Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا

الرئيس الصحراوي ينبه الامم المتحدة: خروقات مغربية خطيرة تهدد بتقويض آفاق بناء الثقة وعرقلة التقدم عل

صمود.نت

نبه الرئيس الصحراوي السيد إبراهيم غالي اليوم الاربعاء الامين العام للامم المتحدة أنطونيو غوتيريش الى خروقات خطيرة يرتكبها المغرب  تتعلق اساس بوقف إطلاق النار وانتهاكات لحقوق الإنسان.

واوضح الرئيس ابراهيم غالي في رسالته الى غوتيريس –حصل موقع صمود على نسخة منه- ان الخروقات المغربية الجارية الان  تهدد بتقويض آفاق بناء الثقة وعرقلة التقدم على المسار السياسي.

وتسال الرئيس الصحراوي حول إذا كان المجتمع الدولي جاداً في دعم عملية سلام ذات مصداقية في الصحراء الغربية، فيجب عليه أن يطالب بوضع حد فوري لأعمال المغرب غير القانونية والمزعزعة للاستقرار وأن يفرض العواقب اللازمة على المغرب لتعنته المستمر.

وقال الرئيس ابراهيم غالي مخاطبا الامين العام الاممي “اكاتبكم ببالغ القلق عن الحالة المتدهورة بسرعة على الأرض في الصحراء الغربية المحتلة وخروقات المغرب المتصاعدة لوقف إطلاق النار وانتهاكاته المتفاقمة لحقوق الإنسان في خرق مباشر لقرار مجلس الأمن 2468 (2019).

ففي يوم الأحد، الموافق ل 19 مايو 2019، منعت السلطات المغربية سبعة مراقبين حقوقيين مستقلين من دخول الصحراء الغربية المحتلة يضمون خمسة محامين معتمدين من قبل نقابة المحامين الإسبانية ومراقبين نرويجيين معتمدين من قبل مؤسسة رافتو النرويجية. وكان من المتوقع أن يحضر هؤلاء المراقبون الدوليون المعتمدون رسمياً محاكمة الصحفية الصحراوية نزهة الخالدي التي تم اعتقالها في 4 ديسمبر 2018 على إثر اتهامها ب”جريمة” البث المباشر للمضايقات التي تمارسها الدولة المغربية ضد المتظاهرين الصحراويين المسالمين في الأراضي المحتلة. وقد أدانت كل من هيومن رايتس ووتش ومنظمة العفو الدولية سجن المغرب للسيدة الخالدي ودعت إلى إطلاق سراحه فوراً.

لكن عناد المغرب-يضيف الرئيس الصحراوي – لم يقتصر على الأراضي المحتلة. فعلى الرغم من تبني قرار مجلس الأمن 2468 (2019) مؤخراً وتقريركم المؤرخ 1 أبريل 2019 (S/2019/282) الذي بينتم فيه “الانتهاكات الجسيمة” من قبل السلطات المغربية، فإن المغرب مازال يحتفظ بوجوده وأنشطته غير المشروعة عبر الثغرة غير القانونية في منطقة الكركارات في الجزء الجنوبي من الصحراء الغربية. ففي كل يوم تعبر مئات الشاحنات والعربات الثغرة غير القانونية باتجاه المنطقة العازلة في انتهاك مباشر للاتفاقية العسكرية رقم 1. وعلاوة على ذلك، فإننا لم نرَ حتى الآن أي دليل ملموس على أن المغرب قام بتفكيك أي من الجدران الرملية التي بنيت حديثاً والبالغ طولها 110 كيلومتر أو العشرات من مراكز المراقبة غير القانونية. وكما أكدنا على ذلك مرارا وتكراراً، فإن وجود الثغرة غير القانونية عبر المنطقة العازلة في منطقة الكركارات وبناء المغرب للجدران العسكرية الجديدة يغير الوضع القائم من جانب واحد ويؤدي إلى تفاقم التوتر في المنطقة بشكل خطير. كما أنه يعرض للخطر العملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة.

وحث الرئيس ابراهيم غالي الامين العام على ضمان أن تكون الحقوق الأساسية للشعب الصحراوي في مقدمة جهود الأمم المتحدة في الصحراء الغربية. فبعثة المينورسو لا تزال هي البعثة الحديثة الوحيدة لحفظ السلام التي تفتقر إلى آلية لمراقبة حقوق الإنسان. وكخطوة أولى، فإننا نطالب بأن تدرجون في تقريركم القادم حول الوضع في الصحراء الغربية دعوة مجلس الأمن إلى ضمان أن تعمل بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية (المينورسو) بما يتماشى مع المعايير الأساسية المطبقة على جميع عمليات حفظ السلام الأخرى التابعة للأمم المتحدة، بما في ذلك القدرة على مراقبة حالة حقوق الإنسان كعنصر أساسي وضروري ضمن ولايتها. وفي غضون ذلك، فإننا نحثكم أيضاً على العمل مع هيئات الأمم المتحدة المعنية لضمان دخول مراقبي حقوق الإنسان المستقلين إلى الصحراء الغربية المحتلة بشكل كامل وبدون قيود وبأن يقدموا تقاريرهم بحرية وعلانية عن حالة حقوق الإنسان في الإقليم.

وابرز الرئيس الصحراوي الحاجة القوية  إلى رفع القيود المفروضة منذ زمن طويل على بعثة المينورسو والتي تعرقل بشكل كبير قدرة البعثة على الوصول إلى المحاورين المحليين في الإقليم وتعرقل عملها. إن استمرار عربات بعثة المينورسو في حمل لوحات أرقام مغربية ومواصلة المغرب ختم طوابعه على جوازات سفر موظفي البعثة عند الدخول إلى الصحراء الغربية والخروج منها هي من الأمور التي ماتزال تشكل مصدر قلق كبير بالنسبة لنا. فلا يمكن أن تستمر هذه الممارسات غير المقبولة ويجب أن تنتهي في أقرب وقت ممكن حفاظاً على حياد الأمم المتحدة ومصداقيتها.

وجدد الرئيس ابراهيم غالي التزام جبهة البوليساريو عكس المغرب بالمشاركة البناءة في عملية السلام التي تقودها الأمم المتحدة. وسنواصل التعاون الكامل معكم، ومع المبعوث الشخصي، الرئيس هورست كولر والممثل الخاص كولين ستيوارت. ونأمل أن تسفر الجولة القادمة من المحادثات بين الطرفين عن نتائج ملموسة بهدف التوصل إلى حل سلمي وعادل ودائم ويحترم بالكامل حق شعبنا غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال. ومع ذلك، فإن التعزيزات العسكرية المستمرة لتي يقوم بها المغرب على طول جداره العسكري وخروقاته المستمرة لوقف إطلاق النار وانتهاكاته المتفاقمة لحقوق في الصحراء الغربية المحتلة تنذر بشكل خطير بتقويض أي آفاق لبناء الثقة وتحقيق التقدم في عملية السلام التي تقودها الأمم المتحدة.

 

May 22nd 2019, 8:46 am

انتخابات البرلمان الأوروبي : اليسار الأوروبي يتعهد بالضغط على فرنسا لانهاء الاحتلال المغربي للصحراء

صمود.نت

تعهد اليسار الأوروبي بحملة ضغط قوية على الصعيد الأوروبي لتمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في الحرية والاستقلال.

وفي وثيقة حول افاق العمل نشرت بمناسبة انتخابات البرلمان الأوروبي التي ستجري في الفترة من 23 الى 26 ماي الجاري –حصل موقع صمود على نسخة منها- تعهد اليسار الأوروبي بحملة ضغط قوية لانهاء الاحتلال المغربي للصحراء الغربية.

وأبرزت الوثيقة ان القضية الصحراوية هي مسالة تصفية استعمار يجب حلها انطلاقا من تنفيذ قرارات الامم المتحدة الداعية الى تنظيم استفتاء يمكن الشعب الصحراوي من ممارسته حقه في تقرير المصير.

وتؤكد الوثيقة ان فرنسا ساهمت في إطالة امد النزاع في الصحراء الغربية من خلال دعمها للمحتل المغربي الذي تمرد على الشرعية الدولية ورفض حتى تنظيم الاستفتاء بالصحراء الغربية.

ودعا اليسار الأوروبي الى اتخاذ خطوات عملية ضد المحتل المغربي كفرض عقوبات سياسية واقتصادية .

 

May 22nd 2019, 8:46 am

المجلس العام للمحامين الاسبان يدين طرد محامين اسبان من العيون المحتلة.

صمود.نت

أعرب المجلس العام للمحامين الاسبان عن ادانته الرسمية لطرد السلطات المغربية لخمسة محامين اسبان و ملاحظين نرويجيين تابعين لمنظمة غير حكومية كانوا قد توجهوا الى الصحراء الغربية المحتلة لحضور محاكمة الصحفية و المناضلة الصحراوية نزهة الخالدي الذي كان مقررا يوم الاثنين 20 مايو بمدينة العيون المحتلة.

و قد أجبر هؤلاء المحامين على البقاء في بهو المطار لمدة خمس ساعات الى غاية رحلتهم نحو الدار البيضاء قبل طردهم من طرف السلطات المغربية نحو بلدانهم الأصلية حسب وسائل اعلام اسبانية, و أضافت ذات المصادر أن الأعضاء السبعة كان يرتقب حضورهم أمس الاثنين لجلسة مثول نزهة الخاليدي, صحفية بشبكة “اكيب ميديا” و المتخصصة في نقل مستجدات الصحراء الغربية, أمام محكمة الجنايات بالعيون المحتلة.

و اتهمت الصحفية الخالدي من طرف سلطات الاحتلال المغربي بعدم توفرها على “الشروط المطلوبة للممارسة مهنة الصحافة” ليتم تأجيل للمحاكمة الى غاية 24 يونيو القادم.

في هذا الصدد, أكد المجلس أن طرد الصحافيين الاسبان من مدينة العيون المحتلة قد تم “بدون مبرر”, كما أعرب أحد الصحافيين, راموس كمبوس غارثيا للصحافة المحلية عن تعجبه لغياب الاحتجاج و رد فعل السلطات الاسبانية بعد عمليات الطرد, و أكد أنه يعتزم العودة إلى العيون المحتلة يوم 24 يونيو القادم فقد داعيا  السلطات المغربية الى رفع هذا المنع قبل تاريخ المحاكمة, مصرحا ” نريد دخول قاعة المحاكمة ان لم نكن نحن فزملاء لنا مرفوقين باعتماد معترف به”.

و للعلم فان مجموعة المحامين و الملاحظين وصلت الى مطار العيون المحتلة السبت الماضي, حيث تم احتجازهم لمدة سبع ساعات بعد رفض السماح لهم بالدخول.

و تم اجبار هؤلاء على امتطاء طائرة كانت متجهة نحو الدار البيضاء أين كان عليهم دفع مبالغ اقامتهم قبل طردهم أمس الاثنين, ويذكر أن هؤلاء المحامين سبق و أن شاركوا في بعثات الملاحظين الدوليين أمام محاكم مغربية كانت تتابع صحافيين و طلبة و مناضلين من أجل حقوق الانسان.

و أوضح ناطق باسم وزارة الخارجية الاسبانية أن القنصليتين العامتين بكل من الرباط و الدار البيضاء كانتا تتابعان القضية ب ” اهتمام” منذ بدايتها و ووضعتا نفسيهما تحت تصرف المواطنين الاسبان لتقديم المساعدة المناسبة حسب وسائل اعلام محلية.

May 21st 2019, 1:50 pm

تقرير أوروبي يحذر من التداعيات الخطيرة لاستمرار النزاع في الصحراء الغربية

صمود.نت

حذر التقرير السنوي الصادر عن الاتحاد الأوروبي والذي يقيم حالة حقوق الانسان والديمقراطية في العالم من الاتداعيات الخطيرة لاستمرار النزاع في الصحراء الغربية سيما فيما يخص الوضع الامني وحقوق الانسان.

وابرز التقرير ان الصحراء الغربية مدرجة من طرف الامم المتحدة ضمن قائمة الأقاليم المستعمرة حيث تقود الامم المتحدة عملية سياسية للتوصل الى حل يكفل للشعب الصحراوي حق تقرير المصير.

واكد التقرير ان الاتحاد الأوروبي أعرب خلال لقاءات مع المبعوث الشخصي “هورست كوهلر” عن دعمه لجهود الامم المتحدة لحل القضية الصحراوية وابدي قلقه إزاء طول امد النزاع في الصحراء الغربية واثار ذلك على الوضع في المنطقة

وخلال 2018 تابع الاتحاد الأوروبي الحالات الفردية المتعلقة بانتهاكات حقوق الإنسان من خلال اتصالاتها مع منظمات المجتمع المدني والمدافعين عن حقوق الإنسان ، خاصة فيما يتعلق بحرية التجمع والحق في الاحتجاج.

May 21st 2019, 8:35 am

الرئيس الصحراوي يدعو الى استحضار الرهانات والتحديات، ورص الصفوف للتعاطي مع التطورات والتحولات في الم

صمود.نت

خلال كلمته التي القاها بمناسبة الذكرى ال46  لاعلان الكفاح المسلح دعى  ابراهيم غالي رئيس الدولة القائد الاعلى للقوات المسلحة, كافة الصحراويين الى ”  التشمير عن سواعد الجد، لتدعيم مقومات الصمود, وتعزيز وحماية المكاسب وبناء المؤسسات”.

ذكرى عشرين ماي  التي  اختارها الجيش الشعبي الصحراوي عيدا وطنيا  ومناسبة لتجديد العهد مع شهداء الكرامة والحرية وتثمين المكاسب المحققة, و استحضار الرهانات والتحديات,  اعتبرها الاخ الرئيس هذه السنة ”  مناسبة للوقوف مع الذات, واستحضار الرهانات والتحديات، ورص الصفوف للتعاطي مع التطورات والتحولات في المنطقة والعالم، وخاصة للتصدي لمؤامرات ومخططات العدو ودئسائسه المتزايدة”.

ولكن ايضا رسالة لتأكيد ” الإصرار والتصميم على انتزاع الحقوق المشروعة”،  و “تجديد العهد للمضي على درب الشهداء في معركة مقدسة لا مجال فيها للتردد, ولا مكان فيها للاستسلام, ولا نهاية لها إلا  بتجسيد أهداف الشعب الصحراوي في الحرية والكرامة وإقامة دولته الحرة السيدة على كامل ترابها الوطني”.

وفيما يلي النص الكامل للكلمة :

بسم الله الرحمن الرحيم مقاتلي جيش التحرير الشعبي الصحراوي، أيتها المناضلات أيها المناضلون، الأخوات والإخوة، ونحن نقف اليوم لتخليد الذكرى السادسة والأربعين لاندلاع الكفاح المسلح، ونهنئ جيشنا المغوار في يومه الوطني، فإننا نستحضر بكل اعتزاز البطولات والتضحيات الجسام والجهود الجبارة والمكاسب والانجازات الباهرة التي حققها الشعب الصحراوي خلال فترة وجيزة في تاريخ الشعوب والأمم. لقد كان ذلك الـ 20 ماي من سنة 1973، محطة مفصلية في تاريخ الشعب الصحراوي، وشكل تحولاً عميقاً في صيرورة مقاومته وكفاحه عبر العصور من أجل الحرية والكرامة والانعتاق. وبعد عشرة أيام فقط من تأسيس طليعة الكفاح الوطني، الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب، اقتحم شعبنا، من خلال ثلة من أبنائه الأوفياء، غمار الحرب التحريرية المسلحة. وكان ذلك إذاناً بالقطيعة مع فترة طويلة من الهيمنة الاستعمارية، طبعتها محطات متفرقة من المقاومة، في مقدمتها انتفاضة الزملة التاريخية، بقيادة الفقيد محمد سيد إبراهيم بصيري، بما جسدته من بواكير الوعي الوطني ومن رفض قاطع للوجود الاستعماري في بلادنا و، بشكل خاص، ما مارسته القوة الاستعمارية من عنف وهمجية في مواجهة مظاهرة سلمية. لقد أدركت طليعة شعبنا حينها أنه لا مناص من استخدام الحق الدولي المكفول في ميثاق الأمم المتحدة، باعتماد الكفاح المسلح من أجل بلوغ الأهداف المشروعة، وخاصة تطبيق القرار 1514، القاضي بمنح الاستقلال للشعوب والبلدان المستعمرة. وإن سرعة التجاوب الشعبي وامتداده واتساعه إلى كافة نقاط تواجد الجسم الصحراوي، في داخل الوطن وخارجه، وانخراط الجميع في الجهد الوطني والاستعداد لكل ما يتطلبه من تضحيات، إنما يؤكد صوابية القرار والاختيار الذي تبنته الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب، والتقاطها للحظة التاريخية الحاسمة والفاصلة بين وجود كيان وطني صحراوي مستقل أو اندثاره إلى الأبد. وإنها لمناسبة لنقف وقفة ترحم وإجلال على روح مفجر الثورة، شهيد الحرية والكرامة، الولي مصطفى السيد، وعلى روح الرئيس الشهيد محمد عبر العزيز وعلى أرواح جميع شهداء القضية الوطنية الأبرار. لقد تجلى هذا البعد الوطني لثورة العشرين ماي حين انتزعت الشعب الصحراوي من براثن التخلف وغياهب الجهل وقيود الخنوع، وفتحت له آفاق التحرر والانطلاق نحو بناء كيانه المستقل بين الشعوب والأمم. كما كان لها بعد جهوي، تجلى في ذلك التحالف بين الشعبين والبلدين والثورتين الشقيقتين في الجزائر والصحراء الغربية، والذي لا زال إلى اليوم يقود إرادة الشعوب في المنطقة من أجل التحرر وبناء صرح مغاربي يجسد طموحاتها في الوحدة والتكامل والتعاون وحسن الجوار. وإننا هنا لنتوجه بالتحية إلى الجزائر الشقيقة، شكراً وعرفاناً وتقديراً على مواقفها المبدئية الراسخة إلى جانب كفاح الشعب الصحراوي، انسجاماً مع مبادئ ثورة الأول من نوفمبر المجيدة وميثاق وقرارات الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي. وعلى الصعيد الإفريقي، تبوأت الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب مكانتها المستحقة بين حركات التحرر في القارة السمراء، وانخرطت في كفاح الشعوب الإفريقية من أجل الحرية وتصفي الاستعمار. وفي هذا الإطار نحيي قمة المجموعة الإنمائية لدول جنوب إفريقيا، في بلد نلسون مانديلا، شهر مارس المنصرم، وما تمخضت عنه من قرارات، منسجمة مع ميثاق وقرارات الأمم المتحدة، ومع تاريخ القارة وكفاح شعوبها المرير من أجل التخلص من كل أشكال الاستعمار والاحتلال. ونسجل هنا موقف الاتحاد الإفريقي، وتشبثه بمقتضيات قانونه التأسيسي، وفي مقدمتها احترام الحدود الموروثة غداة الاستقلال، ودعوته لحل النزاع القائم بين بلدين عضوين، والناجم عن احتلال المملكة المغربية لأجزاء من تراب الجمهورية الصحراوية. مقاتلي جيش التحرير الشعبي الصحراوي، أيتها المناضلات أيها المناضلون، الأخوات والإخوة، يوم عشرين ماي مفخرة للشعب الصحراوي، بكل ما تحمل الكلمة من معنى، كونه يمثل كذلك اليوم الوطني لجيش التحرير الشعبي الصحراوي. هذا الجيش الذي انطلق بوحدات معدودة، للتصدي لقوة الظلم والظلام، من استعماريين وتوسعيين، سرعان ما تدافعت إليه، بكل قناعة وحماسة، جموع المتطوعين، من الرجال ومن الشباب، من كل الفئات ومن كل المواقع، ليصنع صورة من التحدي قل نظيرها في العالم. فبإماكانيات محدودة، وفي ظروف طابعها التكالب الاستعماري وفي ظل انتشار حجافل الجيوش الجرارة، استطاع الجيش الصحراوي، بعزيمة لا تلين وإرادة لا تنكسر وإيمان راسخ بحتمية النصر، أن يثبت في غضون سنين قليلة، قدرته على إفشال خطط الإبادة والتقسيم وتسجيل الانتصارات العسكرية الساحقة. كل ذلك في سياق كفاح وطني نظيف، بعيد كل البعد عن كل أشكال التطرف والإرهاب، يحظى بالتقدير والاحترام والتضامن على الساحة الدولية. هذا الصمود وتلك الملاحم البطولية التاريخية وتلك التجربة المتميزة التي تدرس اليوم في المدارس والأكاديميات العسكرية العالمية، أجبرت دولة الاحتلال المغربية على التسليم باستحالة تسجيل الانتصار العسكري، وأرغمتها على الانخراط في التفاوض من أجل حل يضمن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال. فتحية تقدير وإجلال إلى هذا الجيش المغوار، بأبطاله الميامين، بشبابه المقدام، وسجله الحافل بالبطولات والأمجاد، وهو يحتفل بيومه الوطني وهو أكثر قوة وتنظيماً وتدريباً وإصراراً على استكمال مهمة التحرير، وتأهباً لكل الاحتمالات، يضطلع بمسؤولياته في تجسيد السيادة الوطنية على الأراضي المحررة والمساهمة في التصدي للسياسات العدوانية التخريبية لدولة الاحتلال المغربي، على غرار التدفق الممنهج للمخدرات وارتباطها الوثيق بدعم وتشجيع عصابات الجريمة المنظمة والجماعات الإرهابية. وتحية إلى المرأة الصحراوية، زهرة الثورة الصحراوية الفواحة بعبق التضحية والبذل والعطاء والوفاء والإبداع. لقد احتلت عن جدارة مكانتها المستحقة في تاريخ الكفاح الوطني الصحراوي، وسجلت حضورها الميداني، منذ البدايات الأولى، في كل محطاته وتحملت بصبر وأناة ومعاناة أصعب المراحل وأقسى الظروف. وها هي اليوم تتقدم صفوف انتفاضة الاستقلال المباركة في الأرض المحتلة وجنوب المغرب والمواقع الجامعية، وتشارك بعزم وإصرار في فصول المقاومة السلمية الصحراوية التي تتحدى أبشع أساليب القمع والتنكيل والحصار والتضييق التي تمارسها دولة الاحتلال المغربي. وهذه مناسبة لنتوجه بتحية التقدير والإجلال والتضامن والمؤازرة إلى جميع بطلات وأبطال الانتفاضة وإلى معتقلي اقديم إيزيك وجميع المعتقلين السياسيين الصحراويين في السجون المغربية. مقاتلي جيش التحرير الشعبي الصحراوي، أيتها المناضلات أيها المناضلون، الأخوات والإخوة، إننا ندعو مجلس الأمن الدولي إلى تحمل مسؤوليته وممارسة كل الضغوط اللازمة لوضع حد لمواقف التعنت والعرقلة التي تنتهجها المملكة المغربية، وبالتالي التنفيذ العاجل لقرارات الأمم المتحدة، الرامية إلى تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية، بما في ذلك الدخول في مفاوضات مباشرة مع الطرف الصحراوي، بحسن نية وبدون شروط مسبقة، لضمان تمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه، غير القابل للتصرف، في تقرير المصير والاستقلال. وإننا لنذكر الدولة الإسبانية بمسوؤليتها التاريخية، القانونية والأخلاقية تجاه الشعب الصحراوي، ونطالب فرنسا والاتحاد الأوروبي بوقف الانتهاك الصارخ لقرارات محكمة العدل الأوروبية، من خلال تمرير اتفاقات مع دولة الاحتلال المغربي تشمل الأجزاء المحتلة من الجمهورية الصحراوية. إن هذا السلوك، اللاقانوني واللاأخلاقي، يجعل الاتحاد الأوروبي جزءاً من المشكل ويورط شعوب أوروبا في عملية نهب وسرقة موصوفة، تشجع سياسات التوسع والعدوان المغربية ولا تخدم السلم ولا الاستقرار ولا التعاون، وتطيل من معاناة الشعب الصحراوي وشعوب المنطقة. الذكرى السادسة والأربعون لاندلاع الكفاح المسلح في الصحراء الغربية، التي تتزامن هذا العام مع شهر رمضان المبارك، مناسبة لتجديد العهد وتجذير الوحدة الوطنية للشعب الصحراوي حول رائدة كفاحه، الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب ومبادئها وأهدافها. إنها دعوة متجددة للتشمير عن سواعد الجد، لتدعيم مقومات الصمود وتعزيز وحماية المكاسب وبناء المؤسسات. إنها مناسبة للوقوف مع الذات واستحضار الرهانات والتحديات، ورص الصفوف للتعاطي مع التطورات والتحولات في المنطقة والعالم، وخاصة للتصدي لمؤامرات ومخططات العدو ودئسائسه المتزايدة. رسالة هذه الذكرى الخالدة هي تأكيد الإصرار والتصميم على انتزاع الحقوق المشروعة، هي تجديد العهد للمضي على درب الشهداء في معركة مقدسة لا مجال فيها للتردد ولا مكان فيها للاستسلام ولا نهاية لها إلا بتجسيد أهداف الشعب الصحراوي في الحرية والكرامة وإقامة دولته الحرة السيدة على كامل ترابها الوطني. عاش الشعب الصحراوي، عاشت الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب، عاش جيش التحرير الشعبي الصحراوي، عاشت الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية. قوة، تصيم وإرادة لفرض الاستقلال والسيادة.

May 21st 2019, 7:32 am

وكالة الانباء الجزائرية, الثقافة والهوية الصحراوية.. أصالة تصمد في وجه الاحتلال.

صمود.نت

https://www.youtube.com/watch?v=jdRmXjtl9bg

May 20th 2019, 2:08 pm

“Euronews” , المغرب يمنع دخول محامين من اسبانيا ومراقبين من النرويج لحضور محاكمة نزهة الخالدي.

صمود.نت

نقلت قناة “اورونيوز” اليوم الاثنين, ان السلطات المغربية منعت خمسة محامين من اسبانيا ومراقبين من النرويج من الدخول إلى مدينة العيون بالصحراء الغربية لحضور محاكمة الصحفية نزهة الخالدي التي تعمل بموقع “إيكيب ميديا”، والتي تحاكم هذا الاثنين بتهمة عدم استيفائها للشروط الضرورية لتقديم نفسها كصحفية.

و يوجد المحامون الاسبان الخمسة إضافة إلى المراقبين النرويجيين فيمطار العيون، في انتظار نقلهم على متن طائرة إلى الدار البيضاء أو إلى جزر الكناري، وفق ما أكده المحامي الاسباني سيدي محمد طالبويا من نقابة المحامين بمدريد.

وأرسل المجلس العام للمحامين في اسبانيا المحامين الخمسة لحضور محاكمة نزهة الخالدي، المتهمة بمخالفة الشروط القانونية لممارسة مهنة الصحافة، بصفتهم مراقبين. وأوضح المحامي سيدي محمد طالبويا أن السلطات المغربية أبلغتهم بقرارها بمجرد وصولهم إلى مطار العيون بحجة أنهم لا يملكون اعتمادا رسميا.

واعتقلت الخالدي في الرابع من ديسمبر-كانون الأول الماضي عندما كانت تنقل مباشرة على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي مظاهرة في مدينة العيون. وسبق وأن أكدت منظمة “هيومن رايتس ووتش” أن الشرطة المغربية أفرجت عن الخالدي بعد أربع ساعات من توقيفها، لكنها صادرت الهاتف الذكي الذي استخدمته للتصوير، وقد أكدت الخالدي أنها لم تسترجع هاتفها الذكي.

وأوضحت منظمة “هيومن رايتس ووتش” أن السلطات المغربية تستخدم القانون لتوجيه تهم جنائية ضد أشخاص يحاولون فضح انتهاكات، كما هو الشأن بالنسبة للناشطة نزهة الخالدي.

May 20th 2019, 1:37 pm

ناميبيا , مقررات مؤتمر (SADC) للتضامن مع الشعب الصحراوي تدخل حيز التنفيذ.

صمود.نت

وافق مجلس الوزراء الناميبي  امس الخميس على تنفيذ ناميبيا لتوصيات إعلان مؤتمر تضامن مجموعة تنمية الجنوب الأفريقي (SADC) مع الصحراء الغربية في مارس من هذا العام.
قرار مجلس الوزراء  الناميبي  الذي اعلن عنه  وزير تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ، ستانلي سيماتا ، في مؤتمر صحفي حسبما نقلت وكالة الانباء الناميبية اليوم الجمعة,  اكد  ايضا  أن ناميبيا ملتزمة  بتسليط الضوء على  قضية الصحراء الغربية على المستوى  الثنائي وعلى  المستويات الإقليمية والقارية والدولية .
المسؤول الناميبي أشار  إلى أنه منذ وقت ليس ببعيد ، كانت ناميبيا في نفس الوضع مثل الصحراء الغربية ، حيث لم تحترم حقوق شعبها في تقرير المصير.
وأضاف سيماتا أن مجلس الوزراء يجدد   التزام ناميبيا  بدعم قضية  الصحراء الغربية حتى يتسنى  لشعبها التمتع بحريته.

وكان مؤتمر  (SADC) للتضامن مع  الصحراء الغربية ، الذي عُقد في 25 مارس 2019 في بريتوريا بجنوب إفريقيا ،  قد دعا إلى وحدة دوله  للتضامن مع الصحراء الغربية لتمكين شعبها من  حريته في  تقرير المصير .

May 17th 2019, 6:50 am

ندوة بريتوريا حول الصحراء الغربية: إدانة تعنت ومناورات المغرب.

صمود.نت

رافع العديد من الخبراء والحقوقيين ومناضلي حقوق الانسان من أجل القضية الصحراوية, وأدانوا الانسداد الذي يعرفه هذا الملف, وعلى وجه الخصوص تعنت المحتل المغربي وهذا خلال ندوة نظمت ببريتوريا حول الصحراء الغربية.

وبالتعاون مع معهد جنوب افريقيا “افريقيا” والمنظمة غير الحكومية “أفريك سوليداريتي فور صحراوي” والمنظمة غير الحكومية “من أجل صحراء غربية حرة أورغ”, نظم هذه الندوة الاثنين الماضي مجلس جنوب افريقيا للبحث في العلوم الاجتماعية ببريتوريا تحت موضوع “سياسة وحقوق الانسان في الصحراء الغربية“.

وبعدما رافعوا من أجل قضية الصحراء الغربية وأدانوا الانسداد الملاحظ في هذا الملف, لا سيما تعنت ومناورات المغرب, بين المتدخلون الاستراتيجية المغربية “لسياسة الأمر الواقع” و”المناورات وتقسيم” افريقيا عكس المقاربة البناءة المزعومة التي وعد بها هذا البلد قبل الانضمام إلى الاتحاد الافريقي, مذكرين بالندوة الوزارية الافريقية المنظمة في مراكش في 26 مارس 2019 بهدف إجهاض ندوة التضامن لبدان مجموعة التنمية لإفريقيا الجنوبية مع الصحراء الغربية المنظمة ببريتوريا في نفس اليوم.

وتميز اللقاء الذي شارك فيه العديد من الخبراء والقانونيين ومناضلي حقوق الانسان وبحضور متعاطفين مع القضية الصحراوية ونشطه لا سيما السفير النيجيري السابق والباحث المشارك بجامعة “إنيسا” ببريتوريا أونيرو أوبودوزي والمديرة التنفيذية لمعهد “أفريقيا” البروفيسور شيري هاندريكس, والباحثة الرئيسة الدكتورة شيك أشو والمناضلة من أجل القضية الصحراوية وعضو مركز الدراسات الافريقية بجامعة بورتو (البرتغال) إيزابيل لورانكو والمحامي والناشط الجنوب افريقي من أجل القضية الصحراوية خوسي نسيمنتو.

وفي هذا الاطار, أدلت المحامية البرتغالية إيزابيل لورانكو بشهادتها عن انتهاكات حقوق الانسان بالصحراء الغربية ومنها ممارسة التعذيب وانكار حقوق التقاضي خلال المحاكمات السياسية. كما نشطت هذه المناضلة محاضرة متبوعة بنقاش حول هذا الموضوع بمعهد استراتيجية القضايا السياسية بجامعة بريتوريا.

وقد احتضن من قبل معهد العلوم السياسية بجامعة جنوب افريقيا لبريتوريا محاضرة حول الصحراء الغربية أطلق المشاركون خلالها نداء لتسريع تصفية الاستعمار بالصحراء الغربية من خلال اجراء استفتاء تقرير المصير للشعب الصحراوي.

May 16th 2019, 5:09 pm

“هيومن رايتس ووتش”, إساءة استخدام القانون لقمع حرية الصحافة امرأة صورت الشرطة تواجه سنتين في السجن.

صمود.نت

قالت “هيومن رايتس ووتش” اليوم  الخميس إن السلطات المغربية تستخدم قانونا  وُضع لمنع الادعاء كذبا امتلاك مؤهلات مهنية، لتوجيه تهم جنائية ضد أشخاص يحاولون فضح انتهاكات.

في أحدث قضية، ستُحاكَم نزهة الخالدي، المنتسبة إلى مجموعة النشطاء “إيكيب ميديا” (الفريق الإعلامي)، في العيون بالصحراء الغربية، يوم 20 مايو 2019 بتهمة عدم استيفائها للشروط الضرورية لتقديم نفسها كصحفية. اعتقلتها الشرطة في 4 ديسمبر 2018، بينما كانت تنقل مباشرة على فيسبوك مشهدا في شارع في الصحراء الغربية، وتُدين “القمع” المغربي. تواجه الخالدي سنتين في السجن في حال إدانتها.

و قال إريك غولدستين، نائب المدير التنفيذي لقسم شمال أفريقيا والشرق الأوسط في هيومن رايتس ووتش: “لا ينبغي أبدا لمن مارس حقه في التعبير السلمي أن يخاف من السجن لأنه ’ادعى‘ أنه صحفي. على السلطات ألا تستخدم قانونا وُضع لمنع شخص غير مؤهل من الادعاء بأنه طبيب، مثلا، لمعاقبة أشخاص تُزعجها مواقفهم”.

و اعتقلت السلطات الخالدي في 2016 أثناء تغطيتها لمظاهرة نسائية في العيون لصالح “إيكيب ميديا”. أخبرت هيومن رايتس ووتش إن السلطات احتجزتها طوال الليل وصادرت كاميرتها وبطاقة الذاكرة ثم أطلقت سراحها من دون تهمة.

و قال غولدستين: “لا ينبغي تجريم التصوير والتعليق دون اعتماد رسمي، بنفس الطريقة التي ينبغي بها تجريم ممارسة الطب بدون شواهد أو قيادة شاحنة بدون رخصة السياقة”.

“إيكيب ميديا” هي مجموعة من النشطاء يتبنون علنا قضية تقرير المصير في الصحراء الغربية، التي يسيطر المغرب على معظمها بحكم الأمر الواقع منذ سبعينيات القرن الماضي. تعتبرها الحكومة أراض مغربية وترفض إجراء استفتاء لتقرير المصير يتضمن خيار الاستقلال. لا يعترف المجتمع الدولي بضم المغرب للصحراء الغربية بحكم الأمر الواقع.

May 16th 2019, 1:37 pm

الترافع الرقمي في قضية الصحراء الغربية … الاعلام المقاوم في وجه حرب اعلامية قذرة.

صمود.نت

تمهيد: تردد مصطلح الترافع الرقمي كثيرا في وسائل الاعلام المغربية خلال السنوات الاخيرة وارتبط المفهوم بدور “جيوش الذباب الالكتروني” التي تؤطرها وزارة الاتصال المغربية بالتنسيق مع دوائر المخابرات المغربية والتي تشرف بدورها على انتقاء العناصر وتحديد المطلوب منها فيما تباشر وزارة الاتصال تكوين اعداد كبيرة فاقت في مرحلتها الاولى الخمسة الاف متكون على استعمال تقنيات الاعلام الجديد وشبكات التواصل الاجتماعي وتم التركيز فيها على فئة الشباب من 20 الى 40 سنة وعزت الوزارة المغربية أسباب إطلاق البرنامج التأهيلي على الترافع الرقمي الى التطورات التي تعرفها القضية الصحراوية بعد ازيد من 40 سنة من ظهور النزاع٬ و ما رافقه من ضعف لحضور الشباب المغربي في حلقات النقاش حولها وكذلك ضعف الحضور الرقمي للشباب
هذه العملية القذرة التي بدأت في 7 أبريل 2016 وتقودها اجهزة المخابرات المغربية تهدف الى تضليل الراي العام الدولي وطمس معالم القضية الصحراوية والتأثير على الكفاح الذي يخوضه الشعب الصحراوي في مختلف واجهات الصراع مع المحتل المغربي.
المغالطات التي تقوم عليها استراتيجية الترافع الرقمي المغربي في قضية الصحراء الغربية
1ـ محاولة شرعنة الاحتلال بكل الوسائل والأساليب بالترويج لـ“مغربية الصحراء“ وجعلها قضية المغاربة الاولى ورفع شعار من طنجة الى لكويرة وإخفاء الوجه البشع للاحتلال المفروض بمنطق القوة والضم العسكري وما يرافقه من مجازر وقتل وتشريد لمئات الالاف من الصحراويين العزل وتشييد جدار عسكري لتقسيم الصحراء الغربية ارضا وشعبا وتمزيق العائلات المشردة على ضفتي الجدار.
2ـ محاولة توريط الجزائر كطرف في النزاع وتجاهل الطرف الحقيقي المعترف به من قبل الامم المتحدة والمنتظم الدولي والموقع لمخطط التسوية الاممي ووقف اطلاق النار والممثل الشرعي والوحيد للشعب الصحراوي، جبهة البوليساريو
3ـ المحاولات اليائسة لنفخ الروح في مقترح الحكم الذاتي المتجاوز وجعله قاعدة للتفاوض وتسويقه على انه سقف تنازلات المحتل المغربي في التعاطي مع جهود الامم المتحدة في تجاهل لقرارات الامم المتحدة ومجلس الامن الدولي والاتحاد الافريقي بضرورة تمكين الشعب الصحراوي من الحق في تقرير المصير وتصفية الاستعمار من الصحراء الغربية.
4ـ تقديم قراءات جديدة لمفهوم تقرير المصير ومحاولة جعل الحكم الذاتي احد اشكاله والعمل على القضاء على مفردة الاستفتاء والاستقلال.
5ـ استغلال الوضع الداخلي لمخيمات اللاجئين ومضاعفات اللجوء التي تسبب فيها الاحتلال المغربي لجعلها مادة اعلامية يومية في تقارير ابواقه الدعائية للتأثير على المعنويات وتثبيط العزائم وضرب مقومات الصمود وتشويه سمعة الجبهة الشعبية ورموز الدولة الصحراوية وقياداتها السياسية.
6ـ العمل على اسقاط شرعية تمثيل الجبهة الشعبية للشعب الصحراوي بخلق كيانات موازية ومحاولة اعطائها الزخم الاعلامي لتستقطب ما يمكن من المتمصلحين والمتساقطين وباعة الضمير.
7ـ ضرب الجبهة الحقوقية والطعن في النشطاء في مجال حقوق الانسان لما لهذه الجبهة من دور محوري في فضح الاحتلال المغربي وكشف ممارساته القمعية في الجزء المحتل وتقديم تقارير موثقة للهيئات والمنظمات الحقوقية الدولية وجعل القضية ضمن اهتماماتها ما يشكل احراجا للاحتلال
8ـ محاولة التضييق على العمل الانساني وضرب مقومات الصمود بالتركيز على ضرب مصداقية مؤسسات الدولة الصحراوية مع حركة التضامن مع الشعب الصحراوي والمانحين الدوليين بتقارير مزيفة تم تقديمها لمختلف المنظمات الدولية خاصة العاملة بالمخيمات في محاولة لمغالطها بان المساعدات لا تصل مستحقيها وهو ما دفع بعض هذه المنظمات مثل الاتحاد الاوروبي الى اجراء تحقيقات في الموضوع وخلص الى تفنيد الدعاية المغربية واعتبار ما نشر مجرد مغالطات فاقدة لأسس على الميدان.
9ـ اشهار ورقة القبلية واحياء النعرات على اسس القبلية والجهوية، فالملاحظ للخطاب الاعلامي المغربي الموجه للصحراويين يجد انه يخاطبهم على اسس قبلية وجهوية حتى مع الاموات الذين ينسبهم لقبائلهم اثناء تقديم التعازي وإحياء مواسم لكل قبيلة في عملية تشهير بالقبلية وتغليبها على محددات المصير المشترك للصحراويين كمجتمع متماسك يصعب تشتيته خارج العبث بالنسيج الاجتماعي الذي ساهم في حماية المجتمع من الاندثار والذوبان.
10ـ بث التشكيك والقنوط وضرب مكاسب الشعب الصحراوي وفي مقدمتها جيش التحرير صانع المكاسب والامجاد والذي الحق الهزيمة بالاحتلال المغربي وفرض عليه الاعتراف بالجبهة الشعبية وقبول مخطط التسوية الاممي الذي يضمن حق تقرير مصير الشعب الصحراوي.
ومن اجل نجاح هذه الحرب الدعائية عمد الاحتلال واجهزته على فتح حسابات بأسماء صحراوية وأخرى مستعارة لخلق التاثير في شبكات التواصل الاجتماعي وتغذية هذه الحرب القذرة التي يقودها الاحتلال ضد الشعب الصحراوي وقضيته العادلة.
الترافع الرقمي المغربي جعجعة بلا طحين
بعد ثلاث سنوات من هذه الحرب الاعلامية التي رافقتها حملة دعائية وتفريخ للمواقع الالكترونية والحسابات الشخصية والصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي وقف الاحتلال المغربي على جعجعة بلا طحين امام اعلام المقاومة الذي يرافع عن جوهر القضية ويوثق بالصوت والصورة انتهاكات المحتل المغربي في الصحراء الغربية ويفضح زيف دعاوي التنمية في الاقليم المحاصر والمغلق امام الصحافة والجمعيات الحقوقية والوفود البرلمانية الدولية، ورغم امكانياته المتواضعة وسياسة الترهيب التي يتعرض لها النشطاء في ميدان الاعلام والزج ببعضهم في السجون ظل يواكب انتفاضة الاستقلال والملاحم البطولية للمعتقلين السياسيين ومختلف الاشكال النضالية بالجزء المحتل من الصحراء الغربية.
ومع المبالغ الكبيرة التي يصرفها نظام الاحتلال على تلميع صورته في الخارج ظلت الصحافة الدولية الوازنة تتطرق الى النزاع بشكل موضوعي يحرج الاحتلال المغربي مع مواكبة لجولات التفاوض التي ترعاها الامم المتحدة وزيارات بعض الوفود الاعلامية الى مخيمات اللاجئين الصحراويين والأراضي المحررة والوقوف على جريمة الجدار وانعكاساتها على الشعب الصحراوي المشتت بين الملاجئ والمناطق
المحتلة والشتات.
فشل الاستراتيجية المغربية امام عدالة القضية الصحراوية
وفي ظل الصمود الاسطوري للشعب الصحراوي واتساع رقعة التأييد الدولي لقضيته العادلة وتضييق الخناق على المغرب واجباره على الجلوس من جديد على طاولة التفاوض مع جبهة البوليساريو لتسريع وتيرة البحث عن حل سياسي يضمن للصحراويين الحق في تقرير المصير وبناء دولتهم المستقلة وتأقلم المغرب مع الوضع الجديد داخل الاتحاد الافريقي والجلوس الى جانب الجمهورية الصحراوية على قدم المساواة كلها عوامل جعلت الاحتلال المغربي يقف على خيبة امل ويمنى بفشل ذريع كبد الخزينة المغربية الملايير على تكوين وتأطير الالاف في خضم النتائج العكسية التي يجنيها المحتل من حرب اعلامية منعدمة الاثر والتأثير.
لتعيد الاجهزة الاستخباراتية المغربية الكرة مرة اخرى حيث اطلقت خلال الايام القليلة الماضية ورشات تكوين لازيد من اربعين شابا بمدينة العيون المحتلة في إطار مخطط “الترافع الرقمي” بحضور وزير الاتصال المغربي واستمرت الدورة لعدة ايام تمحورت مضامينها حول الادعاءات المغربية في الصحراء الغربية في محاولة لتوريط صحراويين في خوض الحرب بالوكالة عن الاحتلال ضد شعبهم وقضيته التي سقط من اجلها الالف من الشهداء والجرحى والمعتقلين والمختطفين والمختلفين قسريا.
قوة القانون والشرعية الدولية ترجح الكفة لصالح كفاح الشعب الصحراوي
اذا كان الاحتلال المغربي يعتمد استراتيجية للترافع الرقمي الذي تأسس على المغالطة وتسويق الاوهام واعتماد نظرية اكذب ثم اكذب حتى يصدقك عدوك فإن اعلام المقاومة بالارض المحتلة والذي تحركه القناعة الراسخة بعدالة الحق وقدسية القضية التي يناضل من اجلها ويعمل بوسائل واساليب شريفة تنسجم مع مثل وثوابت الجبهة الشعبية واخلاق الشعب الصحراوي، فإنه يواجه تحديات كبيرة ومطالب بوضع مقولة شهيد الحرية والكرامة ومفجر الثورة الصحراوية الولي مصطفى السيد “إذا كان الناس يحْسبُون بالنحاس؛ فعلينا أن نحْسب بالذهب” ضمن استراتيجية المقاومة الاعلامية لتقليص فارق العدة والعتاد والامكانات الضخمة التي يتوفر عليها العدو فـ”الإنسان الذي لديه الحق يستطيعُ أن يُعبّر وأن يُدافع عن ذلك الحق، حتى ولو كان أبكماً”. كما يقول الشهيد الولي.
وانطلاقا من ان الحق لا يمكن ان يغطى بالغربال لا بد للإعلاميين الصحراويين من التركيز على الحقائق الجوهرية في قضية الصحراء الغربية واستنطاق تاريخ الشعب الصحراوي ومقاومته الباسلة والشرعية القانونية التي اقرت بها كافة المنظمات الدولية والاممية لترجيح كفة المعركة الاعلامية بالحجج والبراهين الناطقة ودحض ادعاءات ومزاعم الالة الدعائية المغربية التي تغذي وسائل الاعلام العربية والغربية بالمغالطات والشائعات للتعتيم على واقع الاحتلال المغربي في الصحراء الغربية وانتهاكات حقوق الانسان والجرائم المستمرة في حق الشعب الصحراوي واطالة معاناته.
الحقائق الجوهرية التي تعزز الترافع الرقمي الصحراوي في مواجهة دعاية الاحتلال
1 ـ الوضع القانوني للنزاع:
تعتبر قضية الصحراء الغربية قضية تصفية استعمار بالدرجة الاولى ولذلك تتواجد على ارض الميدان بعثة الامم المتحدة لتنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية، فمنذ عام 1963 والقضية الصحراوية مدرجة على لائحة الاقاليم التي لم تقرر مصيرها بعد والمحددة من طرف لجنة تصفية الاستعمار التابعة للامم المتحدة ضمن تطبيق القرار 1514 للجمعية العامة للأمم المتحدة الخاص بمنح الاستقلال للبلدان والشعوب المستعمرة والتي زكتها قرارات مجلس الامن ومحكمة العدل الدولية والرأي الاستشاري القانوني للأمم المتحدة وقرار محكمة العدل الاوربية .
وقد وصفت الجمعية العامة للأمم المتحدة،بشكل واضح الوجود المغربي في الصحراء الغربية على أنه فعل احتلال بالقوة في التوصية رقم 34/47 الصادرة في 21 نوفمبر 1979 والتوصية 35/19 الصادرة في 11 نوفمبر 1980.
وعلى مدى العقود الماضية ظلت الجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس الامن الدولي يؤكدان كل سنة على حق شعب الصحراء الغربية في تقرير المصير.
2 ـ نتائج زيارة بعثة تقصي الحقائق الاممية الى الصحراء الغربية
أرسلت الجمعية العامة للأمم المتحدة لجنة لتقصي الحقائق في الصحراء الغربية والبلدان المجاورة واسبانيا وقد حلت لجنة تقصي الحقائق بالصحراء الغربية في الفترة من 12 وحتى 20 ماي وفي اسبانيا من 21 حتى 24 ماي وزارت المغرب ما بين 24 و27 ماي فيما زارت الجزائر في الفترة مابين 28 و 30 ماي وختمت جولتها في المنطقة بزيارة موريتانيا في الفترة من 4 حتى 9 يونيو 1975.
وعلى ضوء الزيارة أصدرت بعثة تقصي الحقائق الاممية الى الصحراء الغربية يوم 15 اكتوبر 1975 لائحة دعت فيها اسبانيا البلد المدير (المستعمر) للصحراء الغربية ” إلى اتخاذ الخطوات اللازمة دون تأخير لتمكين اقليم الصحراء الغربية من الاستقلال الكامل وغير المشروط”
واعتبرت البعثة ان السلطة الوحيدة التي تتمتع بشرعية سكان الاقليم هي جبهة البوليساريو.
3 ـ الرأي الاستشاري لمحكمة العدل الدولية
خلصت المحكمة في قرارها التاريخي الذي نشر يوم 16 اكتوبر 1975 إلى القول : ”بأن جميع الأدلة المادية والمعلومات المقدمة للمحكمة، لا تثبت وجود أية روابط سيادة إقليمية بين أرض الصحراء الغربية من جهة، و المملكة المغربية أو المجموعة الموريتانية من جهة أخرى، و عليه فإن المحكمة لم يثبت لديها وجود روابط قانونية، من شأنها أن تؤثر على تطبيق القرار(XV)1514 المتعلق بتصفية الاستعمار من الصحراء الغربية، و على الخصوص تطبيق مبدأ تقرير المصير من خلال التعبير الحر و الحقيقي عن إرادة سكان المنطقة.
4 ـ قبول المغرب للاستفتاء ضمن مخطط التسوية الاممي ونتائجه بما فيها الاستقلال:
وقع المغرب مع جبهة البوليساريو تحت رعاية الامم المتحدة على قبول استفتاء لتقرير مصير الشعب الصحراوي ووقف اطلاق النار لفسح المجال امام العملية والقبول بنتائجها التي من بينها الاستقلال وقد ادى الاتفاق الى ارسال بعثة الامم المتحدة لتنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية والشروع في العملية التي ظل المغرب يضع في طريقها العقبات والعراقيل خوفا من نتائج الاستفتاء التي ستفضي الى الاستقلال حسب كل المؤشرات التي يدركها الاحتلال .
5 ـ الاجماع الافريقي على عدالة القضية وعضوية الدولة الصحراوية
يشكل الاجماع الافريقي في دعم الحق الغير القابل للتصرف للشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال وعضوية الجمهورية
الصحراوية الكاملة في الاتحاد الافريقي احراجا كبير للمغرب حيث يتمسك الاتحاد الأفريقي منذ تأسيسه بنفس الموقف الذي اعتمدته منظمة الوحدة الأفريقية في النزاع حول الصحراء الغربية بالمطالبة المستمرة بضرورة تمكين الشعب الصحراوي من الحق في تقرير والحرية وتصفية الاستعمار من اخر مستعمرة في افريقيا.
6 ـ تكريس الدولة الصحراوية كحقيقة لارجعة فيها
جاء اعلان الجمهورية الصحراوية يوم 27 فبراير 1976 كتكريس للامر الواقع وممارسة الدولة الصحراوية سيادتها على الاراضي المحررة وهي الخطوة التي توجت بالانضمام الى منظمة الوحدة الافريقية وحصد عشرات الاعترافات الدولية واقامة علاقات دبلوماسية وتبادل السفراء عبر قارات العالم.
7 ـ معركة الثروات الطبيعية وقرار محكمة العدل الاوروبية
جاء قرار محكمة الاتحاد الأوروبي الصادر في 10 ديسمبر 2015، انتصاراً كبيراً للشعب الصحراوي، وتطوراً مهماً في المعركة القضائية القانونية، حيث أعلنت وأقرت الإلغاء الفوري للاتفاق المؤرخ في 8 مارس 2012 عن مجلس الاتحاد الأوروبي المتعلق بإبرام الاتفاق الفلاحي بين الاتحاد الأوروبي و المغرب، والذي تعزز بقرار محكمة العدل الاوربية في ديسمبر2016 والذي يعترف بالوضع القانوني للصحراء الغربية ويعتبر جبهة البوليساريو الممثل الشرعي الوحيد للشعب الصحراوي، وتعزز هذا الموقف بما صدر عن مكتب المستشار القانوني وإدارة الشؤون القانونية لمفوضية الاتحاد الأفريقي رأي قانوني في أغسطس 2015، اعتمد كوثيقة رسمية لدى مجلس الأمن الدولي، وخلص إلى أنه ليس للمغرب الحق في استكشاف واستغلال الموارد الطبيعية في الصحراء الغربية.
8 ـ الوضع السياسي للجمهورية الصحراوية وشرعية تمثيل جبهة البوليساريو للشعب الصحراوي
حظيت الجمهورية الصحراوية منذ اعلانها باعتراف اكثر من ثمانين دولة عبر العالم، مكنتها من ابرام علاقات دبلوماسية وتبادل السفراء وإفاد بعثات دبلوماسية الى إفريقيا، أمريكا اللاتينية وآسيا، واوروبا وامريكا الى جانب عضويتها في منظمة الوحدة الافريقية ومشاركتها في تأسيس الاتحاد الإفريقي والاعتراف الدولي بجبهة البوليساريو من قبل الامم المتحدة والاتحاد الاوروبي كممثل شرعي ووحيد للشعب الصحراوي والمخول قانونا الحديث باسم الشعب الصحراوي في المنابر والمنتديات الدولية.
9 ـ ممارسة السيادة على الاراضي المحررة
استطاع جيش التحرير الشعبي الصحراوي تحرير حوالي ثلث اراضي الصحراء الغربية ومنذ توقيع اتفاق وقف اطلاق النار عام 1991، عملت جبهة البوليساريو والدولة الصحراوية على اعمار تلك الاراضي المحررة التي تتواجد بها النواحي العسكرية للجيش الصحراوي بدأت عملية تأهيل الاراضي المحررة وبناء بلديات ومقرات رسمية ومرافق تعليمية وصحية وتنموية وقد دشنت عدد من البلديات على غرار التفاريتي، وامهيريز وابير تيغيسيت، واغوينيت، زوك وميجك وبئر لحلو والتي تم ترسيمها بوجب قانون البلديات الصادر 2005 من طرف البرلمان الصحراوي كما شيدت هناك مدارس ومستشفيات ومستوصفات وتم حفر العديد من الابار لخلق الظروف المناسبة لسكان الاراضي المحررة وتشجيع عملية الاعمار مع وجود وزارة خاصة بالبناء وإعمار الاراضي المحررة.
10 ـ انتفاضة الاستقلال
ظلت انتفاضة الاستقلال بالارض المحتلة جبهة مفتوحة ومباشرة مع العدو المغربي، وتساهم في كشف وفضح سياساته الاستعمارية، المتمثلة في قمع المظاهرات السلمية والزج بنشطاء الانتفاضة في السجون، والمحاكمات الصورية للمعتقلين السياسيين ونشطاء حقوق الانسان وتعرض الشعب الصحراوي لمختلف صنوف الانتهاكات من اعتقالات وتعذيب والقتل خارج القانون، في الوقت الذي يمنع المغرب المراقبين الدوليين من زيارة الاقليم ويعرقل مهامهم.
فالتشابك اليومي مع الاحتلال وتوثيق انتهاكاته في حق التظاهر السلمي والاعتقالات على اساس الرأي السياسي ومصادرة الحق في الراي والتعبير والتجمهر كلها جرائم ادانة للاحتلال المغربي واسباب لعدم استقراره في الجزء المحتل ومع تصاعدها وامتدادها لكافة جغرافيا الوطن ستعجل برحيله لا محالة.
11 ـ المعتقلون السياسيون بسجون الاحتلال
تعتبر المعركة التي يخوضها المعتقلون السياسيون بسجون الاحتلال المغربي مجموعة اكديم ازيك ومعتقلي الصف الطلابي وبقية المعتقلين السياسيين والاعلاميين رصيد نضالي لجماهير الانتفاضة وللشعب الصحراوي لخلق التضامن المطلوب واستشعار الجسم الوطني بمعاناتهم والوقوف الى جانبهم في احدى واجهات المعركة مع المحتل
خلاصة وخاتمة
في الاخير لابد للقائمين على المنابر الاعلامية الصحراوية من تكوين الصحفيين على التقنيات الحديثة واستغلال خدمات مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الاعلام الجديد وتكاتف الجهود بين مختلف الوسائط الاعلامية تكوين جبهة اعلامية موحدة ذات استراتيجية تضع في اولوياتها تجذير الوعي بعدالة القضية الوطنية وكفاح الشعب الصحراوي العادل من اجل استكمال السيادة الوطنية ومجابهة الدعاية المغربية والوقوف لها بالمرصاد والرد على مغالطاتها بالحجة والبرهان ومواجهة التعتيم الاعلامي المفروض على القضية الوطنية
فضح الفاعلين الدوليين في بسط المظلة على الاحتلال المغربي ومحاولة القفز على القانون والشرعية الدولية بالمناورات السياسية التي يقول عنها كارلوس رويث ميقل عميد القانون الدستوري في جامعة سانتياقو دي كمبوستيلا الاسباني ” تتجلى إحدى أهم الخصوصيات المثيرة للإنتباه للنزاع حول أخر مستعمرة في إفريقيا باعتراف الامم المتحدة التي تدرسها سنويا ضمن اجندة لجنة تصفية الاستعمار ضمن دورة الجمعية، في التوتر الناتج عنها ما بين “القانون” و “السياسة”: فمن جهة توجد قرارات شرعية دولية حاسمة سيمكن تنفيذها بصفة فورية و بسيطة من حل هذا النزاع الطويل ومن جهة أخرى يوجد عدد من المناورات السياسية الهادفة إلى شل فعالية القواعد القانونية.”
ختاما فقد تعلمنا من سنن التاريخ والواقع ومن سير الأمم التي تعرضت للاستعباد والاستعمار أن الحق يبقى منتصرا مهما تعاظمت حجج الباطل وتنوعت أساليب المبطلين وان شعاع الحرية سيلوح في أفق سماء الصحراويين وأرضهم الطاهرة مهما تقادم ليل المستبدين الطغاة وان الحرية هي سبيلهم وان الشعب الصحراوي هو من سيقرر مصيره بنفسه، وبالخيار الذي يريد ما تضافرت جهود أبنائه المخلصين وسيدحر الاحتلال خاسئا بذنبه التاريخي في حق الجيران، وستبقى الدولة الصحراوية المستقلة هي الحل.
إعداد وتقديم : حمة المهدي ـ محاضرة ضمن الدورة التكوينية للاطر الاعلامية بالارض المحتلة بمدرسة الشهيد الولي للاطر يوم 14 ماي 2019

May 15th 2019, 7:16 am

جنوب افريقيا, حزب المؤتمر الوطني الافريقي يفوز بالاغلبية المطلقة في انتخابات برلمانية وصفها المرا

صمود.نت

فاز حزب المؤتمر الوطني الإفريقي الحاكم بالانتخابات البرلمانية  التي جرت في الثامن من شهر  ماي الجاري في جنوب إفريقيا لدورة جديدة بعد حصوله على  5ر57%  من الاصوات بعد الانتهاء من عمليات فرز بطاقات الاقتراع، وفقا لما ذكرته لجنة الانتخابات، السبت.

وقال رئيس لجنة الانتخابات جلين ماشينيني  إن حزب الراحل نيلسون مانديلا سيشكل الأغلبية في برلمان جنوب إفريقيا للمرة السادسة على التوالي منذ نهاية نظام الفصل العنصري مضيفا بحصوله  على 230 مقعدا.
وأظهر الموقع الإلكتروني الرسمي للجنة تقدم حزب المؤتمر الوطني الإفريقي، بعد فرز 100 % من الأصوات في كل المقاطعات البالغ عددها 22925.
وفاز التحالف الديمقراطي، المنافس الرئيسي لحزب المؤتمر الوطني الإفريقي، بـ8ر20 بالمئة من الأصوات، وضاعف حزب “مقاتلو الحرية الاقتصادية” الراديكالي نتائج الانتخابات الماضية بحصوله على 8ر10 بالمئة من الأصوات، وسيحصل التحالف الديمقراطي على 84 مقعدا بينما سيحصل “مقاتلو الحرية الاقتصادية” على 44 مقعدا.
وشارك أكثر من 6ر17 مليون ناخب في عملية التصويت التي تمت يوم الأربعاء الماضي، أي ما يقرب من 66 % .

اللجنة الانتخابية المستقلة في جنوب إفريقيا التي اعتلنت  النتائج الرسمية لانتخابات الثامن من مايو في حفل رسمي بالعاصمة بريتوريا، اكدت انالانتخابات  كانت حرة ونزيهة, مثلما توصلا  السياسيان الإفريقيان السابقان التنزاني جاكايا كيكويتي والنيجيري جودلاك جوناثان، الى نفس الاستنتاج.

May 11th 2019, 8:19 pm

مجلة فرنسية تبزر في مقال مطول مظاهر الحصار العسكري المغربي المفروض على المدنيين الصحراويين في الأجزا

صمود.نت

 أصدرت مجلة الفرنسية (ما يجب قوله) (CQFD) في عددها 176 لشهر ماي، مقالا مطول أبرزت من خلاله الحصار العسكري المفروض على المدنيين الصحراويين في منطقة الصحراء الغربية، البلد المدرج لدى الأمم المتحدة كقضية تصفية الإستعمار، تحت عنوان ’’الإستعمار بالطريقة المغربية‘‘،  عرج في مقدمته الكاتب والصحفي نيكولاس مارفاي، على الوضع القانوني لمنطقة الصحراء الغربية بإعتبارها بلدا محتل من قبل النظام المغربي منذ إجتياحه العسكري خريف العام 1975، والمقاومة العسكرية التي خاضتها الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء وواد الذهب لهذا الغزو، والتي إستمرت حتى العام 1991، أي بعد تدخل هيئة الأمم المتحدة، وإشرافها على توقيع إتفاق وقف إطلاق النار بين طرفي النزاع جبهة البوليساريو ونظام الإحتلال المغربي، وإيفاد بعثة أممية لمباشرة عملية إستفتاء تقرير المصير  يمكن الصحراويين من تحديد مستقبلهم بشكل ديمقراطي ونزيه.

وعرجت المجلة الفرنسية المتخصصة في النقد والتجارب الإجتماعية، على المحاولات المتكررة والمتواصل للاحتلال المغربي في التنصل من إلتزاماته بشأن الإستفتاء حول تقرير المصير للشعب الصحراوي، وكذا التدخل السلبي والمتناقض مع القانون الدولي من قبل بعض البلدان الأجنبية مثل إسبانيا القوة المديرة للإقليم من وجهة نظر القانون الدولي، وفرنسا العضو الدائم في مجلس الأمن، إثر محاولتهم التغطية على إنتهاك اتفاقية جنيف الرابعة إثمر عمليات الإستيطان التي يقوم بها الاحتلال المغربي في الصحراء الغربية، لإعطاء شرعية لتواجد العسكري، ونهب الموارد الطبيعية لهذا البلد ضد إرادة ورغبة الشعب الصحراوي في الحرية وتحرير أراضيه.

هذا ومن جهة أخرى سلطت المجلة الضوء على الدور السلبي للإتحاد الأوروبي تجاه مسار تصفية الإستعمار والجهود التي تبذلها الأمم المتحدة في هذا الصدد،  وهو الشيء الذي يعد تناقضاً صارخاً مع المبادئ التي أنشئت عليها المؤسسة الأوروبية، يترجمه إصرار أوروبا توقيع إتفاقيات تجارية وإقتصادية مع المغرب تشمل أراضي الصحراء الغربية المحتلة، ومواردها الطبيعية دون أية إستشارة للشعب الصحراوي المالك الوحيد للسيادة، كما أكدت عليه محكمة العدل الأوروبية سنتي 2016 و2018 حين أقرت بطلان إتفاقيات التجارة والصيد والطيران المدني المبرمة بين الإتحاد الأوروبي والمغرب في حالة إدراجها للصحراء الغربية، بإعتبار أن الإقليم لا يدخل ضمن سيادة المغرب، وفقا لقرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وعن موضوع الأراضي المحتلة ووضعية حقوق الإنسان، التي كانت بمثابة جوهر المقال، نقلت الجريدة شهادة الصحفي ’’نيكولاس مارفاي‘‘ الذي زار مؤخرا العيون والسمارة المحتلتين، مبرزاً صعوبة لقاء النشطاء الحقوقيين والإعلاميين، نتيجة مظاهر الحصار الأمني والعسكري الخانق التي تشهده المدن المحتلة، وكذلك ومراقبة ومضايقة المناضلين الصحراويين المعروفين بمطالبتهم بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير من قبل أجهزة المخابرات المغربية، ومنع المراقبين والصحافيين الدوليين المستقلين من الوصول إلى المنطقة في حال ثبوت إهتمامهم بالوضع السياسي والإجتماعي للإقليم، أو رغبة مقابلة المنظمات الحقوقية الصحراوية، كما حدث مع الصحفي وكاتب المقال الذي تعرضه هو الآخر للتوقيف والترحيل إلى بلده فرنسا، عند زيارته لمدينة السمارة ومحاولته الوصول إلى بيت أحد المدافعين عن حقوق الإنسان قصد إجراء مقابلة صحفية تمكنه من نقل ظروف العيش والحياة اليومية للمدنيين الصحراويين، وعن عمل النشطاء الحقوقيين داخل المدن الواقعة تحت الإحتلال العسكري المغربي.

 عالي إبراهيم محمد

May 10th 2019, 7:45 pm

الرئيس الاغندي يتسلم اوراق الاخ محمد البشير كسفير فوق العادة.

صمود.نت

إستقبل السيد يوري موسيفيني، أمس الثلاثاء ، بمقر رئاسة الدولة في كمبالا عاصمة جمهورية أوغندا، السفير الصحراوي محمد البشير (حمادي) الذي قدم له أوراق إعتماده كسفير مفوض فوق العادة للجمهورية العربية الصحراوية لدى اوغندا.
وأثناء المراسيم أكد السيد، يوري موسيفيني رئيس جمهورية أوغندا تمسك بلاده بالموقف الثابت في دعم حق تقرير المصير للشعب الصحراوي، وهو موقف ينبع من التاريخ الطويل الذي خاضته شعوب القارة الأفريقية من اجل الحرية، مؤكدا أن تصفية الاستعمار من القارة الافريقية حق يضمنه ميثاق الإتحاد الافريقي وقرارات مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة.
كما أعرب عن إستعداده وإستعداد حكومته لتوطيد العلاقات ومستوى التعاون مع حكومة الجمهورية الصحراوية، والرفع بها الى مستوى يليق بالروابط التاريخية المشتركة والعلاقات الاخوية الوطيدة التي تجمع شعبي البلدين.
وأضاف أن إستفتاء تقرير المصير يبقى هو الحل الاكثر مصداقية لتمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حرية الاختيار وتقرير مستقبله بنفسه، وأن موقف بلاده ثابت ولايمكن التنازل عنه لأنه مؤسس على القانون الدولي وتجربة نضالية طويلة وشاقة، وأن جمهورية أوغندا ملتزمة دوما بالدفاع والمرافعة عن شرعية نضال الشعب الصحراوي في المحافل والمنابر القارية والدولية.
و استهل السفير الصحراوي حديثه مع الرئيس يوري موسيفيني، بنقل تحيات رئيس الجمهورية ، الامين العام لجبهة البوليساريو السيد أبراهيم غالي، مؤكدا متانة وعمق العلاقة التي تربط جمهورية أوغندا بالجمهورية الصحراوية والتي تسير وتتجذر في إطار تاريخي مشترك.
كما أعرب عن اعتزازه بتمثيل بلاده لدى أوغندا، مؤكدا حرصه على تنمية وتطوير العلاقات الثنائية المتميزة التي تربط بين البلدين، والنهوض بها إلى آفاق رحبة بما يحقق تطلعات شعبي البلدين.
كما أثنى السفير الصحراوي على دور ورمزية جمهورية أوغندا في القارة الافريقية وفي الجزء الشرقي منها بشكل خاص، والعالم الخارجي بشكل عام، مثمنا جهودها في دعم القضية الصحراوية في المحافل القارية والدولية. وأكد على أن هذه الخطوة الهامة ستعزز المكانة المرموقة للدولة الصحراوية في القارة الافريقية.
وحضر المراسيم رفقة السفير الصحراوي السيد علا سيد أحمد حيماد، السكرتير الأول بالسفارة الصحراوية في أوغندا.
وكان السفير الصحراوي قد قدم نسخة من أوراق إعتماده في وزارة الخارجية الأوغندية، إلى السيد أوريم هنري أوكيللو، وزير الدولة للعلاقات الدولية يوم 07 ماي 2019، أين عبر عن إمتنانه لهذه الخطوة الهامة في تاريخ البلدين والتي ستكون حجر اساس في تقوية الروابط التاريخية المشتركة التي تجمع البلدين.
يشار إلى أن جمهورية أوغندا إعترفت بالجمهورية الصحراوية بتاريخ 06 سبتمبر 1979، كما وافقت على رفع العلاقات بين البلدين الى مستوى السفراء، وتربط البلدين علاقات متينة ومتميزة.

May 9th 2019, 1:02 pm

في رسالة إلى مجلس الأمن الدولي : الجماعة الإنمائية للجنوب الأفريقي تدعو إلى تنظيم الاستفتاء، وتوسيع

صمود.نت

دعت الجماعة الإنمائية للجنوب الأفريقي مجلس الأمن الدولي الى احترام القانون الدولي، بوسائل تشمل ضمان التنفيذ الفوري لقرارات الجمعية العامة ومجلس الأمن، وكذلك قرارات الاتحاد الأفريقي بشأن الصحراء الغربية، بغية إجراء استفتاء حر ونزيه لشعب الصحراء الغربية؛

وفي رسالة موجهة الى مجلس الامن الدولي –حصل موقع صمود على نسخة منها – أكدت المجموعة التي تضم 16 بلدا دعهما الموحد للعملية التي تقودها الأمم المتحدة بشأن الصحراء الغربية وعن الحاجة إلى حل سياسي عادل ودائم ومقبول الطرفين، يكفل لشعب الصحراء الغربية تقرير مصيره.

الرسالة التي عممت على اعضاء مجلس الأمن الدولي ان أفريقيا تضطلع بدور هام في دعم العملية التي تقودها الأمم المتحدة بشأن الصحراء الغربية وفي إتاحة عملية حقيقية لإنهاء الاستعمار وتقرير المصير للشعب الصحراوي. ولهذا السبب، اتخذت جنوب إفريقيا وناميبيا، في 25 و 26 آذار/مارس 2019، الخطوة التاريخية المتمثلة في الاستضافة المشتركة لمؤتمر تضامن الجماعة الإنمائية للجنوب الأفريقي مع الصحراء الغربية. وشارك في هذا المؤتمر رؤساء دول ووزراء خارجية 24 دولة من أفريقيا ومن خارجها، وكذلك زعماء حركات تحرير وأحزاب سياسية ورؤساء منظمات من المجتمع المدني. وكان الغرض من المؤتمر هو إعادة تأكيد دعمنا الثابت لتمكين شعب الصحراء الغربية من تقرير مصيره وتحديد أفضل السبل التي نتبعها لدعم العملية التي تقودها الأمم المتحدة وجهود المبعوث الشخصي للأمين العام للصحراء الغربية. واتفقنا جميعا على المساهمة في التوصل إلى حل إيجابي وسلمي ودائم يلبي تطلعات شعب الصحراء الغربية المشروعة ويوافق إرادته.

وبصفتنا بلدانا عانت مباشرة من ويلات الاستعمار، نتحدث من موقع المطَّلِع على ما يعاني منه الشعب الصحراوي من معاناة وظلم. فالصحراء الغربية هي آخر مستعمرة في أفريقيا، ولن تكون قارتنا حرة حقا إلا عندما نكفل حرية شعب الصحراء الغربية. بيد أن هذه الحرية لا يمكن أن تتأتى إلا بعملية حقيقية لتقرير المصير تتيح لشعب الصحراء الغربية فرصة تقرير مستقبله، على نحو حر وطوعي وديمقراطي.

وأكدت الجماعة الإنمائية للجنوب الأفريقي، دعمنا الكامل لشعب الصحراء الغربية ووحثت مجلس الأمن على العمل فورا، تحقيقا لما يلي:

(أ)           احترام القانون الدولي، بوسائل تشمل ضمان التنفيذ الفوري لقرارات الجمعية العامة ومجلس الأمن، وكذلك قرارات الاتحاد الأفريقي بشأن الصحراء الغربية، بغية إجراء استفتاء حر ونزيه لشعب الصحراء الغربية؛

(ب)         الإدانة الصريحة للانتهاكات المستمرة لوقف إطلاق النار في الصحراء الغربية، بما في ذلك العملية التي قام بها المغرب مؤخرا والمتمثلة في إنشاء جدار رملي معسكَر موازٍ لما يسمى ”الجدار الرملي“، وكذلك للانتهاكات المستمرة لحقوق الإنسان الواجبة لشعب الصحراء الغربية المحتلة؛

(ج)          توسيع نطاق ولاية بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية لتشمل رصد حالة حقوق الإنسان في الصحراء الغربية؛

(د)           وقف الاستغلال غير القانوني للموارد الطبيعية لشعب الصحراء الغربية، أخذا في الحسبان الرأي القانوني للاتحاد الأفريقي لعام 2015 ورأي المستشار القانوني للأمم المتحدة الصادر في شباط/فبراير ٢٠٠٢ بأن مثل هذا النشاط يشكل انتهاكا للقانون الدولي ما لم تكن هناك موافقة صريحة من الشعب الصحراوي؛

(هـ)         دعم تقديم المساعدة الإنسانية إلى اللاجئين الصحراويين في المخيمات الموجودة في الجزائر وأراضي الصحراء الغربية؛

(و)          طلب إجراء مفاوضات مباشرة بين المغرب وجبهة البوليساريو.

واكدت المنظمة ان الوضع في الصحراء الغربية غير قابل للاستمرار. وشعب الصحراء الغربية يستحق أن يكون حرا. وأمام مجلس الأمن فرصة نادرة لإنهاء هذا الظلم المستمر منذ عقود وللتمسك بالمبادئ التي توجه السعي إلى التحرر والاستقلال في جميع أنحاء أفريقيا وخارجها.

وعبرت الجماعة الإنمائية للجنوب الأفريقي عن أملها في العمل مع مجلس الأمن وسائر الأطراف المعنية من أجل اغتنام هذه الفرصة التاريخية لتحقيق السلام وتهيئة الظروف التي يمكن لشعب الصحراء الغربية من خلالها أن ينعتق، في نهاية المطاف، من طغيان الاستعمار وأن يقرر مستقبله بنفسه.

 

May 9th 2019, 5:44 am

اللجنة ال24 لتصفية الاستعمار,حريصة على فرض احترام حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير .

صمود.نت

 أطلقت الندوة الاقليمية لمنطقة الكارييب التابعة للجنة الخاصة للأمم المتحدة حول تصفية الاستعمار, نداءا مستعجلا للمجتمع الدولي من اجل تسريع مسار تصفية الاستعمار في الصحراء الغربية, من خلال تنظيم استفتاء لتقرير مصير الشعب الصحراوي.

و في ختام اشغال الندوة الاقليمية التي انعقدت في غرينادا من 2 إلى 4 مايو دعا المشاركون إلى ايجاد حل للنزاع القائم بين المغرب و الصحراء الغربية منذ اكثر من 40 سنة, استنادا للحق الثابت للشعب الصحراوي في تقرير مصيره.

و حسب بيان الامم المتحدة فإن وزير خارجية غرينادا، بيتر دافيد اطلق نداء “لتصفية الاستعمار من كل الاقاليم غير المستقلة التي تظهر على القائمة لجنة ال24″. و يوجد 16 أقليما غير مستقل علاوة على الصحراء الغربية في انتظار التصفية من بينها أنغيا و برمودا و جبل طارق و غوام و جزر كايمن و مالفيناس و الجزر التركية و كايك و الجزر العذراء البريطانية و مونسيرات وكاليدونيا الجديدة و بيتكارن و بولينيزيا الفرنسية و سينت هيلين و ساموا الامريكية و توكيلاو.

و صرح السيد بيتر دافيد قائلا “نحن لا نريد ان نغادر هذه الندوة دون اقتراحات واضحة لتصفية الاستعمار في كل الأقاليم التي تتضمنها القائمة”، مطمئنا ان “الهدف من الندوة هو حماية الضعفاء و السهر على التنمية الاقتصادية و الاجتماعية لساكني هذه الاقاليم”.

و لدى تطرقهم للمسألة الصحراوية عبرت العديد من الوفود عن مساندتها للجهود التي يبذلها المبعوث الشخصي للأمين العام الاممي للصحراء الغربية هورست كوهلر لحل النزاع القائم منذ ازيد من 40 سنة بين جبهة البوليزاريو و المغرب.

 وتناول المشاركون في هذه الندوة التي تحتضنها مدينة غرناطة للمرة الرابعة خلال ثلاثة أيام, مواضيع مختلفة تتعلق بتحقيق أهداف تصفية الاستعمار, والتنمية المستدامة في الأراضي غير المستقلة وكذا الوقوف على الدعم الموجه من طرف نظام الأمم المتحدة, وفي هذا الشأن, اعتبرت مديرة اللجنة الخاصة, كايشا أنيا ماكجير, والممثلة الدائمة لغرناطة, أن “الندوات الإقليمية هي بمثابة جهاز فعال من شأنه عقد حوار مثمر وتبادل الرؤى على الشاكلة التي تسمح لمسار تصفية الاستعمار بالتقدم”, في حين قال خبراء أن “مسارات تصفية الاستعمار الناجحة كانت قد لقت دفعا من إرادة الشعوب المحتلة”.

وفي مداخلة له, أكد ممثل جبهة البوليساريو لدى الأمم المتحدة, الدكتور سيدي محمد اوعمر أن “تسجيل الصحراء الغربية في قائمة الأقاليم غير المستقلة للجنة إنما دليل على أن تقرير مصيرها واستقلاليتها غير قابلان للتفاوض”, مذكرا بالإطار القانوني للصحراء الغربية والعراقيل التي واجهتها في مسار تصفية استعمار هذا الإقليم المحتل من طرف المملكة المغربية. وأشار, من جهة أخرى, إلى أن “السبيل الواجب اتباعه في مسار تصفية الاستعمار في الإقليم الصحراوي واضح وغير مبهم, لو كانت هناك إرادة سياسية حقيقية قادرة على دعم مبادئ الشرعية الدولية ولوائح الأمم المتحدة بشأن هذه القضية”, مضيفا أنه لابد من “وضع حد للاحتلال المغربي غير الشرعي من خلال السماح للشعب الصحراوي من ممارسة حقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير وفي الاستقلال بطريقة حرة وديمقراطية”.

ولدى اختتام الأشغال, صادقت اللجنة على مشروع تقرير إجرائي حول الندوة وكذا مشروع لائحة كامتنان لغرناطة لاحتضانها لهذا الحدث. فيما ستصادق نتائج وتوصيات التي كللت بها هذه الندوة بطريقة رسمية خلال شهر يونيو القادم أثناء الدورة الموضوعية 2019 للجنة الخاصة, حسب بيان للأمم المتحدة.

وشارك أيضا في هذا اللقاء أعضاء المجموعات الإقليمية للجنة الخاصة, والدول الأعضاء, لاسيما القوى المديرة وممثلين عن الأقاليم غير المستقلة وأخرون عن المجتمع المدني وعن منظمات غير حكومية وخبراء.

May 7th 2019, 7:17 pm

ممثل جبهة البوليساريو بالأمم المتحدة يلتقي مساعد الأمين العام المكلف بعمليات السلام.

صمود.نت

التقى صباح اليوم  الثلاثاء الدكتور سيدي محمد عمار، ممثل جبهة البوليساريو لدى الأمم المتحدة، بالسيد جان بيير لاكروا، مساعد الأمين العام للأمم المتحدة المكلف بعمليات السلام حسبما نقلت وكالة الانباء الصحراوية.

وخلال اللقاء نقل الدبلوماسي الصحراوي إلى المسؤول الأممي موقف جبهة البوليساريو بشأن عدد من القضايا المتعلقة ببعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية (المينورسو) وعملية الأمم المتحدة للسلام في الصحراء الغربية بشكل عام.

وكان مجلس الأمن الدولي قد صادق في 30 أبريل الماضي على قراره رقم 2468 (2019) الذي قرر بموجبه تمديد ولاية بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية (المينورسو) لمدة ستة أشهر، مع دعوته طرفي النزاع، جبهة البوليساريو والمغرب، إلى استئناف المفاوضات برعاية الأمين العام بهدف التوصل إلى حل سياسي عادل ودائم ومقبول للطرفين يكفل لشعب الصحراء الغربية تقرير مصيره.

وعقب صدور القرار، أصدرت جبهة البوليساريو بياناً أشارت فيه إلى تأكيد مجلس الأمن على التزامه بالمضي قدماً في عملية الأمم المتحدة للسلام في الصحراء الغربية على الرغم من المعارضة الشديدة لأولئك الذين يسعون للحفاظ على الوضع القائم. كما أشارت الجبهة أيضا إلى أن عدم قيام مجلس الأمن بالإدانة الصارمة لأعمال المغرب المزعزعة للاستقرار وجهوده الكثيرة التي تنم عن سوء النية لن يساهم إلا في تشجيع قوة الاحتلال المغربية على الاستمرار في عنادها مما قد يقوض العملية السياسية، حيث شهدت الأشهر الأخيرة زيادة وتيرة وحجم انتهاكات المغرب لوقف إطلاق النار وقمعه الوحشي للسكان الصحراويين الذين يعيشون في الأراضي المحتلة.

وفي الختام، أكدت جبهة البوليساريو من جديد على تعاونها الصادق والبناء مع جهود الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الشخصي، الرئيس هورست كولر، وكذلك استعدادها للانخراط بشكل بناء في المفاوضات المباشرة التي تيسرها الأمم المتحدة بين الطرفين، مبرزةً على أنه من الضروري أن يمضي المجلس قدما وبشكل عاجل لتعزيز العملية السياسية وضمان أن تحقق المراحل القادمة نتائج ملموسة للشعب الصحراوي وأن تحترم بشكل تام حقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال.

May 7th 2019, 4:45 pm

جبهة البوليساريو تتأسف لاستمرار فرنسا في توفير الغطاء والحماية لنظام الاحتلال المغربي, وتدين النهب

صمود.نت

أكدت جبهة البوليساريو انها لا ” يمكنها بأي حال من الأحوال قبول أي تسوية لا تنسجم مع ميثاق وقرارات الأمم المتحدة، الخاصة بمنح الاستقلال للشعوب والبلدان المستعمرة”.

واضافت في بيان توج اشغال دورتها العاشرة  تلقى موقع صمود قبل قليل نسخة منه بأن ” الحل الشرعي الوحيد، الواقعي والدائم، هو ذلك الذي يمنح شعبنا، حقه غير القابل للتصرف، في تقرير المصير والاستقلال، بكل حرية وديمقراطية “.

كما ” عبرت عن الأسف إزاء موقف فرنسا التي لا تزال توفر الغطاء والحماية، وخاصة على مستوى مجلس الأمن الدولي، للسياسات العدوانية والتوسعية المغربية، وما تمثله من تهديد للسلم والاستقرار في المنطقة، طالبت الحكومة الفرنسية بمراجعة موقفها، بما ينسجم مع مكانتها ومسؤوليتها كعضو دائم في مجلس الأمن الدولي”.

لتدين بقوة ” قيام الاتحاد الأوروبي، بتشجيع من فرنسا وإسبانيا، على وجه الخصوص، بالتوقيع على اتفاقيات مع المملكة المغربية، تشمل الأجزاء المحتلة من الصحراء الغربية، في عملية نهب وسرقة موصوفة للثروات الطبيعية الصحراوية، تعرقل جهود التسوية الدولية، تطيل معاناة الشعب الصحراوي، وتنتهك بشكل صارخ القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني”.

وفيما يلي  نص البيان :

بيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــان

برسائة الأخ إبراهيم غالي، رئيس الجمهورية، الأمين العام للجبهة، عقدت الأمانة الوطنية للجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب دورتها العادية العاشرة، يومي 1 و2 ماي 2019، حيث ركز جدول أعمالها على تقرير مكتبها الدائملتقييم الفترة الممتدة منذ الدورة العادية الماضية، ورسم آفاق المرحلة القادمة، إضافة إلى تقارير وعروض تكميلية أخرى، في ميادين مختلفة.

توقفت الأمانة بارتياح عند ما حققه الشعب الصحراوي بكفاحه البطولي وصموده من مكاسب وإنجازات على مختلف الواجهات، داخلياً وخارجياً، ما انعكس في وتيرة جيدة لإنجاز البرامج والاستحقاقات الوطنية. وقد أشادت الأمانة الوطنية بهذا الخصوص بالتعاطي الإيجابي بين المؤسستين التشريعية والتنفيذية والجهود المبذولة لضمان الخدمات وحفظ النظام العام.

حيت الأمانة الوطنية جماهير انتفاضة الاستقلال في الأرض المحتلة وجنوب المغرب والمواقع الجامعية، وما تبديه من مقاومة سلمية باسلة، بروح التحدي والإصرار، رغمالتصعيد القمعي الوحشي والحصار والتضييق الذي تمارسه دولة الاحتلال المغربي. الأمانة الوطنية التي هنأت  امبارك عمار إبراهيم، بعد انتهاء اعتقاله الظالم، على غرار مجموعة رفاق الشهيد الولي، جددت المطالبة بالإسراع بإطلاق سراح معتقلي اقديم إيزيك ويحي محمد الحافظ إيعزة وجميع المعتقلين السياسيين الصحراويين في السجون المغربية، والكشف عن مصير المفقودين، وإزالة الجريمة ضد الإنسانية التي يجسدها جدار الاحتلال المغربي.

توجهت الأمانة بتحية خاصة إلى جيش التحرير الشعبي الصحراوي، المرابط في الجبهات الأمامية، المصر على استكمال مهمة التحرير، والذييجسد ممارسة الدولة الصحراوية لسيادتها على أراضيها المحررة، ويتصدى للمخاطر الناجمة بشكل خاص عن التسريب المكثف والممنهج لمخدرات المملكة المغربية والتهديد الذي يمثله للمنطقة برمتها، من خلال دعم وتشجيع عصابات الجريمة المنظمة والجماعات الإرهابية.

ولدى تطرقها لتطورات القضية الوطنية على المستوى الدولي، سجلت الأمانة الوطنية تشبث مجلس الأمن الدولي بالمحددات الرئيسية للنزاع، كقضية تصفية استعمار، وتأكيده على قاعدة الحل المبني على إلزامية ممارسة الشعب الصحراوي لحقه في تقرير المصير، انسجاماً مع  كون المجتمع الدولي لا يعترف بأية سيادة للمملكة المغربية على الصحراء الغربية، وأن عهد الاستعمار قد ولَّى.

وذكرت الأمانة الوطنية بأن جبهة البوليساريو انبثقت من إرادة الشعب الصحراوي في التحرر من براثن الاستعمار، ولا يمكنها بأي حال من الأحوال قبول أي تسوية لا تنسجم مع ميثاق وقرارات الأمم المتحدة، الخاصة بمنح الاستقلال للشعوب والبلدان المستعمرة. وأكدت الأمانة الوطنية بأن الحلالشرعي الوحيد، الواقعي والدائم، هو ذلك الذي يمنح شعبنا، حقه غير القابل للتصرف، في تقرير المصير والاستقلال، بكل حرية وديمقراطية.

وفي هذا الإطار ولأجل هذا الهدف، رحبت الأمانة الوطنيةباستئناف المسار التفاوضي، عبر جولتي الطاولة المستديرة، وجددت استعداد الطرف الصحراوي للتعاون الكاملوالمساهمة البناءة في إنجاح مهمة المبعوث الشخصي، الرئيس هورست كوهلر.

وعبرت الأمانة الوطنية عن عرفان الشعب الصحراوي لغالبية أعضاء المجلس، وبشكل خاص كل من روسيا وجنوب إفريقيا، لحرصهم على احترام المعايير والمبادئ الأساسية لتصفية الاستعمار في الصحراء الغربية، ورفضهم استمرار الوضع القائم.

وبعد أن أشارت إلى أن مجلس الأمن لم يتوصل بعد إلى تمكين بعثة المينورسو من مكون لحماية حقوق الإنسان، أدانت الأمانة الوطنية بشدة الخروقات المغربية لوقف إطلاق النار وانتهاكاته الجسيمة لحقوق الإنسان الصحراوي وعراقيله أمام عمل البعثة، الموثقة في تقرير الأمين العام الأخير، لما تمثله من موقف تصعيدي، يعرقل مسار التسوية، ويعكس لجوء النظام المغربي إلى تصريف الأزمات الداخلية الخانقة بمزيد من التعنت والهروب إلى الأمام.

الأمانة الوطنية، وبعد أن عبرت عن الأسف إزاء موقف فرنسا التي لا تزال توفر الغطاء والحماية، وخاصة على مستوى مجلس الأمن الدولي، للسياسات العدوانية والتوسعية المغربية، وما تمثله من تهديد للسلم والاستقرار في المنطقة، طالبت الحكومة الفرنسية بمراجعة موقفها، بما ينسجم مع مكانتها ومسؤوليتها كعضو دائم في مجلس الأمن الدولي.

وأدانت الأمانة الوطنية بقوة قيام الاتحاد الأوروبي، بتشجيع من فرنسا وإسبانيا، على وجه الخصوص، بالتوقيع على اتفاقيات مع المملكة المغربية، تشمل الأجزاء المحتلة من الصحراء الغربية، في عملية نهب وسرقة موصوفة للثروات الطبيعية الصحراوية، تعرقل جهود التسوية الدولية، تطيل معاناة الشعب الصحراوي، وتنتهك بشكل صارخ القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني.

الأمانة الوطنية ذكرت بأن الصحراء الغربية والمملكة المغربية بلدان منفصلان ومتمايزان، وبأنه لا يمكن استغلال ثروات الصحراء الغربية إلا بمواقفة الشعب الصحراوي، كما نصت على ذلك محكمة العدل الأوروبية، وأكدت بأن جبهة البوليساريو، التي أودعت طعناً لدى هذه المحكمةفي تلك الاتفاقيات المجحفة والظالمة، ستبقى ملتزمة بالدفاع عن سيادة الشعب الصحراوي على ثرواته الطبيعية بكل السبل المشروعة، وكلها ثقة في أحكام العدالة.

ووجهت الأمانة الوطنية تحية التقدير والعرفان إلى كل الحلفاء والأشقاء والأصدقاء في العالم، وفي مقدمتهم الجزائر الشقيقة، بمواقفها المبدئية الراسخة إلى جانب الشعب الصحراوي وكل الشعوب المكافحة من أجل حريتها وكرامتها.

وأشادت الأمانة الوطنية بامتنان بتنظيمالمجموعة الإنمائية لدول إفريقيا الجنوبية، صادك، في بريتوريا، عاصمة جنوب إفريقيا الشقيقة، لقمة دولية للتضامن مع الجمهورية الصحراوية، وما تمضخت عنه من قرارات تتماشى مع مبادئ وأهداف الاتحاد الإفريقي، وخاصة إلزام أعضائه باحترام الحدود الموروثة غذاة الاستقلال، وعدم حيازة الأراضي بالقوة العسكرية وحل الخلافات بالطرق السلمية. وفي هذا السياق، جددت الأمانة الوطنية استعداد الطرف الصحراوي للتعاون مع الترويكا الإفريقية الخاصة بالصحراء الغربية من أجل التوصل إلى إنهاء الاحتلال المغربي اللاشرعي لأجزاء من تراب الجمهورية الصحراوية.

وحيت الأمانة الوطنية بحرارة الحركة التضامنية في العالم وفي أوروبا وإسبانيا، وعبرت عن أملها في أن تستغل الحكومة الإسبانية المنبثقة عن الانتخابات الأخيرة الفرصة الجديدة للتكفير عن الجريمة المرتكبة في حق الشعب الصحراوي، ولتتحمل مسؤوليتها التاريخية، القانونية والأخلاقيةتجاه الشعب الصحراوي وحقه في تقرير المصير والاستقلال.

كما جددت الأمانة الوطنية الإرادة الصادقة في توطيد علاقات الأخوة والتعاون والتنسيق بين الجمهورية الإسلامية الموريتانية والجمهورية الصحراوية، والعمل معاً وفي الإطار الدولي والإفريقي لترسيخ السلم والأمن والاستقرار في المنطقة.

وتوجهت الأمانة الوطنية في الأخير بالتهنئة إلى الشعب الصحراوي، مع اقتراب حلول شهر رمضان المعظم، ودعت جماهير الشعب الصحراوي، في كل مواقع تواجدها، وهي تستعد لتخليد الذكرى السادسة والأربعين لتأسيس رائدة كفاحها الوطني، الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب، إلى مزيد من رص الصفوف والوحدة والالتحام، مزيد اليقظة والاستنفار لمواجهة مؤامرات العدو ودسائسه، والمضي على درب الكفاح والمقاومة والصمود، درب الوفاء لعهد الشهداء، بروح التضحية والعطاء، بثقة مطلقة في النصر الحتمي، حتى استكمال سيادة الجمهورية الصحراوية، دولة كل الصحراويات وكل الصحراويين، على كامل ترابها الوطني.

قوة، تصميم وإرادة، لفرض الاستقلال والسيادة.

May 3rd 2019, 1:52 pm

راي صمود: اي منطق يحكم خرجات عمر هلال في أروقة الامم المتحدة !!.

صمود.نت

في خرجة جديدة من خرجاته غير الموفقة  ادعى مندوب المغرب الدائم لدى الامم المتحدة عمر هلال، ان  على البوليساريو ان تسلم باحتلال  بلاده  للصحراء الغربية و ان تطوي ما اسماه  ب “صفحة الخطابات المجترة والمواقف الإيديولوجية”، و أن تستحضر   ” أننا في سنة 2019 وليس في سنوات السبعينيات”، مضيفا ان “العالم قد تغير وأن زمن الانفصال  قد ولى”.

اذا حاولنا  ان نختبر اقوال عمر هلال الذي كان يتحدث في مؤتمر صحافي عقده بمقر الأمم المتحدة عقب اعتماد مجلس الأمن للقرار 2468,  على محك الواقع ,  منطلقين من كون الصحراء الغربية مصنفة  من بين الاقاليم ال 17 التي تنتظر تصفية الاستعمار منها, وهي لازالت الى الان  تعرض على اللجنة الرابعة لتصفية الاستعمار, رغم محاولات المغرب  المتكررة بالاعتماد على نفوذ فرنسا الواسع, و اموال دول الخليج الطائلة  لاخراجها  منها .

نجد ان كلام  عمر هلال مجافي  للمنطق  والصواب  على اعتبار   انه ما دامت الصحراء الغربية مدرجة في قائمة الاقاليم ال17  فانه بالضرورة  ستسحب اقواله على ال16 اقليما  المدرجة باللائحة والتي تنتظر تصفية الاستعمار منها,  وستنسحب ايضا على القضية الفلسطينية, لتصبح  مطالب شعوب تلك الاقاليم بالاضافة الى مطالب الشعب الفلسطيني من وجهة نظر عمر هلال  مجرد “خطابات مجترة ومواقف إيديولوجية” وعليهم  ان يستحضروا انهم في ” سنة 2019 وليس في سنوات السبعينات” وان  يقبلوا بالاستعمار والاحتلال كامر واقع.

عمر هلال الذي  قال ايضا ان العالم  تغير, وان زمن الانفصال قد ولى,  وهذا حق  يراد به باطل, تجاهل ان تغير العالم يعني انتقاله  من سيطرة الانظمة  الديكتاتورية و الحكم الفردي الى الديمقراطيات وحكم الشعوب,  وبالتالي على المغرب ان يحترم ارادة الشعب الصحراوي  في تقرير مصيره, اما  الانفصال  فلا ينطبق على قضية الصحراء الغربية, على اعتبار ان الشعب الصحراوي لم يكن يوما جزءا من المغرب وهذا بشهادة محكمة العدل الدولية.

ولعمر هلال ان  يمتح ما يشاء من المصطلحات والمفاهيم من  قاموس  نظام بلده, ولكن عليه ان  يدرك  ان الفرق شاسع  بين ان يصرح  للصحافة في  اروقة الامم المتحدة, وبين ان يصرح لصحافة المخزن في  إسطبلات القصر, حيث  تنقلب المفاهيم  راسا على عقب,  وتتحول العبودية والرق التي تعتبر وصمة عار على جبين الانسانية  الى تقاليد عريقة للمملكة في قاموس المخزن , الذي يحاول ان يكرس الاستعمار بالتقادم ,  لاضفاء  الشرعية على احتلاله للصحراء الغربية.

May 2nd 2019, 7:30 am

الجزائر تعرب عن  ارتياحها لاقتراح جنوب افريقيا و روسيا لأفكار بناءة لتجسيد الديناميكية الجديدة للامي

صمود.نت

أعربت الجزائر عن ارتياحها لقيام العديد من أعضاء مجلس الأمن بتجسيد الديناميكية الجديدة التي أرادها الامين العام للأمم المتحدة و مبعوثه الشخصي لمسار تقرير المصير للشعب الصحراوي, الرئيس هورست كوهلر, حسبما جاء اليوم الاربعاء في بيان لوزارة الشؤون الخارجية.

وأوضح البيان أن “مجلس الامن جدد لمدة محددة بستة أشهر عهدة بعثة الامم المتحدة لتنظيم استفتاء في الصحراء الغربية (مينورسو), موجها بالمناسبة نداء ملحا لطرفي النزاع (المغرب و الصحراء الغربية) من أجل الشروع في مفاوضات حقيقية دون شروط مسبقة وعن حسن النية بغية التوصل الى حل عادل و دائم و مقبول من الطرفين من شأنه أن يفضي إلى تقرير مصير الشعب الصحراوي”.

و بهذه المناسبة, فإن الجزائر “تعرب عن ارتياحها لاقتراح عدة أعضاء, لاسيما جمهورية جنوب افريقيا و فيدرالية روسيا لأفكار بناءة من أجل تجسيد الديناميكية الجديدة التي أرادها الامين العام لمنظمة الامم المتحدة و مبعوثه الشخصي, هورست كوهلر”, يضيف البيان.

و أكدت وزارة الشؤون الخارجية في بيانها أن “الجزائر, باعتبارها بلدا جارا, ستستمر بكل مسؤولية و أمل في تقديم دعمها للمسار الذي يباشره السيد هورست كوهلر”.

وخلص البيان إلى أنها “تجدد تشجيعها لطرفي النزاع, الذي طال أمده, لمباشرة مفاوضات جادة من أجل تسوية عادلة ونهائية تفضي إلى تقرير مصير الشعب الصحراوي, مثلما تدعو إليه اللائحة 2468 (2019), وتحرر كل الطاقات المبدعة من أجل بناء الصرح المغاربي الكبير الذي لطالما تتطلع إليه كافة شعوب المنطقة”.

May 1st 2019, 9:32 am

النص الكامل للقرار 2468 الذي اتخذه مجلس الأمن حول الصحراء الغربية

صمود.نت

مدد مجلس الامن الثلاثاء عهدة بعثة الامم  المتحدة لتنظيم استفتاء في الصحراء الغربية (مينورسو) بستة اشهر الى غاية 31

اكتوبر المقبل, مجددا التأكيد على حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره.

و صادقت الهيئة العليا للأمم المتحدة ب13 صوتا بنعم و امتناع عضوين  اثنين (روسيا و جنوب افريقيا), على مشروع لائحة يدعو طرفي النزاع جبهة  البوليساريو و المغرب الى استئناف المفاوضات بإشراف الامم المتحدة دون شروط  مسبقة و بحسن نية.

وفيما يلي النص الكامل للقرار :

النص الكامل للقرار 2468 الذي اتخذه مجلس الأمن حول الصحراء الغربية

إن مجلس الأمن،

إذ يشير إلى جميع قراراته السابقة بشأن الصحراء الغربية وإذ يعيد تأكيدها،

وإذ يعيد تأكيد دعمه القوي للجهود التي يبذلها الأمين العام ومبعوثه الشخصي لتنفيذ القرارات 1754 (2007) و 1783 (2007) و 1813 (2008) و 1871 (2009) و 1920 (2010) و 1979 (2011) و 2044 (2012) و 2099 (2013) و 2152 (2014) و 2218 (2015) و 2285 (2016) و 2351 (2017) و 2414 (2018) و 2440 (2018)،

وإذ يعرب عن دعمه التام للمبعوث الشخصي للأمين العام للصحراء الغربية، هورست كولر، رئيس ألمانيا سابقا، ويرحب بتواصل الطرفين والدولتين المجاورتين معه في جهوده الرامية إلى تيسير المفاوضات،

وإذ يرحب بالزخم الجديد الذي ولَّده اجتماع المائدة المستديرة الأول المعقود يومي 5 و 6 كانون الأول/ ديسمبر 2018 واجتماع المائدة المستديرة الثاني المعقود يومي 21 و 22 آذار/ مارس 2019، وبالتزام المغرب وجبهة البوليساريو والجزائر وموريتانيا بالمشاركة في العملية السياسية للأمم المتحدة بشأن الصحراء الغربية على نحو يتسم بالجدية والاحترام بهدف تحديد عناصر التقارب،

وإذ يرحب كذلك بالمشاورات الجارية بين المبعوث الشخصي والمغرب وبين جبهة البوليساريو والجزائر وموريتانيا في هذا الصدد،

وإذ يؤكد من جديد التزامه بمساعدة الطرفين على التوصل إلى حل سياسي عادل ودائم ومقبول للطرفين، على أساس من التوافق، يكفل لشعب الصحراء الغربية تقرير مصيره في سياق ترتـيـبـات تتماشى مع مبادئ ميثاق الأمم المتحدة ومقاصده، وإذ يشير إلى دور الطرفين ومسؤولياتهما في هذا الصدد،

وإذ يكرر تأكيد دعوته المغرب وجبهة البوليساريو والجزائر وموريتانيا إلى التعاون بشكل أكمل مع بعضها بعضا، بوسائل منها بناء مزيد من الثقة، ومع الأمم المتحدة، وكذلك تعزيز مشاركتها في العملية السياسية وإحراز تقدم نحو إيجاد حل سياسي،

وإذ يعترف بأن التوصل إلى حل سياسي لهذا النـزاع الذي طال أمده وتعزيز التعاون بين الدول الأعضاء في اتحاد المغرب العربي من شأنهما أن يسهما في تحقيق الاستقرار والأمن، وهو ما يؤدي بدوره إلى إيجاد فرص العمل، والنمو، وإتاحة الفرص لجميع الشعوب في منطقة الساحل،

وإذ يرحب بالجهود التي يبذلها الأمين العام لإبقاء جميع عمليات حفظ السلام قيد الاستعراض الدقيق، بما فيها بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية (البعثة)، وإذ يكرر التأكيد على ضرورة أن يتّبع المجلس نهجاً استراتيجياً صارماً إزاء نشر عمليات حفظ السلام وإدارة الموارد إدارة فعالة،

وإذ يشير إلى القرار 2378 (2017) والطلب الذي وجه فيه إلى الأمين العام بأن يضمن استخدام البيانات المتعلقة بفعالية عمليات حفظ السلام، بما في ذلك البيانات المتعلقة بأداء عمليات حفظ السلام، من أجل تحسين التحليل القياسي وتقييم عمليات البعثات، استنادا إلى معايير واضحة ومحددة جيدا، وإذ يشير كذلك إلى القرار 2436 (2018) والطلب إلى وجهه فيه إلى الأمين العام بأن يضمن الاستناد إلى بيانات أداء موضوعية في اتخاذ القرارات المتعلقة بالاعتراف بالأداء المتميز وتحفيزه والقرارات المتعلقة بالنشر، وتدابير التصحيح، والتدريب، وحجب السداد، وإعادة الأفراد النظاميين إلى الوطن أو فصل الموظفين المدنيين،

وإذ يشير إلى القرار 2242 (2015) وتطلعه إلى زيادة عدد النساء في الوحدات العسكرية ووحدات الشرطة في عمليات الأمم المتحدة لحفظ السلام،

وإذ يعترف بالدور الهام الذي تؤديه البعثة على أرض الميدان وبضرورة قيامها بتنفيذ ولايتها كاملة، بما في ذلك دورها في دعم المبعوث الشخصي بهدف التوصل إلى حل سياسي مقبول من الطرفين، وإذ يرحب بالزيارة التي قام بها المبعوث الشخصي إلى مقر البعثة والصحراء الغربية،

وإذ يعرب عن القلق من انتهاكات الاتفاقات القائمة، وإذ يكرر تأكيد أهمية التقيد التام بهذه الالتزامات بهدف الحفاظ على الزخم في العملية السياسية المتعلقة بالصحراء الغربية، وإذ يحيط علما بالالتزامات التي قدمتها جبهة البوليساريو إلى المبعوث الشخصي، وإذ يرحب في هذا الصدد بالتقييم الذي خرج به الأمين العام في 1 نيسان/أبريل 2019 وهو أن الحالة في الصحراء الغربية ما زالت هادئة نسبيا في ظل استمرار وقف إطلاق النار واحترام الطرفين لولاية البعثة،

وإذ يحيط علما بالمقترح المغربي الذي قدم إلى الأمين العام في 11 نيسان/أبريل 2007، وإذ يرحب بالجهود المغربية المتسمة بالجدية والمصداقية والرامية إلى المضي قدما بالعملية صوب التسوية؛ وإذ يحيط علما أيضا بمقترح جبهة البوليساريو المقدم إلى الأمين العام في 10 نيسان/أبريل 2007،

وإذ يشجع الطرفين في هذا السياق على إظهار المزيد من الإرادة السياسية للمضي قدماً صوب التوصل إلى حل، وذلك بطرق منها توسيع نطاق نقاشهما حول ما يطرحه كلاهما من مقترحات وتجديد الالتزام بالجهود التي تبذلها الأمم المتحدة بروح من الواقعية والتوافق، وإذ يشجع كذلك البلدين المجاورين على القيام بإسهامات في العملية السياسية،

وإذ يشجع الطرفين على مواصلة التعاون مع مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في تحديد وتنفيذ تدابير بناء الثقة التي يمكن أن تسهم في تعزيز الثقة الضرورية لنجاح العملية السياسية،

وإذ يؤكد أهمية تحسين حالة حقوق الإنسان في الصحراء الغربية ومخيمات تندوف، وإذ يشجع الطرفين على العمل مع المجتمع الدولي على وضع وتنفيذ تدابير تتسم بالاستقلالية والمصداقية لكفالة الاحترام التام لحقوق الإنسان، مع مراعاة كل منهما لما عليه من التزامات بموجب القانون الدولي،

وإذ يشجع الطرفين على مواصلة جهود كل منهما من أجل تعزيز حقوق الإنسان وحمايتها في الصحراء الغربية ومخيمات تندوف للاجئين، بما في ذلك حرية التعبير وحرية تكوين الجمعيات،

وإذ يرحب، في هذا الصدد، بالخطوات والمبادرات التي اتخذها المغرب والدور الذي تؤديه لجنتا المجلس الوطني لحقوق الإنسان اللتان تعملان في الداخلة والعيون، وبتفاعل المغرب مع الإجراءات الخاصة لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة،

وإذ يشجع بقوة على تعزيز التعاون مع مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، بما في ذلك من خلال تيسير الزيارات إلى المنطقة،

وإذ يلاحظ بقلق بالغ استمرار الصعوبات التي يواجهها اللاجئون الصحراويون واعتمادهم على المساعدة الإنسانية الخارجية، وإذ يلاحظ بقلق بالغ كذلك نقص التمويل بالنسبة لأولئك الذين يعيشون في مخيمات تندوف للاجئين والمخاطر المرتبطة بخفض المساعدة الغذائية،

وإذ يكرر طلبه الداعي إلى النظر في تسجيل اللاجئين في مخيمات تندوف للاجئين، وإذ يشدد على بذل الجهود في هذا الصدد،

وإذ يشير إلى قراري مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة 1325 و 2250 والقرارات ذات الصلة؛ وإذ يشدد على أهمية التزام الطرفين بمواصلة عملية المفاوضات عن طريق المحادثات التي ترعاها الأمم المتحدة، وإذ يشجع على أن تشارك المرأة مشاركة كاملة وفعالة وهادفة وأن يشارك الشباب مشاركة نشطة وبنّاءة في هذه المحادثات،

وإذ يسلّم بأن الوضع القائم ليس مقبولا، وإذ يلاحظ كذلك أن إحراز تقدم في المفاوضات أمرٌ أساسي لتحسين نوعية حياة شعب الصحراء الغربية من جميع جوانبها،

وإذ يؤكد دعمه التام للممثل الخاص للأمين العام للصحراء الغربية ورئيس بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية، كولن ستيورت،

وقد نظر في تقرير الأمين العام المؤرخ 1 نيسان/أبريل 2019 (S/2019/282)،

1 –           يقرر تمديد ولاية بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية حتى 31 تشرين الأول/أكتوبر 2019؛

2 –           يشدد على ضرورة التوصل إلى حل سياسي واقعي وعملي ودائم لمسألة الصحراء الغربية على أساس من التوافق، وعلى أهمية المواءمة بين التركيز الاستراتيجي للبعثة وتوجيه موارد الأمم المتحدة تحقيقا لهذه الغاية؛

3 –           يعرب عن دعمه الكامل للجهود المستمرة التي يبذلها الأمين العام ومبعوثه الشخصي للحفاظ على عملية المفاوضات الجديدة بغية التوصل إلى حل لمسألة الصحراء الغربية، ويلاحظ اعتزام المبعوث الشخصي دعوة المغرب وجبهة البوليساريو والجزائر وموريتانيا إلى الاجتماع مرة أخرى باتباع نفس الشكل، ويرحب بالتزام المغرب وجبهة البوليساريو والجزائر وموريتانيا بمواصلة المشاركة طيلة هذه العملية بروح من الواقعية والتوافق، لضمان تحقيق النجاح؛

4 –           يهيب بالطرفين إلى استئناف المفاوضات برعاية الأمين العام دون شروط مسبقة وبحسن نية، مع أخذ الجهود المبذولة منذ عام 2006 والتطورات اللاحقة لها في الحسبان، وذلك بهدف التوصل إلى حل سياسي عادل ودائم ومقبول للطرفين، يكفل لشعب الصحراء الغربية تقرير مصيره في سياق ترتيبات تتماشى مع مبادئ ميثاق الأمم المتحدة ومقاصده، ويشير إلى ما للطرفين من دور ومسؤولية في هذا الصدد؛

5 –           يدعو الدول الأعضاء إلى تقديم المساعدة الملائمة لهذه المحادثات؛

6 –           يؤكد من جديد ضرورة الاحترام التام للاتفاقات العسكرية التي جرى التوصل إليها مع البعثة بشأن وقف إطلاق النار، ويدعو الطرفين إلى التقيد التام بتلك الاتفاقات، وتنفيذ ما قدمته من التزامات إلى المبعوث الشخصي، والامتناع عن أي أعمال من شأنها أن تقوض المفاوضات التي تيسرها الأمم المتحدة أو أن تؤدي إلى زيادة زعزعة استقرار الحالة في الصحراء الغربية؛

7 –          يهيب بجميع الأطراف إلى إبداء التعاون التام مع البعثة، بما فيها تفاعلها الحر مع كافة المحاورين، واتخاذ الخطوات اللازمة لضمان أمن موظفي الأمم المتحدة والأفراد المرتبطين بها وكفالة تنقلهم بدون عوائق ووصولهم إلى مقاصدهم فوراً في سياق تنفيذ ولايتهم، وفقاً للاتفاقات القائمة؛

8 –           يشدد على أهمية تجديد الطرفين لالتزامهما بدفع العملية السياسية قدما، تمهيدا لمفاوضات أخرى، ويشير إلى تأييده للتوصية التي وردت في التقرير المؤرخ 14 نيسان/أبريل 2008 (S/2008/251) والتي جاء فيها أن تحلّي الطرفين بالواقعية والرغبة في التسوية أمرٌ ضروري لإحراز تقدم في المفاوضات، ويشجع البلدين المجاورين على تقديم إسهامات هامة وفعالة في هذه العملية؛

9 –           يهيب بالطرفين إلى البرهنة على الإرادة السياسية والعمل في بيئة مواتية للحوار من أجل المضي قدما في المفـاوضـات، بما يكـفل تـنفـيذ القرارات 1754 (2007) و 1783 (2007) و 1813 (2008) و 1871 (2009) و 1920 (2010) و 1979 (2011) و 2044 (2012) و 2099 (2013) و 2152 (2014) و 2218 (2015) و 2285 (2016) و 2351 (2017) و 2414 (2018) و 2440 (2018) ونجاح المفاوضات؛

10 –        يطلب إلى الأمين العام أن يقدم إحاطات إلى مجلس الأمن على فترات منتظمة، وكذلك في أي وقت يراه مناسبا في أثناء فترة الولاية، بما في ذلك في غضون ثلاثة أشهر من تاريخ تجديد هذه الولاية ومرة أخرى قبل انتهائها، عن حالة هذه المفاوضات التي تجري تحت رعايته والتقدم المحرز فيها، وعن تنفيذ هذا القرار، وعن التحديات التي تواجهها عمليات البعثة، والخطوات المتخذة للتصدي لها، ويعرب عن عزمه عقد اجتماعات للاستماع لإحاطاته ومناقشتها، ويطلب كذلك في هذا الصدد إلى الأمين العام أن يقدم تقريراً عن الحالة في الصحراء الغربية قبل نهاية فترة الولاية بوقت كاف؛

11 –        يرحب بالمبادرات التي اتخذها الأمين العام لجعل ثقافة الأداء قاعدة متبعة في عمليات الأمم المتحدة لحفظ السلام، ويؤكد من جديد دعمه لسن إطار سياساتي شامل ومتكامل للأداء يضع معايير واضحة في مجال الأداء لتقييم جميع أفراد الأمم المتحدة المدنيين والنظاميين الذين يعملون في عمليات حفظ السلام ويقدمون لها الدعم، وييسر التنفيذ الفعال والكامل للولايات، ويحتوي على منهجيات شاملة وموضوعية تستند إلى معايير واضحة ومحددة جيدا لكفالة المساءلة عن التقصير في الأداء وإتاحة حوافز للأداء المتفوق والاعتراف به، ويدعوه إلى تطبيق هذا الإطار على البعثة، حسب الوارد وصفه في القرار 2436 (2018)، ويطلب إلى الأمين العام أن يسعى إلى زيادة عدد النساء في البعثة، وكذلك كفالة مشاركة النساء مشاركة تامة وفعالة وهادفة في جميع جوانب العمليات؛

12 –        يحث الطرفين والدولتين المجاورتين على الانخراط بشكل مثمر مع البعثة في بحثها المتواصل لتحديد الكيفية التي يمكن بها استخدام التكنولوجيات الجديدة في الحد من المخاطر، وتحسين حماية القوة، والنهوض بتنفيذ الولاية المنوطة بها على نحو أفضل؛

13 –        يشجع الطرفين على التعاون مع مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين من أجل تحديد وتنفيذ تدابير لبناء الثقة، من بينها إشراك النساء والشباب، ويشجع الدولتين المجاورتين على دعم هذه الجهود؛

14 –        يحث الدول الأعضاء على تقديم تبرعات جديدة وإضافية لتمويل البرامج الغذائية التي تكفل تلبية الاحتياجات الإنسانية للاجئين على نحو واف وتجنب تخفيض الحصص الغذائية؛

15 –        يطلب إلى الأمين العام أن يواصل اتخاذ التدابير اللازمة لكفالة الامتثال التام من جانب جميع أفراد البعثة لسياسة عدم التسامح إطلاقا إزاء الاستغلال والانتهاك الجنسيين التي تتّبعها الأمم المتحدة، وأن يبقي المجلس على علم كامل بما تحرزه البعثة من تقدّم في هذا الصدد من خلال تقاريره المقدمة إلى المجلس، ويحث البلدان المساهمة بقوات وبأفراد شرطة على مواصلة اتخاذ الإجراءات الوقائية الملائمة، بما في ذلك فحص سجلات جميع الأفراد والتدريب بغرض التوعية في مرحلة ما قبل النشر وفي الميدان، وكفالة تحقُّق المساءلة التامة في الحالات التي يتورّط الأفراد التابعون لها في ممارسة مثل هذا السلوك من خلال التحقيق في الادعاءات في الوقت المناسب من جانب البلدان المساهمة بقوات وبأفراد شرطة والبعثة، حسب الاقتضاء؛

16 –        يقرر أن يبقي المسألة قيد نظره.

 

May 1st 2019, 5:43 am

جبهة البوليساريو: تمديد ولاية المينورسو تأكيد على التزام مجلس الأمن بعملية السلام في الصحراء الغربي

صمود.نت

اعتبرت جبهة البوليساريو, اليوم الثلاثاء, أن قرار مجلس الامن بتمديد ولاية المينورسو ل6  أشهر يؤكد التزامه بعملية السلام الاممية في الصحراء الغربية, بينما تأسفت  لكون المجلس أضاع فرصة كبيرة لمطالبة المغرب بإنهاء احتلاله غير الشرعي  للأراضي الصحراوية.

ووجاء هذا عقب تبني مجلس الأمن الأممي لقرار رقم 2468 (2019) الذي مددت  بموجبه ولاية بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية (المينورسو)  لفترة ستة أشهر.

واعتبرت جبهة البوليساريو أن مجلس الأمن, وبتجديده لولاية البعثة لمدة ستة  أشهر للمرة الثالثة على التوالي, فقد أكد من جديد “التزامه بالمضي قدما في  عملية الأمم المتحدة للسلام في الصحراء الغربية على الرغم من المعارضة الشديدة  لأولئك الذين يسعون للحفاظ على الوضع القائم”, مشيرة في الوقت ذاته: “إننا  نأسف لأن مجلس الأمن قد أضاع فرصة كبيرة للمضي قدما في التزامه بوضع حد للوضع  القائم ولمطالبة المغرب بإنهاء احتلاله غير الشرعي للصحراء الغربية”.

كما دعا مجلس الأمن طرفي النزاع (جبهة البوليساريو والمملكة المغربية), عبر  ذات القرار, لاستئناف المفاوضات تحت رعاية الأمين العام “دون شروط مسبقة وبحسن  نية بهدف التوصل إلى حل سياسي,عادل ودائم ومقبول للطرفين يكفل لشعب الصحراء  الغربية تقرير مصيره”.

وشددت الجبهة, في ذات البيان, على أن “الحل العملي الوحيد والواقعي هو الحل  الذي يمنح شعبنا حقه غير القابل للتصرف في تقرير مصيره بحرية وديمقراطية ودون  شروط مسبقة”, مشيرة إلى أن الهدف من وجودها, هو الدفاع عن الحقوق غير القابلة  للتصرف للشعب الصحراوي وتطلعاته المشروعة, و المتمثلة أساسا في “تقرير المصير  والاستقلال”.

وأبرزت جبهة البوليساريو, من جهة اخرى, أن عدم قيام مجلس الأمن بالإدانة  الصارمة لأعمال المغرب المزعزعة للاستقرار وجهوده الكثيرة التي تنم عن سوء  النية, “لن يساهم إلا في تشجيع قوة الاحتلال المغربية على الاستمرار في عنادها  مما يقوض العملية السياسية التي ماتزال هشة”.

وجاء في البيان: “لقد رأينا بالفعل الآثار الضارة المترتبة عن صمت مجلس  الأمن, ففي الأشهر الأخيرة زاد المغرب من وتيرة وحجم انتهاكاته لوقف إطلاق النار وقمعه الوحشي للمدنيين الصحراويين في الأراضي  الصحراوية المحتلة, كما بذل المغرب قصارى جهده لتعطيل عملية الأمم المتحدة

للسلام والانحراف بها عن مسارها عن طريق رفض اتخاذ تدابير لبناء الثقة لإبداء  استعداده لإحراز تقدم على المسار السياسي”.

وأكدت جبهة البوليساريو, أن “هذه التهديدات للسلام تتطلب ردا واضحا من قبل  مجلس الأمن, ويجب أن تتم مساءلة المغرب عن أفعاله هذه”.

كما جددت التأكيد على “تعاونها الصادق والبناء” مع جهود الأمين العام للأمم  المتحدة ومبعوثه الشخصي, هورست كولر, وكذلك استعدادها للانخراط بشكل بناء في  المفاوضات المباشرة التي تشرف عليها الأمم المتحدة بين الطرفين, مضيفة: “ولذلك  من الضروري أن يمضي المجلس قدما وبشكل عاجل لتعزيز العملية السياسية وضمان أن  تحقق المراحل القادمة نتائج ملموسة لشعبنا وأن تحترم بشكل تام حقه غير القابل  للتصرف في تقرير المصير والاستقلال”. للإشارة, فقد مدد مجلس الأمن الدولي, اليوم, عهدة بعثة الأمم المتحدة لتنظيم  استفتاء بالصحراء الغربية (مينورسو) بستة أشهر الى غاية 31 أكتوبر القادم,  مجددا حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير.

وصادقت الهيئة العليا للأمم المتحدة ب 13 صوتا بينما امتنع عضوان عن  التصويت (روسيا و جنوب افريقيا). و تدعو لائحة مجلس الامن طرفي النزاع, جبهة  البوليساريو والمغرب, الى استئناف المفاوضات تحت اشراف الأمم المتحدة دون شروط  مسبقة وعن حسن بنية.

April 30th 2019, 2:14 pm

المملكة المتحدة تعرب عن أملها في إيجاد حل يمكن الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في تقرير المصير.

صمود.نت

جددت المملكة المتحدة اليوم الثلاثاء دعمها القوي للجهود التي تبذلها الامم المتحدة بهدف التوصل الى حل عادل يمكن الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في تقرير المصير.

وأبرزت مندوبة المملكة المتحدة بالامم المتحدة “كارين بيرس” ان قرار مجلس الامن حول الصحراء الغربية يبعث برسالة قوية تؤكد دعم كامل اعضاء مجلس الامن الدولي لجهود المبعوث الشخصي الى الصحراء الغربية هورست كوهلر .

ودعت الممكة المتحدة المغرب وجبهة البوليساريو الى التقيد بقرار مجلس الامن والامتناع عن اية أنشطة قد تقوض الجهود الحالية لاستئناف العملية السياسية.

April 30th 2019, 11:59 am

ألمانيا تؤكد دعمها لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير ، وتدعو الى السماح بدخول المراقبين الدوليين ال

صمود.نت

اكد مندوب ألمانيا “كريستوف هيوسجن” والذي تترأس بلاده مجلس الامن الدولي  لشهر ابريل على ضرورة تكثيف الجهود بغية التوصل الى حل يمكن الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في تقرير المصير.

وأعربت المانيا خلال جلسة مجلس الامن حول الصحراء الغربية دعمها القوي للجهود التي يبذلها هورست كوهلر بهدف إحياء المفاوضات بين المغرب وجبهة البوليساريو المتوقفة منذ 2012.

وابرز رئيس مجلس الامن الدولي ان تدابير بناء الثقة عملية بالغة الأهمية وستساهم في الإسراع في التوصل الى حل للقضية الصحراوية.

وأوضح الدبلوماسي الالماني أن استئناف الزيارات العائلية والسماح بدخول المراقين الدوليين الى الصحراء الغربية وعدم عرقلة عمل المبعوث الشخصي والممثل الخاص في حرية الالتقاء بكافة الفاعلين أمر بالغ الأهمية.

April 30th 2019, 11:59 am

واشنطن تعرب عن ارتياحها لدعم مجلس الامن لحل يمكن الشعب الصحراوي في تقرير المصير

صمود.نت

اعربت الولايات المتحدة الامريكية اليوم الثلاثاء عن ارتياحها لتصويت مجلس الامن الدولي على القرار 2468 والذي اكد مجددا دعم مجلس الامن لجهود المبعوث الشخصي هورت كوهلر للتوصل الى حل يمكن الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في تقرير المصير.

وابرز نائب مندوب الولايات المتحدة بالامم المتحدة “رودني هنتر” ان الولايات المتحدة عازمة على التركيز على العملية السياسية لتحقق الهدف المنشود وهو التوصل الى حل للقضية الصحراوية.

واكد الدبلوماسي الامركي ان مجلس الامن الدولي مطالب بالتركيز حول هدف واحد يتمثل في المضي قدماً في التوصل إلى حل في الوقت المناسب ونعتقد أن اهتمام المجلس الوثيق بهذه المسألة كان مفيدا للتقدم السياسي الذي تم إحرازه خلال العام الماضي.

واستطرد الدبلوماسي الأمريكي ان المشاورات المستمرة بين المبعوث الشخصي والمغرب وجبهة البوليساريو والجزائر وموريتانيا ، والتي تهدف إلى التوصل إلى حل لقضية الصحراء الغربية ، ضرورية لوضع الأسس الملائمة  للتوصل إلى تسوية عن طريق التفاوض.

وشددت الولايات المتحدة على ضرورة ان تدعم عمليات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة الحلول السياسية وستواصل واشنطن  تقييم أداء بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية وفقًا لهذا المبدأ.

April 30th 2019, 11:45 am

جنوب افريقيا تدعو مجلس الامن الى الدفاع عن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير ، وإشراك الاتحاد الافري

صمود.نت

جددت جمهورية جنوب افريقيا اليوم الثلاثاء دعمها القوي لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير، داعية مجلس الامن الى التمسك بهذا الحق المقدس.

وأوضح مندوب جنوب افريقيا بالامم المتحدة “جيري ماثيو ماتيلا”خلال جلسة مجلس الامن التي عقدها مساء اليوم حول الصحراء الغربية جنوب افريقيا ان قضية الصحراوية هي مسالة تصفية استعمار مدرجة ضمن جدول اعمال الجمعية العامة للامم المتحدة التي عليها مسؤوليات كبيرة تجاه مساعدة الشعب الصحراوية في التمتع بحقه في الحرية والاستقلال.

وذكر الدبلوماسي الجنوب افريقي  ان بعثة المينورسو أنشئت من اجل تنظيم استفتاء يمارس من خلاله الشعب الصحراوي حقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير.

وبخصوص القرار الجديد حول الصحراء الغربية اكدت جنوب افريقيا انها امتنعت عن التصويت لصالحه انطلاق من عدم تحقيق التوازن حيث لم يعكس النص بشكل صادق جهود الطرفيين المغرب و الجمهورية الصحراوية  وهما عضوان بالاتحاد الإفريقي  وهو ما يمكن ان يفسر بأنه انحياز لطرف على حساب طرف .

وحذرت جنوب افريقيا من سعي بعض الاطراف داخل مجلس الامن الدولي الى فرض مصطلحات غامضة مثل الواقعية والتنكر لمبدا تقرير المصير للشعب الصحراوي الذي أكدته قرارات الجمعية العامة ومجلس الأمن ولا يجب ان ننتقص من هذا المبدأ من خلال مصطلحات غامضة.

ودعت جنوب فريقيا مجلس الامن الدولي الى الالتزام بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير  ودعم المفاوضات لتحقيق هذا المسعى .

واعربت جنوب افريقيا عن اسفها لعدم تمكن مجلس الامن الدولي من توسيع صلاحيات بعثة المينورسو لتشمل مراقبة حقوق الإنسان مثلما فعل لبعثات اخرى عبر العالم.

وخلص مندوب جنوب افريقيا الى التأكيد ان تجربة بلاده الوطنية علمت الكثير قيمة التضامن الدولي الذي ساهم في القضاء على نظام الابارتييد وهذا التضامن هو الذي سيساعد الشعب الصحراوي في استرجاع حقوقه المشروعة ولهذا نظمت مجموعة “صاداك” ندوة  للتضامن مع الشعب الصحراوي .

April 30th 2019, 11:14 am

روسيا : نرفض المحاولات الهادفة الى تقويض حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير

صمود.نت

عبرت روسيا اليوم الثلاثاء عن رفضها القوي للمحاولات الهادفة الى تقويض حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير من خلال الترويج لمصطلحات غامضة مثل الواقعية.

واكد مندوب روسيا بالامم المتحدة خلال جلسة مجلس الامن حول الصحراء الغربية ان بلاده تراقب منذ مدة محاولات للقفز على مبدا حق تقرير المصير في الصحراء الغربية، من خلال الترويج لمصطلحات مثل الواقعية .

وأبرزالمندوب الروسي ان موسكو تحافظ على تواصل دائم من طرفي النزاع والبلدين المجاورين وتحثهم على ضرورة تحقيق تقدم نحو ايجاد حل للقضية الصحراوية.

واكد مندوب روسيا ان بلاده التي تدعم جهود “هورست كوهلر” لتحقيق تقدم لحل قضية الصحراء الغربية، تحذر من استمرار الوضع الراهن دون تحقيق تقدم مما يفسح المجال لاستغلاله من طرف الجماعات الإرهابية.

April 30th 2019, 11:14 am

مجلس الأمن الدولي يصادق على القرار 2468 حول الصحراء الغربية.

صمود.نت

صادق مجلس الامن الدولي منذ قليل  بنيويورك على القرار  حول الصحراء الغربية ب13 صوتا مقابل امتناع عضويين وهي روسيا وجنوب افريقيا.

القرار مدد ولاية بعثة المينورسو بالصحراء الغربية ستة اشهر بدل سنة , و دعا طرفي النزاع المغرب وجبهة البوليساريو الى استئناف المفاوضات

April 30th 2019, 10:14 am

تحفظات و احتمالات الامتناع عن التصويت, مشروع اللائحة حول الصحراء الغربية يثير خلافات بين اعضاء مجلس

صمود.نت

 من المنتظر أن تسجل المصادقة على مشروع اللائحة حول بعثة مينورسو اليوم الثلاثاء امتناع روسيا و ربما جنوب افريقيا اللتين تعتبران النص الذي قدمته الولايات المتحدة ” غير متوازن” .

و قد أشارت مصادر أن موسكو قد تمتنع عن التصويت على هذا المشروع فيما تنتظر جنوب افريقيا الذي أبدت تحفظات حول ذات النص تعليمات للتصويت من عاصمتها, و ترى روسيا أن مبدأ ” تقرير مصير الشعب الصحراوي” لم يتم التأكيد عليه بشكل كاف في مشروع اللائحة, و قد أكد البلدان اضافة الى ألمانيا التي تترأس مجلس الأمن شهر أبريل أن ملاحظات الأمين العام المتضمنة في تقريره الأول حول الصحراء الغربية لم تكن متضمنة بكفاية في مشروع اللائحة, و يرى هؤلاء الأعضاء أن الصيغة الأولى للمشروع تمت بأسلوب محل غموض مما يجعل النص غير متوازن.

و عكس تقرير الأمين العام فان النص لا يذكر اسميا المغرب كطرف قام بانتهاك وقف اطلاق النار, و بفرض قيود على حرية تنقل بعثة مينورسو و المبعوث هورست كوهلر, و اكتفى النص بدعوة طرفي النزاع الى تفادي كل عمل قد يعيق المفاوضات التي قامت بتسهيلها منظمة الأمم المتحدة.

و استنادا الى نفس المصادر, أوضحت ألمانيا أنه قد يتعين على المغرب أن يقوم بمبادرة حسنة من خلال الموافقة على تطبيق اجراءات الثقة التي يركز عليها المبعوث هورست كوهلر , خاصة تلك المتعلقة باستئناف الزيارات بين العائلات الصحراوية.

و كانت جبهة البوليساريو قد شرعت في يناير الماضي في تدمير أخز مخزون لها من الألغام المضادة للأشخاص و المضادة للدبابات كإجراء ثقة لم يتم التأكيد عليه في مشروع اللائحة, و أعرب الوفد الألماني أيضا عن انشغاله ازاء تدهور وضعية حقوق الانسان بالأراضي الصحراوية المحتلة التي تمت الاشارة اليها بدقة في تقرير الأمين العام, كما قام الوفد بتشجيع مجلس الأمن على التكفل بهذا المشكل.

و قد عرض الوفد الامريكي أمس الاثنين على مجلس الأمن المشروع النهائي للائحة الذي لا يأخذ في الحسبان الانشغالات المعبر عنها من طرف البلدان الثلاثة, و اضافة الى مدة التمديد التي حددتها الولايات المتحدة من أجل الضغط على طرفي النزاع لمواصلة المفاوضات, فقد أكد مشروع لائحة مينورسو على ضرورة مساندة كوهلر في مهمته المتمثلة في الوساطة,  و يعد الاعتراف بدور مينورسو في مرافقة الوسيط الأممي بمثابة تذكير للمغرب الذي يستمر في عرقلة حرية تنقله.

من جهة أخرى, اعترف مجلس الأمن في مشروع اللائحة بأن ” الوضع الراهن غير مقبول” مشيرا الى أن ” تقدم المفاوضات أساسي من أجل تحسين نوعية معيشة الصحراويين في جميع المجالات”. كما أكدت الهيئة العليا الأممي “عزمها على مساعدة الطرفين في ايجاد حل سياسي عادل و مستديم و بموافقة الجانبين يسمح بتقرير مصير الشعب الصحراوي”.

April 30th 2019, 10:14 am

موسى فكي يعبر عن اعتزازه بمصادقة الدولة الصحراوية على الاتفاق المنشئ لمنطقة التجارة الحرة .

صمود.نت

عبر موسى فكي رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي على موقعه على تويتر   قبل قليل عن شعوره بالفخر بعد مصادقة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية على  الاتفاق المنشئ لمنطقة التجارة الحرة بحيث استكمل بمصادقتها النصاب القانوني المطلوب لدخول الاتفاق حيز التنفيذ.

وكانت  الجمهورية الصحراوية  قد قدمت اليوم الاثنين بالعاصمة التونسية سند ايداع متضمن تصديق المجلس الوطني الصحراوي على الاتفاق المؤسس لانشاء منطقة تجارة حرة قارية بعد توقيعه من قبل رئيس الجمهورية الامين العام للجبهة خلال قمة كيغالي الاستثنائية التي عقدت في مارس 2018.

و قدم السفير الصحراوي لدى اثيوبيا و الاتحاد الافريقي الاخ  لمن اباعلي خلال استقباله من قبل رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي موسى فكي  محمد، سند استكمال سلطات الجمهورية الصحراوية اجراءات المصادقة على الاتفاق المنشئ لمنطقة التجارة الحرة القارية كبلد عضو رقم 22 ضمن البلدان المصادقة على الاتفاق، و لتستكمل بذلك النصاب القانوني المطلوب لدخول الاتفاق حيز التنفيذ.

و في كلمته التقديمية نبه السفير الصحراوية الذي كان مرفوقا بالكاتب الاول في السفارة الصحراوية الاخ محمد عمار افنيدو، الى الاهمية الاستراتيجية التي تحظى بها منطقة التجارة الحرة القارية و سعي الجمهورية الصحراوية الدائم الى المساهمة في مسيرة التحول التي تشهدها القارة الافريقية.

و رحب رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي بانضمام الجمهورية الصحراوية الى بقية الدول الاعضاء التي صادقت على الاتفاق القاري الهادف الى تحقيق تنمية اقتصادية استراتيجية و خلق سوقا قاريا كبيرا لزيادة التجارة و الاستثمارات في القارة. مشددا الى ان ايداع الجمهورية الصحراوية جاء استكمالا للحد الادنى من المصادقات المطلوبة ليدخل الاتفاق حيز التنفيذ بعد ثلاثين يوما من هذا الايداع اي بحلول 30 ماي 2019.

للاشارة من المقرر أن يجتمع وزراء التجارة الأفارقة في العاصمة الاوغندية كمبالا ، في الأسبوع الأول من يونيو من هذا العام لمراجعة الأدوات الداعمة و سبل تنفيذ الاتفاق .

April 29th 2019, 6:36 pm

اتفاق الصيد البحري بين الاتحاد الأوروبي و المغرب, امام محكمة العدل الاوروبية.

صمود.نت

 لجأت جبهة البوليساريو, الممثل الشرعي لشعب الصحراء الغربية, إلى محكمة العدل الأوروبية بطعن بالنقض في الاتفاق الموقع في 28 يناير 2019 بين الاتحاد الأوروبي والمغرب. وقد تم تسجيل الطعن لدى كتابة الضبط لدى محكمة العدل الاوروبية للمطالبة بإلغاء اتفاق الشراكة مع المغرب المطبق على أراضي الصحراء الغربية.

و شدد عضو الأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو امحمد خداد  على أهمية هذا الطعن من خلال التأكيد على أن جبهة البوليساريو “تتأسف لموقف القادة الأوروبيين الذين قاموا بكل ما بوسعهم من أجل الالتفاف على قرارات العدالة من خلال التعسف في استعمال سلطتهم السياسية والمالية”.

وأضاف أنه بهذا الطعن “فنحن نسجل ثقتنا في العدالة”. وفي ثلاث قرارات مختلفة, أكدت محكمة العدل الأوروبية بوضوح أن المغرب والصحراء الغربية إقليمان منفصلان وأن أي اتفاق لبلدان الاتحاد الأوروبي يتعلق بالصحراء الغربية يجب أن يبرم مع جبهة البوليساريو, هذه الاخيرة ستباشر قريبا طعنا آخر في اتفاق الصيد الذي أبرم بنفس الشروط, مؤكدا أن “القوة ستظل للقانون”.

وفي قرار 21 ديسمبر 2016 قضت محكمة العدل الأوروبية أن المغرب والصحراء الغربية إقليمان منفصلان ومتمايزان ولا يمكن أن يكون هناك أي نشاط اقتصادي بالإقليم إلا بموافقة شعب الصحراء الغربية, وقد تم التأكيد على هذه المبادئ بقرارين في سنة 2018 بالنسبة للصيد البحري والفضاء الجوي, مما دفع جبهة البوليساريو إلى الظهور للتفاوض على الاتفاقات الضرورية لتطوير الاقليم في ظل احترام قرارات محكمة العدل الأوروبية.

وأوضح المسؤول الصحراوي أن القادة الأوروبيين تصوروا آلية “تطبيق القانون” من خلال ابتكار عملية واضحة لتمديد الاتفاق بين الاتحاد الأوروبي و المغرب حول الصحراء الغربية, مشيرا إلى أن الأمر ما هو إلا “انتهاكا جسيما” لمبدأ السيادة.

و حسب جبهة البوليساريو و بينما محكمة العدل الأوروبية تعتبر أن الشرط الوحيد هو موافقة الشعب الصحراوي, فإن “القادة الأوروبيين اتخذوا موقفا استعماريا قديما معتبرين أن فعلهم +سيعود بالفائدة على السكان+”.

و عقب اتفاق 28 يناير 2019, ضاعفت جبهة البوليساريو التدخلات للتأكيد على أن هذا الإجراء “غير مقبول” لأنه “ينتهك حقوقها السيادية”. و ذكر المصدر أن “جبهة البوليساريو تصرفت في ظل الاحترام الصارم للقانون الدولي القائم على مبدأ تقرير المصير و عارضت سنة 1975 المقاومة المسلحة المثبتة بالغزو المغربي لإقليمها و منذ 1990 و هي تمتثل لوقف إطلاق النار الذي جرى التفاوض بشأنه تحت رعاية منظمة الأمم المتحدة”. و ختم ذات المصدر بالقول أن “جبهة البوليساريو حاضرة في جميع المفاوضات من أجل حل ديمقراطي للنزاع من خلال تنظيم استفتاء تقرير المصير”.

 

April 29th 2019, 4:51 pm

لوجود خلافات بشانها, مجلس الامن يؤجل التصويت على مشروع اللائحة حول الصحراء الغربية .

صمود.نت

تم تاجيل التصويت على اللائحة التي تقضي بتمديد عهدة بعثة الأمم المتحدة لتنظيم الاستفتاء بالصحراء الغربية (مينورسو), الى يوم الثلاثاء 30 ابريل القادم , وذلك لفحص التحفظات التي أبداها بعض الأعضاء حول النص الذي عرضت الولايات المتحدة الأمريكية.

و كانت المصادقة على هذه اللائحة التي تمدد عهدة المينورسو, مقررة يوم الاثنين , منذ ستة (06) أشهر. و أشار مصدر قريب من الملف لوكالة الانباء الجزائرية  أن بعض الأعضاء يعتبرون أنه تمت صياغة المسودة الأولى في أسلوب مثير للبس, مما جعل النص غير متوازن. و يوضح ذات المصدر أن التعديلات التي اقترحها هؤلاء الأعضاء تخضع حاليا للدراسة من طرف الوفد الأمريكي الذي يأمل أن يتوصل الى مصادقة على اللائحة بالتوافق.

مشروع اللائحة لا يراعي العديد من الملاحظات الواردة في تقرير الأمين العام, خاصة تلك التي تشير الى حقوق الانسان و الانتهاكات الخطيرة لوقف اطلاق النار من طرف المغرب. و خلافا لتقرير الأمين العام, لا يذكر النص بالاسم المغرب الطرف الذي ارتكب هذه الانتهاكات و الذي فرض القيود على حرية تنقل بعثة مينورسو و المبعوث هورست كوهلر.

وإذا كان مشروع اللائحة  لا يسمي بصراحة بلد المغرب, فانه أعرب عن انشغاله أمام انتهاكات اتفاقات وقف إطلاق النار و يدعو طرفي النزاع لتجسيد التزاماتهما اتجاه المبعوث الشخصي والتوقف عن أي عمل من شأنه أن يقوض المفاوضات التي تسهلها الأمم المتحدة.

April 28th 2019, 9:17 am

وزير الاتصال الجزائري الاسبق, من يراهن على تراجع الجزائر عن دعمها لقضية كفاح الشعب الصحراوي, مخطئ في

صمود.نت

أكد الدبلوماسي ووزير الاتصال  الجزائري الأسبق عبد العزيز رحابي، أمس، أن من يراهن على تراجع الجزائر عن دعمها لقضية كفاح الشعب الصحراوي بسبب ما تعيشه من أزمة داخلية فهو مخطئ في حساباته، لأنه لا يعرف حقيقة تاريخ وهوية الدبلوماسية الجزائرية المبنية على ثوابت ومبادئ غير متغيرة.

وجاءت  تأكيدات رحابي، خلال مشاركته أمس، في ندوة تضامنية أشرفت عليها جمعية ”مشعل الشهيد” بالتنسيق مع شبكة الصحفيين الجزائريين الداعمين للقضية الصحراوية بمنتدى جريدة ”المجاهد” وذلك عشية اجتماع مجلس الأمن الدولي حول القضية. 

وقال سفير الجزائر الأسبق في العاصمة الإسبانية، إن بعض الدول راهنت في تسعينيات القرن الماضي، على تراجع الجزائر عن دعمها لقضية الصحراء الغربية، بل أن هناك من قام بالمساومة محاولا استغلال المشاكل الأمنية الحادة التي عاشتها الجزائر في تلك العشرية لدفعها إلى تغيير موقفها من هذه القضية إلا أن كل تخميناتهم ومحاولاتهم باءت بفشل ذريع.

وأضاف المتحدث أن نفس الجهات تريد تكرار ذلك بمناسبة الهبة الشعبية التي تعيشها الجزائر في هذه الأيام، مما جعله يؤكد على أهمية الإجماع الوطني حول السياسة الخارجية والدفاعية للبلاد كون ذلك يبقى بمثابة حصانة داخلية، ويعزز الجبهة الداخلية ويجعل البلاد لا تضعف في سياستها الخارجية”.

وأضاف الدبلوماسي السابق أن هناك مغالطات تاريخية يحاول المغرب الترويج لها، وراحت وسائل إعلام أجنبية سائرة في فلكه تروج لمقولة إن القضية الصحراوية تبقى أهم عقبة أمام بناء الاتحاد المغاربي، مع أن القضية الصحراوية كانت موجودة قبل إنشاء الاتحاد المغاربي الذي كان على أساس اتفاق استراتيجي جاء فيه أنه يمكن تسوية القضية الصحراوية عبر البناء الوحدوي لدول المنطقة.

وأكد رحابي، بحكم تجربته في مجال العمل الدبلوماسي، أن الجزائر ليس لديها أية مسؤولية في عرقلة بناء الاتحاد المغاربي بدليل أنها وقّعت إلى حد الآن على 95 بالمائة من الاتفاقيات المتعلقة بهذا الاتحاد مقابل إمضاء المغرب سوى على 35 بالمائة منها فقط.

وشدد رحابي، في هذا السياق على أن الجزائر متمسكة كثيرا بالمغرب العربي في إطار اندماج أفقي والراجع ـ كما قال ـ إلى هويتنا وتاريخنا، على نقيض المغرب الذي يفكر في الاندماج العمودي نحو الغرب وباقي العالم.

ورغم أن وزير الاتصال الأسبق، أكد أنه يمكن للقضية الصحراوية أن تعيش منعرجا حاسما خاصة مع تعيين الرئيس الألماني الأسبق هورست كوهلر، مبعوثا شخصيا للأمين العام الأممي إلى الصحراء الغربية، وأيضا لأن مجلس الأمن مبدئيا لم يسبق وأن كان ضد حقوق الصحراويين في تقرير مصيرهم، وأنه حمل بالمقابل مسؤولية انسداد مسار تسوية هذا الملف لأولئك الذين لم يقبلوا لا بالحل السياسي ولا بالمشروع الأممي المبني على أساس احترام حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره.

وقدم الأستاذ يحيى زبير، مسحا تاريخيا لمسار القضية الصحراوية منذ عام 1975، ودخولها إلى المنتظم الأممي الذي قال إنه يتحرك وفقا للمصالح الاقتصادية للدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي، بما جعل ملف هذه القضية مجمدا منذ زمن، كما تطرق إلى الدعم الفرنسي للمغرب الذي ساهم في تعطيل مسار التسوية الأممي، خاصة وأن فرنسا ـ كما أكد ـ تتعامل مع المغرب وكأنه محمية بما وضع سياسته الخارجية تقريبا تحت الحماية الفرنسية.

يذكر أن اللقاء شهد حضور ممثلين صحراويين إضافة إلى ممثلين عن مؤسسات المجتمع المدني الجزائري الداعمة للقضية الصحراوية.

المساء الجزائرية.

April 27th 2019, 7:40 pm

الفنانة الصحراوية عزيزة ابراهيم تندد بإلغاء حفلها بمعهد العالم العربي باريس.

صمود.نت

 نددت الفنانة الصحراوية, عزيزة إبراهيم بإلغاء حفلها الفني بمعهد العالم العربي بفرنسا على اثر ضغوطات مغربية, وصرحت الفنانة الصحراوية ليومية لوموند الفرنسية أمس الجمعة أن “الأمر ليس سريا فالحفل ألغي بفعل الضغط الذي مارسته السفارة المغربية والممولين المغربين, فلست أفهم كيف لمؤسسة عمومية بفرنسا التي تدرك تماما مدى عدم احترام المغرب لحرية التعبير أن تسمح بهذا الابتزاز”.

وكانت عزيزة ابراهيم مبرمجة لإحياء حفل ختام الطبعة الاولى من مهرجان “عربوفولي” الذي نظم تحت شعار “المقاومات”, لكن حسب وكيل أعمال الفنانة بفرنسا غريغ كونان, فقد قام أحد المواقع المغربية بإعلام السفارة قصد الاتصال برئيس المعهد, جاك لانغ, لالغاء الحفل. وأردف وكيل عزيزة إبراهيم بالقول “أعلمتني المسؤولة عن البرمجة أنهم تلقوا اتصالا يشدد على أن عزيزة ناشطة في صفوف البوليساريو وهو أمر خاطئ تماما” مضيفا أن القائمين على البرمجة “حاولوا انقاذ المهرجان دون نتيجة”.

وصرحت الفنانة الصحراوية للجريدة الفرنسية قائلة “بما أنني فنانة وانسانة فأنا في المقاومة” مضيفة أنها حاولت الحصول على توضيحات من معهد العالم العربي لكن دون جدوى. كما أكدت ان الموسيقى التي تؤديها تحمل افكارا تدعو إلى السلم والحوار. وتابعت بالقول “أنا ناشطة اجتماعية فمطالبي اجتماعية تخص شعبي والمجتمع الذي أعيش فيه بأوروبا, أما المزاعم والأكاذيب المغربية فلا علاقة لها بمساري”.

وكشفت الفنانة من مقر اقامتها ببرشلونة حيث تعيش أن ألبومها الجديد يتحدث عن أرضها وشعبها, الصحراء الغربية, التي يحتلها المغرب دون وجه حق منذ 40 سنة. وفي الأخير أوضحت عزيزة إبراهيم أن أغانيها ملخص لما تراه من كفاح في بلدها عندما تذهب لزيارة عائلتها هناك.

April 27th 2019, 9:03 am

لكسب ود اسرائيل, بوريطة يمنع احزاب من فلسطين ولبنان والاردن من دخول التراب المغربي.

صمود.نت

في بيان شديد اللهجة, أعلنت الجبهة العربية التقدمية التي تشكل ائتلافا لعدد من الأحزاب العربية أن السلطات المغربية منعت اجتماعا لها كان مقررا عقده في مدينة طنجة المغربية ما بين  26 و28  ابريل الجاري  من خلال حجب تأشيرات الدخول عن عدد من الوفود.

وجاء في البيان “كنا على ثقة بأن شعبنا المغربي، الذي يناضل من أجل قضية فلسطين، ويقاوم التغلغل الصهيوني في بلاده, سوف يحتضن مؤتمرنا ويمده بالدعم المعنوي ويوفر له ولعدد من الاحزاب العربيةكل مقومات النجاح, غير أن وزارة الخارجية المغربية لجأت إلى مناورات غير لائقة لمنع انعقاد المؤتمر، فعمدت إلى حجب تأشيرات الدخول للمغرب عن رؤوساء ومسؤولي عدد من الأحزاب والشخصيات خاصة من فلسطين ولبنان وسوريا والأردن، مع العلم أن مسؤولين كباراً في دولة الكيان الصهيوني، بمن فيهم مدانون بارتكاب جرائم حرب، يدخلون إلى المغرب، وتقدم لهم وزارة الخارجية المغربية كل التسهيلات، متحدية مشاعر الشعب المغربي وقواه الوطنية التقدمية”.

 

April 26th 2019, 8:12 am

في رسالة الى مجلس الامن, الرئيس الصحراوي عدم إدانة خرق المغرب لوقف اطلاق النار فورا, مخاطرة بتقويض ا

صمود.نت

في  رسالة  مستعجلة الى مجلس الامن الدولي  دعى الاخ ابراهيم غالي  رئيس الجمهورية الامين العام لجبهة البوليساريو  اعضاء  مجلس الامن الدولي  للضغط على الاحتلال المغربي  ” لانهاء أعماله المزعزعة للاستقرار, وتفكيك جميع منشآته العسكرية غير القانونية على الفور”.

رسالة الرئيس الصحراوي التي حصل موقع صمود على نسخة منها , و التي  تاتي قبل اقل من اسبوع من صدور قرار مجلس الامن الدولي حول الصحراء الغربية, تعتبر عدم ادانة تلك  الاعمال  “مخاطرة بتقويض التقدم على المسار السياسي”.

وفيما يلي النص الكامل  للرسالة :

سعادة السفير كريستوف هيوسقن

الممثل الدائم لألمانيا لدى الأمم المتحدةوليساريو 
رئيس مجلس الأمن

 

بئر لحلو، 24 أبريل 2019

سعادة السفير،
عشية مشاورات مجلس الأمن بشأن تجديد ولاية بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية (المينورسو)، أرى أنه من مسؤوليتي لفت انتباهكم إلى انتهاكات المغرب المتزايدة لوقف إطلاق النار والحاجة الملحة لتحرك مجلس الأمن لإدانة مثل هذه الأعمال أو المخاطرة بتقويض التقدم على المسار السياسي.
وكما هو موضح في تقرير الأمين العام للأمم المتحدة (S/2019/282) حول الحالة فيما يتعلق بالصحراء الغربية، المؤرخ 1 أبريل 2019،فقد أظهر المغرب مؤخرًا سلسلة من دلائل سوء النية التي زعزعت استقرار الوضع على الأرض وفاقمت التوتر في الإقليم.ففي الوقت الذي تم فيه حث الطرفين على إظهار حسن النية والامتناع عن الأعمال التي من شأنها تقويض المفاوضات التي تيسرها الأمم المتحدة،فقد قام المغرب بفعل عكس ذلك تمامًا.ويصف تقرير الأمين العام الانتهاكات الجسيمة والمستمرة التي ارتكبها المغرب، بما في ذلك:
(1) بناء وتشغيل جدار رملي جديد بطول 110 كيلومترات وموازي للجدار العسكري الحالي في انتهاك مباشر للاتفاقية العسكرية رقم 1.

(2)إنشاء العشرات من مراكز المراقبة الجديدة في المنطقة المحظورة في انتهاك مباشر للاتفاقية العسكرية رقم 1.

(3) القيود المفروضة على حقوق شعب الصحراء الغربية فيمايتعلق بحرية التعبير والتجمع السلمي وإنشاء الجمعيات.

(4) انتهاكات حقوق الإنسان الموثقة جداً في الأراضي المحتلة من الصحراء الغربية ومنع مراقبي حقوق الإنسان ووسائل الإعلام المستقلةالدخول إلى الإقليم.

(5) القيود الطويلة الأمد المفروضة على بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية (المينورسو) والتي تعيق بشكل كبير قدرة البعثة على الوصول إلى المحاورين المحليين في الإقليم وتثبط عملها.

 

لقد حان الوقت لأن يضع مجلس الأمن حدا لعناد المغرب. ولتحقيق هذه الغاية، فإننا نحث مجلس الأمن على دعوة المغرب إلى إنهاء أعماله المزعزعة للاستقرار وتفكيك جميع منشآته العسكرية غير القانونية على الفور.إن التخلف عن إدانة مثل هذا التعنت بأقوى العبارات سيمثل إشارة خطيرة مفادها أن قيام المغرب بمزيد من الانتهاكات سيمر دون عقاب.

ولقد ساهمنا كجبهة البوليساريو بشكل بناء في العملية السياسية واتخذنا خطوات جديرة بالثناء فيما يتعلق بتدابير بناء الثقة.وكما أقر بذلك تقرير الأمين العام للأمم المتحدة، فقد قمنا بتدمير مخزوننا المتبقي من الألغام الأرضية كبادرة لحسن النية بهدف خلق المناخ الملائم والضروري لتحقيق تقدم على المسار السياسي.ولقد عبرنا مراراً عن استعدادنا لاتخاذ تدابير أخرى لحسن نية. إن مساهمتنا البناءة تختلفتماماً مع ما يقوم به الطرف المغربي الذي تمثل أفعاله المزعزعة للاستقرار تحدياً خطيراً لسلطة ومصداقية مجلس الأمن وتهديداً متزايداً للسلام والأمن والاستقرار في المنطقة.
وبينما نبقى على استعداد للانخراط بشكل بنّاء في عملية السلام التابعة للأمم المتحدة، فإنه من الضروري أن يمضي المجلس قدماً بشكل عاجل لتدعيم عمل المبعوث الشخصي للأمين العام للصحراء الغربية ولضمان أن تقدم المراحل القادمة نتائج ملموسة لشعبنا. ومن الأهمية بمكان أن يدعو أعضاء مجلس الأمن المغرب وبقوة إلى الانخراط في العملية السياسية دون شروط مسبقة وبحسن نية. كما ينبغي أن يُطلب منالمغرب القيام بإطلاق سراح السجناء السياسيين الصحراويين، بما فيهم مجموعة أكديمإزيك، والسماح لمراقبي حقوق الإنسان ووسائل الإعلام الدولية بدخول الإقليم.
وفي الختام، أود أن أؤكد من جديد تعاوننا الصادق والبناء مع جهود الأمين العام للأمم المتحدة، ومبعوثه الشخصي، الرئيس هورست كولر، وممثله الخاص، السيد كولين ستيوارت.كما نؤكد استعداد للانخراط بشكل بناء في المفاوضات المباشرة التي تيسرها الأمم المتحدة بين طرفي النزاع بهدف تمكين شعبنا من الممارسة الحرة والديمقراطية لحقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال.
وأرجو ممتناً توجيه انتباه أعضاء مجلس الأمن إلى هذه الرسالة.

وتقبلوا، سعادة السفير، أسمى آيات التقدير والاحترام.

 

إبراهيم غالي

الأمين العام لجبهة البوليساريو

 

April 25th 2019, 12:58 pm

مجلس الأمن يجتمع لمناقشة مشروع اللائحة الأمريكية حول الصحراء الغربية.

صمود.نت

 عقد مجلس الأمن اليوم الأربعاء اجتماعا على مستوى الخبراء لمناقشة مشروع اللائحة الأمريكية حول بعثة الأمم المتحدة لتنظيم الاستفتاء بالصحراء الغربية (مينورسو), وتمت مناقشة المسودة الأولى أمس الثلاثاء من طرف مجموعة أصدقاء الصحراء الغربية (الولايات المتحدة, روسيا, المملكة المتحدة, إسبانيا وفرنسا), في اجتماع لم يدم طويلا بنيويورك. وتعتزم الولايات المتحدة وهي صائغة اللوائح حول الصحراء الغربية المصادقة  على النص بالتوافق, بحيث صدرت شهر أكتوبر المنصرم آخر لائحة صادق عليها مجلس الأمن الدولي حول المينورسو بـ 12 صوتا مقابل ثلاثة امتناعات عن التصويت (روسا وبوليفيا وإثيوبيا).

وبعد انقضاء مدة التمديد التي دعت إليها الولايات المتحدة من أجل الضغط على طرفي النزاع لمواصلة المفاوضات, فإن المشروع الأمريكي يؤكد على ضرورة تدعيم هورست كوهلر في مهمة وساطته, ويأتي اعتراف مجلس الأمن الدولي بأهمية دور المينورسو في مرافقة الوسيط الأممي كتذكير للمغرب الذي لايزال مستمرا في عرقلة حرية حركة هورست كوهلر. وكان الأمين العام الأممي قد تأسف في التقرير الجديد حول الوضع في الصحراء الغربية, الذي تم تسليمه بداية أبريل الجاري لمجلس الأمن, بشأن منع البعثة الأممية من “القيام بهذا الجزء من مهمتها المتمثل في تقديم المساعدة لمبعوثي الشخصي”.

وجاء في التقرير أن المبعوث الأممي لم يتمكن من الالتحاق بالمحادثين الصحراويين في الأراضي المحتلة, “وهذا ما يحد قدرته على تقييم نزيه للوضعية السائدة في الصحراء الغربية لأهداف تحليلية أو أمنية”.

ويطالب مشروع اللائحة بإجراءات ملموسة قصد السماح للطاقم الأممي بالالتحاق الفوري بجميع المحادثين الصحراويين طبقا للاتفاقات الموقعة. كما أعرب مجلس الأمن, من جانب آخر, عن انشغاله أمام انتهاكات اتفاقات وقف إطلاق النار, داعيا الطرفين لتجسيد التزاماتهما اتجاه المبعوث الشخصي والتوقف عن أي عمل من شأنه أن يقوض المفاوضات التي تسهلها الأمم المتحدة أو زعزعة الوضع السائد في الصحراء الغربية.

وإذا كان مجلس الأمن لا يسمي بصراحة بلد المغرب, فإن دعوته تتوجه حصريا للسلطات المغربية التي ينظر إليها في التقرير الجديد للأمين العام على أنها الطرف الذي ارتكب “انتهاكا أكبرا” للاتفاق العسكري رقم 01. وقد طلبت الأمم المتحدة بإزالة الجدار الرملي الجديد الذي أقامه المغرب بالقرب من إقليم “المحبس” المحتل, وكذا جميع المراكز العسكرية المنتشرة بشكل غير قانوني في المناطق المحظورة الخاضعة لعدة قيود متعلقة بالنشاطات وتعزيز المنشآت العسكرية.

April 24th 2019, 6:49 pm

لتفادي إدانته, المغرب يشعر الهيئة الاممية بانه سيزيح الحاجز الرملي الجديد الذي تم إنشاؤه بالقرب من ا

صمود.نت

أفاد مصدر دبلوماسي بنيويورك ان المغرب اشعر الهيئة الاممية مؤخرا بانه سيزيح الحاجز الرملي الجديد الذي تم انشاؤه بالقرب من المحبس المحتل، خوفا من ادانة مجلس الامن الدولي له .

وتضمن مشروع القرار الذي اعدته الولايات المتحدة, انشغال مجلس الامن  امام انتهاكات اتفاقات وقف اطلاق النار, داعيا الطرفين لتجسيد التزاماتهما تجاه المبعوث الشخصي, و التوقف عن اي عمل من شانه رهن المفاوضات التي تسهلها الامم المتحدة, او زعزعة الوضعية السائدة في الصحراء الغربية.

وكان الامين العام للامم المتحدة قد طالب في تقريره الاخير المقدم الى مجلس الامن,  بإزالة الجدار الرملي الجديد الذي اقامه المغرب قرب اقليم المحبس المحتل, و كذا جميع المراكز العسكرية المنتشرة بشكل غير قانوني في المناطق المحظورة الخاضعة لعديد القيود و المتعلقة بالنشاطات و تعزيز المنشآت العسكرية.

و من المتوقع ان تجتمع غدا الاثنين مجموعة اصدقاء الصحراء الغربية (الولايات المتحدة و روسيا و المملكة المتحدة و اسبانيا و فرنسا) من اجل مناقشة اولية للمشروع الامريكي، اما جلسة المناقشات الثانية فمرتقبة يوم الاربعاء على مستوى الخبراء قبل تمديد عهدة المينورسو المنتظرة في نهاية شهر ابريل.

و كانت اخر لائحة صادق عليها مجلس الامن الدولي حول المينورسو قد صدرت في شهر اكتوبر الاخير ب12 صوتا  مقابل امتناع ثلاثة دول عن التصويت هي (روسا و بوليفيا و اثيوبيا).

و قد بررت البلدان الثلاثة امتناعها عن التصويت لكون ملاحظاتهم لم تؤخذ بعين الاعتبار من قبل الوفد الامريكي بالأمم المتحدة.

April 21st 2019, 9:32 pm

مشروع قرار قدمته الولايات المتحدة, يحتفظ بالتمديد للبعثة الاممية بستة اشهر, و يطالب بتسهيل مهمتها.

صمود.نت

اقترح مجلس الامن الدولي مجددا تمديد عهدة بعثة الامم المتحدة لتنظيم استفتاء بالصحراء الغربية (مينورسو) بستة اشهر, مؤكدا على ضرورة تقديم البعثة الاممية دعمها للمبعوث الاممي هورست كوهلر في جهوده الرامية للتوصل الى حل للنزاع في الصحراء الغربية.

كما جدد التأكيد على تقديم المساعدة للطرفين من اجل ايجاد حل سياسي عادل و دائم و مقبول من الجانبين يسمح بتقرير مصير شعب الصحراء الغربية.

و علاوة على مدة التمديد  من اجل الضغط على طرفي النزاع لمواصلة المفاوضات, فان مسودة مشروع اللائحة حول المينورسو  تؤكد على ضرورة تدعيم هورست كوهلر في مهمة وساطته.

و يطالب مشروع اللائحة الذي  اطلعت عليه  وكالة الانباء الجزائرية , بإجراءات ملموسة من اجل السماح للمستخدمين الامميين بالوصول الفوري لجميع المحادثين الصحراويين طبقا للاتفاقات الموقعة.

و يأتي اعتراف مجلس الامن الدولي بأهمية دور المينورسو في مرافقة الوسيط الاممي, كتذكير للمغرب الذي لازال مستمرا في عرقلة حرية حركة هورست كوهلر.

وكان الامين العام الاممي قد اكد في التقرير الجديد حول الوضع في الصحراء الغربية انه تم منع البعثة الاممية من “القيام بهذا الجزء من مهمتها المتمثل في تقديم المساعدة لمبعوثي الشخصي”, و جاء في التقرير ايضا ان المبعوث الاممي لم يتمكن من الالتقاء بالمحادثين الصحراويين في الاراضي المحتلة و “ذلك ما يحد قدرته على تقييم نزيه للوضعية السائدة في الصحراء الغربية لأهداف تحليلية او امنية”.

 

April 21st 2019, 6:30 pm

حكومة ايرلندا: ندعم حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير، والصحراء الغربية أراضي تقع تحت الاستعمار.

صمود.نت

جدد وزير الشؤون الخارجية لجمهورية ايرلندا السيد “سيمون كوفينيد” الخميس دعم بلاده القوي لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير .

وخلال جلسة عقدها البرلمان الايرلندي حول المسائل المتعلقة بالتجارة الخارجية أوضح رئيس الدبلوماسية الايرلندية ان دبلن تعترف بتصنيف الامم المتحدة للصحراء الغربية على انها أراضي تقع تحت الاستعمار.

وأكد الوزير ان بلاده تدعم جهود الأمم المتحدة المستمرة لمساعدة الطرفين المغرب وجبهة البوليساريو للتوصل  إلى حل للنزاع في الصحراء الغربية.

وأعرب الوزير عن الامل في ان تشكل لقاءات جنيف بداية لاستئناف مسار المفاوضات الذي يعتبر السبيل الوحيد للتوصل الى حل يمكن الشعب الصحراوي من ممارسة حق تقرير المصير .

وبخصوص ملف الثروات الطبيعية للصحراء الغربية اكد الوزير ان بلاده  دافعت داخل الاتحاد الأوروبي عن موقفها المتمثل في أن أي تعديل للاتفاقية الزراعية الحالية مع المغرب يجب أن يتماشى مع الأحكام الصادرة عن المحكمة الأوروبية.

 

April 21st 2019, 7:07 am

متى نلتقي لنرتقي ؟

صمود.نت

افكار بسيطة قابلة للتطبيق، لو توفرت ارادة الجميع، ستعفينا من نقاشات صالونات الدردشة وغرف التواصل الاجتماعي، والاصطفافات الفارغة، والاستقواء بالاذرع الاعلامية من مواقع و مدونين… بعد ان تحول البعض منها الى اسواق سياسية تتاجر بعقول الصحراويين وجعلهم زبناء للاستهلاك والتسويق .

– ماذا لو تبرع كل مغترب من جاليتنا بالخارج ب مبلغ 10 اورو شهريا لفائدة العائلات المعوزة ولفائدة معطوبي الحرب بمخبمات العزة والكرامة وتشكيل لجنة من مختلف الفئات العمرية لتوزيعها بشكل مباشر عليهم واطلاع الراي العام الوطني على النتائج .؟
– ماذا لو اجتمع كافة الفنانين والشعراء ممن ساهموا بابداعاتهم من اجل القضية الوطنية مرة في السنة ونظموا جولات على مستوى الولايات و النواحي العسكرية من اجل النهوض بمستوى الابداع، وخلق اجواء تعيد الاعتبار للفن ، والرفع من مستوى الانسجام بين كافة المكونات لتقوية الروابط بين مكونات شعبنا ؟
ماذا لو تشكل ائتلاف اعلامي يضم كافة المواقع والكتاب والمدونين ،ووقعوا ميثاق شرف من اجل السمو بالرسالة الاعلامية النبيلة ،والمرافعة عن القضية الوطنية بشكل منظم والتصدي للدعاية المغربية ؟
ماذا لو قلص الفرقاء بالمناطق المحتلة وجنوب المغرب، من نشطاء حقوقيين ،وطلبة ،ونشطاء انتفاضة، ومناضلين سياسيين، واعلاميين المسافات وتجاوزو حالة الانقسام الحاد واستنهضوا الهمم وشحذو ها لتقوية الروح الرفاقية ووهج الفعل الوطني ،وتكسير الحواجز النفسية الذاتية والموضوعية التي تشكلت خلال هذه الفترة ؟
ماذا لو تحمل كل اطار وطني او قيادي المسؤولية الملقاة على عاتقه ونفذها بامانة، وجعل منه القدوة التي تسير الاجيال على خطاه ؟
ماذا لو تحلى كل منا بالنظرة المسؤولة للقضايا الوطنية، وابتعدنا عن المنطق القبلي والتخندق وراء الستار و الاستقواء بالقبيلة وغيرها من الاشياء التي تمزف النسيج الاجتماعي ؟
ماذا لو اعدنا الاعتبار للاسرة والمنظومة التربوية وبدانا محاربة العادات الدخيلة ومسخ هويتنا وثقافتنا من بيوتنا وتوجيه ابنائنا ، وتقوية الوازع الديني والوطني ؟
ماذا لو رفعنا شعار نلتقي لنرتقي، واعتذر على الاقتباس لما له من فائدة تدعم النص ؟
ام اننا سنظل نحافظ على المساجب والشماعات ذاتها لتعليق عليها كل مظاهر الفشل التي نتحمل جميعا المسؤوليته فيها والبحث عن الشرعية المفقودة بضرب الاخر ونعته ؟

من موقع حمادي الناصري

April 19th 2019, 4:43 pm

روسيا تذكر المغرب بمهمة بعثة المينورسو, وتؤكد على الامتثال الصارم لقواعد القانون الدولي واحكام ميثاق

صمود.نت

نقلت وكالة الانباء الروسية “تاس” اليوم الاربعاء  نص البيان الصادر عن وزارة الخارجية الروسية  بعد اللقاء الذي جمع سيرغي لافروف بوزير الخارجية   المغربي ناصر بوريطة.

المثير في البيان  والذي تجاهلته  المواقع المغربية  هو التذكير  بالمهمة المسندة لبعثة الامم المتحدة بالصحراء  الغربية و هو تنظيم الاستفتاء, والتاكيد على ضرورة الامتثال الصارم لقواعد القانون الدولي واحكام ميثاق الامم المتحدة.

و جاء في البيان  ان الطرفين تبادلا  الاراء حول القضايا الاقليمية  ذات الاهتمام المشترك وتم التركيز على الوضع في ليبيا وسوريا وكذلك  قضية الصحراء الغربية التي اشار البيان الى ان مجلس الامن الدولي  بصدد مناقشة تمديد ولاية بعثة الامم المتحدة لتنظيم الاستفتاء بالصحراء الغربية مؤكدا على ضرورة  الامتثال  الصارم  لقواعد القانون  الدولي واحكام ميثاق الامم المتحدة.

April 17th 2019, 5:33 pm

مبعوث الرئيس الصحراوي يستقبل من طرف رئيس جمهورية السيشل

صمود.نت

استقبل رئيس جمهورية السيشل “داني فور” بمقر رئاسة الجمهورية مبعوث الرئيس الصحراوي وزير الشؤون الخارجية السيد محمد سالم السالك.

وتمحورت المحادثات حول سبل تعزيز وتطوير العلاقات الثنائية بين البلدين.

للإشارة تعتبر جمهورية السيشل من أوائل الدول التي أعلنت اعترافها بالجمهورية الصحراوية في 25 اكتوبر 1977.

April 16th 2019, 10:47 pm

موقع صمود ينشر مقتطف من الوثيقة التي أعدتها دائرة الأبحاث التابعة للكونغرس الأمريكي.

صمود.نت

تلقى موقع صمود استفسارات عن مصدر الخبر  الذي نشر امس حول تجديد الكونغرس الأمريكي  لموقف الولايات المتحدة الامريكية الداعم للشرعية الدولية في الصحراء الغربية.

وذهبت بعض الاوساط الى حد اتهام  هيئته  ب “الافتراء” و “التضليل”  وتحدتها   بان تنشر  مصدر  الخبر المذكور, لانه كما روجت خبر لا اساس له من الصحة.

وعليه ونزولا  عند رغبة بعض الغيورين على الموقع  وعلى مصداقيته  ممن نكن لهم  التقدير الكبير, ولرفع التحدي  ننشر لقرائنا  مقتطف من الوثيقة التي  أعدتها دائرة الأبحاث التابعة للكونغرس الأمريكي .

 

April 16th 2019, 10:47 pm

مقرر أممي يبرز مركز مبدأ حق تقرير المصير كقاعدة آمرة من قواعد القانون الدولي، ويقدم أدلة حول معالجة

صمود.نت

ابرز المقرر الخاص  الاممي “ديري تلادي” مركز مبدأ حق تقرير المصير كقاعدة آمرة من قواعد القانون الدولي مقدما ادلة حول معالجة محاكم دولية لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير.

وفي التقرير الرابع عن القواعد الآمرة من القواعد العامة للقانون الدولي المقدم الى الدورة الحادية والسبعون للجنة القانون الدولي التي ستفتتح نهاية ابريل الجاري بجنيف، اكد المقرر الاممي ان حق تقرير المصير قاعدة سبق أن صنفتها اللجنة باعتبارها قاعدة آمرة. وهو قاعدة آمرة كلاسيكية نال مركزها الآمر قبولا شبه عالمي.

وأشار التقرير –حصل موقع صمود على نسخة منه- إلى العلاقة بين الالتزامات تجاه الكافة والقواعد الآمرة وإلى ما ارتآه المقرر الخاص من أن هذه القواعد تنبع من تلك الالتزامات. وذكرت محكمة العدل الدولية، في الحكم الصادر عنها في قضية تيمور الشرقية، أنه ”لا مأخذ على تأكيد … أن حق الشعوب في تقرير مصيرها، كما تطور انطلاقا من ميثاق الأمم المتحدة ومن ممارستها، له حجية مطلقة تجاه الكافة“( ). ووصفت المحكمة مبدأ تقرير المصير بأنه ”أحد المبادئ الأساسية للقانون الدولي المعاصر“( ). وكانت المحكمة قد شددت على أهمية الحق في تقرير المصير في فتويين لها بشأن ناميبيا والصحراء الغربية( )، وذلك قبل أن تحال قضية تيمور الشرقية إليها. كما اعترفت، في فتواها المتعلقة بالجدار، بأن الالتزام باحترام الحق في تقرير المصير ذو حجية مطلقة تجاه الكافة( ). وعلاوة على ذلك، طبّقت المحكمة على الإخلال بواجب احترام الحق في تقرير المصير النتائج المترتبة على الإخلالات الخطيرة بالقواعد الآمرة، ولا سيما واجب التعاون على إنهاء الوضع الذي ينجم عن إخلال من هذا القبيل( ).

ويؤكد المقرر الاممي ان مركز حق تقرير المصير كقاعدة آمرة في ممارسات الدول في سياق إبرام الصكوك المتعددة الأطراف اعترف به، فقد صدر على سبيل المثال الكثير من قرارات الجمعية العامة التي تؤكد الحق في تقرير المصير كحق أساسي. وربما كان إعلان منح الاستقلال للبلدان والشعوب المستعمرة الصادر في عام 1960 أحد أهم تلك الصكوك على الإطلاق، وهو الإعلان الذي نص على حق تقرير المصير بعبارات قاطعة وأحالت إليه محكمة العدل الدولية عند تصديها لإثبات طابع هذا الحق الملزِم تجاه الكافة( ). ولإعلان مبادئ القانون الدولي المتعلقة بالعلاقات الودية والتعاون بين الدول وفقاً لميثاق الأمم المتحدة القدر نفسه من الأهمية( ). فمبدأ تقرير المصير يوصف في ديباجة الإعلان بأنه ”هام“( ). ويؤكد الإعلان في مواضع عدة أهمية الحق في تقرير المصير( ). أما إعلان عدم جواز التدخل في الشؤون الداخلية للدول، وحماية استقلالها وسيادتها الصادر في عام 1965، فهو ينص على أنه ”على جميع الدول احترام حق الشعوب والأمم في تقرير المصير وفي الاستقلال، وتجري ممارسة هذا الحق بحرية ودون أي ضغط أجنبي ومع الاحترام المطلق لحقوق الإنسان والحريات الأساسية“( ).

وتبدو أهمية حق تقرير المصير وطبيعته كحق أساسي-يضيف المقرر الاممي- جليتين في ضوء قرار الجمعية العامة 3314 (د-29) الصادر بشأن تعريف العدوان والذي نص على أن القواعد التي حددتها الجمعية بشأن العدوان ”ليس فيهـ[ـا] ما يمكن أن يمس على أي نحو …. [الـ]ـحق في تقرير المصير“( ). وجرى أيضا تأكيد طابع حق تقرير المصير كحق أساسي في قرارات صدرت بشأن بلدان بعينها( ). كما أعلنت الجمعية العامة انتفاء شروط الصحة عن اتفاق لكونه يتعارض مع حق تقرير المصير( ).

111 –  وكذلك أكد مجلس الأمن من جانبه حق تقرير المصير، وإن لم يفعل ذلك بالوتيرة التي اعتمدتها الجمعية العامة ولا بدرجة التصريح المباشر ذاتها( ). ففي القرار 384 (1975)، اعترف المجلس ”بحق شعب تيمور – ليشتي غير القابل للتصرف في تقرير المصير“ ودعا جميع الدول إلى احترام ذلك الحق( ). وعلاوة على ذلك، طبق القرارُ على الإخلال بحق تقرير المصير المكفول لشعب تيمور – ليشتي النتائجَ المترتبة على الإخلالات الخطيرة بالقواعد الآمرة، أي واجب التعاون على إنهاء الأوضاع التي تنجم عن إخلال من هذا القبيل( ).

وكرست الممارسةُ التعاهدية أيضاً الحق في تقرير المصير. فميثاق الأمم المتحدة ينص على أن من مقاصد المنظمة ”إنماء العلاقات الودية بين الأمم على أساس احترام المبدأ الذي يقضي بالتسوية في الحقوق بين الشعوب وبأن يكون لكل منها تقرير مصيرها“( ). ويعلن كلٌّ من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية والعهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية أن ”لجميع الشعوب حق تقرير مصيرها بنفسها. وهي بمقتضى هذا الحق حرة في تقرير مركزها السياسي وحرة في السعي لتحقيق نمائها الاقتصادي والاجتماعي والثقافي“( ). ولاحظت اللجنة المعنية بحقوق الإنسان في تعليقها العام رقم 12 أن ”حق تقرير المصير ذو أهمية خاصة، لأن تحقيقه هو شرط أساسي [لفعالية]“ حماية حقوق الإنسان( ). ولهذا السبب، على حد قول اللجنة، جعلت الدول ذلك الحق ”حكما من أحكام القانون الوضعي في كلا العهدين، وأوردت هذا الحكم في المادة 1 بصورة مستقلة عن جميع الحقوق الأخرى المنصوص عليها في العهدين وقبل هذه الحقوق“( ). ووصفته اللجنة بأنه ”حق غير قابل للتصرف“. والأهم من ذلك أن اللجنة اعتبرت الالتزاماتِ النابعة من هذا الحق التزامات قائمة بذاتها ومستقلة عن العهدين( ). وينص الميثاق الأفريقي لحقوق الإنسان والشعوب على أن ”لكل شعب الحق في الوجود، ولكل شعب حق مطلق وثابت في تقرير مصيره“( ).

وأكدت قرارات المحاكم الوطنية والإقليمية أيضاً مركز حق تقرير المصير كقاعدة آمرة. فقد أدرجت المحكمة الدستورية الألمانية، على سبيل المثال، حقَ تقرير المصير في فئة القواعد الآمرة، ووصفت تلك القواعد بأنها ”قواعد قانونية ذات جذور مترسخة فيما يقبله مجتمع الدول كقوانين“( ). وفي قضية بين مجلس الاتحاد الأوروبي و الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب، وصفت الدائرة الكبرى لمحكمة العدل الأوروبية حق تقرير المصير بأنه مبدأ من مبادئ القانون الدولي يشكّل ”حقا قابلا للإنفاذ قانوناً إزاء الكافة وأحد المبادئ الأساسية للقانون الدولي“( ). كما أكدت اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب الأهمية الجوهرية لحق تقرير المصير( ).

وكذلك اعترف الكُتّاب عموماً بحق تقرير المصير كقاعدة آمرة( ). إذ يدرج كادلباخ حق تقرير المصير في فئة القواعد التي أصبح مركزها الآمر ”مسلّماً به على نطاق واسع“( ). وبالمثل، يرى ألكسيدزي أن لا جدال في مركز القاعدة الآمرة الذي يتمتع به حق تقرير المصير( ). ويقطع بأنه ”لا يوجد ركن من أركان المعمورة“ لا يُعترف فيه بالأهمية الأساسية لتقرير المصير( ). ويؤكد أن ”تساوي الشعوب في حقوقها وحقها في تقرير مصيرها“ من بين ”المبادئ التي يُحظر حظرا باتا أي خروج عنها، ولو كان ذلك في العلاقات الداخلية بين مجموعة من الأطراف“( ). ويشير إلى حق تقرير المصير باعتباره من القواعد التي أصبح مركزها الآمر ”جلياً“( ). ويلاحظ مِيك أن القواعد التي تشكّل مبادئ ينبغي ألا تُمنح مركز القاعدة الآمرة( ). ويصح ذلك على قاعدة مثل حق تقرير المصير. ولكنه يلاحظ أيضاً أن مبدأ مثل حق تقرير المصير قد تترتب عليه آثار تنظيمية ومن ثم يمكن الاعتراف به كقاعدة آمرة( ).

وفي ضوء مناقشة لجنة القانون الدولي ، اقترح المقرر الخاص إيراد مشروع استنتاج واحد يتناول مسألة القائمة التوضيحية وفيما يلي نص مشروع الاستنتاج المقترح:

مشروع الاستنتاج 24

قائمة غير حصرية بالقواعد الآمرة من القواعد العامة للقانون الدولي (jus cogens)

دون المساس بوجود أي قواعد أخرى آمرة من القواعد العامة للقانون الدولي (jus cogens)، ترد فيما يلي أمثلة القواعد العامة للقانون الدولي المعترف بها على أوسع نطاق كقواعد آمرة (jus cogens):

(أ)        حظر العدوان أو الاستخدام العدواني للقوة؛

(ب)      حظر الإبادة الجماعية؛

(ج)       حظر الرق؛

(د)       حظر الفصل العنصري والتمييز العنصري؛

(هـ)      حظر الجرائم ضد الإنسانية؛

(و)       حظر التعذيب؛

(ز)       حق تقرير المصير؛

(ح)       القواعد الأساسية للقانون الدولي الإنساني.

April 16th 2019, 10:47 pm

الكونغرس الأمريكي: واشنطن لا تعترف بسيادة المغرب على الصحراء الغربية

صمود.نت

جدد الكونغرس الأمريكي التأكيد على الموقف الأمريكي الداعم للشرعية الدولية في الصحراء الغربية.

وفي وثيقة أعدتها دائرة الأبحاث التابعة للكونغرس الأمريكي-اطلع موقع صمود على نسخة منها- تم التأكيد على موقف الولايات المتحدة من الوضع في الصحراء الغربية المتمثل في رفض الاعتراف بسيادة المغرب على الصحراء الغربية.

وأكدت الوثيقة دعم الولايات المتحدة الأمريكية للجهود التي تبذلها الامم المتحدة لاستئناف المفاوضات بين المغرب وجبهة البوليساريو حول مستقبل الصحراء الغربية .

 

April 16th 2019, 10:47 pm

روسيا تجدد دعمها المبدئي لحل قضية الصحراء الغربية, على أساس قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.

صمود.نت

استقبل اليوم الخميس  الممثل الخاص لرئيس الاتحاد الروسي المكلف بالشرق الأوسط وأفريقيا ، نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف الاخ محمد خداد  رئيس لجنة العلاقات الخارجية للجبهة, والمنسق الصحراوي مع بعثة الأمم المتحدة لتنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية.

وخلال  اللقاء تبادل  الجانبان الآراء حول تسوية قضية الصحراء الغربية ، خاصة في سياق الأعمال التحضيرية للمناقشة المقبلة في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة حول مسألة تمديد ولاية بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية, حسب بيان لوزارة الخارجية تلقى موقع صمود نسخة منه.

وفي هذا الاطار  أكد الجانب الروسي من جديد موقفه المبدئي المؤيد لحل قضية  الصحراء الغربية على أساس قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.

كما  تم التأكيد على الحاجة إلى تنسيق الجهود التي يبذلها المجتمع الدولي لتعزيز تحقيق تسوية مستدامة من أجل تحسين الوضع في المنطقة المغاربية.

كما تم التأكيد على الدعم المستمر لأنشطة المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء الغربية هورست كولير.

بيان لوسائل الإعلام

في 11 أبريل ، استقبل الممثل الخاص لرئيس الاتحاد الروسي المكلف بالشرق الأوسط وأفريقيا ، نائب  ، رئيس لجنة العلاقات الخارجية لجبهة البوليساريو ، السيد أمحمد خداد.

خلال المحادثات ، جرى تبادل شامل للآراء حول تسوية قضية الصحراء الغربية ، خاصة في سياق الأعمال التحضيرية للمناقشة المقبلة في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة حول مسألة تمديد ولاية بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية.

April 11th 2019, 12:47 pm

الرئيس الموريتاني, الولايات المتحدة وأوروبا لا يريدون قيام دولة تفصل بين موريتانيا والمغرب جُغرافيًّ

صمود.نت

في حوار مثير مع  عبد الباري عطوان رئيس  تحرير  صحيفة “راي اليوم ” قال الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد عزيز ان :

“الغرب، والولايات المتحدة وأوروبا لا يريدون قيام دولة تفصل بين موريتانيا والمغرب جُغرافيًّا، وهُنا تكمُن المُعضلة، وكل ما تسمعه خارج هذا الإطار غير صحيح”.

وفي رده عن سؤال كيف قررت اغلاق لسفارة الاسرائيلية

قال الأمر بسيط، كنت أشاهد بعض لقطات من الدمار الذي نتج عن القصف الإسرائيليّ لقِطاع غزة أثناء عدوان 2014، ولفت نظري صورة طفل صغير استشهد والديه وجميع أشقائه وشقيقاته، ووقف تائهًا فوق أنقاض منزله، هزّني هذا المنظر وأغضبني، فاتّخذت قرار طرد السفير الإسرائيلي فورًا وإغلاق سفارته، رغم أن بعض القادة العرب، نصحني “بتجميد” العلاقات وليس قطعها تجنّبًا للغضبين الأمريكيّ والإسرائيليّ، ولكنّني لم أفعل (ذكر اسم أمير خليجي).

واضاف  “قرّرت إرسال البلدوزارات لتجريف مقر السفارة، بالطريقة نفسها التي تقوم بها الجرافات الإسرائيليّة بتجريف منازل المُجاهدين الفِلسطينيين الشّهداء في الأراضي المحتلة حتى لا تبقى لها أثر، ونمحو هذه المرحلة المُخجِلة من تاريخنا”.

في الموضوع نفسه،  الرئيس الموريتاني أن السفير الأمريكي في نواكشوط كان أكثر غضبًا من السفير الإسرائيليّ عندما سمع بقرار اغلاق السفارة الإسرائيليّة، وقال لي بالحرف الواحد “إن وجود السفارة الإسرائيليّة في موريتانيا أكثر أهميّة بالنّسبة لنا من وجود السفارة الأمريكيّة”، وأضاف الرئيس “أن كل ضغوطه وتهديداته بثنينا عن هذا القرار باءت بالفشل”.

 

April 10th 2019, 4:32 pm

مجلس الأمن يدعو المغرب وجبهة البوليساريو الى الانخراط في عملية سلام “بناءة” للتوصل الى حل للنزاع في

صمود.نت

عقد مجلس الأمن ,اليوم الأربعاء بنيويورك  جلسة , لدراسة الوضع في الصحراء الغربية و تقييم المراحل الاولى التي باشرها المبعوث هورست كوهلر من أجل استئناف المسار الأممي.

وخلال الاجتماع دعا اعضاء مجلس الامن والمبعوث الشخصي للامين العام هورست كوهلر المغرب وجبهة البوليساريو الى الانخراط في عملية سلام بناء للتوصل الى حل للنزاع في الصحراء الغربية

وتلقى المجلس احاطة من طرف رئيس بعثة مينورسو, كولين ستيوارت تركزت حول تقييم عمل البعثة والتحديات التي تواجهها .

و على مستوى مجلس الأمن فان تجديد عهدة البعثة الاممية يأتي هذه السنة في ظرف مختلف : التقرير الدامغ للأمين العام حول المغرب.

و للعلم فان وثيقة هذه السنة تتضمن عناصر لم يسبق و أن تضمنتها التقارير السابقة للأمانة العامة.

و قد أشار الأمين العام الأممي في تقريره ضد المغرب الى انتهاكات خطيرة للاتفاق العسكري رقم 1 و فرض قيود على حرية تنقل المبعوث الأممي و مينورسو و الحصار المفروض على الأراضي الصحراوية المحتلة .

كما أشار الأمين العام الاممي الذي طالب بتفكيك جدار رملي جديد بناه المغرب انتهاكا للاتفاق العسكري رسم 1 أن مبعوثه الشخصي تم منعه من اقامة اتصالات مع الممثلين المحليين بالأراضي المحتلة.

من جهة أخرى, أوضح غوتيريس أن هذه القيود تعرقل البعثة و تمنعها من ” القيام بهذا الجزء من مهماها المتمثلة في تقديم المساعدة” لمبعوثه الشخصي هورست كوهلر.

و تشكل التفاصيل التي قدمها الامين العام الاممي حول الانتهاكات الخطيرة لوقف اطلاق النار و الاتفاقات المتعلقة بالمغرب ” انشغالا كبيرا” بالنسبة لجبهة البوليساريو حسب رد فعل الطرف الصحراوي في رسالة وجهتها لمجلس الأمن.

كما كتب الممثل الصحراوي لدى الأمم المتحدة في هذه الرسالة التي سلمتها ناميبيا لرئيس مجلس الأمن أن ” الانتهاكات المتكررة للمغرب تعرقل الوثبة الجديدة التي حققها المبعوث الشخصي”.

و  كان من المفروض أن يمدد مجلس الأمن عهدة مينورسو الى نهاية أبريل غير أن الولايات المتحدة صائغة اللوائح حول الصحراء الغربية تأمل في المصادقة على النص عن طريق الاجماع حسبما أكدته لوأج مصادر مقربة من الملف.

و للعلم فان آخر لائحة لمجلس الأمن حول مينورسو تمت المصادقة عليها في اكتوبر الماضي عقب تصويت ب 12 صوت مقابل 3 امتناع (روسا و بوليفيا و اثيوبيا).

و قد بررت هذه البلدان امتناعها كون الملاحظات التي أبدتها لم تؤخذ في الحسبان من طرف الوفد الأمريكي.

 

من جهة أخرى, أوضح غوتيريس أن هذه القيود تعرقل البعثة و تمنعها من ” القيام بهذا الجزء من مهماها المتمثلة في تقديم المساعدة” لمبعوثه الشخصي هورست كوهلر.

و تشكل التفاصيل التي قدمها الامين العام الاممي حول الانتهاكات الخطيرة لوقف اطلاق النار و الاتفاقات المتعلقة بالمغرب ” انشغالا كبيرا” بالنسبة لجبهة البوليساريو حسب رد فعل الطرف الصحراوي في رسالة وجهتها لمجلس الأمن.

كما كتب الممثل الصحراوي لدى الأمم المتحدة في هذه الرسالة التي سلمتها ناميبيا لرئيس مجلس الأمن أن ” الانتهاكات المتكررة للمغرب تعرقل الوثبة الجديدة التي حققها المبعوث الشخصي”.

و  كان من المفروض أن يمدد مجلس الأمن عهدة مينورسو الى نهاية أبريل غير أن الولايات المتحدة صائغة اللوائح حول الصحراء الغربية تأمل في المصادقة على النص عن طريق الاجماع حسبما أكدته لوأج مصادر مقربة من الملف.

و للعلم فان آخر لائحة لمجلس الأمن حول مينورسو تمت المصادقة عليها في اكتوبر الماضي عقب تصويت ب 12 صوت مقابل 3 امتناع (روسا و بوليفيا و اثيوبيا).

و قد بررت هذه البلدان امتناعها كون الملاحظات التي أبدتها لم تؤخذ في الحسبان من طرف الوفد الأمريكي.

 

April 10th 2019, 2:16 pm

البرلمان الأوروبي: التوقيع على إعلان مشترك لتعزيز العلاقات بين اليسار الأوروبي وجبهة البوليساريو.

صمود.نت

وقعت جبهة البوليساريو اليوم الاربعاء على إعلان مشترك لتعزيز العلاقات بين جبهة البوليساريو والكتلة السياسية لليسار الموحد/اليسار الاخضر بالبرلمان الاوروبي.

ويُلزم الإعلان المشترك الذي وقعه عن جبهة البوليساريو محمد سيدتي الوزير المكلف باوروبا وعن اليسار الاوروبي “غابي زيمر”، الطرفين بإجراء مشاورات متبادلة منتظمة وتعميق التعاون لدعم كفاح الشعب الصحراوي من أجل الحرية والاستقلال، ووضع القضية الصحراوية ضمن الاجندة الرئيسية لعمل البرلمان الاوروبي .

وبهذه المناسبة جددت مجموعة اليسار الأوروبي بالبرلمان الأوروبي تضامنها الكامل مع نضال الشعب الصحراوي من اجل الحرية وتقرير المصير

وتضمن الاعلان التزام المجموعة البرلمانية بمتابعة القضية الصحراوية عن كثب وتنظيم زيارات تضامنية منتظمة لمخيمات اللاجئين الصحراويين والمناطق المحررة.

 

April 10th 2019, 2:01 pm

راي صمود : هل سيغفر ولي العهد السعودي لملك المغرب تطاوله عليه وعلى  والده.

صمود.نت

ما كاد وزير الخارجية المغربي  ناصر بوريطة  ينهي  لقاءا جمعه بديفيد هيل، وكيل وزارة الخارجية الأمريكية للشؤون السياسية المكلف بقضية الصحراء الغربية حتى طار الى الكويت  للضغط عليها  من موقعها كعضو  غير دائم  بمجلس الامن الدولي,  لدعم موقفه الرافض لتوسيع صلاحيات بعثة المينورسو, ولتفادي تكرار موقفها  الذي اعلنه سفيرها لدى الامم المتحدة  منصور لعتيبي شهر ابريل  من السنة المنصرمة  والذي اكد فيه  على  ضرورة  “تمكين الشعب الصحراوي من حقه في تقرير المصير”. وهو ما ازعج نظام المغرب انذاك.

بوريطة الذي يتحرك بايعاز من الملك محمد السادس المنزعج من شهر ابريل ,و الذي قال عنه  في خطاب امام مجلس التعاون  الخليجي بالرياض  20 ابريل 2016   انه  أصبح ” فزاعة ترفع أمام المغرب، وأداة لمحاولة الضغط عليه أحيانا ، ولابتزازه أحيانا أخرى” , نسي ان  يوعز لابواقه ان توقف الحملة المسعورة ضد المملكة العربية السعودية  التي كان ينوي  زيارتها من الكويت,  اذ واصلت ابواقه هجومها عليها  بالتزامن مع زيارته  غير المرحب بها للسعودية .

بوريطة استقبل من طرف ولي  العهد السعودي محمد بن سلمان  الذي روجت ابواق المغرب   لاشاعة تقييد  الملك سلمان  لنفوذه  في الحكم والحد من نشاطه .

ولم يصدر عن السعودية لحد الان  أي دعم  لاحتلال  المغرب للصحراء الغربية, رغم اننا لا نستبعد ذلك  من منطلق  كون السعودية  شكلت دائما سندا للمغرب وداعما له  حتى في انتهاكاته للشرعية الدولية  في الصحراء الغربية مع الاسف.

ولكن ما نعتقد جازمين انه  لن يغفر  لنظام المغرب هو الاساءة  التي طالت خادم الحرمين الشريفين  وولي عهده والنظام السعودي  بشكل عام

عن طريق الحملة المسعورة التي   قادتها  ابواق  المخزن المغربي  بمختلف مشاربها   وتشكيلاتها ولازالت,  مدعية ان  ” المملكة العربية السعودية لا زالت تتخبط في فضيحة تصفية الصحافي جمال خاشقجي، التي جرت عليها ويلات الانتقاد، والتوبيخ، والتأنيب من اعداءها واصدقاءها، وأثارت نقم وسخرية المنتظم الدولي بكل مكوناته السياسية والإعلامية، لبشاعة الأسلوب الذي سلكته الأجهزة الرسمية السعودية في قتل هذا الصحافي بطريقة بربرية، لمجرد أنه كان يبدي رأيه في أسلوب حكم ولي العهد السعودي” .

واستهدفت شخص ولي العهد السعودي  محمد بن سلمان بالقول  “ومن خيبته وضعف بصره وبصيرته امتطى الأمير محمد بن سلمان طائرته كالتائه في صحراء الفتن، وتنقل بين الدول الصديقة والعدوة، لينشد ودها، ويطلب قربها، ويتوسل إليها لتضغط على دولة تركيا، من أجل طي ملف هذه الفضيحة النكراء “.

وبلغت إساءتها الملك سلمان نفسه خادم الحرمين الشريفين  بالقول  ان   ” المخابرات المغربية تحوز ملفات خطيرة وأدلة قاطعة عن الملك سلمان وولي عهده وكل الدائرين في فلكه … وهم (…) في وضع لا يحسدون عليه أثناء ترددهم على مدينة طنجة … بالإضافة إلى مكالمات هاتفية تحوي الكثير من المؤامرات “.

واذا كانت اهداف الزيارة  المفاجئة لبوريطة الى الكويت  تدخل في اطار الضغط على نظامها بالابتزاز  لينساق مع موقف فرنسا  بمجلس الامن الدولي رغم الاختلاف القائم بينهما,  للحيلولة دون صدور قرار يفرض على المغرب الامتثال للشرعية الدولية  , وبنفس الدرجة مع السعودية  لحملها على التاثير على موقف الرئيس الامريكي ومستشاره للامن القومي  اللذين يعلنان صراحة رفضهما لاستمرار حالة الجمود الراهنة  بالصحراء الغربية وتشريد شعبها.

فان اوراق  نظام المخزن في المغرب ربما تكون قد فقدت فعاليتها مع وصول جيل جديد الى سدة الحكم خصوصا في السعودية,  وصعوبة  دعم احتلال المغرب للصحراء الغربية الذي يتناقض مع القانون الدولي والقانون الدولي الانساني  الذي يدعم ويسند الصراع العربي الفلسطيني.

April 10th 2019, 11:15 am

السويد: مشروع قرار برلماني يدعو الحكومة إلى مضاعفة الجهود لضمان دعم الاتحاد الأوروبي لتنظيم الاستفتا

صمود.نت

أكد مشروع قرار قدم إلى البرلمان السويدي يوم الجمعة على ضرورة ان تساهم السويد في حملة الضغوط الهادفة الى تمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في تقرير المصير عبر تنظيم استفتاء حر ونزيه ترعاه الأمم المتحدة.

ويدعو مشروع القرار المقدم من طرف تسعة نواب –حصل موقع صمود على نسخة منه – الدبلوماسية السويدية إلى إقناع الدول الأوروبية بضرورة الضغط على المغرب لتطبيق قرار مجلس الأمن الداعي إلى تنظيم الاستفتاء بالصحراء الغربية.

ويبرز القرار أهمية الدور الذي يجب ان تلعبه السويد التي نددت بخرق القانون الدولي فيما يخص  الاتفاقيات الاقتصادية مع المغرب لوقف استغلال ثروات الصحراء الغربية .

April 10th 2019, 5:12 am

موقع “ساسة بوست” , التضليل الإعلامي وصناعة الكذب في الصحراء الغربية.

صمود.نت

حينما يتحول الأبيض إلى رمادي، ويتحول الرمادي إلى أسود، ويتحول الأسود إلى عدوان، فتش عن الإعلام، وحينما يتحول الحق إلى شك، ويتحول الشك إلى زور، ويتحول الزور إلى بهتان، فتش عن الإعلام، هكذا وصف الإعلامي المصري يسري فودة وسائل الإعلام الأمريكية- البريطانية، غداة احتلالهما العراق، وتغطيتهم لهذه الحرب سنة 2003، وهكذا نصف كذلك التغطية الإعلامية لبعض المنابر والمنصات، أو بالأحرى لبعض الأبواق، سواء السمعية البصرية، أو الرقمية، أو حتى المسموعة منها. تغطية تبالغ في وضع المساحيق لإخفاء القبح، أو بالأحرى تضليل وتزيف لما يقع في الصحراء الغربية من قمع وتنكيل، وانتهاك صارخ لحقوق الإنسان، ثم نهب لثروات الطبيعية، وضرب عرض الحائط بكل المواثيق الإلهية قبل الوضعية، وإعلام عنوانه العريض «اكذب، ثم اكذب، ثم اكذب حتى يلتصق شيء من الكذب في عقول الجماهير».

لا يمكن للإعلام أن يمثل في الدول الديمقراطية ما يسمى بالسلطة الرابعة، التي تتولى تنوير الرأي العام، وإزالة غشاء غياب المعلومة بخصوص ما تقوم به السلطة السياسية والاقتصادية وغيرها، وتحرص على كشف مثالب تلك السلط. إلا إذا التزم الحياد والموضوعية، وفق منهجية مهنية صارمة، في ما يقدم ويعرض من محتوى. غير أن اشتداد صراع المصالح على المستوى المحلي والعالمي أبعد الكثير من وسائل الإعلام بكافة أنماطها عن وظيفتها النبيلة، وجعلها بوقًا لتضليل العقول وتدجينها، والتحكم في أذواق الناس وبرمجتها وتوجيهها إلى أنماط ونماذج معينة؛ ثقافيًّا، وفنيًّا، واجتماعيًّا، وسياسيًّا، وحتى اقتصاديًّا؛ لتخدم مصالح القوى الكومبرادورية الحاكمة، وهذا ما أكده أستاذ اللسانيات والفيلسوف الأمريكي نعوم تشومسكي في مجمل حديثه عن الاستراتيجيات العشر للتحكم في الشعوب، إذ أشار إلى أن: «ليس كل ما يقال في الإعلام صادقًا ولا يمكن النظر إليه على أنه يمثل الحقيقة الكاملة، فكثير من الحكام وأصحاب السلطة يخفون أجندتهم وخططهم الحقيقية باستخدام الإعلام والدعاية للذين لهم الدور الأبرز في تشكيل الرأي العام وتكوينه. فبفضلهما تنشأ حركات اجتماعية، أو تندثر وتبسط وتخفف بعض الأزمات الاقتصادية، وتبرر الحروب، ويتم تأجيج الخلافات وإشعالها بين الأيديولوجيات المختلفة وغيرها الكثير».

وإذا كان بول جوزيف غوبلز، بوصفه وزير الدعاية السياسية في عهد أدولف هتلر، خلال الحقبة النازية يقول: «اكذب ثم اكذب حتى يصدقك الناس»، فإن التضليل الإعلامي المعاصر لم يعد يكتفي بالتكرار؛ لكي يستولي على العقول، بل أضحى يملك من الوسائل التقنية، والتكنولوجية، والمعلوماتية، والتواصلية، والقدرة الهائلة على التلاعب بالصورة؛ ما يمكنه من تحقيق درجة من الخداع تصعب مقاومتها.

خداع بالجملة لتسويق ودعاية لخطابات سياسية صرفة حول الجعجعة اللفظية (لمغربية الصحراء)، أو التنمية المثالية (للأقاليم الجنوبية)، وكأن هذه الأخيرة جنة نعيم فوق الأرض، وغير ذلك الكثير من حقن البروباجندا الجوفاء، التي صدقها الكثير، وأنكرها القليل، ونحن لا نختلف حول الدور الكبير الذي تلعبه عدسات الإعلام ووسائله اليوم في خضم هذه الثورة المعلوماتية الجارفة؛ مما جعل المدافع عن حقوق الإنسان مالكوم إكس يصفها «بالكيان الأقوى على وجه الأرض، لديها القدرة على جعل المذنب بريئًا، وجعل البريء مذنبًا، وهذه هي القوة التي تتحكم في عقول الجماهير».

وفي الختام نقول إن هؤلاء المتلاعبين بالعقول بكل منهجية، وكل إبداع يستحقون من الناحية المهنية كل إعجاب، حتى وإن كانوا يستحقون من الناحية الأخلاقية كل احتقار واحتقار بأعلى مراتبه.

بقلم : خالد بوفريوا .

April 10th 2019, 4:59 am

منظمة الأمم المتحدة تندد بعرقلة المغرب لحرية تنقل هورست كوهلر .

صمود.نت

 ندد الأمين العام للأمم المتحدة, أنطونيو غوتيريس بالقيود المفروضة من طرف المغرب على حرية تنقل مبعوثه الشخصي هورست كوهلر و بعثة مينورسو, متأسفا كون المبعوث الأممي لم يلتق بعد مع محدثيه المحليين بالأراضي الصحراوية المحتلة.

و في تقريره الختامي حول الوضع بالصحراء الغربية أرسل الى مجلس الأمن, أكد غوتيريس أن ” بعثة المينورسو لم تلتق بعد بمحدثيها المحليين غرب الجدار الرملي,  مما يحد من  قدرتها على تقييم الوضع في الصحراء الغربية بكل حرية لأغراض تحليلية أو أمنية”. كما أوضح الأمين العام الاممي أن هذا الانسداد الذي يفرضه المغرب, منع البعثة الأممية من “القيام بهذا الجزء من مهمتها المتمثلة في تقديم يد المساعدة” للسيد كوهلر.

و يرى الأمين العام الأممي أن الأخطر من ذلك هو أن ” هذه القيود تفاقمت خلال هذه الفترة, في حين أن مبعوثي الشخصي طلب من ممثلي الخاص مساعدته على الابقاء على الاتصالات مع بعض المتحدثين المحليين”,  و قد دفع هذا الطلب بالمغرب الى المعارضة مجددا اذ يرى أن هذه الاتصالات قد تكون غير متوافقة مع مهمة مينورسو حسب غوتيريس .

و كان المغرب في الماضي قد صادق على مقاربة جدلية مع كريستوفر روس الذي سبق السيد كوهلر أدت الى حد تحديد حرية تنقله حيث وصفته ب ” شخص غير مرغوب به” بالأراضي الصحراوية المحتلة. 

و من المرتقب أن يتم التطرق الى الصعوبات التي تعرفها عمليات المينورسو (البعثة الاممية لتنظيم استفتاء بالصحراء الغربية) غدا الأربعاء, خلال الجلسة الأولى للمناقشات التي يكرسها مجلس الأمن للبعثة الاممية قبل تمديد عهدته المقررة نهاية أبريل.

كما من المنتظر أن يعقد السيد كوهلر ندوة عن طريق الفيديو لاطلاع المجلس بنتائج المائدة المستديرة الثانية المنظمة في مارس الماضي في جنيف, بهدف استئناف مسار المفاوضات المباشرة بين جبهة البوليساريو و المغرب.

و من المنتظر أيضا أن يقدم رئيس المينورسو كولين ستيورات عرضا على المجلس حول نشاطات البعثة التي يقودها منذ شهر ديسمبر 2017 .

April 9th 2019, 12:43 pm

المحكمة الإفريقية: دعوى قضائية ضد دول افريقية ساهمت في انضمام المحتل المغربي إلى الاتحاد الإفريقي.

صمود.نت

وجهت المحكمة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب امس الاثنين رسالة تطالب فيها ثماني دول افريقية بالرد في غضون 60 يوما على دعوى قضائية مرفوعة من طرف برنارد أنباتايلا مورنا ، رئيس  حزب المؤتمر الشعبي الغاني ضد هذه الدول بتهمة مساعدة بلد يحتل بلد افريقي في الانضمام الى الاتحاد الافريقي .

ورفع محامي حقوق الإنسان فيمي فالانا دعوى قضائية ضد ثماني دول أعضاء في الاتحاد الإفريقي أمام المحكمة بسبب “فشل الدول في أداء واجباتها القانونية للدفاع عن سيادة الصحراء الغربية وأراضيها وسلامتها واستقلالها”.

وجاء في الدعوى “لقد تم استعمار اراضي الصحراء الغربية من قبل إسبانيا لعدة سنوات حتى انسحبت وتنازلت عن مطالبتها كقوة استعمارية على الإقليم في فبراير 1976 بعد مقاومة طويلة للشعب الصحراوي.

“على الرغم من احتلال المغرب غير الشرعي للصحراء الغربية ، فقد منح ما لا يقل عن 84 دولة اعترافًا دبلوماسيًا للجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية ، وهي دولة عضو في الاتحاد الأفريقي.

وتؤكد الدعوى ان الدول الافريقية التي ساندت انضمام المغرب ملتزمة بالامتثال للقانون التأسيسي وكذلك الميثاق الأفريقي لحقوق الإنسان والشعوب (الميثاق الأفريقي) ، بروتوكول الديمقراطية وكذلك العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية.

وتؤكد الدعوى إنه من خلال دعم قبول المغرب في الاتحاد الأفريقي ، انتهكت الدول عمداً المواد 3 (ب) و (ز) و (و) و (ز) من ميثاق  الاتحاد الأفريقي التي تتطلب منهم الدفاع عن سيادة واستقلال الدول الأعضاء في الاتحاد الأفريقي بما في ذلك الصحراء الغربية.

وساهمت هذه الدول مع المغرب في تهديد المبادئ الأساسية للاتحاد الأفريقي سيما ما تعلق باحترام الحدود المروثة عن الاستعمار.

وتؤكد الدعوى القضائية أن الدول التي ساندت انضمام المغرب تدرك ان الاحتلال غير الشرعي لأجزاء من أراضي الصحراء الغربية من قبل المغرب قد حرم الشعب الصحراوي من فرصة العيش بسلام والتمتع  بثرواته وموارده الوطنية بما يتعارض مع أحكام المادة 4 من القانون التأسيسي والمواد 13 و 20 و 21 و 23 من الميثاق الأفريقي والمادتين 1 و 2 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية الملزِمة للمدعى عليهم.

وفقًا لمقدم الطلب ، بدأ المغرب يهدد وحدة وتضامن الدول الأعضاء من خلال خلق الاختلاف وتعطيل اجتماعات المنظمة عبر المطالبة بطرد الجمهورية الصحراوية.

April 9th 2019, 5:08 am

الجيش المغربي يجري «أضخم» مناورات على الحدود الغربية, الحسابات الواهمة للمخزن في استفزاز الجزائر.

صمود.نت

باشرت وحدات الجيش المغربي أمس، أضخم مناورات عسكرية في تاريخ القوات الملكية في منطقة جبال صاغرو إلى جنوب الأطلس المغربي على الحدود الجزائرية بمشاركة قوات برية وجوية. وإذا كان تنظيم مثل هذه المناورات لجيش دولة يريد الوقوف على مدى جاهزية قواته، وتحكمها في مختلف تكتيكات الحرب وحتى تجريب أسلحة جديدة يبقى أمرا عاديا وطبيعيا، بل وشيئا واجبا، إلا أن المناورات المغربية هذه تطرح الكثير من التساؤلات سواء من توقيتها أو الرسائل المتوخاة من ورائها وحتى جدوى القيام بها.

ولا يجب الذهاب بعيدا في إيجاد الذرائع والقول إنها مناورات استفزازية إذا أخذنا بتوقيتها، حيث تمر الجزائر بحراك شعبي لإقرار الديمقراطية والحكم الراشد وحماية المال العام.

وهي نية لم تخفها مصادر عسكرية مغربية التي أكدت أن تنظيم هذه المناورات في جبال صاغرو لم يكن اعتباطيا وإنما له دلالات لإحياء ما سماه بـ «اعتداءات الجيش الجزائري على الأراضي المغربية في أكتوبر 1963»، في طمس مفضوح للحقائق التاريخية التي عرت الطبيعة التوسعية للنظام المغربي حينها.

وكان يمكن لهذا المبرر أن يجد مصداقيته وقدرة على الإقناع لو تم تنظيم هذه المناورات شهر أكتوبر تاريخ نشوب ما أصبح يعرف بـ»حرب الرمال سنة 1963»، عندما استغل العاهل المغربي الراحل الملك الحسن الثاني، خروج الجزائر من حرب استعمارية مدمرة ليشن أفظع اعتداء عليها بذريعة استعادة مناطق تندوف وبشار إلى السيادة المغربية.

ولكن الملك الحسن الثاني، أخطأ تقدير الموقف بسبب سوء قراءته لطبيعة الفرد الجزائري الذي تناسى خلافاته الداخلية وجعل وحدة التراب الجزائري الذي ضحى من أجلها مليون ونصف مليون شهيد أمرا مقدسا ليعود الملك خائبا من حيث آتى حاملا وزر أوهامه في قلبه الجريح.

وهو سوء التقدير الذي وقع فيه نجله الملك محمد السادس، عندما قرر تنفيذ مناورات جبل صاغرو مستنسخا تجربة والده الفاشلة لاعتقاده ربما أنه بإمكانه استغلال ما يجري في الجزائر ليس لاستعادة تندوف أو بشار لأنه مقتنع أن ذلك من عاشر المستحيلات ولكن ربما لاعتقاده أنه بفضل هذه المناورات بإمكانه التأثير على موقف الجزائر بخصوص مفاوضاته المباشرة مع جبهة البوليزاريو، عشية اجتماع حاسم لمجلس الأمن الدولي حول النزاع الصحراء الغربية يوم 29 أفريل الجاري.

وليست هي المرة الأولى التي تريد السلطات المخزنية في الرباط الاستثمار في المشاكل السياسية للجزائريين الذين مازالوا يتذكرون عبارة الملك الحسن الثاني، عندما أكد والجزائر تواجه جرائم عصابات الإرهاب أن ما يجري في الجزائر فرصة مواتية لتجريب دولة إسلامية والحكم عليها فيما بعد.

وحتى وإن سرب المخزن المغربي معلومات بأن مناورات أمس، كانت مبرمجة ولا علاقة لها بما يجري من أحداث سياسية في الجزائر، فإن ذلك يبقى أمرا واهيا إذا علمنا أن القوات المغربية خرجت لتوها من مناورات «الأسد الإفريقي ـ 2019» السنوية مع وحدات أمريكية وأخرى بريطانية، والمنطق العسكري يؤكد أن قيادة الجيش المغربي كان عليها أن تقوم بعملية تقييم واسعة ومستفيضة لمشاركة القوات المغربية في هذه المناورات.

ولذلك فإن التفكير في تمارين عسكرية جديدة لا يمكن أن يكون إلا بعد عام على أقل تقدير، إذا سلّمنا بأن  مناورات أمس، أضخم مناورات ينظمها الجيش الملكي المغربي وهو ما يعني بطريقة آلية التحضير لها جيدا  وتوفير إمكانيات مالية ضخمة لإنجاحها، الخزينة المغربية غير قادرة على توفيرها في الوقت الراهن، وهي التي تقوم بعمليات إقراض ضخمة من صندوق النقد الدولي والبنك الإسلامي للتنمية في محاولة لإسكات الغليان الشعبي  المتأجج الذي تعرفه مختلف القطاعات الحيوية في المغرب خلال السنوات الأخيرة.

ولا يستبعد أن تكون هذه المتاعب هي التي دفعت بالسلطات المغربية إلى إجراء هذه المناورات ضمن خطة لتوجيه أنظار الرأي العام المغربي باتجاه الجارة الشرقية،  وإلهائه لبعض الوقت خشية انتقال عدوى الثورة الشعبية في الجزائر إلى الجارة الغربية ضمن مؤشرات أكدت أن القصر الملكي غير قادر على تحمل تبعاتها، وقد تجلى ذلك من خلال فشله في  احتواء مطالب الأستاذة المتعاقدين وأطباء القطاع العام وعمال المجموعات المحلية وشرائح شبانية متعلمة وغير متعلمة تريد الخروج من شبح البطالة التي تلاحقه.

وربما اعتقد المخزن المغربي أنه بتنظيم هذه المناورات سيشوش على الجيش الجزائري المهتم في الوقت الحالي بتطورات الوضع في محيط العاصمة الليبية، واحتمال تسرب عناصر إرهابية إلى العمق الجزائري ولكنها تبقى تقديرات خاطئة إذا سلّمنا أن مهام أي جيش مهم كانت قدراته لا تركز على جهة حدودية دون أخرى، وهو ما يعني أن المغرب بهذه المناورات سيخرج منها صاغرا، ليتأكد مرة أخرى أن السلطات المغربية تتفاعل في علاقتها مع الجزائر بنزعة انتقامية اكتسبتها جيلا عن جيل، رغم علمها المسبق أنها سياسات انتهت جميعها بانتكاسات دبلوماسية متلاحقة وما حادثة فندق آسني مراكش سنة 1994 إلا واحدة من بينها.

نقلا عن المساء الجزائرية.

April 8th 2019, 9:51 pm

في رسالة إلى مجلس الأمن الدولي : الرئيس الصحراوي يدعو إلى إلى اتخاذ جميع التدابير اللازمة لصون وحماي

صمود.نت

دعا الرئيس الصحراوي السيد ابراهيم غالي مجلس الامن الدولي إلى اتخاذ جميع التدابير اللازمة لصون وحماية السلامة الإقليمية للصحراء الغربية باعتبارها إقليما غير متمتع بالحكم الذاتي وكذلك الحقوق والمصالح الأساسية للشعب الصحراوي.

وابرز الرئيس ابراهيم غالي في رسالة وزعت على أعضاء مجلس الامن الدولي –توصل موقع صمود بنسخة منها- ان هذا المطلب سيساعد في تهيئة الظروف اللازمة لنجاح عملية الأمم المتحدة للسلام الجارية حاليا بالصحراء الغربية.

وابرز الرئيس الصحراوي مخاطبا اعضاء مجلس الامن الدولي ان جبهة البوليساريو شاركت في محادثات جنيف بصورة بناءة وبحسن نية ومن دون شروط مسبقة، بهدف إعمال حق شعبنا غير القابل للتصرف في تقرير المصير على النحو الذي دعت إليه قرارات مجلس الأمن والجمعية العامة ذات الصلة. وتحقيقا لهذه الغاية، أوضحنا أن موافقة الشعب الصحراوي هي الوحيدة التي يمكن أن تجعل أي حل دائما وتعزز سلاما حقيقيا يمهد السبيل لصحراء غربية حرة ومزدهرة وديمقراطية، ستسهم في السلام والاستقرار والأمن والتكامل على الصعيد الإقليمي.

واعرب الرئيس ابراهيم غالي عن “بالغ القلق إزاء السياسات المستمرة التي ينتهجها المغرب وتهدف إلى ”تطبيع“ ضمّه غير القانوني لأجزاء من الصحراء الغربية على نحو ينتهك المركز القانوني للإقليم بوصفه إقليما غير متمتع بالحكم الذاتي وفقا لمبادئ الأمم المتحدة وقراراتها. وفي اجتماعنا الذي عقد خلال مؤتمر قمة الاتحاد الأفريقي في أديس أبابا، إثيوبيا، في ١٠ شباط/فبراير ٢٠١٩، حدّدنا بعض هذه الشواغل وحثثناكم على معالجتها بأكبر قدر ممكن من السرعة والحزم. وفي الاجتماع، أوضحنا جيدا أيضا أن السياسات التوسعية التي ينتهجها المغرب في الصحراء الغربية المحتلة لا تسهم في أي حال من الأحوال في تهيئة الظروف اللازمة والملائمة لنجاح عملية الأمم المتحدة للسلام.

واكد الرئيس الصحراوي ان جميع الجهات صاحبة المصلحة مطالبة بالعمل  من أجل تحقيق السلام وفي ظل احترام القانون الدولي. ولذلك، فإننا نشعر ببالغ القلق إزاء موقف الاتحاد الأوروبي، الذي يتعارض مع نص وروح قرارات محكمة العدل التابعة للاتحاد الأوروبي بشأن هذه المسألة، بما في ذلك قرارها المؤرخ ٢٧ شباط/فبراير ٢٠١٨.

وخير مثال على ذلك قرار مجلس الاتحاد الأوروبي المؤرخ ٤ آذار/مارس ٢٠١٩ باعتماد اتفاق الشراكة في مجال مصائد الأسماك المستدامة بين الاتحاد الأوروبي والمغرب، الذي يشمل نطاق تطبيقه المياه المتاخمة لإقليم الصحراء الغربية. ويؤكد القرار أنه ”ليس ثمة في أحكام الاتفاق المتعلق بمصائد الأسماك أو بروتوكول التنفيذ الملحق به ما يشير ضمنا إلى أن [الاتحاد الأوروبي] سيعترف بسيادة المملكة المغربية أو بحقوقها السيادية على الصحراء الغربية والمياه المتاخمة“ (الفقرة 12). غير أن إدراج الصحراء الغربية في الاتفاقات المبرمة مع المغرب لا يؤدي إلا إلى تشجيع السلطة القائمة بالاحتلال على التمادي في تعنتها على نحو يقوض آفاق عملية الأمم المتحدة للسلام. وإضافة إلى ذلك، لم يستشر الشعب الصحراوي ولا ممثله الشرعي، جبهة البوليساريو، في أي وقت من الأوقات بشأن الاتفاقات بين الاتحاد الأوروبي والمغرب فيما يتعلق بالصحراء الغربية، وهما لم يوافقا قط على تلك الترتيبات.

ويساورنا القلق أيضا-يضيف الرئيس ابراهيم غالي – إزاء القرار الذي اتخذته المنظمة المسجلة في سويسرا، منتدى كرانس مونتانا، بعقد دورتها السنوية للمرة الخامسة على التوالي في مدينة الداخلة في الصحراء الغربية المحتلة في الفترة من ١٤ إلى ١٧ آذار/مارس ٢٠١٩. وتتعارض هذه الخطوة الاستفزازية والعدائية، التي تحظى بدعم ورعاية السلطة القائمة بالاحتلال، المغرب، مع مبادئ القانون الدولي ذات الصلة المنطبقة على الصحراء الغربية باعتبارها إقليما غير متمتع بالحكم الذاتي، ولا تؤدي إلا إلى تشجيع المغرب على التمادي في سياساته التوسعية في الإقليم.

واكد الرئيس الصحراوي في ختام رسالة الى مجلس الامن الدولي  التزام الطرف الصحراوي القوي والبنّاء تجاه عملية الأمم المتحدة للسلام وتعاونها الكامل مع يبذله الامين العام ومبعوثه الشخصي من جهود. ويحذو جبهة البوليساريو الأمل في أن تفضي الجولة المقبلة من المحادثات إلى مرحلة أكثر تركيزا وموضوعية من المفاوضات المباشرة بين طرفي النزاع، بهدف تمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال.

 

April 8th 2019, 2:00 pm

النرويج تجدد تمسكها بتوسيع صلاحيات المينورسو، ودفاعها عن حق الشعب الصحراوي في ممارسة السيادة على ثرو

صمود.نت

دعت النرويج مجلس الامن الدولي الى توسيع صلاحيات بعثة المينورسو لتشمل مراقبة حقوق الإنسان في الصحراء الغربية ، حسبما علم موقع صمود من مصدر مطلع.

وأكدت وزيرة خارجية النرويج “إين إريكسن سورايد” خلال جلسة عقده البرلمان النرويجي الثلاثاء الماضي لدراسة التطورات المرتبطة بالقضية الصحراوية سيما ما تعلق بملفي الثروات الطبيعية وحقوق الانسان ، ان بلادها ستظل تدافع عن مطلب توسيع صلاحيات بعثة المينورسو الذي وحده الكفيل بتحسين حالة حقوق الانسان بالصحراء الغربية.

ورحبت رئيسة الدبلوماسية النرويجية بالجهود التي يذبلها المبعوث الشخصي للامين العام هورست كوهلر بهدف استئناف مسار المفاوضات بين المغرب وجبهة البوليساريو.

وأوضحت الوزيرة ان البحث عن حل عادل للقضية الصحراوية يتطلب الكثير من العمل داعية المغرب وجبهة البوليساريو إلى بناء الثقة خاصة عندما يتعلق الامر بالقضايا الصعبة المتعلقة بالقضية الصحراوية

وبخصوص ملف الثروات الطبيعية أكدت وزيرة الخارجية النرويجية ان  بلادها ترفض ان تشمل الاتفاقيات الاقتصادية مع المغرب الصحراء الغربية باعتبارها اراضي منفصلة عن المغرب .

وأبرزت الوزيرة ان الاتفاقيات التي لا تحترم راي الشعب الصحراوي مرفوضة وتنتهك القانون الدولي لذلك قررت عديد المؤسسات النرويجية وفي مقدمتها صندوق التقاعد النرويجي الغاء العديد من استثمارات الشركات الأجنبية التي شاركت في أنشطة بالصحراء الغربية.

وخلال النقاش دافع نواب البرلمان عن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير منددين بالسياسة الاستعمارية للمغرب الهادفة الى الالتفاف على حقوق الشعب الصحراوي في تقرير المصير.

ودعا النواب الحكومة الى تنشيط دورها على المستوى الدولي لدعم الشعب الصحراوي في نضاله لاسترجاع حقوقه المشروعة والسيادة على ثرواته الطبيعية.

وابرز النواب ان الدعم الانساني للاجئين الصحراويين ضروري وذلك لإظهار تعاطف الشعب النرويجي مع الشعب الصحراوي في هذه المحنة المستمرة منذ اربعة عقود.

April 8th 2019, 1:13 pm

حزب المؤتمر الوطني الإفريقي يجدد التأكيد على حق الشعب الصحراوي غير القابل للتصرف في تقرير المصير.

صمود.نت

جدد حزب المؤتمر الوطني الإفريقي, التأكيد على حق الشعب الصحراوي غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال, و ذلك في بيان للحزب لسنة 2019 بخصوص العلاقات الدولية والتعاون الدولي.

و اشار البيان الذي صدر عن الحزب, إلى أن الصحراء الغربية هي المستعمرة الوحيدة المتبقية في القارة الأفريقية, مجددا التأكيد على حق الشعب الصحراوي “غير القابل للتصرف في تقرير المصير و الاستقلال”.

كما جدد الحزب الافريقي “التزامه” بتعزيز وتكثيف دعم جنوب أفريقيا للشعب الصحراوي في سعيه لتقرير المصير, و تحقيقا لهذه الغاية, يضيف البيان, أثني الحزب “على استضافة مجموعة تنمية الجنوب الأفريقي السادك) مؤخرا (25 – 26 مارس 2019) لقمة تضامن ساداك في بريتوريا مع الجمهورية الصحراوية”.

و أضاف البيان “تمشيا مع قرارات الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي بالسماح لشعب الصحراء الغربية بممارسة حقه في تقرير المصير, فإن هذه القمة تمثل علامة مهمة نحو النهوض وإعادة تأكيد حق الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية في تقرير المصير”.

April 8th 2019, 11:27 am

البرلمان الألماني يناقش الخميس المقبل مشروع قرار يدعو الحكومة إلى الضغط داخل مجلس الامن لتنظيم استفت

صمود.نت

يناقش البرلمان الالماني يوم الخميس المقبل مشروع قرار يدعو الحكومة الى الضغط داخل مجلس الامن لتنظيم استفتاء لتقرير المصير  بالصحراء الغربية حسبما علم موقع صمود من مصدر مطلع.

ويؤكد مشروع القرار  المقدم من طرف عدد من نواب البوندستاغ ان الدبلوماسية الالمانية مطالبة بالدفاع عن حقوق الشعب الصحراوي المشروعة في تقرير المصير والحرية خلال نقاش القضية الصحراوية داخل مجلس الامن.

ويحث مشروع القرار الحكومة الالمانية الى الدفاع عن مطلب توسيع صلاحيات بعثة المينورسو لتشمل مراقبة حقوق الانسان والعمل داخل مجلس حقوق الانسان الاممي لوضع بند خاص يتناول حالة حقوق الانسان في الصحراء الغربية.

ويدعو القرار الحكومة الألمانية الى الدفاع عن القانون الدولي وضمان عدم شمولية الاتفاقيات الاقتصادية بين الاتحاد الأوروبي والمغرب للاراضي الصحراوية المحتلة

ويطالب مشروع القرار الحكومة الالمانية بزيادة المساعدات الإنسانية الموجهة الى اللاجئين

وحث القرار الحكومة الالمانية الى الضغط على المغرب لتحسين اوضاع حقوق الانسان في الصحراء الغربية وإطلاق سراح السجناء السياسيين الصحراويين.

April 7th 2019, 8:01 pm

نص تقرير الامين العام الامي حول الحالة فيما يتعلق بالصحراء الغربية.

صمود.نت

الحالة فيما يتعلق بالصحراء الغربية تقرير الأمين العام

أولا –   مقدمة

1 –     يُقدَّم هذا التقرير عملا بقرار مجلس الأمن 2440 (2018) الذي مدد المجلس بموجبه ولاية بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية حتى 30 نيسان/أبريل 2019، وطلب مني أن أقدم إليه تقريراً عن الحالة في الصحراء الغربية قبل نهاية فترة الولاية. ويعرض التقرير لما جَدَّ من تطورات منذ صدور تقريري السابق المؤرخ 3 تشرين الأول/أكتوبر 2018 (S/2018/889) ويتناول بالوصف الحالة على أرض الواقع، كما يتناول وضع المفاوضات السياسية المتعلقة بالصحراء الغربية والتقدم المحرز فيها، وتنفيذ القرار 2440 (2018)، والصعوبات الراهنة التي تواجه عمليات البعثة والخطوات المتخذة للتغلب عليها.

ثانيا –   التطورات الأخيرة

2 –     في الفترة التي انقضت منذ صدور تقريري الأخير، واصل مبعوثي الشخصي للصحراء الغربية، هورست كوهلر، بذل جهود حثيثة للدفع قدما بعملية التفاوض. وفي يومي 5 و 6 كانون الأول/ ديسمبر 2018 ويومي 21 و 22 آذار/مارس 2019، عقد اجتماعات مائدة مستديرة في سويسرا بين المغرب والجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب (جبهة البوليساريو) والجزائر وموريتانيا. ومثلت اجتماعات المائدة المستديرة هذه أول لقاءات تعقد وجها لوجه في سياق العملية السياسية منذ عام 2012 وجرت في مناخ اتسم بالاحترام وبالروح الإيجابية والبناءة. ووفقا للقرار 2440 (2018)، قدم مبعوثي الشخصي، في 29 كانون الثاني/يناير، إحاطة إلى المجلس عن حالة المناقشات في عملية اجتماعات المائدة المستديرة وأبلغ المجلس بالتزام الطرفين والدولتين المجاورتين بمواصلة المشاركة في العملية السياسية. ويواصل مبعوثي الشخصي إجراء مشاورات بشأن المسألة مع المحاورين المعنيين، بما في ذلك أعضاء مجلس الأمن، وأعضاء مجموعة الأصدقاء المعنية بالصحراء الغربية، والمنظمات الإقليمية.

3 –     وظل الوضع في الصحراء الغربية هادئا نسبيا. فوقف إطلاق النار، رغم حدوث بعض الانتهاكات الجسيمة، لا يزال قائما، مع استمرار الطرفين إجمالا في احترام ولاية البعثة فيما يتعلق بصيانة القواعد المكرسة في الاتفاق العسكري رقم 1 وغيره من الاتفاقات ذات الصلة. غير أنه، عندما كشفت البعثة وقوع انتهاكات، لم يبد الطرفان دوما استعدادا لمعالجتها أو لإيجاد حلول تخفيفية. وحاول كل من المغرب وجبهة البوليساريو تبرير بعض انتهاكاتهما للاتفاق العسكري رقم 1 باعتبارها ضرورية لمنع الاتجار بالمخدرات والأنشطة الإجرامية الأخرى، على الرغم من أن الاتفاق لا يسمح بتدخل قوات عسكرية أو باستخدام بنى تحتية عسكرية في تلك الحالات.

4 –     ولم يلاحظ استمرار وجود ”شرطة“ جبهة البوليساريو في المنطقة العازلة في الكركرات. وتُسيّر البعثة دوريات برية وجوية كثيرة في المنطقة، وتكيف كثافة عملياتها للرصد حسب الحالة السائدة. وساد هدوء نسبي في المنطقة حتى الجزء الأخير من شهر كانون الأول/ديسمبر، رغم إقامة مدنيين بصفة دورية لحواجز طرقية في المنطقة العازلة احتجاجا على نقص فرص العمل في الصحراء الغربية وعلى الزيادات في الرسوم التي يفرضها المغرب على حركة المرور التجارية. ومنذ أواخر كانون الأول/ديسمبر، زادت الحواجز على الطرق، ما أدى إلى اختناقات مرورية شديدة. وكاتب المنسق المغربي مرتين ممثلي الخاص ليبلغه بأن المغرب قد يقرر التدخل بقوة إذا تعذر حل مسألة إقامة الحواجز على الطرق. وحث ممثلي الخاص على ألا يتم أي تدخل، إدراكا منه للحساسية السياسية للمنطقة. وكتب إلي الأمين العام لجبهة البوليساريو للتحذير من مغبة أي تدخل مغربي عبر الجدار الرملي. وحتى وقت كتابة هذا التقرير، لا تزال الحواجز الطرقية تقام بصفة دورية، ولكن لم يحدث أي تدخل.

5 –     وفي الفترة من 4 إلى 7 كانون الثاني/يناير، مر سباق أفريقيا إيكو، وهو سباق سنوي للسيارات، عبر الصحراء الغربية، وسط تكهنات إعلامية باعتزام إعادة نشر وجود عسكري داخل المنطقة العازلة في الكركرات لعرقلة السباق، وإنكار جبهة البوليساريو لذلك. وفي 7 كانون الثاني/يناير، لاحظ المراقبون العسكريون التابعون للبعثة مرور قافلة السباق دون عوائق عبر الكركرات. وفي اليوم نفسه، أبلغ المراقبون العسكريون التابعون للبعثة عن وجود أربعة أفراد بلباس مدني داخل المنطقة العازلة كانوا يقودون سيارة لا تحمل علامات، وغادروا المنطقة بعد أن رمموا علما لجبهة البوليساريو/”الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية“ رسم على أحجار على جانب الطريق (منذ عام 2016). وقد أدان المغرب رسميا هذا الوجود باعتباره انتهاكا من جانب جبهة البوليساريو. وبعد إجراء مقابلات مع الأفراد، لم تستطع البعثة، استنادا إلى ما جمع من معلومات، أن تتبين من وقوع انتهاك للاتفاق العسكري رقم 1 أو لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

6 –     وفي 2 شباط/فبراير، وقع حادث خطير. فبعد أن غادر المراقبون العسكريون التابعون للبعثة منطقة الكركرات في نهاية الدوام، أقدم شاب صحراوي على إضرام النار في نفسه عند البوابة المغربية، وأفيد أنه فعل ذلك احتجاجا على السلطات ”الحدودية“ المغربية. وقد أصيب بجروح أدت إلى وفاته في 6 شباط/فبراير. وأدى ذلك إلى احتجاج كثيرين بشدة في المجتمع الصحراوي عبر وسائط التواصل الاجتماعي، وصب بعضهم جام غضبهم على الأمم المتحدة والبعثة، مستندين أساسا إلى تقارير غير صحيحة أفادت بأن مراقبين عسكريين تابعين للبعثة عاينوا الحادث ولم يتدخلوا. وقد قامت البعثة بالاتصالات من خلال جبهة البوليساريو لتصحيح هذه الانطباعات وتهدئة الوضع.

7 –     وفي 17 تشرين الأول/أكتوبر، تمكن ثلاثة عمال صحراويين غير قانونيين في مناجم الذهب يعملون شرق الجدار الرملي من الدخول إلى موقع فريق البعثة في ميجيك بعد أن ادعوا كذبا أنهم قد تعرضوا للدغ ثعابين وطلبوا تلقي العناية الطبية العاجلة. ولما أصبحوا داخل الموقع، كشفوا عن مزاولتهم نشاط التعدين السري للذهب في منطقة قريبة وادعوا أنهم كانوا هاربين لتجنب الاعتقال على يد جبهة البوليساريو. وبعد أن توسطت البعثة، بالتعاون التام مع جبهة البوليساريو، غادر الأفراد الثلاثة موقع الفريق في سلام في 18 تشرين الأول/أكتوبر، لكنهم هددوا بالانتقام من جبهة البوليساريو والبعثة في حال عدم السماح لهم باستئناف أنشطتهم لتعدين الذهب. وأبلغت جبهة البوليساريو البعثة أنها تعتبر تعدين الذهب نشاطا غير مشروع في جميع أنحاء الإقليم الواقعة شرق الجدار الرملي وأن الرجال الثلاثة هم مجرمون يدلون ببيانات كاذبة.

8 –     ووقع عدد من المظاهرات في مخيمات اللاجئين قرب تندوف، الجزائر، من بينها مظاهرة وقعت في 7 شباط/فبراير، عندما تجمع نحو مائة متظاهر أمام مجمع مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في الرابوني، الجزائر، الواقع بالقرب من مبنى ”رئاسة“ ”الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية“. وكان المتظاهرون يطالبون بمعلومات عن مصير خليل أحمد، وهو مستشار سابق للراحل محمد عبد العزيز، اختفى في الجزائر منذ عام 2009. ووقع احتجاج آخر في الموقع نفسه في 10 شباط/فبراير ضد القيود المفروضة على استيراد المركبات من أوروبا.

9 –     وفي 6 تشرين الثاني/نوفمبر، ألقى الملك محمد السادس خطاباً بمناسبة الذكرى السنوية الثالثة والأربعين للمسيرة الخضراء، حيث كرر التزام المغرب بالتعاون بحسن نية مع جهودي وجهود مبعوثي الشخصي لإقامة عملية سياسية جادة وذات مصداقية، مع الأخذ في الاعتبار دروس الماضي. كما سلط الضوء على عودة المغرب إلى الاتحاد الأفريقي ودعا إلى إنهاء ”التفرقة والانشقاق داخل الفضاء المغاربي“، واقترح إحداث آلية سياسية مشتركة للحوار والتشاور بين المغرب والجزائر ”بأجندة مفتوحة، ودون شروط أو استثناءات“.

10 –   وفي بيان رسمي صدر في اليوم نفسه، أدانت جبهة البوليساريو، مع إعادة تأكيد التزامها بعملية السلام التي يقودها مبعوثي الشخصي، الوجود المغربي في الصحراء الغربية إذ اعتبرت أنه ”احتلال عسكري لا شرعي“ ووصفت خطاب محمد السادس بأنه محاولة للقفز على طرف في النزاع، وعرقلة جهود الأمم المتحدة، وتحديد إطار عملية حل النزاع وشروطها.

11 –   وفي 16 كانون الثاني/يناير، صوت البرلمان الأوروبي مؤيدا قرارا يقضي بتعديل البروتوكولين 1 و 4 للاتفاق الأوروبي – المتوسطي المبرم بين الاتحاد الأوروبي والمغرب لتوسيع نطاق تطبيقهما ليشمل السلع من الصحراء الغربية. وكتب ممثل جبهة البوليساريو في نيويورك إلى رئيس مجلس الأمن في 18 كانون الثاني/يناير (S/2019/63) ليشكو من أن نتيجة التصويت ”تمثل … ضربة مباشرة للمدافعين عن حقوق الإنسان وللقانون الدولي. كما تمثل عقبة كبرى أمام عملية السلام التي تقودها الأمم المتحدة“. وفي 24 كانون الثاني/يناير، كتب إلي الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة لإبلاغي بالاتفاق، مشيرا إلى أنه يتوج مسلسلا طويلا من المفاوضات التقنية والمشاورات السياسية مع الممثلين الشرعيين للسكان المحليين والموافقات القانونية التي تمت بين المغرب والاتحاد الأوروبي. وفي 12 شباط/فبراير، صوت البرلمان الأوروبي مؤيدا قرارا نص على إبرام اتفاق الشراكة في مجال مصائد الأسماك المستدامة بين الاتحاد الأوروبي والمغرب وأدرج بالمثل الصحراء الغربية في نطاق تطبيق ذلك الاتفاق.

12 –   واستمرت الاستثمارات المغربية غرب الجدار الرملي كما ذكر في تقارير سابقة. ويفيد المغرب أن تلك الاستثمارات تعود بالنفع مباشرة على سكان الصحراء الغربية وتنفذ بالتشاور معهم. ولا تزال جبهة البوليساريو تحتج بأنها تشكل انتهاكا للقانون الدولي ولمركز الصحراء الغربية بوصفها إقليما غير متمتع بالحكم الذاتي. كما أن جبهة البوليساريو لا تزال تدعي أن قوات الأمن المغربية تقمع بعنف جميع أشكال التعبير عن الاختلاف، ولا سيما المظاهرات المؤيدة للاستفتاء أو الاستقلال، في غرب الجدار الرملي.

ثالثا –   الأنشطة السياسية

13 –   خلال الفترة المشمولة بالتقرير، واصل مبعوثي الشخصي تبادل الآراء بشأن مسألة الصحراء الغربية مع المحاورين المعنيين، بما في ذلك أعضاء مجلس الأمن، وأعضاء مجموعة الأصدقاء المعنية بالصحراء الغربية، والمنظمات الإقليمية.

14 –   وفي 29 و 30 تشرين الأول/أكتوبر 2018، عقد مبعوثي الشخصي اجتماعات ثنائية مع رئيس كوت ديفوار، ورئيس السنغال، ورئيس جنوب أفريقيا، على هامش اجتماع مجموعة العشرين المعني بالاتفاق مع أفريقيا المعقود في برلين. وشدد جميع المحاورين على الحاجة الملحة إلى حل النزاع، مؤكدين أن إيجاد حل مقبول للطرفين سيفيد كثيرا الاتحاد الأفريقي وسيعزز مكانته كشريك في جهود تحقيق الاستقرار والسلام في العالم.

15 –   وفي 5 و 6 كانون الأول/ديسمبر، عقد مبعوثي الشخصي أول اجتماع مائدة مستديرة بشأن الصحراء الغربية في جنيف بحضور ممثلين عن المغرب، وجبهة البوليساريو، والجزائر، وموريتانيا. واختار شكل المائدة المستديرة باعتبارها ترمز إلى استعداد الناس ذوي المواقف المتباينة لإيجاد سبيل جديد للمضي قدما عن طريق الحوار. وكان اجتماع المائدة المستديرة أول اجتماع يعقد وجها لوجه في سياق العملية السياسية خلال ست سنوات، وجرى في مناخ اتسم بالصدق والاحترام والروح البنّاءة.

16 –   وفي بداية الاجتماع، عرضت كافة الوفود مواقفها وتصورها للوضع منذ الجولة الأخيرة من المحادثات التي جرت في عام 2012. وشددت جميعها على الحاجة للوصول إلى حل توفيقي، وأعلنت استعدادها للمشاركة في العملية السياسية. وبصدد مسائل كثيرة، كررت الوفود مواقفها المتباينة الثابتة. فقد شددت جبهة البوليساريو على حق تقرير المصير لشعب الصحراء الغربية، وسلطت الضوء على الوضع القانوني. وشدد المغرب على أن الحل يجب أن يكون ”واقعيا“ وأكد ضرورة استخلاص الدروس من المحاولات الفاشلة في الماضي للتوصل إلى حل للنزاع. وشاركت كل من الجزائر وموريتانيا في الاجتماع بأكمله وتعهدتا بالدعم وبالمشاركة القوية في العملية.

17 –   وخلال جلسة بشأن تحديات وفرص التعاون في المنطقة، كانت الوفود متفقة على التكاليف الاجتماعية والاقتصادية العالية للحالة الراهنة التي تتكبدها المنطقة، وأكدت أن استمرار النزاع الطويل الأمد يعوق التعاون، ويشل التنمية الاقتصادية، ويهدد الأمن في المنطقة المغاربية بكاملها. واتفقت كذلك على الحاجة الملحة إلى زيادة التعاون الإقليمي، لا سيما في ضوء ارتفاع معدلات البطالة، وتزايد الشعور بالإحباط لدى الأجيال الشابة. ووجد مبعوثي الشخصي ما يشجعه في هذه المحادثات، التي اعتبر أنها جانب هام في البحث عن أرضية مشتركة بين الطرفين والبلدين المجاورين.

18 –   وفي ختام الاجتماع، أكدت كافة الوفود أن هناك اختلافا في الجو بين اجتماع المائدة المستديرة المعقود في جنيف واللقاءات السابقة، وخلصت إلى أنه يمكن أن يشكل بداية جديدة للعملية السياسية. وأصدرت الوفود بيانا مشتركا تبدي فيه استعدادها للاجتماع مرة أخرى في الربع الأول من عام 2019. وأكمل مبعوثي الشخصي بيانها بإصدار بيان صحفي أعاد فيه تأكيد رأيه أن التوصل إلى حل سلمي للنزاع أمر ممكن فعلا.

19 –   وفي 11 كانون الأول/ديسمبر 2018، في اجتماع مع ملك المغرب محمد السادس في الرباط، أعربت عن امتناني للمشاركة البناءة للمغرب في العملية السياسية وفي اجتماع المائدة المستديرة الأول بشأن الصحراء الغربية المعقود في جنيف في كانون الأول/ديسمبر. وأعاد الملك تأكيد التزام بلده بالعملية السياسية وأثنى على مبعوثي الشخصي لقيامه بجمع المغرب وجبهة البوليساريو والجزائر وموريتانيا حول الطاولة.

20 –   وفي رسالة موجهة إلى مبعوثي الشخصي مؤرخة 26 كانون الأول/ديسمبر 2018، أعرب الأمين العام لجبهة البوليساريو، إبراهيم غالي، عن قلقه إزاء المسار الحالي للسياسة التجارية للاتحاد الأوروبي، محذرا من أنها يمكن أن تستبق نتيجة المفاوضات وتؤثر سلبا على إمكانية إحراز تقدم. وسلط الضوء على الترابط بين العملية السياسية والإجراءات التي تتخذ على مستوى الاتحاد الأوروبي، وحث مبعوثي الشخصي على أن يطلب إلى الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي أن تستخدم التجارة استخداما بناء كحافز إيجابي لإرساء السلام.

21 –   وفي الفترة من 28 إلى 30 كانون الثاني/يناير 2019، قام مبعوثي الشخصي بزيارة إلى نيويورك، حيث عقد اجتماعات مع أعضاء مجلس الأمن وأصحاب المصلحة الآخرين. ووفقا للفقرة 11 من قرار مجلس الأمن 2440 (2018)، قدم مبعوثي الشخصي إحاطة إلى مجلس الأمن في 29 كانون الثاني/يناير بشأن اجتماع المائدة المستديرة الأول وخططه للمضي قدما. وأوضح أن انعدام الثقة هو المشكلة الأساسية في السعي إلى إيجاد حل، ودعا الطرفين إلى أن يبدي كل منهما الاحترام للآخر وأن يبديا استعدادا لقبول الحلول التوفيقية. ولا يمكن لحل أن يدوم إلا بغرس ”بذور الديمومة“ هذه في مرحلة مبكرة من العملية. وقد تلقى من جميع أعضاء مجلس الأمن دعما واسعا لجهوده.

22 –   وفي 10 شباط/فبراير 2019، اجتمعت مع الأمين العام لجبهة البوليساريو على هامش الدورة العادية الثانية والثلاثين لمؤتمر الاتحاد الأفريقي في أديس أبابا. وخلال الاجتماع، أكدت مجددا اعتزامي إعادة إطلاق المفاوضات وطلبت دعم الطرفين. وقد أعرب السيد غالي عن دعمه الكامل لمبعوثي الشخصي ومهمته، وأكد أن جبهة البوليساريو لديها نية جادة لدعم جهود البحث عن حل.

23 –   وقبل اجتماع المائدة المستديرة الثاني، أجرى مبعوثي الشخصي مشاورات مع المغرب وجبهة البوليساريو والجزائر وموريتانيا في شباط/فبراير وآذار/مارس 2019. وشعر بالتفاؤل نتيجة مشاركتها البنّاءة والجادة والتزامها القوي بتكثيف المناقشات وإقامة عملية مفاوضات، لكنه أحاط علما أيضا بالاختلافات الشديدة في الرأي بشأن الوضع المستقبلي للصحراء الغربية. ومع ذلك، فقد اتفقت على أن ينصب تركيز اجتماع المائدة المستديرة الثاني على المزيد من المناقشات الموضوعية بشأن مستقبل الصحراء الغربية، وعلى السبل والوسائل الكفيلة بزيادة الثقة في العملية السياسية وبين الطرفين.

24 –   وعقد مبعوثي الشخصي اجتماع المائدة المستديرة الثاني في 21 و 22 آذار/مارس 2019 قرب جنيف. واتبع في الاجتماع الثاني الشكل المكرس في كانون الأول/ديسمبر 2018، إذ تم جمع المغرب وجبهة البوليساريو والجزائر وموريتانيا حول الطاولة. وتحاورت الوفود في إطار من المجاملة والانفتاح وفي جو من الاحترام المتبادل.

25 –   ورحبت الوفود بالزخم الجديد الناشئ عن اجتماع المائدة المستديرة الأول المعقود في كانون الأول/ديسمبر. وأجرت مناقشات متعمقة بشأن سبل التوصل إلى حل سياسي مقبول من الطرفين لمسألة الصحراء الغربية يكون واقعيا، وعمليا، ومستمرا، وقائما على أساس توفيقي، وعادلا، ودائما، ينص على تقرير المصير لشعب الصحراء الغربية وفقا لقرار مجلس الأمن 2440 (2018). وفي هذا الصدد، اتفقت على مواصلة المناقشات من أجل تحديد عناصر التقارب. وكان هناك توافق في الآراء على أن المنطقة المغاربية بأسرها ستستفيد كثيرا من التوصل إلى حل لمسألة الصحراء الغربية. وأقرت الوفود أيضا بأن المنطقة تتحمل مسؤولية خاصة للإسهام في التوصل إلى حل.

26 –   ورحبت الوفود باعتزام المبعوث الشخصي دعوتها إلى الاجتماع مرة أخرى باتباع نفس الشكل. واتفقت على ضرورة زيادة الثقة والتزمت بمواصلة المشاركة في العملية. وشجع المبعوث الشخصي الوفود على استكشاف بوادر حسن النية وزيادة الثقة.

27 –   وواصل مكتب مبعوثي الشخصي العمل عن كثب مع سائر كيانات الأمم المتحدة وشركائها، بما في ذلك مكتب الأمم المتحدة في جنيف، ومفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، ومفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، والوكالات الإنسانية العاملة في مخيمات اللاجئين بالقرب من تندوف، واللجنة الدولية للصليب الأحمر.

رابعا –   أنشطة بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية

ألف –   الأنشطة التنفيذية

28 –   في 28 شباط/فبراير 2019، بلغ قوام العنصر العسكري للبعثة 235 فرداً، منهم 45 أنثى، مقابل قوام مأذون به عدده 245 فرداً. وفي الفترة من 1 أيلول/سبتمبر 2018 إلى 28 شباط/ فبراير 2019، سيّرت البعثة دوريات برية اجتازت مسافات تقارب 657 395 كيلومترا ونفذت دوريات جوية بلغ عدد ساعاتها 614 ساعة. وظل التعاون بين قادة مواقع أفرقة البعثة والطرفين مرضيا على وجه العموم. وفي الفترة المشمولة بالتقرير، أجريت زيارات شهرية إلى قرابة 025 1 من الوحدات والمقار والمراكز المحصَّنة و 48 منطقة تدريبية. وزار المراقبون العسكريون أيضا 917 وحدة فرعية شرقَ الجدار الرملي وغربه، ورصدوا ما يفوق 320 نشاطا عملياتيا ورد بشأنها إشعار من جانب كلا الطرفين.

29 –   ونظرا لشواغل أمنية، ما زالت الدوريات البرية شرق الجدار الرملي محدودة في مساحة شعاعُها 100 كيلومتر انطلاقا من مواقع الأفرقة، ولم تجر دوريات ليلية في أي من جانبي الجدار الرملي. ومكن اقتناء طائرة عمودية ثالثة في كانون الثاني/يناير البعثة من زيادة دورياتها الجوية من أجل سد الثغرات في الدوريات البرية والتخفيف شيئا ما من عبء العمل الملقى على الدوريات البرية. ووافقت الجمعية العامة على تمويل في ميزانية البعثة للسنة المالية 2018/2019 لاقتناء مخابئ محصنة لحماية جميع مواقع الأفرقة شرق الجدار الرملي، من المقرر أن يتم تسليمها بحلول منتصف عام 2019. وهذه المخابئ ستسهم إسهاما كبيرا في الترتيبات الحالية لحماية المراقبين العسكريين في هذه المناطق، تماشيا مع توصيات التقرير المؤرخ 19 كانون الأول/ديسمبر 2017 المعنون ”تحسين أمن حفظة السلام التابعين للأمم المتحدة: علينا تغيير طريقة عملنا المعتادة“.

30 –   وتمشيا مع توصيات الاستعراض المستقل، استعرضت البعثة مفهومها لعمليات رصد وقف إطلاق النار، وهو ما سيقلل عدد الدوريات البرية المتكررة القابلة للتنبؤ وسيزيد في نفس الوقت عدد الدوريات الجوية. وتأتى هذا التغيير، الجاري حاليا، بفضل نشر طائرة عمودية إضافية في كانون الثاني/ يناير، تم استنادا إلى استعراض شامل للعمليات الجوية للبعثة لتحديد سبل زيادة جودة نواتج المراقبة الجوية واتساقها. وفي كانون الثاني/يناير، بدأت البعثة فترة اختبار مدتها ثلاثة أشهر تهدف إلى تعظيم الاستفادة من زيادة قدرة الدوريات الجوية، بما يشمل تحسين استخدام التكنولوجيا الفعالة من حيث التكلفة، وتأمين مراقبة جوية أشمل للإقليم تركز على المناطق التي لا يسهل وصول الدوريات البرية إليها. وحددت البعثة أيضا ثماني مناطق ذات أولوية عالية على جانبي الجدار الرملي اكتشفت فيها انتهاكات في الآونة الأخيرة أو يحتمل أن تحدث فيها، وستخضع هذه المناطق لمزيد من التدقيق.

31 –   وواصلت البعثة إجراء حوار مطرد مع الطرفين بشأن معالجة الانتهاكات الفعلية والمزعومة للاتفاق العسكري رقم 1، في ظل استمرار مواقفهما التي يستبعد كل منها الآخر، إذ إن كليهما يعتبر أي أعمال يقوم بها الطرف الآخر داخل الإقليم أعمالا غير مشروعة، وكذلك في ظل استمرار انعدام الحوار المباشر بين قواتهما العسكرية. وعلى الرغم من عدم الاعتراض علنا على دور البعثة في الحفاظ على وقف إطلاق النار، كانت هناك حالات كثيرة خلال الفترة المشمولة بالتقرير لم يحترم فيها هذا الطرف أو ذاك قول البعثة بوقوع انتهاك معين.

32 –   وعلى النحو المبين في تقريري السابق، قام الجيش الملكي المغربي ببناء جدار رملي جديد بالقرب من منطقة المحبس، يمتد حاليا على مسافة 80.26 كيلومترا من الشمال إلى الجنوب ويبعد عن الجدار الرملي القائم، الذي يتوازى معه، بمسافة تتراوح بين 8 و 15 كيلومترا. وهذا يشكل انتهاكا جسيما للاتفاق العسكري رقم 1. وعلى نحو ما حثت عليه البعثة، توقفت الأشغال على الجدار الآن، وأخلى الجيش الملكي المغربي مراكز المراقبة على امتداده (S/2018/889، الفقرتان 34 و 35). ومع ذلك، لا يزال الجدار يُشغل، إذ يوجد أربعة جنود غير مسلحين في كل واحدة من البوابات الأربع، رغم أن البعثة كانت قد حذرت من أن هذا الجدار يشكل انتهاكا للاتفاق العسكري رقم 1. وما زال الجيش الملكي المغربي يعترض على تقييم البعثة (المرجع نفسه، الفقرة 35) ولم يستجب لدعوتها إلى وقف تشغيل الجدار.

33 –   ولوحظت عملية ثانية لتعزيز الموقع الدفاعي للمغرب في الجدار الرملي قرب أوسرد، وهي منطقة وافقت فيها البعثة على إجراء أعمال الصيانة في الجدار الرملي في 12 كانون الأول/ديسمبر 2018. وكشف تفتيش قام به مراقبون عسكريون تابعون للبعثة في 2 شباط/فبراير عن تشييد جدار رملي ثان يقع على مسافة 15 مترا تقريبا من الجدار القائم الذي يتوازى معه، ويمتد على مسافة 30 كيلومترا، ويبلغ علوه 3 أمتار وعرضه 6 أمتار، ويوجد أخدود حفر بموازاته. وبما أن هذه الأعمال تشكل توسعة ضخمة وليست بأعمال الصيانة التي نص عليها الاتفاق العسكري رقم 1، فقد أعلن أنها تمثل انتهاكا في 20 شباط/فبراير. ويحاجج الجيش الملكي المغربي بأن الجدار الجديد لازم لحماية الجدار الرملي من الفيضانات والرياح، فضلا عن المهربين، وهو ادعاء لا يتسق مع القواعد المحددة في الاتفاق العسكري رقم 1.

34 –   وخلال الفترة المشمولة بالتقرير، سجلت البعثة وجود 16 مركزا جديدا من مراكز المراقبة التابعة للجيش الملكي المغربي في المنطقة المقيدة الدخول، على مسافة 15 كيلومترا تقريبا من الجدار الرملي في بير كندوز، في الجزء الجنوبي من الإقليم. وبذلك يصل مجموع عدد المراكز الجديدة التي اكتشفت في المنطقة حتى الآن إلى 29 مركزا. واكتشف أيضا 38 مركزا جديدا من مراكز المراقبة التابعة للجيش الملكي المغربي في منطقتين منفصلتين بالقرب من أم دريغة، في المنطقة المقيدة الدخول أيضا. وقد أعلن الفريق العامل المعني بالانتهاكات أن كل مركز من هذه المراكز يشكل انتهاكا للاتفاق العسكري رقم 1.

35 –   وقد تم إطلاع الجيش الملكي المغربي مرارا على هذه الانتهاكات، وفي 16 كانون الثاني/يناير، أثارها قائد قوة البعثة مرة أخرى مع قائد المنطقة الجنوبية في الجيش الملكي المغربي، الجنرال بلخير الفاروق. وكرر قائد القوة مطالبة البعثة بإزالة الجدار الرملي في منطقة المحبس ومراكز المراقبة الجديدة في بير كندوز وأم دريغة، وإعادة الوضع إلى ما كان عليه. وأكد أيضا على التخلي عن أي خطط لبناء مراكز مراقبة جديدة. وكرر الجنرال الفاروق ما حاجج به المغرب من أن هذه المنشآت ليست لها أغراض عسكرية تكتيكية أو عملياتية وأنها لازمة فقط لمنع تهريب المخدرات والأنشطة الإجرامية الأخرى. وأوضحت البعثة مرة أخرى أنه، بغض النظر عن الغرض المقصود من هذه المنشآت العسكرية، فإنها تشكل انتهاكات للاتفاق العسكري رقم 1. ولم تثمر حتى الآن الجهود التي يبذلها ممثلي الخاص لإقناع المغرب بإزالة هذه الانتهاكات.

36 –   وعلى إثر تدخل مستمر من ممثلي الخاص، نقل وجود عسكري لجبهة البوليساريو عند ”النقطة الوسيطة 6“، الواقعة داخل المنطقة العازلة، على مسافة 16.6 كيلومترا شرق طريق الكركرات، إلى مكان يوجد خارج المنطقة العازلة مباشرة. وكان هذا الوجود العسكري يتألف من خيمتين، ومركبة أو مركبتين، وشخصين إلى ستة أشخاص. وتواصل البعثة رصد الحالة عن كثب في منطقة الكركرات من خلال تسيير دوريات جوية وبرية كثيرة.

37 –   وفي الفترة ما بين 3 و 6 كانون الثاني/يناير، نفذت جبهة البوليساريو مناورة عسكرية في مرفق تدريب قائم داخل منطقة الحظر المحدود بالقرب من المهيرز. وقد أُبلغت البعثة بهذه المناورة حسب الأصول بموجب أحكام المادة 3-3 من الاتفاق العسكري رقم 1. وتماشيا مع الممارسة المتبعة، كان مراقبون عسكريون تابعون للبعثة موجودين في الموقع وتابعوا جميع أطوار المناورة. ولم يلاحظ أي انتهاك في هذه المناسبة. ومع ذلك، أكرر تأكيد أهمية ضمان عدم القيام بأي عمل، لا سيما ذو طابع عسكري، يمكن أن يؤدي إلى نشوء توترات.

38 –   وترصد البعثة بانتظام عددا من المباني الجديدة التي تشيدها جبهة البوليساريو في مختلف المواقع شرق الجدار الرملي لضمان امتثالها للاتفاق العسكري رقم 1 والفقرة 7 من قرار مجلس الأمن 2440 (2018). فهناك مركز لوجستي يتألف من 10 مبان جديدة بالقرب من بير لحلو، سبق أن أعلن في عام 2017 أنه يشكل انتهاكا، أدرج الآن في قائمة الانتهاكات الطويلة الأمد. وهناك 8 مبان جديدة بالقرب من المهيرز، تستخدمها القوات العسكرية لجبهة البوليساريو، أعلن أنها تشكل انتهاكات في 3 تشرين الأول/أكتوبر. وقد طلب إلى جبهة البوليساريو أن تزيلها، لكنها لم تستجب لهذا الطلب. وتواصل البعثة حث قيادة جبهة البوليساريو على معالجة هذه الانتهاكات وضمان امتثال أي مبان جديدة أخرى للاتفاق العسكري رقم 1 والفقرة 7 من قرار مجلس الأمن 2440 (2018).

39 –   وتمشيا مع التحذيرات الصادرة عن البعثة، لم تقم جبهة البوليساريو بأي أعمال لإنشاء مراكز المراقبة العسكرية الجديدة قرب بير لحلو، وهي مراكز اقترح إنشاؤها في عام 2018 (S/2018/889، الفقرة 38).

40 –   وعلى مدى السنة الماضية، زود المغرب البعثة والأمانة العامة بصور ساتلية متنوعة لأنشطة بناء وأنشطة عسكرية مزعومة شرقَ الجدار الرملي، مشيرا إلى أنها قد تشكل انتهاكا للاتفاق العسكري رقم 1 أو للفقرتين 7 أو 8 من قرار مجلس الأمن 2414 (2018). وقد قيمت البعثة جميع هذه الادعاءات. وبعضها سبق أن سجلتها البعثة باعتبارها انتهاكات. وإضافة إلى ذلك، تم استنادا إلى هذه الصور كشف انتهاكين جديدين وأعلن عنهما، وهما يتعلقان بموقعين في المهيرز: وحدة لوجستيات ومجموعة من المباني غير المشغولة حتى الآن (انظر الفقرة 38 أعلاه).

41 –   وعلى الرغم من أن مراكز جديدة للمراقبة أُنشئت من جانب الجيش الملكي المغربي أو من جانب القوات المسلحة لجبهة البوليساريو لا تؤدي في حد ذاتها إلى تغييرات كبيرة في ميزان القوى في الميدان، ولا سيما عندما تكون ذات طابع مؤقت أو مزودة بقوات نقلت من مواقع معترف بها، فإنها تشكل مع ذلك انتهاكات للاتفاق العسكري رقم 1. كما أنها ذات أهمية بوصفها مصادر محتملة للتوتر وللمزيد من الريبة بين الطرفين، لا سيما عند إنشائها بأعداد كبيرة.

42 –   وفي الفترة المشمولة بالتقرير، سجلت البعثة خمسة انتهاكات لحرية التنقل ارتكبها الجيش الملكي المغربي وستة انتهاكات ارتكبتها القوات العسكرية لجبهة البوليساريو. وتواصل البعثة تناول كل انتهاك مع الطرفين من أجل ضمان عدم تكراره.

43 –   وما ذكر أعلاه من انتهاكات عامة ينضاف إلى الانتهاكات الطويلة الأمد المبلغ عنها سابقا. وهي تشمل 10 انتهاكات طويلة الأمد من جانب الجيش الملكي المغربي وأربعة انتهاكات طويلة الأمد من جانب القوات المسلحة لجبهة البوليساريو (تضم إنشاء مركز لوجستي بالقرب من بير لحلو في عام 2017، على النحو المبين في الفقرة 38 أعلاه).

باء –   الإجراءات المتعلقة بالألغام

٤٤ –   لا يزال وجود الألغام الأرضية والمتفجرات الأخرى من مخلفات الحرب يشكل خطرا على أفراد البعثة والقوافل اللوجستية التابعة لها. وحتى ٢٨ شباط/فبراير ٢٠١٩، كان لا يزال يتعين تطهير 81 منطقة معروفة استُهدفت بذخائر عنقودية وتطهير 26 حقل ألغام معروفا في الجانب الشرقي من الجدار الرملي. وفي أيلول/سبتمبر ٢٠١٨، نُقل معظم موظفي فريق دائرة الأمم المتحدة للإجراءات المتعلقة بالألغام التابع للبعثة إلى العيون، من أجل إدارة العمليات الحالية على أفضل وجه، مع الاستمرار في الحفاظ على وجود محدود في تندوف.

 

٤٥ –   وفي الجانب الشرقي من الجدار الرملي، قامت البعثة، عن طريق دائرة الإجراءات المتعلقة بالألغام، بمسح وتطهير 436 881 2 مترا مربعا من الأراضي الملوثة بالألغام الأرضية والمتفجرات من مخلفات الحرب، ما أفضى إلى تطهير 33 منطقة مستهدفة بذخائر عنقودية من درجة الأولوية المتوسطة والعالية وحقلا واحدا من حقول الألغام. وفي المجموع، تم التحقق من سلامة مساحة 500 24 متر مربع (تعادل 5.9 كيلومترات) من طرق دوريات وإمدادات البعثة شرق الجدار الرملي، وهو ما ساهم في تسهيل تنقلات المراقبين العسكريين التابعين للبعثة. ودُمّر ما مجموعه 376 صنفا من المتفجرات من مخلفات الحرب، تتألف من 331 من الذخائر الفرعية و 30 من الألغام المضادة للدبابات و 15 من الذخائر غير المنفجرة الأخرى. وقامت جبهة البوليساريو بتدمير مخـزون مــن 469 2 لغما (465 2 من الألغام المضادة للأفراد وأربعة من الألغام المضادة للدبابات) في 6 كانون الثاني/يناير 2019، امتثالا لصك الالتزام من أجل التقيّد بحظر كامل للألغام المضادة للأفراد والتعاون في مجال أعمال مكافحة الألغام المنبثق عن نداء جنيف، الذي وُقّع في عام ٢٠٠٥.

٤٦ –   ورُصدت العمليات شرق الجدار الرملي عن طريق 28 تقييما لضمان الجــــــودة أجراها فريق دائرة الإجراءات المتعلقة بالألغام التابع للبعثة. وبالإضافة إلى ذلك، قامت البعثة، عن طريق دائرة الإجراءات المتعلقة بالألغام، بتقديم التدريب في مجال السلامة من الألغام الأرضية لما عدده 95 من الموظفين المدنيين والعسكريين الملتحقين حديثا بالبعثة، وبتنظيم دورات تدريبية لتجديد المعلومات عن السلامة من الألغام الأرضية لفائدة ثمانية موظفين. وخلال الفترة المشمولة بالتقرير، تسببت الألغام الأرضية والمتفجرات من مخلفات الحرب في ثلاث إصابات وحالة وفاة في صفوف المدنيين، وفق ما هو مسجل في نظام إدارة معلومات الإجراءات المتعلقة بالألغام.

٤٧ –   وتظل البعثة، من خلال شريكها المحلي شرق الجدار الرملي، وهو المكتب الصحراوي لتنسيق الأعمال المتعلقة بالألغام، على اتصال بجبهة البوليساريو بشأن المسائل ذات الصلة بالإجراءات المتعلقة بالألغام من أجل التحقق بشكل أفضل من أثر الألغام الأرضية وسائر المتفجرات من مخلفات الحرب في الصحراء الغربية. وتواصل البعثة أيضا، عن طريق دائرة الإجراءات المتعلقة بالألغام، تقديم المساعدة التقنية إلى المكتب في المجالات المتعلقة بالعمليات وإدارة البرامج وإدارة البيانات والشؤون الإدارية والمالية.

٤٨ –   ومنذ تشرين الأول/أكتوبر ٢٠١٨، أفاد الجيش الملكي المغربي عن وفاة مدنيَّيْن اثنين غرب الجدار الرملي نتيجة حادث يتعلق بالألغام الأرضية والمتفجرات من مخلفات الحرب، فضلا عن إصابة أحد الأفراد العسكريين وأحد المدنيين. وأبلغ الجيش الملكي المغربي عن تطهير أكثر من 126 مليون متر مربع من الأراضي غرب الجدار الرملي، وتدمير 679 صنفا، منها 614 قطعة من الذخائر غير المنفجرة و 53 من الألغام المضادة للأفراد و 12 من الألغام المضادة للمركبات.

جيم –   الأمن

٤٩ –   لا تزال البيئة الأمنية العامة في الصحراء الغربية مستقرة نسبيا، رغم ورود تقارير متزايدة عن التهريب وغيره من الأنشطة غير المشروعة على جانبي الجدار الرملي. ولا يزال خطر تعرض البعثة لهجمات إرهابية يبعث على القلق بسبب انتشار مرتكبي الأعمال الكيدية في المنطقة المجاورة. ولم تصدر أية تهديدات جديدة أو صريحة ضد البعثة منذ عام ٢٠١٧، لكن ورود تقارير تفيد بأن المغرب اعتقل شخصا يشتبه في كونه إرهابيا في العيون في كانون الثاني/يناير وأن جبهة البوليساريو اعتقلت شخصا آخر يشتبه في كونه إرهابيا في مخيمات اللاجئين في كانون الأول/ديسمبر مؤشر على أن الجماعات المسلحة الإرهابية ما زالت على الأرجح تعتبر الصحراء الغربية هدفا. ولم يبلغ عن أي حوادث أمنية كبيرة في مخيمات اللاجئين خلال الفترة المشمولة بالتقرير. وواصلت الجزائر وجبهة البوليساريو توفير الأمن لمباني الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية الدولية وموظفيها في تندوف ومخيمات اللاجئين، على التوالي. وحدثت زيادة في الهجرة والاتجار بالأشخاص في اتجاه أوروبا عن طريق الصحراء الغربية. ويبين الدخول غير المأذون به لثلاثة أفراد ضالعين في أنشطة استخراج الذهب بصورة غير مشروعة إلى موقع فريق البعثة في ميجيك، شرق الجدار الرملي، في ١٧ تشرين الأول/أكتوبر، المخاطر التي تشكلها للبعثة هذه الأنشطة غير القانونية. وحُلّت المسألة بسرعة، في الحالة المذكورة، من خلال حسن التعاون بين البعثة وجبهة البوليساريو، غير أن البعثة قامت منذ ذلك الحين بمراجعة الإجراءات الأمنية المعمول بها في جميع مواقع الأفرقة.

٥٠ –   وما زال المغرب وجبهة البوليساريو يتحملان المسؤولية الرئيسية عن سلامة وأمن أفراد الأمم المتحدة وأصولها ومواردها غرب الجدار الرملي وشرقه، على التوالي، وما زالت البعثة واثقة من التزام كلا الطرفين وقدراتهما. كما أن البعثة أكملت عملية إدارة المخاطر الأمنية لعام ٢٠١٩ في منتصف شباط/فبراير، وتقوم حاليا بتنفيذ التدابير الأمنية الإضافية المدرجة في ميزانية الفترة 2018-2019. ولا تزال الصعوبات التي تواجهها البعثة في الوصول إلى المحاورين تحد من قدرتها على تقدير الحالة العسكرية غرب الجدار الرملي.

دال –   الأنشطة المدنية الفنية

٥١ –   قدمت البعثة تقارير وتحليلات منتظمة إلى الأمانة العامة وإلى مبعوثي الخاص بشأن التطورات المستجدة في الصحراء الغربية والتطورات التي تؤثر عليها وعلى عملية السلام. وتابع مكتب اتصال البعثة في تندوف عن كثب التطورات المستجدة في مخيمات اللاجئين وحولها، وأسهم بذلك إسهاما مهما في هذا التحليل. وواصل هيكل التحليل المدني العسكري المشترك التابع للبعثة تقييم التطورات على أرض الواقع وتنسيق المشورة المقدمة إلى قيادة البعثة لتيسير التواصل مع الطرفين من أجل تهدئة التوترات ومنع النزاع. وتلقت البعثة زيارات منتظمة من ممثلي الدول الأعضاء في العيون وفي تندوف، وحافظ ممثلي الخاص على الممارسة المتمثلة في إحاطة الدول الأعضاء بآخر المستجدات عدة مرات في السنة، في الرباط أو نيويورك.

٥٢ –   ولا تزال العلاقات بين البعثة والطرفين جيدة رغم الخلافات القائمة بشأن عدد من المسائل. ولم تُستأنَف الاجتماعات بين قيادتَي البعثة وجبهة البوليساريو في الرابوني بالجزائر، وفق الممارسة الراسخة منذ أمد بعيد. وتحافظ البعثة على اتصال منتظم وعلى اتصال لأغراض العمل اليومي من خلال مكتب الاتصال التابع لها في تندوف، ومن خلال مختلف الوسائل الإلكترونية الأخرى. وما زالت زيارات ممثلي الخاص إلى مخيمات اللاجئين والاتصالات مع المجتمع المدني وغيره من المحاورين المعنيين في منطقة تندوف تجري دون عوائق.

٥٣ –   وكتدبير مؤقت، فإن ممثلي الخاص يلتقي بمنسق جبهة البوليساريو خارج منطقة البعثة كلما دعت الحاجة إلى ذلك. وعُقد اجتماع من هذا القبيل في ٢٨ شباط/فبراير. وهذا النهج مهم في الحفاظ على اتصالات فعالة وعلاقة عمل جيدة في سياق الجهود الرامية إلى تعزيز ولاية البعثة، ويسهم مباشرة في تيسير دور البعثة في منع نشوب النزاعات. غير أنه مجرد تدبير مؤقت، في انتظار تلبية دعوتي السابقة إلى العودة إلى الممارسة الراسخة المتمثلة في عقد اجتماعات في الرابوني. وقد أوضح المغرب أنه يعترض على موقف جبهة البوليساريو وعلى الحل المؤقت، على حد سواء.

هاء –   التحديات التي تواجهها عمليات البعثة

٥٤ –   كما أفيد سابقا (S/2018/889، الفقرات 55-57)، يظل اختلاف تفسيرات الطرفين لولاية البعثة يشكل تحديا رئيسيا أمام سير عمليات البعثة، الأمر الذي غالبا ما يؤدي إلى انتقادات صريحة ومنهجية لأنشطتها.

٥٥ –   ومن نتائج هذه التفسيرات تعذر وصول البعثة إلى محاورين محليين غرب الجدار الرملي، وهو ما يحد من قدرتها على صوغ تقييم مستقل للحالة في الصحراء الغربية، سواء لأغراض تحليلية أو أمنية، وبالتالي الوفاء بالمهمة الموكلة إليها والمتمثلة في مساعدة مبعوثي الشخصي. وما فتئت هذه القيود تزداد خلال الفترة المشمولة بالتقرير، بالرغم من أن مبعوثي الشخصي طلب مساعدة ممثلي الخاص في الحفاظ على اتصالات مع بعض المحاورين المحليين. ونتيجة لهذا الطلب، اعترض المغرب مرة أخرى اعتراضا شديدا، بدعوى أن هذه الاتصالات تتنافى مع ولاية البعثة.

٥٦ –   كما أن اشتراط المغرب منذ أمد بعيد استخدام البعثة لمركبات تحمل لوحات الأرقام المغربية في غرب الجدار الرملي، خلافا للاتفاق المبدئي الذي تم التوصل إليه مع حكومة المغرب في عام ٢٠١٥، ما زال يؤثر في مفهوم حياد البعثة (المرجع نفسه، الفقرة 56).

٥٧ –   ولا يزال التهديد الذي تشكله الجماعات الإرهابية والجريمة المنظمة في منطقة الساحل يطرح شواغل أمنية كبيرة، خصوصا في المنطقة الصحراوية غير المأهولة الواقعة شرق الجدار الرملي، ولا سيما فيما يتعلق بالدوريات البرية للبعثة وقوافل إعادة الإمداد التابعة لها. ولئن كانت البعثة على ثقة تامة من التزام جبهة البوليساريو بحماية مواقع الأفرقة الثابتة التابعة للبعثة، فإن ما يثير القلق هو طابع التهديد الذي تشكله جهات متطرفة من نقاط أخرى في منطقة الساحل.

خامسا –   الأنشطة الإنسانية وحقوق الإنسان

ألف –   الأشخاص مجهولو المصير في النزاع

٥٨ –   ما فتئت مسألة الأفراد الذين لا يزالون في عداد المفقودين، في سياق الأعمال القتالية السابقة، تشكل شاغلا من الشواغل الإنسانية الرئيسية. وتواصل اللجنة الدولية للصليب الأحمر، بوصفها وسيطا محايدا، التماس سبل حل هذه المسألة مع الطرفين.

باء –   تقديم المساعدة لحماية لاجئي الصحراء الغربية

٥٩ –   واصلت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين توفير الحماية الدولية، كما واصلت، بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) وبرنامج الأغذية العالمي، توفير المساعدة الإنسانية إلى اللاجئين الصحراويين الذين يعيشون في المخيمات الخمسة القريبة من تندوف.

٦٠ –   وظل انتشار سوء التغذية وفقر الدم من شواغل الصحة العامة. وواصل كل من مفوضية شؤون اللاجئين وبرنامج الأغذية العالمي العمل في تعاون وثيق بشأن الوقاية والعلاج من الإصابة بفقر الدم والتقزم وسوء التغذية لدى الأطفال الصغار والفتيات والحوامل والمرضعات من النساء. وقدم البرنامج وجبات خفيفة في منتصف الفترة الصباحية إلى أكثر من 000 40 من الفتيان والفتيات في المدارس الابتدائية ورياض الأطفال، وذلك لتشجيع الالتحاق بالمدارس وعدم الانقطاع عن الدراسة. وإسهاما في تعزيز القدرة على الصمود وتحسين الأمن الغذائي، قام البرنامج بتوسيع نطاق مشاريعه للزراعة المائية من أجل إنتاج علف حيواني طازج وأطلق مشروع مزرعة سمكية في عام 2019، في حين واصلت مفوضية شؤون اللاجئين تقديم الدعم للمخابز. وستقوم المفوضية والبرنامج معا بإجراء استقصاء تغذوي في عام ٢٠١٩ للوقوف على الوضع التغذوي الحالي للاجئين الصحراويين وإعداد توصيات لتحسين الحالة التغذوية للسكان.

٦١ –   ولا يزال تقييم جوانب الضعف جاريا بهدف تحديد الاحتياجات حسب القطاعات، وهو تقييم مشترك بين الوكالات بقيادة المفوضية. وأنجز برنامج الأغذية العالمي تقييما مستقلا لقياس مستوى انعدام الأمن الغذائي في أوساط اللاجئين، وخلص إلى أن اللاجئين يعتمدون اعتمادا كبيرا على المساعدة الغذائية وأن ١٢ في المائة فقط من سكان المخيمات الصحراويين ينعمون بالأمن الغذائي. وبالإضافة إلى ذلك، فإن ٥٨ في المائة من اللاجئين معرضون لانعدام الأمن الغذائي و ٣٠ في المائة يعانون فعلا من انعدام الأمن الغذائي. وواصل البرنامج توفير الاحتياجات الغذائية والتغذوية الأساسية للاجئين من خلال عمليات توزيع شهرية.

٦٢ –   ولليونيسيف أيضا حضور في المخيمات حيث تقدم الدعم في مجال برامج صحة الأم والطفل، بما في ذلك دعم البرنامج الموسع للتحصين والاضطلاع بأنشطة في مجالي حماية الطفل والتعليم الابتدائي، فضلا عن إصلاح مرافق المياه والصرف الصحي والنظافة الصحية في المدارس وتنفيذ أنشطة تهدف إلى تشجيع النظافة الصحية.

٦٣ –   وما زال التحدي الرئيسي الذي تواجهه الجهات الفاعلة في مجال العمل الإنساني يكمن في نقص التمويل. وتواجه المفوضية صعوبات جمّة في استيفاء المعايير الدولية في سياق اضطلاعها بأنشطة منقذة للأرواح في مجالات الحماية، والمأوى، والمياه والصرف الصحي، والصحة، والتغذية، والتعليم، والطاقة، وتوفير المواد غير الغذائية، وتأمين سبل العيش. ولم تتحقق أي من الغايات المحددة لعام ٢٠١٨ في هذه القطاعات. فالمستوصفات والمستشفيات في حاجة إلى إصلاح عاجل، كما أن توزيع لوازم النظافة الصحية على النساء والفتيات في سن الإنجاب لم يكف لتلبية الاحتياجات. وثمة حاجة ملحة لإيجاد مصادر مياه جديدة، ذلك أن السكان يحصلون في المتوسط على 12 لترا فقط من مياه الشرب للفرد الواحد في اليوم، وهو أقل بكثير من الحد الأدنى القياسي المحدد في ٢٠ لترا للفرد الواحد في اليوم.

٦٤ –   وفي العام الماضي، وجهت دوائر العمل الإنساني نداء متعدد الوكالات والشركاء لجمع ١٣٧ مليون دولار لفترة السنتين 2018-2019، لكن وكالات الأمم المتحدة الثلاث لم تتلق سوى 59 في المائة من مجموع احتياجاتها مجتمعة. وحصلت اليونيسف على أقل قدر من التمويل، إذ لم تتلق سوى ٣٠ في المائة من احتياجاتها، بينما تلقى برنامج الأغذية العالمي ١٠٠ في المائة بنهاية عام ٢٠١٨، أما مفوضية شؤون اللاجئين فحصلت على ٤٠ في المائة.

جيم –   تدابير بناء الثقة

٦٥ –   إن تدابير بناء الثقة، عملا بقرار مجلس الأمن 1282 (1999) وقراراته اللاحقة، لإتاحة روابط أسرية بين اللاجئين الصحراويين في مخيمات تندوف ومجتمعاتهم الأصلية في إقليم الصحراء الغربية، لا تزال معلّقة. وقد شدّد مبعوثي الشخصي، في الإحاطة التي قدمها إلى مجلس الأمن في ٢٩ كانون الثاني/ يناير ٢٠١٩، على الحاجة إلى بناء الثقة بين الطرفين. وفي هذا السياق، اقترح استئناف الزيارات الأسرية برعاية مفوضية شؤون اللاجئين، وهي مبادرة تلقت التأييد.

دال –   حقوق الإنسان

٦٦ –   إن مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان قلقة إزاء استمرار نمط القيود المفروضة على الحق في حرية التعبير والتجمع السلمي وتكوين الجمعيات في الصحراء الغربية. وخلال الفترة المشمولة بالتقرير([1])، ظلت مفوضية حقوق الإنسان تتلقى تقارير عن تعرض الصحفيين والمدونين والمدافعين عن حقوق الإنسان الذين يحققون في انتهاكات حقوق الإنسان في الإقليم للمضايقة والاعتقال التعسفي ومصادرة المعدات والترصد المفرط.

٦٧ –   وما زالت القيود مفروضة على وصول بعض الأشخاص إلى الصحراء الغربية. وتشير المعلومات التي تلقتها المفوضية إلى أن السلطات المغربية قامت، خلال الفترة قيد الاستعراض، بطرد ما لا يقل عن ١٥ شخصا، بمن فيهم مدافعون عن حقوق الإنسان وباحثون ومحامون وممثلون عن منظمات غير حكومية دولية، من إقليم الصحراء الغربية أو منعهم من دخوله.

٦٨ –   واستمر ورود تقارير عن تعذيب السجناء الصحراويين في المغرب وإساءة معاملتهم. فقد تلقت المفوضية عدة رسائل من محامين مكلفين بقضايا مجموعة سجناء أكديم – إزيك و/أو من أفراد أسرهم يدعى فيها أن عددا من أفراد المجموعة تعرضوا للتعذيب، والحبس الانفرادي لفترات طويلة، والإهمال الطبي، والحرمان من زيارات الأسرة ومن الوصول إلى آليات الرصد المستقلة. ووفقا لبعض المصادر، فإن ما لا يقل عن أربعة سجناء قاموا، خلال الفترة المشمولة بالتقرير، بالدخول أو الاستمرار في إضراب عن الطعام لمدة تتراوح بين ٤٨ ساعة وأكثر من ٣٠ يوما. وبالتالي، فقد أصبح بعض هؤلاء السجناء في حالة صحية حرجة.

سادسا –   الاتحاد الأفريقي

٦٩ –   في رسالة موجهة إلى مبعوثي الشخصي مؤرخة ١ آذار/مارس ٢٠١٩، أكد رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي للأمم المتحدة دعم المفوضية لها، وأبلغ مبعوثي الشخصي بأن الآلية الأفريقية المنشأة بقرار من مؤتمر الاتحاد الأفريقي في دورته المعقودة في تموز/يوليه ٢٠١٨ بنواكشوط لم يتسن لها عقد اجتماعها الافتتاحي على هامش الدورة العادية الثانية والثلاثين للمؤتمر، كما كان مقررا، وبأن المشاورات جارية لعقد هذا الاجتماع الافتتاحي في أقرب وقت ممكن.

سابعا –   الجوانب المالية

٧٠ –   خصصت الجمعية العامة، بموجب قرارها 72/301 المؤرخ 5 تموز/يوليه 2018، مبلغ 52.4 مليون دولار للإنفاق على البعثة للفترة الممتدة من 1 تموز/يوليه 2018 إلى 30 حزيران/يونيه 2019. وقد قُدّمت الميزانية التي اقترحتُها والبالغ قدرها 56.4 مليون دولار (باستثناء التبرعات العينية المدرجة) للإنفاق على البعثة للفترة من 1 تموز/يوليه 2019 إلى 30 حزيران/يونيه 2020 إلى الجمعية العامة لتنظر فيها خلال الجزء الثاني من دورتها الثالثة والسبعين المستأنفة. وإذا ما قرر مجلس الأمن تمديد ولاية البعثة إلى ما بعد 30 نيسان/أبريل 2019، فإن تكلفة الإنفاق على البعثة ستكون في حدود المبالغ التي وافقت عليها الجمعية العامة.

٧١ –   وفي ١٩ آذار/مارس ٢٠١٩، بلغت الاشتراكات المقررة غير المسددة للحساب الخاص للبعثة ما قدره 46.0 مليون دولار. وبلغ مجموع الاشتراكات المقرَّرة غير المسدَّدة لجميع عمليات حفظ السلام حتى ذلك التاريخ 2,102.6 مليون دولار.

٧٢ –   وسُددت تكاليف القوات للفترة الممتدة حتى ٣١ تشرين الأول/أكتوبر ٢٠١٧، بينما سُددت تكاليف المعدات الرئيسية المملوكة للوحدات والاكتفاء الذاتي عن الفترة الممتدة حتى 30 أيلول/ سبتمبر ٢٠١٧، وفقا لجدول السداد ربع السنوي.

ثامنا –   الملاحظات والتوصيات

٧٣ –   إن حل النزاع ممكن. غير أن التوصل إلى حل سياسي عادل دائم يقبله الطرفان يكفل لشعب الصحراء الغربية تقرير مصيره سيتطلب إرادة سياسية قوية، لا من الطرفين والدول المجاورة فحسب، بل من المجتمع الدولي أيضا. ولذلك أدعو أعضاء مجلس الأمن وأصدقاء الصحراء الغربية والجهات الفاعلة الأخرى إلى تشجيع المغرب وجبهة البوليساريو على اغتنام الفرصة المتاحة حاليا ومواصلة المشاركة بحسن نية ودون شروط مسبقة في عملية المائدة المستديرة التي أطلقها مبعوثي الشخصي.

٧٤ –   ومن المشاكل الأساسية التي تعوق السعي إلى إيجاد حل لهذا النزاع الذي طال أمده انعدام الثقة على الجانبين معا في مدى استعداد الجانب الآخر للانخراط في العملية بجدية ونزاهة. وسوف يستغرق بناء الثقة بعض الوقت، لكن الطرفين والبلدان المجاورة، وكذلك المجتمع الدولي، بإمكانهم جميعا الإسهام في عملية تغذي هذه الثقة. وأحث الطرفين على إظهار بوادر حسن نية تثبت رغبتهما في إحراز تقدم. وقد خطت جبهة البوليساريو بالفعل خطوة أولى في هذا الصدد تستحق الثناء، بتدميرها لآخر ما تبقى من مخزونها من الألغام الأرضية.

٧٥ –   وأظهر اجتماع المائدة المستديرة الثاني أن جميع الوفود تدرك أن العديد من الناس يعلقون آمالهم على العملية السياسية، ولا سيما أولئك الذين تضررت حياتهم مباشرة من النزاع. وتكاليف النزاع بشأن الصحراء الغربية، من حيث المعاناة الإنسانية وآفاق الشباب المسدودة والمخاطر الأمنية، مرتفعة لدرجة لا يمكن قبولها. ولذلك، فإنني أرحب باتفاق الوفود على مواصلة هذه العملية وعقد اجتماع مائدة مستديرة آخر، وأدعو الطرفين إلى مواصلة البحث عن حل وسط.

٧٦ –   وأحث الطرفين على احترام حقوق الإنسان وتعزيزها، بما في ذلك بمعالجة مسائل حقوق الإنسان العالقة وتعزيز التعاون مع مفوضية حقوق الإنسان وآليات حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة، وتيسير بعثات المتابعة التي توفدها. ومن الضروري رصد حالة حقوق الإنسان على نحو مستقل ونزيه وشامل ومطرد من أجل كفالة حماية جميع الناس في الصحراء الغربية.

٧٧ –   ومنذ إنشاء البعثة في عام ١٩٩١، لم يحدث أي تبادل لإطلاق النار بين الطرفين، وهذا دليل على أهمية التدخلات الفعالة التي تقوم بها البعثة يوميا لمنع النزاع ودورها في مجال الإنذار المبكر. وقد نجحت هذه الجهود في تهدئة التوترات الخطيرة، وفي تدارك الانتهاكات المزعومة أو المحتملة للاتفاقات العسكرية، وفي الحفاظ على ثقة الطرفين في ترتيبات وقف إطلاق النار.

٧٨ –   وتشكل القيود المفروضة على وصول البعثة إلى المحاورين لدعم المبعوث الشخصي، وإسداء المشورة إلى المجلس على نحو أفضل، وتمكين البعثة من الإلمام بالحالة الأمنية، عقبة أمام فعالية سير العمل والتخطيط الأمني للبعثة. وأحث المغرب على إزالة هذه القيود والسماح بحرية وصول البعثة إلى المحاورين المحليين.

٧٩ –   وكما ذُكر في الفقرة ٥٣ أعلاه، اجتمع ممثلي الخاص مع منسق جبهة البوليساريو خارج منطقة البعثة كتدبير مؤقت. وتفيد هذه الاجتماعات، بتيسيرها إجراء اتصالات فعالة، في تمكين البعثة من الاضطلاع بولايتها بفعالية، وتسهم في دورها الوقائي. ومع ذلك، فإنني أكرر التأكيد بشدة على طلبي استئناف الاجتماعات مع القيادة العليا للبعثة في الرابوني، وأحث جبهة البوليساريو على العودة إلى هذه الممارسة الراسخة منذ أمد بعيد.

٨٠ –   وأحث الطرفين على مواصلة حوارهما المثمر مع البعثة وعلى التعاون معها لإيجاد حلول مرضية للانتهاكات التي لم تُسوَّ بعد، بما في ذلك الانتهاكات الطويلة الأمد والحديثة، على النحو المشار إليه في الفرع المتعلق بالأنشطة التنفيذية من هذا التقرير، وتماشيا مع أحكام الاتفاق العسكري رقم ١ وسائر الاتفاقات المتعلقة بوقف إطلاق النار، ضمن الإطار المحدد، مع الاحترام الكامل لحياد البعثة واستقلاليتها. فالحفاظ على أوضاع سلمية ومستقرة في الميدان شرط أساسي لتهيئة الأجواء المناسبة للعملية السياسية.

٨١ –   ولا يزال يساورني القلق إزاء أمن وسلامة المراقبين العسكريين غير المسلحين للبعثة في الصحراء الغربية، وبوجه خاص شرق الجدار الرملي، الذين ما زالوا معرضين لتهديدات الجماعات الإجرامية والإرهابية، على الرغم من سجل جبهة البوليساريو في تأمين الحماية لهم. وأشكر كلا الطرفين على التزامهما المستمر بحماية أفراد البعثة ومرافقها، وأشكر مجلس الأمن على دعمه المتواصل للجهود التي تبذلها البعثة من أجل تعزيز أمن مرافقها، وأدعوه إلى مواصلة تقديم هذا الدعم.

٨٢ –   وأود أن أشكر البلدان المساهمة بقوات في البعثة على إسهامها في زيادة عدد النساء في صفوف المراقبين العسكريين. وقد كان لذلك تأثير إيجابي ملحوظ على البعثة، وهو يدعم جهودي الرامية إلى تحقيق المساواة بين الجنسين في الأمم المتحدة. وأشجع بقوة تلك البلدان على الاستمرار في هذا الاتجاه الإيجابي.

٨٣ –   وتظل البعثة عنصرا أساسيا في الجهود التي تبذلها الأمم المتحدة من أجل التوصل إلى حل سياسي عادل ودائم ومقبول للطرفين بشأن النزاع في الصحراء الغربية، يكفل لشعب الصحراء الغربية تقرير مصيره. ووجود الأمم المتحدة في الصحراء الغربية ضروري، ويسهم إسهاما فعالا في منع النزاع وصون السلم والاستقرار دعما لعملية السلام. كما أن البعثة هي المصدر الرئيسي، والوحيد في معظم الأحيان، لي ولمجلس الأمن والأمانة العامة ومبعوثي الشخصي للحصول على معلومات ومشورة غير متحيزة بشأن التطورات المستجدة في الإقليم. ولذلك، أوصي بأن يمدد المجلس ولاية البعثة. وتظل جهودها بالغة الأهمية في الحفاظ على الأجواء المستقرة السلمية المناسبة اللازمة لإحراز تقدم في عملية السلام التي يقودها مبعوثي الشخصي.

٨٤ –   وأتوجه بالشكر إلى مبعوثي الشخصي للصحراء الغربية، هورست كوهلر، على جهوده المتواصلة. وأشكر أيضا ممثلي الخاص للصحراء الغربية ورئيس البعثة، كولن ستيوارت، لما أبداه من تفان في قيادة البعثة. وأود أن أعرب عن امتناني للواء وانغ شياوجون، الذي أنهى مؤخرا مدة خدمته بوصفه قائدا للقوة، وأن أرحب باللواء ضياء الرحمان، من باكستان، في هذا المنصب. وأخيرا، أشكر رجال ونساء البعثة على التزامهم المستمر بإنجاز ولاية البعثة في ظل ظروف صعبة ومحفوفة بالتحديات.

April 7th 2019, 7:13 pm

الأمم المتحدة : المغرب يحاول منع المجتمع الدولي من الحصول على معلومات موثوقة حول ما يجري في الصحراء

صمود.نت

أكد الامين العام للامم المتحدة السيد “انطونيو غوتيريس” ان المغرب لم يلتزم بقرارات مجلس الامن الداعية الى وقف عرقلة عمل بعثة المينورسو في الاراضي الصحراوية المحتلة.

وكشف الامين العام في تقريره الذي سيناقشه مجلس الامن الدولي ان المغرب مصر على عرقلة عمل المينورسو ما يحد من قدرتها على صوغ تقييم مستقل للحالة في الصحراء الغربية، سواء لأغراض تحليلية أو أمنية، وبالتالي الوفاء بالمهمة الموكلة إليها والمتمثلة في مساعدة المبعوث الشخصي.

وأوضح التقرير ان هذه القيود ازدادت  خلال الفترة المشمولة بالتقرير، بالرغم من أن المبعوث الشخصي طلب مساعدة ممثل الامين العام  الخاص في الحفاظ على اتصالات مع بعض المحاورين المحليين. ونتيجة لهذا الطلب، اعترض المغرب مرة أخرى اعتراضا شديدا، بدعوى أن هذه الاتصالات تتنافى مع ولاية البعثة.

وندد التقرير بإصرار المغرب على استخدام البعثة لمركبات تحمل لوحات الأرقام المغربية في غرب الجدار الرملي، خلافا للاتفاق المبدئي الذي تم التوصل إليه مع حكومة المغرب في عام ٢٠١٥، ما زال يؤثر في مفهوم حياد البعثة

April 7th 2019, 7:00 pm

تقرير غوتيريس يكشف جوانب من أساليب النظام المغربي لإجهاض انتفاضة الاستقلال في الأراضي المحتلة

صمود.نت

كشف تقرير الامين العام للامم المتحدة السيد انطونيو غوتيريس المقدم لمجلس الامن الدولي جوانب من أساليب النظام المغربي لإجهاض انتفاضة الاستقلال في الاراضي المحتلة.

وأكد التقرير الذي نشر رسميا الجمعة ان الامم المتحدة قلقة إزاء استمرار لقيود المفروضة على الحق في حرية التعبير والتجمع السلمي وتكوين الجمعيات في الصحراء الغربية.

وكشف التقرير ان مفوضية حقوق الإنسان تلقت تقارير عن تعرض الصحفيين والمدونين والمدافعين عن حقوق الإنسان الذين يحققون في انتهاكات حقوق الإنسان في الإقليم للمضايقة والاعتقال التعسفي ومصادرة المعدات والترصد المفرط.

وابرز التقرير استمرار القيود المفروضة على وصول  المراقبين الدوليين إلى الصحراء الغربية. حيث تشير المعلومات التي تلقتها المفوضية إلى أن السلطات المغربية قامت، خلال الفترة قيد الاستعراض، بطرد ما لا يقل عن ١٥ شخصا، بمن فيهم مدافعون عن حقوق الإنسان وباحثون ومحامون وممثلون عن منظمات غير حكومية دولية، من إقليم الصحراء الغربية أو منعهم من دخوله.

وكشف التقرير عن اعمال تعذيب ارتكبت ضد السجناء السياسيين  الصحراويين في المغرب وإساءة معاملتهم. فقد تلقت المفوضية عدة رسائل من محامين مكلفين بقضايا مجموعة سجناء أكديم – إزيك و/أو من أفراد أسرهم  تعرض افراد المجموعة للتعذيب، والحبس الانفرادي لفترات طويلة، والإهمال الطبي، والحرمان من زيارات الأسرة ومن الوصول إلى آليات الرصد المستقلة.

ووفقا لبعض المصادر، فإن ما لا يقل عن أربعة سجناء قاموا، خلال الفترة المشمولة بالتقرير، بالدخول أو الاستمرار في إضراب عن الطعام لمدة تتراوح بين ٤٨ ساعة وأكثر من ٣٠ يوما. وبالتالي، فقد أصبح بعض هؤلاء السجناء في حالة صحية حرجة.

April 7th 2019, 4:43 pm

موقع صمود , ينشر النص الكامل لتقرير الامين العام للامم المتحدة حول الصحراء الغربية.

صمود.نت

فيما يلي  ننشر لكم نسخة من  تقرير الامين العام للامم المتحدة المقدم الى  مجلس الامن في الفاتح من شهر ابريل الجاري:

S_2019_282_A

April 7th 2019, 10:09 am

راي صمود :  الشعب الصحراوي على موعد مع التاريخ  فهل سيفوت الفرصة ؟

صمود.نت

من المهم التاكيد على ان جبهة البوليساريو رائدة كفاح الشعب الصحراوي راهنت منذ تاسيسها  10 ماي 1973 على وحدة الشعب الصحراوي  لتحقيق  هدفين استراتيجيين  هدف التحرير وهدف البناء , اللذين رسما منذ البداية  الطريق نحو تحقيق  اشياء  لم تكن  موجودة في ذلك الوقت ولكنها  كانت حتمية الوجود كما قال  مفجر ثورة 20 ماي الخالدة الشهيد الولي مصطفى السيد.

لقد عملت جبهة البوليساريو على تحقيق وحدة الشعب الصحراوي من خلال صهر  المكونات القبلية في بوتقته وبالتالي  قطع الطريق ليس على  الذين اعتادوا على  ضمان استمرار مصالحهم الضيقة  مع الاستعمار او مع الاحتلال بعده على حساب  وحدة الشعب الصحراوي, ولكن ايضا على من   يحاولون  اعادة انتاج نفس الاسلوب  من خلال محاولة  تمرير اعتقاد زائف بان الوحدة الوطنية هي وحدة قبائل.

يقول الشهيد الولي في خطاب الاطر 1976 ” ان اللغم الموضوع تحت اقدامنا والممكن ان ينفجر بنا في اي وقت هو القبلية, اسباب الوجود والمكاسب اسباب الكرامة والاحترام هي حقيقة واحدة اسمها الشعب, الناس لم تحترمنا باسم قبيلة ومكاسبنا لم نحرز عليها باسم قبيلة وقدسيتنا لم نكسبها باسم قبيلة وانما باسم الشعب”

” المسالة الوحيدة التي نخاف منها والتي في الاخير قد تشكل ضربة قوية لنا بل تصفينا هي مسالة القبيلة لما تصبح التكتلات الصغيرة والقبلية رائجة والمصالح نابعة اساسا من مصلحة قبلية تتفشى السرقة والخطف والسلب ومن تم الركوع.

لماذا الركوع ؟ لانه اذا حرق “لعصام” يحرق معه كل ما كنا نعلق عليه من لباس واكل, ولكي نحصل على لباس اخر واكل يجب ان نركع وعندما تبدا عملية الركوع لم يعد بمقدورك تحديد لمن ستركع يمكن ان تركع اليوم لمن كنت تصفع بالامس وتقول له اعفي عني اني كنت على خطا”.

لقد اتخذت جبهة البوليساريو مجموعة من التدابير المستعجلة لقطع الطريق على هؤلاء واولائك  من ابرزها : حل الجمعية العامة، تاسيس المجلس الوطني، الاعلان عن الوحدة الوطنية، الاعلان عن الدولة الصحراوية وتاسيس اول حكومة صحراوية .

ورغم ان اعلان الوحدة الوطنية واعلان الدولة الصحراوية على التوالي، قد اعتبرا في ذلك الوقت مجرد معالجة مفروضة لوضع سياسي واداري مستجد، الا انهما كانا بابعادهما السياسية والتنظيمية يسهمان في ترتيبات وضع جديد ستتحدد معالمه مع الوقت ويفرض وجوده على الارض.

فاعلان الوحدة الوطنية الذي جاء ليؤكد اجماع الصحراويين على مقاومة الاستعمار بقيادة الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء وواد الذهب، كان ايضا يرتب لبعد جديد وشامل لمفهوم الشعب الصحراوي ، مثلما كان اعلان الدولة الصحراوية يتجاوز التاكيد على وجود مؤسسات صحراوية شرعية بديلة للاستعمار, والبحث عن اعتراف دولي بها ، الى بناء مؤسساتها ولو في ظروف استثنائية بارض اللجوء, تستجيب لمتطلبات الصحراويين وتعمل على تاطيرهم اداريا وسياسيا وصولا بهم الى شعب واعي ومنظم قادر على فرض وجوده, بعيدا عن اية وصاية من اي كان .

ان الدور الفعال الذي لعبته مؤسسات الدولة الصحراوية منذ تاسيسها في تاطير الصحراويين في اللجوء, وتنظيمهم اداريا وسياسيا، وتلبية حاجياتهم الملحة من تغذية وعلاج وتعليم وتامين، جعلها تحظى بمكانة متميزة وثقة عالية اهلتها لتكون رائدة في عملية ادماجهم السريع في الحياة المدنية، والتخفيف من اثار وتداعيات المرحلة الانتقالية التي يمرون منها .

لقد اصبح الصحراويون في ظرف وجيز مندمجون اراديا وفعليا في كتلة واحدة تسمى الشعب الصحراوي، وانتقلت الوظائف الاجتماعية “للقبيلة” بطريقة سلسة الى مؤسسات الدولة الصحراوية التي حظيت بثقة الجميع، بعد ان ادركوا دورها الفعال في تامين افراده وتكوينهم وتاهيلهم ، فامتثل الجميع للقوانين والاجراءات المعمول بها، وسادت قيم التضامن والايثار والاستعداد للتضحية والاحترام المتبادل وانعكست على سلوك الافراد والجماعات على اختلاف شرائحهم ومستوياتهم .

لقد كانت جبهة البوليساريو مدركة تماما للتحديات الكبيرة التي يطرحها الارث الثقيل الذي خلفه المستعمر، مثلما كانت واعية لاستحالة التخلص منه دون ان تكون له اثار سلبية عميقة، لذلك كان التعامل مع المجتمع الصحراوي بالكثير من الحذر خصوصا وهو يعيش مرحلة انتقالية من تنظيم القبيلة الى نظام الدولة.

فالقبيلة التي حاول الاستعمار ان يجعل منها رمزا للتفرقة واداة لتدمير اي بناء سيشكل بديلا لها ، استطاعت جبهة البوليساريو ان تتعامل معها بذكاء من خلال الفصل بين القبيلة و القبلية، القبيلة كتنظيم اجتماعي وطني بامتياز، والقبلية كايديولوجية استعمارية تكرس التفرقة والتخلف، فنبذت هذه وتجاوزت تلك.

ان تجاوز دور القبيلة كتنظيم اجتماعي لم يعد قادرا على مواكبة متطلبات العصر من تعليم وتكوين وتامين وغيرها يعتبر تجاوزا تلقائيا وطبيعيا ، حيث اخذت المؤسسات الوطنية مكانتها من خلال قدرتها على الاستجابة لمتطلبات الشعب الصحراوي بمفهومه الجديد والشامل ، وحتى لا يكون هذا التجاوز تنكرا او اقصاءا للقبيلة اوتجاهلا لدورها التاريخي، احتفظت لزعاماتها وقياداتها التاريخية بمكانة متميزة ضمن مؤسسة المجلس الوطني, تلك المكانة التي ستاخذ بعدا اشمل واعمق من خلال المجلس الاستشاري الذي سيلعب دورا بارزا في عملية تحديد الهوية, ولكن ايضا سيكون مرجعية بنصائحه وتوجيهاته المباشرة وغير المباشرة للقيادة وللاطر ولجميع المواطنين بما يحفظ تماسك المجتمع ويقوي لحمته .

ان هذه الرؤية الاستراتيجية بكل المقاييس هي التي جعلت الصحراويين في كل مكان ينخرطون تلقائيا في جبهات الفعل والنضال بتاثير فكر الثورة او بفعل الاحتلال، وجعلت الدولة الصحراوية كبديل لواقع استعماري مرفوض تتحول الى طموح لكل الصحراويين بالمعنى الشامل, مستعدين لتقديم الغالي والنفيس من اجل تجسيده على الارض.

وبالتالي فان  هدف التحرير الذي حمل جيش التحرير الشعبي الصحراوي مشعله, لا يقف عند حدود تحرير الوطن بل  يتعداه  الى ضمان امن واستقرار الدولة الصحراوية في المستقبل, مثلما يتجاوز البناء المؤسساتي  مستوى  بناء مؤسسات تضمن صمود اللاجئين الصحراويين الى مؤسسات دولة تشكل امل لكل الصحراويين في المستقبل, تسهل ادماجهم وتعايشهم وتضمن امنهم واستقرارهم بعد بسط سيادتها  على كامل ترابها الوطني.

وبما الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء وواد الذهب  الممثل  الشرعي الوحيد للشعب الصحراوي هي الاطار الذي تحققت فيه وحدة الشعب الصحراوي  واداته التحريرية جيش التحرير الشعبي, وهي  ايضا الاطار  الشرعي و التنظيمي الوحيد لنظامنا  التمثيلي والديمقراطي  وادوات اشتغاله في الداخل والخارج.

فان الاحتلال المغربي  يحاول تاجيج التناقضات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية, و اذكاء النعرات لخلق مجموعات على اساس قبلي او جهوي او عرقي او ديني  لضرب وحدة الشعب الصحراوي والتشكيك في تمثيل جبهة البوليساريو له,  لتعطيل ارادة  التحرير والتشكيك في  القدرة على البناء.

وتدخل  محاولات   اذكاء   الصراع على التموقع  داخل  مؤسسات انشئت لمواجهة اوضاع  استثنائية, بمحاولة فرض  اسلوب المحاصصة على حساب  الكفاءة والمؤهلات, في هذا الاطار  بحيث تحاول  عن قصد  او بدونه  تكريس الفساد والمحسوبية وغيرها من الافات داخل  مؤسسات ناشئة وبالتالي   تكريس الاعتقال  باننا لن نستطيع ان نبني دولة تحظى باحترام الجميع,  ناهيك عن كون المسعى ايضا تحريف  عن الهدف الاسمى  الذي هو التحرير.

ورغم  ان البناء المؤسساتي كهدف استراتيجي مرهون باستكمال بسط سيادة  الدولة الصحراوية على كامل ترابها الوطني, وسيطرتها على مقدراتها،  الا ان التطورات الراهنة سواء منها ما يتعلق  بتنامي اعداد المواطنين الصحراويين الراغبين في الاستقرار بالاراضي المحررة, او مسؤولية الدولة الصحراوية في توفير المرافق الضرورية ومتطلبات  العيش  في حدودها الدنيا

اصبحت تفرض بناء  مؤسسات قوية وفعالة، تناط بها مسؤوليات ادارة شؤون الصحراويين في اللجوء وفي الاراضي المحررة وفي الشتات، بما يضمن العدالة الاجتماعية ويكرس مبادئ الديمقراطية وحقوق الانسان التي نؤمن بها جميعا..

فهل نحن مستعدون لمراجعة مؤسساتنا على اسس الاهمية والاولوية والفعالية, والخروج من جدلية الحركة الدولة ؟

بالطبع لايمكن ان نتصور انشاء مؤسسة بدون وظيفة محددة، او بدون هياكل تخصصية وادارية متناسقة ومتكاملة, بمؤهلاتها البشرية وامكانياتها المالية, وضوابطها القانونية وبرامجها وخططها الانية والمستقبلية، مثلما لا يمكن ان نتصور مؤسسات فعالة الا في اطار بنية او نسق تتكامل فيه ادوارها التخصصية والادارية، مشكلة ما نصطلح على تسميته بالجهاز التنفيذي او الادارة الوطنية .

ان المؤسسات من منطلق كونها تؤدي وظائف اجتماعية او سياسية او اقتصادية، تتطلب مؤهلات تتناسب مع طبيعة وظائفها، كما تتطلب امكانيات مالية وتقنية وادارية، هذه الوسائل والامكانيات تستدعي ايضا رقابة ادارية وبرلمانية وقانونية لحمايتها من سوء التوظيف، و تسخيرها لخدمة البرامج المحددة.

ان البناء المؤسساتي هو ضمانة بناء الانسان الصحراوي القوي، الذي نراهن عليه كعنصر حاسم في معركة التحرير التي نخوض غمارها منذ ما يزيد على اربعة عقود ، ولكنه ايضا اداة فعالة لمواكبة التحولات الاجتماعية والاقتصادية والثقافية، وتاطيرها وتوجيهها سياسيا واعلاميا لتصب في مصب تاجيج المقاومة الوطنية ضد الاحتلال ومخلفاته، و بناء مجتمع قادر على مواكبة التطورات المتسارعة التي يشهدها العالم .

وبالطبع لا يمكن ان نتجاهل الوضعية الاستثنائية التي يمر بها كفاح شعبنا، ولكن هذه المعطاة تعزز بشكل كبير البناء المؤسساتي بالشكل المتعارف عليه، فاذا تعلق الامر بقلة الوسائل والامكانيات، يكون هناك مبرر للصبر والتحمل و الاهتمام بالاولويات التي هي جبهات الفعل والنضال التي ستسرع من جلاء الاحتلال، وبالتالي التجسيد الفعلي للدولة الصحراوية المستقلة، فالظروف الاستثنائية هي في صالح هذا التوجه تدعمه ولا تلغيه.

واذا كان  اصرار النظام الاسباني على  تكريس استعماره  للصحراء الغربية كامر واقع ,  وتخلف  الشعب الصحراوي  عن الركب الحضاري  للشعوب المجاورة, من بين العوامل الاساسية  التي ساهمت في  التفاف الصحراويين  حول رائدة كفاحهم الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء وواد الذهب  للاسراع في فرض جلاء الاستعمار وبناء  الدولة الصحراوية كاملة السيادة على ترابها الوطني  .

فان  الاحتلال المغربي الذي  اجتاح الصحراء الغربية  مباشرة  بعد خروج الاستعمار الاسباني  بهدف ضمها و ابادة شعبها او اخضاعه  بالقوة,  و وجد نفسه مضطرا بعد  اقل من خمسة عشرة سنة من الحرب الدروس للتفاوض مع  جبهة البوليساريو من اجل تنظيم استفتاء لتقرير مصير الشعب الصحراوي.

لم يعد يخفي ارادة  التحلل من التزاماته  الدولية  بمحاولة  تكريس احتلاله  للصحراء الغربية وحمل شعار  “المغرب في صحرائه والصحراء في مغربها”.

يعطي اليوم بهذا الموقف المتصلب والمتعنت  فرصة ثمينة  للشعب الصحراوي بقيادة جبهة البوليساريو  ليكون على موعد مع التاريخ .

فهو اليوم اكثر عددا وعدة واشد باسا واكثر مراسا,  لقد  ضاق ذرعا بالاحتلال واساليبه القذرة من  تقتيل وتشريد وتجويع وتجهيل  وحرمان لابسط الحقوق, وضاق ذرعا من سياسات التفرقة القبلية والجهوية والعرقية, وضاق ذرعا من الانتهازيين والوصوليين ومصاصي الدماء ,وضاق ذرعا من  الشتات ومن اللجوء  وتاكد ان امله الوحيد هو  في بناء دولته  الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية  على كامل ترابه الوطني ليتمتع في كنفها بالكرامة والحرية والاستقلال, وعليه ان لا يفوت الفرصة التي استجمع لها كل اسباب النجاح :

قضية عادلة  تستمد شرعيتها من القانون الدولي و القانون الدولي الانساني, جيش  قوي  جاهز مدرب   يبسط سيادته الكاملة على الاراضي المحررة وعلى اهبة الاستعداد للتصحية من اجل استكمال بسط السيادة على كامل التراب الوطني,  دولة بمؤسساتها الفتية  تتمتع بسمعة طيبة وعلاقات اقليمية ودولية واسعة.

April 5th 2019, 8:17 am

ابواق القصر تعبر عن استياء مضمر من تقرير غوتيريس.

صمود.نت

اورد موقع “تيل كيل” المغربي  ان الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريس  نقل في تقريره الى مجلس الامن قلق المفوضية السامية لحقوق الإنسان من استمرار القيود المفروضة على “حرية التعبير والتجمع السلمي وتكوين الجمعيات” في الجزء المحتل من الصحراء الغربية, وأكد على أنه خلال الفترة المشمولة بالتقرير، استمرت المفوضية في تلقي تقارير عن “المضايقات والاعتقالات العشوائية ومصادرة المعدات والمراقبة المفرطة للصحفيين والمدونين والمدافعين عن حقوق الإنسان الذين يغطون انتهاكات حقوق الإنسان” في المنطقة.

وأكد الأمين العام الأممي في تقريره، حسب نفس المصدر  على أن الوصول إلى  الجزء المحتل من الصحراء الغربية مقيد بالنسبة لبعض الأشخاص. ونقل عن المفوضية، طرد السلطات المغربية على الأقل ل15 شخصًا  منه خلال الفترة المعنية بالتقرير، “بما في ذلك المدافعون عن حقوق الإنسان والباحثون والمحامون وممثلو المنظمات الدولية غير الحكومية”، على حد تعبيره.

وربما كانت النقطة الأقسى في تقرير غوتيريس، تضيف “تيل كيل” هو حديثه عن “استمرار ورود أنباء عن سوء معاملة  السجناء الصحراويين وإساءة معاملتهم”، حيث أكد أن المفوضية السامية لحقوق الإنسان “تلقت عدة تقارير من الولايات المتحدة الأمريكية حول موضوع التعذيب والحبس الانفرادي لفترات طويلة والإهمال الطبي ورفض الزيارات العائلية والوصول إلى آليات المراقبة المستقلة”.

وزاد أنه وفقا للمصادر، في الفترة المشمولة بالتقرير ، أربعة سجناء دخلوا أو استمروا في إضراب عن الطعام استمرت ما بين 48 ساعة و30 يوما، مما أدخل بعضهم في حالات صحية حرجة.

April 4th 2019, 5:51 am

ابي بشرايا, جوهر نزاع الصحراء الغربية, يتعلق بتحديد الوضع النهائي للإقليم , ومن سيمتلك السيادة عليه.

صمود.نت

 اعتبر ممثل جبهة البوليساريو في فرنسا، ابي بشرايا، أن “هناك نافذة من حجم معين للوصول لتسوية سلمية  لنزاع بالصحراء  الغربية على أساس قرار مجلس الأمن الأخير المتعلق بدعوته للمفاوضات المباشرة دون شروط مسبقة، وتمكين الشعب الصحراوي من حقه في تقرير المصير”.

وأشار  ممثل جبهة البوليساريو بقرنيا في حديث لـ”أصوات مغاربية”، إلى أن “قرار مجلس الأمن الأخير وكذا القرار الذي سبقه، أحدث دينامية بعد تقليص مجلس الأمن لولاية المينورسو، وأرسل مجلس الأمن رسالة قوية بأن التمديد لن يكون تلقائيا بعد الآن، وبالتالي فإن الأطراف مطالبة بإيجاد حل”.

ويحمل المتحدث ذاته، المغرب مسؤولية عدم تقدم العملية السياسية لحل النزاع، ويقول “من خلال المواقف التي عبرت عنها المملكة المغربية، فيبدو أنها تريد أن يستمر الوضع  كما هو عليه، في حين أن قراري مجلس الأمن الأخيرين، أجبرا المغرب على الجلوس على طاولة المفاوضات بعد أن رفض ذلك منذ سنة 2012، كما أنه من خلال تصريحات وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة بعد الجولة الأخيرة، يبدو أن المغرب يريد ان يستمر الوضع”.

وتعليقا على تصريحات وزير الخارجية المغربي، قال الدبلوماسي الصحراوي ، إن “بوريطة يقول إن تقرير المصير لا يعني الاستقلال، وهو محق تماما، ولكن عندما يقول إنه لا يعني الاستفتاء، وممكن أن يعني الحكم الذاتي، فهذه مغالطة”، متسائلا “كيف يمكن إعطاء الشعب الصحراوي حقه، ولا تمنح له فرصة للتصويت والاختيار، وتقول له الحكم الذاتي هو الموجود فقط”.

وشدد ممثل جبهة البوليساريو في فرنسا على أن “الحكم الذاتي لا يمكن أن يشكل تصورا لحل وسط للنزاع، لأن جوهر النزاع يتعلق بتحديد الوضع النهائي للإقليم ومن سيمتلك السيادة، وهذا يتعلق بالشعب الصحراوي، كما أن المقترح يحل المشكل بشكل مسبق لصالح المغرب”.

April 4th 2019, 3:50 am

في تطور جديد, الامم المتحدة تدين بناء المغرب لجدار بالقرب من منطقة المحبس , وتصف الاجراء “بالانتهاك

صمود.نت

أدانت منظمة الأمم المتحدة بناء  المغرب  لجدار رملي جديد بالقرب من الأراضي الصحراوية المحتلة بالمحبس التي وصفتها “بالانتهاك الجسيم” للاتفاق العسكري رقم 1 الذي يطالب بإزالة هذا الحاجز, وكذا كل المراكز العسكرية المنشورة من طرف الجيش المغربي في المناطق المحظورة. وفي تقرير أولي حول الوضع في الصحراء الغربية رفع إلى مجلس الأمن, كتب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس: “أقدم الجيش الملكي المغربي على بناء جدار رملي جديد بالقرب من المحبس الممتد حاليا على طول 26ر80 كلم من الشمال الى الجنوب مقابل للجدار الموجود. وهذا ما يعد انتهاكا جسيما للاتفاق العسكري رقم 1″.

كما أن هذا الاتفاق المزدوج الذي وقعته جبهة البوليساريو سنة 1997 والمغرب سنة 1998 يحكم العلاقات بين طرفي النزاع مع المينورسو, ويحدد المنطقة منزوعة السلاح, وكذا تواجد القوات الصحراوية والمغربية غرب وشرق الجدار.

وأوضح ذات المصدر أنه بناء على طلب المينورسو التي لاحظت هذا الانتهاك, أوقف المغرب أشغال البناء, لكن أبقى على هذا الحاجز العملياتي من خلال نشر أربعة جنود غير مسلحين في كل واحدة من الأبواب الأربعة التي يضمها هذا الجدار الرملي.

و اعربت منظمة الامم المتحدة عن اسفها عن مواصلة الجيش الملكي المغربي الاعتراض على تقييم بعثة مينورسو ,كما لم يقم بالرد على طلب البعثة الاممية بوقف تفعيل هذا الحاجز الجديد.

كما اكتشف الملاحظون العسكريون التابعون لمينورسو جدار رمليا ثالثا يمتد على مسافة 30 كم, و الذي أقامه المغرب بالقرب من أوسرد بالتوازي مع الجدار الرملي الموجود.

و قام المغرب باستغلال الرخصة التي قدمتها له مينورسو شهر ديسمبر 2018 للقيام بأشغال صيانة تخص الجدار السابق من اجل بناء حاجز جديد.

و خلال الفترة التي يغطيها التقرير, اكتشفت البعثة الاممية 16 مركزا للجيش المغربي المنتشر في منطقة محظورة تقع حوالي 15 كم من الجدار الرملي لبئر قندوز.

و يذكر أن المناطق المحظورة خاضعة للعديد من القيود المتعلقة لاسيما بالنشاطات و دعم البنى التحتية العسكرية. و حسب معاينة المينورسو, وصل العدد الإجمالي للمراكز الجديدة المكتشفة لغاية اليوم إلى 29 في المنطقة, في حين تم اكتشاف 38 مركزا عسكريا آخر للجيش الملكي المغربي في منطقتين مختلفتين بالقرب من أم ادريكة الكائنة بمنطقة محظورة, حسب التقرير.

و أضاف الأمين العام الأممي إلى أن فوج العمل حول الانتهاكات صرح أن كل مركز يشكل انتهاكا للاتفاق العسكري رقم 1, موضحا أن هذه الانتهاكات تم إبلاغها للجيش المغربي في العديد من المرات.

و تطرق مجددا قائد قوات بعثة المينورسو في 16 يناير المنصرم إلى هذه الانتهاكات أثناء لقاء مع قائد منطقة الجنوب, الجنرال بلخير الفاروق. و أضاف الأمين العام الأممي أن “قائد قوات بعثة المينورسو جدد طلب هذه الأخيرة بهدم الجدار الرملي بالمحبس, و المراكز الجديدة للمراقبة ببئر قندوز و أم ادريكة قصد تسوية الوضعية السابقة”, مشددا على توقف جميع مشاريع بناء مراكز المراقبة.

و أفاد الأمين العام الأممي أن “الجهود المبذولة من قبل ممثلي الشخصي لإقناع المغرب على إنهاء هذه الانتهاكات لم تعط ثمارها لحد الآن”. و عمد المغرب في السنة المنصرمة بمساعدة من فرنسا إلى مراجعة الاتفاق العسكري رقم 1 من خلال شن حملة عدوانية ضد جبهة البوليساريو بهدف تقويض وقف إطلاق النار القائم منذ 1991.

April 3rd 2019, 6:18 pm

الرئيس الصحراوي ابراهيم غالي يحل باسلندا .

صمود.نت

حل  اليوم  الاربعاء  الاخ  إبراهيم غالي، رئيس الجمهورية، الأمين العام للجبهة، بالعاصمة الإسلندية ريكيافيك،  و استقبل من طرف السيدة كاترين جاكوبسدوتير، الوزيرة الأولى في حكومة جمهورية إسلندا حسبما نقلت وكالة الانباء الصحراوية.

وخلال اللقاء رحبت السيدة كاترين جاكوبسدوتير، التي كانت مرفوقة بكبار مستشاريها.بالرئيس الصحراوي وبالوفد المرافق له، معبرة عن اهتمام حكومة بلادها بمتابعة التطوررات قضية   الصحراء الغربية ودعمها لجهود الحل، القائمة على احترام ميثاق وقرارات الأمم المتحدة.

من جانبه احاط  الرئيس الصحراوي  المسؤولة الاسلندية بآخر تطورات القضية الوطنية، بما يتصل بجهود الأمم المتحدة لتصفية الاستعمار من الصحراء الغربية، والمسار الذي يقوده حالياً الرئيس هورست كوهلر، المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة، بهدف التوصل إلى تمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه، غير القابل للتصرف، في تقرير المصير والاستقلال.

كما اطلعهم  على ا العراقيل المغربية التي تحول دون  لتنظيم استفتاء تقرير المصير، الذي وقعه طرفا النزاع وصادق عليه مجلس الأمن الدولي، بالاضافة الى واقع حقوق الإنسان في الأرض المحتلة وجنوب المغرب والمواقع الجامعية،مشددا  على ضرورة العمل على التعجيل بإطلاق سراح معتقلي اقديم إيزيك وجميع المعتقلين السياسيين الصحراويين في السجون المغربية.

اللقاء  كان مناسبة ايضا  لتجديد إدانة واستنكار جبهة البوليساريو للتطور الخطير المتمثل في توقيع الاتحاد الأوروبي على اتفاقيات مع المملكة المغربية، تشمل الأجزاء المحتلة من الجمهورية الصحراوية.

تعريف

الدولة
الاسم: جمهورية آيسلندا
الاسم المختصر: آيسلندا
العاصمة: ريكيافيك
اللغة: الآيسلندية والإنجليزية ولغات شعوب شمال أوروبا إضافة إلى الألمانية
النظام السياسي: جمهوري دستوري
تاريخ الاستقلال: 17 يونيو/حزيران 1944 (عن الدانمارك)
العملة: الكرونة الآيسلندية.

الجغرافيا
الموقع: تقع جزيرة آيسلندا بأقصى شمال القارة الأوروبية بين شمال المحيط الأطلسي وبحر غرينلاند
المساحة: 103.000 كيلومتر مربع
الموارد الطبيعية: الأسماك والطاقة الكهرمائية والطاقة الحرارية
المناخ: معتدل عموما، مع هبوب الرياح في الشتاء ورطب بارد في الصيف.

السكان
التعداد: 317.351 نسمة (تقديرات يوليو/تموز 2014)
نسبة النمو: 0.65% (تقديرات 2014)
التوزيع العرقي: 94% مزيج من شعوب شمال أوروبا والسلتيين، 6% من أصول أجنبية
الديانة: 76.2% مسيحيون بروتستانت (لوثريون)، 3.4% كاثوليك، 2.9% أتباع كنيسة ريكيافيك، فضلا عن ديانات أخرى.

الاقتصاد
الناتج المحلي الإجمالي: 14.59 مليار دولار
الناتج الفردي السنوي: 40700 دولار
نسبة النمو: 1.9%
نسبة البطالة: 4.5%
نسبة التضخم: 3.9%
الدين الخارجي: 102 مليار دولار
أهم المنتجات: الأسماك، الخضراوات، الماشية، الألبان، صهر الألمنيوم، الحديد، الطاقة الحرارية، السياحة.

 

April 3rd 2019, 3:32 pm

غوتيريس يؤكد على ضرورة بناء الثقة بين المغرب وجبهة البوليساريو بغية التوصل الى حل يمكن الشعب الصحراو

صمود.نت

كشف الامين العام للامم المتحدة السيد انطونيو غوتيريس في توصيات تقريره المقدم الى مجلس الامن الدولي ان المشكلة الأساسية التي تقف في وجه تحقيق تقدم لحل قضية الصحراء الغربية تكمن في فقدان الثقة بين الطرفيين المغرب وجبهة البوليساريو.

وابرز غوتيريس في تقريره -حصل موقع صمود على نسخة منه-ان انعدام الثقة ادى الى عدم الرغبة في الانخراط بجدية في العملية السياسية التي يقودها المبعوث الشخصي للامين العام هورست كوهلر.

واكد الامين العام ان عملية بناء الثقة تستغرق بعض الوقت مشيدا في هذا السياق بالجهود التي تبذلها جبهة البوليساريو بخصوص تدمير مخزونها من الالغام وهي خطوة جديرة بالثناء.

واكد الامين العام ان حل النزاع في الصحراء الغربية ممكن لاكنه يتطلب توفر الارادة السياسية ليس فقط  لدى الطرفيين ولكن أيضا من المجتمع الدولي لذلك دعا التقرير  مجلس الأمن  ومجموعة  أصدقاء الصحراء الغربية والجهات الفاعلة الأخرى لتشجيع المغرب و جبهة البوليساريو لاستغلال الفرصة الراهنة للمشاركة بحسن نية ودون شروط مسبقة في المائدة المستديرة التي يشرف على تنظيمها المبعوث الشخصي هورست كوهلر

وحث التقرير الطرفين على احترام حقوق الإنسان وتعزيزها  ومواصلة التعاون مع مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان وتسهيل مهام المتابعة الخاصة الهادفة الى رصد محايد وشامل ومستدام لحالة حقوق الإنسان في الصحراء الغربية.

ودعا  الامين العام المغرب لازالة كافة القيود التي يضعها امام  عمل بعثة المينورسو  سيما تمكين البعثة الأممية من حرية الوصول الى كافة المحاورين في الاراضي الصحراوية المحتلة

وابرز غوتيريس ان تواجد المينورسو في الصحراء الغربية يظل عاملا هاما للمساهمة في جهود الامم المتحدة للتوصل الى حل يمكن الشعب الصحراوي من ممارسة حق تقرير المصير ، فضلا عن دورها الاساسي في تقديم المعلومات المحايدة لمجلس الامن والامانة العام والمبعوث الشخصي الى الصحراء الغربية.

April 2nd 2019, 11:57 am

غوتيريس, اثنى على خطوة البوليساريو نحو بناء الثقة, وطالب بضغط من المجتمع الدولي لحل النزاع بالصحراء

صمود.نت

رحب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش،  بنزع جبهة البوليساريو الألغام في الصحراء الغربية، معتبرا أنها “خطوة أولى تستحق الثناء” لبناء الثقة بين الأطراف المتنازعة.

وقال  غوتيريس في تقرير  قدمه الى مجلس الأمن، امس الاثنين حسبما نقلت وكالة الانباء الفرنسية,  إن الحل في الصحراء الغربية يتطلب “إرادة سياسية قوية، ليس من  طرفي النزاع  والدول المجاورة فحسب، بل أيضا من المجتمع الدولي”.

وأشار الأمين العام  في التقرير الذي اطلعت وكالة الانباء الفرنسية, إلى أن المشكلة الأساسية في البحث عن حلّ هي “انعدام الثقة لدى الفرقاء، حيث أن بناء الثقة يتطلب وقتا، فضلا عن تشجيع بادرات حسن النية”، لكنه شدد على أنه “من الممكن إيجاد حل للنزاع”.

April 2nd 2019, 4:35 am

مجلس الأمن الدولي حضور مكثف للقضية الصحراوية يخيف الرباط.

صمود.نت

ينتظر أن يناقش أعضاء مجلس الأمن الدولي، اليوم، مضمون التقرير الدوري الذي سلمه الأمين العام الاممي انطونيو غوتيريس لرئاسة الهيئة الأممية في الثاني عشر مارس الماضي حول الصحراء الغربية والذي ضمنه نتائج المشاورات التي أجراها مبعوثه الخاص، هورست كوهلر مع طرفي هذا النزاع بمدينة جنيف.

كما سيتم تقييم عمل بعثة الأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية مينورسوومراجعة ميزانيتها بالاعتماد على ما تم إنجازه منذ تكليفها بمهامها.  ويتم عقد الاجتماع بحضور الأمين العام الاممي بالإضافة إلى مبعوثه الخاص الرئيس الألماني السابق، هورست كوهلر ورئيس بعثة مينورسو الكندي، كولين ستيوارت.

وتكون جلسة اليوم تمهيدا للقاء آخر في التاسع من الشهر الجاري سيخصص أيضا لبحث الصعوبات التي تعترض عمل عناصر البعثة الأممية يحضره ممثلون عن الدول المشاركة بوحدات من القبعات الزرق في الصحراء الغربية المحتلة.

على أن يلي ذلك اجتماع ثالث يوما بعد ذلك يخصص لمناقشة مسودة التقرير الذي يعتزم الأمين العام الأممي عرضه أمام أعضاء المجلس في 29 من الشهر الجاري والذي يتم خلاله تمديد عهدة البعثة الأممية لمدة ستة أشهر إضافية تنفيذا للرغبة الأمريكية ورفضا للمقاربة الفرنسية التي كانت تلح على مواصلة العمل بعهدة من سنة كاملة.

ولم تهضم السلطات المغربية إيلاء الهيئة الأممية أهمية خاصة لنزاع الصحراء الغربية وخاصة وأن ذلك جاء غداة انتهاء الرئاسة الدورية لفرنسا لمجلس الأمن الدولي وتولي ألمانيا هذه المهمة بداية من اليوم.

وتتوجس الرباط خيفة من الموقف الأمريكي الذي أبان عن صرامة غير مسبوقة في التعاطي مع مسألة تمويل البعثات الأممية في العالم بما فيها بعثةمينورسو وتهديده بوقف تمويلها في حال فشلت في أداء مهامها تماما كما حصل قبل ثلاثة أيام مع البعثة الاممية في مالي مينوسما.

ومصدر خوف السلطات المغربية راجع أساسا إلى مواقف جون بولتن المستشار الأمني للرئيس الأمريكي والذي لم يخف تعاطفه مع الشعب الصحراوي وقال بحتمية تمتعه بحياة الاستقرار والأمن في بلاده وليس في مخيمات اللجوء والشتات.

نقلا عن المساء الجزائرية.

March 31st 2019, 5:44 pm

صندوق التقاعد الدنماركي الــ MP Pension يشرع في تنفيذ قرار انسحابه من المكتب الشريف للفوسفاط المغربي

صمود.نت

قام صندوق التقاعد الدنماركي الـ MP Pension بتنفيذ  قراره القاضي بسحب استثماراته من المكتب الشريف للفوسفاط المعروف إختصارا بـ OCP Group و الذي تعود ملكيته إلى الدولة المغربية.

و منذ الفاتح مارس الجاري، شرع صندوق التقاعد الدنماركي الــMP Pension، في الإنسحاب من جميع الشركات العاملة بالصحراء الغربية لأنه يرفض التوجه القاضي بنهب ثروات الطبيعية الصحراوية و استنزافها. و يعد صندوق الـMP Pension أول شركة في الدنمارك تتخلى عن جميع علاقات شركات التي تجمعها بنظرائها بما في ذلك الشركات المغربية،  لأنها حسب الـ MP Pensiónالأخيرة  تشارك في الإستغلال اللاشرعي للموارد الطبيعية بإقليم الصحراء الغربية المحتلة.

و يأتي قرار إنسحاب صندوق التقاعد الدنماركي الــMP Pension من الإستثمار في المكتب الشريف للفوسفاط الذي ترجع مكليته إلى الدولة المغربية، كتفعيل و تجسيد لقرار إدارة الصندوق الذي اتخذته شهر فبراير الماضي، و الذي تم من خلاله إنهاء علاقة الإستثمار التي تربط الصندوق  بكافة الشركات التي لها أنشطة أو أعمال في المناطق المحتلة.

هذا القرار الذي شرعت إدارة صندوق الـMP Pension بتنفيذه،  يأتي أيام قليلة بعد ترويج وسائط إعلامية محسوبة على المغرب، لأخبار كاذبة مفادها أن صندوق الــMP Pension قد تراجع عن موقفه هذا بعد إتصال تلقاه من طرف وزارة الشؤون الخارجية المغربية.

و كخطوة أولى لتنفيذ قراره بشأن الإنسحاب من شركة الـOPC Group، أصدر الصندوق الدنماركي وثيقة مطولة، تطرق في مضمونها و بإسهاب، إلى الأسباب القانونية و تلك الاخلاقية ، التي جعلته يقدم على خطوة الإنسحاب و من بين جاء في الوثيقة: “إن شركة [ OPC] متورطة في استخراج الموارد الطبيعية في الصحراء الغربية، و الذي يعد انتهاكا لمعايير القانون الدولي الإنساني”

و تضيف الوثيقة الصادرة عن صندوق التقاعد الـMP Pension: ” يُسمح ُ بغض النظر عن مكان وجوده في العالم، بإستخراج الموارد الطبيعية في الأراضي المحتلة، أو في الأقاليم التي لم تحصل على استاقلها بعد، إذا كان الإستخراج يستفيد منها السكان المحليين و تتم أيضاً بموافقتهم.”

و يعتبر إستخراج الشركة للفوسفاط من الصحراء الغربية مخالفا، للبند 731 من ميثاق الأمم المتحدة، و البند 55.2 من قواعد لاهاي المتعلقة بقوانين و أعراف الحرب البرية، علاوة عن الرأي الإستشاري ل ـCorell، و  مبدأ 12من المبادئ التوجيهية للأمم المتحدة المتعلقة بحقوق الإنسان و الأعمال (NGPU)، و البند الـ40 من المبادئ التوجيهية لمنظمة التعاون و التنمية في الميدان الإقتصادي المتعلق بالمشاريع المتعددة الجنسيات [  OECD MNE].

و بناءا على هذا الفحص، تم إدراج شركة (OCP) في قائمة البؤرة”

إن صندوق التقاعد الدنماركي الــ MP Pension، يعتقد أن قرارات البرلمان الدنماركي “فولكتينغ Folketing“، و توجيهات وزير الخارجية، إضافة إلى تقييمات الأمم المتحدة، كلها مبررات قد جعلتهم يتخذون قرار و بالإجماع عن طريق البرلمان الدنماركي “Folketing“، عام 2016 في قرار برلماني حمل رقم (V79) 6، المتعلق بالصحراء الغربية، الذي ينصح فيه البرلمان الدنماركي المؤسسات العامة، بعدم الإنخراط في الأنشطة المالية و المشتريات من المناطق التي أوضاعها غير محسومة حسب القانون الدولي، كما هو الحال بالنسبة للصحراء الغربية، ما لم يكن هناك وضوح حول المعاملات، يستفيد منها السكان المحليون، و يدعوا الـ Folketing أيضا الشركات الدنماركية الى توخي الحذر بشكل خاص عند الإنخراط في مناطق سيادتها لم تحل بعد، كالصحراء الغربية و ضمان ألا تضر أنشطتها التجارية بالسكان المحليين”   

لقد قدم وزير الخارجية في عدد من أجوبته على أسئلة البرلمان الدنماركي في وقت لاحق، الحفاظ على نفس الخط، و أن الشركات الخاصة مسؤولة عن تصرفاتها، حتى و إن كانت الأنشطة التجارية متطابقة و توصيات الأمم المتحدة، و هو ما يوجب على الشركة بصفة فردية، أن تقوم بالتقييم على أساس الظروف المحددة، و دراسة جميع العوامل ذات الصلة، كما أن الحكومة “الدنماركية” حسب الوزير، تتوقع أن تتصرف الشركات ضمن هذه الحدود.

بالإضافة إلى ذلك، تدعو الحكومة الدنماركية، إلى عرض المسؤولية الإجتماعية للشركات تماشيا و مبادىء الميثاق العالمي للأمم المتحدة UN Global Compact، الذي يتضمن كافة المبادئ التوجيهية للأمم المتحدة بشأن حقوق الإنسان و الأعمال (UNGP)”

جدير بالذكر أنه سبق و أن رحبت سلطات الدولة الصحراوية و جبهة البوليساريو، بإعتبارها الممثل الشرعي والوحيد للشعب الصحراوي المعترف بها من قبل هيئة الأمم المتحدة بالقرار الشجاع الذي اتخذته إدارة صندوق التقاعد الدنماركي الــ MP Pension الدنماركي، بقطع حيازات قدرت بـ 80 مليون كرونا دنماركية (10.7 مليون يورو)، بعد إعلانه عن توجهه الجديد الذي حدد من خلاله موقفه من الشركات التي تقوم بأنشطة إقتصادية، في الأجزاء المتأثرة بالنزاعات المسلحة في العالم.

هذا الترحيب، جاء في بيان أصدرته ممثيلية جبهة البوليساريو بالدنمارك في الـ20 من الشهر الماضي، مباشرة عقب البيان الذي صدر عن إدارة صندوق التقاعد الدنماركي الــ MP Pension، و تناقلته بعض وسائل الإعلام الدنماركية و الذي جاء فيه على لسان الرئيس التنفيذي للصندوق السيد Jens Munch Holst: “إن المناطق المتأثرة بالنزاعات هي موضوع يثير مشاعر قوية لدى العديد من الأشخاص، بما في ذلك 130.000 من أعضاء الصندوق”، و يضيف الرئيس التنفيذي القول: “قد عملنا  بجد من أجل تقييم سلوك الشركات بشكل موضوعي فيما يتعلق بمبادئ التوجيه الدولية المعتمدة من قبل كل من الأمم المتحدة و منظمة التعاون و التنمية في الميدان الإقتصادي”

ممثل جبهة البوليساريو بالدنمارك السيد محمد ليمام محمد علي سيد البشير، كان قد أكد في تصريح سابق له حول الخطوة: أنه في الوقت الذي نرحب فيه بالقرار الشجاع الذي أقدم عليه صندوق التقاعد الدنماركي الـMP Pension، بتخليه عن الإستثمار في الشركة المغربية الـOCP Group، التي تعود ملكيتها إلى الدولة، لقيامها بأنشطة تجارية في جزء من العالم المتأثر بالصراع المسلح، مستدلا بما تقوم به في الصحراء الغربية المحتلة”

ممثل جبهة البوليساريو بالدنمارك ، يضيف في ذات التصريح: ندعو المستثمرين و الشركات الدنماركية و غير الدنماركية، التي تشارك في نهب الموارد الطبيعية بالصحراء الغربية، لوضع حد لهذا النوع من الأنشطة غير القانونية، و ضرورة الإلتزام بأحكام محكمة العدل الأوروبية، المتعلقة بالصحراء الغربية، و ندعوهم أن يسلكوا خطى صندوق التقاعد الدنماركي الــMP Pension، بدلاً من المساهمة في إطالة معاناة أزيد من 170.000 صحراوي، يعيشون في مخيمات اللاجئين لأزيد من 44 سنة”.

March 31st 2019, 4:42 pm

البوليساريو حاضرة في المؤتمر المتوسطي الرابع لأحزب اليسار المنعقد بلبنان.

صمود.نت

استضاف الحزب “الشيوعي اللبناني” ، أعمال المؤتمر المتوسطي الرابع لأحزاب “اليسار”، في قاعة فندف “الكومودور” في بيروت .

ويستمر المؤتمر  الذي يحضره وفد من جبهة البوليساريو تقوده الاخت النجاة حندي  لثلاثة أيام، وينظم مع الاشارة إلى أن المؤتمرات السابقة، خلال الأعوام الثمانية الماضية عقدت في إيطاليا، تركيا وإسبانيا.

المؤتمر  الذي  يشارك فيه وفد من جبهة البوليساريو تقوده الاخت النجاة حندي نائب ممثل جبهة البوليساريو في ألمانيا ,  شهد  في يومه الاول جلستين  الاولى حول موضوع  “مقاومة الإمبريالية، الصراعات في الشرق الأوسط، ودور الإسلام السياسي في مستقبل الشرق الأوسط”   والثانية حول “المقاربة اليسارية لحق الشعوب بتقرير المصير”.

وكانت للاخت النجاة حندي مداخلة في  الجلسة الثانية  حسبما  نقلت وكالة الانباء اللبنانية الرسمية, تمحورت  حول قضية الصحراء الغربية، التي  تعتبر قضية تصفية استعمار.

فإقليم  الصحراء الغربية  تقول النجاة حندي ” مصنف كإقليم غير محكوم ذاتيا، من قبل الأمم المتحدة في العام 1963، عندما كانت الصحراء الغربية، لا تزال مستعمرة إسبانية”،و”من المفترض أن يتمتع الشعب الصحراوي، بحقه غير القابل للتصرف، في تقرير المصير، وأن يقرر وضعية بلده بطريقة نزيهة، ديمقراطية، وحرة”.

الا ان المغرب  كما قالت  “عرقل استفتاء تقرير المصير و عرقل المفاوضات، على مدى الـ 28 السنة الماضية” ، بل اكثر من ذلك ”  أقدم على تنفيذ سياسات توسعية دائمة، تهدف إلى تغيير الوضع الراهن، في أجزاء من الجمهورية الصحراوية، التي لا تعترف الأمم المتحدة بأي سيادة أو سلطة قضائية مغربية عليها”.

March 30th 2019, 4:03 pm

راي صمود :  الرئيس التونسي ” قوة الشرعية الدولية والقضايا العادلة لا عبور لها” .

صمود.نت

 

في رده  امس الاربعاء على سؤال  لقناة العربية  حول قرار  الرئيس الامريكي  ضم الجولان السوري لاسرائيل,  قال الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي  الذي  من المنتظر ان تحتضن بلاده  قمة جامعة الدول العربية:

” المستقبل سيبين بان هذا القرار  لايعني بالضرورة ان الجولان اصبح اسرائيلي,  بالرغم من ان الجولان في يد اسرائيل, وان اسرائيل افتكته بالحرب, ولكن الامور التي تنتزع بالحرب, لا تدوم  الى ما لا نهاية “.

ولما ذكرته  الصحفية  التي  ادارت الحوار معه  ب ” اننا الان في سنة 2019″  اجابها بالقول   ” قوة الشرعية الدولية, والقضايا العادلة لا عبور لها “.

موقف  الرئيس التونسي   الذي ينسحب على كل القضايا العادلة  عبر  العالم بما  فيها قضية  الصحراء الغربية,   هو  رسالة   من محامي  يحمل فكر سياسي  معتدل قائم على البراكماتية والواقعية السياسية, الى  كل   الشعوب التي ترزح تحت نير الاحتلال,  بان حقها المشروع في  تقرير مصيرها  لن يطاله التقادم مهما طال الزمن او قصر,  فما عليها الا  ان تهب لحمل  المحتلين  على الرحيل  بكل وسائل المقاومة المشروعة,  لانه كما قال احد القادة العرب ” ما ضاع حق ورائه مطالب”.

ومن  هنا  فان  قراءات نظام الاحتلال المغربي الانتقائية  لقرارات مجلس الامن,  وتفسيره للواقعية  السياسية  بما يتناسب مع رؤيته القائمة على المغالطة والتضليل,  واعتماده  على فرنسا تارة وعلى  تغيير موازين القوى على المستوى الدولي تارة اخرى ,  لن  يضفي الشرعية مهما طال الزمن على احتلاله  لاجزاء  من الصحراء الغربية,  المصنفة من بين الاقاليم التي لم تتمتع بالحكم الذاتي.

وبالتالي فعليه ان يرضخ للشرعية الدولية, ويقبل بالدخول في مفاوضات مباشرة مع جبهة البوليساريو الممثل الشرعي الوحيد لشعب الصحراوي, من اجل التوصل الى حل سياسي متفق عليه يفضي الى تقرير مصير الشعب الصحراوي.

لقد آن الاوان  للشباب المغربي ان يدرك أن  ادعاءات حكامه  بان الصحراء الغربية اراضي مغربية,  انما يحالون عبثا تاجيل ثورته المطالبة بالتغيير الجذري,  لارساء اسس نظام ديمقراطي يضمن لهم  الكرامة والحرية التي حرموا منها,  وينقذهم من براثن الجهل والفقر والعبودية تحت نير نظام يستعمل اساليب حكم انظمة القرون الوسطى.

 

March 28th 2019, 8:29 pm

المناضل الصحراوي امبارك الداودي, من السجن الصغير الى السجن الكبير.

صمود.نت

 تم اليوم الخميس   إطلاق سراح المعتقل السياسي الصحراوي امبارك الداودي بعد ان  قضى  خمس سنوات  ونصف  متنقلا بين  سجون  الاحتلال المغربي السيئة الذكر,  بعد ادانته من طرف محاكمها الجائرة    بتهم  ملفقة.
امبارك الداودي  المعروف باستماتته في الخطوط الامامية للدفاع عن حق شعبه في الحرية والاستقلال,  تعرض لاشكال القمع الممنهج  بالعزل في  غرف انفرادية  وبالزج به  بين  بسجاء الحق العام,  وبترهيب عائلته  والتضييق على مصادر عيشها و اعتقال ابنائه  وما الى ذلك من الاساليب القذرة التي خبرها نظام الاحتلال المغربي, لارغامه على الاستسلام ورفع الراية البيضاء.
الا انه كان ولا يزال وسظل شامخا ابيا  مدافعا شرسا عن   الاستقلال ولاشيء غير الاستقلال وهو ما اكده خلال مداخلته  قبل قليل امام كوكبة الشباب التي استقبلته.
لقد انتقل باطلاق سراحه من السجن الصغير الى السجن الكبير  هناك حيث سيستانف نضاله السلمي مع طلائع انتفاضة الاستقلال,  حتى جلاء الاحتلال المغربي وبسط سيادة الدولة الصحراوية على كامل ترابها الوطني.
 تعرض امبارك الداودي  للاعتقال السياسي بتاريخ 29 سبتمبر 2013 من داخل منزله بمدينة أكليميم جنوب المغرب، وظل رهن الاعتقال الاحتياطي لمدة تجاوزت 17 شهرا قبل أن يحال على محكمة مدنية قضت بمحاكمته ابتدائيا واستئنافيا بأحكام تراوحت ما بين 03 أشهر و 06 أشهر سجنا نافذة ليظل رهن الاعتقال الاحتياطي والمتابعة لدى القضاء العسكري لعدة شهور إضافية أخرى قبل أن يحال مجددا على محكمة مدنية قضت بمحاكمته ابتدائيا واستئنافيا ب 05 سنوات سجنا نافذة.

March 28th 2019, 9:33 am

المحكمة العليا البريطانية, الصحراء الغربية إقليم مختلف ولا يجب أن تشمله الاتفاقيات التجارية بين الا

صمود.نت

أعلنت المحكمة العليا البريطانية عن حكمها النهائي حول القضية التي رفعتها هيئة المحاماة البريطانية “ليكه دي” بإسم جمعية الحملة من اجل الصحراء الغربية, ضد إدارة الجمارك والضرائب وكذلك ضد وزارة لشؤون البيئة والغذاء والشؤون الريفية, مؤكدة أن المعاملات التجارية مع المغرب لا يمكن أن تشمل إقليم الصحراء الغربية.

وجاء الحكم مؤكدا للأحكام التي نطقت بها محكمة العدل الأوروبية والتي تقر بأن الصحراء الغربية إقليم مختلف ولا يجب أن تشمله الاتفاقيات التجارية بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المغربية, بما في ذلك مياهه المجاورة. وأوضحت المحكمة العليا البريطانية أن إدارة الجمارك والضرائب تصرفت بشكل غير قانوني في منح معاملة تعريفة تفضيلية لمنتجات من المغرب حيث مصدرها الأصلي هو الصحراء الغربية.

وأكدت أنه لا يوجد مثل هذا الاستحقاق بموجب اتفاقية الشراكة بين المغرب والاتحاد الأوروبي. وبالمثل, لم يكن لوزير الدولة لشؤون البيئة والغذاء والشؤون الريفية الحق في منح حصص لمصايد الأسماك في المياه الإقليمية للصحراء الغربية, بموجب اتفاق الشراكة بين المغرب والاتحاد الأوروبي بشأن مصائد الأسماك.

March 27th 2019, 7:26 pm

راي صمود: المقاومة السلمية, و رهانات ربح الشوط الاخير من معركة الحسم.

صمود.نت

اذا كان الاحتلال المغربي  الى عهد قريب يخفي غياب الارادة السياسية لديه  لتطبيق مخطط السلام الاممي الافريقي  لتنظيم الاستفتاء بالصحراء الغربية, الا انه  ومنذ ان فشل في اقحام ادارته في تنظيم الاستفتاء, و تمرير خطة ما يسميه بالحكم الذاتي,  لم يعد يخف تلك الارادة  التي  اصبح يعتقد ان اظهارها سيساهم في  زرع الياس والقنوط في صفوف الشباب الصحراوي الذي يستعد لحمل المشعل.

لقد رفض الاحتلال المغربي تنظيم  الاستفتاء , وسعى الى  تحريف حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير, واعاق أي دور  لبعثة  “المينورسو”  في حماية حقوق الانسان, ومنع المراقبين الدوليين من زيارة المناطق المحتلة, واوقع  دول الاتحاد الاوروبي  في  خرق قانون محكمة الدول الاوروبية باشراكهم معه في استنزاف الثروات الطبيعية للصحراء الغربية, وحمل شعار “المغرب في صحرائه والصحراء في مغربها” !!

فكيف يمكن لشباب ثورة 20 ماي الخالدة, ان يقلب المعادلة ويربح رهان المقاومة السلمية في شوطها الاخير ؟

ان  الضربات التي تلقاها جيش الاحتلال المغربي على يد ابطال جيش التحرير الشعبي الصحراوي, اسقطت رهاناته والى الابد, في تجسيد فكرة  القضاء على الشعب الصحراوي او اخضاعه بالقوة, مما فرض عليه التوقيع  صاغرا على اتفاق وقف اطلاق النار  مع جبهة البوليساريو 6 سبتمبر 1991.

ومنذ ذلك التاريخ انتقلت المعارك من الجبهات العسكرية الى جبهات الارض المحتلة وجنوب المغرب والمواقع الجامعية,  اين اخذت انتفاضة الاستقلال  طابعا سلميا , وقادها الشباب الصحراوي  المقدام  من  هناك بعزم راسخ  وارادة قوية لفرض جلاء الاحتلال المغربي, مستخدما كل الوسائل السلمية المتاحة بما في ذلك  المظاهرات التي  ترفع فيها الاعلام الوطنية, وتردد فيها الشعارات المطالبة بجلاء الاحتلال المغربي,  وتنتشر وتتحشد  لتشمل كل المناطق الصحراوية وكل فئات وشرائح الشعب الصحراوي.

وهنا لابد من  الاشارة الى ان قوة المقاومة السلمية واداتها انتفاضة الاستقلال, التي قادها الشباب  الصحراوي هناك بجرأة قل نظيرها, ولعبت فيها المرأة الصحراوية دورا رائدا, فرضت على الاحتلال المغربي ان يستخدم وسائل مختلفة  للتاثير على زخمها, والحد من انتشارها,  كالانزال الامني الكثيف  الذي حول المناطق المحتلة الى معسكرات,  وكالحرمان من مصادر  وسبل العيش الكريم ,  وكتجنيد الخونة واستخدامهم للتجسس وزرع الضغائن والاحقاد وبث الفرقة بين ابناء الشعب الواجد,  بالاضافة الى الاعتقالات والمحاكمات الصورية  والتصفيات الجسدية  وما الى ذلك من الاساليب القذرة.

تلك الاساليب ,  التي لم تزد المقاومة السلمية  ولن تزيدها  الا اصرارا على توسيع دائرة الضغط الشعبي على الاحتلال  , لوقف نهبه الممنهج للثروات الطبيعية, و مقاطعة مسرحياته,  وتحذير المتعاملين معه داخليا وخارجيا, لتحظى بدعم وطني ودولي واسع  ومستحق,  كونها مقاومة سلمية تحمل مطالب مشروعه لشعب يرزح تحت نير احتلال متمرد على الشرعية الدولية.

ان  المقاومة السلمية  و سيلة  مشروعة من اجل انتزاع حق الشعب الصحراوي في الحرية و الاستقلال,  وتقتضي مشاركة الجميع كل من موقعه, لانها  فرض عين وواجب وطني واخلاقي على كل صحراوي بالغ منضوي تحت لواء الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء وواد الذهب.

فزيارة المعتقلين السياسيين بالسجون المغربية,  واظهار التضامن معهم,  ودعم عائلاتهم ماديا ومعنويا , يعتبر شكلا من اشكال دعم  المقاومة السلمية,   والتضييق على العملاء وفضحهم  والتشهير بهم و كشف المقابل الذي يتقاضون لمساندة  المحتل في اذلالهم واذلال شعبهم, تعتبر شكلا من اشكال المقاومة,  كما يعتبر شكلا من اشكالها ايضا تشجيع الشباب على  المشاركة في انتفاضة الاستقلال بكثافة  ودعمهم ماديا ومعنويا لها.

ولا يقتصر دعم المقاومة السلمية على الشعب الصحراوي الذي يرزح تحت نير الاحتلال المغربي  رغم ان ساحات صنع الملاحم البطولية هناك بالارض المحتلة  وجنوب المغرب وبالجامعات والمعاهد المغربية, تماما كما  كانت جبهات القتال ساحات  شرف لصنع الملاحم البطولية ضد الجيش المغربي الغازي قبل وقف اطلاق النار.

وبالتالي فان  دعم الجيش الشعبي الصحراوي بالمؤهلات الشابة لحماية الاراضي المحررة من أي اختراق,  يعتبر دعما اساسيا وكبيرا  للمقاومة السلمية.

مثلما يعتبر دعما لها  ايضا  التحاق الكفاءات  الصحراوية بالمؤسسات الوطنية من تعليم وصحة  ونقل ومياه وغيرها لضمان صمود اللاجئين الصحراويين,  وتطوير ادائها والرقي بها  كونها مؤسسات الدولة الصحراوية  التي ستكون الملاذ الامن لكل الصحراويين في المستقبل.

كما ان التحاق الكفاءات بالجبهة الدبلوماسية والاعلامية هو دعم ايضا للمقاومة السلمية ,  كون تلك الجبهات  هي مجال استثمار مكاسبها على الارض, بمزيد من التعبئة والتجنيد ولكن ايضا للضغط على الاحتلال  للانصياع للشرعية الدولية.

كما ان تنظيم الجاليات في مختلف بقاع العالم لمظاهرات سلمية ووقفات  احتجاجية  امام السفارات المغربية,  وبجنيف والاتحاد الاوروبي وغيرها من المواقع  الحساسة,  تكشف انتهاكات الاحتلال المغربي  لحقوق الانسان بالارض المحتلة  وجنوب المغرب والمواقع الجامعية,  و تفضح استنزافه لخيراتها, هو  ايضا شكل من اشكال دعم المقاومة  السلمية.

كما ان ستغلال وسائل الاعلام بكل تشكيلاتها  ووسائل التواصل الاجتماعي  لفضح ممارسات الاحتلال المغربي, وكشف نقاط ضعفه, وابراز مكاسب الشعب الصحراوي لرفع المعنويات, وشحذ الهمم , هو  كذلك دعم  كبير  للمقاومة السلمية .

وكخلاصة  علينا ان نعمل جميعا وكل من موقعه على  تفويت الفرصة  على الاحتلال المغربي الذي يراهن على زرع الياس والاحباط في صفوفنا, والتاثير على وحدتنا,  و التشكيك في مشروعنا الوطني, وذلك بدعم المقاومة السلمية كسلاح فعال تقتضيه المرحلة الراهنة,  والانخراط الجاد والمسؤول  في العمل  الوطني  ضمن اطر الدولة والحركة,  من منطلق انه لا جدوى لاي عمل او فعل خارج اطر جبهة البوليساريو والدولة الصحراوية.

فلننخرط في جبهات الفعل  لتكون لنا الكلمة,  بل ويكون لنا التاثير في  اختيار  ممثلين اكفاء  يمثلوننا   في المؤتمر  ال15,  وانتخاب قيادة سياسية  قادرة على استثمار المكاسب الكبيرة المحققة على جميع الاصعدة,  لمزيد من رص الصفوف والالتفاف حول الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء وواد الذهب الممثل الشرعي الوحيد للشعب الصحراوي,   لربح رهان المعركة المصيرية مع الاحتلال المغربي في شوطها الاخير.

March 26th 2019, 4:04 pm

بيان ختامي هام يتوج اشغال قمة دول “SADC” التضامنية مع الجمهورية الصحراوية .

صمود.نت

اختتمت مساء اليوم  الثلاثاء اشغال القمة التضامنية مع الجمهورية الصحراوية للمجموعة الانمائية لدول جنوب القارة “صادك” التي نظمت بالعاصمة الجنوب افريقية بريتوريا ما بين 25 و 26 مارس الجاري.

و توجت قمة الصادك بيان ختامي اكد من خلاله المشاركون من رؤساء دول، حكومات، رؤساء احزاب سياسية، حركات تحرر، منظمات حكومية وغير حكومية و فعاليات المجتمع المدني من القارة الافريقية، امريكا اللاتينية، اوروبا و اسيا، على ضرورة التنفيذ الفوري لكافة قرارات مجلس الامن و الجمعية العامة للام المتحدة، و الاتحاد الافريقي بهدف إجراء استفتاء حر و نزيه في الصحراء الغربية يمكن شعبها من تقرير مصيره.

كما اكد البيان على تضامن مجموعة تنمية الجنوب الافريقي “صادك” مع حكومة وشعب الصحراء الغربية من اجل تقرير المصير و الاستقلال.

و عبر البيان عن القلق الشديد ازاء تدهور وضعية حقوق الانسان و الوضع الانساني في الاراضي المحتلة من الصحراء الغربية، كما لاحظت ذلك بعثة الاتحاد الافريقي في قرارات حقوق الانسان و الشعوب رقم 340 لعام 2016.

و شهد اليوم الثاني انطلاق اشغال القمة بالجلسة المخصصة لرؤساء الدول المشاركة، حيث تمت مناقشة التوصيات التي توجت عمل الورشات التي عكف عليها المشاركون خلال اليوم الاول من القمة و الذي خصص لجلسة الوزراء.

و اجمع رؤساء الدول في مداخلاتهم خلال اشغال اليوم على ضرورة التضامن مع الجمهورية الصحراوية، وذلك حتى يتسنى لشعبها التمتع بالحق في ممارسة تقرير مصيره بنفسه.

و كان اليوم الاول من اشغال القمة قد شهد جلسة للوزراء، حيث ناقشت في ورشتين اهمية تعزيز التضامن الدولي مع الشعب الصحراوي لتمكينه من ممارسة حقه في تقرير المصير، و كذا التأكيد على تنفيذ قرارات الامم المتحدة و الاتحاد الافريقي بخصوص الصحراء الغربية لانهاء الاستعمار من افريقيا، بيما في ذلك تعزيز الاجراءات التي من شأنها وقف استنزاف الثروات الطبيعية للصحراء الغربية من قبل الاحتلال المغربي.

و خلص عمل الورشتان بتوصيات تم عرضهم على الجلسة المخصصة للرؤساء من اجل المناقشة و المصادقة ليتم تضمينهم في البيان الختامي للقمة.

March 26th 2019, 2:49 pm

رمطان لعمامرة, يشيد بالتزام بلدان مجموعة التنمية لإفريقيا الجنوبية مع القضية الصحراوية.

صمود.نت

 اشاد نائب الوزير الأول و وزير الشؤون الخارجية, رمطان لعمامرة, اليوم الثلاثاء ببريتوريا, بالتزام بلدان مجموعة التنمية لإفريقيا الجنوبية مع القضية الصحراوية, مؤكدا ان تنظيم ندوة التضامن مع الشعب الصحراوي تعد مبادرة مواتية و سديدة.

في هذا الصدد اشاد السيد رمطان لعمامرة خلال اشغال اليوم الثاني من ندوة التضامن مع الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية الجارية بالعاصمة الجنوب افريقية, بالتزام بلدان مجموعة التنمية لإفريقيا الجنوبية مع القضية الصحراوية, مؤكدا ان تنظيم ندوة التضامن مع الشعب الصحراوي تعتبر مبادرة “مواتية” و “سديدة”.

كما بلغ “التحيات الحارة” لرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة لجميع رؤساء دول و حكومات بلدان مجموعة التنمية لإفريقيا الجنوبية, و كذا الى القادة الاخرين المشاركين في هذا الملتقى, كما ذكر رئيس الدبلوماسية الجزائرية بهذه المناسبة بدعم الجزائر لجميع النضالات الافريقية من اجل استرجاع استقلالها و سيادتها.

و اشار السيد لعمامرة في هذا الخصوص الى ان موقف الجزائر فيما يتعلق بالمسالة الصحراوية, يندرج في هذه الروح من اجل تسوية هذا النزاع الذي يعود الى اكثر من 40 سنة, معربا  عن ارتياحه لعقد ندوة التضامن مع الشعب الصحراوي على ارض الراحل نيلسون مانديلا الزعيم التاريخي لجنوب افريقيا, مضيفا انها تأتي في ظرف يتميز بالتزام المبعوث الشخصي للأمين العام الاممي للصحراء الغربية, هورست كوهلر بإعادة بعث المفاوضات بين طرفي النزاع وهما المغرب و جبهة البوليساريو, و ذلك من اجل التوصل الى حل عادل و دائم يضمن حق تقرير المصير للشعب الصحراوي في اطار لوائح الامم المتحدة.

في هذا الصدد تأسف رئيس الدبلوماسية الجزائرية “لغياب الإرادة من جانب المغرب” في مسار تسوية هذا النزاع و ذلك يتطلب حسب السيد لعمامرة “تحديات” و”تجنيدا” مستمرا للدفاع عن احترام العدالة و الشرعية”, و تابع قوله انه من المهم اشراك الاتحاد الافريقي في هذا المسار في الاطار العام و من خلال تبني أليات من شانها ان تشكل استجابة لانشغالات الصحراويين.

ومن بين هذه الانشغالات اشار وزير الشؤون الخارجية الى وضعية حقوق الانسان في الاراضي الصحراوية المحتلة من قبل المملكة المغربية, داعيا الى وضع حد للانتهاكات المسجلة في هذا المجال.

كما تطرق من جانب اخر الى نهب الموارد الطبيعة الصحراوية من قبل المغرب في اطار اتفاقيات تجارية مع الاتحاد الاوروبي, مؤكدا ان هذه المسألة تشكل مصدر قلق و التي تستدعي ان تأخذها البلدان الاعضاء في الاتحاد الافريقي بعين الاعتبار.

و خلص السيد لعمامرة في الاخير الى تأكيد دعم الجزائر, كونها بلد جار, للجهود التي يقوم بها هورست كوهلر من اجل ايجاد تسوية للنزاع الصحراوي, موضحا ان الجزائر ستظل وفية لتقاليد التضامن تجاه اللاجئين الصحراويين.

March 26th 2019, 1:30 pm

الرئيس الصحراوي ” يدعو الى “ضرورة الإسراع بتفعيل آلية الترويكا الإفريقية الخاصة بالصحراء الغربية”.

صمود.نت

خلال الكلمة التي القاها صباح اليوم امام الندوة الدولية  التي نظمتها  دول  “SADR” لدعم الدول الصحراوية لفت رئيس الجمهورية  الامين العام للجبهة  الى ”  حالة تناقض بل انتهاك سافر للقانون التأسيسي للاتحاد الإفريقي، تقتضي اتخاذ الخطوات اللازمة والعاجلة؛ فهناك دولة إفريقية، هي المملكة المغربية، العضو الوافد على المنظمة القارية، تمارس احتلالاً عسكرياً لا شرعياً لأجزاء من أراضي دولة إفريقية أخرى، هي الجمهورية الصحراوية، العضو المؤسس في الاتحاد الإفريقي”.
كما دعى بالمناسبة الى ” ضرورة الإسراع بتفعيل آلية الترويكا الإفريقية الخاصة بالصحراء الغربية”، معبرا عن استعداد  الدولة الصحراوية “للتطبيق الفوري لقرارات الاتحاد الإفريقي، والدخول في مفاوضات مباشرة، بنية حسنة وبدون شروط مسبقة، لحل النزاع القائم مع المملكة المغربية، كبلدين جارين وعضوين في الاتحاد الإفريقي”.
الرئيس الصحراوي دعى  الى ان تخرج  الندوة ب  “خطة وآلية للمرافقة والمتابعة في سياق التضامن مع الجمهورية الصحراوية، لتتويج جهود القارة الرامية إلى التخلص نهائياً من مظاهر الاستعمار والتمييز العنصري
وفيما يلي النص الكامل للكلمة :
كلمة الأخ إبراهيم غالي، رئيس الجمهورية، الأمين العام للجبهة، خلال ندوة الصادك للتضامن مع الجمهورية الصحراوية،
بريتوريا، جنوب إفريقيا، 26 مارس 2019
بسم الله الرحمن الرحيم
فخامة السيد سيريل رامافوسا، رئيس جمهورية جنوب إفريقيا، التي نشكرها على احتضانها لهذه الندو التاريخية، وعلى حفاوة الاستقبال وحسن الضيافة،
فخامة السيد هاج غينغوب، رئيس جمهورية ناميبيا، الرئيس الدوري لمجموعة الصادك،
أصحاب الفخامة والمعالي،
السيدات والسادة،
إنه لفخر عظيم لي شخصياً ولحكومة وشعب بلادي أن يتم تخصيص هذه الندوة الدولية من طرف مجموعة الصادك للتضامن مع الجمهورية الصحراوية وشعبها، هنا في بلد نلسون مانديلا، وفي قاعة أوليفر طامبو.
واسمحوا لي أولاً أن أعبر عن أصدق التعازي والمواساة والتضامن مع أشقائنا في الموزمبيق وزمبابوي ومالاوي، على إثر الفيضانات الخطيرة ونتائجها المؤلمة التي شهدتها المنطقة مؤخراً.
وإنني في البداية لأود أن أعبر عن جزيل الشكر والعرفان وكامل التقدير والامتنان لكل الدول الأعضاء في هذه المجموعة، زعماء وحكومات وشعوباً، على تفضلها بهذه المبادرة التاريخية التي تجسد الموقف الطبيعي والمنسجم مع تاريخ شعوب وبلدان هذه المنطقة ودورها المحوري في تحرير إفريقيا من الاستعمار ومن الأبارتايد. كما أتوجه بالشكر إلى كل الوفود المتضامنة، القادمة من كل قارات العالم.
والواقع أن بعد التضامن والدعم والمؤازرة والتأييد في هذه الندوة يشمل نطاقاً واسعاً من الأبعاد والدلالات، من الرسائل والمعاني الثمينة التي يؤطرها زخم نضالي ثوري تحرري في إفريقيا عامة، وفي هذه المنطقة خاصة، ينبع من القيم الإنسانية العالمية، وفي مقدمتها الحرية والكرامة والعدالة والسلام.
فالندوة رسالة للمطالبة بإحقاق الحق، عبر دعم الدولة الصحراوية، المجسدة لإرادة الشعب الصحراوي، وبالتالي دعم كفاحه وصموده، حتى تمكينه من ممارسة حقه المشروع، غير القابل للتصرف، في تقرير المصير واستكمال سيادته على الأجزاء المحتلة من بلاده. إنها تأكيد على وضوح القضية الصحراوية من وجهة نظر القانون الدولي، ومن ثم فهي دعوة لتطبيق ميثاق وقرارات الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي، الداعية إلى تصفية آخر مظاهر الاستعمار في إفريقيا والعالم.
وفي هذا السياق، تأتي هذه الندوة تذكيراً بقرارات حاسمة، مثل قرار محكمة العدل الدولية سنة 1975، الذي ينفي أي سيادة مغربية على الصحراء الغربية، أو قرارات محكمة العدل الأوروبية سنتي 2016 و2018، التي تؤكد بأن الصحراء الغربية والمملكة المغربية بلدان منفصلان ومتمايزان، وتحرم أي استغلال للثروات الطبيعية الصحراوية بدون موافقة الشعب الصحراوي، عبر ممثله الشرعي والوحيد، جبهة البوليساريو.
فالندوة رسالة صريحة للمملكة المغربية وشركائها، وخاصة الاتحاد الأوروبي، للوقف الفوري للنهب والاستغلال غير الشرعي لثروات الشعب الصحراوي.
التضامن مع الجمهورية الصحراوية، العضو المؤسس في الاتحاد الإفريقي، والمساهمة في بناء مؤسساتها وتعزيز مكانتها وعلاقاتها الدولية، هو تأكيد على أن القضية الصحراوية شأن إفريقي بامتياز، وأن الأفارقة، دولاً وشعوباً، ملتزمون بدعم هذا الشعب الإفريقي المسالم في إنهاء مآسي الحرب واللجوء والشتات، وإقامة دولته المستقلة السيدة على كامل ترابها الوطني، على غرار كل الشعوب والبلدان المستعمرة.

كما أن الندوة تأكيد على ضرورة التقيد الكامل بالقانون الدولي الإنساني في الأجزاء المحتلة من الجمهورية الصحراوية، بوقف الإنتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان الصحراوي، وحماية حقوقه السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية وغيرها، ورفع الحصار المفروض على الأراضي الصحراوية المحتلة، وإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين الصحراويين في السجون المغربية، والكشف عن مصير المفقودين الصحراويين جراء الاجتياح العسكري المغربي لبلادنا منذ 31 أكتوبر 1975.
السيدات والسادة،
على غرار كل الشعوب المستعمرة، كانت خيارات الشعب الصحراوي وطموحاته واضحة وراسخة في نيل الحرية والاستقلال، عندما أعلن الكفاح المسلح ضد الاستعمار الإسباني، وواصله ضد المحتل الجديد، وأعلن عن قيام دولته السيدة. وفي سنة 1991، كانت الجمهورية الصحراوية تحتفل بذكرى تأسيسها الخامسة عشرة، وبسنتها العاشرة كعضو في منظمة الوحدة الإفريقية. ورغم ذلك، استجاب الطرف الصحراوي للنداءات الدولية، وقرر الانخراط في خطة التسوية الأممية الإفريقية، من أجل تنظيم استفتاء لتقرير مصير الشعب الصحراوي، الذي عرقلته المملكة المغربية على مدار سبع وعشرين سنة.
فندوة الصادك اليوم للتضامن مع الجمهورية الصحراوية هي نداء ملح للأمم المتحدة ولشريكها الاتحاد الإفريقي وللمملكة المغربية للتعجيل بتنظيم ذلك الاستفتاء، باعتباره الحل الديمقراطي العادل، والوحيد الذي حظي بمصادقة المجموعة الدولية، وموافقة طرفي النزاع في الصحراء الغربية. هل لي أن أذكر هنا، من جنوب إفريقيا، بالرسالة التاريخية التي بعثها الرئيس الأسبق تابو امبيكي إلى ملك المغرب محمد السادس، والتي ملخصها أن تعنت المملكة المغربية ورفضها لتنظيم الاستفتاء، هو تأكيد على صوابية الاعتراف بالدولة الصحراوية؟
ونحن نذكر بروح التفاؤل المعبر عنها من لدن عدد من الزعماء الأفارقة، عشية قبول عضوية المملكة المغربية في المنظمة القارية، نؤكد أن ندوة الصادك للتضامن مع الجمهورية الصحراوية رسالة إلى الاتحاد الإفريقي وإلى المغرب بأنه، بعد سنتين ونيف من انضمامه، أصبح مطالباً بإلحاح بتجسيد التزامه بالتقيد بمبادئ الاتحاد وقانونه التأسيسي وقراراته و، بشكل خاص، احترام الحدود الموروثة غداة الاستقلال.
هناك حالة تناقض بل انتهاك سافر للقانون التأسيسي للاتحاد الإفريقي، تقتضي اتخاذ الخطوات اللازمة والعاجلة؛ فهناك دولة إفريقية، هي المملكة المغربية، العضو الوافد على المنظمة القارية، تمارس احتلالاً عسكرياً لا شرعياً لأجزاء من أراضي دولة إفريقية أخرى، هي الجمهورية الصحراوية، العضو المؤسس في الاتحاد الإفريقي.
وفي وقت نلح فيه على ضرورة الإسراع بتفعيل آلية الترويكا الإفريقية الخاصة بالصحراء الغربية، فإن الجمهورية الصحراوية مستعدة للتطبيق الفوري لقرارات الاتحاد الإفريقي، والدخول في مفاوضات مباشرة، بنية حسنة وبدون شروط مسبقة، لحل النزاع القائم مع المملكة المغربية، كبلدين جارين وعضوين في الاتحاد الإفريقي.
إن ندوة التضامن هذه هي رسالة بأن الجمهورية الصحراوية حقيقة وطنية وإفريقية ودولية لا رجعة فيها، وهي عامل توازن واعتدال واستقرار. والجمهورية الصحراوية مستعدة للعمل مع كل البلدان الإفريقية، وفي مقدمتها المملكة المغربية، في كنف التعاون والتكامل والاحترام المتبادل وحسن الجوار، في أفق تنفيذ أجندة 2063، خدمة للسلم والأمن والتنمية والازدهار في المنطقة، في إفريقيا وفي العالم.
نرى أنه من الضروري أن تتمخض هذه الندوة عن خطة وآلية للمرافقة والمتابعة في سياق التضامن مع الجمهورية الصحراوية، لتتويج جهود القارة الرامية إلى التخلص نهائياً من مظاهر الاستعمار والتمييز العنصري. وإن الشعب الصحراوي ليؤكد لكم تشبثه الراسخ بحقوقه وتمسكه بالكفاح، بكل السبل المشروعة، حتى استكمال سيادته على كامل تراب دولته المستقلة، مهما كلف ذلك من ثمن وتطلب من تضحيات. إن إفريقيا لن تستكمل حريتها واستقلالها ما لم يتحرر الشعب الصحراوي.
شكراً مرة أخرى، وعاش التضامن الإفريقي، وعاشت إفريقيا حرة، موحدة ومزدهرة، وعاش تجمع الصادك، والسلام عليكم.

March 26th 2019, 9:43 am

الرئيس الجنوب افريقي يدعو الى تكثيف الجهود للتضامن مع الجمهورية الصحراوية، وممارسة كافة الضغوط المم

صمود.نت

دعا الرئيس الجنوب افريقي السيد “سيريل رامافوسا” اليوم الثلاثاء ببريتوريا الى ضرورة تكثيف الجهود للتضامن مع الجمهورية الصحراوية، وممارسة كافة الضغوط الممكنة لتمكين الشعب الصحراوي من ممارسه حقه في تقرير المصير والاستقلال

وابرز الرئيس الجنوب افريقي في خطاب القاه امام المشاركين في مؤتمر ساداك للتضامن مع الجمهورية الصحراوية ان التضامن الدولي الذي أسقط نظام الفصل العنصري الهمجي ، وسيساهم في مساعدة الشعب الصحراوي على استرجاع حقوقه المشروعة في الحرية والاستقلال.

وأكد الرئيس الجنوب افريقي ان بلاده التي ستظل الى جانب الشعب الصحراوي وجبهة البوليساريو التي وقفت الى جانب شعب جنوب افريقيا في نضاله من اجل التحرر.

وابرز الرئيس الجنوب افريقي ان مؤتمر منظمة ساداك لدعم الجمهورية الصحراوية يعكس التزام دول افريقيا والأصدقاء حول العالم بدعم حل عادل للقضية الصحراوية

وأعرب الرئيس عن تأثره العميق لمحنة الشعب الصحراوي المستمرة منذ أربعة عقود والتي عانى خلالها من الظلم والحرمان من الحرية .

واكد الرئيس ان مؤتمر التضامن يهدف بالتعاون مع الجمهورية الصحراوية إلى استكشاف أفضل السبل الكفيلة بتعزيز نضال الشعب الصحراوي حتى يتمكن من تقرير مصيره

واكد الرئيس ان المؤتمر مطالب بإيجاد الآليات الكفيلة التي تمكن من التنفيذ العاجل ، دون تأخير ، لجميع قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي بشأن الصحراء الغربية ، بما في ذلك تنظيم استفتاء.

وأكد الرئيس الجنوب افريقي دعم بلاده للجهود التي يبذلها المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء الغربية ، “هورست كوهلر” بهدف احياء المفاوضات بين المغرب وجبهة البوليساريو.

 

March 26th 2019, 6:40 am

رئيس نيجيريا الاسبق يدعو الى وضع ” برنامج خاص و منتظم” لدعم حق الصحراء الغربية في تقرير المصير.

صمود.نت

دعا الرئيس  الاسبق لنيجيريا “اولوسجان اوباسانجو” الاتحاد الافريقي الى وضع ” برنامج خاص و منتظم” لدعم حق الصحراء الغربية في تقرير المصير.

كما يرى أنه من الضروري اعداد تقارير دورية حول تطور الملف الصحراوي, معتبرا أن انضمام المغرب الى  الاتحاد الافريقي , يتعين استغلاله من طرف الدول الأعضاء من أجل ان تحترم المملكة  المغربية القرارات المتخذة من طرف منظمة الأمم المتحدة لتسوية النزاع في الصحراء الغربية.

March 25th 2019, 12:45 pm

نائب الوزير الأول, وزيرة الشؤون الخارجية لناميبيا, تدعو الدول الافريقية لدعم الشعب الصحراوي, ووضع ح

صمود.نت

أكدت نائب الوزير الأول, وزيرة الشؤون الخارجية لناميبيا, “نيتومبو ناندي ندايتواه” أن الوقت قد حان لكي تقوم الدول الافريقية معا لمساعدة ودعم الشعب الصحراوي للحصول على حقه في تقرير المصير, ووضع حد للاستعمار المغربي لأراضيه.

وبعدما أكدت دعمها للجهود التي يقوم بها المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة الى الصحراء الغربية هورست كوهلر, تأسفت السيدة ناندي ندايتواه التي ترأس كذلك مجلس مجموعة التنمية لإفريقيا الجنوبية مع الصحراء الغربية المحتلة للوضع “المأساوي” الذي يعيشه الصحراويون في مخيمات اللاجئين.

March 25th 2019, 12:45 pm

وزير الخارجية الصحراوي, يدعو منظمة الأمم المتحدة و الاتحاد الافريقي الى تحمل مسؤوليتهما بخصوص تصفية

صمود.نت

اشاد محمد سالم ولد السالك  وزير  الخارجية الصحراوي بمبادرة ندوة تضامن مجموعة التنمية لإفريقيا الجنوبية بتنظيم  الندوة التضامنية مع الشعب الصحراوي في بلد نيلسون منديلا القائد التاريخي لجنوب افريقيا,  هذه المبادرة التي أظهرت  من خلالها  افريقيا الجنوبية, تمسكها بالمبادئ المؤسسة للاتحاد الافريقي, تأتي في ظرف حاسم , حيث أن تصفية الاستعمار في افريقيا تبقى غير مستكملة طالما أن الصحراء الغربية لم تمارس بعد حقها في تقرير المصير, مثلما نصت عليها لوائح الأمم المتحدة.

رئيس الديبلوماسية الصحراوية  وخلال مداخلته صباح  اليوم اثناء  الجلسة الافتتاحية  للمؤتمر الاول من نوعه  , ندد بالاحتلال المغربي للأراضي الصحراوية, و يضربه عرض الحائط لكل  اللوائح و النصوص التي صادقت عليها الأمم المتحدة حول القضية الصحراوية.

واضاف  المسؤول الصحراوي في نفس السياق انه و  ” بعد مرور 28 سنة على اتفاق وقف اطلاق النار لا يزال الشعب الصحراوي يعاني من الاحباط, و نحن نعتقد أنه حان الوقت ليتحمل الاتحاد الافريقي مسؤولياته حتى يضع المغرب حدا للاحتلال, و يتوقف عن الاستغلال غير الشرعي للموارد الطبيعية للصحراء الغربية.

 

March 25th 2019, 12:32 pm

مؤتمر سادك سيتخذ خطوات ملمومة لتعزيز ودعم كفاح الشعب الصحراوي من اجل الحرية والاستقلال

صمود.نت

أكدت وزيرة الخارجية لجمهورية جنوب افريقيا “ليندي سيسولو” اليوم الاثنين ببريتوريا ان مؤتمر ساداك للتضامن مع الجمهورية الصحراوية سيتخذ خطوات ملمومة لتعزيز ودعم كفاح الشعب الصحراوي من اجل الحرية والاستقلال.

واكدت رئيسة الدبلوماسية الجنوب افريقية في خطاب في افتتاح اجتماع وزراء خارجية بلدان الساداك ان هذا النوع من التضامن والدعم لشعب الصحراء الغربية يجب أن يعطي الشجاعة والزخم لكفاح الصحراويين  من أجل تقرير المصير.

وقالت الوزيرة بينما نجتمع اليوم من أجل قضية عادلة ، نلاحظ بحزن أن الشعب الصحراوي لا يزال يناضل من أجل حقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير بالرغم من المحاولات المختلفة التي بذلها مجتمعنا القاري ، ولا سيما من قبل الاتحاد الأفريقي (وسلفه منظمة الوحدة الأفريقية) وكذلك الأمم المتحدة التي قررت منذ فترة طويلة أنه يجب إجراء استفتاء في الصحراء الغربية.

وابرزت الوزيرة ان الشعب الصحراوي لا يطلب شيئًا مستحيلًا ، بل يطالب بحق تقرير المصير الذي اعترف به بموجب القانون الدولي منذ عام 1975 عندما قدمت محكمة العدل الدولية مذكرة استشارية لم تعترف فيها بمطالبة المغرب بالصحراء الغربية  ومنذ منذ صدرت عديد القرارات الدولية وأحكام المحاكم التي اعترفت بحق الشعب الصحراوي  في تقرير المصير. لقد حان الوقت للسماح للشعب الصحراوي  بممارسة حقه المشروع في تقرير المصير من خلال استفتاء

واكدت رئيسة الدبلوماسية الجتنوب افريقية ان دعم الدول الافريقية للقضية الصحراوية يستند الى مبادئ من بينها :

احترام الشرعية الدولية في البحث عن حلول دائمة للصراع ؛

مركزية دور  الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة في حل النزاع ؛

احترام قانون حقوق الإنسان في الأراضي الصحراوية المحتلة، و القانون الإنساني الدولي وتقديم المساعدة الإنسانية للاجئين الصحراويين ؛

وضع حد للاستغلال غير القانوني للموارد الطبيعية للصحراء الغربية  المحتلة ؛

الحاجة إلى احترام مختلف قوانين الاحتلال التي تجبر الدول الديمقراطية على عدم إضفاء الشرعية على أعمالها ، والأفعال الخاطئة دوليًا ، و  معارضتنا للاستعمار والاحتلال ودعم حق  الشعوب في تقرير المصير.

إننا نقدر الجهود التي بذلها المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية ، والممثل السامي للاتحاد الأفريقي للصحراء الغربية.

واكدت الوزيرة ان ” ساداك ” تؤكد أنه لا يوجد وضع دائم وأننا جميعاً هنا لننقل رسالة بضرورة إيجاد حل دائم لنزاع الصحراء الغربية من خلال تنظيم استفتاء ترعاه الامم المتحدة .

وخلصت الوزيرة الى التاكيد ان  جنوب إفريقيا ترفض بشدة أي محاولة لإكراه الشعب الصحراوي أو إجباره على قبول حلول مشبوهة.

March 25th 2019, 9:13 am

اشغال اليوم الاول من مؤتمر التضامن (SADC) مع الدولة الصحراوية.

صمود.نت

بدأت اليوم   الاثنين في بريتوريا  اشغال  اليوم الأول من مؤتمر تضامن منظمة  التنمية الأفريقية (SADC) مع الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية,  بمشاركة جميع الدول الأعضاء في المنظمة الإقليمية والدول الصديقة لها وذلك بمركز المؤتمرات التابع لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي لجمهورية جنوب أفريقيا .

المؤتمر التضامني الدولي الكبير جمع في  يومه الأول ، وزراء خارجية الدول الست عشرة الأعضاء في منظمة  (SADC)، فضلا عن كبار ممثلي الدول الصديقة للدولة الصحراوية ، بما في ذلك نيجيريا وفنزويلا وكوبا وكينيا.
الجزائر ، المدعوة أيضًا إلى هذه الندوة ، يمثلها نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية ، رمطان لعمامرة ، ووفد من البرلمانيين.
وفقًا للبرنامج المقدم للصحافة ، فان رؤساء الدول والحكومات للقارة الأفريقية والشخصيات وزعماء الأحزاب السياسات في أفريقيا وأمريكا اللاتينية وأوروبا وآسيا ، و الفاعلين في  المجتمع المدني  المتضامنين مع الشعب الصحراوي سيحضرون هذا  الملتقى الذي يدوم   يومين.

انطلاق  اشغال هذا المؤتمر  الدولي الهام اعطت اشارة انطلاقه وزيرة الخارجية  والتعاون الدولي  السيدة ليندي سيسولو ،  متبوعة بمداخلة  لنائب رئيس الوزراء و وزير خارجية ناميبيا ، نتومبو ناندي-ندايتواه ، الذي هو أيضا رئيس مجلس وزراء الجماعة الإنمائية للجنوب الأفريقي.
وفي اطار اليوم اليوم الاول  سيقدم وزير الخاريجية الصحراوي  مداخلة متبوعة بعرض شريط فيديو عن الصحراء الغربية المحتلة.
وستتاوصل اضغال اليوم الاول ما بعد الظهر في ورشتي عمل منفصلتين
مكرستين  لمواضيع دور المجتمع الدولي في ضمان تطبيق جميع قرارات ومقررات الأمم والاتحاد الأفريقي حول الصحراء الغربية ، بما في ذلك
تعزيز التدابير ضد استغلال الموارد الطبيعية الصحراء الغربية. وسيرأس مجموعة العمل هذه رئيس الجمهورية السابق جمهورية نيجيريا الاتحادية ، أوليسجون أوباسانجو.
و سوف تركز مجموعة العمل الثانية على التعزيز التضامن الدولي مع أهالي الصحراء الغربية من أجل ضمان حقه في تقرير المصير.

March 25th 2019, 7:43 am

قمة (SADC) للتضامن مع الجمهورية الصحراوية, تفتتح اليوم بمقر وزارة الخارجية لدولة جنوب افريقيا.

صمود.نت

تحتضن عاصمة جمهورية جنوب افريقيا  اليوم الاثنين قمة المجموعة الإنمائية لجنوب القارة الإفريقية المعروفة إختصارا ب (SADC) للتضامن مع الجمهورية الصحراوية و ذلك بمقر وزارة الخارجية لدولة جنوب افريقيا.

و يشارك في هذه القمة ، و التي تعتبر اول قمة تضامنية على مستوى الرؤساء للتضامن مع الجمهورية الصحراوية منذ تأسيسها بتاريخ 27 فبرارير 1976، عدد من رؤساء دول و حكومات القارة الافريقية، الى جانب عدد من الشخصيات الهامة و الاحزاب السياسية من افريقيا، امريكا اللاتينية، اوروبا و اسيا، بالاضافة الى مختلف فعاليات المجتمع المدني و المتضامنين مع الجمهورية الصحراوية من مختلف انحاء القارة الافريقية.

و بحسب اجندة القمة، سيتم تنظيم ورشة حول دور المجتمع الدولي في فرض تطبيق كافة قرارات الامم المتحدة و الاتحاد الافريقي المتعلقة بالصحراء الغربية، بما في ذلك تعزيز الاجراءات التي من شأنها ان تقف في وجه استنزاف الثروات الطبيعية للصحراء الغربية، بالاضافة الى ورشة اخرى حول تقوية و تعزيز التضامن الدولي مع الشعب الصحراوي لضمان تمكينه من حقه في تقرير المصير.

كما ستشهد قمة “الصادك” للتضامن مع الجمهورية الصحراوية، بحسب الاجندة، عرض شريط وثائقي قصير لتسليط الضوء على القضية الصحراوية و عرض عمل الورشات على القمة من اجل النقاش و الاثراء، كما سيقدم رؤساء دول و حكومات المجموعة الإنمائية لجنوب القارة الإفريقية مداخلات من اجل التعبير عن مواقف الدعم و المساندة للجمهورية الصحراوية.

و من المنتظر ان تتوج قمة التضامن لمجموعة “الصادك” مع الجمهورية الصحراوية ببيان من اجل التعبير عن مواقف موحدة تساند و تدعم الجمهورية الصحراوية و شعبها المكافح من اجل تقرير المصير و الاستقلال.

و كانت المجموعة الإنمائية لجنوب القارة الإفريقية المعروفة إختصارا ب (SADC) والمكونة من 16 دولة إفريقية و التى يوجد مقرها بغابورون عاصمة 

March 24th 2019, 9:51 pm

ابراهيم غالي يحل بجنوب افريقيا, للمشاركة في ندوة “الصادك” للتضامن مع الشعب الصحراوي.

صمود.نت

وصل مساء اليوم الاحد رئيس الجمهورية، الامين العام لجبهة البوليساريو الاخ ابراهيم غالي، الى جمهورية جنوب افريقيا، للمشاركة في ندوة “الصادك” للتضامن مع الشعب الصحراوي، و التي تحتضنها العاصمة بريتوريا يومي 25 و 26 من الشهر الجاري بمقر وزارة الحارجية لدولة جنوب افريقيا.

و يرافق رئيس الجمهورية وفد هام يضم كل من وزير الشؤون الخارجية الاخ محمد سالم ولد السالك، المستشار المكلف بمهمة لدى وزارة الخارجية الاخ محمد يسلم بيسط، الامين العام لاتحاد العمال الاخ سلامة البشير، الامين العام لاتحاد الطلبة الاخ مولاي محمد، الامينة العامة لاتحاد النساء الصحراويات الاخت مينتو لرباس، الامين العام لاتحاد شبيبة الساقية الحمراء و واد الذهب الاخ محمد سعيد دادي، بالاضافة الى الامينة العامة السابقة لاتحاد النساء الاخت فاطمة المهدي و المستشار بالرئاسة الاخ عبداتي بريكة.

و كان في استقبال رئيس الجمهورية بمطار ووتر كلوف نائب وزيرة الخارجية لجمهورية جنوب افريقيا السيد لويلين تيرون لانديرز، الى جانب السفير الصحراوي لدى جنوب افريقيا الاخ البشير الصغير و عضو برلمان عموم افريقيا السيد سعيد الجماني.

للاشارة، اصدرت المجموعة الإنمائية لجنوب القارة الإفريقية المعروفة إختصارا ب (SADC) والمكونة من 16 دولة إفريقية و التى يوجد مقرها بغابورون عاصمة بوتسوانا بيانا هاما خلال اشغال القمة العادلة ال38 لرؤساء دول وحكومات المجموعة، تضمن دعوة لعقدة ندوة تضامنية مع الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية.

وأكدت المجموعة الإنمائية لجنوب القارة الافريقية أنها ستعقد ندوة تضامنية مع الدولة الصحراوية وقضية الشعب الصحراوي العادلة في الايام من 25 إلى 26 مارس 2019 حيث تحتضن بريتوريا عاصمة جمهورية جنوب افريقيا أشغال الندوة.

كما جاء في البيان موافقة القمة العادية الثامنة والثلاثون لرؤساء دول وحكومات المجموعة الإنمائية لجنوب القارة الافريقية (SADC) على عقد الندوة والتي سيعرب رؤساء دول وحكومات المجموعة خلالها عن دعم  المجموعة لتصفية الاستعمار وتقرير المصير للصحراء الغربية على أساس القيم والمبادئ التي وجهت مسيرة الاستقلال في افريقيا .

March 24th 2019, 6:49 pm

وزير الخارجية الصحراوي يرد على واقعية بوريطة, “كنا نعتقد أن دروس “مالابو” و “مابوتو” و “ابيدجان” و “

صمود.نت

جاء في  بيان  لوزارة الخارجية الصحراويه : “نقول لوزير الاحتلال المغربي أن الاستعمار ليس بالواقعى و محاولة تشريعه بعيدة من الواقعية هي الأخرى.
أن عهد الامبراطوريات التى لا تغيب عنها الشمس و الاكتشافات الاستعمارية قد انتهى”.

وتضمن البيان الذي تلقى موقع صمود نسخة منه  ردا قويا على   تصريحات   وزير الخارجية المغربي  التي ادلى بها للصحافة بعد انتهاء جلسات المائدة المستديرة  حول الصحراء الغربية  المنعقدة بجنيف  21و22 من الشهر الجاري تحت اشراف الامم المتحدة .

وفي ما يلي نص البيان:

“بعد اطلاعنا على فحوى التصريحات التى أدلى بها وزير خارجية دولة الاحتلال بعد انتهاء الجولة الثانية من المفاوضات التي جمعت طرفي النزاع تحت إشراف فخامة الرئيس هورست كوهلر المبعوث الشخصى للامين العام للأمم المتحدة يومي 21 و 22 مارس الحالى، لا بد أن نذكر بما يلى:

1- ان حق تقرير المصير هو أهم مبدأ فى القانون الدولى المعاصر و هو العمود الفقري الذى أسست الأمم المتحدة بعد الحرب العالمية الثانية على أساسه و لذلك وضعه مؤتمر سان فرانسيسكو فى المادة الأولى من ميثاق الأمم المتحدة.

2- أنه بعد مصادقة الجمعية العامة للأمم المتحدة على اللائحة 1514 و المتضمنة للتصريح الخاص بمنح الإستقلال للبلدان و الشعوب المستعمرة، قامت بالمصادقة على اللائحة 1541 فى نفس الدورة سنة 1960 لكى تحدد بدقة الخيارات التى يمنحها حق تقرير المصير و حصرتها فى ثلاث و هي:
ا-الإستقلال
ب-الشراكة مع دولة مستقلة
ج-الإنضمام إلى دولة مستقلة

3-نقول لوزير الاحتلال المغربي أن الاستعمار ليس بالواقعى و محاولة تشريعه بعيدة من الواقعية هي الأخرى.
أن عهد الامبراطوريات التى لا تغيب عنها الشمس و الاكتشافات الاستعمارية قد انتهى.
و نذكره أن حيازة أراضى الآخرين بالقوة تهور و حماقة تتنافى مع الواقعية و تعتبر من جرائم الحرب و بالتالي تمثل خرقا سافرا للمشروعية الدولية و قراراتها و جميع مواثيقها.

4- و ندل وزير خارجية دولة الاحتلال على أن الشعب الصحراوي موجود و دولته الجمهورية الصحراوية تجسد واقعا وطنيا، جهويا، قاريا و دوليا لا يمكن القفز عليه.
و كنا نعتقد أن دروس مالابو و مابوتو و ابيدجان و طوكيو و بروكسيل تكفى معاليه للتحلى بالواقعية اللازمة و البرغماتية لكي يتفادى بلده المزيد من الهزائم و تخرجه من الورطة العظيمة التى كلفت دولة الاحتلال بيع السيادة و الارض و العرض.

5-اما فيما يتعلق بالحل السلمى و المتفق عليه او التوافقى فإنه يجبر المملكة المغربية على التخلى نهائيا عن سياسة الإحتلال و التوقف عند حدودها الدولية المعترف بها.

6-إن الجمهورية الصحراوية و جبهة البوليساريو طالبتا بالاستفتاء أثناء الحقبة الاستعمارية الإسبانية باعتبار أن اسبانيا و هى القوة المديرة ملزمة بتنظيم إستفتاء تقرير المصير طبقا لميثاق الأمم المتحدة و قراراتها ذات الصلة. و قبول الجمهورية الصحراوية اليوم بهذا الاستفتاء انما هو لانها تلتزم بما وقعت عليه مع المملكة المغربية سنة 1991 و لأنها من جهة اخرى تحترم إرادة شعبها و لأنها تعتبره استفتاء تقرير المصير حلا ديمقراطيا توافقيا يتماشى مع طبيعة القضية كمسألة تصفية استعمار لم تستكمل إلا بممارسة الشعب الصحراوي لحقه الثابت في تقرير المصير و الاستقلال و لو أن المغرب لا يملك إلا صفة بلد محتل و غاز و هذا ما كان الملك الحسن الثاني قد فهمه بعد 16 سنة من الحرب المدمرة.

7-نؤكد لوزير الاحتلال أن المجتمع الدولي لا يعترف للمغرب بالسيادة على الصحراء الغربية، و أن الشعب الصحراوي لن يقبل سوى بالإستقلال التام على كامل ترابه الوطني.

8-و فى الوقت الذى نجدد فيه استعداد الطرف الصحراوي للتعاون مع الأمم المتحدة و الاتحاد الأفريقى لإنهاء النزاع القائم بين الجمهورية الصحراوية و المملكة المغربية على أساس احترام الوحدة الترابية للدولة الصحراوية و إنهاء المغرب لاحتلاله اللاشرعى فإننا نعد المحتل المغربى بأن تعنته سيفرض على الشعب المغربى المزيد من الجوع و الحرمان و الجهل والفقر.
اما الشعب الصحراوي فقد قرر مصيره عندما أعلنها على المستعمر الاسبانى حربا شعبية طويلة الامد فما على وزير الاحتلال إلا ان يستمر في المماطلة و التزوير لأن ذالك لا يغير حقيقة ان الصحراء الغربية لم تكن مغربية و لن تكون أبدا مغربية”.

March 24th 2019, 5:08 am

انتهاء المائدة المستديرة الثانية من دون تحقيق تقدم حول ملف الصحراء الغربية.

صمود.نت

انتهت المائدة المستديرة الثانية حول الصحراء الغربية المحتلة التي نظمت بالقرب من جنيف يومي الخميس و الجمعة من دون تحقيق اي تقدم ملموس في مسار تسوية النزاع بين جبهة البوليساريو و المغرب, حسبما ورد في البيان الختامي, الذي تطرق الى جولة اخرى من غير تحديد التاريخ, و كذا في تصريح المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة هورست كوهلر, و اعترف السيد كوهلر انه “تبقى هناك اشياء كثيرة يجب القيام بها” و لا “يتعين على أي احد انتظار نتيجة سريعة”, كون “العديد من المواقف ما زالت مختلفة في الاساس”.

و لا يزال المغرب متشبثا بموقفه و لا يريد ان يتنازل عن شيء حول احتلاله غير الشرعي للصحراء الغربية. و هذا ما يتضح جليا في التصريح الذي ادلى به وزير الشؤون الخارجية المغربي ناصر بوريطة الذي يرى ان “حق تقرير المصير لا يعني الاستفتاء او الاستقلال”.

و أمام هذا التعنت, يريد المبعوث الاممي اعطاء مهلة للتفكير حول هذه المسألة, حسب بعض التسريبات, مما يرفع الابهام حول مسألة عدم تحديد تاريخ انعقاد المائدة المستديرة المقبلة, في حين, يبقى الرئيس الالماني السابق متمسكا بأمل الوصول الى حل “توافقي”, مشيرا الى “ضرورة” بذل جهود حقيقية “لتوفير الثقة اللازمة و التقدم في المسار”.

و صرح السيد كوهلر “لقد شجعت الوفود على استغلال الالتفاتات الطيبة المعبرة عن حسن النوايا, و الاعمال الملموسة التي تتخطى حدود المائدة المستديرة”, مشيرا الى ان الشعب الصحراوي “بحاجة الى ان يتوقف هذا النزاع و انه يستحق ذلك”.

وحتى و ان كان البيان الختامي قد اكد ان الاشغال اتسمت بروح “اللباقة” و “الانفتاح” في جو ساده الاحترام المتبادل, فانه يذكر بان المحادثات ستتواصل حول سبل “التوصل الى حل سياسي يقبله الطرفان بخصوص مسألة الصحراء الغربية على ان يكون حلا واقعيا و قابلا للتحقيق و مستداما يقوم على حل وسط عادل و مستدام يضمن حق تقرير المصير للشعب الصحراوي وفق اللائحة 2440 (2018) لمجلس الامن”.

و ألحت جبهة البوليزاريو من جهتها على أنه لا يمكن أن يكون هناك حل “دائم”, “دون موافقة الشعب الصحراوي”, الذي يجب ان يعبر عن حقه في تقرير مصيره من خلال تنظيم استفتاء, و أكد رئيس الوفد الصحراوي, خطري ادوه, أنه “من الواضح أن الحل الوحيد العملي والواقعي والدائم هو الحل الذي يمنح للشعب الصحراوي حقه في تقرير مصيره بحرية ودون شروط مسبقة”, محذرا من أنه “لا يمكن أن يكون هناك حل دائم دون موافقة شعب الصحراء الغربية الذي يريد العيش في سلام و حرية و ديمقراطية و ازدهار”, مشيرا إلى أن هذا الحل “سيساهم في سلام وامن و استقرار المنطقة”.

و بخصوص الجولة القادمة, التي سيحددها المبعوث الخاص الاممي, اعتبر خطري ادوه أنه يجب “البناء على العناصر اللازمة لحل عادل ودائم يحترم حق الصحراويين” الذي يعد “هدفا ثابتا و دائما” يتضمن تقرير المصير و الاستقلال.

 

March 22nd 2019, 7:31 pm

جبهة البوليساريو,لا وجود لحل دائم “دون موافقة الشعب الصحراوي.

صمود.نت

 أكد رئيس الوفد الصحراوي في المائدة المستديرة حول الصحراء الغربية, خاطري الدوح, اليوم الجمعة بجنيف, أنه لا يمكن أن يكون هناك حل “دائم” للنزاع في الصحراء الغربية “دون موافقة الشعب الصحراوي”, , مجددا حق الشعب الصحراوي “غير القابل للتصرف” في تقرير مصيره. و صرح رئيس الوفد الصحراوي في المائدة المستديرة الثانية حول الصحراء الغربية التي جمعت جبهة البوليساريو, و المغرب, و البلدين الجارين, الجزائر و موريتانيا, أنه “من الواضح أن الحل الوحيد العملي والواقعي والدائم هو الحل الذي يمنح للشعب الصحراوي حقه في تقرير مصيره بحرية ودون شروط مسبقة”. و جرت أشغال المائدة المستديرة يومي الخميس و الجمعة ببورسينس, مدينة مقاطعة فود, على بعد حوالي ثلاثين كيلومترا من جنيف. و جدد المسؤول الصحراوي أنه “لا يمكن أن يكون هناك حل دائم دون موافقة شعب الصحراء الغربية الذي يريد العيش في سلام و حرية و ديمقراطية و ازدهار”, مشيرا إلى أن هذا الحل “سيساهم في سلام وامن و استقرار المنطقة”. و ذكر السيد خاطري الدوح أن جبهة البوليساريو “حثت المجتمع الدولي على دعم جهود المبعوث الشخصي للأمين العام الأممي من أجل الصحراء الغربية, هورست كوهلر, قصد حل للنزاع الناجم عن الاحتلال المغربي للأراضي الصحراوية منذ أزيد من 40 سنة”. و صرح ذات المسؤول للعديد من الصحفيين أنه “ليس هنالك أية أوهام, فالصحراء الغربية ما تزال تحت الاحتلال المغربي و بصفة غير شرعية” مضيفا أن مبدأ تقرير مصير شعب الصحراء الغربية “لا يمكن أن يتم” تحت هذا الاحتلال. و أضاف أن جبهة البوليساريو, الممثل الشرعي للشعب الصحراوي” يطلب بناء الثقة” بين طرفي النزاع و الإفراج عن جميع المعتقلين السياسيين الصحراويين في السجون المغربية و فتح الأراضي المحتلة للمراقبين و الصحفيين و مناضلي حقوق الإنسان, كما تطلب جبهة البوليساريو وضع حد لنهب الموارد الطبيعية الصحراوية و التوقف عن “ترهيب الصحراويين الساكنين في الأراضي المحتلة”. و بخصوص الجولة القادمة, اعتبر عضو الامانة الوطنية لجبهة البوليساريو و رئيس المجلس الوطني الصحراوي أنه يجب “البناء على العناصر اللازمة لحل عادل ودائم يحترم حق الصحراويين” الذي يعد “هدفا ثابتا و دائما” يتضمن تقرير المصير و الاستقلال. و خلص السيد خاطري الدوح بالقول أنه “حان الوقت للانتقال من النوايا إلى تطبيق مبدأ تقرير المصير مع أجندة واضحة و دقيقة”, مشيرا إلى أن مجلس الأمن الأممي “مسؤول” “لوضع حد لهذه المأساة”.

March 22nd 2019, 5:57 pm

رمطان لعمامرة ” نأمل في اتخاذ اجراءات ملموسة أكثر و تحقيق تقدم معتبر” .

صمود.نت

 أعرب نائب الوزير الأول, وزير الشؤون الخارجية رمطان لعمامرة اليوم الجمعة في بورسين عن أمله في أن ترافق جهود المبعوث الشخصي للأمين العام الأممي الى الصحراء الغربية هورست كوهلر بإجراءات “ملموسة أكثر” و تقدم ” جد معتبر”.

و في تصريح لوكالة الانبتء الجزائرية عقب أشغال المائدة المستديرة الثانية حول الصحراء الغربية, أكد السيد لعمامرة قائلا “ذلك كله حتى نقول أن هذه العملية كانت مفيدة بما انها تعلن عن مواصلة الجهود التي نأمل أن تكون مرفوقة بإجراءات ملموسة أكثر و تقدم جد معتبر في اطار هذا المسار (الأممي) الذي يلقى دعم المجتمع الدولي بأكمله و خصوصا بعد أن تتاح لمجلس الأمن الأممي فرصة دراسة تقرير الأمين العام أنتونيو غوتيريش في أبريل القادم و بعد أن يقدم مجلس الأمن توجيهات جديدة تبرز ضرورة التعجيل بالجهود في اطار اللائحة الحالية”. و قد نظمت هذه المائدة المستديرة التي دعا اليها المبعوث الشخصي, طبقا للائحة 2440 لمجلس الأمن الصادرة في أكتوبر الماضي و الرامية الى التوصل الى حل سياسي عادل يتفق عليه الطرفين يقضي بتقرير المصير للشعب الصحراوي. في هذا الشأن, أوضح رئيس الوفد الجزائري أن جدول أعمال المائدة المستديرة الثانية ارتكز اساسا حول ضرورة اتخاذ اجراءات ثقة بين طرفي النزاع أي المغرب و جبهة البوليساريو. كما أكد أنه “تم تبادل وجهات النظر حول الاهمية الجوهرية التي تولى لعودة الثقة بين الطرفين و للاجراءات المحددة للثقة التي يمكن اتخاذها” مضيفا أن الأمر يتعلق “بطبيعة الحال بمجال هام و أنه يجب مواصلة المحاثات بدفع من الرئيس كوهلر”. و أضاف السيد لعمامرة ان المحور الثاني للتفكير و التبادل قد ركز على الجهود “بغية الخروج بقراءة مشتركة للمصطلحات المستخدمة من طرف مجلس الامن في لائحته الاخيرة, بغية وصف النتيجة المرجوة من هذه العملية التي يقودها المبعوث الخاص”, موضحا انه “يتوجب ايجاد زاوية صياغة لهذا النص حتى يأمل السيد كوهلر في إحراز تقدم و التوصل الى قراءة مشتركة لطرفي النزاع لهذا النص”. و في هذا الصدد, أكد وزير الشؤون الخارجية أن تبادل الاراء كان “جد قيما”, مضيفا ان “المبعوث الخاص هو من عليه ان يشهد على ذلك حيث جرى اللقاء في جو يسوده الاحترام المتبادل بين الطرفين”. و قال نفس المسؤول ان “المحور الثالث, الذي لا يقل اهمية, يتعلق بالبناء الاقليمي, بمعنى ان البناء و الادماج المغاربي يعتبران هدفين في حد ذاتهما, كما سيكون لهما اثر ايجابي على التسوية العادلة و المستدامة لمسألة الصحراء الغربية“, مذكرا ان الجزائر و موريتانيا مدعوتان للجلوس حول هذه المائدة المستديرة”, بصفتهما بلدين جارين يتمتعان بصفة الملاحظ للمسار الاممي”. و في هذا الاطار, قال السيد لعمامرة “لقد قدمنا اسهامات لا سيما فيما يخص المحور الثالث الذي يتعلق بالبناء الاقليمي. في هذا الاطار, فان الدعوة التي وجهتها الجزائر, قبل بضعة اشهر, لعقد مجلس وزراء خارجية دول اتحاد المغرب العربي قد تم تجديدها”. و حسب نفس المسؤول, فإن الجزائر قد اكدت مجددا بهذه المناسبة على فكرة عقد اجتماع لوزراء خارجية بلدان اتحاد المغرب العربي “المقرر ان يقوم بصورة غير رسمية بتقييم الوضع و استكشاف سبل من شأنها تحقيق تقدم” بهذا الشأن.

 

March 22nd 2019, 5:08 pm

جبهة البوليساريو, ملتزمة بحل سلمي حقيقي، و ترحب بالجهود الدؤوبة للمبعوث الشخصي للامين العام للامم ال

صمود.نت

 اوردت جبهة البوليساريو في بيان صدر عقب انتهاء اللقاءات  التي  جمعت طرفي النزاع المغرب وجبهة البوليساريو والبلدين المجاورين الجزائر وموريتانيا, حول الطاولة المستديرة الثانية حول الصحراء الغربية بجنيف ,  أنها ملتزمة “بحل سلمي حقيقي، ونحن نرحب بالجهود الدؤوبة للمبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة ونحث المجتمع الدولي لتقديم الدعم الكامل له”.

وأكد بيان الجبهة حسبما نقت وكالة الانباء الصحراوية أن “تقرير المصير لا يمكن أن يتم مع وجود الإحتلال” .

وفي ختام البيان أعربت جبهة البوليساريو تبقى “على استعداد دائم للمضي قدماً دون شروط مسبقة وبحسن نية ولكن بهدف ثابت يتمثل في تحقيق حق شعبنا غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال”.

March 22nd 2019, 3:27 pm

كوهلر, شعب الصحراء الغربية بحاجة الى انتهاء هذا النزاع.

صمود.نت

 اكد المبعوث الشخصي للأمين العام الأممي الى الصحراء الغربية، هورست كوهلر اليوم الجمعة بجنيف ان شعب الصحراء الغربية المحتلة “بحاجة و يستحق ان ينتهي هذا النزاع”, ملحا على ضرورة ايجاد “حل وسط”. و اوضح السيد كوهلر خلال ندوة صحفية نشطها عقب اشغال المائدة المستديرة الثانية حول الصحراء الغربية ان “هذا الاجتماع قد أظهر أن كل الوفود واعية بان العديد من الاشخاص, و خاصة المعنيين مباشرة بهذا النزاع, يعلقون آمالهم بهذا المسار”, معتبرا ان “تكلفة هذا النزاع من حيث المعاناة البشرية و غياب الافاق بالنسبة للشباب و الاخطار على الامن, باهظة جدا و لا يمكن قبولها”. و دعا المسؤول الاممي طرفي النزاع اي المغرب و جبهة البوليساريو الى العمل “دون هوادة” للبحث عن “حل وسط”, مؤكدا انه على الرغم من التطورات الايجابية و السلبية منها, لا يجب علينا تجاهل ان شعب الصحراء الغربية بحاجة و يستحق ان ينتهي هذا النزاع”. و حرص الرئيس الالماني السابق على تهنئة كل الوفود, مشيرا الى ان المائدة المستديرة الاولى التي عقدت في شهر ديسمبر الماضي تعتبر “مرحلة متواضعة و لكنها مشجعة”, على البحث عن حل للنزاع في الصحراء الغربية. و أضاف قائلا “هذه المرة, تمثلت نيتي في تعزيز الحركية الايجابية التي ولدها الاجتماع الاول و الشروع في التطرق الى مسائل اكثر اهمية”, معترفا ان “هذا ليس و لن يكون سهلا”. و يرى انه “تبقى هناك اشياء كثيرة يجب القيام بها” و لا “يتعين على أي احد انتظار نتيجة سريعة”, كون “العديد من المواقف ما زالت مختلفة في الاساس”. و قال أن القدرة على الاستماع لبعضنا البعض بالرغم من وجود اختلافات هي “مرحلة أساسية لتعزيز الثقة”, مشيرا الى “ضرورة” بذل جهود حقيقية “لتوفير الثقة اللازمة و التقدم في المسار”. و صرح الرئيس الالماني السابق قبل قراءة البيان الختامي للقاء: “لقد شجعت الوفود على استغلال الالتفاتات الطيبة المعبرة عن حسن النوايا و الاعمال الملموسة التي تتخطى حدود المائدة المستديرة”.

March 22nd 2019, 3:08 pm

لم تتسرب اي معلومة خلال اليوم الاول من المائدة المستديرة الثانية حول النزاع في الصحراء الغربية.

صمود.نت

اختتمت أشغال المائدة المستديرة الثانية حول الصحراء الغربية المحتلة التي انطلقت بعد ظهر اليوم الخميس في بورسين بمقاطعة فود (سويسرا) برئاسة المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة الى الصحراء الغربية، هورست كوهلر مساء اليوم دون تسرب اي معلومة بشأن هذا اللقاء.

و حظر بالإضافة الى وفدي طرفي النزاع المغرب وجبهة البوليساريو,كل من الجزائر وموريتانيا بصفتهما بلدين مجاورين. و مثل المائدة المستديرة الأولى التي عقدت بقصر الأمم المتحدة في ديسمبر الماضي بجنيف, حرص اعضاء الوفد على عدم الادلاء باي تصريح خلال مدة الاشغال.

ويقود الوفد الجزائري نائب الوزير الأول، وزير الشؤون الخارجية، رمطان لعمامرة الذي أجرى أمس الأربعاء ببرلين محادثات مع السيد كوهلر تندرج في إطار المشاورات الأولية, حسبما أفاد به مصدر مقرب من الوفد لوكالة الانباء الجزائرية .

وقد اختار السيد كوهلر هذه المرة أن يكون مكان اللقاء بقصر لو روزي بقرية بورسين على بعد حوالي ثلاثين كلم من جنيف,على طريق لوزان. و بدأت الوفود المشاركة في التوافد في حدود الساعة الثانية بعد الزوال للشروع في أشغالهم التي تجري في اجتماع مغلق كما منعت الصحافة من حضور الاجتماع, و من المنتظر ان تعقد بعد ظهر يوم غد الجمعة ندوة صحفية عقب اللقاء حيث سيُدلي المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة الى الصحراء الغربية بتصريح.

ويجدر التذكير أن هذا الاجتماع يعقد بموجب احكام لائحة مجلس الأمن الأممي رقم 2440 لأكتوبر الماضي, و الرامية الى التوصل الى حل سياسي عادل ودائم ومقبول من الطرفين ويفضي الى تحقيق حق شعب الصحراء الغربية في تقرير مصيره”.

وتعتبر المائدة المستديرة الثانية حول الصحراء الغربية خطوة “إضافية” لمسار تسوية النزاع الذي تمتد جذوره إلى أكثر من 40 سنة والذي جعل من الصحراء الغربية آخر مستعمرة أفريقية.

وأكدت المنظمة الأممية في بيان لها يوم الأربعاء الفارط أن الوفود سيباشرون في إطار هذا الاجتماع المحادثات حول العناصر “الضرورية لبناء حل مستديم يقوم على حل وسط”, مضيفة أن “الاجتماع سيكون كذلك فرصة للوفود للتطرق الى الرهانات الاقليمية والتحادث حول اجراءات الثقة”. ويذكر أن السيد كوهلر كان قد أجرى مشاورات مع الوفود من أجل “تحضيرها لانعقاد المائدة المستديرة ويأمل, حسب ما جاء في البيان, أن يمكن الاجتماع “من تعزيز الحركية الايجابية التي خلفتها المائدة المستديرة الأولى شهر ديسمبر 2018″. و قد أعرب المبعوث الاممي عقب تنظيم المائدة المستديرة الأولى عن تفاؤله الكبير وأكد خلال ندوة صحفية أن حلا “سلميا” في الصحراء الغربية يعتبر “ممكنا”، مبرزا أنه “ليس من مصلحة أحد الابقاء على حالة الانسداد و أنا جد مقتنع انه من مصلحة الجميع تسوية هذا النزاع”.

وتظهر الصحراء الغربية التي يحتلها المغرب منذ اكثر من 40 سنة ضمن قائمة الأقاليم غير المستقلة التي أعدتها الامم المتحدة وعليه فإنها تملك الحق في تقرير مصير شعبها. كما صرّح لوأج أحد أعضاء الوفد الصحراوي, محمد خداد, عشية الاجتماع أن ممثلي جبهة البوليساريو سيشاركون في المائدة المستديرة الثانية, “بحسن نية ” و ” باحترام صارم” لحق شعب الصحراء الغربية في تقرير مصيره, و هو ما يعد حسب تعبيره, ” خط أحمر لا يجب تجاوزه”. و أبرز المنسق الصحراوي مع بعثة المينورسو أنه ” لن يتم الاقدام على أي خطوة دون الشعب الصحراوي”, مضيفا في هذا الشأن, أن الحلول المعطلة ,كالحكم الذاتي هي بالية تماما”.

March 21st 2019, 5:12 pm

انطلاق أشغال المائدة المستديرة الثانية حول النزاع في الصحراء الغربية

صمود.نت

انطلقت اليوم الخميس في بورسين بمقاطقة فود (سويسرا) أشغال المائدة المستديرة الثانية حول الصحراء الغربية المحتلة برئاسة المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة الى الصحراء الغربية، هورست كوهلر بحضور وفود طرفي النزاع المغرب وجبهة البوليساريو والبلدين المجاورين الجزائر وموريتانيا.

يذكر أن المائدة المستديرة الأولى كانت قد انعقدت بقصر الأمم المتحدة في ديسمبر الماضي بجنيف.

وقد اختار السيد كوهلر هذه المرة أن يكون مكان اللقاء بقصر لو روزي  ببورسين على بعد حوالي ثلاثين كلم من جنيف,على طريق لوزان.

و بدأت الوفود المشاركة في التوافد في حدود الساعة الثانية بعد الزوال للشروع في أشغالهم التي تجري في اجتماع مغلق كما منعت الصحافة من حضور الاجتماع.

March 21st 2019, 1:38 pm

قبل انطلاق اجتماع المائدة المستديرة حول الصحراء الغربية, كوهلر يلتقي الوفد الصحراوي.

صمود.نت

استقبل المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء الغربية، هورست كولر، الوفد الصحراوي المفاوض قبيل انطلاق اللقاءات الرباعية التي يُشرف عليها الموفد الدولي بمدينة جنيف السويسرية.

وشرح كولر خلال استقباله الوفد الصحراوي الصحراوي الظروف الدولية المحيطة بعملية السلام التي اعاد السياسي الألماني اطلاقها بعد توقف دام ست سنوات بسبب العرقلة المغربية.

من جانبه الوفد الصحراوي المفاوض، تطرق الى استعداد الطرف الصحراوي للدخول في مفاوضات رسمية ومباشرة مع المغرب دون شروط، على أن تحترم روح قرارات مجلس الأمن الدولي وخاصة القرار 2040 الذي يحث الأطراف على الدخول في مفاوضات جاد تضمن حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره.

اللقاء الذي دام زهاء الساعة، يأتي قبيل انطلاق جولة اللقاءات الثانية التي دعا إليها المبعوث الدولي في محاولة لإعادة إحياء عملية السلام التي يجب أن تضمن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير.

وحسب مصادر أممية في جنيف، فإن اللقاءات ستنطلق في حدود الساعة الثانية زوالاً بتوقيت جنيف وستستمر إلى غاية ساعة متأخرة من مساء اليوم، لتعود الوفود مجدداً لطاولة اللقاءات غداً. ويُنتظر أن تنتهي هذه الجولة غداً مساءً بعقد مؤتمر صحفي للمبعوث الدولي في قصر الأمم المتحدة بنجنيف.

وكان المبعوث الأممي، هورست كولر، قد أجرى لقاءات ثنائية مع جميع الوفود المشاركة في اللقاءات. ويُشارك الطرف الصحراوي بذات الوفد الذي شارك في الجولة الماضية والذي يقوده رئيس المجلس الوطني السيد، خطري آدوه، وبعضوية كل من السيد أمحمد خداد المنسق الصحراوي مع الينورسو و السيد سيدي محمد عمار ممثل الجبهة بالأمم المتحدة و السيدة فاطمة المهدي ومحمد عالي الزروالي.

كما تُشارك الجزائر بوفد يترأسه نائب الوزير الأول وزير الخارجية، رمطان لعمامرة، بينما أوفد موريتانيا وزير خارجيتها، اسماعيل ولد الشيخ أحمد.

ويسعى المبعوث الأممي لوضع الملف على الأجندة السياسية والإعلامية الدولية، وهو ما من شأنه اعطاء زخم جديد لتسوية آخر حالة استعمار في القارة الافريقية. وهي الجهود التي تدعمها المنظمة الأممية ممثلة في مجلس الأمن الدولي وبعض القوى الدولية النافذة.

March 21st 2019, 9:37 am

المائدة المستديرة الثانية حول الصحراء الغربية تعد مرحلة “إضافية” لمسار تسوية النزاع (الأمم المتحدة)

صمود.نت

أكدت منظمة الأمم المتحدة اليوم الأربعاء أن المائدة المستديرة الثانية حول الصحراء الغربية التي ستنعقد يومي الخميس و الجمعة قرب العاصمة السويسرية جنيف تعد خطوة “إضافية” لمسار تسوية النزاع.

وأكدت المنظمة الأممية في بيان لها عشية انعقاد اللقاء أن هذا الاجتماع سيعقد وفقا لقرار مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة 2440, كخطوة اضافية للمسار السياسي الرامي الى التوصل الى حل سياسي عادل ومستديم ومقبول من الطرفين ويفضي الى تقرير المصير لشعب الصحراء الغربية”.

وقد دعا المبعوث الخاص للأمين العام الأممي الى الصحراء الغربية، هورست كوهلر طرفي النزاع المغرب والصحراء الغربية وكذا موريتانيا و الجزائر كبلدين جارين.

وأوضحت المنظمة الأممية أن الوفود سيشرعون في إطار الاجتماع في المحادثات حول العناصر “الضرورية لبناء حل مستديم يقوم على حل وسط”, مضيفة  أن “الاجتماع سيكون كذلك فرصة للوفود للتطرق الى الرهانات الاقليمية والتحادث حول اجراءات الثقة”.

ويذكر أن السيد كوهلر كان قد أجرى مشاورات مع الوفود من أجل “تحضيرها لانعقاد المائدة المستديرة ويأمل, حسب ما جاء في البيان, أن يمكن الاجتماع “من تعزيز الحركية الايجابية التي خلفتها المائدة المستديرة الأولى شهر ديسمبر 2018″.

و قد أعرب المبعوث الاممي عقب تنظيم المائدة المستديرة الأولى عن تفاؤله الكبير وأكد خلال ندوة صحفية أن حلا “سلميا” في الصحراء الغربية يعتبر ممكنا”، مبرزا أنه “ليس من مصلحة أحد الابقاء على حالة الانسداد و أنا جد مقتنع انه من مصلحة الجميع تسوية هذا النزاع”.

للإشارة فإن المفاوضات بين طرفي النزاع كانت متوقفة منذ أزيد من 06 سنوات نظرا لتعنت الطرف المغربي و تمسكه بموقفه.

 

March 20th 2019, 3:58 pm

امحمد خداد : جهة البوليساريو ستشارك في لقاء جنيف بحسن نية، وحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير خط أحم

صمود.نت

اكد عضو الوفد الصحراوي المفاوضات السيد امحمد خداد عشية تنظيم  لقاء جنيف الثاني  حول الصحراء الغربية الذي سيعقد يومي الخميس و الجمعة الى أن  ممثلي جبهة  البوليساريو سيشاركون في المائدة المستديرة الثانية, “بحسن نية ” و ” باحترام صارم” لحق شعب الصحراء الغربية في تقرير مصيره, و هو ما يعد حسب  تعبيره, ” خط أحمر لا يجب تجاوزه”.

و أبرز المنسق الصحراوي مع عهدة المينورسو في تصريح لوكالة الانباء الجزائرية  أنه ” لن يتم الاقدام على أي خطوة  دون الشعب الصحراوي”, مضيفا  في هذا الشأن, أن  الحلول المعطلة ,كالحكم الذاتي  هي بالية تماما”.

March 20th 2019, 3:58 pm
Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا