Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا

الشرطة تنتزع مسدس دوبل كاربراتور طليبة الشخصي

الجزائر تايمز

بعد عشرات المقالات عن تسيب وتجبر هذا البرلماني أكدت لنا مصادرنا الخاصة انه ثم سحب رخصة حمل السلاح من نائب حزب جبهة التحرير الوطني لولاية عنابة بهاء الدين طليبة بناء على تعليمات من أعلى سلطة فيDGSN كما تم حيازة المسدس الشخصي والذي كان لا يفارق طليبة في جميع تنقلاته داخل الجزائر.

وفقًا للمصادر أُجبر النائب المثير للجدل على تسليم مسدسه في نهاية هذا الأسبوع إلى أحد ضباط الأمن بولاية عنابة ويمر بهاء الدين طليبة حاليًا بإجراء تنازل عن الحصانة البرلمانية بعد رفضه التخلي عنها طوعًا بحيث يأمر إسكوبار عنابة لجنة الشؤون القانونية في مجلس النواب بالبرلمان على اتباع إجراءات التنازل عن الحصانة على النحو المنصوص عليه في القانون ويتحدى النائب ورجل الأعمال وزير العدل بلقاسم زغماتي الذي قدم الطلب ويلزم لجنة الشؤون القانونية والإدارية التابعة لـ AFN بإعداد تقرير لتقديمه إلى النواب في اجتماع بجلسة مغلقة وانه يجب التصويت على هذا الإجراء بالاقتراع السري من قبل أقرانه في الحزب.

ح.سطايفي للجزائر تايمز

September 22nd 2019, 7:26 pm

عندما يتصبب رئيس التحرير كاشيري مبردع عرقا وهو يتحدث في التليفون

الجزائر تايمز

كنت دائما قريبا كأستاذ جامعي وباحث، من مهنة الصحافة والصحافيين في الجزائر. وهو ما يسمح لي بالكتابة اليوم عن الأزمة المهنية والأخلاقية التي يعيشها رجال الإعلام ونسائه، ليس كأفراد فقط، بل كمؤسسات وفئة مهنية عرفت توسعا كبيرا في السنوات الأخيرة، أفرادا ومؤسسات.

مهنة تعيش أزمة أخلاقية فعلية في علاقاتها مع مجتمعها، كشفها للعلن بشكل واضح الحراك الشعبي الذي تعيشه الجزائر منذ أكثر من سبعة أشهر، لم يعد في مقدور أبناء وبنات هذه المهنة السكوت عليها، أو التعامل معها وكأنها وضع عادي. بعد أن عرّا الحراك عورات هذه المهنة، التي فقدت في الغالب الأعم، وباستثناءات قليلة، أدنى معايير التعامل المهني، في تغطيتها للأحداث المصيرية التي يعيشها البلد كمرحلة فارقة في حياة هذا الشعب، الذي لم يكن يجهل قبل هذا التاريخ ما كان يعيشه الإعلام من سلوكيات غير مهنية، تعبر عن نفسها أكثر في أوقات الأزمات، بما فيها الانتخابات على قلة تنافسيتها المعروفة.

وضع تعامل معه الجزائري بالإهمال التام لهذا الإعلام الموجه، تارة بالبحث عن البدائل خارج الحدود والتنويع في المصادر، وتارة باللجوء إلى الوسائط الاجتماعية كحل مثالي نزل من السماء. تعامل الجزائر مع الإعلام بأكثر من لغة، العربية زيادة على الفرنسية وحتى الإنكليزية جزئيا، خفف الضغط على الفئات المتعلمة، عكس الفئات الشعبية التي تحولت إلى ضحية يومية لهذا الإعلام الذي انتقل إلى مرحلة الدروشة والكذب العلني في السنوات الأخيرة. خلفيات كثيرة يمكن أن نعود اليها لتفسير هذه الحالة المتدنية التي وصلها الإعلام الجزائري، وهو يتحول إلى خطر فعلي على البلد وتجانسه الاجتماعي والثقافي، الذي حاول اكثر من مرة الإخلال به. في مجتمع ارتفع مستوى تعليم أفراده وانفتح أكثر على العالم، ما ساعده على الإفلات من هذه الكمائن المنصوبة له، خاصة بعد أن توسعت الساحة الإعلامية الوطنية إلى المجال السمعي البصري، بالشكل المشوه الذي ظهرت به، بمناسبة محطة الربيع العربي، التي فرضت على الرئيس المخلوع السماح بقنوات تلفزيونية خاصة، زادت، في الغالب، في تشويه الساحة الإعلامية بشكل لافت، ولم تنتج حتى الان تجربة مهنية واحدة ناجحة بمقاييس مقبولة، بعد التحرش السياسي الرسمي بأكثر من مشروع إعلامي أُغلق كان يمكن أن يتطور إلى الأحسن.

أسباب موضوعية كثيرة وذاتية يمكن أن تفسر هذه الصورة القاتمة التي ظهرت بها التجربة الإعلامية، وهي تتعرى بشكل علني بمناسبة هذه الثورة السلمية التي يقوم بها الشعب الجزائري، فهناك من الأسباب ما هو متعلق بالأفراد في حد ذاتهم كمحتوى ومسار تعليمي وخلفية ثقافية، وحتى أصول اجتماعية وجغرافية، يغلب عليها الطابع الريفي والشعبي. يمكن أن تكون عوامل تفسير للاختلافات الملاحظة بين الإعلامي المفرنس، وزميله المعرب، الذي عادة ما يكون أقرب كقاعدة عامة للقبول بأوضاعه المهنية والسياسية السيئة. وهو يدافع بشراسة عن أغلاله، في حالة مرضية غريبة. مستوى من التحليل يمكن اختصاره في هذه الصورة، الصحافة هي المهنة الوحيدة التي يمكن أن يمتهنها في الجزائر من لم يكمل المرحلة الثانوية من التعليم وحتى المتوسطة، في مجتمع أصبح فيه من العادي أن يكون الطبيب والمهندس وصاحب الشهادة العليا في وضعية بطالة. مهنة الدخول إليها يتم بيسر غريب، كما هو حال الكثير من المهن العالمة في الجزائر، التي عرفت تعليما قام بتوزيع شهادات على من يستحق ولا يستحق. داخل منظومة جامعية يغلب عليها منطق الكم، خرجت صحافيين بعشرات الآلاف، في وقت قياسي، ليجدوا أنفسهم في مؤسسات لا تساعدهم فقط على تطوير ما يملكون من معارف على بساطتها، بل تقوم بتشويهها. لنكون أمام بُعد مؤسساتي لا يمكن فهم آليات عمله وأهدافه وطرق تعامله الا بربطه بالإطار السياسي الأعم، الذي كان الرئيس فيه يقول بكل وقاحة، إنه رئيس التحرير الفعلي لوكالة الأنباء، بعد أن رفض منذ البداية منح إمكانيات فعلية لمشاريع القنوات التلفزيونية الخاصة، وأبقاها عن قصد في وضع قانوني ومؤسساتي هش، لتكون تحت سيطرة نزواته السياسية وغير السياسية.

نظام سياسي ما زال مقتنعا بأن شرعيته مستمدة من نشرة الثامنة للتلفزيون العمومي، وليس من صناديق الاقتراع، حوّل الإعلامي إلى بوق دعائي أقرب للمنطق السائد في كوريا الشمالية، وبعض الدول النادرة التي ما زالت تسير على نهج قمع الحريات. نظام اعتمد على ريع الإشهار العمومي والخاص لاحقا، الذي حوله إلى سلاح فتاك باستطاعته أن يغير المواقف ويهين أخلاقيات المهنة بكل سهولة، سواء تعلق الأمر بالتلفزيون الخاص، أو اليومية التي تدعي الاستقلالية، إلا من رحم ربي، وبصعوبة كبيرة لم يقدر على مقاومتها إلا القليل النادر، رغم بقائه تحت التهديد اليومي والمساومات من كل نوع، بعد أن انتكست تجربة الإعلام المكتوب مع الوقت، كقاعدة عامة عرفتها الجزائر، بعد الانفتاح الديمقراطي في بداية التسعينيات.

مهنة الإعلام التي فشلت حتى الان في تنظيم نفسها نقابيا، رغم العديد من المحاولات، ليس من الصعب تفسيرها، اذا عدنا إلى التجربة الدولية للحركة النقابية، بما فيها الإعلامية، التي تخبرنا أنه، ولكي تنجح في تنظيم نفسك مهنيا لتدافع عن شروط عملك، وقيم مهنتك، بما فيها طريق الانضمام لها، لا بد أن تملك تقييما إيجابيا عن مهنتك، هذه التي ترتبط بها كخيار شخصي ومسار مهني وقناعة تدافع عنه في السراء والضراء. كما هو حال الجزائريين هذه الشهور وهم يعيشون يوميات ثورتهم السلمية التي جعلتهم يكتشفون فيها، أنه لا يمكنهم أن يعولوا على صحافيين للدفاع عنهم وعن مطالبهم الوطنية، هم الذين لا يحصلون على أجورهم الشهرية بانتظام، يشتغلون في اكثر من مؤسسة بأسماء مستعارة لسد رمق عائلاتهم، يعيشون تحت طائلة التهديد بالطرد لأتفه الأسباب، من قبل مدير أو مالك مؤسسة أصبحوا يعرفون بالتجربة أنه عندما يتصبب عرقا وهو يتحدث بالتليفون فالامر يتعلق بمكالمة مع ضابط المخابرات المكلف بالإعلام، في إحدى الثكنات، الذي تحول إلى رئيس التحرير الفعلي في المؤسسة العامة والخاصة التي يشتغلون فيها.

ناصر جابي

September 22nd 2019, 7:26 pm

تأجيل قضية بارون المخدرات “البوشي”

الجزائر تايمز

أجل مجلس قضاء العاصمة النظر في قضية كمال شيخي المدعو البوشي رفقة 12 متهما إلى 6 أكتوبر القادم.

وكما هو معلوم فإن البوشي متابع في ما بات يعرف بقضية المحافظات العقارية والمتعلقة بتزوير الوثائق والدفاتر العقارية وعقود الملكية الخاصة بشركاته.

September 22nd 2019, 7:14 pm

توقيف المحامية المصرية المدافعة عن حقوق الانسان ماهينور المصري

الجزائر تايمز

أوقفت الشرطة المصرية بعد ظهر الأحد المحامية المدافعة عن حقوق الانسان الحاصلة على جائزة لودوفيك تراريو العام 2014 ماهينور المصري بعدما حضرت تحقيقات النيابة مع عدد من المتظاهرين الذين تم توقيفهم الجمعة، بحسب محاميها.

وقال المحامي طارق العوضي تم توقيف ماهينور من قبل الشرطة فور خروجها من مقر نيابة أمن الدولة في القاهرة حيث حضرت التحقيقات بصفتها محامية مع عدد من الذين تم توقيفهم خلال التظاهرات مساء الجمعة.

وشهدت القاهرة ومدن مصرية عدة مساء الجمعة تظاهرات شارك فيها مئات للمطالبة برحيل الرئيس عبد الفتاح السيسي الموجود حاليا في نيويورك لحضور اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة.

وبحسب المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، وهو منظمة غير حكومية، فان عدد الذين القي القبض عليهم، وفقا للبلاغات التي تلقاها المركز، وصل الى 356 شخصا.

وسبق أن حوكمت ماهينور المصري وسجنت، وهي ناشطة سياسة ومدافعة عن حقوق الانسان، مرتين في عهد السيسي.

ففي ديسمبر 2013 القي القبض عليها واودعت السجن حتى سبتمبر 2014 بتهمة المشاركة في تظاهرة بدون تصريح.

ووجهت اليها هذه التهمة بموجب قانون فرض قيودا شديدة على حق التظاهر وصدر في نوفمبر 2013 بعد شهور من قيام السيسي، إبان توليه منصب وزير الدفاع، باطاحة الرئيس الاسلامي الراحل محمد مرسي في يوليو من ذلك العام.

وفي عام 2015 تم توقيف ماهينور ومحاكمتها لمشاركتها في اعتصام اثناء حكم الرئيس مرسي واخلي سبيلها بعد أكثر من عام.

وحصلت ماهينور في يونيو 2014 اثناء وجودها في السجن على جائزة لودوفيك تراريو.

September 22nd 2019, 7:14 pm

المحامي عبد الغني بادي يترقب قرار الإفراج عن كريم طابو يوم الأربعاء المقبل

الجزائر تايمز

أكد المحامي عبد الغني بادي، المؤسس ضمن فريق الدفاع عن الناشط السياسي كريم طابو، في تصريحصحفي أن غرفة الاتهام بمجلس قضاء تيبازة ستنظر يوم 25 سبتمبر الجاري، في طلب استئناف أمر إيداع طابو الحبس المؤقت، والإفراج عنه.

يذكر أن قاضي التحقيق بمحكمة القليعة أمر في 12 سبتمبر بإيداع كريم طابو الحبس المؤقت بتهمة إضعاف معنويات الجيش، التي تقع تحت طائل المادة 75 من قانون العقوبات.

هذا ويقبع الناشط السياسي سمير بن العربي، في السجن منذ 17 سبتمبر، بتهمة عرض منشورات تمس بسلامة الوحدة الوطنية، في حين أمر قاضي التحقيق بالغرفة الأولى لمحكمة الدار البيضاء بالجزائر العاصمة، يوم الخميس 19 سبتمبر، بإيداع الإعلامي والناشط السياسي فضيل بومالة، رهن الحبس المؤقت، بالمؤسسة العقابية بالحراش.

وبحسب ما كشفه المحامي، عبد الغني بادي، فإن بومالة توبع بـ تهم المساس بالوحدة الوطنية وعرض منشورات من شأنها المساس بالمصلحة الوطنية.

September 22nd 2019, 7:14 pm

المسار الديمقراطي في الجزائر بين مؤيد ومعارض للانتخابات؟

الجزائر تايمز

رغم أنه لا يمكننا أن نتنبأ بشكل جازم بما سيحدث قبل وبعد الانتخابات الرئاسية المزمع اجراؤها في 12 من شهر ديسمبر 2019 إلا أننا على علم بمسارالانتخابات السابقة في الجزائر وما طالها من تزوير وهو ما يفسر فقدانها للثقة والشرعية لدى شرائح الشعب الجزائري في نظرة تشاؤمية رغم تفاؤل البعض- من امكانية نزاهة الانتخابات القادمة، فعندما خرج الجزائريون إلى الشوارع للمطالبة بتغيير سياسي ، بدا الأمر في البداية وكأنه قصة عن الآمال تجعل التحول الديمقراطي أقرب إلى اليأس.

ولم يكن أشد المتفائلين بأن ينجح الحراك الشعبي في ارغام الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة التنازل عن العهدة الخامسة، كما كان لصمود هذا الحراك والتشبث بمطالبه المشروعة- الكرامة ، وفرص اقتصادية أكبر ، وحريات سياسية ، وعدالة- لعدة شهور نقطة تحول تعكس صدى مطالب الدول الأخرى التي شهدت ما يسمى بثورات الربيع العربي 2010-2011 بالأخص التجربة التونسية الدولة الوحيدة التي نجح فيها التحول الديمقراطي بالرغم من أن المؤسسات الديمقراطية في تونس لاتزال هشة في انتظار التغيير المنشود على يد الرئيس الجديد.

هل ستسفيد الجزائر من دروس تجربة تونس؟

لايزال الحراك الشعبي الجزائري بلا قيادة ، ويتم حشده عبر وسائل التواصل الاجتماعي لهذا السبب، واجه المتظاهرون في جميع بلدان الربيع العربي صعوبة في ترجمة نجاحهم في الشوارع إلى حركات سياسية يمكن أن تتحدى ترسيخ شخصيات النظام القديم والبراعة التنظيمية للإسلاميين وما حدث حتى الآن في الجزائر هو قطع رأس أكثر من ثورة تشبه ثورة تونس لأن الجيش الجزائري وبقايا النظام البوتفليقي لا يزالان يديران ويتحكمان في المشهد السياسي، وقد كانت تجربة انتخابات التسعينيات مع الاسلاميين أكبر دليل يبرز قدرة الجيش والسلطة الجزائرية على تخريب المكاسب الديمقراطية، فالجيش الجزائري مؤسسة قوية لها مصالح وشبكات اقتصادية راسخة بعمق، وقد عمدت الى استخدام النداءات الشرعية الثورية ودورها التاريخي كرمز للهوية الوطنية للحفاظ على امتيازاتها، ورغم أن الجيش هو الذي دعا بوتفليقة إلى الرحيل في مواجهة ضغوط المتظاهرين ، فإن المؤسسة العسكرية لن تتخلى عن امتيازاتها، ويمكنها بسهولة استغلال أي هجوم إرهابي أو أي علامات أخرى لعدم الاستقرار كذريعة لاغتصاب التحول الديمقراطي كما فعلت ذلك في عام 1992 ، الأمر الذي أدى إلى اندلاع حرب أهلية مايسمى بالعشرية السوداء ، أضحت هذه الأخيرة تجربة جعلت الجزائريين أشد حذرا من المخاطرة بعد موجة الربيع العربي 2011.

الانتخابات في الجزائر بين النظرة التفاؤلية والتشاؤمية

ان النظرة التفاؤلية للطبقة السياسية سواء الأحزاب المعارضة، أو التي كان معظمها يشكل وجه النظام السابق، ومختلف الفئات التي تشكل المجتمع المدني تأمل أن يكون الانتقال الديمقراطي الناجح في تونس وسير الانتخابات فيها بمثابة دليل على تجسيد لانتقال ديمقراطي مماثل في الجزائر رغم الفوارق التي بين البلدين على غرار تاريخهما الدستوري ، وقوة جيشيهما، والخيارات التي تعزز المشروع الديمقراطي،. وما جسده الحوار الوطني عام 2013 في تونس كمقاربة شاملة ساعدت في الحفاظ على الانتقال الديمقراطي، ووضعه على المسار الصحيح، ومن هنا يأتي دور النخب السياسية في الجزائر من أجل تعزيز الوعي الديمقراطي في الجزائر لاسيما في هذه المرحلة الحاسمة، والتي تشكل أرضية خصبة لنجاح الانتخابات وضمان انتقال ديمقراطي سلس، ولا يختلف عنه أهمية دور لجنة مراقبة الانتخابات، والأحزاب السياسية والمؤسسة العسكرية في التحلي بروح المسؤولية، وليس السعي نحو سحب الأوتار من الظل.

في الوقت نفسه يؤكد الحراك في الجزائر ورد الفعل عليه على أن الجزائر على بعد خطوة واحدة نحو الديمقراطية رغم النظر إليها بحذر لأنه عندما عرف العصر الحديث انتشارا للديمقراطية في موجات عالمية كبيرة- كانت محفوفة بالمخاطر، وتتم بوتيرة بطيئة للغاية لدرجة أن مكاسبها تحتاج إلى جيل ناضج ديمقراطيا، لذلك كثيرا ما ينجح النظام المستبد في اعادة نفسه من خلال إحضار زعيم جديد تحت وهم انتقال جديد وتغيير ديمقراطي، وهو ماجعل فئات كثيرة من الحراك الشعبي الجزائري ترفض الانتخابات جملة وتفصيلا وتراها مجرد اعادة للنظام السابق بصورة غير مباشرة.

في نهاية المطاف رغم الاتفاق على عملية الانتقال الديمقراطي في الجزائر لتصبح أمرا أكثر واقعية ، يمكن أن يكون سيناريو الغاء أو مقاطعة الانتخابات القادمة مأزقا حقيقيا يفشل مسار الانتقال ومع ذلك نؤمن بوعي المخلصين الذين يضعون نصب أعينهم المصلحة العليا للجزائر من أجل انجاح العملية الديمقراطية والحرص على سير الانتخابات في ظروف جيدة أكثر أمانا، وشفافية وإن كان الإحباط سائدا، و يخيم شبح الإخفاق على نزاهتها- لأنها تمثل عملية انتقال ديمقراطي خارج المؤسسات الموروثة من نظام بوتفليقة ، من أجل التحرك نحو جمهورية ثانية، رغم جزم البعض أن فرص التغيير الحقيقي في حالة الجزائر محكوم عليها بالكاد، ولا يزال هناك سبب وجيه لتهدئة الأمل الديمقراطي في الجزائر.

د. سامية بن يحي

September 22nd 2019, 6:44 pm

الجزائريون يتفاعلون مع المظاهرات ضد السيسي وأجماع على اخفاق العسكر في تسيير البلاد

الجزائر تايمز

أظهر الجزائريون، منذ خروج الآلاف للتظاهر في مصر للمطالبة برحيل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اهتماما بالتطورات الراهنة، خاصة وأنها تزامنت مع استمرار الحراك الشعبي في الجزائر منذ 22 فبراير الماضي.

وعجت مواقع التواصل الاجتماعي في الجزائر بتعليقات الجزائريين، منذ خروج مظاهرات تطالب برحيل عبد الفتاح السيسي بسبب تردي الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية في البلاد، وأجمع نُشطاء على إخفاق العسكر في تسيير البلاد .

وأشار الناشط مروان الوناس، إلى انتقال عدوى الجزائر إلى مصر وقال في تدوينة له في حسابه على الفايسبوك : إن المصريين استلهموا حراك الجزائر ليخرجوا إلى الشارع .

وقال أيضا الناشط الجزائري حسام بن سكايم إن هناك علاقة بين انتشار العدوى للحراك والانتفاضة الشعبية في عدد من البلدان العربية، من السودان ثم الجزائر ثم مصر.

app-facebook

Hossem Bensekaym

إن نجح الشعب المصري في كسر حاجز الخوف وبدأ ثورة فعلية فكيف سيؤثر ذلك على الجزائر ؟ وكيف سيؤثر حراك الجزائر على الحراك المصري وتعاطي الجيش مع الشعب ؟

وقال إن المصريين نجحوا في كسر حاجز الخوف بسبب نجاح الحراك الجزائري، وتساءل كيف سيؤثر الحراك في الجزائر على المظاهرات في مصر وكيف يتعاطى الجيش مع الشعب؟ .

وكانت وسائل إعلام جزائرية قد علقت على مظاهرات مصر قائلة إن مظاهرات الجزائر وانتخابات تونس دفعت لخروج المصيريين ضد السيسي.

وعلق الناشط الجزائري على جعفر على مظاهرات المصريين قائلا إن مصر تعيش ثورة ثانية ضد الاستبداد، بعد الثورة الأولى في 25 يناير 2011، واعتبر أن الموجة الثانية من الثورة المصرية انطلقت وستطيح بالإرهابي الانقلابي وأزلامه لا محالة.

وكتبت الإعلامية والناشطة الجزائرية فتيحة بوروينة: حراكيو الجزائر يلهمون المصريين، المصريون ( حزب ضحايا السيسي) يتحررون من خوفهم مجددا ويخرجون إلى الشارع الآن بالآلاف، شباب ونساء ورجال وأطفال وشيوخ، للمطالبة برحيل نظام السيسي، صور السيسي في الأرض تحت أقدام الغاضبين.

وقالت إن المصريين يختارون الجمعة يوما للخروج إلى الشارع وقد تكون الجمعة القادمة حاسمة بالنسبة للنظام السيسي والشعب المصري على حد سواء .

حراكيو الجزائر يلهمون المصريين!!المصريون ( حزب ضحايا السيسي) يتحررون من خوفهم مجددا ويخرجون إلى الشارع الآن بالآلاف، شباب ونساء ورجال وأطفال وشيوخ، للمطالبة برحيل نظام السيسي. صور السيسي في الأرض تحت أقدام الغاضبين!! ضاقت الصدور ! وللصبر حدود .. *ملاحظة : المصريون يختارون الجمعة يوما للخروج إلى الشارع وقد تكون الجمعة المقبلة حاسمة بالنسبة لنظام السيسي والشعب المصري على حد سواء ..

September 22nd 2019, 6:44 pm

زيتوت يكشف أسرار عن احمد قايد صالح الذي أصيب بصدمة بعد زلزال العاصمة

الجزائر تايمز

September 22nd 2019, 6:26 pm

هم يضحك وهم يبكي... بن قرينة لا يستبعد حرب بين الجزائر وقوات "حفتر" الليبية

الجزائر تايمز

قال مرشح رئاسي محتمل بالجزائر، السبت، إنه لا يستبعد "هجوما وشيكا جدا" لقوات اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر على سيادة بلاده لتشتيت جهود الجيش الذي يدير الأزمة الداخلية.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي للوزير السابق ورئيس حركة البناء الوطني عبد القادر بن قرينة بالعاصمة الجزائر لإعلان ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في 12 دجنبر المقبل.

واعتبر بن قرينة أن ليبيا هي جزء من المنطقة الحيوية للأمن القومي الجزائري، الذي قال إنه بات مهدداً.

وأضاف: "لا أستبعد هجوما وشيكا جدا مصدره غرب ليبيا من حفتر وأتباعه وأيضا من الميليشيات الإرهابية التي تعج بها أرض ليبيا على السيادة الوطنية".

وتابع أن الهدف "حتى لا يتفرغ الجيش الوطني الشعبي للاستجابة لباقي مطالب الحراك" في اشارة إلى الانتفاضة الشعبية المتواصلة في البلاد للمطالبة برحيل رموز نظام الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة.

وسبق أن تفجرت أزمة بين حفتر والسلطات الجزائرية في شتنبر من العام الماضي بعد أن هددها بعمليات عسكرية على الحدود بدعوى دخول عناصر عسكرية إلى الأراضي الليبية.

لكن سرعان ما تراجع حفتر آنذاك عن تصريحاته التي قال مقربون منه إن وسائل الإعلام حرفت مضمونها.

ولم يوضح بن قرينة إن كان يملك معلومات حو ل الهجوم "الوشيك جداً" الذي تحدث عنه ضد بلاده انطلاقاً من ليبيا، أم مجرد تحليل لتطور الأوضاع في جارته الشرقية التي تعيش حالة من الفوضى وعدم الاستقرار منذ 2011.

ح.سطايفي للجزائر تايمز

September 22nd 2019, 6:26 pm

في تجمع حاشد برعاية رئيس الوزراء الهندي ترامب يتعهد بمكافحة “الإرهاب الإسلامي"

الجزائر تايمز

شارك عشرات الآلاف من الأشخاص في حدث تم تنظيمه تحت رعاية وبحضور رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي في ساحة رياضية بولاية تكساس الأمريكية، وألقى خلاله الرئيس الأمريكي دونالد ترامب كلمة رئيسية، تعهد فيها بمكافحة ما وصفه ب الإرهاب الإسلامي .وكان الحدث الذي انطلق اليوم الأحد وتم إطلاق اسم هاودي موديعليه وتعني / مرحبا مودي / باللغة الدارجة فى تكساس ، يحمل مظهر التجمعات الانتخابية النمطية لترامب. وتبادل الزعيمان عبارات الثناء بشكل متكرر.وقال ترامب، أثناء تقديمه مودي ، إن رئيس الوزراء الهندي سيعطي بعضًا من حكمته ، وإن حكمته عظيمة حقًا.

من جانبه أشاد مودي بوضع الاقتصاد الأمريكي في عهد ترامب وبـ خفة ظل الرئيس.وجاء ذلك الحدث بعد فوز انتخابي حققه مودي، كما يأتي قبيل الانتخابات الأمريكية المقررة العام المقبل التي يكافح ترامب من أجل السيطرة فيها على ولاية تكساس والتي يوجد فيها مجتمع هندي كبير.ولقى ترامب صيحات ابتهاج عندما تعهد بـ مكافحة الإرهاب الإسلامي الراديكالي.

ومن المقرر أن يصل الزعيمان لاحقا إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة. ويلتقي ترامب حسبما هو مقرر مع رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان.

September 22nd 2019, 6:14 pm

نقابة القضاة تهدد بالتصعيد في حال عدم الاستجابة لمطالب استقلالية القضاء

الجزائر تايمز

هدّدت نقابة القضاة بنهج أسلوب التصعيد، في حال عدم الاستجابة لمطالب استقلالية القضاء، دون تحديدها لأشكال التصعيد. مع العلم أن هاته التهديدات تأتي بالتزامن مع فتح الهيئة العليا المستقلة لتنظيم الإنتخابات، لباب الترشيحات للاقتراع الرئاسي المقرر شهر ديسمبر المقبل.

وبهذا الخصوص، قالت النقابة قرر المجلس الوطني للنقابة الوطنية للقضاة، اتخاذ نهج التصعيد بالطرق المتفق عليها كوسيلة وحيدة لتحقيق موجبات الاستقلالية يشقيها القانوني والمادي.

وأضافت إنعقد المجلس الوطني في دورته العادية الأولى يومي 20و21 سبتمبر)، أين سجل بعد مناقشات وتدخلات أعضائه، الامتعاض الشديد لجميع قضاة الجمهورية من الوضع المزري الذي يعيشه القضاء في الجزائر، واستمرار تجاهل مساعيهم في التكريس الفعلي لاستقلالية القضاء، انسجاما مع الدستور الذي ينص على مبدأ الفصل بين السلطات.

وحمَلَ البيان لهجة حادة إذ يقول تُعلم النقابة كل الجهات بنيتها في التصدي بكافة الوسائل القانونية ضد أي مساس بالسلطة القضائية ومنتسبيها مهما كان نوعه أو مصدره.

وندّدت نقابة القضاة بما أسمته بـالتماطل غير المبرر في الإفراج عن الحركة السنوية للقضاة ومساومتهم بها، فضلا عن تطاول عدة جهات على سمعة القضاة والقضاء.

وبحسب نفس المصدر فإن الإطار القانوني لعمل السلطة القضائية لطالما كان ولا زال يحول دون إرساء دولة القانون التي تعد مطلبا شعبيا ونخبويا وملحا، خلافا لما يتم التسويق له لدى الرأي العام الوطني، وإعتبرت نقابة القضاة النصوص الحالية تكرس هيمنة السلطة التنفيذية على القضاء وهو ما يتجلى في القانون الأساسي للقضاء والقانون المتعلق بتشكيل المجلس الأعلى للقضاء وعمله وصلاحياته.

وعليه سجلت نفس الهيئة أن تحقيق استقلالية القضاء الفعلية يستوجب التعديل الفوري للإطار القانوني المتعلق بالسلطة القضائية، مؤكدة أنها شرعت كنقابة وطنية للقضاة في إعداد مشاريع القوانين التي تنظم عمل القضاء معتمدة على إرساء القطيعة مع النوص التي تتيح اغتصاب صلاحياتها لصالح السلطة التنفيذية.

كما دعت النقابة الوطنية للقضاة إلى التكفل الفوري بالوضعية الاجتماعية والمادية للقضاة ووضعهم في ظروف مناسبة تكفل كرامتهم بما يتلاءم والمهام الحساسة المنوطة بهم، والالتزامات المفروضة عليهم، والتضحيات الجسام التي يقدمونها.

September 22nd 2019, 6:14 pm

لوبوان: تقصف بن زايد مهندس الثورات لتثبيت حكم العسكر في العالم العربي

الجزائر تايمز

في تقرير بعنوان: محمد بن زايد قائد جديد للشرق الأوسط، اعتبرت أسبوعية لوبوان الفرنسية أن ولي العهد أبو ظبي محمد بن زايد، المحاور المفضل لدى البيت الأبيض، يعيد تشكيل العالم العربي، قائلة إنه خلف مظهره البسيط، يمكن القول إن ولي عهد أبوظبي هو أحد أقوى القادة في الشرق الأوسط حالياً ، فمن الجزائر إلى إيران، يضع الأخير بصماته على جميع الأزمات التي تهز المنطقة.

وأوضحت لوبوان أنّ منظور محمد بن زايد المعادي للإسلام السياسي، يحدد بشكل كامل سياسته الخارجية، التي كانت هجومية بشكل كبير منذ الربيع العربي عام 2011، باعتبار أن هذه الثورات من شأنها زعزعة استقرار البلدان وأن تقود إلى الفوضى. في مصر، ذهب محمد بن زايد وبترودولارته لإنقاذ المارشال عبد الفتاح السيسي بعد انقلابه على الرئيس محمد مرسي، المنتمي إلى جماعة الاخوان المسلمين. وفي ليبيا، قدم الدعم المالي العسكري للمارشال خليفة حفتر ضد قوات ـ بما في ذلك بعض الإسلاميين ـ الحكومة الشرعية المعترف من قبل الأمم المتحدة. وفي الجزائر، يتمتع محمد بن زايد بعلاقات وثيقة مع رئيس أركان الجيش، الجنرال أحمد قايد صالح، الذي يطالب المتظاهرون برحيله. وفي السودان، دعم ولي عهد أبو ظبي بالمال المجلس العسكري الانتقالي بقيادة الفريق عبد الفتاح البرهان في مواجهة الانتفاضة الشعبية. لكن هذا الشيك على بياض للجنرالات العرب سمح لهم بالقيام بقمع دموي لجميع أشكال الاحتجاج. وبذلك فإن محمد بن زايد فرض نفسه مهندساً للثورات المضادة في العالم العربي وتثبيت حكم العسكر، كما تنقل الأسبوعية الفرنسية عن آندرياس كريغ، الاستاذ في كينغز كوليج بلندن.وتابعت لوبوان أنه، في عالم عربي تبددت فيه الآمال في تحقيق الديمقراطية، فاسحة المجال لأزمات اقتصادية واجتماعية خانقة، تعرضُ دولة الإمارات العربية المتحدة تطبيق نموذجها، القائم على المزج بين الليبرالية الاقتصادية المفرطة والإدارة الشخصية والاستبدادية للسلطة. فــمحمد بن زايد يرى أن إشراك المجتمع يمثل تهديدا أكثر منه فرصة، يقول آندرياس كريغ.

ورأت المجلة أن بن زايد يجسد عسكرة الإمارات بالقوة، موضحة نقلاً عن سفير غربي عاشره تأكيده أن بن زايد استبدادي للغاية ولا يتحمل أن يناقش في آرائه. كما أنه يؤمن باستخدام القوة، وقد طور جيشه بوسائل كبيرة لجعله Sparta أسبارتا الشرق الأوسط. وأثبت الجيش الإماراتي فعاليته في اليمن، مقارنة بالجيش السعودي الذي يعمل إلى جانبه هناك منذ عام 2015. علاوةً على ذلك ـ تقول لوبوان يعرف ولي عهد أبو ظبي أيضاً كيف يكون براغماتياً، فمع تعمّق النزاع في الشمال اليمني وتشويه صورة الإمارات العربية المتحدة بفعل سقوط عشرات الآلاف من الضحايا المدنيين من جراء قصف التحالف الذي تقوده ضد الحوثيين مع حليفتها السعودية، أعلنت أبو ظبي أنها ستبدأ انسحابها من اليمن.

ولفتت لوبوان إلى أن الإمارات وبفضل استقرارها ونموها الاقتصادي وفرص العمل فيها، أصبحت وجهة للعديد من الشباب العربي. ويعتمد نجاحها على ثلاث ركائز: النفط والتعليم والتسامح. لكن المجلة الفرنسية أوضحت أن السعادة لا تتناغم مع الديمقراطية في هذا البلد.

فالإمارات العربية المتحدة تعد أحد أكثر البلدان في العالم افتقاداً لكافة مقومات الديمقراطية وحرية الرأي والتعبير، توضح لوبوان.

September 22nd 2019, 5:56 pm

إذا كنت في المغرب فلا تستفرب رونو” تبيع سياراتها المصنعة بطنجة في السوق المغربية بأسعار أغلى من أورو

الجزائر تايمز

تكشف قوائم أسعار السيارات التي ينتجها مصنع رونو بمدينة طنجة، عن مفارقة غريبة تتمثل في وجود فارق كبير بين الأثمان المعروضة في السوق المغربية ونظيرتها في الأسواق الأوروبية، لصالح هذه الأخيرة.

وتشير البيانات المنشورة على مواقع الشركة الفرنسية على شبكة الانترنت، إلى أن أسعار السيارات التي يتم إنتاجها بالوحدة الصناعية التابعة لها في منطقة ملوسة بضواحي طنجة، تبقى مرتفعة بشكل كبير في السوق المغربية مقارنة مع ما هو معروض في الأسواق الأوروبية، لا سيما في فرنسا واسبانيا.

ولا يتعدى السعر الذي تقترحه شركة رونو على زبنائها في فرنسا، ما يقابله 85 ألف و 893 درهم نظير سيارة من نوع داسيا لوغان، كما لا يتعدى سعر 90 ألف و 659 درهم في اسبانيا.

ويبدو الفرق لافتا، عند مقارنة هذه الأسعار، مع ما هو معروض في الأسواق الوطنية، حيث يكلف اقتناء سيارة من طراز داسيا لوغان المستهلك المغربي، ما يفوق 97 ألف و 400 درهم.

وتنطبق نفس المقارنة على أسعار السيارة الحاملة لعلامة داسيا لودجي، التي يفوق ثمن اقتنائها في السوق المغربية 172 ألف درهم، مقابل 146 ألف و 712 درهم في السوق الفرنسية و 141 ألف درهم و 857 درهم في السوق الإسبانية.

حققت مبيعات السيارات الجديدة في المغرب سنة 2018 رقما قياسيا، حيث بلغت 177 ألف و359 عربة، بزيادة معدلها 5,2 في المئة بالمقارنة مع مبيعات السنة السابقة (168 ألف و593). ما يمثل زيادة بنسبة 5 في المائة بالنسبة للسيارات الخصوصية، و6.8 في المائة بالنسبة لمبيعات السيارات النفعية، وفق بيانات صادرة عن الجمعية المغربية لمستوردي السيارات.

وحافظت مجموعة رونو على المرتبة الأولى من حيث المبيعات، بحصة سوقية تبلغ 43,6 في المئة، وبالخصوص علامتها داسيا التي حققت مبيعات بلغت 48 ألف و163 سيارة (29.5 بالمئة حصة سوقية) و23 ألفا و62 سيارة باعتها رونو (14.1 بالمئة حصة سوقية).

بن موسى للجزائر تايمز

September 22nd 2019, 2:24 pm

تجدد المضاهرات في مصر تطالب برحيل السيسي ديكتاتور ترامب المفضل

الجزائر تايمز

تواصلت المظاهرات المطالبة برحيل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مجددا، حيث انطلقت مظاهرة في مدينة بورسعيد والسويس.

وردد المتظاهرون -أثناء مرورهم بشارع الثلاثيني (أحد الشوارع الرئيسية ببورسعيد)- هتافات مناوئة للرئيس السيسي منها ارحل ياسيسي.. ارحل يعني امشي.

ويعد شارع الثلاثيني أحد أهم الشوارع التجارية في مدينة بورسعيد، حيث كان يصعب السير فيه على الأقدام بسبب الزحام، إلا أنه أصبح فارغا من المارة بسبب الأزمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد.

ويعد ميدان الأربعين ذات رمزية كبيرة لدى المصريين، حيث شهد سقوط أول قتيل في ثورة 25 يناير 2011.

وأمس خرجت مظاهرات عدة في محافظات الإسكندرية والسويس والغربية والشرقية والدقهلية ودمياط ومطروح وبني سويف، فضلا عن ميدان التحرير، أيقونة ثورة 25 يناير.

وفي أستراليا وألمانيا وهولندا، نظمت الجالية المصرية وقفة مساندة للاحتجاجات التي خرجت الليلة الماضية في عدد من المدن المصرية مطالبة برحيل الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وتأتي تلك المظاهرات استجابة للدعوة التي أطلقها رجل الأعمال والممثل المصري محمد علي الذي عمل مقاولا مع الجيش المصري سنوات عدة، قبل أن يبدأ أخيرا في بث فيديوهات تكشف فساد الرئيس السيسي وزوجته وعدد من قادة الجيش، فضلا عن إهدار المال العام في تشييد قصور رئاسية لا طائل منها.

بن موسى للجزائر تايمز

September 22nd 2019, 2:24 pm

صحف الكاشير الجزائرية تواكب حراك مصر وتغض النظر على المليونيات كل جمعة

الجزائر تايمز

ركزت الصحف الجزائرية، الصادرة اليوم الأحد،على التطورات القائمة في مصر، فقط نشرت جريدة الخبر تصريحات للباحث في معهد العلاقات الدولية والاستراتيجية بباريس الدكتور إبراهيم أومنسور قال فيها: القمع ومظاهرات الجزائر وانتخابات تونس دفعت لخروج المصريين ضد السيسي .

وافتتحت صحيفة البلاد صفحتها 16 التي تخصصها للشؤون الدولية بـ مظاهرات تعد الأولى بعد سنوات من ثورة 25 جانفي حراك شعبي في مصر ضد السيسي ، وقالت إن الآلاف خرجوا وسط القاهرة وفي محافظات مختلفة حاملين شعارات تطالب بتنحي الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وذلك استجابة للدعوة التي أطلقها رجل الأعمال والممثل المصري محمد علي.

أما صحيفة الشروق اليومي فنشرت مقال رأي للأستاذ عبد الرحمن جعفر الكناني عنونته بـ مصر في قبضة ممثل مغمور ، وذكر صاحب المقال إن ما يجري في مصر الآن يكشف أن فردا أعزل باتت له القدرة على هز أركان نظام سياسي يملك كل مستلزمات القوة الحاكمة ويستجيب عشرات الآلاف لندائه الوارد في تغريدة على تويتر ، وقال إن محمد علي ممثل مغمور، تمكن من التحكم بحركة الشارع وقدم ما يراه خطة محكمة للتظاهر.

ح.سطايفي للجزائر تايمز

September 22nd 2019, 10:21 am

المعارضة الموريتانية تريد إذابة الجليد وتطالب بحوار شامل

الجزائر تايمز

جددت المعارضة الموريتانية على لسان رئيس منتداها ومرشحها للانتخابات الرئاسية الأخيرة محمد ولد مولود ترحيبها باللقاءات التي تمت خلال الأسبوع الماضي بين قادتها والرئيس المنتخب محمد الشيخ الغزواني.

وجاء هذا التأكيد بينما لم تعترف المعارضة بنتائج الانتخابات الرئاسية الأخيرة التي فاز فيها الرئيس الغزواني.

وأكد ولد مولود رئيس حزب اتحاد قوى التقدم في تصريح وزعه أن اللقاء الذي جمعه بالرئيس الغزواني كان جيدا، مبرزا أنه أول لقاء له مع رئيس منذ سنين طويلة نظرا لوجود قطيعة تامة بين المعارضة والسلطة السابقة.

وقال: نحن نعتبر أن دعوة الرئيس الغزواني لمعارضي سلفه، واستجابة المعارضة له، انفتاح من طرف الرئيس ودليل على استعداد المعارضة للانفتاح، والمهم هو إذابة الجليد ومد جسر يسمح بوجود تبادل وإمكانية الاتفاق حول المشاكل الكبرى للبلد.

ووصف ولد مولود الوضع السياسي الراهن في موريتانيا بأنه وضع غير طبيعي، وهو ما يضع على عاتق الرئيس غزواني القيام بالتغيير عبر تشاور وطني.

وقال: هناك انفصام شديد بين المعارضة والسلطة مستمر منذ سنين عديدة، وهناك أزمة متعددة الأشكال: أزمة هوية، وأزمة اقتصادية، وأزمة اجتماعية قابلة للانفجار، كل هذا يجعل على الرئيس مهمة افتتاح عهده بوضع حد لهذه المواجهة من أجل أن تتمكن موريتانيا من مواصلة مسيرتها انطلاقا من قواعد توافقية جديدة.

وعن الأولويات اليوم، أكد رئيس منتدى التغيير أن من الأولويات مسألة وحدة شعبنا بين كل مكوناته ومجموعاته العرقية، لأن هنالك مشاكل تتعلق بالهوية، وهناك مشكل العبودية الذي يجب استئصاله نهائيا، وهنالك مشكل توزيع الثروة، وهناك أيضا مشاكل الأمن، ومشكل الديموقراطية، فنتائج الانتخابات الماضية لم تقبل من طرف المترشحين لأن المسار الذي نظمت عليه لم يكن توافقيا.

وقال: هنالك أيضا مؤسسات عمومية توجد في وضعية صعبة، وبعضها في حالة إفلاس، وهذا ناجم عن تسيير كارثي. يجب القيام بتدقيق لحالة هذه الشركات، وبتدقيق لحسابات الدولة في بداية ولاية الرئيس.

وأكد ولد مولود أن البلد ينتظر آفاقا واعدة تم الإعلان عنها تتعلق بوجود الغاز والنفط، وهي موارد ينبغي حسن تدبيرها وألا تغذي الرشوة وتدفع لتغول الدكتاتورية، كل ذلك يشكل ورشات عمل مفتوحة أمام الرئيس الذي عليه أن يعالجها عبر تشاور وطني، حسب رأيه.

واشتكى ولد مولود مما سماه حرمان المعارضة من خدمة وسائل الإعلام العمومي، ومن التعيين في الوظائف العمومية، وقال: هناك رجال أعمال ممنوعون من المشاركة في الاستفادة من الصفقات العمومية بسبب مواقفهم السياسية.

وتحدث ولد مولود عن المتابعات القضائية للمعارضين بسبب تبنيهم لمواقف لا تروق للسلطة، حيث يجري، حسب تأكيده، استخدام العدالة لوضع المعارضين تحت الرقابة القضائية، وهذه وضعية تشبه المنفى الداخلي للمعارضة، يجب إنهاؤها.

ويأتي تحمس المعارضة الموريتانية لمحاورة الرئيس غزواني بينما لم يمض سوى شهرين على تسلمه لمقاليد السلطة، وفيما لم يعترف مرشحو المعارضة بنتائج الانتخابات الأخيرة، وهو ما اعتبره بعض المراقبين تناقضا في موقف المعارضة الموريتانية.

September 22nd 2019, 9:51 am

رغم من عدم وجود رحلات جوية مباشرة 80 ألف إسرائيلي زاروا المغرب عام 2018

الجزائر تايمز

زار حوالي 80 ألف مواطن إسرائيلي المغرب خلال عام 2018، على الرغم من عدم وجود رحلات جوية مباشرة بين البلدين، أو الترويج لـوجهة مغربية في إسرائيل، وفقًا لدراسة نُشرت في مجلة La Vie co الأسبوعية.

المكتب الوطني للسياحة في المغرب (ONMT)، الذي ينظم حملات جذب سياحي في جميع أنحاء العالم، ليس له أي نشاط في إسرائيل، لأن جميع الاتصالات مجمّدة رسميًا، كما هو الحال في معظم البلدان العربية، ولكن يتم الترويج المغربي بكلمات شفاهية بين المسافرين أنفسهم، بحسب ما جاء في قصاصة لوكالة الأنباء الإسبانية إيفي التي تناولت الموضوع.

وأضافت الوكالة نفسها أنه لا توجد كذلك رحلات مباشرة بين إسرائيل والمغرب، ولكن الإسرائيليين يصلون عبر أثينا أو إسطنبول أو مالطا، وبالنسبة لهم، وضعت الحكومة المغربية تأشيرة محددة لمدة خمسة عشر يومًا.

ووفقًا للمصدر ذاته، فإن هذه السياحة تطورت مع مرور الوقت، قبل أن يأتي أحفاد اليهود المغاربة لرؤية أرض أسلافهم، ولكن هناك الآن إسرائيليين من جميع الأنواع، بمن فيهم اليهود الأرثوذكس المتطرفون الذين يسافرون مع طهاة كوشير، وأحيانًا يجلبون أواني المطبخ الخاصة بهم.

وتتركز هذه السياحة بشكل كبير في المدن التي لا يزال يوجد فيها تراث يهودي محفوظ جيدًا، ويعمل كنيس يهودي، ومن بينها مراكش والدار البيضاء وفاس، ولكن يتزايد تنوع هذه السياحة في جميع أنحاء البلاد.

بالإضافة إلى ذلك، فإن الهيلو أو الحج إلى مقابر القديسين اليهود -في المغرب- يجذب أكثر من 5000 يهودي كل عام، وفقًا لما ذكره منظمو الرحلات السياحية بحسب الصحيفة المذكورة.

وتستقطب مدينة مراكش أعدادا وافرة من السياح الإسرائيليين، حيث يمكنك العثور على مطعم كوشير، ومرشدين سياحيين ينظمون للوافدين زيارات محددة إلى الأحياء اليهودية والمعالم الأثرية والمعابد.

وكان المغرب أعلن عام 2000 وقف علاقاته الدبلوماسية مع إسرائيل عقب اعتداءات شنيعة على الفلسطينيين آنذاك، وقرر إغلاق مكتب الاتصال الإسرائيلي الذي أُحدث في العاصمة المغربية الرباط عام 1994 بعد اتفاق أوسلو بين السلطة الفلسطينية والحكومة الإسرائيلية. ومع ذلك، لم تتوقف المعاملات التجارية بين المغرب وإسرائيل، مثلما تكشف عن ذلك باستمرار العديد من المصادر الإعلامية.

September 22nd 2019, 9:34 am

مستقبل ديكتاتور ترامب واسرائيل المفضل في مهب الريح

الجزائر تايمز

علقت صحيفة نيويوركتايمز الأمريكية على التطور الخطير للأحداث فيمصر، مؤكدة أن المظاهرات التي خرجت ضد رئيسالنظام المصريعبد الفتاح السيسيفيالقاهرةومدن أخرى أمس غير عادية على الإطلاق.

وتحت عنوان احتجاجات نادرة ضد زعيم مصر تنطلق في القاهرة وأماكن أخرى، كتبت الصحيفة أن خروج مئات الشباب ضد السيسي جاء استجابة لنداءات عبر الإنترنت، وشددت على أن المتظاهرين هتفوا يسقط السيسي وارحل الآن.

وأشارت إلى أن هناك دلالات كبيرة لهذه الاحتجاجات، التي رغم صغرها فقد وقعت أثناء توجه السيسي إلى نيويورك لحضور اجتماعاتالجمعية العامة للأمم المتحدةفي الأسبوع المقبل. ونوهت في هذا السياق إلى وصف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للسيسي بأنه ديكتاتوره المفضل.

وذكرت أن الشرطة أطلقت الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين، واشتبكت مع المتظاهرين في الساعات الأولى من يوم السبت.

وأكدت أن مئات الشباب استجابوا للدعوة التي أطلقها الممثل المقاول محمد علي للتظاهر، بعد كشفه عن تبديد السيسي للأموال العامة لبناء القصور. وأضافت: غمر الشباب الشوارع مساء يوم الجمعة بعد مباراة لكرة القدم بين فريقين مصريين مشهورين في إشارة لنهائي كأس السوبر المصرية بين الأهلي والزمالك.

وذكرت أنه بحسب شهود عيان وتسجيلات فيديو فإن الاحتجاجات لم تكن منظمة مركزيا، واندلعت في عدة مناطق كالإسكندرية، والسويس، والمحلة الكبرى، كما أنها جاءت من تجمعات عفوية للشباب الغاضبين، والعديد منهم من الطبقة العاملة، وهم يرددون شعارات مناهضة للسيسي.

واستشهدت الصحيفة الأمريكية بإحصائيات تشير إلى تردي الأوضاع الاقتصادية في مصر، حيث أظهرت آخر الإحصاءات الرسمية بأن 33% من المصريين يعيشون تحت خط الفقر بعد سنوات من تدابير التقشف، ارتفاعا من 28% في عام 2015 و17% في عام 2000.

وأشارت الصحيفة إلى أنه برغم الفيديوهات الموثقة للمظاهرات، فإن محطات التلفزيون الموالية للحكومة حاولت التقليل من حدة الاضطرابات، مستشهدة بما قاله أحد المذيعين المصريين: إن مجموعة صغيرة تجمعوا لالتقاط صور سيلفي فيميدان التحريرقبل مغادرة المكان، ذاكرة أن القنوات الأخرى أصرت على أن الوضع هادئ.

September 22nd 2019, 9:21 am

عاجل: مسيرة مليونية في الشلف تساند قايد صالح وتطالب بالانتخابات يوم 12 ديسمبر

الجزائر تايمز

September 22nd 2019, 7:02 am

كيف تحولت مستشفيات الجزائر إلى مقبرة للموت رغم الميزانية الضخمة ؟

الجزائر تايمز

هزت العديد من الفضائح قطاع الصحة بالجزائر مؤخرًا، خاصة ما تعلق بقطاع المستشفيات، التي أصبحت حسب الكثير من الجزائريين العنوان الأبرز للإهمال، وسوء الخدمات، وسوء التكفل بالمرضى؛ إذ تصاعدت الاحتجاجات الغاضبة على مدار الشهر الماضي بالموازاة مع الحراك الشعبي الذي يطالب بمحاسبة الفاسدين بالبلاد؛ حتى وصل الأمر إلى طرد المحتجين للمسؤولين على إدارة هذه المستشفيات، على غرار ما حدث لمدير مستشفى عين مليلة (شرق الجزائر).

وتأتي هذه الاحتجاجات الغاضبة بعد تسجيل عدّة وفيات كانت ضحية الإهمال والتسيّب الذي أصبح ميزةً أساسية لبعض المستشفيات في الجزائر. إذ حوّلت هذه المستشفيات من أماكن لطلب الشفاء إلى مستودعاتٍ للموت، في وقتٍ تعيش فيه البلاد حراكًا شعبيًا يحاول من خلاله الجزائريون التخلص من مظاهر الفساد التي عصفت بمعظم القطاعات الحيوية في عهد حكم الرئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة.

في هذا التقرير نسلط الضوء على قطاع المستشفيات في الجزائر الذي تحوّل إلى ميدان للموت بدلًا عن الاستشفاء.

رغم ازدهار القطاع.. لماذا لا تنتهي أزمة نقص الدواء في الجزائر؟

رغم الميزانية الضخمة.. قطاع الصحة في الجزائر لا يزال مريضًا

يواجه قطاع الصحة في الجزائر تحديات كبيرة منذ مطلع الألفية الحالية، وذلك ضمن سياسة الإصلاحات التي تحدث عنها 11 وزيرًا توالوا على القطاع منذ تولي الرئيس المستقيل بوتفليقة مقاليد الحكم عام 1999 إلى اليوم، وهي الإصلاحات التي كبدت الجزائر ميزانيات ضخمة، ولم تفلح في وضع حدٍ لسوء التسيير، والإهمال العاصف بمستشفيات الجزائر؛ إذ لا تزال معظم مستشفيات البلاد يملأها الفشل والقصور الذريعين في الاستجابة لتطلعات مهنيي القطاع من جهة، والمرضى من جهة أخرى.

واقعٌ لا يعكس بالمرّة حجم الميزانية التي تخصصها الدولة الجزائرية لقطاع الصحة كلّ سنة، والتي بلغت العام الحالي نحو 3 مليار دولار، ووصلت هذه الميزانية طوال آخر 15 سنة إلى نحو 80 مليار دولار، فيما عجزت هذه المبالغ الطائلة عن صناعة واقعٍٍ صحيٍ يكفل للمريض الجزائري التداوي في مستشفيات جيّدة. إذ يفضّل الكثير من المرضى الفقراء والبسطاء البقاء في بيوتهم وانتظار الموت على أن يقصدوا المستشفيات الحكومية التي يعشش فيها الفساد والإهمال.

وقد كشف تقرير للبنك الدولي صدر سنة 2015 أن حوالي 20% من نفقات الجزائر على القطاع الصحي تضيع بسبب سوء التسيير والفساد، أمّا المستشفيات الخاصة التي تقدم خدمات أفضل مقارنةً بالحكومية فتكلفتها الباهظة تغني حتى عن التفكير في زيارتها.

ويرجع البروفيسور بوزيد مالك، رئيس مصلحة الجراحة في مستشفى الخروب بقسنطينة، الحالة المزرية التي يعيشها القطاع الصحي في الجزائر في حديثه مع ساسة بوست إلى تعاقب عدد هائل من الوزراء على القطاع في مدة زمنية ليست ببعيدة: فوزير الصحة في الجزائر لا يمكنه أن يصمد في منصبه أكثر من سنتين ونصف في المتوسط، وبالتالي لا يستطيع أن ينفذ أي إستراتيجية لتطوير القطاع، ناهيك على أنّ كون غالبية هؤلاء الوزراء ليسوا متخصصين في الصحة، وهذه كارثة، دون أن نغفل عن سببٍ مهمٍ جدًا يتعلق بازدواجية عمل الأطباء المختصين بين القطاعين العام والخاص؛ الأمر الذي يجعلهم يهملون مرضى المستشفيات العمومية، وذلك بالنظر إلى الربح المادي الذي يجنونه في القطاع الخاص، بحسبه.

وتشهد الجزائر اختلالًا في الخارطة الصحية في الجزائر، إذ ترتكز قرابة 80% من المؤسسات الاستشفائية الضخمة في المناطق الشمالية للبلاد، فيما تشهد العديد من مناطق الجنوب والهضاب العليا انعدامًا تامًا للمستشفيات والمراكز الصحية، وهو ما يكبد عشرات الآلاف من مرضى الجنوب والمناطق الداخلية عناء التنقل إلى الشمال طلبًا للعلاج.

وكانت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان قد انتقدت واقع الصحة في الجزائر واصفةً إياه بالكارثة التي تشبه الحالة التي مرّ بها القطاع بسنوات السبعينات، وأضافت في تقريرٍ لها سنة 2018 أن 81% من المرافقين للمرضى، يؤكدون بأن ظروف الانتظار داخل المستشفيات مملة ومصحوبة، في كثير من الأحيان، بالاستياء والغضب، نتيجة غياب الاستقبال والتوجيه.

وليس بعيدًا عن مصائب قطاع الصحة في الجزائر تلك، يعود البروفيسور بوزيد مالك ليضيف أن قطاع الصحة في حالة طوارئ حقيقية نظرًا لنقص الكوادر المختصة على مستوى المؤسسات الاستشفائية وهو حسب البروفيسور بوزيد واحد من مظاهر معاناة قطاع الصحة في الجزائر، إذ تشهد معظم المراكز الاستشفائية نقصًا مهولًا في الإطارات الصحية، ففي بلد يتجاوز عدد سكانه 43 مليون نسمة لا يتجاوز عدد الساهرين على الصحة العمومية فيه سوى بضعة آلاف من الموظفين.

مستشفيات الجزائر.. قصص مأساوية للتسيّب وسوء التسيير

مستشفى سليمان عميرات بمدينة عين مليلة صار هذه الأيام من أشهر المستشفيات الجزائرية، وذلك بعد أن أقدمت مجموعة من المحتجين الغاضبين على تدهور الخدمات الطبية وسوء التسيير، وكذلك ارتفاع نسبة الوفيات بين المواليد الجدد في المستشفى، على إقتحام مكتب مدير المستشفى وإجباره على المغادرة بالقوة، وهو ما أظهرته الصور والفيديوهات التي انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي، والتي خلّفت جدلًا وانقسامًا بين الجزائريين بين متضامنين مع المحتجين ومعارضين لطرد المدير.

وفي حديثٍ مع أحد المشاركين في اقتحام مكتب مدير مستشفى رفض ذكر اسمه قبل إعتقاله من طرف مصالح الأمن بتهمة طرد مسؤول من مهامه، كان قد أكد لـساسة بوست حيثيات الاقتحام بالقول إنّ ما وقع يعدّ ردة فعل على التسيّب الذي يشهده المستشفى الذي صار مشرحة بدلًا عن كونه مستشفى، مضيفًا في هذا السياق: على الجزائريين أن يعلموا أننا قمنا باجتماعٍ مع مدير المستشفى المطرود الذي وعدنا بتحقيق كل المطالب المرفوعة له، لكن هذا لم يحصل؛ لأن وضعية المستشفى أضحت أكثر سوءًا مما كانت عليه من قبل.

وليس ببعيدٍ عن مستشفى عين مليلة، شهد مستشفى المسيلة (شرق الجزائر) قبل شهرين حادثة وفاة سيدتين على طاولة الولادة، الأمر الذي أثار حفيظة أهالي المرضى والمتوفين وجعلهم يفتحون النار على مسيري القطاع الصحي واتهامهم بالتسيب والإهمال الذي انعكس سلبًا على المرضى، وهو الأمر نفسه الذي حدث مع سيدة ثلاثينية من ولاية تيبازة، دخلت مصلحة الولادة بـمستشفى القليعة لوضع مولودها؛ فخرجت جثة هامدة معه.

تجدر الإشارة إلى أنّ رابطة الدفاع عن حقوق الإنسان الجزائرية كانت قد أشارت إلى وجود أكثر من 1200 ملف لضحايا الأخطاء الطبية بالجزائر، وهو رقم لا يعكس حقيقة الوضع، وفق تقرير المنظمة الحقوقية.

عائلة الطفل أمجد من غارداية هي الأخرى كانت ضحية للأخطاء الطبية التي تكاثرت في مستشفيات الجزائر؛ إذ يذكر عم الضحية أمجد لـساسة بوست قصة ابن أخيه بالقول: إنّ الطاقم الطبي الذي أشرف على ولادة أمجد عن طريق العملية القيصرية لأمه قام باستعمال أدوات ممنوعة؛ سبب له تشوهات وكسرًا في فكه إلى جانب جروح غائرة برأسه.

وللوقوف على ملابسات القضية عن كثب، زار ساسة بوست مصلحة التوليد بمستشفى قضي بكير في ولاية غارداية، ليتبين أنها تجمع بين سوء التسيير والمحسوبية، في ظل توافد النساء الحوامل عليها من كل أرجاء الولاية، وهو الأمر نفسه الذي عايناه في مستشفى 18 فبراير بمدينة متليلي الشعانبة أحد أكبر مستشفيات الجنوب الجزائري، والذي يعيش هو الأخر وضعية كارثية بسبب التسيب وسوء التسيير.

تجار الأرواح.. هل تحوّلت كليات الطب في الجزائر إلى مصنعٍ للقتلة؟

لطالما كان الأطباء في الجزائر المعلّقة التي يعلق عليها المسؤولين الفشل وسوء التسيير الذي يشهده قطاع الصحة في الجزائر، نظرًا لكونهم أكثر المسؤولين احتكاكًا بالمرضى والمواطنين، وهو الأمر الذي جعلهم عرضةً للاتهامات والهجمات التي تطال العديد منهم، خصوصًا الأطباء القادمين مؤخرًا من كليات الطب الجزائرية التي ينظر إليها الكثير من الجزائريين على أنّها تجارة أرواحٍ وذلك على خلفية الفساد الذي ينخر كليات الطبّ ناهيك عن ضعف التكوين الذي يحصل عليه الأطباء أثناء دراستهم الجامعية وتربصاتهم التطبيقية.

وفي حديثٍ لـساسة بوست مع إحدى طالبات الطب بـجامعة الجزائر1، أكدت الطالبة إكرام أنّ دراسة الطب في الجزائر تفتقر للدروس التطبيقية والعملية، فمثلًا مادة التشريح التي تدرّس لمدة عامين لم تبرمج لنا سوى زيارة وحيدة إلى مخبر التشريح، ولا أدري إن كان ذلك لندرة المخابر، فكليتنا تمتلك مخبرًا واحدًا كبيرًا، أم لكثرة عددنا، فقد كنا 1800 طالب في السنة الأولى، وتتواصل هذه المشكلة في المستشفيات الجامعية، حيث يتجمهر عدد معتبر منا حول مريضٍ واحد، وحول أستاذ واحد أيضًا؛ فيعوق ذلك كثيرًا تحصيلنا العلمي والتجريبي، بحسبها.

وعن المناهج الدراسية المعتمدة في كليات الطب الجزائرية، نوّهت الطالبة إكرام إحدى طالبات كلية بن عكنون للطب على أنّ الكثير من المصادر التي يُمتحن بها طلبة الطب في الجزائر قديمة جدًا، وتضيف أنّ بعض التعريفات والطرق لم تعد صالحة فقد تجاوزها العلم الحديث لكنك تجد نفسك مضطرًا لحفظها وأنت تدرك أنها لن تفيدك في شيء، ناهيك عن أن بعض الأساتذة يعجزون حتى عن وضع أسئلة الامتحان، فترى موضوعات الامتحان لبعض المواد مكررة، ما يستدعي من الطلبة حفظ الأسئلة وإجاباتها دون تعبيرٍ للمستقبل المهني الذي سيضع الأرواح بين يدي هؤلاء الطلبة ذات يوم.

وعن معاناة طلبة الطبّ في التربصات التطبيقية التي تعدّ من أهمّ الحصص التي يتحصل من خلالها طلبة الطب على معارف تمكنهم من أداء واجبهم الطبي أثناء تخرجهم، أوضحت إكرام أنّ سوء التسيير يظهر أيضًا في اللامسؤولية، فبعض الأطباء المسؤولين عن الطلبة خلال فترة التربص لا يتواجدون، إذ يمكنك أن تُعيّن في مصلحة ما لاجتياز تربص مدته خمسة أسابيع ولا ترى خلالها مسؤولك مرة واحدة، وإذا كنت محظوظًا برؤيته فإنّه لا يعلمك شيئًا، ولا يحدثك عن مريض، ولا يسمح لك بالاقتراب مما يفعله، فينتهي بك الأمر طوال مدّة التربص منتقلًا بين الأروقة، أو تتوسل لمريض أن يسمح لك بفحصه، أو سؤاله عن حالته.

تجدر الاشارة ألى أنّ كليات الطب في الجزائر تشهد سنويًا احتجاجاتٍ وإضراباتٍ طلابية كان آخرها الإضراب الذي شنّه طلبة الطب في مختلف الكليات العام الماضي احتجاجًا على الوضع الكارثي الذي يدرسون فيه، كما يُتوقع أن يشهد الدخول الجامعي الجديد إضراباتٍ في كليات الطب نظرًا لاستمرار نفس الظروف حسب المتحدث باسم نقابة الاتحاد العام الطلابي الحر سليمان زرقاني، الذي أكّد لـ ساسة بوست أن نقابته رفعت للوزارة الوصية ملفًا خاصًا بطلبة الطب في انتظار معالجته قبل تفجّر الأوضاع عند الدخول الجامعي.

عبد القادر بن مسعود

September 21st 2019, 7:39 pm

الشعب الجزائر وجها لوجه مع قايد رابعة ابتدائي

الجزائر تايمز

تعيش الجزائر هذه الأيام فترة عصيبة وفارقة في نفس الوقت، حيث بدأت المواجهة بالمكشوف بين الشعب من جهة، وبين مؤسسة الجيش، التي تتحكم فعليا في مفاصل الحكم منذ الاستقلال، من جهة أخرى.

وبفضل نضالات الشعب الجزائري واستماتته في الدفاع عن مطالبه المشروعة، منذ انطلاق الحراك الشعبي يوم 22 فبراير الماضي، وصلت الأمور إلى نقطة القطيعة: فإما ان ينتصر الشعب وينجح في بناء دولة مدنية ديمقراطية بعيدا عن إملاءات الجيش، الذي استولى على ثمار الاستقلال منذ انقلاب محمد بوخروبة (الهواري بومدين) على الحكومة الانتقالية المدنية، التي كان يرأسها آنذاك المجاهد بنيوسف بنخدة، وإما أن يتم وأد الحراك وإسكات صوته إلى الأبد باستعمال الحديد والنار، لتعود بذلك حليمة إلى عادتها القديمة في الحكم تحت غطاء مدني، من خلال رئيس للبلاد عبر انتخابات رئاسية يتقن الجنرالات كل تفاصيل عملية إخراجها.

لقد وجد الجيش نفسه اليوم، ولأول مرة في مواجهة مباشرة مع الشعب، حيث أضحت شعارات الحراك الشعبي واضحة ولا لبس فيها ولم تعد تنفع معها مناورات قايد صالح وتصريحاته، بان "الجيش والشعب خاوة وخاوة"، وأن "الجيش الشعبي سلسل جبهة التحرير الوطني"، وهو "الحامي والمدافع عن وحدة ومصالح الجزائر ضد أعداء الوطن".. إلى آخر الأسطوانة المشروخة التي لا يملّ قايد صالح من ترديدها كلما حلّ بمنطقة من المناطق العسكرية في البلاد، التي يتخذها منابر للردّ على الحراك الشعبي كل أسبوع، في خرق سافر للدستور الذي يدعي احترامه والدفاع عنه، وفي تطاول على سلطات رئيس الجمهورية المؤقت، الذي بات مجرد بيدق في يد قيادة قايد صالح، الحاكم الفعلي بالجزائر، الذي كشف بالملموس أن من يحكم الجزائر منذ انقلاب بومدين، هي مؤسسة الجيش سواء مباشرة عبر عساكر أو من قبل مدنيين يتم تعيينهم من طرف المؤسسة العسكرية وبمباركة منها...

يريد قايد صالح، ومن ورائه مؤسسة الجيش، أن يعود الجزائريون إلى منازلهم ويتركوا العسكر يتكلف، كما دأب على ذلك، بتعيين رئيس جديد للبلاد عبر انتخابات يعرف الكل نتائجها في ظل شروط وقوانين يرفضها الجزائريون ويطالبون بالقطع معها، من خلال مرحلة انتقالية بعيدا عن قرارات وإملاءات الجيش وتدخلاته في الأمور السياسية، وهي أمور يرفضها قايد صالح ولا يريد ان يستوعبها متماديا في تحديه للحراك الشعبي، الذي قرر ردّ الصاع صاعين، لحاكم الجزائر الفعلي، وتكسير القيود المفروضة من طرفه على الجزائريين الراغبين في المشاركة إلى جانب إخوانهم بالعاصمة الجزائر في مسيرات الجمعة الواحدة والثلاثين على التوالي منذ انطلاق ثورتهم السلمية يوم 22 فبراير المنصرم..

وستكون مسيرات اليوم الجمعة 20 شتنبر، وخاصة في الجزائر العاصمة، بمثابة تحدّ وردّ قوي على قرارات قايد صالح الديكتاتورية، وستضع المؤسسة العسكرية أمام موقفين: إما ان تترك الشعب يدير شؤونه بنفسه وعبر ممثليه بعيدا عن املاءات والتدخلات التي دأبت عليها مؤسسة الجيش منذ استقلال البلاد، وبالتالي عودة قايد صالح وجنده إلى ثكناتهم وأداء مهماتهم الدستورية كما يقع في الدول الديمقراطية، أو الدخول في مواجهة مع الشعب وتصفية كل من يقف في وجه الالة العسكرية الجهنمية، وفي هذه الحالة سيكون النظام الجزائري قد كشف عن وجهه الحقيقي، وهو ما سيضع المنتظم الدولي أمام مسؤولياته التاريخية لرفع القهر المسلط على الشعب الجزائري.

September 21st 2019, 7:26 pm

هل يعلم الشعب الجزائري كم ثروة رئيس لجنة الشؤون القانونية والإدارية و الحريات

الجزائر تايمز

هل تعلم عزيزي أن هذا الشخص الذي يحمل صفحة رئيس لجنة الشؤون القانونية والإدارية و الحريات أي أنه من يسقط الحصانة على النواب هههه هو أكبرهم فسادا ....! من ممتلكاته عقارات وفندقين في ماليزيا فندق ووكالة عقارية في إسبانيا مطاحن الڨطيان في ولاية باتنة مقاولة أشغال عمومية في حاسي مسعود أكثر من 100 شاحنة وزن كبير مستأجرة للشركات البترولية في الصحراء أقرب المقربين لدى وزير العدل السابق الطيب لوح وشريكه في المال الفاسد جرائمه لا تعد ولا تحصى وآخرها سجن مجموعة من الإطارات الشباب بسبب منشور فيسبوكي ينتقدونه فيه صدق أو لا تصدق هذا الشخص كان مجرد أستاذ في التعليم المتوسط

كريم مولاي

September 21st 2019, 7:26 pm

الجزائر بخير وتتّجه إلى الاستدانة الخارجية بفضل رجالها الناهبون لثرواتها

الجزائر تايمز

بعد تصريحات حكومية مُطَمْئنة، بعدم الذهاب إلى الاستدانة الخارجية، اقترح مضمون المشروع التمهيدي لقانونالمالية سنة 2020، الذي عرض في مجلس الوزراء يوم الأربعاء11 سبتمبر الجاري، السماح بالتمويل الخارجي، عبر اللجوء إلى المؤسّسات المالية الدولية، وأشار البيان الحكومي، أنّ هذه التمويلات تستهدف مشاريعًا اقتصادية هيكلية وذات مردودية وفق شروط تفضيلية.

في ظلّ شحّ الموارد من العملة الصعبة، بعد تراجع ايرادات قطاع المحروقات، وقرار تجميد صيغة التمويل غير التقليدي للسنة المقبلة، توقّع خبراء ماليون لجوء الجزائر إلى الاقتراض الخارجي، قصد تمويل المشاريع المجمّدة ودفع عجلة التنمية المتوقّفة.

بين المخاطر والمزايا

في هذا السياق، تُثار عدّة أسئلة حول مخاطر الديون الخارجية على الوضع الاقتصادي للبلاد، وإن كان اللجوء إلى الاستدانة الخارجية، يشكّل مخرجًا للوضع الاقتصادي والمالي الصعب لهذه الأزمة؟

هنا، يوضّح مصطفى راجعي مدير "معهد هايك للتفكير الاقتصادي"، في حديثه إلى "الترا جزائر"، أنّ الاستدانة هي أداةٌ لتمويل الإنفاق الحكومي، تلجأ إليه كل الحكومات في دول العالم، مضيفًا أنّ مبرّرات هذا الخيار جاءت بعد صعوبة تمويل النشاطات الاقتصادية من خلال الضرائب العامة، والدافع الثاني، جاء بعد فشل الاستدانة الداخلية، وفشل مشروع القرض السندي، الذي لم يحقّق النتائج المرجوة منه، يضيف المتحدث، أنّ اعتماد حكومة أحمد أويحيى على التمويل غير التقليدي وطباعة النقود، وهو ما أدّى إلى ظهور تضخّم مالي بلغ 4.5 في المائة.

كيف أصبح حال الدول التي اعتمدت على صندوق النقد الدولي

يستدرك راجعي قائلًا "مقترح الاستدانة، خطوة اقتصادية عمليًا، لكن تبقى صعبة في حالة عدم نجاعة المشاريع المعنية وفشل مردوديتها، وستُثقل كاهل الأجيال اللاحقة، التي ستدفع الثمن لخدمة الديون".

يوضّح الخبير الاقتصادي كمال سي محمد، في تصريح لوسائل إعلامية، أن خيار الاستدانة خطوة تحمل جملة من المخاطر؛ لأنّ فتح المديونية يُرهق المؤسّسات الوطنية الإستراتيجية ماليًا، كون القروض ستكون بالعملة الصعبة، وبمعدّل فائدة أكبر من معدّل التمويل غير التقليدي على حدّ قوله.

وبخصوص شروط الحصول على القروض لدى المؤسّسات المالية، أشار الخبير المالي إلى وجود جملة من الشروط والمعايير، الواجب تتبّعها، ما يجعل المؤسسّات الوطنية رهينة لدائنيها، يُضيف سي محمد.

في مقابل ذلك، يثمّن مختصّون الشروط التي تُمليها المؤسّسات المالية على الدول المستدينة، ويرونأنّ التمويل الخارجي أكثر ضمانة وشفافية في توظيف القروض، أن الهيئات المالية الدولية تشترط عملية مراقبة ومتابعة سيرورة المشاريع المعنية بالقرض، وتمتلك البنوك المالية الإمكانيات القانونية والتقنية، في تحديد قيمة المشروع محلّ الطلب، الأمر الذي يقطع الطريق أمام الاحتيال عبر تضخيم فواتير المشاريع والحدّ من تبديد الأموال العمومية، والرشوة والفساد.

استبعادصندوق النقد الدولي

في هذا السياق، تستبعد أوساط مالية، أن يتمّ الاقتراض من الصندوق النقد الدولي مباشرة، بل الذهاب إلى بنوك مالية لا تفرض شروط إعادة هيكلة القطاعات الصناعية، أو أيّ تدخّل سيادي في الشأن الاقتصادي والاجتماعي، كالبنك الاسلامي للتنمية أو البنك الأفريقي للتنمية، هذا الأخير، سبق للجزائر أن اقترضت منه 990 مليون دولار، خلال سنة 2016، قصد تمويل استثمارات شركة سونلغاز. وما يعزّز فرضية تفادي التعامل مع الصندوق النقد الدولي، هو أن الدين الخارجي للجزائر لا يتعدّى 1 في المائة من الناتج الداخلي الخام، أي 3.85 مليار دولار نهاية 2018، كما أن احتياطي الصرف، فيُتوقع أن يتوقّف في حدود 60 مليار نهاية السنة الجارية.

من جهتهم، يتوقّع خبراء، إمكانية لجوء الجزائر إلى الاقتراض من الصين، وهذا وفق عقد وقع بين البلدين في سبتمبر 2018، في إطار البناء المشترك للحزام الاقتصادي لطريق الحرير، فقد أعلن الرئيس الصيني في منتدى التعاون الصيني الأفريقي الذي عُقد العام الماضي في بكين، عن نيّة الصين تقديم 60 مليار دولار في إطار تمويل القارّة الأفريقية، موزّعة على المنح والقروض والتسهيلات المالية، مقابل الحصول على مشاريع البنى التحتيّة، أو شراء سلع وخدمات صينية.

جدير بالذكر، أنّ الصين تحتفظ بعلاقات تجارية متميّزة مع الجزائر، بقيمة تبادل تجاري تبلغ 9.1 مليار دولار لسنة 2018، وتشكّل إيرادات الصين حوالي 18.8 في المائة من مجموع الإيرادات، وتعتبر الجزائر خامس أكبر شريك تجاري أفريقي للصين. ويبلغ حجم الاستثمار الصيني في الجزائر بحسب البيانات الرسمية 10 مليار دولار، يستوعب 400 ألف يد عاملة.

بغض النظر عن نسبة الفائدة التي تفرضها الصين، (تتراوح ما بين 10 و15 في خلال خمس سنوات)، فإنّ الميزة الرئيسية للبنوك الصينية، هي عدم مقايضة المال أو القرض بالمسائل السياسية والحقوقية ونشر الديمقراطية، عكس البنوك الأوربية والبنك العالمي والصندوق النقد الدولي، التي يتداخل فيها العامل السياسي والمالي.

مبرّرات سياسية

في ظلّ هشاشة الوضع السياسي والمؤسّساتي الذي تمرّ به الجزائر، يرى المحلّل السياسي عادل أورابح أن حكومة تصريف الأعمال التي عيّنها الرئيس بوتفليقة قبل تنحّيه، لا يمكنها اتخاذ قرارات إستراتيجية، مضيفًا في حديث إلى "الترا جزائر"، أنّ قرار رفع القيود عن الاستثمارات الأجنبية عن طريق التراجع عن قاعدة 49/51 ، ونيّة التوجّه إلى الاستدانة الخارجية، هي قرارات سياسية هدفها الظفر بتأييد القوى الكبرى، بخصوص ورقة الطريق السياسية التي ستنتهجها السلطة قريبًا، على حدّ قوله.

عمار لشموت

September 21st 2019, 7:09 pm

هل سيشاهد الجزائريون محاكمة رموز "العصابة" على المباشر؟

الجزائر تايمز

يترقّب الجزائريون الاثنين المقبل بفارغ الصبر، انطلاق محاكمة أبرز رموز نظام الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، وهم شقيقه السعيد ورئيسي المخابرات السابقين محمد مدين وبشير طرطاق، إضافة إلى الأمينة العامّة لحزب العمال لويزة حنون، في محاكمة قد تكون منقولة على التلفزيون الحكومي بحسب تلميحات وزير الاتصال حسان رابحي.

يتساءل الجزائريون إن كانت السلطة ستسمح ببثّ جلسات هذه المحاكمات، وهي التي منعت في وقت سابق، تصوير محاكمات، هزّت قضاياها الرأي العام الجزائري، مثل قضيّة "الخليفة" و"الطريق السيار شرق - غرب" و"سوناطراك"؟

معلومات غير مؤكّدة

لم يقدّم وزير الاتصال، الناطق الرسمي باسم الحكومة حسان رابحي، في تصريحيه للصحافة الثلاثاء والأربعاء معلومات قطعية، بشأن استجابة وزارة الاتصال لمطالب مواطنين ببثّ محاكمة السعيد بوتفليقة ورئيس دائرة الاستعلام والأمن (المخابرات) السابق، المعروف باسم الجنرال توفيق، ورئيس المخابرات السابق اللواء بشير طرطاق، ولويزة حنون رئيسة حزب العمّال، عبر قنوات التلفزيون الجزائري الحكومي.

واكتفى رابحي بالقول، إن "الهدف ليس البثّ في حدّ ذاته، وإنّما في أن ضمان محاكمة عادلة ومنصفة بخصوص جميع هذه القضايا المتعلّقة بالفساد".

وأوضح الوزير، أن كل ماله صلة بالعدالة فهو "من اختصاصها لوحدها، وقد أكّدت على استقلاليتها في اتخاذ قراراتها من خلال العودة فقط إلى نصوص القوانين".

من جهته، لم تصدر محكمة الاستئناف العسكرية بالبليدة لحد الآن، أيّ بيان رسمي بشأن بث محاكمة "الرباعي" المتّهم، أو فتح الأبواب أمام الصحافة لمتابعة مجريات محاكمة يواجهون فيها تهمًا ثقيلة، تتعلّق بالمساس بسلطة الجيش، والمؤامرة ضدّ سلطة الدولة، والتي قد تصل عقوبتها حتّى الإعدام بموجب المادة 284 من قانون القضاء العسكري والمادتين و77 و78 من قانون العقوبات.

نظرة القانون

يؤكّد المحامي فريد بن جدو لـ"الترا الجزائر"، أنه لا يوجد أي مانع قانوني يقف عائقًا في بثّ محاكمة 23 أيلول/ سبتمبر، بالنظر إلى عدم وجود أيّ نص يحظر نقل جلسات المحاكم عبر شاشات التلفاز أو أثير الإذاعة.

ويوضّح بن جدو، أن الأصل في جلسات المحاكمات العلن، أي أن تُجرى بحضور المواطنين، لذلك يُسمح لأيّ راغب في متابعة محاكمة ما بحضورها، مضيفًا أنّ كل الأحكام القضائية تصدر باسم الشعب؛ ومن ثًمّ فمن حقه أن يُتابع المواطن أطوار محاكمة السعيد بوتفليقة وبقيّة المتهمين، لأن القرار سيصدر باسمه، على حدّ تعبيره.

يستطرد المتحدّث، أنّ "المبدأ في القضاء أن تكون المحاكمات علنيّة، إلا إذا ما وُجد تخوّفٌ من أن تتضمّن المحاكمة إخلالًا بالأخلاق والآداب العامّة، فتكون الجلسة سرّية"، مبيّنًا أن القرار يرجع في الأخير لتقدير القاضي، الذي قد يسمح بأن تكون المحاكمة مذاعة تلفزيونيًا أم لا.

يبدو أن تصوير أطوار المحاكمة تلفزيونيًا لا يُشكّل، إحراجًا للمتّهمين الذين يصفهم رئيس أركان الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح بـ"العصابة"، حسب ما كشفه المحامي ميلود براهيمي، الذي سيتولّى مهمّة الدفاع عن السعيد بوتفليقة والجنرال توفيق.

وأوضح براهيمي، في حديث إلى موقع"كل شيء عن الجزائر"، بأنّه لم تصله أي معلومات تتعلّق بفتح جلسة المحاكمة أمام الإعلام من عدمه لحدّ اللحظة، مردفًا بالقول "أظنّ أن الأبواب ستُفتح للصحافة، ولا يوجد أي سبب حتى تكون المحاكمة سرّية، بالعكس نحن نريد أن تُسمع أقوال من ستتمّ محاكمتهم، عملًا بما يُقال إنّ العدالة تفصل في القضايا باسم الشعب الجزائري، وبالتالي من حقّ الشعب أن يكون مطلعًا على أطوار المحاكمة".

وأضاف المتحدّث "سمعت كلامًا عن بثّ المحاكمة تلفزيونيًا، أنا لم ألتق بقيّة المحامين الذين هم معي في هيئة الدفاع، لكن إذا أردتم أن تعرفوا رأيي، فأنا أقول أهلًا وسهًلا حتى يعرف الشعب الجزائري، بأنّ الملف فارغ".

تفاصيل المؤامرة

بالنسبة للسلطة الحالية، خاصّة المؤسسة العسكرية، فمُحاكمة شقيق الرئيس السابق وبعض رجالاته، يعني أنّه حان الموعد المنتظر، لكشف تفاصيل جديدة بشأن الاجتماع السرّي الذي عقدوه في بداية الحراك الشعبي، بالتعاون مع المخابرات الفرنسية بحسب ما جاء في بيانات المؤسّسة العسكرية، وسيكون ذلك تأكيدًا على تحذيرات قائد أركان الجيش، الذي يحرص في كل خطابته على القول إنه سيكشف تفاصيل مؤامرة "العصابة" لاحقًا وفي "الوقت المناسب.

قد تكشف المحاكمات القادمة، تفاصيل جديدة تتعلّق بما قام به السعيد بوتفليقة، وفريقه في الفترة الماضية، وهي حجّة جديدة للسلطة الحالية، للدفاع عن نفسها، خاصّة بعد شعارات الرفض التي باتت تترّدد ضدّها في الشارع.

يبدو أيضًا، من ثقة هيئة دفاع الموقوفين في الحبس المؤقّت، أنّ موكليهم يخبؤون مفاجأة أخرى لجلسات المحاكمة، إذا ما تمّ بثّ هذه المحاكمات تلفزيونيًا، وقد تحمل تهمًا ضدّ المؤسّسة العسكرية التي دعت إلى إلقاء القبض عليهم.

في ظلّ غياب قرار صريح بشأن بثّ محاكمة الإثنين من عدمها، تبقى كل الاحتمالات واردة، لعل أبرزها تأجيل القضية إلى موعد آخر، بالنظر إلى ثقل القضايا المطروحة على المحكمة، فضلًا عن تدهور حالة بعض المتّهمين الصحيّة.

عبد الحفيظ سجال

September 21st 2019, 6:56 pm

إخوان الجزائر يدخلون بيت الطاعة لنيل قسط من كعكة العصابة

الجزائر تايمز

يحاول إخوان الجزائر اصطياد الفرص لتحسين موقعهم في المشهد السياسي وذلك بالتحالف مع النظام القائم المدعوم من الجيش .

ويهدف اخوان الجزائر الى المسك بدواليب السلطة وذلك عبر استغلال الصراع الدائر بين المحتجين خاصة من الشباب المتطلعين الى تغيير جذري وبين نظام يحاول البقاء ولا يمانع في التحالف مع الإسلاميين لحماية نفسه.

وأعلن عبدالقادر بن قرينة، وهو وزير سابق ورئيس حزب إسلامي السبت، ترشحه للانتخابات الرئاسية الجزائرية المقررة في 12 ديسمبر، ليصبح أول مرشح بشكل رسمي لخلافة عبد العزيز بوتفليقة.

وقال بن قرينة في مؤتمر صحافي "أعلن امامكم اليوم تقدمي للترشح لرئاسة الجمهورية في الاستحقاق الانتخابي المقرر يوم 12 ديسمبر 2019".

وأضاف أن غايته "احداث القطيعة مع الاستبداد والفساد ولأعيد الثقة بين الشعب ومؤسسات دولته".

وسبق لهذا النائب السابق الترشح لانتخابات 18 أبريل التي كانت سبب بدء الحركة الاحتجاجية في 22 فبراير بعد ترشيح بوتفليقة لولاية خامسة وهو على فراش المرض بمستشفى سويسري، قبل ان تلغى ويضطر بوتفليقة تحت ضغط الاحتجاجات والجيش الى الاستقالة في 2 أبريل.

وشغل بن قرينة منصب وزير السياحة بين 1997 و1999 في حكومة ائتلافية شارك فيها حزبه السابق حركة مجتمع السلم، الذي انشق منه مع قياديين آخرين ليؤسس حزب حركة البناء الوطني سنة 2013 وهو الحزب الذي ينتمي إليه رئيس المجلس الشعبي الوطني (الغرفة الأولى في البرلمان) سليمان شنين.

وبإعلانه، يصبح بن قرينة (57 عاما) أول شخصية تخوض السباق الرئاسي بشكل رسمي في انتظار تأكيد ترشيح علي بن فليس رئيس الحكومة الأسبق ومنافس الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة في 2004 و2014، خلال اجتماع لحزبه طلائع الحريات نهاية سبتمبر.

وسحب الاثنان استمارات جمع 50 ألف توقيع من الناخبين كشرط لقبول ترشحهم من قبل السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، المستحدثة مؤخرا، لإدارة العملية الانتخابية بدل الحكومة كما في الانتخابات السابقة.

وبحسب هذه السلطة فإنه حتى يوم الجمعة سحب 14 شخصا استمارات جمع التواقيع منهم بن فليس وبن قرينة.

وأعلنت حركة مجتمع السلم (حمس)، أكبر الأحزاب الإسلامية في الجزائر الثلاثاء أنها ستحدد موقفها من المشاركة في الانتخابات الرئاسية أو عدمه في السابع والعشرين من سبتمبر، مشيرة إلى أنها ستجري مشاورات مكثفة قبل انعقاد مجلس شورى الحركة والذي على أساسه سيتم حسم هذا الأمر.

وحركة حمس امتدادا لجماعة الإخوان المسلمين وتحالفت في السابق مع النظام الجزائري بقيادة الرئيس المستقيل عبدالعزيز بوتفليقة قبل أن تقفز من سفينة النظام لإعادة ترتيب أولوياتها.

ويرى مراقبون ان النظام يعمل على استغلال الإسلاميين لمواجهة محتجين ينتمي اغلبهم للفكر التقدمي وهي سياسة دائما ما تستعملها الأنظمة لكن يثبت في النهاية فشلها فدائما ما يستغل الاسلاميون مثل تلك الصراعات لتحقيق مزيد من المكاسب السياسية.

ويبدو ان النظام الجزائري لن يسقط في النهاية في فخ الإسلاميين ولن يمنحهم مزيدا من السلطة بعد ان مكنهم من رئاسة البرلمان بانتخاب سليمان شنين من حركة البناء الوطني ليحل محل معاذ بوشارب من حزب جبهة التحرير الوطني الذي حكم البلاد منذ الاستقلال عن فرنسا في عام 1962 ليكون بذلك او رئيس برلمان إسلامي.

ويتوقع كثير من المتابعين للمشهد ان النظام سيعقد تحالفات وصفقات مع شخصيات اسلامية حتى تمر العاصفة ويتجاوز حالة الاحتقان في الشارع ولكنه في النهاية سيعمل على تحجيم التيار الإسلامي.

ودائما ما يثير الإسلاميون في الجزائر كغيرهم في الدول العربية جدلا واسعا فهم ينادون بالتغيير والثورة على الوضع القائم لكنهم لا يتوانون عن عقد الصفقات في الغرف المظلمة مع الانظمة لتحقيق مكاسب على حساب الدعوات الشعبية المطالبة بالتغيير.

وما يحصل اليوم في الجزائر خير دليل على تلك "الماكيافيلية" التي يراها الاسلاميون انها نوع من البراغماتية للوصول الى هدفهم الاسمى "السلطة".

وفي 15 سبتمبر أعلن الرئيس الموقت عبدالقادر بن صالح أن الانتخابات الرئاسية ستجري في 12 ديسمبر، ودعمت قيادة الجيش هذا الخيار.

وعاد رئيس أركان الجيش والرجل القوي في الدولة، الفريق أحمد قايد صالح لتأكيد هذا الدعم "واتخاذ كافة الإجراءات المتعلقة بأمن المواطنين، وتوفير لهم كافة الضمانات التي تكفل لهم المشاركة القوية والفعالة في الانتخابات الرئاسية بكل حرية وشفافية" كما جاء في بيان لوزارة الدفاع الخميس.

والجمعة، شارك الجزائريون في تظاهرات حاشدة في مناطق مختلفة من البلاد ضد إجراء هذه الانتخابات في ظل بقاء رموز النظام الموروث عن 20 سنة من حكم بوتفليقة.

ولا يرى الجزائريون لمواجهة هذا التحالف المريب بين النظام والاسلاميين من سبيل سوى التظاهر وفرض ارائهم بالاحتجاج السلمي.

September 21st 2019, 6:56 pm

22 أرنب سباق يسحبون استمارات خوض مسرحية الرئاسيات

الجزائر تايمز

سحب إلى غاية اليوم السبت 22 راغبا في الترشح للانتخابات الرئاسية المقررة يوم 12 ديسمبر المقبل استمارات اكتتاب التوقيعات،حسب ما علم لدى المكلف بالإعلام بالسلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، علي ذراع.

و أوضح على ذراع لوأج أن من بين هؤلاء الراغبين في الترشح للموعد الانتخابي القادم يوجد ممثلي أحزاب منهم عبد العزيز بلعيد رئيس جبهة المستقبل وعيسى بلهادي رئيس جبهة الحكم الراشد و اخرين أحرار وإمرأة واحدة.

و يلزم القانون العضوي الجديد الخاص بنظام الانتخابات المترشحين للرئاسيات بتقديم 50.000 توقيع فردي على الأقل لناخبين مسجلين في قائمة انتخابية، ويجب ان تجمع في 25 ولاية، ولا يقل العدد الادنى من التوقيعات المطلوبة من كل ولاية 1200 توقيع.

و على المترشح إيداع طلب تسجيل لدى رئيس هذه السلطة، حسب هذا القانون الذي يلزم المترشح بإرفاق ملفه الذي يودعه شخصيا لدى السلطة المستقلة بعدة وثائق من بينها شهادة جامعية أو شهادة معادلة لها و شهادة الجنسية الجزائرية الاصلية.

و تتولى السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات تحضير الانتخابات، تنظيمها، ادارتها والاشراف عليها ابتداء من عملية التسجيل في القوائم الانتخابية، مراجعتها مرورا بكل مراحل العملية الانتخابية وعمليات التصويت، الفرز والبت في النزاعات الانتخابية الى غاية اعلان النتائج الاولية.

كما تتكفل السلطة المتكونة من 50 عضوا و التي يرأسها وزير العدل الاسبق محمد شرفي باستقبال ملفات الترشح لانتخابات رئيس الجمهورية والفصل فيها.

يذكر أن رئيس الدولة عبد القادر بن صالح كان قد استدعى الأحد الماضي الهيئة الناخبة للانتخابات الرئاسية التي حدد تاريخ تنظيمها يوم الخميس 12 ديسمبر المقبل.

September 21st 2019, 6:26 pm

الحكومة تتخلى عن التمويل غير التقليدي “طبع النقود”

الجزائر تايمز

قررت الحكومة التخلي نهائيا عن التمويل غير التقليدي المعتمد سابقا من قبل وزير الحكومة السابق القابع في السجن تحمد أويحيى.

وأعلن عن ذلك وزير الداخلية صلاح الدين دحمون،في كلمة ألقاها نيابة عن الوزير الأول نور الدين لدوي، حيث قال ان الحكومة عازمة التخلي نهائيا عن التمويل غير التقليدي.

وأكد الوزير، ، بالندوة الوطنية حول تعزيز الرعاية الصحية لولايات الجنوب والهضاب العليا.، على ضرورة الابتعاد عن الوعود والشعارات التي لا تغنينا في شيء، يضيف دحمون.

September 21st 2019, 6:26 pm

طرد رجلين مسلمين من طائرة أميركية لأن الطاقم "لم يشعر بالراحة تجاههما"

الجزائر تايمز

ذكرت صحيفة أميركية، الجمعة، أن خطوط "أميركان آيرلاينز" الجوية ألغت رحلة لرجلين مسلمين لأن طاقم الرحلة "لم يشعر بالراحة".

وقال الراكبان، وهما عبد الرؤوف الخوالدة وعصام عبد الله، إنهما كانا في رحلة من مدينة برمنغهام في ولاية ألاباما إلى دالاس فورت وورث في تكساس، الجمعة الماضية، وفقا لصحيفة "يو إس آيه توداي" الأميركية.

وأضاف الرجلان أنهما يعرفان بعضهما البعض في المنطقة، التي يعيشان فيها، لكن لم يلاحظ كل منهما الآخر خلال الرحلة إلا بعد صعودهما على متن الطائرة وقيامهما بالتلويح لبعضهما، ثم تفاجئا بتأخير الرحلة، التي أعلن عن إلغاءها فيما بعد لأسباب أمنية.

وأشار محامي الرجلين، في خطاب لوزارة النقل، إلى أن أحد أفراد الطاقم رصد عصام عبد الله وهو يمسح قاعدة المرحاض مرتين أثناء وجوده في مرحاض الطائرة، كما رصد تلويح الرجلين أيضا لبعضهما البعض على متن الطائرة.

وترجل الرجلان من الطائرة ليجدا ضباط شرطة في انتظارهما لاستجوابهما، وأكدا أن حقائبهما تم تفتيشها مرة أخرى، ثم أٌبلغا أن السبب وراء إلغاء الرحلة هو أن الطاقم "لم يشعر بالراحة تجاههما".

فما كان أمام الخوالدة وعبد الله إلا الحجز على متن رحلة لاحقة شملت العديد من نفس الركاب.

في المقابل، أكدت أميركان إيرلاينز، في بيان لها، منع سفر الرجلين المسلمين، قائلة إن السبب في ذلك يعود إلى "المخاوف التي أثارها أفراد طاقم الطائرة، ومسافر آخر كان على متنها مما أجبرنا على إلغاء رحلة الرجلين".

وجاء في البيان: "على الولايات المتحدة وجميع شركائها الإقليميين أن يأخذوا مخاوف السلامة والأمن التي أثارها أفراد الطاقم والركاب على محمل الجد، فطاقم الطائرة قال إنه لا يشعر بالراحة في حالة السفر مع الرجلين".

لكن الخوالدة وعبد الله قالا إنهما تقدما بشكوى إلى وزارة النقل، وتعهدا برفع الوعي بالتمييز العرقي والإثني، على حد قولهما.

September 21st 2019, 6:09 pm

حكومة نور الدين بدوي تقرر إعادة إحياء مشروع السد الأخضر

الجزائر تايمز

قرر المجلس الوزاري المشترك المنعقد أمس السبت برئاسة الوزير الأول نور الدين بدوي بإعادة إحياء المشروع الوطني للسد الأخضر وإعادة تأهيله، فضلا على إنشاء مخابر وطنية للمناخ بمشاركة الخبراء الوطنيين والكفاءات الجزائرية في الخارج وذلك في إطار المخطط الوطني للمناخ 2020-2030.

September 21st 2019, 6:09 pm

المصريون كسروا حاجز الخوف وحرقوا السيسي ورموز نظامه وأخبار تشير الى رفض محمد بن زايد استقبال السيسي

الجزائر تايمز

تضاربت الأنباء الصادرة من مصر، اليوم السبت، حول سقوط ضحايا في المظاهرات التي شهدتها ميادين عدة مدن مصرية، مطالبين برحيل الرئيس عبد الفتاح السيسي، في خطوة أعادت إلى الأذهان بدايات الحراك الشعبي في ثورة 25 يناير 2011.

وقال الخبير بالقانون الدولي، الدكتور محمود رفعت، إنا لله وإنا إليه راجعون، ببالغ وعميق الحزن ينتشر الخبر الذي لم نكن نود سماعه وهو سقوط أول شهيد قدمته مدينة #الاسكندرية وشهيد ثان قدمته مدينة #المنصورة .

وأضاف رفعت في تغريدة سفك السيسي من دم المصريين ما لم يسفكه عدو خارجي بعدما باع أرض #مصر وفرط في #النيل .

Mahmoud Refaat ✔ @DrMahmoudRefaat

إنا لله وإنا إليه راجعون، ببالغ وعميق الحزن ينتشر الخبر الذي لم نكن نود سماعه وهو سقوط أول شهيد قدمته مدينة #الاسكندرية وشهيد ثان قدمته مدينة #المنصورة.سفك السيسي من دم المصريين ما لم يسفكه عدو خارجي بعدما باع أرض #مصر وفرط في #النيل.#الشعب_يريد_إسقاط_النظام#ميدان_التحرير

وتمكن المحتجون من الوصول إلى عدد من أبرز ميادين مصر، خصوصا ميدان التحرير رمز ثورة يناير الذي ظل مغلقا أمام المظاهرات والتجمعات الشعبية في السنوات الماضية.

وتداول ناشطون فيديوهات من المظاهرات التي صدمت النظام المصري، فاستخدم القوة المفرطة في قمع المتظاهرين الذين مزقوا صور السيسي، وطالبوا برحيله في مشهد مهيب.

وفي تفاصيل أكثر عرضت الجزيرة أهم الأحداث التي وقعت جمعة 20 من سبتمبر/أيلول في مصر

1- المظاهرات شملت عددا من المحافظات المصرية، بينها القاهرة والجيزة والإسكندرية والسويس والغربية والدقهلية والقليوبية وبني سويف والشرقية والغربية ودمياط، وكان زخمها الأكبر في القاهرة والإسكندرية والسويس.

2- وصل المتظاهرون إلى عدد من الميادين الرئيسة في محافظات مصر، من أبرزها ميدان التحرير الذي حرصت السلطات المصرية خلال السنوات الماضية على إبقائه مفتوحا أمام السيارات ومغلقا أمام المظاهرات، لما له من رمزية ودور في إذكاء جذوة الثورة بنفوس شباب مصر، وما يرتبط به من ذكريات ثورة 25 يناير 2011.

3- كان الشعار الأبرز للمظاهرات هو ارحل يا سيسي، كما ردد المحتجون هتافات أخرى من قبيل قول ما تخافشي، الخاين لازم يمشي، وارحل، ارحل، في إشارة إلى السيسي، وهي هتافات كانت قد ميزت ثورة يناير 2011 التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك بعد ثلاثة عقود في السلطة.

4- اتسم تعاطي قوات الأمن مع المحتجين بالتفاوت، ولكنه لم يكن متوحشا في الغالب. وقالت مصادر للجزيرة إن الأمن المصري أطلق قنابل الغاز المدمع لتفريق مظاهرة ضد السيسي في ميدان التحرير (وسط القاهرة)، وأغلق الطرق المؤدية إلى الميدان. وأضافت المصادر أن الأمن شن حملة اعتقالات عشوائية في الميدان.

وأفاد مراسل الجزيرة نت بأن الأمن أغلق المحلات والمقاهي في محيط ميدان التحرير والشوارع الجانبية المطلة عليه.

ورغم تدخل الأمن لفض بعض التظاهرات واعتقال محتجين، فإنه كان من اللافت حديث شهود عيان أن ضباطا وعناصر أمن بعثوا رسائل طمأنة للمتظاهرين بل شجعوهم على التظاهر وهو ما فهم منه المتظاهرون وبعض المراقبين احتمال وجود خلاف داخل دوائر نظام عبد الفتاح السيسي ودعم بعض تلك الدوائر للمظاهرات.

5- جاء الحراك الجديد وفي مقدمته مظاهرات الجمعة استجابة لدعوة من الفنان المقاول محمد علي الذي اعتبر أنها حققت أول أهدافها، وهو كسر حاجز الخوف بعد سنوات من القمع، على حد قوله.

وقد وجه محمد علي رسائل بعد خروج المظاهرات تعهد فيها بخطوات لاحقة، ودعا وزير الدفاع الفريق محمد زكي إبراهيم إلى إلقاء القبض على السيسي حقنا لدماء المصريين.

وأكد أنه إن لم تتم تنحية السيسي واعتقاله فإنه سينزل بنفسه إلى القاهرة، محملا وزير الدفاع المصري تبعات ما قد يحصل، على حد قوله.

6- تصدر وسم ميدان_التحرير قائمة الترند في مصر على وسائل التواصل الاجتماعي، وحل في المرتبة الأولى عالميا، كما حل وسم #ارحل_يا_سيسي في المرتبة الثانية على قائمة الترند في مصر.

ووصل عدد التغريدات في تويتر على وسم ميدان التحرير مع ساعات الفجر الأولى إلى نحو سبعمئة ألف تغريدة.

7- لم يصدر حتى الآن أي موقف رسمي من الحكومة المصرية بشأن هذه التظاهرات اللافتة وغير المسبوقة منذ سنوات.

8- تراوح تعاطي وسائل إعلام النظام المصري مع المظاهرات، بين التجاهل التام والتناول الحذر.

وظلت قناة دي أم سي المملوكة للمخابرات تذيع أغاني حماسية للمطرب الإماراتي حسين الجسمي أثناء اندلاع المظاهرات في ميدان التحرير وسط القاهرة والمناطق المحيطة به.

ويبدو أن القائمين على أمر وسائل الإعلام -وكثير منهم منتمون لعصر نظام مبارك- قد تعلموا درس ثورة 25 يناير 2011 ولم يعودوا لتصوير النيل بدلا من ميادين التظاهر، فانتظروا حتى جرى فض الميدان بالقوة ثم صوروه.

والأمر نفسه قامت به قناة سي بي سي التي ظلت تتجاهل المظاهرات حتى منتصف الليل وطرد المتظاهرين، وفي الأثناء قامت ببث فيديوهات لمطربين وفنانين يؤكدون ولاءهم للرئيس عبد الفتاح السيسي.

9- غاب رموز ثورة يناير عن مظاهرات الـ20 سبتمبر، فأغلب رموز ثورة 2011 إما سجين أو طريد أو تحت إقامة جبرية، وكان أغلب المشاركين في المظاهرات الجديدة من الفتيان والشباب.

10- يؤكد مراقبون أن مظاهرات أمس وإن لم تصل بعد في زخمها وقوتها إلى ثورة شعبية، إلا أنها كسرت حاجز الخوف وجدار الصمت الذي بناه نظام السيسي خلال السنوات الماضية ومنع المصريين من الخروج إلى الشارع وحتى من التعبير العلني عن مواقف مناهضة للنظام.

و في نفس السياق:

كشف حساب بدون ظل، الذي يعرف نفسه على أنه ضابط إماراتي، عن حالة إرتباك تسود الجهاز الأمني الإماراتي، عقب التظاهرات الحاشدة التي شهدها الشارع المصري ليلة أمس، والتي طالبت رئيس النظام عبدالفتاح بالرحيل.

وقال بدون ظل في تغريدة رصدتها وطن، ( حالة ارتباك لدى جهازنا الامني ، وانباء تتحدث عن رفض الشيخ محمد بن زايد لاستقبال اسرة الرئيس عبدالفتاح السيسي والانباء ايضا تتحدث ان الشيخ محمد رافض استقباله ايضا ). حسب قوله.

بدون ظل @without__shadow

حالة ارتباك لدى جهازنا الامني ، وانباءتتحدث عن رفض الشيخ محمد بن زايد لاستقبال اسرة الرئيس عبدالفتاح السيسي والانباء ايضا تتحدث ان الشيخ محمد رافضاستقباله ايضا.#ارحل_ياسيسي #ميدان_التحرير

وأضاف بدون ظل إن المستوى الأمني في الإمارات يخشى الآن، من عودة المظاهرات في جمهورية السودان، والضغط مرة اخرى بأبعاد الجيش من المناصب القيادية واستلام حكومة مدنية بالكامل السلطة، والقاء القبض على القيادات العسكرية التي امرت بقتل المتظاهرين .

وشهدت المظاهرات التي أعادت للأذهان ثورة 25 يناير التي أطاحت بالديكتاتور حسني مبارك، قمع قوات الأمن للمتظاهرين الذين خرجوا بعفوية في شوارع مصر للإطاحة بالنظام الذي يقوده السيسي، مما أدى إلى سقوط قتيلين في الاسكندرية، إلى جانب إصابة العشرات واعتقال المئات على يد أجهزة الأمن.

وتمكن المحتجون من الوصول إلى عدد من أبرز ميادين مصر، خصوصا ميدان التحرير رمز ثورة يناير الذي ظل مغلقا أمام المظاهرات والتجمعات الشعبية في السنوات الماضية.

وتداول ناشطون فيديوهات من المظاهرات التي صدمت النظام المصري، فاستخدم القوة المفرطة في قمع المتظاهرين الذين مزقوا صور السيسي، وطالبوا برحيله في مشهد مهيب.

September 21st 2019, 10:22 am

عاجل : انباء عن نية السيسى الهروب للامارات بعد رفض واشنطن منح السيسى اللجوء السياسى

الجزائر تايمز

بيان صحفى: بيان صحفى قالت مصادر ان الولايات المتحدة الامريكية رفضت طلب السيسى باللجوء السياسى على اراضيها وذلك بعد اندلاع احتجاجات واسعة ضده بعد مغادرته للمشاركة فى اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة واشارت مصادر ان السيسى ينوى التوجه الى دولة الامارات من واشنطن ونقل عائلته الى دبى حال تطور التظاهرات المطالبة برحيله عن الحكم بمصر وعدم التوجه الى الرياض فى ظل خلافات سعودية مع نظام السيسى وكشفت تقارير اعلامية عن سفر عدد كبير من الوزراء وكبار المسئولين المصريين فى رحلة سياحية الى المغرب دون الكشف عن اسباب ذلك وتشهد العديد من الميادين والمحافظات المصرية تظاهرات رافضة لاستمرار السيسى بالحكم ومن المتوقع تزايد وتيرة التظاهرات وتحولها لمليونيات على مدار اسبوع للاطاحة بالسيسى خاصة بعد انباء عن تحركات داخل الجيش المصرى للاستجابة لمطالب المصريين باعفاء السيسى من الحكم

September 21st 2019, 6:46 am

راكم فاهمين؟

الجزائر تايمز

September 21st 2019, 6:30 am

متى يقتنع فرعون الجزائر ومن يواليه أن الاعتقالات والعنف والقمع سيولد الإنفجار والإعصار

الجزائر تايمز

متى يقتنع فرعون الجزائر القايد صالح ومن يواليه أن الاعتقالات والعنف والتعذيب اللفظي والجسدي والقمع سيزيد من بؤر الإنفجار والإعصار وأن لابديل عن تنحي القايد صالح وتسليم السلطة للشعب عبر لغة الحوار لأن ما يجري في الجزائر من تضييق وحصار من القايد صالح سيولد الإنفجار بل سيزداد العنف لأن في قاموس الجزائري لن يبق له سوى العيش بكرامة أو مقاومة الجنرال الطاغية فمن حق الشعب الجزائري أن يعيش بكرامة ويتنفس الحرية وأن يقاوم من اجل هذا لذلك من واجب العلماء ورثة الأنبياء أن يحثوا على نصرة الضعفاء عوض الإستكانة والخنوع للقايد صالح .

ما يجري من تراجع علي الأرض في الجزائر على المستوى السياسي من انهيار لديمقراطية وانحياز الأحزاب للمؤسسة العسكرية الراعي الرسمي للعاصبة التي تسرق البلاد وتراجع دور الشعب في السلطة يدفع دوامة الصراع لتبلغ مداها ويدفع بإشعال فتيل انتفاضة شعبية ليس فقط في الشارع وإنما في داخل المؤسسة العسكرية لأن للحرية مكانة كبيرة لدى كل جزائري فخروج الناس للمطالبة بالديمقراطية والشغل وتوفير المستشفيات والجامعات حق مشروع بل هي مطالب عادية تندرج في إطار محاربة الفوارق وتقريب المرافق الأساسية للمواطن في كل شبر من الوطن وعندما غابت لغة الحوار وفقد الشعب ثقته في النخب السياسية والمؤسسة العسكرية حصل تصعيد وحصل عنف غير مبرر من الشرطة فما وقع من تراجع في مجال الحريات وحقوق الإنسان وقمع في العشرية السوداء وأيام الاستعمار يتكرر من جديد ضد مسيرات سلمية للمطالبة بتحقيق مطالب اجتماعية قوبلت بعنف مفرط وباعتقالات غير مفهومة فقط لإرضاء فرعون الجزائر القايد صالح.

بلقاسم الشايب للجزائر تايمز

September 20th 2019, 7:57 pm

انتخابات الجزائر بين سلطة الجيش و طموح شعب يتوق ويستحق الحرية

الجزائر تايمز

من الأفضل أن نبادر بالتغيير (باليد) قبل أن نُساق من الاعناق ، ونستون شرشل.

بدأت تتضح وتتأكد معالم خارطة طريق حل الازمة الناتجة عن فشل تمرير العهدة الخامسة وهذا باستدعاء الهيئة الناخبة. انتخابات رات فيها السلطة الفعلية (الجيش أساسا) وقطاع واسع من الشعب الجزائري الخيار الأفضل لتفادي مخاطر المراحل الانتقالية. فهل تساهم مخرجاتها في إحداث قطيعة مع منظومة دأبت على انتاج الفشل والفساد؟ وتبعا لذلك، هل تسمح بانتخاب رئيس جمهورية يجسد تطلعات جيل الرقمنة النزًاع للفردانية الرافض للانتظام والاطر الحزبية؟ لكن مقابل ذلك نتساءل، عن قدرة قوى التيار التقليدي (الأحزاب التقليدية) عبر نزعة التموقع عن منع حصول هذا التوجه الجديد؟ قبل ذلك دعونا نبحث في منجزات الحراك الشعبي.

الحراك : الإنجازات والتطلعات

عقب توقيع رئيس الدولة عبدالقادر بن صالح على مرسوم استدعاء الهيئة الناخبة يوم 12 ديسمبر 2019، أقدر أن الحراك ومنذ ظهوره في 22 فيفري 2019 بصدد مواجهة مرحلة جد حاسمة. على اعتبار انه من جهة ينظر للانتخابات كمدخل يساهم في تكريس إرادة الشعب الحرة وبواسطتها يتم التأسيس لجمهورية جديدة. لكن في نفس الوقت يبحث عن الضمانات التي تجعل منها انتخابات حرة ونزيهة. يذكر أن الوصول الى هذه المحطة كان بدعم ومرافقة مؤسسة الجيش، لقد نجح في دفع الرئيس بوتفليقة العاجز سحب ترشحه لعهدة خامسة ثم في وقت لاحق تقديم استقالته. فضلا على تمكين قطاع العدالة من فتح ملفات الفساد في حق من اعتبروا في السابق أسياد فوق القانون (رؤساء حكومات، وزراء، برلمانيين، ومدراء مؤسسات اقتصادية) .

على هذا النحو حصل توافق بين الجيش وقطاع كبير من الشعب فضلا على أحزاب الموالاة والمعارضة ( قوى التغيير) على إجراء الانتخابات في آجالها كخيار يحمي الدولة من السقوط في فخ المراحل الانتقالية التي لاشك ستؤدي إلى فخاخ الندوات والمجالس التأسيسية ومشاكل أخرى لا حصر لها. كما يذهب إلى ذلك المعارض علي بن فليس رئيس حكومة سابق، الذي يدعم إجراء الانتخاب في الآجال ويرفض الذهاب الى مراحل انتقالية لكن بشروط منها: القيام بإجراءات التهدئة وبناء الثقة، استقالة حكومة بدوي (رمز المرحلة البوتفليقية)، تشكيل هيئة مستقلة تشرف على تنظيم الانتخابات ، وتغيير القانون الانتخابي. شروط إذا استثنينا منها إقالة حكومة بدوي ، أنجزتها رئاسة الدولة ( تشكيل لجنة الحوار، واللجنة المستقلة لمراقبة الانتخابات).

مقابل ذلك، لا يزال جمهور مهم يتظاهر في بعض المدن الجزائرية لا سيما في العاصمة ( الثلاثاء الطلبة، الجمعة عموم الشعب)، رافضا الذهاب للانتخابات في ظل استمرار حكومة بدوي ورئيس الدولة بن صالح، ومطالبا بإطلاق سراح سجناء الراي وبالدولة المدنية. وتبرز في هذا الاتجاه، قوى البديل الديمقراطي ( الافافاس والارسدي وبعض الشخصيات )، التي تنظر للانتخابات كأجندة تخدم مصالح السلطة. برز أيضا نشاط لبعض المنظمات الشبابية واحزاب قيد الانشاء (راج، عزم، حركة ابتكار، حركة مسار، حركة التيار الاصيل )، التي كما يذهب إلى ذلك تجمع راج ان الحراك يعكس وعي ونضج الشباب في صنع مستقبلهم بأيديهم. فأي القوتين يكون لها الحسم في هذه الجولة؟

المجتمع الجزائري وبروز قوة دفع الجيل الرقمي؟

مما لاشك فيه ان المجتمع الجزائري ونتيجة لفرص التعليم الواسعة وفتح فضاءات الثورة الرقمية والوسائط الاجتماعية قد ساهم في تكوين وتنشئة جيل أصبح متأثرا في معظم جوانبه الحياتية (التعليم التواصل والعمل) بتدفق المعلومات . جيل أقدر أن له منطق خاص به يدرك به الواقع، واسلوبا يقيم ويقدر بها الافعال والاشياء، ورؤية للمستقبل. كما تذهب الى ذلك الباحثة مونيك داغون Monique Dagnaud صاحبة كتاب la generation Y ، جيل يتميز بعلاقات أقل تراتبية، الكثير من الأشياء عنده يجري منقشاتها والتفاوض بشأنها، إن هؤلاء الشباب متفائلون، ليس لديهم ثقة في مستقبل المجتمع ، ولكن لديهم ثقة في قدرتهم في التعامل بشكل فردي جيل مهووس بالرفاهية والتنمية الشخصية. واعتقد ان دور هذا الجيل سيبرز في المجال السياسي ومجالات أخرى حينما تعطى له فرصة. ويمكن أخذ العبر من قطاعات الرياضة مناصرة الفريق الجزائري لكرة القدم ( التعبئة والتأطير عبر وسائط التواصل الاجتماعي) ، أيضا برز دور الوسائط في الدعوة إلى إقامة مهرجانات غنائية . ولعل الظاهرة ريفكا، نجم السناب شات الكوميدي ريفكا، تمكن من جمع 10 آلاف شخص للمشاركة في حفلة عيد ميلاده، بمقام الشهيد في العاصمة. ويشهد عالم نجوم الراب الجدد في سنات شات وفايسبوك واليوتيوب ازدهارا كبيرا. كما هو الحال مع المغني سولكينغ وآخرون، فقد أصبح هؤلاء موضوع مشاهدة ومتابعة عشرات الملايين المشاهدات. فهل تعرف الجزائر حين تمنح لهؤلاء فرصة الانتخابات من احداث قطيعة مع ممارسات الماضي ؟ وإن حصلت هل يمكن انت تحاكي الحالة الماكرونية (الرئيس ماكرون) او الحالة القيسية (قيس سعيد مرشح الرئاسيات الى الدور الثاني) التونسية؟

نتائج الانتخابات: هل يحصل تمرد على القواعد التقليدية؟

تحصل في بعض الدول احيانا توافقات واتفاقات غير معلنة بين مختلف القوى والفواعل تهدف الى احداث تغييرات دراماتكية لكن بالقدر الذي لا يلقي باللائمة على قادتها. كما حصل مع ترامب، صعد الى الحكم نتيجة توافق في الولايات المتحدة ( لاسيما الواقعين) حول مسالة عدم الاستمرار في تبني مبدأ حرية حركة السلع والسلع والاشخاص المدمرة للاقتصاد والمجتمع الامريكي. أيضا، يأتي بروز ماكرون في سياق إفلاس منظومة حكم التي استمرت منذ قيام الجمهورية الفرنسية الخامسة في 1958. في أفريل 2016 ظهرت حركة الامة إلى الامامstart-up nation، وهي حركة سياسية فرنسية لا يمينة ولا يسارية وصل بها ماكرون إلى الحكم في 2017،جعل من الشركات الناشئة العمود الفقري لسياسته الاقتصادية، ويعطي مكانة كبيرة للتطبيقات التكنولوجية. ايضا يمكن النظر لفوز المرشح المستقل المغمور قيس سعيد باعتباره رغبة من التونسيين لاسيما الجيل الرقمي غير المهيكل في تجاوز الاطر النظامية الحزبية الجامدة غير المنتجة والمجدية، فضلا على أن خطاب الرجل يوحي بتجاوز الكثير من قواعد العرف السياسي والدبلوماسي.

في سياق هذه الموجة، هل ستشهد الجزائر بروز شخصية تحمل مشروع جزائر جديدة تعكس طموحات فئة الشباب في العيش في كنف نظام حكم يحفظ الحريات ويمجد العلم والعمل ويحقق العدالة بعيدا عن التسويق الأيديولوجي العقيم. وإذا كان ماكرون خريج بيئة دائمة التغير والثورات والانتاج الفكري الملهم فضلا على مكانتها في الساحة الدولية وفي مراكز المال والاعمال ورغبة في إلحاقها لا سيما من قبل قوى العولمة بالأسلوب والنموذج الامريكي. وقيس السعيد الذي لا يملك ما يخسره، فإن وضع أقدر أنه مختلف نوعا ما، لاسيما ما تعلق بموقع ومكانة الجزائر وعلاقتها بأسواق موارد الطاقة (البترول والغاز).

تبعا لذلك، ارى ان السيناريو المحتمل لانتخاب رئيس جمهورية لن يخضع للعفوية المطلقة وانما يجري ترتيب وهندسة الامور في الاتجاه الذي يفرز رئيس جمهورية تتحقق فيه نزعة الرغبة في التغيير نحو الافضل لكن في ظل عدم المساس بقواعد اللعبة الاقليمية والعالمية( قد يجري هندسة الانتخابات على الطريقة الايرانية). ولعل في تعيين بعض الشخصيات المحسوبة على قوى التيار التقليدي في لجنة الحوار واللجنة المستقلة لتنظيم الانتخابات ما يوحي بحرص هذا التيار على لعب دور المساعدة في إيجاد مخرج آمن للجزائر، لاسيما في ظل فشل الحراك منذ البداية في التوافق على قيادة تتفاوض وتوافق وتتفق مع السلطة القائمة حول المعالم الكبرى والعامة للجزائر الجديدة .

واخلص إلى أنه ولاعتبارات حالة عدم رضا الشعب على دور الاحزاب التقليدية في ما تعيشه الجزائر من ازمات عميقة، ووضع الجزائر الداخلي ومكانتها وارتباطاتها الخارجية، ستدفع الانتخابات بشخصية خارج هذه الاطر ولكن بمشروع يرتبط بمنظومة وفلسفة حكم التيار التقليدي، أما التطلع لتأسيس جمهورية جديدة بتطعات وآفاق الجيل الرقمي فستظل مؤجلة الى حين حصول تغيير في تركيبة فواعل وآليات عمل المنظومة المجتمعية ومنظومة الحكم.

أ. د عبدالله راقدي

September 20th 2019, 7:57 pm

المصريون ينزلون إلى الشوارع للمطالبة برحيل السيسي

الجزائر تايمز

تظاهر مواطنون مصريون مساء الجمعة، في ميدان التحرير وسط العاصمة القاهرة، وعدة ميادين بمدن أخرى، ضد الرئيس عبد الفتاح السيسي، وسط أنباء عن توقيفات طالت عددا منهم.

ونقل ناشطون عبر منصات التواصل الاجتماعي المختلفة وقنوات معارضة للنظام تبث من الخارج، مقاطع فيديوتظهر تواجد أعداد من المصريين في ميدان التحرير، وعدة ميادين وسط هتافات ضد السيسي.ونقلت المصادر ذاتها، مقاطع أخرى من ميدان طلعت حرب الشهير وسط القاهرة، وكذلك من إحدى ميادين مدينة المحلة العمالية الشهيرة شمالي البلاد، والشرقية (دلتا النيل/ شمال)، والإسكندرية (شمال)، والسويس (شمال شرق).وقالت المصادر ذاتها، إن هناك توقيفات طالت بعض المتظاهرين خلال التظاهرات التي تحدث لأول مرة منذ سنوات وتهتف ضد السيسي، لاسيما بميدان التحرير الذي تعود شهرته لثورة يناير 2011، والذي ساهم في إسقاط الرئيس الأسبق حسني مبارك بعد 30 عاما من حكمه.وحتى الساعة 20:40 (ت.غ)، بات هاشتاغ (وسم) #ميدان_التحرير، الأعلى تداولا على تويتر في مصر بعد وقت قصير من حديث المعارضة عن انطلاق تظاهرات وسط القاهرة.وتحت الهاشتاغ كتب مغردون عبارات مناهضة للرئيس المصري.

وزعمت حسابات مؤيدة للرئيس المصري السيسي، عبر منصات التواصل إن تلك الفيديوهات مفبركة والتظاهرات سابقة منذ سنوات ولا تظاهرات حالية.قبل أن يعود البعض الآخر ويؤكد وجود التظاهرات للاحتفال بفوز نادي الأهلي بكأس السوبر المحلي، وليس للتظاهر ضد الرئيس، وأن أصوات هتافات معارضة تم تركيبه بديلا عن صوت الاحتفال.وقالت صحيفة اليوم السابع المحلية المؤيدة للنظام، إن الهدوء خيّم على ميدان التحرير، متهمةً القنوات بـفبركة الفيديوهات.بينما أقر عمرو أديب، الإعلامي المقرب من النظام عبر برنامجه الحكاية على قناة ام بي سي المصرية، بخروج تظاهرة محدودة للغاية هتفت ضد الرئيس.وكان السيسي قد غادر البلاد، مساء اليوم، إلى نيويورك، للمشاركة في أعمال الدورة الـ74 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وتأتي مغادرته وسط توتر يشهده الشارع المصري واحتجاجات دعا إليها معارضون بالخارج، بدأت، مساء الجمعة، عقب مباراة الأهلي والزمالك، التي انتهت الساعة 19:00 (توقيت غرينتش).

وتلونت مواقع التواصل الاجتماعي باللون الأحمر، الجمعة، استجابة للدعوة التي أطلقها الفنان محمد علي، صاحب شركة المقاولات، للمصريين، لتغيير صورتهم الشخصية على مواقع التواصل إلى اللون الأحمر، في إشارة إلى كارت الإنذار بطرد السيسي من منصبه.

وتصدرت أربعة هاشتاغات ضد السيسي قائمة تويتر في البلاد، حيث شهدت هاشتاغات جمعة الغضب وارحل والسيسي أوت والشعب يريد إسقاط النظام تفاعل عشرات الآلاف.

ووجه علي رسالة إلى المصريين عبر صفحته أسرار محمد علي، عقب خروج المواطنين إلى الشوارع مساء الجمعة، قال فيها عايزين نعيش أحرار.. والسيسي لازم يرحل. إحنا بندافع عن مصر. وتابع قائلا للمصريين راهنت عليكم، أنتو رجالة والعالم كله بيتفرج عليكم. وأضاف متأثرا يكفي خوف، ربنا يعينكم ويقويكم. أنا عاوز مصر بلدي وحشتني وانتو أهلي.

September 20th 2019, 6:40 pm

زكارة في بقرة الأركان مظاهرات مليونية حاشدة في الجمعة الـ31

الجزائر تايمز

خرجت حشود كبيرة من الجزائريين، اليوم، بشكل أكبر من الجمعات الماضية، إلى العاصمة والمدن الأخرى، للجمعة الـ31 منذ بداية الحراك الشعبي من أجل التمسك بالمطالب المرفوعة بتغيير حقيقي، ورفضا لما يعتبرها المتظاهرون انتخابات مع العصابات، أي الانتخابات الرئاسية المقررة في 12 ديسمبر المقبل.

وخرج المتظاهرون بشكل لافت في العاصمة رغم الشحن النفسي الذي سبق هذه المظاهرة، والضغوط الممارسة من أجل التقليل من عدد المشاركين فيها، بعد تعليمات قائد أركان الجيش الفريق أحمد قايد صالح بحجز الحافلات التي تحمل المتظاهرين إلى العاصمة وفرض غرامات مالية على أصحابها.

وبدأ العشرات من المتظاهرين في التجمع بساحة البريد المركزي منذ العاشرة صباحا، في وقت انتشرت قوات الشرطة، وسجلت بعض الاعتقالات قبل انطلاق المظاهرة، وكذلك تدقيق في الهويات، تردد أنه يتعلق بالتأكد من أن المتظاهرين من سكان العاصمة.

وشوهدت طائرة هيلكوبتر تابعة للشرطة تحلق فوق العاصمة منذ الصباح.

وتزايدت أعداد المشاركين في المظاهرة بداية من منتصف النهار، وزادت مع انتهاء صلاة الجمعة. وردد المتظاهرون شعارات ضد النظام، وضد قايد صالح.

وتوافد المتظاهرون بأعداد أكبر نحو ساحة البريد المركزي، التي تحولت إلى مركز التجمع الرمزي للحراك منذ انطلاقه. وبحسب شهادات الكثير من النشطاء والمتظاهرين، فإن أعداد المشاركين في هذه المظاهرة أكبر من الجمعات الماضية بنسبة كبيرة.

ونقل ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي شهادات عن اختناق مروري يمتد على كيلومترات عدة على مداخل العاصمة. وقال ناشطون عند المدخل الجنوبي الغربي للعاصمة بأنه كان في الإمكان رؤية قوات من الدرك توقف سيارات وافدة إلى العاصمة، فيما توقفت في المكان نحو عشر شاحنات من قوات مكافحة الشغب التابعة للدرك الوطني.

إلا أن شهادات على الأرض أكدت أن الحواجز الأمنية لم تكن كبيرة، لا من حيث العدد ولا من حيث التضييق على حركة السير، خلافا لما كان متوقعا بعد التعليمات التي قال قائد أركان الجيش إنه قدمها إلى الدرك الوطني بحجز الحافلات التي تحمل المتظاهرين إلى العاصمة أيام المظاهرات وفرض غرامات مالية على أصحابها. وبالنهاية، كانت حركة السير نحو العاصمة عادية إلى حد كبير بحسب شهادات الكثيرين ممن دخلوا العاصمة هذا الصباح أو نهار الخميس، وهو ما أثار علامات استفهام حول الأسباب التي جعلت السلطات تتراجع عن تنفيذ القرار، لكن بالنهاية سمح ذلك للمتظاهرين القادمين من ولايات أخرى بالوصول إلى العاصمة.

وعلّق نائب رئيس الرابطة الجزائرية لحقوق الإنسان سعيد صالحي على قرار الفريق قايد صالح منع الحافلات والعربات من خارج العاصمة دخولها بالقول إن هذا صادم حقاً، مضيفا أن هذا القرار غير قانوني، وأن الدستور يكفل للمواطنين الجزائريين المساواة في ما بينهم وحرية التنقل.

ودعت منظمة العفو الدولية السلطات الجزائرية إلى عدم منع وصول المحتجين إلى العاصمة الجزائر في 20 سبتمبر، كما جاء في بيان الخميس.

وانطلقت الحركة الاحتجاجية في الجزائر في 22 فبراير رفضا لترشح عبد العزيز بوتفليقة لولاية رئاسية خامسة. واستقال بوتفليقة في الثاني من أبريل. لكن المحتجين يواصلون المطالبة برحيل كل رموز حكمه.

وأعلن الرئيس الجزائري المؤقت عبد القادر، الأحد، أن الانتخابات الرئاسية ستجري في 12 ديسمبر. إلا أن المحتجين لا يريدون إجراء انتخابات في ظل النظام الحالي.

September 20th 2019, 6:23 pm

قناة فرانس 24 تجلد الجزائر

الجزائر تايمز

صعدت قناة فرانس 24 التي تبث باللغة العربية من هجومها على قيادة الجيش الوطني الشعبي ، يأتي هذا بعد اسدعاء رئيس الدولة الجزائري عبد القادر بن صالح ، للهيئة الناخبة و تحديد يوم 12 ديسمبر المقبل كموعد لاجراء الانتخابات الرئاسية بالجزائر (هو تاريخ رمزي ايضا يذكر فرنسا بجرائمها ابان استعمارها الغاشم و الاجرامي للجزائر).

img data-attachment-id="22924" data-permalink="https://rasd-presse.com/22920-2/screenshot_20190920_170933/" data-orig-file="https://i2.wp.com/rasd-presse.com/wp-content/uploads/2019/09/Screenshot_20190920_170933.jpg?fit=720%2C1381amp;ssl=1" data-orig-size="720,1381" data-comments-opened="1" data-image-meta="{quot;aperturequot;:quot;0quot;,quot;creditquot;:quot;quot;,quot;cameraquot;:quot;quot;,quot;captionquot;:quot;quot;,quot;created_timestampquot;:quot;0quot;,quot;copyrightquot;:quot;quot;,quot;focal_lengthquot;:quot;0quot;,quot;isoquot;:quot;0quot;,quot;shutter_speedquot;:quot;0quot;,quot;titlequot;:quot;quot;,quot;orientationquot;:quot;1quot;}" data-image-title="Screenshot_20190920_170933" data-image-description="" data-medium-file="https://i2.wp.com/rasd-presse.com/wp-content/uploads/2019/09/Screenshot_20190920_170933.jpg?fit=156%2C300amp;ssl=1" data-large-file="https://i2.wp.com/rasd-presse.com/wp-content/uploads/2019/09/Screenshot_20190920_170933.jpg?fit=534%2C1024amp;ssl=1" src="https://i2.wp.com/rasd-presse.com/wp-content/uploads/2019/09/Screenshot_20190920_170933.jpg?resize=156%2C300#038;ssl=1" alt="" width="156" height="300" srcset="https://i2.wp.com/rasd-presse.com/wp-content/uploads/2019/09/Screenshot_20190920_170933.jpg?resize=156%2C300amp;ssl=1 156w, https://i2.wp.com/rasd-presse.com/wp-content/uploads/2019/09/Screenshot_20190920_170933.jpg?resize=534%2C1024amp;ssl=1 534w, https://i2.wp.com/rasd-presse.com/wp-content/uploads/2019/09/Screenshot_20190920_170933.jpg?w=720amp;ssl=1 720w" sizes="(max-width: 156px) 100vw, 156px" data-recalc-dims="1" /

تهجم قناة المخابرات الفرنسية على الجيش الجزائري، يأتي بعد الاطاحة بحزب فرنسا بالجزائر، و كان الاعلامي الاستقصائي الفرنسي نيكولا بو مدير موقع موندافريك ،قد كشف منذ ايام ان فرنسا دعمت الرئيس الاسبق عبد العزيز بوتفليقة، الى آخر لحظة كما تكلم عن الاجتماعات السرية التي جمعت مسؤولين جزائريين و عسكريين بآخرين من فرنسا، للتخطيط للاطاحة بقيادة الجيش الجزائري.

واضاف نيكولا بو ان ربراب و بوشوارب الهارب اهم رجال فرنسا في الجزائر، اضافة لعائلة بوتفليقة و شبكات الجنرال المسجون محمد مدين المدعو توفيق.

img data-attachment-id="22925" data-permalink="https://rasd-presse.com/22920-2/screenshot_20190920_170907/" data-orig-file="https://i0.wp.com/rasd-presse.com/wp-content/uploads/2019/09/Screenshot_20190920_170907.jpg?fit=633%2C647amp;ssl=1" data-orig-size="633,647" data-comments-opened="1" data-image-meta="{quot;aperturequot;:quot;0quot;,quot;creditquot;:quot;quot;,quot;cameraquot;:quot;quot;,quot;captionquot;:quot;quot;,quot;created_timestampquot;:quot;0quot;,quot;copyrightquot;:quot;quot;,quot;focal_lengthquot;:quot;0quot;,quot;isoquot;:quot;0quot;,quot;shutter_speedquot;:quot;0quot;,quot;titlequot;:quot;quot;,quot;orientationquot;:quot;1quot;}" data-image-title="Screenshot_20190920_170907" data-image-description="" data-medium-file="https://i0.wp.com/rasd-presse.com/wp-content/uploads/2019/09/Screenshot_20190920_170907.jpg?fit=294%2C300amp;ssl=1" data-large-file="https://i0.wp.com/rasd-presse.com/wp-content/uploads/2019/09/Screenshot_20190920_170907.jpg?fit=633%2C647amp;ssl=1" src="https://i0.wp.com/rasd-presse.com/wp-content/uploads/2019/09/Screenshot_20190920_170907.jpg?resize=294%2C300#038;ssl=1" alt="" width="294" height="300" srcset="https://i0.wp.com/rasd-presse.com/wp-content/uploads/2019/09/Screenshot_20190920_170907.jpg?resize=294%2C300amp;ssl=1 294w, https://i0.wp.com/rasd-presse.com/wp-content/uploads/2019/09/Screenshot_20190920_170907.jpg?w=633amp;ssl=1 633w" sizes="(max-width: 294px) 100vw, 294px" data-recalc-dims="1" /

حقد فرنسا على الجيش الوطني الشعبي اشتد بعد تفكيك الجيش لعملاء فرنسا ،واغلبهم في السجون بين مازال بوشوارب و نزار في حالة فرار، جعل فرنسا تصعد من هجوماتها خصوصا في جانب الاعلام باستعمال التضليل و الكذب، معتمدة على عملائها من الصف الثاني و الثالث، و الذين تم كشفهم ايضا و جاري التعامل معهم بما يليق بهم.

تخبط فرنسا يظهر ايضا بعد مسارعة سفيرها بالجزائر دريانكور الى طلب مغادرة الجزائر ،حيث كشف موقع مغرب انتيليجنس التابع لمخابرات المخزن المغربي ،ان دريانكور يشعر بالملل و الضجر و يريد مغادرة الجزائر ،في حين كشف موقع موندافريك لنيكولا بو، ان السفير الفرنسي بالجزائر دريانكور قد طلب مغادرة الجزائر، لانه يجد صعوبات كبيرة في العمل و عدم تفاهمه مع الجيش الجزائري.

هذا التخبط الاعلامي المحيط بفرنسا و سفيرها بالجزائر ، يبين ان فرنسا تسعى الى اخفاء الفضيحة المدوية التي وقع فيها سفيرها بالجزائر، و اوقع بلده فرنسا فيها، و لا حل لها الا بمغادرة سفيرها من الجزائر يجر اذيال الهزيمة النكراء التي تجرعها مع بلده فرنسا في الجزائر .

September 20th 2019, 6:10 pm

عبد القادر بن قرينة” أول أرنب يعلن ترشحه لمنصب رئاسة الجمهورية

الجزائر تايمز

اعلنت حركة البناء رسميا عن ترشيح رئيسها عبد القادر بن قرينة لرئاسيات 12 ديسمبر 2019, و نشر موقع الحركة على الانترنت تفاصيل اشغال اجتماع مجلس الشورى و جاء فيه :

اجتمع مجلس الشورى الوطني بتاريخ20 سبتمبر 2019في دورته العادية بمقر الحركة بدرارية الجزائر العاصمة وختم أشغاله بالبيان التالي:

حرصا منها على الاستجابة لتطلعات الشعب الجزائري في الحرية والديمقراطية الجادة التي تحقق مشروع الجزائر الجديدة الذي هتف به الشعب في هبته السلمية وحراكه الحضاري.

فإن حركة البناء الوطني والتي ساهمت في الحراك الشعبي في كل مراحله ثم كانت عنصـرا فاعلا في الحوار الوطني تعلن عن دعمها الواثق بخيار الانتخابات الرئاسية كخيار دستوري للعودة للسيادة الشعبية عبر انتخابات مكفولة النزاهة والشفافية.

وتعلن الحركة أيضا عن مشاركتها في الانتخابات المقررة بتاريخ12 ديسمبر 2019بترشيح السيدعبد القادر بن قرينةرئيس حركة البناء الوطني لمنصب رئاسة الجمهورية.

وإن حركة البناء الوطني تعتبر الانتخابات الرئاسية هي نقطة الانطلاق الأساسية لتحقيق الإصلاحات العميقة لمختلف جوانب الخلل في منظومتنا الوطنية، وتعتبر أن الجزائر الجديدة تتطلب تظافر الجهود حول أولويات الوطن، وتطلعات الشعب التي تبقى بالنسبة للحركة هي المحدد الرئيسي لكل خياراتها، وهي المحور الأساسي في برنامج مرشحها لرئاسيات 2019.

وإذ تتعهد الحركة أمام الشعب الجزائري على أن تبقى ثوابته ومصالحه الاستراتيجية هي بوصلتها الأولى فهي تدعو المواطنين والمواطنات إلى استكمال مسار التغيير الآمن والهادئ بالمشاركة الواسعة في الاستحقاقات القادمة حسما لكل الأجندات الغامضة والمشبوهة.

كما تجدد الحركة ثقتها في القوى الفاعلة في البلاد وقدرتها على تأمين الموعد الانتخابي والعمل على انجاحه.

September 20th 2019, 6:10 pm

هشام عبود يطالب برفع دعوة دولية لتوقيف قايد صالح

الجزائر تايمز

September 20th 2019, 3:06 pm

في تحدي للقايد الغير صالح “طوفان بشري” يزحف نحو العاصمة مشيا على الأقدام

الجزائر تايمز

وسط ترقب كبير لما ستعرفه الجمعة 31 من مظاهرات الجارة الشرقية الجزائر، ومنع رئيس أركان الجيش، أحمد قايد صالح، أمس الخميس، أصحاب الحافلات من نقل المتظاهرين إلى العاصمة، خرج، اليوم الجمعة، طوفان بشري في اتجاهها.

ونشر نشطاء جزائريون على شبكات التواصل الاجتماعي، صورا، ومقاطع فيديو، توثق لمسيرات حاشدة على الأقدام لمتظاهرين يتوجهون نحو وسط العاصمة الجزائر، رافعين شعارات رفض الانتخابات، التي أعلنها رئيس الدولة الجزائري، عبد القادر بن صالح.

ووسط تزايد أعداد المتظاهرين، المنظمين لاحتجاجات، اليوم، أطلق نشطاء نداءات للجزائريين كبار السن، من أجل تنبيههم، خوفا من وقوع حالات ازدحام قد تخلف ضحايا.

وفي الوقت الذيأعلن رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق أحمد قايد صالح، عن إسداء تعليمات إلى الدرك الوطني، تقضي بوقف العربات، والحافلات، التي تقل المتظاهرين من ولايات مجاورة إلى العاصمة، أيام الجمعة، تحدى الجزائريون المنع بالتوجه نحو العاصمة، مشيا على الأقدام.

ح.سطايفي للجزائر تايمز

September 20th 2019, 9:34 am

دعما للحراك الشعبي رجاء مزيان تقصف للقائد صالح بأغنية "دولة مدنية"

الجزائر تايمز

أطلقت مغنيّة الراب رجاء مزيان، أغنية سياسية جديدة بعنوان "متمرّدة"، تنتقد فيها قرارات السلطة الحالية؛ والاعتقالات التي طالت شبابًا من الحراك الشعبي، وصولًا إلى إعلان الانتخابات الرئاسية التي تأكّد إجراؤها في 12 ديسمبر من السنة الجارية.

بلُغتها المعهودة التي تمزج بين الدارجة الجزائرية واللغة الفرنسية، واصلت رجاء مزيان تحليل المشهد السياسي، بلغة لا تبتعد عن الشعارات التيّ يردّدها الحراك الشعبي. تغنّت بالحريّة، وتطرّقت إلى قضايا الفساد التي استشرت في السلطة، ودعت إلى عدم فرض الانتخابات على الشعب. إذتقول في إحدى مقاطع الفيديو كليب "مدنية.. إرادة شعبية.. عندي هويةمي أمازيغية".

رغم رمزية كلمات أغنية رجاء مزيان، وعدم انخراطها في اللغة المباشرة، إلا أنّها بدت كأنّها توجّه خطابها إلى المؤسّسة العسكرية التي باتت الفاعل الرئيسي في دواليب السلطة بحسب متابعين، وتدعوها إلى عدم التدّخل في القرارات السياسية.

يُذكر أن الفنانة مزيان، أطلقت في وقت سابق أغنية تنتقد فيها العهدة الخامسة بعنوان "ألو نظام"، دعت فيها إلى رحيل النظام، وأشادت بالحراك الشعبي وتحقيق الإرادة الشعبية.

ويُلاحظ في المشهد الفنّي، أنّ كثيرًا من الفنانين، الذين انخرطوا في موجهة الأغاني السياسية، وأطلقوا أغانيهم مع بداية الحراك الشعبي، تزامنًا مع استقالة الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، اختفت أصواتهم في الساحة الفنيّة مؤخّرًا، رغم مرور فترة طويلة على إصدارهم آخر أعمالهم.

September 20th 2019, 5:47 am

توقيع الجزائر و توغو مذكرة تفاهم لإعادة إنعاش العلاقات الثنائية المتوقفة لقرابة 40 سنة

الجزائر تايمز

وقعت الجزائر وتوغو, اليوم الخميس بالجزائر, على مذكرة تفاهم حول المشاورات السياسية و خريطة الطريق, لإعادة إنعاش العلاقات الثنائية التي توقفت لقرابة 40 سنة, حسب ما أفاد به وزير الشؤون الخارجية, صبري بوقادوم.وفي تصريح للصحافة على هامش المحادثات التي جمعته مع نظيره التوغولي, روبارت دوسي, أكد السيد بوقادوم أن هذا اللقاء يعد سانحة لطرح جميع المشاكل وإعادة إنعاش العلاقات مع توغو, مذكرا أن آخر زيارة وتبادل بين البلدين تعود إلى سنة 1980.وشدد الوزير على أن عودة العلاقات مع توغو مهم جدا, مبرزا دور مذكرة التفاهم وخريطة الطريق في إعادة انعاشها.وأوضح السيد بوقادوم أن هاته المذكرة تشمل العديد من المجالات التي يمكن العمل عليها وتطويرها, مشيرا إلى أن المحادثات كانت أيضا فرصة لتبادل الآراء وإمكانية تنسيق المواقف حول العديد من المسائل الجهوية والدولية.و خلال هذا اللقاء -أشار الوزير- تم كذلك تبادل الآراء فيما يخص منطقة غرب وشمال إفريقيا.من جهته, صرح وزير الشؤون الخارجية و الاندماج الافريقي والتوغوليين بالخارج أن زيارته الرسمية بالجزائر التي جاءت بدعوة من نظيره الجزائري, تدخل في إطار تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.واستطرد قائلا: تعد الجزائر بلدا هاما في القارة الإفريقية, حيث أنها كانت تلعب دائما دورا هاما فيها. ونظن أنه من الضروري تعزيز التعاون بيننا والذي سيتم عن طريق مذكرة التفاهم وخريطة الطريق.وتتعلق المجالات التي تم الاتفاق عليها في مذكرة التفاهم التعاون السياسي والدبلوماسي والاقتصادي والتربية والتكوين, يضيف السيد دوسي.

September 19th 2019, 7:38 pm

فتح تحقيق في أحداث واد ارهيو بغليزان

الجزائر تايمز

أمرت نيابة الجمهورية لدى محكمة واد ارهيو بمجلس قضاء غليزان، اليوم الخميس، بفتح تحقيق لكشف ظروف وملابسات الاحداث التي شهدتها بلدية واد ارهيو وتحديد المسؤوليات، حسب ما افاد به بيان لوكيل الجمهورية لدى هذه المحكمة.وأوضح البيان انه بتاريخ 18 سبتمبر 2019 على الساعة التاسعة وخمسة واربعين دقيقة ليلا وقع حادث مرور بمدينة واد ارهيو تمثل في اصطدام سيارة تابعة لمصالح الشرطة لامن الدائرة مع دراجة نارية يقودها الضحية القاصر س.م.أ (15 سنة) مما اسفر عن وفاته واصابة مرافقه بجروح بليغة وهو المدعو ب.ع.ح والبالغ من العمر 24 سنة.وأكد المصدر ان هذه الحادثة أدت في نفس الليلة الى وقوع اعمال شغب وتجمهر عدة اشخاص أدى الى قطع الطريق العمومي باستعمال الحجارة والمتاريس وحرق الادوات البلاستيكية وتخريب لمرافق عمومية وخاصة ورشق القوة العمومية ومحاولة اقتحام مقر امن دائرة واد ارهيو قصد القبض على موظف الشرطة المتسبب في الحادث.وأثناء تدخل مصالح الشرطة لوضع حد لهذه الاعمال يضيف بيان وكيل الجمهورية اصيب شخصان مما ادى الى وفاتهما ويتعلق الامر بالمدعو ج.ع.ج والمدعو ع.م.م.

September 19th 2019, 7:21 pm

تعنت قايد رابعة ابتدائي يدفع بالجزائر الى حافة الإفلاس المالي

الجزائر تايمز

بينما تزور بعثة من البنك الدولي وصندوق النقد الدولي الجزائر في شهر سبتمبر الجاري، فإنه سيكون على الجزائر اتخاذ تدابير صارمة لتحسين وضعيتها، لأن الظرف يبدو خطيراً، والجزائر تواجه خطر الإفلاس، وفق ما قالت أسبوعية لوبوان الفرنسية.

وأضافت المجلة الفرنسية في تقرير لها أن المؤشرات الاقتصادية الجزائرية ليست جيدة، فوفقاً لدراسة حديثة أجراها مركز كارنيغي للشرق الأوسط ، فإن الجزائر التي تتجه نحو أزمة اقتصادية وشيكة تحتاج إلى برميل ب 116 دولارًا لموازنة ميزانيتها. بيد أن فإن سعر الخام يكافح للبقاء فوق 60 دولار. كما أن الانفاق العام ارتفع إلى أكثر من 70 مليار دولار ، بزيادة 12 في المئة.

ضف إلى ذلك ن أن التدابير الرامية إلى كبح الواردات قد فشلت : فما زال مشروع القانون حوالي 45 مليار دولار في السلع و 11 مليار دولار في الخدمات. استمر التضخم في الارتفاع من 4.3 ٪ في عام 2018 إلى 5.6 ٪ في عام 2019. والفاتورة تدور دائماً حول 45 مليار يورو من الخدمات، وسط استمرار زيادة معدلات التضخم: من 4,3 في المئة في عام 2018 ارتفعت إلى 5,6 في المئة في العام الجاري.

وفي نقاش نظمه يوم الأربعاء منتدى قادة الأعمال اتحاد أرباب العمل الذي أيد الفترات الرئاسية الأخيرة لعبد العزيز بوتفليقة ، والذي أصبحت شخصياته الرئيسية في السجن الآن في سياق قضايا الفساد أكد الاقتصادي محمد شريف بلميهوب على الحاجة إلى تحول في هياكل الاقتصاد الوطني و وحكم رشيد جديد ، يحسم في قضايا الاستراتيجية الاقتصادية وتخصيص الموارد والسياسات العامة.

إلا أن لا أحد. اليوم يريد اتخاذ التدابير غير الشعبية التي ستخرج المزيد من الجزائريين في الشارع. ففي قانون الموازنة ، ستبقى نفقات الميزانية الاجتماعية كما هي. والغلاف المالي المخصص للتحويلات الاجتماعية يزن 21 في المئة في ميزانية الدولة.

ونتقل لوبوان عن سمير بلال ، أستاذ الاقتصاد بجامعة تيزي ـ وزو، قوله: نحن نركز على الاختلالات المالية، لكن هناك حالات أخرى أكثر جسامة وخطورة: نظام المعاشات التقاعدية والمؤسسات العامة التي تعاني عجزاً أو ميزان المدفوعات الذي سيجبرنا ، على المدى الطويل ، لتخفيض قيمة الدينار . واعتبر أستاذ الاقتصاد بجامعة تيزي ـ وزو أنه، حتى انتخاب رئيس شرعي في نظر الجزائريين ليس ضمانة لتغيير المسار، قائلاً: أنا أشاهد ما يجري من حولنا في الدول المجاورة، كتونس المشهود لها بتجربتها الديمقراطية ، والتي ازداد فيها العجز في الخدمة العامة إلى حد كبير لأسباب سياسية. وبالتالي يمكن حتى أن نخشى من أنه في سياق التنافس السياسي التعددي ، سيتم استخدام الاقتصاد كمورد ، لمنح الإعانات أو زيادة الأجور أو التخفيضات الضريبية.

September 19th 2019, 7:21 pm

هاد قايد صالح مالو واش مهبول... أغلبية الشعب “تأمل في الاسراع بإجراء الرئاسيات في اجالها المحددة”

الجزائر تايمز

أكد الفريق أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس اركان الجيش الوطني الشعبي، بأدرار، أن أغلبية الشعب الجزائري تريد التخلص في أسرع وقت ممكن من هذا الوضع الحالي وتأمل في الاسراع لإجراء انتخابات الرئاسة في اجالها المحددة، حسب بيان لوزارة الدفاع.

وفي كلمته التوجيهية امام اطارات وافراد الناحية العسكرية السادسة بالقطاع العملياتي ببرج باجي مختار، أوضح قايد صالح أن اغلبية الشعب الجزائري تريد التخلص في أسرع وقت ممكن من هذا الوضع الحالي وتأمل في الاسراع لإجراء انتخابات الرئاسة في اجالها المحددة، مضيفا أن الشعب الجزائري المتسم بالوعي العميق لكل ما يحيط بوطنه والمتسم بالقدرة الشديدة على التحليل الصائب لخلفيات الاحداث الدائرة وطنيا واقليميا وحتى دوليا، يرى ان اجراء الانتخابات والاحتكام الى الصندوق هو الحل الامثل والاجدى والاصوب للبلاد والعباد.

واكد نائب وزير الدفاع الوطني بالمناسبة بأن تمسك الجيش الوطني الشعبي وحرصه الدائم على القيام بواجبه الوطني حيال الوطن والشعب، وفقا للمهام المخولة له دستوريا، يملي عليه في هذه المرحلة الحاسمة اتخاذ كافة الإجراءات المتعلقة بأمن المواطنين، وتوفير لهم كافة الضمانات التي تكفل لهم المشاركة القوية والفعالية في الانتخابات الرئاسية بكل حرية وشفافية.

واضاف مسترسلا في كلمته: فانطلاقا من تطابق الاهداف الوطنية بين الشعب الجزائري وجيشه، وباعتبار الجيش الوطني الشعبي هو من صلب هذا الشعب وملتزم كل الالتزام بخدمته في كل الظروف والاحوال وملتزم اشد الالتزام بمرافقته اكثر في كافة المراحل الحاسمة والحساسة، فإننا واثقون بان الشعب الجزائري الذي يقدس وطنه ويدرك حجم التحديات التي تواجه الجزائر، ستكون له اليد الطولى والكلمة الاخيرة في حسم نتائج هذه التحديات لصالح الجزائر.

كما عبر قايد صالح عن يقينه بأن خصوصية الشعب الجزائري المتميزة والفريدة من نوعها ، ستكون له الداعم النوعي في كسب كل الرهانات المعترضة، لأنه شعب كما قالاثبت عبر تاريخه الطويل انه شعب التحديات لأنه بكل بساطة يرجح دوما اعمال العقل والتفكير الصائب والواقعي حيال القضايا المصيرية التي تعيشها بلاده.

وعليه فإننا مرتاحون كل الارتياح الى ان خصوصية ترجيح كفة الجزائر وطنا وشعبا- يضيف قائلا هي الخصوصية الراجحة والفاصلة، وسيثبت الشعب الجزائري ذلك وبقوة خلال موعد الانتخابات الرئاسية المقبلة وسيعرف يقينا كيف يحسم رهان هذا الاستحقاق الوطني الهام من خلال المشاركة المكثفة لكافة الشرائح الشعبية واداء حقهم بل اجبهم الوطني.

كما شدد رئيس اركان الجيش الوطني الشعبي على أن الشعب الجزائري المعتز بتاريخه الوطني العريق سيعرف كيف يفوت الفرصة على المتربصين والمشككين منبقايا العصابة الذين نحذرهم من جديد من محاولة التشويش على هذا الشعب الابي الذي ستكون له الفرصة مرة اخرى لتشكيل معالم مستقبل الجزائر الواعد.

ح.سطايفي للجزائر تايمز

September 19th 2019, 7:08 pm

الشعب الجزائري يستعد لأكبر جمعة ردا على سياسة تكميم الأفواه للقايد صالح

الجزائر تايمز

تعيش الجزائر على صفيح ساخن، في انتظار يوم الجمعة الذي يتم الحشد له بكثافة، للرد على قرار الجيش الذي أعلن عن تاريخ الرئاسيات.

وبدأت عملية الحشد لجعل جمعة الغد، فاصلة للرد على مخطط الجيش في فرض إملاءاته، ضدا على رغبة الحراك الجزائري.

وقبيل يوم الجمعة، اتهم قائد أركان الجيش الجزائري، الفريق أحمد قايد صالح، من سماها بـ "العصابة" بمحاولة تضخيم حجم المظاهرات التي تشهدها العاصمة "عبر الزج بمواطنين يتم جلبهم من مدن أخرى".

وقال قايد صالح أثناء زيارته، الأربعاء، للناحية العسكرية السادسة بتمنراست، إن "أذناب العصابة تحاول الزج الأسبوعي بعدد من المواطنين يتم جلبهم من ولايات أخرى بهدف تضخيم المشاركين في الساحات العامة بالعاصمة".

وأضاف أن "هذه الأطراف تتخذ من حرية التنقل ذريعة للتشويش على راحة المواطنين".

وفي رده على استمرار الحركات الاحتجاجية بالعاصمة، أكد قائد الجيش الجزائري أنه أعطى "تعليمات صارمة للدرك الوطني بالتصدي الصارم لهذه التصرفات بحجز العربات وتغريم أصحابها".

وفي حديثه عن الانتخابات الرئاسية التي أعلن الرئيس الجزائري المؤقت أنها ستجرى في 12 ديسمبر المقبل، أكد قايد صالح أنه "لا مبرر لأي كان في استخدام حجج واهية للتشكيك في نزاهة العملية الانتخابية"، مضيفا أن "كل الظروف لإجراء الانتخابات في جو من الثقة والشفافية قد تحققت".

ح.سطايفي للجزائر تايمز

September 19th 2019, 6:51 pm

في ظرف أسبوع العصابة تودع ثالث ناشط سياسي الحبس المؤقت

الجزائر تايمز

أمر قاضي التحقيق بالغرفة الأولى لمكمة الدار البيضاء بالجزائر العاصمة، اليوم الخميس 19 سبتمبر، بإيداع الإعلامي والناشط السياسي فضيل بومالة، رهن الحبس المؤقت، بالمؤسسة العقابية بالحراش.

وبحسب ما كشفه المحامي، عبد الغني بادي في منشور له على صفحته بالفايسبوك، فإن بومالة توبع بـتهم المساس بالوحدة الوطنية وعرض منشورات من شأنها المساس بالمصلحة الوطنية.

وأوقفت عناصر الأمن الناشط فضيل بومالة مساء، أمس الأربعاء في بيته بحي الموز بباب الزوار(الجزائر العاصمة) في إطار حملة توقيفات طالت ناشطين سياسيين بارزين في الحراك الشعبي المتواصل منذ 22 فيفري الماضي.

ويثير لجوء السلطات إلى تكثيف حملة الاعتقالات وسط نشطاء الحراك والسياسيين، وإيداعهم الحبس المؤقت، في الساعات القليلة الماضية، نقاشًا محتدما على منصات مواقع التواصل الاجتماعي، التي تفاعل ناشطوها مع تلك الأخبار بشكل كبير.

فبعد الجدل الذي رافق إيداع كريم طابو، الحبس بتهمة إحباط معنويات الجيش، الخميس الماضي، وحبس 22 متظاهرًا من نشطاء الحراك في نفس يوم استدعاء رئيس الدولة المؤقت عبد القادر بن صالح، للهيئة الناخبة ليوم 12 ديسمبر المقبل، جاء الدور على الناشط السياسي سمير بن العربي، الذي وُجهت له تهمة عرض منشورات تمس بسلامة الوحدة الوطنية، من طرف محكمة بئر مراد رايس، التي أمرت بإيداعه الحبس اليوم الثلاثاء 17 سبتمبر، ليلتحق اليوم الخميس 19 سبتمبر فضيل بومالة بقائمة المودعين الحبس.

September 19th 2019, 6:38 pm

قرارات قايد رابعة ابتدائي الغير محسوبة بذريعة مؤامرة تحاك للجزائر تنذر بصدام وشيك

الجزائر تايمز

تنذر تعليمات أصدرها قائد أركان الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح بصدام وشيك بين الحراك الشعبي المستمر منذ أشهر حتى بعد استقالة الرئيس بوتفليقة، وقوات الأمن والدرك.

والأربعاء، صعّد الجيش الجزائري من لهجته بعد ثلاثة أيام من إعلان موعد انتخابات رئاسية يرفضها المحتجون، مشيرا إلى أنّه سيمنع من الآن فصاعدا المتظاهرين الآتين من محافظات أخرى إلى العاصمة من الانضمام إلى الحشود التي تتجمع في وسطها.

وانتقلت قيادة الجيش الجزائري من مرحلة التحذير إلى مرحلة تطويق الاحتجاجات الشعبية المستمرة منذ ديسمبر/كانون الأول 2018، عبر قرارات اعتبرت قمعية وتعسفية استهدفت تفكيك الحراك الشعبي الذي ينادي برحيل الحكومة وكل رموز النظام السابق بمن فيهم الرئيس المؤقت عبدالقادر بن صالح وقائد الجيش الفريق أحمد قايد صالح.

وبذريعة التصدي للمؤامرة التي تحاك للجزائر ممن وصفهم قايد صالح بـ"العصابة"، أعطى الأخير تعليماته لقوات الدرك الوطني بحجز الحافلات التي تنقل محتجين من خارج العاصمة إلى داخلها وتغريم أصحابها، فيما يأتي هذا القرار في ذروة حملة اعتقالات طالت نشطاء ومعارضين وأيضا رموزا من نظام الرئيس المستقيل عبدالعزيز بوتفليقة.

وكثّف قائد أركان الجيش الجزائري في الفترة الأخيرة من تدخلاته وخطاباته التي اعتبرت توجيها ينذر بقمع الاحتجاجات اليومية المنادية برحيله ورحيل الحكومة ورموز النظام.

وتعثرت جهود حل الأزمة السياسية على ضوء تمسك كل طرف بمطالبه، فالسلطة الانتقالية بقيادة عبدالقادر بن صالح وقيادة الجيش تدفع باتجاه إجراء الانتخابات الرئاسية قبل نهاية العام الحالي من دون الاستجابة لأهم مطلب للحراك الشعبي وهو رحيل رموز النظام، وهو ما ترفضه المعارضة وقادة الاحتجاجات.

وقال قايد صالح "القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي قررت من موقع مسؤوليتها التاريخية مواجهة العصابة وإفشال مخططاتها الدنيئة وأدركنا منذ البداية أن هناك مؤامرة تحاك في الخفاء ضد الجزائر وشعبها وكشفنا عن خيوطها وحيثياتها في الوقت المناسب".

وأضاف "ومن هذا المنطلق، فقد لاحظنا ميدانيا أن هناك أطرافا من أذناب العصابة ذات النوايا السيئة، تعمل على جعل حرية التنقل ذريعة لتبرير سلوكها الخطير والمتمثل في خلق كل عوامل التشويش على راحة المواطنين، من خلال الزج الأسبوعي بعدد من المواطنين يتم جلبهم من مختلف ولايات الوطن (المحافظات) إلى العاصمة".

واعتبر أن الهدف من ذلك هو "تضخيم الأعداد البشرية في الساحات العامة التي ترفع شعارات مغرضة وغير بريئة تتبناها هذه الأطراف. والغرض الحقيقي من وراء كل ذلك، هو مغالطة الرأي العام الوطني بهذه الأساليب المخادعة لتجعل من نفسها أبواقا ناطقة كذبا وبهتانا باسم الشعب الجزائري".

وكان قايد صالح يشير إلى الشعارات التي رفعت ضدّه والتي طالبته بالرحيل لكونه رمزا من رموز نظام بوتفليقة وجزء من منظومة الحكم.

ورفع المحتجون أيضا شعارات ترفض الحكم العسكري، في إشارة إلى سلطة قايد صالح الذي سبق أن نفى أن تكون للجيش أطماع في الحكم وأن الجيش سينأى بنفسه عن السياسة.

لكن اتضح عمليا أن الكلمة العليا واليد الطولى هي للجيش وأن السلطة الانتقالية تنفذ ما تمليه قيادة الجيش.

وقال قايد صالح "أسديت تعليمات إلى الدرك الوطني بغرض التصدي الصارم لهذه التصرفات (نقل المحتجين للعاصمة) من خلال التطبيق الحرفي للقوانين السارية المفعول بما في ذلك توقيف العربات والحافلات المستعملة لهذه الأغراض وحجزها وفرض غرامات مالية على أصحابها".

ويسعى رئيس أركان الجيش الجزائري على الأرجح لتحصين نفسه في المرحلة القادمة في حال جرت انتخابات رئاسية وتشكلت حكومة ديمقراطية لا تضم رموزا من النظام السابق.

ويعتبر قايد صالح من أعمدة نظام بوتفليقة وطالما دافع عنه ودعم ترشحه لولاية رئاسية رابعة وخامسة، لكن الاحتجاجات الشعبية فككت الولاية الخامسة وأسقطت تمديد الولاية الرابعة.

وقفز قائد الجيش من سفينة النظام حين أدرك أن الاحتجاجات لن تهدأ إلا بسقوط بوتفليقة، فضغط لتحقيق هذا المطلب الشعبي على أمل احتواء الحراك وليظهر كرجل مرحلة حيّد الجيش عن السياسة ولم يتدخل في الأزمة إلى جانب النظام.

ولم يشفع لقايد صالح ذلك الموقف الذي أثنى عليه كثيرون بمن في ذلك المعارضة، لكن قادة الحراك الشعبي أعلنت لاحقا أن الاحتجاجات مستمرة حتى رحيل الحكومة ورموز النظام بمن فيهم قايد صالح.

ويسعى الجيش الجزائري الذي تدخل في السابق في أزمات سياسية، إلى الهيمنة وفرض السلطة الانتقالية ورموزها ضمن الخارطة السياسية التي بدأت ترتسم ملامحها.

وفي الوقت الذي يطالب فيه قادة الحراك الشعبي والمعارضة بإطلاق سراح جميع من جرى اعتقالهم خلال الاحتجاجات كأحد شروط الحوار الوطني، كثّفت السلطة في الجزائر من اعتقال النشطاء والمعارضين.

وأمرت محكمة في العاصمة الجزائرية الخميس بإيداع فضيل بومالة أحد وجوه الحراك الاحتجاجي الذي يهزّ البلاد منذ نحو سبعة أشهر، رهن الاقاف التحفظي (الاحتياطي) لاتهامه بـ"المساس بالوحدة الوطنية"، وفق أحد محاميه.

وأوقف الإعلامي السابق في التلفزيون الجزائري الوطني أمام منزله في ضاحية العاصمة مساء الأربعاء، وفق ما كتب المحامي عبدالغني بادي على صفحته في فيسبوك.

وأودع بومالة الاحتجاز الاحتياطي بعدما استمع إليه قاضي التحقيق لدى المحكمة الابتدائية بالدار البيضاء في شرق العاصمة، وفق ما كتب بادي في صفحته.

ويعدّ بومالة ثالث شخصية بارزة ضمن الحراك الاحتجاجي التي تودع الاحتجاز الاحتياطي بعد المعارض كريم طابو في 12 سبتمبر وسمير بلعربي الذي اتهم الثلاثاء بـ"المس بالوحدة الوطنية".

وشارك هؤلاء في الحراك الاحتجاجي منذ انطلاقه في فبراير والذي أدى إلى استقالة الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة في 2 أبريل.

وفي الأسابيع الأخيرة، كانت الشرطة تكثّف من اعتقال النشطاء البارزين قبل بدء تظاهرات أيام الجمعة.

وبحسب منسق اللجنة الوطنية للإفراج عن الموقوفين، فإنّ 22 شخصا أوقفوا الجمعة الماضي، وضعوا قيد الاحتجاز الاحتياطي الأحد.

بلقاسم الشايب للجزائر تايمز

September 19th 2019, 6:38 pm

اللواء المتقاعد علي لغديري يمثل أمام قاضي التحقيق بمحكمة الدار البيضاء

الجزائر تايمز

يمثل في هذه الأثناء، اللواء المتقاعد علي غديري، أمام قاضي التحقيق بالغرفة الأولى بمحكمة الدار البيضاء.

وهذه هي المرة الثانية التي يمثل فيها اللواء المتقاعد والمترشح السابق للرئاسيات الملغاة أمام قاضي التحقيق بعد توقيفه وإيداعه الحبس المؤقت.

وكان غديري قد أودع رهن الحبس المؤقت بسجن الحراش، في جوان الماضي، في أعقاب اتهامه بالمشاركة في تسليم معلومات إلى عملاء دول أجنبية للمساس بالاقتصاد الوطني.

كما يواجه غديري أيضا تهمة المساهمة في وقت السلم في مشروع لإضعاف الروح المعنوية للجيش قصد الإضرار بالدفاع الوطني.

September 19th 2019, 6:38 pm

فضيحة من العيار الثقيل وزير من حزب العدالة الإسلامي ينشر صورة لعالضة عارية بالبيكيني على هاتفه الخلو

الجزائر تايمز

في سابقة من نوعها، عمدوزير التشغيل والادماج المهني، محمد يتيم، الى نشر صورة بورنوغرافية من هاتفه الخلوي، حيث كان يحتفظ بها، على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك.

و سارع ذات الوزير الاسلامي الشهير بقصص غرامياته داخل وخارج أرض الوطن الى حذف الصورة التي تظهر سيدة عارية وهي تسبح، بالبيكيني.

وكشفت الصورة التي نشرها الوزير الملتحي عن كون الجنس أصبح الشغل الشاغل للاسلاميين بالمغرب بمن فيهم الوزراء والدعاة والفقهاء المسيسين.

و تعيد هذه الأفعال، الى الأذهان وقائع الفضائح الجنسية التي سقط فيها إسلاميو العدالة والتنمية بدءاً من تسلط الوزير الشوباني على سيدة متزوجة ليست حينها سوى الوزيرة بنخلدون، كما كانت واقعة الحب الباريسي شاهدة على خيانة الوزير يتيم لزوجته، التي طلبت الطلاق بعد انتشار صوره يداً في يد مع مُدلكته، دون الحديث عن تلبس الداعية فاطمة النجار مع الداعية الآخر بنحماد لتعترف أنها كانت تساعده على القذف داخل سيارته في ساعة الفجر.

September 19th 2019, 6:08 pm

ماذا يحدث في مصر الفريق سامي عنان يصدر البيان الأول للانقلاب على السيسي تزامنا مع دعوة محمد علي

الجزائر تايمز

ي تصعيد خطير بمصر أصدرت حملة الفريقبيان للأمة المصرية وقادة الجيش، بالتزامن مع دعوات النزول والتظاهر في شوارعغدًا، الجمعة، لرفض حكم رئيس النظام عبد الفتاح السيسي.

وجاء في بيان المركز الإعلامي للفريق والذي نشر على صفحته بفيس بوك:أيهاالعظيم، تعيش مصر مرحلة عصيبة من التدهور والتراجع في كل مناحي الحياة، وتراجع دور الجيش في مهمته الأساسية وهى حماية البلاد وقد جر النظام القائم أفراد الجيش بكافة قطاعاته للمواجهة مع الشعب مما أساء للمؤسسة العسكرية في نفوس المصريين

تابع البيان:وظهر للناس كافة.. حجم الفساد لرأس النظام(وزير الدفاع الأسبق) الذى اعترف أمام الجميع بشكل يسئ لسمعة الوطن وسمعة المؤسسة العسكرية لذا أوجه رسالتي الأولى لأفراد الجيش بكل درجاته العسكرية

ندعوكم لضبط النفس وحماية إرادة الشعب الذين أقسمتم على حمايته والحفاظ على هيبة القوات المسلحة والعودة للدور الحقيقي للجيش.. فقوة الدولة داخليا في كل مجالاتها.. قوة لجيشها.. وإيمانا بأن القوات المسلحة لها دورها حسب الدستور القانون.

أما رسالتي الثانية.. إلى وزير الدفاع الفريق محمد زكي:

اعلم أن شرف العسكرية وضعه رأس النظام في خطر، وأن العسكرية المصرية لا يليق بها أن تهين أبنائها وأن تضعهم في مواجهة مع الشعب وأن الجيش المصري مهمته حماية الشعب ومقدرات الوطن التى فرط فيها رأس النظام من أجل مصالح شخصية.

ختاما : أيها الشعب نوجه لك هذا البيان ليكون بداية تغيير حقيقي للوطن وأن التزام السلمية وعدم الانجرار للعنف الذى خلقه رأس النظام هو النجاة لهذا الوطن.

September 19th 2019, 3:20 pm

مقتل شخصين على يد الشرطة الجزائرية يشعل مواجهات عنيفة في مدينة وادي رهيو بولاية غليزان

الجزائر تايمز

تعيش مدينة وادي رهيو بولاية غليزان ( 300 كيلومتر غرب العاصمة الجزائرية) حالة غليان بعد أحداث دامية عاشتها أمس الأربعاء، والتي أسفرت عن مقتل شخصين برصاص الشرطة في ظروف غامضة.

وبحسب بعض الشهادات فإن الأحداث اندلعت عقب مطاردة الشرطة لشابين على متن دراجة نارية، وخلال المطاردة صدمت سيارة الشرطة الدراجة الأمر الذي أدى إلى سقوط الشابين ووفاة أحدهما متأثرا بجراحه ، وهو ما أدى إلى اندلاع احتجاجات واسعة في المدينة من طرف المواطنين الذين حاصروا مقر محافظة الشرطة، الأمر الذي جعل رجال الأمن يطلقون الرصاص على المحتجين،مما تسبب في سقوط قتيلين وجرحى بحسب بعض الشهادات التي لم يتم التأكد من صدقيتها.

وأمر وزير الداخلية والجماعات المحلية، صلاح الدين دحمون، بإيفاد لجنة تحقيق من مديرية الأمن الوطتي لتقصي الحقائق حول ظروف وملابسات الأحداث التي شهدتها مدينة وادي رهيو في ولاية غليزان، إلى جانب تحديد المسؤوليات وفق القانون.

ونقل بيان صدر عن وزارة الداخلية أسف الوزير دحمون الشديد للحادثة التي شهدتها بلدية وادي رهيو، والذي قدم تعازيه الخالصة لعائلات الضحايا، داعيا إلى التعقل والتحلي بالحكمة في إنتظار نتائج التحقيقات التي باشرتها أجهزة الأمن والجهات القضائية على مستوى المدينة.

September 19th 2019, 3:20 pm

ايداع محمد جميعي الحبس المؤقت بسجن الحراش

الجزائر تايمز

أمرت محكمة سيدي امحمد، بالجزائر العاصمة، بإيداع النائب بالمجلس الشعبي الوطني، والأمين العام لحزب "جبهة التحرير الوطني"، محمد جميعي، الحبس المؤقت بسجن الحراش.

ومثل جميعي اليوم أمام وكيل الجمهورية لدى المحكمة بعد توجيه تهم له بإخفاء ملف إجراءات قضائية والمشاركة في إتلاف مستندات رسمية، إلى جانب التهديد والسب.

وكان جميعي كلف، يوم الاثنين الماضي، عضو المكتب السياسي في الحزب، علي صديقي، بخلافته بالنيابة بعد قرار رفع الحصانة البرلمانية عنه بطلب من العدالة.

وتستمر في الجزائر محاكمة العديد من الوجوه السياسية والأمنية ورجال الأعمال الذين شغلوا مناصب أو حظوا بامتيازات في فترة حكم الرئيس السابق، عبد العزيز بوتفليقة.

September 19th 2019, 3:05 pm

وفاة الرئيس التونسي الأسبق زين العابدين بن علي فى منفاه بالسعودية

الجزائر تايمز

قالت إذاعة موزاييك إف.إم إن الرئيس التونسى السابق زين العابدين بن على توفى فى السعودية، حيث يقيم مع عائلته منذ احتجاجات أنهت حكمه فى 2011.

وأكد محامى الرئيس التونسى الأسبق، زين العابدين بن على وفاته فى السعودية، يأتى ذلك عقب تقارير قالت ، إن الرئيس التونسى السابق زين العابدين بن على توفى فى منفاه بالسعودية، حيث يقيم مع عائلته منذ احتجاجات أنهت حكمه فى 2011

وولد زين العابدين بن علي، في 3 سبتمبر 1936، وشغل منصب رئيس الجمهورية التونسية منذ 7 نوفمبر 1987 إلى 14 يناير 2011، وهو الرئيس الثاني لتونس منذ استقلالها عن فرنسا عام 1956 بعد الحبيب بورقيبة.

عين زين العابدين رئيسا للوزراء في أكتوبر 1987 ثم تولى الرئاسة بعدها بشهر في نوفمبر 1987 في انقلاب غير دموي، حيث أعلن أن الرئيس بورقيبة عاجز عن تولي الرئاسة. وقد أعيد انتخابه وبأغلبية ساحقة في كل الانتخابات الرئاسية التي جرت، وآخرها كان في 25 أكتوبر 2009.

September 19th 2019, 11:15 am

مسؤولة بمطار هواري بومدين تستنجد بالشعب الجزائري بعد تهديدها بفقدان منصبها لكشفها الفساد المستشري با

الجزائر تايمز

صُدم، الجزائريون، من حقيقة بعض ممارسات مسؤولي مطار هواري بومدين الفاسدين، التي كشفتها إطار بالمؤسسة ذاتها، راسلت وزير العدل بعد ان تم تهديدها بفقدان منصبها لانها كشفت الفساد المستشري هناك.

وحمل فيديو انتشر بشكل واصع عبر السوشل ميديا، بعض الحقيق بتجاوزات وممارسات مسؤولين بالمؤسسة السيادية مطار هواري بومدين،الذين قاموا بتهديدها مباشرة في حال كشف المستور.

وأكدت الإطار، أنها كشفت عن تجاوز مهني خطير، يتعلق بإجراء تحقيقات ميدانين داخل المكاتب، وهو ما جعلها ترفع هذا التجازو إلى المسؤول عن االمحققين الذين يقمون بذلك، إلا أنها تفاجأت بتهديد من قبل هذا الأخير، وصل لحد المساومة إما لسكوت أو الطرد من المنصب.

ولم يقف الأمر عند ذلك، بل تجاوز ذلك إلى حد التعنيف اللفظي من قبل المحققثين، ونزع كل الصلاحيات من الشاكية.

كما أكدت، أنها راسلت عذة جهات بالمؤسسة إلا أن مراسلتها لم تد آذانا صاغية بل حتى رفعت شكوى لوكيل النيابة، بل زاد التهديد والوعيد من قبل أصحاب التجاوزات، ومنهم المسؤولة عن المحققين التي قالت بأنها إبنة وزير سابق.

وأوضحت أنها إطار بالمطار منذ سنة، ورفضت الإنسياق وراء تلك التجاوزات والإعتماد على نفس أسلوب الفسادين.

وفي الأخير دعت الشعب الجزائري إلى الوقوف معها ضد الفاسدين، موجهة نداء إلى وزير العدل من أجل التحقيق في تلك التجاوزات ووقف كل الإتداءات المهنية وغيرها ضد شخصها.

September 19th 2019, 10:44 am

لجنة الشؤون القانونية والإدارية بالمجلس الشعبي الوطني تصادق على طلب رفع الحصانةعلى بارون المخدرات طل

الجزائر تايمز

صادقت لجنة الشؤون القانونية والإدارية والحريات بالمجلس الشعبي الوطني، على التقرير المتعلق بطلب رفع الحصانة البرلمانية عن النائب عن حزب جبهة التحرير الوطني بولاية عنابة بهاء الدين طليبة، والذي سيحال على الجهة المختصة، حسب ما أفاد به بيان لهذه الهيئة التشريعية، وأوضح ذات البيان أن لجنة الشؤون القانونية والإدارية والحريات واصلت أشغالها بعقد اجتماع برئاسة عمار جيلاني، حيث إستمعت مجددا إلى النائب المعني بطلب رفع الحصانة البرلمانية المقدم من طرف وزير العدل حافظ الأختام، وذكَّر رئيس اللجنة الجميع بإجراءات رفع الحصانة البرلمانية المقررة قانونا، مؤكدا ضرورة احترام الأشكال القانونية المنصوص عليها قانونا في هذا المجال

September 19th 2019, 10:34 am

بسبب رعب محمد علي السيسي ينزل قوات الجيش بالمدرعات للشارع

الجزائر تايمز

محمد علي يكشف موعد انحيازالجيش مع الشعب لإسقاط السيسي

September 19th 2019, 10:03 am

رشيد نكاز يرفض المشاركة في الانتخابات طالما هناك رئيس للوزراء اسمه بدوي

الجزائر تايمز

تحدث المعارض السياسي رشيد نكاز اليوم عن مشاركته المحتملة في الانتخابات الرئاسية المقبلة حيث صرح رجل الأعمال بأنه لن يترشح لهذه الانتخابات الرئاسية وقال رشيد نكّاز عبر فيديو نُشر على صفحته في الفيسبوك : أقول لكم اليوم من بلدية عين مران في ولاية الشلف أنني لن أشارك في هذه الانتخابات لأن الظروف السياسية لم تتحقق وأثار نقاز بشكل خاص عدة أسباب لاختيار عدم المشاركة في انتخابات 12 ديسمبر الرئاسية حيث قال أنه من المستحيل المشاركة في هذه الانتخابات الرئاسية طالما هناك رئيس للوزراء اسمه بدوي والذي كان وزيراً لداخلية في عهد بوتفليقة

وأضاف نكاز بأن هذا الشخص (نور الدين بدوي ) قام بتزوير ستة ملايين ورقة انتخابية لصالح المرشح عبد العزيز بوتفليقة ومن ناحية أخرى ذكر نكاز أن عدم مشاركته هم معتقلي الحراك الذين هم الأن في السجون معربًا عن دعمه لهؤلاء الناس مؤكدا أنه من المستحيل بالنسبة له المشاركة في الانتخابات بينما يتم سجن إخوته بسبب ارتداء العلم الأمازيغي أو بسبب مطالبهم وفي أخير يعتقد الناشط السياسي أنه من غير المعقول مشاركة في الانتخابات بينما أغلبية الشعب الجزائري لا ترغب في المشاركة للإشارة فقط أنه في أبريل الماضي أعلن رشيد نكاز قراره بعدم المشاركة في السباق الانتخابي والذي كان مقرر عقده في 4 يوليو طالما أن بن صالح في الرئاسة كما دعا الشعب والمرشحين المحتملين إلى مقاطعة هذه الانتخابات طالما فشلت الحكومة في تحقيق مطالب المواطنين.

سميرة سنيني

September 19th 2019, 5:29 am

سوء تدبير ونهب المال العام في المغرب هل ستتم محاسبة المتورطين ؟

الجزائر تايمز

September 19th 2019, 4:41 am

اختطاف الناشط السياسي فضيل بومالة...لقد عاد زمن الاختطافات !!!

الجزائر تايمز

اختطاف النّاشط السّياسي فضيل بومالة الذي اشتهر بآرائه الدّاعمة للحراك الشّعبي الذي تشهده البلاد منذ الـ22 من فيفري الماضي.

وثم اختطاف فضيل بومالة من قبل أشخاص يزي مدني كانو في انتظاره أمام بيته بحي الموز بباب الزوار على الساعة 8:30 قالوا إنهم من الأمن واقتادوه لمكان مجهول.

ح.سطايفي للجزائر تايمز

September 18th 2019, 7:52 pm

تعليق زيتوت حول الاعتقالات التي تقوم بها العصابة

الجزائر تايمز

September 18th 2019, 7:21 pm

أيها الشعب الجزائري نحن في مرحلة نكون أو لا نكون إما نصنع المجد ونسقط الجنرالات الطغاة أو ننحي ونصبح

الجزائر تايمز

أيها الشعب الجزائري (شاوي * عربي * قبائلي * مزابي * تارقي * )إن بلادنا تمر بمرحلة تاريخية مرحلة نكون أو لا نكون مرحلة إما أن نصنع فيها المجد ونسقط الجنرالات الطغاة أو ننحي لهم ونصبح أضحوكة على مرة التاريخ شعب خرج لتظاهر من أجل لا شيء فقط بقي من يحكمون البلاد مند الاستقلال (الجنرالات) وما فعلوا سوى تغيير دمية بدمية أخرىلذلك علينا بهذه الوصية العظيمة والغالية هذه الوصية نطق بها من أوتي جوامع الكلم هذه الوصية لسيد ولد آدم والتي يريد من خلالها أن ينقذ أمته من عذاب الله ويحذرنا فيها من عمل خطير هذا العمل من ابتعد عنه نجا ومن اقترب منه فقد هلك هذا العمل هو (إعانة الظالم على ظلمه) حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (مَنْ أَعَانَ ظَالِماً لِيُدْحِضَ بِبَاطِلِهِ حَقّاً فَقَدْ بَرِئَتْ مِنْهُ ذِمَّةُ الله وَذِمَّةُ رَسُولِهِ)

ونحن لو تأملنا وتدبرنا هذه الوصية لوجدناها على صغر حجمها وقلة عباراتها تحمل معاني سامية وبلاغة عالية فلقد بدأها الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم بأسلوب التحذير فالنبي صلى الله عليه وسلم أراد أن يحذر الإنسان الذي يكون عونًا للظالم في ظلمه ويحذر الإنسان الراضي بهذا العمل فيقول له: إياك من هذا العمل فإن فعلته فإن الله تعالى ينفض يده منك ويوكلك إلى نفسك ولا يمنحك الرحمة ويسخط عليك ومن باء بسخط الله تعالى فقد خسر الدنيا والآخرة وذلك هو الخسران المبين فأين من يعين القايد صالح على ظلمه من هذا التحذير النبوي؟ أين من يطأطئ الرأس للقايد صالح لينصره من كلام حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم؟ أين من يفرح باعتقال واختطاف القايد صالح للأحرار من هذا الحديث؟ والله لا نجاة لشعبنا مما هو فيه من الظلم والفساد والاضطهاد وضياع الأمن والاستقرار إلا بتطبيقه لوصايا رسولها صلى الله عليه وسلم وقد قال تعالى على لسان نبيه موسى صلى الله عليه وسلم محذراً من عدم مساعدة الظالمين: (قَالَ رَبِّ بِمَا أَنْعَمْتَ عَلَيَّ فَلَنْ أَكُونَ ظَهِيرًا لِّلْمُجْرِمِينَ)(17) سورة القصص والظهير هو المعين لإنسان آخر في أي عمل ما سواء أكان هذا العمل خيراً أم شراً فنبي الله موسى عليه السلام طلب من الله تعالى أن لا يكون عوناً ومعيناً للظالمين والمجرمين الذين يعيثون في الأرض الفسادفالفئة التي تقدم على معاونة القايد صالح الأن ترغب وتحرص على الحصول على مكاسب ومناصب ومغانم دنيوية زينها لهم هذا الطاغية بشيطانه وزخرفه وقد قال تعالى محذراً هذه الفئة: (وَلاَ تَرْكَنُواْ إِلَى الَّذِينَ ظَلَمُواْ فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ وَمَا لَكُم مِّن دُونِ اللّهِ مِنْ أَوْلِيَاء ثُمَّ لاَ تُنصَرُونَ)(113) سورة هود ثم بين الرسول صلى الله عليه وسلم أن من يعين الظالم يسلطه الله تعالى عليه فيؤذيه ويكون هو من أوائل ضحايا هذا الظالم كما روى ذلك ابن مسعود رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم (من أعان ظالما سلطه الله عليه) لذلك أيها الشعب الجزائري لا تعينوا القايد صالح لكي لا يسلطه الله علينا فتصبحوا على ما فعلتم نادمين وتسقط الكارثة على رؤوسنا.

سميرة سنيني

September 18th 2019, 7:06 pm

فتح ابواب الترشح للرئاسيات المقرر اجراؤها في 12 ديسمبر المقبل

الجزائر تايمز

فتحت السلطة الوطنية العليا المستقلة للانتخابات، أبواب الترشح للرئاسيات المقرر اجراؤها في 12 ديسمبر المقبل.

ودافع رئيس الهيئة محمد شرفي، صبيحة اليوم خلال استضافته في الاذاعة الوطنية عن الصلاحيات الممنوحة للهيئة، قائلًا إن :وزارة الداخلية والجماعات المحلية قامت بتحويل صلاحيتها في الإشراف على الانتخابات إلى السلطة.

و تعهد وزير العدل الاسبق بإنجاح الانتخابات وإجرائها في شفافية تامة.

و في السياق ذاته دافع رئيس سلطة الانتخابات التشكيك في مصداقية أعضاء الهيئة، بعد موجة الانتقادات اللاذعة من طرف نشطاء وقادة أحزاب سياسية،

موضحًا أنه، سيتم تجنيد مليون موظف حكومي لتنظيم الانتخابات، شريطة أن يكونوا تحت وصاية السلطة الجديدة وليس تحت وصاية وزارة الداخلية، بغرض تسهيل وتسريع العملية الانتخابية.

وحث شرفي على ضرورة إبعاد وزارة الداخلية من كل مراحل تنظيم الانتخابات، مشيدًا بتعيين 32 محافظًا جديدًا في الولايات، بينما يُرتقب أن يقدم الرئيس المؤقت عبد القادر بن صالح على تغييرات جديدة تخص هيكل الإدارة المحلية، لطمأنة الرأي العام بحياد الإدارة.

September 18th 2019, 6:51 pm

حركة مجتمع السلم تتموقع كقوة سياسية في مشهد متأزم بين الحراك الشعبي وسلطة الجيش

الجزائر تايمز

أعلنت حركة مجتمع السلم (حمس)، أكبر الأحزاب الإسلامية في الجزائر اليوم الثلاثاء أنها ستحدد موقفها من المشاركة في الانتخابات الرئاسية أو عدمه في السابع والعشرين من سبتمبر، مشيرة إلى أنها ستجري مشاورات مكثفة قبل انعقاد مجلس شورى الحركة والذي على أساسه سيتم حسم هذا الأمر.

وحركة حمس امتدادا لجماعة الإخوان المسلمين وتحالفت في السابق مع النظام الجزائري بقيادة الرئيس المستقيل عبدالعزيز بوتفليقة قبل أن تقفز من سفينة النظام لإعادة ترتيب أولوياتها.

وأصدرت اليوم الثلاثاء بيانا وضعت فيه الخطوط العريضة لحدود تحركها وجاء بيانها متناغما مع مطالب الحراك الشعبي في محاولة للاستقطاب تأتي بينما لم يكن لإخوان الجزائر دورا يذكر في الاحتجاجات التي دفعت بوتفليقة للاستقالة في أبريل.

ويبحث إخوان الجزائر الذين حاولوا في السابق تشكيل تحالف قوي في مواجهة السلطة، لكن باءت بالفشل، فيما انساقت حمس إلى حضن نظام بوتفليقة، إعادة التموقع في المشهد السياسي المتأزم، مستغلين حالة التشتت والورطة التي تقاوم سلطة الرئيس المؤقت عبدالقادر بن صالح للخروج منها.

واجتمع المكتب التنفيذي لحركة مجتمع السلم برئاسة أيمنها العام عبدالرزاق مقري واتفقت على أن "تنظيم الانتخابات الرئاسية في الجزائر ممر ضروري لضمان مستقبل الحريات والديمقراطية وتحويل المطالب الشعبية إلى سياسات تنموية واجتماعية تنهي الأزمة الاقتصادية وتحسن معيشة المواطنين وتحقق نهضة البلد".

لكنها أكدت في المقابل أن "الانتخابات الرئاسية ليست إجراء شكليا لتسكين آثار الأزمة دون معالجتها"، مشددة على ضرورة توفير الشروط السياسية التي تمنح هذا الاقتراع المهم الشرعية الحقيقية.

وفي محاولة لإعادة التموقع، استحضرت الحركة الإسلامية مطالب الحراك الشعبي ومنها المطالبة بـ"رحيل الحكومة وتوفير الحريات الإعلامية وعلى مستوى المجتمع المدني والتوقف عن تخوين وتهديد المخالفين وخصوصا حياد الإدارة ومختلف مؤسسات الدولة فعليا، في السر وفي العلن وفي كل المسار الانتخابي قبل الانتخابات وأثناءها"، وفق البيان الصادر في ختام الاجتماعي الدوري للحركة.

وتحاول الحركة الإسلامية على ما يبدو طرح نفسها كقوة ضمن المعادلة السياسية الحالية القائمة على معركة ليّ أذرع بين الحراك الشعبي والسلطة المؤقتة المدعومة من الجيش، من خلال ترديد نفس مطالب الحراك فيما لم يسبق لها في ذروة الاحتجاجات وحين كانت سلطة بوتفليقة متماسكة قبل أن تتفكك، أن تحدثت باللغة ذاتها وبمنطق المحاسبة ورحيل النظام.

ومعروف عن حمس أنها حركة اخوانية براغماتية نجحت في السابق في الانسلاخ عن الأحزاب الإسلامية القائمة التي حاول بوتفليقة استقطابها للمشاركة في الحكم بعد ميثاق المصالحة الوطنية توقيا لاحتوائها.

ونجحت في إيجاد موطئ قدم لها في البرلمان بانضوائها في أحزاب الموالاة قبل أن تقرر النأي بنفسها عن النظام لحسابات انتخابية.

وتعود حمس اليوم للمشهد السياسي بقوة من دون أن يتضح ما إذا كانت ستعمل على تجميع شتات الأحزاب الإسلامية لتشكيل جبهة موحدة تخوض الانتخابات الرئاسية والتشريعية إذا ما كتب إتمام هذين الاستحقاقين، حيث يسود المشهد الجزائري حالة من الضبابية مدفوعة بتعثر مسار العملية السياسية.

وحذرت الحركة الإسلامية الجزائرية أيضا من الفشل الثالث في تنظيم الانتخابات الرئاسية، معتبرة أنه سيكون ضارا، مشيرة إلى أن أي انتخابات تأتي برئيس "مخدوش الشرعية تجعل مؤسسات الدولة معزولة وغير قادرة على مواجهة المشاكل السياسية والاقتصادية والاجتماعية والدولية المتوقعة".

ورأت أن أي خلل في هذه المناسبة الانتخابية تتحملها السلطة الحاكمة وحدها إن لم توفر البيئة السياسية اللازمة.

واستحضرت مطلبا شعبيا تنادي به المعارضة ومؤسسات المجتمع المدني وهو الإفراج عن نشطاء الحراك الشعبي، معتبرة أن الاعتقالات ممارسات خاطئة تعرقل جهود التهدئة لتنظيم الانتخابات الرئاسية.

وبدت الحركة الاخوانية وكأنها ترسم دورا لها في المرحلة القادمة وجاء بيانها بمثابة برنامج انتخابي ودعاية مسبقة وإن أكدت أنها لم تحسم قرارها بعد بالمشاركة من عدمها.

وأثنت حمس على الحراك الشعبي واعتبرته ضمانة للانتقال الديمقراطي لكنها شددت أيضا على سلمية الاحتجاجات وعدم انحرافها إلى الشحن الأيديولوجي والسياسي والتركيز كلية على ضمانات نزاهة الانتخابات ورحيل رموز النظام السياسي البائد.

والتركيز على سلمية الحراك والابتعاد عن الشحن الايديولوجي لا يخرج عن سياق الدعاية الانتخابية ومحاولة طمأنة الجزائريين الذين عاشوا تجربة مريرة في تسعينات القرن الماضي وأصبح لديهم حساسية مفرطة من جماعات الإسلام السياسي بالنظر لتركة العشرية السوداء التي قتل فيها المئات بعد إلغاء الجيش نتائج الانتخاب التشريعية التي فاز فيها الاسلاميون.

ويقود إسلاميو الجزائر منذ سنوات حملة لمسح صورة عنف الجماعات الاسلامية التي ترسخت لدى الجزائريين على خلفية أحداث العشرية السوداء.

September 18th 2019, 6:36 pm

رئاسيات الجزائر المقبلة بين النظام القديم والحراك الشباني الناشد للتغير

الجزائر تايمز

كما كان متوقعا، تداعت رئاسة لرغبة قيادة الأركان، وأعلنت عبر عبد القادر بن صالح رئيس الدولة بالنيابة، كما سبق وأشار إليه في خطاب سابق له الفريق أحمد قايد صالح عن موعد إجراء الانتخابات الرئاسية قبيل نهاية السنة الجارية وتحديدا في الثاني عشر من هذا الشهر، وبذلك تكون البلاد قد انتقلت في خضمها السياسي العسير الذي نجم عن التخريب العميق الذي أحدثه بوتفليقة في بُنى الدولة ومنظوماتها القانونية المؤسساتية طيلة عشريتين، إلى مرحلة أخرى من رهان القوة المفتوح بين النظام القديم والحراك الشباني الناشد للتغير على كل مستويات ممارسة المسئولية بالدولة، بما يتيح للمجتمع التحول إلى عصر جمهوري جديد يسود فيه الشعب وتكدر فيه نخب غصب الحق السياسي والسيادي وهذا مذ استقلت البلاد قبل أزيد من نصف قرن، في ظروف تصارعية بين ثنائيات عدة، عسكري/سياسي، نخب الداخل/ نخب الخارج، ضباط جيش التحرير الوطني / ضباط فرنسا المتلحقين بالثورة في الدقائق الأخيرة من عمر من الحرب التحريرية، خضم حُسم فيه بالآلية الخطأ وهو ما يفتعل ويتفاعل سلبا في اللحظة الجزائرية المأزومة حاليا.

لكن ثمة أسئلة كبرى تطرح نفسها حول إمكانية حصول ثم نجاح هذه الانتخابات من عدمها، كمثل، على سبيل الحصر فقط، هل يمكن إرضاء الارادة الثورية بالعملية الانتخابية؟ وكيف سيمضي الناخبون لاختيار وجوه لم يفرزها بعد المشهد الثوري الجديد المجدد، الذي طالب بالقطيعة من القديم فكرا وبشرا؟

اتضح الآن أن عملية الإطباق على الحراك التي تمت مباشرتها فورا بعد إفشال موعد الاقتراع الأول في الرابع من جويلية الفائت، وهذا من خلال تجفيف منابعه الخطابية باعتقال بعض رؤوسه أو ممن تحولوا إلى رموزه، كان ذلك بغرض التمهيد لفرض الاقتراع وفض الاستعصام بفكرة التغيير الثوري الشامل.

فالحراك الذي شمل في شعاراته المطلبية المكتوبة والملفوظة من الأول، بلزوم اقتلاع كل آثار القديم السياسي الرسمي منه والمعارض، مصرا على عدم استنساخ أي من التجارب الماضية وبضرورة استخراج طاقة جديدة من الأجيال النظيفة المتعلمة، أسهب عبر تجمعاته ومنتدياته في التنظير للواقع الثوري وآفاقه دونما سعي جاد للانتظام العضوي وإفراز نخب سياسية تستوحي من أفكاره من يمكنها من الانطراح كبديل للقديم وفرض التغيير على من يرفضه من الجهات الرسمية، وبالتالي يقف السؤال هنا مشروعا، هل أخطأ الحراكيون في رفض التحاق المعارضة الجادة التي كان يخنقها النظام سابقا فيعزز صفوفه بها ويمتح من خبرتها؟ وبالتالي يمكن القول أن موج الحراك العاتي كان بمده الجارف قد حرر أصدقائه وأعدائه على حد سواء من جبروت وخبث بوتفليقة ولكنه ولفرط عفويته وافتقاره إلى الرأس المدبر، استعلى معجبا بكثرته وتكاثره الضطرد في أسابيعه الأولى عن استغلال أصدقائه وها هو ذا يوجه لوحده مكر أعدائه المتسلحين بخبرة طويلة وغنية في المناورة والمناكفة السياسية.

لكن من جنها هي أيضا، لماذا عجزت الطبقة السياسية بأحزابها وشخصياتها المستقلة عن استيعاب خصوصية المنقلب الحراكي الذي قيل من اللأول أنه حرر كما أشرنا الكل، وتثاقلت في الحركة بالإيقاع الذي كان يلزم وتفرضه اللحظة الفارقة في التاريخ الوطني، ومن ثم انغمرت بكاملها تحت سيل الأحداث المتدفقة وصار لا يسمع لها صوتا ولا يرتقب لها اجتماعا، منذ الاجتماعات التي كان تعقد أيام كانت الكفة مائلة للشارع بشكل تام.

موقف عرّى بشكل واضح وفاضح مشكل المعارضة الجزائرية وسبب عضالها الطويل، وأنه لم يكن ينحصر فقط في قمع النظام الريعي وتحجيمه لها طوال انتكاسة التعددية الجدية الأولى 89/92 وإنما هو في بنية تفكيرها ومستويات وعيها ومقدرة قادتها على مواجهة إشكالاتها الذاتية، فكيف لها بالقدرة على مواجهة إشكالات السياسة الكبرى في البلاد الممتدة لعقود والمساهمة في صناعة خطاب وممارسة جديدين للمسئولية الوطنية.

فالعالم كله من الجزائر يسأل اليوم وهو يشاهد الحوار الساخن بين السلطة الفعلية وحراك الشارع عن الحلقة العضوية الوسط اي النخب السياسية الواصلة بين الطرفين، مثلما هو حال كل المجتمعات السياسية في العالم، لماذا لا تكاد هاته الطبقة تفوه بعد أن تبين في المواعيد الحاسمة مع التاريخ الوطني، بهذا البلد الكبير في كل الشيء إلا في محاولاته المتتالية لكسب تحديات التاريخ، بسبب فقدان الرجالات.

وعليه لا يفتأ الملاحظون يتساءلون كيف سيكون رد المعارضة الجادة الصامتة في مسرح المعركة على الأجندة الانتخابية للنظام؟ وهل ستميل إلى رفض الحراك أم إلى فرض النظام لها؟

وأخيرا وليس آخرا، كيف سيتعاطى النظام مع موعد انتخابي سطره هو في وقت يبدو فيه هو بذاته عاجزا عن اختلاق مشهد سياسي ومن ثم الشروع في فرض تطبيعه شعبيا كما كان الحال في التجربة التي تلت قتل التعددية الأولى، وقبلها عجزه عن تقديم مرشح يكون بمقدوره استمالة ولو نصف المكون الحراكي المسيطر على الشارع، على أمل أن يتم تضخيم ذلك المنسوب المتحصل عليه من الميل الشعبي من خلال التحكم في العملية الانتخابية ذاتها، وما يقوي من هذا الاحتمال هو التعيينات التي أعلنت مؤخرا على مستوى السلطة المستقلة للتنظيم والإشراف على الانتخابات حيث يرأسها بوتفليقي الاتجاه ووزير سابق للعدل في حكومة من حكومات بوتفليقة التي كان يرأسها المرشح المحتمل للرئاسيات القادمة الأستاذ علي بن فليس.

فالملاحظ إذن من خلال العملية الانتخابية التي لم تكن مطلقا نتاج عملية سياسية سليمة، وهو وحده مؤشر على احتمال فشلها أو على فشل ما ستفرزه فيما لو تمت وأجريت في موعدها الملاحظ أن كل الأطراف المعنية بالعملية، لم تتمكن من استكمال ضبط بيتها الداخلي والانتقال من جدال الأزمة إلى الحوار، ومع ذلك يصر النظام على المضي مباشرة من الجدال والسجال إلى الانتخاب بحسبان ذلك في منطقه، عملية ليست للنقاش ولا للتفاوض بشأن خصوصيتها كونها تأتي في سياق ثوري تجديدي، ولا لترتيباتها وتم الاكتفاء بمشاورات تولتها شخصيات من أطر النظام القديم، ما يؤكد رفض النظام لفكرة التغيير الثوري الذي يحمله الحراك كشعار، بل ورفضه للحراك كثورة سياسية عليه، بل كثورة على بعض سياساته وقد عالجها بفتح ملفات الفساد قضائيا!

بشير عمري

September 18th 2019, 6:36 pm

ليبيا تفرج عن اثنين من أصل 3 أردنيين محتجزين منذ أكثر من عام

الجزائر تايمز

أعلن الأردن، الأربعاء، أن السلطات الليبية أفرجت عن اثنين من أصل ثلاثة أردنيين محتجزين منذ أكثر من عام.وقال المتحدث باسم الخارجية الأردنية، سفيان القضاة، في بيان، إن الوزير (الخارجية) أيمن الصفدي قد تلقى اتصالًا هاتفيًا من نظيره الليبي، محمد الطاهر سياله، الأسبوع الماضي، أبلغه خلاله بقرار حكومة بلاده الإفراج عن المواطنين الأردنيين، الذين كانوا محتجزين لديهم.وأضاف أن المواطنين المفرج عنهما (لم يعلن اسميهما)، سيعودان إلى المملكة، مساء الأربعاء.وأعرب عن أمله بالإفراج قريبًا عن المواطن الثالث، خلال فترة زمنية قصيرة حسب ما وعد الجانب الليبي.ولم تحدد الخارجية الأردنية أسباب احتجاز مواطنيها الثلاثة، كما لم يصدر عن الخارجية الليبية توضيح بخصوص الموضوع.

September 18th 2019, 6:21 pm

وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو يعتبر العدوان الإيراني على أرامكو عملا حربيا

الجزائر تايمز

أكد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو اليوم الأربعاء بعد وصوله إلى جدة في السعودية، أن الهجوم الذي استهدف منشأتين نفطيتين للمملكة "هجوم إيراني"، مضيفا "لم يكن مصدره الحوثيون".

ووصف بومبيو الهجوم بأنه "عمل حربي"، مضيفا أن الحوثيين يدعون أنهم نفذوا الهجوم، لكن "هذا ليس صحيحا"، مشيرا إلى "بصمات لآيات الله" على الهجوم. وقال أيضا إن "لا إثبات على أن مصدره العراق".

وكان رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون قد دعا في وقت سابق إلى ردّ دولي حازم على العدوان الإيراني على السعودية، معتبرا أنه تهديدا لأمن الطاقة العالمي وليس تهديدا فقط للمملكة.

وندد جونسون والرئيس الأميركي دونالد ترامب بالهجوم على منشأتي النفط السعوديتين في مطلع الأسبوع وبحثا الحاجة لرد دبلوماسي موحد خلال اتصال هاتفي اليوم الأربعاء.

وقال بيان لمكتب جونسون "أدانا الهجمات وبحثا الحاجة إلى رد دبلوماسي موحد من الشركاء الدوليين... تحدثا أيضا عن إيران واتفقا على وجوب عدم السماح لها بالحصول على سلاح نووي".

وتأتي تصريحات بومبيو بينما لم يتضح ما الذي يمكن أن تفعله واشنطن والقوى الدولية لكبح الإرهاب الإيراني ولجم ممارستها المزعزعة للاستقرار في المنطقة.

وتجري حاليا محاولات دولية لتجميع الأدلة المتعلقة بالعدوان الإيراني على مجمعي خريص وبقيق النفطيين، فيما لايزال الموقف الأوروبي على حاله رغم إدانات دول أوروبية للعدوان الإيراني.

وفيما أعلنت فرنسا أنها سترسل فريق تحقيق إلى السعودية للمعاينة الأدلة التي تشير بوضوح إلى أن الصواريخ والطائرات المسيرة التي نفذت الهجوم إيرانية، أفادت مصادر دبلوماسية الأربعاء بأن خبراء من الأمم المتحدة ينتظر وصولهم إلى المملكة لإجراء تحقيق دولي حول الهجمات التي طاولت منشأتين نفطيتين لشركة أرامكو السبت الماضي.

وقال أحد هذه المصادر رافضا كشف هويته إن "إجراء تحقيق دولي هو أمر جيد جدا"، فيما أكد دبلوماسي أن هؤلاء الخبراء هم في طريقهم إلى السعودية أو قد يكونون وصلوا إليها.

وأوضح دبلوماسيون أن مهمة هؤلاء الخبراء تستند بشكل خاص إلى القرار الذي صادق على الاتفاق النووي المبرم عام 2015 وإلى القرار الذي فرض حظرا على الأسلحة في اليمن.

وينص القرار الأول الذي اعتمد على اتفاق 2015 على إمكانية إرسال خبراء من قسم الإدارة السياسية في الأمم المتحدة عند العثور على مواد ذات صلة بأسلحة مصنعة في إيران في بلد ما.

وأرفق القرار المتعلق باليمن الذي اعتمد كذلك عام 2015 بتشكيل لجنة خبراء مكلفة تنفيذ حظر الأسلحة. وتقدم هذه اللجنة تقاريرها بشكل دوري. وقال مصدر دبلوماسي إنه تم استدعاء خبراء اللجنة بسبب تبني المتمردين الحوثيين لهجمات السبت.

وكانت الخارجية السعودية قد أكدت في بيان الاثنين أنها ستقوم "بدعوة خبراء دوليين ومن الأمم المتحدة للوقوف على الحقائق والمشاركة في التحقيقات" في شأن الهجمات على منشأتي أرامكو.

واستغل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين العدوان الإيراني على منشأتي النفط السعوديتين لحث السعودية على شراء أنظمة صواريخ روسيةللدفاع عن نفسها في مواجهة أي هجوم محتمل.

وقال "نحن على استعداد لمساعدة المملكة العربية السعودية في حماية أراضيها وهو ما يمكن القيام به بالطريقة نفسها التي فعلت بها إيران بالفعل من خلال شراء أنظمة الصواريخ الروسية اس 300 وبالطريقة نفسها التي قامت بها تركيا بشرائها منظومة الصواريخ الروسية اس 400"، مضيفا "هذه الأسلحة ستحمي بالتأكيد أي مواقع للبنية التحتية في المملكة العربية السعودية".

September 18th 2019, 6:06 pm

قيس سعيد: يعد بأن تكون الجزائر وجهته الخارجية الأولى حال فوزي برئاسة تونس

الجزائر تايمز

تعهّد المرشح المتصدر لنتائج الدور الأول لانتخابات الرئاسة التونسية، قيس سعيّد، أن تكون الجزائر أول وجهة خارجية له في حال فوزه بمنصب الرئاسة، مؤكدًا أن مصير تونس مرتبط بدول الجوار.

وقال إن قرار تعديل الدستور لن يكون الأول في حال أصبح رئيسا للبلاد، مؤكدا أن نتائج الانتخابات الحالية تعتبر ثورة في إطار الشرعية القائمة، وفقا لوكالة سبوتنيك.

وأشار إلى أن حملته الانتخابية قامت على التطوع وانتظام الشباب بطريقة غير تقليدية.

وفيما يخص الانتخابات التشريعية المقبلة، قال سعيّد، إنه لن يعلن دعمه لأي من المرشحين، داعيا لإعطاء الناخب حق سحب الثقة من النواب خلال ولايتهم إذا لم يحققوا تعهداتهم.

ووفق النتائج التقديرية، فقد تقدم المرشح المستقل سعيّد بـ 19.50% من الأصوات، فيما جاء رئيس حزب قلب تونس، الموقوف نبيل القروي، في المرتبة الثانية بنسبة 15.5%، ليتأهلا كلاهما إلى للدور الثاني من الانتخابات الرئاسية.

September 18th 2019, 5:51 pm

“سوق البترول” يعود بشكيب خليل الى الواجهة

الجزائر تايمز

عاد وزير الطاقة الأسبق، شكيب خليل، المُتابع في قضايا فساد، إلى الظهور مجددًا، بعدما ضرب موعدًا لمتابعيه عبر موقع فايسبوك، ليلة الغد الخميس، للحديث حول تداعيات الهجوم على منشأتي النفط التابعتين لشركة أرامكو السعودية.

وكتب شكيب خليل، في صفحته الرسمية عبر الفايسبوك، اليوم الأربعاء: كما دأبنا مع المواضيع التي تهم الرأي العام، وإثراءًا للنقاش الإقتصادي عبر وسائل التواصل الإجتماعي، يضرب لكم الدكتور شكيب خليل موعدًا يوم الخميس على الساعة الثامنة و نصف مساءا في بث مباشر عبر صفحته الرسمية.

وأضاف: سيكون موضوع المداخلة بعنوان: ما هي القراءة الجيوسياسية للأحداث الأخيرة في السعودية والمنطقة وتأثيرها على أسعار السوق البترولية العالمية؟.

https://www.facebook.com/620766788051374/posts/2242904169170953/

وقبل أشهر، أحال النائب العام لمجلس قضاء العاصمة، ملف شكيب خليل على المحكمة العليا، بتهمة مخالفة قانون صرف رؤوس الأموال من وإلى الخارج، إضافة إلى إبرام سوناطراك لصفقتين مخالفتين للقانون مع شركتين أجنيتين.

وقالت المحكمة العليا، إنها باشرت إجراءات إعادة التحقيق القضائي بملفّي فساد، يخصان الوزير الأسبق شكيب خليل ومن معه. وأشارت المحكمة العليا إلى أن التحقيق راعى الإجراءات المنصوص عليها في المادة 573 من قانون الإجراءات الجزائية المتعلقة بامتياز التقاضي، والتي تخص متابعة كبار المسؤولين والوزراء أمام القضاء.

ويُثير شكيب خليل، المتواجد حاليا بالولايات المتحدة الأمريكية، جدلًا سياسيًا وقضائيًا، بعد صدور مذكرة توقيف قضائية في حقه عام 2013، قبل أن يتم التراجع عنها في ظروف غامضة، بعدما تمت تنحية وزير العدل السابق محمد شرفي، الذي يشغل اليوم منصب رئيس السلطة المستقلة لتنظيم الانتخابات، والنائب العام لمجلس قضاء الجزائر سابقا بلقاسم زغماتي، وهو يشغل حاليا منصب وزير للعدل، وهاذين الشخصين كانا وراء تحريك الدعوى القضائية ضد خليل.

September 18th 2019, 3:03 pm

رب الجزائر الجديد قايد رابعة اعدادي يأمر بمنع متظاهري المدن الأخرى من دخول العاصمة

الجزائر تايمز

اتهم قائد أركان الجيش الجزائري، الفريق أحمد قايد صالح، من سماها بـ "العصابة" بمحاولة تضخيم حجم المظاهرات التي تشهدها العاصمة "عبر الزج بمواطنين يتم جلبهم من مدن أخرى".

وقال قايد صالح أثناء زيارته، اليوم الأربعاء، للناحية العسكرية السادسة بتمنراست، إن "أذناب العصابة تحاول الزج الأسبوعي بعدد من المواطنين يتم جلبهم من ولايات أخرى بهدف تضخيم المشاركين في الساحات العامة بالعاصمة".

وأضاف أن "هذه الأطراف تتخذ من حرية التنقل ذريعة للتشويش على راحة المواطنين".

وفي رده على استمرار الحركات الاحتجاجية بالعاصمة، أكد قائد الجيش الجزائري أنه أعطى "تعليمات صارمة للدرك الوطني بالتصدي الصارم لهذه التصرفات بحجز العربات وتغريم أصحابها".

وفي حديثه عن الانتخابات الرئاسية التي أعلن الرئيس الجزائري المؤقت أنها ستجرى في 12 ديسمبر المقبل، أكد قايد صالح أنه "لا مبرر لأي كان في استخدام حجج واهية للتشكيك في نزاهة العملية الانتخابية"، مضيفا أن "كل الظروف لإجراء الانتخابات في جو من الثقة والشفافية قد تحققت".

September 18th 2019, 2:44 pm

نقل جميع صلاحيات تنظيم الانتخابات من الداخلية إلى السلطة الصم والبكم الكاشيرية المستقلة

الجزائر تايمز

أكد محمد شرفي، رئيس السلطة المستقلة للانتخابات، أن وزارة الداخلية والجماعات المحلية قامت بتحويل صلاحيتها في الاشراف على الانتخابات إلى السلطة ، واصفا المهمة الموكلة إليها بـ التحدي الكبير في خدمة الوطن، من خلال إنجاحات رئاسيات ديسمبر المقبلة وإجرائها في شفافية تامة تفرز رئيسا للجمهورية عبر الصندوق ويحرص المواطن على نزاهتها.

وأكد شرفي لدى استضافته الاربعاء ضمن برنامج ضيف التحرير للقناة الثالثة ، أن أعضاء السلطة المستقلة الذين أدوا القسم بعد تنصيبهم أمس الثلاثاء، أبدوا التزاما جادا ووعيا كبيرا بالمسؤولية الملقاة على عاتقهم ولا يمكن التشكيك في مصداقيتهم ،مشيرا إلى اعتماد برنامج عمل متكامل لا يسمح لأي سلطة كانت التدخل في مساره وفي مهة السلطة.

وأوضح شرفي أن السلطة تعمل حاليا على تعيين ممثلين عنها على مستوى الولايات والبلديات، مضيفا أن وزارة الداخلية كانت تجند مليون موظف للانتخابات ، والسلطة بموجب القانون ستجند موظفي البلديات الذين سيكونون تحت رقابتها وسلطتها وليس سلطة الادارة المحلية ،حيث تم تحويل صلاحية وزارة الداخلية في هذا المجال إلى السلطة المستقلة للانتخابات.

ورفض ضيف الثالثة القول بتعيين أعضاء السلطة المستقلة للانتخابات ، مؤكدا أنه تم اقتراحهم من الأطراف المشاركة في الحوار الذي قادته هيئة كريم يونس بما فيهم المجتمع المدني والأاحزاب السياسية، وتم ا انتخاب رئيسها في جلسة عامة برفع الأيدي وبحضور الصحافة

بلقاسم الشايب للجزائر تايمز

September 18th 2019, 10:55 am

بجهد من الله و الإمارات: أفشلت مؤامرة اشعب الخطيرة التي كانت تهدف إلى تدمير الجزائر

الجزائر تايمز

أفاد الفريق أحمد قايد صالح رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، أن أن هناك مؤامرة تحاك في الخفاء ضد الجزائر وشعبها، وتم الكشف عن خيوطها وحيثياتها في الوقت المناسب.

وأضاف الفريق خلال مواصلة زيارته إلى الناحية العسكرية السادسة بتمنراست، أن الخطاب نابع من مبدأ الوطنية بمفهومها الشامل.

كما حرصت قيادة الجيش على تبليغ مواقفها الثابتة للرأي العام الوطني كلما أتيحت الفرصة لذلك.

وأشار رئيس الأركان، إلى أن هناك مؤامرة تحاك في الخفاء ضد الجزائر وشعبها، وتم الكشف عن خيوطها وحيثياتها في الوقت المناسب.

وتابع يقول: وضعنا إستراتيجية محكمة تم تنفيذها على مراحل وفقا لما يخوله لنا الدستور وقوانين الجمهورية.

وأكد الفريق، أنه قد تمت مواجهة هذه المؤامرة الخطيرة التي كانت تهدف إلى تدمير بلادنا.

كما أشاد قايد صالح بقيادة الجيش الوطني التي قررت مواجهة العصابة وإفشال مخططاتها الدنيئة.

وأضاف يقول: تعهدنا أمام الله والوطن على مرافقة الشعب ومؤسسات الدولة ووفينا بالعهد.

وأشاد الفريق بالتفاف الشعب حول الجيش والوقوف معه وقفة رجل واحد، يطبعها التضامن التضافر والفهم المشترك لما يجري في البلاد.

وتطرق الفريق إلى مؤسسات الدولة التي تمكنت في ظرف وجيز من تحقيق نتائج معتبرة ساهمت في طمأنة الشعب وخلق الثقة

ح.سطايفي للجزائر تايمز

September 18th 2019, 10:25 am

وزير الداخلية: الإحصاء العام للسكان 2020 يراد به “تحسين ظروف معيشة المواطن

الجزائر تايمز

أكد وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية ، صلاح الدين دحمون، يوم الاثنين بالجزائر العاصمة، أن الاحصاء العام الـ6 للسكان والاسكان، المقرر انجازه سنة 2020، سيكون وسيلة استراتيجية لصنع السياسيات العمومية المستقبلية بهدف تحسين ظروف معيشة المواطن من خلال رصد لكل النقائص والاحتياجات.وقال السيد دحمون وهو رئيس اللجنة الوطنية للإحصاء العام للسكان والاسكان خلال ترأسه للاجتماع الأول لهذه اللجنة بحضور وزير المالية محمد لوكال والامناء العامين للعديد القطاعات الوزارية أنه ينتظر من عملية الاحصاء ان تكون وسيلة استراتيجية لصنع السياسيات العمومية المستقبلية والتي يراد منها تغيير الوضع الاجتماعي وتحسين ظروف معيشة المواطن من خلال الرصد الدقيق لكل النقائص والاحتياجات لاسيما تلك التي تشكل أساسيات العيش الكريم.و أبرز في نفس الاطار الأهمية البالغة لهذا الاحصاء والتي تكمن في توفير معلومات دقيقة ومتنوعة تعتمد عليها السلطات العمومية في تقييم الانعكاسات الناجمة عن السياسية التنموية.

وأكد أن كل القطاعات الوزارية معنية وملزمة بالتعرف على احتياجات المواطنين بغية تسجيلها ورصدها في سياستها المعتمدة على المدى القريب أو البعيد.و بعد ان أشار الى أن هذا الاحصاء كان من المفترض أن يتم خلال 2018 وقد اجل الى 2020 أبرز أن تحديات الوضع الراهن ماهي الا نتيجة للتطورات التي يعرفها مجتمعنا، موضحا ان المهمة الرئيسية لهذا الاحصاء زيادة على ضبط التعداد السكاني والخصائص الديمغرافية تتثمل في تقديم بيانات دقيقة حول مؤشرات النمو الاقتصادي الفعلي وكذا قياس التأثيرات على البيئة مع التركيز على استغلال التكنولوجيات الحديثة ومجالات استعمالها، لأن هذه المؤشرات ستعطي بعدا تنمويا جديدا في حين سيجد المواطن في المخططات التنموية الاجتماعية والاقتصادية الرد على مطالبه والاستجابة لرغباته.

كما سيمكن هذا الاحصاء يضيف الوزير- السلطات العمومية من معرفة عدد السكان وتوزيعهم الجغرافي وكذا معرفة دقيقة للتجمعات السكانية وتوزيعها وهو مورد أساسي في وضع المخططات التنموية المستقبلية.وشدد على ضرورة متابعة دقيقة لجميع المسائل المتعلقة بتنظيم الاحصاء و اقتراح تدابير كفيلة لضمان نجاحه، والسهر على توفير كافة الامكانيات البشرية والمالية والمادية والضرورية لتحضيره ، تنفيذه واستغلال نتائجه.

وكشف بهذه المناسبة أن مصالحه الوزارية عمدت بالتنسيق مع الجماعات المحلية والديوان الوطني للإحصائيات الى متابعة الأعمال التحضيرية لهذا الاحصاء منها اعطاء تعليمات للولاة تتعلق بإعادة تفعيل اللجان الولائية والبلدية وتعين مندوب بلدي ومهندس ولائي للاحصاء وكذا التحضير لدورة تكوينية للمندوبين البلديين.وفي الاخير دعا الوزير هذه اللجنة التي تضم 14 قطاعا وزاريا الى التفكير في تطوير هذه العملية باستغلال التكنولوجيات الحديثة وقاعدة البيانات المتوفرة في جميع القطاعات لاسيما الصحة التعليم والعمل بهدف نقلها من مجرد عملية تجسد كل 10 سنوات الى عملية آنية يمكن تجسيدها كلما اقتضت الضرورة.

بدوره أوضح وزير المالية أن هذا الاحصاء هو أداة لتسهيل اتخاذ القرارات من طرف السلطات العمومية في كافة المجالات من خلال نتائجه التي تمكن من توفير المعلومات الضرورية ، مؤكدا بالمناسبة ان الحكومة جندت كل الوسائل الضرورية لانجاحه وضمان اجرائه في أحسن الظروف.للإشارة فان الجزائر قامت بعمليات احصاء للسكان والاسكان خلال سنوات 1966 ، 1977 ، 1987 و 1998 ، 2008 .

September 17th 2019, 7:16 pm

غطاسو الحماية المدنية ينتشلون جثة شاب سقط بواد الشلف بعين الدفلى

الجزائر تايمز

انتشل غطاسوالحماية المدنية، اليوم الثلاثاء،جثة الشاب خرشاوي ناصر ، على بعد 150متر من مكان سقوطه، بواد الشلف.وقد سقط الشاب، البالغ من العمر حوالي 20 سنة، أمس، في حدود الرابعة مساء، حيث كان يرعى الغنم.وقد تم تحويل جثة الضحية إلى مصلحة حفظ الجثث بمستشفى مكور حمو بعين الدفلى .عملية البحث جرت تحت إشراف مديرية الحماية المدنية لعين الدفلى، بحضور عزيز بن يوسف، والي الولاية، والسلطات الأمنية والعسكرية والمدنية.وقد جند لهذه العملية 175عون بمختلف الرتب من بينهم 21 غطاس، وأكثر من 30 مركبة.وتم إرسال الدعم بفرق من الولايات المجاورة ( شلف ، المدية ،البليدة، العاصمة ).

September 17th 2019, 7:16 pm

اصرار عصابة القايد صالح على الانتخابات قد يدخل الجزائر في لعبة الغميضة

الجزائر تايمز

قررت سلطات الجزائر أن تمضي بقوة في طريق إجراء الانتخابات الرئاسية في 12 ديسمبر مثلما أرادت قيادة الجيش، وهو رهان محفوف بالمخاطر يمكن أن يتعثر أمام تعنّت حركة الاحتجاج التي حافظت على زخمها شهراً بعد آخر.

ويطالب المحتجون برحيل كل رموز النظام الذي حكم البلاد خلال العقود الأخيرة قبل أي انتخابات، وسبق لهم أن أفشلوا تلك التي كانت مقررة في 4 يوليو.

ورغم هذه السابقة وحوار الطرشان بين السلطة والحركة الاحتجاجية، قام الرئيس الانتقالي عبد القادر بن صالح مساء الأحد بدعوة الجزائريين إلى صناعة تاريخ بلادهم والمساهمة جماعيا في حسن اختيار رئيسهم الجديد.

وكان هذا الإعلان منتظرا بعدما انحاز إلى هذا الخيار رئيس أركان الجيش الفريق أحمد قايد صالح، الرجل القوي في الدولة منذ استقالة عبد العزيز بوتفليقة في 2 أبريل تحت ضغط الحركة الاحتجاجية غير المسبوقة.

ولكن بالنسبة لعثمان معزوز، المتحدث باسم حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية العلماني المعارض، فإن رغبته في المرور بقوة لن يكون لها أي تأثير إيجابي لدى ملايين الجزائريين الذين يواصلون التظاهر في الشارع منذ 22 فبراير.

سباق مع الزمن

ومنذ أسبوع بدأت السلطة الانتقالية سباقا مع الزمن من أجل احترام الأجندة التي وضعها قايد صالح، عندما طلب ان يتم تحديد تاريخ الانتخابات الرئاسية في 15 سبتمبر.

فقام البرلمان بالتصويت والمصادقة على قانون إنشاء السلطة المستقلة للانتخابات وتعديل قانون الانتخابات خلال فترة قياسية.

لكن هذه الإجراءات التي يفترض أن تضمن شفافية الانتخابات لم تنجح في تهدئة المعارضة القوية متمثلة في الحركة الاحتجاجية المطالبة بمؤسسات انتقالية تضطلع بدور تنظيم الانتخابات.

وأكد ذلك قاسي تانساوت، منسق اللجنة الوطنية من اجل إطلاق سراح المعتقلين، لوكالة فرنس برس قائلا: نرفض هذه الانتخابات في الظروف الحالية. لا يمكن ان نسير ضد الإرادة الشعبية

أّنشئت هذه اللجنة نهاية شهر أغسطس للمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين الموقوفين خلال التظاهرات التي بدأت بمعارضة ترشح بوتفليقة لولاية خامسة وهي الآن تعارض إجراء الانتخابات برموز نظامه الذي عمّر عشرين سنة.

وتساءل تانساوت كيف يمكن ان نقبل بهذه الانتخابات بينما تم حبس مناضلين فقط قبل ساعات من إعلان موعد إجرائها؟.

وبحسبه فإن 22 متظاهرا أوقفتهم الشرطة قبل التظاهرة الكبرى يوم الجمعة بالعاصمة الجزائر، أودعوا الحبس المؤقت بتهمتي التحريض على التجمهر والمساس بامن الدولة.

لكن هذه التوقيفات المتكررة لن تمنع الجزائريين من التظاهر بكثافة كل يوم جمعة وحتى كل يوم ثلاثاء بمناسبة التظاهرات الأسبوعية للطلاب.

بل على العكس من ذلك فإن قرار تنظيم الانتخابات الرئاسية على عجل سيعطي نفسا جديدا للحركة الاحتجاجية بحسب أستاذ العلوم السياسية رشيد تلمساني.

وأضاف أنه حتى وإن تراجع عدد المتظاهرين ضد النظام فإنهم سيكونون أكثر إصرارا وتعنّتا. ولم يستبعد تلمساني حدوث أعمال عنف لمواجهة قمع الشرطة.

وإضافة إلى قوة الحراك الشعبي التي لم تتراجع، تواجه السلطة في إرادتها تمرير الاقتراع بالقوة، صعوبة أخرى لا تقل أهمية هي غياب مترشحين ذوي مصداقية وثقل لانتخابات 12 ديسمبر، كما أشارت صحيفة الوطن.

وكان سبب إلغاء الانتخابات الأولى في يوليو غياب المترشحين كما كان اعلن المجلس الدستوري، أعلى هيئة قضائية في البلاد.

ولحد الساعة لم تعلن أي شخصية بارزة رغبتها في الترشح بل منهم من عبر عن معارضته لإجراء الانتخابات .

بينما بدا رئيس الحكومة الأسبق علي بن فليس منافس بوتفليقة في انتخابات 2004 و2014، منفتحا على دخول السباق.

واعتبر حزبه طلائع الحريات، في بيان الاثنين، أن الشروط المؤسساتية والقانونية لإجراء اقتراع رئاسي شفاف وصحيح وغير مطعون فيه، قد تحققت عموما بعد إنشاء السلطة المستقلة وتعديل قانون الانتخابات.

ولكن بالنسبة للحزب فإن الذي ينقص هو توفير الشروط السياسية الملائمة وخلق المناخ الهادئ ومن ذلك رحيل الجهاز التنفيذي الحالي المرفوض شعبيا واستبداله بحكومة كفاءات وطنية ذات مصداقية وتحظى بالاحترام وهو نفس ما يطالب به الحراك.

وحتى إن تمكنت السلطة من من تنظيم الانتخابات متحدية المعارضة فانها قد تصطدم بحاجز آخر هو عزوف الناخبين خاصة في بلد معروف بضعف نسب المشاركة في مختلف الاقتراعات.

حتى أن رشيد تلمساني توقع ان تكون نسبة المشاركة الأضعف في تاريخ الجزائر.

September 17th 2019, 7:01 pm

سكان البنايات الهشة يغلقون الطريق للمطالبة بسكن لائق بعنابة

الجزائر تايمز

أقدمت مجموعات من المواطنين من سكان البنايات الهشة بمنطقتي سيدي سالم ببلدية البوني وسيبوس ببلدية عنابة يوم الاثنين على غلق عدة محاور طرقات للمطالبة بترحيلهم إلى سكنات جديدة.و شملت الاحتجاجات المدخلين الشرقي والغربي لمدينة عنابة وذلك على مستوى الطريق الوطني رقم 16 بمدخل منطقة بوخضرة والطريق الوطني رقم 44 الرابط بين عنابة وبرحال، بالإضافة إلى الطريق الرابط بين مدينة عنابة ومطار رابح بيطاط وذلك على مستوى منطقة سيدي سالم ببلدية البوني.

و كان المحتجون قد تجمعوا أمام مقر ولاية عنابة وحملوا لافتات يطالبون فيها بالترحيل إلى سكنات جديدة قبل ان يقرروا غلق هذه المحاور من الطرقات.

و قد تسببت هذه الاحتجاجات في عرقلة حركة سير المركبات داخل مدينة عنابة وعلى مستوى المحاور الكبرى لمداخل عاصمة الولاية وذلك لمدة ساعات قبل أن يتفرق المحتجون.

September 17th 2019, 7:01 pm

العلبة السوداء للقايد صالح في تجارة المخدرات والأسلحة بهاء الدين طليبة فوق القانون

الجزائر تايمز

بينما البلاد تغلي على واقع رفض الشعب للمظاهرات قال محمد عماري المكلف بالإعلام ف الأفلان إن الأمين العام للحزب محمد جميعي سيخرج في عطلة إستثنائية مجهولة المدة وأضاف ذات المتحدث أنه تم تكليف علي صديقي بإدارة شؤون الحزب إلى غاية عودته، وأشار عماري إلى أنه لن يتم الخروج عن شرعية الحزب، ومحمد جميعي منتخب شرعي للأفلان.

فيما صديق جميعي النائب حزب جبهة التحرير الوطني لولاية عنابة بهاء الدين طليبة رفض بكل وقاحة التخلي عن الحصانة البرلمانية حيث طلب بهاء الدين طليبة أن يتم احترام الخطوات التنظيمية لرفع الحصانة من قبل المجلس الوطني لنواب الشعب وذلك عكس السياسيين الآخرين الذين تخلوا عن الحصانة فإن عضو عنابة لا ينوي التنازل بسهولة فقد حث لجنة الشؤون القانونية التابعة لمجلس النواب على اتباع إجراءات التنازل عن الحصانة المنصوص عليها في القانون في تحدي واضح لوزير العدل بلقاسم زغماتي الذي قدم الطلب وأجبر لجنة الشؤون القانونية والإدارية التابعة لـ AFN على إعداد تقرير سيقدم إلى أعضاء البرلمان في جلسة مغلقة.

ح.سطايفي للجزائر تايمز

September 17th 2019, 7:01 pm

لإلهاء الشعب العصابة تخرج مهرج يدعي النبوة ويزعم أنه مرسل للشعب ولقائد صالح

الجزائر تايمز

ظهر منذ أيام شخص يدعي النبوة في مدينة ورقلة (800 كيلومتر جنوب العاصمة الجزائرية)، قائلا في تسجيل فيديو إنه مرسل إلى الشعب الجزائري وإلى قائد أركان الجيش الفريق أحمد قايد صالح.

وراح الشخص، الذي قال إن اسمه موسى هلالي، يستشهد بالآية الكريمة التي تقول: كنتم خير أمة أخرجت للناس، وربط بينها وبين خروج الناس إلى الشارع للتظاهر، مشددا على أن فوائد ما فعله الجزائريون ستعود على كل شعوب العالم وكل المستضعفين.

وذكر أن المتظاهرين رددوا شعار يتنحاو ڤاع (أي يرحلوا جميعا)، ولكن الأمر لله، وأنهم إذا استوفوا الشروط فإن الله سيزيل جميع المفسدين، مثلما فعل بفرعون وجنده. أما رسالته للشعب فهي كما قال موسى لقومه بني إسرائيل: استعينوا بالله واصبروا، إن الأرض لله يورثها من يشاء والعاقبة للمتقين. وملخص ما قاله مدعي النبوة هذا هو لا شيء، عدا قراءة بعض الآيات القرآنية، وتذكير من شاهدوه بقصة موسى وفرعون.

وقد أثار الشخص المدعي، الذي انتشرت على مواقع التواصل صور له بلحية وبلباس قديم وعصا يزعم أنها تشبه عصا موسى!، الكثير من التعليقات الساخرة.

September 17th 2019, 6:14 pm

بسبب هاشتاغ «كفاية بقى يا سيسي» استنفار امني اعتقالات بالجملة بعد دعوات التظاهر

الجزائر تايمز

حملة اعتقالات، واستنفار أمني، ومتابعة لوسائل التواصل الاجتماعي، شهدتها مصر، عقب دعوة الفنان محمد علي، صاحب شركة المقاولات، إلى الثورة على نظام الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.وكان علي، الذي عمل مقاولا مع الجيش المصري على مدى السنوات الماضية، قد صعّد من حملته ونشر رسالة مصورة، أكد فيها أن وقت الكلام انتهى، وسيبدأ ثورة ضد السيسي، داعيا الشعب المصري إلى مساندته، ودشن وسما بعنوان كفاية بقى يا سيسي الذي تصدر مواقع التواصل ووصل عدد المشاركين فيه إلى أكثر من مليون مشارك.وأكد علي أن الجيش والشرطة والناس لن يقبلوا هذا الظلم، داعيا في الوقت نفسه إلى مظاهرات سلمية لمدة ساعة واحدة فقط يوم الجمعة المقبل، إذا لم يستجب السيسي لدعوة الرحيل عبر مواقع التواصل.وكشف أن الكثير من ضباط الجيش والشرطة تواصلوا معه، وأبلغوه بتضامنهم مع تحركاته المناهضة للفساد داخل مؤسسات الدولة، والرامية لإنهاء حكم الرئيس عبدالفتاح السيسي، والقيام بثورة ضده، لافتا إلى أن هؤلاء الضباط عبّروا له عن نيتهم التحرك ضد السيسي، لأنهم يريدون التحرر.وقال في مقطع فيديو جديد في صفحته أسرار محمد علي: اللعبة بيننا والسيسي كبيرة. حتى أن الحرس الخاص به قد يكونون غير راضين عنه، وهذا أمر طبيعي لأنهم بالتأكيد مثلنا لديهم عقل، متسائلا: هل هذا شخص يمكنه إدارة دولة مصر؟ هو شخص متخلف سيأخذنا جميعا نحو الضياع. لا يمكن أن نسير بعقلية شخص مثله.

الجيش ليس كله فاسداً

وشدّد رجل الأعمال، الذي يحظى بمتابعة واسعة داخل مصر وخارجها، على أنه ليس كل أفراد الجيش والشرطة فاسدين، إلا أنهم يعملون تحت إدارة خاطئة، وهذا سنتحدث فيه لاحقا، لكن مؤسستي الجيش والشرطة بهم الكثير جدا من الوطنيين.وأوضح أنه يعكف على وضع خطط لمواجهة السيسي حتى لا يستطيع مواجهتنا. نحن نمثل الأغلبية، والوسم الخاص بنا حقق أرقاما قياسية، داعيا المصريين لانتظاره في الفيديوهات المقبلة التي ستحدد آليات تحركهم.وأشار إلى أن السيسي يقوم بشن حملات اعتقال ضد كل من يعرفه داخل مصر، مطالبا بمراعاة أن أعداد الجيش والشرطة لا تزيد عن مليوني شخص، إلا أن الشعب المصري أكبر من ذلك بكثير، نحو 100 مليون مواطن، وهم قليلون جدا.جاء ذلك، في وقت نشر مقاول مصري يدعى خالد السرتي، يعمل مع الإدارة الهندسية للقوات المسلحة بصفته مهندسا، فيديو قال إنه شهادة للتاريخ.ودافع المقاول، عن علي، وقال إن العسكريين العاملين في المواقع التي دشنها محمد علي، عبروا عن ابنهارهم بسرعة هذا الشاب الواعد وكفاءته.أضاف المهندس خالد ساخرا من التهم الهزلية التي يلصقونها بعلي أنه يقوم أيضا بوأد البنات في المواقع التي كان يجري العمل بها: كل ما واحد يجيله بنت ياخدها محمد علي للموقع ويوئدها !وكشفت مصادر أمنية أن وزير الداخلية المصري اللواء محمود توفيق أصدر تعليمات بزيادة حالة الطوارئ داخل الوزارة، ومنع إجازات الضباط، واستدعاء من تحصل على إجازة للعودة إلى العمل فورا.

ونقل موقع قناة الجزيرة عن مصدر رفض نشر اسمه، قوله إن اجتماعا أمنيا على مستوى عال لقيادات الداخلية مع القيادة السياسية من المتوقع أن يعقد مساء الاثنين، لتحديد أسلوب التعامل مع المظاهرات المحتملة وكيفية وأد مظاهر الاحتجاج التي دعا إليها محمد علي.ومن المحتمل أن يتخذ الاجتماع، وفقا للمصدر، قرارا بفصل خدمة الإنترنت عن مصر يوم الخميس أو الجمعة المقبلين، على غرار ما حدث في جمعة الغضب يوم 28 يناير/كانون الثاني 2011، التي كانت سببا في الإطاحة بحسني مبارك.يأتي ذلك بينما تحدثت مصادر عن حجب خدمة الإنترنت الهوائي واي فاي في مطار القاهرة الدولي وقطعها عن الموجودين داخل صالات الركاب.وأضاف المصدر هناك خلية عمل تعمل منذ أسبوع بعد نشر فيديوهات محمد علي الأولى، وقامت باعتقال عدد من الشباب المحسوبين على الثورة والقوى السياسية.وتابع كما تعمل إدارة النظم والمعلومات في الوزارة على جمع أسماء الشخصيات العامة التي قامت بنشر الفيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي، بالإضافة إلى أصحاب الصفحات الكبرى، ويجري اتخاذ الأفعال اللازمة ضدهم سواء بالقبض على بعضهم أو تحذير البعض الآخر.وقال محامي المفوضية المصرية للحقوق والحريات، إن نيابة أمن الدولة العليا، قررت حبس المحامي محمد حمدي يونس، 15 يوما.وأدرجت النيابة، حمدي متهما على ذمة القضية رقم 488 لسنة 2019 حصر أمن دولة، بتهمة الانضمام لجماعة على خلاف أحكام القانون.وكان قد كتب قبل أيام على حسابه على فيسبوك، أنه بصدد التقدم ببلاغات حول اتهامات بالفساد المالي وجهها المقاول محمد علي.كما اعتقلت قوات الأمن المهندس والناشط اليساري المصري البارز كمال خليل من منزله، ولم تعرف حتى الآن الاتهامات الموجهة له.ويعرف خليل بمناصرته لقضايا العمال منذ السبعينيات وحبس مرات عدة على يد أنظمة مصرية مختلفة.و آخر ما كتبه على صفحته في تويتر قبل القبض عليه كان: الشعب يريد إسقاط النظام، واذا قالوا لك تحيا مصر يبقى هيبيعوا حتة من مصر.كذلك، اعتقلت قوات الأمن المصرية، أمس الثلاثاء، ضابط الشرطة السابق، أحمد عبدالرحمن سرحان، الذي كشف الاثنين عن ما قال إنها وقائع فساد، وغسيل أموال لوزير النقل الحالي ورئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة السابق، كامل الوزير، متوعدا السيسي بـموجة ثورية جديدة.وقال حاتم سليم، الصديق المقرب من سرحان، إن قوات الأمن ألقت القبض على سرحان أثناء تقدمه ببلاغ ضد عبدالفتاح السيسي بتهم الفساد التي كشف عنها الفنان محمد علي خلال سلسلة فيديوهاته التي يبثها. وكان سرحان قد أعلن أمس خلال مقطع فيديو على مواقع التواصل اعتزامه تقديم بلاغ ضد السيسي.وكان قد ذكر أن السيسي أمامه ثلاثة أيام وسيتم إلقاء القبض عليه بعدها، حسب قوله، مضيفا: نحن في زمن سقوط الفراعنة، مُعبّرا عن تضامنه مع الفنان محمد علي.

تغيير مصر

واستطرد سرحان قائلا: لقد قررنا تغيير مصر. ونريد أن يكون القضاء مستقلا، لتكون لدينا دولة العدل والعلم والإيمان. ونحن لن نصمت، وأعدادنا كثيرة، ومثلما انتصرنا في حرب تشرين الأول/ أكتوبر 1973 سنعبر مجددا. وثورة يناير/كانون الثاني ستعبر الموجة الثالثة بنداء واحد (الله أكبر)، مؤكدا أن الموجة الثالثة لثورة يناير على الأبواب، وفق قوله.وقال حاتم إنه تم القبض عليه أثناء توجهه إلى مكتب النائب العام المصري لتقديم بلاغ يختصم فيه رئيس الجمهورية، وهو حق مشروع أتاحه الدستور، مضيفا: حتى المسالك القانونية للمعارضة حتى وإن كانت بناءة فهي مرفوضة شكلا وموضوعا من قبل البعض.وأضاف، في منشور له على فيسبوك: إن لم يكن النائب العام (نائب الشعب المصري) هو البنيان الذي يستند عليه أبناء هذا الشعب بعد الله فما البديل؟ أعتقد بأنه سيكون أكثر رعبا من تخيلات البعض.وتابع: باختصار شديد: إما أن ترتمي في حضن النظام بدون وعي أو تفكير أو تساؤلات، وأن تؤيد تأييدا تاما مطلقا وتسلم تسليما تاما، وإلا كان البطش مصيرك في وطن ما عاد يتمتع بأبسط المبادئ والحريات.ووجه سليم رسالة إلى الرئيس عبدالفتاح السيسي، قائلا: أنت بشر تخطئ وتصيب، ولست إلها تُعبد عليك الأمر وعلى الجميع السمع والطاعة. ما هكذا تُبنى الأوطان، ولا يمكن بأي حال من الأحوال أن يكون حق القوة مقدما على قوة الحق، فأخبر رجالك بذلك.واستطرد قائلا: لم يعد هذا الوطن يتسع لمزيد من الاحتقان والانقسام فأدركوا قبل فوات الآوان تلك الفجوة التي تزداد وتيرة سرعتها ولا تبشر أو تنذر بالخير، وإن كنتم تظنونا كلابا فأعطونا على الأقل الحق في النباح.

وواصل الإعلام المصري، هجومه على محمد علي، وعرض الإعلامي عمرو أديب، مقطعا صوتيا قال إنه لوالدة المقاول صاحب مقاطع الفيديو التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرًا توجه من خلاله رسالة إلى ابنها.وفي المقطع المُذاع في برنامج الحكاية، عبر فضائية إم بي سي مصر، مساء الاثنين: يا محمد يا رب تكون مبسوط في برشلونة، يكفي إنك هربت من البلد، إنت هربان من مصر عشان عرفت إنك ملكش قيمة عند حد هنا، ابعت لولاد أخوك إبراهيم حقهم وابعت لأمك حقها، الله يخرب بيتك عندك عيال.فيما قال ياسر رزق، رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأخبار، إن حملات التشويه تستهدف زعزعة الثقة في القوات المسلحة وإصابة الرئيس عبد الفتاح السيسي بالإحباط.وأضاف خلال لقائه في قناة صدى البلد: الشائعات تستهدف إضعاف حماس الرئيس وعرقلة مسيرة الدولة، ويرفض الرئيس خوض الانتخابات في 2024.وتابع: القوات المسلحة عمود الخيمة المصرية، ولولاها لانهارت الدولة المصرية يوم 28 يناير/كانون الثاني 2011..وشهدت جلسة المجلس التنفيذي لمحافظة القليوبية، دخول المحافظ الدكتور علاء مرزوق، في نوبة بكاء عاطفية شديدة عقب مطالبته أعضاء المجلس بإرسال برقيات دعم للرئيس عبد الفتاح السيسي لرفع معنوياته.وتأتي تلك الرسائل، حسب المحافظ، لطمأنة الرئيس بأن شعب مصر يقدر تضحياته وبطولاته، ولن يقبل بأي محاولات خارجية لزعزعة الثقة.وتواصلت البلاغات، التي تستهدف علي، وتقدم المحامي أشرف فرحات ببلاغ إلى النائب العام أمس الثلاثاء، طالب فيه بإصدار قرار بضبط وإحضار علي، بعد إساءته لمصر والرئيس والقوات المسلحة.وأشار المحامي في بلاغه إلى أن مواقع التواصل الاجتماعي ضجت خلال الأيام الماضية بفيديوهات لمقاول هارب يدعى محمد علي، عمل في مجال المقاولات بجانب عمله في بعض الأدوار الفنية الثانوية، حيث قام بنشر عدد من الفيديوهات والأخبار المسيئة عن الدولة والقوات المسلحة ورئيس الجمهورية.وجاء في البلاغ أن المقاول الهارب افتقر الدليل حتى ضد شقيقه أحمد الذي وجه إليه عددا من الاتهامات واصفاً إياه بـ آكل مال اليتيم.وأضاف فرحات في بلاغه أن ما يفعله المقاول الهارب ما هو إلا واجهة للجماعات الإرهابية، والتي تستغله لنشر سمومها في مصر، مستشهداً بما فعلته من قبل مع محمد شومان وهشام عبد الله وغيرهم من المأجورين، مؤكداً أن هذه الجماعات تحرص على إبرازه كبطل عبر مواقعها ومنصاتها الإلكترونية والتي أصبحت حديثهم ومحط اهتمامهم فقط دون سواها.

شهدت منطقة عين الصيرة في القاهرة، مواجهات عنيفة بين الأهالي الرافضين لخطة الإخلاء القسري تحت زعم التطوير وقوات الأمن التي استخدمت قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين.وردد الأهالي هتافات خلال تظاهرهم، أكدوا فيهم رفضهم خطة الإخلاء، وسخروا فيها من سياسات السلطة التي تفضل بناء القصور على توفير احتياجات المواطنين، وأعلنوا رفضهم لحملة إزالات المقابر التي نفذتها الأجهزة المحلية، وطالت 52 مقبرة للأهالي كمرحلة أولى، تحت ذريعة استكمال أعمال التطوير في المنطقة منها، وانتشار صور لكلاب وهي تعبث برفات الموتى بعد هدم المقابر.ومن بين الهتافات التي رددها الأهالي، أموالنا راحت فين، عايزين قصر في العلمين، في إشارة لاعتراف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ببناء قصور رغم حديثه الدائم عن فقر مصر.وزعمت محافظة القاهرة، في بيان، أنه تم توفير أماكن بديلة لأصحاب هذه المقابر في مدينة 15 مايو، جنوبي القاهرة، والتأكيد عليهم بنقل رفات أسرهم بمعرفتهم بواسطة سيارات إسعاف قبل البدء في أعمال الهدم.وأكدت المحافظة في بيان لها، أنه نظرا لأعمال التطوير القائمة في المنطقة فقد تم تحديد عدد 52 مقبرة يجب إزالتها كمرحلة أولى لتنفيذ مشروع التطوير.وأضاف البيان أنه تم توفير أماكن بديلة لأصحاب هذه المقابر في مدينة 15مايو وتم تسليمهم المقابر والتأكيد عليهم بنقل رفات أسرهم بمعرفتهم بواسطة سيارات إسعاف قبل البدء في أعمال الهدم، وماتم عرضه من صور كانت خلال أعمال نقل الرفات بمعرفة أصحاب المقابر.تواصل حكومة السيسي عمليات تهجير الأهالي البسطاء من المنطقة المعروفة بـالقاهرة التاريخية، والتي تضم أحياء الفسطاط والقطائع والقاهرة الفاطمية، بحجة تطويرها كمقصد سياحي عالمي، وإقامة منطقة مطاعم، وأماكن لانتظار السيارات، بعد إزالة كل المناطق العشوائية المحيطة بها.وحسب التصريحات الرسمية؛ تبلغ مساحات المناطق العشوائية المقرر إزالتها؛ عين الصيرة (1.8 فدان)، وعين الحياة (3.2 فدان)، وعزبة أبو قرن (57 فداناً)، وأبو السعود (5.5 فدان)، والمواردي (3.67 فدان)، وتل العقارب (7.5 فدان)، وقلعة الكبش (3.6 فدان)، والحطابة (13.29 فدان)، وعرب يسار (11.85 فدان)، ومنطقة المدابغ (83.5 فدان).ومنذ وصول السيسي للحكم في مصر، اتجه إلى إخلاء مناطق في القاهرة بزعم تطويرها، فيما يقول الأهالي، إن الهدف هم تسليم المناطق لشركات لبناء مناطق سكنية فاخرة، بدون حصولهم على التعويض المناسب عن الأراضي أو الوحدات السكنية

September 17th 2019, 6:14 pm

في الجزائر فقط إطار بمدرية الصحة بولاية المسيلة يوظف ستة من أفراد عائلته وهو سابعهم

الجزائر تايمز

تعرض السيد سباع عمر أمين الفرع النقابي للاتحاد العام للعمال الجزائريين بمديرية الصحة والسكان بالمسيلة لمختلف أشكال المضايقة والترهيب المعنوي بسب تبليغه عن حالات فساد إداري إكتشفها و قام بالتبليغ عنها الى السلطات العليا في البلاد ليتفاجا بقرار توقيفه عن العمل تعسفيا وبدون أي سند قانوني بصفة تحفظية وفقا لمقرر رقم :67 بتاريخ 24/06/2019 .

كما وجد النقابي نفسه متابع من طرف وكيل الجمهورية لدى محكمة المسيلة بتهمة جنحة القذف وحكم عليه بثلاثة أشهر حبس موقوف النفاذ وسبعون ألف دينارجزائري غرامة نافذة وفق الحكم الصادر عن محكمة المسيلة بتاريخ 09-07-2019 تتمثل التجاوزات حسب النقابي توظيف مستخدمين وهميين، يتقاضون أجورهم بصفة عادية وتجاوزات اخرى نذكر البعض منها : إبن رئيس مصلحة بمديرية الصحة لم يلتحق بعمله منذ توظيفه سنة 2007 وإلى يومنا هذا ورغم ذلك يتقاضى مرتبه كاملا دون القيام بأي عمل .

اطاربمدرية الصحة بولاية المسيلة يوظف ستة من أفراد عائلته وهو سابعهم ( الزوجة - الابن زوجة الابن - ثلاث بنات ) توظيف موظفين بالرغم من عدم توفر الشروط فيهم وقبول ملفاتهم المزورة برغم علم الإدارة بذلك موظف برتبة متصرف تم توظيفه وتنصيبه سنة 2017 قبل استقالته من عمله السابق وتقاضى أجرته لدى المؤسستين بحيث تعتبر وظيفة مزدوجة وبالرغم من إعلام النقابي للمراقب المالي لولاية المسيلة من خلال مراسلتين الأول تحت رقم 17 بتاريخ 22- 07- 2018 .والثانية رقم 19 بتاريخ 31- 07- 2018 إلا انه لم يتم تحقيق في ذلك حسب شهادة النقابي عمرون العياشي ناشط حقوقي المسيلة الجزائر

September 17th 2019, 5:59 pm

فضيحة: وثائق من القضاء تكشف تزوير وكيل الجمهورية في تلفيق التهم

الجزائر تايمز

September 17th 2019, 5:27 pm

السلطة الوطنية المستقلة للكاشير يؤدون اليمين الدستورية

الجزائر تايمز

أدى أعضاء السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات اليوم الثلاثاء، بمجلس قضاء الجزائر، اليمين للشروع في أداء مهامهم الموكلة إليهم، لاسيما التحضير للانتخابات الرئاسية المقررة يوم 12 ديسمبر المقبل.

September 17th 2019, 3:14 pm

رحيل المخرج السينمائي موسى حداد أحد صناع “معركة الجزائر”

الجزائر تايمز

توفي المخرج الجزائري موسى حداد، في الجزائر، الثلاثاء، عن عمر ناهز 81 عاما.

وبرز موسى حداد في المشهد السينمائي الجزائري منذ الاستقلال (1962) من خلال مشاركته كمخرج مساعد في فيلم معركة الجزائر (أنتج سنة 1966) للمخرج الإيطالي جيلو بونتيكورفو.

وولد حداد في العام 1937 بالعاصمة الجزائر، حيث أمضى سنوات شبابه في صناعة الأفلام.

وفي بدايته عمل مخرجا مساعدا في التلفزيون الفرنسي أورفت، وبعد عودته إلى بلاده عمل لحساب شركة القصبة (خاصة) لإنتاج الأفلام، ثم مساعد مخرج في فيلم معركة الجزائر، كما اشتغل مع المخرج الإيطالي لوتشينو فيسكونتي في فيلم الغريب.

واشتهر الراحل بإخراج العديد من الأفلام التي لقيت رواجا لدى الجمهور الجزائري مثل المفتش الطاهر (1967)، عطلة المفتش الطاهر (1972)، أطفال نوفمبر (1975)، حسن طيرو في الجبل (1978، وفيلم حراقة بلوز (2013) الذي يعدّ أخر فيلمه يخرجه (يتناول ظاهرة الهجرة غير القانونية).

ويحكي فيلم معركة الجزائر لمخرجه جيلو بونتيكورفو بمساعدة من موسى حداد في الإخراج، حقبة تاريخية مهمة من فترات كفاح الشعب الجزائري في عاصمة البلاد إبّان الثورة التحريرية ضد الاستعمار الفرنسي (1830-1962).

وحسب ما تداوله سابقا نشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي شارك حداد في الحراك الشعبي الذي تشهده الجزائر منذ 22 فبرايرالماضي.

September 17th 2019, 2:45 pm

الفيديو الدي تسبب في اعتقال الناشط السياسي سمير بلعربي

الجزائر تايمز

September 17th 2019, 2:45 pm

السعودية تبيع مبنى مسرح جريمة تقطيع خاشقجي

الجزائر تايمز

قالت صحيفة تركية إن وزارة الخارجية السعودية باعت المبنى الذي يضم مقر القنصلية السعودية في إسطنبول، الذي شهد مسرح جريمة قتل وتقطيع جثمان الصحافي السعودي جمال خاشقجي، وذلك قبيل أيام من الذكرى السنوية الأولى للجريمة التي هزت العالم.

وكشفت موقع صحيفة خبر تورك التركية، الثلاثاء، أن وزارة الخارجية السعودية باعت مبنى القنصلية السعودية في إسطنبول، وذلك بهدوء وبدون ضجة، وتقوم بالتحضير لنقل مقر القنصلية إلى مبنى جديد بالقرب من القنصلية الأمريكية في منطقة ساري يير بإسطنبول.

وفي الثاني من أكتوبر من العام الماضي، حصلت جريمة قتل وتقطيع الصحافي السعودي جمال خاشقجي داخل مبنى القنصلية السعودية في إسطنبول، وهو ما أثار ردود فعل دولية غاضبة تجاه المملكة، واتهامات لولي العهد محمد بن سلمان بالمسؤولية المباشرة عن الجريمة، ومطالبات واسعة بالكشف عن مصير الجثمان الذي يسود اعتقاد واسع أنه جرى التخلص منه من خلال مواد كيميائية باستخدام فريق الاغتيال الذي قدم من السعودية إلى إسطنبول.

ونقلت الصحيفة عن مصادر حقوقية قولها إنه وفي حال بيع المبنى يمكن للمدعي العام في إسطنبول أن يأمر بإغلاق المقر وإجراء عملية فحص وتحر واسعة مجدداً لحين انتهاء التحقيقات في الجريمة، كون المقر يبقى مقر ومسرح الجريمة إلى حين اكتمال التحقيقات بشكل نهائي.

وتحول مقر القنصلية السعودية في إسطنبول إلى رمز لمسرح الجريمة التي هزت العالم، وذلك بعدما بثت وسائل الإعلام العالمية لأسابيع طويلة مشاهد يومية لمراسليها من أمام مقر القنصلية في إسطنبول.

كما لفتت الصحيفة إلى أن المدعي العام لمدينة إسطنبول يسعى لإكمال التحقيق الذي تقوم به تركيا بالجريمة قبيل حلول الذكرى السنوية الأولى للجريمة في الثاني من الشهر المقبل.

September 17th 2019, 2:28 pm

تصريح الأستاذ مصطفى بوشاشي عن زميله سمير بلعربي بعد إعتقاله

الجزائر تايمز

بعد تحويل الناشط السياسي سمير بلعربي هذا الصباح الى الحبس المؤقت نفى المحامي والحقوقي مصطفى بوشاشي أن يكون بلعربي قد ارتكب جرائم يعاقب عليها القانون مؤكدا أن الطريقة التي اعتقل بها تشبه طريقة الاعتقال في التسعينات .

وقال بوشاشي في تصريح له أن اعتقال بلعربي الى جانب مخالفته للاجراءات القانونية ومن خلال اطلاعه على الملف له خلفيات سياسية لمتابعة النشطاء هذه الأيام وهذه الخلفيات يريدون أن يجدو لها طابع قانوني .

واعتبر بوشاشي أن هذا العمل محزن ومؤسف في هذه الفترة التي تمر بها الجزائر وفي ظل نظام يريد أن يذهب الى انتخابات رئاسية يقوم بالتقييد على الحريات واعتقال رموز الحراك وأشار المحامي أن هذه المتبعات تضر بالجزائر

September 17th 2019, 2:28 pm

أستاذ قانون وسجين لدور الثاني لرئاسيات تونس

الجزائر تايمز

أعلنت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس اليوم الثلاثاء، النتائج الرسمية للانتخابات الرئاسية المبكرة، حيث سيواجه أستاذ القانون قيس سعيد وقطب الإعلام الموقوف نبيل القروي، كما توقعت مؤسسات سبر الآراء.

وقال نبيل بفون رئيس الهيئة العليا المُستقلة للانتخابات خلال مؤتمر صحفي إن قيس سعيد حصل على نسبة 18.4 بالمائة من الأصوات، وعددها 620 ألفا و711 صوتا في حين حصل نبيل القروي على نسبة 15.6 بالمائة من الأصوات وعددها 525 ألفا و517 صوتا.

وحل مرشح حركة النّهضة عبد الفتاح مورو في المرتبة الثالثة بنسبة 12.88 بالمائة من الأصوات وعددها 434 ألفا و530 صوتا فيما تلاه المرشح المستقل، وزير الدفاع عبد الكريم الزبيدي بحصوله على نسبة 10.7 بالمائة من الأصوات وعددها 361 ألفا و864 صوتا.

وحسب نتائج الهيئة العليا المستقلة للانتخابات فإن سعيد والقروي سيتنافسان على كرسي قصر قرطاج في الدور الثاني الذي سيعلن عن موعده لاحقا بعد انتهاء آجال الطعون والإعلان عن النتائج بصفة نهائية.

وقالت الهيئة أن عدد الناخبين الذين صوتوا بأوراق بيضاء يوم الأحد بلغ 24 ألف صوت فيما بلغتنسبة المشاركة 45 بالمئة.

وتبقى نتيجة المواجهة بين سعيد والقروي غامضة وذلك لأن المترشحين يعتمدان على خزان انتخابي "من خارج النظام" بالرغم من اختلافهما الشديد.

فقيس سعيد أقرب إلى الزهد ومنفصل عن النخب، بعكس نبيل القروي المحب للبهرج والقريب من تلك الأوساط.

ويدعو قيس سعيد الأكاديمي المستقل الذي يرى البعض أنه يمثل الشعبوية في تونس، إلى لامركزية جذرية للسلطة مع ديمقراطية محلية ونواب يمكن اقالتهم أثناء ولايتهم.

وقال الاثنين "السلطات المركزية لم تحل المشاكل الاجتماعية" مضيفا "أنا لا أبيع برنامجا على المواطنين تحديد هذا البرنامج وتحديد الخيارات الكبرى للخروج من البؤس".

ولم يعلن سعيد تعويله على أي حزب سياسي.

في المقابل يقبع نبيل القروي مؤسس قناة نسمة الخاصة، في السجن حاليا ويواجه تهما بالفساد بعد تقدم جمعية "أنا يقظ" التونسية وهي منظمة غير حكومية تعمل في مكافحة الفساد، بشكوى قضائية ضده منذ 2017 بتهمة تهرب ضريبي وتبييض أموال.

ودعا القروي من سجنه أنصاره إلى منح حزبه "قلب تونس" مكانة محورية في البرلمان.

وتم توقيف القروي في 23 آب/أغسطس الماضي قبل عشرة أيام من بدء الحملة الانتخابية ما دفع مراقبين إلى الحديث عن تسييس القضاء.

وقالت بعثة مراقبي الاتحاد الأوروبي في تونس في وقت سابق اليوم الثلاثاء، إن الدور الأول من الانتخابات الرئاسية المبكرة كان "شفافا"، لكنها عبرت عن الأسف لعدم تمكن مرشحين من القيام بحملتهم في إشارة إلى القروي.

وصرح فابيو كاستالدو رئيس بعثة المراقبين ونائب رئيس البرلمان الأوروبي إن الاقتراع "شكل مرحلة إضافية في بناء الديمقراطية التونسية التي تتكرس كنموذج في المنطقة".

وبحسب المراقبين الأوروبيين فإن الحملة الانتخابية كانت "تعددية"، مبدين مع ذلك تحفظا بشأن انصاف الاقتراع للجميع.

وجاء في بيان "مع الإقرار باستقلالية السلطة القضائية، تعتبر البعثة أن السلطات المعنية لم تتخذ الإجراءات الضرورية التي تتيح للمرشحين القيام بحملتهم في احترام لمبدأ تساوي الفرص المضمنة في القانون التونسي".

وأضاف "ما نراه مهما هو ضمان أن تتيح الحملة الفرض ذاتها للمترشحين كافة. ومتى كان لهم وضع مرشح فيجب أن تكون لهم الحقوق والواجبات ذاتها".

وقال كاستالادو إن "الغضب على الأحزاب السياسية التقليدية والصعوبات الاجتماعية والاقتصادية تظل مصدر قلق كبير".

وستنشر بعثة المراقبة الانتخابية للاتحاد الأوروبي التي نشرت مئة مراقب، تقريرها بعد إعلان النتائج النهائية.

ويتوقع أن تعيد الانتخابات التشريعية رسم المشهد السياسي التونسي بعد الهزيمة التي تكبدتها الأحزاب التقليدية في الرئاسية، حيث لم يحصل مرشح حزب النهضة الإسلامي الحاكم في الاقتراع الرئاسي عبد الفتاح مورو، سوى على 12.9 بالمئة من الأصوات، كما لم يتمكن أي من ممثلي معسكر الوسط، المنبثق من حزب نداء تونس الذي فاز بالانتخابات الرئاسية والتشريعية لعام 2014، من الحصول على 11 بالمئة.

لكن جمع نسب هؤلاء يفوق النسبة التي حصل عليها قيس سعيد. ولكن لا يعرف مدى قدرة هذه العائلة السياسية المتشظية على توحيد صفوفها في الاقتراع التشريعي.

وفي هذا السياق قال فريق الأزمات الدولية في تقرير قبل الاقتراع إنه "قد لا تنبثق أية أغلبية لتشكيل حكومة في الآجال المحددة في الدستور" بسبب تشظي المعسكرات السياسية المعروفة في البلاد.

ويتعين انتخاب رئيس جديد لتونس في آجال لا تتجاوز الفترة المحددة في الدستور للرئيس المؤقت وهي 90 يوما بدءا من استلامه مهامه.

وكان رئيس البرلمان محمد الناصر استلم منصب الرئيس إثر وفاة الرئيس الراحل الباجي قايد السبسي يوم 25 تموز/يوليو الماضي قبل نهاية عهدته الرئاسية التي بدأت في 2014.

September 17th 2019, 2:14 pm

خروج آلاف الطلبة ليجددون رفضهم لقرارات رب الجزائر الجديد قايد رابعة اعدادي رغم الإعتقالات

الجزائر تايمز

نزل آلاف الطلبة، اليوم الثلاثاء، مآزرين بأعداد كبيرة من المواطنين، إلى شوارع الجزائر العاصمة والعديد من المدن الجامعية وذلك في الاسبوع الثلاثين على التوالي منذ انطلاق الحراك الشعبي يوم 22 فيفري، للمطالبة برحيل النظام وكل رموزه.

وتعتبر مسيرة اليوم الأولى بعد قرار استدعاء الهيئة الناخبة، وتحديد تاريخ إجراء الانتخابات الرئاسية من طرف قايد صالح الحاكم الفعلي بالبلاد..

وتحدثت بعض المصادر عن تسجيل بعض الاعتقالات، فيما رفع المتظاهرون شعارات رافضة لقرارات قايد صالح ورئاسة الجمهورية، مطالبين برحيل النظام وكل رموزه بما فيها قايد صالح نفسه..

ووصلت مسيرة الطلبة بالعاصمة الجزائر إلى ساحة البريد المركزي وسط تعزيزات أمنية مشددة، قل ان يعود الطلبة أدراجهم الى ساحة موريس أودان لتفادي الاحتكاك بقوات الأمن المتواجدة بكثرة بساحة البريد المركزي..

كما شهدت مدينة بجاية مسيرة سلمية لطلبة وأساتذة وعمال الجامعة، انضم اليهم مواطنون للمطالبة بالتغيير الجذري للنظام واطلاق سراح الموقوفين.

September 17th 2019, 10:56 am

زيتوت: تعليق حول صابر مشهور وسرد امثلة عن تاريخ قايد صالح الاسود وغضب شعبي هذا الثلاثاء

الجزائر تايمز

September 16th 2019, 7:44 pm

تربية الثكنة العسكرية طيلة 57 سنة جعلت حراك الشارع في الجزائر عقيم الإبداع التوافقي

الجزائر تايمز

ملاحظة مهمة جدا: يُمْنَعُ قراءة هذا الموضوع على المدمنين على الفيسبوك والتويتر وغيرها من وسائل تنفير البشر من القراءة عامة وقراءة المواضيع التحليلية التي تتطلب التركيز العقلي، ونَظْرَةٌ بسيطة لمرتبة العرب في القراءة يندى لها الجبين ، فإحصاءات اليونيسكو التابعة للأمم المتحدة لعام 2015 تذكر أن متوسط القراءة لا يتجاوز لدى الفرد في المجتمعات العربية 6 دقائق سنوياً، في حين أن هذا المتوسط يبلغ نحو 200 ساعة سنوياً في الدول الاوروبية.... فأصحاب " البوز " و ( الكلاش ) وهذه الترهات التي سَطَّحَتْ تفكير العرب المدمنين عليها أنصحهم بعدم قراءة مثل هذه المواضيع لأن في ذلك مضيعة لوقتهم لأنهم لا يفهمونما تتزاحم فيها من أفكار يبني بعضها بعضا وذلك ينتج عنه ( صداع مؤلم ينتاب رؤوسهم ) .... فابتعدوا عنها يرحمكم الله فتنجوا وينجا معكم طارحوا أفكارها من أجل تداولها بالعقل وليس بالسطحية التي تعتمد الشتم والسب والقذف المجاني الذي يضر الجميع .

يشغل بال الجزائريين الأحرار مآل ثورة 22 فبراير 2019 لذلك يمكن أن نرى هذا الموضوع من خلال طرح هذه الأفكار نرجو أن تكون مفيدة أو على الأقل أن تستفز عقول العقلاء ليكتبوا مواضيع انطلاقا منها أو من غيرها لكن المهم أن تراعي نفس الأهداف .

أولا : ما هي العناصر البشرية التي تُـكَـوِّنُالحراك القائم في الجزائر منذ 22 فبراير 2019؟

بعد ستة أشهر على حراك 22 فبراير 2019 أصبح من المجازفة وصف هذا الحراك بالحراك الشعبي ، لأننا أصبحنا أمام خليط غير متجانس، عسكر يعتبرون أنفسهم مع شعب الحراك برئاسة قايد صالح + عناصر انتهازية متحمسة أكثر من اللازم + الكتلة الصلبة للشعب والتي تمثل الأغلبية الساحقة ...

فعلا لقد فاجأ هذا الحرك العالم وكان ثورة على سلطة استعبدت طيلة 57 سنة الأغلبية الساحقة من الشعب وهي التي تمثل الكتلة الصلبة للشعب الجزائري، لذلك فهو حراك(كَانَ)الشعبُ الجزائري يتمنى أن يكون حراكا ينتشله من وحل الاستعباد إلى فضاء الحرية والاستقلال الحقيقي والديمقراطية الحقة ( ذلك ما تمنيناه جميعا بعد انطلاق هذا الحراك المبارك ) لكن ظهرت مؤشرات غير منطقية أي لا تتماشى مع منطق الأسياء البديهية حيث ظهرت جماعات تخرج للشارع وهي غير متجانسة، لذلك وجب طرح عدة أسئلة منها قبل كل شيء سؤال مهم وهو : ماهي الفئات و العناصر الجزائرية التي يتكون منها هذا الحراك ؟ خاصة وأنه يجمع الغث إلى السمين مثلا حينما حشرقايد صالح أنفه منذ الوهلة الأولى في كونه مع الشعب وأنه هو نفسه يوجد على رأس هذا الحراك لمحاربة العصابة التي حكمت الجزائر 57 سنة ثم شرع في قطف بعض رؤوس العصابة التي كانت من صنع مافيا الجنرالات التي من المفروض أن يكون هو رئيسها حسب تسلسل الرتب العسكرية كما يعرف القاصي والداني، هنا بدأ الشك يساور أحرار الجزائر وطرحوا السؤال التالي : ما هي العناصر والفئات التي يتكون منها هذا الحراك الجزائري الغريب الذي قام في 22 فبراير 2019 ؟

للإحاطة بالعناصر المكونة للحراك القائم في الجزائريمكن البداية بتقسيم فئاته إلى : ثلاثة أطراف: العسكر بقيادة قايد صالح - المتحمسون حماسا مشكوك في مصداقيته لشعارات الحراك - الكتلة الصلبة للشعب والتي تمثل الأغلبية الساحقة ...

1) العسكر : وهو كما نعرفه منذ 57 سنة من السيطرة المطلقة على الحكم في البلاد، وللدقة في الكلام أي كما يعرفه الشعب الجزائري والعالم بأسره لا كما يعرفه الشياتة الذين يعيشون على ظهر كابرانات فرنسا ، بهذا المفهوم فالعسكر الجزائري هو جهاز وَرِثَ السلاح والقوة من جيش التحرير الوطني الجزائري إبان ثورة فاتح نوفمبر 1954 ، واغتصب السلطة بالقوة من الشعب منذ 1962 وظل جاثما على صدر هذا الشعب طيلة 57 سنة ولا يزال ..... ما يميز هذا العسكر الحاكم أن له استراتيجية ثابتة وهي نهب أموال الشعب دائما وأبدا من أجل الإمعان في تفقير الشعب الجزاائري والتخطيط الدائم لقطع كل الطرق المؤدية لتنمية الشعب الجزائري اجتماعيا واقتصاديا وسياسيا ،بمعنى أنه يتبنى مخططات الاستعمار الفرنسي ليجسد المقولة الافتراضية للجنرال دوغول والتي قال فيها : " تركتُ في الجزائر جزائريين أكثر حقدا على الشعب الجزائري من الفرنسيين " ... وقد نَجحتْ عصابة بومدين التي تسلمت السلطة من يد الجنرال دوغول في تحقيق حلم دوغول إلى اليوم ، حيث ترقَّى كابرانات فرنسا إلى جنرالات وأسسوا مافيا من الجنرالات يقتلون الشعب الجزائري مباشرة بالذبح أو بالرصاص الحي ( أحداث أكتوبر 1988 - العشرية السوداء 1991 - 1999 ) أو ببطء حيث لا يزالون إلى الآن متمسكين بالسلطة يعضون عليها بالنواجد ، كما أنهم متمسكون بالمخطط الجهنمي : وهو أن أموال الشعب الجزائري قد قَسَّمُوهَا إلى قسمين : الأول هو تهريب أكبر مبلغ من هذه الأموال نحو الخارج والثاني شراء أكبر خردة للسلاح من روسيا لمواجهة الشعب الجزائري لأنهم على استعداد لاستعمال كل أنواع القوة العسكرية من المسدس إلى الصاروخ لضرب الشعب الجزائري من أجل البقاء في السلطة خالدين فيها أبدا ، مع التمسك بسياسة الإمعان في تفقير الشعب والتخطيط الدائم لقطع كل الطرق المؤدية لتنمية الشعب الجزائري سياسيا واجتماعيا واقتصاديا. فكيف يكون العسكر ومافيا الجنرالات الجاثمة على صدر الشعب طيلة 57 سنة مع هذاالحراك ؟

2) - انتهازيون متحمسون حماسا مشكوك في مصداقيته لشعارات الحراك: وهم الذين يُطَبِّلُونَ و يُزَمِّرُونَ وينفخون في الحراك على إيقاعات رقصات القايد صالح وفي تناغم مع مافيا الجنرالات الحاكمين فعليا في الجزائر ، إِذْ يمكن أن يتبادر إلى ذهننا السؤال التالي : أين غاب الشياتة الكبار والصغار ؟ الجواب هو : لقد ذابوا في الحراك ... إذن هذه الفئة المكونة من الشياتة الكبار والصغار وشياتة الشياتة وأعوانهم وكثير من عناصر المخابرات العسكرية الجزائرية وكل من له شعرة علاقة بسلطة مافيا الجنرالات الحاكمة في الجزائر التي كانت تمثل شعب المافيا الحاكمة والتي تعيش على فتات موائدها وتطبل وتنفخ في إنجازات المافيا الحاكمة حتى أصبحت من أغنياء القوم ، هذه الفئة قد تبخرت بل ذابت في الحراك لتكون سيفا ذا حدين ، لا شك أن الجميع قد أدرك أن هذه المافيا واجِهَـتُـهَا وناطقُها الرسمي هو القايد صالح الذي يُلْقِي على هؤلاء المتحمسين لشعارات الحراك كثيرا من الخطب من الثكات العسكرية ( والفاهم يفهم ) هذه الخطب بدأت مضامينها بأنها مع الشعب ، ولكن أي شعب ؟ إنه مع شعب المتحمسين للحراك ، الشعب الذي يرضى القايد صالح عنه ، أي شعب القايد صالح من الشياتة الذين عاشوا ولا يزالون يعيشون في توافق تام مع مافيا جنرالات فرنسا الحاكمين في الجزائر ، ثم بدأت لهجة خطب قايد طالح تَـصْعَدُ مرة وتَنْزِلُ مرة أخرى حتى يحافظ على حماس هؤلاء الشياتة المتحمسين للحراك ويدفعون به نحو إعادة إنتاج سلطة عسكرية جديدة أخرى تجثم على الشعب قرونا وقرونا ، فكلما ظهر للعسكر أن هذه الفئة المتحمسة فوق العادة للحراك أن حماسهم بدأ يفتر ألقى قايد صالح خطابا استفزازيا ليعيد حماسهم أو يعطي أوامر لإلقاء القبض على بعض عناصر العصابة القديمة أو حتى بعض عناصر الحراك من هنا وهناك حتى يعيد حماسهم كما كان ، هذه الفئة تتلاعب بها مافيا جنرالات الجزائر الحاكمة لأنها أدركت أنه ليس بالإمكان أحسن مما هو كائن الآن في هذه الظروف وفي السياق العام في الجزائر ..

3) الكتلة الصلبة للشعب والتي تمثل الأغلبية الساحقة : هذه الفئة هي الأغلبية الساحقة من الشعب ، قد بدت في بداية الحراك مصدومة مما يجري أمامها وتتساءل فاغرة أفواهها : ماهذا ؟ وماذا يحصل في الجزائر ؟ وكيف حصل ما يجري بعد 22 فبراير 2019 ؟ وهل ما يحدث أمامنا حقيقي أم هي مسرحية محبوكة لسنا من عناصرها ؟ لأن هذه الحركة قامت فجأة وفي غفلة منا ، وكما هي العادة وطيلة 57 سنة من حكم مافيا العسكر تكون هذه الفئة من الشعب دائما في غفلة مما يُحَاكُ لها ولغيرها بل كانت دائما على الهامش ولا تشارك قطعا في أي حدث سياسي أو اجتماعي أو اقتصادي يحدث في الجزائر ، ( ما عدا حركة أكتوبر 1988 لأنها جاءت في سياق انهيار الاتحاد السوفياتي وخرجت هذه الفئة من الشعب مثلها مثل بقية الدول التي كانت تدور في فلك الاتحاد السوفياتي ومنها الجزائر لكن الجنرال خالد نزار أقسم ألا تخرج جزائر مافيا جنرالات فرنسا عن هيمنة فرنسا أبدا - كما تحرك الشعب بعد انقلاب مافيا جنرالات فرنسا الجزائريين على نتائج انتخابات 1991 والتي نتج عنها مذابح العشرية السوداء ) قلنا هذه الكتلة الصلبة للشعب الجزائري التي تمثل الأغلبية الساحقة صَنَعَتْ منها مافيا جنرالات الجزائر منذ 1962 كتلة سلبية هَـمُّهَـا الوحيد حاجيات البطن والفرج ، أي البقاء على قيد الحياة كالهوام والهاموش أي اختارت العيش على إيقاعات ( الدولة ) وما تفعله مافيا جنرالات الجزائر في الشعب ، أما الشعب فهو غارق في همومه المذكورة آنفا دائما خلال 57 سنة ، لا يشارك في أي استفتاء أو انتخابات لأنه قد أدرك منذ زمن بعيد أنه كتلة من البشر تعيش على أرض الجزائر لكنها مهمشة سياسيا وثقافيا واجتماعيا وصوتها لا قيمة له ، وأن شعب المافيا الحاكمة المذكور آنفا هو الذي يقوم - نيابة عنه - بما تريده مافيا الجنرالات كما هي العادة ، لأن شعب المافيا الحاكمة هو المستفيد وهو الذي يقوم بما يزيد في تركيز سلطة المافيا كلما دعتهم هذه المافيا إلى المشاركة في صناعة واجهة يقدمونها للعالم الخارجي ، والعالم الخارجي بعضه مستفيد من هذه الوضعية في الجزائر وبعضه لا يهمه الأمر على الإطلاق ، وأكبر علامة على أن الجزائر دولة ديكتاتورية شمولية أي من الدول التي تحتقر شعبها هو أنمافيا الجنرالات الحاكمين في الجزائر يفرضون أن يكون العسكر من الذين يَحِقُّ له التصويت في الانتخابات وهي وصمة عار في دولة الجزائر ، وهي من علامات التخلف السياسي المنتمي للعصر الحجري ، لأن كل دولة تعطي الحق في التصويت للعسكر فهي دولة لا علاقة لها بالسياسة العصرية أو الحديثة أصلا ولا بالدولة المدنية ، والسماح للعسكر بالتصويت في الانتخابات يعني أن الدولة عبارة عن ثكنة عسكرية ولا علاقة لها بالدولة المدنية ، وقد ضاعت من عمر الشعب الجزائري 57 سنة من تاريخهوهو يُسَاقُ من طرف كابرانات فرنسا كالبهائم ، كيف لا وهم يعيشون ولا يزالون تحت سلطة عسكرية منذ 1962 ؟ ومعلوم أن العسكر لا يصوت إلا لصالح الحزب الوحيد دائما لأنه حزبه ... والعكس في الدول الديمقراطية ممنوع دستوريا على حَمَلَةِ السلاح ( أي الذين يحملون السلاح عموما ) ممنوع عليهم المشاركة في جميع الانتخابات السياسية التي تجري بين الأحزاب السياسية ، نعم لهم الحق في المشاركة فقط في الاستفتاءات التي تهم مصير الوطن الذي يعتبر الجيش مسؤولا عن حماية حدوده .( والفرق كبير بين الاستفتاء الشعبي الذي يهم الوطن والانتخابات التي تتصارع فيها الأحزاب ) ... ولم نسمع قط يوما معارضا جزائريا يتعرض لهذا الموضوع ( ونقصد المعارضة الحقيقية وليس معارضة الكراكيز التي تصنعها المافيا العسرية الحاكمة في الجزائر ) بل نجد بعضهم يفتخر بالجيش الشعبي وهو لا يدري أن مشاركة الجيش في الانتخابات السياسية هي وصمة عار في جبين الجيش نفسه ، فمن يحب جيشه عليه أن يدافع عنه دفاع الشرفاء وليس دفاع الجهلة السفهاء ... لن يستطيعوا الإدلاء برأيهم في هذا الموضوع إما لأنهم جهلة بالسياسة أو إنهم يعيشون تحت تأثير رعب صباط العسكر ، ولن يزول هذا التأثير بين عشية وضحاها ....

ثانيا : كل عناصر الحراك في الجزائر يقلبون الهرم رأسا على عقب :

وقف الحراك في الجزائر بعد 6 أشهر من التظاهر في الشارع يومي الجمعة والثلاثاء أسبوعيا ، وقف هذا الحراك في حيص بيص ، وإذا كنا نؤمن بأن هذا الحراك في الجزائر قام من أجل الشعب الذي يشكل الأغلبية الساحقة إذاك من حقنا أن نقول ( الحراك الشعبي ) في الجزائر ، لكن وجدنا أن هذا الحراك قد اختلط فيه الحابل بالنابل ، فإذا كان قايد صالح أول من ( ناصر ) هذا الحراك وادَّعى أنه ( في صف الشعب ) ومع ( الشعب ) فماذا بقي للشعب أن يقول عن حراكه إن كان ذلك الحراك حراكا ( شعبيا حقيقيا ) والعالم كله يعرف الحقيقة جيدا وهي أن العسكر لا يلتقي مع الشعب الذي اضطهده ولا يزال يضطهده ويقمعه ويحكمه بالحديد والنار طيلة 57 سنة لينقلب بين عشية وضحاها ويصبح في صف الشعب ، فهذا لا يصدقه سوى المجانين والمُـسْتَـبْلَدِين والمُسْتَحْمَرين طيلة 57 سنة بأن يكون المدعو بجانبه في مظاهرة يقال عنها بأنها ( مظاهرة شعبية ) يمدحها قايد صالح ويمدحها عسكر القايد صالح فهذا هو العجب العجاب واللغز الذي ليس له جواب!!! ...

بعد 6 أشهر بدأ الشك والتشكيك والإحساس بالمفاجأة الممزوجة بالخوف وبدأت بعض الألسنة تتكلم وتخرج عن صمتها ، بل أصبح بعضهم يتحدث في السياسة وهو في ذلك أجهل من وَتِـدٍ صَدِئٍ ، أي لايعرف كوع السياسة من بوعها ومع ذلك يتنطع ويتشدق بكلمات تدل دلالة قاطعة أن جهازا ما أو أشخاصا قد لقنوه إياها ويظهر ذلك من خلال استعمال تعابير سياسية أكبر من الموضوع المطروح للنقاش ...

فكيف بدت ( أفكار ) الذين أصبحوا يتصدرون واجهات القنوات التلفزية وخاصة الأجنبية منها وهم يتحدثون عما يجري في الجزائر ؟

1) لأهمية الموضوع سأبدأ بما يسمى المعارضة التي كنا نعلق عليها كبير الآمال لإخراج الشعب من الاستعباد ، نجد هذه المعارضة وخاصة في الخارج تخبط خبط عشواء فقد نجد متحدثا يمدح أفعال قايد صالح خاصة ما سموه ( المنجل ) أي تلك الرؤوس التي أطاح بها قايد صالح وأدخلها سجن الحراش مثلا ( بومرميطة عبد المالك سلال - أحمد أويحيى رجل المهام القذرة وهما معا كانا في منصب الوزير الأول وعبد الغني زعلان- عمار تو - طلعي بوجمعة - عبد القادر بوعزقي عمار غول عبد السلام بوشوارب الطيب لوح وهؤلاء وزراء سابقون ومن الدرك الوطني مناد نوبة ومن الجيش والمخابرات العسكرية : توفيق مدين وعثمان طرطاق وعلي غديري بالإضافة إلى مذكرة بحث دولية عن الجنرال خالد نزار ... الخ الخ الخ ... وغيرهم كثير مثل أخ بوتفليقة المدعو سعيد بوتفليقة وكذلك من رجال الأعمال الكثير ، قلنا نجد بعض المتشدقين الذين يمدحون زعيم مافيا الجنرالات قايد صالح يمدحونه لأنه زج بالمذكورين أعلاه في سجن الحراش لا يعرفون لماذا اختار قايد صالح هؤلاء دون غيرهم فمثلا ماذا تفعل لويزة حنون وهي زعيمة حزب العمال الجزائري في سجن الحراش وكذلك المجاهد لخضر بورقعة وأخيرا وليس آخراً كريم طابو رئيس الحزب الديموقراطي الاجتماعي ، ماذا يفعل هؤلاء الثلاثة الآخرون في المعتقل ؟ إنه الشطط في استعمال السلطة الجاهلة والمتسلطة بالقهر والقمع على الشعب ، كثير من القابعين في سجن الحراش يستحقون ذلك ومنذ زمان ... وبعضهم مظلوم ، وكذلك كثير جدا جدا ممن يستحقون المحاكمة و السجن لكن نجد عهد القايد صالح تركهم يهربون نهارا جهارا مع أبنائهم وأموالهم، وبعضهم تركه يمعن في تحقير الشعب وسرقة أمواله إلى اليوم ، إنها الفوضى واختلاط الحابل بالنابل ، لماذا تعتبر معارضة الخارج أو على الأقل بعضهم أن ما يقوم به القايد صالح عمل جليل بالنسبة للثورة و يسير مع منطق الثورة أي تطهير البلاد من الفاسدين ، لكنهم يقفون مغلوقي الأفواه أمام الخطوات التي تخطط لها مافيا الجنرالات لإعادة إنتاج سلطة بديلة من جنسهم وأصولهم الضاربة جذورها في ظلم الشعب الجزائري وقهره وسرقة خيراته منذ 57 سنة ، وإذا سُئِلَتْ عن البديل صمتتْ صمت أبي الهول وأخذت تهرطق بكلام لا ينسجم مع أهداف ثورة 22 فبراير 2019 من مثل فرحهم بشعار : " الجيش الشعب خاوا خاوا " .... كيف لجهاز اغتصب السلطة من الشعب منذ 1962 وذبح الشعب وجوع الشعب وخطط له ليبقى فقيرا أبد الدهر ، كيف يصبح اليوم خاوا خاوا مع الشعب ؟وحتى الذين يدفعون في اتجاه اقتلاع هذه السلطة من جذورها وخاصة ما يتعلق بمافيا الجنرالات وتعويضها بسلطة مدنية يقولون هذا الكلام وهم مرعوبون خائفون لأنهم متأكدون من أن الجيش في الجزائر لا يُـؤْمَنُ جانبه ، فحتى وهو يدعي بأنه مع الشعب وينشر سخطه على عصابة المجرمين التي كانت تحكم الجزائر سابقا وَ زَجَّببعض عناصرها في سجن الحراش ، كل هذا لكن حينما يقفون عند الهدف الأول والأخير الذي يجب أن تحققه ثورة 22 فبراير 2019 ومن أجله قامت هذه الثورة المجيدة وهو اقتلاع السلطة العسكرية من البلاد وتعويضها بسلطة مدنية ، حينما يقفون عند الحديث في تحقيق هذا الهدف يرتعدون خوفا ويتلعثمون في الكلام وتبرز في سلوكهم آثار تربية الثكنة العسكرية ويسكتون ، لأنهم يعلمون جيدا أن الهروب من الجيش في الجزائر لن يكون سوى إلى الجيش وليس في الوجود سوى الجيش!!!! لذلك فهم يطوفون ويلوكون الكلام كثيرا ثم يعودون إلى ما يستهدف القايد صالح وهو الإسراع في انتخاب الرئيس أولا وقبل كل شيء ، وهو أمر يتناقض مع ثورة يحلم بها أحرار الجزائر التي يجب أن تكون من أجل إخراج الشعب من تحت صباط العسكر وذلك بطرده من الحكم نهائيا وإدخاله مرغما إلى ثكناته ليبقى رهن إشارة نظام مدني 100% ...

2) أما الانتهازيون المتحمسون لشعارات الحراك ، بل الأكثر حماسا من الكتلة الصلبة للشعب ، فهؤلاء هم الذين يحركم العسكر ويضمون بينهم شياتة العصابة التي كانت تحكم سابقا وذابت في هذا الحراك وكأنها مخلصة لقضايا الشعب وهي ليست في الحقيقة سوى جماعة انتهازية تعمل لتحقيق أهداف مافيا الجنرالات بقيادة القايد صالح ، وهم شعبه ، وهم الشعب الذي يدعي أنه انحاز إليه قايد صالح ويخاطبه ، وقد وضعنا المجتمع الجزائري تحت المجهر وقلنا سابقا بأن هذه الجماعة لا علاقة لها بالكتلة الصلبة للشعب التي تمثل الأغلبية الساحقة من الشعب الجزائري ، بل هي النواة الصلبة للجهلة المتعسكرين ( أي الذين حَـقَـنُوهم بحُقْنَةِ ديماغوجية العسكر ) الفاسد المفسد ، الطاغوث الذي صنع شعبا خاصا به وذلك بحشر أدمغته بالقحط الفكري والسياسي عموما فأصبحوا هم الشعب الذي قال عنه صاحب المهام القذرة أحمد أويحيى " جوع كلبك يتبعك لباب الدار " وهو الشعب الذي يناصر اليوم كل من يدافع عن التسرع في انتخاب الرئيس أولا وقبل كل شيء أي قبل أن يفلت زمام الأمر من يديهم ومن يدي العسكر حاميهم وملاذهم في العيش ، لذلك نجدهم متشبثون مثل العسكر بالإسراع بأي ثمن لانتخاب رئيس حتى يمرروا من خلاله سلطة مستنسخة من العصابة السابقة وحتى يدوم لهم حال عيش الرفاهية التي تكون دائما على حساب أغلبية الشعب الساحقة .

3) الكتلة الصلبة للشعب والتي تمثل الأغلبية الساحقة ، رفعت هذه الفئة مؤخرا شعارا محتشما موجها للقايد صالح وهو " بركات بركات من خطاب الثكنات " وهذا يدل على أن من بين هذه الفئة الصلبة التي تمثل أغلبية الشعب جماعة تجرأت وقالت للقايد صالح : كفى ، إننا لسنا معنيين بما تقول ، وإننا نعلم جيدا أن كلامك موجه فقط لشعبك المتحمس لقراراتك ، كما نعلم أن تسرعك في إخراج إجراءات الانتخابات الرئاسية للوجود ليس سوى من أجل خنق ثورة 22 فبراير 2019 وإعادة إنتاج سلطة منكم وإليكم ....

ثالثا : هل بدأ العسكر في إجراءات تنفيذ انتخاب الرئيس رغم إرادة الشعب ؟

كما يعرف الجميع لقد خرجت لجنة كريم يونس المسماة " الهيئة الوطنية للوساطة والحوار " بتقرير يقترح سلسلة من الإجراءات التي تدعو إلى العمل بها من أجل تنظيم انتخابات رئاسية في أقرب الآجال بل في أسرعها ، وهي إجراءات شرعت دواليب دولة القايد صالح في تنفيذها ومنها مثلا ( قانون الانتخابات الذي استأنف مجلس الأمة بالجزائر أشغاله، يوم الجمعة- وهو يوم عطلة لعرض ودراسة مشروع القانون المتعلق بنظام الانتخابات، ومشروع القانون المتعلق بالسلطة الوطنية المستقلة للانتخابات ) وكل ذلك في سباق محموم مع الزمن حتى يضعوا على رأس الشعب بالقوة ورغم إرادة الشعب رئيسا تسوقه مافيا الجنرالات كما تريد وفي نفس الوقت ( تجر البساط ) من تحت أقدام الثوار الذين خرجوا للشارع وأصبحت لديهم قناعة أنهم سقطوا في فخ مطحنة تريد طحنهم ومزج طحينهم مع طحين شعب القايد صالح الذي بدأنا نسمع كثيرا من الأصوات تبتعد عن مطامح الشعب الحقيقي مثل:مولود حمروش وبن فليس و عبد القادر بن قرينة وغيرهم ينادون بعدم التخلي عن الجيش أو الدعوة للتخلي في مظاهراتهم عن مطلب اقتلاع سلطة الجيش في الجزائر من جذورها ، وكل هذا مفهوم ، لكن من غير المفهوم أن نجد من الذين يدعون أنهم معارضة حقيقية في الخارج منعلق على تقرير لجنة كريم يونس بكلام يبدو قريبا مما تطالب به إرادة الشعب الحقيقي أي الكتلة الصلبة للشعب الحر حيث علق قائلا : " المتظاهرون وغالبية الأحزاب المعارضة يدعون إلى تنظيم مرحلة انتقالية تدوم على الأقل سنتين يتم خلالها تعديل القانون الانتخابي والدستور فضلا عن تنظيم انتخابات بلدية وتشريعية جديدة مع تنصيب حكومة كفاءات منبثقة من الشعب قبل الذهاب أخيرا إلى انتخابات رئاسية ".... هذا كلام جميل ومناسب لسياق التظاهر وأهداف الشعب الحر ، لكن كيف يَقْلِبُ هذا الكلامُ الهَرَمَ رأسا على عقب :

مرحلة انتقالية ( معقول) تنصيب حكومة كفاءات منبثقة من الشعب ( معقول ) خلالها يتم تعديل القانون الانتخابي ( معقول ) خلالها يتم تعديل الدستور ( معقول ) تنظيم انتخابات بلدية وتشريعية جديدة ( معقول ) أخيرا انتخابات رئاسية . ( غير معقول ) ..... لماذا ؟

أولا لماذا لا يذكر تقرير لجنة كريم يونس مصير الجيش الذي عليه أن يبدأ به التقرير وهو أن يعود العسكر إلى ثكناته أولا وقبل كل شيء ، فهم يطالبون في شعاراتهم بدولة مدنية لا عسكرية ، ومع ذلك كل هذا لا بد وأن يتساءل العقلاء عن ( الكيف ) أي كيف ومن سيضع هذه الأجهزة ؟ باختصار لماذا يقفزون على ما نُلِحُّ ونُصِرُّ عليه والذي من خلاله يمكن إنجاز كل النقط المذكورة أعلاه بديمقراطية وشفافية وهو : " المجلس التأسيسي "لماذا ؟ فمن خلال المجلس التأسيسي يتم تنصيب حكومة كفاءات منبثقة من الشعب والتي يجب أن تبدأ بتحجيم سلطة العسكر ، وأن تفرض هذه الحكومة على العسكر بملازمة ثكناته إلا عند الضرورة القصوى + ويتم تعديل القانون الانتخابي +ويتم تعديل الدستور + ويتم تنظيم انتخابات بلدية وتشريعية جديدة ، وهكذا تبقى المرحلة الأخيرة وهي انتخابات رئاسية بعد أن تظهر ملامح الكتل المنبثقة من الشعب والتي انتخب عليها وبها أُسِّسَ المجلس التأسيسي ، هذه هي عملية اقتلاع سلطة العسكر من جذورها ويصبح العسكر دستوريا كأي مؤسسة من مؤسسات الدولة لا فضل له على أي مؤسسة أخرى تشريعية أو قضائية أو تنفيذية ، سيكون الجميع سواسية أمام دستور جديد واحد وضعه الشعب ليحكم نفسه بنفسه ...

إن الوصول إلى الثقة في منهج بناء ( المجلس التأسيسي ) تبدأ بالثقة بين مكونات العناصر التي تُـكَوِّنُ الحراك القائم في الجزائر وتجعل فلسفة الوفاق والتوافق فيما بينها هي أساس تكوين مجتمع منسجم متوافق تظلله نزعة التنازل عن السفاسف والتشبث بالتوابث التي تجمع ولا تفرق ، إن ما بسطنا تحليله في الفقرات السابقة يدل على أن الثقة منعدمة بين هذه الفئات تماما ، لذلك فإننا لا ننتظر أن تجنح هذه الفئات الثلاث إلى إبداع توافقي يدفع بهم جميعا نحو تأسيس كيان موحد متين يتحدى مخلفات كابرانات فرنسا وطفيلياتها ....

إذن لماذا تسير الجزائر بحراكها الذي أبهر العالم نحو إعادة استنساخ سلطة من عناصر العصابة التي حكمت الشعب 57 سنة ؟

وماذا سيكون رد فعل الشارع الجزائري في الجمعة 31 على تحديد الرئيس المؤقت المدعو عبد القادر بن صالح يوم 12 ديسمبر 2019 وهو اليوم الذي دعا فيه الناخبين لانتخاب رئيس الجمهورية الذي سيربط الحاضر بالماضي وستعيش الجزائر قرونا أخرى وأكثر ذلا وهوانا واحتقارا مما سبق ، لأن الثورة كعود الثقاب لا يشتعل إلا مرة واحدة!!!

رابعا : نتائج تربية الثكنة العسكرية طيلة 57 سنة :

الجواب المفزع والمرعب هو أن الشعب الجزائري برمته لن تستطيع مكوناته المذكورة آنفا أن تُـبْدِعَ توافقا يجمع ولا يفرق لأن الشعب قد تَـشَـبَّـعَ بتربية الثكنة العسكرية ولن يستطيع أن يطير بجناحيه وحده حرا طليقا كأيشعبٍ تلقى تربية مدنية مُوَاطِنَةً يعي بأن له حقوق المواطنة وعليه واجبات المواطنة ، لقد تشبع الشعب الجزائري بتربية الثكنة التي أرى وأسمع عتاة المعارضة الذين كنا نعتبرهم أمل الشعب الحر في إنقاذه من براثن العسكر ، أسمع هؤلاء المحسوبين على عتاة المعارضة وخاصة في الخارج يتلعثمون حينما يقفون عند مُكَوِّنِ الجيش في المجتمع الجزائري ولن يستطيعوا زحزحة العسكر من مكانته كعمود فقري لهذا المجتمع ، أما غيره فهو من الزوائد وعلى رأسهم الشعب الجزائري الذي يعد محتقرا لا قيمة له في ذمة العسكر من أقلهم رتبة إلى جنرالاتهم الذين يعتبرون قلعة محصنة لا يعرف الشعب ما يجري بداخلها فهي علبة سوداء لا تنتج إلا الأيام السود على الشعب ، و لا يمكن بتاتا اقتلاع جذور هذا الرعب من العسكر الحاكم في الجزائر من عمق نفسية الشعب الجزائري عموما لسبب بسيط وهو أنهم تشربوا ثقافة الخوف والرعب خارج مظلة الجيش حتى أصبحوا كالطفل الذي يفكر وهو يبكي في فراشه قبيل النوم : كيف سيعيش لو فقد أحد أبويه ؟ لا يخطر بباله سوى الموت والضياع ... هكذا هو الشعب الجزائري برمته جهلة وموالاة ومعارضة كارطونية بل وحتى المعارضة التي كنا نأمل في أنها ستنقد الجزائر كلهم يشعرون في أعماقهم بالموت والضياع عندما نفكر في إعطاء الجيش حجمه الطبيعي كمؤسسة في دولة مدنية تتكون من عدة مؤسسات ( تشريعية وقضائية وتنفيذية وعسكرية ) ، إن تربية الثكنة العسكرية طيلة 57 سنة جعلت حراك الشارع في الجزائر عقيم الإبداع التوافقي، ولن تستطيع حتى المعارضة الحقيقية أن تتخيل الجزائر بدون حكم العسكر ، أصبحنا مثل مصر التي لم تعرف قط في تاريخها سوى حكم العسكر منذ الفراعنة إلى اليوم ...

وإلى يوم 12 ديسمبر 2019 أمام مكاتب الاقتراع لنرى الثوار وأشباه الثوار كيف سيتصرفون ....

أرجو أن أكون خاطئا في تحليلي لأفرح ولو في المنام ....

سمير كرم خاص للجزائر تايمز

September 16th 2019, 7:44 pm

محمد شرفي “الجزائر بخير بفضل رجالها الناهبون لثرواتها"

الجزائر تايمز

أكد رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات, محمد شرفي يوم الأحد بالجزائر العاصمة , التزام رئيس الدولة, السيد عبد القادر بن صالح, بوضع كل إمكانيات الدولة لخدمة وإنجاح مهام هذه السلطة.

و قال السيد شرفي في تصريح للصحافة بعد استقباله من طرف رئيس الدولة ان هذا الاخير التزم بوضع كل إمكانيات الدولة لخدمة وإنجاح مهام هذه السلطة الفريدة من نوعها في تاريخ الجزائر وحتى لما هو موجود في العالم.

وأضاف السيد شرفي قائلا :نستبشر خيرا بما تزخر به هذه السلطة من كفاءات تنتمي الى مختلف الاجيال, معربا ان أمله في أن تكون تكليلا لمسار نوفمبر 1954 من اجل استكمال بناء الدولة التي كان ينشدها آباؤنا وجيلنا والجيل الصاعد الذي يشكل مستقبل هذه البلاد, الذي سيكون زاهرا بالنظر لما لمسنا فيه من علم و وعي خلال مسار الحوار.

وخلص رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات ان الجزائر بخير وستخرج من النفق بفضل رجالها وثرواتها, معربا عن أمله في ان مسعى الدولة الجزائرية في تمكين الشعب الجزائري من أداء واجبه الانتخابي بكل حرية و سيادة سيكون تتويجا لبناء دولة نوفمبر 1954.

September 16th 2019, 6:59 pm

مشكل الثقة في النخبة… ذلك الغائب الأكبر عند الجزائريين

الجزائر تايمز

في أحداث الجزائر الجارية منذ 22 شباط (فبراير) الماضي، كل شيء حاضر، من الطرفين، السلطة بقيادة الفريق أحمد قايد صالح ومعسكره من جهة، والمتظاهرون وموعدَيْهم الأسبوعيَين، الثلاثاء والجمعة، من جهة أخرى.الغائب الأكبر هو الثقة. وفي غياب الثقة يستحيل أن يحدث التغيير التوافقي المنشود، حتى بتنظيم الانتخابات الرئاسية في 12 كانون الأول (ديسمبر) المقبل، التي تبدو كأمر واقع مفروض رغما عن الشارع المنتفض.والثقة قصة طويلة جداً في علاقة الجزائريين بالنظام المفلس الذي حكمهم طيلة العقود الماضية. لا أحد من الطرفين وثق في الآخر منذ السنوات الأولى للاستقلال، ولا أحد يفعل الآن. ظلت علاقة مشحونة لا يتوفر فيها الحد الأدنى من الشعور بالثقة والاحترام. كان الحاكمون يقولون شيئا ويفعلون عكسه. يكذبون دون أن يرف لهم جفن. يَعدُون ويخلفون في الساعة التي تعقب تلفظهم بالوعد. وكنتيجة حتمية ومنطقية، ذابت الثقة في كل ما يرمز للدولة والحكم، وأصبح الجزائريون يسخرون من رموز حكمهم ويحتقرونهم ولا يأبهون كثيرا بالقانون.يصلح هذا الكلام اليوم أيضا، لأن المياه الراكدة التي تحركت في 22 شباط (فبراير) الماضي أعادت للجزائريين ثقتهم في أنفسهم، ولكنها لم تفلح في أن تعيد لهم ثقتهم في الذين يحكمونهم.قطار الثقة الذي تحرك عموديا بعد تنحية الرئيس المخلوع عبد العزيز بوتفليقة وحاشيته، توقف فجأة باعتقال عدد من رموز عهد بوتفليقة. كانت تلك المحطة الأخيرة لذلك القطار سيئ الحظ، كأن هذا كل المطلوب وأقصى الممكن بينما هو منتصف الطريق، والنصف الآخر هو بناء دولة مدنية ديمقراطية تسود فيها الحريات والقانون.توقف القطار بضغط من قائد الجيش، الفريق أحمد قايد صالح، بداعي التمسك بدستور تعرَّض لكل أنواع الانتهاكات في ظروف أقل تعقيدا وخطورة من الظروف الحالية بكثير. تحت ذلك العنوان قرر الرجل القوي في البلاد الاحتفاظ برئيس ممسوح ورئيس حكومة يُعتبَر ركنا من أركان العصابة (مكانه الطبيعي هو السجن مثل عبد المالك سلال وأحمد أويحيى وغيرهما)، والذهاب إلى انتخابات رئاسية مهما كانت الظروف.وسط هذا الإصرار على الانتخابات، وضمن جهود التعجيل بها، اتُخذت قرارات ومورست إجراءات من النوع الذي يقتل الثقة. من هذه الإجراءات مطاردة المتظاهرين السلميين واعتقال رموز الحراك والتضييق على الحريات الإعلامية واستفحال خطاب التخوين والتهديد والوعيد، وعودة الإعلام الحكومي والإدارة إلى ممارسات بائسة لا تختلف في شيء عن ممارسات عهد بوتفليقة.

ترافقت هذه الإجراءات مع أخرى مشابهة، كان من ضحاياها لجنة الحوار والوساطة. تضررت مصداقية هذه اللجنة من إجراءات النظام، رغم أن السلطة رعتها وشجعتها ودفعت رئيسها كريم يونس إلى التفاؤل والتبشير بـقرب اتخاذ إجراءات تهدئة من قبيل الإفراج عن معتقلي الحراك ورموزه، فإذا بالممارسة اليومية تكشف أن العكس هو الذي يحدث. وآخر حلقات هذا العكس بقاء حكومة بدوي واعتقال الناشط السياسي كريم طابو، والقائمة مفتوحة. بل انتهى الأمر بكريم يونس أشبه بناطق باسم الحاكم وبلجنته ملحقة إدارية بلا استقلالية.وسط هذه الأجواء الخانقة ستجري الانتخابات. تمتلك الدولة الجزائرية من الإمكانات البشرية واللوجستية ما يمكّنها من إجراء الانتخابات الرئاسية بيُسْر كبير. من الصعب تصديق أن النظام لن يكون له مرشحه المفضل الذي سيرعاه ويوفر له أسباب وأدوات الفوز والتي غالبا ستكون هي ذاتها التي هللت لبوتفليقة في أربع انتخابات وكانت على وشك بدء التهليل للخامسة.لقد عاندت السلطة حتى حوَّلت الانتخابات الرئاسية إلى غاية في حد ذاتها لكي يضاف إلى سجلها اقتراع رئاسي طبيعي تتباهى به، ورئيس منتخب بغض النظر عن عدد الأصوات (بوش الابن تفوق على أل غور بـ500 صوت في إعادة الحساب بولاية فلوريدا عام 2000).لكن هذه الانتخابات، في هذه الظروف، لن تختلف عن الانتخابات التي جاءت ببوتفليقة إلى هرم السلطة وأبقته بعد ذلك عشرين سنة. تلك أيضا كانت انتخابات سليمة ومشهودا لها. لكنها كانت عقيمة لم تُفد البلاد في شيء، بل ساهمت بالنزول بها إلى النكبة التي هي فيها اليوم. لم تكن تلك الانتخابات (وحتى التي قبلها) مزوَّرة بمعنى العبث بالأصوات والتلاعب بصناديق الاقتراع، بل كانت مزوَّرة سياسيا وإعلاميا، وجرت في أجواء ملوَّثة سياسيا وعديمة الثقة في الاتجاهين: المواطن نحو الحاكم والعكس.الرئيس المنتخب هو أيضا، لن يكون مختلفا عن بوتفليقة حتى لو لم يكن طاغية ومصابا بجنون العظمة مثله. صحيح أن السياق يختلف، لكنه سيكون مجرد رئيس آخر فرضه الصندوق مثلما فرض بوتفليقة واليمين زروال والشاذلي بن جديد وهواري بومدين قبله.والجزائريون الذين يخرجون كل جمعة متحدين وسلميين، لا يفعلون من أجل استبدال بوتفليقة بآخر. إنهم يفعلون من أجل هدف مشروع أسمى لبلادهم وأبنائهم.

توفيق رباحي

September 16th 2019, 6:59 pm

هل سيستفيد "السيستيم" الجزائري من تجربة "البناء الديمقراطي" في تونس؟ !

الجزائر تايمز

لا مجال للصدفة في السياسة،فما وصلت إليه تونس اليوم لم يأتي هكذا، بل هو نتاج لمخاض مستمر منذ مدة، فتونس خبرت نضالا متميزا خاصة على المستوى الحقوقي وراكمت تجربة نقابية مهمة في زمن صعب، زمن الديكتاتور بنعلي الذي فرَّ هارباً بعدما اشتد عليه الخناق من طرف حراك شعبي، اطلق شرارته البوعزيزي حينما قام بحرق نفسه محتجا على الأوضاع المتردية في تونس.

لقد حاول التفكير الاخونجي،ولا يزال يحاول، السطو على ما حققه التيار ذو النزوعات التقدمية في البلاد،تفكير ارتكن إلى انتهاج عدة أساليب،ك"المضلومية" لكون بعض رموزه كانت في المنفى في الخارج..،أو أن "اللبيراليين" يضربون قيم المجتمع "الاسلامي"،أو أن تجارب الأحزاب التقدمية في البلاد العربية كانت فاشلة وفاسدة اقتصادياً وتنميةً..،أساليب وصلت إلى مستوى السلوكات العدوانية الخطيرة والإرهابية؛ حين قامت غدرا بتصفية العديد من رموز النضال والحداثة أبرزهم المناضل شكري بلعيد رحمه الله عليه.

التيار الاسلاموي في تونس رغم أنه حقق هامشا مهما في المجال السياسي التونسي، فذلك راجع اساسا لكون البلاد تشهد تقلبات ومخاضات نحو التغيير وأن هناك كتلة عريضة من المواطنين لاتزال متأثرة وتجتر مخلفات النظام القديم، ولا زالت البعض منها في صدد استكشاف "التيار الاسلاموي"، من جهة،كما أن الجزء الآخر لم يستفق بعد من تخدير الخطاب الديني من جهة أخرى.

رغم ذلك فلن يستطيع هذا التيار الاخونجي النيل من التونسيين لبناء دولتهم الديمقراطية المدنية في المستقبل.. في الغالب الشكل لا يحدد المضمون، فالمناظرات التي قام بها المرشحون للانتخابات الرئاسية لا تعني وصول تونس إلى مستوى متقدم جدا في الديمقراطية، لكون موضوع المناظرات "- وان غدت موضة العصر في الغرب-فهي ليست سوى معطى شكلي لا يغني ولا يسمن من جوع"، لنضع هذا القول جانبا، وضعنا نؤمن بفرضية كونها(أي المناظرات)أصبحت تعكس نضجا معينا على صعيد الميكانيزمات المطلوبة للوصول إلى الديمقراطية، بل في حد ذاتها تشكل هذه المناظرات تمرينا ديمقراطيا، قد يضفي نوعا من الشفافية على طريقة تفكير كيف سيدبِّر كل مرشح شأن تونس في القادم من السنوات، وقد تساعد المواطن على رصد كفاءات ومواقف وتصورات..من سيحكمه في المستقبل وتسهِّل على التونسيين عملية اختيار هذا المترشح أو ذاك !!.

إنها خطوة عملية تستحق التنويه والتشجيع، في بلاد اختارت الانتخابات المباشرة أن تكون الآلية المعتمدة لكي تختار بها رئيس البلاد،خطوة إجابية وجريئة نحو بناء الديمقراطية، لكن مسألة أوكيفية اختيار الرئيس لوحدها لا تشكل كل الديمقراطية ولا تفضي بالضرورة إلى إفراز نتائح برئيس ديمقراطي!!.

فمنطق الأغلبية والأقلية في واقع الأمر لا ينتج ديمقراطية حقيقية،فأحيانا الأقلية هي التي تكون على صواب،كما أن مبدأ الاكثرية يصبح أحيانا مبررا لسحق الأقلية،لذلك فلا بد من التَّراكمات في تونس أن تنتج سيستيمًا يضمن الحقوق والحريات.. لجميع التونسيين، كما أن الاستفادة بشكل عادل من ثروات البلاد معطا محوريا يجب أن يلمسه المواطن التونسي، وإلا سوف يعاد انتاج نفس الوضع بصيغ توصف بأنها وصفات ديمقراطية.

على كل حال، ومهما كانت نتائج الانتخابات الرئاسية التونسية، فالطريقة التي يدبَّر بها الشأن السياسي التونسي الراهن يوحي بأن هناك تجربة فتية ومهمة تؤسس لمرحلة حاسمة في تاريخ البلاد ،فقد تشكل مدخلا حقيقيا للإنتقال الديمقراطي في هذا القطر المغاربي.

ومع ذلك فهذه التفاعلات الاجابية في تونس والتي تروم الوصول إلى غد ديمقراطي واعد، لا يمكن لها أن تسير إلى الأمام إلا بالتعبئة الداخلية ورفع وعي المواطن التونسي والتنبيه إلى كون المرحلة الانتقالية وهذه "اللحظة الديمقراطية" يمكن أن يستغلها عصاة التغيير والديمقراطية و يركبها الانتهازيون والمتخلفون بطرق ذكية لاجهاض تجربة سياسية متنورة في بلد الزيتون! .

إلى جانب ذلك فالمعطى الخارجي له دوره في صياغة الوضع الجديد في تونس،فالقوى الخارجية، لايمكن لها أن تبقى مكتوفة الأيدي أمام أي دينامية تشهدها البلاد، فالقوى الاستعمارية سابقا، لا أعتقد أنها سوف تسمح بتشكل نظام سياسي وتوازنات دون أن تتدخل ولو في نسج بعض تفاصيلها وصياغة أحد مفاصلها.

لكن أبرز متغيِّر ومؤثر خارجي في الشأن التونسي يبدو في المحيط المباشر للدولة التونسية، فلا يمكن القفز على هذا المحدد أثناء الحديث عن الأوضاع في تونس،فهذه الأخيرة في تماس مع ليبيا المشتعلة في إطار حرب أهلية خطيرة، وتعيش حالة الدولة الفاشلة، ومعظم الأنظمة القانونية فيها منهارة والمليشيات العسكرية، على أرض الواقع، هي التي تحكم شرق ليبيا وحتى غربها.. فكيف لبلاد على شرقها صراعات متطاحنة أساسا بين "حكومة الوفاق الليبية" والجنرال المتقاعد حفتر.

وغربا في الجزائر جنرال متعنت يرفض التغيير، فالقايد صالح لا يؤمن بالديمقراطية الحقيقية النابعة من قناعة الشعب بل يريد ديمقراطية على مقاسه،إذن كيف لتونس أن تحافظ على هذه المكتسبات وتحصنها من امتدادات وتدعيات المشاكل التي يعيشها جيرانها؟! لايمكن للحرب أن تنتج الديمقراطية أبدا، فالليبيين عليهم أن يرجعوا للقوانين..للتفاوض للسلم..، ف حفتر أساسا و السراج عليهما أن يدركان خطورة الوضع وخطأ التقدير في تدبير الأمور في ليبيا، وإلا سيزداد عدد الضحايا وستزداد الدماء، فضرورة الخروج من مستنقع الحرب الأهلية تتطلب العودة إلى المدخل السلمي، وتوفير الأجواء، رحمة بالليبيين، للإجراء انتخابات قد تنقذ الحال في ليبيا، كما تسير الأمور على الأقل في البلاد المجاورة؛تونس.

أما بخصوص الجزائر فقد سئم الجزائريون تراهات القايد صالح وممارسة الوصاية عليهم ،فالعسكر ماض في فرض واقع مرفوض في البلاد وعازم على "تنظيم انتخابات" في غير ظروفها المواتية، فأكيد أنها انتخابات لن تكون شفافة ولا نزيهة.. خاصة في ظروف مشحونة وفي ظل استمرار رموز نظام بوتفليقة في الحكم، لذلك فالحراك الجزائري لايزال متمسكا بمطالبه الديمقراطية المشروعة، ولا يزال رفضا بشكل قطعي لما يبتغي القايد صالح صنعه في الجزائر.

فإلى أين يريد القايد صالح أن يصل بالجزائر؟ ولماذا لا يراجع هذا الجنرال نفسه ويعود للثكنة العسكرية حيث مكانه الطبيعي إسوة بالجيش التونسي؟.

الوضع العسكري والسياسي في ليبيا والجزائر، باعتبارهما جارين مباشرين لتونس، لا يشجع ولا يحفز على بناء الديمقراطية فيها، ومع ذلك فعزيمة التونسيين الأحرار قادرة على الصمود وتكسير كل ما من شأنه عرقلة المسعى الديمقراطي داخليا كان أو خارجيا، وأكيد نفس العزيمة نجدها مترسخة لدى الشعبين الليبي والجزائري، اللذين يسعيان باستمرار نحو التحرر والانعتاق من قبضة العسكر ومختلف المليشيات..والبحث عن سيستيم ديمقراطي في البلاد.

ذ.محمد اشلواح للجزائر تايمز

September 16th 2019, 6:59 pm

Baha Eddine Tliba refuse de renoncer à son immunité parlementaire

الجزائر تايمز

Le dput FLN, Baha Eddine Tliba, a refus de renoncer volontairement son immunit parlementaire et a demand de suivre les procdures lgales pour sa leve, a-t-on appris dune source auprs de lAPN.

Selon le cadre juridique, les procdures de leve de limmunit des dputs refusant dy renoncer volontairement exige une runion de la commission des affaires juridiques de la chambre basse de lAPN afin de prparer un rapport approuver, qui sera soumis une sance plnire pour approbation main leve.

Larticle 72 du rglement intrieur de lAPN stipule que la demande de leve de limmunit parlementaire est introduite auprs du bureau de lAPN par le ministre de la justice. Cette demande est soumise la commission charge des affaires juridiques qui labore un rapport dans un dlai de deux mois partir de la date de la saisine. La commission auditionne le dput concern, lequel peut se faire assister par un de ses collgues. lAPN tranche dans un dlai de trois mois partir de la date de la saisine.

Pour rappel Baha Eddine Tliba a t vis, la semaine dernire par une procdure de leve dimmunit parlementaire qui a tintroduite auprs du bureau de lAPN par le ministre de la justice, quelques jours aprs la procdure entam contre Djemai Mohamed.

September 16th 2019, 6:29 pm

Le militant Samir Belarbi arrêté

الجزائر تايمز

Lactiviste et militant politique, Samir Belarbi a t arrt, cet aprs-midi, prs de chez lui Bouzareah, sur les hauteurs dAlger. Cest ce qua annonc lavocat Me Abdelghani Badi.

Selon lui, lactiviste a t kidnapp par des individus qui se sont prsents comme tant des lments des services de scurit et conduit vers une destination inconnue. Quelques minutes aprs, Mohamed Bachouche, un ami de Samir Benlarbi, raconte les circonstances de son arrestation.

Selon lui, lactiviste tait avec lui dans la voiture lorsquils ont t intercepts par trois vhicules. Au environ de 15h30, jai pris la voiture avec Samir Belarbi. Nous voulions nous rendre vers un caf maure non loin de chez lui. Mais nous tions surpris par trois vhicules, dont un Cady de la marque Volkswagen. Ils ont pris Samir et lun des hommes est mont avec moi dans la voiture. Il sest prsent comme tant des services de scurit et il ma demand de suivre le Cady , explique-t-il.

Et dajouter : Nous avons roul jusqu Oued Koreiche, avant que le vhicule dans lequel se trouvait Samir Benlarbi ne sest arrte. Lhomme qui tait avec moi dans la voiture est descendu, aprs avoir pris mon numro de tlphone. Jai pu changer avec Samir qui ma demand de ne donner lalerte que vers 18h00, sil nest pas revenu .

La nouvelle de cette arrestation qui intervient, six jours aprs celle de Karim Tabbou, a vite fait le tour de la toile. Des ractions de dnonciation ne se sont pas faites attendre. La LADDH solidaire, dnonce cette vague darrestation et datteintes aux liberts publiques. Toute ma solidarit , crit le vice-prsident de la LADDH, Sad Salhi.

September 16th 2019, 6:29 pm

Said Salhi: « Par son entêtement, le pouvoir a opté pour le prolongement de la crise et accentue le

الجزائر تايمز

Le vice-prsident de la Ligue algrienne de dfense des droits de lHomme (LADDH), Said Salhi, a ragi, ce lundi 16 septembre 2019, la convocation hier du corps lectoral par le chef de lEtat par intrim, Abdelkader Bensalah pour latenue dlections prsidentielles le 12 dcembre prochain. Said Salhi estime que le coup de force tent par le pouvoir est vou lchec.

Ce coup de force est senti, estime Said Salhi, comme une autre provocation contre un peuple en rvolution du changement, il est ressenti comme une humiliation de plus qui -le pouvoir semble dj loublier- a fait sortir le peuple Algrien dans la rue le 22 fvrie, a crit le vice-prsident de la LADDH dans un communiqu publi sur sa page Facebook.

Pour lui, la feuille de route du systme est dj discrdit car propos par le systme et excut par ses symboles, il na mme pas russit a recruter en dehors de son cercle dj rejet par le peuple, il na pas pu convaincre et entrainer avec lui lopposition, les militant-e-s, les personnalits crdibles.

Toujours isol, il (le pouvoir) sest rsign a recourir dans le cafouillage et la prcipitation son personnel, il na mme pas eu lintelligence de sauver les formes et les apparences, on le voit dans les instances propos pour mener le dialogue ou organiser les lections, a expliqu Said Salhi, soulignant que ces instances ne sont ni indpendantes, ni reprsentatives , ni comptentes. La mauvaise foi na pas rsist a lpreuve de la vrit.

Par son enttement, le pouvoir a opt pour le prolongement de la crise, il accentue le bras de fer, au risque de compromettre la solution politique, la rue ne cesse de revendiquer un changement dmocratique et pacifique en passant par une priode de transition dmocratique, pacifique et ngocie, une transition qui ne doit pas tre gr et pilot exclusivement par le systme, cette transition doit permettre de runir toutes les garanties dans un cadre dmocratique et libre loin de toute contrainte, a-t-il indiqu.

Pour Said Salhi, avant daller vers des lections qui doivent garantir au peuple Algrien lauthenticit dmocratique, il est impratif de : procder, en gage de bonne volont, a des mesures dapaisement par la libration de lensemble des dtenus, des champs dexpression dmocratique et dexercice des droits et liberts; amorcer des ngociations directes avec le pouvoir rel pour organiser son retrait du politique et le transfert du pouvoir de manire pacifique et graduelle selon un agenda durant cette priode; garantir louverture dun large dialogue et dbat dans la socit; lever des interdictions, abrogations des dispositifs et lois liberticides, changement de la constitution et enfin mettre en place des instances de transition collgiales, consensuelles et ngocies, a-t-il suggr.

Cependant, a-t-il ajout, la dcantation qui sacclre ces jours-ci, est salutaire, le mouvement se renforce et se dbarrasse des parasites du systme qui lont infiltr au dbut, ils ont surf sur la vague et ont tents de le dvier de la qute du changement exprim ds le 22 fvrier, vers des petites reformes et rafistolages, recyclages pour au final, sauver le systme. Ils font dj naufrage.

Le peuple garde le cap pour le changement effectif du systme on saccrochant la voie pacifique et unitaire, dsormais rien ne pourras le dvier, le diviser ou larrter, a conclu Said Salhi.

September 16th 2019, 6:29 pm

21 manifestants placés sous mandat de dépôt à Alger

الجزائر تايمز

Vingt-et-un manifestants, arrts vendredi 13 septembre, lors de la manifestation pacifique Alger ont t placs, ce dimanche 15 septembre, sous mandat de dpt par le juge dinstruction prs le tribunal de Sidi MHamed, ont annonc plusieurs avocats de la dfense.

Il convient de souligner que 24 manifestants ont comparu ce dimanche devant le procureur prs le tribunal de Sidi Mhamed. Parmi les premiers manifestants placs sous mandat de dpt figure Abbas Sami Mazigh, un des militants du RCD arrts vendredi lors de la marche populaire contre le pouvoir.

September 16th 2019, 6:29 pm

أسعار النفط ترتفع بأكثر من 10 % بعد الهجوم على السعودية

الجزائر تايمز

ارتفعت أسعار النفط أكثر من 10 في المئة الاثنين حسب ما أفادت وكالة بلومبرغ، بعدما أدى هجوم بطائرات مسيرة السّبت على البنية التحتيّة النفطية في السعودية إلى خفض الإنتاج السعودي إلى النصف.

وارتفع خام غرب تكساس الوسيط 10,68% إلى 60,71 دولارا، فيما ارتفع برميل برنت بحر الشمال بنسبة 11,77% إلى 67.31 دولاراً بعد الهجوم بطائرات مسيرة استهدف منشأتين لأرامكو، استنادا إلى المصدر نفسه.

وكالة رويترز، من ناحيتها، قالت إن أسعار النفط صعدت ما يربو على 15 في المئة عند فتح الأسواق الأحد.

وقفزت العقود الآجلة لخام برنت ما يزيد على 19 في المئة لتصل إلى 71.95 دولارا للبرميل، بينما صعدت العقود الآجلة للخام الأميركي أكثر من 15 في المئة إلى 63.34 دولارا للبرميل.

September 16th 2019, 6:29 pm

لأول مرة في تاريخ الجزائر "الحراك"و"السلطة الفعلية" وجها لوجه

الجزائر تايمز

الجزائر لأول مرة ومنذ بدء "الثورة الشعبية السلمية" التي وصلت شهرها السابع ،دخلت المواجهة بين "الحراك" و"السلطة الفعلية"خانة "حافة الهاوية" أو مرحلة "كسر العظم"،فلا "الحراك" يبدو أنه سيتراجع عن إرادة "تغيير منظومة الحكم" بشكل جذري وأطروحة "يتنحاو قاع"،ولا "قيادة الاركان"ستتخلى عن إرادة الذهاب الى انتخابات رئاسية في أقرب وقت ،وبمنطق "حب من حب وكره من كره، ومن ليس معنا فهو ضدنا، ولا مكان لمسك العصا من الوسط، ولا مستقبل لـ"الشردمة" و"الطائفة الباغية" التي ترفض الانتخابات في جزائر الغد.. فلسفة "الحراك" منذ الوهلة الأولى كانت واضحة وشفافة ،وهي ذهاب النظام الفاسد والمفلس، وطرد كل العصابة التي أهلكت الحرث والنسل ودمرت البلاد والعباد على مدى عقود..

وكان قرار الذهاب الى عهدة خامسة لـ"الكادر"هي القطرة التي أفاضت الكأس وفجرت هذه الثورة السلمية التي خرج يحمل لواءها الملايين من البشر وعبر ثمانية واربعين ولاية وهم يهتفون "ياسراقين كليتو لبلاد" ومازالت شعلتها وأوارها يتقد الى يوم الناس هذا ... السلطة الفعلية التي لم تكن تحسب لهذا الاحتجاج "العرمرم" حتى في المنام، فوجئت بهذا "الحراك الثوري" وهذا التسونامي غير المسبوق ،وحتى قرون استشعارها لم ترصده اطلاقا، ولو تراءى لها ذلك، لاختارت مرشحها ولم تتردد، ومررت لعبتها المشبوهة كما اعتادت في السابق ،وأراحت الرئيس المخلوع واستراحت ،ووضعت حدا للقوى غير الدستورية التي دمرت البلاد وأشاعت الفساد في البر والبحر، وأوصلته الى أعلى عليين..

ديناميكية "الحراك" المتفجرة أربكت الجميع ،وأسقطت الأقنعة،وأطاحت ببعض رؤوس الفساد ،ووضعت السلطة بكل مفرداتها تحت الصدمة والذهول،وهي التي لم تكن تحسب لهذا الشعب"الخانع والفوضوي"و"المزطول"و"المنكفىء على نفسه"و"المشغول ببطنه" أن يكسر هذا القيد ، وينطلق من القمقم الذي وضع فيه الى الفضاء الواسع ، فيملأ الساحات بمشهد حركي سلمى حضاري منظم وفي أبهى صوره، الى درجة انتزاعه للاعجاب العالمي، حيث تهاطلت عليه مشاعر التقدير وشواهد الانبهار من كل العالم.. الى حد إقترح بعضهم تسليم "جائزة نوبل "للسلام تقديرا لسلميته ،ومنهم من وضع الشعب الجزائري على رأس المائة شخصية الأكثر تأثيرا في العالم خلال هذه السنة..

ومنهم من اعتبر مسيراته من أعظم وأجمل المسيرات في التاريخ ، كما رشحه البعض لدخول كتاب قينس بخروجه في أكبر مسيرة عالمية سلمية كل أسبوع تقدر بنحو 20 إلى 25 مليون شخص عبر الوطن ،وبعضهم الآخر مثل سفراء بلدان كندا وبلجيكا وألمانيا أخذهم الاندهاش من هذا الحراك الرائع ، وعبروا عن تمنياتهم السير في صفوفه.. وأن هذا النظام لا يستحق مثل هذا الشعب... لكن السؤال الذي يطرحه هنا كل مراقب ، أليس وراء هذه الهبة الضخمة والواعدة عقل استراتيجي جبار كان يعمل في الخفاء منذ وقت ليس بالقصير، وكان يرتب لكل هذا المشهد ،ويعمل على اعادة معادلة "أولوية السياسي على العسكري"وبالتالي طي صفحة "العسكراتية"التي طغت على العباد لستة عقود تقريبا..؟؟ السلطة الفعلية التي أشهرت في بيانها الاول ورقة "المغرر بهم "وتهديد من تحركهم "الايادي الخارجية" ،سرعان ما تراجعت وبسرعة فائقة لتعبر عن اعجابها بهذا الحراك السلمي الحضاري ،وأنها سترافقه وتطبق المادة 7و8 من الدستور ،وستحقق كل مطالبه، فسارعت بالزج برؤوس العصابة "توفيق وطرطاق والسعيد" الذين كانوا يتآمرون على سلطة الجيش وعلى الحراك في سجن الحراش كما تقول-، لكنها اتضحت فيما بعد أنها تصفية لحسابات وصراعات على السلطة ليس إلا..، وأن قائد الاركان استطاع أن "يتغذى بهم قبل أن يتعشاو به" بعد ان اكتشف مخططهم الجهنمي الذي كان يدبر له بليل.. ظلت هذه السلطة تعمل على كسب الوقت ومغازلة الحراك ، وفي نفس الوقت تناور بذكاء، حتى تتاح لها فرصة الانقضاض على المشهد الطارىء،وبالتالي تجديد الوصاية على هذا الشعب مرة أخرى، واستمرت في مناورتها ، فلم تسمع لملايين من الشعب خلال مسيراته الثلاثين،إنها تقول شيئا وتفعل ضده ،ضربت بأكثرمن مائة مبادرة عرض الحائط، تضيق على النشطاء وتعتقل العديد منهم،تحارب أهل الرايات التي تحمل الهويات الثقافية لتحدث الشقاق داخل الحراك وتحبسهم ، تزج برموز الجهاد مثل "بورقعة"والجنرال "بن حديد" في السجن ،وتلحق بهم بعض السياسيين الفاعلين آخرهم "كريم طابو" بتهمة " المساس بمعنويات الجيش" وهي تهمة سخيفة ومضحكة ، فكيف إذا جاء المحتل غازيا ببنادقه ودباباته وطائراته فعندئذ كيف سيكون حال هذا الجيش الذي تزلزله كلمات..؟

ألا يختفي في باطن الارض حفاظا على معنوياته كما قال بعضهم؟ بل إن "كريم طابو"صار مطلوبا في غزة لاطلاق التصريحات التى تنال من معنويات الجيش الاسرائيلي وهي مصلحة ترغب فيها المقاومة الفلسطينية وشعب غزة بالخصوص.. أليس هذا عين المنطق الفرعوني الذي يتحدث عنه البيان الإلهي "ما أريكم إلا ما أرى"...

وكان آخر تجلياته هو اعتقال البعض بتهمة الخروج في مسيرات الحراك..وما أسخفها من تهمة..واعتقال الناشط البارز "سمير بلعربي"وهذا أمر ينذر بمخاطر كبيرة وهل هذا الاجراء تطبيق لـخطة cكما تحدثت عنها بعص الوسائط الاعلامية..؟ عندما تقبل أن تكون في حالة غياب حضارييأتي بالتأكيد من يفكر عنك ولك.. ليفرض واقعه ويحكمك..هكذا يفهم "الحراك" هذا الكباش مع السلطة الفعلية..

ولذلك يرفض الذهاب الى "رئاسيات " كما تريدها قيادة الاركان والتي ستأتي برئيس "طرطور" لا يستطيع ان يخرج عن المربع الذي ترسمه له ، وتعيد بذلك انتاح النظام ورسكلة المنظومة السابقة،وهذا هو المسعى الذي تعمل على تحقيقه.. ، بينما يريد "الحراك" الصندوق الذي يعطي الشعب القدرة على إقالة "قايد صالح"وإحالته الى التقاعد، وإبعاد الجنرالات عن التدخل في السياسة وحصرعملهم في الوظيفة الدستورية كباقي العساكر في الدول المتمدنة الراقية، ثم يأتي الانكباب على إعادة بناء دولة "العدل والحق والقانون"... فالمعركة ليست عندهم انتخاب رئيس وينتهي الأمر، بل المعركة هي إطلاق سراح وطن.. وتحريرالعقول ،وتحريرالمناصب ممن لا يستحقها .. وإطلاق سراح الكفاءات واستعادتها من أروبا وأمريكا الى أوطانها ، لكي تبدع وتخترع وتعلي من بناء النهضة الحديثة المأمولة، والوصول بالجزائر وفي ظرف قياسي الى مرتبة ماليزيا وسنغافورة، وما بعد ..بعد، ماليزيا وسنغافورة.. ...."الميديا" بين ابواق السلطة وقناة الشعب... بعد عسكرة السياسة كما نلاحظ يمتد المشهد الى عسكرة الاعلام والقضاء والتربية والاجتماع و.....الخ. وحديثنا هنا نحصره فقط في زاوية الصحافة " صاحبة الجلالة"وما أدراك ما الصحافة..؟

لقد صارت هذه الأخيرة تمثل السلطة الاولى في الراهن المعاصر، وليست السلطة الرابعة التي تراقب السلطات الثلاث الأخري ، التنفيذية والتشريعية والقضائية ، فهي صارت تصنع الأحداث وتوجهها وتستثمرها في تحقيق الأجندات..

لقد أسقطت دول ورؤساء حسب شواهد تاريخية عديدة، وانتصرت بها دول في حروب دعائية قبل أن تبدأ حروبها العسكرية،فضلا عما تحدثه من صناعة للرأي العام.. في التسعينات لم تكن هناك تكنولوجية الاتصال ولا الاعلام الفضائي ولا الانترنت، ولم تكن هناك صحافة تواكب مآسي واحداث التسعينات بالصوت والصورة ،ولذلك سميت الحرب الاهلية في تلك الفترة بالحرب الصامتة ..كل يوم يسقط من 300 الى 400 قتيل ولا يسمع بها أحد ولا العالم ،ولا يتحدث عنها الاعلام بتاتا سواء المحلي أو الدولي.. ..نحن الآن في زمن السماوات المفتوحة ، كل شيء صار أمام مرآى ومسمع من الجميع..

ولذلك صار الاعلام سلاحا خطيرا عند من يملكه ..وتتنافس عليه الدول والأمم من أجل السيطرة على تقنياته وأسراره.. السلطة الفعلية عسكرت الاعلام وسخرته، وأغلقت فضاءاته في وجه "الحراك" بعد أسابيع من التغطية له ونقل أحداثه.. فاتاحت لقناة "المغاربية" ان تتمدد في كل الساحات والميادين ، واصبحت نقطة استقطاب ليس لجماهير الحراك فقط ، بل لأغلب الشرائح الأخرى، وللمهتمين والمراقبين في العالم.. الاعلام العمومي والخاص أعيد الى بيت الطاعة من دون أن ينبس بكلمة اعتراض أو تمرد ، وكأني به يستمرأ العبودية والقهر، ويرفع المضلة على رأسه حتى لا تلمسه قطرات الحرية التي تتساقط وتنهمر عليه من السماء..وهو الذي يدرك أن الحياة موقف...والاعلام سلاح..وأكبر جهاد هو كلمة حق في وجه سلطان جائر...والساكت عن الحق شيطان أخرص.. لكنه ذهب فيما يبدو في مسلك مقولة ذلك الخبير الناقد أن "الإعلام العربي بشكل عام أصبح اليوم أسيرا لمنطق هات نقودا أعطيك منبرا للتضليل.. عندما أتابع قنوات العار ومواقع التواصل التي يهيمن عليها الذباب يصيبنا الاحباط ، ويراودني الشك والحيرة كما قال بعض المحتجين على الاعلام الردىء والمتواطىء-، ولكن عندما اتجه الى قناة "المغاربية" وقناة "أمل"واسمر عيناي وعقلي ، فإني اشعر باحتساء جرعات من العنفوان والكرامة، ورفع المعنويات، وكل ما هو جديد من مواقف ومعلومات دقيقة وصحيحة.ولذلك لم تنفع أمامهما ما فعلته الدولة العميقة من استحداث مناصب شاغرة وبرواتب مغرية لصناعة رأي عام على مقاس "السلطة الفعلية"والتشويش أو تشويه مقاربات "الحراك"... إن سحرة فرعون لما اكتشفوا الحقيقة، وحصحص الحق أمامهم للتحرر من سلطة ذلك "الطاغوت" سارعوا وانضموا الى ساحة "الحراك" أي الى معسكر وخط النبي "موسى"..

ولم تعد لهم حجة في البقاء مع عصابته ، فسجدوا لله وقالوا له "فاقض ما أنت قاض،انما تقضي هذه الحياة الدنيا...."وهذا هو الموقف المطلوب في هذه المراحل والمنعطفات التاريخية الحاسمة.. ما يحدث الآن في الإعلام عندنا هو فضيحة كبرى، وأحمد الله كما قال بعضهم- أنني سكت قبل دخول عصر الفضيحة الكبرى ! وإذا كان الأستاذ "هيكل" قبل رحيله، قال إننا مهددون بالخروج من التاريخ، فالصحافة عندنا قد خرجت بالفعل من التاريخ وسجلت مشهدا مخزيا، سترويه الأجيال القادمة بكل تأكيد.. ألم يحسب هذا الاعلام أن ذهاب هذه السلطة الفعلية يستلزم ذهاب أذرعها الاعلامية..فهي شريكة معها في جريمة الفساد والقمع، ومارست التغطية على كل فضائحها وفضائعها ، وهذا على طريقة سادتنا الصوفية "التخلية ثم التحلية" أي قلع كل المنابر الاعلامية الفاسدة ، واستنبات منصات طاهرة وشريفة وبناءة..ولكل عصرأو مرحلة جديدة خطابها وفلسفتها..فهل لم تحسب لهذا حسابا..أم هو الخنوع والجبن والطمع ..؟ وللحديث بقية..

سامية-ب للجزائر تايمز

كاتبة من الجزائر

September 16th 2019, 6:12 pm

منظمة العفو الدولية تدخل على خط الصحافية هاجر الريسوني المعتقلة بتهمة الاجهاض

الجزائر تايمز

أطلقت منظمة العفو الدولية أمنستي حملة تضامن والمطالبة بإطلاق سراح الصحافية المغربية، هاجر الريسوني، المعتقلة منذ نهاية أغسطس الماضي، وجرت بعد ظهر أمس الإثنين الجلسة الثانية في محاكمتها ومن معها بتهم الفساد والإجهاض، وهي تهم تشكك الأوساط الحقوقية والصحافية في أهدافها، وتقول إنها محاولة لتكميم أفواه الصحافيين وعقوبة للريسوني على ما تكتبه وإساءة للصحيفة التي تعمل بها ولأفراد من عائلتها قد يكونون مزعجين للسلطات.ودعت أمينستي النشطاء الحقوقيين والصحافيين إلى التوقيع على المراسلة المناشدة لرئيس الحكومة المغربية، سعد الدين العثماني، التي نشرتها عبر موقعها، وتعميمها في أسرع وقت ممكن قبل 25 أكتوبر 2019، وذلك لمطالبة السلطات المغربية بالإفراج فوراً عن الصحافية هاجر الريسوني، وإسقاط كافة التهم الموجهة إليها.وجاء في نص المناشدة، التي تتحدث عن ملف الصحافية هاجر وحيثيات الملف منذ اعتقالها بتاريخ 31 أغسطس الماضي، مطلب الإفراج الفوري وغير المشروط عنها، وعن خطيبها والمعتقلين الثلاثة الآخرين في هذه القضية، معتبرة أن اعتقالها يشكل انتهاكاً صارخاً لخصوصيتها وحقوقها الأساسية.وتطالب المنظمة عبر المناشدة، من رئيس الحكومة، التأكد، في انتظار إطلاق سراحها، من أن احتجاز الصحافية هاجر الريسوني يراعي الظروف الدنيا لمعاملة السجناء، كما تدعوا المناشدة إلى إصلاح القوانين التي تنتهك حقوق المرأة، بما في ذلك الحق في استقلالها الفردي والجسدي وعدم التمييز واحترام حياتها الخاصة.وخصصت جلسة أمس الإثنين من المحاكمة التي تجري في المحكمة الابتدائية في الرباط، لتلقي دفوعات وطلبات الدفاع الأولية والشكلية حول ملف الصحافية هاجر الريسوني ومن معها، وهم خطيبها الحقوقي السوداني رفعت الأمين، والدكتور محمد جمال بلقزيز وسكرتيرته وممرض، وجدد الدفاع التماسه من المحكمة تمتيعها ومن معها بالسراح المؤقت، وهو الملتمس الذي رفضته المحكمة الأسبوع الماضي.وكانت المحكمة الابتدائية في الرباط قد أجلت، يوم الإثنين الماضي 9 سبتمبر الجاري، النظر في قضية هاجر الريسوني إلى يوم أمس الإثنين، بناء على ملتمس لدفاعها، وفي المقابل ورفضت ملتمساً آخر بمتابع المعنين بالأمر في حالة سراح. وتطالب هيئات مدنية وحقوقية ونسائية وصحافية مغربية ودولية بالإفراج الفوري عن الصحافية هاجر ومن معها. وأعلن المجلس الوطني لحقوق الإنسان (رسمي) أنه عين ممثلاً له لملاحظة المحاكمة، أملاً في أن يتم الإفراج سريعاً عن هاجر الريسوني ومن معها، كما قالت النقابة الوطنية للصحافة المغربية إنها ستعين محامياً للدفاع عن هاجر.

محاضر الشرطة

وطالب النقيب عبد الرحمن بنعمرو، محامي الصحافية هاجر الريسوني، في بداية جلسة أمس الإثنين، ببطلان المحاضر المنجزة من طرف الشرطة القضائية، وكل الإجراءات التي تم على إثرها اعتقال المتابعين في الملف، وقال: إن المتابعين في هذا الملف لم يضبطوا وهم في حالة تلبس، المحددة أنواعها في قانون المسطرة (الإجراءات) الجنائية بارتكاب ما نسب إليهما، ولا يوجد أي نص قانوني يسمح للضابطة القضائية عند عدم توفر إحدى حالات التلبس، بتفتيش المحلات المهنية، سواء بإذن النيابة العامة أو بغير إذنها، والمسموح به في غير حالات التلبس هو فقط تفتيش المنازل شرط موافقة مكتوبة من صاحب المنزل وبخط يده.وأضاف: مع الفرض جدلاً توفر إحدى حالات التلبس، فتطبيقاً للقانون، تعين إجراء التفتيش في أماكن مادية لاستعمال مهني يشغلها شخص يلزمه القانون بكتمان السر المهني، فعلى ضابط الشرطة القضائية أن يشعر النيابة العامة المختصة وأن يتخذ مسبقاً جميع التدابير لضمان احترام السر المهني. واستنكر النقيب عبد الرحيم الجامعي تعاطي الضابطة القضائية مع قضية هاجر الريسوني، منتقداً طرح أسئلة من صميم الحياة الحميمية ولا علاقة لها بالتهم، للصحافية هاجر الريسوني، مثل أسئلة عن العذرية، بالإضافة لاستعمال ألفاظ يقول النقيب إنها مخجلة في محاضر الضابط القضائية. وأضاف أن عدداً من الأمور التي أثيرت مع هاجر الريسوني خلال البحث، كان من الضروري أن لا تسقط فيها الضابطة القضائية، لأنها لا علاقة لها بموضوع البحث، ولا علاقة لها بالمهمة التي يلقيها المشرع على الضابطة القضائية.وأكد، على أنه لا يمكن اعتبار المحضر وأخذه بعين الاعتبار إلا إذا توفرت شروطه إذا كانت مقدمات المحضر فاسدة فإننا سنكون أمام فساد مدبر. وقال إن الريسوني ليس لها نزاع مع أحد، لا مع النيابة العامة ولا مع الضابطة، ولكن نزاعها هو نزاعنا مع التطبيق السليم للقانون، وإن مجتمعنا يذهب في اتجاه الحماية، وأمام تهديد القانون يبقى أمامنا الحل القضائي، وبحكم القانون سترون أن الإجراءات السابقة يشملها البطلان منها مسطرة التفتيش والمحاضر.

المحاضر الطبية

وقال النقيب الجامعي حول تفاصيل المحاضر الطبية، إن دفاع هاجر الريسوني سيناقشها في الوقت المناسب، لأنه فيها أخطاء قاتلة، وإن الاختلالات في هذا الجانب والإجبار في إجراء التحاليل جعل الإخلالات المسطرية تذهب إلى أبعد مدى.وحضر جلسة أمس الإثنين في المحكمة الابتدائية في الرباط الناشط الحقوقي في منظمة هيومن راتس وتش، أحمد رضى بنشمسي، كملاحظ إلى جانب ملاحظين عن المجلس الوطني لحقوق الإنسان والهيئات الحقوقية. ونظمت هيئات حقوقية ومدنية وجمعوية، على هامش المحاكمة، وقفة احتجاجية طالبت من خلالها بضرورة الإفراج عن الصحافية هاجر ومن معها، وضرورة تعديل القوانين قصد تعزيز الحريات الجماعية والفردية. وقررت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان رفع دعوى قضائية ضد الدولة، متهمة إياها بتعذيب هاجر الريسوني بعد إخضاعها لخبرة طبية دون رضاها. وتوقفت المحاكمة لفترة بسبب مشكل تقني في الصوت، ليتم بعدها الانتقال لغرفة أخرى.ولقيت قضية هاجر تضامناً واسعاً بين عدد من الصحافيين والسياسيين والحقوقيين والفاعلين المدنيين، الذين عبروا في تدوينات على حساباتهم في فيسبوك عن تضامنهم معها، مذيلين مواقفهم بهشتاغ الحرية لهاجر.ودعا حقوقيون وإعلاميون في الوقفة تضامنية إلى إطلاق سراح الصحافية هاجر الريسوني، وقال سليمان الريسوني، رئيس تحرير أخبار اليوم على هامش الجلسة، إن اعتقال هاجر اعتقال سياسي محض، هدفه الوحيد إخراس صوتها وصوت اليوم24 وأخبار اليوم، ودعا الريسوني، وهو عم هاجر، السلطات إلى أن تعود إلى رشدها، وتطلق سراح هاجر وكل المتابعين معها. وأكد على ضرورة طي ملف هاجر وإنهائه، والتي اعتبر أنها ما هي إلا سيناريو وضع لاعتقال هاجر للتنكيل والتشهير بها.واعتبر عبد الله حمودي، الأنثربولوجي المغربي المعروف، أن اعتقال هاجر وسجنها خطأ من أساسه، باعتبار أن الأساس هو البراءة، وكان من الواجب أن تتم متابعتها في حالة سراح، وأضاف أن اعتقالها لم يتم بأي شكل من الأشكال في حالة تلبس، داعياً إلى تمتيعها وجميع من معها، بالسراح، مؤكداً على أن مسطرة اعتقالها مساس بعمق الحرية الفردية وحرية التصرف.

الفحص الطبي القسري

واستنكر اخضاع هاجر لفحص طبي قسري بعد اعتقالها أمام عيادة طبيب النساء والتوليد بالرباط، مشيراً إلى أن الفحص وكيفما كانت نوعيته وظروفه يجب أن يتم بموافقة وقبول المعني بالأمر.ودخلت هيئات طبية على خط قضية الصحافية بأخبار اليوم هاجر الريسوني، معربة عن دعمها للدكتور محمد جمال بلقزيز، أخصائي أمراض النساء والتوليد المتابع على خلفية القضية، منتقدة ظروف اعتقال. وأكدت أربع منظمات طبية في بيان مشترك، أرسل لـالقدس العربي أن الطبيب بلقزيز يتمتع بسمعة كريمة وأخلاق مثالية واحترام المبادئ في ممارسة مهنته.وشددت المنظمات الطبية الموقعة على البيان على دعم موقف المجلس الوطني لحقوق الإنسان الداعي إلى مواءمة الإطار التشريعي لبلدنا مع أحكام دستوره والصكوك الدولية التي صادق عليها المغرب. وحمل البيان توقيع كل من الفيدرالية المغربية لأطباء الأطفال، وجمعية أطباء الجهاز الهضمي الخاصة الرباط، وجمعية أطباء القلب الخاصة بالرباط والقنيطرة، والنقابة الوطنية لأخصائيي الغدد بالمغرب.

September 16th 2019, 6:00 pm
Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا