Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا

مفاجأة داوية.. قوش في جولة دولية بين القاهرة وواشنطن

سودان موشن

أوردت صحيفة (مصادر) الصادرة صباح اليوم أن مدير جهاز الأمن السابق صلاح قوش في جولة خارجية بين القاهرة وواشنطن.
وقالت الصحيفة إن جولة قوش الخارجية ستمتد لفترة طويلة.. وانه التقى مسؤولين نافذين في المخابرات المصرية وسياسيين مصريين معنيين بالشأن السوداني.. وأكدت مصادر الصحيفة ان لقاءات قوش بالنخب المصرية كشفت عن تحفظات محددة للقاهرة حيال بعض مواقف الحراك الذي فرضه واقع الإطاحة بالرئيس البشير وبدت مصر قلقة على مجريات الاحداث في السودان.. وقد سجل قوش زيارة اجتماعية للسيد محمد عثمان الميرغني بمصر الجديدة..
والتقى قوش في امريكا نافذين في البنتاغون ووكالة الاستخبارات الامريكية وتناولت اللقاءات هناك مجمل الاوضاع التي تجري الآن بالسودان وكيفية التعاطي معها مستقبلا.. وتفيد متابعات (مصادر) أن قوش سيبقى خارج السودان لفترة قد تطول.

شارك

May 19th 2019, 9:39 am

طالع كيف تناول هذا الكاتب المغربي تجربة الثورة السودانية، والدروس المستفادة منها!!

سودان موشن

لم تحظ الثورة السودانية، عند انطلاقها قبل أربعة أشهر، باهتمام كبير من وسائل الإعلام الدولية. وفي منتصف طريقها، جاءت الثورة الجزائرية لتسرق منها الأضواء. وفي لحظة ما، اعتقد كثيرون أن نظام الدكتاتور المخلوع عمر البشير قد نجح، مرة أخرى، في احتواء الانتفاضة الشعبية التي خرجت أول الأمر ترفع مطالب اجتماعية محضة. ولكن الثورة التي كان ينظر إليها على أنها مجرّد “ثورة جياع”، فاجأت الجميع في اليوم الذي أسقطت فيه رأس النظام. ومنذ ذلك اليوم وهي تفاجئنا كل يوم بما هو جديد، يدفعنا إلى الانحناء أمامها، والتعلم منها، فالثورة السودانية تعلمنا الجديد، وسيكتب عنها مستقبلا الكثير، عند تحليل تجارب الحركات الاجتماعية الثورية، باعتبارها من أنجح الثورات المنظمة في تاريخ المنطقة العربية، فاقت، في تنظيمها ودقتها، تجارب الانتفاضات العربية، بما فيها التي حدثت في مرحلة “الربيع العربي” التي يبدو أن السودانيين تعلموا من أخطائها أكثر من انبهارهم بالنجاح المحدود لبعض تجاربها.

وفي عجالة، يفرضها حيزها المخصص لها، تحاول هذه المقالة رصد أبرز الدروس التي يمكن استخلاصها، حتى هذه اللحظة، من الثورة السودانية المستمرة منذ أكثر من أربعة أشهر، وهذا في حد ذاته أكبر تحدٍّ نجحت التجربة الثورية السودانية في ربح رهانه، لأن الحركات الاجتماعية الشعبية الأفقية يصعب أن تصمد مدة طويلة في الاحتجاج، ونادرا ما تستمر متماسكةً، يزداد زخمها يوما بعد يوم. فالمعروف أن قاعدة كل فعل جماعي كلما اتسعت أصبح عرضةً للاختراق، وهشّا قابلا للتمزّق والتشتت، قبل أن يضمحل ويندثر.

أول دروس الثورة السودانية هو الاستثناء الذي تمثل بوجود قيادة جماعية، بمثابة ضميرها الجمعي، ممثلة في حركة الحرية والتغيير، وفي صلبها وطليعتها تجمع المهنيين السودانيين. ومنذ سقوط البشير، بدأت تظهر بعض ملامح هيكلة الثورة السودانية التي يتأكد يوميا أنها لم تكن عملا فجائيا أو تلقائيا، على غرار الثورة التونسية عام 2011، وإنما نتيجة تخطيطٍ منظم ومضبوط ومدروس استمر سنوات، عرف كيف يلتقط لحظة فورة الغليان الشعبي، ليدعمه من الخلف، ويعطي لشعاراته الأولى، ذات المطالب الاجتماعية بعدا ومحتوى سياسيا قويا، يتمثل في الشعار الحالي للثورة “الحرية والتغيير”. ومن خلال ما بات يعرف الآن، فتجمع المهنيين السودانيين يمثل رأس الحربة داخل الثورة السودانية، وهو تجمعٌ بني على مدى سنوات من مجموعات من المهنيين المستقلين، يمثلون قطاعاتٍ مهنيةً مختلفة، في مقدمتها قطاع الأطباء والمحامين والصحافيين والأساتذة الجامعيين والصيادلة والمعلمين والصيارفة..
وحسب شهادات مؤسسي هذا التجمع وأعضاء فيه، وأغلبها أصبح اليوم متوفرا على الإنترنت، أسس هذا التجمع المهني عام 2013، رد فعل على القمع الوحشي الذي واجه به النظام احتجاجاتٍ شعبية ضد غلاء تكلفة المعيشة. وفي بداية تأسيسه، كانت مطالب أعضائه ذات طبيعة اجتماعية فئوية، تتمثل أساسا في مطالب نقابية محضة. وبسبب ضيق مساحات حرّة للتعبير في المجال العمومي، وهيمنة النظام على النقابات والأحزاب التي نجح في تدجينها وشراء ولاءاتها، أو على الأقل هدنتها. اختار “التجمع”، منذ البداية، أن يكون مستقلا عن كل الهيئات النقابة والحزبية، وأن يعمل في السرية، وأن يتبنّى السلمية في كل أنشطته. وفي هذه المبادئ الثلاثة، عدة دروس يمكن استنباطها من تجربة الثورة السودانية، فاختيار الاستقلالية، منذ البداية، شجع مهنيين كثيرين، كل في قطاعه، على وضع ثقتهم، المفقودة في مؤسسات الدولة وأحزابها، في تجمعاتهم المهنية، خصوصا أنهم ينتمون إلى الطبقة الوسطى، وإلى قطاعاتٍ حرّة، أو شبه حرّة، مستقلة ماليا كليا أو جزئيا عن الدولة. وعكس ما هو معروف عن ميل الطبقة الوسطى إلى المحافظة على الاستقرار، ونفورها من المفاجآت التي قد يحملها التغيير الثوري، فإن تجربة السودان تضرب المثل للأدوار الطلائعية التي يمكن أن تلعبها الطبقات الوسطى المهنية في سيرورة التغيير الذي يستجيب لمطالب الشعب.

كما أن خيار السرية الذي فرضته ظروف القمع والتضييق على الحريات أعاد الاعتبار إلى دور العمل السري السلمي في إحداث التغيير الجذري داخل المجتمعات. ولعل أهم ما حققته تجربة الثورة السودانية رفعها التهمة عن العمل السري، والتي ظلت تلاحقه حتى لو كان سلميا، لأن التجارب السابقة في هذا المجال ارتبطت بتنظيماتٍ سرّية تتبنّى العنف سبيلا لإحداث التغيير. وفي تجربة تجمع المهنيين السودانيين درس لكل الأنظمة التي تضيق على مجالات حرية الرأي والتعبير في المجال العام، فهي بذلك تدفع خصومها إلى اختيار السّرية لأنشطتهم، خوفا من القمع والتضييق. والعمل السّري بطبيعته تصعب مراقبته، أو التحكم فيه، أو التنبؤ بما قد ينتج عنه، خصوصاً عندما يكون مخترقاً، أو غير منظم، وأعضاؤه غير منضبطين.

أما خيار السلمية الذي يعتبر سر نجاح الثورة السودانية فهو استراتيجي للمقاومة المدنية تبنّاه تجمع المهنيين منذ تأسيسه، وأثبت فاعليته في مواجهة قمع النظام ووحشيته، على الرغم من كلفته العالية من الضحايا الأبرياء الذين سقطوا جرّاء لجوء النظام إلى استعمال العنف المفرط لقمع المتظاهرين وتخويفهم، فالتمسك بالسلمية هو الذي يشجع مترددين ومتخوفين كثيرين على الالتحاق بركب الثورة. وفي الوقت نفسه، يسحب من السلطات المضادة للثورة كل حجةٍ لاستعمال العنف للرد على عنفها المفترض أو المختلق من أجل وأدها، والقضاء عليها، بدعوى المحافظة على السلم والاستقرار.

أما أهم درسٍ تعلمه لنا الثورة السودانية كل يوم، فهو التواضع الذي يعتبر إحدى أبرز سمات الطبع السوداني، وتتجلى أبهى صوره في القيادة الجماعية للثورة، ممثلة في قوى الحرية والتغيير، وفي قيادة تجمع المهنيين السودانيين التي تأبى، تواضعاً، الإعلان عن نفسها، وفي الدور الريادي الذي لعبته المرأة في مرحلةٍ حساسةٍ ومفصليةٍ من تاريخ هذه الثورة، وفي الوعي السياسي العالي والحس الوطني الكبير والسلوك الحضاري الراقي الذي أبان عنه السودانيون، وهم يتظاهرون منذ شهور بلا كلل أو تعب، وخصوصا بدون ادعاء، على الرغم من كل النجاح الذي حققته ثورتهم، وما زالت تحققه، وتفاجئ به العالم.

علي أنوزلا – العربي الجديد

شارك

May 19th 2019, 8:21 am

تيار النصرة يعتدي علي طبيبة بالخرطوم

سودان موشن

الخرطوم: عمرو شعبان

تعرضت الطبيبة مختبر أسماء محمد دهب عبد الكريم، لاعتداء أفضى لكسر في يدها اليسرى وإصابات متفرقة في جسدها ومحاولة لخنقها بـ”طرحتها” لدى مصادفتها موكب “نصرة الشريعة” جوار مسجد الشهيد أمس. وقالت الطبيبة لـ(السوداني) إنها قامت باتخاذ الإجراءات القانونية بالقسم الشمالي بالخرطوم وتدين بلاغ بالرقم (5837) واستخراج أورنيك “8”، كاشفة عن أن ما يقارب الـ(30) شخصا أحاطوا بسيارتها وقاموا بتهشيم الزجاج الأمامي والخلفي والاعتداء عليها لفظيا بعبارات نابئة، واتهموها بالتصوير وانتزعوا هاتفها ولم يعيدوه إليها فضلا عن تفتيش أوراقها الخاصة والثبوتية، وقام أحدهم بإخراجها من السيارة وإلقائها في الأرض، وفيما قام السلطات باستخراج الأورنيك الطبي بتاريخ أمس الأول بدلا عن أمس، ورفضوا توجيه الاتهام لتيار النصرة وقاموا بتدوينه بالإرشاد.

شارك

May 18th 2019, 9:23 am

استئناف المفاوضات بين قوى التغيير والمجلس العسكري بعد انقضاء 72 ساعة

سودان موشن

أفادت مصادر بحسب قناة “العربية” الجمعة استئناف المفاوضات بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى الحرية والتغيير، بعد توقفها لثلاثة أيام، عقب أحداث إطلاق نار واشتباكات وسط الخرطوم، اتهمت كتائب تابعة للنظام السابق بتحريكها.

يأتي هذا في وقت قامت مجموعات من قوى الحرية والتغيير مساء الخميس، بعمليات إزالة واسعة للمتاريس في شوارع العاصمة الرئيسة وكذلك تنظيفها.

مهلة الـ72 ساعة
وكان الفريق عبد الفتاح البرهان، رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان، أعلن في بيان بثّه التلفزيون الرسمي فجر الخميس، تعليق المفاوضات مع قادة الاحتجاج لمدة 72 ساعة، وذلك في أعقاب إطلاق نار في محيط اعتصام المتظاهرين أمام القيادة العامة للجيش في الخرطوم.

وقال البرهان إن المجلس توصل مع قوى الحرية والتغيير لوقف التصعيد، مشيراً إلى أن المفاوضات تحركت في جو من التقارب مع قوى التغيير، إلا أنه شدد على أن الخطاب العدائي ضد القوات المسلحة خلق نوعاً من الانفلات الأمني، مضيفاً: شهدنا استمراراً في قطع الطرق والسكك الحديد والتصعيد ضد المجلس العسكري.

وردت قوى الحرية والتغيير في وقت لاحق الخميس، على قرار المجلس العسكري، واصفة تعليق التفاوض بشأن المرحلة الانتقالية “بالمؤسف”.

كما تعهدت بمواصلة الاعتصام “بالقيادة العامة (لوزارة الدفاع) وكافة ميادين الاعتصام في البلاد”، والحفاظ على سلميته.

قناة العربية

شارك

May 17th 2019, 7:49 am

رويترز : تهريب ذهب السودان داخل أرحام الإبل إلى تجار مصريين

سودان موشن

لجأ مهربو الذهب في السودان لأرحام النوق لتهريب الذهب الذي استخرجوه إلى تجار مصريين بواسطة القبائل الحدودية عبر الصحراء (الرشايدة والبشاريين والتي تنشط في تجارة الإبل مع مصر).

ويقدر الفرق بين المنتج من الذهب في السودان وبين المصدر إلى الخارج بقيمة تتراوح بين 3 و4 مليارات دولار سنويا، ويمثل تصدير الذهب نسبة 37% من إجمالي صادرات البلاد خلال الأعوام الثلاثة الأخيرة، حسب تقرير وزارة المعادن السودانية.

ووفقا لرئيس شعبة مصدري الذهب عبد المنعم صديق وهي إحدى شعب الغرفة التجارية السودانية، فإن ما نسبته 70% من إنتاج الذهب في السودان يهرب إلى مصر عبر الطريق البري .

ويروي أحد تجار الذهب وهو شاهد عيان، تفاصيل عملية وضع وإخراج ما بين 3 و5 كيلوغرامات من الذهب داخل رحم ناقة ولفها بقطعة من القماش تسمى (بالدبوكة) بواسطة رعاة الإبل الذين يستخدمهم مهربو الذهب ويتمتعون بمهارات عالية في طرق التهريب.

ويقول سعد الدين شرف معدن في منطقة البطانة شرق السودان: “هذه المنطقة فيها مناجم ذهب بعيار عالي جدا يصل إلى (999) قيراطا إلا أن مندوبي البنك المركزي الموجودين بالنافذة يحسبون سعر الكيلو فيه كما سعر العيار الأقل، لذا ألجأ إلى بيعه لمن يقيم عياره، و يعرض تجار الذهب مبلغ ( 40) ألف دولار لكيلو الذهب ذي العيار العالي ويكون الدفع حسب رغبة البائع بالعملة الصعبة أو العملة المحلية.

وسعد واحد من أكثر من مليون سوداني وفقا لأحدث تقارير وزارة المعادن يعملون في التنقيب عن الذهب ويعقدون الصفقات لبيعه بسوق الذهب وسط العاصمة الخرطوم بعيدا عن أعين السلطات الأمنية المنتشرة بكثافة في هذا السوق.

أما التاجر أسامة حسب الرسول فيستخدم طريقة أخرى لتهريب الذهب عبر البر بدس الكميات التي يشتريها داخل جوالات محصول السمسم الذي يصدره إلى مصر ويستند إلى التسهيلات الممنوحة لتجارة الحدود بين البلدين وغياب أجهزة الكشف والموازين بنقاط التفتيش إلى جانب قلة عدد قوات مكافحة التهريب في الطريق البري إلى معبر ارقين وهي النقطة الحدودية مع مصر.

ويؤكد المستشار المالي لشركات حكومية لها فروع في الخارج طه حسين أن عدم عدالة البنك المركزي في تقييم سعر غرام الذهب وفقا لعياره واحد من الأسباب التي دفعت بالمعدنيين لبيع إنتاجهم بعيدا عن المنافذ الرسمية.

وكان محافظ البنك المركزي حسين يحيى جنقول قد كشف عن انخفاض في موارد النقد الأجنبي بسبب انخفاض مشتريات وصادرات الدولة من الذهب وانخفاض التحويلات إلى الداخل في بيان له أمام البرلمان .

ويعادل إنتاج المعدنيين التقليدين وهم أفراد أو شركات صغيرة 85% من إجمالي إنتاج الذهب في السودان وفقا لعضو المجلس الاستشاري لوزارة المعادن محمد الناير. ويقر بأن بنك السودان المركزي ظل لسنوات لا يمنح السعر المناسب للذهب إلى جانب احتكاره لفترات طويلة لشراء وتصدير الذهب ما ساهم في تزايد معدل تهريب وتخزين المعدن النفيس.

والوضع المتأزم في ملف الذهب وجه من أوجه الأزمة السياسية والاقتصادية الأوسع في السودان وتحديدا في جانب قلة الموارد التي تجلب له العملات الأجنبية.

رويترز

شارك

May 16th 2019, 8:34 am

قادة الاحتجاج يأسفون لوقف التفاوض مع الانتقالي واستمرار الإعتصام امام مقر القيادة العامة

سودان موشن

أكد قادة الاحتجاج في السودان في بيان صدر الخميس عن قوى اعلان الحرية والتغيير أنهم مستمرون في الاعتصام أمام مقر القيادة العامة للجيش في العاصمة، بعد أن علّق المجلس العسكري مفاوضاته معهم لمدة 72 ساعة بحجة تهيئة المناخ للحوار.
وقال البيان “سيستمر اعتصامنا بالقيادة العامة وكافة ميادين الاعتصام في البلاد”.وأضاف أن “تعليق التفاوض قرار مؤسف ولا يستوعب التطورات التي تمت فى هذا الملف”.
وأدى إطلاق نار مساء الأربعاء حول مكان اعتصام المتظاهرين في الخرطوم إلى قيام المجلس العسكري الانتقالي الحاكم في السودان بتعليق الجولة الأخيرة من مباحثاته مع قوى الاحتجاج بشأن الفترة الانتقالية لمدة 72 ساعة لتهيئة المناخ للحوار، حسب بيان القاه الفريق عبد الفتاح برهان رئيس المجلس في التلفزيون الرسمي.
وكان من المفترض أن يعقد المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير مساء الاربعاء الجلسة النهائية للمفاوضات بشأن الفترة الانتقالية وتشكيل ثلاثة مجالس للسيادة والوزراء والتشريع لإدارة البلاد خلال هذه المرحلة.
وجاء بيان برهان إثر إطلاق نار مساء الأربعاء في محيط اعتصام المتظاهرين أمام القيادة العامة للجيش ما أدى إلى اصابة ثمانية أشخاص بجروح، بعد يومين من مقتل ستة أشخاص في المنطقة نفسها نتيجة إطلاق نار من مسلحين.
ودعا الجنرال المتظاهرين إلى “إزالة المتاريس جميعها خارج محيط الاعتصام”، وفتح خط السكة الحديد بين الخرطوم وبقية الولايات ووقف “التحرّش بالقوات المسلّحة وقوات الدعم السريع والشرطة واستفزازها”.
إلا أن بيان الخميس للحرية والتغيير أكد أن “خطوط السكة الحديد مفتوحة منذ 26 أبريل وقبل أي طلبٍ، وقد قررنا مسبقاً تحديد منطقة الاعتصام وقمنا بخطوات في ذلك (..) وبذلك تنتفي كل مبررات وقف المفاوضات من طرف واحد”.
وكان تجمّع المهنيين السودانيين طالب المعتصمين بالالتزام بخريطة الاعتصام الموضّحة. وقال في بيانه إنّ “الالتزام بهذه الخريطة يقلّل من إمكانية اختراق الثوار بأيّ عناصر مندسّة ويسهّل عمل لجان التأمين في السيطرة والتأمين”.
وصرح شاهد عيان لفرانس برس أنّه “تمّ بالفعل إزالة بعض الحواجز” من المناطق الخارجة عن حدود الخريطة.
ودافع الفريق برهان في بيانه بشدّة عن قوات الدعم السريع التي كان يتهمها المعتصمون بالاعتداء على المتظاهرين ومهاجمتهم. وقال إن قوات الدعم السريع “لعبت دوراً مهماً ومؤثّراً في أمن البلاد حرباً وسلماً”.
وبدأ الاعتصام أمام المقر العام للجيش السوداني في السادس من نيسان/ابريل كاستمرار للحركة الاحتجاجية التي انطلقت في كانون الأول/ديسمبر للمطالبة برحيل الرئيس عمر البشير، وقد أزاحه الجيش بعد خمسة أيام.
ومنذ ذلك الحين ويطالب المتظاهرون المجلس العسكري بنقل السلطة.

شارك

May 16th 2019, 7:16 am

الكشف عن حساب بنكي غامض حوّل”46″ تريليون جنيه لشخصيات نافذة

سودان موشن

استدعت السلطات، شخصية رئاسية كانت تشغل منصبًا رفيعًا في العهد البائد للتخقيق معها حول تلقي حسابه البنكي أموالاً ضخمة من عدة دفعات.

وقالت صحيفة التيار الصادرة اليوم”الخميس” إنّ الشخصية الرئاسية تلقت شيكًا بقيمة”35″ مليار جنيه من أصل عدة شيكات سابقة بذات القيمة.

وأشارت إلى أنّ السلطات اكتشفت أنّ قيمة الأموال التي صدرت عن هذا الحساب البنكي تجاوزت في مجموعها”46″ تريليون جنيه صدر بالعملات الأجنبية تم دفعها لعدد من الجهات.

وأوضحت الصحيفة أنّ المسؤول لفت إلى أنّ الحساب البنكي باسم غير معروف لكّن توقيعه من شخصية نافذة معروفة.

وكشفت عن أنّ السلطات تعكف هذه الأيام على تتبع الشيكات الصادرة وملاحقة المستفيدين ومعرفة تفاصيل وأسباب منحهم هذه الأموال.

شارك

May 16th 2019, 7:04 am

المغرب تتبرأ من شحنة الذهب المضبوطة في السودان

سودان موشن

الخرطوم: الجريدة
‎قال رئيس الحكومة المغربية، سعد الدين العثماني، إن موضوع حجز ذهب محمل بطائرة تابعة لشركة مغربية بالسودان “قد تم تضخيمه كثيراً، وإن الأمر لا علاقة له بجهات سياسية مغربية، ولا بالدولة، وأنه يجب ألا يحمل الموضوع حمولات سياسية”.
‎وأضاف العثماني في لقاء ببيت الصحافة أمس، أن “الأمر يتعلق بعملية تدبيرية لشركة تشتغل على الأرض، وهي عملية اقتصادية بحتة، لها ما لها وعليها ما عليها، ويجب أن نتركها في ذلك الإطار”.
‎وكانت قوات الدعم السريع قد ضبطت، الشهر الجاري، كميات كبيرة من الذهب أثناء محاولة تهريبها للخارج عبر طائرة خاصة تابعة لشركة مناجم المغربية كانت في طريقها للخرطوم لنقل 84 كيلو من الذهب من منطقة قبقة، وتم اعتراضها لعدم وجود تنسيق مسبق، وذلك في إطار الإجراءات الأمنية الحالية بولاية نهر النيل.

شارك

May 15th 2019, 5:47 am

الاستخبارات تقبض على متورط في هجوم الاثنين على ساحة الاعتصام

سودان موشن

الخرطوم: الجريدة
‎كشفت مصادر للعربية الحدث عن تحصل الاستخبارات العسكرية على قائمة بها 180 شخصا شاركوا في الهجوم الدامي على المعتصمين يوم الاثنين، وأشارت المصادر إلى إلقاء القبض على احد المتورطين وهو طالب جامعي ينتمي لقوات غير نظامية تابعة لنائب الرئيس المخلوع، الأسبق علي عثمان محمد طه، والذي اعترف بأن الأوامر تقضي بفض الاعتصام بإطلاق النار ودهس المعتصمين واغتيال الضباط وذكرت العربية أن السلطات السودانية بمطار الخرطوم ضبطت شحنة عبارة عن 12 طن من قنابل الغاز المسيل للدموع قادمة على متن طائرة إثيوبية مستأجرة.

شارك

May 15th 2019, 5:17 am

ترشيح امراة في المجلس السيادي .. اتفاق لانشاء مجلس امني في السودان

سودان موشن

توصل تحالف قوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري السوداني إلى إنشاء مجلس للأمن يرأسه رئيس المجلس السيادي وترشيح امرأة للمجلس الأخير.

هذا ما أكده لـ«الشرق الأوسط» القيادي في قوى الحرية والتغيير، صديق يوسف، الذي أعرب عن رضاه بما تحقق في المفاوضات الجارية مع قيادات المجلس العسكري. وقال يوسف، وهو عضو وفد التفاوض من جانب قوى الحرية والتغيير، إن المفاوضات قطعت شوطاً كبيراً؛ وتعد اختراقاً كبيراً، وستختتم اليوم بإعلان أسماء رئيس المجلس السيادي، وأعضاء المجلس العشرة.

وحسب يوسف، فإن السلطة المقبلة ستقوم بوضع قانون يحدد صلاحيات ومهام مجلس الأمن. وأشار إلى أن وزراء الدفاع والخارجية والداخلية والعدل والمالية، سيكونون أعضاء في مجلس الأمن الجديد. كما أشار أيضاً إلى أنه سيتم اختيار امرأة للمجلس السيادي إلى جانب 6 أعضاء يمثلون أقاليم السودان، وثلاثة أعضاء يمثلون القوات المسلحة.

وأكد يوسف، الذي يمثل الحزب الشيوعي، في الوفد المفاوض أن قوى الحرية والتغيير، وحدها هي التي ستقوم بتشكيل الحكومة الانتقالية، لكنه أوضح أنهم لا يزالون يتفاوضون من أجل التوصل إلى صيغة بخصوص تشكيلة المجلس التشريعي.

شارك

May 15th 2019, 5:17 am

شاهد بالصور موبايل ينقذ شاب معتصم في القيادة من الموت المحقق اثناء الهجوم على ساحة الاعتصام

سودان موشن

تداول رواد شبكات التواصل الاجتماعي صور تظهر احد جرحى احداث الاثنين 8 مايو باحد المستشفيات بعد إصابة في الهجوم على اعتصام الخرطوم .
ووفق مصادر فقد حفظ الله الشاب يوسف من موت محقق حينما جرى استهدافه بالرصاص الحي غير ان العناية الالهيه أنقذته حينما اخترقت الطلقة النارية هاتفه المحمول .
وكان قد كشفت قوى الحرية والتغيير عن ارتفاع حصيلة المصابين بين المعتصمين جراء اشتباكات أمس الأول إلى أكثر من 200 إصابة منها 77 إصابة بالرصاص الحي، بينهم 10 حالات حرجة بجانب 12 إصابة وسط القوات المسلحة.
‎واتهمت قوى الحرية، قوات الدعم السريع رسمياً، بإطلاق النار على المعتصمين في القيادة، وحملت المجلس العسكري الانتقالي المسؤولية والتباطؤ في تسليم السلطة لحكومة وطالبته بسحب قواته من محيط الاعتصام، ونادت بتشكيل لجنة تحقيق مستقلة فورا للتقصي في أحداث الإثنين الدامي.
‎وأعلن القيادي بقوى الحرية والتغيير خالد عمر خلال مؤتمر صحفي عقد أمس، باتحاد المصارف، ، أن جولة التفاوض المقررة غدا تعتبر الأخيرة وعلى العسكري أن يسلم السلطة لحكومة مدنية أو يتحمل مسؤولية وضع البلاد في محك الاستقطاب والاستقطاب المضاد.
‎وقال عمر إن شهود عِيان ومصابين، أكدوا تورط قوات ترتدي زي الدعم السريع وتستغل مركباتها في إطلاق النار على حماة التروس. ووصف ادعاءات الانتقالي بوجود عناصر مندسة، بالأسطوانة المشروخة التي ظل يرددها النظام المخلوع حتى الإطاحة به.
‎وطالب عمر، المجلس العسكري بسحب قواته من محيط الاعتصام، وشدد على ضرورة تشكيل لجنة تحقيق مستقلة فورا وإيقاف الاستفزاز والاستفزاز المتبادل.
‎من جانبه أعلن الناطق الرسمي باسم تجمع المهنيين السودانيين محمد ناجي الأصم، عن ارتفاع حصيلة المصابين بين المعتصمين جراء اشتباكات أمس الأول إلى أكثر من 200 إصابة منها 77 إصابة بالرصاص الحي، بينهم 10حالات حرجة وتوقع إعلان حالات وفاة جديدة في أي وقت بجانب 12 إصابة وسط القوات المسلحة.

شارك

May 15th 2019, 5:17 am

التيار: معلومات دقيقة حول هروب”العباس” و”كاشا”

سودان موشن

كشفت صحيفة التيار الصادرة اليوم”الثلاثاء” عن أنّ ضابط شرطة تمت إحالته في الكشف الأخير أشرف على عملية هروب القيادي بالمؤتمر الوطني والوالي الأسبق عبد الحميد موسى كاشا أمس الأول بمعبر أرقين عندما أوقفته شرطة الجمارك بأرقين حيث قام الضابط بالاتصال بقوة الجمارك وأخبرهم أنّ كاشا غير موجود بقوائم الحظر لديهم.

وأضاف أنّ جوازه عليه ختم تأشيرة الخروج وأشارت أنّ العباس شقيق الرئيس المخلوع هرب بذات الطريقة.

وأبانت صحيفة التيار أنّ ذات الضابط هو من تولى أمر تعطيل الشبكة المعلوماتية الخاصة بالمحظورين عن السفر حتى يفسح المجال لهروب عباس البشير.

وأضافت الصحيفة أن معبر أرقين نقطة مراقبة لبضائع الأسمنت ومادة الأسفلت، وأن الخطورة تمكّن في أنّ هذا الطريق أصبح معبرًا لتهريب الذهب والمخدرات.

وتوقعت الصحيفة أنّ كثيرين من النظام السابق سلكوا ذات الطريق الخلوي.

شارك

May 14th 2019, 5:57 am

بالاسماء سقوط اكثر من 40 جريح وارتفاع عدد شهداء احداث اعتصام الخرطوم بينهم ضابط

سودان موشن

كشفت لجنة أطباء السودان المركزية في بيان لها عن سقوط 6 شهداء بينهم ضابط في الأحداث التي شهدتها البلاد مساء الاثنين فيما اكدت مصادر موقع اخبار السودان اصابة عشرات الجرحى  .

وحصل موقع اخبار السودان على اسماء شهداء احداث اعتصام الخرطوم وكذلك اسماء عدد من الجرحى الذي اصيبوا في احداث 8 رمضان .

وقال البيان: “نفقد أربعة أرواح طاهرة جديدة في مشوار هذا الشعب الباسل نحو النور والحرية والعدالة، ذهب للسماء شهيداً كل من:

1- محمد أحمد حسن: شاب عشريني، من فرسان ترس شارع النيل، استشهد بإصابة رصاص بالرأس والكتف.

2- أحمد ابراهيم: أصيب بطلق ناري في الصدر

3- مدثر الشيخ: صاحب الثلاثين عاماً أصيب بطلق ناري في الرأس.

4- ضابط ( رتبة رائد) بالقوات الشعب المسلحة استشهد بإصابة مباشرة بطلق ناري (كان بيان المجلس العسكري أشار إلى أنه الرائد كرومة).

5- محمد ابراهيم ادم 25 عام من سكان شرق النيل اصيب بطلق في الراس

6-

وأوضح البيان ارتفاع حصيلة شهداء اليوم لستة شهداء.

وفي وقت سابق قالت لجنة اطباء السودان ان عدد الشهداء في الاحداث التي شهدها ميدان الاعتصام حول مجمع القوات المسلحة في الخرطوم أمس الاثنين وصل الي خمسة أشخاص قبل ان ترفق بيان جديد حول استشهاد السادس ، وأن من بينهم ضابط في الجيش ، واللجنة تقول ان القتلي تعرضوا لأطلاق نار مباشر، من بينها إصابات في الرأس.
وكان قد قالت مصادر، مساء امس الاثنين، استشهاد اثنين من المحتجين وضابط شرطة وسقوط أكثر من 10 جرحى أصيبوا بالرصاص في محيط اعتصام الخرطوم ، بعضهم في حالة خطرة، . ومن جانبه، أكد المجلس العسكري الانتقالي مصرع ضابط خلال المواجهات.
وفي وقت سابق قالت لجنة أطباء السودان المركزية إن قوى القوة المضادة التي تعمل لجر الثوار للعنف أصابت الاثنين عدداً من حماة المتاريس. وذكرت في بيان إن الإصابات تنوعت بالرصاص الحي والعصي والدهس. وأبانت أن هناك إصابة بطلق ناري لشخص 29 عاماً في الفخذ الأيسر وإصابة بطلق ناري في أحد أصابع اليد لشاب 19 عاماً, وإصابة سطحية بالرأس بعصا، وإصابة بالكوع الأيمن والركبة لشاب١٦سنة ودهس شاب 18 عاماً بسيارة على الجانب الأيمن الأسفل من الجسم، وإصابات بالرأس لشاب 32 عاماً بالظهر والرأس بعد الضرب بعصا, وإصابات شديدة لشاب 32 عاماً نتيجة الضرب بسياط وإصابة في الساق لشاب 16 عاماً نتيجة السقوط أرضا.

وسُمع دوي إطلاق نار قرب وسط العاصمة في ساعة متأخرة من مساء الاثنين بعد اشتباك قوات الأمن والقوات شبه النظامية مع المحتجين الذين أغلقوا الطرق.

وقال المجلس العسكري الانتقالي في السودان، إن ضابطا بالشرطة العسكرية قتل وأصيب عدد كبير من المحتجين في اشتباكات بالخرطوم ، فيما قالت مصادر طبية أن أحد المعتصمين لقي مصرعه جراء طلق ناري في محيط الاعتصام.
وتفصيلا قال الملجس العسكري الانتقالي إن هناك جهات تتربص بالثورة أزعجتها النتائج التي تم التوصل إليها يوم الإثنين، وتعمل على إجهاض أي إتفاق يتم الوصول إليه وإدخال البلاد في نفق مظلم.

وأشار المجلس في تعميم صحفي، إن هذه المجموعات دخلت إلى منطقة الاعتصام وعدد من المواقع الأخرى وقامت بدعوات مبرمجة لتصعيد الأحداث من إطلاق للنيران والتفلتات الأمنية الأخرى في منطقة الإعتصام وخارجها و التحرش والإحتكاك مع المواطنين و القوات النظامية التي تقوم بواجب التأمين والحماية للمعتصمين .

وذكر المجلس أن هذه الاحداث أدت لاستشهاد ضابط يتبع للقوات المسلحة إدارة الشرطة العسكرية ( الرائد كرومة) وإصابة عدد ثلاثة أفراد أخرين إل جانب عدد كبير من الجرحى والمصابين من المعتصمين

شارك

May 14th 2019, 5:40 am

القبض على حسين خوجلي واحالته للتحقيق بهذه التهمة

سودان موشن

القت نيابة مكافحة الثراء الحرام و المشبوه، الاثنين القبض على الكاتب الصحفي حسين خوجلي، مالك مجموعة المساء (قناة أم درمان الفضائية، إذاعة المساء، صحيفة ألوان) لاجراء تحر معه على خلفية تعاملات مشبوهة، تتعلق بوجود أموال طائلة في حساباته البنكية.

حيث تم تدوين بلاغ فى مواجهته تحت المادة (6) من قانون مكافحة الثراء الحرام والمشبوه كما وجهت اتهاما لآخرين تحت نص المادة 177/2 من القانون الجنائى في ذات الوقائع وتجرى التحريات على وجه السرعة للقبض على بقية المتهمين.

سونا

شارك

May 14th 2019, 5:28 am

حميدتي يطمئن تشاد بعدم تأثر علاقات البلدين بالتغيير

سودان موشن

أجرى نائب رئيس المجلس العسكري في السودان محمد حمدان “حميدتي” مباحثات الأحد مع السفير التشادي لدى الخرطوم ونقل اليه عدم تأثر العلاقات الثنائية بالتغيير في الحكم.

وتجئ هذه المشاورات بعد أيام من انهاء مدير جهاز الأمن السوداني أبوبكر دمبلاب زيارة خاطفة الى نجامينا التي وصلها في السابع من مايو وسلم خلالها الرئيس ادريس ديبي رسالة من رئيس المجلس عبد الفتاح البرهان حسبما ذكرت الرئاسة التشادية.

ووفقا لتصريح صادر عن الإعلام العسكري فإن حميدتي أكد للسفير صالح حامد هغيرا متانة العلاقات بين البلدين وعم تأثرها بتغير الأنظمة.

وأوضح السفير في تصريح صحفي أن اللقاء تناول العلاقات بين البلدين وأن نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي قدم تنويرا حول الأوضاع بالبلاد والمفاوضات المستمرة بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى إعلان الحرية والتغيير.

وأكد صالح أن تشاد تتمنى الاستقرار السياسي في السودان خلال الفترة الانتقالية السلمية وأنها تؤيد خيار الشعب في عملية التغيير.
كما لفت الى أن عدم الاستقرار في السودان سيؤثر على كل دول الجوار.


المصدر : سودان تريبيون

شارك

May 13th 2019, 6:26 am

تطهير للشرطة .. أكبر حملة إعفاءات في الداخلية

سودان موشن

في أكبر حملة إعفاءات تشهدها الشرطة، أعفى رئيس المجلس العسكري الانتقالي عبد الفتاح البرهان “هيئة القيادة” في الشرطة، وأفادت مصادر اعلامية الاثنين، أن الهيئة تتكون من 11 ضابطاً برتبة فريق.
وأحال المجلس العسكري الانتقالي 29 لواء و14 عميداً ومقدما إلى التقاعد، بالإضافة لمئات الضباط من ملازم أول وملازم.
إلى ذلك، أعفى البرهان مدير عام الشرطة الفريق الطيب فضيل، وعين بدلاً منه اللواء عادل بشائر، كما عين نائباً جديداً لمدير الشرطة ومفتشاً عاماً.
يذكر أنه بعد عزل الرئيس عمر البشير، عمد المجلس العسكري الانتقالي إلى إقالة عدد من المسؤولين أو الموظفين في بعض الدوائر الرسمية العليا والأجهزة الأمنية.
ففي منتصف أبريل الماضي، أعلن المجلس العسكري الحاكم في السودان إقالة النائب العام ومساعديه. كما أعفي لاحقاً وكيل وزارة الخارجية.
إلى ذلك، نفذ عدداً من الاعتقالات التي طالت رموز نظام البشير

———–
المصدر: العربية

شارك

May 13th 2019, 5:56 am

قصة النقيب حامد .. الذي اختار النار الضلها بحرق

سودان موشن

قصة النقيب حامد .. الذي اختار النار الضلها بحرق (القصه دي مفروض اي سوداني تصلو و تدرس اول درس في تاريخ الثورة السودانية)

مخالف سعادتك .. بهذه العبارة ادار ظهره لتعليمات الانحساب فوراً

نضال وشاهمة وقرار بطولي كان يعلم بان مصيره الاعدام ولكنه وقف بامشاطه على نيران الموت ليحمي الثوار .

“ساحميكم لاخر نفس واخر دقة قلب”

“ساقف وحدي بالدوشكا امام من يريدون قتل الشعب السوداني”

‏الثريد ححكي فيهو عن النقيب حامد ، المعظم الناس ماعارفه قصتو شنو ولو قتلو نحن ماحنغفر للجيش اصلا :

‏النقيب جيش حامد عثمان حامد ، الساعه تقريبا 1 ص فجر 7 ابريل جات معلومه انو الجيش باع القضيه وحيسلما للجهاز والكجر اذا ما اتحركنا من القياده الساعه 2ص ونحن رفضنا وقلنا نبيت

‏والناس فرشت اليافطات ورقدت ومعظمنا نامو الكلام دا قدام رئاسه الاركان المشتركه ووزاره الدفاع بالظبط ،، الساعه تقريبا 1:30 ص جات وسمعنا صوت بمبان وقنابل صوتيه مدويه في اتجاه مباني الجهاز
‏فجاءه الشغلانيه قلبت ذخيره صوتيه ومطاط ،، لما الثوار صحو وهاجو علي ناس كتائب الظل في كتيبتين اتحركو من الجيش يحمونا اللهو معاهم كان حامد واتصدا ليهم جاء ضابط من الامن قال للكتائب اتحركو من هنا وبالجد الجيش هرش ورجع الا حامد

‏ونسيت اقول ليكم انو في اثناء اشتباك الثوار مع رباطة الامن في قناصه من كتائب الظل تقريبا فكو فينا زخيره حيه وقتلو تقريبا اربع من الثوار ٣ اصابات منهم جياشي

‏نرجع لي حامد اللحق التاتشر بتاعو وقال للمعاهو اسبت ودور الدوشكا في كتائب الظل الكلام دا قدام عيونا .. الكجر اتراجعو لما عرفو في اصابات واربعه ماتو وانسحبو

في لواء او فريق ما بتذكر جاء قال لحامد يرجع و يوقف ضرب النار حامد قال ليهو الناس ديل بقتلو في اخواني و الله ما اخليهم اللواء قال ليهو دي اوامر قال ليهو مخالف سعادتك و دي استمارتي و البوريه حقي انا الليله مواطن قام قال ليهو خلاص دخل التاتشر جوا قال ليهو التاتشر دا منو ما بنزل و الدوشكا دي معمره للصباح و تاني مافي كلام الا بالدوشكا (الكلام دا سمعتو براي ما حكاهو لي زول)

‏حامد قال مابرجع تاني واتعهد انو يحمينا هو وكتيبتو الرجعو ليهو لما لقوهو اشتبك براهو .. وفي اثناء مانحن قاعدين معاهو قال لينا بالحرف الواحد “يا اخوانا الحكومه دي لو ماسقطت الليله انا بكره حيعدمونا بالرصاص” والله بكينا بدموعنا

‏وقولنا ليهو والله مانخليك براك ولو فيهو موت حنموت معاك وبتنا معاهو والله للصباح .. الصباح كبس وصلينا الصبح حاضر وقلنا يلا الناس تصحصح وتشوف ثورتا وين .. واملنا في انو الناس حتجي راجعه لينا بدري وحنسقط النظام 

‏ومع نسمات الصباح الجامع قال الله اكبر الله اكبر لا اله الا الله ، الله اكبر ولله الحمد ، ياخ نحن خشت فينا فرحه عجيبه (الاحساس في اللحظه دي كان ما بتوصف و ادانا حافز كبير ). وفجاءه الناس صحت وموكب كبير جاي علينا من جهه النفق بتاع جامعه الخرطوم والناس بدات تتطمئن
‏مع الموكب الجيش بقي يسحب قواته وبحاولو يصلو لي حامد ويعتقلو بي اي طريقه ، وحاولو كم مره ضابط يجي يرفعو لكن نحن دقينا اي زول بقرب من حامد ،، لما البمبان بقي كتيرررررر لللدين يعني كل ثانيه بفكو بمبانين

‏الناس بقت في حاله هلع واتشتتت بطريقه مريعه والجياشه الكانو مع حامد انسحبو الثوار ملو التاتشر وختو حامد في النص وحموهو بي اراحم وبقولو “حامد رئيسنا” وبالجد لو كان اتقلبت انا كنت برشحو اول زول بالموقف الرجولي العملو 

‏البمبان كتر والقنابل الصوتيه كترت والشرطه اقتحمت الاعتصام الدبابات او المصفحات حاولو يعتقلو حامد الثوار في لحظه بطوليه وقفو قدام الدبابات لما رجعو والبمبان زاد وزاد وزاد والناس اتشتت الكلام دا حوالي الساعه سته ونص سبعه الا من صباح اليوم ٧ ابريل

‏حامد قال لسواق التاتشر ارتكز ودقا في الشرطه دي دوشكا ياخ لو في زول صور اللحظه دي ينشره هنا ، حامد كان عامل ذي سوبرمان مع علم السودان الربطو ليهو في ضهرو والهواء مطير العلم وماسك الدوشكا ونحن وراهو ياخ اجمل لحظات في الحياه اقسم بالله

‏نسيت اذكر ليكم انو نحنا الصباح ذي الساعه ٥ص ٧ابريل حاولنا نقنع حامد انو نحن نلبسو ملكي ونطلعو من الحته الواقف فيها عشان مايحصل لي حاجه ، رفض وقال : “ابوي لو جاي وقال لي انزل من التاتشر ماحنزل” ياخ والله العظيم بطل ياحامد !

النقيب حامد في يوم ٧ ابريل اتصاب برصاصه في الكتف التاتشرات الضربتنا رصاص كانت لوحاتها تابعه للدعم السريع في اليوم دا اتردمنا رصاص كده ما خيالي مع العلم انو ما كان اشتباك كان مقصود بيهو النقيب حامد و الثوار المعاهو ، بعد اصيب حامد بالرصاص اخذوهو الثوار و رفعوهو و مشو بيهو المستشفي ، حاليا حامد بخير و عافيه الحمد لله حتي الثوار ما قصرو و مشو ليهو زيارات و تقريبا حاليا في بلدهم حجر العسل 

منتظرنك يا بطل في القيادة
منقووول




#الجيش_حامد

شارك

May 12th 2019, 7:42 am

ثلاثون يوماً على سقوط الانقاذ واقتلاع رأسها البشير ووضعه في كوبر .. جرد حساب

سودان موشن

ثلاثون يوماً حسوما مرت على سقوط الانقاذ واقتلاع رأسها المشير عمر البشير ووضعه في سجن كوبر سجيناً، ومن ثم فتح عشرات البلاغات في مواجهته واعتقال ومطاردة العشرات من أنصار حزبه الذين كانوا ملء السمع والبصر، ثم توارو عن الانظار مع سقوط الحكومة.


خلال الثلاثين يوماً التي مضت جرت مياة كثيرة تحت الجسر، سنتطرق اليها في المساحة التالية:

اقتلاع واعتقال

فجر الخميس 11 ابريل كانت الشارات الصوتية التي تخرج من الاذاعة ترسل ازير المارشات العسكرية، تلك المارشات التي كانت تشير بصورة قاطعة لانتهاء حكم الانقاذ وهي ذات المارشات التي لم تردد عبر الاذاعة منذ صعود البشير لكابينة حكم الانقاذ، المارشات العسكرية التي كانت تردد فجر 11 ابريل كانت مصحوبة بعبارات قصيرة تقول (بيان للقوات المسلحة بعد قليل) مرت الساعات والانتظار يبلغ الحلاقيم، الشوارع لم تنتظر اذاعة البيان فخرجت الخرطوم عن بكرة ابيها فرحة بسقوط البشير، الدموع تخالطها الابتسامات والزغاريد، لا يوجد موطئ قدم في الطريق المؤدي صوب القيادة وكأن الارض أنبت أناساً خرجوا من كل فج عميق يهتفون فرحاً بسقوط الانقاذ. منتصف النهار تمت اذاعة البيان بيد ان ذات البيان الهب الشوارع مرة اخرى وخلق ثورة تخلقت من رحم البيان نفسه.

اقتلاع وسقوط

اطل على الناس عبر الشاشة البلورية وزير الدفاع الانقاذي الفريق اول ركن عوض ابنعوف يعلن اقتلاع الانقاذ واعتقال رأسها والتحفظ عليه في مكان آمن ثم اعلن عن نفسه رئيساً للمجلس الانتقالي لمدة عامين وعين رئيس هيئة الاركان السابق الفريق اول ركن كمال عبد المعروف نائباً له، لم تروِ هذه الخطوة عطش الثوار الذين نادوا بإسقاط ابنعوف نفسه لم يمر يوم على سقوط البشير حتى اطل ابنعوف مرة اخرى على شاشة تلفزيون السودان وهو يستأذن الشعب السوداني بكل ادب، بأن يطل عليهم للمرة الثانية خلال اقل من 24 ساعة لذات الغرض، اعلن ابنعوف تنحيه عن الحكم واعلن في الوقت ذاته عن استقالة نائبه الفريق اول ركن كمال عبد المعروف ثم اعلن عن تعيين قائد القوات البرية الفريق اول ركن عبد الفتاح البرهان رئيساً للمجلس الانتقالي، ثم انصرف ابنعوف لحال سبيله .

البرهان في الميدان

قبل ساعات من سقوط ابنعوف انتشرت صورة في الاسافير تجمع بين الفريق اول ركن عبد الفتاح البرهان ورئيس حزب المؤتمر السوداني السابق ابراهيم الشيخ بعد سويعات من تلك الصورة تنحى ابنعوف واعلن عن البرهان رئيساً للمجلس العسكري الانتقالي، منذ شهر ظل اسم البرهان نغمة في افواه الجميع يراهن عليه الكثيرون في تحقيق التطلعات والآمال الكبيرة بينما برزت عدة اصوات مؤخراً ساخطة على البرهان ومجلسه وترى أن تلكؤهم في تسليم السلطة للمدنين، حتى صعود البرهان للمجلس العسكري لم يكن اسمه معروفاً والمعلومات المتوفرة عنه شحيحة. ومؤخراً علم الناس أن الرجل خريج الكلية الحربية الدفعة 31 وليس له انتماء سياسي وينحدر من ولاية نهر النيل .

استمرار الاعتصام

توقع كثيرون أن يكون سقوط البشير وابنعوف بمثابة نهاية لاعتصام الثوار امام قيادة القوات المسلحة، إلا أن المعتصمين رفضوا مغادرة اماكنهم الى حين تحقيق كل المطالب خاصة نقل السلطة من العسكر الى المدنيين حيث مازال المئات يعتصمون امام قيادة الجيش، وكانت قوات الدعم السريع قد حاولت اكثر من مرة تفريق الاعتصام وكذلك نادت قيادات من الجيش بتفريقه، إلا أن كل المحاولات لم تنحج ومازال الاعتصام مستمراً.

أول ظهور

عقب سقوط الفريق اول ركن عوض ابنعوف من قيادة المجلس الانتقالي اعلن اللجنة السياسية بالمجلس الانتقالي الذي يقوده البرهان عن مؤتمر صحافي تحدث فيه الفريق اول ركن عمر زين العابدين وأشاد زين العابدين بجهود المؤسسة العسكرية في إحداث التحول والتغيير بالسودان ثم اشاد بجهود مدير الامن والمخابرات الوطني الفريق صلاح قوش .

استقالة قوش

عقب سقوط ابنعوف لم يتوانَ الفريق امن صلاح قوش في الدفع باستقالة من منصبه كمدير للامن والمخابرات دون الافصاح عن اسباب الاستقالة، خاصة أن المجلس العسكري الانتقالي قد اشاد بجهوده في التغيير، وغادر قوش في صمت قبل أن يضع لاحقاً قيد الاقامة الجبرية. بعد استقالة قوش قام المجلس العسكري الانتقالي بتعيين الفريق امن ابوبكر دمبلاب مديراً للامن والمخابرات.

صعود حميدتي

الشاهد في الامر، أن قائد قوات الدعم السريع الفريق ساعتها محمد حمدان حميدتي كان قد رفض بشدة العمل مع المجلس العسكري بقيادة ابنعوف، واصدر بياناً اعلن فيه رفضه القاطع المشاركة، بعد سقوط ابنعوف وافق حميدتي على العمل مع المجلس العسكري بقيادة البرهان وتمت ترقيته لاحقاً الى رتبة الفريق اول ركن، ثم عُيِّن نائباً لرئيس المجلس العسكري الانتقالي بعدها اصبح حميدتي من ابرز الفاعلين في الساحة السياسية، وعقد لقاءات متفرقة مع البعثات الدبلوماسية المقيمة بالخرطوم، والتقى بقادة القوى السياسية، بل ظل فاعلاً في المشهد السياسي بكل تفاصيله، بينما صار شقيقه الاكبر عبد الرحيم حميدتي مسؤولاً عن قوات الدعم السريع عن الامن في الخرطوم .

استقالة الثلاثي

بعد تكوين المجلس العسكري الانتقالي في عهد الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان وبمعية عدد من الاسماء من ضمنها الفريق اول ركن عمر زين العابدين الذي تولى اللجنة السياسية والفريق امن جلال الشيخ الذي بعث للخارج في اكثر من مهمة بالاضافة للفريق شرطة الطيب بابكر، هذه الأسماء لم يكن مرضي عنها من قبل الشارع، لم يتوانى الثلاثي المذكور في الدفع باستقاله من عضوية المجلس العسكري الانتقالي والاستجابة لصوت الجماهير.

استلام دور الوطني

فجر 11 أبريل نفذت استخبارات القوات المسلحة حملة اعتقالات واسعة طالت عدد من قيادات المؤتمر الوطني ابرزهم علي عثمان محمد طه ونافع علي نافع واحمد هارون واحمد ابراهيم الطاهر وابراهيم احمد عمر وبروفيسور مأمون حميدة وعلي كرتي والزبير احمد الحسن وآخرون، وتبعاً لخطوة الاعتقالات وضعت استخبارات القوات المسلحة يدها على المقر الرئاسي للمؤتمر الوطني بشارع المطار وقام باستلام كل دور الحزب في الولايات عطفاً على استلام مقر الحركة الإسلامية المجاور لعمارة الخطوط البحرية .

كوبر والبشير

بعد سقوط البشير قال عوض ابنعوف إن الرجل وضع في مكان آمن، جملته تلك جعلت البعض ينادي بالكشف عن مكان تواجد البشير في الايام الماضية اعلن المجلس العسكري أن البشير وضع خلف القضبان بسجن كوبر ثم التحقيق معه من قبل قضاة شرعيين في تهم تتعلق بالفساد وربما يتم محاكمته بتهم اخرى تتعلق بالقتل .

الطيور المهاجرة

ثمة عدد من الاسماء كانت تغرد خارج السودان، طال بقائهم في الخارج لم تتوانَ تلك الاسماء في العودة للوطن بعد 11 ابريل، من ابرزهم المحامي علي محمود حسنين وكامل الطيب ادريس والرشيد سعيد القيادي بالحزب الشيوعي السوداني ومحمد المهدي فول وعثمان ذو النون كلهم عادوا وتوجهوا من المطار الي مقر الاعتصام بالقيادة وخاطبوا الجماهير وهي ذات الاسماء التي كانت تتخوف من العودة للوطن خوفاً من الملاحقات والمطاردات الأمنية.

إقالة الجنرلات

عقب سقوط نظام البشير نادت عدد من الاصوات بضرورة حل جهاز الامن والمخابرات الوطني بينما طالب آخرون بهيكلته.

في الصدد قام المجلس العسكري الانتقالي بإحالة عدد من ضباط الامن الوطني للمعاش ابرزهم الفريق دخري الزمان عمر.

منع مسيرة

في خضم الحراك الثوري خرج الداعية الاسلامي عبدالحي يوسف مندداً باسم شريعة العلمانيين، ملوحاً بالخروج في مليونية جماهيرية من اجل الشريعة الاسلامية، إلا أن اجتماع جمعه مع نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي محمد حمدان دقلو حميدتي ساهم في تنفيس الغضب الاسلامي وادى لتأجيل المسيرة لحين اشعار آخر .

إعفاءات كبرى

المجلس العسكري الانتقالي خلال فترة الشهر المنصرمة اصدر عدداً من القرارات ابرزها اعفاء سفراء بالخارجية عن مناصبهم ابرزهم سفير السودان بالولايات المتحدة الامريكية الفريق امن محمد عطا المولى وسفير السودان بجنيف د.مصطفى عثمان اسماعيل وسفير السودان بتايلاند سناء حمد العوض وسفير السودان باثيوبيا الصادق الفقيه وسفير السودان بمصر ياسر خضر. داخلياً قام المجلس العسكري الانتقالي بإعفاء مدير ادارة الحج والعمرة علي شمس العلا ومدير هيئة مياة ولاية الخرطوم المهندس النهيزي الرفاعي ومدير الهيئة القومية بالاذاعة والتلفزيون محمد حاتم سليمان واعفاء عبدالماجد هارون من منصبه كوكيل للوزارة الاعلام بعد مرور سبع ساعات على قرار تعيينه .

خلافات موسعة

بعد تعيين عبد الفتاح البرهان رئيساً للمجلس الانتقالي توقع كثيرون أن يحدث اختراق في العلاقات بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير ومن ثم اعلان الحكومة الانتقالية المدنية الا أن الرياح أتت بما لا يشتهي السفن، حيث تعمقت الخلافات بين الطرفين بصورة لم تكن متوقعة، وتبادل الطرفان الاتهامات مراراً وتكراراً، منذ اكثر من شهر لم يتوصل المجلس العسكري الانتقالي وقوى الحرية والتغيير لاي اتفاق مشترك، الخلافات انحصرت في عدة نقاط منها ازالة المتاريس والخلاف حول تكوين المجلس السيادي وصلاحياته وعضويته عطفاً على الخلاف الاخير الذي نشب بسبب الوثيقة الدستورية التي قدمتها قوى الحرية والتغيير وعلق عليها المجلس العسكري الانتقالي، حتى صدور هذا العدد لم يتمكن الطرفان من الاتفاق على تكوين المجلس السيادي او الحكومة الانتقالية وظلت الخلافات بينهم محلك سر.

على الخط

المجتمع الدولي لم يكن بعيداً عن تفاصيل المشهد السياسي السوداني حيث أبدت كثير من الدول قلقها على الاوضاع بالسودان بينما هاتف اكثر من وزير خارجية المجلس العسكري الانتقالي خلال فترة الثلاثين يوماً مضت، بينما ارسلت اثيوبيا وزيري خارجيتها وداخليتها للسودان، بينما طالبت واشنطن المجلس العسكري الانتقالي بالاسراع في نقل السلطات للمدنيين .

في السياق ذاته عقد الاتحاد الافريقي قمة بالقاهرة لمناقشة الاوضاع بالسودان ترأسه الرئيس المصري المشير عبدالفتاح السيسي افضت تلك القمة لتمديد بقاء السلطة بيد العسكريين لمدة ثلاثة شهور بدلاً عن اسبوعين .

ظواهر شاذة

بعد مرور ثلاثين يوماً على سقوط الرئيس السابق عمر البشير شهد المسرح السياسي عدداً من الظواهر السالبة، أولها الاعتداء على شورى المؤتمر الشعبي بصالة قرطبة بالصحافة شرق من قبل مجموعة وخلفت تلك الحادثة موجة من الاصابات الدموية التي لحقت بعناصر المؤتمر الشعبي. ايضاً من الظواهر المماثل. هي الاشتباك بالايادي واستخدام الكراسي الطائرة في خلاف نشب بين مكونات احزاب الحوار الوطني اثناء مشاركته في لقاء موسع دعا له المجلس العسكري الانتقالي.

أسماء ووجوه

في فترة الشهر، برزت عدة اسماء ووجوه لم تكن مألوفة للمشهد السياسي السوداني بالاحرى لم تكن ذات صيت واسع الانتشار، ومن ابرز تلك الاسماء الطبيب محمد ناجي الاصم الذي يعد من ابرز قيادات تجمع المهنيين السودانيين ود. امجد فريد ايضاً يعد من ابرز ركائر تجمع المهنيين السودانيين، عطفاً على بروز خالد عمر يوسف كوجه شبابي سياسي وهو الامين العام لحزب المؤتمر السوداني.

…………………………….

الخرطوم: عبد الرؤوف طه – الانتباهة

شارك

May 12th 2019, 7:12 am

جريدة لندنية : شيخ مرتبط بجماعات ارهابية يستغل المساجد لمهاجمة التعددية..

سودان موشن

قبل 240 عاما كان المفكر الفرنسي فرانسو ماري أوري المعروف بـ”فولتير” يحتضر في بيته، وعلمت الكنيسة الفرنسية بذلك فأرسلت له قسا ليعترف ويمنحه المغفرة، وعندما أفاق صاحب العقل المستنير قليلا سأل القس الواقف أمامه “من الذي أرسلك؟”، فأجاب “الله”. اعتدل فولتير قليلا، وابتسم وقال له “إذن أرني أوراق اعتمادك. أنا لا أحتاج إليك”. ونظر إلى السماء وقال “أموت الآن وأنا أعبد الله وأحب أصدقائي ولا أكره أعدائي”.

تكرر الفعل في أزمنة وأمكنة مختلفة. وها هم تجار الدين وسماسرة الإسلام السياسي يرفضون الاعتراف بأن عموم الناس أدركوا هذه الحقيقة. هذا هو حلهم الوحيد للسيطرة والتمكن والتسيد على عباد الله؛ أن يختبئوا خلف شعار “الإسلام هو الحل”. رجال يدّعون أنهم موكّلون بالذود عن الدين، لحى كثة، وعلامات دالة على الصلاة موسومة في أعلى جبهة الوجه، يحاول أصحابها تنصيب أنفسهم متحدثين باسم السماء. أناس في عصور مختلفة وبلدان متنوعة يزعمون أنهم أصحاب الإسلام وحدهم. وكل مَن سواهم ضال وعدوّ لله.

أحدث هؤلاء الداعية السوداني عبدالحي يوسف، الذي نصّب نفسه متحدثا باسم الشريعة الإسلامية ودعا إلى مليونية لنصرة الدين في مواجهة ما أسماه “العلمانية الغازية للأراضي السودانية”، أحبطها المجلس العسكري الانتقالي بدبلوماسية، لكن لا يضمن عدم الدعوة إليها مرة ثانية وإتمامها، في ظل الأجواء المشحونة التي يعيشها السودان، ويحاول أنصار الحركة الإسلامية تحاشي اقتلاعهم من السلطة التي مكثوا على رأسها لمدة ثلاثين عاما، حتى ثار عليهم المواطنون وأسقطوا كبيرهم عمر حسن البشير.

خطيب الدوحة في السودان
يوسف شيخ معروف في الشارع السوداني يشغل مقعد نائب رئيس هيئة علماء المسلمين هناك، وأستاذ بجامعة الخرطوم، وخطيب مسجد الدوحة في العاصمة السودانية، وهو إلى جانب ذلك من مستشاري الرئيس المعزول، وأحد الدعاة العتاة للخلافة الإسلامية.

ولد بالقاهرة عام 1964 في أسرة سودانية متوسطة الحال، وبدأ حياته دارسا للتجارة بجامعة الخرطوم، قبل أن يتحول به المسار إلى دراسة الشريعة بعد سفره إلى الجامعة الإسلامية في المدينة المنورة، ثم تخرج فيها ليعود إلى التدريس بجامعة الخرطوم، وأصبح يمثل نموذجا واضحا للجهر بمعاداة الحريات، ورفض قيم التسامح، ومقاومة التوجهات المدنية والديمقراطية.

فتنة يوسف يفسّرها السودانيون بأنها جرجرة لمسار الحراك الشعبي بعيدا عن غاياته الأساسية، فالغاضبون خرجوا اعتراضا على الفساد والاستبداد والقمع باسم الدين وسوء الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية، ولم تكن القضية تخص الشريعة

يسير الرجل على درب يوسف القرضاوي القطري الإخواني المصري، حيث يطوّع الدين لخدمة توجهات سياسية، ويستغل النصوص لدعم بقايا الإسلاميين في النظام السوداني، كاشفا وجهه على حقيقته ليبدو في مواجهة التعددية والديمقراطية.

يمتلك تأثيرا قويا على مريديه من الإسلاميين وفي مقدمتهم الإخوان الذين كانوا يتصدرون المشهد السوداني ويناورون حاليا للبقاء تحت لافتات حماية الدين، ونصرة الشريعة من هجمة العلمانية.

ساكت عن الحق
من مسجده المعروف “سيد المرسلين” بحي جبرة في شمال الخرطوم، وقف الرجل قبل أيام ليخطب بلباقته وفصاحته محرضا المصلين على الخروج لنصرة الإسلام. وقال موجها حديثه إلى رئيس المجلس العسكري السوداني الفريق أول عبدالفتاح البرهان “يا مَن وليتم أمر هذه البلاد. إياكم ودين الله. دين الله خط أحمر. والشريعة غاية الغايات ولا نقبل مساسا بها ولا تعديا عليها”.

عرض يوسف في خطبة الجمعة مشروع دستور معلنا أن “قلة من جموع الشعب السوداني تسمي نفسها تجمع المهنيين، تريد أن تفرضه على الأغلبية المسلمة”. وشدد على أن “إزالة الشريعة الإسلامية باطل ولا يحق لأحد تبديل دين الله”.

وصل الأمر به إلى بث رسالة تهديد بالفوضى على شاكلة الإخوان المسلمين في مصر بعد احتجاجات 30 يونيو 2013 عندما هددوا بحرق البلاد إذا لم يعد رئيسهم المعزول محمد مرسي إلى الحكم. قال “إننا على استعداد للدفاع عن شرع الله حتى لو قتلنا في الشوارع”. ثم وجه كلامه للمناصرين وكأنهم الثائرون على نظام البشير قائلا “هل خرجتم تطالبون بتنحية الدين عن الحياة، هل خرجتم تطالبون بتحرير الدولة من الدين؟”.

بلغ يوسف حدا عنيفا من التصعيد، في محاولة لنهر التجمعات المناهضة للحركة الإسلامية، وتشجيع أتباعه على الاعتصام بالشارع، قائلا “إن كانوا يحشدون فسنحشد أكثر، وإن كانوا يهتفون فسنهتف أكثر ولكننا نهتف باسم الله”. واستخدم خطابا تحريضيا فجا، كأنه يريد التمسك بنظام البشير حتى آخر نفس، دون اعتداد بما يمكن أن يراق من دماء سودانية.

فتنة يوسف فُسرت باعتبارها جرجرة لمسار الحراك السوداني بعيدا عن غاياته الأساسية السياسية، فالغاضبون خرجوا اعتراضا على الفساد والاستبداد والقمع باسم الدين وسوء الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية، ولم تكن القضية تخص شريعة استخدمها نظام البشير للحفاظ على شرعية كاذبة تبرر انتهاكاته لحقوق الإنسان واحتضانه لجماعات الإرهاب.

ارتباط يوسف المباشر بجماعات إرهابية دموية، دفع اللواء أحمد المسماري المتحدث باسم الجيش الليبي إلى أن يتهمه صراحة قبل شهور في مؤتمر صحافي بأنه “مُحرض على العنف وداعم للإرهاب ومشجع للدواعش في ليبيا”.
ويرى مراقبون للأوضاع في السودان تهديد يوسف حلقة جديدة من حلقات الثورة المضادة، وتكرارا لثيمة معتادة جربها النظام السوداني مرارا، مفادها تصوير الأمر باعتباره مواجهة مع الدين لا مع نظام فاسد فشل في تحقيق الاستقرار لمواطنيه، وأداتها هي تحريض أنصاف المتعلمين ومهووسي السلفيين ضد إرادة التغيير تحت عناوين “نصرة الدين” و”حماية الإسلام” و”مقاومة مؤامرات الكفار”.

لم يستغرب المتابعون أن يكون حامل رسالة التهديد ذلك الشيخ الذي يحشد حوله الكثير من المتطرفين والقتلة والإرهابيين، ويرتبط بعلاقات بجماعات خارجية، وسبق له الدفاع عن قوانين وضعها النظام الحاكم بدعوى أنها تمثل الشريعة الإسلامية، ودافع علانية عن نظام البشير محذرا في أكثر من مرة من الخروج للتظاهر ضده.

الأخطر في مساندته لنظام الرئيس المعزول أن الأمر وصل إلى اتهامه بأنه قدم فتوى له في يناير الماضي بجواز قتل ثلث الشعب حتى يحافظ على الباقين، مشيرا إلى أن تلك الفتوى ترجع إلى الإمام مالك، وهو ما نقله أحد علماء الدين الذين حضروا اللقاء. لكن الرجل نفى الواقعة عندما وجد الحملة ضارية عليه، وذكر أنه قال “الدين يجب أن يبقى والأشخاص زائلون”.

حتى التحريف والتأويل لا ينفيان أنه في ذلك الموقف يعد تحريضا للسلطة ضد المعارضة، خاصة وإن كانت تلك السلطة تدّعي أنها تمثل الدين أو تحافظ عليه ضد خصومها الذين هم خصوم للدين بطبيعة الحال.

شيخ التكفير والمصالح
لم تمنع محاولات تبرير يوسف استمرار الغضب الشعبي من نظام البشير، بل استدعت وقائع عديدة تفشت فيها المظالم وارتكبت المذابح وشاع الفساد والفقر، ولم يقدر الشيخ الغاضب أن يفتح فمه للدفاع عنها بزعم حماية الشريعة. وكتب سودانيون على مواقع التواصل الاجتماعي وسألوا الشيخ “أين كان حرصك على الدين والشرع وأموال الناس تؤكل بالباطل وحقوق المواطنين تستباح في رضا، أين كان خطابكم واللصوص ينهبون كل شيء بلا رادع؟”.

ارتبط يوسف بمصالح مالية ومكاسب عديدة مع نظام البشير من خلال فضائية “طيبة” السودانية التي تمتلكها قناة الأندلس، وهي قناة يمتلكها عدد من الأشخاص، من بينهم عبدالحي يوسف نفسه، إلى جوار علي البشير، شقيق الرئيس السابق، وقد حصلت القناة على ترخيص بالبث بتدخل مباشر من الرئيس المخلوع.

وهناك معلومات متداولة عن مكاسب أخرى حصل عليها نتيجة قربه من نظام البشير تمثلت في تمتعه بـ14 وظيفة رسمية وشبه رسمية، جنى من ورائها مكاسب كبيرة. ولتلك الأسباب تحفظ الكثير من أساتذة الجامعة على قيام الرجل بالتدريس في جامعة الخرطوم، لأنه غير مؤهل للتدريس في الجامعة، ولم يتمكن من الحصول على درجة الدكتوراه.

يوسف يرتبط بمصالح مالية عديدة مع نظام البشير من خلال فضائية “طيبة” السودانية التي يمتلكها أشخاص بينهم يوسف نفسه، إلى جوار علي البشير، شقيق المخلوع

يبدو يوسف كأبرز المعادين للسودانيين من الأديان الأخرى، وهناك سوابق له في هذا الشأن، إذ اتهم بتحريض طلبة الجامعات لإحراق معرض للكتب المسيحية والكتاب المقدس سنة 1998، واعتبر السودان أرض إسلام لا يجوز فيها بيع كتب غير المسلمين، وله فتوى شهيرة بتكفير دعاة الديمقراطية والعلمانية والمطالبين بالمساواة بين الرجال والنساء.

المثير في تحركات يوسف تجاوزه فكرة مساندة الإسلام السياسي والدفاع عن جماعة الإخوان، إلى الارتباط المباشر بجماعات إرهابية دموية، ما دفع اللواء أحمد المسماري المتحدث باسم الجيش الليبي أن يتهمه صراحة قبل عشرة شهور في مؤتمر صحافي بأنه “مُحرض على العنف وداعم للإرهاب ومشجع للدواعش في ليبيا”.

أكد المسماري وقتها أن “يوسف شارك في دروس دينية عن الجهاد وجهت إلى الميليشيات الإرهابية وعلى علاقة مباشرة بالشيخ الصادق الغرياني مفتي ليبيا السابق، والمعروف بأنه أكثر المحرضين على العنف، ويتخذ من إسطنبول مأوى له.

ورغم محاولات يوسف المستميتة للتبرؤ من الإرهاب، وتكرار صفحته على موقع فيسبوك رفض العنف والدعوة إلى الله بالحسنى، إلا أن هناك فيديو شهيرا للرجل يخرج فيه مؤبنا أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة، عقب الإعلان عن مصرعه في مايو 2011، معتبرا إياه شهيدا عظيما يمثل الإسلام الحقيقي، وحلل له تفجير برجي مركز التجارة العالمي في نيويورك في أحداث سبتمبر 2001.

وقال عنه حينها “لا يفرح بموته مؤمن أبدا. فهذا الرجل جاهد في الله حق جهاده. وكان شوكة في حلوق أعداء الله. أسامة بن لادن أخونا وولينا.. كان في حياته مصدر رعب للكفار والمنافقين وكذلك يوم مماته، فاليوم تسمعون عن سفارات أغلقت أبوابها ودرجات استعداد رفعت، لأنه صدق ما عاهد الله عليه.. عاش لأمته وعاش من أجل أن تكون كلمة الله هي العليا”.

مساندته لنظام الرئيس المعزول عمر البشير تتجسد في أبرز صور انحطاطها، حين قدم له يوسف فتوى في يناير الماضي بجواز قتل ثلث الشعب حتى يحافظ على الباقين.
ومثل الكثيرين من مشايخ الإسلام السياسي من ذوي الشعبية في العالم العربي. يمتلك يوسف قدرة على استثارة نفوس الشباب من خلال تكرار تحدي الصليبيين وتهديد الولايات المتحدة، وسرعة الاستدلال بالقرآن الكريم في كل موضع، سواء كان ذلك الاستدلال في محله أو غير محله، فضلا عن تمتعه بصوت عال زاعق يبهر جمهور العامة. هو نموذج له أكثر من شبيه في العالم العربي، رجل ذكي، يفهم طبيعة المجتمعات الإسلامية، يعي تعاطفها مع الدين، يتقن لعب دور المعلم والموجه والناصح. يتاجر بلحيته، ويوحد بين مصالحه ودين الله، ويرفع راية التهديد بالفوضى وبث الكراهية في وجوه كل

من يقف في طريقه. ويحاول اختطاف الربيع السوداني بعيدا عن جذوره المرتبطة بالناس ومصالحهم وأحلامهم في بلد يجاهد للقبول بالتعددية ورفض استغلال الدين.

مصطفي عبيد – صحيفة العرب اللندنية

شارك

May 12th 2019, 5:22 am

الصادق المهدي يكشف تفاصيل مثيرة ولقاء مصيري شارك فيه قبل ساعات من خلع البشير

سودان موشن

كشف رئيس حزب الأمة السوداني الصادق المهدي معلومات مثيرة عن الليلة الأخيرة التي سبقت عزل الرئيس السابق عمر البشير.

وحسب وسائل إعلام محلية، فإن المهدي ذكر في منشور له عن فضائل شهر رمضان أن عشية عزل البشير “التقينا الإخوة (الكاتب الصحفي) محمد وداعة و(رئيس حزب البعث)، يحيى الحسين، ومدير جهاز الأمن والمخابرات السابق الفريق أول صلاح قوش ومعه رئيس المؤتمر الوطني المكلف أحمد هارون بطلب من قوش.

وتابع: “كانت تلك لحظة تاريخية، وقال لنا أحمد هارون إن القرار قد صدر بفض الاعتصام بالقوة، قلت له: أنا سوف انضم للاعتصام، قال: لن تجد من تنضم إليه، قال الأخ محمد وداعة: إذن اقتلوهم واقتلوه معهم وتحملوا التبعات، هنا قال صلاح قوش: لن نفض الاعتصام بالقوة. هذا الدليل على انقسام النظام من البركات”.

وأضاف المهدي: “اجتمع البشير مساء 10 أبريل باللجنة الأمنية المكونة من أربعة قادة هم: رئيس هيئة الأركان للقوات المسلحة، ورئيس الدعم السريع، وقائد الشرطة، ومدير الأمن والاستخبارات، وأبلغهم بالأمر الذي كان قد أصدره في اجتماع للمؤتمر الوطني أن يفض الاعتصام بالقوة، واستشهد بفتوى مالكية بأنه يحق للحاكم قتل ثلث الناس لإصلاح حال الثلثين… وقال لهم البشير: إن لم تفعلوا سوف أفعل ذلك بنفسي، وتركهم لوضع الخطة لتنفيذ أمره، ولكنهم قرروا رفض أمره بل عزله”.

واعتبر المهدي أن “هذا القرار الجماعي من بركات النجاح، ويحمد لأصحابه لأنهم خلعوا الطاغية واستجابوا لمطلب الشعب. وفتحوا باب الحريات العامة، هذا الموقف من البركات الوطنية، ويؤهلهم للمشاركة في النظام الانتقالي إلى أن تجرى الانتخابات العامة، ويطبق الدستور الديمقراطي المنشود، وتعود القوات المسلحة إلى دورها المهني المحدد”.

شارك

May 11th 2019, 3:03 pm

السودان يفتح ملف فساد الطيران في عهد المخلوع البشير

سودان موشن

فتحت نيابة المال العام السودانية ملف بيع خط طيران الخرطوم/ هيثرو من دون توريد أمواله للخزينة العامة في عهد نظامالرئيس السابق عمر البشير، الذي أطاح به الحراك الشعبي. وبعد دراسة ملف بيع خط هيثرو سترفع النيابة تقريرا حوله للجنة العليا للإشراف على التحقيق في بلاغات الفساد والمال العام والدعاوى الجنائية.

ويعتبر خط هيثرو الذي يربط الخرطوم بالعاصمة البريطانية لندن من أقدم وأهم الخطوط المربحة للخطوط الجوية السودانية، والخط كان منحة من ملكة بريطانيا للسودان في عام 1947، بوصفه امتيازاً خاصاً للطيران السوداني.

وتعرّض خط هيثرو للبيع في الفترة التي تسلمت فيها شركة عارف إدارة “سودانير”، وقد تكشّف للحكومة، التي حلّها المجلس العسكري، ذلك إثر خروج شركة عارف الكويتية من سودانير وفض الشراكة الاستراتيجية بينهما، الأمر الذي دفع وزارة العدل، في وقت سابق، إلى تكوين لجنة لتقصي الحقائق حول المتورطين في ضياع الخط، بعضويتها ووزارة النقل والنائب العام والأمن الاقتصادي وعضو من المجلس الوطني.

وأكد وزير النقل حينها أحمد بابكر، أن تحريات اللجنة توصلت إلى نتائج دامغة تدين جهات معروفة، وهي مجلس الإدارة، والإدارة التنفيذية السابقة.
وطيلة الفترة الماضية، ومنذ إصدار لجنة التحقيق تقريرها حول الجهات المتورطة والقضية لا تزال تراوح مكانها من دون محاسبة قانونية أو إدارية للجهات المتواطئة في ضياع الخط، إلى أن جدد أخيرا وزير العدل إعادة فتح الملف.

الرئيس السابق لنقابة الخطوط الجوية السودانية، الزبير بشير حمد، أكد، في حديثه لـ”العربي الجديد”، أن هيثرو ليس مجرد خط، وإنما ساعات وحصص طيران، ويعتبر أحد أصول الشركة المسلوبة والمطلوب حمايتها.

وقال حمد: حسب معلوماتي، فإن هذه الحصة لم تُبع وإنما تم تحويلها لشركة (BMI) البريطانية، ولكن لا علم لي بشكل الصفقة وتفاصيلها، وقد تم البيع في عهد المساهم الأكبر السابق (شركة عارف) ومن مميزات هذه الحصة التي فقدتها سودانير أنها كانت تمنح الشركة الأفضلية في الهبوط في أوقات مميزة بمطار هيثرو، والذي يغلق الساعة الحادية عشرة مساء.

وأضاف حمد أنه “حتى لو نجحت الدولة في استعادة هذه الحصة، فإنها ستجابه بمشكلتين: الأولى الحظر الأوروبي للطيران المدني السوداني من دخول أراضيها، والثانية عدم وجود أسطول كاف من الطائرات”.

نائب رئيس لجنة النقل في ذلك الوقت، سالم الصافي، قال، لـ”العربي الجديد”، إن أي مشكلة أو إجراء غير قانوني يحدث في مؤسسة أو شركة ما، فإن المسؤول الأول عنهما هو مجلس الإدارة أو الإدارة التنفيذية أو القائمون على أمرها.
وأشار إلى أن اللجنة التي كونت لتقصي الحقائق حول الخط توصلت إلى أدلة كاملة تفيد بأنه تم التصرف فيه بطريقة غير قانونية وقد رفعت هذه اللجنة توصياتها لرئاسة الجمهورية والنائب العام ووزير العدل.

ورفض الصافي تحميل جهة بعينها مسؤولية ضياع الخط، لأن مهمة توجيه أصابع الاتهام للمتورطين “حق من حقوق وزير العدل”.

أما رئيس غرفة النقل الجوي السابق، شيخ الدين محمد عبد الله، فأشار، في حديث لـ”العربي الجديد”، إلى أن خط هيثرو كان معطلاً لفترة عام قبل بيعه، قائلاً إن الحقائق حول الخط غير واضحة.

وقلل من الجدوى الاقتصادية لإعادته، بسبب ارتفاع أسعار قطع غيار الطائرات نتيجة الحظر الأميركي الذي كان مفروضا على السودان لعقدين من الزمان، الأمر الذي زاد التكلفة على الخطوط السودانية.

ويبلغ عدد المتهمين في خط هيثرو 3 مسؤولين، بينهم مدير الخطوط الجوية السودانية المكلف عبد الله إدريس (توفى) وآخرين أجانب. وتتراوح قيمة خط هيثرو ما بين 30 و100 مليون جنيه إسترليني، حسب تقديرات سابقة بناء على التعاملات المالية للخط.

وقال الوكيل الأسبق لوزارة العدل، مولانا عبد الدائم زمراوي، لـ”العربي الجديد”، إن وزير العدل السابق عوض الحسن النور أكد، في مؤتمر صحافي، أن المتهمين الثلاثة قدموا تنازلا ظاهريا عن خط هيثرو لشركة (BMI) البريطانية، ولكنهم كانوا يحصلون على أموال من “تحت الطاولة”، أي بطرق غير قانونية.
وقال زمراوي إن التبادل الظاهري للخط بين المتهمين وشركة (BMI) البريطانية هو الدليل القوي الذي يمكن أن نقيس عليه بقية الدلائل، إذ لا يعقل أن يكون لدى شركة حق هبوط وإقلاع في 5 ساعات، وتقوم بتبادله بحق هبوط في 5 دقائق.

وأشار زمراوي إلى أهمية أن تحصل وزارة العدل على العقد الذي وُقّع بين الشركة البريطانية والمتهمين بشكل غير قانوني، والذي حُدد فيه مبلغ التنازل.

في المقابل، لفت المحلل الاقتصادي عبد الوهاب بوب، في اتصال مع “العربي الجديد”، إلى أن التسوية بشأن خط هيثرو أمر شائك، متسائلاً: لماذا امتلكت شركة عارف حق التنازل عن خط هيثرو وبيعه؟ ونوه بوب إلى الضرر الكبير الذي ترتب على الشعب السوداني من جراء هذا الأمر الذي يتطلب إن اقتضت الضرورة للتسوية أن يكون التعويض عنه بمليارات الجنيهات.

العربي الجديد

شارك

May 11th 2019, 11:13 am

المجلس العسكري يدرس بيع الوقود للمواطنين ببطاقات خاصة

سودان موشن

العربية – قال السودان إنه سلم إمدادات من الوقود إلى #محطات_الكهرباء ويعمل على إيجاد حلول لأزمة السيولة، في إطار جهود التصدي للأسباب الرئيسية للاحتجاجات الحاشدة التي أدت للإطاحة بالرئيس عمر البشير الشهر الماضي.

وقال عضو اللجنة الاقتصادية في المجلس العسكري الانتقالي الحاكم اللواء إبراهيم جابر أيضا إن السودان، البالغ عدد سكانه 40 مليون نسمة، لديه إمدادات من الدقيق (الطحين) تكفي حاجة البلاد حتى نهاية يونيو/حزيران.

وتمثل تلك المشكلات تحديات للمجلس العسكري الذي تشكل بعدما أطاح الجيش بالبشير واحتجزه في 11 من أبريل نيسان.

وزاد القلق بشأن نقص الإمدادات قبيل شهر رمضان حيث يزيد الاستهلاك.

ونقل التلفزيون الرسمي عن جابر قوله “تم تأمين الوقود لكل السودان. وتم نقل الوقود مباشرة إلى المحطات، وبدأت محطات التوليد الحراري تعمل”.

وتعاني معظم المناطق السكنية في العاصمة من انقطاعات شبه يومية في الكهرباء لساعات. وتزايد الانقطاع في الوقت الذي ارتفعت فيه درجات الحرارة في الخرطوم إلى 47 درجة مئوية.

وقال جابر أيضا إن المجلس العسكري يدرس إصدار بطاقات خاصة للمواطنين لشراء الوقود كوسيلة لمواجهة نقص #السيولة_النقدية الذي تعاني منه البلاد منذ شهور. وقال إن هذه “خطوة تقلل حركة النقود خارج الجهاز المصرفي”.

شارك

May 11th 2019, 8:42 am

البشير يقر بالتهم الموجهة له ويكشف أسماء متورطين بالفساد

سودان موشن

أفادت مصادر محلية، على ان الرئيس المعزول عمر البشير أقر بالتهم التي وجهتها له النيابة العامة المتعلقة بالفساد المالي ومخالفة قوانين النقد الأجنبي وغسل الأموال .

ووفقًا لصحيفة الجريدة الصادرة اليوم السبت، أن البشير أقر بالتهم الموجهة له وقال “أصابتنا دعوة المظلوم” .

وأضافت الصحيفة عن مصدر موثوق إن البشير أشار إلى أسماء أخرى لها صلة بالقضية تعمل النيابة الآن للتحري حولها وتقسيمها بين الشهود والاشتراك الجنائي.

وأشار المصدر أن البشير بدى في حالة نفسية سيئة أثناء التحري وعلق على خلعه من سدة الحكم قائلا: “لاشك أنه خلال الثلاثين عاما هنالك مظلومون ويبدو أن دعوة بعضهم أصابتنا”.

وفي وقت سابق، كان الجيش قد داهم مقر إقامة الرئيس المعزول عمر البشير، وعثر على كميات كبيرة من النقد الأجنبي والعملة المحلية، بلغت أكثر من 6 ملايين يورو، و351 ألف دولار، و5 مليارات جنيه سوداني.

وأمرت النيابة العامة بتدوين دعوى بموجب المواد 5 و6 من قانون النقد الأجنبي، والمادة 35 من قانون غسل الأموال، بعد استجواب الشهود.

شارك

May 11th 2019, 8:25 am

قرار بإقالة معتز موسى من منصبه كسفير بالخارجية

سودان موشن

قرر رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان الفريق أول عبدالفتاح البرهان إعفاء رئيس الوزراء الأسبق معتز موسى من منصبه كسفير بوزارة الخارجية.

وفي ذات السياق، شمل قرار البرهان قيادات بارزة في نظام الرئيس المخلوع عمر البشير، بينهم: ياسر يوسف وكرار التهاني ومطرف صديق .

وتأتي قرارات الاعفاءات عقب ان طالبت قوى إعلان الحرية والتغيير التي تقود الاحتجاجات في السودان من المجلس العسكري إقالة نحو 94 سفيرا بالخارجية يتبعون النظام السابق .

وكان الرئيس المخلوع عمر البشير أصدر قرارًا بتعيين معتز موسى سفيرا بوزارة الخارجية، بعد أعفاه من منصب رئيس الوزراء القومي في يوم 21 مارس الماضي.

شارك

May 10th 2019, 4:29 pm

قوات الدعم السريع تتعهد حماية المعتصمين في محيط مقر القيادة العامة

سودان موشن

تعهدت «قوات الدعم السريع» التابعة للجيش السوداني، بحماية المعتصمين في محيط مقر وزارة الدفاع، والتزام حل قضية الاعتصام سياسياً دون تدخل أمني، لكنها حذّرت في الوقت نفسه من أن جهات لم تسمّها سعت في الأيام الأخيرة لاستهدافها.

وقال نائب قوات الدعم السريع عبد الرحيم حمدان دقلو لـ«مجموعة منتقاة» من الصحافيين أمس، إن قواته ستعمل على بسط الأمن والحيلولة دون تفجر الوضع الأمني في البلاد. وناشد دقلو المعتصمين فتح الطرق التي أدى إغلاقها إلى الإضرار بمصالح المواطنين، وقال: «افتحوا الطرق، لأن الكثيرين باتوا يتأذون من الإغلاق». وفي ذات الوقت حذّر مما أطلق عليها أعمال العنف والتسبب بالفوضى، بقوله: «نحن موجودون في أي نقاط يمكن أن تشهد أعمال عنف».

من جهة ثانية، أعلنت «قوات الدعم السريع» أنها أحبطت عملية تهريب كمية ضخمة من الذهب محملة في مروحية أجنبية، قبل مغادرتها ولاية «نهر النيل» (شمال) إلى خارج البلاد، وأجبرتها على الهبوط في مطار الخرطوم. وقال دقلو إن قواته سيطرت على الطائرة وسلّمت حمولتها للبنك المركزي، حيث جرى البدء بالتحقيق في القضية. بيد أن المسؤول العسكري لم يقدم معلومات حول هوية المروحية، أو الأشخاص القائمين عليها. ووصفت القوات العسكرية عملية الضبط بأنها تقع ضمن مسؤوليتها ودورها في حماية اقتصاد البلاد.

الشرق الاوسط

شارك

May 10th 2019, 2:43 pm

النائب العام يوجه بالتحقيق مع المخلوع في انقلاب 1989.. والبلاغ يشمل قيادات بارزة من النظام السابق من

سودان موشن

– وافق النائب العام السوداني الوليد سيد أحمد على التحقيق في العريضة الجنائية التي قدمها عدد من المحامين ضد الرئيس المعزول عمر البشير بتهمة تقويض النظام الدستوري، والانقلاب على الحكومة الديمقراطية الشرعية عام 1989.

وتُعتبر هذه العريضة هي الثانية ضد البشير بعد شروع نيابة مكافحة الفساد والتحقيقات المالية الأحد الماضي باستجوابه، في بلاغات بشأن قضايا فساد وتمويل إرهاب.

وصعد تنظيم الاخوان الإرهابي للسلطة في السودان عام 1989 عبر انقلاب عسكري قاده البشير على الحكومة الديمقراطية المنتخبة حينها بقيادة الصادق المهدي.

وتتضمن العريضة بلاغاً ضد الجبهة القومية الإسلامية التي كان يرأسها حسن الترابي، والتي تعتبر الحاضنة الفكرية لحزب المؤتمر الوطني، لتدبيرها الانقلاب مع البشير.

وقدمت هيئة من كبار المحامين السودانيين على رأسهم علي محمود حسنين، وكمال الجزولي، ومحمد الحافظ دعوى إلى النائب العام ضد تنظيم الإخوان الذي كان يسمى نفسه “الجبهة القومية الإسلامية”، بتهمة الانقلاب على الشرعية، وتقويض النظام الدستوري وحل المؤسسات والنقابات بالدولة.

وتستند الدعوى إلى قوانين قديمة مجازة منذ عام 1983، لأن القانون الجنائي المعمول به حالياً أُدخل عليه تعديل دستوري من نظام البشير.

وأوضح القانوني علي محمود حسنين أنهم طلبوا خلال العريضة فتح بلاغ جنائي تحت المادة 96 من قانون العقوبات السوداني ضد عمر البشير، وكافة رموز الإخوان الذين شاركوا في الانقلاب عام 1989.

وقال حسنين إن النائب العام قبل عريضة الدعوى، وأحالها إلى وكيل نيابة جنايات الخرطوم شمال، للتحقيق فيها، وهي دائرة الاختصاص التي تقع فيها القيادة العامة للجيش السوداني، التي تحرك منها البشير لقيادة الانقلاب في 30 يونيو/حزيران 1989″.

وأشار إلى أن البلاغ يشمل أسماء الإخواني علي الحاج، وغازي صلاح الدين، وعبدالحي يوسف، والطيب مصطفى، وغيرهم من قيادات ورموز النظام السابق”.

المصد

شارك

May 10th 2019, 11:27 am

الصور الأولى للذهب والطائرة التي حاولت تهريبه من السودان

سودان موشن

نشرت قوات الدعم السريع السودانية الصور الأولى لطائرة تابعة لشركة عربية كانت بصدد تهريب كميات كبيرة من الذهب في ولاية نهر النيل، لكن القوات تمكنت من إحباط محاولة التهريب.


شارك

May 9th 2019, 8:42 am

شركة عربية تهرّب كميات كبيرة من الذهب السوداني

سودان موشن

تمكنت قوات الدعم السريع السودانية من ضبط طائرة تابعة لشركة عربية وهي بصدد تهريب كميات كبيرة من الذهب في ولاية نهر النيل.

ولم تكشف السلطات السودانية تبعية الشركة لأنها أكدت أنها فتحت تحقيقا في الواقعة، ومن المتوقع أن تهبط الطائرة المضبوطة في مطار الخرطوم الدولي في غضون ساعات.

وأتى ضبط الطائرة في إطار الدور الذي تقوم به قوات الدعم السريع لـ”حماية الاقتصاد الوطني، وحفظ مكتسبات البلاد وثرواتها” بحسب بيان للقوات المسلحة السودانية.

ولم يرد في البيان تحديد بلد الشركة المتهمة بتهريب الذهب كما لم تذكر الكمية المصادرة من ضبط الطائرة.

المصدر : روسيا اليوم

شارك

May 9th 2019, 8:28 am

الشرق الاوسط: إطاحة البشير تعرقل «مسلسل إردوغان» في السودان؟

سودان موشن

هل هو سوء الطالع، أم أن الرئيس يحب أن يركب رأسه ولو خبر لعدة مرات حساباته الخاطئة؟
رجب طيب إردوغان لم يستطع «النوم على ضيم» وخسارة مدينة إسطنبول، فأمر بإعادة الانتخابات في 23 يونيو (حزيران) المقبل، فتراجعت الليرة التركية إلى 6.10 مقابل الدولار.
قبل ذلك خسر «مصر»، وخسر «ليبيا»، وخسر «سوريا». أعتقد أنه «يزعزع» الولايات المتحدة إذا غازل الروس بطلبه شراء ونشر صواريخ «إس – 400»، موسكو الآن تضيف الوقود إلى الخلاف، حيث أعلنت أنها على استعداد للعمل مع تركيا على تصنيع وإنتاج طائرة مقاتلة من طراز «سوخوي – 57» المتقدمة لملء الفراغ من طائرات «إف – 35» الأميركية. مع العلم أن الهند الشريك الأجنبي الوحيد لروسيا في هذا المشروع تخلت عنه، وحاولت روسيا التطلع إلى الصين بوصفها شريكا محتملا في برنامج «سوخوي – 57»، لكن لدى الصين تصميمان مختلفان لطائرات الشبح وليست مهتمة. إردوغان قال إن برنامج الطائرة «إف – 35» سيتوقف بسبب تركيا!
قد تعزز هذه الخطوة تباعد، أو ربما، انفصال تركيا عن «حلف الناتو» وقد تحث تركيا على مطالبة الجيش الأميركي بالتوقف عن استعمال قاعدة «إنجرليك الجوية» التي تختزن الأسلحة النووية الأميركية. وقد صدر حديثاً تقرير عن أن تركيا تراقب خطوات القوات الأميركية المرابطة في «إنجرليك».
تمدد إردوغان في خططه «التطويقية» حيث وصل إلى السودان. وفي مؤتمر لـ«حزب العدالة والتنمية» الحاكم في 26 من الشهر الماضي وصف السودان بأنه قلب أفريقيا، وأعرب عن أسفه على التدخل فيه، ومع ذلك تعهد بمواصلة دعم «إخوانه» في السودان.
إن التعاون بين تركيا والسودان في مجالي الاستخبارات والشؤون العسكرية بقيادة عمر البشير الرئيس المطاح به، صار في مهب الرياح عندما فقد إردوغان الحليف المقرب من البشير، مؤيده الرئيسي في شمال شرقي أفريقيا. وكعادته، تجاوز رغبة الشعب السوداني، كما تجاوز رغبة أبناء مدينة إسطنبول، وبدأ توجيه الاتهام إلى مصر، والمملكة العربية السعودية، والولايات المتحدة، باعتبارها وراء إسقاط الذي حكم البلاد لمدة تجاوزت الثلاثين عاماً.
دخل إردوغان وحلفاؤه الإسلاميون المتشددون الذين يدعمون جماعة «الإخوان المسلمين» والمجموعات الإسلامية في الخارج في عشرات الاتفاقات الثنائية مع حكومة البشير على أمل تشكيل تحالفات ضد منافسيهم الإقليميين ودول الخليج خاصة، وحددت اتفاقية الإطار العسكري والاستخباراتي التي تم الانتهاء من وضعها في 10 مايو (أيار) 2011 خريطة طريق شاملة للتعاون الوثيق بين البلدين.
ووفقاً للمادة 4 من الاتفاقية يلتزم البلدان بالتعاون في التدريب العسكري والاستخبارات العسكرية واللوجيستيات والاتصالات والأنظمة الإلكترونية والمعلوماتية وبحوث العلوم والتكنولوجيا العسكرية والصناعات الدفاعية ولوازم ومعدات القوات المسلحة، تمهد الاتفاقية أيضا الطريق لمجالات تعاون غير محددة في المادة نفسها، والتي تنص على مجالات أخرى يتفق عليها الطرفان «مما يفتح الطريق أمام خطط التعاون السرية».
منذ التصديق على الاتفاقية من قبل البرلمان التركي، أعطي إردوغان «شيكاً على بياض» ليفعل ما يشاء، لكن مع رحيل البشير فقد لا يستطيع صرف هذا الشيك مع الحكام الجدد في السودان.
تسمح المادة 5 من الاتفاقية بتبادل المعلومات والمواد التدريبية وكذلك تبادل الذخيرة والمواد والخدمات من المخزون والدعم اللوجيستي بالتبرع أو مقابل مبالغ معينة، اتفقت تركيا وسودان البشير على إعداد خطة تنفيذ سنوية للأنشطة المشتركة التي تحدد نطاق الأنشطة التي يتعين القيام بها، وطريقة تنفيذها، ووقتها ومكانها، وكذلك المؤسسات المنفذة والمسائل المالية وغيرها من التفاصيل. واتفقت تركيا وسودان البشير على ألا يتم نشر المعلومات والمواد المصنفة أمام طرف ثالث ما لم يتم الحصول على موافقة كتابية سابقة من الطرف الآخر، حتى لو تم إنهاء الاتفاقية، يستمر سريان حماية المعلومات السرية!
اتفق الجانبان أيضا على الامتناع عن اللجوء إلى محكمة دولية أو طرف ثالث لتسوية المنازعات، وعقدا العزم على إيجاد حل تفاوضي لأي مشكلة طارئة.
تكون الاتفاقية سارية لمدة 5 سنوات من بدء تطبيقها ويتم تمديدها تلقائياً لمدة سنة بالتتالي ما لم يخطر أحد الطرفين بسحبها سابقاً. تم نشر الاتفاقية في الجريدة الرسمية التركية في 15 مارس (آذار) 2013 مما يعني أن الصفقة البالغة مدتها 5 سنوات قد انتهت العام الماضي وجرى تجديدها تلقائياً لمدة عام آخر. ولأنه لم يتم التقدم بإشعار الإلغاء قبل 90 يوماً من تاريخ انتهاء الصلاحية، تم التمديد، لذلك علينا أن نرى ما إذا كانت الحكومة الجديدة تريد الإبقاء على هذه الاتفاقية. وقد يكون لدى الحكم السوداني الجديد خيار بدء مفاوضات لتسوية المنازعات التي من شأنها أن تمهد الطريق للإنهاء المبكر للاتفاقية، وفقاً للمادة 17.
وقع الاتفاقية عن الجانب التركي الفريق محمد أمين البمان رئيس قسم الخطط والسياسات العامة في هيئة الأركان العامة التركية، وعن الجانب السوداني الجنرال مجذوب رحمة البدوي مدير الإدارة العامة للعلاقات الدولية في وزارة الدفاع السودانية.
على الرغم من أن الحكم الانتقالي في السودان أعلن أنه سيلتزم بجميع الاتفاقيات والمعاهدات التي وقعها السودان، فإن الطريقة التي سيتعامل بها مع الاتفاقيات القائمة مع تركيا إردوغان، لا تزال غير واضحة. الجواب فيما إذا كان الحكم الانتقالي سيستمر مع مجلس تعاون استراتيجي رفيع المستوى الذي أشرف على توقيع 12 اتفاقية تعاون في الخرطوم في شهر ديسمبر (كانون الأول) 2017، عندما زار إردوغان الخرطوم، وكان أول رئيس تركي يزور السودان، ويومها أخذه عمر البشير بالأحضان!
لعل مسألة جزيرة «سواكن» التي منح البشير تركيا حرية استخدامها خلال زيارة إردوغان تمثل القضية الأكثر أهمية. وستشير إلى كيفية اعتزام الحكم الانتقالي متابعة علاقاته مع تركيا. وتقع سواكن شمال شرقي السودان على الساحل الغربي للبحر الأحمر على ارتفاع 66 متراً فوق سطح البحر. وتبعد عن مدينة بورتسودان 54 كلم. وقدمها البشير لإردوغان لإعادة تأهيلها وإدارتها لفترة زمنية لم يحددها، فهذا دخل في الاتفاق ضمن سرية الاتفاقية التي اتفق الطرفان على عدم نشرها. لكن المقربين من إردوغان في تركيا سوقوا لفكرة بناء قاعدة عسكرية تركية في سواكن، الأمر الذي أثار غضباً عارماً في مصر ودول الخليج بسبب النيات التركية.
هل يمكن القول الآن، بعد إطاحة البشير، إن آمال إردوغان ستتحطم في السودان وفي جزيرة سواكن خاصة، التي ستبقى سودانية الهوى والهوية؟!

هدي الحسيني – الشرق الأوسط

شارك

May 9th 2019, 8:28 am

السودان.. لماذا يرفض قادة الاحتجاجات الانتخابات المبكرة؟

سودان موشن

تتواصل الاختلافات بين المجلس العسكري الانتقالي وقادة الاحتجاجات في السودان، بشأن تشكيل مجلس يدير شؤون البلاد، الأمر الذي استدعى أن يلوح المجلس بـ”الانتخابات المبكرة”، قائلا إن لديه خيار الدعوة إليها إذا لم يتم التوصل لاتفاق مع تحالف قوى الحرية والتغيير.

ويريد قادة الاحتجاجات، الممثلون في تحالف قوى الحرية والتغيير، أن يشكل المدنيون غالبية المجلس، بينما  يصر الجيش أن يشكل العسكريون غالبيته.

والأسبوع الماضي سلم قادة التظاهرات، المجلس العسكري اقتراحاتهم بشأن شكل المؤسسات التي يطالبون بتشكيلها خلال الفترة الانتقالية.

وأعلن المجلس العسكري، المكون من 10 أعضاء، قبوله “بشكل عام” المقترحات التي قدمها قادة الاحتجاج، لكنه أفاد بأنه لديه “تحفظات عديدة”.

وبينما تستمر مواقف الشد والجذب بين الطرفين، قال المجلس العسكري، الثلاثاء، إنه يملك الخيار للدعوة لانتخابات مبكرة، خلال 6 أشهر، إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق مع المعارضة بشأن الهيكل العام لنظام الحكم الانتقالي.

وعبر التحالف عن رفضه لهذه الدعوة في مؤتمر صحفي عقد الأربعاء، وقال أعضاء بقوى الحرية والتغيير إن هذه الدعوة ما هي إلا محاولة “لشرعنة النظام القديم”.

وتضم قوى “إعلان الحرية والتغيير”، تجمع المهنيين السودانيين وغيره من جماعات المعارضة الرئيسة الأخرى.

ويرى عضو تجمع المهنيين محمد الأسباط أن المجلس العسكري الانتقالي الذي يدير شؤون البلاد حاليا بعد إطاحة الرئيس عمر البشير في وقت سابق من شهر أبريل الماضي، ما هو إلا “امتداد للنظام القديم”.

وقال الأسباط لموقع “سكاي نيوز عربية” إن “الأحزاب السياسية كانت بعيدة عن العمل السياسي طيلة 30 عاما، وهي المدة التي حكم فيها البشير البلاد التي حولها إلى نظام شمولي”، على حد تعبيره.

ويريد تحالف قوى إعلان الحرية والتغيير تشكيل “حكومة كفاءات مدنية، مهمتها إدارة البلاد، خلال الفترة الانتقالية، لإعادة تأهيل جميع مرافق الدولة”.

وأوضح الأسباط أن “أربع سنوات تمثل الحد الأقصى لتهيئة المناخ لعمل سياسي سليم في السودان، وكذلك وضع وجود قوانين انتخابية جديدة، والتأكد من نزاهة وشفافية القضاء”، لدى تفسيره سبب رفض قوى الحرية والتغيير لفكرة الانتخابات المبكرة.

وأضاف: “كل هذا لن يتوفر خلال ستة أشهر، وهي الفترة التي حددها المجلس العسكري للدعوة إلى انتخابات إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق مع المعارضة بشأن الهيكل العام لنظام الحكم الانتقالي”.

وكان تحالف قوى الحرية والتغيير اقترح أن تستمر الفترة انتقالية لأربع سنوات، وليس سنتين كما قال الجيش عقب عزل البشير.

وفي بيان، أصدروه في وقت سابق من الأربعاء، اتهم قادة الاحتجاج اتهموا المجلس العسكري الحاكم بتعطيل السير في اتجاه نقل السلطة إلى المدنيين.

وأشار التحالف في بيانه، إلى أن “السمات العامة لرد المجلس العسكري على وثيقة قوى إعلان الحرية والتغيير تقودنا لاتجاه إطالة أمد التفاوض لا السير في اتجاه الانتقال”.

وتستمر هذه الخلافات بين الطرفين بينما لايزال آلاف السودانيين يعتصمون على مدار الساعة أمام مقر وزارة الدفاع، مطالبين المجلس العسكري الانتقالي بتسليم السلطة للمدنيين.

شارك

May 9th 2019, 7:59 am

ارتفاع جديد لأسعار الدولار

سودان موشن


أكد متعاملون في السوق الموازي، ارتفاع أسعار الدولار إلى 61.5 جنيه للشراء و63 جنيهاً للبيع مقارنة بـ60 جنيهاً للشراء، فيما بلغ سعر البيع عبر الإجراءات المصرفية 71 جنيهاً، وبلغ سعر البيع للريال السعودي 16.300 ج للبيع عبر النقد و19 ج، عبر الإجراءات المصرفية. وأرجع متعاملون زيادة أسعار العملات الأجنبية إلى زيادة الطلب على شراء الدولار خاصة من بعض الجهات غير المعروفة في السوق، والتي تحمل مبالغ كبيرة من الجنيهات (كاش) إضافة لمندوبين لكبار تجار العملة فضلاً عن طلبات المسافرين للخارج.

شارك

May 9th 2019, 7:11 am

فضل محمد خير: دفعت فدية لجهاز الأمن للخروج من المعتقل

سودان موشن

كشف رجل أعمال أعتقل سابقاً تحت مظلة (القطط السمان) عن دفع فدية لجهاز الأمن للخروج من المعتقل. وقال رجل الأعمال فضل محمد خير لـ”الانتباهة” في تحقيق ان معتقليه لم يثبتوا عليه فساداً. فيما أكد المدير العام لشركة تاركو، سعد بابكر، ارتكاب فضل محمد خير الكثير من المخالفات المالية، وجزم بأن اعتقاله ضمن حملة القطط السمان في عهد النظام البائد تؤكد هذه الحقيقة. ونفى في ذات الأثناء أن يكون شريكاً في تاركو بعد أن فشل في سداد ما عليه من التزام مالي، ولفت إلى عدم امتلاك وزير الخارجية الأسبق إبراهيم غندور ومدير جهاز الأمن أبوبكر دمبلاب أسهم في الشركة. من جهته قال رجل الأعمال فضل محمد خير إنه تعرض للغدر والخيانة من شريكيه في تاركو سعد بابكر وقسم الخالق بابكر، ودمغهما باستغلال جهاز الأمن لتصفية حسابهما معه، قاطعا بامتلاكه 60 % من أسهم شركة تاركو للطيران.

شارك

May 7th 2019, 7:07 am

التفاصيل الكاملة لضبط الخلية رقم (11) من كتائب الظل

سودان موشن

الخرطوم: هاجر سليمان
أفلحت السلطات في ضبط 10 متهمين متورطين في الخلية التخريبية التي ضبطت امس الاول وكانوا يعدون لاعمال تخريبية تستهدف ولاية الخرطوم . ونقلت مصادر لـ(الإنتباهة) أن قوات الدعم السريع وشرطة الخرطوم تمكنت من القبض على المتهمين الـ10، وكشفت المصادر بأن الخلية هي احدى خلايا كتائب الظل التابعة للنظام البائد، وهي الخلية الحادية عشر والتي تنتشر بالخرطوم وتقيم بمنازل مخصصة لهم حسبما نقلت مصادر، وكشفت المعلومات الواردة أن معلومات توافرت لدى قوات الدعم السريع تفيد بأن خلية تستغل منزلاً بالطائف مربع 22 خلف صالة الاحلام وان الخلية تستعد لانفاذ مخطط تخريبي وفور المعلومات تم تشكيل قوة من الدعم السريع قامت بمداهمة المنزل والذي عثر بداخله على (26) بندقية كلاشنكوف و(3) رشاشات واكثر من (10) آلاف طلقة كلاشنكوف وكميات من ذخائر الرشاشات وذخيرة دوشكا بجانب بنادق قناصة وطبنجات وتم ضبط أحزمة ناسفة وكانت جاهزة وموصلة ومعدة للتفجير حسبما نقلت المصادر كما تم ضبط (3) مناظير ليلية واجهزة تحكم عن بعد ونحو (15) من اجهزة الاتصال التقنية المتطورة بجانب اكثر من (6) اجهزة لاسلكي وضبطت ايضاً عصي كهربائية وضبطت عدد من الحواسيب الرقمية و(8) سيارات كانت تقف بالمبنى عبارة عن (6) بكاسي وحافلة ولاندكروزر واثناء تفتيش المنزل عثر على شارات عسكرية وازياء جديدة لم تستعمل تخص القوات النظامية الامن والقوات المسلحة والشرطة وتم ضبط لوحات حكومية صفراء ولوحات مدنية عادية وبطاقات عسكرية وشارات لرتب ضباط مختلفة وضبطت ايضاً اكثر من (6) شهادات لدورات تدريبية عسكرية تلقاها منسوبي الخلية. وعقب المداهمة قامت قيادات من شرطة الخرطوم بزيارة مسرح الحادث وتوقيف المتهمين واحالتهم الى قسم شرطة الخرطوم شرق حيث بدأت التحريات معهم ودون في مواجهتهم بلاغات تحت طائلة قانون الاسلحة والذخيرة والمفرقعات وقانون مكافحة الارهاب والقانون الجنائي وشرعت الشرطة في التحقيق معهم.

المصدر : الانتباهة

شارك

May 7th 2019, 6:37 am

الكشف عن تفاصيل جديدة بشأن التحقيقات مع الرئيس المخلوع عمر البشير

سودان موشن

تحصلت مصادر موثوقة على تفاصيل تحقيقات النيابة بشأن فساد الرئيس المخلوع عمر البشير وأسرته .

وأكدت المصادر أن تحقيقات النيابة تركزت على على العقارات والأرصدة في البنوك بجنب المنازل التي يعيشون فيها والمكاتب التي يعملون فيها ، وأشارت إلى مخاطبة مسجل عام الأراضي لمدهم بالعقارات التي يمتلكها الرئيس المخلوع وأسرته في ولاية الخرطوم والولايات الأخرى ، بجانب مخاطبة بنك السودان المركزي لمدهم بأرصدة البشير وأسرته في كل البنوك بالبلاد .

وكشفت المصادر عن توصلهم إلى أملاك البشير لعدد من العقارات بمناطق راقية بالخرطوم .

وكانت نيابة مكافحة الفساد والتحقيقات المالية قد استجوبت الأحد الماضي الرئيس المخلوع في تهم تتعلق بالتعامل بالنقد الأجنبي وغسل الأموال وتمويل الإرهاب .

السوداني

شارك

May 7th 2019, 6:37 am

الجهاز السري للوطني البائد يصفي معلوماته قبل (15) يوماً من بيان الجيش

سودان موشن

أكدت مصادر أن الجهاز السري للمؤتمر الوطني والحركة الاسلامية السودانية (الأمن الشعبي) قام بتصفية أصوله قبل 15 يوماً من بيان الجيش بإقتلاع النظام.

ووجهت القيادات الأفرع بنزع لـ(الهارديسكات) التي تحتوي على المعلومات وتأمينها بالاضافة الى بيع الأجهزة في السوق، كما صدرت تعليمات للكادر بالاختفاء لحين إشعار آخر .

شارك

May 7th 2019, 6:23 am

خلافات وتهديدات.. زوجة شقيق البشير ترغم الموظفين على القسم لهذا … السبب

سودان موشن

شترطت زوجة شقيق البشير “ايمان فتح الرحمن” رئيسة مفوضية حقوق الانسان على موظفين اداء القسم قبل بداية الاجتماع حتى لا تتسرب المعلومات إلى الصحف .

وأكدت مصادر حدوث اشتباكات بين قيادات بالمفوضية لاصرار أحد القيادات بقفل أرصدة دعم الاتحاد الاوروبي ، ما جعل الخلاف يشتد ووصل التهديد لمحاولة ضرب الأمين العام بـ(طوبة)، بحسب صحيفة الجريدة.

شارك

May 7th 2019, 6:07 am

كشفت عن أسباب زيارتها للإمارات… تصريحات مثيرة لمريم المهدي عن رؤية الوساطة والوثيقة الدستورية

سودان موشن

كشفت الدكتورة مريم الصادق القيادية بقوي اعلان الحرية والتغيير عن ان رؤية الوساطة التي دفعت بها لطرفي المجلس العسكري الانتقالي وقوي الحرية والتغيير، احدثت تطوراً في المشهد السياسي وجبت ما قبلها بما فيها وثيقة اعلان قوي الحرية والتغيير.
وقالت في برنامج” حوار المستقبل” بقناة النيل الأزرق إن التطورات تجاوزت الوثيقة الدستورية فعلياً وهناك اتفاق بان مقترح الوساطة يخاطب شكل محدد للمجلس السيادي ومعه مجلس خاص بالدفاع والامن القومي ووجود كامل للحكومة التنفيذية المدنية التي تتشكل من شخصيات غير صارخة الحزبية، ومجلس تشريعي وسلطة قضائية مستقلة ، وقالت” الحديث الان يدور حول تكويناتها وصلاحياتها والعلاقات بينها وكيفية احكامها.” واكدت وجود اجماع بان قوي الحرية والتغيير قادت الثورة لكن سيتم اشراك الاخرين في المجلس التشريعي من القوي السياسية والمجتمعية ونسبة كبيرة منها للقوي غير المنضوية تحت اعلان الحرية والتغيير، فضلاً عن تمثيل للمرأة بنسبة 40% في كل مستويات الحكم .
واكدت علي الروح التصالحية العالية وقالت سنعبر هذه المرحلة بنجاح، مضيفة هناك تجاوب بين الاطراف ولا وجود لعقلية المحاصصة.
وقالت مريم الصادق” نريد ان نبني السودان الذي نستحقه بثبات ولن نعمل بردة فعل تجاه شخص ومنفتحون علي جيراننا وعلي دول الخليج ونامل الدخول معهم في شراكة مكسبية حقيقية “.واوضحت في هذا الخصوص ان العلاقات السودانية الخليجية هي علاقة شعوب حقيقية وعلاقة اسر. وزادت نريدها علاقة مكسبية مبنية علي مصالح مشتركة وشفافية وكذلك مع مصر ودول الجوار الاخري واكدت انه سيتم عقد مؤتمر للامن الاقليمي في هذا الصدد ، وتحدثت عن زيارتها للامارات وقالت انها ذهبت لشكر السلطات الاماراتية علي وقوفها وتعاونها معهم واستجابتهم لاستضافة الامام الصادق المهدي .
واكدت ان الشباب هم حراس الثورة وهناك حديث عن برامج لهم، مبينة ان سلطات المجلس السيادي الذي تحدثت عنه الوساطة رمزية محدودة وهو محل اجماع ، الي جانب وجود مجلس خاص بالدفاع والامن القومي اما الحكومة فهي حكومة من اصحاب الكفاءة يتم التشاور مع الاخرين حولها لتنفيذ برامج تدعم بواسطة مجلس تشريعي قوي يحرس مكاسب الثورة ويتابع اداء الحكومة بعين فاحصة. وابانت بقولها نتحدث عن نهج كامل فيه ترابط للسلطات والاستفادة من ذهنية الثورة والبناء علي اجمل ما في الشعب السوداني.
وعن الفترة الزمنية للحكومة الانتقالية اوضحت ان هناك مجهودات يسعي الجميع لوضعها في سياسات وبرامج للوصول الي ممارسة ديمقراطية مباشرة والحديث عن الاسراع الي التحول الديمقراطي، مشيرة الي تحفظات قوي داخلية وخارجية على فترة الحكومة الانتقالية . وكشفت في هذا الخصوص عن اخضاع مقترح دفعت به وساطة اساتذة جامعة الخرطوم يتعلق باجراء انتخابات علي مستوي الحكم المحلي، واكدت ان قوي الحرية والتغيير توافقت علي انشاء مجلس قيادي لتوحيد وتنسيق المواقف خلال المرحلة القادمة.
واكد محمد وداعة رئيس تحرير صحيفة حزب البعث، ان سيادة ارادة العقل الجمعي هي التي ستقود السودان للامام. وقال لا نريد اقصاءا لاحد ابداً، ويجب ان نحرص على تمثيل الاخرين. وتابع ان الثورة يجب ان تعالج مشاكل السودان وتقبل الراي الاخر وان يكون الاختلاف من اجل مصلحة الوطن.
واوضح ان الحراك الثوري يساعد في بناء اجهزة الحماية الديمقراطية عبر عودة الاتحادات والنقابات، مؤكداً أن اداء الحكومة هو الضامن الاساسي الذي ينبغي ان يشبه الثوار في ظل وجود مجلس تشريعي يقوم بمحاسبتها مع اتاحة الحريات الصحفية والإعلامية للتعبير عن الراي، مؤكدا أن وحدة الشعب السوداني ستمكنه من ايقاف اي شكل من أشكال التدخلات ، وكشف عن مشاركة الجبهة الثورية في الحراك وايضاً في التفاوض ، لافتاً الي ان اجتماعات قوي الحرية والتغيير والمجلس العسكري الانتقالي استصحبت كثير من هواجس الواقع المعقد، ووضعت لبنات تاسس لواقع جديد ، واشار الي قابلية الوثيقة للاضافة والحذف بناء على التجربة التونسية التي اخضعت الاعلان الدستوري لتعديلات كثيرة لارضاء الجميع، مبينًا ان مدة الحكومة الانتقالية لا تمثل مشكلة اذا كان هناك اتفاق وشراكة لمعالجة قضايا الحرب والسلام والفساد والاراضي والقروض والمياه وشدد على اهمية المحافظة على انتماء السودان العربي الافريقي.
واوضح ان سد وتضييق منافذ الفساد وتنظيم الحركة المطلبية ومعالجة شعاراتها التي لم ينفذها النظام السابق واحدة من مهددات الحكومة الجديدة، مشيراً الي اهمية التحرك لايجاد معالجات لهذه المسائل عن طريق عقد الورش لمناقشتها. وشدد علي ضرورة الاهتمام بالموارد ( التعدين والنفط والذهب والزراعة والصناعة واستقطاب العقول المهاجرة.)
واكد البروفيسور منتصر الطيب عضو مبادرة اساتذة جامعة الخرطوم ان السودان في مرحلة يحتاج الي مدخل جمعي لمواجهة التحديات. وقال من مصلحة القوي السياسية ان تاتي للحكم بدون تحديات.
واكد ان الثورة اسست لثقافة جديدة من التسامح وقال ان الرسالة الاساسية للاحزاب السودانية والنقابات هي ان السودان يحتاج اكبر قدر من الاتفاق حول مهام الانتقال، منبها لاهمية تنفيذ برنامج الحكومة الذي يتم الاتفاق عليها .
الي ذلك شدد الناشط الحقوقي الاستاذ احمد موسي علي اهمية تاجيل الفرح بالنجاح الي مرحلة المرور الي الحكومة المنتخبة ونجاحها. وقال ان ما يحدث يشكل بارقة امل للحركات المسلحة وهي تراقب المشهد بحذر، مشيراً إلى أن جدية الحكومة في اقرار السلام ومعالجة الحروب وعلاقة المركز بالهامش من شانه ان يفتح الباب لاحداث حالة السلام المرجوة. وقال ان تامين الثورة يتطلب النظر الي مهدداتها مع اهمية تمثيل الشارع ومراقبة السلطات مع تضييق مساحة العزل السياسي.

شارك

May 6th 2019, 10:12 am

فساد يقدر بـ(60) مليار جنية في التأمين الصحي

سودان موشن

في أولي شكاوى الفساد التي تزكم الأنوف خلال (30) عاماً من حكم الرئيس المخلوع عمر البشير قدم العاملون بالأدارة التنفيذية للتأمين الصحي بولاية جنوب دارفور مذكرة لوالي جنوب دارفور المكلف تطالب باقالة المدير التنفيذي للتأمين الصحي بجنوب دارفور .

وأتهم العاملون المدير التنفيذي بالفساد وتبديد الأموال بجانب تبعيتة للنظام البائد (حزب المؤتمر الوطني) واهدارة للمال العام

وقام بتحويل مبلغ (60,000,000) جنية الي رئاسه الصندوق من المفترض أن تستخدم في تقديم الخدمات الاسااسية بالولاية

بجانب عدد ثلاث سيارات تابعة للتأمين الصحي بالولاية وقيامة بتعيين عدد من الموظفين عن طريق المحسوبية ورفضة بعدم توفير الأجهزة والمعدات الطبية المهمة لمواطني الولاية مثل جهاز الرنين المغناطيسي والأشعة المقطعية .

وبحسب صحيفة التيار أن مبلغ ال(60) ملياراً تم تحويلها في حساب خاص وفقاً لمعلومات أولية

شارك

May 6th 2019, 10:12 am

الصادق المهدي يدعو إلى فرز الكميان إذا تعذر الأمر و قطع الطريق على جماعة البواريك

سودان موشن




الصادق المهدي :الطريق الوحيد الذي يعطي الشرعية أمام الأسرة الدولية هو التحول الديمقراطي المباشر. 

رئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي و رئيس نداء السودان ،في لقاء جمعه بقطاعات الحزب المهنيين من شباب و مرأة في يوم السبت الموافق 4/05/2019 ،صرح بأهمية تسليم السلطة لكيان مدني متفق عليه و شدد على ضرورة التسليم فى ظروف خاليه من المخاشنات.  و في ذات السياق شدد على أن المدنية لا تعنى الديمقراطية ،و المطلوب هو مشروع تحول ديمقراطي عن طريق انتخابات حره نزيهة، و إذا تعذر ذلك لآبد من إجراء عملية “فرز الكميان”مفسراً ذلك بأن جميع المجموعات المتواجدة الآن أمام القيادة العامة و غيرها من مجموعات أخرى من مختلف أنحاء السودان بمختلف شرائحهم عليهم أن يختاروا من يمثلهم، و أن تكون هناك ديمقراطية عبر صناديق الاقتراع أو عبر طريقة مباشرة لإقامة التحول عن طريق مشروع ديمقراطي واضح نزيه، و في نفس الوقت قطع الطريق على من نعتهم “بجماعة البواريك” التي تحمل على رأسها شعرا ليس بشعرها و تدعى تمثيل الآخرين، و حتي لا تكون الديمقراطية عن طريق الرؤي و تتحدث أي جماعة بإسم الآخرين أردف قائلًا :(“مدنيون نعم لكن هناك طريق واحد يعطي الشرعية للمدنيين الصناديق و الديمقراطية المباشرة و ليس أن يلتقي جماعة البواريك و يتحدثوا بإسم الاخرين”). 
كما أكد المهدي على أن الطريق الوحيد الذي يعطي الشرعية أمام الأسرة الدولية هو هذا الطريق، مضيفا أن الإتحاد الأفريقي سبق و صرح بأنه لا يعترف بالتغيير لأنه عسكري على حد وصفه ، و أضاف الصادق أن نظام الإنقاذ لم يكن شرعيا و أتى عن طريق إنقلاب عسكري حتى و أن أقام انتخابات وصفها رئيس حزب الأمة بالانتخابات العبثية التي أهدرت فيها أموال الشعب، مؤكداً أن مطلبهم الآن انتخابات ديمقراطية و نزيهة. 
و فى تصريحات سابقة له كان قد أشار رئيس حزب الأمة إلى أن موقف الجيش و القوات المسلحة لا يعتبر إنقلابا بل انحيازا لمطلب الشعب ،كما أنه وصف موقف الدعم السريع في عدم تعرضه للمواطن و احترام أرادته و حقن دماء أبناء الشعب بالموقف الإيجابي،و كان قد دعى أمام الأنصار إلى ضبط النفس و التعامل بحكمة و بل انفعال مع المجلس العسكري و عدم استفزازه لأنه يمثل أكثر من قيادة. 

عبير المجمر (سويكت)  04/05/2019 

شارك

May 6th 2019, 7:08 am

اغلاق القنصلية المصرية وفض تظاهرات بالبمبان

سودان موشن

أغلقت القنصلية المصرية أبوابها في وجه طالبي التأشيرات لثلاثة أيام بسبب تجمهر ثوار أمام مكاتبها في الخرطوم أمس. وفرقت السلطات الأمنية بإطلاق الغاز المسيل للدموع، تظاهرات لمجموعات شبابية تصل إلى نحو (200) شاب كانوا قد تجمهروا أمام بوابة القنصلية وأطلقوا هتافات (حرية سلام وعدالة) في وقت رفضت فيه المجموعات الشبابية الانصياع لأوامر القوة المؤمنة للقنصلية بتنظيم الصفوف، وأكدوا بأنهم (صابنها هنا) أمام القنصلية.

شارك

May 6th 2019, 6:38 am

سيارات عسكرية مدججة بالسلاح تقتحم واجهات للحزب الوطني البائد

سودان موشن

رصدت مصادر أمس الأحد سيارات عسكرية مدججة بالسلاح تقتحم عددا من الواجهات التابعة لحزب المؤتمر الوطني البائد في منطقة جبرة جنوبي الخرطوم.

ومن الواجهات التي تم السيطرة عليها أمس منظمة الطلاب الوافدين احدي الأذرع والواجهات التابعة لحزب الرئيس المخلوع .

كما لوحظ أيضا تعزيز الحراسة المشددة على احد المواقع التابعة للأمن الشعبي في ضاحية جبرة _ شرقي محطة البيبسي وتم ضبط كميات كبيرة من الأموال معبئة في جوالات وأسلحة خفيفة قبل عشرة أيام .

التيار

شارك

May 6th 2019, 6:38 am

مناوي وعرمان في القاهرة

سودان موشن

وصل الى العاصمة المصرية رئيس حركة تحرير السودان مني أركو مناوي ونائب رئيس الحركة الشعبية قطاع الشمال جناح عقار –ياسر عرمان أمس. وقال كبير مفاوضي حركة تحرير السودان علي ترايو لـ”الإنتباهة” إن زيارة القاهرة في إطار جهود الحركة نحو استقرار آليات الحكم الانتقالي المراد إقامتها وفقاً لإرادة الجميع, وأضاف “في هذا المنعطف السياسي، فإن كل الجهود التي يقوم بها مناوي تصب في مجرى تحقيق السلام الذي لا غنى عنه.

شارك

May 6th 2019, 6:38 am

العثور على “3 مليارات جنيه” في كرتونة

سودان موشن

تمكنت مباحث الشرطة المحلية في العاصمة السودانية، الخرطوم، من القبض على 5 متهمين بحوزتهم “كرتونة” بها كميات هائلة من الأوراق النقدية المزورة.

ووفق ما ذكرت صحيفة “الانتباهة” السودانية، فإن قيمة الأوراق النقدية المزورة المحجوزة عند المتهمين تقدر بأكثر من 3 مليارات جنيه.

وأوضحت: “تفيد متابعات إعلام شرطة ولاية الخرطوم أنه أثناء عمل مباحث قسم “اللاماب” جرى الاشتباه في مجموعة من الأشخاص يحملون كرتونة مغلفة وجوالا قرب منطقة الاسطبلات بالخرطوم”.

وأضافت “بتفتيش المحتويات تم العثور على كميات كبيرة من الأوراق النقدية المزيفة فئة (200) جنيه، بعضها جاهزة (للقص) والتوزيع بحوزة المتهين”.

شارك

May 6th 2019, 5:33 am

تجمع المهنيين يجدد تمسكه بمجلس سيادي مدني بتمثيل محدود للعسكريين

سودان موشن

الاناضول / أعلن تجمع المهنيين السودانيين، في بيان صادرعنه اليوم الأحد، تمسكه بإنشاء مجلس سيادي مدني انتقالي واحد بتمثيل محدود للعسكريين.

وقال التجمع: ”إننا لن نقبل إلا بمجلس سيادي مدني انتقالي واحد بتمثيل محدود للعسكريين، بحيث تتلخص مهام العسكريين في الأمن والدفاع“.

وأوضح أن مهام الأمن والدفاع تشمل الأدوار المختلفة للمؤسسة العسكرية، منها إعلان الحرب والمشاركة مع الجيوش الأخرى، وهذه قضايا ينحصر دور المدنيين فيها في متابعة التقارير ووضع التوصيات.

ونوه إلى أن الوساطة من الشخصيات الوطنية، وجدت القبول من قوى الحرية والتغيير، وأن التفاوض يقوم على ”مجلس سيادي مدني واحد بتمثيل محدود للعسكريين“

والجمعة، قالت مصادر في لجنة وساطة بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير: إن لجنة الوساطة قدمت مقترحًا تضمن تشكيلة ”المجلس السيادي‎“ مكونًا من 3 عسكريين و7 مدنيين بقيادة رئيس المجلس العسكري الانتقالي.

كما تضمن المقترح تشكيل مجلس ”الأمن والدفاع القومي“ مكونا من 7 عسكريين و3 مدنيين هم، رئيس الوزراء، ووزيرا المالية، والخارجية.

وتتشكل لجنة الوساطة من شخصيات وطنية، أبرزها الخبير الإعلامي محجوب محمد صالح، ورجل الأعمال، أسامة داود.

وأشار تجمع المهنيين في البيان إلى أن “ إعلان الحرية والتغيير“ مع القوى السياسة الأخرى الهدف منه مقاومة موحدة لقيادة عملية التغيير وإسقاط النظام.

وأضاف: ”بعض التنظيمات السياسية، لم تلتزم بالقرارات الجماعية والإعلام الموحد والمشترك في إصدارها للبيانات، بحثًا عن مصالح حزبية مُتعجلة“.

ولفت إلى أن البيانات والصراعات والأصوات الحزبية المتضاربة تضرب الثقة بين مكونات الشعب السوداني.

وشدد التجمع على أن موقفه ثابت من التحالف القائم مع قوى ”الحرية والتغيير“.

كما دعا إلى استمرار الاعتصام وكافة أشكال الاحتجاج والتظاهر بما في ذلك الإضراب السياسي والعصيان المدني.

وتضم قوى ”إعلان الحرية والتغيير“ تحالفات “ نداء السودان“ و“الإجماع الوطني“ و ”التجمع الاتحادي، و ”القوى المدنية“.

وتم تشكيل المجلس العسكري بعد أن عزل الجيش عمر البشير من الرئاسة، في 11 أبريل/ نيسان الماضي، بعد ثلاثين عامًا في الحكم، تحت وطأة احتجاجات شعبية مستمرة منذ أشهر.

ويعتصم الآلاف، منذ 6 أبريل/ نيسان الماضي، أمام مقر قيادة الجيش؛ ما أدى إلى إغلاق جسري ”النيل الأزرق“ و“القوات المسلحة“، اللذين يربطان العاصمة بمدينة بحري، وكذلك إغلاق شوارع رئيسة.

وتطالب قوى ”إعلان الحرية والتغيير“ بـ“مجلس رئاسي مدني“، يضطلع بالمهام السيادية خلال الفترة الانتقالية، و“مجلس تشريعي مدني“، و“مجلس وزراء مدني مصغر“ من الكفاءات الوطنية، لأداء المهام التنفيذية.

شارك

May 5th 2019, 5:38 am

المجلس العسكري الانتقالي يوافق على “مجلس السيادة” بشرط رئاسة عسكرية

سودان موشن

وافق المجلس الانتقالي السوداني، الأحد، على مجلسين، أحدهما مجلس “سيادة” بأغلبية مدنية والآخر مجلس “دفاع وأمن” بأغلبية عسكرية.

وبحسب مصادر “العربية”، اشترط الانتقالي أن يكون مجلس السيادة برئيس ونائب “عسكريين”، وأن تكون صلاحيات مجلس الدفاع المقترح واسعة.

وقال: “نسب التمثيل بمجلس السيادة ستخضع للتفاوض مع قوى الحرية والتغيير”.

وأكد أن الموافقة جاءت لتنصرف البلاد لمواجهة التهديدات الأمنية والاقتصادية.

هذا وأعلنت قوى الحرية والتغيير في السودان، أمس السبت، قبولها المبدئي مقترح الوساطة بمجلسين سيادي وأمني.

كما أقرّت القوى بقصور الوثيقة المقدمة للمجلس الانتقالي السوداني.

وقال القيادي في قوى إعلان الحرية والتغيير، عمر الدقير، في مقابلة خاصة مع “العربية”: إن لدى القوى ملاحظات على وثيقة الدستور التي قدمتها للمجلس الانتقالي العسكري.

وأضاف الدقير أن القوى قد تعجلت في تسليم وثيقة الدستور لمقابلة الموعد المحدد من قبل المجلس العسكري.

وتابع الدقير أن مدنية الحكم ضرورة، وأن الشعب يريد ذلك.

تباين الردود

جاء ذلك فيما تباينت ردود الفعل داخل تحالف إعلان الحرية والتغيير السودانية أمس السبت، بشأن مقترح لجنة الوساطة الوطنية، بتشكيل مجلس سيادي بأغلبية مدنية وآخر للأمن الوطني بأغلبية عسكرية، لحل الخلافات بين قوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري.

وأعلن حزب الأمة المعارض برئاسة الصادق المهدي موافقته على مقترح الوساطة، بينما اعترض الحزب الشيوعي بزعامة مختار الخطيب على المقترح ورفض تماماً وجود الجيش ضمن عضوية المجلس العسكري، وطالب الأخير بتسليم السلطة إلى قوى الحرية والتغيير والعودة إلى ثكناته.

رفض رئاسة أي رتبة عسكرية

وقال الحزب الشيوعي في بيان، إن “مقترح الوساطة بشأن الخلافات حول المجلس السيادي يفتح الباب أمام الثورة المضادة”.

وقال: “نرفض رئاسة أي رتبة عسكرية للمجلس السيادي، ومشاركتهم ضمن عضويته”.

وقال البيان، إن الحزب يرفض تكوين مجلس عسكري للأمن القومي خارج المؤسسة المدنية كواحدة من مستويات هياكل السلطة القادمة، وأوضح أن “مجلس الأمن القومي هو هيئة يكونها مجلس الوزراء وتتبع له ويحدد مهامها وفق احتياجات الوطن”.

وألمح إلى حصوله على ورقة محاصصة مقترحة بين قوى التغيير والمجلس الانتقالي.

من جهته، قال القيادي في حزب الأمة المعارض صديق الصادق المهدي، إن حزبه وافق على مقترح الوساطة باعتباره يمكن أن يشكل حلاً للخلافات بين الطرفين، وأكد أن حزبه سيعمل على إقناع بقية الفصائل داخل قوى إعلان الحرية والتغيير لقبوله.

المصدر : العربية الحدث

شارك

May 5th 2019, 4:39 am

الوضع الصامت – قصة قصيرة

سودان موشن

نعيش في منزل واحد كأننا أشباح يفضل كلانا الصمت مما جعل حياتنا كئيبة وأكثر ملل وتشاؤم.. وبعدما كانت الحياة وردية بروعة التواصل اصبحت رمادية مائلة الى السواد… أنا وهو نفضل الصمت ولا يفصلنا عن هدير الروح وفحيح أوراق الشجر سوى الجدران التي بالكاد إمتزجت بأكسير حياتنا وأنفاسنا التي تعلو وتهبط. نعيش كلانا في بوتقة الماضي الذي دمر علاقتنا وما جعلنا  مجبورين على البقاء مع بعضنا هو وجود شخصيات في حياتنا .. وهم أطفالنا ولذلك قررنا ان نتعايش على هذا الوضع الى ما لا نهاية …. (رائد) حب حياتي منذ تزوجته وعيناي لا ترى سواه..  كانت ضحكاته تملأ حياتي سعادةً ومع أنه كان يكبرني بكثير من السنوات الاّ انني تأقلمت على أن أكون ابنته المدللة أولاً وأخته وصديقته وزوجته.. وهكذا تمضي الأيام وحياتنا في تفاهم ليس بعده تفاهم ومع أن دخله كان لا يكفينا الاّ اننا  كنا لانهتم بذلك، فالمادة لا تفرق بين قلبين إجتمعا على الوفاء وقررا أن يقودا سفينة الحياة  سوياً مبحرةً في  متاهات الأيام ودهاليز السنوات التي سرقت أعمارنا ونحن لا ندري…. إحدى عشر سنة وأنا متزوجة. انجبت فيها ولدين هم حياتي ومصدر سعادتي.. يحسدني العالم على دلال زوجي ولكنني سئمت من ذلك الدلال بعدما  لعبت احدى صديقاتي دورالوسواس في عقلي وهي التي لفتت إنتباهي لأشياء لم أكن أضعها في الحسبان… فلم أحسب حساب تلك اللحظة التي انتهت فيها من نخر أساس منزلنا ليهدم  على رأسي بكل صمت… سرعان ما كان وقع صداها يرن في مخيلتي لا بل أصبح صوتها هو المحرك الأساسي لي فهي الصديقة التي  كانت تدعي حبي وصداقتي وتحب مصلحتي… كنت مجرد أداة   بيديها لا اتحرك الاّ بنصيحتها ولا يهمني رأي أحد غيرها .. لم يتحملها زوجي فطردها من المنزل بسبب  فضولها القاتل ومع قمة تهذيب زوجي لم يستطيع ولا حتى مجاملتها فمنزله وأطفاله  خط أحمر بالنسبة له..  كان خروجها من منزلي صدمة لي لم تغتفر فكيف له القيام بمثل هذا التصرف وإحراجي أمامها… لكن الأمر كان أبشع  حينما كنت أدافع عنها ويعلى صوتي على زوجي ومع طول السنوات التي بيننا لم يسمع  أحد صوتي سوى الجدران وإحترامي لزوجي مضرب للمثل أمام الجيران و العالم بأسره…لكن تغير كل شيء ولم احسب حساب أحد. ولم أكترث لمكانته في قلبي ولاسيما بعدما تفتح عقلي على يد الأخيرة.. وبأنني ينقصني الكثير في حياتي..  لا بل صرت أَعِيرهُ بكبر سنه وصغر سني.. جعلت مني إنسانة تافهة لا تملك الحكمة والمؤلم في الأمر ان كل هذا يحدث أمام ابنائي… لم تمر أربعة ايام حتى اتصلت بصديقتي من جديد لا بل وأجبرته على الإعتذار منها، ولكنها برغم صداقتنا لم يشفع وجود  أبنائي وعيشتهم الهادئة المستقرة من بسط سيطرتها على عقلي  .. في بداية الأمر  كانت مجرد كلمات تطلقها  تعبر في دواخلي مسافات من الشك  لا أدري ما الذي بسط نفوذها علي هكذا وجعلها تستحوذ على عقلي هل لأن نصف كلامها صحيح أم لأنني أحتاج الى دفعة واحدة لكي أرى الحياة بنظرة جديدة مختلفة…. وكيف لي أن اتعايش مع وضع الدلال فيه إحترام وإبتسامة وخروج الى حدائق عامة فقط..  فأنا اريد دلال من نوع آخر… كهدايا او سفر او اي شيء يخرجني من قمع الفقر الذي ما أحسست  به الاّ حينما تدخلت صديقتي المقربة في حياتي بشكل عشوائي همجي…  هذا ماجعلني أطلب من زوجي فوق استطاعته وألزمه بأشياء ممكن ان تأتي ولكن تحتاج الى قليل من الصبر.. لم أكترث لظروفه المادية .  ومع ذلك كان زوجي يلبي لي بعضها ولأن طوال العشر سنوات وأنا صابرة محتسبة.  جعله يشعر بمدى تقصيره معي فكان في بداية الأمر لا يرد لي طلب حتى لو كان صعب ولكن سرعان ما اصبح الأمر في تزايد ما جعل زوجي يمل من كثر طلباتي وما جعله يوافق بالعمل فأنا شهادتي تخولني للعمل في اي مجال…. كان الأمر مرهق جداً  في بدايته  …ما تركت باب الاّ وطرقته ولا واسطة الاّ وطلبتها ولم اجد، لتلعب الصدف مرةً آخرى لصالح صديقتي والتي وجدت لي عمل معاها وسرعان ما اصبح يومي كله معها. كان زوجي رجل راقي ومحترم وعطوف..  يثق بي ثقةً عمياء ولكن الدوافع الشيطانية وغرائزها التي تشكلت في صديقتي.. بل عدوتي تجعلني اكثر انانية، كنت اخرج معها بعد الدوام  الى اماكن قريبة من مقر العمل لم أمنع نفسي من رؤية ما يدور حولي في العالم في الأسواق والكافيهات ونسيت نفسي مع اول  تذكرة ثقة  وهبني إياه زوجي.. ونسيت أيضاً اجتمعنا انا واولادي على طاولة الطعام لأذهب مع صديقتي لكافيه …اشاهد المارة..واحتسي فنجان قهوة..  وكثير ما كنت  احس بالحرية ولم ينتابني شيء من الخوف مطلقا ً ومع انها اول مرة اخرج فيها دون عائلتي الإ انها كانت متميزة بعض الشيء  … مرت الأيام وأخذتني الحياة بعيداً عن زوجي وابنائي وقليلاً ما تجمعنا وجبة عشاء او غداء… وهكذا فكان دوامي ومشواري أهم من عائلتي وبهذا كله كان ينظر لي زوجي من عن بعد لم يدخل معي في نقاش مطلقاً ولم يتدخل في حياتي بل جعلني هكذا لمدة طويله..  واستمر الحال وخروجي مع صديقتي من الدوام لم يقتصر علينا فقط فقد بل اصبحنا مجموعة من الزملاء..نرتاد المطاعم  كنت اقضي معظم وقتي خارج المنزل ولا اكترث لطفلاي الذان كانا مصدر سعادتي  …لا بل وصل بي الأمر ان اُحمل مسؤولية دراستهم  الى ابوهم الذي كان يرجع من دوامه قبلي بثلاث ساعات… حتى مرض ابني الأكبر الذي لم يتجاوز عمر العاشرة مرض شديد…  كان يعاني من التهاب حاد ..  لم يمنعني ذلك أو يردعني من الذي أفعله وبعدما كان ابني كل تفكيري تسلط علي شهوة حب الذات والمال واصبح المال والاصدقاء هم الذين لهم الأولوية في حياتي.. لم أكترث للأمر كثيراً  فهو مجرد إلتهاب بسيط سيعالج ببعض المضادات الحيوية ولأن والده كان معه فلم يصيب الطفل مكروه ان شالله.. وانا  في العمل إتصل علي زوجي ليخبرني ان ابني كاد ان يموت بسبب إهمالي …. لم أرد عليه فأكتفيت بأن اغلق الهاتف كلياً لكي لا يعود ويتصل… ما دفعه للحضور الى مقر العمل ليجدني خرجت من قبل ثلث ساعة لأترنح في الكافيهات كعادتي. خرج من مكتبي ليذهب للمنزل علني اكون قد حضرت وفي الطريق شاهدني هناك ارتاد نظارة شمسية لم يراني بها مطلقاً والحجاب على كتفي ومعي صديقتي وزميل لنا في المكتب…. وحينما رأيته كاد قلبي أن يتوقف من الخوف..  وحينما نزل من السيارة  ووقف بجانبي تعامل معي بشكل حضاري مهذب،  وبكل هدوء همس لي، تفضلي معي الى المنزل ولم يقل غير هذه الكلمة….  وحينما ركبت معه السيارة لم يتفوه معي ولو بكلمةً  واحدة …وبدأت بالاعتذار ولكن لم يتجاوب معي..  ومن هنا إنقلب السحر على الساحر وذلك الرجل العطوف الذي كان يدللني اصبح يعاملني معاملةً سيئةً للغاية..  فبسبب اهمالي كاد ابني أن يموت وبسبب اهمالي كرهني زوجي وفقدت وظيفتي.. ماذا فعلت بي صداقة إنسانة تافهة بحسدها نخرت  اساس منزل  متين فخر على رأسي وانا ماذا فعلت بنفسي حينما رخيت أذني لإنسانة حاسدة لو كانت تجيد التعامل مع الرجال لما كانت إنفصلت  بعد شهور بسيطة من زواجها…  اصبح زوجي لا يطيق رؤيتي ولا النوم معي في غرفةً واحدة ويتعامل معي مجبراً من أجل اولادي … اصبحنا كأغصان الشجر نلتقي في شجرة واحدة نأكل ونكبر ولكن كل واحد منا يشق طريقه دون الآخر.. يالليتني لم اجعل صديقتي  تتدخل في اموري .. وياليتني ابعدتها عن حياتي.. فيكفي انها بعدما هدمت حياتي اختفت كأن الوضع في قمة الصعوبة انني تعلمت الدرس متأخراً.. إنتهى.. الكاتبة:هويدا حسين أحمد

شارك

May 5th 2019, 4:05 am

حظر محمد عطا بالمطار ومنعه من دخول واشنطن، وإلغاء تأشيرته رغم وجود زوجته مها الشيخ وبنته وولده فيها!

سودان موشن

واشنطن من عبدالرحمن الأمين
فجر السبت 4 مايو 2019

قطعا لم يكن محمد عطا ليظن يوما في حياته أنه سيصبح مشردا بين المطارات ، عالقا بلا وطن يأويه ، مرهقا من وعثاء سفر طويل وخائفا من غضبة شعب تيقن اليوم أنها ستظل تطارده أينما حل ، وأينما ذهب !
سافر المجرم يوم الأربعاء 17 أبريل من واشنطن الي إسطنبول( 3 أيام بعد إقالته من منصبه كسفير بواشنطن ) . سلّم عهدته المكتبية ومسكن السفارة بسرعة قياسية. إستهل حياته الجديدة بشراء منزل فخم بضاحية فيينا بولاية فيرجينا ، لا نعلم تحديدا تكلفته لكن عموما فإن الأسعار في تلك المنطقة الفخيمة تتراوح مابين 650 ألف – 4 مليون دولار في المتوسط ! بدأ يخطط لحياته في العالم الأول ،فأدخل بنته الوحيدة (١٢ عاما ) لمدرسة نموذجية في واشنطن وأرسل إبنه البراء ( ٢٠ عاما تقريبا ) الي جامعة في تكساس . أما زوجته المليونيرة مها الشيخ فقد إنهمكت في ترتيب أمر شركة المحاماة الشهيرة لتتبني طلب الأسرة كلاجئين سياسيين متحججين يخشيتهم علي حياتهم إذا ذهبت الأسرة الي السودان ! طلب منهم المحامون توثيقا للعنف الذي ينتظرهم ، للإستشهاد وتعزيز الطلب ، فجمعوا فيديوهات الهجوم علي صالة قرطبة كنموذج ، وكأني بهم يتمنون أن يصبحوا علي نشرات أخبار لا أخبار فيها سوي عنف الثوار لإستخدامها كذرائع قانونية . نعم ، نسي محمد عطا كل الشرفاء الذين فتك بهم داخل السودان ، ونسي طلبه المزيد من الأبرياء لمحرقته ولتدشين زنازين التعذيب التي أنفق عليها هو ورئيسه أكثر من ثلث ميزانية البلاد . وبالفعل ، إمتدت يد محمد عطا الآثمة لتقطع عيش النشطاء من المغتربين حيثما تواجدوا ولم يرف قلبه لحال أسرهم أو مصير من يتعيشون علي تحويلاتهم في الوطن الذي نهبوه . إستكثر عليهم معيشتهم الآمنة والإنشغال بمناقشة قضايا بلادهم ومناقشتها في السوشيال ميديا والانفعال بها . بعد مذابح سبتمبر 2013 بدأ السفاح محمد عطا في توسيع مسرح جريمته جغرافيا فأوغر صدر السعودية وسلطاتها على عدد من أهل بلده فدشن هذا السلوك الردئ بالمطالبة بترحيل الزميل الجسور وليد الحسين ، مؤسس صحيفة الراكوبة ، وتبرع بإرسال طائرة جهاز الأمن لإحضاره في يوليو 2016 (ذات الطائرة التي أرسلها لجلب جثمان الحوت ، رحمه الله ، لتشييعه بما لايليق به) . إستعجل الأمن السعودي ٨ مرات لتنفيذ طلبه. ويشاء الله أن تتمكن، وفي اللحظات القاتلة، بعض منظمات حقوق الإنسان الدولية، وكثير من أهل الضمائر الحية، من إبطال مخططه الشيطاني لتسليم الزميل وليد الحسين. فبدلا من أن يكف عن قبح فعائله، ويتراجع عن مخططاته الآثمة، تمادي وتجبر وإنفتحت شهيته أكثر للفتك بأبناء السودان الأبرار من الناشطين الشرفاء. فألّح علي السعودية تسليمه وجبة أخري من المناضلين هم كوكبة رباعي الفرسان القاسم سيداحمد وزميله الوليد وود قلبا والدفينة ، فإستلمهم وفعل بهم مافعل- وظل ينوِّع ويطلب المزيد !
في السنوات الأخيرة قرر مدير جهاز الأمن السيئ الصيت بيع كل الملفات لأمريكا ولغيرها ، وفي خط موازٍ ، عمل علي ترسيخ قبضته الأمنية وسياسات الترهيب الإستباقي .
فبعد شهور قلائل من مذابح سبتمبر الأسود ٢٠١٣ ، حيث قضي علي أكثر من ٢٠٠ شهيد ، قام السفاح في أبريل ٢٠١٤ بنشر ٦ ألف جندي من قوات الدعم السريع في العاصمة القومية وظل يزيد تلك الارقام سنويا بتخريج المزيد من كتائبه الأمنية !
ما إقترفه محمد عطا من جرائم ، وما تسبب فيه من إنتهاكات ، كافٍ لتحبير مدونات لا تنسي من صحائف شعبنا ، وستحكي عن بسالته ومقاومته لبطش منظومة عطا المجرمة . بالبداهة ، كل تلك الجرائم لن تسقط إلا يوم أن يقف هذا المجرم المفتون بالدنيا وجمع المال وإكتناز الذهب في منصة المحاكم الجنائية . فالظلم الذي أذاقه للمئات من الألوف من أهلنا في ربوع بلادنا بدأ زحفه الحثيث ليطبق عليه . فعندما ذهب لتركيا قبل إسبوعين ظن بأنه سيعود وكان يُذكر الناس بصلاته الخاصة بوزير الخارجية الحالي ، مايكل بومبيو ، وكيف أنه كان من أقرب أصدقائه الأمريكيين عندما كان بمبيو مديرا لوكالة الاستخبارات المركزية الامريكية في العام الاول من رئاسة دونالد ترمب ( ٢٠١٧-٢٠١٨ ) . كان السفاح مزهوا بما حققه للأمريكيين متبجحا بأنه هو من ” أقنعهم ” بضرورة تأسيس محطتهم الأمنية الإقليمية في الخرطوم لمراقبة الحركات الجهادية الاسلامية في الصومال ، ليبيا وتشاد وبوكو حرام ! إستفاض مفاخرا بتنفيذ عمليات ”نوعية ” مشتركة معهم وعن بدء السي أي أيه في تدريب عناصر سودانية لاختراق تلك الجماعات . قال في مجالسه بأنه ، وبإعتبار تلك الخدمات ، تمكن هو ، وليس وزير الخارجية غندور، من إقناع الامريكيين بالتطبيع تجاريا مع السودان وإسقاط المقاطعات وأنه”سيجبرهم“ قريبا علي رفع إسم السودان من قائمة الدول المساندة للأرهاب . بهذه التوهمات المغولة في تعظيم الذات والمباهاة الطاؤوسية تمكن سفاح الأمن عطا من الضحك علي المخلوع عمر البشير فصبر لص كافوري عليه كمسؤول عن ألأمن لقرابة العشرة سنوات ( ٢٠٠٩ -٢٠١٨) ، لكن أكبر المغشوشين بحكايا عطا فقد كان عطا نفسه ! ضحك علي نفسه لأنه جهل أساسيات العمل المؤسساتي في الغرب حيث تبني الدول علاقاتها من منظور المصالح القومية وليس بما يتوصل به الأفراد والنسابة من مصالح وعطايا كما الحال في جمهورية العدايل والمصاهرة !
جهّز محمد عطا المولي عباس أمره وظن بأنه فلت من ضوضاء الثورة وقاده تحليله الفطير أن سيادته أثمن من أن تدير أمريكا وبمبيو ، بالذات ، ظهرها له وما دري أنه أصبح كرتا ساقطا لاقيمة له لتحتفظ به واشنطن . فالادارة الأمريكية التي تتعامل مع ثورة اليوم بإيجابية ( مدفوعة دفعا ضاغطا من الكونغرس ) تدرك تماما أن محمد عطا وغيره من رموز النظام الفاسد حالهم كالزوائد السرطانية في حسابات الربح والخسارة ، إذ ليس من سبب يستدعي الإحتفاظ بهذه الزائدة حتي تتضاعف تكلفة إستئصالها في مرحلة لاحقة .
أن ماحدث لمحمد عطا يوم الخميس الموافق ٢ مايو من ذل ومهانة وإحتقار ، يتطابق مع مسلسلات بداية نهاية الطغاة الباطشين عبر التأريخ عندما تغلق دماء الشهداء والأبرياء المجالات الجوية في وجوههم، لكن المهندس المدني ، لا علاقة له لا بالأمن ولا بالفهم ولا بالتأريخ ولا نستغرب إن إكتشفنا أن ماظفر به من علم الهندسة لا يتجاوز الميم والقوسين . فقد نسي السفاح العالق اليوم في إسطنبول ما فعله ظلم الايرانيين بإمبراطورهم المتوج ، شاه إيران ، الذي ومنذ مغادرته لطهران صباح ١٩ اكتوبر ١٩٧٩ ظلت تزفه اللعنات في كل بلد إستقر فيه رغم مرضه وإصابته بالسرطان . فطردته حليفته الأولي ،أمريكا، ثم قالت له بنما أرحل عنا ياجلالة الإمبراطور وأسمعه صديقه الحسن الثاني ذات الشئ . وكاد أن يفطس وهو ينتظر من سيقبل به الي أن قبل به السادات جسدا أكله السرطان فتوفي في القاهرة في ٢٧ يوليو ١٩٨٠ . لكن لعنة إستضافته بقيت علي حالها في مطاردة السادات حتي قتلوه بعد ١٥ شهرا فقط . سيعلم عطا قريبا أن هذه الدنيا الواسعة عندما تضيق سيصبح حتي التسول للحصول علي إذن دفن أو الإستضافة في قبر من مترين ، واحد من أقسي المستحيلات !
لقد بدأ القصاص الإلهي ، وبدأت الإستجابة لأكف الأمهات المرفوعة منذ سنوات ، ولأنّات المعذبين في زنازين البطش .
العنوان الليلة وفي كل الايام القادمة لمحمد عطا وزوجته اللصة المتسلطة ، مها الشيخ بابكر ، سيكون هو الذل بعد مُلك منزوع من رجل باطش ومجرم قاتل، وقرينته المرأة التي ولغت يدها في حقوق الناس فلم تسلم منها أموال ولا أراضٍ . فإستغلت النفوذ وإكتنزت الثروات فكانت كمن يتلهي بخطف قارورات الحليب من أفواه الأطفال ، فبسبب من نهمها وجشعها وحرصها علي حيازة الاراضي عبر التكسب من وظيفتها القيادية بالمؤتمر الوطني وكأمين لإعلام الحركة الاسلامية فقد أفقرت وجوعت ونهبت . أن محمد عطا الذي سافر لتركيا قبل إسبوعين ( تفاصيل الرحلة في تقريرنا علي هذا الرابط
https://www.alrakoba.net/news-action-show-id-319259.htm
كان إذا رفع صوته متصنعا الغضب ، وجد من يتبرع له بنصائح مضار الغضب الطبية ، وإذا نادي ولم يبرح حرفي ”يا..“ وجد الي جواره رهط ممن يتمنون أن تسقط علي رؤوسهم بقية حروف الإسم بردا وسلاما وتقربا ، أما إذا داعب أحدهم بما يوحي الإستلطاف تقافز هذا المحظوظ الي بيته طربا وحكي لأهل داره عن حظوته لدي الفرعون !
واليوم ، فإن المجرم يقف آية منزوعا من السلطان والكبرياء والفشخرة ، وتذكارا لمن سيأتي عليهم الدور !
أما نحن ، أهل السودان في المهاجر، فمطلوب منا شد الوثاق وإغلاظه . فهذا السفاح ليس سوي البداية في قائمة طويلة يجب أن ننشغل بأمر ملاحقتهم بشأن كل الجنائيات التي إرتكبوها ولإرجاع الأموال المنهوبة لأهلنا المظلومين.
أختم بسؤالك يامن تقرأ هذه السطور :
الحل في شنو ؟
حسنا ، هذه هي الإجابة التي تنتظرها مني ومنك أم الشهيد المرابطة في ميدان الإعتصام !

عبدالرحمن الأمين
aamin@journalist.com

شارك

May 5th 2019, 3:08 am

الامارات تلقي باللوم على الإخوان المسلمين فيما يشهده السودان اليوم

سودان موشن

اعتبر وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش، أن السخط السياسي الحالي في السودان، يأتي في المقام الأول بسبب رفض الشعب حكم جماعة الإخوان المسلمين العسكري الطويل.

وكتب قرقاش في تغريدة عبر حسابه في موقع “تويتر” يوم السبت: “من المهم أن نتذكر أن السخط السياسي الحالي في السودان، هو في المقام الأول رفض لحكم جماعة الإخوان المسلمين العسكري الطويل”.

وأضاف: “بينما يبحث السودان عن توازن بين التغيير والاستقرار، لا يمكن إخفاء دور الإخوان”.

وكان قرقاش قد دعا في تغريدة مطلع الشهر الحالي إلى انتقال سلس ومنظم للسلطة في السودان، معتبرا أن الشرق الأوسط لا يحتاج للمزيد من الفوضى التي شهد الكثير منها.

وعزل الجيش السوداني، يوم 11 أبريل الماضي، الرئيس عمر البشير، عقب فترة حكم امتدت منذ العام 1989، على وقع احتجاجات شعبية متواصلة، منذ نوفمبر الماضي.

وشكل الجيش السوداني مجلسا عسكريا انتقاليا، وسط محاولات للتوصل إلى تفاهم مع أحزاب وقوى المعارضة التي قادت الاحتجاجات الشعبية، بشأن كيفية إدارة المرحلة الانتقالية إلى حين إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية.

شارك

May 5th 2019, 2:37 am

بيان من الحزب الشيوعي بشأن الصراع الدائر في الساحة السياسية .. شاهد ماورد فيه ؟

سودان موشن

وصف الحزب الشيوعي الصراع الدائر في الساحة السياسية الآن بأنه بين قوى الثورة والثورة المضادة التي تريد أن تغير توازنات القوى بحسب ماوصف في البيان .

وقال الحزب الشيوعي ان : “قوى الثورة المضادة في حراك محموم لاجهاض ثورة ديسمبر وتراهن على الانقلاب العسكري وتعمل على منحه الشرعية”.

وأضاف : ان “وجود أي من أعضاء المجلس العسكري في المجلس السيادي يضفي عليه صفة الانقلاب العسكري غير المقبول من الشعب السوداني وكذلك من الاتحاد الأفريقي “.

وتابع الحزب انه : “يتمسك بفترة الأربعة سنوات استناداً على تجربتي أكتوبر 1964م وأبريل 1985م ولتحديد فترة كافية لفتح الطريق لحل الأزمة العامة وتنفيذ مهام الفترة الانتقالية وهي قضايا عالقة منذ استقلال السودان” .

بيان الحزب الشيوعي

بيان الى جماهير شعبنا المناضل

عاش نضال الشعب السوداني

المجد والخلود لشهداء الثورة السودانية

المكتب السياسي

الحزب الشيوعي السوداني

3 مايو 2019م

شارك

May 5th 2019, 2:37 am

تسريبات جديدة من داخل سجن كوبر بشأن الرئيس المخلوع البشير

سودان موشن

أحاديث هامسة تسربت من داخل أسوار سجن كوبر تؤكد بأن الرئيس المخلوع “عمر البشير” مازال يعيش حالة نفسية سيئة جداً وعلى الرغم من مرور (25) يوماً على سقوط نظام الإنقاذ .

لكنه وبحسب صحيفة المجهر، حتى الآن لم يستوعب ما حدث لحكمه الذي صمد ثلاثين عاماً في مواجهة كل الضغوط الداخلية والحصار الخارجي حيث ظل المخلوع يردد عبارات مثل (المؤامرة) و(الخيانة) و(الغدر) ..!!

شارك

May 4th 2019, 6:01 am

تجمع المهنيين يوضح حقيقة تعليق الاعتصام خلال شهر رمضان

سودان موشن

قالت “قوى الحرية والتغيير” بالسودان، الجمعة، إنها ترفض أي حديث عن تعليق الاعتصام أو فتح المتاريس.
ونفى تجمع المهنين في مؤتمر صحفي تعليق الاعتصامم في رمضان مؤكدا بان هناك ترتيبات للاعتصام في رمضان ولجان الميدان شرعت في اعداد برامج نهارية ومسائية.

وقال التجمع “سلمنا المجلس العسكري الاعلان الدستوري، والمجلس رحب به وفي انتظار ردهم.”

واكد تجمع المهنيين ان الاعتصام مستمر حتى تحقيق مطالب الجماهير وان المتاريس باقية ومتمددة ومستعدون لرمضان.

وقال ان التفاوض بين قوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري مباشر والباب مفتوح امام الجميع لتقديم آراءهم.

وذكر التجمع ان رد المجلس على وثيقة الاعلان الدستوري إيجابي ونحن في انتظار ردهم على الوثيقة.

وقالت قوى التغيير أن “البيان الذي صدر عن المجلس العسكري الانتقالي كان الإشارة الإيجابية الوحيدة التي تلقيناها”.

وحول تمرير قطارات، بمنطقة الاعتصام، أكدت قوى الحرية والتغيير في السودان أنها أعلنت من قبل الاستعداد للتنسيق مع هيئة السكك الحديدية لفتح مسارات القطار.
وفي أبريل/نيسان الجاري، انحاز الجيش السوداني للشعب وعزل الرئيس السابق عمر البشير من الحكم، بعد 4 أشهر من الاحتجاجات المستمرة في الأحياء والأسواق ومواقف المواصلات العامة، قبل أن تتوج بالوصول إلى مقر قيادة الجيش والاعتصام أمامها.

ورغم عزل البشير يواصل آلاف السودانيين اعتصامهم أمام مقر القيادة العامة للجيش الخرطوم، في انتظار تحقيق مطالب الثورة، وعلى رأسها نقل السلطة إلى حكومة مدنية ومحاكمة رموز النظام السابق

شارك

May 4th 2019, 6:01 am

جهاز الأمن يرفع الحصانة عن قتلة المعلم أحمد الخير

سودان موشن

الخرطوم: عبد الرحمن صالح

وجه النائب العام الوليد سيد أحمد بإحالة ملف قضية مقتل معلم خشم القربة من كسلا إلى نيابة الخرطوم وسط، وفي ذات الأثناء رفع جهاز الأمن الحصانة عن منسوبيه المتهمين بقتل معلم خشم القربة.

ووجه الوليد أمس بسرعة التحري في القضية وإحالة الدعوى الجنائية المقيدة تحت المادة (130) من القانون الجنائي بالنيابة العامة بكسلا إلى نيابة الخرطوم وسط، بعد أن تم رفع الحصانة عن أعضاء من جهاز الأمن والمخابرات الوطني.

شارك

May 3rd 2019, 5:45 am

موقع فرنسي: تجمع المهنيين السودانيين لا يزال لغزا مجهولا

سودان موشن

قال موقع أوريان 21 الفرنسي إن تجمع المهنيين السودانيين الذي لم يكشف عن نظامه الداخلي، كان المحرك السري للثورة السودانية، وسيكون صاحب الدور الحاسم كذلك في المرحلة الانتقالية التي بدأت بمواجهة المجلس العسكري الانتقالي.

وفي مقال للباحثة والسياسية سارة مجذوب المختصة بشؤون السودان، قال الموقع إن “تجمع المهنيين السودانيين” لا يزال لغز الثورة السودانية، خاصة وأنه ظل منظمة سرية حتى بداية حركة الاحتجاج في ديسمبر/كانون الأول 2018.

وأوضحت الكاتبة أن هذا التنظيم سديم يجمع مجموعة من النقابات واللجان العاملة أفقيا، وأن تنظيمه الداخلي لا يزال مجهولا وكذلك هوية وحساسية من يشكلونه، مشيرة إلى أن هذا الغموض شكّل إستراتيجية حيوية للتغلب على القمع والاعتقال.

تحضير بعناية
وكشفت الكاتبة أن هذا التجمع أنشئ في العام 2013 بعد حركة احتجاج قُمعت بشدة من قبل النظام، ثم لعب دورا مهما منذ أغسطس/آب 2018 من خلال نضاله في معركة الأجور على خلفية الأزمة الاقتصادية، إلا أنه عاد إلى الظهور بقوة مع بداية الانتفاضة الحالية إثر تحركات مدينة عطبرة شمالي البلاد.

وكان من أوائل وجوه “المهنيين” التي ظهرت علنا -حسب الكاتبة- محمد ناجي الأصم الذي تحدث في شريط فيديو ليلة 31 ديسمبر/كانون الأول الماضي، وقرأ نداء الحرية والتغيير.

وتمكن “تجمع المهنيين السودانيين” الذي كان الرئيس عمر البشير يطلق عليه “كتيبة الأشباح”، من أن يصبح لاعبا رئيسيا بعد أن جمع جمهورا كبيرا وقام بتعبئته عبر رسائل يتم بثها بوتيرة سريعة.

وقالت الكاتبة إن التجمع حافظ بذلك على وتيرة الاحتجاج بمعدل ثلاث مسيرات في الأسبوع، وخطّط لتنشيط الانتفاضات غير الناجحة في يناير/كانون الثاني 2018، خلافا للأطروحات القائلة بتلقائية الحراك وربطه بأسعار الخبز والوقود التي حدثت “فجأة” في نهاية ديسمبر/كانون الأول الماضي.

ولفتت مجذوب إلى ضرورة التنبه للطريقة التي يعمل بها “الحراك” وإلى قوة تأثير “المحركين المقنعين” وكذلك إلى التعبئة التي شملت عددا كبيرا من السودانيين، مؤكدة أن كل ذلك أظهر مدى الدراية التي مكنت المهنيين من الاستفادة من مجموعة من الإجراءات المتجددة باستمرار، وبالتالي الحفاظ على ديناميكيات الحراك في جميع أنحاء البلاد.

وضربت الكاتبة مثالا بإطلاق عصيان مدني يوم 13 مارس/آذار الماضي ومسيرات وتجمعات تركز على موضوعات سياسية مألوفة لدى السودانيين كوضع النساء والمعتقلين السياسيين وضحايا الحرب والعاطلين عن العمل والنازحين وأسعار الخبز والكرامة والعدالة الاجتماعية والحياة في المناطق النائية.

حراك بالليل
وذكرت الكاتبة بإستراتيجية التعبئة الليلية في أحياء الخرطوم وأم درمان وغيرها من المدن، كما استعرضت المسيرات التي نظمها الحراك منذ بداية الثورة، مركزة على ما سمتها “المسيرة المليونية يوم 6 أبريل/نيسان” الماضي التي استدعت ذكرى 6 أبريل/نيسان 1985 التي أسقطت الرئيس السوداني الأسبق جعفر النميري.

وكانت هذه المسيرة -حسب سارة- بداية الاعتصام أمام مقر الجيش الذي استدعى إقالة البشير ولا يزال متواصلا، ليحافظ على التعبئة في معارضته للمجلس العسكري الانتقالي وشخصياته.

وأما بالنسبة لشعارات المهنيين، فقد رأت الكاتبة أنها إحدى روافع الاحتجاج، مثل “تسقط بس” قبل سقوط البشير، و”لم تسقط بعد” بعد مجيء المجلس العسكري الانتقالي، وقالت إن غنائية هذه الشعارات وأسلوبها القوي باللغة العربية أحيانا وبالعامية أحيانا أخرى أكسبها تميزا وقوة تأثير.

لكن “أشباح الكتاب” الذين يطلقون هذه الشعارات لا يزالون من أسرار الثورة التي لم تكشف بعد، كما تقول الكاتبة، مشيرة إلى أنهم استطاعوا تجاوز الاختلاف بين المتظاهرين غير المتجانسين، وجعلوهم يقبلون بتمثيل هذا الجسم السياسي المجهول لهم، حتى أصبح شعار “تجمع المهنيين يمثلني” نقطة التقاء للعديد من المحتجين.

وقالت الكاتبة إنها عندما كانت تسأل متظاهرين في الخرطوم عن دافعهم إلى الموافقة على شعارات المهنيين، فإن الإجابات تأتي متباينة، إذ يشيد البعض بوضوحهم ويؤكد آخرون أهميتهم لإسقاط النظام وتفكيك الأجهزة الأمنية المعقدة في البلاد.

وبالنسبة لكثير ممن قابلتهم الكاتبة، فإن تجمع المهنيين قدم طريقة جديدة لتفكيك المجال السياسي وإعادة بنائه، ولكن النظر إليهم بوصفهم طليعة سياسية لا يبدو أمرا متفقا عليه، إذ يرى البعض في هذا المصطلح بعدا تقليديا لا يناسب هذا التجمع الذي تجاوز الأطر التقليدية والأحزاب السياسية العريقة التي شكّلت المشهد السوداني خلال عقود.

وقبل أيام، أعلن “تجمع المهنيين” تعليق الحوار والتفاوض مع المجلس العسكري الانتقالي وتحدى شرعيته، رافضا أي حل وسطٍ مع من يريدون مصادرة النظام، كما دعا إلى استئناف برنامج جديد للتعبئة على أساس شرعية الشارع، مما يشير إلى مكانة هذا التنظيم وتغلغله في الفضاء العام السوداني.

ومع تأجيل إعلان قائمة أعضاء الحكومة، قال عضو في التجمع إن هذه اللحظة من الثورة ربما تكون الأكثر “حساسية وخطورة” على الحراك والتعبئة، بالنظر إلى “مناورات المجلس العسكري الذي يحاول بوضوح كسب الوقت”، مضيفا أن “هناك بعض الانتصارات، لكن المعارك الحقيقية مستمرة”.

ورأت الكاتبة في تجمع المهنيين الحالي صورا من ماضي السودان، إذ إنه يعيد إلى الأذهان حدثين سياسيين متشابهين ظهرا في ظروف تحوّل ثوري، كالانتفاضة التي أطاحت بنظام إبراهيم عبود عام 1964 وأقامت سلطة “مدنية” ضعيفة سقطت بانقلاب عام 1969، وكالانتفاضة التي أسقطت النميري عام1985، ثم أعقبها حكم مدني لم يعمر طويلا.

وتساءلت في ختام مقالها: هل سيكون التجمع قادرا على تجنب هذا القانون الذي يتكرر، لكن “كل تغيير ينتهي إلى أنه لا يتغير شيء”؟ وهل سيكون حاميا للانتقال؟

المصدر : أوريان 21 – الجزيرة

شارك

May 3rd 2019, 4:48 am

تجمع الطلاب السودانيين يرفض القبول باستئناف الدراسة في الجامعات

سودان موشن

دان تجمع الطلاب السودانيين قرار المجلس العسكري  الخاص بإستئناف الدارسة بالجامعات ، وأكد التجمع أن هذا القرار ليس من اختصاص المجلس العسكري .
وقال تجمع الطلاب السودانيين في بيان تلقت (التحرير) نسخة منه  الأربعاء (1مايو 2019م)، ندين هذا القرار المهين بحق ثورتنا التي نادت بالسيادة المدنية ومنع تغول العساكر في الخدمة المدنية.
وأكد البيان أنه لن نقبل استئناف الدراسة الجامعية  قبل حل الوحدات الجهادية، وإستبعاد مدراء الجامعات وعمداء الكليات وكل من ثبت تورطه مع النظام السابق وحل جميع الاتحادات.
إلى ذلك أعلن  تجمع الطلاب السودانيين توجهه بموكب التصعيد الثوري، الذي ينطلق من السوق العربي إلى القيادة العامة لقوات الشعب المسلحة، الواحدة ظهرالخميس 2 مايو الجاري.

شارك

May 2nd 2019, 3:31 am

تفاصيل تنشر للمرة الأولى : الكشف عن أسرار بيع خط”هيثرو”

سودان موشن

فجّر وزير النقل والطرق والجسور الأسبق أحمد بابكر نهار، مفاجئة من العيار الثقيل بفضحه لأول مرة عن الحجم المالي الحقيقي لبيع خط هيثرو الشهير.

وقطع بأن البيع تم بمبلغ أربعين مليون جنيه إسترليني.

وأظهر نهار في تصريحات لصحيفة الانتباهة الصادرة اليوم”الخميس” التفاصيل الكاملة لجريمة بيع خط هيثرو وعن الجهات التي تسترت على عملية البيع.

وأعلن عن تفاصيل تنشر للمرة الأولى عن تقرير التحقيق عن بيع خط هيثرو.

واتهم نهار عدد من الجهات الحكومية وقتها بالعمل على إفشال إرجاع الخط إلى سودانير.

وأوضح نهار أن تقرير لجنة التحقيق أثبت أنّ رئيس مجلس إدارة شركة الجوية السودانية الشريف أحمد عمر بدر هو من اتخذ قرار بيع الخط دون علم أعضاء مجلس الإدارة.

وقال إن اللجنة أوصت باتخاذ إجراءات جنائية في حق البعض، وأخرى مدنية وثالثة إدارية وإخضاع الضالعين في القضية للمحاسبة.

وأكّد نهار بأنه قام بوضع التقرير في منضدة رئيس الجمهورية، والنائب الأول وقتها على عثمان محمد طه والنائب العام وتوقع ـ حد قوله ـ أنّ يتم اتخاذ إجراءات قانونية ولكن هذا لم يحدث وحتى الآن لم تطل المحاسبة أحد.

وقال نهار إن أكبر العقبات التي واجهت لجنة التحقيق فشلها في الحصول على مستند يوضح المبلغ الذي تم به بيع خط هيثرو.

وأضاف قائلا” تم إخفاء الجريمة كليًا، وأنّ البيع اكتمل دون وجود مستندات توضح الصفقة.

وأضاف أنّ اللجنة وجدت صعوبة بالغة في الحصول على المستندات وتعرّضت لحرب كبيرة حتى لا تتمكن من إنجاز مهمتها وتكشف تفاصيل بيع الخط الذي تم بيعه بدون تفويض من مجلس الإدارة.

واتهم وزارة المالية ونافذين بالوقوف وراء عدم إكمال إجراءات إعادة الخط لسودانيير، وقال إن هناك جهات عملت على وقع العراقيل وحاولت إبطاء عمل اللجنة التي تواصلت مع محامين بريطانيين.

شارك

May 2nd 2019, 3:15 am

بدء التحري والتحقيق مع المخلوع

سودان موشن

كشفت صحيفة الصيحة الصادرة اليوم”الخميس” عن أنّ نيابة مكافحة جرائم الفساد بدأت التحقيق مع الرئيس السابق عمر البشير بسجن كوبر برئاسة رئيس نيابة مكافحة جرائم الفساد بعد العثور على مبالغ ضخمة في مقر إقامته ببيت الضيافة بلغت نحو”351″ ألف دولار و”6.697.050″ يورو.

وقالت الصحيفة إن النيابة أجرت ترتيباتها المتعلقة بالتحري والاستجواب مع البشير، على خلفية تدوين أول بلاغ جنائي في مواجهته.

وأكّدت أنّ التحريبات تتعلق بمعرفة مصدر الأموال إنّ كانت مسروقة أم غسل أموال أم مخالفات نقد أجنبي.

وأشارت الصحيفة بحسب مصادرها إلى أنّه بناءً على التحريبات سيتمّ توجيه التهم وفقًا لمواد القانون.

شارك

May 2nd 2019, 3:15 am

تحويل مرتبات شهر أبريل للعاملين بالدولة فروع بنك السودان في الخرطوم والولايات

سودان موشن

أكد اللواء مهندس بحري مستشار إبراهيم جابر إبراهيم عضو اللجنة الإقتصادية بالمجلس العسكري الإنتقالي في تصريحات صحفية إكتمال تحويلات مرتبات شهر أبريل 2019م للعاملين بالدولة في الوزارات والهيئات والمؤسسات وكافة القطاعات والمعاشات عبر فروع بنك السودان في العاصمة والولايات .

وجدد سيادته إهتمام المجلس بمعاش الناس وتوفير الإحتياجات الضرورية.

(سونا)

شارك

May 1st 2019, 3:25 am

ياسر عرمان يقود وفدا الى الخرطوم بعد سبع سنوات

سودان موشن

قررت الحركة الشعبية إرسال وفد برئاسة ياسر عرمان وإسماعيل جلاب إلى الخرطوم لدعم ما سُمي بأجندة الثورة وإجراء حوار مع قوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري وفق بيان رسمي للحركة .
وقال البيان ان القيادة التنفيذية للحركة الشعبية عقدت إجتماعاً مطولاً لتقييم الأوضاع الراهنة في السودان، بحضور مالك عقار و ياسر عرمان والأمين العام إسماعيل جلاب .
وكشف البيان ان الحركة قررت إرسال وفد (حسن نوايا) للخرطوم للقاء قوى الحرية والتغيير والقوى السياسية والمدنية الأخرى والمجلس العسكري.

شارك

May 1st 2019, 3:14 am

مديرو شركات حكومية يتقاضون”10″ آلاف دولار شهريًا

سودان موشن

كشفت لجنة مراجعة الشركات الحكومية ، عن تلاعب وفوضى وفساد في الشركات الحكومية، ووجود نحو “120” شركة حكومية لم توفق أوضاعها بالصورة المطلوبة، منها”12″ شركة فقك تودع إيراداتها إلى وزارة المالية خلال العام الحالي.

وأكّدت صحيفة الصيحة الصادرة اليوم”الأربعاء” أن اللجنة ستعكف على مراجعة الشركات الحكومية البالغة نحو”431″ مراجعة دقيقة، وسيتم حصر الشركات منذ”1925 تاريخ تسجيل الشركات، بجانب معرفة الشركات التي تعمل والتي لا تعمل.

وقطعت اللجنة بحسب الصحيفة بحذف الشركات الحكومية التي توقفت لأكثر من”10″ سنوات من السجل التجاري، وأكّدت مراجعة جميع الشركات الحكومية سواء كانت خاصة بجهاز الأمن أو القوات المسلحة أو الأدوية أو التعدين وغيرها من الشركات، في حال لم تعمل بطريقة قانونية، بجانب فتح بلاغات جنائية ضدها إذا ثبت التلاعب بسبب الخيانة أو التزوير وتبديد المال العام.

وكشفت الصحيفة عن تقاضي مديري بعض الشركات المملوكة للحكومة راتبًا يفوق الـ”10″ آلاف دولار، بجانب آخر يتقاضى مبلغ”154″ ألف جنيه شهريًا.

شارك

May 1st 2019, 3:14 am

هكذا تلاعب نظام المخلوع البشير بثروات السودان وأفقر الشعب

سودان موشن

قصص مؤلمة تتكشف عن التلاعب بثروات السودان، في فترة الثلاثين عاماً التي قضاها عمر البشير في الحكم، الذي دمر البلاد بدلاً من إنقاذها، كما كان يطلق على حكومته. ويتردد بين السودانيين أن كميات كبيرة من الذهب كان يتم تهريبها خارج البلاد، وذلك عبر الخطوط الجوية الإماراتية من الخرطوم إلى دبي.

مهازل التلاعب لا تبدأ بفساد الرئيس عمر البشير وزوجته ورموز حكمه، الذي كشفت السلطات السودانية ملايين اليورهات في بيته ومئات الملايين من الدولارات في حسابه المنسي منذ عام 2016، كما أعلن ذلك نائب رئيس المجلس الانتقالي محمد حمدان دقلو “حميدتي” في خطاب تلفزيوني.

ويدخل مساعد البشير والوزير والقيادي السابق في حكومة الإنقاذ عوض الجاز قائمة المليارديرات، بينما يدخل السودان قائمة أفقر الدول، وذلك حسب تقرير نشرته صحيفة “إندبندنت” البريطانية، عن ثروة واحد فقط من قيادات النظام السابق هو الجاز، الذي كان مسؤولاً عن صفقات التعدين والتنقيب وتكرير النفط في أفريقيا.

وبحسب الرقم الذي نسبته الصحيفة لموقع ويكليكس، فإن ثروة عوض الجاز بمليارات الدولارات، وأنه يملك أصولاً في دول خارج السودان، ففي جنوب شرق أسيا يمتلك مليارات الدولارت وفق ما جاء في الصحيفة الإنكليزية، إضافة إلى منتجع “تاون هاوس” في جزر مايوركا الإسبانية، وأخرى في مدينة أنطاليا التركية.

وذكر التقرير أيضاً أن حسابات عوض الجاز في مصارف بسنغافورة تقدر بـ7 مليارات دولار وفي كوالالمبور بـ13 مليار دولار، إضافة إلى أسهم لمجموعة شركات عاملة في قطاع التعدين وتكرير النفط في العالم، ولم تؤكد السلطات السودانية الحاكمة هذه الأرقام أو تنفها.

وحسب مصادر سودانية، فإن هذه بدايات فقط لكشف الفساد في بلاد أصبحت ثرواتها نهباً لكل فاسد، وعلى صعيد ثروة الذهب التي يعدّ السودان من بين الأغنى فيها في أفريقيا، فقد تم تهريب نحو 75% من إنتاج السودان من الذهب إلى الخارج، وجزء كبير منه هرّب إلى دبي عبر “طيران الإمارات”، كما كشف وزير سوداني سابق.

في هذا الصدد، كشفت مصادر رسمية في النظام السابق، عن شبكة متكاملة بين دبي والخرطوم تنقل الذهب من مناطق إنتاجه في الدمازين عبر الخطوط الداخلية، ثم يتم تحويله مباشرة إلى خطوط الطيران المتجه إلى دبي. وشبكة أخرى تتخصص في تهريب الذهب من منطقة جبل عامر في غرب البلاد، تضم 16 كياناً وفرداً كان يديرها موسى هلال. وهذه الشبكة هرّبت ذهباً بقيمة 422 مليون دولار في أربع سنوات فقط.

وكان السكرتير السياسي للمؤتمر الشعبي، الأمين عبد الرازق، قد ذكر في أغسطس/ آب الماضي، أن كميات الذهب المهربة إلى دبي منذ عام 2015 بلغت 250 طناً من جملة الإنتاج الحقيقي، البالغ 300 طن في العام الماضي. كما أقر رئيس القطاع السياسي بالمؤتمر الوطني د. عبد الرحمن الخضر، بتهريب كميات من الذهب تقدر بـ 150 طناً، وقال في رده بالبرلمان السوداني إن عائدات الكميات المهربة المعلومة توفر 6 مليارات دولار.

وفي ذات الصدد، كشف وزير الصناعة موسى كرامة، أن الإنتاج الحقيقي السنوي للذهب في السودان 250 طناً عام 2015 لا 100 طن كما تدعي الجهات المسؤولة عن التعدين، وأن المعلومات التي لديه تشير إلى أن 102 طن من الذهب تم تهريبها إلى دبي عبر طيران الإمارات.

كما كشفت سجلات وزارة المعادن السودانية، عن وجود فروق تبلغ نحو 49 طناً في بيانات إنتاج الذهب خلال النصف الأول من عام 2018، بين المصدر والمخزن والمنتج.

والمثير أن تهريب الذهب السوداني لم يعد حكراً على السودانيين فقط، وإنما دخلت الصين على خط استنزاف الاقتصاد السوداني، وفوجئت السلطات المحلية بولاية كسلا شرقي السودان، بامتلاك شركة تعدين صينية لجبل حريت في منطقة “سراريت”.

وغادرت الشركة الصينية التي كانت تعمل بالقرب من الجبل، وتركت معدّات تقدر قيمتها بملايين الدولارات وراءها، ما يعني أنها حصلت على كنز أكبر مما هو متخيل. وذكر مواطنون في المنطقة لصحف محلية، منها “كوش نيوز” في 29 إبريل 2018، أن جبل حريت بالقرب من منطقة سراريت “أخذ يتناقص رويداً رويداً إلى أن اختفى تماماً عن الوجود لتختفي معه الشركة أيضاً”.

العربي الجديد

شارك

April 30th 2019, 4:10 am

متضررو حرب الخليج في السودان يطالبون بالقبض على مصطفى عثمان إسماعيل

سودان موشن

الخرطوم: سارة تاج السر

قال متضررو حرب الخليج في السودان، إن نظام الرئيس المخلوع عمر البشير مارس خداعاً وتماطلاً بعد استلامه تعويضات المتأثرين البالغ عددهم 42 ألف و 800 شخص والمقدر نصيب الفرد فيها بنحو مائة الف دولار، بفوائد ل ۲۹ عاماً، بجانب حوالات بنكية واكرامية حافز واراضي مغتربين ومعاش أممي.

واتهم رئيس لجنة متضرري حرب الخليج أنور عبد الجبار إبراهيم، في تصريحات ل(الجريدة) وزير الخارجية الأسبق ومندوب السودان في جنيف الذي تم اعفائه أخيرا بواسطة المجلس العسكري، مصطفى عثمان إسماعيل، بأنه المسؤول الأول عن ضياع حقوق العائدين من العراق والكويت، مبيناً أنه كان حجر عثرة في عدم وصول أي شكاوى بهذا الخصوص لمجلس حقوق الانسان بسويسرا، وتكذيب التقارير التي تخص تعويضات المتضررين، وطالب باعادته الى البلاد والقبض عليه ومحاسبته.

وأشار إلى أن أفراد اللجنة تعرضوا للاعتقال والمضايقات والتهديدات من الأجهزة الأمنية في الحكومة السابقة والحيلولة دون وصولهم للاعلام، الا أن ذلك لم يثنيهم من تنظيم الوقفات الاحتجاجية أمام القصر الجمهوري عدة مرات، وحث عبد الجبار الحكومة الانتقالية المرتقبة بمعالجة القضية لا سيما وان هناك أموال خاصة بالمتضررين أدخلتها الأمم المتحدة البورصة والتي من شأنها انعاش الاقتصاد السوداني، كما طالب بصرف نحو 8 مليارات جنيه للعائدين عبارة عن تحويلات بنكية بالبنوك السودانية خصما من الأموال التي تم ضبطها في خزائن المخلوع وقيادات حزبه.

ولفت الى أن تجمع المهنيين قام باعتماد قضية المتضررين كأول قضية مطلبية مطروحة للحل في الفترة الانتقالية خصوصاً أن القضية تطاول أمدها وخلفت أسراً بها أيتام وأرامل بعد وفاة عائلها.

الجريدة

شارك

April 30th 2019, 4:10 am

مهلة 48 ساعة لمسؤولين في الحكومة السابقة لهذا السبب

سودان موشن

بعثت الأمانة العامة لرئاسة الجمهورية من جهة والأمانة العامة لمجلس الوزراء من جهة أخرى خطابات إنذار لكبار المسؤولين السابقين في الحكومة السابقة وشاغلي المناصب العليا في الحكومة الإتحادية السابقين تطالبهم بإخلاء فوري للمنازل الحكومية التي تم تخصيصها لهم أثناء فترة عملهم بالحكومة. 
وشددت الجهات المختصة على ضرورة تنفيذ الإخلاء الفوري خلال مدة أقصاها 48 ساعة، والمنازل المطلوب إخلاؤها تشمل منازل نواب رئيس الجمهورية والمساعدين والوزراء الإتحاديين ووكلاء الوزرات وكبار الموظفين في الحكومة السابقة وتقع أغلب هذه المنازل في الخرطوم (حي المطار) والخرطوم بحري ومنازل أخرى تتوزع في الأحياء الراقية بالعاصمة الخرطوم .

شارك

April 30th 2019, 2:54 am

آخر لحظة: الكشف عن آخر وصايا السنوسي لـ”البشير”

سودان موشن

كشف رئيس شورى المؤتمر الشعبي إبراهيم السنوسي، عن آخر الوصايا التي قدّمها للرئيس المخلوع البشير قبل”72″ ساعة من الإطاحة.

وقال كان ذلك في اجتماع متعلق بالدفاع الوطني.

وأضاف” قلت للبشير إن البلد في احتقان وتحتاج إلى انفراج، وإلى قرارات شجاعة تتخذها لهذا الانفراج تقوم بها أنت لا أن تفرض عليك.

وأشار السنوسي في تصريحات لصحيفة آخر لحظة الصادرة اليوم”الثلاثاء” نحن لا نريد إسلامًا رجعيًا ولا داعشيًا وقال نحن خريجي جامعات أوروبا لذلك نريد إسلامًا يعطي حقوق الأقلية والحريات للجميع.

شارك

April 30th 2019, 2:54 am

بالفيديو ..اين مكان وداد بابكر .. أين اختفت زوجة الرئيس المخلوع عمر البشير معلومات صادمة عن الهانم ا

سودان موشن

تظل تساؤلات كثيرة حول مكان وجود زوجة الرئيس المخلوع الثانية وداد بابكر وعدم معرفة مكان وجودها تحديدا .

ففي دولة جنوب السودان تحدث السفير الموجود في الخرطوم  عن تقديم طلب للسفر من جنوب السوادن الى دبي ومعاها شقيق الرئيس المخلوع.

وبعد الاطاحة بالبشير نقلت صحيفة “التيار” المحلية، أن زوجة الرئيس السوداني المعزول عمر البشير، وداد بابكر وشقيقه عبد الله، قد تقدما بطلب لمغادرة جوبا إلى دبي.

وادعت الصحيفة أن حكومة دولة جنوب السودان رفضت منح وداد بابكر وأخ البشير عبدالله إذنا بمغادرة أراضيها إلى دبي، وطلبت منهما العودة إلى الخرطوم والسفر عبرها.

وقالت إن “وداد بابكر وصلت إلى جوبا قبل سقوط نظام البشير بيوم بصحبة أبنائها، فيما وصل عبد الله البشير قبل السادس من أبريل للقاء بعض شركائه”.

لكن جوبا رفضت وامرت الزوجة بالعودة للسودان فيما تتحدث المصادر حول عودة عبدالله البشير الى الخرطوم حيث جرى اعتقاله في الوقت الذي تتحدث مصادر عن عودة وداد بابكر الى الخرطوم .

غير ان أتينج ويك أتينج السكرتير الصحفي لرئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت، نفى أن تكون لدى جوبا أي فكرة حول مكان وداد بابكر، قرينة الرئيس السوداني المعزول عمر البشير.

وقال أتينج في تصريحات لوكالة “الأناضول” التركية: “ليس لدينا أي فكرة حول وجود وداد بابكر زوجة الرئيس السوداني في جوبا”.

شارك

April 29th 2019, 3:13 am

الأخبار: السلطات تحجز أراضي لـ”101″ قيادي بالنظام السابق

سودان موشن

قررّت السلطة القضائية والنيابة العامة حجز قطع الأراضي المملوكة لمسؤولين بنظام المؤتمر الوطني السابق.

وأعدت النيابة العامة كشفًا بأسماء القيادات التي تملك أراضي أوقف التصرّف فيها.

وبحسب صحيفة الأخبار الصادرة اليوم”الأثنين” فإن الكشف يحوي عدد”101″ من قيادات المؤتمر الوطني، وأبرز تلك القيادات عمر البشير وأخوانه وزوجاتهم، وعلي عثمان محمد طه، وأولاده”7″ قطع، وعلى كرتي الذي يملك بحسب الكشف”76″ قطعة درجة أولى في مواقع مميزة.

كما شمل الكشف نافع علي نافع وأبناءه ويملكون عدد”18″ قطعة في مواقع مميزة.

وشمل الكشف كذلك أسماء عثمان محمد يوسف كبر وزوجته، وعوض الجاز، وفيصل حسن إبراهيم، وأحمد البلال الطيب، وحسين خوجلي، وبكري حسن صالح، وعبد الله مسار، والنذير الكاروري، والتيجاني السيسي، والفاتح عز الدين، والناجي عبد الله، صابر محمد الحسن، محمد خير الزبير، عبد الرحيم حمدي، عبد الباسط حمزة، الفاتح عروة.

شارك

April 29th 2019, 3:00 am

نائب رئيس المجلس العسكري يوضح مصير جهاز الأمن والمخابرات

سودان موشن

أكد نائب رئيس المجلس العسكري السوداني، الفريق أول محمد حمدان دقلو، المعروف بـ”حميدتي”، عدم وجود أي اتجاه لحل جهاز الأمن والمخابرات، وإنما ستعاد هيكلته، وترتيبه ليكون جهازا قوميا ووطنيا.

وطالب قائد قوات الدعم السريع عناصر جهاز المخابرات بنسيان انتمائهم للنظام المخلوع، وجعل انتمائهم فقط للسودان، لأن المخابرات بعد هيكلتها ستصبح جهازا قوميا للدولة.

ودعا الفريق أول حميدتي خلال ندوة تثقيفية بجهاز الأمن والمخابرات، السبت، لمصالحة وطنية شاملة يحتكم فيها الجميع للقانون، خاصة أنهم يستهدفون الفاسدين فقط، ولا نية لديهم لتصفية حسابات مع أحد.

وناشد نائب رئيس المجلس الانتقالي السوداني كل من يزعم أن اعتقال الرئيس المخلوع عمر البشير مسرحية، الذهاب لسجن كوبر للتأكد بنفسه.

ووجه قائد قوات الدعم السريع، الشكر لشباب الحراك السوداني، معربا عن أمله في الوصول لاتفاق يرضي جميع فئات الشعب.

واختتم نائب رئيس المجلس العسكري الندوة بالإشارة للعلاقة المتينة التي تربط قوات الدعم السريع بجهاز المخابرات، مؤكدا وحدة وتماسك القوات النظامية الأربع، وأنها على قلب رجل واحد.

العين

شارك

April 28th 2019, 4:45 am

اخبار من داخل كوبر: هذا ما ابكى البشير داخل السجن

سودان موشن

قالت مصادر مطلعة ان الرئيس المعزول عمر البشير انتابته حالة نفسية سيئة وترقرقت عيناه بالدموع في معتقله بسجن كوبر بالعاصمة الخرطوم عقب سماعه لأول مرة احد السجناء يناديه بالرئيس المخلوع .

واضافت المصادر ان مايتسرب من اخبار عن مايجري داخل سجن كوبر حول الرئيس المعزول عمر البشير بالاضافة الى رموز النظام المعتقلين هي شبه صحيحة لكن مصدر تسربها ليس من الضباط او العاملين في السجن كون هناك اجراءات امنية صارمة انما تتسرب من قبل أهالي واقارب المعتقلين على الرغم من منع التواصل بين الطرفين .

وأكدت المصادر صحة المعلومات التي تعلقت بحال الرئيس المخلوع عمر البشير داخل سجن كوبر والتي اشارت الى تدهور صحته بسبب الاكتئاب الشديد الذي تعرض له عقب دخوله السجن.

واشارت المصادر ان البشير حتى الان غير مصدق انه مسجون، كما يرفض قبول هذه الحقيقة رفضآ باتآ، و اصيب بحالة من الوجوم والذهول، الامر الذي سبب له صدمة خفيفة نقل علي اثرها الى مستشفى “رويال كير”.

وتابعت المصادر ان اكثر ما اوجع البشير والمه هو التحفظ عليه في القسم الخاص بالمعتقلين السياسيين والذي يخضع لحراسة شديدة من قبل (رفقاء السلاح ) في الاستخبارات العسكرية، وهذا اخر ما كان يتوقعه ان ينقلبوا عليه اصحاب (الكاكي).

شارك

April 28th 2019, 4:45 am

هذا ماسيحدث بين قوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري اليوم السبت

سودان موشن

أصدر تجمع المهنيين السودانيين وقوى إعلان الحرية والتغيير بياناً مشتركاً أورد المعوقات التي كانت وراء تعليق التفاوض مع المجلس العسكري، ثم إعادة فتح الطريق من جديد من أجل الوصول لاتفاق بمبادرة من المجلس.

ولخص البيان ما جرى في الاجتماع في النقاط الآتية:
1- الدعوة لاجتماع بين قوى إعلان الحرية والتغيير والمجلس العسكري والذي تم يوم الأربعاء 24 أبريل 2019م.
2- اتفق المجتمعون من الطرفين في لقاء الأربعاء على تسمية لجنة مشتركة لمواصلة التفاوض.
3- تحدد اليوم السبت 27 أبريل لانعقاد أولى جلسات التفاوض بين الطرفين.

وقال البيان: “إننا في قوى إعلان الحرية والتغيير نعلمكم من جديد بأن موقفنا لا يزال ثابتاً وهو سلطة مدنية انتقالية لمدة أربع سنوات تتكون من: مجلس سيادي مدني بتمثيل عسكري، وبرلمان انتقالي يمارس كافة السلطات التشريعية والرقابية، وحكومة مدنية بصلاحيات تنفيذية كاملة تضم كفاءات وخبرات وطنية مشهود لها بالنزاهة والأمانة”.

ونوه البيان بأن “النظام القديم لا زال مسيطراً على مؤسسات الدولة وأنه يعد العدة للعودة بوجهه الكالح تدريجياً، يعينه في ذلك التباطؤ والتراخي في تفكيك مؤسساته”.

وشدد البيان على أن “سلاحنا هو سلميتنا واعتصاماتكم الباسلة وأدواتنا الإضراب السياسي والعصيان المدني، فهذا ما يحرس مكتسبات الثورة ويحقق أهدافها كاملة، وفي هذا السياق نؤكد أن جداولنا الثورية ستتواصل، في ميدان الاعتصام وخارجه، في العاصمة والأقاليم بتعدد أشكاله وتنوع وسائله، كما نؤكد أن التفاوض لن يكون حبيس الغرف المغلقة بل سنعرض نتائجه في مؤتمر صحفي في الرابعة من عصر الغد”.

وأضاف البيان: “نستكمل تواصلنا بمخاطبة جماهيرية في السابعة مساءً في ميدان الإعتصام، لنسمع منكم ونرد لكم الشأن فأنتم القائد ومصدر السلطات التي لن ينتزعها شمولي من جديد وبأي ثوب أتى. ثورتنا استهدفت السلام والحرية والعدالة وهي لا محالة بالغة هذه الأهداف بعزمكم ونضالكم الذي لا يلين. جاء فيه: شعبنا الأبي.. نحييكم تحية الشرف والصمود والعزيمة، وأنتم تقتلعون شجرة الزقوم من جذورها وتغرسون المجد فسيلة فسيلة”.

شارك

April 27th 2019, 6:14 am

والدة البشير تطلب زيارته.. وتضارب الأنباء بشأن “موقعه”

سودان موشن

طالبت والدة الرئيس السوداني السابق عمر البشير بزيارة ابنها القابع في السجن، فيما تتضارب الأنباء بشأن ما إذا كان لا يزال في سجن كوبر، أو جرى نقله إلى مكان آخر غير معروف.

ووفق ما ذكرت صحيفة “آخر لحظة” المحلية، فإن السيدة هدية محمد زين ترغب في زيارة ابنها عمر، الذي نقِل قبل أيام إلى سجن كوبر.

وأبلغ مصدر الصحيفة بأن الطلب “ربما يتم تقديمه رسميا للمجلس العسكري للبت فيه”، لاسيما مع ورود تقارير تفيد بأن حالة البشير الصحية تتدهور.

والخميس، قالت الصحيفة نفسها إن صحة الرئيس المعزول، 75 عاما، “في تدهور”، ونقلت عن مصادر لم تسمها أن البشير “يعاني عدة أمراض مما يتطلب وجوده خارج السجن”.

وأوضحت أن فريقا طبيا من 5 أطباء يعكف على متابعة الحالة الصحية للبشير، وهم في تخصصات الباطنية، والأنف والأذن والحنجرة، والمخ والأعصاب، والقلب، والعظام. وأشار المصدر إلى أن “الوضع الصحي الحالي للبشير لا يسمح ببقائه في السجن في هذه المرحلة”.

وكانت وسائل إعلام محلية قالت، مطلع الأسبوع الجاري، إن البشير يعاني “حالة نفسية صعبة”، وكان تعرض لـ”جلطة خفيفة”.

في المقابل، يطرح سودانيون تساؤلات عدة بخصوص عدم ظهور أي صورة للبشير في سجن كوبر، الذي يحتجز فيه منذ منتصف الشهر الجاري، وهو ما رجح فرضية نقله إلى سجن آخر غير معروف “لأسباب أمنية”.أخبار ذات صلةصحيفة: أسباب خطيرة منعت تصوير البشير في السجنالسودان.. المجلس العسكري ينفي الإفراج عن رموز النظام السابق

وفي هذا الصدد، أكدت مصادر موثوقة لصحيفة “التيار” بأنه تم نقل عمر البشير في الساعات الأولى من صباح الخميس، إلى “مكان آمن” لن يتم الإفصاح عنه. 

وتابعت “ترى التقارير الأمنية أن تواجده داخل سجن كوبر غير آمن، خصوصا بعد تدهور صحته.. لذلك جرى نقله إلى مكان آخر ضمن إجراءات تأمينه حفاظا على سلامته”.

وطالب محتجون في ساحات الاعتصام وعبر وسائل التواصل الاجتماعي بنشر صورة للبشير لإزالة اللبس عن مكان تواجده، وقطع الطريق أمام التخمينات والتصريحات التي ذهبت إلى حد جعله خارج السجن.

وقالت صحيفة “الراكوبة” على موقعها الإلكتروني، إن عدم إظهار صورة للرئيس المعزول، وتحديد مكانه، يعود لأسباب أمنية، بسبب التظاهرات الغاضبة والمستمرة، التي قد تحمل الجماهير للتوجه إلى مكان حبسه وإحداث فوضى لا يمكن السيطرة عليها.

ونقلت الصحيفة عن بابكر محمد بابكر، وهو ضابط أمن متقاعد، قوله إن أعضاء المجلس العسكري يعون جيدا خطورة الكشف عن مكان البشير في الوقت الراهن، لأنهم يعلمون أن التفكير حاليا هو جمعي ثائر ومتحمس لأبعد الحدود.

شارك

April 27th 2019, 6:14 am

صحيفة: أسباب خطيرة منعت تصوير البشير في السجن

سودان موشن

كشفت صحيفة سودانية الجمعة، عن أن أسباب أمنية مهمة هي التي حالت دون التأكيد على مكان الرئيس المخلوع عمر البشير بالتحديد، وما إذا كان يقبع في زنزانة بسجن كوبر، أو في مسجون في مكان آخر غير معلوم.

وطالب محتجون في ساحات الاعتصام وعبر وسائل التواصل الاجتماعي نشر صورة للبشير لإزالة اللبس عن مكان تواجده، وقطع الطريق أمام التخمينات والتصريحات التي ذهبت إلى حد جعله خارج السجن.

وقالت صحيفة “الراكوبة” على موقعها الإلكتروني، إن عدم إظهار صورة للمخلوع، وتحديد مكانه، يعود لأسباب أمنية، بسبب التظاهرات الغاضبة والمستمرة، التي قد تحمل الجماهير للتوجه إلى مكان حبسه وإحداث فوضى لا يمكن السيطرة عليها.

وألمحت إلى أن عمر البشير كان يحظى بسلطة واسعة، وبأنصار كثر، من شأنهم أيضا لو عرفوا مكان إقامته أن يحاولوا عبثا فعل شيء من أجل الرجل الذي وقفوا بجانبه طيلة ثلاثين عاما من حكمه.

ونقلت الصحيفة عن بابكر محمد بابكر، وهو ضابط أمن متقاعد، أن أعضاء المجلس العسكري يعون جيداً خطورة الكشف عن مكان الرئيس المخلوع في الوقت الراهن، لأنهم يعلمون أن التفكير في الوقت الراهن هو تفكير جمعي ثائر ومتحمس لأبعد الحدود”.

أضاف، “لهذا يعلم المجلس العسكري إن هو أعلن عن مكانه في الوقت الراهن لا يُستبعد أن يتحرك آلاف المعتصمين الآن أمام القيادة العامة للجيش على خطى رجل واحدة ويداهمون المكان المعتقل فيه وينتزعونه عنوة من بين سجانيه، وحتى لا يحدث ذلك فإن المجلس قد لا يكشف عن مكان معتقله على الأقل خلال الفترة القريبة المقبلة”.

وبحسب بابكر فإن المجلس العسكري يجب أن يتنبه لأمر مهم وهو تقديم المخلوع للمحاكمة في أسرع وقت ممكن حتى لا تتناسل الشائعات ويزيد الاحتقان ومن ثم تأتي لحظة انفجاره في وجه المجلس الذي لا زال يتلمس خطواته باحثاً عن امتصاص غضب الشارع وهو عاد مجدداً للمواكب الهادرة القادمة من الولايات ومن داخل الخرطوم والاعتصامات المتزايدة في كل ولاية.

وكان آخر تقارير الصحافة السودانية، أشارت إلى الحالة الصحية للرئيس المخلوع عمر البشير، بعد أيام من عزله على يد المجلس العسكري.

والخميس، قالت صحيفة “آخر لحظة” إن صحة الرئيس المعزول “في تدهور”، ونقلت عن مصادر لم تسمها أن البشير “يعاني عدة أمراض مما يتطلب وجوده خارج السجن”.

وأوضحت الصحيفة، أن فريقا طبيا من 5 أطباء يعكفون على متابعة الحالة الصحية للبشير، وهم في تخصصات الباطنية، والأنف والأذن والحنجرة، والمخ والأعصاب، والقلب، والعظام. وأشار المصدر إلى أن “الوضع الصحي الحالي للبشير لا يسمح ببقائه في السجن في هذه المرحلة”.

والأربعاء نقلت صحيفة “الانتباهة” عن مصادر مطلعة، قولها إن تحسنا طرأ على “الحالة الصحية للرئيس المخلوع. وانتظامه في تناول الوجبات بصورة طبيعي”.

وكانت وسائل إعلام محلية قالت مطلع الأسبوع الجاري، إن البشير يعاني “حالة نفسية صعبة”، وكان تعرض لـ”جلطة خفيفة”، قبل أن تتم معالجته وإعادته إلى محبسه.

شارك

April 27th 2019, 4:10 am

جريدة لندنية تكشف ملامح تسوية سياسية في السودان واتفاق بين العسكريين والمدنيين

سودان موشن

أدت الضغوط الشعبية، والمسيرات المليونية التي يقودها تحالف «قوى الحرية والتغيير»، في السودان، إلى تحقيق انفراجات جديدة في المسرح السياسي، ورسم ملامح تسوية للفترة الانتقالية المقبلة.

وأقدم قادة المجلس العسكري الانتقالي، على تقديم تنازلات جديدة، بعد اجتماع عاصف، دام ساعات، مساء أول من أمس. أعلن بعده أن أعضاءه الثلاثة الذين تطالب المعارضة باستبعادهم تقدموا باستقالات من عضوية المجلس.

وأكد رئيس حزب المؤتمر السوداني عمر الدقير لـ«الشرق الأوسط»، أمس، أن الاجتماع كان «مثمراً»، حيث عزز الثقة بين الطرفين، وحسم الخلافات الرئيسية.

ونقلت تسريبات أن «قوى الحرية والتغيير» شرعت في الدفع بمرشحيها للهياكل الثلاثة، وينتظر أن تكون قد أكملتها أمس، لتقدمها للمجلس العسكري الانتقالي.

وأوضح البيان أن «قوى إعلان الحرية والتغيير» والمجلس العسكري اتفقا على «تكوين لجنة مشتركة» لمناقشة التفاصيل والقضايا الخلافية، وأن المجلس تعهد اتخاذ خطوات إيجابية من شأنها تعزيز الثقة لاستمرار التعاون.
وتفصيلا , احتشد أكثر من مليون أمام قيادة الجيش السوداني بالخرطوم، استجابة لدعوة المعارضة الممثلة في «قوى الحرية والتغيير»، مواصلة للمزيد من الضغوط على المجلس العسكري الانتقالي، رغم اتفاقه وقادة المعارضة على تكوين لجنة مشتركة لتقريب وجهات النظر حول القضايا الخلافية.
ونقلت تسريبات صحافية أن قوى الحرية والتغيير، شرعت في الدفع بمرشحيها للهياكل الثلاثة، وينتظر أن تكون قد أكملتها يوم أمس، لتقدمها للمجلس العسكري الانتقالي.
بيد أن رئيس حزب المؤتمر السوداني عمر الدقير قال لـ«الشرق الأوسط» أمس، إن المشاورات جارية بين قوى الحرية والتغيير للاتفاق على مرشحيهم للجنة المشتركة بينهم وبين المجلس العسكري، وتوقع أن تكتمل المشاورات في وقت قريب. وأوضح الدقير الذي شارك في اجتماع قوى الحرية والتغيير بالمجلس العسكري أول من أمس، أن اللقاء كان «مثمراً» وإيجابياً، واستطاع تعزيز الثقة بين الطرفين، فيما نقلت تقارير عن المتحدث باسم المجلس أمس، أن الطرفين لم يصلا «مرحلة تقديم الأسماء، بل توصلا لتفاهمات بشأن الهياكل».
وتبعاً لاعتراف المجلس بقوى «إعلان الحرية والتغيير» التي تقود الثوار، باعتبارهم الممثلين للمعارضة، والتوصل معهم لتفاهمات وصفها الطرفان بأنها «مهمة» ليل الأربعاء، قررت الأخيرة إرجاء إعلان أسماء مرشحيها للحكومة المدنية الانتقالية، بعد أن كانت قد قررت إعلانها أمس، فيما قرر «الثوار» مواصلة الاعتصام لحين تحقيق «أهداف الثورة».
وقال بيان صادر عن «قوى الحرية والتغيير» أمس، إنه «بناءً على هذه المستجدات، وما تم من اتفاق حول الخطوات القادمة مع المجلس العسكري الانتقالي، رأت قوى الحرية والتغيير تأجيل إعلان أسماء مرشحيها للسلطة المدنية الانتقالية، سعياً للوصول إلى اتفاق شامل وكامل مع المجلس العسكري الانتقالي يمهد للإعلان عن كل مستويات السلطة الانتقالية المدنية».
واعتبر البيان اجتماع الأربعاء مع المجلس العسكري الانتقالي خطوة تجاه بناء الثقة بينه وبين قوى المعارضة، وشدد على أهمية العمل المشترك للوصول بالبلاد للسلام والاستقرار والتحول الديمقراطي، وتحقيق تطلعات الشعب عن طريق العمل المشترك والتعاون.
وأوضح البيان أن «قوى إعلان الحرية والتغيير» والمجلس العسكري اتفقا على «تكوين لجنة مشتركة» لمناقشة القضايا الخلافية، وأن المجلس تعهد باتخاذ خطوات إيجابية من شأنها تعزيز الثقة لاستمرار التعاون.
وقال البيان إن قوى الحرية والتغيير تحصلت على وعود من المجلس العسكري بإسقاط العقوبات والأحكام الصادرة ضد قادة الحركات المسلحة، وإطلاق سراح أسرى الحرب الأهلية، وكشف أن المجلس أبلغ المعارضة بشروعه عبر اللجنة القانونية في اتخاذ تلك القرارات في غضون أيام.
وفي السياق توافد مئات الآلاف إلى مكان الاعتصام أمام قيادة الجيش ووزارة الدفاع، ونظموا «مسيرة مليونية»، لممارسة مزيد من الضغوط على المجلس العسكري لتسليم السلطة إلى إدارة مدنية، أطلقوا عليها «مليونية السلطة المدنية»، مع التأكيد على استمرار الاعتصام حتى تحقيق مطالب الثورة كاملة.
وشاركت في مليونية السلطة المدنية، حشود تقدر أعدادها بأكثر من مليون، جاءوا من مدن العاصمة الخرطوم الثلاثة، ومدن «رفاعة، المناقل، شندي، كوستي، سنجة، دنقلا، شندي»، إضافة إلى مواكب المهنيين: «العاملين بشركات الكهرباء، التجمع المهني للطيران، طلاب كلية الطب جامعة دنقلا، العاملين بشركات التأمين، تجمع الكيميائيين السودانيين، طلاب الشهادة السودانية، شرفاء القضاء السوداني، القضاة الأحرار، الزراعيين السودانيين، العاملين بشركات النفط والغاز، شهداء الحركة الطلابية، قضاة السودان، مواكب المعتقلين، شبكة الصحافيين، موكب المهندسين الزراعيين»، فضلا عن مواكب أخرى عديدة بينها مواكب نسوية.
يشار إلى أن المتظاهرين حملوا لافتات تنادي برفض الحكم العسكري، وجابوا شوارع الخرطوم في طريقهم قبل الوصول إلى ساحات قيادة الجيش مقر الاعتصام.
وانضم القضاة للاعتصام للمرة الأولى منذ اندلاع الثورة السودانية في 19 ديسمبر (كانون الأول) الماضي، وقالوا إن مشاركتهم تأتي لدعم التغيير وسيادة حكم القانون، واستقلال القضاء.
وشهد القصر الرئاسي ليل الأربعاء اجتماعا بين المجلس العسكري الانتقالي، وقادة الاحتجاجات الممثلين في قوى الحرية والتغيير وتجمع المهنيين الذي نظم الحراك الذي أسقط حكم الرئيس البشير.
وقال المتحدث باسم المجلس العسكري الفريق شمس الدين كباشي للصحافيين بعد الاجتماع، إن الطرفين التقيا في كثير من مذكرة تحالف قوى الحرية والتغيير، التي قدمتها له في وقت سابق أمس، وهو ما أكده ممثل تجمع المهنيين أحمد ربيع الذي شدد على أهمية التعاون المشترك بين الطرفين.
وأعلن المجلس العسكري الانتقالي، بعد وقت قصير من انتهاء الاجتماع الأربعاء، في نشرة صحافية أن أعضاءه الثلاثة الذين تطالب المعارضة استبعادهم تقدموا باستقالات من عضوية المجلس، وهم: «الفريق أول ركن عمر زين العابدين، الفريق أول جلال الدين الشيخ، والفريق أول شرطة الطيب بابكر». بيد أن كباشي قال في تصريحات صحافية أمس، إن مجلسه لم يبت رسميا بشأن استقالات أعضائه الثلاثة بعد، وقال: «قوى الحرية والتغيير، كان لها بعض التحفظات على المسؤولين الثلاثة، ونحن نسعى للخروج بالسودان إلى بر الأمان، فتقدموا باستقالاتهم».
وكان تجمع المهنيين السودانيين قد دعا مؤيديه قبل اجتماع المعارضة بالمجلس العسكري، إلى استمرار الاعتصام، وتطوير العمل المقاوم إلى «إضراب عام وعصيان مدني شامل»، بمواجهة ما أسموه وقتها تعنت المجلس العسكري. وقال الكباشي إن المجلس سيحتفظ بالسلطة السيادية فقط وإن المدنيين سيتولون رئاسة الوزراء وكل الوزارات الحكومية. وأضاف «يكون المجلس العسكري الانتقالي له السلطة السيادية فقط دون ذلك مستوى رئاسة مجلس الوزراء والحكومة المدنية وكل السلطة التنفيذية هي مدنية بالكامل».

شارك

April 26th 2019, 6:43 am

بالاسماء مصادر تكشف مرشحي “نداء السودان” وأحزاب لمنصب رئيس الوزراء

سودان موشن

كشفت جريدة السوداني نقلا عن مصادر مصادر لم تسميها  عن أسماء مرشحي قوى نداء السودان وأحزاب أخرى لمنصب رئيس الوزراء والمجلس الرئاسي.
وقالت المصادر  أن مرشحي “نداء السودان” لمنصب رئيس الوزراء القومي هم “د.إبراهيم البدوي، وبروفيسور موسى آدم عبد الجليل”.
وقال المصدر إن مرشحي أحزاب (المؤتمر السوداني، التحالف السوداني، البعث السوداني، حق، والحزب الوطني الاتحادي) لذات المنصب هم: “عثمان محمد إبراهيم، ومعتصم الطريفي، وخليفة كوكو”.
فيما اختارت منظمات المجتمع المدني محمد حسن عثمان حسن (التعايشي)، رئيس اتحاد جامعة الخرطوم الأسبق والمقيم في لندن مرشحاً لها.
وأشار المصدر إلى إجماع مُعظم الأحزاب على اختيار عبد الله حمدوك لوزارة المالية.
فيما ضمَّت قائمة ترشيحات “نداء السودان” للمجلس الرئاسي المُشترك بحسب المصدر، كلاً من “عمر قمر الدين، كوثر يوسف، حسن شيخ الدين، د.شريف حرير”. فيما دفعت منظمات المجتمع المدني بـ “د.نصر الدين عبد الباري، وبروفيسور محمد الأمين محمد التوم” كمرشحين لها للمجلس الرئاسي.

شارك

April 26th 2019, 5:13 am

قناة CNN امريكية تكشف وثائق خطيرة للمخلوع تظهر دور روسيا عبر “طباخ بوتين” ضد مظاهرات السودان

سودان موشن

كشفت وثائق حصلت عليها شبكة CNN الاستراتيجية التي انتهجها الرئيس السوداني السابق، عمر البشير ضد المظاهرات في بلاده ودور شركة روسية مرتبطة برجل أعمال مقرب من الكرملين يدعى يوفجيني بريغوزين الذي يُلقب بـ”طباخ بوتين”.

الشركة المعنية تدعى “M-invest” ولها مكتب في الخرطوم، ومدرجة تحت قطاع التعدين، إلا أن نشاطاتها تعدت فقط في مجال المناجم، حيث تظهر الوثائق أن الشركة وضعت خططا لقمع هذه المظاهرات، وفي إحدى الوثائق كانت الخطة تبدأ بإشاعة مزاعم أن المتظاهرين يهاجمون المساجد والمستشفيات، وتشكيل صورة أن المظاهرات “معادية للإسلام والعادات والقيم” عبر زرع أعلام “المثلية الجنسية” وسط المظاهرات.

وفي وثيقة أخرى، اقترحت الشركة على الحكومة السودانية “تمثيل حوار مع المعارضة والمتظاهرين في سبيل كسب قادة المعارضة وفصلهم عن المتظاهرين”، بالإضافة على تحسين صورة الحكومة وجعلها تظهر بمظهر جيد عبر “توزيع مجاني للخبز والطحين والحبوب والأغذية”.

وتضمنت الاستراتيجية وفقا للوثائق إشاعة معلومات كاذبة عبر وسائل التواصل الاجتماعي وإلقاء اللوم على إسرائيل وأنها تدعم المتظاهرين بالإضافة إلى تنفيذ إعدامات في ساحات عامة ضد “سارقين” لجعلهم عبرة.

مسؤولون سابقون بنظام البشير ومصادر عسكرية سودانية أكدت لـCNN بدأ النظام السابق بتطبيق هذه الاستراتيجية وأن مستشارين روس بدأوا بالتوافد إلى العاصمة السودانية، الخرطوم، لمراقبة المظاهرات والشروع بخطط للتصدي لها بـ”خسائر أرواح قليلة ولكن مقبولة”.

وحاولت CNN التواصل مع شركة “M-invest” عبر مكالمة الرقم المدرج في سان بطرسبوغ في روسيا إلا أن الرقم غير مستعمل، وعند الاتصال مع مقرها في الخرطوم أجاب شخص يتحدث باللغة العربية وقام بإقفال الخط مباشرة، وعند زيارة فريق CNN لموقع مقر الشركة بالسودان قيل لنا أن الموقع مؤجر لشركة روسية تدعى “Mir gold”.

الوثائق التي اطلعت عليها CNN من بين ألاف الرسائل والمراسلات الداخلية بإحدى الشركات حصل عليها وحقق فيها مركز في لندن يدار من قبل رجل الأعمال الروسي المعراض والمنفي، ميخائيل خودوركوفسكي. مشغل الفيديو00:0005:60

CNN

شارك

April 26th 2019, 3:57 am

حميدتي: استجلاب خط جديد لمطبعة العملة لحل أزمة السيولة

سودان موشن

كشف نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي، الفريق أول محمد حمدان دقلو حميدتي، عن استجلاب خط جديد لمطبعة العملة، وعن استمرار عمليات الطباعة لحل أزمة السيولة حتى تعود الثقة في الجهاز المصرفي قريباً وتعود عمليات السحب كما كانت في السابق.

والتقى حميدتي يوم الأربعاء بالقصر الجمهوري وفد اتحاد أصحاب العمل، وبحث معه عدداً من قضايا الراهن الاقتصادي.

وكشف خلال كلمته عن بداية دفع ديون البلاد الخارجية وتأمين الاحتياجات الضرورية، مؤكداً حرصهم على تأمين شركات ومصانع الذهب بكافة الولايات في أعقاب ظهور تفلتات ونهب لبعضها، وقال للوفد “نحن من الآن ما دايرين كلام دايرين فعل”.

وقطع نائب رئيس المجلس العسكري بأنهم يعملون بطاقتهم القصوى لتأمين احتياجات البلاد الضرورية، وكشف عن نشر قوات “الدعم السريع” بكافة ولايات البلاد لتأمين المواطنين وممتلكاتهم .

وأكد حميدتي بالقول، “نحن كمجلس عسكري جاهزون من الآن لتسليم السلطة للشباب إذا هم جاهزون، لكن والله تاني ما بنرحم زول فاسد وسنكون له بالمرصاد”.

من جهته أعلن وفد اتحاد أصحاب العمل مباركته لخطوة المجلس العسكري، وأشادوا بدور قوات “الدعم السريع” والقوات المسلحة في حفظ دماء المواطنين.

وقال ممثل الاتحاد علي محمد الحسن أبرسي، إن أولى بشائر هذه المرحلة هو الانخفاض الكبير الذي شهده الدولار، ما يعني أن المجلس العسكري الانتقالي يسير بخطوات جيدة، وأضاف أن هبوط الدولار سببه توقف الشركات الحكومية التي كانت تسيطر على المشهد.

شارك

April 25th 2019, 3:57 am

الصيحة: تفاصيل ليلة القبض على”البشير”

سودان موشن

كشف عضو المجلس العسكري الانتقالي الفريق أول طيار ركن صلاح عبد الخالق سعيد، تفاصيل انقلابه وغيره من كبار الضباط على الرئيس المخلوع عمر البشير ليلة”11″ أبريل الحالي.

وقال الجنرال بحسب صحيفة الصيحة الصادرة اليوم”الأربعاء” إنه في منتصف ليلة”10″ أبريل الحالي اجتمعت القيادة العليا العسكرية لمناقشة مصير البشير، وبعد ساعة وافقوا على الإطاحة به، وخلال الساعات التالية اطلع الضباط الأقل رتبًا على الأحداث.

وأضاف” كان علي التحدث معهم، إذ أنّ من الخطير جدًا عدم إخبارهم بما يجري”.

وتابع” في الساعة الخامسة صباحًا تم تغيير الحرس المحيط بمنزل البشير،وتم إغلاق هواتفه المحمولة وغيرها، وتم إرسال ضابطين للتحدث إليه، وكان مرتبكًا ثم أصبح غاضبًا”.

وزاد” لقد شعر أنّ الضباط خانوه”.

وأردف عبد الخالق أن البشير ألقى باللوم على صلاح قوش مدير الأمن.

واستطرد” عندما أدرك البشير أنّه تمّ التغلب عليه بدا متفاجئًا وغاضبًا”.

وكشف عبد الخالق أسباب انقلابه، وقال إنه يشعر الآن بخيبة أمل من فساد البشير، كما أنّ العقوبات الأمريكية تسببّت في رفض دخوله العديد من العربية والأفريقية والأوروبية التي تأثرت بالعقوبات.

وحذّر عبد الخالق من عواقب مظلمة إذا استمر قادة الاحتجاج في الإصرار على مطالبهم الرامية لتسليم الجيش، السلطة للقادة المدنيين على الفور.

وقال” هذه الفكرة ستقودنا إلى الحرب”.

شارك

April 25th 2019, 3:57 am

تفاصيل لقاء تحالف الحرية والتغيير بوفد امريكي في مقر السفارة الأميركية بالخرطوم وماذا طلب منهم ؟

سودان موشن

ناشد القائم بالأعمال الأميركي في الخرطوم، ستيفن كوتسيس، قوى «الحرية والتغيير» تقصير المرحلة الانتقالية إلى فترة تتراوح بين شهراً، داعياً عدم تعليق المفاوضات مع المجلس العسكري الانتقال، حسب ما نقل عنه وزير الخارجية الأسبق والقيادي حالياً في قوى «الحرية والتغيير»، إبراهيم طه أيوب.


وقال أيوب لـ«الشرق الأوسط»، إن المبعوثة الأميركية للسودان، ماكيلا جيمس، اجتمعت مع ممثلي الحراك الشعبي مساء أول من أمس في مقر السفارة الأميركية بالخرطوم عقب لقائها في صباح اليوم نفسه برئيس المجلس العسكري الانتقالي عبد الفتاح البرهان.
وأضاف أيوب أن «القائم بالأعمال الأميركي كوتسيس، ونائبه ألين ثوربورن، اقترحا علينا تقصير المرحلة الانتقالية إلى ما بين 12 إلى 18 شهراً، بحجة أن العالم ينتظر أن يرى حكومة منتخبة ديمقراطياً لكي يساند السودان بشكل كامل».
من جهته قال عصام عبد الماجد، عضو لجنة العلاقات الخارجية في «قوى الحرية والتغيير» الذي حضر اللقاء مع المسؤولين الأميركيين، إن المبعوثة الأميركية ماكيلا جيمس، وهي نائبة رئيس إدارة شرق أفريقيا في وزارة الخارجية: «أبلغتنا أنها التقت المجلس العسكري في وقت سابق من نفس اليوم، ووجدت تفهماً لمطلب القوى المدنية، وحثتنا على التفاهم مع المجلس العسكري وانتهاز الفرصة لتشكيل حكومة مدنية». وأضاف عبد الماجد أن «جيمس، أيدت مقترح القائم بالأعمال ونائبه بشأن مدة المرحلة الانتقالية، التي في رأيها أكثر كافية لعملية الانتقال إلى حكم ديمقراطي».


وعبرت واشنطن أول من أمس، عن تأييدها «المطالب الشرعية» للمتظاهرين السودانيين. وقالت ماكيلا جيمس: «نحن نؤيد المطلب الشرعي للشعب السوداني بحكومة يقودها مدنيون، نحن هنا لتشجيع الطرفين على العمل معا لدفع هذا المشروع قدما في أسرع وقت ممكن». وجيمس غادرت الخرطوم أمس، في طريقها إلى جوبا عاصمة جنوب السودان في إطار جولتها الأفريقية حاليا.


وتابعت المسؤولة الأميركية: «لقد عبر الشعب السوداني بشكل واضح عما يريده». وأضافت: «نريد أن ندعمه على هذا المستوى، وهي أفضل طريقة للتقدم نحو مجتمع يحترم الحقوق الإنسانية، ودولة القانون، ويكون قادرا على معالجة المشاكل الخطيرة التي تواجهها البلاد».

شارك

April 25th 2019, 3:06 am

جريدة بريطانية : ويكليكس تكشف امتلاك عوض الجاز 64 مليار دولار

سودان موشن

نقلت صحيفة الاندبندت البريطانية عن مقال لوثائقي ويكيليكس أن عوض الجاز جمع مبلغ 64 مليار دولار من وظيفته، حين كان نافذاً سياسياً في الحكومة السودانية المخلوعة، ومسؤولاً عن صفقات تعدين وتنقيب وتكرير النفط في افريقيا.

وذكرت الصحيفة أن الجاز يمتك أصولاً في كل من إسطنبول وسنغافورة وجاكرتا ودبي بمبلغ 21 مليار دولا، إضافة إلي منتجع “town house” قبالة شواطي جزر مايوركا الإسبانية، وآخر في مدينة انطاليا التركية.

وأشار مصدر ويكيليكس إلى حسابات في كل من “CIBC”كنديان انبريال بسنغافورة تقدر 7مليار دولار
وبنك”CIMB” الاسلامي كوالالمبور تقدر 13 مليار دولار، إضافة الي اسهم لمجموعة شركات عاملة في قطاع التعدين وتكرير النفط في العالم لم يحصر تقديرها .

شارك

April 25th 2019, 2:54 am

زوﺟﺔ ﺷﻘﻴﻖ اﻟﺒﺸﻴﺮ ﺗﻤﺎرس ﻧﻔﻮذﻫﺎ رﻏﻢ الاعفاء.. صحيفة ﺗﻜﺸﻒ ﻋﻦ ﺻﺮاع ﻧﻔﻮذ وﺗﺠﺎوزات صادمة ﺑﻤﻔﻮﺿﻴﺔ ﺣﻘﻮق الان

سودان موشن

ﺍﻟﻤﻔﻮﺿﻴﺔ ﺍﻟﻘﻮﻣﻴﺔ ﻟﺤﻘﻮﻕ ﺍﻻﻧﺴﺎﻥ ﺍﻟﺠﻬﺔ ﺍﻟﻤﻨﺎﻁ ﺑﻬﺎ ﺭﻓﻊ ﺍﻟﻈﻠﻢ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳُﻈﻠﻢ ﺍﻟﻀﻌﻴﻒ ﻭﺗﻀﻴﻊ ﺣﻘﻮﻗﻪ ﺑﻴﻦ ﺟﺒﺮﻭﺕ ﺍﻟﺴﻠﻄﺔ ﻭﺍﺳﺘﺒﺪﺍﺩ ﺍﻟﻤﺴﺆﻭﻟﻴﻦ، ﻭﻟﻜﻦ ﻓﻲ ﻅﻞ ﺗﻌﻴﻴﻦ ﺯﻭﺟﺔ ﺷﻘﻴﻖ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻟﺴﺎﺑﻖ ﺍﻟﻌﺒﺎﺱ )ﺇﻳﻤﺎﻥ ﻓﺘﺢ ﺍﻟﺮﺣﻤﻦ، ﻁُﻤﺮﺕ ﺍﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻠﻔﺎﺕ ﺍﻟﺴﺎﺧﻨﺔ ﻭﺍﻟﺘﻲ ﺗﻤﺖ ﻓﻴﻬﺎ ﺍﻧﺘﻬﺎﻛﺎﺕ ﺑﺄﻳﺪﻱ ﻣﻦ ﻻ ﺧﺒﺮﺓ ﻟﻬﻢ، ﻋﻨﺪﻫﺎ ﻳﺼﺒﺢ ﺍﻻﻧﺘﻬﺎﻙ ﻣﺮﻛﺒﺎً، ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﺼﺒﺢ ﺍﻟﻤﻠﻔﺎﺕ ﺍﻟﺤﺴﺎﺳﺔ ﻭﺍﻟﻤﺘﻌﻠﻘﺔ ﺑﻤﻘﺘﻞ ﺍﻟﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳﻦ ﺧﻼﻝ ﺍﻻﺣﺘﺠﺎﺟﺎﺕ ﺍﻷﺧﻴﺮﺓ ﻳﺪﻳﺮﻫﺎ ﻣﻌﺎﺭﻑ ﺯﻭﺟﺔ ﺷﻘﻴﻖ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻟﺴﺎﺑﻖ ﺑﺪﻭﻥ ﻣﺆﻫﻼﺕ، ﻓﻜﻴﻒ ﻳﻜﻮﻥ ﺍﻟﻘﺎﺿﻲ ﻫﻮ ﺍﻟﺤﻜﻢ ﻭﺍﻟﺠﻼﺩ..؟ ﻭﺍﻫﻢ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﻠﻔﺎﺕ ﻭﺍﻗﻌﺔ ﻣﻘﺘﻞ ﺍﻟﻤﻌﻠﻢ ﺃﺣﻤﺪ ﺍﻟﺨﻴﺮ ﺑﻮﺍﺳﻄﺔ ﺃﺟﻬﺰﺓ ﺃﻣﻦ ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ ﺍﻟﺴﺎﺑﻖ..

ﺗﺤﻘﻴﻖ: ﻟﺒﻨﻰ ﻋﺒﺪ الله – الجريدة

ﻋﺒﺚ ﺍﻟﻤﻔﻮﺿﻴﺔ
ﺍﻟﻠﺠﻨﺔ ﺍﻟﻤﻜﻠﻔﺔ ﻣﻦ ﺇﺩﺍﺭﺓ ﺍﻟﺸﻜﺎﻭﻯ ﺍﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﻤﻔﻮﺿﻴﺔ ﺣﻘﻮﻕ ﺍﻻﻧﺴﺎﻥ ﺍﺑﺘﻌﺜﺖ ﻣﺘﻌﺎﻭﻧﻴﻦ ﺍﺣﺪﻫﻤﺎ ﻛﺎﻥ ﻳﻌﻤﻞ ﺑﺎﻟﺠﻴﺶ ﻭﺍﻵﺧﺮ ﻳﻌﻤﻞ ﺑﻮﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﺸﺒﺎﺏ ﻭﺍﻟﺮﻳﺎﺿﺔ، ﻭﻛﻞ ﻣﺆﻫﻼﺗﻬﻢ ﺍﻧﻬﻢ )ﻣﻌﺎﺭﻑ( ﺯﻭﺟﺔ ﺷﻘﻴﻖ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻟﺴﺎﺑﻖ، ﻭﻳﻘﻮﻝ ﻣﻮﻅﻔﻮﻥ ﻣﻦ ﺩﺍﺧﻞ ﺍﻟﻤﻔﻮﺿﻴﺔ، ﺣﻴﺚ ﺫﻫﺐ ﺍﻟﻤﺘﺤﺪﺙ ﺑﺎﺳﻢ ﺍﻟﻤﻔﻮﺿﻴﺔ ﻣﺤﻤﺪ ﺍﻟﻤﺼﻄﻔﻲ ﺍﻧﻬﻢ ﺫﻫﺒﻮ ﺿﻤﻦ ﻟﺠﻨﺔ ﻟﻠﺘﺤﻘﻴﻖ ﻓﻲ ﻣﻘﺘﻞ ﺍﻟﻤﻌﻠﻢ، ﻭﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻫﻨﺎﻟﻚ ﺟﻬﺔ ﻗﺎﻧﻮﻧﻴﺔ ﺿﻤﻦ ﺍﻟﻤﺠﻤﻮﻋﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺍﺑﺘﻌﺜﺖ ﻭﻋﺰﻭ ﺫﻟﻚ ﺇﻟﻰ ﺃﻥ ﻛﻞ ﺍﻻﺩﺍﺭﺓ ﺩﺍﺧﻞ ﺍﻟﻤﻔﻮﺿﻴﺔ ﺗﺘﺒﻊ ﻣﺒﺎﺷﺮﺓ ﻟﺰﻭﺟﺔ ﺷﻘﻴﻖ ﺍﻟﺒﺸﻴﺮ, ﻭﻟﻠﺘﺄﻛﺪ ﻣﻦ ﺻﺤﺔ ﺍﻟﺘﺼﺮﻳﺢ، ﺟﻠﺴﺖ ﺍﻟﺠﺮﻳﺪﺓ ﻟﻸﻣﻴﻦ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﺍﻟﻤﻜﻠﻒ ﻁﻪ ﺑﺎﻣﻜﺎﺭ ﻭﺍﻟﺬﻱ ﺍﻭﻛﻞ ﺃﻣﺮ ﺍﻟﺘﺼﺮﻳﺤﺎﺕ ﺍﻟﺼﺤﻔﻴﺔ ﻟﻤﺪﻳﺮ ﺍﺩﺍﺭﺓ ﺍﻻﻋﻼﻡ ﻣﺤﻤﺪ ﺍﻟﻤﺼﻄﻔﻰ ﻭﺍﻟﺬﻱ ﺃﻛﺪ ﺻﺤﺔ ﺍﻟﻤﻌﻠﻮﻣﺎﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺤﺼﻠﺖ ﻋﻠﻴﻬﺎ )ﺍﻟﺠﺮﻳﺪﺓ(.

ﺗﺠﺎﻭﺯ ﻗﺮﺍﺭ ﺍﻟﻤﺠﻠﺲ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻱ
ﻛﺸﻒ ﺍﻟﻌﺎﻣﻠﻮﻥ ﺑﺎﻟﻤﻔﻮﺿﻴﺔ ﺍﻟﻘﻮﻣﻴﺔ ﻟﺤﻘﻮﻕ ﺍﻻﻧﺴﺎﻥ ﻓﻲ ﺣﺪﻳﺜﻬﻢ ﻣﻊ ﺍﻟﺠﺮﻳﺪﺓ ﻋﻦ ﻭﺟـﻮﺩ ﻧﻔﻮﺫ ﻟﻠﻤﻔﻮﺿﻴﻦ ﺑﺎﻟﻤﻔﻮﺿﻴﺔ، ﺑﺎﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ ﻗـﺮﺍﺭﺍﺕ ﺍﻟﻤﺠﻠﺲ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻱ ﺍﻟﻘﺎﺿﻴﺔ ﺑﺤﻞ ﺭﺋﺎﺳﺔ ﺍﻟﺠﻤﻬﻮﺭﻳﺔ ﻭﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺎﺕ ﺍﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﻬﺎ، ﻣﻤﺎ ﻳﻌﻨﻲ ﺃﻥ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻟﻤﻔﻮﺿﻴﻦ ﺑﺎﻟﻤﻔﻮﺿﻴﺔ ﻻ ﻣﻬﺎﻡ ﻟﻬﻢ، ﻭﺗﻢ ﺗﻜﻠﻴﻒ ﺃﻣﻨﺎء ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺎﺕ ﻭﺍﻟﻮﻛﻼء ﺑﺎﻻﺩﺍﺭﺕ ﺍﻟﻌﺎﻣﺔ ﺑﺎﻟﻤﺆﺳﺴﺎﺕ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﺍﻟﻤﺠﻠﺲ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻱ ﻟﻴﻘﻮﻣﻮﺍ ﺑﺎﺩﺍﺭﺓ ﺍﻟﺸﺆﻭﻥ ﺍﻟﺪﺍﺧﻠﻴﺔ ﻟﻠﻤﺆﺳﺴﺎﺕ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ، ﻭﺍﻭﺿﺢ ﺍﻟﻌﺎﻣﻠﻴﻦ ﻭﻣﺪﻳﺮ ﺍﺩﺍﺭﺓ ﺍﻻﻋﻼﻡ ﺃﻥ ﺭﺋﻴﺴﺔ ﺍﻟﻤﻔﻮﺿﻴﺔ ﻋﻴﻨﺖ ﻋﺪﺩ 2 ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺘﻌﺎﻭﻧﻴﻦ ﺑﺎﺩﺍﺭﺓ ﺍﻟﺸﻜﺎﻭﻯ ﻭﺍﻭﻛﻠﺖ ﻟﻬﻢ ﻣﻬﺎﻡ ﻟﺠﻨﺔ ﺍﻟﺸﻜﺎﻭﻯ، ﺑﺎﻻﺿﺎﻓﺔ ﺍﻟﻰ ﺃﻧﻬﻢ ﻣﻨﺎﺩﻳﺐ ﺍﻟﻤﻔﻮﺿﻴﺔ ﻟﻼﺗﺤﺎﺩ ﺍﻻﻭﺭﻭﺑﻲ ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺗﻜﻠﻴﻔﻬﻢ ﺑﻤﻬﺎﻡ ﺍﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﻓﻲ ﺍﻻﻧﺘﻬﺎﻛﺎﺕ ﺑﺎﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ ﺍﻧﻬﻢ ﻻ ﻳﻤﻠﻜﻮﻥ ﺷﻬﺎﺩﺍﺕ ﺗﺆﻫﻠﻬﻢ ﻹﺩﺍﺭﺓ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﻠﻔﺎﺕ ﺍﻟﺤﺴﺎﺳﺔ، ﻭﻟﻜﻦ ﻭﻧﺴﺒﺔ ﺍﻟﻰ ﺃﻥ )ﺇﻳﻤﺎﻥ ﻓﺘﺢ ﺍﻟﺮﺣﻤﻦ( ﺗﻌﺘﺒﺮ ﺍﻟﻤﺴﺆﻭﻟﺔ ﻋﻦ ﺍﻟﻤﻔﻮﺿﻴﺔ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﻘﻮﻡ ﺑﺎﻟﺘﻌﻴﻴﻦ ﻭﺧﻼﻓﻪ ﻣﻦ ﺍﻟﺸﺆﻭﻥ ﺍﻟﻤﺘﻌﻠﻘﺔ ﺑﺎﻟﻤﻔﻮﺿﻴﺔ.

ﻭﻓﻲ ﺳﺆﺍﻝ ﻟـ)ﺍﻟﺠﺮﻳﺪﺓ( ﻋﻦ ﻣﺒﻠﻎ ﺍﻟــ75 الف يورو ﺍﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﻤﺸﺮﻭﻉ ﺑﻨﺎء ﺍﻟﻘﺪﺭﺍﺕ ﻭﺍﻟﺘﻲ ﻳﺪﻋﻤﻬﺎ ﺍﻻﺗﺤﺎﺩ ﺍﻻﻭﺭﻭﺑﻲ ﺫﻛﺮﻭﺍ ﺍﻧﻬﻢ ﻻ ﻳﻌﻠﻤﻮﻥ ﻋﻨﻬﺎ ﺷﻴﺌﺎً.

ﻭﺣﻮﻝ ﻫﻞ ﺗﻢ ﺣﻞ ﺍﻟﻤﻔﻮﺿﻴﻦ؟ ﺍﻛﺪ ﻣﺪﻳﺮ ﻣﻜﺘﺐ ﺍﻻﻋﻼﻡ ﺍﻋﻔﺎء ﺍﻟﻤﻔﻮﺿﻴﻦ، ﻛﺎﺷﻔﺎ ﻋﻦ ﺭﻓﺾ ﺃﺣﺪ ﺍﻟﻤﻔﻮﺿﻴﻦ ﻭﺍﻟﺬﻱ ﻳﺸﻐﻞ ﻣﻨﺼﺐ ﺭﺋﻴﺲ ﻟﺠﻨﺔ ﺍﻟﺸﻜﺎﻭﻯ ﺗﺴﻠﻴﻢ ﻋﺮﺑﺔ ﺧﺎﺻﺔ ﺑﺎﻟﻤﻔﻮﺿﻴﺔ ﻭﺍﻟـﺬﻱ ﻛﺎﻥ ﻳﺸﻐﻞ ﻭﻅﻴﻔﺔ ﻣﺪﻳﺮ ﻣﺸﺮﻭﻉ، ﻭﻛﺸﻒ ﻋﻦ ﻣﻄﺎﻟﺒﺘﻬﻢ ﺑﺘﻌﻴﻴﻦ ﻣﺮﺍﺟﻊ ﻗﻮﻣﻲ ﻟﻤﺮﺍﺟﻌﺔ ﺣﺴﺎﺑﺎﺕ ﺍﻟﻤﻔﻮﺿﻴﺔ ﻭﺗﻌﻴﻴﻦ ﻧﻈﺎﻣﻴﻴﻦ ﻟﻠﻌﻤﻞ ﻋﻠﻰ ﺣﺮﺍﺳﺔ ﺍﻟﻤﻠﻔﺎﺕ ﺣﺘﻰ ﻻ ﻳﺘﻢ ﺍﻟﺘﺨﻠﺺ ﻣﻨﻬﺎ ﻛﺎﺷﻔﺎ ﻋﻦ ﺗﻌﻴﻴﻦ ﻟﺠﻨﺔ ﻟﺤﺼﺮ ﻣﻠﻔﺎﺕ ﺍﻟﺸﻜﺎﻭﻯ ﻭﻣﺘﺎﺑﻌﺘﻬﺎ ﻭﺍﻟﺘﻲ ﻳﺼﻞ ﻋﺪﺩﻫﺎ تقريبا الى 70 ملف .

ﻣﺪﻳﺮ ﺍﻟﺤﺴﺎﺑﺎﺕ ﻳﺄﺗﻲ ﻟﻴﻼً
ﻭﺍﻓــﺎﺩﺕ ﻣﺼﺎﺩﺭ ﻟﻠﺠﺮﻳﺪﺓ ﻋﻦ ﺣﻀﻮﺭ ﺍﻟﻤﺴﺆﻭﻝ ﻋﻦ ﺍﻟﺤﺴﺎﺑﺎﺕ ﻟﻴﻼً ﺑﺮﻓﻘﺔ ﺭﺋﻴﺲ ﻟﺠﻨﺔ ﺍﻟﺸﻜﺎﻭﻯ، ﻭﺃﻥ ﻫﻨﺎﻟﻚ ﻣﻌﻠﻮﻣﺎﺕ ﻋﻦ ﺗﻮﺍﺟﺪﻫﻤﺎ ﺑﺎﻟﻤﻔﻮﺿﻴﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻔﺘﺮﺓ ﺍﻟﻤﺴﺎﺋﻴﺔ ﻣﻤﺎ ﺃﺛــﺎﺭ ﺷﻜﻮﻙ ﺍﻟﻌﺎﻣﻠﻴﻦ، ﺍﻷﻣــﺮ ﺍﻟــﺬﻱ ﺩﻓـﻊ ﺍﻷﻣﻴﻦ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻻﺣﻀﺎﺭ ﻗﻮﺓ ﻧﻈﺎﻣﻴﺔ ﻟﺤﺮﺍﺳﺔ ﻣﻜﺘﺐ ﺍﻟﺤﺴﺎﺑﺎﺕ ﻭﺍﻟﺸﻜﺎﻭﻯ.

ﺍﻟﺘﻤﺜﻴﻞ ﺍﻟﺨﺎﺭﺟﻲ
ﻭﺫﻛـﺮ ﺍﻟﻌﺎﻣﻠﻮﻥ ﺃﻥ ﺍﻟﺘﻤﺜﻴﻞ ﺍﻟﺨﺎﺭﺟﻲ ﻟﻠﻤﺸﺎﺭﻛﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻮﺭﺵ ﻭﺍﻟﺨﺎﺹ ﺑﺎﻟﻤﻔﻮﺿﻴﺔ، ﻳﺘﻢ ﻓﻴﻪ ﺗﺮﺷﻴﺢ ﺍﻟﻤﺘﻌﺎﻭﻧﻴﻦ ﻭﺗﻬﻤﻴﺶ ﺍﻟﻤﻮﻅﻔﻴﻦ ﻭﻟﻜﻦ ﻋﻘﺐ ﺗﺴﻠﻢ ﺍﻷﻣﻴﻦ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﺑﻌﺪ ﻗﺮﺍﺭ ﺍﻟﻤﺠﻠﺲ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻱ ﺗﻢ ﺍﻳﻘﺎﻑ ﺍﻟﻤﺘﻌﺎﻭﻧﻴﻦ ﻣﻦ ﺍﻟﺴﻔﺮ ﻟﻠﺘﻤﺜﻴﻞ ﺍﻟﺨﺎﺭﺟﻲ ﺑﻘﺮﺍﺭ, ﻭﺫﻟﻚ ﻟﻮﺟﻮﺩ ﺗﺬﻣﺮ ﻭﻋﺪﻡ ﺭﺿﺎ ﻭﺳﻂ ﺍﻟﻤﻮﻅﻔﻴﻦ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺍﺟﺘﻤﻌﻮﺍ ﻭﻗﺎﻣﻮﺍ ﺑﻜﺘﺎﺑﺔ ﻣﺬﻛﺮﺓ ﻻﻧﺼﺎﻓﻬﻢ.

ﺍﻟﺠﺪﻳﺮ ﺑﺎﻟﺬﻛﺮ ﺃﻧﻪ ﻳﻮﺟﺪ ﺑﺎﻟﻤﻔﻮﺿﻴﺔ ﺍﻟﻘﻮﻣﻴﺔ ﻟﺤﻘﻮﻕ الانسان عدد 7 ﻣﺘﻌﺎﻭﻧﻴﻦ ﺗﻢ ﺍﺻﺪﺍﺭ ﻗﺮﺍﺭ ﺑﺎﻳﻘﺎﻑ 2 ﻣﻨﻬﻢ ﺑﺎﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ ﻭﺟـﻮﺩ ﻗـﺮﺍﺭ ﺭﺋﺎﺳﻲ ﺑﺎﻳﻘﺎﻑ ﺍﻟﻤﺘﻌﺎﻭﻧﻴﻦ ﺑﺎﻟﻤﺆﺳﺴﺎﺕ ﺇﻻ ﺃﻥ ﺑﻘﺎء ﺧﻤﺴﺔ ﻣﺘﻌﺎﻭﻧﻴﻦ ﺧﻠﻖ ﻋﺪﻡ ﺭﺿﺎ ﻭﺳﻂ ﺍﻟﻤﻮﻅﻔﻴﻦ، ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺍﻛـﺪﻭﺍ ﺍﻥ ﺍﻟﻤﻔﻮﺿﻴﺔ ﻛﺎﻥ ﺗﻌﻤﻞ ﻋﻠﻰ )ﻏﻄﻐﻄﺔ( ﺍﻟﻤﻠﻔﺎﺕ ﺍﻟﺴﺎﺧﻨﺔ ﻭﺍﻟﻤﺘﻌﻠﻘﺔ ﺑﺤﻘﻮﻕ ﺍﻻﻧﺴﺎﻥ ﻭﻭﺻﻔﻮﻫﺎ ﺑﺎﻟﻤﻨﺘﻬﻚ ﺍﻻﻛﺒﺮ ﻟﺤﻘﻮﻕ ﺍﻻﻧﺴﺎﻥ ﻟﻌﺪﻡ ﺗﻌﺎﻣﻠﻬﺎ ﺑﺸﻔﺎﻓﻴﺔ ﻓﻲ ﻣﻠﻔﺎﺕ ﺣﻘﻮﻕ ﺍﻻﻧﺴﺎﻥ.

ﻭﻛﺸﻒ ﺍﻻﻣﻴﻦ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﺍﻟﻤﻜﻠﻒ ﻁﻪ ﺑﻤﻜﺎﺭ ﻋﻦ ﺍﺟﺘﻤﺎﻋﻪ ﺑﻜﻞ ﺍﻟﻤﻮﻅﻔﻴﻦ ﻋﻘﺐ ﺗﻜﻠﻴﻔﻪ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﺍﻟﻤﺠﻠﺲ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻱ ﻣﺴﺘﻌﻴﻨﺎً ﺑﻘﻮﺓ ﻧﻈﺎﻣﻴﺔ ﻟﺤﺮﺍﺳﺔ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﻤﻜﺎﺗﺐ ﺑﺎﻟﻤﻔﻮﺿﻴﺔ ﻭﺍﺻﺪﺍﺭﻩ ﻗﺮﺍﺭ ﺑﺎﻋﻔﺎء ﻋﺪﺩ 2 متعاونين ﻭﺍﻛﺪ ﻋﺪﻡ ﺍﺧﺘﻔﺎء ﺍﻟﻌﺮﺑﺎﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﺧﺼﺼﺘﻬﺎ ﺍﻻﻣﻢ ﺍﻟﻤﺘﺤﺪﺓ ﻟﻠﻤﻔﻮﺿﻴﺔ ﻭﺍﻟﺒﺎﻟﻎ ﻋﺪﺩﻫﺎ 14 عربة موكدا انها غير مرخصة ﻭﻓﻲ ﺫﺍﺕ ﺍﻟﺴﻴﺎﻕ ﻛﺸﻒ ﺍﻷﻣﻴﻦ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﺗﺠﻤﻴﺪ ﺣﺴﺎﺏ ﺍﻟﻤﺸﺮﻭﻉ ﺍﻟﺘﺎﺑﻊ ﻟﻼﺗﺤﺎﺩ ﺍﻻﻭﺭﺑﻲ.

ﻋﺪﻡ ﺩﻓﻊ ﺍﻻﻳﺠﺎﺭ ﻓﻲ ﺫﺍﺕ ﺍﻟﺴﻴﺎﻕ ﻛﺸﻔﺖ ﻣﺘﺎﺑﻌﺎﺕ )ﺍﻟﺠﺮﻳﺪﺓ( ﻋﺪﻡ ﺍﻟﺘﺰﺍﻡ ﺍﻟﻤﻔﻮﺿﻴﺔ ﺍﻟﻘﻮﻣﻴﺔ ﻟﺤﻘﻮﻕ ﺍﻻﻧﺴﺎﻥ ﺩﻓﻊ ﺍﻳﺠﺎﺭ ﻣﻨﺰﻝ ﺑﺎﻟﻌﻤﺎﺭﺍﺕ ﺷﺎﺭﻉ ﻭﺍﺣﺪ ﻣﻤﻠﻮﻙ ﻟﻤﻮﺍﻁﻦ ﺍﻷﻣﺮ ﺍﻟﺬﻱ ﺍﺿﻄﺮ ﺻﺎﺣﺐ ﺍﻟﻤﻨﺰﻝ ﻁﺮﺩﻫﻢ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻨﺰﻝ ﺑﺴﺒﺐ ﻋﺪﻡ ﺍﻟﺘﺰﺍﻡ ﺍﻟﻤﻔﻮﺿﻴﺔ ﺑﺪﻓﻊ ﺍﻳﺠﺎﺭ 8 اشهر .

ﺗﺠﻤﻴﺪ ﺣﺴﺎﺑﺎﺕ ﺍﻟﻤﻔﻮﺿﻴﺔ
ﻭﻛﺸﻒ ﻣﺪﻳﺮ ﺍﻻﻋﻼﻡ ﻋﻦ ﺗﺠﻤﻴﺪ ﺣﺴﺎﺑﺎﺕ ﺍﻟﻤﻔﻮﺿﻴﺔ ﻭﻫﻲ ﻋﺒﺎﺭﺓ ﻋﻦ ﻣﻴﺰﺍﻧﻴﺔ ﻳﺘﻢ ﺗﺨﺼﻴﺼﻬﺎ ﻟﻤﺸﺮﻭﻉ ﺑﻨﺎء ﺍﻟﻘﺪﺭﺍﺕ ﻭﺍﻟﺘﻲ ﺗﺘﻢ ﺍﺩﺍﺭﺗﻬﺎ ﺑﻮﺍﺳﻄﺔ ﺭﺋﻴﺴﺔ ﺍﻟﻤﻔﻮﺿﻴﺔ ﻣﻤﺎ ﻳﻌﺪ ﺗﺠﺎﻭﺯﺍً ﻟﻘﺎﻧﻮﻥ ﺍﻟﻤﻔﻮﺿﻴﺔ ﻭﻭﻓﻘﺎ ﻟﻼﺋﺤﺔ ﻓﺎﻥ ﺍﻷﻣﻴﻦ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻫﻮ ﻣﻦ ﻳﻘﻮﻡ ﺑﺎﺩﺍﺭﺓ ﺍﻷﻣﻮﺍﻝ ﺍﻟﻤﺨﺼﺼﺔ ﻟﻠﻮﺭﺵ ﻭﻛﺸﻒ ﻋﻦ ﻭﺟﻮﺩ 32 ﺃﻟﻒ ﻳﻮﺭﻭ ﺑﺪﻻ ﻋﻦ 64 الف يورو في حساب المفوضية .

ﺍﺳﺒﺎﺏ ﻓﺼﻞ ﻣﺘﻌﺎﻭﻧﻴﻦ
ﻭﺍﻛﺪ ﻣﺪﻳﺮ ﺍﻻﻋﻼﻡ ﺑﺎﻟﻤﻔﻮﺿﻴﺔ ﺍﻟﻘﻮﻣﻴﺔ، ﻋﻦ ﺍﺻﺪﺍﺭ ﻗﺮﺍﺭ ﺑﻔﺼﻞ ﻋﺪﺩ ﺃﺛﻨﻴﻦ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺘﻌﺎﻭﻧﻴﻦ ﺑﺴﺒﺐ ﺟﻠﺐ ﻗﻮﺓ ﻧﻈﺎﻣﻴﺔ ﻟﻠﻮﻗﻮﻑ ﺍﻣﺎﻡ ﺑﻮﺍﺑﺔ ﺍﻟﻤﻔﻮﺿﻴﺔ ﻋﻘﺐ ﺍﺟـﺮﺍء ﺍﻻﻣﻴﻦ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﺍﻟﻤﻜﻠﻒ ﻟﻠﻤﻔﻮﺿﻴﺔ ﺑﺎﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﻓﻲ ﺍﻷﻣﺮ ﻭﺃﺷﺎﺭ ﺇﻟﻰ ﺃﻥ ﺫﻟﻚ ﺗﻢ ﺑﺎﻳﻌﺎﺯ ﻣﻦ ﺍﻟﺮﺋﻴﺴﺔ ﺍﻟﺴﺎﺑﻘﺔ ﻟﻠﻤﻔﻮﺿﻴﺔ، ﻭﻛﺸﻒ ﻋﻦ ﺃﻥ ﺍﻟﻤﺒﺎﻟﻎ ﺍﻟﻤﺨﺼﺼﺔ ﻟﻠﻤﺘﻌﺎﻭﻧﻴﻦ ﺍﻣﺎﻡ ﻛﻞ ﻣﺸﺮﻭﻉ ﻳﺘﻢ ﺗﺨﺼﻴﺺ 800 يورو في الشهر للمتعاونين ومبلغ 1200 يورو لمدير المشروع .

ﺩﺍﺧﻞ ﺃﺣﺪ ﺍﻟﻤﻜﺎﺗﺐ
ﻛﺸﻒ ﺷﺎﺏ ﻟﻢ ﻳﺘﺠﺎﻭﺯ ﻋﻤﺮﻩ ﺍﻟﺜﻼﺛﻴﻦ ﻋﺎﻣﺎ ﻳﻌﻤﻞ ﻣﺘﻌﺎﻭﻧﺎً ﺑﻤﻜﺘﺐ ﺍﻻﻋﻼﻡ ﺃﻧﻪ ﻛﺎﻥ ﻣﻦ ﺿﻤﻦ ﺍﻟﻤﺠﻤﻮﻋﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺫﻫﺒﺖ ﻟﻠﺘﺤﻘﻴﻖ ﻓﻲ ﻣﻘﺘﻞ ﻣﻌﻠﻢ ﺧﺸﻢ ﺍﻟﻘﺮﺑﺔ ﺃﺣﻤﺪ ﺧﻴﺮ، ﻭﻓﻲ ﺳﺆﺍﻝ ﻟﻠﺠﺮﻳﺪﺓ ﻟﻪ ﻋﻦ ﻣﺆﻫﻼﺕ ﺍﻟﻠﺠﻨﺔ ﺍﻟﻤﻜﻠﻔﺔ ﻟﻠﺘﺤﻘﻴﻖ ﻓﻲ ﻣﻘﺘﻞ ﻣﻌﻠﻢ ﺧﺸﻢ ﺍﻟﻘﺮﺑﺔ ﺍﻟﺸﻬﻴﺪ ﺃﺣﻤﺪ ﻗﺎﻝ ﺍﻧﻪ ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﻣﻦ ﺑﻴﻨﻬﻢ ﺷﺨﺺ ﻗﺎﻧﻮﻧﻲ، ﻣﻜﻮﻧﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺘﻌﺎﻭﻧﻴﻦ ﺑﻠﺠﻨﺔ ﺍﻟﺸﻜﺎﻭﻯ ﻭﻗﺎﻣﺖ ﺑﺮﻓﻊ ﺗﻘﺮﻳﺮﻫﺎ. ﻛﻤﺎ ﻛﺸﻒ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻮﻅﻔﻴﻦ ﺃﻥ ﻫﻨﺎﻟﻚ ﻣﻮﻅﻔﺔ ﺑﺎﻟﻤﻔﻮﺿﻴﺔ ﺧﺮﻳﺠﺔ ﻛﻠﻴﺔ ﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻥ ﺟﺎﻣﻌﺔ ﺍﻟﺨﺮﻁﻮﻡ ﺗﻢ ﺍﺑﻌﺎﺩﻫﺎ ﺑﻮﺍﺳﻄﺔ ﺭﺋﻴﺴﺔ ﺍﻟﻤﻔﻮﺿﻴﺔ ﺍﻟﺴﺎﺑﻘﺔ.
ﻭﻛﺸﻔﺖ ﺍﻟﻤﺘﺎﺑﻌﺎﺕ ﻋﻦ ﻛﺘﺎﺑﺔ ﺧﻄﺎﺏ ﺑﻮﺍﺳﻄﺔ ﺍﻷﻣﻴﻦ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﺍﻟﻤﻜﻠﻒ ﺑﺎﻟﻤﻔﻮﺿﻴﺔ ﻟﻼﺗﺤﺎﺩ ﺍﻻﻭﺭﻭﺑـﻲ ﺑﻐﺮﺽ ﺍﻳﻘﺎﻑ ﺃﻱ ﻣﻌﺎﻣﻼﺕ ﻟﻠﻤﺘﻌﺎﻭﻧﻴﻦ ﻣﻌﻪ، ﻓﻲ ﺍﻟﻮﻗﺖ ﺍﻟﺬﻱ ﻛﺸﻒ ﻓﻴﻪ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻮﻅﻔﻴﻦ ﺍﻥ ﺍﻟﻤﺘﻌﺎﻭﻧﻴﻦ ﻳﻤﺜﻠﻮﻥ ﻣﻨﺎﺩﻳﺐ ﺍﻟﻤﻔﻮﺿﻴﺔ ﻟﻼﺗﺤﺎﺩ ﺍﻻﻭﺭﻭﺑــﻲ. ﻭﻛﺸﻒ ﻣﺴﺘﻨﺪ ﺗﺤﺼﻠﺖ ﺍﻟﺠﺮﻳﺪﺓ ﻋﻠﻰ ﻧﺴﺨﺔ ﻣﻨﻪ ﺑﺎﻳﻘﺎﻑ ﺍﻟﻤﺘﻌﺎﻭﻥ ﺣﺴﻦ ﺃﺣﻤﺪ ﻋﻠﻲ ﻭﻋﺒﺪ ﺍﻟﻤﻨﻌﻢ ﺍﻟﻌﺎﻗﺐ ﺳﻠﻴﻤﺎﻥ ﻭﺗﺴﻠﻴﻢ ﻛﺎﻓﺔ ﺍﻟﻌﻬﺪ ﺍﻟﺘﻲ ﺑﻄﺮﻓﻴﻬﻤﺎ ﺍﻟﻰ ﻣﺪﻳﺮ ﺍﻟﺸﺆﻭﻥ ﺍﻟﻤﺎﻟﻴﺔ ﻭﺍﻻﺩﺍﺭﻳﺔ ﺍﻟﻤﻜﻠﻒ.

ﺯﻳﺎﺭﺓ )ﺍﻟﺠﺮﻳﺪﺓ
(ﺍﺛﻨﺎء ﺯﻳـﺎﺭﺓ )ﺍﻟﺠﺮﻳﺪﺓ( ﻟﻠﻤﻔﻮﺿﻴﺔ ﻛﺎﻥ ﻫﻨﺎﻟﻚ ﺷﺨﺼﺎﻥ ﻳﺠﻠﺴﺎﻥ ﺍﻣﺎﻡ ﺑﻮﺍﺑﺔ ﺍﻟﻤﻔﻮﺿﻴﺔ ﻭﺧﻠﻔﻬﻤﺎ ﺗﻘﻒ ﻋﺮﺑﺔ ﺗﺘﺒﻊ ﻟﺠﻬﺔ ﻧﻈﺎﻣﻴﺔ ﻋﻠﻤﺖ ﺍﻟﺠﺮﻳﺪﺓ ﺍﻥ ﺍﻟﺸﺨﺼﺎﻥ ﻫﻤﺎ ﺍﻟﻤﺘﻌﺎﻭﻧﻴﻦ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺗﻢ ﺍﻳﻘﺎﻓﻬﻤﺎ، ﻭﻳﻘﻮﻝ ﺍﻟﻤﺸﺮﻑ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺴﺎﺋﻘﻴﻦ ﺍﻟﻌﺎﻣﻠﻴﻦ ﺑﺎﻟﻤﻔﻮﺿﺔ ﺣﺴﻦ ﺃﺣﻤﺪ ﺃﻥ ﺍﻟﻤﻔﻮﺿﻴﺔ، ﺍﺣﺪﻯ ﺍﻟﺠﻬﺎﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﻨﺘﻈﺮ ﻣﻨﻬﺎ ﺍﻟﺪﻓﺎﻉ ﻋﻦ ﺍﻟﻤﻈﺎﻟﻢ ﻭﺍﻟﻌﻤﻞ ﻋﻠﻰ ﺍﺭﺳﺎء ﺩﻋﺎﺋﻢ ﺍﻟﺤﻘﻮﻕ، ﻭﻟﻜﻨﻬﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﻘﻮﻡ ﺑﺘﻬﻤﻴﺶ ﺍﻟﻌﺎﻣﻠﻴﻦ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺗﻢ ﺗﻌﻴﻴﻨﻬﻢ، ﺑﻴﻨﻤﺎ ﺗﺤﻔﺰ ﺍﻟﻤﺘﻌﺎﻭﻧﻴﻦ ﻭﻏﻴﺮ ﺍﻟﻤﻌﻴﻨﻴﻦ، ﻟﺠﻬﺔ ﺍﻧﻬﻢ ﻟﻬﻢ ﻋﻼﻗﺔ ﻣﻌﺮﻓﺔ ﺑﺮﺋﻴﺴﺔ ﺍﻟﻤﻔﻮﺿﻴﺔ.

شارك

April 23rd 2019, 4:01 am

التيار: الكشف عن خزن سرية ضخمة تخص الرئيس المخلوع

سودان موشن

كشفت مصادر رفيعة عن وجود خزن سرية ضخمة داخل تخص الرئيس المخلوع عمر البشير وأشقائه تم ضبطها في أحد مكاتبه.

وقالت صحيفة التيار الصادرة اليوم”الثلاثاء” إن الرئيس المخلوع وشقيقه المتهم بالفساد العباس فقط هما من يعرفان أرقامها السرية.

وكانت النيابة العامة قد فتحت بلاغين ضد البشير بتهم غسيل الأموال وحيازة أموال ضخمة دون مسوغ قانوني.

شارك

April 23rd 2019, 3:49 am

الكاتب عثمان ميرغني يقترح تسمية الفريق عبدالفتاح البرهان رئيسا توافقيا للسودان لهذا السبب

سودان موشن

اقترح الكاتب الصحفي والمحلل السياسي في السودان عثمان ميرغني توافق جميع الاطراف على تسمية الفريق اول عبدالفتاح البرهان رئيسا توافقيا للسودان خلال هذا المرحلة الانتقالية بشرط التنازل الطوعى عن قيادة الجيش .
جاء ذلك في مقاله الاخير الذي حمل عنوان “لا وقت للتحسر” عقب اعلان تجمع المهنيين وقوى التغيير التصعيد ضد المجلس العسكري بسبب شخصيات في المجلس العسكرى منبها من خطورة التأخير في تشكيل الهياكل حيث يزيد الأوضاع تأزماً.
وقال الكاتب في المقال “تصحيح الأوضاع كافة على النحو التالي: عطفاً على تصريحات الفريق أول البرهان وتأكيده رغبة وعزم المجلس نقل السلطة عاجلاً إلى الإدارة المدنية فالأجدر أن تعيد قوى الحرية والتغيير حساباتها وتعمل على هيكلة جديدة خلافاً لتلك التي سلمتها إلى المجلس العسكري قبل حوالى أسبوع.. فبدلاً عن تكوين (مجلس سيادة) من عدة أعضاء لا مبرر لوجودهم سوى محاصصة مهما اختلفنا في تسميتها إلا أنها تظل مجرد مقاعد سيادية باهظة التكاليف يدفعها من حر مال فقره المدقع شعبنا السوداني الذي كأنما كُتب عليه أن يظل عائلاً لأصحاب الجاه الرفيع.. الأفضل أن يتفق الجميع على تسمية ( رئيس جمهورية) توافقي ينال دعم وسند الجيش والقوات النظامية وكل الشعب السوداني ومنظماته السياسية.. تسمية رئيس جمهورية تمنح المنصب قوة ومكانة دولية تدعم موقف السودان في المحافل الخارجية.. كل الذي سيفقده السودان بضع مقاعد (مجاملة) لا مبرر لها سوى أنها من تراثنا السياسي التليد نكرر تجاربنا دون التبصر أو التحديق في جدواها.
من الممكن التوافق على البرهان نفسه رئيساً للجمهورية، طبعاً بعد أن يتنازل طواعية من موقعه العسكري ليصبح بكل ألق الانتماء للمؤسسة العسكرية السودانية العريقة رئيساً تجتمع عليه قلوب السودانيين في هذه المرحلة التاريخية.”
واضاف “ولمزيد من تأكيد الثقة في جيشنا من الممكن التوافق أيضاً على تسمية نائب لرئيس الجمهورية من رحم المجلس العسكري أيضاً.”

شارك

April 23rd 2019, 3:49 am

كاتبة سعودية تكتب: دروس وعبر للسودانيين

سودان موشن

ليبيا لم يكن لديها جيش إبان حكم الرئيس السابق العقيد معمر القذافي، لأنه خشي منه. وكل من سوريا والعراق كان جيشاهما ذوي عقيدة «بعثية» لا وطنية، واليمن منذ الإطاحة بنظام علي عبد الله صالح انقسم انقساماً قبلياً على نفسه. ربما مصر هي الدولة العربية الوحيدة التي عبر بها جيشها زوابع «ثورة 25 يناير» 2011 وأوصلها إلى بر الأمان.
هناك نقاط مشتركة تربط بين الثورة المصرية والثورة السودانية، أهمها أن الجيش السوداني تولى حماية المطالبين بإسقاط نظام عمر البشير حتى تم إسقاطه. لكن الشارع السوداني لديه عقدة تاريخية من العسكريين، والعقدة مبررة إلى حد ما، إلى الحد الذي لا يتسبب بالفوضى ولا حالة الاعتصام الطويلة التي تهدد بها «قوى الحرية والتغيير». المجلس العسكري الانتقالي الحالي برئاسة الفريق أول عبد الفتاح البرهان، يحظى برضا وقبول عام من المواطنين، رغم موقفهم من العسكريين، وتخوفهم من تكرار سيناريو عام 1989، عندما استولى الضباط على الحكم بقيادة عمر البشير. كما أن للفريق البرهان تاريخاً وطنياً وشخصياً جعله محل ثقة لدى المجتمع الإقليمي والدولي، وهذا أمر قلما يحصل بهذه السرعة، خصوصاً من جانب القوى الغربية.
الولايات المتحدة الأميركية شجعت التغيير، وقبلت بالمجلس العسكري، على طريقتها، بأن وعدت برفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، والدول الخليجية الكبرى؛ السعودية والإمارات العربية المتحدة، قدمت معونات للسودان في أزمته الحالية من إمدادات غذائية وحتى وديعة بثلاثة مليارات دولار في البنك السوداني المركزي للحفاظ على سعر الصرف ودعماً للوضع الاقتصادي عموماً.
الواقع أن الشارع العربي أصبح أكثر وعياً عما كان عليه في بداية الثورات عام 2011، الوعي جاء بعد دروس متبادلة بين الدول التي سقطت أنظمتها. وأهم درس يمكن للسودانيين والجزائريين الاتعاظ منه هو أن إسقاط الأنظمة ليس الخطوة الأصعب، بل إدارة الدولة بعد زوال نظام استمر فيها طويلاً وعمل معه الصالح والفاسد في المؤسسات المدنية والعسكرية. الفشل في إدارة الدولة ما بعد سقوط الأنظمة الحاكمة شهدناه في العراق بوضوح، رغم تهاوي نظام صدام حسين خلال أسبوعين فقط. إعادة تشكيل نظام جديد، وإدارة غضب الناس وحاجاتهم، والحذر من الانتهازيين، أمور لم تتحقق في العراق، فعاش العراقيون سنوات في جحيم من انعدام للأمن، وسرقة لمقدرات الناس، وتفشي الفساد، والعمالة لجهات أجنبية أهمها إيران.
والأمر نفسه حصل في ليبيا، والجيش الذي لم يكن موجوداً وقت سقوط العقيد القذافي عاد اليوم ليؤدي دوره بعد هذه السنوات، من خلال تصويب الثورة وإزالة ما علق بها من متطفلين.
«قوى الحرية والتغيير» في السودان، ومن ضمنها «تجمع المهنيين» الذي تشكل خلال السنوات الماضية من أطباء ومهندسين وأساتذة جامعة ومعلمين وغيرهم، هذه القوى لا ترفض المجلس العسكري الانتقالي بالعموم، لأنها تحتاج إليه لضبط الشارع وحمايته من الدخلاء، لكنها في الوقت نفسه تخشى أن يلتف على ثورتهم، حتى أنهم أصبحوا يخيفون أنفسهم بأنفسهم من شبح العسكر ويهولون المواقف. الحقيقة أنه من حسن حظ السودان، وأي دولة في العالم، أن يكون جيشها جيشاً وطنياً، هدفه حماية الشعب أولاً وآخراً. إن كان السودانيون يرون في تجربتهم حالة شبيهة بما حصل في مصر فعليهم أن يدركوا أنه لولا عناية الله سبحانه، ثم الجيش المصري، ووقوف الدول العربية المؤثرة كالسعودية والإمارات مع مصر، لما استطاعت أن تتجاوز المحن التي مرت بها بعد عزل محمد حسني مبارك، وخلال الانتخابات التي جلبت جماعة «الإخوان المسلمين» للحكم، وبعد ذلك عندما ساند الجيش، المصريين، في مطالبتهم بعزل محمد مرسي.
المجلس العسكري الانتقالي السوداني لا يزال حتى هذه اللحظة في انتظار أسماء مرشحين من قبل «قوى الحرية والتغيير» لحكومة تكنوقراط انتقالية تعيد البلاد إلى الطريق الصحيحة، حتى يتسنى لها استعادة عافيتها والقيام بانتخابات نزيهة. المجلس العسكري هو المنظم للعملية الانتقالية، والضامن لسلامة الشارع، والممثل للسودان في الخارج، وبالتالي على هذه القوى أن تثق برئيس المجلس حينما أكد أن لا أطماع لديهم في السلطة، وأن دورهم حراسة المرحلة الحالية والانتقالية حتى تستقر الأمور.
إن رأت «قوى الحرية والتغيير» أن تنفرد بالقرار والشارع فهي ستعيد أسوأ سيناريو في التجربة المصرية، وهو «اعتصام رابعة»، وهو ما لا نتمناه للأشقاء في السودان. لقد تدخل الإيرانيون في العراق وسوريا، وتدخل «الإخوان المسلمون» في ليبيا ومصر وتونس، وكلهم عطلوا الحياة المدنية الكريمة التي كانت محرك الشارع.
السودانيون أمامهم دروس كثيرة للعبرة والعظة، أهمها الدرس المصري. وخلال هذه الفترة الحساسة من مصلحة السودانيين أن يثقوا في جيشهم، ويتعاونوا معه، خصوصاً أنهم لا يختلفون على شخص رئيس المجلس العسكري، ولا يشككون في وطنيته ونزاهته.


أمل عبد العزيز الهزاني
كاتبة سعودية – صحيفة الشرق الأوسط

a.alhazzani@aawsat.com

شارك

April 23rd 2019, 3:02 am

قوائم بالمطلوبين من قادة النظام السابق وقوائم بوكلاء الوزارت والمدراء العامين والدبلوماسيين

سودان موشن

اكد رئيس المجلس العسكري الانتقالي الفريق اول ركن عبد الفتاح البرهان أن أمام المجلس قوائم بوكلاء الوزرات والمدراء العامين والدبلوماسيين لمراجعتها في اطار هيكلة المؤسسات .

وقال في حوار اجراه معه التلفزيون القومي الاحد “لن نترك شخصا غير مؤهل في هذه الوظائف في كل الوزارات وان العمل مستمر بتتابع ” . واكد أن اكثر وزارة طالها التغيير هي وزارة الاعلام اذ تم اعفاء 7 او 6 مدراء ادارات . واوضح ان الوزارات التي تمت هيكلتها بجانب الاعلام وزارة العدل والخارجية وبنك السودان . واشار الى أن موضوع الهيكلة من الموضوعات الشائكة والطويلة وقال هناك بعض الانظمة نتحرى فيها اوجه الفساد وتحتاج الى جهد طويل واضاف ان القوات المسلحة بدأت بنفسها حيث بدأت بالدفاع الشعبي والخدمة الوطنية والشرطة الشعبية والغاء منظمة الشهيد والهيئة العليا لدعم القوات المسلحة.
وفي ذات السياق أكد رئيس المجلس العسكري الانتقالي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان إعداد قوائم بالمطلوبين من قادة النظام السابق تم توزيعها على المطارات والمداخل والمخارج. وأكد في الحوار أجراه معه التلفزيون القومي ، حظرهم من السفر ووضع اليد على حساباتهم ومنقولاتهم داخل السودان ومخاطبة الجهات خارج السودان.

وأكد أن من أبرز قادة النظام الذين تم القبض عليهم، الرئيس المخلوع وعلي عثمان وأحمد هارون ونافع وآخرين وتحويلهم إلى سجن كوبر، مع إعطاء تصريح للسجون لأي جهة تريد التأكد من وجودهم، لافتا إلى أن بعض قادة النظام سينقلون إلى سجون أخرى. وأقر بوضع السلطات يدها على مبلغ (7) ملايين يورو، و(350) ألف دولار وعملة محلية في بيت الضيافة منزل الرئيس المخلوع بعد تفتيشه بواسطة لجنة تضم في عضويتها كل الجهات ذات الصلة. وعما إذا كان المجلس قد وضع يده على أي مستندات تدين قادة النظام السابق قال المستندات موجودة في الوزارات والمؤسسات والواجهات. وحث المواطنين المتضررين على فتح بلاغات ومساعدة الجهات المختصة، مبينا أنه تم تفويض النيابة بمحاكمة المتورطين في قتل المتظاهرين، وقال إن الباب مفتوح لأي شخص متضرر أن يتقدم للنيابة، وأوضح أنه في سبيل تمكين المواطنين من فتح البلاغات تم إلغاء نيابة أمن الدولة للتواصل المباشر، وقال ستنشأ إدارة في النيابة لمكافحة الفساد.

شارك

April 22nd 2019, 3:18 am

الصرف يقترب من سعر البنك .. هبوط حاد عقب الدعم السعودي الاماراتي

سودان موشن

يواصل الجنيه السوداني تعافيه امام بقية العملات الاجنبية بدافع اسباب مختلفة ما دفع بنك السودان المركزي الى تعديل اسعار العملات المقرة قبل فترة من قبل لجنه صناع السوق في السابق وفق متابعات موقع اخبار السودان .
وكشف متعاملون في حديث مع موقع اخبار السودان صعود الجنيه السوداني مقابل العملات الاجنبية والعربية الاخرى بنسبة قياسية في افتتاح تعاملات اليوم الاثنين الصباحية بعد ايام من تراجع كبير عقب الاطاحة بالرئيس المخلوع عمر البشير .
ووفق مؤشرات اخبار السودان سجل سعر الدولار الامريكي تراجعا قياسيا اليوم الاثنين ليقترب من السعر المعلن من قبل بنك السودان المركزي متراجعا الى 45.80 جنيها نقدا فيما تراجع بنكيا الى 55جنيها .
وقالت مصادر اقتصادية ان التراجع القياسي للعملات الاجنبية امر متوقع لاسباب مختلفة حيث قاد تحويلات ملايين الدولارات الى البنك المركزي بعد ضبطها في منازل رموز النظام السابق الى توفر عملة اجنبية كما ساهم اعلان الدعم السعودي الاماراتي للسودان الى هبوط كبير دفع المركزي السوداني الى تغيير اسعار الصرف المقرة يوم الاحد مشيرين الى تراجع نسبة الطلب مقابل العرض كان دافعا اساسيا لتعافي الجنيه السوداني بالاضافة الى توقف مضاربات السوق السوداء بعد هروب كبار المضارين التابعين للنظام المخلوع .
ورفع بنك السودان المركزي، الأحد، سعر العملة المحلية إلى 45 جنيها للدولار مقارنة مع 47.5 جنيه في السابق.
وذكر المركزي السوداني أن هذا الإجراء يأتي “تزامنا مع الهبوط الحاد لأسعار الدولار في الأسواق الموازية”.
وأعلنت الإمارات والسعودية تقديم حزمة مشتركة من المساعدات للسودان يصل إجمالي مبالغها إلى 3 مليارات دولار أمريكي؛ منها 500 مليون دولار مقدمة من البلدين كوديعة في البنك المركزي السوداني.

شارك

April 22nd 2019, 3:18 am

قرار عاجل في السودان بحجز عقارات المسؤولين السابقين وعقارات أسرهم

سودان موشن

قرر النائب العام المكلف الوليد سيد أحمد محمود، يوم الأحد، حجز عقارات المسؤولين السابقين وعقارات أسرهم .
وفي التفاصيل خاطب النائب العام ، رئيس القضاء بحجز كل العقارات الخاصة بالمسؤولين السابقين وأسرهم، وإيقاف إصدار أي شهادة بحث لأي غرض من الأغراض، وإيقاف أي إجراءات نقل للملكية، إلى حين استكمال التحريات.


وكان النائب العام المكلف التقى في مكتبه، رئيس نيابة الأموال العامة، ورئيس نيابة مكافحة الفساد، حيث أوضح لهما المسؤوليات الملقاة على عاتقهما.
ووجه رئيس نيابة الأموال العامة بمراجعة جميع البلاغات المفتوحة والاطلاع على تقارير المراجع العام، بغرض التأكد من أن كافة المسائل التي تشكل جريمة وأشار إليها المراجع العام قد تم اتخاذ إجراء جنائي بشأنها.
وأوضح النائب العام المكلف ، لرئيس نيابة مكافحة الفساد حداثة النيابة ، والدور الكبير الملقى على عاتقها، حيث يتعين عليه العمل فوراً في جميع الدعاوى قيد النظر لدى نيابة أمن الدولة التي تم إلغاء أمر تأسيسها، والجاهزية التامة لتلقي دعاوى الفساد، وتتبع الأصول، واتخاذ كافة الإجراءات المنصوص عليها في القوانين ذات الصلة ،و المتعلقة بمكافحة الفساد، وقد قام بنقل ستة من وكلاء النيابة بالدرجات المختلفة لنيابة مكافحة الفساد.

شارك

April 22nd 2019, 3:18 am

قرار عاجل بحل اللجان الشعبية في الخرطوم

سودان موشن

أصدر الفريق الركن مرتضى عبدالله وراق والي ولاية الخرطوم،أمر الطوارئ رقم(1) لسنة 2019 والذي تم بموجبه حل جميع اللجان الشعبية ومنسقياتها على مستوى ولاية الخرطوم، وذلك استناداً على بيان المجلس العسكري الانتقالي مقروءاً مع المادة(5) (هـ) من قانون الطوارئ والسلامة العامة لسنة 1997م.

وقد وجه القرار بحسب الصيحة الآن – بحصر جميع الأصول الثابتة والمنقولة والأختام الخاصة باللجان الشعبية وحجزها والتحفظ عليها والحجز على جميع الحسابات المصرفية والأموال المودعة فيها سواء كانت بالعملات المحلية أو الأجنبية باسم اللجان الشعبية وعدم التصرف فيها.

كما وجه القرار أمين عام الحكومة والمديرين التنفيذيين بالمحليات وكافة الجهات المختصة بالولاية العمل الفوري على تنفيذ هذا الأمر من تأريخ التوقيع عليه.

شارك

April 22nd 2019, 3:18 am

البشير يضرب عن الطعام.. وحالته النفسية متدهورة

سودان موشن

كشف مصدر طبي سوداني، الأحد، أن الرئيس المعزول عمر البشير “أصيب بجلطة خفيفة قبل أيام حيث تلقى العلاج بأحد المستشفيات قبل إعادته إلى مقر إقامته الجبرية ببيت الضيافة” في الخرطوم.

وأضاف المصدر، وهو أحد المشرفين على علاج البشير، أن الحالة الصحية للأخير بعد العلاج من الجلطة “مستقرة الآن” ، لكن حالته النفسية “تتدهور باستمرار”.

وتابع المصدر ذاته، الذي اشترط عدم الكشف عن اسمه كونه غير مخول بالتصريح للإعلام، أن “البشير يرفض تناول الطعام وتعاطي الأدوية وتتم تغذيته على المحاليل الوريدية بالقوة”.

وكشفت صحيفة “الانتباهة” السودانية، عن بعض تفاصيل الزنزانة التي يقبع فيها الرئيس السوداني المعزول حسن البشير، بعد ترحيله إلى سجن كوبر، الأكثر تحصينا.

ونقلت الصحيفة عن مصادر محلية، أن الزنزانة التي يُحتجز فيها الرئيس السوداني السابق، تضم تلفزيونا ومكيفا للهواء يعمل بالماء، بالإضافة إلى سريرين ومقعدين.

وقالت المصادر إن البشير هو الوحيد الذ يتمتع بهذه الميزات داخل زنزانته، في حين أن زنازين 17 مسؤولا سودانيا سابقا تم اعتقالهم مؤخرا، تفتقر للتكيف وأجهزة التلفاز.

وذكرت الصحيفة أن الغرفة التي يقبع فيها البشر حاليا، كانت في يوم من الأيام سجنا للفريق أول صلاح عبد الله قوش، آخر رئيس لجهاز المخابرات في عهد البشير، والذي تم اعتقاله مجددا بعد عزل البشير.

ومنعت السلطات الرئيس السوداني السابق من استخدام هاتفه المحمول منذ تحويله إلى سجن كوبر في 17 أبريل الجاري، حيث كان الجيش يتحفظ عليه في بيت الضيافة في الخرطوم منذ عزله في 11 أبريل الجاري.

وفي 11 أبريل الجاري، عزل الجيش السوداني “عمر البشير” من الرئاسة، بعد 3 عقود من حكمه البلاد، على وقع احتجاجات شعبية متواصلة منذ نهاية العام الماضي.

وشكل الجيش مجلسًا عسكريًا انتقاليًا، وحدد مدة حكمه بعامين، وسط محاولات للتوصل إلى تفاهم مع أحزاب وقوى المعارضة بشأن إدارة المرحلة المقبلة.

شارك

April 22nd 2019, 3:06 am

الدولار يتراجع لـ(43 ـ 48) جنيهاً وتوافد المواطنين لبيع مخزونهم منه

سودان موشن

أكد تجار الدولار بالسوق الموازي بالخرطوم (السوداني) أمس، حدوث تراجع كبير في سعر الصرف نتيجة العرض الكبير من العملة مقارنة بحركة البيع والشراء.

وقال تاجرعملة لـ(السوداني) أمس، إن هناك انخفاضا كبيرا للدولار بعد التغيير الحكومي تراجع سعر الشراء إلى (50) جنيها والبيع (57) جنيها، كاشفا عن توافد المواطنين لبيع الدولارات التي كانت مخزنة لديهم، ولفت إلى أن انخفاض السعر انعكس على تجار العملة في حركة البيع، مبينا أن سعر الريال تراجع إلى (14) جنيها بدلا عن (19) (19,5) جنيه، وقال إن توفر العملة ينعكس مباشرة على تواصل انخفاض سعر الصرف وتراجع أسعار السلع خاصة الدولارية، موضحا أن الشركات الحكومة هم الأكثر شراءً للدولار، ولفت إلى أن معظم التجار توقفوا عن البيع والشراء خوفا من الخسارة.

وأضاف تاجر عملة لـ(السوداني) أن هناك انخفاضا غير مسبوق لسعر الصرف، وتوقع أن يتساوى سعر الصرف مع سعر البنك (47,5) جنيه، مبينا أن سعر شراء الدولار لديه تراجع إلى (43) جنيه بدلا عن (55) جنيها، أما سعر الريال (10) جنيهات، ولفت إلى لضعف القوة الشرائية، واصفا كمية المعروض بالسوق بالكبيرة، ورهن استمرار تراجع الدولار بتوفير الحكومة الحالية للعملة.

شارك

April 21st 2019, 5:19 am

الاعتقالات تتواصل .. اعتقال نافع علي نافع و الطاهر وعلى عثمان طه وآخرين بسجن كوبر

سودان موشن

كشفت مصادر متطابقة في الخرطوم  إن الاستخبارات العسكرية اعتقلت امس السبت، القيادي البارز في المؤتمر الوطني نافع علي نافع وحولته إلى سجن كوبر.

وأضافت المصادر أنه تم إلقاء القبض على رئيس البرلمان الأسبق أحمد إبراهيم الطاهر وتم وضعه مع عدد من القيادات الأخرى في المعتقل بينهم علي عثمان محمد طه وأسامة عبد الله وعبدالرحيم محمد حسين مع شقيقي الرئيس عبدالله والعباس.

وكشفت المصادر عن وجود قيادات من الأمن الشعبي في المعتقل

شارك

April 21st 2019, 3:07 am

بدء محاكمة البشير .. المخلوع من القصر رئيساً إلى السجن حبيساً بزنزانة مكيفة

سودان موشن

لم يخطر على بال أفضل المتفائلين في السودان أن يتوقع ما آل إليه مصير الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير حالياً.

فالرجل كان يقبض على السلطة بقوة الحديد والنار، ولكن الضغوط الاقتصادية القاهرة والاحتجاجات التي تلتها، أنهت حكمه الممتد لثلاثة عقود.

وأجبرت الضغوط الشعبية أيضاً المجلس العسكري الانتقالي بالسودان على ترحيله من «بيت الضيافة بالقيادة العامة للجيش»، حيث تحفظت عليه بادئ الأمر، إلى «زنزانة انفرادية» في سجن في كوبر بالخرطوم بحري الخميس الماضي.

ومن مفارقات الأقدار، أن البشير الذي أودع آلاف السودانيين السجون والمعتقلات، منذ استيلائه على السلطة بانقلاب عسكري في عام 1989 وحتى سقوط 11 أبريل (نيسان) الماضي، وجد نفسه داخل واحد من هذه السجون.

يقول معتقلون سابقون: «كنا نقول للنظام حسنوا السجون، فلربما تدخلوها ونخرج منها».

مفارقة التاريخ تتكرر، فعند تسلم البشير السلطة في ليلة 30 يونيو (حزيران) 1989، قال له الدكتور حسن عبد الله الترابي المدبر والمخطط الفعلي للانقلاب، مقولته الشهيرة: «اذهب إلى القصر رئيساً، وسأذهب إلى السجن حبيساً»، على سبيل التمويه حول هوية الانقلاب الإسلامية، لكن بعد مرور 30 عاماً، ها هو البشير يذهب من القصر المنيف عند ضفة النيل الأزرق الشمالية، إلى سجن كوبر على ضفته الغربية.

البشير يعيش في «كوبر» حالة سجين «مميز»، فقد أخبر مصدر «الشرق الأوسط»، أنه محبوس في «الزنزانة» التي كان يحتجز فيها زعيم الإسلاميين الراحل «حسن الترابي»، ويطلق عليها «زنزانة الترابي». وهي الغرفة ذاتها التي سجن فيها البشير الترابي يوم 22 فبراير (شباط) 2001، على إثر توقيعه مذكرة تفاهم مع الحركة الشعبية لتحرير السودان بقيادة الراحل الدكتور جون قرنق، ها هو يدخلها مجرماً ليس بجرائم محلية فقط بل بجرائم دولية.

يواصل المصدر: «أخلت إدارة السجن هذه الزنزانة للبشير، وتقع في حوش منفصل وبها تكييف هواء، وكان يشغلها النزيل السابق عبد الغفار الشريف مدير الإدارة السياسية بجهاز الأمن والمخابرات السابق المحكوم بجرائم فساد واستغلال سلطات».

وكيل النيابة الأعلى معتصم عبد الله المكلف، أمر من قبل المجلس العسكري الانتقالي بالإشراف على قضايا الفساد والقبض على الرئيس المعزول عمر البشير، وفتح بلاغات في مواجهته.

ويخضع البشير للمحاكمة على قضايا فساد، عثرت بموجبها قوة من الاستخبارات العسكرية والشرطة على مبالغ مالية ضخمة بإحدى الغرف في «بيت الضيافة بالقيادة العامة»، وهو المقر السكني الرئاسي، و«حرزت» أكثر من 6 ملايين يورو، وأكثر من 351 ألف دولار، و5 مليارات جنيه سوداني.

وعلمت «الشرق الأوسط» أن النيابة دونت بلاغات ضد البشير تحت المواد 6 – 9 من قانون النقد الأجنبي، والمادة 39 من قانون غسل الأموال، وتصل عقوبتها إلى السجن 10 سنوات، ضمن سلسلة بلاغات ينتظر أن يواجهها البشير قريباً.

وبحسب مصدر «الشرق الأوسط» فإن النيابة العامة تعمل على جمع المزيد من البيانات قبل الشروع في استجواب البشير، وقالت إن الاستجواب مرتبط بإجراءات تتعلق بصدور الإذن من المجلس العسكري الانتقالي، لكن المصادر لم تحدد بدقة موعد بدء استجواب البشير.

البشير لا يواجه جرائم داخلية فقط، إذ تنتظره مذكرتا قبض صادرتان من المحكمة الجنائية الدولية، بتهم تتعلق بجرائم الحرب، وجرائم ضد الإنسانية، وجرائم الإبادة الجماعية والتصفية العرقية في إقليم دارفور بغرب البلاد، وهو ما دفع منظمة العفو الدولية، للمطالبة بتسليمه فوراً للمحكمة الجنائية الدولية.

كما تحمله المعارضة وأجهزته الأمنية المسؤولية عن كل الجرائم التي ارتكبت في البلاد منذ يونيو 1989، بما فيها مقتل نحو 100 شخص خلال الاحتجاجات الأخيرة التي أدت لسقوطه، وترفض بعضها تسليمه إلى المحكمة الجنائية الدولية، وتطالب بمحاكمته داخل السودان.

يقول رئيس الجبهة الوطنية العريضة المحامي على محمود حسنين، إن المحكمة الجنائية الدولية ستحاكم البشير على جرائم الحرب والإبادة الجماعية وجرائم ضد الإنسانية فقط، ولا يوجد بها حكم بالإعدام، ويضيف: «لا بد من أن يمثل أمام المحاكم الوطنية، لمحاسبته على الكثير من جرائم القتل والانتهاكات ضد الإنسانية».

وطالب سفير بريطانيا لدى السودان عرفان صديق، المجلس العسكري الانتقالي، الاثنين الماضي، بتوضيح مكان الرئيس المخلوع وكبار رموز النظام السابق، للتحقيق معهم في الانتهاكات والجرائم التي ارتكبت خلال الاحتجاجات.

الخرطوم – الشرق الأوسط

شارك

April 21st 2019, 3:07 am

النائب العام يُلغي نيابة أمن الدولة وينشئ نيابة لمكافحة الفساد

سودان موشن

أصدر النائب العام المكلف مولانا الوليد سيد أحمد محمود،اليوم (السبت) عدداً من القرارات ألغى بموجبها أمر تأسيس نيابة أمن الدولة ونقل جميع أعضاء النيابة العاملين بها إلى رئاسة النيابة العامة .
كما أصدر قراراً آخر بإنشاء نيابة مكافحة الفساد برئاسة رئيس نيابة عامة مولانا ياسر بشير بخاري وأيلولة كافة الدعاوى الجنائية التي كانت تباشرها نيابة أمن الدولة إلى نيابة مكافحة الفساد.
كما أصدر خطاباً للسيد مدير جهاز الأمن والمخابرات الوطني بشأن رفع حصانة عدد من المشتبه بهم من منسوبي جهاز الأمن والمخابرات الوطني في مقتل الشهيد أحمد الخير بمنطقة خشم القربة .
كما وجه النائب العام المكلف باستعجال تكملة إجراءات التحري في الدعاوى الجنائية التي وقعت في الاحتجاجات والتظاهرات والأحداث الأخيرة ورفع تقرير بشأنها خلال أسبوع من تاريخه .
وفي ذات السياق أصدر النائب العام المكلف قراراً بتكوين لجنة عليا للإشراف على التحري في بلاغات الفساد والمال العام والدعاوى الجنائية الخاصة بالأحداث الأخيرة برئاسة رئيس نيابة عامة انتصار أحمد عبد العال وعضوية ثلاثة من رؤساء النيابة العامة ووكيل نيابة وحدد القرار سلطاتها واختصاصاتها .
كما وجه بضرورة أن يكون لهذه اللجنة خط ساخن لتلقى شكاوى الجمهور.

شارك

April 21st 2019, 3:07 am

هبوط تاريخي الريال السعودي والدرهم .. تراجع اسعار الدولار و العملات الاجنبية والعربية مقابل الجنيه ا

سودان موشن

تعافي الجنيه السوداني بنسبة تاريخية عقب الاطاحة بنظام البشير حيث سجلت اسعار العملات الاجنبية تراجعا قياسيا في اول اسبوع بدون النظام السابق على الرغم ان التعافي لايستند الى حلول اقتصادية حقيقة وفق مصادر مالية تحدثت مع اخبار السودان .


حيث قال متعاملون في حديث مع موقع اخبار السودان ان سعر الدولار الامريكي افتتح تعاملاته صباح اليوم السبت بهبوط كبير ليلبغ (50) جنيهاً نقدا في ظل ارتفاع نسبة العرض مقابل الطلب .
وقالت مصادر مصرفية في حديث مع موقع اخبار السودان ان اسعار صرف العملات سجلت هبوطا الى ادنى مستوى لها هذا العام مشيرة الى ان اسعار الصرف حاليا تساوى ماكانت عليه في اواخر اكتوبر الماضي مقتربة من اسعار صرف العملات المقرة من قببل البنك المركزي السوداني مع توقعات بتراجع اضافي .
وكشف متعاملون، عن خسائر فادحة يتكبدها تجار العملة خلال هذه الأيام لاسيما أولئك الذين اشتروا الدولار بمبالغ مرتفعة وصلت إلى (90) جنيهاً. وبرروا التراجع بانخفاض الطلب على الدولار وسط معروض متوفر للحصول على السيولة بالعملة المحلية.

ووفق بيانات اخبار السودان تراجع الدولار الى 50 جنيها نقدا للشراء من قبل تجار السوق الموازي فيما تباين سعر بيع الدولار من قبل تجار السوق السوداء مابين 55-63 جنيها وبلغ صرف الريال السعودي 13 جنيها فيما وصل الدرهم الإماراتي 14.40 جنيها في التعاملات النقدية صباح اليوم السبت .

وكانت ارجعت مصادر اقتصادية في حديث مع اخبار السودان اسباب الهبوط الى المخاوف وضبابية الوضع السياسي والاقتصادي في السودان بالاضافة الى تراجع نسبة الطلب مقابل العرض حيث ترتفع نسبة العرض مع قرب شهر رمضان اثر تحويلات المغتربين وحاجة المتعاملون الى الاموال المحلية بالاضافة الى تراجع عمليات الاستيراد .

واشارت المصادر لموقع اخبار السودان الى ان تصريح السعودية بتقديم دعم اقتصادي للسودان حتى نهاية العام الحالي للسلع الاساسية وخصوصا الدعم النفطي قاد بشكل اساسي الى هبوط اسعار صرف العملات الاجنبية مقابل الجنيه السوداني بدافع تراجع الطلب على العملات الاحنبية للاستيراد .

شارك

April 20th 2019, 3:25 am

تفاصيل جديدة حول عملية سرية توضح كيف جرى نقل البشير إلى سجن كوبر؟

سودان موشن

حسمت معلومات غاية في الدقة حصلت عليها (السوداني)، الجدل الدائر حول صحة نقل الرئيس المخلوع البشير إلى سجن كوبر قبل يومين من عدمه، ووفقاً للمعلومات فإن (3) ضباط برتب رفيعة يتبعون للقوات المسلحة نفذوا فجر “الخميس” وبطريقة سرية ووسط حراسة مشددة عملية نقل البشير إلى سجن كوبر.

وقال مصدر للصحيفة، إن قوة عسكرية بقيادة ضابطين برتبة لواء ينتميان للقوات المسلحة وآخر برتبة عميد يعمل بمكتب رئيس المجلس العسكري، أحضروا الرئيس المخلوع إلى سجن كوبر عند الساعة السادسة من صباح أمس.

وأضاف المصدر أن الرئيس وضع في زنزانة مهيأة تحتوي على “سرير” بقسم (الشرقيات)، مشيراً إلى أن هذا القسم كان مخصصاً لمعتقلي جهاز الأمن والمخابرات الوطني قبل أن يتم إجراء بعض الصيانات عليه لاحقاً، وكشف المصدر عن تأخر وصول البشير إلى سجن كوبر ليومين نتيجة لتقديرات أمنية للمجلس العسكري الانتقالي، لافتاً إلى وضع حراسة مشددة على زنزانة الرئيس المخلوع ومنع الوصول إليه أو زيارته إلا بموجب إذن من الجهة التي اعتقلته.

وفي السياق كشف ذات المصدر عن اعتقال وزير الصحة بولاية الخرطوم السابق مأمون حميدة والوزير الأسبق أسامة عبد الله وايداعهما سجن كوبر مساء الاربعاء . وأشار إلى وجود (16) من رموز النظام السابق بقسم الشرقيات الذي توجد فيه زنزانة البشير، موضحاً أن أبرز تلك الرموز هم آدم الفكي والحاج عطا المنان وعبد الباسط حمزة، إلى جانب شقيقي الرئيس المخلوع عبد الله والعباس، وأضاف “المعتقلون وضعوا داخل زنازين كل اثنين معاً وآخرون وضعوا بصورة انفرادية”.

ونفى المصدر وجود القياديين بالنظام السابق علي عثمان محمد طه ونافع علي نافع بسجن كوبر.
الخرطوم : محمد أزهري
السوداني

شارك

April 20th 2019, 3:07 am

أسرة المخلوع تغادر المقر الرئاسي

سودان موشن

ذكرت مصادر مقربة من أسرة الرئيس المعزول عمر البشير أن السلطات أفرغت مسكنه بالقيادة العامة للجيش “بيت الضيافة” وأمرت عائلته بالمغادرة بعد يومين من نقله الى سجن كوبرووفق المصادر، فإن جميع أفراد أسرة البشير أخلوا المسكن الرئاسي وتوجهوا إلى منازل خاصة بهم. وكان البشير يقيم في بيت الضيافة ومعه زوجتيه ووالدته وشقيقيه علي وعباس وعائلتيهما وآخرين من أقربائه.

شارك

April 20th 2019, 2:55 am

مصادر تكشف تفاصيل نقل البشير الى سجن كوبر ووضعه في زنزانة سجن بها من ثار عليه مؤخرا

سودان موشن

تضاربت الانباء التى تتحدث عن مصير البشير، فبعد أن أعلن المجلس العسكري الانتقالي أنه موضوع في الإقامة الجبرية في مكان آمن لم يسمه، جرى نشر اخبار أن الرجل الذي أدخل آلاف السودانيين سجن كوبر الشهير نقل إليه غير ان تلك الاخبار اتفقت بان الرئيس المخلوع تم صدور قرارا من المجلس العسكري بتحويله الى السجن بدلا عن ابقاءه خارج اسوار السجن .
وقالت مصادر متطابقة يوم الاربعاء ان البشير اصدر بحقه قرارا بالتحويل الى سجن كوبر مساء الثلاثاء وان الاجراءات تتم لنقله الى سجن كوبر نشر الاربعاء وكان العنوان الابرز نشرته جريدة اخر لحظة في عددها الصادر الاربعاء بقرار تحويله الى كوبر قبل ان يتم نشر يومها بان البشير فعليا تم نقله الى السجن الاربعاء وتناقلت القنوات العالمية الخبر باهتمام شديد .
غير ان عدد من المصادر تناقلت بان البشير ليس بالسجن صباح الخميس حيث نفت صحيفة التيار الصادرة امس ”الخميس” اعتقال الرئيس المخلوع عمر البشير بسجن كوبر الاتحادي.
وأكّدت الصحيفة أن اللواء طبيب عبد الله البشير معتقل ضمن آخرين بسجن كوبر، ورجحت بحسب مصادرها أن يكون البشير معتقلاً ببيت الضيافة ضمن السكن الرئاسي بالقرب من القيادة العامة.
وأشارت إلى أنّ ذات المنزل تم فيه اعتقال هيئة الأركان عن حدوث انقلاب يونيو 1989.

لكن مصدرا من «أسرة البشير» أكد لـ«الشرق الأوسط» أن قرار نقل البشير إلى السجن الشهير اتخذ أول من أمس، لكن الرجل لم ينقل إلى السجن إلاّ صباح أمس الخميس ، ليلحق بأخويه «عبد الله والعباس» اللذين أعلن المجلس العسكري الانتقالي القبض عليهما.
وكان قد قال رئيس حزب السلام العادل الطيب مصطفى ، وهو خال الرئيس المخلوع ، إن الأسرة لم تصلها حتى الآن تأكيدات من السلطات بشأن نقله إلى سجن الاتحادي، لكنه لم يستبعد حدوث ذلك في أي لحظة ، وأوضح أن الأسرة قلقة على مصير البشير ، لكنها تدرك في الوقت نفسه ، أن اعتقاله أو محاكمته أمر طبيعي ، لأنه شخص يتصدى للعمل العام وعليه أن يتوقع كل الاحتمالات ، مشيراً إلى أن الأسرة تتقبل أية تضحية لو أدت في النهاية إلى تقليل الاحتقان الجاري الآن في المشهد السياسي السوداني وفق جريدة الانتباهه .

وتحدث مصادر متطابقة نقلا عن إدارة «سجن كوبر» أن أفضل «زنزانة» في السجن أفرغت من أجل الرئيس البشير، وبحسب الموقع فإن الغرفة التي أعدت للبشير، اعتقل فيها من قبل زعيم حزب الأمة القومي الصادق المهدي، ومدير الدائرة السياسية الأسبق بجهاز الأمن عبد الغفار الشريف، وأنها ظلت طوال التاريخ محبساً للشخصيات البارزة التي يتم القبض عليها لأسباب سياسية.

وفي ظل التقلبات السياسية الكثيرة التي شهدتها الحياة السياسية في السودان، كان سجن «كوبر»، شاهداً على العصر، ومشاركاً رئيسياً في المشهد السياسي. فمع كل حقبة سياسية جديدة في السودان نتيجة انقلاب عسكري أو مظاهرات مناهضة للسياسات الحاكمة، ينضم إلى غرف السجن رجال المشهد السابق.

وكان البشير من أصحاب قرار اعتقال قيادات سياسية، بعد الانقلاب العسكري الذي قاده إلى الحكم عام 1989. وكان من أبرزهم رئيس الوزراء الأسبق الصادق المهدي، وزعيم حزب الاتحاد الديمقراطي محمد عثمان الميرغني.

ويعود تاريخ السجن إلى بداية القرن الماضي، حين قرر الاحتلال البريطاني وقت سيطرته على السودان، بناء سجن ضخم مماثل للسجون البريطانية. وتم اختيار منطقة بعيدة عن المناطق السكانية، ووقع الاختيار على مدينة الخرطوم بحري؛ حيث شيد السجن على مساحة خمسة آلاف متر مربع.

ففي بداية عام 1903، أمر الجنرال البريطاني كتشنر حاكم السودان، ببناء السجن، إلا أنه لم يحضر الافتتاح بسبب استدعائه إلى لندن بتوجيهات ملكية، ليشغل منصباً آخر هناك، وجاء بعده الجنرال السير ريجنالد وينجت، وأشرف على استكمال بناء السجن. ثم تولى إدارة منطقة الخرطوم بحري الجنرال كوبر، الذي اتخذ السجن اسمه، وكذلك الحي بعد ذلك، ليصبح حي «كوبر» من أشهر الأحياء في السودان، وفقاً لما ذكرته وسائل إعلام محلية.

واشتهر الجنرال كوبر بالحزم والصرامة، وكذلك معاملة نزلاء السجن بمعايير الإنسانية العادلة، وأشرف على السجن الذي ضم 14 قسماً، منه قسم خاص للمحكوم عليهم بالإعدام، وآخر لأصحاب المدد الطويلة، وقسم للمخدرات. وكان يوجد قسم لكبار موظفي الدولة الذين دانهم القضاء في قضايا الفساد، ولاحقاً تم إلغاء هذا القسم وفق جريدة الشرق الاوسط .

ويعد القسم السياسي بالسجن هو الأشهر في تاريخ السودان، لما شهده من اعتقالات لشخصيات سياسية مؤثرة في المشهد السوداني، والذين كان من أشهرهم قادة أعضاء حركة «اللواء الأبيض»، وهي حركة سياسية سودانية ظهرت في منتصف عشرينات القرن الماضي لبعث الوعي السياسي الوطني ضد الاستعمار البريطاني، والدعوة للوحدة بين مصر والسودان، وتم اعتقالهم وحبسهم في عام 1924.

وكانت أول دفعة سجناء دخلوا سجن «كوبر» مجموعة من السودانيين السياسيين الذين أبعدتهم السلطات المصرية بتوجيهات من القصر الملكي؛ لأنهم كانوا نشطاء سياسيين انتقدوا مشاركة جنود مصريين في معركتي «كرري» و«أم دبيكرات» اللتين كانتا في عامي 1898، و1899.

وشهد السجن أولى عمليات الإعدام رمياً بالرصاص في عام 1924، بعد أن حكم بالإعدام على مجموعة ضباط سودانيين قاموا بتمرد تحت قيادة عبد الفضيل ألماظ، ضد القوات البريطانية في السودان.

شارك

April 19th 2019, 4:38 am

مواطنون يوردون الدولار للبنوك

سودان موشن

أقدم مواطنون في خطوة يتوقع أن تساهم في استقرار الجنيه مقابل العملات الأجنبية خاصة الدولار الأمريكي، اقدموا على توريد عملات أجنبية لدى حساباتهم المصرفية بالبنوك، وفي ذات الأثناء واصل الدولار الأمريكي رحلة انخفاضه حيث بلغت أسعار البيع أمس (50) جنيهاً عبر النقد و(71) جنيهاً عبر الإجراءات المصرفية. وأكد مسؤول بأحد البنوك ــ اشترط حجب اسمه ــ لـ (الإنتباهة) توريد مواطنين مبالغ كبيرة من النقد الأجنبي خاصة الدولار.

شارك

April 19th 2019, 4:38 am

تواصل حملة المجلس العسكري: أعتقال علي كرتي وأحمد الشايقي رئيس مجلس شركة زادنا

سودان موشن

في إطار استمرار حملة المجلس العسكري في محاربة الفساد، والقبض على رموز النظام السابق، أكد الناطق بأسم المجلس العسكري الفريق الركن شمس الدين كباشي أنه تم أعتقال أشقاء رأس النظام عمر البشير عبدالله والعباس .

لافتاً الى أن الاعتقالات جارية لرموز النظام المخلوع، الذين تدور حولهم الشبهات، في وقت علمت مصادر موثوقة أن السلطات اعتقلت نائب الأمين العام للحركة الإسلامية وزير الخارجية الأسبق علي كرتي وأحمد الشايقي صاحب أكبر استثمارات زراعية وصناعية، ورئيس مجلس شركة زادنا .

وأمر المجلس العسكري بوضع القوات غير النظامية الموالية لحزب البشير تحت لواء الجيش والشرطة، وقرر المجلس ضم منسقيات الدفاع الشعبي والخدمة الوطنية وقوات الشرطة الشعبية للقوات العسكرية .

وقال، إن أعضاء من المجلس كلفوا بمسؤولية الإشراف على الولايات .

آخر لحظة

شارك

April 18th 2019, 6:22 am

صحيفة اماراتية : مخطط قطري “خبيث” لإجهاض إرادة الشعب السوداني وسط اجتماعات مكثفة بالدوحة!

سودان موشن

كشفت مصادر لـ”العين الإخبارية” عن اجتماعات مكثفة تقودها أحزاب سياسية سودانية ذات خلفيات إخوانية برعاية مباشرة من قطر، بغرض الاندماج في كتلة واحدة لمواجهة الانتفاضة الشعبية ضد هذا التنظيم البائد لإجهاضها.

ووفقا للمصادر فإن القوى السياسية التي ستندمج في حزب واحد بناء على الخطة القطرية، المؤتمر الوطني (حزب الرئيس المعزول) بجانب حزب الإخواني الراحل حسن الترابي “المؤتمر الشعبي” وحركة “الإصلاح الآن” التي أسسها مستشار البشير سابقا غازي صلاح الدين، ومنبر السلام العادل الذي يقوده خال الرئيس المعزول الطيب مصطفى، واتحاد تيار الأمة الإخواني المؤيد لداعش محمد علي الجزولي.

وتحاول قطر بكل ما تملك نجدة نظام الإخوان البائد في السودان، عن طريق تدخلات مفضوحة لوأد الإرادة الشعبية التي انتصرت بعزل عمر البشير، الشيء الذي أثار حفيظة الشارع السوداني بشكل لافت ودفعه إلى ترديد شعارات مناوئة للدوحة.

وتجلت تدخلات الدوحة، وفقاً لمهتمين في توجيه بوقها الدعائي المسمى بـ”الجزيرة” للتقليل من الحراك الشعبي ضد الرئيس المخلوع عمر البشير في بادئ الأمر لقتله في مهده، ولكن بعد تصاعد الاحتجاجات والإطاحة برؤوس نظام الإخوان لجأت قطر إلى أساليب تبدو تخريبية لإجهاض ثور الشعب السوداني في مواجهة الحركة الإسلامية السياسية.

وأكدت المصادر أن قطر وتركيا تعهدتا بتوفير الدعم اللوجستي اللازم لهذا التحالف الجديد، الذي لفظه الشعب السوداني وقواه الحية، حيث يقود احتجاجات منذ 4 أشهر ترمي في الأساس لتطهير البلاد من الحركة الإسلامية السياسية التي طالما ارتبط اسمها بالقمع والفساد.

اجتماعات مكثفة بالدوحة
وكشف الصحفي السوداني المقيم بالقاهرة عبدالواحد إبراهيم عن اجتماعات مكثفة تجريها قيادات إخوانية سودانية منذ يومين تحت مسمى “مؤتمر السلاميين”، والذي ذكر أنه يهدف للخروج بمقترحات ووضعها أمام القيادة القطرية لتوفير الدعم اللازم لاندماجهم في كيان واحد، لإجهاض الثورة وضرب المجلس العسكري الانتقالي.

وقال إبراهيم، في حديث لـ”العين الإخبارية”، “السياسة القطرية تقوم على التغلغل في بلدان المنطقة وبناء حلفاء من تنظم الإخوان، ولكن بعد سقوط نظام الحركة الإسلامية لم يعد لها أي حليف في السودان، حيث لفظها الشعب بمكوناته، إضافة إلى المجلس العسكري الذي انحاز أعضاؤه للشعب في مواجهة الإخوان”.

وأضاف “لهذه المعطيات لم يعد أمام الدوحة غير إعادة تجميع الإخوان السودانيين الذين تعرضوا للتصدع والانشقاق، لتسهيل مهمة التغلغل في السودان وجعله يسبح في فلك الدولة القطرية مجدداً، لكن لن ينجح هذا المخطط لأنه سيواجه بتيار الشعب والمجلس العسكري الانتقالي”.

ودعا عبدالواحد إبراهيم إلى ضرورة حدوث تقارب أكثر بين الثوار والمجلس العسكري الانتقالي، بغرض تسريع عملية الانتقال وقطع الطريق أمام المخططات القطرية.

مخطط قطري يصطدم بتماسك الجيش
المخطط القطري الذي برز ملامحه إلى الأفق، أثار مخاوف من أن يقود إلى تحرك مضاد يجهض تقدم السودانيين في طريق تحقيق السلام والتحول الديمقراطي، الذي ظلوا يكافحون لأجله منذ أن صعد الرئيس المخلوع عمر البشير السلطة بانقلاب عسكري مسنوداً بالحركة الإسلامية السياسية عام 1989م، لكن ثمة من يؤكد أن هذه المحاولات بائسة وسيكون مصيرها الفشل.

ومن أصحاب هذا الرأي القيادي في حزب البعث السوداني محمد وداعة، الذي جزم بأن تنظيم الإخوان الإرهابي كله يعاني من انحسار كما هو الحال في السودان ومصر وتركيا، التي كانت انتخابات البلدية الأخيرة التي أجرت فيها خير دليل، لكونها شكلت صفعة قاسية لحزب الرئيس رجب طيب أردوغان.

وقال وداعة لـ”العين الإخبارية” “قطر تمادت في زرع الفتن والاضطرابات بدول المنطقة، ومخططها في السودان بات مكشوفاً ولن يكتب له النجاح”، مضيفاً “أن الثورة السودانية يحرسها الجيش المتماسك وإرادة الشعب ومن خلفهم قوات الدعم السريع”.

وتابع “سيهزم المخطط القطري في السودان بيقظة قواته المسلحة وإرادة شعبه، كما انهزم مشروع الدوحة وإيران في اليمن”.

صعوبة تسويق الفكر الإخواني مجددا
كما يرى البعض أن المخطط القطري سيصطدم كذلك بصعوبة تسويق الإخوان مجدداً في الساحة السياسية السودانية، والتي أكد كثيرون أن الشعب سيلفظ الحركة الإسلامية السياسية وإن جاءت على شكل أو مسمى جديد، نسبة لما تجرعه من حكمها الذي امتد لـ3 عقود.

وقال المحلل السياسي السوداني عمار عوض شريف، لـ”العين الإخبارية”، “إن المحاولات القطرية لإنقاذ الإخونجية في السودان لن تجد آذانا صاغية في الشارع السوداني”.

وأضاف “عهد الحركة الإسلامية السياسية انتهى ولن يعود من جديد، والشعب السوداني يعلم جيدا ضرر وجود الإخوان في السلطة، الذين دعمتهم قطر لأكثر من ٣٠ عاما، وهذه الثورة قامت للقطيعة مع رعاة الإرهاب في المنطقة”.

وتابع “كافة الإشكالات التي واجهت الخرطوم كانت نتيجة استضافة نظام الحركة الإسلامية السياسية لزعيم الإرهاب أسامة بن لادن، ودعم حركة حماس وتصدير الأسلحة إلى إخوان مصر وليبيا”.

المصدر :صحيفة العين الاماراتية

شارك

April 18th 2019, 6:22 am

كاتب سعودي : «اليوم التالي» في السودان

سودان موشن

من النادر أن تنجح عمليات تغيير الأنظمة السياسية إذا تمت بصورة سريعة ودراماتيكية، أما إذا كانت هذه الأنظمة عسكرية، وحكمت لعقود، فإن نتائج التغيير تكون مكلفة جداً وباهظة الثمن. تاريخياً، وخصوصاً في الدول العربية، ولنا في «الربيع العربي» أسوأ مثال، فإن التغيير غالباً ما يكون للأسوأ وليس للأفضل، بسبب غياب التنظيمات السياسية ومكونات المجتمع المدني القادرة على تعويض الفراغ الناجم عن إسقاط الأنظمة التي تستمر طويلاً مستأثرة بالحكم، إلا أن ما يشهده السودان بعد نحو أسبوع من عزل الرئيس السابق عمر البشير وتولي المجلس الانتقالي سدة الحكم، دون إراقة دماء أو اشتباكات مسلحة، يجري بعكس تلك القاعدة تماماً، ويثبت أن الشعب السوداني حتى الآن نجح في حراكه بإسقاطه البشير بأقل الأضرار وأكبر المكاسب، حتى أن صدى التغيير في المؤسسة العسكرية مخالف لطبيعة العسكر، فالجيش حتى هذه اللحظة متجاوب للغاية مع مطالب المحتجين، والمجلس العسكري الانتقالي طلب من القوى السياسية تقديم شخصية قومية متفق عليها لرئاسة الحكومة المدنية خلال الفترة الانتقالية، وهي مفاجأة لم يتوقعها أكثر المتفائلين بعدم استئثار العسكر على الحكومة، وقبل ذلك تنازل رئيس المجلس عوض بن عوف بعد يوم من تنصيبه عن رئاسة المجلس، كما صدرت سلسلة من القرارات القوية شملت إعفاء مسؤولين كبار من مناصبهم في القضاء والجيش والأجهزة الإعلامية تجاوباً مع مطالب الشارع والمعارضة.
يحسب للمجلس الانتقالي قدرته حتى الآن، وخلال أسبوع فقط من عزل البشير، على حشد تأييد ودعم دول عربية كبرى، مكنه من تحييد المواقف الدولية بشكل إيجابي، وعدم خروج مواقف دولية صدامية تنعكس على ثقة الشعب السوداني في المجلس الذي يحكمهم، وهو ما سيساعد على قدرة المجلس الانتقالي من فرض نفسه كنظام قادر على إدارة المرحلة المؤقتة حتى تسليم السلطة بالكامل للحكومة المدنية المنتخبة، فالمراحل الانتقالية المماثلة التي حدثت فيها تحولات سياسية كبرى شهدت خلافات وتوترات حتى اضطرابات، وهذا الأمر من الطبيعي أن نشهده في السودان، كما شهدته دول أخرى حدثت فيها مثل هذه التغييرات نفسها، ومع ذلك فإن رياح التغيير السودانية من الواضح أنها مختلفة تماماً عن غيرها. من يدري ربما تقع المفاجأة مرة أخرى بعد 34 سنة من حدوثها، وتتكرر تجربة المشير سوار الذهب عام 1985 عندما فعلها ونقل السلطة سلمياً، وتنازل عن الحكم طواعية.
لا يمكن بطبيعة الحال القول إن السودان استطاع أن يعبر المرحلة الانتقالية الحرجة، وفي الوقت نفسه فإن تعاظم الثقة بين المجلس الانتقالي من جهة، وبين الشارع من جهة أخرى، وحده الضامن لخروج السودانيين من أزمتهم بأقل الخسائر. الخوف الحقيقي من غياب استراتيجية «اليوم التالي» من قبل المعارضة، التي كما يبدو لم تتوقع سقوط النظام بهذه السهولة، فلم يستعدوا جيداً لمرحلة «اليوم التالي» لسودان من دون البشير، وغاب توافقها على تشكيل حكومة مدنية تتولى تسيير الفترة الانتقالية وانتخاب البرلمان وإعادة هيكلة المحكمة الدستورية، كما أن الاعتصام لا يزال متواصلاً أمام مقر قيادة الجيش، وهي معضلة لن تكون من مصلحة السودان إذا ما استمر طويلاً، ولذلك تبقى المخاوف قائمة في ظل كثير من الخلافات وعدم التوافق الذي كان حاضراً في رؤية القوى السياسية لترتيبات المرحلة الانتقالية، مع عدم إغفال أن الحراك الشعبي الذي شارك في الاحتجاجات واسع ومتنوع ومكون من جميع الأطياف والنقابات المهنية والأحزاب السياسية، وهم إن استطاعوا توحيد أهدافهم حتى تم عزل البشير، إلا أن ضبابية مرحلة «اليوم التالي» لا يمكن إنكارها. وفي ظل غيابها فإن الفجوة تزداد بين تحقيق مطالب المحتجين من قبل المجلس الانتقالي، وسقف المطالب المستمر في الارتفاع تدريجياً لدى المعارضة، فالتحولات الكبرى تستحق بعض التنازلات الصغيرة من أجل مستقبل أفضل.

سلمان الدوسري : اعلامي سعودي، رئيس التحرير السابق لصحيفة «الشرق الأوسط»

شارك

April 18th 2019, 3:22 am

كاتبة مصرية: حكمة وعراقة شعب السودان

سودان موشن

أسماء الحسيني

أكد الحراك السلمى الذى تشهده شوارع وميادين السودان الشقيق على حقائق تاريخية، لم يزل شعب السودان يعيد تأكيدها المرة تلو الأخرى، فلم يجنح السودانيون إلى تخريب أو عنف أو فوضى فى التعبير عن مطالبهم رغم قسوة القمع الأمنى، وخلال الأشهر الأربعة الماضية كانت أكبر سمات الحراك الشعبى السودانى، هى الحكمة والتنظيم والسلمية والشجاعة والبسالة، هذه الملامح التى كشفت عن أصالة عريقة ونضج سياسى، ووعى مدهش بإدراك السودانيين قيمة وقدسية بلادهم.

لقد انبهر العالم بهذا الأداء الجماعى والفردى على حد السواء، الذى علا فيه صوت الأهازيج والأغانى الوطنية التى شدا بها متظاهرون من مختلف فئات الشعب.

ويتحتم علينا الآن التأمل العميق فيما جرى فى السودان، ومن أهم الدروس هو أن الشعب السودانى العظيم لا يستحق ما عاناه خلال الثلاثين عاما الماضية من حكم الجبهة الإسلامية للإنقاذ، التى ارتكبت فى السودان ما لم يرتكبه نظام آخر، وتركت البلد الآن مدمرا فى جميع المجالات التى أعملت فيها سياسة التمكين والتمزيق والخراب. وقد استطاع السودانيون بحراكهم السلمى المنظم إزاحة رأس النظام، ومازالوا مصرين على استعادة السودان، وإعادة بناء ما دمرته هذه العقود الثلاثة، وهى مهمة كبيرة، وتحتاج حكمة وإرادة السودانيين، التى استطاعت فى كل المنعطفات التاريخية أن تخرج بالسودان سالما وتعبر به إلى بر الأمان.

قلوبنا مع إخوتنا فى كل أنحاء السودان، ونأمل أن تنقشع الغمة سريعا، ليعود السودان إلى موقعه ودوره المتقدم فى أمته العربية وقارته الإفريقية، إن أمن واستقرار وتقدم السودان أمر حيوى لاستقرار المنطقة العربية والقارة الإفريقية.

شارك

April 18th 2019, 3:22 am

بعد وضعه في حبس انفرادي.. حملة لإزالة “صور المخلوع”

سودان موشن

انتشرت في مواقع التواصل الاجتماعي، دعوات لإزالة صور الرئيس السوداني المخلوع، عمر البشير من الوزارات والسفارات السودانية، والمقار الرسمية للدولة.

وتداول ناشطون الأربعاء، مشاهد ومقاطع لإزالة وإتلاف صور البشير، بعد أن استفزهتهم صورته في اجتماع أمني لبعض رجال الأمن الذين ظهرت خلفهم صور الرئيس المخلوع معلقة.

وظهرت ناشطة سودانية من إحدى سفارات السودان وهي تزيل صور البشير، كما انتشر مقطع لمجموعة من السودانيين وهم يزيلون لافتة ضخمة تحمل صورته.

إلى ذلك قالت مصادر من عائلة الرئيس المعزول، الذي يبلغ من العمر 75 عاما، إنه كان محتجزا تحت الحراسة المشددة في المقر الرئاسي الموجود داخل المجمع الذي يشمل أيضا وزارة الدفاع، قبل نقله إلى سجن كوبر في وقت متأخر من مساء الثلاثاء.

وقال مصدر في السجن، إن البشير محتجز في حبس انفرادي تحت حراسة مشددة.

ويقع السجن إلى الشمال مباشرة من وسط الخرطوم على النيل الأزرق وضم آلاف السجناء السياسيين خلال حكم البشير الذي امتد 30 عاما وهو أسوأ السجون السودانية سمعة.

وأُفرج على الأقل عن بعض السجناء السياسيين منذ الإطاحة بالبشير، وبينهم بعض رموز تجمع المهنيين السودانيين.

شارك

April 18th 2019, 2:34 am
Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا