Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا

تورط ضباط كبار في فض اعتصام القيادة العامة

سودان موشن

أقر رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان الفريق عبدالفتاح البرهان بأن “ضباطًا كبارًا” تورطوا في فض الاعتصام أمام مقر القيادة العامة للجيش في يونيو الماضي ما أوقع عشرات القتلى والجرحى.

وفي الوقت الذي قال فيه إن السلطات تحقق مع الضباط المتورطين تمهيدًا لتقديمهم إلى المحاكمة، نفى في تصريحات إلى هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) أن تكون صدرت تعليمات من قادة المجلس بفض الاعتصام.

شارك

July 20th 2019, 7:06 am

قوات (الدعم السريع) تبدأ الانسحاب من مواقع داخل الخرطوم

سودان موشن

الخميس 18 يوليو 2019 – بدأت قوات (الدعم السريع) الخميس الانسحاب من مواقع كانت ترابط فيها داخل العاصمة السودانية الخرطوم منذ أكثر من ثلاثة شهور.

وظلت هذه القوات التي طالما أثارت جدلا واسعا بشأن تفويضها وتدخلاتها منتشرة في مواقع استراتيجية بالخرطوم منذ عزل الرئيس السابق عمر البشير في 11 أبريل الماضي.

ورصدت “سودان تربيون ” مساء الخميس انسحاب قوات (الدعم السريع) من مداخل ومخارج جسر الفتيحاب، الذي يربط بين الخرطوم وأم درمان، حيث حلت مكانها قوات من شرطة الاحتياطي المركزي، كما اختفت سيارات الدعم السريع من عدة مواقع وسط الخرطوم كانت ترتكز فيها على مدى شهور.

وعند منتصف نهار الخميس شوهدت عشرات السيارات التابعة للدعم السريع وهي تغادر “الساحة الخضراء” -جنوب مطار الخرطوم -قبيل وصول المحتجين للمكان لإقامة حفل للمطالبة بالعدالة وتأبين ضحايا الثورة السودانية.

لكن القوات المرابطة في محيط القصر الرئاسي ظلت باقية في مكانها، ومثلها القوات المرتكزة حول القيادة العامة للقوات المسلحة، بحسب ما رصدته “سودان تربيون “.

وكان المتحدث الرسمي باسم قوات الدعم السريع، العميد جمال جمعة آدم، قال قبل أيام إن القوات سيتم سحبها تدريجياً من الخرطوم وفقاً للحالة الأمنية وبالتنسيق مع الجيش.

وتملك قوات الدعم السريع ثكنات عسكرية في أطراف مدن العاصمة القومية الثلاث، وهي معسكر “طيبة الحسناب” جنوب الخرطوم، و”الجيلي” شمال بحري، ومعسكر آخر جنوب ام درمان.


المصدر : سودان تريبيون

شارك

July 20th 2019, 7:06 am

الأحزاب اليسارية بينها الشيوعي تتراجع عن رفضها للاتفاق السياسي في السودان – تطورات جديدة

سودان موشن

تراجعت الأحزاب اليسارية (من بينها الحزب الشيوعي)، المنضوية في قوى الإجماع الوطني (أحد مكونات قوى إعلان الحرية والتغيير)، عن موقفها المتشدد الرافض للاتفاق السياسي الذي جرى توقيعه الأربعاء الماضي مع المجلس العسكري، وأعلنت وجود تحفظات فقط على الشكل الإجرائي، وهو أن الوفد المفاوض وقع دون اتفاق وتفويض من كل كتل الحرية التغيير.
ووفق جريدة الشرق الاوسط فقد تراجعت الأحزاب اليسارية، وبينها الحزب الشيوعي، المنضوية في تحالف قوى الإجماع الوطني (أحد مكونات قوى إعلان الحرية والتغيير)، عن موقفها السابق الرافض للاتفاق السياسي الذي جرى توقيعه الأربعاء الماضي مع المجلس العسكري، مبدية تحفظات فقط على الشكل الإجرائي بأن الوفد المفاوض وقع دون اتفاق وتفويض من كل كتل الحرية التغيير. وشدد الحزب في بيان أصدره أمس أن الحوار حول وثيقة الإعلان الدستوري يجب أن يعالج الاختلالات التي جرت في وثيقة الاتفاق السياسي لتعبر عن الموقف الوطني لاستكمال إرادة الثورة في التغيير الشامل، وضرورة استصحاب رؤية الفصائل الموقعة على إعلان قوى الحرية والتغيير ومواقف الحركات المسلحة بمختلف مكوناتها.
وكان من المقرر أن يجتمع الطرفان، اليوم الجمعة، لإجازة الوثيقة الدستورية التي تحكم الفترة الانتقالية عوضا عن دستور البلاد الذي تم تعطيله.

وفي سياق متصل قال عمر الدقير، القيادي بقوى إعلان الحرية والتغيير بالسودان، الجمعة، إن زيارة وفد المعارضة إلى العاصمة الإثيوبية أديس أبابا بغرض الاجتماع مع الجبهة الثورية السودانية لمناقشة العملية السياسية الجارية في السودان.
والجبهة الثورية هي أحد مكونات قوى إعلان الحرية التغيير، وتستهدف العملية السياسة الجارية في السودان بين المجلس العسكري وهذه القوى، تأسيس سلطة انتقالية مدنية تعبر عن ثورة السودانيين وتحقق طموحات وتطلعات الشعب السوداني.
وأضاف:” نأمل أن تخرج هذه المفاوضات مع الجبهة الثورية بتوافق وتوحيد وجهات النظر وخاصة فيما يتعلق بعملية السلام التي تم تخصيصها في فترة الأشهر الستة الأولى من عمر الفترة الانتقالية من أجل إسكات أصوات البنادق في كافة أنحاء السودان”.

وأعرب الدقير عن أمله بأن تخرج هذه المفاوضات باتفاق موحد يفضي إلى نتائج إيجابية وتوافق يدفع بالأمور إلى إنجاز اتفاق يؤسس لتشكيل سلطة انتقالية مدنية تقود السلام في السودان دون إقصاء.

وذكر الدقير أن الاتفاق السياسي سيكون مقرونا بالوثيقة الدستورية الشاملة التي تؤسس هياكل السطة الانتقالية في مستوياتها الثلاثة التنفيذي والتشريعي والسيادي، وتحدد كل المهام والمسؤوليات للمستويات الثلاث وبرامج الفترة الانتقالية وكيفية تشكيل هذه المؤسسات.

وفي سياق متصل نقلت صحيفة الصيحة صباح اليوم السبت تأكيدات بعدم وجود خلاف بين المفاوضين من المجلس العسكري و”قوى إعلان الحرية والتغيير”. وكشفت أن الاجتماع الخاص بالوثيقة الدستورية سيلتئم الثلاثاء المقبل.

وكشف مصدر رفيع لـ (الصيحة)، أن اجتماعاً للجنة الفنية للمتابعة التأم أمس، وأكد أن تأجيل التفاوض تم بإخطار مباشر لطرفي التفاوض أثناء حفل عشاء أقامه السفير الإثيوبي بالخرطوم أمس الأول، وقال إن الطلب وجد القبول من المجلس العسكري، ولفت إلى أن الوسيط أبلغ الطرفين أن التأجيل بسبب سفر الصادق المهدي وعمر الدقير إلى أديس أبابا للقاء “الجبهة الثورية”، وأكد عدم وجود أي خلافات في المسودة الدستورية، وأوضح أن ما يتوصل إليه مبعوثا “الحرية والتغيير” مع “الجبهة الثورية” سيُضمّن في الوثيقة الدستورية.
فيما أكّدت “قِوى إعلان الحرية والتغيير”، أنّ تأجيل توقيع الوثيقة الدستورية، جاء بناءً على طلبها لمزيدٍ من التشاوُر مع بعض مُكوِّنات “نداء السودان” بأديس أبابا.

وقال القيادي بـ”الحرية التغيير” مدني عباس مدني لـ(الصيحة) أمس، إنّ التوقيع على الوثيقة سيتم خلال هذا الأسبوع، وشَدّد على أنّه لن يتم منح أيِّ حصانة لأحدٍ، سيما تلك الجنائية، وأضاف بأنّ مسيرة أمس الأول لا تمثل أيِّ تصعيد ولن تعيق مسار التّفاوُض، خَاصّةً وأنّه تم الإعداد لها قبل الإعلان عن التوقيع على الوثيقتين السِّياسيَّة والدستورية.
من جانب اخر أن الجبهة الثورية اشترطت على قوى التغيير للموافقة على الاتفاق السياسي والقبول بأن تكون جزءاً من الاتفاق ألا تشكل حكومية انتقالية إلا عقب (6) شهور، على ان تشكل حكومة تصريف مهام خلال الستة أشهر الأولى وفق جريدة الانتباهه .

شارك

July 20th 2019, 3:49 am

التيار: الفاتح عروة: الجهة التي قطعت الإنترنت مسؤولة عن دفع التعويضات

سودان موشن

كشفت شركة زين السودان تعرضها لخسائر كبيرة جراء وقف خدمة الإنترنت وحملّت الشركة الجهة التي قامت بعملية القطع مسؤولية دفع التعويضات التي قد تقضي بها المحاكم وقللت في الوقت ذاته من مزاعم تهديد الأمن القومي الناجمة عن خدمة الإنترنت.

وقال العضو المنتدب لشركة زين الفريق الفاتح عروة في تصريحٍ لصحيفة التيار الصادرة اليوم”السبت” إنّ مسألة تهديد خدمة الإنترنت للأمن القومي تعتمد على العقيدة الأمنية للجهة التي تقوم بتقييم حجم التهديد الأمني من خلال أوضاعها ووجهة نظرها.

وأكّد عروة التزامهم باتفاقية الترخيص والتقاضي في أي أمر يخالف نص هذه الاتفاقية قانونًا.

وردّد” أي مطالبة لتعويض ممن حرم من الخدمة يجب أنّ تحوّل لمن أوقفها”.

وأفاد عروة أنّ الشركة تعرّضت إلى خسائر بسبب وقف الإنترنت، حيث انخفضت إيراداتها بنسبة”30%” مع الاستمرار في المنصرفات وازديادها مع سوء الأوضاع الاقتصادية .

شارك

July 20th 2019, 3:49 am

“الدعم السريع” تُنفِّذ مشروع سقيا الحجاج بميناء سواكن

سودان موشن

نفّذت قوات الدعم السريع – قطاع البحر الأحمر، برنامج سقيا الحجاج ضمن مُبادرات مشروع التواصُل الاجتماعي بالقطاع، تحت رعاية قائد “الدعم السريع” نائب رئيس المجلس العسكري الفريق أول محمد حمدان دقلو “حميدتي”، وإشراف قائد القطاع العقيد محمدين إسماعيل، وذلك بالتنسيق مع لجنة الحج ومُنظّمات المُجتمع المدني بالولاية.

وقاد العقيد محمدين، مُبادرة خدمة الفوج الأول من حجّاج السودان البالغ عددهم (1274) من ولايات جنوب ووسط دارفور وكسلا والبحر الأحمر، وتقديم واجب الضيافة الكَاملة ومُساعدتهم على حَملِ أمتعتهم لظهر الباخرة، وأكّدت “الدعم السريع” مُواصلة تنفيذ مُبادرات برنامج سقيا لكل حجّاج البحر البالغ (16.600)، في إطار مشروع التّواصُل الاجتماعي مُتعدِّد المحاور بالبحر الأحمر. وكانت “الدعم السريع” قَدّمَت في وَقتٍ سَابقٍ دَعماً عَينياً للمرضى بمستشفى بورتسودان .

شارك

July 20th 2019, 3:49 am

البرهان يكشف حقيقة إصدار قادة المجلس تعليمات بفض اعتصام القيادة العامة

سودان موشن

أعلن رئيس المجلس العسكري في السودان الفريق أول عبد الفتاح البرهان أن المجلس لن يسلم الرئيس المعزول عمر البشير لمحكمة الجنايات الدولية التي تتهمه بارتكاب جرائم حرب في دارفور.

وأكد بتصريحات أدلى بها لـ”بي بي سي” أنه ستتم محاكمته داخل البلاد لأن القضاء السوداني مؤهل وقادر على ذلك.

وكشف البرهان أنه “لم تصدر تعليمات من قادة المجلس بفض اعتصام القيادة العامة للجيش بالخرطوم” في يونيو الماضي، عندما انقضت وحدات مسلحة شبه عسكرية على المعتصمين وقتلت منهم أكثر من 100 شخص.

وقال إن بعض القادة العسكريين متورطون في الواقعة، وأن السلطات تحقق معهم تمهيدا لتقديمهم للمحاكمة.

وتوقع البرهان، أن يتوصل وفدا التفاوض في المرحلة الانتقالية إلى اتفاق سريع بشأن الإعلان الدستوري وذكر أنه تم الاتفاق على جزء كبير من الوثيقة.

شارك

July 20th 2019, 3:49 am

صحيفة الشرق الاوسط : قوى التغيير اتفقت على نسبة 40% من المجلس التشريعي

سودان موشن

عثمان ميرغني الحسين
الجولة الحاسمة من المفاوضات الماراثونية بين مفاوضي «قوى الحرية والتغيير» و«المجلس العسكري الانتقالي» تأجلت من اليوم إلى وقت لاحق، وعلى طاولة التفاوض بنود «الإعلان الدستوري» الذي يفصّل ويكمّل ما توافق عليه الطرفان في «الإعلان السياسي»، ووقّعا عليه بالأحرف الأولى، فجر الأربعاء 17 يوليو (تموز) 2019.

غياب الثقة العنوان الحقيقي للأزمة التي أدَّت لكل هذا التعقيد والتطويل في جولات التفاوض، فـ«قوى الحرية والتغيير» تصف المجلس العسكري بالمراوغة والاستهانة بالعهود والوعود، وتستدل على ذلك بحادثة فض الاعتصام الدامية، بينما المجلس العسكري من جانبه لم يخفِ هواجسه من أجندة مطوية خلف الشعارات تستهدف تفكيك المنظومات النظامية، وبالتحديد جهاز الأمن والمخابرات السوداني، وقوات الدعم السريع، وربما الجيش السوداني نفسه، في مرحلة لاحقة.

غياب الثقة أدى من جانب «قوى الحرية» للتشدد في المطالبة بتحصين القرار التنفيذي الذي يصدر من مجلس الوزراء عن أي مراجعة أو نقض من جانب مجلس السيادة، رغم الغالبية المدنية فيه، فمعظم البنود محل الخلاف التي تُناقَش اليوم تتعلق بمهام واختصاصات وقرارات المجلس السيادي.

ومن جانب المجلس العسكري، فهو يرى أن القرارات ذات الصفة «التشريعية» تمثل تهديداً كبيراً لمستقبل القوات النظامية خاصة، وللبلاد عامة، وقد تؤدي للانزلاق في حضن الفوضى. وفي لقائه برؤساء تحرير الصحف السودانية يوم الجمعة 28 يونيو (حزيران)، 2019، جادل الفريق أول عبد الرحمن البرهان رئيس المجلس العسكري الانتقالي بأن تجربة الحكم الانتقالي السابقة في 1985 لم تتطلب إنشاء مجلس تشريعي، وتولى المجلس العسكري الانتقالي مع مجلس الوزراء مهام التشريع، لحصر المهمة في «تسيير» الدولة فقط، وأكد بكل وضوح أن المجلس العسكري يرى أن التشريع في الفترة الانتقالية يجب ألا يمسّ هياكل الدولة السودانية، لأن ذلك من مهام مجلس تشريعي منتخب ويحظى بشرعية دستورية طبيعية.

وكان الطرفان، المجلس العسكري الانتقالي، و«قوى الحرية والتغيير»، في جولات سابقة مبكرة، اتفقا على نسبة 67 في المائة من مقاعد المجلس التشريعي لصالح «قوى الحرية والتغيير» وترك الـ33 في المائة المتبقية لكل القوى السياسية الأخرى (عدا «المؤتمر الوطني»)، فيصبح السؤال الحتمي: لماذا وافق المجلس العسكري بكل هذه الأريحية والكرم الحاتمي على إهداء ثلثي مقاعد المجلس التشريعي «البرلمان» لـ«قوى الحرية والتغيير»؟ ثم لماذا عاد وتنكر لهذا الوعد للدرجة التي يكاد يطالب فيها بإلغاء المجلس التشريعي؟

حسب مصدر قيادي في الصف الأول لـ«قوى الحرية والتغيير»، فإن أول جولة مفاوضات بين الطرفين بعد انتصار الثورة شهدت نقاشاً حول المجلس التشريعي، وكان أعضاء الوفد المفاوض عن «قوى الحرية والتغيير» قبل دخول قاعة التفاوض متفقين على المطالبة بـنسبة 40 في المائة من مقاعد المجلس التشريعي، وكموقف تفاوضي داخل القاعة بدأ الوفد المطالبة بنسبة 67 في المائة، وكان لدهشتهم أن وافق وفد المجلس العسكري دون تردد.

هذه الواقعة تبرهن على أن الطرفين، «قوى الحرية والتغيير» والمجلس العسكري لم يكونا في بداية المفاوضات يضعان اعتباراً كبيراً لدور المجلس التشريعي، وهو نمط سوداني شائع عبر العهود السياسية في وضع المجلس التشريعي بالدرجة الثالثة من الأهمية بعد المستوى التنفيذي في مجلس الوزراء، والمستوى السيادي في مجلس السيادة.

لكن الأسابيع التي أعقبت التفاهمات الأولية وموافقة المجلس العسكري على نسبة 67 في المائة من مقاعد المجلس التشريعي لـ«قوى الحرية والتغيير»، شهدت رفع شعارات ومطالبات بحل جهاز الأمن والمخابرات الوطني، وتصفية قوات الدعم السريع، ومن هنا بدأ التوجس في المنظومة النظامية، والانتباه للدور الخطير الذي يلعبه المجلس التشريعي في إصدار قوانين تعيد هيكلة ما يعتبرونه من المحرمات التي لا تتناسب مع مهام الفترة الانتقالية.

الخلاف حول «الإعلان الدستوري»، موضوع مفاوضات اليوم، يعكس «الانتباهة» المتأخرة لدور المجلس التشريعي، هذه الانتباهة التي أدت بالمجلس العسكري للتراجع عن موافقته السابقة على نسبة الـ67 في المائة، ثم تأجيل مناقشة توزيع مقاعد المجلس التشريعي للتفاوض خلال الثلاثة أشهر المقبلة.

ورغم أن اللجان الفنية القانونية المساعدة للطرفين أوعزت للإعلام بتجاوزها عقدة «الضمانات» التي تمثل واحداً من بنود «الإعلان الدستوري» فإن البعد الجماهيري لحادثة فض الاعتصام يلعب دوراً مؤثراً على وفد «قوى الحرية والتغيير»، فموافقة اللجان الفنية القانونية لا تعني اقتناع الجماهير التي خرجت في مظاهرات ترفع شعار «العدالة أولاً» بحجة قبول، وتجاوز هذا البند.

وكان المجلس العسكري وضع بنداً في الإعلان الدستوري يمنح ضمانات من المساءلة أو القبض أو المحاكمة لعضويته خلال تحمُّلِهم لأعباء المنصب.

الخلافات بين مكونات «قوى الحرية والتغيير» حول توقيع الإعلان السياسي، قد تكون مهددة للتوصل إلى اتفاق حول «الإعلان الدستوري»، فكتلة «الإجماع الوطني» التي تضمّ عدداً مقدراً من الأحزاب السودانية، وعلى رأسها الحزب الشيوعي السوداني، رفضت «الإعلان السياسي» ولم تشارك في جلسة التوقيع عليه بالأحرف الأولى، و«الجبهة الثورية السودانية» التي تمثل أحد أهم مكونات كتلة «نداء السودان» داخل تحالف «قوى الحرية والتغيير» أصدرت بيانات أعلنت رفضها لـ«الإعلان السياسي» ووصفت التوقيع عليه بأنه تجاهل لتفاهمات جرت في أديس أبابا بين قادتها ووفد من «قوى الحرية والتغيير».

قد يكون في حكم المؤكد التوقيع على «الإعلان الدستوري» ليكتمل بنيان الاتفاق حول هياكل الفترة الانتقالية، لكن في المقابل يسود شك كبير في عدد الجولات والمدة التي قد يبددها الطرفان قبل الوصول إلى الاتفاق، فيبقى السؤال، هل يؤدي التأخير إلى تهديد حقيقي يطيح بالثورة السودانية ومكتسباتها؟

الإجابة توفرها شواهد كثيرة ترتبط بعمق قوى «الثورة المضادة» من أتباع النظام السابق الذين ينشطون في الخفاء، ويعيدون تنظيم أنفسهم لمجابهة مخاطر الإقصاء والمساءلة المتوقعة.

كثير من المصادر أكدت أن «حزب المؤتمر الوطني» المطاح به شعبياً أعاد تكوين قيادته بكوادر لم تكن ظاهرة على سطح المشهد السياسي، علاوة على تحكمه في منظومة شبه عسكرية متهمة بارتكابها كثير من الجرائم قبل وبعد انتصار الثورة الشعبية.

تأخر التوقيع على «الإعلان الدستوري» يمنح هذه القوى المضادة مساحة زمنية وإحباطاً جماهيرياً يسهّل مهمتها في إفشال الفترة الانتقالية، وإعادة إنتاج النظام القديم في ثوب جديد.

شارك

July 19th 2019, 3:19 am

الصادق المهدي والدقير الى اديس ابابا اليوم لهذا السبب

سودان موشن

أعلن تحالف نداء السودان، أحد مكونات إعلان الحرية والتغيير، الخميس، إيفاده رئيس التحالف الصادق المهدي، والقيادي البارز فيه عمر الدقير، للعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، للتشاور مع الحركات المسلحة.

وقال المتحدث باسم “نداء السودان” بالداخل، خالد بحر، للأناضول، “قررنا إيفاد المهدي، وزعيم حزب المؤتمر السوداني عمر الدقير، أحد مكونات التحالف إلى أديس أبابا، للتشاور مع الحركات المسلحة حول التوقيع الأخير على الإعلان السياسي”.

وتابع “كما سيناقشان أيضا المسودة الأولية للإعلان الدستوري المزمع التفاوض حولها مع المجلس العسكري في الأيام المقبلة”.

من جهته، قال الأمين العام لحزب المؤتمر السوداني الذي يتزعمه الدقير، خالد عمر، للأناضول، إن “تأجيل جلسة الجمعة للتشاور حول الإعلان الدستوري، كان لإتاحة الفرصة للتشاور مع الفصائل المسلحة، التي يتواجد قادتها في أديس أبابا”.

وأكد عمر، مغادرة الدقير، إلى أديس أبابا، فجر الجمعة، فيما يلحق به الصادق المهدي فيما بعد.

وأعلنت “الجبهة الثورية”، التي تضم فصائل مسلحة منضوية تحت تحالف نداء السودان، في وقت سابق رفضها للاتفاق، باعتباره “لم يعالج قضايا الثورة”، و”تجاهل أطرافًا وموضوعات مهمة”.

وقالت الجبهة الثورية، في بيان، إنها “ليست طرفًا في الإعلان السياسي، الذي وُقّع عليه بالأحرف الأولى، ولن توافق عليه بشكله الراهن”.

وتضم الجبهة ثلاثة حركات مسلحة متحالفة مع “نداء السودان”، أحد مكونات قوى التغيير.

وحمل البيان، توقيع رئيسي حركتين مسلحتين متمردتين، هما رئيس حركة تحرير السودان/ أركو مناوي (تقاتل الحكومة في إقليم دارفور/غرب)، ورئيس الحركة الشعبية/ قطاع الشمال، مالك عقار (تقاتل الحكومة في ولايتي جنوب كردفان/جنوب، والنيل الأزرق/جنوب شرق).

وتضم الجبهة أيضاً حركة العدل والمساواة، التي يتزعمها جبريل إبراهيم.

وفي وقت سابق الخميس، أعلنت قوى إعلان الحرية والتغيير، تقدمها بطلب لتأجيل جلسة مفاوضات الجمعة، مع المجلس العسكري، والمتعلقة بمناقشة الإعلان الدستوري.

ومنذ الأسبوع الماضي، تعقد قوى التغيير اجتماعات مع الفصائل المسلحة في العاصمة أديس أبابا، غير أنها لم تحقق تقدماً ملموساً.

ووقع المجلس العسكري وقوى التغيير صباح الأربعاء، بالأحرف الأولى اتفاق “الإعلان السياسي”.

ونص الاتفاق السياسي، في أبرز بنوده على تشكيل مجلس للسيادة (أعلى سلطة بالبلاد)، من 11 عضوًا، 5 عسكريين يختارهم المجلس العسكري، و5 مدنيين، تختارهم قوى التغيير، يضاف إليهم شخصية مدنية يتم اختيارها بالتوافق بين الطرفين.

ويترأس أحد الأعضاء العسكريين المجلس لمدة 21 شهرًا، بداية من توقيع الاتفاق، تعقبه رئاسة أحد الأعضاء المدنيين لمدة 18 شهرًا المتبقية من الفترة الانتقالية (39 شهرًا).

الاناضول

شارك

July 19th 2019, 3:19 am

تحرير السودان بقيادة عبد الواحد تطالب بحظر الوطني وواجهاته وتطرح مطلوبات”الانتقالية”

سودان موشن

طالبت حركة تحرير السودان بقيادة عبد الواحد محمد نور، بحظر حزب المؤتمر الوطني وواجهاته وعودة أصوله للدولة ومنع أيّ حزب كان مشاركًا للنظام حتى سقوطه من المشاركة في الفترة الانتقالية.

وشدّد الناطق الرسمي باسم الحركة محمد عبد الرحمن الناير في تصريحات لصحيفة الجريدة الصادرة اليوم”الجمعة”،على المدنية الكاملة للسلطة الانتقالية وعودة الجيش الى ثكناته والقيام بواجبه الدستوري، على أنّ يتمّ تمثيل القوات المسلحة بوزارة الدفاع، والشرطة بوزارة الداخلية.

ورأى الناير أن مهام الفترة الانتقالية تتمثّل في رفع العقوبات عن السودان وإعفائه من الديون ورفع اسمه من قائمة الدول الراعية للإرهاب، واسترداد الاموال المنهوبة من قبل قادة النظام السابق وتبني علاقات خارجية متوازنة مع جميع الدول بما فيها اسرائيل ومراعاة المصالح العليا للسودان والابتعاد عن سياسة المحاور والتدخل في الشؤون الداخلية للدول ودعم الارهاب والتطرف.

وأكّد الناطق الرسمي أهمية قضايا الحرب والسلام وحلّها جذريًا ومعالجة إفرازاتها وأسبابها وفق تفاوض مع الحركات المسلحة يقود لترتيبات أمنية وتعويض النازحين واللاجئين فرديًا وجماعيًا وإعادتهم إلى مناطقهم الأصلية بعد إبعاد المستوطنين، مع توفير البيئة للعودة، وشدّد الناير على محاكمة مرتكبي الجرائم في المحكمة الجنائية الدولية.

شارك

July 19th 2019, 3:19 am

الصادق المهدي: لولا الدعم السريع لكان البشير حاكمًا

سودان موشن

قال رئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي إنه إذا لم يحدث اتفاق بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير سيكون هنالك سيناريو أسوأ للسودان في إشارة لتخريب السودان.

وأضاف المهدي في تصريحات لصحيفة الصيحة الصادرة اليوم”الجمعة” لابد من الاتفاق، العسكري لديه عصا السلاح والحرية والتغيير تمتلك عصا الشارع.

وحذّر من السماح بالمبارزة حتى لا ينكسر العظم بين السلاح والعصا.

وأكّد أنّ الاتفاق هو خارطة الطريق المثلى للخروج من الأزمات التي تمر بها البلاد.

وامتدح الإمام قوات الدعم السريع، وقال” لولاها لكان البشير حاكمًا”

شارك

July 19th 2019, 3:19 am

عضو بقوى التغيير يوضح سبب تأجيل التفاوض على وثيقة الإعلان الدستوري

سودان موشن

قررت قوى التغيير تأجيل التفاوض بين الطرفين على «وثيقة الإعلان الدستوري» التي تحدد صلاحيات هياكل الحكم الثلاثة «مجلس سيادي، مجلس وزراء، مجلس تشريعي» والتى كان من المفترض ان يتم مساء اليوم (الجمعة)، لوقت لاحق غير محدد لمزيد من التشاور.
وقال عضو قيادة «الحرية والتغيير» منذر أبو المعالي لجريدة ـ«الشرق الأوسط» إن الاجتماع المقرر اليوم للتفاوض على «الإعلان الدستوري»، تأجل لوقت يحدد لاحقاً، لإخضاع النقاط الخلافية بين الطرفين لمزيد من التشاور، للوصول إلى رؤية موحدة حولها.
أوضح أبو المعالي في حديثه للصحيفة، أن «الحصانة المطلقة» الممنوحة لرئيس وأعضاء المجلس السيادي في الوثيقة الدستورية، تعد أعقد الملفات التي ستواجه التفاوض، إضافة إلى قضية نسب المجلس التشريعي، وهيكلة الأجهزة النظامية والأمنية، وصلاحيات المجلس السيادي المتعلقة بتعيين أو اعتماد الوزراء.
بيد أن صحيفة «التيار» المستقلة قالت أمس، إن «معضلة الحصانة المطلقة» يمكن حلّها، والاتفاق على حصانة مقيدة. ونقلت عن مصادر أن المجلس العسكري الانتقالي خضع لضغوط مكثفة من قبل المبعوث الأميركي «دونالد بوث»، وقبل بحصانة إجرائية مقيدة.
ونقلت فضائية «الغد» عن المتحدث الرسمي باسم المجلس العسكري الانتقالي، شمس الدين الكباشي، أمس، أنهم لم يطالبوا بحصانة خارج تلك الحصانة التي يكفلها القانون لضباط القوات المسلحة، وأن النص على الحصانة الموجود في مسودة الإعلان الدستوري وضعته لجنة الخبراء، ولا علاقة لهم به، فيما يمكن أن يعد تخلياً عن أصعب «المعضلات» التي يمكن أن تواجه التفاوض على وثيقة «الإعلان الدستوري».

شارك

July 19th 2019, 3:19 am

تفاصيل قضية سيدة وقفت (شماعة)

سودان موشن

بحري: هندية الباقر
كشف المتحري عبد الحليم الياس بشير مساعد شرطة بقسم المدينة لدى مثوله أمام المحكمة العامة في بحري برئاسة القاضي حاتم سيد أحمد عن تفاصيل قضية متهم يواجه تهمة الاعتداء بالضرب لسيدة وذلك ببحري، وقال بتاريخ 26/12/2018 أفادت الشاكية بأورنيك 8 جنائي بأن المشكو ضده لقد اعتدى عليها بالضرب حتى تسبب لها بالأذى الجسيم وذلك ببحري، عليه تم فتح بلاغ في مواجهة المتهم للمادة 139 تم استجواب الشاكية وشاهد الاتهام، كما تم القبض على المتهم الذي يعمل سائق (بص) بخط الحاج يوسف، وكان يحمل ركاباً بخط الحاج يوسف متجهاً إلى سوق ليبيا بذلك كانت الشاكية واقفة ليس لديها مقعد ممسكة بيدها (بماسورة) حينها أمرها السائق بأن تبعد يدها لأنه لا يستطع تعشيق البص حدث نقاش بينهما إلى أن زج المتهم بيدها حتى سقطت بالبص واصطدمت بـ(الماسورة) حتى أصيبت وتم نقلها إلى المستشفى بأورنيك 8 جنائي، تم إجراء الفحوصات اللازمة، قدَّم المتحري مستندات الاتهام أورنيك8 جنائي وتقرير القمسيون الطبي الذي أوضح أن نسبة العجز 35%  عليه تم تحديد جلسة لسماع شهود الاتهام.

شارك

July 18th 2019, 7:47 am

“الدعم السريع”: قرار خروجنا من المدن بيد اللجنة الأمنية

سودان موشن

الخرطوم: شهدي نادر

أكدت قوات الدعم السريع أن قرار خروجها من المدن بيد اللجنة الأمنية التي رأت ضرورة وجودها وليس بالمواكب.
واعتبر الناطق الرسمي باسم قوات الدعم السريع، العميد جمال جمعة، في تصريح لـ(السوداني) الدعوة لمليونية “طرد الدعم السريع” امتدادا للمخطط الذي يستهدف القوات ويعمل للوقيعة بينها والشعب السوداني، مشيرًا إلى بتر حديثه حول الانسحاب التدريجي للقوات من العاصمة وبقية المدن الذي عده رهين بعودة الاستقرار والوصول إلى حالة تتمكن فيها الشرطة وأجهزتها المختلفة من بسط الأمن، وقال: “وهو ما تحدده المنطقة المركزية من خلال تقييمها للموقف الأمني”، مؤكدا تحسن الأوضاع الأمنية عما كانت عليه وهو ما أدى إلى تخفيف ملحوظ للمظاهر العسكرية. وأكد جمعة أن التصدي للمواكب والتظاهرات لا يدخل ضمن اختصاصاتهم.

شارك

July 18th 2019, 7:02 am

اجتماع بين العسكري والحلو بجوبا

سودان موشن

الخرطوم: أميرة الجعلي
يُعقد اجتماع بين المجلس العسكري ورئيس الحركة الشعبية قطاع الشمال عبد العزيز الحلو بجوبا الأسبوع المقبل. وأوضحت مصادر مطلعة لـ(الإنتباهة) أن اللقاء المزمع سيشهد مشاركة عدد من أعضاء المجلس, وأضافت ” حال الاتفاق سيتم اجتماع بمشاركة الحرية والتغيير لمناقشة الترتيبات الأمنية والسياسية والعسكرية”.

شارك

July 18th 2019, 5:32 am

النيابة تطالب تسليمها البشير ونافع

سودان موشن

حرّر وكيل نيابة الخرطوم شمال”أحمد النور الحلا” أمرًا بالقبض في مواجهة الرئيس المخلوع عمر البشير، والقيادي البارز بحزب المؤتمر الوطني نافع علي نافع وحظرهما من السفر خارج البلاد.

وخاطب وكيل النيابة بحسب صحيفة السوداني الصادرة اليوم”الخميس” إدارة سجن كوبر بغرض تسليمها للنيابة لأغراض التحري حول بلاغ تقويض النظام الدستوري بالانقلاب على حكومة الصادق المهدي في العام 1989.

وقالت صحيفة السوداني إنّ وكيل النيابة حرّر أوامر القبض وحظر السفر يوم”الأثنين” الماضي بعد أنّ توفرت بينات مبدئية ضد الرئيس المخلوع ونافع وآخرين المتهمين في البلاغ رقم”5650″، وفقًا للمادة “96 أ.ج” من قانون العقوبات لسنة”1983″.

شارك

July 18th 2019, 5:02 am

تزوير واعتداء على المال العام في جامعة عريقة

سودان موشن

لخرطوم: رقية يونس
أزاح مراجع حسابات بديوان المراجعة القومية للمحكمة الستار عن معلومات خطيرة متعلقة بالاعتداء على المال العام في جامعة عريقة. وكشف المراجع للمحكمة أمس عن وجود تزوير واعتداء على المال العام يفوق (298) ألف دولار أمريكي و (58) ألف جنيه، عبارة عن رسوم طلاب أجانب بجامعة عريقة حمله في تقريره للمراجعة لرئيس وحدة حسابية بالجامعة. وكشف المراجع لمحكمة جنايات الفساد ومخالفات المال العام، عن دخول مبالغ مالية بالعملة المحلية (الجنيه) في الحساب الشخصي للمتهم رئيس الوحدة الحسابية بكلية الطب بالجامعة بلغت (4.300.320) مليار جنيه بالقديم. وأكد المراجع بوصفه شاهد اتهام أول للقاضي أن المتهم وبالمراجعة اتضح أنه وجه الطلاب الأجانب بتوريد رسومهم الدراسية في حسابه الشخصي، إلى جانب اكتشاف كشط في إيصال التوريد، حيث دون المتهم فيه عبارة (ما يعادل) للمبلغ بالجنيه، رغم أن توريد الرسوم للطلاب الأجانب بالدولار. ونبه المراجع إلى أن المراجعة أظهرت أن المتهم يقوم بتحويل العملة الأجنبية في إشعار توريد الطلاب إلى العملة المحلية، ونوه في ذات الوقت بأن المراجعة أبانت وجود تزوير فى إشعارات الدفع للطلاب وتعديل في رقم الحساب وكشط في الاسم.

شارك

July 18th 2019, 4:28 am

سقوط الدولار عشية اتفاق العسكري والتغيير

سودان موشن

الخرطوم: هنادي النور
هوى سعر الدولار مقابل الجنيه بسرعة قياسية غداة توقيع الاتفاق السياسي بين المجلس العسكري والحرية والتغيير. وأظهرت جولة لـ (الإنتباهة) بالسوق الموازي بالخرطوم انتشاراً كثيفاً لـ (السريحة) يحملون مبالغ مالية كبيرة بالجنيه ويتجولون لشراء العملات من المواطنين. وبلغ سعر الدولار مقابل الجنيه بحسب الجولة (61 و63 و64) جنيهاً بعد أن كان (69 ــ 68) جنيهاً قبل يوم من التوقيع. وأرجع تجار انتشار (السريحة) لتوجيهات كبار التجار بشراء أكبر قدر من الدولار والعملات مع تراجع سعرها أمس.

شارك

July 18th 2019, 3:13 am

قيادي بـ”الثورية”: “قوش” لعب دورًا مفتاحيًا في تفكيك النظام السابق

سودان موشن

قال القيادي بالحزب الاتحاد الديمقراطي، الناطق باسم”الجبهة الثورية” بالداخل محمد سيد أحمد سر الختم، إنّ رئيس جهاز الأمن والمخابرات في النظام السابق الفريق أول صلاح قوش لعب دورًا مفتاحيًا ومفصليًا في تفكيك النظام السابق وإسقاطه، ومن ثم نجاح الثورة السودانية.

وأضاف سر الختم في تصريحات لصحيفة الصيحة الصادرة اليوم”الأربعاء” أنّ قوش رفض فضّ الاعتصام بالقوة، وهو من سهّل للمعتصمين الذهاب للقيادة، ولو أراد غير ذلك لفعل.

ولم يستبعد سر الختم أنّ يدفع المجلس العسكري بـ”قوش” في المجلس السيادي أو غير ذلك.

شارك

July 17th 2019, 5:22 am

تحويل ملف المخلوع للمحكمة وهروب (3) نافذين وفصل الاتهام في مواجهتهم ومصادر تكشف موعد الجلسة الأولى

سودان موشن

الخرطوم: محمد الأقرع
أودعت نيابة مكافحة الفساد أمس، ملف رئيس الجمهورية المخلوع عمر البشير للمحكمة، بعد ان وجهت له تهماً تندرج تحت مواد النقد الأجنبي والثراء الحرام ومخالفة أمر الطوارئ وحيازة عملة سودانية تتجاوز المبلغ المسموح به.
وقال مصدر موثوق (الجريدة) إن النيابة العامة رفضت كافة الطعون التي تقدم بها محامو البشير وأيدت قرار توجيه الاتهام، ولفت الى أن جلسة المحكمة الأولى قد تنعقد خلال أسبوع من تاريخ إيداع الملف.
وأضاف أن قرار تحويل الملف للمحكمة لم يرضِ محامو البشير الذين تجاوزوا السبعين محامياً باعتبار أن ظهوره في المحكمة يمثل هزيمة للنظام الإسلامي.
وتابع أن العقوبات التي تنتظر الرئيس المخلوع في حالة الإدانة بتلك التهم لن تتجاوز (3) سنوات.
وكشف ذات المصدر عن هروب (3) نافذين مشتركين في القضية، وتم فصل الاتهام في مواجهتهم، ولم تتمكن نيابة الفساد من العثور عليهم.
يذكر أن فريقاً من نيابة أمن الدولة كان قد داهم مقر إقامة الرئيس المعزول في أبريل الماضي وعثر على كميات من النقد الأجنبي والعملة المحلية بلغت (6) ملايين يورو و(351) ألف دولار و(5) مليارات جنيه سوداني، وأمرت النيابة بعد استجواب الشهود بتدوين دعوى جنائية مرتبطة بقانون النقد الأجنبي وغسيل الأموال.
وفي السياق تتحرى نيابة الخرطوم شمال كذلك في الدعوى التي تقدم بها عدد من المحامين السودانيين ضد البشير وتنظيم المؤتمر الوطني الذي كان يسمى (الجبهة القومية الاسلامية) في العام 1989م بتهمة الانقلاب على الشرعية وتقويض النظام الدستوري وحل المؤسسات والنقابات في الدولة

شارك

July 17th 2019, 5:07 am

السودان.. التوقيع بالأحرف الأولى على “الاتفاق السياسي”

سودان موشن

وقّع الفرقاء السودانيون على اتفاق المرحلة الانتقالية بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير اليوم”الأربعاء” بعد جولة من المفاوضات التي قادتها الوساطة الإفريقية وإثيوبيا استمرّت حتى الساعات الأولى.

ومثل المجلس العسكري في التوقيع، نائب رئيس المجلس محمد حمدان دقلو، بينما مثل قوى الحرية والتغيير، أحمد الربيع.

وقال المبعوث الأفريقي محمد حسن لباد في تصريحاتٍ على شرف التوقيع على الاتفاق إنّ الخطوة تعّد نجاحًا كبيرًا وتفتح عهدًا جديدًا في السودان.

وثمّن لباد المجهودات التي قام بها رئيس الوزراء أبي أحمد، مؤكدًا أنّه لعب دورًا كبيرًا في الاتفاق.

وأضاف” الإعلام يجب أنّ يسقي بذور السلام ويقرّب بين أبناء الشعب، وأعتقد أنّ الاتفاق سيفتح باب المصادقة على مرسوم دستور المرحلة الانتقالية”.

وفي ذات الاتجاه، قال المبعوث الأثيوبي محمود درير أنّ الشعب السوداني يجب أنّ يخرج من الفقر، بعد أنّ اجتمع أبنائه وهم كتلة واحدة المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير.

شارك

July 17th 2019, 3:22 am

الدموع تغالب الوسيط الإثيوبي خلال توقيع اتفاق السودان

سودان موشن

حاول الوسيط الإثيوبي محمود درير مغالبة دموعه، خلال كلمته عقب التوقيع بالأحرف الأولى على اتفاق وصف بـ”التاريخي” بين المجلس العسكري في السودان وتحالف المعارضة، الأربعاء.

ويظهر في المقطع المصور تأثر درير وهو يتحدث عن الاتفاق السياسي، قائلا إنه “مرحلة حاسمة من تاريخ السودان، ولهذا الشعب العريق الأصيل”.

وأضاف: “يجب أن يخرج الشعب السوداني من بوتقة الفقر والحصار المفروض عليه، ومن سجل الدول الداعمة للإرهاب”.

وكان المجلس العسكري في السودان وتحالف لجماعات معارضة وقعا بالأحرف الأولى على اتفاق سياسي، في إطار اتفاق لتقاسم السلطة، يهدف لانتقال البلد الأفريقي إلى الديمقراطية.

وجرى التوقيع في الخرطوم في حضور وسيطين أفريقيين، بعد ليلة من محادثات ماراثونية، للانتهاء من بعض تفاصيل الاتفاق الذي تم التوصل إليه في وقت سابق من هذا الشهر.

ولا يزال الجانبان يعملان على إعلان دستوري من المتوقع أن يتم توقيعه الجمعة.

شارك

July 17th 2019, 3:22 am

تشمل 12 ألف مقاتل.. قرار بنقل “هيئة العمليات” بجهاز الأمن والمخابرات لـ”الدعم السريع”

سودان موشن

قالت مصادر موثوقة إن قرار سيصدر خلال يومين بنقل تبعية هيئة العمليات بجهاز الأمن والمخابرات السوداني إلى قوات الدعم السريع.
وتكونت هيئة العمليات في العام 2005 على يد مديرها السابق الفريق صلاح عبد الله “قوش” خلال ترؤسه الجهاز في فترته الأولى واستمر عملها حتى اليوم..

وتتكون هيئة العمليات من 12 ألف  مقاتل وتنتشر في مواقع مختلفة في الخرطوم وفي عدد من الولايات الأخرى.

وشاركت هذه القوات من قبل في عمليات ومعارك لمحارية التمرد في ولايات حدودية، إلا أن بعضها مارس قتلاً وعنفاً خلال الاحتجاجات الأخيرة على المتظاهرين، مما أجج الشارع على جهاز الأمن وزادت المطالبات بحله بسبب هذه القوات.

شارك

July 16th 2019, 7:55 am

مفصولو سودانير: بكري حسن صالح يتحمل مسؤولية فصل (1471) من الشركة

سودان موشن

الخرطوم: ابتهاج متوكل

حمّلت اللجنة العامة لمفصولي شركة الخطوط الجوية السودانية “سودانير” مسؤلية قرار فصل 1471 كادرا بالشركة لرئيس الوزراء السابق بكري حسن صالح ووزير النقل السابق مكاوي محمد عوض نتيجة للتعسف وإساءة استخدام السلطات وطالبت بإلغاء القرار، وقدرت حقوق العاملين بـ(27) مليون دولار.
وكشفت اللجنة في مؤتمر صحفي بمركز “طيبة برس” أمس عن حالات ظلم لحقت بمفصولين، تسببت في المرض والوفاة والطلاق وتشريد للأبناء من المدارس والجامعات، لعدم صرف حقوقهم طيلة 14 شهراً الماضية.
في السياق، كشف عضو لجنة مفصولي سودانير ورئيس محطة القاهرة بالخطوط الجوية السودانية السابق عبد المنعم صديق عن عدم بيع خط هيثرو لشركة لعارف، وقال في تصريحات صحفية إن ما حدث هو اتفاق بين الشركة والناقل الوطني تم بموجبه استبدال فترة هبوط رحلاتها في خط هيثرو والبالغة 15 دقيقة، بفترة هبوط الناقل الوطني السوداني مقابل 45 مليون جنيه استرليني، وأشار إلى أن هذا المبلغ لم يدخل أي قناة من قنوات سودانير، وحذر من فقدان خط هيثرو للأبد.

شارك

July 16th 2019, 7:37 am

الكشف عن أضخم عملية فساد بالزكاة

سودان موشن

أظهرت معلومات واحدة من أخطر عمليات الفساد والتلاعب بديوان الزكاة في فترة النظام المباد.

ورسمت المعلومات التي كشفت عنها صحيفة الانتباهة الصادرة اليوم”الثلاثاء” معالم فساد هي الأضخم بالديوان عبر شراء سيارات مختلفة وصل عددها إلى”22″ سيارة من ليبيا”البوكو حرام” ولم تخضع للعملية الجمركية وبدون أوراق ومستندات لمصلحة الديوان.

وأوضحت المعلومات بحسب الصحيفة أنّ السيارات أجريت عمليات شراؤها بواسطة لجنة كوّنها الأمين العام لديوان الزكاة إبان فترة النظام المباد بغرض شراء مركبات، إلا أنها بدلاً عن شراء مركبات بصفة تخضع للعمل المعروف عبر الجمارك قام أعضاء اللجنة بشراء تلك المركبات غير موفقة الأوضاع من مناطق دارفور وجلبت للخرطوم ومن ثم وضع لوحات حكومية عليها.

شارك

July 16th 2019, 7:25 am

التحقيق مع الحاج عطا المنان وكمال عبد القادر ومثول مأمون حميدة وعبد الباسط حمزة أمام النيابة اليوم

سودان موشن

الخرطوم: محمد البشاري

واصلت نيابة مخالفات الأراضي تحقيقاتها مع رموز النظام المخلوع بشأن عقارات يمتلكونها، وأخضعت النيابة أمس كلاً من رجل الأعمال الحاج عطا المنان ووكيل وزارة الصحة الاتحادية الأسبق كمال عبد القادر للتحقيقات، ووصل عطا المنان وعبد القادر إلى نيابة مخالفات الأراضي وسط حراسة أمنية مشددة.
في السياق، يمثل اليوم أمام نيابة مخالفات الأراضي، كلٌّ من وزير الصحة ولاية الخرطوم السابق بروفيسور مأمون حميدة ورجل الأعمال عبد الباسط حمزة.

شارك

July 16th 2019, 7:25 am

تدخل امريكي وعودة المجلس العسكري وقوى التغيير الى طاولة التفاوض اليوم

سودان موشن

تعهدت حكومة الولايات المتحدة الأميركية بدعم الأطراف السودانية، من أجل الوصول لاتفاق يتجاوزون به المرحلة الحالية، والعمل مع الشركاء الدوليين للتأكد من تحقيق السودانيين لـ«اختراق» يمكن المجتمع الدولي من دعمهم، وفي الأثناء ينتظر أن تعود قوى إعلان الحرية والتغيير والمجلس العسكري الانتقالي إلى مائدة التفاوض، بعد جفوة دامت أيام بسبب خلافات على مسودة وثيقة «الإعلان الدستوري».
وقال مبعوث الرئيس الأميركي دونالد بوث لدى لقائه رئيس المجلس العسكري الانتقالي عبد الفتاح البرهان بالخرطوم أمس، إن بلاده ملتزمة بمساعدة السودانيين في الوصول لاتفاق بشأن ترتيبات الفترة الانتقالية.
وبحسب الإعلام العسكري، فإن اللقاء تناول المفاوضات الجارية بين المجلس العسكري الانتقالي، وقوى إعلان الحرية والتغيير، للتوصل إلى اتفاق يتم بموجبه تشكيل حكومة انتقالية بقيادة مدنية، وأن بوث أبدى تفاؤله بقرب تحقيق السودانيين أحلامهم «التي انتظروها طويلاً» بتشكيل حكومة بقيادة مدنية ورئيس وزراء مستقل.
وينتظر أن يجري مبعوث الرئيس دونالد ترمب الذي وصل البلاد، مباحثات مع الأطراف السودانية كافة، لبحث اهتمام بلاده بمساعدة السودانيين للوصول لاتفاق بشأن ترتيبات الفترة الانتقالية.
ونقلت وكالة الأنباء الرسمية «سونا» أن بوث وصف لقاءه بالبرهان بأنه «جيد ومثمر»، وقال إنه متفائل بقرب تحقيق السودانيين لـ«أحلامهم بتشكيل حكومة بقيادة مدنية ورئيس وزراء مستقل».
من جهة أخرى، يعود المجلس العسكري الانتقالي وقوى إعلان الحرية والتغيير إلى طاولة التفاوض اليوم «الثلاثاء»، بعد تعثر عقد الاجتماعات لأكثر من مرة، بسبب خلافات على وثيقة الإعلان الدستوري المقدمة للطرفين، وتتضمن حصانات مطلقة للمجلس السيادي.
وتحفظت قوى إعلان الحرية والتغيير على مسودة الإعلان الدستوري، وقالت إنها ستخضعها للدراسة، وأجرت الكتل المكونة للتحالف الذي يقود الحراك اجتماعات منفصلة لتكوين رأي بشأن الوثيقة، قبل أن تعقد اجتماعا مشتركا للخلوص لموقف موحد بشأنها.
وكان منتظراً بحسب الوسيط الأفريقي، أن يتم توقيع الإعلان السياسي السبت الماضي، ثم أرجئ إلى الأحد، قبل إعلان أن الطرفين سيعودان لمائدة التفاوض اليوم.
من جهتها، أعلنت قوات الدعم السريع أنها ألقت القبض على «شخص» قام بـ«فبركة» 59 فيديو الهدف منها إدانتها بأحداث فض الاعتصام، وقالت إنها ستكشف عن الشخص بعد ظهور نتائج التحقيق، بحيث لا يؤثر كشفه على مجريات التحقيق.
ونقلت صحيفة «السوداني» المستقلة أمس، عن المتحدث باسم قوات الدعم السريع جمال جمعة، تدوين (47) بلاغا، ضد أشخاص انتحلوا صفتها، وأن (18) بلاغا منها تم الفصل فيها.
واتهم جمعة «النظام السابق» بالعمل على تشويه صورة قواته، باعتباره أحد المتضررين من نجاح الثورة، إلى جانب منظمات وجهات خارجية تستهدفه بعمل منظم ومرتب.
ونقلت «الشرق الأوسط» أول من أمس عن نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي محمد حمدان دقلو «حميدتي»، اتهامه لمندسين وأجهزة مخابرات داخل قوات الدعم السريع التي يقودها، معتبراً تسريب عدد كبير من الفيديوهات دليلاً على استهداف قواته.

شارك

July 16th 2019, 7:25 am

هربوا عقب سقوط البشير.. عناصر من نظام المخلوع يستولون على 100 بئر ذهب

سودان موشن

الخرطوم/ هيا: علي الدالي
كشفت صحيفة (الجريدة) عن استيلاء عناصر من النظام المخلوع على (100) بئر ذهب بمناطق التعدين في ولاية البحر الأحمر.

وأبلغ معدنون بمنطقة تربايو العجوز التابعة لمحلية هيا عن تغول عناصر تابعة للنظام المخلوع بينهم نظاميون بالمعاش آخر لا يزال بالخدمة على (100) بئر يمتلكها المعدنون منذ العام 2007م بموقع الخط الاحمر.

وقال المعدن ـ صاحب بئر ـ عبدالله أبو سن لـ (الجريدة) أمس، إنه قبل حوالي 3 سنوات حضرت قوة نظامية على رأسها لواء وقامت بطرد المعدنين من آبارهم وسلمتها لمدنيين يتبعون للنظام البائد، وأضاف أن الآبار كانت تنتج كميات كبيرة من الذهب.

وأضاف أن تلك العناصر اختفت على نحو مفاجئ عقب سقوط النظام بعد أن نهبت كميات كبيرة من الذهب، وشدد على أنهم رجعوا الى استلام الآبار بحالتها الراهنة وتفاجأوا بإرسال تلك العناصر لمعدنين آخرين لعمل تسوية معهم لمغادرة الآبار.

وتوعد أبو سن بملاحقة العناصر المعنية قانونياً ومطالبتها بتعويض مالي عن كميات الذهب المنهوبة.

شارك

July 16th 2019, 7:25 am

عقوبات صارمة على (3) بنوك شهيرة

سودان موشن

كشف نائب مدير عام مطابع العُملة ـ برعي الصديق، عن توقيع البنك المركزي لعقوبات إدارية وجزاءات مالية على ثلاثة بنوك شهيرة تم بموجبها فصل بعض المديرين والموظفين لمخالفتهم الضوابط المنظمة للعمل المصرفي، حيث تم استدعاؤهم لدى البنك المركزي ومخاطبة رؤساء مجالس إدارة البنوك المعنية لاتخاذ اللازم نتيجة لمخالفتهم منشور المركزي والخاص باستيراد الأدوية وتمويلها جهات أخرى من موارد الدواء لاستيراد سلع بخلاف الأدوية، وأكد برعي لدى مثوله أمام محكمة جرائم الفساد برئاسة القاضي معتز بابكر الجزولي أمس، بصفته شاهد دفاع أول عن رجل أعمال يملك شركتين يواجه الاتهام بالاستيلاء على مبالغ الدواء، وقال إن المتهم تحصل على المبالغ بصورة مخالفة للضوابط واستفاد من موارد الدواء في استيراد بضائع أخرى، موضحاً بأن المخالفات تم اكتشافها بواسطة إدارة الأمن الاقتصادي وبدورها اخطرت بنك السودان، ولفت إلى وجود تسوية بين المتهم وبنك السودان والأمن الاقتصادي بمبادرة من محافظ المركزي وموافقة وزير العدل ومباركة الرئيس السابق المشير عمر البشير، وأكد بأن المحافظ كان متشدداً في التسوية مع العملاء المخالفين بحكم كبر حجم المبالغ المطلوبة منهم، وأضاف بأن المتهم سدد 30% من المبلغ وفشل في سداد المتبقي من جملة 5،700،13 مليون درهم إماراتي، وأوضح بأن المتهم غير مقر بالمبلغ وطالب بالمستندات لكنه لم يقدم طلبه للمراجع للاطلاع عليها .وفي الاتجاه ذاته أضاف شاهد الاتهام الثاني بأن المتهم ابن خاله ويعمل تاجر معسل وسجائر ونفى علمه بالشركتين وطبيعة عملها، وقال إن المتهم أكد له بأن المبلغ الذي استلمه حوالي 2،500 مليون درهم فقط . وحددت المحكمة جلسة أخرى لسماع بقية شهود الدفاع.

شارك

July 15th 2019, 9:36 am

الدعم السريع: القبض على مفبرك فيديوهات فض الاعتصام

سودان موشن

كشفت قوات الدعم السريع عن القبض على مفبرك الـ59 فيديو المتعلقة بفض الاعتصام وأن الكشف عنهُ سيكون بعد ظهور نتائج التحقيق حتى لا يتم التأثير على مجريات التحقيق. وقال الناطق الرسمي باسم قوات الدعم السريع العميد ركن جمال جمعة في حوار مع (السوداني) إنه تم تدوين (47) بلاغا ضد منتحلي صفة قوات الدعم السريع والفصل في 18 بلاغا، مشيرًا إلى أن النظام السابق أحد المتضررين من نجاح الثورة ويعمل على تشويه صورة الدعم السريع إلى جانب منظمات وجهات خارجية وذلك عبر عمل مُنظم ومرتب

شارك

July 15th 2019, 6:17 am

سحب الدعم السريع من العاصمة تدريجياً

سودان موشن

قال المتحدث الرسمي باسم قوات الدعم السريع العميد جمال جمعة آدم، إن قوات الدعم السريع سيتم سحبها تدريجياً من الخرطوم وفقاً للحالة الأمنية. ورأى جمعة وفقاً لوكالة السودان للأنباء، أن وجود القوات بالخرطوم أملته الظروف الأمنية وإذا استقرت الأوضاع لا داعي لانتشارها. وأضاف أن قوات الدعم السريع تعمل بتنسيق محكم مع القوات المسلحة والأجهزة الأمنية الأخرى في تأمين وحفظ الأمن في العاصمة والولايات. وأشار إلى أن قوات الدعم السريع عملت ضمن المنظومة الأمنية ووفق خطة كبيرة داخل العاصمة كانت تعمل تحت إمرة المنطقة العسكرية المركزية وهي المسؤولة عن الأمن داخل الخرطوم في حالات الطوارئ والأحداث. وقال إن وجود قوات الدعم السريع في الخرطوم، تقوم بحماية أغلب المؤسسات الحكومية بما فيها محطات الوقود والبنوك والوزارات. واتهم جهات كانت تسعى لخلق فتنة ما بين قوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري ونجحوا لحد ما في إشعال الفتنة، كما كان هناك تخطيط لإشعال الفتنة بين الدعم السريع والقوات المسلحة ولكن لحكمة قيادتيهما لم تنجح. وذكر جمعة: “إذا لاحظت الشوارع هناك أعداد كبيرة واختفاء بعض الارتكازات”، وبدأ التخطيط لرجوع القوات التي كانت في الخرطوم لسكناتها وما كان موجوداً في الولايات سيتم إرجاعهم إلى الولايات وهذا شيء طبيعي إذا توافر الأمن أن ترجع إلى مواقعها الأساسية ومكان عملها.

شارك

July 15th 2019, 3:14 am

السعودية والإمارات ترسلان سفينة مغذيات زراعية لإنقاذ الموسم بالسودان

سودان موشن

أعلن مصدرٌ مسؤولٌ، أنّ سفينة تحمل أكثر من (50) ألف طن من المغذيات الزراعية (اليوريا) واحتياجات المُزارعين ستنطلق من ميناء الجبيل الصناعي بالسعودية لميناء بورتسودان بشكلٍ عاجلٍ، لإنقاذ المُوسم الزراعي في السودان، وذلك امتداداً للدعم المُتواصل والمُشترك من المملكة والإمارات للشعب السوداني.

وأكّد المَصدر حسب وكالة الأنباء السعودية (واس) اليوم (الأحد)، أنّ الدعم جاء بتوجيهٍ مُباشرٍ من قيادتي البلدين استمراراً للمواقف الأخوية والمُستمرة لمُساندة شعب السودان في أزمته الحالية، ولتخفيف العبء عن المُزارعين من أبناء السودان، نظراً لكون الزراعة تمثل مصدر دخل رئيسي لعددٍ كبيرٍ من أهل السودان، وأوضح أنّ المُساعدات جاءت امتداداً للدعم المالي البالغ (3) مليارات دولار الذي قدّمته السعودية والإمارات.

شارك

July 15th 2019, 3:14 am

شاب في الخرطوم يتعرض لحادث طعن من جاره بعد ان شك بوجود علاقة مع زوجته

سودان موشن

الحاج يوسف – أم سلمة حسين
أدلى شاب عن تفاصيل تعرضه للأذى الجسيم طعناً بالسكين من قبل جاره، وذلك ‏بسبب الشك في زوجته، وقال الشاب لقاضي محكمة جنايات الحاج يوسف، “نصر الدين بابكر الهادي” إنه في ليلة ‏الحادثة، طرق المتهم باب منزلهما بالحاج يوسف، مشيراً إلى أنه فتح الباب، موضحاً أنه أثناء الحديث مع المتهم قام بتسديد طعنة له على عنقه، ‏مضيفاً أن المتهم سدد له (5) في طعنات أخرى في أجزاء متفرقة من ‏جسده، منوهاً إلى أنه في تلك اللحظة جاء شقيقه وأمسك بالمتهم، ومن ثم تم إسعافه إلى ‏المستشفى بموجب أورنيك (8) جنائي، ودونت الشرطة بلاغاً تحت نص ‏المادة (139) من القانون الجنائي تسبيب الأذى الجسيم، ونفى الشاب أمام المحكمة وجود ‏خلاف بينه والمتهم، أو وجود علاقة غير شرعية بينه وزوجة المتهم.
وفي سياق متصل، استمعت المحكمة لأقوال شاهد الاتهام الأول يقيم بذات ‏‏ الحي، وأشار إلى أن ليلة الحادثة سمع صوت استنجاد زوجة الشاكي ‏شقيق المصاب، موضحاً أنه أسرع إليهم مؤكداً رؤيته للشاكي ممسكاً بالمتهم وبالقرب منهما ‏السكين أداة الجريمة، إضافة إلى أنه رأى المجني عليه مرمياً على الأرض، موضحاً أنه تم ‏إسعاف المصاب، والقبض على المتهم، عليه وبسماع المحكمة لأقوال الشاكي والشاهد حددت المحكمة جلسة لاحقاً لسماع بقية قضية الاتهام. ‏
المجهر

شارك

July 15th 2019, 3:14 am

تأجيل المفاوضات لوقت غير معلوم والمبعوث الامريكي في الخرطوم

سودان موشن

الخرطوم: أميرة: نزار: هيثم
صارت تأكيدات نهائية بتحديد موعد قاطع لاجتماع قوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري في كف عفريت. وتواجه الاجتماعات المزمعة للتوقيع على الإعلان السياسي والنقاش حول نقاط الخلاف بالإعلان الدستوري، عقبة مزمنة رغم تأكيدات العسكري بالجاهزية وحضوره اليومي منذ السبت للاجتماعات. ووفق ما أعلن أمس عن اجتماع للطرفين نقل لاحقاً المبعوث الافريقي للصحافيين عدم وجود اجتماع عقب وصولهم إلى مقر الاجتماعات بفندق كورنثيا. وفي سياق موازٍ وصل المبعوث الأمريكي دونالد بوث للخرطوم في محاولة لدفع جمود العملية التفاوضية بين الطرفين. وذكرت مصادر مطلعة لـ(الإنتباهة) أمس، أن بوث سيلتقي المبعوث الإثيوبي أولاً ثم يعقد اجتماعاً مع المبعوث الأفريقي والاثنين تالياً. وأوضحت المصادر أن بوث سيرمي بثقله لإنجاح العملية, بينما ينتظر أن يلتقي المبعوث بأطراف الحرية والتغيير وبعض قيادات العسكري. وبالمقابل قال عضو التفاوض بالحرية والتغيير ساطع الحاج لـ (الإنتباهة) إن الاجتماعات تأجلت للثلاثاء، وإنهم أوفدوا عضوين لمقابلة الوسيط لطلب التأجيل أحمد ربيع ومدني عباس، وإن التأجيل لأنهم يدرسون الوثائق, بينما ذكر مصدر بالمجلس للصحيفة أن الوسيط الإفريقي طالب الحرية والتغيير بضرورة الحضور للاجتماع المعلن أمس وطلب التأجيل من داخل الاجتماع، بجانب التوقيع على الاتفاق السياسي المتفق عليه. ومن جهتها أرجعت قوى الحرية والتغيير التأخير في استكمال الاتفاق مع المجلس العسكري إلى حين استكمال المشاورات مع الجبهة الثورية لاستصحاب رؤيتها في الاتفاق ليكون شاملاً. وقطع عضو الحرية والتغيير محمد المهدي حسن بأنهم طالبوا بفتح الاتفاق من جديد أو عمل ملحق لاستيعاب رؤية الثورية، مشيراً إلى أنهم يفضلون فتح الاتفاق حتى يكون الاتفاق شاملاً للجميع، ولفت إلى أن هذا الموقف يمثل جميع مكونات قوى التغيير بلا استثناء، وقال لـ (الإنتباهة) إنهم يرغبون في استكمال الاتفاق مع العسكري غير أنهم لا يودون تجاوز أحد مكونات قوى التغيير، ونبه إلى أن الإعلان السياسي متفق عليه تماماً، وأن الأمر يتعلق فقط بالإعلان الدستوري. وفي اتجاه زي صلة، انتقد دبلوماسيون قريبون من ملف التفاوض، تسرب وثيقة الاتفاق قبل الاتفاق عليها والتوقيع. وقال دبلوماسي للصحيفة إن تسرب الوثيقة تسبب في حالة الجمود والاحتقان والفشل التي تحيط بالمفاوضات الآن. وفي سياق متصل كشفت مصادر أخرى عن اعتراض المجلس العسكري في اجتماع بالوسيط الأفريقي على تسريب الوثيقة، وما أسماه بالتصعيد من قبل الحرية والتغيير.

شارك

July 15th 2019, 2:00 am

تَفاصيل مُثيرة من داخل سُوق العُملات

سودان موشن

الخرطوم: جمعة عبد الله

قدّر مصدرٌ وثيق الصلة بتجارة العُملات، حجم المبالغ اليومية المُتداولة في السُّوق المُوازي بما لا يقل عن (80) مليون جنيه، وأوضح أنّ حصيلة سوق صغير واحد تتجاوز (5) ملايين جنيه يومياً “كاش فقط” دُون حساب الشيكات. وقال لـ(الصيحة)، إنّ من يتحكّمون في تِجَارة الدولار بكل سُوقٍ لا يتجاوزون (4) أشخاصٍ، وَأَضَافَ أنّ (70%) من العاملين بالسوق “سرِّيحة” يعملون لحساب التُّجّار نظير أجرٍ.

وكَشفت مُتابعات الصحيفة بالسُّوق المُوازي، عَن حَقائق وأسرارٍ مُذهلةٍ ذكرها المَصدر، وأوضح أنّ جُملة المُبيعات اليومية تتراوح ما بين (40 – 50) ألف دولار تعادل (3.250) مليون جنيه بحساب (65) جنيهاً للدولار، فيما تتجاوز مُبيعات الريال والدرهم يومياً (100) ألف ريال أو درهم تعادل (1.7) مليون جنيه، وتبلغ حصيلة جُملة العَمليات نحو (5) ملايين أوراق نقدية “كاش” لا تشمل البيع والشراء عبر الشيكات.

وأوضح المصدر، أنّ بعض التُّجّار تخصّصوا في بيع العملات بالشيك فقط لجني أرباحٍ مُضاعفة، حَيث يَشترون ألف دولار بـ(65) ألف جنيه بالكاش لبيعه بالشيك بـ(73) ألف جنيه أو أكثر وتوريد الشيك بالبنك واستخراج المبلغ من الصرافات الآلية عبر سرِّيحة يُوظِّفهم لهذه المُهمّة، ويكون لديهم أكثر من بطاقة صرّاف، وكشف المصدر عن القبض على أحد كبار التُّجّار وإيداعه السجن في انتظار مُحاكمته، وقال إنّه يُعتبر أحد أركان السُّوق المُوازي ويمتلك أموالاً طائلة، وأكّد المَصدر تعامُل مُوظّفي حكومة ونافذين في السوق المُوازي ببيع نثريات السفر وعُمولات يحصلون عليها من بعض الشركات والأفراد نظير صفقات تتم داخل البلاد، بعضهم يعملون أو يَملكون أسهماً في شركات خارج السودان ويتم تحويل أرباح الأسهم والرواتب الى الداخل لبيعها في السُّوق المُوازي.

شارك

July 15th 2019, 2:00 am

جامعة الخرطوم تستأنف الدراسة الأحد المقبل

سودان موشن

قرر مجلس عمداء جامعة الخرطوم خلال اجتماع طارئ، يوم الأحد، استئناف الدراسة اعتباراً من الأحد المقبل الحادي والعشرين من الشهر الجاري لطلبة الدراسات العليا، على أن يبدأ طلاب المستوى الأول والفصول النهائية في 28 من الشهر.

وترأس الاجتماع الذي انعقد بقاعة الاجتماعات بأمانة الشؤون العلمية مدير الجامعة أ.د.أحمد محمد سليمان رئيس المجلس.

وقدم أمين الشؤون العلمية أ.د.سمير محمد حسن شاهين، مقترحاً لاستئناف الدراسة بالجامعة، وبعد نقاش مستفيض من عمداء الكليات تم الاتفاق على جدول عملية استئناف الدراسة.

وقالت إدارة الإعلام والعلاقات العامة بالجامعة، في تصريح صحفي، إن الدراسة ستستأنف يوم 21 يوليو الجاري لجميع طلاب كلية الدراسات العليا، يعقبهم يوم الأحد 28 يوليو الجاري طلاب المستوى الأول والفصول النهائية بكل كليات مجمع الوسط عدا مدرسة العلوم الإدارية، التي ستحددها إدارة المدرسة لاحقاً.

ويشمل قرار استئناف الدراسة كليات: مجمع شمبات، ومجمع التربية، وجميع كليات مجمع العلوم الطبية والصحية بكل مستوياتها، وجميع طلاب كلية الدراسات التقنية والتنموية بكل المستويات عدا كلية الطب، وعلى طلابها مراجعة لوحة إعلانات الكلية.

وستستأنف الدراسة في باقي المستويات يوم الأحد 18 أغسطس القادم بكل باقي كليات مجمع الوسط عدا مدرسة العلوم الإدارية.

شارك

July 14th 2019, 7:58 am

“المجلس العسكري”: وجود أكثر من مليار دولار بالبنك المركزي

سودان موشن

كشف المجلس العسكري عن وجود مايزيد عن مليار دولار في بنك السودان المركزي. وقال رئيس اللجنة الفئوية والاجتماعية بالمجلس الفريق أول صلاح عبد الخالق في تنوير لقادة الأجهزة الإعلامية الرسمية والخاصة بالقصر الجمهوري، قال إن المجلس العسكري قام بسداد مبلغ (100) مليون دولار كجزء من ديون السودان الخارجية، وشراء احتياجات البلاد من الوقود التي قال إنها ستكفي حاجة البلاد حتى أغسطس القادم، معلنا عن توفير كميات من القمح والدقيق والأدوية. وأكد عبد الخالق أن كل السلع والمواد الضرورية تم شراؤها من حر مال السودان بعد أن قام المجلس العسكري بإيقاف نزف الصرف الذي كان يمارسه نظام الإنقاذ البائد. واتهم الفريق عبد الخالق – جهات لم يسمها – قال إنها وراء تجدد صفوف الجازولين بولاية الخرطوم، ووصف وجود حالات تزوير في شهادات التعليم العالي بالجريمة التي ينبغي أن يعاقب مرتكبوها بالإعدام.

شارك

July 14th 2019, 4:39 am

حميدتي: العمارات الشايفنها ناس الخرطوم غالية بيبقوا فيها زي الكدايس لو تكررت الأحداث

سودان موشن


قال المجلس العسكري إنه يتحفظ على معلومات كثيرة سيفرج عنها عقب انتهاء عمليات التحقيق في أحداث فض الاعتصام. واتهم نائب رئيس المجلس العسكري محمد حمدان دقلو (حميدتي) أجهزة مخابرات ومن وصفهم بالمندسين وسط قوات الدعم السريع بأنها تعمل على تشويه صورتها. وقطع حميدتي لدى مخاطبته حشداً جماهيرياً بمنطقة (حجر العسل) في نهر النيل أمس، قطع بأن جهات ــ لم يسمها ــ قامت بتصوير أكثر من (51) مقطع فيديو تزعم أنها لجنود يتبعون لقوات الدعم السريع قاموا بفض اعتصام القيادة العامة بغرض تشويه صورتها، وأضاف قائلاً: (الناس الصورت تلك الفيديوهات هم من أحضروا القوات التي انتحلت صفة الدعم والسريع وقامت بفض الاعتصام). وفي ذات الوقت جزم حميدتي بمحاسبة المخالفين من قواته, وزاد قائلاً: (لا أقول إن قوات الدعم السريع ملائكة، وكل من يخطئ منهم سيُحاسب), وهدد في ذات الوقت بمآلات أمنية وخيمة إذا تكررت حوادث أيام فض الاعتصام ــ وفق قوله, وقال: (العمارات الشايفنها ناس الخرطوم غالية دي بيبقوا فيها زي الكدايس لو تكررت الأحداث التي وقعت خلال الأيام الثلاثة من فض الاعتصام) بحسب حديثه. وأكد حميدتي أن ما تم الاتفاق عليه مع قوى الحرية والتغيير ليس غشاً مثلما يحاول البعض تصويره، وذكر أنه يتحفظ على معلومات كثيرة سيفرج عنها بعد انتهاء عمليات التحقيق في أحداث فض الاعتصام، وختم حديثه قائلاً: (نحن لا خايفين ولا طمعانين).

شارك

July 14th 2019, 4:08 am

الاتفاق السياسي في السودان يحرم أعضاء (السيادي) والوزراء من خوض الانتخابات

سودان موشن

أقر الاعلان السياسي الذي ينتظر ان توقع عليه قوى اعلان الحرية والتغيير والمجلس العسكري الانتقالي، حرمان أعضاء مجلسي “السيادة والوزراء” من الترشح في الانتخابات التي تلي المرحلة الانتقالية.

وتواثق الطرفان في الساعات الأولى من فجر الجمعة على “الإعلان السياسي”، بينما تأجل اجتماع اليوم السبت الذي كان منتظرا فيه الاتفاق على الإعلان الدستوري.

وقالت الوساطة الأفريقية إن قوى الحرية والتغيير طالبت بتأجيل اجتماع اليوم لمزيد من التشاور.

وحدد الاعلان السياسي الذي اطلعت عليه “سودان تربيون” كيفية إنشاء هياكل ومؤسسات الحكم في الفترة الانتقالية بين الطرفين، بجانب مهام وصلاحيات أجهزة الحكم.

ونص على أن تكون الفترة الانتقالية ٣٩ شهراً من تاريخ توقيع الاتفاق منها ٢١ شهر تكون الرئاسة للعسكريين و١٨ شهر لشخصية مدنية.

وألزم الاعلان أعضاء مجلس السيادة والوزراء لدى توليهم مناصبهم بتقديم إقرار سري بالذمة المالية يتضمن ممتلكاتهم والتزاماتهم بما في ذلك ما يتعلق بأزواجهم وابنائهم وفق القانون.

كما الزم الاتفاق أعضاء مجلس السيادة والوزراء بعدم مزاولة أي مهنة خاصة او عمل تجاري او مالي أثناء توليهم لمناصبهم ولا يجوز لهم تلقي اي مقابل مالي او هدايا او عمل من اي نوع من اي جهة غير الحكومة. مضيفاً “ولا يحق لأعضاء مجلسي السيادة والوزراء الترشح في الانتخابات التي تلي المرحلة الانتقالية”.

وأوضح أن الاتفاقيات والمعاهدات والبروتكولات العسكرية الدولية والاقليمية التي أبرمتها جمهورية السودان والتي تخدم المصلحة الوطنية العليا سارية المفعول خلال الفترة الانتقالية، ما لم تُلغى او تُعدل بالتشاور بين مجلسي السيادة والوزراء.

مجلس السيادة

ويمثل مجلس السيادة بحسب الاعلان السياسي رأس الدولة وسيادتها ووحدتها والقائد الأعلى للقوات المسلحة ويتكون بالتوافق بين المجلس العسكري وقوى اعلان الحرية والتغيير. ويشكل من 11 عضواً 5 تختارهم قوى الحرية والتغيير و5 يختارهم المجلس العسكري الانتقالي ويكون العضو رقم 11 مدنيا يتم اختياره بالتوافق بين الطرفين.

ويرأس مجلس السيادة في فترة 21 شهراً الأولى رئيس المجلس العسكري الحالي عبد الفتاح البرهان، فيما يرأس الفترة المتبقية أحد الأعضاء المدنيين، ويؤدي أعضاء مجلس السيادة القسم امام رئيس القضاء.

ويمارس مجلس السيادة سلطات اعتماد تعيين رئيس وأعضاء مجلس الوزراء بعد اختيارهم من قبل قوى اعلان الحرية والتغيير، واعتماد تعيين حكام الاقاليم او ولاة الولايات وفق ما يكون عليه الحال بتوصية من مجلس الوزراء.

كما يعتمد تعيين أعضاء المجلس التشريعي وتشكيل مجلس القضاء العالي بتوصية من مجلس الوزراء، واعتماد تعيين رئيس القضاء وقضاة المحكمة العليا ورئيس وأعضاء المحكمة الدستورية بعد اختيارهم بواسطة مجلس القضاء العالي.

كذلك يعتمد تعيين النائب العام بعد اختياره من قبل مجلس الوزراء، واعتماد تعيين المراجع العام من قبل مجلس الوزراء، واعتماد سفراء السودان في الخارج بترشيح من مجلس الوزراء.

ويقبل مجلس السيادة اعتماد السفراء الأجانب بالسودان، وله سلطة اعلان الحرب بناء على توصية من مجلس الوزراء ومصادقة المجلس التشريعي، واعلان حالة الطوارئ بطلب من مجلس الوزراء والمصادقة عليه من المجلس التشريعي خلال 15 يوم من تاريخه.

ومن صلاحيات مجلس السيادة التوقيع على القوانين المجازة من المجلس التشريعي وفي حالة امتناع مجلس السيادة لمدة 15 عن التوقيع يعتبر القانون مبرماً.

كذلك للمجلس السيادي سلطة المصادقة على الأحكام النهائية الصادرة بالإعدام من السلطة القضائية وله سلطة العفو وإسقاط العقوبة وفق القانون، كذلك التوقيع على الاتفاقيات الدولية والاقليمية بعد المصادقة عليها من المجلس التشريعي.

وتصدر قرارات مجلس السيادة بالتوافق او بأغلبية ثلثي أعضاء المجلس في حال عدم التوافق، ويشترط في عضو مجلس السيادة أن يكون سوداني الجنسية ولا يحمل جنسية دولة أخرى وان لا يقل عمره عن 35 عاماً ومشهود بالنزاهة وان لا يكون قد أدين بحكم نهائي في جريمة تتعلق بالشرف والأمانة او الذمة المالية.

ويفقد عضو مجلس السيادة منصبه بالاستقالة او الوفاء او المرض المقعد الذي يحول دون القيام بأداء مهامه وفق تقرير طبي من جهة معتمدة

وفي حالة خلو منصب السيادة يقوم المجلس التسريعي بترشيح العضو البديل إذا كان العضو الذي خلا منصبه مدنيا وبواسطة رئاسة الأركان المشتركة إن كان عسكرياً على ان يتم اعتماد تعيينه بواسطة مجلس السيادة.

مجلس الوزراء

ويتكون مجلس الوزراء بحسب الاعلان السياسي من عدد لا يزيد عن 20 وزيراً يتم يختارهم رئيس الوزراء بالتشاور مع قوى الحرية والتغيير ويعتمدهم مجلس السيادة، وتكون مسؤولية الوزراء تضامنية فردية أمام المجلس التشريعي وعن اداء مجلس الوزراء.

ويمارس مجلس الوزراء ابتدار مشاريع القوانين ووضع مشروع الموازنة والسياسات العامة للدولة والمعاهدات الدولية والاتفاقيات الثنائية متعددة الأطراف، ولحين تكوين المجلس التشريعي يكون لمجلسا الوزراء والسيادة سلطة سن القوانين في اجتماع مشترك.

ومنح الاعلان السياسي مجلس الوزراء صلاحيات تعيين واعفاء قادة الخدمة المدنية ومراقبة وتوجيه عمل أجهزة الدولة ومؤسساتها بما في ذلك أعمال الوزرات والمؤسسات والهيئات والجهات العامة التابعة لها او المرتبطة بها والتنسيق فيما بينها وفق القانون.

إضافة إلى العمل على ايقاف الحرب والنزاعات وبناء السلام وتحقيق الأهداف التي نص عليها اعلان الحرية والتغيير، وإصدار اللوائح المنظمة لأعماله.

وذكر الاعلان أن الوزير يفقد عضويته بواسطة الاعفاء من رئيس مجلس الوزراء وموافقة مجلس السيادة، او سحب الثقة بواسطة المجلس التشريعي بأغلبية الثلثين.

المجلس التشريعي

ونص الاعلان السياسي على أن المجلس التشريعي سلطة مستقلة لا يجوز حلها ولا تتجاوز عضويته 300 عضواً على ان تراع تمثيل كافة القوى المشاركة في التغيير وان لا تقل نسبة تمثيل النساء عن 40% من عضوية المجلس.

ويتكون المجلس التشريعي بنسبة 67% من قوى الحرية والتغيير ونسبة 33% للقوى الأخرى غير الموقعة على اعلان الحرية والتغيير والتي يتم تسميتها وتحديد نسب مشاركة كل منها بالتشاور بين قوى الحرية والتغيير ومجلس السيادة.

ورأى المجلس العسكري مراجعة هذه النسبة، بينما تمسكت قوى التغيير بها ليتفق الطرفان على “تأجيل تشكيل المجلس التشريعي لفترة اقصاها ٣ أشهر”.

ويتولى التشريعي سلطات سن التشريعات ومراجعة القوانين واصدار التشريعات واللوائح التي تنظم اعماله ورئيس المجلس ونائبه ولجانه المتخصصة. كما يراقب اداء السلطة التنفيذية ومساءلتها وسحب الثقة منها، واجازة الموازنة العامة والمصادقة على الاتفاقيات والمعاهدات الاقليمية والدولية.

وعند حل السلطة التنفيذية على المجلس التشريعي ترشيح رئيس لمجلس الوزراء ويتم اعتماده من مجلس السيادة.

المصدر : سودان تريبيون

شارك

July 14th 2019, 2:38 am

صندوق الامدادت الطبية : سداد ديون الشركات الأجنبية في السودان المتراكمة من العام 2017م

سودان موشن

كشف الصندوق القومي للامدادات الطبية بالسودان عن سداد ديون الشركات الأجنبية المتراكمة من العام 2017م، ودفع (67%) من مديونيات العام 2018م، فضلاً عن فتح إعتمادات جديدة بملبغ (13) مليون يورو، وتخليص واردات الصندوق عن طريق التخليص السريع والتمتع بالباقة الذهبية.

وشدد عبدالجبار، على ضرورة تأمين حاجة المرافق الصحية في جميع الولايات من المنتحات الطبية، وأشار إلى تحديات تواجه الصندوق منها عدم توفر النقد الأجنبي.

وفي السياق أكد المدير العام للصندوق القومي للإمدادات الطبية المكلف د.عبدالرحمن الجعلي، توفر جميع الأدوية المنقذة للحياة والأدوية الأخرى بالصندوق.

وقال الجعلي إن أدوية علاج الكلى والبخاخات متوفرة واستنكر من التناول الإعلامي السالب لقضايا الصحة وأضاف أن الإمداد الدوائي متوفر بصورة طبيعة ويكفي كل الإحتياجات. وتعهد الجعلي بتنفيذ كل مخرجات الإجتماع بالصورة المطلوبة.

شارك

July 14th 2019, 2:08 am

كوتسيس: انتفاضة السودان “مُذهلة” ونظام البشير عجز عن صدها

سودان موشن

وَصَفَ القائم بالأعمال الأمريكي في الخرطوم ستيفن كوتسيس، الثورة السودانية السلمية التي أسقطت نظام الرئيس عمر البشير بـ”المُذهلة”.

وقال كوتسيس في تصريحات بمناسبة اليوم الوطني للولايات المتحدة، إنّ الثورة التي قادها “تجمُّع المهنيين” وأدّت لإسقاط النظام في أبريل عقب تظاهرات انتظمت البلاد في 2018م، جاءت بسبب الأوضاع الاقتصاديّة المُتردِيَة، وأضاف بأنّ حكومة البشير تعرف كيف تَستجيب للعُنف ولكنها وقفت عاجزةً أمام الانتفاضة بحسبانها ظاهرةً لم يألفها النظام كونها جاءت سلمية، وكشف كوتسيس أن واشنطن اشترطت على نظام البشير وقف العدائيات وفتح المَمرّات وتسهيل انسياب المُساعدات الإنسانية للمُحتاجين وتحسين البيئة الأمنية بدارفور والمنطقتين وإيقاف تدفُّق الأسلحة لجنوب السودان وإقناع أطراف الصراع فيه بالتوصُّل إلى اتفاق سلام، لرفع العُقُوبات الاقتصادية عنه، وقال إنّ الفساد وسُـــــوء الإدارة حجبت فوائد قرار رفع العُقُوبات الصادر منذ 2017م.

شارك

July 14th 2019, 2:08 am

صحيفة خليجية تكشف مرتكبي أحداث جرائم فض اعتصام القيادة في الخرطوم

سودان موشن

قالت صحيفة (الاتحاد ) الإماراتية إن مصادر سودانية مطلعة  كشفت لها  أن الحركة الإسلامية وكتائب وأمن النظام البائد، تقف وراء الأحداث الدامية التي واكبت فض الاعتصام أمام مقر القيادة العامة للقوات المسلحة في 13  يونيو الماضي، وذلك  عبر حبكة أدارتها لـ (توريط) قائد قوات الدعم السريع  الفريق محمد حمدان دقلو (حميدتي) نائب رئيس المجلس العسكري.
وقالت الصحيفة إن  مصدر مقرب من حميدتي، قال لها  إن قرار فض الاعتصام أصدره  المجلس العسكري،  وإن قوات الدعم السريع كانت تحمل السياط فقط، وإن جنودها لم يقتلوا  المعتصمين، وإنْ حدث يكون تجاوزاً، واشار المصدر الى أن حميدتى طالب  بتكوين لجنة لتحديد وكشف من نفذوا المذبحة.
ورجح شهود عيان وشخصيات سودانية في تصريحات لـ(الاتحاد)، أن يكون ارتكاب مذبحة الاعتصام من فعل كتائب وأمن النظام البائد. وقال القيادي الشاب بالحراك الشعبي عروة الصادق لـ (الاتحاد)، : (أرجح أنهم من ارتكبوا أو شاركوا في فظائع فض الاعتصام، للانتقام من قوات الدعم السريع التي انقلبت على رئيسهم وعزلته). وقال خبير أمنى سوداني لـ«الاتحاد» إنه تم إقناع حميدتي من خلال بقايا النظام البائد بفض الاعتصام بالعصي والسياط، وعندما بدأ فعلياً فض الاعتصام تدخلت كتائب الظل التي ترتدى زي قوات الدعم السريع، وأطلقوا الذخيرة الحية على المعتصمين.
ومن جانبه قال  القيادي الاتحادي محمد عثمان الفاضلابي لـ (الاتحاد)، : (كل الدلائل تشير إلى أن من قام بالانتقام الوحشي من الثوار هم كتائب (الإخوان) .

شارك

July 14th 2019, 1:51 am

العطا يكشف معلومات جديدة عن المحاولات الانقلابية

سودان موشن

كشف نائب رئيس اللجنة السياسية بالمجلس العسكري الانتقالي، الفريق ركن ياسر عبد الرحمن العطا، معلومات جديدة عن المحاولات الانقلابية للإطاحة بالمجلس و”قوى إعلان الحرية والتغيير” من المشهد السياسي.

وقال العطا في تصريحاتٍ لصحيفة الصيحة الصادرة اليوم”السبت” إنّ إحدى المحاولات الانقلابية كانت من ضباط يظنون أنهم يدعمون الثورة بهذا التصرّف.

وشدّد على أنّه كان يمكن أنّ يؤدي بالبلاد إلى انفلات أمني يصعب تداركه.

وأوضح العطا أنّ المحاولة الانقلابية الثانية كانت أكثر حركة وتم التعامل معها، وأشار إلى أنّ هذه المجموعة تتبع لها خلايا أخرى بدأت العمل.

وقال” بحمد لله تم التعامل معها”.

وكشف العطا عن أنّ هذه الخلايا تنتمي إلى النظام القديم.

شارك

July 13th 2019, 6:43 am

تجمع أكاديمي معارض يضع شروطا لإعادة فتح الجامعات السودانية ومواصلة الدراسة – تفاصيل

سودان موشن

في بيان أصدره “تجمع أساتذة الجامعات” المنضوي تحت “تجمع المهنيين”
– بين الشروط إقالة مدراء الجامعات ونوابهم وعودة المفصولين سياسيا
– الجامعات مغلقة منذ اندلاع الاحتجاجات بالسودان في 19 ديسمبر 2018

أعلن تجمع أكاديمي في السودان، الجمعة، رفضه فتح الجامعات والمعاهد العليا بالبلاد، إلا بشروط، بينها إقالة جميع قيادات الجامعات بدءاً من مدرائها.

جاء ذلك في بيان لتجمع أساتذة الجامعات والكليات والمعاهد العليا، المنضوي تحت تجمع المهنيين السودانيين (يقود الاحتجاجات منذ أواخر العام الماضي، ضمن تحالف قوى إعلان الحرية)، اطلعت عليه الأناضول.

وأوضح التجمع أن فتح الجامعات “مرتبط بجملة من التدابير وهي شرط أساسي، منها إقالة مدراء الجامعات ونوابهم ورؤساء مجالس إدارتها وأعضاءها وعودة المفصولين سياسيا”.

كما اشترط تجمع أساتذة الجامعات حل الوحدات الجهادية (جمعيات ومنظمات تتبع للنظام السابق)، وحل شرطة الجامعات.

وأشار البيان أن “هذه التدابير تتطلب الانتقال إلى السلطة المدنية، وعليه فإن فتح الجامعات يرتبط بالمطلب الأساسي وهي السلطة المدنية التي تتولى تحقيق التدابير اللازمة لفتح الجامعات”.

ومنذ أمس الخميس، أعلنت جامعات حكومية بعدد من مدن السودان مواعيد لاستئناف الدراسة خلال الأيام القادمة، وذلك بعد توقف الدراسة في بعضها لنحو 7 أشهر.

وفي 29 أبريل/ نيسان الماضي وجه المجلس العسكري الانتقالي، وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، بفتح جامعات البلاد، واستئناف الدراسة بمؤسسات التعليم العالي الحكومية والخاصة، إلا أن استمرار الاحتجاجات حال دون ذلك.

ومنذ اندلاع الاحتجاجات بالسودان، في 19 كانون الأول/ ديسمبر الماضي، أغلقت الجامعات الحكومية والخاصة، تباعا في جميع أنحاء البلاد.

لكن بعض الجامعات الخاصة استأنفت الدراسة خلال شهري يناير/كانون الثاني، وفبراير/شباط الماضيين، قبل أن تعاود إغلاق أبوابها مجدداً.

وظلت كبرى الجامعات الحكومية وسط البلاد، مغلقة لأكثر من 4 أشهر، مثل جامعة الخرطوم والسودان والنيلين.

وفي 5 يوليو/ تموز الجاري، أعلن المجلس العسكري وقوى “التغيير”، التوصل إلى اتفاق لتقاسم السلطة خلال فترة انتقالية تقود إلى انتخابات.الاناضول

شارك

July 13th 2019, 4:55 am

د.مروة جبريل أبراهيم: الحراك الدائم هو صمام أمان الثورة

سودان موشن

الراكوبة: عبدالوهاب همت
الراكوبة تواصل جولة إستطلاعاتها كان لابد لها أن تصغي لتسمع صوت الشابة الطبيبة مروة جبريل ابراهيم ومروة واحدة من المقاتلات اللائي على صوتهن مع أخريات بالهتاف الثوري الداوي المزلزل للنظام المندحر وتحول إلى نغمات تسمع عبر الموبايلات ما أسكن هذا الصوت جُل البيوت السودانية وكلنا يذكر ذلك الصوت الشجي عندما صح (حكومة الكوز..حكومة الذل.. حكومة الفقر.. حكومة القهر) تقول مروة
أرى أن الاتفاق لم يوافق آمال وتطلعات الكثيرين ، رغم أن الشعب كان يعول كثيراً ماهو أكبر من ذلك، أي تحقيق كل المطالب، حكومة مدنية كاملة غير منقوصة لان ذلك كان شعار الثورة ، والناس على قناعة كاملة بأن العسكريين لايمكن أن يذهبوا بسهولة ولابد أن تكون هناك ممانعات ومماطلة وتسويف ، وتاريخياً لم نسمع بعساكر في العالم الثالث بسرعة إلا في حالات نادرة كما فعل المرحوم عبدالرحمن سوار الدهب.
الاتفاق مابين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير لازال يكتنفه الغموض مثل المجلس التشريعي ولماذا تم تأجيل الاتفاق حوله ، والنسب وهل تشمل جميع الموقعين على الاعلان وغير الموقعين لذلك قلت الامر يكتنغه الكثير من الغموض، أعتقد وحتى يكون هناك تفاؤلاً والناس تمضي إلى الامام لابد من توضيح هذه القضايا دونما تعقيدات. من حسنات الاتفاق أنه حقن الدماء ، ونحن لانريد هامش ديمقراطية إنما نريد ديمقراطية كاملة غير منقوصة لاوصية على الشعب من أي جهة مهما كانت فلا وصي على الشعب. ومن أهم القضايا التي يجب أن يبدأ العمل فيها الان ودونما تأجيل هو السماح بقيام النقابات المهنية ومنظمات المجتمع المدني وتعود الاحزاب السياسية لممارسة أنشطتها دونما إذن من أحد ويجب أن يسود جو الحريات العامة كل السودان لتفتح حوارات عميقة ورصينة حوارات مجتمعية ، ولتكن هذه مرحلة أولى . وهناك مناطق لديها خصوصيتها حيث أنها عانت من ويلات الحروب والهجرات والنزوح والتشريد والتقتيل وإنتزاع الحقوق والاغتصابات كما في جبال النوبة وجنوب النيل الازرق ودارفور. لابد أن يكون هناك حواراً شفافاً وصريحاً ومباشراً حول مسألة الهوية والهامش لان هذا الموضوع واحد من الاسباب الاساسية للحروب والنزاعات في السودان ، ولابد من إيجاد الحلول الجذرية لهذه القضية الكبيرة وهي قضية طارئة ولاتحتمل التأجيل ، وإيجاد الحلول يتم عن طريق المتخصصين وفي مجالات مختلفة ولاتأتي الحلول من أناس أو منظمات لم تعايش مثل هذه القضايا والحلول المعلبة لن تحل القضية إنما ستفاقمها والعقل والمنطق والتجربة تقول أن الحلول لاتأتي إلا من أصحاب التجارب. بالنسبة لايقاف الحروب فالحوار الجامع لقضايا الهامش والمركز لابد أن يفهم أن إبعاد أو تغييب الهامش لن يأتي بالحل وإنما الحلول تأتي من أصحاب المشاكل وقضية الهامش شاملة بأبعادها الاثنية والجغرافية ..الخ.. ولابد من العدالة والعدالة الانتقالية . وقبل هذا وذاك لابد من إصلاح القضاء بشكل كامل ونحتاج لقضاء مستقل بعد أن تتم المعالجات الكاملة في هذا الجسد الحساس لانه إذا لم يبقى صحيحاً معافى لن يصلح حال البلد بعد أن نخر فيه الفساد طوال فترة (الانقاذ). مخاوف المرحلة القادمة أن يحاول المجلس العسكري الالتفاف في موضوع المجلس التشريعي وبالتالي يكون لدينا مجلس وزراء مشلول. لابد أن يستمر الحراك الثوري وهو صمام أمان الثورة.

شارك

July 13th 2019, 3:53 am

نفى علاقته بداعش.. حزب التحرير يطالب بتسليمه السلطة ويطعن في شرعية الاتفاق بين (العسكري) و(التغيير)

سودان موشن

طالب حزب التحرير ولاية السودان، من أسماهم أهل القوة والمنعة والمخلصين، بتسليمه السلطة لإقامة دولة الخلافة الراشدة التي تقوم على منهاج النبوة، وأبدى تحفظه على الاتفاق الذي تم بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير.
وقال الناطق الرسمي للحزب، إبراهيم عثمان أبوخليل، في منبر وكالة السودان للأنباء أمس الأول، إن اتفاق المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير قام على أساس باطل من الناحية الشرعية والواقعية (طبقاً لتعبيره).
وأشار أبو خليل إلى أن للحزب دستور يقوم على الكتاب والسنة ويحوي 191 مادة وفق تصور كامل للحياة الإسلامية لأنظمة الحكم والاقتصاد والاجتماع والسياسة والتعليم والسياسة الخارجية والتشريعات، و أنظمة شاملة للدستور وسائر القوانين.
وقال الناطق الرسمي للحزب: “نخاطب المخلصين من أهل القوة والمنعة لتسليمنا الحكم من أجل استئناف الحياة الإسلامية بإقامة الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة وحمل الدعوة الإسلامية قضية المسلمين المصيرية إلى العالم “.
وأضاف أن حزب التحرير لا يُلقي بالاً لرضا الكفار المستعمرين ومنظماتهم بل يجعل رضا الله سبحانه وتعالى هو الغاية المثلى والمقصد الأسمى. ونفى أي علاقة لحزب التحرير بـ”داعش” الإرهابية، وقال إن الحزب أسس قبل تكوين “داعش” بزمن طويل.

شارك

July 13th 2019, 3:53 am

بلاغات بالقتل ضد البشير وهارون وعلي عثمان وعبد الحي يوسف

سودان موشن

الخرطوم: عبد الرحمن صالح
قال التحالف الديمقراطي للمحامين إنه بصدد فتح بلاغات ضد قادة بالنظام المعزول بتهمة اغتيال المعتصمين أمام القيادة العامة من (٦ ــ ١١) أبريل. وذكر عضو اللجنة السياسية بالتحالف محمود دفع الله الشيخ لـ (الإنتباهة) أمس أن القائمة التي يعتزم تدوين بلاغات ضدها تشمل الرئيس المخلوع عمر البشير وأحمد هارون وعلي عثمان محمد طه والفاتح عز الدين، إضافة إلى عبد الحي يوسف. ونبه دفع الله إلى اعتزام التحالف استدعاء كل من نائب رئيس المجلس العسكري ومدير جهاز الأمن السابق صلاح قوش والصادق المهدي للنيابة للشهادة لهم في البلاغات. ونبه دفع الله إلى انتهاء لجنتي الرصد والانتهاكات بالتحالف من رصد كل المخالفات التي تمت طوال الثلاثين عاماً الماضية، وقال: (لدينا بلاغات خاصة بالانتهاكات التي تمت خلال تلك الفترة وبلاغات بالفساد المالي والإداري).

شارك

July 13th 2019, 3:06 am

بالاسماء مصادر تكشف تفاصيل تورط جماعة الاخوان في السودان بمحاولة الانقلاب الاخيرة الخميس الماضي

سودان موشن

أحبطت في الخرطوم، التي تترقب اتفاقاً بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير، محاولة انقلابية إخوانية التخطيط والتنفيذ والتمويل، بحسب مصادر سودانية تحدثت لصحيفة «البيان» مستشهدة بما تسرب من معلومات حول الضباط المعتقلين وأبرزهم العقيد معاش محمد زاكي الدين، الذي كشفت أسرته عن اعتقاله الأربعاء الماضي في مطار الخرطوم وهو يهم بالخروج من البلاد.

وطبقاً للمصادر فإن زاكي الدين هو ضابط منتمي لتنظيم «الإخوان» سبق وأن أدين في العام 2013 بمحاولة انقلابية قادها الضابط الإسلامي ذائع الصيت العميد محمد إبراهيم عبدالجليل الملقب بـ«ود إبراهيم» وصدر بحقه حكماً بأربع سنوات سجن غير أنهم خرجوا بموجب عفو من الرئيس المخلوع عمر البشير.

احباط

وأعلن المجلس العسكري الانتقالي في السودان، الخميس، إحباط محاولة انقلاب من قبل عدد من الضباط. وقال رئيس لجنة الأمن والدفاع في المجلس العسكري الانتقالي، الفريق جمال الدين عمر، في مؤتمر صحفي إن «المدبرين والمشاركين في المحاولة الانقلابية الفاشلة، بلغ عددهم 12 ضابطاً، منهم 7 بالخدمة، و5 أحيلوا على المعاش، و4 ضباط صف»، مشيرا إلى أنه «تم التحفظ عليهم».

وأكد المجلس العسكري في السودان أنه «جاري القبض على المشاركين الآخرين، بمن فيهم قائد المحاولة الانقلابية». وأضاف: «باشرت الأجهزة الأمنية التحقيق معهم، وسيتم تقديمهم للمحاكمة العاجلة». كما شدد على أن «القوات الأمنية حريصة على أمن الوطن والمواطن، وتحقيق التحول السياسي المنشود». وأشار عمر إلى أن المحاولة الانقلابية «جاءت في توقيت دقيق، لاستباق الاتفاق بين المجلس وقوى إعلان الحرية والتغيير».

مخاطر

واستطرد قائلاً: «رأينا حجم المخاطر والتهديدات التي تحاك ضد أمن وسلامة الوطن، بواسطة هذه المجموعة الرافضة لمطالب الشعب، لكن التنافس على حكم البلاد سيكون عبر صناديق الاقتراع، وليس بالانقلابات العسكرية التي تعطل عجلة التنمية والازدهار». واختتم رئيس لجنة الأمن والدفاع في المجلس العسكري الانتقالي حديثه بالقول: «تعاهدكم القوات المسلحة، وأجهزة الدعم السريع، والشرطة، وجهاز المخابرات، بالعمل سوياً للحفاظ على مصلحة الوطن والمواطن، وندعو المواطنين للتعاون مع الأجهزة الأمنية لمواجهة المندسين».

في الأثناء كشفت مصادر سودانية رفيعة أن جماعة «الإخوان» التي ظلت تسيطر على مفاصل الحكم في السودان لثلاثين عاماً هي التي قادت عدداً من المحاولات الانقلابية منذ الإطاحة بعمر البشير في سبيل العودة إلى الحكم، وأكدت المصادر التي تحدثت لـ«البيان» شريطة عدم الكشف عن اسمها أن الضباط المعتقلين في المحاولة الأخيرة جميعهم ينتمون إلى التنظيم العسكري للإخوان، مشيرة إلى أن بعضهم ينتمي لجهاز الأمن والمخابرات والبعض الآخر ينتمي للقوات المسلحة، مشيرة إلى أن من بين الذين ورد اسمهم في التحقيقات مع الضباط المعتقلين هم قيادات مدنية في حزب البشير، وأشارت المصادر أن قائد المحاولة والذي يعتقد أنه فر خارج السودان هو ضابط منتمٍ لحزب المخلوع، مشيرة إلى أن الاستخبارات العسكرية تبذل مجهودات كبيرة لمعرفة مكانه واعتقاله، وقالت المصادر إن المحاولة تم إحباطها في طور التخطيط، مشيرة إلى أن الاستخبارات العسكرية والأجهزة الأمنية رصدت تحركات واتصالات بين الضباط المعاشيين وآخرين في الخدمة وأن عدة اجتماعات عقدت بينهم بهدف توزيع الأدوار والانقضاض على الحكم.

استكمال وثيقة الاتفاق اليوم

قالت الوساطة الأفريقية في السودان إن هناك اتفاقاً كاملاً بين قوى الحرية والتغيير على الإعلان السياسي المتعلق بكافة هيئات المرحلة الانتقالية.وقال الوسيط الأفريقي محمد حسن لبات إنه سيكون هناك اجتماع ثان اليوم السبت لاستكمال المناقشات وتوقيع وثيقة الاتفاق السياسي.وأكد لبات أن تسليم الوثيقة النهائية للاتفاق بين المجلس العسكري السوداني وقوى الحرية والتغيير قد تأجل لمطلع الأسبوع المقبل مشيرا إلى أن التوقيع الرسمي للوثيقة تعطل لأسباب فنية بحتة. وتتمثل أبرز نقاط الاتفاق في تشكيل حكومة تكنوقراط من الكفاءات الوطنية، وتقاسم السلطة خلال المرحلة الانتقالية التي تسبق الانتخابات، وإقامة مجلس سيادي لثلاث سنوات، وإرجاء المجلس التشريعي ريثما تتشكل الحكومة المدنية بالإضافة إلى التحقيق الشفاف بالأحداث الدموية.

من جانبه، دعا المجلس العسكري السوداني للتكاتف لإنجاح الاتفاق مع المعارضة رغم ملاحظات الطرفين على بعض النقاط بعد صياغتها قانونياً. من ناحية أخرى، أكد وزير خارجية فنلندا بيكا هافستو الذي يزور الخرطوم حاليًا، دعم الاتحاد الأوروبي للسودان للوصول لاتفاق يقود للاستقرار ويمنع العنف ويؤدي لتشكيل حكومة.

المصدر : البيان الاماراتية

شارك

July 13th 2019, 2:53 am

تصريحات جديدة من ﺣﺰﺏ ﺍﻟﻤﺆﺗﻤﺮ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻲ بشأن الانباء حول اﺧﺘﻴﺎر اﻟﺪﻗﻴﺮ ﻟﺮﺋﺎﺳﺔ اﻟﻮزراء

سودان موشن

ﺃﻛﺪ ﺣﺰﺏ ﺍﻟﻤﺆﺗﻤﺮ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻲ، ﺍﻟﺘﺰﺍﻣﻪ ﺑﺄﻱ ﻗﺮﺍﺭ ﻟﻘﻮﻯ ﺍﻟﺤﺮﻳﺔ ﻭﺍﻟﺘﻐﻴﻴﺮ ﺣﻮﻝ ﺭﺋﺎﺳﺔ ﻣﺠﻠﺲ ﺍﻟــﻮﺯﺭﺍء، ﺳﻮﺍء ﺗﻀﻤﻦ ﺍﻟﻘﺮﺍﺭ ﺗﺴﻤﻴﺔ ﺭﺋﻴﺲ ﺍﻟﺤﺰﺏ ﻋﻤﺮ ﻳﻮﺳﻒ ﺍﻟﺪﻗﻴﺮ، ﺃﻭ ﺗﺨﻄﺎﻩ ﺍﻟﻰ ﻏﻴﺮﻩ ﻣﻦ ﺍﻟﻜﻔﺎءﺍﺕ.

ﻭﻗﺎﻝ ﺍﻟﻨﺎﻁﻖ ﺍﻟﺮﺳﻤﻲ ﺑﺎﺳﻢ ﺍﻟﺤﺰﺏ ﻣﺤﻤﺪ ﺣﺴﻦ ﻋﺮﺑﻲ ﻟـ”ﺍﻟﺠﺮﻳﺪﺓ” ﺃﻣﺲ، ﺇﻥ ﺣﺰﺏ ﺍﻟﻤﺆﺗﻤﺮ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻲ ﻣﻦ ﻣﻜﻮﻧﺎﺕ ﻗﻮﻯ ﺍﻟﺤﺮﻳﺔ ﻭﺍﻟﺘﻐﻴﻴﺮ ﻭﻣﻮﻗﻔﻪ ﻭﺍﺿﺢ ﻭﻫﻮ ﺃﻥ ﻛﺎﻓﺔ ﺃﻋﻀﺎء ﻭﻗﻴﺎﺩﺍﺕ ﺍﻟﺤﺰﺏ ﻓﻲ ﺧﺪﻣﺔ ﺧﻴﺎﺭﺍﺕ ﻗﻮﻯ ﺍﻟﺤﺮﻳﺔ ﻭﺍﻟﺘﻐﻴﻴﺮ.

ﻭﺃﺿﺎﻑ ﻟﻦ ﻧﺮﻓﺾ ﺍﻱ ﺗﻜﻠﻴﻒ ﻣﻦ ﻗﻮﻯ ﺍﻟﺤﺮﻳﺔ ﻭﺍﻟﺘﻐﻴﻴﺮ ﺑﻤﺎ ﻓـﻲ ﺫﻟـﻚ ﺭﺋـﺎﺳـﺔ ﺍﻟﺪﻗﻴﺮ ﻟﻤﺠﻠﺲ ﺍﻟﻮﺯﺭﺍء ﺍﺫﺍ ﺍﺧﺘﺎﺭﺗﻪ ﻗﻮﻯ ﺍﻟﺤﺮﻳﺔ ﻭﺍﻟﺘﻐﻴﻴﺮ، ﻭﺗﺎﺑﻊ ﻟﻦ ﻧﻜﻮﻥ ﻋﻘﺒﺔ ﺍﻣﺎﻡ ﺃﻱ ﺗﻮﺍﻓﻖ ﻋﻠﻰ ﺃﻳﺔ ﻛﻔﺎءﺓ ﻭﻁﻨﻴﺔ ﻗﺎﺩﺭﺓ ﻋﻠﻰ ﻗﻴﺎﺩﺓ ﺍﻟﺒﻼﺩ ﻭﺍﻧﺠﺎﺯ ﻣﺘﻄﻠﺒﺎﺕ ﻭﻣﻬﺎﻡ ﺍﻟﻔﺘﺮﺓ ﺍﻻﻧﺘﻘﺎﻟﻴﺔ.

ﻭﺭﺃﻯ ﻋﺮﺑﻲ ﺃﻥ ﺭﺋﻴﺲ ﺣﺰﺏ ﺍﻟﻤﺆﺗﻤﺮ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻲ ﻋﻤﺮ ﻳﻮﺳﻒ ﺍﻟﺪﻗﻴﺮ ﻣﺆﻫﻞ ﻟﻘﻴﺎﺩﺓ ﺣﻜﻮﻣﺔ ﺍﻟﺜﻮﺭﺓ ﻧﺤﻮ ﺍﻫﺪﺍﻓﻬﺎ، ﻭﺃﺷﺎﺭ ﺍﻟﻰ ﺗﻠﻘﻴﻬﻢ ﻁﻠﺒﺎﺕ ﻣﻦ ﻛﻴﺎﻧﺎﺕ ﻭﺃﻓﺮﺍﺩ ﻭﻣﻬﺘﻤﻴﻦ ﺑﺎﻟﺸﺄﻥ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻲ ﺩﺍﺧﻠﻴﺎً ﻭﺧﺎﺭﺟﻴﺎً ﻟﻠﺪﻓﻊ ﺑﺎﻟﺪﻗﻴﺮ ﻟﻤﻮﻗﻊ ﺭﺋﻴﺲ ﺍﻟﻮﺯﺭﺍء.

ﻭﺗﻌﻬﺪ ﺍﻟﻨﺎﻁﻖ ﺍﻟﺮﺳﻤﻲ ﺑﺎﺳﻢ ﺍﻟﻤﺆﺗﻤﺮ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻲ، ﺑﺎﻻﻟﺘﺰﺍﻡ ﺑـﺄﻱ ﻗـﺮﺍﺭ ﻟﻘﻮﻯ ﺍﻟﺤﺮﻳﺔ ﻭﺍﻟﺘﻐﻴﻴﺮ ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﺘﺴﻤﻴﺔ ﺭﺋﻴﺲ ﺍﻟﻮﺯﺭﺍء، ﺑﺎﺧﺘﻴﺎﺭ ﺍﻟﺪﻗﻴﺮ ﺃﻭ ﻏﻴﺮﻩ ﻣﻦ ﺍﻟﻜﻔﺎءﺍﺕ.

شارك

July 12th 2019, 10:07 am

أسرة اللواء الصادق سيد المتهم بالوقوف خلف مذبحة القيادة، تزعم أن إبنها بريء وأن هنالك تزييف للحقائق

سودان موشن

انتشر بيان من أسرة اللواء الصادق سيد، الذي زعمت لجنة تحقيق شكلها المجلس العسكري الإنقلابي بوقوفه خلف مذبحة القيادة العامة التي استشهد فيها أكثر من مائة ثائر، إلى جانب عدد من الجرحى وجرائم أغتصاب موثقفة .. اضافة إلى مفقودين .. وقد جاء البيان كما يلي:

نحن اسرة اللواء الصادق سيد، من ابناء الولاية الشمالية و ابناء هذا الوطن الغالي الذين قدموا النفس و النفيس لارض الوطن .

لدينا شهداء من اشراف قوات الشعب المسلحة قد قدموا ارواحهم لحماية الوطن ، كما ان افراد عائلتنا لازالت في صفوف الثوار منذ عام ٢٠١٣ الى تاريخ ثورتنا المجيدة .

قدمنا اروحانا بصدور عارية و طالبنا برحيل النظام بداية من مظاهرات ديسمبر ٢٠١٨ و هذه الصفحة تشهد على ذلك ، ببالغ الحزن قد سائنا ما تناقلته مواقع التواصل الاجتماعي و الصحف المحليه عن مكر المجلس العسكري و اتهامه الباطل في ان اللواء /الصادق كان له دور في فض الاعتصام .

عليه ناكد ان كل ما تقدم ذكره من تزييف الحقائق لا تمت بصلة للواء / الصادق ؛ فقد تربى على مكارم الأخلاق و حب الوطن و الشعب .

حسبي الله ونعم الوكيل

وَلا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلا عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الأبْصَارُ
#الصادق_سيد_من_شرفاء_بلادي

شارك

July 12th 2019, 4:35 am

بعد اجتماع في الخرطوم حتى صباح اليوم ..اتفاق المجلس العسكري والتغييرعلى جميع مراحل الفترة الانتقالية

سودان موشن

قالت مصادر صحفية في الخرطوم صباح اليوم الجمعة ان الوساطة الافريقية الاثيوبية اعلنت الى اتفاق المجلس العسكري وقوى التغيير على جميع مراحل الفترة الانتقالية المتعلقة بالإعلان السياسي بعد ساعات من الحديث عن تأجيل التفاوض وفشل توقيع مسودة الاتفاق الاولى .
وقالت المصادر بأن الوسيط الأفريقي محمد الحسن لبات، قال إن المجلس العسكري الانتقالي وقوى الحرية والتغيير اتفقا على عقد اجتماع غدًا السبت للمصادقة علي الوثيقة الكاملة التي تمثل الإعلان الدستوري.
ووفق ذات المصادر أشار الوسيط إلى اتفاق الطرفين أيضًا علي الإعلان السياسي عن جميع مراحل الفترة الانتقالية.
الى ذلك ذكرت المصادر إن خلافًا حول تفسيرات نصوص وثيقة الاتفاق بين المجلس العسكري وقوي التغيير وراء إفشال اعتمادها.
وعقد المجلس العسكري وقوى التغيير اجتماعا ثالثا بفندق “كورنثيا” بفي الخرطوم استمر لأكثر من “8” ساعات بدأ منذ الساعة السابعة من مساء أمس “الخميس” وإنتهي حتى الساعات الأولى من فجر اليوم الجمعة “الجمعة” في تمام الساعة الرابعة إلا عشر دقائق من صباح اليوم.
وقال مبعوث الاتحاد الإفريقي محمد الحسن ولد لبات في مؤتمر صحفي عقب نهاية الاجتماع “إجتمع وفدا التفاوض من قوى إعلان الحرية والتغيير والمجلس العسكري في جولة ثالثة للمفاوضات وإتفقا إتفاقاً كاملاً خلال المباحثات على الإعلان السياسي المُحدد لكفاة هيئات المرحلة الإنتقالية” وأضاف “تم ذلك في جو أخوي وبناء ومثمر”.

وأعلن ولد لبات عن اجتماع جديد بين “التغيير” والعسكري غدا السبت” لدراسة المُصادقة على الوثيقة الثانية وهي الإعلان الدستوري.

وكان الناطق باسم المجلس العسكري شمس الدين كباشي قد نفى أي خلافات بشأن الوثيقة، التي تم التوافق عليها بعد وساطة أفريقية إثيوبية.

يذكر أن “لبات” أعلن إرجاء تسليم وثيقة اتفاق تقاسم السلطة من الأربعاء إلى الخميس لأسباب وصفها بالفنية.

شارك

July 12th 2019, 4:35 am

إعتقالات عقب إحباط محاولة انقلاب.. واتفاق على الإعلان السياسي للمرحلة الانتقالية

سودان موشن

قال مبعوث الاتحاد الأفريقي إلى السودان محمد الحسن لبات إن قوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري الانتقالي اتفقا على الإعلان السياسي المحدد لهيئات المرحلة الانتقالية، في حين أعلن المجلس عن اعتقالات على خلفية محاولة انقلابية.

وأضاف لبات أن الطرفين اتفقا كذلك على الاجتماع يوم غد السبت للمصادقة على الإعلان الدستوري.

يأتي هذا في وقت بدأت فيه بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا لقاءات تمهيدية غير رسمية بين وفد قوى إعلان الحرية والتغيير وقيادات بارزة في الجبهة الثورية والحركات المسلحة الأخرى بالسودان لبحث فرص السلام والتحول الديمقراطي في البلاد.

وكان مصدر مطلع أفاد للجزيرة نت بأن ثلاث مسائل جوهرية تقف حجر عثرة أمام إكمال الصياغة القانونية للاتفاق، على رأسها ما يتعلق بالعضو الـ11 في مجلس السيادة، حيث يصر العسكر على أن يكون مدنيا بخلفية عسكرية، في حين تمسكت قوى الحرية والتغيير بأن يكون مدنيا يحظى بتوافق الطرفين.

وبحسب الاتفاق، يتشكل مجلس السيادة من 11 عضوا، يسمي المجلس العسكري 5 منهم، وقوى الحرية والتغيير 5 آخرين، على أن يتوافق الطرفان على العضو الـ11.

وعلى مستوى أعضاء رئيس مجلس الوزراء، نشب خلاف آخر بين طرفي الاتفاق يتمثل في أن العسكريين يريدون أن ينص الاتفاق على أن يكون المرشحون “كفاءات وطنية مستقلة”، وفي المقابل يرغب تحالف قوى الثورة أن يكون النص: “كفاءات وطنية”.

وبشأن المجلس التشريعي الذي يتكون من 300 مقعد، يقول المصدر ذاته إن العسكريين يأملون في أن تنص الوثيقة على أن يكون المجلس رقابيا فقط بتجريده من حق سن القوانين، في حين تريد قوى الحرية والتغيير برلمانا كامل الصلاحيات، بما فيها حق التشريع.

ويشير المصدر إلى أن لدى العسكريين توترا عاليا حيال المجلس التشريعي، خاصة فيما يتعلق بالنسبة الممنوحة لقوى الحرية والتغيير (67%) مقابل 33% لبقية القوى الأخرى.

وفي ما يتعلق بهيكلة القوات النظامية، يقول المصدر إن طرفي الاتفاق متفقان على أن تتم أي إعادة هيكلة على يد حكومة منتخبة، لكن قوى الحرية والتغيير تطالب بهيكلة جهاز الأمن والمخابرات خلال الفترة الانتقالية.

ويضيف أن قوى الحرية والتغيير تتمسك أيضا بأن تتولى غرفة تجمع مجلسي السيادة والوزراء مهمة سن التشريعات إلى حين تشكيل المجلس التشريعي بعد ثلاثة أشهر تحاشيا لأي فراغ، في حين لا يميل العسكريون لهذا الخيار.

محاولة انقلابية
في الأثناء، أعلن المجلس العسكري الانتقالي في السودان اعتقال عدد من الضباط في الجيش وأجهزة الأمن على خلفية التخطيط لمحاولة انقلابية.

وأضاف رئيس لجنة الأمن والدفاع في المجلس العسكري الفريق جمال الدين عمر أنه تم رصد المحاولة الانقلابية وإحباطها، وأن عدد المتورطين يبلغ نحو عشرين من الضباط وضباط الصف، وقال إنه ألقي القبض على عدد منهم، وإن البحث جارٍ عن قائد المحاولة.

وفي وقت سابق من الشهر الماضي، قال المجلس العسكري في السودان إنه أحبط أكثر من محاولة انقلاب تم التخطيط لها ضده.

وأضاف المتحدث باسم المجلس الفريق شمس الدين كباشي -في مؤتمر صحفي- أن هناك مجموعتين مختلفتين قيد التحفظ الآن، تتألف إحداهما من خمسة أفراد، والأخرى فيها أكثر من 12 شخصا.

المصدر : الجزيرة

شارك

July 12th 2019, 4:35 am

الاتفاق على 90% من مقاعد المدنيين في السيادي

سودان موشن

الخرطوم: الإنتباهة
عقدت قوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري جلسة مفاوضات مباشرة مساء أمس حول النقاط الخلافية بينهما بعد تسلُّم الطرفان الوثيقة النهائية للاتفاق. وقال عضو الحرية والتغيير نور الدين صلاح الدين في حديث لـ”الحدث”، إن الخلاف بين الطرفين يعتبر تبايناً في وجهات النظر لا يمس جوهر الاتفاق، وأشار إلى أن التفاوض لا يتعلق بالقضايا المحسومة مسبقاً، بل حول القضايا الخلافية المتعلقة بالمسطلحات، متوقعاً الخروج بنتائج إيجابية لجهة أن الخلاف ليس كبيراً، بل تباين في وجهات النظر -“حسب قوله” فيما قال نورالدين أتوقع أن يكون التوقيع النهائي حول الوثيقة بداية أو متوسط الأسبوع المقبل، لجهة أن التوقيع ستكون له ترتيبات برعاية الوساطة. وفي سياق متصل أعلن نور الدين الاتفاق الحرية والتغيير على نسبة “95%” من مقاعد المدنيين الخمسة في المجلس السيادي، ونوه إلى أن المشاورات جارية حول اختيار رئيس الوزراء، وقال إن المشاروات حول رئيس الوزراء ليست باليسيرة. فيما كشف مصدر لـ (العربية نت) عن الاتفاق بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير على الصيغة النهائية للاتفاق.

شارك

July 12th 2019, 3:19 am

ما مصير البشير بعد تشكيل “حكومة الثورة” ؟

سودان موشن

مع إرهاصات تشكيل “حكومة الثورة” في السودان، عاد الحديث مجددا عن مصير الرئيس المعزول عمر البشير ورموز نظامه بالنظر لطول بقائهم داخل السجن طوال حقبة التفاوض بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير، والتي تمخض عنها الاتفاق على ترتيبات المرحلة الانتقالية.
وخلال فترة المفاوضات، تم تقديم البشير للمحاكمة في جرائم تتعلق بغسيل الأموال وحيازة العملة، ويتوقع مثوله للمحاكمة بجريمة تقويض النظام الدستوري بقيادته الانقلاب العسكري يوم 30 يونيو/حزيران 1989 بموجب عريضة اتهام قدمها محامون للنائب العام.

كما أنه يواجه مذكرة اعتقال أصدرتها قبل أكثر من عشر سنوات المحكمة الجنائية الدولية بتهم ارتكاب جرائم حرب وإبادة جماعية في إقليم دافور (غربي السودان)، وهي القضية التي يختلف عليها الرأي العام، كما تتباين حولها مواقف القيادات السياسية السودانية.

ويعبر الصحفي محمود راجي عن ثقته بأن البشير سيمثل أمام المحاكم لمعاقبته على ما وصفها بالجرائم التي ارتكبها في حق الوطن والمواطنين، معتبرا أن الحكم بإعادة الإنترنت يثبت أن القضاء السوداني عاد لأداء دوره الوطني.

كما يذهب إلى أن محاكمة البشير ستطفئ الكثير من الغضب والمرارة، خاصة لدى ذوي الضحايا في دارفور.

المحكمة الجنائية
أما الكاتب الصحفي شوقي عبد العظيم فيرجح تسليم البشير للمحكمة الجنائية الدولية في لاهاي، لأنه مطلوب في جرائم ضد الإنسانية وإبادة جماعية وجرائم حرب بإقليم دارفور.

ويرى عبد العظيم أن محاكمة البشير في لاهاي ستكون مفيدة للسودان لأن تسليمه لهذه المحكمة يخدم قضية المصالحات ويعيد الاعتبار للضحايا وذويهم، كما أن تسليمه سيساهم في إعادة السودان للأسرة الدولية، ويساعد في تنظيف سجل البلد في مجال حقوق الإنسان.

وحتى يتحقق مثوله أمام المحكمة في لاهاي، سيبقى الرئيس المعزول في سجن كوبر بالخرطوم على خلاف ما راج من تكهنات بأنه يقيم خارج السجن، وذلك بعد ظهوره بالزي الوطني خلال محاكمته الأخيرة.

وعلى حد قول عبد العظيم، فإن البشير لن يبرح السجن “لأنه لم يخلق دولة عميقة كما فعل حسني مبارك في مصر، كما أن رتبته كمشير لن تسعفه، لأن المؤسسة العسكرية سرعان ما يتغير ولاؤها لصالح القائد الجديد، وهو ما حدث الآن”.

وفي حديث خاص للجزيرة نت، يشدد ياسر عرمان نائب رئيس الحركة الشعبية على ضرورة تسليم البشير للمحكمة الجنائية الدولية لأنه يواجه “اتهامات في غاية الجدية من أعلى هيئة قضائية في العالم”.

ويقول عرمان إن محاكمة البشير في الخارج لا تطعن في السيادة الوطنية، ولا يعتبر تسليمه قربانا لاستعادة السودان علاقاته مع الأسرة الدولية، لأن الجرائم التي اقترفها يحاسِب عليها القانون الإنساني الدولي والوطني.

ويرى عرمان أن التدمير الذي أحدثه البشير في الجهاز القضائي لا يتيح له أن يُحاكم في الداخل، قائلا إن مثوله أمام العدالة الدولية واعتبار قضيته مقياسا لدخول السودان عهدا جديدا تتأكد به “نهاية عهد عفا الله عما سلف”، على حد تعبيره.

محاكمة بالداخل
وأما أستاذة القانون الدولي زحل الأمين فتشير إلى أن نظام العدالة الدولية يقوم على مبدأ التكاملية مع النظام القضائي الوطني، و”إذا لم يقم النظام القضائي داخل الدولة بدوره أو لم يكن قادرا أو راغبا في محاكمته، فإن الاختصاص ينعقد للمحكمة الدولية”.

وهي ممن يتوقعون محاكمة البشير في الداخل بالنظر إلى تعديل القانون الجنائي في العام 2009 “لاستدراك قصور المنظومة التشريعية، ولكي تنص على معاقبة الجرائم ضد الإنسانية وجرائم حقوق الإنسان”.

وفيما يتعلق بالجرائم التي يوجه فيها الاتهام لإخوته وآل بيته، فيمكن توجيه الاتهام للبشير باستغلال النفوذ.

وعن تورط البشير في بيع أصول وممتلكات الدولة، تقول الجامعية السودانية إن القانون يتيح فسخ عقود البيع إذا ثبت فساد تلك الصفقات أو سوء نية الطرف المستفيد من البيع.

عوامل محددة
من جهته، يرى أستاذ الإعلام بالجامعات السودانية جلال زيادة أن مصير البشير يرتبط بصمود اتفاق تقاسم السلطة خلال الفترة الانتقالية، وبما سيقرره المجلس السيادي الذي سيضم عسكريين ومدنيين.

ويتوقع زيادة مثول البشير أمام محاكم داخلية ستنظر في غير ما بدأت به سلطات المجلس العسكري التي وجهت للبشير اتهامات أخف وطأة.

ويقول إن الرئيس المعزول ورموز نظامه سيحاكمون في البدء على جريمة الانقلاب العسكري مرورا بأحداث دارفور، وشهداء رمضان، وملفات الفساد، وقتل المتظاهرين السلميين، كما تنتظره قضايا حول الأراضي التي سلبت من أصحابها، وصفقات مشبوهة وغير شرعية.

ويضيف أن التحقيقات معه ستؤدي إلى توريط مدير جهاز الأمن صلاح قوش وآخرين. وحال التوقيع على ميثاق روما، فإن حكومة الثورة -كما يقول زيادة- يمكنها التنسيق مع محققي المحكمة الجنائية الدولية بشأن الاتهامات الموجهة للبشير وأفراد نظامه.

ويرى القيادي الاتحادي أسامة النور أن محاكمة البشير في الداخل ستكشف المزيد من المعلومات عن المنتفعين من “النظام البائد”، وأن القضاء السوداني في المرحلة المقبلة سيكون مؤهلا لمحاكمته.

ويتوقع النور مصادرة بعض أموال البشير وممتلكاته، لكنه لم يستبعد وقوع تدخلات للعفو عن الرئيس المعزول أو تخفيف العقوبات عنه إذ طبقت مبادئ العدالة الانتقالية.

في المقابل، يتوقع الأستاذ الجامعي عبد الله عثمان أن مصير البشير سيمر بما سماها تسويفات كثيرة لأن التحقيق معه وإدانته سيطيحان برؤوس كثيرة منها بعض الحكام الحاليين.

لذا يتوقع عثمان التضحية ببعض “الصغار” إرضاء للجماهير الغاضبة والمجتمع الدولي، وهو يرى أن “كثرة الجرائم التي اقترفها البشير تجعل عمره لا يتسع لتنفيذ العقوبات عليه، في حين ستبقى أضراره على البلاد والعباد باقية وماثلة للعيان”.

المصدر : الجزيرة

شارك

July 11th 2019, 7:06 am

النيابة تدوّن بلاغات في مواجهة نافع علي نافع ووداد بابكر

سودان موشن

قالت صحيفة السوداني الصادرة اليوم”الخميس” إنّ نيابة مخالفة الأراضي دوّنت بلاغات في مواجهة”13″ من رموز النظام المخلوع المعتقلين بسجن كوبر.

وأوضحت الصحيفة أنّ مخاطبات تمّت بين النائب العام والمجلس العسكري بشأن إخضاع”8″ من رموز النظام السابق للتحقيق بواسطة نيابة مخالفات الأراضي.

وأشارت الصحيفة إلى موافقة المجلس العسكري على الأمر، وأبانت أنّ أبرز الذين دوّنت في مواجهتهم بلاغات تحت المواد”6,7″ من قانون مكافحة الثراء الحرام، والمشبوه بنيابة مخالفات الأراضي هم علي عثمان محمد طه، ونافع علي نافع، وعبد الله حسن أحمد البشير، ومأمون حميدة، وزوجة الرئيس المخلوع وداد بابكر.

وأكّدت الصحيفة أنّ النيابة حجزت كل قطع الأراضي التي تخصّ رموز في النظام السابق.

شارك

July 11th 2019, 6:49 am

قيادي بقوى التغيير يشيد بالدور الاماراتي السعودي الاساسي في التوافق السوداني

سودان موشن

تحيط الأطراف السودانية ما يدور في كواليس الإعداد لتوقيع الاتفاق النهائي بساتر كثيف من التكتم، فيما تسود الشارع حالة من الترقب والانتظار القلق، بسبب تأخر اللجنة المنوط بها إحكام صياغة بنود الاتفاق، وصدرت تأكيدات قوية على توقيع الاتفاق النهائي اليوم الخميس، فيما عُقد اجتماع بين المجلس العسكري الانتقالي، و«قوى إعلان الحرية والتغيير»، هدفه توحيد الخطاب الإعلامي وتنظيم حملة ترويج للاتفاق في ولايات البلاد.. بينما قال القيادي بقوى إعلان الحرية والتغيير رئيس المكتب السياسي لحزب الأمة السوداني محمد المهدي حسن إن دولتي الإمارات والسعودية لعبتا دوراً أساسياً في التوفيق بين الفرقاء السودانيين، وأعلن أن التوقيع النهائي على الاتفاق سيكون مشهوداً من جيران السودان في المحيطين الأفريقي والعربي.

قوة دفع

وأكد حسن لـ«البيان» أن دولتي الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية مثلتا قوة دفع غير مرئية للكثير من الناس، في سبيل التوفيق بين الأطراف السودانية، ولعبتا دوراً أساسياً مع الوساطة الأفرو إثيوبية حتى التوصل

إلى الاتفاق بشأن الفترة الانتقالية، ولفت إلى أن آراء ومقترحات الإمارات كان لها دور أساسي في دفع المبادرة حتى وصلت إلى نهايتها بالتوصل إلى اتفاق.

وقال القيادي بحزب الأمة إنه بعد أن تسلم الطرفان الوثيقة النهائية للاتفاق، تجري الآن الترتيبات للتوقيع النهائي، والذي أكد أنه سيكون مشهوداً بحضور جيران السودان في المحيطين الأفريقي والعربي ومن الأسرة الدولية، مشيراً إلى أهمية الاتفاق الذي قال إنه جاء بعد مخاض عسير، بذلت فيه الوساطة الأفرو إثيوبية جهداً كبيراً، وتوفرت فيه الإرادة عند الفرقاء في قوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري الانتقالي. وأضاف: «الذي تم ليس أمراً سهلاً، ونريد أن يكون التوقيع مشهوداً».

وأكد حسن أن الخطوة التي تلي التوقيع النهائي على الاتفاق هي تشكيل مؤسسات الفترة الانتقالية، والتي تشمل اختيار رئيس مجلس الوزراء الانتقالي وأعضائه، وقبل ذلك تشكيل مجلس السيادة حتى يتمكن من إدارة البلاد، وملء الفراغ الدستوري الذي تضرر من جرائه الشعب السوداني ضرراً بليغاً على حد وصفه.

إرجاء تشكيل

وحول إرجاء تشكيل المجلس التشريعي، قال حسن إنهم اتفقوا على أن يتم ذلك بعد ثلاثة أشهر باعتبار أن المجلس التشريعي هو الجسم الذي تجد فيه كل القوى السياسية نفسها، من خلال المحاصصة الحزبية التي تعكس هياكل الفترة الانتقالية الأخرى، والتي يتم اختيار أشخاص لها يتمتعون بالحيدة والكفاءة والخبرة والمقبولية.

أولويات الانتقال

وأكد أن الأولوية للفترة الانتقالية تتمثل في تحقيق السلام ومعاش الناس بوصفهما القضيتين الأساسيتين، وتم الاتفاق على أن تكون الأشهر الستة الأولى من عمر الفترة الانتقالية لعقد اتفاقيات سلام مع حملة السلاح، وما يتعلق بذلك من ترتيبات أمنية أخرى تتعلق بالسلام، وهذا يمضي بالتوازي مع القضية الاقتصادية.

في الوقت ذاته، لا تزال الأسماء المطروحة لتولي مناصب المجلس السيادي بشقيه المدني والعسكري محاطة بكتمان شديد، وذلك بعد أيام من توقيع اتفاق تقاسم المجلس السيادي مناصفةً ورئاسته بشكل دوري صباح الجمعة الماضية.

ترشيحات مسؤولين

وبعد أن كان الخبير الاقتصادي الأممي عبد الله حمدوك المرشح الأقوى والأبرز لتولي منصب رئيس الوزراء، عادت الأوساط السياسية لتداول اسم رئيس حزب «المؤتمر» السوداني المهندس عمر الدقير، كأحد الخيارات لرئاسة الوزارة، إلى جانب هاشم محمد الفضل، الطبيب المقيم في بريطانيا.

وعاد اسم الدقير للتداول رغم منصبه الحزبي الذي يتقاطع مع نصوص الاتفاق الذي يشترط حكومة كفاءات غير حزبية، ولا يُعرف ما إن كان الدقير سيتخلى عن منصبه الحزبي حال تكليفه برئاسة الوزارة أم يتم التغاضي عن شرط الحزبية لصالح الكفاءة المهنية. وبقيت تسريبات أسماء المرشحين لعضوية «المجلس السيادي» بشقيه المدني والعسكري على حالها، ولا تزال فدوى عبد الرحمن علي طه، ومنتصر الطيب، والبروفسور صديق تاور، والقيادي الشاب في الحراك بابكر فيصل، هم الأوفر حظاً.

الخرطوم – طارق عثمان
البيان الاماراتية

شارك

July 11th 2019, 3:30 am

الكشف عن أخطر عناصر الدولة العميقة بجهاز المغتربين

سودان موشن

كشفت متابعات الراكوبة عن أخطر عناصر الدولة العميقة بجهاز المغتربين بقيادة الأمين العام للجهاز – مدير مكتب قادة النظام البائد علي عثمان محمد طه ثم عوض الجاز في تلك الفترة – عصام أحمد متولي فالرجل يشغل منصبه الحالي بدرجة وزير دولة ويحاط بعدد كبير من عناصر النظام البائد في مقدمتهم أبوبكر محمد نور وهو موظف بالدرجة الثامنة وله ملف فساد بوزارة الخارجية.

متولي ومنذ توليه لقيادة الجهاز في أواخر العام 2018 لم يحرز أي تقدم – حسبما تقول مصادر متخصصة داخل الجهاز – بل شهدت فترته تراجع واضح في أداء جهاز المغتربين. وتضيف المصادر أن الرجل كثير التسفار لبلاد العم سام وبلاد تموت الحيتان من شدة برودتها من غير أن يحقق فوائد ملموسة حيث كانت آخر سفرياته لجمهورية مصر العربية عقب نجاح الثورة وبعد استلام المجلس العسكري للسلطة في مهمة غير أساسية للجهاز وليست من اختصاصه وسجل حضورا في مؤتمر خاص بالهجرة غير الشرعية.

وابلغت مصادر الراكوبة ان متولي قام بصرف استحقاقات سفرية للمملكة العربية السعودية بالعملة الأجنبية في وقت لم ينفذ فيه المامورية. في وقت شرع آمين عام مجلس الوزراء وفي تواطؤ معه لتصديق سفرية لمتولي إلى تركيا للتفاكر مع مسؤولين هناك حول تبادل منح دراسية بين الحالية السودانية بتركيا والتركية بالسودان وهو بالطبع ليست من مهامه إذ هي مهمة من مهام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي.
سبق لمتولي وان غادر إلى تركيا بصحبة شقيق الرئيس المخلوع علي حسن البشير وكان الاخير ممثلا لمنظمة إيثار بغرض توقيع مذكرة تفاهم بخصوص المدرسة الإلكترونية المقترح تنفيذها ما دفع كثيرون إلى دفع التساؤلات لماذا اصطحب متولي شقيق البشير في تلك الفترة ولماذا لم توقع مذكرة التفاهم داخل السودان ولماذا اصطحب موظف من الدرجة الثامنة أبوبكر محمد نور وهو الذي اصطحبه معه من وزارة الخارجية عند تعيينه ويتقاضى راتبا يفوق راتب نائب الأمين العام كما خصصت له عربة بلوحة خاصة بالرغم من وجود موظفين بدرجات عليا لا يتوفر لهم حتى الترحيل.

شارك

July 11th 2019, 3:30 am

توفير أكثر من (16) مليون جنيه للقطاع الخاص لاستيراد وتصنيع الأدوية

سودان موشن

كَشَفَ وكيل وزارة الصحة المُكَلّف د. سليمان عبد الجبار عبد الله، عن تَسليم شركات القطاع الخاص المُستوردة للدواء أكثر من (16) مليون جنيه لاستيراد وتصنيع الأدوية، وأشاد بالدعم والجهد المُقدّم من المجلس العسكري وحِرَاكِه الكبير لتوفير الدواء والنقد الأجنبي لشرائه.

وقال د. سليمان حسب (أس. أم. سي) يوم أمس (الأربعاء)، إنّ المَبالغ المُستلمة تم سحبها من الـ(10%) المُخَصّصة من حصائل الصادر لشراء الدواء ومُدخلات صناعته، وأكّد اهتمام المجلس العسكري بتوفير العُملة الأجنبية لاستيراد الدواء وحَل مديونية القطاع الخاص التي وصلت لأكثر من (80) مليون دولار، وأوضح أنّ هذا القطاع يُوفِّر نسبة كبيرة جداً من أصناف الدواء، وكانت وزارة الصحة، أعلنت سداد المجلس العسكري أكثر من (70%) من دُيون شركات الدواء التي تتعامل مع الإمدادات الطبية.

شارك

July 11th 2019, 3:30 am

برنامج اقتصادي عاجل ينفذ بمجرد سقوط النظام

سودان موشن

د. محمد محمود الطيب

التحية والتجلة والتقدير لشباب ثورة الشعب من اجل الحرية والكرامة والرحمة والمغفرة لشهداء الثورة السودانية الذين قدموا ارواحهم فداء للوطن٠
في حالة سقوط النظام مباشرة ينبغي علينا وضع خطة شاملة لكي تساعد في استعادة العافيه والحيوية للاقتصاد السوداني ورفع المعاناة المزمنة عن كاهل المواطن وتستند مثل هذه الخطة علي عدة محاور اساسية
تتعلق المسائل الدستورية والتعددية السياسية بناء المؤسسات السياسية وتعزيزمبداء الشفافية والعمل علي تطويرالبنى التحتية والطاقة والنمو والتنمية الاجتماعية.
ويجب ان تتضمن مثل هذه الخطة تفاصيل تشمل الرؤية العامة والاهداف العامة بشكل مفصل ويجب الالتزام بها عند تنفيذ تلك البرامج٠
كما يجب ان تحدد الاهداف علي مدي زمني قصيرومدي متوسط وطويل٠
في هذا المقال نركز علي الخطة قصيرة المدي والتي تهدف الي التوصل لحلول عاجلة ومباشرة تساعد في تغيير حالة المواطن ورفع المعاناة الشديدة عن كاهله والتي استمرت لما يقارب الثلاث عقودا عجافا٠
يعاني الاقتصاد السوداني من خلل هيكلي واضح مرتبط بوجود نظام المتاسلمين الفاسد في السلطة لزمن طويل مما ادي لتفاقم الازمات واستفحالها وابرز مظاهر هذا الخلل حدوث عدة اختلالات علي مستوي الاقتصاد الكلي تتمثل في عدم التوازن في الاتي:
١/ عجز مزمن في الميزانية الانفاق العام يفوق الايرادات (عجز داخلي)
٢/ عجز في الميزان التجاري الواردات تفوق الصادرات(عجز خارجي)
٣/افراط في السيولة النقدية عن طريق طباعة النقود٠
٤/عطالة بنسب عالية جدا خاصة وسط الشباب والخريجينوهناك مشاكل هيكلية اخري في مجالات التعليم والصحة والبنيات الاساسية والطاقة.
نتج عن تلك المشاكل والاختلالات الهيكلية والمرتبطة بنظام المتاسلمين وبطبيعته الفاسدة نتج عن تلك الاختلالات الاشكالات الاتية والتي يلمسها المواطن بشكل يومي ويعاني من تبعاتها:
١/ تضخم جامع وارتفاع للاسعار بوتيرة متسارعة٠
٢/ عطالة مزمنة فاقت نسبة الاربعين في المئة في قطاعات الشباب والخريجين الجدد٠
٣/ كساد تضخمي عام وتشغيل بمستوي اقل من الطاقة الكلية للاقتصاد٠
٤/ اختلالات اساسية في سعر الصرف للعملة الاجنبية٠
٥/ تراكم الدين الخارجي واستنزاف الميزانية من دفع الالتزامات السنوية للدين٠

البرنامج الاسعافي العاجل
الهدف من هذا البرنامج احداث تغيير مباشر وملموس في حياة المواطن يمكن ان يحسه ويشعره في خلال ست اشهر الي سنة وهذا في حد ذاته يعد انتصارا للمواطن واحساسه بالتغير السياسي ورفع الظلم والمعاناة والتي امتدت طوال حكم نظام البشير البغيض٠
ويمكن تحديد الاهداف الكمية لهذا البرنامج الاسعافي في المدي القصير علي استعادة توازن الاقتصاد الكلي وعودته الي مستوي التشغيل الكامل وتحقيق نمو اقتصادي مع الحفاظ علي التضخم والخروج من مستويات التضخم الجامح كما يجب علي هذا البرنامج من التمكن من خلق فرص عمل وخفض مستوي العطالة خاصة وسط قطاعات الشباب والخريجين الجدد٠ويمكن تحديد الاهداف الكمية لهذا البرنامج بعد توفر المعلومات الدقيقة عن كل المتغيرات الاقتصادية الهامة٠
ولتنفيذ وتمويل مثل هذا البرنامج يجب الاعتماد علي بعض القرارات المستمدة من الشرعية الثورية بواسطة السلطة الانتقالية تتلخص هذه القرارات في الاتي:
اولا٠حل وتفكيك كل مؤسسات النظام السياسية والاقتصادية مثل مؤسسات الحزب ومقاره وشركات ومؤسسات التنظيم وشركات جهاز الامن والمنظمات الطوعية التابعة للتنظيم وسيؤدي تنفيذ هذا القرار الي توفير امولا طائلة كانت تصرف هدرا لتمكين الحزب ومناصريه ويمكن اعادة تخصيص هذه الاموال لصالح المواطن٠
ثانيا٠مصادرة اموال وممتلكات عناصر النظام واملاك اسرهم وكل من له صلة بالنظام حيا كان او ميتا فالمال العام المسروق لايورث يجب حصر تلك الاموال والممتلكات في الداخل والخارج بشكل دقيق٠
ثالثا٠ الغاء كافة الامتيازات الممنوحة لاتباع النظام مثل الرخص التجارية الاعفاات الجمركية والضرائبية٠
رابعا/ تفعيل قانون بنك السودان ١٩٥٩ والعودة لنظام الرقابة علي النقد الاجنبي والغاء مايسمي بالية تحديد سعر الصرف٠
خامسا٠ تشكيل لجان قانونية لاعادة النظر في القوانين المتعلقة بالنشاط الاقتصادي مثل قانون العمل قانون النقابات قانون الاستثمار قانون الشركات و قانون الضرائب٠
خامسا٠ تغير العملة لاسباب سياسية واقتصادية وامنية وسيادية ونفسية٠
سادسا/اعادة مبدا مجانية التعليم والصحة وتخصيص موارد كافية لذلك٠

النتائج المباشرة لهذه القرارات
بعد تنفيذ هذا البرنامج تتمكن الحكومة الجديدة من تحقيق الاتي:
اولا/ معالجة عدم الثوازن الداخلي (الميزانية) في جانب الصرف فاول ميزانية بعد سقوط النظام ستكون مبشرة اذ تخلو من اعباء الصرف البذخي السياسي والصرف علي الامن والدفاع ومن المعروف ان هذه البنود كانت تاخذ اكثر من سبعين في المئه من الميزانية فسيعاد تخصيص هذه الموارد لصالح بنود التعليم والصحة والبنيات الاساسية ودعم السلع الاساسية كالخبز والوقود وسيؤدي ذلك لتغير سريع وملموس في حياة المواطن وسبل عيشه٠
ثانيا/ اما فيما يتعلق في جانب الايرادات سيعاد النظر في هياكل الضرائب والجمارك بحيث تلغي الاعفاءات والامتيازات وتوسيع القاعدة الضربية بحيث تطال الكثيرين من المتهربين في السابق فالجدية في تنفيذ هذه الخطوات تمكن من الحصول علي اموال الشعب والتي كانت مهدرة في السابق٠
ثالثا/معالجة مشاكل الخلل الخارجي (الميزان التجاري) فمن المعروف ان هناك عجز مزمن ناجم من زيادة الواردات علي الصادرات بما يقارب الخمس مليار دولارفي السنة ففي جل فترة حكم المتاسلمين إذا نظرنا لهيكل الواردات وهي تمثل جانب الطلب علي الدولارنجد معظم هذه الواردات تتمتع بعدم مرونة عالية للتغير في سعر الصرف فمعظم الواردات اما ادويه ومعدات طبية او مدخلات انتاج او سفر للعلاج في الخارج اضافة لبعض السلع الكمالية ومعظم هذه السلع لاتستجيب لتغيرات سعر الصرف بمعني ان الورادات كانت تشكل عبئا وضغطا علي الطلب علي الدولار٠
اما اذا نظرنا الي جانب العرض فنجد اهم مصادرة عوائد الصادرات وتحويلات المغتربين وعوائد بيع الذهب ومعظم هذه المصادر يتشكك في استجابتها لأي تغير في سعر الصرف مهما كان محفزا لأسباب تتعلق
بعدم الثقة في النظام السياسي والنظام المصرفي في السودان ٠
فبمجرد سقوط النظام سيتغير كل ذلك فيمكن ضبط سياسة الاستيراد بحيث تمنح الاولويات لمدخلات الانتاج والادوية ووقف استيراد الكماليات والعربات الفارهة والسلع الاستفزازية٠
اما فيما يتعلق بالصادرات وتحويلات المغتربين وعوائد الذهب وهي المصادر الاساسية للعملة الحرة فتحديد سياسات سعر صرف مناسبة كفيل بجذب هذه المصادر لتمر عبر القنوات الرسمية٠
في ظل الاجواء الجديدة بعد تغير النظام من المتوقع ان يتم تجاوب من المواطنين لانجاح برامج الحكومة الانتقالية فمن المتوقع تجاوب قطاع المغتربين الهام لنداء الوطن٠
موار للعملة الحرة متوقعة بمجرد سقوط النظام
اولا٠ استعادة الاموال المنهوبة من الخارج بالاتفاق مع منظمات دولية وجهات قانونية متخصصة في هذا المجال٠
ثانيا٠تحسين اداء الصادرات باجراءات بسيطة مثل توفير التمويل والترحيل والتسويق والحد من تهريب الذهب والصمغ العربي٠
ثالثا/عون دولي واقليمي من دول ومنظمات في شكل منح ومعونات انسانية وقروض بشروط ميسرة جدا٠يساعد في ذلك سياسة خارجية متوازنة تهدف لمصلحة السودان العليا وعودة السودان ليلعب دوره الدولي والاقليمي بعد غياب وعزلة بسبب نظام المتاسلمين الارهابي٠

سياسات عاجلة للحد من مشكلة التضخم الجامج
يعرف التضخم الجامح الحالة (بأنه الحالة من التضخم والتي يزيد فيها معدل الزيادة في الاسعار عن 50% شهريا وبهذا التعريف نجد ان الوضع الراهن في السودان يقترب تماما من هذا التصنيف.
بلغت نسبة التضخم في السودان الان حوالي 180% حسب اخر احصائيات بروفسير ستيف هانكي من جامعة جون هوبكنز الامريكية ديسمبر(2018)٠
ومن خلال دراسة الحالات التاريخية في العالم نجد ان اسباب التضخم الجامح تنحصر في الآتي:
اولاً: حروبات اهلية او حروبات خارجية وفي هذه الحالة تلجا الحكومة للأفراط النقدي بطباعة المزيد من النقود لتمويل الصرف علي الحرب وفي نفس الوقت تتسبب الحرب في تدمير الطاقات الانتاجية فيحدث عدم التوازن بين العرض والطلب.
ثانياً: الفساد السياسي والاقتصادي كما حدث في حالة زيمبابوي اذا لجاء روبرت موغابي لطباعة مزيدا من العملة لتمويل فساده وبقائه في السلطة لا طول فترة ممكنة.
ثالثاً: انهيار قطاع التصدير في الدولة وارتفاع الديون الخارجية كما في حالتي فنزويلا وبوليفيا.
رابعاً: حصار سياسي عسكري او اقتصادي يؤدي لتعطيل الانتاج.
والشاهد ان معظم حالات التضخم الجامح تنتج اصلا من جراء طباعة الحكومة بشكل مفرط للنقود لتمويل نفقاتها الجارية وذلك بعد ضعف او دمار الطاقات الانتاجية بسبب احد او بعض الاسباب سالفة الذكر.
واذا رجعنا للأسباب سالفة الذكر والمسببة للتضخم الجامح نجد ان ما يحدث في السودان الان ينطبق علي مجمل الحالات والتي تتلخص في الاتي:
أولاً: تدمير شامل وكامل لكل الطاقات الانتاجية واعتماد اقتصاد المتاسلمين علي النشاط الطفيلي وبالتحديد المضاربة في العملة والسمسرة.
ثانياً: الطباعة غير المسبوقة وغير المسئولة للنقود بشكل مذهل صبح حديث القاصي والداني وتقوم الحكومة بطابعة النقود بغرض شراء الذهب من المواطنين.
ثالثاً: يري البعض أن التضخم صمم لتحقيق هدف سياسي، الا وهو “تدمير الطبقة الوسطى “.وذلك بعد تمكين اتباع النظام.
رابعاً: زيادة الانفاق الحكومي علي الامن والمليشيات والجيش وكذلك الصرف السيادي البذخي.
خامساً: السياسات المالية والنقدية الخاطئة احيانا والمدمرة ومتخبطة احيانا.
والشاهد في الامر ان معظم اسباب اشتعال نار التضخم مرتبطة اصلا بالنظام وسياساته الخاطئة ومتهورة في معظم الاحوال فبزوال النظام يمكن وضع سياسات عاجلة للحد او خفض مستوي التضخم خاصة في المدي المتوسط والطويل٠
هناك بعض السياسات العاجلة يمكن ان تساعد في خفض معدلات التضخم العالية في المدي القصير تتلخص في:
1/ تفعيل الدور الرقابى للدولة على أسعار السلع، ومحاربة الاحتكار لبعض السلع الهامة للمواطن٠
٢/ تقليل الاعتماد علي الاستيراد مما يقلل الضغط علي سعر الدولار
وبالتالي تخفيف حدة التضخم٠
٣/ ضبط الافراط النقدي والصرف البذخي غير المنتج٠
٤/ اعتماد سياسة سعر صرف مناسبة وضبط العمليات الخاصة به، كتحديد سعر مناسب وثابت للدولار الجمركى، وعدم و تركه لتعاملات السوق ٠
٥/ تفعيل قوانين حماية المستهلك وحماية المنافسة الحرة.
٦/ تطبيق سياسات مالية ونقدية في مجال الضرائب وسعر الفائدة تهدف الي تخفيض التضخم من مستواه العالي في المدي القصير٠
قد تساعد هذه الاقتراحات والتي تركز علي الجانب النقدي للتضخم وكما اسلفنا ان مشكلة التضخم في السودان مشكلة هيكلية في المقام الاول لها علاقة مباشرة باختلالات هيكلية في بني الانتاج لايمكن ان تعالج في المدي القصير٠
سياسات عاجلة للحد من مشكلة العطالة
أسباب مشكلة البطالة عجز سوق العمل عن توفير فرص العمل للخريجين نظراً لأعدادهم الكبيرة. شح الموارد الاقتصادية داخل الدول والعجز الاقتصادي الذي يسبب ركود فرص العمل وندرتها. التخلف في أساليب وطرق العمل وعدم تنفيذ أية مشروعات جديدة تخلق فرصاً جديدةً للعمل. استقبال العمالة الوافدة التي تشغل فرص العمل بتكاليف أقل ممّا يطلبه أفراد المجتمع نفسه. تدني مستوى التعليم وانتشار الأمية في بعض المجتمعات.
ففي السودان اسباب العطالة مرتبطة بحالة الكساد المزمن للاقتصاد طوال فترة حكم الاسلاميين لغياب النظرة التنموية الجادة وسيطرة التفكير الطفيلي في ادارة الاقتصاد وعدم التخطيط وربط السياسات التعليمية باحتياجات التنمية٠
طرق حل مشكلة البطالة تتلخص
تدريب الخريجين الجدد علي مهن مطلوبة في سوق العمل في كل المجالات٠المختلفة،استعادة تجارب التدريب المهني ورفع المستويات وتشجيع الشباب علي تعلم الحرف والمهن اليدوية ٠ ترشيد وتقنين استخدام العمالة الوافدة ٠التنسيق بين القطاع العام والقطاع الخاص لخلق فرص عمل جديدة.

التعامل مع مشكلة الديون الخارجية للسودان
في ظل وجود هذا النظام ظلت قضية الديون تستغل كوسيلة للضغط على نظام الخرطوم لتحقيق السلام في دارفور ومنطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان،
شهدت الأعوام الأخيرة مساعي دولية جادة لمعالجة أزمة ديون السودان.
وهنا نذكر مساعي ، المبعوث الأميركي إلى السودان، إسكوت غرايشون 2010، مع وزارة المالية السودانية، لإيجاد مقترحاتٍ يتم بها إعفاء السودان من ديونه الخارجية. وكان غرايشون، وقتها، اقترح تقديم الولايات المتحدة حزم حوافز لمعالجة هذه الديون، إلّا أنّ هذه الجهود فشلت لتعنت النظام ومواصلة سياسته القمعية للمواطنين.
كما شكّلت العقوبات الأميركية على السودان عائقاً كبيراً في حلحلة ديون السودان ٠
أبرز دائني السودان هم البنك الدولي وصندوق النقد الدولي ونادي باريس، ودول مثل الكويت والسعودية والصين والهند. كانت قد قدمت حلولا وكانت علي استعداد إلى إعفاء السودان من الديون من أجل تخفيف الضغط علي السودان تقديراً للظروف السياسية التي يمر بها.
تري معظم الدول الدائنة للسودان ان التعامل مع نظام البشير لحل مشاكل الديون واعفائها يساعد النظام اكثر مما يساعد المواطنين خاصة في ظل ظروف الحرب والقمع وعدم الاستقرار السياسي والامني٠
قد يكون السودان من أكثر الدول تاهيلا لتخفيف عبء ديونه. ولكن، ترتيبه في ذيل مؤشرات الفساد العالمي يتراجع هذا الموقف إلى إدانةٍ، لأنّ تدهور مرتبة السودان تعكس للعالم أنّ أسباب المديونية الخارجية تعود إلى الفساد في جهاز الدولة.
من من السرد اعلاه نخلص للحقائق التالية
اولا٠ معظم ديون السودان تراكمت بسبب هذا النظام وسياساته الهوجاء من حروب مفتعلة وصرف بذخي ومشاريع فاشلة وفساد مزمن اذن بزوال هذا النظام يكون السودان في وضع افضل للتعامل مع مشكلة الديون ٠
ثانيا٠المقاطعة الامريكية لعبت دورا كبيرا في اعاقة اي جهود وتفاوض حول مشكلة الديوان فبسقوط النظام يزول هذا السبب الجوهري ويمكن معاودة التفاوض حول الديون٠
ثالثا٠حروب النظام العبثية في الجنوب ثم دارفور وجبال النوبة والنيل الازرق كانت من اهم الاسباب لتراكم الديون ولاعاقة التفاوض حول الديون بزوال النظام يكون السودان في وضع احسن لمعالجة مشكلة الديون٠
رابعا٠معظم الدول والمؤسسات والدولية لاتثق في نظام فاشل فاسد و
فاقد المصداقية فبزول النظام يمكن استعادة الثقة في النظام الجديد مما يساعد في خلق بيئة صالحة للتفاوض من جديد٠
خامسا٠ضعف موقف السودان التفاوضي (Lack of leverage) للاسباب سابقة الذكر وضعف الكفاءات الفنية في وزارة الخارجية والمالية
لاسباب متعلقة ببنية النظام بزوال النظام تزول كل هذه الاسباب٠ويمكن فتح صفحة جديدة تمكن من ايجاد حلول مناسبة لازمة الديون٠
في الختام هدف هذا المقال المساهمة اثراء النقاش حول أنجع السبل للخروج بالوطن العزيز من الكارثة الاقتصادية الماثلة امام اعيننا وتسبب فيها نظام البشير لسياساتة الرعناء علي جميع الاصعدة ولمدة طويلة امتدت لقرابة الثلاثين عاما
حجم الدمار والخراب الذي تسبب فيه نظام للمتأسلمين في طوال هذه السنوات لايمكن معالجته بسهوله ويسر وبالطبع لايمكن ان يكون الحل بمجهود فردي محدود فعمق الأزمة وتشعب ابعادها يتطلب مجهودات خرافية من كل حادب علي مصلحة هذا الوطن العظيم ووفاء للدماء الطاهرة والتي بذلت من اجل هذا الوطن طوال سنوات القهر والظلام والحكم الدكتاتوري
علي الجميع الانخراط والاستجابة لنداء الواجب والمشاركة في رفعة شان هدا الرطن العظيم كل حسب في مجاله وحسب قدرته فحجم الدمار كبير وعلي جميع الاصعدة تضافر الجهود يمكن ان تساعدنا في بلوغ الهدف المنشود في أسرع وقت ممكن،


د. محمد محمود الطيب
واشنطون
December 2018
wesamm56@gmail.com

شارك

July 11th 2019, 3:30 am

بلاغات فساد ضد جامعة شهيرة

سودان موشن

الخرطوم: عبد الرحمن صالح
دونت مبادرة استعادة المؤسسية وبناء دولة المؤسسات بلاغات فساد مالي وإداري ضد جامعة الزعيم الأزهري. وأعلن الرئيس الاستشاري للمبادرة هشام حمد النيل في مؤتمر صحفي أمس عن تلقي مستندات فساد أخرى ضد جهات لم يسمها، وقال إنه يجري الآن فحصها ودراستها تمهيداً لتحريك بلاغات فيها. ونبه هشام إلى تحريك إجراءات وتدوين بلاغات فساد ضد جامعة الزعيم الأزهري في نيابة مكافحة الفساد بعد الحصول على المستندات، وأفصح عن توجيه النيابة تيماً لمراجعة الجامعة عقب تلقيها البلاغ.

شارك

July 11th 2019, 3:30 am

”الأصم” يشاطر ”برهان” في بدلته

سودان موشن

لق عدد من رواد مواقع التواصل الإجتماعي على مقاس بدلة القيادي بقوى الحرية والتغيير د. محمد ناجي الأصم، خلال لقائه برئيس الحركة الشعبية شمال ” مالك عقار”، والتي تبدو أكبر من مقاسه، بحسب ما نقلت ” كوش نيوز”.

وكتب أحد الناشطين معلقاً على مظهر ” الأصم “: شنو يا الأصم ياخ عارفنك عايز تشتت “النحل” من حولك لكن كمان ما تقوم تلبس لينا نفس استايل بدلة “العسكري” برهان بدلة أكبر مقاس.

وظهر ” الاصم” بمظهر أشبه برئيس المجلس العسكري الانتقالي الفريق أول عبدالفتاح البرهان، الذي ظهر هو الآخر يرتدي بدلة بدأت مترهلة وأكبر من مقاسه خلال زيارته للمملكة العربية السعودية للمشاركة في قمة مكة أواخر رمضان.

شارك

July 11th 2019, 3:30 am

قوى التغيير توضح حقيقة وجود فيتو لمجلس السيادة على الوزراء

سودان موشن

نفت قوى الحرية والتغيير ما قاله رئيس المجلس العسكري الانتقالي عبدالفتاح البرهان عن حق مجلس السيادة في إبداء الرأي وحق الفيتو في اختيار أعضاء مجلس الوزراء، وشدد التحالف على عدم وجود صلاحيات للمجلس السيادي تخول له حق نقض الوزراء في الحكومة الانتقالية، وتمسكت بأن اختيار رئيس الوزراء وتشكيل الوزارات حق كامل لقوى الحرية والتغيير حسب الاتفاقات السابقة.

وقال القيادي بالتحالف وعضو الوفد التفاوضي صديق التوم: “إن صلاحيات مجلس السيادة لا تتضمن نقض الوزراء، وإن الحق في اختيار الوزراء من كفاءات وطنية مكفول لقوى الحرية والتغيير فقط”.

وأشار التوم إلى قرار الاتحاد الإفريقي 854 القاضي بالعودة للاتفاقات التي تم اعتمادها قبل فض الاعتصام من أمام القيادة العامة للقوات المسلحة.

وفي سياق متصل،، أوضح صديق التوم أن اللجنة القانونية الخاصة بصياغة الاتفاق ستعرض مسودتها النهائية اليوم على تنسيقية قوى الحرية والتغيير لاعتمادها، ولفت إلى أن مسودة الاتفاق ستكون مرجعية لجهة أن اللجنة التي صاغتها مكونة من قانونيين. 

وحول (أربعينية مجزرة القيادة العامة)، دعا عضو وفد التفاوض إلى تضمين الاحتفالات جوانب سياسية تتجاوز المظهر الكرنفالي، وتطالب بسيادة حكم القانون واستقلالية القضاء والنيابة.

شارك

July 11th 2019, 3:30 am

مدير مكتب رئيس البرلمان السابق يهرب إلى أمريكا

سودان موشن

غادر الدرديري حسن محمد مدير مكتب رئيس البرلمان (المجلس الوطني) السابق البروفسور إبراهيم أحمد عمر إلى الولايات المتحدة الأمريكية ، وقدر ذكر زملاء و مقربون من الدرديري أنه ينوي التقدم بطلب للجوء السياسي للحكومة الأمريكية ويحصل على الجواز الأمريكي والإقامة الدائمة بالولايات المتحدة ، وحصل الدرديري على فيزا وتأشيرة السفر الخاصة بدخول الولايات المتحدة من قبل سفارتها بالخرطوم حيث خاطبت وزارة الخارجية السودانية في السابق السفارة الأمريكية بالخرطوم قبل حوالي ستة شهر لطلب الحصول على الفيزا للدرديري والوفد البرلماني بقيادة إبراهيم احمد عمر لزيارة واشنطون لعقد مباحثات مع عدد من أعضاء الكونجرس بالولايات ، لاكن الزيارة فشلت في وقتها نسبة لعدم قبولهم من قبل اعضاء الكونجرس وعاد الوفد بقيادة إبراهيم إلى الخرطوم ،إستغل الدرديري وجود الفيزا متعددة السفريات بالجواز الخاص به وقام بالمغادرة إلى الولايات المتحدة. وظهرت في الأعوام السابقة العديد من القضايا الخطيرة التي تلاحقه أبرزها قضايا فساد مالي وإستغلال سلطة بالإضافة إلى تجاوز في ترقيات منحت له ليشغل بها وظيفة مدير مكتب رئيس البرلمان في السنيين الفائتة هو وعصابة داخل البرلمان بقيادة امينها العام عبدالقادرعبدالله خلف الله والذي يشغل هذه الوظيفة الى الان ورغم حل البرلمان و إيقاف جميع رواتب ومخصصات الدستورين بالدولة إلى أن الأمين العام يمارس كامل صلاحياته حيث قام المدير المالي الطيب محمد عبدالرحيم بالتحايل على قرار المجلس العسكري ووزارة المالية والخاص بإيقاف مرتبات الدستورين بالبرلمان ومخصاصتهم وصرف لهم هو والمستشار القانوني للمجلس الوطني الشيخ عثمان الشيخ والذي تعادل درجاتهم ووظائفهم وزراء إتحاديين مرتباتهم لشهر أبريل ومايو من خزنة المالية بالبرلمان والمخصصه لتسيير عمل الموظفين داخل البرلمان تحت مسمى بنود نثريات وسلفيات ،وهو تحايل على لوائح وزارة المالية وقرارات المجلس العسكري ويتقاضون كافة الإمتيازات الأخرى ويقودون 6 سيارات خاصة بالمجلس الوطني المحل هو والمستشار القانوني ونائب المستشار القانوني بالإضافة إلى منتسب من وزارة العدل مشكوك في شهاداته الجامعية وخبراته بعد أن صدق له الأمين العام بعربة كورولا جديدة نظراً لتحطم سيارة البرلمان الكامري السابقه والمخصصه لهذا المنتسب أو المستشار وهو وأمينه العام لايملكون أي صلاحيات لوجودهم داخل هذا البرلمان ناهيك عن تصادقيهم وتحايلهم.يقال أن الدرديري سوف يعود للخرطوم في الأيام المقبلة لترتيب أوضاع سفره النهائي وترتيب أوراقه وعمله السابق بالبرلمان .وتم التحقيق في السابق مع الدرديري و الأمين العام عبدالقادر من قبل جهاز الأمن والمخابرات الوطني إلا أن تدخل رئيس البرلمان السابق إبراهيم أحمد عمر حال دون تكملت التحريات والتحقيق حيث إتصل إبراهيم مع مدير جهاز الأمن حينها الفريق محمد عطا لطي الملف وحفظه وإستجاب عطا لشيخه إبراهيم أحمد عمر ، و هنالك عدة قضايا فساد تلاحق الدرديري حسن وأمينه العام عبدالقادر عبدالله أبرزها قضايا فساد مشتريات تخص البرلمان ومكاتب رئيس البرلمان وحوافز وسفريات يتم توزيعها بينهم بنثريات فلكية بعملة اليورو، وهنالك مقال نشر في السابق في الراكوبة يتحدث عن فساد الدرديري والأمين العام عبدالقادر تحت عنوان (الدرديري حسن محمد … طه بوجه اخر)

شارك

July 11th 2019, 3:30 am

صلاح عبد الخالق يكشف تفاصيل جديدة عن المحاولة الانقلابية الأخيرة

سودان موشن

الخرطوم: اميرة الجعلي
كشف المجلس العسكري عن معلومات وتفاصيل جديدة حول المحاولة الانقلابية الأخيرة، وأفصح رئيس المجلس العسكري عبد الفتاح البرهان قبل يومين عن محاولات انقلابية أخرى هذا الأسبوع, وقال لـ(الشرق الأوسط) إن هناك أشخاصاً أوقفوا في محاولة انقلابية ويجري التحقيق معهم. وأماط عضو المجلس صلاح عبد الخالق اللثام عن تفاصيل المحاولة, وقال في حوار مع (الإنتباهة), إن المشاركين فيها ضباط بعضهم في الخدمة وآخرون في المعاش وجارٍ اعتقالهم. وذكر عبد الخالق أن المحاولة الأخيرة كانت امتداداً للمحاولات الانقلابية السابقة، وأضاف (كان فيها خمسة ضباط وقالوا في ضباط جدد أسمائهم وردت بعضهم في المعاش وآخرون في الخدمة وقالوا جارٍ اعتقالهم). ونبه عبد الخالق في سياق آخر الى اتصالات وصفها بـ(الجيدة) مع قادة الحركات مني أركو مناوي وجبريل إبراهيم ومالك عقار وياسر عرمان. وجزم عبد الخالق في سياق اعتقالات رموز النظام المباد بعدم إطلاق سراح أي شخص منهم منذ اعتقاله. وقال إن أمرهم بيد النيابة وهي من تقرر بشأنهم. وأوضح عبد الخالق في سياق عملية فض الاعتصام بتواجده تلك اللحظات في منزله، وأضاف قائلاً” أنا التفاصيل دي ما عندي كنت متواجداً في المنزل لكن مافي واحد كان يتنبأ بفض الاعتصام في تلك الليلة إلا يكون ساحر. لكن شخص عادي لم يخطر على باله”.

شارك

July 11th 2019, 2:30 am

بدء التقديم الإلكتروني للقبول للجامعات بالاثنين

سودان موشن

أعلنت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي عن بدء إجراءات التقديم الإلكتروني للقبول لمؤسسات التعليم العالي السودانية للعام الدراسي 2019 -2020م، اعتباراً من الاثنين الموافق 15-7-2019م، على أن يستمر حتى الخميس الموافق 25-7-2019م.
وقال وكيل الوزارة التعليم، بروفيسور مصطفى البلة، إنه خلال هذه الفترة سيكون التقديم للدور الأول مفتوحاً للطلاب الحاصلين على الشهادة الثانوية السودانية أو ما يعادلها للعام 2019م فقط، مشيراً إلى أن التقديم سيكون إلكترونياً، كما كان في السنوات السابقة، حيث أتاح للطلاب وأسرهم فرصة التقديم من أماكنهم، معلناً أنه إذا لم يتمكن الطلاب من التقديم من منازلهم يمكنهم الذهاب إلى أقرب مركز للتقديم، وسيجدون هنالك المساعدة اللازمة التي تمكنهم من التقديم بسهولة ويسر.
من جهته، أعلن مدير عام القبول بالوزارة، علي السماني، أنه يتعين على الطلاب السودانيين من حملة الشهادات الثانوية العربية والأجنبية تسليم رقم الاستمارة وأصل الشهادة الثانوية المعتمدة من جهات الاختصاص، بعد إكمال إجراءات التقديم الإلكتروني مباشرة للإدارة العامة للقبول بالخرطوم أو مراكز الجامعات الحكومية بالولايات، للمطابقة وإرجاع الأصل في حينه، وذلك حتى لا يفقد الطالب حقه في المنافسة.

شارك

July 10th 2019, 5:37 am

قوى الحرية: صلاحيات “السيادي” كـ”ملكة بريطانيا”

سودان موشن


قال القيادي بقوى الحرية والتغيير صديق يوسف، إن تأخر الوصول لاتفاق في صيغته نهائية مؤشر على وجود خلافات بين قوى الحرية والمجلس العسكري، وأبدى خشيته من تنصل المجلس العسكري من التزاماته. وأكد يوسف خلال حديثه لبرنامج “كالآتي” بقناة النيل الأزرق إن المجلس السيادي لا يملك أي صلاحية في الفترة الانتقالية، ووصفه بأنه كـ”ملكة بريطانية”، وكشف أن الاتفاق قضى بإلغاء نسبة الـ(67%) التي كانت مخصصة لقوى الحرية في التشريعي، مشيراً إلى أنه سيتم الاتفاق بين المجلس السيادي ومجلس الوزراء على نسب التشريعي، وتوزيعها بين القوى السياسية.
من جانبه قال القيادي بقوى الحرية بابكر فيصل، إن رئيس الوزراء سيؤدي القسم أمام المجلس السيادي، وكشف عن اتفاق الكتل داخل قوى الحرية على عدم تولي أي شخصية بارزة أو قيادي لرئاسة الوزراء، مشيراً إلى أن حمدوك هو الأوفر حظاً لتولي رئاسة الوزراء.

شارك

July 10th 2019, 5:37 am

وزير الخارجية السعودي يشارك في احتفال توقيع اتفاق “العسكري” و”قوى الحرية”

سودان موشن

الخرطوم: سوسن
علمت (السوداني) إنه من المرجح أن يشارك وزير الخارجية السعودي إبراهيم العساف في احتفال التوقيع النهائي على اتفاق المجلس العسكري وقوى الحرية والتغير في غضون الأيام القادمة، فضلا عن مشاركة واسعة لعدد من رؤساء المنظمات الدولية والإقليمية وعدد من رؤساء دول الجوار.

شارك

July 10th 2019, 5:20 am

التحقيق مع قاضي درجة أولى ترحم على شهداء فض الاعتصام

سودان موشن

الخرطوم: عمرو شعبان
علمت (السوداني) بخضوع قاضي الدرجة الأولى مولانا عادل عبد الله إبراهيم للتحقيق عقب توجيهات من رئيس القضاء على خلفية ترحمه على شهداء مجزرة القيادة العامة عقب صلاة عيد الفطر ردا على مهاجمة الإمام للشهداء وإساءتهم بمدينة الروصيرص.
وكشف مصدر موثوق عن أن القاضي خضع لجلسة تحقيق أولى في 4 يوليو ويدخل الجلسة الثانية غداً الخميس، مشيرا إلى أن القاضي الذي يجري التحقيق معه نقل حديثا من الروصيرص إلى أم درمان على الرغم من ارتباط أسرته وأبنائه بالنيل الأزرق.

شارك

July 10th 2019, 5:20 am

القبض على أمين عام حكومة البحر الأحمر ووزير سابق

سودان موشن

بورتسودان: عبد القادر باكاش
ألقت نيابة مكافحة جرائم المال العام ببورتسودان أمس، القبض على الأمين العام لأمانة حكومة ولاية البحر الأحمر أحمد الباهي علي، ووزير المالية والقوى العاملة السابق بالولاية عماد الدين الحسين، وعدد من موظفي أمانة الحكومة ومن ديوان شؤون الخدمة على خلفية بلاغ تحت المواد ٨٨/أ و٨٩ و٢/١٧٧ من القانون الجنائي. وأفادت مصادر (السوداني) أن الاتهام يتعلق بتعيين موظفين بدرجات كبيرة في وقت سابق من غير إجراءات قانونية ودون استكمال إجراءات الاستيعاب في الخدمة العامة، الأمر الذي اعتبره الشاكي خيانة أمانة وتجاوزا للقانون واستغلالا للنفوذ وإضرارا بالمصلحة العامة بغرض تحقيق مصلحة شخصية بطريقة غير مشروعة. وأفرجت النيابة مساء أمس عن المتهمين بالضمانة بعد أن أودعتهم حراسات القسم الشرقي في أبو حشيش لأكثر من خمس ساعات.

شارك

July 10th 2019, 5:20 am

الاتحاد الأوروبي يوفد وزير خارجية فنلندا إلى السودان

سودان موشن

بروكسل: يعتزم وزير الخارجية الفنلندي بيكا هافيستو، الخميس، زيارة السودان باسم الاتحاد الأوروبي في إطار جولة إقليمية تشمل أيضا إثيوبيا ومصر والسعودية والإمارات.

وذكر بيان صدر، الثلاثاء،عن مكتب الممثلة العليا للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية في الاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغيريني، أن هافيستو -الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد-سينقل إلى المجلس العسكري الانتقالي موقف الاتحاد المتعلق بالسودان.
وأوضح البيان أن الزيارة تأتي في منعطف هام، عقب التوصل إلى اتفاق بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى الحرية والتغيير لتقاسم السلطة خلال فترة انتقالية تفضي إلى انتخابات.
وأشار إلى قرار زيارة السودان اتخذ عقب الاتفاق، وأن الاتحاد يبحث سبل تقديم المساعدة للسودان خلال الفترة الانتقالية التي حددها الاتفاق.
وبحسب البيان، قال هافيستو إنه سيبلغ السودان دعم الاتحاد الأوروبي القوي، والتأكيد على ضرورة مواصلة المفاوضات التي ستفضي سريعا إلى نقل السلطة إلى حكومة مدنية.
ومن المقرر أن يزور هافيستو إثيوبيا الأربعاء، والسودان الخميس، ومصر بين 16-18 يوليو/ تموز الجاري قبل أن يتوجه إلى السعودية والإمارات.
يشار إلى أن هافيستو عمل ممثلا خاصا للاتحاد الأوروبي في إقليم دارفور بالسودان خلال أعوام 2005 -2007.
وصباح 5 يوليو/تموز الجاري أعلن المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير التوصل عبر وساطة إثيوبيا والاتحاد الإفريقي إلى اتفاق لتقاسم السلطة خلال فترة انتقالية تقود إلى انتخابات.
ويتضمن الاتفاق، إقامة مجلس سيادي يقود المرحلة الانتقالية لمدة 3 سنوات و3 أشهر، ويتكون من 5 عسكريين و5 مدنيين بالإضافة لعضو مدني يتوافق عليه الطرفان ليصبح المجموع 11 عضوا.

الاناضول

شارك

July 10th 2019, 4:07 am

السودان.. خطوة إلى الأمام في انتظار “الاحتفال الكبير”

سودان موشن

خطا المجلس العسكري في السودان وقوى الحرية والتغيير خطوة أخرى إلى الأمام، من شأنها تعزيز الاتفاق الذي توصل إليه الطرفان بشأن المرحلة الانتقالية.

المجلس وعقب اجتماع مع قوى الحرية والتغيير، الثلاثاء، أعلن اكتمال الصيغة القانونية للاتفاق، مضيفا أن الوثيقة النهائية ستسلم إلى كافة الأطراف خلال الساعات المقبلة، للاطلاع عليها قبل التوقيع النهائي.

وذكر المتحدث باسم المجلس العسكري، شمس الدين كباشي، أن الأطراف ستتوصل بالنسخة النهائية من الاتفاق في العاشرة من صباح اليوم، الأربعاء، بهدف المراجعة والتدقيق النهائي.

وأضاف، خلال حديثه لوسائل الإعلام “بعدها ستكون الوثيقة جاهزة للتوقيع وإعلان موعد الاحتفال الكبير الذي نخطط له”.

من جهتها، اعتبرت قوى الحرية والتغيير أن الاتفاق يشكل مرحلة فاصلة نحو الانتقال إلى الديمقراطية، مؤكدة مجددا أنها ستعمل مع الجميع لضمان تنفيذ الاتفاق.

وفي هذا السياق، قال القيادي في قوى الحرية والتغيير، إبراهيم الأمين، إن هذا الاتفاق “يعد بداية لمرحلة فاصلة يحتاجها الشعب السوداني للانتقال من الفترة التي حصلت فيها الكثير من المظالم والمفساد إلى مرحلة تمهد للديمقراطية واحترام حقوق الإنسان”.

وذكرت مصادر لـ”سكاي نيوز عربية” أن حفل التوقيع الرسمي على الاتفاق يتوقع أن يجري يوم الخميس، في العاصمة الخرطوم.

وبحسب المعلن عن الاتفاق، فإنه سيتم تشكيل مجلس للسيادة بالتناوب بين العسكريين والمدنيين لمدة ثلاث سنوات، إضافة إلى تشكيل حكومة كفاءات مستقلة، فضلا عن إنشاء لجنة وطنية مستقلة للتحقيق في كافة الأحداث التي شهدتها البلاد خلال الفترة الأخيرة.

وكان رئيس المجلس العسكري، عبد الفتاح البرهان، تعهد في كلمة بثها التلفزيون، بـ”حماية ما تم الاتفاق عليه والحرص على تنفيذه”.

وأضاف “سنعمل مع شركائنا في قوى الحرية والتغيير والقوى الأخرى بتعاون وثيق وتعامل مشترك هدفه بناء هذا الوطن”.

شارك

July 10th 2019, 4:07 am

سقوط أبراج يتسبب في انقطاع الكهرباء بالجزيرة

سودان موشن

الخرطوم : ابتهاج متوكل
اعتذرت الشركة السودانية لتوزيع الكهرباء في تعميم صحفي أمس، للمواطنين بمحليتي المناقل والقرشي والجزء الغربي لمحلية جنوب الجزيرة، عن انقطاع التيار الكهربائي لظروف خارجة عن الإرادة، إثر سقوط ثلاثة أبراج “110 ك.ف، بخطوط النقل، ، وأكدت بذل المهندسين والفنيين بشركة النقل جهوداً كبيرة لإعادة الأبراج في أسرع وقت ممكن ، حتى يعود التيار الكهربائي.

شارك

July 10th 2019, 4:07 am

مصادر : حزب المخلوع البشير ينظم صفوفه سرا

سودان موشن

تحدثت تقارير صحفية سودانية أن حزب “المؤتمر الوطني” التابع للرئيس السوداني المعزول، عمر البشير، بدأ في تنظيم صفوفه في الخفاء.

ونشرت صحيفة “الانتباهة” السودانية تقريرا، حول عقد المكتب القيادي لحزب “المؤتمر الوطني” اجتماعات برئاسة النائب الأول الأسبق للحزب، بكري حسن صالح، بصورة سرية.

وأشارت الصحيفة السودانية إلى أن الاجتماعات السرية، جرت قبل أسبوعين تقريبا، وشارك فيها بكري وعدد من قيادات الحزب من الصف الأول وغير المعتقلة أو الموقوفة أمنيا.

ونقلت “الانتباهة” عن مصادر أن تلك الاجتماعات السرية لم تكن في مقار ومكاتب الحزب الرسمية، خاصة وأنها تحت سيطرة السلطات العسكرية ونشرت آليات عسكرية وجنودا حولها عقب سقوط البشير.

ونقلت الصحيفة عن مصادر في الحزب أن الاجتماعات تمت في إحدى مناطق بالخرطوم ومن خارج المقرات الرسمية.

واتفق الأعضاء على أن يعقد “المؤتمر الوطني” مجموعة من الاجتماعات في الفترة المقبلة، ولكن بصورة “خفية”.

وكان رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان، عبد الفتاح البرهان، قد قال في تصريحات لصحيفة “الشرق الأوسط” عن اتهامات بتلكؤ المجلس العسكري في محاكمة البشير ورموز النظام، وتمكينهم من الهروب خارج البلاد: “لم يتلكأ المجلس العسكري، فهو ليس الجهة التي تحاكم، ولا الجهة التي تقدم الناس إلى المحاكمات”.

وأردف: “النيابة هي التي تبادر إلى التحقيق وتقدم للمحاكمة، وهذه واحدة من الأسباب التي دعتنا لإقالة النائب العام السابق، لأنه تأخر كثيراً في تقديم المقبوضين المحبوسين في السجن إلى المحاكمات”.

واستطرد: “بقاؤهم في السجن ليس أمرا طيبا دون توجيه تهم لهم، ونطلب من النيابة أن تتحرى، وتبحث في الجرائم التي توجب أن نبقيهم قيد التحفظ”.

شارك

July 10th 2019, 2:58 am

حمدوك يعتذر ومناوي يقترب من”السيادي”

سودان موشن

ارتقت حظوظ وأسهم رئيس المؤتمر السوداني والقيادي بالتغيير عمر الدقير لتقلّد منصب رئيس الوزرائ في الحكومة المقبلة.

وانصبت ترشيحات داخلية لقوى الحرية والتغيير على الخبير الاقتصادي عبد الله حمدوك وعمر الدقير وعمر صالح ومنتصر الطيب للمنصب.

وأكّدت صحيفة الانتباهة الصادرة اليوم”الأربعاء” اعتذار حمدوك، وأشارت إلى اعتزام”نداء السودان” تكليف الجبهة الثورية بترشيح ممثلها في المجلس السيادي وفق الحصة الداخلية لقوى التغيير.

وطرحت بحسب الصحيفة اسم الأمين العام للجبهة مني أركو مناوي.

شارك

July 10th 2019, 2:45 am

المجلس العسكري يتجه لبيع 105 شركات حكومية

سودان موشن

لخرطوم ــ هالة حمزة

أعلن رئيس لجنة حصر ومراجعة الشركات الحكومية، رئيس الإدارة القانونية بمجلس الوزراء محمد الغالي عن التوجه نحو تصفية 105 من أصل 431 شركة حكومية، لعدم توريدها أي أموال للخزينة العامة منذ تأسيسها، منها 26 شركة تتبع للأجهزة الأمنية وخارج سيطرة الحكومة.
ووصف الغالي، في مؤتمر صحافي للجنته بمجلس الوزراء السوداني، ظهر اليوم الإثنين الشركات الحكومية، واللجنة الفنية لخصخصة مرافق القطاع العام بأنها نزيف للخزينة العامة، وتبدد المال العام ولا تلتزم بالقوانين واللوائح وتلجأ للبيع التجاري الخاص.

وقال إن أكثر من 80% من الشركات الحكومية لا تدعم الخزينة العامة للدولة و12 شركة فقط منها تسهم في دعمها من خلال الفوائد والأرباح.

وكشف الغالي عن الممارسات السلبية للنظام السابق برئاسة عمر البشير، بشراء شركة النقل النهري لمواعين نهرية وإيجار أراض ومراسٍ وموانئ تخص الشركة ظهرت فيها بعض التجاوزات في تقرير المراجع العام، حيث لم يتم تضمين قيمة الأصول في خزينة الدولة كما لم تسدد المستحقات المفروضة عليها للخزينة والتي كان مقررا أن تكون على شكل أقساط.

وأضاف أن فندق كورال (هيلتون سابقاً) الذي كان شراكة بين حكومة السودان بنسبة 51% وجهاز الاستثمار الكويتي بنسبه 49%، تم تقييمه من قبل خبراء سودانيين بـ139 مليون دولار ولكن الجهاز احتج على المبلغ، فتم تقييمه من خبراء أجانب بـ78,500 مليون دولار، وتم البيع بـ48 مليون دولار تم اقتراحها من وزارة المالية، وكذلك وجه رئيس الجمهورية المخلوع عمر البشير بتخفيض 10% من السعر كحافز رئاسي، موضحاً أن الخبراء السودانيين أوضحوا أن قيمة البيع لا تساوي قيمة الأرض.

وكشف الغالي عن مخالفات بفندق الغراند هوليداي، كما أن الفلل “القصور” الرئاسية تم بيعها لبنك الخليج بقيمة 50 مليون دولار، بينما قام البنك بإيجارها للسفارة الأميركية في الخرطوم بنفس قيمة المبلغ سنويا.

كما أن شركة التكامل للإسمنت وقعت عقدا للاستشارات الفنية والإدارية والمالية بقيمة 140 مليون دولار، وتم إيقافه من قبل المراجع العام بعد اكتشاف أنه عقد صوري لا أساس له.

وأضاف أن شركة أساور للضغط والغاز أزالت مديونية عن شركة نفط بقيمة 871,6 مليون دولار، دون إرفاق مستندات للإزالة.

وقال نائب المراجع العام محمد الحافظ إنه تتم مراجعة 240 شركة من أصل 431 شركة حكومية، كما أن هناك 105 شركات لا علم له بها، مشيراً إلى أن هناك عددا من القضايا تم شطبها من نيابة المال العام رغم وجود البيّنات، مشيراً إلى أن معظم الشركات التي بها فساد بها شريك أجنبي.


وقطع الحافظ في المؤتمر أن الرئيس المخلوع لم يضع خطوطا حمراء على ديوان المراجع القومي وأنه كان يعمل على استقلاليته، مشيراً إلى دورهم في كشف ملفات للفساد.

وأعلن عضو لجنة حصر الشركات الحكومية العقيد يوسف حسب الدائم إحالة تقارير المراجع القومي التي بها مخالفات للنائب العام لفتح بلاغات ضد المفسدين، كما تم التوجيه بإعادة فتح البلاغات الخاصة بالمال العام التي تم شطبها رغم وجود البيّنات الكافية واسترداد المال العام الذي تم إهداره بالبيع والقيمة بالأسعار الأقل من القيمة الحقيقية، بما فيها التي قررها الرئيس المعزول، بالإضافة إلى تمكين ديوان المراجع العام من مراجعة الشركات الحكومية التي لم تراجع وظلت تتهرب من المراجعة، وحذف الشركات التي ما زالت تحت التصفية.

وتابع أنه تم أيضا توجيه وزارة المالية بإعداد سجل بالشركات الحكومية، وإلزام كل الشركات الحكومية بإبرام العقود ومراجعتها وتوثيقها بوزارة العدل، وإعادة النظر في إدارة الهيئات والشركات العامة وإعادة هيكلتها ومدها بالعاملين ومراجعة كفاءة العاملين بها. العربي الجديد

شارك

July 9th 2019, 9:16 am

الكشف عن تفاصيل جديدة من سجن كوبر بشأن السجين علي عثمان محمد طه

سودان موشن

أفادت مصادر محلية، ان النائب السابق لرئيس الجمهورية، القيادي علي عثمان محمد طه مازال يعاني من المرض في محبسه في سجن كوبر .

علي عثمان محمد طه ، كان له القدح المعلى في تثبيت الحكم الانقاذي بعد المفاصلة الشهيرة مع الشيخ حسن الترابي وهو التلميذ الذي انقلب على شيخه ، كان زعيماً للمعارضة عن الجبهة الاسلامية التي كان ترتيبها الثالث بعد حزب الأمة والاتحادي ومعروف عنه الذكاء الحاد ضمن كوادر الحركة الاسلامية ، ويعيش حالياً داخل السجن بكوبر تحت الرعاية الطبية ، بعد أن استدعت حالته نقله مستشفى علياء بعد أزمة قلبية قام الأطباء بتركيب جهاز لمتابعة نبضات القلب ، وأخذ صور للحالة ، واعادته الى السجن بعد الاستعانة بأخصائي متعاون مع السجن ، يقضي معظم وقته في القراءة ، وتأتيه الزيارات حسب لوائح السجن الاتحادي .

وبحسب صحيفة الدار يمتاز بالهدوء وتوفر له ادارة السجن الأدوية اللازمة ومعاودة الطبيب بشكل دوري وصل الى نائب لرئيس الجمهورية قبل سقوط النظام قبل عدة سنوات وكان له دور في فصل الجنوب وفي الأيام الأخيرة جانبته المحكمة التي عرف بها عندما تحدث عن كتائب الظل وساهمت هذه العبارة في خصم رصيده وتتابع أسرته حالته الصحية وادخال المأكولات والأدوية والملابس حسب لوائح السجن الاتحادي بكوبر .

شارك

July 9th 2019, 6:28 am

أخطر خفايا فساد نظام البشير

سودان موشن

الخرطوم: نزار سيد أحمد
وصمت لجنة حصر ومراجعة الشركات الحكومية (الشركات الحكومية ولجنة التصرف في مرافق القطاع العام)، بأكبر مصدرين للفساد وتبديد المال العام بالدولة. وكشفت مصادر عن معلومات تعد الأخطر بشأن الفساد بتلك الواجهتين بحصرها لأحجام فساد وأموال مبددة تجاوزات الـ300 مليون دولار. وقال رئيس لجنة حصر ومراجعة الشركات الحكومية محمد أحمد الغالي في مؤتمر صحفي أمس، إن اللجنة تسلمت 240 تقريراً من المراجع القومي و300 تقرير من المسجل التجاري. ونبه الغالي إلى أن اللجنة استمعت لعدد من الشهود وخلصت إلى معلومات وصفها بالخطيرة وفساد يرقى لمستوى تدمير وتخريب الاقتصاد الوطني، وأكد رصد 431 شركة حكومية منها 43 شركة فقط ضمنت في الموازنة العامة وأن 12 شركة من جملة عدد الشركات المرصودة تسهم في الخزينة العامة.

سر (193) شركة

وأشار الغالي إلى أن 80% من الشركات الحكومية لا تقدم أية مساهمة للخزينة العامة، بينما 193 شركة لا يمتلك ديوان المراجع القومي عنها أية معلومات أو سابق معرفة، ولفت إلى أن اللجنة أوصت بتصفية 105 شركات حكومية، وقال: (معظم الشركات الحكومية “شغالة جربندية” وتحتاج للحسم والردع).

بؤر الفساد

ودعا الغالي إلى تجميد جميع أرصدتها كونها مضرة بالاقتصاد القومي، وأورد رئيس اللجنة نماذج للمرافق التي تم التخلص منها عبر البيع التجاري بما يخالف الأسس والمعايير المتبعة، ومنها فندق الهيلتون، كورال حالياً الذي كان شراكة بين حكومة السودان بنسبة 51% وجهاز الاستثمار الكويتي بنسبة 49%، مبيناً أن قيمة الفندق بحسب تقديرات بيت خبرة سوداني (139) مليون دولار، غير أن الشريك الكويتي احتج على التقدير وطالب ببيت خبرة أجنبي الذي قدر القيمة بـ(79) مليون دولار. منوهاً أن الفندق تم بيعه بـ (48) مليون دولار بمقترح من وزارة المالية وبالرغم من ذلك وجه الرئيس المخلوع عمر البشير بتخفيض(10%) كحافز رئاسي بما يساوي خمسة ملايين دولار.

الفلل الرئاسية

وأكد الغالي أن المبلغ الذي بيع به الهيلتون لا يساوي قيمة الأرض، وكشف أن الفلل الرئاسية بيعت بمبلغ (50) مليون دولار لبنك أبوظبي الوطني، وقد قام البنك بإيجارها للسفارة الأمريكية بذات المبلغ، وأشار إلى أن شركة التكامل للأسمنت وقعت عقد استشارات قانونية وفنية بمبلغ (140) مليون دولار وهو مبلغ خرافي بحسب قوله، وقال إن مصنع نسيج الحاج عبد الله تم تقييمه بمبلغ (94) مليون دولار وبيع بـ(32) مليون دولار لمصنع جياد، فيما نوه إلى أن حجم التجاوزات في بيع شركة النقل النهري المحدودة يساوي أكثر من 45 مليون دولار، بينما لم يتم دفع إيجار الفندق الكبير بالعملة الصعبة مثلما أقر الاتفاق مما أضاع على خزانة الدولة عملة تفتقدها. وفي السياق، كشفت اللجنة عن إحالة تقارير المراجع القومي الخاصة بالمخالفات التي ارتكبها رموز النظام البائد إلى النائب العام لاتخاذ إجراءات قانونية وفتح بلاغات ضد المعتدين على المال العام واسترداد تلك الأموال.

فساد نظام المخلوع

وأفصح عضو اللجنة العقيد يوسف حسب الدائم، أن اللجنة أقرت بأن يتولى النائب العام إعادة المال العام الذي تم هدره وتبديده من خلال بيع الأصول الحكومية بأسعار أقل من قيمتها الحقيقية من جميع رموز النظام السابق بمن في ذلك الرئيس المخلوع، فضلاً عن فتح جميع البلاغات التي تم شطبها بواسطة النائب العام السابق، وقال إن اللجنة أوصت بضرورة أن يتم تحصيل الإيرادات بموجب مستندات مالية وتوريدها في الخزينة العامة ومنع صرف أي أموال من عائدات الاستثمار مباشرة مثلما كان يقوم به وزراء النظام البائد، فيما أوصت أيضاً بإعادة النظر في الإدارة العامة للشركات والهيئات الحكومية التابعة لوزارة المالية، وأشار إلى أن اللجنة شددت على ضرورة حذف الشركات التي لم تكمل إجراءاتها لدى المسجل التجاري.

شارك

July 9th 2019, 4:14 am

فضح أكبر عمليات الفساد بحصائل الصادر والقبض على مدير شركة الأقطان

سودان موشن

الخرطوم: صابر حامد
استغلت نيابة مكافحة الفساد سانحة إدارة مدير شركة الأقطان لاجتماع مجلس الإدارة للقبض عليه. ويأتي القبض على المدير في أضخم عمليات الفساد بقيمة “104” ملايين دولار عبارة عن حصائل للصادر و”28″ مليون دولار مطالبات للمركزي على الشركة. وتحصلت “الإنتباهة” على أمر القبض الصادر من نيابة مكافحة الفساد بالقبض على مدير عام شركة الأقطان الحالي محي الدين علي محمد عبد الله بموجب البلاغ رقم “16” لسنة 2019م، ووفقاً لمصدر خاص فإن البلاغ دون بتهمة الفساد بمبلغ ” 104 ” ملايين دولار حصائل صادر القطن منذ عام 2013م لم تورد للبنك المركزي حتى تاريخ القبض عليه، بالإضافة الى حوالي ” 28″ مليون دولار عبارة عن مطالبات بنك السودان على شركة الأقطان في تسجيل عقود صادر قطن بجانب مبلغ ” 34″ مليون دولار سددها بنك السودان للبنك الإسلامي بجدة وهي ديون على القطان ومبلغ ” 4″ ملايين و 95 ألف جنيه عبارة عن عائدات مبيعات مدخلات زراعية منذ العام 2013م كان يجب سدادها للمركزي.

شارك

July 9th 2019, 3:44 am

عبدالرحمن الراشد يكتب : السودان الجديد

سودان موشن

في الأزمة السودانية الخطيرة؛ حتى أكثر المتفائلين لم يتنبأ بأن يتوصل المتفاوضون إلى حل كامل وهم الذين اختلفوا على كل شيء تقريباً في البداية. توصل العسكر والمدنيون إلى اتفاق على مرحلة انتقالية يحكمها مجلس لمدة 3 سنوات و3 أشهر. اتفقوا على الحكم مناصفة؛ 5 عسكريين و5 مدنيين، وعضو مدني مرجِّح يتوافق عليه الطرفان.

وسيرأس المجلس في البداية أحد القيادات العسكرية لمدة 21 شهراً، يحل مكانه لاحقاً أحد المدنيين لمدة 18 شهراً. في الوقت نفسه سيتم تشكيل حكومة مدنية غير حزبية، سُمّيت حكومة كفاءات وطنية مستقلة برئاسة رئيس وزراء.

هذه لن تكون نهاية أزمة الأشهر الثلاثة، التي تلت عزل الرئيس السابق عمر البشير في 11 أبريل (نيسان) الماضي، بل عسى أن تنهي الظلام الذي خيّم على السودان لثلاثين عاماً، منذ استيلاء المشير عمر البشير على الحكم بالتآمر مع حسن الترابي زعيم «الجبهة القومية الإسلامية»؛ فرع من «الإخوان المسلمين».

التجربة السودانية قد تكون الدرس المطلوب للعالم العربي والقارة الأفريقية، دون أن ننسى الثناء على الدور الإيجابي للوسطاء الذين عملوا على تجسير العلاقة بين المجلس العسكري الانتقالي و«قوى إعلان الحرية والتغيير»؛ وهما إثيوبيا والاتحاد الأفريقي.
الأشهر المقبلة صعبة، وستمتحن قدرة أعضاء مجلس الحكم على الصبر بعضهم على بعض، حينما تبرز التحديات المختلفة، وتحاول أطراف على الهامش جرّ الجميع في اتجاهات متضادة. رغم هذه المحاذير؛ فإن الأمل كبير في التفرغ لإعادة ترتيب أوضاع البلاد، وإنهاء حالة الحرب التي طالت معظم الأقاليم. هل يجد السودانيون الفرصة لإعادة بناء الاقتصاد وتطوير التعليم وتأهيل الموارد؛ التي فشلت في عهد البشير نتيجة الحروب والفساد؟ بانفصال واستقلال الجنوب، قبل 8 سنوات، فقدَ السودان أهم موارده؛ النفط. مع هذا؛ فإن هناك الكثير، فالمناطق المشتركة ذات احتياطات كبيرة؛ من النفط والغاز، تضاف إليها ثرواته الطبيعية من الزراعة والأسماك والمعادن. ولو عادت للسودان حياته العادية وبدأت عجلة التنمية تدور، فإن في البلاد إمكانات كبيرة تنهي حالة الفقر والهروب الجماعي الذي يقدر بملايين السودانيين الذين غادروا البلاد في العقود الماضية. في السودان 121 مطاراً؛ منها 7 مطارات دولية تجعله في مقدمة دول المنطقة، لكن معظمها صار معطلاً مثل حال بقية قطاعات الخدمات… كلها تحتاج إلى التوافق السياسي بين الأطراف المختلفة، وهو ما تم التوقيع عليه وكان منبع حالة الفرح الكبيرة في السودان ومحيطه عموماً… فالمنطقة لا تحتمل مزيداً من الجروح والمعارك.

التجربة السودانية قد تكون الدرس المطلوب للعالم العربي والقارة الأفريقية، دون أن ننسى الثناء على الدور الإيجابي للوسطاء الذين عملوا على تجسير العلاقة بين المجلس العسكري الانتقالي و«قوى إعلان الحرية والتغيير»؛ وهما إثيوبيا والاتحاد الأفريقي.

شارك

July 9th 2019, 3:27 am

ترشيح “مناوي” و”الحلو” في المجلس.. تفاصيل تشكيل “السيادي”

سودان موشن

الخرطوم: يوسف عبد المنان

كَشَفَت مصادر مُطّلعة على صلةٍ وثيقةٍ بالمرجعيات العُليا في “المجلس العسكري” و”قِوى الحُرية والتّغيير”، عن تشكيل المجلس السيادي المُنتظر إعلانه خلال يومين.

وقالت المصادر: بالإضافة للرئيس الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان والفريق أول محمد حمدان دقلو “حميدتي” الذي سيتولّى منصب النائب الأول طِوال الفترة الانتقالية دُونَ تَبديلٍ، تمّ اعتماد أعضاء المجلس الثلاثة “الفريق شمس الدين كباشي والفريق ياسر عبد الرحمن العطا والفريق جمال عمر”، وخُرُوج الفريق طيار ركن صلاح عبد الخالق، وبشأن العُضو الخامس انحصرت التّرشيحات في الفريق أول عبد الماجد حامد خليل النائب الأول الأسبق لرئيس الجمهورية والفريق شرطة محجوب حسن سعد.

وفي دوائر المُمثلين الخمسة لـ”قِوى الحُرية والتّغيير”، تمّ ترشيح رئيس حركة تحرير السودان مني أركو مناوي، ورئيس الحركة الشعبية قطاع الشمال عبد العزيز آدم الحلو والذي سيتولّى منصب نائب رئيس مجلس السيادة، إضافةً للبروفيسور منتصر الطيب ورئيس حركة العدل والمساواة د. جبريل إبراهيم والبروفيسور فدوى عبد الرحمن علي طه.

وقالت مصادر مُقرّبة من حزب الأمة القومي، إنّ ترشيح البروفيسور فدوى عبد الرحمن، جاء بناءً على رغبة الإمام الصادق المهدي.

وعلمت (الصيحة) من مصادرها الخاصّة، أنّ نائب رئيس المجلس الفريق أول “حميدتي” أبدى تشدُّداً واضحاً لاختيار جبريل ومناوي والحلو كأعضاءٍ في المجلس السيادي بعد اعتراض بعض قيادات “الحُرية والتّغيير” على ترشيحهم.

شارك

July 8th 2019, 8:31 am

بلاغ ضد المخلوع البشير بالاستيلاء على أراضٍ وإقامة منشآت تتضمن مسجد النور

سودان موشن

شرعت أسرة ورثة محمد أحمد ضيف الله، في اتخاذ إجراءات قانونية بنيابة مكافحة الفساد في مواجهة رئيس الجمهورية المخلوع المشير عمر البشير وآخرين، لاتهامه بالاستيلاء على أراضٍ زراعية، منها القطعة المسجلة بالرقم (117) والتي تبلغ مساحتها (240) فداناً، وتشييد منشآت عليها من ضمنها مسجد النور ومدارس الموهوبين، بجانب أراضٍ أخرى بمطري الحلفايا السواقي وإقامة أبراج البشير والسوق المركزي وموقف شندي ومستشفى البراحة عليها.

وقالت صحيفة الجريدة الصادرة اليوم”الأثنين” إنّ وكيل الورثة إبراهيم البخيت أحمد ضيف الله، أفاد بامتلاكهم لشهادة بحث تثبت ملكيتهم لتلك الأراضي، وأنّهم فتحوا بلاغاً بنيابة مكافحة الفساد برقم القيد (98/2019م) بأن المشكو ضدهم تعدوا على أراضٍ زراعية بمنطقة كافوري بالرقم (117)، ومطري الحلفايا السواقي والمسجلة حالياً بالأرقام (26) و(99) و(101).

وأشار ابراهيم الى ان تلك القطع تخص الورثة حيث تعود ملكيتها الى والدهم منذ العام 1925م، وأوضح أنه تم نزعها بواسطة المشكو ضدهم باستغلال سلطتهم في العام 2011م، وتغيير السجل بأورنيك (11) وهي مسجلة بأورنيك (18).

وأضاف أنّ المشكو ضدهم تعدّوا على القطعة المسجلة حالياً بالرقم (9/91) والتي شيد عليها مسجد النور في كافوري، بجانب اقامة مدارس الموهوبين الخاصة بمربعي (1) و(2)، ونوه لاستغلال النفوذ في ذلك الوقت، مما جعلهم يثرون ثراءً فاحشاً، مخالفين نص المادة (180) من القانون الجنائي لسنة 1991م، بتملكهم جنائياً للقطع المذكورة.

شارك

July 8th 2019, 6:31 am

حمدوك ومنتصر الطيب والكارب يتنافسون على منصب رئيس الوزراء

سودان موشن

تحصلت “الإنتباهة” على تفاصيل جديدة حول الاتفاق بين المجلس العسكري والحرية والتغيير فيما يلي مصير الولايات والعودة للأقاليم وتعيين الولاة، فضلاً عن كيفية تنفيذ سلطات التشريع قبل تكوين المجلس. وقال القيادي بالحرية والتغيير عضو وفد التفاوض صديق يوسف لـ”الإنتباهة” أمس، إنهم اقترحوا تقليص الظل الإداري والمصروفات بالعودة لنظام الأقاليم الستة بالبلاد، لكن المقترح أُرجئ البت فيه لحين تشكيل الحكومة. كاشفاً عن سن وثيقة بواسطة مجلس الوزراء لكيفية حكم الفترة الانتقالية تتضمين مقترح العودة للأقاليم، وقال يوسف إن الاتفاق نص على منح مجلسي السيادي والوزراء سلطات المجلس التشريعي إلى أن يتم تكوينه، وأشار إلى إن تعيين وإعفاء حكام الولايات أو الأقاليم من مهام وصلاحيات الحكومة وليس السيادي، قاطعاً بعدم تحديد تاريخ التوقيع على الاتفاق، لجهة أن اللجنة الفنية لم تنتهِ من الصياغة النهائية بعد. وفي السياق، قال صديق يوسف إن تجمع المهنيين رشح عبد الله حمدوك لمجلس الوزراء، بينما رشحت مكونات أخرى بالحرية والتغيير شخصيات بينها “منتصر الطيب” و”عائشة الكارب”. وأضاف: “ستكوَّن لجنة للبت في الترشيحات”. كاشفاً عن تشكيل مجلس قيادي للحرية والتغيير من الكتل الموقعة في يناير الماضي “المؤسسة” وأشار إلى أن المجلس ليس لديه رئيس وإنما عمله أفقي، متمنياً أن تتفق مكونات الحرية والتغيير على خوض الانتخابات المقبلة كجسم موحد.

شارك

July 8th 2019, 3:26 am

واشنطن : حذف السودان من قائمة الإرهاب قريباً

سودان موشن

قال القائم بأعمال السفارة الأمريكية في الخرطوم، استيفن كوتيسيس، الأحد، إن رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب أصبح وشيكًا.

جاء ذلك في تصريحات إعلامية للدبلوماسي الأمريكي، حسب ما أوردته “قناة الشروق” (خاصة مقربة من الحكومة).

وأضاف، “تم رفع العقوبات عن السودان منذ العام 2017، لكن الفساد وسوء الإدارة في عهد نظام الرئيس المخلوع عمر البشير، حجبا منافع ذلك القرار”.

ورفعت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في 6 أكتوبر/ تشرين الأول 2017، عقوبات اقتصادية وحظرًا تجاريًا كان مفروضًا على السودان منذ 1997.

لكن واشنطن لم ترفع اسم السودان من قائمة “الدول الراعية للإرهاب”، المدرج عليها منذ عام 1993، لاستضافته الزعيم الراحل لتنظيم القاعدة، أسامة بن لادن.

واستدرك، “رفع اسم السودان من قائمة الإرهاب يتوقف بدرجة كبيرة على إدماج الحركات المسلحة في اتفاق السلام(موقع 2011) وإحلال السلام في دارفور ومنطقتي جنوب كردفان (جنوب)، والنيل الأزرق (جنوب شرق)”.

ومنذ 2003، يشهد إقليم دارفور نزاعا مسلحا بين القوات الحكومية وحركات متمردة، بينها العدل المساواة، وأودى بحياة حوالي 300 ألف شخص، وشرد نحو 2.5 مليون آخرين، وفق الأمم المتحدة.

ومنذ يونيو/ حزيران 2011، تخوض عدة حركات، بينها حركة تحرير السودان، تمردا مسلحا، في ولايتي جنوب كردفان (جنوب) والنيل الأزرق (جنوب شرق)، ما أضر بمليون و200 ألف شخص، حسب إحصاءات أممية.‎

وأعلن المجلس العسكري الانتقالي الحاكم وقوى التغيير، قائدة الحراك الشعبي، فجر الجمعة، “التوصل إلى اتفاق لتقاسم السلطة خلال فترة انتقالية تقود إلى انتخابات”.

ويتضمن الاتفاق، الذي تم بوساطة إثيوبيا والاتحاد الإفريقي، تشكيل مجلس سيادي يقود المرحلة الانتقالية لمدة 3 سنوات أو تزيد قليلًا، ويتكون من 5 عسكريين و5 مدنيين، إضافة إلى عضو آخر يتوافق عليه الطرفان.

وتولى المجلس العسكري الحكم، بعد أن عزلت قيادة الجيش، في 11 أبريل/ نيسان الماضي، عمر البشير (1989: 2019) من الرئاسة، تحت وطأة احتجاجات شعبية، بدأت أواخر العام الماضي، تنديدًا بتردي الأوضاع الاقتصادية.الاناضول

شارك

July 8th 2019, 3:13 am

عودة الانترنت في السودان سيكون متاحاً فقط عبر شبكة داخلية منفصلة ماذا يعني؟

سودان موشن

عكف اللجان الفنية بجهاز تنظيم الاتصالات على الفراغ من نظام شبكات الانترنت ، وكشفت مصادر أن النظام سيعيد الخدمة لكافة التطبيقات في الهواتف المحمولة ، ماعدا وسائط التواصل الاجتماعي ، وأكدوا أن الدخول لهذه التطبيقات سيتعذر كلياً ولايمكن الدخول لها حتى عبر ( الفي بي ان ) أو أنظمة الدخول الأخرى ( الكواسر ) التي يلجأ لها المشتركون عادة في مثل هذه الحالات ، وقالت المصادر أن العمل الذي يجري تنفيذه حالياً سيجعل الانترنت متاحاً داخل حدود البلاد عبر شبكة تنفصل عن الشبكة العالمية ، الأمر الذي سيتعذر معه استخدام ( الفي بي ان ) المرتبط بالشبكة العالمية .

وبحسب صحيفة اليوم التالي أن البرنامج سيعطل خدمات مواقع ( جوجل ) وبقية المواقع المرتبطة بالشبكة العالمية عبر الكيبل القارئ ، وتجدر الاشارة الى أن جهاز تنظيم الاتصال قد أكد أنهم قد رفعوا مذكرة للمجلس العسكري توضح حجم الخسائر ولكن المجلس تبرأ من قطع الانترنت وكانت قوى الحرية والتغيير قد اشترطت اعادة الانترنت ضمن شروط أخرى قبل توقيع الاتفاق الأخير .

شارك

July 8th 2019, 3:13 am

انخفاضٌ كبيرٌ في أسعار العُملات الأجنبية بعد اتّفاق “العسكري” و”التغيير”

سودان موشن

تَفَاعَلَ سعر الصرف إيجاباً مع توقيع الاتّفاق السياسي بين “المجلس العسكري” و”قِوى الحرية والتغيير”، وهبط سعر شراء الدولار بالسوق الموازي أمس إلى (58 – 60) جنيهاً مُقابل (72) جنيهاً الخميس الماضي، كما تراجع الريال السعودي والدرهم الإماراتي من (18) إلى (15) جنيهاً، وتوقّع مُتعاملون في سوق العملات انخفاضاً أكثر حال تكوين حكومة تسد الفراغ المُستمر منذ نحو (3) أشهر.

وقال متعامل في أسعار العملات لـ (الصيحة) أمس، إنّ الدولار بلغ حتى مساء السبت (60) جنيهاً، فيما بلغ الريال والدرهم (15) جنيهاً، وتوقّع مزيداً من الانخفاض حال تكوين حكومة جديدة، ونوّه لاتجاه عددٍ من التجار إلى بيع ما لديهم من عملات بالسعر الجديد حتى لا يتكبّدوا خسائر أكثر حال انخفضت الأسعار أكثر من ذلك، وأشار إلى ارتفاع سعر البيع بالشيكات، لكنه لا يجد ترحيباً من التجار لصُعوبة صَرف المبالغ من البنوك، ولفت لتفضيل استلام “الكاش” فقط من المُشترين، ونوه إلى توجُّس بعض التجار من احتمالي الربح السريع مع ارتفاع السعر مجدداً أو الخسارة حال تواصل الانخفاض.

شارك

July 7th 2019, 9:01 am

قوى الحرية: حسم اختيار رئيس الوزراء خلال”48″ ساعة

سودان موشن

قال عضو المجلس العسكري لقوى الحرية والتغيير عضو المكتب القيادي لتحالف نداء الصادق آدم، إنّ قوى الحرية لم تحز قائمة مرشحيها للمجلس السيادي ورئاسة مجلس الوزراء حتى الآن.

وأكّد الصادق في تصريحاتٍ لصحيفة السوداني الصادرة اليوم”الأحد” أنّ كل الأسماء التي نشرت هي عبارة عن تسريبات قصد بها التشويش فقط، مشيرًا إلى أنّ اللجان تعمل لتقديم القائمة النهائية للمجلس السيادي ورئاسة الوزراء للمجلس المركزي لقوى الحرية لإجازتها.

وقال” عدد المرشحين لمنصب رئيس الوزراء 4 أشخاص والبت فيها خلال 48 ساعة”.

شارك

July 7th 2019, 9:01 am

عضو وفد التفاوض بابكر فيصل يكشف عن أصعب قرار أتخذته قوى الحرية والتغيير حتى الان

سودان موشن

الجلسة الأولى كانت عاصفة واتسمت بالصراحة الشديدة بين الطرفين طالبناهم فيها من ابتداءً بتهيئة المناخ للدخول في تفاوض وفعلاً أصدر نائب رئيس المجلس العسكري الفريق حميدتي قراراً بإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين بعد أن سلمناهم قائمة بأسمائهم وقد تم ذلك في اليوم الثاني وكذلك طالبنا بإرجاع المفصولين من العمل أثناء تنفيذهم للعصيان المدني وإرجاع الإنترنت ووعدونا خيراً …. الدكتور عبد الله حمدوك أبدى موافقته لتولي رئاسة مجلس الوزراء وحظوظه كبيرة وبنسب عالية جدا …. المعايير التي وضعت سابقاً هي ضرورة تمثيل كل أقاليم السودان بالإضافة إلى معايير أخرى مثل المرأة والأقباط، وأعتقد أن يضاف لها الوعي السياسي.

حوار: علي الدالي

(الجريدة) جلست إلي عضو وفد التفاوض بابكر فيصل وكانت الحصيلة التالية:

*تحول مفاجئ في موقفكم الرافض للتفاوض المباشر مع المجلس العسكري ربما أغضب كثيرين ما الذي دفعكم لاتخاذ هذا القرار؟

-طبعاً تعرف أن الحوار المباشر جاء بعد فترة من الانقطاع حدث فيها نوع من زعزعة الثقة وتوتر في العلاقة بعد فض الاعتصام ووقف المفاوضات، ثم جاءت المبادرة الإثيوبية واستُؤنفت التفاوض غير المباشر بين الطرفين وكان التحول إلى التفاوض المباشر واحدا من أصعب القرارات التي اتخذتها قوى الحرية والتغيير بعد أن خلصنا إلى أن العملية السياسية لا بد أن تستمر ونتحرك خطوة إلى مربع جديد ونقل الثورة إلى مربع الحكم.

*كيف بدأت الجلسة الأولى للتفاوض؟

-الجلسة الأولى كانت عاصفة واتسمت بالصراحة الشديدة بين الطرفين وقلنا كل ما عندنا وكذلك هم قالوا كل ما عندهم تجاه قوى الحرية والتغيير. ومع ذلك الجسلة الأولى كانت جلسة مهمة جداً لأنها خلقت أرضية للتفاوض وطالبناهم فيها من ابتداءً بتهيئة المناخ للدخول في تفاوض وفعلاً أصدر نائب رئيس المجلس العسكري الفريق حميدتي قراراً بإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين بعد أن سلمناهم قائمة بأسمائهم وقد تم ذلك في اليوم الثاني وكذلك طالبنا بإرجاع المفصولين من العمل أثناء تنفيذهم للعصيان المدني وإرجاع الإنترنت ووعدونا خيراً.

*وما الذي حدث في الجلسة الثانية؟

-في الجلسة الثانية دخلنا مباشرة في مناقشة العُقدة التي تبقت من التفاوض والمتعلقة بموضوع مجلس السيادة وكان الطرف الآخر متمسكا برئاسة دائمة للفترة الاتنقالية بالمقابل تمسكنا بما ورد في وثيقة المبادرة التي قدمتها الوساطة والمقترح السابق الذي توقفت عنده المفاوضات السابقة والتي نصت على أن تكون رئاسة المجلس السيادي دورية فترة للمدنيين وآخرى للعسكريين، في البداية بدأت كل
جهة تقدم دفوعاتها وتبرير موقفها وكنا مصرين على موقفنا ليس تصعيداً، ولكن أوضحنا لهم أن المطلب مطلب جماهيري وكان يمكن أن نتمسك برئاسة دائمة للمجلس استناداً لمطالب الجماهير في ۳۰ يونيو لكن لم نستخدم ما حدث للضغط واعتبرنا المقترح موضوعيا ولذلك أصررنا عليه وفي النهاية أبدوا موافقتهم على الرئاسة الدورية.
وتكوين المجلس ب ٥ من المدنيين و ٥ من العسكرية بالإضافة إلى شخصية قومية يتم اختيارها بالتوافق مع أيلولة مجلس الوزراء كاملاً لقوى الحرية والتغيير وتأجيل تكوين المجلس التشريعي لمدة أقصاها ثلاثة أشهر لتهيئة الأجواء وخلق نوعا أكبر من الثقة ليتم تكوين المجلس التشريعي.

*لماذا تراجعتم عن تكوين لجنة دولية للتحقيق في أحداث فض الاعتصام وقبلتم بلجنة وطنية مستقلة؟

-هذا الموضوع في غاية الأهمية، ولما طالبنا بلجنة دولية للتحقيق في الأحداث في البداية كان هناك نوع من التوتر وفقدان الثقة في كل شيء وكما تعلم أن المجلس العسكري في مؤتمره الصحفي قال إن قرار فض الاعتصام كان بحضور رئيس القضاء والنائب العام وهو موضوع في غاية الخطورة وبالتالي قررنا أن يكون في اللجنة المستقلة فرصة لطرف آخر على الأقل يضمن حيادها واستقلالها وموضوع اللجنة
الدولية هذا قدمت لنا بعض الجهات المتخصصة النصح بصرف النظر عنها ومنهم من جلس وعمل مراجعات لتجارب اللجان الدولية في العالم غير ناجحة مثلاً لجنة التحقيق الدولية في مقتل الرئيس الحريري في لبنان أخذت سنوات طويلة جداً وتم تسويف الموضوع وهناك جهات كثيرة حذرتنا من أن موضوع اللجنة الدولية ربما تتدخل فيه عوامل أخرى قد لا يصل التحقيق إلى نتائج مرجوة، ولذلك كان غرضنا الأساسي أن تكون اللجنة مستقلة في المقام الأول وشفافة وموضوعية، ووضعنا المعايير وقلنا إن هنالك سودانيين وطنيين ومستقلين وعندهم قدر عالٍ من الموضوعية والنزاهة ولكن اشترطنا أن تكون برقابة إفريقية وتم إبعاد الموضوع الدولي وموضوع الرقابة الإفريقية نفسه رهين بنشاط اللجنة والقيام بدورها المنوط بها فإذا كشفت كل الحقائق أعتقد لا داعي له. لذلك لا أعتقد أن هنالك تراجعا في موقفنا من اللجنة الدولية مادام هذا هو الهدف.

*بعد اطلاعنا على صلاحيات المجلس التشريعي في الوثيقة الموحدة اكتشفنا أنه مجلس بلا صلاحيات تشريعية؟

-موضوع الصلاحيات كله موضح والوثيقة الإثيوبية الإفريقية ليس وحدها هنالك اتفاقات كنا قد توصلنا إليها لذلك شكلنا أمس الأول اللجنة القانونية الفنية لعمل ضبط لكل ما تم من أحكام عامة وصلاحيات وإعداد مسودة موحدة تجمع كل هذه الأشياء
بصياغة محكمة وفقاً للاتفاق السياسي الذي تم وفي النهاية المجلس التشريعي سيكون جهازا رقابيا وسيكون للتمثيل أكثر من أنه للتشريع لأنه غير منتخب وبالتالي فإن هذه الصفة لابد أن يقوم بها لأن الحكومة مكونة من كفاءات ومستقلة فعلاً ولكن تابعة لقوى الحرية والتغيير وبالتالي البرلمان الذي يكون فيه تنوع وآراء مختلفة يكون فيه فائدة لأنه يمثل رقابة حقيقية للحكومة بعكس البرلمانات السابقة في حكومة عمر البشير حيث كان يتكون البرلمان مثلا من ٤۰۰ ويكون فيه ۳۰۰ يتبعون لحزب واحد والبقية تابعة له لذلك نحن نريد برلمانا فيه حيوية حقيقية يسري النقاش حول الحقوق والممارسة الديمقراطية وأعتقد أن المجلس التشريعي سيكون بهذا التنوع ليقوم بما يطلب منه في مكافحة الفساد ومراجعة بعض القوانين المتعلقة بالحريات لأن التحدي الكبير الذي سيواجهنا في الفترة القادمة هو تحدي السلام ومعاش الناس والاقتصاد والغلاء الفاحش والظروف الصعبة بالإضافة للحريات.

*القوانين المقيدة للحريات مازالت موجودة ونحن ندخل مرحلة جديدة؟

-نعم هذه القوانين يجب أن تزال والمجلس التشريعي لا بد أن يشرع في إعداد بدائل وحتى لو لم ننتظر فترة الثلاثة أشهر يجب أن تعدل هذه القوانين وفقا للسلطة التشريعية الممنوحة لمجلسي الوزراء والسيادة.

*هل تتوقع تعطيل بعض المواد؟

لا بد من أن تتوقف فوراً سلطة الاعتقال الممنوحة لجهاز الأمن، ويجب أن تشعر الجماهير بحدوث تحول حقيقي لأنها قدمت تضحيات وخروج الناس كان السبب الرئيسي فيه الحريات، نعم هنالك مشاكل اقتصادية لكن الكبت الذي استمر لثلاثين عاماً والقمع والاعتقال كان من الأسباب الرئيسية التي دفعت الشارع للخروج.

*وما هو مصير القوات المنتشرة في العاصمة ومدن الولايات؟

-تحدثنا فيها في جلسات المفاوضات وتوصلنا إلى ضرورة سحبها وبدأوا فعلاً في سحبها تدريجياً على أن يحل محلها قوات من الشرطة في الأيام القليلة القادمة وستعود الحياة إلى شكلها المدني وستكون الشرطة مسؤولة عن المخالفات التي تحدث في المدن.

*مصدر أبلغنا أن حميدتي حذركم من مليشيات النظام البائد؟

-نعم هو تحدث بصراحة وأبلغنا أن بحوزتهم تقارير تكشف عن مليشيات ظل وضرب مثالا واضحا بما وقع في قصر الشباب والأطفال وقنص ( ٦) من المواطنين ومنهم ۳ من الدعم السريع وبعد إلقاء القبض عليهم اتضح أنهم عناصر موجودة في الجيش بحسب حديثه، ولم ندخل في تفاصيل، لكنه أكد أنهم عسكريون وأبلغنا أيضاً أنه حتى في الاحتفالات الناس يكونوا حذرين لأن بعض الجهات تحاول تفسد فرحة الناس والشعب السوداني، وهذا واحد من التحديات.

*وهل اتفقتم على آليات لملاحقة هذه المليشيات؟

-هذه الرؤية واضحة لديهم هم، نحن مازلنا خارج أجهزة الدولة لكن هم من يتلقون التقارير ويرون الصورة أوضح منّا، وبعد دخول قوى الحرية والتغيير ستتضح الرؤية بشكل أكبر وبالضرورة ستكون هذه القضية واحدة من الاهتمامات وسيتم مخاطبتها بصورة واضحة.

*أيضاً سمعنا أن حميدتي ذرف الدموع، فما هي الأسباب التي دفعته للبكاء؟

-نعم هو كان يتحدث عن الوطن وأمنه وذرف الدموع ويبدو لي أنها لحظة إنسانية تمر بأي شخص وكان يتحدث عن السودان وموارده وأمنه وعدم التفريط فيه.

*متى ستتكون مؤسسات الحكومة؟

-الترتيب سيكون كالآتي: من المفترض أن ولغاية يوم الثلاثاء تفرغ اللجنة القانونية الفنية من الصياغة القانونية المحكمة للاتفاق لأنه ولغاية الآن الاتفاق في إطاره السياسي ولا بد من ضبط المفردات وبعد التوقيع على الاتفاق يتم مباشرة تكوين المجلس السيادي لأن رئيس الوزراء سيؤدي القسم أمامه ويكون حكومته لأن قوى الحرية والتغيير هي من تقدم رئيس الوزراء وترشح أشخاص لتولي الوزارات تدفع بهم لرئيس الوزراء وهو من يختار طاقم حكومته من المرشحين هذا هو الشيء الطبيعي الذي يحدث في هذا النوع من الأنظمة.

*هل فعلاً اختارت قوى الحرية والتغيير الدكتور عبد الله حمدوك لتولي رئاسة مجلس الوزراء؟

-نعم حظوظه كبيرة وبنسب عالية جدا.

*هل أبدى لكم موافقته؟

-نعم هو وافق حتى بعد فض الاعتصام، كان هناك اتجاه لإعلان الحكومة وهو أبدى موافقته.

*وهل ما رشح من تسريبات حول أسماء لمجلس السيادة صحيح؟

-والله بعضها صحيح وربما يحدث تغيير والحاجة لبعض الناس الذين يكون لديهم تصورات سياسية وطبعا المعايير التي وضعت سابقاً هي ضرورة تمثيل كل أقاليم السودان بالإضافة إلى معايير أخرى مثل المرأة والأقباط، وأعتقد أن يضاف لها الوعي السياسي.
الجريدة

شارك

July 7th 2019, 5:43 am

من هو عبدالله حمدوك الخبير الاقتصادي مرشح رئاسة الحكومة الانتقالية في التشكيل الوزاري الجديد

سودان موشن

كشفت مصادر متطابقة مقربة من قيادة المجلس العسكري الانتقالي وقوى المعارضة السودانية، أنه جرى الاتفاق على الدكتور عبد الله حمدوك لمنصب رئيس الوزراء في التشكيل الوزاري الجديد الخاص بالحكومة الانتقالية..وحمدوك هو الأمين العام السابق للجنة الاقتصادية لإفريقيا التابعة للأمم المتحدة، وعملَ كخبيرٍ اقتصادي وخبيرٍ في مجال إصلاح القطاع العام، والحوكمة، والاندماج الإقليمي وإدارة الموارد وإدارة الأنظمة الديموقراطية والمساعدة الانتخابية. حاصلَ على ماجستير ودكتوراه في علم الاقتصاد من كلية الدراسات الاقتصادية بجامعة مانشستر فِي المملكة المتحدة.

وعمل «حمدوك» في وزارة المالية بالسودان بمنصب كبير المسؤولين في الفترة من 1981 حتى 1987، وبعدها عمل في شركة مستشارين خاصة في زيمبابوي حتى عام 1995، ومن ثم مستشارًا في منظمة العمل الدولية في زيمبابوي حتى عام 1997.وعُين في بنك التنمية الأفريقي في ساحل العاج حتى عام 2001، وبعدها انضم للجنة الاقتصادية لأفريقيا التابعة للامم المتحدة في أديس أبابا في عدة مواقع حتى أصبح نائب الأمين التنفيذي.

في الفترة من 2003 حتى 2008، عمل حمدوك في المعهد الدولي للديمقراطية والمساعدة الانتخابية (IDEA) بصفته مديرا إقليميا لأفريقيا والشرق الأوسط..وشغل منصب كبير الاقتصاديين ونائب الأمين التنفيذي للجنة الاقتصادية لإفريقيا منذ عام 2011.. وفي العام 2016 تم تعيينه من قبل الأمين العام للأمم المتحدة ،حينئذ، بان كي مون، القائم بأعمال الأمين التنفيذي للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأفريقيا، وتسلم منصبه في الأول من نوفمبر/ تشرين الثاني..وفي العام 2018، تم ترشيحه لتولي منصب وزير المالية السوداني في التشكيل الوزاري برئاسة معتز موسى، ولكنه اعتذر عن قبول تكليفه بمنصب وزير المالية.

شارك

July 7th 2019, 3:13 am

قوى التغيير تقرر تغيير جدولها السابق للفعاليات الاحتجاجية في الخرطوم وتوقف المواكب وتكشف ماسيحدث خلا

سودان موشن

قررت قوى التغيير استبدال الجدول المقر الاسبوع الماضي الخاص بالفعاليات الاحتجاجية والمواكب تزامنا لمتغيرات الاحداث في السودان عقب توقع الاتفاق مع المجلس العسكري وفق متابعة موقع اخبار السودان .

ونشرت قبل قليل بيانا خاصا حول الجدول الجديد وجاء البيان كالاتي :

في إطار العمل من أجل تحقيق أهداف الثورة واستكمال مهمة التغيير الشامل، نبادر بإصدار جدول جديد كجزء أولي من خطة عمل متكاملة ومشروع طويل المدى نساهم في إنجازه جميعاً وفق مبدأ القيادة الجماعية.

جدول العمل الجماهيري والثوري

السبت ٦ يوليو ٢٠١٩
– بداية اجتماعات لجان الأحياء والمناطق بالعاصمة القومية والأقاليم حول واجبات المرحلة( يمكن للجان أن تضع المهام التي توافق بيئتها ومنطقتها تبدع وتبتكر أدواتها ووسائل العمل الملائمة؛ كمثال يمكن أن توضع خطط وبرامج عمل لكيفية تصفية تركة النظام البائد في المنطقة المعنية)
– حملة حنبنيهو بالأحياء والنوادي والمدارس والشوارع العامة

الأحد ٧ يوليو ٢٠١٩
– مخاطبات واجتماعات المهنيين والموظفين بالشركات العامة والخاصة حول واجبات المرحلة واستعادة النقابات المهنية والحرفية والعمالية
– استمرار اجتماعات ولقاءات لجان الأحياء والمناطق بالعاصمة القومية والأقاليم حول واجبات المرحلة

الاثنين ٨ يوليو ٢٠١٩
– استمرار اجتماعات ولقاءات لجان الأحياء والمناطق بالعاصمة القومية والأقاليم حول واجبات المرحلة

الثلاثاء ٩ يوليو ٢٠١٩
– بداية فعاليات المدن والأقاليم باسم واجبات المرحلة الانتقالية
– ندوات
– ورش عمل
– اجتماعات

الأربعاء ١٠ يوليو ٢٠١٩
– يوم للمبادرات الفردية والجماعية نداء للمبدعين والتشكيليين لرسم جداريات الشهداء

الخميس ١١ يوليو ٢٠١٩
– ندوات مركزية في العاصمة القومية والأقاليم حول الراهن السياسي ومهام المرحلة الانتقالية

الجمعة ١٢ يوليو ٢٠١٩
– حملة حنبنيهو بالأحياء والنوادي والمدارس والشوارع العامة
– مواصلة حملة التشكيليين

السبت ١٣ يوليو ٢٠١٩
– أربعينية شهداء مجزرة ٢٩ رمضان وإحياء ذكرى شهداء الثورة السودانية في العاصمة القومية والأقاليم

قوى إعلان الحرية والتغيير
٦ يوليو ٢٠١٩

شارك

July 6th 2019, 9:16 am

انخفاض حاد لأسعار الدولار في الاسواق الموازية عقب الاتفاق بين العسكري والحرية والتغيير

سودان موشن

انخفضت أسعار صرف الجنيه السوداني أمام الدولار في تداولات اليوم (السبت) بالأسواق الموازية للعملات .

وسجل سعر الجنيه السوداني إرتفاعا أمام الدولار مقارنة بالأيام الماضية تزامنا مع إعلان إتفاق سياسي بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى الحرية والتغيير صباح أمس (الجمعة).

وأكد متعاملون مع الأسواق الموازية على انخفاض كبير لاسعار الصرف حيث سجل سعر البيع 59 جنيه للدولار عبر النقد مقارنة ب 70 جنيه يوم الخميس الماضي.

وأوضح المتعاملون إن سعر الشراء سجل 64 جنيه عبر النقد مقارنة ب 73 جنيه قبل توقيع الاتفاق.

وأرجع عدد منهم تراجع اسعار الدولار للاتفاق السياسي الذي تم بين طرفي النزاع فجر يوم الجمعة

وتوقعو حدوث تذبذب في حركة اسعار الصرف خلال الأيام القادمة لحين انجلاء الموقف الاقتصادي بالبلاد.

شارك

July 6th 2019, 8:59 am

مصادر تكشف ترتيب العسكري لاحتفالية كبرى يوم الاثنين لتوقيع الاتفاق وهذا ماسيحدث خلال 48 ساعة القادمة

سودان موشن

كشفت مصادر خاصة لموقع اخبار السودان ان المجلس العسكري يرتب لاحتفالية كبرى بحضور رؤساء بعض الدول لتوقيع اتفاقية المجلس العسكري مع قوى التغيير يوم الاثنين بعد الاتفاق الشفهي امس الجمعة تسبقه صياغة مناسبة للاتفاق من خلال لجنة قانونية مشتركة .
وينتظر أن يتم التوقيع على الاتفاق بشكله الرسمي بحضور زعماء دول إقليمية ودولية، بينهم رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد ورئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، وعدد من القيادات الإقليمية وممثلين من الاتحاد الأوروبي ودول الترويكا (الولايات المتحدة وبريطانيا والنرويج) الراعية للسلام، والأمم المتحدة، بحلول يوم الاثنين الموافق 8 يوليو (تموز) الحالي في أجواء احتفالية تم الترتيب لها.
ويتضمن المجلس السيادي من 11 عضواً مناصفة (5+5)، بالإضافة إلى شخص مدني مستقل ذي خلفية عسكرية، يتم الاتفاق عليه بين الطرفين، كما نص الاتفاق على أن يتولى المجلس العسكري فترة الرئاسة الأولى لمدة 21 شهراً بما فيها الستة أشهر الأولى التي خصصت لتحقيق السلام بالتفاوض مع الحركات المسلحة، على أن تتولى قوى الحرية والتغيير لمدة 18 شهراً من عمر الفترة الانتقالية التي ستعقبها إجراء انتخابات عامة وفق جريدة الشرق الاوسط
وحددت قوى إعلان الحرية والتغيير، أمس، موعد تسمية رئيس الوزراء وأعضاء مجلس السيادة، مباشرة إثر توقيع الاتفاق مع المجلس العسكري الانتقالي بعد الصياغة القانونية في غضون الساعات المقبلة، وأوضحت أن صلاحيات مجلس السيادة تتمثل في إجازة واعتماد قرارات مجلس الوزراء التي سيتم تفصيلها في وثيقة الاتفاقية النهائية، وأن مجلس الوزراء والمجلس مجتمعين سيكوّنان مجلساً تشريعياً مؤقتاً لحين تسمية المجلس التشريعي خلال 3 أشهر من تاريخ توقيع الاتفاق.
وقال متحدثون باسم تحالف قوى إعلان الحرية والتغيير في مؤتمر صحافي أمس، إن الأطراف اتفقوا على مواعيد أقصاها 48 ساعة، تقوم خلالها لجنة قانونية مشتركة بتكييف الصياغة القانونية وإحكامها قبل توقيعه.
وأوضح القيادي بالحرية والتغيير مدني عباس مدني للصحافيين، أن رئيس الوزراء وممثلي التحالف سيتم إعلانهم مباشرة عقب مراسم توقيع الاتفاق مع العسكري، في حفل كبير يتم ترتيبه الأسبوع الحالي. وأضاف: «نرتب لاحتفال كبير بمناسبة توقيع الاتفاق، يحضره رؤساء دول شقيقة وصديقة، وضامنين إقليميين دوليين، خلال الأسبوع الحالي».

شارك

July 6th 2019, 5:12 am

مصادر تكشف اسماء المجلس السيادي لقوى التغيير واسم الشخصية المرشحة لمنصب رئيس الوزراء في التشكيل الوز

سودان موشن

كشفت مصادر متطابقة مقربة من قيادة المجلس الانتقالي وقوى المعارضة، أنه جرى الاتفاق على الدكتور عبد الله حمدوك لمنصب رئيس الوزراء في التشكيل الوزاري الجديد الخاص بالحكومة الانتقالية وفق متابعة اخبار السودان .

وحمدوك هو الأمين العام السابق للجنة الاقتصادية لإفريقيا التابعة للأمم المتحدة. عملَ كخبيرٍ اقتصادي وخبيرٍ في مجال إصلاح القطاع العام، والحوكمة، والاندماج الإقليمي وإدارة الموارد وإدارة الأنظمة الديموقراطية والمساعدة الانتخابية. حاصلَ على ماجستير ودكتوراه في علم الاقتصاد من كلية الدراسات الاقتصادية بجامعة مانشستر فِي المملكة المتحدة.

كما تحدثت المصادر عن اسماء متداولة لاختيار أعضاء المجلس السيادي من المدنيين المتوقع اختيارهم:
فدوى عبد الرحمن طه -أستاذة التاريخ بجامعة الخرطوم
إبراهيم طه أيوب، الذي كان وزيرا للخارجية إبان انتفاضة أبريل/نيسان 1985،
صديق تاور الأكاديمي والقيادي السابق في حزب البعث
طه عثمان إسحاق ممثلا عن دارفور
من جهة اخرى , قال القيادي بقوى الحرية والتغيير منذر أبو المعالي، إن الترشيحات لمجلس السيادة لم تحسم بعد ولا تزال قيد النقاش، ومن أهم محددات اختيار الممثلين، مراعاة «التمثيل المتوازن للأقاليم والمرأة»، وإن اللجنة المنوط بها اختيار الأسماء للإجازة لم تكتمل بعد.
وتوقع أبو المعالي في حديث لـ«الشرق الأوسط»، أن تحدث تغييرات في الأسماء المرشحة مسبقاً، لمراعاة تمثيل المرأة والأقباط. وأضاف: «تحديد 5 ممثلين لقوى الحرية والتغيير، كما جاء في الاتفاق يحتاج إلى مزيد من المشاورات، والتوافق بين الكتل المكونة للتحالف».
وبحسب أبو المعالي، فإن أكثر المرشحين حظوظاً لتولي رئاسة الوزراء في الحكومة الانتقالية هو الخبير الاقتصادي الذي يشغل منصب القائم بأعمال الأمين التنفيذي للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأفريقيا عبد الله حمدوك. وتابع: «بعد الاتفاق على رئاسة الوزراء، يتم ترشيح 3 أسماء أو أكثر للوزارة المحددة، ويترك اختيار أحدهم لرئيس الوزراء».
من جانب اخر أوضحت قوى التغيير أنه سيعُلن أسماء رئيس الوزراء وأعضاء المجلس السيادي خلال هذا الأسبوع، وأن ترشيحاتهم جاهزة.

وقال القيادي بقوى الحرية والتغيير، خالد عمر: “إن الاتفاق بين القوى المعارضة والمجلس العسكري الانتقالي الحاكم يضمن تشكيل حكومة كفاءات من قبل قوى الحرية والتغيير”؛ مشيراً إلى أن الاتفاق تم على تشكيل لجنة تحقيق محلية في أحداث قتل المتظاهرين وفض اعتصام القيادة العامة بالخرطوم، وأن المرحلة الانتقالية ليست للانتقام، وإنما لإنهاء الإقصاء.

شارك

July 6th 2019, 3:59 am

الكشف عن كواليس الاتفاق بين المجلس العسكري وقوى التغيير.. ماهي الأسباب التي جعلت حميدتي يذرف الدموع

سودان موشن

الخرطوم :علي الدالي – الجريدة
توتر طفيف واتهامات متبادلة دون حدة أقرب للعتاب من كونها اتهام كل طرف للآخر ربما لأن الطرفين يقدران ظروف بعضهم البعض وللتحدي الذي يواجههما.
وفد قوى الحرية والتغيير بدأ غاضب جدا من الإعلام الرسمي سيما قناة السودان الفضائية – تلفزيون السودان – الوفد حسب الدكتور ابراهيم الامين شكا من الإعلام لأعضاء وفد تفاوض المجلس العسكري وأتهم عناصر من النظام البائد باستغلال الخلاف بين الجانبين لتمرير اجندتهم وتأجيج الصراع وقد وصل الأمر إلى نعت تجمع المهنيين (بتجمع الموهوميين ) .
في الجلسات تمسك كل طرف برئاسة دائمة لمجلس السيادة فقد كانت قوى الحرية والتغيير تشيير إلى أنها تحمل رغبة الجماهير التي خرجت في 30 يونيو مطالبة بالمدينة فيما يتمسك العسكريون برئاسة عسكرية دائمة أيضا لكونهم ضامنين للفترة الانتقالية .
ونقلت مصادر لـ(الجريدة) عن أن الفريقين شمس الدين كباشي وياسر العطا هما الأكثر تشددا بالتمسك بعسكرة رئاسة مجلس السيادة بشكل دائم وقال إن مكالمة هاتفية من خارج التفاوض أنهت الجدل حول المسألة . بعد أن تحدث كباشي عبر هاتفه الجوال ثم أعطى نائب رئيس المجلس العسكري محمد حمدان حميدتي الهاتف لتكملة المكالمة غير أنه لم يتسنى للمصدر معرفة المتحدث من الطرف الآخر .لكن وبعد الفراغ من المكالمة نقل حميدتي موافقتهم على أن تكون رئاسة مجلس السيادة مناصفة بين الطرفين .
لكن من الذي كان يتحدث عبر الهاتف لحميدتي وكباشي؟ ربما هو رئيس المجلس الفريق أول عبدالفتاح البرهان ، ولماذا وافق حميدتي مباشرة دون الدخول في أي نقاش حول هذه النقطة التي عطلت الاتفاق كثيرا ووافق على نحو غير متوقع وانتهى كل شي ورفعت الجلسة ؟.
الموافقة على 5 ،5+1 لتكوين المجلس السيادي مقترح مفخخ وافق عليه الطرفان يجعل المجلس العسكري الانتقالي أمام خيار واحد وهو الإطاحة باثنين من عضويته البالغة 7 أعضاء، فبمن سيضحي المجلس هذه المرة؟ وهل لايزال بين أعضاء المجلس من له انتماء للنظام البائد وقرر أعضاء المجلس الإطاحة به ؟.

مصادر قالت لـ(الجريدة) إن نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي الفريق أول محمد حمدان حميدتي ذرف الدموع خلال جلسات التفاوض أثناء حديثه عن الوطن وأمنه وأمن المواطن .
وتفيد متابعات (الجريدة) أن حميدتي غالبته الدموع وهو يتحدث عن الأمن، ويحذر وفد تفاوض قوى الحرية والتغيير من مليشيات النظام البائد وقناصيه.
وأكد عضو وفد التفاوض عن قوى الحرية والتغيير بابكر فيصل، أن حميدتي ذرف الدموع وقال إن حميدتي بدأ متأثر وهو يتحدث عن الوطن وأمن المواطنين.

شارك

July 6th 2019, 3:29 am

“الحرية والتغيير”: الإعلان عن رئيس الوزراء خلال أسبوع

سودان موشن

وصفت قوى إعلان الحرية والتغيير الاتفاق الموقع مع المجلس العسكري بأنه الخطوة الأولى لتحقيق “أهداف الثورة”، وأعلنت يوم الجمعة، أنه سيتم إعلان أسماء رئيس الوزراء وأعضاء المجلس السيادي خلال هذا الأسبوع، موضحة أن ترشيحاتهم جاهزة.

وقال القيادي بقوى الحرية والتغيير، خالد عمر، خلال مؤتمر صحفي، إن الاتفاق بين القوى المعارضة والمجلس العسكري الانتقالي الحاكم يضمن تشكيل حكومة كفاءات من قبل قوى الحرية والتغيير.

وأوضح عمر أن الاتفاق تم على تشكيل لجنة تحقيق محلية في أحداث قتل المتظاهرين وفض اعتصام القيادة العامة بالخرطوم، مشيراً إلى أن “المرحلة الانتقالية ليست للانتقام، وإنما لإنهاء الإقصاء”.

ولفت أيضاً إلى أن الاتفاق مع المجلس العسكري بحضور الوسيط الإثيوبي والإفريقي “رتّب مستويات السلطة وتوزيعها” بين المجلس العسكري وقوى المعارضة المدنية، معتبراً أن “الاتفاق خطوة نحو الديمقراطية”.

وأشار عمر إلى أن الاتفاق يشمل ضمانات دولية ومحلية، وسيتم توقيعه بحضور عدد من رؤساء الدول “الصديقة”، وقال إنه سيتم تخفيف الوجود العسكري في الشوارع بالسودان.

وتوصل المجلس العسكري مع قوى الحرية والتغيير إلى اتفاق لتقاسم السلطة لمدة ثلاثة أعوام، يعقبها إجراء انتخابات في انفراجة للأزمة السودانية دفعت الآلاف للخروج إلى الشوارع للاحتفال به.

شارك

July 5th 2019, 2:04 pm

أول تعليق من الامارات على إتفاق السلطة بين قوى التغيير والمجلس العسكري في السودان

سودان موشن

قدّم أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي، اليوم الجمعة، التهنئة للسودان إبرام الاتفاق الذي أبرمته المعارضة مع المجلس العسكري الانتقالي، والذي يؤسس لانتقال سياسي.

وقال قرقاش في تغريدة عبر ”تويتر“ اليوم: ”نبارك للسودان الشقيق الاتفاق الذي يؤسس لانتقال سياسي مبشر، الحرص على الوطن والحوار ثم الحوار مهد لهذا الاتفاق“.

وأضاف: ”نقف مع السودان في العسر واليسر ونتمنى أن تشهد المرحلة القادمة تأسيس نظام دستوري راسخ يعزز دور المؤسسات ضمن تكاتف شعبي ووطني واسع“.

يذكر أن المجلس العسكري الانتقالي في السودان، وتحالف من أحزاب المعارضة وجماعات الاحتجاج، توصلا، فجر الجمعة، إلى اتفاق لتقاسم السلطة خلال فترة انتقالية تقود إلى انتخابات.

واتفق الجانبان على ”إقامة مجلس للسيادة بالتناوب بين العسكريين والمدنيين ولمدة 3 سنوات أو تزيد قليلًا“، كما تم الاتفاق على تشكيل ”حكومة مدنية سميت حكومة كفاءات وطنية مستقلة برئاسة رئيس وزراء“، وعلى ”إقامة تحقيق دقيق شفاف وطني مستقل لمختلف الأحداث العنيفة التي عاشتها البلاد في الأسابيع الأخيرة“.

شارك

July 5th 2019, 4:58 am

حميدتي: نشكر السعودية والإمارات وأمريكا وبريطانيا لتقريب وجهات النظر بين المجلس العسكري وقوي الحرية

سودان موشن

شكر نائب رئيس مجلس العسكري الإنتقالي للسودان الفريق أول محمد حمدان دقلو، السعودية والإمارات وأمريكا وبريطانيا لتقريب وجهات النظر بين المجلس العسكري الإنتقالي وقوي إعلان الحرية والتغيير.

موسكو — سبوتنيك. وقال دقلو في مؤتمر صحفي: ” نشكر السعودية والإمارات وأمريكا وبريطانيا لتقريب وجهات النظر بين المجلس العسكري الإنتقالي وقوي إعلان الحرية والتغيير”.

كما وجه الشكر إلى الوسيطين الإفريقي والأثيوبي ونشكر قوى إعلان الحرية والتغيير على هذا الاتفاق.

يذكر في هذا السياق أنه وقع انقلاب عسكري في السودان يوم 11 نيسان/أبريل، على خلفية الاحتجاجات الشعبية التي استمرت أربعة أشهر.

وتم عزل الرئيس عمر البشير من السلطة، وسجن في وقت لاحق. وسيطر المجلس العسكري الانتقالي الذي شكله الجيش على مقاليد السلطة، معلنا في ذات الوقت، عن عزمه نقل القيادة إلى السلطات المنتخبة في غضون عامين.

ومع ذلك، فإن الاحتجاجات الشعبية، على الرغم من وعود الجيش، لم تهدأ. ويطالب المتظاهرون بتشكيل فوري لحكم مدني ونقل جميع السلطات إليه.

وكان الوضع قد شهد تدهورا حادا، في العاصمة السودانية والبلاد بأكملها، يوم 3 حزيران/يونيو، عندما قام الجيش السوداني بتفريق جزء من معسكر اعتصام في الخرطوم، أمام مقر القيادة العامة للقوات المسلحة.

ونتيجة للصدامات قتل عشرات الأشخاص. وردت المعارضة بزيادة الاحتجاجات وإعلان العصيان المدني، وتوقفت الحوار السياسي مع المجلس العسكري.

شارك

July 5th 2019, 4:45 am

اتفاق حاسم بين “العسكري” و “التغيير” ينُهي عقبة مجلس السيادة

سودان موشن

بعد مخاض عسير تُوجت المفاوضات المارثونية بين “المجلس العسكري” وقوى إعلان الحرية والتغيير”  بإتفاق حاسم في الساعات الأولى من صباح اليوم “الجمعة”، وتراضى الجانبان على تشكيل مجلس سيادي مناصفة تكون رئاسته بالتناوب بين الطرفين، ولمدة ثلاث سنوات أو تزيد قليلا.

وأعلن الوسيط الإفريقي السفير محمد الحسن ولد لباد في مؤتمر صحفي مشترك عقب نهاية الجلسة الثانية المباشرة بين الطرفين أمس، أن وفدين رفيعين من الجانبين توصلا لحلول اجتمعا عليها لكل القضايا المدرجة في جدول أعمالهما، واتفقا على إقامة حكومة مدنية سميت “حكومة كفاءات وطنية مستقلة” برئاسة رئيس وزراء بنفس الصفات، وقال إنهما قررا إقامة تحقيق دقيق شفاف وطني مستقل لمختلف الأحداث والوقائع العنيفة والمؤسفة التي عاشتها البلاد في الاسابيع الأخيرة، وأضاف بأن الطرفين توافقا على إرجاء إقامة المجلس التشريعي والبت النهائي في بعض تفصيلات تشكيله حالما يقام المجلس السيادي والحكومة. وتابع بان الطرفين قررا أن يعملا بمسؤولية ومنهجية لاتخاذ الإجراءات التي تحسن الأجواء وتنظفها وتخلق جوا وطنيا مناسبا للتصالح والوفاق.

من جانبه، طمأن نائب رئيس المجلس العسكري الفريق أول محمد حمدان دقلو “حميدتي” القوى السياسية والحركات المسلحة، بأن الاتفاق لا يعني تجاوز أحد، وقال إن الاتفاق له ما بعده. وشكر الوساطة المشتركة على جهدها.

من جهته، عبر القيادي بالحرية والتغيير عمر الدقير، عن أمله أن يكون الاتفاق بداية عهد جديد، وأكد أن من أولى إهتمامات الحكومة القادمة تحقيق السلام الشامل والعادل في البلاد.

وكان قد إنعقدت  بفندق كورنثيا مساء أمس “الخميس”، جلسة المفاوضات الثانية المباشرة بين المجلس العسكري الانتقالي و”قوى إعلان الحرية والتغيير”، وسط توقعات بحسم المتبقي من مسائل عالقة.

وضم وفد المجلس المفاوض نائب رئيس المجلس العسكري الفريق اول محمد حمدان دقلو “حميدتي”، الفريق الركن شمس الدين كباشي، الفريق الركن ياسر العطا واللواء دفع الله حامد، فيما شمل وفد “الحرية والتغيير” المهندس عمر الدقير، المهندس صديق يوسف، د. إبراهيم الأمين، ميرفت حمد النيل، بابكر فيصل وطه عثمان.

شارك

July 5th 2019, 12:58 am

“الأمم المتحدة”: تظاهرات (30) يونيو لم يسبق لها مثيل

سودان موشن

نيويورك: وكالات

وصفت المفوضية السامية لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة تظاهرات الـ”30″ من يونيو في السودان بأنه لم يسبق لها مثيل في التاريخ السوداني الحديث، داعية المجلس العسكري لرفع القيود المفروضة على الإنترنت وإجراء تحقيقات مستقلة في جميع أعمال العنف وادعاءات الاستخدام المفرط للقوة، بما في ذلك الهجمات على المستشفيات.
وحثت السلطات السودانية على احترام حق الشعب في الاحتجاج السلمي وضمان الانتقال السريع إلى حكومة مدنية، تماشياً مع الرغبة الواضحة لشرائح كبيرة من السكان السودانيين والاتحاد الإفريقي.
وقالت مفوضة المفوضية إن مكتبها تلقى عددا من مزاعم الاستخدام المفرط للقوة ضد المتظاهرين. وبحسب ما ورد فإن “10” أشخاص قُتلوا في الأحداث وجُرِحَ “181” آخرون، وقالت: “من الضروري إجراء تحقيقات سريعة وشفافة ومستقلة حول كيفية فقد كل هؤلاء الأشخاص حياتهم، وكذلك في أسباب هذا العدد الكبير من الإصابات”، وقالت إن العرض الذي تقدم به المجلس العسكري في 27 يونيو لإطلاق سراح أسرى الحرب كان لفتة مرحباً بها، لكنها أعربت عن أسفها لأن الموعد النهائي الذي حدده الاتحاد الإفريقي في 30 يونيو لتسليم السلطة لحكومة مدنية لم يتم الوفاء به.

شارك

July 4th 2019, 7:40 am

الإعدام شنقاً لـ(10) من منسوبي الدفاع الشعبي

سودان موشن

الخرطوم: آيات فضل

قضت ‏محكمة لخرطوم شمال برئاسة القاضي عاطف محمد عبد الله أمس ‏بعقوبة الإعدام شنقا حتى الموت في مواجهة (10) متهمين ينتمون لقوات ‏الدفاع الشعبي. وأدانت المحكمة المتهمين بتهم القتل العمد والاشتراك الجنائي والأذى ‏الجسيم.
وبحسب تفاصيل البلاغ، فإن المتهمين قاموا بهجوم مسلح على قرية “السنادرة” بمنطقة العباسية بجنوب كردفان مما أدى إلى مقتل (8) أشخاص وإصابة آخرين.

شارك

July 4th 2019, 4:55 am

جريدة لندنية : نجاح الوساطة بعودة التفاوض المباشر و72 ساعة لإبرام اتفاق بين الأطراف السودانية

سودان موشن

أفلحت الوساطة الأفريقية – الإثيوبية المشتركة في إعادة الفرقاء السودانيين لمائدة التفاوض مجدداً، بعد توقف دام أكثر من شهر، عقب عملية فض الاعتصام أمام القيادة العامة، والذي راح ضحيته أكثر من مائة قتيل، وإصابة أكثر من خمسمائة، في عملية وصفت على نطاق واسع بـ«الوحشية»، وفي غضون ذلك أعلن العسكري إطلاق سراح أسرى إحدى الحركات المتمردة لدى القوات المسلحة، ونقلت مصادر صحافية أن قرارات بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين قيد الصدور.
وأعلنت قوى إعلان الحرية والتغيير، موافقتها على دعوة الوساطة المشتركة الأفريقية – الإثيوبية، والعودة للتفاوض المباشر مع المجلس العسكري الانتقالي، واشترطت لذلك «عدم التراجع عن الاتفاق السابق، وقصر التفاوض على رئاسة مجلس السيادة، والموافقة المكتوبة على إدراج ملاحظاتهم حول المبادرة المشتركة».
من جهته، أعلن المجلس العسكري الانتقالي تفاؤله بـ«شراكة حقيقية مع قوى الحرية والتغيير»، تستهدف تحقيق أهداف الفترة الانتقالية، في إصلاح الدولة ومحاربة الفساد ونشر السلام وهيكلة الاقتصاد وخلق مناخ سياسي، يرسخ قيم احترام الديمقراطية للمدنيين والعسكريين على حد سواء.
ونقلت «العربية الحدث» عن عضو المجلس العسكري الانتقالي ياسر العطا، قوله إن مجلسه سيعمل على ترسيخ الديمقراطية، ويدير انتخابات حرة نزيهة لتسليم المدنيين كامل قيادة الدولة.
وبحسب الفضائية، فإن العطا دعا قوى الحرية والتغيير إلى ما أسماه «تفهم روح الشراكة، وتجنب لغة إحراز الأهداف؛ لأن الجانبين من أبناء الشعب السوداني، ولا خصومة بينهما». من جهتها، أكدت الحرية والتغيير تمسكها باستمرار التصعيد السلمي أثناء استمرار التفاوض، وذلك على الرغم من إعلانها تسلم ورقة تضمنت ردوداً إيجابية لملاحظاتها على مسودة الاتفاق من الوساطة.
وقال مصدر لـ«الشرق الأوسط»، إن بعض الكتل الرافضة للتفاوض المباشر، وضعت هذه الملاحظات شروطاً لتخرج قوى إعلان الحرية والتغيير بموقف موحد، وأضاف: «تحالف قوى الإجماع الوطني وتحالف القوى المدنية وتجمع المهنيين السودانيين، اعتبروا العودة لطاولة المفاوضات، (تراجعاً عن الموقف المعلن سابقاً)؛ لذلك اشترطوا إبداء تلك الملاحظات من أجل بناء الثقة».
من جهته، قال القيادي بقوى الحرية والتغيير، مدني عباس مدني، إن المجلس العسكري لا يملك الحق في المطالبة برئاسة مجلس السيادة خلال الفترة الانتقالية، وتابع: «هذا الأمر لن يكون مقبولاً لدينا»، واستطرد: «تسلمنا الدعوة لاستئناف التفاوض المباشر، وستتم مناقشة الأمر مع الوساطة المشتركة لتحديد الزمن».
وأبلغت مصادر متطابقة الصحيفة، بأن «العسكري» عرض على قوى الحرية والتغيير، وعبر اتصالات غير مباشرة بين الجانبين، عدم ممانعته تشكيل مجلس من 5 عسكريين، مقابل 7 مدنيين على أن تكون الرئاسة دائمة للعسكريين.
وأضاف مدني الذي كان يتحدث في مؤتمر صحافي بالخرطوم أمس: «قررنا أن نستجيب للتفاوض المباشر مع المجلس العسكري، بعد أن نتسلم نسخة مكتوبة رسمية من الوساطة على التعديلات التي أبديناها على مقترح مسودة الاتفاق، وتضمين ملاحظاتنا على صلاحيات المجلس التشريعي في الاتفاق».
واشترطت قوى الحرية والتغيير، بحسب مدني، تحديد زمن للتفاوض لا يتعدى 72 ساعة «حتى لا نفتح الباب أمام أي مناورات أو مراوغات من الطرف الآخر»، وتابع: «عدم الثقة في المجلس ما زال متوفراً»، وأشار إلى أن الضمانات السياسية وحدها غير كافية، و«الضمان الأساسي لأي اتفاق هو الشعب السوداني».
وتوعد مدني باستمرار التصعيد السلمي حتى تتحقق أهداف الثورة في السلطة المدنية التي ينادي بها الشعب السوداني، مندداً في الوقت ذاته بالتصعيد الذي يقوم به المجلس العسكري، ويتمثل في قتل المدنيين والاعتقالات التي تطال الثوار.
واشترط مدني قبل أي حديث عن التفاوض الاستجابة لما يطرحونه من أجل «بناء الثقة»، وتكوين لجنة التحقيق الدولية المضمنة في مسودة الاتفاق الذي دفعت به الوساطة المشتركة.
من جهته، قال القيادي بقوى الحرية والتغيير، معاوية فاروق، للصحافيين، إن المبعوث الأفريقي أبلغهم، أنه أقنع المجلس العسكري بتكوين لجنة تحقيق مستقلة برقابة أفريقية ودولية، تشمل كل التحقيق في كل قضايا ضحايا الاحتجاجات، وإطلاق سراح المعتقلين، وعودة خدمة الإنترنت.
وفور دعوة قوى إعلان الحرية والتغيير لإطلاق سراح أسرى الحركات المسلحة والمحكومين في قضايا سياسية، أصدر رئيس المجلس العسكري الانتقالي عبد الفتاح البرهان مرسوماً نُشر على صفحة المجلس الرسمية على «فيسبوك» قضى بإطلاق أكثر من مائتين من أسرى حركة تحرير السودان، «ما لم يكونوا مطلوبين في قضايا أخرى».
إلى ذلك، نقل مصدر لـ«الشرق الأوسط» أن قراراً قيد الصدور بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين كافة، بما فيهم معتقلو قوى إعلان الحرية والتغيير.
وبحسب المدني، فإن قوى الحرية والتغيير جددت تأكيد تمسكها بمناقشة «قضايا السلام» خلال الأشهر الستة الأولى من الفترة الانتقالية.
من جهته، وصف تحالف «قوى نداء السودان» إحدى كتل قوى الحرية والتغيير، المبادرة «الأفروإثيوبية» بأنها تمثل إطاراً جيداً للجلوس على طاولة المفاوضات المباشرة لاستكمال عملية الانتقال إلى السلطة المدنية الديمقراطية، وشدد على التمسك بما ورد في المبادرة كموقف تفاوضي، واستعداده للتوقيع بالأحرف الأولى عليها ضمن قوى الحرية والتغيير.
وأكد بيان التحالف التمسك بالتحقيق المستقل في التجاوزات والمجازر كافة، التي ارتكبت في حق الثورة السلمية والثوار العزل.
وعلمت «الشرق الأوسط»، أن قوى إعلان الحرية والتغيير، شكلت وفداً تفاوضياً من ثلاثة ممثلين عنه للتفاوض مع العسكري، والذي ينتظر استئنافه في غضون ساعات، بعد التداول على ورقة تضمين مطالبهم في وثيقة الوساطة.
من جهتها، قالت مفوضة حقوق الإنسان بالأمم المتحدة، ميشيل باشليه، في بيان أمس (الأربعاء)، إنه يتعين على السلطات السودانية ضمان الانتقال السريع للحكم المدني؛ تحقيقاً لرغبة قطاعات عريضة من السكان والاتحاد الأفريقي.
وأضافت باشليه أن الاحتجاجات الحاشدة التي خرجت في أرجاء السودان يوم الأحد كانت «غير مسبوقة في التاريخ السوداني الحديث» على ما يبدو، رغم صعوبة مراقبة الوضع بسبب حجب الإنترنت الذي يفرضه المجلس العسكري الانتقالي، الذي يحكم السودان منذ الإطاحة بالرئيس عمر البشير في أبريل (نيسان).
وذكرت تقارير أن احتجاجات حاشدة خرجت في أكثر من عشر بلدات ومدن رئيسية، وتلقى مكتب باشليه تقارير عن مزاعم باستخدام القوة المفرطة ضد المحتجين وسقوط عشرة قتلى على الأقل.
ودعت باشليه المجلس العسكري الانتقالي إلى رفع القيود على الإنترنت والتحقيق في كل مزاعم استخدام القوة المفرطة، بما في ذلك أنباء عن هجمات نفذتها قوات الدعم السريع السودانية وغيرها من قوات الأمن على مستشفيات.
وقالت في البيان: «هذه القيود والوعود التي لم تنفذ وموجات العنف المفرط التي لا يتم التحقيق فيها أو معاقبة المسؤولين عنها، تؤجج السخط العارم كما أظهرت احتجاجات يوم الأحد للجميع بوضوح». وأضافت: «إذا استمرت الأمور على المنوال نفسه فستكون وصفة لكارثة». وتم تجاهل اقتراح سابق لها بإرسال فريق مراقبة معني بحقوق الإنسان ودعوات للتحقيق في أعمال قتل وآلاف البلاغات عن حالات اغتصاب منذ الثالث من يونيو (حزيران). وكان عرض من المجلس العسكري الانتقالي للإفراج عن أسرى الحرب «بادرة محل ترحيب» لكنه لم يتحقق بحلول موعد نهائي في 30 من يونيو.

شارك

July 4th 2019, 3:38 am

ليلة بيع “الترماج”: عقد شركة العلاقات العامة مع حميدتي ومجلسه العسكري

سودان موشن

أسوأ ما تركه لنا نظام الإنقاذ من “مُخرجات” هو أنه أحال السودان إلى جيفة نتنة لا تجتذب سوى “الرخم” والكواسر و”صقور قريش”، ومجموعة عجيبة من المحتالين الدوليين من مشارق الأرض ومغاربها، ومن الشركات الوهمية مثل “سايبيرين” التي وعدت باستخراج كميات من الذهب تساوي انتاج العالم، فتح لهم باب استباحة السودان قيادات النظام وسماسرته و”ركيبوه” الذين لا يردعهم قانون أو رقابة أو عيب. والقائمة طويلة من مصّاصي دماء الشعوب بمساعدة حكوماتها، ملتحين وحليقي الوجوه؛ عرب وعجم، وجدوا البلاد “أمها ميتة” دون أولياء أو بواكي، فاستباحوها بعد أن شد أهلها وثاقها، وكشفوا عورتها، وشاركوا في إذلالها واغتصابها.

غير أن عقد المجلس العسكري مع شركة العلاقات العامة الكندية الذي وقعه “الفريق أول” حميدتي أمر آخر عجيب لا يبعث فقط على الدهشة أو الغضب (فقد عوّدنا النظام السابق وخليفته الحالي على ذلك)، بل يُثير ذُعرا حقيقيا لأن من وقّعوا على مثل هذا العقد الأخرق يريدون الآن حكم السودان بنفس المزيج من الكذب المفضوح والجهل الفاضح الذي حكم به عمر البشير وحركته الإسلامية وجنرالاته البلاد ثلاث عقود: الكذب المفضوح لأن المجلس العسكري ونائبه حميدتي أكدوا مرارا وتكرارا لقوى الحرية والتغيير، وللاتحاد الأفريقي، وللعالم الأجمع، أنهم لا يسعون لحكم السودان بينما هم يوقعون مثل هذا العقد (الذي حسبوه سريّأ) مع شركة علاقات عامة تُقدم خدمات طويلة الأمد لمجلس لا يبدو أنه سيسلم الحكم لحكومة مدنية الآن أو بعد “فترة انتقالية”.

أما الجهل الفاضح فهو في محتوى العقد ونوع الخدمات التي تحتاج لعصا سحرية لتحقيقيها، أيسرها “تحسين” صورة المجلس العسكري المُلطخة بدماء العزل المسالمين أمام العالم الذي شاهد – من أقصاه إلى أقصاه -فظائع المجلس ومذابحه وبطشه بالمتظاهرين والمعتصمين، وبمن لجأ إلى بيته، أو إلى المساجد، أو إلى المشافي، وحسب أنه آمن. والحق يُقال ان بعض الشكوك ساورتني في صحة العقد (رغم أن التحصل عليه تم من جهة حكومية كندية) لشطط ما احتواه من وعود ومهام يحتاج تحقيقها لمعجزات مثل فلق موسى للبحر وإحياء عيسى للموتى. غير أنني استمعت لمقابلة إذاعية (لعلها في راديو اليي.بي سي) مع ممثل الشركة الكندية، يُجيب فيها على أسئلة مذيع (لم يستطع إخفاء سخريته) بثقة مُذهلة وشجاعة أدبية منقطعة النظير، مؤكدا أنهم سيساعدون المجلس في تكوين حكومة مدنية، وتزويد رئيس الوزراء بخبير اقتصادي لإصلاح الاقتصاد المنهار، والحصول على مساعدات مالية من أمريكا وروسيا (قد دنا عذابها) والسعودية، ومساعدته في تحسين صورته في بلدان عديدة لأنه يُريد أن “يدور” في فلك غربي (مع الولايات المتحدة وأوروبا)، وتحسين علاقته مع روسيا، وتزيين صورته في وسائل الإعلام الدولية و(المحليةّ)، والحصول على التمويل والمعدات للقوات المسلحة (عبر مجلس الأمن!) – والكرزة على قمة الكيكة، تدبير مقابلة لحميدتي مع الرئيس ترمب!

وبنفس الشجاعة الأدبية، ذكر ممثل الشركة أنه عرض نفس العقد لعمر البشير في فبراير وعرض عليه إقامة مُعززة مكرمة في السودان، وإبطال تهم محكمة الجنائية الدولية إن هو تنازل لحكومة انتقالية (وذلك بمباركة الولايات المتحدة، كما أكّد في المقابلة)!

أنا لا ألوم الشركة الكندية فقد أطلقت وعودا يستحيل تحقيقها، وباعت للمجلس ولحميدتي “الترماج”، وتسلمت 6 مليون دولار كما جاء في الأخبار. ولا أظن أنه يمكن مقاضاتها لأن القانون لا يحمي المغفلين والجهلة. السؤال هو من العبقري الذي أقنع المجلس وحميدتي بهذه الصفقة الخاسرة، وكم كان نصيبه من الملايين الستة؟

كتب / عوض محمد الحسن

aelhassan@gmail.com

شارك

July 4th 2019, 3:38 am
Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا