Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا

القوات المسلحة تنتقد تقرير (هيومان رايتس) حول فض اعتصام القيادة

سودان تربيون

الخرطوم 21 نوفمبر 2019- استهجنت القوات المسلحة السودانية التقرير الذي أصدرته منظمة "هيومان رايتس ووتش" قبل يومين بشأن أحداث فض اعتصام القيادة العامة، وتلميحها لتورط بعض القادة العسكريين في الأحداث.

قوات بزي الشرطة أثناء دخولها القيادة لفض الإعتصام "مواقع تواصل"

وقالت المنظمة إن الهجمات القاتلة على المتظاهرين بالسودان في يونيو الماضي، كانت مُبرمجة وقد ترقى إلى جرائم ضد الإنسانية، ودعت رئيس الوزراء لمراجعة لجنة التحقيق التي أنشأها أو تكوين أخرى ذات صلاحيات أوسع.

ورفض المتحدث باسم القوات المسلحة عامر محمد الحسن في بيان الخميس ما تضمنه تقرير المنظمة الحقوقية ولفت الى ان السلطة شكلت لجنة تحقيق فور وقوع الاحداث وجرى اتباعها باثنتين بما يؤكد التزام الحكومة بالوصول الى الحقائق ومحاسبة المتورطين.

ولفت الى أن الجانب القانوني كان يستدعي عدم التأثير على اللجنة التي تعمل الآن وانتظار ما تسفر عنه.

ووصف المسؤول تقرير هيومن رايتس بالافتقار الى المهنية والحياد والأمانة وناشد السودانيين بعدم الالتفات الى مثل هذه التقارير.

وأوصت المنظمة في التقرير رئيس الوزراء السوداني بمراجعة أداء لجنة التحقيق التي شكلها في 21 سبتمبر الماضي أو تشكيل لجنة جديدة مستقلة ذات صلاحيات تخولها التحقيق في الانتهاكات ضد المتظاهرين المرتكبة منذ ديسمبر 2018 ومنها العنف الجنسي والحرص على تمكين اللجنة من طلب وجمع وحفظ الأدلة التي يمكن استخدامها في المحكمة.

وأضافت، "ينبغي ألا يتردد التحقيق في تحديد كل من يخلص إلى أنهم مسؤولون، بمن فيهم الذين في أعلى المستويات الحكومية مثل حميدتي والقادة العسكريين الآخرين الذين هم أعضاء في المجلس السيادي، واتخاذ خطوات لتقديم أي شخص يتم تحديده إلى العدالة".

November 21st 2019, 6:48 pm

البرهان: بقاء العسكر في السلطة لايمنع حذف السودان من قائمة الإرهاب

سودان تربيون

الخرطوم 21 نوفمبر 2019- رفض رئيس مجلس السيادة في السودان الفريق ركن عبد الفتاح البرهان الربط بين امتناع الولايات المتحدة عن رفع اسم السودان من قائمة الدول الإرهابية ووجود العسكريين في سدة الحكم.

عبد الفتاح البرهان

وقال البرهان في حوار مع قناة "الجزيرة مباشر" ليل الخميس، إن حوارات عديدة جرت مع واشنطن لإنهاء وضع السودان في قائمتها السوداء دون طائل.

وأضاف "دائما يرددون بأن الأمر رهين بإجراءات وقوانين تتطلب بعض الخطوات التراتبية المعروفة
".

وتابع" هذا الأمر أصاب الشعب بإحباط ونحن نرى أن الأسباب لبقاء السودان في هذه القائمة انتفت".

ونفى البرهان أن يكون المبعوث الأميركي الخاص دونالد بوث الذي التقاه في الخرطوم قبل أيام برر عدم رفع السودان من القائمة بوجود العسكريين على السلطة.

وقال "بوث لم يذكر أن وجود العسكريين هو السبب بل قال إن هناك إجراءات ولن تأخذ وقت طويل ربما تتم في مقبل الأيام".

وكان مساعد وزير الخارجية الأميركية للشؤون الأفريقية ثيبور ناجي، قال الثلاثاء إن الإدارة الأميركية تتحرك "بأسرع سرعة ممكنة" لحذف السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

وأشار الى ضرورة اكمال حزمة من الشروط الممهدة لعملية الحذف من القائمة، لكنه لفت الى أن بلاده تدعم عملية الانتقال في هذا البلد وتواصل في ذات الوقت الحوار مع الخرطوم حول قامة الإرهاب وكيفية حسمها.

ورفعت واشنطن مطلع أكتوبر 2017، العقوبات الاقتصادية التي فرضتها على السودان لنحو 20 عاما مقرة بـ "إجراءات إيجابية" اتخذتها الخرطوم حيال ملفات عديدة أخضعت للنقاش بين البلدين على رأسها تحقيق السلام وتيسير وصول المساعدات للمتضررين من النزاع.

لكن الولايات المتحدة لا تزال تضع السودان على لائحة الدول الراعية للإرهاب، رغم اعترافها باتخاذه خطوات إيجابية لمكافحته.

وفي سياق ثان أكد البرهان إن الحكومة الحالية التي يرأسها لا ترغب في تسليم الرئيس المعزول عمر البشير الى المحكمة الجنائية الدولية.

وشدد على أن القضاء في السودان يتمتع بالاستقلال ويحظى بثقة الجميع بما يكفل له محاكمة أي شخص.

وبشأن انسحاب القوات السودانية من اليمن قال البرهان إن الجنود المشاركين ضمن التحالف العربي لن يغادروا الأراضي اليمنية قبل إتمام المهام التي ذهبوا لأجلها وهي استعادة الشرعية هناك، أو أن يقرر هذا التحالف الانفضاض.

وكانت تقارير صحفية نقلت قبل أيام عن عضو مجلس السيادة محمد حمدان حميدتي أن القوات في اليمن في طريقها للانسحاب بعد عودة 10 الاف جندي مؤخرا وانه لا توجد ترتيبات لاستبدالهم بآخرين.

November 21st 2019, 6:36 pm

بريطانيا تطالب (الثورية) بتغيير موقفها الرافض لتكوين المجلس التشريعي

سودان تربيون

الخرطوم 21 نوفمبر 2019- أجرى دبلوماسيون بريطانيون مباحثات في جوبا مع قادة الجبهة الثورية السودانية لبحث ملف السلام قبيل انعقاد جولة جديدة من المفاوضات مع الحكومة السودانية، حيث طالبا القادة المسلحين بالعدول عن رفض تكوين الهيئة التشريعية.

سفيرا بريطانيا عرفان صديق وكريس تروث خلال لقاء عقار وعرمان بجوبا

واجتمع السفير البريطاني لدى الخرطوم عرفان صديق، وسفير لندن بجوبا كريس تروث بقيادات الحركة الشعبية – شمال مالك عقار وياسر عرمان، ورئيس الجبهة الثورية الهادي ادريس، كما شملت اللقاءات رئيس الحركة الشعبية عبد العزيز الحلو.

وحث الدبلوماسيان خلال الاجتماعات قادة الجبهة الثورية على "مراجعة الموقف الرافض لتكوين المجلس التشريعي".

واضطرت الحكومة في الخرطوم لتأخير تكوين الهيئة التشريعية بسبب اعتراضات قادة الحركات المسلحة التي تربط الخطوة بتحقيق اتفاق سلام شامل.

وكان ينتظر الإعلان عن اكمال هيكل السلطة الانتقالية بتسمية نواب البرلمان في 17 نوفمبر الجاري استنادا على وثيقة الإعلان الدستوري الموقعة بين تحالف الحرية والتغيير والمجلس العسكري الانتقالي.

وقال عرفان في تغريدة على تويتر الخميس "إن تشكيل المجلس التشريعي يعزز المؤسسات المدنية والتمثيل في المرحلة الانتقالية".

وطالب الجبهة الثورية بعدم إعاقة عملية السلام في السودان بسبب التنافس بين الفصائل.

وأضاف" التأجيل الذي حدث في جولة محادثات السلام وتشكيل المجلس التشريعي ربما كان ضروريا لكن يجب على الجميع العمل لضمان عدم التأجيل مرة أخرى".

وأعلنت الوساطة في جنوب السودان الأربعاء تأجيل الجولة الثانية من المفاوضات بين الحكومة السودانية والقوى المسلحة الى العاشر من ديسمبر بدلا عن 21 نوفمبر.

ورأى السفير البريطاني أن الثورة التي شهدها السودان "فرصة عظيمة" لبناء دولة المواطنة المتساوية واحترام تنوع البلاد، قبل التأكيد على أن تحقيق السلام في السودان "أولية قصوى" لبلاده.

وقال المتحدث باسم الحرة الشعبية شمال، بدر الدين موسى في تصريح صحفي تلقته "سودان تربيون" إن كل من عقار وعرمان اجتمعا الى السفيرين البريطانيين لدى الخرطوم وجوبا، علاوة على سفيرة النرويج في جنوب السودان سف كبرسن.

وأوضح أن اجتماعات جوبا تمثل امتدادا لتلك المنعقدة في أديس أبابا مع المبعوث الأميركي باعتبار أن البلدين شركاء للولايات المتحدة في الترويكا، كما انها تعقب الاجتماع بين الجبهة الثورية ورئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فكي.

وأضاف" كل هذه اللقاءات لتعزيز عملية السلام والإسراع بالتوصل الى اتفاق عاجل يدعم مجهودات السودان للخروج من الأزمة الاقتصادية والعقوبات الدولية وإصلاح العلاقات الإقليمية والدولية".

وأردف " كل ذلك يجد الدعم من الحركة الشعبية ويتسق مع قرارات مؤتمرها القيادي الأخير.

وأفاد تصريح لحركة تحرير السودان \ المجلس الانتقالي أن رئيسها الهادي ادريس الذي يرأس كذلك تنظيم الجبهة الثورية اجتمع الى كل من عرفان صديق وكريس تروث.

وأوضح أن ادريس شرح خلال الاجتماع رؤية الحركة بشأن عملية السلام وضرورة أن تشمل عودة النازحين واللاجئين والتعويضات الفردية والجماعية إضافة الى كيفية إدارة المرحلة الانتقالية والتحول الديموقراطي في السودان.

November 21st 2019, 4:48 pm

مسؤول أممي يدعو إلى رفع القيود عن رياك مشار

سودان تربيون

جوبا 21 نوفمبر 2019- دعا قائد بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان ديفيد شيرر (ايقاد) الى رفع القيود المفروضة على زعيم المعارضة الرئيسية في الدولة الوليدة رياك مشار.

الرئيس سلفاكير وقائد المعارضة مشار يتصافحان عقب توقيع اتفاق السلام المنشط في ديسمبر 2018، (ا ف ب)

جاء ذلك لدى مخاطبته الاسبوع الماضي عدد من أعضاء مجلس السلم والأمن بالاتحاد الأفريقي في العاصمة الإثيوبية أديس حول الأوضاع بجنوب السودان.

وقال" بالتأكيد ليس صعبا على الايقاد والحكومة اصلاح هذه العقبة المستمرة، يجب على الايقاد رفع كل القيود وعلى حكومة الجنوب إصدار جواز سفر لمشار من أجل بناء الثقة".

وتأتي تصريحات المسؤول الأممي بعد اسبوع من اتفاق الرئيس سلفا كير وقائد المعارضة الرئيسية رياك مشار على تأجيل تنفيذ متطلبات الفترة قبل الانتقالية لمئة يوم اضافي.

وهدد مشار بالانسحاب من الاتفاق حال تشكيل حكومة وحدة انتقالية بحجة عدم اكمال ملف الترتيبات الامنية وعدد وحدود الولايات.

وكان أطراف النزاع اتفقوا في مايو على تشكيل الحكومة بحلول 12 نوفمبر لكنهم فشلوا في الإيفاء

وقال شيرر " مواطني جنوب السودان لديهم توقعات كبيرة بأن يتحقق السلام اخيرا، التقى قادة جنوب السودان العام لكن يحققوا تلك التوقعات".

وكشف المسؤول أن 7.2مليون شخص في جنوب السودان بحاجة إلى مساعدات انسانية ونزوح 1.4 مليون شخص فضلا عن 2.2 مليون اخرون يعيشون كلاجئين.

وانزلق جنوب السودان في حرب أهلية عقب اتهام الرئيس سلفا كير لنائبه مشار بالتخطيط لانقلاب وهو اتهام نفاه الأخير.

وفي سبتمبر العام الماضي وقع أطراف النزاع على اتفاق لإنهاء الحرب الأهلية التي أدت الي مقتل عشرات الآلاف وتشريد الملايين.

November 21st 2019, 4:15 pm

الإمارات تبدى رغبتها في زيادة استثماراتها بالسودان

سودان تربيون

الخرطوم 21 نوفمبر 2019- قالت الامارات العربية المتحدة إنها راغبة في زيادة الاستثمارات بالسودان.

جلسة مباحثات سودانية إماراتية ناقشت سبل دفع التعاون الاقتصادي

وارتفع حجم الاستثمارات والتمويلات التنموية الإجمالية التي قدمتها الإمارات للسودان لأكثر من 28 مليار درهم فيما تعمل 17 شركة إماراتية بقطاعات اقتصادية متنوعة في هذا البلد الذي يعاني مشكلات كبيرة في جذب الاستثمار الاجنبي.

ويجري وفد اماراتي مباحثات في الخرطوم يترأسه وزير الطاقة والصناعة حول فرص التعاون الاقتصادي بين البلدين.

وشدد وزير المالية السوداني ابراهيم البدوي خلال مخاطبته المباحثات الفنية الموسعة للقطاعات المشتركة بين البلدين على أهمية التركيز على المشروعات التي تشكل أولوية بالنسبة للسودان والإمارات والتي تهم القطاعين العام والخاص لتطويرها وتوسيعها مستقبلاً.

بدوره أكد الوزير الاماراتي سهيل محمد المزروعي استعداد القطاع الخاص في بلاده لزيادة استثماراته في السودان، لافتا إلى أهمية تأهيل البنى التحتية ووضع القوانين والتشريعات اللازمة لتعزيز استقطاب استثمارات جديدة.

وقال المزروعي إن الهدف الرئيس للمباحثات هو زيادة العائد الاستثماري الإجمالي للاقتصاد السوداني وتطوير القدرات التصديرية للسودان ورفع القدرات التنافسية لمنتجاته وفتح سوق عالمي عن طريق الدعم اللوجستي وتشجيع القطاع الخاص الإماراتي للعمل مع نظيره السوداني كفريق عمل واحد.

ويعتبر صندوق أبو ظبي للتنمية من أبرز المؤسسات الإماراتية الداعمة لمسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية في السودان من خلال تمويل مشاريع تنموية في قطاعات متنوعة واستثمارات وودائع بقيمة إجمالية وصلت إلى نحو 7.3 مليارات درهم.

ويحتل السودان صدارة الدول المستفيدة من تمويلات الصندوق الهادفة إلى تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

من جانبه أكد وزير الطاقة والتعدين السوداني عادل إبراهيم خلال المباحثات على أهمية التفاكر حول المشروعات الاستراتيجية وإمكانية تنفيذها والموارد المتاحة للتنفيذ منوها لبدء تعديل التشريعات الخاصة بقطاع الكهرباء.

وضمن التعاون الثنائي بين دولة الإمارات والسودان في مجال الطاقة تقوم شركة بترول أبو ظبي الوطنية (أدنوك) منذ عام 2017 بتزويد الجانب السوداني بكميات من وقود الديزل لتلبية احتياجات السوق المحلي من الوقود وبما يدعم مختلف المجالات والقطاعات بما فيها قطاع النقل والصناعة، والعديد من القطاعات الأخرى.

وتقدر قيمة كمية الديزل بنحو 3.2 مليارات درهم ما يعادل900 مليون دولار.

November 21st 2019, 3:15 pm

(الشعبي) يهدد بالتصعيد ضد الحكومة ويحذر من الاستمرار في اعتقال القيادة

سودان تربيون

ادريس سليمان يتوسط إسماعيل الأزهري - يمين، وابراهيم السنوسي خلال مؤتمر صحفي الخميس 21 نوفمبر 2019 (سودان تربيون)

الخرطوم 21 نوفمبر 2019- أطلق المؤتمر الشعبي المعارض في السودان، الخميس تهديدات جدية بالتصعيد في مواجهة الحكومة ، وراهن على أنها لن تصمد كثيرا، قبل أن يدعوها للإفراج عن الأمين العام للحزب علي الحاج محمد.

واقتادت قوة من المباحث الحاج من منزله يوم الأربعاء للتحقيق معه في بلاغ دون ضد منفذي انقلاب 89 الذي نصب عمر البشير رئيسا بتدبير من الجبهة الإسلامية وعرابها الزعيم الإسلامي الراحل حسن الترابي وعسكريين في الجيش.

وقال مسؤول الأمانة العدلية وحقوق الانسان في الحزب إسماعيل الأزهري إن الأمين العام تم ترحيله الى سجن كوبر الأربعاء دون أن يخضع لأي تحقيق.

وأضاف خلال مؤتمر صحفي عقد الخميس بدار الحزب، إن البلاغ ما كان يجب تدوينه باعتبار أن القضية سقطت بالتقادم بعد مرور أكثر من 10 سنوات على الانقلاب.

وتابع " جهزنا مذكرة ستقدم للجنة التحقيق يوم الأحد المقبل تطالب بشطب البلاغ".

ولفت أزهري الى أن عددا من العسكريين شاركوا في التخطيط والانقلاب في 89 لم يتم القبض عليهم واختير علي الحاج لدواعي قال إنها سياسية وليست قانونية.

وهاجم الأمين السياسي للمؤتمر الشعبي ادريس سليمان الحكومة بعنف، ووصف اعتقال علي الحاج بالتعسفي وغير المبرر وقال إنه مضاد للحريات ولمبادئ حقوق الانسان.

وحمل السلطات المسؤولية الكاملة جراء ما يصيب الأمين العام للحزب جراء مواصلة هذا الاحتجاز، دامغا النظام الحاكم بممارسة ديكتاتورية "قبيحة".

وأردف "دائما ديكتاتورية الأقليات تكون الأسوأ"، لافتا الى أن الأحزاب الحاكمة الآن تمثل أقلية.

وقال متهكما: " إذا اجتمعت كل القوى الحاكمة الآن، فلن تملأ ثلاث بصات".

وهدد سليمان بالتصعيد في مواجهة الحكومة قائلا إن كافة الخيارات مفتوحة أمام المؤتمر الشعبي لرفض التعدي على قيادته.

وقال "أذا تطاولت الإجراءات ضد علي الحاج أو تم اعتقال السنوسي سنصعد العمل السياسي بالندوات والمظاهرات وقد نذهب الى اسقاط الحكومة".

واستطرد بالقول " كل الخيارات مفتوحة وكلها سلمية وفي جعبتنا الكثير ومن يريد التجريب فليجرب، لكن من الأفضل لهم قصر الشر".

وقال ادريس إن الحكومة الحالية أضعف من أن تتحمل ضغط المؤتمر الشعبي وأن عليها عدم مدافعته.

وتشمل أوامر الاعتقال الصادرة بموجب البلاغ، رئيس مجلس شورى المؤتمر الشعبي إبراهيم السنوسي لكنه لازال طليقا، حيث وصل مقر الحزب وحضر المؤتمر الصحفي دون أن يدلي بتصريحات.

وأقر على الحاج خلال مؤتمر صحفي عقده الاثنين الماضي بضلوعه في تنفيذ الانقلاب العسكري الذي قاده البشير قائلا: " نحن قدمنا اعترافات لا نزال باقين عليها .. نحن كنا مع الذين نفذوا الانقلاب" ثم تساءل " أليس الوضع القائم اليوم هو انقلاب عسكري؟؟ قبل أن يجيب " نفذ الفريق البرهان ومجموعته انقلابا عسكرياً ويحمد له أنه أنقذ البلاد وقد فعلنا مثل فعله هذا في ذلك الوقت".

وشدد ادريس سليمان على أنهم قرروا عدم تأييد أي مخطط ذو طابع عسكري أو عنيف للسيطرة على الحكم من جديد، داعيا للتوافق على مشروع وفاق وطني لا يقصي أحد.

وأضاف" نحن ضد الانقلابات العسكرية وضد العمل المسلح برغم ايماننا بعدالة القضايا، لكن ضد استعمال السلاح لفرض اجندة سياسية أو لفرض حل للقضايا.. نحن مع الحوار والتشاور والتناصح ووحدة الصف الوطني".

انتخابات مبكرة

وراهن المسؤول السياسي على أن الحكومة الحالية ليس بمقدورها حل مشاكل السودان قائلا إنها لا ترغب في تحقيق السلام ولم تتمكن من معالجة الأزمات الاقتصادية والأمنية.

وأردف "هذه الحكومة البائسة إذا استمرت متربعة على الحكم ستفتت السودان وتأخذ به الى هاوية سحيقة، لذلك ندعو صادقين الى اجراء انتخابات في أعجل وقت، وأن تكون ديموقراطية نزيهة يختار بموجبها الشعب من يشاء".

وأكد على عدم رغبتهم في خلق أي حالة من الاستقطاب أو تعكير الأجواء السياسية، انما خلق حالة من الاستقرار والتراضي الوطني، لافتا الى أن اعتقال قيادة الحزب رافقتها حملة استنكار واسعة من قوى حليفة بينها تنسيقية القوى الوطنية التي تضم 30 تحالفا ينضوي تحتها 200 مكون سياسي وتنظيمي.

November 21st 2019, 1:59 pm

الحكومة السودانية تقرر مراعاة خصوصية المسيحيين وتعزيز أوضاعهم

سودان تربيون

الخرطوم 21 نوفمبر 2019 - أصدر مجلس الوزراء السوداني، قرارا بمراعاة خصوصية غير المسلمين وتعزيز أوضاعهم في مناسباتهم الدينية.

كنيسة في الخرطوم

وتضمن القرار الذي اطلعت عليه "سودان تربيون" مراعاة امتحانات الطلاب المسيحيين في أيام عطلاتهم الرسمية التي توافق 25 ديسمبر و7 يناير من كل عام.

كما منحهم الحق في المداومة بالعمل يوم الأحد، حتى العاشرة صباحا، يسمح لهم بعدها بالمغادرة لأداء الصلوات في الكنائس.

وعلى مدى عقود خلال حكم الرئيس المعزول عمر البشير عانت الطوائف المسيحية من مشكلات أبرزها منع التصديق ببناء كنائس جديدة.

كما ضيقت الحكومة السابقة على زيارات كبار رجال الدين المسيحي إلى السودان، فضلا عن معاناة الطلاب الأقباط في العطلات بالاضطرار للدراسة أثناء الأعياد المسيحية احيانا.

ورغم غياب إحصاءات دقيقة لعدد السكان بالسودان وتقسيماتهم الدينية، إلا أن الأقباط يشكلون الفئة الغالبة من الطائفة المسيحية بعد انفصال جنوب السودان عام 2011.

وتقدر إحصائيات غير رسمية لبعض المراكز البحثية عدد المسيحيين في السودان بعد انفصال الجنوب بنحو 1.4 مليون نسمة.

وبزوال نظام البشير لم تخيب الحكومة الانتقالية آمال الطائفة المسيحية فجاء تعيين رجاء نيكولا عبد المسيح، في المجلس السيادي كأرفع منصب رسمي تحوز عليه الطائفة ما أشاع ارتياحا واسعا أواسطهم.

وأصدرت حكومة ولاية الخرطوم في العهد السابق قرارا بإزالة 27 كنيسة في مناطق متفرقة من العاصمة بذريعة وجود مخالفات في بنائها.

وبدأت بالفعل في إزالة بعضها، ما أدى إلى انتقادات داخلية ودولية عاصفة، ردت عليها الخرطوم وقتها بأن الخطوة لم تقتصر على الكنائس، بل طالت الإزالة مساجد وخلاوي ومدارس مخالفة في سياق إعادة تخطيط الأراضي.

November 21st 2019, 12:16 pm

حمدوك يدعو إلى مشروع قومي لإنهاء القتال القبلي بولاية البحر الأحمر

سودان تربيون

الخرطوم 21 نوفمبر 2019 - دعا رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، الخميس، إلى بناء مشروع قومي يستصحب كافة التحديات بولاية البحر الأحمر شرقي البلاد، وينهي الاقتتال القبلي.

رئيس الوزراء عبد الله حمدوك

وتجئ هذه الدعوة بعد يومين من اشتباكات دامية بمدينة بورتسودان، أدت إلى سقوط قتلى وجرحى، وفرض على إثرها حظر التجوال.

وشدَّد حمدوك، الذي وصل بورتسودان الخميس وترأس اجتماع حكومة البحر الأحمر، بحضور الوالي اللواء ركن حافظ التاج، وعدد من الوزراء، على ضرورة التعامل مع ولاية البحر الأحمر بشكل استراتيجي، باعتبارها بوابة السودان الرئيسية.

وأضاف، "لا بد من مشروع قومي يستصحب كل تحديات الولايةـ حتى تعمل الحكومة المركزية على معالجتها".

من جهته أشار والي البحر الأحمر إلى مواجهته في الولاية بنقص الخدمات، خاصة غياب التنمية وتفشي البطالة وسط الشباب، واعتبرها من الأسباب الرئيسية وراء حدوث بعض الاحتكاكات القبلية بالولاية بين الفينة والأخرى.

بدوره قال القيادي بقوى الحرية والتغيير، إبراهيم الشيخ، إن القيادات السياسية في البلاد عجزت عن إدارة التنوع، وعدم قبول الآخر، ما أفرز الصراعات القبلية والحروب في البلاد.

ودعا الأحزاب والقوى السياسية، للعب دور أساسي خلال المرحلة القادمة في خلق الوعي وإشاعته وسط الناس، وتعزيز ثقافة التعايش السلمي، وقبول الآخر واحترام التنوع.

وقتل شخصان وأصيب نحو 24 آخرين في اشتباكات دامية وقعت الثلاثاء.

ودخل منتسبون لقبيلتي "الهدندوة" و"البني عامر" في احتكاكات عنيفة عقب مخاطبة جماهيرية لرئيس الجبهة الشعبية نائب رئيس الجبهة الثورية الأمين داؤود الذي وصل البلاد الأسبوع قبل الماضي بعد سنوات قضاها في الخارج معارضا لنظام الرئيس المعزول عمر البشير.

ولدى عودته أدلى الأمين وهو من قبيلة البني عامر، بتصريحات وصف فيها البجا بأنهم أقلية، مما أثار حفيظة القبيلة.

وحمل والي البحر الأحمر المكلف حافظ التاج مكي، القيادي الأمين داؤود مسؤولية الانفلات الأمني قائلا إنه أخل باتفاق أبرماه سويا بتأجيل الحشد الجماهيري إلى حين إكمال الترتيبات الأمنية.

November 21st 2019, 11:46 am

تجدد الاحتجاجات المطالبة بإقالة والي الخرطوم ومعتمد جبل أولياء

سودان تربيون

الخرطوم 21 نوفمبر 2019 - تظاهر المئات بمحلية جبل أولياء جنوبي العاصمة الخرطوم، الخميس، للمرة الثانية خلال أسبوع للمطالبة بإقالة والي الخرطوم، الفريق أحمد عابدون حماد، ومعتمد محلية جبل أولياء، جنوبي العاصمة، اللواء حسام الدين محمد الأمين.

محتجون في مدينة الحصاحيصا يطالبون بإقالة الوالي العسكري..الأحد 17 نوفمبر 2019

وأبلغ شهود عيان"سودان تربيون"، أن المحتجين وأعداد كبيرة من لجان المقاومة، رددوا شعارات مناوئة لوالي الخرطوم، ومعتمد المحلية، ورفعوا الأعلام الوطنية، وأحرقوا إطارات السيارات، وطالبوا بإقالة المسؤولين العسكريين فورا.

وسبق أن طالب المحتجون، بمحلية جبل أولياء، الأحد الماضي، بعزل معتمد الولاية والوالي، باعتبار أن الأول هو أحد أعوان نظام البشير، بالإضافة إلى تجاهل الثاني لمطالب لجان المقاومة لاسيما تلك المتعلقة بإعادة أراض عامة تغول عليها أعوان النظام السابق.

كما شهدت مدينة الحصاحيصا في ولاية الجزيرة مظاهرات شبيهة تطالب بإفالة الحاكم العسكري.

ولجان المقاومة تكونت في المدن والقرى السودانية، عقب اندلاع الاحتجاجات في 19 ديسمبر 2018 وكان لها الدور الأكبر في إدارة التظاهرات في الأحياء والمدن حتى عزل الرئيس عمر البشير في 11 أبريل الماضي.

وفي 12 أكتوبر الماضي، أعلنت قوى الحرية والتغيير، بدء المشاورات بشأن اختيار حكام مدنيين لولايات البلاد.

وتنص الوثيقة الدستورية، الموقعة بين المجلس العسكري السوداني قبل حله وقوى التغيير قائدة الحراك الشعبي، على إقالة حكام الولايات العسكريين كافة وتعيين جدد بواسطة رئيس الوزراء الجديد.

وكان رئيس المجلس العسكري الانتقالي الفريق أول عبد الفتاح البرهان قد كلف في أبريل الماضي، قادة الفرق والمناطق العسكرية بتسيير مهام الأمور في الولايات.

في 21 أغسطس الماضي، بدأ السودان مرحلة انتقالية تستمر 39 شهرا، تنتهي بإجراء انتخابات يتقاسم خلالها السلطة كل من المجلس العسكري (المنحل)، وقوى إعلان الحرية والتغيير، قائدة الحراك الشعبي.

November 21st 2019, 11:29 am

احتجاجات لأنصار وأهالي قيادات نظام البشير تطالب بإنهاء اعتقالهم

سودان تربيون

الخرطوم 20 نوفمبر 2019- نفذ المئات من أنصار النظام المعزول في السودان، الأربعاء وقفة احتجاجية امام مباني النيابة العامة للمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين من القيادات الموقوفة في سجن كوبر.

تجمع لذوي المعتقلين من قادة نظام البشير يطالبون بالافراج عنهم .. الأربعاء 20 نوفمبر 2019

وأكد أهالي المعتقلين الذين حملوا صور المعتقلين،عزمهم مواصلة التصعيد حتى إطلاق سراح الجميع.

وأعلن عبادة نافع علي نافع ممثل اسر المعتقلين رفضهم لاستمرار اعتقال ذويهم لـ 200 يوم دون اي مسوغ قانوني.

وانتقد تمديد الطوارئ لأجل الاستمرار في حبس 25 شخص واضاف للأسف لم نر من حمدوك وحكومته اي بادرة لتنفيذ العدالة. وردد المتظاهرون هتاف (لن نرجع الا المعتقل يطلع).

وهاجم ممثل المبادرة الشعبية لإطلاق سراح المعتقلين القيادي في المؤتمر الوطني محمد عبد الله شيخ ادريس قوى اعلان الحرية والتغيير وأعلن أن الاحتشاد لابد أن يكون امام القصر الجمهوري ومباني جهاز المخابرات.

ووصف شيخ ادريس المعتقلين بالأسرى، وقال مخاطبا الحكومة "الفورة مليون كان منتظرين الجماعة ديل ينكسروا ما بنكسروا كان قعدوا عشرين سنة".

November 20th 2019, 6:03 pm

توقيع وثيقة صلح بين الهدندوة والبني عامر في بورتسودان لطي نزاعات دامية

سودان تربيون

الخرطوم 20 نوفمبر 2019 -وقعت قبيلتا الهدندوة والبني عامر الأربعاء اتفاقا في بورتسودان قضى بنزع فتيل الأزمة الناشبة بين الطرفين والتي أدت الى مقتل شخصين وإصابة 24 آخرين باشتباكات قبلية.

مراسم توقيع الصلح بين الهدندوة والبني عامر .. الأرعاء 20 نوفمبر 2019 (سونا)

وجرت مراسم التوقيع بحضور أعضاء في المجلس السيادي ووزراء، وقيادات بحكومة ولاية البحر الأحمر بجانب زعماء الادارات الأهلية والكيانات الشبابية.

وقال وزير الثقافة والإعلام المتحدث الرسمي باسم الحكومة، فيصل محمد صالح إن التوقيع لا يعني الحل النهائي للمشكلة، ولكنه يعمل على إيقاف نزيف الدم بين أبناء ولاية البحر الأحمر.

وأشار إلى أن ما تم توقيعه يعد خطوة أولى في سبيل تعزيز التعايش وتمتين النسيج الاجتماعي.

ودعا عضو المجلس السيادي، شيخ إدريس قاضي، مكونات قبائل شرق السودان المتنازعة إلى حقن الدماء، ونبذ الفتنة، والاحتكام إلى صوت العقل.

وشدَّد على ضرورة المحافظة على كيان إنسان الشرق، ومستقبل أجياله والتوجه نحو التنمية عبر الاستغلال الأمثل لثروات الولاية ومحاربة الفقر والجوع والمرض.

بدوره قال ناظر عموم قبائل الهدندوة، محمد الأمين ترك، أن الإدارات الأهلية تعمل على إزالة التشوهات التي لازمت الولاية بسبب الفتنة التي أسهم فيها الشيطان حسب قوله.

وقال ممثل قبائل البني عامر، حسن حامد كنتيباى، إن الإدارة الأهلية توصلت إلى حلول لحقن الدماء، والتأكيد على رتق النسيج الاجتماعي، والسعي إلى إدارة حوار شفاف يمكن مكونات الولاية الاجتماعية للوصول إلى حلول مرضية ونهائية لما وصفه بالسرطان الذي بدأ ينتشر في الولاية.

وتعهد بوضع يدهم في يد الحكومة للارتقاء وللتوجه نحو تنمية المنطقة، وأكد على أهمية تعزيز العمل المشترك ليكون النسيج الاجتماعي بولاية البحر الأحمر يد واحدة.

وشهدت بورتسودان شمال شرقي السودان، الثلاثاء حالة من الهدوء الحذر في أعقاب الاشتباكات القبلية العنيفة.

ودخل منتسبون القبيلتين في احتكاكات عقب مخاطبة جماهيرية لرئيس الجبهة الشعبية نائب رئيس الجبهة الثورية الأمين داؤود الذي وصل البلاد الأسبوع قبل الماضي بعد سنوات قضاها في الخارج معارضا لنظام الرئيس المعزول عمر البشير.

ولدى عودته أدلى الأمين وهو من قبيلة البني عامر، بتصريحات وصف فيها البجا بأنهم أقلية، مما أثار حفيظة القبيلة.

وحمل والي البحر الأحمر المكلف حافظ التاج مكي، القيادي الأمين داؤود مسؤولية الانفلات الأمني قائلا إنه أخل باتفاق أبرماه سويا بتأجيل الحشد الجماهيري إلى حين إكمال الترتيبات الأمنية.

November 20th 2019, 5:46 pm

مباحثات سودانية إماراتية في الخرطوم لدفع التعاون الاقتصادي بين البلدين

سودان تربيون

جلسة مباحثات سودانية إماراتية ناقشت سبل دفع التعاون الاقتصادي

الخرطوم 20 نوفمبر 2019- بدأت في الخرطوم الأربعاء محادثات سودانية إماراتية حول القضايا الاقتصادية وسبل تعزيزها بعد وصول وزير الطاقة الإماراتي إلى الخرطوم.

وقال وزير المالية السوداني إبراهيم البدوي لدى ترؤسه الجانب السوداني في المباحثات إن الهدف من زيارة المسؤولين الإماراتيين التفاكر والنقاش لدفع العمل الاقتصادي بين البلدين وتحفيز القطاع الخاص بكل من الخرطوم وأبو ظبي لقيام المشاريع المشتركة.

وأكد تهيئة البيئة المساندة للاستثمار والوصول للنافذة الواحدة والاستفادة من التجربة الاماراتية في المجال مستعرضا الأولويات التنموية لبلاده.

ولفت الوزير الي ان ساحل البحر الاحمر يمكن ان يكون منبرا اقليميا لتشبيك الاقتصاد السوداني مع جنوب السودان، تشاد، اثيوبيا، افريقيا الوسطي.

بدوره أوضح وزير الصناعة والطاقة الإماراتي سهيل المزروعي إن الزيارة تهدف لتنمية السودان عبر القطاع الخاص السوداني والاماراتي.

وأردف "لابد من الاهتمام بالقطاع الخاص والأمل معقود عليه من الشعب السوداني والحكومة لتعزيز الاقتصاد السوداني وجعل السودان بيئة جاذبة للمستثمرين".

وأوضح المزروعي ان السودان يملك قدرة كبيرة لدخول اسواق التصدير لتمتعه بالميزات النسبية من المياه والزراعة والثروة الحيوانية والتي قال إنها يمكن ان تسهم في تحقيق العائد للاستفادة منه في الموازنة.

داعياً لتقليل تكلفة الاستثمار، مع ضرورة التحول من الكهرباء للغاز الطبيعي والطاقة الشمسية لتوفير الموارد في الميزانية.
.
من جانبه أشار وزير الطاقة والتعدين السوداني عادل علي ابراهيم الي المشاريع المقترحة من وزارته في مجال الكهرباء الغازية، بجانب الاستكشافات وانشاء المستودعات والمشاريع الاستراتيجية والتعدين والفرص المختلفة من المعادن والصناعات التحويلية كاشفا عن تعديل قانون الكهرباء لاستيعاب مشروعات القطاع الخاص.

November 20th 2019, 3:15 pm

(يوناميد) تسلم الحكومة السودانية أكبر مقراتها في دارفور متضمنا أصولا بـ 99.4 مليون دولار

سودان تربيون

الخرطوم 20 نوفمبر 2019 - كشف الممثل الخاص المشترك للبعثة المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي لحفظ السلام في دارفور "يوناميد"، جيريمايا مامابولو، الأربعاء، عن تسليمهم أكبر معسكرات البعثة في نيالا إلى مسؤولين بوزارة الخارجية السودانية، تبلغ قيمة أصولها 99.4 مليون دولار.

جيرمايا مامابولو متحدثا في مؤتمر صحفي بالخرطوم الأربعاء 20 نوفمبر 2019 (صورة ليوناميد)

وقال مامابولو، في مؤتمر صحفي، بالخرطوم إن مجلس الأمن الدولي تبنى مؤخرا القرار 2495 في 31 أكتوبر 2019، الذي مدد تفويض بعثة حفظ السلام حتى 31 أكتوبر 2020، بناء على طلب من رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، للأمين العام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس

وأوضح أن القرار حافظ على السقف الحالي للقوات العسكرية عند 4.05 جندي 0، و2.500 لقوات الشرطة حتى 31 مارس 2020 موعد اجتماع المجلس لمراجعة تفويض البعثة.

وأوضح أن القرار يعمل على حماية المدنيين، ومراقبة حقوق الإنسان ورفع تقارير بشأنها، بما في ذلك حقوق النساء والأطفال، وتيسير وصول المساعدات الإنسانية إضافة إلى حماية العاملين في الشؤون الإنسانية العاملين في دارفور.

وأشار إلى أنه بموجب القرار، فإن حكومة السودان أقرت بالتزامها باستخدام موقع الفريق ومواقع الفرق الأخرى التي سلمت سابقا إلى الحكومة حصريا للأغراض المدنية وفقا لقواعد ولوائح الأمم المتحدة.

ودعا مامابولو، الحكومة السودانية والمجموعات المسلحة للعمل مع الأمم المتحدة والعاملين في الحقل الإنساني لدعم الوصول الإنساني للمناطق النائية في دارفور على وجه التحديد لضمان وصول المساعدات الإنسانية في وقتها وبطريقة فاعلة.

كما حث، الحركات المسلحة الرافضة للحاق بالعملية السلمية لتحقيق سلام عادل وشامل في دارفور وفي البلاد بأكملها.

وأضاف، "نأمل في أن توفر المفاوضات في هذا المنعطف فرصة متكافئة للاستماع لجميع وجهات النظر وتقديم التنازلات من أجل الشعب السوداني وتطلعاته للحرية والسلام والعدالة".

وعقدت في 14 أكتوبر الماضي، بعاصمة جنوب السودان جوبا، مباحثات بين الحكومة السودانية والحركات المسلحة، من أجل التوصل لاتفاق سلام.

وتم الإعلان عن تأجيل الجولة الثانية التي كانت مقررة الخميس المقبل الى العاشر من ديسمبر الجاري.

November 20th 2019, 2:46 pm

السودان .. مخاوف وتساؤلات واستبعاد لحدوث الانقلاب الرابع

سودان تربيون

الخرطوم 20 نوفمبر 2019- بعد تداول الوسائط تسريبا يتحدث فيه عن أن الحكومة الحالية لن تبقى لحين موعد النطق بالحكم على الرئيس المعزول عمر البشير في 14 ديسمبر المقبل، سارع محمد الحسن الأمين عضو هيئة الدفاع الى نفي الترتيب لانقلاب لكنه أشار خلال مداخلة مع قناة "الجزيرة مباشر" الى أن الحكومة الحالية ستذهب عبر ثورة.

عناصر الجيش انتشرت في محيط القيادة العامة لمنع المتظاهرين من الوصول للمقر .. الإثنين 7 أبريل 2019

فبعد أن حدد القاضي خلال جلسة محاكمة البشير السبت الماضي موعد النطق بالحكم همس الأمين لرفيقه القريب قائلا " قبل 14 ديسمبر ستكون هذه الحكومة قد ذهبت ... الأمور تمضي بنحو جيد"، حسبما دون الإعلامي محي الدين حبريل على صفحته بفيس بوك قائلا إنه سمع ذاك الحديث بنحو مباشر.

وبعد ساعات من تداول هذه التسريبات كشف القيادي بقوى "الحرية والتغيير" خالد عمر يوسف عن توفر معلومات لديهم حول جهات تخطط للانقلاب على الحكومة الانتقالية ويضيف بالقول إن الاهم من المعلومات هو التحليل الذي يحدد الجهة المستفيدة من الانقلاب على الحكومة وتكتيكاتها.

وتعليقا على هذه الانباء يرى المتحدث باسم القوات المسلحة عامر محمد الحسن أن الحديث عن انقلاب محاولة للكسب الرخيص ومناورة سياسية ليست في مصلحة البلاد واستقرارها.

ويؤكد في الوقت نفسه على يقظة القوات المسلحة في حماية امن البلاد القومي مطالباً القوى السياسية بالابتعاد عن هذا النوع من التصريحات ونافياً حتى وجود مؤشرات لعملية انقلابية ومردفاً في حال ظهرت هذه المؤشرات كنا سنعلن عنها في حينها.

ويتهم القيادي بالحزب الشيوعي صديق يوسف الإسلاميين بالتخطيط للانقلاب على الأوضاع الجديدة بعد ان اطاح الشعب بحكومتهم وهو ذات الاتهام الذي أطلقه في وقت سابق المتحدث باسم حزب البعث العربي محمد ضياء الدين في مواجهة الاسلاميين قائلا إنهم يدبرون لانقلاب عسكري.
وفي المقابل ينفي رئيس المؤتمر الوطني ابراهيم غندور دعمهم او مشاركتهم في انقلاب عسكري واعتبر تلك الاتهامات محاولة من (الحرية والتغيير) لتغطية العجز عن ادارة البلاد.

وقبل التوقيع على الاعلان السياسي بين المجلس العسكري وقوى التغيير في أغسطس الماضي تم الكشف على لسان قادة عسكريين عن افشال ثالث محاولة انقلابية منذ سقوط سلطة البشير في أبريل المنصرم، دون أن ترشح تفاصيل دقيقة حول تلك المحاولات باستثناء التي اتهم بتدبيرها رئيس هيئة الأركان السابق بالتعاون مع قيادات إسلامية وحزبية تتبع للمؤتمر الوطني، ونفذت على إثرها اعتقالات واسعة وسط الإسلاميين والعسكريين.

ويستبعد المحلل السياسي ورئيس قسم العلوم السياسية بجامعة النيلين فتح الرحمن احمد في حديثه لسودان تربيون امكانية عودة الإسلاميين للسلطة عبر انقلاب عسكري في اعقاب موجة الرفض الشعبي لوجودهم في مسارات التأثير السياسي كما أن الظروف الراهنة في اعقاب نجاح الثورة تؤكد على ضرورة عدم وجودهم باي شكل من الاشكال في ادارة مؤسسات الدولة.

ويري فتح الرحمن أن تصريحات قوى اعلان الحرية والتغيير حول الانقلابات اشبه بالفزاعة باعتبار أن الانقلابات العسكرية لا تلقى قبولا محليا ولا إقليميا أو دوليا.

بدوره لا يلغي الخبير العسكري الفريق عثمان بلية في حديثه لسودان تربيون فرضية وجود ضباط مغامرين من فئة الشباب داخل مكونات الجيش.

لكنه في الوقت نفسه يستبعد ان تصل درجة المغامرة لإنجاز انقلاب مكتمل الأركان في ظل وجود التراتبية الحاكمة للمؤسسة العسكرية كمان ان وجود قوات الدعم السريع كما يقول سيقلل من احتمالية نجاحها خصوصاً وأن الاخيرة تنطلق من موقف شبه رافض لعودة الاسلاميين مرة أخرى.

ويري بلية ان خوض محاولة انقلاب في هذا الوقت بإمكانه ان يجر البلاد نحو شلالات دماء لا تتوقف مما يتطلب النظر الى الامر بشكل مختلف يسعي في اتجاه حماية الفترة الانتقالية والدفاع عنها.

November 20th 2019, 12:16 pm

استقالة محافظ البنك المركزي في السودان

سودان تربيون

الخرطوم 20 نوفمبر 2019- تقدم محافظ بنك السودان المركزي يحي حسين جنقول من منصبه.

محافظ بنك السودان يحى جنقول

وكشفت مصادر متطابقة لـ (سودان تربيون) أن جنقول دفع باستقالته منذ الاسبوع الماضي دون أن يتلق حتى اللحظة ردا عليها من المجلس السيادي ومجلس الوزراء.

واكدت ان البنك المركزي شهد اليوم احتجاجات من الموظفين تطالب بإقالة المحافظ مندده بتقديمه تمويلا للنقابة المحسوبة على حزب المؤتمر الوطني.

ولم تستبعد المصادر أن يكون أحد اسباب الاستقالة تصريحات بعض المسؤولين التي اسهمت في استمرار ارتفاع اسعار الدولار مقابل الجنيه بالغا الأسبوع الماضي 82 جنيها قبل أن يستقر عند الثمانين.

وارتفعت أسعار العملات الأجنبية مقابل الجنيه على هذا النحو القياسي بعد أيام من تصريح لوزير المالية السوداني إبراهيم البدوي قال فيها إن احتياطي النقد الأجنبي ببنك السودان يكفي لأسابيع فقط.

وتم تعيين يحي حسين جنقول محافظًا لبنك السودان المركزي في الثلاثين من مايو الماضي بقرارٍ صادر من المجلس العسكري الانتقالي.

والتحق ببنك السودان المركزي في العام 1982م عمل بكل إدارات البنك المختلفة وتدرج حتى منصب مدير عام وتم تعيينه في 2009م مساعداً للمحافظ، ونائبًا أول لمحافظ البنك المركزي 2018.

وعمم المحافظ الأربعاء خطابا للعاملين في البنك المركزي اطلعت عليه (سودان تربيون) أشار فيه الى أن فترته التي عمل خلالها شهدت معالجة أزمة الأوراق النقدية التي أضرت كثيرًا بالمواطن وكانت وصمه سالبة في حق البنك وموظفيه.

ولفت الى وضع الإطار الأساسي السليم لمعالجة بقية المشاكل الأخرى المتمثلة في عدم استقرار سعر الصرف وارتفاع معدل التضخم واكد إنّ منهجه كان النأي بالبنك عن التأثير السياسي، والحفاظ على الاستقرار، وإتباع المنهج التدريجي المدروس، والالتزام بالقوانين واللوائح.

November 20th 2019, 9:55 am

مجموعة جديدة من قوات حفظ السلام الصينية تتجه إلى جنوب السودان

سودان تربيون

أفراد من القوة الصينية في دورية قرب مقر الأمم المتحدة بجوبا في 27 يناير 2016 (صورة ليونيمس)

جوبا 20 نوفمبر 2019- غادر 240 من قوات حفظ السلام الصينية منطقة تشانغجياكو بمقاطعة خبي الصينية الثلاثاء متجهة إلى جنوب السودان في مهمة لمدة عام.

وتشكل المجموعة الدفعة الأولى من كتيبة مشاة لحفظ السلام مكونة من 700 فرد أرسلتها الدولة الآسيوية.

وستقوم القوات بمهام تتعلق بالدوريات وفض النزاعات بالإضافة إلى مهام أمنية أخرى.

ونقلت تقارير عن قائد الكتيبة الصينية، هان تاو قوله، "جميع أفراد القوات خضعت لتدريب مدته ثلاثة أشهر حول قواعد الأوضاع الأمنية بجنوب السودان ونجحت في الاختبار".

وفي سبتمبر وصل نحو 163 من قوات حفظ السلام الصينية يشكلون الجزء الأول من مجموعة 331 جندي لحفظ السلام في الدولة التي مزقتها الحرب.

يذكر أن الصين من أوائل الدول التي اعترفت بجنوب السودان عقب انفصاله عن السودان في يوليو 2011.

November 20th 2019, 9:09 am

فريق طبي من فيتنام يتوجه الى دولة جنوب السودان

سودان تربيون

جوبا 20 نوفمبر 2019- توجه فريق طبي فيتنامي إلى جنوب السودان الثلاثاء لتقديم خدمات كجزء من مهمة قوات حفظ السلام في الدولة الوليدة.

طبيب فيتنامي يحمل طفله قبل المغادرة الى جنوب السودان 19 نوفمبر 2019

وخضع الأطباء البالغ عددهم 63 إلى تدريبات مكثفة لمدة عامين قبل التحرك لاستبدال مجموعة من زملائهم بالمستشفى الميداني الفيتنامي بجنوب السودان.

وقال العقيد نغوين نوه كان، نائب مدير إدارة عمليات حفظ السلام في فييتنام، "تم تدريب جميع الأطباء على تشخيص وتوفير العلاج في حالات الطوارئ للمرضى المصابين بإصابات خطيرة وإعداد المرضى للإسعافات الجوية لتوفير أفضل رعاية صحية لقوات حفظ السلام والسكان المحليين".

ووفقا للمسؤول فإن الاستعدادات تجري أيضا لإرسال مجموعة طبيبة ثالثة يبلغ قوامها 70 شخصا إلى جنوب السودان.

والشهر الماضي تلقى المستشفى الميداني الفيتنامي الذي تم افتتاحه العام الماضي الإشادة عقب النجاح في إجراء 1،880 عملية لمرضى من بينهم مرضي كانوا في حاجة إلى علاج مكثف.

وانضمت فيتنام إلى قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في العام 2014. وأرسلت موظفين وضباط إلى عدد من الدول الأفريقية من بينها أفريقيا الوسطى وجنوب السودان.

November 20th 2019, 9:09 am

قوة من المباحث تقتاد على الحاج للتحقيق في بلاغ ضد منفذي انقلاب 89

سودان تربيون

الخرطوم 20 نوفمبر 2019 – استدعت النيابة الجنائية في السودان الأربعاء، الأمين العام للمؤتمر الشعبي، على الحاج للتحقيق في إجراءات البلاغ المدون ضد مدبري ومنفذي انقلاب 30 يونيو 1989.

علي الحاج - يسار، وبجانبه الأمين السياسي إدريس سليمان خلال مؤتمر صحفي الاثنين 11 نوفمبر 2019 (سودان تربيون)

وقال الحاج في تصريحات قبيل ذهابه الى النيابة، "علمت من السكرتارية أن قوة من النيابة العامة جاءت، ببلاغ مفتوح ضدنا، بالقيام بعمل عدائي ضد الدولة، وهذه القضية ليست جديدة ومتوقعة في أي وقت، وهي قضية سياسية بحتة، وقضايا كيد سياسي، ولكن امتثلنا للأمر والآن سنذهب إلى النيابة وجاهزون للاستماع إليهم".

وبث الحاج تطمينات لأنصار حزبه قائلا إنها مسألة، متوقعة وتابع " والناس لا تنصرف عن عملها، لأنها خطوات انصرافيه، والتراتيب والتدابير موجودة".

وفي تصريح سابق لسودان تربيون حذر القيادي بالمؤتمر الشعبي أبوبكر عبد الرازق من القبض على السنوسي وعلي الحاج، ولوح بأن الحزب سيحشد أنصاره ويحاصر مكتب النائب العام متهما الأخير بتصفية حسابات وخصومة سياسية.

وشدد ابوبكر على أن المساس بقيادات المؤتمر الشعبي سيرفع من درجة الاصطفاف الإسلامي ضد الجانب الآخر الذي يمثله الشيوعيين وهم أصحاب خصومة تاريخية وفق قوله.

من جهته وصف الأمين السياسي للشعبي، إدريس سليمان، إن النيابة العامة بالمسيسة واعتبر الإجراء ضد على الحاج " أي كان شكله"، يتعارض مع الحريات والعدالة وأعراف وتقاليد الشعب السوداني، وممارسته للشأن العام.

وأضاف، "النيابة مسيسة وتقصد تصفية حسابات من قبل أحزاب أقلية استولت على الحكم في هذه البلاد، والحكم يقوم على أسس غير شرعية، وأساسا هو نظام غير دستوري ويتعدى على حريات الآخرين، ويحاول أن يحجر نشاطهم، وأن يؤثر على سير العمل السياسي في البلاد، وهذه كلها مسائل لن تقود البلاد مالات خيرة "

وتابع، "كل هذه الإجراءات تعسفية وسياسية لا تقوم على أي منطق قانوني وعلى دستور أو شرعية دستورية أو نظام توافق عليه الناس".

وتعهد بمعارضة تلك الاجراءات سياسيا وقانونيا إلى أن تنجلي هذه "الغمة"، ويعود العمل السياسي في السودان مباحا لا يكون فيه مجال للمكايدات وتصفية الحسابات والحجر على الرأي الآخر وفق تعبيره.

من جهته قال القيادي بالشعبي، أبوبكر عبد الرازق، في تصريحات صحفية، إن قوة من المباحث حضرت إلى منزل علي الحاج، حاملة أمرا بالقبض عليه، لكن ذهب إلى نيابة الخرطوم شمال بسيارته الخاصة.

وأوضح أن البلاغات المدونة ضد الحاج تتعلق بإعلان الحرب، والمشاركة في انقلاب الإنقاذ.

وأضاف، "قضية الانقلاب تنتفي المقاضاة فيها بمرور 10 أعوام منها، لكننا في دولة اللا قانون".

وفي 12 نوفمبر الجاري قال منسق اللجنة القانونية بتنسيقية قوى الحرية والتغيير، محمد حسن عربي إن "النيابة الجنائية خاطبت سلطات السجون لتسليم المتهمين، عمر البشير، وعلي عثمان محمد طه، ونافع علي نافع، وعوض أحمد الجاز".

وأشار إلى صدور أوامر قبض في مواجهة كل أعضاء مجلس قيادة انقلاب الإنقاذ، العسكريين الأحياء.

وأضاف، "من المدنيين صدرت أوامر قبض بحق كل من، على الحاج محمد، وإبراهيم السنوسي".

وتابع، "أصدرت النيابة الجنائية أمرا بحظر سفر كل المتهمين في البلاغ".

وأكد القبض على المتهم، يوسف عبد الفتاح الإثنين، وحبسه والتحري معه بسجن كوبر".

وأعلن محامون، في 13 مايو الماضي، أن وكيل النيابة في محكمة الخرطوم شمال وافق على فتح بلاغ ضد البشير ومعاونيه؛ بتهمة "تقويض النظام الدستوري" عبر تدبيره الانقلاب العسكري عام 1989.

وفي 22 يونيو الماضي، استمعت النيابة السودانية، إلى أقوال زعيم حزب الأمة القومي المعارض، الصادق المهدي، في بلاغ مفتوح ضد الرئيس المعزول عمر البشير ومعاونيه بتهمة "تقويض النظام الدستوري" خلال ما عرف بـ "الانقلاب العسكري" عام 1989.

وكان المهدي آخر رئيس وزراء للسودان قبل أحداث 30 يونيو 1989؛ حيث نفذ البشير "انقلابا عسكريا" على حكومته، وتولى منصب رئيس مجلس قيادة ما عُرف بـ "ثورة الإنقاذ الوطني"، ثم أصبح في العام نفسه رئيسا للسودان.

وأُودع البشير سجن "كوبر" المركزي شمالي الخرطوم، عقب عزل الجيش له من الرئاسة، في 11 أبريل الماضي، بعد 3 عقود في الحكم، تحت وطأة احتجاجات شعبية متواصلة منذ نهاية العام الماضي.

November 20th 2019, 8:54 am

واشنطن: نتحرك بأسرع ما يمكن لإزالة السودان من قائمة الإرهاب

سودان تربيون

واشنطن 19 نوفمبر 2019- قال مساعد وزير الخارجية الأميركية للشؤون الأفريقية ثيبور ناجي، الثلاثاء إن الإدارة الأميركية تتحرك "بأسرع سرعة ممكنة" لحذف السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

مساعد وزير الخارجية الأميركية للشؤون الإفريقية تيبور ناجي

وكان الدبلوماسي الأميركي يجيب على سؤال من رئيسة اللجنة الفرعية من لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب كارين ياس أثناء مناقشة ميزانية 2020 والأموال المخصصة لأفريقيا في مجلس النواب الأميركي.

واستفسرت كارين ناجي قائلة: اين نحن بالنسبة للعقوبات؟ هل تجري مراجعة لوضع السودان في قائمة الدول التي ترعى الإرهاب بالنظر إلى التحول الذي حصل والضحايا الذين سقطوا في سبيل ذلك؟

ورد تيبور مؤكدا على الشراكة مع السودان وتبدل النظرة اليه مقارنة بالماضي في اعقاب تشكيل الحكومة الانتقالية.

وقال "الشيء المهم اننا ننظر للسودان الآن كشريك فاعل نتعامل معه وليس الخصم الذي كنا نتعامل معه في الماضي".

وأردف "نحييهم لقدرتهم على الوصول لاتفاق الحكومة الانتقالية في خضم أزمة، بخلاف جنوب السودان الذين استمروا في الفشل وراء الفشل".

وأكد العزم على العمل الجدي لدعم عملية الانتقال، لافتا الى اجتماع أصدقاء السودان الذي التأم في واشنطن قبل أسبوعين وتواصل عملية الحوار مع الخرطوم حول قامة الإرهاب وكيفية حسمها.

وعندما استفسرت كارين الدبلوماسي عن مستوى تصنيف السودان في القائمة السوداء المرحلة الحالية التي وصلت اليها عملية الإزالة قال: نحن في خضم هذه العملية. كل الأطراف في المجتمع الدولي توجه لي نفس السؤال حول توقيت حذف اسم السودان من قائمة الإرهاب".

وتابع "جوابي هو انها ليست كفتح مفتاح كهربائي (يحدث فجأة) لأنه إجراء لأن هناك شروط يجب تطبيقها. لكن أستطيع التأكيد لك اننا نتحرك بأسرع سرعة ممكنة".

وكشفت كارين عن اعتزامها زيارة الخرطوم قريبا طالبة من ناجي تقديم تنوير حول عملية حذف اسم السودان من قائمة الإرهاب والوقت الذي تستغرقه والإجراءات المستخدمة، غير أن المسؤول الأميركي قال إن نقاش كل ذلك ممكن على أن تكون الجلسة مختلفة – سرية.

November 19th 2019, 2:39 pm

المهنيون والتنسيقية وما بينهما

سودان تربيون

بقلم : محمد عتيق

عندما انفجرت المظاهرات الشعبية منتصف ديسمبر ٢٠١٨ في البلاد ،وآثرت القوى السياسية وعلى رأسها نداء السودان الدفع بلافتة المهنيين لقيادة الثورة لأسباب بعضها موضوعية وأخرى تكتيكية ، كان على قوى المعارضة الحزبية في كتلتي نداء السودان وقوى الإجماع أن تتحرك في نفس الاتجاه ، ولتسهيل ذلك الحراك أنشأت جسماً لأعمال التنسيق بينها .. وتطورت الأحداث كما هو معروف إلى اتفاق كل أطراف المعارضة على وثيقة سياسية باسم "إعلان الحرية والتغيير" ، وقعت عليها وأعلنتها مطلع العام ٢٠١٩ باسم "قوى الحرية والتغيير" ويرمز اليها ق ح ت (قحت) . وظهرت الحاجة لإعادة تنظيم الأجسام السياسية والنقابية والمدنية (قوى المعارضة) في صيغة جديدة يخلق لها مرجعية مركزية موحدة وجهاز تنفيذي ... إلى آخر ما عرف ب "الهيكلة" ، غير أن تفاصيل الحراك اليومي لم يساعدهم على ذلك حتى سقوط النظام في ابريل ٢٠١٩ (غير متأكد ولكن احساناً للنية) ، فأصبحت الحوجة ملحة أكثر وظهرت دعوات ومقترحات بذلك لمواجهة المهام التاريخية في مرحلة إعادة بناء مؤسسات الدولة والحكم الجديد وتحدياتها الكبيرة .. والسؤال ، بعد أكثر من سبعة أشهر من سقوط النظام ، هو : لماذا لم تحدث تلك الهيكلة ؟ ، بل أين "قوى الحرية والتغيير" عن التساؤل الشعبي في كل مكان حول البطء في مواجهة المشاكل شاكياً من استمرار الأزمات في الخبز والوقود والمواصلات .... إلخ ، حتى القلة التي كانت تواجه تلك التساؤلات وتطالب الناس بعدم الاستعجال وأنها آثار ثلاثين عاماً - وذلك عن حق - أصبحت تلك القلة نفسها تشعر بأن الوقت يمضي !! نعم ، أين ق ح ت ؟ وهل هي فعلاً تقود الثورة ومؤسسات الدولة ؟ الحقيقة الساطعة هي أنها غائبة ، لا أجهزة لها تأتمر بأمرها خططاً وسياسات .. الجسم الذي تم تأسيسه في بداية التظاهرات ليقوم بدور التنسيق بين أحزاب وكتل ق ح ت باسم (اللجنة التنسيقية) انتزعت حق التصرف والقرار والحكم وكل شيء .. كل محاولات هيكلة (ق ح ت) فشلت حتى الآن ، أبرزها كانت الدعوة لتأسيس مجلس رئاسي (أو قيادي) يكون معنيًا بمهام رسم السياسات وقيادة الثورة والدولة وله في ذلك ان يؤسس مجلساً تنفيذياً وأي أجسام يراها .. هذه الدعوة تم رفضها بحجة ان السيد الصادق يريد ان يكون رئيساً لذلك المجلس ، واستمر ترديد تلك الحجة هاجساً (مصطنعاً) رغم إعلان الرجل القاطع بأنه لا يرغب في ذلك مطلقاً !! ..

لماذا رفضت بعض القوى الضرورة التي تقول بهيكلة قوى الحرية والتغيير وضم كل قوى الثورة التي لم توقع بعد على إعلانها إلى صفوفها ؛ الهيكلة لتكون جسماً له قيادة فعلية ومؤسسات ترسم سياسات الدولة وتقودها ، وضم الآخرين لتكون تعبيراً حياً متكاملاً عن كل جماهير الثورة في كل مكان ؟؟.. الوقت يمضي ، والثورة لها مواقيت ، والأخطاء ، أو الأمراض التي ظهرت على جسد "قوى الثورة" تتراكم ، وهنالك من يصر على استمرارها رغم محاولات الإصلاح الجادة والمتكررة ، ولذلك لا بد من المضي في تسليط الأضواء على حقائق الوضع ، وذلك حق الشعب في المقام الأول ..

"تجمع المهنيين السودانيين" وللأسف ، هو الصوت الأعلى في رفض الدعوة والإصرار على أن تستمر "التنسيقية" قائدةً تقرر في كل شيء ويبقى المجلس الرئاسي مجرد مجلس شكلي !! فما علاقة تجمع المهنيين بالتنسيقية ؟ وما علاقتهم معاً ببعض الأحزاب ؟؟
في شرح ذلك لا بد من الإشارة إلى ان هنالك أمراض بدأت في التسلل إلى جسد الثورة ، مثلاً :
- أحد الأحزاب ، ذهب إلى قواعد الثورة الأساسية ، إلى "لجان المقاومة" ، حاملاً معه الأموال يبذلها لها كي يقود تلك اللجان ويسخرها لتوجيهاته وتنفيذ سياساته .. "لجان المقاومة" هي قواعد الثورة الصلبة بالفعل وقد امتثلت لهذه الصفة برفض الصفقة ورد الأموال ، وهي تعرف من هو ذلك الحزب ومتى كانت تلك المحاولة ..

- في أوساط "التنسيقية" ظهرت أموال من الواضح أنها من الخارج فهي (آلاف مؤلفة من الدولارات) ، يحتكرها البعض الذي يعمل على إلهاء البعض الآخر بالأسفار الخارجية (التذاكر والتأشيرات والنثريات) الجاهزة ، هي أموال وجهات لها عرابون داخل وخارج القطر ..

من الطبيعي أن تكون هنالك مصالح لبعض القوى الإقليمية والدولية في السودان تسعى لرعايتها وتحقيقها "بكل الوسائل" ، وهي مصالح كبيرة بحجم بلادنا وموقعها الاستراتيجي في قلب العالم وليس أفريقيا فحسب ، وبحجم تنوعها المناخي والاثني ، ولذلك للثورة - كفعل وطني وشعبي يسعى لتسخير كل شيء لمصلحة الجماهير الكادحة - للثورة بهذا المعنى (عند تلك القوى الدولية والإقليمية) حدود يجب ان تتوقف عندها ، لا يجوز لها ان تتجاوز الحدود القصوى لها ، ولكي تتوقف عند تلك الحدود لا بد من مواطئ أقدام (رموز ومراكز ) تنفق عليها ، وتغدق ، كي تستعملها "كوابح"عند الضرورة .. وتاريخ الثورات في هذا العالم يحكي عن ثوار وقيادات توقفوا عند مراحل مختلفة في مسيرتها ليلتفتوا إلى مصالحهم الخاصة استجابةً للنزعات الأنانية التي تعج بها بعض النفوس الإنسانية .. تختلف المراحل صعوداً وهبوطاً ، ويختلف الثوار في دوافع التوقف من أقصى درجات النزاهة والاعتراف بان "كفى" إلى أقصى درجات الخيانة والطعن في الظهر ، ولكن التوقف واحد ... كما ان لأجهزة الأمن من الكفاءة والذكاء ما يجعلها تنجح في استقطاب من تستطيع من "المناضلين"وتعمل على إعدادهم بحيث يكونون ثواراً مع الثائرين بل في قيادة الثورات ويتوقفون بها عند الطلب كي لا تتجاوز الحدود المسموح بها .. ونفس الأمر عند الأحزاب وأفرادها ، بقدر ما بدأ البعض أو ولغ في الانحراف ، هنالك من يقفون بعيداً مع الشعب نزاهةً واستقامةً رغم الخصاصة التي بهم ..

لا شك ان الكثيرين سيشفقون على مسيرة الثورة من مثل هذا الحديث ، ولا شك ان مراكز الثورة المضادة السياسية والإعلامية ستحاول استغلاله في تثبيط الهمم وتيءيس الثوار ، غير ان النية صادقة في تنوير قواعد الثورة وقواها بحقائق الأمور لتكون جاهزةً - في حال فشلت محاولات الإصلاح - بمليونياتها حفاظاً على الإنجاز العظيم والتقدم به لأهدافه العليا ..

فلنواصل مع تجمع المهنيين و "التنسيقية المركزية" ومن يقف وراءها من احزاب وأفراد بإذنه تعالى ..

November 19th 2019, 2:39 pm

وفد رفيع من جوبا بالخرطوم الأسبوع المقبل لإعادة تشغيل حقول نفطية

سودان تربيون

الخرطوم 19 نوفمبر 2019- كشف مسؤول رفيع بوزارة الطاقة والتعدين السودانية عن وصول وفد برئاسة وكيل وزارة النفط بدولة جنوب السودان الأسبوع المقبل لبحث تشغيل عدد من حقول النفط بدولة الجنوب.

عمال النفط قرب بئر النفط الأولى لإسئناف الإنتاج في حقل سارجاث في ولاية الوحدة بتاريخ 6 أبريل 2013( أ ف ب)

وقال وكيل وزارة الطاقة حامد سليمان لـ (سودان تربيون) الثلاثاء إن الوفد القادم من جوبا سيبحث الترتيبات الفنية لتشغيل حقل "سارجاث 5 أ" إضافة إلى بعض القضايا الأخرى.

وتوقف إنتاج النفط بدولة جنوب السودان بعد اندلاع الحرب نتيجة التمرد الذي قاده نائب الرئيس السابق، رياك مشار، في ديسمبر 2013، حيث تركزت المعارك في ولايتي الوحدة وأعالي النيل المنتجتان للنفط.

وبعد نحو خمس سنوات من الحرب الأهلية توقف الإنتاج في عدد كبير من الحقول النفطية في جنوب السودان، الذي بات ينتج ما لا يزيد عن 150 ألف برميل، بدلاً عن 350 ألف برميل في 2011.

وفي أغسطس من العام 2016 طلبت جوبا رسميا من الخرطوم، مساعدات فنية وتقنية لإعادة تشغيل حقول نفط (الوحدة) التي توقفت عن الإنتاج، بعد أن تأثرت بالأحداث الأمنية التي اندلعت هناك.

عمال النفط قرب بئر النفط الأولى لإسئناف الإنتاج في حقل سارجاث في ولاية الوحدة بتاريخ 6 أبريل 2013( أ ف ب)

وبالفعل بدأت عمليات فنية مشتركة بين البلدين لإعادة تشغيل الحقول المعطلة، واعيد تشغيل بعضها بينما تم الإعلان في نوفمبر من العام الماضي عن بدء إنتاج النفط في حقل ثارجاث 5A في مايو 2019، وهو ما لم يحدث حتى الآن.

من جهة أخرى لم يستبعد وكيل وزارة الطاقة حامد سليمان تطرق المناقشات مع وفد جنوب السودان الى تسوية الديون العالقة بين البلدين.

وكانت جوبا أعلنت في وقت سابق إعادة التفاوض مع الخرطوم بشأن اتفاق نفطي لأنها لن تكون قادرة على الإيفاء بالموعد النهائي المحدد في ديسمبر لإنهاء سداد 3 مليارات دولار متفق عليها كتعويض عن انفصال الدولة الغنية بالنفط عام 2011.

ووقعت جوبا والخرطوم في عام 2012 اتفاقا تسدد بموجبه الأولى المبلغ بعد أن نالت استقلالها مع 70 % من حقول النفط التي كانت تديرها الخرطوم.

وقال وزير النفط أوو دانيال شوانغ، وقتها للصحفيين، إن الدولة التي تعاني ضائقة مالية دفعت حتى الآن مبلغ 2,4 مليار دولار، لكنها لن تتمكن من سداد الـ 600 مليون دولار المتبقية بحلول أواخر العام الحالي.

وأضاف: "بانتهاء العقد، يجب أن نكون قادرين على تمديد الموعد النهائي لأننا لا نستطيع تشغيل العمليات في فراغ. هذا الاتفاق هو الذي يحكم الرسوم التي ندفعها للسودان".
وأوضح شوانغ أن الأموال تم سدادها عن طريق خصم 15 دولارا من كل برميل نفط من جنوب السودان تتم معالجته في مصافي السودان.

لكن المعارك شلت إنتاج النفط فتأخرت المدفوعات.

November 19th 2019, 1:27 pm

(الحرية والتغيير): اتفاق على تأجيل تشكيل البرلمان إلى 31 ديسمبر المقبل

سودان تربيون

الخرطوم 19 نوفمبر 2019 – أعلنت قوى الحرية والتغيير، الثلاثاء، إرجاء تشكيل المجلس التشريعي لمدة أقصاها 31 ديسمبر المقبل، لتتوافق مع الجبهة الثورية على صيغة متفق حولها في تشكيله.

مقر البرلمان السوداني " سودان تربيون"

وقالت في بيان الثلاثاء تلقته "سودان تربيون"، أنها "ناقشت تكوين البرلمان على ضوء التطورات الحالية خاصة المتعلقة بملف السلام، ووضعت في الاعتبار التحفظات التي أبدتها الجبهة الثورية في هذا الشأن".

وأضاف، "حرصا من قوى الحرية والتغيير على التوافق الوطني، وعلى استصحاب رؤية شركاءنا في الجبهة الثورية ودون تنازل عن واجب واستحقاق إنشاء البرلمان الانتقالي، تم الاتفاق على أرجاء التشكيل لمدة أقصاها 31 ديسمبر".

ولفتت الى أن التأجيل يرمي الى تحقيق قدر من التوافق مع الجبهة الثورية على صيغة متفق حولها في تكوين المجلس التشريعي والتمكن من إدارة حوار واسع مع القوى غير الموقعة على إعلان الحرية والتغيير حول إسهامها في البرلمان الانتقالي وفق أحكام الوثيقة الدستورية.

وتابعت "استنادا على هذه الأهمية صممت قوى الحرية والتغيير رؤية شاملة تتضمن الدور المأمول للمجلس التشريعي، التكوين والإنشاء وفي ذلك تم الاتفاق على أن يكون البرلمان ثوريا معبرا عن التطلعات المشروعة لثورة ديسمبر المجيدة، وقوميا معبرا عن التنوع الوطني اقليميا وتخصصيا ونوعيا، وأن يكون مهنيا مؤهلا لأداء واجباته خلال الفترة الانتقالية".

وأكد البيان الاتفاق على توزيع مقاعد البرلمان على أساس مؤشرات التعداد السكاني ومراعاة التوازن النوعي وتمثيل الفئات المختلفة بما يحقق أكبر قاعدة للتوافق الوطني.

وكان من المنتظر أن يعلن المجلس التشريعي في 17 نوفمبر الجاري، وفقا للوثيقة الدستورية، لكن تفاهمات جرت في جوبا الشهر الماضي بين الحكومة والقوى المسلحة اقضت بتأجيل الخطوة لحين التوصل لاتفاق سلام شامل يضمن مشاركة حاملي السلاح في السلطة.

وتقول الوثيقة الدستورية، "إلى حين تشكيل المجلس التشريعي، تؤول سلطات المجلس، لأعضاء مجلسي السيادة والوزراء يمارسونها في اجتماع مشترك، وتتخذ قراراته بالتوافق أو بأغلبية ثلثي الأعضاء".

November 19th 2019, 12:36 pm

وفد من الحكومة السودانية يغادر الى بورتسودان لاحتواء النزاع القبلي

سودان تربيون

الخرطوم 19 نوفمبر 2019 - توجه وفد حكومي رفيع، وأعضاء من قوى الحرية والتغيير، الثلاثاء، إلى بورتسودان، على أن يلحقهم رئيس الوزراء، عبد الله حمدوك، الخميس، لاحتواء النزاع القبلي، في أعقاب مقتل شخصين وإصابة 24 آخرين باشتباكات قبلية.

الامين داؤود حظى باستقبال كبير في مطار الخرطوم

ويضم الوفد الحكومي، عضو المجلس السيادي، حسن شيخ إدريس، ووزير الداخلية، عادل بشاير، ووزير الثقافة والإعلام، فيصل محمد صالح، وأعضاء قوى الحرية والتغيير، إبراهيم الشيخ، وفيصل شبو، ووجدي صالح، للوقوق على الأوضاع بالمدينة، والاستماع إلى وجهات نظر وتطلعات إنسان شرق السودان.

وشهدت بورتسودان شمال شرقي السودان، الثلاثاء حالة من الهدوء الحذر في أعقاب مقتل شخصين وإصابة 24 آخرين في اشتباكات دامية وقعت الثلاثاء.

ودخل منتسبون لقبيلتي البجا والبني عامر في احتكاكات عنيفة عقب مخاطبة جماهيرية لرئيس الجبهة الشعبية نائب رئيس الجبهة الثورية الأمين داؤود الذي وصل البلاد الأسبوع قبل الماضي بعد سنوات قضاها في الخارج معارضا لنظام الرئيس المعزول عمر البشير.

ولدى عودته أدلى الأمين وهو من قبيلة البني عامر بتصريحات وصف فيها البجا بأنهم أقلية، مما أثار حفيظة القبيلة.

وحمل والي البحر الأحمر المكلف حافظ التاج مكي، القيادي الأمين داؤود مسؤولية الانفلات الأمني قائلا إنه أخل باتفاق ابرماه سويا بتأجيل الحشد الجماهيري الى حين إكمال الترتيبات الأمنية.

وتأسف رئيس الجبهة الثورية السودانية، الهادي إدريس، للأحداث الدموية في بورتسودان، وقال إن "الجبهة ليست طرفا في هذه الصراعات، بل تقف مع كافة المكونات الاجتماعية لشرق السودان، والسودان عموما".

وأضاف في بيان تلقته "سودان تربيون، "ندين كل أشكال العنف، وكل من يريد جر البلاد إلى دوامة العنف القبلي، وندعو أهلنا في شرق السودان للتحلي بالهدوء والكف عن التقاتل القبلي العبثي فيما بينهم وندعوهم إلى تفويت الفرصة على فلول النظام السابق الذين يريدون الصيد في الماء العكر وإثارة الفتن القبلية ليس في شرق السودان، وإنما في كل أرجاء البلاد".

بدوره دعا مؤتمر البجا المعارض، المكونات القبلية بشرق السودان لضبط النفس وتفويت الفرصة على مروجي الفتن الذين يريدون ضرب النسيج الاجتماعي وخلق فوضة عارمة تدخل البلاد في نق مظلم يعيدها إلى عهد الفساد والاستبداد.

ودعا الحزب في بيان ممهور بتوقيع أمينه العام، أسامة سعيد، تلقته "سودان تربيون"، قادة الإدارة الأهلية للتدخل الفوري وإعمال الأعراف القبلية للمحافظة على السلم الاجتماعي.

وأضاف، "نقول لشبابنا الواعي، شباب الثورة، انزلوا إلى الشوارع وخاطبوا المغرر بهم، وقولوا لهم أنتم ضحايا النظام البائد فلا تكونوا الوقود الذي يراد به أن يحرق شرق السودان.

من جانبه أدان حزب الأمة القومي الأحداث الدموية، ودعا الأهالي لضبط النفس والاستجابة إلى صوت الحكمة، وتفويت الفرصة على المتربصين، ووقف مسلسل العنف والتفتيت والتشرذم القبلي.

وطالب في بيان تلقته "سودان تربيون"، الحكومة بتحمل مسؤولياتها في حفظ الأمن، والفصل بين أطراف النزاع فورا.

ودعا إلى إجراء تحقيق في الأحداث بواسطة لجنة قضائية، فنية مستقلة لتحديد الجناة ومحاسبتهم وتعويض المتضررين

November 19th 2019, 12:07 pm

الاتحاد الأفريقي: لدى قادة الجنوب" فرصة اخيرة" لتشكيل حكومة الوحدة

سودان تربيون

جوبا 19 نوفمبر 2019- قال مفوض مفوضية السلم والأمن بالاتحاد الأفريقي اسماعيل شرقي إن قادة جنوب السودان لديهم "فرصة أخيرة "لتشكيل حكومة الوحدة الوطنية.

مفوض الأمن والسلم الأفريقي اسماعيل شرقي (سونا)

وجاءت تصريحات المسؤول الأفريقي خلال لقائه بدبلوماسيين أميركيين في واشنطن الجمعة الماضية.

وقال شرقي: "ربما هذه الفرصة الأخيرة لهم (قادة الدولة الوليدة) للاستجابة لرغبة شعبهم. لقد تعب شعب جنوب السودان من الحرب".

وأخفق الرئيس سلفا كير وقائد المعارضة الرئيسية رياك في مشار في تشكيل حكومة انتقالية كانت يفترض تشكيلها في 12 نوفمبر الجاري واتفق الطرفين على التأجيل لمئة يوم اضافي.

وجاء التأجيل عقب تهديد مشار بالانسحاب من الموعد النهائي بسبب عدم اكمال تنفيذ الترتيبات الامنية وعدد وحدود الولايات.

وقالت الولايات المتحدة الأميركية انها محبطة من فشل أطراف النزاع في تشكيل حكومة الوحدة الانتقالية كما هو مقرر وشككت قدرتهم على قيادة الدولة الوليدة.

وأعلن تيبور ناجي مساعد وزير الخارجية الأميركية للشؤون الأفريقية أن "هناك كثير من الأدوات مطروحة وان بلاده لن تتردد في استخدامها حال فشل قادة جنوب السودان في تشكيل حكومة انتقالية إلى العام القادم".

واضاف: " هناك آليات وأدوات متاحة ولن أتطرق إلى أي تفاصيل لكن يمكنني أن أؤكد لكم أيضا أن المجتمع الدولي بأسره معبأة بشكل كبير".

واكد ان الولايات المتحدة تدرك المعاناة "الكبيرة" التي عانى منها شعب جنوب السودان متعهدا بدعم واشنطن للسكان في الدولة الوليدة.

والاسبوع الماضي قدمت الولايات المتحدة من خلال وكالة المعونة الاميركية مساعدات إنسانية بقيمة 92.5 مليون دولار للمتأثرين بالنزاع المستمر في جنوب السودان.

ويبلغ المساعدات الانسانية التي قدمتها أميركا منذ بدء الحرب في جنوب السودان مبلغ 4.68 مليار ودولار.

وانزلق جنوب السودان الحرب في حرب أهلية في منتصف ديسمبر 2013 عندما اتهم الرئيس سلفا كير نائبه السابق رياك مشار بالتخطيط لانقلاب لكن الاخير نفي الاتهامات.

في سبتمبر العام الماضي وقع أطراف النزاع في جنوب السودان على اتفاق سلام منشط لإنهاء الحرب الأهلية التي أدت الي مقتل عشرات الآلاف وتشريد الملايين.
.

November 19th 2019, 12:07 pm

(الشعبية) بزعامة عقار تعتذر عن دعوة مركز قطري مختص بالنزاعات

سودان تربيون

الخرطوم 19 نوفمبر 2019 - أعلنت الحركة الشعبية لتحرير السودان/ شمال، بقيادة مالك عقار، الثلاثاء، اعتذارها عن تلبية دعوة من مركز دراسات النزاع والعمل الإنساني بدولة قطر، وعزت ذلك لدواعي خاصة بترتيبات السلام المتفق عليها مع الحكومة السودانية في العاصمة جوبا.

مالك عقار

وقال بيان صادر عن المتحدث الرسمي باسم الحركة، بدر الدين موسى، تلقته "سودان تربيون"، "وصلتنا الدعوة في وقت كانت لدينا التزامات مسبقة ولا سيما الأعضاء القياديين لحركتنا".

وأضاف، "نرحب بالدعوة من الأشقاء في قطر، ونعتذر لارتباطات مسبقة خاصة بترتيبات السلام المتفق عليها مع الحكومة السودانية، وليس لدينا مانع وبالتنسيق مع حلفائنا لإجراء مشاورات حول سبل تحقيق السلام العاجل والعجل والشامل في السودان، مع دولة قطر، وكل ما من شأنه أن يخدم المصالح العليا للسودانيين، ويعزز المساهمة الإيجابية للسودان إقليميا ودوليا".

وتأسس المركز في عام 2016 تحت مظلة معهد الدوحة للدراسات العليا، ويهدف إلى تحقيق الاستجابة الفعالة المثلى للنزاعات والحاجات الإنسانية المرتبطة بها.

وتتركز نشاطاته في تقديم الاستشارات المتخصصة لأصحاب القرار بما في ذلك دعم الجهود العملية لبناء السلام من خلال الحوار والوساطة.

November 19th 2019, 11:35 am

تأجيل الجولة الثانية لمفاوضات الحكومة والجبهة الثورية بجوبا

سودان تربيون

الخرطوم 19 نوفمبر 2019 – أعلن مستشار الرئيس سلفا كير للشؤون الأمنية، ورئيس لجنة الوساطة بمباحثات السلام، الثلاثاء، تأجيل الجولة الثانية للمفاوضات بين الخرطوم والحركات المسلحة، إلى 10 ديسمبر المقبل.

اجتماع لوفدي الحكومة الانتقالية والجبهة الثورية في جوبا ... الخميس 17 اكتوبر 2019 (صورة سودان تربيون)

وكان من المقرر أن تنطلق الجولة الثانية للمفاوضات بالعاصمة جوبا، الخميس المقبل.

وقال قلواك، في تصريحات صحفية، "أعلنا تأجيل انطلاق الجولة الثانية من مباحثات الأطراف السودانية حتى 10 ديسمبر بدلا عن التاريخ الذي كان محددا لها في 21 من الشهر الجاري".

وأرجع التأجيل إلى ارتباط بعض الحركات المسلحة بورش عمل ذات صلة بالعملية السلمية في السودان.

وأشار إلى اكتمال كافة الترتيبات من جانب حكومة دولة جنوب السودان، لاستضافة الأطراف السودانية في جوبا، نافيا أن تكون هناك أي خطوة لنقل المباحثات لأي مكان آخر.

وشدَّد على أن جوبا ستكون مقر التفاوض، وأن لجنة الوساطة ستقوم بإرسال الدعوات لجميع الأطراف السودانية بجانب ممثلين عن (إيقاد)، والاتحاد الإفريقي للمشاركة في انطلاقة الجولة المقبلة.

من جهته قال المتحدث الرسمي باسم الحركة الشعبية/ شمال، بدر الدين موسى، لـ "سودان تربيون" إن الوساطة في جوبا أعلنت رسميا تأجيل جولة التفاوض الثانية إلى 10 ديسمبر المقبل.

بدوره أوضح رئيس الجبهة الثورية، الهادي إدريس، في تصريحات له الثلاثاء، أن الوساطة أبلغته بأن جلسات التفاوض لن تبدأ في التاريخ الذي تم تحديده في السابق، للمزيد من الترتيبات المتعلقة بالنواحي الفنية والإدارية.

وأشار إلى أن وفود الجبهة الثورية كانت جاهزة للتحرك، وأنهم يحترمون رأي الوساطة التي ارتأت التأجيل، وأن الجبهة الثورية بمكوناتها على اتم الاستعداد للسفر والمشاركة في الموعد الذي سيتم تحديده لاحقا.

وعقدت في 14 أكتوبر الماضي، بعاصمة جنوب السودان جوبا، مباحثات بين الحكومة السودانية والحركات المسلحة، من أجل التوصل لاتفاق سلام.

وكان من المنتظر أن تجري جولة ثانية في 21 نوفمبر الجاري بغية التوصل إلى اتفاق سلام نهائي في هذا البلد الذي مزقته الحرب.

وتجري هذه المفاوضات عبر مسارين يضم الأول الحركة الشعبية – بقيادة الحلو، والثاني تشارك فيه الجبهة الثورية التي تضم حركات من إقليم دارفور علاوة على الحركة الشعبية – قيادة مالك عقار، وفصائل أخرى تمثل شرق السودان وشماله.

November 19th 2019, 11:21 am

قتلى وجرحى في اشتباكات قبلية شرق السودان والسلطات تفرض حظر التجوال

سودان تربيون

الخرطوم 18 نوفمبر 2019- لقى شخصان مصرعهما وأصيب ما لا يقل عن 7 آخرون بعضهم في حال الخطر اثر اشتباكات قبلية شهدتها الاثنين بورتسودان عاصمة ولاية البحر الأحمر الواقعة شرق السودان.

والي البحر الأحمر المكلف حافظ التاج مكي

وقررت سلطات الأمن فرض حظر التجوال اعتبارا من الخامسة عصرا حتى السادسة مساء، كما نشرت قوات من الجيش على نطاق واسع منعا لتجدد الاحتكاكات.

ووقعت الاشتباكات الدامية بين منتسبين لقبيلتي البجا والبني عامر عقب مخاطبة جماهيرية لرئيس الجبهة الشعبية نائب رئيس الجبهة الثورية الأمين داؤود الذي وصل البلاد الأسبوع قبل الماضي بعد سنوات قضاها في الخارج معارضا لنظام الرئيس المعزول عمر البشير.

وقال شهود عيان لـ "سودان تربيون" إن بورتسودان تحولت خلال لحظات الى ما يشبه ساحة الحرب بعد تدافع العشرات من المناطق المجاورة حاملين الأسلحة البيضاء للحاق بالنزاع في مقر الحشد.

وأكدوا ان بعض الأحياء شهدت عمليات إحراق للمنازل ومواجهات بالأسلحة البيضاء.

وحمل والي البحر الأحمر المكلف حافظ التاج مكي، القيادي الأمين داؤود مسؤولية الانفلات الأمني قائلا إنه أخل باتفاق ابرماه سويا بتأجيل الحشد الجماهيري الى حين إكمال الترتيبات الأمنية.

وقال مكي لتلفزيون السودان مساء الإثنين إن لجنة الأمن بالولاية ابلغته أن الأوضاع الأمنية في المدينة حاليا لا تسمح بالحشد الجماهيري في أعقاب التوترات القبلية التي شهدتها بورتسودان قبل عدة أسابيع.

وأفاد الوالي المتواجد بالخرطوم أنه نقل الى داؤود التوضيحات اللازمة واتفقا سويا على أن يكون اللقاء الجماهيري بعد عودة داؤود من جوبا.

وأردف "تفاجأنا في التاسعة من صباح اليوم أن الأمين داؤود تحرك ليلا برتل من العربات دون اذن من أحد ودون اخطار حكومة الولاية وكان في انتظاره حشد كبير متفق عليه وكادت المسالة ان تؤزم المدينة لولا وجود القوات الأمنية التي حمت الحشود".

وأكد الوالي وجود خسائر في الأرواح وإصابات لم يحددها، وأردف "تم حسم المسالة بفرض حظر التجوال وستتوالى الإجراءات ".

وكان الأمين داؤود شجب خلال مخاطبته الحشد رفض حكومة الولاية التصريح له بمخاطبة اللقاء الجماهيري وتوعد بتقديم شكوى إلى المجلس السيادي.

وأطلق القيادي بالجبهة الثورية وأحد قادة البجا بشرق السودان، أسامة سعيد "نداء عاجلا" للأهالي في بورتسودان بتفويت الفرصة على من أسماهم "أصحاب الغرض والمندسين"، الذين يريدون اشعال النار بين قبائل البجا.

وقال "القضية ليست بين البني عامر والهدندوة أو بين الأمرأر والبني عامر أو غيرهم من القبائل، هي أكبر من ذلك بكثير .. القضية هي نظام بائد يريد أن يعود بإشعال الفتنة والكراهية بين الناس".

وشدد على ان الشرق لا يعاني مشاكل قبلية وأن قضيته سياسية بسبب التهميش السياسي والاقتصادي والثقافي، الذي مارسته عقلية المركز على مدى سنوات منذ الاستقلال.

وأشار الى أن مفاوضات جوبا من شأنها ان تفتح الباب نحو الأمل وإيجاد حل لمشكلة شرق السودان.

November 18th 2019, 5:41 pm

"خليك مع الزمن " وضد العنصرية

سودان تربيون

اْحتفي برمضان زائد جبريل

ياسر عرمان

المصانع التي انتجت رمضان زائد جبريل ؛أغلقت أبوابها وتوارت خلف سحب الغياب ، وأفل البلد الذي أنجب رمضان زائد قبل الشروق ، ولم يعد موجوداً في الخريطة مثلما كان ذاخراً باطياف البشر واللغات ،آخذاً من مساحة الكرة الارضية مليون ميل مربع! وذلك لأن رمضان زائد المولود في مدينة ملكال من أمٍّ من قبيلة الشلك أو الشلو( نياندينق خديجة عبدالله الجاك) وأب يمتهن التمريض من نواحي كردفان (زائد جبريل) وفي رواية أخرى من العباسية تقلي ، تلك المملكة التي صعد الى جبالها الامام محمد المهدي ثم قفل عائداً الى السهل ، ولد رمضان في الثلاثينيات على ضفاف النيل وكان فارعاً ونيلياً جميلاً مثل النهر نفسه ،كان سودانوياً أضاف من أبداعه نكهة جديدة الى عبق السودانوية ، وكان يحمل جوازاً واحداً في رحلته القصيرة الى بلدان الخليج ، أما اليوم فانه يحتاج الى جوازين من بلدين جنوباً وشمالاً للقيام بتلك الرحلة نفسها .

جاء رمضان الى مسرح الحياة من ازدهار الطبقة الوسطى وبدايات الاستنارة وخروج المستعمر،ومن مدني ،مارنجان والموردة والعباسية وديوم الخرطوم وديوم بحري وجمال الموسيقى وسحر الايقاعات السودانية و الافريقية ومدرسة الخرطوم الوترية ، وأطلّ مع اطلالة الطبقة الوسطى وتاثيرها على الابداع ومن سمات أحياء الخرطوم القديمة التي تحفل بقضايا التنوع ومعضلات البناء الوطني وجراح العنصرية ، تلك الاحياء التي قدمت اجيالا بعد اجيال للحركة الوطنية وللابداع واعطت ولم تبخل بالموسيقين والعازفين المهرة ( عبدالفتاح الله جابو ورهطه) ودفعت بالنساء نحو التمريض والطب وكانت خالدة زاهر وقبلها بدايات العسكرية والضباط الوطنيين الشجعان وسجلت تلك الاحياء العظيمة اسماء ابنائها في اعلى سجلات المراسم الوطنية ، ومن تلك الاحياء ومن محيطها الاجتماعي خرج علي عبد اللطيف وحاجة العازة محمد عبداللة وعبدالفضيل الماظ وطلبة الكلية الحربية وزين العابدين عبدالتام وادهم وعبدالله ومحمد عشري الصديق وعبدالمنعم عبدالحي ، ولازالت اسئلة البناء الوطني وبناء مجتمع لاعنصري معلقة على مشاجب التاريخ وعلى نوافذه وعند أبوابه ، ومن شرفة التاريخ نهض جيلا جديد هاتفاً ( يا العنصري المغرور كل البلد دارفور).

يطرح واقع اليوم اسئلة كثيرة حول البناء الوطني ، وأي مشروع وطنياً نختار ويظل السؤال قائماً دون اجابة حاسمة كاشفة تضئ الطريق .

سجل العم ستانسلاوس عبدالله بياساما (عبدالله كوجوك) في كتابه الشهير ( من عبد الى وزير) أو " كيف اصبح العبد وزيراً" الذي أرخ للعلاقة الحميمة والملتبسة بين دارفور وبحر الغزال مثلما هو التباس العلاقة بين ديم الزبير وبحر الغزال والزبير باشا، كان استانسلاوس صريحاً وهو الزعيم المبجل في بحر الغزال وفي السودان كله ،فحينما ذكر احد القساوسة ان اصله يعود الى الرقيق كتب قائلاً " أؤلئك الناس الذين يتخوفون من السؤال عما اذاكان الرجل الذي ورد ذكره في الكتاب هو شخصي ام استانسلاوس عبدالله بياساما اخر ولو انهم سالوني ذلك السؤال لاجبتهم بصراحة ولمضوا مقتنعين انني لا اخجل من القول انني كنت رقيقاً ، لقد تعهدت نفسي وربيتها وعلمتها ولذا فانني لا أخجل من قول الحقيقة " وياله من قول بليغ ومؤلم ، كما ارخ لنضاله من أجل الفيدرالية بديلاً للانفصال ، ،والتي وُوجِهت بصلفٍ وتجريم، ومن المصادفات ان ستانسلاوس بياساما رحل في 28 -ديسمبر- ورحل رمضان زائد في 17 ديسمبر 1985 1987 والرجلين رحلا وهما ينتميان الى ملكال وواو والسودان، وبعد عدة اسابيع ستمر الذكرى الرابع والثلاثين لرحيل رمضان زائد ،وكانت لكلا الرجلين رحلتهما مع اختلاف الدروب والانتماءات الاجتماعية والقبلية ولكن؛ قضية العنصرية في مجتمعنا لا تزال حية، مثلما هو صوت رمضان زائد الذي لا يزال حياً و لم يغيب مع صاحبه ، فالحياة ايقاعات مستمرة لا تنتهي في رحلة رمضان زائد ،ولا يزال الناس من امثالنا يستمتعون بابداعاته ويتأملون في رحلته وتعقيداتها الاجتماعية ،ويحلمون بان تحتفي بلادنا بتنوعها وبانسانها الذي هو مصدر الخير والثراء.

كان رمضان زائد صديقاً لعوض دكام وكان عوض دكام صديقاً للمدينة كلها ، سخر من عنصريتها وتسامى فوق جراحات العنصرية بالنكات ، ومثلما قدم العلاج والادوية للفقراء ، قدم النكات لمعالجة العنصرية لاسيما عنصرية الانقاذ المحشوة بالفاشية ، وتقول اشهر نكاته "ان أمرأة فقيرة حطت فوق رأسها عنصرية الانقاذ الممزوجة بالايات وبعض الاحاديث فاشتكت لعوض دكام وقالت له : ياعوض الجماعة ديل قالوا لي انك خادم فقال لها د. عوض دكام (يااختي ديل نبذوا خادم الحرمين الشريفين خليكي انتِ )،هل هي المصادفة ام حب الابداع والفكاهة التي ربطت بين رمضان زائد وعوض دكام ، ام للمعاناة الاجتماعية دور في ذلك؟على الرغم من معرفتنا بان رمضان زائد تمتع بصلات متنوعة وخارج اطار التصنيف النمطي وامتدت علاقاته من عبدالعزيز داؤد الى الكابلي والدكتور خليل عثمان وحتى جعفر نميري ، وكان في قلب المدينة ومن أضوائها خرج من فرقة الخرطوم جنوب ومن ازقتها استمد صلته الحميمة بالناس وتمكن مبكراً من الوصول الى الاذاعة في العام 1957 وتمتع برفقة ممتازة في الخمسينيات والستينيات ضمت محمد وردي والكابلي والجابري ومحمد حسنين و ذكي عبدالكريم والعازفين الكبار -عبدالله عربي وعبدالفتاح الله علي جابو وعلي مكي وعلي ميرغني ومحمدية ، وبالاجيال التي اتت بعده خوجلي عثمان والاخرين ، كان رمضان زائد متألقاً بالملابس الافرنجية وبالالوان الافريقية الزاهية ،أخذ من الصوفية بعض ايقاعاتهم ومن الشلك والنوير والدينكا الذين يشكلون نسيج مدينة ملكال وهي نموذجا لتماذج القبائل النيلية دفْ وحرارة طبولهم ، وعلى أكتاف ( ليتني زهرٌ) لمبارك المغربي صعد الى القمة ، ومكنته خفة الدم والذوق من التفاعل مع الجمهور ، وترك بصماته في ذكريات ماضيك مع اسماعيل خورشيد ،وهويتو ليه مع جعفر فضل المولى ، وياناس مع محمود ابوالعلا، وعيني يا سبب الاذى مع عوض جبريل والعذاب قاسي واخر الجزاء وبنات بحري وغصن الرياض المائد لعلي المساح ولم يترك عازف الاوتار للتاج مصطفى واغاني التراث كالشيخ سيرو وكان خفيف الروح والظل والانسانية وزع ابتساماته وضحكاته على الجميع ثم مضى .

في مؤتمرنا الاخير ناقشنا قضية العنصرية وضرورة أن تصدر قوانيين وعقوبات رادعة ، وان تشرب بلادنا من ضوء ثورة ديسمبر ترياقاً مضاداً للعنصرية ، وان نناضل جميعاً من اجل مجتمع لاعنصري ، نستمد ذلك من ادياننا وقيمنا ومن انسانيتنا ومن عدم مسامحة القانون للعنصرية واعتبارها جريمة في حقنا جميعاً .

كان رمضان زائد أنسانا ، مليئٌ بالبهجة والقفشات والمرح ، واسوداً كأديم الارض واسم بلادنا والتي هي في اصلها اللغوي جمع للسود، وتمتع بالأداء المسرحي وتشرب من ايقاعات السودان المختلفة وتربع على عرش ايقاع التمتم ولم يفوته في ( الشيخ سيرو ) أن يعرج على ايقاع الدلوكة ، وكان مثل (هلال العيد) عند ظهوره في المسرح ، و"نحن وحبه ترعرعنا ونشأنا ندائد من الزمن القبيل" وفي هذه المقالة أود أن أؤدي صلاة شكر وامتنان لرمضان زائد وان أردد معه لازمته الشهيرة " خليك مع الزمن " و نضيف اليها وضد العنصرية .

November 18th 2019, 2:21 pm

نائب رئيس جنوب أفريقيا يبدأ مساع لدفع اتفاق السلام بجنوب السودان

سودان تربيون

جوبا 18 نوفمبر 2019- انخرط نائب رئيس جنوب أفريقيا ديفيد مابزا في مساع لدفع عملية السلام في جنوب السودان الذي مزقته بالحرب.

نائب رئيس جنوب أفريقيا ديفيد مابزا

ويتوقع أن يحضر مابزا الذي ينشط أيضا كمبعوث خاص لجنوب السودان، اجتماع الاستشاريين الاقليمين في منطقة عنتيبي الأوغندية لحث أطراف النزاع على تطبيق اتفاقية السلام المنشط لحل النزاع في جنوب السودان.

وقال مسؤولين إن الاجتماع يهدف إلى مساعدة الدولة الوليدة في تحقيق سلام وتنمية مستدامة واستقرار.

وبحسب تقارير فإن المسؤول الجنوب أفريقي سيعقد محادثات مع الرئيس يوري موسفيني قبل المغادرة إلى الخرطوم للاجتماع برئيس المجلس السيادي السوداني عبد الفتاح البرهان.

ونقلت تقارير عن المبعوث الخاص قوله إن بلاده ظلت تدعم الجهود الساعية لإكمال تنفيذ اتفاق السلام المنشط في جنوب السودان.

ويأتي الاجتماع بعد أيام من القمة الثلاثية حول الاتفاق الذي ابرم في نوفمبر 7 بأوغندا واتفق فيه الرئيس سلفا كير ميارديت وزعيم المعارضة الرئيسية رياك مشار علي تمديد موعد تشكيل حكومة الوحدة الوطنية بجنوب السودان مئة يوم اضافية.

ويذكر أن الاجتماع تراسه الرئيس الأوغندي وحضره رئيس المجلس السيادي عبد الفتاح البرهان بالإضافة إلى المبعوث الخاص لجنوب السودان كالونزا موسياكو.

وجاء تأجيل تشكيل الحكومة الانتقالية في جنوب السودان عقب تهديد قائد المعارضة الرئيسية بالانسحاب بسبب عدم اكمال تنفيذ الترتيبات الأمنية مع عدم التوافق حول عدد وحدود الولايات.

واندلعت الحرب في جنوب السودان بالعام 2013 عندما اتهم الرئيس سلفا كير نائبه السابق رياك مشار بالتخطيط لانقلاب إلا أن الأخير نفى الاتهامات.

ووقع أطراف النزاع على اتفاق سلام منشط في سبتمبر العام الماضي لإنهاء الحرب الأهلية التي أدى إلى مقتل الآلاف وتشريد الملايين.

November 18th 2019, 2:05 pm

المجلس السيادي يوجه بتأجيل ترسيم حدود الولايات

سودان تربيون

الخرطوم 18 نوفمبر 2019 -وجه المجلس السيادي بالسودان، الإثنين، بتأجيل ترسيم حدود ولايات البلاد، سيما المختلف عليها.

جندي من الجيش الشعبي يجلس في نقطة حدودية بولاية جنوب كردفان بين دولتي السودان وجنوب السودان ..صورة من (رويترز)

وقال المتحدث الرسمي باسم المجلس، محمد الفكي سليمان في تصريحات صحفية، إن المجلس اطلع على سير الأداء بالمفوضية القومية للحدود، والمعوقات التي تواجهها وسبل تذليلها.

وكشف عن "توجيه بتأجيل ترسيم الحدود في الولايات تماشيا مع الحوار الجاري مع حركات الكفاح المسلح والمجموعات المطلبية في جوبا حول السلام، وما يترتب عليه من توزيع للثروة في بعض الولايات" لكنه لم يحدد موعدا جديدا للترسيم.

وتستضيف جوبا، الخميس المقبل، مفاوضات بين الحكومة السودانية و"الجبهة الثورية"، وحركة تحرير السودان/ شمال بزعامة عبد العزيز الحلو.

وتواجه عمليات ترسيم الحدود بين الولايات السودانية عقبات متصلة حيث يمنع زحف وتوسع ولاية الخرطوم في كل الاتجاهات مع الولايات المتاخمة لها وضع حدود قاطعة كما لا توجد أوامر تأسيس للولايات موصوفة بدقة مرفق عليها خرائط معتمدة.

وكذلك يعيق التواجد السكاني على الحدود بين الولايات ومقاومة بعض الكيانات الأهلية اكمال عمليات الدراسة والترسيم.

وأوضح الفكي أن المجلس السيادي وجه بدعم المفوضية، بما يمكنها من القيام بدورها على الوجه المطلوب، باعتبارها الجهة الرسمية المنوط بها تحديد حدود السودان الحقيقية لفرض السيادة عليها.

وأشار إلى أن المجلس شدد على ضرورة ضبط كل الخرائط التي تظهر حدود السودان، وعدم اعتماد أي خرائط لا ترسمها المفوضية.

وفي 22 أكتوبر الماضي، وقع السودان وجنوب السودان، بالأحرف الأولى، على خرائط الخط الحدودي المتفق عليه بين البلدين عقب اجتماعات بالخرطوم استمرت 10 أيام.

وتضمنت الخرائط وصفا تفصيليا بالإحداثيات المتفق عليها من الخط الحدودي، وأعدت "أطلس" بالخرائط والوثائق والمستندات المرجعية.

November 18th 2019, 2:05 pm

تراجع طفيف في أسعار العملات الأجنبية أمام الجنيه السوداني

سودان تربيون

الخرطوم 18 نوفمبر 2019- انخفضت أسعار العملات الأجنبية أمام الجنيه السوداني بالسوق الموازي بشكل طفيف في تعاملات الاثنين بعد زيادة الكميات المعروضة.

رزم من العملة السودانية (أب)

وسجل سعر البيع للدولار ٨٠،٥ جنيها مقابل 82 جنيها نهاية الأسبوع الماضي، فيما بلغ سعر البيع للريال السعودي ٢١.٣٠ جنيها والدرهم الإماراتي ٢١.٥٠ جنيها بينما سجل بيع اليورو ٨٧.٥٠ جنيها.

وعزا متعاملون تحدثوا لـ (سودان تربيون) تراجع الأسعار لزيادة المعروض من العملات وقلة الطلب بعد ان شرع التجار في بيع ما يملكون من عملات تخوفا من انخفاض الأسعار الى مستويات أقل في مقبل الأيام.

وتوقع أحد التجار تراجع أسعار العملات خاصة مع اقتراب إصدار الحكومة للسياسات المالية والنقدية الجديدة وإعلان موازنة العام المقبل.

وأضاف "بدأت أسعار العملات بالانخفاض منذ السبت حينما تداولات بعض الوسائط إعلان الحكومة للسياسات المالية والنقدية".

November 18th 2019, 1:34 pm

مصرع شخصان إثر غرق قارب لنقل البترول شرق السودان

سودان تربيون

الخرطوم 18 نوفمبر 2019- لقي شخصان مصرعهما ونجا 3 آخرون الاثنين بعد غرق أحد قوارب نقل البترول بميناء بشائر شرقى السودان.

ميناء بورتسودان في شرق البلاد

وأوضح بيان لوزارة الطاقة تلقته "سودان تربيون" أن القارب التابع لهيئة الموانئ البحرية غرق أثناء عملية شحن وتحميل ناقلة نفط بحرية بخام دار.

وأضاف " الحادث أدى الى وفاة اثنين من مشغلي القارب فيما تم إنقاذ ثلاث اشخاص".

وقال البيان أن المعلومات الأولية تفيد بأن الحادثة نتجت عن ارتفاع الأمواج بسبب الرياح الشديدة التي شهدتها المنطقة، ومع ذلك أعلنت الوزارة في بيانها تشكيل لجنة تقصي برئاسة مدير الصحة والسلامة بشركة بشاير ووزارة الطاقة والتعدين للتحقيق في الحادث.

November 18th 2019, 1:04 pm

جامعة الجزيرة تعلن إعادة التحقيق حول مقتل 4 من طلابها في 2012

سودان تربيون

الخرطوم 18 نوفمبر 2019- ناقشت إدارة جامعة الجزيرة مع وفد من هيئة محامي دارفور سبل اعادة فتح بلاغ مقتل أربعة طلاب بينم 3 من اقليم دارفور في أحداث جرت خلال العام 2012.

مسؤولون في ادارة جامعة الجزيرة ووفد من هيئة محامي دارفور بود مدني

وتعود تفاصيل الاحداث الى إعلان مجموعة من طلاب دارفور اعتصامهم عن الدراسة بعد اصرار ادارة الجامعة على دفعهم رسوم الدراسة بما يناقض قرارات رئاسية صدرت في 2006 بإعفاء طلاب دارفور من الرسوم، استنادا على اتفاق وقع في ابوجا.

وتدخلت القوات النظامية لفض الاعتصام بالقوة وحدثت صدامات إثر ذلك وانتقل الاشتباك جزئيا لشوارع ود مدني.

وأعلنت إدارة الجامعة وقتها في مؤتمر صحفي أن الطلاب قضوا غرقاً بترعة جوار مجمع "النشيشيبة".

لكن معلومات حصلت عليها "سودان تربيون" أفادت ان التقرير الطبي تحدث أن أسباب الوفاة تعود الى اصابات على الرأس والصدر القيت بعدها الجثث في المياه.

وجدد مدير جامعة الجزيرة محمد طه يوسف خلال اجتماعه الأحد الى وفد المحامين تأكيده على استعداد الجامعة لتقديم كافة أشكال الدعم والإسناد وتوفير كل مطلوبات سير العدالة.

ولفت لتوجيههم عمادة شؤون الطلاب بإعادة فتح بلاغ مقتل طلاب دارفور وإعادة التحقيق بواسطة الجهات المختصة إيماناً منهم بضرورة تحقيق مبدأ ” العدالة” أحد الشعارات التي نادت بها ثورة ديسمبر.

والقتلى من الطلاب هم : محمد يونس نيل حامد، عادل محمد أحمد حمادي، الصادق عبد الله يعقوب والنعمان احمد من قرية أم جريس بالجزيرة.

ورحب رئيس هيئة محامي دارفور محمد عبد الله الدومة بإعادة فتح ملف القضية معتبرا أن الخطوة تعكس مدي جدية الجامعة في تحقيق العدالة.

November 18th 2019, 12:51 pm

(فيس بوك) يزيل حسابات ومجموعات تحمل مسمى جهاز المخابرات السوداني

سودان تربيون

الخرطوم 18 نوفمبر 2019- أغلق موقع التواصل الاجتماعي الأشهر في العالم "فيس بوك" مزيدا من الصفحات والمجموعات التي تحمل مسمى جهاز الأمن والمخابرات السوداني وأخرى تتبع لقوات "الدعم السريع".

منشور قالت (فيس بوك) إن الشبكة الروسية نشرته ﻹثارة الشكوك حول هوية الرئيس المعزول والمسجون عمر البشير

وقال مصدر مطلع لـ "سودان تربيون" الإثنين إن عشرات الصفحات والمجموعات أغلقت على مدار الشهر الماضي.

ولفت الى ان عددا مقدرا من تلك الصفحات كانت تدار من المملكة العربية السعودية.

وأضاف "العدد الإجمالي لمتابعي الصفحات المحذوفة بالإضافة لأعضاء المجموعات يتجاوز المليونين ".

ورجح المصدر أن تكون الصفحات المستهدفة بالإغلاق مزيفة، أو تنتهك معايير وشروط الاستخدام المنصوص عليها من الشركة أو ضالعة في نشاط مريب بنشر أخبار مفبركة.

وفي 31 أكتوبر الماضي قالت إدارة "فيس بوك" إنها ازالت 17 حسابا من أصول روسية تركز على الشؤون الداخلية في السودان.

وأوضحت في بيان بالقول " أزلنا 17 حسابًا على موقع فيس بوك و18 صفحة و 3 مجموعات وستة حسابات انستغرام من روسيا وتركز بشكل أساسي على السودان".

واضافت إن "الأشخاص الذين يديرون هذه النشاطات استخدموا مزيج من الحسابات الحقيقية لمواطنين سودانيين وحسابات وهمية ومخترقة للتعليق والنشر وإدارة الصفحات والنشر كمؤسسات أخباريه بالإضافة إلى توجيه حركة المرور الي مواقع خارج المنصة".

ووظف أنصار نظام الرئيس المعزول عمر البشير منصات التواصل الاجتماعي وتحديدا الفيس بوك في نشر الأخبار الكاذبة حول الحكومة الانتقالية وقوى الحرية والتغيير.

ووفقا للبيان فإن الصفحات تنشر اخبارا من وكالة السودان للأنباء والمؤسسات الإعلامية التي تديرها روسيا مثل أسبوتنيك و(ار تي).

November 18th 2019, 11:51 am

(الحرية والتغيير): سلطة المجلس التشريعي ستؤول إلى مجلسي السيادة والوزراء

سودان تربيون

الخرطوم 18 نوفمبر 2019 – أعلنت قوى الحرية والتغيير بالسودان، أن الوثيقة الدستورية أوجدت الحل داخل بنودها لحل مشكلة تأخير تكوين المجلس التشريعي، ونصت على أيلولة السلطات التشريعية لمجلسي السيادة والوزراء في اجتماع مشترك، حال غياب البرلمان.

ساطع احمد الحاج

وأفادت تقارير صحفية نشرت في الخرطوم الإثنين إن اتفاقا جرى الأحد بين القوى الحاكمة في مجلس السيادة والجهاز التنفيذي على إرجاء تكوين المجلس التشريعي حتى نهاية ديسمبر المقبل.

وكان من المنتظر أن يعلن المجلس التشريعي في 17 نوفمبر الجاري، وفقا للوثيقة الدستورية، لكن تفاهمات جرت في جوبا الشهر الماضي بين الحكومة والقوى المسلحة اقضت بتأجيل الخطوة لحين التوصل لاتفاق سلام شامل يضمن مشاركة حاملي السلاح في السلطة.

وقال القيادي بقوى الحرية والتغيير، ساطع الحاج، لــ"سودان تربيون"، الإثنين إن المجلس السيادي ومجلس الوزراء، سيؤدون دورهم كاملا في المسائل التشريعية، وان تكوين الهيئة مسألة يمكن حلها مستقبلا".

وأوضح، ساطع، أن الحركات المسلحة، سبق وأن طالبت بتأجيل تشكيل المجلس التشريعي، وتعيين ولاة الولايات إلى حين الوصول إلى سلام، واعتبره مطلبا عادلا، وسيساعد في تسريع عملية السلام في البلاد.

وتقول الوثيقة الدستورية، "إلى حين تشكيل المجلس التشريعي، تؤول سلطات المجلس، لأعضاء مجلسي السيادة والوزراء يمارسونها في اجتماع مشترك، وتتخذ قراراته بالتوافق أو بأغلبية ثلثي الأعضاء".

والمجلس التشريعي الانتقالي، بحسب الوثيقة ذاتها سلطة تشريعية مستقلة لا يجوز حلها ولا تتجاوز عضويته الثلاثمائة، على أن يراعي تمثيل كافة القوى المشاركة في التغيير، عدا أعضاء المؤتمر الوطني والقوى السياسية التي شاركت في النظام البائد حتى سقوطه، ولا تقل نسبة مشاركة النساء عن 40% من عضوية المجلس التشريعي الانتقالي.

ويتم تقسيم البرلمان بنسبة 67% ممن تختارهم قوى إعلان الحرية والتغيير، 33% للقوى الأخرى غير الموقعة على إعلان الحرية والتغيير والتي تتم تسميتها وتحديد نسب مشاركة كل منها بالتشاور بين قوى إعلان الحرية والتغيير والأعضاء العسكريين في مجلس السيادة.

November 18th 2019, 11:04 am

(هيومن رايتس) تدعو لتحقيق جديد وتقول إن الهجمات على متظاهري السودان كانت (مُبرمجة)

سودان تربيون

نيروبي 18 نوفمبر 2019 – قالت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الحقوقية إن الهجمات القاتلة على المتظاهرين بالسودان في يونيو الماضي، كانت مُبرمجة وقد ترقى إلى جرائم ضد الإنسانية، ودعت رئيس الوزراء السوداني لمراجعة لجنة التحقيق التي أنشأها أو تكوين أخرى ذات صلاحيات أوسع.

صورة صادمة للتنكيل الذي لحق بالمعتصمين أثناء الهجوم الامني في 3 يونيو 2019 (مواقع تواصل)

كما حثت المنظمة في بيان تلقته "سودان تربيون"، السلطات الانتقالية على الالتزام بمحاسبة حقيقية عن أعمال العنف غير القانونية المرتكبة ضد المتظاهرين منذ ديسمبر الماضي والتي قُتل فيها المئات.

وقالت المديرة المساعدة في قسم أفريقيا في هيومن رايتس ووتش، جيهان هنري، "على الحكومة السودانية الجديدة إظهار أنها جادة في محاسبة المسؤولين عن الهجمات المُميتة على المتظاهرين بعد عقود من القمع العنيف والفظائع المرتكبة ضد المدنيين".

وأضافت، "عليها أن تبدأ بإحقاق العدالة في الهجمات الوحشية على المتظاهرين منذ ديسمبر الماضي، وضمان أن تكون جميع التحقيقات مستقلة، وشفافة، ومتوافقة مع المعايير الدولية".

وأوصت المنظمة في تقرير لها رئيس الوزراء السوداني بمراجعة أداء لجنة التحقيق التي شكلها في 21 سبتمبر الماضي أو تشكيل لجنة جديدة مستقلة ذات صلاحيات تخولها التحقيق في الانتهاكات ضد المتظاهرين المرتكبة منذ ديسمبر 2018 ومنها العنف الجنسي والحرص على تمكين اللجنة من طلب وجمع وحفظ الأدلة التي يمكن استخدامها في المحكمة.

وأضافت، "ينبغي ألا يتردد التحقيق في تحديد كل من يخلص إلى أنهم مسؤولون، بمن فيهم الذين في أعلى المستويات الحكومية مثل حميدتي والقادة العسكريين الآخرين الذين هم أعضاء في المجلس السيادي، واتخاذ خطوات لتقديم أي شخص يتم تحديده إلى العدالة".

كما أوصت الحكومة بطلب دعم الاتحاد الافريقي والأمم المتحدة في عملها ليشمل خبراء تحقيق في الجرائم ضد الإنسانية والعنف الجنسي.

وتحدث تقرير هيومن رايتس المطول عن مقابلة مندوبيها أكثر من 60 شخصا بمن فيهم ضحايا مجموعة من الجرائم، وشهود على الانتهاكات.

وأضاف "قبيل فجر يوم 3 يونيو في اليوم الأخير من شهر رمضان، انتشرت أعداد كبيرة من قوات الأمن بقيادة قوات الدعم السريع بالقرب من منطقة الاعتصام، وفتحت النار على متظاهرين عُزَّل، فقتلت الكثير منهم فورا".

وتابع، "اغتصبت القوات، وطعنت، وضربت المتظاهرين، وأذلت الكثيرين، وقصت شعرهم، وأجبرتهم على الزحف في مياه الصرف الصحي، وتبولت عليهم، وأهانتهم، كما أحرقت القوات ونهبت الخيام وغيرها من الممتلكات في المنطقة".

وأوضح أن مصادر موثوقة، أكدت أن 120 شخصا على الأقل قتلوا يوم 3 يونيو الماضي والأيام التالية، وأصيب المئات وفُقِد العشرات.

وأشارت هيومن رايتس إلى أن شهود قالوا إنهم رأوا قوات الأمن وهي تلقي جثثا في النيل، وانتشلت جثتان على الأقل من النهر كانتا مربوطتين بالطوب وتحملان إصابات بأعيرة نارية في الرأس والجذع.

وطالبت الحكومة بسرعة سن إصلاحات قانونية لجعل القوانين الوطنية تتماشى مع المعايير الدولية، وأن تصدق على معاهدات حقوق الإنسان الرئيسية، بما في ذلك "اتفاقية مناهضة التعذيب" و"اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة" (سيداو).

وشددت على ضرورة على تسليم عمر البشير وأربعة رجال آخرين صدرت في حقهم أوامر اعتقال من "المحكمة الجنائية الدولية" بتهمة ارتكاب جرائم ضد المدنيين في دارفور.

November 18th 2019, 10:49 am

توقيع اتفاقية شراكة بين (سودان تربيون) وتطبيق (نبض)

سودان تربيون

الخرطوم 17 نوفمبر 2019- وقعت "سودان تربيون" الأسبوع الماضي على اتفاقية شراكة مع تطبيق "نبض" ليحصل الأخير على امتياز نشر الأخبار التي يبثها الموقع العربي على مدار اليوم.

ويعد (نبض) من التطبيقات المجانية ذائعة الصيت في العالم العربي ويهتم بتقديم كافة الأخبار.

وحصل التطبيق على تقييمات عالية من المستخدمين حيث يعمل على أجهزة الآيفون والآندرويد ويجمع مصادر الأخبار المحلية والعالمية والرياضية والتقنية والصحية في مكان واحد.

ويستخدم (نبض) أكثر من 23 مليون مشترك، حيث يقوم بإرسال الأحداث والأخبار الجارية على الفور،كما ينبه المستخدم بوجود أخبار جديدة من خلال ارساله المزيد من الإشعارات على الهاتف.

November 17th 2019, 10:45 pm

احتجاجات بالخرطوم والجزيرة تطالب بإقالة الحكام العسكريين

سودان تربيون

الخرطوم17 نوفمبر 2019- تظاهر مئات السودانيين، الأحد، جنوبي العاصمة الخرطوم ومدينة الحصاحيصا بولاية الجزيرة، للمطالبة بإقالة ولاة الولايتين العسكريين، إضافة إلى مسؤولين محليين آخرين.

محتجون في مدينة الحصاحيصا يطالبون بإقالة الوالي العسكري..الأحد 17 نوفمبر 2019

وشهدت محلية جبل أولياء جنوبي العاصمة تظاهرة شارك فيها المئات للمطالبة بإقالة والي الخرطوم، الفريق أحمد عابدون حماد، ومعتمد جبل أولياء لواء حسام الدين محمد الأمين.

وطبقا لشهود عيان، وصور تداولها النشطاء، فإن قوات الشرطة أطلقت الغاز المسيل للدموع ما أوقع إصابات في أوساط المتظاهرين.

وأفاد تجمع المهنيين السودانيين أبرز مكونات قوى إعلان الحرية والتغيير، قائدة الحراك الجماهيري، أن أعداد كبيرة من لجان المقاومة شاركت في الموكب الضخم بمحلية جبل أولياء للمطالبة بإقالة معتمد المحلية وكل الضباط الإداريين ووالي الخرطوم.

ونشر تجمع المهنيين في حسابه الرسمي على "فيسبوك" صورا لمئات المحتجين وهم يحرقون الإطارات في الشوارع الرئيسية جنوبي العاصمة.

ويطالب المواطنون بعزل معتمد الولاية والوالي، باعتبار أن الأول هو أحد أعوان نظام البشير بالإضافة إلى تجاهل الثاني لمطالب لجان المقاومة، لاسيما تلك المتعلقة بإعادة أراض عامة تغول عليها أعوان النظام السابق.

وتكونت لجان المقاومة في المدن والقرى السودانية، عقب اندلاع الاحتجاجات في 19 ديسمبر 2018 وكان لها الدور الأكبر في إدارة التظاهرات في الأحياء والمدن حتى عزل الرئيس عمر البشير في 11 أبريل الماضي.

وفي مدينة الحصاحصيا بولاية الجزيرة تصدت الشرطة لتظاهرات للمطالبة بإقالة والي ولاية الجزيرة وسط البلاد.

وذكرت نشرة إعلامية لحزب البعث، أحد أحزاب تحالف قوى إعلان الحرية والتغيير، أن جماهير المدينة خرجت في تظاهرات عارمة للمطالبة بإقالة والي الجزيرة العسكري اللواء أحمد حنان أحمد، والمدراء في محلية المدينة.

وأضافت أن الشرطة تصدت للمتظاهرين بالغاز المسيل للدموع مما خلف إصابات بين المتظاهرين، دون مزيد من التفاصيل.

ويتهم المواطنون والي الجزيرة بالفشل في حل أزمات معيشية تشهدها المنطقة وأخرى في مجالات التعليم والصحة.

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من السلطات السودانية حول التظاهرات جنوبي العاصمة ووسط البلاد.

وفي 12 أكتوبر الماضي، أعلنت قوى الحرية والتغيير، بدء المشاورات بشأن اختيار حكام مدنيين لولايات البلاد.

وتنص الوثيقة الدستورية، الموقعة بين المجلس العسكري السوداني قبل حله وقوى التغيير قائدة الحراك الشعبي، على إقالة حكام الولايات العسكريين كافة وتعيين جدد بواسطة رئيس الوزراء الجديد.

وكان رئيس المجلس العسكري الانتقالي الفريق أول عبد الفتاح البرهان قد كلف في أبريل الماضي، قادة الفرق والمناطق العسكرية بتسيير مهام الأمور في الولايات (18 ولاية).

وجرى اتفاق خلال مفاوضات جوبا بين الحكومة السودانية والقوى المسلحة على تعيين مؤقت لولاة مدنيين لحين الوصول الى تفاهمات كاملة بشأن قضايا السلام والمنتظر أن تجرى بشأنها جولة جديدة الأسبوع المقبل.

November 17th 2019, 4:39 pm

المالية تصدر منشور إعداد مقترحات موازنة العام 2020م

سودان تربيون

الخرطوم 17 نوفمبر 2019- حدّدت وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي الثالث والعشرون من نوفمبر الجاري موعداً أقصى للوزارات والوحدات المعنية لتسليم مقترحاتها بشأن موازنة العام المقبل لوزارة المالية.

مقر وزارة المالية السودانية

واصدرت الوزارة الأحد منشور إعداد مقترحات مشروع موازنة العام المالي 2020م، بهدف مساعدة الوزارات والوحدات الحكومية في إعداد المقترحات.

وأكد المنشور أهمية موازنة العام 2020م باعتبارها الأولى للحكومة الانتقالية خاصة انها تتضمن ما ورد بالوثيقة الدستورية وبرنامج قطاع التنمية الاقتصادية والأولويات التي أقرتها الحكومة بالتركيز على إحلال السلام وتحسين معاش الناس وتأسيس وتأهيل البنى التحتية الداعمة للاستثمار وإصلاح الخدمة المدنية وتهيئة وتعزيز البنية المؤسسية لتثبيت الاقتصاد الكلي وتصحيح مساره بجانب تنفيذ أهداف التنمية المستدامة.

وأعلن وزير المالية السوداني، ابراهيم البدوي قبل أيام عن اتفاق مع اصدقاء السودان لتمويل موازنة 2020 عبر عشرين مشروع تم التوافق عليها.

واكد عقب عودته من الولايات المتحدة بعد حضور اجتماعات البنك وصندوق النقد الدوليين على حوجة السودان لمساعدة أصدقائه في معالجة اختناقات الحالة المعيشية للمواطن السوداني وأزماته عبر مساعدته في موازنة العام المقبل.

ووجّه منشور وزارة المالية الممهور باسم وكيل المالية المكلف آمنة أحمد سعد ـ الوزارات والوحدات الحكومية بإعداد مشروع الموازنة على أساس موازنة البنود لحين توفر شروط ومتطلبات تطبيق موازنة البرامج والأداء.

كما وجه بإعداد مقترحات الموازنة وفقاً لنظام إحصاءات مالية الحكومة (GFS) وإعداد الموازنة على أساس هيكل الحكومة الانتقالية، على أن تقدم الوزارات مقترحات الوحدات الحكومية التابعة لها.

November 17th 2019, 4:23 pm

النيابة تحقق مع قيادي في (الشيوعي) إثر شكوى من (الدعم السريع)

سودان تربيون

الخرطوم 17 نوفمبر 2019- عاد التوتر مرة اخرى ليطبع العلاقة بين الحزب الشيوعي السوداني وقوات (الدعم السريع) التي دونت بلاغا في مواجهة صديق يوسف عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي حيث تم استدعاؤه الأحد للتحقيق قبل أن يغادر بالضمان.

صديق يوسف ..صورة لـ(سودان تربيون)

ويجئ التطور على خلفية تصريحات اتهم فيها صديق يوسف قوات (الدعم السريع) بالمسؤولية المباشرة عن فض اعتصام القيادة العامة في الثالث من يونيو الماضي كما تحدث عن ارتكابها جرائم في اقليم دارفور.

وكان القيادي الشيوعي يحاول نفي تصريح نسبته اليه إحدى الصحف قالت إنه رحب باجتماع لجان المقاومة مع قائد الدعم السريع محمد حمدان (حميدتي).

ويرفض حميدتي على الدوام تحميل قواته المسؤولية حيال عملية فض الاعتصام وظل يكرر على الدوام بامتلاكه معلومات موثوقة حول الجهات التي نفذت العملية.

ويشكو الرجل كذلك من تزايد المنتحلين لصفات قواته وارتكابهم باسمها جرائم عديدة في الخرطوم.

يشار الى أن الحزب الشيوعي امتنع عن المشاركة في الحكومة الانتقالية بحجة وجود عسكريين في مجلس السيادة بما يقدح في صفة المدنية الكاملة للسلطة، علاوة على انه يرى في قادة مجلس السيادة من العسكريين امتدادا للجنة الأمنية التي كانت تحكم قبضتها في عهد الرئيس المعزول عمر البشير.

ويدعم الناشط في قضايا السلام والمقرب من قائد (الدعم السريع) منتصر ابراهيم الزين انتهاج السلوك القانوني ومقاضاة اصحاب التصريحات المؤثرة على الرأي العام والتي يصفها منتصر بغير المنضبطة وتحمل دلالات سالبة على عملية تحقيق الاستقرار بتجييشها الراي العام في موقف مناقض لقوات ذات صيغة قانونية.

ويضيف منتصر لـ (لسودان تربيون) أنه يجب ان شكر الدعم السريع على اتباعها القانون في مواجهة من يحاولون محاربتها عبر صناعة وصمة سياسية سلبية ترتبط بها.

November 17th 2019, 2:53 pm

حمدوك يبحث مع (سيمنز) الألمانية تعزيز مجالات الطاقة والكهرباء

سودان تربيون

الخرطوم 17 نوفمبر 2019 - بحث رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، الأحد، مع المدير التنفيذي لشركة "سيمنز" الألمانية، سابين دالومو، تطوير آفاق التعاون والمشروعات المشتركة بين الشركة الألمانية، والجهات المختصة بالسودان، وتعزيز التعاون في مجالات الطاقة والكهرباء.

رئيس الوزراء عبد الله حمدوك

ورحب حمدوك بعمل شركة "سيمنز" بالسودان، وأكد أن السودان أبوابه مفتوحة للشركات الأجنبية للاستثمار في البلاد.

وأعلن حرص الحكومة الانتقالية على توسعة الشبكة القومية للكهرباء لتغطى كافة مناطق السودان.

من جهته أكد، دالومو، استعداد الشركة لتعزيز التعاون مع الحكومة الانتقالية في كافة المجالات خاصة مجالي الكهرباء والطاقة.

والأسبوع الماضي، أعلن السفير الألماني بالعاصمة الخرطوم، أولريش كلوكنر، عودة الشركات الألمانية للعمل في السودان، وعلى رأسها الشركات العاملة في مجال الكهرباء.

وفي سبتمبر الماضي، وصل وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، العاصمة الخرطوم، برفقة وفد كبير يضم 30 مسؤولا، لتعزيز علاقات التعاون الثنائي بين البلدين.

وسبق أن زار وفد برلماني ألماني، السودان، مؤخرا، والتقى عددا من كبار المسؤولين.

كما زار المدير العام لإدارة إفريقيا وأمريكا اللاتينية والشرق الوسط والأدنى بالخارجية الألمانية السفير فيليب إكرمان، البلاد في أغسطس الماضي.

ويعاني السودان من نقص في توليد الكهرباء خاصة في فيصل الصيف، حيث تشهد البلاد قطوعات الكهرباء لأكثر من 8 ساعات يوميا.

November 17th 2019, 1:36 pm

مناقشات بين مفوض الاتحاد الأفريقي و(الثورية) حول استئناف محادثات السلام

سودان تربيون

أديس أبابا 17 نوفمبر 2019- ناقش رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فكي مع الجبهة الثورية السودانية السبت الاستعدادات الجارية لاستئناف محادثات السلام في السودان.

موسى فكي

وتتواجد قيادات الثورية في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا لعقد اجتماعات تستمر يومين مع المبعوث الخاص للسودان دونالد بوث

ووصف رئيس الجبهة الثورية الهادي ادريس الاجتماع مع رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي بالودي والبناء مشيرا الى أن الفكي أكد دعمه لجولة المحادثات القادمة مع الحكومة السودانية والتي تنطلق في 21 نوفمبر القادم.

وأضاف لـ (سودان تربيون) الأحد أن قادة الثورية اطلعوا رئيس المفوضية على وقف العدائيات والاتفاق السياسي الذي تم توقيعه مع المجلس السيادي في الجولة الماضية.

وتعهد الفكي بدعم عملية السلام وكذلك الوسطاء الجنوب سودانيين مشيرا الى أن العلاقة القوية بين البلدين ستؤثر ايجابيا وتساعد في الوصول الي اتفاق تفاوضي.

وقال الهادي انهم طلبوا من رئيس المفوضية حشد الدعم الإقليمي لمحادثات جوبا وتحديدا مت الدول المجاورة

وأضاف أن الثورية ستختتم مناقشتها مع المبعوث الأميركي بالأحد، يغادرون بعدها إلى جوبا من أجل استئناف المحادثات.

واتفقت الأطراف السودانية في الجولة الماضية على جوبا مقرا لمحادثات السلام كما اتفقت على دعوة الدول المجاورة لدعم المفاوضات وإرسال مبعوثين لمراقبة المناقشات، فضلا عن توقيع الاتفاق السياسي.

وطالبوا ايضا مجلس السلم والأمن بالاتحاد الأفريقي بإلغاء التفويضات السابقة للوساطة في حل النزاع المسلح في دارفور والمنطقتين.

وليس واضحا ما إذا كانت المفوضية ستعين وسيطا لدعم وساطة جنوب السودان.

وسبق أن دعا كل من الاتحاد الأفريقي والمجتمع الدولي لإجراء محادثات السلام داخل السودان مشيرين أن النظام تغير في الخرطوم والى الشراكة بين الجبهة الثورية وقوى الحرية والتغيير الحاكمة.

November 17th 2019, 1:36 pm

مسؤول: انجلاء الأزمة مع أهالي (بليلة) ورفع الحصار عن الحقل النفطي

سودان تربيون

الخرطوم 17نوفمبر 2019- قال مسؤول رفيع بوزارة الطاقة والتعدين إنهم توصلوا لاتفاق مع تجمع شباب الحقول بولاية غرب كردفان قضى برفع الحصار عن حقل "بليلة" النفطي وتشكيل لجنة برئاسة وكيل الطاقة والتعدين لمتابعة إنفاذ مطالب الأهالي.

تسرب حقل نفطي في ولاية غرب كردفان (سونا)

وشهد حقل "بليلة" النفطي بولاية غرب كردفان السودانية توترات بالغة منذ الخميس الماضي في أعقاب اقتحام الأهالي الموقع واحتجاز العاملين فيه احتجاجا على انعدام التوظيف وتردي الخدمات.

وقال وكيل وزارة الطاقة والتعدين حامد سليمان لـ (سودان تربيون) الأحد إن مطالب مواطني المنطقة "حقيقيه وانهم تعرضوا لمظالم متراكمه على مدى الثلاثين عاما الماضية".

وأضاف " توصلنا لاتفاق مع المكونات المحلية في المنطقة لإنفاذ المطالب وفق جدول زمني محدد بعد اجتماع استمر حتى منتصف ليلة السبت".

وتجمع شباب الحقول يتبني قضايا أحد عشر حقلا بولاية غرب كردفان، أبرزها بليلة، ودفرة، كنار والبرصايه وهجليج وموقا ويبلغ حجم إنتاج تلك الحقول مجتمعه حوالي ٦٦ ألف برميل يوميا.

وأكد الوكيل ان اللجنة ستباشر أعمالها وترفع تصور بجدول زمني لإنفاذ المطالب الأهالي المتمثلة في معالجة المشكلات البيئية وتوظيف أبناء تلك المناطق بجانب انشاء الخدمات ومشروعات التنمية بمناطق الحقول النفطية المختلفة.

وأوضح أن الاجتماع ضم إلى جانب وزارة الطاقة والتعدين إدارة شركة بترو أنرجي واللجنة الامنية العليا للمنطقة اضافة للجنة العليا لأبناء المسيرية وكافة المكونات المحلية والعمد والمشايخ وتجمع شباب الحقول.

ويقع حقل "بليلة" النفطي ضمن امتياز شركة "بتروا نرجي" المحدودة وهي شراكة بين عدة شركات منها الشركة الوطنية الصينية للبترول(CNPC).

ويعد الحقل من أفضل حقول البترول في السودان وينتج حوالي 29 ألف برميل يوميا كما توجد فيه أحدث غرفة تحكم ونقطة تجمع ووحدة المعالجة المركزية للخام النفطي.

November 17th 2019, 11:49 am

أميركا تشكك في أهلية قادة جنوب السودان للحكم

سودان تربيون

جوبا 17 نوفمبر 2019- قال تيبور ناجي ، كبير الدبلوماسيين الأميركيين في إفريقيا إن الولايات المتحدة تعيد تقييم علاقتها مع حكومة جنوب السودان بجدية ،كما انها تشكك في ملائمة قادة الدولة الوليدة لقيادة البلاد.

ثيبور ناجي

وسبق أن انتقدت واشنطن بشدة اتفاق عنتيبي بين الرئيس سلفا كير ميارديت وقائد المعارضة الرئيسية رياك مشار الذي أفضى الي تأجيل تشكيل حكومة الوحدة الانتقالية في جنوب السودان لثلاثة شهور إضافية.

وانتقد عدد من المسؤولين الاميركيين التمديد ومن بينهم وزير الخارجية مايكل بومبيو والذي قال في تغريدة على تويتر الاسبوع الماضي أن التمديد للمرة الثانية يدعو إلى التشكيك في قدرة قادة جنوب السودان على قيادة البلاد.

وقال ناجي خلال مؤتمر صحفي مشترك الجمعة مع رئيس مجلس السلم والأمن الأفريقي بالاتحاد الأفريقي اسماعيل شرقي " نحن نعتقد ليس هناك سبب" يدعو لعدم تكوين حكومة الوحدة الانتقالية.

واضاف:" ان قادة جنوب السودان راضون عن الوضع الراهن ولا يتحملون مسؤوليات الحكومات تجاه شعوبهم".

ونوه إن "المجتمع الدولي يقدم الغذاء والادوية وجميع الاحتياجات الإنسانية التي تقع على عاتق الحكومة بينما يجلسون هم في الخلف" في الإشارة الي قادة جنوب السودان.

ومن جانبه أكد اسماعيل أهمية تكوين حكومة الوحدة الانتقالية لمواجهة تحديات تطبيق اتفاق السلام المنشط التي يواجها الأطراف.

الإجراءات الممكنة

خلال المؤتمر الصحفي آثار الصحفيون عدة أسئلة حول العقوبات والآليات التي يمكن للولايات المتحدة والاتحاد الأفريقي اتخاذها ضد القادة العنيدين.

ورد ناجي إن "هناك آليات وأدوات متاحة كما أن المجتمع الدولي مستعد ".

وأكثر ما يفسر حديث الدبلوماسي الأميركي بشكل أفضل هو بيان المتحدث باسم وزارة الخارجية مورجان أورجتوس والذي تحدث عن سلفا كير ومشار.

وقال البيان أن عدم قدرتهم على تحقيق الإرادة السياسية الواضحة لشعب جنوب يدعو للتشكيك في مدى ملاءمتهم لمواصلة قيادة عملية السلام في البلاد.

November 17th 2019, 11:19 am

الفيضانات شردت 200 إلف طفل بجنوب السودان

سودان تربيون

جوبا 17 نوفمبر 2019- قالت منظمة ( انقاذ الطفولة) إن الفيضانات الواسعة التي اجتاحت جنوب السودان شردت أكثر من 200.000 طفل من منازلهم .

موجة فيضان عارمة اجتاحت أجزاء في جنوب السودان

وقال راما هانسراج المدير القطري للمنظمة أن الفيضانات "وصلت لمستوى الأزمة وان الأطفال والأسر في حاجة إلى مساعدات عاجلة".

وتابع أن بعض المتأثرين هم أكثر المجتمعات التي كانت تعاني في السابق

وتشير التقارير أن نحو 900.000 تأثروا بالفيضانات بمن فيهم نازحين ومزارعين فقدوا أراضيهم واشخاص عزلتهم المياه.

واجتاحت الفيضانات التي تسببت فيها الأمطار نحو 30 مقاطعة في جونقلي، اعالي النيل، واراب، شمال بحر الغزال، ووسط وشرق الاستوائية.

وعبرت المنظمة في البيان عن بالغ قلقها تجاه الأوضاع الصحية لأكثر من 420،000 شخص من ضمنهم 200،000 طفل شردتهم الفيضانات التي بدأت في يوليو العام الماضي.

ودعت في بيان السلطات في جنوب السودان المساعدة في ضمان وصول المساعدات للأطفال المتأثرين في المناطق الأكثر خطورة بصورة عاجلة.

كما دعت المجتمع الدولي إلى تخصيص موارد مالية لدعم الاطفال المعرضين للخطر وأسرهم في الدولة الممزقة بالحرب.

وأعلن الرئيس سلفا كير ميارديت الشهر الماضي حالة طوارئ في بحر الغزال الكبرى واعالي النيل وإقليم الاستوائية ودعا إلى تقديم المساعدات.

والاسبوع الماضي قالت الأمم المتحدة أنها في حاجة إلى61 مليون دولار لإنقاذ الأرواح والاستجابة للفيضانات في جنوب السودان.

November 17th 2019, 11:05 am

توافق السودان وأثيوبيا ومصر على 7 سنوات لملء (سد النهضة)

سودان تربيون

الخرطوم 16 نوفمبر 2019- توجت اجتماعات سد النهضة بأديس أبابا بالتوصل لاتفاق بين السودان ومصر واثيوبيا على ملء بحيرة السد خلال فترة زمنية تصل الى سبع سنوات وفق هيدرولوجية نهر النيل الازرق.

ماكيت لمشروع سد النهضة (اسوشيتد برس)

وكان الخلاف حول الفترة الزمنية يمثل عقبة كبيرة أمام الدول الثلاث، حيث اقترحت إثيوبيا أن تكون المدة ما بين 4 -7 سنوات لملء سد النهضة بينما رأت مصر أن تتم عملية الملء خلال سبع سنوات مع الإبقاء على مستوى المياه في سد أسوان عند 165 مترا فوق سطح الأرض، وأن تقدم اليها إثيوبيا 40 مليار متر مكعب سنويا من المياه، لكن إثيوبيا رفضت الاقتراح قائلة إنه لا يحترم سيادتها والحق في تنمية مواردها.

وكان السودان اقترح تمرير ما لا يقل عن 35 مليار متر مكعب سنويا من السد بينما تحدثت إثيوبيا عن 31 مليار متر مكعب.

وأفاد بيان لإعلام وزارة الري السودانية أن اجتماعات سد النهضة المنعقدة يومي 15 – 16 نوفمبر حول الملء الأول والتشغيل الدائم للسد، انتهت مساء السبت.

ونقل عن الوزير ياسر عباس أن المداولات احرزت تقدما في القضايا الست التي حددت في الاجتماع الاخير بالخرطوم في اكتوبر الماضي.

وأضاف " جاء التوافق على أن تتم عملية الملء خلال فترة زمنية قد تصل الى سبع سنوات وفق هيدرولوجية نهر النيل الأزرق".

وتريد مصر ألا يقل منسوب خزان السد العالي خلال سنوات ملء سد النهضة عن 165 مترا، لأنها تخشى أن تتزامن المرحلة الأولى لملء السد مع فترة جفاف شديد في النيل الأزرق في إثيوبيا، على غرار ما حدث في 1979 و1987.

وحدثت الأزمة خلال سبع سنوات (1980 إلى عام 1987)، حيث انخفض تدفق النيل الأزرق في تلك الفترة إلى مستوى تدفق السنوات العجاف والذي يقدر بنحو 20 إلى 25 مليار متر مكعب، وهو ما انعكس على تدفق المياه لنهر النيل، إلا أن السد العالي حد من تعرض مصر لأزمة كبيرة إثر انخفاض تدفق المياه من النيل الأزرق.

وبحسب تصريح الوزير السوداني فإن التفاوض شمل موضوع التشغيل الدائم لسد النهضة وتأثيراته على منظومة السدود في كل من السودان ومصر.

يشار الى أن الاجتماع حضره ممثلين من الولايات المتحدة والبنك الدولي كمراقبين.

وينتظر ان تتواصل اجتماعات التفاوض لمداولة القضايا العالقة والتي لم يتم التوافق عليها، خلال شهري ديسمبر 2019م ويناير 2020م.

وكانت الدول الثلاث تعهدت خلال اجتماع في واشنطن هذا الشهر بحل كافة الخلافات بحلول منتصف يناير المقبل.

November 16th 2019, 5:55 pm

البدوي: برنامج (الانتقالية) يركز على الانتقال الى التنمية الاقتصادية الشاملة

سودان تربيون

الخرطوم 16 نوفمبر 2019- قال وزير المالية السوداني إبراهيم البدوي إن البرنامج الانتقالي للحكومة يرتكز على مقاربة دور القطاع المصرفي وبناء مشروع اقتصادي وطني والانتقال من المرحلة المأزومة إلى التنمية الاقتصادية الشاملة وتطوير البنى التحتية.

ابراهيم البدوي

وأوضح البدوي الذي كان يتحدث مساء السبت في ندوة بعنوان" القطاع المصرفي والإصلاح الاقتصادي " إن كثير من الأهداف تتطلب بعض الوقت كالاستثمار في رأس المال البشري، لافتا الى أن الفترة الانتقالية أتاحت نافذة لتحقيق الاستقرار واستعادة الثقة َوالابتعاد عن "حالة عدم اليقين في الاقتصاد".

وشدد على إعمال مبدأ الشفافية لدعم مصداقية الحكومة ومشروعيتها على المديين القريب والبعيد.

وحذر من أن تحرير سعر الصرف سيخلف آثارا بالغة على قطاع المصارف قائلا إن السعر يجب الا يتسم بالمغالاة ويدعم الصادرات والصناعة.

ويشهد الجنيه السوداني على مدى الأشهر الأخيرة تراجعا كبيرا أمام العملات الأجنبية حيث وصل سعر الدولار في السوق الموازي الى 82 جنيها وهو رقم قياسي لم تعرفه الأسواق السودانية من قبل.

وطالب الوزير بإدارة حوار حول أفضل السبل لإصلاح القطاع المصرفي مشيرا إلى أن الإصلاح قد يتطلب دمج بعض المصارف.

من جانبه أوضح محافظ بنك السودان المركزي يحي حسين جنقول انه سيتم اعلان السياسات المالية والنقدية خلال الفترة المقبلة ومراجعة المنشورات واللوائح ولفت الي أن المنهج السابق لمعالجة مشكلة شح الأوراق النقدية كان عبر زيادة الطباعة.

كاشفا عن البدء منذ أبريل وحتى أغسطس منهجا مستداما أسهم في معالجة المشكلة.

November 16th 2019, 4:34 pm

(الدعم السريع) تعلن ملاحقة منتحلي صفتها ومستخدمي شعارها قانونيا

سودان تربيون

الخرطوم 16 نوفمبر 2019 – أعلنت قوات "الدعم السريع"، ملاحقتها قانونيا، كل من ينتحل صفتها أو يستخدم شعارها، لتنفيذ أعمال يقصد بها تهديد الأمن القومي، أو تشويه صورة القوات، وحذرت من التورط في مثل هذه الأعمال.

طابور سير طويل لقوات الدعم السريع في الخرطوم ـ صورة من "smc"

وأشار المتحدث الرسمي باسمها العميد ركن، جمال جمعة، في بيان تلقته "سودان تربيون"، إلى وجود حملات موجهة ضد القوات وقيادتها، وأن هناك تنويعا في أساليب الاستهداف من خلال تحويل حاجة المواطنين إلى مواد، تحرك بها الحرب الإعلامية ضد قوات الدعم السريع.

وأضاف، "تداول ناشطون عبر وسائل التواصل الاجتماعي صورا لأكياس تعبئة السكر والعدس تحمل اسم وشعار قوات الدعم السريع مكتوب عليها "توزع مجانا".

وتابع، "ليس لقوات الدعم السريع أي صلة بهذه الصور ولا يوجد أي مشروع من مشاريعها الاجتماعية له علاقة بموضوع الصور المنتشرة".

وأوضح أن "مثل هذه التصرفات تأتي في إطار الحملات الموجهة ضد القوات وقيادتها، وهذه المرة تنوعت الأساليب واختلفت الطرق بحيث أنها وضعت السم في الدسم، وحولت حاجة المواطنين إلى مواد تحرك بها الحرب الإعلامية ضد قوات الدعم السريع".

وظلت هذه القوات التي طالما أثارت جدلا واسعا بشأن تفويضها وتدخلاتها، منتشرة في مواقع استراتيجية بالخرطوم منذ عزل الرئيس السابق عمر البشير في 11 أبريل الماضي.

وتملك قوات الدعم السريع ثكنات عسكرية في أطراف مدن العاصمة القومية الثلاث، وهي معسكر "طيبة الحسناب" جنوب الخرطوم، و"الجيلي" شمال بحري، ومعسكر آخر جنوب أم درمان.

November 16th 2019, 12:49 pm

استئناف اجتماعات أديس أبابا بشأن سد النهضة بمشاركة دولية واسعة

سودان تربيون

أديس أبابا 16 نوفمبر 2019 - تواصلت في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، السبت، لليوم الثاني والأخير اجتماعات وزراء مياه مصر والسودان وإثيوبيا؛ لمناقشة مقترحات ملء وتشغيل "سد النهضة"، بحضور مسؤولين من الولايات المتحدة والبنك الدولي.

أعمال تشييد سد النهضة في أثيوبيا (صورة من سونا)

وناقش الاجتماع، الذي بدأ الجمعة، مقترحات الدول الثلاث للوصول إلى تصور نهائي بشأن قواعد الملء والتشغيل.

والاجتماع هو الأول من أصل 4 أخرى على مستوى وزاري، ويهدف للوصول إلى اتفاق لحل أزمة سد النهضة بحلول 15 يناير 2020، حسب مخرجات اجتماع وزراء خارجية الدول الثلاث بواشنطن، في 7 نوفمبر الجاري.

ولم يصدر عن الدول الثلاث بيانا مشتركا، بشأن ما انتهى إليه الاجتماع الذي انطلق أمس الجمعة، واستكمل يومه الثاني اليوم السبت.

وتتعثر مفاوضات إثيوبية مصرية بشأن سد النهضة، الذي تقوم بتشييده أديس آبابا منذ 2011، على النيل الأزرق، قرب الحدود الإثيوبية مع السودان.

وأعلنت إثيوبيا، الأربعاء الماضي، اكتمال مشروع بناء سد "السرج"، أحد مشاريع سد النهضة الإثيوبي الكبير، مؤكدة أنه سد احتياطي له، ويعد علامة فارقة في المشروع بأكمله.

ووفق معلومات سابقة، لدى سد النهضة ملحق مكمل يمتد على طول 5 كم، ويبلغ ارتفاعه نحو 50 م، فيما يقام السد الأساسي، محل المفاوضات الفنية، على مساحة 1800 كم المربع.

وتتخوف القاهرة من تأثير سلبي محتمل للسد على تدفق حصتها السنوية من مياه نهر النيل، البالغة 55 مليار متر مكعب، فيما يحصل السودان على 18.5 مليارا.

وتقول أديس أبابا إنها لا تستهدف الإضرار بمصالح مصر، وإن الهدف من بناء السد هو توليد الكهرباء في الأساس.

November 16th 2019, 12:30 pm

(كفاية) تدعو الي عقوبات مشددة ضد معيقي السلام بجنوب السودان

سودان تربيون

واشنطن 16 نوفمبر 2019- دعت منظمة (كفاية) الأميركية المجتمع الدولي بقيادة الولايات المتحدة الى حملة ضغط واسعة لمدة ثلاثة اشهر وفرض عقوبات مكثفة علي قادة جنوب السودان وشركائهم التجاريين الذين يعرقلون عملية السلام في الدولة الوليدة.

شعار منظمة (كفاية) الأميركية

وأخفق الرئيس سلفا كير وقائد المعارضة الرئيسية رياك مشار الاسبوع الماضي في تشكيل حكومة انتقالية نصت عليها اتفاقية السلام المنشط.

واتفق الطرفان في اجتماع في أوغندا على تأجيل الفترة قبل الانتقالية لمئة يوم اضافي بعد تهديد مشار بالانسحاب بسبب عدم تنفيذ الترتيبات الامنية وحسم قضيتي عدد وحدود الولايات.

واعتبرت كفاية في بيان وصل (سودان تربيون) الجمعة تأجيل تشكيل حكومة الوحدة الوطنية "يدل على عدم كفاية الجهود الحالية لتحقيق السلام "في جنوب السودان

وقالت "إن دبلوماسية الطوارئ والتهديدات الغامضة للعواقب المستقبلية لن تؤدي إلى التنفيذ الكامل لاتفاق السلام".

واضافت "بالنظر إلى الإخفاقات الهائلة التي ارتكبها قادة حكومة جنوب السودان والمعارضة حان الوقت لأقصى حملة ضغط تضع عواقب وخيمة لقادة الجانبين الذين يعيقون تنفيذ الاتفاق".

وطالبت المنظمة المجتمع الدولي الداعم لاتفاق السلام في جنوب السودان بالتنسيق لتجميد شبكات تجارية خارج النظام المصرفي العالمي لمعيقي السلام وشركائهم.

وأوضحت إن العقوبات يجب أن تتجاوز الأفراد المعيقين للسلام لتشمل شركاتهم وشركائهم المحليين والدوليين محذرة من احتمال عودة جنوب السودان إلى الحرب مرة أخرى حال عدم الضغط على المسؤولين الكبار في الجانبين وعدم وجود معايير واضحة لتنفيذ الاتفاق.

وتابعت "ينبغي على المجتمع الدولي ألا ينتظر حتى الموعد النهائي لبدء التحرك، يجب عليهم تتبع التقدم المحرز والتصرف بشكل حاسم واستراتيجي لتجنب المواعيد النهائية الفائتة".

وانجرف جنوب السودان في حرب أهلية عندما اتهم سلفا كير نائبه السابق مشار بالتخطيط لانقلاب في 2013 لكن الاخير نفى الاتهامات.

ووقع أطراف النزاع في سبتمبر 2018 على اتفاق سلام منشط لإنهاء الحرب الأهلية التي أدت إلى مقتل عشرات الآلاف وتشريد الملايين.

November 16th 2019, 12:18 pm

14 ديسمبر موعدا للحكم في قضية البشير بشأن أموال بيت الضيافة

سودان تربيون

الخرطوم 16 نوفمبر 2019- حددت المحكمة الخاصة بمحاكمة الرئيس المعزول عمر البشير الرابع عشر من ديسمبر المقبل موعدا لإصدار الحكم في القضية التي يواجه فيها اتهامات بالثراء الحرام والمشبوه والتعامل بالنقد الأجنبي.

البشير أثناء إحدى جلسات محاكمته

وبعد أيام من عزل البشير وتوقيفه في 11 أبريل الماضي وضعت السلطات النظامية يدها على مبلغ عملات أجنبية وسودانية في مقر أقامته ببيت الضيافة بالخرطوم.

واقر الرئيس المعزول بان المبلغ المضبوط هو متبقي أموال بلغت 25 مليون دولار كان أرسلها لشخصه ولي العهد السعودي محمد بن سلمان تم نقلها عبر طائرة خاصة.

وأغلق القاضي الصادق عبد الرحمن الفكي في جلسة اليوم السبت ملف الدفاع باستماعه للشاهد الاخير وهو المراجع العام الطاهر عبد القيوم.

ورفض القاضي منح هيئة الدفاع فرصة أخيرة لإحضار مدير شركة سين للغلال طارق سر الختم كشاهد دفاع.

كما رفض طلبات سابقة لهيئة الدفاع بإجراء معاينة لموقع الاموال المضبوطة، أو أن يعد المراجع العام تقرير مراجعة للمستندات المالية الخاصة بعدد من الجهات كان البشير اعترف بانه سلمها جزء من الاموال بينها وزارة الدفاع وقناة طيبة الفضائية.

وقال المراجع العام الطاهر عبد القيوم في افادته التي تحولت الى سجال بينه وهيئة الدفاع إنه لا يعلم شيء عن مبلغ الـ 25 مليون دولار موضوع البلاغ.

وأشار إلى أن قانون المراجع ينص على ايداع المبالغ المذكورة ببنك السودان المركزي حال كانت معلومة المصدر، بينما تتخذ بشأنها إجراءات غسيل وتبييض الأموال من تحريز قانوني وتحقيق إذا كانت مجهولة المصدر.

وكشف عن وجود حساب خاص برئاسة الجمهورية غير خاضع للمراجعة منذ انشائه لارتباطه حسبما قال بمسائل امنية وسيادية بالغة الحساسية.

وقال بأنهم كانوا ينوون مراجعته باتفاق مع وزير شؤون مجلس الوزراء قبل ان تقطع عليهم احداث ثورة ديسمبر الطريق.

November 16th 2019, 11:48 am

(الثورية): الوساطة لم تبلغنا بتأجيل التفاوض ومستعدون للجولة

سودان تربيون

الجلسة الافتتاحية لمفاوضات السلام في جنوب السودان (سونا)

الخرطوم 16 نوفمبر 2019 – أعلنت الجبهة الثورية، جاهزيتها واستعدادها للجولة الثانية من المفاوضات مع الحكومة السودانية، في21 نوفمبر الجاري بالعاصمة جوبا، وأكدت عدم تلقيها إخطارا رسميا من الوسيط، بشأن ما رشح عن تأجيل الجولة.

وقال المتحدث الرسمي باسمها الجبهة، أسامة سعيد، لـ "سودان تربيون"، السبت: "حتى الآن لم نتلق أي شيء رسمي من الوسيط يفيد بتأجيل جولة المفاوضات القادمة المقرر لها يوم 21 نوفمبر موعدا للانطلاق".

وأضاف، "عليه نحن في الجبهة الثورية جاهزون للذهاب في الموعد المحدد سلفا، ما لم يقرر غير ذلك".

وكانت مصادر رئاسية بدولة جنوب السودان، كشفت لصحيفة "التيار "، الصادرة السبت عن اتجاه قوي لتأجيل المفاوضات المباشرة بين الحكومة الانتقالية بالسودان، وحركات الكفاح المسلح.

وطبقا للمصادر، فإن وفدا رفيعا من دولة جنوب السودان يقوده مستشار سلفا كير للشؤون الأمنية، توت قلواك، وصل الإمارات لإجراء مشاورات تتعلق بالعملية السلمية.

وأوضحت أن جولة قلواك، ستنتهي في 17 نوفمبر الجاري، أي قبل 3 أيام من الموعد المحدد لانطلاق الجولة المباشرة التي تستضيفها جوبا في 21 نوفمبر من الشهر الجاري.

وأضاف، "ضيق الوقت ربما لا يساعد جوبا في الاستعداد للجولة المباشرة وانطلاقها في موعدها المحدد".

ووصل العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، الجمعة، رئيس الجبهة الثورية، الهادي إدريس، برفقة عدد من القيادات، للقاء المبعوث الأميركي الخاص إلى السودان، دونالد بوث، لبحث تطورات عملية السلام.

وتأتي الزيارة في إطار السعي للوصول إلى سلام عادل وشامل بمشاركة كافة الأطراف الإقليمية والدولية المعنية بقضية السلام بالسودان، والتشاور حول سبل تحريك العملية السلمية في السودان.

وعقدت في 14 أكتوبر الماضي، بعاصمة جنوب السودان جوبا، مباحثات بين الحكومة السودانية والحركات المسلحة، من أجل التوصل لاتفاق سلام.

وينتظر أن تجري جولة ثانية في 21 نوفمبر الجاري بغية التوصل إلى اتفاق سلام نهائي في هذا البلد الذي مزقته الحرب.

وتجري هذه المفاوضات عبر مسارين يضم الأول الحركة الشعبية – بقيادة الحلو، والثاني تشارك فيه الجبهة الثورية التي تضم حركات من إقليم دارفور علاوة على الحركة الشعبية – قيادة مالك عقار، وفصائل أخرى تمثل شرق السودان وشماله.

وكان رئيس دولة جنوب السودان، تقدم بمبادرة للتوسط بين المجلس العسكري، والحركات المسلحة، بعد عزل الرئيس السوداني السابق عمر البشير، لطي ملف النزاع، والتوصل إلى تسوية سلمية، تعزز فرص الانتقال الديمقراطي في السودان.

November 16th 2019, 11:48 am

توتر في حقل نفطي بغرب السودان بعد احتجاجات للأهالي

سودان تربيون

الخرطوم \ بليلة 16 نوفمبر 2019- يشهد حقل نفطي بولاي غرب كردفان السودانية توترات بالغة منذ الخميس الماضي في أعقاب اقتحام الأهالي الموقع واحتجاز العاملين فيه احتجاجا على انعدام التوظيف وتردي الخدمات.

صورة توضح مواقع النفط الجديدة في البلاد

وأكدت متابعات "سودان تربيون" أن حركات مطلبية ومكونات شبابية في منطقة "بليلة" احتجزت عمال النفط ومنعتهم من العمل ما أحدث ارتباكا وتوترا بالغا في المكان.

ويقع حقل "بليلة" النفطي يقع ضمن امتياز شركة "بتروا نرجي" المحدودة وهي شراكة بين عدة شركات منها الشركة الوطنية الصينية للبترول(CNPC).

ويعد الحقل من أفضل حقول البترول في السودان وينتج حوالي 29 ألف برميل يوميا كما توجد فيه أحدث غرفة تحكم ونقطة تجمع ووحدة المعالجة المركزية للخام النفطي.

ورفعت الحركات المطلبية مذكره لوزارة الطاقة والتعدين تطالب بالتنمية والخدمات والتوظيف لأبناء المنطقة فضلا عن معالجة مشكلات البيئة.

وأكد أحد أبناء المنطقة فضل عدم ذكر اسمه لـ (سودان تربيون) أن المكونات الشبابية هناك رفعت عدد من المطالب الا انها قوبلت بتجاهل من المسؤولين ما ادى الى قيام الحركات بمحاولات لإيقاف العمل بالحقل.

وأفاد وكيل وزارة الطاقة والتعدين حامد سليمان الذي وصل حقل "بليلة" السبت أن عددا من الشباب في المنطقة احتجزوا العاملين في مواقع العمل بالحقل ومنعوهم من التحرك.

ونفى لـ (سودان تربيون) توقف العمل في الحقل لكنه لفت الى أن تلك التحركات أدت لتعطيل الحركة وحدوث ارتباك.

وأفاد أن الشباب تقدموا بمذكرة تشمل مطالب تتعلق بالتوظيف لأبناء المنطقة اضافة لمعالجة مشكلات البيئة والاهتمام بالتنمية والخدمات فى المنطقة.

ولفت إلى انهم فرغوا من اجتماع مع اللجنة الأمنية العليا بعد استماعهم لتنويرعن المشكلة.

وأوضح الوكيل انهم اعتزامهم الدخول في اجتماع خلال الساعات القادمة مع ممثلي الحركات المطلبية والمكونات الشبابية.

وتابع "نحن حاليا موجودون في المنطقة بجانب ممثل لوالي ولاية غرب كردفان وامن البترول والمكونات المحلية لمناقشة كافة المطالب حتى الوصول لاتفاق واحتواء المشكلة" .

November 16th 2019, 11:18 am

مباحثات سودانية أميركية حول رفع السودان من قائمة الإرهاب

سودان تربيون

الخرطوم 14 نوفمبر 2019- أجرت وزيرة الخارجية السودانية أسماء محمد عبد الله مباحثات الخميس مع المبعوث الأميركي الخاص للسلام في السودان، دونالد بوث ناقشت الحوار الثنائي المفضي لتطبيع العلاقات ورفع السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

وزيرة الخارجية السودانية مع الميعوث الأميركي في الخرطوم .. الخميس 14 نوفمبر 2019

وأفاد تصريح عن وزارة الخارجية في الخرطوم أن بوث ناقش مع الوزيرة" سبل تطبيع العلاقات وشطب السودان من قائمة الإرهاب".

وأضاف البيان "ناقش الجانبان الجهود المشتركة لتطبيع العلاقات الثنائية بين السودان والولايات المتحدة بما في ذلك الارتقاء بالعلاقات الدبلوماسية إلى مستوى السفراء".

كما اوضح البيان أن كل من بوث وأسماء "ناقشا ايضا استئناف الحوار الثنائي بين البلدين لرفع السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب".

وبعد أيام من الإطاحة بالبشير في 11 أبريل 2019، أخبر مسؤول أميركي رويترز أن "طريقًا قانونيًا مختلفًا لرفع السودان من قائمة الارهاب يكون ممكنا حال حدوث تغيير أساسي في قيادة وسياسات حكومة السودان".

ولم يوضح تصريح الخارجية السودانية ما إذا كان الاتفاق الجديد سيكون مشابها أم لا للاتفاق الذي تم التوصل إليه بين الإدارة الأميركية والنظام السابق في نوفمبر 2018 .

ويغادر رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك إلى واشنطن في ديسمبر المقبل حيث يمكن الإعلان عن تفاصيل اتفاق جديد في نهاية زيارته.

وتحتاج الحكومة الانتقالية في السودان بشدة لحذف السودان من القائمة الأميركية السوداء حتى تكون مؤهلة لإلغاء الديون الخارجية والاقتراض من المؤسسات المالية الدولية.

وأدرجت الحكومة الأمريكية السودان في قائمتها للإرهاب عام 1993 بسبب اتهامات لحكومة الرئيس عمر البشير بدعم الإرهاب، وأطاح الجيش بالبشير خلال أبزيل الماضي تحت ضغط شعبي واسع بعد ثلاثة عقود من الحكم.

November 14th 2019, 11:05 pm

مباحثات سودانية أميركية حول كيفية إزالة السودان من قائمة الإرهاب

سودان تربيون

الخرطوم 14 نوفمبر 2019- أجرت وزيرة الخارجية السودانية أسماء محمد عبد الله مباحثات الخميس مع المبعوث الأميركي الخاص للسلام في السودان، دونالد بوث ناقشت الحوار الثنائي المفضي لتطبيع العلاقات ورفع السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

وزيرة الخارجية السودانية مع الميعوث الأميركي في الخرطوم .. الخميس 14 نوفمبر 2019

وأفاد تصريح عن وزارة الخارجية في الخرطوم أن بوث ناقش مع الوزيرة" سبل تطبيع العلاقات والشطب قائمة الإرهاب".

وأضاف "ناقش الجانبان الجهود المشتركة لتطبيع العلاقات الثنائية بين السودان والولايات المتحدة بما في ذلك الارتقاء بالعلاقات الدبلوماسية إلى مستوى السفراء".

وأفاد أن كل من بوث وأسماء "ناقشا ايضا استئناف الحوار الثنائي بين البلدين لحذف السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب".

وبعد أيام من الإطاحة بالبشير في 11 أبريل 2019، أخبر مسؤول أميركي رويترز أن "طريقًا قانونيًا مختلفًا لإنقاذ السودان من قائمة الارهاب يكون متاحًا حال حدث تغيير أساسي في قيادة وسياسات حكومة السودان".

ولم يوضح تصريح الخارجية السودانية ما إذا كان الاتفاق الجديد سيكون مشابها للاتفاق الذي تم التوصل اليه بين الادارة الاميركية والنظام السابق في نوفمبر 2018 أم لا.

ويغادر رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك إلى واشنطن في ديسمبر المقبل حيث يمكن الإعلان عن تفاصيل اتفاق جديد في نهاية زيارته.

وتحتاج الحكومة الانتقالية في السودان بشدة لحذف السودان من القائمة الأميركية السوداء حتى تكون مؤهلة لتخفيف عبء الديون والاقتراض من المؤسسات المالية الدولية.

وأدرجت الحكومة الأمريكية السودان في قائمتها للإرهاب عام 1993 بسبب مزاعم بأن حكومة الرئيس عمر البشير كانت تدعم الإرهاب، واطاح الجيش بالبشير خلال ابريل الماضي تحت ضغط شعبي واسع بعد ثلاثة عقود في السلطة.

November 14th 2019, 5:03 pm

مسؤولة سابقة بجنوب السودان تنضم لحركة مشار

سودان تربيون

جوبا 14 نوفمبر 2019- أعلنت الحركة الشعبية المعارضة بجنوب السودان انضمام وزيرة الإعلام والاتصالات السابقة بولاية واراب نيناجويك كوول مارينج إلى صفوفها.

بوك بوث بالونق رحب بانضمام نينا جويك لحركة مشار

ورحب مسؤول الإعلام بالحركة بوك بوث بالونق بـ "القرار الجريء" للوزيرة السابقة بالانضمام للحركة الشعبية بقيادة الدكتور رياك مشار.

وتعهد بوث بإثارة قضية منطقة ابيي لتحقيق تسوية نهائية للوضع في المنطقة المتنازع عليها مع السودان.

بينما وصفت مارينج وهي عضوة سابقة في لجنة الحدود المستقلة مشار بأنه "زعيم سياسي وطني".

واضافت المسؤولة التي تنحدر من منطقة ابيي ان تطلعات المواطنين في البلدة المتنازع عليها مع السودان تتطلب "قيادة جديرة بالثقة" لإنهاء معاناتهم.

November 14th 2019, 4:33 pm

32.8مليون دولار منحة للسودان من البنك الافريقي لمشروعات مياه

سودان تربيون

الخرطوم 14 نوفمبر 2019- وقعت وزارة المالية السودانية اتفاقية مع البنك الافريقي للتنمية على منحة بمبلغ 32.8 مليون دولار لتمويل مشروع مياه ولايتي شمال وجنوب كردفان.

مدنيون يرتصون امام عربة للامم المتحدة لتوزيع المياه في كادوقلي ارشيف

ويهدف المشروع الي تعزيز سبل الوصول للمياه وتحسين الاوضاع المعيشية للأسر ومقاومة تقلبات المناخ ليغطي حوجة المجتمعات في 5 وحدات إدارية لتلك المشروعات.

وقال وزير المالية ابراهيم البدوي إن الاتفاقية تمثل دعما للخدمات الأساسية المتمثلة في مياه الشرب والصرف الصحي في الولايتين.

والمنحة عبارة عن مبلغ 31.4مليون دولار من نافذة بنك التنمية الافريقي ومبلغ 1.4 مليون دولار من نافذة مبادرة إمدادات مياه الريف.

وأثنى البدوي على دور البنك الافريقي للتنمية في تمويل المشروعات بالبلاد واستمراره في تقديم الدعم منذ زمن طويل في وقت أحجمت فيه مؤسسات التمويل عن تقديم الدعم للسودان.

وأكد البدوي تقديم كافة التسهيلات وتسريعها لإنفاذ هذه المشاريع المهمة لسكان الريف وخلق الفرص للشباب والشابات في مشروعات التنمية.

من جانبه قال وكيل التخطيط الاقتصادي مكي ميرغني عثمان إن الاتفاقية تصب في أهداف التنمية المستدامة وأولويات الفترة الانتقالية، خاصة في تقديم خدمات المياه والصحة وتعزيز البناء المؤسسي لإدارة خدمات المياه.

وأبان أن مساهمات وتدفقات البنك الافريقي ترتفع بموجب المشروع الحالي إلى 325 مليون دولار لتمويل عدداً من المشروعات الهامة.

ومول البنك الافريقي مشروعين للمياه بالسودان تحت التنفيذ منها مشروع تنمية القدرات المؤسسية لقطاع مياه الشرب في السودان ومشروع البناء المؤسسي وتحسين خدمات المياه والاصحاح بمدينة بورتسودان بمنحة قدرها 44.8 مليون.

November 14th 2019, 4:19 pm

صندوق النقد: أمام السودان مطلوبات لتخفيف عبء الديون

سودان تربيون

واشنطن 14 نوفمبر 2019- قال مسؤول رفيع في صندوق النقد الدولي ، إن السودان لن يكون مؤهلا لتخفيف عبء الديون ما لم يفي بحزمة مطلوبات.

مدير قسم الاتصالات في الصندوق جيري رايس

وأوضح مدير قسم الاتصالات في الصندوق جيري رايس في مؤتمر صحفي الأسبوع الماضي، ان النقاش مستمر مع السلطات السودانية حول الكيفية التي بموجبها يتمكن صندوق النقد الدولي من مساعدة الحكومة في عملية الإصلاح والحصول على مساعدات كافية من المانحين.

وكان وزير المالية السوداني إبراهيم البدوي قال في تصريحات الأسبوع الماضي إن السودان وافق على خارطة الطريق للتطبيع مع صندوق النقد الدولي وأن الخطة تتضمن إصلاحات هيكلية وأن هذا جزء من الصفقة وعليه لن يضطر السودان إلى دفع متأخرات الديون.

وردا على ذلك قال رايس إن السودان "سيكون مؤهلا لتخفيف الديون عندما يفي بجميع المتطلبات بما في ذلك تلقي ضمانات تمويل من الدائنين لتخفيف عبء الديون وتحقيق سجل من الإنجازات وسداد المتأخرات المستحقة لصندوق النقد الدولي".

ونبه الى أن التقدم في هذه النقاط يعتمد على الدعم المقدم من الدول الدائنة.

وأردف" لهذا السبب في هذه المرحلة ليس من الممكن توفير جدول زمني ثابت لإنجاز تلك الخطوات".

وشدد المسؤول على ان الخروج من قائمة الولايات المتحدة الراعية للإرهاب سيكون مهمًا لتسهيل إجماع الدائنين على تخفيف عبء الديون.

وتبلغ ديون السودان الخارجية حوالي 56 مليار دولار غالبها للصين ونادي باريس.

وينتظر أن يجري رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك مباحثات مهمة في واشنطن الشهر المقبل بشأن ازالة السودان من القائمة السوداء وذلك قبل اجتماع مفصلي لأصدقاء السودان بالخرطوم في ذات الشهر يبحثون فيه كيفية تقديم الدعم للحكومة الانتقالية.

November 14th 2019, 2:30 pm

أميركا تعرض التعاون مع السودان في إجراء الانتخابات وكتابة الدستور

سودان تربيون

الخرطوم 14 نوفمبر 2019- ابدت الولايات المتحدة رغبتها في العمل مع الحكومة السودانية ودعمها في دفع العملية السلمية مع الاستعداد للمعاونة في كتابة الدستور واجراء الانتخابات بنهاية الفترة الانتقالية.

البرهان اجتمع بالمبعوث الأميركي الخاص الى السودان دونالد بوث.. الإثنين 15 يوليو 2019

والتقى رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان،الخميس بالمبعوث الاميركي الخاص للسودان دونالد بوث والقائم بأعمال السفارة بالخرطوم بريان شوكان بحضور وزيرة الخارجية أسماء محمد عبد الله.

وبحث اللقاء أهمية بناء علاقات ثنائية مثمرة بين السودان والولايات المتحدة تساهم في دعم تطلعات الشعب السوداني في التحول الديمقراطي وتساعد في إنجاح الفترة الانتقالية.

وأوضح بوث في تصريحات صحفية عقب اللقاء إنه أجرى محادثات "بناءه ومهمه " مع رئيس مجلس السيادة تناولت عدداً من القضايا ذات الاهتمام المشترك من بينها عملية السلام الجارية بين الحكومة والمجموعات المعارضة.

وأكد بوث أن الولايات المتحدة "ستساعد في دفع العملية السلمية بالسودان".

وأضاف "اللقاء ناقش عدداً من الملفات التي يمكن أن يتعاون فيها البلدان لإنجاح الفترة الانتقالية والتحول الديمقراطي وكتابة الدستور وقيام الانتخابات في نهاية الفترة الانتقالية".

وأعلن بوث رغبة بلاده في العمل مع الحكومة، وأوضح انه عقد لقاءات مع عدد من التنفيذيين في هذا الشأن وأن بلاده ستعمل مع شركاء السودان الدوليين لمساعدة الشعب السوداني خلال الفترة الانتقالية.

November 14th 2019, 2:00 pm

305 مليون دولار من صندوق النقد العربي للسودان

سودان تربيون

الخرطوم 14 نوفمبر 2019- كشف صندوق النقد العربي عن خططه لدعم الاقتصاد السوداني بتمويل يعادل حوالي 305 مليون دولار منها قروض وتسهيلات تجارية وبناء قدرات ومساعدات فنية.

ابراهيم البدوي

وأكد وزير المالية والتخطيط الاقتصادي إبراهيم أحمد البدوي خلال لقائه بعثة صندوق النقد العربي في الخرطوم الخميس حرص الحكومة على تعزيز علاقات التعاون الاقتصادي مع الصندوق ووصفه بالمؤسسة التمويلية المهمة.

كما أثنى على جهود الصندوق المتصلة في دعم الاقتصاد السوداني ووعد بمعالجة كافة المعوقات التي تعترض مجالات التعاون بين الجانبين.

بدوره أوضح رئيس بعثة الصندوق أحمد أبوبكر البدوي أن الزيارة تستهدف تفعيل الاتفاقيات التي تم توقيعها مع السودان.

وأعلن بدء برمجة التمويل للسودان بإطلاق قرض تعويضي بما يعادل 110 مليون دولار خلال نوفمبر الجاري فيما يتم تنفيذ قرض عادي في الربع الأول من العام 2020م بما يعادل 45 مليون دولار.

وتتضمن خطة الصندوق دعم السودان بما يعادل 80 مليون دولار أخرى حتى نهاية العام 2020م، وأبان أن سقف تمويل التجارة المتاح للسودان في الصندوق يبلغ 70 مليون دولار، مؤكداً استعداد الصندوق للإسهام في كافة الأصعدة.

November 14th 2019, 1:46 pm

(الصحوة) :موسى هلال ومرافقيه دخلوا في اضراب عن الطعام منذ الاثنين

سودان تربيون

الخرطوم 14 نوفمبر 2019- أعلن مجلس "الصحوة الثوري" ، الخميس، أن زعيمه، موسى هلال، وأنجاله، ورفاقه، تدهورت حالتهم الصحية لدخولهم في إضراب مفتوح عن الطعام، منذ يوم الإثنين الماضي. احتجاجا على تطاول اعتقالهم دون مسوغ قانوني

زعيم قبيلة المحاميد المعروف الشيخ موسى هلال..صورة لـ(سودان تربيون)

وقال بيان صادر عن المجلس تلقته "سودان تربيون"، "نفذ الشيخ موسى هلال عبد الله، مؤسس ورئيس مجلس الصحوة الثوري السوداني، وجميع أسرى ومعتقلي مجلس الصحوة الثوري في المعتقلات والسجون والزنازين بالخرطوم إضرابا مفتوح عن الطعام منذ مساء الاثنين من هذا الأسبوع رفضا لاعتقالهم واستمرار العبث الكيدي ضدهم دون أي مسوغ قانوني".

وأضاف، "كل التهم الموجة إليهم تتعلق بمقاومة ومعارضة النظام البائد وتكوين تنظيم ثوري معارض، وكل هذه التهم الآن أصبحت شرفا نضاليا يتماشى مع أعمال وحراك ثورة ديسمبر المجيدة وليس جريمة يعاقب عليها".

وأشار البيان الى ان "ثلاثة من المعتقلين وهم، فتحي موسى هلال، والتهامي آدم عيسى، وعبد الباسط موسى هلال، في حالة خطرة وأوضاع صحية بالغة الصعوبة، جراء الإضراب عن الطعام".

وزاد، "نحمل اللجنة الأمنية لجنرالات البشير، وحكومة الأمر الواقع، كامل المسؤولية عن صحة وسلامة رئيس مجلس الصحوة الثوري ورفاقه وأبنائه".

وطالب البيان مجلس حقوق الإنسان، واللجنة الدولية للصليب الأحمر الدولي، وكافة المنظمات الدولية والجهات ذات الصلة، بالتدخل فورا والوقوف على أوضاعهم الصحية، وإطلاق سراحهم فورا".

وزاد، "نؤكد للمجتمع الدولي والشعب السوداني أجمع سقط البشير شخصيا، ولكن لم يسقط نظامه بعد، فما زالت تمارس أبشع أساليب الإرهاب والقمع والتعذيب والترهيب ضد المعتقلين والأسرى من أبناء الشعب السوداني الأحرار خاصة منسوبي مجلس الصحوة الثوري".

وفي سبتمبر الماضي، تظاهر العشرات من أسرة الزعيم القبلي بدارفور، ورئيس مجلس "الصحوة الثوري"، موسى هلال، أمام وزارة العدل بالعاصمة الخرطوم، لإطلاق سراحه وأبنائه ورفاقه.

وسلمت أسر المعتقلين، مذكرة إلى وزير العدل، نصر الدين عبد الباري، تطالب بإطلاق سراحهم، وإلغاء كل إجراءات تشكيل محاكماتهم، وفقا للوثيقة الدستورية.

وجرى اعتقال موسى هلال وثلاثة من أنجاله وآخرين، بواسطة قوات الدعم السريع، في نوفمبر 2017 في منطقة "مستريحة" بولاية شمال دارفور، بعد معركة شرسة سقط خلالها قتلى وجرحى، في سياق محاربة الحكومة للمتفلتين ورافضي جمع السلاح.

وبعد القبض على موسى هلال، اتهمه قائد قوات الدعم محمد حمدان دقلو "حميدتي"، بالضلوع في "مؤامرة بأجندة خارجية"، لزعزعة الأمن والاستقرار في إقليم دارفور، مستدلا بضبطهم لمن أسماه "أجنبي – من الجنسية الجزائرية – ضمن مجموعة هلال"، وبحوزته أجهزة اتصالات متطورة.

وبرز موسى هلال، المولود في محلية "كتم" بولاية شمال دارفور عام 1961، كقائد لمليشيا شهيرة محسوبة على مجموعة القبائل العربية، أطلق عليها وقتها "قوات الجنجويد"، حاربت إلى جانب الحكومة منذ اندلاع النزاع في دارفور عام 2003.

وفي يناير 2014، أسس هلال "مجلس الصحوة الثوري" في بلدته "مستريحة" بولاية شمال دارفور، باعتباره حزبا سياسيا لكل السودانيين، يسعى عبره لعقد مصالحات اجتماعية وإصلاحات سياسية.

November 14th 2019, 11:55 am

الجبهة الثورية تحذر من خرق اتفاق جوبا التمهيدي

سودان تربيون

الخرطوم 14 نوفمبر 2019 - أعلنت الجبهة الثورية بالسودان، الخميس، تمسكها بإعلان جوبا لإجراءات بناء الثقة والتمهيد للتفاوض الموقع بينها وحكومة السودان في 11 سبتمبر الماضي كاملا، خاصة الفقرة المتعلقة بإرجاء تشكيل المجلس التشريعي وتعيين الولاة إلى حين الوصول إلى السلام.

وأوضحت في بيان صادر تلقته "سودان تربيون"، أن رئيس الجبهة الثورية، الهادي إدريس بعث بخطاب في 12 نوفمبر الجاري، للمستشار توت قلواك، رئيس لجنة الوساطة لمحادثات السلام، عبر فيه عن شكره لحكومة جنوب السودان، وثمن دورها وجهودها للوساطة بين الأطراف السودانية للتوصل لسلام عادل وشامل".

وأضاف، "كما ناشد سيادته بمخاطبة حكومة السودان لعكس موقف الجبهة الثورية المتمثل في تمسكها بإعلان جوبا لإجراءات بناء الثقة والتمهيد للتفاوض الموقع بين الجبهة الثورية وحكومة السودان في 11 سبتمبر 2019 كاملا، وخصوصا ما ورد في الفقرة (ج) 3 القاضية بإرجاء تكوين المجلس التشريعي، وتعيين الولاة إلى حين الوصول إلى السلام".

وأكد رفض الجبهة الثورية القاطع لأي محاولة من طرف واحد لخرق اتفاق إعلان جوبا، وتصريحات بعض قادة قوى الحرية والتغيير الداعية لتعيين الولاة وتكوين المجلس التشريعي بشكل منفرد.

وتابع، "تؤكد الجبهة الثورية استعدادها للتواصل والتفاهم مع الجميع حتى يتحقق السلام العادل والشامل، كما تجدد التزامها التام للتوصل إلى سلام عادل وشامل في المواقيت المتفق عليها".

استعدادها للتوصل والتفاهم مع الجميع حتى يتحقق السلام العادل والشامل، كما تجدد التزامها التام للتوصل إلى سلام عادل وشامل في المواقيت المتفق عليها".

وانطلقت في 14 أكتوبر الماضي بعاصمة جنوب السودان جوبا، مباحثات بين الحكومة السودانية والحركات المسلحة، من أجل التوصل لاتفاق سلام، على أن تجرى جولة جديدة في 21 نوفمبر الجاري لاستكمال الاتفاق.

وتجري هذه المفاوضات عبر مسارين يضم الأول الحركة الشعبية – بقيادة الحلو، والثاني تشارك فيه الجبهة الثورية التي تضم حركات من إقليم دارفور علاوة على الحركة الشعبية – قيادة مالك عقار، وفصائل أخرى تمثل شرق السودان وشماله.

وكان رئيس دولة جنوب السودان تقدم بمبادرة للتوسط بين المجلس العسكري والحركات المسلحة بعد عزل الرئيس السوداني السابق عمر البشير، لطي ملف النزاع والتوصل إلى تسوية سلمية تعزز فرص الانتقال الديمقراطي في السودان.

November 14th 2019, 11:44 am

فريق كرة قدم نسائي من جنوب السودان يشارك في سيكافا لأول مرة

سودان تربيون

جوبا 14 نوفمبر 2019- يشارك فريق كرة قدم نسائي من جنوب السودان في دوري أبطال شرق ووسط أفريقيا (سيكافا) لأول مرة في تاريخه بالعاصمة التنزانية دار السلام.

عضو مجلس السيادة عائشة موسى ووزيرة الرياضة لينا الشيخ أثناء مشاركتهن أول مباراة لكرة القدم النسائية في الخرطوم 30 سبتمبر 2019 (رويترز)

وأفاد بيان للاتحاد كرة القدم في الدولة الوليدة على موقعه بالإنترنت إن فريق الكرة النسائي هو الأول الذي يخوض هذه المنافسة حيث وضعت القرعة جنوب السودان في المجموعة (أ) التي تضم فرق من تنزانيا وبورندي وزنجبار.

وسيؤدي الفريق اول مبارياته ضد فريق كليمنجارو كوينز بملعب عزام في 14 نوفمبر 2019.
وتنطلق بطولة كأس التحدي للسيدات خلال الفترة من 14 حتى 23 من نوفمبر الجاري،

November 14th 2019, 11:25 am

غازي: ملاحقة مدبري انقلاب 89 تصفية للخصومة وتغطية لفشل كبير

سودان تربيون

الخرطوم 14 نوفمبر 2019- وجه رئيس حركة "الإصلاح الآن" في السودان غازي صلاح الدين العتباني، انتقادات عاصفة الى الحكومة الانتقالية ودمغها بالفشل ، كما رفض بشدة مسلكها الرامي لمحاكمة المسؤولين عن انقلاب 1989 وعدها محض محاولة لتصفية خصومة سياسية.

د.غازي صلاح الدين

وقال غازي الذي يعتبر أحد أبرز قادة التنظيم الإسلامي في السودان لـ "سودان تربيون" الخميس إن فكرة المحاكمات بهذه الصورة "جد غبية" لعدة أسباب أجملها في أن المادة التي ترتكز عليها "تمييزية بصورة فاضحة تجسد سوء النية في أسوأ صورها".

وأعلنت اللجنة القانونية لقوى تحالف الحرية والتغيير يوم الثلاثاء أن النيابة العامة حررت أوامر بالقبض على مخططي ومنفذي انقلاب 89 الذي أطاح بحكومة الصادق المهدي ونصب الرئيس المعزول عمر البشير رئيسا بتدبير من تنظيم الجبهة الإسلامية وقتها.

وخاطبت النيابة طبقا للتصريح سلطات السجون لتسليم المتهمين، عمر البشير، وعلي عثمان محمد طه، ونافع علي نافع، وعوض أحمد الجاز.

وأشارت كذلك إلى صدور أوامر قبض في مواجهة كل أعضاء مجلس قيادة انقلاب الإنقاذ، العسكريين الأحياء.

وأفاد غازي أن الفكرة في مجملها تخرق مبدأين مهمين في القانون، أحدهما مبدأ أن القانون يطبق بحسن نية.

وتابع " ومن الواضح أن حسن النية غير متوفر بأي درجة في هذه المادة، فهي مقصود منها استخدام القانون لملاحقة الخصوم السياسيين، وهذا يقدح في أصل القانون حيث أنه قانون شرّع بسوء نية ويراد له أن يطبق بسوء نية أيضاً".

كما انها تخرق حسب قوله مبدأ عدم المساواة وفيها "تمييز بلا حياء".

وأضاف " هذا القانون لا يساوي بين المواطنين فهو عملياً يقول: الطائفة (أ) من المواطنين تعاقب على الجرم(س) بينما لا تسأل الطائفة (ب) من المواطنين لدى ارتكابها لذات الجرم دون توضيح أسباب هذا التمييز.. إذا أردنا المحاسبة حقاً فلتكن البداية هي الاستقلال بحيث ينطبق القانون على الجميع".

واعتبر صلاح الدين الحديث عن محاكمة مدبري الإنقاذ ليس سوى "محاولة بائسة لصرف الأنظار عن الفشل التاريخي لأسوأ حكومة منذ الاستقلال".

وقال " الأولى هو الانصراف إلى معالجة أزمات المعاش الطاحنة، وتحقيق السلام وهو ما فشلوا فيه حتى الآن، وهذا هو رأي الشارع الذي سننصاع لمبادئه وأولوياته".

November 14th 2019, 5:41 am

السودان ينفى توجه حمدوك للاستقالة من رئاسة مجلس الوزراء

سودان تربيون


الخرطوم 13 نوفمبر 2019- نفى مكتب رئيس مجلس الوزراء الاربعاء ما يتردد عن استقالة عبدالله حمدوك من منصبه ووصفها بالشائعات المغرضة.

وجاء ذلك اثر تصريحات لمبارك الفاضل رئيس حزب الامة قال فيها انه يتوقع استقالة حمدوك نتيجة لتباين المواقف بيه وبين قوى الحرية والتغيير التي يقود حكومتها حول الاصلاحات الاقتصادية في البلاد.

وقال بيان صادر من مكتب رئيس الوزراء ان حمدوك "يمارس مهامه بشكل طبيعي ولا صحة لما يتردد في الوسائط عن استقالته، وما يرد عبر الأخبار والصور المفبركة لا يتعدى الشائعات المغرضة التي لا تعنينا في شئ"

وأضاف مكتب رئيس الوزراء هذه التقارير هي "محض محاولات خائبة وخاسرة" لا تاثير لها على حكومة الثورة ولن تثنيها عن استكمال أهدافها.

وتتبنى حكومة حمدوك برناج اقتصادي يقوم الدعم الدولي له إلا ان الولايات المتحدة ترفض ازالة السودان من قائمة الدول الداعمة للإرهاب قبل مضي ما يقرب العام مشددة على ان لها اجراءات معينة تلتزم بها.

إلا ان الاتحاد الاوروبي دعا حمدوك لزيارة بروكسل ووعد وزراء خارجية ال28 دولة المنضوية تحت عضويته بدعم السودان على توفير احتياجاته الضرورية بالتضامن مع دول مجموعة اصدقاء السودان في اجتماع يعقد بالخرطوم في ديسمبر.

كما ان الادارة الامريكية دعت حمدك لزيارة واشنطن في 12 ديسمبر القادم قبيل اجتماع اصدقاء السودان لتعبر عن دعمها للشعب السوداني وتؤكد جديتها في ازاحة اسم السودان من قائمة الارهاب.

November 14th 2019, 12:33 am

المبعوث الأميركي يصل الخرطوم ويجتمع بوزير الدفاع السوداني

سودان تربيون

الخرطوم 13 نوفمبر 2019- أجرى المبعوث الأميركي الخاص للسلام في السودان وجنوب السودان دونالد بوث محادثات في الخرطوم الأربعاء جمعته الى وزير الدفاع جمال الدين عمر.

المبعوث الأميركي إلى دولتي السودان وجنوب السودان دونالد بوث

وتحدث المبعوث وفقا لوكالة السودان للأنباء عن جهود أميركية لدعم السودان وحث الحركات الحاملة للسلاح للوصول للسلام، كما كشف عن تفاهمات ومباحثات بين الخرطوم وواشنطن توقع أن تُحدث اختراقا في العلاقات الثنائية بين البلدين.

وأكد أن الولايات المتحدة تعمل فعلاً على تحقيق رغبات الشعب السوداني ودعم قضاياه العاجلة وتحقيق الدعم للنازحين السودانيين بسبب الحرب.

وينتظر ان يتوجه رئيس الوزراء عبد الله حمدوك الى واشنطن الشهر المقبل لمتابعة نقاش الملفات العالقة بين البلدين وبحث سبل معالجتها.

وناقش الاجتماع مع المبعوث الذي رافقه الملحق العسكري الأميركي لدى الخرطوم التحولات التي يشهدها السودان والمساعي المبذولة من الحكومة بمساعدة الأصدقاء ودولة جنوب السودان لتحقيق السلام ومعالجة مشكلات السودان الاقتصادية وخاصة قضايا أصحاب المصلحة من النازحين بمناطق الحرب كأولوية بدخول المساعدات الإنسانية لمعسكراتهم.

وحث الوزير السوداني الولايات المتحدة على دعم قضايا السلام والعمل لرفع اسم السودان من قائمة الدول الداعمة للإرهاب.

November 13th 2019, 7:32 pm

أميركا تنوي (إعادة تقييم) العلاقة مع جنوب السودان

سودان تربيون

الخرطوم 13 نوفمبر 2019- أعلنت الولايات المتحدة، الأربعاء، أنها بصدد "إعادة تقييم" علاقتها مع حكومة دولة جنوب السودان بعد إخفاق زعماء البلاد في الالتزام بالموعد النهائي لتشكيل حكومة وحدة وطنية.

الرئيس سلفاكير وقائد المعارضة مشار يتصافحان عقب توقيع اتفاق السلام المنشط في ديسمبر 2018، (ا ف ب)

وسعى رئيس جنوب السودان سلفا كير وزعيم المعارضة رياك مشار إلى تشكيل حكومة وحدة بحلول الثاني عشر من نوفمبر الجاري، ولكنهما لم يفلحا.

وقالت مورجان اورتاجوس، المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية في بيان إنه في ظل فوات المهلة، ستعمل الولايات المتحدة مع المجتمع الدولي من أجل "التحرك ضد جميع من يعيق عملية السلام في جنوب السودان."

وأضاف البيان: "إن عدم قدرتهم على إنجاز هذا البرهان الأساسي على الإرادة السياسية من أجل الشعب في جنوب السودان، يثير تساؤلا بشأن أهليتهم لمواصلة قيادة عملية السلام في هذه الأمة."

وأعلن مشار في السابع من الشهر الجاري إرجاء تشكيل حكومة وحدة وطنية في جنوب السودان لمدة 100 يوم، رغم المفاوضات القوية التي استضافتها الجارة أوغندا.

وكان مشار نائبا لرئيس جمهورية جنوب السودان، واتهمه كير بقيادة انقلاب عسكري ضده في عام 2013، مما أدى إلى اندلاع حرب أهلية بين قبيلتيهما، نجم عنها مقتل عشرات الآلاف وتشريد حوالي أربعة ملايين.

ووقع الاثنان، وزعماء المعارضة الآخرين في البلاد، اتفاقا لتقاسم السلطة في سبتمبر من عام 2018، يعود بمقتضاه مشار إلى منصبه السابق نائبا للرئيس.

November 13th 2019, 7:02 pm

جولة جديدة من مفاوضات سد (النهضة) تبدأ في اثيوبيا الجمعة

سودان تربيون

الرئيس الأميركي اجتمع بوزراء الدول الثلاث لبحث ملف (سد النهضة) الاثيوبي

الخرطوم 13 نوفمبر 2019 –} يتوجه وزير الري والموارد المائية السوداني، ياسر عباس، الخميس إلى العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، للمشاركة في اجتماع وزراء مياه الدول الثلاث (السودان، إثيوبيا ومصر) بشأن مفاوضات سد النهضة.

ويبحث الاجتماع الذي ينعقد في الفترة من (15 -16) نوفمبر الجاري، مقترحات الدول الثلاث للوصول إلى تصور نهائي بشأن قواعد الملء والتشغيل للسد.

ويجئ هذا الاجتماع بعد لقاء واشنطن الذي رعاه الرئيس الأميركي دونالد ترمب وضم الدول الثلاث في محاولة من الولايات المتحدة لكسر جمود التفاوض المتطاول حول السد.

وتوجت هذه الاجتماعات المنعقدة الأسبوع الماضي باتفاق الدول الثلاث على التوصل لتفاهمات بحلول 15 يناير المقبل.

وقال رئيس الجهاز الفني للموارد المائية، صالح حمد حامد، في تعميم صحفي، تلقته "سودان تربيون"، إن وفد الدول الثلاث ستجتمع في أديس أبابا الجمعة المقبل، برئاسة وزراء مياه الدول الثلاث لمناقشة مقترحات كل دولة بشأن الملء الأول للسد، والملء الدوري لكل عام، بجانب التشغيل أثناء الملء، والتشغيل طويل الأمد، ومراعاة الظروف الهيدرلوجية التي قد تطرأ من سنوات جافة تؤثر على عمليات الملء والتشغيل.

وأوضح أن موقف السودان بشأن الملء واضح ومدروس، يعتمد على السنين وعلى هايدرولوجيا النهر، وما إذا كانت السنة جافة أو مطيرة.

ونوَّه إلى أن السودان اقترح أيضا تمرير ما لا يقل عن 35 مليار متر مكعب سنويا من السد، بينما اقترحت كل من مصر 40 مليار متر مكعب، وإثيوبيا 31 مليار متر مكعب.

واكتسبت قضية السد زخما دوليا في الأونة الأخيرة، من مظاهره اقتراح روسيا، أواخر أكتوبر الماضي، القيام بوساطة لحل الأزمة المتعلقة بعدم الاتفاق على عدد سنوات وقواعد ملء وتشغيل السد، لكن أميركا استبقت الخطوة ودخلت في وساطة فعلية بين الدول الثلاث التي وافقت على أن تشارك واشنطن والبنك الدولي في التفاوض بصفة مراقب,

وتتخوف القاهرة من تأثير سلبي محتمل للسد على تدفق حصتها السنوية من مياه نهر النيل، البالغة 55 مليار متر مكعب، فيما تحصل السودان على 18.5 مليار. ‎

وتقول أديس أبابا إنها لا تستهدف الإضرار بمصالح مصر، وإن الهدف من بناء السد هو توليد الكهرباء في الأساس.

November 13th 2019, 1:43 pm

السودان: الدولار يواصل الصعود في السوق الموازي ويسجل 82 جنيها

سودان تربيون

الخرطوم 13 نوفمبر 2019- واصلت العملات الأجنبية ارتفاعها المضطرد أمام الجنيه السوداني بالسوق الموازي خلال تعاملات الأربعاء، في وقت تشهد البنوك والصرافات تحسنا ملحوظا في موقف السيولة النقدية اختفت معها ظاهرة الاصطفاف في منافذ البنوك والصرافات.

رزم من الدولارات

وطبقا لمتعاملين تحدثوا لـ (سودان تربيون) فإن سعر البيع للدولار بلغ٨٢ جنيها فيما بلغ الريال السعودي ٢٢جنيها، واليورو ٩١جنيها بينما وصل سعر الدرهم الاماراتي ٢٢جنيها.

وارجع المتعاملون ارتفاع العملات الأجنبية إلى حدوث زيادة كبيره في الطلب على العملات الأجنبية مقابل شح المعروض.

وقال أحد التجار فضل عدم ذكر اسمه لـ (سودان تربيون) "هناك حالة طلب كبيرة على العملات لكن حركة العرض ضعيفة جدا مقارنة بالأيام الماضية".

وتوقع مزيد من الارتفاع في أسعار العملات الأجنبية حال استمرار زيادة الطلب بالمستوى الحالي.

وارجع المحلل المالي المصرفي محمد عبد الرحمن أبو سورة في حديث لـ (سودان تربيون) ارتفاع العملات الأجنبية مقابل الجنيه لعوامل العرض والطلب مقابل شح المعروض من النقد الأجنبي بسبب ضعف الصادرات.

وأشار إلى أن تحسن موقف السيولة بالبنوك والصرافات يعود إلى ضخ بنك السودان المركزي مبالغ نقدية بكميات كبيرة للبنوك إلى جانب تحسن ثقة العملاء بالمصارف ما ادى لزيادة حركة ايداع النقد.

ومن المتوقع أن يعلن وزير المالية إبراهيم البدوي ومحافظ بنك السودان المركزي حسين جنقول السبت المقبل برنامج الإصلاح المصرفي للمرحلة الانتقالية خلال مخاطبته لندوة القطاع المصرفي والإصلاح الاقتصادي للفترة الانتقالية والتي ينظمها اتحاد المصارف السوداني.

November 13th 2019, 1:28 pm

(الشعبية) بزعامة عقار تطالب بحكم ذاتي و80 % من السلطة للحركات المسلحة

سودان تربيون

الخرطوم 13 نوفمبر2019 - طالبت الحركة الشعبية- شمال، بقيادة مالك عقار، بحكم ذاتي واسع الصلاحيات للمنطقتين، بما في ذلك حق التشريع، وإزالة القوانين التي لا تتلاءم مع التنوع الثقافي والديني في المنطقتين.

قادة الحركة الشعبية - شمال - عرمان - يسار، مالك عقار، خميس جلاب

كما طالبت في بيانها الختامي للمؤتمر القيادي الذي عقد خلال الفترة من 16 أكتوبر الماضي إلى 13 نوفمبر الجاري بمدينة جوبا، بـ 80% من السلطة التشريعية والتنفيذية لقوى الكفاح المسلح في المنطقتين و20% لقوى الحرية والتغيير، و70% من الموارد المنتجة في المنطقتين لمدة 10 سنوات لتنميتها و50% كنسبة ثابتة بعد ذلك.

وينتظر ان تخوض الحركة الشعبية تحت مظلة الجبهة الثورية جولة مفاوضات حاسمة مع الحكومة السودانية في 21 نوفمبر الجاري لمناقشة وسائل فعالة لتحقيق سلام شامل في البلاد.

وأعلن القيادي في الحركة ياسر عرمان بتصريح سابق عن اتفاق مع الحكومة خلال مفاوضات تمهيدية في جوبا بأكتوبر الماضي، على تأجيل تعيين المجلس التشريعي لحين التوصل لاتفاق سلام.

وأكد مؤتمر الحركة، بحسب بيان أرسل الى "سودان تربيون" الأربعاء على وحدة قوى الثورة والتغيير، وعملها المشترك في إطار الإعلان الدستوري للوصول إلى سلام عادل وتصفية التمكين، وأعلنت دعمها لوحدة قوى الثورة والتغيير ومواصلة تقوية تحالفاتها الحالية.

وطالب المؤتمر أيضا بإعادة هيكلة القطاع الأمني، وبناء جيش قومي واحد مهني جديد يعكس التنوع ويحمي مصالح جميع السودانيين، وأن يكون الجيش الشعبي مكون من مكونات هذا الجيش.

ورأت الحركة أن "حق تقرير المصير، حق ديمقراطي، ولكن طرحه في مناطق النزاعات الحالية لن يؤدي إلى سلام دائم، وأن التنوع الذي تذخر به مناطق الحرب والنزاعات الحالية هو نفس التنوع الذي يذخر به السودان، ومن يستطيع توحيد مناطق النزاعات الحالية يستطيع بنفس القدر توحيد السودان على أسس جديدة".

وأوضحت أن العلمانية والدولة المدنية هي برنامج استراتيجي للحركة الشعبية، ولكنها ليست شرطا لإنهاء الحرب الحالية.

واعتبرت المتغيرات الداخلية والإقليمية والدولية، وما أحدثته ثورة ديسمبر المجيدة من تغيير تبشر بإمكانية الانتقال الاستراتيجي من الكفاح المسلح إلى الكفاح السياسي السلمي وبناء السودان الديمقراطي القائم على المواطنة بلا تمييز، وأن تجديد وتطوير الرؤية والحركة الشعبية يأتي استجابة لكافة تلك المتغيرات.

واعتمدت الحركة خطة لتجديد القيادة ورفع عضوية المجلس القيادي من 12 عضو إلى 30 عضوا، والاهتمام بقضايا الديمقراطية الداخلية ورفع قدرات الكادر والموارد والإعلام وبناء المؤسسات التنظيمية.

وأكدت دعمها لمؤسسات الحكم الانتقالي وتقوية الدولة المدنية، وتصفية التمكين ووضع السلام العادل والعاجل كأولوية، ومعالجة الأزمة الاقتصادية بسياسات تنحاز للفقراء والمهمشين.

وقرر المؤتمر العام تمثيل النساء بنسبة 40% في مؤسسات الحركة، ورفعها إلى 50% في المؤتمر العام القادم.

ودعا الحركة لقيام اتحاد سوداني بين دولتي السودان شمالا وجنوبا بين دولتين مستقلتين يكون أساسا لاتحاد إقليمي أوسع، وأعلنت توظيف علاقاتها التاريخية للمساهمة في بناء علاقات استراتيجية بين البلدين.

November 13th 2019, 1:13 pm

وزير الدفاع السوداني يدعو إلى رفع العقوبات الأممية المفروضة على البلاد

سودان تربيون

الخرطوم 13 نوفمبر 2019 - شدَّد وزير الدفاع السوداني، جمال الدين عمر، الأربعاء، على ضرورة رفع الجزاءات المفروضة على البلاد، لزوال الأسباب التي أدت إلى صدور قرار من مجلس الأمن لسنة 2005، الخاص بفرض العقوبات على السودان.

جوانا فرونيكا

وقال عمر لدى لقائه وفد من مجلس الأمن، بقيادة رئيسة لجنة العقوبات بالأمم المتحدة المفروضة على السودان، جوانا فرونيكا، إن "كل الجزاءات المتعلقة بالمحور الأمني والسياسي والإنساني وحقوق الإنسان زالت تماما".

واوضح أن "السودان أحرز تقدما كبيرا بعد التحول السياسي، ومباشرة الحكومة الانتقالية لمهامها، مما يتطلب رفع الجزاءات الأممية".

وقدَّم الوزير شرحا للوفد الأممي حول الأوضاع السياسية والأمنية وأولويات برامج الحكومة الانتقالية وفي مقدمتها ملف السلام، وعن التفاوض والإجراءات التي اتخذتها الحكومة لتسهيل وصول المساعدات الإنسانية للمتأثرين.

ويخضع السودان لعقوبات دولية من مجلس الأمن، بموجب القرار 1591 الصادر عام 2005، والذي أنشأ في مارس من العام نفسه، لجنة خاصة لرصد تنفيذ الجزاءات ذات الصلة.

والعقوبات المفروضة على السودان، هي الحظر المفروض على الأسلحة وحظر السفر، وتجميد الأصول للأشخاص المتورطين في الصراع الدائر في دارفور.

ومنذ 2003، يشهد إقليم دارفور نزاعًا مسلحًا بين القوات الحكومية وحركات متمردة، أودى بحياة حوالي 300 ألف شخص، وشرد نحو 2.5 مليون آخرين، حسب الأمم المتحدة.

كما يدور في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق، المتاخمتين لدولة جنوب السودان، قتال بين القوات الحكومية وحركات متمردة منذ 2011، ما أضر بقرابة 1.2 مليون شخص، وفقا للأمم المتحدة.

November 13th 2019, 12:28 pm

قس نيجيري معروف يدعو فرقاء جنوب السودان الى نبذ الخلافات

سودان تربيون

جوبا 13 نوفمبر 2019- دعا القس النيجيري المشهور ومدعى النبوة تي بي جوشوا قادة ومواطني جنوب السودان إلى نبذ الخلافات والتفرغ لتنمية الدولة الوليدة التي مزقتها الحرب.

القس النيجيري يتحدث الى سلقا بجوبا .. الثلاثاء 12 نوفمبر 2019

والتقي جوشوا بالرئيس سلفا كير الثلاثاء في العاصمة جوبا التي وصلها للصلاة من أجل السلام وإيقاف الحرب الذي بدأ في 2013 وادي إلي مقتل عشرات الآلاف وتشريد الملايين.

وقال في خطاب أمام الآلاف بثه التلفزيون الرسمي: " حان الوقت لوضع خلافاتنا خلفنا".

واضاف:"هذا صوت الرب. يجب على قادتنا التغلب على انقساماتهم والاتفاق على العمل سويا لمصلحة هذا البلد".

واتفق الرئيس سلفا كير وقائد المعارضة رياك مشار الاسبوع الماضي في أوغندا على تمديد الموعد النهائي للفترة قبل الانتقالية لمئة يوم.

وجاء تأجيل تشكيل حكومة الوحدة الانتقالية الذي كان موعده في 12 نوفمبر بعد تهديد مشار بالانسحاب بسبب عدم اكمال الترتيبات الامنية.

وقال القس النيجيري مصوبا حديثة لقادة جنوب السودان إن" السلام ليس له ثمن".

وزار القس برفقة زوجته بعد ختام خطابه منزل الرئيس سلفا كير وصلى مع اسرته.

ومن جانبه وصف سلفا كير زيارة القس جوشوا بانها "مؤشر على بداية جديدة في جنوب السودان"

وقال " قطعنا مسافة طويلة للبحث عن السلام. والآن بعد أن وصل "تي بي" إلى جنوب السودان، أعتقد أن السلام في الزاوية ".

وولد القس النيجيري في العام 1963 وهو مؤسس منظمة السنقوك، "مسيحيين كل الأمم" التي تدير محطة تلفزيون إيمانويل في لاغوس النيجيرية.

November 13th 2019, 12:10 pm

مبارك الفاضل يفتح النار في كل الاتجاهات ويتوقع استقالة (حمدوك)

سودان تربيون

مبارك الفاضل يتحدث في مؤتمر صحفي بدار الحزب..الأربعاء 13 نوفمبر (سودان تربيون)

الخرطوم 13 نوفمبر 2019- شن مبارك الفاضل رئيس حزب الأمة في السودان، الأربعاء هجوماً عاصفاً علي قوى إعلان الحرية والتغيير – الذراع الحاكم حاليا،، وتوقع ان تسبب المشاكسات بين مكوناتها في فشل الحكومة الانتقالية واستقالة رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، كما رفض الاتهامات الموجهة الى السعودية والامارات

وتبدت ملامح خلافات قوية بين أحزاب تحالف" الحرية والتغيير" إثر هجوم متبادل بين قوى رئيسية فيه على رأسها حزب الأمة والشيوعي من جهة، والمؤتمر السوداني والشيوعي من جهة أخرى.

وأشار الفاضل للتناقضات البرامجية بين مكونات "الحرية والتغيير"، قائلا:" في الوقت الذي يرى فيه حمدوك ووزير ماليته أن الحل يكمن في تبني برامج الاصلاح الاقتصادي المطلوب من المؤسسات الدولية فان بيانات لحزب البعث والحزب الشيوعي ترفض هذا التوجه بل وتشكيلات داخل تجمع المهنيين ذات الرؤي الاشتراكية ترفع شعار "لن يحكمنا البنك الدولي".

وتابع "في نهاية المطاف سيجد رئيس الوزراء نفسه أمام خيارين إما ان يجلس كما المتفرج أو يذهب" ويقول الفاضل إن حمدوك سيختار المغادرة.

واتهم الفاضل الحكومة الانتقالية بالتقاعس عن حسم القضايا التي من شأنها معالجة الأزمة الاقتصادية وعلى رأسها استعادة الاموال المنهوبة بواسطة قيادات النظام المعزول.

واقترح لمعالجة ذلك توظيف محاكم الطوارئ مع تفعيل قانون الثراء الحرام لتقديم قيادات النظام السابق للمحاكم الايجازية ومصادرة كل الاموال التي تثبت التحقيقات انها مسروقة.

وحمل الفاضل وزراء الحكومة تأخير حسم هذه الملفات ودمغهم بالافتقار الى الجدية والمعرفة.

واستبعد نجاح حكومة حمدوك في ايجاد حلول للأوضاع الاقتصادية المأزومة لغياب البرنامج واضح الملامح ولعدم الشفافية في التعامل مع المواطنين والإصرار على انتهاج مبدا الحصول علي عطايا من الخارج.

ورهن الفاضل علاج الازمة الاقتصادية باستمرار السودان في تحالفه مع الامارات والسعودية في حرب اليمن.

وهاجم في هذا السياق تصريحات سكرتير الحزب الشيوعي محمد مختار الخطيب التي اتهم فيها الدولتين بالتآمر على الثورة السودانية.

وعد هجوم الخطيب على الرياض وأبو ظبي استهتاراً بمصالح السودان الاستراتيجية والاقتصادية وتجاهلاً لما قال انه دعم اقتصادي كبير حصل عليه السودان من تلك الدول.

ودافع مبارك الفاضل عن استمرارية مشاركة القوات السودانية في حرب اليمن لأنها تحمي المصالح الاستراتيجية للسودان وامنه القومي واعتبر اعلان بعض المكونات رفضها لهذه المشاركة وتوصيفها بالعبثية يعبر عن عدم وعي.

وقال "على البعض ان يقرأ قبل ان يطلق الكلام" مؤكداً ان الموقف الصحيح للسودان هو ان يكون جزءا من التحالف العربي في الخليج بقيادة المملكة والامارات.

November 13th 2019, 12:10 pm

جنوب السودان والصين توقعان اتفاقا للتعاون في مجال الصحة

سودان تربيون

الرئيس الصيني استقبل الرئيس الجنوب سوداني سلفا كير ميارديت في بكين الجمعة 31 أغسطس 2018 (شينخوا)

جوبا 13 نوفمبر 2019- وقع وفد من ولاية إنهوي الصينية ووزارة الصحة بجنوب السودان وجامعة أعالي النيل على اتفاق للتعاون في مجال الصحة وبناء القدرات.

ووفقا للمسؤولين يهدف الاتفاق الذي تم توقيعه الاسبوع الماضي الى تعزيز التعاون الصحي ورفاهية المواطنين.

وقال شان شيانغ تشيان، رئيس حزب لجنة الصحة بمقاطعة آنهوي: "ما فعلناه في الأعوام الماضية غير كافي.. لايزال هناك الكثير لفعله من أجل الأشخاص المحليين ".

وتبرع الوفد الصيني المكون من خمسة أشخاص بأدوية لمستشفى جوبا التعليمي الرئيسي.

وقال شان ان اتفاق التعاون الجديد سيمكن الدكاترة الصينين الذين يعملون في جنوب السودان من الاستمرار في توفير العناية الصحية مجانا وخدمات بناء القدرات.

واكد انه من خلال التدريب بين الجانبين سيتم تأهيل وتعليم المزيد من الأطباء الموهوبين والمهارات الطبية بواسطة الفريق الطبي الصيني الذي سيساهم في بناء علاقات تعاون بين البلدين.

ووقع الوفد الصيني أيضا على اتفاق تفاهم مع جامعة أعالي النيل الكبرى لبناء القدرات وتبادل المعرفة.

وتوقع مدير الجامعة ماريال اوو يول ان تساهم مذكرة التفاهم في تحسين تدريب طلاب الطب في مؤسسات التعليم.

وتعتبر الصين من أوائل الدول التي اعترفت باستقلال جنوب السودان في 9يوليو2011.

November 13th 2019, 10:52 am

أكثر من 190 ألف شخص في مراكز الأمم المتحدة بجنوب السودان بحثا عن الحماية

سودان تربيون

جوبا 13 نوفمبر 2019- قالت بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان إن 190.455 شخص يتواجدون في مراكز تابعة لها بحثا عن الحماية.

مشهد لمركز حماية مواطنين قرب بانتيو بولاية الوحدة يجنوب السودان

وبحسب البعثة يتواجد 117،767 شخص في بانتيو ،26،359 في ملكال،29،702 في منزل الأمم المتحدة بجوبا،1،931 في بور، بالإضافة إلى 14،696 شخص في المنطقة المجاورة لمقر ها في واو.

والشهر الماضي، قال رئيس بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان ديفيد شيرر إن البعثة صاغت تقريرا مع المجتمع الإنساني في جنوب السودان حول مستقبل مراكز الحماية، وقدمه الأمين العام إلى مجلس الأمن.

وأشار الى أن نحو 20،000 شخص غادروا طوعا المراكز منذ توقيع اتفاق سلام جنوب السودان المنشط في ديسمبر العام الماضي.

وقال" العديد غادروا بأنفسهم بينما طالب آخرون المساعدة من الوكالات الإنسانية واليونميس".

واكد ان البعثة ستواصل حماية الأشخاص في المراكز كاشفا عن خطة لنشر قوات حفظ السلام وسط المجتمعات النائية لحماية العائدين.

وانجرف جنوب السودان في حرب عندما اتهم الرئيس سلفا كير نائبه مشار بالتخطيط لانقلاب وذلك في ديسمبر 2013.

ووقع أطراف النزاع في سبتمبر 2018 على اتفاق سلام منشط لإنهاء الحرب الأهلية التي أدت إلى مقتل عشرات الآلاف وتشريد الملايين.

November 13th 2019, 10:52 am

المانيا تتبرع بـ 10.9 مليون دولار لضحايا فيضانات جنوب السودان

سودان تربيون

جوبا 13 نوفمبر 2019- تبرعت المانيا بمبلغ 10.9 مليون دولارعبر برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة لتوفير مساعدات غذائية عاجلة لضحايا الفيضانات التي اجتاحت جنوب السودان.

موجة فيضان عارمة اجتاحت أجزاء في جنوب السودان

وقال المدير القطري لجنوب السودان ماثيو هولينجورث الذي عاد من مقاطعة بيبور إن "الفيضانات تمثل حالة طوارئ حقيقية تتطلب تدخلا عاجلا".

وأشار في حديثه الى اذاعة "صوت أميركا" ان المنظمة تحتاج إلى 40 مليون دولار بصورة عاجلة لمقابلة احتياجات الثلاثة شهور القادمة وتقديم مساعدات غذائية طارئة لحوالي 750.000.

وقال إن المبلغ يشمل مساعدات إنسانية منقذة للحياة وأنشطة فضلا عن الاستجابة للفيضانات المستمرة.

وبحسب مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الانسانية (اوشا) فإن قرابة المليون شخص تأثروا بالفيضانات التي بدأت في يوليو واجتاحت مناطق واسعة بالبلاد حيث غمرت مجتمعات بالكامل واجبرت مئات الآلاف على الفرار من منازلهم.

وحدت الفيضانات بحسب (اوشا) من الوصول الي المرافق الصحية ومراكز التطعيم والخدمات الأساسية والاسواق.

وأعلن الرئيس سلفا كير الشهر الماضي حالة الطوارئ في منطقة بحري الغزال واعالي النيل الكبرى والاستوائية ووجه نداء عاجل للتدخل الإنساني.

وقالت الأمم المتحدة الأسبوع الماضي إنها في حاجة إلى 61 مليون دولار لإنقاذ الأرواح وضمان استمرار الاستجابة لضحايا الفيضانات في جنوب السودان.

November 13th 2019, 10:40 am

النائب العام يعيد تشكيل اللجنة الخاصة بمفقودي فض اعتصام القيادة

سودان تربيون

الخرطوم 12 نوفمبر 2019 - أصدر النائب العام في السودان تاج السر علي الحبر، الثلاثاء، قرارا، بإعادة تشكيل وإضافة أعضاء للجنة التحقيق حول مفقودي فض اعتصام القيادة العامة في يونيو الماضي وبعده.

النائب العام تاج السر الحبر (سودان تربيون)

وتضمُّ اللجنة 14 عضواً، برئاسة المحامي الطيب أحمد العباسي، ومُقرّرها وكيل النيابة أحمد سليمان، إلى جانب ممثلين لمبادرة مفقود، وممثل لأسر المفقودين.

وتختص بالتحري والتحقيق حول اختفاء أشخاصٍ من ساحة الاعتصام أمام القيادة العامة بالخرطوم، أثناء قيامه أو بعد فضّه. وبحسب القرار تكون للجنة السلطات الواردة في المادة 47 من قانون الإجراءات الجنائية لسنة 1991 وقانون النيابة العامة لسنة 2017، كما يجوز لها الاستعانة بمن تراه مناسباً.

وقال عضو مجلس السيادة، محمد الفكي سليمان، في بيان صحفي إنه سبق وناقش النائب العام حول أمر تشكيل اللجنة.

وأضاف في تصريح الثلاثاء "طالبتُه بدمج اللجنة التي شكّلها مجلس السيادة الانتقالي بموجب القرار رقم 77 في الأول من أكتوبر الماضي، مع اللجنة المُكوَّنة حديثا".

وأوضح أن مجلس السيادة الانتقالي كان قرر تشكيل تلك اللجنة لتأخر إجراءات تعيين النائب العام ورئيس القضاء، وفق ما نصَّت عليه الوثيقة الدستورية للفترة الانتقالية، وأردف "بتعيينهما انتفت أسباب وجودها".

وتعهد الفكي بالمتابعة المُستمرّة مع أسر المفقودين وأعضاء مبادرة مفقود حول سير عمل اللجنة والتقدم المنتظر إحرازه في هذا الملف، قائلا "إن هذا الملف يُعدُّ بجانب ملف القصاص من قتلة الشهداء، أحد أهم مطالب الثورة".

وقالت مبادرة "مفقود" (غير حكومية)، في 5 سبتمبر الجاري، إن عدد المفقودين في فض الاعتصام بلغ 10 أشخاص، إضافة إلى 12 آخرين في أحداث أخرى.

وأعلن تجمع المهنيين السودانيين، أبرز مكونات قوى "إعلان الحرية والتغيير"، في 8 أغسطس الماضي، العثور على 40 مفقودا منذ فض الاعتصام في مستشفيات ومشارح مختلفة.

وأفاد التجمع، في يوليو الماضي، بحدوث "إخفاء قسري لمئات المواطنين"، في أعقاب فض الاعتصام.

November 12th 2019, 5:12 pm

(الاتحادي الأصل): نرفض تسليم البشير للجنائية والقضاء بات مستقلا

سودان تربيون

الخرطوم 12 نوفمبر 2019- أعلن الحزب الاتحادي الديموقراطي "الأصل" رفضه دعوات تسليم الرئيس السوداني المعزول عمر البشير للمحكمة الجنائية الدولية، وعدها تشكيكا في نزاهة القضاء السوداني الذي بات حاليا مستقلا وقادرا على اصدار أحكام عادلة.

القيادي بالحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل علي السيد المحامي

وأصدرت المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي مذكرتي توقيف بحق البشير، عامي 2009 و2010؛ لمحاكمته بتهمة المسؤولية الجنائية عن جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية وإبادة جماعية، ارتُكبت في دارفور، ونفى البشير، في أكثر من مناسبة، صحة تلك الاتهامات، واتهم المحكمة بأنها مُسيسة.

وقال القيادي في الحزب الاتحادي على السيد لـ "سودان تربيون" الثلاثاء إن "الاتحادي يرفض من حيث المبدأ محاكمة أي سوداني أمام المحكمة الجنائية الدولية".

وأضاف "الآن انتفت كل الأسباب التي كان يمكن الحديث عنها في حالة الرئيس المعزول عمر البشير". وأوضح أن السبب الأساسي وفقا للقانون بشأن تسليم البشير للجنائية كان عدم وجود قضاء مستقل ونزيه.

وتابع السيد "الآن أصبح القضاء مستقلا وأي حديث بشأن محاكمات خارجية يقدح في مصداقيته.. لا يوجد أي مبرر لإحالة أي شخص للجنائية سواء كان عمر البشير أو غيره".

وحث القيادي الاتحادي القوى السياسية التي تطالب بتسليم البشير للمحكمة على مراجعة حساباتها وأن تسعى لتحقيق الوفاق الوطني والانشغال بما يهم الناس في هذه "الظروف العصيبة" – حسب وصفه.

وكان المؤتمر الشعبي قال في وقت سابق من يوم الاثنين إنه لازال على موقفه الأزلي الذي عبر عنه زعيمه الراحل حسن الترابي بأن يسلم البشير نفسه الى المحكمة الجنائية الدولية.

وأفاد الأمين العام للحزب على الحاج في مؤتمر صحفي انه لا توجد الآن محاكم يمكن أن تتولى محاكمة البشير، خاصة أن المؤسسات العدلية في السودان لم تكتمل بعد.

وتابع، "تسليم البشير للجنائية، هو مطلب قديم يمثل رؤيتنا".

وفي 3 نوفمبر الجاري، أعلنت قوى الحرية والتغيير، توافق جميع مكوناتها على تسليم الرئيس المعزول، عمر البشير، للمحكمة الجنائية الدولية، حال برأه القضاء السوداني.

لكن النائب العام السوداني تاج السر الحبر قال في تصريحات الأسبوع الماضي إنه لم يتم التوصل الى "رأي ناضج" بخصوص تسليم البشير الى المحكمة الجنائية باعتبار أن المسألة تخضع لشرط سياسي وقانوني ومجتمعي.

وفي تصريحات أدلى بها الخميس الماضي قال عضو مجلس السيادة صديق تاور، بأنه ستتم محاكمة رموز النظام السابق عبر القضاء السوداني، على الجرائم التي اقترفوها قبل أن يتم تسليمهم للمحكمة الجنائية الدولية.

وحين زار رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك معسكرات النازحين في دارفور الأسبوع قبل الماضي حوصر بمطالبات عالية من سكان المخيمات بضرورة تحقيق العدالة بتسليم البشير للمحكمة الجنائية.

ورد حمدوك خلال مقابلة تلفزيونية من الفاشر بانه "لابد من الاستجابة لمطالب هؤلاء الضحايا".

November 12th 2019, 1:05 pm

أمين عام الأمم المتحدة يشيد بتمديد الفترة قبل الانتقالية في جنوب السودان

سودان تربيون

نيويورك 12 نوفمبر 2019- رحب الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غويترش بقرار مجلس وزراء الهيئة الحكومية للتنمية ( الايقاد) بتمديد الفترة قبل الانتقالية بجنوب السودان لمئة يوم اضافي.

انطونيو غوتيريس

ودعا بحسب نائب المتحدث الرسمي الأطراف لاستخدام فترة التمديد في إحراز المزيد من التقدم تجاه القضايا العالقة الهامة وعلى رأسها الترتيبات الامنية وعدد وولايات الحدود.

وطالب غويترش أيضا حكومة جنوب السودان بدعم عملية دفع مبلغ 100 مليون دولار عبر آليات نزيهة وشفافة.

وجدد التأكيد على أهمية دور الايقاد والاتحاد الأفريقي في العملية السياسية بجنوب السودان

واتفق الرئيس سلفا كير وزعيم المعارضة المسلحة الاسبوع الماضي على تمديد الفترة قبل الانتقالية وذلك في اجتماع انعقد في أوغندا.

وترأس الرئيس يوري موسيفيني الاجتماع والذي حضره أيضا رئيس المجلس السيادي السودان عبد الفتاح البرهان والمبعوث الكيني الخاص لجنوب السودان كالنزو مسيوكا.

وجاء تأجيل تشكيل حكومة الوحدة الانتقالية عقب تهديد زعيم المعارضة الرئيسية رياك مشار بالانسحاب من الموعد النهائي بسبب عدم إكمال الترتيبات الامنية.

ودخل جنوب السودان في حرب أهلية في ديسمبر 2013 عندما اتهم الرئيس سلفا كير نائبه رياك مشار بالتخطيط لانقلاب لكن الأخير نفي الاتهامات.

في ديسمبر العام الماضي وقع أطراف النزاع في الدولة الوليدة على اتفاق سلام منشط لإنهاء الحرب الأهلية الذي أدى إلى مقتل عشرات الآلاف وتشريد الملايين.

November 12th 2019, 1:05 pm

(العدل والمساواة) تطلب من الجامعة العربية لعب دور في عملية السلام السودانية

سودان تربيون

الخرطوم 12 نوفمبر 2019 - طلبت حركة العدل والمساواة، بقيادة جبريل إبراهيم، من الجامعة العربية، لعب دور أكبر في العملية السلمية، والمساهمة في معالجة الصعوبات الاقتصادية التي تواجه البلاد.

قادة "العدل والمساواة" مع الأمين العام لجامعة الدول العربية ..الثلاثاء 12 نوفمبر 2019

وطبقا لبيان صادر عن المتحدث باسم الحركة معتصم صالح تلقته "سودان تربيون"، فإن جبريل، في إطار الجهود السياسية والدبلوماسية للحركة، التقى،الثلاثاء أمين عام الجامعة العربية، أحمد أبو الغيط، في القاهرة.

وأضاف"ناقش اللقاء قضية السلام والانتقال السياسي في السودان".

وتابع" طلبت الحركة من الجامعة العربية أن تلعب دورا أكبر في العملية السلمية والمساهمة في معالجة الصعوبات الاقتصادية التي تواجه البلاد والعمل على إعفاء ديون السودان الخارجية".

وانطلقت في 14 أكتوبر الماضي، بعاصمة جنوب السودان جوبا، مباحثات بين الحكومة السودانية والحركات المسلحة، من أجل التوصل لاتفاق سلام.

وينتظر أن تجرى جولة ثانية في 21 نوفمبر الجاري بغية التوصل الى اتفاق سلام نهائي في هذا البلد الذي مزقته الحرب.

وتجري هذه المفاوضات عبر مسارين يضم الأول الحركة الشعبية – بقيادة الحلو، والثاني تشارك فيه الجبهة الثورية التي تضم حركات من إقليم دارفور علاوة على الحركة الشعبية – قيادة مالك عقار، وفصائل أخرى تمثل شرق السودان وشماله.

وكان رئيس دولة جنوب السودان تقدم بمبادرة للتوسط بين المجلس العسكري والحركات المسلحة بعد عزل الرئيس السوداني السابق عمر البشير، لطي ملف النزاع والتوصل إلى تسوية سلمية تعزز فرص الانتقال الديمقراطي في السودان.

November 12th 2019, 12:18 pm

النيابة الجنائية تواصل إجراءاتها القانونية ضد المتورطين في انقلاب 1989

سودان تربيون

الخرطوم 12 نوفمبر 2019 - أعلنت قوى إعلان الحرية والتغيير بالسودان، اليوم الثلاثاء، مواصلة النيابة الجنائية في إجراءات البلاغ المدون ضد مدبري ومنفذي إنقلاب 30 يونيو 1989، تحت إشراف وكيل النيابة، أحمد النور الحلا.

وأوضح منسق اللجنة القانونية بتنسيقية قوى الحرية والتغيير، محمد حسن عربي، في تعميم صحفي تلقته "سودان تربيون"، أن "النيابة خاطبت سلطات السجون لتسليم المتهمين، عمر البشير، وعلي عثمان محمد طه، ونافع علي نافع، وعوض أحمد الجاز".

وأشار إلى صدور أوامر قبض في مواجهة كل أعضاء مجلس قيادة انقلاب الإنقاذ، العسكريين الأحياء.

وأضاف، "ومن المدنيين صدرت أوامر قبض بحق كل من، علي الحاج محمد، وإبراهيم السنوسي، ولم يتم القبض عليهم حتى الآن".

وتابع، "أصدرت النيابة الجنائية أمرا بحظر سفر كل المتهمين في البلاغ".

وأكد القبض على المتهم، يوسف عبد الفتاح أمس الإثنين، وحبسه والتحري معه بسجن كوبر".

وأعلن محامون، في 13 مايو الماضي، أن وكيل النيابة في محكمة الخرطوم شمال وافق على فتح بلاغ ضد البشير ومعاونيه؛ بتهمة "تقويض النظام الدستوري" عبر تدبيره الانقلاب العسكري عام 1989.

وجاءت الخطوة عقب شروع نيابة مكافحة الفساد والتحقيقات المالية، في 5 مايو الماضي، باستجواب البشير في بلاغات بشأن شبهات "فساد مالي وتمويل إرهاب".

وفي 22 يونيو الماضي، استمعت النيابة السودانية، إلى أقوال زعيم حزب الأمة القومي المعارض، الصادق المهدي، في بلاغ مفتوح ضد الرئيس المعزول عمر البشير ومعاونيه بتهمة "تقويض النظام الدستوري" خلال ما ُعرف بـ"الانقلاب العسكري" عام 1989.

وكان المهدي آخر رئيس وزراء للسودان قبل أحداث 30 يونيو 1989؛ حيث نفذ البشير "انقلابا عسكريا" على حكومته، وتولى منصب رئيس مجلس قيادة ما عُرف بـ"ثورة الإنقاذ الوطني"، ثم أصبح في العام نفسه رئيسا للسودان.

وفي 30 يونيو 1989، نفذ البشير انقلابا عسكريا على حكومة رئيس الوزراء الصادق المهدي، وتولى منصب رئيس مجلس قيادة ما عُرف بـ"ثورة الإنقاذ الوطني"، وخلال العام ذاته أصبح رئيسا للبلاد.

وأُودع البشير سجن "كوبر" المركزي شمالي الخرطوم، عقب عزل الجيش له من الرئاسة، في 11 أبريل الماضي، بعد 3 عقود في الحكم، تحت وطأة احتجاجات شعبية متواصلة منذ نهاية العام الماضي.

November 12th 2019, 10:05 am

الترابي والجيش: من دبر الانقلاب

سودان تربيون


مقاربة بين المحاكمة والتاريخ

بقلم : عبدالحميد أحمد

نحو منتصف العام 1989 فرغت سكرتاريا الحزب الشيوعي السوداني من صياغة مسودة تقييم 19 يوليو وانتهت إلى الأعتراف بأن: "19 يوليو انقلاب عسكري، نظمته وبادرت بتنفيذه مجموعة من الضباط والصف والجنود بينهم أعضاء في الحزب الشيوعي، وبينهم ماركسيون دون التزام حزبي.. وأن قرار التحضير للانقلاب وتنفيذه للإطاحة بدكتاتورية مايو، لم يتخذه عبد الخالق محجوب أو الأمانة العامة أو المكتب السياسي أو اللجنة المركزية – ذلك شرف لا ندعيه. لكننا لا ننفي حقيقة أن العسكريين عرضوا علينا فكرة الانقلاب وإننا ناقشنا الفكرة في المكتب السياسي.."

وأذ حاقت بالخلاصات الشيوعية شبهة أخلاقية إزاء إثبات أن منشأ فكرة الأنقلاب كان من تلقاء العسكريين الذي قضوا نحبهم إثر فشل العملية فإن الإشراقة الكبرى كانت في تبرئة الزعيم القائد الذي جاهد أن يحمل عن الحزب جريرة العملية كاملة وأشادت بإعلانه أمام جلاديه في المحكمة، أن الحزب الشيوعي ولجنته المركزية لا علاقة لهما بالانقلاب، وأن هاشم العطا اتصل به في المعتقل وأخطره بالانقلاب ومن ثم يتحمل المسئولية وحده وإذ امتدحت روح الشهامة والفداء تلك فقد أكّدت "أن عبد الخالق لم يتخذ القرار، بل أصر على طرح الأمر على قيادة الحزب.. رغم أن اتصال العسكريين بالحزب كان مجرد إخطار.."

بالمقابل وقفت الحركة الإسلامية السودانية وقد تقاصر عزمها عن إجراء تقييم رسمي لأحداث 30 يونيو 1989 فهي لا تزال في ريبها تترد تضفي على الإنقلاب صفات "الثورة والإنقاذ والوطني" وإعادة تدوير ذات المفردات التي سوقتها في مسعاها للانقضاض على السلطة: "إنّ الديمقراطيَّة التي تُنجِبُ إسلاماً ستُوأدُ فوراً.." إلى التخويف بتسارع خطى حزب البعث نحو استلام السلطة.

لكن الهوّة الأخلاقية السحيقة التي تردّى إليها قياديون إسلاميون لم تكن فقط في محاولة تحميل الأموات من قيادات الحركة مسؤولية الإنقلاب العسكري وفق تصريحات أبوبكر عبدالرازق: "أنّ القيادة التي أفضت إلى ربها خططت ونفذت إنقلاب الإنقاذ" وإنما انحدارها إلى الوعيد "باسقاط الحكومة الانتقالية باستثارة الجماهير أو بالسلاح أو بالجيش" وفق حديث منشور على الصفحة الرسمية للمؤتمر لذات القيادي، وهذا قول يتنكب صراط التوبة النصوح على الانقلابات العسكرية.

إذن فقد أثبت تقييم الحزب الشيوعي أنّ مجموعة العسكريين هم الذين بادأوا قيادة الحزب التفكير في التحرك العسكري نهار 19 يوليو مهما أقرت هذه القيادة بمسؤوليتها في دعم وتأييد ذلك الإنقلاب، لكن فيضاً من تراث الحركة الإسلامية والوقائع ذات الصلة بتحركاتها العسكرية تشير إلى تشكل مجموعات أمنية من المدنيين داخل التنظيم ظلت تبادر توالي تحريض القيادة التي على رأسها الشيخ الترابي وتستحثها على إمضاء تدابير اختراق القوات المسلحة السودانية ثم إكراهها على التحول نحو الاستيلاء على السلطة بالقوة.

كانت الحركة الإسلامية بعيدة عن أيما محاولة لاختراق الجيش بأفراد من عضويتها الملتزمة تُبث ضمن تشكيلات قواته لساعة التغيير، وفق شهادة "أحمد عبدالرحمن محمد" الذي يرد الأمر إلى موقف الشيخ الترابي الذي ظل منذ صعوده لقيادة الحركة، يرفض أي محاولة لبناء تنظيم عسكري داخل القوات المسلحة بحجة الحفاظ على مهنيتها.

تفاجأت الحركة بالانقلاب العسكري في (25 مايو/ 1969) وسيق غالب أعضاء المكتب القائد لجبهة الميثاق إلى سجن كوبر على شاطيء النيل المقابل للعاصمة الخرطوم ، كما استقبلوا اليوم الأخير لحكم النميري ( 6 أبريل 1985م) في السجن، وإذ تطاول الاعتقال لأول عهد مايو إلى ما يربو على الأعوام الثلاث فقد تكررت الاعتقالات من بعد انتفاضة شعبان التي أثارتها عضوية الحركة الطالبية في أغسطس من العام (1973) لكن ومهما يكن الشيخ الترابي قد استقر عند رأيه منذ ثورة أكتوبر أن الجيش السوداني قد إزدهد السياسة، فإن لفيفاً من صف القيادة الأول ظل يلح عليه من داخل المعتقل المايوي ويزين له ضرورة تأسيس خلايا للحركة الإسلامية وإنشاء مكاتب خاصة داخل الجيش يستقطب لها من ضباطه وجنوده عناصر اسلامية النزعة منذ التعليم الثانوى ووأخرى متوالية مع صف الحركة الإسلامية لساعة يدفعون عنها استهدافاً طارئاً أو أداة ضبط وردع تنفذ خيارات الحركة في التغيير العسكري، وإذ ظلت الفكرة يأباها الشيخ الترابي قد رماه أصحابها بالمثالية البالغة، الغافلة عن الظواهر العسكرية التى تفشت فى العالم، يستشهدون بانقلاب مايو وبحوادث الانقلابات العسكرية التي لم تكن تهدأ في العالم الثالث.

هيّأت معتقلات مايو، كذلك، الفرصة سانحة لبناء قناعات داخل التنظيم من أجل العمل الدقيق لاختراق القوات المسلحة بتكوينات عسكرية موالية للحركة الإسلامية تفرغ لتأسيسها وإدارتها أفذاذ من قيادات العمل الإسلامي من المدنيين يوالونها بالتنظيم والترتيب وإلى جوهر هذه التدابير يشير "أحمد عبدالرحمن محمد" في شهادته لبرنامج مراجعات على قناة النيل الأزرق أنه هو ورفيقه "عثمان خالد مضوي" أخبرا رئيس الوزراء السيد الصادق المهدي خلال اجتماع به في بيت الضيافة لمناقشة تداعيات مذكرة الجيش، أنهم يعتقدون أن هذه الخطوة بمثابة انقلاب وألمحا أمامه إلى أن الحركة تمتلك ترتيبات عسكرية تمكنها من مواجهة ذلك الإنقلاب وأنهما في سبيل إقناع المهدي أرسلا يستدعيان "إبراهيم محمد السنوسي" ليقدم شرحاً تفصيلياً لمواردهم تلك بصفته المسؤول عن إدارة العمل الخاص العسكري في الحركة الإسلامية.

بعبارة واضحة قال أحمد عبدالرحمن: "إنّ الحركة لما رأت من تدخلات خارجية، فقد قررت أخذ السلطة في السودان بالقوة.." بإزاء ذلك كانت الأطروحة التي قدمها الشيخ الترابي تقوم على أن المجتمع المؤمن هو الأصل يؤدي غالب وظائفه، وما الدولة إلا بعد من أبعاده وأن الحرية أصلٌ للإيمان، وسابقة للوحدة في أصول فقه الحركة منذ ميلادها، فهي إذن مبدأ أول وليس قيمة، والانقلاب العسكري سيقبض الحريَّة بالضرورة، ولو مؤقتاً.

على النقيض من الوقائع التي حملها تقييم 19 يوليو والضغوط التي مارسها العسكريون على قيادة الحزب الشيوعي في تلك الأحداث، فإن ضغوطاً مماثلة وقعت على الشيخ الترابي ترقى لمستوى الإكراهات لكن مصدرها لم يكن العسكريون، كانت ضغوطاً من جانب المدنيين في التنظيم الذين سعوا لفرض الأمر الواقع من بعد استشعار قادة الأجهزة الأمنية والعسكرية الخاصّة في الحركة الإسلامية لكمال إعدادهم وحسنه، فتصاعدت رغبتهم في تسريع التاريخ، وفق نزوعهم الفكري والتربوي، الذي يرسّخه العمل في مثل هذه الأجهزة، لإعمال القوَّة في حل مشكلات السياسة.

يقول أحمد عبدالرحمن محمد: "التغيير الذي حدث في 30 يونيو 1989 كان حدثاً غير مسبوقاً في طريقته، مجموعة مدنية من أفراد الحركة الإسلامية هي التي أوكل إليها القيام بمهمة التغيير عبر توظيف عناصر إسلامية بخلفيات عسكرية وأخرى مدنية شكلت نسبة (80%) من تلك القوى.."

باستشعار قيادات المؤتمر الشعبي لفداحة المأزق، الذي اختار التنظيم أن يحمل أوزاره كاملة ومن أوزار الانقلاب، ليس فقط بتقديم ذات القيادات التي حملت الجيش إلى السلطة إنما بالمشاركة في نظام عمر البشير إلى ساعة سقوطه ثم من خلال استمرار تبني أصول الخطاب الذي يتمسك بشرعية الإنقلاب العسكري وصواب القرار الذي أطلق تدابيره، مهما تكن القيادة قد أقرّت بخطل اجتهادها واعترافها في المنابر المفتوحة أن الانقلاب العسكري خطيئة، من الكبائر، فادحة تستوجب الاستغفار لكنها مهما انتقدت انحراف تجربة الحكم لمدى ثلاثين عاماً ظلت تجانب الإعتذار للشعب أو اعتزال القيادة لأجيال جديدة لا يصمها الخصوم بجريرة الإنقلاب، لكنها اليوم تضيف خطيئة أخرى هي إلقاء اللوم على الأموات وتحميلهم دون الأحياء وزر ما جرى.

November 12th 2019, 2:13 am

55 مليون يورو مساعدات أوروبية إضافية لمواجهة الأزمة الإنسانية في السودان

سودان تربيون

الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي فيدريكا موغيريني استقبلت حمدوك ببروكسل .. الإثنين 11 نوفمبر 2019

بروكسل 11 نوفمبر 2019- أعلنت المفوضية الأوربية الاثنين استعدادها لتقديم مساعدات إنسانية للسودان بقيمة 55 مليون يورو لمساعدة المتضررين في مناطق الأزمات، في وقت امتدح رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك موقف الاتحاد الأوربي بعد تلقيه تعهدات قوية من وزراء خارجية الدول الـ 28 بمساندة حكومته خلال الفترة الانتقالية.

وانخرط حمدوك الاثنين في لقاءات مكثفة بمقر الاتحاد الأوروبي ضمته أولا الى المنسق الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية فيدريكا موغيريني، أعقبه لقاء وزراء الخارجية كما خاطب البرلمان الأوروبي وأجاب على استفسارات مفصلية بشأن سياسة حكومته وما تواجهه من عقبات.

ووصفت موغريني إنالعملية الانتقالية في السودان بـ"المشجعة" وان الاتحاد يدعمها ماليا وسياسيا، وأشارت إلى العزم على تقديم حزمة مساعدات إنسانية إضافية.

وكان وفد من الاتحاد الأوروبي، أنهى مؤخرا زيارة للخرطوم وأعلن خلالها أن دول المجموعة الأوربية ستقدم للسودان منحا بقيمة 200 مليون يورو، وستقوم لاحقا بتقديم مبلغ 141 مليون يورو، وكذلك مبلغ 100 مليون يورو، و25 مليون يورو كمساعدات إنسانية.

واوضحت موغريني في تنوير صحفي عقب اللقاء انهم ناقشوا مع رئيس الوزراء" الاحتياجات الملحة الذي يمكن أن يقدمها الاتحاد الأوربي في الفترة الانتقالية".

ووصفت الثورة السودانية بأنها كانت "ملهمة لأفريقيا والعالم العربي والعالم اجمع".

وقالت المتحدثة باسم الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في المفوضية الأوربية مايا كوتشيانيتش إن الوزراء "جددوا التزام الاتحاد الأوروبي السياسي القوي بدعم الحكومة المدنية الانتقالية في السودان".

وأشارت في تصريح صحفي الى أن الوزراء الـ 28 تبادلوا الأفكار مع رئيس الوزراء السوداني وأكدوا "استعداد الاتحاد الأوروبي لتقديم دعم مادي للمساعدة في عملية الانتقال والإصلاح الاقتصادي".

كما شددوا على ضرورة أن تكون العملية الانتقالية شاملة وتضمن دورا فعالا للشباب والنساء.

من جهتها قالت المفوضية الأوروبية في بيان إنا تستعد لتقديم مساعدات الى السودان بقيمة 55 مليون يورو تخصص لمناطق النزاع.

وأضافت أن "نحو 8 ملايين شخص في حاجة لمساعدات انسانية بينهم 6.3 مليون لا يملكون غذاء يلبي احتياجاتهم فضلا عن إصابة 1 من كل 6 أطفال بسوء التغذية الحاد".

وستخصص حزمة التمويل لعدد من المشاريع منها للأسر الضعيفة والأطفال والأمهات الحوامل والنازحين واللاجئين وآخرين.

وتابع البيان "مع صعوبة الظروف المعيشية التي تواجه الملايين في السودان بسبب الأزمات المتعددة فإن الاتحاد الأوربي يكثف مساعدات الطوارئ للأشخاص الذين في أمس الحاجة اليها".

ورحب الاتحاد الأوربي بإعلان الحكومة الانتقالية في السودان إعلان الحكومة عزمها تسهيل إيصال المساعدات الإنسانية.

وقال مفوض المساعدات الإنسانية وإدارة الازمات بالاتحاد كريستس ستيلاينديس " إن المساعدات يجب أن تصل كل أنحاء السودان ومناطق النزاع".

ومنذ 2011 قدم الاتحاد الأوروبي للسودان 518 مليون يورو كمساعدات منقذة للحياة.

November 11th 2019, 6:07 pm

الخرطوم تعلن وصول 480 سوداني عالق في ليبيا

سودان تربيون

الخرطوم 11 نوفمبر 2019 - أعلنت وزارة الخارجية السودانية، الإثنين وصول 480 سوداني مساء الاثنين، تم إجلاءهم من ليبيا جراء الاشتباكات جنوب العاصمة طرابلس.

سودانيون وصلوا طرابلس فرارا من القتال بين القوات الليبية (سودان تربيون)

وأوضحت الوزارة في تصريح تلقته "سودان تربيون"، إن الــ"480 سيتم إجلاءهم ضمن رحلات العودة الطوعية، بتنسيق بين سفارة السودان بطرابلس ومنظمة الهجرة الدولية، وستصل الخرطوم مساء الإثنين رحلتين تقلان السودانيين العالقين في مناطق الاشتباكات في ليبيا".

وأوضحت "أن هذه هي الرحلة الخامسة التي تأتي في إطار الجهود المستمرة التي تقوم بها السفارة لإجلاء السودانيين العالقين في مناطق الاشتباكات بجنوب العاصمة طرابلس".

وفي 18 يوليو الماضي، استقبل مطار الخرطوم، دفعة رابعة تضم 169 عالقا سودانيًا كانوا بمراكز الاحتجاز التابعة لمكافحة الهجرة غير النظامية في ليبيا، بسبب الاشتباكات في طرابلس ومحيطها.

وبلغ عدد العائدين في الدفعة الثالثة 165، سبقها وصول دفعتين الأولى في 2 يونيون الماضي، ضمت 152 مواطن ومواطنة، والثانية في 10 من ذات الشهر وضمت 182 مواطن.

وأعلنت المنظمة الدولية للهجرة التابعة للأمم المتحدة في أبريل 2017، أنها تعمل لإعادة نحو حوالي 10 آلاف مهاجر معظمهم من إفريقيا عالقين في ليبيا بنهاية العام الجاري.

ولتحجيم الإتجار بالبشر صادق البرلمان السوداني مطلع عام 2014 على قانون لمكافحة الظاهرة تراوحت عقوباته ما بين الإعدام والسجن من 5 أعوام إلى 20 عاما.

وتعاني ليبيا فوضى أمنية وسياسية؛ حيث تتقاتل فيها كيانات مسلحة عدة، منذ أن أطاحت ثورة شعبية بالزعيم الليبي الراحل معمر القذافي عام 2011.

November 11th 2019, 4:51 pm

وزارة الصناعة والتجارة السودانية تمنع الأجانب من ممارسة التجارة

سودان تربيون

الخرطوم 11 نوفمبر 2019- أصدرت وزارة الصناعة والتجارة السودانية الاثنين قرارا منعا بموجبه الأجانب من ممارسة التجارة.

وزير التجارة والصناعة مدني عباس

وحظر القرار الذي تلقته (سودان تربيون) غير السودانيين الحاملين للجنسية السودانية بالميلاد من ممارسة النشاط التجاري في كافة مجالات اجراءات الصادر الا بموجب قانون الاستثمار او اتفاقيات حكومية خاصة، علاوة على منع الاجانب من التواجد بالأسواق المحلية أو ممارسة عمليات البيع والشراء مباشرة او عبر وسيط محلي.

وأكد القرار تعريض المخالفين للقرار للمساءلة بموجب القوانين واللوائح المقيدة.

وأوضح أن حظر ممارسة الأجانب للتجارة يأتي استنادا على الصلاحيات الممنوحة للوزير بموجب قرار رئيس مجلس الوزراء الانتقالي المنظم للأجهزة التنفيذية الانتقالية واستناداً على القرارات الحكومية السابقة الخاصة بممارسة الاجانب للتجارة.

November 11th 2019, 4:51 pm

مواصلات الخرطوم .. أزمة تتصاعد بلا حلول

سودان تربيون

الخرطوم 11 نوفمبر 2019- على نحو يومي تتفاقم أزمة المواصلات في العاصمة السودانية حيث يعاني مئات الآلاف من قاطنيها مشقة كبيرة في الحصول على وسيلة نقل وحال وجدت يرفع صاحبها التعرفة في مشهد فوضوي بدا انه أنهك الحكام وعجزوا عن إيجاد حل جذري ينهي المعاناة المتطاولة.

مشهد التكدس في انتظار المواصلات العامة صار معتادا في الخرطوم ..صورة لـ(الجزيرة نت)

وعلى مدى الشهور الأخيرة تفاقمت الأزمة الى حد بات عاديا رؤية المئات من الناس يختارون السير بالأقدام لمسافات طويلة بعد عجزهم عن الوصول الى وسيلة نقل.

ويرجع خبراء احتدام الأزمة الى الفساد الكبير في شركة المواصلات الحكومية التي تستورد حافلات نقل غير مطابقة للمواصفات عبر شركة يديرها محسوبين على النظام المعزول.

وتعهد رئيس الوزراء عبد الله حمدوك في اكتوبر الماضي بحل المشكلة عبر توفير 390 حافلة وتشغيل القاطرات لنقل الركاب داخل العاصمة مطلع نوفمبر لكن ذلك لم يتم.

ويعزو مقربون من الملف عدم انطلاق مشروع النقل عبر القاطرات برغم ترويجه وتأكيد الاستعداد لإطلاقه، لأزمة مكتومة وخلافات بين هيئة سكك حديد السودان وولاية الخرطوم.

والخميس الماضي أصدر رئيس مجلس الوزراء المفوض عمر مانيس قراراً قضي بإنزال سيارات الوزارات والمؤسسات والوحدات الحكومية السودانية لتعمل على نقل المواطنين أثناء ساعات العمل الرسمية، وبعد نهاية الدوام اليومي وفي العطلات الرسمية وأن تشارك القوات النظامية في ترحيل المواطنين مجانًا.

ويأتي القرار امتدادا لخطوة قائد الدعم السريع عضو مجلس السيادة محمد حمدان "حميدتي" حين وجه منسوبي قواته بنقل المواطنين بسيارات القوات، لكنه علقها تحت ضغط سيل اتهامات بالرغبة في تحسين صورة "الدعم السريع" والسعي لتحقيق أهداف سياسية.

وقللت النقابة العامة لعمال النقل والمواصلات من امكانية التأثير الايجابي للقرار الحكومي الخاص بتوظيف العربات الحكومية في نقل المواطنين.

وقال الأمين العام للنقابة يوسف جماع لـ (سودان تربيون) الاثنين، إن الحكومة لو أتت بكل سيارات العالم فلن تحل ضائقة المواصلات بالعاصمة.

واعتبر يوسف القرار الصادر عن مجلس الوزراء الخميس"سياسيا ولن يأتي بجديد" حال استمرار رداءة الطرق والازدحام، ولفت الى أن السيارات الحكومية لن تعمل في نقل المواطنين وقت الذروة لأنها في ذاك التوقيت يتوجب عليها ترحيل الموظفين.

وطالب الحكومة بالتركيز على المشكلات الرئيسية في القطاع واتخاذ القرارات الإدارية التي تساهم في حل المعضلة على رأسها إعادة النظر في تعرفة النقل.

ويشير الى أن الحكومة ومنذ العهد السابق تخشى اتخاذ قرار بزيادة تعرفة المواصلات التي ظلت دون تغيير منذ خمس سنوات.

وأضاف "لأنها غير مجزية يضطر اصحاب العربات لتجزئة الخطوط مما يفاقم من الأزمة المرورية".

والشاهد أن القرار الحكومي بنقل المواطنين عبر السيارات الرسمية لم ينفذ حتى اللحظة ولا تزال الازمة تراوح مكانها وسط تمدد المخاوف لدى أنصار قوى "الحرية والتغيير" بأن تكتب أزمة المواصلات الفشل على دفتر حكومة الثورة.

November 11th 2019, 4:51 pm

(الشعبي): نؤيد تسليم البشير للمحكمة الجنائية الدولية

سودان تربيون

الخرطوم 11 نوفمبر 2019 – أعلن الأمين العام للمؤتمر الشعبي في السودان، على الحاج، الإثنين، تأييد حزبه لقوى إعلان الحرية والتغيير، بتسليم الرئيس المعزول، عمر البشير، إلى المحكمة الجنائية الدولية.

علي الحاج - يسار، وبجانبه الأمين السياسي إدريس سليمان خلال مؤتمر صحفي الاثنين 11 نوفمبر 2019 (سودان تربيون)

وقال الحاج في مؤتمر صحفي، "الحزب ومنذ عهد مؤسسه الراحل، حسن الترابي، طالب البشير بتسليم نفسه للمحكمة والرد على الاتهامات التي وجهتها له، والمتعلقة بالمسؤولية عن جرائم الحرب، والجرائم ضد الإنسانية والإبادة الجماعية".

وأوضح أن "موقف الحزب ظل كما هو ولم يتغير لا بوفاة الترابي، ولا سقوط النظام".

وأضاف، "ليس هناك محاكم يمكن أن تقوم بمهمة محاكمة البشير، خاصة أن المؤسسات العدلية في السودان لم تكتمل بعد".

وتابع، "تسليم البشير للجنائية، هو مطلب قديم يمثل رؤيتنا".

وفي 3 نوفمبر الجاري، أعلنت قوى الحرية والتغيير، توافق جميع مكوناتها على تسليم الرئيس المعزول، عمر البشير، للمحكمة الجنائية الدولية، حال برأه القضاء السوداني.

وأصدرت المحكمة في لاهاي مذكرتي توقيف بحق البشير، عامي 2009 و2010؛ لمحاكمته بتهمة المسؤولية الجنائية عن جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية وإبادة جماعية، ارتُكبت في دارفور، ونفى البشير، في أكثر من مناسبة، صحة تلك الاتهامات، واتهم المحكمة بأنها مُسيسة.

وفي سياق آخر أبدى الحاج، خشيته من توجهات داخل الحكومة الحالية، لحل "المؤتمر الشعبي"، جنبا إلى جنب مع حل حزب المؤتمر الوطني، وأي حزب ذو توجهات إسلامية.

ولفت الى أن ما يجري الآن هو "تمكين لليسار".

وحذر من الاقدام على حل حزبه قبل أن يدعو إلى عقد مؤتمر جامع تشارك فيه أحزاب المعارضة والحكومة لإنقاذ البلاد من أزماتها الحالية.

كما طالب الحكومة بسحب القوات السودانية المشاركة في حرب اليمن، وأوضح أن الحزب يقف ضد كل حروب المنطقة، واستنكر ما جاء عن مشاركة سودانية في حروب أخرى في المنطقة خلال الفترة الأخيرة، في إشارة إلى مشاركة قوات من "الدعم السريع" إلى جانب قوات حفتر في ليبيا، طبقا لما جاء في تقرير دولي.

وفي سياق آخر اتهم الحاج الحكومة الانتقالية بـعدم الجدية في تحقيق السلام الشامل في البلاد.

وأضاف، "هناك صراعا على مقاعد السلطة وهم غير جادين في عملية السلام، خوفا من فقدان مقاعد بالسلطة السيادية والتشريعية، لصالح الجبهة الثورية، والحركة الشعبية/ شمال بقيادة عبد العزيز الحلو".

ودعا، الأحزاب السياسية وحركات المعارضة المسلحة، إلى عقد لقاء جامع بالسودان لمناقشة تحديات الفترة الانتقالية.

وتابع، "النظام الإسلامي أو العلماني ليس قضية مهمة، والمطلوب هو تحقيق السلام وإشراك الحركات المسلحة في الحكم".

وزاد، "سبق وأن حررنا أغلب مناطق التمرد في الجنوب، ورفضنا تحقيق السلام ثم ولينا الأدبار إلى حدود الميل أربعين وعلى الحكومة أن تتعلم من تجاربنا وتوقف الحرب".

وتابع، "نحن مستسلمون ومقرون ومعترفون بالحكومة الحالية، وندعو الجميع للجلوس والتشاور من أجل السودان، لكن الدعوة لإسقاط حكومة الحرية والتغيير مضيعة زمن"، وتساءل قائلا: أين هي الحكومة؟

وزاد، "المخرج لأزمات السودان قيام الانتخابات الحرة والنزيهة".

وإحلال السلام من أبرز الملفات على طاولة الحكومة، منذ أن بدأت في السودان، يوم 21 أغسطس الماضي، فترة انتقالية تستمر 39 شهرا تنتهي بإجراء انتخابات.

November 11th 2019, 12:45 pm

مطالبات بإقالة وزير التعليم العام في السودان بعد تصريحاته المثيرة

سودان تربيون

الخرطوم 11 نوفمبر 2019- طالبت النقابة العامة لعمال التعليم العام في السودان بإقالة وزير التعليم ، محمد على التوم احتجاجاً على تصريحاته حول وجود غش في امتحانات الشهادة السودانية على مدى 15 عاماً.

وزير التعليم العام محمد علي التوم

وتثير تصريحات الوزير التي أطلقها قبل يومين ردود أفعال واسعة في السودان ما بين مؤيد ورافض حيث يراها البعض سياسية من الطراز الأول للطعن في النظام السابق، كما يتحدثون عن آثار بالغة على مئات الآلاف من الأسر التي جلس أبنائها الى الامتحانات واجتازوها بدرجات عالية، بينما يرى فيها قطاع آخر تأكيدا لحقائق مخفية على مدى سنوات.

ووصف وزير التعليم العام في مؤتمر صحفي السبت نتائج امتحانات الشهادة السودانية بغير الحقيقية واضاف بانها تطبخ بليل مثل الانقلابات العسكرية وقال ان اعلان نسبة المائة الاوائل بما يفوق الـ 95% مجرد خداع للمجتمع، لافتا الى أن معالجات سنوية تطال النتيجة قبل أن يردف "هذا غش وهراء .. "التعليم هو رأس مالنا، لذلك لا يمكن أن ننميه ونبنيه بالغش".

وقال إن 40 % من طلاب الصف الثالث الابتدائي لا يستطيعون قراءة كلمة واحدة ولا يعرفون حتى الحروف.

واعتبرت النقابة في بيان تحصلت (سودان تربيون) على نسخة منه هذه التصريحات تشكيك في نزاهة المعلمين السودانيين وتحط من قدر الشهادة السودانية.

وعلى إثر تلك التصريحات لوح المدير العام للإدارة العامة لامتحانات السودان مختار محمد مختار الأحد بالاستقالة احتجاجاً على ما قال انه تشكيك في نزاهة إدارة الامتحانات التي أكد انها ظلت تجد ثقة اولياء الامور ولها قدسيتها الاجتماعية منذ العام 1955 حيث لم تجرؤ اي سلطة سياسية على التشكيك في عملها.

وطالب نائب رئيس لجنة المعلمين ببحري وعضو اللجنة التنفيذية للجنة للمعلمين السودانيين احمد ياسين في تصريحات لـ (سودان تربيون) بضرورة تغيير مناهج التعليم ونعتها بالقنابل الموقوتة لإثارة الفتن بين المكونات الاجتماعية وتغذية وتعميق العنصرية في إشارة لمطالب لمجموعة من شرق السودان بإلغاء جزء من منهج التاريخ للصف الخامس حاول إعلاء شأن مكون قبلي على حساب بقية القبائل الأخرى.

ويدعم ياسين بشكل كبير تصريحات وزير التربية والتعليم والتي قال انه كشف فيها جزءا يسيرا من الحقيقة مؤكداً حدوث تجاوزات في الشهادة السودانية حيث انه لم يكن الطلاب يتلقون تعليماً حقيقيا.

واعتبر ياسين بيان النقابة المطالب بإقالة الوزير "لا يساوي قيمة الحبر الذي كتب به" واصفاً المجموعة التي قامت بتدبيجه بأنهم أنصار النظام البائد ممن حققوا فوائد جمة من تلك التجاوزات.

وطالب بضرورة حل نقابة المعلمين التي قال إنها لم تخدم قضايا المعلم أو تعبر عنه طيلة السنوات الماضية، مؤكدا عزم المعلمون على سحب الثقة من النقابة حال لم يتم حلها بالقانون.

November 11th 2019, 12:04 pm

بابا الفاتيكان يأمل في زيارة جنوب السودان العام المقبل

سودان تربيون

جوبا 11 نوفمبر 2019- قال بابا الفاتيكان فرانسيس إنه "يأمل" في زيارة جنوب السودان الذي مزقته الحرب العام المقبل.

البابا فرنسيس بابا الفاتيكان يصافح رئيس جنوب السودان سلفا كير بالفاتيكان 16 مارس 2019 صورة لرويترز.

وأعلن في مناسبة دينية بميدان القديس بطرس بروما الأحد عن رغبته في تجديد دعوته لكل المشاركين في العملية السياسية للتغلب على الانقسامات بروح الاخوة الصادقة".

ونقلت (أخبار الفاتيكان) عن البابا قوله إن جنوب السودان عانى كثيرا في الأعوام الأخيرة ويتطلع لمستقبل أفضل ووضع حد للنزاعات بصورة نهائية واستدامة السلام.

وحث البابا قادة جنوب السودان على" الاستمرار بلا ملل في التزامهم بإجراء حوار شامل في تحقيق إجماع لمصلحة الشعب".

كما أعرب عن أمله في عدم تجاهل المجتمع الدولي مصاحبة الدولة الوليدة في طريق المصالحة الوطنية.

وفي أبريل العام الحالي قبل البابا أقدام زعماء جنوب السودان سلفا كير ومشار في مقر اقامته لحثهم على إنهاء الحرب.

ونال جنوب السودان استقلاله عن السودان في يوليو 2011، لكنه انجرف في حرب أهلية منذ 2013 مما إلى مقتل 400.000 شخص وتشريد 4 ملايين آخرين.

وفي سبتمبر العام الماضي توصل أطراف النزاع في الدولة الوليدة إلى اتفاق سلام منشط لإنهاء الحرب الأهلية.

وتنص الاتفاقية على إنشاء حكومة وحدة انتقالية في مايو الماضي لكن الأطراف اتفقت على تمديد الفترة بسبب عدم بعض القضايا وعلى رأسها الترتيبات الامنية وعدد وحدود الولايات.

November 11th 2019, 10:12 am

(علم السودان) يرفرف بمقر الاتحاد الأوروبي احتفالا بحمدوك

سودان تربيون

الخرطوم 11 نوفمبر 2019- للمرة الأولى رفرف العلم السوداني في مقر الاتحاد الأوروبي ببروكسل،الإثنين بالتزامن مع بدء اجتماعات غير مسبوقة لرئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك مع وزراء الخارجية الأوربيين وقيادة الاتحاد الأوروبي لبحث الأوضاع في السودان وكيفية دعم الفترة الانتقالية.

العلم السوداني مرفوعا في مقر الاتحاد الأوروبي ببروكسل لأول مرة.. الإثنين 11 نوفمبر 2019

ووصل حمدوك الأحد الى بروكسل بدعوة من الممثلة السامية للاتحاد الأوروبي، للشؤون الخارجية والسياسية والأمنية، نائب رئيس المفوضية، فيدريكا موغيريني.

وفي بادرة غير مسبوقة سيجتمع المسؤول السوداني رفيع المستوى مع 28 من وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، الذين يلتقون في اجتماع دوري خصص جزء كبير منه لمناقشة التطورات في السودان.

وقبل هذا اللقاء الموسع التقى حمدوك بفيدريكا موغيريني ومسؤولين في الاتحاد الأوروبي لكن لم ترشح حتى اللحظة تفاصيل هذا الاجتماع.

وفي تصريح لها يوم الأحد قالت موغيريني، إن الهدف من دعوة حمدوك هو "التعرف على الوضع الحالي، وإظهار الدعم السياسي للحكومة الانتقالية، وتحديد أفضل السبل لدعم الاتحاد الأوروبي لهذه العملية السياسية والاقتصادية والاجتماعية الهامة".

ويقدم حمدوك، شرحا لوسائل الإعلام المختلفة حول مجمل ما تم نقاشه من قضايا، قبل أن يلتقي وزير خارجية فنلندا، بيكا هافستو (الذي تترأس بلاده الاتحاد الأوروبي حاليا)، ومن ثم سيجمعه لقاء بوزيرة خارجية السويد.

ويختتم حمدوك اجتماعاته في الاتحاد الأوروبي بحضور جلسة استماع مع لجنة التنمية والعلاقات الخارجية بالبرلمان الأوروبي

November 11th 2019, 9:30 am

سلفا كير يدعو مواطنيه لقبول اتفاقه مع مشار على تمديد الفترة الانتقالية

سودان تربيون

جوبا 11 نوفمبر 2019- طالب رئيس جنوب السودان سلفا كير ميارديت مواطني دولته بقبول الاتفاق بينه وزعيم المعارضة الرئيسية رياك مشار على تمديد الفترة قبل الانتقالية لمئة يوم.

من اليسار: مشار،سلفا،موسفيني،البرهان،بعد اجتماع عنتيبي في 7 نوفمبر 2019

ودعا في خطاب موجه لشعب بلاده كل من الجيش الشعبي والقوات النظامية للمحافظة على السلام وعدم إعادة الحرب إلى البلاد مرة أخرى.

واتفق سلفا كير وقائد المعارضة المسلحة رياك مشار الاسبوع الماضي تأجيل تكوين حكومة الوحدة الانتقالية وتمديد الموعد النهائي الذي كان محدد بـ 12 نوفمبر وذلك في المحادثات التي استضافتها أوغندا وهي إحدى الدول الضامنة لاتفاق السلام في جنوب السودان.

وحضر اللقاء الذي انعقد في عنتيبي الرئيس يوري موسفيني ورئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان.

وجاء التأجيل عقب رفض زعيم المعارضة الرئيسية رياك مشار تشكيل الحكومة في 12 نوفمبر مهددا بالانسحاب بسبب عدم تنفيذ الترتيبات الامنية.

وقال كير: "أدعو أطراف الاتفاق إلى التحلي بالصبر وقبول قرار الضامنين، سأشارك معكم جميعا في التقدم المحرز في تنفيذ المهام الهامة المتبقية للاتفاقية في فترة مائة يوم".

وتعهد بجمع مبلغ 100 مليون دولار المطلوبة لتنفيذ ملف الترتيبات الامنية في اتفاق سلام جنوب السودان.

وأشار الى ان الضامنين وأطراف الاتفاق اتفقوا على تكوين لجنة للإشراف على القضايا العالقة المهمة في الاتفاق.

وقال: "ليس لدينا شك في أن اللجنة لن تبلغ ضامني الايقاد، الاتحاد الأفريقي، مجلس الأمن والعديد من شركائنا بحقيقة ما يدور على أرض الواقع، بل ستكشف أيضا التحديات المرتبطة بامتثال الأطراف لأحكام ترتيبات القطاع الأمني ".

ويوم الجمعة قالت الولايات المتحدة انها تشعر بـ "خيبة أمل كبيرة "بعد فشل سلفا كير ومشار في الوفاء بالتزامهما وتشكيل حكومة وحدة انتقالية داعية الايقاد إلى تكوين معايير لتقييم تنفيذ الاتفاق.

ونال جنوب السودان استقلاله عن السودان في يوليو 2011، لكنه انحدر في اتون حرب أهلية منذ 2013 مما أدى إلى مقتل 400.000 شخص وتشريد 4 ملايين آخرين.

وفي سبتمبر العام الماضي توصل أطراف النزاع في الدولة الوليدة إلى اتفاق سلام منشط لإنهاء الحرب الأهلية.

وبنص الاتفاق على إنشاء حكومة وحدة انتقالية في مايو الماضي لكن الأطراف اتفقت على تمديد الفترة بسبب عدم حل بعض القضايا وعلى رأسها الترتيبات الامنية وعدد وحدود الولايات.

November 11th 2019, 9:30 am

(المؤتمر السوداني) ينتقد تصريحات وزير المالية وينصح بالاستعانة بخبراء

سودان تربيون

الخرطوم 10 نوفمبر 2019- أبدى حزب المؤتمر السوداني قلقه حيال تصريحات وزير المالية الأخيرة التي قال فيها بحاجة الاقتصاد لخمس مليارات دولار ، لدعم الميزانية وتفادي الانهيار، واقترح أن تستعين الحكومة بخبراء لبحث كيفية معالجة الوضع الحالي.

دار (المؤتمر السوداني) بمحلية جبل الأولياء

وقال إعلام الحزب في تصريح الأحد، إن حديث الوزير لوكالة رويترز وما تبعه من توضيحات" لا يبعث على الاطمئنان" كما انه يكشف انعدام خطة إسعافيه واضحة لمواجهة متطلبات كبح جماح الأسعار والندرة في الوقود والقمح وانهيار اسعار الجنيه مقابل العملات الأجنبية.

وأضاف " هذا أمر يدعو إلى القلق فعليا، كما أن تصريحاته تفتقر إلى الحصافة إذ أنه يرسل رسالة سالبة للسوق ومن المتوقع أن تسهم في مزيد من التدهور لقيمة الجنيه السوداني".

ونصح المؤتمر السوداني الحكومة بالاستعانة بخبراء الاقتصاد والمال للتشاور حول خارطة طريق للخروج من الأزمة الحالية.

وأشار إلى أن اختيار خبير اقتصادي على رأس الحكومة كان تعبيرا عن اولويات وحاجات البلاد في هذه المرحلة، وتابع "على وزير المالية التصرف على هذا الأساس".

November 10th 2019, 5:10 pm

حمدوك يصل بروكسل لحضور جلسة مخصصة للسودان بالاتحاد الأوروبي

سودان تربيون

الخرطوم 10 نوفمبر 2019 - وصل رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، الأحد، إلى بروكسل، في زيارة رسمية تستغرق يومين، على رأس وفد حكومي رفيع، للمشاركة في جلسة مخصصة للسودان، بدعوة من الممثلة السامية للاتحاد الأوروبي، للشؤون الخارجية والسياسية والأمنية، نائب رئيس المفوضية، فيدريكا موغيريني.

رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك .. صورة لـ (أ ف ب)

ويرافق رئيس الوزراء كل من وزير، الصناعة والتجارة، مدني عباس مدني، ووزيرة العمل والتنمية الاجتماعية، لينا الشيخ عمر، ووكيل التخطيط بوزارة المالية والتخطيط الاقتصادي، مكي ميرغني عثمان، ووفد إعلامي.

وطبقا لبيان صادر عن الخارجية السودانية، تلقته "سودان تربيون"، فإن بعثة السودان لدى الاتحاد الأوروبي، وممثلون عن الاتحاد الأوروبي كانوا في استقبال حمدوك ووفده المرافق.

ويبتدر حمدوك برنامج زيارته بلقاء الجالية السودانية في بلجيكا، كما يلتقي الأمين العام لمجموعة الدول الإفريقية الكاريبية الباسيفيكية (ACP)، التي تتخذ من بروكسل مقرا لها.

وسيحل رئيس الوزراء، ضيفا على قناة "يورو نيوز" مساء الأحد، ويعقب ذلك لقاء إذاعي مع إذاعة "أرابيل إف إم" التي تعد من كبرى القنوات الإذاعية في بلجيكا.

وينخرط حمدوك صباح الإثنين، في سلسلة لقاءات مكثفة مع قيادات المفوضية الأوروبية.

وسيتم استقباله بمقر مجلس الاتحاد الأوروبي من الممثلة السامية للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسية الأمنية، نائب رئيس المفوضية، فيدريكا موغيريني، ليشاركا معا في جلسة نقاش حول السودان، بحضور وزراء خارجية الدول الـ 28 الأعضاء بالاتحاد الأوروبي.

ويقدم حمدوك، شرحا لوسائل الإعلام المختلفة حول مجمل ما تم نقاشه من قضايا، قبل أن يلتقي وزير خارجية فنلندا، بيكا هافستو (الذي تترأس بلاده الاتحاد الأوروبي حاليا)، ومن ثم سيجمعه لقاء بوزيرة خارجية السويد.

ويختتم حمدوك اجتماعاته في الاتحاد الأوروبي بحضور جلسة استماع مع لجنة التنمية والعلاقات الخارجية بالبرلمان الأوروبي.

وكان حمدوك كتب في صفحته الرسمية على "تويتر" قائلا "أتجه صباح اليوم إلى بروكسل بدعوة من الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي في ظل التغيرات للأوضاع في البلاد عقب ثورة ديسمبر المجيدة".

وأضاف، "يصحبني عدد من الوزراء للمشاركة في اجتماعات ومقابلة المسؤولين هناك، مع حضور جلسة مخصصة للسودان، وأعود بعد ذلك للسودان بإذن الله لاستكمال زياراتي للولايات حسب الجدول الموضوع لذلك".

وقالت موغيريني، إن الهدف من دعوة حمدوك هو "التعرف على الوضع الحالي، وإظهار الدعم السياسي للحكومة الانتقالية، وتحديد أفضل السبل لدعم الاتحاد الأوروبي لهذه العملية السياسية والاقتصادية والاجتماعية الهامة".

وأنهى وفد من الاتحاد الأوروبي، الأسبوع المنصرم، زيارة للخرطوم التقى خلالها رئيس الوزراء ووزير الخارجية، أسماء محمد عبد الله.

وأعلن أن دول المجموعة الأوربية ستقدم للسودان منحا بقيمة 200 مليون يورو، وستقوم لاحقا بتقديم مبلغ 141 مليون يورو، وكذلك مبلغ 100 مليون يورو، و25 مليون يورو كمساعدات إنسانية.

November 10th 2019, 2:23 pm

الثورة بين الجزع والغفلة

سودان تربيون

بقلم : محمد عتيق

الثورة تختتم عامها الأول ، وحكومتها في ختام شهرها الثالث .. هذا العمر - ولأن المهام والواجبات جسيمة - يفرض علينا المراجعة وتسمية الأخطاء والسلبيات باسمائها .. وفي ذلك أمامنا :
١/ عدو واضح من فئات مختلفة قلبها الاسلامويين وفروعها مجموعات من اللصوص المنحرفين مثله والمخدوعين ، تتحالف وتتبع ذلك القلب الكاذب ، تميزها انتهازية منزوعة الحياء ، شديدة الجزع على مصالحها وامتيازاتها التي هي محركها الرئيسي أو الوحيد ، فلا التفات مطلقاً لشعارات الدين التي ترفعها وتبكي عليها ، تغلف بها أنشطتها الدؤوبة ضد الثورة حكومةً وافكاراً .. لا أمل مطلقاً لهذا العدو في انتصار نهائي يرتد بالثورة إلى الوراء ، فهو مكروه كراهية (وعي وتجربة) من الشعب بأجياله المختلفة ، مكروه من الشعب المتمسك بثورته والحريص على التضحيات التي بذلت من أجلها .. ولكن الذعر يدفع المذعور إلى الرعونة في ردود أفعاله كما حدث في فض الاعتصام (٣يونيو ٢٠١٩) وقبله في سبتمبر ٢٠١٣ وأبريل/رمضان ١٩٩٠ وفي كجبار والعيلفون وغيرها من الواقعات .. نعم ، الرعونة متوقعة من تحالف جن جنونه بفعل الثورة يمتلك كتائب ظل و "شمس" ومخازن أسلحة ومال وفير ويتحالف - ولو مرحلياً - مع مليشيات متخلفة تجلس على تلال من الذهب والنقود والأوهام ..

٢/ قوى الثورة ؛ جمهورها وقياداتها ، جماهير الشعب المسلحة ذهنياً ومعنوياً ب "الوعي والتجربة" و ب "السلمية" وسيلةً تمارسها بشجاعة وإقدام صارمين ، شعب يتقدم ويتقدم ، لا وجود لمفردة "التراجع" في قاموسه ، لا يؤمن بغير النصر ، وقد أسلم قياده للحركة السياسية والنقابية في إطار (قوى إعلان الحرية والتغيير) عن ثقة ومحبة ؛ إعلان ق ح ت ووثائقها ودعواتها المجدولة هي دليل الجميع وانجيلهم ..

غير أن المواقف اللاحقة للقيادة (قوى الحرية والتغيير) كتلاً وكيانات ، "تنسيقيات" ولجان مقاومة ، لم تعد متسقة ، تمور في سوحها خلافات صامتة ومعارك مكتومة رغم وضوح الأسباب والمواقف :

- أنظمة ودول تحسبها في صف الشعب السوداني ، تحترم إرادته وتطلعاته ، وتؤازره في تحقيق أهدافه واستكمال خطى ثورته ، تحسبها كذلك ، بينما هي في الحقيقة ركلت كل تلك القيم في سبيل تحقيق أجنداتها الخاصة وتصفية خلافاتها الإقليمية عند خاصرة الثورة السودانية ، وتستثمر الأموال في ذلك ، هنا وهناك ، تبذلها لبعض الأفراد والكيانات ، ولتذهب أحلام السودانيين إلى الجحيم ..

- وأفراد سودانيون كذلك ، ومحسوبون على اليسار تاريخياً وعلى الثورة السودانية حاضراً ومستقبلاً ، يريدون للثورة أن تكون على إيقاعات خاصة بهم لا إجماع حولها ، فالأهداف غامضة ولكنها دفعتهم لمركب القبلية وبذل المال كذلك ..

- وآخرون أيضاً ، وآخرون .... ينتعلون أوهامهم النرجسية واعتقاداتهم الجازمة في ذواتهم ؛ هم ، الطوفان ، أو الحرائق !!

- كل ذلك مع أخطاء البداية ، فالبداية تحكم المسيرة في الغالب ..

فهل من مصلحة الثورة ومستقبلها الاستمرار في التكتم والصمت ؟ أم الخير في المواجهة والنقد الحريص المسؤول ؟

نعم ، المصلحة كل المصلحة في ان نتحدث بصوت مسموع عن الذي نراه ونسمعه ، عن اخطاء البداية وعقبات المسيرة ، عن لجنة البشير الأمنية وما جرى للوثيقة الدستورية ، وعن أداء مختلف اللاعبين ..

الإيمان الجازم بحتمية انتصار ثورة الشعب وحقيقة أن أعداءها في جبهة الثورة المضادة وبقايا الاسلامويين وحلفاءهم إلى اندحار وهزيمة قاصمة ، هذا الإيمان يدعونا إلى الحديث العلني رغم أن "ذلك العدو" سيبتهج وينتعش ويحتفي بمثل هذا النقد شامتاً مستدلاً به ، وقد وصفناه بأنه "منزوع الحياء ، شديد الجزع" .

November 10th 2019, 2:07 pm

الاقتصاد السوداني... خيارات الإنعاش

سودان تربيون

الخرطوم 10 نوفمبر 2019- يواجه الاقتصاد السوداني تحديات بالغة التعقيد يبدو انها تتضاعف يوما تلو الآخر دون أن يلوح في الأفق ما يؤشر لانفراج قريب وفي أحدث تصريح لوزير المالية السوداني إبراهيم البدوي قال إن بلاده بحاجة الى ما يصل خمسة مليارات دولار دعما للميزانية لتفادي انهيار اقتصادي كما تحدث عن أن احتياطيات النقد الأجنبي تكفي فقط لتمويل الواردات لعدة أسابيع.

مقر وزارة المالية السودانية

وفي موازاة ذلك واصل الدولار صعوده المتوالي أمام الجنيه في السوق الموازي، وبلغ في آخر التعاملات اليوم الأحد 81جنيها.

ويرى المحلل المالي والمصرفي طه حسين إمكانية الاستفادة من عائدات الذهب وتحويلات المغتربين كخيارات بديلة حال عدم استجابة المجتمع الدولي ومساعدة السودان بمنحه ما يحتاجه من مليارات لتلافي الانهيار.

ويقول طه لـ (سودان تربيون) إنه من الممكن كذلك التعامل مع الصادرات الأخرى بعد وضع سياسات تشجيعية داعمه وازالة كافة القيود عليه.

ويردف" الاقتصاد يحتاج إلى أكثر من خمسة مليار دولار حتى يستطيع أن يستعيد عافيته".

ويشير الى أن الحاجة لتغطية بعض السلع الضرورية كالوقَود والقمح والدواء لا تتجاوز ٢.٥٠٠ مليار دولار.

ويلفت الخبير المالي الى أن السودان تلقى العام الماضي ٣٠٠ مليون دولار من صندوق النقد العربي و200 مليون دولار من صندوق التنمية الكويتي و٥٠٠ مليون دولار مناصفة بين السعودية والامارات انعكست إيجابا على سعر الصرف وتوفير واردات ضرورية للبلاد بالرغم من حالة عدم الاستقرار السياسي والاقتصادي إبان ثورة ديسمبر وتوقف القطاعات الاقتصادية المختلفة.

ويقترح طه عدم التركيز على عجز الميزان التجاري سيما أن هناك عدد من الدول في الإقليم لديها عجز في الميزان التجاري الا انها تضع سياسات تشجيعه للصادرات مثل كينيا واثيوبيا والسعودية مما يساهم في توفير موارد نقدية لتلك الدول.

من جهته يستبعد مدير العلاقات الدولية بوزارة المالية سابقا محمد الفاتح في حديثه لـ (سودان تربيون) استجابة المجتمع الدولي بتمويل السودان بنحو خمسه مليار دولار.

ويقول إن للمؤسسات الدولية معايير تلزمها التعامل مع الدول وأن كل الجهات المانحة لديها حجم استجابة معين بحسب القوانين واللوائح والظروف الاقتصادية والسياسية.

ويوضح أن الحظر على السودان يحرمه من الاستفادة من تلك المؤسسات في جانب القروض والمنح الا بعد معالجة الديون بما يحتم عقد مؤتمر دولي لإعفاء الديون.

ويشدد محمد الفاتح على ضرورة وضع معالجات داخليه تضمن إعادة التوازن للاقتصاد بالعمل على تقليل الصرف الحكومي وإدخال الجهات التي لم تدفع الضرائب كمخرج من الأزمة حال لم يحصل السودان على المليارات المنقذة.

ومن المقرر عقد اجتماع للمجموعة المانحة "أصدقاء السودان" في ديسمبر المقبل، لكن ليس من الواضح ما إذا كانت هذه الخطوة ستنقذ الاقتصاد من انهياره المتوقع.

ويشير الفاتح إلى أن الولايات المتحدة تسيطر على المؤسسات الدولية وفى اتخاذ القرارات كما يزيد من صعوبة حصول السودان على التمويل كونه لازال موضوعا في قائمة الدول الراعية للإرهاب.

واتفق السودان مؤخرا مع صندوق النقد والبنك الدولي على خارطة طريق بان لا يضطر لسداد مستحقات متأخرة بقيمة ثلاثة مليارات دولار لمؤسسات دولية.

November 10th 2019, 1:07 pm

(ايقاد) تدعو فرقاء جنوب السودان إلى اجتماعات في جوبا لحل القضايا العالقة

سودان تربيون

جوبا 10 نوفمبر 2019- دعا مجلس وزراء منظمة الهيئة الحكومية للتنمية (ايقاد) في اجتماع استثنائي، أطراف اتفاق السلام في جنوب السودان إلى عقد اجتماعات استشارية في جوبا لحسم ملفي الترتيبات الامنية وعدد وحدود الولايات والقضايا الأخرى التي تعيق إعلان حكومة انتقالية في الدولة الوليدة.

مجلس وزراء الايقاد عقد اجتماعا استثنائيا حول جنوب السودان في أديس ابابا،9 نوفمبر 2019.

جاءت الدعوة في الوقت الذي عقدت فيه قيادة أطراف اتفاقية تنشيط النزاع حول جنوب السودان اجتماعًا في أديس أبابا لمناقشة تنفيذ اتفاق السلام المنشط لعام 2018.

واتفق الرئيس سلفا كير وخصمه مشار الخميس في اجتماع بأوغندا على تمديد الفترة قبل الانتقالية التي تنتهي في 12 نوفمبر القادم لمئة ايام.

ووفقا للإيقاد استعرض الأطراف تقارير آليات الاتفاق من لجنة الرصد والتقييم المشتركة المعاد تشكيلها واللجنة الوطنية الانتقالية السابقة وآلية وقف إطلاق النار بالإضافة إلى عدد من التقارير الأخرى.

واكد الأطراف في بيان تلقته (سودان تربيون) ضرورة وضع خارطة طريق واضحة وجدول زمني لتنفيذ إكمال المهام العالقة في 100 يوم.

في الأثناء تم تكليف المبعوث الخاص للإيقاد في جنوب السودان بمتابعة تنفيذ الاتفاقية عن كثب بالتعاون الوثيق مع آلية مراقبة السلام ووقف إطلاق النار.

وناشد مجلس وزراء الايقاد حكومة الجنوب الحالية دفع مبلغ 100 مليون دولار المتبقية لتنفيذ القضايا العالقة الحرجة.

كما حثت القوات الحكومية والمعارضة على إخلاء المراكز المدنية والمكتظة بالسكان بصورة عاجلة.

ويوم الجمعة قالت الولايات المتحدة انها تشعر ب "خيبة أمل كبيرة "بعد فشل سلفا كير ومشار في الوفاء بالتزامهما وتشكيل حكومة وحدة انتقالية داعية الايقاد إلى تكوين معايير لتقييم تنفيذ الاتفاق.

وسبق وقال مشار انه لن يشارك في تكوين حكومة الوحدة الانتقالية قبل حسم ملف قضيتي الترتيبات الامنية وعدد وحدود الولايات.

وانحدر جنوب السودان في حرب عقب اتهام سلفا كير لنائبه مشار بالتخطيط لتنفيذ انقلاب في 2013 لكن الأخير نفى الاتهامات.

وفي سبتمبر العام الماضي وقع الندين اللدودين اتفاق سلام منشط لإنهاء الحرب الأهلية التي أدت إلى مقتل عشرات الآلاف وتشريد الملايين.

وكان يفترض وفقا للاتفاقية تشكيل حكومة وحدة وطنية في مايو الماضي لكن بسبب القضايا العالقة اتفقت الأطراف على تمديد الفترة قبل الانتقالية.

November 10th 2019, 11:06 am

المهدي يدعو إلى تشكيل المجلس التشريعي وتعيين الولاة المدنيين

سودان تربيون

المهدي استقبل بحفاوة في منطقة الحاج عبد الله بولاية الجزيرة.. الأحد 10 نوفمبر 2019

الخرطوم 10 نوفمبر 2019 - دعا زعيم حزب الأمة القومي بالسودان، الصادق المهدي، الأحد، إلى تكوين المجلس التشريعي، وتعيين ولاة الولايات المدنيين، استكمالا لأهداف الثورة.

وأعلن المهدي لدى مخاطبته عضوية حزبه بولاية الجزيرة، التزامهم بدعم الحكومة الانتقالية لتنفيذ برامجها وخططها، للحفاظ على الوطن وتلبية طموحات وتطلعات أهل السودان الخدمية والتنموية، وترسيخ المدنية للوصول لمرحلة الانتخابات الحرة والنزيهة والشفافة.

وبحسب الوثيقة الدستورية الموقعة بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير، فإن المجلس التشريعي ينبغي تكوينه خلال ثلاث أشهر من إعلان الحكومة الذي تم في أغسطس الماضي.

لكن ثمة تفاهمات جرت بين الجبهة الثورية والحكومة خلال أكتوبر الماضي في جوبا قضت بالاتفاق على تأجيل إعلان نواب الهيئة التشريعية لحين التوصل لاتفاق سلام.

ويتوقع أن يتم تعيين مؤقت لولاة مدنيين لحين التوصل الى اتفاق سلام مع الحركات المسلحة ليعاد بعدها التعيين من جديد، وذلك وفقا لتفاهمات جرى التوصل اليها أيضا خلال المفاوضات التمهيدية في جوبا الشهر الماضي.

وشدَّد المهدي في سياق آخر على ضرورة الاهتمام بمشروع الجزيرة، وإزالة كل قوانين المشروع التي رسمها النظام السابق، وإزالة كل مظاهر التمكين في المشروع، وإعادة البنى التحتية ممثلة في السكك الحديدية والهندسة الزراعية والمحالج.

وأوضح أن قضية مشروع الجزيرة، تتطلب "كنس" كل قياداته ومحاسبة من دمروه وإلغاء القوانين التي وضعها العهد البائد، وإيجاد قانون جديد ليحكم النظم الحديثة في المشروع، واتحاد المزارعين وفق ديمقراطية حقيقية.

ويواجه مشروع الجزيرة الزراعي في أواسط السودان، صعوبات تجعل استمراره على المحك نتيجة سنوات من الإهمال الحكومي وسوء الإدارة.

وبعد تطبيق قانون مشروع الجزيرة 2005 أدت عمليات اعادة الهيكلة في المشروع وتصفية بنياته التحتية "الهندسة الزراعية، السكة حديد، المحالج والورش" إلى تشريد آلاف العاملين.

وظل مشروع الجزيرة ـ أكبر مزرعة مروية تحت إدارة واحدة في أفريقيا ـ منذ ثمانين عاما المصدر الوحيد لخزينة الدولة وتوفير العملات الصعبة عبر زراعة القطن، وتبلغ مساحة المشروع 2.2 مليون فدان.

وتشير "سودان تربيون" إلى أن تردي مشروع الجزيرة صاحبه انهيار في كثير من المرافق الحيوية بولاية الجزيرة، التي يقطنها نحو 3,7 مليون نسمة، خاصة فيما يلي الصناعات التحويلية والحركة التجارية.

November 10th 2019, 11:06 am

صندوق ابوظبي للتنمية يمول مستشفي بجنوب السودان بعشرة مليون دولار

سودان تربيون

أبوظبي 10 نوفمبر 2019- أعلن صندوق أبوظبي للتنمية عن توفير عشرة مليون دولار من أجل الرعاية الصحية بجنوب السودان.

ويهدف المشروع لبناء مستشفى يحوي 60 سريرا في منطقة "قودلي" بجوبا لتلبية احتياجات سكان العاصمة والمناطق المجاورة ومواجهة الطلب المتزايد للخدمات الصحية والتكنولوجيا المتطورة.

وبحسب مسؤول سيقوم المشروع ببناء مبني جديد يشمل عيادات ومختبرات وغرفة عمليات ووحدة عناية مركزة. بالإضافة الى دفع تكاليف الخدمات الاستشارية المتعلقة بالمشروع.

وقال محمد سيف السويدي، مدير عام الصندوق في بيان إن" اهتمام الصندوق بمشروعات الرعاية الصحية هو جزء من التزامه بدعم الجهود الدولية الرامية إلى تعزيز تنفيذ أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة".

وأضاف: "يسعدنا أن نشهد بدء بناء هذا المشروع الاستراتيجي للرعاية الصحية. زيارتنا لجنوب السودان تؤكد من جديد تفاني الصندوق في شراكته مع حكومة البلاد وتوفر فرصة مثالية لبحث المجالات ذات الاهتمام المشترك".

من جانبه اشاد وزير الصحة بجنوب السودان، رياك قايي كوك بجهود صندوق التنمية الإماراتية ونجاحه في تمويل المشاريع التي تقود إلى التنمية الاجتماعية والاقتصادية في البلدان النامية.

وقال إن مساهمة الصندوق ستساعد في إنشاء واحدة من أهم مراكز العناية الصحية الذي يوفر خدمات صحية جيدة بمعايير عالمية.

ومنذ إنشائه في 1971 دعم الصندوق مشاريع تنموية في 90 دولة منها 40 دولة أفريقية بقيمة 92 مليار درهم عبر القروض الميسرة والمنح الحكومية والاستثمارات.

November 10th 2019, 11:06 am

تجديدها ليس"روتينياً"، ودبلوماسية "الانتظار" ليست حلاً

سودان تربيون

عن الحاجة ل"طوارئ" سودانية لمقاربة "الطوارئ" الأمريكية

بقلم: خالد التيجاني النور

(1)
وضع بالغ التعقيد على صعيد العلاقات الخارجبة يتعيّن على الحكومة المدنية الانتقالية برئاسة الدكتور عبد الله حمدوك أن تواجهه في خضم مساعيها الرامية إلى أداء المهام الجسيمة الملقاة على عاتقها خلال السنوات الثلاث المقبلة إذا قًدر لها الصمود في ظل تحديات كبيرة لإعادة تأهيل مؤسسي للدولة السودانية بعد تشوهات هيكلية عميقة أصابتها إثر ثلاثة عقود من سيطرة نظام شمولي أيدولوجي، ما يجعل من مهمة حكومة حمدوك صعبة للغاية، وإن تكن ليست مستحيلة، أن تجد نفسها متحملة أعباء إرث النظام السابق ليست فقط على صعيد الأوضاع الداخلية بل كذلك دفع ثمن تبعات علاقاته الدولية المتردية لا سيما مع الولايات المتحدة الأمريكية المثقلة بسلسلسة من قرارات الإدارة التنفيذية، وتشريعات الكونغرس التي تضع البلاد تحت حصار اقتصادي ودبلوماسي خانق لأكثر من عقدين.

(2)

فلم يكد وزير المالية والاقتصاد الوطني الدكتور إبراهيم البدوي يعود من واشنطن في مهمة عمل استغرقت ثلاثة أسابيع شارك خلالها في الاجتماعات السنوية لصندوق النقد والبنك الدولي، واجتماع المجموعة الدولية لأصدقاء السودان التي تقودها الولايات المتحدة، وإجراء محادثات مع مسؤولين في إدارة الرئيس دونالد ترامب، حتى تعرضت توقعاته بحدوث انفراج وشيك يخفّف من تأثير العامل الخارجي السلبي على جهود الإصلاح الاقتصادي، لاختبار جدي وهو يبشّر الرأي العام بالتوصل إلى تفاهمات مع المجتمع الدولي على خارطة طريق تساعد في معالجة الأوضاع الاقتصادية الآخذة في المزيد من التردي، والتي تستعصي على الحل في ظل بقاء أزمة الديون الخارجية العالقة، بسبب تعقيدات العقوبات الاقتصادية الأمريكية المفروضة على السودان جراء إدراجه في لائحة الدول الراعية للإرهاب، وكذلك بسبب خضوعه لتبعات تشريعات أخرى صادرة من الكونغرس الأمريكي مثل الإتجار بالبشر، وتجنيد الأطفال، تترتب عليها أيضاً عقوبات اقتصادية إضافية على البلاد.

(3)

فقد شهدت الأيام الماضية تطورين مهمين على صعيد العلاقات الملتبسة بين الولايات المتحدة والسودان، تشير إلى أن الطربق لا يزال طويلاً ومحفوفاً بالكثير من العقبات قبل ان تتحرك عجلتها من مربع المأزق الحالي، جاء التطور الأول عندما أبلغ الرئيس دونالد ترامب الكونغرس في رسالة الخميس الماضي (31 أكتوبر) بأنه أرسل إلى السجل الفيدرالي للنشر إشعاراً ينص على تأكيده ب"أن حالة الطوارئ الوطنية فيما يتعلق بالسودان المعلنة في الأمر التنفيذي 13067 الذي أصدره الرئيس الأسبق بيل كلينتون في 3 نوفمبر 1997، ستستمر سارية بعد 3 نوفمبر 2019 "، وتأتي هذه الخطوة من قبل الرئيس ترمب امتثالاً لقانون الطوارئ الوطنية الذي ينص على "الإنهاء التلقائي لحالة الطوارئ الوطنية ما لم ينشر الرئيس في السجل الفيدرالي في غضون 90 يومًا قبل تاريخ الذكرى السنوية لإعلانه، على أن يخطر الكونغرس بإشعار يفيد بأن حالة الطوارئ ستستمر سارية إلى ما بعد تاريخ الذكرى السنوية لإصدارها".

(4)

وجاء في الحيثيات التي ساقها الرئيس ترمب في رسالتة للكونغرس "على الرغم من التطورات الإيجابية الأخيرة، فإن الأزمة التي نشأت عن أفعال وسياسات حكومة السودان التي أدت إلى إعلان حالة طوارئ وطنية بموجب الأمر التنفيذي 13067، وتوسيع حالة الطوارئ في الأمر التنفيذي 13400 المؤرخ 26 أبريل 2006، وفيما يتعلق بالخطوات الإضافية المتخذة في الأمر التنفيذي 13412 المؤرخ 13 أكتوبر 2006، الأمر التنفيذي 13761 المؤرخ 13 يناير 2017 والأمر التنفيذي 13804 المؤرخ 11 يوليو 2017، فإن الأزمة لم تُحل، ولا تزال هذه الإجراءات والسياسات- من قبل حكومة السودان- تشكل تهديدًا غير عادي وغير عادي للأمن القومي والسياسة الخارجية للولايات المتحدة. لذلك ، فقد قررت أنه من الضروري مواصلة حالة الطوارئ الوطنية المعلنة في الأمر التنفيذي 13067، على النحو الموسع بموجب الأمر التنفيذي 13400 ، فيما يتعلق بالسودان".

(5)

ولئن بدا قرار الرئيس ترمب بشأن تمديد حالة الطوارئ الأمريكية فيما يتعلق بالسودان مفهوماً إن جاء فقط من باب الامتثال لمقتضيات القانون حتى لا يسقط مفعوله وكافة ما يترتب عليه من إجراءات، فيما لا تزال إدارته تقلّب خيارات سياساتها الجديدة تجاه السودان بعد سقوط النظام السابق، إلا أن طبيعة الحيثيات التي ساقها الأمر التنفيذي الرئاسي من بين يدي التمديد تشير إلى ان المسألة أبعد من أن تكون مجرد إجراء روتيني، وتتجاوز اعتبارات شراء الوقت قبيل اتخاذ قرار وشيك بإخراج السودان من هذه الدائرة الجهنمية، إلى أن هذه الحيثيات لا تزال تشكّل جوهر معطيات السياسة الأمريكية تجاه السودان حتى بعد سقوط النظام السابق، ويتضح ذلك جلياً من خلال التناقض البيّن بين ما ورد في صدر البند المتعلق بهذه الحيثيات، وما انتهت إليه، حيث اكتفي بإشارة مبهمة إلى الوضع السياسي الجديد في البلاد بعبارة مختصرة "على الرغم من التطورات الإيجابية الأخيرة" وكأنه حدث عابر، متحاشياً توصيفه على نحو دقيق باعتباره تغييراً جوهرياً في نظام الحكم نتيجة ثورة شعبية قادت إلى سقوط النظام، لتترك من وراء ذلك سؤالاً كبيراً عن المعطيات التي حدث بواشنطن لتجاهل هذا التحوّل الحاسم في نظر غالب السودانيين، أو التقليل من شأنه، وتمضي أكثر بحيث تحمّل الوضع الجديد أوزار النظام السابق كاملة، وهي تستند على أن الأزمة التي نشأت عن أفعال وسياسات حكومة السودان أنذاك التي أدت إلى إعلان حالة الطوارئ الأمريكية لا تزال شاخصة.

(6)

أما التطور الآخر وهو أيضاً وثيق الصلة بقرار الرئيس ترامب بتمديد حالة الطوارئ الوطنية حيال السودان باعتباره مهدداً للأمن القومي والسياسات الخارجية الأمريكية، فهو ما تضمنه التقرير السنوي للإرهاب للعام 2018 الذي أصدرته الخارجية الأمريكية الجمعة الماضية، والذي جاء فيه "إن الحكومة السودانية أظهرت تعاونا مع واشنطن في مكافحة الإرهاب، لكن تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) لا يزال نشطا في هذا البلد"، وأقرّ التقرير بأن السودان اتخذ بعض الخطوات للعمل مع الولايات المتحدة في مكافحة الإرهاب، وأن الخرطوم أكدت توقفها عن دعم الجماعات الإرهابية.

وأضاف "في عام 2018، استمرت حكومة السودان في متابعة عمليات مكافحة الإرهاب إلى جانب الشركاء الإقليميين، بما في ذلك عمليات مواجهة التهديدات لمصالح الولايات المتحدة والموظفين الأمريكيين في السودان"، ومع ذلك أشار التقرير الى أن تمدد تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في هذا البلد لازال ماثلاً، وإلى "تواصل الجماعات الإرهابية التخطيط للهجمات في السودان، خاصة في الخرطوم"، ومع أن التقرير أكد على عدم وجود هجمات إرهابية رفيعة المستوى، إلا أنه خلص إلى "أن التنظيم نشط داخل السودان لكن مداه غير واضح".

(7)

وعلى الرغم من عدم وجود دلائل حاسمة تؤكد تورط السودان أو استمراره في رعاية الإرهاب، ومع الإقرار بتعاونه في هذه الخصوص، إلا أن خلاصته هي إبقاء السودان ضمن التصنيف الأمريكي في لائحة الدول الراعية للإرهاب، فقد قال منسق شؤون مكافحة الإرهاب في الخارجية الأميركية ناثان سيلز "إن السودان كان مدرجًا في قائمة الدول الراعية للإرهاب لسنوات عديدة، لأن الحكومة كانت في الماضي تقدم باستمرار الدعم للإرهاب الدولي." وأضاف في المؤتمر الصحفي الذي سبق إعلان التقرير "سيبقى السودان، أو أي حكومة مدرجة في القائمة، على اللائحة حتى تستوفي تلك الحكومة الشروط القانونية للإزالة". وأردف "كان الكونغرس واضحًا جدًا بشأن المعايير التي يجب الوفاء بها من أجل إحراز تقدم، ونحن نطبق تلك المعايير في جميع المجالات بغض النظر عن البلد الذي نتعامل معه".

(8)

لقد ظل السودان مدرجاً في هذا التنصيف منذ أغسطس 1993، على خلفية استضافته حينها لأسامة بن لادن وعدد من المنظمات الفلسطينية، إلا أن فرض عقوبات اقتصادية عليه جراء ذلك لم يحدث إلا بعد إصدار الرئيس بيل كلينتون أمر حالة الطوارئ الوطنية في 3 نوفمبر 1997، والمفارقة أنه فرضت بعد أيام قليلة من استئناف التفاوض في نيروبي بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية على أساس إعلان مبائ إيقاد الذي أدى رفض الخرطوم له في 1994 إلى تعليق المفاوضات لثلاث سنوات، والمسألة الجوهرية في تمديد الرئيس ترمب لحالة الطوارئ هي ضمان استمرار سريان العقوبات الاقتصادية المفروضة على السودان بموجبه، وهو ما أبلغه القائم بالأعمال الأمريكي لدى الخرطوم برايان شوكان لوزيرة الخارجية اسماء محمد عبد الله، حسب بيان الخارجية السودانية الذي نقل عنه قوله إن "إعلان حالة طوارئ تجاه دولة هو إجراء يتخذه الرئيس ليتمكن من فرض عقوبات استثنائية على هذه الدولة، وأن أمر الطوارئ يستمر في العادة لمدة عام فيتعين بالتالي تجديده لتكون الإجراءات التي فُرضت بموجبه سارية".

(9)

في ظل المعطيات الراهنة بكل تعقيداتها ومآلاتها، وفي سياق التحوّلات التي يشهدها السودان منذ إندلاع الثورة الشعبية المجيدة، وسقوط النظام، فإنه ليس من المنطق في شئ اعتبار هذا الموقف الأمريكي، مع كل المخاطر المترتبة عليه المهدّدة لاستقرار الوضع الانتقالي وترتيباته، وكأنه مجرد أمر روتيني كما نقل عن السيدة وزيرة الخارجية في تصريحات صحافية، وكذلك لمتحدث بإسم قوى الحرية والتغيير، من باب التقليل من شأن هذه الخطوة دون اعتبار لخطورة عواقبها، وهو للأسف ما كان دارجاً في العهد السابق مع كل التبعات والتداعيات الوخيمة التي لا يزال الشعب يدفع ثمنها.

(10)

ولا شك أن رد الفعل السوداني الرسمي على ذلك جاء بيروقراطياً باهتاً غير مدرك لحساسية الموقف وتبعاته، فقد ذكر بيان الخارجية أن " أبدت تفهمها لدواعي القرار"، وتأكيدها ب" أن الحكومة الجديدة في السودان ستبذل ما بوسعها لتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، والدفع بها خطوات متقدمة"، واهتمام الحكومة ب"رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، حاثة على أهمية النظر إلى التطورات الإيجابية في البلاد"، وتشديدها على "ن الحكومة الحالية وشعب السودان لا علاقة لهما بالإرهاب، ولا يتحملان وزر أخطاء الحكومة السابقة"، وكل هذا حسن ولا غبار عليه، ولكنها تعليقات تقريرية لا تنبئ عن سياسية مدروسة للحكومة الانتقالية للتعامل مع هذا الملف الأكثر تأثيراً على مصائر السودان بالجدية اللازمة التي يستحقها بعمل مؤسسي شامل محيط بأبعاد هذه القضية، وهذه بلا شك مسؤولية تتعدى وزارة الخارجية إلى قيادة الفترة الانتقالية بكاملها من باب المسؤولية التضامنية، والمرجو في هذا الظرف أن يبادر السيد رئيس الوزراء بأن يعهد إلى فريق عالي المستوى من المسؤولين والخبراء ذوي التجربة والدربة من التخصصات كافة ذات الصلة، لقيادة هذا الملف برؤية استراتيجية ومعرفة بدقائق معطيات وآليات السياسة الأمريكية، وخطة محكمة، وفريق مقتدر لتولي هذا القضية بما تستحقه من أولوية قصوى وإدارة كفوءة.

(11)

وما يجعل تأثير هذه القرارات الأمريكية معوقاً خطيراً لجهود الحكومة الانتقالية في الصعد كافة سياسياً واقتصادياً، وتطبيع علاقاته مع المجتمع الدولي، أنه لن يكون بوسعها تحقيق أي تقدم حاسم في أي منها إذا اعتمدت على التوقعات العاطفية بحدوث انفراجة، أو التقليل من شأنها بمبررات فطيرة، ذلك أن الولايات المتحدة لا تستخدم العقوبات الاقتصادية اعتباطاً، بل هي أداة سياسية بامتياز تستخدمها لإدارة علاقاتها الخارجية والتحكّم في نتائجها لتحقيق مصالحها، وبالتالي لا يمكن التعاطي معها إلا في هذا الإطار وفق قواعد لعبة النظام الأمريكي بمؤسساته المختلفة، وتصوراتنا المفترضة أو توقعاتنا لما يجب أن يحدث لا يجب أن ينبني على اعتقادنا بما يجب أن يقوم به الطرف الآخر، بل يتعلق بالقدرة على الوعي بالمعطيات والقدرة على التعاطي معها كما هي لا كما نتخيل. فالقاعدة أن علاقات الدول تدور حول ما يحقق المصالح الدائمة، وليس حول أي شئ آخر.

November 10th 2019, 11:06 am

المهدي يتحدث عن (تحديات جسيمة) أمام الحكومة ويتهم قوى حليفة بـ (الاستهتار)

سودان تربيون

الخرطوم 9 نوفمبر 2019- جدد زعيم حزب الأمة القومي في السودان الصادق المهدي تأكيده على مساندة الحكومة الانتقالية، دون أن يستبعد تعثرها بسبب ما أسماه "جسامة التحديات" مصوبا انتادات لاذعة الى قوى حليفة وصفها بالاستهتار والمزايدة.

المهدي استقبل حمدوك في منزله .. الخميس 22 أغسطس 2019 (الشروق)

وقال المهدي في كلمته السبت بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف متحدثا عن الراهن السياسي إن النظام الانتقالي في السودان يواجه "تحديات هائلة" بسبب " التركة المثقلة من إخفاقات أمنية واقتصادية ودبلوماسية، تركها النظام المخلوع".

كما أشار الى أن من بين هذه التحديات "محاصصة بعض القوى المعارضة تسلقاً، وظهور قلة كفاءتها واستهتارها بتصريحات كأنها معدة لإثارة ردود فعل مضادة".

وانتقد المهدي كذلك الحزب الشيوعي قائلا إنه" يتصرف باستهتار من ناحية الحرص على المشاركة، ومن ناحية أخرى إطلاق قذائف في كل الاتجاهات".

وتابع " وهو ما يجعل أمثالنا يقولون: مع أصحاب مثل هؤلاء، من يحتاج لأعداء؟ صداقة مؤسفة ".

وكان السكرتير السياسي للحزب الشيوعي محمد مختار الخطيب هاجم قوى في التحالف الذي يشارك فيه مع المهدي – الحرية والتغيير-وتحدث في ندوة عقدت بأم درمان الجمعة قبل الماضية عن "قيام الإمارات والسعودية بإجراء اتصالات مع كيانات سياسية وقيادات بارزة في قوى المعارضة غير متحمسة للتغيير الجذري في السودان -لم يسمها-سعيا لتغيير مسار الانتفاضة".

ودمغ المهدى قوى مسلحة في المعارضة قال إنها تعمل على تحويل ملف السلام الى مزاد سياسي بدلا عن توحيد موقفها لتثمير فرصة تاريخية نادرة لتحقيق استجابة قومية تزيل أسباب النزاع.

وأضاف "بعض حلفائنا في الحرية والتغيير لم يراجعوا أخطاء كثيرة ارتكبت بل زادوا الطين بلة بإقصاء قوى سياسية شاركت في الثورة، وتستحق المشاركة في المرحلة الانتقالية". دون أن يحدد الجهات التي يقصدها.

ومع ذلك قال زعيم الأنصار إنه "مهما كانت التحفظات فنحن ندعم مؤسسات الحكم الانتقالي ونجهز أنفسنا لمواجهة الغلاة ودعاة الردة في كل المستويات وفي الأحياء وفي المحليات وفي العواصم، ونشد من أزر مؤسسات الحكم بالتأييد وبالنصح".

وأردف" في حالة تعثر المسيرة بسبب جسامة التحديات فإن العلاج هو القفز إلى الأمام كما حدث في جنوب أفريقيا، وفي تشيلي، وفي أسبانيا، نحو انتخابات عامة حرة يستثنى من المشاركة فيها أحزاب النظام المخلوع، إلى حين أن تجري المراجعات والنقد الذاتي المطلوب، ليشارك من يشارك، بعد التخلية، في بناء الوطن".

November 9th 2019, 5:52 pm
Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا