Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا

قتلى وعشرات المصابين في تفجير (قرنيت) بحفل عائلي شرق الخرطوم

سودان تربيون

الخرطوم 20 يناير 2020 – سقط ما لا يقل عن 5 قتلى وجرح نحو 40 آخرين، عندما القى رجل بقنبلة "قرنيت" على حفل عائلي بمنطقة الحاج يوسف شرقي الخرطوم مساء الإثنين.

وتضاربت حصيلة القتلى في الحادث المأساوي، حيث قالت الشرطة في بيان رسمي إن خمسة أشخاص قضوا في الحادث بينهم مفجر العبوة، وهو نظامي بينما أكدت مصادر متطابقة ارتفاع العدد الى نحو 8 قتلى بينهم أطفال ونساء.

ولم تعرف الدوافع وراء الحادثة التي اشاعت حالة من الذعر والاضطراب الشديدين بالمنطقة، غير أن مقربين من العائلة التي كانت تقيم الحفل تحدثوا عن أن الرجل كان غاضبا وتشاجر مع الأسرة قبل أن يقدم على هذا التصرف.

وقالت الشرطة، في بيان مقتضب، تلقته "سودان تربيون"، إنها بدأت تحرياتها عن الحادث الذي تسبب فيه النظامي.

وأرسلت لجنة المقاومة بالمنطقة نداء إلى الجهات الإنسانية وقوى المجتمع المدني بالتوجه إلى المستشفيات التي نُقل إليه ضحايا الحادث، لتقديم العون العاجل لهم من أدوات طبية في ظل انعدام الخدمات فيها.

واستنفرت وزارة الصحة الأطباء إلى مستشفيات ألبان جديد وشرق النيل والخرطوم بحري ورويال كير للمساهمة في علاج الضحايا.

وقالت الوزارة في بيان إن الحادث نتج عن مشاجرة بين شخصين، تفيد الإحصاءات الأولية عن إصابة 40 شخص.

وأشارت إلى أنها تبذل جهودا مقدرة لإنقاذ حياة الضحايا.

January 20th 2020, 7:47 pm

تقرير أممي: (الذهب) عزز قدرات حركة عبد الواحد نور العسكرية

سودان تربيون

الخرطوم 20 يناير 2020- كشف تقرير دولي أن حركة تحرير السودان، بقيادة عبد الواحد محمد نور، تمكنت من تعزيز قدراتها العسكرية بفضل حقول للذهب في منطقة يسيطر عليها الفصيل المتمرد في جبل مرة.

عبد الواحد محمد نور

ويقول التقرير الصادر عن لجنة الخبراء المستقلين التابعة للأمم المتحدة في دارفور، إن الحقول المكتشفة تقع جنوب شرق جبل مرة.

وطبقاً للخبراء المستقلين فإن حركة عبد الواحد تمكنت من تعزيز قدراتها العسكرية نتيجة للإيرادات المتحصل عليها من عمليات التعدين، "كما حازت أسلحة وذخيرة جديدة من الميليشيات المحلية، مثلما انخرطت في حملات تجنيد".

وكانت حركة عبد الواحد قد رفضت في وقت سابق الدعوات للانضمام إلى محادثات السلام الجارية في عاصمة جنوب السودان، برعاية حكومة سلفا كير.

ومع ذلك، أعلنت المجموعة أنها ستطلق مبادرة جديدة للسلام من داخل السودان، متهمة المجموعات الموجودة في جوبا بالهرولة خلف المناصب، لا السعي وراء حلول الحقيقية للنزاع المستمر منذ 17 عاماً.

وبحسب تقرير لجنة الخبراء الصادر في 14 يناير، والذي اطلعت (سودان تربيون) على نسخة منه، فإن جيش عبد الواحد يشرف على عمليات التعدين الأهلي التي يضطلع بها السكان المحليون هناك، ويحصل الفصيل في المقابل على 25 % من الإيرادات.

ويؤكد التقرير على أن تعدين الذهب أدى إلى تحسن كبير في الوضع المالي للجماعة المتمردة، ومنحها الوسائل اللازمة لفتح معسكر تدريبي للمجندين بمنطقة طورنْقا.

ويستضيف المعسكر حاليا، وفقاً لمصادر استنطقها التقرير، حوالي 150 متدرباً، تم تجنيدهم من بين المقاتلين السابقين والنازحين.

وكانت السلطات السودانية قلقة من التطورات الأخيرة في المنطقة التي يسيطر عليها المتمردون، وسعت للسيطرة على عمليات التعدين بغية حرمان الحركة من مصادر التمويل.

وأثار اكتشاف منجم الذهب توترات محلية وتكالب جهات عدة هناك بهدف السيطرة عليه.

وأسفرت مشاجرة بين عمال المناجم والعسكر شرق جبل مرة، في 28/29 سبتمبر عن مقتل شخصين.

وفي وقت سابق أصدر والي جنوب دارفور المكلف أمرا بوقف أنشطة التعدين في منطقة ميرشينق، شرق جبل مرة.

ومع ذلك تستمر عمليات التعدين في طرويا في الوقت الحالي وفقًا للتقرير "وتواصل حركة عبد الواحد جني الأرباح من هذه العمليات".

وقال التقرير إن قادة جيش تحرير السودان-فصيل عبد الواحد، طوروا كذلك أنشطة مختلفة في جنوب السودان، بالتعاون مع رجال أعمال دينكا في منطقة فاريانق.

January 20th 2020, 7:47 pm

اتفاق الحكومة و(الثورية) على محكمة خاصة بجرائم دارفور

سودان تربيون

أحمد تقد يدلي بتصريحات عقب جلسة التفاوض مع وفد الحكومة السودانية

الخرطوم 20 يناير 2020- قال أبرز مفاوضي الحكومة السودانية في مسار دارفور محمد حسن التعايشي إن "اختراقا فوق التصور" شهدته مفاوضات الاثنين المخصصة للنقاش حول قضايا العدالة الانتقالية .

وتم الاتفاق خلال هذه المباحثات ضمن بنود أخرى على انشاء محكمة خاصة بدارفور للنظر في الانتهاكات الجسيمة التي ارتكبت بالإقليم على مدى سنوات طويلة.

وأوضح التعايشي في تصريحات صحفية، عقب الجلسة مع قادة مسار دارفور، أن النقاش حول الورقة انطلق من إرادة مشتركة للأطراف من أجل وضع قاعدة صلبة للعدالة والاستقرار السياسي بالبلاد.

وأضاف "الاختراق الذي حدث في جلسة اليوم يفوق التصور".

وزف القيادي في مسار دارفور ابراهيم زريبة، البشرى للشعب السوداني بقرب التوصل لاتفاق السلام الشامل بالبلاد.

وأعلن أن الطرفين اتفقا خلال جلسة التفاوض المنعقدة الإثنين على "إنشاء آليات للعدالة والإنصاف، من بينها المحكمة الخاصة بدارفور التي تختص بالنظر في الجرائم المتعلقة بالانتهاكات الجسيمة مثل جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية".

من جانبه اوضح رئيس فريق الوساطة الجنوبية، توت قلواك أن الأطراف شارفت على الاتفاق النهائي حول ورقة العدالة الانتقالية والمصالحة.

إلى ذلك قال القيادي في مسار دارفور احمد تقد لسان أن الحوار تركز خلال الجلسة على الانتهاكات الجسيمة التي ارتكبها النظام السابق واستشراء ظاهرة الإفلات من العقاب.

وأضاف" تم الاتفاق على كل الترتيبات التي من شأنها تهيئة بيئة صالحة للتعايش والاستقرار في دارفور وكل مناطق النزاعات".

لافتا إلى أن الأوراق المتبقية في مسار دارفور يمكن حسمها سريعا والتوصل إلى اتفاق سلام قبل الفترة المحددة بمنتصف فبراير.

وقال القيادي بالجبهة الثورية، نمر عبد الرحمن، إن الحكومة والجبهة شركاء لبناء سودان جديد على أسس حديثة.

January 20th 2020, 6:31 pm

أطراف التفاوض في جوبا تستعد لبدء النقاش حول ملف الترتيبات الأمنية

سودان تربيون

جوبا 20 يناير 2020 – قال نائب رئيس الحركة الشعبية – شمال، ياسر عرمان، إن المفاوضات المنعقدة في جوبا بين الحكومة السودانية والحركات المسلحة، ستحسم قضية الترتيبات الأمنية ، المنتظر الشروع في نقاشها خلال اليومين المقبلين طبقا لما أعلنته الوساطة الجنوب سودانية.

شمس الدين كباشي - يمين، في تصريح مشترك مع ياسر عرمان ويظهر في الوسط ضيو مطوك عضو فريق الوساطة .. الجمعة 17 يناير 2020

وتتوسط جنوب السودان منذ أغسطس الفائت، الحكومة السودانية والحركات المسلحة، لتوصل إلى سلام في البلاد التي تعاني من أزمة اقتصادية خانقة.

وقال عرمان في تصريح صحفي، الاثنين: "سنحسم قضايا الترتيبات الأمنية، وسنعمل على بناء جيش وطني جديد بعقيدة عسكرية ومهنية يضم قوى الكفاح المسلح والجيش السوداني والدعم السريع لحماية مصالح السودان العليا".

ووصل وزير الدفاع السوداني رئيس لجنة الترتيبات الأمنية جمال عمر الى جوبا الاثنين لبدء النقاش حول الملف الأمني.

وطالبت الوساطة القوى المنضوية تحت لواء الجبهة الثورية وتمتلك قوات عسكرية بالانضمام الى التفاوض في جوبا توطئة للنقاش حول الملف خلال اليومين المقبلين.

وجدد عرمان تمسكهم برؤية السودان الجديد، التي قال إنها في الأساس رؤية لتغيير البلاد وتوحيدها للوصول إلى بلد ديمقراطي علماني مدني.

وأشار إلى وجود جماعات تستند على فكر قومي ضيق انغلاقي ومنعزل وتقزيمي، أبدى خشيه من أن يقسم الحركة الشعبية نفسها ويقسم سكان المنطقتين اثنيا ودينيا وجغرافيا، فنادي بتحرير هذا الفكر من رؤية السودان الجديد.

وقال إن الأهمية القصوى لرؤية السودان الجديد هي في توحيد السودانيين لا تفريقهم وتمزيق صفهم.

وحث عرمان القوى السياسية والمجتمع المدني بالخروج عن صمتهم تجاه الدعوات التي تعمل على تمزيق وحدة السودان ووحدة المنطقتين أولا.

January 20th 2020, 5:15 pm

(هودو) تطالب الحكومة السودانية بالتحقيق في حرق ثلاثة كنائس بالنيل الأزرق

سودان تربيون

بوط 20 يناير 2020 - طالبت منظمة حقوقية في السودان السلطات باتخاذ إجراءات لحماية الحريات الدينية والتحقيق في إحراق ثلاثة كنائس لمرتين متتاليتين خلال أقل من شهر، بمنطقة (بوط)) بولاية النيل الأزرق.


وبحسب منظمة حقوق الإنسان والتنمية (هودو) فإن مجهولين أحرقوا في 28 ديسمبر الفائت، ثلاث كنائس في توقيت واحد بإحياء متفرقة في بوط، قيّدت المتضررين شرطة المنطقة بلاغ ضد مجهول.

وأضافت في بيان في بيان تلقته "سودان تربيون"، الاثنين، "في 16 يناير الجاري، تجدد حريق الكنائس، بعد أن قام المتضررين بإعادة بنائها بالمواد المحلية غير الثابتة".

وقالت المنظمة، إن كنائس السودان الداخلية والكاثوليكية والأرثوذكسية أُحرقت عمدًا من مجهولين، في أقل من شهرين.

وطالبت الحكومة السودانية باحترام التزاماتها الدولية تجاه مواطنيها، واتخاذ إجراء فوري لحماية الحقوق الدستورية للمواطنين المتضررين، وإجراء تحقيق عاجل يضمن محاسبة المسئولين بشرطة بوط لعدم اتخاذهم التدابير اللازمة لمنع الحريق، إضافة إلى اتخاذ الخطوات اللازمة لحماية حرية العبادة للمواطنين المتضررين.

ولفتت الى أن شرطة المنطقة لم تجر التحقيقات المطلوبة ولم تتخذ آيّ خطوات جادة للحيلولة دون تجدد الحريق.

وتقع منطقة بوط على الحدود مع جمهورية جنوب السودان، وهي عاصمة محلية التضامن بولاية النيل الأزرق. ويسكن ب قبائل مختلفة بينهم قبيلتي الأودوك والمابان واللتان تضمان عدد مقدر من أفرادها الذين يعتنقون الديانة المسيحية.

January 20th 2020, 3:27 pm

محتجون يعتصمون ساعات طويلة أمام مجلس الوزراء في انتظار (حمدوك)

سودان تربيون

محتجون أمام بوابة مجلس الوزراء في انتظار مقابلة عبد الله حمدوك .. الاثنين 20 يناير 2020 (سودان تربيون)

الخرطوم 20 يناير 2020 – لم يفلح عشرات المحتجين في إيصال مطالبهم الى رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، برغم مكوثهم ساعات طويلة أمام مباني المجلس مرددين هتافات تدعو لاجتثاث الفساد واجراء تغييرات تبعد منسوبي النظام السابق.

ووصل عمال وموظفو هيئة ولاية الخرطوم إلى مقر مجلس الوزراء نهار الاثنين، لتسليمه مذكرة تطالب بتعيين مدير جديد للهيئة من خارجها واجتثاث الفساد المالي والإداري فيها.

وبعد نحو نصف ساعة انضم إليهم العشرات من المحتجين للمطالبة بهيكلة قطاع المواصلات والإسراع في تعيين حكام مدنيين للولايات.

وظل موظفو والمحتجين أمام مجلس الوزراء ساعات طوالٍ، بعد إغلاقهم شارع الجامعة الحيوي الذي يقع عليه مبني المجلس، دون أن يسارع مسؤول في المجلس لمقابلتهم.

ورفض موظفو الهيئة والمحتجين مقابلة وزيرة الشباب والرياضة، التي حضرت إليهم بعد مغيب الشمس، طالبين منها حث رئيس الوزراء على مقابلتهم.

وتفرق المحتجين بعد حلول الظلام خوفًا على تفريقهم من قوات الشرطة التي ظلت مرابطة بالقرب منهم، ليقوموا بحرق إطارات السيارات أمام المبني، إضافة إلى حرق إطارات أخرى في منطقة السوق العربي القريبة من المكان.

وقالت الموظفة بهيئة مياه ولاية الخرطوم، مني عبد المنعم، لـ"سودان تربيون" إن إصرارهم على مقابلة رئيس الوزراء ياتي بعد فشل جهودهم مع حاكم ولاية الخرطوم العسكري ووزير رئاسة مجلس الوزراء عمر مانيس، لتعيين مدير جديد، لسد الفراغ الإداري في الهيئة، التي ظلت دون مدير لشهر.

وأضافت إن من شأن تعيين مدير جديد، العمل على محاربة الفساد المالي والإداري في الهيئة، خاصة في الشركات المتعاقدة معها الهيئة لتوصيل شبكات المياه في الأحياء السكنية.

وظل سكان الخرطوم يشتكون من انقطاع المياه عنهم بصورة شبة يومية، خاصة في فصل الصيف.

وقال خالد إبراهيم، وهو محتج على استمرار أزمة المواصلات في الخرطوم، لـ "سودان تربيون"، إنه ورفقاءه يطالبون بهيكلة قطاع المواصلات أو إيجاد حلول لإنهاء أزمة المواصلات، التي بدأت قبل نحو عام ونصف العام.

January 20th 2020, 3:14 pm

منشور مرتقب يسمح للقطاع الخاص بتصدير الذهب

سودان تربيون

الخرطوم 20 يناير 2020- كشفت وزارة المالية السودانية الاثنين عن اتفاق على إصدار منشور من بنك السودان المركزي خلال اليومين المقبلين يسمح بموجبه لشركات القطاع الخاص بتصدير الذهب.

سبائك ذهب من انتاج مصفاة الذهب بالخرطوم (سونا)

واكد وزير المالية إبراهيم البدوي بان السياسة الجديدة تتطلع لتفعيل حصيلة كبيرة من ايرادات الصادر وان تلك الخطوة ستتم عبر مناقصات مفتوحة.

واتفقت وزارة المالية َوبنك السودان المركزي ووزارة الطاقة والتعدين ووزارة الصناعة والتجارة بحضور غرفة مصدري وتجار الذهب على صدور منشور في اليومين المقبلين يسمح بموجبه لشركات القطاع الخاص بتصدير الذهب بحسب منظومة متفق عليها بين تلك الجهات على ان تعمل تلك المنظومة كل فيما يليه لتسريع وتسهيل عملية الصادر الذهب.

والتأم الاثنين اجتماع مشترك بوزارة المالية ضم إلى جانب وزير المالية وزراء الطاقة والتعدين والصناعة والتجارة إضافة لمحافظ بنك السودان المركزي وشركات القطاع الخاص.

واكد البدوي الاتجاه لسياسات محفزة للصادر وأوضح أن كل هذه الموارد ستؤدى الى اضعاف السوق الموازي للنقد الأجنبي وتراجع اسعاره وذلك بجانب الاجراءات الامنية في الفترة القادمة.

وأشار الى ان هذه السياسات مع اجراءات صادر سريعة وناجزة سيتمكن القطاع الخاص من لعب دوره بصورة عادلة.

بدوره قال وزير الطاقة والتعدين عادل علي ابراهيم انهم يعملون على حل كافة المشكلات وتقديم العون الفني بما يسهم في استخلاص معدن الذهب الذي سينافس به السودان في بورصة الذهب العالمية.

وأعلن عن ترتيبات وخطط لإنتاج 3.5 طن من الذهب من شركات حكومية سنوياً وقال انهم بصدد تقديم بدائل للمواد المضرة في عمليات الاستخلاص وإدخال بدائل عوضاً عن المواد الضارة بصحة الانسان والبيئة.

January 20th 2020, 2:44 pm

الجنيه السوداني يواصل رحلة التراجع أمام العملات الأجنبية

سودان تربيون

الخرطوم 20 يناير 2020- هوت أسعار الجنيه أمام العملات الأجنبية بنحو غير مسبوق في ختام تداولات الاثنين وسط توقعات بمزيد من التراجع خلال الأيام المقبلة بينما استمرت الحملات الأمنية على تجار العملة.

رزم من الدولارات

وطبقا لمتعاملين تحدثوا لـ " سودان تربيون" فإن سعر البيع للدولار سجل 102 جنيها مقارنه بواقع 98 جنيها الأحد فيما بلغ سعر بيع الدرهم الاماراتي 27.4 جنيها بينما سجل سعر البيع للريال السعودي 26 جنيها.

وسادت السوق الموازي حالة من الارتباك بعد تداول أنباء عن اتجاه الحكومة لرفع سعر الدولار الجمركي من 18 إلى ٥٥جنيها وهو ما سارعت الحكومة لنفيه كليا.

وأرجع المتعاملون ارتفاع أسعار العملات إلى تزايد الطلب على شراء العملات الأجنبية إلى جانب ارتفاع حجم مضاربات كبار التجار واتجاههم للشراء فقط مقابل الأحجام عن عمليات البيع.

وقال أحد المتعاملين لـ "سودان تربيون" إن السوق الموازي يشهد ارتفاعا كبيرا للعملات وهناك حاله من الطلب "غير مفهومه" لدينا وتابع "أن استمر ت عمليات الشراء بالشكل الحالي فلن يتوقف ارتفاع أسعار العملات الأجنبية ولا يمكن حتى التوقع بما يصل إليه الدولار".

وأضاف هناك استمرار في حملات السلطات على تجار العملة لكنها لن تؤدي إلى أي نتائج فالأمر أصبح لا يمكن التحكم فيه بالإجراءات الأمنية وحدها.

وتحاول السلطات السودانية منذ عدة أسابيع الحد من تدني قيمة الجنيه امام العملات الصعبة لكن أسعار ها ترتفع يوميا امام الجنيه بشكل مخيف لأوضاع اقتصاد ذلك البلد.

ويرجع مختصون الارتفاع إلى ضعف الصادرات مقابل شح النقد الأجنبي لتغطية الواردات الضرورية.

January 20th 2020, 2:44 pm

وزير المالية: لا اتجاه لتعديل الدولار الجمركي في الوقت الحالي

سودان تربيون

الخرطوم 20 يناير 2020- نفى وزير المالية السوداني اجراء أي تعديل على سعر الدولار الجمركي في الوقت الحالي، وذلك ردا على تقارير صحفية نشرت الإثنين أفادت بأن الحكومة تتجه لرفع سعره الى 55 جنيها بدلا عن 18 جنيه.

وزير المالية ابراهيم البدوي

وقال الوزير إبراهيم البدوي في تصريحات الاثنين عقب اجتماع ضم ووزير الطاقة والتعدين ووزير الصناعة والتجارة ومحافظ بنك السودان المركزي وممثل للقطاع الخاص انه "لا اتجاه لتعديل سعر الدولار الجمركي في الوقت الحاضر".

وأوضح أن وزارته بالتنسيق مع البنك المركزي هي الجهة الرسمية المسؤولة عن تعديل سعر الصرف بأنواعه.

وأشار البدوي إلى أهمية الدولار الجمركي في تحديد أسعار الكثير من السلع الحيوية وقال "لذلك فإن وزارة المالية ليس لديها أي خطط لتغيير أو تعديل سعر الدولار الجمركي ".

وقال إن الخطة المقدمة في إطار الموازنة العامة لحكومة الفترة الانتقالية تضمنت أن أي خطوة لتعديل سعر الدولار الجمركي لا بد أن تُسبق بإجراءات مصاحبة مثل توفير السلع الضرورية عبر جمعيات تعاونية أو استهلاكية وخدمية يتم تعميمها على كل السودان.

بدوره نفي عضو اللجنة الاقتصادية لقوي الحرية والتغيير، عادل خلف الله، في بيان صحفي، ما أوردته صحيفة "الصيحة " الاثنين على لسانه بشأن الاتفاق على رفع الدولار الجمركي الي 55 جنيهاً.

وقال: "لم يحدث اتفاق لا من قريب أو بعيد بهذا المعني ولم أدلى بما يفيد بذلك المعني فضلاً عن أنه يتنافى مع ما ظللت تؤكده قوى الحرية والتغيير ولجنتها الاقتصادية قبل وبعد اجازة الموازنة".

وأشار إلى رفض قوي الحرية والتغيير تضمين موازنة 2020 حزمة سياسات صندوق النقد الدولي والتي تتركز حول تحرير اسعار المحروقات، وتخفيض قيمة الجنيه، وتحرير الدولار الجمركي، تدريجياً ووفق مخطط زمني.

January 20th 2020, 2:44 pm

الخرطوم وجوبا تتفقان على خطة عمل بشأن الطيران

سودان تربيون

تفاهمات بين سلطة الطيران في كل من السودان وجنوب السودان

الخرطوم 20 يناير 2020- اتفقت سلطة الطيران المدني السودانية َونظيرتها بدولة الجنوب على خطة عمل مشتركة لمساعدة جوبا في المسائل الفنية ونقل الخبرات.

وبحث الاجتماعات بين السلطتين والتي بدأت الأحد التفاصيل الفنية حول اتفاقية ادارة المجال الجوي لجنوب السودان والذي لازال يديره السودان.

وقال المتحدث باسم سلطة الطيران السودانية عبد الحافظ عبد الرحيم في تصريحات صحفية انه بموجب الاتفاق سيتولى السودان ممثلا في سلطة الطيران المدني الاشراف على تدريب منسوبي سلطة الطيران المدني في جنوب السودان ونقل الخبرات الفنية لمنسوبيها حتى يتمكنوا من ادارة المجال الجوي هناك وفقا للمعايير الدولية.

وأوضح عبد الرحيم أن الخطة تتضمن عددا من البنود والاعمال الفنية والادارية التي تم اسنادها للتنفيذ عبر فرق عمل من الجانبين بتوقيتات وفترات زمنية مجدولة ومسئوليات محددة لتنفيذ ما تم الاتفاق عليه بضوء الاتفاقية الدولية التي جرى ابرامها بإشراف منظمة الطيران المدني الدولي بكندا في العام.٢٠١٦

وترأس الجانب السوداني مدير عام سلطة الطيران المدني ابراهيم عدلان بمشاركة مساعد المدير للشئون الفنية عماد الحاج ومدير دائرة الملاحة الجوية كامل احمد بينما ترأس جانب دولة جنوب السودان مانثانق ميكر رئيس سلطة الطيران المدني هناك.

وتعد المحادثات الحالية بين البلدين الثانية بعد سلسلة الاجتماعات بين السلطتين التي عقدت في سبتمبر الماضي.

ووقعت حكومة جنوب السودان في عام 2016، اتفاقية مدتها ثلاث سنوات مع حكومة السودان تحت إشراف منظمة الطيران المدني الدولي (إيكاو)، لتتولى لجنة سودانية عمليات إدارة ومراقبة المجال الجوي لجوبا.

ونصت الاتفاقية على أن يتولى جنوب السودان السيطرة على مجاله الجوي بعد انتهاء أجل الاتفاقية في سبتمبر من العام الماضي وتدريب موظفيه وتأهيل مراقبين للإشراف على حركة الطيران.

وقال مسؤول في جنوب السودان في وقت سابق إن الحكومة السودانية ستستمر في إدارة المجال الجوي لجنوب السودان، بعد إخفاق جوبا في تدريب موظفين لإدارة هذه المهمة.

وفى مارس من العام ٢٠١٣ دشنت جمهورية جنوب السودان أول سلطة وطنية للطيران المدني تعنى بتنظيم وإدارة قطاع النقل الجوي في الدولة الوليدة وذلك بعد مرور أقل من عامين على ميلادها كأحدث بلد أفريقي نال استقلاله.

وتم تدشين سلطة الطيران المدني فى جنوب السودان بمقتضى مرسوم من رئيسها سليفا كير الذي اسند رئاستها الى جنرال فى شرطة جنوب السودان هو الجنرال اجاسيو اكول ويعاونه في ادارة السلطة مجلس ادارة من سبعة اعضاء

وتشمل صلاحيات سلطة الطيران المدني لجنوب السودان اصدار تراخيص انشاء شركات النقل الجوي المحلية ومنح تراخيص العمل للشركات الدولية الراغبة في اقامة فروع لها في جنوب السودان.

January 20th 2020, 12:57 pm

دبلوماسي بريطاني يشجع الحكومة السودانية على الغاء دعم السلع

سودان تربيون

الخرطوم 19 يناير 2020- قال دبلوماسي بريطاني إن الحكومة السودانية تواجه تحديّين رئيسيين هما تحقيق السلام، وإعادة بناء الاقتصاد ،وشجع الحكومة على اتخاذ قرار بإنهاء دعم السلع وجني العائد في اتجاهات أخرى.

سفير المملكة المتحدة لدى السودان عرفان صديق

وغرد السفير البريطاني لدى الخرطوم، عرفان صديق، على حسابه الخاص بموقع التواصل الاجتماعي (تويتر)، الأحد قائلا: إنه في الوقت الذي تمضي فيه المفاوضات في جوبا قدما، تبقى التحديات الاقتصادية "هاجسا لا يمكن غض الطرف عنه".

واشار صديق إلى ان التضخم وارتفاع سعر العملة الأجنبية يطبقان على خناق الاقتصاد، مؤكدا أن اي حلول مستدامة تتجاوز معضلتي الدعم وإصلاح سوق العملات لن يكتب لها النجاح.

ووفقا لصديق، فإن الدعم السلعي الحكومي يراوح 36% من ميزانية 2020.

وتابع: "فقط فكروا فيما يمكن أن تعود به هذه الأموال حال تم توجيهها لقطاعات أخرى مثل الرعاية الصحية، المدارس، الطرق وغيرها".

وتشجع الدول الغربية والبنك الدولي على وجه الخصوص الحكومة الانتقالية في السودان على اتخاذ خطوات جريئة بالتوجه صوب رفع الدعم عن المحروقات وغيرها كمخرج من الوضع الاقتصادي الخانق.

وبرغم موافقة وزارة المالية على المضي في هذا الاتجاه الا أن الخطوة قوبلت باعتراض واسع من التحالف الحاكم، ونجح في ابطالها مؤقتا بالوصول الى تفاهمات بعقد مؤتمر اقتصادي قبل نهاية مارس المقبل تناقش فيه البدائل الممكنة لتخفيف الأضرار الناجمة عن الغاء الدعم.

وأشار السفير البريطاني الى المساعدات المباشرة التي ستتلقاها الفئات الأكثر فقرا في المجتمع، حال إقرار سياسية تحرير السلع.

واعتبر أن الاصوات المعارضة داخل قوى الحرية والتغيير لن تخدم قضية الإصلاح، "كما سيكون من الصعب حشد الدعم الدولي لاقتصاد السودان إذا لم تتم معالجة سياسة الدعم غير الفعالة، التي لا تستهدف أشد الفئات احتياجا"، حسب قوله.

وأضاف عرفان: "حان الوقت لبدء نقاش وطني حول من الذي يستفيد بالضبط من إصلاح الدعم ومن الذي يخسر".

وختم عرفان سلسلة تغريداته بالتأكيد على أن الحكومة السودانية لديها خطة لاستبدال الدعم السلعي بالمساعدة النقدية المباشرة لمن هم في أشد الحاجة إليها، وذلك للتخفيف من أعباء الزيادات الحتمية المتوقعة للأسعار، وأشار إلى ان المجتمع الدولي يناقش كيفية دعم هذا المسار، مؤكدا أن الوقت بات ملائما لدعم الخطة، لا لتسجيل النقاط السياسية.

January 19th 2020, 5:30 pm

إقالة حاكم غرب دارفور بعد أيام من أحداث عنف دامية

سودان تربيون

الخرطوم 19 يناير 2020 - أقيل حاكم ولاية غرب دارفور، غربي السودان اللواء عبد الخالق بدوي، بعد نحو أسبوعين من أحداث عنف قبلي في الجنينة عاصمة الولاية، وتسلم المهام بدلا عنه اللواء ربيع عبد الله .

مراسم التسليم والتسلم بالجنينة بين والي غرب دارفور الجديد والمعين حديثا با

ووقعت اشتباكات مسلحة أواخر الشهر الفائت في الجنينة، أودت بحياة 65 شخصا وجرح العشرات وتشريد ما لا يقل عن 40 الف من سكان المعسكرات.

وأفادت وكالة السودان للأنباء، الأحد، بتسلم اللواء ربيع عبد الله آدم مهام عمله حاكمًا مكلفًا لولاية غرب دارفور خلفا للواء الركن عبد الخالق بدوي محمود.

وأشارت إلى أن الحاكم الجديد للولاية، أوضح خلال مراسم التسليم والتسلم بينه وخلفه، بأن تكليفه سيهون بعزم الرجال في الولاية.

وقال إن الولاية تمر بمرحلة عصيبة، حاثًا الإعلام على الوعي حول كيفية العيش معا وقبول الأخر في مجتمع يسود فيه السلام والاستقرار.

وأكد على إن التغيير ــ الثورة التي أطاحت بنظام الرئيس عمر البشير ــ الذي شهدته البلاد لابد له من إدارة سليمة وتعايش سلمي لجني ثمار التغيير.

وأضاف بأن الولاية لن تنتقل من المرحلة الراهنة إلى مرحلة البناء والسلام دون الأمن والاستقرار وقبول الآخر وحماية مكاسب التغيير.

ويحكم الولايات الآن قادة عسكريون، عينهم المجلس العسكري في أبريل الفائت، بعد أن أطاح بنظام الرئيس عمر البشير، انحيازًا للثورة السودانية، التي اندلعت أولى تظاهراتها في خواتيم العام الفائت.

وتعاني الولايات من فراغ إداري كبير، كما تتكاثف الاتهامات للحكام العسكريين بالعجز عن إدارة المؤسسات بسبب افتقارهم لخلفية سياسية وإدارية.

ويأمل مواطنو الولايات الإسراع في تعيين حكام مدنيين للقيام بأعباء الحكم الانتقالي فيها، في ظل تفاقم الأوضاع الاقتصادية وضعف الخدمات الصحية وشح دقيق الخبز والوقود والدواء، وسيطرة النظام البائد على المؤسسات.

January 19th 2020, 5:30 pm

شركات نرويجية توقع اتفاقات مع الحكومة السودانية للاستثمار في النفط

سودان تربيون

الخرطوم 19 يناير 2020- وقعت شركات نرويجية اتفاقيتين منفصلتين مع الحكومة السودانية الأحد للدخول في مجال الاستثمار النفطي بالبلاد.

مراسم التوقيع لبين الحكومة وشركة نرويجية للاستثمار النفطي في مربع 17 بولاية غرب كردفان

وجرت مراسم التوقيع في الخرطوم حيث تنص الاتفاقية الاولى على استغلال الغاز المصاحب لإنتاج النفط لتوليد الكهرباء بطاقة 460 ميغاواط وانتاج 350 طن غاز الطبخ المنزلي وانتاج 3000 طن غاز مسال من مربعي 4 و6 بتكلفة بلغت 850 مليون دولار.

واكد وكيل وزارة الطاقة والتعدين حامد سليمان حامد اهمية استغلال الموارد القومية التي كانت تهدر بحرق الغاز في الهواء طوال الفترة السابقة منذ بداية انتاج البترول.

وأوضح ان نسبة الشراكة في المشروع بلغت 51 % لشركة "سودابت"الوطنية مقابل 49% للشركة النرويجية وانه يعمل على استغلال الغاز المصاحب لإنتاج النفط والغاز الكامن بحفر الابار على أن تكون البداية في فبراير القادم ويتم انجازه في غضون عشرين شهراً.

وأضاف " المشروع انجاز كبير يسهم في استقرار الطاقة وتنوعها لمختلف الاستخدامات".

واعتبر توقيع الاتفاقية لاستغلال الغاز خطوة كبيرة نحو استغلال الموارد لدعم الاقتصاد الوطني

كما وقعت وزارة الطاقة والتعدين مذكرة تفاهم مع شركة (NOROIL) النرويجية للعمل في مربع 17 بولاية غرب كردفان.

واكد وزير الطاقة والتعدين عادل علي ابراهيم ان اولويات قطاع النفط تعني بزيادة الانتاج وتطوير الحقول وزيادة الاستكشافات ممتدحا دولة النرويج ودورها في تطوير قطاع النفط.

ولفت إلى أن توقيع مذكرة التفاهم لتطوير وزيادة الانتاج في مربع 17 مع الشركة النرويجية يفضي الى مزيد من الدراسات والعروض الفنية ومن ثم التوقيع النهائي للدخول في الشراكة الفعلية.

وأثنى الوزير على جهود وزير النفط الاسبق لوال دينق الذي عمل لأن تكون الشراكة فعليه في المستقبل القريب مع الشركات النرويجية.

من جانبه أوضح مدير عام الاستكشاف والانتاج النفطي عقيل عبد السلام ان التوقيع على مذكرة واعادة تطوير الحقول في مربع 17 بامتياز شركة شارف التابعة لوزارة الطاقة والتعدين يعد ضربة بداية لجذب الشركات الأوربية والشركات العالمية الأخرى.

وتوقع دوراً كبيراً للعائد من الاستثمار الذي يبدأ بمبلغ 100مليون دولار في الفترة الاولي في زيادة الانتاج والمحافظة على البيئة.

من جهته أكد ممثل الشركة النرويجية TOR KRAGH FOSSE عميق التعاون المشترك بين النرويج والسودان في مجال تطوير صناعة البترول.

وكشف عن رغبة الشركة النرويجية في تركيز جهودها للعمل في القارة الافريقية على رأسها السودان

ولفت إلى أن الشركة ستعمل مع وزارة الطاقة والتعدين وخبراءها لتطوير حقول النفط بالبلاد في المستقبل القريب، عبر ادخال التكنولوجيا الحديثة في هذا المجال بطريقة تدعم استمرار زيادة انتاج النفط ونقل الخبرات النرويجية في المجال وتنفيذها وفقا لموجهات وزارة الطاقة والتعدين، بجانب التدريب والتعليم وفق مبادرة النرويج (النفط من اجل التنمية) وفقا للاتفاقيات الموقعة بين السودان والنرويج منذ العام 2005م.

January 19th 2020, 5:30 pm

هرجلة جنود الهيئة: آآه وين يا

سودان تربيون

بقلم : مجدي الجزولي

خرج الفريق البرهان، رئيس مجلس السيادة، من وقائع يوم ١٤ يناير وليلة ١٥ يناير في الخرطوم وما اتصل بها من أحداث في الأبيض والفولة بخلاصات ثلاث، قال إن هيئة العمليات بجهاز الأمن كانت جيشا خاصا لمدير الجهاز الأسبق صلاح قوش إلا قليلا، وقال لا بد من نقل مقار الأمن خارج الحواضر، وقال بضرورة تشريع قانون يضبط المظاهرات والمواكب فلا تسير إلا بعد صدور تصديق من المحليات والسلطات الأمنية. صرح البرهان أن المطالبات المالية لأفراد هيئة العمليات الذين اختاروا التسريح من الخدمة بعد قرار حل الهيئة الذي صدر قبل شهور تم الوفاء بها وتمردهم طرف من عملية واسعة دبرتها قوى النظام السابق بهدف العودة إلى الحكم. في هذا الخصوص فصل الفريق حميدتي من جوبا وقال مواكب الزحف الأخضر وتمرد أفراد هيئة العمليات ونشاط عصابات الجريمة، وكررها ثلاثا صارخا "النقروز، النقروز، النقروز"، عناصر لمخطط تخريبي واسع يقوده من بعيد صلاح قوش. هاجم حميدتي أداء مدير جهاز المخابرات دمبلاب وحمله مسؤولية التقصير في نزع السلاح الشخصي لأفراد هيئة العمليات وتسوية مطالبهم المالية وقد توفرت له الموارد اللازمة في حينها من وزارة المالية. من ناحيته، قال البرهان أن دمبلاب تقدم باستقالته، ثم عين مكانه الفريق جمال عبد المجيد قسم السيد الذي كان حتى ٢٠١٥ نائبا لمدير الاستخبارات العسكرية وأحيل إلى المعاش وعاد تحت لواء البرهان مديرا لها منذ أكتوبر الماضي. أما رئيس هيئة الأركان فقد قدم عرضا مقتضبا لما هو جلي من وقائع، اختصرها في الأساس النقابي للتنازع بين مستخدمين هم أفراد هيئة العمليات الذين قبلوا التسريح بعد قرار حل الهيئة وبين مخدمهم جهاز الدولة. قال رئيس هيئة الأركان أن المسرحين لم ترضهم مبالغ فوائد ما بعد الخدمة التي عرضها عليهم جهاز المخابرات ولذا احتجوا "مهرجلين" بما يخالف اللوائح العسكرية.

قال جهاز المخابرات في بيانه أن لجنة منه تفرغت لتنفيذ قرار حل هيئة العمليات المنتشرة بجانب الخرطوم على عشرة قطاعات ولائية وأربعة متحركات لتأمين مناطق البترول وثلاثة متحركات أخرى تعمل مع القوات المشتركة لتأمين الحدود مع دول الجوار. فضل بحسب البيان ٥٨٠٠ من أفراد القوة البالغة ١١٧٣٧ عنصر خيار الإحالة إلى المعاش. قال بيان الجهاز أن القيادة أعفت المسرحين من ديونهم على مؤسسة الجهاز التعاونية كما قررت منح كل الأفراد حتى الذين لم يكملوا عاما في الخدمة معاشا. اعترض هؤلاء على قلة فوائد ما بعد الخدمة التي قررتها اللجنة بحسب لوائح لم يذكرها البيان وطالبوا باستحقاقات ١٨ عام باعتبار أن فصلهم من الخدمة كان فصلا تعسفيا. احتجزت مجموعة من المسرحين في الأبيض اللجنة التي جاءتهم من القيادة لتسليمهم مستحقاتهم بمن فيها اللواء رئيس اللجنة وحرضوا غيرهم في الخرطوم وبقية القطاعات على الاحتجاج ثم حدث ما حدث بعبارة الكباشي الرائجة. لم يذكر بيان رئيس هيئة الأركان كما لم يذكر بيان الجهاز عدد القتلى أو المصابين من أفراد الهيئة في المواجهات التي جرت في الخرطوم وغيرها والبركة في الجميع.

سمى الدكتور عبد الله علي إبراهيم وقائع اليوم والليلة "هرجا" بالسلاح والأوقع أنها "هرجلة" بصوت البنادق التي صوبها جنود الهيئة نحو السماء. لو صح ما قاله حميدتي وكرره البرهان عن خطة واسعة للتخريب والانقلاب فقد كانت خطة طائشة إن لم تكن انتحارية. احتجز جنود الهيئة أنفسهم في مقارهم في انتظار التفاوض ربما وانتهى بهم الحال تحت رحمة قوة لا قبل لهم بها، ديوك تتصايح والسكاكين لمع. بطبيعة الحال، عدم جنود الهيئة من يتعاطف مع مسألتهم النقابية سوى من زاوية الاستثمار السياسي، فقد شكلوا من مواقع عملهم اليد الضاربة للسلطة ثم "زقلتهم" بعد أن تبدلت الموازين. لكن، لم تركل السلطة كل من اختلطت ماهيته بالدم كما ركلت جنود الهيئة سيئة السمعة. انتقل الضباط العظام بسلاسة ليس مثلها من خيمة عمر البشير إلى خيمة البرهان/حميدتي لا ضرر ولا ضرار. والعدالة وقع سيفها أول ما وقع على من هم في رتبة جندي ورقيب من الذين شاركوا في تعذيب وقتل شهيد الثورة الأستاذ أحمد الخير من موقع التنفيذ. لكن لم تقم عدالة المحكمة الدليل على من جند ومن خطط ودبر للجهاز وعناصره هذا السلطان الفرعوني على الحياة والموت. تساءل أكثر من معلق عن منطق أن تصرف حكومة الثورة من المال العام على من كانت وظيفتهم القمع والبطش بالخصوم. طال هذا التساؤل جنود هيئة العمليات المتذمرين من مبالغ فوائد ما بعد الخدمة لكن أطال ضباط الأمن العظام الذين خلعوا عن أنفسهم أوسمة البشير ليستقبلوا شارات الحرية والتغيير؟
اتبع جنود الهيئة سنة سبقت في الهرجلة بالسلاح لتسوية مسألة مالية على عهد البشير. عسكر جنود القائد حميدتي قبل أن يصبح اسمهم الدعم السريع خارج نيالا في العام ٢٠٠٧ معترضين على قليل نصيبهم من مال رأوا الحكومة تصرف كثيره على جنود مني مناوي الذي كان قد وقع للتو اتفاقية سلام دارفور عام ٢٠٠٦ ليحصد موقعا في تراتب الرئاسة وهرجلوا ما شاء الله لهم. هدد حميدتي باقتحام نيالا ما لم تدفع لقواته الرواتب المتأخرة. أحكم حميدتي الحردان وقتها أو المتمرد التفاوض مع البشير حتى ضمن لجنوده قانونا خاصا بهم ورتبا ومرتبات ومعاشات وصار الدعم السريع صنوا للقوات المسلحة ومنافسا. قال البرهان أن قوش أعد هيئة العمليات لتحل محل القوات المسلحة فمن أحمد ومن حاج أحمد؟ تكررت الهرجلة الدموية من جنود الدعم السريع مرة تلو الأخرى أبرزها في ٢٠١٤ جهة الأبيض، الوقائع التي صارت حزازة بين قائد الدعم السريع حميدتي وبين والي شمال كردفان وقتها أحمد هارون. أمر الوالي وحدات الدعم بمغادرة الولاية ثم توسط بينهما البشير لاحقا طلبا للسلامة. الأمثلة عديدة، خرج جنود الدعم السريع من معسكرهم في ديسمبر ٢٠١٤ ومرة أخرى في سبتمبر ٢٠١٥ محتجين على تأخير صرف رواتبهم وأغلقوا الطريق بالقرب من مصفاة الجيلي. الهرجلة بالسلاح إذن في جانب منها إضراب المستخدمين في جهاز الدولة القسري متى تضيموا. ومتى انقطع الأمل بالكلية احتجوا بأرجلهم وهجروه كما فعل كثيرون لا نعرف لهم عددا قال وزير الدفاع السابق عبد الرحيم محمد حسين في مايو ٢٠١٤ أنهم تسربوا إلى التعدين الأهلي بسبب ضعف المرتبات.
تتطلب هذه القضية انتباها إلى الاقتصاد السياسي للسلاح كسبيل من سبل كسب العيش. يعتبر الجهاز القسري للدولة أحد أكبر المخدمين في البلاد، ولجهاز الأمن من ذلك نصيب كبير، بل مثل التشغيل في جهاز الأمن وسيلة من وسائل إعادة توزيع الثروة والهندسة الاجتماعية لضمان الرضى السياسي. للمقارنة، ضمت نقابة عمال السكة حديد وقت اقتلعت حق التنظيم النقابي المستقل من الإدارة الاستعمارية للسودان سنة ١٩٤٨ حوالي ١١ ألف عامل، ذات القوة العددية تقريبا لهيئة العمليات المحلولة. يصح بطبيعة الحال النظر إلى مستخدمي جهاز الأمن كفاعلين سياسيين لكنهم سوى ذلك "كسيبة" في سوق عمل وأولياء أمور يصرفون مما يكسبون مثل غيرهم على طعام وكساء وسكن وعلاج وتعليم عوائل. ومتى انقطع رزقهم من جهاز الدولة انضموا إلى جمهور واسع من العاطلين لكن بمهارات استخدام السلاح وما يتصل بها من حرفة عنصر الأمن القوال. ينسحب ذات الاعتبار على الآلاف من المسلحين الذين يُنتظر من عملية السلام أن تردهم إلى الحياة المدنية بكرامة الرزق المتيسر. حالت هذه الاعتبارات في جنوب السودان دون تقليص الأعداد العظيمة من كسيبة الجيش الشعبي والجيوش والمليشيات التي دخلت في ذمته بعهد جوبا في يناير ٢٠٠٦ بل تزايدت الأعداد وتوالى نمو قوائم صرف المرتبات بالأموات والأسماء المنحولة وجرى نعتها بقوائم الأشباح.

أخذ كل طرف من هرجلة جنود هيئة العمليات بما يفيد، أعاد حميدتي تقديم نفسه للجمهور كفتوة الثورة الذي ليس مثله وحارس الفترة الانتقالية الأمين وطاعن خصوما في ذهنه بناب عنصري. استعرض العسكريون بعض عتادهم ومهاراتهم القتالية في ساعة الأزمة وخرجوا بصور وبيان مشترك مع حلفاء الحرية والتغيير. فوق ذلك، شدد البرهان على حماية الثورة وقال من شروط ذلك صدور قانون ينظم المسيرات المظاهرات بإذن من قوى الأمنية. قال البرهان في ساعة النصر تلك: "كل من يعوق الثورة ويعطلها، فهو دولة عميقة ولديهم أهداف في تعطيل مسيرة الثورة والفترة الانتقالية". وافق وزير التجارة والصناعة مدني عباس مدني رأي الرئيس البرهان وزاد: "حرية التعبير وحرية التنظيم التي كفلها القانون والوثيقة الدستورية لن تكون مطية يستند عليها من يحاولون تقويض الوثيقة الدستورية وتشويه صورة النظام الديمقراطي والإساءة إليه." فهل استعد رجال الدولة لمحاصرة حق التظاهر بعلة هرجلة جنود الهيئة؟

January 19th 2020, 4:12 pm

ارتفاع جنوني للأسعار في السودان والدولار يلامس حاجز المائة جنيه

سودان تربيون

لازالت أسعار السلع في السودان تسجل ارتفاعا مضطردا

الخرطوم 19 يناير 2020- تعالت الشكاوى وسط السودانيين من انفلات الأسعار في الأسواق وصعودها الجنوني بشكل يومي بينما والت أسعار العملات الأجنبية رحلة الصعود العالي مقابل الجنيه ولامس الدولار للمرة الأولى حاجز المائة جنيه.

وتشهد الأسواق السودانية زيادة لافتة في أسعار السلع الرئيسية التي ارتفعت دون سبب محدد.

لكن تجار استطلعتهم "سودان تربيون" ربطوا الارتفاع بزيادة الدولار مقابل الجنيه واضطرارهم لشرائه من السوق السوداء لاستيراد بعض المنتجات ما ينعكس سلبا على السعر المباشر للمشتري.

ويسجل الجنيه السوداني منذ أشهر تدنيا مريعا أمام العملات الأجنبية في تعاملات بداية الأسبوع وسط توقعات بمزيد من الانهيار خلال مقبل الأيام.

وطبقا لمتعاملين تحدثوا لـ "سودان تربيون" فأن أسعار الدولار وصلت رقما قياسيا يوم الأحد وبلغت 98 جنيها مقارنة بـ 95 الخميس الماضي.

وسجل سعر البيع للريال السعودي 25.7 جنيها والدرهم الإماراتي 26.5 جنيها بينما بلغ البيع لليورو 120 جنيها.

وارجع المتعاملون الارتفاع إلى زيادة الطلب على العملات الأجنبية بشكل كبير علاوة على ارتفاع حجم المضاربات من كبار التجار.

وقال أحد المتعاملين لـ "سودان تربيون: "هناك حالة كبيره من الطلب على العملات واتوقع ان يتجاوز الدولار مائة جنيه خلال يومين".

ولفت إلى تجدد الحملات الأمنية ظهر اليوم على تجار العملة وسط الخرطوم.

وأضاف "تم اعتقال العشرات لكن أسعار العملات ماتزال مستمرة في الارتفاع ولا أعتقد ان تنجح هذه التصرفات في حدوث أي تراجع للأسعار".

وتحاول السلطات منذ عدة أسابيع الحد من تدني قيمة الجنيه امام العملات الصعبة الا ان أسعارها استمرت في التصاعد.

ويرجع مختصون الارتفاع إلى ضعف الصادرات مقابل شح النقد الأجنبي لتغطية الواردات الضرورية إلى جانب زيادة الحاجة للعملات الأجنبية لأغراض العلاج بالخارج والسفر والعمرة.

وأوقفت السلطات قبل أيام نحو 23 متهماً بعد ضبطها عملات أجنبية متنوعة (دولار – ريال سعودي – درهم إماراتي – دينار كويتي) واقتادتهم إلى قسم شرطة الخرطوم شمال ودونت ضدهم بلاغات وفقاً للمادة 5 من قانون النقد الأجنبي.

وبدأت شعبة عمليات الخرطوم حملات مفاجئة خلال الأسابيع الماضية أسفرت عن ضبط عشرات من تجار العملة بطرقات الخرطوم الرئيسية ووسط السوق العربي وسوق الكلاكلة اللفة.

وقضت محكمة الخرطوم شرق بالسجن لمدة شهر ومصادرة الأموال لصالح حكومة السودان في مواجهة عدد من التجار.

January 19th 2020, 4:12 pm

القوات السودانية الليبية توقف أكثر من مائة مهاجر غير شرعي

سودان تربيون

الخرطوم 19 يناير 2020- تمكنت القوات المشتركة السودانية الليبية بالولاية الشمالية من استعادة 107 من المهاجرين غير الشرعيين عند محاولتهم عبور صحراء الولاية الحدودية .

مهاجرون غير شرعيين أوقفوا في الحدود السودانية الليبية .. صورة لـ(سونا)

ونقلت وكالة السودان للأنباء عن قائد القوات المشتركة السودانية الليبية بالشمالية العقيد الركن انور عبد الله قوله إن المهاجرين غير الشرعيين وجدوا في حالة يرثي لها أثناء عمليات التمشيط التي تقوم بها القوات المشتركة السودانية الليبية في صحراء الولاية الحدودية.

وأشار الى ايواءهم وتقديم الخدمات الطبية والغذائية حتى تحسنت حالتهم الصحية ومن ثم جرى ترحيلهم الى دنقلا وتسليمهم الى شرطة الجوازات بالولاية.

وحذر العقيد انور المواطنين من خطورة الهجرة غير الشرعية وعصابات الاتجار بالبشر وان يكونوا أكثر حرصا على ارواحهم وعدم محاولة القيام بالهجرة غير المشروعة.

من جانبها اكدت رئيس شعبة الاستخبارات بالقوات المشتركة السودانية الليبية بالولاية الشمالية المقدم ملاذ حسن محمد سرور يقظة وقدرة القوات المشتركة السودانية الليبية على السيطرة على كافة اشكال الجرائم العابرة على حدود الولاية مع دول الجوار.

January 19th 2020, 2:24 pm

السودان ينتقد تجاوزه في مؤتمر برلين الخاص بمناقشة أوضاع ليبيا

سودان تربيون

الخرطوم 19 يناير 2020 – انتقدت الحكومة السودانية تجاوزها في الدعوة للمشاركة بمؤتمر برلين الخاص ببحث الأوضاع في ليبيا، ومع ذلك أبدت أملا في أن يخرج الاجتماع بما يسهم في إنهاء الوضع المتأزم هناك.

مقر وزارة الخارجية السودانية

والتأم في المانيا الأحد مؤتمر برلين بمشاركة 12 دولة بينها الدول الكبرى الخمس بمجلس الأمن الدولى علاوة على 4 منظمات دولية وإقليمية بمشركة طرفي النزاع في ليبيا.

وقالت وزارة الخارجية السودانية في بيان تلقته "سودان تربيون" إن دول الجوار الليبي والسودان تحديداً هي الأكثر تأثراً بما يجري في ليبيا والأقدر على المساهمة في تحويل ما يخرج به المؤتمر إلى واقعٍ ملموس.

وأضافت "كان المنطق والعدل والحرص على إنجاح مؤتمر برلين يقتضي مشاركة كل هذه الدول في المؤتمر، غير أن الدعوة للمشاركة في المؤتمر كانت انتقائية، ولم تكن هناك أسس واضحة للمشاركة فيه، مما أدى إلى تغييب معظم دول جوار ليبيا من المؤتمر".

ومع ذلك أردف بيان الخارجية بالقول "يأمل السودان أن يخرج مؤتمر برلين بما يساعد على تقدم التسوية السياسية في ليبيا".

وجدد التأكيد على أن السودان سيدعم كل مبادرة تسعى لوقف الاقتتال في ليبيا وتجنيب الليبيين ويلات الحرب والدمار والتدخل الخارجي.

وتابع "يرحب السودان بوقف إطلاق النار الذي أعلنه طرفا النزاع في ليبيا، ويأمل أن يكون وقفاً مستداماً، لأنه بدون وقف للعمليات القتالية لن يكون هناك معنى للحديث عن الحل السلمي".

ويشارك في مؤتمر برلين، كل من الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا وبريطانيا والصين وألمانيا وتركيا وإيطاليا ومصر والإمارات والجزائر والكونغو، إضافة إلى فائز السراج، رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية، المعترف بها دوليا، وحفتر.

كما تشارك في المؤتمر 4 منظمات دولية وإقليمية هي الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والاتحاد الإفريقي والجامعة العربية.

January 19th 2020, 2:10 pm

كي لا تهوي اللوحة وتتناثر

سودان تربيون

أول المنعطفات الحرجة بعد الثورة وخيارات الساسة

د.غازي صلاح الدين العتباني

سواءٌ أكان المرء مشتغلا بالسياسة أو التجارة أو الحرب، لابد له من غريزة مرهفة للتوقيت السليم، الشيء الذي يعني أنه في هذه المجالات إذا ضاعت الفرصة بسبب سوءالتوقيت فربما لن تعود أبداً. قانون آخر ذوأهمية كبيرة في تحقيق النجاح أو التفوق هو التموضع، أي اختيار الموضع المناسب من الأرض التي تجري فيها الأحداث (سوق، أرض معركة، ميدان منافسات).

صن تسو، جنرال صيني عاش في حوالي ٥٠٠ قبل الميلاد وضع مبادئ الإستراتيجية العسكرية في كتابه الدرّة 'فن الحرب'. قال تسو إن أول مبدأ تقوم عليه الإستراتيجية العسكرية هو "اعرف نفسك". وتعني أن تختبر مقدراتك ومهاراتك وتموينك لمدى قريب وبعيد، اختبارا دقيقا، وأن تدرس وتعرف نقاط القوة والضعف لديك. ‏المبدأ الثاني: اعرف خصمك، أي‏: تحقق بنفس الطريقة أعلاه من نفس نقاط القوة والضعف لديه. ‏المبدأ الثالث: تعرف إلى قوة حلفائك، وقارنها بقوة حلفائه فإن قوة الدولة من قوة حلفائها، وكذلك قوة الجنرال، أو رجل الأعمال، أو رجل الصناعة، أو القائد النقابي هي من قوة حلفائه. المبدأ الرابع: أدرس طوبوغرافيا أرض المعركة جيدا فإن التموضع في الأرض الحاكمة هو نصف الطريق إلى النصر.

ملايين البشر قرأوا لصن تسو، وتأثر بتعاليمه آلاف القادة والجنرالات، واستعيرت محاضراته للتطبيق في مجالات التجارة والصناعة والأعمال الحرة وحتى الرياضة.

السودان يمر بظرف دقيق ‏لا يختلف في ذلك اثنان. ظرف يستحق أن نطبق عليه أساليب صن تسو في فن المدافعة السياسية، دون مبالغة في تقدير الخطر، وبلا تهويل في وصف التحديات. وأول مبدأ نعجل باستدعائه هو مبدأ التوقيت الحاسم، فاللحظة حرجة والتوقيت ناضج، والفرق بين الوقوع في الهاوية والاستقرار في الأرض المستوية فرق شعرة.

أما تحت عنوان اعرف نفسك ودخلك وتموينك، فيجب أن نعي أن نضالات حمدوك في واشنطن كانت عملا جريئا حقّا، لكنها لم تحقق سوى إبداء النوايا الطيبة. الوضع الاقتصادي متدهور كما هو، وكارثة رفع الدعم قادمة كما هي، ولا يجرؤ عاقل أن يطمئن الناس على عافية الاقتصاد بمحض مزاعم ممعنة في التفاؤل.

الأوضاع الأمنية مزعجة، وأحداث الجنينة ترسل إشارات مرعبة، يعرفها فقط الذين جربوا ورأوا نتائج التفرعات والامتدادات الإقليمية لمشاكل السودان.

أزمات الأمن والمعاش تدفع الشباب دفعاً للخروج من البلاد إلى أي مكان به أكسجين وماء.
العمليات السياسية، بمعنى الحوار المتواصل مع كل القوى السياسية، بما فيها الحاملة للسلاح شبه متوقفة، ومحادثات جوبا لا يتوقع منها حل نموذجي يحقق السلام بضربة عصا.
القوى السياسية المتحدة مثل قحت ومكوناتها، وتنظيم المهنيين، وحزب الأمة ليسوا موحدين وجدانيا حول مشروع سياسي مستدام.

القوات المسلحة، زائدا قوات الدعم السريع، زائدا الحلفاء الإقليميين (السعودية، مصر، الإمارات) زائدا قحت: بينهم خطوط تصدع عميقة.

الانسحاب المرجح من حرب اليمن وآثاره الأمنية والسياسية على القوات المسلحة وقوات الدعم السريع وعلى جميع دول المنطقة لا يسهل حصره وتدوين تجربته دعك من حساب تبعاته خاصة على السعودية ومصر.

وأول من أمس حدث ما كانت تتوقى منه دبلوماسيات العالم أربعين سنة وهو المواجهة الأمريكية الإيرانية المباشرة في الخليج وما حوت من عذابات الدنيا خاصة على البلاد الفقيرة المأزومة التي ستنشفط بالضرورة إلى مركز الأزمة.

هذه قائمة تبضع طويلة ومتشعبة وكفيلة بأن تجعل أي فارس شجاع يبرك على قدميه، مطأطأ رأسه وطالباً الرحمة.

هذه ليست كلمات جوفاء شامتة في لحظة تسام وترفع، فالشماتة في أي وقت جاءت، وبأي دثار تدثرت ليست من أعمال المروءة.

وليست هذه دعوة للقوات المسلحة للقيام بإنقلاب، بالعكس تماما فلن يعقد الأوضاع شيء مثل ما سيعقدها الإنقلاب العسكري، ونحن برآء منه ابتداء لأنه سيؤدي إلى مزيد من انقسام الجبهة ىالداخلية. نحن مع مدنيوووا قلباً وقالباً، لكننا مع مدنيوووا تحرسها وتحميها عسكريوووا قوية وعزيزة ورادعة، وفخورة بنفسها وبتاريخها، إذا هدرت سكت العالم وأنصت وترقب. ولابد أن يظهر هذا الهدف الرئيس -قوة الدولة وقوة مؤسساتها- في أي ترتيبات تتعلق بالاصلاح في القوات المسلحة.

لو كنّا مستعيري حكمة من عقل جبار لجنرال فذ مثل صن تسو، لانتقينا عبارته المشهورة: "القائد الحقيقي ينتصر وهو في بيته، ثم بعد ذلك يذهب إلى أرض المعركة". وصن تسونفسه عمل في إطار دولة مدنية إمرته فيها لدى الإمبراطور ضامن سر الدولة وحامي كينونتها والمدافع عن حدودها.

منتهى هدفنا الذي ندعوا إليه عاجلا هو اجماع وطني، حول كيان وطني، لصياغة مشروع وطني ، يضمّن في دستور وطني. كيف يتوصل إلى ذلك؟ عن طريق تصفير العداد. وماذا يعني ذلك؟ يعني إعادة ترتيب الأولويات الوطنية. مممم يعني؟ يعني إيجاد تفاهم مشترك حول الأولويات الوطنية ومن ثم تخصيص أضخم حملة لا تستبقي كفاءة وطنية في لعب دورها الذي تجيده. الأحزاب والقوى السياسية لن تقبل؟ هذه معركة فوق الأحزاب والقوى السياسية، ومن نكص فقد عزل نفسه وبالطبع لن ينال زغرودة على موقفه. يعني هل هذه دعوة لإعادة تشكيل مؤسسات الحكم؟ الكلام ده ياهو البعرفوا الساسة كويس خلوه ليهم، انتو أقطعوا الخشب وهم بنجروا، فقط ليعلم الكل أن المزايدات والانتهازية ممنوعة في مثل هذه المواطن، يعني الوسطاء والسماسرة والكمسنجية يمتنعون. الوثيقة الجامعة الحقيقية هي المشروع السياسي الوطني المتفق عليه. لكن المبادرة ستظل في يد الحاكمين، وسيظل ما نقوله مثل هذيان المحموم ما لم يتبعه عمل؟ مبروك..وصلت!

أيها السادة: اللوحة التي رسمها الشعب ولوّنها الشهداء بدمائهم توشك أن تتهاوى ويتناثر أجزاؤها، وأخشى أن يأتي يوم بعد ستين عاماً يقف فيه شخص أمام اللوحة ويقول:"فيم قتل هؤلاء؟".

وصلة:

قبل عصر الركشات…كنا نستغيث: دفرة..ياخوانا..دفرة…فإذا انطلقت زغرودة تكأكأ الرجال أقدامهم على رؤوسهم….فأعيدوا إلى الزغاريد مجدها.

رئيس الجبهه الوطنيه للتغيير ،رئيس حركه الاصلاح الآن
6 يناير 2020.

January 19th 2020, 1:24 pm

جهاز الأمن والمخابرات ؛ إعادة هيكلة أم إعادة تأسيس ؟

سودان تربيون

بقلم : محمد عتيق

الذي حدث يوم الثلاثاء ١٤ يناير ٢٠٢٠ الجاري ، والمعروف بأنه تمرد هيئة العمليات بجهاز أمن ومخابرات النظام البائد احتجاجاً على "ضعف مكافآت نهاية الخدمة" ، لهذا الحدث فوائد جمة في تنبيه الثورة والثوار (ق ح ت وحكومتها الانتقالية ولجان المقاومة) لمخاطر حقيقية تحدق بهم ، مخاطر تصنعها قوى الردة من بقايا النظام الساقط .. ومن بين قضايا مختلفة ، أثار الحدث من جديد قضية جهاز المخابرات ووضعه في العهد الديمقراطي ، وجاءت أغلب الأصوات مناديةً بإعادة هيكلة الجهاز !! بينما المطلوب (في اعتقادي البسيط) هو إعادة التأسيس على انقاض الجهاز سيء السمعة والسيرة ، وشرح ذلك يكمن في مقارنة الجهاز في العهد السابق من حيث تكوينه وعقيدته وطريقة عمل أفراده وبين الجهاز الذي نريد بناءه ، جهازاً للمخابرات الوطني في العهد الديمقراطي الجديد ..

كان هدف جهاز الأمن الساقط يتلخص ويتركز في حماية النظام والدفاع عنه بالقوة العسكرية ؛ في حالة المعارضة السياسية داخلياً اعتمد سلاح الاعتقال والتعذيب الشامل بغية التدمير النفسي والمعنوي والتشويه الجسدي وصولاً للقتل بحق السياسيين والنقابيين وعموم المعارضين له . وخارجياً جعل النظام من وظيفة "القنصل" في أغلب سفارات السودان وظيفةً أمنيةً يتعقب من خلالها المقيمين في الخارج ترغيباً وترهيباً وابتزازهم بواجبات الوظيفة الطبيعية في إصدار الجوازات والوثائق المختلفة وتجديدها ...إلخ .. عموماً ، كان جهاز الأمن والمخابرات هو وسيلة الحماية الذاتية التي أسسها انقلاب الإسلامويين فجاءت انعكاساً دقيقاً لطبيعتهم العدوانية الكافرة بالديمقراطية والدولة الوطنية والملكية العامة فتتحول الدولة عملياً وبأكملها إلى جهاز أمني في السلوك والتفكير وكافة المعاملات ، علماً بأن تربية أفراد الجهاز (في جانب هام) تقوم على الاستخفاف والاستهزاء بكل شيء وشخص والكفر بكل القيم .. من ناحية أخرى ، كان التجنيد للجهاز يتم على أساس عسكري جعل منه قوة نظامية بتراتبية عسكرية صارمة كالقوات المسلحة والشرطة ولكنها بصلاحيات إضافية في التجسس والاعتقال والقتل خارج إطار القانون ، وبموازنات مالية مفتوحة تطورت في عهد صلاح قوش إلى قوة اقتصادية عملاقة تحتكر تجارة المواد الأساسية ومختلف اعمال التشييد والتعدين والسياحة "وكل شيء في حياة الناس" ليصبح دولةً داخل الدولة ولتتطور ممارساته إلى عمالة علنية واتجار في أسواق المعلومات الدولية ..

هذا هو باختصار شديد أهداف وتركيبة وسلوك جهاز الأمن والمخابرات الذي ورثناه ، عقيدة بائسة لنظام فاسد ساقط ، بينما جهاز المخابرات الذي نريده لنظام - نسعى أن تكون ديمقراطيته مستدامةً ومدنية - يجب ان تكون في تركيبته وتربية أفراده صفات تعكس تلك الأهداف ، مرآةً للنظام الوطني الديمقراطي ؛ أن يكون جهازاً مدنياً في طابعه العام ، يتمتع أفراده بالذكاء والثقافة والتهذيب والإخلاص للشعب والوطن ، وتتركز مهامه في جمع المعلومات حول الوطن وهموم الشعب واتجاهات الرأي محلياً وإقليمياً ودولياً وتحليلها وتقديمها للحكومة مشفوعةً بالتوصيات والرؤى المحترفة .. فهل يمكن إعادة هيكلة ذلك لخدمة هذا ؟ طبعاً لا يمكن ، فالمطلوب ببساطة ووضوح هو بناء جهاز جديد على انقاض جهاز الإسلامويين الفاسد المستبد وفق أهداف الثورة وبعناصر تعبر عنها .. وهنالك عنصر مهم في الأمر وهو ما يتعلق بمصير المعلومات خاصةً الملفات المتعلقة بالسياسيين والنقابيين وعموم المؤسسات والأفراد والتي ترسم خارطةً لكل المجتمع .. ففي تجربة انتفاضةً أبريل ١٩٨٥ كان الخطأ ليس في مجرد حل جهاز الأمن وإنما ترك تلك الملفات والمعلومات إلى أن جاء انقلاب الإسلامويين ليجد كنزاً ثميناً من المعلومات المجانية ، وبنى عليه إمبراطوريته الأمنية المنحرفة .. (كان الضابط المقيم في بيت الأشباح الرئيسي عام ١٩٩٢ "أمجد مصطفى" يأتينا في الزنازين ليشتمنا مستعملاً المعلومات التي وجدها في ملفاتنا ومستمتعاً بذلك) ..

نطالب بحل جهاز الأمن والمخابرات وتسريح أفراده نهائياً وتسليم الاحزاب ومختلف التنظيمات الملفات الخاصة بأعضائها ، وبذلك نضمن تأسيس جهاز مدني للمخابرات العامة تتبع للحكومة المدنية وفي خدمة الوطن والمواطن ، وإلى ذلك الحين تستطيع لجان المقاومة سد الثغرة الأمنية بإبداع تام ..

January 19th 2020, 1:10 pm

لأول مرة.. احياء ذكرى إعدام زعيم الجمهوريين في السودان برعاية الحكومة

سودان تربيون

رئيس الوزراء شارك الجمهوريون احياء ذكرى إعدام الأستاذ محمود محمد طه .. السبت 18 يناير 2020

الخرطوم 19 يناير 2020 - أحيا المئات من أنصار زعيم التيار الجمهوري في السودان محمود محمد طه، السبت، ذكرى إعدامه الخامسة والثلاثين، السبت، وسط مشاركة رفيعة من قيادات الحكومة تقدمها رئيس الوزراء عبد الله حمدوك وهو ما يحصل للمرة الأولى.

وظل الجمهوريون، وهم تيار فكري يتبع منهج محمود في الدين والسياسة، يتعرضون لمضايقات من السلطات طوال عهد الرئيس المعزول عمر البشير.

لكن هذه المرة، وبعد أن نجحت الثورة في الإطاحة بنظام البشير، شارك المئات منهم في الذكرى الخامسة والثلاثين لرحيل زعيمهم الروحي، الذي أُعدم شنقًا في 18 يناير 1985، إبان حكم الرئيس الأسبق جعفر نميري بتهمة الردة.

ودرج الجمهوريين مُنذ إعدام محمود على تنفيذ وقفة سليمة يوم 18 يناير من كل عام، أمام مقر الحزب بأم درمان، لكنها كانت تمنع في أغلب الأحيان على يد قوات الأمن.

وشارك رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، وعضو مجلس السيادة عائشة موسى، ووزير شئون مجلس الوزراء عمر مانيس، ووكيل أول وزارة الثقافة والإعلام رشيد سعيد الجمهوريين احياء الذكرى بمقر الحزب قبل أن يتوجهوا إلى منزل محمود ثم كان لافتا أن يعمد التلفزيون القومي الى تغطية الاحتفال وهو ما لم يحصل من قبل.

يوصف الحضور الحكومي هذا بأنه مساندة كبيرة لأنصار محمود، الذين ظلوا كذلك يتعرضون للعنف الفظي من التيارات الدينية المتشددة باعتبارهم يروجون لفكر ديني يخالف الشرع السماوي ويمجد رجلا جاهر بالردة عن الإسلام.

وخلال معرض الخرطوم الدولي للكتاب الذي أقيم في الخرطوم خلال أكتوبر الماضي سمحت السلطات للمرة الأولى بعرض كتب الجمهوريين في جناح خاص، لكن شخصا هاجم المكان ومزق الكتب وهو يصيح بعبارات رافضة لترويج هذا الفكر.

محمود محمد طه (صورة من موقع الفكرة الجمهورية)

ويعتقد أنصار الزعيم الجمهوري أن حالة من التغبيش المتعمد ظلت تمارسها التيارات الدينية المتشددة وهي تحاول غض الطرف وعدم الحديث عن قرار المحكمة العليا الذي صدر في العام 1986 وقضى بإسقاط تهمة الردة عن محمود محمد طه.

وأقامت لجنة مقاومة منطقة العباسية جنوب، وهي المنطقة التي استقر فيها محمود ويقع فيها مقر حزبه، السبت، احتفال بذكرى اعدامه حيث أمها عشرات المواطنين، إضافة إلى قيادات الحزب الجمهوري الذي تقف على رأسه ابنة الراحل أسماء.

كما أقام مركز الدارسات السودانية، الأحد، ندوة فكرية بعنوان "نحو فكر إسلامي مستنير" بمقر وزارة التعليم العالي، قُدمت فيها عدة أوراق ذات صلة بالفكر الجمهوري ووجهة نظره في العديد من القضايا.

وقال وزير الثقافة الإعلام فيصل محمد صالح، إن الحكومة الانتقالية تحترم حرية التعدد والتنوع وحرية الفكر والاعتقاد.

وأضاف، خلال حديثه في ندوة عن محمود بعنوان "المسلمون وتحديات العصر.. السلام والديمقراطية والاشتراكية"، السبت، إن محمود محمد طه حمل لافتة "الحرية لنا ولسوانا" ليس عن ضعف ولكن عن إيمان عميق بقوة الكلمة والفكر الحر، وإنه كان على يقين بأنها ستنتصر في النهاية.

وأشار إلى أن محمود محمد طه، وهب عمره لقضايا الحرية والوعي والتنوير، حيث نافح طوال حياته عن حرية الفكر والاعتقاد وضرورة صيانتها والدفاع عنها، إضافة إلى دفاعه عن الإنسانية.

وينظر أنصار محمود إلى الحريات المتاحة في البلاد، بعد الثورة الشعبية؛ على أنها سانحة لنشر أفكار أستاذهم، بعد أن ظل مركز محمود الثقافي الذي بدأ نشاطه في 2009 مغلقًا بأمر بنظام البشير منذ العام 2015، كما رفضت السُلطات في ظل نظام الأخير برفض قيام الحزب الجمهوري بذريعة أنه مؤسس على أساس ديني.

واعتقلت سلطات الرئيس الأسبق جعفر نميري، محمود في 5 يناير 1985، بعد أن أصدر في نهاية 1984 منشورًا بمسمى "هذا أو الطوفان"، أعلن فيه عدم صلة قوانين سبتمبر 1983 بالإسلام.

وجرت محاكمته على وجه السرعة، بتهمة الردة عن الإسلام، وأُعدم بالسجن المركزي بالخرطوم بحري في 18 يناير 1984. ومع حكمها بالإعدام قررت المحكمة مصادرة جميع كتبه ومنع تداولها وحظر نشاط حزبه وعدم دفنه في مقابر المسلمين، حيث لا يزال مكان دفنه مجهولًا.

واستطاع محمود (1909 – 1985)، إقناع مئات السودانيين من الجنسين بأفكاره السياسية والدينية، لبساطته في مخاطبتهم بلغتهم الدارجة وتجواله الكثير في إنحاء البلاد.

January 19th 2020, 12:07 pm

مسؤول حكومي يكشف عن ايقاف خدمة (تحويل الرصيد) في يونيو المقبل

سودان تربيون

الخرطوم 19يناير 2020- كشف مسؤول رفيع المستوى لـ (سودان تربيون) عن اعتزام الحكومة ايقاف خدمة "تحويل الرصيد" شائعة الاستخدام بحلول شهر يونيو المقبل.

برج الهيئة القومية للاتصالات في الخرطوم

وتتبادل قطاعات واسعة من الشعب السوداني، إرسال الأموال عبر التحويل على الهواتف وهي خدمة توفرها الشركات الثلاث العاملة في مجال الهاتف النقال.

ودافع بنك السودان في وقت سابق عن خطوة الحكومة الاتجاه لإيقاف خدمة تحويل الرصيد، المتعامل بها بين السودانيين وتقنينها عبر البنوك، إذ اعتبر أن من شأن ذلك، أن يخفض من عملية طباعة العملة، ويزيل التشوهات التي أحدثتها خدمة تحويل الرصيد بالاقتصاد، بالنظر لحجم الكتلة النقدية المتداولة خارج الاقتصاد، والتي قدرها اقتصاديون بنحو ٧٠ مليار دولار.

وعلى مدى عشر سنوات يعمل عدد كبير في السودان بخدمة تحويل الرصيد، حيث يتسلم المستفيد المبلغ المرسل كرصيد هاتفي "كاش" بعد استقطاع 10% من المبلغ المحول.

وقال المسؤول الذي فضل عدم ذكر اسمه إن توافقا تم وسط لجنة حكومية بالمجلس القومي للمدفوعات للحد من خدمات تحويل الرصيد لخطورتها على الاقتصاد.

وخفضت الحكومة السابقة الحد الأقصى لتحويلات الرصيد إلى ألف جنيه شهريا للمشترك.

وأشار المسؤول إلى أنه بحلول منتصف فبراير المقبل لن يستطع عملاء شركات الاتصالات تغذية الهواتف بأكثر من 10 الاف جنيه.

وأردف: بمطلع يونيو المقبل سيكون بمقدورهم تحويل الرصيد بما قيمته مائة جنيه فقط".

وقال انه بحسب اتفاق اللجنة تم طرح عدة بدائل لخدمات تحويل الرصيد وتفعيلها مباشرة بإطلاق حمله كبرى لحث المواطنين للتحول لتلك البدائل والتي تشمل الدفع عبر الموبايل وفتح الحسابات واستخدام الرقم الوطني في عمليات التحويل بالاتفاق بين المصارف وشركات القطاع الخاص إلى جانب الحساب المصرفي وبطاقة المحفظة الإلكترونية.

ويعمل المجلس القومي للمدفوعات على تسريع إنفاذ تلك البدائل.

ويتكون المجلس القومي للمدفوعات من عدة جهات حكومية وخاصة معنية بالاقتصاد برئاسة وزير المالية وينوب عنه محافظ بنك السودان المركزي كما يضم المجلس مدير الهيئة القومية للاتصالات والمركز القومي للمعلومات إلى جانب اتحاد الغرف التجارية والامن الاقتصادي وجمعية حماية المستهلك.

وأكد المسؤول الاتفاق مع شركات الاتصالات للحد من تحويلات الرصيد بعد إجراء مشاورات متعددة معها لكنها طلبت مراجعة نموذج العمل للدفع عبر الموبايل.

وأشار إلى موافقة اللجنة على تلك الخطوة حتى يتم استيعاب كافة شركات الاتصالات في خدمات الدفع عبر الموبايل واطلاقها للخدمات المختلفة بينها شراء الكهرباء وسداد المعاملات الحكومية للجمهور وتغذية الحسابات والتحويلات.

وأطلقت الحكومة السابقة خدمة "الدفع عبر الموبايل" في محاولة للتحكم في الأموال التي يتم تداولها خارج النظام المصرفي، لكنها لم تلق رواجاً كبيرا إذ ما تزال قطاعات واسعه من المواطنين تتعامل في تحويلات الرصيد.

ويرجح مختصون أن يصل حجم السيولة الناتجة عن وقف التعامل بخدمة تحويل الرصيد بنحو ثلاثين مليار دولار أي بما يعادل نصف الدخل القومي للبلاد تقريبا.

ويشير المختصون إلى أن تلك العمليات تسيطر بشكل كامل على السوق الاقتصادية في السودان ما صعب على البنك المركزي التحكم فيها وان شركات الاتصالات تستفيد من تلك المبالغ على حساب المواطنين ما يتطلب تقنيين التحويل عبر البنك بما يسهم فى عمليات التنمية في السودان.

January 19th 2020, 12:07 pm

فريق خبراء دولي ينفي مشاركة (الدعم السريع) في الصراع الليبي

سودان تربيون

قوات تابعة لـ"الدعم السريع" السودانية- وكالات

الخرطوم 19 يناير 2020- نفى فريق خبراء الأمم المتحدة الخاص بالوضع في دارفور التقارير التي تحدثت عن مشاركة قوات (الدعم السريع) السودانية في الصراع الدائر المندلع بليبيا إلى جانب الجيش الوطني الليبي وأكد عدم وجود أي دلائل تثبت هذه الوقائع.

وأشار الفريق في تقريره النهائي إلى مجلس الأمن المقدم بتاريخ 14 يناير، إلى التقارير التي نشرت في ديسمبر الماضي حول نشر عناصر من قوات الدعم السريع في ليبيا منذ يوليو الماضي إلى جانب قوات الجنرال خليفة حفتر.

وأكد الخبراء أن قائد القوات السودانية محمد حمدان دقلو "حميدتي" وقع في 7 مايو 2019 عقدا مع شركة كندية تعمل بموجبه على حصول على المجلس العسكري الانتقالي في السودان على مساعدات مالية من الجيش الوطني الليبي التابع لحفتر مقابل مشاركة قوات الدعم السريع إلى جانبه في ليبيا.

ومع ذلك شدد الخبراء في التقرير الذي اطلعت عليه "سودان تربيون" على انه "ليس لدى الفريق أي دليل موثوق على وجود عناصر من قوات الدعم السريع في ليبيا، ومصادر الفريق ليست على علم حتى الآن بأي وجود من هذا القبيل".

كما توقف التقرير عند مشاركة العديد من الجماعات العربية من دارفور وتشاد في القتال في ليبيا كأفراد مرتزقة في صفوف الجيش الوطني الليبي وجماعات أخرى، وأشار إلى انهم ينتمون إلى نفس القبائل التي ينتمي إليها معظم عناصر قوات الدعم السريع

وفي ديسمبر الماضي شككت مصادر دولية تحدثت لـ "سودان تربيون" في صحة التقرير الصادر من لجنة خبراء ليبيا حول مشاركة قوات الدعم السريع في الصراع الدائر هنام وقالت انهم استندوا إلى مصادر غير موثوق فيها.

وطبقا للتقرير فإن مختلف الجماعات المسلحة الدارفورية تعمل في ليبيا كمرتزقة، وتسعى إلى تقوية نفسها عن طريق كسب المال والأسلحة والعتاد، وانهم يعملون مع مختلف الفصائل الليبية وفي بعض الأحيان يغيرون ولائهم لها طبقا لمصالحهم.

وقالت إن الاطراف الليبية تسمح للمقاتلين الدار فوريين بالاحتفاظ بما يستولون عليه من مركبات وممتلكات، ويدفع السماسرة ما يصل الى 3000 دولار نظير انضمام مقاتل جديد إلى إحدى الفصائل الليبية.

ووفقا للتقرير، يتقاضى مقاتلو حركة جيش تحرير السودان/ جناح مني مناوي راتبا شهريا قدره 1500 دينار ليبي، في حين يتقاضى الضباط منهم 2500 دينار ليبي، وان قائد عام قوات مناوي جمعة حقار، ونائبه جابر اسحاق يستلمون الاموال من الجيش الوطني الليبي ثم يسلمانها إلى العقيد عبده دقليس المسؤول المالي بالتنظيم الذي يصرف الرواتب للمقاتلين نقدا.

January 19th 2020, 7:20 am

لندن تحتضن مؤتمرا واسع المشاركة لمانحين تعهدوا بمساعدة السودان

سودان تربيون

19 مانحا شاركوا في مؤتمر بريطانيا لاستعراض خطط دعم السودان.. الجمعة 17 يناير 2020

الخرطوم 18 يناير 2020- قدمت الأمم المتحدة ومنظمات غير حكومية تأكيدات للسودان بتكثيف الاستجابة لتلبية الاحتياجات الإنسانية العاجلة للبلاد، وذلك خلال اجتماع رفيع المستوى عقد الجمعة في لندن بدعوة من المملكة المتحدة، والسويد، ومكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشئون الإنسانية (أوتشا)، بحضور ممثلين عن الحكومة السودانية.

وقالت الأمم المتحدة في بيان السبت، إن الاجتماع شارك فيه 19 مانحا دوليا، استعرضوا خطط الإغاثة المنقذة للحياة، والمساعدات الإنسانية للأشخاص المحتاجين إليها، مؤكدين على أهمية توفير التمويل بفعالية مطلقة، عبر دعم مرن يمتد على عدة سنوات.

وذكر بيان مشترك للحكومة السويدية والبريطانية و"أوتشا"، أن المانحين الدوليين شددوا على أهمية تكثيف المساعدات الإنسانية المقدمة للسودان في العام الجاري.

وأعرب وكيل الأمين العام للشئون الإنسانية والإغاثة في حالات الطوارئ، مارك لوكوك، عن شكره للمانحين على دعمهم السخي.

وقال: "أنا على ثقة، بأن المجتمع الإنساني يحشد الجهود لزيادة الدعم لتلبية الاحتياجات المتزايدة، وأن المانحين على استعداد لتمويل الزيادة المطلوبة في الجزء الأول من عام 2020، وهذا أمر مهم لأن التغيير يمكن فقط أن ينجح في السودان إذا ما تحولت الكلمات الدافئة إلى مساعدة ملموسة".

وذكر بيان الأمم المتحدة أنه، في عام 2020، سيحتاج نحو 9.3 مليون شخص، أي شخص واحد من بين كل أربعة في دولة عدد سكانها 40 مليون نسمة، إلى المساعدة، مقارنة بـ 8.5 مليون شخص احتاجوا إلى المساعدة عام 2019.

وكانت الأمم المتحدة وجهت نداء لجمع 1.4 مليار دولار ضمن خطة الاستجابة الإنسانية للسودان لمساعدة 6.1 مليون شخص، لافتة إلى أن الحصول على التمويل المطلوب في النصف الأول من هذا العام مهم لمساعدة المتضررين في المناطق المتأثرة بالنزاعات ومساعدة العائلات على تجاوز المحنة الاقتصادية.

من جهته أكد المستشار بالديوان الملكي السعودي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية عبد الله بن عبد العزيز الربيعة أن الروابط التاريخية المتينة بين بلاده والسودان تجعل دعم الأخير وشعبه أولوية ملحة.

وقال خلال مشاركته في اجتماع لندن " كانت المملكة عبر تاريخ علاقتها ومازالت واحدة من أكبر الدول المانحة والداعمة للسودان الشقيق حيث قدمت ما يزيد على 1.2 مليار دولار حتى عام 2019م".

January 18th 2020, 4:35 pm

مجلة أميركية: (حمدوك) أظهر لمسة من تألق مانديلا وسط ركام ماض كئيب

سودان تربيون

واشنطن 18 يناير 2020- نشرت مجلة فورين بوليسي الأميركية تقريرا طويلا سلطت فيه الضوء على التحديات التي تواجه حكومة رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، وذكرت على رأس هذه التحديات: الوضع الأمني الداخلي، والعقوبات الأميركية، وتحقيق السلام، وإزالة أنصار البشير من هياكل السلطة، وضغوط قوى الحرية والتغيير.

رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك .. صورة لـ (أ ف ب)

وقالت إنه على الرغم من التعثر وأعمال العنف والحكم القصير، أظهر حمدوك لمسة من تألق نيلسون مانديلا السياسي لتوحيد البلاد حول التغيير، وسط ركام من ماض كئيب.

وأشارت إلى أن بعض صناع القرار السياسي في واشنطن وعواصم غربية أخرى -ولأول مرة منذ عقود-متفائلون بحذر بشأن مستقبل السودان، مما يشير إلى أن حمدوك إذا نجح في مواصلة إصلاحاته، فيمكنه تغيير صورة السودان الذي كان يمثل مشكلة عالمية، وربما تحويله إلى بلد ديمقراطي وقصة نجاح.

وحول التحدي الأمني، ذكرت المجلة "تمرد" قوات جهاز الأمن الثلاثاء الماضي ووصفته بأنه كان بمثابة تذكير بمدى قوة أجهزة المخابرات والجيش في البلاد، والتي لا تزال مخيفة، حتى مع وجود رئيس النظام السابق عمر البشير في السجن.

ونسبت المجلة إلى بعض الخبراء قولهم إن حمدوك -الذي كان يتردد في البداية في تولي السلطة-قد يكون هو الشخص الذي تحتاجه البلاد لتخليص نفسها من عقود من الحكم الدكتاتوري.

ووصفت مديرة برامج أفريقيا في معهد السلام بالولايات المتحدة سوزان ستيغانت، حمدوك بالقائد التكنوقراطي، مشيرة إلى أنه في هذا المنصب لأنه يهتم، وأنه كقائد الأوركسترا الذي يجعل الجميع يعزفون في تناغم.

وعن العقوبات الأميركية المفروضة على السودان، قالت المجلة إن حمدوك يعتبر إزالتها مفتاحا لحلحلة المشاكل الاقتصادية وتغيير الاقتصاد الذي يصفه بالقريب من الانهيار، ومفتاحا للوصول إلى الدعم من المؤسسات المالية الدولية لدولة فقيرة مثقلة بديون تبلغ ستين مليار دولار.

ووصفت زيارته إلى واشنطن أواخر العام المنصرم -والتي اعتبرتها أول اختبار دولي له- بأنها إيجابية، إذ سعى خلالها إلى بث رسالة أمل، قائلا إنه على يقين من أن السودان لن يكون هو نفسه مرة أخرى.

وقالت إن صناع القرار السياسي والمشرعين في أميركا كانوا متحمسين لتقديم تأكيدات بدعم السودان في تحوله الديمقراطي، ومع ذلك ليس هناك شيء مؤكد حتى اليوم حول رفع هذه العقوبات لأنها عملية تكنوقراطية تستغرق عدة أشهر وموافقة الكونغرس الأميركي.

وأوردت المجلة بالتفصيل الأسباب التي أدت إلى فرض هذه العقوبات، مثل "دعم الإرهاب" منذ أوائل التسعينيات، والتورط في تفجيرات السفارتين الأميركيتين في كينيا وتنزانيا، وتفجير المدمرة الأميركية "يو أس أس كول" في ميناء عدن عام 2000.

وأشارت إلى أن حمدوك روّج لرفع العقوبات الأميركية باعتبارها نصرا سياسيا كبيرا، وهو ما أصبحت فيه مشكلة مع الجمهور الذي سينفد صبره إذا لم ترفعها أميركا قريبا، بالإضافة إلى أن ذلك يقلص -في نظر الرأي العام السوداني-التزامات واشنطن تجاه السودان في قضية واحدة، على الرغم من أن تحديات السودان تذهب إلى أبعد من مجرد رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

ومن التحديات لم تغفل المجلة الإشارة إلى أن قوى الحرية والتغيير -التي تُعتبر القاعدة الشعبية لحكومة حمدوك-تمثل هي الأخرى كابحا لسياساته، إذ إنها عارضت بقوة رفع الدعم عن بعض السلع الذي يرهق كاهل الميزانية الحكومية.

وقالت المجلة إنه رغم كل هذه التحديات، لم يظهر حمدوك أي علامات على الاستسلام، فبعد حرمانه حتى اليوم من الدعم الدولي وخنق أجندته الاقتصادية، فقد أصبح صانع سلام، إذ سافر في التاسع من الشهر الجاري وبعد أسابيع من المفاوضات من وراء الكواليس إلى معقل المتمردين في منطقة جنوب كردفان التي شهدت صراعا منذ ما يقرب من عقد من الزمان.

ونسَبت فورين بوليسي إلى الباحث في الشؤون السودانية جيرومي توبيانا وصفه للزيارة بأنها كانت ناجحة، وبأنها جعلت من حمدوك منافسا لمحمد حمدان دقلو (حميدتي) قائد قوات الدعم السريع نائب رئيس مجلس السيادة وبعض الضباط في المجلس العسكري للحصول على الدعم من أطراف البلاد.

لكن حمدوك -الذي يوازن بينه وبين حبل سياسي مشدود-يحرص على تصوير الجيش كشريك، وقال لصحيفة فورين بوليسي "من مصلحة كلا الطرفين -الجيش والحكومة المدنية-العمل سوية لنقل السودان إلى المرحلة التالية".

وختمت المجلة تقريرها بالقول: ومع ذلك، فإن حمدوك الذي يمارس عملية توازن دقيقة، يحرص دائما على تصوير الجيش كشريك، مشيرة إلى أنه صرح لها من قبل بأنه من مصلحة مكوني الحكم -المكوّن المدني والمكوّن العسكري-أن يعملا معا لنقل السودان إلى المرحلة التالية.

January 18th 2020, 4:35 pm

الأمم المتحدة: عدم الاستقرار في غرب دارفور يهدد آلاف النساء

سودان تربيون

الخرطوم 18 يناير 2020- قالت الأمم المتحدة في السودان إن عدم الاستقرار المستمر في غرب دارفور، أسفر عن حرمان آلاف النساء من الحماية وخدمات الصحة الإنجابية الكافية، ما يهدد حياتهن وصحتهن وسلامتهن.

نساء في احدى مخيمات النزوح بدارفور يعبرن من أمام مدرعة تابعة لقوات يوناميد

ونقل بيان للأمم المتحدة في السودان أن تقريرين لصندوق الأمم المتحدة للسكان عن الأوضاع في غرب دارفور، ذكرا أن النزاعات المجتمعية في مخيمات النازحين في غرب دارفور، أدت إلى نزوح أكثر من 40 ألف شخص، منهم ما يقدر بـ 10800 من النساء في سن الإنجاب.

وقال ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان في السودان ماسيمو ديانا إن النساء اضطررن إلى الفرار في أعقاب الهجمات الأخيرة في مدينة الجنينة، وخلفن وراءهن منازلهن المحترقة وجميع ممتلكاتهن الشخصية، مشيرا إلى أن الهجوم تركهن في حالة صدمة وهن بحاجة إلى الدعم النفسي، ونظرا لعدم وجود مأوى خاص بهن، فإن النساء ما زلن يشعرن بعدم الأمان وهن معرضات بشدة للعنف والتحرش.

وأشار الصندوق الأممي إلى أن هناك ما يقدر بنحو 3442 امرأة حُبلى في حاجة ماسة إلى خدمات الصحة الإنجابية الكافية، ومن بين النساء الحبليات، ما يقدر بنحو 700 من المتوقع أن ينجبن قريبا في جميع مواقع النازحين البالغة 41 موقعا.

وشدد ديانا على الحاجة الماسة إلى اتخاذ إجراءات فورية؛ لإنقاذ الأرواح وضمان صحة النساء وسلامتها، موضحا أن عدم توفر خدمات التوليد للنساء الحبليات وعدم الوصول إلى الولادة المأمونة هو سبب فقدان الأرواح لكل من الأمهات والأطفال حديثي الولادة.

وأشار صندوق الأمم المتحدة للسكان إلى أنه يدعم وزارة الصحة وجمعية الهلال الأحمر السوداني؛ لإنشاء عيادات للصحة الإنجابية في 31 موقعا للنازحين، ومن خلال هذا الدعم، يتم تجهيز عيادات الصحة الجنسية والإنجابية ونشر 60 قابلة لتقديم الخدمات.

وأفاد الصندوق بشحن 31 مجموعة مختلفة من أدوات الصحة الإنجابية في حالات الطوارئ إلى الجنينة، ومن المتوقع أن تغطي مستلزمات الولادة النظيفة الفردية، التي تم شحنها من الخرطوم إلى الجنينة، احتياجات جميع النساء الحبليات.

وأشار ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان إلى أن ازدياد النزوح يعد عاملا خطرا متزايدا للعنف القائم على النوع الاجتماعي، خاصة بالنسبة للنساء والفتيات، اللاتي يحتجن بالتالي إلى الوصول إلى خدمات الاستجابة للعنف القائم على النوع الاجتماعي، مضيفا أن هذا النوع من العنف يعد أحد أكثر انتهاكات حقوق الإنسان انتشارا في العالم، ويجب دائما معالجته باهتمام فوري، بغض عما إذا كانت حالة طوارئ أم لا.

January 18th 2020, 4:35 pm

البنك المركزي السوداني يؤكد توفر السيولة بلا سقف للسحب

سودان تربيون

الخرطوم 18 يناير 2020 – أعلن البنك المركزي السوداني توفير احتياجات المصارف من الأوراق النقدية بشكل راتب دون أي قيود على كمية السحب للعملاء.

مقر البنك المركزي السوداني وسط الخرطوم

وراجت أنباء خلال اليومين الماضيين حول وضع المصارف سقفا للسحب النقدي للعملاء بنحو أعاد للأذهان أزمة السيولة التي لازمت المصارف لأشهر طويلة خلال العام الماضي.

ورفع البنك المركزي، قبل نحو أسبوعين، تقييد سحب عملاء البنوك بمبلغ ألفين جنيه في اليوم الواحد، بعد أن أعلن رئيس الوزراء نهاية العام المنصرم انتهاء أزمة السيولة.

وقال البنك المركزي، في بيان تلقته "سودان تربيون"، السبت، إن موقف الأوراق النقدية بالجهاز المصرفي ممتازة ولا تواجه أي مشاكل وأن عمليات السحب والإيداع تسير بصورة طبيعية دون تدخل من البنك.

وأشار البيان إلى إلغاء الإجراءات الاستثنائية، التي فرضت في وقت سابق من العام المنصرم، للسقف الشهري للسحب عبر بطاقات الصراف الآلي.

وأدت أزمة السيولة وفرض سحب مبالغ محددة، ضمن أسباب أخرى، إلى اندلاع احتجاجات شعبية واسعة أطاحت بنظام الرئيس عمر البشير (1989 – 2019).

ويعاني السودان من أزمة اقتصادية لم تفلح الحكومة الانتقالية في التخفيف من حدتها، رغم إيداع حكومتي السعودية والإمارات نحو ملياري دولار في البنك المركزي السوداني.

January 18th 2020, 2:19 pm

الخرطوم تستضيف اجتماعا للجان الفنية بشأن ملء وتشغيل سد النهضة

سودان تربيون

الخرطوم 18 يناير 2020 – يلتئم في العاصمة السودانية الخرطوم يومي، الأربعاء، والخميس، المقبلين اجتماع اللجان القانونية والفنية للسودان، ومصر، وإثيوبيا، للخروج بمسودة اتفاقية حول ملء وتشغيل سد النهضة.

الرئيس الأميركي اجتمع بوزراء الدول الثلاث لبحث ملف (سد النهضة) الاثيوبي

وطبقا لبيان صادر عن وزارة الري تلقته "سودان تربيون" السبت، فإن المشاركين اتفقوا خلال اجتماع واشنطن المنعقد الأسبوع الماضي على الوصول إلى اتفاقية شاملة ومستدامة مبنية على التعاون المثمر لكل الأطراف.

وأشار الى أنه تقرر أن تقوم اللجان الفنية والقانونية المكونة من الاطراف الثلاثة بإعداد مسودة لتلك الاتفاقية خلال اجتماع يعقد بالخرطوم يومي 22-23 القادمين.

وجرى خلال اجتماع واشنطن تقييم سير المفاوضات التي عقدت خلال الشهرين الماضيين حول ملء وتشغيل سد النهضة.

وطبقا للبيان، فإن وزراء الدول الثلاث أجمعوا على التقدم المحرز في معظم القضايا فوق الطاولة، ما عدا المتعلقة بالملء والتشغيل في حالة سنوات الجفاف الممتدة.

وأضاف، "لعب الجانب الأميركي دورا بارزا، أفضى إلى أن يقوم وزراء الخارجية والري في الدول الثلاث بتقييم الموقف في اجتماع يعقد في واشنطن في الفترة من 28-29 يناير الحالي".

وأوضح أن السودان تقدم بخطة تفصيلية للملء الأول والتشغيل الدائم لسد النهضة، نالت استحسان الأطراف المعنية بمن فيهم المراقبين من الإدارة الأميركية والبنك الدولي.

كما قدم رؤيته للملء والتشغيل في حالة حدوث سنوات جفاف وجفاف ممتد، وخرج البيان الختامي لاجتماع واشنطن متوافق مع الرؤية السودانية لحل مشكلة ملء وتشغيل السد".

وانطلق الاجتماع التقييمي الأخير لمفاوضات سد النهضة الإثيوبي، الإثنين الماضي في العاصمة واشنطن.

وجرت المباحثات بين الفرقاء الثلاثة، على مستوى وزاري، برعاية وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين، ورئيس البنك الدولي ديفيد ملباس، اللذين شاركا في المحادثات بصفة مراقبين خلال يومين.

وتتخوف القاهرة من تأثير سلبي محتمل للسد على تدفق حصتها السنوية من مياه نهر النيل، البالغة 55.5 مليار متر مكعب، فيما يحصل السودان على 18.5 مليارا.

فيما تقول أديس أبابا إنها لا تستهدف الإضرار بمصالح مصر، والهدف من بناء السد هو توليد الكهرباء في الأساس.

January 18th 2020, 12:48 pm

توافق كبير على (العدالة الانتقالية) في مسار دارفور و (الجنائية) قيد النقاش

سودان تربيون

الخرطوم 18 يناير 2020 - أعلن وفدا الحكومة السودانية الانتقالية، والجبهة الثورية مسار دارفور، السبت، إحراز تقدم في وثيقة العدالة الانتقالية المتعلقة بقضايا المساءلة والمصالحة ، حيث يجري نقاش حاليا على ملف المحكمة الجنائية الدولية.

مؤتمر صحفي مشترك بين الوفد الحكومي وقادة الجبهة الثورية في جوبا ..الجمعة 17 يناير 2020

وقال المتحدث الرسمي باسم وفد الوساطة، ضيو مطوك، في تصريحات صحفية، إن "مسار دارفور قدم وثيقة العدالة الانتقالية، متعلقة بالمساءلة والمصالحة والقضاء في قضايا وجرائم دارفور".

وأوضح أن الطرفين توصلا إلى كثير من التوافق حول هذه القضايا سواء كان إنشاء المحاكم على مستوى دارفور أو المحاكم التقليدية، التي يمكن أن تنظر في جرائم دارفور.

وكشف عن اتفاق حول الآليات والمفوضية المعنية بالمصالحة في المنطقة فيما تبقت بعض الجزئيات الخاصة بالمحكمة الجنائية الدولية.

وأضاف، "سنواصل هذا الملف يوم الإثنين وبعدها سننتهي من ملف العدالة الانتقالية في دارفور".

وقال المتحدث الرسمي باسم وفد الحكومة السودانية، محمد حسن التعايشي، أن الموقف في التفاوض تخطى كليا احتمال فشل التفاوض أو انتهاء عمليه السلام إلى لا شيء.

وأضاف " تخطينا هذه المسألة نحن بشكل قوي متقدمون نحو الوصول إلى اتفاق سلام كامل".

وأشار إلى أن الطرفين ناقشا ورقة العدالة الانتقالية والمصالحة.

وأضاف، "هي إحدى القضايا المعقدة ومرتبطة بانتهاكات جسيمة بكل المستويات الجنائية وغير الجنائية لأعداد كبيرة من مواطني دارفور خلال فترة الحرب".

ونوَّه إلى أنهم توصلوا إلى أكثر من 50%‏ من اتفاق في جلسة، لتوفر إرادة الأطراف، وقال “نحن نرغب أن تطال كل مرتكبي الجرائم الخاصة وغير الخاصة في دارفور المحاكمة.

بدوره أكد كبير مفاوضي حركة تحرير السودان -المجلس الانتقالي-نمر عبد الرحمن، أن المفاوضات تمضي بصورة متقدمة.

وأشار إلى مناقشة ورقة العدالة الانتقالية بشفافية ووضوح، باعتبارها أحد الملفات المهمة لعملية التفاوض، بجانب ملف النازحين والأرض والحواكير والتعويضات، إضافة إلى الترتيبات الأمنية.

وأضاف "إذا مضينا بذات الطريقة يمكن أن يتحقق السلام في القريب العاجل". وتابع، "ستتم مناقشة المحكمة الجنائية الدولية ودورها في الجرائم التي ارتكبت في دارفور والمحاكم الخاصة بالجرائم في دارفور".

من جهته أكد كبير مفاوضي حركة العدل والمساواة، أحمد تقد لسان، الوصول إلى اتفاق على جزء كبير من الآليات التي يمكن أن تحقق المساءلة والمصالحة، خاصة المحاكم الخاصة بجرائم دارفور والآليات التقليدية، التي تسهم في تعزيز التئام المجتمع بشكل إيجابي.

وذكر أن المفاوضات سارت بصورة إيجابية، مشيرا إلى ارتكاب النظام السابق لفظائع في دارفور وانحرف بمسار الحرب وقاد إلى انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان.

January 18th 2020, 12:18 pm

غرب كردفان تمنع موكبا لأنصار نظام البشير بالفولة

سودان تربيون

احتجاجات لأنصار البشير في الخرطوم ..السبت 14 ديسمبر 2019

الخرطوم 18 يناير 2020 - قررت ولاية غرب كردفان، السبت، حظر المسيرات في الولاية إلى حين صدور قوانين وتشريعات تنظمها، لحفظ الأمن والاستقرار، وتأمين المنشآت الاستراتيجية، بعد تداعي أنصار النظام السابق للخروج السبت.

وقال مدير شرطة ولاية غرب كردفان، صلاح حسن الطيب، في تصريحات صحفية، " صدر أمر من لجنة الأمن والدفاع بالولاية، خاص بمنع التظاهرات والمسيرات إلى حين صدور تشريعات وقوانين تنظمها".

وأضاف، "إلى حين صدور تلك القوانين غير مسموح بأي تجمع أو تظاهر، وهذا الأمر القصد منه التنظيم وتحديد المسؤوليات، وليس كبت حرية التعبير وتكميم الأفواه".

ويجئ القرار بعد إعلان أنصار نظام الرئيس المعزول عمر البشير تنظيم مسيرات احتجاجية مناوئة للحكومة الانتقالية في مدينة الفولة بولاية غرب كردفان اليوم السبت.

وأعلن رئيس المجلس السيادي، عبد الفتاح البرهان، الأربعاء الماضي، عن توجيهات للأجهزة العدلية لإصدار تشريعات وسن قوانين لضبط المسيرات، لمحاصرة مسيرات "الزحف الأخضر" لمنسوبي النظام السابق.

لكن هذه التصريحات قوبلت برد فعل واسع ورافض وسط الناشطين ورواد مواقع التواصل الاجتماعي باعتبارها محاولة من الشق العسكري في الحكومة الانتقالية لتحجيم المواكب والمسيرات التي درج على تنظيمها حتى مؤيدي الحكومة الانتقالية.

وأكدت مصادر موثوقة في قوى الحرية والتغيير لـ "سودان تربيون" السبت إن التحالف الذي يمثل الحزب الحاكم لم يناقش أصلا أي تشريع أو قانون بشأن تنظيم المظاهرات وأبدت استغرابها من تصريحات البرهان في هذا الخصوص.

ونشرت حكومة غرب كردفان تعزيزات أمنية وعسكرية بمدينة الفولة وهي عاصمة الولاية فيما جابت عربات محملة بالأسلحة الثقيلة شوارعها منذ وقت مبكر من يوم السبت.

ونوَّه مدير الشرطة، إلى أن القوات الأمنية في غرب كردفان أكدت جاهزيتها واستعدادها للتصدي لأي مهدد أمني، وقدمت عرضا عسكريا جاب كافة الشوارع الرئيسية والميادين العامة في عاصمة الولاية.

وأوضح أن قانون تنظيم التظاهرات، سيسهل من حركة المواطنين ومهام الشرطة لتحديد مواقيت وأماكن المظاهرات، حتى تؤمنها وتحفظ أمن المؤسسات الاستراتيجية الموجودة في مسار المظاهرة.

من جانبه، قال حاكم الولاية، اللواء الركن عبد الله محمد عبد الله، إن "أرواح المواطنين وممتلكات الدولة خط أحمر لا تفريط فيها".

وحذَّر من وصفهم بـدعاة الفتنة والمخربين، من أن الأجهزة النظامية ستكون لهم بالمرصاد.

وناشد المواطنين بعدم الاستجابة لدعاة التخريب عبر التظاهرات والمسيرات المعادية للثورة السودانية.

وأعلن حزب المؤتمر السوداني (ضمن تحالف قوى الحرية والتغيير)، الجمعة، رفضه لاتجاه مجلس الأمن والدفاع، اتخاذ قرارات تقييد الحق في التظاهر، تحت ذريعة التصدي لأنصار نظام الرئيس السابق عمر البشير.

وتصاعدت في الآونة الأخيرة دعوات من قبل أنصار النظام السابق، وأحزاب وتيارات للمشاركة في مسيرات تحت مسمى "الزحف الأخضر"؛ للضغط على الحكومة الانتقالية برئاسة عبد الله حمدوك، لتقديم استقالتها.

January 18th 2020, 11:32 am

وفدا الحكومة السودانية و (الشعبية) بزعامة عقار ينهيان التفاوض على الأجندة السياسية

سودان تربيون

شمس الدين كباشي - يمين، في تصريح مشترك مع ياسر عرمان ويظهر في الوسط ضيو مطوك عضو فريق الوساطة .. الجمعة 17 يناير 2020

جوبا 18 يناير 2020- أعلن وفدا الحكومة السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال، قيادة مالك عقار الجمعة إنهاء التفاوض على الأجندة السياسية وسيستأنفون المحادثات حول البند الأخير ، المتعلق بالترتيبات الأمنية ، "قريباً جداً".

وتجري الحكومة والحركة الشعبية لتحرير السودان -الحركة الشعبية بقيادة مالك عقار محادثات منفصلة حول النزاع في النيل الأزرق وجنوب كردفان حيث رفضت المجموعة الأخرى من الحركة الشعبية بقيادة عبد العزيز الحلو تشكيل فريق تفاوض مشترك معها.

وتدعو مجموعة عقار إلى حكم ذاتي للمنطقتين بينما تطالب الحركة بقيادة الحلو بدولة علمانية في السودان.

قال بيان صدر في الخرطوم عن مجلس السيادة إن الطرفين -برئاسة شمس الدين كباشي عن الحكومة وياسر عرمان عن الحركة الشعبية لتحرير السودان -اختتموا جلسة تفاوض مساء الجمعة حول الملف السياسي.

ووفقًا للبيان، قال كباشي إن الطرفين أنهيا النقاش حول الملف السياسي وأن اللجان المشتركة بدأت في تنفيذ المساعدات الإنسانية المتفق عليها.

وأعلن أيضًا "بدء النقاش حول اتفاقية الإطار المتعلقة بالترتيبات الأمنية في الأيام المقبلة".

ووقع الجانبان في وقت سابق على وقف للأعمال العدائية يسمح بمرور المساعدات الانسانية. كذلك، أعلنت الحركة الشعبية لتحرير السودان -وصول فريق التقييم التابع للبرنامج إلى المناطق الخاضعة لسيطرتها في النيل الازرق.

من جانبه، قال ياسر عرمان إن تصميم الطرفين على تحقيق السلام لا رجعة عنه.

واكد "أن الجانبين مصممان على التوصل الى سلام شامل وسريع يكمل الثورة".

وقال إن اتفاق السلام مع الحكومة سيكون في إطار السودان الموحد ويجب أن ينتج آليات جديدة تأخذ بعين الاعتبار خصوصية المنطقتين.

وسيتم توقيع اتفاق سلام شامل بين الحكومة والجبهة الثورية السودانية حال توصل جميع المسارات الأخرى إلى اتفاقات مع الحكومة بشأن قضاياهم.

January 18th 2020, 11:18 am

تغريدات مناوي توتر الأجواء في مفاوضات جوبا حول مسار دارفور

سودان تربيون

مؤتمر صحفي مشترك بين الوفد الحكومي وقادة الجبهة الثورية في جوبا ..الجمعة 17 يناير 2020

جوبا 18 يناير 2020- نفى قادة التفاوض في الحكومة السودانية والجماعات المسلحة في دارفور الجمعة تصريحات رئيس حركة تحرير السودان مني أركو مناوي التي أعلن فيها انتكاسة المفاوضات المنعقدة في جوبا لإنهاء الصراع المستمر منذ 17 عامًا في غرب السودان.

قال رئيس وفد التفاوض الحكومي وعضو المجلس السيادي محمد حسن التعايشي للصحفيين الخميس إن المفاوضات المنعقدة تحرز تقدما في الملفات المطروحة للنقاش.

لكن مناوي غرد الجمعة على تويتر معلنا أن المفاوضات شهدت "نكسة مفاجئة وخطيرة".

وقال " للأسف حصل تراجع كبير ومفاجئ في مفاوضات جوبا على مسار دارفور".

وأضاف" كل البنود التي تم الاتفاق عليها في الفترة الماضية عاد وفد الحكومة ليتنصل قائلا بلا خجل قد تراجعنا عمنا اتفقنا .. المؤسف أن تاريخنا يتكرر بلا خجل".

ورداً على هذه التصريحات، عقد كل من التعايشي وزعيم الجبهة الثورية السودانية الهادي إدريس مؤتمراً صحفياً في جوبا أعادا خلاله تأكيد التزامهما بعملية السلام ونفى أي انتكاسة في المفاوضات.

وأكد التعايشي، أن السلطة الانتقالية تملك تفويضا دستوريا لتحقيق السلام في غضون ستة أشهر وليس لشن الحرب.

ولفت الى أن مسألة تعيين ولاة مدنيين بشكل مؤقت يجب ألا تعيق التوصل إلى اتفاق سياسي.

وأشار كذلك إلى الحاجة الماسة للسلطة الانتقالية لتعزيز تمكين المدنيين وإزالة أنصار النظام السابق من المؤسسات الحكومية الحيوية.

وبشأن للترتيبات الأمنية، أكد المسؤول السوداني أن المحادثات حولها لم تبدأ وأن من السابق لأوانه وضع أي توقعات.

من جهته نفى رئيس الجبهة الثورية الهادي إدريس وجود تباينات في محادثات السلام مع الحكومة الانتقالية.

وأكد حرص الطرفين على التوصل إلى اتفاق سلام دائم متفاوض عليه.

وأردف" يمكننا تحقيق السلام خلال الإطار الزمني المتفق عليه في 15 فبراير".

وأشار كذلك الى أن اللجنة المكلفة بمشاركة النازحين في عملية السلام زارت معظم مخيمات دارفور، وأن القضايا الإنسانية ستتم مناقشتها بحضور ممثلين عن أصحاب المصلحة.

في أعقاب المؤتمر الصحفي، نشر مناوي تغريده ثانية منتقدا مشاركة رئيس الجبهة الثورية في المؤتمر الصحفي مع رئيس فريق التفاوض الحكومي.

وكتب رداً على تصريحات إدريس "لا أدري كيف ولماذا يرد رئيسي على تصريحي في تويتر، في الوقت الذي تملك الحكومة كل وسائل الإعلام الخاصة والعامة ؟؟ بداية جديدة من سياسية فرق تسد"

وأردف " المهم عدنا إلى جوبا، وسنرى ما هي المواقف التي تثبت الحكومة فيها ولم تتغير".

وبعد الإطاحة بحكومة الرئيس البشير وخلال المحادثات بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير، دعا مناوي إلى تأخير تشكيل الحكومة المدنية حتى توقيع اتفاق سلام للسماح لهم بالمشاركة في المجلس السيادي والحكومة.

مؤتمر صحفي مشترك بين الوفد الحكومي وقادة الجبهة الثورية في جوبا ..الجمعة 17 يناير 2020

January 18th 2020, 9:30 am

الشفيع خضر: المنهج الجديد!

سودان تربيون

تعقيب على مقاله الموسوم: محادثات السلام تحتاج إلى منهج جديد!

الواثق كمير

يبدو لي أن افكار الشفيع تنسجم مع أطروحة السيد الإمام، من جهة، والحركة الشعبية شمال بقيادة الفريق مالك عقار، من جهة أخرى! ذلك خاصة في مرتكز الشفيع الأول حول الإعدادات الجديدة لشكل ومضمون العملية السلمية، فبحد قوله "أن نبدأ العملية التفاوضية بالترتيبات الأمنية ويتم التوافق حولها" الذي يتطابق تماما مع منظور الإمام (أرضا سلاح) الذي طرحه بلهجة حاسمة أمام حشد جماهيري لأنصاره في ولاية سنار!

هذه فكرة يمكن أن تقبلها الحركات المسلحة التي تفاوض في مسار دارفور، ولو على مضض، شريطة أن يضمنوا قوات الدعم السريع إلى جانبهم (وربما هناك تفاهمات مشتركة)!

ومع ذلك، فسيظل عبد العزيز الحلو، رئيس الحركة الشعبية شمال، عصيا على هكذا توجه! فقد وقع اتفاقا مع نائب رئيس مجلس السيادة في جوبا، أكتوبر الماضي، على نقطتين فقط لا غير، ولم يتفقا حتى هذه اللحظة على اتفاق المبادي DOP الذي يحكم عملية التفاوض!

النقطة الأولى، تحديد مواضيع التفاوض في ثلاثة ملفات، السياسي والإنساني والأمني.

والنقطة الثانية، والأهم، هو اتفاق الطرفين على تسلسل التفاوض على هذه الملفات sequencing بحيث تبدا المفاوضات على القضايا السياسية أولا، حتى يتم الاتفاق حولها، ومن ثم الانتقال إلى الشأن الإنساني، على أن تأتي الترتيبات الأمنية في آخر الاجندة.

وعليه، ليس من المرجح، أن يقبل الحلو التفاهم حول الترتيبات الأمنية قبل حسم الأمرين السياسي والإنساني.

الاحتفاظ بالجيش الشعبي لأطول مدة، حتى يطمئن على تنفيذ الاتفاقيتين السياسية والإنسانية، هو الرك والمحك بالنسبة للحركة. هذا الأمر كان أحد مسببات انشقاق الحركة الشعبية شمال في مارس 2017, الشك والاشتباه في رئيس الحركة وأمينها العام، حينذاك، ببيعهم لقضية الجيش الشعبي، والموافقة على استيعابه في جيش "المؤتمر الوطني". فهل ما أحدثته ثورة ديسمبر من تغيير كفيل بتغيير وجهة نظر الفريق عبد العزيز الحلو في الجيش السوداني، وكذلك في قوات الدعم السريع؟ (فهل غير جون قرنق رأيه في الجيش عقب انتفاضة مارس/أبريل 1985)؟
ففي خطابه الأخير لدى استقبال رئيس الوزراء في كاودا، وصف الحلو الوضع الراهن بوجود جيشين بحكم الوثيقة الدستورية. وكان قد اتهم، في خطاب استقالته من قيادة الحركة، في مارس 2017، الأمين العام المقال، والرئيس السابق لوفد الحركة التفاوضي، بالسعي للتوصل إلى تسوية ما مع نظام البشير تتضمن تنازلات في الترتيبات الأمنية مما يعني، في نظر الحلو، "تجريد الجيش الشعبي من سلاحه عبر استيعابه في جيش المؤتمر الوطني، وإنهاء دوره كضامن لتنفيذ أي اتفاق، أو كأداة ضغط لتحقيق التحول الديمقراطي والسلام العادل"! حقا، فلقد اصدر المؤتمر الاستثنائي للحركة، أكتوبر 2017, قرارا فظا بمنع رئيس الحركة وأمينها العام السابقين، من دخول الأراضي بسبب الشك في نواياهم تجاه الجيش الشعبي!

وثم، من هو الذي يمتلك القدرة القيادية السياسية التي يعول عليها الشفيع خضر للأخذ بأفكاره ووضعها على أرض الواقع! وأين هو مركز "اتخاذ القرار"/ "النفوذ" الذي يمكن التوصل معه الي خارطة طريق للتحول الديمقراطي والسلام العادل المستدام!؟

إن طريق السلام طويل شائك، ووعر، ومفروش بالمطبات ومزروع بالألغام.
أخيرا، ما وقع من معارك دامية في مقرات هيئة العمليات، التابعة لجهاز الأمن الوطني لنظام البشير المخلوع، (المخابرات العامة بعد إعادة الهيكلة)، يوفر دليلا ساطعا على جوهرية قضية الترتيبات الأمنية. فكما يدعو الشفيع خضر، كيف يستقيم ان تتصدر هذه القضية اجندة التفاوض مع حركات حاملة للسلاح كآلية لتحقيق أهداف سياسية؟

January 17th 2020, 4:35 am

السودان يجدد شكواه ضد مصر في مجلس الأمن حول (حلايب) لأول مرة منذ سقوط البشير

سودان تربيون

واشنطن 17 يناير 2020- طلبت حكومة السودان من مجلس الأمن الدولي رسميا ابقاء قضية النزاع حول مثلث حلايب في جدول أعمال المجلس لهذا العام.

حلايب والحدود السودانية المصرية

ويعود تاريخ الشكوى الى العام 1958 حين اوشك البلدان على الدخول في مواجهة عسكرية في المثلث واتهمت الخرطوم وقتها الجيش المصري بمحاولة احتلال المنطقة.

ويعد هذا الإجراء روتينيا منذ ذلك الوقت لكنها المرة الأولى منذ سقوط نظام الرئيس السوداني السابق عمر البشير في ثورة شعبية العام الماضي.

وقامت الحكومة المصرية في التسعينيات باحتلال المثلث بشكل كامل بعد مواجهات مسلحة محدودة ادت الى مقتل عناصر من الشرطة السودانية.

وترفض مصر طلبات السودان باللجوء للتحكيم الدولي وتصر على أن الأرض تابعة لها حتى وان كانت اداريا تابعة للسودان.

وقال رئيس المجلس السيادي في السودان عبد الفتاح البرهان في وقت سابق أن حلايب سودانية وان بلاده تأمل في الوصول إلى تسوية حول هذا الملف دون إعطاء تفاصيل.

غير انه أقر انهم لم يتناولوا هذا الموضوع مع القيادة المصرية.

January 16th 2020, 7:15 pm

السُلطات السودانية تطلق سراح صحفي مصري بعد احتجازه يومين

سودان تربيون

الخرطوم 16 يناير 2020 – أطلقت السُلطات السودانية مساء الخميس سراح صحفي مصري يعمل لصالح وكالة" أسوشيتد برس"، بعد احتجازه ليومين.

وزير الإعلام السوداني فيصل محمد صالح

ويُعد احتجاز الصحفي المصري أول تضييق إعلامي مباشر تمارسه الحكومة الانتقالية على الصحافيين سواء كانوا محليين أو أجانب، بعد الثورة.

وقالت وزارة الثقافة والإعلام، في بيان تلقته "سودان تربيون"، "أطلقت السلطات مساء اليوم سراح الصحفي المصري سامي مجدي قاسم الذي يعمل بوكالة أسوشيتد برس بعد انتهاء استجوابه، وسلمته للوزارة التي سمحت له بالسفر إلى بلاده".

وبحسب معلومات "سودان تربيون" فإن الصحفي المحتجز اقتيد بواسطة عناصر تابعة لاستخبارات العسكرية أثناء قيامه بتصوير المنطقة التي شهدت فض الاعتصام بالتركيز على الجداريات.

وأشار البيان إلى أن الصحفي اعتقل بواسطة القوات المسلحة يوم الاثنين، أثناء تصويره في منطقة القيادة العامة، وسمحت له بالذهاب في تلك الليلة بعد احتجاز هاتفه الخاص وطلب منه الحضور في اليوم التالي.

وتابع " القوات المسلحة احتجزته في اليوم التالي، للتحقيق في محتويات هاتفه، التي رأت السُلطات أن فيها تجاوز لحدود العمل الصحفي العادي".

وأفاد البيان إن الوزارة تدخلت لدى السلطات لإطلاق سراحه، انطلاقًا من مسئوليتها عن الصحفيين الأجانب، وتأكدت من أنه عُومل بصورة لائقة في حدود القانون.

وأضاف: " تأخر إطلاق سراحه تأخر لمدة 48 ساعة بسبب الأحداث الأخيرة وانشغال الأجهزة المختصة بمعالجتها".

والثلاثاء، أشاعت مجموعة من عناصر هيئة عمليات جهاز المخابرات حالة من الرعب في الخرطوم ومدن أخرى يوم الثلاثاء بإطلاق أعيرة نارية وإغلاق طرق حيوية في العاصمة احتجاجا على المكافأة المالية لما بعد نهاية الخدمة بوصفها أقل من الاستحقاق.

واضطرت قوات من الجيش والدعم السريع لمواجهة هذه المجموعة بالعنف واستخدام آليات ثقيلة قصفت مقرات الهيئة في كل من سويا وكافوري والرياض لإجبارها على الاستسلام وإخلاء المقرات بعد تعثر المفاوضات لإنهاء الوضع.

January 16th 2020, 5:45 pm

مباحثات سودانية هولندية في الخرطوم تناقش التعاون الثنائي

سودان تربيون

الخرطوم 16 يناير 2020- التأمت في الخرطوم الخميس اجتماعات لجنة التشاور السياسي بين السودان وهولندا في دورتها الثالثة لبحث التعاون المشترك في النواحي السياسية والاقتصادية وغيرها.

مقر الخارجية السودانية

ورأست الجانب السوداني الوكيل المساعد للشؤون السياسية إلهام ابراهيم محمد بينما قاد الوفد الهولندي نائب الوزير للشؤون السياسية بالخارجية الهولندية ماتيس ڤان ديربلاس.

وأفاد بيان عن وزارة الخارجية أن الاجتماع ناقش الأوضاع الداخلية في كلا البلدين، حيث قدَّمت المسؤولة السودانية شرحاً للتطورات على الصعيد الداخلي والجهود التي تضطلع بها الحكومة الانتقالية في ملف السلام والمساعي المبذولة لتحقيق الأمن والاستقرار، ومعالجة الوضع الاقتصادي.

كما بحث الجانبان القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، وتطورات الأوضاع في دول الجوار، والدور الفاعل للسودان في محيطه الإقليمي.

وناقش الاجتماع أيضاً العلاقات الثنائية بين البلدين وسُبل تطويرها وتأطيرها بالشكل الذي يخدم البلدين، وفقا للبيان.

وأضاف "اتفق الطرفان على أهمية الدور الذي يلعبه السودان في مكافحة الهجرة غير الشرعية والإتجار بالبشر ومحاربة الإرهاب والجهد الذي يبذله السودان في محاربة هذه الظواهر السالبة، مع الاتفاق على ضرورة دعم السودان في سعيه بالخصوص".

وبشأن التعاون الاقتصادي ابدى الوفد الهولندي استعداد بلاده لتقديم كافة المساعدات الممكنة وفتح باب الاستثمار للقطاعين الخاص والحكومي لاسيما في مجالات الزراعة والثروة الحيوانية والري والتدريب.

يشار الى أن وكيل وزارة الخارجية الصديق عبد العزيز اجتمع بالوفد الهولندي ونقل اليه ترحيب الخرطوم بانضمام امستردام الى مجموعة أصدقاء السودان.

ورأى في الخطوة رغبة جلية واهتمام بالوقوف الى جانب السودان "في هذه المرحلة العصيبة من تاريخه".

January 16th 2020, 5:01 pm

الحكومة السودانية تعلن تقدم الملفات الصعبة بمفاوضات السلام

سودان تربيون

جوبا 16 يناير 2020 – أعلنت الحكومة السودانية، الخميس عن تقدم في الملفات الصعبة ملف دارفور سيما المتعلقة بالسُلطة والأراضي، خلال مفاوضات السلام المنعقدة بجنوب السودان.

التعايشي يدلي بتصريحات وبجانبه مستشار سلفا كير توت قلواك - إرشيف

وقال عضو مجلس السيادة السوداني، محمد حسن التعايشي، في تصريح صحفي،" المفاوضات الجارية في جوبا أحرزت تقدما ملموسا في الملفات الصعبة المتعلقة بالسلطة والأراضي".

ويقود التعايشي وفد الحكومة السودانية في مسار دارفور، حيث يتم التفاوض مع عدد من الحركات المسلحة المنتظمة تحت لواء الجبهة الثورية.

وكشف المسؤول خلال تصريحه عن مناقشة جلسة التفاوض في مسار دارفور، قضايا الأراضي والحواكير، التي قال إنها تثير توترًا في الإقليم، ينتهي في الغالب إلى اقتتال قبلي يروح ضحيته العشرات.

وأضاف: "ملف الأراضي مرتبط بصراعات قديمة ومعقدة، ومع ذلك أحرزنا فيه تقدم، وسيخضع لمزيد من النقاش في جلسة الغد، فيما تعكف لجنة من الخبراء لوضع تصور لملف قضايا السلطة في دارفور الذي ستعاود الأطراف النقاش حوله في غضون يومين".

وأشار التعايشي إلى أن الوفد الحكومي والحركة الشعبية – شمال بقيادة مالك عقار، سيعقدان جولة تفاوض في وقت لاحق للتباحث حول ملفات المنطقتين.

وأكد على أن الطرفين أوشكا على الفراغ من إنهاء النقاش حول التصور المقدم من الحركة الشعبية، في ملفات الحوار المختلفة، مبيناً أن ملف الترتيبات الأمنية في كل من دارفور والمنطقتين سيبدأ الحوار حوله خلال الأيام القادمة.

وقال التعايشي أن مفاوضات السلام في المسارات المختلفة تسير بصورة متزامنة، وأشار إلى عقد عددٍ من الجلسات في مختلف المسارات، من بينها محادثات مع الحركة الشعبية شمال بزعامة عبد العزيز الحلو حول ملفات المنطقتين.

وأوضح أن تحقيق السلام الشامل في السودان " بات ممكنا، لكنه ليس سهلا"، على الرغم من الاستعداد الذي أبدته أطراف التفاوض بتقديم التنازلات لدفع استحقاقات السلام.

وأضاف: "من يريد إيقاف الحرب وتوجيه الموارد البشرية والمالية لتنمية البلاد، يعرف أن هناك ثمن يجب دفعه، وعلى أطراف التفاوض أصدقاء السودان الدوليين والإقليميين دفع ثمن السلام"، دون أن يحدد على وجه الدقة ماذا يعني بثمن السلام.

وقال رئيس فريق الوساطة الجنوبية، توت قلوال، إن التقدم الذي أحرزته محادثات السلام السودانية في جوبا في المسارات المختلفة يعطي مؤشرا بأن تحقيق السلام الشامل بات قريبا، مشيرا إلى أن التفاوض في المسارات المختلفة قطع أشواطا متقدمة.

وتركز المفاوضات التي تستضيفها جنوب السودان على خمسة مسارات، هي: إقليم دارفور، وولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق وشرقي السودان، وشمالي السودان، ووسط السودان. ‎

January 16th 2020, 5:01 pm

الجنيه السوداني يتراجع بقوة في مواجهة العملات الأجنبية

سودان تربيون

الخرطوم 16 يناير 2020- أغلق السوق الموازي للعملات في السودان الخميس على ارتفاع كبير للأسعار مقابل الجنيه السوداني الذي انحدر الى مستوى غير مسبوق مع ازدياد الطلب على شراء النقد الأجنبي.

الدولار يصعد بقوة في مواجهة الجنيه السوداني

وطبقا لمتعاملين تحدثوا لـ " سودان تربيون" فإن الدولار سجل 95 جنيها للبيع مقارنة بـ 91 جنيها مطلع الأسبوع بينما ارتفع بيع الريال السعودي إلى 25 جنيها وبلغ الدرهم الاماراتي 26.5 جنيها بينما وصل سعر بيع اليورو إلى 105جنيهات.

وارجع المتعاملون ارتفاع أسعار العملات الأجنبية إلى زيادة الطلب بشكل كبير خلال اليوم مقارنة بالأيام الماضية

وحاولت السلطات الحد من تدني قيمة الجنيه امام العملات الصعبة الا أن أسعارها استمرت في التصاعد.

ويرجع مراقبون الارتفاع إلى ضعف الصادرات مقابل شح النقد الأجنبي لتغطية الواردات الضرورية.

ونفذت السلطات الأمنية الخميس الماضي حملات اعتقال ضد التجار المنتشرين وسط الخرطوم شملت 23 منهم في مسعى للحد من المضاربة المتزايدة في الأسعار.

January 16th 2020, 4:00 pm

(الحرية والتغيير) تتهم هيئة عمليات جهاز المخابرات بفض اعتصام القيادة العامة

سودان تربيون

القياديان في قوى "التغيير" وجدي صالح - يمين- وابراهيم الشيخ أثناء مؤتمر صحفي الخميس 16 يناير 2020

الخرطوم 16 يناير 2020 - اتهم المتحدث الرسمي باسم المجلس المركزي لقوى "الحرية والتغيير"، إبراهيم الشيخ، هيئة عمليات جهاز المخابرات بفض الاعتصام حول مقر قيادة الجيش السوداني.

وفضت قوات عسكرية في الثالث من يونيو الفائت، اعتصامًا أقامه المحتجون ضد نظام الرئيس المعزول عمر البشير، بالتزامن مع فض اعتصامات في 17 ولاية كانت حول الفرق العسكرية. وقُتل نحو 200 شخص في هذه الأحداث بحسب إحصاءات غير رسمية.

وقال الشيخ، في مؤتمر صحفي، الخميس: "هيئة العلميات فضت الاعتصامات، وهي من قمعت التظاهرات طوال فترة الثورة، وهي من قتلت 210 شخص في سبتمبر 2013".

واعتبر الشيخ تمرد عناصر من هيئة العمليات كان "غطاءا سياسيا للاستيلاء على السُلطة، وطالب بإعادة النظر في قانون جهاز المخابرات، ونزع السلاح من عناصره، وإخراج المقار العسكرية من الأحياء السكنية.

وقال المتحدث الرسمي باسم قوى "الحرية والتغيير"، وجدي صالح، إن تمرد أفراد هيئة العمليات كان سياسيا ذو طابع عسكري، للوقوف ضد الثورة، التي أكد أنها لن تُسرق لأنها محروسة من الشارع.

وتابع: "التمرد كان مؤامرة انقلابية على الثورة وقادرين على مواجهتها، ولن تسقط تجربة الحكومة الانتقالية على الإطلاق لأنها تستند على الشعب".

والثلاثاء، تمرد عناصر من هيئة العمليات بذريعة ضعف استحقاقات إنهاء الخدمة، بإطلاقها أعيرة نارية من مقارها في عدد من أحياء الخرطوم، ورفض بعضهم تسليم سلاحهم إلى قوات الجيش التي أمهلتهم وقت كافٍ للتسليم، لتقوم بقمعهم بعد تبادل إطلاق النار.

وقالت السلطات الصحية إن 6 أشخاص قضوا في أحداث التمرد، بينهم 4 من عناصر الجيش والاثنان من المدنيين.

وأجرى المجلس العسكري -المسيطر على مقاليد الحكم آنذاك، تعديلًا على قانون الأمن حذف منه المواد التي تسمح لضباط الأمن بالاعتقال والقبض والتفتيش، بعدها تم حل هيئة العمليات في أغسطس، دون أن تسلم القوة سلاحها أو تُجلى من مقارها، وخيّر عناصرها بالانضمام إلى استخبارات الجيش أو قوات الدعم السريع أو إنهاء خدماتهم واختارت الغالبية الخيار الأخير.

وقال الشيخ إن تمرد هيئة العمليات أوضح لهم ضرورة إخراج الأجهزة الأمنية من داخل الأحياء السكنية لضررها الكبير على المواطنين حال حدوث أي اشتباكات.

وأشار إلى أن قوات الشرطة في حاجة إلى إعادة هيكلة وتعديل قانونها لتصبح شرطة مدنية تتعامل مع المواطنين باحترام دون حمل السلاح في وجوههم، وأشار إلى وجود قادة داخل الشرطة حاليًا تابعين للنظام، قال إنهم على صلة بمحاولة التمرد.

وقال وجدي صالح إن التمرد أظهر لهم وجود نقاط ضعف تستدعى إكمال هياكل السُلطة الانتقالية بأسرع وقت، لتعيين حكام الولايات المدنيين وتشكيل المجلس التشريعي، حتى تستطيع في تنفيذ أهداف الثورة على ألا يقلل ذلك من استحقاقات السلام.

ويعترض بعض قادة الجبهة الثورية، وهي مكون يضم حركات مسلحة وقوى سياسية تتفاوض حاليا مع الحكومة في جنوب السودان، على تكوين المجلس التشريعي وتعيين الولاة قبل التوصل إلى اتفاق سلام، حددت الوثيقة الدستورية الموقعة في أغسطس 2019، ستة أشهر لحسمه.

January 16th 2020, 2:14 pm

(السيادي) يقبل استقالة مدير المخابرات ورئيس الاستخبارات يخلفه

سودان تربيون

الخرطوم 16 يناير 2020- وافق مجلس السيادة السوداني، الخميس، على استقالة مدير جهاز المخابرات العامة وقرر تعيين رئيس هيئة الاستخبارات العسكرية خلفا له.

مدير المخابرات الجديد - يمين - برفقة البرهان أثناء تفقد جرحى الاشتباكات التي وقعت اثر تمرد عناصر هيئة العمليات

وقال المتحدث الرسمي باسم المجلس محمد الفكي سليمان في بيان تلقته "سودان تربيون" إن مجلس السيادة في اجتماعه الخميس، قبل الاستقالة التي دفع بها مدير المخابرات العامة الفريق أول أبوبكر دمبلاب".

وأضاف، "بعد التشاور مع الجهات المعنية كافة، تم تعيين الفريق جمال عبد المجيد قسم السيد، رئيس هيئة الاستخبارات في القوات المسلحة، مديرا لجهاز المخابرات العامة".

وأعلن رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان، الأربعاء أن دمبلاب تقدم باستقالته من رئاسة الأمن والمخابرات، وأنها "قيد النظر".

وأتت استقالة دمبلاب على خلفية توترات أمنية شهدتها العاصمة الخرطوم، الثلاثاء، إثر قيام جنود يتبعون لهيئة العمليات التابعة للمخابرات، بإطلاق النار في الهواء بكثافة؛ قبل أن يستعيد الجيش الأوضاع.

وأدت هذه الأحداث إلى سقوط 6 قتلى، 4 عساكر ومدنيين اثنين، وإصابة 7 آخرين، وفق وزارة الصحة بولاية الخرطوم.

وتشير "سودان تربيون" الى أن مدير المخابرات المعين حديثا كان أحيل الى التقاعد ابان عهد الرئيس المعزول عمر البشير، وكان حينها برتبة لواء ويشغل منصب نائب مدير الاستخبارات العسكرية.

لكن بعد التغيير الذي شارك فيه الجيش وأطاح بالبشير وحكمه، أعاده عبد الفتاح البرهان الى الخدمة في 29 أكتوبر من العام الماضي، ليكون رئيسا لهيئة الاستخبارات العامة للجيش السوداني.

January 16th 2020, 12:57 pm

جهاز المخابرات السوداني يأسف لأحداث الثلاثاء ويسرد خلفيات التمرد

سودان تربيون

قوات عسكرية تراقب مقر هيئة العمليات الرئيسي في الرياض أثناء تحصن مجموعة من العناصر..صورة لـ(الأناضول)

الخرطوم 16 يناير 2020 – ابدى جهاز المخابرات العامة في السودان، أسفه حيال الأحداث التي تسببت فيها مجموعة من عناصر هيئة العمليات الخاصة التابعة له الثلاثاء قائلا إنها كانت السبب وراء استقالة مدير الجهاز أبوبكر دمبلاب.

وأشاعت مجموعة من عناصر الهيئة حالة من الرعب في الخرطوم ومدن أخرى يوم الثلاثاء بإطلاق اعيرة نارية وأغلاق طرق حيوية في العاصمة احتجاجا على المكافأة المالية لما بعد نهاية الخدمة واعتبرها أقل من الاستحقاق.

واضطرت قوات من الجيش والدعم السريع لمواجهة هذه المجموعة بالعنف واستخدام اليات ثقيلة قصفت مقرات الهيئة في كل من سويا وكافوري والرياض لإجبارها على الاستسلام واخلاء المقرات بعد تعثر المفاوضات لإنهاء الوضع دون خسائر.

ووصف مسؤولون في الحكومة على مستوى المجلس السيادي ومجلس الوزراء تصرفات تلك المجموعة بالتمرد العسكري.

وأعرب جهاز المخابرات في بيان الخميس " عن أسفه العميق للأحداث التي وقعت".

وأضاف" وعلى إثرها قرر المدير العام للجهاز الفريق أول، أبو بكر دمبلاب تقديم استقالته لرئيس مجلس السيادة لإفساح المجال لقيادة جديدة تتولى مهام رئاسة الجهاز في هذه المرحلة الحساسة والدقيقة".

وأوضح البيان أن عدد منسوبي هيئة العمليات يبلغ 11.737، جرى تخييرهم وفقا للهيكلة بعد صدور قرار حل الهيئة في يوليو 2019 إما بالبقاء في الجهاز للعمل في المجال الأمني والمعلوماتي، أو الالتحاق بالقوات المسلحة، أو الدعم السريع، أو الإحالة للمعاش.

وأفاد أن رئاسة الجهاز شكلت فرق ميدانية للطواف على القوات التابعة للهيئة بالولايات والتي تضم 10 قطاعات ولائية و4 متحركات لتأمين حقول البترول و3 متحركات تعمل مع القوات المشتركة لتأمين الحدود مع دول الجوار.

ونوَّه إلى أن اللجنة خلصت وحسب الاستبيانات لرغبات الأفراد إلى طلب 8500 فرد الإحالة للمعاش و2.650 للانضمام للدعم السريع والبقية للقوات المسلحة والجهاز.

وأشار إلى أن اللجنة سلمت في المرحلة الثانية من عملية الهيكلة عهدة الجهاز من الأسلحة الثقيلة والعربات المدرعة و6 معسكرات إيواء وتدريب، بينما تم الإبقاء على الأسلحة الصغيرة والرشاشات لتأمين المرافق الاستراتيجية ومنشآت الجهاز كعهدة مع القوات التي ظلت تعمل في تأمين حقول البترول ومواقع التعدين المختلفة.

ولفت البيان أن رئاسة الجهاز ظلت تتابع مع قيادة الدولة لتوفير مستحقات فوائد ما بعد الخدمة لعدد 8600 فرد وهم الذين اختاروا الإحالة للتقاعد أو الانضمام للقوات النظامية الأخرى.

وأضاف " تم بتاريخ 28 ديسمبر2019 توريد المبالغ المستحقة في حساب الجهاز، وفورا باشر في إكمال ملفات الأفراد المحالين للمعاش وفق اللوائح والنظم المعاشية وتم منح الذين لم يكملوا عام فوائد ما بعد الخدمة رغم أن اللائحة لا تمنحهم ذلك إلا بعد إكمال عام كامل في الخدمة، كما اتخذت قيادة الجهاز قرارا بإعفاء ديون كل المحالين للمعاش على المؤسسة التعاونية".

وقال إنه تم الترتيب يوم الثلاثاء لتسليم الاستحقاقات المالية لقطاع الأبيض، وإرسال فريق إداري ومالي حاملا استحقاقات 800 من المحالين للتقاعد، لكنهم رفضوا تسلمها، بحجة ضعف قيمة فوائد ما بعد الخدمة، وطالبوا منحهم استحقاق 18 عام، ليكون لهم معاش جاري، مُدعين إن الفصل كان تعسفيا.

وأشار البيان لاحتجاز مجموعة منهم لأعضاء اللجنة التي جاءت لتسليمهم مستحقاتهم وحرضوا بقية القطاعات بالخرطوم وبعض الولايات، الذين تجاوبوا معهم وقاموا بإغلاق بعض الطرق في مدينتي الخرطوم وبحري بمناطق سوبا والرياض وكافوري.

وأكد أن الجهاز شرع على الفور في تكوين خلية أزمة لمتابعة الحدث وتطوراته بالتنسيق مع القوات المسلحة والقوات النظامية الأخرى وبتوجيه مباشر من القائد العام للقوات المسلحة.

وأردف " بذل مدراء الهيئات بالجهاز جهودا كبيرة ومقدرة، أفلحت في إدخال القوة إلى داخل القطاعات وفتح الطرق كما تم تشجيعهم لتسليم أسلحتهم والخروج من القطاعات مما أدى لتقليل الإصابات".

January 16th 2020, 11:57 am

السودان يقيم معرضا لجذب استثمارات تخفف الأزمة الاقتصادية

سودان تربيون

الخرطوم 16 يناير 2020 – أعلن مسؤول في الحكومة السودانية عن إقامة معرض اقتصادي الأسبوع المقبل، تشارك فيه 25 دولة، في محاولة لجذب استثمارات أجنبية تقل البلاد من الأزمة الاقتصادية.

وزير التجارة والصناعة مدني عباس

ويعاني السودان من أزمة اقتصادية مُنذ 2011، بعد أن فقد ثلثي إنتاجه من النفط، أثر انفصال الجنوب وتكوينه دولة مستقلة.

وقال وكيل وزارة الصناعة، محمد علي عبد الله، في مؤتمر صحفي، الخميس: "إن المعرض تشارك فيه 25 دولة،بينها دول في الاتحاد الأوربي، لجذب استثمارات جديدة".

وأوضح أن السُلطات ستبلغ الدول المشاركة بالإجراءات التي اتخذتها الحكومة الانتقالية بشأن التشريعات الجديدة الخاصة بالاستثمار، إضافة إلى إطلاع 5 وزراء صناعة من الدول الأخرى.

ويشارك في المعرض دول فرنسا، المانيا، إيطاليا، الدنمارك، البرتقال، النمسا، هنغاريا ودول أخرى، إضافة إلى 450 شركة محلية، و 15 ولاية من أصل 18 ولاية في البلاد.

ويقيم المعرض ندوات عن الصناعة والصادرات والقطاع المصرفي والسياحة، علاوة على عرض بضائع الدول والشركات المحلية، فضلًا عن توفيره لمركز لعقد صفقات أساسية بين رجال الأعمال الأجانب والسودانيين.

ولا يزال السودان يعاني من ممانعة استثمار الشركات فيه، على الرغم من رفع العقوبات الاقتصادية المفروضة عليه من قبل الولايات المتحدة في أكتوبر من العام 2017 والتي كانت تتعرض لعقوبات قاسية حال تعاملت مع الخرطوم.

وأشار الوكيل إلى الوزارة أعُيد إليها اختصاصاتها الخاصة بترشيد الواردات وعقد الصادرات، حيث ألزمت الشركات بدفع حصيلة الصادر أولًا قبل تصدير البضائع إلى خارج البلاد، وذلك لوقف تدهور قيمة العملة السودانية.

وقال إن الوزارة بصدد سن تشريعات جديدة في التعامل التجاري وتنظيم الأسواق وضبط أسعار السلع الغذائية.

January 16th 2020, 8:54 am

الحكومة السودانية تشكل لجنة لمعالجة مشكلات صادر الماشية

سودان تربيون

ميناء هيدوب المخصص لصادر الثروة الحيوانية ـ 40 كلم جنوبي سواكن

الخرطوم 16 يناير 2020- كشف مسؤول رفيع بوزارة الثروة الحيوانية في السودان، عن تشكيل لجنه حكومية لمعالجة كافة إشكالات صادر الماشية لاسيما لدول الخليج والسعودية.

وقال وكيل الوزارة عادل فرح لـ (سودان تربيون) الخميس إن اللجنة تمثل نافذه حكومية موحده لتفادي اي مشكلات للصادر.

وتشمل اللجنة التنسيقية إلى جانب وزارة الثروة الحيوانية والسمكية وبنك السودان المركزي وهيئة الجمارك ووزارة التجارة وكافة الوزارات والجهات ذات الصلة كجهة تنسيقية واحدة.

وتبدأ اللجنة التنسيقية كجسم موحد اول اجتماعاتها الأحد المقبل لتسهيل متابعة الصادر.

وتوقع فرح استئناف الصادر للسعودية في أقرب وقت بعد استيفاء كافة الإجراءات والاشتراطات بين البلدين.

وفى بداية الشهر الحالي كشفت وزارة الثروة الحيوانية والسمكية عن خطة لإنشاء حوالي سبعه مسالخ جديده لمقابلة صادرات اللحوم لكنها تفتقر للتمويل حاليا لكنها توقعت الحصول عليه خلال الفترة المقبلة خاصة بعد انفتاح السودان خارجيا فى أعقاب ثورة ديسمبر.

وبعد ساعات من إعلان التقرير النهائي للمنظمة العالمية للصحة الحيوانية (OIE) في بدايات الشهر الحالي والذي أعلنت فيه انتهاء حالة مرض حمى الوادي المتصدع RVF في السودان توجه وفد رفيع برئاسة وزير الثروة الحيوانية والسمكية علم الدين عبد الله ابشر للسعودية على رأس وفد رفيع يضم هيئه البحوث والأوبئة إلى جانب إدارة المحاجر لبحث الترتيبات والتنسيق مع السعودية في مجالات الثروة الحيوانية توطئة لبدء عمليات صادر الماشية.

وكان الوزير تلقى دعوة من السلطات السعودية لزيارة المملكة.

وأنهى مسؤولو البلدين سلسلة من الاجتماعات لاستئناف عمليات الصادر، لكن لم يتم رسميا بين السعودية والسودان حتى الآن.

ويتوقع مختصون في مجال الثروة الحيوانية أن تفتح خطوة إعلان المنظمة العالمية خلو السودان من حمى الوادي المتصدع الباب واسعا أمام نشاط الاستثمارات بالمجال مما ينعكس إيجاباً على الاقتصاد.

وبلغ صادر الثروة الحيوانية في السودان خلال الربع الأول من العام 2019 أكثر من 2 مليون رأس من الماشية و5 آلاف طن من اللحوم وفقا لوزارة الثروة الحيوانية والسمكية والمراعي.

وطبقا لصحيفة عكاظ السعودية فإن حجم استيراد المملكة من المواشي الحية (أغنام، أبقار، إبل) يصل إلى 7 ملايين رأس في السنة، 65% منه كان يتم استيراده من السودان (نحو 4.5 مليون رأس).

واعلنت السعودية قبل أشهر تعليق واردات المملكة من المواشي الحية من جمهورية السودان، بعد إعلان المنظمة العالمية للصحة الحيوانية ظهور إصابات بحمى الوادي المتصدع في السودان.

وفى أعقاب ظهور بعض الحالات لحمي الوادي المتصدع ببعض المناطق أعلنت وزارة الثروة الحيوانية السودانية فى أكتوبر الماضي إيقاف صادر الماشية السودانية إلى حين التمكن من السيطرة الكلية على تلك الحالات التي ظهرت للمرض.

January 16th 2020, 7:54 am

البنك الدولي يتعهد بالمساعدة في تطوير نظم الري بالسودان

سودان تربيون

الخرطوم 16 يناير 2020 - وعد البنك الدولي، الخميس، بتقديم كافة المساعدات الفنية لتطوير نظم الري في السودان.

شعار البنك الدولي

وأوضحت وزارة الري والموارد المائية تلقته "سودان تربيون"، أن البنك الدولي أعلن إرسال فريق عمل مشترك ومتعدد التخصصات، لإجراء دراسة تقييمية لأجل الوقوف على الاحتياجات الأساسية لوزارة الري، وتحديد المعالجات اللازمة".

وزار وزير الري السوداني، ياسر عباس، على هامش مشاركته في مباحثات سد النهضة الأثيوبي في واشنطن، بحسب البيان مقر البنك الدولي (إدارة قطاع المياه)، والتقى بكل من كبير موظفي البنك الدولي، إيريك فيرنانديز، المعني باستخدام التقانة والأساليب المبتكرة في تطوير الزراعة والري، وماريا أنجيليكا، المعنية بإدارة الممارسات (قارة إفريقيا)، كلا على حده.

ورحب إيريك وماريا بالوزير السوداني، وأعربا عن استعدادهما لتقديم المساعدات الفنية التي يحتاجها السودان في تطوير نظم الري، وأي مساعدات فنية أخرى تحتاجها وزارة الري.

واستعرض الوزير آداء وزارته بإداراتها المختلفة، وأشار إلى الجوانب التي تحتاج وزارته فيها إلى دعم فني، كتطوير نظم الري بما يحقق ترشيد استخدام المياه مع زيادة المساحات المروية وبالتالي زيادة الإنتاجية.

كما تطرق الوزير، إلى التدريب ورفع قدرات الكوادر بوزارة الري.

من ناحيتها قدمت مارينا، شرحا حول سبل دعم وزارة الري، وتم التوافق على إرسال فريق عمل مشترك ومتعدد التخصصات إلى السودان لإجراء دراسة تقييمية لأجل الوقوف على الاحتياجات الأساسية للوزارة وتحديد المعالجات اللازمة.

وأكدت إمكانية أن يقوم الفريق بتنظيم زيارات راتبة لوزارة الري، للإشراف على تنفيذ المعالجات ذات الصلة.

من جانبه قدم إيريك، شرحا حول كيفية استخدام الهواتف العادية لمتابعة ظروف الطقس وتحديد زمان الزراعة والري ونوع المحصول.

وأشار إلى أن التقانة تتميز بسهولة استخدامها وقلة تكاليفها، وأعلن استعداد البنك لإدخالها إلى السودان.

January 16th 2020, 7:54 am

لجنة تقصي الحقائق حول التمرد العسكري تؤدي اليمين أمام البرهان

سودان تربيون

بعض اعضاء اللجنة أثناء أداء القسم للتحقيق في تمرد قوات هيئة العمليات

الخرطوم 16 يناير 2020 - أدت لجنة تقصي الحقائق، حول تمرد منسوبي هيئة العمليات بجهاز المخابرات العامة السوداني، الخميس، اليمين الدستورية أمام رئيس المجلس السيادي، عبد الفتاح البرهان، بحضور رئيسة القضاء، نعمات محمد عبد الله.

وأعلنت وزارة الصحة الأربعاء، أن عدد ضحايا أحداث تمرد هيئة العمليات بالعاصمة الخرطوم، بلغ 6 قتلى، بجانب 7 مصابين، تم إجراء عمليات لثلاثة منهم، وأن إصابة الأربعة الآخرين سطحية.

وتختص اللجنة، وفقا لبيان صادر عن المجلس السيادي، تلقته "سودان تربيون"، بالاضطلاع بالتحقيق والتقصي في الأحداث التي وقعت بواسطة الأفراد التابعين أو كانوا يتبعون لجهاز المخابرات العامة بهيئة العمليات.

وتعمل اللجنة على جمع البيانات، وسماع الشهود، وحصر الخسائر البشرية والمادية، وما نتج عنها من حالات وفاة أو إصابات للأشخاص، وهلاك وتلف للممتلكات الخاصة والعامة.

بالإضافة إلى تحديد المسؤولية القانونية عن الأحداث التي وقعت والمتسبب فيها، وتحديد ورفع قوائم تحوي كل من شارك أو ساهم أو حرَّض على تلك الأحداث.

ونص قرار تشكيل اللجنة على حقها في الاطلاع على كافة المستندات المتعلقة بشأن الأحداث المعنية، ودخول كافة المقار الخاصة والعامة المتعلقة بالأحداث وتفتيشها، واستدعاء أي شخص للمثول أمام اللجنة للإدلاء بأقواله، بجانب حقها في القبض والتفتيش لكل شخص مشتبه فيه بالمشاركة بأي شكل من الأشكال، والاستعانة بمن تراه مناسبا في سبيل تنفيذ مهامها.

وأصدر رئيس المجلس السيادي، عبد الفتاح البرهان، الأربعاء، قرارا بتشكيل هذه اللجنة برئاسة عصام محمد حسن كرار، وعضوية 5 آخرين بينهم وكيل نيابة أعلى.

وحُلت هيئة العمليات، التي يصل عناصرها إلى 13 ألف نصفهم في الخرطوم، خلال أغسطس الفائت، بقرار من المجلس العسكري (المنحل).

وخُير أفرادها بين ثلاثة خيارات: الانضمام إلى الجيش أو الدعم السريع أو إنهاء الخدمة والحصول على المكافأة، فأختار الغالبية الخيار الأخير.

وظل أفراد الهيئة مُنذ حلها يرفضون تسليم السلاح للقوات المسلحة، إلى حين صرف عناصرها مكافأة إنهاء الخدمة.

January 16th 2020, 7:54 am

رئيس (يوناميد) زار الجنينة لتقييم حجم الدمار الذي خلفه الإشتباك القبلي

سودان تربيون

زالنجي 15 يناير 2020 - وقف الممثل الخاص لبعثة الأمم المتحدة والاتحاد، الأفريقي في دارفور "يوناميد" في مدينة الجنينة غرب دارفور، على الأوضاع ميدانيا لتقييم الدمار الذي أحدثه العنف القبلي أواخر الشهر الفائت.

مامابولو يقف وسط الخراب الذي طال مخيم كرينديق للنازحين في الجنينة ..الثلاثاء 14 يناير 2020 ..صورة لـ(يوناميد)

وأفلحت جهود رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، وعضو مجلس السيادة محمد حمدان "حميدتي" في توصل الأطراف المتقاتلة إلى اتفاق مصالحة، بعد مقتل 65 شخصًا ونزوح الآلاف.

وقال بيان صادر من البعثة المختلطة تلقته "سودان تربيون"، الثلاثاء: "إن الممثل الخاص المشترك وكبير الوسطاء في البعثة، جيريمايا مامابولو، زار معسكر كرينديق للنازحين بمدينة الجنينة لتقييم مدى الدمار أثناء المواجهات المجتمعية".

وأشار البيان إلى مامابولو استمع إلى وجهات نظر قادة المجتمعات المحلية بالمدينة، حول أساليب منع وقوع أحداث عنف مرة أخرى.

وأعرب الممثل الخاص عن أسفه للدمار الذي لحق بمعسكر كرينديق وأحداث العنف القبلي.

وتابع: "نحن نشعر بعميق الأسف إزاء أعمال العنف الفظيعة ويقف هذا المعسكر شاهداً على حجم الدمار والنزوح الذي نتج عن هذا الحادث".

ونصح الممثل الخاص قادة المجتمعات المحلية بالانخراط في حوارات بناءة لتسوية خلافاتهم، والابتعاد عن التصرفات التي تقود للعنف والنزوح، إذ أن استخدام الوسائل العنيفة لحل النزاع يؤدي إلى الخسران.

وطالب مامابولو، خلال لقاءه رؤساء مكاتب الأمم المتحدة الإقليمية العاملة في منطقة الجنينة، الذين يتعاملون مع الآثار الناجمة عن العنف؛ بتوفير المساعدات الإنسانية للسكان المتأثرين.

وعقد حاكم ولاية غرب دارفور، اللواء عبد الخالق بدوي، اجتماعًا مع لجنة أمن الولاية ولجنة الإغاثة ورؤساء مكاتب الأمم المتحدة الميدانية العاملة على الأرض، بحثوا فيه القضايا المتعلقة بالوضع الأمني الراهن والتدابير التي اتخذتها السلطات لاستعادة الاستقرار في مدينة الجنينة والمناطق المحيطة بالإضافة إلى مساعدة السكان المتأثرين وعودة النازحين إلى مناطقهم.

وأشاد الممثل الخاص بجهود الحكومة الانتقالية في تواصلها مع كافة أطراف النزاع وإعادة الهدوء في مدينة الجنينة وما حولها بدعم من الإدارة الأهلية ووكالات الأمم المتحدة وأصحاب الشأن.

وتواصل بعثة "يوناميد" نشاطها لبناء السلام، بالتعاون مع فريق الأمم المتحدة والحكومة الانتقالية، لضمان وصول المساعدات للمناطق المتأثرة بالحرب، على الرغم من انسحابها من غرب دارفور في مايو 2019.

January 15th 2020, 6:44 pm

جوبا: إمهال الحكومة 72 ساعة للرد على بروتوكول السلطة المقدم من مسار دارفور

سودان تربيون

جوبا 15 يناير 2020- طلب وفد الحكومة السودانية بمفاوضات السلام الجارية، في جوبا مهلة لدراسة بروتوكول المشاركة في السلطة الذي دفعت به القوى المسلحة في دارفور.

التعايشي يدلي بتصريحات وبجانبه مستشار سلفا كير توت قلواك - إرشيف

وعقد وفدا الحكومة والحركات المسلحة الأربعاء، جلسة مفاوضات، ركزت على مناقشة بروتوكول السلطة.

وقال عضو فريق الوساطة ضيو مطوك في تصريحات صحفية عقب الجلسة، إن وفد حركات الكفاح المسلح في دارفور "قدم برتوكول مفصل شمل هياكل السلطة الانتقالية ومشاركة أبناء وبنات دارفور في المؤسسات الاتحادية والخدمة المدنية".

وأوضح أن الوفد الحكومي الذي يرأسه محمد حسن التعايشي "طلب من الوساطة منحه مهلة لدراسة البرتوكول بواسطة الخبراء للوصول إلى رد وافي حوله، نسبة لأهميته وما ينطوي عليه من تفاصيل وقضايا ".

وأبان أن الوساطة وقادة المسار قبلوا طلب الوفد الحكومي وتم تحويل البروتوكول لوفد الحكومة لإخضاعه للدراسة والرد عليه في خلال 72 ساعة.

من جهة أخرى واصل وفدا الحكومة السودانية،و "الحركة الشعبية -شمال – قيادة مالك عقار"، جلسات التفاوض حول الاتفاق الإطاري لمسار المنطقتين (النيل الأزرق وجنوب كردفان).

وقال مطوك إن الطرفين ناقشا "بمسئولية كبيرة"، التقدم المحرز في القضايا المتعلقة بالمنطقتين وأكد عدم وجود تباين كبير بين الوفدين.

وأضاف "النقاش تركز حول الموارد، هياكل السلطة، الحقوق، الأراضي والمشاريع القومية في المنطقة".

January 15th 2020, 4:56 pm

وفد رفيع من سلطة الطيران المدني بدولة الجنوب في الخرطوم السبت

سودان تربيون

الخرطوم 15 يناير 2020- يبدأ وفد رفيع من سلطة الطيران المدني بدولة جنوب السودان محادثات في الخرطوم مطلع الأسبوع المقبل.

مطار جوبا

وقال المتحدث الرسمي باسم سلطة الطيران السودانية عبد الحافظ عبد الرحيم لـ (سودان تربيون) الأربعاء إن رئيس سلطة الطيران المدني ماثيانج ميكر وثلاثة مسؤولين من سلطة الطيران بدولة جنوب السودان سيصلون إلى الخرطوم السبت.

وأكد أن محادثات سلطتي الطيران المدني في البلدين تركز على تنسيق عمليات الملاحة والطيران وإدارة الأجواء حسب الاتفاقية الدولية الموقعة بين البلدين في وقت سابق بإشراف منظمة الطيران المدني الدولي.

وتعد المحادثات المرتقبة الثانية بين البلدين في سلسلة الاجتماعات بين السلطتين التي بدأت خلال سبتمبر من العام الماضي

ووقعت حكومة جنوب السودان عام 2016، اتفاقية مدتها ثلاث سنوات مع حكومة السودان تحت إشراف منظمة الطيران المدني الدولي (إيكاو)، لتتولى لجنة سودانية عمليات إدارة ومراقبة المجال الجوي لجوبا.

ونصت الاتفاقية على أن يتولى جنوب السودان السيطرة على مجاله الجوي بعد انتهاء أجل الاتفاقية في سبتمبر من العام الماضي وتدريب موظفيه وتأهيل مراقبين للإشراف على حركة الطيران.

وقال مسؤول في جنوب السودان خلال سبتمبر من العام الماضي إن الحكومة السودانية ستستمر في إدارة المجال الجوي لجنوب السودان، بعد إخفاق جوبا في تدريب موظفين لإدارة هذه المهمة.

وفى مارس من العام 2013 دشنت جمهورية جنوب السودان أول سلطة وطنية للطيران المدني تعنى بتنظيم وإدارة قطاع النقل الجوي في الدولة الوليدة وذلك بعد مرور أقل من عامين على ميلادها كأحدث بلد أفريقي نال استقلاله.

وتم تدشين سلطة الطيران المدني في جنوب السودان بمقتضى مرسوم من رئيسها سليفا كير الذي اسند رئاستها الى جنرال فى شرطة جنوب السودان هو اجاسيو اكول ويعاونه في ادارة السلطة مجلس ادارة من سبعة اعضاء

وتشمل صلاحيات سلطة الطيران المدني لجنوب السودان اصدار تراخيص انشاء شركات النقل الجوي المحلية ومنح تراخيص العمل للشركات الدولية الراغبة في اقامة فروع لها في جنوب السودان.

January 15th 2020, 4:43 pm

وزير التعدين يعلن سيطرة الجيش على حقول نفطية بعد تمرد عناصر المخابرات

سودان تربيون

الخرطوم 15 يناير 2020- أعلن وزير الطاقة والتعدين السوداني الأربعاء عن استرداد القوات المسلحة لحقلي "حديد" و"سفيان" في ولاية شرق دارفور في أعقاب تمرد قوة التأمين التابعة لجهاز المخابرات العامة الثلاثاء.

صورة تظهر احدى المنشأت النفطية في الهجليج

وقال الوزير عادل إبراهيم في تصريح صحفي إن قوات الجيش احتوت الموقف ودخلت في مفاوضات مع أفراد هيئة العمليات حتى الساعات الأولى من صباح الأربعاء.

وأردف " تم اجلائهم من المنطقة فيما تقوم القوات المسلحة بعملية التسليم والتسلم لأسلحتهم وسيتم ترحيلهم للخرطوم".

وبحسب الوزير فإن قوة مسلحة من هيئة العمليات اقتحمت المنطقة الخاصة بحقول حديد وسفيان التي تقع غرب الفولة وبليلة.

وأشار الى أنها احتلت منطقة تجميع النفط الخام في المجمع، وبعد ساعتين من الدخول أجبروا المهندسين والفتيين على قطع التيار الكهربائي وإخلاء الموظفين والمهندسين من المنطقة.

وأوضح أن الحادث يدل على وجود تنسيق عالي مع المتمردين الاخرين في الأبيض والخرطوم.

وأكد الوزير عدم وقوع أحداث في حقلي بليلة وهجيلج بولاية جنوب كردفان.

وقال إن المنطقة التي تم احتلالها تنتج حوالي ٧ ألف برميل في اليوم، وتأثرت بالعملية بعد توقف العمل فيها لنحو 10 ساعات قبل أن يتم السيطرة على الوضع بواسطة القوات المسلحة.

January 15th 2020, 3:12 pm

ترمب: مساعدات فنية للسودان ومصر وإثيوبيا حال التفاهم حول (سد النهضة)

سودان تربيون

ترمب استقبل وزيرة الخارجية ووزير الري في البيت الأبيض

الخرطوم 15 يناير 2020 - وعد الرئيس الأميركي دونالد ترمب، الأربعاء، بتقديم مساعدات فنية لدول السودان وإثيوبيا ومصر حال توصلها إلى اتفاق بشأن سد النهضة.

وطبقا لبيان صادر عن وزارة الري السودانية تلقته "سودان تربيون"، فإن ترمب حث الأطراف الثلاثة على سرعة إنجاز اتفاق شامل حول السد، وأكد أنه سيوجه لاحقا بتنظيم حفل لتوقيعه في واشنطن.

وتتواصل المباحثات التي تجري في واشنطن لإقالة عثرة التفاوض في مسألة "سد النهضة" الإثيوبي بمشاركة وزراء الخارجية والمياه في كل من مصر واثيوبيا بجانب السودان.

ويتوقع أن تُختتم المشاورات الأربعاء، على ان تعود الوفود الثلاثة إلى واشنطن خلال فترة سيتم تحديدها قد تكون الأخيرة لإتمام الاتفاق الشامل.

وكان وزير الري والموارد المائية ياسر عباس، ووزيرة الخارجية أسماء محمد عبد الله، التقيا في إطار المشاركة بهذه المباحثات الرئيس دونالد ترمب بالبيت الأبيض.

وقدم وزير الخزانة الأميركي أثناء اللقاء إحاطة للرئيس ترمب عن سير المباحثات والتي تتناول التفاصيل الخاصة بملء وتشغيل السد.

وأثنى وزير الخزانة على الدور الإيجابي الذي ظل يلعبه وفد السودان خلال كل الجولات التي استضافتها واشنطن.

ويأتي اجتماع واشنطن لتقييم الاجتماعات التي جرت بكل من القاهرة والخرطوم وأديس أبابا مؤخرا.

ويعتبر الاجتماع امتداد للجولة التي التأمت في العاصمة واشنطن بداية ديسمبر الماضي والتي تم الاتفاق فيها على عقد اجتماع في يناير الجاري لإعداد مسودة اتفاقية على ضوء نتائج اجتماعي الخرطوم وأديس أبابا، وفي حالة عدم الاتفاق بحلول منتصف يناير الجاري رفع المسألة إلى رؤساء الدول والحكومات الثلاثة.

ويتوقع أن يصبح سد "النهضة" أحد أكبر الخزانات في القارة الإفريقية، ويسمح بتوليد حوالي 5200 ميغاواط من الطاقة في مرحلة أولى.

January 15th 2020, 2:38 pm

البرهان: لجنة تحقيق لتحديد المسؤول عن تمرد عناصر هيئة العمليات

سودان تربيون

الخرطوم 15 يناير 2020 - أعلن رئيس مجلس السيادة بالسودان، عبد الفتاح البرهان، الأربعاء، تشكيل لجنة تحقيق لتحديد المسؤول في جهاز المخابرات العامة، عن تمرد منسوبي هيئة العمليات توطئة لمحاسبته.

رئيس مجلس السيادة البرهان يعلن القضاء على التمرد وبجانبه رئيس الوزراء عبد الله حمدوك

وقال في مقابلة مع تلفزيون السودان"،تم تشكيل لجنة تحقيق مشتركة من الأجهزة العدلية والقضائية لمعرفة حيثيات التمرد".

وأردف "ننتظر نتائج التحقيق فيمن يقف وراء الأحداث، ومن خطط ومن حرض ومن نفذ، وسنحاكم أيا من تسبب في الأحداث سواء بإطلاق الرصاص أو إغلاق الشوارع".

وكشف حدوث مقاومة في مقار منطقتي " كافوري" وسوبا" بالخرطوم، وقال إن القوات المسلحة تعاملت معها "بأقل قوة حتى لا تسبب خسائر".

وأشار إلى أن "مقر رئاسة هيئة العمليات بحي الرياض بالخرطوم تأخر الاستيلاء عليه لموقعه القريب من المناطق السكنية ومطار العاصمة، ولذلك تأنينا ولجأنا للتفاوض مع العناصر الرافضة من هيئة المخابرات".

وأفاد أن القوة المتمردة اعتقلت بعض المهندسين في حقول البترول وأغلقت محطة الكهرباء وحقل النفط، "لكن القوات تعاملت معهم واستلمت كل المواقع".

ووفق البرهان، تم قبل شهر إصدار قرارات بجمع السلاح من هذه القوات في حقول النفط.

وأشار إلى أن 40 من جنود هيئة العمليات بجهاز المخابرات العامة، سلموا أنفسهم طواعية للقوات النظامية.

ولفت إلى أن هيئة العمليات كانت تعد بديلا للقوات المسلحة، وتمتلك أسلحة حديثة لا توجد حتى لدى الجيش.

وذكر أن عدد قوات هيئة العمليات 13 ألف، 8 آلاف منهم سيتم تسريحهم، أما البقية فهناك فنيون ومهنيون يمكن استيعابهم في القوات النظامية كأفراد وليس كمجوعة.

وحول اتهام نائب رئيس المجلس محمد حمدان دقلو "حميدتي"، المدير العام السابق لجهاز الأمن والمخابرات الفريق أول صلاح عبد الله قوش، بالوقوف خلف الأحداث، قال البرهان إن صلاح قوش هو الذي أنشأ قوة هيئة العمليات، مستدركا بالقول " لكن ننتظر نتائج التحقيق حول ضلوعه".

وحذَّر من أن "كل من يعوق الثورة ويعطلها، فهو دولة عميقة ولديهم أهداف في تعطيلها مسيرة الثورة والفترة الانتقالية".

ونفى البرهان مشاركة قوات الدفاع الشعبي في أحداث الثلاثاء، مؤكدا انها لا تملك أسلحة، بعد جمعه منها.

وأضاف "ضبطنا 6 حاويات مليئة بالأسلحة قبل شهرين، كل حاوية تحتوي على 500 بندقية وكانت موزعة في أطراف العاصمة"، مشيرا أن الأمر قيد التحقيق لمعرفة حيثياته.

وعما إن كان يمكن اعتبار ما حدث "انقلابا"، أكد البرهان أن "الجيش السوداني ليس له أي أطماع في السلطة أو الانقلاب".

وأشار إلى أن مقار هيئة العامة للمخابرات ستوضع تحت إمرة الجيش السوداني.

وأضاف، "نعمل على إخلاء وسط العاصمة من السلاح، وحتى هذه المقرات ستستخدم مكاتب لنبعد السلاح من وسط المدينة".

ونوه إلى أنهم طلبوا من الجهات العدلية سن قوانين لضبط المسيرات لمعرفة الجهات التي تقف ورائها لرفض أو تصريح المسيرة من الجهات الأمنية، وأكد أن التشريع سيصدر هذا الأسبوع.

معالجات جذرية

الى ذلك،وجه مجلس الوزراء السوداني، الأربعاء، بضرورة إيجاد معالجات سريعة وجذرية فيما يختص بجهاز المخابرات العامة.

وقال وزير الصناعة، مدني عباس مدني، في تصريحات صحفية، إن "مجلس الوزراء اطمأن على هدوء الأوضاع، ووجه بضرورة الإسراع في أحداث معالجات سريعة وجذرية فيما يختص بجهاز المخابرات العامة".

وشدد على أن "حرية التعبير وحرية التنظيم التي كفلها القانون والوثيقة الدستورية لن تكون مطية يستند عليها من يحاولون تقويض الوثيقة الدستورية وتشويه صورة النظام الديمقراطي والإساءة إليه".

ونوَّه إلى أن ما حدث يعتبر امتدادا لنشاط منظم من قوى النظام البائد في محاولة للانقضاض على منجزات الثورية السودانية، وأن الأحداث لها ارتباط بما حدث في عدد من الولايات ومحاولة إثارة الفتنة بين القبائل.

وأوضح أن تلاحم كل قوى الشعب السوداني من القوات النظامية والجهاز التنفيذي والحاضنة السياسية الممثلة في قوى الحرية والتغيير أسهم في تفويت الفرصة على المتربصين بثورة ديسمبر المجيدة.

وأكد أن مجلس الوزراء أشاد بالدور الكبير الذي لعبته القوات المسلحة وقوات الدعم السريع والشرطة في حسم الأحداث.

January 15th 2020, 2:27 pm

ما العمل ؟

سودان تربيون

بقلم : محمد عتيق

لا نحتاج إعادة سرد الذي حدث يوم "الثلاثاء ١٤ يناير ٢٠٢٠" مما أصبح معروفاً للجميع ؛ فقد كان انذاراً داوياً للثورة والثوار -لنا- أن نراجع أنفسنا وما نفعل ، لنتناول ما يجب فعله ، أي ما نتوقع من قوى الحرية والتغيير :

(١) التمسك بصيغة "قوى الحرية والتغيير" تنظيماً وإعلانًا وواجبات على أن نتجاوز مسميات الكتل المكونة لها مثل : (نداء السودان ، قوى الاجماع الوطني ، تجمع المهنيين السودانيين ...الخ وإلغاء "التنسيقية المركزية" والاستعاضة عنها بمكتب تنفيذي بمهام واضحة ومحددة ..

(٢) أن يتنادى رؤساء الأحزاب والتنظيمات الموقعة على إعلان الحرية والتغيير بما فيهم
رؤساء الحركات المسلحة (تاركين خلف ظهورهم مفاوضات جوبا مستقبلين تحقيق السلام بطريقة عملية مباشرة مع رفاقهم وشعبهم في الداخل) ، يتنادوا ، لاجتماع يؤكدوا فيه أنهم القيادة لقوى الحرية والتغيير وبالتالي المرجعية السياسية للحكومة الانتقالية في كافة نشاطاتها وإجراءاتها ..

(٣) التقدم بثبات ، مترفعين على سفاسف الأمور ، مبتعدين عن التهافت على الوظائف وهموم الدنيا الشكلية الزائفة ، متجاهلين كل ما يشغلهم عن مهامهم الكبيرة كاطروحة الانتخابات المبكرة مثلاً (اذ القرارات بيدهم ويد شعبهم) ، مستحضرين قيم الثورة والشهادة والشهداء ، التقدم بثبات ، على اتخاذ الإجراءات والقرارات الملحة ، مثل :

** تعيين حكام الولايات وحكوماتها بتجرد شديد وحرص على رغبات الجمهور في كل ولاية ..
** تكوين المجلس التشريعي "اليوم قبل الغد" مع الحرص على أن يكون من بين أعضائه أعداد كبيرة من قيادات الصف الأول لأحزاب وتنظيمات قوى الحرية والتغيير ضماناً لجودة الأداء والتشريع في المجلس ، على أن تبدأ بمراجعة الوثيقة الدستورية لضبطها وتصحيح بعض الأوضاع الحكومية ، وبدء الاعداد للمؤتمر الدستوري ..

** تكوين هيئة من قيادة قحت وتضم قيادات من الحركات المسلحة تكون مسؤولة عن إنجاز السلام على أن تشرع في أعمالها فوراً بتشكيل اللجان الفرعية المعنية بحصر وإحصاء النازحين واللاجئين وممتلكاتهم وخسائرهم واحتياجاتهم تمهيداً لتعويضهم وإعادتهم إلى قراهم ومساكنهم وأراضيهم ، ووضع برامج تنموية إسعافية عاجلة للمناطق المتأثرة بالحروب الأهلية تضمد جراح الأهالي فيها إلى حين وضع خطط التنمية الشاملة في البلاد "لزراعة السلام داخل أراضي السودان" ..

** تطوير وتجويد تجربة لجان المقاومة ، وأن يكون الشعب في حالة احماء/تمارين مليونية مستمرة سلاحاً مشرعاً للثورة وأهدافها وحكومتها .. وأن يكون بعد ظهر الغد (الأربعاء ١٥ يناير ٢٠٢٠) مثلاً ، موعداً لبداية تمارين المليونيات بمطالبها المحددة وحسب أوامر وقرارات قوى الحرية والتغيير ..

January 15th 2020, 12:27 pm

مقتل شقيقان أثناء قمع الجيش تمرد منسوبي هيئة العمليات بضاحية سوبا

سودان تربيون

اليات عسكرية جابت عدد من شوارع الخرطوم طوال الثلاثاء 14 يناير 2020 .. (صورة للجزيرة)

الخرطوم 15 يناير 2020 – قتل شخصين فجر الأربعاء، إثر سقوط قذيفة على منزلهم بضاحية سوبا، شرق العاصمة السودانية أثناء محاولة الجيش السيطرة على تمرد مسلح نفذه منتسبين سابقين للمخابرات، وتدمير مقار بالقوة في عدة مواقع بالعاصمة الخرطوم.

كما أعلن الفريق أول ركن محمد عثمان الحسين الحسن رئيس هيئة الأركان، في بيان، فجر الأربعاء سقوط شهيدين و4 جرحى بينهم ضابطين خلال عملية القضاء على التمرد.

وذكر تجمع المهنيين السودانيين، في بيان تلقته "سودان تربيون"، إن القذيفة التي وقعت بالمنزل أودت بحياة الشقيقين محمد الأمين 25 عاما، ورانيا الأمين 19 عاما، بينما أصيب رب الأسرة بنحو بليغ، كما أشار إلى علاج حالتين نتيجة إصابات بالرصاص على مستوى الفخذ والساعد.

وقال حزب الأمة القومي، إنه ظل يدعو بلا تردد مع القوى الثورية الأخرى، إلى إعادة هيكلة الجهاز ليكون قادرا على القيام بدوره المحدد له في قانونه وبالوثيقة الدستورية.

وقال الحزب في بيان تلقته "سودان تربيون"، "هذه الأحداث ومع كونها مؤسفة، ولكنها ستكون سانحة مناسبة جدا تحسم التردد بشأن الهيكلة العاجلة والفورية والتي تأخر كثيرا إنفاذها كمطلب رئيس من مطالب ثورة ديسمبر المباركة".

من جهته قال حزب المؤتمر الشعبي، إن قيادات مجلسي السيادة والوزراء الانتقاليين تعجلت في وصف الأحداث بالتمرد، والانجرار إلى الحديث عن سيناريوهات سياسية وأيادي وراء الاحتجاجات التي شهدتها البلاد وأدت إلى إزهاق الأرواح داخل منظومات القوات النظامية.

وشدد الحزب في بيان تلقته "سودان تربيون"، أن الفترة الماضية من عمر الحكومة الانتقالية شهدت تجاوزات كبيرة بالاعتداء على حقوق العاملين بمؤسسات الدولة من تشريد وإحالة للصالح العام دون وجه حق أو سند من قانون".

وأضاف، "كما شهدنا محاولات تفصيل القوانين وتوظيف مؤسسات سياسية، كل ذلك يتم دون سند من تفويض انتخابي أو توافق سياسي يجنب البلاد شرور المواجهة".

ودعا الحزب إلى إعادة النظر فورا في تشكيل مؤسسات الانتقال العليا من مجلسي السيادة والوزراء والإسراع بالتوافق على معايير إدارة الفترة الانتقالية وإسناد المهام التنفيذية لكفاءات وطنية مشهود لها بالاستقامة والنزاهة والحيدة التي تمكنها من أداء وظيفتها على الوجه الذي يؤمن استقرار الفترة الانتقالية ويحشد خلفها طاقات الشعب ويعبر بالبلاد إلى بر التفويض الانتخابي.

من جهته اعتبر الحزب الاتحادي الديمقراطي "الأصل"، أي قطعة سلاح خارج منظومة القوات النظامية مهدد أمني خطير، ويصبح نزعه مهما كلف الأمر واجب وطني على الدولة وعلى منظمات المجتمع السوداني، بل على كل فرد ينشد العيش في أمن وسلام.

وأوضح في بيان تلقته "سودان تربيون"، إن هيكلة جهاز الأمن الوطني واقتصار دوره على جمع المعلومات وتحليلها عمل أعلنته حكومة الفترة الانتقالية ولكنها تباطأت في إنفاذه.

وشدد على أن الفترة الانتقالية الحالية هى مرحلة مهمة جدا في تاريخ الوطن ومستقبله، وأي محاولة لزعزعتها من أي جهة مدنية أو عسكرية تعتبر محاولة تجانب الخلق الوطني القويم.

بدورها اعتبرت الجبهة الثورية التمرد الذي قادته هيئة العمليات بجهاز المخابرات العامة، زعزعة للامن والاستقرار وإشاعة الفوضى بغرض إجهاض الثورة وإهدار مكتسبات الشعب التي حققها بالدماء والدموع.

وأعلنت في بيان تلقته "سودان تربيون"، رفضها لأي محاولة للاستيلاء على السلطة بالقوة، ودعمها للقوات النظامية والوقوف معها لدحر التمرد وكل محاولة مستهترة لأمن المواطن والوطن.

كما دعت إلى التعامل مع أي محاولة لزعزعة الأمن بالحكمة والحسم والحزم اللازم، وتفويت الفرصة بالمتربصين بالمضي قدما في تحقيق أهداف الثورة، وفي مقدمتها التعجيل بتحقيق السلام العادل الشامل.

وحُلت هيئة العمليات، التي يصل عناصرها إلى 13 ألف نصفهم في الخرطوم، خلال أغسطس الفائت، بقرار من المجلس العسكري (المنحل).

وخُير أفرادها بين ثلاثة خيارات: الانضمام إلى الجيش أو الدعم السريع أو إنهاء الخدمة والحصول على المكافأة، فأختار الغالبية الخيار الأخير.

وظل أفراد الهيئة مُنذ حلها يرفضون تسليم السلاح إلى القوات المسلحة إلى حين صرف عناصرها مكافأة إنهاء الخدمة.

وشهد السودان خلال الساعات الماضية تمردا من جنود منتسبين سابقين لهيئة العمليات التابعة لجهاز المخابرات العامة بالعاصمة الخرطوم، احتجاجا على عدم تسلم عدد منهم حقوق نهاية الخدمة كاملة.

January 15th 2020, 12:27 pm

استقالة مدير المخابرات السوداني

سودان تربيون

أبوبكر دمبلاب يتسلم مهام جهاز الأمن من صلاح قوش..الأحد 14 أبريل 2019

الخرطوم 15 يناير 2020- تقدم مدير جهاز المخابرات في السودان أبو بكر دمبلاب باستقالة شفاهية الى رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان الذي لم يبت فيها حتى الآن.

وقال البرهان في حديث لتلفزيون السودان الأربعاء إن " دمبلاب تقدم باستقالته عبر الهاتف".

وأفاد أنه طلب منه احضارها الى المكتب وأنها حاليا "قيد انظر".

ويجئ هذا التطور بعد يوم من تمرد أفراد في هيئة العمليات المنحلة بسبب عدم الرضا عن المكافآت التي حددتها الجهات ذات الصلة نظير نهاية الخدمة التي فضلها غالب منسوبي الهيئة كأحد خيارات طرحت عليهم بعد حلها رسميا قبل نحو خمسة أشهر.

وحمل عضو مجلس السيادة محمد حمدان "حميدتي" مدير المخابرات المسؤولية المباشرة عن الانفلات الذي أحدثته هذه القوات بعد تحصنها في عدة مقار بالعاصمة والولايات وشروعها في إطلاق الأعيرة النارية في الهواء.

وقال حميدتي إنه حذر مدير المخابرات من مخططات تخريبية تعتزم هذه الفئة تنفيذها واستفسره عن أسباب احتفاظها بالسلاح طوال هذه الأشهر، وأفاد أن دمبلاب أبكد له أن الأوضاع تحت السيطرة.

كما اتهم عضو المجلس السيادي مدير جهاز المخابرات السابق صلاح قوش بالوقوف وراء تمرد منسوبي هيئة العمليات قائلا إن لديه موالين وسط عدد كبير من الضباط بينهم من أحيل للمعاش.

وكان أبو بكر دمبلاب تسلم قيادة جهاز المخابرات من صلاح قوش الذي استقال منتصف أبريل الماضي بعد ثلاث أيام من الإطاحة بنظام الرئيس عمر البشير.

January 15th 2020, 12:27 pm

استئناف عمليات الملاحة الجوية في مطار الخرطوم

سودان تربيون

الخرطوم 15 يناير 2020 - أعلنت سلطة الطيران المدني عن فتح مطار الخرطوم أمام الملاحة الجوية اعتبارا من فجر الأربعاء بينما بدأت شركات الطيران الأجنبية جدولة الرحلات المتوقفة خلال يوم الثلاثاء.

مطار الخرطوم الدولي ـ صورة إرشيفية

واستؤنفت عمليات الهبوط والاقلاع بعد إعلان القوات المسلحة السيطرة على مقر هيئة العمليات التابعة لجهاز الأمن المتاخمة للمطار بعد أن وقعت الثلاثاء في محيطها عمليات تبادل إطلاق نار إثر تمرد قوة أمنية تابعة لجهاز المخابرات احتجاجا على عدم تسلمها مبالغ مالية عالية نظير انهاء الخدمة.

وقال المتحدث باسم سلطة الطيران المدني عبد الحافظ عبد الرحيم لـ "سودان تربيون" الاربعاء
إن المجال الجوي تم فتحه بعد أن وجه رئيس المجلس السيادي عبد الفتاح البرهان وزارة الدفاع بذلك.

وأشار إلى معاودة شركات الطيران لعمليات الإقلاع والهبوط للطائرات.

واعلنت شركات الطيران الأجنبية برمجه رحلاتها بعد التنسيق مع شركة مطار الخرطوم.

وأكدت عدة شركات أبرزها العربية والسعودية وتاركو عن برمجة رحلاتها خلال اليوم.

واشارت شركة طيران العربية المتوجه من الخرطوم لمطار الشارقة عن جدوله رحلة الثلاثاء التي كانت مواعيد حضورها ٩:٥٠ مساء لليوم.

كما بدأت شركة الخطوط السعودية أيضا في برمجة رحلتها المتوجه من الخرطوم إلى جده.

واعلنت شركه تاركو للطيران عن قيام رحلتها المتوجه من القاهرة للمطار الخرطوم أيضا.

وكانت سلطة الطيران المدني اصدرت نشرة دولية (نوتام) بإغلاق مطار الخرطوم امام الملاحة الجوية في الفترة من الثالثة إلى الثامنة مساء الثلاثاء، قبل أن تقرر تمديد الإغلاق حتى صباح الأربعاء.

وقال المتحدث باسم سلطة الطيران المدني عبد الحافظ عبد الرحيم لـ"سودان تربيون" إن الخطوة اتخذت كإجراء احترازي لسلامة الطيران طبقا للقوانين الدولية في المجال.

January 15th 2020, 10:39 am

البرهان يعلن القضاء على التمرد وحمدوك يشيد بالجيش والدعم السريع

سودان تربيون

الخرطوم 15 يناير 2020 - تمكنت القوات المسلحة السودانية في فجر الأربعاء من حسم تمرد قامت به قوات تابعة لجهاز المخابرات العامة بعد رفضها للتعويضات نهاية الخدمة المقررة لهم بعد حل هيئة العمليات بالجهاز وتسريح قواتها.

رئيس مجلس السيادة البرهان يعلن القضاء على التمرد برفقة رئيس الوزراء حمدوك وحمدوك بشيد بالجيش والدعم السريع

وفي منتصف نهار أمس الثلاثاء ساد التوتر الأمني في العاصمة السودانية الخرطوم وعدد ضواحيها، بعد إطلاق نار كثيف من مقر هيئة العمليات بجهاز المخابرات العامة، وقيام أفرادها بإغلاق الطرق المجاورة.

وقام الجيش السودان وقوات الدعم السريع بمحاصرة المواقع بعد إعلان الحكومة السودانية أن بعض مناطق كافوري والرياض بالعاصمة الخرطوم شهدت تمردا لقوات تابعة لجهاز المخابرات العامة.

وقال الفريق أول ركن محمد عثمان الحسين الحسن رئيس هيئة الأركان، في بيان، فجر الأربعاء أن قوات الجيش تمكنت من القضاء على التمرد بأقل الخسائر، لافتا إلى سقوط شهيدين و4 جرحى بينهم ضابطين خلال عملية القضاء على التمرد.

وشدد رئيس أركان القوات المسلحة السودانية على أن المنظومة الأمنية ستظل متماسكة وعصية على كل متربص بها، مشيدا بدور قوات الدعم السريع في إنهاء التمرد.

وكان قد سبق ذلك رئيس مجلس السيادة الفريق أول عبدالفتاح البرهان، الذي أعلن احباط التمرد وقال ان الدولة لن يتهاون مع من يعبث بأمن واستقرار البلاد، مؤكدا استعادة جميع مقار جهاز المخابرات العامة.

وقال ان ما حدث "مؤامرة قصد منها النيل من ثورة الشعب السوداني
واكد ان "القوات المسلحة عازمة للتصدي على كل محاولة لإجهاض الثورة
وحماية الفترة الانتقالية".

وشدد في تصريحات صحفية برفقة رئيس الوزراء، أن القوات المسلحة "ستتصدى لكل محاولة لإجهاض الثورة، كما أنها لن تسمح بأي انقلاب على الشرعية الثورية".

وأكد رئيس المجلس السيادي أن المجال الجوي للبلاد أصبح مفتوحا ويمكن للموطنيين ممارسة حياتهم العادية.

من جانبه، أشاد رئيس الوزراء عبدالله حمدوك بالقوات المسلحة وقوات الدعم السريع وحيا جهودها في إجهاض التمرد

واكد على ان "النموذج السوداني القائم على الشركة الصلبة بين المكون المدني والعسكري يتقدم بثبات نحو بناء وتقديم تجربة راسخة وقوية نستطيع ان نرفد بها الإقليم وبقية العالم".

وفي تصريحات له من جوبا اتهم الفريق أول محمد حمدان "حميدتي" صلاح عبدالله، الشهير بصلاح قوش، بالوقوف وراء الانفلاتات الأمنية في الخرطوم وبعض المدن الأخرى.

كما انتقد حميدتي مدير جهاز المخابرات أبوبكر دمبلاب واتهمه بالتقصير في معالجة أزمة منسوبي هيئة العمليات لافتا الى أنه تحدث معه عن تحركات لهذه المجموعة وحذره من هذا التمرد إلا ان دمبلاب أكد له بأن الوضع تحت السيطرة.

ويعتبر هذا التمرد ثاني محاولة مسلحة يتهم فيها المسؤولين اتباع النظام البائد بالوقوف خلفها .

وفي 11 يوليو 2019، أحبطت السلطات السودانية محاولة انقلابية واعتقلت في نهاية يوليو 2019 رئيس الأركان الفريق هاشم عبد المطلب أحمد وعدد من ضباط الجيش والمخابرات ومجموعة من قيادات الحركة الإسلامية بتهمة التخطيط والمشاركة في المحاولة .

January 14th 2020, 11:32 pm

الجيش السوداني يدمر مقار (هيئة العمليات) ويقمع التمرد العسكري

سودان تربيون

اليات عسكرية جابت عدد من شوارع الخرطوم طوال الثلاثاء 14 يناير 2020 .. (صورة للجزيرة)

الخرطوم 14 يناير 2020- أعلن جهاز المخابرات السوداني، ليل الثلاثاء، السيطرة على التمرد المسلح لمنتسبين سابقين للمخابرات بعد تمكن الجيش السوداني من دخول مقار القوة في عدة مواقع بالعاصمة الخرطوم.

وحتى وقت متأخر من الليل لم تصدر السلطات الرسمية أي توضيحات بشأن تفاصيل العملية التي مهدت لانهاء الوضع المأزوم.

وقالت مصادرا متطابقة تحدثت لـ "سودان تربيون" إن المفاوضات مع المجموعات المتمردة وصلت الى طريق مسدود ما أدى لاتخاذ قرار باقتحام المواقع في كل من سوبا، وكافوري بالخرطوم بحري، والمقر الرئيسي بضاحية الرياض.

وأفاد شهود عيان "سودان تربيون" أن سكان المناطق القريبة من هذه المقار روعوا لساعات بأصوات المدافع الثقيلة والرصاص كما اهتزت المنازل وتفشت حالة من الذعر سيما وسط الأطفال.

وأظهرت صور على مواقع التواصل الاجتماعي تدمير قوات الجيش التي قادت الهجوم مقر هيئة العمليات بضاحية كافوري بشكل كبير، بينما تضاربت المعلومات بشأن سقوط قتلى أثناء العملية.

وحتى وقت متقدم من الليل تواصلت الاشتباكات في مقر هيئة العمليات بضاحية سوبا، وسمع السكان أصوات الذخيرة تطلق بكثافة بجانب تصاعد أعمدة الدخان.

وشهد السودان خلال الساعات الماضية تمردًا من جنود منتسبين سابقين لهيئة العمليات التابعة لجهاز المخابرات العامة بالعاصمة الخرطوم، احتجاجًا على عدم تسلّم عدد منهم حقوق نهاية الخدمة كاملة.

وكان جهاز المخابرات العامة السوداني أفاد في بيان مقتضب أن إطلاق النار الذي وقع في العاصمة الخرطوم، الثلاثاء، قامت به مجموعة من منتسبي "هيئة العمليات" التابعة للجهاز اعتراضًا على مكافأة ما بعد الخدمة.

January 14th 2020, 6:44 pm

النائب العام: تمرد هيئة العمليات جريمة تصل عقوبتها إلى الإعدام

سودان تربيون

الخرطوم 14 يناير 2020 - قالت النيابة العامة في السودان، إن تمرد عناصر هيئة العمليات جريمة تصل عقوبتها إلى الإعدام، وفقًا لقانون المخابرات.

النائب العام تاج السر الحبر (سودان تربيون)

وعاش مواطنو الخرطوم الثلاثاء يومًا عصيبًا، بعد أن بدأت قوات من هيئة العمليات التابعة لجهاز المخابرات إطلاق نار من داخل مقارها بعدد من الأحياء، أغلقت على أثره شوارع، احتجاجًا على ضعف مكافأة إنهاء خدماتهم، قبل أن تبدأ قوات الجيش في الانتشار ومحاصرة المقار.

وأوضحت النيابة في بيان، تلقته "سودان تربيون"، ليل الثلاثاء: "أن ما حدث من منسوبي هيئة العمليات المسرحين يشكل جريمة التمرد بكامل أركانها، لابد من التعامل مع مرتكبيها وفقا لأحكام القانون وتقديمهم للمحاكمات العاجلة".

وأشار البيان إلى أن المادة 56 من قانون الأمن الوطني لعام 2010، أقرت حكم الإعدام أو السجن المؤبد لكل عنصر "يشرع في التآمر مع أي عضو أو أعضاء آخرين على التمرد، أو يثيره أو يشترك أو يتسبب فيه"، أو "يكون حاضراً أي تمرد ولا يبذل فيه أقصى جهده لقمعه"، أو "يكون عالماً أو يتوافر لديه سبب يدعو للاعتقاد بأن تمرداً أو نية للقيام به، أو أي مؤامرة ضد النِظام الدستوري القائم، ولا يقوم بالتبليغ عن ذلك".

وطالب بالإسراع في رفع الحصانات عن منسوبي الهيئة المتورطين في التمرد، لتقديمهم إلى محاكمات عن الجرائم التي ارتكبوها بحق المواطنين. وأوضح إن النيابة تتمسك بسيادة حكم القانون وحق المواطنين في الأمن والأمان.

وقال البيان إن قصور إدارة جهاز المخابرات، الذي ورد في تصريحات عضو المجلس السيادي محمد حمدان حميدتي، يجب أن يؤخذ مأخذ الجد.

واتهم حميدتي مدير جهاز المخابرات أبوبكر دمبلاب بالتقصير في معالجة أزمة منسوبي هيئة العمليات لافتا إلى أنه حذره من هذا التطور قبل أيام، وأن الرجل أكد له بأن الوضع تحت السيطرة.

January 14th 2020, 5:45 pm

(الدعم السريع) تعلن تقليص القوات المشاركة في حرب اليمن إلى 657 جندي

سودان تربيون

الخرطوم 14 يناير 2020 - أعلنت قوات (الدعم السريع)، في السودان الثلاثاء، تقليص قواتها المتواجدة في اليمن إلى 657 جندي.

السودان دفع بآلاف القوات الى حرب اليمن ( الأوربية)

وقال المتحدث باسم القوة، العميد جمال جمعة آدم، في تصريح لوكالة "الأناضول" إن مجموعة بسيطة تبقت من القوات السودانية في اليمن، وهي آخر قوة موجودة هناك تمثل 657 فردا.

ولفت إلى رجوع رئاسة القوات السودانية إلى العاصمة الخرطوم، خاصة وأن القوات كان لديها مهام دفاعية ضمن قوات التحالف العربي.

ونوَّه إلى أن القوات السودانية الموجودة في اليمن كانت تعمل ضمن قطاعين، قطاع الإمارات داخل عدن، والسعودي الذي يمتد من الحدود السعودية اليمنية، فيما ظلت القوات السودانية في الجبهات الدفاعية تعمل مع قوات التحالف العربي.

وأعلن رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، في ديسمبر الماضي، أن القوات السودانية العاملة في اليمن، بلغ 5 آلاف جندي.

وشدَّ على أن بلاده بدأت سحب قواتها من اليمن تدريجيا، وكشف عن أن العدد تقلص من 15 ألف جندي إلى 5 آلاف جندي.

والسودان ضمن إحدى الدول الأعضاء في تحالف عربي تقوده السعودية، وينفذ منذ 2015 عمليات عسكرية في اليمن؛ دعمًا للقوات الموالية للحكومة في مواجهة قوات الحوثيين المدعومة من إيران المسيطرة على محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ 2014.

في سياق آخر نفى جمعة مشاركة قوات الدعم السريع في المعارك بين الحكومة الشرعية واللواء المتقاعد خليفة حفتر بليبيا.

وذكر في مؤتمر صحفي، الثلاثاء أن قواته تنفي بشكل قاطع، ما جاء من إشارات على لسان مندوب ليبيا بجامعة الدول العربية في اجتماع المندوبين نهاية ديسمبر الماضي.

وأضاف، "ما جاء على لسان المندوب يحتاج لتوخي الدقة واختيار الألفاظ وتجنب العبارات الموحية لجهات معينة، كما ننفي التقارير الصحيفة في ذلك الاتجاه أو الترويج الممنهج لمشاركتها في القتال الليبي، عبر وسائط التواصل الاجتماعي".

ونوَّه إلى أن كل تلك المعلومات عارية من الصحة ومجافية للحقيقة.

وتابع، "هناك ضابط يُدعى محمد بخيت عجب الدور، ظهر في مقطع فيديو ادعى فيه أنه يتبع للدعم السريع، ويشارك في الحرب بجانب قوات حفتر".

وأضاف، "عجب الدور ليس له علاقة بالدعم السريع بعد أن تم فصله في 2018 والحكم عليه بالسجن لمدة سنة".

وأبان أن "عجب الدور يثبت بحديثه ذلك على نفسه جرائم متعددة منها القتال في دولة أخرى بقوات غير نظامية".

وأكد أن "قوات الدعم السريع تعمل من خلال وجودها في الشريط الحدودي مع ليبيا على منع دخول أية قوات مرتزقة إلى ليبيا".

وأوضح أن قوات الدعم السريع ألقت القبض قبل ذلك على مجموعات تحاول تجنيد سودانيين للقتال في ليبيا وسلمتهم إلى قضاء حيث تجرى محاكمتهم هذه الأيام بالخرطوم.

وفي نوفمبر الماضي، ذكرت قناة "الجزيرة" القطرية أن نسخة حصلت عليها من تقرير فريق الخبراء التابع للجنة العقوبات الدولية المفروضة على ليبيا أفادت بأن السودان أرسل، في يوليو الماضي، ألف جندي إلى ليبيا، دعمًا لحفتر.

لكن المتحدث باسم الجيش السوداني، العميد عامر محمد الحسن، قال وقتها إن "هذه الدعاوى تأتي في إطار الكيد الممنهج للمؤسسات القومية".

January 14th 2020, 4:44 pm

تمرد قوات هيئة العمليات يتسبب في توقف حقل نفطي شرق دارفور

سودان تربيون

الخرطوم 14 يناير 2020- كشف مسؤول رفيع بوزارة الطاقة والتعدين السودانية الثلاثاء عن توقف العمل بأحد حقول النفط في ولاية شرق دارفور، بسبب احتجاجات قوة تابعة لهيئة العمليات بجهاز المخابرات.

صورة تظهر احدى المنشأت النفطية في الهجليج

ويجئ التطور امتدادا لتمرد العشرات من أفراد القوة في الخرطوم والأبيض والقضارف بسبب عدم حصولهم على مكافآت مرضية لما بعد الخدمة.

ويشار الى أن القوة التابعة لجهاز المخابرات كانت تعمل قبل حلها في تأمين العديد من منشآت النفط، كجزء من مهامها القتالية، لكن لا يعرف وضعيتها الحالية على وجه التحديد بعد صدور قرارات بحلها وتخيير منسوبيها بين الانضمام للجيش أو الدعم السريع أو القبول بالتسريح.

وأشاع أفراد القوة الأمنية التي تعتبر الذراع الضارب في جهاز المخابرات لسنوات، حالة من التوتر في العاصمة الخرطوم بإطلاقهم زخات رصاص في الهواء داخل مقار تتبع للهيئة التي جرى حلها قبل عدة أشهر، كما اشتبكوا مع أفراد من الشرطة العسكرية في عدة مواقع.

وقال وكيل وزارة الطاقة والتعدين حامد سليمان لـ (سودان تربيون) إن حقل "سفيان "بولاية شرق دارفور توقف عن العمل حوالي الساعة الخامسة مساء اليوم الثلاثاء بعد عمليات التصعيد من أفراد هيئة العمليات، وأكد أن بقية الحقول ما تزال تعمل.

وكشف عن البدء في مفاوضات مع المجوعة لإرجاع الحقل للعمل.

وفي حقل هجليج بولاية جنوب كردفان اضطر العاملين في الموقع لتعليق العمل بعد إطلاق كتيبة تتبع لهيئة العمليات النار بكثافة للتعبير عن مؤازرة زملائهم المحتجين في الخرطوم ومواقع أخرى.

January 14th 2020, 3:27 pm

(حميدتي) يتهم قوش بالوقوف وراء تمرد منسوبي العمليات ويحمل مدير المخابرات المسؤولية

سودان تربيون

الخرطوم 14 يناير 2020 – اتهم عضو المجلس السيادي، قائد قوات الدعم السريع، محمد حمدان دقلو "حميدتي"، مدير جهاز المخابرات السابق، صلاح قوش، بالضلوع في تأليب عناصر هيئة العمليات التي كانت تتبع لجهاز المخابرات واستغلالها لإثارة الفتنة والتمهيد للانقلاب على الحكومة الانتقالية، قبل أن يتهم مدير الجهاز بالتقصير في حسم تفلت منسوبي هيئة العمليات المنحلة.

حميدتي

وقال " قوش يقف وراء مخطط تخريبي لإثارة الفتنة" وذلك في تعليقه على تمرد عدد من منسوبي هيئة العمليات التابعة لجهاز المخابرات والتي جرى حلها قبل أشهر

وكشف حميدتي عن مؤازرة بعض القيادات العسكرية السابقة والحالية لصلاح قوش قائلا إنها تخطط من وراء الكواليس للإطاحة بالحكومة الانتقالية، لكن لفت الى أن أي تغيير سيكون بيد الشعب السوداني وحده.

ودمغ حميدتي مدير جهاز المخابرات أبوبكر دمبلاب بالتقصير في معالجة أزمة منسوبي هيئة العمليات لافتا الى أنه حذره من هذا التطور قبل أيام وأن دمبلاب أكد له بأن الوضع تحت السيطرة.

وأوضح أن هناك من يرفض حل هيئة العمليات سعيا لاستخدامها في زعزعة الأوضاع بالبلاد.

وكشف حميدتي عن توفير 23 مليون دولار قبل 20 يوما لتغطية مستحقات منسوبي هيئة العمليات وإنها موجودة في خزانة جهاز المخابرات.

وأكد المسؤول العسكري عدم السماح بتمدد الفوضى وأن الضالعين في هذه الأحداث سيخضعون للمحاسبة، كما أكد على سحب الأسلحة الثقيلة التي كانت بحوزة أفراد هيئة العمليات.

وأشار الى أن القوات النظامية بصدد استلام مقار هيئة العمليات وأوضح أنها تنتظر توجيهات القيادة العليا للدولة، بينما قالت مصادر صحفية انه تم امهال المجموعات المتحصنة بمقار هيئة العمليات في الخرطوم 4 ساعات لاخلائها.

وتعهد حميدتي، بحسم مسيرات الزحف الأخضر، التي يدعو اليها أنصار النظام المعزول، وكشف عن انتظار توجيهات القيادة العليا للتدخل وحسم الفوضى وفق تعبيره.

وطالب المواطنين خاصة في ولاية غرب كردفان بعدم الاستجابة لدعوات التظاهر التي تم الدعوة لها خلال اليومين المقبلين.

وأبان أن مسيرات "الزحف الأخضر" جزء من مخطط كبير يقف خلفه قيادات في جهاز الأمن في الخدمة وآخرون بالمعاش.

وكشف عن وجود تنسيق لحزب المؤتمر الوطني المحلول، لإثارة فتنة كبرى يومي 18 و26 من الشهر الجاري.

إصابات بالرصاص

من جهتها أعلنت لجنة أطباء السودان المركزية، إصابة طفل 15 عاما بطلق ناري بالفك، برصاص قوات هيئة العمليات المحلولة.

بينما أبلغت مصادر موثوقة "سودان تربيون"، وقوع إصابات متعددة في مناطق متفرقة بالعاصمة الخرطوم.

وقالت لجنة الأطباء في بيان تلقته "سودان تربيون"، إن أفراد الأمن قاموا بإغلاق الشوارع وضرب الرصاص بصورة عشوائية تسبب في الأذى النفسي وتصدير القلق للمواطنين.

وأوضح أن الأزمات التي تعرقل مسيرة الانتقال تتطلب اليقظة من أجل قطع الطريق أمام أي محاولة لعودة الحكم العسكري، وطالب بضرورة تفكيك مؤسسة جهاز الأمن وتحويلها لجهاز لجمع المعلومات وتحليلها فقط، وفقا لما نصت عليه الوثيقة الدستورية.


حمدوك يبث الطمأنينة

من جهته جدد رئيس الوزراء، عبد الله حمدوك، ثقة الحكومة الانتقالية في القوات المسلحة والنظامية، وقدرتها على السيطرة على التوتر الأمني بالعاصمة الخرطوم.

وقال حمدوك في منشور على "فيسبوك"، "نطمئن مواطنينا أن الأحداث تحت السيطرة، ولن توقف مسيرتنا، ولن تتسبب في التراجع عن أهداف الثورة".

وأوضح أن الموقف الراهن يثبت الحاجة لتأكيد الشراكة الحالية، والدفع بها للأمام لتحقيق الأهداف العليا.

وتابع: "نجدد ثقتنا في القوات المسلحة والقوات النظامية، وقدرتها على السيطرة على الموقف".

النيقرز

وقال تجمع المهنيين السودانيين، إن معلومات مؤكدة تواترت عن تنزيل مجموعات من عصابات التخريب المسماة "بالنقرز"، والتي ظل يستثمرها جهاز أمن النظام البائد وفلوله في أحداث عدة لتمرير مخططاتهم الخبيثة، لنشر حالة من الفوضى والتعدي على المواطنين وممتلكاتهم في الأحياء الطرفية ومناطق أخرى بالعاصمة القومية والمدن الرئيسية في الولايات، يأتي ذلك بالتزامن مع التمرد الذي قادته مجموعات تابعة لجهاز المخابرات اليوم ومحاولة لزعزعة الوضع الأمني واستقرار البلاد.

ودعا التجمع في بيان تلقته "سودان تربيون"، جميع المواطنين والأجانب لأخذ الحيطة والحذر والتبليغ الفوري للشرطة عن أي تعدي على الأرواح والممتلكات.

كما ناشد لجان الأحياء في كل أصقاع البلاد بتنظيم دوريات حماية ومراقبة في الأحياء والتعاون الكامل مع قوات الشرطة والجيش بالتبليغ الفوري وتسليم كل من يشتبه في مشاركته بعمليات التخريب والفوضى المتوقعة.

وأوضح أن تمرد وحدة العمليات بجهاز أمن النظام البائد والنشر المتوقع لهذه العصابات مساء يأتي مرتبطا بتحركات فلول النظام البائد وعصاباته في الأيام والأسابيع السابقة، وهي محاولة لجر البلاد لدائرة العنف وتقويض مكتسبات ثورة الشعب السوداني المجيدة.

وأضاف، "نحن ندعو لجان الأحياء وقوى الثورة كافة لرفع درجة التنظيم والاستعداد لمجابهة كل السيناريوهات التي تسعى للنكوص عن مستحقات شعبنا التي بذل من أجلها دماء الشهداء وغالي التضحيات".

January 14th 2020, 3:14 pm

الجنيه السوداني يهبط الى مستوى قياسي أمام العملات الأجنبية

سودان تربيون

الخرطوم 14يناير 2020- واصل الجنيه السوداني رحلة هبوطه المتسارع في مواجهة العملات الأجنبية بالغا مستويات غير مسبوقة في ختام تداولات الثلاثاء بينما تراجعت حملات السلطات على تجار العملة في وسط الخرطوم.

رزم من العملة السودانية (أب)

وطبقا لمتعاملين تحدثوا لـ (سودان تربيون) فإن أسعار الدولار تراوحت ما بين 92 -93 جنيها للبيع مقارنة بـ 91 جنيها يوم الاثنين، فيما سجل سعر البيع للريال السعودي 24.2 جنيها والدرهم الإماراتي 24.3جنيها بينما بلغ سعر البيع لليورو ١٠٠ جنيها.

وارجع المتعاملون استمرار الارتفاع لشح المعروض وزيادة الطلب خاصة من المستوردين إلى جانب ارتفاع المضاربات من قبل التجار.

وتوقع المتعاملون مزيد من الارتفاع خلال الأيام المقبلة حال استمرار ارتفاع حدة الطلب على العملات الأجنبية بجانب تراجع الحملات الأمنية.

وكانت شعبة عمليات الخرطوم بدأت حملات مفاجئة خلال الأسابيع الماضية أسفرت عن ضبط 60 تاجر عملة بطرقات الخرطوم الرئيسية ووسط السوق العربي وسوق الكلاكلة اللفة.

وقضت محكمة الخرطوم شرق بالسجن لمدة شهر ومصادرة الأموال لصالح حكومة السودان في مواجهة 25 منهم، فيما تم تبرئة متهماً لعدم كفاية الأدلة.

وأتت الحملات على خلفية انخفاض سعر الجنيه السوداني مقابل الدولار ما أسهم في ارتفاع الأسعار في السوق السودانية.

January 14th 2020, 1:25 pm

قرقاش: الإمارات ستدعم اقتصاد السودان خلال الفترة الانتقالية

سودان تربيون

الخرطوم 14 يناير 2020 - جدد وزير الدولة للشؤون الخارجية بدولة الإمارات، أنور قرقاش، الثلاثاء، التأكيد على أن بلاده تعمل على تعزيز دعمها للسودان خلال الفترة الانتقالية.

حمدوك استقبل وزير الدولة للشؤون الخارجية في الامارات أنور قرقاش.. الثلاثاء 14 يناير 2020

وقال في مؤتمر صحفي بالخرطوم، عقب لقائه رئيس الوزراء، عبد الله حمدوك، إن الإمارات ترغب في العمل مع السودان بعدد من المشروعات الاستراتيجية والخاصة بالبنية التحتية دون أن يخوض في تفاصيل إضافية.

وأضاف، "لعبنا دورا في الوصول والمساعدة ضمن مجموعة من الدول، في الوصول للحكومة الانتقالية، واليوم دورنا حقيقة أن نقف مع السودان في هذه الفترة، ودورنا في المستقبل أيضا أن نبني شراكات في كافة القطاعات مع هذا السودان الجديد الواعد الذي نراه".

وتابع المسؤول الاماراتي قائلا "في تقديري، من الأمور التي طرحتها إضافة إلى هذا الجانب، هي ضرورة أيضا توجه المنصات الاستثمارية السودانية مع تعديل أيضا أوضاع الاستثمار في السودان، يجب أن يكون هناك إضافة للمنصات الدولية، منصات في الخليج، لتشجيع أيضا دول الخليج والقطاعات الاستثمارية في الخليج للاستثمار في السودان".

ويتوقع السودان الحصول على النصف الثاني من مبلغ 3 مليارات دولار من المساعدات التي وعدت بها السعودية والإمارات والتي من المتوقع أن يتلقاها بنهاية العام الجاري.

وكانت دول الخليج وافقت على تقديم حزمة مساعدات للخرطوم بعد فترة وجيزة من الإطاحة بالبشير العام الماضي.

ويعاني الاقتصاد السوداني منذ انفصال الجنوب عام 2011 الذي تسبب في خسارته ثلاثة أرباع إنتاجه النفطي إضافة إلى حرمان الخرطوم من مصدر رئيسي للعملة الأجنبية.

ونوَّه قرقاش إلى أن العلاقات التاريخية التي تجمع بلاده بالسودان ضاربة في الجذور ويدعمها وجود 100 ألف سوداني مقيم في دولة الإمارات العربية المتحدة، وأن بلاده تولي اهتماما متعاظما لدعم السودان في المرحلة الانتقالية.

وأوضح أنه لمس طبيعة التحديات التي تواجه السودان في هذه المرحلة، وأنه على قناعة بأن السودان سيعبر هذه المرحلة بكل صلابة وقوة.

ونوَّه إلى أن السودان مقبل على مرحلة واعدة، والإمارات تتطلع لبناء شراكات في كافة القطاعات مع السودان.

وأبان أن اللقاء تناول تطورات الأوضاع في المنطقة وأهمية عودة السودان ليلعب دوره العربي الفاعل.

وشدَّد على أن زيارته إلى بلاد تأتي في إطار التعرف على حقيقة الأوضاع على الأرض، وتبادل الزيارات بين المسؤولين في البلدين".

وأكد حرص أبو ظبي على مساندة السودان في كثير من الملفات ذات الأولوية في المرحلة الانتقالية لاسيما في المجال الاقتصادي والاستثماري.

وحول مشروعات الاستثمار الاماراتية بالسودان، أوضح أن هناك مجموعة من الأولويات التي ترتبط بالمشاريع الاستراتيجية ومشاريع البنى التحتية يجري حولها حوار بين البلدين والعديد من الدول.

وقال إن اللقاء تطرق للفرص والإمكانيات التي يتمتع بها السودان في مجالات الاستثمار وأهمية تشجيع الدول الأجنبية ودول الخليج للاستثمار في السودان.

وأكد قرقاش، أن اللقاء مع حمدوك تطرق أيضا بصورة عامة إلى الأوضاع في ليبيا

وأوضح أن "البلدين يتشاركان القلق حيال الوضع في ليبيا، ويؤكدان على ضرورة الحل السياسي للأزمة هناك".

وتشن قوات حفتر، منذ 4 أبريل الماضي، هجمات في محاولة للسيطرة على طرابلس، مقر حكومة الوفاق.

ومنذ عام 2011، تعاني ليبيا، الغنية بالنفط، من صراع على الشرعية والسلطة يتركز حاليًا بين حكومة الوفاق وحفتر.

January 14th 2020, 12:26 pm

مفوضية أممية تطلق نداء لمساعدة نحو مليون لاجئ في السودان

سودان تربيون

جنيف 14 يناير 2020 - أطلقت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، نداء لتمويل بقيمة 447 مليون دولار، لمساعدة أكثر من 900 ألف لاجئ داخل السودان وربع مليون يستضيفوهم خلال العام الجاري.

لاجئون جنوبيون يستعدون لعبور الحدود باتجاه السودان

ويتوقع أن تقدم المفوضية، مساعدات إنسانية للاجئين بالتعاون مع 30 شريكا دوليا.

وقال المتحدث الرسمي باسم المفوضية، بابار بالوش، في مؤتمر صحفي عقده بمقر الأمم المتحدة بجنيف: " المفوضية أطلقت نداء لزيادة الدعم للسودان بقيمة 447 مليون دولار، لمساعدة 900 ألف لاجئ، وربع مليون من مضيفيهم السودانيين خلال العام الحالي".

وأشار بالوش إلى أن السودان يحتاج إلى التضامن الدولي لتحقيق السلام والاستقرار، بعد أن دخل في مرحلة انتقالية مُنذ أغسطس الفائت، علاوة على أنه يواجه أزمة اقتصادية حادة ويعاني من موجات من النزوح الداخلي في مناطق النزاع المسلح، فضلًا عن استضافته للاجئين.

ويستضيف السودان نحو 840 ألف شخص من جنوب السودان، لجأوا إليه بعد اندلاع النزاع المسلح في 2013.

وارتفعت التدفقات المستمرة للاجئين من جمهورية أفريقيا الوسطي إلى نحو 17 ألف، في ولايتي جنوب ووسط دارفور. ويعيش اللاجئون في أكثر من 130 موقعًا في جميع أنحاء الولايات، 70% منهم خارج المعسكرات.

وقال بالوش إن السودان في حاجة إلى موارد مالية لمقابلة احتياجات لاجئين، أتوا إليه من 9 دول بحثًا عن الأمان من العنف والاضطهاد، الذي يتعرضوا إليه في بلدانهم.

وأضاف: "يستفيد اللاجئون في كثير من الأحيان من الدعم السخي الذي توفره المجتمعات المضيفة، إلا أن الأزمة الاقتصادية المستمرة في السودان قد فاقمت الوضع حيث لا تزال الموارد المحلية شحيحة".

وأكد بالوش إن غالبية طالبي اللجوء يكافحون مستويات عالية من الفقر، في ظل محدودية فرص الحصول على سبل العيش، فاقم من وضعهم تواجدهم في بعض أفقر مناطق السودان، التي يعاني السكان المحليين أيضًا من صعوبات.

وقالت المفوضية، العام المنصرم، أنها تعاني من نقص الموارد في السودان، حيث تم توفير 32% فقط من الأموال المطلوبة من جمله 269 مليون دولار.

وتساعد المفوضية، ضمن عدد من الوكالات الأممية، حوالي 1.9 مليون نازح في مناطق النزاع المسلح، بالعمل في مجال حقوق النازحين وتوزيع الإغاثة وتوفير المأوى في حالات الطوارئ.

وسهلت الحكومة الانتقالية إيصال المساعدات الإنسانية إلى المناطق المتضررة من الحرب في كل من جنوب كردفان والنيل الأزرق ودارفور، بعد توقيعها على اتفاق مبادئ مع الحركات المسلحة في سبتمبر الفائت

January 14th 2020, 12:26 pm

(حميدتي) يتهم مدير الأمن السابق صلاح قوش بالوقوف وراء تمرد أفراد هيئة العمليات

سودان تربيون

January 14th 2020, 10:51 am

تمرد قوة عسكرية في الخرطوم وإغلاق المجال الجوي وسط مخاوف من أحداث عنف

سودان تربيون

الخرطوم 14 يناير 2020 – تمردت هيئة العلميات التابعة لجهاز المخابرات السوداني، الثلاثاء، وأطلقت أعيرة نارية كثيفة داخل مقارها القريبة من مطار الخرطوم وأحياء سكنية عديدة، بينما اغلق المجال الجوي امام حركة الطيران.

أبوبكر دمبلاب يتسلم مهام جهاز الأمن من صلاح قوش..الأحد 14 أبريل 2019

وتتزايد المخاوف من تمدد التمرد العسكري الى اندلاع أعمال عنف بين المكونات العسكرية سيما مع تمتع القوة المتمردة بقدرات قتالية عالية علاوة على امتلاكها أسلحة ثقيلة.

وجرت عمليات تبادل اطلاق نار بين الشرطة العسكرية والقوة المتمردة في 3 مواقع متفرقة بالعاصمة الخرطوم.

وبحسب بيان مقتضب لجهاز المخابرات فإن "مجموعة من هيئة العمليات اعترضت على قيمه المكافأة المالية وفوائد ما بعد الخدمة".

وأضاف "جاري التقييم والمعالجة وفقا لمتطلبات الأمن القومي للبلاد".

وحُلت هيئة العمليات، التي يصل عناصرها إلى 13 ألف نصفهم في الخرطوم، خلال أغسطس الفائت، بقرار من المجلس العسكري – المنحل.

وخيّر أفرادها بين ثلاثة خيارات: الانضمام إلى الجيش أو الدعم السريع أو إنهاء الخدمة والحصول على المكافأة، فأختار الغالبية الخيار الأخير.

وظل أفراد الهيئة مُنذ حلها يرفضون تسليم السلاح إلى القوات المسلحة إلى حين صرف عناصرها مكافأة إنهاء الخدمة.

ووصف عضو مجلس السيادة شمس الدين كباشي ما حدث من أفراد العمليات التابعين لجهاز المخابرات بأنه "تمرد عسكري" وشدد على انه غير مقبول مهما كانت المبررات.

وقال في حديث مع قناة "الجزيرة" من جوبا، إن هذا التطور نتج عن قصور أمني عسكري تتحمل الجهات ذات الصلة المسؤولية المباشرة حياله سيما وأنها منوط بها تفكيك هذه القوة.

ولم يستبعد كباشي أن يؤدي هذا التصعيد الى صدام بين قوات هيئة العمليات والمكونات العسكرية الأخرى "من أجل أمن المواطن" وأردف " نأمل الا نضطر الى ذلك.

وقال شهود عيان لـ "سودان تربيون"، الثلاثاء، إن قوات كبيرة من الجيش وقوات الدعم السريع تحركت صوب مقار هيئة العلميات في عدد من أحياء الخرطوم، في وقت حلقت طائرات عسكرية على مستوى قريب في محاولة للسيطرة على الوضع قبل تفاقمه.

وعقد مجلس الأمن والدفاع اجتماعا طارئا برئاسة عبد الفتاح البرهان لبحث الموقف ومعالجة الأزمة.

وكانت قوة من هيئة العلميات بدأت في إطلاق الأعيرة النارية من أسلحة ثقيلة داخل مقارها في 4 أحياء بالخرطوم، قبل أن يخرج بعض العناصر إلى الشوارع لإغلاقها؛ بالتزامن مع إطلاق قوات من الهيئة النار في مقارها بمدينة الأبيض شمالي غرب السودان وبمدينة القضارف شرقي السودان.

وبحسب مصادر موثوقة فإن القوة تم تسريحها منذ يوليو لكن لم يحصلوا على استحقاقاتهم المالية على الفور.

وبدأت الثلاثاء عملية تسليم المستحقات لكنها لم تكن وفق الاتفاق المسبق ما أدى لإثارة غضب المجموعة فاضطرت للفت الأنظار باستخدام الرصاص.

ووصف المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة، العميد عامر محمد الحسن، في تصريح صحفي، الثلاثاء؛ إن تمرد هيئة العلميات فوضى يتطلب الحسم.

وقال إن اللجنة الأمنية بولاية الخرطوم تحركت لحسم فوضى هيئة العمليات، وأشار إلى الخيارات مفتوحة لسيطرة على الوضع.

وعلمت "سودان تربيون" أن مفاوضات تجري بكثافة لاحتواء الوضع ومحاولة اقناع القوة المتمردة بإمكانية رفع القيمة المالية لفوائد ما بعد الخدمة.

وطالب تجمع المهنيين السودانيين قوات الجيش بالتدخل الفوري لحسم العمليات التي وصفها بغير المسئولية، والتي أشار إلى أنها تسببت في تصدير القلق للمواطنين داخل المواطنين، الذين دعاهم بأخذ الحيطة والحذر والدخول إلى داخل المنازل وإغلاق الأبواب والنوافذ بإحكام وعدم الاقتراب منها حتى تستقر الأوضاع.

January 14th 2020, 9:40 am

وزير المالية: تعهدات دولية بتوفير ملياري دولار للسودان

سودان تربيون

الخرطوم 13يناير 2020- كشف وزير المالية السوداني ابراهيم البدوي عن تعهدات دولية بدعم بلاده بنحو ملياري دولار للتحول لبرنامج الدعم النقدي المباشر.

ابراهيم البدوي

وقال البدوي إن "المجتمع الدولي وعد بتوفير ٢ مليار دولار لتمويل البرنامج خلال العام الأول من الفترة الانتقالية".

وأوضح الوزير الذي كان يتحدث في منتدى الإصلاحات الاقتصادية بجامعة الخرطوم الاثنين أن النظام المعزول لم يكن يسدد مديونيات الصناديق العربية رغم أنها غير مقيدة بلوائح عقوبات الإرهاب.

وأشار إلى سداد الحكومة الانتقالية لنحو 7 مليون دولار لصندوق النقد العربي حصل السودان مقابلها على 70 مليون دولار دعما للتجارة.

وأقر وزير المالية بأن الموازنة "تُعاني من اختلال كبير جداً بسبب تأجيل رفع الدعم".

وقال إن الموازنة خصصت 34% للتعليم والصحة والدفاع بكل افرعه والحماية الاجتماعية والإسكان والمرافق العامة من جملة المصروفات القومية البالغة 700.676 مليار جنيه.

وأوضح الوزير أن الدعم السلعي يستحوذ على36% من مصروفات الموازنة، ونوه إلى أن العجز يبلغ 80 مليار جنيه.

وأكد أن العجز يعتبر في الحدود الآمنة بإمكانية تمويله دون تأثيرات تضخمية كبيرة.

وكشف عن عجز غير منظور عبارة عن مديونية بنك السودان على وزارة المالية وهي إحدى تركات النظام السابق.

وأشار إلى أن النظام المعزول أنفق 144 مليار جنيه خلال عامي ٢٠١٧-٢٠١٨م زيادة عن الموازنة المعتمدة للعامين وأصبحت مديونية على وزارة المالية.

وأعلن الاتفاق على سداد ٢٥ مليار جنيه منها هذا العام كما أن الا ستدانه من النظام المصرفي بلغت حوالي ٢١ مليار جنيه أواخر العام ٢٠١٩م لدفع المرتبات.

وأكد البدوي التوافق على الرفع التدريجي للدعم عن البنزين من مارس إلى منتصف السنة إضافة إلى رفع متدرج نهائي للجازولين يبدأ من سبتمبر المقبل إلى سبتمبر من العام القادم لتغطية العجز وتحسين المكتسبات وتقديم الدعم المباشر للمواطن.

وأبان أن كل الأرقام الموضوعة في الموازنة خاصة المنح والقروض بنيت على اتفاقيات مع الصناديق العربية.

وأكد الوزير تأمين الموازنة من ناحية الإيرادات، مستدركا بإمكانية "تحصينها" بصورة أكبر إذا تم الوصول إلى اتفاق تدريجي لتقليص العجز إلى النصف بسبب الدعم السلعي إلى جانب الاستفادة من كل الأموال في إطار إزالة التمكين مما يحسن من الموازنة ويقلل الاستدانة من النظام المصرفي والسيطرة على التضخم وتخفيض سعر الصرف.

January 13th 2020, 5:21 pm

يمين..يسار.. خلف دور

سودان تربيون

د.غازي صلاح الدين العتباني

توطئة

طلب مني بعض الشباب (ممن يستطيعون إيصال كلماتهم مباشرة إلي) أن أتناول بعض موضوعات بمنهجية فكرية تعين على إيقاد نار الجدل المثمر، فالجدل هو الجسر إلى الإستنارة (ربما يكون مفيدا أن نعقد حول هذه القضية -العلاقة المباشرة بين الجدل والاستنارة- حوارا يفض الاشتباك حول مسألة العلمانية ونقيضها.)

أنا أرحب بالفكرة التي طرحها علي الشباب الذين وصفتهم بأنهم (يستطيعون الوصول إلي) وأثير أول سؤال ناقد لها، وهو: أولا لماذا الافتراض بأنني أحمل الإجابة الحقيقية أو الكاملة؟ وثانيا، ماذا عن الذين لا يستطيعون الوصول إلي؟ بالنسبة للافتراض بأنني أحمل الحقيقة، فهو غير وارد، لأنني أفهم جيدا أن الذين رأوا أن لدي ما يمكن أن أضيفه لم ينظروا إلى معرفتي التخصصية في الطب، لكنهم نظروا إلى خبرة عملية..واقعية… ميدانية في السياسة امتدت ثلاثين عاماً، فأنا أفهم أن المطلوب مني ليس إجابة أكاديمية فلسفية باردة، بل هي إجابة ممارس نهم يستطيع أن يصف الحقيقة بعد أن يجمرها بنار النظر. حينئذ قد يصيب المفكر معنى جديداً أو تفسيرا أو ظاهرة أو تأويلا لم يتطرق إليه أحد من قبل. بالنسبة إلى المعضلة الأخرى المتعلقة بالتمييز التلقائي بين من يستطيعون الوصول إلي (وهم بالضرورة وعلى الأرجح الأقرب إلي فكرياً) والذين لا يستطيعون الوصول إلي، فليس لدي حل شافٍ لهذه المعضلة، سوى أنني أعد بأن أكون متنزهاً عن أي انحياز غير موضوعي، وفِي مقدمة ذلك الانحياز السياسي أو الحزبي.

الموضوع الذي طلب مني الحديث حوله هو وصف (اليسار واليمين)

يسار ويمين…أم أمام وخلف؟

من السهل أن نجد الحقائق الأساسية حول هذا الموضوع في الموسوعات التي تملأ صحائف الإنترنت الإلكترونية. لكنني فيما يسعني من وقت سأحاول التوغل قليلا تحت السطح لأرى المؤثرات التي قادت إلى هذه التصنيفات وليس الاكتفاء بحصرها.

يقال إن مرجع هذا التصنيف عائد إلى بدايات الثورة الفرنسية حين ثار جدل حول حقوق الملك، ومن بينها حق الفيتو على الحكومة والبرلمان. وعند مناقشة تلك المسألة داخل مبنى البرلمان ‏كان الذين يشايعون الملك يجلسون على الجانب الأيمن من رئيس البرلمان ‏بينما يقف الآخرون على الجانب الأيسر.

ينبغي الحذر عنده مناقشة مسألة كهذه من التعميم المخل، فليس كل ما يدعيه أي من الطرفين صحيح مائة بالمائة. مثلا من الشائع أن اليسار يعتمد في صلب أفكاره على الاهتمام بالقطاع العام وبدور الحكومة في توفير الخدمات، وهو يستطيع من خلال التعبئة السياسية والإعلامية اليومية أن يرسخ لدى الناخبين فضائل دولة الرفاهية التي يعدهم بها. اليمين لا يقبل بالاستنتاج التلقائي بأن اليسار هو الأكثر عناية وحنواً على الشعب فيندفع ليؤكد أن شعارات اليسار ما هي إلا شعارات دعائية، لأن سياسات اليمين الاقتصادية (القائمة على المعايير والمفاهيم الرأسمالية)هي على المدى المتوسط والبعيد أبلغ أثراً في معالجة الفقر والتفكك الاجتماعي. أفضل من عبر عن هذه العقيدة الرأسمالية المتشددة هو الرئيس الأمريكي السابق ريجان الذي قال قولته المشهورة: "الحكومة لن تحل المشكلة. الحكومة هي المشكلة بذاتها". ولم يكن ريجان يقصد أن الحكومة تتصرف كمجرم يخرب أنظمة الدولة ولكنه رمى إلى اتهام الاشتراكيين الذين يتفسحون في إنفاق المال العام على دعم الفقراء المشكوك في صدق معاناتهم (بحسب زعمه) هم في الحقيقة يشجعون الكسل والاتكالية ويهدرون مال الشعب، وبالمقابل فإن الحكومة المختصرة في بنيتها، القوية في أدائها هي الحل.

هناك قضايا أخرى مهمة للغاية تطورت حولها مواقف اليمين واليسار، بينها:

أولا: قضايا المجتمع والتقاليد والمفاهيم السائدة فيه، حيث يطغى الموقف اليساري في مسائل المرأة وحقوقها، سواء أكانت حقوقا متصلة بمشكلات العمل أو المشكلات المرتبطة بالأنوثة كحق الإجهاض.

ثانيا: الدين، حيث يتغلب الموقف المحافظ في التعبير الديني والمطالب المرتبطة بالدين، بينما يتجلى الموقف العلماني بصورة واضحة لدى اليسار.

ثالثا: الجيش والحرب والتحرر، هنا وفي المسائل المتعلقة بالجيش يطغى الموقف اليميني المحافظ بصورة حادة وفِي الغالب أن يحدث استقطاب حاد في البلد الذي يواجه خيار الحرب. بالمقابل فقد ظل اليسار متمسكا دائما بخيار تجنب الحرب وبمساندة الشعوب المتطلعة للتحرر والاستقلال.

رابعاً: الأقليات، والهجرة، التباين بين الموقفين واضح ومعلوم، حيث يغلب أن يكون اليسار أكثر تأييدا لحقوق تلك الفئات.

خامسا: تحريفات جذرية مهمة. رغم القوالب الصلبة التي نضع بداخلها اليمين واليسار، هناك تحريفات مقصودة أسهمت بشكل كبير في تطور المواقف داخل التيارين. من ناحية اليسار كان من أنجح تجاربه وأكثرها تأثيرا هو فلسفة لاهوت التحرير في أغرب انتصار لليسار على الكنيسة الكاثوليكية بصورة وظفت الدين لمصلحة حركة التحرر من الاستعمار، من أبطال تلك التجربة فيديل كاسترو وشي جيفارا. ولا عجب أن الكنيسة حاربت هذا الاتجاه وأساسه الفلسفي حربا شرسة. الحالة الثانية للتحريف الإديولوجي الانتهازي كانت في أمريكا في تسعينات القرن الماضي على يد المحافظين الجدد (النيوكونز)، وهؤلاء هم الذين رحلوا من مواقعهم في اليسار مباشرة إلى اليمين لذلك تسموا بالمحافظين الجدد، ومن أشهر مفكريهم فرانسيس فوكوياما وصمويل هنتينجتون.

سادسا، هناك عدة مواضيع ذات صلة تركتها بسبب توغل الليل والإرهاق، عسى أن نعود إليها مرة أخرى، وهي مهمة للغاية لأن فيها إطلالة أعمق على تلك التيارات. مثلا لا بد من الاطلاع على نقد لينين لما أسماه هو نفسه "اليسار الطفولي"، كما أنه من الضروري عقد مقارنات مع حركات سياسية كان لها دور مهم في التاريخ الإنساني مثل النازية والفاشية وهما، من حيث تنظيماتهما ومبادئهما، خلطة من اليسار واليمين بما يضعهما ضمن ما يسمى الإشتراكية الوطنية.

أخيراً، لابد من نقد تجربة اليمين واليسار في الحالة السودانية. هناك دروس كثيرة وتجارب وعبر تنتظر من يستخلصها استعدادا للديمقراطية القادمة، بهذه المناسبة أرجو الإجابة على الأسئلة التالية، حبذا في شكل نقاش.

أولا: هل هناك تطابق بين أهل اليسار وأصحاب الشمال في القرآن؟
ثانيا: هل كل متدين هو فاشستي بالضرورة؟
ثالثا: هل من الممكن أن ينشأ حوار مثمر بين تلك التيارات؟

١ يناير ٢٠٢٠

January 13th 2020, 5:05 pm

الحكومة وفصائل معارضة في جنوب السودان يتفقان على هدنة

سودان تربيون

أموم - يمين -يصافح رئيس وفد الحكومة برنابا بنجامين في روما.. صورة لـ (أ ف ب)

روما 13 يناير 2020- أعلنت حكومة جنوب السودان وفصائل معارضة الاتفاق على وقف لإطلاق النار ابتداءً من الأربعاء، بعد محادثات سلام في روما في أعقاب اتفاق سلام سابق لم تتقيّد به الأطراف المتنازعة.

ووقع أعضاء في تحالف المعارضة في جنوب السودان ومبعوث حكومي الأحد، على وثيقة تؤكد التمسّك باتفاق السلام الموقع في ديسمبر 2017 من أجل "تجنب مزيد من المواجهات المسلّحة في البلاد".

وانزلقت الدولة التي استقلّت عن السودان في العام 2011، إلى حرب أهلية أواخر العام 2013 بعدما اتّهم رئيسها سالفا كير نائبه السابق رياك مشار بالتخطيط لانقلاب ضده.

وأوقع النزاع نحو 380 ألف قتيل، وشرّد نحو 4 ملايين شخص.

وتأسف عضو قيادة التحالف باقان أموم أوكييش لأن السلام لم يتحقق بعد.

وقال للصحفيين "وافقنا على البدء بهذا الحوار من أجل التوصل لحلول شاملة للأزمة"، مشددا على أن هذه الحلول ستشمل كل الأطراف.

وأُرجأ تطبيق اتفاق كان من المفترض أن يدخل حيّز التنفيذ في سبتمبر ينص على تشكيل كير ومشار حكومة وحدة وطنية انتقالية بسبب استمرار الخلافات.

وتم التوصل لاتفاق وقف إطلاق النار الأحد بعد وساطة من منظمة "سانت إيجيديو" الكاثوليكية المرتبطة بالفاتيكان.

وتشارك المنظمة في جهود دبلوماسية لتحقيق السلام، وساهمت في تأمين انتقال طالبي اللجوء من مناطق النزاع ولا سيما سوريا، إلى أوروبا.

وأشاد أموم ورئيس الوفد الحكومي برنابا ماريال بنجامين بالجهود التي بذلها البابا فرنسيس من أجل الدفع قدما باتجاه التوصل لحل دبلوماسي للنزاع في السودان.

وكان البابا فرنسيس وأسقف كانتربري جاستن ويلبي أعلنا في 13 نوفمبر أنهما سيتوجهان معا إلى جنوب السودان إذا تمكنت حكومة وحدة وطنية من تأمين السلام بحلول منتصف فبراير المقبل.

January 13th 2020, 5:05 pm

(التجمع الاتحادي) في السودان يرتب لمؤتمر عام خلال 8 أشهر

سودان تربيون

الخرطوم 13 يناير 2020 - قال المتحدث الرسمي باسم التجمع الاتحادي ، جعفر حسن عثمان، إن الحزب بدأ عقد مؤتمرات قاعدية في عدد من الولايات، تمهيدًا لقيام المؤتمر العام خلال ثمانية أشهر.

التجمع الاتحادي دشن عدد من المقار في ولايات مختلفة

وتكون التجمع بنهاية يناير 2018، بعد أن تجمعت تحت مظلته كيانات اتحادية هي الوطني الاتحادي الموحد، الحزب الاتحادي الديمقراطي العهد الثاني، الوطني الاتحادي، الاتحادي الموحد، الحركة الاتحادية، الاتحاديين الأحرار، والتيار الحر.

وقال عثمان، لـ "سودان تربيون"، الاثنين، إن المؤتمرات القاعدية للحزب انتظمت في عدة ولايات بينها الشمالية ونهر النيل وكسلا والجزيرة، في وقت يجري العمل لانطلاق العمل القاعدي في ولاية الخرطوم، تمهيدًا لقيام المؤتمر العام خلال ثمانية أشهر.

وأشار إلى الحزب بدأ فتح دُور له في بعض الولايات، وينتظر إكمال افتتاح المزيد في مواقع أخرى بما فيها المتأثرة بالحرب.

وأضاف عثمان: "نرتب ليكون الحزب موجود في كل بقاع السودان".

وكشف عثمان عن انضمام كيانات اتحادية إلى التجمع بإعداد كبيرة، فضلًا عن آخرين لا علاقة لهم بالاتحاديين، بسبب دعمه للثورة إضافة لـ "أن التجمع لبي طموحهم".

وأكد عدم وجود أيّ معيقات تعترض المؤتمرات القاعدية، نسبة إلى ميزات في الحزب بينها" أنه غير متهم عند السودانيين وليس لديه وصمة عار"، مردفا " لا نزال نحتاج إلى بذل مزيد من الجهد لإنهاء السيولة التنظيمية"، طبقًا لتعبيره.

وفوض بيان تأسيس التجمع المكتب التنفيذي بإدارة الشأن السياسي في السودان والترتيب لعقد مؤتمر عام.

وتعاني معظم القوى السياسية في البلاد، من عدم القدرة على عقد المؤتمرات العامة بحجة عدم توفير التمويل وانعدام الحريات إبان حكم الرئيس المعزول عمر البشير (1989 – 2019).

January 13th 2020, 4:51 pm

تفاقم أزمة الخبز في الخرطوم بعد تناقص حصص الدقيق

سودان تربيون

الخرطوم 13يناير 2020- تجددت أزمة الخبز في الخرطوم بشكل لافت خلال الأيام الماضية بسبب تناقص حصص الدقيق التي يتم توزيعها على المخابز.

تفاقم أزمة الخبز ومواطنون يمضون ساعات طوال أمام المخابز

وباتت مشاهد اصطفاف المئات من المواطنين أمام المخابز في الشوارع الرئيسية وداخل الأحياء أمرا معتادا.

وقال مواطنون لـ (سودان تربيون) انهم يجوبون عددا من المخابز يوميا للحصول على الخبز وينفقون ساعات ما بين مخبز واخر.

وأزمة الخبز هي إحدى تجليات الأزمة الاقتصادية التي يعاني منها السودان، بعد فقدان احتياطاته من النقد الأجنبي لشراء القمح من الخارج.

وفقدت البلاد مصادر نقدها الأجنبي، جراء انفصال جنوب السودان في 2011 وذهاب الموارد النفطية التي تساوي 80 بالمئة من احتياطيات البلاد من النقد الأجنبي.

وقال أحمد طه وهو موظف لـ (سودان تربيون) انه يضطر يوميا بعد انتهاء ساعات الدوام للوقوف ساعات أخرى أمام المخبز للحصول على بضع قطع من الخبز.

وأضاف "أصبح ذلك أمرا مرهقا جدا ولابد من توفير الخبز لجهة معاناة كافة المواطنين من استمرار الصفوف بشكل مأسوي".

ووعزا عدد من أصحاب المخابز تكرار تفاقم أزمة الخبز إلى نقص حصص الدقيق إلى جانب ضعف الرقابة على عمليات التوزيع ونقص العمالة.

وشدد أصحاب المخابز على أهمية مراجعة سعر قطعة الخبز والتي تباع بجنيه مقابل جنيه ونصف لبعض للمطاعم.

وذكر أحمد عمر وهو صاحب مخبز في الخرطوم، بأن حصص الدقيق الممنوحة للمخابز تراجعت منذ وقت طويل.

وقال " تلك الحصص يدخل بعضها في استخدامات أخرى قبل وصولها إلى المخابز".

وأكد على أهمية تشديد الرقابة والإشراف على عمليات توزيع الدقيق.

من جهته شكك الأمين العام لاتحاد المخابز "المنحل" جبارة الباشا في حديث مع (سودان تربيون) في انتظام الحصص المقررة من الدقيق المدعوم للمخابز.

وقال " حصة الولاية حال ضمان وصولها للمخابز من الممكن أن تغطي حجم الاستهلاك".

ويبلغ استهلاك ولاية الخرطوم اليومي نحو 47 ألف جوال (الجوال الواحد يزن 50 كغم) بينما الموزع فيها يقدر بنحو 39 ألفا مقابل 53 ألف جوال لاستهلاك الولايات بينما الموزع منها يقدر بنحو 46 ألفا.

وأشار إلى أن عدم وجود الاتحاد او تكوين لجنة تسيريه أيضا أسهم في ضعف عمليات الرقابة لانسياب الدقيق وأضاف أن توفير الخبز يتأزم بشكل متكرر.

وتابع "نقص الحصص ليس مبررا كافيا لتفاقم أزمة الخبز بالشكل الحالي".

وشدد الباشا على ضرورة تكثيف الرقابة على دقيق الخبز من المطاحن مرورا بالوكلاء حتى المخابز لتفادى عمليات التسريب لاستخدامات أخرى.

ويتجاوز استهلاك السودان من القمح مليوني طن سنويا، في حين تنتج البلاد ما لا يتجاوز 12 إلى 17 % من الاستهلاك السنوي.

ودعا الباشا إلى ضرورة الإسراع في رفع مقترحات تكلفة الخبز التي قدمتها اللجنة التي شكلها والي ولاية الخرطوم للجهات المختصة فى وقت سابق.

ويعاني السودان من أزمات معيشية مستمرة تمثلت في شح السلع الاستراتيجية وارتفاع أسعار صرف الجنيه السوداني أمام الدولار حتى تغطي سعره ٩٠ جنيها خلال تعاملات اليوم الاثنين.

January 13th 2020, 2:00 pm

محكمة أميركية ترفض دعوى السودان لتخفيف أحكام ضده في تفجيرات نيروبي ودار السلام

سودان تربيون

تفجيرات القاعدة في نيروبي ودار السلام لازالت تلاحق السودان بالعقاب

واشنطن 13 يناير 2020- رفضت المحكمة العليا في الولايات المتحدة الإثنين، سماع دعوى السودان الرامية لتجنب دفع 3.8 مليار دولار كتعويضات لأسر ضحايا تفجيرات استهدفت سفارتي الولايات المتحدة في كينيا وتنزانيا عام 1998.

والغرامة جزء من مبلغ 10.2 مليار دولار حكم بها قاض اتحادي لمئات المدعين الذين أقاموا عدة دعاوى بدأت في عام 2001.

وتشير "سودان تربيون" الى أن دفع الغرامة لضحايا التفجيرات الارهابية بات الشرط الأحدث لدى الادارة الأميركية من بين اشتراطات أخرى، ليتم حذف هذا البلد من قائمة الدول الراعية الإرهاب.

ورفض القضاة النظر في استئناف السودان لحكم محكمة استئناف اتحادية قضى بتعويض أسر غير أميركية، سعت للحصول على تعويض لجبر الضرر العاطفي الذي تعرضوا له بسبب التفجيرات.

ويعد الاستئناف أحدث خطوة من جانب السودان، الذي ترافع عن نفسه في أوراق المحكمة بأنه دولة فقيرة وتمزقه الحرب الأهلية، وذلك في محاولة لتقليل أثر الدعاوى القضائية.

ومن المقرر أن تستمع المحكمة العليا إلى دفوعات أخرى في فبراير المقبل بشأن دعاوى استئناف منفصلة من الخرطوم لتفادي دفع حوالي 4.3 مليار دولار، كتعويضات تُمنح أيضاً لمجموعة أخرى من المدعين.

وقال محامون عن السودان في الدعوى القضائية: "السودان في خضم عملية تحول تاريخية إلى الديمقراطية التي يقودها مدنيون، وتبعات المسؤولية الجنائية محل التقاضي هنا تقوض فرص التعافي الاقتصادي الذي باتت الخرطوم في أمس الحاجة إليه".

وفرضت الغرامات بشكل افتراضي على الحكومة السودانية لأنها لم تمثل أمام معظم المحاكم الأميركية للدفاع عن نفسها ضد مزاعم أنها وفرت الحماية والدعم لجماعة القاعدة المتشددة، ما أدى إلى تفجيرات نيروبي ودار السلام.

وأسفرت التفجيرات التي وقعت في العاصمة الكينية، ونظيرتها التنزانية في 7 أغسطس 1998 عن مقتل 224 شخصاً، واعتبرت أول هجوم واسع النطاق تشنه القاعدة.

وكان من بين القتلى اثنا عشر أميركياً، وجرح الآلاف.

وبعد ثلاث سنوات، نفذ عملاء القاعدة هجمات 11 سبتمبر 2001 في الولايات المتحدة، ما أودى بحياة ما يقرب من 3000 شخص.

وأقام المدعون دعوى بموجب قانون الحصانات السيادية الأجنبية لعام 1976، الذي يحظر عموماً رفع دعاوى ضد دول أجنبية، باستثناء تلك التي تحددها الولايات المتحدة كدولة راعية للإرهاب، حيث يقبع السودان في القائمة منذ عام 1993.

January 13th 2020, 1:48 pm

الخرطوم بين محطات مسؤول أميركي رفيع يعتزم زيارة عواصم أفريقية

سودان تربيون

واشنطن 13 يناير 2020- أعلنت الولايات المتحدة، الاثنين، أن مساعد وزيرة الخارجية للشؤون الأفريقية تيبور ناجي، سيزور عدداً من الدول الإفريقية، بينها دولتي السودان وجنوب السودان، خلال الفترة من 15 - 29 يناير 2020 الجاري.

مساعد وزير الخارجية الأميركية للشؤون الإفريقية تيبور ناجي

ومن المقرر أن يلتقي ناجي خلال زيارته بكبار المسؤولين الحكوميين والشركاء الدوليين وممثلي المجتمع المدني وأعضاء هيئات التدريس وطلاب الجامعات المحلية في الخرطوم وجوبا، وخريجي برامج وزارة الخارجية لتبادل الدبلوماسية، في الدولتين الجارتين.

وبحسب بيان الخارجية تشمل جولة كبير مسؤولي أفريقيا بالخارجية الاميركية أيضاً إفريقيا الوسطى وإثيوبيا وكينيا.

وتركز زيارة المسؤول، بحسب الخارجية في واشنطن، على سبل ترسيخ الحكم الرشيد وتقوية المؤسسات الديمقراطية، وتعزيز السلام والأمن الإقليميين، بالإضافة لمكافحة الفساد، وإقامة علاقات تجارية واستثمارية أقوى.

ولتعزيز التعاون الإقليمي، سيلتقي ناجي ضمن برنامج الزيارة كذلك شركاء ومسؤولين حكوميين في فرنسا.

وأضاف البيان: "ستسلط رحلة مساعد الوزير الضوء على التزام أميركا بإشراك الشباب الإفريقي في إدارة بلدانهم، كما سيروج ناجي لمبادرة الشراكات الجامعية، وهو برنامج جديد مصمم لتعزيز العلاقات وتشجيع التعاون بين الجامعات الأمريكية والجامعات الأفريقية.

كما سيكرس جانب من الزيارة لتسليط الضوء أيضاً على الذكرى العاشرة لمبادرة القادة الشباب الأفارقة، وهو برنامج يشرك الجيل القادم من القادة في القارة، من خلال تسهيل الاتصالات بين الشباب الأفارقة مع أقرانهم في الولايات المتحدة.

January 13th 2020, 1:17 pm

وزير اماراتي يبدأ محادثات مع المسؤولين في الخرطوم

سودان تربيون

الخرطوم 13 يناير 2020 - وصل الخرطوم، الإثنين، وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور بن محمد قرقاش، في زيارة رسمية للقاء عددا من المسؤولين بالدولة.

وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش،وصل الخرطوم الإثنين 13 يناير 2020

ويعقد قرقاش جلسة مباحثات رسمية، مع رئيس المجلس السيادي، عبد الفتاح البرهان، ونائبه محمد حمدان دقلو "حميدتي"، ورئيس الوزراء عبد الله حمدوك.

وخلال لقائه وزير المالية إبراهيم البدوي أكد الوزير الاماراتي التزام بلاده بنجاح انطلاقة السودان اقتصادياً واقليمياً "ليلعب دوره الطبيعي كأحد وأكبر وأهم الدول العربية".

وقال ان بلاده حريصة على متابعة التطورات ونجاح التجربة السودانية.

وتابع " الزيارات على الارض تتيح التعرف على طبيعية الامور بشكل اوضح وأعمق".

وأفاد قرقاش بان جدول زيارته والتي تمتد ليومين يشمل لقاءات مع عدد كبير من قيادات السودان لأجل التعرف علي اوجه وكيفية الدفع التعاون الثنائي والذي يجمع البلدين.

وأبان ان الحكومة الإماراتية لديها اصرار كبير على تطوير العلاقة التاريخية مع السودان.

وأكد ان بلاده مدركة تماماً للظرف التاريخي الذي يمر به السودان حالياً، كما اوضح ان الامارات تدرك جيداً ان تكاتف جهود اصدقاء واشقاء السودان ضروري في هذه المرحلة.

من جهته أبدى زير المالية السوداني ابراهيم البدوي رغبة الحكومة الانتقالية في توثيق وتطوير علاقات البلدين الي ارفع مراحل التعاون المتكامل في مختلف المجالات خاصة المجال الاقتصادي.

وأوضح حسب تصريح صحفي عن وزارة المالية أن زيارة قرقاش تأتي في سياق متابعة لزيارات سابقة لمسؤولين من الامارات.

واضاف" تلك الزيارات تأتي في إطار اهتمام ومتابعة المسؤولين الاماراتيين للأوضاع في السودان ودعم التحول الكبير الذي يحدث الان ".

January 13th 2020, 12:47 pm

حراك كثيف بمفاوضات سلام السودان في عدة مسارات

سودان تربيون

الخرطوم 13 يناير 2019 - شهدت العاصمة جوبا، الإثنين، حراكا كثيفا بشأن مفاوضات سلام السودان، في مساري ولايتي جنوب كردفان النيل الأزرق، إلى جانب الشمال، فيما أعلنت وساطة فرقاء السودان، أن الأسبوعين القادمين حاسمين بالمفاوضات.

الجلسة الافتتاحية للجولة الثالثة من مفاوضات السلام بجوبا 10 ديسمبر 2019

وأعلنت الحركة الشعبية-شمال، بقيادة عبد العزيز الحلو، الاثنين، استئناف المفاوضات مع حكومة الخرطوم الأربعاء المقبل.

وذكر بيان صادر عن الناطق باسم الحركة الجاك محمود أحمد، تلقته "سودان تربيون"، أن وفدها وصل إلى جوبا الإثنين بقيادة عمار أمون، عقب إجراء مشاورات مع قيادات الحركة الشعبية وقواعدها.

وأوضح أن الحركة طلبت من الوساطة رفع جولات التفاوض بغرض إجراء مشاورات مع قواعدها على خلفية تعثر المفاوضات بسبب الخلاف حول علمانية الدولة وحق تقرير المصير.

وفي 26 ديسمبر الماضي، أعلنت وساطة فرقاء السودان، تعليق المفاوضات بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية بقيادة عبد العزيز الحلو، لمدة أسبوعين، استجابة لطلب الحركة الشعبية من أجل التشاور.

وفي ذات السياق، تواصلت بمقر التفاوض بجوبا جلسات الحوار بين الحكومة والحركة الشعبية-شمال، بقيادة مالك عقار حول الاتفاق الإطاري.

وأوضح بيان صادر عن إعلام المجلس السيادي، تلقته "سودان تربيون" أن الاجتماع تناول عددا من القضايا التي شملها الاتفاق بالتركيز على قضية نظام الحكم.

وفي 4 يناير الجاري، أعلنت دولة جنوب السودان، توصل حكومة الخرطوم والحركة الشعبية إلى اتفاق حول معظم ملفات الاتفاق الإطاري، وبقاء بندي الترتيبات الأمنية وهياكل الحكم قيد التفاوض.

وكانت الحركة الشعبية، بقيادة مالك عقار قدمت في منتصف ديسمبر الماضي رؤيتها التفاوضية للاتفاق الإطارى بشأن ولايتي جنوب كردفان النيل الأزرق إلى الحكومة الانتقالية.

وسبق ذلك توقيع الحكومة وحركة عقار، على اتفاق إطاري لمعالجة القضايا الإنسانية بولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق.

وقال عضو الوساطة، ضيو مطوك، إن الأسبوعين المقبلين سيكونان حاسمين لمسار عملية التفاوض بين الأطراف السودانية بمنبر جوبا التفاوضي.

وأكد في تصريحات صحفية، استمرار التفاوض وفق الجدول المضروب للوصول لاتفاق سلام شامل منتصف فبراير المقبل.

في الأثناء، تسلم مسار الشمال رد الحكومة على مسودة الاتفاق الإطاري للتفاوض الذي تقدمت به حركة كوش.

وقال رئيس حركة كوش، محمد داؤود، في تصريحات صحفية، أن الحركة تعكف للرد على موقف الحكومة وتسليمه للوساطة، وأن عددا من الجوانب الإيجابية وردت في رد الحكومة.

وتركز المفاوضات على خمسة مسارات، هي: إقليم دارفور، وولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق وشرقي السودان، وشمالي السودان، ووسط السودان. ‎

وإحلال السلام في السودان هو أحد أبرز الملفات على طاولة حكومة عبد الله حمدوك، وهي أول حكومة في البلاد منذ أن عزلت قيادة الجيش، في 11 أبريل الماضي، عمر البشير من الرئاسة، تحت وطأة احتجاجات شعبية بدأت أواخر 2018، تنديدا بتردي الأوضاع الاقتصادية.

January 13th 2020, 11:30 am

محكمة سودانية ترفض طلب (الدعم السريع) بحفظ بلاغ ضد قيادي بـ (الشيوعي)

سودان تربيون

الخرطوم 12 يناير 2020 - رفضت محكمة سودانية الأحد حفظ اتهام قوات (الدعم السريع) للبلاغ المقدم ضد القيادي بقوى الحرية والتغيير،عضو مركزية الحزب الشيوعي صديق يوسف.

صديق يوسف ..صورة لـ(سودان تربيون)

وتحرت السُلطات العدلية مع صديق يوسف في 17 نوفمبر الفائت، بشأن البلاغ المرفوع من الدعم السريع ضده، بعد أن اتهمها في تصريح صحفي بارتكاب جرائم في إقليم دارفور المضطرب وفض الاعتصام في محيط قيادة الجيش.

ورفض قاضي محكمة جرائم المعلومات، طلب الاتهام بحفظ البلاغ، وخيره بين شطب البلاغ أو الاستمرار في التقاضي، حيث قرر الاتهام الرجوع إلى قيادة القوات، ومن ثم قرر ت المحكمة تأجيل الجلسة إلى وقت لاحق.

وقال صديق يوسف، في تصريح صحفي، بعد الجلسة: "لا توجد قضية مؤسسة، وكان أكرم لقوات الدعم السريع أن تعلن للشعب السوداني أنها مخطئة في فتح البلاغ، ثم تقوم بشطبه".

وأضاف محاميه، كمال الجزولي: "لا نعرف حتى الآن الاتهام الذي توجهه الدعم السريع ليوسف"، وأشار إلى أن البلاغ فُتح بواسطة ضباط صغار في القوات دون علم قادتها.

واستن نظام الرئيس المعزول عمر البشير،حفظ البلاغات التي يفتحها في مواجهة السياسيين، ليبتزها بهم لاحقًا حال قيامهم بأي فعل يعتبره مضاد له.

وصديق يوسف 88 عامًا، عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي؛ يُعده كثير من الشباب شيخ المناضلين لمكوثه فترات طويلة في السجون إبان حكم البشير (1989 – 2019).

January 12th 2020, 4:47 pm

السودان وكندا يتفقان على رفع التمثيل الدبلوماسي إلى مستوى السفراء

سودان تربيون

الخرطوم 12 يناير 2020 -قرر السودان وكندا رفع التمثيل الدبلوماسي إلى درجة السفراء، بعد أن كان لسنوات طويلة على مستوى القائم بالأعمال.

حمدوك استقبل وزير الشؤون البرلمانية بوزارة الخارجية الكندية روب اوليفانت

وخفض البلدان تمثيلهما الدبلوماسي في 2004، بعد أن فرض مجلس الأمن عقوبات على نظام الرئيس المعزول عمر البشير، بموجب القرار 1556 بسبب انتهاكات حقوق الإنسان في إقليم دارفور.

وقال بيان صادر عن الخارجية السودانية، تلقته "سودان تربيون"، الأحد، إن رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، التقي السكرتير البرلماني لوزير الخارجية الكندي روب اوليفانت؛ "واتفق الطرفان على ترفيع التمثيل الدبلوماسي بين البلدين لدرجة سفير في كل من الخرطوم وأوتاوا".

وأضاف البيان إن حمدوك دعا إلى تعزيز التعاون بين البلدين في مجال التجارة والاستثمار وبناء القدرات.

وقال وزير شؤون مجلس الوزراء السفير عمر بشير مانيس، في تصريحات صحفية، أن لقاء حمدوك مع اوليفانت بحث أوجه التعاون المشترك بين البلدين في مختلف المجالات.

وأعلن أوليفانت استعداد بلاده لدعم برامج حكومة الفترة الانتقالية والتزامها بتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين ودفع آفاق التعاون في المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية في إطار الانفتاح الكندي على أفريقيا وعلى السودان بصفة خاصة.

وبدأ السودان مرحلة انتقالية في 22 أغسطس الفائت، تنتهي بإجراء انتخابات عامة في البلاد بعد أقل من ثلاثة سنوات، يأمل السودانيين فيها استعادة علاقات الخرطوم مع المجتمع الدولي.

January 12th 2020, 4:13 pm

جامعة سودانية تفصل قياديا اسلاميا بعد تحريضه على قتل المتظاهرين

سودان تربيون

الخرطوم 12 يناير 2020 – أعلنت ادارة جامعة النيلين في السودان الأحد فصل أحد اساتذتها بعد ظهوره في تسجيلات سرية مسربة لفضائية عربية محرضا على قتل المتظاهرين السلميين الذين خرجوا للمطالبة برحيل نظام الرئيس المعزول عمر البشير.

وظهر القيادي الإسلامي عوض حاج علي – المدير السابق لجامعة النيلين-في مقاطع فيديو مسربة الى قناة (العربية) ضمن ما عرف بوثائقي "الأسرار الكبرى .. جماعة الأخوان" وهو يدعو لضرورة التعامل العسكري والعنيف مع المتظاهرين والمحتجين بوصفهم حركات مسلحة.

وقال نصا "هذه ليست مظاهرات، هذه حركات عسكرية ويجب التعامل معها تعاملاً عسكرياً"، قبل أن يصف محركي الاحتجاجات بـ "الصعاليك".

وجاء في قرار الجامعة، الذي تلقته "سودان تربيون"، الأحد، إنها ألغت استبقاء عوض حاج على من كلية علوم الحاسوب وتقانة المعلومات، مع إلغاء كافة مخصصاته.

واستن نظام الرئيس المعزول عمر البشير مفهوم الاستبقاء لعضويته في مؤسسات الدولة، بعد بلوغهم السن القانونية للمعاش، بهدف المحافظة على امتيازات المناصب أو لاحتياجه لهم في مهام تنظيمية تتطلب وجودهم في المؤسسات.

وقدم تجمع أساتذة جامعة النيلين، في بيان تلقته "سودان تربيون"، اعتذارًا للشعب السوداني عن وجود عوض حاج علي في المؤسسة التعليمية.

وحث البيان الأجهزة العدلية على توجيه اتهام جنائي بالتحريض على قتل المتظاهرين السلميين العزل لعوض حاج علي.

وأضاف : "بدلا من أن يحمل رسالة سامية لطلابه وزملائه، وهي رسالة العلم والمعلم، حمل رسالة التحريض على القتل والإساءة لشباب فجروا أعظم ثورة سلمية في تاريخ السودان الحديث".

وتابع: "معلوم أن عوض حاج علي كان ولا زال من كبار قادة الكيزان ومعلوم دوره في الأمن الشعبي وبالتالي فكل ما يدين تنظيم الكيزان يدينه وكل ما يدين الأمن الشعبي يدينه وفي هذين وحدهما مبرر كاف لإبعاده عن الجامعة وعن كل فعالياتها".

ودافع عوض حاج علي عن التسريب، السبت، وقال: "إنه لم يكن يقصد المتظاهرين السلميين وإنما المسلحين من المتظاهرين الذين أفادت الأجهزة بأنهم كانوا يقتلون السلميين".

وحرص المتظاهرون في السودان على مدى 5 أشهر، على سلمية التظاهرات على الرغم من العنف الذي قابلتهم به الأجهزة الأمنية والشرطية، والذي أفضى إلى مقتل العشرات، قبل أن تنجح الثورة في الإطاحة بنظام البشير بعد 30 عاما من الحكم.

January 12th 2020, 4:03 pm

عمر الفترة الانتقالية

سودان تربيون

بقلم : محمد عتيق

هنالك نواقص بارزة في واقع الثورة ومسيرتها أصبحت واجبة التدارك والاستكمال ، ومن ابرزها :

تعيين الحكومات المدنية في الولايات بولاتها ووزرائها وإداراتها الحكومية المختلفة لممارسة سلطة الثورة وشرعيتها خاصةً في مجال تفكيك جيوب ومرتكزات النظام الساقط وتصفية نفوذه ، ذلك أن التأخير والتراخي فيه أصبح يشجع قوى الثورة المضادة (الزواحف) على الفرفرة ((فرفر فلان لغةً يعني أنه فقد الصواب واندفع يرتكب الحماقات)) ..

تعيين المجلس التشريعي ضلعاً ثالثاً للسلطات التي يقوم عليها بنيان الدولة الديمقراطية الحديثة "القضائية ،التشريعية ، والتنفيذية" ، هذا وقد تراكمت المسائل التي تحتاج مجلسًا تشريعيًا مستقلاً لمناقشتها والتشريع بشأنها بما فيها بعض جوانب الوثيقة الدستورية التي تحكم فترة الانتقال ..

إجراء الإصلاحات الهيكلية والسلوكية الملحة في قوى الحرية والتغيير ، إصلاحات تزيدها حيويةً وفعاليةً وقوة ، تجعلها سلطةً محايدةً بين مكوناتها ، مترفعةً عن الصغائر ، متجردةً عن المصالح الخاصة ، تزيد وحدتها متانةً ، يتبعها مكتب تنفيذي - وكما قلنا في مقال سابق - "على انقاض ما يسمى التنسيقية المركزية التي احتكرت كل سلطات ومهام وصلاحيات قوى الحرية والتغيير بوضع اليد و(الأمر الواقع) وفي سلوك أقرب للبلطجة منه للسلوك الثوري القويم" ..

والذي نستهدفه من مثل هذه الإصلاحات والإجراءات هو تمتين وسائلنا وتقوية أسلحتنا وتحسين استغلال قدراتنا وقوانا لمواجهة تحديات الانتقال ببلادنا وشعبنا من حال إلى حال .. فكما نعلم جميعاً ، نحن في مرحلة انتقالية ، بمعنى اننا بصدد الانتقال من وضع سياسي معين في بلادنا إلى وضع آخر ، من حالة إلى حالة أخرى .. وبعيداً عن التعريفات الأكاديمية والتجارب السابقة فإن واقع السودان الحالي الذي نود الانتقال عنه هو واقع معقد الأمراض ، مركب التعقيدات ، عديم الشبه في التاريخ الإنساني الذي نعرف ؛ لا يكفي أن نقول أنه ميراث ثلاثين عاماً من الاستبداد والتمكين ، فإذا أردت محاربة الفساد وأمعنت النظر حولك ستجد الفساد يسير معك أينما ذهبت مجسداً في كل أنواع المعاملات والأسواق والمفاهيم ...الخ ، ولن تجد التمكين محصوراً في المؤسسات الحكومية وشبه الحكومية فقط بل ستجده أيضاً في الرؤى وحتى في الأزياء والممارسات الاجتماعية ، وستراه يسير جنباً إلى جنب مع الفساد يزاحمك في الطريق أينما توجهت ، وفق كل ذلك ، فإن النظام الساقط ، وقد مارس النهب المنظم الشره من ريع الدولة وممتلكاتها ثلاثين حولاً ، ووضع ثروات البلاد كلها تحت سيطرته ، فهو بذلك قادر على أن يتمرد عليك ويقاوم محاولتك الانتقال بإغداق المال والعطايا بدون حساب على أفراد المليشيات والكتائب التي أسسها منذ سنوات كأحد أهم خطوط الدفاع عنه تأتمر بأمره وتحرسه فقد تشابكت المصالح جميعاً ..

وإذا كانت ثورة ديسمبر بحق "ثورة وعي" كما رددنا كثيراً ونردد ، فإن مهام الانتقال عندها لن تتوقف فقط عند مواجهة نتائج سياسات النظام الساقط ، وإنما تمتد إلى كل المواريث السلبية في تاريخنا المعاصر ، مواريث القبلية ، الطائفية ، والجهوية ، كأبرز الأمراض في حضننا الاجتماعي، وقد أحياها النظام الساقط ونفخ فيها واعتمدها نهجاً وسلوكاً ، وهي مورثات الفتن والصراعات الداخلية ، ومرضعات الجهل والتخلف وكافة القيم العشائرية السالبة.

ولما كانت مهام الانتقال هكذا ضخمة ومعقدة فهل يكفي لإنجازها تعيين حكام وحكومات مدنية في الولايات وإجراء إصلاحات هيكلية وسلوكية في ق ح ت كقيادة ومرجعية سياسية لها ثم تكوين مجلس تشريعي ؟ ، وحتى لو إرتفعت كل مؤسسات الانتقال في البلاد إلى أقصى درجات الكفاءة في الأداء والإنجاز ، هل ستكفيها الفترة المحددة بثلاث سنوات زمناً لأداء تلك المهام ؟

وإذا المعروف أن الفترة الانتقالية ستنتهي بعقد مؤتمر دستوري بمشاركة كل أهل السودان لوضع أسس دستورية للدولة السودانية وتحديد كيف يحكم ..... الى أن ينتهي (المؤتمر) بصياغة قانون للانتخابات تجري بموجبه انتخابات عامة ؛ كيف ستكون نتائجها بعد ثلاثة أعوام فقط ، ومهما كان أداء الثورة خلالها ؟

لا نحتاج لكثير شرح ، فمبدأ الشرعية الثورية المستمدة من مليونيات الشعب في الشوارع والساحات هي مصدر سلطات قوى الحرية والتغيير وحكومتها ، وهي الشرعية القادرة على تمديد فترة الانتقال وتعميق مستوى الأداء ونشر الوعي بمختلف برامجه الآنية والمتوسطة والبعيدة المدى لنضمن انتقالاً حقيقياً من مواريث الأعوام الستين - لا الثلاثين فقط - الماضية الى واقع انساني راسخ الديمقراطية ومستدامها ، واقع حديث مزدهر لتكون ثورة ديسمبر ثورة وعي حقيقي لا انتفاضةً نعود بها للعام ١٩٦٤ أو ١٩٨٥ .. نطالب بتمديد عمر الفترة الانتقالية ..

January 12th 2020, 4:03 pm

(السوداني): اتصالات من لجنة تفكيك التمكين للمساومة بإبعاد رئيس التحرير

سودان تربيون

الخرطوم ١٢يناير 2020- كشف مسؤولون في صحيفة (السوداني) الموقوفة بأمر السلطات عن اتصالات جرت للمساومة بين عودة الصحيفة مقابل إبعاد رئيس تحريرها ضياء الدين بلال.

ضياء الدين بلال يتوسط الكاتب الطاهر ساتي - يمين، والمستشار القانوني ماجد عثمان خلال مؤتمر صحفي الأحد 12 يناير 2020

وقررت لجنة تفكيك التمكين المشكلة بموجب قانون خاص،الأسبوع الماضي تعليق صدور صحيفتي (السوداني) و (الرأي العام) ، للتحقيق بشأن تمويلها من مال الدولة خلال العهد السابق، كما أوقفت بث فضائيتي (طيبة) و(الشروق) لذات السبب.

ويرأس مجلسا الادارة في كل من (السوداني) و(الشروق) رجل الأعمال جمال الوالي وهو من الكوادر المعروفة في حزب المؤتمر الوطني الذي كان يتزعمه الرئيس المعزول عمر البشير.

وقال رئيس تحرير صحيفة "السوداني" ضياء الدين بلال في مؤتمر صحفي الأحد إن أعضاء في لجنة تفكيك التمكين تواصلوا مع مالك الصحيفة جمال الوالي لإقالته عن رئاسة التحرير وتسوية القضية، وأضاف" هناك اتصالات اخرى تمت مع بعض الصحفيين أبلغوهم فيها بتمليكهم الصحيفة".

كما أكد مدير تحرير السوداني عطاف محمد مختار، في ذات المؤتمر إن "أعضاء من لجنة تفكيك التمكين دخلوا في مساومة مع الصحيفة لإبعاد رئيس التحرير ضياء الدين بلال عن موقعه لكن تلك الخطوة ووجهت بالرفض القاطع".

ووصف بلال الإجراءات التي اتبعت في الاستيلاء على الصحيفة بالقوة المدججة بالسلاح تعد السابقة الأولى منذ الاستقلال، ورأى فيها انتهاكا لحرية الإعلام والصحافة.

وأوضح أن الصحيفة مثار الجدل تم شراؤها من مالكها السابق، محجوب عروه بمبلغ 5 مليار جنيه وسداد مديونياتها البالغة 7 مليارات جنيه من مال جمال الوالي وليس الحكومة.

وشدد على ضرورة تعويض أصحاب الصحيفة ماديا ومعنويا في أعقاب ما لحق بهم من إشانة سمعة جراء هذا القرار.

وأكد ضياء الدين اعتزامهم تحريك إجراءات قانونية لمناهضة القرار الذي وصفه بالجائر.

January 12th 2020, 2:31 pm

الدولار يصعد الى رقم قياسي جديد مسجلا 91 جنيها سودانيا

سودان تربيون

الخرطوم 12 يناير 2020 - سجلت أسعار الدولار مقابل الجنيه السوداني بالسوق الموازي رقما قياسيا غير مسبوق في تعاملات بداية الأسبوع بينما تواصلت الحملات الأمنية على التجار وسط الخرطوم.

رزم من الدولارات

ووفقا لمتعاملين تحدثوا لـ (سودان تربيون) الأحد فإن أسعار الدولار وصلت 91 جنيها للبيع مقارنة بـ 90 جنيها نهاية الأسبوع الماضي فيما بلغ سعر البيع للريال السعودي 24 جنيها والدرهم الإماراتي 24.5جنيها في وقت بلغ اليورو 100 جنيها.

وارجع المتعاملون الارتفاع إلى زيادة الطلب على العملات خاصة مع بداية الأسبوع وارتفاع حجم المضاربات من تجار العملة.

وأشار أحد التجار فضل عدم ذكر اسمه لسودان تربيون إلى زيادة الحملات الأمنية عليهم الأحد خلال ساعات النهار.

وأضاف "رأيت نحو ثلاث من السيارات التابعة لحملات السلطات تقل عشرات من تجار العملة بعد ضبطهم يتعاملون بالعملات الأجنبية".

وأوقفت السلطات الخميس الماضي نحو 23 متهماً بعد ضبطها عملات أجنبية متنوعة (دولار – ريال سعودي – درهم إماراتي – دينار كويتي) واقتادتهم إلى قسم شرطة الخرطوم شمال مدونة ضدهم بلاغات وفقاً للمادة 5 من قانون النقد الأجنبي.

وبدأت شعبة عمليات الخرطوم حملات مفاجئة خلال الأسابيع الماضية أسفرت عن ضبط 60 تاجر عملة بطرقات الخرطوم الرئيسية ووسط السوق العربي وسوق الكلاكلة اللفة جنوب الخرطوم.

January 12th 2020, 2:31 pm

حميدتي: عازمون على تحقيق السلام في السودان وجنوب السودان

سودان تربيون

الخرطوم 12 يناير 2020 - أعلن نائب رئيس المجلس السيادي، محمد حمدان دقلو "حميدتي"، الأحد، عزم الحكومة الانتقالية لتحقيق السلام بدولتي السودان جنوب السودان.

حميدتي يتوسط مشار وسلفا بعد التوقيع على اتفاق تسريع تكوين الحكومة..الثلاثاء 17 ديسمبر 2019

وطبقا لبيان صادر عن المجلس السيادي، تلقته "سودان تربيون"، فإن حميدتي استقبل مبعوث الرئيس الكيني للسلام، كالوزيو مسيوكا، بالقصر الرئاسي بالعاصمة الخرطوم.

وأوضح المبعوث، أن "اللقاء ناقش العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل دعمها وتطويرها، بالإضافة إلى قضية السلام بجنوب السودان".

وأضاف، "السودان وكينيا سيدفعان بتحقيق السلام في جنوب السودان والمساعدة في تشكيل الحكومة الانتقالية".

وفي سبتمبر 2018، وقع فرقاء جنوب السودان اتفاق السلام النهائي في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، بحضور رؤساء دول "إيقاد".

وتعاني جنوب السودان، التي انفصلت عن السودان عبر استفتاء شعبي عام 2011، من حرب أهلية منذ أواخر 2013، اتخذت بعدًا قبليًا، وخلفت نحو 10 آلاف قتيل، ومئات آلاف المشردين.

وأوضح أن كينيا طلبت من السودان مساعدتها ودول الإقليم في عملية مكافحة الجراد الصحراوي باعتبار أن السودان يمتلك خبرات وتجارب وإمكانيات في محاربة الآفة الآتية من اليمن والصومال وإثيوبيا وتتجه صوب كينيا وأوغندا.

وتستأنف كل من الحكومة السودانية و"الجبهة الثورية" محادثات السلام، في جوبا، الإثنين، حول المسارات الخمس للتفاوض.

January 12th 2020, 1:14 pm

المهدي يطالب بالأغلبية في حصة الولاة وينتقد تمسك (الحلو) بعلمانية الدولة

سودان تربيون

الخرطوم 12 يناير 2020 – طالب زعيم حزب الأمة القومي، وزعيم طائفة الأنصار، الصادق المهدي بمنح حزبه أغلبية في حصة ولاة الولايات لأكثريته الجماهيرية، كما وجه انتقادات الى تمسك الحركة الشعبية بزعامة عبد العزيز الحلو بإقرار علمانية الدولة وحق تقرير المصير كاشتراطات لإمضاء اتفاق سلام شامل.

المهدي استقبل بحفاوة في منطقة الحاج عبد الله بولاية الجزيرة.. الأحد 10 نوفمبر 2019

وقال المهدي في خطاب جماهيري أمام الآلاف من أنصاره بمدينة سنجة بولاية سنار وسط البلاد يوم السبت، "هناك 18 من الولاة، ونحن نعتقد أن الانتخابات العامة التي أجريت في السودان كان عندنا الأكثرية، لذلك حزبنا يطلب الاعتراف به هذه الولايات، وطبعا ناس قريعتي راحت كثر، وإذا الناس قالوا "كاني ماني" نعمل انتخابات للولاة"

وظل المهدي يردد في أكثر من مناسبة بإمكانية اجراء انتخابات مبكرة قبل انتهاء الفترة الانتقالية المحددة بنحو ثلاث سنوات، والمح الى أن الأمور بشكلها الحالي تواجه تعقيدات كثيرة بما يمهد لإفشال الحكومة الحالية، ومع ذلك أكد دعمه للوضع القائم.

وحسب تصريحات مسؤولين في تحالف قوى "الحرية والتغيير" الأسبوع الماضي فإن رئيس الوزراء عبد الله حمدوك تسلم قائمة بأسماء 14 من الولاة المرشحين لحكم الولايات بشكل مؤقت لحين التوصل لاتفاق سلام شامل مع قوى الكفاح المسلح في جوبا.

وبشأن مطالبة الحركة الشعبية لتحرير السودان بقيادة عبد العزيز الحلو بعلمانية الدولة، قال المهدي، أن لكل حزب الحق عند إجراء الانتخابات المطالبة بفصل الدين عن الدولة، أو المطالبة بالتزام ديني محدد، أو علمانية أو اشتراكية.

وأضاف، "لكن لا يمكن أن يقول شخص ما لم تقبلوا ببرنامجي السياسي أنا لن أقبل السلام...السلام ينبغي الاتفاق عليه وهو إزالة الأسباب التي أدت إلى الحرب".

ونوَّه إلى أن الشعب الحر هو الذي يفصل بين الأيدولوجيات والبرامج الفكرية، وأردف "ولذلك نحن نفصل بين السلام الذي يقوم تحقيقه على أساس إزالة الأسباب التي أدت إلى الحرب".

وتتمسك الحركة الشعبية بإدراج علمانية الدولة في اتفاق السلام أو تقبل خيار الحُكم الذاتي للنيل الأزرق وجنوب كردفان، وترفض مقترح مناقشة الأمر في المؤتمر الدستوري المزمع عقده نهاية الفترة الانتقالية.

وأكد أن المهدي أن حزبه قدم مشروعا لتشكيل المجلس التشريعي بأسرع فرصة ممكنة.

وشدد على ضرورة إزالة التهميش السياسي والاجتماعي والثقافي من خلال الاعتراف بكل الثقافات.

وحذر المهدي من الاقتتال القبلي في البلاد، وأعلن أن حزبه سيشكل هيئة مصلحة وطنية لإطفاء الحرائق في ولايات البلاد المختلفة.

January 12th 2020, 12:44 pm

وللحرية أبواب.. الصحافة الحرة ميدانها

سودان تربيون

مجدي الجزولي

أثار قرار "لجنة تفكيك نظام ٣٠ يونيو" حجز أصول وممتلكات صحيفتي الرأي العام والسوداني وكذلك قناتي الشروق وطيبة التباسا شديدا في الرأي العام بين مؤيد ومعارض. رأى المؤيدون في القرار الذي نفذته القوى الأمنية، البوليس والدعم السريع، يوم ٧ يناير الجاري انتصارا لخط الثورة وبسالة في مواجهة مؤسسات العهد البائد بينما رأي المعارضون أن القرار استباح حرية الصحافة وهي عنوان للثورة ومن مكاسبها. قدم وكيل أول وزارة الإعلام رشيد سعيد يعقوب منافحة عن القرار في مقابلة تلفزيونية يوم ٨ يناير استعرض فيها حيثيات عن كل حالة كان مصدره في جميعها تقرير من ٨٠٠ صفحة تقدم به جهاز الأمن حسبما قال. صرح رشيد سعيد أن القرار "لم يأت علي خلفية خطها التحريري بل بناء على مصادر التمويل"، مضيفا أن "الدولة لم تصادر أي قناة أو صحيفة بل حُجزت إلى حين اكتمال المراجعة، وسيتم تعيين لجان تسيير للقنوات التي تم إيقافها." من جهتهم استنفر المعارضون مبدأ حرية الإعلام، استغربت الصحفية بجريدة السوداني لينا يعقوب أن يتم إغلاق صحيفة بالاشتباه وقالت مصيبة أن "الحرية هي حماية الرأي غير المرغوب فيه لأن المرغوب فيه لا يحتاج إلى حماية"، تساءلت لينا يعقوب: "ألا يملكون ما يمكن أن يدين قبل البدء في الإجراء"؟

كيف يمكن إذن تحرير الخلاف حول قضية البضاعة فيها الحرية ملتبسة بحرية من ولفعل ماذا؟ محل الصعوبة ربما هو تشخيص نظام ٣٠ يونيو، فعند اللجنة التي تولت أمر تفكيكه النظام هو حزب المؤتمر الوطني وحاضنته الحركة الإسلامية وكل ما اتصل بها من منظمات وتكوينات ومنصات إعلامية، وبهذا المنطق جاز اعتقال على الحاج وإبراهيم السنوسي والحجر على الصحف بينما ظل بكري حسن صالح في دار أبيه في الكلاكلة لا يضره شيء. بذات التقدير انخرط قادة المثلث العسكري والأمني البرهان وحميدتي ودمبلاب في سكة الثورة بأمارة الانحياز وعفى الله عما سلف. جب الانحياز الجاهلية من قبله على سنة أبي سفيان. بل فاق معارضون فصيحون للإنقاذ مثل محمد حسن بوشي سواهم في هذا المضمار واستلوا قائد الدعم السريع من خبوب فض الاعتصام ببهلوانيات ثرة من نسيج المؤامرة، اختصارها أن قائد الدعم السريع الحريف "دقس" والشر كله أنس عمر الإسلامي.

لكن، أيحيط هذا التشخيص بنظام ٣٠ يونيو فعلا؟ لهذه المناقشة سابقة في تاريخنا السياسي. احتج المرحوم عبد الخالق محجوب في "الماركسية وقضايا الثورة السودانية" على منهج الشيوعيين في معارضة نظام عبود، وقال كانت معارضة للسلطة الديكتاتورية وكفى دون النظر في منابتها الاجتماعية والطبقية. كان الإسلاميون ضلعا من أضلاع حكم البشير الطويل، وفيه سواهم الجيش وجهاز الأمن وطبقة من رجال الأعمال ورجال الدين وزعماء التكوينات القبلية. وكانت هيمنة القوى العسكرية والأمنية على شركاء "الإنقاذ" سببا في انشطار الحركة الإسلامية ثم ذهاب ريحها تحت حكم البشير حتى صارت ما رأي الناس في اجتماعات العيلفون وبثته قناة العربية مؤخرا: شلة من المعارف والأصدقاء المخضرمين لا يملكون سوى التثاؤب الممتد في وجه تنوير يتلقونه ممن يخافون عقابه ولا يثقون في قيادته، البشير كان أم علي عثمان. اليوم، وقد انكشف غطاء الشراكة وانفضت أصبح من مصلحة القوى العسكرية والأمنية أن تحشو الجثث جميعا في دولاب الحركة الإسلامية وتكتفي هي بهجاء "الدولة العميقة" ما دامت هذه الدولة العميقة هي ما أصاب عود الجيش والأمن من سوس الإسلاميين ومتى انحت عاد شرف الجندية وانسترت عورة جهاز الأمن.

في دفاعه عن قرارات لجنة العطا والفكي قال رشيد سعيد أن المعلومات التي استندت إليها اللجنة وردتها من جهاز الأمن في تقرير من ٨٠٠ صفحة حول إدارة قوى الحكم على عهد عمر البشير للإعلام وسوقه. لم يعلق رشيد سعيد أكثر من ذلك على تقرير الأمن واعتبر محتواه حقائق أكيدة ما دام خرج من بيت الكلاوي. لم يتطرق رشيد بالتعليق على دور جهاز الأمن نفسه في رسم وتنفيذ السياسة الإعلامية للنظام الذي كان حارسا له عبر السنين فقد تحول الجهاز بسحر الانحياز كما يبدو إلى شاهد ملك مؤتمن ومحصن. لكن، ألم تكن شكوانا من جهاز الأمن ويده الطويلة التي امتدت إلى طي النفوس؟ ألم تكن دعوانا أن جهاز الأمن تكبر وتجبر لا يجد من يشكمه؟ تريد لجنة العطا والفكي تفكيك النظام بأدوات النظام نفسها وجعلت لذلك صيغة إدارية استثنائية هي قانون التفكيك المعلوم الذي اجتمعت للجنته سلطات التحقيق والقضاء والتنفيذ وأوكل للجنة أخرى يكونها مجلس السيادة والوزراء الفصل في الاستئنافات دون أن يعطل الاستئناف تنفيذ قرارات التفكيك.

لمن السلطة إذن؟ ولمن الحصانة؟ السلطة كما أعلنت الوثيقة الدستورية قسمة بين قوى الحرية والتغيير وجهاز الدولة القسري، الجيش والأمن والمليشيا، والجهاز القسري بذلك شريك في حكومة الثورة التي أطاحت بسلطان البشير وليس هدفا لها. يعيد أقطاب الجهاز القسري هذا المعنى في كل مناسبة وبغير مناسبة فنزاعات الفترة الانتقالية عند حميدتي "فورة لبن" والقوات المسلحة بعبارة البرهان صبرت على "الاستفزاز" وما كانت الإرادة الشعبية لتنتصر لولا الانحياز النبيل. في صيغة المبايعة هذه، يقدم الجهاز القسري دوشكاته لخدمة الحكومة الانتقالية دون أن تخضع لمجلس وزراءها فهي في واقع الأمر معارة حتى إشعار آخر، تضرب بها قوى الحرية والتغيير وتبل من تشاء وتمسك بالمقابل عن منازعة الجهاز القسري في الولاية إلا مباصرة على سنة الإصلاح من الداخل. حساب القوات المسلحة وجهاز الأمن والدعم السريع والبوليس بهذا القياس لا كتاب له، هو شأن يخصها وحدها ولا تخضع فيه لرقيب على هلاك النفوس أو إهدار المال العام، وقد كان زعم معارضين عظام للإنقاذ حتى عهد قريب أن ثلثي ميزانية الحكومة مخصصة للجهاز القسري يسرح ويمرح كما يحلو له.

ربما صح إذن تحرير المناقشة حول قرارات لجنة العطا والفكي في سياق الخدمات المتبادلة بين الشق المدني في الحكم والشق العسكري، أمسك لي وأقطع ليك، خاصة والنداء الثوري على أشده لتفكيك سلطان الجهاز القسري للدولة واستبدال كل ذلك بمدينة أخرى من حرية وسلام وعدالة. تهديد الثورة الجليل أنها فتحت الباب لإخضاع الجهاز القسري للدولة للإرادة المدنية الديمقراطية تحصي ماله وترصده وتجيزه وتصدر أوامر تحركه وتحبس عن المواطنين "الملكية" شره. إن غاب هذا التهديد عن ذهن قراء تقارير الأمن الجدد فهو لم يغب عن ذهن القوى الأمنية التي صارت تمن بنداء "مش دي المدنية القلتو دايرنها". هذا هو ميدان الصراع الذي طرح فيها جهاز الأمن زبائن الأمس زكاة من بل اليوم. تحررنا الحقيقة، فليطرح من بيدهم تقرير الأمن لأصحاب المهنة، يشفون ما بها، وللجمهور والرأي العام يفحص أعمال جهاز الأمن وأعمال زبائنه وشركائه.

January 12th 2020, 12:44 pm

السودان : الكشف عن تفاصيل جديدة حول تمويل مؤسسات إعلامية بمال الدولة

سودان تربيون

الخرطوم 12 يناير 2020 – أماطت لجنة إزالة التمكين ومحاربة الفساد بالسودان، الأحد، الستار عن مزيد من التفاصيل حول المؤسسات التي جرى ايقافها مؤخرا لمراجعة ملكيتها في أعقاب تداول انباء عن تمويلها بمال الدولة إبان عهد النظام المعزول.

وكيل وزارة الإعلام الرشيد سعيد

وجرى الأسبوع الماضي الحجز على قناتين تلفزيونيتين "الشروق – طيبة"ـ بجانب جمعية القرآن الكريم، كما تم تعليق صدور صحيفتي "السوداني" و"الرأي العام".

وقال عضو اللجنة، وجدي صالح، في مؤتمر صحفي، إن القرارات بالتحفظ على الحسابات والمنقولات للمؤسسات الإعلامية، لا يمت بصلة للخط التحريري، وإنما لمراجعة الحسابات واسترداد الأموال العامة لوزارة المالية.

وأضاف "لا زلنا نواصل في تحرياتنا حول المصارف والشركات أو أي واجهات فساد للحزب الحاكم السابق".

ونوَّه إلى أن قناة "الشروق"، تأسست بموجب مال صادر من رئاسة الجمهورية من بعشرات الملايين من اليوروهات، وتم تسجيلها باسم رجل الأعمال جمال الوالي وآخرين.

وتابع، "مديونية قناة الشروق تبلغ مليون و200 ألف دولار، كما تم بيع الأرض المخصصة للقناة والسيارات، والديون لا بد أن يدفعها من تسببوا فيها".

وأشار صالح الى أن جمعية القرآن الكريم، تصرف شهريا 570 ألف جنيه، بشكل عادي، وتمتلك مبنى متعدد الطوابق وفندقين، و100 عربية، وتتلقى دعما دوريا من رئاسة الجمهورية، وديوان الزكاة.

وأضاف، "عندما حظرت الشرطة الأمنية نشاط التعدين لجمعية القرآن الكريم حاول منسوبي الشركة تهريب الذهب، والآليات الثقيلة، وتمت إجراءات قانونية في مواجهتهم".

وتابع، "أما بالنسبة إلى إذاعة الفرقان فالذين يعملون بداخلها سحبوا التسجيلات القرآنية وعطلوا البث من أجل التشويش وخلق رأي عام ضدنا، بأننا ضد القرآن والتغطية على القضية الأساسية المتعلقة بأصول الأموال ومن أين جاءت".

وأكد أن اللجنة أصدرت قرارات بمراجعة حسابات جامعة إفريقيا العالمية، باعتبارها تتلقى أكبر دعم من وزارة المالية في السودان يتجاوز 400 مليون جنيه سنويا، ولا تخضع لسلطة المراجع العام.

ولفت إلى أن الثورة قامت من أجل إسقاط النظام، وتفكيك مؤسساته ورد الأموال إلى الشعب السوداني، وأن اللجنة تحترم كل الصحافيين العاملين بالمؤسسات الإعلامية التي اتخذت إجراءات في مواجهتها.

وأضاف، "المشكلة ليست مع شخص أو مادة تحريرية، وإنما لدينا مال نريد إرجاعه إلى الشعب السوداني، وعليهم استئناف القرارات وصولا إلى القضاء، ولا نتخذ القرارات بالتشفي أو تصفية الحسابات الشخصية".

وقال وكيل وزارة الإعلام الرشيد سعيد، إن حجز صحيفة "السوداني" تم للتحقيق حول كيفية نقل ملكية الصحيفة من صاحبها محجوب عروة إلى جمال الوالي وهو رجل أعمل محسوب على النظام المعزول.

وأضاف "لدينا معلومات بأن النقل تم بتوجيه من البشير إلى الفاتح عروة بأن يطلب من جمال الوالي شراء الصحيفة، ولم تتم العملية في ظروف طبيعية لأن صاحبها "محجوب عروة" كان في السجن لحظتها".

وأكد أنه بمجرد اكتمال صفقة تحويل الملكية تم الغاء 50% من الضرائب التي دخل بسببها محجوب عروة السجن، كما تمت جدولة الديون الخاصة بالمطبعة بشكل مريح وهي 2 مليار ومائة مليون جنيه".

وتابع "أرسلنا فريق المراجعة وعلى مالك الصحيفة ان يقدم المعلومات بشأن الأمر".

وبشأن صحيفة (الرأي العام) قال سعيد إنها كانت مملوكة لشركتين تتبعان لحزب المؤتمر الوطني الذي تم حله وإحالة ممتلكاته للدولة.

وأضاف "قبل شهرين ورغم قرار مجلس الوزراء بوقف تبادل أسهم الشركات، تمت صفقة بقيمة 19 مليار جنيه لتحويل ملكية صحيفة الراي العام لشخصين من أسرة العتباني، ولم يتم دفع سوى 5 مليار للشركتين، وبما ان الصحيفة مملوكة للوطني الذي تم حله كان يجب ان تذهب هذه الأموال إلى وزارة المالية".

وأردف "الآن نعمل على استرداد هذه الأموال أولاً ومن ثم نقرر في شأن الصحيفة".

وتابع "الأدهى والأمر لدينا تقارير من جهاز المخابرات العامة تقول إن من موّل هذه الصفقة هو أحد قادة جهاز الأمن السابق".

وحول قناة طيبة الفضائية، قال المسؤول إنها تنطلق من منصة بث غير رسمية حصلت عليها عبر "ورقة" من رئاسة الجمهورية لوزير الإعلام في العهد السابق الذي قام بدوره بتوجيه مدير هيئة البث بالموافقة.

وأوضح أن منصة (طيبة) تبث 10 قنوات في الخارج بلغات مختلفة وسببت إشكالات للسودان مع دول مجاورة بينها اثيوبيا وليبيا حيث تلقت الخرطوم اعتراضات رسمية بشأنها في وقت سابق.

وشدد الوكيل على أن "الحكومة لديها احترام كبير للصحافيين والوسط الإعلامي بشكل عام في البلاد".

وتابع "نتحدى أن يكون هناك صحفي تدخلنا في عمله أو ضغطنا عليه أو أي صحيفة أو مؤسسة إعلامية مملوكة للدولة السودانية".

وشدد على أن الخطوات المتخذة لا تستهدف الخط الصحفي أو التحريري أو ما تورده الصحف والمؤسسات الصحفية، ولكننا نريد استرداد أموال الشعب السوداني التي تم نهبها".

January 12th 2020, 12:01 pm

محنة الانتقال والسياسة الحمقاء: مفارقة ولع الغالب باتباع المغلوب

سودان تربيون

بقلم: خالد التيجاني النور

لا يمكن النظر للقرار الذي أعلنته اللجنة الحكومية لإزالة التمكين بحق عدد من المؤسسات الإعلامية إلا من زاوية أنه خطير في مآلاته ومعيب من أي جانب نظرت إليه، ولا يمكن القبول به ولا الدفاع عنه بأي حجة، اللهم إلا كان تواطؤاً لإعادة توطين الاستبداد، تحت لافتة جديدة وكأنه قدر هذه البلاد، والمفارقة أن يأتي بعد ثورة شعبية مجيدة أحد أضلع شعارها تتوسطه "العدالة" وهي قيمة مطلقة لا تعرف إزدواجية المعايير، ولا تقبل القسمة على اثنين، ولا يمكن تحقيقها بالهوى، أو تحت أية مزاعم، فإما عدالة أو لا عدالة، إذ لا موقع لها في منزلة بين المنزلتين.

لسنا هنا بصدد مناقشة "الاشتباه" الذي ساقته اللجنة في تبرير ما أقدمت عليها، ولسنا هنا بصدد تبرئة أو إدانة هذه الطرف أو ذاك لأن هذه هي مهمة القضاء بامتياز وهو يزن بيّنات من ادعى ودفوعات من أُتهم، وليست هناك حصانة لأحد، ولا كبير على المحاسبة والمساءلة. ولكن ما يدعو للاستغراب أن تشرع اللجنة في تنفيذ هذه القرارات بلا سند من مقتضيات العدل، والتي لا تعني سوى شيئاً واحداً أن الجميع حكاماً ومواطنين سواسية أمام القانون، لا يمكن لأي أحد مهما كان مركزه أن يكون فوق القانون أو أن يأخذه بيده، أو يعتبر نفسه فوق القضاء السلطة الوحيدة المؤهلة دستورياً للفصل في أي إداعاءات من أي نوع من أي طرف جاءت.

ولكن أن يقول أحد أعضاء اللجنة صراحة أنهم أقدموا على هذه الإجرءات التعسفية من باب "الاشتباه"، وأن على المتضرر اللجوء إلى الاستئناف فهذا لا يعني سواء قلب لمنطق العدالة، أن تكن الخصم والحكم والمنفذ، وأن تجعل القاعدة هي البرئ متهماً حتى يثبت العكس، ولا يعنى سوى التغوّل على سلطة القضاء في البلاد وحتى الاستهتار بوجوده، وعدم الاعتراف بالفصل بين السلطات القاعدة المركوزة للدولة الحديثة وسر نجاحها في إرساء موازنة تمنع طغيان أي من أضلاعها الثلاثة.

ماذا تركت هذه اللجنة ليُقال، وقد تقمصّت على نحو بالغ الغرابة ممارسات النظام السابق الموغلة في الاستبداد، فإذا هي تسير سيرته وتمارسه بالنهج ذاته، لا يغير من ذلك تغيير لون اللافتة، فقد كان النظام السابق مولعاً بأخذ القانون بيده تاركاً المهمة لجهاز أمنه ليكون الخصم والحاكم بأمره، يتحاشى الاحتكام للقضاء لأنه لم يكن يملك ترف الصبر على إجراءاته المحققة للتقصي في طلب العدل، متخذا من المنطق ذاته تكأة أن قانونه يبيح له كل هذه السلطات الاستثنائية، ولذلك يسارع إلى امتشاق حسام السلطة الزائل ليحسم خصومه.

وبالطبع من السذاجة أن تسأل مستبداً عن مقتضيات الإجراءات العدلية، ولكن أن يفعل الأمر نفسه من أنتدب لمهمة تأسيس قواعد الحرية والعدالة والسلام، فهذه هي الملهاة بعينها، فها هي تجد في استخدام قوة السلطة وأخذ القانون باليد ميزة ذات متعة خاصة لم تستطع مقاومة لذتها فعجلت لتوظيفها دون أدنى اعتبار لما يعنيه ذلك من هدر لفرصة تأسيس بداية جديدة للولة السودانية، فشعارات الثورة الداعية للحرية والسلام والعدالة لا تتحق بالتمنيات بل ببناء مؤسسات راسخة قادرة على ترجمتها لإجراءات وممارسات وأفعال مصدّقة لمضامينها الحقيقية.

ولعل ما يدعو للاستغراب هذا الولع الشديد وسط بعض قادة الحكم الانتقالي الجدد لاتباع سنن وسير النظام السابق دون عظة ولا اعتبار، والعبرة بالممارسة وليست النيّات مهما حسنت، وهو ما يقلب رأساً على عقب واحدة من فرضيات نظرية بن خلدون الشهيرة، فالأصل عنده أن يولع المغلوب بإتباع الغالب، ولكن أن يحدث العكس فهذا ما يجعل علاّمة علم العمران والاجتماع البشري يتململ في قبره، ويبكي حتى ابتلّت لحيته وقد أبطل السودانيون إحدى نظرياته التي صمدت وأثبت صحتها على مدار قرون.

ففي الفصل الثالث والعشرين في مقدمته الشهيرة ذهب بن خلدون إلى تأسيس قاعدة في أن "المغلوب مولع أبداً بالاقتداء بالغالب في شعاره وزيه و نحلته و سائر أحواله و عوائده"، ويعزو السبب في ذلك إلى أن "أن النفس أبداً تعتقد الكمال في من غلبها و انقادت إليه إما لنظره بالكمال بما وقر عندها من تعظيمه أولما تغالط به من أن انقيادها ليس لغلب طبيعي إنما هو لكمال الغالب فإذا غالطت بذلك و اتصل لها اعتقاداً فانتحلت جميع مذاهب الغالب وتشبهت به و ذلك هو الاقتداء أو لما تراه"، أليس في ذلك مفارقة كبرى، أن الذين قدمهم الشباب الثائر ليفتحوا له أبواب الأمل على مشروع وطني جديد يخاطب تحديات المستقبل، يفضلون الانكفاء على الماضي، ويقودهم قصر النظر إلى أن يتبعوا المغلوب، بل وأكثر من ذلك يتمثلون به وبممارسته في مغالطة يحار المرء أن يجد لها تفسيرا، اللهم إلا أن ذلك تعبير طبيعي عن نمط تفكير وعقل مشترك للنظام السياسي السوداني القديم بكل تمثلاثه.

لا سبيل للحلم بتحقيق تحول ديمقراطي بالتمنيات، وما لم يؤسس على ترسيخ مؤسسي للفصل بين السلطات، والصبر على ممارسة حقيقة وفعالة لاستحقاقاتها، وهذا هو السبيل الوحيد الذي ترسخت به الديمقراطية في كل الأمم التي سبقتنا على هذا الطريق، ولنعلم ان الوسيلة الأكثر فاعلية في إزالة التمكين ومحو آثار النظام السابق هي تقديم البديل الأفضل ببناء دولة المؤسسات المحقق لتطلعات الجيل الجديد، لا اقتفاء سيرته.

January 12th 2020, 10:59 am

(يونسيف) تعين مئات الأطفال في كاودا على التعليم بعد غياب 10 سنوات

سودان تربيون

الخرطوم 11 يناير 2020- قالت منظمة الامم المتحدة للطفولة (يونيسيف)، إن 800 طفل بمنطقة كاودا الخاضعة لسيطرة الحركة الشعبية سيتمكنون من التعليم بعد ان وصلت إمدادات تعليمية الى المدينة بعد غياب لنحو 10 سنوات.

الحرب منعت مئات الأطفال في كاودا بجنوب كردفان من التعليم والغذاء السليم

وأشارت المنظمة الى انه تم نقل المستلزمات إلى مدينة كاودا من جنوب السودان بالتعاون بين "يونيسف" وبرنامج الأغذية العالمي في السودان وجنوب السودان بما في ذلك حقائب الأدوات المدرسية.

وقالت في بيان السبت، "يسهم ذلك في تمكين الأطفال في كاودا من مواصلة تعليمهم، كما سيساعد في إعادة الحياة بصورة طبيعية في ظل الظروف الصعبة التي تواجهها المنطقة".

واضافت "عدة سنوات من الصراع في جنوب كردفان تركت العديد من الأطفال ضعفاء ولا يذهبون الى المدارس وبحاجة إلى مساعدة إنسانية عاجلة".

وأشار بيان المنظمة الاممية، الى ان مناطق سيطرة الحركة الشعبية بات مؤخرا مقدور الوصول اليها نتيجة لحوار سلام مستمر ووقف مؤقت للعنف.

وخلال الأشهر المقبلة، تخطط اليونيسف وشركاؤها "لتوسيع نطاق المساعدات الإنسانية في المناطق التي يمكن الوصول إليها حديثاً، بما في ذلك كاودا، من خلال قوافل تمر عبر الحدود مزودة بإمدادات من جنوب السودان".

واشار البيان، الى انه تم تحديد التعليم باعتباره أحد الاحتياجات الرئيسية والأولوية بالنسبة للمجتمع في كاودا، واستجابة لذلك، تخطط اليونيسف لتوزيع اللوازم المدرسية والألعاب لأكثر من 600 تلميذ. تحتوي كل مجموعة مدرسية على حقيبة ودفتر وأقلام رصاص وأقلام تلوين.

واضاف “ستساهم كل هذه الإمدادات في توفير مناخ جيد للتعليم خلال الايام المقبلة. كما ستعمل اليونيسف مع وزارة التعليم الاتحادية والولائية على ضمان توفير خدمات تعليمية جيدة على المدى الطويل في المنطقة، وسيضمن ذلك وصول التعليم للجميع وبصورة عادلة ومنع خروج الاطفال من المدارس وغيره من الاضطرابات التي قد تحدث في التعليم”.

January 11th 2020, 6:18 pm

الحكومة السودانية تنعى السلطان قابوس وتواسي الشعب العماني

سودان تربيون

السلطان قابوس بن سعيد رحل عن 79 عاما

الخرطوم 11 يناير 2020- نعت الحكومة السودانية السبت قابوس بن سعيد، سلطان عمان الذي وافته المنية في وقت متأخر من ليل الجمعة.

ويعد بن سعيد أحد أطول حكام الشرق الأوسط بقاء في السلطة، وجرى تعيين ابن عمه هيثم بن طارق آل سعيد خلفا له في عملية انتقال سلس.

ووصف بيان عن الحكومة في الخرطوم السلطان الراحل بأنه "فقيد الأمتين العربية والإسلامية" ولفت الى أنه يعد مؤسس نهضة عمان الحديثة، كما "أعطي الكثير لأمته وشعبه وكرس حياته العامرة بالإنجازات في خدمة القضايا الكبرى لوطنه وللعالمين العربي والإسلامي".

وأعربت عن "خالص تعازيها وتعازي الشعب السوداني للأسرة المالكة بسلطنة عمان، وللشعب العماني في الفقد العظيم، والمصاب الجلل".

وأكدت حكومة السودان إيمانها العميق بأن السلطان هيثم بن طارق آل سعيد الذي تولى قيادة السلطنة خلفا لقابوس "وبما أوتي من حكمة ونفاذ بصيرة سيواصل مسيرة النهضة والتقدم والازدهار ودور السلطنة الريادي في مخاطبة هموم وقضايا الأمتين العربية والإسلامية".

وفقدت المنطقة برحيل السلطان قابوس قائدا مخضرما يحظى بالثقة نجح في الحفاظ على علاقات متوازنة مع جارتيه السعودية وإيران اللتين تتنافسان على النفوذ في المنطقة.

وتحتفظ السلطنة بعلاقات ودية مع الولايات المتحدة وإيران وساعدت في التوسط في محادثات سرية بين البلدين عام 2013 أدت بعد ذلك بعامين إلى الاتفاق النووي الدولي الذي انسحبت منه واشنطن في 2018.

ولم تنحز مسقط لأي طرف في الخلاف الخليجي الذي شهد مقاطعة السعودية وحلفائها لقطر منذ منتصف عام 2017، كما لم تنضم للتحالف العسكري بقيادة السعودية الذي تدخل في اليمن لمواجهة جماعة الحوثي.

وتعهد السلطان هيثم بن طارق سلطان عمان الجديد في خطاب أذاعه التلفزيون السبت بمواصلة السياسة الخارجية التي قال إنها تقوم على التعايش السلمي والحفاظ على العلاقات الودية مع كل الدول مع استمرار جهود التنمية في السلطنة. وأضاف أن مسقط ستواصل مساعيها لحل الخلافات بالطرق السلمية.

وأعلنت عمان ودول الخليج العربية الحداد لمدة ثلاثة أيام وتنكيس الأعلام.

وحكم السلطان قابوس (79 عاما) الذي كان مدعوما من الغرب سلطنة عمان منذ توليه السلطة في انقلاب أبيض عام 1970 بمساعدة بريطانيا الدولة المستعمرة لعُمان سابقا.

وبث التلفزيون العماني الرسمي صورا لموكب الجنازة في شارع السلطان قابوس الذي يحده النخيل وسط وجود أمني مكثف.

ونُقل النعش ملفوفا بالعلم العماني إلى جامع السلطان قابوس الكبير بالعاصمة مسقط حيث أقيمت صلاة الجنازة بمشاركة المئات. وتقدم السلطان الجديد صفوف المصلين.

ووري جثمان السلطان قابوس الثرى بأحد مدافن عائلته.

ونعى العمانيون على مواقع التواصل الاجتماعي السلطان قابوس الذي كان يقوم بجولات ميدانية منتظمة بأنحاء البلاد للتحدث مع المواطنين وعادة ما كان يقود سيارته بنفسه في المواكب.

January 11th 2020, 4:44 pm

السيادي: المؤسسات الإعلامية أوقفت لاسترداد أموال الدولة والحريات لن تمس

سودان تربيون

الخرطوم 11 يناير 2020 - قال عضو في مجلس السيادة السوداني السبت إن قرار إيقاف بعض المؤسسات الإعلامية اتخذ لاسترداد أموال الدولة التي صرفت فيها وتخصيصها وتحويلها لصالح بعض الأسماء، وشدد على أن الحريات "لن تمس مُطلقاً".

نائب رئيس لجنة ازالة التمكين محمد الفكي وبجانيه عضو اللجنة المحامي طه عثمان

وأوقفت السُلطات السودانية الثلاثاء الماضي بث قناتين فضائيتين وحجزت على صحيفتي "السوداني" والرأي العام".

وقال المتحدث الرسمي باسم مجلس السيادة، محمد الفكي سليمان، في تصريح صحفي، السبت، إن الحريات الصحافية في البلاد لن تُمس.

وأضاف: "نهدف إلى استرداد أموال الدولة التي تم التصرف فيها بتحويلها لصالح أشخاص".

وأكد المسؤول عودة المؤسسات الإعلامية الموقوفة خلال الشهر الحالي. وتابع "هنالك معلومات تُثبت تورط المؤسسات التي تم ايقافها”.

وأردف “صحيفة السوداني تم شراؤها بتكليف مباشر من الرئيس المخلوع عمر البشير ..هذا أمر معروف ومُثبت في التقارير وهذا مسار مختلف للقضية".

وتابع: "معركتنا في استرداد الأموال العامة مع المُلاك وليس الصحافيين والعاملين في المؤسسة".

وأكد رئيس تحرير صحيفة السوداني، ضياء بلال الدين، الأربعاء، بأن نظام البشير لم يصرف على الصحيفة جنيهًا واحدًا.

وقال في منشور على فيس بوك السبت انهم لن يقبلوا بالدخول في أي مساومات بشأن إعادة الصحيفة.

وينتظر أن يعقد أعضاء في لجنة إزالة التمكين مؤتمرا صحفيا يوم الأحد.

January 11th 2020, 3:33 pm

وفدا الحكومة السودانية والجبهة الثورية يعقدان اجتماعا تشاوريا حول مسار الشرق

سودان تربيون

الخرطوم 11 يناير 2020 - عقد وفدا الحكومة السودانية والجبهة الثورية لمحادثات السلام، السبت، اجتماعا تشاوريا في العاصمة في جوبا، حول مسار شرق السودان، بحضور الوساطة والمراقبين.

التعايشي يدلي بتصريحات وبجانبه مستشار سلفا كير توت قلواك - إرشيف

وأوضح المتحدث الرسمي باسم الوفد التفاوضي الحكومي، محمد الحسن التعايشي، في تصريحات صحفية، إن "وفد الحكومة أجاب خلال الاجتماع على جميع استفسارات قيادات الجبهة الثورية بشأن اللقاء التشاوري ومواقيت انعقاده".

ونوَّه إلى انعقاده يومي الرابع عشر والخامس عشر من الشهر الجاري، بحضور وفد رفيع المستوى من الوساطة.

وأشار إلى أن "الهدف من اللقاء الاطمئنان على أن القضايا التي ستناقش ضمن مسار الشرق في جوبا تمثل رؤية المكونات الاجتماعية والأهلية في شرق السودان".

وكشف أن المفاوضات حول المسارات المختلفة ستنطلق بعد غد الاثنين، وأن أطراف التفاوض متفقة على ضرورة استصحاب آراء أهل المصلحة في العملية التفاوضية.

وأكد أن إجراءات تجري على الأرض في دارفور للتشاور مع أهل المصلحة خاصة حول قضايا النازحين واللاجئين، انطلاقا من أهمية مبدأ إشراكهم في الصورة النهائية للسلام.

إلى ذلك أكد رئيس لجنة الوساطة، توت قلواك، التزام الوساطة بمتابعة ملف شرق السودان مع الحكومة السودانية.

وكان مقررا عقد مؤتمر تشاوري خاص بشرق السودان في 11 يناير لكن تقرر تأجيل لثلاث أيام.

من جانبه أوضح رئيس الجبهة الثورية، الهادي إدريس، أن وفدهم أطمأن خلال الاجتماع على سير إجراءات عقد اللقاء التشاوري لشرق السودان من خلال التنوير الذي قدمه الوفد الحكومي للاجتماع.

وأكد أن مسارات التفاوض مرتبطة سويا، وأن توقيع السلام النهائي يتم بعد الاتفاق حول جميع المسارات، مشيرا إلى استعداد الجبهة الثورية للتفاوض حول مسار الشرق في أقرب فرصة.

وعزا البطء الذي لازم المحادثات خلال الايام السابقة إلى تزامنها مع عطلة أعياد الكريسماس ورأس السنة في جنوب السودان، إضافة إلى الأحداث التي وقعت مؤخرا في غرب دارفور.

وفي 23 ديسمبر الماضي، أعلنت الوساطة بين الفرقاء السودانيين تعليق جلسات المفاوضات المنعقدة بعاصمة الجارة الجنوبية جوبا، لمدة 3 أسابيع.

وفي 10 ديسمبر الماضي، بدأت في جوبا، جولة مباحثات جديدة بين الخرطوم والحركات المسلحة بالسودان.

وتركز مفاوضات جوبا على 5 مسارات، هي: مسار إقليم دارفور، ومسار ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق، ومسار شرقي السودان، ومسار شمالي السودان، ومسار وسط السودان. ‎

January 11th 2020, 2:03 pm

اصابات متفاوتة إثر اشتباكات بين أنصار البشير ومؤيدي (حمدوك) بالجزيرة

سودان تربيون

الخرطوم 11 يناير 2020 – جرح ما لا يقل عن 7 أشخاص على نحو متفاوت أثناء اشتباكات وقعت السبت بين أنصار الرئيس السوداني المعزول عمر البشير ومؤيدين للحكومة الانتقالية التي يرأسها عبد الله حمدوك في مدينة ود مدني بولاية الجزيرة وسط البلاد.

مؤيدون لنظام الرئيس المعزول تظاهروا في مدني للتنديد بالحكومة الانتقالية

وقال بيان أصدرته الشرطة السودانية، إن الاحتكاكات أوقعت اصابات متفاوتة بعضها خطرة بسبب إشهار مواطن للسلاح وإطلاق الأعيرة النارية وسط المتظاهرين.

وأكد شهود عيان لـ"سودان تربيون" أن مطلق الرصاص كان من بين المتظاهرين، وصوبها تجار الرافضين للاحتجاجات من لجان المقاومة المؤيدة للحكومة الانتقالية.

وقال بيان الشرطة "حدثت احتكاكات بين مجموعات متباينة بشارع جانبي وقام مواطن يقود عربة بمكان التجمعات بإشهار سلاح ناري (مسدس) بإطلاق أعيرة نارية بصورة عشوائية مما أدى إلى إصابة اثنين من المشاركين أحدهما إصابة بالرأس، وصفت بالخطرة، والآخر إصابة باليد، كما تم رصد إصابات متفاوتة بسبب المواجهات".

وأوضح أن المدينة شهدت مسيرات مطلبية بميدان الحرية مع تقاطع شارع النيل، وأن الشرطة قامت بواجبها في اتخاذ التدابير اللازمة لحماية وسلامة المشاركين والممتلكات العامة والخاصة.

وأشارت إلى أن الشرطة تدخلت بإطلاق الغاز المسيل للدموع وتمكنت من القبض على المواطن الذي أطلق الرصاص وتم تحريز السلاح الناري وفوارغ الذخيرة واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة والسيطرة على الوضع.

وطبقا لشهود عيان فإن أنصار النظام المعزول تجمعوا بالعشرات في مدني تحت عنوان "الزحف الأخضر 2"، للمطالبة برحيل الحكومة الانتقالية، وعدم المساس بالشريعة الإسلامية، لكن لجان المقاومة تداعت سريعا وعمدت الى محاصرتهم الى أن وقع الاشتباك الدامي.

من جهتها كشفت لجنة أطباء السودان المركزية عن وقوع 7 إصابات متفاوتة بعضها خطير أثناء المظاهرات في مدينة مدني.

وذكرت في بيان تلقته "سودان تربيون"، أن الإصابات نتيجة للطعن بآلة حادة من الخلف على مستوى الصدر، وجروح قطعية متعددة على مستوى الرأس، وعلى مستوى والكتف، والمرفق والقدم.

وأضاف البيان " تقع كامل المسؤولية على حكومة الولاية ولجنتها الأمنية والشرطية المتواطئة، فكيف لكيان محلول بأمر السلطة ومنبوذ بأمر الثورة أن يتجمع أفراده وينصبون مكبرات الصوت ويهددون الثوار أمام مرأى ومسمع الشرطة".

ونوَّه إلى أن تأخير تعيين الولاة المدنيين، هو مدخل للردة وحجر عثرة في سبيل التحول الديمقراطي واستكمال ركائز الحكومة المدنية.

وبثت الصفحة الرسمية لـ "مسيرة الزحف الأخضر" على فيسبوك، مقاطع فيديو مباشرة للموكب الاحتجاجي الذي ندَّد بسياسات الحكومة الانتقالية، برئاسة عبد الله حمدوك.

وفي 14 ديسمبر 2019، انطلق أول موكب احتجاجي لـ "الزحف الأخضر" بالعاصمة الخرطوم، بعد أن انتشرت دعوات في مواقع التواصل الاجتماعي لتصحيح مسار الثورة وتحقيق شعاراتها.

وتبنت تيارات وأحزاب إسلامية متعددة الدعوات للمشاركة في "الزحف الأخضر"، وتنوعت الأسباب التي أوردتها تلك الأحزاب لقرارها المشاركة في الفعالية الاحتجاجية.

ومن الأسباب، الاعتراض على سياسات الحكومة التي قالوا إنها "انصرفت إلى الصراعات الحزبية، وتنفيذ أجندة سياسية ضيقة معادية للقيم والهوية السودانية الإسلامية، فضلا عن ممارستها للعزل والإقصاء".

لكن المتحدث باسم "تجمع المهنيين السودانيين"، محمد ناجي الأصم، أشار في 10 ديسمبر، أن بعض كوادر "المؤتمر الوطني" المحلول هم وراء الدعوة لمظاهرات 14 ديسمبر.

وفي 21 أغسطس 2019، بدأ السودان مرحلة انتقالية تستمر 39 شهرا، تنتهي بإجراء انتخابات يتقاسم خلالها السلطة كل من المجلس العسكري (سابقا) وقوى إعلان الحرية والتغيير، قائدة الحراك الشعبي.

ويأمل السودانيون في أن ينهي الاتفاق بشأن المرحلة الانتقالية اضطرابات يشهدها بلدهم منذ أن عزلت قيادة الجيش، في 11 نيسان الرئيس البشير من الرئاسة تحت وطأة احتجاجات شعبية منددة بتردي الأوضاع الاقتصادية.

January 11th 2020, 2:03 pm

شركة موانئ دبي تعود لواشنطن من بوابة السودان

سودان تربيون

ميناء بورتسودان على البحر الأحمر .. (صورة لرويترز)

الخرطوم 11 يناير 2020- كشف موقع إخباري أميركي النقاب عن استعانة الإمارات بشركة ضغط من أجل الضغط على واشنطن لدعم خطة شركة موانئ دبي للاستحواذ على ميناء بورتسودان شرقي السودان، وهو ما يعيد للأذهان ما وقع منتصف العقد الماضي من جدل سياسي بشأن فوز الشركة الإماراتية بعقد إدارة ستة موانئ أميركية.

وقوبل إعلان صفقة استحواذ موانئ دبي -التي تملكها حكومة دبي-على ستة موانئ أميركية برفض للجمهوريين والديمقراطيين داخل مجلسي الكونغرس لهذه الصفقة، ووقف اللوبي الإماراتي عاجزا عن التعامل مع هذا الموقف أو تغييره.

وعرقل الكونغرس هذه الصفقة بذريعة الأمن القومي، على اعتبار أن الشركة التي ستدير موانئ أميركية قادمة من دولة عربية شرق أوسطية كان لها علاقة بهجمات 11 سبتمبر 2001، فقد كان من بين منفذي الهجمات الـ 19 مواطنون من الإمارات.

وشملت الصفقة حينذاك امتياز تشغيل موانئ نيويورك ونيوجرسي وفيلادلفيا وبالتيمور وتامبا ونيو أورليانز، لكن شركة موانئ دبي اضطرت إلى التراجع وتصفية أعمالها داخل الولايات المتحدة.

وبعد تلك التجربة للشركة الإماراتية في السوق الأميركية، تعود لدائرة الاهتمام في واشنطن بالكشف عن خطتها للاستحواذ على ميناء بورتسودان، أكبر الموانئ السودانية.

وكشف موقع "مونيتور" الأميركي عن جهود إماراتية وظفت فيها مسؤولا استخباراتيا إسرائيليا سابقا للضغط على الإدارة الأميركية لدعم خطة شركة موانئ دبي للاستحواذ على ميناء بورتسودان لمدة 20 عاما.

ويضيف التقرير أن شركة موانئ دبي تعاقدت مع شركة "ديكنز ومادسون" للضغط والعلاقات العامة بقيمة خمسة ملايين دولار، ويرأس الشركة ضابط الاستخبارات الإسرائيلي السابق آري بن ميناشيه.

ويشير العقد، الذي حصلت (الجزيرة) على نسخة منه، الموقع بين الشركة -التي تتخذ من كندا مقرا لها-وبين شركة موانئ دبي، إلى عدة مهام، منها الضغط على إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب للحصول على منحة حكومية للمساعدة في صيانة، وتطوير الميناء الذي يتعامل مع معظم واردات وصادرات السودان.

ونقل موقع "مونيتور" عن الضابط الإسرائيلي السابق قوله إنه أحرز تقدما في الحصول على المنحة الأميركية، ومن الممكن أن يكون ذلك قريبا، مضيفا أن موانئ دبي كانت تراقب الميناء بالفعل خلال فترة حكم الرئيس المعزول عمر البشير.

وأضاف بن ميناشيه أن لديه علاقات عميقة مع المسؤولين السودانيين بفضل الاتفاق الذي وقعه مع المجلس العسكري الانتقالي بقيمة ستة ملايين دولار لتسهيل حصوله على اعتراف دبلوماسي وتمويل.

وكان المجلس العسكري السوداني قد وقع الصيف الماضي عقدا مع الشركة الكندية نفسها، وقد أبرم العقد -الذي حصلت (الجزيرة نت) على صورة منه-الفريق محمد حمدان دقلو الشهير بحميدتي.

وتضمن العقد تقديم شركة بن ميناشيه عدة خدمات، منها تحسين صورة المجلس العسكري لدى الولايات المتحدة والمجتمع الدولي ومنظمات الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي، للحصول على اعتراف دبلوماسي بشرعيته.

وتقوم الشركة الكندية كذلك بجهود لخدمة شركاء وحلفاء دولة الإمارات في المنطقة العربية داخل العاصمة الأميركية واشنطن، إذ سبق للشركة التعاون مع الجنرال الليبي المتقاعد خليفة حفتر، والمرشح التونسي لمنصب رئاسة الجمهورية نبيل القروي.

جدير بالذكر أن موانئ السودان أصبحت هدفا لمنافسات إقليمية عقب توقيع تركيا اتفاقا مع نظام البشير في العام 2017 لإدارة وتطوير جزيرة سواكن، وهي قريبة من ميناء بورتسودان.

وشهدت واشنطن الشهر الماضي الزيارة الأولى من نوعها لرئيس حكومة سودانية منذ 1985، عندما التقى رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك مسؤولين أميركيين للبحث في ملفات ثنائية بين الخرطوم وواشنطن.

وتأتي زيارة حمدوك في ظل استمرار ما تواجهه سلطات الخرطوم من معضلة سياسية كبيرة، تتمثل في بقاء البلاد ضمن القائمة الأميركية للدول الراعية للإرهاب، إذ تحاول الحكومة السودانية الجديدة دفع واشنطن لإخراج البلاد من هذه القائمة، التي تعرقل تطبيع العلاقات بين الدولتين، وتقف حاجزا أمام تلقي السودان للكثير من المساعدات الدولية.

وتحدث دبلوماسي أميركي سابق للجزيرة نت قائلا "قد تكون الإمارات ونفوذها وعلاقاتها داخل واشنطن إحدى وسائل الحكومة السودانية لإخراجها من القائمة الأميركية للدول الراعية للإرهاب، وربما تكون موانئ السودان هي الثمن الذي تسدده الخرطوم مقابل تلك الخدمة".

January 11th 2020, 11:29 am

تحرير السودان تطرح مبادرة (السلام بالداخل) رسميا نهاية يناير

سودان تربيون

الخرطوم 11 يناير 2020 - توقع المتحدث باسم حركة تحرير السودان، محمد عبد الرحمن الناير، طرح مبادرة الحركة الخاصة بنقل السلام إلى الداخل، على الحكومة والقوى السياسية والمجتمعية بنهاية يناير.

عبد الواحد نور

وترفض الحركة، التي يقودها عبد الواحد محمد نور، الدخول في مفاوضات السلام المنعقدة بجنوب السودان، بحجة عدم مناقشتها لجذور أزمة البلاد الممزقة بالحرب.

وقال الناير، لـ "سودان تربيون"، السبت، إن حركة تحرير السودان تعكف على استكمال النقاش حول مبادرة نقل السلام إلى الداخل، في مؤسساتها التنظيمية، قبل طرحها على الحكومة والقوى السياسية والحركات المسلحة، بنهاية يناير الجاري.

وأضاف: "مبادرة الحركة هي مؤتمر للسلام الشامل يشارك فيه كل مكونات المجتمع من الأحزاب والحركات المسلحة والمجتمع المدني والزعماء الدينيين والإدارات الأهلية والعسكريين والنازحين واللاجئين".

وأشار الناير إلى المبادرة لا تتحدث عن مفاوضات مع الحكومة السودانية وإنما عن مؤتمر سلام.

وقال إن إرسال وفد من الحركة إلى الخرطوم متربط بالتعاطي الإيجابي مع المبادرة.

وطرح رئيس الحركة، عبد الواحد محمد نور، مبادرة مؤتمر السلام في الداخل 28 ديسمبر، لمناقشة أزمات الهوية والاقتصاد والتعليم والتنوع الثقافي والحرب في حزمة واحدة.

واقترحت المبادرة حكومة مستقلة يقف على رأسها رئيس الوزراء الحالي، عبد الله حمدوك، شريطة أن تُمنح كامل الصلاحيات، تُنفذ مشروع لإدارة الدولة دون محاصصات.

من جهة أخرى طالب عبد الواحد نور رئيس مجلس الوزراء عبد الله حمدوك باتخاذ الاجراءات الكفيلة بعودة المنظمات الدولية العاملة في مجال الإغاثة لمساعدة الضحايا والمتضررين من النازحين واللاجئين مشيرا الي المعاناة التي يواجهونها في سبيل الحصول على احتياجاتهم الاساسية.

ودعا نور بحسب وكالة السودان للأنباء السبت الي ضرورة إثبات حسن النوايا للتوجه نحو السلام الحقيقي مبينا ان طرد المنظمات الدولية على يد النظام السابق كان عقابا جماعيا لهم.

وفي مارس 2009 طرد السودان 13 منظمة مساعدات بينها أوكسفام وأنقذوا الأطفال بعد اتهامها بنقل معلومات الى المحكمة الجنائية الدولية، التي أصدرت أمر باعتقال الرئيس المعزول عمر البشير تحت اتهامات تتعلق بالتورط في جرائم إبادة جماعية وجرائم حرب أثناء حملة الحكومة لسحق التمرد في دارفور.

January 11th 2020, 10:44 am

أوقفوا نزيف دارفور

سودان تربيون

سليمان بلدو

الموت واليأس أحاطا ن بسكان غرب دارفور في يوم رأس السنة. في أعقاب اشتداد المصادمات بين عناصر عربية وغير عربية من جماعات المساليت تزامنًا مع نهايات العام السابق، فر الآلاف من سكان الجنينة، عاصمة غرب دارفور، والنازحون من مخيمات المشردين داخلياً الواقعة في المناطق المجاورة من القتال. عبر الكثيرون منهم الحدود إلى جمهورية تشاد المجاورة بحثًا عن الأمان، بينما انضم آلاف آخرون إلى عائلاتهم المتفرقة في جميع أنحاء دارفور.

وفي تصعيد لعمليات القتل العشوائي، أبلغ الجانبان عن مقتل 70 شخصًا على الأقل وإصابة عشرات آخرين. ووفقًا لزعيم المساليت، داهم مقاتلون مسلحون يرتدون زيًا عسكريًا، مدفوعين باعتبارات قبلية، مخيم كيرندينغ، وأضرموا النيران في المنازل، وقتلوا نحو خمسين نازحًا، مما أجبر الناجين على الفرار. وبفعل إطلاق النار، لم يتمكن عمال الطوارئ من إنقاذ الجرحى أو نقل الموتى، وتم إجلاء العاملين في الوكالات الإنسانية مؤقتا خوفًا على سلامتهم. كما يُزعم أن الأطباء في المستشفى قد تعرضوا للتهديد أثناء محاولتهم علاج الجرحى من الجانبين. وترك القتال المفاجئ الآلاف من الأشخاص عالقين في جميع أنحاء دارفور حيث أجبروا على إلغاء سفرهم إلى الجنينة.

عزت مصادر محلية مسؤولية الهجوم على مخيم كيرندينغ إلى قائد محلي لقوات الدعم السريع. ومع ذلك، يبدو أن توازن القوى الجديد على المستوى الوطني قد دفع الفريق محمد حمدان دقلو، الشهير بـ "حميدتي"، قائد قوات الدعم السريع الذي شارك هو نفسه في تنظيم أعمال عنف مروعة وارتكابها، إلى انتهاز الفرصة للتهديد بملاحقة من تثبت مسؤوليتهم عن العنف. وفي الوقت ذاته، شرع النائب العام الجديد للسودان في إجراء تحقيق مستقل.

اُستدعيت قوات الأمن من أماكن أخرى في دارفور إلى المنطقة مع ظهور بوادر انشقاق داخل قوات الأمن المحلية على أسسقبلية . كما سافر رئيس الوزراء عبد الله حمدوك برفقة وفد من مجلس السيادة برئاسة حميدتي إلى المنطقة في محاولة للسيطرة على أعمال العنف. التقى المسؤولون مع شيوخ كلتا الجماعتين، الذين اتفقوا على أن مقتل شاب عربي طعنا من قبل بعض شباب المساليت في 29 ديسمبر كان هو السبب وراء عمليات القتل بدافع الثأر المتبادل التي تلت ذلك. ومع ذلك، لا تزال الجماعتان تتهمان بعضهما البعض بالسعي لإخراج الأفراد التابعين لهم من المنطقة.

أثارت التغييرات السياسية الأخيرة على المستوى الوطني توترات محلية. وتشمل انعكاسات هذه التوترات الاستقطاب المتزايد، حيث شكل الشباب من بين جماعة المساليت المضطهدين "لجان المقاومة" وانضموا إلى المجموعات الشعبية التي نظمت ثمانية أشهر من الاحتجاجات في عامي 2018 و2019. وبالنسبة للمساليت، فانهم ينظرون لميليشيات المنطقة المسلّحة من قبل نظام البشير، والتي تشمل قوات الدعم السريع، على أنها بقايا قمعية خلفها النظام البائد. وعلى العكس من ذلك، فإن المجتمعات التي تم تجنيد هذه الميليشيات منها، والتي يتكون معظمها من جماعات ذات أصول عربية، ترى نفسها في خطر فقدان السلطة.

تزايدت تطلعات ومخاوف الجماعات المختلفة بسبب العملية الجارية حاليا لترشيح حاكم مدني لغرب دارفور. ويلقي السكان المحليون من الفريقين باللوم على الحاكم العسكري المؤقت ولجنة الأمن في الولاية لفشلهما في وقف سلسلة من المواجهات الفردية المنعزلة بين أفراد الطائفتين. وتشمل هذه المواجهات الهجمات التي يشنها رجال الميليشيات المسلحة على المزارعين والمشردين داخلياً، فضلاً عن عمليات القتل الانتقامية لأفراد الجماعات العربية.

كما أظهرت الأحداث الأخيرة في بورتسودان وفي أماكن أخرى في شرق السودان، فإن المصادمات القبلية هي أحد أعراض العلل المتأصلة والموروثة من نظام البشير - وهو إرث التلاعب بالانتماءات الاثنية علي أوسع النطاق، الذي تم من أجل بقاء النظام. ويتمثل أحد العوامل المعقدة في بقاء مؤسسات البشير العسكرية والميليشيات في المؤسسات الانتقالية، التي ليس لديها الكثير من الاستعداد لإصلاح عقيدة "فرق تسد" القائمة منذ عقود. قام نظام البشير بتسليح بعض الجماعات القبلية بشكل انتقائي ودعم بعض الجماعات ضد الآخرين في عمليات القتال المحلية. لقد غمروا المنطقة بالأسلحة، وظهرت سوق سوداء مزدهرة للأسلحة. وبدون استئصال جذري للسياسات الهدامة التي استخدمها نظام البشير للتلاعب بالولاءات القبلية، فإن هذا النوع من الصراع القاتل بين المجتمعات المحلية سوف يندلع في جميع أنحاء السودان، وسيكون أكثر تدميراً في دارفور حيث تم تطبيق هذه السياسات بشكل منهجي منذ إطلاق حملة الإبادة الجماعية عام 2003.

يجب أن تدفع هذه البداية المأساوية للعام حكومة السودان إلى مراجعة النهج الذي تتبعه في عملية السلام في دارفور. فبدلاً من التركيز بشكل أساسي على توقيع اتفاقيات تقاسم السلطة مع الجماعات المسلحة التي تدعي أنها تمثل المجتمعات المحلية في دارفور، يجب إعطاء الأولوية المطلقة لتعزيز السلام الاجتماعي بين المجتمعات المختلفة في دارفور.

وفي نهاية المطاف، هناك حاجة لإصلاح حقيقي وشامل في قطاع الأمن لتخليص السودان من إرث البشير، الذي لم يعمق خطوط الصدع بين الطوائف فحسب، بل سمح للجهاز الأمني باحتكار القطاعات الرئيسية للاقتصاد وقتل المدنيين دونما عقاب. وسيكون بناء السلام الاجتماعي في دارفور خطوة حاسمة للتخلص من هذا الإرث المشؤوم.

January 10th 2020, 10:50 pm

فشل الدول الثلاث في الاتفاق على قواعد ملء وتشغيل سد النهضة

سودان تربيون

أديس أبابا 9 يناير 2020 - انتهت الخميس الجولة الرابعة من المفاوضات بين مصر وإثيوبيا والسودان بشأن سد النهضة الإثيوبي المثير للجدل على نهر النيل دون التوصل لاتفاق.

أعمال تشييد سد النهضة في أثيوبيا (صورة من سونا)

وكانت أعمال الاجتماع الرابع لوزراء الموارد المائية والوفود الفنية من الدول الثلاث (مصر، السودان، إثيوبيا) بدأت بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، الأربعاء، بمشاركة البنك الدولي، لاستكمال المباحثات بخصوص قواعد الملء والتشغيل لسد النهضة، والتي تستمر على مدى يومين.

وكانت الأطراف تأمل أن يتكلل يوما المفاوضات النهائية في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا بحل المسائل الفنية ذات الصلة بالسد العملاق الذي تقوم إثيوبيا ببنائه على نهر النيل، وتتعلق بقواعد مل وتشغيل السد.

وقال الوزير الإثيوبي للمياه والري سيليشي بيكيل إن "الوفد المصري جاء بقالب جديد من الأفكار لعملية ملء السد، يحدد جدولا زمنيا بين 12 إلى 21 عاما، وهو أمر غير مقبول بالنسبة لنا".

وأوضح الوزير انه، على الرغم من ذلك، فإن عملية ملء السد ستبدأ في يوليو المقبل حسبما نقلت وكالة الأنباء الألمانية.

ومن المتوقع أن يجتمع وزراء من الدول الثلاث في واشنطن الاثنين المقبل لتقديم مزيد من التفاصيل بشأن نتائج المباحثات.

وكانت الولايات المتحدة والبنك الدولي ومقره واشنطن عرضا المساهمة في التوسط بين الأطراف الثلاثة.

وتتخوف مصر من أن يخفض سد النهضة حصتها من مياه النيل، بينما تشدد إثيوبيا على الحاجة إلى السد لتوليد الكهرباء.

ويرغب الجانب المصري في التوصل لاتفاق عادل ومتوازن يحقق التنسيق بين سد النهضة والسد العالي، وأيضًا في إطار أهمية التوافق على آلية للتشغيل التنسيقي بين السدود، وهي آلية دولية متعارف عليها في إدارة أحواض الأنهار المشتركة.

وكان الاجتماع الأول عقد في إثيوبيا يومي 15 و16 نوفمبر من العام الماضي، وأيضًا الاجتماع الثاني بالقاهرة خلال يومي 2 و3 ديسمبر من العام الماضي، بالإضافة إلى عقد اجتماع يوم 9 ديسمبر من العام الماضي في واشنطن، بحضور وزراء الموارد المائية والخارجية من الدول الثلاث بدعوة من وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوشن وبحضور رئيس البنك الدولي ديفيد مالبا، ثم اجتماع بالخرطوم يومي 20 و21 ديسمبر من العام الماضي.

January 9th 2020, 5:05 pm

مدير جامعة أفريقيا يستقيل احتجاجا على تأجيل اجتماع مجلس الأمناء

سودان تربيون

الخرطوم 9 يناير 2020 - تقدم مدير جامعة إفريقيا العالمية بالسودان، كمال عبيد، الخميس، باستقالته، احتجاجا على قرار حكومي بإرجاء اجتماعات مجلس أمناء الجامعة.

كمال عبيد

ويعد المدير المستقيل أحد أبرز قيادات حزب الرئيس السوداني المعزول وشغل عدة مناصب وزارية وفي الحزب قبل أن يبتعد عن العمل السياسي ويتولى إدارة جامعة أفريقيا العالمية.

وكان يتوقع مشاركة أكثر من 200 شخصية من شتى بقاع العالم من الأساتذة والباحثين والعلماء، في الاجتماع السنوي لمجلس أمناء الجامعة التي تتخذ من السودان مقرا.

وقال تجمع أساتذة مؤيد لقوى الحرية والتغيير، بجامعة إفريقيا العالمية، الأربعاء، إنه أفلح في تعليق اجتماعات مجلس الأمناء التي كان مقررا عقدها في الخرطوم الخميس.

وسرد عبيد في استقالته التي عنونها لمجلس الأمناء الخطوات التي اتخذتها ادارته لعقد اجتماع مجلس الأمناء والاتصال بمسؤولي الدولة لتقديم التسهيلات قبل أن يتم إبلاغهم بتوجيه رئيس مجلس السيادة بإرجاء الاجتماع.

وأضاف "إزاء هذا الموقف أجدني متمثلا موقف أم الرضيع التي آثرت سلامة طفلها فتنازلت عنه طوعا لمن أدعته حتى لا يُضار".

وتابع، "وأكون راغبا في أن أطلب من مجلسكم الموقر قبول استقالتي عن منصب مدير الجامعة رغم أن الدورة المعتادة للإدارة ستنتهي في 30 أبريل 2021".

وترجى أن يعهد لنائب المدير للشؤون العلمية تصريف أعباء الجامعة حتى يقر مجلسكم قراره بهذا الخصوص.

January 9th 2020, 4:34 pm

الترويكا ترحب باجتماع حمدوك و(الحلو) في كاودا وبرنامج الغذاء يقول إنها (بعثة بناء الثقة)

سودان تربيون

حمدوك والحلو محاطين بمسؤولين دوليين رافقوا الوفد السوداني الى كاودا .. الخميس 9 يناير 2020

الخرطوم 9 يناير 2020- رحبت دول الترويكا "الولايات المتحدة،بريطانيا،النرويج" الخميس بخطوة رئيس وزراء السودان التي أوصلته الخميس الى كاودا معقل الحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال قيادة عبد العزيز الحلو، بتسهيل من برنامج الغذاء العالمي الذي وصف الزيارة بأنها "بعثة لبناء الثقة".

وعقد كل من الحلو وحمدوك اجتماعا مغلقا، وصفه بيان لدول الترويكا بـ "التاريخي".

وأضاف "هذه المرة الأولى منذ عام 2011 التي تمكنت فيها الحكومة السودانية من السفر بسلام من الخرطوم مباشرة إلى الأراضي التي تسيطر عليها أكبر جماعة معارضة مسلحة في البلاد".

واعتبرت الدول الثلاث ذلك خطوة رئيسية لبناء الثقة في عملية السلام.

وتابعت "وهي خطوة نأمل أن تمهد الطريق أمام وصول إنساني آمن ودون عوائق إلى جميع المناطق وأن تؤدي إلى اختتام مفاوضات السلام بسرعة وبنجاح بحلول الموعد النهائي في 14 فبراير التي أتفق عليها جميع الأطراف".

بعثة بناء الثقة

من جهة أخرى قال برنامج الغذاء العالمي إن مديره التنفيذي ديفيد بيزلي رافق حمدوك الى كاودا في جنوب كردفان فيما أطلق عليه "بعثة بناء الثقة".

وعد في بيان اطلعت عليه "سودان تربيون" الزيارة هذه "منعطفاً جديداً في عملية التوسع التدريجي في إيصال المساعدات الإنسانية إلى المناطق المُتنازَع عليها في السودان".

وأضاف " شارك أيضاً في بعثة بناء الثقة خمسة من وزراء الحكومة السودانية، وثلاثة من الدبلوماسيين والمسئولين بالأمم المتحدة العاملين في الخرطوم".

وطبقا للبيان فإن المدير التنفيذي بذل مساعيه الحميدة لتيسير زيارة المسؤولين السودانيين إلى المناطق غير الخاضعة لسيطرة الحكومة في جنوب كردفان، وهي الزيارة الأولى لهم منذ أكثر من تسعة أعوام.

وتأتي هذه البعثة في أعقاب زيارةٍ بيزلي مؤخراً إلى كاودا ويابوس بولاية النيل الأزرق، التي كانت إيذاناً بحدوث تحسنٍ ملحوظ في إيصال المساعدات الإنسانية إلى هذه المناطق التي مزقتها الصراعات وانقطعت عنها المساعدات الإنسانية منذ عام 2011.

وأوضح البيان أن ذلك جاء بعد التزام الحكومة السودانية بإتاحة سبل الوصول إلى المساعدات الإنسانية دون أي عوائق.

ونقل عن ديفيد بيزلي قوله "إنّه لأمر رائع أن يرى البرنامج والأمم المتحدة المساعدات الغذائية والإنسانية تصل أخيراً إلى الأشخاص الأشد احتياجاً في هذه المناطق. فقد ساعدت المفاوضات التي أجريناها بشأن إتاحة سبل الوصول على التوفيق بين جميع الأطراف وبناء الثقة والطمأنينة، وهما أمران حيويان من أجل أن تُتكلَّل الجهود بتحقيق سلام طويل الأم في السودان."

وأثناء وجوده في كاودا، زار الوفد بعض المدارس التي بدأ برنامج الأغذية العالمي فيها في تنفيذ مشروع للتغذية المدرسية.

ويُعد توفير التغذية المدرسية نقطة انطلاق في تقديم المساعدات إلى المناطق التي أصبح الوصول إليها ممكناً مؤخراً، مع إمكانية زيادة فرص الحصول على التعليم والتغذية على المدى الطويل.

وطبقا للبيان فإن البرنامج الأممي قام بتخزين مواد غذائية تكفي 13 ألف من أطفال المدارس الابتدائية في جنوب كردفان ليقدمها لهم على مدى الثلاثة أشهر المقبلة.

وفي أوائل شهر ديسمبر الماضي وبعد أشهرٍ من المفاوضات، أتاحت الحكومة السودانية والحلو، رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان-الشمال، لوكالات الأمم المتحدة إمكانية الدخول إلى بلدة يابوس بولاية النيل الأزرق، وهي منطقة مُتنازَع عليها اجتاحتها الفيضانات في الآونة الأخيرة.

وتولى عملية توزيع المساعدات الإنسانية المُقدَّمة من الأمم المتحدة لأول مرة منذ ما يقرب من عقد من الزمان، فريق مشترك بين وكالات الأمم المتحدة بقيادة البرنامج، حيث قدَّم مواد غذائية إلى نحو 10 آلاف شخص.

وتحقق ذلك طبقا للبيان الصادر عن برنامج الغذاء بفضل عمل موظفي الأمم المتحدة بالسودان، وتقديم المساعدات عبر الحدود من جنوب السودان، وموافقة حكومة السودان على نقل المواد الغذائية عبر الحدود بين البلدين.

واُبدي البرنامج وشركاؤه استعدادهم لتلبية الاحتياجات الإنسانية المتزايدة؛ وفي الوقت نفسه، فإنهم يساعدون على تعزيز نظم الحماية الاجتماعية للاستجابة للتحديات الاقتصادية والحد من تأثير إصلاحات الدعم المُخطَّط لها.

ويدعم البرنامج النازحين داخلياً، واللاجئين، والمُحتاجين عن طريق الجمع بين تقديم المساعدات النقدية، والمواد الغذائية، والقسائم. وهناك حاجة إلى المزيد من شبكات الأمان الاجتماعي الصارمة لحمايتهم من تأثير الإصلاحات الاقتصادية الكلية.

January 9th 2020, 4:04 pm

تعزيزات عسكرية تصل شرقي السودان لاحتواء الاقتتال القبلي

سودان تربيون

الخرطوم 9 يناير 2020 - وصلت إلى بورتسودان، عاصمة ولاية البحر الأحمر شرقي السودان، الخميس، تعزيزات عسكرية من قوات الدعم السريع، لإحكام الأمن واحتواء النزاع والاقتتال القبلي.

تجدد المواجهات في بورتسودان ..الجمعة 3 يناير 2020 (مواقع تواصل)

وقال قائد قوات الدعم السريع بولاية البحر الأحمر، العقيد محمدين إسماعيل، في تصريحات صحفية، إن "القوة وصلت إلى بورتسودان بتوجيهات من هيئة القيادة العليا لقوات الدعم السريع، بناءا على طلب من حكومة الولاية".

وأوضح أن "القوة العسكرية متخصصة في معالجة النزاعات القبلية والحفاظ على الأمن والاستقرار".

وأعلنت لجنة أطباء السودان المركزية، الأربعاء، إصابة 5 أشخاص بالأسلحة البيضاء في اشتباكات بمدينة بورتسودان.

وارتفعت الحصيلة النهائية لضحايا الاقتتال القبلي بمدينة بورتسودان الأحد الماضي، إلى 15 قتيلا، و111 مصابا.

وأوضحت اللجنة الطبية، وفق بيان تلقته "سودان تربيون"، أن مدينة بورتسودان شهدت اشتباكات نهار الأربعاء نتج عنها إصابة 5 أشخاص بجروح طفيفة بالسلاح الأبيض وصلت مستشفى المدينة، وخضعت للعلاج.

وكانت آخر إحصائية معلنة لضحايا الأحداث الدموية التي شهدتها بورتسودان، عاصمة ولاية البحر الأحمر، الجمعة الماضي، قد بلغت 8 قتلى و60 إصابة، بحسب بيانات لجنة أطباء السودان.

وفي أغسطس الماضي، شهدت بورتسودان اشتباكات قبلية بين "البني عامر" و"النوبة"، أدت إلى مقتل العشرات، وإصابة المئات وحرق المنازل، انتهت بتوقيع صلح يبدو أنه فشل في الصمود لفترة طويلة.

January 9th 2020, 1:17 pm

بنك السودان يخاطب لجنة إزالة التمكين لتصحيح وضع اتحاد المصارف

سودان تربيون

الخرطوم 9 يناير2020- علمت ( سودان تربيون) أن محافظ بنك السودان المركزي خاطب لجنة إزالة التمكين ومحاربة الفساد واسترداد الأموال للمطالبة بتصحيح وضع اتحاد المصارف السوداني.

بنك السودان

وأفاد المحافظ اللجنة بحسب مصادر موثوقة أن اتحاد المصارف منشأ طبقا لقانون تنظيم العمل المصرفي ولا يتبع لاتحاد أصحاب العمل السوداني كما أنه غير مسجل في تنظيمات العمل.

وقالت المصادر ان لجنة إزالة التمكين ومحاربة الفساد واسترداد الأموال وعدت محافظ بنك السودان المركزي بمعالجة وضع اتحاد المصارف خلال الفترة المقبلة.

وفى سبعينيات القرن الماضي بدأت فكرة لإنشاء اتحاد المصارف السوداني عقب تأميم المصارف لتتبلور الفكرة خلال التسعينات بشكل منظم بعد توسع السوق المصرفي ودخول عدد من المصارف الأجنبية لمزاولة العمل المصرفي.

وفي عام 1991م تم تضمين الاتحاد في قانون تنظيم العمل المصرفي لسنة 1991م والتعديل اللاحق لسنة 2003 بموجب المادة 59 ومنذ ذلك الوقت أصبح للاتحاد وضعه القانوني المعترف به وباشر مهامه باختيار مجلس إدارة يتكون من ثمانية أشخاص من بين مديري العموم.

وأوضحت المصادر أن اتحاد المصارف يمثل مؤسسات وليست أفراد كما أنه جهة استشارية لمحافظ البنك المركزي.

والشهر الماضي أصدر رئيس المجلس السيادي عبد الفتاح البرهان، قرارًا بتشكيل لجنة إزالة "التمكين" لنظام الرئيس المعزول، ومحاربة الفساد واسترداد الأموال.

كما أصدر رئيس لجنة إزالة التمكين ومحاربه الفساد واسترداد الأموال في السودان ياسر عبد الرحمن العطا، وقتها قرارا بحل المكاتب التنفيذية ومجالس النقابات المنشأة بموجب قانون النقابات لعام 2010.

January 9th 2020, 1:17 pm

الدولار يبلغ 90 جنيها في السوق الموازي والسلطات تواصل الحملات على التجار

سودان تربيون

الخرطوم 9يناير 2020- صعد سعر الدولار بالسوق الموازي مقابل الجنيه الى 90 جنيها مسجلا رقما قياسيا غير مسبوق في ختام تداولات نهاية الأسبوع وسط شح المعروض و زيادة الطلب بينما تجددت الحملات الأمنية على تجار العملة للأسبوع الثالث على التوالي.

الدولار يصعد بقوة في مواجهة الجنيه السوداني

وطبقا لمتعاملين تحدثوا لـ (سودان تربيون) فإن سعر البيع للدولار سجل الخميس ٩٠ جنيها مقارنه بحوالي ٨٨،٥ ليوم الأربعاء فيما ارتفع سعر البيع للريال السعودي إلى ٢٣،٧٠جنيه وسجل البيع للدرهم الاماراتي٥ ،٢٤ جنيها بينما بلغ سعر البيع لليورو ٩٩ جنيها.

وارجع المتعاملون الارتفاع لزيادة الطلب على العملات الأجنبية خاصة لأغراض الاستيراد إلى جانب ارتفاع حجم عمليات المضاربة من كبار التجار مع نهاية الاسبوع.

وقال أحد المتعاملين فضل عدم ذكر اسمه لـ (سودان تربيون) إن الحملات الأمنية على تجار العملة تجددت يومي الأربعاء والخميس خلال ساعات النهار باعتقال عشرات التجار.

وأشار إلى حدوث ممارسات وصفها بالسالبة بأخذ بعض أفراد القوة المنفذة للحملات أموالا من تجار العملة مقابل عدم اعتقالهم.

وأضاف ان هناك أحد التجار تم ضبطه بمبالغ كبيرة من العملات الأجنبية ما يعادل ٢مليون جنيه ما دفعه لتسديد نحو ٣٠٠ دولار لبعض أفراد الحملة مقابل عدم اعتقاله.

فيما قالت مصادر متطابقة لـ (سودان تربيون) ان شعبة العمليات الفيدرالية في العاصمة السودانية الخرطوم واصلت حملاتها على المضاربين بالعملات في الطرقات الرئيسية وأوقفت نحو 23متهماً.

وقالت المصادر ان شعبة العمليات التابعة للمباحث والتحقيقات الجنائية جددت حملاتها على تجار العمل وضبطت عملات أجنبية متنوعة (دولار – ريال سعودي – درهم إماراتي – دينار كويتي) واقتادتهم إلى قسم شرطة الخرطوم شمال مدونة ضدهم بلاغات وفقاً للمادة 5 من قانون النقد الأجنبي.

وبدأت شعبة عمليات الخرطوم حملات مفاجئة خلال الأسابيع الماضية أسفرت عن ضبط 60 تاجر عملة بطرقات الخرطوم الرئيسية ووسط السوق العربي وسوق الكلاكلة اللفة.

وقضت محكمة الخرطوم شرق بالسجن لمدة شهر ومصادرة الأموال لصالح حكومة السودان في مواجهة (25) منهم، فيما برأ متهماً لعدم كفاية الأدلة.

وتأتي الحملات على خلفية انخفاض سعر الجنيه السوداني مقابل الدولار ما أسهم في ارتفاع الأسعار في السوق السودانية.

January 9th 2020, 12:32 pm

(حمدوك) يكسر الحواجز ويعبر الى (كاودا) وسط استقبال مهيب

سودان تربيون

الخرطوم 9 يناير 2020 - بخليط من مشاعر الفرح والدموع حط رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، الخميس، برفقة عدد من المسؤولين في "كاودا" بولاية جنوب كردفان في زيارة وصفت بالتاريخية.

الحلو استقبل حمدوك في معقل قيادته بكاودا .. الخميس 9 يناير 2020

ووصل رئيس الوزراء السوداني الى البلدة مستقلا طائرة تخص برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة، حيث غير مسموح للطيران السوداني الهبوط في المنطقة التي لازالت في عداد المواقع الخاضعة لسيطرة التمرد.

واحتشد سكان البلدة التي تعد معقلا رئيسيا للحركة الشعبية – شمال بزعامة عبد العزيز الحلو، لاستقبال الوفد المركزي الذي يصل لأول مرة منذ اندلاع القتال بين المتمردين والحكومة المركزية في الخرطوم بالعام 2011.

وقال وزير الإعلام، المتحدث الرسمي باسم الحكومة، فيصل محمد صالح، في تصريحات صحفية، إن الوفد الحكومي "انفجر في موجة بكاء حار عندما شاهد الاستقبال الجماهيري الضخم بالمدينة".

وأوضح أن المبعوث الأمريكي الخاص للسودان، دونالد بوث، ومسؤولين ببرنامج الأغذية العالمي، رافقوا الوفد الحكومي إلى مدينة كاودا.

وأكد صالح جدية الحكومة في تحقيق السلام بالبلاد، واعتبر زيارة حمدوك، إلى معقل الحركة الشعبية، بالمهمة وتمثل "اختراقا كبيرا في مسار السلام".

وأوضح أن زيارة رئيس الوزراء برفقة وفد كبير من الوزراء إلى كاودا، للقاء القائد عبد العزيز الحلو، تهدف إلى إرسال رسالة للمواطنين هناك، مفادها أن الجميع مواطنون سودانيون تجمعهم المواطنة.

ونوَّه إلى أن الحكومة تريد تأسيس دولة على أساس المواطنة المتساوية والمساواة والعدالة والسلام.

وأضاف، "المهم أن حالة العداء انتهت، بدليل أن رئيس مجلس الوزراء في حماية الحركة الشعبية وليس في حماية طرف آخر".

ونبَّه إلى أن الزيارة تأتي في إطار "تقديم اعتذار تاريخي" للمواطنين السودانيين في المنطقة حيال مظالم وعمليات قتل وترويع تمت باسمهم على الرغم قتالهم للنظام البائد طيلة الثلاثين عاما.

وقال إن الحكومة ستوجه الدعوة للحلو للحضور إلى الخرطوم وأي منطقة للقاء المواطنين لكسر الحاجز النفسي وتهيئة الأجواء للمتفاوضين في جوبا.

وأوضح أن عبد العزيز الحلو، رحب بثورة الشعب السوداني، وحيا نضالات الشباب، وجدد جدد الدعوة للحكومة الانتقالية للعمل المشترك للوصول إلى السلام.

وأشار إلى أن حمدوك ألقى كلمة مليئة بصدق المشاعر للوصول إلى السلام، وحيا نضالات الحركة الشعبية، وأكد رغبتهم في الوصول الى السلام.

حشود ضخمة من أهالي كاودا خرجت لاستقبال رئيس الوزراء عبد الله حمدوك ومرافقيه ..الخميس 9 يناير 2020

وأظهرت مقاطع فيديو استقبالا كبيرا للوفد الحكومي وحيا حمدوك ومرافقيه الحشد الذي بادله الهتاف لأجل السلام، كما رفع عدد كبير من المواطنين لافتات تؤكد على مطلب الحركة المطروح في التفاوض بإقرار خيار العلمانية أو منحهم حق تقرير المصير.

وقال حمدوك في وقت سابق الخميس، إن الحكومة الانتقالية تسعى جاهدة لتحقيق السلام الشامل والعادل في البلاد.

وكتب في منشور على "فيس بوك"، قائلا "أتوجه اليوم وكلي أمل إلى مدينة كاودا العزيزة في زيارة تاريخية مهمة، تلبية للدعوة الكريمة التي تلقيتها من القائد عبد العزيز الحلو، رئيس الحركة الشعبية-شمال".

وأضاف، "هذه فرصة عظيمة لأؤكد لأهلنا في كاودا ولكافة السودانيين في كل ركن من أركان بلادنا الحبيبة أن حكومتكم الانتقالية تسعى جاهدة لتحقيق السلام الشامل والعادل، وأن تولي اهتماما متعاظما بجميع مناطق السودان، خاصة المناطق المتأثرة بالحرب والتي ظلت مهمشة لعقود طويلة".

وتابع، "إذ أننا ندرك حقا حجم المعاناة والظلم الذي تعرض إليه أهلنا هناك، كما ندرك ونقدر كفاحهم ونضالهم من أجل بناء سودان يسع جميع السودانيين بتنوعهم واختلافاتهم".

وزاد، "دعوني أقول بصدق وإخلاص لأهلنا في كاودا، أنه على الرغم من سياسات التهميش والتغييب التي مارسها النظام البائد في حقكم إلا أنكم لم تخرجوا عن عقولنا وقلوبنا".

والزيارة تعتبر الأولى من نوعها لمسؤول حكومي رفيع إلى المعقل الرئيسي لـ "الحركة الشعبية-شمال"، وذلك منذ اندلاع الصراع بالولاية عام 2011.

وإحلال السلام في السودان، هو أحد أبرز الملفات على طاولة حكومة عبد الله حمدوك، خلال مرحلة انتقالية بدأت في 21 أغسطس الماضي، وتستمر 39 شهرا تنتهي بإجراء انتخابات، يتقاسم خلالها السلطة كل من الجيش وتحالف "قوى إعلان الحرية والتغيير"، قائد الحراك الشعبي.

January 9th 2020, 12:32 pm
Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا