Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا

لدي 16 عام ، هذا لا يعني اني ما زلت صغيراً.

حسوب

السلام عليكم و رحمة اللّٰه و بركاته.

طاب يومكم "إخوتي الكبار".

أنا محمود سيد ، مصري الجنسية ، وُلِدت في مملكة البحرين ، و ترعرعت فيها ، و ربما الثقافة البحرينية هي التي ساهمت في تكوين شخصيتي ، تعلمت هناك و تربيت هناك و تأثرت بالبيئة التي ولدت بها ، و كونت صداقات من هناك ، حتى بعد استقرارنا في مصر ، اعترف بأصدقائي من البحرين أكثر من اصدقائي في مصر ، أنا لا ٱفرق ، و لكن طبيعي انا اشعر ان بلدي البحرين و ليس مصر و ذلك لأني عشت بها ، و اشعر بالغربة في مصر بعد استقراري بها منذ سنة.

لماذا انا ثرثار ؟ هذه قصة كبيرة و انا لا اجيد الإختصار ، لذا متأسف ان كنت سٱطيل عليكم ، و لكن أعتبركم اخواني الكبار.

حسناً ، رجعت من البحرين مع اهلي في سن ال١٥ ، لنستقر في مصر بمحافظة قنا - جنوب الصعيد ، اول ما سبب لي عائق من الإنتقال من بيئة الى بيئة اخرى هو ( التعامل ، اللهجة ، المستوى المعيشي ). في البحرين بفضل الله كنا اسرة مستقرة ، ابي يعمل مدرس تكنولوجيا بإحدى المدارس الحكومية ، و السيدة الوالدة مدرسة رياض اطفال بإحدى المدارس الخاصة " اعذروني عن التطرق الي التفاصيل الدقيقة هذه ". المهم ، الحمدلله مستوانا المادي كان جيد و كنا في نعمة ، و بعد ١٥ سنة في البحرين انتهى عقد عمل والدي في مدرسته ، كانت لديه الفرص ليتوظف في مدارس اخرى ، و لكن اخذ قرار بالرجوع الي مصر و الاستقرار بها ، تحت مُسمى " ملينا من الغربة " ، أعلم ان الغربية سيشعر بها والداي لأنهما عاشو في مصر ثم انتقلو للبحرين ، اما انا فمعنى الغربة لدي هو اني عشت بالبحرين و سأنتقل لمصر ، كان هذا بمثابة كابوس بالنسبة لي ان اترك البحرين ، و عندما رجعنا مصر ، كما هو متوقع ، لم اعتاد على اللهجة ، المستوى المعيشي لنا انخفض ، المستوى المادي انخفض ، لا اقول الا الحمدلله ، لا اعتراض على حكمه.

العائق الثاني كان التعليم ، جئت في مصر لألتحق مباشرة بالمدرسة الثانوية نظراً لسني.. و طبعا لم اجد سوى مناهج تعتمد على اسلوب الحفظ و التكديس بالكتب و قراءة الكتب الدراسية و حفظها مثل اسامينا ، و الكل يخطط من اول يوم في الدراسة كيف سيجتاز الامتحان و كأن هذا الامتحان هو يوم الحساب ، و انا بالبحرين لم اعتاد على هذا ، بالبحرين : الفصول مكيفة ، الادارة مميزة ، التعليم بالتكنولوجيا ، الاعتماد في مناهج على اسلوب الفهم ، النظافة البيئية بالمدرسة ، اما مصر : لا مراوح بالفصول ، لا مياه بدورات المياه ، مدارس مشتركة اولاد و بنات و رأت عيني من الافعال البذيئة بين الجنسين ما لم تراه من قبل ، ادارة متوحشة يعاملون الطلاب و كأنهم عبيد للمدرس عليهم تنفيذ كل ما يُأمرون به ، من يعيش في مصر سيعرف ما اقوله ، انا لا اسعى للتفريق بين بلاد ، انا فقط اقول اني اعتدت على نظام معين ، لم استطيع ان اتأقلم مع نظام جديد لذلك اشارك مشكلتي ، المصري اذا ذهب للتعلم في البحرين سيجد نفس المشكلة التي اعاني منها ، هنا الفكرة ..

حاولت ان اصارح اهلي ، بعدم ارتياحي ، و اطلب ان ادرس بمدارس خاصة ، و لكن للأسف ظروفنا لم تعد تسمح ، سئمت من الأمر بالكامل ، مستواي التعليمي ينخفض ، لم اعتاد لا على مناهج كهذه و لا على بيئة كهذه ، و خصوصا التنمر من الطلاب لي ايضا ، بسبب لهجتي الخليجية ، و بسبب تعاملي المنظم مع المواقف.

تحولت علاقتي مع اهلي من ود و حب ، الى مشاكل كثيرة ، اقترحت ان اترك التعليم لان لا فائدة منه بهذا الشكل فتفاجأت برد ابي ، انت طفل قاصر و نحن اوصياء عليك الى زواجك و ليس عليك سوى تنفيذ ما يقال لك ، نحن نعرف مصلحتك ، كلامك صح يا ابي ، و لكن ليس هناك طريقة افضل توصل لي بها المعلومة ؟؟

بدون مبالغة ، انا كبير و لست صغير ، انا انجزت من الأعمال ما لم ينجزها شخص في ال50 من عمره ، انا ختمت القرآن الحمدلله بفضل متابعة ابي معي ، في سن ال13 سنة ، و اخذت المركز الاول سنتين على التوالي في تلاوة و حفظ القرآن الكريم على المستوى الدولي بالبحرين. رياضتي المفضلة السباحة و حاصل على بطولات سباحة مركز اول و ثاني 2018-2016 على المستوى الدولي بالبحرين ثم ترقيت لدول مجلس التعاون العربي.

انا أعمل مبرمج بلغة بايثون ، من عمر ال14 و كانت منصة خمسات و مستقل بدتية عملي و الان ، انجزت عشرات المشاريع و الخدمات على المنصتين و الحمدلله لم انال الا التقييمات الايجابية ، عرضت على والداي ان اتعلم بمدرسة خاصة في مصر بالمال الذي اجنيه من عملي و لكن للاسف ابي يأخذه كل شهر و ذلك لمحاولتنا لبناء بيت ، و ليس لدي اي مانع و لكن انا اريد ان اتعلم.. ، لا اعلم لما كل هذه المشاكل بعد رجوعي لمصر ، لا اعلم لما صار ابي عصبي ، لا اعلم أكان مجبراً على ترك البحرين و هذا ما يضايقه ام ماذا ، لا اعلم لماذا يهاجمني ، لا اعلم ، لا اعلم!

انا لدي 16 عام ، قادر على التفكير و اخذ القرارات ، انا اطالب بأن اتعلم ، هذا القرار الوحيد الذي اريده ، ٱقدر ظروفنا و لكن انا لست قادر على التأقلم ، حاولت بكل الطرق ، اسهر الليالي من اجل ان افهم شيء في هذا المنهج ، اتابع الفيديوهات و الشروحات ، لا افهم اي شيء ، طلبت المساعدة من بعض الناس ان يشرحو لي شيء لأفهمه بالمنهج و لكن عقلي ما زال لا يستوعب ذلك ، ما نأخذه في البحرين بالصف التاسع ، هم يأخذوه بالصف السادس ، ما نأخذه في الثاني عشر هم يأخذوه في العاشر ، و كله تكديس و حفظ و حفظ و تكديس و اوراق نحفظها و ملازم ، سئمت ذلك حقاً .

آسف لأني اتكلم بهذا الأسلوب الهمجي ، و لكن انا اريد فقط حل ، انا رجل انا كبير و لست صغير ، هذا لا يعني اني ممنوع من البكاء و انا اكتب هذه المشاركة ، انا ابكي ، انا اريد حلاً.

November 20th 2019, 7:00 pm

كيف تتجاوزون الألم النفسي

حسوب

هل يمكنكم تقديم بعض النصائح حول كيفية تجاوز الألم النفسي

الخذلان

فقدان الثقة

November 20th 2019, 5:49 pm

ما هى اعراض ارتفاع ضغط الدم المفاجئ

حسوب

هل لدى ارتفاع ضغط الدم ؟

واحدة من أخطر جوانب ارتفاع ضغط الدم هو أنك قد لا تعرف أن مصاب به وهذه واحدة من الامور التى نكتشفها كأطباء عند زيارة المرضى لنا فعند سؤاله هل تعانى من ارتفاع ضغط الدم فيجيبك بلا و عند قياسه تكتشف انه مصاب بارتفاع ضغط الدم . في الواقع ما يقرب من ثلث الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم لا يعرفون ذلك . الطريقة الوحيدة لمعرفة ما إذا كان ضغط الدم لديك مرتفعًا هو إجراء قياس لضغط الدم . هذا مهم بشكل خاص إذا كان لديك قريب من الدرجة الاولى مصاب بارتفاع ضغط الدم

November 20th 2019, 3:48 pm

فؤاد بدوي ( المعاصر ) يعود للتدوين

حسوب

عودة من جديد

١٥ أداة وخدمة نستخدمها في TieLabs

November 20th 2019, 1:16 pm

ما بين الموضة والعادات والتقاليد.. أين نحن

حسوب

أنا فتاة عشرينية، أحب الموضة بكل ذرة في قلبي، لذلك لدي شغف بمتابعة كل الأخبار المتعلقة بها من ظهور مصصمين جداد، إلي أخر صيحات الموضة، عروض الأزياء، المكياج، الألوان، الأقمشة، التصميمات، وصخب لا ينتهي.

وفي الأسبوع الماضي، كنت أتابع حدث في غاية الاهمية وهو “Dubai Fashion Forward"وهو عبارة عن أربعة أيام من العروض والأنشطة والفعاليات المميزة للاحتفال بعالم الأزياء.

وبين التصميمات الدراماتيكية والملوكية، تسائلت أين الإبداعات في التصميمات العربية، أين حضارتنا وأين جذورنا، لماذا تطغي الفساتين القصيرة والغير محتشمة علي القفطان المغربي، العباية العربية، الزي الليبي، والقفطان التونسي.

لا يستطيع أحد أن ينكر أننا نمتلك في الوطن العربي أمهر المصممين في العالم فهناك :"إيلي صعب، زهير مراد، هاني البحيري، يوسف الجسمي، كوجاك، وحسين بظاظا" والكثيرين.

لماذا إذًا لا يهتمون بتطوير الزي العربي المحتشم ويبدعوا بإعادة تصميمه، ليكون زيًا عالميًا فيما بعد، لأن هويتنا منذ القدم لا تتناسب أبدًا بالأزياء صارخة الجراءة، لكنها باتت واقع نتعايش معه للأسف ولا أعرف السبب حقيقة.

اود أن أنهي حديثي بأن لا يوجد أخير من هوايتنا وعادتنا والدليل علي ذلك عندما يريدون الاجانب أن يأخذوا أحد الإمبراطورات القوية كمثل لفيلم أو أي شئ مصور يلجئون للحضارة المصرية، وعندما أرادت العالمة الشهيرة "دولشي أند جوبانا" التميز تألقت بتصميم العبايات العربية وأخيرًا لا تنسوا أبدا "أن الإحتشام من سمات الملوك"...

November 20th 2019, 12:46 pm

هل حقا الشهادة الجامعية لا فائدة ترتجى منها ؟

حسوب

عِندما تخرجتُ من الجامعةِ ، حصلتُ على وظيفةٍ مؤقتة , وذلك من خلال شهادتي الجامعية ، ولكن في المقابلِ هناك وظائف تقدمت لها بدون الشهادات الجامعية وتحديدًا في العملِ عبر منصات العمل الحر .

هنا سأقدمُ وجهتي نظر مختلفتين ، وجهة النظر الأولى ، أن البعض يعتقد أن الشهادة الجامعية ضرورية جدا في حياة أي إنسان، لأنها بمثابةِ الحصولُ على عملٍ في يوم ما ، كما تعتبُر الشهادةُ الجامعيةُ في مظهرا اجتماعيا ، و يرونَ أن الشهادة الجامعية مفتاح لعديدِ من الأبوابِ، وأن الشهادة الجامعية هي واحدة من الطرقِ التي تبني الثقة بالنفسِ ليس على المستوى الشخصي فقط ,وإنما على المستوى المهني أيضا .

أما وجهة النظر الثانية ، هناك من يعتقدُ أنه لا توجد فائدة مرجوة من الشهادةِ الجامعية ،و يعزز هذا الشعور لدى الشباب اليوم هو النسب المخيفة للبطالةِ بين الشباب العربي من حاملي شهادات الجامعية ، كما أن هناك من حاملي الماجستير والدكتوراه فشلوا في الالتحاق بفرص عمل في تخصصاتهم، وانحصرت الاستفادة في الحصول على اللقبِ العلمي ,حيثُ يقولون إن الشهادات الجامعية، أضحت مجرد مسميات أو ألقاب يحصلون عليها لتضاف إلى مؤهلاتهم، وإذا جرى البحث عن قيمتها في تغيير مسار الحياة، فهي لم تعد مجدي .

و يقدمون تبريرات لذلك ، من خلال سرد قصص النجاح المدوية التي غيرت العالم لأشخاص لا يملكون أي مؤهل جامعي, مثل : بيل غيتس, مؤسس شركة مايكروسفت, و مارك زوكربرغ مؤسس موقع التواصل الاجتماعي الشهير «فيس بوك» وغيرهم الكثير الكثير ، كما يقولون هناك الآلاف من الخرجين عاطلين عن العملِ ، ماذا استفادوا من الشهادةٍ الجامعية ..

أنا أتفق مع وجهه النظر الأولى ، وذلك لأن ليس كل من لم يحصلْ على شهادةِ جامعية سيحالفه الحظ في الحصول على وظيفةٍ ما ،كما أن الشهادة الجامعية تُعتبر وسيلة داعمة تمهد الطريق نحو النجاح .

وأنتم هل تتفقون مع وجهة النظر الأولى أم الثانية ؟ ولماذا ؟

November 20th 2019, 12:46 pm

نحن لا نعرف مشاعرنا

حسوب

في البداية لا أريد للقارئ أبدَا أن يعتقد أنني أناصر المرأة ضد الرجل، الحكاية هنا إنسانية محضة وربما تتبدل الأدوار في حكايات أخرى ..

صديقة سخرت من مشاعري يومًا ما وتكرر الأمر لمدة سنة ونصف تقريبًا، تطالبني كل يوم أن انضج واتجاوز الأحاسيس الزائدة التي اشعر بها، كنت احاول بكل استطاعتي أن اجعلها تقدر أننا مختلفون كبشر، لكل منا وعاء مختلف ببساطة ...

بعد سنة ونصف كما قلت سابقًا جلسنا لنفند الأمر وبالمصادفة كانت قد أنهت علاقتها العاطفية مع شخص يبدو في منتهى المثالية لكنه يعقلن مشاعره بشدة ولا يسمح لها بالتدفق، كل شئ يريد أن يخضعه لعقله، يريد لكل شئ أن يكون مميكنًا، وبالمصادفة اكتشفت رفيقتي أن السخريى التي أصابتني بها والعقلانية التي كانت تطالبني بها كان ذلك تأثيره هو عليها وعلى عواطفها، كانت تحاول أن تعقلن كل شئ تفعله كي تتأقلم معه حتى إذ انفجرت ذات لحظة وقالت هذا ليس أنا ... لقد حرمت نفسي من المشاعر والأحاسيس دون أن أدري...

وهذا قادني لشئ نغفل عنه كليًا ... هو أننا نخلط مشاعرنا بمشاعر الآخرين، نتناقل الطاقة فيما بيننا دون أن ندري حقًا هل هذا نحن أم الآخرين ...هل تخيلت أنه يمكن لك في الموقف الذي صرخت فيه في وجه رفيقك أن هذا ليس أنت وإنما أزعجك شخص ما قد يكون بائعًا متجولًا بضوضائه أو مصلحة حكومية انتظرت فيها كثيرًا؟

هذا يقودنا لشئ آخر وهو كيف ندرك مشاعرنا وكيف نتعامل معها كي نوقف الطاقة السلبية عندنا؟ كيف نقاوم نقل هذه الغوغاء إلى الناس؟!، لا اقول طبعًا أنه عليك أن تصبح كالأسفنجة فتمتص للجميع ولا تعبر عن نفسك وغضبك، لكن هناك طرق كثيرة لتفريغ الطاقة السلبية وعلم يدرس ربما يمكنني سرد لك البعض منه في مقال آخر ..

ما رأيك أنت؟ هل ترى أنك تتصرف في بعض المواقف وكأنه ليس أنت؟و وهل ترى تفريغ الطاقة السلبية مهمًا وتريد أن تراه في مقال؟

November 20th 2019, 8:40 am

هل العربية لا تفي بالغرض ؟

حسوب

جدل حاد وصراع لم ويبدو أنه لن يهدأ.

إنه الحال عندنا في المغرب وفي بعض البلدان العربية الأخرى حول تحديد الخيارات بخصوص لغة التدريس الرسمية.

مؤيدون للتخلي عن العربية محسوبون على التيارات الفرنكفونية يقابلهم معارضون قوميون أو محافظون.

لكل طرف دفوعاته التي يحاجج بها. ولكن يبدو أن خيار تدريس العلوم باللغة الفرنسية أصبح أمرا واقعا.

منذ أن تعرفت على موقع حسوب، اكتشفت إمكانات تعليمية هائلة ورائعة متاحة باللغة العربية خصوصا في أكاديمية حسوب وموسوعة حسوب وفي تخصصات تقنية بحتة ومتجددة بشكل سريع يجعل مواكبتها اللغوية أمرا بالغ الصعوبة. ولكننا نرى ذلك بأم أعيننا. وهذا ما جعلني أطرح ذلكم السؤال : أليست اللغة العربية تفي بالغرض ؟

November 20th 2019, 7:53 am

علاقتي بأبي تشبه العلاقة بين النار والماء

حسوب

يبدو الامر غريباً بعض الشيء, ولكنني لا احتمل والدي ولا احبه ولا اريده اصلاً

انا لست مذنباً , بل هو السبب في كل شيء, منذ 5 سنوات ولم اكلمه الا بعض الكلمات , ونحن نرى بعضنا كل يوم في البيت, لاننا في نفس البيت

والدي مضطرب نفسياً منذ صغره, وهو رجل عصبي وينزعج ويرفع صوته على اي شيء تافه,

احياناً يكون لوحده في الغرفة ويضيع هاتفه, فيصبح يكفر ويلعن, مع انه انسان متدين ويقرأ القران كل يوم ويصلي الفجر ويصلي كل صلاة في وقتها...

لم اعد احترمه, واخواني الصغار لم يعودوا يحترمونه.. طردناه من البيت عدة مرات, بدون فائدة , عرضنا عليه ان نأخذه الى الطبيب, او شيخ, او حتى ان نقوم بتزويجه ووضعه ببيت مستقل ,,, فيرفض

عندما يأتيني ضيف او صديق, لا يجلس الا دقيقتين ويهرب, بسبب صراخه وصوته...

هل انا السبب ام هو

ما الحل

November 20th 2019, 7:40 am

ما تفسيرك لحالة وائل غنيم ؟

حسوب

موضوعنا هذا ليس سياسي , إنما قراءة حالة شخصية برزت في المشهد الإقليمي ثم اختفت ثم ظهرت أخيراً لتعتذر عن الماضي !

وائل غنيم من الشخصيات التي برزت في عام 2011 م كشخصية ثورية تحرض للمظاهرات في بلده بحجة محاربة الفساد و القيام بالإصلاحات , فعمله في شركة جوجل الشرق الأوسط جعله أكثر موثوقية من الآخرين حتى أصبح من ايقونات الثورة .

عودته الحالية و أرائه الجديدة تشبه كثيراً حالات شخصيات آخرى كانت تتبنى أراء سياسية اجتماعية اقتصادية معينة , بعد فشلها يقومون بالندم على الماضي و يصنفون أنفسهم أنهم مخطئين .

ما تفسيرك ؟

November 20th 2019, 6:40 am

مع انتشار مواقع التواصل الاجتماعي ..هل انتهى زمن الخصوصية ؟

حسوب

هذهِ أكلة المقلوبة " "تفضلوا معنا" " أكلة رائعة" ،"غدًا خطبتي"، "ابني تفوق"، "أنا غدا في مكان ما" ، "حسبي الله في من ظلمني وجرحني" ، هكذا صادفتني منشورات على مواقعِ وسائلِ التواصلِ الاجتماعي .سألتُ نفسي : هل أصبحت مشاركةُ صور الطعام ومعلوماتنا الشخصية ،و أماكن تواجدنا، وخططنا اليومية، وأفكارنا، وطموحاتنا مع العامة على مختلف مواقع التواصل الاجتماعي بالأمرِ الطبيعي ؟!

لاشكَ أن مع التكنولوجيا ، أصبحت مواقعُ التواصل الاجتماعي مِن أكثر المواقع شهرةً على الانترنتِ. حيثُ أكثر من مليار مستخدم على فيسبوك، ومئات الملايين على انستغرام، وي تشات، كيو زون، تيك توك، لينكد إن، سكايب، فيس تايم، سناب تشات، وغيرها.

و مع ظهورِ وانتشارِ مواقع التواصلِ الاجتماعي ، اختلف معنى الخصوصية والحياة الشخصية، حيثُ في الماضي كنا نقدرُ الخصوصية وكنا نتحفظُ في كلامنا عن الحياةِ الخاصة حتى مع المقربين منا . أما الآن.. أصبحنا نشاركُ الكثير من معلوماتنا حتى لو بدون طلب، طالما أن هناك جمهورا يستقبل .

هنا بكلمات قليلة اقول نحن بشر على هذه الأرض مسؤولون عن أفعالنا وتصرفاتنا و خصوصياتنا ، لا ندع أحدا أن يتدخل في حياتنا الخاصة قط .

ألا تتفقون معي في حكمة «كثرةُ الكلام لا تخلو مِن معصية،‏ اما الضابط شفتيه فهو فطين»؟

أنا شخصيا لا أملك سوى حساب على الفيس بوك فقط ، ولكنني لا أنشر منشورات متعلقة بحياتي وخصوصيتي .

حيث دائمًا أحرص على أن تكون حياتي الخاصة بمعزلٍ عن مواقع وسائل التواصل الاجتماعي .ن ما يتعلق بحياتكم الخاصة على مواقع وسائل التواصل الاجتماعي بالأمر العادي ولا مشكلة به

November 20th 2019, 6:40 am

دروس تعلمتها من "هارفي سبكتر"!

حسوب

ليس أنيقاً وحسب، بل واثقاً من نفسه بدرجة عالية، ما جعل البعض يرونه كـ "مدرسة" في الثقة بالنفس، هو الأفضل في مدينة نيويورك الأمريكية، وهو الناجح دوماً!، بلا شك أنّكم سترغبون بمعرفة من تكون هذه الشخصية الخيالية، وهي خيالية بالفعل ولكنّها ستُعلمك الكثير، شخصية "هارفي سبكتر" الذي لعب دوراً أساسياً في مسلسل المحاماة التلفزيوني "Suits".

رأى الكثيرون أنّ هذه الشخصية من الشخصيات الملهمة واقتبسوا الكثير من أقواله التي انتشرت عبر الشبكة العنكبوتية، ومن وجهة نظري الشخصية، أنّها من أكثر الشخصيات التي استفزتني وحرّضت كل عوامل التشويق، لتجعلني أسيرة هذا المسلسل ليلةً تلو أخرى، وبالرغم من أنّ العمل ملئ بالممثلين الذي قاموا بأداء أدوارهم بكل مهارة وإتقان مثل "جيسيكا، مايكل روس، ريتشيل، دونا، لويس وغيرهم"، ما جعل المسلسل حلقة مترابطة ومتكاملة من المتعة، حيث ستجد فيه الدراما والمحاماة، عالم الأعمال والعلاقات، الفشل والنجاح، الحيلة والخديعة، عزة النفس والولاء وغيرها من المفاهيم التي تتجسد أثناء سير الأحداث، إلا أنّ شخصية "هارفي سبكتر" هي التي جذبت المشاهدين، كونها شخصية متفردة، مليئة بالتعقيد والاستثنائية والدهاء.

شخصية "هارفي سبكتر" علّمتني الكثير من الدروس، وسأذكر بعضٌ منها عبر السطور التالية:

1- قد يُسمي البعض كثرة الثقة بالنفس "غروراً" ولكن لا بأس بقليل من الغرور، إذا كانت هذه الجرعة مقبولة وستقودك إلى نتيجة أفضل!.

الثقة بالنفس سنراها متجلية في كلمات "هارفي" القليلة وذات الوقع الواضح والقوي، لغة جسده وطريقة سيره وطريقة الجلوس، والحرص على التواصل البصري الدائم أثناء التعامل مع الطرف الآخر.

2- تتمتع شخصية "هارفي" بعدم الالتفات للآخرين والتفكير خارج الصندوق، وتحويل الإخفاقات إلى فرصة لتغيير التفكير في الأمر من زاوية أخرى، ومن ثمّ الوصول إلى نجاح ساحق أكبر مما سبقه، بل ومحاولة جعل الآراء السلبية الواردة من الآخرين إلى وسيلة تصب في مصلحته، وستجد الكثير من المشاهد عبر المواسم المختلفة للمسلسل، ما يُثبت هذه الأمور وستقف حيالها فاغراً فمك!

3- يُشير "هارفي سبكتر" إلى أنّه لا يسعى إلى تقليل الخسائر، بل إلى تعظيم الأرباح، وربما هذه الآلية التي يتبعها الكثير من الناجحين في حياتهم على كافة الأصعدة.

4- سنرى الكثير من المشاهد التي يُعلّق فيها "هارفي" على مظهر مساعده "مايكل روس"، لذا فمظهرك لا يقلّ أهمية عن موهبتك، والآخرين دائماً ما يحكمون على المظهر بالدرجة الأولى، إلا أنّ بعض الأفراد يتجاهلون هذه التفاصيل الصغيرة التي قد تُحدد مسار صفقاتهم، أعمالهم، بل وربما حياتهم!.

5- كنت دائماً ما أؤمن أنّ السير وفقاً للقواعد المتعارف عليها وإتباعها بشكل صارم قد يحدّ من إبداع الشخص، وهذا ما أكدّه " هارفي سبكتر"، ولا يعني ذلك خرق القواعد القانونية أو الاجتماعية، ولكن الالتواء عليها في بعض الأحيان قد يفي بالغرض.

أخيراً، وجّه "هارفي سبكتر" في هذه السلسلة، الكثير من الدروس لروّاد الأعمال، أبرزها برأيي هي ضرورة التخلّي عن ما عرّفه بـ " التوافه" أو المشاريع الصغيرة، أهمية التفوّيض في كثير من الأحيان، والأهم عدم الاستغناء عن أفضل موظفيك، فهم يدك اليُمنى!

إذا كنتم ممنّ شاهد هذا المسلسل أو أحد مواسمه، ماذا تعلمتم من شخصية "هارفي سبكتر"؟!

November 20th 2019, 2:17 am

تحديث على تجربتي في صناعة المحتوى بالإنجليزية

حسوب

شاركتُ معكم تجربتي مع المحتوى الأجنبي والتدوين من الإنجليزية قبل بضع سنوات:

موقعي:

كتحديث على الموضوع بعد أكثر من سنتين عليه... FOSS Post الآن تخطّى حاجز المليون مشاهدة من قبل 672 ألف مستخدم زاروه. ترتيبه العالمي في أليكسا 267 ألف وفي أمريكا 180 ألف. عدد الزوّار اليومي يتراوح بين 1500-1800، 90% قادمون من محرّكات البحث.

أرباح الموقع تتراوح الآن بين 200-250$ شهريًا من أدسنس. عند نشر مقال جديد، يصلنا ترافيك كبير بسبب المشتركين بإشعارات المتصفّح عبر OneSignal بالإضافة للقنوات الاجتماعية التي نديرها ومواقع الترويج المتخصصة بالبرمجيات الحرّة التي ننشر فيها. هذه "الدفعة" من الزوّار بعد نشر أي مقال جديد كافية لتجلب أرباح ما بين 20-30$ مباشرةً في أول يومين من نشر المقال، ثمّ على المدى البعيد يصعد المقال في محرّكات البحث تدريجيًا ليدرّ بعض الزيارات كغيره من المقالات.

عدد المقالات المنشورة على الموقع 90 مقال فقط، هذا يعني أنّ كل مقال قد حصل على أكثر من 10000 مشاهدة كمتوسط. استطعتُ الدفع لبعض المستقلين ليساهموا معنا ببعض المقالات شكرًا لأرباح الموقع.

كل هذه الأرقام تجعلني شخصيًا - ولعلها تجعلك كذلك - مستبشرًا بالفرص المتوفّرة في التدوين الأجنبي. لكن المشكلة الحقيقية التي واجهتها هي ما يعرف بـWriting block; نوع من الانتشاء بعد نشر كل مقال ورؤية الأرباح والمشاهدات تتدفق بهذا الشكل يجعلني لا أنشر سوى مقالين أو ثلاثة بالشهر كحد أقصى، رغم علمي ويقيني بأنني سأجلب المزيد من الأرباح إن نشرت أكثر. المشكلة هي أنني بدأتُ الموقع تحت شعار الجودة وعندما أنظر للمنافسين والمحتوى المنشور عندهم، وأنظر إلى ما بقي في جعبتي من أفكار ومواضيع لأتطرّق إليها وكمية الجهد الذي سأحتاج أن أبذله... أصل إلى مرحلة من الركود الكتابي لا أستطيع الخروج منها إلّا بعد مضي وقتٍ طويل والكثير من المؤثرات الخارجية.

بقية المواقع المنافسة تغطّي الأخبار ولهذا تجلب 10 أضعاف الترافيك الذي نحققه ولا تلتزم بمعايير جودة، أمّا نحن فلا نغطي الأخبار. ورغم أنّ معظم الأخبار التي يتداولونها لا تتكون من 500 كلمة في معظم الأحيان، إلّا أنّ الإقبال عليهم وعلى محتواهم هو أضعاف أضعاف ما لدينا.

لهذا ولكي أكون صريحًا: يبدو أنّهم (مدوّنوا العرب والغرب الذين كنا نشتمهم على مدار السنوات) كانوا على حقّ عندما كانوا يخفّضون الجودة ليجذبوا الناس. يبدو أنّ الناس لا تقدّر في الحقيقة المحتوى عالي الجودة، أو لأصيغ العبارة بشكلٍ أفضل: لا تريد قراءة أي شيء طويل. بل تريد خلاصة الخلاصة في بعض كلمات أو حتّى فيديوهات قصيرة إن أمكن ثم يتابعون تصفّحهم. لدي بعض المسودات لمقالات تتكون من 15000 كلمة ولكنني أوقفتُ العمل عليها، أقول في نفسي من بحقّ الله سيقرأ كل هذا، وفي هذا الموضوع المتخصص جدًا؟ على النقيض من ذلك لديّ المئات من أفكار التدوينات الصغيرة أمّ 500 كلمة التي يمكنها أن تجلب تدفّقًا كبيرًا من الزوّار.

لاحظتُ هذا في نفسي أيضًا، عندما أقرأ أي مقالة DevOps فأنا بالعادة أفضّل أن تكون المقالة مكونة في الواقع من أقل عدد ممكن من الكلمات (إلّا في حال أردتُ التعمّق بشكلٍ كامل في الشيء الذي أبحث عنه)، ولا أرغب بإمضاء 10 دقائق في قراءة مقالة واحدة. ربّما من الإجحاف اتهام الناس بما أراني أطبّقه بنفسي في الكثير من الأحيان.

لهذا ستكون الخطوة القادمة إن شاء الله هي التحويل نحو المحتوى المصغّر ثم رؤية النتائج وعقد المقارنات. حاليًا ما حققناه يعتبر كافيًا في الكثير من البلدان العربية لـ"فتح بيت"، لكنني أؤكد لكم أنّ الممكن هو في الواقع أضعاف ذلك إن عمل المرء بجدٍ أكبر مما عملتُه. 90 مقال في 3 سنوات ليست بشيء، لكنني لم أكن أعمل على هذا المشروع بكامل وقتي بل كان شيئًا جانبيًا بالنسبة لي.

الحمد لله.

November 19th 2019, 11:32 pm

متلازمة القلب المكسور! اعتلال عضلة القلب تاكوتسوبو/ تحليل طبي شامل عن الحالة و علاجها - كبسولة

حسوب

November 19th 2019, 5:28 pm

مشروع مطر | لخدمة المكفوفين عن طريق تسجيل الكتب الثقافية والأكاديمية صوتيًا أو طباعتها على برنامج ال

حسوب

هنا تجدون شرح هذه المبادرة وكل الروابط المهمة.. كما أن لديهم تطبيقا للقارئ وآخر للكفيف

http://arknowledge.net/2019...

November 19th 2019, 4:42 pm

‫لا تتردد -بسرعة- قبل فوات الأوان‬‎ - YouTube

حسوب

November 19th 2019, 2:25 pm

الواسطة والمحسوبية

حسوب

على مدار حياتي وجدت أن الحياة لاتخلو أبدا من الواسطة، في كل مكان وزمان تجد لها دورا فعالا ساحرا، فمن يملك الواسطة يمتلك عصا سحرية لتحقيق رغباته ويصل إلى مايريد، أثناء دراستي في الجامعة كنت أرى الواسطة في كل مكان، واسطة لدخول لجنة إمتحان الشفوي الأكثر سهولة للحصول على أعلى الدرجات في حين الباقي لا يمكنه ذلك، وفي العمل وجدت من يأخذ مكان لايستحقه بالواسطة، وجدت من ينتقل من مكان لمكان أفضل.

بعد تخرجي تم تعييني في مستشفيات الجامعة لأن كنت من أوائل الدفعة كنت سعيدة لذلك ولكن وقت استلامي وجدت أخرين تم توظيفهم في نفس المكان بالواسطة، فشعرت بالاستياء كثيرا، حينما كنت أريد أن أنقل مقر عملي لابد من واسطة، كل شئ في بلدي يمكن تحقيقه بالواسطة، يخسر المجهود في مواجهة الواسطة .

مهما تقدمت الشعوب فما زالت تحتل الواسطة المرتبة الأولى في التعاملات، تتلخص في مكالمة تليفونية أو كارت أو الشخص نفسه لو تطلب الأمر.

متى يخلو مجتمعنا من هذه الترهات ؟ وتصبح مؤهلاتنا هي واسطتنا الوحيدة للوصول لما نريد، هل الواسطة دليل على فساد الأخلاق؟ هل استخدام الواسطة مقبول حينما تكون مؤهلا بالفعل أم هي لابد أن تكون منبوذة في كل الأحوال.

طالما استعنت بالله هو خير معين وقد حققت ماأريد دون واسطة ولكن لا أنكر أن قد فقدت بعض الفرص لعدم حصولي على واسطة ولست حزينة، أدرك تماما أن لم يكتب لي هذا إن لم أحصل عليه.

أدعو كل مسئول أن يكون أمين في مكانه لايستغله لصالح من لايستحق، يجب أن تدعم العدل وسيادته في المجتمع، وأن يحصل كل شخص على الفرصة التي يستحقها والتي تكلل كل تعبه ومجهوده، وأدعو كل من يملك الواسطة والمحسوبية ألا يستخدمها ويحصل على فرصة ليست من حقه أو يظلم أحد بأن يغتصب حقه.

November 19th 2019, 1:55 pm

ثيم: قالب بسيط للمدونات (البسيطة)

حسوب

السلام عليكم

قبل أكثر من أسبوعين عندما أطلق @khaled3afan‍  موقعه

https://ghurbaa.com/blog

تطوعت لتصميم قالب لموقعه الجميل.. وقد وافق لجعل القالب متاحاً لمن يحتاجه. (مفتوح المصدر)

للمعاينة:

http://q2.unaux.com

للتحميل من GitHub:

تستطيع إستخدام-تعديل القالب... لك الحرية..

بعض الصور

(في حالة توقفت الإستضافة)

سأكون سعيدا بسماع أرائكم حوله..

November 19th 2019, 1:42 pm

عندما عرضوا علي تقاسم البطاطا

حسوب

انتهى بي الأمر موجوعًا***وأخذ الحلال من صاحبه غصبًا

November 19th 2019, 1:12 pm

الرجال أيضًا يتعرضون للإساءة

حسوب

اعلم أن هناك حملة شرسة جدًا على رجالنا، عادلة أيضًا في بعض أهدافها وبعض مطالبها... لكن في الحقيقة رجالنا وشبابنا أيضًا يتعرضون للإساءة، بعضهن يتربون على بعض المفاهيم التي تجعل منهم صخورًا في مواجهة المشاعر الإنسانية خاصتهم، لا حتى مشاعر الآخرين... نحن دائمًا نطالب الرجال ببعض الرومانسية والشاعرية أكثر، بعض المودة والحنان لكننا ننسى أننا لم نشبع هذه الغريزة أصلًا

ماذا تتوقع من طفل تمنعه من البكاء لإنه بالمصادفة ولد ذكرًا؟! قائلاً لا يصح للرجل أن يبكي، ماذا تتوقع من طفل تقوم بتربيته على بعض التواكل على حوله من النسوة، لا يقوم بخدمة نفسه ويعتقد أن مجرد كونه ذكرًا هو تتويجه له؟! ، وماذا تنتظر من مراهق لم يرافقه ويصادقه أباه قط؟!

ثم إذا أتى شبابه تطالبه بتضييع سنين من عمره فقط لكي يحصل على أدنى حق له في الحياة وهو الزواج في مطالب فارغة ومظاهر لم ينزل الله بها من سلطان، ثم هو رجل مطالب بالسعي كما الطور في الساقية ليحصل متطلبات الزوجة المبالغ فيها في بعض الأحيان فقط لتشبه بنت عمتها وخالتها، ثم مطالب بالسعي أكثر حتى يقوم بتأمين مستقبل الأطفال... - ولا اعلم حقًا من زرع تلك الفكرة الخبيثة في نفوس الناس؟! ، من قال أنه يمكنك تأمين أي شئ لأي فرد كان في الحياة؟! من أوهم البشر أنهم يتحكمون في حيواتهم بذلك المقدار؟! نحن لا نملك لأنفسنا بالكامل شيئا أبدًا ، لا في الماضي ولا في الحاضر ولا حتى مستقبلًا، نملك شيئًا طفيفًا جدًا لا يغني ولا يثمن من جوع-، ثم يكتشف الرجل الذي كان ساعيًا بشدة على مستقبل أطفاله، أنه مر الوقت وأصبح كهلًا ولم يستمتع برفقتهم، لا اطفاله ولا زوجه... لم يمارس ولم يستمتع بكونه أبًا، ولم يمارس السكن والمودة والاستكانة مع زوجه... ولم يحصل أي فرد من الأسرة على المقدار الأيسر من المشاعر ليكون سعيدًا...

الرجال أيضًا يتعرضون للإساءة حين نحصر قوامتهم في نفقاتهم المادية، حينما نطالبهن فقط بالسعي والسعي والسعي للتحصيل دونما أدنى احترام لكونه يحتاج وقتًا مستقطعًا يمارس فيه انسانياته واحتياجاته الفطرية أو ربما أخذها على مضض، يتعرضون للإساءة حينما لا نستمتع بنساء برفقتهم كفاية، يتعرضون للإساءة حينما نقوم بإضعاف الجانب العاطفي في شخصايتهم بداية من طفولتهم لمماتهم...

November 19th 2019, 12:22 pm

"كل مر سيمر" ...الحياة ما بعد التخرج

حسوب

يفصلني عن نهاية مشواري التعليمي 5 شهور فقط، وما بين الخوف من المجهول والضغط من جميع الجهات فمنهم أبي الذي دائمًا ما يسألني ما مُخططاتك ومشاريعك بعد الجامعة، هل ستبقي كما أنت ؟

ومع كثرة الثرثرة من هذا، تلك وهؤلاء، لخصا لي أحد صديقاتي التي تكبرني بعدة أعوام الموضوع كله في عدة سطور :

التخرج ليس بهذا السوء بل هو شئ عظيم جدًا، ولأن لكل شئ وجهان، تتلخص السلبيات بأن :

1- ستشعر ببعض الضغط لأنك الآن شخص حر يحمل ممسؤولية نفسه كاملةً، لذلك ستضطر لإيجاد عمل في أسرع وقت ممكن لتشعر بالإستقلال المالي. 2- إذا وجدت عمل فوداعًا للراحة، لأنه سيأخذ كل وقتك لذلك ستضطر لأن تلغي بعض الوقت الترفيهي كالخروج مع الاصدقاء، فأيام الاجازة ستتركها للراحة بالتأكيد، ومع كل ذلك لا تنسي أن ضغط المذاكرة والإمتحانات قد مات للأبد وهذا الشعور لا مثيل له أبدًا. 3- ستبدأ جلد ذاتك عند تذكرك أيام الكلية وفيما أضعت وقتك، وما الذي كان يمكن أن تفعله ولم تقم بذلك، وطبعًا سيخطر بذهنك "وهلأ لوين؟"، ولكن يمكن التغلب علي هذه النقطة من خلال أن ترتب اهدافك جيدًا قبل التخرج أي في السنة الأخيرة.

في النهاية فترة ما بعد الكلية هي كباقي فترات حياتك بها السلبيات والإيجابيات، لكن من رأي إيجابيتها أكثر بكثير، لا تصدقون من يقولوا أن هذه الايام أصعب الأيام.

ولا تتسلمون لأي إحباط، بل أحتفلوا لأن "كل مُر سيمُر"، وصقني لا يوجد أمر من الدراسة أبدًا...

November 19th 2019, 11:38 am

أطرف عروض الزواج!

حسوب

يقول الكاتب التشيكي الشهير"فرانس كافكا": "إذا كان الزواج مغامرة فإن العزوبية انتحار"، والبعض يحب أن يخوض تلك المغامرة بمفاجآت قد تبدو جميلة للبعض إلا أنّها تعبر عن الترف لدى الآخرين، إحدى تلك المفاجآت هي عروض الزواج التي بدأت في العالم الغربي وانتشرت بشكل كبير لتتغلغل اليوم في عقلية بعض الشباب حول العالم لما يرونه من طريقة جمالية وغير تقليدية لطلب الزواج من الطرف الآخر وإبهاره لكسب رضاه، وبالرغم من أنّني من المؤيدين لفكرة عرض الزواج إلا أنّ الأمر ينبغي أنّ لا يتخطى حاجز العادات والتقاليد العربية، وانّ يكون إتمام أمر الزواج وفقاً لعُرف الدولة التي يسكن فيها الطرفين، ولأنّ شبكات التواصل الاجتماعية باتت تنقل لنا كل ماهو طريف من مختلف مجالات الحياة، لذا قمت بانتقاء ثلاثة من عروض الزواج التي تتسم بالغرابة والدهشة والتي ستشاهدون معي، كيف لهذه العروض العجيبة والمضحكة، أنّ تخلق الفرح والبهجة لدى الطرف الآخر.

1- طريقة لطيفة وفكاهية من وجهة نظري، اتبعها "بانغ كون" استعان بـ 48 صديقاً ليرتدوا زيّ " الجزر"وأداء بعض الرقصات، في ذلك الوقت قام هو بإلقاء عرض الزواج من خلال الميكروفون، وقام حشد الجزر بتشجيع الفتاة على الزواج به قائلين: " Marry him, Marry him ". مقطع الفيديو :

2- لاشك أن الكثير من الشباب والفتيات من كافة الأعمار مًغرمين بألعاب الفيديو التي أصبحت رائجة في هذا العصر، ولا أخفيكم أنّني في فترةٍ ما من حياتي أدمنتها كالبقية، وألعاب الفيديو القديمة التي ظهرت في التسعينات لازالت لها مكانة في قلبي وقلوب الكثيرين ممّن عايشوا تلك الفترة، من هنا كنت فكرة الشاب "سيفاس" والذي يتفق مع حبيبته " أبريل" في عشق لعبة "سوبر ماريو" الشهيرة، ما دفعه في أحد الأيام إلى طلاء المنزل بشكل يُشبه مراحل اللعبة، ما جعل حبيبته متفاجئة ومنبهرة بذلك الشكل، ومن ثمّ طلب منها أن تنقر على علامة الاستفهام" على غرار اللعبة " برأسها، حتى يخرج منها خاتم الخطوبة!

مقطع الفيديو :

3- بلا شك أنّ للتكنولوجيا تأثيرٌ ايجابي على حياتنا، خاصةً إذا كنت تنوي تقديم عرض زواجك على أحدهم وكان مدمناً لوسائل التواصل الحديثة، ولعّل هذا الأمر هو الذي أشعل الفكرة في عقل الشاب الماليزي الذي يُدعى " ثيموني تياه"، فقام بعرض الزواج على حبيبته من خلال استخدام ملصقات لبعض "الميمات" أو الأمور الشعبية الأكثر إثارة عبر الشبكة العنكبوتية ومن ثمّ عرض الزواج، وكانت النتيجة أنّ نال على رضاها.

مقطع الفيديو :

شاركونا عروض الزواج الطريفة التي شاهدتموها ورسمت على وجوهكم البسمة :-).

November 19th 2019, 7:31 am

ما السبب في رفض الفيزا؟

حسوب

انا فلسطيني في الاردن احمل جواز مؤقت للاسف قد اكون سيء الحظ عند تقديم الفيزا لأي دولة.

هل من المتوقع ذلك؟

November 19th 2019, 7:31 am

لك اللحم ولي العظم

حسوب

ذات يومٍ ، قالَ لي والدي بأنه عِنْدمَا كانَ في مرحلةِ الابتدائية ، كانَ يذهبُ والدهُ مخاطبا معلم المدرسة : لكم اللحمُ ولنا العظم ,أي بمعنى أن يقدم الأب ابنه كعربون صداقة بينه وبين المعلمين ,حيثُ لا يجدُ التلميذُ حينها مفراً من الإقبالِ علي التحصيلِ والمثابرةِ واكتسابِ السلوك السوي وهو يعلمُ يقيناً أن أباه قد أهدر لحمه ووهبه لإنزال أشد أنواع العقاب عندما تستدعي الضرورة التي ترك أمر تقديرها للمدرسين .

كتبتُ هذا الموضوع بسبب حرقة قلبي ،وذلكَ عندما سمعتُ قبل مدة بسيطة بأن طالب قام بضرب معلمه أمام زملائه ، مهما كان السبب .. ما كان عليهم عمل هذا الفعل الشنيع.

سأقدمُ مقارنة بسيطة حولَ الجيل السابق وجيل اليومِ ، حيثُ كان جيل السابق تصفّق على وجهه ويديه.. وما ضرّهم

حيثُ كانوا يضطرون إلى تقبل لسعات "عود الخيزران" و"الفلكة" و"قرصة الأذن"، دون إبداء الأعذارِ ومعرفة الأسبابِ ومسوغات العقابِ، التي استوجبت لدى أستاذ المادة أو حتى إدارة المدرسةِ معاقبة هذا الطالب أو ذاك. ناهيكَ عن العقابِ المعنوي المتمثل في المنعِ من الخروجِ للفسحة أو الوقوف أمام باب الإدارةِ، أو كتابة نص القراءة عشر مرات، أو العقاب أمام الطلاب أثناء الطابور الصباحي، أو الوقوف في الفصلِ مع رفعِ الأيادي إلى الأعلى ، حيثُ كانت هيبةُ المعلمِ ومدير المدرسة آنذاك تسبق حضوره إلى الفصل، بل ترافقهُ أثناء الدوام الرسمي وخارجه. وكانتْ المناهجُ تتسمُ بالقوةِ في كثرة معلوماتها وغزارتها وأصبحوا جيلًا متفوقًا وحاملًا شهادات ...

أما جيل اليوم ،"راعوا نفسيته لا تعقدوه" ، برغم تطورُ المناهجُ الدراسية وانتشار التكنولوجياِ ومنع العقابِ، إلا أن مستوى جيل اليوم متدن وقدرتهم على الفهمِ والتحصيل ضئيلة ، كما قلت هيبةُ المعلم والطلاب ينهون مرحلة الابتدائية وهم لا يستطيعوا الكتابة وأخلاقهم فسدت .

هنا لا أدعو لعودةِ الضرب في المدارسِ كما السابق، لكنني ضد تصوير التأديب بالضربِ في المدارس على أنه يحطمُ شخصيةَ الطالبِ، فهذا غير صحيح على الإطلاق، بدليل أن طلاب الأمس أصبحوا اشخاصا يُقتدى بهم ، بينما طلاب اليوم أصبحوا يمضون ساعات على الانترنتِ ووسائلِ التواصلِ الاجتماعي وعلى لعبة الببجي وغيرها ، كما أن أخلاقهم لم تعد مقبولة مثل السابق .

هل حان الوقت لإعادة هيبة المعلم و لإعادة النظر في طرق وأساليب التعليم والتعلم في بلادنا ؟

November 19th 2019, 5:33 am

هل هنالك خدمات وساطة مالية لمن هم داخل المغرب ؟

حسوب

السلام عليكم .. مرحباً

أحتاج الى شحن حسابي في باي بال بحوالي 120 دولار ومستعد لدفع مقابله لشخص او شركة او اي خدمة سمها ما تريد لكن داخل المغرب لأني بالوقت الحالي لا أتوفر على وسيلة تحويل لخارج المغرب

نعم اعلم ان هنالك بنوك تخدم خدمات بطاقات فيزا لكن للأسف الوقت لدي ضييق جداً لدي فقط 3 ايام وإستخراج أي بطاقة يحتاج الى اكثر من اسبوع فيما بين فتح الحساب والتفعيل وهلمجرا

توجهت الى موقع ترايدنت قسم الـ التجارة الإلكترونية كتبت موضوع لكن تفاجأة انه لايوجد تقريباً من يقدم خدمات الوساطة المالية للمغاربة وتواجدت هناك لأن الموقع يوفر بعض الضمانات في التعاملات المالية لكن للأسف لم اجد المطلوب

هل يمكن لك ان تنصحني بأي وسيلة او خدمة مالية استطيع من خلالها شحن حسابي في الباي بال ؟

November 18th 2019, 6:41 pm

إنتل تعلن عن معالجات رسومية لأجل الذكاء الاصطناعي و الحوسبة عالية الأداء

حسوب

November 18th 2019, 5:25 pm

لا تحب ما تعمل حتي تعمل ما تُحب

حسوب

عندما كنت في سن الثانية عشر تقريبًا، كنت أشاهد فيلم "مطب صناعي" وأستوقفني مقولة "حب ما تعمل حتي تعمل ما تحب"، لصغر سني وقتها أنبهرت بها وتعجبت من ياتري الذي قال هذا الكلام الحكيم...

عندما سمعت هذه المقولة من فترة قصيره، وأنا الآن أكثر نضجًا، أستوقفني التفكير بها مرة آخري، "لماذا نحب ما نعمل حتي نعمل ما نحب " ؟ أكتسفت أنها ليست حكمة بل أنها أكبر خدعة!!!

خدعة قد تقتل أحلامنا وطموحتنا، التي قد تضمن لنا مستقبل أفضل وأكثر إشراقًا، لماذا أقبل بشئ لا أريده، بل وأحبه حتي يصبح امر مسلم به وتتمحور عليه حياتي؟؟

نعم قد نعمل أحيانًا، لاجل هدف أخر ونصبر فقط لكي نحققه، ليس لكي ننسي ما نريده في نهاية الطريق.

لذلك لا تحب ما تعمل حتي تعمل ما تُحب، بل أجتهد حتي تصل للعمل الذي تحبهُ حقًا، فعندما تعمل ما تحبه ستكتشف أنك لم تعمل ولا يوم بحياتك...

November 18th 2019, 4:25 pm

هوس الرحيل

حسوب

أصبح حلم الرحيل هوس الجميع، كل يسعى هنا وهناك ليرحل، ولا أخفي عليكم هو هوسي أيضا أتصفح كل صفحات الإنترنت والإعلانات التي ستساعدني لتحقيق حلمي، أريد أن أرحل لمكان ما أنه بلد أوروبي معين إنها ألمانيا أنها حلمي ولكن صعب تحقيقه، فأنا مقيدة بأسرتي وعائلتي وقرار الرحيل ليس قرارا فرديا ويجب احترام رغبة الآخرين.

أثناء رحلتي في البحث عن كيفية الذهاب ونظام العمل والحياة وجدت امتيازات كثيرة لا نتمتع بها هنا مثل التأمين الصحي المتميز، وتوازن الدخل مع مستوى المعيشة فألمانيا مقارنة بالدول الأخرى تتميز باعتدال الأسعار، وتوفر فرص العمل لنقص الأيدي العاملة ، العقبة الوحيدة هي تعلم اللغة الألمانية وبمجرد تعلمها تشعر كأنك فرد من المجتمع.

أغلب من يريد الرحيل يتوجه إلى الدول الأوروبية منها كندا ، استراليا، ولكن لماذا يتوجه الجميع إلى هذه الدول تحديدا ولماذا يفكرون في الرحيل من البداية؟ هل هي أسباب اقتصادية أو اجتماعية أم ماذا؟

في الحقيقة عندما رغبت في الرحيل إلى ألمانيا كان السبب الرئيسي ارتفاع مستوى المعيشة والتعليم والحصول على فرصة عمل مميزة ، والحقيقة لست أنا فقط بل زملائي في العمل وأصدقائي على وسائل التواصل الإجتماعي وأغلب الشباب يتطلع لذلك، حتى أصدقائي الذين سافروا إلى هناك حياتهم قد تغيرت جذريا وهم سعداء جدا ولا يفكرون في العودة.

لكن بالنسبة لنا هل سيظل هذا الحلم يعوق واقعنا أم الأفضل التأقلم مع حياتنا ونحاول أن نتميز ونصل إلى أحلامنا في وسط العائلة

November 18th 2019, 4:25 pm

هل بإمكاننا أن نُصبح أقل استهلاكاً ؟

حسوب

أدرك تماماً بأننا مجتمعاتٌ استهلاكية ، و هذا الاستهلاك لا يقتصر على السلع الغذائية والملابس والالكترونيات فحسب ، وإنما يشمل كلّ ما يدخل تحت بند الترفيه مثل مواقع التواصل والألعاب الالكترونية وغيرها . هذا النمط الاستهلاكي الذي نعيش فيه يزعجني وخاصة حينما يكون مطلوباً منك مسايرته رغماً عنك الى ان يصبح ذلك جزءاً من سلوكك مع مرور الوقت ..

مؤخراً أصبحت أحاول التقليل من هذا النمط الاستهلاكي من خلال التفكير دائماً في ما هو أكثر قيمة ، قررت الابتعاد التدريجي عن شبكات التواصل التي تستهلك الوقتَ دون فائدة حقيقية مثل فيسبوك وتويتر وانستجرام ، وعوضاً عنها أصبحت أختار ما أمضي وقتي فيه سواء كان تعلماً أو عملاً أو ترفيهاً أو استرخاءً ، هذا القرار جعلني اكتشف بأن مواقع التواصل تجعلنا مُتلقين طوال الوقت ، حتّى مفهوم المُشاركة يتحول مع مضيّ الوقت الى شيء أشبه بالتلقين واستهلاك العُمر والطاقات وبالتالي استهلاكك انت لتصبح أنت السلعة !

November 18th 2019, 4:25 pm

إنما أنت محجبة لإنك ضعيفة...

حسوب

كنت اناقش إحداهن أدمن لصفحة من صاحبات الإسلام أهان المرأة وقالت لي إني جاهلة وضعيفة لإني ملتزمة بالحجاب وإن ربنا عز وجل حاشا الله شخص سادي في الإسلام توعد النساء بالعذاب ومع ذلك خلق فيهن الجمال ...

فقلت لها تخيلي أن الله السادي لما أمر بالحجاب كان بهدف أن تبقى كل النساء على مسافة واحدة، كلهن ذوات فرص متساوية ليست قائمة على الجمال، أن الله أراد اننا كفتيات نتساوى ولا يؤخذ جمالنا على محمل التقييم بناءا على وجوهنا وأجسامنا... أن لا تقبل أي فتاة في أي وظيفة إلا لأجل عقلها، حتى لا نوضع في الموضع العقيم القائل مطلوب سكرتيرة حسنة المظهر ولا مانجر برايفت اسيستانت، هل أنا ضعيفة إذا راعيت نزولي في كل مرة شروط ربي في لباسي؟ في حين إنه بإمكاني أن البس لباسًا مختلفُ تمامًا، هل أنا ضعيفة حينما انظر كل يوم في مرآتي واختار الخروج من غير زينتي المحرمة مع أن ذلك يعاكس فطرتي كفتاة جبلت على حب الزينة؟، اخترنا الطريق وندفع ثمن اختيارنا له وفخورون بأنفسنا وبقوتنا وكل ما ازداد الطريق مشقة نذكر أنفسنا بإن هناك ربُ نريد أن نحظى بحبه .. لست بجاهلة ولا بضعيفة ولا أمثالي نمت بأي صلة للضعف والجهل

November 18th 2019, 4:25 pm

أغاني ساهمت في تعلمي اللغة الإنجليزية

حسوب

بالرغم من أنّنا في عصر الثورة التقنية الهائلة التي سهلّت لنا الوصول إلى المعلومات، إلا أنّ البعض لازال يُعاني في جزء من عملية التعلم الذاتي، فبالرغم من انتشار الكثير من التطبيقات الذكية والمواقع الإلكترونية التي تُساعد على تعلم اللغات المختلفة، إلا أن الكثيرون يدفعون مبالغ طائلة ويتكبدون عناء السفر من أجل تعلم اللغة الانجليزية فقط، وبالرغم من أنّني لا أُنكر أنّها لغة العصر والتي تتطلّب منّا إتقانها بأكبر قدر مستطاع، إلا أنّها ليست بتلك الصعوبة التي يقوم البعض بتضخيمها، ومن وجهة نظري الشخصية، ربما المناهج التعليمية العربية قد ساهمت في خلق هذه الفجوة النفسية لدى البعض، فاللغة أمر تفاعلي وحتى يتمكن الفرد من إتقانها، لا ينبغي عليه دراسة القواعد بشكل متشعب أو إتقان المهارات الأربعة الأساسية "القراءة، الكتابة، الاستماع، المحادثة" من خلال الفصول التعليمية فقط، بل ينبغي ممارسة اللغة بشئ من المرح والترفيه، حتى يستسيغها الفرد وتُصبح غير مملة، ولعلنا نرى الكثير من النماذج من حولنا التي أتقنت اللغة الإنجليزية واستطاعت الانتقال إلى لغة أخرى من خلال مشاهدة الأفلام والمسلسلات والاستماع إلى الموسيقى، وفي هذه المقالة سأركز على الجزء الأخير وهو الاستماع إلى الموسيقى أو الأغاني كونها لغة عالمية يحبها الجميع، فإنّ ذكر لكم البعض أنّ هذه الطريقة غير مجدية فلا تصدقوه وخوضوا التجربة بأنفسكم!

 من تجربتي الشخصية والتي يتفق معها الكثيرون، السماع للاغاني باللغة الانجليزية، يُساعد على تحسين مهارة الاستماع ويُحرضك على معرفة الكلمات وبالتالي يزيد المخزون اللغوي، وبلا شك أنّ الأمر لن يستغرق منك سوى بعض الوقت للغوص في دهاليز الموسيقى الغربية ومعرفة ما الذي يتلائم مع ذائقتك الموسيقية، ومن ثمّ اختيار الفنانين الذين ترى أنّ مخارج الحروف لديهم واضحة بالنسبة لك، بغض النظر عن "الأكسنت" أي اللهجة البريطانية أو الأمريكية، ومن تمّ تتبع سير كلمات الأغنية أو ما يُعرف بـ "Lyrics"، وإنّ كنت من محبين القلم والورقة، وتعتقد أنّ كتابة شئ معلومة ما، يُرسخ بقائها في ذهنك بشكل أفضل ولوقت أطول، فالجأ إلى ذلك ومن ثمّ ترديد الأغنية.

عبر السطور التالية، سأضع بعضٌ من تلك الأغنيات التي شكّلت الانطلاقة الأولى لاقتناعي بفكرة البدء بإتقان اللغة الإنجليزية بواسطة الموسيقى.

"I have a dream"

ربما سمعنا هذه الأغنية من قِبل الفرقة البولندية الشهيرة "westlife" ، إلا أنّه تمّ أداؤها في بادئ الأمر من قِبل فرقة البوب السويدية التي تُعرف باسم "ABBA".

لسهولة الكلمات في هذه الأغنية وجمال المعاني التي تحملها، سيكون من السهل جداً الاستماع إليها وحفظها بشكل سريع.

"Everything I do"

بلا شك أنّ محبي الأغاني القديمة، سيعرفون أن هذه الأغنية للمغني وعازف الجيتار الكندي "برايان آدامز" الذي أطرب الملايين في عصر الثمانينات والتسعينات بألحانه الرقيقة والعذبة، له العديد من الأغنيات ولعلّ هذه الأغنية الأكثر سلاسة وسهولة في الحفظ.

"Someone like you"

"آديل" البريطانية الشهيرة ذات الصوت الملائكي الشهير، اشتهرت أغانيها بشكل مذهل وقد تجد الكثير منها مترجمة عبر اليوتيوب وشبكات أخرى، لا أنصحك فقط بسماع أغانيها، ولكنّ بمشاهدة مقابلاتها أيضاً، فلغتها القوية والواضحة ستُساعدك حتماً.

"All of me"

بلا شك أنّ هذه الأغنية لاقت صداها في العالم أجمع وربما من أحد الأسباب، النطق الواضح من المغني الأمريكي الذي قد يجعلك تحب "الأكسنت" الأمريكي بشكل أكبر.

"let her go"

لعلّ الكثيرون يعرفون هذه الأغنية ولكن لا يُدركون من هو صاحبها الذي يحمل اسم "باسنجر"، هو شاب وكاتب غنائي وموسيقي إنجليزي يُدعى "مايكل"، لاقت أغنيته إعجاباً لدى الكثير من المستمعين وقام الكثيرين بترجمتها.

"I’m not only one"

سام سميث وأغانيه العاطفية التي تحتلّ القوائم الأولى لأكثر الأغاني شهرةً في العالم، ومايُميزها بساطة الكلمات التي تحويها واللهجة البريطانية القوية.

"Perfect"

"إد شيران" الشهير بكلماته ذو المفردات البسيطة التي تبقى في الأذهان وتعلق بها.

November 18th 2019, 2:36 pm

وصول موسوعة ويكيبديا العربية إلى مليون مقالة ... أخيرا

حسوب

حيث تعتبر من أهم أدوات نشر المعرفة و الغنية بالمحتوى المفيد و الذي كان الفضل لنا كعرب لإغنائها و زيادة عدد المقالات المنشورة كل أحد حسب تخصصه .

هذا الرقم القياسي الجديد هو ثمرة مشروع المليون المقالة الذي بدأت به ويكيبيديا في بداية سبتمبر الماضي، ووصلت الموسوعة للهدف قبل شهر ونصف حيث كانت تهدف إلى وصول المليون مقالة بحلول نهاية العام الجاري.

وخلال فترة المشروع الحالي تم إنشاء 56770 مقالة بمعدل 737 مقالة يومياً.

November 18th 2019, 2:36 pm

قناة محمد الحشري: فيديوهات منوعة غير متكلفة عن الزراعة

حسوب

محمد الحشري مزارع سعودي، ينشر على قناته على اليوتيوب فيديوهات كثيرة عن طرق الزراعة وثمراتها وأشياء كثيرة متعلقة بها.

كشخص منغمس في الحياة "الحديثة" يسرّني جدًا أن أشاهد مثل هذه الفيديوهات من وقتٍ لآخر لأتذكر بساطة الحياة وجمال الأرض وعذوبة ماء السماء بعيدًا عن ضوضاء المدن ونقاشات الإنترنت الهُرائية وضجيج المواصلات. ويميّزه كذلك أنّ أسلوبه عفوي غير مبتذل ولا متكلّف، فيذكّرك بالإنسان الواضح السهل تمامًا كالأرض البسيطة. معظم فيديوهاته لا تتجاوز 3 دقائق وهذا يسهّل مشاهدتها.

November 18th 2019, 1:06 pm

أعلى 10 دول عربية تعاني من اضطرابات نفسية و عقيلة، فيديو تزامني منذ سنة 1990 إلى 2018

حسوب

كنت قد سألت الاسبوع السابق عن بعض المواضيع التي ترغبون برأيتها على قناة بيانات Bayanat، أول قناة عربية لتبسيط البيانات الضخمة الخاصة بالوطن العربي.

الأغلبية صوت على موضوع الصحة النفسية و العقلية بالوطن العربي. تم جمع و تصفية الداتا من موقع healthdata، موقع الصحة العالمية لتبادل البيانات.

الدول المشاركة:

الإمارات العربية المتحدة · البحرين · الكويت · السعودية · عمان · قطر · اليمن. مصر · السودان · ليبيا · تونس · الجزائر · المغرب · موريتانيا .الأردن · سوريا · لبنان · فلسطين ·العراق

اترككم مع الفيديو:

رأيكم يهمني كثيرا

November 18th 2019, 11:06 am

التدوين الجيد والتدوين السيء، من يحكم؟ الجمهور أم الخوارزميات؟

حسوب

كنت أبحث في موضوع ما على الإنترنت، كتبت كلمات الموضوع الذي أبحث عنه في جوجل وانتظرت. النتيجة عشرات المقالات التي تتناول الكلمة التي بحثت بها، مقالات منظمة ومرتبة العناوين، أتنقل من موضوع لآخر ومن صفحة لأخرى.. لكن فين المعلومات؟ ولا الهوا

اكتشفت أنني أمضيت وقتا طويلا في القراءة لكن دون الحصول على معلومة مفيدة واضحة حول ما أبحث عنه فقط كلمات مرصوصة بلا معنى، رغم أنني كنت أتتبع اول المواقع التي تظهر لي على افتراض أنها أكثر مصداقية. لكن اتضح أن الأمر أبعد ما يكون عن المصداقية.

لاحظت ان هذه المقالات لم تكتب لي أنا القارئ (فأنا لم أحصل على ضالتي) إنما كتبت لجوجل (فهي في النتائج الأولى).

هل تكتب المقالات لجوجل؟ فيما يبدو نعم. لكن لماذا؟

. مع ظهور أول موقع إلكتروني في بداية التسعينات وظهور عدة مواقع على مدار السنوات التالية كان لابد من وسيلة لترتيب ظهور المعلومات والبيانات الموجودة على المواقع المختلفة أمام القارئ (مثل أرشفة الكتب الورقية مثلا). هنا ظهر مصطلح تهيئة محركات البحث.

المفترض أن سبب ظهوره هو تسهيل وصول الباحث إلى المعلومة لكن بمرور الوقت ظهر الصراع القوي بين تخصص محركات البحث الذي أنشئت من أجله، والخصوصية. كانت سياسة جوجل "كأكبر محرك بحث في العالم مدعوم من حكومة أقوى دولة في العالم" أن تعرض المعلومات حسب الموقع الجغرافي للباحث، ثم تطورت لعرض النتائج وفق عمليات البحث التي قام بها المستخدم من جهازه من قبل، لكن ذلك لم يكن كافيا.

رأت جوجل أنه لكي نحصل نحن على المعلومة الأنسب (وفقا لما يراه جوجل طبعا) فهي تحتاج للوصول لكل شيء على أجهزتنا، كل شيء حرفيا: الصور والفيديو والأسماء وسجلات الهاتف والرسائل والتطبيقات التي لدى جوجل حق الوصول لها من الأساس .. كل شيء.

بعدها ستعرض أمامي المعلومات التي ليست هي بالضرورة ما أبحث عنه، بل ما ترى جوجل أنه يناسبني!

ماذا يحدث؟ هل بدأت فكرة الأرشفة لتسهيل وصول المعلومة للباحثين لكن انتهت إلى تسهيل وصول جوجل لما يدور داخل العقل البشري!

ألا تتفقون معي في تحول الإنترنت إلى وسيلة لصف الكلمات بلا معنى لا لتناسب الإنسان بل لتناسب محركات البحث؟ لتناسب الخوارزميات والآلة الذكية؟ هل سبق ذكاء جوجل الذكاء البشري بهذه المسافات؟

لحظة، ألم تظهر التكنولوجيا والحواسيب لفك طلاسم الأرقام بالأساس؟ ما لها ومال الكلمات؟!

November 18th 2019, 7:16 am

الجنون ١٠١: أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَن يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا؟ لحوم البشر الطازجة الجزء الأول

حسوب

كالعادة سلسلة "الجنون ١٠١" غير مناسبة للمصابي بأمراض القلب والأطفال وأصحاب النفس القصير ومن يبكون في السينما على أفلام twilight، هذه الرسالة مسجلة.. يرجى الإتصال بالأرقام التالية في حالة الهلاوس السمعية أو البصرية او الدينية، لا تحاول صلب نفسك فداءً للبشرية او الصراخ أنك المهدي المنتظر، أو إخصاء زميلك في العمل لمنع جيناته القذرة من الإستمرار على هذه الأرض، وأخيرًا طعم الدماء ليس كما تتخيله، أعصابنا تعبت، موضوع اليوم صعب وشاق ومقزز لأقصى درجة لذا لا تقرأه أريح للجميع وشكرًا، وهذا الجزء تمهيدي ممل وطويل ليس على شاكلة باقي اجزاء السلسلة لذا ستكون التعليقات مفيدة حقًا إذا ما أردتم أن نبدأ بأجزاء تمهيدية مثل هذه أم نتجه للأجزاء المثيرة مباشرة.

يسمع صفير القطار منذرًا أن محطته قد جاءت، ينزل من القطار فيستشعر صقيع يناير، يبحث عن الدفء حوله فلا يجد، يجتهد في الضغط على أعصاب عينيه حتى يجد فأرًا هاربًا يبحث عن الجبن، وهو قط جائع لم يذق الطعام منذ أسابيع، يتحسسه جيوبه ويخرج قطعة جبن من إحداها، يقترب من الفأر فيشم قطعة الجبن في خوف، "لا تخف اقترب" قال مخترقًا إياه بناظريه "أعلم انك جائع، تغلب غريزة البقاء خوفه فيقترب ويهجم على الجبن، فيفتت له الجبن على طول الطريق إلى جحره فيتبعه الفأر المسكين، وحالما يدخل الجحر ينقض عليه القط ويطبق بفكيه على عنقه حتى يستخرج "تفاحة آدم" فهو الآخر جائع لم يأكل من أسابيع، ويشعر بالإنتشاء والدماء الدافئة ترطب المريئ ويشعر بدفئها إذ تقطرت على جدار معدته، ويبدأ بالتفنن في تقطيع وجبته وإضافة البهارات إن شاء، وأكثر الأجزاء التي يميل لها هي القلب.

أعتقد أن كل هذا طبيعي بالنسبة لأي منا -إلا آكلي الأخضر المترفعين عن البروتين الحيواني، فما ذُكر هنا هو طبيعي في المملكة الحيوانية، الإفتراس بين الانواع المختلفة هو القانون والعرف في غابتنا، ولكن لما شعرت بالإشمئزاز؟ ما رأيك إن كان القط يلتهم قطًا آخر؟ هل إضفاء بعض البشرية عليهم أثارت فيك شيئًا ما؟ أتدري أن هذا مجرد بروتين لا أكثر؟ لما تغيظك فكرة أن تأكل لحم أخيك ميتًا؟ هذا ما سنحاول الإجابة عنه اليوم.

مقدمة بسيطة

ألم يفكر أحد يومًا في وضع مصطلح بالعربي للكلمة؟ أنا أعاني هنا في تكرار "اكل لحوم البشر" كل مرة، سأخترع مصطلحًا ما، فليكن الإفتراس النوعي، أو التأرمل نسبة للأرملة السوداء التي تأكل زوجها ويكون اسمهم المتأرملون ومتأرمل، أو امتلاخ من امتلاخ اللحم عن العظم وبالتالي ممتلخون وممتلخ وممتلخة، واللفظ يكاد لا يستعمل تقريبًا فأعتقد يمكننا إعطائه هذا المعنى، اللهم إلا لو كان هنالك جزار يستعمل هذه اللفظة في بلد عربية ما، وسأضع إقتباس في النهاية لمعاني الكلمة من لسان العرب.

أكل لحوم البشر :"Human cannibalism": هو الفعل الذي يقوم به أحد البشر بأكل جزء أو كل جسد انسان آخر، وفي المعنى العام تعني "cannibalism" أكل أي فرد من نوع ما جزء او كل من فرد آخر من نفس نوعه، وتنسب اللفظة الإنجليزية لقبائل "كالينجاو" ساكني جزر الكاريبي وخاصة جزر الأنتيل الصغرى والذين يطلق عليهم بالأسبانية Caníbales، ونسب لهم قصص أكل لحوم البشر المستكشف المشهور كولمبوس، ويُنسب للهنود الحمر والقبائل البدائية في أفريقيا وأستراليا مثل هذه الأفعال حتى وقت قريب، فهل هنالك علاقة بين البدائية وأكل لحوم البشر.

إحدى الدراسات على مدى انتشار ظاهرة "افتراس داخل النوع" في المملكة الحيوانية توضح ان هذه الظاهرة تنتشر بين المفترسات البحرية أكثر من البرية، فالدراسة اكتشفت اكثر من ٨٩ نوع من المفترسات تقوم بهذا الفعل بشكل "طبيعي" -استثنت الدراسة حالات خاصة كالمجاعة وغيرها، ٤٣ نوع منها مياه عذبة و٨ انواع بحرية و٣٨ انواع برية مفترسات و٣٨ من آكلات العشب البرية و١٠ من آكلات العشب البحرية [١]، وتنتشر في الطيور والحشرات والأسماك بشكل واضح وتتراوح بين افتراس بيض نفس النوع أو صغار نفس النوع إلى افتراس بالغين للبالغين، ويميل المفترسون الأصغر سنًا لافتراس البيض بينما الأكبر سنًا لافتراس البيض والأصغر -وأعتقد السبب واضح باختلاف القدرة.

وتتراوح أسباب هذه الظاهرة في الطبيعة للمجاعات أو الرغبة في القضاء على المنافسين وتقليل فرص المنافسة، والكثافة السكانية للنوع ومدى توافر اللقم السائغة [٢]، وفي ورقة بحثية بعنوان "cannibalism in natural populations" حاول دكتور فوكس من جامعة كاليفورنيا إثبات مدى طبيعانية هذه الظاهرة، ووضع شروط وأسباب لظهورها مختلفة عن العادي، ومختلفة عن النظريات الشائعة وقتها عن "المجتمعات الصناعية واثرها على الفرد" والانظمة العمالية وحالات الضغط العالي على الفرد للنجاة، وبدلًا من ذلك أقترح أسبابًا وتفسيرًا يتلخص في أنها حدث طبيعي ومكون من مكونات التركيبة الديموغرافية والسكانية، فاقترح أسبابًا وضعناها بالأعلى، ويمكنك قراءة الورقة من هنا للاطلاع على الأمثلة والتعمق اكثر

https://www.researchgate.ne...

والتالي بعض النظريات التي فرضها:

١- المواطن الساكنة والراكدة التي لا تحدث فيها تغيرات كثيرة كالبحيرات والمستنقعات الكبيرة تدعم ظهور ظاهرة اكل لحوم نفس النوع، وباختلاف الموطن يختلل المدى

٢- العوامل المؤثرة : الطعام فإذا قل الطعام زاد وضوح الظاهرة لقلة البدائل، الكثافة: كلما زادت كثافة وازداد الزحام زاد وضوح الظاهرة -حدثني عن المواصلات العامة، الأنماط السلوكية: لم أفهم منها شيئ صراحة غير ان الامهات تأكل الأطفال بلا سبب واضح، الضغط النفسي والجسدي، وهذه كانت بعض العوامل وصراحة غير مهتم بإكمال قراءة الدراسة كلها رغم صغر حجمها.

التقسيمات والتصنيفات [٧]

سأضع عناوين بسيطة هنا سنتعمق فيها على مدار السلسلة ولكن حتى فقط تتضح بعض الأمور.

يقسم العلماء ظاهرة اكل لحوم البشر حسب عدة أسس إلى عدة أقسام:

حسب الضحية

إما ان تكون ضمن المجموعة endocannibalism أو خارج المجموعة أو القبيلة أو ما شابه ذلك exocannibalim

حسب الهدف والدافع

حسب ما يؤكل

هذه بعض التصنيفات التي أتذكرها، وسنتحدث عنها لاحقًا كثيرًا.

ابن آدم الجزار (نظرة تاريخية)

ربما يفيدنا في دراسة الظاهر في البشر دراسة وجودها لدى أقربائنا من القردة العليا، وخاصة الشمبانزي الذين ظهر لديهم عدة حالات تدخل ضمن اكل لحوم النوع[٣]، وتحتاج لدراسات متعمقة لم أصل لها، ففي بعض الحالات هاجم  مجموعو شمبانزي ذكور شمبانزي رضيع واكلوه حيا، ومرة اخرى الشمبانزي المسيطر اكل رضيع شمبانزي، وحالات اخرى هوجمت اناث الشمبانزي الغريبة وقتلت الاطفال وأُكلت حية، وظهر ان الذكور الاقدم اصحاب السلطة يعتبرون هذا الفعل دليل على السلطة حتى منعوا الشباب من تكرار فعلتهم وان سمحوا لهم باللعب بها، وحتى صغير شمبانزي اخر كان مع المجموعة المتعدية اكل جزءًا من الشمبانزي القتيل، ويبدو ان اهتمامهم بالاكل لم يكن على ذات قد اهتمامهم بالجريمة نفسها وبالضحية وباكتشافها، ربما شيئ ما هنا قد يفيدنا لاحقًا، القتل للاطفال شائع في المملكة الحيوانية لاظهار السيطرة كما في الاسود، ولكن اكل الاطفال هو الغريب قليلًا والظواهر المرصودة لدى الشمبانزي هي زيادة العنف وزيادة استهلاك الذكور للحوم مع كبر السن بفارق كبير عن الاناث، ويفسر ذلك التصرف بالأعلى قليلا، ربما لاحقًا اذا درسنا حالات تناول لحوم اطفال الصغار ووجدنا ان اغلب اصحابها كبار في السن يمكننا اكتشاف نمط ما، ويمكننا تفسير عادات لدى اقوام باكملها عرف عنها هذه الظاهرة بالتقليد كما حدث في حالة الشامبنزي.

بين أيدينا اليوم ما يعتبره بعض العلماء دليل على حالات أكل لحوم بشر حدثت في عصور ما قبل التاريخ، بل بعض العلماء يرجح "شيوع" هذه الظاهرة لأسباب كفرض السيطرة والسلطة وأسباب دينية أو مجرد محاولات "للنجاة" على هذه الأرض، من الحالات التي يعتبرها بعض العلماء علامات على ظاهرة اكل لحوم البشر:

١-جماجم تفقد اجزاء منها

٢-عظام بشرية بها علامات استخدام ادوات حجرية، اي ببساطة هذه العظام تمت "تشفيتها بالمصري" اي فصل اللحم عن العظم طالما وجدنا بها علامات ادوات حجرية حادة

٣-عظام مقسومة طوليا لاستخراج النخاع

٤-عظام محروقة

٥- نمط من اطراف او عظام مفقودة في البقايا بالموقع (مثل كل الرؤوس مفقودة او كل الايدي) وهو الظاهر اقوى الادلة لان الباقي يمكن ان يندرج تحت حوادث عنف او حوادث طبيعية، وقد تكون هذه الاطراف فقط الموجودة في الموقع.[٤]

وبسبب هذه الإختلافات حول "الدلائل" على حدوث أكل للحوم البشر قديمًا ظهرت عدة مواقع أثرية أدعى البعض أنها حدث بها هذه الظاهرة، ولا يمكن تحديد صحتها أو التأكد منها مئة بالمئة لذا ارتأينا أن نذكر الأقرب للصحة والأشهر.

وفي الورقة البحثية [٤] وضع الباحثون بعض الشروط لإعتبار أي دليل على حدوث اكل للحوم البشر في الاثار التي ترجع للعصر الباليوثي (حجري قديم) او النيوليثي (حجري حديث) تتلخص في الآتي:

١- دليل لا شك فيه على السياق الذي تركت فيه هذه العظام، أو دليل على السياق مستنبط من نتائج تحليل الموقع ومحتوياته، واستخدام طرق دقيقة للحفر وتسجيل كل المحتويات.

٢-وجود عظام بشرية لمعرفة إذا ما احتوت على علامة جزارة وامتلاخ للحم عن العظم.

٣- تحليل مفصل للكسور والخدوش على العظام لاثبات انها حدثت بيد انسان

٤- معلومات عن عادات الدفن لضمان ألا تكون هذه العلامات على العظام ضمن طقس ما لا علاقة له بأكل لحوم البشر

من المواقع التي انطبقت عليها شروط الباحثين موقع كهف "فونتبريجوا" Fontbrégoua جنوب شرق فرنسا، تعود الآثار به إلى الالفية الرابعة والخامسة قبل الميلاد ويمثلان في هذه المنطقة النايوليتي الأول والمتوسط، يحوي الموقع رفات ٧ بالغين و٦ اطفال وغيرهم غير محددين، الفريق الذي نقب في الكهف كتب ورقة بعنوان Cannibalism in the Neolithic -هو ذاته الفريق كاتب الورقة ٤ في المصادر- وذكر فيها أن العظام قد تم "تشفيتها" او "امتلاخها" اي فصل اللحم عن العظم، وفقًا للادلة التي وضحناها بالأعلى -انظر ص٨ في المصدر ٤.

كان غذاء سكان ذلك الكهف المؤقت لهم مصادر غذاء كثيرة ومتنوعة لذا استبعد الباحثون أن يكون الهدف خلف اكل لحوم البشر هناك حدوث مجاعة ما -هذا ان حدث، وجد العلماء عظام حيوانات وعظام بشر واستطاعوا التعرف على خدوش وكسور في العظام البشرية مشابهة للتي على عظام الحيوانات، وأن معظمها حدث في الكهف، وان العظام الطويلة للحيوانات والبشر كسرت لاستخراج نخاعها، لا توجد علامات طهو لاي من لحوم البشر او الحيوانات، لم تدفن الرفات على غير عادة ذلك الوقت.[٤]

يعترض البعض على الاستنتاج السابق بأن كل هذه ما هي إلا طقوس دفن لا علاقة لها بأكل لحوم البشر، وكان من أول القائلين بذلك Michael P. Pickering في مجلة Australian Archaeology، حيث قال أن هذه الرفات بقايا عادات دفن تطلب امتلاخ اللحم عن العظم قبل الدفن، وبالتأكيد هو رد ضعيف لأنه لم يدعم بأي دليل على طريقة مشابهة في ذلك العصر للدفن، ولكن استشهد ببعض القبائل البدائية في أستراليا، وأتمنى من القارئ أن يدرك الفرق بين تلك القبائل وأناس عاشوا قبل ٦٠٠٠ عام، فالقبائل الحالية تطورت معتقداتها مرات عدة حتى يصعب مثل تلك المقارنة، واستشهد أيضًا ببعض ما سُجل عن قبائل أخرى كانت تقوم بمثل هذا الطقس، واستمرت الردود بين شد وجذب حتى يومنا هذا، فهل كان هذا حقًا أول تسجيل بين أيدينا لظاهرة أكل لحوم البشر؟

لمحات سريعة لإختصار الوقت

كان هنالك آلهة معروفة بأكل البشر والأطفال ولكن هذا لا يبدو كدليل على ظاهرة اكل لحوم البشر قد يكون مجرد تجريد افضل لعادات اقدم بتقديم البشر كقرابين للالهة سواء بنحرهم او حرقهم او رميهم في النهر، مثل كرونوس من الميثولوجيا الاغريقية الذي كان يأكل أبنائه، وباقي الميثولوجيا الاغريقية مملوءة بقصص اعتبرها رمزية صراحة أو لا تعبر ببساطة عن بشاعة فعل كرونوس, تيريوس الذي قدمت له زوجته واخواتها وجبة من لحم ابنه انتقامًا منه لإغتصابه إمرأة -لاحظ الإنتقام وعلاقته بأكل لحم البشر هنا-، تيوديوس أكل مخ عدوه -لاحظ هذه أيضًا وعلاقة أكل لحم البشر بالسيطرة وفرض القوة-

في المسيحية هنالك تشبيه رمزي لجسد المسيح بالخبز ودمه بالخمر اللذان يدخلان في بعض المناسبات، ولن ندخل في تفاصيلها لأنها رمزية أيضًا، كما بعض الحكايات عن يأجوج ومأجوج في المخيال العربي.

الشعوب الافريقية على ضفتي نهر الكونغو والنيجر عُرف عنها أكل لحوم البشر كطقس ديني.

حرق: أتاك اون تايتن فيها أكل البشر للحوم البشر لغرض القوة التي يعتقد أن هذا الأكل سيعطيهم إياها "سبب قوي".

وفقًا لبعض المشاهدين كانت بعض القبائل الإفريقية تأكل قلوب أعدائها لزيادة الشجاعة[٥]، او تستخدم لحم سجين حرب او غريب لصنع أدوية معينة -وهي الحالة الوحيدة المشابهة لحالة الشامبنزي-

كل المصادر التاريخية التي تتحدث عن أكل لحوم البشر إما اتهامات لشعوب أخرى لا يمكن التأكد منها، أو لها علاقة بالمجاعات إن صحت، ولم يظهر أي من الأنواع الموجودة في عصرنا "غير المجاعات" تقريبًا، ولكن القبائل البدائية حول العالم تظهر عندها مثل هذه الظواهر مرتبطة بالدين وطقوس تكريم الميت وحالات نادرة جدًا مرتبطة بالانتقام او القوة او فرض السيطرة مرتبطة بالاستعمار الأوروبي دائمًا وتبدو بالنسبة لي كرد فعل لحالة ضغط خطيرة أدت لأفكار خرافية داخل أديان تلك الأقوام أدت إلى استنتاج هذه الطريقة كإحدى الحلول للدفاع عن منطقتهم.

ربما يفسر لنا ذلك تصرف الشمبانزي، فربما بالنسبة لهم وهم ليسوا من المفترسات اصلًا ويبدو أن تحولهم هذا قريب جدًا ناتج عن الظروف التي وضعوا فيها فأدت لتغير غريب في دماغهم أقنعهم أن ارتكاب فعل بشع مثل المفترسات حولهم هو الحل للدفاع عن أنفسهم، فلا نجدهم يرتكبون مثل تلك الأفعال إلا للغرباء عن مجموعاتهم ومنطقتهم، وكذلك تبدو تلك القبائل وهذه إحدى أنواع اكل لحوم البشر المهمة والقوية التي سيفتح تفسيرها تفسير عدة أنواع أخرى كالإنتقام.

جزر فيجي

يشيع عن جزر فيجي أن سكانها أكلة لحوم البشر، أولًا هذا الإدعاء غير مدعم بدليل واحد صريح، كل الشهود الذين تحدثوا عن طقوس اكل لحوم البشر تحدثوا عن غلي العظام وحتى كسرها ولكن لم يتحدثوا عن رؤية فعلية ل"أكل" تلك اللحوم، دراسة الرفات في تلك المنطقة أدت لإستنتاجين : أولهما أن هذا الغلي كان لتنظيف العظام قبل دفنها والثاني أنه كان لأكلها، والاتجاه الثاني دعمه بحوث ديفيد ديجوستا حين تحدث عن تشابه العلامات على العظام البشرية مع الحيوانية في المناطق التي درسها -وقد ذكرنا المبادئ بالأعلى والنقاش حولها، والدليل الأقوى بالنسبة له كان أن العظام الموجودة في القبور ومواقع الدفن غير معدلة ولا توجد عليها أي من تلك العلامات! إلا أنه يمكن الرد أن العظام التي درسها ترجع لطريقة مختلفة في الدفن، وهنالك دليل آخر يتحدث عن عادات دينية وطقوس أساسية في ثقافة السكان الأصليين تثبت أن أكل لحوم البشر كان أساسيًا في ثقافتهم(6)

وسأوقف الفترة التاريخية هنا لأنها أطالت كثيرًا.

هل اختفت هذه الظاهرة مع المجتمعات "المتقدمة" كما يجادل البعض؟ وان كان "التقدم" سبب اختفائها فلما عادت للسطح في الكثير من الحالات بين أيدينا؟ أم أنها كانت موجودة طوال الوقت؟ أم أن درجة التقدم والنظام المجتمعي هو من يحدد مدى انتشار هذه الظاهرة، واننا لم نتقدم فعلا على المستوى المجتمعي وما زالت العوامل الأولى التي أثرت في أجدادنا ودفعتهم إلى ذلك موجودة اليوم واختفت فقط لفترات خافتة؟ أم اننا بحاجة لدراسة كل بقعة جغرافية وحدها؟ أعتقد ان مقارنة بين حالتين من العصر الحالي لمنطقتين مختلفتين جغرافين قد تعيننا على فهم الدوافع خلف هذه الظاهرة قديمًا وحديثًا، ونضع حجر الأساس لإنهائها من الوجود، هل هذا ممكن؟ ربما أو قد يكون ذلك الجنون بعينه

الواجب المنزلي

والآن كن إيجابيًا قليلًا، وساعدني في البحث، ابحث حولك في منزلك أو شارعك في مثال أو فلكور او قصة في بلدك أو قريتك تتحدث عن آكلي لحوم البشر، لأني سأكتب فقرة عن الفلكور في العالم العربي، إن أردت أن نضمن فلكلورك في ذلك الموضوع فشاركنا ولو بمثل شائع أو حكمة، ولأولئك الباحثين فعليكم أن تعينوني في البحث في التاريخ العربي عن أي حوادث تتعلق باكل لحوم البشر لأني لا أتذكر أني اصطدمت بمثل تلك المواضيع يومًا، ربما شعر جاهلي أو حدث في الدولة العباسية أو ما شابه، وشكرًا على حسن تعاونكم، ونعتذر عن الاخطاء الإملائية لن أستطيع مراجعة كل ما كُتب


معنى الإمتلاخ في المعاجم :

https://www.almaany.com/ar/...

[١] [٢]

https://www.researchgate.ne...

[٣]

https://www.nature.com/arti...

[٤]

https://www.nature.com/arti...

[٥] The History of Cannibalism by Karoline Lukaschek pg 8

[6] pg 11 نفس المصدر السابق

[٧] The Delicate Question Cannibalism in Prehistoric and Historic Times G. Richard Scott and Sean McMurry pg 214

November 18th 2019, 3:33 am

لماذا يجب علينا زيارة الطبيب النفسي؟

حسوب

انه مجنون، يا حرام ،كان الله في عونه وعون أهله ، ابتعدوا عنه أنه مريض نفسي ، لا تصاحبه ، مما يجعلنا نخجلُ ونتحامل على مرضنا ونقرر عدم زيارة الطبيب النفسي . ومِن الممكنِ استبدال الطبيب النفسي في كثير من الأحيانِ بالشيوخِ والدجالين ...

فالخوفُ مِن نظرةِ المجتمعِ يعد سببًا من عدم ذهابنا الى الطبيبِ النفسي ، كما أن السينما العربية تلعبُ دورًا سلبيًا فيما يتعلقُ بصورة الطبيبِ النفسي، فهي في الغالبِ تصوره على إنه شخص مضطرب نفسيًا، كما أنها تصوره كشخصٍ غريب الأطوارِ مما جعلَ الناس يأخذون صورة سلبية عن الطب النفسي. وليست السينما العربية فقط وإنما الأفلامُ السينمائية العالمية شوهت صورة المريض النفسي وكذلك صورة الطب النفسي.

كما أن الخلط الواقع بين المرض النفسي والمرض العقلي ، يعدُ سببًا لعدم ذهابنا الى الطبيبِ النفسي ، فالكثيرُ مِنِ الناسِ لا يفرقون بينهما ويجعلونهما شيئًا واحدًا، وهذا الأمر يجعلُ الناس يظنون بأن المريض النفسي هو شخص مختل عقليًا.

هناك أعراض تجعلنا بأن نُقرر زيارة الطبيب النفسي ، مثل :القلق ، والذي يُعتبر اليوم مشكلة نفسية، كما أكل الأظافر تعتبر مشكلة نفسية، وهناك التوتر العصبية، كل هذه عبارة عن مشاكلِ نفسية، ومِن الممكنِ أن تتطور هذه المشكلات وتزيد لدى الشخص، وممكن أن تنخفض أيضاً، لذا يجبُ علينا إذا رأينا أي شخص من حولنا، أو حتى لو كان لدينا نحنُ أي عرض نفسي ، بأن نقرر أن نذهب لطبيب نفسي، وهذا ليس عيباً على الإطلاق.

هل قررتم يوما ما زيارة الطبيب النفسي وواجهتكم مشاكل من المجتمعِ ؟

November 18th 2019, 3:33 am

Hi Slider For Elementor | اضافة سلايدر لعرض المقالات بصورة جميلة للووردبريس

حسوب

كيف حالك صديقي اذا كان من عشاق الووردبريس او حتي مستخدميه وخصوصاً انك مستخدم لاضافة اليمينتور - Elementor فأهلاً بك !

اقدم لكم اضافة لعمل سلايدر احترافي وعصري ومتجاوب لمقالاتك وتدويناتك

ما الهدف من الاضافة

الهدف من الاضافة هو ابراز اهم مقالاتك وتدويناتك في سلايدر بسيط او عصري او معقد انت من تختار !

كيف يتم اختيار المقالات

انت من تختار المقالات بنفسك ! فيمكنكك ببساطة تحديد المقالات او يمكنك تحديد الكاتب الذي تريد ان تجلب مقالات له يمكنك ايضاً استبعاد بعض المقالات :( لا مشكلة ايضاً يمكنك استبعاد بعض التصنيفات هناك الكثير والكثير

هل الاضافة مقتصرة فقط علي المقالات

بالطبع لا فمثلاً يمكنك عرض اراء العملاء في سلايدر او ربما يمكنك ببساطة عمل Gallery عصرية لبعض الصور الخاصة بشركتك او متجرك او منتجك .. الخ يمكنك ايضاً ببساطة عمل سلايدر لعرض الفريق لديك

كل هذا جميل ماذا عن الدعم

بالتأكيد لم ننسي هذه الجزئية فأكيد هناك دعم فني لأي مشكلة تواجهك مجاناً لمدة 6 اشهر

ماذا يجعلني اضمن ان هذه الاضافة لن تخرب موقعي

لا تقلق فالاضافة تم قبولها علي المتجر العالمي Codecanyon

هل هناك ديمو

نعم بالطبع يمكنك ايجاد الاشكال الموجودة حالياً من هنا يمكنك فقط اطلاق العنان لمخيلتك لعمل اي شئ

https://hiplugins.tk

اوبس كدت ان انسي رابط الاضافة علي Codecanyon اذا اردت ان تلقي نظرة :)

شكراً لكل من ساهم في نشر هذا العمل

@AlaaBawaneh‍ 

في الساعات القادمة سيتم وضع تخفيض 50% علي الاضافة لاول 10 مشترين اذا كنت مهتم يمكنك ترك بريدك في النشرة البريدية ليصلك اشعار :D ستجد النشرة البريدية في نهاية صفحة الديمو

سأكون سعيد ان تضع تقييمك هنا او تقترح بعض الاقتراحات

November 17th 2019, 8:12 pm

كيف تتعاملون مع الجداول عندما تكثر أعمدتها؟

حسوب

عندما تطول أعمدة الجدول يتشوه ولا أدري كيف أتعامل معه خاصة في لوحة التحكم لضرورة الجدول وبياناته.. ما التقنيات التي تستخدمونها لحل هذه المشكلة؟

November 17th 2019, 3:08 pm

ماهي "الحرية" ؟

حسوب

في إحدي جلساتي مع صديقاتي، عندما كنا نتحدث عن اللاشئ، سألت أحداهن : "ما هي الحرية؟".

تعجبنا من السؤال الذي يعد جدي للغاية في جلسة لا يُقال فيها أي شئ مهم...

مع ذلك تنهدت واحدة منا وبادرة بالإجابة : " الحرية ان اعمل الشئ يلي انا شايفته صح بدون اي تعقيبات او تدخلات من الاخرين ".

لترد عليها الآخرة : " الحرية هي إمتلاك منزل، سيارة، ومبلغ من المال".

ولصديقة آخري الحرية هي السفر إلي جميع أنحاء العالم دون توقف تمامًا كالحمامة...

الحرية فعلًا كلمة في غاية الأهمية، لا يستطسع الإنسان العيش بدونها لأنه سيختنق وربما سيعيش بلا حياة سيكون معدوم الحيوية، كما أنها نسبية فلكل فرد مفهومه الخاص عن الحرية، فأنا عندما طًرح علي السؤال لم أصل لأي إيجابة حقيقة لم أعرف ما يشعرني بالحرية حتي الآن...

لذلك بحثت كثيرًا عن معني هذه الكلمة وأستوقفني قول المنفلوطي : " الحرية شمسٌ يجب أن تشرق في كل نفس، فمن عاش محروماً منها عاش فى ظلمة حالكة يتصل أولها بظلمة الرحم وآخرها بظلمة القبر"..

برأيكم ما هي "الحرية".

November 17th 2019, 1:54 pm

كيف نتعلم

حسوب

أحاول التركيز دائماً على قيمةِ ما اتعلمه والفائدة العملية التي سأتحصل عليها من وراءه عوضاً عن التركيز في كمّ المعلومات التي سيؤهلني حفظها لاجتياز الاختبارات ، وهو ما كان مخالفاً لمنهج الجامعة الذي كان يعطي أهمية كبيرة للحفظ والتلقين على حساب اكساب المهارات أو على الأقل الاهتمام بما هو ذو قيمة ، لهذا السبب كانت فترة الدراسة الجامعية هي الأسوأ على الاطلاق بالنسبة لي من ناحية التحصيل الدراسي .

هذا الأمر قادني الى البحث عن اجابة للتساؤل الذي أرقني طويلاً " كيف أتعلم ؟ " ، كيف أوظف شغفي للمعرفة بطريقةٍ صحيحة ومثمرة دون اهدار المزيد من الوقت والجهد في تعلم ما لا فائدة منه أو في التعلم بصورةٍ خاطئة ؟

November 17th 2019, 1:54 pm

كتاب قرأته فكان أثره فيك عميقا لا من ناحية تفكيرك أو سلوكك ؟

حسوب

حبذى لو تشاركنا كتابا أو كتبا تركت أثرا إيجابنا في نفسيك وأثرت فيك بطريقة مهولة

November 17th 2019, 11:03 am

تجربتي في مخيم رواد الجامعة | مدونة مصطفى بوشن

حسوب

November 17th 2019, 9:20 am

" هذا الوقتُ سيمرّ لا محالة .. لكن حاذري أن تجعليه يمرّ فوق روحك فيكسرها "

حسوب

كانت هذه نصيحة احدى الصديقات لي خلال فترةٍ من أشدّ فترات حياتي يأساً وقتامة ، وقتها لم تكُن لديّ رفاهية الإختيار ما بين التجاوز من عدمه ولا القدرة على النظر الى الأمور واستشفاف الحكمة من وراء الأحداث بصورة واضحة ، فالحزن والصدمات تضاعفُ فينا كلّ معاني العجز والضبابية والتشويش وتفقدنا قدرتنا على التفكير بشكلٍ منطقيّ أو بطريقة عقلانية .

الكثير من الصّدمات التي خيّل اليّ في وقت ما بأنّي لن أسلم من تبعاتها ولن أتجاوزها ما حييت ومهما حاولت. حدثُ الموتُ وغياب من أحبهم هو الأصعب على الإطلاق ، تركَ موت من أحبهم أثراً بالغاً في نفسي وحتّى اليوم لا أجدني استطيع التصالح مع حقيقة الموت ولا تفهمه .. أما الغيابُ فلم يكن بالحدث الذي أحسن التعامل معه كذلك ، لكن الأمرَ الجيّد هو أن مرور الوقتِ اعطاني متّسعاً للتناسي وقدرةً على المواصلة بشكلٍ لم اكن اظن نفسي قادرة عليه أبداً ..

منذ مدّة قرأت وصيّة لجُبران خليل جُبران يقول فيها " لو فقدتَ ما فقدتْ ولو كسّر الحرمان أضلاعَك ، سَتجتازُ هذة الحياة ، كما يجتازها كلّ أحد قبلكَ ، فاختَر الرّضا يهُن عليكَ العُبور " ، قادتني هذه العبارة وغيرها للتفكير في أننا ربّما لسنا مُطالبين بالتجاوز بشكلٍ تام فهو في نطاق ما لا نملكه ، لكننا في المقابل مُطالبين حتماً بالمضيّ ومواصلة السعيّ الذي خُلقنا لأجله .

November 17th 2019, 8:35 am

هل ممكن من فضلكم ان تدلوني عن طريقة لتغيير حياة روتينية فاشلة يسود فيها المماطلة و التاجيل ؟

حسوب

اريد آراء منكم لانها لربما تفيدني ، و حتما انها كذلك ، فانا لا اتحدث سوى عبر الإنترنت اما في الحياة اليومية فأنا دائما صامتة ليس من عدم وجود الناس بجواري لكن فقط افضل الصمت عن حكي مشاكلي التي لن تتغير ما دمت عاجزة عن تغييرها و جاهلة عن طريقة تغييرها ، و أرى ان هذه المشاكل من عدم مصادقتي لناس ايجابيين في المدرسة او خارجها ،فأسأل آلله العفو ، ولي ولكم التوفيق.

November 17th 2019, 8:35 am

إدمان الأفلام الإباحية

حسوب

في وقتنا الحالي أصبح الوصول للأفلام الإباحية سهلاً فالتقنية تجلب كل شيء بعكس السابق

الغريزة الجنسية موجودة عند الإنسان بشكل فطري و لا يمكن إيقافها و إنما السيطرة عليها و إدارتها في أماكنها المحمودة .

حالياً , أصبح هناك مدمين للأفلام الجنسية بشكل يومي و بالساعات لأجل إشباع الرغبة الجنسية

لك أن تتخيل أن تجد شخص يعيش عدة ساعات يومية و هو يبحث عن لقطة جنسية , حتى الأفلام و المسلسلات العادية التي لا تحتوي على لقطات جنسية أو كما يقال نظيفة لا يتابعها .

تأثير هذا الإدمان على الشخص كارثي من نواحي كثيرة

1- مستقبل الشخص : أن تجلس ساعتين يومياً على هذا الشيء الذي لا يجلب الفائدة كأنك تجلس شهر كامل في السنة ضائعة تماماً , فلو تعلمت مهنة أو حرفة في هذا الوقت لأصبحت سيد المحترفين !

2- الجانب النفسي : من أثار الإدمان هو انعدام الثقة لدى الشخص , فغالباً المدمن لديه مشاكل أحاسيس سلبية بسبب أنه يعيش يومياً على أحاسيس جنسية و خيالات .

3- الجانب الديني : كمسلمين لا يجب علينا أن نصل لهذه المرحلة و قد حدد الشرع المحظورات و البدائل

ما الذي يجعل الشخص مدمن للأفلام الإباحية :

1- الفراغ : الإنسان المشغول غالباً لا يلجأ لمثل هذه الأفلام الخالعة و السيئة , أملئ وقتك حتى لو بتقطيع البصل , فالفراغ يقتل أنبل ما في الإنسان !

2- الضغوطات : يقال أنه حين تبدأ الأختبارات يكون الطالب تحت ضغط فيلجأ لهذه الأفلام لتفريغ الضغوط , فلك أن تتخيل أن تعالج الضغوطات النفسية بالأحاسيس الجنسية فماذا تتوقع تأثيره السلبي حينما تملئ فؤادك بهذا المحتوى النفسي السيء ؟!

العلاج :

هناك عدة حلول و كلاً منها حسب الشخص نفسه

1- ديني : الرسول عليه الصلاة و السلام وصانا بالصلاة لتفادي مثل هذه الحالات , كذلك القرآن , فدائماً الصلاة تعطيك دفعة روحية تملئ قلبك بالإيمان تكون مضادة لأي غرائز جنسية خاطئة

2- أبحث عن البديل : حينما تمر بالضغوط لا تجعل المقاطع الجنسية الخيار الوحيد لك , أبحث عن شيء تفرغ فيه طاقتك السلبية , مثل الأكل أو الرياضية .

3- أمسح المحتوى الجنسي و كل الروابط المساعدة للوصول لها الموجودة في أجهزتك

أخيراً ,

أنت شخص مميز و رائع , لا تعطي أحاسيسك و مشاعرك لهذه الأفلام الهابطة , أجعلها في أماكنها الصحيحة

ما رأيك ؟

November 17th 2019, 4:15 am

قصتي مع القراءة

حسوب

مساء الخير

حينما تعرفت على هذا الموقع قرأت بعض التجارب في القراءة، وأحببت أن أشارك أيضا بتجربتي مع القراءة.

بدأ مشواري المتواصل مع القراءة سنة 2013 وذلك بعد أن عرفتني أختي على موقع الGoodreads وأخبرتني أنني أستطيع أن أتحدى نفسي بقراءة عدد معين من الكتب، وبدأت التحدي بخمسين كتابا، تابعت نصف من كانت أختي تتابعهم على الموقع :D ونصحتني أمي وأختي أن أبدأ بقراءة الكتب الصغيرة والكتب الكبيرة اتركها حتى أستطيع تقبل القراءة، وفعلت ذلك الا انني لم استمع الى النصيحة تماما، وأذكر وقتها أنني قضيت شهرا في كتاب لا تحزن لعائص القرني، وشهرا ونصف في كتاب استمتع بحياتك للعريفي وشهرين في رواية أيمن العتوم يا صاحبي السجن :D قرأت كل الكتب والروايات الصغيرة الحجم في مكتبة العائلة، ثم من خلال أصدقاء أختي على الموقع تعرفت على قارئات كن يصنفن قراءاتهن بقوائم ومنها كتب أقل من 100 صفحة، وكتب أقل من خمسين صفحة وهلم جرا، حملت القارئ Adobe Reader ولم أترك أي من هذه الكتب لم أقرأه، قرأت كتبا في كل المجالات، فصحى وعامية، كاريكاتير وكتب مصورة، وتعرفت على روايات اغاثا كريستي طبعة دار اجيال ذات ال300 صفحة وكل كتاب كنت أقرأه كنت أضع رأيي فيه مع تقييمي له، وهكذا حتى أنهيت خلال ذلك العام 100 كتاب، في العام الذي يليه "شفت حالي" لهذا وضعت الهدف قراءة 200 كتاب، وفي تلك السنة بدأت بقراءة الكتب الأكثر من 300 صفحة مع الكتب الصغيرة والمتوسطة، ولأن الهدف كان كبيرا هذه المرة كنت أقرأ في كل وقت الفراغ لدي، حين استيقظ من النوم كنت أقرأ، قبل النوم كنت أقرأ، حينما أقوم بأي عمل كنت أقرأ، وتعرفت في ذلك الوقت على تطبيقات الكتب الصوتية، ثم حينما لم أعرف استخدامها تعرفت على موقع الساوند كلاود وأيضا كنت أستمع من اليوتيوب، في السيارة كنت أقرأ، في المواصلات كنت أقرأ، ابتعدت كليا عن التلفاز، وحينما أجلس مع أهلي كنت أقرأ في البداية كان الأمر صعبا جدا لكن مع بعض التعويد حلت المشكلة، وهكذا انقضى العام واصبحت القراءة اساسا من حياتي وأنهيت التحدي وقرأت 200 كتابا ورواية مع كتابة رأيي وتلخيص صغير لكل ما قرأته، بعدها وضعت هدفا ب 100، وفي ذات الوقت تعرفت على الانستقرام وتابعت نصف القراء هناك واشتركت في الكثير من التحديات وانضممت ايضا الى مجموعات الفيسبوك تارة كنت انضم لنقاشات القراء لمجموعات وتارة انشئ انا مجموعة واضع هدفا لقراءة كتاب خلال شهر او اسبوع والمشاركة في مناقشته وكنت احب التنويع في المجالات، وايضا في أحد هذه السنوات تعرف أخي على عالم الأنمي واصبت بالعدوى وامتدت الى أنني أصبحت أقرأ المانجا وكنت أقرأها بالانجليزية "لأنني لا أحب قراءة المانجا المترجمة الى العربية :D" المهم انني بعد هذا المشوار المتواصل في قراءة كل شيء والقراءة في الكتاب الورقي، الالكتروني، الصوتي، المجلات الثقافية، استطعت أن أجد المجال الذي أحب القراءة فيه، وأن أميز بين الكاتب الجيد والسيء وكتب الشهرة، ووجدت الكتب المفضلة، وبلغت رقما أيضا في القراءة كنت أطمح اليه، وساعدتني القراءة الالكترونية في أن أجد الكتب التي أود ضمها لمكتبتي والكتب التي وفرت علي عناء دفع ثمنها لمحتواها الذي لا يستهويني، ووجدت أيضا المجالات التي لن أعود للقراءة فيها مجددا كالفلسفة، وتعرفت على صديقات من خلال القراءة، وأيضا شعرت أنني استفدت أكثر حينما انضممت لنادي قراءة على أرض الواقع.

وبعد هذه السنوات من القراءة، أصبحت أكتفي بقراءة الكتب الورقية فقط، وأصبح لدي مكتبة صغيرة، وفي زياراتي الى معارض الكتب والمكتبات مع أهلي بدل أن أكتفي بكتب تعلم اللغات كما كنت أفعل سابقا، اصبحت أشتري انا الكتب والروايات، وأحيانا تجد أمي كتبا جيدة اشتريتها وتضمها لمكتبتها :D ومن الأشياء الجيدة ايضا انني اصبحت أشارك النقاش مع عائلتي والذي كنت لا افعله سابقا بسبب ان مخزوني الثقافي كان صفرا، وايضا اتقبل الراي الاخر والذي لم أكن اتقبله في بداية مشواري القراءي.

المهم في النهاية أن الكتب متوافرة في كل مكان بكل أشكالها وأنواعها، تنتظر منك خطوة واحدة لتغير حياتك

هذا فقط ما أحببت مشاركته شكرا لكم :)

November 16th 2019, 4:48 pm

اطرح مشكلتك هنا | دليل الاختراعات غير المكتشفة .

حسوب

فكرة هذه المساهمة بسيطة جدًا ، اكتب مشكلة تواجهها شخصيًا بشكل متكرر او واجهتها وليس لها حل عربي ، او ليس لها حل من الأساس ، لعلها تكون بذرة اختراع تغدق المال على صاحبها وتفيدك انت ايضًا ، لا يشترط ان تكون المشكلة برمجية او في الانترنت أي مشكلة حتى لو من واقعك .

حسنًا سأبدأ انا

قصاصة اظافر الكترونية

نعم ما زلنا في عام 2019 وما زال البشر يقصون اظافرهم بطريقة بدائية ومرهقة ، وفي أفضل الأحوال سيذهب الأغنياء الى الصالونات ، لماذا لا يوجد جهاز اضعه على إصبعي ويقوم تلقائيًا بقص اظافري بالطول الذي اريده ويقوم ببردها ومن الممكن وضع المناكير عليها ، أتساءل لماذا ؟! .

.

تطبيق يخزن الانترنت

جديًا ما الذي يمنع من وجود برنامج يقوم بتخزين الانترنت؟ ، ونستطيع استخدام الانترنت متى ما قُطع ؟ ، بحثت في يوتيوب عن شيء مشابهه ولكن يبدو بأن كل المقاطع مزيفة .

.

بخاخ يمنع نمو الشعر

حسنًا لماذا يجب على كرجل الذهاب الى الحلاق كل شهر ؟ ، لماذا لا يوجد بخاخ أقوم ببخه على رأسي ويوقف النمو لمدة أسبوع مثلاً ؟ ، اريد الحفاظ على قصة شعري لأطول فترة ممكنة ، لا اود ان أبقى في طوابير طويلة كل شهر .

.

-شاركنا مشاكلك :)

November 16th 2019, 2:19 pm

لماذا أحدث كتاب "السر" كل هذه الضجة؟!

حسوب

 

تمّ بيع أكثر من 19 مليون نسخة في أول سنة من صدوره، وأٌدرجت الكاتبة "روندا بايرن" في قائمة الأشخاص الأكثر تأثيراً ، ولا يقتصر الأمر على ذلك، بل بيعت أيضاً أكثر من 2 مليون نسخة من الفيلم الوثائقي الذي يشرح الكتاب حينها، بلا شك أنّ كتاب "السر" أحد الكتب التي أحدثت ضجة عالمية عند صدوره، ما جعل الكثيرون يلتفتون له وقد نجح في تحقيق ذلك.

تتحدث الكاتبة الاسترالية الجنسية عن السر الذي يجذب النجاح، الثراء، العلاقات الناجحة، الصحة، أي السعادة التي يبحث عنها البشر في كافة جوانب الحياة، من وجهة نظري الشخصية، أشارت الكاتبة أنّ السر في ما يُعرف بـ " قانون الجذب"، فأي أمر ستضعه في مخليتك، سيتحقق!، وهذا الأمر الذي لفت اهتمام الأشخاص، كوننا بشر فنحن بالطبع نبحث عن السعادة وأكثر الطرق اختصاراً لها، والكاتبة هنا ألقت الفتيل الذي أشعل النيران في أذهان الأفراد، الذين باتوا بدورهم يتهافتون على اقتناء الكتاب، حيث أنّ المفهوم الذي عرضته بسيط وسلس ولا يُكلفهم عناء المجهود الخرافي الذي يبذلونه في حياتهم ولم يستطيعوا الوصول إلى ما يُريدون، ببساطة لأنّ الكسل هو ما تميل إليه البشرية "بغض النظر عن الدراسات التي تضاربت حول اكتساب هذه الصفة أو وراثتها؟!"، إلا أنّ كل تقدم وتطور يقوم في ركنه الأساسي على تبسيط وتسهيل مجريات الأمور ما يجعلنا نركن للكسل!

ملخص "قانون الجذب" الذي ذكرته الكاتبة، أنّ لكل فكرة تردد، وكلما مرّت الفكرة في بالك أو عقلك أكثر، كلما زاد عدد الترددات التي تُرسل للكون، فتجذب تلك الفكرة، مثيلتها التي تؤدي إلى تحقيق تلك الأمنية، وتقول الكاتبة أنّ معظم الأشخاص يفكرون فيما لايريدون، لذلك يجذبون ما لايريدون، فهي تعتقد أنّ الأفكار ستُصبح حقائق يوماً ما، إضافةً إلى ذلك، تعتقد الكاتبة أنّ الأمر برمته مرتكز على المشاعر، وانّ هذا السر قانون كوني كالقوانين الفيزيائية، الكيميائية، وغيرها من القوانين المثبتة.

نقطة أخيرة أشارت لها الكاتبة وهو أنّ القانون كي يعمل لابد أنّ يُصبح التخيل عادة يومية وأنّ تضع ما يُذكرك بالأمر الذي تُريد تخيّله عند الاستيقاظ وقبل النوم، كذلك يجب أن تجذب الشعور الجيد عند تخيّل هذا الأمر والامتنان بامتلاكه، وترى الكاتبة أنّ " السر" هو السبب في كون 1% من الأشخاص في العالم يملكون 96% من ثروات العالم!.

من وجهة نظري الشخصية، الكتاب يحمل مغالطة لم أتحملها حتى وجدت لها تفسيراً، المغالطة هو أن الكاتبة ركزت في كافة المحتوى على حث الأفراد لممارسة التخيل بشكل كبير، ولم تذكر أي خطوات عملية مدروسة وواضحة لتحقيق الأهداف أو الأمنيات عدى التخيل، حينها توصلت لنتيجة في عقلي وهو انّ الكاتبة ربما تود لفت الأنظار إلى أهمية عملية التخيل في جذب الأحلام كونها عملية مستثناة وغير واردة في عقول الأفراد خاصةً أننا في عصرٍ رأسمالي يعتمد على الجهد، إلا أنّها وقعت في الخطأ الجلل وهو عدم الالتفات لآلية تحقيق تلك الأحلام وهو الأمر الأكثر أهمية، إضافة إلى أنّ فكرة التخيل التي ذكرتها الكاتبة، قد سبق ذكرها في العديد من الكتب العربية والإنجليزية، ولكن ربما لم يُطلقوا عليها اسم "القانون" ، حيث أنّني أطلعت على ذات الفكرة في كتاب "خوارق اللاشعور" للدكتور علي الوردي.

حقيقة، من وجهة نظري الشخصية لا أنصح بضياع الوقت في قراءة الكتاب إلا إذا كنت تشعر بفضول كاسح أو ممن يعشقون معرفة التفاصيل، بالرغم من أنّ التفاصيل في هذا الكتاب لن تقودك إلى شئ "على الأقل من وجهة نظري الشخصية"، وأؤيد مشاهدة الفيلم الوثائقي فهو شارح لما في الكتاب بشكل كبير.

شاركوني آرائكم، ماذا أضاف لكم كتاب "السر"؟!

November 16th 2019, 1:49 pm

لماذا الحب أعمى؟

حسوب

في يوم كنت أجلس مع أبي وأختي، فسألنا هل تعرفون لماذا الحب أعمي ؟ فقلنا لا قال سأخبركم بالقصة :

منذ قديم الأزمنة ، لم يكن على سطح الأرض إنسان أو مخلوق ، و كان العالم كله يتكون من الرذائل و الفضائل فقط ذات يوم شعرت الفضائل و الرذائل بشيء من الملل ، وقررت بعد مشاورات أن تلعب لعبة للتخلص من مللها و أطلقوا على تلك اللعبة اسم الاستغماية نالت الفكرة اعجاب الجميع.

و صاح الجنون قائلاً : أنا من سيبدأ اللعب ، أريد أن أبدأ، سأغمض عيناي و أبدؤ العد ، أما أنتم باشرو بالتخفي و الختباء، انتشر الجميع و اتكأ الجنون على الشجرة و باشر العد ، بدأت كل الفضائل و الرذائل بالاختباء.

اختبأت الخيانة في كومة من الزبالة و اتخذت الرقة مكاناً فوق القمر أما الولع فقد ذهب بعيداً و أخفى نفسه بين الغيوم أما الشوق، فقد لجأ إلى باطن الأرض الكذب كعادته: صرخ بأنه سيختبؤ تحت الحجارة رغم توجهه للاختباء في قعر البحيرة استمر الجميع بالتخفي بينما الجنون يعد، خمسة و ثمانون، ستة و ثمانون...

في تلك الأثناء كانت كل الفضائل و الرذائل قد تخفت ، إلا الحب ، و هذا ليس غريباً ، فالحب كعادته لا يقدر على اتخاذ القرار ، و كما عرف عنه فإنه لا يستطيع التخفي و كلنا يعرف كم هو من الصعب أن يختبئ الحب أو يختفي وصل الجنون إلى نهاية تعداده.

و حينها قرر الحب أن يقفز فجأة في باقة من الرد وجدها أمامه صاح الجنون : تسعة و تسعون،مئة، أنا آت، أنا آت إليكم.

كما توقع الجميع ، الكسل كان أول الخاسرين ، فهو كعادته لم يحاول بذل أي قدر من الجهد لإخفاء نفسه أما الكذب فقد انقطع نفسه و استسلم خارجاً من البحيرة كانت الرقة مكشوفة على سطح القمر، و لم يبذل الجنون أي جهد في العثور على الشوق ، كان الجنون محظوظاً في لعبته ، فقد وجدهم جميعا دون عناء ، إلا الحب، فقد جال الكون كله في محاولات يائسة للبحث عنه بحث و بحث و بحث لكن دون جدوى.

إلا أن جاء الحسد و قام بوضعة بصمته قائلاً للجنون : الحب يتخفى في باقة الورد ركض الجنون إلى الورد ملتقطاً شوكة خشبية كالرمح مستعملاً إياها في طعن الورد بشكل عشوائي و طائش ليجبر الحب على الخروج استمر الجنون في طعناته إلى أن سمع صوت الحب باكيا لأن الجنون قد أصابه في عينه و جرحه ندم الجنون على عملته صائحاً : يا إلهي ، ما هذا الذي فعلت!!ماذا أفعل!! لقد تسببت في إصابة الحب بالعمى

أجابه الحب بصوت ضعيف : لن يعود بصري إلي يوماً بعد الآن ، لكن ما زال هناك ما يمكنك أن تفعله: كن دليلي و هذا ما حصل من يومها ، يمشي الحب جميع خطواته أعمى ، و الجنون يقوده.

November 16th 2019, 1:19 pm

من أمن العقاب أساء الأدب

حسوب

من يضمن عدم العقاب يجول في الأرض فسادا، نتيجة لعدم تكافؤ العقوبة مع مستوى الجريمة، انتشر الفساد والاحتيال وارتفاع معدل قضايا التحرش والقتل والسرقة، حتى بين الأطفال الذين في الحقيقة لا يستحقوا لقب طفل، وانتشار الأسلحة البيضاء حتى بين الطلبة في المدارس فأصبح مكان الكتاب والقلم المشرط والسكين، فلا يتردد الشاب الذي هو في نظر القانون طفل أن يقتل ويتحرش ويسرق فهو في النهاية يأمن العقوبة، فالقانون يراه طفلا حتى عمر الثامنة عشر.

ارتفع معدل القتل في الفئة العمرية التي أقل من الثامنة عشر، إذا بدأوا في المشاجرة حتى على أحقر الأسباب لابد أن تنتهي بالقتل، أصبح زهق الأرواح سهلا لا خوف منه، وانحدر هذا الجيل سلوكيا لا وجود لأخلاقيات ولا مبادئ.

فإذا علم السارق أن ستقطع يده سيفكر ألف مرة قبل أن يسرق، وإذا علم القاتل أن لامفر من العقاب فلن يقبل على مثل هذه الجريمة، التهاون يخلق جيلا فاسدا بلا فائدة، يحتاج هذا الجيل لإعادة تأهيل وتربية من جديد.

لم يقتصر ذلك على المجتمع فقط ولكن أيضا على مستوى العلاقات الاجتماعية فإذا أمن الأشخاص رد فعلك عند الغضب تجد من يتعدى على خصوصياتك ويتدخل في شئونك، ويتعدى عليك فكريا ومثل هذه الشخصيات لابد لها من وقفة قوية، لابد من التعامل معها بحزم وعدم التغافل عنهم فذلك يحفزهم على التمادي في أسلوبهم الخاطئ ، وتحتاج إلى تعديل السلوك ليتعلموا كيفية التعامل واحترام الأفراد.

فيزيائيا لكل فعل رد فعل مساوي له في القوة ومضاد له في الاتجاه، وهذا ما يجب تطبيقه مع هؤلاء الأشخاص دون رحمة أو شفقة أو تغافل، فنحن نقومهم بالرد عليهم ليدركوا جيدا أخطائهم.

وهناك العديد من القضايا التي انتشرت مؤخرا وهزت المجتمع وما كان رد الفعل سوى هاشتاج على مواقع التواصل الاجتماعي، هل ترى هذا رد فعل مناسب؟

وماهو الرد المناسب من وجهة نظرك للمشكلة وكيفية التعامل معها

November 16th 2019, 10:47 am

لماذا لا ينخفض وزني رغم اتباع حمية الكيتو؟ و ما هي علامات تطبيق الحمية بشكل صحيح؟ - كبسولة

حسوب

November 16th 2019, 8:12 am

حتى لا نتحول إلى السيدة «إيما»: ٨ نصائح حول العمل أمام الكمبيوتر لساعات طويلة |مدونة مترين في متر

حسوب

November 16th 2019, 8:12 am

كيفية إتقان مهارات الإلقاء بنجاح

حسوب

ملخص شامل حول إتقان مهارات الإلقاء وكيفية تقديم محاضرة ناجحة بأفضل طريقة ممكنة، حاولت أن أشمل فيها أكثر الجوانب الضرورية للمبتدئين.

November 16th 2019, 8:12 am

مدونة عصمت من جديد! فـ مرحبًا بالعالم مرةً أخرى

حسوب

November 16th 2019, 4:10 am

محذوف

حسوب

محذوف

November 16th 2019, 3:42 am

إستفسار حول Paypal

حسوب

السلام عليكم

إخواني الكرام هل يمكن الدفع لي عن طريق حساب بايبل مسجل من دون ربطه لا بفيزا أو ماستر كارد

يعني هل يمكن إستقبال رصيد في بابيال بالايميل فقط ؟

اتمنى فهمتوا سؤالي ومتشكرين

November 15th 2019, 5:05 pm

مسلسل The Witcher سيحصل على موسم جديد

حسوب

November 15th 2019, 4:49 pm

يومُ العزاب.. الدجاجةُ التي تبيضُ ذهبًا

حسوب

November 15th 2019, 4:05 pm

رشح لي كتب وروايات تستحق القراءة

حسوب

ارغب في قراءة بعض الكتب والروايات وقد خصصت ساعة يومياً للقراءة - قد ازيد المدة لاحقاَ - لكن لا اود اهدار وقتي في قراءة ما هو غير مفيد لذلك ارجو منكم أن ترشحوا لي بعض الكتب والروايات التي تستحق أن أهدر وقتي في قراءتها.

November 15th 2019, 3:35 pm

المرض النفسي قاتل

حسوب

November 15th 2019, 3:35 pm

أود شراء كرسي مكتب جديد صحي للعمود الفقري و مريح بماذا تنصحني

حسوب

السلام عليكم ورحمة الله

أود الاستثمار في نوع الكرسي الذي سأشتريه لمكتبي الجديد لكن لا أود أن أصرف مالا كثيرا وأندم على اختيار فيما بعد لذلك لمن لديه تجربة مع شراء كرسي مريح لمكتب للجلوس الطويل خاصة للمبرمجين والمصممين بماذا تنصحوني بخصوص الكرسي وهل هناك ماركات معينة أو أنواع خاصة من الكراسي المريحة ؟ بالنسبة لمن مر بتجربة سيئة بخصوص اقتناء الكرسي ماذا يجب أن أتجنب في الكرسي الذي سأشتريه

ملاحظة : يعجبني أحد الأنواع الذي أتذكر أني جلست فيه قبل مدة طويلة بحيث يعود بشكل مائل نحو الأسفل لكن لا أتذكر نوعه

November 15th 2019, 3:35 pm

لماذا يضفي التاريخ قيمة على الأشياء؟

حسوب

رغم أن العقل يقول ان الأشياء القديمة مستهلكة (تنطبق هذه القاعدة على البشر أيضا لكن لا أحد يتمسك بهم)

أتفهم فكرة التمسك بشيء ما من ذكرى جدتي رغم كونه بلا قيمة مادية لكن لأنه يمثل قيمة معنوية لدي فهو من أثر شخص عزيز علي، لكن إذا أعطتني جدتي طبقا مثلا كان لجدتها وعزيز عليها لأنه من أثر عزيز، لماذا اتمسك به، أنا لم أر جدة جدتي ولم أقابلها لماذا أهتم بهذا الأثر.

أصابني هذا السؤال بعد قراءة خبر عن بيع براد يرجع تاريخه إلى عام 9865477 قبل الميلاد صنع خصيصا من أجل امبراطور صيني، بيع البراد بمبلغ مليون جنيه استرليني! ما هذا الجنون، سأفكر ألف مرة قبل أن أدفع فيه 20 جنيها. لن أفكر من الأساس!

ما فائدة هذا البراد إذا كنت حتى لن أستطيع استخدامه في صنع كوبا من الشاي؟

لماذا يرتفع ثمن الأشياء القديمة رغم أنها بلا قيمة؟ لا أعرف هل سيكون هذا رأيي عندما يكون رصيدي في البنك 100مليون جنيه استرليني، أم سأقرر إنفاق مليون واحد منهم من أجل إدخال السرور على رُفات امبراطور صيني؟

November 15th 2019, 11:49 am

‫اعزم نفسك على فنجان قهوة‬‎ - YouTube

حسوب

November 15th 2019, 9:49 am

أضف مساهمة/شارك! ما نوع المساهمات التي يجب وضعها؟

حسوب

أنا فعلاً محتارة في نوعية المواضيع التي يجب نشرها في الموقع، والتي تلقى قبولاً من اغلبية الاعضاء، خصوصا انني لاحظت ان أغلب المواضيع تنشر في مجتمع واحد هو مجتمع "ثقافة" وبالتالي فلا يوجد سبب يجعلك تنشر مساهمتك في مجتمعات لا يتابعها الناس.

في الواقع اود الاستفسار ايضا حول ما اذا كان تأجيب مواضيع وتعليقات الاخرين سيجلب لك نقاط ايجابية بالمقابل على المدى القصير؟ والعكس مع التسليب..

November 15th 2019, 9:49 am

نشر أول جزء من كتاب التشريح

حسوب

ربما رأيت منشوري السابق عن محاولة ترجمة كتاب تشريح إلى اللغة العربية، والذي أطلب فيه فريق الترجمة، والآن أخبركم بتقدم الفريق: قد جمعت الفريق، وبدأنا في نشر الكتاب على الويب بدلا من PDF. نشرنا بفضل الله أربعة أجزاء من الفصل الأول، إليكم أحد الأجزاء:

http://arabic-anatomy.epizy...

حتى الآن لا يعمل البحث المخصص لجوجل.

أنا مستعد لسماع أي اقتراحات منكم بالنسبة للموقع أو الترجمة نفسها.

ملحوظة: رفقا علي في الاقتراحات فأنا خبرتي البرمجية محدودة، فانا طالب طب بشري أصلا ولست مبرمجا.

شكرا,

November 15th 2019, 4:59 am

6 بودكاستات ريادية ممتعة وعميقة!

حسوب

1- بودكاست فلك:

هو بودكاست تتحدث فيه أضوى الدخيل عن رحلة ريادة الأعمال بجميع مراحلها بشكل تسلسلي، والذي يحتوي على معلومات موثوقة وإحصائيات وأبحاث عن الطرق الصحيحة للتعامل مع كل مرحلة من مراحل ريادة الأعمال.

2- بصراحة:

بودكاست عفوي من تقديم محمد الرزاز.. نتكلم عن مواضيع مختلفة بصراحة ! من ريادة الأعمال إلى المحتوى العربي إلى غيرها من المواضيع.

3- سوالف بزنس:

بودكاست للمهتمين بالبزنس وريادة الأعمال. كل حلقه راح تسمع تجربة شخص في البزنس بتفاصيلها، بدون مجاملات أو تنظير، بالإضافة لحلقات خاصة تركّز على مواضيع معينه.

4- Ycombinator

5- Master of Scale

The best startup advice from Silicon Valley & beyond. Iconic CEOs — from Nike to Netflix, Starbucks to Slack — share the stories & strategies that helped them grow

from startups into global brands

500 startups:

Each month, 500 Startups will be interviewing founders, investors, and other influencers in the global startup community. Join us.

ماذا عنك، ماذا تسمع؟

November 15th 2019, 3:28 am

تحديث جديد بخصوص روايتي الحالية.

حسوب

السلام عليكم ورحمة الله ..

أهلا بكم جميعاً ..

قبل عدة أشهر عرضت جزء بسيط من روايتي التي أعمل عليها حالياً .. أنتهيت بفضل الله من ٩ فصول و أردت مشاركتها هنا راجياً أن تنال إعجابكم وأستفيد من انطباعاتكم ..

الرواية تقع في القرن التاسع عشر وتتحدث عن كيفين الفتى الذي يعمل مع أمه في حانة والذي تفاجأ بزيارة ضيف لمنزلهم قلب حياتهم رأساً على عقب..

تفضلوا:

https://drive.google.com/fi...

الفصول ما زالت تحتاج للكثير من التدقيق اللغوية والنحوي فاعتذر عن ذلك ..

قراءة ممتعة ..

November 15th 2019, 3:10 am

اقترح لي رواية احداثها على مدى سنين طويلة

حسوب

مزاجي هذه الأيام يميل لقراءة رواية تُسرد على سنين طويلة.. تعيش فيها حيوات كاملة.

لذلك أقترح لي من روايات قرأتها

November 14th 2019, 8:08 pm

تصميمي لمجتمع شبيه لحسوب آي آو.

حسوب

قررت اليوم صباحا بما أني متفرغ كليا العمل على تصميم مجتمع شبيه لحسوب و بعد أكثر من ثلاث ساعات من العمل انتهيت منه

فقررت ان اشاركه معكم لأخد أرائكم و انتقاذاتكم لتطوير التصميم .

التصميم :

November 14th 2019, 7:17 pm

الحصول على أي إيميل لأي شركة بمجرد ذكر رابطها

حسوب

November 14th 2019, 6:04 pm

اقتراح لترويج مواضيع حسوب مقتبس من كوورا

حسوب

من الأشياء الجميلة في كوورا، وجود زر مشاركة الإجابة بعد كل إجابة سؤال.. وهي حركة تسويقية قوية جدا، فهي أحد أكبر أسباب دخولي للموقع مجددا..

يمكن استخدام هذا الأسلوب في حسوب وليكن "هذا نقاشي في حسوب IO في الموضوع الفلاني".

November 14th 2019, 4:49 pm

Tchotchat شبكتي الإجتماعية المجهولة

حسوب

السلام عليكم .

معكم مصطفى مطور ويب مغربي و أود أن أشارككم اليوم مشروع اعمل عليه منذ مدة قمت بإنجازه باستخدام

React redux & laravel

المشروع عبارة عن شبكة اجتماعية مجهولة حيث يمكنك طرح أسئلة على أعضاء الشبكة داخل بروفايلاتهم و تلفي اجوبتهم. كما يمكنك متابعة أصدقائك لرؤية اخر الأسئلة التي قاموا بالإجابة عليها

هناك أيضا خاصية الشات المجهول حيث يمكنك التحدث مع أصدقائك دون كشف هويتك

الموقع ما زال في مرحلة التطوير و اريد منكم تجربته و تقديم اي اقتراح بخصوص التصميم أو تجربة الاستخدام قد يبدو لكم بأنه سيساعد الموقع

عنوان الموقع

و شكرا لكم

November 14th 2019, 4:49 pm

شعر رثاء | يئس الرحيل من الرحيل

حسوب

http://www.watheq.xyz/post....

November 14th 2019, 3:49 pm

زبدة - الصين وألعاب الفيديو، علاج بجرعة واحدة للأيدز، وروسيا خارج الانترنت والمزيد

حسوب

November 14th 2019, 3:49 pm

عندما تسألها عن من تفضل دوستويفسكي أم تولستوي!

حسوب

November 14th 2019, 2:15 pm

كاريير شفت أو تغيير الاختصاص

حسوب

الكاريير شفت وهو أن يكون الشخص يمتهن مهنة لفترة ولسبب ما يغير هذه المهنة

من خلال متابعتي لوسائل التواصل وجدت أن تغيير مجال العمل، كاريير شفت هو مفهوم واسع الانتشار على مواقع التواصل الإجتماعي بين جميع الفئات هنالك من يسأل كيف يمكنني تغيير التخصص؟ وماهو المجال الأكثر ربحا؟ وهل سأنجح؟ وكيف أبدأ؟ كل هذه الاسئلة تجول في ذهن من يريد عمل كاريير شفت.

أما من يتوجه لهذا التريند ومن يهتم به، هل أصحاب الدخل المحدود أم مزاولة مهنة غير محببة إليه، أم ظهور منصات العمل الحر إذ تكون العملة المتداولة عليه هي الدولار وفي ظل وجود هذا الكساد في السوق العربي فأصبح الجميع يبحث عن حل لمشكلته، وأصبحت العملة الأجنبية تجذب الجميع للعمل على منصاتها، وقد يكون بعض الأشخاص يمتهنون مهن غير محببة إليهم فينطلقون ليعبروا عن هواياتهم ودعمها بالدراسة خاصة إذا كانت الهواية تجلب المال.

الأكثر بحثا عن الكاريير شفت هن النساء العاملات وللحقيقة ينتشر بين فئة الأطباء والصيادلة انتشار ليس بالطبيعي، على الرغم من الأثر الإجتماعي لهذه المهن إلا أن أصحاب هذه المهن أغلبهن قاموا بعمله، ولم تعد منصات العمل الحر هي المخرج الوحيد ولكن هناك العديد من المجالات الأخري ومنها صناعة الإكسسوارات، وشغل الهاندميد، وفي مجال التجميل وعناية البشرة وغيرها الكثير، وللأمانة أثبتوا نجاهن بالفعل ولديهن حس إبداعي لخلق الكثير من المشاريع التي حققت أهدافها بنجاح.

هل استطاع الكاريير شفت أن يجعل كل شخص أن يبحث عن مواهبه الدفينة ويستطيع التعبير عنها، أم الظروف الإقتصادية هي من كانت قادرة على ذلك، إذ أن المنشور الذي يناقش هذا التريند هو الأكثر إقبالا من الكل وأنا منهم، فقد بحثت لأكثر من عامين وعملت على توظيف مواهبي لتحقق لي ما أريد ولتشبع رغباتي وطموحاتي، فيصبح الكاريير شفت هو النافذة التي يعبر بها الأشخاص عن مكنوناتهم ويقضون وقتا مميزا في عمل مايحبون .

وهناك الكثير من الشخصيات المشهورة التي تركت أثرا واضحا لغيرهم وعملت على خلق مفاهيم جديدة في الكثير من المجالات مثل التسويق والبرمجة والترجمة وكتابة المحتوي وغيرهم ، كل هذه الشخصيات انطلقوا من خلال الكاريير شيفت.

ومن المؤكد أن يتواجد هنا على المنصة العديد من النماذج الناجحة نريد مشاركتهم لنا بتجاربهم مع الكاريير شفت.

November 14th 2019, 12:40 pm

أفكار عصرية حول التعليم، لكن من القرن الماضي! (مترجم) – مدونة مصطفى بوشن

حسوب

November 14th 2019, 12:29 pm

هل أنت كائن صباحي أم مسائي ؟

حسوب

لم أكن من عشاق القراءة سابقا حتى قال لي مديري بالعمل "ما لا يزيد .. فهو ينقص" شعرت وكأنني يجب أن أنفض التراب عن عقلي وأجدد من نفسي وبحثت حتى وصلت لكتاب جعلني من كائن ليلي إلى كائن صباحي.

اليوم أقدم لكم تجربة رائعة لكتاب "The Miracle Morning " أو معجزة الصباح جعلني أتحول من كائن مسائي إلي كائن صباحي .. أنجز الكثير من الاعمال في السابق على عكس سابقا.

الكتاب عبارة عن خطوات عملية

  1. الصمت: تحتاج إلى أن تخصص وقت مستقطع يوميا في بداية يومك لا تتكلم فيه سيساعدك كثيرا في تقليل الضغط اليومي.

  2. التأكيد على الذات: إذا بدأت يومك بتحديد أهدافك والتركيز عليها بشكل يومي سيساعدك ذلك على تحقيقها.

  3. التخيل: تخيل لحظة وصولك للهدف المنشود كلما وضعت النهاية في مخيلتك كانت حافزا كبير لك لتحقيق الهدف.

  4. الرياضة: يكفيك 10 دقائق يوميا في منزلك والاستمرار عليها هذا من شأنه مساعدتك في بداية اليوم بكل نشاط وحيوية

  5. التخطيط: تحديد الاولويات وترتيب الاعمال اليومية سيشعرك بمدى الانجاز الذي تحققه كل يوم ويقلل الضغط النفسي الذي يشتت تركيزك.

  6. الكتابة: هذه النقطة هي الطريق إلى النجاح الحقيقي .. كم مرة فكرت في عمل مميز ولكن نسيته بمجرد إنشغالك بشيء آخر .. الحقيقة أن الافكار الابداعية تأتي في لحظة ويجب إستغلالها وكتابتها على الفور حتى لا تنسى والكتابة ستساعدك أيضا في تخطيط يومك .. تنفيذ أهدافك وترتيب أولوياتك .. نصيحتي لك "لا تجعل الورقة والقلم يفارقا يدك"

كانت هذه مشاركة مني لنقطة فارقة في حياتي بسبب كتاب فهل لديكم إقتراحات لكتب كانت سبب تغيير ملحوظ في حياتكم اليومية !

November 14th 2019, 9:12 am

لماذا أشعرُ بالسعادةِ عِندما تُلغى المناسبات؟

حسوب

المكوث لي في غرفةٍ وراء بابٍ مغلق يعدُ مُتعة ومكافأة بالنسبةِ لي .. أذكر عندما كنتُ طفلةً ، كانَ العقابُ بالنسبةِ لي هو أن تأمُرني أمي بالخروجِ مع قريبتي أو صديقتي أو اصطحابها لي في زيارتها للجيرانِ أو حتى أهلِها . حتى عندما أصبحتُ صبيةً ودخلتُ الجامعة وتخرجتُ منها ، بقيت كما أنا ، أُحبُ العُزلة ,لا أحب المناسبات الاجتماعية ، أحياناً أقضي عدة ساعات وحدي ، لا أحد يتدخل بي . لا أحب المناسبات كثيراً ،أحب سماع الراديو . كُنت أفرحُ عندما تؤجل المناسبة أو تلغى . فالمكوث في غرفةٍ لوحدي وأمام اللاب توب الخاص بي ، يُعتبر بمثابةِ الحياة الجميلة ، حيثُ أنجزُ ما لم أنجزه خارج غرفتي . حتى أنني مُنذ صغري كُنت مُتفوقة دراسيًا ، أسعى الى تحقيق هدفي . يوماً من الأيام ، سمعتُ إحدى قريبات أمي ، تقول لها : "لماذا البنت هكذا ؟ ستُصبح معقدةً نفسيةً ، طالماً بقيت في غرفتها ، وستُعاني من الاكتئاب في المستقبلِ .مازالت هذه الكلمات تزن في أذنيّ لهذا اليوم . ولكن برغمِ مكوثي في غرفتي ، أنا منفتحة ،أتقبل آراء الاخرين ونقدهم ، وأتقبل أفكاراً وتجارب جديدة. أحب الاستقلالية . يا تُرى ،هل أنا معقدة شخصيا أم شخصٌ عادي يستطيع أن يحقق ما يريده ؟

November 14th 2019, 5:11 am

أنتم تحددون فكرة الفيديو القادم من قناة بيانات Bayanat

حسوب

السلام عليكم،

أود أولا ان اشارك معكم حصيلة 20 يوم من إطلاق قناة بيانات Bayanat، أول قناة عربية لتبسيط البيانات الضخمة الخاصة بالوطن العربي.

رابط القناة للمعاينة:

____

عدد الفيديوهات المنتجة: 5

عدد المشتركين: 51

عدد المشاهدات: 1532

قائمة الفيديوهات المنتجة:

____

يتم جمع و تصفية الداتا بشكل يدوي.

أود الاخد باقتراحاتكم حول مواضيع ترغبون في رؤيتها على القناة.

هذه بعض من الأفكار قمت بتحضيرها مسبقا لفيدوهات قادمة:

شكر لكم

November 13th 2019, 7:03 pm

نكتة بايخة + نصيحة

حسوب

السلام عليكم جماعة الخير

النكتة :

واحد عصبي يقول لزوجته اريد اقص عليك قصة غريبة حصلت معي اليوم من كثر ما هي غريبة لن تصدقيها و ستقولين عني كذاب لكن أنا لست كذاب أنت الكذابة أنت وعائلتك كلهم يا وقحة روحي أنت طالق طالق طالق ...

النصيحة :

فيه بعض الناس تدخل خمسات أو مستقل و يطرح تطلبه و تدخل تقرأ طلبه تجده كتب مثلا :

طلبي هذ أي واحد ليس به الشرط الفلاني لايدخل

أي واحد عنده السعر الفلاني لا يعلق

العمل يكون محترف و لا أحد يتعبني لأنه إن لم يعجبني سألغي الخدمة و لن أناقش

لا تتعبوني بتعليقات ما فيها أسعار و روابط عمل لن أعلق عليكم

لا يأتني أي واحد على الخاص ...

نصحيتي لهذ التصنيف من العملاء عندما تقدم طلبك بهذه الطريقة المهينة و التي ناقص فقط تشتم المستقلين تأكد أن أي شخص عنده إحترام لنفسه أو ثقة في عمله أو ناجح في تقديم الخدمات لن يعلق على سيادتك لأنه كيف يترك كل العروض و يذهب لعرض فيه وجع رأس و شخص يفترض سوء النية قبل العمل بمعنى أنت كمستقل أو خمساوي " حلوة هذه خمساوي صح ؟ ههههه "

المهم أنه متهم لديك حتى يثبت العكس فمن سيذهب لعرضك ؟ .

و من حيث أراد هذ المسكين أن يتجنب النصابين و المبتدئين لن يدخل على طلبه بعرض إلا تلك الفئة لأنها عادة إنتحارية و لا تهتم .

تحياتي لك مستقل و مستقلة .

November 13th 2019, 5:33 pm

تجربتي : عام كامل من القراءة المستمرة..

حسوب

قبل عام واحد وشهر واحد وستة أيام بالضبط قررت ان أكون عادة القراءة ، وذلك بالقراءة ثلاث ساعات يوميًا ، لم اتخلف لا في فرح او حزن ، بل كنت ازيد في بعض الأحيان القراءة الى أربع ساعات ، وفي حالات نادرة تصل الى خمس ساعات ، المحصلة هي 71 كتابًا ، متوسط الكتاب الواحد بين 200-300 صفحة ، اغلبها من الروايات .

قراءة كل شيء !

لعل أكبر خطأ ارتكبته هو عدم التخطيط لقراءة ماذا اقرأ ، فكنت اقراء أي شيء يحصد مبيعات عالية ، كما قلت المحصلة هي إضاعة وقتي في قراءة معظم الروايات العربية ، والتي لم استفد منها شيء ، نعم كانت بعضها ممتعة ، حصيلة لغوية جيدة ، ولكن لا فائدة حقيقة ، بالتأكيد هي أفضل من مواقع التواصل الاجتماعي ، ولكنها ليست أفضل ما يقرئه المرء.

الكتب العلمية

مثلت الكتب العلمية 25% من قائمة قراءتي ، كنت اقضي ساعتين في القراءة وساعة في تلخيص ما قرأ ، ربما لا ابالغ ان قلت بأن ثقافتي بدت بالنمو بشكل مطرد ، استفدت كثيرًا ، استمتعت اقل ، ولكن أصبحت ضليعًا بالكثير من الأمور التي لم احلم بتعلمها قط .

روايات اوصي بها :

1.روايات دوستويفسكي - الجريمة والعقاب ، الاخوة كارامازوف ، الابله –

2.روايات كونديرا – خف الكائن التي لا تحتمل ، حفلة التفاهة ، الهوية ، الجهل –

3.روايات موركامي – كافكا على الشاطئ ، الغابة النرويجية ، اتشي كيو -

4.روايات جوستاين غاردر – عالم صوفي ( اوصي وبشدة ) ، فتاة البرتقال –

5.روايات نجيب محفوظ – همس الجنون ، الشيطان يعظ ، أولاد حارتنا ( رائعة ) –

كتب اوصي بها :

1.سلسلة مقدمة قصيرة جدًا – العدم ، علم الكونيات ، المجرات ،الكواكب -

2.كتب الذكاء المالي – الاب الغني ، اغنى رجل في بابل ، دروس مبسطة في الاقتصاد ( اوصي وبشدة )

3.كتب فؤاد زكريا – التفكير العلمي ، سبينوزا ، نظرية المعرفة ، نيتشه ، فاجنر –

4.قصة الفلسفة ( اوصي وبشدة )

5.كتب عادل مصطفى – الحنين الى الخرافة ، المغالطات المنطقية ، وهم الثوابت-

6.قصة الحضارة ( اوصي وبشدة )

كتب/ كُتاب لا تقرأ لهم :

1.معظم الروايات من الخليج ، الا ما رحم الله.

2.إبراهيم الفقي

3.كتب التنمية غير المتخصصة – إضاعة وقت -

4.معظم روايات الرومنسية العربية – سوقية بلا فائدة -

5.أي رواية نسوية – غير مفهومة -

.

ان كنت تعلمت شيئًا من تجربتي فهو ان انتقاء ما تقرأ اهم من القراءة ، لذلك فهذا العام ستكون قراءتي من الروايات 20% فقط ، بلا شك ليس لدي خطط لقراءة أي رواية عربية ، فقد اضعت ما يكفي من وقتي في الهراء.

November 13th 2019, 2:42 pm

صدأ العقول وذاكرات التخزين والثلاجات

حسوب

هل أتلفت الثلاجات عقولنا؟

ظهرت فكرة التخزين مع ظهور الإنسان، عندما بدأ تخزين المحاصيل الزراعية للاستفادة منها في أيام الجفاف، وتطورت فكرة التخزين مع تطوره، كانت فكرة التخزين أو الحفظ تهدف إلى تأمين احتياجات الإنسان بالأساس، إلى أن تطورت إلى هوس تأمين احتياجات الإنسان في المطلق، حتى وصلت إلى تأمين وحفظ حاجته إلى المعلومات فظهرت الميموري كارد أو ذاكرات التخزين وأدوات الحفظ بصورها المختلفة وسعاتها المتفاوتة.

تطورت أدوات التخزين السحابية منها والأرضية حتى حلت مكان ذاكرة الإنسان. هل نحفظ أرقام الهاتف أو جهات الاتصال لدينا، طبعا سؤال ساذج لماذا نحفظها ولدينا جيش من الآلات يمكن أن يحفظها عنك؟ لماذا نجهد عقولنا في حفظ عنوان نذهب إليه في حين يمكننا تسجيل العنوان على الهاتف، او حتى تتبع اللوكيشن. لماذا نتذكر المواعيد ولدينا بدل التطبيق عشرة تذكرنا بها في التو واللحظة، لدينا مئات الصور ولقطات الشاشة لمعلومات رائعة سنعود إليها في وقت ما، سننسى هذا الوقت ثم سننسى هذه الصور نفسها، الأمر أشبه بمن يحمل على كتفه حقيبة مليئة بالحجارة.

هل حافظت هذه الأدوات على المعلومات وأتلفت العقل الذي سيعالجها؟

نعود للسؤال الأول هل أتلفت الثلاجات عقولنا؟حرفيا أين العقل في الاحتفاظ بالطعام لأيام ثم رميه بعدها، ومرة أخرى حين جعلتنا نهتدي إلى تقديس فكرة التخزين في المطلق حتى وإن أضرت بنا؟

لا خلاف هنا على ما حققته هذه الاختراعات من منافع لكن

هل حققت أدوات التخزين الفكرة الأساس وهي الحفظ من التلف؟

November 13th 2019, 2:29 pm

"المؤثريين - influencer" محتوي بلا فائدة، وتأثير بلا داعي

حسوب

منذ قرابة ال 7 سنوات، عندما أجتاحت وسائل التواصل الإجتماعي بيوتنا جميعًا، ظهر مصطلح "فاشون بلوجر"، وكان تعريفها أنهم مجموعة فتيات – من الطبقة الراقية – يعطون نصائح في كيفية تنسيق الملابس.

وعندما تطورنا أكثر ظهر " مدون للسفر، للأكل، لكيفية عيش الحياة !!" وغيرهم وغيرهم...

لا أعلم كيف لناس مثلنا جميعًا أن يعطونا النصائح ويخبرونا كيف نعيش ومن أين نرتدي وماذا نأكل، وإلي أين نسافر...إلخ

أعتقد فكرة التبعية خُلقت منذ خلق الإنسان، وعندما قرر أن يقوم بجماعات فكر بمن سيكون القائد، ودائمًا ما نحتذي بقدوة، ولكن لماذا تكون القدوة ناس لا تمتلك أي خبرة ؟ لماذا هم قدوة إذًا ؟

من خلال متابعتي للمئات من "المؤثرين" في مختلف مجالتهم، أيقنت أنهم ليسوا إلا عرائس دعايا لمجموعة من المنتجات بغض النظر عن جودتها ومدي فائدتها الحقيقة، وللأسف قد لا ينتبه الكثيرين لهذا الأمر فينساقوا ورائهم دون أي تفكير...

لكل واحد منا حياته وتجاربه الخاصة التي لا تشبه أحد أبدًا، لذلك من الخطأ أن ننساق وراء أي شخص تحت أي مُسمي...

November 13th 2019, 1:12 pm

هل يتعمد الإعلام المحلي تغليب لهجات مقابل إخفاء أخرى؟

حسوب

في الأيام الماضية، كنت أبحث عن تعدد اللهجات العربية المتحدثة و التي لا تزال تستخدم. كثير من اللهجات التي وجدتها في مقاطع يوتيوب كانت جديدة علي و لم أسمعها قبل ذلك. أحد عوامل اختلاف اللهجات داخل البلد الواحد يعود إلى الجغرافيا التي تتعدد داخل البلد الواحد نظراً لأن بلداننا قامت على حدود سياسية تتعدد داخلها الشعوب و الثقافات. من متابعتي للإعلام المرئي سواء التلفزيون أو مقاطع يوتيوب، أجد الإعلام المحلي في الدول العربية يظهر لهجات، بينما هذه اللهجات لا أجدها. أوضح ذلك بأمثلة.

عندما نتحدث عن السعودية، فإننا نتحدث عن أحد أبرز الدول في العالم كله، حيث إنها تضم جغرافيا واسعة جداً تتعدد فيها الإثنيات، و منها تتعدد اللهجات داخلها. لما أرى الإعلام السعودي لا أجد غير تباين لهجتين: النجدية و الحجازية. أقصد بتباين اللهجة هو الشكل العام الذي يجمع عدة تغيرات لذات اللهجة، لأنه عندما نتحدث عن اللهجة النجدية، فهو لا يوجد لهجة نجدية واحدة، بل لهجات نجدية متعددة، تختلف باختلاف المناطق و القبائل، لكنها تتشابه -إلى حدٍ ما- في اللكنة و النطق، و الأمر ذاته ينطبق على اللهجةأو اللهجات الحجازية. في الأيام القضية وجدت مقاطع عن لهجات المناطق الجنوبية في السعودية. من ناحية جغرافية، تعد المناطق الجنوبية جزءاً من اليمن الجغرافية، لكن من ناحية سياسية، هذه المناطق إمارات متعددة لم تحكم من أي دول نشأت على أرض اليمن. العامل الجغرافي هذا مهم جداً، لو نلاحظ اللهجات الموجودة فيها، لا نجدها إلا تبايناً للهجات المناطق الشمالية في اليمن. وجدت هذه القناة التي ينشر صاحبها مقاطع بلهجة جبال فيفاء. لاحظوا اللسان المتحدث و اللبس.

نذهب شمالاً إلى الكويت. عندما نتحدث عن الإعلام في الكويت، فإننا نتحدث عن إرث كبير جداً من برامج و مسلسلات و مسرحيات كانت تتحدث باللهجة الكويتية. الكويت تاريخياً كانت جزءاً من إقليم الأحساء أيام الدولة العثمانية، و لا نتعجب إن نجد تشابهاً في لهجات هذه المناطق و استخدام نفس التعبيرات، و نفس الإرث الثقافي. لكن الكويت حالياً تضم مجموعة من الشعوب المهاجرة إلى أرضها، بالتالي لهجات متعددة. الإعلام الكويتي يبرز لهجة واحدة لا نجد غيرها. في الكويت توجد لهجات البدو الذين قدموا من مناطق قريبة، بالتالي لهجات بدو متعددة. الإعلام الكويتي لا يبرز إلا لهجة واحدة فقط.

نأتي إلى سوريا. تقع سوريا على جغرافيا كانت لها الأهمية الكبرى في المنطقة، فهي كانت مركز الخلافة في حقبة زمنية، و كانت أرضاً وفد لها العرب من الجزيرة العربية عبر التاريخ. الإرث التاريخي له تأثير كبير في سوريا. هذا الإرث له أثره في تعدد اللهجات في سوريا. في سورا تتعدد اللهجات كثيراً، لكن في الإعلام لا يظهر إلا تباين مجموعة محددة من اللهجات. من اللهجات التي تغيب عنا هي لهجات المناطق الشرقية في سوريا، و التي في شكلها تتشابه مع لهجات غرب العراق و ما يشبه لهجات شمال السعودية. هذه اللهجات لا توجد في الإعلام السوري و لا المسلسلات السورية.

نذهب إلى مصر. يعرف بقية العرب عن مصر تباين لهجتين، لهجة مصرة عامة (نعرفها إنها مصرية فقط) و لهجة صعيدية يتحدث بها سكان الصعيد و شعوب النوبة. تضم مصر في حدودها شبه جزيرة سيناء التي تقع جغرافياً في قارة آسيا، و هي الجزء الآسيوي من مصر. خلال 300 سنة ماضية، هاجرت قبائل و عشائر من شبه الجزيرة العربية و الشام إلى أرض سيناء و استقرت بها إلى يومنا هذا. لأهل سيناء لهجات متعددة لا تظهر أبداً في الإعلام المصري. فقط وجدتها من مقاطع يوتيوب.

أخيراً نتحدث عن المغرب. معرفتي بالإعلام في دول المغرب الكبير محدودة، و حتى إن الإعلام يتحدث كثيراً بغير العربية، و عادة الفرنسية. لكن وجود العربية في الإعلام في المغرب بلهجة واحدة هي الدارجة المسماة العروبية. لكن المغرب كغيره من الدول، به مجموعة من الشعوب تتحدث بلهجات مختلفة. أتحدث عن اللهجة الحسانية و التي هي مفهومة أكثر بالنسبة لنا من بقية اللهجات في المغرب و الموجودة في مناطق الصحراء الغربية.

اللهجات العربية كثيرة و متعددة. توجد لهجات لم أذكرها لمعرفتي المحدودة بها. مثلاً في عمان، توجد لهجات في مناطق ظفار، لكن البعض يراها عليها لغات مختلفة، و كذلك في اليمن.

هذا يدفعني للسؤال: لماذا لا تظهر كل تلك اللهجات في الإعلام؟ هل هذا عن عمد؟ هل الأمر مرتبط بعوامل أخرى؟

November 13th 2019, 11:55 am

ثلاث سنوات من التدوين.. ماذا استفدت من كل هذا؟

حسوب

November 13th 2019, 11:55 am

كيف تقتل حلمًا في بضع خطوات

حسوب

شاب حديث التخرج: "لله الحمد، تسلمت شهادة تخرجي، وأصبح الطريق ممهدًا لتحقيق أحلامي".

الإعلان:

تعلن شركة (...) إحدى الشركات الرائدة في مجال (...) عن حاجتها إلى موظفين، ويشترط في المقدم أن يتوافر فيه ما يلي؛ إجادة سبع لغات على الأقل، ولديه ثلاثين عامًا من الخبرة في مجال (...)، على أن يكون حديث التخرج.

في المقابلة الشخصية:

أ- أنت حديث التخرج؟

ب- نعم.

أ- لماذا سيرتك الذاتية فارغة؟

ب- لأني حديث التخرج.

أ- هل تجيد البرمجة؟

ب- لكن ذلك لم يُذكر بالإعلان.

أ- ما هو لون أقمار المشترى؟

ب- هه؟

أ- نعتذر (مرفوض).

هذه كانت صورة ملخصة من صور متعددة للتجارة بأحلام الشباب. هذا الهدم الذي يدفع إلى الإحباط والاكتئاب. إلى شعور الشخص بالفشل. إلى دفع أحدهم إلى التخلي عن كل شيء والهرب، حتى ولو عن طريق الهجرة غير الشرعية في إحدى سفن الموت، فإما وصل أو.

بعض الجهات ليس فقط الوظيفية بل في كل المجالات (إلا من رحم ربي)، تمتص من الشباب كل طاقتهم وأحلامهم، وتحولهم إلى مسوخ. في الطريق ووسط الإحباط، يضيع الحلم، ويتحول هدف بعضهم إلى الرغبة في العيش فقط.

بعض الإعلانات البراقة لمراكز التعليم -على سبيل المثال لا الحصر- تعدك بالحصول على أعلى الشهادات في تخصص ما.

بعد قراءة إعلانهم تتخيل شكلك وأنت تتسلم جائزة نوبل في هذا المجال، وبعد انتهاء الدورة التدريبية تكتشف أنك كنت أكثر علمًا قبل الالتحاق بها، وأن الحقيقة هي أن ذلك لم يكن إلا فن التسويق، وأنهم قد سرقوا وقتك ومالك.

كان هناك إعلانًا عن طلب محاضر للغة ما؛ بالفعل تواصلت معهم وقُبلت، لكنني لم أعطى محاضرة واحدة، رغم عدم وجود سبب يحول دون ذلك. كل يوم حجة جديدة، وأوكلت إلى مهام وظيفية ليست من اختصاصي، وبرفضي لها أصبحت في القائمة السوداء.

أؤمن أننا لا نكبر أبدًا على التعلم، إن كان ثمة درسًا تعلمته في هذا الشأن، هو أن لا أدع أحدًا يستغلني أو يقتل حلمي.

شاركونا إن صادفتكم مواقف شعرتهم فيها بأن أحدهم يحاول قتل أحلامكم.

November 13th 2019, 10:55 am

7 نصائح لتبدأ مشروعا ناجحا برأس مال صغير

حسوب

November 13th 2019, 10:07 am

8 نصائح لتبدأ مشروعا ناجحا برأس مال صغير

حسوب

November 13th 2019, 9:55 am

بين "العصا لمن عصى" و "هوس التربية الإيجابية"

حسوب

التربية الإيجابية أصبحت من أشهر الطرق المتبعة مؤخرا من قبل الأمهات والآباء لتربية أطفالهم، وكل مايشغل بال كل أنثى على أبواب الأمومة هي كيف ستتعامل مع طفلها ، وتبحث هنا وهنا وتقرأ في التربية الإيجابية ، وتعد الخطط والطرق التي سوف تتبعها خوفا منها على طفلها.

حين أطلعت على مبادئ التربية الإيجابية وقرأت عنها وجدت أني أطبق مبادئها دون الإطلاع عليها، فأساسها التحاور والتعاطف ولاوجود للعنف مع الأطفال، وهذا مايفعله أغلب الأمهات والأباء في الظروف الطبيعية. أعتقد أن مبادئ التربية الإيجابية في النهاية هي المبادئ التي يتبعها كل شخص سوي متزن في كل أنحاء حياته دون الإطلاع عليها.

ولكن عند التعرض للضغط العصبي والضغوط الحياتية هل تظل هذه المبادئ؟ من الممكن تصمد لفترة ولكن لابد من ظهور العقاب في علاقة الأم بالطفل، قد يكون العقاب خصام أو حرمان من شئ يحبه أو العنف.

من الغريب أن الجيل الذي يتهاتف ويلهث وراء كل جديد في التربية الإيجابية هو نفسه ذات الجيل الذي تربى على وجود العصا بجانب الحلوى، فلماذا الهوس بالتربية الايجابية الآن؟ هل تركت العصا أثرا سيئا يوجب التغيير؟ لاأدري قد يجيب علينا أحد هذه الشخصيات، أما وأنا أحد أبناء هذا الجيل وتعودت على وجود العصا بيد المدرس أو المدرب ولكن لم أعاقب بالعصا أبدا، بل كانت حافزا ودافعا حتى لاأتعرض للعقاب، لم تؤثر على شخصيتي سلبا بل أجد نفسي شخصية متزنة في جميع علاقاتي.

ولكن لابد من وجود نظرية الثواب والعقاب، ويتدرج العقاب حسب الطفل ودرجة تأثره،

قد يظن القارئ إن أنا من مؤيدي استعمال العصا وتطبيق أسلوب الضرب، كلا ومطلقا ولكن أؤمن بالعقاب كأسلوب من أساليب التربية

November 13th 2019, 9:23 am

لماذا تحثُ الدراسات على مشاهدة أفلام الرعب؟!

حسوب

من وجهة نظري الشخصية والمحدودة، الناس تجاه مشاهدة أفلام الرعب فئتين، فئة لا تُحب هذا النوع لأنّها سريعة الخوف، وقد تبيت الليل بكامله في توجس وذعر من تلك الكائنات التي رأتها في الشاشة، ونوع آخر يجد أنّ هذا النوع من الأفلام هو الذي يُحفزه على ارتياد صالات السينما، وفي الساعات المتأخرة من الليل لأنّها تمده بنوع من إحساس الإثارة والمغامرة والتي لا تُكلفه الكثير من المجهود البدني أو المادي!، وفي الفترات الماضية، رجحت الكفة لصالح الفريق الأول، الذي يُنفّر الآخرين من مشاهدة هذا النوع من الأفلام وكان السبب حينها أنّ هذا النوع من الأفلام، تبث الهلع في نفس الفرد، ونجحت حيلتهم على نطاق عريض، إلا أنّ الدراسات الحديثة في السنوات الأخيرة، خلصت نتائجها لصالح الطرف الثاني، حيث أظهرت أنّ لهذا النوع من الأفلام فوائد كثيرة، منها أنّها تُساعد على حرق السعرات الحرارية بفعل الخوف، حيث يبدأ الجسم بحرق الدهون بهدف الحصول على الطاقة، فيما يتمّ إطلاق السكر في الدم، ما يؤدي إلى زيادة عملية الأيض، أي تحويل الغذاء إلى طاقة، من دون الحاجة إلى تدخل الأوكسجين في هذه العملية، وعلى النقيض مما هو متداول من أنّ هذا النوع من الأفلام تقود إلى العنف، ذكر بعض الباحثون في جامعة نوتنغهام ترينت البريطانية، أنّ هذه الأفلام تُشكل متنفساً عن العواطف المكبوتة كالإحباط والتوتر والقلق، ما يُساعد على تحسين المزاج وتهدئة النفس، وبرأيي، أنّ إطلاق العديد من التصنيفات والمسميات على أفلام الرعب، احد الأسباب التي جذبت الكثيرين لمشاهدتها، مثل أفلام الرعب النفسي، أفلام الرعب المستندة على قصص حقيقية، و أفلام الرعب التي يتم تصويرها في الغابات أو البحار أي الرعب في البيئة، وأفلام الرعب الدموي وغيرها، ما حفّز الكثيرين للقيام بهذه التجربة، منهم أنّا شخصياً، حيث استجمعت قواي للقيام بهذه المغامرة، بقليل من شجاعة القلب والقليل من الفضول والكثير من الإلحاح الداخلي، فكانت نتائج تجربتي كالتالي:

-على عكس ما توقعت بأنّني سأُصاب بنوبة هلع في صالة السينما والقاعة ظلماء صمّاء، وأنّني سأطلق الصرخات المدوية التي قد تُزعج الآخرين وتتسبب في جلب حُرّاس الأمن وطردي خارج القاعة رغماً عني، إلا أنّ الواقع كان معاكساً، انتابني الضحك!، نعم الضحك، بل والقهقهة في بعض المشاهد من فيلم " Annabelle comes home"، حينها تمتمت لصديقتي بفكاهة، قائلة:"لو يُدرك "غاري دوبيرمان" أنّ إحدى أكثر ممن يتسمون بالخوف والجُبن، باتت تضحك بشكل انفجاري ومتواصل، لأقلع عن كتابة سيناريوهات أفلام الرعب وإخراجها!

-في المرة الثانية، ارتدت صالة السينما مع أخي، لمشاهدة فيلم "IT" الجزء الثاني، لا أخفيكم أنّ بعض المشاهد قادتني إلى تغطية عينيّ بأطراف ملابسي!، إلا أنّه لم يكن مُريعاً إلى الحد الذي يُفزعني ويُبقيني مستيقظة آخر الليل، بل وفي بعض المشاهد كان التشويق مسيطراً على الأجواء، إضافةً إلى الحزن الذي قد يُصيبك في مشاهد أخرى، كمشهد الفتاة الصغيرة في الملعب.. "لا أستطيع الحرق"!

-في التجربة الثالثة لي، بمشاهدة فيلم "47 Meters down: uncaged"، أصبحت معتادة على مشاهدة هذا النوع من الأفلام، وبالرغم من أنّ الفيلم يُصنف كرعب نفسي، ويحكي قصة صديقات يرغبن في خوض تجربة فريدة تتمثل في الغوص مع أسماك القرش، إلا أنّ الفيلم بأكمله دفعني للقراءة أكثر عن عالم ما تحت البحار، ونكز الرغبة الكامنة بداخلي في مشاهدة وثائقيات العالم الأزرق!

 لذا، إنّ كنتم ممّن يهابون مشاهدة هذه الأفلام، يُقال بأنّ أفضل طريقة للتخلص من خوف شئ ما، هو الوقوع فيه، لذا اكسروا ذلك الحاجز، وشاركوني تجاربكم؟

November 13th 2019, 9:23 am

جريدة هندية أول جريدة في العالم تعتمد على البرمجيات الحرة ١٠٠٪

حسوب

في تجربة مثيرة انتقلت جريدة هندية إلى الاعتماد بشكل كامل على البرمجيات الحرة، ووفرت الكثير من الأموال والتكاليف، تفاصيل الخبر هنا

https://itwadi.com/FOSS_100...

الآن ما الذي ينقص الجرائد العربية حتى تنتقل إلى البرمجيات الحرة وتوفر الكثير من الأموال؟

November 12th 2019, 11:00 pm

نصائح للمقبلين على تعلم البرمجة

حسوب

السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته

كثر الحديث في أيامنا هذه عن البرمجة و عن ضرورة تدريسها أو جعلها كمادة أساسية في المدارس , و أيضا عن جدواها في التحرر من عبأ الوظيفة اليومية التقليدية بالعمل الحر مثلا أو تأسيس شركتك الخاصة و ما إلى ذلك من حجج في مختلف المجالات .. و بطبيعة الحال إزداد عدد من يودون تعلمها و إزداد شغفهم بها بقدر إطلاعهم على محاسنها و بقدر كبر أهدافهم .. لذلك رأينا أن الكثيرين بدؤوا بدراستها مباشرة من دون تخطيط أو تحديد مجال البرمجة الذين يودون دراسته من دون حتى سؤال أهل الخبرة عن أقصر و أفضل طريق لذلك , فتجدهم يتخبطون هنا و هناك مشتتين في بحر من التقنيات البرمجية المختلفة .. لذلك في هذا المقال سأقوم بتوفير الوقت لهم بحسب ما مررت به أنا من تجارب .

أولا : البرمجة مجرد وسيلة .

تعلم البرمجة هو فقط وسيلة لتحقيق غايتك المرجوة بعد تعلمه , يعني لا تتعلم البرمجة من أجل البرمجة , تعلمها من أجل أهدافك .. التقنيات تولد و تموت و حبك لتقنية ما لن يدوم .. لذلك وجب على من يعقل أن يتعلم ما يمليه عليه مخطط هدفه .

ثانيا : عمرك محدود .

و التقنيات و لغات البرمجة غير محدودة لأنها متجددة و ستبقى تطارد التعلم و لن تصل لنهايته مادمت تتعلم من أجل التعلم , لذلك تعلم من أجل هدفك .. فهو أقصر طريق لظهور نتائج تعلمك بسرعة .

ثالثا : إختر هدفك و لا تجعله ضيقا فتختنق به و لا تجعله واسعا فلا تستطيع مجاراته ..

لنفصل هذه النقطة بسؤال المبتدئين المعتاد :

أريد تعلم البرمجة , ما هي اللغة الأفضل لكي أبدأ بتعلمها ؟

أولا هذا السؤال مبهم جدا و لكي نساعد أحد ما على الإجابة عن هذا السؤال فيجب أن يساعدنا بالإجابة عن هذه الأسئلة أولا :

1- لما تريد تعلم البرمجة ؟

2- ما هو المجال الذي تريد دراسته ؟

لو فرضنا أنك تريد العمل كفريلانس و المجال الذي دراسته هو تطوير الويب :

فأولا عليك بتحديد السوق الذي تريد أن تصبح فريلانس فيه (عربي/أجنبي) , فرضا أنك إخترت السوق العربي فهنا يظهر لنا إحتمالين :

بعد ذلك تطوير الويب كمعلومات بدائية ينقسم إلى قسمين :

أ- الواجهة الأمامية Front_end :

و هي الواجهية الرسومية للموقع , الجزء الظاهر , ألوان أزرار , تقسيمات الموقع , كتاباته , صور , التناسق بينها ... إلخ كل هذا يندرج تحت مسمى الواجهة الأمامية .. يمكنك من تطوير هذا بدائيا ب :

HTML : لغة ترميز , بها يمكنك صنع جداول أو إدراج نصوص أو صور ... لكن ستكون غير منسقة .

CSS : و هنا يأتي دور هذه النقطة , هي مختصة في تنسيق محتوى الصفحة أو بعبارة أخرى تنسيق ال html , مثلا تصغير الصور , تغيير لون الكتابة , وضع تقسيمات بجانب/أسف بعضها البعض , و في الأخير تظهر لنا صفحة منسقة من أعلاها إلى أسفلها .

JS : بالإضافة لما سبق هنالك الجافاسكريبت (لغة برمجية) التي بإمكانها جعل الصفحة حيوية و متجاوبة مع أفعالنا على الصفحة , مثالا يمكننا إخفاء شيئ معين و إظهاره فقط إن قام المستخدم بفعل معين , مثلا إن ضغط المستخدم على عنوان الموضوع فستظهر له نافذة تخبره بتسجيل الدخول لأن المحتوى مرخص قراءته فقط من قبل الأعضاء .

ب- الواجهة الخلفية Back_end :

و هي الواجهة الخفية التي لا تظهر للمستخدم , و فيها تكمن كل الحسابات و المراحل المنطقية التي أعدها المبرمج لسيرورة موقعه مثلا

لو أن المستخدم (أ) أرسل رسالة للمستخدم (ب) فإن ما بين نقر (أ) على زر الإرسال و ظهور الرسالة ل (ب) عدة مراحل برمجها المطور ليضمن وصولها .

لدراسة الواجهة الخلفية يكفي إبتداءا دراسة لغة برمجية مخصصة للواجهة الخلفية , و هنالك الكثير : PHP , PYTHON , RUBY , GOLANG , NODE.JS .. إلخ . بعدها أدرس إحدى قواعد البيانات التي تنقسم إلى قسمين : قاعدة بيانات علاقئية SQL مثلا MYSQL أو لا علائقية NOSQL مثلا MONGODB .

الآن بالجمع بين الواجهتين معا يصبح لدينا Full Stack أي بإمكانك أن تتخصص في إحدى الجانبين أو تدرسها معا .. و لدراستهم معا Full Stack إجمع بينهم أي أدرس الواجهة الأمامية ثم بعد أن تنتهي أدرس الواجهة الخلفية .

لذلك إبدأ أولا بتحديد هدفك و هو سيتكفل بتحديد ما ستفعله لاحقا .

November 12th 2019, 5:11 pm

"حديث الصباح والمساء" رائعة من روائع الدراما المصرية

حسوب

هو إحدي روائع الدراما المصرية بلا منازع "حديث الصباح والمساء"، رغم أنها كانت رواية للكاتب الشهير – نجيب محفوظ، لكن قد وقعتُ في غرام المسلسل وما فيه من حكايات بسيطة تُسافر بنا للماضي لعصر لم ولن أعيشهُ أبدًا.

عندما تشاهده ستجد أن أغنية تتر البداية تقول : " مين فينا جاي مرساها مين رايح، لحظة ميلاد الفرح كان في حبيب رايح"، وهكذا هي الحياة فعلًا ميلاد، حياة، وموت، وهذا ما ستعيشه أثناء أحداث المسلسل فالصباح رمز علي الميلاد والمساء رمز الموت.

ويتخلل بين ساعات الصباح وساعات المساء، ساعات الحياة التي نجد فيها الرجل الحكيم الذي نلجأ لهً في مشاكلنا، الرجل الطيب الذي تجالسهُ لتصبك جمال روحهُ، المُغامر ذو الأحلام المستحيلة، القنوع يقسمة الله، الأناني الذي لا يُفكر غير بنفسه، الصارم في تصرفاتهُ، المتكبر، الغشاش والكثير من الصفات الإنسانية الجيدة والسيئة.

أما عن المشهد الذي لا أنساه أبدًا هو مشهد الصداقة الحقيقية بين "جليلة ونعمة" فعند موت نعمة هي نائمة علي سريرها تذهب جليلة وتنام بجوارها بعد أن تقسم لصديقتها أن بعد هذا العمر الذي قديناه سويًا لن أسمح لأحد بأن يشاركني أيامي المره قبل الحلوة غيرك ستكوني صديقتي في مماتك كما كنتي في حياتك.

بالرغم من مشاهدتي لهذا المسلسل أكثر من مرة إلا أني أشاهده كلما يتم عرضه، وكذلك أفعل الآن وفي حلقة البارحة سألتني امي : " هل حفظتي هذا المسلسل ؟" قلت لها لماذا قالت لي لأنك ترددين الحوار كما لو أنك تعيشين المشهد، وهي علي حق فالأجواء تسحرك وجعلك تحبين الشخصيات وتعيشين معها لحظة بلحظة.

مسلسل " حديث الصباح والمساء" ليس فقط قصة درامية لا بل هي درس نتعلم منهُ القيم والمبادئ التي قد فقدناها في مجتمعنا مؤخرًا أنصحككم بمشاهدته وأوعدكم بقداء وقت ممتع..

November 12th 2019, 2:07 pm

للزوجة ذمة مالية منفصلة

حسوب

أتواجد بصفة مستمرة على مواقع التواصل الإجتماعي والتي تعتبر ملتقى العديد والعديد من الفئات المختلفة، والمشكلة الأكثر انتشارا شكوى الزوجة من إلزام زوجها لها بالإنفاق على البيت مثل ماينفق تماما، والأخرى زوج يخير زوجته مابين أن تشارك في مصاريف المعيشة أو لاتخرج للعمل، والطامة الكبرى لم يعد الأمر يقتصر على الأزواج ولكن أرسلت إحداهن مشكلة بأن خطيبها يخبرها بأنها لابد أن تنفق في البيت مثلما ينفق ويكفي أنه يتركها تعمل ، حتى في حالات الطلاق وماأكثرها انتشارا في المجتمع يتنصل الرجل عن مسئولياته ويعتمد على راتب الزوجة في أن تنفق على أولاده.

ماهذا الهراء هؤلاء أشباه الرجال الذين لايعلمون من الشرع إلا مثنى وثلاث ورباع، يتعاملون مع المرأة وكأنها خلقت لتتحمل جزء من مسئولياتهم، يجبرها على تحمل المسئولية معه على حد سواء، أما في باقي الحقوق فالرجال قوامون على النساء، يستثنون من الشرع مايرغبون، لاأدري ماذا يجب أن أطلق عليهم.

لا أعترض مطلقا على المشاركة والتعاون ، ولكن بدون اجبار وبدون شروط ، لاتشترط بماذا أشارك وبدون مساومة على خروجي للعمل، الحياة الزوجية تقام على التفاهم والمودة والرحمة ليست تقام على اتفاقيات وعقود.

هنالك الكثير من الأزواج الذين يتشاركون في كل شئ وبرضا تام، لأنه لم يرغمها أو يجبرها على شئ ، تعامل معها على أنها ملكة ، فلم تبخل عليه بشئ .

فرفقا بالقوارير يامعشر الرجال كما أوصاكم رسولنا الكريم صلى الله عليه

November 12th 2019, 1:53 pm

بين عدم الكذب وعدم قول الحقيقة كاملة

حسوب

في كتاب لا أذكر اسمه للأسف لدكتور أحمد خالد توفيق رحمه الله استوقفتني جملة رائعة قال فيها "أنا لا أكذب ولكني لا أقول الحقيقة كاملة، أي أني قد لا أقول كل الحقيقة ولكني لا أقول غير الحقيقة".

اعتبر هذه نصيحة غالية طبقتها في مواقف كثيرة وكانت طوق نجاة في كثير من المواقف المحرجة، فلا كذب تام ولا حقيقة كاملة. بدلا من مصارحة صديق بعيب فيه قد يجعل في نفسه شيء، نذكر صفة إيجابية، بدلا من القول إن هذه الملابس لم تعجبني أقول إن ألوانها مبهجة، وأيضا بدلا من أن يخبر الطبيب مريضه بأنه يعاني من مرض خبيث، يكفي أن يخبره بأنه يعاني من ضعف يحتاج بعض العلاج.

أحيانا بعض المواقف قد لا يُجدي معها القرار الصحيح، بل تحتاج القرار المناسب والذي قد لا يكون القرار الأصح لكنه بالتأكيد الأنسب.

يا ترى هل يعد ذلك نفاق اجتماعي أم حنكة دبلوماسية؟

November 12th 2019, 1:53 pm

"Minimalism"، توجه الزهد ولكنّ بأسلوب عصرنا، كيفية تطبيقه؟

حسوب

لأنّني من عُشاق الفن السابع وكل ما يمت له بصلة من وثائقيات وأفلام قصيرة، فإنّني اتجه إلى مشاهدة كل ما يروي فضول نهمي وتعطشي الدائم للمعرفة، وذات يوم وقعت عيني في شبكة "نتفلكس"،على وثائقي يعود نشره إلى عام 2016م، حمل اسم "Minimalism"، فشاهدته وبعد أنّ انتهيت منه، بتُ أبحث عن كل ما يمت لهذا المبدأ بصلة من مقاطع فيديو عبر شبكة "اليوتيوب"، وأقرأ الآراء المختلفة والتعليقات المتنوعة التي نُثرت بين صفحات شبكات التواصل الاجتماعية، عن هذا المفهوم الحديث، وآخر ما توصلت إليه هو أنّ هذا المفهوم أصبح لزاماً علينا تطبيقه، كونه أمر ذو جذور متأصلة في حضارتنا العربية والإسلامية، فهو يعني بكل بساطة "الزهد" أو "التخفف"، ولكن بدون أنّ يضر بذاتك البشرية أو يؤدي بك إلى الحرمان من المتع الأساسية، التي نحب نحنٌ كبشر أنّ نستمتع ونبتهج بها.

Minimalism، مفهوم لا يرتبط بالتجرد من وجهة نظري الخاصة، ولكن يرتبط بالتخلص من كل الأمور التي لا تؤدي مهمة أساسية مادية أو نفسية للشخص، فالتخلي عن تلك الأمور الفائضة، تخلع عن الروح رداءً ثقيلاً، وتخلق مساحة فارغة وحيز يُساهم على دفع الفرد تجاه التحرر النفسي، بعيداً عن التوتر والأذى، فينأى الشخص بذاته عن الاستهلاك المبالغ به وعادات التكديس، التي أصبحت سمة رئيسية لهذا العصر، وربما ورمٌ لابد من استئصاله!، الشخص الذي يتبع هذا النهج، يُصبح منطلقاً سعيداً راضياً، عقله غير مكتظ بكثيرة الاختيارات، واضح الهدف، بسيط ويملك أدوات ذات نفع مستدام.

ولكي يُطبق الفرد مبدأ التخفف أو "Minimalism"، عليه أنّ يتبع من وجهة نظري الخطوات التالية:

أخيراً، شاركوني آرائكم، ما رأيكم بهذا المفهوم، وهل لديكم طرق أخرى لتطبيقه على أرض الواقع بشكل أوسع؟

November 12th 2019, 1:53 pm

تمسك بحلمك بكلتا يداك

حسوب

في حقبة تاريخية معينة، كان هناك رجلًا يحلم بالطيران. اتهمه كل من حوله بالجنون والشعوذة، كيف لإنسان أن يطير؟

لكن ذلك لم يضعف عزيمته، وفي يوم صنع لنفسه جناحين كأجنحة الطيور، وبالفعل طار. صحيح أنه أخفق في الهبوط، وصحيح أنه أصيب بجروح، ولكنه طار.

أحاول تخيل شكل من وصفوه بالجنون والشعوذة وهم يرونه يحلق، ربما كانوا يشعرون بالخجل لعدم تصديقه، رغم أنه كان عالمًا مشهود له.

ألهم حلمه من جاؤوا بعده، فصنعوا الطائرة؛ أي أن إيمانه بحلمه هو من جعلنا اليوم نطير.

ربما تكون بعض أحلامنا جنونًا في نظر من حولنا، ولكن يقيننا بالخالق، ثم بأحلامنا وبقدرتنا على بلوغها هي من تصنع المعجزات.

علينا أن نسلح أحلامنا بالأفعال، لا الأقوال، وخاصة أمام المحبطين.

لن نستطيع بلوغ أحلامنا ما دمنا نسوّف "بالغد سأبدأ في التعلم، أو بالغد سأبدأ في الخطوة الأولى"، وما الذي يمنع أن نبدأ من اليوم؟ بل من الآن؟

فلنتمسك بأحلامنا بكلتا يدانا.

November 12th 2019, 11:05 am

زواج عن حب ... أم زواج صالونات ؟!!!

حسوب

كثيرا ما نسمع أن الزواج عن حب لا يستمر على الرغم أن كلا الطرفين اختار الآخر بكامل إرادته وهذا لا يعني أن كل الزيجات التقليدية كانت صاحبة الاستمرارية ودامت حتى نهاية العمر.

ولكن يبدو أن هناك مقومات عدة لنجاح الزواج أيا كانت طريقته فالنهاية واحدة والعوامل التي تسبب النجاح أو الفشل أيضا واحدة ولذا حاولت تجميع بعض الاسباب التي تسبب نجاح وفشل الزواج وانتظر آرائكم بها هل تكفي وحدها أم لا ؟

من عوامل النجاح .. الصبر والكرم سواء في الوقت, المشاعر, الكلمة الطيبة ومعرفة الطرفين لأن الرجل يحتاج إلى الاحترام والمرأة تحتاج إلى الأمان وحرص كل من الطرفين على التركيز على هذه النقاط.

أما من بعض أسباب فشل الزواج .. الإهمال, تدخل الاقارب, إنعدام الثقة, صمت المشاعر وقلة التواصل بين الطرفين ومعظمها أسباب تفسد أي علاقة وليس فقط الزواج.

ترى هل هذه فقط اسباب النجاح أو الفشل وهل هنالك ما يمكننا القيام به للحفاظ على الزواج؟

November 12th 2019, 9:33 am
Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا