Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا

الإسهاب بالمعرفة النظرية مقابل الإقلال من المعرفة التطبيقية.

حسوب

الإسهاب بالمعرفة النظرية يضر الاقتصاد لا شك أن المعرفة هي الخبرات التي تتعامل بها، المعلومات التي تعلمها، التفكير الذي تفكر به، المشاعر التي تكنها، هي كل شيء ملم بك، لكن ما هدف المعرفة؟ هل هدف المعرفة هو تراكم متسلسسلات نظرية؟ أم أنها تخدم الواقع بالتطبيق العملي؟ اذا كنت تعرف الطريق من القاهرة إلى الإسكندرية، لكنك لم تجرب الطريق قط! فهل هذا معناه أنك تعرف الطريق؟ و إذا كنت تعرف كيفية سلاسل التوريد، و كيف يتم التوصيل من بلد لأخرى، لكنك لم تجرب أن تستورد أو تصدر شيء! فهل معناه أنك تعرف الأمور اللوجستية؟ الجواب عند الواقعيين هو نعم. أما الجواب عند البراجماتيين هو قطعا لا. و هنا أنحاز إلى جواب البراجماتيين. لأنه ما فائدة العلم و المعرفة إذا كنت لا تستخدم هذا العلم و المعرفة في بناء مقدرات وطنك. واحدة من أشهر الأمثلة التي نراها بأم أعيننا هو عند اكتساب الشهادات العليا و الالتحاق بشركة ما، الشركة ستعتبر المقدم للوظيفة على أنه خريج جديد اذا لم يمتلك الخبرة الكافية، التي تمكن من تحويل معرفته الى أرض الواقع، رغم حمله لشهادة الماجستير أو الدكتوراه. الملفت في الموضوع أن عدد حملة المعارف النظرية في الوطن العربي كبير جدًا، لكن الإقتصاد مهترئ. و لنأخذ قصتين لشابين، الأول تخرج و أكمل في المجال العملي و أبدع في مجاله التطبيقي، و كلما يكتسب خبرة نظرية يحولها إلى أرض الواقع، فمثلا اذا عرف كيفية تصنيع السيارات، سيعمل على تحويل معرفته النظرية إلى معرفة عملية، و يتمكن من عمل مصنع. فيصبح للدولة قوة إقتصادية بوجود هذا المصنع، و يفتخر الشعب بصناعته المحلية. أما الشاب الثاني أخذ المعرفة النظرية بكثافة و أنقطع عن الخبرة العملية، و وصل مراتب عليا حتى وصل رتبة أستاذ دكتور. هل لكم أن تحددوا من أفاد الدولة و الشعب أكثر؟ و كيف كان أسلوب حياة الأستاذ الدكتور لو أتقن عملا حرفيا إلى جانب عمله؟ ماذا سيؤثر على الإقتصاد؟ لا ننسى أن اكتساب المعرفة النظرية يستهلك المال بشكل كبير، بسبب التجارب، و المختبرات التي يحتاجها للحصول على نتائج. بالإضافة إلى القوة السياسية و الإقتصادية و العسكرية التي هي هدية من التطبيق العملي و إنشاء المصانع. ولا ننسى المواقف الدولية الشماء التي تمثلها الدول المنتجة، و القرارات التي تتخذها تلك الدول على حساب دول أخرى. هل لكم أن تضربوا لي مثالا على دولة انتاجها الصناعي و التطبيق العملي فيها ضعيف، لكنها قوية إقتصادية و سياسيا و عسكريا؟ وهل تروت حقا المعرفة تفيد الاقتصاد؟

October 23rd 2021, 5:40 am

هل تمتلك مهارة القبول ؟

حسوب

مهارة القبول ! فى بعض الأحيان قد نمر بمواقف لانملك لها شيئا . كمثل الموت .رفضك الموت لن يغير من الموت شئ . وهناك العديد من الأمثلة . اكتشفت فى الفترة الأخيرة أن تقبل الأمور كما هي والمشكلات وأن تستمر فترة معنا حتى ترحل . دون مزيدا من الألم . قد يكون ذلك نصف علاج أي شئ . هناك منهج علمي من العلاج المعرفي السلوكي act معرفتي به .غير من كل شئ. لن أرفض وجود المشكلة او الصعوبة بل سأقبل بوجودها مؤقتا . والخبر المفرح ان لا يبقى شئ على حاله . مع محاولة التغيير . وقد نمر أننا نحاول التغير ولا يتغير شئ يجب ان نقبل هذا أيضا . https://suar.me/N31BZ

October 22nd 2021, 6:39 pm

أنا المرأة

حسوب

أنا المرأة أنا امرأة.. تقرأ وتكتب وتتذوق سفر الكلمات فوق آفاق اللغة الثائرة. أنا امرأة.. مجبولة من طين الأرض مولودة من براكين التعب ووجع الأحلام التائهة. قلبي أنا زورق كبرياء حين تشتد العاصفة. قلبي أنا نداء متواصل للقلوب الحائرة. المرأة هي البنية الأساسية المؤثرة في المجتمع وتقدمه فهي مربية الأجيال ونصف المجتمع...، لكن نظرة المجتمع للمرأة مختلفة عبر العصور والحضارات. *ففي الحضار الفرعونية أخذت المرأة الفرعونية المرتبة الأولى بين الحضارات الانسانية من حيث معاملتها وتقديرها. *وكانت المرأة عند الإغريق كالشجرة المسمومة حيث قال الفيلسوف سقراط: (إن وجود المرأة هو أكبر منشأ ومصدر للأزمة والانهيار في العالم). *والمرأة عند الرومان كانت تعتبر متاعا يتصرف فيه الرجل فهي مملوكة له خاضعة لسلطته. *أما المرأة عند الفرس كانت تنفى في وقت الطمث خارج المدينة ولا تتم مخالطتها وحقوقها في الميراث مسلوبة و زواج المحارم لا قيد عليه. *وفي ظل الحضارة الإسلامية تباين مركزها الاجتماعي وحقوقها من فترة زمنية لأخرى ومن منطقة لأخرى. المرأة هي الأم والزوجة والأخت والبنت والخالة والعمة وهي الصورة التي تظهر الحضارة الانسانية وتطورها وأخلاقياتها، وللمرأة تأثير كبير في المجتمع وتطوره، كما أن المرأة أنجزت في الكثير من المجالات ونافست الرجال حيث أثبتت أنه لايمكن وصف المرأة بالضعف وقلة الذكاء. و كثير من الأحيان نجد الرجل المتمرد الثائر بطلا شعبيا يحترمه الناس،لكن المرأة الثائرة المتمردة تبدو للناس شاذة وغير طبيعية أو ناقصة الأنوثة وبالمقابل نجد رجال هم أحسن المدافعين عن حقوق المرأة في حين نجد بعض النساء هن أعظم مدمرين للمرأة وحقوقها في المجتمع،فهذا يعود إلى اختلاف المجتمعات. أعزائي المرأة روح بشرية لها حقوقها و واجباتها فلا تطالبوها بواجباتها دون إعطائها حقوقها ولا تحملوها فوق طاقتها عاملوها بإحترام و ارفعوا من شأنها فهي من سيرتقي بالمجتمع حتما لأنها مربية الأجيال. إعداد عيوش رحمو https://suar.me/4nlEB

October 22nd 2021, 6:39 pm

ماعلاج الرهاب الاجتماعي من وجهة نظركم؟!

حسوب

اخاف من نظرة الناس لي وصورتي في اعينهم اخاف الرفض.. اخجل ان اتكلم امام الناس فأبدو سيئة... اخجل ان اعبر عن نفسي وعن رأيي.. اخجل من الخروج والتسوق بمفردي... اخجل من الدفاع عن نفسي واخذ حقي قأفضل الصمت... من كثرة الخجل اصبح التكلم صعب واصبحت اتأتأ في بعض كلامي من القلق والتوتر. اصبح لدي رهاب إجتماعي من الناس. ارجوكم انصحوني ولا تتجاهلو كلماتي تعبت اريد التغيير فأنا أحاول وافشل ليس الامر بيدي؟

October 22nd 2021, 6:39 pm

التعليب الاكاديمي المدرسي...

حسوب

التعليم التقليدي الذي نتعلمه بالمدارس سلبياته اكثر من ايجابياته...هذا التعليم عبارة عن دزينة وحدة تتعبى بمخ جميع الطلاب رغما عنهم...لحتى اوضح اكثر وتفهم علي رح اسألك سؤالين ورح اجاوب عليهم نحن كطلاب ثانوي الكثير منا رح يدخل كليات هندسة وطب..السؤال هو الطالب الذي يريد ان يدخل طب ما علاقته بحساب مسائل رياضيات معقدة لا تستخدم بالواقع وحتى وان وجدت يجب ان تكون للاختصاصين فقط(فرع رياضيات والهندسة المدنية) والذي يريد ان يدخل كلية الهندسة المدنية مثلا ما علاقته بكتاب علم الاحياء الذي عدد صفحاته 290 صفحة وهو بالاساس ناوي يفاضل عالهندسة !!!! و اعرف رح تقلي ان الجميع رح يفاضلون عالطب رح اقلك كلامك صحيح بس شو السبب ؟ الراتب...لو افترضنا ان الحكومة رفعت راتب المعلم او المهندس لضعفين ما يحصله الطبيب هل سوف يدخل هؤلاء الطلاب الطب؟ وبالتأكيد ان هذا العمل غير صحيح لذلك يجب ان تحدد الحكومات العربية راتب متساوي لجميع الفروع الجامعية بحيث يتساوى الطبيب والمعلم والمهندس ماديا وهذا ما تفعله الحكومات الاجنبية المتطورة...كي يدخل كل طالب حلمه وفرعه الذي يحبه و يبدع فيه ....بالدول العربية اذا سئلت اي طفل بالمدرسة عندما تكبر ماذا تريد ان تصبح...رح يجاوب دكتور او مهندس مباشرة لانو نظرتو مادية وبالفعل كلامو ونظرتو صحيحة وذا سئلتو عن حلمو رح يقلك مثلا طيار او مهندس معلوماتية بس الحلم غير الواقع...فرع حلمك مارح يطعميك خبز بدولتك وبالنسبة للتعليم الجامعي كمان اغلبيتو نظري تلقيني وسوق العمل عالم ثاني وهناك شخص درس سنة فقط بالمنزل... فرع جامعي يدرسه الطلاب خلال 4 سنين وهذا الشخص تعدى الامتحان بدرجة اعلى من اغلبية الطلاب الجامعيين ولحتى تفهم كلامي اكثر شاهد فيديو ( التعليب ...عفوا التعليم الحقيقي) اخر فيديو لقناة دروس اونلاين على اليوتيوب والذي يلخص كل كلامي ووجهة نظري عن التعليم الاكاديمي اذا كان عندك ملاحظة على اي فكرة علق وناقش

October 22nd 2021, 6:39 pm

ما هي المشاكل التي واجهتكم بعد تحديث ويندوز 11؟

حسوب

منذ ظهور ويندوز ١١ سارع الكثيرون لتثبيته على أجهزتهم حتى قبل طرح النسخة الرسمية، شخصيا لم أقم بتثبيته حتى الآن لعدة أسباب، أولها أنني لم أجد أن هناك فائدة حقيقية من وراء تثبيته، والسبب الأخر هو أن النظام لا زال جديدا ولم يوضع بعد في اختبار حقيقي، مما يرفع من احتمالية وجود الأخطاء والثغرات الأمنية. وأعتقد أن حدسي كان صائبا، فبعد فترة وجيزة من انتشار النظام، بدأت تنتشر تقارير لأشخاص أصبحوا يواجهون مشاكل في حواسيبهم بعد تثبيت هذا النظام، وبدأت الشركات المصنعة للشرائح الالكترونية تلاحظ هذا الأمر. فمثلا أعلنت شركة AMD الشهيرة عن أن نظام ويندوز ١١ يسبب تباطؤ في الشرائح الخاصة بهم بنسبة 15% بسبب أخطاء في بنية النظام نفسه، وأنهم يعملون على حل لهذه المشكلة. كما أصدرت شركات أخرى متخصصة في أمن المعلومات تقارير تشير إلى وجود الكثير من الأخطاء الأمنية في نظام ويندوز ١١ النسخة التجريبية. في رأيكم، لماذا يواجه النظام الجديد كل هذه الأخطاء؟ وهل لديكم تجارب مع ويندوز ١١؟

October 22nd 2021, 6:39 pm

الجرعة الثالثة من لقاح كورونا “اللقاح المعزز”

حسوب

صرحت وزارة الصحة السعودية عن توفير “الجرعة الثالثة” من اللقاح الخاص بفيروس كورونا ( كوفيد_19)، وهو اللقاح الذي صرحته منظمة الصحة العالمية المعزز للقاح فيروس كورونا. كما تم إتاحت حجز المواعيد للجرعة المعززة من اللقاح لمن هم فوق 18 عامًا. ووضحت وزارة الصحة الأمر الآتي: يجب أن يكون قد مضت 6 أشهر على أخذ الجرعة الثانية من اللقاح؛ حتى يتم الحجز للجرعة الثالثة . كما يجب على الفئات الأكثر خطورة بالمسارعة على أخذ اللقاح؛ حيث ستقوم الجرعة الثالثة بتنشيط وتعزيز المناعة لديهم. ما أهمية “الجرعة الثالثة” المعززة للقاح فيروس كورونا؟ يتساءل الكثيرون حول ما أهمية الجرعة الثالثة المعززة للقاح؟، وما الفائدة التي ستقدمها الجرعة الثالثة المعززة التي تفوق ما قدمته الجرعات الثانية والأولى؟ وهذا ما قد احتاجت منظمة الصحة العالمية توضيحه؛ حيث قامت بدراسات عالمية وأبحاث تظهر فوائد الجرعة الثالثة المعززة بشكل أبسط للناس وهي كالآتي: تلقي الجرعة المعززة للقاح فيروس كورونا يضاعف الأجساد المضادة 50 مرة أكثر! معدل الأجسام المضادة قبل تلقي الجرعة المعززة الثالثة يعادل 3.67 وبعدها بفترة 10 أيام يرتفع حتى 150؛ وجاء ذلك الإحصاء حسب الدراسات التي أقيمت على مجموعة من الأشخاص. الجرعة الثالثة ساهمت بشكل كبير في الحد من تفشي الموجة الرابعة بعد بدء حملات التطعيم. ماذا لو لم يتم أخذ الجرعة الثالثة المعززة؟ كما تساءل بعض الأشخاص حول ماذا لو لم يتم أخذ الجرعة الثالثة؟ وهنا جاء دور الدكتور نزار باهبري استشاري الأمراض المعدية في الجواب على هذا السؤال قائلًا: بعد أخذ الجرعة الثانية من فيروس كورونا تزداد فاعلية الأجسام المضادة في الجسم، وعند الإصابة بالفيروس تكون أقل خطورة بنسبة 95%، لكن بعد فترة تتراوح بين 8 إلى 6 أشهر تبدأ تقل تلك الأجسام المضادة، وخاصة لدى أصحاب الأمراض المزمنة وكبار السن . لذلك من المهم جدًا أخذ الجرعة المعززة الثالثة من اللقاح، حتى تكون هناك فائدة وفعالية من الجرعة الثانية والأولى.

October 22nd 2021, 6:09 pm

هل أصبحت الدراما والمسلسلات صناعة ثقافية أكثر مما هي فنية سينمائية؟

حسوب

https://suar.me/MPa1z الاسم الانجليزي: Lovers of the Red Sky الاسم العربي: عشاق السماء الحمراء التصنيف الفني: رومانسي، كوميدي، تاريخي، ثقافي، خيالي، أساطير عدد الحلقات: 16 حلقة "لا يزال يعرض سنة الإنتاج: 2021 بلد المنتج: كوريا الجنوبية شبكة الإنتاج: قناة SBS الكورية قصة المسلسل: يتحدث المسلسل عن رسامة شهيرة تحمل موهبة فريدة نظرا لعائلتها التي كانت رسامة القصر الامبراطوري، لكن بسبب لعنة يفقد والدها عقله ويجن، تبدأ رحلتها لأجل رسم لوحة ملك الراحل التي سيتم حبس الشيطان فيها، بالرغم أن هنالك خطرا لتفقد عقلها وتجن، تحاول أن تخرق العادة كأول رسامة روحانية.. قطعة فنية درامية، أم مجرد صناعة ثقافية مغلفة بالفن؟ إن ما يميّز الشعوب حقا، حسب جيل دولوز، هو الثقافة والفنون ليس التاريخ ولا الجغرافيا. هذا ما تعتمده وزارة الثقافة الكورية الجنوبية هذه السنوات، إذ أصبحت تحاول أن تأخذ بالتعاون مع المخرجين والكتاب استراتيجية تطور فيها أهداف الدراما والمسلسلات عبر تضمين ثقافتها، ما لاحظته في المسلسل التركيز الكبير على فن الرسم القديم كون كوريا لها حضارة عريقة مستمدة من الحضارة الصينية في فن الرسم وأشكاله، مما جعلني أبحث أكثر عن هذا ودون وعي تأثرت بثقافتهم.. لعل أبرز مثال للتأثر لعبة قرص العسل التي جربها الجميع من مسلسل "لعبة الحبار"، وليس هذا وحسب، تعمل وزارة الثقافة على أسابيع ثقافية في مختلف البلدان، فهذا الأسبوع تقيم في مصر "الأسبوع الثقافي الكوري" ، وتبث فيه العديد من فعاليات الدراما والمسلسلات الكورية.. ما رأيكم بهذا النمط الأسلوبي في استغلال الدراما والفن بصفة عامة؟ وهل عربيا يمكن أن يتم تبني تصدير ثقافتنا عبر المسلسلات والأفلام ولو باختلاف اللغات والتقاليد كالتجربة الكورية؟

October 22nd 2021, 4:22 pm

تعصي الاله وانت تزعم حبه

حسوب

تعصي الاله وانت تزعم حبه هذا لعمري في القياس بديع لو كان حبك صادقا لاطعته ان المحب لمن يحب مطيع في كل يوم يبتديك بنعمة منه وانت لشكر ذاك مضيع

October 22nd 2021, 4:22 pm

قيل ان الحكيم هو الذي يعرف ما لا يعرفه. ماذا تعني لك هذه الحكمة وكيف تستفيد منها؟

حسوب

المقولة ماخوذة عن فيلسوف صيني مشهور اسمه Lao Tzu The wise man is one who, knows, what he does not know

October 22nd 2021, 2:46 pm

الممثل الشهير اليك بالدوين يتورط في جريمة قتل حقيقية تذكرنا بمقتل إبن بروس لي!

حسوب

https://suar.me/z79eL توفيت امرأة وجرح رجل بعدما أطلق الممثل أليك بالدوين النار من سلاح ناري كان يفترض أن يكون محشواً بعتاد خلّب، خلال تصوير فيلم في ولاية نيو مكسيكو الأمريكية. وأعلنت شرطة الولاية أن الممثل الأمريكي المعروف أطلق النار خلال تصوير فيلم ويسترن تدور أحداثه في القرن التاسع عشر، بعنوان "راست". وأوضحت شرطة مدينة سانتا في الأميركية في بيان تلقّته وكالة فرانس برس أنّ مديرة التصوير هاليانا هاتشينز والمخرج جويل سوزا "أصيبا بالرصاص عندما أطلق أليك بالدوين النار من سلاح ناري كان يُستخدَم لأغراض التصوير". ونُقلت هاتشينز (42 عاماً) في طوافة إلى مستشفى قريب، حيث ما لبث الأطباء أن أعلنوا وفاتها، في حين أصيب سوزا (48 عاماً) بجراح، وغادر المستشفى بعد مدة قصيرة. https://suar.me/YMolQ وقال الناطق باسم شرطة سانتا في خوان ريوس لوكالة فرانس برس إن "الشرطة استجوبت بالدوين"، موضحاً أن الممثل "أدلى بأقواله وأجاب عن بعض الأسئلة". لكن اتهاما بالقتل لم يوجه له. ولم يحتجز. وكانت الشرطة أشارت إلى أن "المحققين يسعون إلى معرفة نوع المقذوف الذي أطلِق" من السلاح والظروف التي حصل فيها ذلك. ويعدّ أليك بالدوين (63 عاماً) من أشهر ممثلي هوليوود، وفاز بجوائز عدة عن أدواره في السينما والتلفزيون. وقد عرف على نطاق أوسع خلال السنوات الأخيرة الماضية، بتقليده لشخصية الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب. و"راست" فيلم من نوع الويسترن (أفلام الغرب الأميركي القديم)، من تأليف جويل سوزا وإخراجه ومن بطولة أليك بالدوين الذي يشارك أيضاً في إنتاج العمل ويؤدّي فيه دور رجل خارج عن القانون يدعى هارلاند راست يهبّ لنجدة حفيده البالغ من العمر 13 عاماً والذي حُكم عليه بالإعدام شنقاً بتهمة القتل. https://suar.me/ZGxNg ومن أشهر الحوادث المشابهة مقتل الممثل براندون لي في آذار/مارس 1993 نتيجة إصابته برصاصة في بطنه. وكان يُفترض أن يكون السلاح محشواً بأعيرة خلّب لدى إطلاق النار منه في أحد المشاهد على براندون لي الذي كان يومها يبلغ السابعة والعشرين، لكن تشريح الجثة كشف أن نجل أسطورة الفنون القتالية بروس لي، أصيب برصاصة من عيار 44 كانت عالقة في السلاح وتسببت الرصاصة المزيفة بقذفها.

October 22nd 2021, 2:46 pm

محمد عبد الوهاب "النسخة العربية من ستيفن هوكينغ"

حسوب

من الصعوبات تُخلق المعجزات، تلك هي الكلمات التي رددتها بعد معرفتي لهذا المبرمج العبقري "محمد عبد الوهاب" والذي أود أن أخبركم عنه اليوم. منذ أيام قرأت خبر في عدة صحف إلكترونية عن مبرمج عربي حصل على جائزة كبيرة في مجال البرمجة، ألا وهي جائزة المدرب الكبير خلال المسابقة العالمية للبرمجة (ICPC) ، في البداية كانت مشاعري طبيعية، سعادة لحظية وانتهى الأمر. إلا أنني شعرت بالفرحة الفعلية حينما علمت أن هذا المبرمج مصاب بمرض التصلب الجانبي الضموري.. وهو نفس المرض الذي عانى منه ستيفن هوكينغ. تأسرني تلك المواهب التي تتحدى أصعب الظروف وتثبت نفسها في مجالات يتنافس فيها أشخاص ذو موهبة وثقافة. أينعم أصيب المهندس محمد بمرض عضال، ولكنه استطاع التفوق ليكون ضمن أفضل 19 مبرمج استطاعوا الوصول إلى تلك الجائزة خلال السبعين سنة الماضية. لا أخفيكم سرًا طالما أحببت مثل تلك القصص الواقعية، إلا أنني شعرت بالحزن الشديد بسبب عدم معرفة الناس بهذا العبقري. كيف لم يصبح محمد ترند على كافة مواقع التواصل الاجتماعي؟ أنحارب تلك الأخبار عن قصد ونجري وراء أخبار تافهة؟ تُرى هل سمعتم بالمهندس محمد من قبل؟ وماذا تعرفون عن المسابقة العالمية للبرمجة (ICPC)؟ وهل هناك في بلادكم عباقرة نجحوا في المجالات التقنية؟

October 22nd 2021, 2:46 pm

كيف يمكنكم تجاوز التفكير بالماضي؟

حسوب

لاشك أننا جميعا نتعرض من وقت للآخر بالتفكير بماضينا، خاصة المواقف السيئة، الفرص الضائعة، النكابات والأحزان. كيف يمكن تخطي الأمر خاصة أوقات الضيق والحزن، ماذا تفعلون؟

October 22nd 2021, 2:46 pm

حتى لا تتطور المنافسة إلى صراع في العمل

حسوب

كل يوم نذهب إلى العمل، ونتفاعل مع الناس، نلتقي بالأصدقاء لنتقاسم الأفراح والهموم. إن الروابط الإنسانية لا مفر منها، ولذا فمن نافلة القول أن جودة هذه الروابط لها تأثير كبير على سعادتنا في مكان العمل. في استطلاع أجرته شركةVirgin Pulse ، وجد أن ما يقرب من 40 % من العينة حددوا زملائهم في العمل على أنهم السبب الأول في حبهم لشركتهم. بالإضافة إلى ذلك، أفاد 66 % أن هذه العلاقات أثرت بشكل إيجابي على تركيزهم وإنتاجيتهم في العمل، وأفاد 55 % إن هذه العلاقات خففت من توتر الوظيفة. ولذا فقد كنت أتصور أنني بحكم عملي مع مجموعة من الاصدقاء أنني محظوظة حقًا، لأنني استمتع بالقدوم إلى العمل كل يوم لأتقاسم المهمات مع هذه واتبادل النصائح مع تلك في جو عملي إنساني هادئًا ومفيدًا. ولكن مهلا فالأمر ليس دائما كما نظن، وفي أحيانا كثيرة تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن. لقد حدث أمر بسيط، هو حركة ترقيات منتظرة، وعليه فقد تم فتح مجال المنافسة لتقديم مشاريع تطويرية، وكان لهذا الأمر البسيط أثر القنبلة في المكان، فقد تفرق الزملاء وأغلق كل منهم الباب على نفسه من أجل التفكير في الموضوع الأبرز الذي سيستحق صاحبه الترقية والتكريم. وخلى جو العمل من الإنسانيات المعهودة التي كانت تميزه. وحل بدلًا منها جو من الحذر والترقب حتى لا يتجه الحديث حول المحاور التي يفكر فيها هذا أو ذاك، حتى لا تتشابه الأفكار. لا شك أنني أرحب بالمنافسة في مجال العمل ولكني كصديقة مشتركة لعدد من هؤلاء الزملاء لا أود ان تتطور المنافسة بينهم إلى صراع. في حين يرى المدير التنفيذي أن احتدام المنافسة بهذه الصورة يصب في مصلحة العمل لأنه سيجعل كل موظف يقدح زناد فكره ليأتي بما لم تستطعه الاوائل. وتقول زميلة أخرى، أن إحتدام المنافسة إلى صراع يشير إلى وجود مشكلة أكثر عمقاً من مجرد المنافسة على ترقية أو خطة مشروع رابح. ما رأيكم في هذا الأمر؟ وهل يمكننا منع المنافسة من التطور إلى صراع؟ هل في يومٍ ما حدث صراع في العمل أثناء تنافس مع الموظفين؟

October 22nd 2021, 2:46 pm

أخبرني بشيءٍ واحد يجعلك متفائلًا بالمستقبل؟

حسوب

نتصفح المواقع الإخبارية في الصباح والمساء، نرى ما لا تريد عيننا قراءته، فيبدو أن العين أنهكت برؤية أخبار لا تبشر بالخير، مستقبل مجهول قد يحمل في طياته الأمور السيئة والمزعجة حقًا، على الأقل أتحدث وفقًا لرؤيتي للواقع المرير. فالأوضاع الاقتصادية والصحية تسير نحو الأسوأ، وبالتالي يعني أننا على منعطف خطير عندما نتحدث عن النفسية ومزاج الشخص، أشعر أن هرموين الدوبامين سينخفض بشكل كبير لدينا، وهذا يعني أننا على أبواب الاكتئاب وغيره من الأمراض النفسية والصحية الخطيرة. لكن ما يلفت انتباهي حقًا أنه وفي وسط هذه الالام والأخبار السلبية، هناك من هو متفائلًا، ولكن السؤال الذي يروادني حقًا حول ذلك، ما الذي يجعل هؤلاء متفائلين بأنّ القادم أفضل! فكم سمعت بأن عام 2020 عام السعادة وأنه سيكون عامًا مليئًا بالنجاح والهدوء والخير علينا، جاء العام وانتهى بأمراض لم تكن في الحسبان ولم ندرك أنها ستحدث حقًا، جاء عام 2021 وقاربنا على الانتهاء منه ولكن هذا العام أيضًا لم يكن أفضل حالًا من العام المنصرم، بل زادت حدة الأمراض وتفشت بشكل كبير، فالسرطان وفيروس كوفيد-19 وظهور أنواع جديدة لهذا الفيروس وغيره من الأمراض الأخرى بدأت تنهك في جسد البشر، حتى الأوضاع الأمنية والاقتصادية والاجتماعية في حالة تراجع وتدهور شديد. إذًا من بين هذه الأمور السلبية، ما الذي يجعلك متفائلا؟ أخبرني بشيء واحد فقط يجعلك متفائلًا بأن عام 2020 سيحمل الخير عليك؟ هل هناك أشياء ستنجزها وستشعر بالرضى عن نفسك؟

October 22nd 2021, 2:46 pm

طابور الصباح

حسوب

https://suar.me/V38Q0 نظرت إلى السماء الزرقاء فى تثاؤب و تململ شديد ، أضع يدي أمام عيناي .. لأحميها من شدة هذا الضوء المزعج ، ماهذا لماذا نور الشمس ساطع هكذا فى عيناي ؟ أشعر بنعاس شديد ، لماذا انا هنا ؟ أحلم بفراشي الجميل ، كم أرغب في العودة إلى المنزل ، ما هذه الضوضاء لماذا تلك الأصوات العالية ؟ يترنح جسدى هنا وهناك ..كأنه سيسقط منى عن قريب ، حتى أستفيق على نغزة شديدة من إحدى صديقاتي ، الميس قادمه انتبهي ! أنظر امامى في فزع ورجه ، كأن العالم يدور من حولي ، لأعتدل بسرعه فى وقفتي بداخل الطابور ، طابور طويل من الفتيات معى بالفصل ، وعلى جانبي .. طوابير عديدة ، تملئ المدرسة من كل اتجاه على بعد النظر ، تسمع صوت المعلمه من بعيد ، معلمه الحصه الاولى تقف على بدايه الصف .. لا ترى منها سوى خيالات ، لوجودك بنهاية هذا الطابور الطويل ، فهو مكان جيد للاختباء عن الأنظار ، حيث توجه الطابور بالالتزام ، وتقف على أوله للمحافظة على نظامه . وهكذا يحدث مع كل طابور من حولك ،وبعد استقرار كل شيء ، هنا بالتحديد تبدأ الإذاعة ، مع تحيات الصباح و تمارينه ، على معزوفه بالآلات الموسيقية المختلفة من إبداع الطالبات ، لتشعر بثقل جفونك و قدمك مرة أخرى ، تحاول معهم تحريك ذراعك إلى الاعلى و الاسفل في مقاومة يائسة منك للاستيقاظ ، اسمع صوت مدرستي من بعيد وهى تحمسنا ، لينتهي ! لا تعلم متى ؟ تلك التمارين الرياضية التي مازلت لم تستطيع ،إختراق جدران جفونك الثقيلة ، وبعد هذا تسمع أصوات تأتى من هنا وهناك من الإذاعة المدرسية ، لا تعلم عن ماذا تتحدث ! بعض الأصوات تأتى وتذهب ، تسمعهم في البداية يبدأون بتلاوة بعض من آيات القرآن ، و أوقات أخرى تشرد منهم ، و أحيانا تنتبه على صوتهم .. وهم يعلنون عن بعض الجوائز للطلاب المتفوقين ، وتارة أخرى تسمع صوت مديرة المدرسة وهى تتحدث أيضاً، مدرسه صفا انتباه ... تشعر هنا أنك بدأت تستعيد نشاطك قليلاً ، ولكن مازلت أرغب في العودة إلى البيت ، فينتبه الجميع .. ليأتي هنا دور تحيه العلم ، ويأتي بعدها الجزء المحبب إلى قلبى .. وهو النشيد الوطني ، حيث أغني فى استمتاع .. أعتقد أنى هنا أكشف عن رغبتى المكبوتة بالغناء بصوت عالى مندمج مع صوت بقيه الطالبات ، هنا استمتع بحريه التعبير عن صوتى ، فلن يعترض أحد حينها إذا كان صوتى نشاز فلن يلاحظه أحد ، بين تلك الجموع الغفيرة ، تلك هى الحرية حقا ، فى رضي تام عن ذاتى أغنى فى حماس بصوت عالى . حتى تبدأ موسيقى الختام ، تعلن عن بدء مرحلة التوجه للفصول ، وكانت تلك مهمتى فدوري بأخر الطابور ينعكس لأكون بالمقدمة لقيادته ، تسمع دقات الطبول التي تشير عن بدأ الطلوع ، اقود الطابور مع صديقتى بجانبى خلال السلالم الداخلية للمدرسة ، حتى ندخل تلك الطرقة الطويلة مباشره الى الفصل ، حيث يجد كل واحد منا طريقه إلى مقعدة ، أجلس على التخته الاولى مكانى المفضل مع صديقتى ، نبدأ بتحضير الأدوات والكتب ، فى انتظار بدأ الحصه الاولى ودخول المدرسة للفصل ، تسمع صوت الجرس العالي ! ولكن مازلت أشعر بالخمول وثقل الجفون ومازالت الرغبة في العودة تراودني ، أتمنى أن أكبر سريعا حتى لا أذهب للمدرسه مجدداً ، اضع رأسي بين ذراعي على الطاوله ، فى إنتظار ، لتغفو عيني قليلا ، حتى أستفيق مرة أخرى على صوت صديقتى ، اصحى المدير جاى ! ماذا ؟ ارفع رأسي عن مكتبي ، لأجد نفسى بين أوراق العمل العديدة ، يبدو أنى غفوت قليلاً ، حينما وقع على مسامعي صوت طابور الصباح لتلك المدرسه المقابله ، حقا لقد مر الوقت وكبرت ولكن لماذا رغبه العودة إلى البيت مازالت موجودة ........

October 22nd 2021, 2:46 pm

أنا أروي قصصًا، إذًا أنا موجود

حسوب

من منا لا يحب الحكايات... ومن لا يذكر أيام الطفولة حينما كنا نسعى إلى جداتنا، راجين إياهن أن يقصصن علينا حكايات لتأخذنا معها إلى عالم الخيال والأحلام. ومع كلمة «كان يا مكان، في قديم الزمان...» كانت تصير كل جارحة من أجسادنا أذنًا تصغي وقلبًا يعي. فمنذ آلاف السنين، والبشر يروون القصص. لماذا؟ لأن السرد القصصي تجربة إنسانية عميقة تجمع الناس معًا من خلال لمس قلوبهم بمشاعر فياضة مثل السعادة والحزن والغضب والخوف، أو خلق عنصر الاثارة والتشويق المحبب لدى البشر. وعندما تُستخدم القصص كاستراتيجية في التسويق وكتابة المحتوى، فإنها تعمل على جذب الناس، وتجبرهم على اكمال المحتوى لمتابعة خيوط القصة حتى النهاية من خلال اللعب على حثهم الفضولي. ويقول «بيتر جوبر» في كتابه «Tell to Win» ، أن البشر ببساطة لا يمكن التأثير عليهم لاتخاذ قرار ما من خلال الحقائق المعقدة أو جداول البيانات المعبأة بالأرقام. الناس يتأثرون بالمشاعر، وأفضل طريقة تجذب بها الناس لعملك الخاص أو محتواك هو أن تبدأ بـ«كان يا مكان...». وتتخذ كتابة المحتوى أشكالًا عدة، ولكن يؤمن معظم الخبراء في مجال صناعة المحتوى أن الأداة الأكثر قوة هي السرد القصصي، بل ويقول بعضهم أن السرد القصصي ينجح دائمًا وأبدًا في الوصول لقلوب الناس. ولكن، لماذا السرد القصصي يحظى بكل هذه الأهمية؟ الكلمات القوية تثير ردود أفعال قوية. قد يكون ذلك عبارة عن عنصر التشويق أو المفاجأة، أو حتى الحزن، ولكن النتيجة —أي رد الفعل— هي أكثر ما يهم. فيمكن للسرد القصصي الناجح أن بثير مشاعر جمهورك، ويعطيك ردة الفعل التي ترجوها. السرد القصصي يشجع الناس على اتخاذ الإجراءات. «القصص توفر لنا المعرفة والإلهام اللازمين لاتخاذ إجراء ما» هكذا يقول عالم النفس «غاري كلاين» في كتابه «Made to Stick». فسواء كان هذا الإجراء عبارة عن شراء منتج ما، أو المساعدة في حل مشكلة، أو المشاركة في التوعية عن قضية ما، أو شيء بسيط ككتابة تعليق والتفاعل معك؛ فكل هذا يمكن تحقيقه من خلال سرد قصة تحظى باهتمام القارئ، وتضعه في قلب الأحداث. السرد القصصي هو التسويق العاطفي في أفضل حالاته. القصص هي لبنات بناء ممتازة للعلاقات العاطفية مع الجمهور والعملاء. ففي القصص تُستخدِم العاطفة في تحريك المشاعر والذاكرة؛ وذلك في سبيل الحصول على استجابة العميل وتفاعله، وبناء علاقة طويلة المدى معه. القصص تزيد من المصداقية. تكشف القصص عن قدر كبير من قيم الشركات والعلامات التجارية وعن دوافعهم وما يمثلونه. للقصص صدى. يركز العقل البشري على المحفزات ذات الأهمية العاطفية. فنحن نتذكر بسهولة تلك الأوقات التي شعرنا فيها بفرح عارم، أو حزن أدمى قلوبنا، وقد لا نتذكر ماذا تناولنا على العشاء ليلة أمس. ولنفس السبب نحن دائمًا ما نتذكر القصص التي تحرك مشاعرنا. وفي النهاية، ما رأيك، عزيزي القارئ؟ هل بالفعل، السرد القصصي دائمًا ما يأتي بثماره ويؤثر مع القراء؟ وهل تعرف علامة تجارية تستخدم السرد القصصي في محتواها بنجاح؟

October 21st 2021, 7:34 pm

وثائقيات (15): المهاجر السري: هل هو ضحية بلده واقتصاده، أم عبء وعالة على البلد الآخر؟

حسوب

https://suar.me/MPoNv الاسم العربي: الحياة دون وثائق رسمية الاسم الإنجليزي: Living Undocumented عدد الحلقات: 6 حلقات (45 دقيقة) تصنيف الفني: أسلوب معيشة، وثائقي، سنة الإنتاج: 2021 شبكة الإنتاج: نتفلكس حول الوثائقي: تنقلب موازين مصائر ثماني عائلات من المهاجرين غير الشرعيين، نظرًا لتغيير سياسات الهجرة في "الولايات المتحدة"... فما التحديات التي سيواجهونها؟ الهجرة السرية أزمة مجتمعية منذ زمن بعيد، فما موقفك؟ لا تزال مسألة الهجرة السرية مسألة مجتمعية عميقة، بين الرفض التام، وبين التعاطف مع الفئة، وكنت أجد الكاتبة "خولة حمدي" تأخذ بثيمة المهاجر السري كمواضيع في العديد من رواياتها، وبالتالي احترت بين موقفين يجب الأخذ بأحدهما:- الأول: اعتبار المهاجر السري حالة إنسانية لم تجد الدعم في بلدها الأصلي: قد يكون موقفا إنسانيا لكن العديد وجد فرصة في بلده الأصلي، والعديد لم يلعب ذلك الدور الضعيف برمي نفسه في الخطر والموت، فالكثير من المهاجرين طلبوا الحياة في بلد الآخر، وانتهى بهم الموت في المحيط وقد أحزنوا أقربائهم وحسب.. الثاني: اعتبار المهاجر السري ليس إلا عالة و عبء على البلد المستقبل: النظرة الأولى هي للناس الذين يعرفون المهاجر، ماذا عن الذي يستقلبه، كنت أسمع العديد من الآراء الأوربية التي تتحدث عن ثقل المهاجرين وعبءهم على الدول المستقبلة، والتي بالكاد لا تجد حلولا لأجل مواطنيها الأصليين، فما بالك بالقادمين؟ ما هو موقفك من الهجرة السرية؟ وهل تعتقد بدورك أن المهاجر كشخص هو هو ضحية بلده واقتصاده، أم عبء وعالة على البلد الآخر؟

October 21st 2021, 7:34 pm

اليوم اتيح ملفات مشروع لينكاتي لتكون مفتوحة المصدر

حسوب

طورت سابقا منصة لينكاتي وهي النسخة العربية من linktree اليوم اتيح ملفات المشروع لتكون مفتوحة المصدر، يمكنك التعديل عليها واستخدمها لأعمالك الشخصية أو التجاري أو حتى أنشاء مشروع مشابه لك حرية استخدامه بشكل كامل https://github.com/Hussam3bd/Linkati ان كان لديكم اي سوال متعلق بالمشروع سعيد بالإجابة

October 21st 2021, 7:34 pm

ما هي الأخطاء أو العثرات التي يقع بها المثقفون عند النقاش؟

حسوب

معنى ودرجة الثقافة تختلف من شخص لآخر. حسب رأيك وتجربتك، ما هي الأخطاء أو العثرات التي قد يقع بها المثقفون عموما؟

October 21st 2021, 7:34 pm

الإرادة الحرة: هل نملكها أم نحصل عليها؟

حسوب

بالطبع هو نقاشٌ محمومٌ جدا في أوساط الفلسفة والعلم : نقاش الإرادة الحرّة ، وحاول الفلاسفة الإجابة عليه، وعلماء الأعصاب كذلك، وبالطبع المؤمنون بالأديان والعقائد والحركات الروحية المختلفة لهم أيضاً مواقفهم. وأنا لم أطّلع على أيٍّ من هذه التنظيرات ، ولكّني كوّنتُ فيه وجهة نظر بُناءً على التفكير . في إحدى المرّات، كنتُ جالساً في مقهى مع صديق ، وحاول الصديق إقناعي بأننا لا نملك إرادة حرة ؛ نظراً لما يُفرض علينا من الخارج من ظروف مادية. الإنسانُ مِنّا يولد بجسدٍ لم يختره، بجينات محددة، وسمات نفسية يرثها عن أسرته ، وطريقة تربية محددة، وعقد طفولة ، وسلوكيات آلية ، وثقافة مجتمع ، وسياق تاريخي وسياسي واقتصادي ، وظروف اجتماعية ومادية ، والكثير من الصدف . في الحقيقة، يصعب كثيراً تخيل أن لنا أي حرية مع هذا الكم من الحتميات التي تفرض نفسها. ولكني أيضاً لا أرى أن الإرادة الحرة مستحيلة، فقط أنا أرى أن الإنسان يسعى إليها ويكتسبها، لا تكون له من دون بذل الجهد. لتوضيح فكرتي، فإني أضرب مثالاً بإنسانٍ وُلدَ في لحظة زمنية ما وفي ظرف ما، إن هذا الإنسان خاضع في سلوكه لكم ضخم من البرمجة التي لا يعي لها، قيم اجتماعية قد تكون صحيحة وقد تكون خاطئة. الكثير من المعلومات التي لم يتحقق من مصدرها، والعديد من الممارسات التي قد تكون مؤذية أو غير مفيدة. متى يبدأ هذا الإنسان في الحصول على حريته ؟ بالوعي. في اللحظة التي يبدأ فيها بمصارعة اللاوعي الجمعي ، في اللحظة التي يبدأ فيها في الاختيار لنفسه، في العيش كما يريد هو لا كما يريد له المجتمع ، في اللحظة التي يختار معنى حياته لنفسه، ويبدأ في عدم الخضوع للضغوط المحيطة به. وأيضاً في اللحظة التي يتجاوز فيها سلوكه الآلي ، عاداته التي لا يعي لها، عقده النفسيه ومعتقداته الخاطئة . الحرية إذن لا نولد بها، وإنما نسعى لها في كل لحظة، بأن نتعلم، ونزداد وعياً، ونختار أن نعيش بشجاعة كذواتنا الحقيقية . ما رأيك أنت؟ هل ترى أن الإنسان دائماً مسير بضغوط وتأثيرات خارجية وداخلية؟ أم أن الإنسان يمكنه أن يكون حراً، إذا ما سعى إلى ذلك؟

October 21st 2021, 7:34 pm

الظلام

حسوب

من اين اتى الظلام وكيف يتكون؟ لو قلنا ان اسرع شى فى العالم هو الضوء؟ فمن الاسرع الضوء ام الظلام المناقشة تبدا من الساعة9 ليلا الى 3 الفجر

October 21st 2021, 7:34 pm

طبعة جديدة لنفس القصة الكلاسيكية: هل هو عجز عن الأفكار، أم إحياء ذكريات قديمة؟

حسوب

https://suar.me/qKzOg الاسم الانجليزي: He's All That الاسم العربي: هو ذلك وأكثر التصنيف الفني: رومانسي، كوميدي مدة الفيلم: 91 دقيقة سنة الإنتاج: 2021 بلد المنتج: الولايات المتحدة الأمريكية شبكة الإنتاج: نتفلكس قصة الفيلم: فتاة شهيرة على صفحة الانستغرام تعمل كـ "موثرة"، بسبب مشكل يقع لها تنسحب كل الشركات التي ترعاها في صفحتها، ويترلجع عدد المتابعين بشكل كبير، لأجل أن تستعيد الرعاية، وتستعيد متابعيها، قررت أن تراهن على شاب زميل لها، وتحوله لشخص آخر تحسن من منظره وشخصيته، ليربح جائزة "ملك آخر السنة"، فهل ستنجح؟ نسخة مكررة بنكهة حديثة وجديدة: سنة 1999 اشتهر فيلم يدعى "هي ذلك وأكثر" يتناول نفس القصة الكلاسيكية لشاب وسيم يحب فتاة عادية المظهر، لكن حين ستتزين ستصبح أجمل ويحبها، ظل الفيلم يعتبر من الكلاسيكيات الرومانسية الشهيرة، إلا أن قررت نتفلكس إنتاج نسخة جديدة بعكس مسألة تحسين البطلة في النسخة القديمة، لتصبح الثيمة تخص البطل في النسخة الجديدة.. اعتبر العديد من محبي النسخة القديمة أن ما فعلته نتفلكس غير ضروري وكانت النسخة الجديدة بالفعل طبعة فاشلة لا تستحق المشاهدة.. فئة أخرى أكثر رزانة اعتبرت أن لا النسخة الأولى ولا الثانية تستحقان المشاهدة لأنها أفلام تشجع على فكرة جمالية المظهر، وتشجع المراهقين على أفكار سطحية بدل التركيز على الجوهر.. عنك أنت، هل سبق وشاهدت نسخة جديدة من عملك القديم المفضل؟ وهل يتم اعتبار نسخ الريمك أداة فعالة سينمائية، أم فقط لا يجب نسخ الأفكار والإيتان بالجديد؟ وبرأيك هل هو عجز عن الأفكار، أم إحياء ذكريات قديمة؟

October 21st 2021, 7:34 pm

هل جربت شراء الخضار والفواكه من خلال الانترنت (تسوق إلكتروني)؟؟؟

حسوب

مرحبا بكم.. عندنا في الأردن, هناك بعض المولات توفر هذه الخدمة,, أنت تشتري من موقعهم الخضار والفواكه وهو يجمعونها لك ويوصلونها إليك بأقل التكاليف... خاصة لو كان مع مواد تموينية أخرى؟؟ ما رأيكم بالأمر, هل جربتموه؟؟ من رأيي, الخضار والفواكه لا تشترى من الارنت لضمان عدم جودتها كما بالصورة المعروضة..

October 21st 2021, 12:32 pm

شرب الحليب يسبب نقص الكالسيوم!

حسوب

سمعت بالآونة الأخيرة عن ارتفاع بعض الأصوات التي تتكلم عن أضرار الحليب والمشاكل الصحية المترتبة على شربه بالطبع انتبهت جدا وقلت أخيراً جاء من سيؤيدني أمام والدتي بأن الحليب مشروب شرير وكل هذه السنوات التي امتلأت صراخ متبادل بيني وبين أمي رفضا مني لشربه وهي تعدد فوائده المبهرة له ونصل في النهاية لنفس النتيجة أن أشربه مرغمة وعندما تبادلت الأدوار وأصبحت أنا أم قمت بنفس الفعل مع أولادي لكن حمداً لله لم أعاني معهم ونجحت في أن احتفظ بسري عنهم فما هي الأضرار من وجهة نظر الأطباء وهل هي حقيقة أم مجرد أبحاث غير مكتملة 1- السمنة عند الأطفال نشرت الأبحاث أن الأطفال التي تداوم علي شرب اللبن خالي الدسم بكميات كبيرة معرضين للسمنة أكثر من ذويهم ممن يشربونه كامل الدسم. 2- قد يسبب هشاشة العظام لأن كثرة شرب الحليب يكون الأحماض بعد هضمه في المعدة نتيجة هضم البروتين الحيواني مما يتسبب في سحب الكالسيوم من الجسم لمعادلة هذه الحمضية 3-ربط الإصابة بسرطان البروستاتا بكثرة شرب الحليب ومشتقاته 4-يعاني بعض الأشخاص من حساسية اللاكتوز فتواجه المعدة هضم اللاكتوز باللبن مما ينتج عنه انتفاخات وتراكم غازات ومشاكل بالهضم وأخرى عصبية مثل التشنجات 5-يحتوي كل كوب من الحليب على 24 مجم من الكوليسترول ونعلم جميعا ضرره على القلب أما فوائد الحليب فنحفظها جميعاً عن ظهر قلب ماذا تخبء لنا الأبحاث العمية المستقبلية ولمعرفة المزيد يمكنك الرجوع لهذا البحث العلمي https://arsco.org/article-detail-944-8-0 والآن بعد وضع الأمر بين يديك ماذا تختار هل فوائد الحليب تغني عن أضراره أم من الأفضل لنا تجنبه؟

October 21st 2021, 10:16 am

الوظيفةُ رِقُّ القرنِ العشرين. محمود عباس العقاد

حسوب

عند قراءة هذه العبارة لمحمود عباس العقاد نشعر أننا جميعًا نقع تحت طائلتها، إذ أننا جميعًا موظفون أليس كذلك؟ هذا يعني أننا جميعًا نقع في نطاق العبيد والرق في رأي عباس، وعند القراءة في مبحث المعنى نجد أن العقاد ربما قصد فكرة أن الموظفين في عهد الرأسمالية في الغالب حقوقهم مهدورة ولا يمتلكون حقًا في رأس المال مع أنهم هم من يقومون بمضاعفة الثروة ورأس المال في الأصل، ألا يشبه هذا سياسة عمل العبيد فعلًا؟ إذ كانوا يعملون مقابل الطعام والشراب فعلًا بلا أي حق إنساني وبدون الحصول على أي شئ في رأس المال ولا حتى مرتب يتصرفون فيه بحريتهم، في الوقت الذي نحصل فيه نحن أيضًا على رواتب ولكننا لا نستطيع أن نكمل بها احتياجتنا الشهرية. ولكن المقابل المنطقي عندما نفكر في البدائل أن نصبح جميعًا رواد أعمال، هل هذا منطقي؟ هل سيصبح الجميع أصحاب املاك؟ من إذن سيتوظف؟ وهل يمكن أن يكون البديل تعديل شروط عمل الموظفين؟ هل توافق العقاد؟ ولو كنت توافق هل ترى بديلًا؟

October 21st 2021, 10:16 am

حكمة رائعة

حسوب

ما حك جلدك مثل ظفرك فتول انت جميع امرك واذا قصدت لحاجة فاقصد لمعترف بقدرك

October 21st 2021, 10:16 am

مجال النقد السينمائي، كيف نعمل بهذا المجال في العمل الحر، وهل علينا الحصول على تدريبات معينة؟

حسوب

مجال النقد السينمائي، مجال قد يبدو غريبًا، والأغلب فيه هو الاجتهاد والرأي الشخصي، ولكن هل يمكن العمل فيه؟ للإجابة على السؤال، نعم، هو مجال عمل حر ممكن وقد اشتهر الفترة الماضية لكثرة الطلب على مشاهدة الأفلام خاصة الأجنبية والآسيوية. هل هو مجال مربح؟ هذا يعتمد على اجتهادكم ومهاراتكم في العمل، وكلما تعددت مصادر العمل في هذا المجال كان أفضل ربحًا. طرق للربح من النقد السينمائي اليوتيوب: وهو المجال الأشهر للعمل بالنقد السينمائي سواء فتح قناة خاص بكم، وعن خبرة يحتاج نجاحها حاليًا مدة طويلة لكثرة هذا النوع من القنوات، أو بكتابة اسكربت لصالح قناة أخرى. الصحف والمواقع: كثرت المواقع الخاصة ومواقع الصحف والجرائد التي تخصص قسم بالموقع للحديث عن الأفلام والمسلسلات الأحدث، ولهذا يحتاجون كُتاب مقالات مميزين لتقديم آراء عن كل فيلم ومسلسل. ماذا تحتاجون للبدء في هذا المجال؟ نحتاج لحب كبير لمشاهدة الأفلام والمسلسلات، ووقت مناسب لمشاهدة كل ما هو جديد. اشتراك في المنصات التي تعرض المسلسلات والأفلام الجديدة للمشاهدة سريعا والاستفادة من كل ترند. معرفة بتاريخ السينما عموما. معرفة عامة بالنقد السينمائي ما يتحقق بقراءة بعض الكتب في المجال، والأفضل التخصص بالطبع، أو التخرج من كليات الإعلام والسينما. قدرة بحثية عالية، لمعرفة ايجاد معلومات شيقة ودقيقة عن الأفلام، وخاصة الأفلام التي سوف تُعرض قريبا. امتلاك كاريزما ورأي خاص وواضح عن الأفلام. نصائح من خلاصة تجربتي في المجال تتخصصوا في أنواع معينة من الأفلام أو المسلسلات، بسبب كثرة العاملين بالمجال، التخصص أصبح أفضل للعمل، خاصة في الأفلام والمسلسلات الآسيوية مثل الكوري والصيني والهندي والياباني والخليجية لأنهم أفضل الفئات التي لا يتكلم عنها النُقاد على الرغم من كثرة المستمعين. بالنهاية أدعو أستاذة عفاف [@AfafMnayhi] للحديث أكثر عن المجال لأنها أكثر من تكتب في المجال هنا في حسوب، وحقيقة أكثر من قرأت لهم خبرة بالمجال. وأنتم أصدقائي، هل عملتم بالمجال من قبل وكيف هو انطباعكم عنه؟

October 21st 2021, 10:16 am

"إذا لم يكن لديك وقت للقراءة، فليس لديك الوقت (أو الأدوات) للكتابة، الأمر بهذه البساطة"

حسوب

هذه مقولة «لستيفن كينج» كما ينصح في كتابة «On Writing» ويقول: «يتعين عليك أن تقرأ دائمًا وعلى نطاق واسع، وأن تعمل باستمرار على تحسين —وإعادة تعريف وصياغة— أعمالك الخاصة وأنت تفعل هذا. فمن الصعب عليّ أن أصدق أن من يقرأون قليلًا — بل وفي بعض الأحيان لا يقرأون على الإطلاق — ينبغي لهم أن يستمروا في مجال الكتابة، بل وأيضًا يتوقعون أن يحب القراء ما يكتبوه. ولكن للأسف يتكرر هذا كثيرًا؛ فلو أخذتُ سنتًا واحدًا في كل مرة أخبرني أحدهم أنه يريد أن يصبح كاتبًا، ولكن للأسف ليس لديه الوقت الكافِ للقراءة، كنت سأتمكن حينها من شراء عشاء فاخر لنفسي. دعوني أكون صريح معكم في هذا الموضوع، إذا لم يكن لديك وقت للقراءة، فليس لديك الوقت (أو الأدوات) للكتابة، الأمر بهذه البساطة. القراءة هي مركز الإبداع الرئيسي في حياة كل كاتب.» الكاتب هو قارئ نهم. مقولة لابد وأنك قد سمعتها مرارًا وتكرارًا؛ فلم يكن «ستيفن كينج» هو الوحيد الذي تحدث عن أهمية هذا الموضوع؛ فأغلب الكتاب على مر العصور أكدوا على كون القراءة هي المفتاح الأساسي الذي يحتاجه أي شخص للدخول إلى عالم الكتابة. فلماذا تعد القراءة مهمة للكتاب إلى هذا الحد؟ الكتابة هي مهارة وحرفة فريدة من نوعها؛ فهي مملوءة بالعاطفة، والتعبير الإبداعي، وأيضًا دائمًا ما تحتوي على هدف ما. فعندما تقوم بصنع مشهد حزين تفقد فيه شخصيتك الرئيسية شخصًا عزيزًا، أنت تريد من القارئ أن يشعر بذلك الحزن والخسارة. وعندما تنهي فصلًا بسؤال درامي ومقنع، تريد من القارئ أن يشعر بتلك الرغبة الملحة لقلب الصفحة وقراءة المزيد حتى يحصل على إجابته المنشودة. والقراءة على نطاق واسع تعطيك خبرة شخصية مباشرة كقارئ؛ فأنت ترتبط بالقصة ومجرياتها — وكل المهارات الإبداعية المستخدمة فيها والتي جعلتك تتعلق بها — وتبدأ في رحلة اكتشاف استراتيجيات الكتابة المختلفة وتقييمها مع لعب دور الناقد، وأيضًا وضع الملاحظات حول ما يعمل منها وما لا يعمل، والتفكير في طرق وأساليب مختلفة. وكل هذا يصب في مساعدتك على التحسين والارتقاء بأعمالك الخاصة. وبالطبع، القراءة عنصر أساسي لتعزيز لغتك بمفردات ومصطلحات جديدة، وهي سبيلك الوحيد للمعرفة وتوسيع أفقك في المجال الذي تكتب فيه. ولكن، لم قد يرى البعض أن القراءة ليست أساسية للكتابة ومجرد مضيعة للوقت؟ يرى البعض أن القراءة قد تؤثر سلبًا على أسلوبهم الشخصي في الكتابة، وأن كتاباتهم لا يمكن أن تكون أصلية إذا تأثرت بكتابات الأخرين. وأيضًا يرون أن الكتابة موهبة فطرية وأنه لا حاجة لتنميتها بالقراءة. وأنت يا ترى ما رأيك، هل تتفق أن الكاتب لابد أن يكون قارئًا، أم ترى أن القراءة ليست بهذه الأهمية؟

October 21st 2021, 3:16 am

حدوثة (1): ما الأكثر نجاحا في تجسيد الشخصية، "الحوار" أم "ردود الفعل والتعبيرات"؟

حسوب

https://suar.me/3Mowd فكرة السلسلة: سلسلة حدوثة سيتم نشرها أسبوعيا ونتناول فيها فيلما مصريا قديما كون السينما المصرية جادت بأفضل الأفلام السينمائية عربيا وكان لها التبلور الكبير لمستوى الدراما العربية الآن، وبالتالي في كل أسبوع سيحل علينا ضيف حدوثة قديم نناقشه حوله.. ضيف هذا الأسبوع: المجهول الاسم العربي: المجهول مدة الفيلم: ساعة وربع تصنيف الفني: ميلودراما، مآساة، دراما سنة الإنتاج: 1984 مقتبس عن: مسرحية "سوء فهم" للفيلسوف الفرنسي ألبير كامو الإنتاج: أشرف فهمي قصة الفيلم: مديحة تعيش في فندق غابوي في كندا، بعد أت قدمت مع والدتها منذ صغرها من مصر هربا من الأب، تكتشف مديحة أن لها شقيقا في مصر يدعى ناجي، فتحاول أن تقنع والدتها بترك كل شيء والرجوع.. في الجانب الآخر تقوم والدة مديحة بتنويم النزلاء وترميهم في البحيرة بعد سرقتهم بمساعدة خادم أصم وأبكم.. يأتي ناجي إلى كندا بحثا عن أمه وأخته، ويخفي هويته لمعرفة فعلا ما يحدث في ذلك الفندق النائي، وتتوالى الأحداث المشوقة.. الممثل البارع يظهر بالحوار المشوق وشخصيته المتقنة.. هذه هي الفكرة التي لدى الكثير، مهما أصبح الحوار شادا ومشوقا، إلا ونجح الممثل في تجسيد الشخصية عبر إظهار أفكارها وتفاعلاتها الوجدانية.. يأتي شرير الشاشة الكبيرة عادل أدهم ليلغي هذه الفرضية، فقد لعب فيلم المجهول دون أن ينطق بحرف واحد، وكان تجسيده من أفضل ما شاهدت، كيف يتفاعل وكيف يعبر عن نفسه، وكيف يجعلك تحاول أن تفهمه بشكل أكبر، وفعلا دوره ربح جائزة أفضل ممثل في مهرجان طشقند، وبالتالي بدأت أتسائل: ماذا لو أخذنا كل الممثلين الحاليين وأعطيناهم أدوارا لا يتم نطق كلمة واحدة فيها، فهل سيبرعون؟ عنك أنت، ماذا ترى، برأيك ما الأكثر نجاحا في تجسيد الشخصية، "الحوار" أم "ردود الفعل والتعبيرات"؟ وما شخصيتك المفضلة التي لم تنطق حرفا وأعجبك دورها؟

October 21st 2021, 3:16 am

كيف ممكن استغل اليوتيوب

حسوب

السلام عليكم اريد جعل اليوتيوب مع جميع الفديوهات تكون فيها اشياء مفيدة و معلومات و كل شيء مفيد ما هي افضل قنوات يوتيوب مفيدة :)

October 21st 2021, 3:16 am

الجامعة لا تستحق الجهد المبذول تجاهها.

حسوب

طلب مني اليوم، أن أقف أمام الطلاب الجدد، لأنصحهم في مسيرتهم الدراسية، و أن أرشد الطلاب كيف يصبح لديهم الحافز ليصبحوا الأوائل في تخصصاتهم. لكن ما قمت بالحديث عنه كان عكس توقعاتهم، و حتى توقعاتي! قلت للطلاب: أن تصبح الأول على التخصص لا يعني أنك مميز، انتبه أنّ هنالك آلاف الجامعات التي تخرّج ملايين الأوائل، تميزك يأتي من مهاراتك، و خبراتك، و ثقافتك، و حضورك. ثم تطرقت إلى أمر الثقافة، و أهمية اللغة الأعجمية لكي تتعرف على ثقافات و تتسع آفاقك و ليس لمجرد العلوم. و أشرت أنّ واحدة من أهم الأمور هي الكتب. مما نقلني لأن أفكر، لما وجِدت الجامعة؟ فكرة الجامعة وجدت من فكرة المكاتب التي وجدت أثناء الدولة العباسية و الأموية. حيث كانوا بحاجة إلى مكان يجتمع به المعارف ليرقى بالمستوى الفكري و المعيشي لدى الشعب. و تقرب أهل العلم من بلاط الحاكم بشكل كبير حتى أصبح الكاتب، و المترجم، و العالم، و الطبيب ، و المهندس، من أكثر الناس رفاهية و سلطة. في ذلك الوقت كان هنالك حاجة ماسّة جدًا لأهل العلم، لكن هذه المرة يجب أن يكن ضمن ضوابط معينة، لذلك من النادر أن تجد الشخص المناسب في ذلك الوقت. فجاءت فكرة أن يكن هنالك مجمع علمي يعطي الضوابط الصحيحة للعلم و العلم الأساسي. حتى عرف بعد ذلك بالجامعة. المشكلة في هذا الوقت، أن التعليم الجامعي أصبح استغلال. و هو جدًا مكلف، اذ أن دراسة الهندسة تكلف بين 30-40 ألف دينار أردني، و غير تكاليف السكن و المصاريف. بالمقابل معدل الرواتب في الأردن هو 350-400 دينار كل شهر. قس على ذلك التعليم في الولايات المتحدة و التي من الممكن أن تكلف بين 50-100 ألف دولار. لكن ما الفائدة اذا كانت معدل الرواتب قليلة مقارنة بالرسوم الجامعية؟ لماذا يجب أن أدفع ما قد يكلفني ثروة سنين؟ و لو أنني اعتمدت على نفسي في الدراسة لكان أقل كلفة و أكتسب خبرة من عملي خارج الجامعة. الجامعة تعتبر الشئء الأساسي لكي تثبت أنك تمتلك المعرفة الأساسية في تخصص معين. وللأسف لن تتمكن من الحصول على الوظيفة اذا لم تملك شهادة. و لكي تملك شهادة تحتاج الى دفع مبالغ طائلة من المال (اذا لم تمتلك منحة). و تتفاجئ عند المقابلة أنهم يتوقعون منك مهارات لم تتعلمها من الجامعة، و سنين خبرة لم تقدر على تحصيلها، لذلك ما المشكلة؟ وأنت....هل استفدت من شهادتك الجامعية؟ أم ترى أن هذه الشهادة مجرد ورقة لا تؤتي أكلها؟

October 21st 2021, 3:16 am

مجتمع اسأل I/O - دعوة للانضمام وتبادل الأسئلة باسلوب جديد

حسوب

مرحبا جميعا، كنت انظر في المجتمعات المتنوعة على هذه المنصة ووجدت مجتمع اسأل I/O. https://io.hsoub.com/askio وصف المجتمع اطرح اسئلة مثيرة للتفكير وأجب على استفسارات أعضاء حسوب I/O العامة, بالاضافة إلى بعض الاسئلة المرحة التي تستمتع بها وتساعدك على التعرف على افكار المتابعين. الفكرة مأخوذة من مجتمع AskReddit المجتمع ليس جديدا ولكن قليل المتابعة. اعجبتني الفكرة والتنوع الذي من الممكن ان تضيفه الى نوعية النقاشات الحالية على المنصة. اقصد تحديدا نوعية المشاركات التي تقتصر على السؤال. بعض الاسئلة لا تحتاج شرح ولكنها تدعونا للتفكر ومشاركة الآراء بالاضافة إلى المرح. خذ مثلا السؤال التالي: ما هو الشيئ الذي فعلته او جربته مرة واحدة ولكن تكررها ابدا؟ إن اعجبتك الفكرة، قد ترغب بمتابعة مجتمع اسأل I/O . أرغب فعلا بالمشاركة والتعرف تلك الاسئلة التي تعترضنا و اختلاف التجارب بيننا.

October 21st 2021, 3:16 am

لم ولن يتم بناء تمثال على شرف ناقد يغير رأيه حول مؤلف واحد.

حسوب

من المتعارف عليه بأن النقد يمثل أحد الفنون الأدبية لدراسة النصوص والأنماط التعبيرية لإصدار أحكام عليها وتقييمها، ومهما ارتبط ذلك بذوق الناقد وفكره في محاولة للكشف عن جماليّة النص الأدبيّ أو العيوب التي توجد فيه إلا أنه يستلزم أن يكون نقدًا هادفًا وموضوعيًا، لكن قد يصير النقد خدعة حينما نظل قانعين بما قاله غيرنا عن مؤلف عظيم بدل أن نذهب مباشرة اليه للقراءة عنه أو حتى لسماع ما قاله النُقاد بخصوصه، مثلًا عندما يقوم الناقد بتفسير شخصية أديب كبير نشعر أنه أنتج أدبًا من نوعِ أخر، ومثلما جاء تشبيه للأدب الإنشائي بأنه يستمد موضوعه ووحيه من الحياة مباشرة، هكذا هو النقد الحي الهادف يشرح النص و يستند لأدلة وبراهين مثبتة، لكن قد نجد في بعض المرات بعض النقاد يغيرون أراءهم اتجاه مؤلف واحد فقط، هل هذا الأمر طبيعيًا برأيكم؟ وكيف نفسر ذلك؟ لعل من أبرز الشروط التي لابد أن يتوفر عليها الناقد، هي الثقافة الواسعة ، الخبرة والممارسة، وأهم شيء هو الموضوعية، وكما قال مارتيو أرنولد لابد على الناقد أن يكون قادرًا بأن يرى الشيء كما هو في الحقيقة وألا يزيغ في ضباب من ميوله الخاص وأفكاره السابقة. أليست هذه المعايير كافية حتى يًثبت الناقد حول رأي واحد أم هناك عوامل خارجية تفرض عليه مجارة الرياح التي تهب من نحوه؟ .وقد لا يكون هذا التغير سببه من الميول الشخصية لهذا الناقد، وإنما حتى ظواهر الأدب والحياة التي حدثت في القرن الثامن عشر التي طرأ فيها تغيرات اجتماعية ونفسانية التي يستحيل فيها معرفة قصة هذا الأديب بالكامل إذا كان مهملًا ثم ارتفع الى ما وصله العظماء المعروفين. وربما ما يفسر تغيرات الناقد هو ارتباطه الوثيق بالمحتوى بدرجة أولى، وبعدها ينظر للعوامل الخارجية المرتبطة بالنص لذلك أمر طبيعي عندما نجده يتفق فيما يقوله المؤلف، وأحيانًا قد يتعارض فيما جاء به في نصوص أخرى، لكن التعقيد يكون عندما تتعارض أفكار الناقد حول موضوع نفسه، هنا يمكن أن يفقد مصداقيته أمام القارئ ، أما عن الناقد العظيم هو من يعطي اهتمامُا كبيرًا بتشريح القطعة الأدبية كأنه يجعلنا نقتنع بأفكاره ويقدم لنا تفسيرات أخرى أكثر إقناعًا لما جاء به المؤلف، لكن عندما لا يقدم الناقد تفسيرات منطقية لنقده الموجه يصبح مُبالغًا بحجج واهية كأنه جاء ليقوم بتصفية حساباته مع مؤلف معين وفقط. لكن عندما ننظر لما قاله الموسيقار الفنلندي جان سيبيليوس " لا تولي اهتمامًا لما يقوله النقاد، لم يتم بناء تمثال على شرف ناقد" ، قد نتوه بين أفكارنا، لننتقل من البحث عن تفسيرات لفهم لماذا يتغير رأي الناقد حول مؤلف واحد، لنتساءل هل نصدق ما يقوله الناقد من الأساس أم لا؟ برأيكم يا أصدقاء، كيف تفسرون أمر تغير أراء الناقد حول مؤلف واحد؟ وهل صادفتم هذا الأمر خلال قراءاتكم للأعمال الأدبية أم لا؟

October 21st 2021, 3:16 am

بين الوظيفة و المقاولة

حسوب

السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته..وبعد اعذرو رؤيتي الضيقة لما سانشره حاليا اريد ان اعرف رأيكم في موضوع يهمني... انا حاليا طالب في تخصص من تخصصات الهندسة..بعد بضع سنوات سأتخرج ....و حاليا اقوم ببعض العمل الحر و سأقوم بتوفير المال ......حلمي هو ان اقوم بتأسيس مقاولة خاصة بي(مجالي هو مجال تطغى عليه المعلوميات لذالك اعتقد انني لن احتاج لموارد بشرية و لوجيستسكية ضخمة للبدء) و تطويرها لأقصى حد ممكن..الامر ليس بهذه السهولة طبعا....... الدافع لي هو ان تخصصي ليس من بين التخصصات المطلوبة بشدة في القطاع الحكومي...كما ان القطاع الخاص في هذا التخصص موجود بكثرة... في هذه الاثناء تتاح لي الفرصة لاكمال الدراسة في اروبا وهو ما اتردد في القيام به نظرا لعدم وضوح الصورة بعد.........................حسب معرفتكم هل الذهاب الى هناك سيتيح لي فرصا اكثر؟..كيف هي السوق هناك مقارنة مع دولنا العربية هل من السهل البدؤ هناك ؟علما ان التخصص مطلوب هناك......كيف هي الموارد البشرية هناك ؟....كيف ترون نسب النجاح في الغرب و عند العرب ؟؟,..........................هل تعرفون نمادج نجحت سواء في الداخل او في الخارج شاركوها معنا من فضلكم؟

October 21st 2021, 3:16 am

علاج القبول والالتزام: ستيفن سي هايز وأفكاره حول العلاج النفسي

حسوب

ينبني العلاج السلوكي المعرفي المشهور على تغيير الأفكار، عن طريق ملاحظة ما يُدعى بالأخطاء المعرفية ، وتصحيحها، بشكل متكرر، حتى يتغير أسلوب التفكير الاكتئابي أو القلق. ولكن "ستيفن سي هايز" صاحب فكرة "علاج القبول والالتزام" كانت له فكرة أخرى. فقد رأى أن المقاومة مع العقل غير مجدية، وأن العالم الداخلي للإنسان لا يمكن التحكم به، مما جعله يرى أن "القبول" يقلل من المجهود المهدور في مقاومة الإنسان لعالمه الداخلي. ينصح "ستيفن هايز" الفرد الذي يعاني مع عقله، بمراقبة الأفكار التي يولدها عقله بفضول، وألا يأخذها على محمل الجد. أن يشكر عقله على هذه الأفكار، ثم ينطلق للجزء الثاني من العلاج: الالتزام بالفعل . فعلاج القبول والالتزام مبني على أن نحدد قيمنا ، ما هي المحاور التي تهمنا في حياتنا؟ الصحة؟ أهلنا وأصدقاؤنا؟ التعليم والدراسة؟ المسار الوظيفي؟ الالتزام بالفعل هو أن نضع أهدافاً يومية تتسق مع بوصلتنا الشخصية ، أو منظومة قيمنا ، ثم نلتزم في كل لحظة بأخذ الفعل المناسب الذي يسير بنا نحو حياة تستحق أن تُعاش . علاج القبول والالتزام هو أسلوب علاجي عملي جدا، يعتمد على وقف الصراع مع عالمنا الداخلي بالقبول واليقظة، ثم الاهتمام بالسلوك والفعل الواعي المقصود الذي يحركنا في اتجاه قيمنا. في العلاج المعرفي السلوكي التقليدي، يحاول الانسان أن يغير الأفكار التي تنغص عليه حياته حتى يتخلص من مشاعر الاكتئاب أو القلق أوغيرها. أما في علاج القبول والالتزام فإن الفكرة الأساسية تكمن في التجربة، أن نضع أنفسنا في خبرة تصنع لنا شعوراً مختلفاً. أن نتوقف عن الاجتناب والنكران ونواجه حياتنا بشجاعة. علاج القبول والالتزام يشجعنا على الإنطلاق للأمام، في إتجاه حياتنا التي نرغب بها، وأن نلتزم يومياً بأخذ الخطوات اللازمة لذلك. ينبني علاج القبول والالتزام على مبدأ المرونة العقلية ، والمرونة العقلية تتكون من 6 أجزاء رئيسية: 1 – القبول : أن تكون مستعداً لقبول الأفكار المؤلمة. 2 – أن تكون حاضراً : أن تكون هنا والآن. 3 – القيم : اكتشاف ما هو مهم بالنسبة إلينا. 4 – الانفصال : مراقبة أفكارنا من دون أن تحكمنا هذه الأفكار. 5 – الالتزام : الالتزام بالأفعال التي تقربنا مما نريده في حياتنا. 6 – نجعل ذاتنا هي البوتقة الأساسية للتغيير. كيف تجدون العلاج بالالتزام والقبول برأيكم استسلام أم معالجة صائبة للأفكار خاصة إن قارناه بالعلاج السلوكي المعرفي؟

October 21st 2021, 3:16 am

حروف F وما هو سر البروز الموجود في حرفي F و J في لوحة المفاتيح؟

حسوب

تأتي فترة معينة أقوم فيها بالتحديق بكل ما حولي، أفكر كثيرًا وكثيرًا في كل الأمور التي أراها.. أعتقد أنه داء التفكير! وفي إحدى تلك الفترات، انشغلت بلوحة المفاتيح، كان أكثر ما جذب انتباهي هي حروف F المرقمة من 1 إلى 12 تذكرت عندها مادة الحاسب الآلي التي درسناها في الجامعة، وكيف أن لكل زر من تلك الأزرار وظيفة إلا أنني لم أتذكر سوى وظيفة أو اثنين بالكثير، خاصة زر F4 الذي نستخدمه مع زر Ctrl لإغلاق أي برنامج مفتوح. فهل يعلم أحدكم وظائف باقي حروف F "زر F1، F2، F3، F4، F5، F6، F7، F8، F9، F10، F11، F12؟" وكيف نستفيد منها أثناء استخدامنا للحاسوب؟ لنكمل التحديق في لوحة المفاتيح، إلا أن تلك المرة تعمقت أكثر حتى وجدت بروز غريب موجود في حرفي F و J، لا يوجد في أي مكان في اللوحة إلا بهما اعتقدت في البداية أن لا وظيفة له، ولكن هل يوجد أمر ما اليوم بدون غرض لوجوده؟ فكرت في الأمر ولكن لم أصل لحل اللغز، ما سر البروز الموجود في حرفي F و J في لوحة المفاتيح؟ وهل هناك اختصارات أخرى أو أسرار لتلك اللوحة تعرفها؟

October 20th 2021, 2:47 pm

أفتقد ما كان يوما لي

حسوب

قبل الكلام، الثرثرة، و الغوص في عالم افتقدته. في عالم كنت البطل، كنت المعلم و كنت ذاك الفارس المغوار. قبل كل شيئ أقول السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته . العالم الذي أتحدث عنه هو عالم الكتابة يا أصدقائي. عالم القلم، و الكلمات. لا تفهم الأمر غلطا فلست أقول أني شيكسبير أو المتنبي و لكن أحب أن أعتقد أنني شكسبير في عالم كتاباتي أنا. لم أكتب حرفا واحدا منذ أكثر من ثلاثة عشر سنة .. نعم منذ كنت شابا غرا في السابعة عشر أو الثامنة عشر من عمري. يوم كانت الأحلام كشمس تضيئ دنياي. في عالم لم أرى غير القلم كسلاح، أو أداة موسيقية. تارة تضرب عنق الأشرار و تارة تسمع من عذب الموسيقى أعين القراء. كنت أعبر عن كل ما في داخلي. مرة بشعر يتغزل في كل فتاة أحلم بها. و أخرى أستشيط غضبا بمقالات أعاتب فيها قلبي الساذج. بالرغم قرائتي لكتابات الدهر القريب أقر بسذاجة ما كتبت و أضحك حتى تبتل لحيتي بدموع مختلطة المشاعر. لكن كانت الهموم تخرج من عتبة قلبي لتلطخ الورق بقوس قزح من الألوان. لم أترك شيئا فيه، و لم أكن أجعله يعاني. واحسراتاه على أيام أرجو بكل جوارحي عودتها. لا أدري ما الذي دفعني لكتابة سطور ركيكة في هذا الموقع. ربما قساوة الحياة، أو يمكن أنه الحنين. لا أدري حقا. و لكن الشيئ الأكيد هو أني أريد ما في قلبي الخروج. أريده خارجا ، بعيدا الى الجحيم. أتعلمون شيئا اني أصارع نفسي مع أصابعي و هي تضرب لوحة المفاتيح لأعبر عن ما بداخلي و أحكي قصتي -لا آسف- أحكي مأساتي. (على الأقل أراها كذلك بالرغم أنها عند الآخرين تكبير للموضوع) و لكن لن أقول شيئا و أجعل من هذه المقالة بداية لشيئ أفتقده بشدة. أرجو أن أجد من يقرأ ركاكة هذه الكلمات و يرى ما أراه فيها من غير حروف مرتبطة مع بعضها. آسف على الاطالة و لكن المجتمع هذا اسمه أفكار و هاته هي أفكاري شكــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرا

October 20th 2021, 10:00 am

غدا يوم تسليم المشروع، ولم أبدأ به بعد!

حسوب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. فقدت شغفي للعمل، ولا أعرف السبب! والذي حدث معي ربما هو ما جعلني أقف هكذا بين بينين، فأنا وافقت مع الأسف على إنجاز مشروعٍ مبهم، وبسبب قبولي الأولي، ظننت أن صاحب المشروع سوف يقوم بمساعدتي وشرح تفاصيل أكثر عن المشروع. وما أن قبلت المشروع، حتى تحدث معي على قوقل ميت، حوالي نصف ساعة، ولكن تبين لي أنه شخصياً لا يعرف ماذا يريد، وترك الأمر لي على الغارب. ومنذ أربعة أيام.. توقفت عن كل شيء، كل يوم أقول لنفسي ليتني رفضت، ليتني لم أقبل.. وساعة أقول لنفسي أنهي المشروع، وبهذا سوف يكون أول مشروع ألغيه.. وأخاف من التقييم السلبي! نفسيتي محطمة، وشعوري تجاه المشروع سيئة، رغم أن صاحب المشروع حينما حدثني قال أن العمل سوف يكون مستمر بيننا. وأكثر ما جعلني أتحطم، هو قوله لي أنه يثق بي! لا أعرف من أين جاءت له هذه الثقة، ربما بسبب تقييماتي على كل المشاريع بخمس نجوم! وربما لأنه رأي معرض أعمالي.. لا أعرف من أين جاء بهذه الثقة.. هذه المرة الأولى التي أواجه فيها مشروعًا مبهما. وسبب قبولي للمشروع، ظني أنه سيقدم لي اقتراحات، أو عناوين معينة. وعندما أرسل لي الموقع، الموقع فارغ تمامًا، وحتى الانستقرام كذلك! المشكلة أنني قد أعطيته اقتراحين ووافق عليهما، ولم أقم بالكتابة عنهما.. كما أن المشروع هو كتابة ١٠ مواضيع.. وأنا لا أعرف أي موضوع سوى الاقتراحين! أتوقع أنني لو جمعت عقلي هذه الليلة يمكنني أن أنجز العمل، بدل أن ألغيه! ما رأيكم!!! أشعر أنني تورطت جدًا جدًا.. حتى أنني رفضت كل المشاريع التي جاءتني، وألغيت كافة نشاطاتي اليومية، وفقط أفكر في هذا المشروع.. ليس تفكيرا من أجل الكتابة، لكنه إحباط، وكآبة..! ما الحل أصدقائي... وهو قد أرسل رسالتين لي للاستفسار وقد كتب في أحدهما.. أنه يتوقع أنني أنهيت معظم العمل! كيف أرد.. وماذا أفعل.. أسعفوني جزاكم الله خيرا.

October 20th 2021, 10:00 am

لعبة التصويت

حسوب

ارسل صديقي رابط تصويت لمتسابقين من بينهم ابنه، وطلب مني أن اختار ابنه للفوز .. وان ارسل الرابط لكل من أعرفهم ليدعموا ابنه بالتصويت له، وكنت قد حدثته عن وجود برمجيات تضيف لايكات أو تصويت عشوائي، فطلب استخدامها للحصول على مزيد من التصويت لابنه لأن المنافسين يفعلوا ذلك دخلت على الرابط ، ولم اختر ابنه ، بل تصفحت مشاريع المتقدمين ، واخترت المشروع الذي رأيته الأفضل، ثم سألني صديقي فأخبرته بما فعلته فاستشاط غاضباً وخاصمني فكرة التصويت لشخص أو مشروع معين فكرة رائعة هدفها فتح فرصة الترشيح لقطاع عام من الناس ،ولكن عندما نحولها لتعصب والحشد لجنسية أو جنس أو ديانة بدون الالتفات للقيمة المقدمة سيتحول إلى قبلية مشينة وسيفوز الأقدر على الحشد ربحت برامج التصويت التلفزيونية مثل برامج مواهب الغناء والشعر وغيرها المليارات من اللعب على نغمة العصبية القبلية ، ينتقوا متسابق من كل دولة ، ويشعلوا التنافس بين الشعوب في الاتصال الهاتفي المحموم لدعم (ابن بلدي) ليفوز الموضوع يجب ألا يعتمد على المجاملة فهي أمانة نسأل عنها يوم الدين ومردودها في الدنيا أيضا كبير فكم من عبقري (محدود العلاقات ) ضاع بسبب عدم وجود من يدعمه وكم من فائز ضحل صنعته حشد القبلية الجوفاء #صوت_للمُستحق

October 20th 2021, 10:00 am

طريقتي في العمل أدت بي إلى المرض

حسوب

أوقعتنا الحياة العصرية في عدة مأزق، كثيرون منا وكثيرات يعملن في وظيفتين وربما أكثر لمحاولة الوفاء بالمتطلبات المادية، ولا ننتبه لما قد يسببه ذلك من أثار وخيمة إلا بعد فوات الأوان. منذ فترة ليست بالقليلة ونتيجة انشغالي بمهمات العمل التي لا تنتهي، لم أتمكن من اكتشاف ضغوط العمل وذلك لعدم توفر الوقت للتوقف والنظر في تأثيرها وما إذا كنت أتعامل معه أم لا. إنها كما يقولون : دوامة العمل منذ فترة أصابني صداع شديد ، ويوميًا ولا تجدي معه المسكنات نفعًا، بالاضافة إلى ألام وأوجاع لا يستهان بها. فكرت في البداية إن ألم الظهر وغيره من الأوجاع نتيجة زيادة وزني عن المعدل الطبيعي، وقد أرجعت ذلك لزيادة الشهية، وقمت بزيارة خبيرة تغذية وصممت لي نظام يساعدني في تخفيف وزني، ومع الأسف لم يفلح في ذلك حتى الان. المهم انه أصبح لزامًا علي قبل أو بعد الاهتمام بضغوط العمل، أن أهتم بتوفير أكلات الدايت، فما كان مني إلا أن أضفته لجدول الصباح بعد التجهيز لأكل اليوم للعائلة كلها قبل انطلاقي للعمل، ثم ينتهي بي الامر في اخر النهار إلى شهية مفرطة لا يمكنني السيطرة عليها، ومازلت أحاول. ومن الامور المؤلمة بحق، أن النوم أيضا لم يعد ملجأ للراحة، كنت أسمع فيما مضى عن اضطرابات النوم ولكنها لم تكن بين أعبائي، الحقيقة ايضا أنني لم أكن مصدقة لهذا الامر، فكيف لشخص متعب طول النهار وينتظر ساعات الصباح الباكر لينطلق في عمله من جديد، كيف له ان لا ينام؟ الان قد عرفت: ما إن أنتهي من واجبات العمل وانطلق إلى واجبات الأسرة، فأنهيها بتفاصيلها الكثيرة واطمئن على أمي ولو بالهاتف، الآن وقت النوم الذي لا يأتي، بل تأتي بدلا عنه كشوف الحساب لما دار في يومي من أحداث. ففي موضوع كذا ما كان ينبغي ان افعل كيت وكيت، ثم ماذا عن اجتماع الغد؟ وهناك ايضا ورشة العمل التي علي ان أجهز لها وما زاد الطين بلل أنها تتناول موضوع هام وجديد لابد من الاستعداد له بقوة، ... والكثير والكثير من الافكار المزعجة عن العمل وغيره، لم تجد إلا ساعات النوم لتهاجمني فيها، ولا تتركني هذه الافكار إلا عندما أنهض لكتابتها للتعرف عليها ثم لترتيبها تبعا للأولوية، ثم محاولة وضع خطط قصيرة لمواجهتها. فيكون كل ما يمكنني تحصيله من نوم هو سويعات قليلة، لا وقت لأكثر من ذلك فعلي القيام لاستكمل المسيرة. وحتى لا اطيل عليكم، كانت أحدث الاضافات إلى قائمة المتاعب، هو الشعور بالدوران والذين لم يتوقفا إلا بعد تناول دواء لتنظيم ضغط الدم، هذا الزائر الثقيل الذي لم أحب أن استقبله ابدا. والحمد لله على كل حال. وفي جلسة هادئة مع إحدى الصديقات، اخبرتني ان سبب كل معاناتي هو ضغوط العمل، وانه ما كان ينبغي علي أن أترك هذه الضغوط لتهلك صحتي الجسمية والنفسية مهما كان الثمن. فما احصل عليه من عمل سأنفقه الان على العلاج. وتبين لي ان ما أمر به من : أوجاع وآلام غير مبررة وتغير في الشهية أدى إلى زيادة الوزن والصراع مع النوم والأفكار المقلقة ... كل ذلك بسبب ضغط العمل وليس بسبب ضغط الدم. فوفقًا للدكتور جابور ماتي (مؤلف كتاب عندما يقول الجسد لا: تكلفة الإجهاد الخفي)، فإن الإجهاد يسبب العديد من الأعراض الجسدية أكثر مما ندرك. يمكن أن يكون الألم غير المبرر إشارة من الجسم لتنبيهك إلى حقيقة أنك تفرط في المسئوليات. والان، ماذا برأيكم علي ان أفعل: هل الحصول على اجازة لفترة سوف يساعدني على استرجاع الهدوء لنفسي ولحياتي؟ أم أنه من الأفضل أن أذهب لزيارة طبيب نفسي؟ أم اتناول دواء الضغط في مواعيده وأبحث عن طبيب تغذية أخر يصف لي دواء لسد الشهية وطبيب أخر يصف لي دواء للنوم، ولا داعي للأجازات لأن هناك الكثير من المهمات لابد من عملها والاشراف عليها كنوع من التقييم قبل نهاية العام؟

October 20th 2021, 10:00 am

استسلمت و آخر أمنية ان تقرأ قصتي كاملة

حسوب

احاول ان اكتب بكل جهدي لأني لم اعد احمل كلاما بداخلي و تقريبا قلت كل شئ في مقالات أخرى و قد تكون هذه آخر مقالة لي و اردت ان اصارح بشئ وهو ان حتى اسمي و لقبي الذي أضعه في هذا الموقع هو أصلا ليس بالحقيقي لان نظام الموقع يشترط ان تكون المساهمات علنية الى حين الفرصة المتاحة(100 نقطة للنشر كمجهول) حينما وجدت هذا الموقع كانت صدفة حيث أني في البداية كانت نيتي البحث عن موقع استشارات نفسية لعلي اجد من مجيب بشكل وافي لما أمر به لكن كل الطرق كانت مسدودة منها من لا يجيب بتاتا بالرغم من شهرتها و وثوقيتها منها ما تكلف المال و انا لا املك قرشا منها ما تطلب الشروط... و لكني هنا وجدت نقطة نور بسيطة. أرى المدونين يتحدثون في شتى الأمور الحياتية اما فشغلي الوحيد هو الحديث عن خيبات و قصص فشلي. صراحة منذ أول مرة بدأت الكتابة في هذا الموقع كل ما أردته هو التعبير عما أواجه في حياتي لأخبر الناس مهما إشتكو من حالهم فاليعلمو انه في مكان ما على هذا الكوكب هناك من هم أسوأ حال منهم أضعاف أضعاف. فحسب ما كنت أقرأ بعض المقالات فهمت من بعض السطور ان حياة العديد و الأغلبية ممن يكتبون هنا تبدو حياتهم جيدة ليس من الناحية المالية و لكن من الناحية الإجتماعية و انا لم أحقق شيئا في حياتي. اصبحت حتى حينما احاول التنفيس عما بداخلي لا استطيع اخراج اي شئ لا أجيد التعبير و لا استطيع الغضب حتى مهما حاولت و حتى البكاء مطلقا هذه الشئ شعرت به بعد زيارتي مرتين لطبيب نفسي اخذت دواء esoprex بعد اول الحصة بوصفة لمدة شهر و لم يعطي مفعولا عدت للحصة الثانية بعد شهر لأذكر انه لم يحدث اي تغير بتاتا بل زاد ألمي سوءا و زادت وحدتي تحدثنا و أخذت دواءا آخر أقوى بقليلzoloft لمدة شهرين و كالعادة لم يتغير شئ سوى انني لم أعد أستطيع البكاء لانفس عما بداخلي كان علي العودة مرة أخرى بعد شهرين لمراجعة اي تقدم و لأني لا أملك المال فأنتم تعلمن الباقي. حاولت العودة للعمل لكني لم اشعر بالراحة لم انهي حتى شهرا و انسحبت بدون إنذار لم آخذ حتى راتبي فمشكلة المؤسسة التي أعمل لديها فموعد الأجر ليس محددا و هذا ما أزعجني أيضا. حينما راجعت ما كنت أكتب في مقالات أخرى اعترف اني احيانا كنت أكتب بسذاجة في عالم تحكمه المنطقية أكثر لكني كنت أحاول ان أعبر بأفضل ما أملك من أفكار لأحاول ايصال صوتي بأوضح طريقة. بالإختصار كل ما حاولت صيد بعض الأمل أشعر بأني أغرق أكثر حرفيا و لم يعد لدي ما أقاتل من أجله لأنه ليس لدي ما أخسر في حياتي بل ربما حين أنهي كتابة هذا المقال سأزيل العبئ عن بعض الناس في محيطي لأنها تبدو نهاية واضحة بدون ألم و إزعاج. لم أكسب شيئا في حياتي أظل اعيش احلاما ضائعة و ستظل هكذا حتى النسيان لأظل وحيدا في كل شئ لا اصدقاء لا رفيقة تحارب معي و تدفعني عائلتي تبدو و كأنها تتآمر للحظتهم لا اني شخصية اتكالية و لكن انقطعت بي الحلول في مجتمع حكمته الفرص على أساس المعارف و اصحاب النفوذ الذين سيوصلونك لهدفك مقابل رشوة او وسطاء و انا لست من هذين النوعين بالنسبة مقياسهم لا املك الكلفة او الشعبية التي توصلني لمبتغاي. كل ما اهتم لأمره من أي ناحية اجد نفسي في لحظة خالي الوفاض و لا ما الخطأ المرتكب السبب الوحيد الواضح هي التجربة و الخبرة في الحياة و حقيقة لم أكتسب منها اي شئ كنت كطائر يريد اكتشاف العالم وهو موضوع في قفص لا يخرج الا بشروط فقط ليلقي نظرة خاطفة عما يصير و يعود لقفصه لتدوم المحكومية فترة أطول.

October 20th 2021, 12:46 am

قراءة العقول حقيقة ام وهم ؟؟

حسوب

من منا لم يتمنى يوما ان يمتلك قدرة قراءة العقول ،او تساءل بشان كيف يفكر الاخرون نحوه ؟! او خاض نقاش من نوع ما واراد ان يفتح عقل مناظره ليعلم كيف يعمل !! او ربما أراد ان يعلم اسرار الدافور (الشخص الأول على دفعته او عمله الخ ...) ليحصل على علاماته هذه . منذ زمن بعيد تمنى البشر لو يمتلكون القدرة على قراءة أفكار الاخرين وزادت هذه الرغبة اكثر منذ ازدياد تكتم البشر عن مشاعرهم الحقيقية فنادرا ما تجد شخص يعبر عن مشاعره الحقيقية وافكاره بسهولة بسبب طبيعة التغيرات التي تحدث في مجتمعاتنا فلم يعد الأشخاص قادرين على التعبير عن ابسط المشاعر مثل الحب الكراهية الانزعاج و التعب وربما السعادة و الحماس والأفكار الرائعة وكل هذا بسبب الخوف او الخجل فاصبح المجتمع يعتبر التعبير عن المشاعر او الأفكار الخاصة شيء تافه وغير مجدي خصوصا المجتمعات الراس المالية القائمة على أساس علاقات المنافع المتبادلة لكن من قال اننا لا نستطيع قراءة هذه المشاعر والأفكار ؟! اجل عزيزي القارئ نحن لا نحتاج أي أدوات خاصه او قدرات خارقة ولا حتى معجزات من نوع ما لذلك ولكن كل ما تحتاجه هو الانتباه و التركيز في محيطنا اكثر وهذه هي الخطوات لقراءة أفكار او مشاعر شخص ما : اقرا كتاب قد يبدو هذا الاقتراح غريبا لكن صدق او لا تصدق قراءة الكتب فعالة بشكل رهيب فهي تساعد عقلك على فهم أفكار الكاتب ووجهة نظره المختلفة والتوسع لاختبار وتجربة مشاعر جديدة ربما لم تشعر بها قط وهذا سيجعلك قارد على تقبل وفهم مشاعر الاخرين بشكل افضل تعلم لغة الجسد ان هذه من اهم الخطوات فيجب مراقبة كل حركة صغيرة مثل حركة اليدين ، القدمين ، الراس ،طريقة الجلوس وحتى طريقة الاكل و النوم وتعبيرات الوجه أيضا فمعرفة هذه الأمور ستقدم العون لك لمعرفة كم هائل من المعلومات عن الشخص المقابل وحالته المزاجية لكنك تحتاج لقراءة بعض المقالات و الدراسات في علم النفس لمعرفة مدلول كل حركة تعلم لغة العيون استخدم لغة العيون عند اجراء محادثة مباشرة مع احدهم فأثناء المحادثة من الطبيعي النظر مباشر الى عيني الشخص المقابل وراقب تقلصات الحدقة وتوسعها وحتى التجاعيد حول العين عند الابتسام و الضحك فهي لا تكذب فكلها حركات لا ارادية تعبر عن المشاعر الحقيقية ولكنك أيضا تحتاج لقراءة دراسات علم النفس فلكل حركة تتحركها العين تعطي معنى مختلف بحسب نوع المحادثة التي تخوضها وهي الأكثر فائدة للكشف عن ان كان احدهم يكذب عليك ام لا راقب بانتباه وهي اهم خطوه لتكتمل قطعة اللغز فاذا استطعت قراءة مشاعر الشخص الذي امامك وبمراقبتك له او معرفتك به ستستطيع ان تقرا أفكاره وتتخيلها ولكنك بحاجة للتمرس و المراقبة بحذر وانتباه على ادق التفاصيل واصغرها لتصل الى ما تريد عن تجربتي الشخصية كنت شخص منعزل تماما في الماضي وعند انخراطي بالمجتمع ووجدت صعوبة بالتأقلم لجهلي وعدم معرفتي في ما يفكر به الاخرون لكن مع قراءة الكتب والعديد من الدراسات في علم النفس استطيع الان معرفة ما يفكر به الاخرون عند اجراء محادثات معهم والتجاوب مع أفكارهم الداخلية بطريقه مناسبة لذلك أصبحت محبوبا ومشهورا الى حد ما في محيطي وهذه المهارات ساعدتني في دور القيادة وتجنب المشاكل ماذا عنك ؟هل تعتقد ان بإمكانك قراءة أفكار الاخرين ؟ وهل لديك تجربة مع ذلك ؟

October 19th 2021, 6:01 pm

كيف تكتب سكريبت (سيناريو) إعلان بطريقة سهلة

حسوب

مجال كتابة سيناريو الإعلانات من المجالات التي يحلم كل صانع محتوى بالتخصص بها. قديما كانت الإعلانات مقتصرة فقط على التلفزيون والعمل بها كان صعب جدا .. لكن الآن أصبحت الإعلانات موجودة في كل مكان على مواقع التواصل الإجتماعي.. وهذا يعني أن أي صانع محتوى مسؤول عن صفحات تواصل اجتماعي، كتابة سيناريو الإعلانات جزء رئيسي من وظيفته .. بالرغم من ذلك ليس كل صانع محتوى لديه المقدرة على كتابة سيناريو بإحتراف. إن كنت صانع محتوى وليس لديك معرفة كافية عن كيفية كتابة السيناريو أو حتى إن لم يكن لديك خبرة سابقة بصناعة المحتوى لكن ترغب بدخول المجال، فهذا الفيديو يشرح أساسيات كتابة السيناريو من البداية بطريقة سهلة. https://youtu.be/tFWXltc7Al0 كتابة السيناريو تمر ب 3 مراحل: -مرحلة ما قبل الكتابة -مرحلة الكتابة -مرحلة ما بعد الكتابة -مرحلة ما قبل الكتابة قبل بدء الكتابة، هناك عدة نقاط يجب تحديدها: 1-الجمهور المستهدف (لأنك لو عرفت مواصفات جمهورك، ستتعرّف بسهولة على مشاكله واحتياجاته وتستطيع أن تقدم له الحل من خلال إعلان منتجك). 2-الفائدة التي ستعود على المشاهد عند مشاهدة الإعلان (هل مثلا ستقدم له حل لمشكلته من خلال منتجك؟) 3-الهدف من صنع الإعلان تبعا لخطتك التسويقية (هل الهدف زيادة المبيعات أم زيادة الوعي بمنتجك أم زيادة متابعينك أم زيادة الوعي بعلامتك التجارية… 4-الفعل الذي تريد أن يأخذه المشاهد بعد إنتهاء الإعلان. هذا الفعل يمكن أن يكون شراء، زيارة لموقعك، تنزيل تطبيق، إلخ. 5-حدد المشاعر التي ترغب في نقلها للمشاهد عندما يشاهد الإعلان …تلك المشاعر يمكن أن تكون فخر، سعادة، اعجاب، خوف، غضب، إلخ. بالطبع هذا يؤثر على الكلمات المختارة والموسيقى والصور و المَشاهد وطريقة كلام المعلق الصوتي أو الممثل وهكذا. وبشكل عام طبيعة البراند التي تعمل عليها هي التي تتحكم في نوع المشاعر التي تود نقلها لجمهورك. على سبيل المثال براند كوكا كولا دائما تنقل مشاعر السعادة .. جرب مرة مشاهدة إعلان كوكاكولا ستشعر بعدها أن الدنيا جميلة وكل شئ لطيف وتلقائي ستجد نفسك سعيد. -مرحلة الكتابة 1-كتابة الحوار ووصف المشهد السيناريو يشتمل على إرشادات للفريق الذي يشارك في صناعة الفيديو بالإضافة للنص الذي سيقال. لذا عند كتابته نقسمه لجزئين أساسيين: أ-الحوار Audio : وهو الجزء السماعي للسيناريو حيث يتضمن الكلام الذي سيقال. يمكنك أيضا وضع في هذا الجزء ملاحظات خاصة بطريقة الكلام، نوع الموسيقى التي ستستخدم، التأثيرات الصوتيه، إلخ.. ب-المشهد التصويري Video وهنا تصف كل مشهد كما تتخيله سواء كان المشهد عباره عن صورة او اشكال متحركة أو سيتم تمثيله بواسطة اشخاص حقيقية. 2-نموذج الكتابة: هناك نموذجين لكتابة السيناريو: النموذج الأول قم بعمل جدول به عمودين أحدهم للحوار والآخر للمشهد التصويري ويمكن أيضا إضافة عمود ثالث اختياري للملاحظات. النموذج الثاني ب -اكتب النص في جمل أسفل بعضها وبين قوسين ضع وصف المشهد. (راجع الفيديو الموجود بأعلى الدقيقة رقم 2:46 لمشاهدة أمثلة لنماذج السيناريو) 3-اضبط مدة السيناريو عند كتابة سيناريو لأي عميل، يجب معرفة مدته من البداية. المدة النموذجية للإعلان حوالي 30 ثانيه لكن في بعض الأحيان يمكن أن تصل لدقيقة أو أكثر. دقيقة السيناريو فيها حوالي من 125 ل 150 كلمة ...وهناك مواقع عديدة يمكنك من خلالها حساب مدة السيناريو في الحال. من المواقع المعروفة التي بها تلك الخاصية موقع The Voice Realm حيث يستخدمه المعلقون الصوتيون … 4-اكتب السيناريو على هيئة قصة! هناك دراسة تقول أنه يتم تذكر القصص أكتر من الحقائق المجردة بمقدار 22 مرة. لذا إن كان لديك إمكانية جعل السيناريو قصة، سيكون أفضل. أدري أن في كثير من الأوقات يصعب جدا جعل السيناريو على شكل قصة وأحيانا الإعلان المباشر يعطي نتائج أحسن.. لكن الذي يحدد ذلك هو نوع الجمهور المستهدف والهدف من الإعلان وطبيعة البراند الخاصة بك. 5 -احرص على أن تكتب الحوار بنفس الطريقة التي يقال بها .. فإذا كان بالعامية أكتبه بالعامية حتى إن كان شكل العامية غير ملائم في الكتابة. 6 -من أكثر الأجزاء التي يجب أن تهتم بها هي المقدمة وخصوصا أول 4 ثواني لأنها ببساطة إن كانت خالية من عوامل الجذب، المشاهد لن يكمل الفيديو. 7-أثناء كتابة السيناريو ضع في اعتبارك تلك النقاط: -المشكلة التي ستعرضها للمشاهد و كيف يحلها منتجك. -ماهي نقطة البيع الفريدة الخاصة بك. -ما أكثر شئ تريد من المشاهد أن يتذكره عن علامتك التجارية. -أيضا يفضل أن يكون لديك الوصف التفصيلي لمنتجك. كل هذا سيساعد على توجيه أفكارك بشكل صحيح. 8 -تجنب تكرار الجمل والكلمات لأن التكرار بشكل عام يضعف النص. لكن بالطبع لا يوجد مشكلة في تكرار اسم المنتج أو البراند حتى يثبت في ذاكرة المشاهد. مرحلة ما بعد الكتابة 1-أقرا السيناريو بصوت عالي عدة مرات لتتأكد من أن الحوار يبدو طبيعي للمشاهد وليس متكلف. أيضا بعض الكلمات تبدو ملائمة على الورق لكن عند التحدث بها تشعر أنها لا تصلح. 2-في وقت تصوير الإعلان أو تسجيله أحرص على أن يتم الإلتزام بالنص بدون تعديلات جوهرية لأن التعديلات المفاجئة غالبا لن تكون في صالحك.. في بعض الأحيان يقترح المعلق الصوتي أو الممثل بعض التغييرات البسيطة في النص يراها أفضل من واقع خبرته ..هذا النوع من التغييرات ليس به مشكلة. ملحوظة أخيرة رواد مجال صناعة الإعلانات ومنهم ديفيد أوجيلفي أجمعوا على عدم وجود علاقة بين إعجاب المشاهد بالإعلان وشراء المنتج المعلن عنه. بمعنى آخر لا يوجد ضرورة أن تقوم بعمل إعلان مكلف بشكل مبالغ فيه أو شبيه بالأفلام لإبهار المشاهد طالما منتجك ليس بحاجة إليه. أهم شئ هو عمل إعلان يناسب خطتك التسويقية والذي تضمن بنسبة كبيرة إنه سيحقق لك الأهداف التي ترغب بها.

October 19th 2021, 6:01 pm

أين تكمن السعادة بالنسبة لكم في الوصول إلى الهدف أم السعي إليه؟

حسوب

"لماذا نحن هنا؟ سؤالٌ صعبٌ! سؤال يراودني!"... الكثير منّا يذكر هذه الأغنية من زمن سبيستون الجميل! وبالرغم من أن الأغنية موجهة للأطفال، إلّا أن التساؤل حقيقيٌّ جدا عزيزي القارئ! سؤالٌ حاولت الميثولوجيا والأديان الإجابة عليه، وحاول الفلاسفة أيضاً الإجابة عليه، وربما كلٌّ منا يمر بهذه اللحظات من التأزُّم الوجودي: "لماذا أنا هنا؟! هل الهدف هو المتعة؟ تحقيق الذات؟ الحب؟ العمل؟ السفر؟ المغامرة؟ التجربة؟ المعرفة؟... " . قادني بحثي وأنا أسعى للإجابة على هذا التساؤل إلى كتاب بعنوان "كلما وجدت معنى الحياة قاموا بتغييره" للكاتب الأمريكي "دانييل كلاين" . أصل هذا الكتاب هو أن الكاتب "دانييل" كان يملك نوتة صغيرة يدون فيها اقتباساته المفضلة للفلاسفة، عن كيف تعيش بالشكل الأمثل، وكيف تنظر إلى الحياة. "لا تُفسدُ متعة ما تملك، باشتهاء ما لا تملك، تذكر أن ما تملكه الآن كان يوماً من الأشياء التي تمنيتها." – إبيقور يستهل الكاتب كتابه بهذا الاقتباس، وقد أضاء في رأسي وقادني للكثير من التساؤلات. لماذا نشتهي ما لا نملك؟ ولماذا تزول متعة ما وصلنا إليه بسرعة؟ بنظرة سريعة على منصة لينكدإن يمكنك أن تعتقد أن السعادة هي منصب وظيفي راقي مع سيرة ذاتية ضخمة. ولكن في تجربتي الشخصية وجدتُ أن لذة الوصول سُرعان ما تتبخر! ولكن... ماذا لو كانت السعادة هي في السعي في ذاته؟؟ في كتابه "علم الأعصاب الوجداني" ، يناقش عالم الأعصاب "ياك بانكسيب" فكرة أن من ضمن سبعة غرائز أساسية بالمخ، فإن الرغبة أو السعي هي أكثرها أهمية. يقول "بانكسيب" أن الدوبامين، وهو موصل عصبي في الدماغ يرتبط بالمكافئة واللذة، هو أيضاً يرتبط بالتخطيط والتنظيم. مما يعني أن الكائنات الحية تشعر باللذة والمكافئة بمجرد "استكشاف" بيئتها والبحث عن معلومات جديدة تساعد في بقائها. توصلت من رحلة بحثي أن السعي والرغبة لن ينتهيان أبداً، دائماً ما سيكون هناك ما نريده، دائماً سوف نسعى للمزيد. ولكن يمكننا أن نوازن، بأن نفهم أن الوصول إلى كل شئ ليس هو الهدف، وإنما إستمرارية البحث هي المتعة الحقيقية.

October 19th 2021, 6:01 pm

فيلم ريش .. ما بين الاساءة لمصر والفوز بالجوائز الدولية

حسوب

https://www.youtube.com/watch?v=sRnwV8eBKxs لا شك أن فيلم ريش أثار جدلاً كبيرا في مصر بعد انسحاب مجموعة من الفنانين أثناء عرض الفيلم في مهرجان الجونة السينمائي، اعتراضاً على رؤية الفيلم واتهاما له أنه يضر بسمعة مصر ويظهر أهلها كمجموعة من الفقراء والمهمشين. لكن من ناحية أخرى يقول مؤيدي الفيلم، أن من حق كل مخرج أن يعبر عن وجهة نظرة كما يريد، وليس لأحد المزايدة عليه أو اتهام عمل درامي بأنه يسيء لدولة كاملة خاصة دولة بحجم وتاريخ وعراقة مصر. شاهد اعلان الفيلم وأخبرني هل ترى أن الفيلم يسىء لمصر بالفعل؟ وهل أنت مع منع عرضه على الرغم من مشاركته في مهرجان كان؟ أم أنت مع عدم مصادرة أراء صناع الأعمال الفنية وتركهم للتعبير عن ما يريدونه بأي وسيلة كانت؟

October 19th 2021, 6:01 pm

جدلية إلغاء الآخر: هل كان بإمكاننا تحويل المتنبي لأديب أشهر من شكسبير؟

حسوب

https://suar.me/vJnem أزمة إلغاء الآخر: بداية، إلغاء الآخر لأول ولهة قد لا يكون ظاهرا لدينا، وقد نعتبر أنفسنا نحن معترفين بوجود الآخر في حياتنا، لكن سرعان ما تتجلى العديد من الفوارق كالإصرار على التشبت بالرأي، واعتبار أن كل الآراء خاطئة، وهذا ليس مسألة غريبة، فنحن منذ ولادتنا نسعى لإثبات الذات، وفي ذلك السعي، قد يصبح إلغاء الآخر نتيجة حتمية.. نجد أمثلة لدارسين وباحثين، وعلماء يشهد لهم بالصواب، لكن لا يتم الاستشهاد بهم ولا الأخذ برأيهم، رغم أننا في الداخل مقتنعون أنهم على الصواب.. فهل كان المتنبي من بينهم؟ بين المتنبي وشكسبير عظمة أدبية متقاربة: أيمن عتوم وفي إحدى مداخلاته الأدبية، تحدث عن أزمة إلغاء الآخر والتي نعانيها عربيا وبشكل كبير، العديد من الروائين لا يعترف بزميله، والعديد من الكتاب لا يقرأون لبعض، وهناك فوهة أدبية بين الكتاب.. نفس الأمر يرجعه أيمن العتوم لتهميش المتنبي لدينا، رغم أنه شاعر عربي لم يكن أحد من قبل ولا من بعد في بلاغته وقوة فصاحته ورفعه لمستوى لغتنا، لكن العديد من المناهج العربية لا تتناوله، والعديد من الكتاب لا يذكرونه.. عكس العالم الغربي الذي يخصص في المناهج أعمال شكسبير الحيز الكبير، وتتطوع العديد من مطابع النشر لتوزيع نسخ مجانية وبعضها تبسيطي للصغار، وبعضها نسخ محينة وبشكل محبب للقراءة.. أين نحن من هذا كله؟ هل فعلا كان بإمكاننا أن نجعل من المتنبي شهيرا وعظيما بقدر شكسبير؟ أم أن مسألة إلغاء الآخر لا تعدو أن تكون فطرة بشرية يجب الاعتياد عليها؟

October 19th 2021, 6:01 pm

لماذا فشلت في تأسيس أول مشروع لي؟

حسوب

واحدة من أصعب الخطوات التي اتخذتها، أقولها بكل صدق هي الانخراط في مجال ريادة الأعمال ، حيث الإحباط، القلق، الخوف من اضاعة الفرص، والخوف من الفشل.، كل هذه الأمور كانت تنتابني، أدرك أن النتيجة هي إما الاحتفال، و إما دموع تسكن في محجر الأعين . ولكن حقًا هي مؤلمة و ممتعة في نفس الوقت. ريادة الأعمال وصفها ايلون ماسك بأنه ألم مميت، لكنني لا أريد سماع الألم، بل أريد الإحتفال. بكل صدق لقد حفزني الطموع و غلبني الغرور لأن أصبح مثل يُحتذى به.كان حبي للمعرفة و لكل تطور يدفعني دائما للأمام، هدفي هوالمساهمة في بناء مجتمع صناعي حقًا. في المرحلة الأولى كان يجب أن أختار الفكرة، قرأت العديد من الكتب و المصادر لأعمل على تقوية فكرتي من الناحية التجارية و التسويقية. وللتسويق للفكرة قمت بالتواصل مع عملاء محتملين و جعلت مشروعي رائعًا من الناحية التقنية، بحيث أن تطوره يجابه تطور شركات. عند الكلام في ريادة الأعمال، الركيزة الأولى هي حل المشكلة الفعلية، و التواصل مع عدد من العملاء المحتملين، و قمت بتنفيذ هذه المهمة بالفعل.، حيث تواصلت مع الشركات و المطورين لتنفيذ الأمر و عرضت النسخة التجريبية من مشروعي و كان الأمر أكثر من رائع. لكن لم أكن أدرك جيدًا أن عملائي المحتملين أعجبوا بالفكرة، لكن لم يجذب انتباههم الحل المقدم. أعجبوا بالفكرة لأنه كان خارج عن توقعاتهم و سابق لوقته. بعد تنفيذ النسخة التجريبية، درست السوق و حددت خطة العمل، لكن خطة العمل كانت جامدة، غير مرنة. أي بمعنى لو أنني قدمت خدمة لمصنع ما و طلب مني هذا المصنع أن أطور عليه أو أن أنقص منه، فلن أتمكن منه لأن تصميم المشروع جاء للأهداف التي أنا رأيتها، و ليس الأهداف الحقيقية الموجودة عند العميل. بكل صدق، عندما كنت أقرأ الكتب العلمية و كتب الأعمال، كان لدي حافز كبير جدا في المعرفة و التقدم في مشروعي. الكتب التي كنت أقرأها تعود لمؤلفين الغرب، و يتحدثون فيها عن كيفية التطور على أرضهم في ظل وجود بنية تحتية قوية جدا، و مستثمرين مستعدين أن يدفعوا الملايين و المليارات، و أفراد و شعب حرفي و تقني ماهر، و قوة اقتصادية خارقة. للأسف أنني نقلت نفسي الى منطقتهم من دون المعرفة و الإدراك بذلك. لو حللتم مكاني ما كان ردة فعلكم؟ و هل تفكرون في تأسيس مشروع خاص بكم في المستقبل القريب؟

October 19th 2021, 6:01 pm

ماهي الاضافات التي تريد أن تراها مستقبلا في حسوب؟

حسوب

لنفترض أن ادارة هذا الموقع تريد اضافة مميزات جديدة للموقع أو اضافات, مالذي تريد رؤيته يتحسن أو يتم اضافته في حسوب؟ شخصيا أتمنى اضافة الوضع الليلي أو Dark Mode لأنني أعاني من ضعف في البصر ولدي بعض الحساسية من الضوء وبشكل عام الوضع الليلي مريح للعينين. أيضا تمكين المستخدم من ازالة اللايك من المساهمة لأنني الاحظ في بعض الأحيان انني اعطي لايك على مساهمة بالخطأ وقد تكون مساهمة لم تعجبني حقا أو اراها غير محترمة ف أريد ازالة اللايك فأجد نفسي لا استطيع ازالته. شاركنا رأيك واقتراحاتك تحت في التعليقات.

October 19th 2021, 6:01 pm

أهمية كونك باحث في العمل الحر، هل عليك أن تتعلم كيف تبحث؟

حسوب

في الحقيقة العمل الحر يبدو مستحيلًا بدون امتلاك مهارة البحث، في أي مجال كنتم، في الكتابة هو أمر ضروري، في التصميم أيضًا أمر ضروري لإيجاد رسومات وصور مثالية لتصميمكم، وفي البرمجة أمر في غاية الأهمية عند كتابة الأكواد. مميزات كونكم باحث جيد ستنفردون عن المستقلين بكونكم تجلبون أجدد المعلومات وأغربها، وأهم ما يجذب الجمهور للمحتوى حاليًا هو الغرابة والترفيه. لن تخطئون في تقديم تصميم عليه حقوق ملكية، وهي من أهم الأمور في عالم التصميم، أن تقدموا فنكم بدون الاستعانة بصور أو تصميمات أو خطوط عليها حقوق ملكية. ستصبحون أنجح في مجالكم، لأن البحث الجيد يعلمكم أنتم أنفسكم كيف تصبحون أكثر احترافية في العمل. كيف تصبحون باحثين ماهرين امتلاك لغة ثانية ، والإنجليزية أهم لغات البحث، وحتى إن لم تمتلكوا لغة جيدة على الأقل تعلموا كيفية الترجمة على جوجل وفهم المحتوى جيدًا. تعلموا أسرار البحث على جوجل ، مع كتابة هذا العنوان في جوجل تجدون العديد من المقالات التي تقدم تفاصيل عن كيفية البحث، أهمها استخدام علامات من لوحة المفاتيح لبحث أدق، على سبيل المثال عندما نكتب كلمة جاكوار – سيارة، فإننا بذلك نعني البحث عن الجاكوار، ونستثني أي مقال يتحدث عن سيارة الجاكوار. توسعوا في مصادركم ، جوجل ليس النهاية، إنه الأفضل ولكنه ليس الوحيد، مثلا كنت أبحث عن السيرة الذاتية للفنانة ياسمين صبري، ولم يكن هناك الكثير عنها في جوجل، وصاحب المشروع يطلب كتابة مقال مُفصل ودقيق ومعلومات جديدة، ما كان عليَ سوى البحث عن مقابلات الفنانة مع منى الشاذلي فتعرفت في المقابلة عن معلومات عنها في بداية حياتها، ثم بحثت عنها في إنستغرام لأجد صور ومواضيع ومعلومات. تعلموا اللعب في الكلمات المفتاحية ، لمزيد من المعلومات تعلموا البحث باستخدام كلمات مفتاحية أكثر دقة وتفصيلًا، خاصة عند البحث عن مكان، لأن الأماكن تُكتب بأكثر من طريقة، وللبحث عنها يجب أن نبحث بكل الطرق، على سبيل المثال بلد النمسا تدعى استوريا بالإنجليزية، والبعض يفضل كتابتها بهذه الطريقة بالعربية، وكلما عرفنا تلك المصطلحات عن الأماكن تمكنا من البحث عنها. وأنتم أصدقائي، هل تعتبرون أنفسكم باحثين ماهرين! ما هي استراتيجيات البحث لديكم؟ أخبرونا للاستفادة.

October 19th 2021, 12:31 pm

قصتي على حسوب

حسوب

انضممت لمنصات حسوب عام 2019 و بعد أن قمت بتسجيل حساب و بعد التصفح لعدة أيام بالمنصات و تقديم عروض كثيرة على مستقل يتم استبعادى هذا قد شعرت بالاحباط و انه ينقصني العديد من الأدوات و الخبرات مما جعلنى ابتعد عن هذا العمل لفترة طويلة تتجاوز عام و النصف و ذلك بسبب عدم توفر المعرفة الكافية للعمل على حسوب و ضغط الحياة العملية و المعيشية ، قررت الابتعاد نعم لكن لم استسلم . و بعد الإشتراك بدورة تدريب العمل الحر و التسويق الالكترونى التى كونت لدى المعرفة و الخبرة الذين كنت أشعر بالنقص بهم ، و ها أنا اعود من جديد إلى حسوب . كم يسعدنى الانضمام إلى منصات حسوب المتميزة و مجتمع حسوب الرائع و التعرف على أشخاص فى قمة الاخلاق و الاحترافية فى اتقان العمل . أريد سماع نصائحكم و ارشاداتكم 😃 و ما توفيقى الا بالله العلى العظيم 💚 و فقنا الله و اياكم إلى ما يحب و يرضى

October 19th 2021, 7:47 am

أين محل ثقافة النظافة في العالم العربي ؟

حسوب

هذا الصباح، ركبت بجانب طفل صغير لا يتعدى السادسة من العمر، وقد كان يمضغ علكة ثم فتح النافذة ورمى بورق العلكة خارجا بكل هدوء وثقة نفس. انحنيتُ نحوه وسألته. ـ ما الذي رميته خارجا ؟. قال بثقة. ـ ورق حلوى. ـ لماذا ؟. تعجّب الطفل من السؤال فأعدتُ صياغته. ـ ألم يعلّموكم في المدرسة ألا ترموا بالنفايات أرضا ؟. أجاب بالنفي ثم قال محتجا. ـ لا توجد حاوية قمامة هنا، أأضعه في جيبي ؟. ـ نعم، ضعه في جيبك حتى تجد حاوية قمامة. وأعطيته درسا خفيفا في النظافة وأتمنى أن يكون قد تعلّمه. في مثل ذلك العمر، لا يستطيع المرء لوم الطفل فهو لا يقوم إلا بما يراه رائجا في وسط عيشه، فالجميع حوله يرمون بنفاياتهم أرضا وهو بالضرورة سيفعل ذلك رغم أن مدرسته تعلّمه أن "النظافة من الإيمان"، إلا أن حياة العرب للأسف ضاعت في الشعارات الفارغة الفارهة. فعندما يمشي الطفل مع والده ويراه يرمي بعقب سيجارته أرضا فكيف تراه سيتعلم رمي نفاياته في سلة المهملات ؟. إضافة إلا أن القوانين الرادعة لمثل هكذا ممارسة مشينة في حق المنظر العام للمدن والأماكن العامة غير موجودة، وإن وجدت فهي حبر على ورق تستعمل لغاية إيهام العالم بأن الدولة متقدمة وتركب قطار التحضر مثل ما يحدث مع التقارير الكاذبة حول حرية التعبير والإجراءات الشكلية حول تحسين وضعية المرأة والأجور والفوارق الطبقية التي هي كلها على بعضها حبر في حبر. ففي 2004 استحدث قانون في سوريا يمنع رمي النفايات في غير أماكنها، وفي الاردن وحسب قانون إدارة النفايات في الأردن يغرم أي شخص يلقي القمامة في الأماكن العامة بغرامة مالية تتراوح بين 10 او1000 دينار أردني، وفي الجزائر استحدثت "شرطة البيئة"...إلا أن كل هذه القوانين والإجراءات لم تأتي بأي تغيير يذكر، فعندما يكون المشكل في ثقافة الفرد (حتى في المسنّ للقانون نفسه)، فإن حل المشكل يستوجب أكثر من قانون لا يطبّق على أرض الواقع. لهذا وعندما تكون ثقافة المربّي سامّة، تكون غالبا ثقافة الجيل الصاعد سامّة كذلك، وعندما يجتمع الجميع حول قصعة الثقافة السامة الهدّامة المؤذية، فإن البطون ستنتفخ من تداعيات الأمر حتى ينتهي بهم المطاف على الأرض كالذباب، صريعون بفعل مشكل الثقافة المُغبَّرة، أو بفعل نتائج هذه الثقافة المُغبَّرة... كيف تنظرون إلى مشكلة غياب ثقافة نظافة الأماكن العامة لدى العربي (خاصة) ؟

October 19th 2021, 7:47 am

لماذا أغلقت مايكروسوفت تطبيق لينكد إن؟

حسوب

من المرجح أن معظمنا يستخدم تطبيق لينكد إن أو سمع عنه على الأقل، منذ أيام قامت شركة مايكروسوفت التي تمتلك تطبيق وموقع لينكد إن بإيقاف التطبيق في الصين بشكل كامل، وذلك بسبب سياسة الصين المتعلقة بالبيانات، والتي تقتضي بأنه لابد من كل الشركات على أرض الصين أن تقوم بمشاركة بيانات المستخدمين مع الحكومة الصينية، وهذا هو السبب في حظر الشركات التقنية العالمية. استبدلت الشركة تطبيق لينكد إن بتطبيق أخر متناسب مع السياسات الصينية، وهو تطبيق InJobs، ولكن هذا التطبيق سيكون لمشاركة إعلانات الوظائف والشركات فقط، ولن يحتوي على أي تواصل اجتماعي أو منشورات أو غيرها. يرى الكثير أن هذه السياسات تمنح الصين استقلالية وسيطرة على إعلامها، ولكن من وجهة نظري أن هذا يضر الصين ولا يفيدها، الصين أصبحت دولة منعزلة لا تمتلك إعلام ولا تنشر ثقافاتها، وجدير بالذكر أن اليابان استخدمت سياسة الانعزال الثقافي والسياسي في الماضي كما تفعل الصين، وكان هذا أحد أهم الأسباب في خسارة اليابان في الحرب العالمية الثانية. في رأيكم، كيف ستؤثر هذه السياسة مع التقنية على الصين، وهل ستجعلنا هذه السياسة نشهد انتشارا لمواقع التواصل الصينية مستقبلا؟؟

October 19th 2021, 7:47 am

فلسفة النجاح عند إيلون ماسك

حسوب

يعتبر إيلون ماسك من بين أنجح الشخصيات في العالم ، حيث إنه الرجل الأغنى في العالم ، ولديه هذه النصيحة لكم https://suar.me/jKn3r

October 18th 2021, 9:16 pm

5 معلومات قد تسمعها لأول مرة !

حسوب

سأخبركم في هذه المساهمة عن 5 معلومات ربما قد تسمعونها لأول مرة في حياتكم. 1 - النسر لايموت, بل ينتحر : تعيش النسور مئة عام، لكنّ العجيب في الأمر أنها لا تموت، بل تنتحر على إثر المرض. 2 - يمكن أن يزن لسان الحوت الأزرق وزن فيل : يبلغ وزن لسان الحوت الأزرق حوالي 6000 رطل ليصل إلى 8000 رطل، وهو كافي لاتساع 90 طنا من الماء والطعام. 3 - يستطيع الحلزون النوم ثلاث سنوات متواصلة : يعيش الحلزون في المتوسط 15 سنة في حال عدم تعرضه للقتل, يستطيع النوم ثلاث سنوات متواصلة. 4 - وزن الباندا عند ولادته أقل من الفأر : صدق أو لاتصدق, يزن الباندا عند ولادته حوالي 113 غرامًا فقط، وهو حجم أصغر من حجم الفأر. 5 - الخيزران أسرع النباتات نموًا حول العالم : يمكن للخيزران النمو بمعدّل 88 سم في يوم واحد. أخبروني في التعليقات ماهي المعلومة التي كنتم تعرفونها مسبقا بين هذه المعلومات الخمسة؟

October 18th 2021, 4:32 pm

هل سينتهي عالم مارفل السينمائي قريبًا؟

حسوب

من منّا لم يُشاهد فيلماً من أفلام الغرب الأمريكيّ، التي تعرف عربيّاً باسم أفلام رعاة البقر؟ أظنها القلة فقط، لكن ما علاقة هذه الأفلام بأفلام مارفل الحديثة التي نعرفها اليوم؟ هذه الأفلام صَنعت طفرةً ملحوظةً في أربعينيّات وخمسينيّات القرن الماضي، ثمَّ فقدت بريقها مع بداية الستينيّات؛ لإلف متابعيها ماهيةَ الأحداثِ والحبكات، ونفورهم من البطل الذي يقذف الرصاص من مسدساته بسرعة البرق، دون إخطاء أهدافه/أعدائه. ومع ذلك؛ وبمجرد أن خرجت موجة جديدة أكثر دراميّة من هذه الأفلام، تصدّرت شباك التذاكر مرةً أخرى، وأصبحت محط تنافس جديد بين المخرجين، وهذا بالضبط ما أظنه سيحدث مع عالم مارفل السينمائي. بدايةً، أفلام مارفل (لمن لا يعرفها) هي تجسيد لقصص كرتونيّة مصورّة لأبطال خارقين، بعضهم بشري ذو ملكات فريدة مطوّرة، وبعضهم نتاج تجارب علميّة، وبعضهم مخلوقات استثنائيّة قابلة للتحول والتماهي مع الطبيعة. هذه الشخصيّات لكلٍّ منها قصة وعالم فريد، وأحياناً تتلاقي هذه العوالم الفريدة. كانت شركة مارفل في أول أمرها تبيع حقوق الانتفاع بهذه الشخصيّات الكرتونيّة لشركات الانتاج؛ لعدم تمكنها من تمويل وصنع أفلام شخصيّاتها بنفسها، وضعف مسئولي قيادتها في تلك الفترة. لكن مع بدايات العام الثالث من القرن الحالي (2003)، اقترح أحد منتجي الشركة فكرة ثوريّة على مجلس إدارتها، وهي اعتماد الشركة على نفسها في صنع أفلامها وطلب الدعم الخارجي. وبعد مفاوضات مطولّة ومضحكة، استطاعت الشركة أن تحصل على عرضٍ مخيف من شركة ميريل لينش الاستثماريّة، ملخصه أن تحصل شركة مارفل على خمسمائة وخمسة وعشرين مليون دولار لتمويل أفلامها، وإذا لم تنجح في تحقيق نسبة أرباح معقولة فإن حقوق جميع شخصيّاتها ستئول لشركة ميريل. وبعد خمس سنوات من اقتراح الفكرة الثوريّة، قدمت شركة مارفل أول أفلامها (الرجل الحديدي) بميزانيّة وصلت لمائة وأربعين مليون دولاراً، ليحقق الفيلم أحلام الشركة، متجاوزاً التوقعات بتحقيق أرباح تخطت الخمسمائة وخمسة وثمانين مليون دولاراً. النجاح الأسطوري يساوي صفقةً جديدة: يبدو أن أعضاء مجلس هذه الشركة لم يضيّعوا لحظة للتفكير في هذا النجاح الأسطوري وكيفيّة المحافظة عليه، فما هي إلّا أشهر وتم بيع الشركة التي لم تساوي بالأمس أكثر من أربعمائة مليون دولاراً، إلى شركة ديزني بأربعة مليار دولار بنهاية عام ألفين وتسعة، ليدخل عالم مارفل رحلة جديدة وفريدة من نوعها، انقسمت (إلى الآن) إلى أربعة مراحل، كلُّ مرحلةٍ أكثر تشويقاً وإبداعيّةً من أختها. لكن وكما حدث مع أفلام الويسترن، بدأ الجمهور يتوقع الأحداث ويملُّ صمود الخارقين، ويراهم بعيدين عن تحقيق طموحاته؛ لذلك يتوقع بعض النّقاد اقتراب عالم مارفل من السقوط، بل ووضع بعضهم عام ألفين وثمانية وعشرين كحدٍ أقصى لاستمراره، وهو ما لا أتفق معه، فماذا عنكم؟ في الختام، حُبُنا أو عدمه لهذه النوعيّة من الأفلام لن يلاشي حقيقة أنها أعلى سلسلة أفلام دخلاً على الإطلاق، وأنها نقلت الوعي الفردي للجيل Z نقلة فريدة، سواءً اتفقنا معها أو اختلفنا؛ لذا أخبروني هل تابعتم هذه السلسلة أو أحد أفلامها؟ وكيف ترون تأثيرها على جيلنا الحالي؟ وهل تظنون أنها نجحت في استقطاب الجيل Y أو غيره من الأجيال الأكبر سنّاً؟

October 18th 2021, 4:32 pm

لاعبو كرة القدم والمشاهير يستحقون حقًا الرواتب الضخمة التي يتقاضونها

حسوب

عندما يأتي الحديث عن رواتب المشاهير ولاعبي الكرة، يبدأ سيل من التساؤلات يتدفق، لماذا يحصل اللاعبين والمشاهير على رواتب أعلى من غيرهم؟ هل يُعقل أن يكون راتب لاعب كرة القدم أو الممثل أضعاف مضاعفة لراتب الطبيب أو المهندس وغيره ممن يعمل في قطاعات مختلفة؟ هل من العدل أن يكون راتب الطبيب أو الممرض الذي يحاول أن ينقذ روح المريض كما يسهر على راحته أقل بكثير من راتب من يلقى لكمة على منافسه في حلبة المصارعة أو من يركل الكرة في الملعب أو من يحفظ السطور ويلقيها أمام الكاميرا؟! لوهلة من الزمن شعرتُ أن من يتقاضى راتبًا قد يبدو خياليًا ويعمل في مجال رياضة كرة القدم أو السينما لا يستحقه وأن هذا ظلمًا لا يقبله العدو قبل الصديق، لكنني تراجعت حيال هذا الأمر، وبدأت أفكر بشكل منطقي وموضوعي بعيدًا عن الأمور السطحية، لن أقول بأن هذا الرياضي أو الفنان المحترف هو من يجعلنا نقف أمام شاشة التلفاز لنشاهده ونستمتع بعمله، لن أقول هو من أمضى طفولته وشبابه وهو يحاول صقل موهبته، لن أقول هذا الممثل يتعلم مهارة أخرى أيضًا غير استخدام لغة الجسد والإيماءات وتعبيرات الوجه وتقمصهم للشخصية، فمثلًا الممثل قد يتعين منه تعلم الضرب بالسيوف في فيلم ما، أومهارة السباحة في فيلم آخر وهذا بالتأكيد يستغرق أسابيعًا وشهورًا وأنه قد يعرض حياته للمخاطرة، لن أقول هذا أو ذاك، والأمر ينطبق كذلك على الرياضي، لأنني متأكدة تمامًا بأنّ هناك بركانٌ من الإجابات والردود سينطق منط صديقي حيال هذه التبريرات! فما سأقوله أننا لو ألقينا نظرة على لا عبي كرة القدم أو الممثلين المحترفين الأغلى أجرًا في العالم -سواء كان من خلال قائمة فوربس أو أي موقع ما- يل هل تُرى كم عددهم مقارنًة بالأطباء، الممرضين، المهندسين، المدرسين وغيرهم ؟! الكثير مِنا من الممكن أن يصبح مهندسًا ، طبيبًا، لكن هل يمكن أن يُصبح "ميسي" أو "محمد صلاح؟! هل يمكن أن يصبح "جاكي تشان" أو "ذا روك" ؟! هل يمكن أن يصبح "أوبرا وينفري"؟! فهؤلاء الأشخاص حتمًا استثنائيون وموهوبون بلا شك، لِذا نجد أن الأندية والشركات تتنافس على توظيفهم حتى لو كانوا بأجور ضخمة. أيضًا لا ننسى أجور هؤلاء المشاهير تخضع للعرض والطلب والأمر الأهم من ذلك، أن هناك وظائف ومهن تتوقف على مهنة الرياضة أو التمثيل، فهناك المخرجين، ومهندسي الصوت والاضاءة والعمال ومذيعي الأخبار الرياضية والفنية الذين يكون مصدر رزقهم من وراء اقامة مباراة تضم لاعب أسطوري أو فيلم يضم ممثل كبير! وأنت.. هل ترى أن المشهورين ولاعبي كرة القدم المخضرمين في عملهم لا يستحقون الحصول على رواتب كبيرة؟

October 18th 2021, 4:32 pm

قوة الآن: ارتباطنا بالماضي والمستقبل لا يجعلنا نعطي الاهتمام للحظة الحالية

حسوب

عقولنا البشرية قد تكون من أكثر الأنظمة تعقيداً في العالم الحيوي، إنها هبة مبهرة تمكننا من الإدراك والوعي والتحليل، ولكن... كثيراً ما تتحول عقولنا تلك إلى ألد أعدائنا. قديماً كنتُ أظن أنني عقلي، أن ما أفكر به صادر عن نفسي، أنني إذا فكرت بأفكارٍ سيئة، فأنا بالتأكيد سئ. ثم مر عليَّ كتاب إيكهارت تولي (قوة الآن) ، حيث تكلّم الكاتب عن أنّك لست أفكارك، أنت لست عقلك. بالنظر إلى العقل من هذه الزاوية، اكتشفت أن عقولنا أداة، إذا لم نروضها، قد تخرج عن طوعها وتسبب لنا الأذى. كيف يكون هذا الترويض، من وجهة نظر إيكهارت تولي ؟ يقول الكاتب بأن عقولنا تحاول دائما الهروب من الآن، من اللحظة. أن الأفكار مرتبطة بالزمن، فلكي تكون هناك أفكار، على العقل أن يهرب إلى عالمٍ آخر، موجودٌ في الماضي أو في المستقبل. أما إذا كنا حاضرين بقوة وتركيز في اللحظة الحاضرة، فإنه يمكننا تذوق ما أطلق عليه الكاتب الإستنارة . الإستنارة في رأي تولي ليست هذا الهدف بعيد المنال، الذي يصل إليه الرهبان، وإنما هو موجودٌ دائماً، حاضرٌ دائماً، إنه هنا والآن، حيثُ لا زمن. لو فكرنا في الأمر، فإن حياتنا دائماً ما تكون الآن ، إنها لا تحدث أبداً في الماضي، ولا تحدث أبداً في المستقبل. لو قضينا حياتنا كلها نفكر في لحظة مستقبلية، أو نجتر لحظة من الماضي، فقد فاتتنا الحياة كلها! نحن لم نكن حاضرين بينما حياتنا تتولد من أمامنا! وتلك خسارة كبيرة! يخبرنا الكاتب أنه من الصعب إدراك هذه الحقيقة نظرياً، بالقراءة فقط، إذ وأننا في حالة وعي أقل، لا يمكننا أن نستخدمها في استيعاب حالة أعلى من الوعي، فالحالة الأعلى تحتاج إلى ذوق، إلى أن نختبرها بأنفسنا. هل مررت من قبل بلحظة شعرت فيها بأنك حاضرٌ تماماً في اللحظة؟ هل تعتقد أن هذه الممارسة من الممكن أن تكون مفيدة؟

October 18th 2021, 4:32 pm

مكتبتي المضيئة (3): هل تدعيم كتب التنمية البشرية بالقصص، كفيل من أجل نجاحها؟

حسوب

https://suar.me/oKa5P فكرة السلسلة: تأتي هذه السلسلة عكس السلسلة الأولى الخاصة بمكتبتي المهملة التي نجحت في حسوب واستمتعت جدا بها، هذه السلسة الثانية ستهم الكتب والروايات التي أرجع لها دائما، وأعتقد أنها تضيء فعلا مكتبتي بوجودها، في كل أسبوع أطرح مقترحا مضيئا أعجبني، ونناقش حوله ______________________________________ عنوان الكتاب: قوة عقلك الباطن اسم الكاتب: جوزيف ميرفي عدد الصفحات: 298 صنف الكتاب: تنمية بشرية حول الكتاب: كتاب يتم تناول فيه العديد من الأمثلة المقتبسة من الحياة، من أجل استخلاص طرق لعنان القوى العقلية المدهشة من أجل بناء الثقة بالنفس، بناء ثقة في الذاتّ، وتكوين علاقات اجتماعية منسجمة، وتحقيق النجاح المهني، جني الثروة، التغلب على الخوف، العادات السيئة، تحسين الحالة العامة.. كتاب تنمية بطريقة قصصية: العديد من تابعوا مكتبتي المهملة يعرفون أن لدي موقفا من كتب التنمية الذاتية، التي تتميز بالكثير من العيوب، الطول، تعميم تجارب الذاتية، في البداية حين بدأت بقراءة قوة العقل الباطن، وجدت أنه نفس فكرة كتاب "السر" لكن بشكل مغاير، لكن قرأت فصلين لإعطاء فرصة، وفعلا وجدت أن الكاتب في كل صفحة يعطيك فكرة في سطرين، ولأجل استوعابها يحولها لقصة حقيقية من بين القصص للناس التي عرفها والذين استخدموا قوة عقلهم الباطني.. قائلا أن هذه الطريقة يريد بها التأثير على اللاوعي بتمرير رسائل التنمية و توضيح تقنيات التركيز على القدرات العقلية عبر تلك القصص.. عنك أنت، هل تظن أنها فكرة سديدة لبلع ثقل كتب التنمية الذاتية؟ وما هو الكتاب الذي استخدم نفس الطريقة وراقك الأسلوب؟

October 18th 2021, 4:32 pm

اريد ازالة هذا الشعور..

حسوب

انظر ..لم أكن جيدا في الصف العاشر ..ندمت بعد ذلك وخاصة في الفيزيا لأنني أحببت المعلم آنذاك وحين تحب شخصا تحب ان تعطيه جانبا جميلا..لكنني لم افعل وندمت لاحقا أيضا لأنني لم اختبر مهاراتي في المواد العلميه وذهبت الى الفرع الادبي لكن ها هنا دائما ما يلتصق بي الفرع العلمي اقول لو ذهبت او لو جربت دخوله ولا اعرف ... تارة اصبح افكر في العلمي حين اشاهد من ذهب الى العلمي لا اعرف اهو مجرد ذنب وتفكير لا ارادي لانني لم احسن في الصف العاشر؟ ام لماذا ... لا اعرف شيئا فقط لا اريد الندم على شيء ..اريد خيارا صحيحا واريد التخلص من هذا لا تسأل عن ميولي ..أحب الحفظ اكثر من الفهم لكنني جيد في الاثنين ايضا . بماذا تفسر شعوري.. وقل لي عن تجاربك وفقط لماذا يجب عليهم التقسيم هكذا :العلوم الانسانيه والعلمي والتجاري...هذا مزعج ولا ار داع له ما رايك المجهول..A

October 18th 2021, 12:49 pm

الرفض المجتمعي لمن يخرج عن القطيع

حسوب

هل نتربى على الإنصياع خلف القطيع ومن يخالف نراه دائما بالسوء، فالبعض يخالف ليُعرف فقط اتباعاً لنظرية خالف تعرف، والبعض الآخر يخالف عن قناعة فعلا، فنجد في هذه الحالة الكثير يهاجمونه لمجرد مخالفتهم ويحملون رايات التنديد ويصل الأمر أحياناً لنبذه عنهم بالطبع، أتكلم هنا عن تصرف غير مخالف للدين لكن ربما يكون مخالف لقيم المجتمع أو للعقل الجمعي فما هو العقل الجمعي وماذا يعني؟ العقل الجمعي ظاهرة نفسية تفترض فيها الجماهير أن تصرفات الجماعة في حالة معينة تعكس تصرفاً صحيحاً، ويتجلى هذا التأثير عندما تفقد الجماهير القدرة على تحديد ما هو المناسب في موقف معين، فاتباع الجماعة سيكون أسلم حل، وهو الصحيح بالتأكيد وهنا يحدث انصياع كامل لرأي الجماعة بل ويتولى البعض أحيانا راية الدفاع والتأييد بكل قناعة ونفسه مطمئنة ومرتاح البال والبعض الآخر يحمل راية الهجوم والنقض والنبذ لمن خالف القطيع وفي قرارة نفسه يقوم بذلك لمجرد ألا يتميز أحد عنه فنكون كلنا سواسية أو لأن المخالفة فيها إضرار بمصالحه الشخصية. مثلا في مجتمع تتزوج فيه البنت عند عمر 18 سنة ويسلك الجميع ذلك عن اقتناع وترحيب وفجأة يظهر أحد الآباء الذي يقرر ألا تتزوج بناته وتكملن تعليمهن للوصول لقدر معين يراه مناسب ستجده بالطبع منبوذا في وسط مجتمعه لأنه خالف فمن يظن نفسه. وللأسف يتجلى هذا أحياناً في أمور مخالفة للدين لكن الكل اجتمع عليها فلا بأس باتباع القطيع ونتناسى أمر الدين تماما مثل الثأر في صعيد مصر مخالف للقانون والدين فأنت تعيش في دولة وسيادة القانون هي الحاكمةفي هذا الأمر، وهي من تنفذ الأحكام ولكن من يتراجع عن الثأر سيُنبذ ويُسب ويتهم بأبشع التهم لمجرد مخالفته بغض النظر عن أي شيء آخر. الخلاصة ليس الإجماع على أمر ما بالضرورة صحيح وليس الخروج دائما أيضا صحيح، فلا أؤمن بقيم تخالف الدين لمجرد أنها السائدة ويجب إحكام العقل قليلاً. من تجاربكم هل سبق أن اتبعت القطيع منصاعاً لمجرد أن ترفع عن نفسك الحرج ؟ أو خالفت وواجهت الرفض المجتمعي من حولك وماذا فعلت؟

October 18th 2021, 12:49 pm

ما لا يمكننا تغييره ينبغي تحمله. بوبيلوس سيروس

حسوب

واحد من أهم المعضلات التي نواجهها كبشر هو مواجهة ظروف لا نرغب في مواجهتها، والغالب على البشرية هو بحث كيف يمكن أن يغيروا من أوضاعهم، كيف يمكنهم تحسين حياتهم ماديًا ومنعويًا، لا أحد سيرفض أن ينتقل لبيت أفضل أو وظيفة أفضل أو حال مادي أفضل، لكن هذا ينطبق على الذي يمكننا تغيريه وبالفعل نسعى لتغييره. ماذا عن الأشياء التي لا يمكننا تغييرها؟ هل يجب أن نتحملها؟ عند قراءة هذه العبارة فكرت كثيرًا ترى ما الذي قصده الكاتب اللاتيني بوبيلوس؟ ما هي تحديدًا حدود تحمل الإنسان؟ بل هل يجب أن يجبر الإنسان على تحمل أي ظرف أصلًا؟ أنا عن نفسي افكر أن الإنسان ليس مجبرًا على تحمل شئ داخليًا أو خارجيًا، لكنه يجب أن يسعى للتغيير الدائم لهذه الظروف التي لا يتحملها، فقط نحن نقوم بحساب تكاليف هذه التضحيات إيجابيًا وسلبيًا. على سبيل المثال عندما يكره الانسان عمله فإنه بالفعل سيسعى لتحمله، لكن هناك قلة قليلة من البشر هي التي ستخطط للاستغناء عن العمل الذي لا يريحها وتقوم بتركه والبحث عن آخر، ربما بسبب الكثير من المسؤوليات، ربما بسبب الخوف من عدم وجود وظيفة أخرى، ربما بسبب الرغبة في استمرار التحصيل المادي، كلها أسباب قد تعيق الإنسان عن السعي للتغيير فتضطره لتحمل ما لا يجب أن يتحمله أحيانًا. لكن الرضوخ لهذه الأسباب يعني أن الانسان سيظل في منطقة يشعر فيها بالتقييد واستمرار الخضوع للأشياء التي لا يريدها! وهذا يعني البقاء في منطقة لا يتطور فيها أبدًا وتهزمه الأسباب والظروف ولا يهزمها. ترى ما رأيك أنت؟ هل ستتحمل أشياء لا تستطيع تغييرها؟ وما البديل إن لم تتحمل؟

October 18th 2021, 12:49 pm

الناس ادرى بمقاصدهم .

حسوب

السلام عليكم . حينما يصر فلان من الناس ان يجعل مقاصدك ونواياك سيئة ما الذي بالامكان فعله له ؟ كل انسان ادرى بنفسه , وهو من يقول ما قصده لا ان يقول له اخر انت تقصد وانت تقصد . هل الاخرين انت وانت هم ؟ هذا غير صحيح البتة . عندما اطرح موضوعا واقول ان قصدي كذا هذا كافي اما ان يتم جعل قصدي شيء اخر فهذا للاسف امر سيء وانصح من يفعله ان يراجع نفسه .

October 18th 2021, 9:33 am

السفر عبر الزمن

حسوب

لو كان بإمكانك السفر عبر الزمن قبل عام واحد، ما النصيحه التي كنت ستقدمها لنفسك؟ https://suar.me/nK2mz

October 18th 2021, 5:45 am

تبسيط إجراءات العمل

حسوب

-قف بالطابور، فدورك لم يأتي بعد. -الجميع يا سيدي مستعجلون ولست وحدك مَن قطعت كلّ هذه المسافة لتنهي معاملتك!! -يلزمك طوابع، اذهب للحصول عليها ولا تعد اليوم، لأننا سنغلق بعد نصف ساعة. -معاملتك لم تنتهي، فالموظف المعني بها مجاز. -أنا بمزاج سئ اليوم، عد لاحقاً. -عد غداً، النظام معطل. هل واجهتم هذا الأمر مسبقاً؟، أعذار، أعذار، أعذار، وحين تعترض (تأخرت معاملتي) تأتيك الإجابة بأنّ هذه إجراءات العمل لدينا، إن لم يعجبك إذهب واشتكي!!، لكننا ندرك بأننا لو اشتكينا فقد نخسر أياماً إضافية دون أن تنتهي معاملتنا على بساطتها!!. لطالما كرهت التعاملات الورقية، والطوابير التي تنتظر الدور، حيث يُشعرني هذا الأمر بفوضى عارمة، وبأعمال لا تنجَز، لكنني أدرك أنه حتى تستكمل المعاملة الموافقات اللازمة، يجب أن تمرّ بسلسلة من الإجراءات. دعونا نتساءل أين تكمن المشكلة؟ إنها ليست بموظف لا يرغب بالعمل، ولا بوجود طابور كبير من المراجعين، المشكلة تكمن في إجراءات معقدة، وخطوات لا داعي لها، تجعل من خيار المزاجية وعدم إنجاز الأعمال بوقتها أمراً واقعاً. لماذا هذا التعقيد؟؟ ببساطة، لوجود نظم غير صالحة/غير مناسبة/غير محدّثة، مما ينتج عنه صعوبات فى إجراءات العمل، الأمر الذي يعني تزايد الأخطاء، والخضوع لمزاجية الموظف. من هنا انطلق مبدأ تبسيط إجراءات العمل ، لتحسين الأداء في أي منظمة، فما تزال أغلب الشركات تعاني من المشاكل الإدارية والتقنية نتيجة صعوبة وتعقيد إجراءات العمل بها، حيث يعمل تبسيط الإجراءات على تحديد أسباب نقاط الضعف لتلافيها، ويكون ذلك من خلال: دراسة إجراءات العمل وتحديد أوجه القصور والضعف بها، والإبقاء على الإجراءات الرئيسية وحذف الأنشطة والإجراءات غير الضرورية التي تؤدي لتعقيد وتأخير الأعمال. وضع خطة للتطوير والتحديث بناء على العمليات الرئيسية التي يجب القيام بها. كتابة إجراءات العمل، لتوفير نظام إلكتروني وفق تكنولوجيا حديثة سهل الاستخدام. تدريب العاملين على الأنظمة الجديدة. إنّ كتابة وتوثيق إجراءات العمل تضمن توفير إجراءات منظمة، مما يعني إجراءات مبسّطة تقوم على توفير الوقت والجهد، ورفع كفاءة وفعالية العمليات، وسهولة اكتشاف الأخطاء ونقاط الضعف، وتوزيع المهام والمسؤوليات بشكل عادل. ما أستغربه حقاً، عدم قيام العديد من المؤسسات (الحكومية والخاصة) والعديد من الشركات الريادية بالعمل على تبسيط إجراءات العمل لديها ، رغم ما للعملية من فوائد كثيرة تتمثل بالآتي: الحدّ الأدنى من العاملين للقيام بالمهام المحددة. إنجاز المهام بالشكل الأمثل وفي المدة الأقصر. تحسن أداء العاملين. عدم خضوع الأعمال لمزاجية العامل، وضمان عدم التلاعب بالأعمال الموكلة إليه. زيادة رضا العملاء والأطراف المتعاملة مع المؤسسة. زيادة الأرباح المبنية على زيادة المتعاملين، كون العميل معنيّ بإنجاز معاملته بالمدة الأقصر والشكل الأمثل. إمكانية التحديث والتطوير تبعاً للحاجة الحالية. كمراجع، أو موظف، أو صاحب مؤسسة، هل تواجه تعقيد في إنجاز الأعمال المطلوبة نظراً لتعدد الإجراءات؟ إذا لم يكن تبسيط الإجراءات هو الحلّ الأمثل ماذا تقترح لعلاج مشكلة تأخر إنجاز الأعمال المطلوبة؟ شاركوني رأيكم وتجاربكم، ومعاناتكم، فهذا الأمر بحقّ يهمني الاطلاع عليه.

October 17th 2021, 5:46 pm

الجرعة الثالثة من لقاح كورونا ( الجرعة التعزيزية ؛

حسوب

بعد ان فكرت كثيرا قررت أخذ الجرعة الثالثة ولكن هذه المرة إخترت لقاح بي فايزر الألماني بعد ان اخذت الجرعتين السابقتين من لقاح سينوفارم الصيني ، سألت الطبيب هل هناك مشكلة فقال لا يوجد مشكلة فأخذتها ولم اشعر باي شيء مختلف فقط بعض الخمول واي جديد سيطرأ على حالتي سأوافيكم به ،،، دمتم بود

October 17th 2021, 5:46 pm

متلازمة ديوجين وسماتها الأكثر غرابة

حسوب

متلازمة ديوجين وسماتها الأكثر غرابة تسنيم صعابنة حب الامتلاك، وعدم الحفاظ على نظافة المنزل، وكذلك عدم الحفاظ على النظافة الشخصية، غرف النوم والمعيشة تغص بالأشياء المكدسة، ومطبخ مليء بالأطباق المتسخة، وروائح كريهة وغير مرغوب فيها تفوح بالمنزل، وجود الحشرات والقوارض، والغبار المتراكم على الأثاث، حمامات مليئة بأكياس القمامة، هذا هو عالم "متلازمة ديوجين"، اضطراب في السلوك، يحدث لكل من الرجال والنساء وفي جميع الأعمار، ويؤثر على كبار السن، كما تٌصيب جميع الطبقات الاجتماعية بالطريقة نفسها. أشارت صحيفة فرنسية إلى أن متلازمة "ديوجين"، ظهر أول مرة عام 1975 من قبل أطباء الشيخوخة البريطانيين، في إشارة إلى الفيلسوف اليوناني ديوجين الذي عاش على الحد الأدنى من احتياجاته الأساسية من المأكل والملبس وغيره...، أي في شبه اكتفاء ذاتي، وتحرره من العاطفة، والشفافية، فاعتاد العيش على النبيذ. تسمى متلازمة ديوجين أيضَا، بمتلازمة "الشيخوخة القذرة". تبدأ أعراض هذه المتلازمة بعدم ترتيب الغرفة، فتتكّدس الأوساخ في كل مكان، فلا يكون للمصاب بهذه الحالة أي رغبة بتغيير مظهر الغرفة، وتنعدم رغبته في تغير مظهره الشخصي، ومع الوقت ينسحب هؤلاء الأشخاص من الحياة الاجتماعية، ثم إنكار هذه الاضطرابات، ورفض أي مساعدة خارجية. ويمكن أن تؤدي هذه الظروف جميعها إلى الإصابة بحوادث مؤسفة مثل إشعال الحرائق، والسقوط عن الدرج أو أماكن عالية، وأمراض كأمراض الرئة، (الالتهاب الرئوي). وترتبط الإصابة بمتلازمة ديوجين بأمراض نفسية وعقلية مثل: الشيزوفرينيا، واضطراب الوسواس القهري، والإدمان، خاصة إدمان الكحول، والاكتئاب، والشعور بالوهن، والإصابة بمرض عقلي، والتهاب المفاصل، والإحساس بالتعب الشديد، ومشاكل بالرؤية، والانطواء. "وحسب الدراسات أنه من الضروري البحث عن المرض الأساسي لمتلازمة ديوجين، وعدم التوقف؛ لأن هذا قد يؤدي إلى عواقب وخيمة، تتمثل في عوامل اجتماعية كالطلاق، والتقاعد من العمل، وفاة الزوج أو الزوجة، وفاة شخص عزيز، ولذلك عند وجود هذه المتلازمة عند كبار السن يجب البحث عن مرض عضوي، وعند الشباب يجب البحث عن مرض نفسي." "ومن الأفكار الداخلية التي قد تلازم المصاب بهذه المتلازمة هي الاعتقاد بأنه سيأتي وقت أزمة أو فقر مدقع ، لذلك من الضروري تجميع كل أنواع الأشياء لتكون مستعدة وقادرة على مواجهة تلك العقبة قدر الإمكان." • المصادر • الجزيرة • اللواء • سوبر لينك

October 17th 2021, 5:46 pm

ماذا لو كنت بهذه المعضلة الأخلاقية كيف سيكون قرارك؟

حسوب

تواصلت معي صديقة تستشيرني في معضلة أخلاقية تقع بها ، وهي كالتالي صديقتي هي وزميلتها يشرفا على عهدة أدوية ولكل منهما فترة لصرف الأدوية للجهات المعنية، وصديقتي بعد انتهاء فترتها تقوم بجرد الأدوية لتتأكد من مطابقة الأرقام للواقع، وعندما تسلم العهدة لزميلتها تكون مضبوطة تماما وعندما تستلمها تكون ناقصة، وعندما سألت زميلتها أرجعت الأمر لكون أن الخطأ قد يكون بالحسابات، للعلم زميلتها هذه مسئولة عن عائلة كاملة وصديقتي تخشى أن تتحدث فتسبب لها الأذى. مؤخرا تواصلت معها المشرفة لتتأكد من سلامة العهدة والعمل، لأن هناك تفتيش إداري وبالطبع في حال كانت هناك مخالفة سيتم محاسبة الاثنين. هي محتارة كثيرا باتخاذ القرار المناسب، هل تخبر مديرتها بالأمر وأنها تشك بزميلتها، أو تواجه زميلتها وتطلب منها حل المشكلة قبل التفتيش، أم تنتظر حتى يأتي التفتيش وترى النتائج، أو كيف سيتم التعامل مع هذا العجز إن وجد. هذه المعضلة الأخلاقية أو الصراع الأخلاقي الذي نقع فيه عند اتخاذنا القرار المناسب لهذا النوع من المشكلات، فلا يوجد حل واحد مرض تماما ولكل الأطراف بالموضوع. ففي البداية كان القرار يبدو سهلا، فلا مجال لتبرير أو التستر على الخطأ ولكن عندما علمت بظروف هذه الزميلة لن أخفي عليكم ترددت كثيرا بالنسبة للرأي الذي كنت أرى أنه الأصوب. برأيكم لو كنتم مكان صديقتي كيف سيكون قراركم؟

October 17th 2021, 5:46 pm

النوم لفترات طويلة ومدلولاته

حسوب

من منا لم يمر بمثل هذا الأمر وهو النوم لفترات طويلة ويستيقظ ومازال يشعر بالوهن والإرهاق والرغبة في النوم مجدداً كأنك امسكت طرف كرة خيط ولن تصل لنهايته وربما يحدث ذلك في أيام مزدحمة بالمهام وتتراكم الأمور ولا نجد باب الخروج فما أسباب النوم لفترات طويلة؟ الأسباب متعددة فمنها صحي مثل خلل بالغدة الدرقية أو أمراض بالقلب أو تناول أدوية معينة من أثارها الجانبية التسبب بالنوم أو بعد العمليات الجراحية. إدمان المخدرات أو شرب الكحوليات. بعض الأمراض العصبية مثل مرض باركنسون والتصلب المتعدد أو أسباب نفسية مثل الاكتئاب وغيره من المشاكل النفسية ويتسبب النوم لفترات طويلة في الشعور بالوهن والضعف وألم بالجسم وخاصة الظهر والصداع وفقد الذاكرة واضطرابها وتداخل الأحداث، واضطراب بالتفكير، وفقدان الشهية، وزيادة الوزن، وفقد الطاقة كما يتسبب في خلل في هرمون الأنسولين مما يتسبب في الإصابة بمرض السكري ما العلاقة بين النوم لفترات طويلة والمشاكل النفسية ومن منهم السبب والآخر نتيجة أم أنها دائرة متواصلة نقلاً عن أحد الأطباء النفسيين ذكر أن النوم هو ترمومتر الحالة النفسية للفرد يقاس منها مدي تدهور الحالة النفسية أو تحسنها فقلة النوم أو كثرته عن الطبيعي دلالة مبكرة على الدخول في الاكتئاب أو هروب من وضع قائم لايستطيع الإنسان تغييره أو مواجهته لذا يجب الحذر من هذه الدلالة واللجوء للمساعدة عند الشعور بذلك وصرح طبيب آخر أن عرض فرط النوم يرافق %15 من مرضى الاكتئاب ويكون مصحوباً بزيادة الشهية للطعام والحساسية في ردور الأفعال مع زملاء العمل والعائلة والشعور برفض المجتمع لذا يلجأ لشرنقته الخاصة لو استمر النوم لفترات طويلة لأكثر من 6 أسابيع متواصلة يجب اللجوء للطبيب لتشخيص السبب الأساسي لهذه العلة وإيجاد العلاج المناسب سواء كان صحياً أو نفسياً والآن أخبروني ما هو معدل ساعات النوم الخاصة بكم، وكيف تتعاملون مع عدد ساعات النوم الطويلة إن تعرضتم لذلك؟

October 17th 2021, 2:31 pm

كيف تبني عادات جديدة ب 4 طرق عملية وسهلة (تلخيص كتاب العادات الذرية)

حسوب

https://youtu.be/K7IzHLiv8So كتاب The Atomic habits من الكتب القوية التي قرأتها مؤخرا…الكتاب سيصنع معك فرق سواء في عملك أو حياتك الخاصة.. الكتاب يصنف من أكثر الكتب مبيعا تبعا لمجلة New York Times وتقييمه 4.4 على Goodreads كما أنه حاصل على حوالي 17000 تقييم من القرّاء ... الكتاب يشرح طريقة تكوين العادات بطريقة سهلة والأهم أنه تكلم على عدة طرق فعالة تستطيع من خلالها أن تبني عادات جديدة أو تتخلص من العادات السيئة. من مميزات الكتاب أيضا أن كلامه عملي جدا تستطيع تطبيقه بسلاسة، وليس مجرد أفكار نظرية ستنساها بعد الإنتهاء منه هذا الفيديو يحتوي على ملخص للكتاب (الطرق الخاصة ببناء عادات جديدة بتبدأ من الدقيقة 04:45)

October 17th 2021, 2:31 pm

تقنية الأسنان الصناعية الذكية

حسوب

زيارة طبيب الأسنان ولو مرة واحدة في العمر أصبحت أمر بديهي بالنسبة لأغلب الناس، فمن منا لم يعاني من آلام الأسنان، ومع الأسف فإن نسبة كبيرة من الأشخاص يعانون من تسوس الأسنان ولجأ هؤلاء إلى وضع أطقم أسنان في البداية، ثم بدأت زراعة الأسنان لتكون بديلًا عن تلك الأسنان التالفة. ولكن هل سيستمر الوضع على هذا الحال؟ بالتأكيد لا، فتلك الأسنان المزروعة لا تدوم طوال العمر، حيث يحتاج المريض إلى استبدالها كل عدة أعوام ناهيك عن المشاكل التي تسببها تلك الأسنان من التهاب اللثة أو التهاب في موضع السن أو الضرس نتيجة تراكم البكتيريا ونحو ذلك. ولهذا قام علماء جامعة بنسلفانيا بالكشف عن اختراعهم الأحدث في مجال طب الأسنان. أسنان نانوية ذكية استطاع العلماء ابتكار تلك الأسنان لتكون مقاومة للبكتيريا، لتبقى صحية مدة سنوات عديدة أو ربما تبقى طوال العمر حسب ما يتوقعه العلماء. تكونت تلك الأسنان عبر وضع تقنيتين، إحداهما الجسيمات النانوية، والأخرى وهي التي ميز تلك الأسنان برأيي، ألا وهي مصدر للضوء موجود داخل الأسنان ومخصص لعلاج تلك الأسنان عند إصابتها أي شيء، وذلك سيتم عن طريق حركات الفم، كالمضغ. ما هي توقعاتكم حول هذه التقنية هل ستكون فعالة، هل ستنتشر، وإن أصبحت متاحة للجميع هل يمكن أن تكون أحد خياراتنا للعلاج. وهل يمكن أن نوظف تلك التقنية في علاجات أخرى برأيك؟

October 17th 2021, 2:31 pm

وجدتها صدفة، تدوينة مذ كان عمري ١٧ عاما

حسوب

"أتمنى لو لم أولد في هذا العصر وهذه الحقبة من الزمن. فتلك الفترة لم يعد بها مفكرون ولا مثقفون إلا من هو باق على قيد الحياة من الأجيال السابقة. إذ إنهم يقصون علي من قصص بضع عقود مضوا فأرى مدى أهمية الحياة لديهم وأنهم لا يعيشون عبثا ولا يسعون وراء المرح والمتعة والتسلية وفقط، فعندما تكون تلك الأشياء هي هدف الإنسان وتكون هي محور حياته، تجعلها تفقد معناها. ولكن تلك الأشياء كانت عندهم استراحة قصيرة للعوده إلى العمل -أو إلى الأمور الأكثر جدية- أكثر نشاطا وحيوية وإقبالا عليه من ذي قبل.. وبما أننا نعيش على النقيض تماما، فأنا أول من يتمنون أن يصدق علماء الفلك والفيزياء في تنبؤاتهم بقدرة الإنسان في المستقبل على السفر عبر الزمن وإن كنت لا أؤمن بهذا إطلاقا لعدة أسباب: أولهم أن الله قال في حديث قدسي:" لا تسبوا الدهر فأنا الدهر أقلب الليل والنهار" إذن فالمتحكم الوحيد في الزمن هو الله عز وجل. ولا يد للإنسان فيه غير أن يعيش فيه ويسايره ويواكب أحداثه ومستجداته، رغم أن الإنسان قد تحكم -أو أذن له أن يتحكم- في المكان! فيتواصل المغترب عن أهله معهم وهو في أبعد بقاع الأرض كما لو كان بينهم، لكن الزمن لم يملكه الله لأحد سواه تعالى. وعلى هذا تنقطع آمالي في أنني قد أحظى بفرصة الحياة فى القرون الخالية، ولم أعد أفكر في هذا كالسابق إلا في بعض اللحظات. إني لم أجد حلا ولا بدا من أن أحاول إحياء التراث وأمجاد الماضي. فأتعلم ما كان فيه وأقرأ وأطلع وأستمع طمعا في إعادة العمل به وإرجاع تلك الأمجاد قدر المستطاع كما كانت لسابق عهدها. لكنني وحدي الآن لا صديق يسمع ولا أحد يهتم بهذا. فهلا من أحد يساعدني على السير في تلك الطريق؟"

October 17th 2021, 2:31 pm

ما هو دور المثقف؟

حسوب

https://suar.me/E4j63 جاء في كتاب "النقد المزدوج" لللكاتب عبد الكبير الخطيبي ما يلي: . . . أليس على المثقف إذن أن يلعب دوره الذي يتمثل، قبل كل شيء، في الدفاع عن المجتمع المدني و حقوقه، أليس هو الوسيط بين الفكر و الأخلاق و بين المجتمع المدني و الدولة؟ ما مدى اتفاقك مع ما قاله الكتاب؟ أهذا حقا هو دور المثقف؟ إذا كان نعم، فكيف يمكنه ذلك؟ و إذا كان لا فما دوره إذا؟ و ما تعريفك أنت للمثقف قبل كل شيء؟

October 17th 2021, 10:45 am

الخلاف مقبول لكن سوء الادب مرفوض .

حسوب

السلام عليكم اختلافنا امر عادي جدا . لكن اذا كان الاختلاف يؤدي الى الاساءة للاخرين فما عاد اسمه اختلافا . اصبح شخصنة والشخصنة داء خطير ومرض عضال . الاخلاق هي كل شيء ومن فقدها في ادبياته فلسنا نقبل منه شيئا . الحب والرحمة ما بهما يا ترى ؟ ما الناس الا ناس حتى لو كان بعضهم يخطئ فنحن في الاول والاخير بشر . مهما بلغ الانسان من المكانة في العلم فلا ينسى ان هذا فضل الله عليه وليس من صنع يديه . الاحترام هو اساس كل شيء . فاحترم الناس تحترم .

October 17th 2021, 6:01 am

موقعي الشخصي بحلة جديدة للمرة الرابعة

حسوب

لمن لا يعرف، كنت شاركت تحسينات موقعي على حسوب منذ سنتين https://io.hsoub.com/go/103187 ولكن بعد اختراقها حولتها إلى منشئ مواقع ساكنة وهو Gatsby.. والجميل أن الاستضافة مجانية وليس علي الدفع إلا لاسم النطاق. ما رأيكم بالتعديلات الجديدة؟ https://watheq.xyz

October 17th 2021, 6:01 am

أثر العطاء على الأعمال الريادية

حسوب

رواية الأديب تشارلز ديكنز (أنشودة الميلاد) تتحدث عن العجوز "سكروج" الثري البخيل الذي يستيقظ من نومه بعد أن رأى كابوساً يتمثل بثلاثة أشباح تصحبه في رحلة بين أفعاله التي قام بها في الماضي، وحاله اليوم وما سينتظره في الغد من التهديد والعقاب جرّاء بخله، ليستيقظ بطل الرواية وقد تحول لشخص آخر كثير العطاء والمنح. هذه الفكرة كانت ملهمة لرجال الأعمال والأثرياء للتبرّع في الأعمال الخيرية، فكما نعلم بأنّ وارن بافيت، وبيل غيتس، وجيف بيزوس، ومارك زوكربيرغ، وغيرهم الكثير من الرياديين يعتبرون من أكثر المتبرعين وبرغم ذلك ما يزالون يحتفظون بمرتبة متقدمة في قائمة الأثرى في العالم. الأمر لا يتعلق في العطاء فقط، لقد كان وسيلة تسويقية للمؤسسة يظهرها داعمة لتنمية المجتمعات، حيث تعتبر الأنشطة الخيرية من أكثر وسائل التسويق فعالية. "العطاء يجعلك أكثر ثراء"، دراسة قام بها آرثر سي بروكس في العام 2007، وتمّ نشرها في موقع سبرنجر الأكاديمي، حاول فيها عالم الاجتماعيات المحاضر في كلية هارفارد للأعمال تحليل الارتباط بين العطاء والثروة، وأيّ الاثنين يسبب الآخر، حيث لم تعتمد الدراسة على أنّ العطاء يجب أن يكون مالياً فقط، بل قد يكون عبارة عن أعمال خيرية. الدراسة اعتمدت أسلوب الاستطلاع، وشملت 30ألف شخصاً من مجتمعات متعددة وأعراق مختلفة، حيث تعتبر الدراسة الأكثر دقة وموضوعية لأثر العطاء على الأعمال الريادية. بيّن تحليل البيانات في نتائج الدراسة بأنّ الأشخاص الذين ساهموا بتقديم التبرعات سعداء للغاية أكثر بنسبة 43% من أولئك الذين لم يقوموا بالأمر، أما من قاموا بالتطوع الخيري -حسب الدراسة-، فقد كانوا سعداء للغاية بنسبة 42% أكثر ممن لا يقومون بذلك. وقد كشف تحليل البيانات الناتجة عن الاستطلاع بأنّ الأشخاص المواظبين على الأعمال الخيرية يجمعون أمولاً بشكل أكثر من أولئك الذين لا يفعلون، وجاء في تحليل ذلك أنّ المتبرّع يشعر أنه أكثر ثراء، وهو ما يزيد الدافعية لديه للبحث عن المزيد من الفرص وزيادة الإنتاجية مما ينعكس على زيادة دخله. ففي دراسة أخرى أُجريت لمعرفة تأثير الإنفاق على الدماغ عبر نموذجين، أحدهما لشخص يملك 100دولار تبرّع بها لبنك الطعام والآخر لشخص يملك نفس المبلغ قام بدفعه على شكل ضرائب. تبيّن من خلال الدراسة بأنّ دماغ المتبرّع أطلق هرمون الدوبامين المسؤول عن السعادة، وهو ما لم يقم به دماغ الآخر، مما ينعكس على شعور الرغبة والارتياح ويقود لنفس النتائج في الدافعية للعمل وإيجاد الوسائل الأكثر قدرة على إنجاح الأعمال. هل تظنون حقاً بأنّ العطاء يزيد الرفاهية؟ ويؤثر بشكل إيجابياً على الدافعية والرغبة بالعمل ونمو الأعمال؟

October 17th 2021, 6:01 am

ما هي مقترحاتكم لبناء علاقة احترافية بالعمل مع مديري عن بعد؟

حسوب

بدأت العمل عن بعد منذ فترة قريبة، ولأول مرة أعمل عن بعد، ومنذ ذلك الحين لا أستطع فهم مديري بشكل كامل كما كان الحال بالوظائف العادية. كما تعلمون أن الشاشات تحجب الكثير، الانفعالات ولغة الجسد والتي بدورها توضح الكثير، حتى أنها تحجب انفعالاتي أيضا وقد يُسيء فهمي. المختصر أن الأمر معقد وأحتاج لنصائحكم وتجاربكم، لأني أحب هذا العمل كثيرا لكن تظل هذه المشكلة الأكبر لي.

October 16th 2021, 4:47 pm

من المستحيل هزيمة رجل جاهل في نقاش!!

حسوب

أثناء بحثي حول تعريف للجاهل وجدت أنه شخص يوصف بنقص العلم والمعرفة والإطلاع، فالجاهل يعتبر نفسه عالمًا في كل الأمور، فيقوم بإدلاء رأيه في أي موضوع كان وهو عادة يسيء التصرف، ولا يحكم عقله في الحديث، وتراه يستخدم أسلوب النقاش العصبي، والمتطرف من أجل إثبات رأيه، وجعلك تقتنع به. ويلجأ الجاهل لإستخدام أساليب متعددة فتراه يخطئ غيره، ويبدي صحة وجهة نظره دون الآخرين. لاعتقاده أنه الأكثر علماً ونباهة، والطرف الآخر أقل ذكاءً منه ومعرفة بالمواضيع المطروحة. لذلك تراه يختار الطرق السلبية في الحوار، كالصراخ، ورفع الصوت، وتسفيه الرأي، والاستهزاء، والضحك أحيانًا على رأي الآخرين، ولا يشعر بأخطائه ولا يعترف بها. يقول ويليام ماكدو: من المستحيل هزيمة رجل جاهل في نقاش. في ضوء هذه المقولة نتذكر أنفسنا في ذات يوم، ونحن نناقش شخصًا جاهلًا في مسألة نحن أدرى بها، ونعرف بها جيدًا. كأن يناقشك أحدهم بجزء معين من تخصصك، فتحاول إقناعه، وأنت متأكد أنك درستها، واختبرت بها، بل وقد علمتها لآخرين، وهي موجودة في الحقيقة، لكنه يستمر في نقاشه الجاهل معك، رافضًا كل الأمر بقوة وغرابة! حتى تكاد تشعر أنه مع شدة إصراره سيتفوق عليك في النقاش!! هنا لابد أن تظل مستمرًا في نقاشه، مهما شق عليك النفس وتعبت من مجاراته، لأنك في حال تركت له الساحة، جعلته يظن أن رأيه هو الصواب! وهذا لاشك يخالف العقل. بعض الأشخاص سوف يقولون: لا أحب مجادلة الجاهل، لأن الناس لن تفرق بيننا! وذلك لأن تشدد كل شخص برأيه، يظهر الإثنين في مظهر الجُهال! وهنا أريد أن أبرز أن النقاش الفعال هو من أجل إقناع الجاهل بما ينفعه، ولتغيير الأفكار الخاطئة لديه، وإلا كيف سيتعلم الجاهل..؟ المهم هو أن يكون للشخص العارف والعالم أسلوب حواري ونقاشي جيد، وأن يتحلى بالصبر ليصل إلى نتيجة إيصال رأيه لهذا الجاهل.. أرى أن مقولة ويليلم ماكدو ليست صحيحة، فهناك أمثلة كثيرة تضحدها أرض الواقع، وكم رأينا برامج حوارية، يتغلب فيها الشخص العالم على الجاهل، يبطحه برأيه وبدراساته، وبحججه المقنعة، بل يشعر الجاهل أن محاوره فذ وقوي، وصاحب حجة مقنعة، فيخضع ويخنع، ويسلم راياته له. وهنا أتذكر نقاشي أنا وأحد الأشخاص، حول موضوع متعلق بأهمية أن تضع الأم نفسها في أول سلم الأولويات، ولا تضع أبناءها أو زوجها أو أهلها في سلم الأولويات، وخلال حواري، ظل الشخص الآخر مصرًا أن الأم يجب أن تكون في نهاية السلم! ثم بعد أن وضعت أمامه الحجج، والبراهين، والأدلة، وأعطيته محاضرة ليسمعها، جاءني في اليوم التالي، وقد شعر بمعنى كلامي، ودقته، وقد أرضخته كل البراهين. هل أنت ترى مقولة ويليام ماكدو صحيحة؟ وهل لا يمكن مناقشة جاهل والفوز بنتيجة مرضية لك؟ وإذا وقعت بمجادلة مع شخص جاهل، هل تكمل النقاش، أم تتهرب تاركًا له المساحة لرأيه الخاطئ!

October 16th 2021, 4:47 pm

أهمية وجود جدول يومي لتنظيم الوقت

حسوب

لدينا وقت فراغ أكثر مما نعتقد، ربما سمعت هذا القول كثيراً ولكنك قمت بتجاهله. إن كنت من أولئك الذين يكافحون لإيجاد الوقت للالتزام بجدول لتعلم لغة أجنبية جديدة عندها تابع معنا هذا المقال، الذي سنتحدث فيه عن أبرز النقاط لتنظيم الوقت وكيفية اختيار الجدول المناسب والالتزام به. https://www.sylingo.com/blog/ar/articles/the-importance-of-the-daily-schedule-to-organize-time

October 16th 2021, 4:47 pm

أخيرا، الحواسيب الكمومية أصبحت متاحة

حسوب

منذ أيام أعلنت شركة Orca computing البريطانية المتخصصة في مجال الحوسبة الكمومية عند تمكنها من صناعة أول حاسوب كمي صغير الحجم، ربما يكون الأصغر في العالم، وعندما نقول أنه حاسوب كمي صغير، فإننا نعني هنا أنه تقريبا في حجم الثلاجة. الحواسيب الكمية هي حواسيب لا تعتمد على الالكترونيات مثل حواسيبنا المعتادة، ولكن تعتمد على خواص ميكانيكا الكم للجسيمات الدقيقة مثل حالة التراكب الكمي والتشابك الكمي في القيام بالعمليات المختلفة التي تقوم بها الحواسيب العادية، ولكن مع سرعة فائقة وكفاءة عالية جدا، ويرى العلماء أن هذا النوع من الحواسيب هو تكنولوجيا المستقبل. على غير المتوقع فإن الحواسيب الكمية لا تستهلك الموارد مثل الحواسيب العادية، فهي لا تتطلب تبريد، بل تعمل في درجات الحرارة العادية، ولا تستهلك طاقة كبيرة، كما أن التعامل معه لا يختلف كثيرا عن الحواسيب المعتادة. يقول القائمون على المشروع أن هذه الحواسيب نظرا لسرعتها وقدراتها الفائقة ستساعدنا على حل خوارزميات فائقة التعقيد في زمن قياسي، مثل التنبؤ بالطقس، وتطوير أنظمة المحاكاة والذكاء الصناعي. أعتقد أنه مع إمكانية تطوير جهاز حاسوب كمي بحجم معقول فيمكن أن نستخدم هذا النوع من الأجهزة مستقبلا كحواسيب شخصية. في رأيكم، هل ترون أن هذه تكنولوجيا واعدة، أم أنه من الممكن أن تكون هناك أثارا سلبيا غير ملحوظة؟؟

October 16th 2021, 4:47 pm

"نقطة العريس" فعل تكافلي وواجب أم إسراف وغير ضروري؟

حسوب

قبل أيام كنت أشاهد عرس عبر مقطع فيديو، الأمر المثير في هذا الأمر وما جعلني التفت للفيديو هو "النقطة" والتي تتمثل في إعطاء العروس أو العريس بعض الأموال سواء كان من الأقارب، الجيران أو حتى الأصدقاء. بغض النظر عن ما حصل في العرس، ما أريد أن أناقشه، هل "النقطة" واجبة أم أنها مجرد اسراف وقد تثقل كاهل بعض المدعوين في الحفلة؟ البعض يعتقد أن المبالغ المالية التي يتم جمعها في الأعراس تعين العريس والعروس، ربما لإكمال بعض متطلبات حياتهم الزوجية أو لسداد الديون. ولكن من ناحية أخرى، فكرت في الأمر وخاصة عندما سمعت أحد الجيران يقول بأنّ قريبه سيتزوج قريبًا، لِذا سيحاول أن يجمع بعض الأموال لتقديمها للعريس "كنقطة" بالرغم من الضائقة المالية التي يمر بها ولكن عندما أخبرته بأنه ليست مُجبرًا على هذا الأمر، أخبرني أنّ والد العريس أي الذي سيتزوج ابنه قريبًا كانت قد قدمت مبلغ من المال أو "النقطة" في فرح ابنه وكأنها رد جميل! أنت... هل تتبع مثل هذه العادات في بلدك؟ وهل ترى هذا الأمر ضروريًا؟ ولماذا؟

October 16th 2021, 11:32 am

تجربتي بمجال كتابة اسكربت يوتيوب

حسوب

استكمالًا للمجالات التي أحب العمل فيها في العمل الحر، يأتي في المرتبة الثانية بعد مجال تلخيص الكتب، مجال كتابة اسكربت يوتيوب. أظن بأنه أكثر انتشارًا على منصات العمل الحر الأجنبية، ولكن العربية لا تخلو أيضًا، ولكن قد تختلف التخصصات في القنوات العربية عن الأجنبية. وهذه خلاصة خبرتي في المجال، وأرجو مشاركتي النقاش لمن يعمل فيه أو يود العمل به. هل مجال كتابة اسكربت يوتيوب مربح؟ بمفرده غير مُربح، أقصى ثمن شاهدته هو 15 دولار، وبما إن العمل لا يتكرر كثيرًا، إلا في حال عملتم مع قناة يوتيوب لمدة طويلة، فلا يمكن اعتباره مُربحًا جدًا، مثله مثل المقال العادي. ما التخصصات المطلوبة في هذا المجال؟ أهمها تخصص الأطفال، كتابة قصة للأطفال أو مشهد بين مجموعة أطفال، أو شخصيات القناة، وغالبًا ما يكون حوار تعليمي. توجد تخصصات أخرى مثل مجال تلخيص الكتب، وهو الأعلى سعرًا قد يصل إلى 30 دولار، وتخصص اسكربت ساخر أو ترفيهي، واسكربت رياضي. هذه أهم التخصصات التي شاهدتها خلال متابعتي لهذا المجال، أرجو الإضافة لمن عمل في تخصص مختلف. مميزات مجال كتابة الاسكربت هو الأمتع من حيث الكتابة، به قدر كبير من التأليف والخيال وليس سردًا للمعلومات فقط، أيضا يحتاج إلى قدر من الإبداع خاصة في الاسكربت الساخر أو الترفيهي، وهو ينمي لديكم حب التأليف والمعرفة بمواضيع لم تقرأوا عنها من قبل. عيوب مجال كتابة الاسكربت من الصعب معرفة ما يدور في رأس العميل في هذا المجال، لكل عميل طريقته في إدارة فيديوهات القناة الخاصة به، والتنسيق معه يحتاج إلى تركيز مع الطلبات والتفاصيل، ما قد يحد من خيال الكاتب في بعض الأحيان. كيف تبدأ في مجال كتابة الاسكربت أفضل طريقة من رأيي عبر التجربة، كتابة أكثر من اسكربت في تخصصات مختلفة، وتأدية الاسكربت بصوتكم في قناة لكم، سواء بغرض تجربة كونكم يوتيوبر ما قد ينجح وتتحولون لإدارة قناة لكم بالكامل، أو ستكون بمثابة معرض أعمال جيد على منصات العمل الحر. وأنتم أصدقائي، هل تفضلون العمل في هذا المجال، وما انطباعكم عنه؟

October 16th 2021, 9:15 am

الحرية إضافة حقيقية في مجال العمل

حسوب

قد نحب عملنا ، وقد نقوم به كواجب لاكتساب لقمة العيش، وفي كل الأحوال فإن آخر شيء نريده هو الظهور المفاجئ للمدير أو للمشرف لكي يخبرنا أن نقوم "بتغيير هذا" أو أن "نفعل ذلك بطريقة أخرى". إنها التعليمات يا سادة ، والتي تطورت مع الوقت إلى البيروقراطية والروتين الممل. إن طبيعة عملي إبداعية بشكل ما أو بأخر ، فيطُلب منا بشكل مستمر تصميم برامج واقتراح أفكار توعوية تتناسب مع خطة التنمية المستدامة، ... إلى أخر ما هنالك من مصطحات عملاقة. و برغم إن طبيعة الأعمال مثل هذه تتطلب مساحة من الحرية، إلا ان القيود لا تنتهي: من سيتحدث في هذا البرنامج - ماذا سيقول - المدة الزمنية - متى ستبدأ - متى ستنتهي - لمن سيوجه كلامه - من سيحضر النقاش ... الخ بعض هذه الاشياء مقبول، والبعض الاخر قيود من ابتكار وإبداع الروتين. ولطالما اعتقدت أنه لو تركت لنا مساحة الحرية الكاملة ، فلن نخالف التعليمات ولكن بالعكس سنلتزم بها بمحض إرادتنا مع إحساس كبير بالثقة والسعادة أثناء تأدية العمل. الحرية هي عنصر أساسي في السعادة في مكان العمل ليس فقط لأننا موظفون محترمون وأولاد ناس، وتربينا على الغالي وبالتالي لا يناسبنا نظام الرقيب على الصغيرة والكبيرة وكأننا عدنا إلى الفصل الدراسي مع المدرس المعقد الذي لا يترك من يده العصا. ولكن ايضا لأن الشعور بأننا في أماكن عملنا أهل للثقة هو شعور مفيد للجميع، سيجعلنا نقوم بمهماتنا على الوجه الامثل، وسنأتي في موعد الحضور وننصرف ربما بعد أوقات الدوام. هل توافقوني الرأي ؟ لماذا يعتقد المديرون أننا لن نلتزم بمعايير الجودة التي يتطلبها العمل إلا إذا كان هناك تدقيق وإشراف على كل التفاصيل. أليس هذا من جانب اخر مقيد للإبداع ومرهق ومكلف لجميع الاطراف؟ إن الحرية هي إضافة لكل جانب من جوانب الحياة ، والعمل ليس استثناء. ما رأيكم ؟

October 16th 2021, 9:15 am

التكتلات العمّالية، أداة تحسين أم تخريب؟

حسوب

تحدثت اليوم مع أحد الزملاء في حسوب عن التطوير في القطاع الحكومي، حيث تبيّن بعد النقاش بأنّ تزمّت بعض الإدارات باستخدام الوسائل التقليدية هو ما يؤخر الكثير من العمليات الإجرائية التحديثية على مستوى المؤسسة. هذا الأمر أعادني للمقال الذي نشرته بالأمس والذي يتحدث عن مقاومة التغيير. لكنني هنا لستُ للحديث عن مقاومة التغيير بمعناه، وإنما للحديث عن فكرة تأسيس قوى ضاغطة تعمل بشكل متكاتف لمقاومة الإجراءات الإدارية العقيمة أو القرارات السلطوية التي لا تحتكم للصواب. من واقع مهنتي سأطرح حالة عاشتها مؤسستنا قبل سنوات، في تلك الحقبة اتخذ أحد الرؤساء بموافقة المجلس الأعلى لدينا قراراً مجحفاً بحقّ الموظفين، تمّ بناء عليه حرمان موظفي المؤسسة من العديد من الامتيازات التي كنّا نتمتع بها، حينها نشأت الاعتراضات والرفض من قبل الكوادر، الأمر الذي تمّ بناء عليه قيام مجموعة من الموظفين باعتصامات متتالية، مما أدى إلى: 1. توقف العمل في المؤسسة. 2. تأخير إتمام معاملات استثمارية بالملايين. 3. نشوب مشاكل بين الموظفين بسبب وجود موظفين مع الأمر وآخرون ضدّه. وقفت الإدارة متمسكة برأيها رافضة فتح أيّ باب للحوار، حتى تفاقم الأمر واستفحل، في النهاية صدرت الإرادة الملكية بحلّ مجلس المفوضين وتعيين رئيساً جديداً للمؤسسة ترك له خيار اختيار المجلس الذي يعاونه باتخاذ القرارات. هذا الأمر جعل العقلاء من الكوادر يفكرون جدياً بإنشاء نقابة للموظفين تحفظ حقوقهم، لكن المؤسسة كانت قد قامت بخطوة استباقية، حيث ضمنّت تشريعاتها وقوانينها مواداً تمنع وجود النقابات، وهو ربما ما قد نجده في أغلب مؤسساتنا، بأنها قد قامت بتغطية وحماية نفسها ضدّ إنشاء مثل هذه النقابات. ما أرغب بنقاشه معكم اليوم، إن كان إنشاء نقابة مسألة تحتاج لخطوات طويلة، وقد تكون مرفوضة وفق التشريعات، وحدث بأنّ شعرنا بأنّ مؤسستنا تعاني من ترهل ما، أو مشكلة تتفاقم، ولدينا هدف تطويري، لماذا لا يقوم المتفقون على الأمر إلى إنشاء قوى ضاغطة ولتكن (تكتلات) من خلال تنظيم جماعي للعمال لتحقيق غرض معين قد يتمثل في زيادة الأمن الوظيفي، أو تحسين ظروف العمل، أو تغيير قرار أدى لإضرار عام، وينتهي عمل هذا التكتل بانتهاء الغرض منه؟. لماذا ننتظر دوماً مَن يقرع الجرس، فإن أصابه ضرر تأذى وحده، وإن أصابته منفعة ينتفع الجميع؟ ألا يستحق الأمر بعض المحاولة أم أنّ مثل هذه التكتلات قد تكون أداة تخريبية بأيدي المغرضين والمحرضين؟

October 16th 2021, 5:47 am

هل انصفنا القضاء فعلا ؟

حسوب

السلام عليكم كثير من الاحيان نتعرض للظلم في الحياة . وليس هذا على صعيد تجارب شخصية بل يمتد لأمور تتسم بالعدل في مظهرها كالقضاء مثلا . في فلم Shawshank redemption تم تجسيد هذه الفكرة بشكل مذهل ويستدعي التأمل . كانت الاصلاحية كل مرور عقد من الزمن تعمل مقابلة مع المساجين المحكوم عليهم بالمؤبد . وكان من ضمن الذين تقابلهم السجين red كما يحب ان يسمي نفسه . كان ريد في كل مرة يجرون مقابلة معه ويسألونه هل تشعر انه قد تم تأهيلك فيجيبهم بأنه كذلك ويعطيهم اجابة قصيرة نوعا ما وعامة . وفي كل مرة كان يتلقى الرفض من اللجنة . لكن ريد وبعد التقاءه باندي المصرفي القاتل زوجته تغيرت افكاره عما كان . لأن منذ جمعته علاقة بذلك المصرفي حتى باتا يتبادلان الافكار سويا . فقد كان اندي شغوفا بالقراءة والغريب في الامر ان اندي لم يقتل زوجته ابدا لكن الادلة الجنائية كانت تشير انه هو القاتل لا غيره . بينما على النقيض منه كان ريد والذي هو قاتل فعلا لكنه ليس بريئا من تهمة القتل . بعد هروب اندي من السجن بعد مشاجرة حصلت بينه وبين مأمور السجن . إذ أنه كان يقوم بغسيل الاموال للمأمور وكان المأمور يحتاجه ويلبى متطلباته في السجن بما فيها المكتبة وجلب الكتب الجديدة . انتاب ريد نوع من الوحشة مصحوبة بشعور بالارادة والعظمة لصديقه اندي . وفي اخر مقابلة اجرتها الاصلاحية معه قال لهم : عندما انظر للماضي اجد شابا مغرورا قويا طائشا . وكنت اتمنى لو انه تتاح لي الفرصة لاكلمه لأوعيه لأقول له كيف تجري الامور حقا . لكن ذلك الشاب ذهب ولن يعود وبقي مكانه عجوز اصبح يفضل السجن على الخروج لان حياته انتهت . هذه الكلمات ارتهم ان القضاء ليس عادلاً كما يظن الكثيرون وانهم عندما يعاقبون المجرم هم يعاقبونه لجريمة وقعت لكن لا يعاقبون الظروف ولا يعاقبون من قصر في رعايته ولا يعاقبون اصحاب البلد الذين لديهم الاموال ولا يكترثون لغيرهم .

October 15th 2021, 8:47 pm

صار تثبيت ويندوز 11 على جهاز غير مدعوم أسهل الآن

حسوب

لدي جهاز حاسوب مكتبي في البيت منذ خمس سنوات، و هو مزود بمعالج إنتل من الجيل السادس. يتطلب ويندوز 11 مواصفات معينة غير موجودة في هذا الجهاز (يقال لأسباب أمنية لكن ليس هذا الموضوع). صدر مؤخراً إصدار جديد يحمل الرقم 3.16 من تطبيق Rufus الذي يستخدم لتثبيت أنظمة التشغيل من ملف ISO في وسيط تخزين USB. حمل هذا الإصدار مجموعة من التغييرات منها خيار Extended Windows 11 Installation الذي يلغي قيود تثبيت ويندوز 11 على الأجهزة غير المدعومة. مع صدور هذا الإصدار من البرنامج، كانت الفرصة سانحة لي لإزالة وسيط التخزين HDD في الجهاز و استبداله بوسيط SSD، و بذلك أستفيد فائدتين، الأولى أستخدم أحدث إصدار من ويندوز في الجهاز، و أحصل على تجربة استخدام أفضل من وسيط التخزين الذي يقدم سرعة أعلى في التحميل (و هذا ما يحصل في الإقلاع و تشغيل البرامج). بعد التثبيت، لاحظت أن أكثر التطبيقات الموجودة في النظام قديمة و هي نفسها الموجودة في ويندوز 10، لكن النظام أجرى تحديثات كثيرة على النظام لتحديث التطبيقات و تثبيت التعريفات، حتى أنني لم أحتج لتثبيت التعريفات بتنزيلها من المواقع الرسمية كما أفعل عادة بعد تثبيت ويندوز على أي جهاز. الصورة التالية لقطة شاشة أخذتها من الجهاز توضح نوع المعالج في الجهاز و سعة الذاكرة و رقم إصدار ويندوز. https://suar.me/KA6O8

October 15th 2021, 8:47 pm

ما هو أفضل اقتباس بالنسبة لك

حسوب

ما هو اكثر اقتباس اعجبك واثر في شخصيتك او غير طريقة تفكيرك او اسلوبك... لا اقصد الاقتباسات الموجودة بالكتب و الرويات فقط...اي اقتباس اعجبك سواء كان موجود بفلم او انمي او مسلسل

October 15th 2021, 5:31 pm

فيلم Everest.. هل يمكن النجاة من غضب الطبيعة؟

حسوب

https://suar.me/XY6EZ على الرغم من الأحداث الدرامية التى يحملها فيلم Everest والقادرة على تحريك قلوب الملايين من مشاهدي الفيلم الذى عُرض منذ سنوات فى مصر بالتزامن مع عرضه فى الولايات المتحدة الأمريكية، الا ان الحديث عن الفيلم فى مصر حديث ذو شجون. فيلم Everest الذي قام بأخراجه المخرج الأيسلندي (بلتازار كورماكور) يحكي عن محاولة مجموعة من متسلقي الجبال المحترفين، الوصول لقمة جبل (إفرست) التى تُعد اعلى قمة جبل فى العالم، ويستعرض الفيلم المحاولة الشاقة لفريق التسلق للوصول لقمة الجبل، والتى تحولت فى النهاية لمعركة بقاء على قيد الحياة، بأكثر من كونها محاولة التنافس على لقب أو هدف عظيم. اعاد الفيلم Everest لأذهان المصريين الأحداث المؤسفة التى شهدها مجموعة من الشباب اللذين حاولوا تسلق جبل (سانت كاترين) فى مصر شتاء عام 2014 والتى راح ضحيتها مجموعة من الشباب المصري، الذين ضلوا طريقهم فى محاولتهم تسلق جبل سانت كاترين، ولقوا نحبهم فى حدث تابعه الشعب المصري بأكمله.. يمكن قراءة المزيد عن هذه الواقعة من هنا https://www.lahamag.com/Details/28117 يبدأ الفيلم Everest بمشاهد افتتاحية تعريفية، استعرض فيها المؤلف (سيمون بيوفوي) قدرته على ربط الشخصيات الأساسية للأحداث بعضها ببعض، وتعريفنا كمشاهدين على الأبطال الرئيسيين للعمل، وعلى رأسهم (جيك جيلنهال) فى دور (سكوت فيشر) و (جايسون كلارك) فى دور (روب هال)، ثم تدخل (كيرا نايتلي) فى دور (جان هال) للأحداث فيما بعد لتبدأ الصورة فى الوضوح وتبدأ الأحداث فى التشابك بداية من النصف الثاني للفيلم، وهي بداية متأخرة نسبياً لجرعة التشويق والأثارة فى الفيلم. على الرغم من القدرات التقنية الهائلة التى استعرضها الفيلم فى محاولة انقاذ المفقودين على جبل إيفرست، الا اننا لاحظنا ان تقنيات الأنقاذ فى ظل الظروف الجوية السيئة لم تختلف كثيراً بين حالة سانت كاترين وحالة إفرست، فعلى سبيل المثال الطائرة المروحية التى تم ارسالها لأنقاذ المتسلقين فى الفيلم تعرضت للتحطم، ولم تنجح فى انقاذ من تاهوا بين جنبات إفرست، واضطروا للاعتماد على انفسهم للعودة لمنطقة التجمع، بينما خدمتهم الظروف بوجود هاتف للأقمار الصناعية ومركز اتصالات يقوم على التنسيق بين المتسلقين، وهى الأمور التى لم تكن موجوده فى حالة (سانت كاترين). على الرغم من الطقس الحار الذى تمر به البلاد، الا ان الفيلم نجح فى نقل حالة البرودة القاسية على قمة إفرست، وأظهر الفيلم كيف يمكن للطبيعة أن يكون لها الكلمة الأولي والأخيرة، وكيف يمكن لغضبة واحدة منها أن تطيح بمجموعة من المتسلقين ظنوا انهم على دراسة كافية بكيفية التعامل مع الجبل الأعلى فى العالم. لعبت المؤثرات الصوتية والبصرية دوراً كبيراً فى أحداث الفيلم، وتكاتفت الموسيقي التصويرية مع هذه العناصر لخلق حالة من الترقب سحبت المشاهد من مقعده الوثير فى دار العرض لكهوف إفرست حيث الصقيع والأنهيارات الثلجية المتكررة. وأثارت اللحظات التى توقفت فيها الموسيقي التصويرية عن العمل توتر المشاهدين للحد الأدني، خاصة وأن الصورة كانت تعرض فى تلك اللحظات أقوي مشاهد تلاعب الطبيعة بالبشر الواقعين تماماً تحت سيطرتها. على الرغم من قوة الأداء التمثيلي للأبطال، الا ان المشاهدين فقدوا تعاطفهم معهم لفشل السيناريو فى خلق الترابط المناسب بين المشاهد والابطال، على الرغم من تخصيص النصف الاول من الأحداث لخلق هذا الترابط الذى لم نشعر به خلال الأحداث فى النصف الثاني، ولعل الدفع بعدد كبير من الأبطال –بعضهم فى أدوار ثانوية- كان السبب الرئيسي فى تشتيت ذهن المشاهد والهائه عن التعاطف مع أبطال الفيلم. وفى رأينا فأن الفيلم لم يكن يستحق الدعاية المكثفة التى سبقت عرضه، وان كان الأقوي بين باقى أفلام الأسبوع التى استقبلتها دور العرض فى مصر. اقتبس الفيلم أحداثه عن قصة حقيقية، حيث تعرض مجموعة من المتسلقين لخطر الضياع والكفاح من أجل البقاء على قيد الحياة على قمة الجبل فى فترة التسعينات، وعلى الرغم من صدور العديد من الكتب التى تعرضت للحادث، الا ان صناع الفيلم فضلوا كتابة قصة وسيناريو الفيلم دون الاعتماد على أي من هذه التصورات. لا يعتبر فيلم إفرست التناول الوحيد للجبل الاشهر فى العالم، بل تم انتاج فيلم وثائقي قصير فى 1998 عن احد محاولات تسلق الجبل، وقام بالأداء الصوتي فى الفيلم الممثل الشهير (ليم نيسون)، كما ان مجموعة من الحلقات القصيرة تم انتاجها عام 2007 توثق المحاولة الأولي لوصول مجموعة من المتسلقين الكنديين لقمة الجبل. كرد فعل فني سريع على حادث سانت كاترين فى مصر، تم الدفع بفيلم (باب الدنيا) الذى يعتبر فيلماً وثائقياً لتأبين ضحايا الحادث وخاصة المخرج الشاب (محمد رمضان) الذى راح ضحية الحادث. لكن السؤال الذى نختتم به تقريرنا الحزين عن (إفرست).. الا يستحق حادث سانت كاترين ان يتم توثيقه بفيلم روائى طويل و (ثقيل) بقدر (إفرست)؟! https://mohamadhamdy.com/فيلم-everest-الذى-قَلّب-المواجع-على-المصريين/

October 15th 2021, 2:31 pm

آبل تعزف على نفس الوتيرة.. فهل توقفت عن التطور؟

حسوب

نعلم أن إصدار آبل لهاتف جديد أمر يجذب إنتباه نسبة كبيرة منا وبالعالم بأكمله، ولكن ماذا ننتظر من تلك النسخ الجديدة؟ أننتظر تطورًا ملموسًا يفيد المستخدمين، أم مجرد هاتف جديد نغيره كل عام وكأنه قطعة من ملابسنا لابد أن نجددها؟ منذ حوالي شهر أعلنت شركة آبل عن هاتفها الجديد.. آيفون 13 بل وأعلنت عن عدة نسخ منه وهي "آيفون 13" و"آيفون 13 ميني" و"آيفون 13 برو" و"آيفون 13 برو ماكس" وهو الأمر الذي تفعله العديد من شركات الهواتف الذكية حاليًا إلا أن الإصدارات الجديدة لتلك الشركات لابد أن تختلف عما سبقها في عدة أمور.. كأن تتفادى عيوب الهواتف السابقة، أو تضيف إمكانيات جديدة. وهذا ما لم تفعله شركة آبل.. حيث أن هاتفها الجديد آيفون 13 لا يختلف عن آيفون 12 تقريبًا، وهو الأمر الذي وضع آبل في موقف محرج حيث تهافتت المنشورات والتعليقات الساخرة حول الهاتف، وكيف أن الشركة تبيع الاسم ليس إلا وتمركزت تلك التعليقات حول أن من سيشتري آيفون 13، سيشتري اسمًا جديدًا للتباهي فحسب. حتى أن الأمر وصل لسخرية بعض الشركات من آبل، فقامت شركة سامسونج بالتهكم من الهاتف الجديد وعلقت "هل يشعر أحد بأنه رأى ذلك سابقا؟ أم نحن فقط؟" ويبقى السؤال حاليًا: هل يتراجع الناس عن وضع آبل في قائمة أفضل الشركات بعدما حدث؟ لو كنت من مشتري آبل ماذا كنت ستفعل؟! وهل برأيك أن آبل أخرجت كل إمكانياتها ولم يعد هناك أي تحديثات مفيدة لهواتفها؟

October 15th 2021, 2:31 pm

هل يُعْقَلُ أن نملَّ السينما يوماً؟

حسوب

ربَّما تجد سؤالي عنوان المساهمة سؤالًا مُضحِكًا؛ إذ كيف يُعقَلُ أن نملَّ مصدر متعتنا الأول في العالم الحديث؟ وربما تجد نفسك مسرورةً مُنتشيةً؛ لتساؤل أحدٍ عن سؤالٍ راودك سلفًا. (أخبروني أيهما أنتم، أم أنكم خارج الثنائيّة أساسًا؟) يمكننا تقسيم المُتابعِ للسينما باعتباراتٍ عديدةٍ، نختار منها اليوم التقسيمة الكميّة التي تُعبِّر عن مُعدَّل مشاهدة الفرد، لنجد أن المتابعين باختلاف عدد ساعات مشاهدتهم، يتفقون على وجود الملل في بعض الأحيان، نتاجًا لأحد الأسباب التي سنناقشها الآن. أولًا: عدم التوافق المِزاجيُّ بيننا وبين الفيلم ربما يرشِّح لنا أحدهم فيلمًا نتحمَّس جدًا لمشاهدته، لكننا بمجرد امضاء بضعة دقائق معه، نجد أنفسنا نافِرةً من استكمال مشاهدته، لكن لماذا يا تُرى؟ باعتقادي أن السبب الرئيس هو عاملٌ نفسيٌّ بحت، فعادةً ما يفرُّ الإنسان منّا من روتينه اليوميّ إلى السينما ليجد مادةً للتنفيس والترويح؛ لذلك متى ما غاب هذا الغرض سينقلب الفيلم إلى روتينٍ يُشابِه الروتين الذي هربنا منه في البداية، وهذا مرفوض تماماً. ثانيًا: المُبالغة في المشاهدة للأسف الشديد بعضنا يمتلك قناعةً مغلوطةً عن وظيفة السينما، ويسيء استخدامها، لكن من حسنات السينما أنها مع سحرها وكونها مادةً قابلةً للإدمان تظل مُنتَجًا بشريًّا، لا يستطيع الاحتفاظ بنفس الأداء الخيالي والجودة الرفيعة لفترات طويلة؛ لذلك حين ينتقل المرء من فيلمٍ إلى فيلمٍ إلى آخر، سيبدأ الملل يتنامى شيئًا فشيئًا، إلى أن ينغِّص على هذا المرء مشاهدته، ليعزُف عنها بالنهاية. ثالثًا: المبتدئون والمتقدّمون في عالم النقد السينمائي بالطبع لم نتطرّق في هذه المساهمة إلى التساؤل عن ماهية الملل الذي يصيب الذين روتينهم اليوميّ هو السينما، أعني الكتّاب والمُخرجين والنُّقاد، لكننا نشير إلى طرفٍ من معاناتهم في سبيل إمتاعِنا. هل تسائلت يومًا كيف يستمتع مخرِجٌ أو كاتِبٌ بفيلمه وهو يعرف أغلب خباياه، وهو الصانع لأغلب رموزه؟ الأمر يحتاج منهما إلى كثير من التدرُّب والتأني؛ ليتسنى لهما المشاهدة كواحد من الجمهور، وهي ممارسة معقّدة تختلف أساليبها أثناء التصوير السينمائيّ وقبله وبعده، لكننا لسنا بصدد الحديث عنها الآن. (أخبرني إذا كنت تريدنا أن نتطرق لها في مساهمة خاصة قادمة) خِتامًا الملل الناجم عن السينما طارئٌ ونادر؛ بسبب العديد والعديد من الأسباب الملاشية له، لكنه مع ذلك ظاهرة تستحق الإشارة والنقاش. أخبروني هل صادفتكم هذه الظاهرة قبلًا؟ وما الأسباب التي أدت لذلك؟

October 15th 2021, 2:31 pm

الجينات الوراثية تتحكم في السمات الشخصية

حسوب

يبرز دائماً سؤال ما المتحكم بالسمات الشخصية البيئة أم الجينات؟ عندما نرى اختلافات شخصية جوهرية بين إخوة تربوا في عائلة واحدة ولنفس الأم والأب. هل ابن العالم يصبح عالماً وابن القاتل وارد أن يرث جين الإجرام من أبيه وهل هناك ما يسمي بجينات الشر أو التهور؟ العديد والعديد من التساؤلات سأحاول طرحها ومناقشتها معكم لعلنا نصل لمنهجية واضحة للتفكير في هذا الأمر. كشفت الأبحاث عن وجود جين يسمى بCADM2 داخل الخريطة الجينية لمجموعة من الأشخاص يحملون صفات التهور وإدمان المخدرات وتعاطي الكحوليات لفترات طويلة واضطرابات نفسية وعصبية أخرى ويعد هذا أول كشف للتشريح الجيني يربط بين السمات الشخصية والصفات الوراثية ومازال العلم يكشف لنا الكثير. تعالوا لنتفق أن التركيب الجيني للفرد لن يتغير ولكن تنشيط أو تثبيط عمل أي جين يرتبط بأسلوب الحياة والتنشئة المحيطة به طوال حياته أي أن الفرد الناتج هو حصيلة الجينات والبيئة معاً في حين أن جين مثل جين الذكاء يرتبط بنسبة %75بالحصيلة الجينية للفرد بينما %25 بالبيئة المحيطة والتربية. فمثلا نجد توأم أي مشتركين في الكثير من التركيبة الجينية ومع ذلك نرى تباين واضح بينهم في الصفات فكشفت تجارب أجريت على ثلاثة توائم انفصلوا عند الولادة لثلاث عائلات مختلفة وجد أن أحدهم كان أكثر عرضة للأمراض العقلية حيث تربى مع أب مستبد في حين كان الاثنين الأخرين أكثر إتزانا حيث تربوا في عائلات أكثر دفئا وعطفا. ويبدوا أن الهرمونات أيضا لعبت دورا في هذا الأمر حيث أجريت تجربة للبحث عن أصل صفة التعاطف بين الأشخاص وسبب التباين الواضح بينهم فوُجِد أن النساء أكثر تعاطفا من الرجال بنسبة لا بأس بها أما التفاوت بين الرجال وُجِد أن %10 من هذا التفاوت بسبب الاختلافات الجينية. ونرى في حياتنا اليومية الكثير من هذه الأمثلة، ما رأيكم ما الذي يحمل الدور الأكبر الجينات أم البيئة ؟

October 15th 2021, 10:47 am

كيف تعرف أن زيت الزيتون أمامك سليم وغير مغشوش؟

حسوب

السلام عليكم عندنا بالأردن على سبيل المثال, يتم عرض تنكات زيت الزيتون بأسعار ما بين $60 إلى $150 ولكن لا أعرف طريقة سريعة لمعرفة إن كانت الزيت مغشوشا أم لا؟ فكما تعلمون الغش كثر في أيامنا هذه, فهل لديكم طريقة لمعرفة صحة الزيت؟ ما الطرق التي تتبعونها لو لم يكن لديكم معرفة بالطريقة؟ شكرا لكم ولآرائكم

October 15th 2021, 8:46 am

عندما التقت التقنية مع الفن فى فيلم Steve Jobs

حسوب

https://suar.me/rzA5J لا يمكن الإختلاف على حجم الطفرة العلمية والعملية التى أدخلها (ستيف جوبز) على عالم التقنية فى العالم أجمع. هذا الرجل الذى يحمل نصف أصحاب الهواتف المحمولة بصمته فى جيوبهم، بينما يحمل النصف الأخر منتجات ساهم (جوبز) بشكل مباشر أو غير مباشر فى تطويرها وتقديمها بشكل متميز للجمهور. وهذا ما يحكي عنه Steve Jobs فيلم Steve Jobs الذى استقبلته السينمات المصرية والعالمية مؤخراً ليس الفيلم الأول عن ستيف جوبز مؤسس شركة أبل ومديرها وصاحب أكبر ثورة تطوير فى تاريخ الحاسوب والهاتف المحمول، بل سبق الفيلم عدة أفلام ومحاولات لتقديم الشخصية المثيرة للجدل للرجل القابع خلف علامة التفاحة! فى 2012 قُدم فيلما وثائقيا بعنوان Steve Jobs: Visionary Genius عن قصة حياة ستيف جوبز، وتم التركيز فى الفيلم على الفترة التى اطلق خلالها (جوبز) اجهزة (ايفون) و(ايباد) والتى احدثت تطوراً ضخما فى مجال التقنية والأتصالات. وفى 2013 تم تقديم فيلماً اخر بعنوان Jobs من بطولة اشتون كوتشر فى دور ستيف جوبز، ومن اخراج جوشوا ستيرن.. فشل الفيلم فى احداث النجاح المتناسب مع شخصية (جوبز)، ولاقى استهجان العديد من الجمهور والنقاد، على الرغم من كونه فيلماً درامياً ويحاول الأبتعاد عن الفكرة (الوثائقية) التى لازمت الأفلام عن (جوبز). اخر الأفلام التى تحدثت عن جوبز كان الوثائقي The Man In The Machine ، والذى يتشابه مع فيلم اليوم فى اسلوب الطرح العام المعتمد على محاولة الأجابة على سؤال واحد طوال أحداث الفيلم: هل كان ستيف جوبز رجلاً جيداً بنفس القدر الذى كانت عليه الأجهزة؟! الإجابة هى: لا واضحة.. جلية كالشمس فى وضح النهار، وهذه المعلومة يؤكدها فيلم Steve Jobs المعروض مؤخراً. وهى خطوة جريئة تُحسب لصناع الأفلام التى تتناول قصص حياة المشاهير فى هوليود، وهى التطرق لحقيقة الشخص لا للصورة الجمالية التى يريد صناع الفيلم ان يعكسوها كما هو الحال فى مصر. يبدأ الفيلم Steve Jobs بمشاهد افتتاحية عن حفل اطلاق اجهزة ابل ماكنتوش الى العالم، الحفل الذى تم اطلاقه عام 1984 كان نقطة انطلاق المخرج داني بويل الى عالم ستيف جوبز، لكن (بويل) اختار الطرق على الحديد وهو ساخن، فأقحم قضية معروفة فى حياة ستيف جوبز وهى رفضه الأعتراف بأبنته على الرغم من تأكيد كل المحيطين به على انها ابنته بالفعل! يستكمل الفيلم Steve Jobs احداثه مع فشل اطلاق الماكنتوش واصرار (جوبز) على تقديم ما يراه مناسباً من خلال تأسيس شركته الخاصة (نكست) عام 1988 بعد طرده من ابل علي خلفية صراعات مع رؤساء مجلس ادارتها، وهى الفترة التى ابتعد فيها جوبز عن (ابل) قبل ان يعود لها من جديد ملكاً متوجاً. لا يتعرض الفيلم Steve Jobs لفترة انتاج اجهزة (ايبود) و (ايفون) و (ايباد)، ربما لعدم وجود مناطق للصراع النفسى بين الابطال، فقد كانت شركة ابل فى اوج مجدها فى تلك الفترة، وكان (جوبز) قد استطاع ارساء الخطوط العريضة للتكنولوجيا الجديدة التى استطاع تصميمها، ايضا لم يتطرق الفيلم مباشرة للمشاكل والنزاعات القضائية الشهيرة بين ستيف جوبز و بيل جيتس مؤسس شركة (مايكروسوفت) على حقوق الملكية الخاصة بمنتجات الشركة الأخيرة. على الرغم من كون الفيلم Steve Jobs يؤرخ لحياة ستيف جوبز، الا انه لا يظهره فى صورة الملاك، بل يستعرض كيف كان يعتبر جوبز عنصراً ضاغطاً على العاملين معه فى (ابل)، وكيف اصر على انتاج اجهزة لا يمكن تعديلها او التلاعب بمكوناتها او حتي اصلاحها لدي فنيي الكمبيوتر، وكيف رفض وبشدة الثناء على فريق العمل الذى انتج الجهاز الوحيد الذى كان يدر الربح على (ابل) فى واحدة من اصعب فتراتها الاقتصادية، بالاضافة لمشكلة (جوبز) الأخلاقية الأولي التى ناقشها الفيلم من المشهد الاول وهى رفضه الأعتراف بنسب ابنته. الفيلم Steve Jobs من بطولة النجم مايكل فاسبندر فى دور ستيف جوبز، وكيت وينسلت فى دور مساعدة جوبز الشخصية وسكرتيرته (جونا هوفمان) او –زوجته فى العمل- كما يطلق عليها (جوبز) خلال احداث الفيلم، اما دور (ستيف وازنياك) فقام به الفنان سيث روجان. على الصعيد الفني، يمكن اعتبار الفيلم محاولة جريئة لأقتحام عالم ستيف جوبز وتقديم فيلم (لائق) عنه، كان ينقص الفيلم بعض الأضافات على صعيد السيناريو، والأهتمام بظهور (جوبز) على المسرح مستعرضاً اجهزته وتقنياته الحديثة بدلاً من الأكتفاء بقطع المشاهد عند لحظة اعتلائه المسرح، لكن بشكل عام فالفيلم يصلح للمشاهدة لمحبى الأفلام التقنية والتكنولوجية، خاصة هؤلاء المهاويس بالتفاحة الألكترونية النصف مقضومة التى تدعي (ابل) ! https://mohamadhamdy.com/التقاء-التكنولوجيا-مع-السينما-فى-steve-jobs2015/

October 15th 2021, 3:46 am

لماذا تحدث المقاومة ورفض التغيير بين الموظفين؟

حسوب

وفق شركة ديلويت فإنّ (60%-70%) من المؤسسات تفشل في التغيير المؤسسي، لعدة أسباب منها: سخرية الموظفين، أو عدم تقبُّل التغيير، وسلوكيات الإدارة ذات النتائج العكسية. لذلك فإنه من أصعب المشاكل التي تواجهها المؤسسات رفض التغيير من قبل طواقم الشركة ومقاومته، سواء كان ذلك برفض التطوير والتحديث واستخدام تكنولوجيا جديدة، أو رفض التعامل مع شخص جديد دون منحه فرصة وضع تصوره للعمل وفهم آليته بالعمل. لن ألجأ لقصص إدارية تتحدث عن الأمر، لكنني سأضع حالة عشتها بنفسي وتعرضت لمقاومة كبيرة فيها. حدث ذلك إبان استلامي لمنصب إداري قيادي، حيث تمّ رفض وجودي، فكانت المقاومة في: رفض بعض زملائي في المديرية العمل تحت إشرافي، حيث قام ثلاثة موظفين بتقديم طلب نقل في أول يوم كنتُ فيه المسؤول عنهم، وبعد ذلك بشهر تقدم اثنين آخرين بطلب النقل. عدم اتباع البروتوكول الإداري في التعامل وفق السلم الوظيفي. عدم دعوتي لأية اجتماعات تعقد لفئة الوظائف الإشرافية والقيادية أو إشراكي بأية نقاشات/نشاطات لهذا المستوى الإداري. كانت الخيارات جميعها تدعوني للتنحي، لكنني قاومت وقررت أن لا أفشل في الاختبار الأول حتى لو تطلب الأمر أن أقوم بكلّ المهام وحدي، وهذا ما حدث فعلاً، مما كان يعني العمل بما لا يقلّ عن 18ساعة متواصلة، خلال أيام الأسبوع كاملة دون يوم راحة. أيمكننا تخيل ذلك؟ كم سيكون هنالك تعقيد وتأخير في إنجاز المهام حال كان الرفض موجوداً بين الكوادر؟ ماذا عن الخيارات المتاحة؟ بالتأكيد في حالة الرفض والمقاومة ستكون الخيارات قليلة، وهذا ما كان، حيث تنازلت عن كثير من الأمور الرئيسية لتشكيل كادر يمكنه المساعدة، قبلتُ انتقال موظفين للمديرية يرفض مسئوليهم استمرارهم بالعمل معهم لضعف أدائهم أو لعدم التزامهم بأوقات العمل الرسمي أو كونهم ممن يفتعلون المشاكل. هذا الأمر تطلب توفير التدريب لهم، كما حاولت تحفيزهم بكتب شكر أو زيادة مكافأة الانتاجية لهم حال تحسن أدائهم، قمت ببعض الحيل الإدارية التي تغير أجواء العمل وتجعل هنالك إقبال عليه، لا أنكر احتاج الأمر لوقت طويل كان بإمكاني استغلاله لتقديم الأفضل، لكن على الأقل تمّ الاستثمار في الموظف وهو ما يعتبر نوعاً من الإنجاز، إضافة إلى أنّ هذه التجربة قد علمتني: العمل بالحدّ الأدنى من الكوادر، تحت مفهوم موظف شامل، ودون الاعتماد على التخصصية في إنجاز المهام. لا يوجد موظف فاشل، لكن يوجد مسئول لم يحاول معرفة نقاط قوة موظفه. لا يوجد نجاح أو فشل بالمطلق، كلاهما يتذبذب، والناجح من يتعلم من الفشل ويحوّل ما فيه لنقاط قوة، ولا يتوقف عند النجاح ويجعله قاعدة ليستمر. حتى تعالج المقاومة عليك أن تقاوم. لكنني وبرغم ذلك، وحتى هذه اللحظة لست أفهم ما الذي يخشاه الموظف ليرفض التغيير دون تجربته؟ لماذا تعالج الأمور لدى البعض بالرفض القاطع وما يُبنى عليه من سلوك، فهل يمكنكم مساعدتي وتفسير أسباب هذه المقاومة ومبرراتها؟

October 14th 2021, 8:46 pm

غزو الأجلاف

حسوب

الأجلاف معنى الجلف : في اللغة : الجِلْف من الخبز: هو الخبز الغليظ اليابس الخشن . يقال للرجل إذا جفا: فلان جلف جاف؛ و الجلف: الجافي في خَلْقه وخُلِقه، شبهه بجلف الشاة أي أن جوفه هواء لا عقل فيه؛ قال سيبويه: الجمع أجلاف. وأصله من أجلاف الشاة وهي المسلوخة بلا رأس ولا قوائم ولا بطن، قال أبو عبيدة: المسلوخ إذا أخرج جوفه جلف أيضا. الجلف من الناس : هو الغليظ الطبع، القليل الفهم والعلم والأدب، لبعده عن أهل ذلك ، ذكره الامام النووي في شرح مسلم . وكثيرا ما تطلق على الأعراب ، فيقال اعرابي جلف جافي . وقال ابن الأثير: الجلف: الأحمق. صور من الأجلاف : * رجل عربي لا يحترم سوى أصحاب العيون الخضر والزرق ، والشعر الأصفر، واللغة غير العربية . * رجل عربي مسلم يمشي مع زوجته في الشارع فيجعلها خلفه ويتقدمها بعدة خطوات . *رجل عربي يصاحب من خان أخيه وسرق أرضه ويهين أهله. *صاحب بئر وعين ماء ، أو حائط بستان ، يستشيط غضبا وكاد أن يقتل عابر سبيل قد مال الى البئر يروي عطشه أو الى ثمرة يطفئ بها جوعه . *الرازي : الأجلاف المذمومون المبغضون الذين لا يؤثر فيهم الدليل ولا ينجع فيهم القول. *عربي ثري جاهل يعاند الدليل الشرعي ويكابر . * رجل ينادي عالما أو رئيسا في مهنة ويصيح باسمه مجردا من أي لقب . * رجل لايعرف خصائص النساء ومعاني الأنوثة . * شرطي يعامل الآنسة والسيدة معاملة الرجال والفتوات ، ويرمي المتهمات منهن بأقذع الألفاظ والأوصاف . *رجل يضيق صدره وينفد صبره اذا سمع كلاما عميقا وخطبة بليغة وينصرف مسرعا . يقول ليوناردو دافنشي : " إن الرجال الأجلاف ذوي الادراك السطحي لايستحقون سوى كيس يستوعبون به طعامهم ثم يخرجونه ثانية لأنهم لايعدوا أن يكونوا قناة هضمية " *متدين لا يتذوق الأدب والفنون . *متدين لايعلم سوى النصوص وظاهرها ، ينفر من شروح وتفاسير العلماء ولايراها سوى أنها مجرد آراء واقوال . *والرجل التافه يستلذ التوافه ويمقت القيم الجليل .

October 14th 2021, 6:16 pm

الخوف المرضي

حسوب

القلق أو الخوف هو شيء طبيعي في حياة الإنسان لكن متى يكون الخوف غير طبيعي ؟ يبدأ الخوف بالتولد جراء الصدمات المتكررة في حياة الإنسان ويتحول من خوف عادي إلى خوف مرضي ،يبدأ فيه الإنسان بالتوجس والخوف من المجهول ويطلق العنان لخيال غير واقعي وكأن الوقت في مخيلته يمر ببطئ شديد خوف لا مبرر له ينتقل به الإنسان من التفكير الإيجابي إلى التفكير السلبي وكثرة الوساوس وتوقع المصائب الغير موجودة وغير قابلة للتصديق والمريض نفسه لا يصدق أن ما يوحي به خياله قابل للتصديق أو أن يتمحور على أرض الواقع لكن ما الحل؟ هذا ما سنجيب عنه في المقالة القادمة تقبلو مني أول مساهمة وأتمنى أن تنال إعجابكم

October 14th 2021, 5:15 pm

وثائقيات (14): هل فعلا البرامج الوثائقية التأملية تساعد على تقليل التوتر والاسترخاء؟

حسوب

https://suar.me/WZ6e3 الاسم العربي: دليل التأمل الاسم الإنجليزي: Headspace: Unwind Your Mind عدد الحلقات : 8 حلقات (20 دقيقة) تصنيف الفني : علم نفس، أسلوب معيشة، وثائقي تصنيف العمري: +7 سنة الإنتاج: 2021 شبكة الإنتاج: نتفلكس حول الوثائقي: في هذا الوثائقي القصير يتم المرور عبر بروتوكول سمعي، من أجل من يرغب بالاسترخاء والتأمل والنوم العميق، وهذا وفق تجربة تواكب حالتك المزاجية أو طريقة تفكيرك، وهذا من شأنه إعادة التفكير، إعادة راحة بالك.. https://www.youtube.com/watch?v=38P07E4pXh0 هل عادة تكون هذه البرامج مجدية للجميع؟ Headspace شركة تعمل بشكل أساسي من خلال نظامها الأساسي على الإنترنت ، والذي يوفر جلسات من التأمل الموجه للمستخدمين المسجلين بهدف اليقظة الذهنية .وحين رأيت الإعلان وجدت أنه مغري، خاصة لمن يشعر بكثرة التفكير وتراكم المشاكل، وحين بدأت أستمع لم أجد نفسي منجذبة بل وربما كثرة لأفكاري لم أركز، وربما عدم اقتناعي بالتأمل كليا طغى على عدم تفاعلي مع البرنامج، بالرغم أني وجدت أن العديد يتشرك مع برامج هيدبيس.. ما رأيكم بالتأمل بصفة عامة؟. وهل فعلا هذه الشركات والبرامج مجدية أم فقط تركز على علم وأفكار واهية؟ وهل كانت لكم تجربة مع التأمل والبرامج المشابهة؟.

October 14th 2021, 5:15 pm

أحلامي الغريبة ٤

حسوب

السلام عليكم بناء على طلب بعض الأعضاء أضع أحلامي الغريبه كلما حدثت .. ---------- حلمت بالأمس حلم كالعادة غريب ، لكن لا ذكر كل التفاصيل لأني لم أكن أنوي كتابته بسبب تجريح البعض ... لكني أقوله الآن بتصرف حملت أني دخلت مكان مظلم قيد الإنشاء ، عماره كبيره جدا من طوابق ، بناها البشر ولم يكملوها ، غريبه ومخيفه ، دخلتها في ساعة متأخره من الليل ، حجمها من الداخل أكبر بكثير من حجمها الخارجي ( وهذه مفارقة ، لكن في الأحلام يحدث أشد من ذلك ) كانت عبارة عن عدة طوابق : كان فيه مصعد من حديد ، غير مريح ولم يكتمل صنعه ، الصعود فيه مرعب جدا ومجازفه ، كان يرافقني شخصين آسيويين. ركبت المصعد ، ذهبت للدور الخامس تقريبا .. الدور الخامس كان يشبه الغرفة الكبيرة المفتوحة ، كان هناك أناس ليسوا من البلد ، يصنعون الأشياء التي تشبه الأشياء الثمينه ويبيعونها في المدينه ، لم تكن صناعتهم جيدة ، كان يجب علي أن أشتري منهم وأعاود النزول في المصعد برفقة الشخصين ، والخروج من المبنى ، لكني راوغت وهربت و حاولت النزول مع الدرج . كان المصعد مخيف ، لم أرغب بتكرار التجربة . الشخصان يبحثان عني الآن .. هربت وقررت النزول مع الدرج ، وفعلا نزلت مع الدرج ، كان مجرد أسمنت ، دون ألوان ، كان مرعب ومظلم الدور الرابع في الدور الرابع : رأيت نور أبيض جميل ، قررت عدم مواصلة النزول مع الدرج واستكشاف هذا الدور ، حاولت التقدم ، رأيت شيء عجيب رأيت هذا الدور مليئ بالناس ، كان بحجم ملعب كرة قدم ، كان الوقت فيه نهار ، ومليء بالأشجار الجميلة ، لكن كل الناس فيه فاسدون ، يهربون ليلا من المدينة ليمارسوا فسادهم هنا ،في هذا النهار المستتر بظلام المدينة ،رقص ، قلة أدب ، سرقة ، احتيال ، كانوا كلهم متنفذين ، ضباط وسياسيين وكبا المسؤولين . كان صااااااااااخب جدا ... صادفني أحدهم وقال لي : مالذي أتى بك ، ألا تعلم أن قانون المكان هنا هو : لا تدخل أكثر من طابق .. فهربت منه الدور الثالث نزلت أكثر . هربت منه ، نزلت للدور الرابع : وجدت أناس أيضا فاسدون ، لكنهم بلغة أخرى ، أجانب لا يتقنون لغتنا و ليسوا من نفس المدينة ، يشبهون الطليان ، لم يكن فسادهم مادي بقدر ماهو فساد أخلاقي .. كان يلبسون قبعات الدور الثاني : هربت نزلت للدور الثاني : وجدت آلة غريبة صنعها البشر ، كان الهدف منها اكمال بناء هذا المكان ، وتكسير الصخور من الجبال للاستفادة منها في البناء ، كانت قوية جدا جدا ، تحطم الجبال بلحظات ، تم برمجتها بالذكاء الاصطناعي ، لكن نتيجة خلل فيها أصبح أصبحت شرسة ، ترمي بالصخور الثقيلة على البشر والناس وتهدم البيوت وتهاجم الآخرين ، لكن أيضاً بسبب هدا الخلل أصبحت تحب القصص .. وتحب مسائل اللغة والنحو .. فتهدأ عند سماعها ذلك للسيطرة على هذه الآلة يجب أن يقول لها الجميع قصة كل يوم ، على الجميع في المدينة أن يقولوا لها قصة من حياتهم ، قصة جميلة ، قصة حزينه ، قصة مضحكة ، يجب أن يستمر الجميع بذكر قصصهم أيضاً علماء اللغة ، اللذين قلت قيمتهم في هذا الزمن ، أتى دورهم الآن وعليهم ذكر مسائل لغوية بشكل دائم لهذه الآلة أصبح علماء اللغة ذووا قيمة كبيرة .. بدؤوا بكتابة وتحضير مسائل اللغة .. لم يكن المجتمع يعرف قيمتهم سابقاً كذلك : أي عجوز يجب أن تأتي وتقول قصتها ، قصة حبها ، قصة أسرتها ، قصة طفولتها ، كل شيء يجب أن تقوله لهذه الآلة ، الألم والأمل ، والسعادة والحزن . كل مامرت به الجميع يجب أن يفعل ذلك ، ليس فقط العجائز .. مواقف إنسانية ، بطولات من تارخ هؤلاء ، الماضي المدفون ، كل شيء بدأ يخرج للنور بسبب هذه الآلة .. سكان المدينة لم يكونوا يعرفوا ذلك عن بعضهم ، كانوا مجرد جيران ، كانوا مجرد بشر في مدينة صاخبه ، اظطروا بسبب هذه الآلة لمعرفة الماضي لكل منهم .. الجماعة عاشت قصة كل فرد ، الفرد أحس بقيمته .. الجماعة أحست بقيمة الفرد .. عاشوا مع بعض قصص جميلة مدفونه . وتستمر الآلة ... تطلب القصص .... هذه الآلة تكره القطط .. على الجميع أن يكونوا حذرين من ذكر أي قطة في أي قصة ، ذكر القطط يجعلها تجن وتصبح شرسة من جديد انتهى الحلم .. لم تكتمل القصة .. لكن كأني أذكر - ولست متأكد - أني أحاول الخروج من هذا المبنى الغريب .. الدور الأول .. لا أذكر شيء عنه وهل مررت به أم لا ؟ لاتحرموني من دعواتكم الطيبة

October 14th 2021, 5:15 pm

تستطيع تغيير واقعك

حسوب

https://youtu.be/yS7S6u9vswE

October 14th 2021, 4:30 pm

تطبيقات المواعدة!

حسوب

تنتشر في العديد من الدول، بالأخص الغربية ومؤخرا في الدول العربية ما يسمى بمواقع وتطبيقات المواعدة، الهدف من هذه المواقع كما يقول القائمون عليها هي إيجاد الشريك المناسب طبقا للمعايير التي نضعها نحن المستخدمين. تعتمد هذه البرامج على الذكاء الصناعي في تحليل شخصيتك وتقوم باقتراح الشركاء الذين ربما يكونون مناسبين لك، شخصيا لا أؤيد كثيرا المواعدة عبر الإنترنت لما فيها من مظاهر خادعة، ولكن على كل حال تنتشر هذه المواقع بشكل هائل في السنوات الأخيرة، بالأخص مع وجود أزمة كورونا. عل الرغم من أن الهدف الرئيسي من هذه التطبيقات هو البحث عن الاستقرار النفسي والعاطفي، إلا أن الواقع يشير عكس هذا تماما، فعلى عكس المتوقع ساهمت هذه المواقع في زيادة الضغط النفسي على المستخدمين وحتى إفساد العلاقات بين الأشخاص. في تقرير BBC، تناولت فيه شهادة الكثير من الأشخاص من كلا الجنسين الذين استخدموا هذه المواقع، وأفادت شهادة هؤلاء الأشخاص أن هذه المواقع تسببت في تعرضهم للسخرية والاعتداء اللفظي من مستخدمي هذه المواقع أنفسهم، في إشارة إلى غياب الرقابة داخل هذه المواقع، كما قالت واحدة من الشهود أن غالبية مستخدمي هذه المواقع يبحثون فقط عن خدمات جنسية وليست علاقات طويلة الأمد https://www.bbc.com/worklife/article/20210623-the-darkest-side-of-online-dating طبقا للإحصائيات، فإنه على الرغم من استخدام هذه المواقع لتقنيات الذكاء الصناعي فائقة الدقة، فإن عملية تكوين علاقة حقيقية على هذه المواقع هي عملية صعبة ومرهقة جدا، كما أنها مستنزفة للموارد المادية والنفسية بشكل كبير، فهناك إحصائية تشير إلى أنه ليقوم الرجل بإنشاء علاقة مستقرة تصل إلى اللقاء الحقيقي عليه المرور على بحوالي 7500 محاولة، مما يجعلها عملية فائقة الصعوبة. في رأيكم، لماذا قد يلجأ الناس لمثل هذه المواقع بدلا من المحاولة في الحياة الحقيقية؟ وهل يمكنك أن تقدم على استخدام هذه المواقع يوما ما؟

October 14th 2021, 4:01 pm
Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا