Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا

ذكاء الآلة واقتصادات المعرفة

الاقتصادية الالكترونية

تزايد الحديث والاهتمام، اليوم، عن مرحلة ما بعد انتشار فيروس كورونا، التي تبين بشكل واسع حاجة الإنسان إلى دعم الآلة، والتوسع، وابتكارات التقنية، بشكل أكبر من ذي قبل، ونلاحظ، أن العالم كان قد تحرك نحو الذكاء الاصطناعي بشكل لم يسبق للبشرية أن شهدته. وكانت نتائج قمة مجموعة الدول العشرين في اليابان، واضحة الاتجاه نحو دعم هذا التوجه العالمي، لكن لم تكن الصورة واضحة لجموع البشر، إلا من خلال ما أحدثه فيروس كورونا من تداعيات وتغييرات، فالإنتاج والنمو الاقتصادي اليوم، لم يعد مرهونا بالحالة الصحية للمجتمع.

هنا تبدو الصورة أكثر جلاء، فالمصانع يجب أن تظل تعمل وتدور وتستمر في نقل المواد الخام من المحاجر إلى مناطق التصنيع، وكذلك إدارة البنى التحية في المستشفيات والمدارس والجامعات. كل ذلك يجب أن يستمر في العمل دون أي تعطل حتى لو تعرض المجتمع لجائحة مثل كورونا في المستقبل - لا سمح الله. وهذا التحول الكبير في علاقة الإنسان بالآلة يحكمه التطور السريع للذكاء الاصطناعي، ومن خلاله يمكن للآلة بمختلف أنواعها وقطاعاتها، أن تعمل منعزلة عن الإنسان، وصحته، وحالته الذهنية. لكن الذكاء الاصطناعي بكل الزخم، الذي أصبح يحمله اليوم لخدمة البشرية والإنسانية، والاهتمام الذي يشهده، والقبول الذي يملكه عند المجتمعات، بحاجة إلى منصة عالمية موحدة، ومركز اتصال، وهنا تظهر الرياض اليوم وبقيادة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، بيئة مؤهلة لهذا التحرك التقني، أكدها في خطابه بالأمس خلال أعمال القمة العالمية للذكاء الاصطناعي "الذكاء الاصطناعي لخير البشرية"، وألقاه نيابة عنه الدكتور عبدالله بن شرف الغامدي رئيس الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي "سدايا".

"مرحبا بكم من مدينة الرياض، حيث نسعى إلى أن نصبح ملتقى رئيسا للعالم .. للشرق والغرب .. نحتضن الذكاء الاصطناعي، ونسخر قدراته معا، ونطلق إمكاناته لخير الإنسانية جميعا". بهذه العبارات المقتبسة نصا من خطاب ولي العهد، يظهر مستقبل الرياض للعالم كحاضنة للذكاء الاصطناعي، حاضنة أعمال وأفكار ومنتجات، ولهذا فإنه من الطبيعي جدا، وقد أصبحت الرياض بهذه المكانة العالمية للبشرية في عبورها إلى مرحلة ما بعد كورونا، أن يدعو ولي العهد "كل الحالمين والمبدعين والمستثمرين وقادة الرأي والفكر والعلماء والباحثين في مجال التقنية للانضمام لنا هنا في السعودية، لنحقق معا هذا الطموح، ونبني نموذجا رائدا لإطلاق قيمة البيانات والذكاء الاصطناعي لبناء اقتصادات المعرفة والارتقاء بأجيالنا الحاضرة والقادمة".

إن قطاع الذكاء الاصطناعي المنشود، ليس بناء مكان لكل آلة تعمل بمعزل عن البشر، بل هو صناعتها ابتداء، والفرق هنا كبير، فالمملكة لا تهدف أن تكون متحفا ومجرد سوق رائجة لهذه الآلات الذكية، بل حاضنة للفكر الذي يصنع هذه الآلات ويصنع ذكاء الآلة، ولهذا فإن الدعوة واضحة من ولي العهد، لكل من يفكر في هذه الطريقة. ومن هنا، يدرك ولي العهد مخاطر الفجوة الرقمية بين دول العالم المتقدم والنامي، ولأن السعودية تريد أن تكون حاضنة لكل المبدعين والأفكار الإبداعية، فيجب أن نأخذ بزمام المبادرة لمعالجة هذه التحديات وتقليص الفجوة. فالمملكة أساسا هي محل ثقة لدول العالم كافة، وإذا كانت التطورات في صناعة ذكاء الآلة وابتكارها وإبداعها تبدأ من الرياض، فإن العالم سيكون على ثقة بأنها ستعمل لخير البشرية واستدامتها وخدمتها، وهذا سيخفف من شكل الصراع التجاري العالمي في هذه التقنيات، فالرياض محل أنظار العالم، وأرض التواصل والتشارك والتضامن العالمي المبني على الثقة.

author: 
Image: 

October 23rd 2020, 3:48 pm

الأسهم الأوروبية تنتعش بفعل نتائج إيجابية و"إيرباص" يقفز 5.6%

الاقتصادية الالكترونية

ارتفعت الأسهم الأوروبية اليوم مدعومة نتائج أعمال إيجابية من باركليز وارتفاع سهم إيرباص، لكن استمرار المخاوف من التأثير الاقتصادي لتسارع وتيرة الإصابات بكوفيد-19 جعلت الأسواق تسجل أكبر خسارة أسبوعية لها في شهر، وفقا لـ"رويترز".
وكسر المؤشر ستوكس 600 الأوروبي سلسلة أربعة أيام من الخسائر، ليصعد 0.6 في المائة، في حين كان الأداء الأفضل من بين مؤشرات البورصات الأوروبية للمؤشر فايننشال تايمز البريطاني بعد أن قفز سهم باركليز سبعة بالمئة بدعم نتائج أعمال قوية.
ورفع ذلك مؤشر البنوك ووضعه على مسار تحقيق أفضل أداء شهري في أكثر من عام. كما صعدت قطاعات أخرى تعتبر أكثر حساسية اقتصادية مثل صناعة السيارات والنفط والغاز.
في غضون ذلك، أظهرت بيانات اليوم أن النشاط الاقتصادي بمنطقة اليورو تراجع هذا الشهر، في حين نما قطاع الصناعات التحويلية في ألمانيا بوتيرة أسرع في أكتوبر. لكن نشاط قطاع الخدمات الألماني انكمش، مما يشير إلى أن أكبر اقتصاد أوروبي يعمل بوتيرتين مختلفتين.
ويغلب الحذر على المعنويات عالميا قبل أقل من أسبوعين على انتخابات الرئاسة الأمريكية.
وقفز سهم شركة إيرباص لصناعة الطائرات 5.6 في المائة بعد أن طلبت من الموردين الاستعداد لرفع الإنتاج فور تعافي الطلب من أزمة فيروس كورونا.

Image: 
category: 
publication date: 
الجمعة, أكتوبر 23, 2020 - 21:30

October 23rd 2020, 3:48 pm

شركات بريطانيا تغرق في الديون .. مليون منشأة تحصل على قروض دون التحقق من جدارتها الائتمانية

الاقتصادية الالكترونية

اقترضت الحكومة البريطانية في شهر سبتمبر الماضي 36.1 مليار جنيه استرليني، ليكون ذلك ثالث أعلى رقم تقترضه أي حكومة بريطانية في شهر واحد منذ بدأت عملية التسجيل الشهري للقروض الحكومية عام 1993.
ومنذ شهر مايو الماضي، وقيمة ديون المملكة المتحدة تتجاوز الناتج المحلي الإجمالي، ووفقا للإحصاءات الرسمية بلغ الدين القومي 103.5 في المائة من حجم الاقتصاد البريطاني مقيسا بالناتج المحلي الإجمالي.
بالطبع لم تكن تلك المرة الأولى التي يتجاوز فيها الدين البريطاني الناتج المحلي الإجمالي، إلا أن آخر مرة حدث فيها ذلك كان عام 1960 عندما بلغ الدين حينها 250 في المائة من القيمة الإجمالية للاقتصاد الوطني.
إلا أن تجاوز الدين البريطاني عام 1960 للناتج المحلي الإجمالي كان نتيجة طبيعية للحرب العالمية الثانية، التي رغم أن بريطانيا وحلفاءها خرجوا منها منتصرين، إلا أن اقتصادها خرج مرهقا ومكبلا بالديون التي أخذت في التراكم في الأعوام التالية حتى بلغت ذروتها عام 1960.
أما اليوم فإن ديون المملكة المتحدة تتجاوز ترليونا جنيه استرليني وتبلغ تحديدا 2.06 تريليون، وقد انعكس تراكم الديون سلبا على القدرة الائتمانية لبريطانيا خامس اقتصاد في العالم، اذ أعلنت وكالة "موديز" للتصنيف الائتماني تخفيض التصنيف الائتماني للمملكة المتحدة لتجعلها في مستوى بلجيكا.
تراجع القدرة الائتمانية لبريطانيا لم يمنع الاقتصاديين من توقع أن يقوم بنك إنجلترا "البنك المركزي البريطاني" ببيع ما قيمته مائة مليار جنيه استرليني أخرى من السندات، ما يفاقم أعباء المديونية
ويرى جورج أستون الخبير في الاقتصاد البريطاني، ضرورة تفهم المشهد الراهن لقضية الديون البريطانية المتراكمة في ظل تفشى وباء كورونا، إذ يقول لـ"الاقتصادية"، "إن الاستراتيجية الحكومية تقوم على أن زيادة الإقراض ثمن يستحق دفعه، ويجب تحمله لمنع الاقتصاد من دفع تكلفة أعلى، فإذا لم تقم الحكومة بعملية اقتراض لتغطية عجز الميزانية، فان البديل سيكون فقدانا للوظائف وتراجعا الإنتاج، ومن ثم فإن عملية الإقراض في هذه الحالة تكون وسيلة ضرورية لضخ مزيد من الحيوية في شريان الاقتصاد الوطني، لدعم ملايين الوظائف وعديد من الشركات".
يذكر جورج أستون أن تفشي وباء كورونا أدى إلى انخفاض الدخل الضريبي، نتيجة انخفاض الإنفاق الشخصي وكذلك تراجع أرباح الشركات، وترجم ذلك في حصول الحكومة على نسبة أقل من ضريبة القيمة المضافة وضريبة الشركات.
وبصفة عامة لا يزال الجدل محتدما بين الاقتصاديين البريطانيين حول الاقتراض "المفرط"، وإذا ما كان بإمكان المملكة المتحدة الإفراط في الإنفاق بالاسترليني، أخذا في الحسبان أنه عملتها المحلية، القادرة على طباعتها، أم أن ذلك سيصيب الاقتصاد بأثار تضخمية، ستؤدي الى تآكل أي نتائج إيجابية لزيادة الإنفاق الحكومي؟
وكانت النتائج الخاصة بمؤشر أسعار المستهلك في شهر أيلول (سبتمبر) أظهرت ارتفاعا بلغ 0.5 في المائة مقارنة بـ0.2 في المائة في شهر آب (أغسطس). ما لا يمكن إنكاره أن وباء كورونا لعب دورا رئيسا في زيادة معدلات الاقتراض الحكومي، فخلال الأشهر الستة من نيسان (أبريل) إلى أيلول (سبتمبر) اقترض القطاع العام البريطاني مبلغ 208 مليارات جنيه استرليني وهو أعلى مبلغ يتم اقتراضه على الإطلاق، ويبلغ أربعة أضعاف المبلغ الذي اقترضه في العام المالي السابق بأكمله، وتتوقع وزارة المالية البريطانية أن يبلغ إجمالي اقتراض القطاع العام البريطاني هذا العام 370 مليار جنيه استرليني.
ويقول لـ"الاقتصادية"، البروفيسور هاردي ووالف أستاذ المالية العامة في جامعة أدنبرة والنائب السابق لرئيس اللجنة المالية لبنك إنجلترا، "إن هناك زوايا خطيرة لقضية الديون في المملكة المتحدة لا يسلط عليها الضوء بدرجة كافية"، عادّا الشركات البريطانية تغرق في فخ الديون الخاصة.
ويضيف "حاليا هناك ما لا يقل عن ستة مليارات جنيه استرليني ديون على الأسر البريطانية، وربما أكثر من ذلك، وجميعها تراكم على 4.6 مليون شخص نتيجة وباء كورونا".
وأكد أن مواطنا بريطانيا من بين كل ثمانية أفراد في إجازة تخلف عن سداد ما عليه من ديون، وظاهرة الشركات الهشة التي تواصل العمل نتيجة القروض الحكومية في تزايد، وأغلب تلك الشركات ستفلس بمجرد توقف الدعم الحكومي.
وفي واقع الأمر فإن عديدا من الأسر والشركات البريطانية كان مثقلا بأعباء الديون قبل تفشي وباء كورونا الذي زاد الطين بلة، وهو ما جعل الاقتصاد البريطاني من وجهة نظر البروفيسور هاردي هشا للغاية، حتى أكثر مما كان عليه الوضع عام 2008 عندما انفجرت الأزمة المالية العالمية، على حد قوله.
ويعتقد البروفيسور هاردي أن خيارات الحكومة البريطانية في التعامل مع الوباء فاقمت أزمة المديونية عن طريق تحميل الأسر والشركات بمزيد من الديون الخاصة، ثم تشجيع الشركات لاحقا على الحصول على قروض مدعمة من الدولة، بينما حصلت الأسر على فترات سماح بعدم دفع الرهون العقارية وبطاقات الائتمان، وهذه الإجراءات لم تخفف من الأعباء المالية المتزايدة التي يتحملها المواطن البريطاني، وذلك من وجهة نظر البروفيسور هاردي.
جزء من منطق التفكير الحكومي البريطاني مع أزمة المديونية يعود إلى ثقتها بأن ما تقترضه من مال يأتي عبر بيع السندات الحكومية بالجنيه بالاسترليني، ما يجعلها في وضع يمكنها السيطرة عليه إذا تفاقمت تلك الأزمة.
وعلى الرغم مما يتضمنه منطق التفكير هذا من واقعية، إلا أنه يؤخر من الانتعاش الاقتصادي، خاصة أن أغلب سيناريوهات الاقتراض بنيت على أساس أن أزمة كورونا ستكون أزمة قصيرة الأجل، وبمجرد رفع قيود الإغلاق، فإن الشركات والأسر سيكون في مقدورها سداد الديون، وهو ما بات موضعا لشك متزايد الآن.
وأشارت إلى أن ذلك قد يصل بتلك الأسر إلى حافة الهاوية المالية، وفي ظل الفوضى الاقتصادية وعدم اليقين فإن الإعسار والفقر المدقع يمكن أن يكون المآل النهائي لكثيرين، حيث إن أكثر من مليون شركة صغيرة حصل على قروض بنكية بدون التحقق من جدارتها الائتمانية، وجزء كبير من تلك الأموال التي حصلت عليها الشركات سيذهب إلى دفع الإيجار لأصحاب العقارات التجارية لمبان مغلقة.
وأكدت أن كثيرا من تلك الشركات ستنهار حتما، لأنهم لا يمتلكون الاحتياطيات النقدية اللازمة للتغلب على حالة من شبه الإغلاق طويل الأجل، والوضع مماثل أيضا بالنسبة إلى الأسر التي زادت عليها الديون نتيجة إجازات الدفع ومتأخرات الإيجار والديون الشخصية، وسيكون مستحيلا عمليا سداد تلك الديون، وبعض الأرقام يشير إلى أنه تم دفع أقل من نصف إجمالي الإيجارات المستحقة أثناء عملية الإغلاق.
ويقود هذا المشهد الكئيب إلى ما أشار إليه البروفيسور هاردي بأن المملكة المتحدة ركزت دائما على الدين العام، وتتجاهل أزمة الديون الخاصة التي يمكن أن تقود عاجلا أم آجلا إلى ركود اقتصادي يستحيل معه أن تقوم الشركات والأسر بسداد ما عليها من ديون سواء أرادت الحكومة ذلك أم لم ترد.

Image: 
category: 
Author: 
هشام محمود من لندن
publication date: 
الجمعة, أكتوبر 23, 2020 - 22:00

October 23rd 2020, 3:48 pm

الخطوط السعودية : 33 وجهة دولية للمصرح لهم بالسفر

الاقتصادية الالكترونية

أعلنت الخطوط السعودية للمسافرين المصرّح لهم عن جدول التشغيل التدريجي للرحلات الدولية لـ33 وجهة حتى الآن
 

 

Image: 
category: 
Author: 
الاقتصادية من الرياض
publication date: 
الجمعة, أكتوبر 23, 2020 - 21:30

October 23rd 2020, 3:48 pm

البنك الدولي يرفع توقعاته لأسعار النفط .. 44 دولارا للبرميل متوسط الأسعار في 2021

الاقتصادية الالكترونية

رأى البنك الدولي أنه في حين استعادت السلع الأولية المعدنية والزراعية خسائرها من جراء جائحة فيروس كورونا، وينتظر أن تحقق مكاسب ضئيلة في 2021، يتوقع أن تستقر أسعار الطاقة في العام المقبل دون مستوياتها السابقة على الجائحة على الرغم من تعافيها بشكل طفيف.
وقال البنك في تقرير آفاق أسواق السلع الأولية، هوت أسعار النفط بشكل حاد في المراحل الأولى من تفشي جائحة كورونا، لكنها استعادت مستويات أسعار ما قبل الجائحة بشكل جزئي فقط، بينما انخفضت أسعار المعادن بشكل طفيف نسبيا ثم عادت إلى المستويات، التي سبقت الصدمة.
ولم تتأثر أسعار الحاصلات الزراعية نسبيا بالجائحة، لكن عدد الأشخاص المعرضين لمخاطر انعدام الأمن الغذائي قد ارتفع نتيجة للآثار الأوسع للركود الاقتصادي العالمي.
ويشير التقرير إلى أنه من المتوقع أن يبلغ متوسط ​​أسعار النفط 44 دولارا للبرميل في 2021، ليرتفع قليلا عن متوسط سعر تقديري قدره 41 دولارا للبرميل في 2020. ومن المتوقع أيضا أن يشهد الطلب ارتفاعا بطيئا فقط مع استمرار تراجع حركة السياحة والسفر بسبب المخاوف الصحية ألا يعود النشاط الاقتصادي العالمي إلى مستوياته قبل الجائحة إلا في العام بعد المقبل.
كما يتوقع أن تخف القيود المفروضة على الإمدادات بشكل مطرد، وأن تنتعش أسعار الطاقة، التي تشمل أيضا الغاز الطبيعي والفحم، بشكل كبير في 2021، وذلك بعد أن شهدت تراجعات حادة في أسعارها خلال 2020، ما يمثل تعديلا تصاعديا لتنبؤات أسعار شهر نيسان (أبريل).
ومن شأن ظهور موجة ثانية من جائحة كورونا، وما تؤدي إليه من مزيد من الإغلاقات الكاملة وتراجع الاستهلاك وتأخر تطوير اللقاح المضاد لهذا الفيروس وتوزيعه، أن يقود أسعار الطاقة للانخفاض عن التنبؤات المرصودة لها.
ومن المتوقع أن تسجل أسعار المعادن زيادات هامشية في 2021 بعد هبوطها في 2020 بدعم من التعافي الجاري في الاقتصاد العالمي واستمرار حزم التحفيز من جانب الصين. وقد يؤدي ضعف معدلات النمو العالمي على فترة زمنية طويلة إلى انخفاض أسعار الطاقة عن التنبؤات الموضوعة لها.
وتشير التوقعات إلى أن ترتفع أسعار الحاصلات الزراعية بشكل طفيف في 2021، وذلك بعد زيادة تصل إلى نحو 3 في المائة، في 2020 في أعقاب حدوث بعض النقص في إنتاج زيت الطعام.
وتظل المخاوف بشأن انعدام الأمن الغذائي قائمة في عديد من اقتصادات الأسواق الصاعدة والدول النامية. وتنشأ هذه المخاوف من الضربات، التي لحقت بمستويات الدخل من جراء الركود العالمي ومعوقات توافر الغذاء على المستوى المحلي، إضافة إلى القيود المفروضة على عبور الحدود، التي أعاقت المعروض من الأيدي العاملة، وقد ارتفع معدل تضخم أسعار المواد الغذائية ارتفاعا كبيرا في عديد من الدول.

Image: 
category: 
Author: 
"الاقتصادية" من الرياض
publication date: 
الجمعة, أكتوبر 23, 2020 - 21:30

October 23rd 2020, 3:48 pm

أكثر من مليون إصابة بكورونا في فرنسا منذ تفشي الوباء

الاقتصادية الالكترونية

تجاوزت فرنسا عتبة مليون إصابة بكوفيد-19 اليوم منذ بدء تفشي الوباء، ويواصل الوضع التدهور مع تسجيل البلاد أكثر من 40 ألف إصابة جديدة في 24 ساعة، وفقا لهيئة الصحة العامة الفرنسية، بحسب "الفرنسية".
وفي المجموع، تم تسجيل 42032 إصابة جديدة بكوفيد-19 اليوم، بزيادة 410 إصابات عن اليوم السابق، وهو رقم قياسي جديد منذ تعميم الاختبارات على نطاق واسع، ليصل العدد الإجمالي للإصابات في فرنسا إلى 1,041,075 وفقا للأرقام التي نشرتها الوكالة الصحية.

Image: 
category: 
Author: 
الاقتصادية من الرياض
publication date: 
الجمعة, أكتوبر 23, 2020 - 21:45

October 23rd 2020, 3:48 pm

دراسة: وفيات كورونا في أمريكا قد تصل لنصف مليون بحلول فبراير

الاقتصادية الالكترونية

أظهرت تقديرات لدراسة محاكاة أن وفيات كوفيد-19 في الولايات المتحدة قد تتخطى نصف مليون بنهاية فبراير العام المقبل لكن يمكن إنقاذ أراوح نحو 130 ألفا منهم إذا التزم الجميع بوضع الكمامات، وفقا لـ"رويترز".
والتقديرات التي أجراها باحثون في معهد القياسات الصحية والتقييم في جامعة واشنطن تشير إلى أن عدم وجود الكثير من الخيارات العلاجية الفعالة لكوفيد-19 والافتقار حتى الآن إلى لقاح للوقاية من المرض يعني أن الولايات المتحدة تواجه "تحديا مستمرا يشكل خطرا على الصحة العامة من كوفيد-19 خلال الشتاء".
كما خلصت الدراسة إلى أن الولايات الكبيرة المكتظة بالسكان مثل كاليفورنيا وتكساس وفلوريدا ستواجه عل الأرجح معدلات مرتفعة للإصابات والوفيات بالمرض وكذلك تزايدا في احتياجات المستشفيات والطلب على مواردها.

Image: 
category: 
Author: 
الاقتصادية من الرياض
publication date: 
الجمعة, أكتوبر 23, 2020 - 21:30

October 23rd 2020, 3:48 pm

مصائب الشركات الإيطالية عند المافيا أرباح خيالية .. إقراض بفوائد 500 % واستيلاء عند التعثر

الاقتصادية الالكترونية

تعرض رجل الأعمال جابرييله مينوتي ليبوليس للتهديد بالقتل إن لم يدفع إتاوات، شأنه في ذلك شأن كثيرين من مديري الشركات في إيطاليا، الذين وقعوا في شباك مجرمين ينتمون إلى المافيا في أغلب الأحيان، وهي ظاهرة تفاقمت مع استشراء جائحة كوفيد - 19.
وبحسب "الفرنسية"، لم يكن من السهل على ليبوليس الإدلاء بشهادته، لكنه يقوم بذلك لأنه "مقتنع بأن على المقاولين رفع الصوت عندما يحدث الأمر، من أجل مصلحة الشركات والأقاليم على السواء. وينبغي عدم تقبل أعمال العنف أو التهديد، بل التصرف بطريقة تظهر أن الدولة هي الأقوى. فبالاتحاد وحده يكون في وسعنا التصدي للمافيات".
ويدير ليبوليس البالغ من العمر 43 عاما شركة للفعاليات الترفيهية وهو منخرط أيضا في قطاع السياحة مع مطاعم وأحد أكبر "النوادي البحرية" في بوليا (الجنوب).
وقد تعرض لمحاولتي ابتزاز في 2013 و2017 وقيل له "إما أن تدفع أو نشقك إلى جزأين".
ويروي رجل الأعمال "دنا مني أحدهم وطلب مبلغا من المال. ولم أرفض الطلب بداية ليتسنى لي الذهاب إلى مركز الشرطة وتقديم شكوى بعد نصف ساعة. وأوقفت قوى الأمن الرجل ولطالما وقفت السلطات إلى جانبي. والأمر في غاية الأهمية في أوقات حرجة كهذه، وكنت أفكر في عائلتي والمتعاونين معي .. لأن التهديدات كانت واضحة".
وتتواصل محاولات الابتزاز من هذا القبيل، وقد تمرد تجار باليرمو في صقلية على الإتاوة التي تفرضها المافيا المحلية والمعروفة بـ"بيتسو"، ما أفضى إلى توقيف 20 شخصا الأسبوع الماضي.
غير أن السلطات تخشى أن تتزايد الضغوط على الشركات بسبب وباء كوفيد - 19.
ويقول إنتسو تشيكونته الذي ألف كتبا عدة عن المافيا إن "تدابير العزل العام جعلت شركات كثيرة في وضع صعب أو حرج. ويحاول أعضاء المافيا انتهاز هذا الظرف من خلال إقراض المال مثلا، وإن تعذر تسديده يستولون على الشركة".
وفي أغلب الأحيان، تفرض المافيا فوائد خيالية على القروض المقدمة للمقاولين الذين باتوا على شفير الإفلاس ويتعذر عليهم الاقتراض من المصارف، وهذه الفوائد قد تتخطى 500 في المائة أحيانا. وسرعان ما تتزايد الضغوط عليهم مع ازدياد الاتصالات والزيارات التي يتلقونها.
وعند تضييق الخناق على المقاول، "يمكن طبعا لرجال المافيا أن يتركوه في عمله لكنهم يستولون على أرباحه. وهي استراتيجية مجدية لأنها تعقد تحقيقات الشرطة"، بحسب ما يقول إنتسو تشيكونته.
وبات للمافيا التي تشكلت في الأصل في جنوب إيطاليا وجود في أنحاء البلد كافة، بما فيها الجزء الشمالي الثري والصناعي.
ويقول تشيكونته إن "رجال ندرانجيتا (مافيا كالابريا القوية) هم الأكثر نفوذا في لومبارديا وإميليا رومانيا وبييمونته، حيث استقروا منذ الخمسينيات. وفي فينيتو، تهيمن جماعتا ندرانجيتا وكامورا (مافيا نابولي). أما في لاتسيو (منطقة روما)، فمافيا ندرانجيتا تحكم قبضتها مع نفوذ محدود للكامورا. وفي المقابل، انحسر نفوذ مافيا صقلية" التي دفعت غاليا ثمن اغتيال القاضيين فالكونه وبورسيلينو.
وقد يكون الانخراط في أعمال الشركات وسيلة جيدة لتبييض الأموال المتأتية من الاتجار بالمخدرات وغيرها ولجني مزيد من الأرباح أيضا، من خلال تأسيس شركات خاصة مثلا. ويزداد هذا الخطر مع ضخ مليارات اليوروهات المرتقبة في إطار خطة الإنعاش الأوروبي.
ويقول محافظ نابولي ماركو فالنتيني في تصريحات لـ"الفرنسية"، إن "تاريخ الجريمة المنظمة علمنا أن خطرا تغلغل" المجرمون في الحياة العامة "يتعاظم عندما تكون التدفقات المالية كبيرة. ونحن متأكدون من أن محاولات ستنفذ في هذا الصدد ونقوم راهنا باتخاذ كل التدابير اللازمة لتفادي حصولها".
ومن بين المؤشرات، التي يستند إليها المحققون في تحقيقاتهم، "تشكيلة مجلس الإدارة وعلاقات النسب مع أفراد ضالعين في الجريمة المنظمة والنقل المشبوه لملكية الأسهم أو مقر الشركة"، بحسب فالنتيني.
ويلجأ المحافظ، كغيره من المسؤولين الإقليميين، إلى ما يعرف بـ "تدابير الحظر الموجهة ضد المافيا"، وهي إجراءات إدارية تتيح إقصاء شركات من عقود مع الإدارة العامة (لخدمات مثلا أو أعمال أو توفير سلع).
وتساعد هذه التدابير على الحد من محاولات المافيا التوغل في الشركات.
واتخذ أكثر من 1600 إجراء من هذا النوع، بحسب الأرقام التي جمعتها وزارة الداخلية لغاية منتصف تشرين الأول (أكتوبر). وهو ارتفاع بـ25 في المائة في هذا النوع من التدابير، مقارنة بـ2019، وفق صحيفة "لا ريبوبليكا".
ويوضح فالنتيني أن "القطاعات الأكثر تأثرا هي المطاعم وقطاع البناء والرعاية الصحية"، مشيرا إلى أن "بعض الشركات في وضع حرج، ومن المهم ألا تدعمها الدولة فحسب، بل أن تنشئ شبكة مخصصة لها كي لا تلجأ إلى المجموعات الإجرامية. وينبغي أيضا أن يجرؤ المقاولون الذين يتعرضون لهذا النوع من المضايقات من أشخاص مشبوهين على الإبلاغ عنها".
ويبدو أن حالات الإبلاغ آخذة في التزايد والتطورات في باليرمو خير دليل على ذلك.
ويلفت إنتسو تشيكونته إلى أن "المقاولين أدركوا أنه من الممكن القضاء على المنظومة المافوية وهم يقفون إلى جانب الدولة".
ولا يخفي هذا الخبير ثقته بقدرة السلطات الإيطالية على مواجهة المافيا، لكنه يعرب عن قلقه الشديد من "سوء تقدير الدول الأوروبية الأخرى لهذا الخطر وإحجامها عن اعتماد تدابير وقائية" في خطط الإنعاش.

Image: 
category: 
Author: 
"الاقتصادية" من الرياض
publication date: 
الجمعة, أكتوبر 23, 2020 - 21:30

October 23rd 2020, 3:48 pm

45 ألف حساب مصرفي بسويسرا يكبد فرنسا 20 مليار دولار خسائر من التهرب الضريبي

الاقتصادية الالكترونية

حانت لحظة الحقيقة على الفرنسيين الذين لديهم حسابات غير مفككة في سويسرا أن يسلكوا طريق التوبة، لكن لبضعة أيام فقط، وإلا فهناك غرامات ثقيلة تتعلق بالتهرب الضريبي تصل إلى عقوبة السجن لمدة سبعة أعوام وغرامات تراكمية قد تبلغ ثلاثة ملايين يورو.
ومن المقرر أن تبدأ إدارة الضرائب الاتحادية السويسرية مطلع الشهر المقبل تزويد الهيئة العامة للمالية الفرنسية بمعلومات عن المتهربين.
في نهاية ملحمة قانونية طويلة في سويسرا استغرقت أربعة أعوام، أصدرت إدارة الضرائب الاتحادية السويسرية في 12 أيار (مايو) 2020، قرارا نهائيا يؤيد نقل المعلومات المصرفية المطلوبة من قبل الهيئة العامة للمالية الفرنسية تغطي فترة خمسة أعوام وتخص أكثر من 40 ألف حساب يزعم أنها مملوكة من قبل دافعي الضرائب الفرنسيين في المصرف السويسري الأول، يو بي إس، ويشتبه في أن بعضهم تهرب من دفع الضرائب.
تعد هذه المرة الأولى التي تحصل فيها فرنسا على معلومات من سويسرا عن أصحاب الحسابات الفرنسيين في سياق مطلب جماعي. تقدر خسائر المالية الفرنسية من هذه الحسابات بين عشرة و20 مليار يورو.
ملخص هذا المسلسل: في 2013، صادر مكتب الضرائب الألماني في ألمانيا من فرع لمصرف ”يو بي إس”، قائمة تحتوي على 45 ألف حساب مجهول الهوية تشير معطياتها إلى أنها تخص مقيمين فرنسيين. بدورها أبلغت السلطات الضريبية الألمانية نظيرتها الفرنسية بالأمر. تقدمت الأخيرة بطلب للحصول عليها من سلطات الضرائب السويسرية لمعرفة هوية أصحاب الثروات. المصرف السويسري رفض تسليم المعلومات على أساس أنها معلومات مسروقة تم الحصول عليها عن طريق الاحتيال في سويسرا.
بعد صدور القرار، أمهلت السلطات السويسرية أصحاب الحسابات المصرفية 30 يوما للطعن فيه أمام المحاكم السويسرية. وهذا يعني أنه إذا نجحوا - وهو أمر لم يتحقق - فإن المعلومات المتعلقة بهم لن تنتقل في نهاية المطاف إلى فرنسا. الطعن امتد لعدة أشهر بسبب صعوده إلى المحكمة الاتحادية العليا.
حاول "يو بي إس"، الذي يخضع بالأصل لإجراءات قانونية جنائية في فرنسا بتهمة مساعدته فرنسيين على التهرب من دفع الضرائب، نيل الاعتراف القانوني به كطرف ضروري لتمكينه من الطعن في نقل المعلومات المتعلقة بعملائه. غير أنه أخفق في نيل الاعتراف، على الرغم من استئنافه أمام المحكمة الاتحادية.
يتعلق قرار نقل المعلومات المصرفية بأي شخص فرنسي يملك حسابا في مصرف سويسري، بغض النظر عما إذا كانت السلطات الضريبية الفرنسية طلبت معلومات عنه أم لم تطلب. وما إذا كان قد وافق أم لم يوافق على إرسال البيانات. أو إذا كان قد أبلغ هيئة الضرائب السويسرية بسلامة موقفه الضريبي في بلده، أم لا. أو ما إذا كان قد عين ممثلا له في سويسرا مخولا بتلقي الإخطارات، أم لم يفعل. نقل المعلومات يشمل الحالات كافة.
ستبدأ إدارة الضرائب الاتحادية السويسرية ابتداء من الأول من تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل تزويد الهيئة العامة للمالية الفرنسية بمعلومات تتعلق بهوية صاحب الحساب: الاسم، تاريخ الميلاد، عنوان صاحب الحساب و/أو ممثل صاحب الحساب، وكذلك رصيد الحساب وحركته الذي تم حفظه في الفترة من 1 كانون الثاني (يناير) 2010 إلى 31 كانون الأول (ديسمبر) 2014. لكن باسم ”السرية الضريبية” لن تعلق السلطات الضريبية الفرنسية في هذه المرحلة على أي معلومات تتعلق بهذه الحسابات.
منذ أيلول (سبتمبر)، يتلقى دافعو الضرائب الفرنسيون رسائل تتضمن طلبات للحصول على معلومات تتعلق بالحسابات المصرفية التي فتحوها مع مصرف يو بي إس في سويسرا ويحثونهم على الاتصال بإدارة الضرائب "بسرعة كبيرة" من أجل توضيح وضعهم. الرسائل تشمل حتى عملاء المصرف الفرنسيين الذين لديهم موقف سليم إزاء التزاماتهم الضريبية في بلدهم. بخلاف ذلك، يواجه دافعو الضرائب الذين لا يبلغون عن حساباتهم مصيرهم.
تلقي دافع الضرائب لمثل هذه الرسالة، يعادل عدم تقدم هذا الأخير طوعا لتصحيح موقفه الضريبي، وهو أمر لن يعوق إحالة الملف إلى المحاكم الجنائية. كما أن سلطات الضرائب الفرنسية ملزمة الآن بأن تنقل إلى المدعي العام الملفات كافة التي في حوزتها التي تخضع لضريبة بأكثر من 100 ألف يورو في حين يتم استبعاد الملفات الناتجة عن مبادرة أصحابها تصحيح أوضاعهم الضريبية طوعا.
ما الخيار المتاح بعد ذلك لدافعي الضرائب المتمردين؟ وما الغضب الذي على وشك أن يقع على رؤوسهم؟ حسب القانون الفرنسي: إضافة إلى الضرائب الهاربة لمدة عشرة أعوام (ضريبة الدخل وضريبة الثروة)، سيتعين عليهم دفع فوائد متأخرة (تصل إلى 4.8 في المائة سنويا) وعقوبات ثقيلة (40 في المائة) أو حتى 80 في المائة منذ 2016، إضافة إلى غرامات عدم الإبلاغ عن الحسابات (1500 يورو لكل حساب في العام أو عشرة آلاف يورو لكل حساب سنويا حسب الدولة التي تم فيها إيداع الأصول غير المبلغ عنها).
هناك أيضا عقوبة يمكن أن تقع مثل الساطور. إذا يعجز دافع الضرائب عن تبرير أصل أصوله - أقدمية الحقائق، عدم وجود أدلة يحتفظ بها - فإن نسبة ضريبة الميراث سترتفع عليه بمعدل 60 في المائة، علاوة إلى عقوبة جنائية على الاحتيال الضريبي لمدة سبعة أعوام و/أو ثلاثة ملايين يورو غرامة.
في الشهر الماضي، نشرت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية تقريرا مرحليا عن مكافحة تآكل القاعدة الضريبية لمجموعة العشرين، سلط الضوء على التقدم الكبير المحرز في مجال الشفافية الضريبية. غير أن التقرير يشير إلى أن عدة دول ما زالت تواجه صعوبة في تنفيذ معايير المنظمة فيما يتعلق بالحصول على المعلومات عن المستفيدين الفعليين.
وقد أدى عدم الحصول على هذه المعلومات إلى إصدار توجيه رابع لمكافحة غسل الأموال للحد من الأعمال الاحتيالية التي يزعم أن سببها غسل الأموال وتمويل الإرهاب. يفرض التوجيه على كل بلد عضو إنشاء سجل للمستفيدين الفعليين بما في ذلك الأفراد الذين يديرون الحسابات المصرفية بصورة مباشرة أو غير مباشرة.

Image: 
category: 
Author: 
ماجد الجميل من جنيف
publication date: 
الجمعة, أكتوبر 23, 2020 - 22:15

October 23rd 2020, 3:48 pm

كوفيد - 19 .. ما الخطأ الذي حدث في ووهان؟

الاقتصادية الالكترونية

قبل ثلاثة أسابيع من اعتراف إدارة الرئيس تشي جينبينج علنا بانتشار مرض تنفسي جديد قاتل في واحدة من أكبر مدن الصين، أدرك الأطباء في مستشفى ووهان المركزي أن لديهم مشكلة.
في الساعة الثانية ظهرا يوم التاسع والعشرين من كانون الأول (ديسمبر)، تلقى يين وي، وهو طبيب في قسم الصحة العامة في المستشفى، مكالمة من أحد زملائه يفيد بأن أربعة مرضى ظهرت عليهم أعراض الالتهاب الرئوي الفيروسي. أضاف زميل الدكتور يين أن المرضى الأربعة جاؤوا من سوق المأكولات البحرية المحلية.
وفقا لتقرير داخلي أعده لاحقا الدكتور يين واطلعت عليه "فاينانشيال تايمز"، تم على الفور إخطار مسؤول الصحة في حكومة المقاطعة المحلية، وانج وينيونج. لم يفاجأ وانج بمكالمة الدكتور يين.
كتب الدكتور يين: "رد وانج بأنه تلقى تقارير مماثلة من مستشفيات أخرى، ولم يتمكن ’مركز ووهان للسيطرة على الأمراض والوقاية منها‘ من تحديد سبب المرض بعد إجراء اختبارات متعددة". وأضاف وانج أنه سيرد علي بعد إبلاغ رئيسه بحالة مستشفانا.
في الرابعة مساء، تم اكتشاف ثلاث حالات أخرى من الالتهاب الرئوي الفيروسي في مستشفى ووهان المركزي. في الساعة الثامنة مساء، جاء مسؤولو مركز السيطرة على الأمراض في المنطقة إلى المستشفى لجمع عينات المرضى، وبعد ذلك طلبوا من الدكتور يين وزملائه الانتظار.
بعد يومين، في 31 كانون الأول (ديسمبر)، كانوا لا يزالون ينتظرون. لذلك اتصل الدكتور يين بأحد رؤساء وانج في مركز السيطرة على الأمراض في المنطقة للاستفسار عن نتائج الاختبار. كتب الدكتور يين: "طلب مني انتظار إشعار آخر".
في الثالث من كانون الثاني (يناير)، حاول الدكتور يين مرة أخرى، وسأل وانج عما إذا كان يجب على مستشفى ووهان المركزي أن يملأ على الأقل بطاقة تقرير عن الأمراض المعدية IDRC، وهو نظام إبلاغ عبر الإنترنت تتشاركه سلطات الرعاية الصحية المحلية والوطنية. مرة أخرى، تم رفضه. يتذكر الدكتور يين في تقريره: "رد وانج أننا يجب أن ننتظر إشعارا آخر من السلطات العليا قبل الإبلاغ عن مرض معد خاص مثل هذا".
فقط حتى الرابع من كانون الثاني (يناير)، أي بعد سبعة أيام من محاولة الدكتور يين وزملاؤه تنبيه مسؤولي المدينة، سمح لهم أخيرا بملء بطاقات تقرير IDRC لجميع الحالات المشتبه فيها للالتهاب الرئوي الفيروسي غير المعروف.
قال وانج، المسؤول الذي ذكره الدكتور يين مرارا وتكرارا، إن "مستشفى ووهان المركزي كان يتطلع إلى إلقاء اللوم علي في التقرير".
قال لـ"فاينانشيال تايمز": "لم أرتكب أي خطأ"، مضيفا أن كل شخص في النظام كان ببساطة يتبع الأوامر. "لم يتبع مستشفى ووهان المركزي المعايير التي وضعتها لجان الصحة في المدينة والمقاطعات. نعم كنا حذرين في الإبلاغ عن الحالات في وقت مبكر. لكن هذا كان قرارا جماعيا، وليس قراري".
أحال مستشفى ووهان المركزي طلبات لـ"فاينانشيال تايمز" لإجراء مقابلات مع مديري وأطباء المستشفى إلى حكومة البلدية التي لم ترد.
في الوقت الذي كان فيه الطاقم الطبي في المستشفى يحاول معرفة ما كان عليه ولم يسمح له بالإبلاغ إلى المسولين في مستويات أعلى، كان مسؤولو الحكومة المركزية من بكين قد وصلوا إلى نقطة الصفر في ووهان. وصل وفد من المركز الصيني لمكافحة الأمراض والوقاية منها لأول مرة في 31 كانون الأول (ديسمبر)، وفقا للتسلسل الزمني الرسمي للحكومة الصينية لجهودها في مكافحة الفيروس.
قال أحد الأكاديميين الذين يقدمون المشورة لمسؤولي الصحة في الحكومة المركزية إنهم ناقشوا في الأيام القليلة الأولى من العام الجديد ما إذا كان ينبغي إجراء إحاطات عامة يومية. لكن المسؤولين في بكين لم يفعلوا ذلك حتى 22 كانون الثاني (يناير)، ويرجع ذلك جزئيا إلى الوضع الفوضوي في ووهان. قال المستشار الذي طلب عدم الكشف عن هويته: "المعلومات من ووهان لم تكن واضحة. كان هناك الكثير من الشائعات وكان موقف المسؤولين المحليين يفرض أن نقول القليل، أو إذا كان ذلك ممكنا، ألا نقول شيئا. لقد كانت فوضى".
قالت منظمة الصحة العالمية إنها سألت مسؤولي الحكومة الصينية عن تفشي ووهان في أول كانون الثاني (يناير) وتلقت رد بكين بعد يومين، في الثالث من كانون الثاني (يناير). وأقر مسؤولو الحزب الشيوعي أيضا أن تشي أعطى أوامر بشأن تطور الوضع في ووهان في اجتماع في السابع من كانون الثاني (يناير) لأعلى هيئة للمكتب السياسي، اللجنة الدائمة للمكتب السياسي المكونة من سبعة رجال. وفقا لمجلة حزبية بارزة، أصدر الرئيس تعليماته للمسؤولين بالبحث عن مصدر الفيروس و"تأكيد آلية انتقاله في أقرب وقت ممكن".
شخص آخر يقدم المشورة لمجلس الدولة بشأن مسائل الصحة العامة ذكر أن المشكلة أعمق من الموقف الضبابي على الأرض في ووهان. قال لـ"فاينانشيال تايمز"، بشرط عدم الكشف عن هويته: "الحكومة الصينية، خاصة على المستويات المحلية، تفتقر إلى القدرة على التواصل بشكل فعال مع الجمهور في حالات الأزمات. الوظيفة الرئيسية لإدارات الدعاية هي إبقاء الحزب الشيوعي في السلطة، وليس تعزيز الشفافية. كشف الوباء عن نقاط ضعف النظام".
الارتباك بين الأطباء في مستشفى ووهان المركزي حول المعلومات التي من المفترض أن يبلغوا بها السلطات، زاد بشكل مطرد خلال الأسبوعين الأولين من كانون الثاني (يناير). تلقوا نصائح متنوعة من قبل مسؤولي الصحة في البلديات والمقاطعات بـ"توخي الحذر" و"كونوا حذرين" قبل الإبلاغ عن أي حالات جديدة، وفقا لتقرير الدكتور يين.
في 13 كانون الثاني (يناير)، التعليمات المتناقضة من فرع وزارة الصحة في ووهان ومركز السيطرة على الأمراض التابع للبلدية تسببت في تعكير مزاج الدكتور يين. كتب: "عزيزي المدير وانج. لدينا حالة تتعلق بالإبلاغ عن الحالات المشتبه فيها. قالت وزارة الصحة إنه ينبغي أن نطلب من مركز السيطرة على الأمراض جمع العينات وإجراء التحقيقات، لكن مركز السيطرة على الأمراض قال إنهم بحاجة إلى انتظار التعليمات من وزارة الصحة. وقد منعنا من الاختبار والتحقيق مع مريض مشتبه به. ليست لدينا أي فكرة كيف اختلت الأمور. هل يمكنك مساعدتنا في اكتشاف المشكلة؟".
لكن في غضون أيام كان المرضى الذين سقطوا من خلال الثغرات في نظام الإبلاغ أقل مشكلات مستشفى ووهان. بدأ موظفو المستشفى يمرضون ودخل 56 موظفا على الأقل المستشفى بحلول 24 كانون الثاني (يناير). تفشي المرض بين طاقم المستشفى هو علامة مأساوية لكنها تنبئ بأن المرض يمكن أن ينتقل بين البشر.
من بين أطباء مستشفى ووهان الذين كانوا يحتضرون في عنابرهم كان لي وين ليانج، طبيب عيون يبلغ من العمر 33 عاما وواحد من بضعة أفراد من الطاقم الطبي الذين تم توبيخهم من قبل الشرطة في الثالث من كانون الثاني (يناير) بزعم "نشر شائعات" حول الفيروس الغامض آنذاك، على الرغم من أن كل ما فعلوه هو مناقشة الأمر فيما بينهم في مجموعة دردشة خاصة. وفاة لي في أوائل شباط (فبراير) أثارت عاصفة من الغضب العام، على الرغم من أنها كانت موجهة إلى حد كبير ضد الحكومة المحلية بدلا من الحكومة المركزية في بكين.
مع انتشار الارتباك بشكل واسع في جميع أنحاء الصين خلال معظم كانون الثاني (يناير)، فإن أحد أكبر الألغاز حول المراحل الأولى للوباء هو سبب عدم ظهور مجموعات بحجم ووهان في جميع أنحاء البلاد. وفقا لبيانات الرحلات الجوية الصينية التي نقلتها وسائل الإعلام الحكومية، بين 30 كانون الأول (ديسمبر) و22 كانون الثاني (يناير)، سافر أكثر من 465 ألف شخص من ووهان إلى عشر وجهات محلية مشهورة، من بكين في الشمال إلى مدينة المنتجع سانيا في الجنوب. في الوقت نفسه، أدت التدفقات الأقل بكثير من الناس من ووهان إلى وجهات دولية إلى بذور الكارثة العالمية التي لا تزال تتكشف حتى الآن.
تكمن الإجابة في الردود المختلفة إلى حد كبير من قبل الحكومات في الصين ومنطقة آسيا والمحيط الهادئ وأوروبا والولايات المتحدة.
كانت أرقام العدوى الصينية الحقيقية أعلى بكثير مما تم الإبلاغ عنه رسميا، لكن لم يتم تسجيلها لأن جميع السكان تقريبا أجبروا على الإغلاق الصارم من أواخر كانون الثاني (يناير) حتى منتصف شباط (فبراير).
قال الدكتور ديل فيشر، إخصائي الأمراض المعدية في مستشفى جامعة سنغافورة الوطنية: "أصيبت كل مقاطعة في الصين بالعدوى في غضون شهر من تفشي ووهان واستقر عدد حالاتهم الرسمية عموما في أرقام من ثلاث خانات لأن عمليات الإغلاق كانت قاسية. لم يتم إجراء التشخيص لأن الجميع كانوا يقيمون في المنزل. من المحتمل أن الأشخاص الذين يعانون حالات خفيفة قد ينقلونها إلى شخصين في عائلتهم ممن أصيبوا أيضا بحالات خفيفة والفيروس أحرق نفسه. وفي غضون ثلاثة إلى أربعة أسابيع تمكنوا من فتح الأشياء".
أضاف: "كنت في الصين في منتصف شباط (فبراير) وتمكنت من رؤية مدى الاستجابة. عمليات إغلاق لا تصدق. القطارات لا تتحرك، والطائرات كلها مغطاة بأغطية على محركاتها، والسماء الزرقاء (التي في الأغلب ما تكون ملوثة) صافية تماما في بكين. لقد انتشر بالتأكيد في جميع أنحاء الصين، لكنهم قطعا أغلقوه".
في الوقت نفسه، استخدمت بلدان ومناطق أخرى في شرق آسيا - أبرزها كوريا الجنوبية وتايوان وهونج كونج وسنغافورة - مزيجا أكثر مرونة من حظر الزائرين وتتبع المخالطين وحالات الإغلاق الأقل صرامة من الصين لاحتواء انتشار الفيروس في المجتمع بشكل فعال.
لكن بالنسبة للبلدان التي كانت سريعة في إصدار حظر السفر بينما لم تفعل شيئا آخر بطريقة منسقة على مستوى البلاد، مثل الولايات المتحدة، فقد فات الأوان.
كان الدكتور فيشر يتحدث إلى لـ"فاينانشيال تايمز" عبر الهاتف من سنغافورة في صباح يوم 28 آب (أغسطس). وأثناء ذلك، كان يشاهد أيضا بثا تلفزيونيا مباشرا لليلة الأخيرة من المؤتمر الوطني الجمهوري الأمريكي. أثناء الرد على أسئلة لـ"فاينانشيال تايمز"، كان من حين إلى آخر يعبر عن دهشته من المشهد في واشنطن. صرخ في وقت ما: "هناك ابنة دونالد ترمب تخاطب الجميع وهي لا ترتدي كمامة! ولا أي شخص آخر. بل هم حتى لم يتباعدوا عند الجلوس على المقاعد!".
كان رأي الدكتور فيشر هو أن "أسبوعين آخرين" من الإخطار المسبق بشأن الوباء لم يكن ليساعد كثيرا من البلدان. أشار إلى أنه على الرغم من تأكيد إمكانية انتقال الفيروس من شخص إلى آخر في 20 كانون الثاني (يناير)، "ليس الأمر كما لو أن الجميع قفزوا واندفعوا إلى ما ينبغي عمله".
قال الدكتور فيشر: "احترمت معظم بلدان آسيا هذا الأمر حقا، وكانت لديها أنظمة جاهزة للعمل، وقمت بالكثير من العمل في كانون الثاني (يناير) وشباط (فبراير) استعدادا لليوم الذي (...) ستتحطم فيه الأشياء". أضاف: "لسوء الحظ كان معظم بقية العالم بحاجة إلى التحطيم كي يحصل له ذلك الإدراك. كما قلنا في تقرير وفد منظمة الصحة العالمية في الصين عن شباط (فبراير)، يمكن أن يكون لهذا الفيروس آثار صحية واجتماعية واقتصادية مدمرة، لكن العالم ليس مستعدا، من حيث القدرة أو العقلية، للتعامل معه".
قال البروفيسور وانج لينفا، أحد أبرز الثقات في العالم في مجال الأمراض التي تنقلها الخفافيش، إنه على الرغم من جميع أوجه القصور في النظام الصيني في الأيام والأسابيع الأولى من تفشي المرض، كان ينبغي أن يكون بقية العالم في حالة تأهب قصوى. بمجرد تأكيد انتقال العدوى من إنسان إلى آخر ودخول ووهان في الحجر الصحي بعد بضعة أيام، كان من الممكن أن تستعد البلدان لوصوله بشكل فعال كما فعلت تايوان وكوريا الجنوبية، من بين بلدان أخرى.
وقال البروفيسور وانج: "بالنسبة للبلدان الأخرى التي لم تأخذ الفيروس على محمل الجد، بالتأكيد ليس هناك أي عذر".

Image: 
category: 
Author: 
توم ميتشل وصن يو وشينينج ليو من بكين ومايكل بيل من لندن
publication date: 
الجمعة, أكتوبر 23, 2020 - 21:45

October 23rd 2020, 3:48 pm

برئاسة سلطان بن سلمان .. الهيئة السعودية للفضاء تناقش توجهاتها وأولوياتها لعام 2021

الاقتصادية الالكترونية

يرأس الأمير سلطان بن سلمان رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للفضاء الاجتماع الثالث لمجلس إدارة الهيئة، والذي ينعقد افتراضيا عبر الاتصال المرئي الأربعاء المقبل.

ومن المقرر أن يطلع رئيس مجلس إدارة الهيئة أعضاء المجلس على نتائج اجتماعات قادة اقتصاد الفضاء في مجموعة العشرين، الذي استضافته الهيئة أخيرا ضمن أجندة اجتماعات رئاسة المملكة لمجموعة العشرين، وسيستعرض المجلس في اجتماعه توجهات الهيئة وأولوياتها التنفيذية لعام 2021م، وتقريرا عن البناء المؤسسي للهيئة، وآخر مستجدات مسار نظام الفضاء،  ومذكرات التكامل التي تعدها الهيئة مع وزارة التعليم والجامعات السعودية والدولية، إلى جانب عددا من الموضوعات المدرجة على جدول أعمال المجلس

Image: 
category: 
Author: 
الاقتصادية من الرياض
publication date: 
الجمعة, أكتوبر 23, 2020 - 16:30

October 23rd 2020, 9:59 am

تشديد تدابير الحجر وحظر التجول لمواجهة موجة ثانية من كورونا في أوروبا

الاقتصادية الالكترونية

على وقع فرض حظر التجول في بعض مناطق فرنسا وإيطاليا وإعادة فرض الحجر في مقاطعة ويلز وعدد من المدن البرتغالية، تتعزز تدابير الإغلاق في أوروبا الجمعة في مواجهة انتشار موجة ثانية من وباء كوفيد-19.
وتتزايد الحصيلة باستمرار في فرنسا حيث تم إحصاء أكثر من 41600 إصابة جديدة خلال 24 ساعة، وهي أعلى أعداد يومية حتى الآن في هذا البلد، تفوق بـ15 ألف حالة حصيلة اليوم السابق.
وازاء هذه الزيادة الكبيرة في الحالات، وسعت الحكومة الخميس نطاق حظر التجول الليلي المفروض بين الساعة 21,00 والساعة 6,00 ليشمل اعتبارا من منتصف ليل الجمعة 46 مليون نسمة في باريس والمدن الكبرى، ما يمثل ثلثي سكان فرنسا، وذلك لستة أسابيع.
وبحسب "أ ف ب" حذر رئيس الوزراء جان كاستيكس من أن "الأسابيع القادمة ستكون صعبة، وستواجه خدماتنا الاستشفائية محنة صعبة" متوقعا أن يكون شهر تشرين الثاني/نوفمبر "مرهقا" وأن "يتواصل ارتفاع" عدد الوفيات.
وتراجع الإقبال على زيارة برج إيفل "بنسبة 80 بالمئة عما كان عليه عام 2019، فيما تراجعت إيراداته بنسبة 70 بالمئة"، بحسب ما أفادت مديرة الاتصالات في شركة تشغيل برج إيفل إيزابيل إيسنوس الجمعة لوكالة فرانس برس.
وتقترب فرنسا من تسجيل مليون اصابة (999043)، وارتفعت نسبة الذين أثبتت الفحوص إصابتهم الى 14,3% مقابل 13,7% قبل يوم، وكانت 4,5% مطلع ايلول/سبتمبر.
في إيطاليا، باتت منطقة لاتسيو حيث العاصمة روما، ثالث منطقة في البلاد يفرض فيها حظر تجول ليلي من الساعة 12,00 إلى الساعة 5,00 لمدة ثلاثين يوما اعتبارا من مساء الجمعة. وفرض إجراء مماثل في مناطق نابولي وكمبانيا الجمعة.
وبذلك تنضم هذه المناطق إلى لومبارديا التي سبق أن سجلت إصابات كثيرة في الربيع، وحيث فرض حظر تجول مماثل اعتبارا من الخميس.
وكمبانيا من المناطق الإيطالية الأكثر تضررا جراء الوباء، في حين أن نظامها الصحي أقل فاعلية من نظام لومبارديا، ما يضعها بمواجهة وضع أكثر صعوبة.
في بريطانيا، تفرض قيود محلية مشددة على الملايين الجمعة، أبرزها حجر منزلي جديد لمدة أسبوعين في مقاطعة ويلز في أشدّ إجراء يتخذ منذ موجة الوباء الأولى في الربيع.
وأوضح رئيس الحكومة المحلية في ويلز مارك دريكفورد أنه سيتحتم على سكان المقاطعة البريطانية البالغ عددهم أكثر من ثلاثة ملايين نسمة "لزوم منازلهم" اعتبارا من الساعة 18,00 (17,00 ت غ)، موضحا أن مدة هذا الإجراء هي أقصر فترة يمكن اعتمادها لتكون مجدية.
وسيترتب على المتاجر غير الأساسية إغلاق أبوابها، غير أنه سيسمح لتلاميذ الصفوف الابتدائية وبعض الصفوف الثانوية بالعودة إلى الصفوف في مطلع تشرين الثاني/نوفمبر بعد العطلة المدرسية.
أما في باقي البلاد، فستفرض تدابير حجر محلية اعتبارا من الجمعة، ولا سيما في منطقة مانشستر التي تشهد مستوى إنذار"مرتفعا جدا" هو الأعلى في نظام إنذار من ثلاث درجات.
وسجلت تدابير مماثلة في البرتغال أيضا حيث يفرض الحجر اعتبارا من الجمعة على ثلاث مناطق في شمال البلاد تضم 150 ألف نسمة.
ولن يكون بوسع سكان هذه المدن الخروج من منازلهم إلا للعمل أو الذهاب إلى المدرسة أو التسوق أو شراء أدوية. كما سيكون العمل من المنزل إلزاميا حين يكون ممكنا، وستلزم المتاجر بالإغلاق في الساعة 22,00.
كما سيصوت البرلمان على فرض وضع الكمامات إلزاميا في الشارع.
وفي إسبانيا، أعلن رئيس الوزراء بيدرو سانشيز الجمعة أن "العدد الفعلي" للمصابين بوباء كوفيد-19 في إسبانيا منذ بدء تفشي الوباء "يتخطى ثلاثة ملايين".
وحظرت السلطات المحلية في مدريد الجمعة التجمعات بين منتصف الليل والساعة السادسة صباحا اعتبارا من السبت، في وقت تدعو عدة مناطق من البلاد إلى فرض حظر تجول لوقف تفشي الفيروس.
كذلك يفرض حظر تجول ليلي اعتبارا من السبت في أثينا وتيسالونيكي، أكبر مدينتين يونانيتين.
ودخلت إيرلندا الخميس اليوم الأول من حجر منزلي لمدة ستة أسابيع، ستغلق خلاله المتاجر غير الأساسية، غير أن المدارس ستواصل صفوفها.
ويتفاقم الوضع منذ مساء الخميس في أوروبا الشرقية، ولا سيما في الجمهورية التشيكية التي فرضت حجرا منزليا جزئيا حتى الثالث من تشرين الثاني/نوفمبر، مع تسجيل أعلى أرقام للإصابات والوفيات من أصل مئة ألف نسمة خلال الأسبوعين الماضيين.
وفي سلوفاكيا المجاورة، أعلن رئيس الوزراء الخميس فرض حظر تجول ليلي اعتبارا من السبت من الساعة 1,00 إلى الساعة 5,00، على أن تبقى التنقلات خلال النهار محصورة ببعض الحالات الخاصة.
كذلك ستغلق المراكز التجارية والمطاعم والفنادق في سلوفينيا اعتبارا من السبت، على أن تعمل وسائل النقل المشترك بثلث طاقتها فقط.
وأفادت وكالة الصحة الأوروبية في تقرير نشرته الجمعة أن تطور الوباء الحالي يثير "قلقا كبيرا" في 23 بلدا من الاتحاد الأوروبي وكذلك في المملكة المتحدة.
وأودى وباء كوفيد-19 بما لا يقل عن 1,13 مليون شخص في العالم منذ أواخر كانون الأول/ديسمبر، وفق حصيلة أعدتها وكالة فرانس برس استنادا إلى مصادر رسمية الخميس.
وتبقى الولايات المتحدة الأكثر تضررا لجهة عدد الوفيات مع تسجيل 222,220 وفاة، تليها البرازيل (155,900) والهند (116,616) والمكسيك (87415) والمملكة المتحدة (44158).
وكان الوباء من أبرز نقاط الجدل خلال المناظرة التلفزيونية الخميس بين المرشحين للانتخابات الرئاسية الأميركية، إذ اعتبر الديموقراطي جو بايدن في انتقاد للرئيس دونالد ترمب أن رئيسا "مسؤولا عن هذا العدد من القتلى لا يجدر أن يبقى رئيسا للولايات المتحدة الأميركية".
ورد ترمب "سنكافحه بحزم كبير"، بعد ثلاثة أسابيع على إصابته هو نفسه بالفيروس.
وقال "لدينا لقاح سيصل، إنه جاهز، وسيتم الإعلان عنه في الأسابيع المقبلة".
وأصدرت الوكالة الأميركية للأدوية الخميس ترخيصاً كاملا باستخدام عقار ريمديسيفير لعلاج المصابين بكوفيد-19 في المستشفيات.
وأعلنت شركة "غلعاد" المصنعة للدواء تلقّيها ترخيصاً لاستعمال الدواء الذي يباع تحت اسم "فيكلوري"، موضحة أنّ ريمديسيفير هو العلاج الوحيد الخاص بمعالجة كوفيد-19 الذي حصل لغاية اليوم على ترخيص عقب مسار تدقيق أكثر صرامة ونهائي.

Image: 
category: 
Author: 
"الاقتصادية" من الرياض
publication date: 
الجمعة, أكتوبر 23, 2020 - 15:15

October 23rd 2020, 9:59 am

وقف إطلاق النار في ليبيا يدخل حيّز التنفيذ "فورا"

الاقتصادية الالكترونية

أعلنت رئيسة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالإنابة ستيفاني وليامز أن اتفاق وقف إطلاق النار في أنحاء البلاد الذي توصل إليه طرفا النزاع الليبي الجمعة يدخل حيّز التنفيذ فورا.
وبحسب "أ ف ب" قالت وليامز في مؤتمر صحافي أعقب مراسم التوقيع أن طرفي النزاع وقعا على "اتفاق دائم وكامل لوقف إطلاق النار في جميع أنحاء البلاد يدخل حيّز التنفيذ فورا".

Image: 
category: 
Author: 
"الاقتصادية" من الرياض
publication date: 
الجمعة, أكتوبر 23, 2020 - 14:15

October 23rd 2020, 9:59 am

الكويت تسجل 812 إصابة جديدة بكورونا

الاقتصادية الالكترونية

أعلنت وزارة الصحة الكويتية اليوم الجمعة تسجيل 812 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد المسبب لمرض (كوفيد 19) خلال الـ 24 ساعة الماضية ليرتفع بذلك إجمالي عدد الحالات المسجلة في البلاد إلى 120232 في حين تم تسجيل 10 حالات وفاة إثر إصابتهم بالمرض ليصبح مجموع حالات الوفاة المسجلة حتى اليوم 740 حالة.

وبحسب "د ب أ" قال الناطق الرسمي باسم الوزارة الدكتور عبدالله السند في البيان الصحفي اليومي إن جميع الحالات السابقة التي ثبتت إصابتها بالمرض "مخالطة لحالات تأكدت إصابتها وأخرى قيد البحث عن أسباب العدوى وفحص المخالطين لها" واوضح ان عدد الحالات في العناية المركزة 122 حالة تتلقى الرعاية الصحية. وعن حالات الشفاء، قال السند أنه تم تسجيل 726 حالة شفاء من المصابين بمرض (كوفيد - 19) خلال الـ 24 ساعة الماضية ليرتفع بذلك عدد الحالات التي تعافت وتماثلت للشفاء في البلاد إلى 111440 حالة.

Image: 
category: 
Author: 
"الاقتصادية" من الرياض
publication date: 
الجمعة, أكتوبر 23, 2020 - 15:45

October 23rd 2020, 9:59 am

مورجان ستانلي يتحول إلى توقع صعود العملات والديون السيادية للأسواق الناشئة

الاقتصادية الالكترونية

قال مورجان ستانلي اليوم الجمعة إن الوقت مناسب لزيادة الانكشاف على عملات الأسواق الناشئة وديونها السيادية بالعملة الصعبة، مع تحول التركيز إلى تداول اللقاح في أعقاب الانتخابات الأمريكية مما يمنح الأصول النامية دفعة.
وبحسب "رويترز" قال جيمس لورد الخبير لدى مورجان ستانلي في مذكرة للعملاء "الأسواق الناشئة ستشارك بشكل كامل أكثر في تعافي النمو العالمي إذا جرى توزيع لقاح فعال".
وأضاف "إذا حدث هذا، قد نرى بعض التبادل في تكوين المستثمرين لمراكز بعيدا عن مناطق من الاقتصاد العالمي تعافت بالفعل (مثل الصين) إلى بقية الأسواق الناشئة".
وقال مورجان ستانلي إنه يفضل الريال البرازيلي والبيزو المكسيكي والبيزو الكولومبي ودخل في مراكز دائنة في الراند الجنوب إفريقي والروبل الروسي.
وفي الائتمان، عزز مورجان ستانلي انكشافه على جنوب إفريقيا والبرازيل ومصر وغانا وأوكرانيا وكذلك بيمكس المكسيكية.
وشهدت الأيام القليلة الماضية بدء إقبال بقية المستثمرين على الأسواق الناشئة أيضا، إذ أظهر بحث لبنك أوف أمريكا أن الأسهم النامية سجلت دخول تدفقات بقيمة 2.7 مليار دولار في الأسبوع المنتهي يوم الأربعاء، وهي الأكبر في ستة أسابيع، بينما استقطبت صناديق ديون الأسواق الناشئة 2.2 مليار دولار.

Image: 
Author: 
"الاقتصادية" من الرياض
publication date: 
الجمعة, أكتوبر 23, 2020 - 16:30

October 23rd 2020, 9:59 am

أمريكا تعلق خدمات التأشيرات لتركيا بعد تقارير عن هجمات محتملة

الاقتصادية الالكترونية

أعلنت السفارة الأمريكية في أنقرة اليوم الجمعة أنها ستعلق مؤقتا كافة خدماتها للمواطنين الأمريكيين وخدمة منح التأشيرات في بعثاتها في تركيا بعد تقارير موثوقة بشأن هجمات إرهابية محتملة وعمليات خطف تستهدف الأمريكيين في إسطنبول.
وبحسب "رويترز" قالت السفارة "تلقت البعثة الأمريكية في تركيا تقارير ذات مصداقية بشأن هجمات إرهابية محتملة وعمليات خطف تستهدف المواطنين الأمريكيين وغيرهم من الأجانب في إسطنبول وتشمل القنصلية العامة الأمريكية ومواقع أخرى محتملة في تركيا".

Image: 
category: 
Author: 
"الاقتصادية" من الرياض
publication date: 
الجمعة, أكتوبر 23, 2020 - 15:45

October 23rd 2020, 9:59 am

كورونا يجمّد النشاط التجاري في منطقة اليورو

الاقتصادية الالكترونية

انكمش النشاط الاقتصادي في منطقة اليورو في تشرين الأول/أكتوبر غداة تفشي فيروس كورونا المستجد في أنحاء أوروبا مجددا، وفق ما أفادت شركة "آي إتش إس ماركت" الجمعة.
وتراجع مؤشر "مدراء المشتريات" للشهر الثالث على التوالي إلى 49,2 نقطة في تشرين الأول/أكتوبر، وهو أدنى مستوى له منذ أربعة شهور، مقارنة بـ50,4 نقطة في أيلول/سبتمبر.
وبحسب "أ ف ب" تشير أي قراءة تتجاوز 50 نقطة إلى أن النشاط التجاري يتحسن، لكن مستوى أقل من 50 نقطة يعني أن الاقتصاد ينكمش. والانكماش هو الأول منذ حزيران/يونيو.
وأفاد كبير خبراء الاقتصاد لدى "آي إتش إس ماركت" كريس وليامسون أن "النشاط التجاري تراجع مجددا في أنحاء منطقة اليورو في تشرين الأول/أكتوبر بينما أُغرق النمو المتسارع في الإنتاج الصناعي بالتراجع المتزايد في قطاع الخدمات وسط تفاقم القلق المرتبط بكوفيد-19".
وأضاف "رغم أن المؤشر لا يزال أعلى بكثير من المستويات المتدنية بشكل كبير التي كانت في ذروة الوباء في الربع الثاني، إلا أن التراجع مجددا يزيد احتمال أن تشهد المنطقة انكماشا اقتصاديا آخر في الربع الأخير".
وأفادت "آي إتش إس ماركت" أن وحده الوضع في ألمانيا يبدو "مشرقا بينما دخلت فرنسا وباقي المنطقة برمتها في تراجع عميق".

Image: 
category: 
Author: 
"الاقتصادية" من الرياض
publication date: 
الجمعة, أكتوبر 23, 2020 - 16:30

October 23rd 2020, 9:59 am

روسيا تبقي على سعر الفائدة الرئيسي عند 4.25%

الاقتصادية الالكترونية

أبقى البنك المركزي الروسي اليوم الجمعة على سعر الفائدة الرئيسي عند 4.25 بالمئة عقب ضعف الروبل قبل الانتخابات الرئاسية الأمريكية، لكنه قال إن خفض الفائدة ما زال محتملا في الأشهر المقبلة.
ويتماشى القرار بالإبقاء على أسعار الفائدة عند مستوى قياسي منخفض مع استطلاع للرأي أجرته رويترز توقع أن تُبقى روسيا على تكلفة الإقراض دون تغيير في ظل تنامي تقلب السوق العالمية.
وبحسب "رويترز" قال البنك المركزي في تكرار لما ذكره بعد اجتماعات سابقة لتحديد أسعار الفائدة في سبتمبر أيلول "إذا تطور الوضع بما يتماشى مع التوقع الأساسي، فإن بنك روسيا سيدرس ضرورة خفض آخر لسعر الفائدة الرئيسي في الاجتماعات المقبلة".
وتدعم أسعار الفائدة المنخفضة الاقتصاد عبر الإقراض الأقل تكلفة لكنها قد تزيد التضخم، وهو المهمة الرئيسية للبنك المركزي، وتجعل الروبل أكثر عرضة للتهديد بفعل الصدمات الخارجية.
وقال البنك المركزي إنه عدل توقعه لانكماش الاقتصاد في 2020 إلى ما يتراوح بين أربعة وخمسة بالمئة من 4.5 و5.5 بالمئة وقال إنه ألآن يتوقع نمو الاقتصاد ما يتراوح بين ثلاثة وأربعة بالمئة في 2021.
على نحو منفصل، قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم إن نمو الاقتصاد الروسي ما زال هشا بسبب تداعيات جائحة فيروس كورونا وإن الاقتصاد لم يبلغ بعد نموا مستداما في الأمد الطويل.
لكنه أضاف في تصريحاته التي بثها التلفزيون الحكومي أن هناك تعافيا في بعض القطاعات لا سيما الصناعة.

Image: 
category: 
Author: 
"الاقتصادية" من الرياض
publication date: 
الجمعة, أكتوبر 23, 2020 - 15:45

October 23rd 2020, 9:59 am

"إيرباص" تزيد إنتاجها من طائراتها "إيه 320"

الاقتصادية الالكترونية

ذكرت شركة "إيرباص" الأوروبية لصناعة الطائرات اليوم الجمعة أنها تتوقع زيادة إنتاجها من سلسلة الطائرات، للمسافات المتوسطة ، طراز "إيه 320"، في أعقاب خفض كبير في الإنتاج بسبب وباء فيروس كورونا. وقال متحدث باسم الشركة إن الانتاج ربما يزيد من 40 إلى 47 طائرة شهريا، مضيفا أنه لم يتم بعد اتخاذ قرار.

وبحسب "د ب أ" ذكرت شركة "إيرباص" أنها تريد إعطاء العملاء أساسا للتخطيط بعد أن قلصت إنتاج الطائرات لديها بواقع 40% بسبب التراجع في الحركة الجوية خلال الوباء. وكان من المقرر في بادئ الأمر أن يسري هذا الانخفاض لعامين مقبلين. وتنتج الشركة حاليا 40 من سلسلة من طرازها "إيه 320" للمسافات المتوسطة، شهريا بانخفاض عن إنتاجها المعتاد وهو 60 .

Image: 
category: 
Author: 
"الاقتصادية" من الرياض
publication date: 
الجمعة, أكتوبر 23, 2020 - 15:15

October 23rd 2020, 9:59 am

منظمة التعاون الإسلامي تدين السخرية من الرسل عليهم السلام وتؤكد شجب الأعمال الإرهابية المرتكبة باسم

الاقتصادية الالكترونية

تابعت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي استمرار نشر الرسوم المسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم، مستغربة الخطاب السياسي الرسمي الصادر عن بعض المسؤولين الفرنسيين الذي يسيء للعلاقات الفرنسية الإسلامية ويغذي مشاعر الكراهية من أجل مكاسب سياسية حزبية. وقالت منظمة التعاون الإسلامي إنها ستواصل إدانة السخرية من الرسل عليهم السلام سواء في الإسلام أو المسيحية أو اليهودية.

وتؤكد الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي مجددا أنها تشجب أي أعمال إرهابية تُرتكب باسم الدين. وكانت قد دانت في وقت سابق الجريمة البشعة التي ارتكبت في حق المواطن الفرنسي صامويل باتي، معتبرة أن ذلك ليس من أجل الإسلام ولا قيمه السمحة، وإنما هو إرهاب ارتكبه فرد أو جماعة يجب أن تتم معاقبتهم وفق الأنظمة، إلا أنها في الوقت ذاته تستنكر أي تبرير لإهانة الرموز الدينية من أي ديانة باسم حرية التعبير؛ وتشجب ربط الإسلام والمسلمين بالإرهاب؛ وتحث على مراجعة السياسات التمييزية التي تستهدف المجتمعات الإسلامية، وتسيء لمشاعر أكثر من مليار ونصف المليار مسلم حول العالم.

Image: 
category: 
Author: 
الاقتصادية من الرياض
publication date: 
الجمعة, أكتوبر 23, 2020 - 15:45

October 23rd 2020, 9:59 am

فرنسا: 2.36 مليار دولار تكلفة إجراءات حظر التجول بسبب "كورونا"

الاقتصادية الالكترونية

قال وزير المالية الفرنسي برونو لو مير إن الناتج المحلي الإجمالي للبلاد سينكمش على الأرجح في الثلاثة أشهر الأخيرة من العام، مضيفا أن إجراءات حظر التجول المفروضة لاحتواء فيروس كورونا ستبلغ تكلفتها نحو ملياري يورو (2.36 مليار دولار)، بحسب ما نشرت "رويترز".
وقال لو مير لإذاعة أوروبا 1 اليوم الجمعة "سيكون لدينا على الأرجح رقم سلبي للنمو خلال الربع الأخير من العام. سيكون هناك انتعاش قوي في 2021".

Image: 
category: 
Author: 
"الاقتصادية" من الرياض
publication date: 
الجمعة, أكتوبر 23, 2020 - 10:00

October 23rd 2020, 3:56 am

للمرة الأولى.. أوروبا تسجل أكثر من 200 ألف إصابة يومية بـ "كورونا"

الاقتصادية الالكترونية

 أظهر إحصاء لرويترز أن حالات الإصابة بفيروس كورونا المسجلة في أوروبا زادت بأكثر من المثلين في عشرة أيام متجاوزة 200 ألف إصابة يوميا للمرة الأولى يوم الخميس، مع رصد عدد من دول جنوب أوروبا أكبر عدد من الإصابات في يوم واحد هذا الأسبوع.
وأعلنت أوروبا عن مئة ألف إصابة في يوم واحد لأول مرة في 12 أكتوبر تشرين الأول.
وسجلت أوروبا حتى الآن حوالي 7.8 مليون حالة إصابة بفيروس كورونا ونحو 247 ألف حالة وفاة حسب إحصاء رويترز.
ورصدت دول أوروبية مثل إيطاليا والنمسا وكرواتيا وسلوفينيا والبوسنة أعلى حالات إصابة بفيروس كورونا في يوم واحد يوم الخميس.
وتسجل أوروبا كمنطقة حالات إصابة يومية أكثر من الهند والبرازيل والولايات المتحدة مجتمعة. ويرجع سبب هذه الزيادة في جانب منه إلى إجراء اختبارات أكثر بكثير من تلك التي أجريت في الموجة الأولى من الجائحة.
وبلغ عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا عالميا حوالي 41.4 مليون حالة والوفيات نحو 1.1 مليون حالة.
وشهد يوم الأربعاء أعلى إجمالي للإصابات المسجلة في يوم واحد في جميع أنحاء العالم عند 422835 إصابة، بحسب إحصاء رويترز.
ويشير الإحصاء إلى أن أوروبا تمثل ما يقرب من 19 في المئة من حالات الإصابة عالميا وحوالي 22 في المئة من الوفيات على مستوى العالم.
وفي غرب أوروبا، سجلت فرنسا، التي لديها أعلى متوسط لسبعة أيام للحالات الجديدة في أوروبا بواقع 25480 إصابة في اليوم، أعلى مستوى لها على الإطلاق عند 41622 حالة إصابة مؤكدة جديدة بكوفيد-19 يوم الخميس بحسب السلطات الصحية الفرنسية.
وأظهرت بيانات صادرة عن المعهد الوطني للصحة العامة يوم الخميس أن هولندا، وهي دولة أخرى في غرب أوروبا، سجلت أكثر من تسعة آلاف حالة خلال أربع وعشرين ساعة وهو رقم قياسي جديد.
ومددت ألمانيا، التي سجلت أكثر من عشرة آلاف حالة يوميا لأول مرة يوم الخميس، التحذير من السفر إلى سويسرا وإيرلندا وبولندا ومعظم النمسا والأقاليم الإيطالية بما فيها روما.

Image: 
category: 
Author: 
"الاقتصادية" من الرياض
publication date: 
الجمعة, أكتوبر 23, 2020 - 06:15

October 23rd 2020, 3:56 am

أكثر من 5.5 مليار دولار تكلفة العقوبات الأمريكية على كوبا

الاقتصادية الالكترونية

قال وزير الخارجية الكوبي برونو رودريجز عبر التليفزيون الرسمي في وقت متأخر أمس الخميس إن العقوبات الاقتصادية التي تفرضها الولايات المتحدة على بلاده كلفتها 5.57 مليار دولار خلال عام، بحسب ما نشرت "الألمانية".
وجاءت هذه الخسارة في الفترة بين أبريل من عام 2019، ومارس 2020، وهي تمثل أكبر خسارة سنوية حتى الآن، بحسب أحدث تقرير استشهد به الوزير بشأن تأثير العقوبات الأمريكي.
وتمثل هذه الخسارة الأحدث زيادة بمقدار 1.226 مليار دولار مقارنة بالعام السابق على ذلك.
وسعى الرئيس الأمريكي دونالد ترمب إلى تغيير سياسة الانفتاح التي كان بدأ تنفيذها في عهد سلفه باراك أوباما مع كوبا.
وفرضت إدارة ترمب سلسلة من العقوبات على كوبا لإجبارها على التخلي عن دعمها للرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، والذي تسعى واشنطن إلى الإطاحة به من منصبه.
كما فرضت الولايات المتحدة قيودا على السفر إلى كوبا، ووضعت سقفا مقداره ألف دولار على أي تحويلات مالية يرسلها أي كوبي على الأراضي الأمريكية إلى أسرته في كوبا، كل ثلاثة أشهر.
يشار إلى أن كثيرا من الكوبيين في المنفى يعيشون في ولاية فلوريدا، والتي يتوقع أن تشهد منافسة خاصة في الانتخابات الأمريكية المقررة في الثالث من نوفمبر المقبل بين الرئيس الجمهوري الحالي ترمب، ومرشح الحزب الديمقراطي جو بايدن.

Image: 
category: 
Author: 
"الاقتصادية" من الرياض
publication date: 
الجمعة, أكتوبر 23, 2020 - 10:00

October 23rd 2020, 3:56 am

"كانتاس" الأسترالية تخسر 71 مليون دولار بسبب الإغلاق المحلي

الاقتصادية الالكترونية

قال الرئيس التنفيذي لشركة الخطوط الجوية الأسترالية (كانتاس) آلان جويس اليوم الجمعة إن الشركة تكبدت خسائر بنحو 100 مليون دولار أسترالي (ما يعادل 71 مليون دولار أمريكي) خلال الأشهر الثلاثة الماضية بسبب إجراءات إغلاق الحدود داخليا لاحتواء تفشي فيروس كورونا المستجد في البلاد، بحسب ما نشرت "الألمانية".
وأضاف جويس خلال اجتماع الجمعية العمومية للشركة أن قرارات إغلاق الحدود في مختلف مناطق البلاد عطل جهود تعافي الشركة من الانهيار العالمي في حركة السفر الدولي.
وتابع جويس بالقول إن كانتاس كانت تتوقع أن يعود نشاط الرحلات الداخلية للعمل بنسبة تقدر بنحو 60 في المئة إلى مستويات ما قبل تفشي وباء كورونا، لكن استمرار إغلاق الحدود المحلية يعني أن  نشاط الرحلات سيظل دون 30 في المئة.
وقال الرئيس التنفيذي لكانتاس أيضا:" رغم حظر السفر الدولي لبعض الوقت، نتوقع أن نرى ازدهارًا في السياحة المحلية مرة أخرى بمجرد إعادة فتح الحدود".
وأوضح جويس أنه لا يتوقع استئناف الرحلات الدولية إلى وجهات مثل الولايات المتحدة أو أوروبا حتى يتوفر لقاح مضاد لفيروس كورونا، لكنه أشار إلى إمكانية استئناف الرحلات الجوية إلى بعض الدول الآسيوية أوائل العام المقبل.
وتسعى شركة الطيران الأسترالية إلى توفير 600 مليون دولار خلال السنة المالية الحالية لمواصلة نشاطها. وقد خفضت كانتاس عدد العاملين بها إلى نحو 6000 . ومن المتوقع أن تجري خفضا في عدد أفراد طواقم المناولة الأرضية بنحو 2000 عامل. كما سرحت الشركة نحو 18000 موظف.
ونوه جويس إلى أن الشركة قامت بخفض رواتب العاملين بما يقدر بنحو 2.17 مليون دولار هذا العام.

Image: 
category: 
Author: 
"الاقتصادية" من الرياض
publication date: 
الجمعة, أكتوبر 23, 2020 - 10:15

October 23rd 2020, 3:56 am

بريطانيا توقع مع اليابان أول اتفاق تجاري كبير بعد الانفصال

الاقتصادية الالكترونية

وقعت بريطانيا واليابان رسميا اليوم الجمعة اتفاقية تجارية، تمثل أول اتفاق كبير للمملكة المتحدة بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي، في الوقت الذي تواصل فيه مواجهة صعوبات لإبرام اتفاق مع شركائها التجاريين الأقرب في الاتحاد الأوروبي، بحسب ما نشرت "رويترز".
وقالت وزيرة التجارة البريطانية ليز تروس للصحفيين بعد مراسم التوقيع في طوكيو "كم هو ملائم أن تكون في بلاد الشمس المشرقة للترحيب بفجر حقبة جديدة من التجارة الحرة.
"هذه أول اتفاقية جديدة للتجارة الحرة يتم إبرامها منذ أصبحت المملكة المتحدة مجددا دولة تجارية مستقلة".
يأتي التوقيع بعد أن توصلت تروس ووزير الخارجية الياباني توشيميتسو موتيجي إلى اتفاق عام في سبتمبر .
وأوضح موتيجي أن التوقيع جاء بعد أربعة أشهر ونصف الشهر فقط من بدء المفاوضات وقال "هذا دليل على تصميم اليابان والمملكة المتحدة على مواصلة تعزيز التجارة الحرة بقوة".
وقالت بريطانيا إن الاتفاق يعني أن 99 بالمئة من صادراتها لليابان ستكون معفية من الرسوم، وإنها قد تزيد التجارة بواقع 15.2 مليار جنيه استرليني (19.9 مليار دولار) في الأجل الطويل، مقارنة مع 2018.
ويلغي الاتفاق الرسوم البريطانية على السيارات اليابانية على مراحل وصولا إلى صفر في 2026، وهو ما يماثل اتفاق التجارة بين اليابان والاتحاد الأوروبي.
وقال موتيجي بعد التوقيع إنه اتفق مع تروس على العمل معا حتى يدخل الاتفاق حيز التنفيذ في أول يناير 2021.

Image: 
category: 
Author: 
"الاقتصادية" من الرياض
publication date: 
الجمعة, أكتوبر 23, 2020 - 09:45

October 23rd 2020, 3:56 am

أرباح "باركليز" في الربع الثالث تفوق التوقعات.. بلغت 1.44 مليار دولار

الاقتصادية الالكترونية

 أعلن باركليز اليوم الجمعة عن أرباح أفضل بكثير من التوقعات للربع الثالث، إذ تحولت أنشطته المعنية بالمستهلكين إلى الربحية مجددا وانخفضت المخصصات المرتبطة بالقروض الرديئة مقارنة مع الربع السابق، بحسب ما نشرت "رويترز".
وأعلن باركليز عن أرباح قبل الضرائب بقيمة 1.1 مليار جنيه استرليني (1.44 مليار دولار) للفترة بين يوليو وسبتمبر ، أي مثلي متوسط توقعات المحللين عند 507 ملايين استرليني.
وجنب البنك البريطاني رسوما لانخفاض قيمة الائتمان والمخصصات للربع بواقع 608 ملايين استرليني، ما يقل عن مليار استرليني توقعها المحللون.
وقاد الأثر المجمع لتلك النتائج التي فاقت التوقعات نسبة رأس المال الأساسي للبنك، وهي مقياس أساسي للمتانة المالية، إلى 14.6 بالمئة مقابل توقعات 14 بالمئة.

Image: 
category: 
Author: 
"الاقتصادية" من الرياض
publication date: 
الجمعة, أكتوبر 23, 2020 - 09:30

October 23rd 2020, 3:56 am

أسهم اليابان تغلق مرتفعة بفضل آمال التحفيز الأمريكي

الاقتصادية الالكترونية

 صعدت الأسهم اليابانية اليوم الجمعة بعد أن ساعدت مؤشرات على إحراز تقدم في محادثات التحفيز في الولايات المتحدة وول ستريت على أن تغلق على ارتفاع أمس، بينما أحجم بعض المستثمرين عن القيام برهانات كبيرة قبيل سلسلة من تقارير الأرباح المنتظرة الأسبوع القادم، بحسب ما نشرت "رويترز".
وصعد المؤشر نيكي القياسي 0.18 بالمئة إلى 23516.59 نقطة، بينما ربح المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.34 بالمئة إلى 1625.32 نقطة. وحقق المؤشران مكاسب أسبوعية تزيد عن 0.45 بالمئة لكل منهما.
وضربت وول ستريت مثالا قويا إذ ساعدت بيانات اقتصادية إيجابية واحتمال تقديم المزيد من التحفيز جميع المؤشرات الرئيسية الثلاثة في الولايات المتحدة على أن تغلق مرتفعة أمس الخميس.
ولم تظهر السوق اليابانية رد فعل يُذكر على المناظرة النهائية في انتخابات الرئاسة الأمريكية قبيل الانتخابات المقرر أن تُ جرى في نوفمبر تشرين الثاني.
وارتفع سهم ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة أكثر من 6.5 بالمئة بعد أن ذكرت رويترز أن الشركة ستجمد تطوير طائرتها الخاصة سبيس جت.
وصعد سهم نيكسون لتطوير الألعاب على الإنترنت ما يزيد عن 17 بالمئة، بعد أن بلغ الحد الأقصى اليومي في وقت سابق بعد أن ذكرت تقارير لوسائل إعلام أن الشركة ستحل محل فاملي مارت على المؤشر نيكي.
وانخفضت أسهم بقية الشركات التي يُنظر إليها كبدائل محتملة، مثل كاكاكو.كوم وزوزو ما يزيد عن سبعة بالمئة لكل منهما.
وتصدر الأسهم الخاسرة بالنسبة المئوية على المؤشر هيتاشي لآلات البناء، الذي تراجع أكثر من 16 بالمئة بعد أن ذكرت وسائل إعلام أن هيتاشي تدرس بيعا جزئيا لحصتها في الشركة.
وخسرت أسهم شركات أشباه الموصلات طوكيو إلكترون وأدفانتست كورب 2.47 بالمئة و1.08 بالمئة على الترتيب، لتقتديان بانخفاض عشرة بالمئة في أسهم إنتل بعد أن أعلنت عن تراجع الهوامش الفصلية.

Image: 
category: 
Author: 
"الاقتصادية" من الرياض
publication date: 
الجمعة, أكتوبر 23, 2020 - 10:15

October 23rd 2020, 3:56 am

بائع هندي معاق يتجول ببضاعته في شوارع مدينة مريتسار بمعاونة ابنه

الاقتصادية الالكترونية

بائع هندي معاق يتجول ببضاعته في شوارع مدينة مريتسار بمعاونة ابنه الذي يقوم بدفع عجلات العربة.

Image: 
Author: 
«الفرنسية »
publication date: 
الجمعة, أكتوبر 23, 2020 - 01:30

October 22nd 2020, 9:52 pm

اقتصاد تركيا في مأزق .. تقلبات حادة لليرة ونزوح الأموال الأجنبية

الاقتصادية الالكترونية

قال "جولدمان ساكس"، "إن خطر تعرض العملة التركية لتقلبات حادة واضطرار صناع السياسات إلى رفع أسعار الفائدة بدرجة أكبر قد زاد، بعد أن أبقى البنك المركزي سعره القياسي دون تغيير أمس".
وقال مراد أونور المحلل في "جولدمان"، "نعتقد أن مخاطر الهبوط الحاد زادت عقب القرار"، مشيرا إلى تصور محتمل يؤخر البنك المركزي فيه تشديد السياسة النقدية، بما يفضي إلى مزيد من التقلبات في العملة ومن ثم أسعار فائدة أعلى وانكماش في الطلب.
وقال "جولدمان"، "إن مستويات عجز ميزان المعاملات الجارية وسداد ديون القطاع الخاص يشيران إلى استمرار نزوح الأموال عن الاقتصاد"، مضيفا أن "ذلك يضغط على العملة واحتياطيات النقد الأجنبي".
وأضاف أونور "سيتعين على صناع السياسات معالجة تلك المسائل، وما زلنا نرى أن الفائدة سترتفع إلى 17 في المائة بنهاية العام، لكن التوقيت سيمليه في النهاية أداء الليرة التركية".
وأبقى البنك المركزي التركي أمس على أسعار الفائدة دون تغيير عند 10.25 في المائة، وهو ما جاء بخلاف تكهنات بزيادة كبيرة.
وكان استطلاع لآراء 17 اقتصاديا توقع أن يرفع البنك سعر إعادة الشراء "ريبو" لأجل أسبوع 175 نقطة أساس، إذ راوحت التنبؤات بين زيادات بمائة نقطة أساس و300 نقطة أساس.
وكان البنك قد فاجأ الأسواق في الشهر الماضي برفع الفائدة 200 نقطة أساس، مشددا السياسة للمرة الأولى في عامين في ظل سعيه لكبح التضخم.
وفقدت العملة التركية نحو 24 في المائة من قيمتها هذا العام، بسبب تضاؤل احتياطيات النقد الأجنبي وتدخل باهظ التبعات للدولة في سوق العملة.

Image: 
category: 
Author: 
"الاقتصادية" من الرياض
publication date: 
الجمعة, أكتوبر 23, 2020 - 22:15

October 22nd 2020, 9:52 pm

«الصحة»: التساهل في الإجراءات الوقائية يعرض لموجة ثانية من كورونا

الاقتصادية الالكترونية

دعت وزارة الصحة جميع أفراد المجتمع إلى الالتزام بالإجراءات الوقائية، مؤكدة أن استمرار التساهل وعدم التعاون يعرض لمخاطر وقوع موجة ثانية من فيروس كورونا وارتفاع عدد الإصابات.
وأوضح الدكتور محمد العبدالعالي المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة، في تغريدة له على "تويتر"، أن إجراءات الوقاية تتمثل في لبس الكمامة، وترك مسافة آمنة، وغسل أو تعقيم اليدين، وإجراء الفحص عند مخالطة المصاب أو الشعور بالأعراض.
وأعلنت وزارة الصحة تسجيل 401 حالة مؤكدة جديدة لفيروس كورونا، ليصبح عدد الحالات في المملكة 343774 حالة، من بينها 8343 حالة نشطة لا تزال تتلقى الرعاية الطبية، كما جرى تسجيل 466 حالة تعاف جديدة، ليصل عدد المتعافين إلى 330181 حالة.
وسجلت الحالات الحرجة المصابة بكورونا انخفاضا، حيث بلغ عددها 791 حالة، وذلك للمرة الأولى منذ نحو ستة أشهر.
وأشارت إلى أن عدد الوفيات بلغ 5250 حالة، وذلك بإضافة 15 حالة وفاة جديدة، إضافة إلى إجراء 53523 فحصا مخبريا جديدا.
وتوزعت الحالات الجديدة في عدد من المدن، حيث تصدرت المدينة المنورة القائمة بـ55 إصابة جديدة، تلتها الرياض بـ39 حالة، ثم مكة المكرمة بـ35 حالة، فيما توزعت بقية الحالات الجديدة في عدد من المدن والمحافظات في المملكة.
وجددت التوصية لكل من لديه أعراض بالتوجه إلى عيادات تطمن، التي هيأتها لخدمة من يشعر بأعراض فيروس كورونا المستجد، أو مراكز تأكد المخصصة لخدمة الذين لا يشكون أعراضا، أو لديهم أعراض خفيفة ويظنون أنه حدثت لهم مخالطة لشخص مصاب، وذلك بحجز موعد من خلال تطبيق صحتي.
من جانب آخر، أحالت الهيئة العامة للغذاء والدواء، خمس منشآت خاضعة لإشرافها إلى وزارة الداخلية، بسبب عدم الالتزام بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد.
وأوضحت الهيئة أن الزيارات التفتيشية، التي تنفذها على المنشآت الخاضعة لرقابتها، أسفرت عن ضبط مخالفات متعلقة بالإجراءات الاحترازية لمنع تفشي فيروس كورونا في مصنع وأربعة مستودعات في محافظة جدة، شملت عدم قياس درجة حرارة الموظفين والعملاء عند دخول المنشأة، وعدم استخدام الكمامات، وعدم تأمين المعقمات في الأماكن المخصصة لها.

Image: 
category: 
Author: 
عبد السلام الثميري من الرياض
publication date: 
الجمعة, أكتوبر 23, 2020 - 02:15

October 22nd 2020, 9:52 pm

عزل وحظر تجول أوروبي يرافقان ارتفاع الإصابات .. وفرنسا: الوباء عم معظم البلاد

الاقتصادية الالكترونية

تجاوز عدد إصابات كورونا حول العالم 41.304 مليون شخص، وأكثر من 1.133 مليون وفاة، تزامنا مع عودة قوية للوباء في مناطق عديدة من العالم.
وتواجه أوروبا موجة ثانية قوية من الإصابات بفيروس كورونا المستجد عبر إغلاق تام في إيرلندا، وعزل جزئي في تشيكيا، وحظر تجول محلي في إيطاليا، فيما تسجل ألمانيا حيث الوضع "خطير جدا"، عدد إصابات قياسيا.
وتجاوز عدد الإصابات في القارة أمس ثمانية ملايين، والوفيات و256 ألفا، بحسب "الفرنسية". وسجلت ألمانيا، التي أشيد بإدارتها الجيدة للموجة الأولى في الربيع، نحو 11300 إصابة جديدة، في عدد قياسي منذ بدء تفشي وباء كوفيد - 19 في البلاد.
وقال رئيس معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية، إن "الوضع العام أصبح خطيرا جدا".
وأمرت السلطات بمنع التجمعات وفرض عزل جزئي على منطقة في جبال الألب، وأصبح وضع الكمامات إلزاميا في بعض شوارع برلين. وكانت أنجيلا ميركل المستشارة الألمانية، دعت رسميا السبت المواطنين إلى "البقاء في المنازل" قدر الإمكان، مشيرة إلى أن "طبيعة فصل الشتاء وعيد الميلاد تحدده الأيام والأسابيع المقبلة". وفي فرنسا، حيث يعد الوضع أسوأ من ألمانيا، فرض حظر تجول على أكثر من 20 مليون شخص، بينهم سكان باريس ومنطقتها، إضافة إلى ثماني مدن كبيرة، بين التاسعة مساء والسادسة صباحا. وكذلك فرض حظر تجول في منطقة لا لوار أيضا بدءا من اليوم بين منتصف الليل والفجر، ويتوقع أن توسع السلطات نطاق هذا الإجراء ليشمل مدنا أخرى مع ارتفاع عدد الإصابات "أكثر من 26 ألف إصابة في 24 ساعة". وقال أوليفييه فيران وزير الصحة الفرنسي، أمس، "الفترة خطرة.. الوباء تفشى في معظم أراضي البلاد".

Image: 
category: 
Author: 
«الاقتصادية» من الرياض
publication date: 
الجمعة, أكتوبر 23, 2020 - 02:15

October 22nd 2020, 9:52 pm

واشنطن تفرض عقوبات على كيانات إيرانية

الاقتصادية الالكترونية

فرضت الولايات المتحدة الخميس عقوبات على الحرس الثوري الإيراني وعلى وسائل إعلام إيرانية "لمحاولتها التدخّل" في الانتخابات الرئاسية الأميركية المقرّرة في الثالث من تشرين الثاني/نوفمبر، وذلك بحسب الفرنسية.
وقالت وزارة الخزانة الأميركية في بيان إنّ "النظام الإيراني استهدف العملية الانتخابية في الولايات المتحدة بمحاولات وقحة لبثّ التفرقة بين الناخبين من خلال نشر معلومات مضلّلة عبر الإنترنت وتنفيذ عمليات تأثير خبيثة لتضليلهم".
وأضافت أنّ "كيانات تابعة للحكومة الإيرانية، متنكّرة بهيئة وسائل إعلام، استهدفت الولايات المتحدة بغية تقويض العملية الديموقراطية الأميركية".

Image: 
category: 
Author: 
«الاقتصادية» من الرياض
publication date: 
الجمعة, أكتوبر 23, 2020 - 01:30

October 22nd 2020, 9:52 pm

الذهب يتراجع قرب 1900 دولار وسط شكوك بشأن التحفيز الأمريكي

الاقتصادية الالكترونية

تراجع الذهب 1 في المائة ليقترب من 1900 دولار للأوقية "الأونصة" أمس بفضل بيانات أفضل من المتوقع للوظائف الأمريكية، بينما انحسرت جاذبية المعدن بدرجة أكبر جراء صعود الدولار والشكوك حيال فرص إقرار حزمة تحفيز اقتصادي أمريكية قبيل الانتخابات الرئاسية.
وبحلول الساعة 16:36 بتوقيت جرينتش، كان السعر الفوري للذهب منخفضا 1.2 في المائة إلى 1901.16 دولار للأوقية "الأونصة"، في حين هبطت عقود الذهب الأمريكية الآجلة 1.4 في المائة لتسجل 1902.80 دولار.
وقال إدوارد مويا، كبير محللي السوق لدى "أواندا"، "إن رقم طلبات إعانة البطالة، الذي جاء أفضل كثيرا من المتوقع يضغط على الذهب"، مضيفا أن "تحسن الرقم يقلل من إلحاح إنجاز صفقة تحفيز".
وأظهرت البيانات تراجع طلبات إعانة البطالة في الولايات المتحدة 55 ألفا إلى رقم معدل في ضوء العوامل الموسمية بلغ 787 ألفا الأسبوع الماضي، وإن كان المستوى الإجمالي ما زال مرتفعا.
في غضون ذلك، انتعش مؤشر الدولار من أدنى مستوى في سبعة أسابيع مقابل عملات رئيسة، ما يرفع تكلفة الذهب لحملة العملات الأخرى، وذلك بعد أن اتهم الرئيس دونالد ترمب الديمقراطيين بعدم الرغبة في التوصل إلى اتفاق على قانون جديد لتخفيف تداعيات فيروس كورونا.
وفي المعادن النفيسة الأخرى، تراجعت الفضة 2.1 في المائة إلى 24.55 دولار للأوقية، ونزل البلاتين 0.7 في المائة مسجلا 880.09 دولار وهبط البلاديوم 1.4 في المائة إلى 2371.84 دولار للأوقية.

Image: 
category: 
Author: 
"الاقتصادية" من الرياض
publication date: 
الجمعة, أكتوبر 23, 2020 - 01:00

October 22nd 2020, 9:52 pm

الجمعة 6 ربيع الأول 1442 هـ الموافق 23 أكتوبر 2020 العدد 9874

الاقتصادية الالكترونية

Image issue: 
issue id: 
9874

October 22nd 2020, 9:52 pm

انطلاق المناظرة الثانية والأخيرة بين تراب وبايدن قبل 12 يوماً من الانتخابات الرئاسية

الاقتصادية الالكترونية

انطلقت في مدينة ناشفيل بولاية تينيسي الأميركية مساء الخميس المناظرة التلفزيونية الثانية والأخيرة بين الرئيس الجمهوري دونالد ترامب ومنافسه الديموقراطي جو بايدن وذلك قبل 12 يوماً من الانتخابات الرئاسية،.
وتبادل المرشّحان لدى وصولهما إلى المنصّة التحية لكنّهما لم يقتربا من بعضهما البعض بسبب القيود المفروضة لمكافحة كوفيد-19.
وتجري هذه المواجهة بين الرجلين بعد مناظرة أولى جرت في أواخر أيلول/سبتمبر في كليفلاند بولاية أوهايو وانتهت إلى فوضى عارمة ومشادة كلامية مفتوحة بينهما، وذلك بحسب الفرنسية.
وكان مقرّراً أن تكون هذه المناظرة الثالثة بينهما لكن ترامب رفض المشاركة في المناظرة الثانية التي كان موعدها في 15 الجاري لأن المنظمين أرادوها مناظرة افتراضية بسبب إصابة ترامب في حينه بالفيروس.

Image: 
category: 
Author: 
«الاقتصادية» من الرياض
publication date: 
الجمعة, أكتوبر 23, 2020 - 00:15

October 22nd 2020, 9:52 pm

"سكني": اكتمال حجز المرحلة الأولى من مخطط "أنوار القادسية" في تبوك خلال 30 دقيقة

الاقتصادية الالكترونية

أعلن برنامج سكني التابع لوزارة الإسكان اكتمال حجز المرحلة الأولى من مخطط أنوار القادسية في محافظة تبوك خلال نصف ساعة من طرح المخطط للحجز الإلكتروني على تطبيق "سكني" ظهر أمس، وشهدت منصة برنامج "سكني" إقبالا كثيفا من مستفيدي البرنامج الراغبين في الحصول على أرض سكنية في المحافظة ضمن الخيارات السكنية التي يستمر البرنامج في طرحها ضمن إجراءات سهلة ميسرة، حيث تجاوز عدد زوار المنصة 14 ألف مستفيد وقت طرح المخطط.
وأوضح البرنامج أن المخطط يقع في حي القادسية على امتداد طريق الملك فيصل وبالقرب من مجمع الملك عبدالله الطبي، وتوفر المرحلة الأولى 400 قطعة أرض، ويتميز بموقعه داخل النطاق العمراني على مساحة تتجاوز 1.4 مليون متر مربع، ويتيح "سكني" حجز قطع الأراضي السكنية إلكترونيا عبر تطبيق وموقع سكني الإلكتروني بعد اختيار الأرض المناسبة وإصدار عقودها إلكترونيا دون الحاجة إلى زيارة أحد فروع الوزارة، كما يوفر تطبيق "سكني" خدمة الاستفادة من التصاميم الهندسية النموذجية وإصدار رخص البناء إلكترونيا.
ويعد "أنوار القادسية" نموذجا للمخططات السكنية المتكاملة لما يوفره من مواقع للمرافق العامة والخدمات التجارية والمسطحات الخضراء والحدائق العامة، ويأتي المخطط امتدادا لنحو 205 مخططات توفر أكثر من 175 ألف أرض سكنية في مختلف مناطق المملكة، منوها بأن مساحات الأراضي تراوح ما بين 450 و527 مترا مربعا للقطعة الواحدة، حيث يمكن إتمام إجراءات الحجز واختيار المخطط المناسب من خلال الموقع الإلكتروني أو تطبيق "سكني" للهواتف الذكية.
وبين "سكني" أن الأراضي السكنية تعد أحد الخيارات التي يتيحها البرنامج، إذ يقدم أيضا فرص شراء الوحدات السكنية ضمن مشاريع الوزارة، أو شراء وحدة سكنية تحت الإنشاء ضمن مشاريع الشراكة مع القطاع الخاص، إضافة إلى شراء وحدة سكنية جاهزة من السوق، أو الحصول على قرض عقاري مدعوم الأرباح بنسبة 100 في المائة لمن يمتلكون أراضي لبناء منازلهم ذاتيا.

Image: 
category: 
Author: 
"الاقتصادية" من الرياض
publication date: 
الجمعة, أكتوبر 23, 2020 - 01:00

October 22nd 2020, 9:52 pm

الدفاع المدني يحاصر حريق تنومة .. ولا إصابات

الاقتصادية الالكترونية

واصل الدفاع المدني والجهات المساندة والمتطوعون، الجهود لمكافحة حريق تنومة ومحاصرته، وعزله عن المواقع المأهولة بالسكان، دون تسجيل إصابات.
وقال النقيب محمد السيد المتحدث الإعلامي لمديرية الدفاع المدني في منطقة عسير، إن "مدني تنومة" تلقى بلاغا البارحة الأولى، عن نشوب حريق في أشجار وأعشاب في جبل غلامة قرية الظهارة في محافظة تنومة - شمال منطقة عسير، وتم توجيه فرق الإطفاء اللازمة لموقع الحريق.
وأوضح أنه بالوصول إلى الموقع اتضح أن الحادث عبارة عن حريق في أشجار وأعشاب تقع في منطقة وعرة جدا يصعب معها مباشرة الآليات، مؤكدا مباشرة الحالة بواسطة فرق راجلة باستخدام المعدات والتجهيزات اللازمة لمثل هذه الحوادث، كما تم تطبيق خطط الإسناد المعدة مسبقا للدعم البشري والآلي وعمل فرق تدخل سريعة موجودة احترازيا في المواقع السكنية المجاورة.
وسخرت أمانة منطقة عسير وبلديات النماص وتنومة وبللحمر وبللسمر وبني عمرو، إمكاناتها لمساندة رجال الدفاع المدني للسيطرة على الحرائق، التي اندلعت في شمال محافظة تنومة.
وأكد الدكتور وليد الحميدي أمين المنطقة، أن البلديات تشارك في إخماد الحرائق بأكثر من 170 شخصا من القوى البشرية، مدعمين بأكثر من 100 معدة وآلية مختلفة، إلى جانب توفير الدعم من خلال إقامة مخيم لإدارة الحدث وتجهيزه بالخدمات الغذائية لتقديمها للجهات المشاركة في إخماد حرائق الغابات، مشيرا إلى أن الجهود البلدية جاءت بتوجيهات من أمير منطقة عسير، حرصا منه على تنسيق الجهود والسيطرة على الحرائق في أسرع وقت.
ولفت إلى أن أمانة المنطقة وبلدياتها كافة رفعت أقصى درجات الجاهزية في حال تطلب الأمر.

Image: 
category: 
Author: 
«الاقتصادية» من الرياض
publication date: 
الجمعة, أكتوبر 23, 2020 - 02:15

October 22nd 2020, 9:52 pm

فقدان الوظائف يدفع الأمريكيين إلى إنشاء 1.6 مليون شركة في 3 أشهر .. رقم قياسي

الاقتصادية الالكترونية

رغم وضع الاقتصاد الجامد وحالة عدم اليقين التي تسيطر على الأسواق الأمريكية خلال الأشهر الأخيرة، إلا أنه تم نشوء عدد قياسي من الشركات، وهو توجه غذاه انتشار البطالة وسهولة التمويل.
ووفقا لـ"الفرنسية"، قال جون ديري مؤسس مركز ريادة الأعمال الأمريكية ورئيسه، في تصريحات صحافية، إن "الأمر ليس مفاجئا كما قد يعتقد البعض. بعض الناس يطلقون أعمالهم الخاصة لأنهم فقدوا وظائفهم، ولأن لديهم المال للقيام بذلك".
وأشار إلى أن أسعار الفائدة عند أدنى مستوياتها والمصارف تميل إلى الإقراض، فضلا عن أن مستوى المدخرات ارتفع جدا، ويعود الفضل الأساسي في ذلك إلى المساعدات التي تقدمها الحكومة، إذ إنه بين تموز (يوليو) وأيلول (سبتمبر)، تم إنشاء 1.6 مليون شركة في الولايات المتحدة، وهو رقم قياسي يسجل خلال ربع عام.
وقال جيه. دي لاروك، الذي يرأس "نتوورك فور تيتشينج أنتربرونورشيب"، وهي منظمة توفر تدريبات لريادة الأعمال، خصوصا بين الشباب في 12 بلدا، "شجع الوباء الشباب والكبار على الشروع في أعمالهم التجارية، والسبب بسيط جدا وهو أنهم فقدوا وظائفهم".
وتابع "يرى الناس أن العالم يتغير، وأن ثمة حاجات جديدة"، موضحا أن هذه الأفكار تلبي الحاجات التي ولدت من أزمة كوفيد - 19. ومنذ أن ضرب الوباء الاقتصاد، تمكن "عدد كبير ومتزايد من البالغين" من ترجمة أفكار كانت تتبلور في رؤوسهم منذ مدة طويلة "لم يتمكنوا في السابق من إطلاقها بسبب افتقارهم إلى المال أو عدم وجود فرصة مناسبة.
وقال ليلاند لامبرت (38 عاما) المدير السابق للعمليات في مركز استقبال في "سولت ليك سيتي الأميركية"، "في منتصف حزيران (يونيو)، أبلغت بأنني سأخسر وظيفتي، ومع انعدام احتمال العثور على وظيفة على المدى القصير، أتيحت لي الفرصة لإطلاق فكرة كانت تراودني منذ أعوام، وهي إعطاء حصص في التدريب والتنمية الشخصية".
وتابع لامبرت "كانت لدي وظيفة، فقلت لنفسي يمكنني التفكير في الأمر في وقت فراغي، وبعدها فقدت هذه الوظيفة، لذلك قررت أن أباشرها".
ومن أجل تحسين مشروعه، عاود لامبرت دراسته لمدة ستة أشهر، لكنه لا يستبعد الاضطرار للبحث عن وظيفة بدوام جزئي إذا لم ينطلق عمله بالسرعة الكافية. ومنذ بداية الأزمة، فقد 22 مليون أمريكي وظائفهم، وما زال نصفهم عاطلين من العمل، ناهيك عن أولئك الذين شهدوا تراجع دخلهم بشكل كبير.
وفي حين أن معاناة قطاعات معينة، مثل المطاعم والسياحة مستمرة، فإن إنشاء مشروع تجاري هو أحيانا الطريقة الوحيدة لكسب لقمة العيش، ومن الصعب معرفة القطاعات التي استفادت، لأن البيانات الرسمية لا تحددها.
لكن جون ديري تكلم عن نشاطات معينة "مرتبطة بأزمة كوفيد - 19، وعلى سبيل المثال، خدمات توصيل الوجبات عبر "أوبر"، التي تشمل عددا من الخدمات الأخرى.
وأوضح جون هالتيوانجر أستاذ الاقتصاد في جامعة ماريلاند أن خدمات التسليم عبر أمازون التي تعمل على مبدأ أوبر نفسه، لديها مستقبل مشرق. وشرح أن "كوفيد - 19 يعمل على تسريع التوجهات الجارية أصلا في الاقتصاد"، مثل تطوير المبيعات عبر الإنترنت.
وبالنسبة إليه، هناك "كثير من الفرص" التي يجب اغتنامها في هذا المجال، لأن "بعض هذه التغييرات سيصبح دائما، والشركات التي ستسهل حدوث ذلك، على ما أعتقد، سيكون وضعها جيدا".
إلى ذلك، تراجع عدد الأمريكيين المتقدمين بطلبات جديدة للحصول على إعانة البطالة أكثر من المتوقع الأسبوع الماضي، لكنه ظل عند معدلات شديدة الارتفاع بما يشير إلى بطء تعافي سوق العمل الأمريكية والاقتصاد عموما، من جائحة كوفيد - 19 مع تلاشي أثر التحفيز المالي.
ووفقا لـ"رويترز"، قالت وزارة العمل الأمريكية أمس، إن إجمالي الطلبات الجديدة للحصول على إعانة البطالة المعدل في ضوء العوامل الموسمية، بلغ 787 ألفا للأسبوع المنتهي في 17 تشرين الأول (أكتوبر) مقارنة بـ842 ألفا في الأسبوع السابق.
وكان اقتصاديون استطلعت "رويترز" آراءهم، توقعوا أن يبلغ عدد الطلبات 860 ألفا في أحدث أسبوع. وتظل الطلبات عند مستويات مرتفعة تفوق ذروة فترة الكساد من 2007 إلى 2009 البالغة 665 ألفا، وذلك على الرغم من تراجعها عن مستوى قياسي بلغ 6.867 مليون في نهاية آذار (مارس).
وقدمت حزمة إنقاذ قيمتها تفوق ثلاثة تريليونات دولار هذا العام، طوق نجاة لكثير من الشركات، وسمحت لها بالإبقاء على رواتب العاملين فيها ودعمت الأنشطة الاقتصادية في مواجهة اتجاه للتراجع بدأ في شباط (فبراير). لكن مع انحسار تلك الأموال، بدأت شركات خاصة في قطاع النقل بتسريح العاملين أو إحالتهم إلى إجازات دون رواتب مع استمرار ضعف الطلب.

Image: 
category: 
Author: 
"الاقتصادية" من الرياض
publication date: 
الخميس, أكتوبر 22, 2020 - 22:15

October 22nd 2020, 4:36 pm

وظائف قطاع السيارات .. ما أنجزه ترمب في أعوام تهدد الجائحة بضياعه في أشهر

الاقتصادية الالكترونية

جعل دونالد ترمب من الحفاظ على الوظائف في الصناعة محورا رئيسا في حملته في 2016، ما أكسبه دعما حاسما في ولايات رئيسة بينها ميشيجن وأوهايو، وفقا لـ"الفرنسية".
وكان يؤكد آنذاك أنه يريد إعادة النظر في الاتفاقات التجارية الدولية وإرغام شركات صناعة السيارات الثلاث الكبرى في ديترويت، "جنرال موتورز" و"فورد" و"فيات كرايسلر" على إعادة الوظائف، التي نقلت إلى مصانع في المكسيك، إلى الولايات المتحدة.
وزاد عدد الوظائف في هذا القطاع 4.6 في المائة، بين تنصيب دونالد ترمب في البيت الأبيض في كانون الثاني (يناير) 2017 ونهاية 2019 ليصل إلى نحو مليون.
لكن مع الوباء وتداعياته على المصانع وشراء السيارات، انخفض إلى 919 ألفا و500 وظيفة في أيلول (سبتمبر) بحسب آخر تقديرات وزارة العمل ما يشكل تراجعا 3.7 في المائة، مقارنة بفترة تولي الرئيس مهامه، إلا أن النتائج متفاوتة لدى الشركات الثلاث الكبرى في ديترويت.
وألغت "جنرال موتورز" نحو 20 ألف وظيفة منذ كانون الثاني (يناير) 2017 فيما أضافت "فيات كرايسلر" ثلاثة آلاف بحسب آخر الأرقام، التي أعلنتها الشركتان. وبقي عدد الوظائف لدى "فورد" على حاله تقريبا، كما أفاد ناطق باسمها في تصريحات صحافية.
وقبل فترة وجيزة من تولي ترمب مهامه، تخلت "فورد" عن فكرة بناء مصنع في سان لويس بوتوسي في المكسيك، حيث كان من المقرر تصنيع سيارة "فورد فوكوس" الجديدة، وأعلنت المجموعة آنذاك أن 1.6 مليار دولار مخصصة للمشروع ستحول إلى مصنع في ميشيجن، وبعد عام، أعلنت "فيات كرايسلر" نقل إنتاج شاحنات "رام" الثقيلة من سالتيلو في المكسيك إلى وارن في ولاية ميشيجن. ورحب ترمب بهذا القرار في تغريدة كتب فيها أن "الشركة تغادر المكسيك وتعود إلى الولايات المتحدة"، نحن على الطريق الصحيح.
لكن في شباط (فبراير) 2019، غيرت شركة فيات كرايسلر رأيها وقررت تحويل المصنع في وارن لمركبات أخرى وإبقاء إنتاج الشاحنات في المكسيك.
وعلى غرار "جنرال موتورز" و"فورد"، تواصل "فيات كرايسلر" تصنيع سيارات في المكسيك، حيث تملك 11 مصنعا. وتقول كريستين دزيتشيك من مركز أبحاث السيارات في ميشيجن إنه لا شيء يدل على أنه تم نقل الإنتاج.
وتابعت أنه من غير المعروف بعد كيف ستؤثر المعاهدة الجديدة للتبادل الحر بين الولايات المتحدة والمكسيك وكندا، التي دخلت حيز التنفيذ في الأول من تموز (يوليو) على قرارات الاستثمار.
ومنذ وصول ترمب إلى السلطة، قاموا بإلغاء وظائف والاستثمار في مصانع، إذ أعلنت "جنرال موتورز" في تشرين الثاني (نوفمبر) 2018 أنها تخطط لخفض موظفيها 15 في المائة، وإغلاق خمسة مصانع في أمريكا الشمالية بما في ذلك ميريلاند وميشيجن وأوهايو.
وبعد إضراب طويل نفذته نقابة اتحاد السيارات "يو إيه دبليو"، غيرت المجموعة رأيها بالنسبة لمصنع في ديترويت، وأعلنت في مطلع 2020 أنها ستستثمر فيه 2.2 مليار دولار، ما سيتيح إنقاذ 2200 وظيفة. وأعلنت أيضا الثلاثاء أنها ستستثمر أكثر من ملياري دولار لتحويل مصنع في تينيسي في جنوب الولايات المتحدة إلى موقع يصنع أيضا سيارات كهربائية.
ومن جهتها، أعلنت "فيات كرايسلر" في شباط (فبراير) 2019 أنها ستستثمر 4.5 مليار دولار في خمسة مصانع في ميشيجن وستبني مصنعا في ديترويت مخصصا لسيارات "جيب" الجديدة بينها طراز من السيارات الهجينة.
كما أعلنت فورد استثمارات جديدة في شباط (فبراير) 2019 تشمل 1.5 مليار دولار لتجديد مصنعين في ميشيجن. كذلك أعلنت المجموعة في أيلول (سبتمبر) عزمها إلغاء 1400 وظيفة من خلال برنامج مغادرة طوعية للموظفين.
وتضيف كريستين دزيتشيك من مركز أبحاث السيارات في ميشيجن، أنه قبل الوباء كانت صناعة السيارات الأمريكية في وضع جيد، ولو أنه ليس ممتازا، مشيرة إلى أنه مثل الوضع القائم بالنسبة لكثير من الأمور، مستوى الوظائف بقي عمليا على حاله.

Image: 
category: 
Author: 
"الاقتصادية" من الرياض
publication date: 
الخميس, أكتوبر 22, 2020 - 22:30

October 22nd 2020, 4:36 pm

شبح الإفلاس يهدد نصف الشركات الصغيرة في منطقة اليورو خلال 2021

الاقتصادية الالكترونية

توقع مسح اقتصادي نشرت نتائجه أمس، إفلاس نحو نصف الشركات الصغيرة والمتوسطة في أوروبا خلال العام المقبل إذا لم تزد الإيرادات، وهو ما يبرز حجم الأضرار الاقتصادية الناجمة عن جائحة فيروس كورونا المستجد.
وبحسب المسح الذي أجرته مؤسسة ماكينزي آند كو للاستشارات خلال آب (أغسطس) الماضي وشمل أكثر من 2200 شركة صغيرة ومتوسطة في أكبر خمسة اقتصادات في أوروبا فإن شركة من بين كل خمس شركات في إيطاليا وفرنسا ستشهر إفلاسها خلال الأشهر الستة المقبلة.
ووفقا لـ"الألمانية"، أشارت "بلومبيرج" إلى أن الشركات الصغيرة والمتوسطة أساسية بالنسبة إلى الاقتصادات الأوروبية، حيث تسهم بنحو ثلثي عدد الوظائف فيها إلى جانب أنها تمثل أكثر من نصف القيمة المضافة إلى الاقتصاد في المنطقة.
وكانت جائحة كورونا ألحقت ضررا كبيرا بالشركات الأوروبية، حيث تراجعت إيرادات نحو 70 في المائة من الشركات، وزادت نسبة التراجع في إيطاليا وإسبانيا وكانتا الأشد تضررا من الجائحة واضطرتا إلى فرض إجراءات إغلاق أشد صرامة للحد من انتشار الفيروس.
ووصفت الأغلبية الساحقة من الشركات حالة الاقتصاد بأنها ضعيفة وهذا يثير المخاوف من زيادة حالات التوقف عن سداد القروض، واللجوء إلى تسريح مزيد من العمال.
وأعلنت الحكومات في كل الدول التي شملها المسح برامج إضافية لدعم الوظائف، في محاولة للحد من ارتفاع معدل البطالة مع تزايد أعداد المصابين بفيروس كورونا المستجد.
وتتكثف الإجراءات المقيدة في أوروبا في مواجهة عودة تفشي فيروس كورونا المستجد، وتتمثل في دخول عزل جزئي حيز التنفيذ الخميس في تشيكيا، وفرض حظر تجول في منطقتين إيطاليتين، وبدء تطبيق إغلاق تام في إيرلندا، فيما تواجه ألمانيا وضعا خطيرا للغاية.
وفي مواجهة عودة تفشي الفيروس، تتحصن أوروبا أكثر فأكثر، مثل في تشيكيا حيث أعلنت الحكومة قيودا على تحركات الأشخاص، وكذلك فرضت إغلاق المتاجر والخدمات لتكثيف المعركة ضد المرض، بدءا من الخميس حتى الثالث من تشرين الثاني (نوفمبر).
وكتب رومان بريمولا وزير الصحة وهو طبيب مختص بعلم الأوبئة، في تغريدة أن "الحكومة ستقوم بالحد من التحركات والاحتكاكات مع أشخاص آخرين، باستثناء الخروج إلى العمل وللتبضع وزيارات الطبيب".
وسيُغلق جميع مراكز البيع باستثناء متاجر المواد الغذائية والصيدليات، بدءا من الخميس حتى الثالث من تشرين الثاني (نوفمبر).
وتأتي هذه القيود في وقت سجلت فيه تشيكيا خلال الأسبوعين الماضيين أسرع ارتفاع في عدد الإصابات لكل مائة ألف نسمة في الاتحاد الأوروبي.
وأعلن رئيس معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية أمس، أن ألمانيا تواجه ارتفاعا "خطيرا للغاية" في عدد الإصابات داعيا إلى احترام قواعد التباعد الاجتماعي لاحتواء انتشار المرض. وقال "إن الوضع العام أصبح خطيرا جدا".
ويأتي التحذير بينما سجل عدد قياسي من الإصابات الجديدة بفيروس كورونا المستجد بلغ 11287 خلال 24 ساعة، في ارتفاع واضح لهذا العدد بقرابة 3700 حالة إضافية مقارنة باليوم السابق. ويتجاوز هذا الرقم العدد القياسي المسجل يوم الجمعة الماضي "7830". في إيرلندا، دخلت التدابير الأكثر صرامة حيز التنفيذ ليل الأربعاء الخميس عند الساعة 23.00 من خلال فرض عزل جديد.
ويتواصل تفاقم الوضع في إسبانيا التي أصبحت أول دولة عضوا في الاتحاد الأوروبي والسادسة في العالم، تتجاوز عتبة المليون إصابة بفيروس كورونا المستجد، وفي مواجهة عودة ظهور الإصابات، أُرغمت السلطات الإسبانية على فرض -بشكل عاجل- قيود جديدة، مع إغلاق جزئي لعشرات المدن الجديدة وبعض المناطق.
وأودى فيروس كورونا المستجد بحياة 1.126.465 شخصا على الأقل في العالم منذ أواخر كانون الأول (ديسمبر)، بحسب حصيلة أعدتها "الفرنسية"، وتم تسجيل أكثر من 40.856.210 إصابات مثبتة.
وتعد الولايات المتحدة الدولة الأكثر تضررا في العالم، إذ سجلت 221.930 وفاة، تليها البرازيل إذ بلغ عدد الوفيات على أراضيها 155.403، ثم الهند التي سجلت 115.914، والمكسيك حيث أعلنت 86.993 وفاة، والمملكة المتحدة 43.967 وفاة.
من جهتها، قد تشدد بولندا أيضا القيود، بناء على إرادة رئيس وزرائها الذي أعلن أنه يرغب في توسيع نطاق القيود التي دخلت حيز التنفيذ الأسبوع الماضي في قرابة نصف الأراضي، لتشمل مجمل الدولة، وذلك لاحتواء عودة ظهور الوباء.
وقال ماتيوش مورافيتسكي رئيس الوزراء البولندي لقناة "بولسات تي في" الخاصة قبيل اجتماع أزمة يفترض أن يتخذ خلاله قرار بشأن هذه الاجراءات، "سأوصي باعتبار بولندا بدءا من السبت، كـ"منطقة حمراء".

Image: 
category: 
Author: 
"الاقتصادية" من الرياض
publication date: 
الخميس, أكتوبر 22, 2020 - 22:15

October 22nd 2020, 4:36 pm

وفاة متطوع في اختبارات لقاح أكسفورد ضد كوفيد - 19

الاقتصادية الالكترونية

أعلنت مصادر رسمية أمس الأول وفاة متطوع شارك في اختبارات اللقاح الذي طورته جامعة أكسفورد ضد مرض كوفيد - 19 توفي في البرازيل، دون أن توضح ما إذا كان قد حصل على اللقاح أو على دواء وهمي.
وهذه أول حالة وفاة لمتطوع يشارك في اختبارات اللقاحات العديدة الجارية في العالم.
لكن جامعة أكسفورد أكدت أن المرحلة الثالثة من اختبارات هذا اللقاح الذي تم تطويره مع مختبرات أسترازينيكا ستستمر، بعد أن خلصت لجنة مستقلة إلى أنها لا تمثل خطرا على صحة المتطوعين.
وقالت الجامعة في بيان بحسب "الفرنسية"، "بعد تحليل هذه الحالة في البرازيل، لم تطرح أي مخاوف بشأن سلامة هذه الاختبارات السريرية، واللجنة المستقلة وكذلك الوكالة التنظيمية البرازيلية، أوصتا بمواصلة هذه الاختبارات".

Image: 
category: 
Author: 
«الاقتصادية» من الرياض
publication date: 
الخميس, أكتوبر 22, 2020 - 22:45

October 22nd 2020, 4:36 pm

كوفيد .. من ووهان إلى أركان الدنيا الأربعة

الاقتصادية الالكترونية

في أواخر كانون الأول (ديسمبر)، أثناء قراءة التعليقات على صفحته على تويتر، لاحظ جاو فاي لأول مرة ثرثرة حول تفشي فيروس محتمل في ووهان.
جاو، الذي نشأ بالقرب من ووهان، يستخدم بانتظام برامج الشبكة الخاصة الافتراضية للقفز فوق "جدار الحماية العظيم"، الاسم المشهور لنظام الرقابة على الإنترنت في الصين، للوصول إلى المواقع المحظورة مثل تويتر. بينما كان المسؤولون الحكوميون ووسائل الإعلام الحكومية لا يقولون شيئا يذكر عن الفيروس، كان مصمما على معرفة المزيد.
مع تزايد الشكوك حول الحجم الحقيقي لتفشي المرض خلال شهر كانون الثاني (يناير)، قرر جاو (33 عاما) المسارعة للعودة إلى منطقته في مقاطعة جوانجدونج الجنوبية حيث كان يعمل عامل لحام. وصل إلى قريته، على بعد نحو 120 كيلومترا من ووهان، في 21 كانون الثاني (يناير)، بعد يوم واحد فقط من خروج الحكومة الصينية أخيرا عن صمتها بشأن الوباء وتأكيدها أن الفيروس ينتشر من إنسان إلى آخر.
أبلغت الحكومة الصينية منظمة الصحة العالمية رسميا في الثالث من كانون الثاني (يناير) أنه تم اكتشاف "التهاب رئوي حاد مجهول السبب" – المصطلح العلمي لمرض تنفسي جديد غامض - تم اكتشافه في ووهان، عاصمة مقاطعة هوبي التي يبلغ عدد سكانها 11 مليون نسمة. لكن خلال الأسابيع الثلاثة الأولى من كانون الثاني (يناير)، قال المسؤولون الصينيون إنه لم يكن هناك سوى بضع عشرات من الحالات المؤكدة وقللوا من خطر انتقال العدوى بين البشر.
مذعورا من رؤية الحياة في قريته دون تغيير، واجه جاو المسؤولين المحليين. قال لصحيفة لـ"فاينانشيال تايمز": "أخبروني أنهم لم يتلقوا أي أوامر من مسؤولين من مستويات أعلى، لذلك لم يكن هناك شيء يمكنهم فعله. كان الناس في قريتي لا يزالون يزورون الأقارب ويتجمعون كالمعتاد".
في 23 كانون الثاني (يناير)، وهو اليوم نفسه الذي خضعت فيه ووهان لحجر صحي صارم، غامر بالصعود إلى درجة أعلى على التسلسل الهرمي الإداري في الصين. زار حكومة المقاطعة. كانت الرسالة هناك هي نفسها: "أخبروني أنهم بحاجة إلى انتظار أوامر من المسؤولين البلديين في المستويات العليا" في هوانججانج، المدينة التي تضم قرية جاو.
قال: "كان الأمر صادما. بحلول الوقت الذي كان فيه الوضع في ووهان خارج نطاق السيطرة تماما، كانت المدن الأخرى التي على بعد ساعة واحدة فقط بالسيارة غير مستعدة نهائيا. كان من الممكن تجنب كثير من الأشياء لو تم إخبار الناس فقط بحقيقة الفيروس".

لعبة اللوم

الكسل والتهاون الذي واجهه جاو في قريته الأصلية أمر أساسي في لعبة إلقاء اللوم الجيوسياسية المستمرة حول جائحة فيروس كورونا، الذي أصاب الآن 39 مليون شخص على مستوى العالم، وقتل أكثر من مليون ودمر الاقتصادات على نطاق لم نشهده منذ الكساد العظيم في ثلاثينيات القرن الـ20.
في 14 كانون الثاني (يناير)، بعد يوم من تأكيد انتشار فيروس كورونا خارج الصين، من ووهان إلى بانكوك، عقد كبار مسؤولي الصحة في البلاد اجتماعا سريا في بكين أعربوا فيه عن قلقهم من خطر "مرتفع" – يتمثل في انتقال الفيروس من الإنسان إلى الإنسان. حدث ظهور مفاجئ للحالات المرتبطة بووهان في بانكوك، وبعد أيام قليلة أشارت طوكيو إلى أن عدد الحالات الرسمي في ووهان، الذي ظل بضع عشرات فقط حتى منتصف كانون الثاني (يناير)، كان كلاما فارغا.
ردا على الأخبار الواردة من بانكوك وطوكيو، أصدر علماء الأوبئة في إمبريال كوليدج لندن دراسة تقدر أنه لكي ينتشر الفيروس خارج الحدود الصينية، يجب أن يكون هناك نحو أربعة آلاف شخص تظهر عليهم الأعراض في ووهان. مع ذلك، خلال ذلك الأسبوع الحرج، تم عقد اجتماع تشريعي سنوي كبير، مع مأدبة عشاء سيئة السمعة الآن قبل رأس السنة الصينية الجديدة، حضرته 40 ألف أسرة، في المدينة في 18 كانون الثاني (يناير).
كما قللت الحكومة الصينية ومنظمة الصحة العالمية من أهمية المخاوف المتزايدة بشأن ما إذا كان المرض يمكن أن ينتقل بسهولة بين البشر. في حديثها خلال مؤتمر صحافي في جنيف في 14 كانون الثاني (يناير)، نقلت وكالة رويترز عن ماريا فان كيركوف، القائمة بأعمال رئيس وحدة الأمراض الناشئة في منظمة الصحة العالمية، قولها إن هناك "انتقالا محدودا من الإنسان إلى الإنسان" في ووهان.
سارعت منظمة الصحة العالمية إلى توضيح تعليقات الدكتورة فان كيركوف، قائلة إنها ذكرت فقط أن انتقال العدوى بين البشر "ممكن" و"ربما" يحدث. قالت منظمة الصحة العالمية لـ"فاينانشيال تايمز" في ذلك اليوم: "كان هناك سوء تفاهم في المؤتمر الصحافي. "التحقيقات الأولية التي أجرتها السلطات لم تجد أي دليل واضح على انتقال العدوى من الإنسان إلى الإنسان". تمر ستة أيام أخرى قبل أن يؤكد تشونج نانشان، عالم الأوبئة ومستشار حكومي صيني، أخيرا في مقابلة مع وسائل الإعلام الحكومية في 20 كانون الثاني (يناير) أن الفيروس يمكن أن ينتشر بالفعل بين الناس.
كانت هذه بداية لما سيصبح نمطا منتظما خلال المراحل الأولى من الجائحة. خارجيا على الأقل، سعت إدارة الرئيس تشي جينبينج إلى التقليل من أهمية التهديد المحتمل للفيروس ومارست الضغط في البداية ضد "الإجراءات المفرطة"، مثل الإعلان المبكر عن حالة طوارئ صحية عالمية وحظر سفر يستهدف المواطنين الصينيين.
رسميا، تظل سياسة منظمة الصحة العالمية هي عدم دعم حظر السفر أثناء الأوبئة – كما ألحت الحكومة الصينية في أواخر كانون الثاني (يناير) عندما كان مواطنوها هم المستهدفون الأساسيون لمثل هذا الحظر. لكن بحلول أواخر آذار (مارس)، عندما كان الفيروس تحت السيطرة في الصين، لكنه انتشر دون رادع في جميع أنحاء أوروبا والولايات المتحدة، غيرت بكين رأيها بشأن حكمة حظر السفر لأنها منعت جميع الوافدين الأجانب تقريبا.
في اجتماع مع تشي في 28 كانون الثاني (يناير) في بكين، أشاد تيدروس أدهانوم جيبريسوس، المدير العام لمنظمة الصحة العالمية "بالجدية التي تتعامل بها الصين مع هذا الوباء، ولا سيما التزام القيادة العليا والشفافية التي أظهرتها، بما في ذلك مشاركة البيانات والتسلسل الجيني للفيروس. ستواصل منظمة الصحة العالمية العمل جنبا إلى جنب مع الصين وجميع الدول الأخرى لحماية الصحة والحفاظ على سلامة الناس".
يشير روس أبشور، خبير الصحة العامة في جامعة تورنتو ومستشار لدى منظمة الصحة العالمية، إلى أن الصين لها دائما نفوذ سياسي كبير في منظمة الصحة العالمية، ولم يكن هناك مجال سوى أن يزداد هذا النفوذ منذ أن أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب في نيسان (أبريل) أنه سيمنع تمويل المنظمة. "مثل داود وجالوت، لديك الصين الكبيرة ولديك تيدروس. يوجد عدم تناظر في القوة هناك".
منتقدو الصين – بمن فيهم ترمب – الذين يلومون تشي والحزب الشيوعي الصيني على الكارثة المستمرة يؤكدون أن إدارته أضاعت على الأقل فرصا في أواخر كانون الأول (ديسمبر) وأوائل كانون الثاني (يناير) لإبطاء انتشار الفيروس داخل الصين وحول العالم. ويجادل كثيرون بأن هذا الفشل كان نتيجة مباشرة للميول الاستبدادية المتزايدة باستمرار والتعتيم المتزايد لأنموذج الحكم الصيني الفريد في "دولة الحزب".
قال جيمي لاي، قطب الطباعة المؤيد للديمقراطية في هونج كونج وواحد من أشد منتقدي الحزب: "فيروس كورونا نبه العالم إلى أن الصين تشكل تهديدا لمعيشة الناس، وحتى حياتهم، في جميع أنحاء العالم. من دون الحرية، يحرم أفراد الشعب الصيني من المعلومات والحقائق التي يحتاجون إليها للاعتناء بأنفسهم".

الأقارب المفجوعون

قال تشونج هانينج، الذي توفي ابنه، بينج يي، البالغ من العمر 39 عاما، من كوفيد - 19: "التستر الحكومي كلف ابني حياته. ظلت الحكومة تقول لا يوجد انتقال من الإنسان إلى الإنسان وصدقناهم. كان لدينا عشاء عائلي كبير في 20 كانون الثاني (يناير) مع 20 شخصا".
بينج، وهو مدرس في مدرسة ابتدائية في ووهان لديه ابنة صغيرة، بعد أن شعر بارتفاع درجة حرارتها أشار الفحص بالأشعة المقطعية لرئتيها إلى أنها أصيبت بالفيروس. لكن المستشفى الأول في المدينة الذي سعى للعلاج فيه لم تكن لديه مجموعات اختبار كافية لتأكيد حالته، ورفض قبوله.
قال تشونج: "زرنا عددا لا يحصى من المستشفيات خلال الأسبوعين التاليين. كانت جميعها ممتلئة". عندما عثرت العائلة أخيرا على مستشفى في ضواحي ووهان، لم تكن هناك سيارة إسعاف متاحة. تم نقل بينج في الجزء الخلفي من شاحنة صغيرة في نحو الساعة 1.30 من صباح السابع من شباط (فبراير). الرحلة الوعرة التي تستغرق 90 دقيقة كانت هي الأخيرة. توفي في المستشفى بعد 12 يوما. قال تشونج: "قبل الفيروس، كان ابني قد سدد للتو قرضه العقاري وكنا في أسعد حال. الآن كل يوم هو بؤس".
تشانج هاي، مواطن من ووهان يعيش الآن في مدينة شينزن الجنوبية، يلوم الحكومة أيضا على وفاة أحد أفراد أسرته. في كانون الثاني (يناير)، رتب عن غير قصد لوالده، تشانج ليفا، للعودة إلى ووهان لإجراء جراحة في الساق. أثناء وجوده في المستشفى أصيب والده بالفيروس وتوفي بعد أسبوع.
كانت الحكومة تعلم مدى سوء الفيروس في مرحلة مبكرة لكنها لم تعط تحذيرا عاما واختارت التستر على الحقيقة. قال تشانج: "أودى ذلك بحياة الكثيرين". وهو يحاول الآن مقاضاة حكومة ووهان للحصول على تعويض قدره مليونا رنمينبي (294 ألف دولار)، لكن المحاكم التي يسيطر عليها الحزب في الصين لن تقبل دعواه. دعاوى المواطنين التي من هذا القبيل التي تدعي إهمال الحكومة المحلية بعد الكوارث شائعة في الصين، رغم أنها نادرا ما تنجح.
دافعت الحكومة الصينية عن قرارها بعدم الاعتراف علنا بخطورة تفشي المرض، وخطر انتقال العدوى من إنسان إلى آخر، حتى 20 كانون الثاني (يناير)، بحجة أنها كانت تتعارك مع وضع معقد بشكل لا يصدق في ظروف غير واضحة. ديل فيشر، إخصائي الأمراض المعدية في مستشفى جامعة سنغافورة الوطنية، متعاطف مع هذه الحجة. قال الدكتور فيشر، الذي لديه خبرة في العمل في مناطق إيبولا الساخنة في غرب إفريقيا وكان عضوا في وفد من منظمة الصحة العالمية زار الصين في منتصف شباط (فبراير): "عليك أن تتذكر أن هذا كان فيروسا جديدا والفوضى أمر طبيعي حقا، خاصة في بداية الوباء. لا نريد الضغط على زر الذعر إلى أن نكتسب ثقة معقولة بتشخيصنا".

كارثة متصاعدة

أثناء قيام وانج لينفا بجولة في ووهان في منتصف كانون الثاني (يناير)، لم تكن لديه أدنى فكرة أنه كان يشهد بداية كارثة عالمية.
البروفيسور وانج هو أحد أبرز الثقات في العالم في مجال الأمراض التي تنقلها الخفافيش، لكن وجوده في ووهان في المراحل الأولى من تفشي المرض كان مصادفة. وهو مواطن من شنغهاي يعيش في سنغافورة، حيث يعمل مديرا لبرنامج الأمراض المعدية الناشئة في كلية الطب Duke-NUS، ويسافر بانتظام إلى الصين للقاء زملائه. وكانت رحلته مقررة منذ أوائل كانون الأول (ديسمبر).
تم حتى ذلك الحين ربط كثير من الحالات الأولية في ووهان بسوق اللحوم الطازجة، وهي حقيقة أثارت ذكريات وباء سارس الذي ظهر في شتاء 2002-2003. انبثق فيروس سارس من مقاطعة جوانجدونج الجنوبية وهونج كونج، حيث أصاب أكثر من ثمانية آلاف شخص وقتل 774. الإجماع العلمي هو أن سارس نشأ في الخفافيش قبل أن ينتقل إلى البشر عبر "مضيف وسيط"، على الأرجح قط زباد يباع طعاما في السوق.
قال البروفيسور وانج: "كانت أخبار السوق بالتأكيد لحظة تشبه ’شاهدت هذا من قبل‘. قلت في نفسي، ’يا إلهي، إنه فصل الشتاء، قبل رأس السنة الصينية الجديدة، والسوق. كان من رأيي حقا أنه لا بد أن يكون مشابها لسارس".
خبرة البروفيسور وانج الواسعة في العمل مع المؤسسات الطبية الصينية بدت باعثة على الاطمئنان أثناء قيامه بجولة في ووهان في 15 و16 و17 كانون الثاني (يناير). قال: "الظروف في الصين أفضل بكثير مما كانت عليه قبل 17 عاما. الأطباء والعلماء الصينيون هم من الدرجة الأولى، من بين العلماء الرائدين في العالم. لذلك قلت في نفسي حتى لو كان هذا مثل سارس، فإن التأثير سيكون أصغر من سارس".
عند وصوله إلى ووهان بالقطار فائق السرعة في 14 كانون الثاني (يناير)، لاحظ البروفيسور وانج أن عددا قليلا جدا من الناس يرتدون الكمامات. لم تكن هناك أيضا فحوص لدرجة الحرارة، وهذان دليلان كان من الممكن أن يشيرا إلى أن السلطات الحكومية المحلية والمركزية في حالة تأهب قصوى. عندما رحب به مضيفوه الصينيون، كما في كثير من الرحلات السابقة "كنا نذهب في كل وجبة إلى مطعم عام، كل المطاعم مزدحمة جدا بالناس". فقط في الساعات الأولى من صباح 18 كانون الثاني (يناير) بدأ يخشى أن يكون الوضع في ووهان أكثر خطورة مما كان يدرك.
بينما كان البروفيسور وانج يستعد لصعود الطائرة في رحلة العودة إلى سنغافورة، رأى السلطات في مواقع القتال. قال: "كانوا يقومون بفحص صارم لدرجة الحرارة" قبل الصعود إلى الطائرة. "كان هناك الكثير من الكاميرات وأفراد الأمن والطاقم الطبي يرتدون معدات الوقاية الشخصية الكاملة. إذا كنت تعاني ارتفاع درجة الحرارة، تمنع من السفر خارج ووهان".
لأول مرة شعر بالخوف وعدل سلوكه: "قلت في نفسي إنها منطقة حرب، والآن هي خطيرة حقا". تجنب الاتصال بالركاب الآخرين قدر استطاعته. ربما كانت الاحتياطات التي اتخذها قد منعته من الإصابة بالفيروس، أو ما هو أسوأ. لاحقا تم تأكيد إصابة امرأة على متن الرحلة نفسها، كانت واحدة من أوائل مرضى فيروس كورونا في سنغافورة.
وصف البروفيسور وانج النظام السياسي الصيني بأنه "سلاح ذو حدين" عمل على إعاقة رد الفعل الأولي للبلاد على تفشي المرض، لكنه ساعدها في النهاية على فرض إجراءات احتواء فعالة. قال: "هي ليست فعالة للغاية في الجزء الأول من أي وباء لأنك ممنوع من الحديث إلى أن تقول الحكومة ’حسنا، أنا مقتنع أنك على حق، يمكنك التحدث‘. إذا أصبح النظام الصيني أكثر ديمقراطية، فسيساعد ذلك بالشفافية لكنه قد يجعل الاحتواء أقل فعالية".
حتى الآن، كان مسؤولو الصحة الصينيون يتتبعون أول حالة مؤكدة لفيروس كورونا إلى أول من كانون الأول (ديسمبر)، لكن من المرجح أن يكون البحث عن "المريض صفر" الحقيقي للوباء بلا جدوى. في حين أن أغلبية الأشخاص الذين يصابون بالفيروس تظهر عليهم أعراض خفيفة أو لا تظهر على الإطلاق، يظل بإمكانهم نقله للآخرين. في اللغة الطبية، فإن كوفيد - 19 ناتج عن فيروس كورونا "التخلص المبكر" early shedding الذي ينتشر بسرعة في المجتمعات لأن معظم الناس لا يدركون أنهم ناقلون للعدوى. كان فيروس سارس هو فيروس كورونا "التخلص المتأخر" late shedding – أصبح المرضى بشكل عام ناقلين للعدوى بعد دخولهم إلى المستشفى، ما يجعل احتواؤه أسهل بكثير. قال الدكتور فيشر: "التحكم في المستشفى يمكننا تنفيذه بسهولة لإغلاق الأشياء. مكافحة العدوى في المجتمع أكثر صعوبة بكثير".
في هذا الصدد، فإن العثور على المريض الأصلي لفيروس كورونا – أي الرجل أو المرأة أو الطفل الذي أكل القطة التي عضها خفاش أو آكل النمل الحرشفي أو مضيف وسيط آخر لم يتم تحديده بعد – أمر صعب مثل العثور على أول شخص يصاب بالإنفلونزا الموسمية. قال البروفيسور وانج: "يمكن أن يكون المريض صفر شخصا ينشر المرض إلى 30 مريضا آخر لكنه لم يعرف قط أنه مصاب".

Image: 
category: 
Author: 
توم ميتشل وصن يو وشينينج ليو من بكين ومايكل بيل من لندن
publication date: 
الخميس, أكتوبر 22, 2020 - 22:30

October 22nd 2020, 4:36 pm

الجفاف يشعل حرائق غير مسبوقة في أمريكا الجنوبية

الاقتصادية الالكترونية

شهدت مناطق كاملة في الأرجنتين والباراجواي وبوليفيا وجنوب البرازيل حرائق مدمرة خلال الأشهر الأخيرة أتت على غابات وأراض رطبة ذات تنوع بيولوجي استثنائي، جراء الجفاف التاريخي الذي يضربها.
ومع اقتراب موسم الجفاف من نهايته في هذه المنطقة الواقعة في وسط أمريكا الجنوبية، يتفق المراقبون على أن خطورة وضع الحرائق في عام 2020 كانت استثنائية.
وأفادت إليزابيث موهله الباحثة في السياسات البيئية في جامعة سان مارتان الوطنية بأن "الحرائق هذا العام كانت أكثر بكثير مما كانت عليه في الأعوام السابقة"، مشيرة إلى أنها "ازدادت في الأرجنتين على سبيل المثال، بنحو 170 في المائة، وهذا أمر خطير جدا".
ولاحظت بحسب "الفرنسية" أن هذه الحرائق التي اندلعت خلال عام تضاعفت بشكل كبير في الأمازون وأستراليا وكاليفورنيا والآن جران تشاكو، منطقة الغابات الثانية من حيث الحجم في أمريكا الجنوبية بعد الأمازون، على حدود الدول الأربع.
والسبب في ذلك يعود في المقام الأول إلى أشهر طويلة من جفاف غير مسبوق. فمنطقة بانتانال، كبرى الأراضي الرطبة في العالم بين البرازيل والباراجواي وبوليفيا، لم تشهد موجة جفاف مماثلة منذ 47 عاما.
أما مستوى نهر بارانا، أحد أقوى الأنهار تدفقا على الكوكب الذي ينبع من البرازيل ويصب في نهر ريو دي لا بلاتا، فلم يكن بهذا الانخفاض منذ عام 1970.

Image: 
category: 
Author: 
«الاقتصادية» من الرياض
publication date: 
الخميس, أكتوبر 22, 2020 - 22:45

October 22nd 2020, 4:36 pm

من فن إلى مشفى

الاقتصادية الالكترونية

حولت الحكومة التشيكية معرضا فنيا في عاصمتها براج إلى مشفى لاستقبال الأشخاص المصابين بفيروس كورونا ويعانون أعراضا طفيفة. "رويترز"

Image: 
publication date: 
الخميس, أكتوبر 22, 2020 - 22:45

October 22nd 2020, 4:36 pm

معيار علمي جديد يحدد «المخالطين» لمصابي كورونا

الاقتصادية الالكترونية

اعتمدت الهيئات الصحية في مختلف دول العالم، على رصد مخالطي المصابين بفيروس كورونا المستجد من أجل وقف تفشي وباء كوفيد - 19، لكن تحديد من الشخص المخالط ظل مثارا للجدل طيلة أشهر.
وبحسب التعريف الذي كانت تقدمه المراكز الأمريكية لمراقبة الأمراض والوقاية منها، فإن الشخص يكون مخالطا عندما يقضي ما لا يقل عن 15 دقيقة متوالية على مقربة من شخص مصاب، في مسافة تقل عن 1.8 متر.
لكن التعريف الجديد الذي قدمته المراكز الأمريكية، أمس الأول، أحدث تغييرا فقال بحسب "سكاي نيوز"، إن المخالط هو الشخص الذي كان على مقربة من مصاب في أقل من 1.8 متر لـ15 دقيقة أو أكثر على مدى 24 ساعة، وهو ما يعني أن تلك الدقائق قد تكون متفرقة.
والمقصود بهذا التعريف الجديد أنه في حال قضى شخص ما خمس دقائق في الصباح مع المصاب وخمس دقائق أخرى ظهرا، وخمس دقائق في المساء، فإنه يصبح مدرجا ضمن المخالطين، حتى إن لم يقض 15 دقيقة متوالية.
ويأتي هذا التحديث وسط تصاعد كبير في حالات فيروس كورونا في أمريكا، ولا سيما أن الحالات زادت نحو 75 في المائة من مناطق البلاد، بحسب جاي بولتر نائب مدير الأمراض المعدية في المراكز الأمريكية.

Image: 
category: 
Author: 
«الاقتصادية» من الرياض
publication date: 
الخميس, أكتوبر 22, 2020 - 22:45

October 22nd 2020, 4:36 pm

شطائر البرجر واللبن تقسم أعضاء البرلمان الأوروبي

الاقتصادية الالكترونية

هل سيحظر اسما شطائر "البرجر النباتي" و"شرائح لحم الصويا" من قوائم الطعام في الاتحاد الأوروبي؟ ينقسم أعضاء البرلمان الأوروبي بشدة حول نص يحظر هذه الأسماء التقليدية لمنتجات نباتية دون لحوم حيوانية. في خضم النقاش حول السياسة الزراعية المشتركة المستقبلية، أشيد بتعديلين تمت مناقشتهما هذا الأسبوع في البرلمان الأوروبي من قبل الاتحادات الزراعية، لكنهما أقلقا منتجي المواد المصنوعة من البروتينات النباتية ومستهلكيها.
فالأول يقترح حظر استخدام كلمات مثل "نقانق"، "برجر" و"إسكالوب" في الاتحاد الأوروبي للمنتجات المصنوعة من الخضر أو الحبوب التي لا تحوي لحوما حيوانية لكنها تحاكي قوامها.
أما الثاني، فيحظر استخدام تسميات "لبن"، "جبنة" و"كريما" للمنتجات التي لا تحتوي على حليب حيواني بما فيها المواد غير المعدة للاستهلاك "جل الاستحمام بحليب الصويا".
وبموجب التعديلين بحسب "الفرنسية"، سيمتد الحظر ليشمل عبارات للمقارنة مثل "نكهة"، "بديل"، "نوع"، و"مماثل". وستكون الاستثناءات الوحيدة هي التعابير الراسخة على سبيل المثال حليب اللوز أو حليب جوز الهند أو زبدة الكاكاو.
وهذه الخطوة ضرورية وفق المنظمات الزراعية التي تستنكر أسماء منتجات "لا علاقة لها" بمكوناتها وهو أمر قد يؤدي إلى "التباس".
وقال بيكا بيسونين الأمين العام لكوبا - كوجيكا وهو اتحاد نقابات مزارعين معظمها أوروبية "سواء أكانت لحوما أو منتجات ألبان، يحق للمستهلك معرفة ماذا يشتري" خصوصا أن هذه المنتجات "لا تحتوي على القيم الغذائية نفسها مثل اللحوم أو مكونات الألبان التي من المفترض أن تحل محلها".
وقال بوريس جوندوان من مجلس "يوروبيين ميلك بورد"، "ليس هناك ضرر بالغ الأهمية حتى الآن لكن يمكن أن يصبح كذلك، لأن هذه المنتجات النباتية أصبحت عصرية. المستهلك يتعرض للخداع".
وتشهد سوق المواد المصنوعة من البروتينات النباتية ازدهارا كبيرا مدعوما بالرغبة في تناول طعام صحي أو تقليل الأثر البيئي للمزارع التي تنبعث منها كميات كبيرة من ثاني أكسيد الكربون.

Image: 
category: 
Author: 
«الاقتصادية» من الرياض
publication date: 
الخميس, أكتوبر 22, 2020 - 22:45

October 22nd 2020, 4:36 pm

"إنترناشونال إيرلاينز جروب" تخسر 1.53 مليار دولار خلال الربع الثالث

الاقتصادية الالكترونية

أعلنت مجموعة "إنترناشونال إيرلاينز جروب" (آي إيه جي)، المالكة لشركتي طيران "بريتيش إيروايز" البريطانية و"أيبريا" الاسبانية، اليوم، تسجيلها خسائر تشغيلية قياسية بلغت قيمتها 1.3 مليار يورو (1.53 مليار دولار) في الربع الثالث من العام بسبب أزمة فيروس كورونا.
وأضافت إدارة المجموعة إنها سوف تخفض سعة رحلات الطيران في الفترة المتبقية من العام. ولن تتجاوز السعة الإجمالية للرحلات حاليا أكثر من 30 بالمئة من حجمها خلال نفس الفترة من العام الماضي. وكانت إدارة المجموعة تستهدف من قبل تحقيق نسبة 40 بالمئة.
وبحسب "الألمانية" قال المدير المالي للمجموعة، ستيفن جانينج، إن خفض السعة يأتي بسبب الموجة الثانية من إصابات فيروس كورونا، وتعزيز إجراءات الحجر الصحي في الكثير من الدول، وهو ما أدى إلى تراجع أعداد الحجوزات.
وتتوقع المجموعة حاليا ألا تكون قادرة على وقف التراجع النقدي في الأعمال الجارية، بسبب خفض سعة رحلاتها خلال الربع الرابع من العام.

Image: 
category: 
Author: 
الاقتصادية من الرياض
publication date: 
الخميس, أكتوبر 22, 2020 - 16:45

October 22nd 2020, 9:49 am

أوروبا تتحصن مجددا لاحتواء كورونا والآمال بالتوصل إلى لقاح تتضاءل

الاقتصادية الالكترونية

تتكثف الاجراءات المقيّدة في أوروبا في مواجهة عودة تفشي فيروس كورونا المستجدّ وتتمثل بدخول عزل جزئي حيز التنفيذ اليوم في جمهورية تشيكيا وفرض حظر تجوّل في منطقتين إيطاليتين وبدء تطبيق إغلاق تام في إيرلندا، فيما تواجه ألمانيا وضعا "خطيرا للغاية"، وفقا لـ"الفرنسية".
وتضاءل الأمل بالتوصل إلى لقاح فعّال بسبب وفاة متطوّع في البرازيل. وكان قد شارك هذا الأخير في اختبارات اللقاح الذي طورته جامعة أوكسفورد ضد مرض كوفيد-19 وفق ما أعلنت مصادر رسمية الأربعاء، من دون أن توضح ما إذا كان قد حصل على اللقاح أو على دواء وهمي.
وهذه أول حالة وفاة لمتطوع يشارك في اختبارات اللقاحات العديدة الجارية في العالم.
لكن جامعة أوكسفورد أكدت أن المرحلة الثالثة من اختبارات هذا اللقاح الذي تم تطويره مع مختبر أسترازينيكا ستستمر، بعد أن خلصت لجنة مستقلة إلى أنها لا تمثل خطرا على صحة المتطوعين.
وكشفت وسائل إعلام عديدة هوية المتطوع البرازيلي موضحة أنه طبيب يبلغ من العمر 28 عاما وكان في الخطوط الأمامية لمكافحة الوباء. ويبدو أنه توفي بسبب مضاعفات مرتبطة بكوفيد-19. وقد عمل في مستشفيين في ريو دي جانيرو وتخرج من كلية الطب العام الماضي.
وشارك حوالى عشرين ألف متطوع في التجارب في دول عدة بينهم ثمانية آلاف في البرازيل.
وفي مواجهة عودة تفشي الفيروس، تتحصن أوروبا أكثر فأكثر، مثل في جمهورية تشيكيا حيث أعلنت الحكومة قيوداً على تحرّكات الأشخاص وكذلك فرضت إغلاق المتاجر والخدمات لتكثيف المعركة ضد المرض، اعتبارا من اليوم وحتى الثالث من نوفمبر.
وكتب وزير الصحة رومان بريمولا وهم طبيب مختص بعلم الأوبئة، في تغريدة أن "الحكومة ستقوم (...) بالحدّ من التحركات والاحتكاكات مع أشخاص آخرين (...) باستثناء الخروج إلى العمل وللتبضع وزيارات الطبيب".
وستُغلق كافة مراكز البيع باستثناء متاجر المواد الغذائية والصيدليات، اعتبارا من اليوم وحتى الثالث من نوفمبر.
وتأتي هذه القيود في وقت سجّلت جمهورية تشيكيا خلال الأسبوعين الماضيين أسرع ارتفاع في عدد الإصابات لكلّ 100 ألف نسمة في الاتحاد الأوروبي.

- حظر تجوّل في لومبارديا وكامبانيا -

في منطقتين إيطاليتين هما لومبارديا شمالاً وهي الأكثر تضرراً من الوباء وكامبانيا جنوباً التي تضمّ نابولي، يتحضّر السكان إلى فرض تدبير آخر لمواجهة موجة الإصابات الجديدة بكوفيد-19 وهو حظر تجوّل.
وسيدخل هذا التدبير حيّز التنفيذ في لومبارديا اعتباراً من اليوم بين الساعة 23,00 والساعة الخامسة فجرا لمدة ثلاثة أسابيع.
وأعلن رئيس كامبانيا فينسينزو دو لوكا بدء حظر التجوّل الجمعة عند الساعة 23,00 في هذه المنطقة الواقعة في جنوب إيطاليا. ولم يحدد في أي وقت صباحاً سيُرفع حظر التجوّل ولا مدة هذا الإجراء.
وتشهد إيطاليا منذ الجمعة ارتفاعاً حاداً في عدد الإصابات بكوفيد-19 مع أكثر من 10 آلاف مريض في اليوم، ومنطقة لومبارديا التي تضمّ ميلانو هي الاكثر تضرراً مثلما كانت في بداية تفشي الوباء، في فبراير ومارس.
وكامبانيا أيضاً متضررة بشدة جراء الوباء لكن مع نظام صحّي أقلّ فعالية من النظام في لومبارديا، وهي في وضع أصعب.
ويتفاقم الوضع أيضاً في ألمانيا حيث تجاوز عدد الإصابات الجديدة بالفيروس العشرة آلاف حالة في 24 ساعة، وفق بيانات رسمية نُشرت اليوم.
وأعلن رئيس معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية الخميس أنّ ألمانيا تواجه ارتفاعا "خطيرا للغاية" في عدد الإصابات داعيا إلى احترام قواعد التباعد الاجتماعي لاحتواء انتشار المرض. وقال إن "الوضع العام أصبح خطيرا جدا".
ويأتي التحذير بينما سجل عدد قياسي من الإصابات الجديدة بفيروس كورونا المستجد بلغ 11287 خلال 24 ساعة، في ارتفاع واضح لهذا العدد بقرابة 3700 حالة إضافية مقارنة باليوم السابق. ويتجاوز هذا الرقم العدد القياسي المسجّل يوم الجمعة الماضي (7830).
في إيرلندا، دخلت التدابير الأكثر صرامة حيّز التنفيذ ليل الأربعاء الخميس عند الساعة 23,00 من خلال فرض عزل جديد.
وعلى أمل "الاحتفال بعيد الميلاد بشكل معقول" وفق قول رئيس الوزراء الإيرلندي مايكل مارتن، سيُلازم الإيرلنديون منازلهم لستة أسابيع اعتباراً من منتصف ليل الأربعاء الخميس (23,00 ت غ)، في تدبير غير مسبوق في الاتحاد الأوروبي منذ الربيع، إلا أن المدارس ستبقى مفتوحةً.
ويتواصل تفاقم الوضع في إسبانيا التي أصبحت أول دولة عضو في الاتحاد الأوروبي والسادسة في العالم، تتجاوز عتبة المليون إصابة بفيروس كورونا المستجد.
وفي مواجهة عودة ظهور الإصابات، أُرغمت السلطات الإسبانية على فرض بشكل عاجل قيود جديدة مع إغلاق جزئي لعشرات المدن الجديدة وبعض المناطق.

- بولندا ستشدد قيودها -

أودى فيروس كورونا المستجد بحياة 1,126,465 شخصا على الأقل في العالم منذ أواخر ديسمبر، بحسب حصيلة أعدّتها "الفرنسية" الأربعاء. وتم تسجيل أكثر من 40,856,210 إصابة مثبتة.
وتعد الولايات المتحدة البلد الأكثر تضررا في العالم إذ سجّلت 221,930 وفاة تليها البرازيل إذ بلغ عدد الوفيات على أراضيها 155,403 ثم الهند التي سجّلت 115,914 والمكسيك حيث أعلنت 86,993 وفاة والمملكة المتحدة مع 43,967 وفاة.
من جهتها، قد تشدّد بولندا أيضاً القيود، بناء على إرادة رئيس وزرائها الذي أعلن أنه يرغب بتوسيع نطاق القيود التي دخلت حيّز التنفيذ الأسبوع الماضي في قرابة نصف الأراضي، لتشمل مجمل البلد وذلك لاحتواء عودة ظهور الوباء.
وقال رئيس الوزراء البولندي ماتيوش مورافيتسكي لقناة "بولسات تي في" الخاصة قبيل اجتماع أزمة يُفترض أن يُتخذ خلاله قراراً بشأن هذه الاجراءات، "سأوصي باعتبار بولندا بدءاً من السبت، كـ"منطقة حمراء".

Image: 
category: 
Author: 
الاقتصادية من الرياض
publication date: 
الخميس, أكتوبر 22, 2020 - 16:15

October 22nd 2020, 9:49 am

"صندوق الإنماء مكة العقاري" يعفي "جبل عمر للتطوير" من دفع الأجرة المستحقة للفترة من 10 مارس وحتى 1ن

الاقتصادية الالكترونية

أعلنت شركة جبل عمر للتطوير اليوم عن موافقة مجلس إدارة صندوق الإنماء مكة العقاري على إعفاء شركة جبل عمر للتطوير من دفع الأجرة المستحقة للفترة من 10 مارس 2020م وحتى 01 نوفمبر 2020م.
وذلك بالإشارة إلى إعلان الشركة المنشور على موقع تداول بتاريخ 19 مايو 2020م بخصوص صندوق الإنماء مكة العقاري، وبعد دراسة مدير الصندوق للمستندات المقدمة من قبل شركة جبل عمر للتطوير لإثبات الضرر الواقع على منفعة أصول الصندوق في ظل الإجراءات الاحترازية الصادرة من الجهات المختصة لمواجهة انتشار فيروس كورونا (كوفيد – 19).

وبموجب القرار سيتم إعفاء شركة جبل عمر للتطوير عن سداد دفعة الأجرة المستحقة في 9 مايو 2020م وإعادة تخصيص الإيجار المدفوع مقدماً للصندوق عن الفترة الممتدة من 10 مارس 2020م وحتى 8 مايو 2020م ليكون رصيد دائن على الصندوق لصالح شركة جبل عمر للتطوير على أن يستخدم لسداد الأجرة للفترة المستقبلية بما يتوافق مع عقود واتفاقيات الصندوق.

مما يؤدي إلى تخفيف الآثار السلبية المترتبة على جائحة كورونا من خلال تخفيض الأعباء التمويلية للعام 2020م.

Image: 
category: 
Author: 
الاقتصادية من الرياض
publication date: 
الخميس, أكتوبر 22, 2020 - 16:15

October 22nd 2020, 9:49 am

"تعليم الرياض" يؤكد رصد حضور الطلاب والطالبات عبر نظام "نور"

الاقتصادية الالكترونية

أكد مدير عام التعليم بمنطقة الرياض حمد بن ناصر الوهيبي أهمية رصد الحضور والغياب للطلاب والطالبات عبر نظام نور في جميع المدارس الحكومية والأهلية لمختلف المراحل التعليمية في ظل قرار استمرار الدراسة عن بُعد لما تبقى من الفصل الدراسي الأول من هذا العام 1442هـــ.
وأوضح الوهيبي أن رصد الحضور يأتي في إطار الحرص على تتبع سير العملية التعلمية وضمان الاستفادة الكاملة من منصة «مدرستي» وجميع منصات وقنوات التعليم عن بُعد ، بحسب ما ذكرت "واس".
وشدد مدير عام التعليم بمنطقة الرياض على أهمية رصد وتثبيت الغياب يوميًا عبر نظام نور من قبل قادة المدارس وذلك من واقع تسجيل الحضور في منصة "مدرستي" أو من خلال زيارات الطلاب والطالبات لاستلام وتسليم التكليفات المدرسية وتطبيق إجراءات الانضباط الواردة في قواعد السلوك والمواظبة، لافتًا إلى أنه تم تحديث نظام نور بما يتواءم مع الوضع الحالي لنظام الدراسة عن بُعد.

Image: 
category: 
Author: 
"الاقتصادية" من الرياض
publication date: 
الخميس, أكتوبر 22, 2020 - 10:15

October 22nd 2020, 3:59 am

النفط يتراجع بفعل زيادة في مخزونات البنزين الأمريكية

الاقتصادية الالكترونية

تراجعت أسعار النفط شكل طفيف اليوم الخميس بعد خسائر ثقيلة خلال الليل، وذك في ظل تراكم لمخزونات البنزين بالولايات المتحدة يشير إلى تراجع توقعات الطلب على الوقود مع زيادة وتيرة الإصابات بفيروس كورونا في أمريكا الشمالية وأوروبا، بحسب ما نشرت "رويترز".
ونزلت العقود الآجلة لخام برنت سنتا واحدا، بما يعادل 0.02 بالمئة، إلى 41.72 دولار للبرميل بعد أن خسرت 3.3 بالمئة أمس الأربعاء.
وتراجعت العقود الآجلة للخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط أربعة سنتات، أو 0.1 بالمئة، إلى 39.99 دولار للبرميل بعد نزولها أربعة بالمئة في الجلسة السابقة.
قالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية إن مخزونات البنزين بالولايات المتحدة ارتفعت 1.9 مليون برميل في الأسبوع المنتهي يوم 16 أكتوبر مقارنة مع توقعات لانخفاض 1.8 مليون برميل.
وقالت الإدارة إن متوسط إجمالي المنتجات الموردة، وهو مؤشر على الطلب، بلغ 18.3 مليون برميل يوميا في الأسابيع الأربعة حتى 16 أكتوبر، بانخفاض 13 بالمئة عن نفس الفترة قبل عام.
وتتفاقم المخاوف على صعيد الإمدادات بفعل التسارع الكبير لصادرات النفط الليبية في أكتوبر مع استئناف التحميل بعد تخفيف حصار تضربه قوات من الشرق.
شهدت ليبيا تعافي الإنتاج إلى 500 ألف برميل يوميا وتتوقع الحكومة في طرابلس تضاعف ذلك بحلول نهاية العام.

Image: 
category: 
Author: 
"الاقتصادية" من الرياض
publication date: 
الخميس, أكتوبر 22, 2020 - 10:30

October 22nd 2020, 3:59 am

أسهم اليابان تغلق على تراجع وسط صعود الين وضبابية سياسية أمريكية

الاقتصادية الالكترونية

أغلقت الأسهم اليابانية على تراجع اليوم الخميس، إذ هدد صعود الين أرباح المصدرين ووسط مخاوف من عدم التوصل لاتفاق بشأن حزمة تحفيز أمريكية هامة قبل الانتخابات الرئاسية المقررة في الثالث من نوفمبر، بحسب ما نشرت "رويترز".
وأغلق المؤشر نيكي القياسي على انخفاض 0.7 بالمئة إلى 23474.2 نقطة، في حين هبط المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 1.09 بالمئة إلى 1619.79 نقطة.
قفز الين إلى قمة شهر مقابل الدولار أمس الأربعاء بعد أن صار المستثمرون أكثر قلقا إزاء تعثر المفاوضات بشأن جولة جديدة من التحفيز المالي الأمريكي.
كما يقلص بعض المتعاملين انكشافهم على الأصول الأعلى مخاطرة قبيل الانتخابات الأمريكية، مما قد يحد من مكاسب الأسهم اليابانية.
وتأثرت المعنويات أيضا بزيادة حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا في أوروبا والولايات المتحدة.
ولم يصعد من الأسهم على المؤشر نيكي سوى 40 مقابل نزول 180 سهما.

Image: 
category: 
Author: 
"الاقتصادية" من الرياض
publication date: 
الخميس, أكتوبر 22, 2020 - 10:15

October 22nd 2020, 3:59 am

مالكة الخطوط البريطانية تخسر 1.3 مليار يورو خلال الربع الثالث

الاقتصادية الالكترونية

 أعلنت آي.إيه.جي مالكة الخطوط الجوية البريطانية (بريتيش إيروايز) تكبد خسارة 1.3 مليار يورو في الربع الثالث من العام، بحسب ما نشرت "رويترز".
جاء ذلك في ظل استمرار تضرر نشاط السفر بفعل القيود المرتبطة بفيروس كورونا، مما يجبر الشركة على مزيد من الخفض في توقعات طاقتها لما تبقى من العام.

Image: 
category: 
Author: 
"الاقتصادية" من الرياض
publication date: 
الخميس, أكتوبر 22, 2020 - 09:45

October 22nd 2020, 3:15 am

الليرة التركية تفقد نحو 24 % من قيمتها خلال هذا العام

الاقتصادية الالكترونية

تراجعت الليرة التركية قليلا اليوم الخميس بعد أن استقرت عند ما يزيد على 7.8 مقابل الدولار، وهو أعلى مستوى منذ السادس من أكتوبر ، مع ترقب مستثمرين اجتماع البنك المركزي والمتوقع فيه رفع سعر الفائدة، بحسب ما نشرت "رويترز".
وسجلت الليرة 7.8280، متراجعة نحو 0.4 بالمئة بعد أن لامست 7.7935 عند إغلاق أمس الأربعاء.
وفقدت العملة التركية نحو 24 بالمئة من قيمتها هذا العام بسبب تضاؤل احتياطات النقد الأجنبي وتدخل باهظ التبعات للدولة في سوق العملة.
وشهدت العملة أربعة أيام متتالية من المكاسب متعافية من مستويات قرب تراجع قياسي وصلت لها مؤخرا بفعل توترات جيوسياسية من بينها النزاع بين أرمينيا وأذربيحان والخلاف بين أنقرة وأثينا على ملكية موارد بشرق البحر المتوسط.
وأظهر استطلاع لرويترز أن من المتوقع أن يرفع البنك المركزي سعر الفائدة 175 نقطة أساس إلى 12 بالمئة اليوم الخميس في تشديد إضافي للسياسة النقدية لمواجهة تضخم يفوق العشرة بالمئة.

Image: 
category: 
Author: 
"الاقتصادية" من الرياض
publication date: 
الخميس, أكتوبر 22, 2020 - 09:45

October 22nd 2020, 3:15 am

تراجع إيرادات شنايدر إلكتريك الفرنسية خلال الربع الثالث

الاقتصادية الالكترونية

أعلنت شركة شنايدر إلكتريك الفرنسية للصناعات الهندسية والإلكترونية تراجع إيراداتها خلال الربع الثالث من العام الحالي بنسبة 2.8 في المئة إلى 6.4 مليار يورو مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، رغم زيادة الإيرادات بنسبة 1.3 في المئة عند وضع المتغيرات الموسمية في الحساب، بحسب ما نشرت "الألمانية".
في الوقت نفسه تتوقع الشركة تراجع إيراداتها خلال العام الحالي ككل بنسبة  تتراوح بين 5 و7 في المئة، في حين تتوقع تحقيق هامش أرباح تشغيل معدل يتراوح بين 15.1 و15.4 في المئة. كانت المجموعة تتوقع في السابق تراجع إيراداتها خلال العام الحالي بما يتراوح بين 7 و10 في المئة وتحقيق هامش أرباح تشغيل معدل بين 14.5 و15 في المئة.
ووفقا لأسعار الصرف الحالية تتوقع الشركة أن تخسر ما بين 600 و700 مليون يورو من قيمة إيراداتها خلال العام الحالي بسبب تغيرات أسعار الصرف.

Image: 
category: 
Author: 
"الاقتصادية" من الرياض
publication date: 
الخميس, أكتوبر 22, 2020 - 09:45

October 22nd 2020, 3:15 am

أمريكا: إيران وروسيا تحاولان التدخل في انتخابات 2020

الاقتصادية الالكترونية

قال مدير المخابرات الوطنية الأمريكية جون راتكليف اليوم الأربعاء إن روسيا وإيران تتخذان إجراءات لمحاولة التدخل في انتخابات الرئاسة لعام 2020، وذلك بحسب رويترز. 

Image: 
category: 
Author: 
«الاقتصادية» من الرياض
publication date: 
الخميس, أكتوبر 22, 2020 - 03:00

October 21st 2020, 8:57 pm

الخميس 5 ربيع الأول 1442 هـ الموافق 22 أكتوبر 2020 العدد 9873

الاقتصادية الالكترونية

Image issue: 
issue id: 
9873

October 21st 2020, 8:57 pm

حلول المناخ "السحرية" تتنافس مع العلاجات المتاحة

الاقتصادية الالكترونية

مع تنامي الضجيج السياسي والتصميم على خفض انبعاثات الكربون، تزداد أيضا الإثارة حول آفاق تكنولوجيات تغيير قواعد اللعبة التي يمكن أن تعجل بالعملية.
من الهيدروجين النظيف إلى التقاط الكربون وتخزينه، هناك أصوات متنافرة متصاعدة حول إمكانات "الحلول السحرية" لتغير المناخ.
لكن هناك عقبة: تظل هاتان التكنولوجيتان باهظتي الثمن للغاية ولم يتم نشر أي منهما بنجاح على نطاق واسع. يقول خبراء إن التركيز على الحلول المستقبلية يصرف الانتباه عن قدرة قطاع الطاقة على إزالة الكربون بشكل كبير من إنتاج الطاقة باستخدام تكنولوجيا متاحة بسهولة، وتكثيف نشر مصادر الطاقة المتجددة.
تقول فاوستين ديلاسال، مديرة "لجنة انتقالات الطاقة"، وهي هيئة بحثية يدعمها المنتدى الاقتصادي العالمي: "لا أعتقد أننا بحاجة إلى الانتظار – ولا أعتقد أن بإمكاننا الانتظار – للحصول على حل سحري. إلى حد ما، الحل السحري الذي نحتاج إليه، موجود لدينا بالفعل – وهو مصادر الطاقة المتجددة".
انخفضت تكاليف توليد الطاقة من الرياح والطاقة الشمسية بنسبة 90 في المائة و60 في المائة على التوالي خلال العقد الماضي، وفقا للجنة انتقالات الطاقة. هذا يجعلها قادرة على المنافسة على صعيد الأسعار مع الوقود الأحفوري.
وفقا للجنة، من أجل الوصول إلى صافي انبعاثات صفرية بحلول 2050، يجب أن تكون الأولوية الأولى هي التوسع الشامل للطاقة المتجددة، من خلال رفع معدل التركيبات عالميا بعامل خمسة إلى ستة مقارنة بمستويات 2019، وإعادة تجهيز المنازل والشركات لإيقاف هدر الطاقة.
تقول ديلاسال: "هذه حقا هي الفاكهة ذات القطوف الدانية التي لا تتطلب أي فتح تكنولوجي كبير. إنها أقل جاذبية لكنها متوافرة وتنافسية من حيث التكلفة".
العوائد الجيدة أيضا تجعل البنية التحتية للطاقة المتجددة رهانا أكثر جاذبية لمعظم المستثمرين، مقارنة بالهيدروجين والتقاط الكربون وتخزينه وغيرها من التكنولوجيات الواعدة التي تقع حتى على مسافة أبعد في قائمة الانتظا،ر مثل الطاقة النووية على نطاق صغير، وقوة المد والجزر. تم ضخ 311 مليار دولار في الطاقة المتجددة لتوليد الكهرباء في 2019، وفقا لوكالة الطاقة الدولية، وهو رقم يقترب من مبلغ 480 مليار دولار تم إنفاقه على النفط والغاز.
ألفريدو مارتي، شريك في ريفرستون هولدينجز Riverstone Holdings، الذي يشرف على محفظة أسهم خاصة تزيد قيمتها على أربعة مليارات دولار في قطاع الطاقة المتجددة، يقول: "الأغلبية العظمى من الدولارات الفعلية ستذهب إلى الأشياء التي قد تكون أقل أهمية من حيث الحديث عنها هذه الأيام، التي تظل متمثلة في إنشاء البنية التحتية للتوليد والنقل، وطاقة الرياح، والطاقة الشمسية، والكتلة الحيوية، وما إلى ذلك"، مضيفا أن هذا أمر منطقي لأن هذا هو المكان الذي من المطلوب أن تذهب إليه الأغلبية العظمى من الدولارات.
لكن مع زيادة اعتماد الدول على مصادر الطاقة المتجددة، تصبح مسألة الانقطاع أكثر صلة بالموضوع: فالشمس لا تشرق دائما ولا تهب الرياح دائما. من أجل تحقيق التوازن في الشبكة، يمكن استخدام تكنولوجيا احتجاز الكربون - التي تهدف إلى منع دخول ثاني أكسيد الكربون إلى الغلاف الجوي - للحفاظ على الكهرباء التي يتم توليدها بالغاز قيد التشغيل من دون انبعاثات ناتجة.
علاوة على ذلك، حتى التوسع الهائل في استخدام الكهرباء سيظل يغطي فقط نحو ثلثي الطلب النهائي على الطاقة. الوصول إلى الصافي الصفري في جميع المجالات يقتضي التعامل مع القطاعات الأخرى. يمكن استخدام خلايا الوقود التي تعمل بالهيدروجين الأخضر أو المتجدد بدلا من محركات الاحتراق، ما يسمح للمركبات الثقيلة والسفن وحتى الطائرات بالتحول عن الوقود الذي يعتمد على النفط، دون الاعتماد بشكل مباشر على الكهرباء التي توفرها الشبكة.
يقول أشيم باون، الرئيس المشارك العالمي لأبحاث المعايير البيئية والاجتماعية والحوكمة في "إتش إس بي سي": "من أجل تقليل الانبعاثات بما يتماشى مع أهداف اتفاقية باريس، نحتاج إلى إزالة الكربون من قطاعات الاقتصاد الأخرى ذات الانبعاثات الكبيرة. وهذا يعني أننا بحاجة إلى النظر في بدائل أخرى غير مجرد توليد الكهرباء من مصادر الطاقة النظيفة".
لكن هذا يتطلب خفض تكاليف هذه التكنولوجيات الجديدة وتعزيز العرض - وهو أمر يحتاج إلى دعم من الدولة - يشبه إلى حد كبير ما حدث مع طاقة الرياح والطاقة الشمسية في العقود الأخيرة.
تقول ديلاسال: "أعتقد أنه سيكون هناك وقت يهتم فيه مزيد من المستثمرين المؤسسيين باحتجاز الهيدروجين والكربون. لكن ذلك يأتي في غضون سبعة أو ثمانية أعوام، وليس على الفور. نحن بحاجة إلى بناء الحجة لذلك على أساس منطق الأعمال – ولبناء تلك الحجة نحتاج إلى بعض التمويل العام".
وضع الاتحاد الأوروبي خططا لزيادة طاقة الهيدروجين الأخضر إلى 40 جيجا واط بحلول 2030 - وهي زيادة طموحة للغاية مقارنة بالمستويات الحالية للكتلة الأوروبية التي تقل عن واحد جيجا واط. قال جو بايدن، المرشح الديمقراطي للرئاسة الأمريكية، إنه سيضخ المال في أبحاث وتطوير احتجاز الكربون وزيادة الحوافز الضريبية. لكن الخبراء يقولون إن الأمر يتطلب أكثر من ذلك من صانعي السياسات.
ديفيد براون، المحلل في وود ماكينزي، يقول: "في حين أن التحديات التي تواجه النشر التجاري للهيدروجين الأخضر واحتجاز واستغلال وتخزين الكربون هي تحديات شاقة، يجب أن يكون كلاهما جزءا من الحل إذا أراد العالم تحقيق هدف باريس للاحتباس الحراري. للعب هذا الدور، تتطلب التكنولوجيات دعما مستداما من السياسة الاقتصادية".
ويضيف: "إذا أراد قادة العالم الحفاظ على أي صدقية في التعهد بالالتزام بأهداف باريس، يتعين عليهم بذل مزيد من الجهد لإظهار كيف ينوون تحقيقها".

Image: 
category: 
Author: 
مايلز ماكورميك من لندن
publication date: 
الخميس, أكتوبر 22, 2020 - 18:30

October 21st 2020, 8:57 pm

السويد .. لماذا خرجت "القوة الأخلاقية العظمى" على إجماع كوفيد

الاقتصادية الالكترونية

أزمة عالمية تندلع مع تركيز خاص على أوروبا. تعمل جميع الدول تقريبا في انسجام تام باستثناء السويد. النهج الفردي للدولة الاسكندنافية يثير عناوين الصحف الدولية التي تتساءل لماذا تبرز من بين الحشود.
قد يكون هذا وصفا لاستجابة السويد سيئة السمعة الآن لفيروس كورونا وكيف تجنبت عمليات الإغلاق الرسمية التي اعتمدتها بقية أوروبا. لكنه أيضا سرد لما حدث خلال أزمة الهجرة 2015 عندما قبلت طلبات لجوء أكثر من أي دولة أخرى في الاتحاد الأوروبي بالنسبة لحجم سكانها.
يقول نيكولاس إيلوت، الأستاذ المشارك في العلوم السياسية في جامعة سودرتورن: "من المدهش أن السويد اتخذت مسارا مختلفا تماما عن الآخرين في أزمتين دوليتين في الأعوام الخمسة الماضية. إنها حالة تدل على الموقف الاستثنائي السويدي الحقيقي".
كون هذه الدولة الاسكندنافية الغنية التي يبلغ عدد سكانها عشرة ملايين نسمة برزت خلال الأزمتين العالميتين الكبيرتين الماضيتين أمرا مذهلا. لكن هل هناك أي شيء يربط بين استجابتها لأزمة اللاجئين واستجابتها لأزمة فيروس كوفيد - 19، على نحو يجعلها الدولة الغريبة في أوروبا؟
طرح الخبراء مجموعة من الأسباب ولكن جوهرها هو الشعور بأن السويد، على الرغم من حجمها، هي "قوة أخلاقية عظمى" تسعى إلى التصرف بعقلانية، في حين أنها ترى أن سلوك الدول الأخرى قائم على حسابات سياسية أو على العواطف. هذا الوضع متجذر بعمق في حيادية السويد منذ فترة طويلة – فهي لم تخض حربا منذ أكثر من قرنين - لكن علماء السياسة يقولون إنه يمكن أن يؤدي إلى تباطؤ في الاستجابة.
تقول جيني ماديستام، أستاذة العلوم السياسية في جامعة سودرتورن: "كنا في سلام لأعوام كثيرة. لم تشهد السويد أزمات كبيرة عبر التاريخ، لذلك كنا في عالمنا الرومانسي الصغير حيث كل شيء على ما يرام. نحن ساذجون إلى حد ما في أن الأزمات الكبيرة لن تحدث لنا - يقول الناس إن السويد دولة جيدة وستخرج من الأزمات التي من هذا القبيل في وضع جيد".
بيتر وولودارسكي، رئيس تحرير صحيفة Dagens Nyheter الليبرالية، يقول في كلتا الحالتين لم يكن موقف السويد مبنيا على خطة دقيقة، وإنما هي ارتجلت تفسيرا لسياستها. في حالة كوفيد - 19، تجنبت القيود الرسمية واعتمدت على المسؤولية الفردية لتحقيق تغييرات سلوكية. من الافتقار إلى الإغلاق الرسمي إلى الاستخدام المحدود للغاية للكمامات، فإن الرجل المسؤول عن الاستجابة لفيروس كورونا في السويد – عالم الأوبئة الحكومي، أندرس تيجنيل – أصر على أنه يتبع الأدلة العلمية بينما تتخذ دول أخرى قرارات لأسباب أقرب إلى الطابع السياسي.
يقول وولودارسكي، المتشكك في نهج تيجنيل: "إنه يناسب الصورة التي لدينا في هذه الأمة من كوننا أمة مختلفة و’متفوقين‘. نحن نقول لأنفسنا إن لدينا أفكارا أفضل من الآخرين. نحن أمة علمانية للغاية حيث ينظر إلى العقلانية على أنها قيمة عليا. إذا كنت تريد أن تجادل بشأن شيء تقول إن العقلانية في مصلحتنا، على الرغم من أنه ليس صحيحا أن العلم قطعي الدلالة من جانبنا".

مخاوف مبالغ فيها

افتتان العالم بنهج السويد في التعامل مع الوباء يبدو بلا نهاية تقريبا. في الوقت الذي أخذت فيه دولة تلو أخرى تفرض قيودا على سكانها نادرا ما ترى خارج أوقات الحرب، أصبحت السويد رمزا للجدل حول كيفية تحقيق حصانة السكان. "السويد كانت على حق"، كان الحكم القوي والبليغ من إيلون ماسك، مؤسس شركة تسلا، على تويتر هذا الأسبوع، ما يعكس الدعم القوي من بعض الليبراليين الأمريكيين لنهجها.
لم يكن هدف السويد قط هو قمع الفيروس تماما ولكن فقط ضمان أن نظام الرعاية الصحية الخاص بها يمكن أن يتأقلم دون نسيان الوضع الصحي الأوسع للسكان. صحيح لم يتم فرض إغلاق قانوني، لكن مزيجا من ثقافة الإجماع والثقة القوية في السلطات يعني أن معظم الناس اختاروا العمل من المنزل وتجنب الاتصال الاجتماعي الوثيق.
كان يبدو أن دولا أخرى تحاول محاكاة السويد – ولا سيما المملكة المتحدة في بداية الوباء – لكنها استسلمت لضغوط عامة مكثفة وسط ارتفاع حصيلة القتلى. في السويد توفي 5900 شخص بسبب فيروس كورونا، ما يجعل معدل الوفيات للفرد أعلى عشرة أضعاف تقريبا من فنلندا والنرويج المجاورتين.
الانتقاد المحلي لنهجها كان صامتا نسبيا، مع تمتع وكالة الصحة العامة وتيجنيل بدعم قوي. على الرغم من تراجع الدعم بشكل طفيف في الأشهر الأخيرة، إلا أن معظم الانتقادات لا تزال تأتي من خارج الدولة.
يقول يوناس لودفيجسون، أستاذ علم الأوبئة السريرية في معهد كارولينسكا في ستوكهولم: "كانت لدى السويد بشكل جماعي ثقة عالية بالنفس حين يتعلق الأمر بتنظيم المجتمع ليكون الأفضل لمصلحة الجميع، حيث يكون لدى السياسيين والمواطنين إيمان عميق بالسلطات الحكومية. كانت هناك ثقة على غرار الثقة بالمستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل مفادها ’نعم، يمكننا القيام بذلك‘".
في 2014 و2015، برزت السويد مرة أخرى. مع وصول أعداد كبيرة من طالبي اللجوء إلى أوروبا، حاول معظم الدول إغلاق حدودها. استقبلت بعض الدول، مثل ألمانيا، أعدادا كبيرة، لكن السويد قبلت (من حيث نصيب الفرد) أكثر من أي دواة أخرى في الاتحاد الأوروبي. رئيس الوزراء السويدي في ذلك الحين من يمين الوسط، فريدريك راينفيلدت، حث السويديين على "فتح قلوبهم" للاجئين تماما قبيل الانتخابات الوطنية في 2014. تم استبدال إدارته بحكومة من يسار الوسط، احتفظت بدورها بهذه السياسة طوال 2015 حتى مع قيام دول أخرى بقمعها.
وسط ضغوط داخلية شديدة من الديمقراطيين السويديين المناهضين للهجرة، فضلا عن التدقيق الدولي، استسلمت السويد فعلا في النهاية، وفرضت قيودا خاصة بها في تشرين الثاني (نوفمبر) 2015، حيث اعترف رئيس الوزراء، ستيفان لوفين، أن "الوضع لا يمكن الدفاع عنه". انخفض عدد طلبات اللجوء إلى 22 ألفا في 2019 من ذروته عند 163 ألفا في 2015.
كثير من الذين أشادوا باستراتيجية السويد "المحبة للحرية" بشأن فيروس كورونا هم الأشخاص أنفسهم الذين شعروا بالذعر من سياسة الهجرة الليبرالية في 2015. البعض في السويد لا يرى صلة تذكر بين الحالتين. لكن بالنسبة لآخرين هناك روابط أكثر دقة.
قال تيجنيل لـ"فاينانشيال تايمز" في آب (أغسطس) إن المخاوف بشأن كلتا الأزمتين قد تكون مبالغا فيها: "أزمة الهجرة لم تكن أزمة في الحقيقة. استوعبنا هؤلاء الناس، وبالطبع لسنا أفضل دولة في العالم في دمجهم. وبالطبع لا يزالون يمثلون مشكلة. لكنها ليست مشكلة كبيرة. استمر الاقتصاد في العيش. لم يتغير وضع الإسكان كثيرا".
عندما سئل عما إذا كان يعتقد أن فيروس كورونا سيكون مشابها، أجاب: "أنا واضح تماما بشأن ذلك. سيستمر دوري لمدة خمسة أو ستة أشهر أخرى ثم يتلاشى، أنا متأكد".

القوة العظمى الأخلاقية

بالنسبة للآخرين، هناك تفسيرات أعمق. يجادل وولودارسكي بأن جزءا من الإجابة يعود إلى ما وصفه بموقف السويد "المريب" في الحرب العالمية الثانية. يجادل بأن السويد تمسكت بوضعها المحايد في الحرب - على الرغم من أنها ساعدت في بعض الأحيان ألمانيا النازية وكذلك الحلفاء - "لأسباب عملية، وليس أيديولوجية". لكن عندما تم التشكيك في مساعدة ألمانيا من قبل المؤرخين وبعض السويديين، يقول وولودارسكي إن الحياد "أصبحت تسري فيه صبغة أخلاقية".
يضيف: "كان علينا توضيح سبب اختيار السويد لهذا المسار: كنا مختلفين عن الدول الأخرى. عندما تفكر في أزمة اللاجئين وفيروس كورونا، فإن اللحظات التي برزت فيها السويد، ليست جديدة بالنسبة لنا. الناس فخورون للغاية بذلك".
تتميز السويد بقيمها. "استبيان القيم العالمية" يقيس الدول حول ما إذا كانت تفضل القيم التقليدية أو القيم العلمانية العقلانية. وما إذا كانوا يميلون إلى قيم البقاء التي تؤكد الأمن الاقتصادي والمادي أو أنماط التعبير عن الذات التي تسلط الضوء على قضايا مثل حماية البيئة والتسامح مع الأجانب. السويد لديها أعلى درجة لقيم التعبير عن الذات وتقريبا أعلى درجة للقيم العلمانية العقلانية. يقول لودفيجسون: "نحن في الواقع متطرفون من نواح كثيرة".
يرى بعضهم مزيجا من التاريخ والقيم في كلتا الأزمتين الأخيرتين. يوهان سترانج، الأستاذ المشارك في دراسات دول الشمال في جامعة هلسنكي في فنلندا، يقول إن إحساس السويد بالذنب بشأن الحرب العالمية الثانية "ترجم إلى فكرة أن تصبح قوة أخلاقية عظمى". وهذا بدوره يعني أن السياسة السويدية غالبا ما تدور حول المناقشات الأيديولوجية بدلا من الأمور العملية كما لدى جيران مثل فنلندا.
يضيف: "السويديون لديهم هذه المثل وهذا الشعور بأنهم متقدمون على الزمن، في طليعة التنمية البشرية. هم بحاجة إلى حل كل قضية من أجل البشرية جمعاء".
تقول ماديستام إنه توجد مفارقة في قلب قيم السويد: "من ناحية، لدينا دولة قوية جدا تهتم دائما بالفرد، لكن في الوقت نفسه لدى هذه الدولة القوية جدا فكرة أنه ينبغي أن نكون مستقلين ونتحمل المسؤولية الفردية عن حياتنا".
بالنسبة لفيروس كورونا، فقد ترجم ذلك إلى عدم وجود إغلاق وطني، ولكن الضغط على كل فرد لقبول المسؤولية وتباعد الناس عن بعضهم بعضا. وتضيف: "الأمر متروك لك. أنت حر في اختيار الطريقة التي تتصرف بها".
عامل آخر، كما يقول النقاد، هو أن ستوكهولم غالبا ما تبدو بطيئة في الاستجابة للأزمات. كانت السويد هي الأكثر تضررا من بين جميع الدول الأوروبية من جراء السونامي الآسيوي 2004 الذي قتل ما يقارب 550 سويديا، معظمهم في تايلاند. لكن الحكومة تعرضت لانتقادات شديدة من قبل تقرير مستقل ومن قبل الأسر بسبب بطء استجابتها.
وبالمثل، في 2015 و2020 مع اندفاع دول أخرى لفرض قيود، بدا أن السويد تستغرق وقتا أطول للرد.
يقول لودفيجسون إن البطء هو ببساطة "الثمن الذي تدفعه مقابل عدم المبالغة في رد الفعل". ويضيف: "في كثير من الأحيان، هذا شيء جيد. لا يمكنك المبالغة في رد الفعل على كل شيء. لكنه يعني أيضا أنك بطيء بعض الشيء في الاستجابة عندما تحتاج إلى ذلك".
يجادل آخرون بأن تاريخ السويد باعتبارها واحدة من أكثر دول العالم سلما – آخر مرة لعبت فيها دورا نشطا في الحروب كانت في حرب 1814 - يعني أنها غالبا ما تكون غير مستعدة بشكل جيد للأزمات.
عندما ضرب فيروس كورونا، كانت فنلندا قادرة على الاستفادة مما لديها من إمدادات الطوارئ من المعدات الطبية ولجأت إلى القوانين المصممة لمواجهة جائحة محتملة، بينما كان على السويد أن تتدافع مع دول أخرى للحصول على كمامات ومنحت حكومتها الصلاحيات التي تحتاج إليها. عندما سئل عما إذا كان الوقت الطويل من دون حرب قد أثر في شخصية السويد، أجاب تيجنيل: "على الأقل (في) الموقف من أهمية التأهب. يوجد شيء مهم هناك".
عالم الدولة المختص بالأوبئة قلل من احتمال تعرض السويد لضربة شديدة من كوفيد - 19، مدعيا في أوائل آذار (مارس) أن تفشي المرض قد بلغ ذروته في ذلك الحين. وفي الوقت الذي كانت تسارع فيه دول أخرى مثل النرويج والدنمارك لحماية دور رعاية المسنين، فرضت السويد حظرا على الزيارات في نيسان (أبريل) فقط عندما كان الفيروس قد دخل أصلا إلى كثير من المؤسسات. في 2015، فقط عندما حذرت البلديات السويدية المنهكة من أن هناك خدمات حيوية معرضة للخطر – وبعد فترة طويلة من قيام دولة أخرى باتخاذ الإجراءات المناسبة – فرضت الحكومة السويدية قيودا على الهجرة.

عقول مستقلة

الصلاحيات الكبيرة الممنوحة بموجب الدستور السويدي للهيئات المستقلة – التي تعمل بشكل مستقل تماما عن الحكومة – تساعد أيضا على تفسير القرارات المتخذة في 2015 و2020. إذا استطاعت مصلحة الهجرة ممارسة النفوذ في 2015، فإن دور نظيرتها في مجال الصحة العامة كان أكثر أهمية في نهج السويد تجاه فيروس كورونا. تقول ماديستام: "النتيجة المترتبة على ذلك هي أن الوكالات قوية جدا وتقرر بنفسها كيفية التعامل مع الأزمات".
وهذا يعني أن صانعي القرار معزولون أكثر عن الضغط العام أو السياسي مقارنة بالدول الأخرى حيث السياسيون هم الذين يتخذون القرارات. لكنه أدى إلى انتقادات شديدة للحكومة من نواب المعارضة الذين يطالبون بمزيد من القيادة السياسية في الأزمات. ماتياس كارلسون، الزعيم البرلماني للديمقراطيين السويديين، قال لـ"فاينانشيال تايمز" في آب (أغسطس) إن تيجنيل "خبير في الفيروسات لكنه ليس سياسيا"، مضيفا: "أرادت الحكومة الاختباء خلفه حتى لا يعود من الممكن إلقاء اللوم عليها".
ويلاحظ أيلوت أن "المساحة التي يمنحها الدستور السويدي للوكالات المستقلة سببت مشكلات تتعلق بالمساءلة الديمقراطية".
يمكن أن ينجح هذا النهج لأن السويديين لديهم ثقة أعلى بالسلطات من مواطني معظم الدول الأوروبية. لكن حتى هذا الأمر معرض للخطر. يقول لودفيجسون: "أخشى بالتأكيد أن تصبح السويد مجتمعا أكثر استقطابا وأقل ثقة مما كانت عليه قبل 20-30 عاما. هذا الأمر في الواقع يقلقني جدا جدا".
هناك صلة أخرى تربط بين 2015 و2020 معا هي حكومة لوفين. كان رئيس الوزراء نقابيا قبل أن يصبح رئيسا للحزب الاشتراكي الديمقراطي في 2012. يقول أيلوت: "السياسة لا تهمه، لا يبدو أنه يريد أن يقود. وهذا يعني أن صنع السياسة في السويد هو إلى حد كبير لا يتوافق مع الرأي العام السويدي والأوروبي أحيانا".
يجادل وولودارسكي بأن السويد يمكنها في نهاية المطاف تغيير مسارها بشأن فيروس كورونا، لكن من غير المرجح أن تعترف بأنها ارتكبت أي خطأ – كما حدث في 2015 مع الهجرة. مع ارتفاع الإصابات مرة أخرى، تدرس وكالة الصحة العامة السويدية إمكانية اتخاذ إجراءات ذات طابع محلي متخصص مثل التحذيرات لتجنب وسائل النقل العام ومراكز التسوق، فضلا عن الاتصال الاجتماعي مع أفراد الأسر الأخرى، ما يجعلها أقرب إلى نهج غيرها من الدول، لكنها لا تزال تتجنب فرض القيود القانونية.
يقول وولودارسكي: "إنه أمر معتاد بالنسبة للسويديين. نتظاهر بأننا عقلانيون دائما، لكننا نتغير. السويد بارعة في تغيير الأشياء. نحن مرنون للغاية وعمليون للغاية".
 

Image: 
category: 
Author: 
ريتشارد ميلن من ستوكهولم
publication date: 
الخميس, أكتوبر 22, 2020 - 22:00

October 21st 2020, 8:57 pm

أمريكا: الصين منافس خبيث وغاشم .. تحاول سرقة أبحاث لقاح كورونا

الاقتصادية الالكترونية

 اتهم مستشار الأمن القومي للرئيس الأمريكي دونالد ترمب الصين اليوم الأربعاء بمحاولة سرقة أبحاث لقاح كوفيد-19 من الغرب، واصفا إياها بأنها منافس خبيث يسعى إلى احتكار كل صناعة مهمة في القرن الحادي والعشرين.
ويعتبر ترمب الصين المنافس الرئيسي للولايات المتحدة، واتهم الحزب الشيوعي الصين  بالاستفادة من التجارة وعدم قول الحقيقة بشأن تفشي فيروس كورونا المستجد، الذي يسميه "طاعون الصين ".
وفي انتقاد للصين استمر 20 دقيقة، أبلغ روبرت أوبراين كبار المسؤولين العسكريين والاستخباراتيين البريطانيين والأمريكيين أن الصين  كانت قوة غاشمة تقوم بقمع شعبها وتسعى لإخضاع الجيران والقوى الغربية، وذلك بحسب رويترز.
وقال أوبراين لمنتدى أتلانتيك فيوتشر عبر رابط فيديو "يسعى الحزب الشيوعي الصين  للهيمنة في جميع المجالات والقطاعات ... ويخطط لاحتكار كل صناعة مهمة في القرن الحادي والعشرين".
وأضاف "في الآونة الأخيرة، استخدمت جمهورية الصين  الشعبية التجسس عبر الإنترنت لاستهداف الشركات التي تطور لقاحات وعلاجات كوفيد في أوروبا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة، بينما كانت تروج لضرورة التعاون الدولي".
وتقول الصين  في عهد الرئيس شي جين بينغ إن الغرب، وواشنطن على وجه الخصوص، تسيطر عليه حالة من هستيريا العداء للصين ويهيمن عليه الفكر الاستعماري ويتملكه الغضب من أن الصين  أصبحت الآن مرة أخرى واحدة من أكبر اقتصادين في العالم.

Image: 
category: 
Author: 
«الاقتصادية» من الرياض
publication date: 
الخميس, أكتوبر 22, 2020 - 02:00

October 21st 2020, 8:57 pm

سباكس .. مدخل جانبي إلى الأسواق العامة

الاقتصادية الالكترونية

الطفرة القياسية في شركات الشيكات على بياض في الولايات المتحدة أدت إلى زيادة المنافسة في البحث عن أهداف للاستحواذ.
شركات الاستحواذ ذات الأغراض الخاصة، أو ما يعرف بـ"سباكس"Spacs ، جمعت 51.3 مليار دولار في الولايات المتحدة هذا العام، وهو أعلى مبلغ مسجل ـ يعادل تقريبا نصف 111.6 مليار دولار تم جمعها في العروض العامة الأولية، وفقا لمزودة البيانات "ريفينتيف". وبذلك تكون شركات سباكس قد جمعت في 2020 أكثر مما جمعته خلال الأعوام العشرة الماضية مجتمعة.
شركات سباكس تجمع رأس المال الاستثماري من خلال الإدراج في البورصة، ثم تبحث عن شركة يتم الاندماج معها، ما يوفر بابا جانبيا إلى الأسواق العامة مقارنة بالطرح العام الأولي التقليدي. وفي إجراء وقائي، لدى شركات سباكس عموما سقف زمني - عادة ما يكون عامين - لإيجاد صفقة قبل إعادة الأموال إلى المساهمين، الذين يحق لهم أيضا خيار التصويت ضد الاندماج المقترح.
بعض الشركات الخاصة اختارت التفاوض مع شركات سباكس لأن هذه العملية يمكن أن تقلل شهورا يستغرقها استكمال عملية الاكتتاب العام الأولي التقليدي. يمكن أن يستغرق الاندماج بين شركة ما وشركة سباك نحو أربعة إلى ستة أشهر حتى يكتمل، مقارنة بعملية اكتتاب عام تقليدية يمكن أن تستمر من 12 إلى 18 شهرا أو أكثر.
التفاوض مع شركة سباك يتيح أيضا للشركة التي تناقش موضوع الاندماج الحصول على صورة واضحة حول تقييمها قبل أن تتحول إلى شركة عامة، وهو ما قد يكون جذابا في الأسواق المتقلبة. في الاكتتاب العام الأولي، يتم تحديد التقييم قبل يوم واحد فقط من الإدراج ويعتمد على أحكام المصرفيين الاستثماريين والمستشارين الآخرين.
يأتي الانبثاق الكثيف لشركات سباكس في وقت يعكف فيه مديرو الأموال الآخرون على جمع رأسمال استثماري بمليارات الدولارات، ما دفع ما يسمى "المسحوق الجاف" - رأس المال الذي تم التعهد به لشركات الأسهم الخاصة وشركات رأس المال المغامر، للاستحواذ على الشركات الخاصة - إلى مستوى قياسي. وبأخذها مجتمعة، تواجه شركات سباكس ضغوطا أكبر من أي وقت مضى لتأمين هدف، وفقا لمصرفيين ومحامين.
قال بول تروب، محامي في شركة روبز آند جراي، عمل على بعض أكبر الصفقات هذا العام: "كانت هناك زيادة كبيرة في النشاط عند النهاية الأمامية، لذلك يجب أن تكون هناك زيادة في نشاط (الاندماج)".
أضاف: "يتطلب ذلك المراقبة على مدار 12 18 شهرا مقبلة لمعرفة عدد شركات سباكس التي تحولت إلى شركات عامة في الأشهر الستة الماضية، القادرة على أن تنفذ بنجاح عملية دمج إيجابية".
يتضاعف التحدي الذي تواجهه شركات سباكس هذا العام من قبل الشركات التي تم إدراجها في العامين الماضيين، والتي لا تزال تبحث عن صفقة. شركات سباكس الـ124 التي أطلقت هذا العام، التي لم توافق بعد على الاندماج مع شركة خاصة، تنضم إلى 27 شركة من 2019 لا تزال تبحث عن شركات، وفقا لبيانات من شركة دي لوجيك. أظهر تحليل بيانات أنه بالنسبة لشركات سباكس المدرجة في 2018، استغرق الأمر نحو 14 شهرا في المتوسط للإعلان عن صفقة.
ليس كل صانعي الصفقات يجلسون مكتوفي الأيدي على الهامش. شامات باليهابيتيا، مدير تنفيذي سابق في "فيسبوك" ومستثمر في رأس المال المغامر، يقف وراء شركتي سباكس تم إدراجهما في نيسان (أبريل) وأعلنت كلتاهما عن عملية استحواذ. سيتم دمج شركة سوشل كابيتال هيدوسوفيا 2 و3، على التوالي، مع شركة أوبندر لابس، وهي شركة تكنولوجيا، وشركة كلوفير هيلث التي تستخدم تحليل البيانات لخفض تكاليف الرعاية الصحية، وهما اثنتان من أكبر صفقات العام. اندمجت أول شركة سباكس لباليهابيتيا مع "فيرجين جالاكتيك"، شركة السفر الفضائي التابعة لريتشارد برانسون، العام الماضي.
نظرا لأن شركات الاستحواذ ذات الأغراض الخاصة أصبحت أكثر شيوعا، فهي تجذب مجموعة أوسع من المستثمرين، والجهات الراعية، والشركات المستهدفة.
قالت ميشيل جاساواي، الشريكة في شركة سكادين أربس للمحاماة: "لقد رأينا كثيرا من العملاء الذين كانوا يفكرون في اكتتاب عام أولي تقليدي يفكرون الآن في مسار مزدوج. كان من الشائع لأعوام التفكير في عمليات الاندماج والاستحواذ جنبا إلى جنب مع الاكتتاب العام، لكنهم الآن يفكرون في شركة سباكس إلى جانب الاكتتاب العام".
الولايات المتحدة تمثل 99 في المائة من الأموال التي تم جمعها في شركات سباكس على مستوى العالم هذا العام، لكن الشعبية الجديدة قد تظهر قريبا في الخارج. اكتسبت شركات سباكس بعض الشعبية خارج الولايات المتحدة، لكن إحدى الصفقات البارزة تؤكد مخاطر شركات سباكس وأهمية العناية الواجبة قبل إتمام الصفقة: انضمت "وايركارد"، شركة التكنولوجيا المالية الألمانية التي تم الكشف عن عمليات احتيال فيها، إلى الأسواق العامة بعد الاندماج مع شركة سباكس.
يتوقع مصرفيون استثماريون ومحامون يعملون على الصفقات أن تصبح شركات سباكس الدعامة الأساسية لأسواق أسهم رأس المال.
قال بينيت شاتشر، مصرفي في مورجان ستانلي متخصص في شركات سباكس: "جمع الأموال عمل عالمي. عندما يرى المصدرون في الخارج مقدار رأس المال الذي يتم جمعه ونشره في الولايات المتحدة، من الطبيعي جد أن يتساءلوا: ’كيف لنا جلب هذه التكنولوجيا (...)ونشرها محليا؟‘".
لم يشمل العام إصدارا قياسيا فحسب، بل شهد أيضا أكبر اندماج بين شركة سباكس ومجموعة خاصة. في الشهر الماضي، اندمجت شركة يونايتد هول سيل مورقج United Wholesale Mortgage مع شركة سباكس تبلغ قيمتها 425 مليون دولار في صفقة قدرت الشركة بـ16 مليار دولار.
"في الوقت الذي تكبر فيه شركات سباكس (...) تكبر الصفقات"، حسبما قالت جاساواي. "هذا اتجاه رأيناه لبعض الوقت، خصوصا هذا العام، مع زيادة عدد شركات سباكس".

Image: 
category: 
Author: 
ريتشارد هندرسون وإريك بلات من نيويورك
publication date: 
الخميس, أكتوبر 22, 2020 - 18:30

October 21st 2020, 8:57 pm

عبدالله الزيد .. ابن "الداهنة" الذي حرك موجة حزن برحيله

الاقتصادية الالكترونية

ضج عالم الثقافة والإعلام برحيل الأديب والشاعر السعودي عبدالله الزيد، الذي رحل إثر سكتة أوقفت قلبه الكبير، صباح الأحد، محركا برحيله موجة حزن غمرت الجميع، لنبل أخلاقه، وتميزه صوتا وثقافة وخلقا وشهامة.
كان الراحل شخصية نادرة الطراز، ممن جمع الأدب بالإعلام، وحافظ على صداقة كل من عرفهم، بروح شبابية، رغم عمره الذي لامس الـ70، تاركا لمحبيه وقرائه ومتذوقي شعره عشرة دواوين شعرية، ومؤلفات أدبية، ومقالات، وبرامج ثقافية قدمها في القنوات التلفزيونية.

يقطر محبة

لمن لا يعرف الزيد الإنسان، قد يأخذ انطباعا مسبقا عنه بأنه إنسان صارم، متشدد لرأيه، بسبب صورته الحازمة المرافقة لمقالاته، التي تعكس حدة آرائه كذلك، لكنه - على العكس - كان دمث المعشر، يقطر محبة، ويكفي أن نذكر مسألة ابتعاده عن حياة الإذاعة وجمعية الثقافة والفنون في الرياض، لتعرف كم هو وفي لأهله، بار بوالديه.
فعبدالله بن عبدالرحمن الزيد في لحظة ما قرر أن يترك حياة الأدب والإعلام وأن يعود إلى ديرته "الداهنة"، وهي قرية تقع بين المجمعة وشقراء، تربى فيها، في كنف أسرة متدينة، لكنه آثر العودة إلى والدته، رحمها الله، بعد أن رفضت الانتقال معه إلى الرياض، بعد أن تزوج أبناؤها وغادروا الداهنة.
لم يشأ عبدالله أن يجبر والدته على ما لا تحب ولا أن يتركها وحيدة في شيخوختها، وانتقل للعيش بجانب والدته يرعاها ويرعى ماشيتها بنفسه، يحلب الغنم ويعلفها ويقوم بكل ما يدخل السرور على والدته، تاركا المدينة وأضواءها، ومؤسساتها الثقافية، والحداثة، وحتى المعارك الأدبية، بشهادة الدكتور عبدالسلام الوايل في مقال له حول الفقيد، وهو الذي عرفه حق المعرفة.
وعن بداياته، نال الراحل تعليمه الأساسي في الداهنة قبل أن يلتحق بكلية اللغة العربية في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، وتخرج ليقرأ النشرة الإخبارية في التلفزيون والإذاعة، ولاحقا قدم البرامج التلفزيونية، كما كان عضوا في جمعية الثقافة والفنون، إلى جانب عضويته في النوادي الأدبية في كل من جدة والطائف والقصيم.

حريص على "الضاد"

في سيرة الزيد جائزة عزيزة على قلبه، تلقاها من وزارة الإعلام السعودية في عام 1399، كأفضل مذيع، وكان حريصا خلال عمله في الإذاعة على إثراء الحصيلة اللغوية للمذيعين، ومنها حادثته الشهيرة حينما كان يقدم النشرة مع المذيع الراحل ماجد الشبل، وإصراره على كلمة "الرئيسة"، فيما أصر الشبل على كلمة "الرئيسية"، بصفتها خطأ مشهورا خير من صواب مهجور.
وإضافة إلى تلك الجائزة، حصل في وقت لاحق على جائزة محمد حسن عواد من نادي جدة الأدبي، عن منجزه الشعري كاملا، وهي أول جائزة أدبية يحصل عليها، كونه لا يتقدم عادة بنفسه للمشاركة في الجوائز، لكنها كانت معزيا له بعد حجب جائزة سوق عكاظ في ذلك العام "2011" التي كان الزيد يمني نفسه بها.

المولع بالنفي

تطغى على شعر الراحل عبدالله الزيد النبرة الحزينة، ومرد ذلك إلى الفراق الذي يبعده عن محبيه، مسافة أو موتا، ولا سيما رحيل والديه، وشقيقيه، وفقدان الأحباب، وتجاربه مع موت الأصدقاء، فكان الوفي الذي يرثيهم، واصفا ألمه وإحساسه بالفقد.
كان يرى أن الحزن معادل موضوعي للإنسان، أما في شعره فكان يوصف كذلك بـ"المولع بالنفي"، فهو الذي صدر له ديوانا "ما لم يقله بكاء التداعي" و"مورق بالذي لا يكون"، ويستشهد له أدباء وباحثون بعشرات الأبيات التي تضمنت النفي، مثل "وكم أنا منفتل بالذي لا يجيء، ومنفعل بالذي قد يموت، ومنكفئ بالذي لا أطيق، وفي نفسي نفس لا يفيق"، في متلازمة ارتبطت بالزيد، وأصبحت علامة مميزة له.
كما كانت العناوين الطويلة والممدودة لدواوينه سمة أخرى، ومدرسة سلكها بعض الشعراء من بعده، مثل "ومن غربة الشكوى.. يسري كتاب الوجد.. يتلو سراج الروح"، "وانبسطت أكف الرفاق.. بقي الجمر في قبضتي أغني وحيدا"، "مشرع برحيق الذهول يهطل الوجد بالمستحيل"، "وآه من سطوة الفقدان.. آه من موت العبارة"، "بكيتك نوارة الفأل سجيتك جسد الوجه"، "وأمد الدمع من عيني لبدء الريح".
عرف عن الزيد أسلوبه المسترسل، ولعل طبيعته الكتابية هذه جعلته بعيدا عن منصات التواصل الاجتماعي، ومنها "تويتر"، في الوقت الذي سبقه فيه أصحابه من الأدباء والشعراء، مبررا غيابه بقوله "لا أرضي نفسي عندما أكتب سطرا أو سطرين".

فلسفته في الشعر

كتب الزيد الحب في قصائده، وكان له تفسيره الخاص للغزل في الشعر، لم يكن يحبذ أبو عبدالرحمن القصيدة التي تتحدث عن جسم المرأة، والتجسيد الحسي لأعضائها، كان يراه غزلا مسطحا، ووفق رؤيته، فإن الغزل هو الحب.
وفي إجابة عن سؤال عميق عن عدم انتشار شعر الزيد مقارنة بشعر الراحل الثبيتي وآخرين، يجيب كما يقيمه النقاد بأن لغته غامضة، سببها النشوة بامتلاك الزيد للغة، وينحت من اللغة أشياء جديدة، وانعكس ذلك على المتلقي، الذي عد نصه مغلقا، وزاد في حوار تلفزيوني بأن عبارات الثبيتي سهلة ممتنعة، يسهل تقبلها.

في نبله آية

الكتابة عن إنسان محبوب وصديق للجميع كالزيد مهمة تبدو صعبة للغاية، كون الراحل قدم الكثير للأدب والأدباء، ومواقفه يذكرها أصدقاؤه بمحبة وإخلاص، وإن كان صاحبها لا يفضل الحديث عنها في مجلسه، ولا ينقطع وده مع من تربطه بهم سجالات ومعارك أدبية.
رثاه الدكتور عبدالله الغذامي أستاذ النقد في جامعة الملك سعود حينما كتب "تغمدك الله برحمته، ترحل بقلبك النقي الطاهر، كنت المحب للجميع والمقدر للجميع، حتى خصومك الذين آذوك، كنت البار بأمك، ومن جثا بين يديها، ورعاها في مرضها، وتركت عملك وشعرك ووهج حياتك من أجلها، أنت يا من عمرت اللغة والثقافة والإعلام إبداعا وذوقا حرا وشجاعة مواقف"، ومثله كتب الدكتور سعد البازعي أستاذ الأدب الإنجليزي في جامعة الملك سعود معزيا "عزائي لكل من عرف طيبته وجمال روحه وعطاءه الفذ، هو فقيد وطن قبل أن يكون فقيد أحبة وأصدقاء".
وكتب عنه الأستاذ بدر العساكر مدير المكتب الخاص لولي العهد "يرحل الأستاذ عبدالله عبدالرحمن الزيد، رحمه الله، وفي الذكريات منه كثير.. مذيع لافت، وشاعر صادق، ومثقف عميق، وسيظل الرجل النبيل دائما".
وأجاد وصفه الكاتب والأديب سعيد السريحي، بقوله "كان من أرقى من عرفت خلقا وأشدهم وفاء وأطيبهم نفسا، كان أمة وحده في رقيه وعفته وكرمه ونبله"، ونعاه الشاعر جاسم الصحيح "فقيد الوطن والشعر والثقافة والإعلام عبدالله الزيد.. كان في نبله آية، وفي نقائه سماء، وفي شعره قيمة، وفي شجاعته قمة.. رحمه الله تعالى".

Image: 
Author: 
جهاد أبو هاشم من الرياض
publication date: 
الخميس, أكتوبر 22, 2020 - 22:15

October 21st 2020, 8:57 pm

كتاب "سعود واليمن" .. كواليس رأب الصدع اليمني وجمع الجهد العربي

الاقتصادية الالكترونية

"سعود واليمن"، للطفي فؤاد نعمان، الصحافي والباحث السياسي اليمني، كتاب جديد صادر عن دار "جداول" التي دأبت على رفد المكتبة العربية عموما والسعودية بوجه خاص، بمؤلفات فكرية أدبية وفلسفية وتاريخية ووثائقية عربية ومترجمة، يستقي منها المختصون والمهتمون بتاريخ وحاضر ومستقبل شبه الجزيرة العربية والمملكة العربية السعودية وعلاقاتها الخارجية.
جاء الكتاب حاملا معه شارة منتدي النعمان الثقافي للشباب، يقع في 304 صفحات من القطع المتوسط، ضمت سطوره بأسلوب رشيق ومتميز قراءة يمنية خاصة وجديدة لتلك المرحلة، وقائع وتفاصيل مهمة عن علاقات الدولتين الجارتين الشقيقتين، من عهد الملك المؤسس عبدالعزيز آل سعود إلى عهد خليفته الأول الملك سعود.
يركز الكتاب والكاتب على دور الملك سعود في توطيد علاقات الجارين الشقيقين وقيادته الجانب السعودي أثناء الحرب الشهيرة عام 1934 حتى توقفت بإبرام معاهدة إخاء إسلامية وصداقة عربية معروفة بمعاهدة الطائف.
فاتحة "سعود واليمن" عبارة عن "خلفية تاريخية" شاملة تفاصيل بيانات ومراسلات ومعاهدات ووثائق تلك المرحلة، استنادا إلى المصادر التاريخية التي نشرت بيانات وبرقيات الملك سعود -وهو ولي للعهد- بما تحتوي من تسجيل وقائع الحرب حتى انسحابه من نجران بعد ترتيب إمارتها ووضع نظام سير العمل فيها، وكذا "شمول الهدوء والسكون أطراف الحدود، وأصبح ما وقع من خلاف نسيا منسيا".
ومن ثلاثينيات القرن الـ20 الميلادي، وخمسينيات القرن الـ14 الهجري حين افتدى سعود والده أثناء محاولة اغتيال فاشلة، ارتحل لطفي النعمان بالقارئ إلى أربعينيات القرن الميلادي، ستينيات القرن الهجري، إثر اغتيال الإمام يحيى حميد الدين وإعلان نظام حكم دستوري جديد برئاسة الإمام عبدالله الوزير في 17 فبراير 1948، الذي يبتعث إلى الرياض وفدا يمنيا يلتقي الملك المؤسس ونجليه سعود وفيصل، ويتبين لهم موقف سعود إزاء أطراف الصراع اليمني.
ومن أرشيف تاريخ العلاقات المتميزة يدرج النعمان وفق تسلسل منهجي ودقيق وتحليل هادئ نصوص بيانات واتفاقيات ثنائية حول قضايا التنسيق المشترك، بجانب نصوص برقيات متبادلة بين قيادتي المملكتين السعودية واليمنية بعد "صعود سعود سدة العرش السعودي".
ويتناول أول وأبرز محطات العلاقات مطلع عهد الملك سعود، حيث خص اليمن في يوليو 1954 بأول زيارة ملكية سعودية في عهد الإمام أحمد حميدالدين، التي جاءت تعميقا لأواصر الإخاء والصلات الودية بين قيادتي الدولتين والشعبين الشقيقين، وزادت روابط التعاون توثيقا وتوطيدا.
مؤلف الكتاب الخبير بتاريخ العلاقات الثنائية، جمع في ثاني أبواب كتابه بهذا الصدد تغطيات الصحف اليمنية والسعودية الرسمية والأهلية لتلك الزيارة، كما بين من خلال المصادر التاريخية العليمة ببواطن الأمور ما هدفت إليه زيارة الملك سعود من محاولة رأب صدع داخلي يمني وجمع الجهد العربي الخارجي ضد المخططات الاستعمارية الأجنبية. وكذا ما أعقب الزيارة من مقدمة تعاون اقتصادي.
يتطرق الباب الثالث من الكتاب إلى أن الصراع على الحكم ومحاولة التغيير في اليمن وقتئذ لم ينته عند محاولة الملك سعود إصلاح ذات البين، بل بلغ خلال ربيع 1955 مستوى الانقلاب على الإمام أحمد، الذي لقي نصرة مباشرة من الملك سعود ضد الانقلاب مع مساع حميدة للتوفيق بين "الإخوة الأعداء" في اليمن، وبدء اتصال الأحرار اليمنيين بالملك سعود، داعين إياه لإسداء النصح للإمام بتغيير الأحوال وتطوير اليمن. ويتجلى تفاعل المملكة مع أحوال اليمن الداخلية وتشجيع خطوات تحسينها.
يظهر كذلك، حسب الباب الرابع، أن الملك سعود وولي عهده فيصل هما من شجعا ورحبا بانضمام اليمن إلى مؤتمر جدة، أبريل 1956، وجعله ثالث أطراف الحلف العسكري المبرم بين السعودية ومصر واليمن، استباقا منهما لأحلاف مضادة للدولتين الكبريين في المنطقة مصر والسعودية. كما استضافا الإمام أحمد في زيارته الخارجية الأولى إلى السعودية.
من بوابة "التعاون والتنسيق بعد مؤتمر جدة" وهو عنوان الباب الخامس، أو إبرام ميثاق جدة العسكري -وقبلهما كذلك- أوجد الملك سعود -كما اكتشف المؤلف- ثغرة ينفذ من خلالها في اليمن إلى دعم القبائل اليمنية جنوبي اليمن ضد الاستعمار، الذي "بقي سرا طوته الضرورات السياسية"، وازداد إلمامه ومعرفته بأحوال اليمن وحكام اليمن وكون انطباعا خاصا عنهم، مع الإبقاء على روابط الإخاء مع العرب والصداقة مع الغرب بعد ظهور مشروع آيزنهاور، إلى أن بدا توتر عارض في العلاقات نتيجة اضطراب العلاقات العربية، بعد بروز المشاريع الاتحادية المتعارضة شرقي وشمال وغرب الجزيرة العربية "الاتحاد الهاشمي بين العراق وسورية" و"الجمهورية العربية المتحدة مصر وسورية، ثم انضمام اليمن إلى الجمهورية المتحدة". الباب السادس "علاقات الدولتين بعد الانضمام إلى المتحدة"، جاء على ما أثر في العلاقات بين الدولتين، دون قطيعة تامة، بل تستدعي الملمات على اليمن وحكامه السؤال الودود والعون الصادق من الجانب السعودي، عند وقوع الحوادث الفردية والجماعية.
أمكن "تجديد التقارب" -الباب السابع- بين المملكتين قبيل انفراط عقد الاتحاد بين اليمن والجمهورية العربية المتحدة، وتجاوزا معا العوارض الطارئة، وأصبحا في مرمى الانتقادات والتشهير الإعلامي، حتى انفجرت ثورة 26 سبتمبر 1962، وما تلاها أو صاحبها من تبدلات داخلية وتحولات خارجية مهمة. أفردت صفحات الأبواب الأخيرة من الكتاب الوثائقي تفاصيل مهمة ودقيقة.
دفعت أحداث "اليمن الجمهوري" المدعوم من القاهرة وإيواء السعودية ونصرتها للجانب الملكي اليمني يومذاك، إلى البحث الدولي عن سبل تنقية الأجواء بين الرياض والقاهرة، ثم أفلحت وساطات عربية خلال القمة العربية الأولى التي شارك الملك سعود في أعمالها في يناير، ومهدت بعدها طريق التفاهم بين ولي عهده فيصل والرئيس عبدالناصر في القمة الثانية في الإسكندرية سبتمبر 1964.
كتاب "سعود واليمن" من "المقدمة" إلى "الخاتمة" يقدم جديدا ويقارب مسلمات عدة، بغية تصويبها، ويؤكد أن أواصر الإخاء والجوار الأقرب هي أوثق وأبقى من أي روابط بعيدة، تتزين بالمغالطات الأيديولوجية، وتكرس بالشعارات الزائفة وتتضخم بالأوهام.

Image: 
Author: 
"الاقتصادية" من الرياض
publication date: 
الخميس, أكتوبر 22, 2020 - 22:15

October 21st 2020, 8:57 pm

المشهد الانتخابي في "وول ستريت" .. كيف يبدو الآن

الاقتصادية الالكترونية

كل أربعة أعوام تعاني الأسواق قلقا وتقلبات بسبب السباق الرئاسي في الولايات المتحدة. لكن هناك درس تاريخي واضح للمستثمرين على المدى الطويل.
تجاهل ضجيج السوق قصير الأجل وتمسك بالأسهم والأصول الأخرى التي ستستفيد من القوى طويلة الأجل التي تدفع الاقتصاد ودورة الأعمال إلى الفترة الرئاسية التالية وما بعدها.
مؤيدو مثل هذا الموقف يحتاجون فقط إلى إلقاء نظرة على العقود الثمانية الماضية للفترات المتناوبة من قيادة المحافظين والليبراليين للاقتصاد الأمريكي. كان حكم السوق اتجاها ثابتا من أسعار الأسهم الصاعدة بصورة عامة، مع فترات قصيرة من الأداء السلبي.
يجادل كولين مور، كبير مسؤولي الاستثمار العالمي في شركة كولومبيا ثريدنيدل إنفستمنت، قائلا: "التغييرات في الإدارات على مستوى الرئاسة نادرا ما تؤدي إلى تغييرات أساسية وجوهرية في طريقة عمل الاقتصاد الأمريكي".
يشير متوسط الرهان على الاحتمالات التي جدولها موقع ريل كلير بولوتيكس إلى أن المكتب الرئاسي ينتظر رئيسا جديدا. بعد أن كانت النسبة 50/50 تقريبا قبل ستة أسابيع، الاحتمالات الحالية هي 65 في المائة لجو بايدن، مرشح الحزب الديمقراطي، مقابل 35 في المائة للجمهوري دونالد ترمب.
إذا خسر ترمب سيغادر البيت الأبيض ومؤشر ستاندرد آند بورز 500 مرتفع 53 في المائة خلال 45 شهرا من وجوده على سدة الرئاسة. تأتي هذه المكاسب خلف تلك المسجلة في عهد باراك أوباما (71 في المائة) وبيل كلينتون (61 في المائة)، لكنها متفوقة على مكاسب وول ستريت في فترتي رئاسة رونالد ريجان وجورج بوش الأب.
بطبيعة الحال، الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي هو القوة الدافعة الحقيقية لجزء كبير من هذه المكاسب. بعد سحق التضخم خلال رئاسة بول فولكر، حقق البنك المركزي الاستقرار خلال نوبات اضطراب كثيرة شهدتها السوق في أعقاب انهيار الأسهم في 1987. أدى جهد من جل الإنقاذ في آذار (مارس) - وافقت عليه البنوك المركزية على مستوى العالم - إلى انتعاش قوي في كل من أسواق الأسهم والائتمان.
لكن هذا لا يمنع كثيرين من توقع رابحين وخاسرين عبر قطاعات الأسهم المختلفة بمجرد أن يضع الناخبون الأمريكيون إشارة على المربع المخصص لترمب أو بايدن.
كثير من الأمور ستعتمد على وضوح النتائج. يراهن بعض المستثمرين على اكتساح الديمقراطيين للبيت الأبيض والكونجرس. أطلِق على هذا الاكتساح اسم "الموجة الزرقاء".
في ظل هذا السيناريو يتوقع المستثمرون زيادة اللوائح التنظيمية لشركات الطاقة والخدمات المالية والرعاية الصحية. شركات التكنولوجيا الكبرى هي الأخرى من الشركات التي يتوقع أن تتعرض لضغوط بالنظر إلى تقرير الكونجرس الأخير شديد اللهجة الذي يتهمها بإساءة استغلال السوق.
في مجال الرعاية الصحية، تعد المستشفيات الجهة الرابحة من أي توسع في برامج الرعاية الطبية الأمريكية. من المرجح أن تصل الضغوط من أجل خفض أسعار الأدوية إلى قطاع الصيدلة، على الرغم من أن هذه الشركات في مقدمة الجهات التي تحاول العثور على لقاح لكوفيد - 19، الأمر الذي يخفف بعض هذه الضغوط.
ستزيد الموجة الديمقراطية الزرقاء من فرصة إنفاق مبالغ كبيرة، انسجاما مع مشروع "قانون الأبطال" Heroes Act الذي تبلغ قيمته ثلاثة تريليونات دولار، الذي أقره مجلس النواب في أيار (مايو) لكنه لم يحصل على الدعم في مجلس الشيوخ. مشاريع البنية التحتية ستكافئ قطاع البناء وشركات الطاقة المتجددة.
زيادة الإنفاق تمهد الطريق لزيادة الضرائب على الأفراد والشركات. هذه الزيادة، إلى جانب التكاليف التنظيمية المتزايدة، تلوح في الأفق كرياح معاكسة لنمو أرباح الشركات في المستقبل. يلاحظ بنك بي إن واي ميلون أن بعض المحللين يتوقعون أن هذا العبء الإضافي "يمكن أن يمثل ما يصل إلى 10 ـ 12 في المائة من أرباح الشركات لكل سهم في المتوسط خلال الأعوام القليلة المقبلة".
ليس احتمالا جذابا عندما تقف نسبة السعر إلى الأرباح الآجلة لمدة 12 شهرا لمؤشر ستاندرد آند بورز 500 عند 21.9 مرة، أعلى من متوسط عشرة أعوام البالغ 15.5 مرة، وفقا لـ"فاكت سيت". الارتفاع الملحوظ في تقييمات الأسهم الذي لم يتم إثباته من خلال زيادة نمو الأرباح يعني أن بعض المستثمرين، الذين يواجهون أيضا زيادة في الضرائب على أرباح رأس المال على محافظهم الاستثمارية، قد يتجهون إلى أبواب الخروج.
أحد الجوانب المهمة للرئاسة الحديثة هو أن بايدن لا يحتاج إلى كونجرس موحد لتشديد اللوائح التنظيمية وتنفيذ جدول الأعمال الأخضر. إذا فوض الناخبون بايدن لتولي الرئاسة مع بقاء مجلس الشيوخ تحت سيطرة الجمهوريين، يقول ستيفن بليتز، الخبير الاقتصادي الأمريكي في "تي إس لومبارد": "سيتبع بايدن ببساطة أنموذج ترمب، الذي اتبع أوباما، وسيعتمد الأوامر التنفيذية في الحكم".
بالطبع، قد يربك الناخبون منظمي استطلاعات الرأي ويمنحوا ترمب فترة ولاية ثانية، ربما لمواجهة معارضة مجلس النواب الذي يقوده الديمقراطيون.
في ظل هذا السيناريو، من المرجح أن تشعر شركات التكنولوجيا الكبرى بضغوط أقل من حلول مكافحة الاحتكار، على الرغم من أن القطاع سيواجه ضغطا هائلا لإجباره على قطع العلاقات مع الصين. في الواقع، ستلوح في الأفق علاقة عدائية أكبر بكثير مع الصين ودول أخرى بشأن التجارة في فترة ولاية ترمب الثانية.
أي صفقة حوافز بين البيت الأبيض، مقر رئاسة ترمب، ومجلس النواب، الذي يسيطر عليه الديمقراطيون، من المرجح أن تميل إلى البنية التحتية بدلا من التخفيضات الضريبية. يتوقع المستثمرون أيضا مزيدا من تخفيف اللوائح التنظيمية الذي يفيد من الناحية النظرية شركات الطاقة، والمالية، وصناعة الأدوية.

Image: 
category: 
Author: 
مايكل ماكينزي من لندن
publication date: 
الخميس, أكتوبر 22, 2020 - 18:30

October 21st 2020, 8:57 pm

حتى لا نخسر المكاسب

الاقتصادية الالكترونية

منذ الأيام الأولى لانتشار فيروس كورونا في السعودية، استنفرت وزارة الصحة جهودها لاحتوائه مبكرا، وبتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي العهد الأمير محمد بن سلمان، تم البدء بتطبيق الاحترازات والإجراءات الصحية المناسبة والمطلوبة، في مرحلة من مراحل تقدم المرض وانتشاره. وكان التحدي الرئيس، رفع ثقافة المجتمع نحو هذا المرض المستجد، وفهم مخاطره الجمة، التي لا تنحصر في مجرد دخول المستشفى، بل في تعرض الناس لخطر الموت، والاقتصاد لكساد وانكماش عميق. وللعالم تجارب جمة وكثيرة في مثل هذه الأمراض الخطيرة والسريعة الانتشار بين الناس، بسبب عدم استيعابهم خطورة المرض مبكرا، وعدم التزامهم بشروط الحجر الصحي والتباعد الاجتماعي.

وفي معركتنا مع فيروس كورونا، طورت وزارة الصحة خططها، وحصلت على دعم سخي من الدولة بأكثر من 47 مليار ريال، كما دعمت المملكة منظمة الصحة العالمية بمبلغ 500 مليون دولار من أجل تسريع الجهود العالمية لاكتشاف لقاح للفيروس يمكن من خلاله إيقاف انتشار المرض. وفي جانب الاستعدادات والتجهيزات، عملت وزارة الصحة، من خلال قيادة المملكة دول مجموعة العشرين، على تسهيل تبادل الخبرات والتجارب الدولية في التعامل مع هذه الجائحة، وأنشأت الوزارة مركزا للقيادة والتحكم، يعمل على مدار 24 ساعة، لمتابعة جميع الأعمال التشغيلية للوزارة في أنحاء السعودية، لضمان الاستخدام الأمثل للموارد، وتقديم الرعاية الصحية المناسبة، ومتابعة كفاءة أعمال المستشفيات والمراكز الصحية، وتم تخصيص أكثر من 230 عيادة في جميع المناطق للكشف المبكر، ومعالجة المرضى بشكل سريع، وتم تفعيل التقصي الوبائي.

وهناك اليوم أكثر من 20 محطة فحص بالسيارات لخدمة الذين لا يشكون أعراضا، كما تم تطوير تطبيقات كان لها أثر فاعل في مجابهة المرض، من أهمها تطبيق "صحتي". وبالفعل، نجحت السعودية في تنفيذ خطتها لمواجهة الجائحة، وكانت وما زالت، بين الدول المتقدمة، بالنجاح في السيطرة على انتشار الفيروس، وفق الإحصائيات الرسمية. وعلى ذلك، أكد وزير الصحة أن شعب المملكة يجني اليوم ثمار جهود الفترة السابقة، في الالتزام بالاحترازات الصحية، فانخفض عدد الحالات عموما، وانخفضت الحالات في العناية المركزة خصوصا. كل هذا ورغم تداعيات الجائحة على جميع دول العالم، إلا أن ما حققته السعودية من نجاحات تعد مكاسب علينا جميعا الحفاظ عليها. وعظيم الشكر نرفعه للقيادة، على النهج الذي اتبعته المملكة في التعامل مع الوباء ووضع الإنسان وصحته في مقدمة القرارات كلها، والتضحية بالمال مهما بلغ لتحقيق هذا الهدف، حيث تم علاج من هم على أرض المملكة كافة دون تمييز، حتى لو كانوا من مخالفي الإقامة النظامية. لذا، فإن علينا أن ندرك اليوم كمجتمع حجم هذه التضحيات، ومقدار العمل الذي تم، فبينما هناك دول وصل فيها الوباء إلى أرقام قياسية، وما زال ينتشر هناك، نشهد اليوم هذا الانحسار للمرض، لكنه رغم انحساره ونجاح الخطط في تحييده حتى الآن، فإنه موجود.

لذلك، نوه وزير الصحة في كلمته الأخيرة، بأن عددا من دول العالم يشهد موجة ثانية وقوية لفيروس كورونا، وأن سبب تلك الموجة الثانية هو عدم الالتزام بالتباعد الاجتماعي أو التهاون في لبس الكمامة وتغطية الأنف والفم، وعدم الالتزام بتقليل التجمعات ومنع المصافحة. لهذا، فإن عودة الفيروس إلى الانتشار لم تزل محتملة، لكنها عودة مشروطة بعودتنا إلى التساهل، فالمجتمع اليوم مدعو أكثر من أي وقت سابق إلى عدم تقويض تلك الجهود الجبارة، التي سخرتها المملكة لنصل إلى هذه المرحلة حاليا، ولا بد أن يحرص الجميع على تطبيق الإجراءات الاحترازية والمساهمة في نشر ثقافة الالتزام، فهي التي تسهم - بإذن الله - في الوقاية من فيروس كورونا، والحد من انتشاره، حفاظا على صحة وسلامة أفراد المجتمع كافة.

ومع قرب الوصول إلى لقاح، وتأكيد وزير الصحة أن السعودية ستوفر اللقاح حال التوصل إليه وفورا، فإن ذلك لا يعني التهاون الآن، ويجب عدم الربط بين اكتشاف اللقاح واختفاء المرض، فلن يحدث هذا الوضع في لحظة واحدة، وسيكون هناك سباق مع المرض. لكن إذا التزم المجتمع بالوقاية من المرض والالتزام بالاحترازات واستمرت الأعداد في الانخفاض، فإن وصول اللقاح سيعني القضاء عليه من أرض المملكة تماما، فالجهود متواصلة ومترابطة، ويجب عدم التهاون، خاصة الآن، ونحن قريبون من نسب تعاف تجاوزت 96 في المائة، وحالات إصابات في انخفاض.

author: 
Image: 

October 21st 2020, 8:57 pm

إسبانيا أول دولة في الاتحاد الأوروبي تتخطى مليون إصابة بفيروس كورونا

الاقتصادية الالكترونية

أصبحت إسبانيا أول دولة عضو في الاتحاد الأوروبي، والسادسة في العالم، تتجاوز عتبة مليون إصابة بفيروس كورونا المستجد بتسجليها 1,0005,295 حالة وفق الحصيلة اليومية لوزارة الصحة، بحسب "الفرنسية".

وسجل البلد 16973 إصابة و156 وفاة خلال آخر 24 ساعة، ليرتفع الإجمالي إلى 34366 وفاة نتيجة الفيروس، في حين تتخذ السلطات مزيدا من التدابير لاحتواء الموجة الثانية للوباء .

Image: 
category: 
Author: 
الاقتصادية من الرياض
publication date: 
الاربعاء, أكتوبر 21, 2020 - 20:15

October 21st 2020, 3:24 pm

الصندوق الصناعي يناقش فرص تعزيز دور المرأة في قطاع الصناعة ضمن فعاليات قمة "مجموعة المرأة العشرين"

الاقتصادية الالكترونية

أكّد الرئيس التنفيذي لصندوق التنمية الصناعية السعودي الدكتور إبراهيم المعجل، أن الصندوق ملتزم بالأهداف الإستراتيجية لرؤية المملكة 2030 للإسهام في زيادة المشاركة الاقتصادية للمرأة السعودية في الاقتصاد الوطني إلى 30%، وتمكينها من تولي المناصب القيادية، مشيرا إلى أن تمكين المرأة وتحقيق التنوع والشمول على مستوى المؤسسات هو أحد أهداف الصندوق الإستراتيجية.
وبحسب "واس" أوضح الدكتور المعجل أن الصندوق الصناعي أحد رعاة "مجموعة المرأة العشرين" W20، التابعة لمجموعة العشرين وتقودها جمعية النهضة، بهدف تضافر الجهود لتعزيز دور المرأة بالمملكة، إذ شارك الصندوق منذ بداية أعمال المجموعة في عدد من ورش العمل والدراسات، نظرًا لخبرة الصندوق الممتدة على مدى 46 عامًا في تمكين القطاع الخاص، من خلال تقديم الدراسات والاستشارات المتخصصة.
وأفاد أن الصندوق الصناعي يواصل ابتكار منتجات وخدمات جديدة، تضمن دعم المستثمر الرجل والمرأة في القطاع الصناعي، ويبذل قصارى جهده لتعزيز مشاركة القطاع الخاص في المملكة، بوصف الصندوق الممكن المالي الرئيس لبرنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية، كما يطبق سياسة تضمن المساواة بين الجنسين، وتحول دون أي تمييز من أي نوع بين الرجل والمرأة في الوصول إلى الفرص الاقتصادية والتمويلية، وفي فرص العمل والتدريب التي يقدمها الصندوق الصناعي، حيث رفع في أقل من 3 سنوات نسبة الموظفات العاملات في الصندوق من صفر إلى 17% في مختلف المناصب والإدارات.
وأقام الصندوق الصناعي ضمن مشاركته الفاعلة بفعاليات قمة "مجموعة المرأة العشرين" (ًW20)، اليوم، جلسة نقاش بعنوان "نحو المزيد من تمكين المرأة في الصناعة "، وذلك امتدادًا لجهود الصندوق المُعززة لتمكين المرأة، وبوصفه راعيًا لـ "مجموعة المرأة العشرين" W20، التابعة لمجموعة العشرين ممثلة في جمعية النهضة.
وناقشت الجلسة قصص النجاح، وأفضل الممارسات لدى الشركات الدولية والمحلية التي تمكنت من تعزيز إنتاجيتها وربحيتها، وأثرها الاجتماعي عبر تمكين المرأة، بمشاركة كل من نائب الرئيس للتخطيط الإستراتيجي وتطوير الأعمال، بالصندوق الصناعي المهندسة نور شبيب، ونائب الرئيس الأول للعلاقات الحكومية العالمية والسياسة العامة بشركة بروكتر آند جامبل سيلينا جاكسون، ورئيس الإستراتيجية بمجموعة الفنار محمد المطلق، واختصاصية تنمية القطاع الخاص بالبنك الدولي غرام الكستلاني.

Image: 
category: 
Author: 
الاقتصادية من الرياض
publication date: 
الاربعاء, أكتوبر 21, 2020 - 21:30

October 21st 2020, 3:24 pm

بريطانيا والنروج توقعان اتفاقا تجاريا مؤقتا

الاقتصادية الالكترونية

توصلت النروج وبريطانيا إلى اتفاق مؤقت لما بعد بريكست ينظم علاقاتهما التجارية اعتبارا من يناير 2021، وفق ما أعلنت وزارة التجارة النروجية .

وكانت لندن عبّرت عن رفضها لأي اتفاقات مؤقتة مع الاتحاد الأوروبي الذي لا تشغل النروج عضويته، كما تجاوزت الموعد النهائي الذي وضعته بروكسل للتوصل إلى اتفاق (يونيو)،بحسب "الفرنسية".

وقالت وزارة التجارة النروجية في بيان "توصلت النروج وبريطانيا إلى اتفاق مؤقت لتجارة السلع اعتبارا من الأول من كانون الثاني/يناير وإلى حين التوصل إلى اتفاق تبادل تجاري حر عقب بضعة أشهر".

ولا تشغل النروج عضوية الاتحاد الأوروبي، لكنها توجد ضمن المنطقة الاقتصادية الأوروبية.

وتأمل بريطانيا التي غادرت الاتحاد الأوروبي في 31 يناير، في توقيع اتفاقات تجارية جديدة مع بروكسل وشركاء آخرين على غرار الولايات المتحدة قبل نهاية العام.

وفي حال عدم إبرام اتفاقات، ستطبّق قواعد منظمة التجارة العالمية التي تشمل امتيازات أقل وضرائب جمركية أعلى.

وأوضحت وزارة التجارة النرويجية أن الاتفاق المؤقت جاء بناء على مفاوضات بين أوسلو ولندن في ابريل 2019 تناولت سيناريو مغادرة بريطانيا للاتحاد دول اتفاق مع بروكسل.

وأضافت أوسلو "من المهم أن يعي قطاع الأعمال أن هذه الصفقة محدودة في النطاق والزمن".

وأوضحت أن الصفقة المؤقتة ضرورية بالنسبة للنروج التي تعتبر أن فرص الوصول إلى اتفاق دائم بين لندن وبروكسل قبل الأول من يناير "غير واقعية".

وكانت لندن وأوسلو أعلنتا التوصل إلى اتفاق حول الصيد البحري نهاية سبتمبر، وهو من بين أهم المواضيع الخلافية بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي.

Image: 
category: 
Author: 
الاقتصادية من الرياض
publication date: 
الاربعاء, أكتوبر 21, 2020 - 19:45

October 21st 2020, 3:24 pm

وزير الصحة: معرضون لموجة ثانية من فيروس كورونا في حال  لم نلتزم بالإجراءات

الاقتصادية الالكترونية

قال وزير الصحة توفيق الربيعة اليوم إن السعودية من بين أفضل دول العالم في التعامل مع جائحة كورونا.
وأضاف: "رأينا تصاعدًا في أعداد الحالات في معظم دول العالم ونحن عرضة لنفس الموقف في حال لم نلتزم بالإجراءات الاحترازية".

Image: 
category: 
Author: 
الاقتصادية من الرياض
publication date: 
الاربعاء, أكتوبر 21, 2020 - 20:45

October 21st 2020, 3:24 pm

السعودية تدرب 10 آلاف مربي ماشية للتحول إلى طرق التربية الحديثة

الاقتصادية الالكترونية

شهد وزير البيئة والمياه والزارعة المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي، ومدير جامعة الملك فيصل الدكتور محمد بن عبدالعزيز العوهلي بمقر الوزارة اليوم توقيع مذكرة تفاهم تهدف لتقديم دورات تدريبية معتمدة تستهدف 10 آلاف من مربّي الماشية بجميع مناطق المملكة ضمن الخطة الوطنية لتحسين إنتاجية قطاع الماشية لدعم التحول من التربية التقليدية إلى التربية النموذجية الحديثة، ورفع الكفاءة الإنتاجية لقطاع الماشية.
وبحسب "واس" قّع المذكرة وكيل وزارة " البيئة" للثروة الحيوانية الدكتور حمد بن عبدالعزيز البطشان، وعميد كلية العلوم الزراعية والأغذية بجامعة الملك فيصل الدكتور أحمد بن سعود السقوفي.
ووفقاً للمذكرة سيعمل الطرفان على إقامة دورات تدريبية معتمدة ضمن برامج الخطة الوطنية لتحسين إنتاجية قطاع الماشية، وتشمل برامج: الرعاية الصحية، والتناسل، وتغذية الماشية، وإدارة القطعان، والتحسين الوراثي، والتسويق)، ويستهدف التدريب المربين من الجنسين ذكوراً وإناثاً، إضافة إلى تدريب 300 من الكوادر الفنية العاملة في قطاع الثروة الحيوانية بالوزارة، وبموجب المذكرة سيتعاون الطرفان على تنظيم الأنشطة في مجالات التعليم والتدريب والبحوث المشتركة في خدمة قطاع الثروة الحيوانية.

Image: 
category: 
Author: 
الاقتصادية من الرياض
publication date: 
الاربعاء, أكتوبر 21, 2020 - 19:30

October 21st 2020, 3:24 pm

شركات الطيران الأمريكية تتفوق على الصينية في عدد الرحلات اليومية

الاقتصادية الالكترونية

 أظهرت بيانات خدمة بلومبرج لأنباء تمويل الطاقة الجديدة المنشورة اليوم الأربعاء ارتفاع عدد رحلات الطيران للشركات الأمريكية خلال الأسابيع الثلاثة الماضية بعد ارتفاع عدد الركاب إلى أكثر من مليون راكب يوميا يوم 18 تشرين أول/أكتوبر الحالي لأول مرة منذ 16 آذار/مارس الماضي. وتجاوز متوسط عدد رحلات شركات الطيران الأمريكية خلال الشهر الحالي متوسط عدد رحلات شركات الطيران الصينية.
وذكرت خدمة بلومبرج لتمويل الطاقة الجديدة الإخبارية أن شركات الطيران الموجودة في الولايات المتحدة شهدت عودة المزيد من الطلب، لكن عدد الرحلات المجدولة لشهري تشرين ثان/نوفمبر وكانون أول/ديسمبر المقبلين مازال مرتفعا وقد يتم خفضه في ضوء مستوى  الطلب، وذلك بحسب الألمانية.
في المقابل فإن الأوضاع بالنسبة لشركات الطيران في أوروبا أسوأ مع ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد. وخفضت شركات الطيران الأوروبية مثل ريان أير وإيزي جيت عدد الرحلات المقررة للشهور القليلة المقبلة بسبب انخفاض عدد الركاب.

Image: 
category: 
Author: 
«الاقتصادية» من الرياض
publication date: 
الاربعاء, أكتوبر 21, 2020 - 21:15

October 21st 2020, 3:24 pm

رئيس هيئة الرقابة ومكافحة الفساد يبحث مع رئيس هيئة الرقابة الإدارية في مصر سبل التعاون

الاقتصادية الالكترونية

تلقى رئيس هيئة الرقابة ومكافحة الفساد الأستاذ مازن بن إبراهيم الكهموس اتصالاً هاتفياً اليوم, من رئيس هيئة الرقابة الإدارية بجمهورية مصر العربية الوزير حسن عبدالشافي أحمد.
وبحسب "واس" جرى خلال الاتصال مناقشة الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.
وشكر رئيس هيئة الرقابة ومكافحة الفساد, رئيس هيئة الرقابة الإدارية بجمهورية مصر على قبول دعوة رئاسة المملكة لمجموعة العشرين للمشاركة في الاجتماع الوزاري الأول لمكافحة الفساد.
مما يذكر أن الاتصال يأتي على هامش التحضير للاجتماع الوزاري –الأول من نوعه – لمكافحة الفساد بمجموعة العشرين، الذي سيُعقد -عبر الاتصال المرئي- غداً تحت رئاسة المملكة لمجموعة العشرين.

Image: 
category: 
Author: 
الاقتصادية من الرياض
publication date: 
الاربعاء, أكتوبر 21, 2020 - 20:30

October 21st 2020, 3:24 pm

البنوك العامة في البرازيل تستأنف سداد التزاماتها للحكومة الاتحادية خلال العام المقبل

الاقتصادية الالكترونية

قال وزير الدولة لشؤون الخزانة في البرازيل برونو فونشال اليوم الأربعاء إن الخزانة العامة تريد استئناف استرداد مستحقاتها لدى البنوك التابعة للدولة خلال الربع الأول من العام المقبل.

وأشارت وكالة بلومبرج للأنباء إلى أنه لم يتم تحديد قيمة المبالغ التي سيتم تحصيلها.

وقال الوزير خلال مؤتمر اليوم إن الخزانة العامة حصلت أقساطا من البنوك التابعة للدولة بلغت قيمتها 100 مليار ريال خلال العام الماضي، في حين تجري حاليا مناقشة الأقساط التي يمكن تحصيلها من البنوك مع بنك التنمية "بنديس"، مشيرا إلى أن البنك المركزي يمكن أن يقوم بتحويلات جديدة إلى الخزانة، إذا دعت الحاجة، بحسب "الألمانية" .

وتسعى الخزانة العامة إلى تعزيز مستوى السيولة النقدية لديها، حيث سيحل أجل سداد مبالغ كبيرة من الدين العام خلال الربع الأول من العام المقبل.

وقال فونشال إنه يمكن استخدام حصيلة الخصخصة لتقليل معدل الدين العام.

Image: 
category: 
Author: 
الاقتصادية من الرياض
publication date: 
الاربعاء, أكتوبر 21, 2020 - 20:15

October 21st 2020, 3:24 pm

مستشفيات أوروبا تئن تحت وطأة التزايد المستمر في أعداد المصابين بكورونا

الاقتصادية الالكترونية

 تتعرض أنظمة المستشفيات في القارة الأوروبية لخطر الانهيار تحت وطأة تزايد أعداد المصابين بكوفيد-19 مما وضع القارة مجددا في أتون الجائحة العالمية، وذلك بحسب رويترز .
وبعد أن عادت حالات الإصابة للزيادة المطردة، رغم السيطرة عليها إلى حد كبير بعمليات عزل عام غير مسبوقة في مارس آذار وأبريل نيسان، عبرت سلطات الدول الأوروبية من بولندا شرقا وحتى البرتغال غربا عن قلقها المتنامي من الأزمة الطاحنة التي تواجه البنية التحتية الصحية.
وبعد أن وصف وزير الصحة البلجيكي موجة الإصابات الحالية بأنها أشبه ما تكون "بتسونامي"، قررت بروكسل تأجيل كل العمليات الجراحية والتدخل الطبي غير الضروري. ويبدو أن دولا أخرى تتجه لاتخاذ إجراءات مماثلة وخاصة تلك التي تتزايد فيها الحالات بسرعة.
ومما زاد من تعقيد المشكلة، أن الجائحة تسببت فيما يبدو في إرهاق العاملين في المجال الطبي كما قضت آثارها الاقتصادية المرعبة على التأييد الشعبي لإجراءات العزل العام التي فرضت هذا العام لتخفيف الضغوط الهائلة على الخدمات الصحية.
ووفقا لبيانات المركز الأوروبي لمكافحة الأمراض والوقاية منها فقد سجلت أوروبا حتى الآن أكثر من خمسة ملايين إصابة ومئتي ألف وفاة، وما زالت أعداد المصابين تزداد بشكل حاد منذ نهاية سبتمبر أيلول.
ولدى دول القارة الأوروبية بعض أفضل الخدمات الصحية في العالم، ويقول أطباء إن الخبرة التي اكتسبوها على مدى نحو عام في مكافحة المرض زادت جاهزيتهم لعلاج مرضى كورونا.
لكن الطاقة الاستيعابية للمستشفيات في التعامل مع مرضى كوفيد-19 إضافة لمرضى السرطان والقلب والحالات الصحية الخطرة الأخرى بلغت الحدود القصوى.
ومع زيادة عدد الحالات التي تتطلب الدخول للمستشفيات لعلاجها من كورونا، ينصب الاهتمام على وحدات الرعاية المركزة التي تحملت في الموجة الأولى من الجائحة ما يفوق طاقتها.
ويقول المركز الأوروبي إن نحو 19 بالمئة من مرضى كوفيد-19 يحتاجون لنقلهم إلى المستشفى ومنهم نحو ثمانية بالمئة قد يحتاجون للعناية المركزة لكن تلك النسب تتفاوت بشدة في أنحاء القارة وداخل كل دولة.

Image: 
category: 
Author: 
«الاقتصادية» من الرياض
publication date: 
الاربعاء, أكتوبر 21, 2020 - 20:45

October 21st 2020, 3:24 pm

تغريم سعودي 100 ألف ريال لإدارته محافظ استثمارية في الأسواق الأمريكية مقابل عمولات دون ترخيص

الاقتصادية الالكترونية

أعلنت الأمانة العامة للجان الفصل في منازعات الأوراق المالية عن صدور قرار لجنة الاستئناف في منازعات الأوراق المالية القطعي في الدعوى المقامة من النيابة العامة والمحالة لها من هيئة السوق المالية ضد محمد مهدي الزهراني وقد انتهى منطوق القرار إلى إدانة المذكور غيابيا بمخالفة المادة 31 من نظام السوق المالية والمادة 5 من لائحة أعمال الأوراق المالية لممارسته عمل من أعمال الأوراق المالية المتمثل في نشاط "الادارة" لقيامه بإدارة عدد من المحافظ الاستثمارية في الأسواق المالية الأمريكية لعدد من المستثمرين داخل المملكة مقابل عمولات مالية تحول إلى حساباته البنكية دون الحصول على ترخيص من هيئة السوق المالية وتضمن القرار إيقاع غرامة مالية عليه مقدارها 100 ألف ريال عن هذه المخالفات.

كذلك يحق لمن أبرم اتفاقا أو عقدا مع المدان في شأن هذه المخالفات أن يرفع دعوى إلى لجنة الفصل في منازعات الأوراق المالية للمطالبة بفسخ الاتفاق أو العقد واسترداد أي أموال أو ممتلكات أخرى دفعها أو حولها بموجب الاتفاق أو العقد بحسب ما نصت عليه الفقرة ب من المادة 60 من نظام السوق المالية على أن يسبق ذلك تقديم شكوى إلى الهيئة في هذا الشأن

Image: 
category: 
Author: 
"الاقتصادية" من الرياض
publication date: 
الاربعاء, أكتوبر 21, 2020 - 15:45

October 21st 2020, 9:37 am

405 إصابات جديدة بفيروس كورونا في السعودية

الاقتصادية الالكترونية

أعلنت وزارة الصحة تسجيل 405 إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد "كوفيد 19" في السعودية ليصل إجمالي الحالات إلى 343,373.

وبينت أن إجمالي الحالات النشطة بلغ 8,423 منها 804 حرجة. فيما ارتفعت حالات التعافي إلى 329,715 بعد شفاء 445 شخص. وبلغت حالات الوفاة 5,235 بعد تسجيل 18 وفاة جديدة.

Image: 
category: 
publication date: 
الاربعاء, أكتوبر 21, 2020 - 15:30

October 21st 2020, 9:37 am

الكويت تسجل 7 وفيات و813 إصابة جديدة بفيروس كورونا

الاقتصادية الالكترونية

أعلنت وزارة الصحة في الكويت اليوم تسجيل سبع حالات وفاة جديدة بفيروس كورونا المستجد المسبب لمرض "كوفيد19-"، ليرتفع إجمالي الوفيات في البلاد جراء المرض إلى .721 وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة، الدكتور عبدالله السند اليوم، إنه تم تسجيل 813 إصابة جديدة بالفيروس، ليرتفع إجمالي الإصابات في البلاد إلى 118 ألف حالة و 531 .

وأشار المتحدث إلى وجود 130 مصابا يتلقون الرعاية الطبية داخل وحدات العناية المركزة، بحسب "الألمانية" .

وأعلنت وزارة الصحة الكويتية في وقت سابق اليوم أن 718 مصابا تماثلوا للشفاء خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، ليرتفع بذلك إجمالي المتعافين من كورونا في الكويت إلى 109 آلاف و916 حالة.

Image: 
category: 
publication date: 
الاربعاء, أكتوبر 21, 2020 - 15:30

October 21st 2020, 9:37 am

"اس تي سي" تربح 2.7 مليار ريال في الربع الثالث بارتفاع 0.7 %

الاقتصادية الالكترونية

أعلنت شركة الاتصالات السعودية (اس تي سي) النتائج المالية الأولية الموحدة للربع الثالث من 2020 حيث حققت صافي ربح 2,766 مليون ريال بارتفاع 0.7 في المائة عن الربع المماثل من 2019.

كما حققت الشركة صافي ربح بلغ 8,402 مليون ريال خلال الـ 9 أشهر الأولى من العام الحالي بارتفاع 0.6 في المائة عن نفس الفترة من العام الماضي.

ويعود سبب ارتفاع صافي الربح خلال الربع الثالث من 2020 بمبلغ 19 مليون ريال مقارنة بالربع المماثل من العام السابق بشكل رئيسي إلى ارتفاع إجمالي الربح بنسبة 13.26 في المائة 1,050 مليون ريال نتيجة لارتفاع إجمالي الإيرادات بنسبة 5.43 في المائة 768 مليون ريال وانخفاض تكاليف الإيرادات بنسبة 4.56 في المائة 282مليون ريال.

وارتفعت المصاريف التشغيلية بمبلغ 919 مليون ريال بسبب ارتفاع المصاريف البيعية والتسويقية بمبلغ 524 مليون ريال نتيجة لارتفاع مخصص الديون المشكوك في تحصيلها خلال الربع الحالي، وارتفاع مصاريف الاستهلاك والاطفاء بمبلغ 419 مليون ريال.

كما تم خلال الربع الحالي تسجيل إيرادات ومصاريف أخرى بمبلغ 338 مليون ريال مقارنة بمبلغ 254 مليون ريال وذلك يعود بشكل رئيسي إلى ارتفاع تكاليف برنامج التقاعد المبكر بمبلغ 113 مليون ريال.

Image: 
category: 
Author: 
"الاقتصادية" من الرياض
publication date: 
الاربعاء, أكتوبر 21, 2020 - 15:45

October 21st 2020, 9:37 am

موبايلي تربح 222 مليون ريال سعودي في الربع الثالث بارتفاع 335%

الاقتصادية الالكترونية

 أعلنت شركة اتحاد إتصالات "موبايلي " عن النتائج المالية الأولية في الربع الثالث من 2020 حيث حققت الشركة صافي ربح قدره 222 مليون ريال مقارنة بـ 51 مليون ريال في الربع المماثل من العام السابق وبارتفاع نسبته 335% .

وفي بيان على تداول أعلنت الشركة أن صافي أرباحها للفترة المنتهية في 2020-09-30 ( تسعة أشهر )  ارتفع أيضا إلى 537 مليون ريال  مقارنة بـ 156 مليون ريال في الفترة المماثلة من العام السابق وبارتفاع نسبته 244%.

وعزت الشركة ارتفاع صافي الأرباح في الربع الحالي مقارنة بالربع المماثل إلى بلوغ إيرادات الشركة 3,355 مليون ريال سعودي للربع الثالث من العام 2020م، بالمقارنة مع 3,404 مليون ريال سعودي في الربع المماثل من العام السابق بإنخفاض قدره 1.43%، ويعود ذلك الإنخفاض الطفيف بشكل رئيس إلى أثر الإجراءات الاحترازية المتخذة للحد من انتشار جائحة كورونا والتي أدت إلى إقامة حج هذا العام 1441هـ بأعداد محدودة جدًا وأثرها على خدمات التجوال الدولي، إضافة إلى تخفيض الأسعار التحاسبية للمكالمات الإنتهائية.

كما بلغ إجمالي الربح 2,056 مليون ريال سعودي في الربع الثالث من العام 2020م مقارنة بـ 2,015 مليون ريال سعودي في الربع المماثل من العام السابق بارتفاع قدره 2.01%، ويعود ذلك بشكل رئيس إلى إنخفاض تكلفة الإيرادات.

واستمرت الشركة في رفع الربح قبل خصم الاستهلاك والإطفاء وتكاليف المرابحة الإسلامية والزكاة (EBITDA) ليصل إلى 1,349 مليون ريال سعودي في الربع الثالث من العام 2020م بالمقارنة مع 1,277 مليون ريال سعودي للربع المماثل من العام السابق بتحسن قدره 5.65%. ويعود ذلك إلى كفاءة الشركة في إدارة عملياتها التشغيلية.

وقد تحسنت نسبة هامش الربح قبل خصم الاستهلاك والإطفاء وتكاليف المرابحة الإسلامية والزكاة (EBITDA margin) لتصل إلى 40.2% في الربع الثالث من العام 2020م بالمقارنة مع 37.5% في الربع المماثل من العام السابق.
كما تحسنت الأرباح التشغيلية خلال الربع الثالث من العام 2020م بنسبة 35.71% لتصل إلى 356 مليون ريال سعودي، مقابل أرباح تشغيلية قدرها 262 مليون ريال سعودي في الربع المماثل من العام السابق، ويعود ذلك إلى تحسن الربح قبل خصم الاستهلاك والإطفاء وتكاليف المرابحة الإسلامية والزكاة (EBITDA). وانخفضت مصاريف التمويل للربع الثالث من العام 2020م لتصل إلى 134 مليون ريال سعودي بالمقارنة مع 206 مليون ريال سعودي للربع الثالث من العام 2019 بانخفاض قدره 35.10%، نتيجة لجهود الشركة في تخفيض مصاريف التمويل وذلك بإعادة تمويل جزء كبير من القروض القائمة بنهاية العام الماضي، إضافة إلى الانخفاض في معدل الفائدة.
وبلغ مصروف الزكاة للربع الثالث من العام 2020م 3 مليون ريال سعودي بالمقارنة مع مصروف زكاة بمبلغ 16 مليون ريال سعودي للربع المماثل من العام السابق.

Image: 
category: 
Author: 
«الاقتصادية» من الرياض
publication date: 
الاربعاء, أكتوبر 21, 2020 - 15:45

October 21st 2020, 9:37 am

بضغط تداولات المزاد ... "تاسي" يغلق دون مستوى 8500 نقطة والسيولة الأدنى في شهرين

الاقتصادية الالكترونية

أنهى سوق الأسهم السعودية جلسة اليوم على تراجع بلغ 0.4 في المائة بضغط من تداولات المزاد، ليغلق المؤشر العام دون مستوى 8500 نقطة، وسط سيولة هي الأدنى في نحو شهرين.

وحول أداء الأسهم القيادية في السوق، تراجعت أسهم مجموعة صافولا 3.3 في المائة كأثر الأسهم تأثيرا على حرجة السوق اليوم، ثم تأتي أسهم أرامكو السعودية والمتراجعة بنحو 0.6 في المائة حيث أغلق السهم عند مستوى 35.3 ريالا، يأتي بعد ذلك من حيث التأثير على حركة المؤشر سهم المراعي والمتراجع بنحو 2.2 في المائة.

في حين نجد تراجعات على أسهم جرير وسامبا بأكثر من 1.4 في المائة، والبنك السعودي الفرنسي وسافكو بنحو 1.2 في المائة لكل منهما، بينما نجد أسهم سابك والبحري وكيان على ارتفاع بنحو 0.6 و 0.75 و 3 في المائة على التوالي.

وحول القطاعات، فقد تصدر قطاع التطبيقات وخدمات التقنية المكاسب بعد صعوده 7.9 في المائة، تلاه قطاع الخدمات التجارية والمهنية 0.8 في المائة، في حين تصدر قطاع إنتاج الأغذية التراجعات نحو 2.4 في المائة، تلاه قطاع تجزئة الأغذية بتراجع 2.2 في المائة.

وأنهى السوق تداولات جلسة اليوم عند مستوى 8496 نقطة مسجلا تراجع بمقدار 36 نقطة أو ما يعادل 0.4 في المائة، وشهدت الجلسة تداولات نحو 8.92 مليار ريال كأدنى سيولة يومية منذ 23 أغسطس الماضي، وسط تداول 372.7 مليون سهم، عبر تنفيذ 363.9 ألف صفقة.

وحول الأسهم الأكثر صعودا في السوق خلال جلسة اليوم ، فقد صعدت كل من أسهم شركة بن داود المدرج حديثا وأسهم "ام آي أس" بالحد الأعلى، تلاه أسهم كيمانول 7.5 في المائة، وذلك من بين 92 شركة تداول أسهمها بالمنطقة الخضراء.

في المقابل، هبطت أسهم 95 شركة، تصدرها أسواق المزرعة 4 في المائة، ثم حلواني إخوان بتراجع بلغ 3.8 في المائة ونحو 3.3 في المائة لأسهم صافولا.

Image: 
category: 
Author: 
*ماجد الخالدي من الرياض
publication date: 
الاربعاء, أكتوبر 21, 2020 - 15:30

October 21st 2020, 9:37 am

"تْشب للتأمين" تعين كمران مزهر رئيسا تنفيذيا للشركة

الاقتصادية الالكترونية

أعلنت شركة تشب العربية للتأمين التعاوني عن قرار مجلس الإدارة (بالتمرير) بتاريخ الثلاثاء الموافق 20 أكتوبر 2020 على تعيين كمران مزهر كرئيس تنفيذي للشركة، ويعتبر نافذا من تاريخ قرار المجلس.

Image: 
category: 
Author: 
الاقتصادية من الرياض
publication date: 
الاربعاء, أكتوبر 21, 2020 - 09:00

October 21st 2020, 3:05 am

الجائحة تسرع الانتقال إلى المستقبل.. الروبوتات تقضي على 85 مليون وظيفة خلال 5 سنوات

الاقتصادية الالكترونية

توصلت دراسة للمنتدى الاقتصادي العالمي إلى أن الروبوتات ستقضي على 85 مليون وظيفة في الشركات متوسطة وكبيرة الحجم خلال السنوات الخمس القادمة فيما تسرع جائحة كوفيد-19 التغيرات في مكان العمل الأمر الذي يؤدي على الأرجح إلى تفاقم التفاوتات، وفقا لـ"رويترز".
ووجد مسح شمل ما يقرب من 300 شركة عالمية أن المديرين التنفيذيين في أربع من كل خمس شركات يسرعون خطط رقمنة العمل ويطبقون تقنيات جديدة ويبددون مكاسب التوظيف التي حدثت منذ الأزمة المالية في عامي 2007-2008.
وقالت سعدية زهيدي، المديرة الإدارية للمنتدى الاقتصادي العالمي "سرعت جائحة كوفيد-19 الانتقال إلى مستقبل العمل".
ووجدت الدراسة أن العمال الذين سيحتفظون بأدوارهم في السنوات الخمس القادمة سيتعين على نصفهم تعلم مهارات جديدة، وأنه بحلول عام 2025، سيقسم أصحاب العمل أعمالهم بالتساوي بين البشر والآلات.
وبشكل عام، يتباطأ خلق فرص العمل فيما يتسارع تدمير الوظائف حيث تستخدم الشركات حول العالم التكنولوجيا عوضا عن البشر في إدخال البيانات ومهام الحسابات والإدارة.
وقال المنتدى ومقره جنيف إن النبأ السار أن أكثر من 97 مليون وظيفة ستنشأ في اقتصاد الرعاية في الصناعات التكنولوجية مثل الذكاء الاصطناعي وإنشاء المحتوى.
وقال "المهام التي سيحتفظ البشر فيها بميزتهم التنافسية تشمل الإدارة والاستشارات وصنع القرار والتفكير والتواصل والتفاعل".
وسيزداد الطلب على العمال الذين يستطيعون شغل الوظائف المرتبطة بالاقتصاد الصديق للبيئة ووظائف البيانات المتطورة والذكاء الاصطناعي وأدوار جديدة في الهندسة والحوسبة السحابية وتطوير المنتج.
ووجد المسح أن حوالي 43 في المائة من الشركات التي شملها المسح تستعد لتقليص قوة العمل نتيجة للتكامل التكنولوجي وأن 41 في المائة منها تعتزم توسيع استخدامها للمتعاقدين وبحث 34 في المائة منها توسيع قوة العمل نتيجة للتكامل التكنولوجي.

Image: 
category: 
Author: 
الاقتصادية من الرياض
publication date: 
الاربعاء, أكتوبر 21, 2020 - 06:45

October 21st 2020, 3:05 am

45 مليون ريال أرباح "أسلاك" خلال التسعة الأشهر الأولى من 2020

الاقتصادية الالكترونية

أعلنت شركة إتحاد مصانع الأسلاك، تسجيل صافي ربح بعد الزكاة والضريبة بلغ 45.1 مليون ريال مع انتهاء أول تسعة أشهر في 2020 ، مقابل تسجيلها أرباح بلغت 17.2 مليون ريال خلال نفس الفترة من العام السابق، بارتفاع 162.2% .

وقالت الشركة: يعود سبب الارتفاع في صافي الربح للفترة الحالية ( التسعة أشهر الأولى 2020 ) مقارنة مع الفترة المماثلة من العام السابق ( التسعة أشهر الأولى 2019 ) بشكل رئيسي إلى إرتفاع حجم المبيعات و ارتفاع هوامش الربحية الذي ساهم في ارتفاع مجمل الربح على الرغم من ارتفاع مصاريف البيع والتوزيع و ارتفاع المصروفات العمومية و الإدارية و إنخفاض الإيرادت الإخرى و إرتفاع مصروف الانخفاض المحمل خلال الفترة مقابل الإنخفاض فى المدينين التجاريين و المخزون و إرتفاع مصروف الزكاة.

Image: 
category: 
Author: 
الاقتصادية من الرياض
publication date: 
الاربعاء, أكتوبر 21, 2020 - 08:45

October 21st 2020, 3:05 am

"الخضري": تكليف علي آل بو صالح بمهام الرئيس التنفيذي للشركة

الاقتصادية الالكترونية

أعلنت شركة أبناء عبد الله عبد المحسن الخضري عن قبول مجلس إدارتها استقالة فواز بن عبد الله الخضري من منصب الرئيس التنفيذي. كما وافق مجلس الإدارة على تكليف علي بن حسين بن علي آل بو صالح بمهام الرئيس التنفيذي (إضافة إلى مهامه ومسئولياته كمدير للعمليات التشغيلية ( COO ) لحين تعيين رئيس تنفيذي للشركة.

Image: 
category: 
Author: 
الاقتصادية من الرياض
publication date: 
الاربعاء, أكتوبر 21, 2020 - 08:45

October 21st 2020, 3:05 am

"صادرات" توقع عقد مشروع لتمثيل الشركات السعودية في العراق مع هيئة تنمية الصادرات السعودية

الاقتصادية الالكترونية

أعلنت الشركة السعودية للصادرات الصناعية (صادرات) أنه تم توقيع عقد مشروع في يوم الثلاثاء 20-10- لتمثيل الشركات السعودية في جمهورية العراق مع هيئة تنمية الصادرات السعودية. وبلغت قيمة العقد أبكثر من 14.4 مليون ريال، لمدة تبلغ سنتين من تاريخ توقيع العقد.
وقالت الشركة بأنها ستمثل 100 شركة سعودية في جمهورية العراق بالتعاون مع هيئة تنمية الصادرات السعودية بالإضافة إلى خدمة عقود الشركة الحالية والمستقبلية من خلال التواجد في السوق العراقي لتصدير المنتجات الوطنية بالشراكة مع الشركات المصنعة السعودية حيث يعتبر هذا العقد من أهم الركائز التي تسعى لها الشركة وذلك لتعزيز وضعها الاقتصادي في أسواق منطقة الشرق الأوسط بالتعاون مع هيئة تنمية الصادرات السعودية بهدف تنمية وزيادة الصادرات السعودية وفقا لتحقيق رؤية المملكة 2030.

Image: 
category: 
Author: 
الاقتصادية من الرياض
publication date: 
الاربعاء, أكتوبر 21, 2020 - 09:00

October 21st 2020, 3:05 am

اعشق المشكلة وليس الحل

الاقتصادية الالكترونية

يمثل الابتكار أحد المبادئ الاستراتيجية الرقمية المهمة للشركات والمؤسسات التي ترغب في الانخراط في معترك التحول الرقمي. لقد كان الابتكار يرتكز بشكل تقليدي على المنتج النهائي، وكان اختبار الأفكار صعبا ومكلفا نسبيا، لذلك استندت القرارات والأفكار المبتكرة إلى التحليل والحدس وأقدمية المديرين المشاركين في المشروع.
وتأتي ملاحظات السوق الفعلية على المنتج المبتكر متأخرة نوعا ما، ولذلك يعد تجنب الفشل مصدر قلق كبير. في الجانب الآخر، يصنع الابتكار بطرق مختلفة جذريا في العصر الرقمي، وتكون مبنية على التجارب السريعة والتعلم المستمر بدلا من التركيز بشكل أساس على المنتج النهائي، وهذا النهج يركز على تحديد المشكلة الصحيحة ثم التطوير والاختبار والتعلم من الحلول المتعددة الممكنة.
ويعد مبدأ التجريب Experimentation مهمـا في عمليات التصميم والابتكار وهو أحد الأسس الرئيسة في منحنى التعلم. يقول البروفيسور ديفيد روجرز في كتابه "دليل التحول الرقمي": "ليس كل شيء قابلا للتجربة. فلا يتم تصميم كل تجارب الأعمال أو تشغيلها أو استخدامها للإجابة عن الأسئلة نفسها، لكن جميع التجارب تشترك في زيادة محتوى التعلم عن طريق اختبار الأفكار ومعرفة ما يصلح وما لا يصلح".
ولذلك يركز النهج الجديد للابتكار على التجارب الدقيقة والنماذج الأولية القابلة للتطبيق واختبار الافتراضات التي تزيد من التعلم مع تقليل التكلفة الكلية. ومع توافر الوقت اللازم، تطور المنتجات أخذا في الحسبان تقليل تكلفة الفشل وتحسن التعلم عموما.
من الشائع أن يحاول فريق العمل حل مشكلة ما تواجه الشركة ويخرج بفكرة في عمليات الابتكار، بما في ذلك العصف الذهني وتحليل البيانات وبعدها الحماس والميل لبعض الحلول، وهذا شيء رائع في تطوير العمل وسنرى النتيجة في العملاء أو العمليات أو غيرهما.
ومن الطبيعي أن تكون الأفكار الأولية واعدة، وقد نستثمر فيها عاطفيا. بمعنى آخر، عندما نبدأ بالحصول على بعض المعلومات الأولية لنتائج الحلول، ندخل في دوامة ما يجب فعله وما لا يجب فعله أو ما يريده العملاء وما لا يريدونه.
ومن المحتمل أننا سنتجاهل أو نبرر أي خطأ تقني للحل، ثم ندخل في مرحلة إنفاق مزيد من الجهد والمال بحجة أننا قد نكون اقتربنا من الكمال أو شيء من هذا القبيل. إن فكرة الوقوع في حب المشكلة تعني المحافظة على تركيز الفريق، وليس على حل أو ابتكار محدد توصلنا إليه، ما يجعل الفريق يفكر في أكثر من حل ممكن.
لكن إذا كان الهدف هو الحل ذاته، فهناك إغراء عاطفي ونفسي بالتوقف عن توليد أفكار ابتكارية جديدة عندما يكون الاهتمام بفكرة واحدة، قد تبدو واعدة للفريق والمضي قدما في بنائها قبل الأوان، وهذا قد يقتل الإبداع في مهده.
ولذلك إحدى الأفكار والجمل التي نسمعها عادة من بعض رواد الأعمال هي الوقوع في حب المشكلة وليس الحل. لقد استخدم بنك كابيتال ون Capital One تجارب متقاربة لاختبار العرض الترويجي المناسب والجمهور المستهدف المناسب حتى لون المغلفات المناسب في أثناء إرسال دعوات بطاقة ائتمان بالبريد، من خلال إجراء عشرات الآلاف من التجارب سنويا. لقد كان أصل المشكلة هو كيفية كسب عملاء وقيم متجددة، والنتيجة هي نمو الأفكار والحلول المبتكرة من قسم صغير لبنك فرعي إلى شركة مستقلة تبلغ قيمتها السوقية أكثر من 42 مليار دولار.

author: 

د. عصام عبدالعزيز العمار

أستاذ الطاقة الكهربائية المشارك ـ جامعة الملك سعود

Image: 
Image: 

October 20th 2020, 9:01 pm

كاريكاتير 2020/10/21

الاقتصادية الالكترونية

Image: 
Author: 
فهد الخميسي
publication date: 
الاربعاء, أكتوبر 21, 2020 - 02:00

October 20th 2020, 9:01 pm

البائعون على المكشوف يستهدفون الشركات المستفيدة من الجائحة

الاقتصادية الالكترونية

تراهن بعض صناديق التحوط على أن أفضل الأيام بالنسبة للشركات الرابحة في فترة فيروس كورونا في سوق الأسهم هي الأيام الماضية.
ارتفعت أسهم الشركات المرتبطة بالحوسبة المنزلية ومعدات الجمناز، وشركات بيع البقالة بالتجزئة، والرعاية الصحية عندما أجبرت الجائحة الدول على عمليات الإغلاق. ارتفع كثير منها بسبب آمال بأن تغيير السلوك وأنماط التسوق الناجمة عن كوفيد - 19 من شأنها أن تؤدي إلى نمو أقوى للأرباح على المدى الطويل، على الرغم من أن أسهم بعض الشركات لم تكن مربحة حتى وقت قريب.
لكن بعض مديري صناديق التحوط يراهنون الآن ضد تلك الأسهم، اعتقادا منهم أن الانتعاش الذي شهدته أرباح الشركات سيتلاشى بشكل أسرع مما يتوقعه كثير من المستثمرين.
"بدأنا في عمليات البيع على المكشوف لبعض الشركات التي حققت أرباحا مرتفعة خلال كوفيد - 19، وهي الشركات التي نشعر أن مسار أرباحها الحالي ليس مستداما"، بحسب تيم كامبل، المؤسس المشارك وكبير مسؤولي الاستثمار في شركة صناديق التحوط "لونج ليد كابيتال بارتنرز" في سنغافورة، التي تدير أصولا بقيمة 300 مليون دولار أسترالي (215 مليون دولار أمريكي).
أشار كامبل إلى الشركات المصنعة لأجهزة الكمبيوتر والكمبيوتر المحمول التي كان نموها ثابتا أو سلبيا في السابق، لكنها حظيت بـ"ثلاثة أرباع رائعة من النمو" هذا العام مع الموظفين والطلاب الذين يعملون من المنزل. أضاف: "نعتقد أنها ستعود إلى معدل نموها قبل كوفيد - 19 في مرحلة ما".
كانت بعض أكبر عمليات اتخاذ المخاطر من قبل صناديق التحوط في الأسابيع الأخيرة في قطاع تكنولوجيا المعلومات، مدفوعة بمراكز مكشوفة جديدة، وفقا لمذكرة حديثة أصدرها "جولدمان ساكس" للعملاء اطلعت عليها "فاينانشيال تايمز".
لكن شركات التكنولوجيا لم تكن ميدان الصيد الوحيد. كما كان كامبل، من "لونج لاند"، يبحث عن أفكار لمراكز مكشوفة محتملة في شركات تنتج مواد متنوعة مثل معقم اليدين، ومعدات الجمناز المنزلية، وصنارة صيد الأسماك وبكراتها.
قضى المستثمرون فترة الجائحة في البحث عن الشركات الرابحة في فترة كوفيد - 19 ووضعوا رهانات أكيدة على أسهمها، على الرغم من انتعاش السوق القوي في 2020. المراكز المكشوفة - اقتراض الأسهم وبيعها على أمل إعادة شرائها لاحقا بسعر أقل - يمكن أن تؤدي نظريا إلى خسائر غير محدودة. يجادل المتشككون في أن تحديد القيمة الحقيقية لمثل هذه الأسهم أمر صعب في بيئة تتسم بتكاليف اقتراض منخفضة للغاية وحوافز ضخمة من الحكومة والبنوك المركزية التي تحافظ على دعم الأسهم حتى في فترات الانكماش.
حققت صناديق التحوط مكاسب من اتخاذها مراكز مكشوفة في شركات مثل سلاسل السينما وشركات البيع بالتجزئة التقليدية، وشركات الطيران، مراهنة على أن أرباحها ستتأثر بفعل قيود الإغلاق. لكن هذه الرهانات بدت أقل جاذبية بعد الانخفاضات الحادة في الأسعار، أو بعد تدخل الحكومات لتقديم الدعم للشركات، ما دفع الصناديق للبحث عن أهداف أخرى.
وفقا لأندرو شيتس، كبير الخبراء الاستراتيجيين في مختلف فئات الأصول في "مورجان ستانلي"، شركات التكنولوجيا والقطاعات ذات الصلة كانت الأكثر عرضة لخطر الارتفاع المبالغ فيه في أسعار الأسهم.
قال: "هذا العام سيكون عام الذروة للعمل من المنزل، بالتالي سيكون عام الذروة للنمو النسبي والأرباح للشركات التي تستفيد من ذلك". أضاف: "إذا نجحنا في اكتشاف لقاح، والسوق تعتقد أن 2021 يبدو طبيعيا أكثر ربما يقول المستثمرون: ’دعونا نبيع الشركات عند أفضل مستوى تبلغه الآن، ونشتري الشركات ذات الأرباح الأكثر دورية‘".
هدف آخر للبائعين على المكشوف كان شركة هيلو فريش الألمانية المزودة لمجموعة أدوات تناول الوجبات. كان سهم الشركة أحد الفائزين البارزين خلال الجائحة، إذ ارتفع أكثر من 150 في المائة هذا العام، مدفوعا بالطلب المتزايد من المستهلكين العالقين في منازلهم أثناء عمليات الإغلاق.
في 2018 و2019 تكبدت الشركة خسائر قبل احتساب الضرائب، لكنها حققت أرباحا قدرها 172.1 مليون يورو في النصف الأول من هذا العام، وقالت في آب (أغسطس) إنها تشهد نموا "استثنائيا".
ارتفعت قيمة الرهانات ضد الشركة، استنادا إلى عمليات اقتراض الأسهم، من أقل من 50 مليون يورو في أواخر أيار (مايو) إلى أكثر من 170 مليون يورو في أوائل تشرين الأول (أكتوبر)، بعد أن ارتفعت لفترة وجيزة إلى أكثر من 230 مليون يورو في آب (أغسطس)، وفقا لمجموعة البيانات "آي إتش إس ماركيت".
رفضت "هيلو فريش" التعليق.
شركة تايجر مانيجمنت، صاحبة أكبر رهان مكشوف، اتخذت مركزها المكشوف في أواخر أيار (مايو)، في حين اتخذت "لوني باين كابيتال" و"باليسترا كابيتال" مركزيهما في الآونة الأخيرة، الأمر الذي جعل الرهانات على المكشوف التي تم الكشف عنها تقترب من أعلى مستوياتها على الإطلاق، وفقا لتحليل مزود البيانات "بريك آوت بوينت".
في مجال الرعاية الصحية، استحوذت بعض الصناديق على بعض أشهر الشركات الرابحة في السوق الأمريكية: شركات إنتاج اللقاحات التي ارتفعت أسهمها أثناء الجائحة.
بدأ باري نوريس، كبير مسؤولي الاستثمار في "آرجونوت كابيتال"، بالبيع على المكشوف لأسهم شركات من ضمنها "نوفافاكس"، التي ارتفع سهمها نحو 2900 في المائة هذا العام، إضافة إلى "مودرنا" وإنوفيو فارماسيوتيكالز"، اللتين ارتفع سهماهما أكثر من 280 في المائة. كانت رهانات صناديق التحوط الإجمالية ضد "مودرنا"، مثلا، متقلبة هذا العام: ارتفعت من أقل من 5 في المائة من الأسهم القائمة في أيار (مايو) إلى أكثر من 9 في المائة في آب (أغسطس)، وهي الآن عند 6.7 في المائة، وفقا لـ"آي إتش إس ماركيت".
قال نوريس إن اللقاحات كانت "تجريبية للغاية" ومع ارتفاع عدد المرضى في التجارب، "بالتأكيد سيتم اكتشاف آثار جانبية سلبية كبيرة".

Image: 
category: 
Author: 
لورنس فليتشر من لندن
publication date: 
الاربعاء, أكتوبر 21, 2020 - 18:30

October 20th 2020, 9:01 pm

مجموعة آنت تواجه تحديات في إحياء توسعها الدولي

الاقتصادية الالكترونية

منذ نحو أربعة أعوام، جعل إريك جينج، الرئيس التنفيذي لمجموعة آنت آنذاك، من الذهاب إلى العالمية مهمة أساسية، إذ انتقل إلى دافوس ليطرح رؤية لبناء قاعدة عملاء عالمية تضم ملياري شخص خلال عقد من الزمن.
منذ ذلك الحين تكافح ذراع التكنولوجيا المالية - المساهم المسيطر فيها هو جاك ما، مؤسس شركة الإنترنت الصينية العملاقة علي بابا - لتحقيق طموحاتها العالمية، مع تعثر الاستثمارات في الأسواق من المملكة المتحدة إلى الهند وجنوب شرق آسيا. ولا تزال العمليات الخارجية تمثل الآن أقل من 5 في المائة من إيرادات مجموعة آنت.
تأمل الشركة ان يتمكن الاكتتاب العام الأولي الضخم المتوقع في هذا الشهر أعادتها إلى المسار الصحيح، مع تخصيص 10 في المائة من أكثر من 30 مليار دولار تريد جمعها، للتوجه نحو التوسع الدولي.
لكن مثل عديد من الشركات الصينية الرائدة التي اكتسبت حجما كبيرا في سوق محلية واسعة خالية من المنافسين الدوليين، فإنها تواجه تحديا في تكرار النجاح في الخارج.
قال هوارد يو، الأستاذ في كلية إدارة الأعمال "آي إم دي" في سويسرا وسنغافورة: "بينما تحقق مجموعة آنت نجاحا هائلا في الصين، تبقى أهمية التوسع دوليا حقيقية. الاعتماد على سوق واحدة للنمو يتضمن المخاطر دائما".
انبثقت المجموعة من منصة علي باي للدفع عبر الهاتف المحمول، التابعة لمجموعة علي بابا، وتسيطر على التمويل عبر الإنترنت في بر الصين الرئيس. وحققت الشركة أرباحا صافية في العام الماضي بلغت 18 مليار رنمينبي (2.7 مليار دولار) على إيرادات بلغت 120.6 مليار رنمينبي.
وفقا لشخص مطلع على العمليات الدولية للشركة، كانت الخطوة الأولى في استرتيجيتها العالمية، هي إقناع التجار الأجانب بقبول خدمة علي باي. وأتاح ازدياد عدد السياح الصينيين في الخارج لشركة آنت أن تتعامل مع 622 مليار رنمينبي من المدفوعات الدولية العام الماضي.
بعد ذلك جاءت الاستثمارات والشراكات في الأسواق الأجنبية. وفقا لشركة كابيتال آي كيو، لدى آنت الآن 20 صفقة من هذا القبيل مع شركات تمتد من المحافظ الإلكترونية إلى مزودي التأمين والمتعاقدين الخارجيين للعمليات التجارية.
أخيرا، تستغل آنت مشروعي التجارة الإلكترونية العالميين لشركة علي بابا "لازادا" و"علي إكسبرس"، اللذين يشجعان العملاء على استخدام علي باي، بحسب المصدر المطلع.
في الصين توافق صعود علي باي مع صعود علي بابا، حيث يتعين على 742 مليون متسوق عبر الإنترنت استخدامه لدفع ثمن سلعهم. قال كي يان، المحلل في "دي زي تي ريسيرش" في سنغافورة، إن علي بابا تفتقر إلى القبضة نفسها على التسوق عبر الإنترنت على مستوى العالم. "على الصعيد الدولي، لا تمتلك مجموعة آنت ميزة المحرك الأول".
سعت مجموعة آنت للوصول إلى مئات الملايين من الأشخاص الذين يعانون نقصا في البنوك في جنوب وجنوب شرق آسيا، من خلال الحصول على حصص أقلية في عشرة مشاريع محافظ إلكترونية، وتبادل خبراتها وتكنولوجيتها مع شركائها المحليين.
قال جان سبدبراسر، الشريك في شركة ماكينزي، المتخصص في الخدمات المالية الرقمية ـ مقره بانكوك: "تتمثل مهمة آنت في الشمول المالي والحصول على أكبر عدد ممكن من الأشخاص بحيث يمكنهم الوصول إلى ما تقدمة".
قال أحد مستشاري التكنولوجيا المالية، الذي طلب عدم ذكر اسمه بسبب علاقة تجارية مع المجموعة خارج الصين، مشكلة آنت أنها كانت مائلة إلى "الإسقاط الجوي" للمديرين التنفيذيين الصينيين. أضاف: "حتى في جنوب شرق آسيا تعد آنت شركة صينية للغاية. وللحصول على مفهوم أعمق، هم بحاجة إلى بناء فريق محلي أقوى (...) لأنك تنافس لاعبين محليين أقويا بشكل مذهل".
أدى ازدياد الشكوك حول الصين إلى الحد من خيارات آنت. وفقا لما قاله بينج تي أونج، مؤسس صندوق رأس المال المغامر في جنوب شرق آسيا "مونكز هيل فنتشرز". قال إن السؤال هو "إلى أي مدى هم جيدون كمستثمرين وليس كمشغلين".
اثنان من أكبر الرهانات الدولية لشركة آنت يواجهان تحديات. منذ 2015 ضخت 2.9 مليار رنمينبي في "باي تي إم" الهندية، منشئة بذلك حصة تبلغ 30 في المائة. الشركة التي كانت الرائدة في تزويد خدمة المدفوعات في جنوب آسيا، خسرت حصتها في السوق وأبلغت عن خسارة صافية تجاوزت إجمالي الإيرادات في العام الماضي، بعدما انخفضت 6 في المائة في 2018.
إنها صورة مماثلة لما حدث في ويرلدفيرست، مجموعة المدفوعات البريطانية التي اشترتها آنت في شباط (فبراير) 2019 مقابل 700 مليون دولار في أكبر توسع لها في الأسواق الغربية. تحت ملكية آنت العام الماضي، تجاوزت خسائر الشركة أيضا الإيرادات، وفقا لملفات الاكتتاب العام لشركة آنت.
قال شين شيسون، الشريك المؤسس لصندوق رأس المال الاستثماري في جنوب شرق آسيا، في سي أوبن سبيس فينتشرز، انشغلت مجموعة آنت بإضافة الشركاء، لكن لم يتضح أن أيا منهم رائد في الأسواق.
في إندونيسيا، رابع أكبر دولة مكتظة بالسكان في العالم، تم تهميش منصة دانا الإلكترونية التي تدعمها آنت من قبل المنافسين المحليين.
قال شيسون: "هذه المشاريع المشتركة لها تعقيدات في الملكية (...) يبقى أن نرى ما إذا كان بإمكان آنت ربط هذه الشبكة معا، أو ما إذا كانت هناك حاجة إلى عمليات اندماج واستحواذ أكبر ومزيد من الصبر".
بحسب يو، قد يكون تقديم التكنولوجيا الخاصة بها إلى شركات أخرى أفضل طريق لمجموعة آنت للتوسع والانتشار في الخارج بسرعة. نجحت هذه الاستراتيجية بشكل جيد مع أقرانها، بما في ذلك مجموعة التأمين، بينج آن، التي توسعت أعمالها تكنولوجيا المالية "وان كونيكت" OneConnect بشكل سريع خارج الصين من خلال مشاركتها مع الشركات والهيئات التنظيمية.
يدفع بعض شركاء آنت بالفعل مقابل استخدام خدماتها. مثلا، منصة تبادل العملات في سنغافورة "إم داك"، التي تمتلك آنت فيها حصة أقلية كبيرة، دفعت 158 مليون رنمينبي رسوما في العام الماضي.
مع ذلك، حذر يو من أن مجموعة آنت لا ينبغي أن "تنشر نفسها أكثر من اللازم" خلال اندفاعها لدخول كل سوق. قال: "قد يكون لدى الولايات المتحدة وأوروبا الكثير من الشكوك تجاه عملاق التكنولوجيا الصيني". أضاف: "بالنسبة لآنت، ستكون قد فعلت حسنا إن هي بقيت في جنوب آسيا قبل الذهاب إلى أي مكان آخر".
تعرضت الشركة لهجوم من مشرعين في الولايات المتحدة، حيث تدرس إدارة الرئيس دونالد ترمب إدراجها ضمن قائمة تجارية سوداء، وفقا لتقرير حديث لرويترز. أي خطوة من هذا القبيل يمكن أن تكون لها انعكاسات على شراكتها مع الشركات الأمريكية، بما في ذلك ماستركارد.
لكن بالنسبة للمستثمرين في الاكتتاب العام الأولي، تظل مجموعة آنت لعبة صينية. قال كيفين كويك، المحلل في بيرنشتاين، في الوقت الحالي "تدور قصة استثمار آنت في الغالب حول الصين".
قال إن الاندفاع إلى الساحة الدولية لا يزال في أيامه الأولى، وما تركز عليه آنت هو التعرف على الأسواق الأخرى. وبالنظر إلى هيمنتها في الصين والأموال التي تحت تصرفها، "فهم أفضل من أي شخص آخر، إنهم الأفضل للقيام بذلك".

Image: 
category: 
Author: 
مرسيدس رويل من سنغافورة وريان ماكمورا من بكين
publication date: 
الاربعاء, أكتوبر 21, 2020 - 18:30

October 20th 2020, 9:01 pm

الخوف من «بريكست» دون صفقة يطارد البلجيكيين

الاقتصادية الالكترونية

يقول مارك إيفرار، وهو يتنقل بين صناديق الكمثرى الأوروبية المكدسة في مستودع كهفي، إن الأعمال مع بريطانيا في الواقع مستقرة للغاية منذ استفتاء "بريكست" عام 2016.
كان هناك بعض التحركات المفاجئة في سعر الصرف بين الجنيه واليورو بعد التصويت، لكن بخلاف ذلك، أكبر تعاونية لزراعة الفاكهة في بلجيكا لم تشهد كثيرا من الاضطرابات في تجارتها مع المملكة المتحدة.
فترة الاستمرارية الخادعة تلك ستنتهي قريبا. إيفرار، المدير التجاري لتعاونية "وادي الفواكه البلجيكي" BFV، التي تضم أكثر من ألف مزارع فواكه، يسرد قائمة طويلة من الأشياء المجهولة التي يواجهها الآن في التجارة مع المملكة المتحدة، التي تعد واحدة من أسواق التصدير الرئيسية له. وهي تراوح من احتمال فرض رسوم جمركية على الصادرات إلى متطلبات جمركية جديدة وعمليات تفتيش على الأغذية وحالات تأخير محتملة على الحدود.
يقول إيفرار: "يوجد كثير من أوجه عدم اليقين هناك، وقد يكون لكل منها تأثير كبير. لو كان هناك بعض الوضوح فإن الاستعدادات ستكون أسهل".
احتمال مغادرة المملكة المتحدة للسوق الموحدة في 31 كانون الأول (ديسمبر) دون اتفاق تجاري ساري المفعول سيكون مدمرا بشكل كبير للشركات البريطانية، التي تعد الاتحاد الأوروبي أكبر شريك تجاري لها. لكن مزارعي الفاكهة في بلجيكا، الذين ينتجون ثلث الكمثرى في العالم، هم مجرد مثال واحد على كيف أن الإخفاق في إبرام اتفاقية معفاة من الرسوم الجمركية وخالية من الحصص سيكون أيضا ضربة للشركات في مجموعة من البلدان الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.
في بلجيكا، وهي واحدة من أكثر الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي المكشوفة اقتصاديا أمام "بريكست"، إذا كانت النتيجة هي عدم وجود صفقة فإن هذا يمكن أن يكلف عشرات الآلاف من الوظائف. ستكون معظم هذه الخسائر في شمال البلاد الناطق بالهولندية، حيث إقليم الفلاندرز هو واحد من أكثر مناطق الاتحاد الأوروبي تكاملا بشكل وثيق مع اقتصاد المملكة المتحدة.
مع بقاء نحو عشرة أسابيع فقط على نهاية الفترة الانتقالية لما بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، ومعها عضوية البلاد لمدة 40 عاما في السوق الموحدة والاتحاد الجمركي، فإن الشركات في جميع أنحاء إقليم الفلاندرز تحبس أنفاسها.
تقول هيلدي كريفيتس، وزيرة الاقتصاد في حكومة الفلاندرز، إحدى الحكومات الإقليمية الثلاث في بلجيكا: "الأرقام واضحة. عدم وجود صفقة سيكون له تأثير سلبي للغاية في الفلاندرز. هذه العواقب الاقتصادية هي بالضبط التي نحاول تجنبها".
إنه شعور مشترك في جميع أنحاء القارة حيث تنتظر الشركات والحكومات ما وصفه ميشيل بارنييه، كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي مع المملكة المتحدة، بأنه "بريكست الاقتصادي"، الذي يلوح في الأفق في نهاية العام بعد الطلاق القانوني في 31 كانون الثاني (يناير).
زاد هذا القلق بالذات يوم الجمعة بعد أن حذر بوريس جونسون من أن المملكة المتحدة ستترك الفترة الانتقالية بعد "بريكست" دون اتفاق تجاري ما لم يكن هناك "تغيير جوهري في النهج" من قبل الاتحاد الأوروبي. ويعمل كلا الجانبين على تكثيف التخطيط للطوارئ تحسبا لعدم التوصل إلى اتفاق، حتى أثناء استمرار الاتصالات.
علاقة وثيقة
اقتصاد الفلاندرز متصل بعمق بالمملكة المتحدة منذ قرون. وهي علاقة تجارية تراوح من الفاكهة إلى الآلات الصناعية المتطورة والمواد الكيميائية، ما يجعلها نموذجا مصغرا لحالات الإجهاد التي ستصيب الاتحاد الأوروبي بمجرد مغادرة واحد من أكبر أعضاء السوق الموحدة.
يذهب نحو 8 في المائة من صادرات الفلاندرز السلعية إلى المملكة المتحدة، ما يجعلها أقل اعتمادا على سوق المملكة المتحدة بشكل هامشي فقط من إيرلندا، تزيد قليلا على 10 في المائة.
لكن هذا الرقم لا يظهر أهمية التكامل العميق لمنطقة الفلاندرز مع المملكة المتحدة، الذي يتضمن سلاسل التوريد للسلع المعقدة مثل الآلات والسيارات. ميناء أنتويرب وميناء زيبروغ في بلجيكا هما من بين الروابط التجارية الرئيسية بين المملكة المتحدة وأوروبا القارية.
ازدهرت منطقة أنتويرب أيضا كمجموعة للبتروكيماويات جزئيا بفضل التعاون الوثيق مع المملكة المتحدة، في حين أن الميل البريطاني للسجاد المجهز هو مصدر رزق للأحفاد المعاصرين للنساجين الفلمنكيين منذ أجيال.
وفقا لبحث أجرته هيلكه فاندنبوسشه، وهي أستاذة في الجامعة الكاثوليكية في لوفين، فإن "بريكست" صعب، دون اتفاق تجاري، سيؤدي إلى فقدان 42 ألف وظيفة في بلجيكا، ثلثاها في إقليم الفلاندرز.
تمثل المنطقة 85 في المائة من إجمالي الصادرات البلجيكية إلى المملكة المتحدة. وفقا لدراسات استشهدت بها الحكومة الفلمنكية، ستظل المنطقة تواجه ضربة 1.8 في المائة في الناتج المحلي الإجمالي حتى لو تمكنت بريطانيا وبروكسل من الاتفاق على صفقة تجارية أساسية.
وهذه تذكرة بأن هناك أمورا كثيرة على المحك، ولا سيما التهديد بالرسوم الجمركية التي ستضر بالقدرة التنافسية للمنتجات الزراعية. مثلا، ستراوح الرسوم الجمركية في المملكة المتحدة على أنواع مختلفة من الكمثرى من صفر في المائة إلى 25 في المائة، اعتمادا على ما إذا كانت معالجة وكيفية معالجتها، ووقت استيرادها من العام.
تمتد المخاطر المحتملة من بريكست دون صفقة إلى ما هو أبعد من الرسوم الجمركية لتشمل كل شيء، بدءا من الفرص الضائعة للبحث العلمي عبر الحدود إلى نقص التعاون بين سلطات المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي لتخفيف عبء الإجراءات الجمركية.
مع رفض المملكة المتحدة مقترحات الاتحاد الأوروبي لاستئناف المحادثات يوم الإثنين، فإن مصير المفاوضات معلق الآن في الميزان. يصر زعماء الاتحاد الأوروبي، مثل المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، على أن الصفقة تظل ممكنة، وستكون "مفيدة للطرفين" – لكن يتعين على بريطانيا إظهار استعداد حقيقي للتوصل إلى تسوية.
يلقي الجانب الأوروبي باللوم على تعنت بريطانيا وعدم تقديمها ضمانات كافية للمنافسة العادلة للشركات الأوروبية، ولا سيما في مجال المساعدات الحكومية. المملكة المتحدة، من جانبها، هاجمت تصميم أوروبا على التمسك بحقوق الصيد في المياه السيادية لبريطانيا.
ميثاق الأسماك
تقع بلجيكا في قلب معضلة بريكست بشأن الأسماك. يتوق اقتصادها، ولا سيما اقتصاد الفلاندرز، إلى الطمأنة من صفقة تجارية بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة، لكن بلجيكا هي أيضا واحدة من ثمانية بلدان ساحلية تكافح لحماية حقوق صياديها في المياه البريطانية – وهي قضية تمثل واحدا من أكبر المعوقات التي تحول دون نجاح المحادثات.
يشير سياسيون فلمنكيون إلى ما تم في الماضي من إعفاءات الصيد التي منحها الملك الإنجليزي، تشارلز الثاني، في القرن الـ17 لإظهار الجذور التاريخية العميقة لمطالبهم باستمرار الوصول – مثال آخر على الروابط المتداخلة التي تأثرت ببريسكت.
"ميثاق امتياز مصايد الأسماك" الذي أصدره ملك عصر عودة الملكية عام 1666 يمنح 50 قاربا من بروج، في الفلاندرز الغربية، حقا دائما في الصيد في المياه الإقليمية البريطانية.
تقول كريفيتس: "يشير تحليل قانوني أول إلى أنه - في حالة عدم وجود اتفاق بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة بشأن الوصول إلى المنطقة التي يبلغ عرضها 12 ميلا - يظل ميثاق الامتياز ساريا". إذا تم تدعيم التحليل الأول من خلال تقييم قانوني أكثر عمقا يتم إجراؤه حاليا، تقول كريفيتس إن "بلجيكا لن تتخلى عن الاحتجاج بالامتياز"، مشيرة إلى أن أكثر من 50 في المائة من الإيرادات التي يحققها الصيادون الفلمنكيون، التي تعادل إلى نحو 40 مليون يورو سنويا، تأتي من الأسماك التي يتم صيدها في المياه البريطانية. تضيف: "في حالة بريكست الصعب، فإن وجود هذه الصناعة بأكملها مهدد".
لويزا سانتوس، رئيسة فريق العمل بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة في "بزنيس يوروب" BusinessEurope، تقول إن نتيجة عدم التوصل إلى اتفاق تعني أن التجارة بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي لن تستفيد حتى من ترتيبات التعاون الأساسية من النوع المعمول به مع البلدان الأخرى. مثلا، لدى الاتحاد الأوروبي والصين اتفاقيات قائمة لتبسيط الإجراءات الجمركية للتجار المعترف بهم والموثوق بهم، على الرغم من أن الاقتصادين ليست لديهما صفقة تجارية تفضيلية.
تضيف: "ستصبح التجارة بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة أكثر تعقيدا إلى حد كبير، ومن ثم بالطبع لديك رسوم جمركية مرتفعة للغاية في بعض الحالات. سيكون لهذا تأثير في سلاسل التوريد المتكاملة إلى حد كبير للغاية".
وهي ترى أن الصفقة التجارية ستكون أيضا أكثر من مجموع أجزائها، ما يوفر منصة للتعاون المستقبلي: "حتى لو كانت الصفقة تشتمل فقط على أقل الأساسيات ولا تحتوي على كل ما نريد أن يكون لنا، في المستقبل ربما نكون قادرين على مواصلة الحديث وتحسينها".
العبء الإداري
كثير من الشركات في بلجيكا لديها الرأي نفسه: عدم اليقين يفسد محاولات القطاع الخاص للتحضير لموعد نهائي يقترب باستمرار. يواجه بعض صادرات البلاد إلى بريطانيا رسوما جمركية باهظة في حالة انهيار المحادثات.
وفقا لدراسة أجرتها جامعة كيه يو ليفين KU Leuven، وهي جامعة بحثية في إقليم الفلاندرز، ستكون خسائر الوظائف في قطاع معالجة الأغذية والمشروبات - التي تغطي المواد الأساسية البلجيكية مثل الشوكولاتة والبطاطا المجمدة - أكثر حدة من أي قطاع آخر في اقتصاد البلاد. ستكون المنسوجات هي الخاسر الأكبر من حيث الإنتاج المفقود.
سيكون هذا علاوة على الاضطراب في البيئة التجارية التي هي النتيجة الحتمية لخروج بريطانيا من السوق الموحدة. سينتقل الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة من حقبة التجارة السلسة عبر الحدود إلى تجارة تقوم على عمليات التفتيش الجمركية، والتقييمات البيطرية للحوم والحيوانات الحية، وإجراءات ضريبة القيمة المضافة.
يقول ويم ديلين، مدير التطوير الدولي في ميناء أنتويرب، إنه "تغيير جوهري - صفقة أو لا صفقة. كان هذا العبء الإداري صفرا، وسيصبح 100 في المائة".
تراوح التغييرات التي سيتم إدخالها من بسيطة نسبيا – يتعين على شركات التصدير التقدم للحصول على رقم تفويض من سلطات المملكة المتحدة لنقل البضائع إلى بريطانيا – إلى تعقيد إكمال المعاملات الجمركية وإقرارات السلامة والأمن.
في حين تنشئ الحكومة البريطانية مواقف جديدة للشاحنات في كنت، وتخطط لتأجيل بعض المتطلبات الحدودية مؤقتا، في الوقت الذي تعمل فيه على درء خطر الاختناقات اللانهائية على الطرق السريعة في البلاد، تجري بلجيكا أيضا استعداداتها – تعكف على توظيف مئات ضباط الجمارك في الوقت الذي تعمل فيه الموانئ على زيادة طاقتها.
يقول جلين كولسايت، مدير المبيعات في "بلجيان بورك جروب"، أكبر منتج للحوم الخنازير في البلاد، الذي يذبح 40 في المائة من الخنازير في بلجيكا، إن منتجاته "الطازجة بشكل فائق" هي من بين أكثر المنتجات حساسية لهذه البيئة التجارية الجديدة، بالنظر إلى أنها تعتمد فقط على فترة صلاحية مدتها خمسة أيام.
نحو 15 في المائة من صادراته الجديدة يذهب إلى المملكة المتحدة – يتم تسليمها عبر 20 - 30 شاحنة في الأسبوع، كل ذلك عبر نفق القناة. يشرح قائلا: "إذا كنت تعمل بالمنتجات الطازجة بشكل فائق، فإن كل ساعة تخسرها هي أمر سيئ".
بحسب الوضع الحالي للأمور، يمكن للمنتجين في المملكة المتحدة، بما في ذلك مصنعي النقانق والمرافق التي تطبخ لحم الخنزير لمحال السوبر ماركت، إذا كانوا في الجنوب الشرقي، طلب شحنة من إحدى منشآت "بلجيان بورك" في الفلاندرز والاعتماد على وصولها، عبر نفق القناة، في نفس المساء.
يقول كولسايت: "إذا خسرت يوما واحدا بسبب التأخير على الحدود، ستقل مدة الصلاحية 20 في المائة – وقد يغير ذلك الطريقة التي يتعامل بها عملاؤنا مع المنتج. وإذا كانت هناك ضوابط حدودية حقيقية، فقد تكون لدينا حالات تأخير كبيرة وكبيرة".
لدى "بلجيان بورك" شركة استيراد خاصة بها مقرها في المملكة المتحدة، ما يقلل من إزعاج الزبائن هناك. لكن قد تقرر الشركات الأصغر أنه ببساطة لم يعد من المجدي البيع لبريطانيا نظرا للتعقيد الإضافي والهوامش الضئيلة للغاية التي تعمل بها صناعة الأغذية.
جاهزة لـ«بريكست»
تقول السلطات العامة، بما في ذلك الحكومة الإقليمية الفلمنكية، إن واحدة من أصعب المهام التي تواجهها هي المهمة البسيطة ظاهريا، المتمثلة في زيادة الوعي حول التغييرات في بيئة الأعمال نتيجة بريكست.
وهي مهمة تصبح أكثر صعوبة بسبب مناخ عدم اليقين المحيط بالمحادثات، فضلا عن نقص المعلومات من المملكة المتحدة حول القواعد التنظيمية الجديدة، ولا سيما فيما يتعلق بالغذاء.
اجتماع هذا الشهر لفريق عمل بريكست في الفلاندرز سلط الضوء على المشكلة المتمثلة في أن الشركات الصغيرة، وكثير منها لم تواجه قط من قبل التجارة خارج السوق الموحدة للاتحاد الأوروبي، لا تزال لا تدرك حقيقة أنها ستحتاج إلى رمز تفويض - يعرف بـGB EORI number – من أجل التجارة مع المملكة المتحدة.
تقول تينه فاندرفلدين، مديرة الأعمال الدولية في اتحاد الصناعات الغذائية البلجيكية، Fevia: "نحن ننتقل من سوق مفتوحة تماما دون رسوم جمركية ومن غير حواجز جمركية، إلى وضع حيث – لنأمل – لا توجد فيه رسوم جمركية، ولكن الكثير من الحواجز بخلاف الرسوم. مصدر قلقنا الرئيسي هو الشركات الصغيرة، الشركات الصغيرة والمتوسطة، التي لم تكن تصدر خارج أوروبا".
المفوضية الأوروبية دقت ناقوس الخطر أيضا. في تموز (يوليو)، حذرت شركات الاتحاد الأوروبي من أن "الالتزامات الإدارية المتزايدة" للتجارة مع المملكة المتحدة "قد تستلزم تغييرات كبيرة في تنظيم سلاسل التوريد الحالية"، مضيفة أن الفشل في التوصل إلى اتفاق سيؤدي إلى "اضطرابات بعيدة المدى أكثر من قبل".
في سنت ترويدن، في قلب منطقة زراعة الفاكهة شرقي بلجيكا، يشاهد إيفرار، من تعاونية "وادي الفواكه البلجيكي"، موكبا فخما لآلاف من الكمثرى الأوروبية اللامعة على طول حزام ناقل بطول 100 متر ويعرب عن تفاؤله بأن "يسود المنطق السليم" في محادثات الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة.
تعاونيته فتحت طريقا تجاريا جديدا للكمثرى البلجيكية إلى الصين قبل عشرة أعوام، لذلك هو واثق بقدرة المنتجين على التكيف مع علاقة متغيرة مع السوق الأكثر ألفة بكثير عبر القناة. لكن "العنصر المزعج في الوقت الحالي هو أننا لا نعرف التغييرات التي ستحدث"، كما يقول.
أي شيء يعوق التدفقات التجارية السلسة بين الشركات والبلدان هو مصدر قلق. "هل سيجعل ذلك مستحيلا؟ لا، لكن لن يجعل الأمر أسهل".

Image: 
category: 
Author: 
سام فليمنج سنت ترودين وجيم برونسدن من بروكسل
publication date: 
الاربعاء, أكتوبر 21, 2020 - 02:00

October 20th 2020, 9:01 pm

الأربعاء 4 ربيع الأول 1442 هـ الموافق 21 أكتوبر 2020 العدد 9872

الاقتصادية الالكترونية

Image issue: 
issue id: 
9872

October 20th 2020, 9:01 pm

ارتفاع سهم شركة سناب بعد النتائج القوية خلال الربع الثالث

الاقتصادية الالكترونية

 ارتفع سعر سهم شركة سناب التي تدير تطبيقات للتواصل الاجتماعي بأكثر من 20 في المئة بعد انتهاء التعاملات الرسمية اليوم الثلاثاء، في أعقاب إعلانها تحقيق إيرادات أعلى من التوقعات خلال الربع الثالث من العام الحالي، وذلك بحسب الألمانية.
وذكرت الشركة اليوم أن عدد مستخدمي تطبيقاتها وصل خلال الربع الثالث من العام الحالي إلى 249 مليون مستخدم نشط يوميا، بزيادة نسبتها حوالي 4 في المئة عن الربع الثاني من العام  حيث كان 238 مليون مستخدم ونسبتها 18 في المئة عن الربع الثالث من العام الماضي.
 في الوقت نفسه زادت إيرادات الشركة خلال الربع الثالث من العام الحالي بنسبة 52 في المئة سنويا إلى 676 مليون دولار.
يذكر أن شركة سناب تمتلك مجموعة من المنتجات التكنولوجية مثل تطبيق التواصل الاجتماعي سناب شات وتطبيق بيتموجي الذي يسمح للمستخدمين إنتاج نسخ كرتونية من أنفسهم باستخدام أجهزة الكمبيوتر والهواتف الذكية.

Image: 
category: 
Author: 
«الاقتصادية» من الرياض
publication date: 
الاربعاء, أكتوبر 21, 2020 - 02:15

October 20th 2020, 9:01 pm

طائرة على شكل جناح

الاقتصادية الالكترونية

كان هناك تقدم كبير في الطائرات منذ بدء الطيران: محركات نفاثة، ومواد أخف، وأنظمة تحكم محوسبة. لكن شكل الطائرات بقي كما هو – يتألف من هيكل الطائرة وجناحين وذيل. لطالما اعتبر مهندسو الطيران أن هيكل الطائرة الثقيل مصدر إزعاج. ماذا لو كان بالإمكان وضع الركاب والبضائع في جناح؟
الجناح الطائر قد يبدو مستقبليا لكن الفكرة ليست جديدة. ربما تم تصميم الجناح الطائر الأول من قبل رائد الطيران التشيكي إيجو إتريتش في 1909، على الرغم من أنه اضطر إلى إضافة ذيل لإبقائه ثابتا. خلال الحرب العالمية الثانية، عمل كل من الأمريكيين والألمان على قاذفات على شكل أجنحة طائرة، دون نجاح كامل. في حقبة ما بعد الحرب العالمية الثانية، تمكنت الولايات المتحدة من بناء طائرة عسكرية على شكل جناح طائر مثل القاذفة الشبح B-2.
كان المهندسون يحاولون بناء جناح طائر للركاب أيضا. قامت شركة KLM وجامعة دلفت للتكنولوجيا، بدعم من شركة إيرباص، بإنشاء أنموذج أولي يسمى "فلاينج في" Flying-V، وهو أنموذج طائرة بعرض ثلاثة أمتار قامت برحلتها الأولى من دون طيار في قاعدة جوية في ألمانيا في تموز (يوليو). قدم مبتكرو الطائرة النتائج في أيلول (سبتمبر)، حيث يصفها رولوف فوس، قائد المشروع والأستاذ المساعد في جامعة دلفت، بأنها "التغير الأكثر ثورية في مجال الطيران منذ طرح طائرات المحركات النفاثة".
"فلاينج في"، كما يوحي اسمها، هي في الحقيقة جناحان، ينفصلان على شكل V من مقدمة مدببة. باستثناء الفوائد البيئية يشعر المصممون بالحماس بشأن الإمكانات المتاحة للركاب. دائما ما ينبغي ألا نأخذ وعود الراحة في المقصورة بشكل حرفي – هل تذكرون الصالات الرياضية وممرات البولينج التي وعدنا بها في طائرة إيرباص A380؟ يقول فريق "فلاينج في" إن الطائرة يمكن أن تحتوي على أسرة اقتصادية بطابقين. لكن الميزة الأهم لجدار المقصورة المائل هي أن المقاعد يمكن أن تتداخل، بدلا من أن تكون في صفوف، بحيث إن الأشخاص، حتى في الدرجة الاقتصادية، لن يتشاركوا مساند ذراع الكراسي مع جيرانهم.
كانت هناك رحلات تجريبية أخرى تم التحكم بها عن بعد لطائرة على شكل هيكل جناح ممزوج مصغر. صممت شركة بوينج طائرة X-48B وطائرة X-48C، وهما شكل مثلث أكثر مما هما على شكل V. الطائرتان اللتان بنتهما شركة كرانفيلد إيروسبيس Cranfield Aerospace في المملكة المتحدة، وتم تحليقهما بالشراكة مع وكالة ناسا، أنهتا رحلاتهما في 2013، مع إعلان الشركاء أنهما نظرة ناجحة إلى المستقبل. عرضت شركة إيرباص أنموذجها، مافريك Maveric ذات الشكل المشابه في معرض سنغافورة الجوي هذا العام، وقالت إنها قد تكون في يوم من الأيام بديلا لطائرات اليوم ذات الممر الواحد التي تعمل في مسارات قصيرة.
"فلاينج في" هي طائرة مسافات طويلة مستقبلية، تحمل ما يصل إلى 360 راكبا. على الرغم من نجاح الرحلة الأولى للأنموذج إلى حد كبير، إلا أنها لم تكن مثالية. تبين أن مركز الثقل في الطائرة بعيد جدا في الخلف. وقد تمايلت وتأرجحت وهبطت بشكل غريب، وحطمت مقدمتها. قال فوس إن كل هذه المشكلات قابلة للتصحيح.
الأهم من ذلك هو ما إذا كانت المكاسب تستحق هذا العناء. قد تستخدم "فلاينج في" وقودا أقل بنسبة 20 في المائة من طائرات المسافات الطويلة الأكثر تطورا اليوم، وهي نسبة لا تبدو كثيرة في عصر يعارض فيه كثير من الناس الطيران تماما. لكن فوس يقول إن هذا هو مجرد توفير للوقود من إطار طيران مختلف. فهي لا تأخذ في الحسبان التحسينات في المواد والمحركات - أو استخدام وقود مختلف. ومع أنه لا يتصور طائرة "فلاينج في" كهربائية على الإطلاق، إلا أنه يشير إلى إمكانية أن تطير، في يوم من الأيام، باستخدام الهيدروجين.
متى يمكن أن تدخل طائرة كهذه الخدمة؟ أخبرني فوس: "من وجهة نظري الشخصية، في 2040". وقال ريتشارد والز، المستشار الفني الاستراتيجي في وكالة ناسا للطائرات المتقدمة، أيضا إن الطائرات ذات هيكل على شكل جناح قد تخرج من خط الإنتاج في أواخر ثلاثينيات هذا القرن. هذا وقت بعيد. لكن التوقف في رحلاتنا الجوية ليس وقتا سيئا للتفكير في طريقة أكثر تطورا وصديقة للبيئة للقيام بذلك.

Image: 
category: 
Author: 
مايكل سكابينكر من لندن
publication date: 
الاربعاء, أكتوبر 21, 2020 - 18:30

October 20th 2020, 9:01 pm

الأسهم السعودية تعوض معظم خسائرها بدعم نشاط المشترين .. والسيولة تعود فوق 10 مليارات ريال

الاقتصادية الالكترونية

تراجعت الأسهم السعودية للجلسة الثانية على التوالي لتغلق عند 8533 نقطة فاقدة 14 نقطة بنحو 0.17 في المائة، بينما انخفض مؤشر "إم تي 30"، الذي يقيس أداء الأسهم القيادية، نقطتين بنحو 0.22 في المائة.
ورغم التراجع إلا أن السوق عوضت معظم الخسائر المحققة أثناء الجلسة، التي بلغت ذروتها عند 0.95 في المائة، مع التزايد في نشاطها، حيث عادت السيولة فوق عشرة مليارات ريال، ليظهر نشاط المشترين استمرار رغبة الشراء في السوق وبقاء شهية المخاطرة.
ومن المتوقع أن تصل السوق إلى مستويات 8556 نقطة، التي تشكل مقاومة تجاوزها سيعيدها فوق مستويات 8600 نقطة، إلا أن الاستقرار أعلى منها والحفاظ على المكاسب مرهون على الأداء المالي للشركات للربع الثالث ومدى توافقها مع توقعات المتعاملين.
الأداء العام للسوق
افتتح المؤشر العام للسوق الجلسة عند 8517 نقطة، وتراجع إلى أدنى نقطة عند 8466 نقطة فاقدا 0.95 في المائة. وفي نهاية الجلسة، أغلق عند 8533 نقطة فاقدا 14 نقطة بنحو 0.17 في المائة. وارتفعت السيولة 12 في المائة بنحو 1.1 مليار ريال لتصل إلى 10.2 مليار ريال، بينما زادت الأسهم المتداولة 17 في المائة بنحو 63 مليون سهم لتصل إلى 440 مليون سهم متداول، أما الصفقات فارتفعت 15 في المائة بنحو 56 ألف صفقة لتصل إلى 426 ألف صفقة.
أداء القطاعات
ارتفعت سبعة قطاعات مقابل تراجع البقية. وتصدر المرتفعة "المرافق العامة" بنحو 3.7 في المائة، يليه "تجزئة الأغذية" بنحو 3.3 في المائة، وحل ثالثا "إدارة وتطوير العقارات" بنحو 1 في المائة. بينما تصدر المتراجعة "السلع طويلة الأجل" بنحو 2.7 في المائة، يليه "الإعلام والترفيه" بنحو 2.3 في المائة، وحل ثالثا "الاستثمار والتمويل" بنحو 1.4 في المائة.
وكان الأعلى تداولا "المواد الأساسية" بنحو 23 في المائة بقيمة 2.3 مليار ريال، يليه "السلع الرأسمالية" بنحو 15 في المائة بتداولات 1.6 مليار ريال، وحل ثالثا "إدارة وتطوير العقارات" بنحو 9 في المائة بتداولات 941 مليون ريال.
أداء الأسهم
تصدر الأسهم المتراجعة "الجزيرة ريت" بنحو 9 في المائة ليغلق عند 22.42 ريال، يليه "الصقر للتأمين" بنحو 4.88 في المائة ليغلق عند 15.20 ريال، وحل ثالثا "الخليجية العامة" بنحو 4.8 في المائة ليغلق عند 23.50 ريال. وفي المقابل، تصدر المرتفعة "حلواني إخوان" بنحو 9.94 في المائة ليغلق عند 74.10 ريال، يليه "أسواق المزرعة" بنحو 9.9 في المائة ليغلق عند 36.05 ريال، وحل ثالثا "هرفي للأغذية" بنحو 9.88 في المائة ليغلق عند 62.30 ريال.
وكان الأعلى تداولا "الكابلات السعودية" بنحو 901 مليون ريال، يليه "سبكيم" بقيمة 405 ملايين ريال، وحل ثالثا "مسك" بقيمة 399 مليون ريال.
وحدة التقارير الاقتصادية

Image: 
category: 
Author: 
أحمد الرشيد من الرياض
publication date: 
الاربعاء, أكتوبر 21, 2020 - 02:15

October 20th 2020, 9:01 pm

النفط ودعم الاستثمارات والتقنيات

الاقتصادية الالكترونية

قدم الأمير عبدالعزيز بن سلمان وزير الطاقة، عرضا واضحا لمستقبل الطاقة عموما، ولدور منظمة الأقطار المصدرة للنفط "أوبك" المحوري، ليس فقط على صعيد التطورات الراهنة، بل على المدى البعيد جدا، خصوصا مع نجاح التعاون بين "أوبك" وعدد من الدول النفطية خارج هذه المنظمة، في المحافظة على استقرار السوق النفطية العالمية، في عز الأزمات التي مرت بها هذه السلعة. فالمسألة كلها ترتبط بهذا التعاون، الذي ضمن للاقتصاد العالمي إمدادات نفطية طبيعية، وأسعارا عادلة لطرفي المعادلة، من المنتجين والمستهلكين.

ويبقى التزام هذه المجموعة بالتعهدات والاتفاقات كلها، التي توصلت إليها، الضامن الأكبر للوصول إلى الغايات والأهداف المطلوبة، ولا سيما في ظل الاضطراب الاقتصادي العالمي الراهن، الناتج عن تفشي وباء كورونا المستجد. السعودية تقود في الواقع كل حراك إيجابي على صعيد النفط والمحافظة على توازن السوق العالمية واستقرارها من ناحية الأسعار واستمرار ضخ الإمدادات النفطية وانسيابها بثبات، وكانت قد وقفت في السابق ضد بعض المحاولات البائسة للعرقلة، خصوصا تلك التي قام بها النظام الإرهابي في إيران، وحافظت على وقتها وتأثيرها في الساحة، ما رفع من جودة الضمانات على صعيد استقرار السوق وعدالة الأسعار.

وحقيقة الجهود السعودية لا تتوقف - بالطبع - عند هذه النقطة، لأنها تشمل بصورة كبيرة دفع الاستثمارات النفطية إلى الأمام. ومن هنا، يمكننا النظر إلى دعوة الأمير عبدالعزيز بن سلمان وزير الطاقة، الذي عد أن هذه المرحلة مهمة جدا وحساسة، لأن قطاع الطاقة والاقتصاد العالمي يمران بمرحلة حرجة بالفعل. وهذه الاستثمارات التي تدعو إليها المملكة، تحاكي الاستحقاقات والمتغيرات على الساحة العالمية، وتتطلب في النهاية التركيز على التكنولوجيا المتطورة. الأجواء العامة بين دول "أوبك" والبلدان المنتجة خارجها إيجابية دائما، وصارت كذلك بفعل حرص دول محورية، مثل السعودية وروسيا، على أن تكون كذلك في جميع الأوقات، وهذا ما يفسر طبيعة مخرجات هذه العلاقة الاستراتيجية، خصوصا مع التأكيدات التي تشير إلى أنه لا توجد سرية في التعامل بين هذه الدول، وكل شيء خاضع للنقاش وتبادل المعلومات والخبرات، ما يجعل الوصول إلى الأهداف المرجوة سهلا وسريعا. فالتركيز على التكنولوجيا المتطورة، يتطلب هذا النوع من التعاون المفتوح، الذي يعود بالخير على جميع الأطراف دون استثناء، وبالتالي على السوق النفطية العالمية.

وما تسعى إليه السعودية، أن تكون هذه الخطوات باتجاه تلك التكنولوجيا أسرع في مرحلة حرجة، تخفف في النهاية من ضربات الأزمة الاقتصادية العالمية الراهنة. والذي يسهم في دفع هذا التحرك، تلك العلاقات الإنسانية والصداقة، التي تربط جميع المسؤولين ببعضهم، وفق الأمير عبدالعزيز بن سلمان. التحركات الراهنة وغيرها على صعيد الدول المنتجة للنفط، تصب كلها في عملية التغلب على التحديات الحالية، وهي كبيرة، تأتي في زمن حرج. وهذه التحديات تحتاج إلى تعاون الأطراف كلها، من أجل دعم حراك الاقتصاد العالمي المتعثر حاليا، ولا أحد يعرف حتى اليوم متى يتوقف تعثره. فالهدف الأول هنا حاليا، ينحصر في تحديث وتطوير صناعة الطاقة، ورفع الكفاءة، وتحقيق التنوع الاقتصادي. وعلى هذا الأساس يعمل المنتجون في الدول المؤثرة في الساحة النفطية. ولأن الأمر كذلك، فإن التعاون الراهن يتمتع بزخم متصاعد مطلوب الآن أكثر من أي وقت مضى. فما يجري اليوم سيؤثر إلى عقود مقبلة في قطاع الطاقة كله، وفي الاقتصاد العالمي. إنها مرحلة التطوير الحتمي، التي تصب في النهاية في مصلحة جميع الأطراف، في ظل وجود قوى مؤثرة تسعى نحو الأفضل دائما في القطاعات والميادين كلها.

author: 
Image: 

October 20th 2020, 2:59 pm

الجائحة توجه ضربة للاقتصاد الإسباني .. إغلاق 100 ألف شركة والمعاناة تظهر في الشوارع

الاقتصادية الالكترونية

أدت القيود الجديدة المفروضة لمواجهة فيروس كورونا المستجد في أكبر مركزي قوة اقتصادية في إسبانيا، كاتالونيا ومدريد، إلى تراجع توقعات النمو القاتمة بالفعل للبلاد، وأثارت غضب مسؤولي قطاع الأعمال.
وتشكل المنطقتان معا نحو 40 في المائة من الناتج الاقتصادي لإسبانيا وهما مقر معظم الشركات الكبرى في البلاد، فضلا عن ركائز لاقتصادها مثل السياحة وقطاع التصنيع.
وقال إينيجو فرنانديز دي ميسا نائب رئيس مجموعة ضغط مرتبطة بقطاع الأعمال لـ"الفرنسية"، إنه إذا تم الإبقاء على القيود لفترة طويلة في المنطقتين، فسيكون لها "تأثير سلبي للغاية" في الاقتصاد، مؤكدا أن نحو 100 ألف شركة أغلقت على الصعيد الوطني.
وردد مئات من أصحاب المطاعم هتافات "سنموت من الجوع" خلال احتجاج في العاصمة الكاتالونية برشلونة الجمعة الماضية ضد إغلاق الكافيهات والمطاعم لمدة 15 يوما لاحتواء زيادة في الإصابات في المنطقة الواقعة في شمال شرق البلاد.
واتخذت السلطات هذا الإجراء بعد فترة وجيزة من فرض إغلاق جزئي في مدريد وعديد من البلدات التابعة لها أوائل تشرين الأول (أكتوبر) للحد من موجة ثانية من الفيروس، الذي تسبب في وفاة نحو 34 ألف شخص وأصاب نحو 975 ألف آخرين في إسبانيا.
يمكن لسكان مدريد مغادرة حدود المدينة فقط لأسباب أساسية مرتبطة بالعمل أو الدراسة أو تلقي الرعاية الصحية، في حين تم تقليل ساعات العمل وسعة الحانات والمطاعم.
يتوافق الوضع الحالي مع تقديرات أكثر تشاؤما للمجموعة أطلقتها مع بداية تفشي الوباء في آذار (مارس)، وتوقع انخفاض الناتج المحلي الإجمالي لهذا العام بين 13 و14 في المائة.
كما خفضت الحكومة توقعاتها وترى الآن أن الاقتصاد الإسباني، رابع أكبر اقتصاد في منطقة اليورو، سيتراجع 11.2 في المائة في 2020، مقارنة بتوقعات سابقة في نيسان (أبريل) بلغت 9.2 في المائة.
ويتوقع صندوق النقد الدولي أن نمو الاقتصاد الإسباني المعتمد على السياحة سيتراجع 12.8 في المائة هذا العام، وهو أسوأ أداء لأي دولة غربية.
في كاتالونيا، سيكلف الإغلاق الإجباري للكافيهات والمطاعم قطاع خدمات الطعام 780 مليون يورو (913 مليون دولار)، وفقا لغرفة الأعمال الكاتالونية.
في مدريد، تم إغلاق 70 في المائة من فنادق المدينة وأغلقت نحو 15 ألف شركة أبوابها منذ بداية تفشي الجائحة، وفقا لجمعيات الأعمال المحلية.
وتظهر علامات المعاناة الاقتصادي بالفعل في شارع جران فيا التاريخي في مدريد، موطن أول ناطحة سحاب في المدينة.
وأصبحت نحو ثلث شركاتها، بما في ذلك ستة فنادق كبرى وعديد من المطاعم، مغلقة، حسب دراسة أجرتها صحيفة "إل باييس".
لكن الضرر الحقيقي سيحدث بمجرد أن تنهي الحكومة إجراءات دعم الاقتصاد، مثل خطوط الائتمان للشركات ونظام الإجازة للعمال والموظفين.
وأقر فرنانديز دي ميسا بأن هذه الإجراءات "تساعد كثيرا ... لكنها لا يمكن أن تستمر إلى الأبد".
بعد صيف كارثي بالنسبة لقطاع السياحة، أثارت قيود الفيروس الجديدة التي أعلن عنها في تشرين الأول (أكتوبر) رد فعل عنيفا من قطاع الأعمال.
وذكر اتحاد الأعمال في مدريد في بيان أن "الشركات تعاني عواقب القرارات العشوائية القائمة على تنويم الاقتصاد، التي فشلت في السيطرة على الوباء أو تجنب فقدان الوظائف".
وتقول الشركات إن الناس سيكونون أقل تعرضا للفيروس في المتاجر والمطاعم بسبب البروتوكولات الصحية، التي تم وضعها مثل الاستخدام الإلزامي للأقنعة.
وصرح جوليان رويز، رئيس اتحاد التجارة الإسباني، لصحيفة إلموندو أن "العمل هو المكان الأكثر أمانا لأنه تم اتخاذ الإجراءات ويتم احترامها. الخطر يكمن في عطلة نهاية الأسبوع" في التجمعات الخاصة الصغيرة.
وأظهرت بعض المؤشرات مثل استخدام بطاقات الائتمان، "إعادة تنشيط" في الاقتصاد، بحسب وزيرة الاقتصاد نادية كالفينو.
وأضافت في مقابلة إذاعية أمس الأول أن "تأثير حالة عدم اليقين، التي يشعر بها الناس أكبر من تأثير القيود المفروضة على التنقل".
وستتلقى إسبانيا 140 مليار يورو (165 مليار دولار) على شكل منح وقروض من صندوق إنقاذ تابع للاتحاد الأوروبي، وهي أكبر نسبة تحصل عليها أي دولة أخرى بعد إيطاليا.

Image: 
category: 
Author: 
"الاقتصادية" من الرياض
publication date: 
الثلاثاء, أكتوبر 20, 2020 - 22:00

October 20th 2020, 2:59 pm

أمريكا: زيادة إصابات كورونا بنسبة 0.7 % والإجمالي 8.22 مليون حالة

الاقتصادية الالكترونية

ارتفعت حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد المسبب لمرض كوفيد - 19 في الولايات المتحدة بنسبة 0.7 % خلال الساعات الأربع والعشرين حتى الساعة 0729 صباح اليوم  بتوقيت نيويورك، ليصل إجمالي الإصابات في البلاد إلى 8.22 مليون حالة، وفقا لبيانات جامعة جونز هوبكنز ووكالة بلومبرج للأنباء.

وجاءت الزيادة في حالات الإصابة على المستوى الوطني مساوية لمتوسط الزيادة اليومية على مدار الأسبوع الماضي، والتي كانت 0.7% وسجلت ولاية كاليفورنيا أكبر عدد من حالات الإصابة المؤكدة حتى الآن، بواقع 880 ألفا و334 حالة، بزيادة نسبتها 0.5% عن نفس الوقت أمس.

وشهدت ولاية نورث داكوتا زيادة بنسبة 5.3 % في عدد الحالات عن نفس الفترة أمس، ليرتفع الإجمالي إلى 33 ألفا و665 حالة.

وسجلت ولاية فلوريدا أكبر عدد من الوفيات جراء كورونا في الولايات المتحدة خلال الأربعة وعشرين ساعة الماضية، بواقع 54 حالة وفاة.

Image: 
category: 
Author: 
الاقتصادية من الرياض
publication date: 
الثلاثاء, أكتوبر 20, 2020 - 21:30

October 20th 2020, 2:59 pm

الكاظمي : الاعتماد الأحادي على صادرات النفط ترك أثاره السلبية على اقتصاد العراق

الاقتصادية الالكترونية

صرح رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي اليوم أن الاعتماد الأحادي على صادرات النفط الخام ترك آثاره السلبية على الاقتصاد العراقي.

ونقل المكتب الإعلامي للحكومة العراقية عن الكاظمي قوله خلال لقائه بعدد من رؤساء الشركات الألمانية في برلين ،إن "الاعتماد الأحادي على صادرات النفط الخام ترك آثاره السلبية على الاقتصاد العراقي لكننا عازمون على تجاوز الكثير من السياسات المالية الخاطئة، وأن الاستفادة من تجارب الآخرين الناجحة، لا سيما التجربة الألمانية، ستسهم في تعضيد هذا الهدف".

وذكر الكاظمي أن "الحكومة العراقية تعمل بتركيز وسباق مع الزمن، لتنفيذ الإصلاحات المالية والإدارية، وتأتي الورقة البيضاء لأصلاح الأقتصاد العراقي التي قدمتها الحكومة لترسم طريقا واقعيا يسهم في تجاوز الأزمات، ويحقق التنمية عبر الأستفادة من الطاقات الشبابية في مختلف المجالات"، بحسب "الألمانية".

وقال أن "العراق لديه تراكم من الثقة في عمل الشركات الألمانية، والشراكات الناجحة معها، وهو يعمل على توفير بيئة أستثمارية آمنة تدعم القطاع الخاص وتغلق منافذ الفساد وتفتح الباب مشرعا أمام الإصلاحات الراسخة طويلة الأمد".

Image: 
category: 
Author: 
الاقتصادية من الرياض
publication date: 
الثلاثاء, أكتوبر 20, 2020 - 21:45

October 20th 2020, 2:59 pm

أغنياء الصين يزدادون ثراء خلال الجائحة .. 878 مليارديرا جمعوا 1.5 تريليون دولار في 2020

الاقتصادية الالكترونية

جمع أكبر أغنياء الصين ثروة قياسية بلغت 1.5 تريليون دولار في 2020، أي ما يفوق المبالغ التي جمعوها في الأعوام الخمس الماضية مجتمعة مع ازدهار التجارة والألعاب الإلكترونية خلال فترات الإغلاق المرتبطة بفيروس كورونا المستجد، حسبما أظهرت قائمة سنوية بالأثرياء أمس.
وانضم 257 شخصا إضافيا إلى نادي أصحاب المليارات في ثاني أكبر اقتصاد في العالم بحلول آب (أغسطس)، في أعقاب عامين من تراجع عددهم، بحسب تقرير مؤسسة هورون.
ووفقا لـ"الفرنسية"، بات في الصين ما مجموعه 878 مليارديرا. وفي مطلع العام كان 626 شخصا ضمن تلك الفئة في الولايات المتحدة، بحسب قائمة هورون لشباط (فبراير) على مستوى العالم.
وأشار التقرير إلى نحو 2000 شخص يمتلك كل منهم ثروة صافية تتجاوز ملياري يوان (300 مليون دولار) في آب (أغسطس)، أي أربعة تريليونات دولار في المجموع.
واستمر جاك ما، مؤسس عملاق التجارة الإلكترونية علي بابا، في تصدره القائمة بعدما ارتفعت ثروته 45 في المائة لتبلغ 58.8 مليار دولار، وسط ازدهار التجارة الإلكترونية مع لزوم الناس منازلهم لأشهر خلال إجراءات الإغلاق الصارمة لاحتواء الفيروس.
وجاء بعده بوني ما (57.4 مليار دولار) مالك مجموعة تنسنت، عملاق الألعاب الإلكترونية ومنصة ويتشات، الذي تراكمت ثروته 50 في المائة رغم المخاوف إزاء آفاق نشاط مجموعته في الولايات المتحدة بعد التهديدات بحظرها لمخاوف متعلقة بالأمن القومي.
ودخل القائمة للمرة الأولى جونج شنشان (66 عاما) المعروف بماركته للمياه المعبأة نونجفو، ليحتل المرتبة الثالثة مع 53.7 مليار دولار، بعد طرح أولي للأسهم في سوق هونج كونج في أيلول (سبتمبر)، وفق التقرير
قال كبير الباحثين في تقرير هورون، روبرت هوجويرف، في بيان إن "العالم لم ير مثل هذا الثراء الذي جمع في عام واحد فقط".
وأوضح أن قائمة هذا العام تظهر أن الصين "تبتعد عن القطاعات التقليدية مثل التصنيع والعقارات، باتجاه اقتصاد جديد".
وازدادت ثروة وانج شينج، مؤسس تطبيق ميتوان لتسليم الطعام، أربع مرات ليقفز 52 مرتبة ويحتل المرتبة الـ13 في القائمة، مع 25 مليار دولار، فيما تضاعفت ثروة ريتشارد ليو، مؤسس منصة التسوق الإلكتروني جي دي دوت كوم (JD.com) مرتين لتبلغ 23.5 مليار دولار.
وبرز في القائمة مقاولون في قطاع الرعاية الصحية مستفيدين من الجائحة، ومن بينهم جيانج رينشنج مؤسس شركة جيفي لصنع اللقاحات الذي ارتفعت ثروته ثلاث مرات وصولا إلى 19.9 مليار دولار.
أغلقت الصين مدنا رئيسة في أنحاء البلاد في أواخر كانون الثاني (يناير) وشباط (فبراير) سعيا لاحتواء الفيروس الذي رصدت أولى الإصابات به في ووهان، ما تسبب بتراجع اقتصادي غير مسبوق في الربع الأول من العام.
ومع السيطرة كما يبدو على الوباء، فإن البلاد تقترب من أن تكون أول اقتصاد كبير يسجل نموا هذا العام، وفق صندوق النقد الدولي.
وأظهرت بيانات أمس الأول نمو الاقتصاد 4.9 في المائة في الربع الثالث، لكن بعيدا عن الأرقام الجيدة فإن عديدا من العمال العاديين والخريجين حديثا يكافحون للعثور على وظائف.
وتراجع معدل البطالة في المدن 5.4 في المائة في أيلول (سبتمبر)، علما بأن المحللين حذروا من أرقام بطالة أعلى مما أعلن رسميا هذا العام.
وأشادت القيادة الصينية بطريقة تعاطيها مع الفيروس، وأعطت لقاحات تجريبية لمئات الآلاف من مواطنيها في وقت تسعى إلى إعادة صياغة رواية ظهور الوباء.
وعاد الناس في الصين للتسوق والسفر وارتياد المطاعم، في مشهد يتناقض تماما مع الوضع في عديد من دول العالم الأخرى.
لكن المخاوف بعيدة الأمد حيال الوظائف والعودة المحتملة للفيروس في الصين تؤثر في المستهلكين، على الرغم من محاولات الحكومة إعادة الزخم إلى الطلب المحلي.

Image: 
category: 
Author: 
«الاقتصادية» من الرياض
publication date: 
الثلاثاء, أكتوبر 20, 2020 - 21:45

October 20th 2020, 2:59 pm

وزير الاقتصاد البرازيلي يؤكد تمسك الحكومة بخطة خفض الإنفاق

الاقتصادية الالكترونية

قال وزير الاقتصاد البرازيلي باولو جويدز اليوم إنه يكافح لكي يؤكد بوضوح تمسك الحكومة بعدم التخلي عن خططها لخفض الإنفاق العام.

وأشارت وكالة بلومبرج للأنباء إلى أن جويدز كان يتحدث عبر الإنترنت أمام المؤتمر العالمي 2020 لمعهد ميلكان.

وقال الوزير إن ارتفاع العائد على سندات الخزانة البرازيلية في الأسواق إشارة تحذير من الأسواق بشأن المخاطر المالية التي تواجهها الدولة.

واستبعد جويدز أن تتم إقالته خلال الشهور المقبلة.

كان جوديز قد قال في مداخلة عبر الإنترنت خلال "قمة الاتصال الأمريكية البرازيلية 2020-" إن البرازيل ستواصل تنفيذ الإصلاحات الاقتصادية حتى نهايتها.

وأشار إلى أن "البرازيل لا تستطيع تحويل الإنفاق المؤقت الحالي لمواجهة تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد إلى إنفاق دائم".

وقال الوزير إن الحكومة ليست نادمة على مستوى الإنفاق العام المرتفع خلال العام الحالي، مشيرا إلى أنها تعتزم خفض معدل الدين العام خلال .2021 ويحظى وزير الاقتصاد بدعم الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو في خطة الإصلاح الاقتصادي.

Image: 
category: 
Author: 
الاقتصادية من الرياض
publication date: 
الثلاثاء, أكتوبر 20, 2020 - 21:30

October 20th 2020, 2:59 pm
Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا