Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا

السفارة اليمنية بموسكو توضح بشأن طرد الطلاب اليمنيين

الاشتراكي نت

 

نفى مصدر مسؤول في السفارة اليمنية في موسكو صحة المزاعم المتداولة عن منع الطلاب اليمنين من دخول السفارة، مؤكدا انه تم ادخال إلى مبنى السفارة والاستماع لمطالبهم المتمثلة بصرف مستحقاتهم المالية.

وجددت السفارة ممثلة بالسفير وطاقم السفارة تاكيدهم ايصال مطالب الطلاب للجهات المعنية،

ولفت المصدر الى إن الطلاب قرروا الاعتصام بمبنى السفارة.

كما نفى المصدر منع الدبلوماسيين عن مزاولة عملهم؛ موضحا أنه قبل أيام ثبت اصابة اثنين من منتسبي السفارة بفيروس كورونا ، ولهذا قررت السفارة اليمنية العمل عن بعد وذلك حفاظا على سلامة طاقمها من دبلوماسيين ومحليين إضافة إلى المراجعين وتنفيذا للاجراءات الصحية والاحترازية الاضافيه التي فرضتها الحكومة الروسية.

وطالب المصدر المسؤول من كل وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي توخي الدقة في ما تنشره وأخذ معلوماتها من مصادرها.

October 23rd 2020, 1:47 pm

الشرجبي يبحث مع اليونيسيف تعزيز العمل المشترك وقضايا مشاريع المياه والصرف الصحي

الاشتراكي نت

 

بحث القائم بأعمال وزير المياه والبيئة المهندس توفيق الشرجبي ، اليوم ، مع الممثل المقيم لمنظمة اليونيسيف باليمن فيليب دوميني ، تعزيز العمل المشترك ، وعدد من القضايا المتعلقة بمشاريع المياه والصرف الصحي التي تنفذها اليونيسيف.

وتطرق الشرجي خلال اللقاء الذي عقد عبر الاتصال المرئي، الى عدد من الملاحظات التي ينبغي على منظمة اليونيسيف أخذها بعين الاعتبار في إدارة تمويلات المانحين ومعايير اختيار وتحديد المناطق الاكثر احتياجاً.. مشدداً على ضرورة رفع مستوى التنسيق مع الحكومة الشرعية .حسب وكالة الانباء الحكومية سبأ.

منجهته ، أكد الممثل المقيم لمنظمة اليونيسيف باليمن ، استمرار المنظمة اليونيسيف في تقديم الدعم لليمن وتحسين الخدمات والاهتمام بشكل خاص بقضايا الصرف الصحي.

في سياق متصل ، ناقش القائم بأعمال وزير المياه والبيئة ، مع ممثل الكتلة الوطنية للمياه والاصحاح البيئي في اليونيسيف، الترتيبات اللازمة لخطة الاستجابه للعام 2021م، والاتفاق على منهجية وضع الخطة والتسلسل الزمني لاعدادها بمشاركة ذوي المصلحة والشركاء، ومنظمات المجتمع المدني والسلطات المحلية في المحافظات.

October 23rd 2020, 10:45 am

التحالف يعلن اعتراض مسيرة جنوبي السعودية وقصف مماثل يستهدف معسكرات للقوات الحكومية بمارب

الاشتراكي نت

 

أعلنت قيادة التحالف العربي، اليوم الجمعة، اعتراض منظومتها الدفاعية طائرة بدون طيار مفخخة أطلقتها جماعة الحوثي الانقلابية على الأراضي السعودية.

وصرَّح المُتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العربي، العقيد الركن تركي المالكي، بأن قوات التحالف المشتركة تمكنت من اعتراض وتدمير طائرة مسيرة أطلقتها جماعة الحوثيين على المنطقة الجنوبية للمملكة.

وأكد المالكي - بحسب وكالة الأنباء السعودية "واس" - أن ذلك يأتي في إطار القصف الحوثي الممنهج والمتعمد لإستهداف الأعيان المدنية والمدنيين.

ولفت إلى إتخاذ التحالف الإجراءات اللازمة لحماية المدنيين والأعيان المدنية، مشدداً على الاستمرار في تحييد وتدمير القدرات النوعية للحوثيين في اليمن.

إلى ذلك، استهدفت قصف صاروخي شنته جماعة الحوثي الانقلابية معسكر تداوين للقوات الحكومية في مدينة مأرب، بالتزامن مع استهدافها المدينة بعديد طائرات مسيرة.

وبحسب مصادر متطابقة فإن الصاروخ سقط في منطقة خالية في المعسكر ولم يسفر عن سقوط ضحايا.

October 23rd 2020, 10:14 am

البنك الدولي: انقسام المؤسسات المالية أدى الى تفاقم الأزمات الاقتصادية في اليمن

الاشتراكي نت

 

أكد البنك الدولي أن التعافي التدريجي لأسعار النفط العالمية، قد يساعد في تخفيف الضغط على المالية العامة للحكومة الشرعية في اليمن، وسيعمل على تقليل اللجوء إلى البنك المركزي لتمويل عجز الموازنة من مصادر تضخمية.

وأوضح البنك في تقرير حديث صادر عنه أن أزمات الاقتصاد اليمني تفاقمت خلال عام 2020 نتيجة تداعيات فيروس كوفيد-19، وتأثره الناتج عن تراجع تحويلات المغتربين والانخفاض في أسعار النفط، ما أدى إلى تآكل عائدات الحكومة من النفط الذي يعد من أهم مصادر الدخل.

وأضاف، أن تعافي الاقتصاد اليمني بشكل دائم يرتبط بوقف القتال والذهاب إلى المصالحة السياسية في نهاية المطاف، بما يمكن من تهيئة الأجواء لإعادة بناء الاقتصاد وإعادة بناء النسيج الاجتماعي.

وأشار التقرير إلى تفاقم أزمات الاقتصاد اليمني نتيجة انقسام المؤسسات المالية، وأولها البنك المركزي، وتباين السياسة المالية بين مناطق الحكومة ومناطق الحوثيين.

ولفت إلى أن قرار الحوثيين بحظر تداول الطبعات الجديدة من النقود في العاصمة صنعاء وبقية مناطقهم، أدى ألى تداعيات خطيرة على الاقتصاد المحلي "حد قوله".

وسجلت أسعار الصرف 835 ريالا أمام الدولار الواحد في المناطق الخاضعة للحكومة الشرعية، بينما لا تزال مستقرة بمناطق الحوثيين التي تشهد أزمة سيولة وذلك بواقع 610 ريالا للدولار الواحد.

وكانت الحكومة اليمنية أعلنت، في 14 أكتوبر الجاري، عن تراجع الاقتصاد المحلي بنسبة 6 بالمائة جراء انخفاض تحويلات المغتربين وتراجع عائدات الجمارك والضرائب على خلفية تفشي وباء كورونا.

وأكد وزير التخطيط اليمني، نجيب العوج، أن الاقتصاد تأثر بشكل كبير بسبب ظروف النزاع وتفشي جائحة كورونا وتغير المناخ، لافتا إلى أن تراجع الاقتصاد والمساعدات فاقم الوضع الإنساني لشريحة كبيرة من السكان، وفقا لوسائل إعلام يمنية رسمية.

وتشير تقارير المنظمات الدولية إلى أن مايقارب 24 مليون يمني يحتاجون إلى مساعدة إنسانية، فيما يعاني أكثر من 60%  من انعدام الأمن الغذائي.

October 22nd 2020, 2:20 pm

اشتراكي إب الشرقية ينعي المناضل عباس يحيى جابر

الاشتراكي نت

 

نعت منظمة الحزب الاشتراكي اليمني في إب الشرقية عضو مجلسها الاستشاري الرفيق المناضل الشيخ عباس يحيى جابر رحمه الله تعالى واحسن مثواه عن عمر ناهز 72 عاماً.

وعبرت المنظمة في بيان نعي صادر عنها عن حزنها الشديد والمها البالغ لفقدانها واحد من اصدق اعضاء الحزب واكثرهم اخلاصا ووفاءا للقضية الوطنية واشدهم ارتباطا بالناس وقضايهم وحاجاتهم وهمومهم خلال مسيرة حياته الطويلة والتى جسد فيها كل القيم النبيلة والصفات الحميدة وواجه معها الكثير من المتاعب والالام الكبيرة وظل متمسكا بها ومخلصا لها حتى لاقى ربه راضيا مطمئنا.

ونقلت المنظمة صادق التعازي لأولاد الفقيد خالد ومعمر وحسين ويحيى  واسرته الكريمة وجميع اهله ورفاقه واصدقائه ومحبيه سائلة الله ان يتغمده بواسع الرحمة والمغفرة ويسكنه فسيح الجنان وان يلهم الجميع الصبر والسلوان.

October 22nd 2020, 12:49 pm

اشتراكي ذمار يعقد اجتماعه الدوري لمناقشة الوضع التنظيمي

الاشتراكي نت

 

عقدت سكرتارية منظمة الحزب الاشتراكي اليمني بمحافظة ذمار اليوم الخميس اجتماعها الدوري برئاسة الرفيق/ محمد احمد القاضي عضو اللجنة المركزية للحزب للحزب الاشتراكي اليمني سكرتير اول منظمه الحزب بمحافظة ذمار، لمناقشة الوضع التنظيمي.

وفي بداية الاجتماع جرى قراءة محضر اجتماعها  السابق واقراره بعد استعراض ما تم انجازه من المهام وأكد الاجتماع على استكمال  المهام قيد التنفيذ من قبل المكلفين .

وجرى خلال الاجتماع استعراض التطورات السياسية الجارية من قبل الرفاق/ السكرتير الاول والثاني المنظمة وموقف الحزب الاشتراكي اليمني منها المعلن مؤخرا في بيان الأمانة العامة بمناسبة الذكرى السابعة والخمسون (57) لثورة 14اكتوبر المجيدة واهاب الاجتماع بكل الاشتراكيين بتمثل سياسة الحزب ومبادراته السياسية (لانهاء الحرب العبثية).

ووقف الاجتماع امام الاوضاع التنظيمية لمنظمات الحزب بالمديريات والدوائر الانتخابية

 واشاد الاجتماع بالروح الكفاحية لاعضاء منظمات  الحزب وتنفيذ المهام التنظيمية المكلفين بها .

وبعد نقاش مستفيض للجانب التنظيمي اتخذ اجتماع  السكرتارية عدد من الإجراءات الحزبية الداخلية الهادفة تعزيز النشاط الحزبي لمنظمات الحزب.

واقرت سكرتارية منظمة الحزب الاشتراكي بمحافظة ذمار الاحتفل بالاستقلال الناجز للشطر الجنوبي من الوطن في (30) نوفمبر 1967 (باقامة ندوة) سياسية عن هذه المناسبة الوطنية المجيدة والتحضير لها بما يليق بالمناسبة .

October 22nd 2020, 12:34 pm

مسؤول بريطاني: مجلس الامن بصدد دراسة مشروع عقوبات ستطال شخصيات يمنية بإرتكاب إنتهاكات إنسانية

الاشتراكي نت

 

كشف جوناثان ألين القائم بأعمال البعثة البريطانية لدى الأمم المتحدة، أن مجلس الأمن بصدد دراسة مشروع عقوبات جديدة قد تصدر قريبا بحق شخصيات يمنية معرقلة للعملية السياسية، متهمة بإرتكاب جرائم وإنتهاكات لحقوق الإنسان.

وأوضح في مقابلة مع مركز صنعاء للدراسات الاستراتيجية، أن فريق الخبراء التابع للأمم المتحدة، طور مؤخرًا مجموعة أدلة مقلقة حول المسؤول الحوثي سلطان زابن الذي تتهمه القوى مناهضة للحوثيين بإرتكاب جرائم تعذيب وإنتهاكات طالت عدد من النساء المعتقلات في سجون جماعة الحوثي بالعاصمة اليمنية صنعاء.

وأكد بأن عقوبات مجلس الأمن تعد أداة مهمة في تعطيل أعمال الأفراد المستهدفين ومحاسبتهم.

وذكر المسؤول البريطاني، إن بلاده التي تتبنى الملف اليمني في مجلس الأمن تنظر إلى استخدام العقوبات بشكل استراتيجي، كما تسعى إلى توظيفها لدعم عملية السلام.

وحول ما إذا كان قرار مجلس الأمن 2216 بحاجة إلى تحديث أو استبدال، قال ألين، إن القرار مناسب حاليًا للغرض الذي قُرر من أجله، ويعطي مجالًا لعمل المبعوث الخاص للأمم المتحدة.

وحث القائم بأعمال البعثة البريطانية في الأمم المتحدة، الأطراف اليمنية العمل مع المبعوث الأممي مارتن غريفيث والموافقة على مقترحاته في أقرب وقت ممكن.

وأشار إلى أن بلاده تلعب دورًا رائدًا في دعم جهود الأمم المتحدة واجتماعات مجلس الأمن لإخضاع الجهات الفاعلة إلى المساءلة، وتحفيز العمل الدولي، بالإضافة إلى تيسير اجتماع مجموعة الأعضاء الخمسة الدائمين في مجلس الأمن والدول ذات الصوت التاريخي الرائد بشأن اليمن.

وأفاد أن مجموعة (+P5) التي اجتمعت منتصف سبتمبر الماضي من هذا العام وهي آلية مهمة للمجتمع الدولي لإظهار وحدته في دعم الحل السياسي الذي يعد السبيل الوحيد للسلام والتخفيف من أكبر أزمة إنسانية في العالم.

وحول صادرات الأسلحة البريطانية للسعودية، قال الدبلوماسي البريطاني إن حكومة بلاده تطبق أحد أكثر أنظمة مراقبة الصادرات شمولًا في العالم، كما تتعامل مع مزاعم وجود انتهاكات للقانون الدولي الإنساني بجدية بالغة.

وأضاف "لن نصدر أي تراخيص تصدير للأسلحة عندما يكون هناك مخاطر واضحة واحتمالية حدوث انتهاكات خطير للقانون الدولي الإنساني".

October 22nd 2020, 12:18 pm

واحدية الثورة اليمنية ودور أبناء تعز في صناعتها

الاشتراكي نت

 

ملخص

هذه الدراسة تتناول موضوع واحدية الثورة اليمنية سبتمبر واكتوبر ودور أبناء تعز في صناعتها، إذ تعد الثورة اليمنية في التاريخ المعاصر نتيجة منطقية للنضال السياسي والتنويري، وتخلله في مراحل عدة في العمل الثوري الذي توج بالعمل المسلح في قيام ثورة 26 سبتمبر في الشمال وادى إلى اسقاط النظام الملكي الإمامي وتثبت النظام الجمهوري وقيام ثورة 14 أكتوبر في الجنوب والذي ادى إلى اجبار الاحتلال الاجنبي منح جنوب اليمن استقلاله في 30 من نوفمبر عام 1967م. والدراسة تثبت أن ذلك النضال الطويل والعمل الثوري الذي امتد إلى أكثر من 40 عاما قاده أبناء اليمن شماله وجنوبه هدفه الاسمى هو التطور والنهوض والحرية والعدالة والمساواة والاستقلال. والدراسة أيضا تثبت أن أبناء تعز في الداخل والمهجر كان لهم الصدارة في توحيد ودفع ودعم النضال ماديا وتنويريا ومعنويا وبالتخطيط والتحضير للثورة لهم ادوار في احداثها والحفاظ عليها ما يعكس دور تعز وابناءها في حقيقة واحدية الثورة اليمنية. والدراسة قدمت استنتاجات علمية ومنطقية تؤكد مدى تمسك أبناء اليمن شماله وجنوبيه بالهوية الوطنية الواحدة ما يعكس نفسه عليهم عند الضرورة بواحدية الهدف والمصير الواحد يمنيا وعربيا ما يدفعهما للعمل المشترك للنهوض والحرية والاستقلال، كدليل على ما يتمتع به أبناء اليمن من حس حضاري وانساني ايجابي.

مفاتيح الدراسة: اليمن، مملكة آل حميد الدين، الاحتلال البريطاني، النضال وثورة سبتمبر واكتوبر، أبناء تعز.

المقدمة

كانت اليمن قبل ثورة سبتمبر 1962م وكتوبر 1963م  مقسمة إلى قسمين: شمالي كان تحت الحكم الملكي الإمامي لأسرة آل حميد الدين الذي اشتهر بالاستبداد والحكم المطلق القائم على الحق الالهي منذ رحيل الحكم العثماني عام 1918م. والقسم الثاني جنوبي كان يرضخ تحت حكم الاحتلال البريطاني وعملائه من السلاطين الحكام المحليين القائم على التوريث والاستبداد والحكم المطلق منذ احتلال عدن عام 1839م. ونتيجة لما شعر به اليمنيون من استبداد وتسلط وقهر وتقسيم للبلد الواحد إلى دويلات متعددة، واحتراب داخلي وتخلف وفقر، مقارنة بالبلدان الخارجية المحيطة التي بدأت بالنهضة والتطور، عندها توحد أبناء اليمن في الشمال والجنوب جماهيريا للنضال السياسي ثم الكفاح المسلح بهدف تخليص الشعب من تلك الظروف البائسة والنهوض بالوطن، مستغلين مجريات التحولات المحلية والاقليمية والدولية سبيلا لرسم اهداف ثورية واحدة لقيام ثورة 26 سبتمبر في الشمال، وبعدها بعام انطلق الرجال المشاركين بثورة سبتمبر من أبناء الجنوب لتفجير ثورة 14 أكتوبر. ومن أهم نتائج الثورتين انهاء الملكية في الشمال وجلاء الاحتلال وانهاء حكم السلاطين وتوحيد الجنوب وتثبيت النظام الجمهوري في الشمال والجنوب، فقامتا بإحداث نهضة ثقافية واقتصادية وعلمية واجتماعية رغم العوائق والظروف المحلية والخارجية إلا أن قوة الارادة الجماهرية الثورية المندفعة والتي استمرت 23عاما جسدت بأهم نتيجة لتلك الواحدية الثورية وهي فرض قيام الوحدة اليمنية عام 1990م. لذلك نجد اليمنيين يحتفلون بذكرى ثورة سبتمبر واكتوبر سنويا بشكل فرائحي، ومن الملاحظ على اليمنيين بان الاحداث التي تعيشها بلادهم من انقسامات وحروب داخلية منذ ست سنوات نجدهم يزدادون تمسكا بواحدية الثورة تكريما لرجال ومناضلي ثورة سبتمبر واكتوبر.

والدراسة تهدف إلى ابراز واحدية الثورة اليمنية وأهميتها التاريخية ودور ابناء تعز صناعتها من ثلاثينيات القرن العشرين، اسهاما من الدراسة في تخليد الذكرى الوطنية، ورفدا للجيل الجديد من أبناء الوطن شماله وجنوبه بمعلومات تاريخية عن نضال ابائهم واجدادهم واشعارهم بأهمية التمسك بواحدية الثورة والوحدة والهوية الوطنية والالتزام بأهدافها كمخرج للمستقبل. إلى جانب محاولة للكشف عن بعضا من الغموض الذي يعتري تلك المرحلة من التاريخ المجيد للشعب اليمني. أيضا لرفد المكتبة اليمنية والعربية بأحد جوانب تاريخ اليمن المعاصر.

وقد اعتمد لإنجاز الدراسة على مجموعة مصادر وثائقية نادرة منها: وثائق النعمان، ووثائق الشيخ الحكيمي، والوثائق البريطانية، ووثائق المركز الوطني للوثائق في صنعاء وغيرها، إلى جانب المصادر من الكتب لبعض الفاعلين في احداث الثورة اليمنية أهمها كتاب يوم يولد اليمن مجده لعبد الغني مطهر، وكتاب اوائل المغتربين لسعيد الجناحي، وكتب وثائق الثورة اليمنية التي صدرت في مركز الدراسات والبحوث، وكتاب محمد عبد الواسع الاصبحي يتذكر، وكتاب التاريخ العسكري لسلطان ناجي وغيرها، الى جانب بعض المراجع العربية والاجنبية. كما اعتمد لإنجاز الدراسة على المنهج البحث التاريخي القائم على التحليل والتعليل للأحداث ونقد صحة المصادر والمعلومات والاسناد والتوثيق.                           

المحور الأول- واحدية الثورة اليمنية في الشمال والجنوب:

تبلورت خلاصة واحدية الثورة اليمنية من أبناء الشمال والجنوب وترابط العمل الثوري والتحرري المشترك في أهداف ثورة 26 سبتمبر 1962م الستة، خاصة الهدف الأول الداعي إلى التحرر من الاستبداد والاستعمار واقامة النظام الجمهور. بل جميع الاهداف مبادئها تصب في صالح واحدية الثورة في الشمال والجنوب. 

فمن خلال المصادر والمراجع وادبيات تاريخ اليمن المعاصر –المتوفرة بين ايدينا- قد اثبتت اشتراك اليمنيين من ابناء الشمال والجنوب في العمل الوطني الموحد، الهادف للنهوض بالشعب اليمني، بأنها قد بدأت منذ منتصف ثلاثينيات القرن العشرين والتي تعد هي اللبنات الأولى لإعداد رجال النضال الثوري للتغيير.

 فقد تجسدت أولى الاعمال النضالية المشتركة تلك عند دعم ابناء عدن لأبناء الشمال في مدارسهم الاهلية، وتسهيل اجراءات الهجرة والدراسة في الخارج بجوازات انجليزية بانتحال صفة جنوبية. كما تجسد اول عمل سياسي مشترك بقيام المستنيرين والمفكرين من ابناء عدن في دعم مدرسة ذبحان لتبني التعليم على المنهج الحديث، وتأسيس نادي الإصلاح الأدبي عام 1935م  برئاسة النعمان. فالوثائق وادبيات تلك المرحلة افصحت أن محمد علي لقمان واحمد محمد الأصنج الاكثر استنارة بين ابناء الجنوب في عدن حينها كان لهما دور في اقناع ابناء الشمال في تكوين "الجمعية اليمنية السرية" مقرها في منطقة التربة بالحجرية برئاسة النعمان والمطاع، والتي تعد اول تنظيم سياسي سري يهدف إلى الضغط على الإمام يحيى حميد الدين وحكومته في إصلاح البلاد في الشمال. ومن خلال وثائق الجمعية السرية تلك بما تحويه من برنامج واهداف واعضاء. يتبين البدايات الأولى لواحدية النضال المشترك بين بعض ابناء مناطق السلطة الزيدية في شمال الشمال وابناء المناطق الشافعية الخاضعة السلطة الإمام.  

كما كان الاحساس الوحدوي نفسه بين ابناء اليمن شماله وجنوبه في بلاد المهجر منها على سبيل المثال عند اشتراكهم بتكوين منظمة سياسية في القاهرة عرفت بـ"كتيبة الشباب اليمني" في سبتمبر عام 1940م مثل أبناء الشمال النعمان والزبيري ومحي الدين العنسي ومثل ابناء الجنوب البيحاني والجفري والصافي. وقد هدف التجمع السياسي إلى تبني مطالب باسم اليمنيين، وهي مطالبة الإمام يحيى الشمال والانجليز وسلاطين الجنوب النهوض باليمن عبر الاصلاحات السياسية والادارية وادخال التعليم الحديث وإرسال البعثات إلى الخارج. أيضا وفي عام 1944م شهد تجمع سياسي يمني اخر في القاهرة من ابناء الشمال والجنوب قبل قيام الجامعة العربية بعام عرف بـ"جمعية الشباب اليماني" برئاسة الحورش من الشمال ونيابة أحمد الجفري من لحج في الجنوب، ومن أهم أهداف هذا التجمع الاتصال بحكام اليمن (الإمام والأمراء والسلاطين) للمطالبة بالإصلاح والتعاون للنهوض بالبلاد والمطالبة بالوحدة العربية.

وكان لفرار الزبيري والنعمان من تعز عام 1944م وعدد كبير من المستنيرين والأحرار من أبناء الشمال إلى عدن من بطش والإمام وولي العهد أحمد واحتضانهم من قبل أبناء الجنوب في عدن مثل آل لقمان وآل حنبلة وآل بازرعة وآل خليفة وغيرهم، والتجار من أبناء تعز في عدن والمهجر ودعمهم من الجميع في تكوين منظمات سياسية مناهضة لحكم الإمام في الشمال مثل "حزب الاحرار" و"الجمعية اليمنية الكبرى" والكتابة الناقدة لنظام حكم الإمام وفساده في الصحف الاهلية الصادرة في عدن منها صحيفة "صوت اليمن" لسان حال الأحرار اليمنيين لمدة اربع سنوات، ختمت بقيام ثورة 1948م الدستورية ومقتل الإمام يحيى. ورغم فشل الثورة الدستورية تلك وتبرم الانجليز من الزبيري وزملائه الثوار الدستوريين ممن نجوا من الاعدام والسجون في البقاء مرة أخرى في عدن؛ إلا أن ابناء الجنوب رغم ذلك دعموا ابناء الشمال في عدن بفتح النوادي الثقافية واستعادة النشاط السياسي ممثل بالاتحاد اليمن برئاسة الاسودي وشعلان واصدار صحيفة الفضول.

أما البدايات الأولى لواحدية الثورة اليمنية السياسية والمسلحة اللتا اشترك فيهما ابناء اليمن من الشمال والجنوب جنبا إلى جنب. فقد بدأت منذ قيام العدوان الثلاثي على مصر عام 1956م واستمر قرابة اثنى عشر عاما أي إلى عام 1967م. فخلال تلك المدة وحد اليمنيون من ابناء الجنوب والشمال نضالهم السياسي والكفاح المسلح بدعم جمال عبد الناصر والموجه ضد الاحتلال البريطاني للجنوب، وضد استبداد أئمة المملكة المتوكلية في الشمال. والتي تمكن ذلك النضال خلال تلك المدة من القضاء على الحكم الملكي في الشمال، وانهاء الاحتلال البريطاني والسلطنات في الجنوب وقيام نظام جمهوري. 

فقد كانت البداية لانطلاق العمل السياسي والكفاح المسلح الموحد موجه أولا ضد الاحتلال البريطاني في عام 1956م، على اثر اشتراك بريطانيا واسرائيل وفرنسا بالعدوان الثلاثي على مصر، واعلان بعض حكام البلاد العربية المستقلة منهم الإمام أحمد ملك اليمن استنكاره للعدوان الثلاثي وقيامه بفتح باب التطوع للتصدي للعدوان، وبعد انتصار مصر على العدوان وتأميم قناة السويس حاول الإمام احمد استغلال هيجان اليمنيين والعرب على الإنجليز لتحقيق نصر مماثل ينهي الاحتلال البريطاني للجنوب اليمني، بحيث اعلن أن عدن والمحميات المحتلة في الجنوب جزء لا يتجزأ من أرض اليمن، وعمل على تهيج مجاميع مسلحة من ابناء الشمال والجنوب في شبوة والبيضاء ومارب وقعطبة فقاموا بمهاجمة جنود الانجليز واعوانه في الحدود وقتل عدد منهم، غير ان الإنجليز ادركوا خطورة الموقف في اليمن فردوا على الهجمات بعنف، باستخدام مختلف الاسلحة، واستمرت المواجهات بدعم الإمام وتأييد ودعم مصر والبلدان العربية سياسيا واعلاميا أكثر من عام. ونتيجة لتشجيع الإمام أحمد أبناء الجنوب ضد الاحتلال الانجليز احتضنت مدينة تعز عاصمة حكمه الاعلامي والسياسي اليساري عبد الله باذيب أحد ابناء عدن وسمح له بإصدار صحيفة الطليعة الموجة ضد الاستعمار البريطاني والسلاطين في الجنوب.

  خلال تلك الاحداث تلقى أبناء اليمن الدعم العسكري لتحرير بلادهم من الاحتلال الانجليزي، بحيث اعلنت بعض الدول العربية فتح باب التطوع للعمل الفدائي لقتال الانجليز في جنوب اليمن فالتحق الاف العرب يتقدمهم أبناء اليمن من الشمال والجنوب، واعدادهم في مصر وتعز. كما بدأ العمل السياسي الموحد من ابناء اليمن عموما والمجاهرة على وجه الخصوص بمطالبة بريطانيا بإنهاء احتلالها لجنوب اليمن، تماشيا مع التوجه القومي العربي بزعامة جمال عبد الناصر، وتبني الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي مبدأ تقرير المصير للبلدان المحتلة في الامم المتحدة ومجلس الأمن. إذ قام المهاجرون والطلاب في الخارج بتكوين تجمعات تنظيمية سياسية، اعضائها خليط من أبناء الشمال والجنوب، وببرامج واهداف صريحة تدعو إلى محاربة وانهاء الاحتلال البريطاني للجنوب وانهاء حكم الاستبداد في الشمال ورفضا لاستمرار تمزيق الوطن والمطالبة بقيام الوحدة اليمنية.

 ومن اهم التنظيمات السياسية التي ظهرت في الخارج والتي تعكس واحدية الثورة اليمنية هي "المؤتمر الطلابي العام الدائم" و"الرابطة الطلابية اليمنية موحدة" من مختلف التيارات السياسية أهمها تيار الحركة القومية، إلى جانب منظمة "الاتحاد اليمني" جميعها تشكلت في القاهرة والأخير كان امتداد لحركة الاحرار اليمنية في الخارج  برئاسة النعمان والزبيري من الشمال وقحطان الشعبي من الجنوب، وقد ساهم الاتحاد اليمني داعما للقضية الجنوبية بإصدار مؤلفات مناهضة للاستعمار والإمامة. فاصدر النعمان كتيب بعنوان "كيف نفهم القضية اليمنية" واصدر الزبيري كتيب بعنوان "مؤامرات الاستعمار ضد الوحدة اليمنية" واصدر قحطان الشعبي كتابه "الاستعمار البريطاني".

 أيضا برزت واحدية الثورة بين ابناء الشمال والجنوب عند انخراطهما معا في العمل السياسي ضمن التيارات السياسية المختلفة في الخارج، منهم من انضم لحركة القومين العرب أبرزهم فيصل الشعبي وقحطان الشعبي ويحيى الارياني، والبعض انخرط مع التيارات اليسارية كخالد فضل وأبو بكر السقاف والجاوي وابراهيم صادق. وكان للمنخرطين في التنظيمات السبق في نقل وتكوين تيارات سياسية ونقل انشطتها للداخل في اليمن المحتل في الجنوب والمستقل في الشمال، وبرزت اسهاماتهم في العمل الموحد في مناهضة الاحتلال البريطاني والاستبداد الملكي الإمامي والسلاطين وقيام ثورة 26 سبتمبر و14 أكتوبر وتثبيت النظام الجمهوري والوحدة اليمنية.         

كما برزت واحدية الثورة اليمنية بين ابناء اليمن شماله وجنوبه في التعاون غير المباشر عند عمل تجمع الاحرار من فئة التجار والعلماء والمشايخ والمهاجرين والعسكرين في مدينة تعز وصنعاء وعدن في التحضير لقيام ثورة 26 سبتمبر 1962م. وعبر احتضان ابناء الجنوب لفئة أحرار مشايخ القبائل الفارين من بطش الإمام في بيحان ومنهم مع فئة التجار والسياسيين في عدن. وقد ذكر عبد الغني مطهر مؤسس تجمع التجار في تعز وعدن والقرن الإفريقي واثيوبيا عام 1958م الهادف لدعم حركة التحرر من الاستبداد والاستعمار داعم ماليا ومقره في تعز، ذكر ان مجموعة من أبناء الشمال كانوا هم من تولوا تهريب السلاح من عدن إلى تعز عبر حدود المحميات، الذي ينقله الطيار عبد الرحيم عبد الله من القاهرة. وهذا يعني وجود تعاون منقطع النظير من بعض أبناء الجنوب مع اخوانهم من أبناء الشمال، ابتداء من موظفي جمارك وأمن مطار عدن إلى تسهيل خروجه من مدينة عدن، رغم الحواجز الامنية، وصعوبة عملية نقله بواسطة الحمير وسط المحميات وبشكل لسري ليصل عبر الحدود إلى قرى الشمال ثم يتم تخزينه في تعز.

وصحيح بأنه لم ينخرط أحد من أبناء الجنوب في تكوين "تنظيم الضباط الاحرار" الذي حمل راية مبادرة تفجير ثورة 26 سبتمبر، كما يبدو أن السبب منطقي جدا ألا وهو: اولا- لأن التنظيم كان مقتصر على ضباط الجيش الثورين في جيش الإمام الذين ينتمون للمناطق الشمالية، كون تركيبة معظم عناصر جيش المملكة المتوكلية جميعهم –حسب ما بيدنا من معلومات- ينتمون إلى مناطق شمال الشمال والنادر من أبناء تعز وتهامة فيه. ثانيا- كون تنظيم الضباط ذو صفة سرية؛ لكن من الملاحظ على الرغم من ذلك نجد واحدية الثورة اليمنية في مبادى تنظيم الضباط الاحرار والتي تجسدت عمليا في أهم خطوات العمل الثوري وهي مبادئ واهداف ثورة 26 سبتمبر، هي نفسها مبادى وأهداف ثورة 14 كتوبر 1963م-كما سنلاحظ فيما سياتي.     

ومن أهم ادلة واحدية الثورة اليمنية هي في لحظات انتشار خبر قيام ثورة 26 سبتمبر عبر اذاعة صنعاء وصوت العرب ولندن صباح ذلك اليوم خرج أبناء اليمن شماله وجنوبه في العديد من المدن والقرى في الجنوب بمظاهرات فرائحية لتعلن تأييدها للثورة؛ حتى اصبحت منازل عدن وشوارعها والسيارات مزينة بأعلام الجمهورية العربية اليمنية بألوانه (الاحمر والابيض والاسود والنجمة الخضراء وسط الابيض)،  وقام المتظاهرون بطرد ممثل الإمام في عدن، بل وقام ابناء الجنوب من سكان المحميان على الحدود عند اندلاع الثورة بمنع الاسرة الملكية من الهروب إلى عدن. ويذكر أن اعدد غفيرة من ابناء الجنوب في عدن ولحج وبيحان والضالغ توجهوا برغبة صادقة للتطوع في تكوين الحرس الوطني غير النظامي في تعز وغيرها من مناطق الشمال، وقد وصل عدد قوات الحرس الوطني في السنة الأولى للثورة إلى 40 ألف مقاتل أغلبهم من أبناء الجنوب ومن أبناء تعز وإب والبيضاء والشباب اليمن المهاجر في الخارج. منهم علي أحمد ناصر عنتر الذي عاد من الكويت إلى الضالع وتوجه إلى تعز مع مجموعة كبيرة من رفاقه للتدريب على القتال والعمل الفدائي في معسكرات الحرس الوطني ثم تصدر مع مجموعته من الجبهة القومية الكفاح المسلح ضد الانجليز وعملائه السلاطين وسيتضح ذلك فيما بعد. كما قدم التجار والميسورين في عدن من أبناء الجنوب والشمال تبرعات سخية لدعم الثورة والجمهورية، وفي الوقت نفسه تعاون موظفي مكاتب حكومة عدن الاستعمارية من أبناء الجنوب في تسهيل تحصيل التبرعات ونقلها إلى صنعاء، رغم تضيق المخابرات البريطانية عليهم.

 ومن الحقيقة التاريخية التي اثبتتها ادبيات ووثائق الثورة اليمنية يتضح أن المتطوعين من أبناء الجنوب ابلوا بلاءً حسنا في القتال مع ثورة 26 سبتمبر والجمهوري على عكس موقف حكوماتهم المحلية في المحميات التي كانت تسير خلف موقف الاستعمار البريطاني المعادي للثورة والجمهورية. وتفيد المصادر أيضا بان ابناء الجنوب بقيادة راجح لبوزة وسيف القطيبي وغيرهما خاضوا معارك مصيرية ضد الملكين في مناطق حجة وذيبن في عمران وغيرها واستشهد منهم عدد كبير. والجدير بالملاحظة-حسب ما اشارة احدى الدراسات- أن هناك وثائق تفيد أن نصف قوات الجمهورية التي كان يقودها الشيخ أحمد عبدربه العواضي التي طردت الملكيين من مأرب هم من بيحان بقيادة الشيخ عبد الله المصعبي.

  وقبيل تفجر ثورة 14 من أكتوبر 1963م كان قد وصل إلى صنعاء المئات من مختلف مناطق أبناء الجنوب معظمهم ممن ينتمي إلى بعض التيارات السياسية الجنوبية وغيرها بدعوة من حكومة الثورة في الشمال بقيادة الضباط الاحرار للقاء والتشاور في توحيد العمل الوطني لتوسيع العمل الثوري في الجنوب ضد الاستعمار، وتمخضت اللقاءات وبدعم من قيادة 26 سبتمبر والقيادة المصرية في اليمن إلى عقد "مؤتمر القوى الوطنية اليمنية" بصنعاء في 24 فبراير 1963م "، حضره أكثر من الف شخصية سياسية واجتماعية ومستقلة، إلى جانب عدد من الضباط الأحرار وقادة من فرع حركة القومين العرب"، "وقد توصل المجتمعون خلال أعمال المؤتمر إلى اتفاق لتوحيد جميع القوى الوطنية اليمنية في اطار جبهة موحدة، وجرى في المؤتمر استحداث مكتب تكون مهمته وضع مشروع ميثاق مؤقت للتنظيم الجاري تشكيله، وبذلك على هيئة نداء إلى جميع القوى التي تؤمن بوحدة الحركة الوطنية اليمنية في النضال لحماية النظام الجمهوري والدفاع عن ثورة سبتمبر الخالدة، وتحرير الجنوب اليمني من الاحتلال الاجنبي، حيث استقر الرأي على تسمية هذه الجبهة باسم "جبهة تحرير الجنوب المحتل" أخذت في أغسطس من نفس العام تسميتها النهائية "الجبهة القومية لتحرير جنوب اليمن المحتل" على أساس الاعتراف بالثورة المسلحة أسلوبا وحيدا وفعالا لطرد المستعمر. وقد تمخض عن هذا المؤتمر تشكيل لجنة تحضيرية من الشخصيات والقيادات المشاركة فيه، كان على رأسها قحطان محمد الشعبي"، وقيادات مختلف المكونات السياسية والمنظمات الثورية والقبلية من أبناء الشمال والجنوب فبلغ عدد قيادة الجبهة 12 قياديا.  

ونتيجة لذلك التوافق والدعم اللامحدود عاد غالب راجح لبوزة وعدد من ابناء الجنوب بعد مشاركتهم في الدفاع عن ثورة 26 سبتمبر لتصدر المقاومة المسلحة واعلان الثورة على الاحتلال البريطاني في الجنوب. "وفي 14 من اكتوبر 1963م تفجرت الثورة من جبال ردفان بقيادة غالب راجح لبوزة فواجهت بريطانيا الثوار بعنف واستشهد خلالها غالب لبوزة، لكن رغم العنف الموجه من الانجليز إلا ان الاستعدادات للعمل النضالي استمر. فقد توجه عدد كبير من أبناء الجنوب من مختلف المحميات وممن عاد منهم من بلاد المهجر وبجانبهم بعض ابناء الشمال للمعسكرات خاصة في مدينة تعز للتدريب فوجد المجندين المناضلين الحضن الدافئ من أبناء الشمال خاصة في تعز وإب خلال التدريب وأثناء تنفيذ العمليات الفدائية داخل مناطق سيطرة الاحتلال.  كما كان الدور الايجابي لقيادة ثورة سبتمبر والقيادة المصرية في الشمال بما قدماه من دعم مالي وتدريب وتسليح ناهيك عن الدعم السياسي، وتعزيزا لذلك قامت حكومة ثورة سبتمبر بتعين قحطان الشعبي وزيرا فيها لشئون الجنوب، وكلفت أحمد الكبسي قائد المنطقة الوسطى بمسؤولية دعم وتجهيز الثوار من ابناء الجنوب، وهذا ما يثبت واحدية الثورة اليمنية بشكل جلي.

        فمنذ نهاية عام 1964م بدأ انطلاق الكفاح المسلح بشكل هجمات شنها فدائيو الجبهة القومية، إذ يذكر بأن علي عنتر وعلي شايع هادي عادا من تعز وإب مع عدد من المقاتلين إلى الضالع في منتصف عام 1965م بعد أن نال تدريبهم هناك وبدأوا من حينها بالعمل المسلح ضد الاستعمار واعوانه وبدأوا بعمليات الكر والفر وحرب العصابات لتنفيذ عمليات مسلحة في أعماق مناطق الجنوب ومن ثم العودة للشمال للتزود بالمؤن والذخيرة، مما ازعج الانجليز فاضطرت بريطانيا لإعلان قانون الطوارئ واصدرتا بموجبه حضرا لنشاط الجبهة القومية لتحرير الجنوب اليمني المحتل، واعتبروها حركة ارهابية، وتنفيذا لذلك قام الانجليز بإبعاد 245 مواطنا من ابناء الشمال بتهمة تعاونهم مع الجبهة. وبسبب التطورات والمواجهات على الميدان عقدت الجبهة القومية لتحرير الجنوب في22 يوليو مؤتمرها الأول في مدينة تعز، واعلنت فيه موقفها الثابت لمواصلة الكفاح المسلح ضد الاستعمار حتى الجلاء وعدت نفسها الممثل الوحيد لأبناء الجنوب.

وكان القائد عبود مهيوب الشرعبي من أبناء تعز من رجال الجبهة القومية احد اشهر من أثبت واحدية الثورة اليمني، الذي توجه من تعز يقود فرقة من أبناء الشمال وقام مع مجموعته بتنفيذ هجمات فدائية على مسؤولي المستعمرة  في عدن في مطلع عام 1967م وبعد عدة مواجهات عنيفة مع سلطات الاحتلال استشهد عبود في منتصف شهر فبراير، وخرجت حينها مسيرة راجلة من أبناء عدن وهي تحمل جنازة رمزية لمهيوب عبود ردا للجميل ووفاء وتكريما واعجابا بنضال وشجاعة عبود في التضحية من أجل تحرير جنوب اليمن من الاستعمار، بعدها تصاعد الكفاح المسلح والمواقف المؤيدة لاستقلال جنوب اليمن، ففي مارس اصدرت الجامعة العربية قرارا تندد بالتواجد البريطاني في جنوب اليمن بعد أن كانت الجمعية العامة للأمم المتحدة قد أصدرت قرارا أواخر عام 1965م يقضي بحل قضية الجنوب اليمني وحقه في تقرير مصيره. عندها اضطرت بريطانيا للاعتراف بالقضية الجنوبية نتيجة تصاعد الكفاح المسلح والقرارات الدولية المواجهة. وهو الأمر الذي حفز أبناء الشمال في مختلف المناطق بالذات ابناء محافظة إب وغيرهم من ابناء اليمن المغتربين في السعودية والخليج في تدشين حملة تبرعات لإسناد الكفاح المسلح ضد الاستعمار البريطاني في الجنوب.

ويبرز لسطح الاحداث مشهد أخر من مشاهد واحدية الثورة اليمنية بقيام جبهة أو حزب التحرير الذي شكل في مصر وفي عدن من أبناء الجنوب والشمال يتقدمهم عبد الفتاح إسماعيل من أبناء تعز بتنفيذ عدة هجمات فدائية ناجحة، يذكر أنه تمكن مقاتلي جبهة التحرير في 20 يوليو 1967م من السيطرة على مدينة كريتر والتحصن داخل المدينة لمدة اسبوعين مما ارعب بريطانيا. وأمام ذلك التصاعد الثوري اضطرت بريطانيا رسميا للإعلان على لسان وزير خارجيتها في 14 نوفمبر استعداد بلادة منح الاستقلال لجنوب اليمن في 30 من نوفمبر 1967م.

وفي اللحظات التي خرج فيها اخر جندي بريطاني من الجنوب وفي غمرة الاحتفال بالاستقلال كانت القوات الملكية لآل حميد الدين بمساعدة السعودية قد بدأت في 28 نوفمبر 1967م بالزحف للقضاء على ثورة سبتمبر والنظام الجمهوري، وضربت حصارها على العاصمة صنعاء، مستغلة انسحاب القوات المصرية من اليمن مطلع شهر نوفمبر على اثر نكسة مصر في حزيران عام 1967م، وحدوث انقلاب 5 نوفمبر على السلال. وفي تلك الايام الفارقة التي عاشها ابنا الشمال والجنوب تجددت وحدية الثورة اليمنية إذ هب أبناء الجنوب بالألاف إلى جانب اخوانهم من أبناء تعز وإب والبيضاء وتهامة لفك الحصار عن صنعاء حتى تم فك الحصار في 8 فبراير 1968م.

المحور الثاني- دور ابناء تعز في الثورة (26 سبتمبر و14 أكتوبر):

عند الخوض في البحث والدراسة عن دور رجال الثورة اليمنية ضد الملكية الإمامية المستبدة في الشمال والاستعمار البريطاني المحتل للجنوب نجد دور قوي لمدينة تعز وريفها في غرس واحتضان وتصدير نضال اليمنيين الثوري عموما. كما نجد بأنه لا يخلو ميدان سياسي ولا فكري ولا دعم مالي ولا عمل مسلح خلال مراحل الثورة من أبناء تعز فالمصادر تؤكد أن أبناء تعز كانوا جنب إلى جنب مع أبناء مختلف مناطق اليمن في خنادق النضال الثوري بل كان منهم نخبة في الصدارة لعبوا دور مشهود ومشهور في التحولات التاريخية في اليمن شماله وجنوبه أهمها تحرير اليمن بإنهاء نظام الحكم الملكي الإمامي وانهاء الاحتلال البريطاني وحكم السلاطين وقيام النظام الجمهوري وتثبيته. 

فمن خلال ادبيات الثورات اليمنية في التاريخ المعاصر نلاحظ أن لتعز وأبنائها دور في مختلف مراحل الثورات وكانت تعز وأبنائها محاور ارتكاز للتحولات والاحداث في تاريخ الثورات في اليمن المعاصر منذ عام 1934- 1967م.

فقد برزت مجموعة من الاسماء من أبناء تعز ضمن حركة الاحرار اليمنية في منتصف ثلاثينيات القرن العشرين وفي أحداث مراحل الثورة اليمنية، إذ تولوا في حكومة الثورة الدستورية وحكومات ثورة 26 سبتمبر مناصب وزارية لأول مرة في تاريخ تعز واليمن في عهد حكم آل حميد الدين ثم أثناء تثبيت النظام الجمهوري.

بحيث اسهم أبناء تعز منذ عام 1935م عند تأسيس اول مدرسة في الحجرية تدرس المنهج العلمي الحديث كما اسهم ابناء تعز في بلدان المهجر برفد حركة الاحرار اليمنيين مالية من خلال التبرعات دعما لمناهضة حكم اسرة آل حميد الدين. وكان المهاجرون في الحبشة واوغندة والقرن الإفريقي أكثر من دعم الحركة عن طريق النعمان وعبد الغني مطهر.

كما نجد ابناء تعز يشتركون لأول مرة في التخطيط والتحضير لقيام الثورة الدستورية ثم لتأجيج الصراع بين الاسر المالكة وصولا الى التخطيط التحضير لقيام ثورة 26 سبتمبر  1962م وقيام النظام الجمهوري، وهي الثورة التي سمحت لأبناء تعز في حمل السلاح وأصبحوا عنصرا فعال في تكوين الجيش وقيادته بعد ان كانا شبه محضور. وبفضل ثورة سبتمبر افتتح فرع للكلية الحربية في مدينة تعز تستقبل نفس العدد الذي يقبل في صنعاء واصبح سلام عبد الله الرازحي من أبناء تعز مديرا للكلية الحربية وفرعها في تعز منذ عام 1963م وللكلية وقائدها دور بعد ذلك في دحر حصار صنعاء عام 1968م.  

ولعل دعم التجار من أبناء تعز في عدن ومدينة تعز أكثر تجسيد لما قام به ابناء تعز في تكوين جيش الحرس الوطني ودعم حكومة الثورة سبتمبر ودعم الكفاح المسلح ضد الاستعمار البريطاني.

كما اسهم أبناء تعز في اذكاء الروح الوطنية عند اليمنيين من خلال حركة التنوير عبر التعليم والكتابة في الصحف وتأليف الكتيبات التي كانت كثيرا ما تعري فساد نظام حكم آل حميد الدين، وتوعية الشعب بعدم قدسية الحق الالهي الذي يدعيه الإمام يحيى ثم الإمام احمد، أيضا ساهم المستنيرون والمثقفون في توعية الشعب بشروط الحكم الامثل الذي لا ينتمي له حكم الحكم المتوكلي وكذا عدم شرعية الاحتلال البريطاني للجنوب مادام شعب اتخذ الكفاح المسلح رفضا للاستعمار ومطالبا بالحرية والاستقلال.   

 ويمكن من خلال المصادر المتوفرة ان نذكر مجموعة من أسماء أبناء تعز لا الحصر من التي اسهمت بالنضال السياسي والتنويري والدعم المالي والكفاح المسلح في الثورة اليمنية ضد الملكية والاستعمار طوال 40 عاما وهو عمر النضال اليمني في الشمال والجنوب. مع الوقوف عند أهم الشخيصات من أبناء تعز التي لعبت أهم الادوار في صناعة احداث الثورة.

1-         الاستاذ أحمد محمد نعمان ومن اهم ادواره النضالية في تلك المرحلة تأسيس اول مدرسة تدرس المنهج العلمي الحديث في شمال اليمن في منطقة ذبحان عام 1934م ورئيس للجمعية اليمنية السرية أول منظمة سياسية عام 1935م مناهضة لحكم الأمام يحيى. ثم مؤسسا بالاشتراك مع محمد محمود الزبيري لكتيبة الشباب اليمني المناهضة أيضا لحكم الامام يحيى عام 1940م في القاهرة. ومؤسسا مع الزبيري لحزب الاحرار ثم الجمعية اليمنية الكبرى في عدن عام 1944م ومؤسسا لصحيفة صوت اليمن ومشاركا في الثورة الدستورية عام 1948م وعين فيها وزيرا للتربية، ثم سكرتيرا لمنظمة الاتحاد اليمني بعد لجوئه إلى القاهرة عام 1955م أيضا إلى جانب الزبيري وعمل من خلال الاتحاد في دفع مصر عبد الناصر للوقوف إلى جانب اليمن والذي تحقق فعلا في ثورة 26 سبتمبر. حتى أن الزبيري ابو الاحرار اليمنيين الف عنه كتيب بعنوان "النعمان الصانع الأول للقضية اليمنية" وساهم النعمان في الثورة بتوليه بمناصب وزارية ورئاسة مجلس الشورى واخر مناصب الثورة والجمهورية رئيسا للوزراء. 

2-         عبد الغني مطهر العريقي مؤسس تجمع الاحرار في تعز عام 1958م ورئيس تجمع تجار تعز الاحرار. عاد من بلاد المهجر في اثيوبيا الى تعز واستخدم نشاطه التجاري لصالح مناهضة حكم الإمام أحمد متأثرا بالأحرار اليمنيين في بلاد المهجر في القرن الإفريقي واثيوبيا. فتمكن مطهر في تعز من جمع التبرعات لدعم تحركات الاحرار والضباط الاحرار في مناهضة حكم الامام أحمد وساهم مساهمة فعالة في التخطيط والتحضير لقيام 26 سبتمبر 1962م بحيث اوفد من الضباط الاحرار لإقناع القيادة المصرية عبد الناصر بدعم قيام الثورة على حكم الامام أحمد. وخلال الثورة ساهم التجار من ابناء تعز في الداخل والمهجر بمد الثورة ورجالها بالأموال عبر عبد الغني مطهر فكان نتيجة ذلك الدعم هو تشكيل الجيش وطني من ابناء تعز وإب وابناء الجنوب المحتل وهذا الجيش هو الذي دحر الملكية وحمى الثورة وثبت النظام الجمهوري، كما اسهم مطهر في انجاح ثورة سبتمبر واكتوبر عبر الدعم المالي للحكومات ومن خلال توليه العديد من المناصب الوزارية واخيرا محافظا لمحافظة تعز.  

3-         الشيخ عبد الله علي الحكيمي من أهم الشخصيات التي اسهمت في الثورة اليمنية من أبناء تعز وذلك من مقر اقامته في بلاد المهجر في كاردف في بريطانيا من خلال اصدارة صحيفة السلام المناهضة لحكم الامام يحيى ثم الامام أحمد.

4-           الاستاذ أحمد محمد حيدرة أول معلم عمل على تعليم الطلاب بالمنهج العلمي الحديث في مدرسة ذبحان في ثلاثينيات القرن العشرين.

5-         جازم الحروي أحد أهم التجار من أبناء تعز قام بدعم حركة الحرار من عام 1944م حتى قيام ثورة سبتمبر.

6-         أحمد عبده ناشر العريقي أحد أهم التجار من أبناء تعز قام بدعم حركة الحرار حتى قيام ثورة سبتمبر.

7-         عبد الاله الاغبري. معلم ادخل التعليم الحديث الى مدرسة حيفان في منتصف ثلاثينيات القرن العشري واول وزير والوحيد في اخر حكومة لحكم الامام أحمد قبل ثورة 26 سبتمبر.

8-         أحمد محمد باشا من أبناء مدينة تعز احد داعمي حركة الاحرار سياسيا وماديا.

9-         ناشر عبد الرحمن العريقي. أحد أهم التجار من أبناء تعز قام بدعم حركة الحرار حتى قيام ثورة سبتمبر. وهو من تجار اليمن في الحبشة.

10-       محمد علي الاسودي من أبناء تعز واحد التجار في عدن ورئيس منظمة الاتحاد اليمني في عدن خلال الخمسينيات واحد رجال حكومة ثورة 26 سبتمبر.

11-       محمد احمد شعلان. من أبناء تعز واحد التجار في عدن ورئيس منظمة الاتحاد اليمني في عدن خلال الخمسينيات واحد رجال حكومة ثورة 26 سبتمبر.

12-       عبد الله عثمان أحد ابناء تعز التجار في عدن وكان المسؤول المالي للأحرار اليمنيين منذ عام 1944م حتى بداية الستينات.

13-       سعيد ابليس الذبحان من ابناء تعز أول من قام بمحاولة عمل فدائي لاغتيال الامام أحمد حميد الدين في مدينة السخنة حوالي عام 1960م.

14-       محمد قائد سيف أول ضابط في جيش الأمام احمد من أبناء تعز تخرج من الكلية الحربية في مصر واشترك بانقلاب عام 1955م مع الثلاياء ثم اشترك بثورة 26سبتمبر وحكومات الجمهورية.

15-       محمد عبد الولي الذبحاني: أول ضابط من أبناء تعز في جيش الإمام يحيى النظام كان من ضمن البعثة اليمنية الثانية إلى العراق لكنه ابعد من الجيش على أثر اشتراكه في الثورة الدستورية عام 1948م ولم يعد للجيش إلا بعد ثورة 26 سبتمبر، وتولى في العهد الجمهوري مناصب قيادية منها مناصب وزارية.  

16-       عبد الله عبد الرحيم أول طيار مدني من أبناء تعز ضمن الخطوط الجوية اليمنية وله دور في تهريب سلاح ثورة سبتمبر من مصر إلى عدن قبيل الثورة.

17-       محمد أحمد نعمان من قيادة حزب البعث في اليمن وأول من كتب وجاهر وحرض اليمنيين لقيام الجمهورية في شمال اليمن وشارك بأحداث ثورة 26 سبتمبر ورجال حكومات الجمهورية.

18-       أحمد هائل سعيد انعم احد تجار تعز الذين اسهموا بدعم حركة الاحرار وحكومة الثورة.

19-       عبد الله عبد الوهاب نعمان من ابناء تعز المثقفين اسهم في النضال الثوري منذ الاربعينيات من خلال اصدارة صحيفة الفضول ومن رجال الثورة والجمهورية تولى مناصب وزارية والف القصائد الوطنية منها النشيد الوطني للوحدة اليمنية.

20-       سعيد الجناحي من ابناء تعز من قيادات حركة القوميين العرب قبل ثورة سبتمبر واكتوبر وله اسهامات كبيرة في الثورة اليمنية والنظام الجمهوري.

21-       علي محمد سعيد انعم احد تجار تعز الذين اسهموا بدعم حركة الاحرار والثورة وتلى مناصب وزارية في حكومة الثورة.

22-       أحمد مهيوب ثابت من ابناء تعز الذين دعموا التحضير لثورة سبتمبر من خلال اعماله التجارية في عدن وله ادوار في الثورة والجمهورية وتولى مناصب وزارية.

23-       عبد القوي حاميم من ابناء تعز له ادوار في التحضير لثورة 26 سبتمبر وقيام النظام الجمهوري.

24-       محمد عبد الواسع الاصبحي من ابناء تعز الذين اسهموا في النضال الوطني لحركة الاحرار في بلاد المهجر في جيبوتي ماديا ثم شارك في احداث ثورة 26 سبتمبر وتثبيت النظام الجمهوري من خلال تولية عدة مناصب منها وزارية.

25-       عبد الرحمن أحمد عبد القادر صبر: شيخ نواحي صبر وقائد لواء السلام من أبناء صبر وله دور بقيادة الجيش عند فك حصار صنعاء عام 1968م.

26-       عبد الرقيب عبد الوهاب من أوائل ابناء تعز الذين وتولوا مناصب قيادية في جيش ثورة 26 سبتمبر وتثبيت النظام الجمهوري عبر دوره النضالي في الدفاع عن صنعاء ومقاومة حصار السبعين.

27-       عبود (مهيوب الشرعبي) من أبناء محافظة تعز من رجال الجبهة القومية الذي قاد مجموعة من ابناء تعز والجنوب لتنفيذ عمليات فدائية داخل المستعمرة عدن عام 1967م مما ارعب المستعمر البريطاني في الجنوب واعلانها قانون الطوارئ، وبعد عميات فدائية ناجحة قضى عبود نحبه شهيدا على اثره خرجا أبناء عدن عن بكرة ابيهم للسير في جنازة عبود تكريما لموقفه الشجاع مع أبناء الجنوب.

28-       عبد الفتاح إسماعيل من أبناء تعز الذين اسهموا عبر النضال السياسي والثوري لقيام ثورة 14 أكتوبر عام 1963م وقد ظهر دوه في الكفاح المسلح ضد المستعمر ضمن جبهة التحرير التي تمكن رجالها من شل حركة حكم الاستعمار البريطاني في المستعمرة عدن عام 1967م عند سيطرة جبهة التحرير على مدينة كريتر والتحصن فيه لمدة اسبوعين مما ارعب الاستعمار البريطاني في الجنوب، مما جعل بريطانيا تعلن قرب رحيلها من جنوب اليمن. كما لعب عبد الفتاح إسماعيل ادوار بعد استقلال الجنوب اهمها تولى رئاسة الحزب الاشتراكي اليمني ورئاسة دولة اليمن الديمقراطية في الجنوب.      

الخاتمة

مما تقدم يتضح أن اليمنيين في شمال والجنوب وقفوا مع بعضهم للتخلص من الاستبداد والاستعمار الأجنبي وحكم السلاطين وتوجت تلك الأدوار النضالية التي استمرت قرابة 40 عاما بالهدف الأول من أهداف ثورة 26 سبتمبر 1962م الستة، وهي الاهداف نفسها لثورة 14 أكتوبر 1963م التي انطلقت بدعم ثورة 26 سبتمبر للتتفجر في الجنوب ضد المحتل الاجنبي من منطقة ردفان، كما كانت الواحدية بعد ذلك بالنضال والكفاح المسلح المشترك والمستمر بين أبناء اليمن شماله وجنوبه حتى جلاء المستعمر من الجنوب عام 1967م، وفك حصار السبعين عن صنعاء فبراير 1968م والذي توج بتثبيت النظام الجمهوري بالشطرين ومن ثم قيام الوحدة اليمنية في 22 مايو 1990م بعد أقل من 27عاما من الثورة.

كما يتضح ان لأبناء تعز ادوار نضالية محليا ودعما ماديا وسياسيا وثقافيا من بلدان المهجر طوال مراحل الثورات اليمنية. ومعظم تلك الأدوار كانت في الصدارة وكانت اسهامات البعض مرتكزا اساسيا في الاحداث والتغيير وقيام ثورة 26 سبتمبر و14 أكتوبر وتثبيت النظام الجمهوري. 

التوصيات:

-           فتح باب الدراسات العلمية والبحوث الاكاديمية في الجامعات والمراكز البحثية لدراسة تاريخ الثورة اليمنية سبتمبر واكتوبر بشكل علمي ومنهجي أي بشكل دقيق وصحيح دون تحيز أو تأثير أو تأثر.

-           حث قيادة جامعة تعز أن يكون لها السبق في افتتاح مركز للتاريخ الشفوي مهمته جمع وتوثيق شهادات عن رجال ثورة سبتمبر واكتوبر ومراحل النضال. 

-           دعوة لأبناء تعز(الريف والمدينة والمهجر) خاصة أبناء واحفاد المناضلين من السياسيين والتجار والمهاجرين والمغتربين والذين لهم أدوار في الثورة اليمنية منذ ثلاثينيات القرن الماضي أن يعجلوا بأرشفة كل الوثائق والمستندات والصور التي بحوزتهم داخل ملفات الالكترونية على شكل صور رقمية مع ذكر اماكن حفظ الاصول، ثم يبعثوا بنسخ إلكترونية للأساتذة والمختصين في الجامعات ومراكز البحوث ومركز حفظ الوثائق.   

-           مطالبة المؤسسات المختصة والتجار ورجال المال والاعمال والاثرياء دعم جهة بحثية لإصدار كتاب تراجم لرجال ومناضلي الثورة اليمنية مستقاة من مصادر رسمية وأهلية صحيحة ودقيقة البيانات، ودعم إجراء مقابلات شخصية مع من مازال منهم على قيد الحياة ونشرها ضمن التاريخ الشفوي. 

ــــــــــــــــ

د. صادق محمد عبده قاسم الصفواني

أستاذ التاريخ الحديث والمعاصر والعلوم السياسية المشارك

 قسم التاريخ والعلوم السياسية ج تعز.

October 22nd 2020, 11:48 am

بريطانيا تدعو الحوثيين للقبول بمقترحات "غريفيث" لإنهاء الصراع في اليمن

الاشتراكي نت

 

دعت بريطانيا جماعة الحوثي المسلحة للقبول بمقترحات المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن "مارتن غريفيث" لإنهاء الصراع في اليمن.

ووجه وزير الشرق الأوسط بوزارة الخارجية والتنمية البريطانية "جيمس كليفرلي" في سياق ذلك الدعوة للحوثيين بالسماح بدخول المساعدات وموظفي الإغاثة لمناطق سيطرتهم بسرعة وأمان ودون عراقيل، لا سيما في ظل خطر حدوث مجاعة هذه السنة.

جاء ذلك في بيان حول لقاء "جيمس كليفرلي" مع ناطق الحوثيين محمد عبدالسلام يوم امس في العاصمة العمانية مسقط، أهاب خلاله الوزير البريطاني بالحوثيين العمل بشكل بنّاء مع مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن، مارتن غريفيث.

وشدد كليفرلي خلال لقاءه ناطق الحوثيين على ضرورة القبول بمقترحات السلام التي قدمها لإنهاء الصراع وتخفيف معاناة المحتاجين.

وعبر عن القلق حيال القيود المفروضة في المناطق الشمالية التي يسيطر عليها الحوثيون، والذين يمنعون وصول المساعدات إلى الملايين ممن هم في أمس الحاجة إليها.

October 22nd 2020, 11:34 am

صحة مأرب تدشن حملة رش لمواجهة كورونا تنفذها الجمعية الطبية بدعم من مؤسسة رحمة حول العالم

الاشتراكي نت

 

دشن مكتب الصحة العامة والسكان بمحافظة مأرب، الأربعاء، حملة رش تستهدف مخيمات النازحين لمواجهة وباء كورونا، تنفذها الجمعية الطبية الخيرية بالاشتراك مع ائتلاف الوفاء للإغاثة والتنمية.

وخلال الحملة التي استهدفت مخيم كلية المجتمع للنازحين بدعم من مؤسسة رحمة حول العالم، أكد نائب مدير مكتب الصحة العامة والسكان بمحافظة مأرب الدكتور أحمد العبادي، إن الحملة سوف تساهم في حماية النازحين من عرضة الإصابة بالوباء، معبراً عن شكره على المبادرات المجتمعية التي تساند القطاع الصحي في المحافظة .

من جانبه المدير التنفيذي للجمعية الطبية الخيرية د. سامي الوشلي، أكد إن هذه الحملة تأتي في إطار حملات الرش والتعقيم لحماية النازحين من خطر الإصابة بوباء كورونا المستجد في المخيمات كونها الأكثر عرضة للإصابة بالوباء في حال إنتشاره خلال موجته الثانية، والتي ربما تكون أشد فتكاً خلال فصل الشتاء.

وفي السياق، لفت مندوب ومنسق مؤسسة رحمة حول العالم الأستاذ بكير القديمي، أشار إلى أن الحملة تأتي في ظل أهمية الإهتمام بالنازحين من خطر الإصابة بالوباء في محافظة مأرب، التي تجمع مئات الآلاف من النازحين يتوزعون في عشرات من مخيمات النزوح، إضافة إلى كونها تحتاج إلى مزيد من الإهتمام في هذا الجانب من المنظمات الإنسانية.

الجدير بالذكر أن حملة الرش الذي تنفذها الجمعية الطبية الخيرية بدعم من مؤسسة رحمة حول العالم هي الثالثة في المحافظة، حيث استهدفت عديد مخيمات نزوح خلال الفترة الماضية.

October 22nd 2020, 11:34 am

الطبقة الوسطى بين السياسة والاقتصاد

الاشتراكي نت

 

الطبقة الوسطى هي أحد العوامل / القوى الهامة الخالقة والمنتجة للإستقرار السياسي/ الاجتماعي وهي تاريخياً –في أوروبا قبل ظهور البرحوازبة القومية الراسمالية- الحامل السياسي الاجتماعي لمشعل الاصلاح الديني، والتنوير، وعامل توازن سياسي اقتصادي.

وفي كل المنطقة العربية –بعد ذلك بأكثر من قرنين ونصف –كانت الطبقة الوسطى أو المتوسطة هي حامل راية الحداثة والتحديث وحاملة مشعل التنوير والتنمية الثقافية للمجتمع.

ولم تعرف اليمن المعاصر الطبقة الوسطى لا في شمال البلاد، ولا في جنوبه إلا وفق ما كانت تحتاجه البنية الكولونيالية الاستعمارية من قطاع من الموظفين/ الإداريين وفي حدود معينة، واتسع حجمها نسبياً بعد إنشاء مصفاة عدن، وتوسع نطاق حركة ميناء عدن.

ومع ثورة 26 سبتمبر 1962م، وثورة 14 أكتوبر 1963م، اتسع نطاق حضور الطبقة الوسطى ، وبدأت بالتدريج تدخل مجال المشاركة السياسية في الحياة العامة، ودخل أو التحق قطاع واسع من السكان بسلك التعليم من الابتدائي إلى الثانوي، وانشئت وفتحت العديد من المدارس في مختلف انحاء البلاد –شمالاً وجنوباً- وخاصة في مناطق شمال البلاد التي كان التعليم فيها حكراً على جماعة محدودة ، إذْ لا يوجد  في شمال البلاد سوى عدد محدود جداً من المدارس هي أقرب إلى الكتاتيب لا تتجاوز فعلياً عدد أصابع اليد الواحدة، ومع توسع حضور الدولة ومؤسساتها الأولى المختلفة،رغم الحرب الواسعة والعنيفة على الثورة من أول شهر لقيامها، توسع نطاق الوظيفة العامة في مؤسسات الدولة الناشئة التي دخلها مجموع أبناء الشعب الفقير، بدءاً من الالتحاق بالجيش والأمن إلى العمل في مختلف مؤسسات الدولة الجديدة ، واتسع نطاق التعلم من المدن إلى الأرياف ، وتوسع العمران ، وتحسنت نوعية السكن،والتعليم،وتم ارسال مئات البعثات التعليمية للدراسة في الخارج.

وبنتيجة كل ذلك اتسع حجم ودور ومكانة الطبقة الوسطى، بعد توافر المال في أيدي الناس، وقدوم الراسمال الوطني من المهاجر ومن المدينة عدن، وبدء حركة الانماء الاجتماعي الاقتصادي والثقافي رغم أوضاع الحرب على الجمهورية والحصار الاقتصادي والسياسي والاعلامي.

وخلال سنوات الحرب ورغمها، اتسع نطاق حضور القطاع العام للدولة.. ومع توسع النشاط التجاري والصناعي والاقتصادي المحدود، توسع نطاق حضور وفعل ودور الطبقة الوسطى، وبدأ التعليم الوطني العام يتسع مداه ونطاقه من التعليم العام إلى التعليم العالي، مما فتح باب الترقي في سلم التركيب الاجتماعي/ الوظيفي لقسم واسع من أبناء المجتمع، فتحت على أثرها، بداية السبعينيات، جامعتا صنعاء وعدن، وتوسع نطاق حضور البيروقراطية الإدارية وترسخ حضورها في بنية مؤسسات الدولة.

إذا استثنيت مدينة عدن، فيمكن القول إن ثورة 26 سبتمبر 1962م، وثورة 14 أكتوبر 1963م، أدخلت اليمن المعاصر إلى العصر الحديث على كل المعوقات الذاتية الداخلية والخارجية التي استهدفت ضرب الدولة الوطنية وحصارها في شطري البلاد، بما في ذلك حتى قيام الوحدة الأندماجية الفورية دون دراسة سياسية وواقعية وتاريخية لذلك المشروع الوطني الكبير والجميل. ذلك لأن القوى المعادية والرافضة لمشروع الدولة اليمنية القوية والعادلة في الداخل والخارج، كانت في المرصاد لتلك الدولة من أول لحظة لقيام الثورة في اليمن، والحرب على الجمهورية طيلة سنوات 62-1970م، كلها كانت محاولات في هذا الإتجاه.

وليست حروب الشطرين سوى واحدة من الأدوات لتعويق انجاز مشروع الدولة اليمنية القوية، بافتعال صراعات وهمية "أيديولوجية وسياسية"، أو بالأصح رفع بعض التعارضات والاختلافات الثانوية في تجربتي الشطرين إلى حد التناقض والصراع الرئيسي، ومن هنا ولد مشروع الوحدة الفورية الإندماجية ملغوما بقوى معادية له من داخله ومن خارجه..  وليست حرب 1994م سوى العنوان العسكري البارز لتعويق مشروع بناء الدولة الوطنية الديمقراطية الحديثة.

وكان أول انجاز تلك القوى لثمار تلك الوحدة بالحرب هو الانقضاض على بنية الدولة الاقتصادية ولم تكن جريمة حرب 1994م إلا المدخل السياسي والعسكري لتنفيذ ذلك، بعد أن حول علي صالح أرض جنوب البلاد إلى غنيمة حرب، وسكانها إلى ما يشبه "أهل ذمة".

نعم! لقد تحولت أرض الجنوب ليس إلى ارض "خراجية" بدلاً عن "عشرية" كما فعل "المتوكل على الله" اسماعيل في القرن السابع عشر، بل حول علي صالح الجنوب كله: أرضاً ودولة ومجتمعاً،(بالحرب، وبالفتوى الدينية)، إلى أرض مفتوحة للفيد والنهب الخاص بعد أن جعل أرض الجنوب "خصخصة" للجماعة المشيخية القبلية والعسكرية والدينية، استكمالاً لما بدأه في مناطق شمال البلاد، حيث تحول مالك الأرض المتوسط، وحتى شبه الغني، في التهائم إلى مجرد أجير لدى المالك الجديد: الشيخ، والقائد العسكري أو الأمني.

لقد بدأ صالح وزبانيته بخصخصة الجنوب بعد جريمة حرب 1994م، وهي الخصخصة العسكرية وبقوة التغلب والحرب، باعتبار الجنوب أرض "فتح" و"توحيد" يذكرنا بخطاب حرب العشرينيات على "تعز" و"التهائم" بعد أن سميت حربهم على تعز والتهائم بأنها حرب "فتح /وتوحيد"، لارض فتح، لسكان غير مسلمين، (كفار تأويل)، وكأن التاريخ يعيد تدوير نفسه في صورة تراجوكوميدية، من "المتوكل على الله" اسماعيل إلى علي عبدالله صالح، حتى ما يجري اليوم.

إن الخصخصة في عقل وسلوك نظام علي عبدالله صالح، ليست سوى تفويت لملكية الدولة له والزبانيته، وهو ما تم تحت شعار أن ذلك إنما هو تنفيذ لوصايا الصندوق والبنك الدوليين، وبهدف رفع الأعباء عن الدولة، ورفع نسبة وحجم مشاركة القطاع الخاص في التنمية، والتي ستوفر فرص عمل، تخفف عن الدولة مسؤولية التوظيف الواسع، والنتيجة الملموسة لكل ذلك كان نهب ملكية الدولة ورمي قطاع واسع من الطبقة الوسطى في قاع الفقر والجوع، والأخطر تدمير التعليم بعد أن دخل القطاع الخاص مجال التعليم، من الابتدائي، إلى الجامعي، وتحولت المدارس، والجامعات إلى مجرد شقق سكنية.. تعليم غير منتج علميا ومعرفيا، وتربويا وتكوينيا، أضاف فشلاً جديداً إلى واقع التعليم الحكومي الذي جرى تدميره بصورة ممنهجة ومنظمة طيلة العقود الثلاثة المنصرمة، واليوم تستكمل آخر حلقات تدمير منظومة التعليم في صورة التعليم الأيديولوجي/ المذهبي.

إن التقارير الدولية الأخيرة-منذ اسبوع،18/ اكتوبر،2020م -حول التعليم في الجمهورية اليمنية، تقول : أن التعليم الثانوي، والجامعي، في الجامعات اليمنية يقع خارج مؤشر جودة التعليم  العالمي.

وبهذا المعنى ليست الخصخصة في كل مستوياتها من الاقتصاد إلى التعليم، إلى الصحة، سوى استكمالاً لما قد بدأ بتنفيذه بعد حرب 1994م، ولذلك جاءت الخصخصة بدون قانون، والتي عمم تنفيذها على كل أرض اليمن في صورة نهب منظم وممنهج للبنية الاقتصادية للدولة اليمنية، بعد أن توحد المال وتحديداً المال الطفيلي المندمج بالسلطة السياسية والعسكرية والقبلية، وهنا شهدنا التدمير المنظم للطبقة الوسطى في كل البلاد.

لقد اقحمت الطبقة الوسطى في حرب لا تعنيها ولا تخصها وخسرت حربا لم تدخلها، مثلها مثل الغالبية العظمى من الشعب اليمني.. فقد استهدفت الحرب السياسية والاقتصادية ثم العسكرية قلب هذه الطبقة، وبفعل نتائجها الكارثية صار جزءاً هاماً وواسعاً من الطبقة الوسطى شريداً ونازحاً، ومنهم من يبحث عن عمل في الداخل والخارج، وقسم هام منهم دخل دائرة "هجرة العقول" في جامعات العالم.

ويمكنني القول إنه، ومن بعيد حرب 1994م مباشرة وفي سياقها "الخصخصة بدون قانون"، كانت الطبقة الوسطى هي أولى القوى الاجتماعية والاقتصادية المستهدفة "الضحية"، من الحرب، فقدت بعدها البلاد والدولة أهم القوى السياسية والاجتماعية المدافعة عن وجود الدولة، وفقدنا معها الحياة السياسية المستقرة والطبيعية.

ومنذ ذلك الحين كان يتم تدريجيا تحويل الدولة إلى سلطة زبائنية. واليوم – مع الحرب الجارية - يجري تفكيك وتدمير وسحق ما تبقى من الشرائح العليا للطبقة الوسطى، بعد ان تكفلت العشرين السنة الماضية بتدمير وسحق الشريحة الدنيا، والمتوسطة من الطبقة الوسطى التي جرى ضربهما وتدميرهما مع أول اجراءات "التكيف الهيكلي" مع شروط/إملاءات، الصندوق والبنك الدوليين. . وبذلك سقطت الشريحة الدنيا والمتوسطة في قاع الفقر مع أواخر التسعينيات وبداية الألفية الثالثة، وتستكمل الحرب الجارية منذ أكثر  من خمس سنوات ضرب وتدمير  ما تبقى من الشريحة العليا من الطبقة الوسطى: كبار موظفي الدولة ومتوسطيهم، وأساتذة الجامعات، والمعلمين،والتجار الصغار، واصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة، ما يسهل لقوى الاحتلال السعودي/ الاماراتي والميليشيات وكلاء الخارج استكمال تفكيكهم وتدميرهم لما تبقى من مؤسسات الدولة ونهبها، وهو ما نشاهده بالعين المجردة في ما يحصل في الشمال والجنوب وصولاً إلى احتلال سقطرى والمهرة ، ووضع موانيء ومطارات البلاد تحت الإقامة الجبرية لدويلة الإمارات، وكأننا في حالة وصاية وانتداب للبلاد، والبعض يرى في كل ذلك المدخل الوحيد لتقرير المصير!!

إن ما يجرى في البلاد منذ أكثر من خمس سنوات، بل ومن قبل ذلك بعقود، هو تعويق لبناء الدولة الوطنية المدنية الحديثة، وانقضاض بالنتيجة على ما تبقى من الشريحة العليا من الطبقة الوسطى في بنية الدولة وفي المجتمع كمقدمة ذاتية وموضوعية لمصادرة حضور الدولة وتغييبها نهائيا عن حياة اليمنيين. وكأننا أمام حالة انتقام سياسي / تاريخي من اليمنيين باعتبارهم كانوا من بناة الممالك والدول الأولى في حياة العرب والعالم.

إن السؤال المحير اليوم والآن، هو كيف تقاطعت وتوافقت مصالح سلطتي صنعاء وعدن على حرمان اكثر من 75% من موظفي الدولة وهم القاعدة العريضة لما تبقى من الطبقة الوسطى من مرتباتهم وبإصرار عجيب؟.

إنهم يختلفون حول كل شيء، ولكنهم يتفقون على مصادرة راتب موظف الدولة الفقير، وما تبقى من الشريحة العليا للطبقة الوسطى التي وصلت مع الحرب الجارية إلى حد الكفاف، بل وتعريض العديد منهم إلى السجن والموت جوعا، وحتى القتل.

وفي تقديري أنه لو يتم اليوم تحت ضغوط داخلية واممية إعادة صرف رواتب موظفي الدولة، فلا اعتقد أن ذلك وحده كاف لمعالجة الاختلالات المعيشية، (الاقتصادية والاجتماعية الجذرية)، التي أوجدتها وخلقتها الحرب الجارية منذ أكثر من خمس سنوات ، بعد أن غابت الدولة كلية عن حياة الناس، وفقدت البلاد الأمن والاستقرار السياسي والاجتماعي ، تراجع معه دور الدولة في الحماية الاجتماعية، وتوسع نطاق البطالة والتضخم بصورة خرافية ، وفقدت العملة اليمنية قيمتها وقدرتها الشرائية مع الارتفاع الجنوني لأسعار جميع السلع من الغذاء إلى السكن إلى الدواء الي المشتقات النفطية والغاز، وتراجع سعر العملة المحلية أمام العملات الأجنبية بما يعادل 300% وهو ما يعني تأكل القدرة الشرائية لمن يملك، فما بالك بالشرائح العليا والوسطى والدنيا من الطبقة الوسطى التي لم تستلم رواتبها منذ حوالي خمس سنوات متواصلة.

كان راتب الاستاذ الجامعي "أستاذ مساعد" و"استاذ مشارك" يعادل (1200) ألف ومائتي دولار، وبالكاد يعيش به، اليوم تحول ذلك المبلغ إلى اربعمائة دولار ممنوعة من الصرف ، ناهيك عمن رواتبهم لا تتجاوز مائة دولار "خمسين، ستين ألف ريال في الشهر"، فكيف سيكون حالهم في حالة عودة صرف الراتب ؟ أي أن المشكلة ستبقى كما هي وستتخذ اشكالاً جديدة من الفقر والجوع الاقتصادي / الاجتماعي.

لقد سقط إلى قعر هاوية الفقر المدقع والجوع التام مئات الآلاف من أبناء الطبقة الوسطى وغيرهم من شرائح وفئات المجتمع المختلفة، وارتفع معها بالمقابل الرصيد المالي والعقاري "الثروة" للطبقة الغنية الطفيلية الجديدة التي ازدادت غنى، مع قلة عددهم، وتوسع كبير في قاعدة الفقراء القادمين من مربع الطبقة الوسطى، وغيرها.

ونشهد اليوم، وفي ظروف الحرب، ظهور نخبة (طغمة)، من أثرياء الحرب "تجار وسمسارة الحروب" من عسكريين ومدنيين ورجال دين، وقادة ميليشيات صاروا يمتلكون أرصدة بملايين  الدولارات في البنوك العالمية، إلى جانب مدن، وقصور فارهة و"عزب زراعية" تذكرنا ببذخ اقطاع العصور لوسطى.

ومع تزايد أعداد القتلى في الحرب من الفئات العمرية الصغيرة والمتوسطة تحديداً، فإن هناك اختلالات جذرية ستظهر، بل هي ظاهرة اليوم في تركيبة البنية الاجتماعية للسكان، على مستوى الأسر والعائلات وعلى صعيد المجتمع.

اليوم الآلاف من الأسر تفقد عائلها الإقتصادي الوحيد، وتفقد تركيبة المجتمع السكانية قسماً هاماً من الفئات العمرية صغيرة السن، ومن هم في سن الشباب( العمل، والانتاج)، بفعل الموت/القتل في الحرب، ووجدت الآلاف من النساء الأرامل الفقيرات أنفسهن  مسؤولات بصورة مباشرة عن إعالة أسرهن بدون معين، ولا مصدر رزق (عمل )،وكلها ستنعكس سلبا على بنية التركيب الاجتماعي للمجتمع، وعلى قيمه الاخلاقية والثقافية، ومع استمرار الحرب ، دون افق سياسي وطني للحل، وليس في صورة "الهدن الحربية" المتقطعة فإن قطاعات واسعة من الطبقة الوسطى ومن الفئات والشرائح المتوسطة، والأفقر ومن الفلاحين الفقراء، سيكون هؤلاء هم وقود الحرب المستعرة والمستمرة في صور واشكال مختلفة، بعد تحول الحرب في صورها المختلفة إلى وظيفة وإلى شكل من أشكال الارتزاق للعيش بما يعني تقلص الشرائح والفئات العاملة والمنتجة لصالح توسع ميليشيات الحرب والارتزاق، يرافق كل ذلك، وهو الأخطر، تعرض الأرض اليمنية وسيادتها للإنتهاكات وصولاً للاحتلال المباشر من قبل السعودية والأمارات اللتين هم من أهم الأطراف المستفيدة من استمرار الحرب في بلادنا.

فالحرب في صورتها الجارية اليوم هي مصدر لإنتاج قوى معادية للدولة، ولوحدة الأرض اليمنية ،وهي التي أوصلت البعض إلى حد اليأس، بل وإلى إنكار البعض لهويتهم اليمنية، واستبدالها بتسمية جغرافية/استعمارية ،وبالمقابل نشهد انتعاش قوى هي مع مشروع تقسم الدولة وتجزئتها إلى ما قبل الحالة الاستعمارية والإمامية، خدمة لمشاريع صغيرة، وهو ما نشاهده اليوم في جميع مدن الجمهورية اليمنية تحت الشعارات الزائفة العديدة المنادية بالسلام الكاذب، وبالوطنية المزيفة، و"الاستقلال الفارغ من المعنى" و"استعادة الدولة"، والشرعية/بعد تحول خطاب الإستعادة إلى احتلال إستعماري مباشر"، وصولا لشعار "مقاومة العدوان".

إن تدمير الطبقة الوسطى سواء كان بوعي قصدي منظم وممنهج أو بفعل  كل ما سبق، إلى جانب الحرب، وتداعيات الحرب المستمرة التي لم تتوقف، من جريمة حرب 1994م حتى الحرب الجارية، جميعها تقول أن الضحية الأعظم هو اليمن شمالاً وجنوباً، واليمنيين الذين تحولوا إلى فقراء ونازحين ومشردين في الداخل والخارج.

ولا خيار أمامنا جميعاً سوى بذل الجهد الحقيقي المضاعف من أجل استعادة الوحدة الوطنية، وتأجيل تعارضاتنا الثانوية جانبا حول مسائل الاختلاف فيما بيننا.. ونبدأ بالتحرك الجدي صوب وحول كيفية استعادة الدولة والجمهوية من الاحتلال الملكي / شيوخ النفط ومن الميليشيات.

ومن هذه اللحظة علينا أن نبدأ التفكير في ذلك.

فصل الخطاب :

علينا أن لا نقع في محظور (وهم) استعادة ما كان (الماضي) سواء الإمامي، أو الاستعماري تحت الذرائع الواهية المختلفة، فمثل هكذا رؤية مضببة عمومية ومجردة، لا تعكس سوى انكار عدمي للواقع/ الراهن، وقطيعة عبثية اعتياطية مع المستقبل، وهو ما نراه مع البعض من المتوهمين اليوم.

ونقطة على السطر.

October 22nd 2020, 11:18 am

وزير الثروة السمكية: ردة الفعل المتخاذلة للمجتمع الدولي تجاه التدخلات الإيرانية تشعرنا بالإحباط

الاشتراكي نت

 

أعرب وزير الثروة السمكية بحكومة تصريف الأعمال، فهد كفاين ، عن الشعور بالأسف تجاه ردة الفعل المتخاذلة للمجتمع الدولي من التدخلات الإيرانية السافرة في اليمن.

وقال وزير الثروة السمكية في تغريدة له على تويتر، أن إيران دشنت مرحلة جديدة من تدخلاتها المباشرة والصريحة في اليمن، بتعيينها سفيرا جديدا لها لدى جماعة الحوثي بصنعاء.

وأشار إلى أن حسن إيرلو سيمارس مهامه كحاكم عسكري إيراني في صنعاء، تحت مسمى "سفير"، ما يمثل إنتهاكا لكل القوانين والأعراف الدبلوماسية.

وأكد، أن ‏ردة فعل الإقليم والمجتمع الدولي لم تكن بمستوى الحدث، إذ جاءت مخيبة لآمال اليمنيين الذين كانوا ينتظرون موقفا أكثر جدية وحزما تجاه هذا الفعل.

ولفت الوزير إلى أن مصداقية ‏الشرعية الدولية باتت الآن على المحك.

وكانت طهران، أعلنت السبت الفائت وصول سفيرها الجديد إلى العاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرة الانقلابيين، في خطوة مفاجئة أثارت إرتباك الحكومة الشرعية المعترف بها دوليا وقيادة التحالف العربي بقيادة السعودية.

ولم يكشف بعد عن الكيفية التي من خلالها دخول المسؤول الإيراني إلى الأراضي اليمنية، في ظل إغلاق التحالف العربي وتحكمه بجميع المنافذ اليمنية البرية والجوية والبحرية.

October 22nd 2020, 11:04 am

البنك الدولي يخصص 371 مليون دولار لدعم ثلاثة مشاريع في اليمن

الاشتراكي نت

 

أعلن البنك الدولي، الثلاثاء تخصيصه مبلغ 371 مليون دولار لدعم ثلاثة مشاريع في اليمن تعليمية ومجتمعية وحضرية.

جاء ذلك خلال لقاء افتراضي جمع وزيري التخطيط والتعاون الدولي نجيب العوج، ووزير التربية والتعليم عبدالله لملس، مع المدير الإقليمي للبنك الدلي مارينا ويس، والمدير الُقطري لمكتب البنك في اليمن، تانيا ماير.

ووفقاً لوكالة الأنباء الحكومية "سبأ"، يوجه فريق البنك الدولي محفظة المشاريع المخصصة لليمن، والتي ستقر في مارس العام المقبل، لتغطية مشاريع التعليم والحماية الاجتماعية والخدمات الحضرية المتكاملة بتكلفة 371 مليون دولار.

وتتضمن مشاريع التعليم صرف حوافز للمعلمين بمبلغ 44 مليون دولار، والتغذية المدرسية بملغ 34 مليون دولار.

وتشمل المشاريع توزيع المواد الدراسية بمبلغ 16 مليون دولار، وإعادة بناء وترميم المدارس ومرافقها الصحية بمبلغ 14 مليون دولار، على أن يتم بناء قدرات تعزيز الصمود لأنظمة التعليم بمبلغ 13 مليون دولار.

وخصص البنك الدولي مبلغ 200 مليون دولار لتنفيذ مشروع الحماية الاجتماعية، في حين سيتم التمديد لمشروع الخدمات الحضرية المتكامل بمبلغ 50 مليون دولار، وينفذ في 16 محافظة بحيث يستفيد منه نحو 2.4 مليون مستفيد من مختلف أنحاء اليمن.

وجدد وزير التخطيط ، نجيب العوج، دعوته للبنك الدولي لفتح مكتب له في العاصمة المؤقتة عدن.

وأكد العوج أن مشاريع البنك الدولي في اليمن، أحدثت أثراً ملموساً في حياة الناس، واسهمت بشكل ملموس في التعافي الاقتصادي، مثل مشاريع الاستجابة الطارئة والزراعة والصحة والمشروع التكاملي الحضري.

October 20th 2020, 3:44 pm

غويتيريش يدعو اليمنيين لتقديم تنازلات للتوافق على وثيقة الإعلان المشترك

الاشتراكي نت

 

دعا أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الثلاثاء، أطراف الصراع في اليمن، إلى تقديم تنازلات من أجل التوافق على وثيقة الإعلان المشترك.

وأوضح غوتيريش في تصريحات صحفية، بأن هذه التنازلات يجب أن تكون بدون شروط مسبقة.

ولفت أنه لا بديل عن وقف إطلاق النار في اليمن والعودة إلى طاولة المفاوضات للوصول إلى سلام دائم في البلد الذي أنهكته الحرب.

وقال، أن الأعمال العدائية في اليمن انخفضت بشكل ملحوظ خلال الآونة الأخيرة، وهذا يستدعي البدء بخطوات جادة وملموسة لبناء الثقة تمهد لوقف الحرب وإحلال السلام الذي ينشده جميع اليمنيين.

وكان المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن مارتن غريفيث، أكد في إحاطته الأخيرة أمام مجلس الأمن الدولي أن الأطراف اليمنية المتصارعة لم تتوصل إلى إتفاق بشأن وثيقة الإعلان المشترك مضيفاٌ ان المفاوضات ماتزال جارية ولم تتوقف.. معربا عن أمله في التوصل إلى تفاهمات قريبة بهذا الشأن.

ونجحت الأمم المتحدة الأسبوع الماضي في رعاية أكبر صفقة تبادلية للأسرى والمعتقلين منذ بداية الحرب بين الحكومة الشرعية وجماعة الحوثيين، شكلت إطلاق أكثر من 1056 شخص من سجون الطرفين كمرحلة أولى.

ويرى مراقبون أن استكمال الإفراج عن بقية المحتجزين لأي سبب كان سيمثل بارقة أمل كبيرة في طريق الحل السياسي الشامل الذي من شأنه وقف الحرب والتوصل إلى سلام شامل وعادل.

October 20th 2020, 2:27 pm

الأمم المتحدة: سنضطر إلى إغلاق 26 برنامجاً للمساعدات في اليمن نهاية عام 2020

الاشتراكي نت

 

اعلنت الأمم المتحدة ، إنها ستضطر إلى إغلاق 26 برنامجاً للمساعدات الإنسانية في اليمن بحلول نهاية عام 2020، مالم تتلق التمويلات اللازمة، مؤكدة في الوقت ذاته استمرار تدهور الوضع الإنساني مع تصاعد الاشتباكات في البلد الذي يشهد صراعاً دموياً للعام السادس.

وقال المتحدث الرسمي باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك في مؤتمر صحفي الاثنين: "حتى الآن، تم تمويل 42 بالمائة فقط من خطة الاستجابة الإنسانية لليمن وهو أدنى مستوى على الإطلاق في أواخر العام"،  داعيا المانحين إلى دفع التعهدات غير المسددة وزيادة الدعم.

ولفت إلى أن برامج المساعدات اليمنية في خطر، حيث تم تقليص أو إغلاق 16 من 41 برنامجاً رئيسياً للأمم المتحدة، محذراً من أنه سيتم إغلاق 26 برنامجاً آخر أو تقليصها بحلول نهاية العام ما لم يتم تلقي تمويل إضافي.

 وقال دوجاريك "أخبرنا زملاؤنا العاملون في المجال الإنساني أن الوضع مستمر في التدهور مع تصاعد الاشتباكات في الحديدة وتعز وأماكن أخرى".

 وذكر أن أكثر من ثمانية آلاف شخص نزحوا في أكتوبر بسبب تصاعد العنف في الآونة الأخيرة.

 وأكد المتحدث الأممي أن خطر الجوع آخذ في الارتفاع حيث يهدد مليون شخص إضافي، فيما يحتاج نحو مليوني طفل إلى علاج لسوء التغذية الحاد، من بينهم 360 ألفاً معرضون لخطر الموت دون علاج، مشيراً إلى أن أسعار المواد الغذائية ارتفعت بنسبة 140 في المائة عن متوسط الأسعار قبل الصراع.

October 20th 2020, 2:14 pm

اربعون عاما على رحيل عبد السلام الدميني واخويه (8)

الاشتراكي نت

 (8)

وعزاؤنا وظهرنا وركيزتنا الحزب والنظام والتجربة في اليمن الديمقراطية هذا شيء مخيف، دخل علي عنتر بكلامه في العميق جداً من منطلق العلاقة الخاصة بيننا، فهذا له وقت آخر إن شاء الله وليس الآن، وإنما هي إشارات للأجواء غير الصحية التي نتحرك فيها وقلت لعلي عنتر سوف أرى الآخرين وماذا عندهم لعلنا نقدر نخفف التوتر ونساعد على التهدئة والتفاهم.

خرجت من المكتب فاقد الوزن مشتت الفكر ونقلتني سيارة علي عنتر، قلت للسائق اذهب إلى معاشيق دون أن أراعي أن السائق سيعود يكلم علي عنتر بذهابي على طول إلى الأمين العام عبدالفتاح، لكنني قد أشرت له أنني سأرى الآخرين، وصلت ودخلت على عبدالفتاح، قلت له بدون مقدمات: ما هذه المشاكل حرام عليكم هذه ضربات تحت الحزام علينا نحن المناضلين في الشمال أشد قسوة من ضربات نظام صنعاء، وبكل برودة قال لي عبدالفتاح لا تشغل بالك هذه أمور بسيطة سيعالجها الحزب أنتم جئتم لتنالوا قسط من الراحة فلا تدوشوا أيامكم القليلة التي ستقضونها هنا بما تسمعون. الحزب الاشتراكي قادر على معالجة جميع الصعوبات، والآن أخبرني عن أوضاعكم في الشمال واشرح لي وضع الجبهة الوطنية والحزب في أوساط القبائل ولا تكسبوا الناس بالسلاح والوعود المادية وركزوا فقط على العمل السياسي السلمي وأسسوا للمستقبل ونحن لا نقدر على منافسة السعودية والشمال بالمال ولا بالسلاح، المهم كلام كثير، خرجت من عند عبدالفتاح وقد أضفت عبئاً ثقيلاً على كاهلي وخرجت في وضع يشبه ذلك الذي كان على ظهره عاشه (كنبه) ودخل حمام السلطان وخرج باثنتين، والمثل معروف إلا أنني قد أكبرت بعبدالفتاح الصبر وطول البال وتحريم الثرثرة خارج الهيئات الحزبية، ثم لقيت القائد والمناضل الذي يعمل بلا كلل عبدالواحد المرادي قال لا تشغلوا بالكم بهذه الأمور سوف تعالج بدون مخاوف المهم اهتموا أنتم بمسؤولياتكم  في شمال الشمال وعليك أنت والدكتور عبدالسلام العودة إلى عملكم، لقيت جار الله عمر ويحيى الشامي وأحمد علي وحسين الهمزه كانوا مع بعض قالوا لا تنزعجوا الحزب موجود وسوف تقوم هيئات الحزب بالمعالجة بدون خسائر، المهم عملكم، وسألوا ماذا كانت نتائج لقاءك بوزير الدفاع علي عنتر، قلت حل كل مشاكلي ولبى كل طلباتي أنا وعبدالسلام ولم يقصر في شيء، فقط أمرضني بحديثه وخلافه مع الأمين العام ومع محسن، قال جار الله لا تتألموا مما سمعتم أنت وعبدالسلام الدميني أعضاء لجنة مركزية ولستم قادة عاديين، وبالصدفة وأنا في معسكر الفتح التقيت علي شايع هادي وزير الداخلية، أنا أمشي مرجل وهو في السيارة نزل وبعد السلام سأل عن أمورنا أنا والدكتور عبدالسلام والعمل وسط القبائل قلت له العمل ماشي كويس ولكن بصبر وتأني وعلى مدى طويل ولا نستعجل النتائج، قال شوف لا تخافوا من القبائل والأسلحة المتوسطة والثقيلة التي في حوزتهم عندما نسيطر على الأوضاع في صنعاء سوف نبني أكبر معرض لسلاح القبائل يكون عبرة للتاريخ، قلت له جني يشلنا، هذا با يحصل يوم القيامة يا أخ علي شايع بدون العمل السياسي والثقافي والتعليمي وعلى المدى الطويل لن تستطيعوا تحقيق شيء من هذه الأحلام، قلت له أخبرني أولاً ما هي المشاكل التي عندكم نحن في حالة فزع، قال لا تنزعج يا شيخ يحيى هم فقط شوية سوس با نعمل لهم حل حاسم ونجلسهم في بيوتهم التي أعطيناهم وينظروا ويقرؤا لحالهم . وأنتم أعضاء اللجنة المركزية لا بد أن تلعبوا دوراً في التخلص من هؤلاء وبالذات أنت وعبدالسلام الدميني لتأثيركما لدينا، قلت في نفسي يا قافلة عاد المراحل طوال وعاد وجه الليل عابس، طبعاً معرفتي بعلي شايع من سنوات الكفاح المسلح وقد رافقته في رحلات بمديريات محافظة إب (المخادر، بعدان، جبلة، السياني) وكانت إب من نصيب علي شايع والآخرين في بقية محافظات الشمال لجمع التبرعات للجبهة القومية كما أنه قد أقام في منزلنا ومنزل عبدالله الوصابي وقد أقام أيام في النقيلين في ضيافة مطيع دماج وأحمد قاسم دماج ولهذا لا توجد كلفة أو بروتوكول بيننا، فمدينة جبلة قد استضافت أكثر من أربعين أسرة من الضالع بالأساس ومنها عوائل وأقارب لعلي شايع هادي ومحمد البيشي وقائد مثيني و عوائل من شبوة مثل عائلة المناضل الكبير عبدالله المجعلي ذو الميول الناصريه.

وللأمانة من الناحية الشخصية كان شايع دائماً يستضيفني في بيته المتواضع هو ومحمد صالح مطيع، هذان الرجلان من أكرم الناس ولا ينسيان المعروف فيما يخص الاهتمام الشخصي، وكذا سالم ربيع علي إلا أنني لم أره إلا وهو رئيس الدولة ولم يقصر أبداً إلا أنه رئيس مشغول ودائم التنقل والترحال، ولا شك أن الظروف القاسية في الشهور الأولى من عام 1980م كانت سوداء و قاسية في وجيهنا، صراعات الرفاق في عدن، وفي صنعاء، معظم الإخوان والرفاق في السجون بعد محاولة الانقلاب الناصري، أحمد منصور وعبدالحفيظ بهران وعدد كبير من كوادر الحزب في المعتقلات وعدد كبير جداً من الناصريين والذي نال منهم نظام علي عبدالله صالح أكبر قادتهم المؤسسين والتاريخين أمثال عيسى محمد سيف الأمين العام وسالم السقاف الأمين العام المساعد وعبدالسلام مقبل و كوكبة تزيد على العشرين من خيرة ما أنجبت اليمن من أبنائها البررة الأوفياء لمصالح الشعب وتقدمه الاجتماعي وتمر الأيام والمرادي (عبدالواحد غالب) يطاردنا من أجل العودة إلى أعمالنا كان دائماً يقول لا تتعبوا أنفسكم بما يجري في عدن ولا تقلقوا على الأوضاع، الحزب قادر على تسوية الخلافات، المهم تركيز نشاطكم السياسي وكلما تحسن وضعنا في الشمال عكس نفسه إيجابياً على الجنوب.

كنت تلك الأيام مقيم في منزل الرفيق سعيد أحمد الجناحي وهو ابن أخ عبدالفتاح إسماعيل وهو معروف تاريخياً من المؤسسين لحركة القوميين العرب والمشارك في الإعداد لثورة 26 سبتمبر 1962 وثورة أكتوبر وله مؤلفات عديدة وصحفي مشهور في الظروف الصعبة كنا نقطع الليالي في مناقشة الأوضاع في عدن وهو لا شك قريب من عمه عبدالفتاح وأقرب الناس لتفكيره وأساليبه في معالجة الأمور ومما طرح معي أن عدد كبير من القادة العسكريين عرضوا على عبدالفتاح حسم الأمور لصالحه لكنه رفض ويرفض تدخل العسكر في شؤون الحزب والسياسة والدولة، ويرفض أن تراق قطرة دم واحدة، بالصدفة التقيت أنا وعبدالسلام الدميني في مبنى اللجنة المركزية بالرفيق حسين قماطه وقائد علي صلاح والقيرحي وهم المعروفين بدعمهم وتفانيهم في مساندة المناضلين في الجبهة الوطنية الديمقراطية و فرع الحزب في الشمال على طول الخط، وقد أخبرونا عن الخلافات التي تشتد داخل الحزب وأنه لا يمكن السماح للقوى المتخلفة بالخروج عن خط الحزب ولمحنا من كلامهم أنهم من صف عبدالفتاح، وانظم إلينا الرفاق ناجي محسن الحلقبي وأحمد علي حسين وعبداللطيف الهمزة وإذا هم يناقشون بموضوع الصراع الدائر على أشده في قيادة الحزب وإذا هم يؤكدون أن هناك خروج على قواعد الحزب القادرة من خلال الهيئات على حل الخلافات، وأشاروا إلى موقف السوفييت الذي يتسم حتى الآن بالغموض والحياد لأن كلا الطرفين المتصارعين على علاقة طيبة بالسوفييت وفجأة أقبل الرفيق علي ناصر محمد رئيس مجلس الوزراء ومعه عثمان عبدالجبار وعبدالله صالح عبده وعبدالقادر باجمال وسلم علينا بحفاوة بالغة و اخذني انا و عبدالسلام الى مكتبه وعرض علينا أي مساعدة ووصفني أنا وعبدالسلام بالمناضلين الحقيقيين وقال أنتم من يستحق الاهتمام والعناية ونأسف أن تأتوا عدن للراحة ومتابعة القضايا وإذا أنتم في زحمة مشاكلنا التي لا تنتهي وطمأننا أن الحزب قادر على حل الخلافات وكل الأوضاع تحت سيطرة المكتب السياسي، ذهبنا أنا وعبدالسلام إلى جولد مور للسباحة وتخفيف حالة الطفش فوجدنا ما يطفشنا أكثر، التقينا أنيس حسن يحيى وجار الله وعبدالعزيز عبدالولي وسمعنا منهم أن محسن في أديس أبابا في أثيوبيا كجزء من تهدئة الأوضاع ومعالجتها، وقال لنا عبدالعزيز أن الرفيق محسن بادر للتضحية من أجل الحزب والتجربة والدولة بطيبة خاطر واثنى الجميع على الموقف الناضج للرفيق محسن، قال لهم الدكتور عبدالسلام إننا التقينا عدد من قيادة الحزب وأخبرونا أن الأوضاع سيئة وعليكم التحرك لدى كل الأطراف للتهدئة ونرجو أن تخففوا التمترس والاحتقان وأن تجعلوا من أنفسكم في الوسط لتتمكنوا من الحركة، قال لي عبدالسلام فيما بعد أن الرفيق أنيس حسن أخبره أن الأمور صعبة وعلى حافة الهاوية، اتفقنا أنا وعبدالسلام أن نبقى لأن الذهاب إلى شمال الشمال اليوم ونحن في حالتنا النفسية غير مناسب ولا بد من البقاء لعلنا نسهم في تنفيس الأجواء المشحونة، ذهبنا للغداء في مخبازة التحالف والتقينا الرفيق عبدالوارث الإبي وهذا الرجل من أهم الاستخبارات المؤسسة للجبهة القومية لا تفوته شاردة أو واردة على مستوى محافظة عدن إلا ويعرفها ويلم بتفاصيلها كان حركة دائمة لا يتوقف اين ما تذهب تلقى عبدالوارث تذهب التواهي موجود وتذهب الشيخ عثمان وجود وتذهب البريقة عبدالوارث موجود وهذا رأي الجميع بدون استثناء لا ينام أبداً إلا وخريطة عدن الحزبية والسياسية والصراعية وكل ما يجري خلال 24 ساعة إلا وهي في جعبته، حين تلتقي بالقيادات يقولون لك اتصل عبدالوارث أو التقينا عبدالوارث، قلت لعبدالسلام هذا الصندوق الأسود والأبيض والأحمر لكل ما يجري في عدن والجنوب، طبعاً أنا أعرفه وأقيم أكثر الأوقات في منزله الذي كان يصرح أنه منزلي ولدي مفتاح وأنا الوحيد الذي لم يطردني آخر الليل من منزله، أي ناس يأتون إليه يطردهم آخر الليل، فهو يصرح أنني شيخه بدون منازع وهذا معروف لدى الجميع، سأله عبدالسلام كيف الأمور وأيش تنصحنا، قال معجونة بالمجحي والمخدشة، عصيدة مبرقطة والمجحي والمخدشة بلغة إب هما قطع من الخشب يتم إعداد العصيد والمطيط والهريش والنشوف بهما أما المبرقطة فتعني أن العصيدة سيئة ولا تصلح للأكل، ونصحنا بالسفر فعملكم هو الباقي والذي نفخر به أما نحن هنا لم تحصلوا منا إلا على وجع الدماغ ولن تقدموا أو تؤخروا مع هؤلاء، لا بالحق ولا بالباطل..

....... يتبع

October 20th 2020, 1:44 pm

رابطة أمهات المختطفين تتهم الحوثيين بالاعتداء على سجينات في صنعاء

الاشتراكي نت

 

اتهمت رابطة أمهات المختطفين، اليوم الثلاثاء، جماعة الحوثيين، بالاعتداء على سجينات في السجن المركزي بالعاصمة صنعاء.

وقالت الرابطة، في بيان صادر عنها انها "تلقت بلاغاً يفيد بتعرض ثلاث محتجزات في السجن المركزي بصنعاء للاعتداء بالضرب المبرح من قبل مدير السجن وعدد من العساكر بدون مبرر واحتجازهن في زنازين مغلقة لمدة ثلاثة أسابيع ومنعهن من التواصل مع ذويهن".

وأشارت إلى أن من بين المعنفات أسماء العميسي المحتجزة منذ العام 2016 .

وكانت محكمة خاضعة للحوثيين أصدرت في 30 يناير 2018، حكماً بإعدام أسماء، بتهمة "تشكيل شبكة تجسس" لصالح إحدى دول التحالف العربي ، ليتم استئناف الحكم ومعاقبتها بالسجن مدة 15 عاماً.

ودعت الرابطة في بيانها، اليوم، إلى "محاسبة المعتدين على السجينات" وطالبت بـ "العدالة ورفض أي ممارسات خارج إطار القانون وتحسين ظروف احتجاز النساء السجينات ورفع الظلم عن المرأة اليمنية وفقاً للقانون اليمني والقوانين الدولية وضمان الحقوق والحريات في جو يسود الأمان للمرأة محلياً وعالمياً".

ومساء الأحد، طالبت رابطة أمهات المختطفين بعدم الزج بملف النساء المختطفات والمعتقلات في صفقات تبادل الأسرى المقبلة بين أطراف الصراع اليمنية.

قالت الرابطة في بيان، إن "من حق النساء المختطفات والمعتقلات نيل حريتهن الكاملة دون شرط أو قيد، فالحرية حق مكفول لهن في الدساتير والقوانين الدولية والقرارات الأممية، وخاصة القرار 1325".

واعتبرت أن "الزج بالمختطفات والمعتقلات في صفقات تبادل الأسرى، شرعنة لجعل النساء رهائن، ويطيل من مدة اختطافهن واعتقالهن، فتصبح حريتهن مرهونة بالتجاذبات السياسية والمقايضات العسكرية"، مضيفة" وهذا أمر نرفضه تماماً".

وأشارت الرابطة إلى إطلاق جماعة الحوثيين "سراح 157 امرأة في أوقات سابقة، بعد أن تم احتجازهن بسبب انتمائهن السياسي وآرائهن المختلفة".

وفي يناير 2019 كشفت وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية، في تقرير لها عن حالات تعذيب صادمة تنفذها جماعة الحوثيين ، بحق عشرات النساء المعتقلات في سجون الجماعة في صنعاء  .

وقالت الوكالة إن جماعة الحوثيين اختطفت عشرات النساء في العاصمة اليمنية صنعاء دون تقديمهن للمحاكمة أو اتهامهن بجريمة و"يتعرضن للتعذيب والابتزاز المالي من قبل رئيس قسم التحقيقات في البحث الجنائي بصنعاء"، بحسب الوكالة.

October 20th 2020, 1:28 pm

في ندوة فكرية سياسية.. الحنيشي يدعو إلى ضرورة تكاتف المجتمع المحلي في الدفاع عن مأرب

الاشتراكي نت

 

دعا رئيس اللجنة التحضيرية للهيئة الشعبية لدعم الدفاع عن مأرب، الأستاذ ناجي الحنيشي، إلى ضرورة تكاتف المجتمع المحلي بكل أطيافه في الدفاع عن مأرب.

جاء ذلك خلال خلال ندوة سياسية وفكرية أقامتها الهيئة في مدينة مأرب، ناقشت الدور الرسمي والمجتمعي في مواجهة إنقلاب المسلحين الحوثيين، وكذا المعطيات والأدوار المنشودة للمجتمع المحلي والسلطة المحلية والشرعية والتحالف العربي  في مواجهة الإنقلاب.

وهدفت الندوة التي نظمتها الهيئة الشعبية لدعم الدفاع عن مأرب، إلى استنهاض الطاقات والقدرات وتوجيهها نحو المعركة الوطنية واسناد القوات الحكومية والقبائل المساندة لها.

وفي ورقته استعرض الحنيشي، مراحل النضال والمعارك الدفاعية عن مأرب منذ ما قبل اعلان مليشيا الحوثي انقلابها في21 سبتمبر 2014م وما تلاها من تحديات جراء حشد المليشيا قواتها البشرية والعسكرية لاجتياح مأرب، والمواجهات التي دارت على تخوم المحافظة، وكذا الدور المجتمعي والتلاحم القبلي والسياسي الذي شهدته المحافظة لمواجهة الإنقلاب.

وأشار الحنيشي إلى تجربة المطارح التي مثلت نواة المقاومة الرافضة وموقف السلطة المحلية التي كان لها دورا فاعلا في حشد الجهود وتوحيدها ورفضها للانقلاب من لحظات إعلانه الأولى وإعلانها فك الارتباط عن صنعاء.

وقدمت في الندوة التي حضرها عدد من قيادات التنظيمات السياسية والمقاومة وقطاع المرأة وناشطين وإعلاميين، ورقة عمل أخرى قدمها الباحث رائد الثابتي، سلطت الضوء على دور الحكومة الشرعية والجيش ودور التحالف العربي في الدفاع عن مأرب وواجباتهم خلال المرحلة القادمة.

واستعرض الثابتي دور الحكومة الشرعية ومؤسساتها في مواجهة الإنقلاب، وكذلك الدور الذي اضطلع به كلا منها في الجانب السياسي والعسكري والأمني والإنساني والإغاثي، بالإضافة إلى الأدوار والواجبات المستقبلية في دعم وإسناد المعركة.

ودعت الندوة إلى أهمية دعم وإسناد الجيش وتزويده بالأسلحة والمعدات الحديثة ومستلزمات المعركة ودفع رواتب الجنود بشكل مستمر وإقالة القادة الذين اثبتوا فشلهم خلال الفترة الماضية، وأدت ممارساتهم إلى الأضرار بالأفراد والمقاتلون من  خصم الرواتب والمكافاة والحرمان من الحقوق والاستحقاقات.

October 19th 2020, 1:14 pm

الأغذية العالمي: الصراع والانهيار الاقتصادي وكورونا تدفع اليمن إلى حافة المجاعة

الاشتراكي نت

 

أكد برنامج الأغذية العالمي، اليوم الاثنين، إن الصراع الدائر والانهيار الاقتصادي وفيروس كورونا ثلاثية تدفع اليمن إلى حافة المجاعة.

جاء ذلك في تغريدة على حساب موقعه بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر" دعا خلالها البرنامج في الأمم المتحدة إلى "تقديم الدعم المالي العاجل" مع زيادة الاحتياجات.

وفي السياق ذاته، طالب البرنامج ابوصول المساعدات الإنسانية دون عوائق.

وللعام السادس على التوالي واليمن تشهد حرباً متواصلة بين الحكومة الشرعية المسنودة بالتحالف العربي وبين المسلحين الحوثيين، جعلت - وفق إحصائيات الأمم المتحدة - أكثر من 20 مليون يمني باتوا بحاجة لنوع من المساعدة.

October 19th 2020, 1:14 pm

شباب الاشتركي بمحافظة إب يحتفون بذكرى تأسيس الحزب وذكرى الثورات اليمنية

الاشتراكي نت

 

احتفى شباب الحزب الاشتراكي اليمني في محافظة إب يوم السبت بالذكرى الثانية والأربعين لتأسيس الحزب الاشتراكي اليمني والذي تزامن مع ذكرى ثورة الرابع عشر من أكتوبر والسادس والعشرون من سبتمبر، بفعالية خطابية بعنوان "دور الحزب الاشتراكي في ثورتي الرابع عشر من أكتوبر والسادس والعشرون من سبتمبر"

افتتحت الفعالية بالأناشيد الوطنية والأهازيج المعبرة عن الفرحة التي يعيشها الرفاق بهذه المناسبة ثم قرأ الرفاق أهداف ثورتي سبتمبر واكتوبر مؤكدين على تمسكهم بإستكمال تحقيق هذه  الأهداف.

والقى الرفيق علي السابر، سكرتير الدائرة الجماهيرية لمنظمة الحزب بإبكلمة أشاد فيهابشباب الحزب في المحافظة على مجهودهم في إحياء هذه الذكرى العظيمة مؤكدا على أهمية هذه الفعاليات التي تعيد النشاط لمنظمة الحزب والتي توصل رساله الحزب الاشتراكي المتمسك بمبادئ وأهداف ثورتي سبتمبر واكتوبر.

 وتطرق الرفيق علي السابر إلى أهمية دور الحزب الاشتراكي عبر تاريخ الحركات الوطنية ودوره البارز في مواجهة الاستعمار وأدواته في الجنوب والقوى الرجعية الظلامية في الشمال أثناء أحداث سبتمبر وحصار السبعين يوما وما بعدها من أحداث كان الحزب فيها عنصرا فاعلا

واختتم الرفيق كلمته بأهمية ودور الشباب في إعادة عجلة الحركة الوطنية النضالية للدوران خصوصاً في ظل الانسداد الأفقي الذي تمر به الأزمة اليمنية

من جانبه القى الرفيق احمد دماج عضو لجنة المحافظة في منظمة الحزب، مداخلة عقب فيها على الكلمة التي ألقاها الشباب في افتتاحية الفعالية مشيداً بالدور الذي يمثله الشباب في منظمة الحزب على مستوى الجمهورية.

وتطرق دماج في مداخلته إلى ضرورة استلهام العبر والدروس المسطرة في سجل تاريخ الحزب والحركات الوطنية والأخذ بها كخارطة يجب الاستمرار على منوالها للخروج من دائرة الفوضى التي وقعنا فيها تاركين أخطاء وخلافات الماضي على هامش مسيرتنا من الآن والاصطفاف حول مشروع وطني لخدمة الشعب في شمال الوطن وجنوبه.

كما القى الصحفي إبراهيم البعداني عضو التنظيم الوحدوي الناصريكلمة وجه خلالها الشكر للشباب القائمين على الفعالية بصفتهم ممثلين مستقبل الحزب الاشتراكي الحامل للمشروع الوطني الحقيقي

وتطرق البعداني إلى الصعوبات والعراقيل التي واجهها الحزب الاشتراكي خلال مسيرته الثورية وقدرته على البقاء متماسكا رغم كل الضربات التي تلقاها خلال مسيرته الوطنية لافتاً الى إن الحزب الاشتراكي ولد ليبقى رائدا على الساحة الوطنية ومناضلا ليحقق آمال وطموحات الأمه والشعب وفعلا كان الحزب عند مستوى الثقة

الرفيق والناشط الحقوقي والاجتماعي أبوبكر الهمداني عضو إتحاد الشباب الاشتراكي اليمني في المحافظةتطرق في كلمته الى دور الحزب الاشتراكي اليمني في الأحداث الأخيرة سواء المشاركة في ثورة ١١ فبراير التي اجهضت بعد ذلك نتيجة انقلاب قوى تحمل فكرا رجعيا لافتاً الى تمسك الحزب الاشتراكي بمبدا الحوار على أسس وطنية كمنقذ لتجنب السقوط في هاوية الحرب الأهلية التي جرفت معظم مناطق البلاد وعطلت عمل المؤسسات

وأشار الهمداني إلى أهمية استلهام الرصيد الثوري التاريخي ابتداء من الحركات الوطنية الثورية المفجرة لثورة أكتوبر وصولا إلى تأسيس الحزب الإشتراكي اليمني كون الحزب ولد من رحم الجماهير الثورية وسيكون استلهام ذلك كفيلا بإيجاد أرضية مشتركة لجميع القوى الوطنية لتفعيل مؤسسات الدولة والوصول إلى حل ينهي الحرب ويرفع المعاناة عن أبناء الشعب.

من جانبه أشار الرفيق عبدالمولى الصراري عضو منظمة الحزب بإب إلى وضع الحزب الاشتراكي في الوقت الراهن في السياق العام لوضع البلد مشددا على ضرورة وأهمية إعادة النشاط للتكتلات السياسية والاصطفاف حول قضية واحده وهي قضية الشعب اليمني الذي ناضل الحزب لسنوات طويلة مرورا بثورتي سبتمبر واكتوبر وصولا إلى تحقيق الوحدة اليمنية ومن أجل الوصول إلى دولة مدنية اتحادية حديثه قائمة على المواطنة المتساوية وتكافؤ الفرص وترميم النسيج الاجتماعي.

 وشدد الصراري على أهمية استلهام تاريخ الحزب الحافل بمواجهة الإستعمار والعمالة منوها إلى أنه لا يمكن الحديث عن ثورة أكتوبر وطرد المستعمر البريطاني والسكوت عن الاستعمار الإقليمي الحالي للجزر والموانئ اليمنية كون السيادة الوطنية واستقلال القرار اليمني هو العهد الذي بيننا ومحيطنا الإقليمي والدولي مؤكدا على ضرورة بسط الدولة لسيطرتها على كل شبر من الأراضي اليمنية وضرورة إنهاء التنظيمات الميليشاوية واحتكار السلاح بشكل حصري للدولة فقط.

الى ذلك القىالرفيق المحامي والناشط الحقوقي مجاهد الشجاع كلمة اتحاد الشباب المنظم للفعالية،رحب فيها بإسم جميع شباب المحافظة بالحاضرين شاكرا تلبيتهم الدعوة

ونوه الشجاع إلى أهمية وجود شباب مبادر يتفاعل مع القضايا الوطنية ويطلع على تاريخ ومسيرة الحزب الاشتراكي اليمني النضالية كونه الحزب الوحيد الذي كانت اساساته ثورية بحته ومكوناته ورجالاته أصحاب تاريخ ثوري نضالي مقاوم لكل أشكال الاستعمار والتخلف الرجعي

ولفت الشجاع الى إن الشباب وهم يمثلون مستقبل الحزب يجب أن ينهلوا من الأحداث التاريخية التي مر بها الحزب وصولا إلى تأسيسه وتتبع سير قيادات الحزب الثورية والتمسك بمبادئ الحزب والقيم الاشتراكية الديمقراطية والإنسانية النبيلة التي أتت ملبية لتطلعات الجماهير من الطبقات المسحوقة والمهمشة والمصادرة حقوقها، لافتاً الى أهمية أن يكون الحزب عند ثقة أبناء الشعب من جديد

من جانبه تحدث الناشط الحقوقي زهير الهناهيعن البعد الاجتماعي لثورة اكتوبر متطرقاً الى مرحلة ما قبل ثورة اكتوبر والافعال الوحشية والاستعمارية الذي ارتكبها الاستعمار البريطاني في عدن والذي خلقت حراك اجتماعي انطلق من جبال ردفان واحتجاجات وتظاهرات في عدن اشعلت فتيل ثورة طردت الاستعمار.

وتحدث عن الصراع الذي عاشته عدن في الثمانينات مشيرا الى الأسباب التي دفعت قيادات الحزب للهرولة نحو الوحدة بعاطفة واندفاع من دون مسار استراتيجي واضح.

وختم حديثة بذكر اهمية تعزيز مبادى التكافل والتماسك الاجتماعي والتوجه للسلام والتصالح في بناء الوطن.

كما القى الرفيق شاهر ثابت خلال الفعالية كلمة شباب الحزب الاشتراكي قال فيها:نحتفل اليوم بالذكرى الثانية والأربعون لتأسيس حزبنا الاشتراكي العظيم، نحتفل اليوم بتاريخ نضالي  وسجل وطني كبير وأننا اذ نحتفل بهذه المناسبة فهو احتفالاً أيضا بذكرى ثورتين عظيمتين كان الرفاق فيها رقما صعبا لا يجحده إلا جاهل وليس بمقدور أي قوى مهما كانت أن تفصل تاريخ الحزب الاشتراكي عن تاريخ الاحداث الثورية التي شهدتها البلاد،  كان الحزب فيها رائداً إيجابيا ووطنياٌ ومحركا ديناميكياً لا ينافسه فيها منافس ولنا في أكتوبر خير شاهد لا يقوى على تغييبه أحد.

وتحدث الرفيق شاهر في كلمته عن نضالات الحزب الاشتراكي اليمني خلال اثنان واربعون عاماً متطرقا الى التاريخ النضالي الطويل الذي سبق تأسيس الحزب الاشتراكي من نضالات الحركة الوطنية اليمنية وقوى اليسار التي جاء الحزب الاشتراكي إمتدادا لها.

October 19th 2020, 10:31 am

أمين عام الاشتراكي يعزي في رحيل الرفيق المناضل عباس يحيى جابر

الاشتراكي نت

 

عزى الأمين العام للحزب الاشتراكي اليمني الدكتور عبدالرحمن عمر السقاف، في رحيل الرفيق المناضل عباس يحيى جابر، الذي وافاه الاجل بعد حياة حافلة بالعطاء والنضال.

وبعث الأمين العام برقية عزاء ومواساة الى أولاد الفقيد  فيما يلي نصها:

برقية عزاء

الاعزاء خالد ، معمر ، يحيى

بحزن عميق تلقينا نبأ وفاة والدكم المناضل الجسور عباس يحيى جابر، بعد عمر كفاحي طويل وحياة حافلة بالعطاء الوطني

لقد كان الفقيد الراحل احد المناضلين الذين تصدروا اعادة ترتيب اوضاع الحزب ومنظماته بعد حرب 94 الظالمة بمحافظة إب وممن كان لهم بصمات نضالية في أشد المراحل العصيبة التي مر بها حزبنا ووطننا .

نشاطركم احزانكم بهذا المصاب الجلل والخسارة الفادحة التي مني بها حزبنا والوطن ، ونرفع لكم خالص تعازينا ومواساتنا القلبية ومن خلالكم لأسرته الفاضلة ورفاقه وكل محبيه ، ونبتهل للمولى ان يغدق عليه بواسع رحمته ويسكنه فراديس جناته ، وان يلهمنا جميعا الصبر والسلوان ..

 انا لله وانا اليه راجعون

   د. عبدالرحمن عمر السقاف

          الامين العام

    للحزب الاشتراكي اليمني 

October 19th 2020, 9:28 am

"غريفيث" ينفي وجود أي دور للأمم المتحدة بشأن نقل السفير الإيراني لدى الحوثيين إلى صنعاء

الاشتراكي نت

 

نفى مكتب مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث، اليوم الأحد، الأخبار المتداولة بشأن دوره في نقل السفير الإيراني لدى الحوثيين على متن طائرة أممية إلى العاصمة صنعاء.

وفي تغريدة على موقع "تويتر" أكد مكتب المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن مارتن غريفيث أن الأمم المتحدة لم تنظم أي رحلات جوية إلى صنعاء منذ تاريخ الخامس من أكتوبر الجاري.

وقال: ينفي مكتب المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن أي دور في نقل حسن ايرلو إلى صنعاء، داعياً الإعلاميين على التأكد من المعلومات قبل نشرها عبر التواصل مع القسم الإعلامي للمكتب.

وأمس السبت أعلن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب وصول سفير جديد وفوق العادة من بلاده إلى العاصمة اليمينة صنعاء التي تسيطر عليها ميليشيا الحوثي، مضيفا أن السفير واسمه حسن ايرلو مطلق الصلاحية.

وفي السياق، اعتبرت الحكومة الشرعية اليمنية المعترف بها دولياً تعيين إيران سفيرا جديدا لها في صنعا "ما هو إلا تعيين حاكم عسكري إيراني على صنعاء" وتحالف مع الحوثي لن تعترف به.

October 18th 2020, 2:51 pm

الأمم المتحدة: ارتفاع عدد الضحايا المدنيين بشكل حاد في الحديدة وتعز

الاشتراكي نت

 

قالت الأمم المتحدة، مساء أمس، إن عدد الضحايا المدنيين ارتفع بشكل حاد خلال اعمال العنف التي شهدتها مؤخراً محافظتا الحديدة وتعز.

ونقل بيان صادر عن مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في اليمن، عن منسقة الشؤون الإنسانية، ليز غراندي القول: "يواصل اليمنيون الأبرياء الموت والمعاناة بسبب هذه الحرب الرهيبة".

وأعربت منسقة الشؤون الإنسانية، عن تعازي المكتب للأسر المكلومة وتمنت الشفاء العاجل للمصابين.

وأوضح بيان الأوتشا أن ما لا يقل عن 4 مدنيين قتلوا فيما أصيب 28 آخرون بجراح، من بينهم نساء وأطفال في حوادث متعددة منذ نهاية شهر أيلول/ سبتمبر، في محافظة الحديدة.

وبحسب مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية، وقعت هجمات في مديرية الدريهمي في 4 تشرين الأول/أكتوبر أدت إلى إصابة فتاة وأربعة رجال في قريتي المنقم والجرية.

واستشهد طفل في مديرية الحوك، وأصيب خمسة أطفال ومدنيان آخران في منطقة الرشبة في 6 تشرين الأول/أكتوبر الجاري. كما دمر قصف مدرسة الثقافة وألحق أضرارا بمركز منذر الصحي، في 8 تشرين الأول/أكتوبر الجاري.

وكان المبعوث الخاص إلى اليمن مارتن غريفيثس، قد أعرب في إحاطته أمام مجلس الأمن يوم الخميس الماضي عن قلقه بشأن الوضع في الحديدة.

وذكر أنه خلال الأسبوع الأول من تشرين الأول/أكتوبر، تطورت الاشتباكات في جنوب الحديدة، ولا سيما في منطقتي الدريهمي وحيس، إلى بعض من أكثر المعارك ضراوة منذ توقيع اتفاق ستوكهولم في كانون الأول/ ديسمبر 2018، وتسبب ذلك في سقوط الكثير من الضحايا المدنيين، فضلا عن المقاتلين.

وحسب البيانانخرطت بعثة الأمم المتحدة لاتفاق الحديدة (أونمها) والمبعوث الخاص مع كلا الجانبين وأصدرا دعوات علنية لوقف القتال. ويبدو أن الوضع الآن متوتر لكنه هادئ. وفي هذا السياق، أمل السيد غريفيثس في أن تحافظ الأطراف على هذا الهدوء وتتجنب تعريض السكان المحليين لمزيد من المخاطر فضلاً عن تهديد شرعية واستمرار اتفاق الحديدة.

أما في تعز، فأشار مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية إلى مقتل أربعة مدنيين وإصابة ما يصل إلى 26 مدنياً في الهجمات منذ أوائل تشرين الأول/ أكتوبر.

وفي أحد الحوادث التي وقعت في 11 تشرين الأول/ أكتوبر، قُتل طفل وأصيب رجلان بقذيفة ضربت ساحة مدرسة في مديرية صالح.

وفي 15 تشرين الأول/ أكتوبر، أسفر قصف مدفعي آخر شرق مدينة تعز عن سقوط العديد من الضحايا المدنيين.

وقالت السيدة ليز غراندي الجميع إن علينا أن نكون واضحين وواضحين تماما بشأن ما حدث، مشيرة إلى أن "الأطراف التي حملت السلاح مسؤولة، أخلاقياً وقانونياً، عن القيام بكل ما هو ممكن لحماية المدنيين وضمان حصولهم على المساعدة التي يحق لهم الحصول عليها ويحتاجون إليها".

وفي بيانها لفتت غراندي إلى الخيارات السياسية المطروحة على الطاولة لإنهاء الاقتتال والانتقال الى الحوار السياسي، مشددة على أنه "مع اقتراب المجاعة ونفاد التمويل، يتعين على الأطراف أن تجد القوة والشجاعة" للانتقال إلى الحوار السياسي.

الأمر الذي أكد عليه أيضا منسق الشؤون الإنسانية بالأمم المتحدة مارك لوكوك، لأعضاء المجلس، في إحاطته أمام المجلس يوم الخميس الماضي.

وقال لوكوك إن نقص التمويل يعني أن المزيد من البرامج الرئيسية معرضة لخطر الإغلاق. ولفت الانتباه إلى أنه "في الأسبوع الماضي فقط، اضطرت منظمة الأغذية والزراعة إلى إغلاق برنامج لقاح الماشية الذي كان يخدم 3 ملايين أسرة ريفية."

ولا يزال اليمن أسوأ أزمة إنسانية في العالم. فما يقرب من 80 في المائة من السكان - أكثر من 24 مليون شخص - يحتاجون إلى شكل من أشكال المساعدة الإنسانية والحماية.

وبحلول منتصف تشرين الأول/ أكتوبر، تم تلقي 1.4 مليار دولار أمريكي فقط من أصل  3.2 مليار دولار أمريكي المطلوبة لتمويل العمليات الإنسانية خلال عام 2020.

October 18th 2020, 11:04 am

الصلوي: ما تمر به البلاد اليوم دليل واضح على الانحراف عن مسار الثورة اليمنية وأهدافها

الاشتراكي نت

 

أكد سكرتير دائرة الفكر والثقافة بمنظمة الحزب الاشتراكي اليمني بمحافظة تعز د. ياسر الصلوي: إن ما  تمر به البلاد اليوم وتعيشه من أوضاع بعد مرور ما يزيد عن خمسة عقود على قيام الثورة اليمنية لهو دليل واضح على الانحراف عن أهداف الثورة اليمنية ومسارها لاسيما ما يتعلق ببناء الدولة الحديثة ومؤسساتها الفاعلة من جيش وأمن وجهاز بيروقراطي.

جاء ذلك في كلمة الأحزاب والتنظيمات السياسية في محافظة تعز، التي ألقاها في الحفل الفني والخطابي بمناسبة الذكرى السابعة والخمسين لثورة الرابع عشر من أكتوبر.

وحمّل الدكتور الصلوي النخب السياسية التي تعاقبت على السلطة والحكم  -لاسيما بعد عام 1994م- المسؤولية الكاملة التاريخية والوطنية والأخلاقية عن هذا الانحراف وما قاد إليه من أوضاع، والتي تعكس بشكل جلي وواضح عدم قيامها بدورها السياسي والوطني المأمول منها في تحقيق أهداف الثورة وبناء الدولة اليمنية الحديثة وتنمية المجتمع وتحديثه.

وأوضح الصولي إن : الانقلاب على السلطة الشرعية ومخرجات الحوار الوطني في 21 سبتمبر أيلول 2014م مثل منعطفا خطيرا دفع بالبلاد إلى الحرب الأهلية والنزاع الداخلي المسلح، كما فتح عليها الباب على مصراعيه لزيادة التدخلات الخارجية السياسية العسكرية لتدخل معه البلاد مرحلة خطيرة من الحرب والتي لا تزال مستمرة حتى اليوم، ولا يلوح في الأفق ما يؤشر على نهايتها.

وشدد الصلوي على إن “حجم التحديات والمخاطر المحدقة بالبلد اليوم في أمنه ووحدته واستقراره، علاوة على الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والإنسانية الكارثية التي تلقي بظلالها على المواطنين وحياتهم المعيشية، تتطلب من الجميع دون استثناء وفي المقدمة منها الأحزاب السياسية أن تنهي خلافاتها وحالة التوتر والمناكفة السياسية فيما بينها والتخوين والتناقض الكبير في توجهاتها، وتغليبها لمصالحها الذاتية أو للمكونات السياسية والمجتمعية التي تمثلها، وأن ترتقي بأدائها إلى مستوى المخاطر والأحداث والتحديات وجسامتها، وتوحيد رؤاها ومواقفها إزاء هذه الأحداث وتقديمها للمبادرات والتصورات الكفيلة بحلها والتصدي لها وإخراج البلاد من هذه الأزمة وتجاوزها”.

وفيما يلي نص الكلمة:

كلمة الأحزاب والتنظيمات السياسية في محافظة تعز بمناسبة  الذكرى ال57 لثورة  الـ14 من أكتوبر 1963م.

الإخوة الحضور الأخوات الحاضرات الحفل الكريم، أسعد الله أوقاتكم بكل خير

تهل علينا الذكرى السابعة والخمسون لانطلاق ثورة الرابع عشر من أكتوبر عام  1963م المجيدة بقيادة  التنظيم السياسي للجبهة القومية التي أعلنت – كحركة ثورية – انتهاجها الكفاح المسلح خيارا وطنيا للتحرر من نير الاستعمار في جنوب اليمن.

لقد مثل تاريخ الرابع عشر من أكتوبر من العام 1963، انطلاق الشرارة الأولى للثورة المسلحة ضد الاستعمار البريطاني من على قمم جبال ردفان الشماء، حيث خاض خلالها المناضلون اليمنيون كفاحا مسلحا شرسا ومنظما استمر طيلة 4 سنوات تُوج بنصر حاسم ومؤزر  على الاستعمار البريطاني .

في 14 أكتوبر  من العام 1963م أكد اليمنيون وللمرة الثانية وخلال عام واحد من ثورة 26 سبتمبر عام  1962م في الشمال صلابة إرادتهم التي لا تقهر فحققوا الانتصار العظيم بنجاح ثورة 14 أكتوبر المجيدة وطرد آخر جندي بريطاني. وإعلان الاستقلال الوطني الكامل والناجز في 30 نوفمبر 1967م وقيام جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية بعد احتلال دام أكثر من 128 عاماً.

إن أسلوب الكفاح المسلح والمنظم هو الميزة البارزة لهذه الثورة وهو الأسلوب الذي توصلت إليه الحركة الوطنية في نهاية الخمسينيات ومطلع الستينيات من القرن الماضي بعد أن أثبتت تجربة النضال السلمي حينها عدم جدواها في القيام بمهام التحرر الوطني  بسبب الطبيعة الاستعمارية العدوانية للمستعمر البريطاني ، وهي الطبيعة التي تميز كل المستعمرين الغاصبين في كل زمان ومكان.

لقد مثلت ثورة 14 أكتوبر عام  1963 م تتويجا لكل الهبات والانتفاضات والتمردات الشعبية التي  اندلعت في العديد من مناطق الجنوب وبخاصة منذ مطلع أربعينيات القرن  الماضي  ، والتي كانت في حقيقتها تعبيرا عن سخط  الشعب على الوجود الاستعماري وعلى السلاطين الذي تحولوا إلى حكام مطلقين واقطاعيين كبار لا هم لهم سوى خدمة  الوجود  الاستعماري السياسي والعسكري حيث مثلت تلك  الانتفاضات إرهاصات الثورة المسلحة.

إن ثورة ١٤ اكتوبر عام 1963م واحدة من أعظم الثورات العربية الناجحة خلال النصف الثاني من القرن العشرين  ؛ لأنها واجهت قوة استعمارية كانت تسيطر على أجزاء واسعة من العالم، كما مثلت في الوقت نفسه جزءا من حركة التحرر العالمية من السيطرة  الاستعمارية ، وانهيار النظام  الاستعماري العالمي في العديد من بلدان دول آسيا وأفريقيا  وأمريكا اللاتينية ، كما أنها غيرت – بقيامها – حياة المجتمع في الجنوب سياسياً واقتصادياً وثقافياً بصورة كبيرة.

لقد استطاع ثوار أكتوبر عبر ثورتهم  المجيدة أن يحققوا أهم وأبرز أهداف ثورتهم  وهو رحيل المستعمر وإعلان الاستقلال الوطني الناجز وغير المشروط في 30 نوفمبر 1967م، وقدم شعبنا اليمني في سبيل تحقيق ذلك الهدف ونجاح تلك الثورة تضحيات جسام تمثلت بالعديد من الشهداء  الكرام الذين رووا بدمائهم الزكية تراب هذا الوطن.

إن أهم الخطوات التي قامت بها الثورة بعد رحيل المستعمر وإعلان الاستقلال الوطني مباشرة هي  البدء بتأسيس الدولة الوطنية الحديثة في الجنوب عبر عملية التوحيد السياسي للكيانات التقليدية التي كانت قائمة في ظل النظام القديم الاستعماري / السلاطيني على أساس تقليدي( قبلية /عشائرية) والتي كان يزيد عددها عن 23 سلطنة وإمارة ومشيخة حيث تم إلغاؤها لصالح خلق كيان سياسي وطني جامع وسلطة مركزية واحدة متمثلة بالدولة والمؤسسات المنبثقة  عنها بحيث يمكن معه القول أن من أبرز الايجابيات التي تحققت بعد الثورة والاستقلال في الجنوب هي إضعاف قوة القبلية وتحييدها في مواجهة الدولة منذ السنوات الأولى للاستقلال، واحتكار  الدولة للسلاح وممارسة العنف الشرعي.

كما سعت الثورة (النظام السياسي) إلى إحداث تغييرات اجتماعية جذرية، فاحتلت مسألة إعادة هيكلة العلاقات الاجتماعية أولوية لدى قيادة الثورة وذلك بغرض تحقيق المساواة بين المواطنين والحد من التفاوت الاجتماعي لاسيما في الملكية الزراعية في الريف، كما عملت على تحديث المجتمع وتنميته من خلال إنجاز العديد من المشاريع الإنمائية التي قامت الدولة بتنفيذها في مجال البنية التحتية والمرافق العامة والخدمات الاجتماعية من تعليم، وصحة وتطبيب مجاني…إلخ.

كما وضعت نهاية لظاهرة وعادة الثأر القبلية التي ظلت لقرون قائمة في السابق، وهو ما  أدى إلى فرض وجود الدولة المركزية بقوة في المناطق الداخلية من البلاد وإنهاء النزعات التي تهدف إلى الخروج عن سلطة الدولة.

 لقد استطاعت الدولة في الجنوب التغلغل في المجتمع ومأسسة موقعها فيه من خلال عملية بناء المؤسسات التابعة لها وسعي النظام الحاكم إلى خلق هوية وطنية (سياسية) ودمج بعض الفئات الاجتماعية الضعيفة والمهمشة في المجتمع والدولة وذلك باستخدام العديد من الوسائل تمثل أهمها بالمؤسسة العسكرية الوطنية ومؤسسات التعليم العام وأجهزة ومؤسسات الدولة المختلفة.

كما اتسم الوضع في الجنوب بعد الثورة والاستقلال  وحتى العام 1990م بقدر كبير من المساواة بين المواطنين أمام القانون، وأعطت الثورة والنظام الحاكم أهمية لتغيير أدوار النوع الاجتماعي والمساوة بين  الجنسين فتمتعت المرأة بحقوق قانونية واسعة وقدر أكبر من فرص الوصول إلى سوق العمل، وحصولها على التعليم، وأتيحت لها حريات أكبر ودوراً أكثر فعالية في مناحي الحياة السياسية المختلفة، وفي تولي المناصب العامة والقيادية بما في ذلك مجال القضاء.

كما كان للثورة انجازات مهمة فيما يتعلق بمؤشرات التنمية البشرية لاسيما نشر التعليم، والحد من نسبة الأمية بشهادة المنظمات الدولية، أما في مجال التشغيل فقد كانت الدولة تضمن توفير فرص العمل للجميع من خريجي المؤسسات التعليمية، وتوفر الخدمات الصحية المجانية لجميع المواطنين دون أي تمييز.

لقد كان لكل تلك الإجراءات وغير ها – وبخاصة المتعلقة منها بتحقيق العدالة الاجتماعية والمساواة بين المواطنين وبتنظيم الدولة للسلوك الاجتماعي من خلال سنها لقوانين صارمة، وتطبيقها لتلك القوانين –  أثرها في ترسيخ مفهوم الدولة وحكم القانون ،  وقدرتها على استخلاص الموارد بفاعلية من محيطها ، واختراق المجتمع وتنظيمه بخضوعه لسلطة مركزية واحدة، هي سلطة الدولة.

لقد توجت الكثير من الإنجازات التي حققتها ثورة 14 من اكتوبر 1963 والاستقلال – رغم بعض جوانب القصور والاخفاقات التي ينبغي الاعتراف بها و لا يقلل وجودها من حجم تلك الانجازات- بالذهاب إلى الوحدة اليمنية عام 1990م التي ارتبط انجازها بالتحول إلى النظام الديمقراطي ليمثل ذلك الإنجاز واحدا من أهم أهداف ثورة الرابع عشر من أكتوبر وشعاراتها  التي سعت إلى تحقيقه ، غير أن حرب صيف  1994م وما تبعها من سياسات النخبة الحاكمة التي تولت السلطة بعد ذلك التاريخ كانت قد أدت إلى تصفية معظم ما حققته ثورة 14 اكتوبر من إنجازات لاسيما فيما يتعلق بترسيخ مفهوم الدولة وحكم القانون، وبناء مؤسسة عسكرية حديثة ولائها للشعب والدولة، وتحقيق العدالة الاجتماعية والمساواة بين المواطنين.

الإخوة والأخوات ، الحاضرون جميعا

إن ما يؤسف له هو أن الثورة اليمنية (سبتمبر وأكتوبر) تحولت مع مرور السنوات من ثورة عبرت عن مصالح السواد الأعظم من المواطنين ولبت لهم العديد من المصالح الحيوية الضرورية إلى مجرد ذكرى موسمية  يحتفى بها في كل عام.

كما أن أهداف الثورة وشعاراتها في بناء الدولة الوطنية ومؤسساتها وفي توفير الحريات العامة، وحصول المواطنين على فرص عمل والعدالة الاجتماعية ، والعيش الكريم والشعور بالكرامة الإنسانية تبدو اليوم بعيدة عن التحقق أكثر من أي وقت مضى وذلك كله يستوجب البحث عن مكامن الفشل والأخطاء التي قادت إلى هذا الوضع الشاذ وغير الطبيعي الذي أهدر نضال عقود من التضحيات التي كانت يتوقع أن تفضي إلى واقع سياسي واقتصادي واجتماعي أفضل مما هو قائم الآن.

إن ما  تمر به البلاد اليوم وتعيشه من أوضاع بعد مرور ما يزيد عن خمسة عقود على قيام الثورة اليمنية  لهو دليل واضح  على الانحراف عن أهداف الثورة اليمنية ومسارها لاسيما ما يتعلق ببناء الدولة الحديثة ومؤسساتها الفاعلة من جيش وأمن وجهاز بيروقراطي ….إلخ. وتتحمل النخب السياسية التي تعاقبت على السلطة والحكم  -لاسيما بعد عام 1994م- المسؤولية الكاملة التاريخية والوطنية والأخلاقية عن هذا الانحراف وما قاد إليه من أوضاع ، والتي تعكس بشكل جلي وواضح عدم قيامها بدورها السياسي والوطني المأمول منها  في تحقيق أهداف الثورة و بناء الدولة اليمنية الحديثة وتنمية المجتمع وتحديثه.

الإخوة والأخوات الحاضرون جميعا

تأتي ذكرى السابعة والخمسون لانطلاق ثورة الرابع عشر من أكتوبر 1963م المجيدة وبلادنا اليوم تمر (كدولة ومجتمع) بمرحلة بالغة الخطورة لم تشهدها منذ قيام الثورة اليمنية (سبتمبر وأكتوبر ) وتأسيس الدولة الوطنية في مطلع ستينيات القرن الماضي.

لقد مثل الانقلاب على السلطة الشرعية ومخرجات الحوار الوطني في 21 سبتمبر أيلول 2014م منعطفا خطيرا دفع بالبلاد إلى الحرب الأهلية والنزاع الداخلي المسلح، كما فتح عليها الباب على مصراعيه لزيادة التدخلات الخارجية السياسية العسكرية لتدخل معه البلاد مرحلة خطيرة من الحرب والتي لا تزال مستمرة حتى اليوم، ولا يلوح في الأفق ما يؤشر على نهايتها.

إن حجم التحديات والمخاطر المحدقة بالبلد اليوم في أمنه ووحدته واستقراره، علاوة على الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والإنسانية الكارثية التي تلقي بظلالها على المواطنين وحياتهم المعيشية، تتطلب من الجميع دون استثناء وفي المقدمة منها الأحزاب السياسية أن تنهي خلافاتها وحالة التوتر والمناكفة السياسية فيما بينها والتخوين والتناقض الكبير في توجهاتها، وتغليبها لمصالحها الذاتية أو للمكونات السياسية والمجتمعية التي تمثلها، وأن ترتقي بأدائها إلى مستوى المخاطر والأحداث والتحديات وجسامتها، وتوحيد رؤاها ومواقفها إزاء هذه الأحداث وتقديمها للمبادرات والتصورات الكفيلة بحلها والتصدي لها وإخراج البلاد من هذه الأزمة وتجاوزها.

إن من نافلة القول أن إحياء ذكرى أية ثورة من الثورات – بما في ذلك الثورة اليمنية ( سبتمبر وأكتوبر) – ليس المقصود به إقامة الاحتفالات والمهرجانات المعبرة عن الفرحة والابتهاج بتلك الثورة وماحقته من تحرير الوطن وما تلاه من إنجازات ومكاسب سياسية واقتصادية وتنموية وحسب بل الأهم من إحياء تلك المناسبة الوطنية العظيمة هو انتهاز ذكرى هذا الحدث النضالي الكبير لإعادة قراءة تاريخ الثورة ومآلاتها ، ومدى تمسك الأجيال التالية بمبادئها وقيمها ومستوى الانحراف عن نهجها ومسارها والذي ربما حدث بقصد  أو دون قصد  وذلك بغرض العمل على تلافي ذلك الانحراف وتصحيح المسار  للسير في الخط الصحيح الذي أرادته الثورة ورسمه أبطالها ومن أوقدوا شعلتها من الرجال الصادقين والمخلصين لهذا الوطن.

أننا  في اليمن اليوم  -كشعب وكسلطة شرعية وكيانات سياسية وفعاليات مدنية ومجتمعية وكمواطنين-  أحوج ما نكون لمثل هذا التقييم لاسيما في ظل الأخطار المحدقة التي باتت تتهدد البلاد والتي أطاحت بالكثير من المكاسب التي حققتها الثورة اليمنية ومنجزاتها خلال العقود الخمسة الماضية بل وتكاد أن تعيدنا إلى المربع الأول الذي بدأت منه الثورة اليمنية.

إن أحد أهم الدروس والعبر التي ينبغي علينا أن نستخلصها من الثورة اليمنية هو درس الوحدة الوطنية، ونعنى بذلك ضرورة الوقوف صفا واحداً في وجه التحديات حيث مثلت الوحدة الوطنية العامل الرئيس في نجاح الثورة اليمنية في الشمال والجنوب وهو ما ينبغي استلهامه من الثورة والاستفادة منه في المرحلة الراهنة وذلك لمواجهة الانقلاب الحالي وتداعياته الكارثية والذي أصبح خطره يتهدد كل منجزات الثورة اليمنية والنظام  الجمهوري برمته.

إن الخطاب السياسي والإعلامي المفرط في العواطف الوطنية وبالتغني بالثورة اليمنية  وحده لن يفيد كثيراً  اليوم في ظل واقع  صعب ومرير يعيشه الغالبية العظمى من المواطنين اليمنيين ،  فما يهتم له المواطن اليمني اليوم هو أن يتحول هذا الخطاب إلى سلوك عملي يلمسه في واقعه  ويلبي حاجته وتطلعاته في حياة أمنة ومستقرة وعيش كريم في بلده .

 إن الجميع  اليوم مطالب بتحمل مسؤوليته، وعلى الأخص السلطة الشرعية والأحزاب السياسية، والتعلم من الأخطاء التي حدثت خلال الفترة الماضية في الفكر أو الممارسة  وليس القفز عليها، فالجمود على الأخطاء استسلام للفشل مرارا وتكرارا.

لقد لعبت الأحزاب السياسية في العقد الخامس وبداية العقد  السادس من القرن الماضي  دور مهما وحيويا في الثورة فقد كانت حاملة للنضال الوطني وساهمت مساهمة فعالة في نشر الوعي السياسي بين أوساط الجماهير مما شجع الناس على نقد الأوضاع  القائمة بصورة علنية وإلى تصعيد روح المقاومة الوطنية والثورية للوجود الاستعماري، وهي اليوم مطالبة أكثر من أي وقت مضى بمراجعة جادة وحقيقية لمواقفها وطبيعة أدائها وطريقة اشتغالها ؛ لاستعادة دورها الوطني والعمل على انهاء الانقلاب وإيقاف الحرب الحالية وإحلال السلام  ومعالجة آثاره هذه الحرب وتداعياتها، والعمل على استعادة الدولة وإعادة بناء مؤسساتها وفق مخرجات الحوار الوطني، والتخلص من حالة الارتهان للخارج، وقطع الطريق على كل المتربصين باليمن وثورته ووحدته وأمنه واستقراره وأن يكون للجنوب- جنوب الرابع عشر 1963م من  أكتوبر و الثلاثين من نوفمبر1967م  و22 مايو 1990م – دوره ومكانته وشراكته في كل ذلك، وفي أية معادلة وطنية قادمة.

المجد والخلود لشهداء الثورة اليمنية الأبرار

التحية والعرفان لمناضلي الثورة اليمنية .

العزة  والإباء  لليمن

أصدق التهاني لشعبنا اليمني العظيم الصابر  بهذه المناسبة الوطنية العظيمة.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

  د. ياسر الصلوي

    سكرتير دائرة الفكر والثقافة

   بمنظمة الحزب الاشتراكي اليمني محافظة تعز

 17   /أكتوبر/2020م

October 18th 2020, 10:34 am

الحوثيون يفجرون ثلاثة منازل في البيضاء

الاشتراكي نت

 

فجرت جماعة الحوثي المسلحة منازل لمواطنين إثر اقتحامها قرية سكنية بمحافظة البيضاء، وسط البلاد، أمس السبت.

وقالت مصادر محلية، إن جماعة الحوثي فجرت ثلاثة منازل لمواطنين بمنطقتي طياب والبطحاء بمديرية ذي ناعم.

وبحسب المصادر فإن جماعة الحوثيين فجرت منزلي المواطنين احمد محمد القيسي، وصالح عمر صالح مجوز الطيابي في منطقة طياب، وفي منطقة البطحاء فجرت منزل المواطن مبخوت المشرقي العمري.

وأشارت المصادر إلى قيام جماعة الحوثيين بتهديد النساء والأطفال في المنازل قبل إخراجهم منها وتفجيرها.

وخلال السنوات الماضية فجرت جماعة الحوثي المسلحة أكثر من800‪منزل لمواطنين في مختلف مناطق سيطرتها.

October 18th 2020, 9:19 am

اليمن الديمقراطية تجربة حية

الاشتراكي نت

 

      يحتفي جميع اليمنيين في الجنوب والشمال كل عام بذكرى ثورة 14 أكتوبر 1963م، بما في ذلك، المجاهرون بموقف وأيديولوجيات مضادة لنتائج تجربة جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية وقيمها النبيلة، ولا يجد هؤلاء غضاضة في الحديث عن ثورة أكتوبر الخالدة والمجيدة، والإحتفاء من هؤلاء البعض لا يعني الإيمان بحيوية أهدافها اليوم أو لعظمة منجزاتها، لأن مثل هذا الإيمان يتطلب التخلي عن الحديث عن أن جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية نظام شعارات ونكران منجزاتها الوطنية العظيمة، وحقيقة الإحتفاء لا يعدو أن يكون خطاب شعبوي وبإعتبار التجربة من وجهة نظرهم صارت من الماضي ولا ضير في الإحتفاء بها محاباة للجماهير الشعبية الواسعة، لكن جمهور اليمنيين ينظر من خلال التجربة الى بناء المستقبل من خلال دروس التجربة ومواجهة حالة إختطاف الدولة اليمنية والسعي الى تفكيك الوطن والتفريط بسلامة ترابه الوطني باعتبار تجربة اليمن الديمقراطية الشعبية تجربة حية وقابلة في جوانبها الكثيرة للحياة من جديد.

     ينعى على التجربة رفع الشعارات وطبيعتها، لكن التجربة بحد ذاتها تثبت بأن الشعارات التي تجسد مصالح الشعب بأغلبيته تصير ايدولوجية شعبية تستطيع أن تحشد الطاقات، وحماية سيادته وسلامة أراضيه.

     أما طبيعة الشعارات فينعى عليها بأنها تقدمية، وكأن التخلف والعيش خارج العصر وثقافة التسلط والقهر والتهميش جزء من الوطن، فما كان يعاب على ثورة أكتوبر وتجربتها أنها رفعت شعارات التحديث، والتغيير، والتقدم، والمساواة، والعدالة الاجتماية، وتحرير المرأة، والتنمية الموجه لصالح الفقراء، وتحقيق الوحدة اليمنية، وهي شعارات لا تحمل أي قيمة معادية للإنسان وحريته.

     نحن اليوم بحاجة ماسة لشعارات التقدم والتحديث من أجل استعادة روح العصر والتصدي لدعوات ومساعي استعادة حكم الكهنوت وثقافة العنصرية التي صار لها اليوم صوتاً عالٍ ووسائل إعلام جمهارية : تلفزيونات وإذاعات ومئات المواقع الالكترونيه علاوة على إستخدام مناهج التعليم ومنابر الجامعة والمدارس والمساجد والتوجيه المعنوي للقوات المسلحة والأمن.

           وطننا المختطف اليوم ودولته المقصية بأشد الاحتياج الى نشر ثقافة دولة القانون والمواطنة، وحق الشعب في اختيار نظامه السياسي وفي اختيار حكامه بالإرادة الحرة لكل مواطنيه من النساء والرجال والفقراء والأغنياء والشباب والشيوخ، وكذا نشر قيم المواطنة والدولة المدنية، وفي مقدمتها، المساواة، والشراكة، والعدل، والإنصاف، وإرادة الشعب، والسيادة، والعدالة الاجتماعية، والديمقراطية، وحقوق الانسان، لمواجهة ثقافة وعقيدة الولاية وشرعية الاصطفاء الإلهي لورثة الحسن والحسين أو ورثة الأنبياء، والترويج لقبول التبعية لهذه الدولة الإقليمية أو تلك كإيران أو تركيا.

     ينعى على تجربة جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية أنها وحدت اليمنيين جنوباً وشمالاً لبناء الدولة الوطنية في الجنوب، كخطوة أولى على طريق دولتان لشعب ثم دولة وشعب وذلك بفضل الوعي الذي تمتعت به قيادة الدولة الفتية ونشر ثقافة الجمع الخلاق بين الهُوية الجامعة لليمنيين والهُويات الفرعية، وفي مقدمتها الهُوية الجنوبية، مع اقصاء نزعات الإنتماء العصبوية بكل أنواعها.

      اليمن اليوم بحاجة الى شعارات تلك المرحلة الزاهية في تاريخ اليمن التي تم فيها حشد الشعب اليمني لدعم الهُوية الجامعة ونشر ثقافتها بين مختلف الطبقات والفئات نبذ الفرقة والتمييز ومواجهة العصبيات التمزيقية التي يسعى اليوم لبعثها من مقابرها: عصبية السلالة، وهي أسوأ عصبية وأكثرها تدميراً وواقعنا اليوم شاهداً على ذلك، وعصبية المنطقة والقبيلة والعائلة وهي عصبية تفضي الى سلسلة من حركات التفكيك قد لا تتوقف إلا عند القرية.

       ينعى على تجربة جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية أخذها بالوسائل المحققة للمساواة الرأسية والأفقية والمتمثلة في القطاع العام والمختلط في مجال الصناعة والزراعة والخدمات الاجتماعية كنظام التعليم العام المجاني والصحة العامة المجانية. واليمن اليوم وبأغلبية أبنائه وبناته بحاجة ماسة إلى الإعداد لبناء المستقبل لفترة مابعد النزاع، وهو مستقبل لا يمكن أن يكون لصالح كل أبناء الوطن بدون هذه الوسائل لمواجهة الفقر الذي تسببت به سياسة الإفقار منذ منتصف التسعينات وعممته الحرب الجارية اليوم على أكثر من ثلثي السكان، ليس بسبب الحرب وحدها وإنما أيضاً بسبب الفرص التي أتاحتها الحرب لممارسة الفساد الوقح والفوضى وإقتصاد الحرب، الأمر الذي ترتب عليه عودة اللامساواة الرأسية والأفقية لتشمل الغالبية العظمى من اليمنيين وليشمل الفقر ليس مجالات الدخل فحسب وإنما التعليم والصحة والخدمات الاجتماعية الضرورية للحياة.

      هذه الصورة البائسة لن يكون بمقدور اليمن التغلب عليها في مرحلة مابعد النزاع إذا لم يجري الإستفادة من تجربة جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية.

     ينعى على جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية أنها أذابت الفوارق الطبقية والمجتمعية، وتمكن الجميع في ظلها من التمتع بحق العمل والرعاية الصحية المجانية والتعليم المجاني، والتعرف على مختلف الفنون الحديثة كالمسرح والفنون الجميلة بمختلف أنواعها والموسيقى الحديثة وغيرها من الفنون، كما حافظ القطاع العام على حماية الأرض الزراعية من التمزيق، وحول الفلاحيين الى قوة منتجة للخيرات المادية لكل المجتمع. وحريً بنا الاستفادة من هذه التجربة لإستعادة دور الدولة في بلد فقير سوف يغادرالحرب فاقد لكل إمكانية لتحقيق الحد الأدنى من العدالة الاجتماعية دونما إزالة اللامساواة وإستعادة دور الدولة في العملية الاقتصادية مع القبول بمنجزات العصر الأخرى المتمثلة في التعددية الاقتصادية والسياسية ، وإستعادة دور الدولة لم يعد مطلوباً لإستعادة الدولة في اليمن وإنما صارت بحاجة إليه الإنسانية بمختلف بلدان العالم الغنية والفقيرة؛ إذ ثبت أن تعطيل دور الدولة في التنمية لم يكن له غير مبررات أيدولوجية كشفت جائحة كورونا خطأها، وما من شك أن مرحلة مابعد هذه الجائحة والتنمية في المستقبل سيشهدان إعادة دور الدولة في ظل التعددية الاقتصادية والسياسية بعد أن ثبت للعالم في التجربة العملية أن النظام الاقتصادي او الصحي أو التعليمي الخاضع للعرض والطلب عاجزاً عن حماية المجتمعات ومستقبلها وأن الدولة ومن خلال القطاع العام هي بمقدورها حماية المجتمعات وأزداد العالم يقيناً بخطأ الايدلوجية التي أستبعدت دور الدولة  بعد أن عجزت الأنظمة الصحية في أغلب دول العالم الرأسمالي مواجهة الجائحة ومن ذلك الولايات المتحدة الأمريكية ودول الإتحاد الأوروبي التي فقدت التضامن فيما بينها في ظل الجائحة وربما يكن ذلك أثره على التضامن بين دول العالم في المستقبل بينما أعلنت دولاً فقيرة قدرة أنظمتها الصحية على مواجهة الجائحة ليس في أوطانها فقط بل وقدرتها على تقديم الدعم لدول أوروبا المتقدمة، وكانت من هذه الدول دولتان ناميتان فقيرتان كوبا وفيتنام وأظهرت المحنة أن القطاع العام لبلدان ضعيفة وفقيرة هو القادر على حماية المجتمعات وأن الدول العظمى بأنظمتها الصحية والإقتصادية عاجزة عن حماية مواطنيها ناهيك عن مساعدة العالم.

       إذاً مبادئ ثورة 14 أكتوبر، هي مبادئ خالدة، ولا يجوز لليمنيين التفريط بها ليس لأنها سامية وقيمها نبيلة فحسب، بل وبأن بها تم تحرير الإنسان اليمني من الخوف والفقر. وبتحديثها وتطويرها وإعمالها في المستقبل سيجعل تجربة جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية ليست من الماضي وإنما تجربة حيوية يستقي منها اليمنيون الى جانب مخرجات الحوار الوطني أسس بناء المستقبل وإقامة جمهورية اليمن الإتحادية.

October 18th 2020, 9:19 am

اشتراكي المسيمير يعقد دورته الاستثنائية لمناقشة الوضع التنظيمي والسياسي

الاشتراكي نت

 

عقدت سكرتارية لجنة منظمة الحزب الإشتراكي اليمني بمديرية المسيمير محافظة لحج دورتها الاستثنائية الاربعاء الماضي برئاسة الرفيق منصور ناصر صالح الحوشبي سكرتير اول منظمة الحزب بالمديرية وبحضور الرفيق فؤاد حسن علي عضو لجنة المحافظة للحزب سكرتير ثاني منظمة الحزب بالمديرية، لمناقشة الوضع السياسي والتنظيمي.

وفي افتتاحية الدورة وقفت السكرتارية دقيقة للترحم وقراءة الفاتحة على روح فقيد الوطن والحزب الاخ بجاش ثابت هواش عضو اللجنة المركزية سكرتير ثاني منظمة الحزب بالمحافظة والفقيد علي صالح عبيد وعبيد ناصر مانع عضو لجنة المديرية

وناقشت اللجنة خلال الاجتماع المواضيع المدرجة في جدول اعمالها، كما وقفت السكرتارية امام الاوضاع الداخلية للمنظمة الحزبية بالمديرية

 وحيت اللجنة المنظمات القاعدية وقياداتها التي فَعَلّت من نشاطاتها داعية بقية المنظمات القاعدية لسرعة عقد اجتماعاتها

وكلفت اللجنة المشرفين الحزبيين بالنزول والإشراف ورفع النتائج.

 وفي ختام الدورة أوصت سكرتارية لجنة الحزب بالمحافظة بالعمل وفقا لما هو متاح وبما يهدف لتذليل بعضاً من تلك الصعوبات التي تقف عائقاً امام النشاط العام لمنظمة الحزب بالمديرية والذي تم تفنيده والوقوف عليه في دورة لجنة المديرية السابقة والرفع به.

ودعت السكرتارية السلطة المحلية بالمديرية الى تحمل مسؤولياتها الكاملة بتوفير الخدمات الضرورية للمواطنين.

October 17th 2020, 12:10 pm

اشتراكي الوازعية ينعي الدكتور عبدالله الظرافي

الاشتراكي نت

 

نعت منظمة الحزب الاشتراكي اليمني بمديرية الوازعية المناضل الدكتور عبدالله محمد علي اسماعيل الظرافي الذي انتقل الى جوار ربه مساء يوم الخميس 15 اكتوبر في مدينة عدن إثر مرض عضال ألم به.

وقدمت المنظمة في بيان نعي صادر عنها صادق التعازي والمواساة إلى أولاده نادر ومحمد وحسام وحنين مبتهلة الى الله أن يتغمده بواسع الرحمة والمغفرة ويلهمهم الصبر والسلوان.

نص البيان

بمزيد من الحزن تنعى منظمة الحزب الاشتراكي اليمني بمديرية الوازعية رحيل الرفيق المناضل الدكتور عبدالله محمد علي اسماعيل الظرافي الذي انتقل الى جوار ربه مساء يوم الخميس 15 اكتوبر. عن عمر ناهز ال 72 في مدينة عدن إثر مرض عضال.

لقد خسر الحزب برحيله كادرا مخلصا من الكوادر المؤسسين فقد كان الفقيد من أكثر اعضاء الحزب الاشتراكي اخلاصا وإيمانا بالمشروع الوطني ومن أكثرهم صلابة في النضال وقبل كل شيئ أكثر إنسانية فقد كان رحمه الله دؤوبا في عمل الخير ومساعدة الفقراء والكادحين من خلال عمله في طب وجراحة العظام حتى أنه كان يطبب الناس مجانا بل و يشتري لهم الدواء من حسابه الشخصي و ما زال على هذا المنوال حتى توفاه الله فقيرا لا رصيد له إلا عمل الخير وحب الفقراء والسمعة الطيبة.

إننا بهذا المصاب الجلل إذ نتقدم بتعازينا من رفاق وذوي الفقيد ومحبيه وإلى أولاده نادر ومحمد وحسام وحنين فإننا نبتهل إلى المولى تعالى بأن يتغمده بواسع الرحمة والمغفرة ويلهمهم الصبر والسلوان وإنا لله وإنا إليه راجعون.

عن الفقيد:

الدكتور مواليد قرية القاعدة عزلة الظريفة مديرية الوازعية.

درس الابتدائية بالكتاب في مدينة تعز حيث كان اعمامه رهائن لدى نظام الأمام .

 ابتعث للدراسة في لبنان  قبل قيام الثورة وتأخرت رحلته بسبب مرض الامام إثر محاولة اغتياله في الحديدة.

سافر إلى لبنان في أكتوبر 1962 ضمن ثلة من الطلاب.

في لبنان تأثر بالفكر القومي وانخرط في صفوف حركة القوميين العرب.

شارك في الاحتجاجات الطلابية لطلاب الجامعة الامريكية في بيروت إثر النكسة وكان من أبرز  زملائه لطف الثور والدكتور يحيى البابلي ، ورفض منحة دراسية الى المانيا الغربية مؤثراً العودة الى اليمن عام 1967.

عمل إثر عودته في مطار صنعاء وهناك تعرف على محمد احمد عبدالولي وعبدالرقيب عبدالوهاب وغيرهم.

 شارك في الدفاع عن صنعاء والحشد والتعبئة للمقاومة الشعبية خلال حصار السبعين .

في العام 1968 تعرض كغيره من عناصر الحركة الوطنية وعناصر الحزب الديمقراطي الثوري اليمني _ الذي يعد الفقيد من الكوادر الأولى فيه _ ثم غادر صنعاء منتقلا الى عدن عبر المنطقة الساحلية وباب المندب ثم عدن.

غادر الى الاتحاد السوفيتي والتحق بجامعة الصداقة بين الشعوب في موسكو ونال البكالوريوس في الطب ثم عاد الى اليمن في 74.

قضى مدة الخدمة الريفية في مدينة المخا ثم غادر الى صنعاء للعمل في مستشفى الثورة وعيادته الخاصة في منطقة القاع.

تعرض للاعتقال إثر محاولة إنقلاب 79 وأطلق سراحة ثم غادر صنعاء الى تعز للعمل في مستشفى الثورة وعيادته الخاصة.

تزوج من الدكتورة  بلقيس ابنة الأديب المعروف محمد احمد عبدالولي .

في العام 82 تعرض للملاحقة يغرض تصفيته كبقية اعضاء الحزب الاشتراكي اليمني وتم تهريبه إلى عدن عبر مديرية الوازعية.

غادر عدن إلى الاتحاد السوفيتي لمواصلة الدراسات العليا وحصل على الماجستير ثم عاد الى اليمن منتصف الثمانينات وعمل في هيئة مستشفى الثورة العام بتعز وأسس أقسام الجراحة في الهيئة وترأسها.

تدرب علي يديه اغلب الجراحين المهرة.

كان يحب خدمة الفقراء و المحتاجين لم يسعَ للكسب المادي فقد كان فعلا الطبيب الانساني بكل ما تعنيه الكلمة.

له  اربعة  من الأولاد  جميعهم أطباء وهم :

د.نادر

د. حنين

د.محمد حاليا يدرس تخصص بالمانيا

دحسام بورد جراحه العظام.

لم يترك لابنائه  منزلا واسعا ولا أموالا طائلة   فقد كان نزيها باذلا للمعروف  ولم يسعَ  كغيره للتكسب من آلام  الناس  .

منظمة الحزب الاشتراكي اليمني

مديرية الوازعية 16 / 10 / 2020

October 17th 2020, 12:10 pm

رئيس مركزية الاشتراكي يعزي برحيل الدكتور عبدالله الظرافي

الاشتراكي نت

 

عزى رئيس اللجنة المركزية للحزب الاشتراكي اليمني يحيى منصور أبو اصبع برحيل الرفيق المناضل عبدالله الظرافي الذي وافاة الاجل الخميس اثر مرض عضال.

وبعث رئيس اللجنة المركزية برقية عزاء ومواساة الى أولاد الفقيد فيما يلي نصها:

 

الأولاد الأعزاء الدكاترة نادر ومحمد وحسام وحنين المحترمون

ببالغ الأسى والحزن تلقيت نبأ وفاة والدكم الرفيق الدكتور عبدالله محمد الظرافي تغمده الله بواسع رحمته وأسكنه فسيح جناته وألهمكم الصبر والسلوان وإنا لله وإنا إليه راجعون.

لقد ربطتني بالرفيق والصديق عبدالله محمد الظرافي علاقة رفاقية وصداقة عميقة منذ ما يقرب من أربعين عاماً، وأول لقائنا كان في عام 1981م في موسكو العاصمة السوفييتية ومعه زوجته الرفيقة الغالية بلقيس محمد أحمد عبدالولي الأديب والقاص اليمني الكبير (استشهد في حادثة الطائرة مع عدد من الدبلوماسيين والسفراء في جمهورية اليمن الديمقراطية عام 1972) رحمهم الله جميعاً، وقد وصل الدكتور عبدالله وزوجته بلقيس فراراً من الملاحقات والمطاردات القمعية البوليسية التي شهدتها سنوات 1980 – 1985م على وجه الخصوص. لأن نظام صنعاء قد اتخذ من سياسة التهدئة التي انتهجها النظام في عدن ثم التوقيع على اتفاق تعز في نفس هذه الفترة بين رئيسي الشطرين، وقام نظام صنعاء بحملات عسكرية واسعة النطاق على مختلف مناطق شرعب والعدين والقفر وجبلة وكل المنطقة الوسطى ووصابين وعتمة وريمة والبيضاء وغيرها رافقها حملات اعتقالات واغتيالات لم تشهد مثلها اليمن إلا في عام 1973-1974 في نظام انقلاب 5 نوفمبر، ولقد كان في استقبالهما الوزير المفوض علي الظرافي وهو عم الدكتور عبدالله وهيأ لهما متطلبات الإقامة في موسكو وعمل كل جهده للحصول على منح دراسية عليا لأن العودة إلى الوطن في ظروف القمع والقتل بمجرد الشبه أو الدسائس الكيدية بالانتماء للمخربين (الحزب الاشتراكي أو الجبهة الوطنية) والحقيقة أن الرفيق والمناضل والدبلوماسي الكبير علي الظرافي لم يتولى فقط رعاية ابن أخيه عبدالله وزوجته بلقيس بل أنه خدم العشرات بل لا أبالغ إذا قلت المئات من الطلاب اليمنيين وتوفير المنح الدراسية العليا في مختلف التخصصات ومختلف الكليات ومختلف المدن السوفييتية وشهادة للتاريخ أن السفير الدبلوماسي علي الظرافي قد وفر منح لليمنيين أكثر من السفارة اليمنية وأكثر من الحكومة اليمنية بعلاقاته الواسعة مع كافة الأجهزة والمؤسسات الروسية والسوفييتية ذات العلاقة بالتعليم العالي والعلاقات الخارجية لكرمه وسخائه في استضافة هؤلاء المسؤولين وتقديم الهدايا الثمينة لهم ولنسائهم وزياراته المتواصلة لكل من له علاقة بالمنح الدراسية ولهذا لم يكن أحد أو جهة ترفض لعلي الظرافي أي طلب ولقد وصفه السفير صالح الأشول بأنه حلال العقد ومقرب البعيد في توفير المنح وتجديدها ولا يقدر غيره من أعضاء السفارة القيام بمثله.

وكنت  أنا في هذه الفترة في موسكو مع العائلة المريضة، وكان الدكتور عبدالله الظرافي وزوجته بلقيس يعانيان من مشكلة السكن وصادف زيارة الرئيس علي ناصر محمد إلى موسكو وقد تمكنت من حل مشكل السكن بأمر استخرجته من الرئيس علي ناصر محمد ونص الأمر بخط يده (الأخ سفير اليمن الديمقراطية، وفروا سكن لإبنة أديب اليمن الكبير محمد أحمد عبدالولي – بلقيس، التي تدرس في موسكو وعلى حساب السفارة وسوف تحاسبكم الرئاسة، التوقيع الرئيس علي ناصر محمد) وطلب علي ناصر محمد رؤية بلقيس فاتصلت على الفور بعلي الظرافي ليعمل على إيصال بلقيس إلا أن الوقت لم يسعفنا فقد صادف أن بلقيس وزوجها في الكلية ووقت الرئيس مزحوم، ولقد استفدت أنا أكبر فائدة من وجود الدكتور عبدالله الظرافي حين عرف وضع زوجتي وأطفالي وتوزعهم في المستشفيات، رثى لحالي وأشفق عليّ فتفرغ لشهور كاملة لمساعدتي على الزيارات اليومية التي كنت أقوم بها مكرهاً وملزماً لجميع الأمراض وكنت أعاني من عدم معرفتي باللغة الروسية وأعاني من الطوابير الطويلة التي لا تنقطع وعلى كل شيء لا بد من الطابور والذي يستهلك وقتاً غير قليل، وكذا أزمة المواصلات فالسيارات الأجرة ليست متوفرة بكثرة ولا بد من ضياع الساعات للبحث عن المواصلات لمن لا يعرف اللغة وإلا فالمترو والباصات متوفرة، كان يترك بلقيس المنهمكة بالدراسة وخاصة اللغة ويأتي للقيام معي من أجل نتحرك صباحاً وبرنامجنا يبدأ بالطوابير على متطلبات الأمراض ثم نذهب إلى شرق العاصمة حيث يوجد مستشفى كاشنكا للأمراض العقلية الذي ترقد فيه الزوجة بنت السقاف حيث لم يعرف أحد في اليمن أسباب مرضها، أما في موسكو فإن أطباء النفس بعد معرفة تاريخ حياتها والمصائب التي واجهتها في طفولتها ومرافقة زوجها المليئ بالمشاكل الناتجة عن معارضته لنظام الحكم، ثم نذهب إلى شمال العاصمة في معهد مشهور جداً خاص بمعالجة أمراض الدرن (السل) للأطفال فقط وقد رقد فيه ابني الأكبر لمدة سنتين وكان على شفى الموت من علاجات اليمن وخرج بصحة جيدة جداً ثم نذهب إلى معهد الربو خاص بالأطفال حيث كانت ترقد ابنتي الدكتورة أنجيلا لمعالجة مضاعفة العلاجات الغلط في اليمن حيث كانوا يقررون لها علاج استربتمسين المضاد للسل من منطلق أن العدوى انتقلت لها من أخيها وهي بصحة جيدة إلى اليوم، والثالثة نضال في معهد الكلى الخاص بالأطفال وظلت سنة ونصف وخرجت سليمة ، وكل هذة العلاجات مجانية لم ندفع فلس واحد  . وكم كان الأخ الدكتور عبده محمد المعمري مرتاح بوجود الظرافي ليقوم مقامه بهذه الجهود المضنية ولا أنسى الواجبات العظيمة التي قدمها وقام بها الدكتور محمد أحمد المخلافي نائب الأمين العام للحزب الاشتراكي والدكتور أحمد أبوبكر الحداد والدكتور أحمد سلطان وعبدالرحمن الشيبه وقايد محمد طربوش في مساعدتي بالمشاوير والترجمة والعناية الشخصية بشخصي المرهق إلا أن عبدالله الظرافي كان يلازمني معظم الوقت ويرقب حالتي الصحية والنفسية ويخفف من مأساتي وإرهاقي وهي فترة امتدت لأكثر من سنتين كانت اكثر مرارة من اختفائي ومطاردتي في العشر السنوات الماضية في اليمن بل كانت ارحم بما لا يقاس من أيام موسكو.

إلا أن الشيء الذي كان يجعلني أتماسك وأقف دائماً على قدمي هو الكرم والسخاء والدعم والمساعدة في جميع المراحل من حيث الاحتياجات المالية يعود الفضل للإخوان السفير صالح الأشول والرفاق السفراء  علي الظرافي وأحمد كلز والسفير عبدالله الوهابي لأن الإخوان في عدن نسوني تماماً لأكثر من عام حتى جاء علي ناصر وحل المشكلة، وما ضاعف من مأساتي وأنا في ظروف موسكو أن الحملات العسكرية وخراب بيوتنا وقرانا وقتل رفاقنا في مديرية جبلة (الربادي والشراعي والثوابي والمكتب وغيرها) وأنا بعيد وغير قادر على العودة وكم أن بحاجة لتدوين هذه المرحلة من وجودي في موسكو والحديث عن منظمة الحزب وعن العاملين في سفارتي صنعاء وعدن والوفود الزوار من اليمن إلى الاتحاد السوفييتي وفيها ما يستحق الذكر ولا سيما عن الدكتور البروفيسور فيلسوف السياسية والحزبي المخضرم عبده محمد المعمري وعن الدكتور عبدالله محمد الظرافي وتفانيه وإخلاصه وطيبة أخلاقه وحبه لحزبه وكوادره واستعداده لتقديم روحه بقناعة ورضى من أجل الوطن والحزب والأصدقاء، وكان آخر عهدي به أثناء تواجدي في تعز عام 2013 لترتيب وضع منظمة الحزب الإشتراكي في تعز  وانتخاب قيادة جديدة. فله الرحمة والخلود ولأسرته العزاء والصبر الجميل وإنا لله وإنا إليه راجعون.

يحيى منصور أبو اصبع

رئيس اللجنة المركزية

للحزب الاشتراكي اليمني

October 17th 2020, 11:53 am

مجلس الأمن يدعو اليمنيين للموافقة على مقترحات الإعلان المشترك

الاشتراكي نت

 

جدد مجلس الأمن الدولي التأكيد على أن الحل السياسي الجامع هو الوحيد الكفيل بإنهاء الصراع في اليمن، داعيا  الأطراف اليمنية على الموافقة العاجلة على مقترحات الإعلان المشترك الذي تيسره الأمم المتحدة من أجل تحقيق سلام جامع ودائم.

ودعا أعضاء مجلس الأمن في بيان مساء أمس، إلى الاستئناف العاجل للمحادثات بين الأطراف، بالانخراط الكامل مع الوساطة التي يقودها المبعوث الخاص للأمم المتحدة.

وشدد البيان على الحاجة للتوصل إلى اتفاق عاجل حول الإعلان المشترك كي تُجرى المفاوضات حول الاتفاق الشامل لإنهاء الصراع، ليتم تشاطر السلطة بين المكونات السياسية والاجتماعية المتنوعة.

وجدد أعضاء مجلس الأمن التأكيد على الحاجة للتهدئة ووقف إطلاق النار بأنحاء اليمن، ودعوا إلى الالتزام بدعوة الأمين العام للأمم المتحدة في مارس للوقف الفوري للأعمال العدائية في اليمن.

واعتبر البيان إطلاق سراح الأسرى خطوة مهمة على مسار تطبيق اتفاق ستوكهولم وتدبيراً مهماً لبناء الثقة.

وأدان البيان التصعيد في مأرب والحديدة الذي يهدد بعرقلة عملية السلام التي تجريها الأمم المتحدة، وكذلك هجمات الحوثيين على السعودية، بما يمثل تهديداً خطيراً للأمن الإقليمي، معرباً عن القلق بشأن استمرار العنف في الصراع اليمني.

وجدد أعضاء مجلس الأمن التأكيد على أهمية الامتثال التام لحظر الأسلحة المفروض على اليمن، والحاجة لامتثال الأطراف لالتزاماتها بموجب القانون الإنساني الدولي بما في ذلك ما يتعلق بإتاحة الوصول الإنساني وحماية المدنيين والمنشآت المدنية وعمال الإغاثة والصحة ومنشآتهم.

وأبدى أعضاء مجلس الأمن الدولي القلق البالغ لأن المجاعة أصبحت احتمالاً حقيقياً في اليمن هذا العام إذا طال أمد عرقلة الواردات الغذائية وعمليات التوزيع واستمر الانهيار الاقتصادي الذي يفاقمه جائحة كوفيد-19 وانتشار الجراد.

وقال البيان إن معالجة عوامل انعدام الأمن الغذائي بما في ذلك وقف الصراع وضمان الوصول الإنساني بدون عوائق سيساعد في تخفيف معاناة الشعب اليمني.

وحث مجلس الأمن، شركاء اليمن على اتخاذ كل التدابير الممكنة لتعزيز الاقتصاد بما في ذلك عن طريق ضخ النقد الأجنبي إلى البنك المركزي بصورة منتظمة، والقيام بخطوات تشجع التدفقات القوية للواردات الحيوية عبر كل موانئ اليمن.

وأشار البيان إلى التهديد الجسيم الذي تمثله ناقلة النفط "صافر" التي قد تؤدي حالتها المتردية إلى كارثة بيئية واقتصادية وإنسانية لليمن والمنطقة، داعياً الحوثيين إلى أن تيسير الوصول إلى الناقلة بشكل آمن وبدون شروط لخبراء الأمم المتحدة لإجراء مهمة تقييمها وإصلاحها.

October 17th 2020, 11:07 am

محمد الحامد: تكليف شباب الحزب كمساعدين في مهام قيادية حقق نجاحا ملموسا في استعادة حيوية المنظمة

الاشتراكي نت

 

أكد الرفيق محمد عبد الله الحامد عضو اللجنة المركزية، سكرتير أول منظمة الحزب الاشتراكي اليمني بمحافظة حضرموت، أن قرار المنظمة بتكليف مجموعه من شباب الحزب بمهام قياديه كمساعدين لرؤساء الدوائر وتكليف احد الشباب كسكرتير للدائرة التنظيمية بدلا عن الفقيد بازومح، حقق نجاح ملموس في استعادة حيوية منظمة الحزب وتم التعامل بسلاسة بين سكرتيري الدوائر المنتخبين ومساعديهم ويجري تأهيل الكوادر من خلال الممارسة في ضل افتقادنا للمدارس الحزبية.

جاء ذلك في حوار أجراه ملتقى فتاح الرفاقي ضمن برنامج حوارات ثقافية، التي ينفذها شباب الحزب الاشتراكي اليمني مع قيادات الحزب عبر برامج التواصل الاجتماعي لمناقشة الأوضاع الحزبية وتنشيط وتفعيل العمل التنظيمي.

وتطرق الحوار الى الوضع الراهن للحزب في المحافظة والتجربة الفريدة التي اجترحتها منظمة الحزب بحضرموت في استنهاض نفسها تنظيميا وتشبيب قيادتها واعادة إحياء أشكال تنظيمية مثل اتحاد الشباب الاشتراكي (أشيد) إضافة الى عديد من القضايا الحزبية والوطنية.

وفيما يلي نص الحوار:

*  ماهي الظروف التي حتمت عليكم إشراك الشباب في خضم المعترك السياسي؟؟؟  وهل عندكم الثقة الكبيرة بأنهم سينجحون؟

- في الواقع أن معظم اعضاء السكرتارية من المسنين وهم منتخبين في اخر دورة انتخابية قبل حوالي عشر سنوات وظل هذا الهم يخيم في نفوسنا على أمل ان نتجاوز هذه المعضلة عن طريق الدورة الانتخابية القادمة. ولكن لتعذر انعقاد دورة كاملة في القريب العاجل ومع افتقادنا للرفيق المناضل فرج بازومح سكرتير الدائرة التنظيمية بوفاته في أبريل الماضي. وظهور جائحة كورونا والتزاما بالإجراءات الاحترازية بخصوص كبار السن استشعرنا خطورة الامر واتخذنا قرار جريء بتكليف مجموعه من شباب الحزب بمهام قياديه كمساعدين لرؤساء الدوائر وتكليف احد الشباب كسكرتير للدائرة التنظيمية بدلا عن الفقيد بازومح. وحققت هذه الخطوة نجاح ملموس في استعادة حيوية منظمة الحزب وتم التعامل بسلاسة بين سكرتيري الدوائر المنتخبين ومساعديهم ويجري تأهيل الكوادر من خلال الممارسة في ضل افتقادنا للمدارس الحزبية وضعف نشاط التثقيف السياسي.

* يمكن للمتابع الحزبي ملاحظة تفرد وتقدم منظمة الحزب في حضرموت على سائر منظمات الحزب في عموم محافظات البلاد يتضح ذلك من خلال تسارع وتيرة أنشطتها ونشاطاتها التنظيمية النوعية ، اضافة الى قيامها مؤخرا بخطوة جريئة وتاريخية تمثلت  في تشبيب قيادة الحزب في المحافظة . فهل يمكن للرفيق محمد عبدالله الحامد سكرتير أول منظمة الحزب في حضرموت أن يحدثنا عن هذه التجربة الرائدة والمفصلية ليس على حياة الحزب الداخلية وحسب بل على مستقبل الحزب ووجوده؟ وما هي العوامل الذاتية والموضوعية التي تقف وراء ذلك التفرد والتقدم للمنظمة عن بقية المنظمات الاخرى؟

- الرد في الاجابة السابقة ولكن نضيف ان العامل الاهم في تشبيب قوام الحزب وهو استعادة بناء اتحاد الشباب الاشتراكي اليمني أشيد، وقيام أنشطة نوعية شكلت جذب للشباب والشابات وكون رئيسة اتحاد الشباب من النساء المربيات وذات تجربة في هذا المجال استطاعت منظمة أشيد ان تشكل رافدا حقيقيا لمنظمة الحزب. ومما زاد في رفع المعنويات هو تفاعل قيادة الحزب ممثلة بالرفيق الأمين العام ونائبه وكذا بعض أعضاء الأمانة العامة بتقديم الدعم المادي والاتصال والاشادة بعد كل نشاط يقيمه أشيد، وهذا كان له أثر كبير.

* هل يمكن التنسيق بين القطاع الطلابي في حضرموت والقطاع الطلابي في صنعاء من خلال عقد لقاءات وحوارات مستمرة بينهما أو تواصل في الفعاليات السياسية والحزبية  أو حتى مواقف موحدة وبيانات طلابية مشتركة....إلخ؟

-من حيث المبدأ لا يوجد مانع من التنسيق مع منظمة شباب صنعاء وأي محافظه اخرى لكن في الواقع لا يوجد تواصل والعكس منظمة تعز يوجد تواصل من خلال عدد من الجروبات والاطلاع على العديد من الأنشطة والمواقف.

* هل يوجد تواصل وتنسيقات بين سكرتاريات الحزب في جميع محافظات البلاد؟

- يوجد تواصل ضعيف للأسف ولكن يتم بين وقت وأخر الاتصال حسب العلاقات الشخصية الموروثة مثلا علاقتنا بالرفاق في الجوف أكثر من أي منظمة بسبب العلاقة الشخصية مع الرفيق محمد راكان ومن حيث القلق على رفاقنا بسبب الاحداث التاريخية في الحزم ومناطق الجوف.

* كيف يمكن تطبيق النظام الداخلي على إتحاد الشباب الإشتراكي اليمني في ظل الأوضاع الراهنة؟ وهل يجب تطبيقه بكافة بنوده حالياً أم هناك استثناءات؟

- النظام الداخلي في الوقت الراهن يطبق من حيث جوهره ولكن يتم تجاوزه في بعض الامور لتسهيل تطبيقه مثل الاشتراكات اقرينا مؤقتا ليس بنسبة من الدخل انما حسب قدرة كل عضو وعضوة وأدى ذلك إلى إقبال جيد على التسديد، وقلنا أول شيء نتعود أن كل واحد ملزم بتسديد الاشتراكات مبدئيا.

* حققت منظمة الحزب الاشتراكي اليمني بمحافظة حضرموت نجاحاً شهد لها الجميع في العمل مع الشباب وتمخض عنه إشهار إتحاد الشباب الاشتراكي  (أشيد) خلال العام المنصرم وتفعيل نشاطه من خلال جملة من المبادرات التي شهدتها ساحة حضرموت واحتفالية أكتوبر ونوفمبر من العام الماضي والحالي عبر الأنشطة والفعاليات المختلفة. هل بالإمكان أن تعطونا فكرة عن كيف كانت البدايات الأولى وكيف استطعتم الاستقطاب الجامعي تحديداً من الشباب والشابات وتجربة منظمة الحزب بحضرموت في تأهيل الشباب للمناصب القيادية للحزب وأن تعطونا لمحة عن تجربتكم في الكادر المساعد للسكرتارية من الشباب؟

- استعادة نشاط اشيد تم بجهود جماعية وتشجيع من قيادة الحزب وبمبادرات رائعة من بعض القيادات الحزبية وخصوصا القيادة الحالية لاشيد والرفيقة مدينه عدلان كانت مميزة في وضع خطط ملموسة وعملية لاجتذاب الشباب واشراكهم في برامج عملية كتنظيم الاحتفالات الوطنية والحزبية وأعمال التوعية بجائحة كورونا ومبادرات النظافة في الأحياء السكنية. والمبادرات التضامنية بين الأعضاء كمشاركة الأعضاء أفراحهم في حفلات التخرج والاعراس وزيارة المرضى وغيرها من الأعمال الانسانية. الامر الذي شكل عامل جذب للشباب والشابات.

* ماهي إهتماماتكم المستقبلية فيما يتعلق بإعادة مقرات وممتلكات الحزب بالمحافظة وهل هناك عراقيل تواجهكم في إستعادتها؟ ومن هي الجهات الحكومية المعرقلة لذلك؟

- فيما يتعلق بممتلكات الحزب التي صودرت أو تم السطو عليها بعد حرب ٩٤م  هي كثيرة، جزء كبير وهو الاهم يقع من اختصاص المركز وهي الاستثمارات الكبيرة، وفي النطاق المحلي مقرات وأراضي بذلت جهود عظيمة لاستردادها وفي مقدمتها مقرات الحزب في المكلا والشحر وغيل باوزير وحجر والصداره وساه، ولازالت بعض المقرات بأيدي الدولة وهناك أراضي تم استعادتها  بواسطة المحاكم كارضية الحزب في سيؤن ولازال أمامنا مهام كثيرة لاستعادة بقية المقرات والأراضي ونحتاج الى مبالغ كبيرة لتسوير وحماية ما هو متاح الآن.

* يتابع المركز والأمانة العامة صعوباتكم في هذا المجال، ما هو المطلوب من الأمانة العامة للحزب تحديداً القيام به لتذليل الصعوبات التي تواجهكم في إستعادة ممتلكات الحزب بالمحافظة؟

- أهم الوسائل التي افتقدناها في التربية السياسية والحزبية هي المدارس الحزبية وشبكة التثقيف السياسي والتعاميم الدورية عن نشاط الهيئات العليا

* ما هي نسبة تمثيل المرأة لديكم في سكرتارية المنظمة واللجنة المركزية ولجنة المحافظة؟

- نسبة تمثيل المرأة حوالي ٣٠% والشباب ايضا.

* ما هي الوسائل الإعلامية التي تمتلكها المنظمة من مواقع إلكترونية وغيرها وهل هناك دعم مالي لهذا الجانب يفي بالغرض أم لا؟

- يوجد موقع واحد لمنظمة الحزب اسمه (ريبون) وهو اسم معبد تاريخي قديم في منطقة حريضه بالقرب من وادي حضرموت.

طبعا امكانيات الموقع المالية بسيطة ولا تفي بالغرض ولكن قياسا بإمكانيات الحزب الشحيحة مقتنعين ونأمل زيادة المخصص مع موجة الغلاء السائدة

*من وجهة نظركم إلى أين يتجه العمل الحزبي في ظل الوضع الراهن؟ وهل نحن في المسار الصحيح؟

- الحزب قد مر بظروف أصعب واستطاع أن يتجاوزها وانبعث من جديد بعد أن كاد يعتقد البعض انه قد انتهى. اليوم ليس حزبنا فقط من يعاني بل جميع الأحزاب والوطن بأكمله. وبقدر ما نسهم بحل مشكلة الوطن سنتجاوز الوضع الراهن لحزبنا.. باختصار حتى الان لم نعد الى حيث ما توقفنا عند الكونفرنس الحزبي ولكن كلنا ثقة في قيادة حزبنا وشبابه وأنصاره ان هذا الوضع لن يطول. وحالة النهوض التي نشهدها في منظمة حزبنا في حضرموت تبشر بالخير والنمو لحزبنا وبالتأكيد هذه الحالة ليست استثنائية فهناك الكثير من القوى الخيرة في مختلف المحافظات تنظر باحترام لتاريخ الحزب ومواقفه الراهنة وتتمنى أن يعود الحزب أقوى مما كان..

* ما هي النجاحات التي حققها مجلس التنسيق الحزبي للمحافظات الجنوبية بكونكم نائبا لريس المجلس؟ وماهي الاخفاقات وفي ذات السياق كيف تقيمون مستوي العلاقة بين المجلس الانتقالي الجنوبي ومجلس التنسيق الحزبي للمحافظات الجنوبية من جهة والحزب الاشتراكي اليمني بشكل عام من جهة أخرى؟

- الواقع أن تشكيل المجلس الحزبي في الجنوب تشكل وفقا لمخرجات الكونفرنس الحزبي وفي ظل تصاعد القضية الجنوبية ولضمان أن يكون للحزب تواجد قوي في بلورة الحل المرضي للجنوبيين واضطلع المجلس في بداية تكوينه بدور حيوي في توحيد رؤية أعضاء الحزب في الجنوب. لكن للأسف توقف نشاط المجلس الا من بعض المواقف والبيانات التي تصدر من هيئته القيادية في عدد من المناسبات والاحداث.. وفي ظل الوضع الراهن كون اغلب المناطق المحررة تقع في الجنوب وتباين مهام اعضاء الحزب في المناطق المحررة عن المناطق التي تقع تحت سيطرة الحوثيين تزداد مهام الهيئة القيادية للحزب في الجنوب أهمية أكثر من ذي قبل، ولكن نعترف بأننا لم نستطيع الاضطلاع بهذه المهمة بالقدر المطلوب خلال الفترة الماضية، واخذت منا الاوضاع المحلية كل وقتنا وامكانياتنا.

* لماذا لا يقوم الحزب بممارسة الضغط على السلطة المحلية والجهات المسؤولة للتخفيف من معاناة المواطنين وخاصة المغتربين العائدين من خلال تحديد أسعار (الإيجارات، والمواد الغذائية الضرورية) خاصة مع تدهور العملة وبقاء الاجور والرواتب على حالها؟

- في الاجتماع الأخير للسكرتارية اقرت بيان يطالب السلطة بسن إجراءات لتنظيم الإيجارات للمساكن وعدد من المطالب الأخرى المتعلقة بأسعار المواد المحلية كالأسماك والخضار والمواد المستوردة وتغيير هيكل الاجور وعدد من القضايا المرتبطة بحياة الناس من بينها تسعيرة الكهرباء ً

* ما هو حاضر الحزب الٱشتراكي و ماذا سيقدم مستقبلاً؟

- صباح اليوم حضرنا حفل تخرج لطلاب الجامعة مع عدد من أعضاء الحزب وأشيد ورأينا كيف كنا عبارة عن كتلة متلاحمة تأزر بعضها بعضا هذه الروح الرفاقية تجعلنا متفائلين بحاضر الحزب ومستقبله.

* كيف تقيمون دور المرأة في العمل الحزبي؟

- السنوات الأخيرة تعزز دور المرأة في منظمة حزبنا وأصبحت حوالي ثلث اعضاء السكرتارية  وخصوصا بعد اضافة عدد من الشابات إلى قوام السكرتارية وفي لجنة المحافظة قوام النساء حوالي ٣٠% ومنذ بداية العام قمنا بتفقد الاوضاع في منظمات الحزب بالمديريات وكان نصف اللجان من النساء.

* مرت على لجنة المحافظة فترة طويلة منذ انعقاد آخر مؤتمر لها هذا انعكس سلباً عليها حيث فقدت الكثير من أعضاءها وأيضا البعض كبر في السن فكيف ستعالجون ذلك ليستمر الحزب في عطائه؟

- نأمل أن تعقد دوره انتخابية جديدة ونحن مستعدين بطاقم رائع من القياديين الشباب والشابات.

* إلى متى سوف يبقى حزبنا اليساري في ما يسمى بأحزاب اللقاء المشترك التي تتواجد فيه أحزاب يمينية متطرفة؟

- اللقاء المشترك نتاج مرحلة وظروف محاولة النظام السابق التوريث والانفراد بحكم البلاد ، وفي المرحلة الراهنة بدات تتشكل تحالفات جديدة وفقا للمعطيات الراهنة

* ماهي ايديولوجية الحزب الاشتراكي اليوم؟ وماهي أبرز الأخطاء القاتلة التي ارتكبها الحزب الاشتراكي خلال مسيرته. ومن تسبب فيها؟

- في الوقت الراهن الحزب لا يستند ﻷيديولوجية بالمفهوم التقليدي. وانما يستند إلى برنامجه ونظامه الداخلي وقرارات الكونفرنس الحزبي.

أما فيما يتعلق بما حصل خلال مسيرة الحزب من أخطاء فقد وقف أمامها الحزب وقفات نقدية وكان شديد القسوة في نقدها كالأخطاء في تنفيذ قرارات الإصلاح الزراعي وتأميم المساكن في السبعينيات وكذا إجراءات الوحدة المتعجلة  عام ٩٠م

*هناك اختلال واضح في عمل الهيئات القيادية المركزية (اللجنة المركزية ومكتبها السياسي وأمانتها العامة) وتعتبر اللجنة المركزية اعلى هيئة حزبية ما بين المؤتمرين كما هو محدد في النظام الداخلي لحزبنا وعليه  فلماذا لم تنعقد اللجنة المركزية  منذ انتخابها في الكونفرنس الحزبي العام (المجلس الوطني)  أو بالاصح تجديد شرعيتها لملء الشواغر من خلال القوائم الوطنية والاضافات المقترحة من المحافظات  دورة واحدة لها من ديسمبر 2014 وحتى اللحظة مع تقديرنا لظروف البلد ولكن هذا لا يعفي قيادة الحزب من عدم الانعقاد لمدة (6سنوات) هذه الفترة كان يفترض أن يعقد المؤتمر العام السادس لحزبنا بموجب النظام الداخلي..؟

- لاشك انه بعد الحرب نشأ وضع غير عادي تأثر الحزب بالحرب بشكل مباشر في موارده المالية وتعذر انعقاد دورات اللجنة المركزية  للحزب لأسباب أمنية ومالية وغياب العديد من القيادات في أماكن متباعدة.

مع العلم ان الكونفرنس انعقد في ظروف لم تكن مثالية ولكن عندما توفرت الامكانية في حدها الأدنى لم يتأخر الحزب عن عقد اجتماعه نحن ندعو إلى عقد دورة انتخابية جديدة في أقرب وقت ممكن.

*ما تقييمكم لمستوي علاقة المنظمة بحضرموت مع الأمانة العامة من جهة وشخص الأمين العام للحزبوهل بالإمكان تحديد أوجه الدعم المقدم المنظمة والمنظمات الاخرى لتتمكن من رفع مستوي أدائها التنظيمي؟

- العلاقة مع القائم بمهام الأمانة العامة في صنعاء والأمين العام في الخارج على تواصل يشوبها بعض الانقطاع المؤقت ولكن الأمانة العامة تفي بالتزاماتها المالية اتجاه المحافظة إلى حد مقبول وقدمت دعم في أتعاب المحاماة لقضية ارضية الحزب في سيؤن ودعم أنشطة اتحاد الشباب الاشتراكي.

* ما موقف الحزب الاشتراكي من اتفاق الرياض؟

- معروف موقف الحزب مؤيد لاتفاق الرياض وأصدر بيان بذلك والبيان الأخير بمناسبة ذكرى ثورة أكتوبر اكد على التسريع بتنفيذ الاتفاق وعودة مؤسسات الدولة إلى اليمن

* كيف يبدو وضع الحزب الاشتراكي في الوقت الراهن وفي ظل تضاربات الأحزاب السياسية للوصول للسلطة؟

- الحزب الاشتراكي همه الأساسي لم يكن يوما المحاصصة في الحكومة ولكن الأهم ان يؤخذ بموقف الحزب ورؤيته لحل الأزمة الراهنة ولكونه حزب يتواجد على كامل الساحة اليمنية لا يمكن تجاوزه في أي ترتيبات قادمة.

* ما هو موقف الشباب المنضمين حديثا للحزب وكيف سيتم تنميتهم لقيادة مرحلة جديدة كونهم عمود أساسي لنهضة الشعوب وتقدمها؟

- الشباب الجدد جرى تأهيلهم في اتحاد الشباب الاشتراكي وبرز من بينهم شباب يتمتعوا بقدر كبير من المعرفة والمواقف الناضجة جرى استيعابهم في منظمات الحزب ثم في مجموعة المساعدين في دوائر السكرتارية في المحافظة وفي لجان المديريات ومهام مختلفة. ونسعى لإعادة نظام التثقيف السياسي للأعضاء وخصوصا الشباب والشابات.

* هل يمكن أن يعطينا الرفيق محمد فكرة عن دور الحزب وتمثيله في مؤتمر حضرموت الجامع وتحالف قبائل حضرموت باعتبار الكيانين يمثلوا حضرموت؟

- التمثيل في مؤتمر حضرموت الجامع كان لأشخاص من مختلف المكونات بصفتهم الشخصية عبر عملية معقدة أثناء الاختيار. ولكن حزبنا كان أكثر حضورا في كل مراحل التحضير كون عدد من اعضاءنا كان تمثيلهم مهنيا للنقابات والاتحادات السمكية والزراعية والنساء وعدد من المنظمات المهنية.

October 17th 2020, 11:07 am

الأمانة العامة للاشتراكي تنعي الدكتور عبدالله الظرافي

الاشتراكي نت

 

نعت الأمانة العامة للحزب الاشتراكي اليمني الرفيق المناضل الدكتور عبدالله محمد الظرافي الذي وافاه الاجل الخميس 15 اكتوبر في مدينة عدن إثر مرض عضال.

وقالت في بيان نعي صادر عنها كان الفقيد واحدا من ابرز الأطباء واكثرهم عطاء وخدمة للناس ومن الكوادر المؤسسين المخلصين والصادقين، بفقدانه فقد الحزب الاشتراكي  احد كواده المخلصة والمؤثرة ساهم  في بناء الحزب ودعمه عند الشدائد. تميز بالانسانية والرحمة خلال عمله في طب وجراحة العظام من خلال مساعدة الفقراء والكادحين حتى أنه كان يطبب الناس مجانا و يشتري لهم الدواء من حسابه الشخصي وظل على هذا المنوال حتى توفاه الله

وبهذا المصاب الجلل قدمت الأمانة العامة للاشتراكي صادق التعازي وعظيم المواساة الى أبناء الفقيد الدكتور نادر ومحمد وحسام والدكتورة حنين، وجميع افراد اسرته ورفاقه ومحبيه سائلة الله أن يتغمده بواسع الرحمة والمغفرة ويلهم الجمع الصبر والسلوان.

October 17th 2020, 10:38 am

اللجنة العليا للرقابة الحزبية تواصل تنفيذ برنامج النزول الميداني للمنظمات الحزبية بالمحافظات

الاشتراكي نت

 

 عقدت هيئة رئاسة اللجنة العليا للرقابة والتفتيش المالي للحزب الاشتراكي اليمني الخميس الماضي اجتماعاً مشتركاً مع سكرتارية منظمة الشهيد جارالله عمر بالعاصمة صنعاء، ورئاسة هيئة الرقابة بالمنظمة الحزبية، برئاسة الرفيق عبدالرحمن محمد سعيد رئيس هيئة رئاسة اللجنة العليا للرقابة والتفتيش المالي للحزب الاشتراكي اليمني. 

وفى بداية الاجتماع رحب الرفيق عبد الرحمن سعيد رئيس هيئة رئاسة اللجنة العليا للرقابة والتفتيش المالي بالرفاق أعضاء سكرتارية المنظمة وهيئة رئاسة لجنة الرقابة وبحضور الرفيق محمد الخليفي كادر الدائرة التنظيمية بالامانة العامة للحزب .

وأكد على اهمية هذا الاجتماع  وسبل مساعدة الهيئات  الحزبية في النهوض بالعمل الحزبي والتنظيمي مثمنا جهود سكرتارية المنظمة في إعادة ترتيب الاوضاع التنظيمية لعدد من الدوائر الانتخابية الحزبية في العاصمة صنعاء خلال الفترة السابقة وإستعادة النشاط التنظيمي والجماهيري لهيئاتها القيادية.

وشدد علي ضرورة مضاعفة الجهود في استكمال ترتيب أوضاع المنظمات الحزبية  للدوائر التي مازالت متعثرة  والارتقاء بنشاط منظمة العاصمة بما يتناسب مع مكانتها ودورها في العمل التنظيمي والسياسي على صعيد الحزب بشكل عام.

وخلال الاجتماع استمع الحاضرون لسكرتارية المنظمة وهيئة لجنة الرقابة واستعراض نشاطها ودورها منذ اندلاع الحرب واعادة ترتيب الاوضاع الحزبية للدوائر الانتخابية والتغلب على بعض العوائق في بنية سكرتاريات الدوائر ولجانها الحزبية وترتيب اوضاعها التنظيمية والصعوبات في بعض الدوائر الانتخابية 1و2و11و14 واعادة ترتيب بقية الدوائر الانتخابية الحزبية.

وتطرق الاجتماع الى وضع لجنة المنظمة وسكرتاريتها  من خلال المداولات والمناقشات التي  تميزت بالشفافية والوضوح في طرح القضايا الحزبية والسياسية ودور السكرتارية ونشاطها في المنظمات القاعدية للدوائر الانتخابية وعلاقاتها مع الرقابة الحزبية بالمنظمة  والاخطاء التي رافقت الحياة الحزبية بالدورة الانتخابية السابقة والاستفادة منها

 وأكد الاجتماع على أهمية العمل المؤسسي للأطر والهيئات الحزبية وتطوير وممارسة الديمقراطية الداخلية بشفافية في المستويات التنظيمية  باتجاه تفعيل العمل الحزبي  والتحضيرات لانعقاد دورة انتخابية وضمان حيوية النشاط الحزبي والسياسي للمنظمة.

وخرج الاجتماع بنتائج إيجابية ووضع الحلول المناسبة  بعد تشخيص الاختلالات القائمة

 وجرى خلال الاجتماع تكليف الرفيق توفيق الكوري بفحص الجانب المالي والجلوس مع المختصين بسكرتارية المنظمة ورفع تقرير بالنتائج  للاجتماع القادم .

وفي الجانب التنظيمي جرى تكليف الرفيق فاروق عبد المجيد سكرتير الدائرة التنظيمية باعداد تصور متكامل للأوضاع التنظيمية للدوائر الانتخابية واليات ترتيب الاوضاع الحزبية للمنظمة خلال مده لا تتجاوز الاسبوع وتقديمه للاجتماع المشترك القادم.

October 17th 2020, 9:51 am

غريفيث لمجلس الأمن: الأطراف اليمنية لم تتفق على نص موحد لمسودة الإعلان المشترك

الاشتراكي نت

 

أكد المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، اليوم الخميس، أن مفاوضات مسودة الإعلان المشترك مستمرة، على الرغم من أن طرفي النزاع باليمن لم يتفقا بعد على نص موحد.

وقال غريفيث خلال إحاطته الدورية أمام مجلس الأمن الدولي بشأن الأوضاع في اليمن، إن "حدة القتال انخفضت في مأرب، لكن الوضع متقلب وأجدد دعوتي إلى وقف الهجوم بشكل كامل وفوري".

وأوضح إلى أن "مفاوضات أطراف النزاع في اليمن بشأن الإعلان المشترك تهدف لوقف إطلاق النار" لافتاً الى أن "الوضع الميداني في الحديدة تدهور نتيجة اندلاع المعارك جنوب المدينة، هي الأسوأ منذ الاتفاق الأخير".

وكشف غريفيث أن اتفاق تبادل الأسرى الذي بدأ تنفيذ مرحلته الأولى اليوم بين الأطراف اليمنية المتنازعة، لا يشمل آلافاً ممن احتجزوا خلال النزاع ولا بد من مناقشة هذه القضية.

وتمنى غريفيث أن يؤدي كشف مصير المختفين قسراً إلى بناء الثقة بين أطراف الصراع في اليمن.

وأشار المبعوث الأممي إلى أن "طرفا النزاع متمسكان بالمفاوضات للتوصل لاتفاقات طموحة تشمل وقف إطلاق النار وإجراءات إنسانية".

ودعا غريفيث أطراف النزاع باليمن، للتفاعل الإيجابي مع دعوته لضمان تدفق الوقود والمساعدات الإنسانية.

وشدد المبعوث الأممي لدى اليمن، على ضرورة "مساهمة أطراف أخرى مثل المجتمع المدني اليمني لتخفيف المعاناة وتهيئة الأجواء للمصالحة".

وفي وقت سابق اليوم الخميس، رحب المبعوث الأممي لدى اليمن، غريفيث، ببدء طرفي النزاع في البلاد، عملية إطلاق سراح المعتقلين وفقاً لما اتفقا عليه في سبتمبر الماضي في سويسرا.

واعتبر غريفيث في بيان صادر عن مكتبه، "أن عملية إطلاق السراح اليوم، علامة جديدة بأن الحوار السلمي يمكن أن يؤدي إلى نتائج حميدة".

وفي السياق، رفضت جماعة الحوثيين، مبادرة غريفيث، للحل الشامل للأزمة اليمنية، واعتبرتها "مناورة سياسية مخادعة".

ونقلت صحيفة "الأخبار" اللبنانية عن مصادر مطلعة القول: إن مبادرة غريفيث تتضمن "ثغرات جسيمة لا يمكن السكوت عليها، إذ أن بنودها لا تبدو كفيلة بوضع حد للحرب"، وذلك حسب

وأضافت "صحيح أن المبادرة تشمل وقفاً شاملاً لإطلاق النار، ومعالجة للوضع الاقتصادي، إلا أن تلك المعالجة جزئية ولا تفي باحتياجات الشعب اليمني. والأسوأ من ذلك كلّه أنها لا تتضمّن رفع الحصار".

وتابعت: "النظام السعودي يُوجِّه ما يُسمّى الشرعية برفض المبادرة في الظاهر، ولكن في الواقع ليس أمامه سوى خيار الموافقة عليها بسبب الخشية من أن يؤدّي تحرير مأرب إلى تقليص خياراته مقابل تعزيز أوراق قوة أنصار الله".

واعتبرت المصادر أن "المبادرة تُبقي الجانب السعودي متحكّماً بالبلد، فضلاً عن إمساكه بقرار السلم والحرب فيه، ومتى أتيحت له الفرصة سينقضّ على كلّ الإنجازات التي تَحقّقت".

وأكدت رفضها "إبقاء الشعب اليمني رهن المزاج السعودي، متى شاء يفتح المطار والموانئ ومتى شاء يغلقها، وكذا التحكّم بالمرافق الاقتصادية عبر علاقاته مع الجهات الدولية التي تُمكّنها المبادرة من التحكّم بالثروة النفطية من الإنتاج والتصدير مروراً بالرواتب والموازنات وغيرها".

بالمقابل، لا تزال الحكومة الشرعية، ترفض مبادرة غريفيث، معترضةً على ابقائها على مطار صنعاء، تحت سيطرة جماعة الحوثيين، وتطالب بعودة طاقم العمل الذي كان هناك قبل عام 2014.

وتَتَحفّظ الحكومة الشرعية، على مقترحات استئناف تصدير النفط من حقول مأرب، فيما لا يزال ميناء رأس عيسى تحت سيطرة الحوثيين، ولم تنسحب منه وتُسلّمه إلى الأمم المتحدة، إلى جانب مطالبتها بالرقابة على السفن الواصلة إلى ميناء الحديدة بدعوى منع تهريب الأسلحة.

October 15th 2020, 2:32 pm

اشتراكي المهرة يهنئ الشعب بثورة اكتوبر

الاشتراكي نت

 

هنئت منظمة الحزب الاشتراكي اليمني بمحافظة المهرة الشعب اليمني بالذكرى السابعة والخمسين لثورة الرابع عشر من أكتوبر المجيدة.

وقال الرفيق محمد ابراهيم سيدون سكرتير منظمة الحزب بالمهرة في رسالة تهنئة: نهنئ شعبنا بالعيد السابع والخمسين لثوره الرابع عشر من أكتوبر المجيدة التي انطلقت من جبال ردفان ضد الاستعمار البريطاني، هذه الثورة المجيدة التي عمت الجنوب وقدمت تضحيات كبيره في سبيل تحقيق الاستقلال الوطني في الثلاثين من نوفمبر عام 67 وتأسست الجمهورية الفتية كدولة ديمقراطية شعبية والتي وحدت الجنوب من المهرة حتي باب المندب.

وأضاف: ثورة عظيمة ومجيدة بنت صرح الدولة الوليدة التي لها الدور الفعال في احداث نهضة اجتماعية واقتصادية وثقافية.

واختتم تهنئته بالقول: ونحن نحتفل بذكراها نؤكد اهميتها وعظمة هذه الثورة ونتذكر الشهداء والمناضلين وكل الشرفاء ونوكد السير على خطاهم والحفاظ على مكاسب الثورة وانجازاتها الوطنية وقيمها الثورية نحو بناء دولة مستقرة تنهض بشعبها نحو التقدم والرقي وتحقيق الحياة الامنة والمستقرة.

October 15th 2020, 12:17 pm

لقاء تشاوريا للتحضير لمؤتمر شباب الاشتراكي بأبين

الاشتراكي نت

 

عقدت سكرتارية منظمة الحزب الاشتراكي اليمني بمحافظة ابين لقاء تشاوريا مساء الأربعاء على طريق التحضير لمؤتمر اتحاد الشباب الاشتراكي في محافظة أبين المزمع عقده نهاية شهر أكتوبر الحالي

  وفي اللقاء الذي حضره الاستاذ المناضل سعيد همامي عضو اللجنة المركزية سكرتير أول منظمة الحزب محافظة أبين وعلي حسين سعيد عضو اللجنة المركزية السكرتير الاول لمنظمة شباب الاشتراكي ابين رئيس اللجنة التحضيرية، مصطفى سالم الحليمي عضو اللجنة المركزية سكرتير أول منظمة الحزب مديرية زنجبار، سالم جعيم سكرتير ثاني منظمة اشتراكي مديرية خنفر.

وناقش المجتمعون مشروع وثائق المؤتمر والترتيبات النهائية لإنجاحه الذي يأتي انعقاده بالتزامن مع الاحتفاء بأعياد الثورة 14 أكتوبر والثلاثين من نوفمبر وذكرى تأسيس الاشتراكي

ووجه الاستاذ المناضل سعيد عوض الهمامي عضو اللجنة المركزية السكرتير الاول لمنظمة الاشتراكي محافظة أبين التهاني والتبريكات بمناسبة عيد الثورة إلى جماهير الشعب الجنوبي وأبناء محافظة أبين  مؤكدا أن ثورة 14 اكتوبر المجيدة التي انطلقت من على قمم ردفان الأبية ضد الاحتلال البريطاني قد رسمت بنورها المشرق معالم واهداف شعبنا توج بقيام  دولة جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية الفتية على كامل التراب الجنوبي من المهرة إلى باب المندب وأسهمت رغم كل المحن والمؤامرات على تحقيق مكاسب وطنية في العدالة الاجتماعية والتنمية والمساواة وخلق فرص التعليم والتأهيل والوظيفة العامة والتطبيب المجاني في الداخل والخارج لأبناء الشعب دون تمييز

 واختتم حديثه بالقول: ماتزال الذاكرة المجتمعية الجنوبية تحتفظ بهذه المنجزات التي افتقدها اليوم شعبنا جراء السياسات العدائية والانتقامية الخرقاء التي مورست لاجتثاث معالم وانجازات الثورة والدولة في الجنوب منذ غزوة حرب صيف 94م وما تلاها

October 15th 2020, 12:17 pm

ثورة 14 أكتوبر.. الكفاح المسلح والتسوية السياسية

الاشتراكي نت

 

إن فكرة وقضية الكفاح المسلح والثورة الشعبية المسلحة ضد الاستعمار، بدأت كفكرة، ورؤية سياسية في خطاب حركة القوميين العرب في اليمن، بل أن حركة القوميين العرب (المركزية) في بيروت طرحت بعد إنشائها قضية الكفاح تحت تأثير نكبة فلسطين، وهزيمة الجيوش العربية أمام إسرائيل وفي مواجهتها، مؤكدة أن مهمة التحرير الوطني والقومي ضد الاستعمار والرجعية العربية، هي مهمة الشعوب العربية، وكان ذلك بداية وعيها لضرورة وجود الإرادة العربية الثورية المسلحة.

 "إن أهم ما يميز حركة القوميين العرب في اليمن هو طرحها بعد تكوينها مباشرة لشعار الكفاح المسلح ضد الاستعمار البريطاني المحتل للشطر الجنوبي من الوطن ( أنظر وثيقة اتحاد الإمارات العربية المزيف التي سبق التطرق إليها في مقالات سابقة ) . وما يثير الانتباه أن حركة القوميين العرب في اليمن كانت ضد موقف "الاتحاد اليمني" الذي كان يكتفي بمكافحة الاستبداد الإمامي في الشمال ويهمل الكفاح ضد الاستعمار البريطاني في الجنوب، وكانت ضد عزل النضال الوطني التحرري عن النضال من أجل تطوير الأوضاع في شماله، وقد لاحظت، بوعي وطني مبكر، أنه من الصعب الإقدام على هذا النمط الرفيع من الكفاح المسلح ضد العدو الأجنبي، مالم يكن شمال الوطن هو القاعدة النضالية التي تسمح للثوار بالانطلاق منها، والاحتماء بها، كما تتيح لهم إمكانيات الإسناد، والتغطية النضالية، وإمكانيات الكر و الفر" (1).

 لقد أدركت واستوعبت، بوعي سياسي واقعي، تاريخي عميق، وحدة، وخصوصية النضال الوطني اليمني ضد النظام الاستبدادي الإمامي، وضد الاستعمار، وأن الإمامة القروسطية ستبقى عائقاً سياسياً وطنياً جديا ً، أمام أي إمكانية لانطلاقة الثورة المسلحة في الجنوب، ومن أن الضرورة السياسية والوطنية، تستدعي إنجاز التغيير أو الثورة من الشمال، وهي الحلقة الرخوة والأضعف في سلسلة النضال الاجتماعي والتحرري.

 بقي هذا المنطق من التفكير السياسي والثوري بخيار الكفاح المسلح يتبلور في وعي وتفكير ووجدان حركة القوميين العرب في اليمن من العام 1959م وحتى قيام ثورة 26 سبتمبر 1962م إلى حين قرارها السياسي التاريخي بتشكيل وإعلان قيام "الجبهة القومية"، بعد حوالى عشرة أشهر من قيام ثورة 26 سبتمبر 1962م.

 آنذاك جاء قرار إعلان قيام الجبهة القومية مرتبطاً ومتوحداً بخيارها في الكفاح المسلح، كما أعلن في " الميثاق القومي" لوثيقة إنشاء وقيام الحركة/ الجبهة والبدء بعدها مباشرة بممارسة طقوس العمل المسلح انطلاقاً من أراضي القاعدة (الخلفية) (تعز/ منطقة التدريب والتأهيل، والعسكرة)، وبدعم سياسي وعسكري من مصر عبدالناصر."

 ومع مسيرة الثورة المسلحة، أيقنت بريطانيا أنها تواجه ثورة مسلحة لها سمة الاستمرار، أما عن نوعية الثوار هذه المرة، فقد كانت مختلفة أيضاً، عن النوعيات التي شاركت في الانتفاضات القبلية السابقة، فمعظمهم من الشباب أقل من الثلاثين عاماً، لا تفرقهم النزعات القبلية السابقة ، أو اختلاف المستويات الفكرية، وقد جاءوا من كل القبائل، والمناطق في اليمن الجنوبي بدرجة أساسية،  ومن شمال البلاد، يجمعهم ولاء واحد للثورة، وللتنظيم القائد، وكانوا من قبل يعملون، بعضهم بالتدريس والبعض عمالاً في مصفاه البترول في عدن، أو جنوداً في قوات الاحتلال والسلاطين ثم هجروا أعمالهم، وبيوتهم إلى طريق الكفاح المسلح (...) بعد أن كانت السلطات البريطانية ترى المنطقة تقسمها النعرات القبلية (...) وقد ساعدتهم الطبيعة الخاصة للأرض في اليمن الجنوبي باستثناء عدن، في تقديم ميزة للمقاتلين بالإضافة إلى حركتهم السريعة" (2).

وبعد مرور أقل من سنة على إعلان قيام قيامها كانت الجبهة قد تمددت سياسياً وجماهيرياً ووطنياً إلى معظم الجغرافيا الوطنية في جنوب البلاد، وانتقلت بالثورة المسلحة إلى قلب المدينة عدن من العام 1964م .

وهنا أدرك الاستعمار البريطاني خطورة هذه الطاقة الثورية التي فتحت عليها أبواب جهنم، ورأت بأم العين أن بشائر التحرير والاستقلال قد هلت، وخاصة بعد وصول عمليات الثورة المسلحة إلى قلب المدينة عدن. وهنا ضاعفت السلطات الاستعمارية من مؤامرتها على ثورة 26/سبتمبر 1962م، بدعم فلول جحافل الإمامة، لحصار وضرب الثورة، ولخنق وقمع بؤر العملية الثورية في الجنوب.

وهنا بدأت الإدارة الاستعمارية البريطانية في محاولة لفك الحصار السياسي والعسكري المسلح الذي بدأ يطوقها من جميع الجهات، بطرح إعطاء الاستقلال، مترافقة مع تحريك مناورات "المؤتمر الدستوري" في لندن، وفي هذا السياق، يشير فيتالي ناؤومكين، محدداً الموقف أنه " بعد أن أصيبت السلطات الاستعمارية بالهلع من اتساع نطاق الثورة الشعبية، أخذت من جهة تشدد عمليات الاضطهاد بُغية خنق نضال التحرر الوطني، وواصلت من جهة ثانية المناورات السياسية الرامية إلى تخليد وجودها في جنوب الجزيرة العربية، من ذلك أن حكومة ويلسون توجهت إلى بعض الأحزاب والتنظيمات السياسية الوطنية العدنية آملة بإثارة اهتمامها بالسلطة القادمة في الدولة الجنوبية العربية المستقلة"(3).

وفشل المؤتمر الدستوري اللندني الأول 1964م بسبب اختلاف الرؤى، والمصالح بين السلاطين والأمراء والمشايخ والقادة السياسيين العدنيين،، وبعده فشل المؤتمر الدستوري الذي أعلن عنه في 2 آذار (مارس) 1965م "ودعي للاشتراك في هذا المؤتمر ممثلو الأحزاب السياسية غير المشاركة في الكفاح المسلح، وكان بين المدعوين إليه، زعيم حزب الشعب الاشتراكي عبدالله الأصنج والأمين العام لرابطة أبناء الجنوب شيخان الحبشي (4. (...) ووافقت الحكومة الاتحادية على الاشتراك في المؤتمر(...) بعد موافقة على جدول الأعمال... وأثناء عمل الاجتماع أعلن عبد القوي مكاوي أن الشرط الضروري لعقد المؤتمر يجب أن يكون الاعتراف بقرارات منظمة الأمم المتحدة بشأن جنوب الجزيرة العربية، الأمر الذي كان يعني موافقة الإنجليز على تصفية القاعدة الحربية، وتشكيل حكومة مؤقتة عن طريق انتخابات عامة"(4).

 وهو مالم يكن مطروحاً على جدول الأعمال ولا مقبولاً من الجهة الاستعمارية .

 لقد فشلت جميع مؤتمرات المناورة الدستورية البريطانية وآخرها المؤتمر الدستوري الذي عقد في لندن في الأول من ديسمبر1965م، وجميعها في الواقع جاءت لإيجاد فسحة سياسية لها، للحركة وللتغطية على الثورة المسلحة التي عمت جميع مناطق جنوب البلاد. ومع الضغوط السياسية الفاشلة للمؤتمرات الدستورية البريطانية لتحسين وجه الإدارة الاستعمارية البريطانية بوعود منح الاستقلال. برزت وصعدت ضغوطاً من قبل الأجنحة القبلية الجمهورية في شمال البلاد، ومن الأجهزة السياسية والأمنية المصرية المعادية في الجوهر لسياسة عبدالناصر الثورية في مصر نفسها، وكلها باتجاه تحجيم وضبط إيقاع الحركة الثورية المسلحة التي تقودها الجبهة القومية على إيقاع المداولات السياسية، التي تجري بين مصر والسعودية، وفي إطار صراع السلطة الجمهورية بين الجناح الجمهوري الثوري، والجناح الجمهوري القبلي الداعم والمؤيد والمساند لحزب الشعب الاشتراكي، الذي كان يدعى لحضور المؤتمرات القبلية المعارضة الأولى، من مؤتمر(عمران) إلى مؤتمر (خمر). وكان خط اتجاه التسوية للقضية اليمنية في شمال البلاد . قد بدأ مبكراً مع مؤتمر الاسكندرية 14/9/1964م ومع مؤتمر أركويت (السودان) 29/10/1964م واتفاقية جدة 24/8/1965م، والطائف من 31يوليو 1965م إلى 10أغسطس 1965م، وجميعها لقاءات، ومؤتمرات أهدافها السياسية، إنجاز تسوية سياسية للقضية اليمنية، شمالاً وجنوباً: شمالاً باتجاه ما يسمى "السلام"، و"إيقاف الحرب"، و"المصالحة"، والوحدة الوطنية مع الملكيين، وجنوباً باتجاه تسوية سياسية، يقودها طرف سياسي "معتدل" غير الجبهة القومية يقود مفاوضات تسوية تمنح الاستقلال لجنوب البلاد، وخاصة بعد خروج الجبهة القومية عن إيقاع دائرة الرقص الذي حددته، ورسمته الأجهزة المصرية، وتحديداً بعد خروج المؤتمر الأول للجبهة القومية بوثيقة "الميثاق الوطني"، وتأكيد الميثاق على البعد السياسي والأيديولوجي، والطبقي للصراع، وتثبيت الميثاق الوطني لخيار "الاشتراكية العلمية". ويرى في هذا السياق د. محمد جمال باروت "أن الجهاز العربي، لم يستسغ النبرة الماركسية التي أخذت بعض هذه الكوادر" تتبجح بها، كما أقلقه عصيانها على المجلس التنفيذي بعقد مؤتمر غير نظامي في تعز، رغم موافقة المجلس على قبول الدعوة إلى عقد المؤتمر الثاني للجبهة القومية"(5) وهنا يمكننا الإشارة إلى أن قيادة الصف الثاني من الجبهة القومية، وهي من كانت تخوض وتتبنى هذا النزوع الأيديولوجي اليساري الاشتراكي، وكذا النزوع الاستقلالي عن نهج قيادة حركة القوميين العرب في المركز، وخاصة حول الموقف من التجربة الثورية في مصر، حيث كان رأي قيادة الداخل اليمني في فرع حركة القوميين العرب وفي قيادة الجبهة القومية هو السير باتجاه التحالف مع التجربة الناصرية في مصر، وليس (الذوبان) فيها، كما كان يطالب ويدعو جناح في قيادة الحركة في المركز، وهو الأمر الذي لم يرق للأجهزة المصرية . ومن المهم هنا التذكير بأن الأجهزة المصرية قد وقفت وراء تأسيس "منظمة تحرير الجنوب المحتل" بهدف الضغط على الجبهة القومية، " وجاء مؤتمر القمة العربي الثاني في سبتمبر 1964م ليحمل تطوراً جديداً بالنسبة لقضية اليمن الجنوبي. فقد أقر مجلس الملوك، والرؤساء بالمؤتمر، مناهضة الاستعمار البريطاني، وتقديم المعونة لحركة التحرر الوطني في الجنوب المحتل، وعمان، ونادى بضرورة تصفية القواعد العسكرية الاستعمارية، وخاصة قاعدة عدن، وتم التوصل بين الرئيس جمال عبدالناصر والملك فيصل إلى قرار إيقاف إطلاق النار في اليمن في نوفمبر 1964م. أما قرارات القمة الثلاثية عن الجنوب المحتل، فقد جاء اثنان منها، يتفقان مع المناخ العام لمطالب القوى الوطنية، وأولها دعم نضال شعب الجنوب المحتل بشكل فعال، والثاني تأييد قرارات الأمم المتحدة الخاصة بالجنوب، أما القرار الثالث فكان دعماً لجهود الجامعة في توحيد الصف، ولجهود التجميع الذي وقع ميثاقه في30/7/1964م وهو ضرورة تجميع كل الطاقات الوطنية"(6).

ولم تكن القمة العربية المذكورة سوى محاولة للالتفاف وتضييق الخناق على الجبهة القومية، وهي الجناح الثوري المسلح الوحيد الفاعل في الساحة، وليس تأسيس منظمة تحرير الجنوب المحتل سوى إطار سياسي متنافر يجمع أطرافاً متعارضة في مواقفها من بعضها البعض (حزب الشعب الاشتراكي، رابطة أبناء الجنوب العربي، سلاطين ومشايخ قبائل). تم إيجاد منظمة التحرير باسم تجميع القوى الوطنية، وتوحيد الطاقات، وضرورة الوحدة الوطنية، وكانت الجامعة العربية بقيادة النظامين المصري، والسعودي، وبحكم طبيعة الجامعة وقراراتها التوافقية (بالإجماع) حيث رأى النظامان المصري والسعودي، أن منظمة تحرير الجنوب المحتل هي رمز للوحدة الوطنية، وهي الإطار السياسي الذي عارضته الجبهة القومية، ولم تدخل في إطاره، وبقيت خارجة، لشعورها بأن أهدافه السياسية مناقضة لمحتوى النضال الثوري المسلح الجاري على الأرض، والذي أثبت فعالياته وجدارته وأحقيته بالاستمرار . هذا ناهيك عن أن الأطراف المشكلة لمنظمة التحرير، معروف موقفها السياسي التاريخي الرافض، بل والمعارض لخيار الكفاح المسلح، وإن وافق عليه البعض تكتيكياً فإن هناك أطرافاً من المستحيل أن تقبل به، مثل: السلاطين والمشايخ ورابطة أبناء الجنوب العربي، ولذلك انسحبت منه تدريجياً. وكانت الخطوة الثانية للضغط على الجبهة القومية وتحجيمها باتجاه إلغائها باسم الوحدة الوطنية، هو فرض الدمج أو التوحيد بين الجبهتين القومية، والتحرير في 13 يناير 1966م: وبهذا الصدد يلاحظ السفير/والباحث، احمد عطية المصري  "إن موقف مصر المؤيد والداعم لثورة 14 اكتوبر ضد الاحتلال البريطاني في الجنوب، سرعان ما تغير بعد بروز العناصر الماركسية في إطار الجبهة القومية، حيث تمكن مستشار الرئيس ناصر والمشرفون على شؤون اليمن، من إعطائه صورة خاطئة عن طبيعة المعركة، وتركيب قوى الثورة الأساسية، وتمكنوا من إقناعه أن مصر يفترض أن تدعم الجبهة الجديدة (جبهة التحرير) باعتبارها تتفق معها أيديولوجياً، وطبقياً"(7).

والأهم أنها تمثل وتعكس الوحدة الوطنية، والمصالحة الوطنية، وليست احتكاراً لجهة واحدة، مختصرة في الجبهة القومية، مع أنه حتى ذلك الحين لم يعلن أي فصيل سياسي تبنيه للكفاح المسلح، وفقط، الجبهة القومية، هي من تمسك بزمام القوة المسلحة على الأرض وكفاحها المسلح هو من صعد أكثر تحريك قضية الجنوب في الإعلام، وفي السياسة العالمية ، ومن أوصل قضية جنوب اليمن إلى الأمم المتحدة -بنبرة أعلى مما كان- وليس لا العمل السياسي السلمي، ولا التسويات السياسية والمفاوضات عبر المؤتمرات الدستورية واللندنية من 64-1965م التي فشلت جميعها، وأعلن فشلها الجميع، بريطانيون، ويمنيون مفاوضون . إن من أوصل قضية الجنوب إلى المحافل الدولية، كما يقول عادل رضا، هو الجبهة القومية، أو الكفاح المسلح هو من نقل قضية الجنوب سريعاً إلى قمة المحافل الدولية دون تجاهل أو إنكار دور الأخرين على هذا الصعيد السياسي، والدبلوماسي." فبعد أن كانت قضية الجنوب محصورة على النطاق الدولي المحدود، استطاعت الجبهة القومية في فترة وجيزة أن تجعل المواطن العربي والأجنبي يعيش هذه القضية يومياً ويتابعها باستمرار، وذلك عن طريق تصعيد العمل العسكري في المدينة عدن مع التحرك السياسي جنباً إلى جنب، بعد أن كان واضحاً أن الاستعمار البريطاني بدأ يتحرك منذ العام 64-1965م إلى إيجاد دولة عميلة بالجنوب، ويسارع بكل محاولاته السياسية لضرب الثورة المسلحة، وبدأت حكومة المحافظين تدعو عام 1965م إلى مؤتمر لندن هادفة من ذلك -كما سبقت الإشارة- إلى احتواء قرارات الأمم المتحدة" (8).

 نؤكد على ذلك، ونؤكد أكثر أن هذا الشكل النضالي ترافق مع ممارسة كل أشكال النضال السياسي والمدني والنقابي: الإضرابات، والتظاهرات، والاحتجاجات، والاعتصامات حتى الأشكال التشريعية، كما حدث في قضية التصويت على دمج عدن في دولة الاتحاد ضمن رؤية استعمارية بريطانية في 24 سبتمبر 1962م، حيث صوت أربعة من أعضاء المجلس التشريعي ضد الدمج، من أصل اثني عشر عضواً. وتحركت التظاهرات، احتجاجاً على هذا الإجراء، وعمت جميع مناطق عدن، جرت على إثرها اعتقالات لرموز سياسية وناشطين، وقيادات عمالية. إذ إن جميع الأشكال النضالية كانت تتظافر، وعلى رأسها جميعاً صوت المقاومة الشعبية المسلحة.

 وعلى إيقاع جميع هذه الأصوات المناضلة(عسكريا/وسياسيا)، وصلت قضية الجنوب إلى قمة المحافل الدولية. وسبق أن" اتخذت الدورة الثامنة عشرة للجمعية العمومية للأمم المتحدة التي عقدت في 13 ديسمبر 1963م قراراً أكدت فيه حق اليمن الجنوبي في تقرير مصيره بنفسه، كما أكدت الدورة العشرون للجمعية العمومية قرارها السابق. وبرغم محاولات بريطانيا تجاهل هذين القرارين، إلا أنها اضطرت في آخر الأمر إلى الاعتراف بهما، وذلك في آب أغسطس 1966- بعد فشل جميع مؤتمرات لندن الدستورية –الباحث– وبعد أن كانت قد أوعزت لحكومة ما تسميه اتحاد الجنوب العربي بتأييد القرارين في أيار (مايو) 1966" (9).

 وحقيقة، كان فشل جميع المؤتمرات الدستورية البريطانية التي دخل في بعضها حزب الشعب الاشتراكي، بقيادة عبدالله الأصنج، والأستاذ عبد القوي مكاوي، بمثابة ضربة سياسية شديدة لمفهوم وخيار الحل السياسي السلمي، والأسلوب السياسي التقليدي " لحل التناقض بين الاستعمار، والحركة الوطنية. وقد ساهمت الجبهة القومية التي قادت الثورة المسلحة، عبر تمسكها بالكفاح المسلح، وتعميقها لمساره، ومهاجمتها المؤتمر وعدم فعاليته، في إفشال أعمال المؤتمر، وذلك لأن الأطراف الوطنية المشتركة فيه كان عليها أن تقف موقفاً صلباً في مواجهة تحفظات بريطانيا والسلاطين، خاصة وأنها كانت مدعومة بقرارات قوية من الأمم المتحدة واحتمال صدور قرارات أقوى في الدورة القريبة المقبلة" (10).

 وهنا بدأ يتصاعد خطاب التسوية السياسية للقضية اليمنية في الشمال والجنوب، مترافقاً مع خطاب يتبنى فيه حزب الشعب نهج الكفاح المسلح، والذي تصاعد بعد فشل الدمج القسري بين الجبهتين، القومية والتحرير في 13 يناير 1966م، والذي استمر أقل من سنة، أعلنت فيه الجبهة القومية خروجها وانسحابها منه. غير أن جبهة التحرير استمرت مدعومة عربياً، من (الأجهزة المصرية والسعودية) والجامعة العربية، سيراً على خط التسوية، والمصالحة الوطنية، والوحدة الوطنية، التي رفعت شعارات سياسية لتمرير نهج التسوية السياسية، في الشمال والجنوب. وانصافاً للحقيقة التاريخية، فإنه وإلى قبل هذا التاريخ، (الدمج وفشله)، لم يقف، سياسياً ومؤازراً للكفاح المسلح، سوى حزب اتحاد الشعب الديمقراطي،بقيادة المفكر والمناضل/عبدالله باذيب، ورفاقه  الذي حول صحيفة "الأمل" الناطقة باسمه إلى منبر سياسي وإعلامي، داعم للجبهة القومية، وناشر لبياناتها وأخبارها، لدرجة دفعت بعض عناصر جبهة التحرير إلى تفجير مقر المطبعة، والاعتداء على منـزل الأستاذ عبدالله باذيب بالسلاح، احتجاجاً على موقف الصحيفة والحزب المنحاز لجانب الجبهة القومية.

 وقد نشرت صحيفة "الأمل" سلسلة مقالات تنتقد خطاب ومفهوم التسوية السياسية، والوحدة الوطنية، والمصالحة الوطنية " الذي ظهر بعد صدور قرارات الأمم المتحدة في نوفمبر 1965م على خلفية أن بريطانيا تواجه ضغطاً عالمياً متزايداً، وأنها بدأت تعد للجلاء عن اليمن الجنوبي. وعلى هذا فإن الحل السياسي قد أصبح متاحاً، وردت صحيفة "الأمل" بأن التصور السليم للموقف هو أولاً: أن قرارات الأمم المتحدة قد صدرت نتيجة لثورة الشعب المسلحة، وتعتبر انتصاراً سياسياً، تم إحرازه بقوة السلاح، وثانياً أن المطلوب لتحقيق أماني الشعب هو حل سياسي سليم، وليس حلاً وسطياً. والحل السياسي السليم هو أن تسلم بريطانيا بمطالب الشعب، ثالثاً: أنه رغم الجهود المشكورة للأمم المتحدة، فإن قراراتها ستظل عاجزة عن تقديم حل جذري وسليم، وعملي للقضية (...)، ورابعاً : أن بريطانيا عندما تسلم بالحل السياسي للقضية، فإنما لتعمل على عقد مؤتمرات دستورية، تمثل فيها العناصر الرجعية والعميلة، والشعب لا يقبل التفاوض من حول المبادئ، والأماني التي استقر رأيه عليها، بل يقبل التفاوض حول التفاصيل المؤدية إلى تصفية الوجود الاستعماري والرجعي" (11).

كان ذلك شكلاً من أشكال المواجهات السياسية والإعلامية والأيديولوجية بين طرفي خطاب التسوية السياسية وخطاب الإنجاز الثوري للعملية السياسية، هذا الأمر ينطبق على واقع حالة التسوية بين الجانبين الشمالي والجنوبي للقضية اليمنية. هذا، بعد أن تعقدت مجريات العملية السياسية داخل قمة القيادة الجمهورية بين الجناحين الجمهوري الثوري، ورموز الجمهورية القبلية، وبين التسوية السياسية في الجنوب عبر خيار التوحيد في 13 يناير 1966م وتحويل دفة القيادة السياسية لطرف آخر غير قيادة الجبهة القومية، رائدة الكفاح المسلح في جنوب البلاد، والطرف الأساسي القائد والمتزعم فعلياً للعملية الثورية المسلحة. دون شك، لعب خطاب التسوية السياسية دوراً سلبياً في إضعاف حركة الجدل النظري والفكري، والسياسي والتنظيمي وحتى الوطني في الموقف النضالي من الاستعمار، داخل أطر الجبهة القومية وفي المجتمع، بعد أن أصبح ثقل النظام السياسي العربي (مصر) و(السعودية) و(الجامعة العربية) ضاغطاً لإتمام وإنجاز نهج التسوية تحت شعار "السلام" وإيقاف الحرب، وحقن الدماء في الشمال الذي تبنته مؤتمرات، عمران وخمر والطائف والجند، و"توافقت" عليه أخيراً مصر والسعودية. وفي الجانب الآخر، جنوباً، التوجه باسم الوحدة الوطنية والمصالحة الوطنية، إلى تجيير القيادة للثورة لطرف مقرب من الأجهزة المصرية، ومن السعودية في صورة قادة حزب الشعب الاشتراكي عبدالله الأصنج، وعبد القوي مكاوي رئيس حكومة عدن قبل استقالته منها، وهو ما رفضته الجبهة القومية، وأبقت، رغم قرار الدمج في 13يناير 1966م، على أوضاعها السياسية والعسكرية والتنظيمية في حالة استقلالية عن جبهة التحرير، وفي 12/12/1966م أصدرت الجبهة القومية بياناً أعلنت فيه عن الانسحاب من جبهة التحرير، وعرضت تصوراتها للمناخ الذي ساد حركة التحرير الوطني اليمنية الجنوبية في الآونة الأخيرة، وضعف إطار جبهة التحرير، وتنشيط قوى الاستعمار والرجعية ووضعها مخططات جديدة (12) ثم جاءت بيانات وخطابات الجبهة القومية اللاحقة لتؤكد أنها لا تعارض قضية التوحيد من حيث المبدأ ولكن على قواعد سياسية وفكرية ووطنية صحيحة. وانعقد المؤتمر العام الثالث للجبهة القومية في نوفمبر 1966م وبشكل متسارع، وكانت أهم "نتائجه هي إقرار شرعية انقلاب 14 أكتوبر وإقرار مواصلة النضال بشكل مستقل عن جبهة التحرير (..). فالمؤتمر الثالث لم يضف أي جديد في الجانب الأيديولوجي(..) وظلت القيادة القديمة هي المسيطرة مع وجود عناصر من القيادة الثانوية" (13).

إن قضية الكفاح المسلح، والتسوية السياسية هي عنوان لمرحلة سياسية صراعية طويلة، بدأت "جنوبياً" تحديداً مع قضية تبني إنشاء منظمة تحرير الجنوب المحتل ولم تتوقف مع إعلان الدمج في 13 يناير 1966م. واستمرت العملية الصراعية في شكل صراع بين رؤيتين، وموقفين لم يتمكن لقاء الإسكندرية (مصر) أغسطس 1966م حول استمرار توحيد الجبهتين من التوفيق بينهما، وإنجاح مسعاه، وكأنه كان بمثابة لقاء رفع عتب لأن قواعد وقيادات الصف الثاني، ومعهم بعض الصف الأول، الممسكة بالتنظيم في الداخل وقيادة العمل الفدائي، وجيش التحرير، كانت قد حسمت أمرها بالخروج من الدمج ،وإنما فقط كانت تناور لتراعي دور مصر وضغوطها في هذا الاتجاه، ولكنها في الواقع كانت تسير وتتحرك على طريق الانسحاب النهائي من جبهة التحرير، وممارسة العمل المسلح بشكل مستقل كجبهة قومية. واستمر صراع هاتين الرؤيتين والموقفين وصولاً للاقتتال الأول والثاني وحتى إنجاز المفاوضات بصورة مستقلة، حيث انتصر خيار الجبهة القومية بالكفاح المسلح على خيار التسوية، تحت شعار الوحدة الوطنية الذي كنا نتمنى أن تنجز وتتحقق، على قواعد وأسس ومبادئ سليمة. ولكن لأن مياه الاختلاف والصراع قد فاضت على كأس الوحدة، وكان ما تم في سيرورة المفاوضات وحتى إنجاز الاستقلال، تحت قيادة الجبهة القومية إلى أن انفردت وحيدة بالحكم بعد أن أقرت أنها هي وحدها القائد للدولة، والمجتمع وهي التنظيم الثوري الوحيد في البلاد.

وهنا كانت البداية السياسية والعملية لممارسة فعل الاقصاء والاستبعاد لجميع المكونات السياسية عن المشاركة في السلطة، وفي بناء الدولة، وهو جذر الشرور السياسية جميعا التي واجهت تجربة بناء الدولة في جنوب البلاد وفي شمالها كذلك .

الهوامش :

1 - د. أحمد عطية المصري كتاب "تجربة اليمن الديمقراطية، 1950م-1972م"، ط1، 1974م، مطبعة المدني / القاهرة، ص282+283+284.

2- فيتالي ناؤومكين، مصدر سابق، ص 109 .

3 - شيخان عبدالله أبوبكر الحبشي : يمني من مواليد جاكرتا /أندونسيا 1920م- 1995م.عاد مع أسرته إلى حضرموت 1931م ، في عودة نهائية للوطن والاستقرار فيه تلقى تعليمه في جاكرتا وفي حضرموت /شبام وفي صنعاء 1931م-1936م في مدرسة الأيتام وكان من رفاقه في الدراسة ، المشير عبدالله السلال الشهيد أحمد حسن الحورش والأستاذ أحمد حسين المروني استكمل تعليمة العالي في بغداد 1936م-1942م على نفقة والده الذي يشتغل بالتجارة ثم غادر إلى كراتشي/باكستان للدراسة ليحصل على معادلة دراسة الحقوق باللغة الإنجليزية أشتغل بالتدريس ، من مؤسسي رابطه أبناء الجنوب العربي 1950م مع محمد علي الجفري ولعب دوراً مهماً في تأسيس مكتب الجنوب العربي في القاهرة ممثلاً للرابطة 1956م-1964م ساهم في عرض قضية الجنوب العربي أمام لجنة تصفية الأستعمار التابعة للأمم المتحدة لعدة مرات حتى صدور قرار تصفية الاستعمار.

4 - فيتالي ناؤومكين، نفس المرجع ص110+111.

5- محمد جمال باروت "حركة القوميين العرب،

 النشأة،التطور .."، مصدر سابق، ص367

6 - د. أحمد عطية المصري " تجربة اليمن الديمقراطية " مصدر سابق، ص 338 .

7- د. أحمد صالح الصياد " السلطة والمعارضة في اليمن المعاصر " ص 379 دار الصداقة، ولمزيد من معرفة الرئيس جمال عبدالناصر بالأوضاع في جنوب اليمن التقى بالأستاذ الفقيد عبدالله بأديب في العام 1965م وسأله عن رأيه فيمن يتصدر المشهد السياسي والوطني الثوري في جنوب اليمن فأجابه : بصرف النظر عن رأينا في الجبهة القومية فإنها هي قائدة وزعيمة العمل الثوري المسلح ، وعلى إثر هذا اللقاء حجزت الأجهزة المصرية جواز سفر عبدالله بأذيب لديها لعدة أيام، ومعلوم أن باذيب وحزبه كانا في اتجاه خط الجبهة القومية سياسياً وكفاحياً .

8 - عادل رضا كتاب " محاولة لفهم الثورة اليمنية "، ط1، 1974، المكتب المصري الحديث القاهرة / مطابع الأهرام التجارية ، ص76.

9- علي الصراف كتاب " اليمن الجنوبي، الحياة السياسية، من الاستعمار إلى الوحدة "، رياض الريس/ بيروت، ط1، 1992م، ص61

10 - د،أحمد عطية المصري  "تجربة اليمن الديمقراطي"، مصدر سابق، ص353.

11- أحمد عطية المصري ، نفس مصدر سابق، ص378.

12- المقصود هنا بانقلاب 14 أكتوبر 1966م هو أن شباباً في القيادة الثانية، أو الصف القيادي الثاني، من قادة الفدائيين، في عدن (سالم ربيع علي،محمد سعيد عبدالله (محسن)،علي صالح عباد،.. إلخ) مع بعض قادة جيش التحرير في الريف، ومساندة الأطر التنظيمية الأخرى للجبهة القومية، أعلنت تمردها على سياسة القيادة، وأقرت مواصلة النضال بصورة مستقلة عن جبهة التحرير، وبداية ترتيب أوضاعها على هذا الأساس، وكان المؤتمر الثاني للجبهة القومية 7-11 يونيو 1966م في مدينة (جبلة) قد طرح حلاً وسطاً، من أن المؤتمر وقيادته لا تعارض قضية التوحيد من حيث المبدأ، ولكن بشرط أن تحصل قيادة الجبهة على مقاعد قيادية تتناسب مع حجمها، ودورها، ومكانتها، كما أنها رفضت دخول القوى المشيخية والسلاطينية ورابطة أبناء الجنوب العربي، ثم يبرز لاحقاً الخلاف حول تشكيل (المجلس الوطني) الذي أعلن محمد سالم باسندوة انعقاده، دون تحديد النسب فيه والذي كان مقرراً أن يعقد في تعز، وفشل، ويرى البعض من قيادة الجبهة القومية أن من تصدر وتزعم في المؤتمر الثالث للجبهة قضية الخروج والانسحاب من عملية التوحيد في جبهة التحرير هم القيادات التالية : علي صالح عباد (مقبل)، عبدالله الخامري، سالم ربيع علي(سالمين) .

13 - د. أحمد صالح الصياد كتاب " السلطة والمعارضة في اليمن المعاصر "مصدر سابق، ص 386.

جروب..القانون ناموس الامم

October 15th 2020, 11:47 am

فتيات عدن في مواجهة الاستعمار

الاشتراكي نت

 

(نشر في موقع خيوط الأربعاء 14 أكتوبر 2020)

  إن المتتبع لمسار النضال التحرري ضد الاستعمار البريطاني لجنوب اليمن (1839 – 1967) سيلحظ تعدد الأدوار البطولية التي اضطلعت بها الحركة النسائية اليمنية بمختلف تياراتها منذ مطلع خمسينيات القرن الفارط. فمن ممارسة دور التنوير والتثوير في أوساط النساء من خلال الأندية والجمعيات النسوية، إلى الاشتراك في تنظيم الإضرابات وقيادة المظاهرات، إلى المشاركة الفاعلة في النقابات العمالية وقيادة العمل الطلابي، إلى الانخراط في الخلايا السرية للعمل المسلح، إلى المشاركة العلنية في المعارك المسلحة ضد الاستعمار وأعوانه.

    وعلى الرغم من هذه الأدوار البطولية المشهودة، إلا أنها لم تحظَ بالتوثيق والدراسة من قِبل المؤرخين والباحثين، ناهيك عن مؤسسات البحث العلمي، وهو ما يعكس الهيمنة الذكورية في الكتابة التاريخية اليمنية المعاصرة.

    تسلط هذه المادة الضوءَ على أدوار الحركة النسائية في مجرى النضال الوطني ضد الاستعمار البريطاني، واستهلت بشيء من التوصيف والتحليل للعوامل السوسيولوجية التي لعبت دورًا مركزيًّا في نشوء الحركة النسائية اليمنية وتطورها، وذلك على النحو الآتي:

أولًا: العوامل الاجتماعية والتاريخية لنشوء الحركة النسائية:

    بدأت الحركة النسائية اليمنية بالنشوء في مستهل النصف الثاني من القرن العشرين، وارتبط نشوؤها بعدة عوامل، أهمها:

1- انتشار التعليم الحديث:

    شرع الاستعمار البريطاني بإنشاء مدارس خاصة بالبنين وأخرى خاصة بالبنات، قائمة على النظام التعليمي الحديث، ابتداءً من نهاية ثلاثينيات القرن العشرين، وكان الهدف الأساسي من وراء ذلك يتمثل بإعداد جيل من الموظفين والسياسيين الذين يعملون في الجهاز الإداري والحكومي الاستعماري، لا سيما بعد أن تم فصل عدن عن حكومة بومباي، وأصبحت تابعة مباشرة لوزارة المستعمرات في لندن عام 1937.

    كان التعليم من الأدوات الهامة التي ارتكز عليها الاستعمار البريطاني في محاولةٍ منه لإدامة سلطته على الشعب اليمني وتحقيق أغراضه الإمبريالية، ولضمان ذلك عمد الاستعمار إلى تعيين كادر بريطاني يتولى إدارة المعارف في مستعمرة عدن والمحميات الشرقية والغربية، ابتداءً من "مدير المعارف" ممثلًا بـ"آتنبرو"، وانتهاءً بالكادر التعليمي من المعلمين والمعلمات، ولم يُسمح لليمنيين بالمشاركة في تولي المناصب القيادية في إدارة المعارف إلا نهاية عام 1960، حيث حصل اليمنيون على 3 وظائف قيادية من أصل 8 وظائف، وكان الأستاذ محمد عبده غانم أول يمني يتولى إدارة معارف عدن[1].

    وفي الوقت الذي كانت مدارس التعليم الأجنبي المخصص للجاليات الأجنبية من: البريطانيين، والأوربيين، والهنود، واليهود، والصوماليين، تشهد نموًّا مطردًا، كانت مدارس التعليم الحكومي محدودة لا تتعدى أصابع اليدين!

    ليس ذلك وحسب، بل وضعت السلطة الاستعمارية قيودًا مشددةً أمام أبناء اليمنيين للالتحاق بالتعليم من خلال سنّ قانون "حقوق المواطنة في عدن" أو ما عُرف شعبيًّا بقانون "المَخْلِقة"، الذي بموجبه اعتُبر كل من يولد في عدن، سواء من أهالي عدن أو من أبناء أعضاء الجاليات الأجنبية من دول الكومنولث، مواطنين مكتسبين لكامل الحقوق المواطنية، ويتمتعون بحق التعليم في مدارس التعليم الحكومي، بينما حُرم أبناء اليمنيين الذين ينحدرون من بقية المناطق الجنوبية والشمالية من تلك الحقوق.

     وبسبب هذه القيود، لجأ الوطنيون اليمنيون إلى إنشاء مدارس أهلية، من أبرزها:

     كلية بلقيس التي افتتحت في 16 أكتوبر 1961، وذلك لإتاحة فرص التعليم لأبناء اليمنيين من الشمال والجنوب على السواء، الذين حرمتهم منه قوانين الاستعمار. وضمت فصولًا دراسية للبنين وأخرى للبنات، وكانت الهيئة التدريسية في الكلية وطنية خالصة، تتكون من:

    حسين علي الحبيشي ــ عميد الكلية، عبدالله عبدالرزاق باذيب، وشقيقه أبوبكر عبدالرزاق باذيب، وعلي عوض بامطرف، وعبدالعزيز عبدالغني، وعبدالله عيدروس السقاف، ومحمد أنعم غالب، وأحمد عمر بن سلمان، وعبدالرحيم الأهدل[2].

    أما بالنسبة للمدارس الحكومية التابعة للإدارة الاستعمارية، فمن أهمها:

مدرسة جبل حديد، وهي أول مدرسة أُنشئت عام 1935، وقد خُصصت لتعليم أبناء الشيوخ والسلاطين والوجهاء، ليكونوا فيما بعد تخرجهم ضمن الجهاز الإداري للسلطة الاستعمارية.

    في نهاية أربعينيات القرن العشرين، أنشئت العديد من المدارس الابتدائية والثانوية للبنين والبنات، أبرزها: كلية البيومي "مدرسة ثانوية للبنين"، وثانوية خور مكسر للبنين، والثانوية الصغرى للبنين. بالإضافة إلى كلية خور مكسر وكلية الطويلة، وهما مدرستان ثانويتان خاصتان بالبنات.

    وما يلفت الانتباه وجود تباين كبير بين تعليم البنين وتعليم البنات، كمًّا وكيفًا، إذ كان عدد مدارس البنات أقل من عدد مدارس البنين، كما أن المقررات الدراسية في مدارس البنات كانت أقل من المقررات التي تدرس في مدارس البنين[3].

    لقد كان النظام التعليمي في هذه المدارس يقوم على مضامين التعليم الأجنبي؛ إذ كانت اللغة الإنجليزية هي لغة التدريس الأساسية، وكان المتخرجون من مرحلة الثانوية يحصلون على شهادة كامبردج المشتركة.

كانت تلك المدارس والكليات بمثابة الحواضن الأولى لتشكُّل الحركة الطلابية اليمنية في عدن، ومنها تخرّج الرعيل الأول من الفتيات اللائي انخرطن في مجرى النضال التحرري الثوري وقُدن باقتدار الحركة النسائية اليمنية نحو ذُرى المجد

    وعلى الرغم من ذلك جوبهت هذه السياسات التعليمية الاستعمارية بالرفض والمقاومة الوطنية، فعلى سبيل المثال: في 1 فبراير 1962، قامت طالبات كلية البنات في خور مكسر بتنفيذ إضراب طلابي عام هو الأول من نوعه في البلاد، وقد شمل الإضراب معظم مدارس البنات والبنين، وسرعان ما تطور الإضراب إلى مظاهرات طلابية حاشدة منددة بالسياسة التعليمية الاستعمارية، وقد استمرت عدة أسابيع. وعلى الرغم من أساليب القمع التي استخدمتها قوات الاحتلال البريطاني ضد المتظاهرين من إطلاق القنابل المسيلة للدموع، وإطلاق النيران، واعتقال العشرات من الطالبات والطلاب والزج بهم في المعتقلات بعد إجراء محاكمات صورية لهم، إلا أن تلك الأساليب القمعية لم تفت من عزيمة الطالبات والطلاب، فقد استمرت المظاهرات تجوب شوارع عدن وتندد بالاحتلال، "مما دفع بالسلطة الاستعمارية إلى إغلاق المدارس والكليات لعدة أشهر، بعدها لم تجد معها السلطة الاستعمارية سوى دفع وزير التربية والتعليم آنذاك لعقد اجتماع مع الطالبات وأولياء أمورهن والرضوخ لمطالبهن"[4].

    لقد كانت تلك المدارس والكليات بمثابة الحواضن الأولى لتشكُّل الحركة الطلابية اليمنية في عدن، ومنها تخرّج الرعيل الأول من الفتيات اللائي انخرطن في مجرى النضال التحرري الثوري وقُدن باقتدار الحركة النسائية اليمنية نحو ذُرى المجد والسؤدد.

2- ظهور الأحزاب السياسية والنوادي والجمعيات:

    لعبت هذه التكوينات دورًا تنويريًّا وسياسيًّا مهمًّا كان له تأثير واضح في انبثاق الحركة النسائية اليمنية، ومن أبرزها:

 

1- الجمعية العدنية التي نشأت عام 1949، بقيادة: حسن علي بيومي، وأحمد محمد خليل، وعلي محمد لقمان، وأحمد محمد العلوي، وعبده حسين الأهدل، ومحمد علي الأسودي.

وعبّرت الجمعية عن مصالح البرجوازية التجارية العدنية التي ارتبطت بالمستعمر، وتبنت اتجاهًا انفصاليًّا ونادت بالحكم الذاتي لأبناء عدن من خلال رفع شعار "عدن للعدنيين"، وقد ارتبطت جمعية المرأة العدنية بهذا المكون، وكانت بمثابة الواجهة النسوية له.

2- رابطة أبناء الجنوب العربي:

    تأسست عام 1951، بقيادة: محمد علي الجفري، وشيخان عبدالله الحبيشي، وعبدالله علي الجفري.

وضمت لفيفًا من المثقفين والسياسيين والشباب المثقف وخريجي الجامعات والمدارس الثانوية ذوي التوجهات الليبرالية والقومية والماركسية والإسلامية.

    دعت الرابطة إلى وحدة الجنوب، كما رفعت شعارات ضد الاستعمار البريطاني، لكنها شهدت حالة انشقاقات في صفوفها، لا سيما عام 1955، بعد أن شاركت قيادة الرابطة في الانتخابات المزيفة للمجلس التشريعي، التي تمت تحت إشراف السلطة الاستعمارية.

3- الجبهة الوطنية المتحدة:

    قام المنشقون عن رابطة أبناء الجنوب العربي بتأسيس الجبهة الوطنية المتحدة في نوفمبر 1955، وكان من أبرز المؤسسين:

    عبدالله عبدالرزاق باذيب، ومحمد عبده نعمان الحكيمي، وعبدالله الأصنج. وقد تبنت الجبهة حملة مقاطعة الانتخابات المزيفة، وواجهت مشروع الاتحاد الفيدرالي لإمارات الجنوب، وناهضت النزعة الانفصالية، ورفعت شعارات الاستقلال الوطني من الاستعمار والوحدة اليمنية.

4- اتحاد الشعب الديمقراطي:

     تشكلت الخلايا الأولى لاتحاد الشعب الديمقراطي عام 1953، غير أنه ولأسباب موضوعية لم يعقد مؤتمره التأسيسي إلا في 22 أكتوبر 1961، وهو أول حزب سياسي على مستوى الجزيرة العربية يتبنى وبوضوح النظرية الماركسية.

    صدر عن الحزب وثيقة "الميثاق الوطني" تحت شعار "نحو يمن حرّ ديمقراطي موحد"، التي اعتبرت أول وثيقة سياسية ونظرية ناضجة في تاريخ اليمن المعاصر، حيث حددت الوثيقة اتجاهات النضال الوطني بالتحرر من الاستعمار والرجعية والإقطاع في الجنوب والشمال وتحقيق الوحدة اليمنية على أسس ديمقراطية كمقدمة لتحقيق الوحدة العربية الشاملة.

    ومن أجل تحقيق تلك الأهداف الوطنية دعت الوثيقة إلى بناء جبهة وطنية ديمقراطية تضم كافة تيارات وفصائل العمل الوطني.

    أنشأ الحزب في أواخر عام 1961 اتحاد الشبيبة الديمقراطية برئاسة النقابي عبدالله عبدالمجيد السلفي، كما أصدر صحيفة "الطليعة"، التي مثلت نقلة نوعية في الصحافة العدنية بتبنيها قضايا التحرر الوطني وإذكاء الوعي الثوري في أوساط الحركة العمالية النقابية والحركة النسائية والشبيبة اليمنية الديمقراطية.

5- حزب الشعب الاشتراكي:

    تأسس حزب الشعب الاشتراكي في يوليو/ تموز 1962، بقيادة عبدالله الأصنج، وتبنى الحزب الاتجاه البعثي، وقد كان الدافع وراء تأسيسه هو خشية الأصنج ومن معه في قيادة المؤتمر العمالي من تعاظم نفوذ الماركسيين في صفوف النقابات العمالية، لا سيما بعد إشهار حزب اتحاد الشعب الديمقراطي.

    وقد ارتبطت جمعية المرأة العربية بقيادة رضية إحسان الله بهذا الحزب وبتوجهاته (وهو ما سنأتي على تفصيلها لاحقًا).

6- الجبهة القومية لتحرير الجنوب اليمني المحتل:

تأسست في أغسطس/ آب 1963، وتشكلت من المنظمات التالية: حركة القوميين العرب، والجبهة الناصرية، والمنظمة الثورية لجنوب اليمن المحتل، والجبهة الوطنية، والتشكيل السري للضباط والجنود الأحرار، وجبهة الإصلاح اليافعية، وتشكيل القبائل.

قادت الجبهة القومية الكفاح المسلح ضد الاستعمار، وكان لها قطاعًا نسائيًّا بقيادة زهرة هبة الله "نعمة"، وقد لعب القطاع دورًا مهمًّا في مسارات العمل السياسي والمسلح المناهض للاستعمار وركائزه من السلاطين والقوى الرجعية، وصولًا إلى تحقيق الاستقلال في 30 نوفمبر/تشرين الثاني 1967.

3- نشوء النقابات العمالية:

    بدأت النقابات العمالية بالظهور في مستهل خمسينيات القرن العشرين، وقد تنامت بصورة مطردة، حتى شهد 3 مارس/ آذار 1956، ولادة مؤتمر عدن للنقابات الذي ضم (25) نقابة، وقد ساهم هذا الحدث المهم في تنامي النشاط السياسي والنقابي والثوري المناهض للاستعمار، وقد شاركت النساء بفعالية في غمار هذا الفعل، ومن أبرزهن: ثريا منقوش، وفوزية محمد جعفر، وفطوم على أحمد، وأنيسة سالم، وآمنة عثمان، ورجاء أحمد سعيد، اللاتي انتسبن إلى نقابة المعلمين وأسهمن بدور مشهود في تكوين النقابات الست.

4- الصحافة العدنية وتأثيراتها التنويرية والتثويرية:

     أسهم ظهور الصحف الأهلية في عدن في زرع بذرة الوعي السياسي، وقد كانت صحيفة "فتاة الجزيرة" التي تأسست في 1 يناير/ كانون الثاني 1940، أول صحيفة يمنية أهلية، وترأس تحريرها محمد علي لقمان المحامي، وكانت الصحيفة تنشر أخبارًا عن الحراك النسائي وأنشطة جمعية المرأة العدنية التي تترأسها رقية ناصر "رقية لقمان"، وكانت الصحيفة لسان حال الجمعية العدنية ذات التوجهات الانفصالية، كما أشرنا سابقًا.

    أصدرت ماهية محمد عمر جرجرة الشهيرة باسم "ماهية نجيب" والقيادية في جمعية المرأة العدنية أول مجلة نسائية في شبه الجزيرة العربية. وحملت هذه المجلة اسم "فتاة شمسان". وكانت المجلة تهتم بالقضايا العامة وقضايا المرأة، ومن بينها أخبار المجتمع النسائي. وشملت حقوق المرأة، التي طالبت بها المجلة، الحقَّ في التعليم، والعمل، وحقها في اختيار شريك حياتها[5].

    لقد وفّرت هذه الفضاءات السياسية والنقابية والثقافية البيئة المناسبة لنشاط المرأة اليمنية في عدن، فقد انتسبت العديد من الفتيات إلى هذه التنظيمات، وبدأن يكتسبن الخبرات الأولية في العمل السياسي والنقابي، وهو ما كان له تأثير كبير في نشوء الحركة النسائية بتياراتها المختلفة.

5- سياسات الاستعمار القمعية وتزايد الغليان الاجتماعي:

    مارست السلطة الاحتلالية البريطانية ألوانًا من القمع والبطش والتنكيل بحق الشعب اليمني في الجنوب، فقد زجّت بالمئات من النقابيين والسياسيين والمثقفين والطلاب والطالبات في السجون، ومارست التعذيب الوحشي، واستخدمت القوة المفرطة في قمع المظاهرات، وحوّلت مدينة عدن إلى قاعدة عسكرية مغلقة تستوطنها المعسكرات والدبابات والمجنزرات، ولم يقف الأمر عند هذا الحد بل استهدفت ــ أيضًا ــ مناطق القبائل في الضالع والشعيب وردفان ومناطق أخرى بالسلاح الثقيل وقصفتها بالطيران الحربي، كمحاولة بائسة منها لإخضاع السكان لحكمها الطغياني.

    إن مجمل هذه السياسات قد أجّجت في نفوس اليمنيين السخط والغليان ودفعت قطاعات مختلفة من الشعب إلى مناجزة "العجوز الشمطاء" (بريطانيا) وعملائها بكافة الوسائل والأساليب، حتى طُردت من الديار شرّ طردة!

6- التأثيرات الناجمة عن المد القومي والثوري في المنطقة والعالم:

     كان لاندلاع ثورة 23 يوليو/ تموز 1952 في مصر، وقيام الزعيم القومي جمال عبدالناصر بتأميم قناة السويس في 26 يوليو/ تموز 1956، واندلاع الثورة العراقية في 14 يوليو/ تموز 1958، واندلاع حرب التحرير الشعبية الجزائرية ضد المستعمر الفرنسي، ابتداءً من نوفمبر/ تشرين الثاني 1954 حتى 5 يوليو/ تموز 1962، واندلاع ثورة 26 سبتمبر 1962 في اليمن الشمالي، وغيرها من الأحداث الثورية في المنطقة العربية والعالم، كان لها تأثيرات كبيرة في اضطرام جذوة النضال التحرري في جنوب اليمن، واندلاع ثورة 14 أكتوبر/ تشرين الأول 1963، من قمم جبال ردفان وصولًا إلى تحقيق الاستقلال الوطني في 30 نوفمبر/ تشرين الثاني 1967.

ثانياً: تطور الحركة النسائية اليمنية شكلًا ومضمونًا:

    بدأت الحركة النسائية اليمنية تتحسس طريقها في نهاية أربعينيات وأوائل خمسينيات القرن العشرين، وكانت البدايات الأولى في حواضن النوادي والجمعيات النسائية والمدارس والكليات التي تقع تحت نظر السلطة الاستعمارية، لكنها أخذت تتطور مع مرور الوقت بفعل تأثيرات المناخ الثوري المتنامي في المنطقة والعالم، حتى أصبحت مستقلة تمامًا بل ومناهضة للاستعمار، وهي بذلك إنما تؤكد قانونية جدلية مفادها: إن الجديد ينشأ ويولد من رحم القديم ويعمل على تجاوزه ونقضه ديالكتيكيًّا!!

أهم التنظيمات النسائية:

1- نادي نساء عدن:

    وفقًا للمناضلة رضية شمشير، فقد تأسس هذا النادي عام 1945، وضم عددًا من نساء القادة البريطانيين وعددًا من السيدات العدنيات اللواتي ينتمين إلى المجتمع الراقي. لكن سيدات عدن في النادي شعرن بأن البريطانيات يحاولن قيادة الحراك النسائي واحتواءه، فشكلن لاحقًا "جمعية المرأة العدنية"[6].

    غير أن د. أحمد القصير يذهب إلى القول بأن هذا النادي نشأ في أوائل خمسينيات القرن العشرين، وكان يدير هذا النادي مديرة إنجليزية قبل أن تسيطر عليه النساء العربيات. كما كانت زوجة الحاكم البريطاني رئيسة شرف لهذا النادي. أما مجلس الإدارة فكان يضم ثلاثًا من نساء عدن من متحدثات اللغة العربية. كما ضم المجلس عددًا من السيدات تمثل كل منهن جالية من الجاليات العربية التي تقيم في عدن. لكن تركيبة النادي تغيرت بتزايد عدد الشابات العدنيات المتعلمات من خريجات المدارس. وفي أوائل خمسينيات القرن العشرين حيث انضم لهذا النادي فوج كبير من خريجي مدارس البنات في عدن والشيخ والتواهي، بوعي جديد وروح جديدة مستمدة من الوعي الوطني في الداخل والوعي القومي في الخارج. وبدأ عنصر النقد وعدم الرضا عن القيادة الإنجليزية المسيطرة. لم تعد كافية دروس اللغات والرياضة والرحلات وغير ذلك من النشاط الاجتماعي والثقافي، وتاقت النفوس إلى المزيد من الجدية كالمحاضرات والاحتفال بالمناسبات الدينية الإسلامية، ووجود مميز للمرأة العربية في عدن عن باقي نساء الجاليات الأجنبية.

    وتم بالفعل تعريب النادي بانتخاب رئيسة له من نساء عدن العربيات، هي السيدة نبيهة حسن علي. والجدير بالذكر أن هذا النادي تحول في عام 1957 إلى "جمعية المرأة العربية". وقام بعملية التحويل عددٌ من الشابات يحملن توجهات جديدة وفكر جديد حول تحرر المرأة والوطن ككل. كما كان للبعض منهن أدوارًا أساسية في حركة تحرر المرأة، ومن بين هذه الشخصيات رضية إحسان الله وصافيناز خليفة[7].

2- جمعية المرأة العدنية:

    تأسست هذه الجمعية في عام 1956، وكانت رقية ناصر التي تلقب بـ"رقية لقمان" والمعروفة باسم "أم صلاح محمد علي لقمان" هي أول رئيسة لهذه الجمعية. وكانت هذه السيدة من أبرز السيدات اليمنيات في نادي نساء عدن قبل أن يتم تأسيس هذه الجمعية. كما كانت سعيدة محمد عمر جرجرة نائبة لرئيسة الجمعية. كما أصدرت ماهية محمد عمر جرجرة الشهيرة باسم "ماهية نجيب" أول مجلة نسائية في شبه الجزيرة العربية، وحملت هذه المجلة اسم "فتاة شمسان". وكانت المجلة تهتم بالقضايا العامة وقضايا المرأة ومن بينها أخبار المجتمع النسائي. وشملت حقوق المرأة التي طالبت بها المجلة الحق في التعليم، والعمل، وحقها في اختيار شريك حياتها[8].

    واهتمت الجمعية بدمج المرأة ومشاركتها في عملية التنمية. وكان من أهم أهداف الجمعية تعليم البنات وتدريبهن على الخياطة والتطريز. وقد برز عدد من الرموز من خلال الجمعية[9]، هن: نبيهة حسن علي، عيشة بازرعة، صفية جعفر، قدرية علي جعفر، فاطمة هانم، فـريـال فكري وأخريات[10].

    الجدير بالذكر أن جمعية المرأة العدنية هي أول مؤسسة نقابية نسائية في اليمن، ويبدو أنها كانت بمثابة الواجهة النسائية للجمعية العدنية ذات النزعة الانفصالية والمتساوقة مع التوجهات الاستعمارية. ولكن "مع نمو الوعي السياسي في صفوف المرأة في مدينة عدن اتضح بها عجز قيادات جمعية المرأة العدنية فتكونت "جمعية المرأة العربية" بقيادة رضية إحسان وليلى الجبلي"[11].

3- جمعية المرأة العربية:

    تشكّلت عام 1957، بقيادة رضية إحسان الله التي ترأست الجمعية، وليلى الجبلي نائبة رئيسة الجمعية وصافيناز خليفة وأخريات.

    وكان تشكُّل هذه الجمعية علامة على تطور في توجهات الحركة النسائية اليمنية، إذ "تشير تسمية الجمعية بجمعية المرأة العربية إلى دلالة عامة هدفها التأكيد على الانتماء القومي العربي. ويعبر ذلك عن توجه ساد بين التنظيمات السياسية اليمنية في ظل المد القومي الذي كان يمثله جمال عبدالناصر"[12].

     ومن بين أنشطة هذه الجمعية: تنظيم مظاهرات للمطالبة بخلع الحجاب عام 1959، التي تزعمتها رضية إحسان الله، التي كانت متأثرة بالمصرية هدى شعراوي، وقد خاضت سجالًا واسعًا مع رموز دينية، أبرزهم البيحاني، حول حرية المرأة وحقها في الحصول على التعليم وممارسة العمل.

    كما أن نشاط تلك الجمعية لم يقتصر على قضايا المرأة بل امتد إلى المجال الوطني. فمن خلال النشاط في هذه الجمعية ظهرت معظم القيادات النسائية التي شاركت في كل من العمل الاجتماعي الأهلي وفي العمل السياسي السري، خاصة العمل المرتبط بالكفاح المسلح لطرد البريطانيين. وكانت تلك العناصر النسائية التي ارتبطت بالحركة الوطنية الداعية إلى التحرر والاستقلال الوطني من خلال نشاط هذه الجمعية هي التي قادت العمل النسائي في جنوب اليمن بعد تحقيق الاستقلال. كما أن هذه العناصر هي التي شكلت فيما بعد الاتحاد العام لنساء اليمن في عام 1968[13]. 

    وقد شهدت الجمعية تحولات في توجهاتها السياسية والاجتماعية، إذ كانت في بادئ الأمر مرتبطة بحزب الشعب الاشتراكي الذي كان يتزعمه عبدالله الأصنج، غير أنّ احتدام الخلاف بين تيار الأصنج والجبهة القومية حول تبني خيار الكفاح المسلح لطرد الاستعمار البريطاني، قد دفع بعضوات الجمعية إلى تغيير مسارها باتجاه الجبهة القومية. وفي هذا السياق تقول المناضلة عائدة علي سعيد:

     "كنت عضوة في الهيئة الإدارية لجمعية المرأة العربية في أواخر الخمسينيات، التي كانت ترأسها الأخت رضية إحسان، وقد كان للجمعية تكوينها البرجوازي المتوسط، ومن أهدافه:

    تعليم عضواته الأميات، ثم إقامة الرحلات، وقد جاءت أهداف هذه الجمعية متقدمة نوعًا ما عما سبقها من نوادٍ، كنادي نساء عدن مثلًا، الذي احتوى أو بالأصح اقتصرت عناصره على مسؤولات وعضوات أجنبيات إلى جانب العائلات الأرستقراطية التي كان نشاطها ينحصر في الأعمال الخيرية، وفي المظاهر البرجوازية الكبيرة، التي كان شعارها "عدن للعدنيين"، كما كانت ترفض قبول عضوية أي امرأة تنتمي إلى الطبقات الدنيا.

    وقد جاءت جمعية المرأة العربية لتحوي في طياتها عناصر من كل الاتجاهات والمستويات الطبقية والسياسية، وكان حزب البعث التابع للأصنج يحتوي هذه الجمعية ويعتبرها الواجهة لنشاط عضواته.

    وفي عام 1963، انخرطت مجموعة نسائية لا بأس بها من الجمعية القومية في الجمعية العربية، وبدأنا ننشط في اتجاه احتواء عضوات الجمعية، ثم قمنا بانتخابات جديدة تمكنا فيها من الفوز والسيطرة على الجمعية، كان نضالنا عنيفًا، بدأ بالسر ثم بدأت تظهر على السطح الصراعات السياسية بين التيار اليساري التابع للجبهة القومية والتيار اليميني التابع للأصنج، لكننا كنا قد حققنا الفوز الساحق والسيطرة على الجمعية.

    وبدأنا عملنا السياسي بين أوساط النساء واستقطابهن أولاً للجمعية كنشاط اجتماعي محض، ثم بدأنا نعزز العناصر الجيدة لإشراكهن في الحلقات التنظيمية للجبهة القومية، لقد ساعدنا عملنا في الجمعية على إخفاء نشاطنا السياسي والكفاحي، ففي الظاهر كان عملًا اجتماعيًّا، وفي السر كان عملًا سياسيًّا منظمًا تحت إطار الجبهة القومية، وكان مقر الجمعية يستعمل أيضًا للقاءات التنظيمية وطباعة المنشورات والكثير من المهام النضالية للفدائيين"[14].

4- القطاع النسائي التابع لاتحاد الشعب الديمقراطي:

    لعب هذا القطاع دورًا مهمًّا في النضال الوطني التحرري، وكانت أم الخير باذيب شقيقة المناضل الكبير عبدالله عبدالرزاق باذيب، من أهم النساء اللاتي برزن في هذا المضمار.

5- القطاع النسائي التابع للجبهة القومية:

من أبرز قياديات هذا القطاع:

    زهرة هبة الله (نعمة)، ونجوى مكاوي (خالدة)، وثريا منقوش، وعائدة علي سعيد، وأنيسة محمد سعيد الصائغ (خديجة)، وشفيقة مرشد، وفتحية باسنيد (سلمى)، وفوزية جعفر، ونجيبة محمد عبدالله، وفطوم الدالي، ورجاء أحمد سعيد، وخولة شرف، وأسمهان العلس، وغيرهن.

    تميّز القطاع النسائي التابع للجبهة القومية عن غيره ببنية تنظيمية واضحة، إذ كان الهيكل التنظيمي يتكون على النحو التالي[15]:

حلقة ــ خلية ــ خلية قيادية ــ شعبة، ويتم التدرج بالشكل التنظيمي، على النحو التالي:

    تتكون من الشعبة التي تضم قادة العمل الرئيسي، وكانت ترأسها: زهرة هبة الله، ثم تأتي الرابطة النسائية المنبثقة من الشعبة، وعلى رأسها: نجوى مكاوي، وفوزية جعفر، وعائدة علي سعيد، وفتحية باسنيد، وثريا منقوش، وأنيسة الصائغ، ونجيبة محمد عبدالله، وفطوم الدالي، ورجاء أحمد سعيد، ثم تنبثق عن الرابطة مجموعة من الخلايا التي تضم الكثير من النساء اللاتي يقمن بدور التوعية السياسية في أوساط القطاع الطلابي أو الوظيفي أو ربات البيوت أو المناصرات للثورة، وترأس تلك الخلايا: خولة شرف، وشفيقة مرشد، وفطوم عبداللطيف، وسميرة قائد، وأسمهان العلس، ووديعة العزعزي، وشفيقة علي قاسم، وشفيقة علي صالح، وخديجة قاسم، وسعاد يافعي، وأنيسة عثمان، وأنيسة أحمد سالم، وأنيسة عبود، وناريمان خليفة، وشفيقة طاهر، وأسماء عثمان، وأم الخير قاسم، وفتحية محمد عبدالله، وسلوى وأنيسة سليمان، وعائشة سعيد، ونسيمة عبدالخالق، وعائشة محسن، وهدى حبيشي.

    وقد لعب القطاع النسائي للجبهة القومية أدوارًا بالغة الأهمية في مضمار النضال الوطني التحرري ضد الاستعمار البريطاني، ولاحقًا في تأسيس اتحاد نساء اليمن بُعيد الاستقلال المجيد.

6- القطاع النسائي التابع لجبهة التحرير:

في هذا المكون لمع نجم العديد من النساء، ومنهن[16]:

    رضية إحسان الله، ورضية شمشير، وليلى الجبلي، وليلى السيد علي، وزنوبة حميدان، وأنيسة أحمد هادي، ورضية أحمد هادي، وأم الخير حيدر، وآسيا عمراوي، وسامية عيسى، واعتدال ديرية، وزينب ديرية، وكلثوم حيدر، وشفيقة خوباني، وحياة حداد، ونفيسة منذوق، ونعمة سلام، وهناء (حامدة خان)، ومنيرة السياني، وخدوج عيسى (أم حسن عيسى)، وبهية محمد علي، ونادية أحمد، وشفيقة خالد مفلحي، وغيرهن.

    وقد لعبت أولاءِ النسوة أدوارًا كفاحية متعددة، كتوزيع المنشورات، والتوعية الثورية في صفوف النساء والطالبات، وتنظيم المسيرات والمظاهرات والإضرابات، والمشاركة في العمل المسلح ضد قوات الاحتلال البريطاني.

ثالثاً: الأدوار الثورية للحركة النسائية اليمنية:

    أشرنا فيما سبق إلى بعض الأدوار التي قامت بها الحركة النسائية اليمنية بمختلف تياراتها، وفيما يلي نلقي بمزيد من الضوء على تلك الأدوار الثورية مدعمة بشهادات نسوية.

1- النشاط السياسي والنقابي:

ومن أبرز أوجه هذا النشاط:

1- توزيع المنشورات والبيانات الصادرة عن الفصائل الثورية، وإذاعة أخبار الثوار في أوساط الجماهير، وقد سجلت المرأة اليمنية مواقف بطولية في هذا المضمار، نورد ثلاثة مواقف ــ على سبيل التمثيل لا الحصر ــ على لسان بعض قياديات الحركة النسائية اليمنية:

الموقف الأول: تقول المناضلة فوزية جعفر القيادية في الجبهة القومية (ولاحقًا الحزب الاشتراكي اليمني):

     "من المواقف التي لا أستطيع أن أنساها، كنت والفقيدة نجوى مكاوي نركب سيارتها ــ التي كانت تتولى هي قيادتها ــ ونقوم بتوزيع منشورات استشهاد الشهيد/ عبود من نوافذ السيارة ونحن نقوم برمي المنشورات فوجئنا بدورية من الجنود الإنجليز تحاصرنا، أمرتني الفقيدة نجوى بإغلاق زجاج النوافذ وتأمين الباب، قمت بما طلبت مني، بعدها اقترب منا جنود الدورية وطلبوا منا النزول من السيارة، رفضنا النزول، ولم يتمكن الجنود من إنزالنا.

    في تلك اللحظة مرت دبابة بريطانية، طلب الجنود من طاقم الدبابة ربط السيارة وسحبها، وسحبت السيارة ونحن بداخلها إلى شرطة خور مكسر. تم فتح السيارة بالقوة، ومن ثم أُنزلنا إلى معتقل في مقر الشرطة، وبقينا هناك مع بعض الحراسة حتى المساء، ثم جاء خبر الإفراج عنا بعد أن كتبنا تعهدًا على أنفسنا بعدم تكرار هذه العملية، وتم الإفراج عنا"[17].

الموقف الثاني: المناضلة أنيسة الصائغ إحدى القياديات البارزات في الجبهة القومية (ولاحقًا الحزب الاشتراكي اليمني)، تقول:

    "من المهمات الجريئة والصعبة، التي كانت تقوم بها المرأة، دخول مساجد الرجال ــ حيث لم يكن يوجد مساجد للنساء ــ وأخذ الميكرفون ثم إذاعة بيانات الجبهة القومية من إعلان وفاة شهيد إلى التنديد والتشهير بالمواقف المخزية لبعض العملاء والمأجورين، ثم تعميم خبر إعدامهم، وأخيرًا الإخبار عن العمليات الفدائية لمناضلي الجبهة القومية.

     وقد تعرضت المرحومة/ زهرة الله علي، بعد أن انتهت إذاعة منشور للجبهة القومية من على منبر مسجد الزعفران لمحاصرة جنود الإنجليز للمسجد، ولكنها وكما تقول الأخت أنيسة الصائغ لم تهتز بل ابتسمت ولم تترك المسجد إلا بعد أن ترك الجنود الإنجليز المسجد"[18].

الموقف الثالث: تقول المناضلة شفيقة علي صالح، وهي من العناصر القيادية للحركة النسائية في منطقة الشيخ عثمان:

    "أستشهد بموقف شجاع للرفيقة أنيسة صالح، زوجة المناضل عبدالواسع، التي كانت حاملًا، وتنزل يوميًّا لتوزع المنشورات، وكيف هجم عليها الجنود وحاولوا ربطها بمقدمة دبابة كانت واقفة بالقرب من فرزة أبين، ووقفت بجلد وهي تضع الكيس وفيه المنشورات على بطنها تحت الشيذر، ولولا نجدة الرفاق لكان الجنود قد أجهضوها، ومع ذلك استمرت في توزيع المنشورات كل يوم بدون مبالاة، وكان كل همها أن تؤدي واجبها مع أنها في تلك الفترة كانت مجرد صديقة أو نصيرة أو زوجة مناضل؛ أي أنها لم تكن مؤطرة ــ مواقف تجعلنا نتحسر على فقدانها هذه الأيام"[19].

2- تنظيم المظاهرات والاعتصامات والإضرابات:

    تروي المناضلة أسمهان العلس بعض الوقائع، التي أسهمت فيها النساء بدور قيادي، إذ تقول:

    "في يوم 27 ديسمبر 1963 اعتصمت المرأة في مسجد العقلاني في مدينة كريتر، احتجاجًا على فرض السلطة البريطانية لقانون الطوارئ واعتقالها للكثير من الوطنيين بعد حادثة مطار عدن في ديسمبر 1963، وامتد هذا الاعتصام حتى فبراير 1964. وكان من أبرز نتائجه أن تمكنت المرأة من تحقيق مطالبها، بالإفراج عن المعتقلين وترك هذا الاعتصام تأثيره على الأوساط الرسمية البريطانية في عدن ولندن، فقد وقف مجلس العموم البريطاني في لندن أمام هذا الاعتصام وأوفد لجنة خاصة لدراسة الأوضاع كما بعث حزب العمال البريطاني وفدًا خاصًّا لبحث قضية الاعتصام.

    وأردفت: "كما شاركت المرأة في يوم الزحف على المجلس التشريعي في 24 سبتمبر/ أيلول 1962، الذي صادف انعقاد اجتماع ذلك المجلس للمصادقة على ضم عدن إلى اتحاد الجنوب العربي، وقادت المرأة مواكب المتظاهرين، الذين تجمعوا أمام فندق إحسان في مدينة كريتر، بعد أن حاصرت السلطة البريطانية عددًا من الرجال، وأعاقت قيادتهم للمظاهرات، وتولت النساء مهمة توجيه المتظاهرين نحو مقر المجلس التشريعي، ونتيجة لدور المرأة في ذلك اليوم؛ فإنها تعرضت للضرب والتنكيل والاعتقال، بعد أن كانت السلطة البريطانية قد استخدمت أساليب قمعية لم تفرّق في تنفيذها بين المرأة والرجل"[20].

    كان من بين المعتقلات في ذلك اليوم المشهود: المناضلة رضية إحسان الله، والمناضلة صافيناز خليفة، واستمر اعتقالهما لعدة أسابيع، وقد أضربت رضية إحسان عن الطعام احتجاجًا على السياسة الاستعمارية القمعية ورفضها للاحتلال[21].

    كما تعرضت النساء لأنواع شتى من أساليب الإرهاب والتعذيب النفسي والجسدي، حيث كانت منازلهن تتعرض للمداهمة والتفتيش، كما استشهدت بعضهن برصاص قوات الاحتلال، مثل: لطيفة علي شوذري، التي استشهدت برصاص قناص بريطاني، وهي في مقدمة مظاهرة سلمية معظمها من النساء، في مدينة كريتر عام 1965. الجدير بالذكر أن الشهيدة لطيفة كانت تنحدر من إحدى الأسر الفقيرة، وهي الوحيدة التي تعيل أسرتها، وكانت تنشط سرًّا في إحدى الخلايا الوطنية الفدائية، واتصفت بالشجاعة والجرأة وركوب المخاطر في خضم العمل المناهض للاستعمار، وقد اعتُقلت وتعرضت للتعذيب النفسي في معتقلات الاستعمار[22].

3- النشاط في صفوف النقابات العمالية والطلابية:

    كان للمرأة العدنية بصمات مميزة في العمل النقابي، ومن بين المناضلات التي لمع نجمهنّ في هذا المضمار: ثريا منقوش، وعائدة سعيد، وفوزية محمد جعفر، وشفيقة مرشد، وفطوم علي أحمد، وأنيسة سالم، وآمنة عثمان ورجاء أحمد سعيد، وغيرهن.

    وفي هذا السياق، تقول المناضلة عائدة سعيد:

    "أذكر أنه في يوم الأربعاء 30 يناير 1962، في كلية البنات بخور مكسر رفضنا دخول صفوفنا الدراسية، واعتصمنا في فناء الكلية، وطلبنا من الإدارة الاستجابة إلى مطالبنا، وهي: المساواة في تعليم الصفوف، وقد قدمت شكوى إلى مدير المعارف، الذي كان يومها السيد محمد عبده غانم ضد عميدة الكلية، وهي بريطانية الجنسية، ومن ضمن الشكاوى إرسال هندوسية للدراسة في بريطانيا على حساب البلد، في حين حرمت طالبتان عربيتان فازتا في الامتحان وكان لهما الحق في هاتين المنحتين، وقد قام طلاب في كلية الشيخ عثمان بالوقوف معنا، ومشاركتنا إضرابنا من خلال الامتناع عن تناول وجبات الغذاء، وكانت هذه الحادثة هي فاتحة الثورة الطلابية من مسيرات وإضرابات ومنشورات... إلخ، ومن ثَمّ دخلت الحركة الطلابية في خدمة الكفاح المسلح والعمل على طرد المستعمرين"[23].

4- دعم ثورة 26 سبتمبر الخالدة:

    وفي هذا السياق تقول المناضلة عائدة علي سعيد القيادية البارزة في القطاع النسائي التابع للجبهة القومية:

    "أذكر أيضًا أنه بعد انتصار ثورة سبتمبر 1962، بشهرين كان للمرأة شرف مباركة هذه الثورة الأم، حيث شكلنا مجموعة من عضوات جمعية المرأة العربية، وقمنا بزيارة العاصمة صنعاء لمقابلة الرئيس المشير عبدالله السلال للتهنئة بالانتصار العظيم ضد الحكم الإمامي الرجعي، وبالفعل تم استقبالنا من قبل الأخ الرئيس في القصر الجمهوري، وتفضل الأخ الرئيس بإعطائنا صورة عما حصل ليلة 26 سبتمبر، ثم ظروف البلد والشعب الاقتصادية والمعيشية، وحكى لنا عن المؤامرات الرجعية التي تحاك من أجل إسقاط النظام الجمهوري من قبل العملاء المأجورين وأعداء الوطن، تأثرنا كثيرًا بما سمعنا، فما كان منا إلا أن قمنا بخلع كل ما نملك من حلي وذهب وتسليمها للأخ الرئيس تبرعًا منا باسم المرأة، كتعاون رمزي وتعبير عن موقف المرأة ومساندتها للثورة والحفاظ عليها، وعاهدنا قيادة الثورة على أن المرأة لن تتوانى لحظة واحدة في تقديم ما هو غالٍ ونفيس من أجل الثورة الأم"[24].

5- المشاركة في العمل المسلح:

    كان لاندلاع ثورة 14 أكتوبر 1963، عاملًا حاسمًا في إقناع فئات شعبية واسعة بعدم جدوى الاقتصار على العمل السياسي السلمي في مناهضة الاحتلال البريطاني، وضرورة تبني أشكال نضالية مختلفة، من أهمها الكفاح المسلح، وفي هذا المضمار اشتركت المرأة بفعالية في الكفاح المسلح، من خلال تخزين السلاح ونقله إلى الفدائيين، وفي توفير الغذاء للمناضلين، وفي رصد تحركات الأعداء وتزويد الثوار بالمعلومات وإخفاء الفدائيين عن أعين قوات الاحتلال وعملائهم وتعبئة النساء وحثهن لمناصرة الكفاح المسلح والتبرع لصالح الثورة.

    كما حملت السلاح وقاتلت ضد قوات الاحتلال البريطاني، وساهمت في تحرير المناطق الريفية وفي حراسة المناطق المحررة [25].

    كما قامت المرأة بدور تهريب الفدائيين من المعتقل، تقول المناضلة أنيسة الصائغ: تعرض المناضل الحبيشي لإصابة نتيجة انفجار قنبلة كان يحملها وجرح معه زميله، وعلى إثر ذلك استطاعت القوات البريطانية إلقاء القبض عليه وهو جريح، وقد كلفت إحدى المناضلات، وهي "نجوى مكاوي" بأن تتولى تهريب ذلك المناضل عند زيارته لعائلته[26].

    وقد اشتركت بعض النساء في العمل المسلح، وألمع مثال ابنة ردفان المناضلة دعرة بنت سعيد ثابت لعضب، التي أذاقت المستعمرين وأعوانه كؤوس المرارات.

    فقد حملت السلاح مرغمة بعد أن قامت قوات الاحتلال البريطاني باستهداف قريتها، واشتركت في بعض الانتفاضات، وقد أكسبها ذلك خبرة غير عادية في استخدام السلاح والتخفي والمناورة.

    وقعت المناضلة دعرة، في قبضة قوات الاحتلال عام 1956، إثر مشاركتها في انتفاضة في الحبيلين، ولكنها تمكنت من الهروب من المعتقل.

    وبُعيد اندلاع ثورة 26 سبتمبر/ أيلول 1962، في شمال البلاد، هبت المناضلة دعرة لنصرة الثورة، إذ كانت ضمن الفوج الوطني الذي اتجه إلى الشمال للدفاع عن الثورة، وقد اشتركت في عدد من المعارك في منطقة المحابشة بمحافظة حجة، وفي خولان وبني حشيش بمحافظة صنعاء.

    عادت المناضلة دعرة من صنعاء إلى جبال ردفان عقب اندلاع ثورة 14 أكتوبر/ تشرين الأول 1963، ضد الاحتلال البريطاني، وقد اشتركت في عدة معارك وفي مناطق مختلفة، واستطاعت أن تسدد ضربات موجعة لقوات الاحتلال، مما دفع بالسلطة الاحتلالية إلى رصد مئة ألف شِلِن لمن يقبض عليها.

    وهناك نساء أخريات سطرن ملاحم بطولية في حرب التحرير الشعبية، فقد ساهمت المناضلة زينب ديرية في عملية تفجيرات في مصافي عدن والخيسة، وتفجير "فيلبس كامب" بين الجبلين في عدن الصغرى، كما أن المناضلة حياة حداد شاركت في بعض العمليات العسكرية، فيما كانت المناضلة نفيسة منذوق تقوم بتخزين الأسلحة والمنشورات داخل مسبح حُقّات عام 1965، التي كانت تأتيها من الفدائيين عبر منطقة الحوبان بتعز[27].

    مما تقدم تتضح طبيعة الأنشطة والأدوار البطولية التي اضطلعت بها الحركة النسائية، وهي أنشطة كانت تستلزم السرية التامة وقدر عالٍ من التخطيط والتحوط من أعين عسس ومخبري السلطة الاستعمارية والمبثوثين في كل حافة وزقاق، ولهذا كانت غالبية الأنشطة تتم في الليل، وهو ما كان يتطلب بقاء المناضلات إلى أوقات متأخرة من الليل خارج المنزل، خلافًا للتقاليد الاجتماعية السائدة، الأمر الذي كان يسبب لهن معاناة مع أسرهن ومع المجتمع، تقول المناضلة عائدة علي سعيد:

    أذكر أنني مرة حضرت اجتماعًا مع بعض قيادتنا، ولم ينتهِ الاجتماع إلا الساعة الثانية بعد منتصف الليل، وعندما عدت إلى المنزل كان باب المنزل موصدًا بالمفتاح، وعندما طرقته ليفتحوا لي الباب كان الجواب: "اذهبي نامي حيث كنتِ"، وبتُّ ليلتها قابعة قرابة الشارع بجانب الباب، ولم أنم حتى الصباح، وتكرر هذا الفعل فما كان مني إلا أن اتصلت بأحد الإخوة في القيادة "المسؤول عليّ"، وأخبرته بما أعانيه من الأسرة عند تأخري على أساس الالتقاء بوالدي لشرح المهمات المنوطة بي والمتسببة في تأخري، وحصل بالفعل ذلك اللقاء وتم إقناعه، وبعد هذا اللقاء حصل التغيير المفاجئ حيث أصبح والدي بعدها من أنصار الجبهة القومية، وأوكلت له مهمات بما يتلاءم مع سنه. أيضًا أصبحت والدتي تفتح أبواب المنزل وترحب بالفدائيين، وتقدّم لهم الزاد والمأوى بدون أية مشاكل[28].

    أما المناضلة فوزية جعفر فتحكي عن موقف محرج تعرضت له بمعية بعض رفيقاتها، تقول:

    "كان لنا لقاء ببعض مسؤولي الجبهة القومية في أحد المنازل، كنت أنا وبعض الرفيقات، وكان من يسكن هذا المنزل عازبًا، وهو أيضًا من رفاقنا، عندما انتهى الاجتماع، وبدأ الرفاق بالتسلل والخروج، بقينا نحن، وعندما حاولنا الخروج بعدهم من المنزل فوجئنا بالجيران بانتظارنا، وشتمونا وجمعوا علينا كل سكان الحارة، ووصفونا بنساء ساقطات يجتمعن مع الرجال ويدخلن بيوت العُزّاب، لكننا لم نرد عليهم ولم نلتفت، بل كان كل هدفنا الخروج من ذلك المكان بسلام والنجاة حتى لا يفتضح أمرنا؛ لأن ما كنا نقوم به يتطلب السرية التامة"[29].

 

ـــــــــــــــــ

الهوامش:

كرامة مبارك سليمان، التربية والتعليم في الشطر الجنوبي من اليمن (1930 – 1970)، ج1، مركز الدراسات والبحوث اليمني، صنعاء، ط1/ 1994م، ص272.

المرجع نفسه، ص326 وما بعدها.

المرجع نفسه، ص272.

شفيقة مرشد أحمد، دور المرأة اليمنية في النضال الوطني والكفاح المسلح، ورقة عمل قدمت لندوة الثورة اليمنية: الانطلاقة، التطور، وآفاق المستقبل، ج2، دائرة التوجيه المعنوي، صنعاء، 2004م، ص272.

د. أحمد القصير، التحديث في اليمن والتداخل بين الدولة والقبيلة، دار العالم الثالث، القاهرة، ط1/ 2006م، ص117.

مقابلة صحفية مع المناضلة رضية شمشير، رابط المقابلة: https://www.lahamag.com/article/25659-%D8%B1%D8%A7%D8%A6%D8%AF%D8%A9_%D9%85%D9%86_%D8%B1%D8%A7%D8%A6%D8%AF%D8%A7%D8%AA_%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B1%D9%83%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%B3%D8%A7%D8%A6%D9%8A%D8%A9_%D9%81%D9%8A_%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%85%D9%86_%D8%B1%D8%B6%D9%8A%D8%A9_%D8%B4%D9%85%D8%B4%D9%8A%D8%B1

د. أحمد القصير، مرجع سابق، ص115 – 116.

المرجع نفسه، ص116 – 117.

مقابلة صحفية مع المناضلة رضية شمشير، مرجع سابق.

 رجاء عاطف وزهور السعيدي، المرأة اليمنية؛ تاريخ من النضال والكفاح ضد الاستعمار (استطلاع صحفي)، الرابط: http://althawrah.ye/archives/497050

 شفيقة مرشد أحمد، مرجع سابق، ص272.

 أحمد القصير، ص117.

 المرجع نفسه، ص117 – 118.

 وهبية صبرة، دور المرأة في مرحلة حرب التحرير، ورقة عمل مقدمة للندوة الوطنية التوثيقية للثورة اليمنية (14 أكتوبر)، مركز الدراسات والبحوث اليمني، صنعاء، ط1/ 1993م، ص215.

 المرجع نفسه، ص213 – 214.

 اعتدال ديرية، المرأة اليمنية في مرحلة الكفاح المسلح في جبهة التحرير والتنظيم الشعبي، ورقة عمل قدمت لندوة الثورة اليمنية: الانطلاقة، التطور، وآفاق المستقبل، ج2، دائرة التوجيه المعنوي، صنعاء، 2004م، ص264 – 265.

 وهبية صبرة، مرجع سابق، ص220.

 المرجع نفسه، ص209.

 المرجع نفسه، نفس الصفحة.

 إشراق دلال ورجاء الخلقي، "استطلاع صحفي عن دور المرأة في الكفاح المسلح"، رابط الاستطلاع: https://www.alwahdahnews.net/30944/

 رجاء عاطف وزهور السعيدي، مرجع سابق.

 المرجع نفسه.

 وهبية صبرة، مرجع سابق، ص207.

 المرجع نفسه، ص216.

 شفيقة مرشد أحمد، "بتصرف"، مرجع سابق، ص272 – 273.

 وهبية صبرة، مرجع سابق، ص221.

 اعتدال ديرية، "بتصرف"، مرجع سابق، ص363 – 365.

 وهبية صبرة، مرجع سابق، ص217.

 المرجع نفسه، ص222.

October 15th 2020, 11:47 am

اشتراكي لحج يحيي ذكرى ثورة أكتوبر وذكرى تأسيس الحزب بندوة سياسية فكرية

الاشتراكي نت

 

احيت منظمة الحزب الاشتراكي اليمني بمحافظة لحج يوم أمس الذكرى الـ 57 لثورة أكتوبر المجيدة والذكرى الـ 42 لتأسيس الحزب، بندوة سياسية فكرية، بحضور السكرتير الاول عضو اللجنة المركزية حامد عرابه.

افتتحت الندوة التي ادارها الرفيقين د. حسن صالح حسن،  وعبد الباري حربي بكلمة ترحيبة بالحاضرين وتهنأتهم بالذكرى 57 لثورة 14 اكتوبر والذكرى 42 لقيام الحزب الاشتراكي اليمني..

والقى الاستاذ فضل مفتاح كلمة تحدث فيها عن تأسيس الجبهة القومية والتنظيمات التي تكونت منها، والارهاصات التي سبقت انطلاق الثورة المسلحة من قمم ردفان الابية واعلان الكفاح المسلح الذي دام اربع سنوات وتوجت بأنتزاع الاستقلال الوطني الناجز في 30 من نوفمبر 1967 ،وبناء الدولة الوطنية بكل ما تحمل كلمة الدولة من معنى.

وتطرق الأستاذ فضل مفتاح في كلمته عن تأسيس الحزب الاشتراكي اليمني المتدرج من التنظيم السياسي للجبهة القومية ثم التنظيم السياسي الموحد وصولاً الي الحزب الاشتراكي اليمني صمام امان الثورة ..

واشار مفتاح الى دور الاشتراكي واعضاءه في الحراك السلمي الجنوبي لافتاً الي ضرورة تمتين العلاقة  مع الانتقالي بمختلف هيئاته كأستمرار للموقف المبدئي للاشتراكي مع القضية الجنوبية.

من جانبه تحدث الاستاذ عياش الشاطري عن الانجازات التي تحققت في الجنوب في ظل حكم الاشتراكي واهمها بناء الانسان الذي هو الاساس في بناء الدولة و تحقيق المنجزات الاقتصادية والصحية والتعليمية وبناء اجهزة القضاء والامن والدفاع..

وتطرق الاستاذ الشاطري الي التدمير الممنهج لكافة المنجزات المحققة في الجنوب بعد قيام الوحدة مع الجمهورية العربية اليمنية.. والتهميش والاقصاء الذي تعرض له ابناء الجنوب في مختلف المجالات المدنية والعسكرية والامنية..

وأثريت الندوة بالعديد من المداخلات من قبل الحاضرين.

October 15th 2020, 11:00 am

سلام أيها الحزب العظيم

الاشتراكي نت

 

في شهر أكتوبر (تشرين الاول) وقبل 42 عاما تأسس الحزب الاشتراكي اليمني في مؤتمر توحيد كل فصائل العمل السياسي والثوري في لوحة فسيفسائية بديعة تشمل أغلب فصائل اليسار المشتعل بالثورية حد التوهج والغليان في تلك الفترة.

 الفكرة هنا ليست فكرة التأسيس لذاتها بقدر ماهي تعبير عن منطلقات دولة ونظام ينتهج الفكر الإشتراكي ويعتمد على قوى الشعب العامل.

اليوم وبعد 42 عاما وبرغم كل التشظيات التي اصابت الحزب أحس انا أن نبضا قويا ما يزال يدفع الدم في شرايينه وأوردته لتمدنا بالحياة والأمل.

قال صديقي ورفيقي عارف الشيباني ونحن نسير في شارع الزبيري لنحرق سعرات التوتر والقلق اليومي: 

سيبقى الحزب عنوانا ليسار أنتج ثقافة ورؤيا واضحة تجاه المستقبل ووقف مع المرأة وحريتها وليس سهلا أن تقف مع المرأة وحريتها وحقها في بلد متأخر كاليمن وهذه على الأقل منطلقات واضحة تجاه فكرة الدولة والنظام والقانون والمواطنة المتساوية.

قلت أنا:

من وجهة نظري الشخصية

ما يزال الحزب رقما صعبا في معادلة الحياة السياسية لمن أراد التفكير في قيام دولة حقيقية بعيدا عن إستغلال الدين وعلى كل تراب اليمن الكبير.

قال لنا أحد الزائرين لعدن في بداية الثمانينات

لا أحد هناك قادرا على مجرد التفكير في أخذ الرشوة او الجباية او مخالفة القانون وسيجد نفسه خلف الشمس إذا ما فكر أحدهم بإرتكاب مخالفات تمس حياة الناس والدولة، فالقوانين صارمة ولا تسامح مع المقصرين.

أنا أحس أنني اعيش متلازمة كبيرة عنوانها الخوف من الرشوة والجباية والقات والفساد ولدى قناعة كاملة إن من يقدر على تجاوز هذه الصعاب هو من سيدق باب مستقبل اليمن.

في يوم من أيام حكم الحزب الإشتراكي اليمني صدر قرار منع القات وبدأ التنفيذ وانتهى الأمر.

وفي يوم آخر من أيام حكم الحزب الإشتراكي اليمني وبعد حرب اهلية دامية أليمه لملم الحزب أشلاءه المتناثرة ليعود من جديد حاملا كل أفكار التقدم والبحث عن المستقبل برغم كل الصعوبات والجراح النازفة منها الدماء.

وفي يوم من أيام إزاحة الحزب الإشتراكي عن السلطة بالحرب الظالمة عاد الحزب يلملم كل جراحات الحرب ليبدأ من جديد. 

القصة طويلة وفيها من قصص الصمود والبقاء ما يدهش الجميع.

قلت لصديقي عارف الشيباني:

انا أكره الرأسمالية واكره الإحتكار والإستغلال ويقنعني الحزب ومنطلقاته في هذا الجانب مثله مثل أفكار الزعيم جمال عبد الناصر، كما أنني أكره السلاح وأحب الدولة المدنية وأحب المواطنة المتساوية والعدالة الإجتماعية ويقنعني الحزب ورؤياه ولو على مستوى الجانب النظري تجاه هذه المسائل المهمة من وجهة نظري الشخصية.

لا أحد الأن قادر على نسيان الماضي والتفكير في المستقبل سوى الحزب الإشتراكي اليمني وقوى اليسار من حوله فالكل غارق في صراعات الماضي وعثراته وكبواته والكل يتربص بالوطن غير أن شباب الحزب ما يزال صوت الحرية والتغيير فيه عاليا ومازالت الدماء تجري في عروقه ومازال الحلم يكبر كل يوم في روح شبابه الغض وكلما قلنا المسألة إلى هنا وأنتهت ينبعث الحزب من تحت الرماد كطائر الفينيق.

الف مبروك للحزب الإشتراكي اليمني هذا التدفق الكبير والحلم الأكبر.

(ومن شامخات الجبال أبتدينا) 

وسلام سلام أيها الحزب العظيم.

October 15th 2020, 10:30 am

حسين الوادعي: حتى لو اختلفت مع الاشتراكي فلا يمكن ان تختلف معه في الحلم الذي يمثله

الاشتراكي نت

 

قال الكاتب الصحفي حسين الوادعي، إن تجربة التحول الاجتماعي التي قادها الحزب الاشتراكي اليمني في جنوب اليمن جديرة بالدراسة والبحث والتعلم من الانجازات والأخطاء..

وأضاف في منشور على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" بمناسبة الذكرى الـ 42 لتأسيس الحزب: لم يكن تأسيس الحزب الاشتراكي اليمني سهلا، وليست التحديات التي يواجهها اليوم هينة.

ولفت الى إنه حتى لو اختلفت مع الاشتراكي، فانت لا يمكن ان تختلف معه في الحلم الذي يمثله.

واختتم الكاتب منشوره بالقول: أصدق التهاني للحزب المدني الكبير في ذكراه الثانية والأربعين.

October 15th 2020, 10:17 am

المجلس الانتقالي يحذر من خطورة تكرار انتاج اتفاقات لا يشارك فيها الجنوب

الاشتراكي نت

 

حذر المجلس الانتقالي الجنوبي، الثلاثاء، من "خطورة تكرار انتاج اتفاقات بشأن اليمن، لا يشارك فيها ممثلون عن المحافظات الجنوبية بشكل حقيقي".

وأكد المجلس الانتقالي عدم تلقيه أي دعوة للمشاركة في النقاشات الخاصة بمبادرة الأمم المتحدة، الرامية لحل الأزمة اليمنية سلميا.

وقال رئيس المجلس الانتقالي، عيدروس الزبيدي، خلال لقائه المبعوث الأممي لدى اليمن، مارتن غريفيث، إن "عدم مشاركة المجلس في مشاورات الإعلان المشترك يعفيه من أي التزامات واردة في هذا الإعلان".

منوهاً إلى "جاهزية وفد المجلس الانتقالي للمشاركة في وضع تفاصيل الإعلان ومراجعته".

واعتبر الزبيدي أن "اتفاق الرياض يمثل فرصة حقيقة لإحلال السلام والاستقرار في اليمن، علاوة على أنه محطة انطلاق إلى العملية السياسية الشاملة التي ترعاها الأمم المتحدة".

وجدد الزبيدي التأكيد على "استعداد المجلس الانتقالي للمشاركة في العملية السياسية، وفقاً لما نص عليه اتفاق الرياض، واستحالة وجود أي حلول قابلة للتطبيق بدون تمثيل حقيقي وكامل للجنوب على طاولة للمفاوضات".

October 14th 2020, 11:04 am

اشتراكي لحج يعقد دورة استثنائية لمناقشة الوضع التنظيمي والسياسي

الاشتراكي نت

 

عقدت سكرتارية لجنة منظمة الحزب الاشتراكي اليمني بمحافظة لحج دورتها الأستثنائية صباح اليوم الأربعاء برئاسة حامد عرابة عضو اللجنة المركزية السكرتير الأول لمنظمة الحزب محافظة لحج.

 وناقشت السكرتارية التقارير المقدمة الى الدورة واتخذت السكرتارية العديد من القرارات بشأن تفعيل العمل الحزبي والسياسي .

وجرى خلال الدورة مناقشة التحضيرات الخاصة بالندوة التي تقام عصر هذا اليوم الأربعاء 14 أكتوبر 2020م والخاصة بالذكرى ال (57) لثورة الرابع عشر من أكتوبر والذكرى (42) لتأسيس الحزب الاشتراكي، واقرار المواضيع التي تقدم للندوة.

October 14th 2020, 10:31 am

حزب البعث العربي الاشتراكي القومي يهنئ الحزب الاشتراكي اليمني بذكرى تأسيسه وثورة أكتوبر المجيدة

الاشتراكي نت

 

هنأت قيادة قطر اليمن المؤقتة لحزب البعث العربي الاشتراكي القومي، الحزب الاشتراكي اليمني بالذكرى الـ 42 لتأسيسه والذكرى الـ 57 لثورة الرابع عشر من أكتوبر المجيدة.

وبعثت قيادة قطر اليمن المؤقتة للحزب، برقية تهنئة الى الأمين العام للحزب الدكتور عبدالرحمن عمر السقاف وأعضاء المكتب السياسي واللجنة المركزية للحزبفيما يلي نصها:

 

الرفيق المناضل الدكتور / عبد الرحمن عمر السقاف ألامين عام للحزب الاشتراكي اليمني

السادة اعضاء المكتب السياسي واللجنة المركزية للحزب

                      تحية نضالية..

بمناسبة الذكرى الـ 42 لتأسيس حزبكم المناضل العريق، والذي يتزامن ذكراه مع ذكرى ثورة 14 اكتوبر المجيدة يسرنا ان نوجه اليكم ومن خلالكم الى كافة اعضاء وكوادر ومؤيدي ومناصري حزبكم المناضل الحزب الاشتراكي اليمني احر التهاني وأطيب التبريكات والامنيات الحارة من قيادة وكوادر وأعضاء حزبنا حزب البعث العربي الاشتراكي القومي

لقد شكل حزبكم المناضل ركيزة اساسية في تاريخ اليمن السياسي والمجتمعي المعاصر، كما يمثل شريكا رئيسيا في الوطن والعملية السياسية. 

وبهذه المناسبة نؤكد لكم اعتزازنا بالعلاقات الرفاقية التي تجمعنا من اجل المصالح والمطالب المشروعة لشعبنا وأمتنا كما نجدد ثقتنا باستمرار تطور العلاقات الثنائية بين حزبينا الصديقين على كافة المستويات وفي إطار نشاطات الحزبين في القضايا الوطنية والعمل مع كل القوي السياسية والمجتمعية في هذه المرحلة الهامة التي تتطلب وحدة المواقف ازاء قضايا الوطن المصيرية وفي المقدمة إسقاط الانقلاب وإنهاء النزاع واستعادة الدولة والمضي قدماً نحو الانتقال السلمي للسلطة عبر عملية ديمقراطية تتسم بالشفافية والنزاهة.

وفي الختام تقبلوا تحياتنا الودية لحزبكم المناضل ودوام التقدم في مسيرتكم النضالية.

 قيادة قطر اليمن المؤقتة لحزب البعث العربي الاشتراكي القومي.

14 أكتوبر 2020

October 14th 2020, 10:01 am

اشتراكي عدن يحتفي بذكرى تأسيسه وثورة أكتوبر المجيدة

الاشتراكي نت

 

أقامت منظمة الحزب الاشتراكي اليمني بمحافظة عدن الثلاثاء ندوة سياسية وفكرية بمناسبة الذكرى الـ 57 لثورة 14 اكتوبر المجيدة والذكرى 42 لتأسيس الحزب بحضور عدد من قيادات وأعضاء الحزب وممثلي منظمات مدنية ومهتمين. 

افتُتِحت الندوة بكلمة منظمة الحزب بعدن ألقاها المناضل أ/علي هادي باحشوان عضو اللجنة المركزية، القائم بأعمال سكرتير أول منظمة الحزب بعدن رحّب في مستلها بالحاضرين وهنأهم بحلول الذكرى الـ(57) لقيام ثورة الرابع عشر من أكتوبر الخالدة، مؤكدا أن المناضلين من الرعيل الأول الذين أطلقوا شرارة الثورة من شامخات ردفان، خاضوا بمعية شعبنا نضالًا شاقًا في المدن والأرياف كافة، وان اكتوبر ثورةٌ أعادت للشعب حريته وكرامته التي اغتصبها المحتل البريطاني على مدى (129) عامًا، حتى الاستقلال الناجز  في  الـ(30) من نوفمبر 1967م.

وقدم الرفيق المناضل أ/عبدالواحد المرادي عضو المكتب السياسي للحزب ورقة سياسية تطرق فيها إلى انطلاق الثورة والمسارات التي سلكتها والإرهاصات المرافقة لها وأهم الإنجازات التي تحققت عقت انتزاع الاستقلال وبناء الدولة الجنوبية المستقلة التي تحققت فيها العدالة الاجتماعية وتكافؤ الفرص، والتعليم المجاني والرعاية الصحية، وما حققته الدولة آنذاك من معدلات مرتفعة في نسبة المتعلمين داخليًا وخارجيًا، علاوة على خلو النظام السياسي والاقتصادي من الفساد رغم قصر عمر التجربة منذ الاستقلال، ثم تناولت الورقة التحديات التي واجهت الجنوب وبشكل خاص الاندفاع نحو الوحدة الاندماجية بشكل فيه تسرع ولم يأخذ أشياء كثيرة بعين الاعتبار وهو ما أدى إلى استحواذ الطرف الآخر على القرار السياسي والاقتصادي وهمش الشريك الجنوبي حتى تم إقصائه تمامًا بالقوة إثر  حرب صيف 1994م.

أما المحور الثاني فقد كان بعنوان قراءة في المشهد  السياسي الراهن والمآلات المحتملة والممكنة، أعدّ وقدّمَ الورقة الدكتور سالم سعيد الهاملي الأكاديمي بجامعة عدن وعضو اللجنة المركزية للحزب اشتملت الورقة على خلفية تاريخية مختصرة لمختلف محطات النضال الذي خاضه شعبنا في الجنوب منذُ ما قبل ثورة 14 أكتوبر ومرورًا بتجربة الجنوب في بناء الدولة عقب الاستقلال ثم الوصول إلى الوحدة الصنميّة التي تلتها سنوات عجاف تم فيها الاستيلاء على الجنوب والقضاء على كل الإنجازات التي حققها، لم يتم الاكتفاء بذلك بل تجدد الاجتياح للجنوب في 2015 م من قبل تحالف الحوثي-صالح حيث دافع الجنوبيون عن أرضهم وحققت المقاومة الجنوبية انتصارات كبيرة وحررت معظم الاراضي الجنوبية خلال فترة وجيزة.

وأشار الهاملي في ورقته إلى أن الأزمة اليمنية برمتها تتداخل مع عدة ملفات على المستويين الإقليمي والدولي، ويصنف ذلك في إطار ما بات يُعرف بالفوضى الخلاقة، وبذلك نخلص إلى أنه لا نهاية قريبة للحرب والوصول إلى حلول حقيقية للواقع المأزوم إلا متى ما قرر اللاعبون من القوى الكبرى ذلك.

واختتم الدكتور الهاملي ورقته في استعراض المآلات الممكنة للأزمة اليمنية عامة وما قد تفضي إليه الجهود الدولية المبذولة وفقًا لمعطيات ومؤشرات الواقع الذي تمر به البلد.

وفي الختام فُتح باب النقاش للضيوف الحاضرين حيث تم إثراء وإغناء الورقتين بمداخلات وتعليقات عديدة للمشاركين.

 حضر الندوة الرفيق المناضل فضل الجعدي نائب رئيس اللجنة المركزية، مساعد الأمين العام للمجلس الانتقالي الجنوبي، وكلا من الرفاق احمد حيدرة سعيد عضو الأمانة العامة للحزب، وعبدالوحد المرادي عضو المكتب السياسي، وفضل سعيد شائف رئيس الدائرة التنظيمية بالأمانة العامة للحزب، والدكتورة نجوم أحمد صالح عضو اللجنة المركزية، وعدد من أعضاء اللجنة المركزية ولجنة المحافظة والشباب والشابات ونشطاء سياسيون  وممثلين لمنظمات المجتمع المدني.

أدار وقَـدّم الندوة الرفيق عـلي باحشـوان والرفيـق بكيـل التـركي.

October 14th 2020, 10:01 am

اربعون عاما على رحيل عبد السلام الدميني واخويه (7)

الاشتراكي نت

 

ترك الأرض اليمنية للملك عبدالعزيز بن سعود وعبرنا عن رفضنا لأي تنازل والحرب سجال يوم لك ويوم عليك وما ضاع حق وبعده مطالب، اليوم نحن ضعاف من حيث العتاد والعدة وغداً نحن الأقوياء، فقال الإمام يحيى إنما هي اتفاقية سلام على أن تبقى هذه الأراضي اليمنية (نجران وجيزان وعسير) بأيدي السعوديين لعشرين عام ثم تعود لليمن حسب نص الاتفاقية، قلت للإمام يحيى بإسم الحضور والله ما ترجع أرضنا من يد ابن سعود فقد قام ملكه على السيطرة على أراضي الآخرين وأكبر دليل أرض الحجاز لأنه قد جعل علاقاته مع النصارى واليهود وهم يشجعونه، ويدعمونه لأنه ينفذ مخططاتهم في السيطرة على بلاد الإسلام، علق د. عبدالسلام قائلاً هؤلاء النصارى واليهود هم الاستعمار الذي فرق العرب ومزقهم في اتفاقية سايكس بيكو وشرح للشيخ هذه الاتفاقية الاستعمارية بين فرنسا وبريطانيا. والله يا ولدي لو معنا دولة قادرة وتدعمنا نحن أبناء الجوف بالسلاح فقط ما يقدر السعودي يقف أمامنا شهراً واحداً خاصة وإخواننا وأبناء عمومتنا يام الحلام معنا كل يوم يزورونا من يام ويعودون ويواصل بن هضبان حديثه الملك عبدالعزيز لا يخاف أحد إلا اليمنيين أنا عرفته مرات ومرات وهو طماع حتى بأراضي المشايخ في الإمارات وعمان وقطر والبحرين والكويت وغيرها وغيرها، والآن أولاده من بعده على مسيرة أبيهم، أنهم اليوم منهمكين لنهب الربع الخالي وهو من اليمن وتابع قبيلة يام ويام من قبيلة همدان بن زيد(يام وحاشد وبكيل)يتقدمون اليوم  ثم لا يجدون من يقف في وجههم ينقلون العلامات  إلى قدام باتجاه اليمن وهكذا كل يوم يزحفون وليس على الربع الخالي فقط بل الآن يتوغلون في أراضي الجوف وقد توغلوا كثيراً ومن يعترض يقتلوه ويحاولون شراء العقال والكبار بفلوسهم وبالتجارة وبمحاولة التجنيس ليغضوا الطرف وهناك اليوم مشايخ حاشد وبكيل والكبار منهم يأخذون ميزانيات ورواتب من اللجنة الخاصة من سلطان بن عبدالعزيز لشراء سكوتهم وتنازلهم عن أي شيء وعملاً بوصية الملك عبدالعزيز لأولاده كيف يتعاملون مع أبناء اليمن وخاصة القبائل، فسأله د.عبدالسلام الدميني ما هي هذه الوصية، في هذه اللحظة دخل علينا الأكل وشم وريحة اللحم يسبق الطعم والجوع قد أخذ منا كل مأخذ قال الشيخ بعد الأكل سنواصل الكلام.

هجمنا على الرز واللحم وللأسف يا فرحة ما تمت كان اللحم والرز نص والرملة نص فمجرد أن تضع اللقمة في فمك لطحنها بأسنانك تتقارح الحصى وتطير الأسنان، نصحنا الشيخ أن نبلع بدون طحنها بالأسنان وقال هكذا في ظروف الأعاصير والعواصف الترابية، نصف أكلنا رمل أنه موجود في كل مكان، إلا أن الجوع كان أقوى من الرمل والعواصف فزردنا الرز واللحم وكلما اختنقنا شربنا الماء ولم يمضِ إلا وقت قصير وإذا الأطباق نظيفة إلا من العظام ولا أعرف أنني قد تذوقت طعاماً بهذه اللذة والطعم مثل هذه الوجبة في خيمة أحد أبرز مشايخ دهم وبعد الأكل واصل الشيخ حديثه ونحن نشرب الشاي بذوق رفيع لا أدري سبب طعم الشاهي اللذيذ جداً رغم خفة السكر فيه ولا شك أن الجميع قد ناله التعب والإرهاق وخاصة بعد الوجبة الثقيلة والتي دخلت على بطون فارغة فطلبنا تأجيل الحديث إلى فرصة أخرى من أجل التحرك والعودة من حيث أتينا، وإذا بالدكتور عبدالسلام في غاية الفرح فقد ملأ كراسة كاملة وأكد أنه لا بد أن يعود لخيمة بن هضبان لاستكمال الحديث معه حول الأطماع السعودية وحول القضايا الاجتماعية والعرف والسلف القبلي، وفي اليوم الثاني عاد عبدالسلام الدميني إلى مقر إقامته في أرحب في منزل وقرية الشيخ محسن أبو نشطان ونقله شخص من المتون الذي تربطه بأرحب علاقة نسب وهو من بيت عبدان وهذا البيت (بيت عبدان) أسرة من ثمين آل عبيد بن حمد (ذو حسين) وهم بالكامل في الجبهة الوطنية وفي الحزب الاشتراكي وبعض شبابهم في جنوب لبنان مع الكثير من شباب القبائل الأخرى يقاتلون سعد حداد مع الفصائل الفلسطينية التقدمية – الجبهة الشعبية والجبهة الديمقراطية وبعضهم في الكليات العسكرية مثل أبناء الجوف وخاصة من برط والمتون وهمدان الجوف ومنهم الرفيق المناضل محمد عبدالله راكان عضو المكتب السياسي للحزب الاشتراكي اليمني اليوم، وقد عشت معهم ومع كبارة هذه الأسر العريقة في النضال الوطني وجلست في منازلهم ودائماً مع محمد عرفج بن حليمان الرجل المحبوب بين أصحابه بلا حدود، وقد أخبرني عبدالسلام أنه ينوي الذهاب إلى عدن للقاء لجنة الحوار الممثلة للجبهة الوطنية مع الرئيس علي عبدالله صالح والتي ظلت فترة في صنعاء ولم يحصلوا إلا على المماطلة والتسويف في جميع نقاط الحوار فعادوا إلى عدن ومن المؤكد حرص عبدالسلام على استمرار الحوار لأنه الطريق الأمثل في هذه الظروف، تواصلنا فيما بعد واتفقنا على الذهاب معاً إلى عدن، وصلنا عدن وسمعنا همساً وأقاويل عن خلافات داخل الحزب الاشتراكي كان ذلك في شهر مارس 1980م، اتصلت بمكتب علي عنتر وطلبت مقابلته قالوا أنه خارج عدن، اتصلت لمحمد صالح مطيع سكرتير العلاقات الخارجية في الحزب الاشتراكي فدعاني للغداء معه في البيت، تربطني بمحمد صالح مطيع علاقة متينة منذ عام 1966م حين جاء إلى الشمال بعد إصابته بجروح في واحدة من العمليات الفدائية كونه من قيادة العمل الفدائي في عدن، وفي تعز اقترح عبدالقادر سعيد أحمد طاهر أن يؤخذ في إجازة واستراحة إلى إب فرحب بالفكرة أحمد قاسم دماج وأوصلهم إلى إب وكان يرافقه سعيد عبدالوارث الإبي من الفدائيين المؤسسين (وهو في الأصل من ذي السفال) وتلقفهم عبدالله الوصابي المسؤول الحزبي الأول عن المحافظة وبالصدفة كنت حاضراً الموقف والغداء في بيت الوصابي في إب فقال الوصابي افضل من يتولى استضافتكم وفسحتكم الاخ يحيى منصور ابواصبع.

 وكانت أول معرفتي بمحمد صالح مطيع وسعيد عبدالوارث الإبي وكلاهما من الفدائيين، فرحبت وأخذتهم بسيارة أجرة أولاً إلى جبلة إلا أن عبدالوارث الإبي يفضل القرى الريفية فاتجهنا اليوم الثاني إلى الربادي منطقتنا مشياً على الأقدام وبمراحل قصيرة مراعاة للظرف الصحي لمطيع وأحياناً على ظهر الحمير، قال عبدالوارث يريد مني أن أنقلهم إلى بلاده الجعاشن فهو من مواطني عزلة العنسيين مديرية ذي السفال وهي واقعة تحت مشيخة الشيخ محمد بن أحمد منصور، وقضينا مع بعض أسبوعاً كاملاً نتنقل من قرية إلى أخرى حتى جاءت رسالة من تعز بعودة مطيع وعبدالوارث وأوصلتهم إلى منزل عبدالقادر سعيد في تعز ومن يومها ارتبطت بعلاقات متينة كان مطيع هو الوحيد الذي يستضيفني دائماً وأنام في بيته وآتي إليه في أي وقت، بعد يومين خزنت (جمعة) أنا وعبدالسلام في منزل الصحفي الشهير عبدالله شرف حضر هذا المقيل عدد كبير من قيادة الحزب بفرعيه الجنوب والشمال، كان المقيل كئيب والحديث بحذر حول الداخل لأول مرة والمتاح الحديث حول الخارج، وبالذات عن أنجولا وموزمبيق وغينيا بيساو وضرورة عودة الجيش اليمني الديمقراطي من أرتيريا حيث كان يقاتل مع نظام منجتسوهيلامريم ضد الثورة الأرتيرية، خرجنا أنا وعبدالسلام قال لي يبدو أن الخلاقات داخل قيادة الحزب والدولة عميقة وقد تتحول إلى صراع الله يستر، شاعت وعمت أوساط واسعة في الحزب، قال ما رأيك نعود مناطقنا قلت له ننجز بعض أمورنا وليس كلها ونرحل، وأعطاني قائمة فيها مطالب لوزارة الدفاع وبحكم علاقتك الطيبة بعلي عنتر ومعرفتك بمسؤولي الدفاع أنجزها وأنا سأنجز ما أقدر عليه فأنت تعرف أن معرفتي في عدن محدودة وبالذات من العام الماضي فقط، حيث قضيت فترة السبعينات في موسكو لأخذ الماجستير والدكتوراه، (وهذا صحيح) ولكن عبدالسلام شاع اسمه وخبره عبر أمواج الأثير وصار اسمه على كل لسان وعرفت فيما بعد أنه لا يرغب  بجره إلى مناقشات قد يختلف فيها مع الآخرين وهو لا يريد لأنه لا يقدر أن يصمت أو يداهن أي أفكار خارج سياق سياسة الحزب والجبهة ولهذا فضل أن نعود أدراجنا إلى شمال الشمال، اتصل بي محمد صالح مطيع للغداء، ذهبت قلت له ما هذه الخلافات بينك وبين عبدالعزيز عبدالولي، قال والله خلافات ليس لها أساس فكري أو تنظيمي أو سياسي وتكلم كثيراً في هذا الأمر وبموضوعية اقترحت عليه ترتيب لقاء بينه وبين عبدالعزيز ، قال ما عندي أي مانع، اتصلت من عنده بأبو خلدون محمد سعيد عبدالله (محسن) وطرحت عليه فكرة جمع مطيع وعبدالعزيز قال فكرة سليمة وليش لا، قلت له مطيع موافق، قال (اتصل بعبدالعزيز) اتصلت بعبدالعزيز (ويظهر أنهما كانا معاً والله أعلم) رحب عبدالعزيز عبدالولي وتم المقيل في بيت عبدالعزيز عبدالولي وبحضور محسن، كنا الأربعة فقط وكانت الأحاديث طيبة ومبشرة، في اليوم التالي اتصل بي إلى مقر الحزب من مكتب علي عنتر، ذهبت على الفور دخلت على علي عنتر الذي أعرفه في مؤتمر جبله  عام 1966وعرفته قبل مؤتمر جبله في عام 1964م حين كان في إب لغرض تدريب المناضلين م من جيش التحرير  ضد الاستعمار البريطاني، ويرتب للعوائل المشردة من الضالع وقد أخذت جبلة النصيب الوافر في حدود اربعين أسرة معظمها من الضالع ومن شبوه مثل عائلة المناضل الكبير عبدالله المجعلي ذو الميول الناصرية. وقد أهدا أبي رشاش شميزر حصل عليه من برط أثناء تواجده في برط مع ذو محمد اصحاب اب للدفاع عن برط مع أبناء عمومتهم ذو محمد ضد حصار الملكيين و حربهم الشديدة على برط .   أهداه الرشاش  لعلي عنتر يقاتل فيه الإنجليز، رحب بي ودخل معي بالحديث الذي كنت وعبدالسلام نخشى منه، قال لي عاد صاحبك الحدي (محمد صالح) خرج من عندي (محمد صالح الحدي أطال الله في عمره وهو يتحدى أن قبائله في الوسطى أكبر من قبائلي في الضالع، قلت له ليش يختلف معك محمد صالح الحدي هو صديقك ومناضل كبير، قال ما اعجبوش كلامي على عبدالفتاح ومحسن والسوس حق الحجرية، صعقت وأصابتني قشعريرة من كلام عنتر، هل وصلت الأمور إلى هذا الحد، قلت لعلي عنتر وليش هذا الخلاف كله حرام عليكم نحن نعاني أشد المعاناة في نضالنا في الشمال

....... يتبع

October 13th 2020, 10:19 am

أيوجد حزبٌ مثل هذا؟؟!

الاشتراكي نت

 

ليس بمقدور أحد أن يأتي بحديث ولو جزئي عن تاريخ اليمن المعاصر, دون التطرق إلى الحزب الاشتراكي اليمني, وطابور طويل من مناضليه الذين اجترحوا مأثرة الوطنية اليمنية جنوباً وشمالاً.

ومن لديه معرفة بالتاريخ يدرك أن هذا القول لا يحمل أي مبالغة أو ادعاء.

يمثل الحزب الاشتراكي اليمني عُصارة الحركة الوطنية اليمنية بروافدها المتعددة ومدارسها المختلفة, وظلَّ يشير في مسيرته الحافلة بالعطاء وبالأحداث الجليلة إلى معنى أن التاريخ لا يهبط من السماء أو يأتي استجابة لرغبة ذاتية, بقدر ما يتشكّل من فعلٍ واعٍ, وقدرة على التضحية.

تقول وقائع التاريخ إن الإعلان عن ولادة الحزب الاشتراكي اليمني في 13 أكتوبر 1978م لم تكن سوى تتويج لمسار تاريخي طويل من البدايات والبذور والجذور التي تعود إلى العام 1953م حيث نشأت الخلايا الأولى لحزب اتحاد الشعب الديمقراطي أحد الفصائل المكونة للحزب الاشتراكي اليمني والذي كان يتزعمه المناضل الخالد عبدالله عبدالرزاق باذيب الذي رفع شعار (نحو يمن حر ديمقراطي موحد) قبل 67 عاماً وهو الشعار الذي لا يزال حتى اليوم على جدول أعمال الوطنيين, وإلى جانب اتحاد الشعب الديمقراطي كانت هناك فصائل أخرى وهي: حركة القوميين العرب التي تأسست عام 1959م ثم تحولت إلى الجبهة القومية عام 1963م في الجنوب وإلى الحزب الديمقراطي الثوري اليمني عام 1968م في الشمال, وحزب الطليعة الشعبية وحزب العمل اليمني ومنظمة المقاومين الثوريين.

وتقول وقائع التاريخ ـ أيضاًـ أن هذه الفصائل اليسارية قد خاضت نضالاً وطنياً وديمقراطياً واشتركت في تفجير ثورة 26 سبتمبر 1962م, والإعداد والتخطيط لثورة 14 أكتوبر 1963م وتنفيذها, وتحقيق الاستقلال الوطني في 30 نوفمبر 1967م, ثم الشروع في بناء الدولة الوطنية في جنوب الوطن, دولة النظام والقانون, التي أرست نموذجاً تنموياً منحازاً للطبقات الشعبية, وركزت على بناء الإنسان باعتباره محور التنمية وغايتها, وحققت المساواة بين كافة المواطنين, بغض النظر عن اللون أو الجنس أو النوع أو المنطقة أو الانتماء أو المذهب أو المكانة الاجتماعية, وأشركت المرأة في المواقع العليا في الدولة, فكانت منها القاضية والوزيرة والنائبة والمعلمة والطبيبة والنقابية والجندية والشرطية, كما أدمجت المهمشين في مؤسسات الدولة وأزالت التمييز ضدهم, وقضت على الأمية والثأر, ووفرت الغذاء المجاني والتعليم المجاني والخدمات الطبية والصحية المجانية والإسكان والأمن لجميع المواطنين وعلى قدم المساواة, كما كان لها الريادة في مجالات الإعلام والثقافة والفنون, فأنشأت أول إذاعة وأول قناة تلفزيونية على مستوى الجزيرة العربية, وكانت الشوارع تتزين بالفرق الموسيقية والمسرحية والسينمائية والمكتبات العامة, وغيرها من المنجزات التي لا يتسع المقام لسردها.

وعلى الرغم من كل هذه الانجازات, وقعت إخفاقات وأخطاء.. والاشتراكي هو الحزب الوحيد الذي انتقد أخطائه وبشكل علني وبكل شجاعة وجرأة, ومن يطلع على الوثيقة النقدية التحليلية ووثائق مؤتمرات الحزب منذ 1987م وحتى 2014م سيجد ذلك, فالنقد والنقد الذاتي مبدأ أساسي في الحياة الحزبية, وهو "خبزنا اليومي" كما يقول الشهيد عبدالفتاح إسماعيل.

 

* * *

إن الحديث عن حزبنا الاشتراكي اليمني هو حديث عن اليمن العصري, عن التقدم الاجتماعي, عن الاستقلال والحرية, عن الوحدة اليمنية التي سعى الاشتراكي إلى تحقيقها بنية صادقة ومخلصة لكن الأوغاد لم يكونوا عند مستوى الحدث التاريخي, فخططوا ودبّروا وتآمروا لإجهاض الوحدة السلمية وحولوها إلى وحدة معمدة بالدم والحرب, فأثخنوا في جسد البلد الجراح التي لا تزال مفتوحة إلى يومنا هذا.

لم يكن دربنا نحن الاشتراكيون مفروشاً يوماً بالورود, بل واجهتنا الكثير من المتاعب والمصاعب والمحن, وحملات التحريض والتشويه والمطاردات والاعتقالات والاخفاء القسري والترويع والإرهاب والاغتيالات التي اشتركت فيها سلطات وقوى محلية واقليمية ودولية عديدة.

لقد دفع حزبنا الاشتراكي اليمني طوال الأربعة العقود الماضية فاتورة باهظة من دم قياداته وأعضائه ومناصريه, وعانى من الحصار والحظر غير المعلن لاسيما بعد حرب 1994م الظالمة, ولكنه مع ذلك صمد ببسالة وقاوم بشموخ, فكان له الفضل في تشكيل أول تحالف معارض عام 1997م (مجلس التنسيق الأعلى للمعارضة), ثم أسهم بشكل متميز في تأسيس اللقاء المشترك عام 2002م, إذ كان الشهيد جار الله عمر مهندس اللقاء المشترك, ثم خاض غمار العمل السياسي التحالفي والمعارض للنظام السابق, وانخرط في إطار الحراك السلمي الجنوبي عام 2007م, وكان جزءاً أصيلاً من ثورة 11 فبراير 2011م, وكان للحزب بصمات واضحة ومميزة في الفترة الانتقالية وفي حكومة الوفاق وقدم رؤى وتصورات في مؤتمر الحوار الوطني وشهد له الجميع بتميزه, ثم انخرط مع أبناء الشعب والقوى الوطنية في مقاومة الانقلاب والمشروع الطائفي الكهنوتي. في كل محطة من هذه المحطات قدم الحزب التضحيات والشهداء والجرحى, واستحق بجدارة أن يكون حزب الشهداء وحزب التضحيات بلا منازع.

لم يكن حزبنا الاشتراكي اليمني وهو يقدم كل تلك التضحيات يسعى إلى بناء مجد خاص به أو تحقيق مشروع فئوي أو الحصول على مصالح صغيرة وضيقة, بل كان هدفه ولا يزال تحقيق المشروع الوطني الديمقراطي الكبير, مشروع بناء الدولة الوطنية الحديثة, دولة المواطنة والحداثة, دولة مدنية اتحادية تتسع لكل اليمنيين بكل انتماءاتهم ومذاهبهم ومناطقهم وفئاتهم وألوانهم.

لقد حاول الكثيرون وفي مراحل تاريخية مختلفة على إخراج حزبنا الاشتراكي اليمني من المعادلة السياسية وتحجيم دوره وإضعافه, مستخدمين أساليب الترهيب والترغيب لتحقيق ذلك, ولكن حزبنا ظل ولا يزال رقماً يصعب تجاوزه, حزباً مؤثراً على الساحة الوطنية, يناضل بعزيمة لا تلين وجهد لا يفتر.

إن قوة حزبنا الاشتراكي اليمني تأتي من كونه حزب ولد في خضم ثورة, حزب أتى من رحم الجماهير ومعاناتها ولم يأتِ بقرار سلطوي أو استجابة لحاجة ظرفية, قوة حزبنا تنبع من مشروعه الحداثي, من استشرافه للمستقبل وتخففه من الماضي وأوزاره, قوة حزبنا تستمد من إيمانه بالشعب ومن يؤمن بالشعب ويسعى لخدمته فلن تستطيع قوة في الأرض أن تهزمه أو تلغيه.

* * *

إن حزبنا الاشتراكي اليمني يفهم السياسة بأنها أداة نضالية ووسيلة للتغيير ولتحقيق المصالح الاجتماعية لعموم الشعب, وهي ترتبط ارتباطاً عضوياً بالأخلاق وبالقيم المبدئية, فالسياسة ليست تكتيكات آنية وليست ضرب من "الشطارة" أو "الفهلوة", كلا.. فهذا فهم مبتذل للسياسة..!!

السياسة في مفهومها الصحيح هي فن الممكن الذي يترجم محددات الاستراتيجيا بشكل بنَّاء؛ فالسياسة محكومة بالنظرية العلمية وبالأخلاق الثورية. فنحن نفهم السياسة وفق مبدأ حاسم مفاده: "الغايات النبيلة لا تتحقق إلا بوسائل شريفة".

والسياسة تعني القدرة على مد الجسور مع الآخر المختلف والوصول معه إلى قواسم مشتركة. أن تكون سياسي يعني أن يكون لديك قدرة على الانفتاح على الآخر والقبول به والتعامل معه كطرف له هويته وله الحق في الوجود والنشاط, أن تكون سياسي يعني ان تتغلب على العقد الأيديولوجية وتتجاوز الحواجز الاسمنتية وتتفاعل مع غيرك برحابة صدر.

هكذا يفهم حزبنا الاشتراكي اليمني السياسة, وهكذا يقدم نفسه للآخرين.. حزب يتعاطى مع الجميع, ولكنه يتعاطى بطريقة واضحة وشفافة, يتعاطى من منطلق التكافؤ والندية, وبما يخدم الناس ويحقق المشروع الوطني الديمقراطي الكبير..

* * *

لقد نحت حزبنا الاشتراكي اليمني طوال السبعة العقود الماضية في جدران التخلف والظلام, لتشع أنوار التقدم والحرية والقيم المدنية على أرجاء اليمن من شمالها إلى جنوبها ومن شرقها إلى غربها. وبرز في هذا المضمار الآلاف من الأعلام والشهداء والمناضلين والمفكرين والأدباء ورجال الدولة الذين تخطوا الحدود والحواجز وانتموا إلى اليمن وإلى الأمة العربية وإلى الأممية الانسانية.

لا يزال حزبنا مستمر في درب النضال الوطني والديمقراطي, ولا يزال يقدم التضحيات, تلو التضحيات.. ولا ينتظر مقابل من أحد ولا يستجدي أحد..

يواجه حزبنا اليوم الكثير من التحديات على الصعيدين العام والخاص, وهو ما يفرض المراجعة والتقييم الذاتي, فاليمن اليوم على مفترق طرق, وباتت المخاطر التي تهدد بقاءها ككيان وطني موحد أكثر من أيّ وقتٍ مضى, في ظل صراع المصالح وحرب الوكالة التي تخوضها قوى محلية واقليمية على الأرض اليمنية منذ خمس سنوات, سحقت الملايين من اليمنيين معيشياً ونفسياً ومادياً, وأحدثت دماراً هائلاً في البنى التحتية, وأضرّت بالنسيج الاجتماعي أفدح الضرر.

وهو ما يتحتم على حزبنا أن يسارع الخطى إلى إنقاذ ما يمكن إنقاذه كخطوة أولى لبعث الحياة في جسد هذا البلد المثخن بالجراح.

إنّ تفادي تشظي اليمن إلى دويلات والإبقاء عليه ككيان موحد هي المهمة التاريخية التي تنتصب أمام حزبنا راهناُ, وفي هذا السياق لابد من تعزيز دور حزبنا في لملمة الصف الوطني وإدارة الاختلافات بطريقة خلاقة ومثمرة بروح وطنية مسؤولة, وعدم الاكتفاء ببث الشكوى, وفي هذا المضمار وكما يقول الشهيد الخالد جار الله عمر : "ينبغي على الاشتراكي عدم الاكتفاء بلعب دور الادعاء العام, بل عليه أن يساهم وبفاعلية في إنتاج الحلول العملية لقضايا ومشكلات بلادنا".

سنظل على العهد باقون.. مرددين ما قاله الشهيد عبدالقادر سعيد ذات يوم:

"لا تتألموا أيها الرفاق.. سيسقط كثيرون على الدرب.. لكن القضية لن تموت"..

عهداً سنظل قابضين على الجمر حتى تحقيق تطلعات شعبنا في بناء يمن حر ديمقراطي اتحادي..

ــــــــــــ

*  الحوار المتمدن العدد 6702 – 13 أكتوبر 2020

October 13th 2020, 9:48 am

الاشتراكي اليمني: عودة الشرعية ومؤسساتها والأحزاب باتت ضرورة حتمية فالمواجهة ليست فرض كفاية يتحمل ال

الاشتراكي نت

 

دعا الحزب الاشتراكي اليمني الشرعية والمسئولين المعنيين في الدولة ومؤسساتها والاحزاب والمكونات الى العودة للداخل مؤكدا إن العودة باتت ضرورة حتمية، فالمواجهة ليست فرض كفاية يتحمل الشعب اوزارها ورزاياها وحده، ولكنها صارت فرض عين، ولزاما لا مناص منه.

جاء ذلك في بيان صادر عن أمانته العامة اليوم الثلاثاء  بمناسبة الذكرى السابعة والخمسين لثورة الرابع عشر من أكتوبر المجيدة.

وشدد البيان على ضرورة انهاء الحرب والانقلاب، لافتاً الى أن الشعب صار بحاجه للسلام والاستقرار وكسرة الخبز، وان اي اشكال او أفعال إن لم تدفع نحو بناء الدولة، فهي وسائل دمار وفوضى مهما بلغت تضحياتها.

وأكد البيان إن تنفيذ اتفاق الرياض هو الخطوة الاولى التي ستفضي لاعادة ترتيب خارطة المواجهة وعودة الحياة السياسية وبدء تحولات حقيقية في مواجهة الانقلاب وصناعة السلام وتفعيل مؤسسات الدولة لتحسين وضع الشعب وسبل عيشه الكريم.

وأضاف البيان: أن المعارضات أو العراقيل أمام تنفيذ اتفاق الرياض ليست سوى مواقف دونكيشوتية لن تفلح في تحقيق أهدافها الذاتية، حيث ان الحدث طابعه ومجرياته أكبر من أن توقفه تفاصيل صغيرة او اماني ذاتية لا تدرك عواقب أفعالها مرتدة عليها حتما بكل ما هو وخيم، فممارسات من نوع عرقلة السرعة أو إطالة الطريق والركون على أسلوب المطمطة في هذا السياق من أي طرف كان، ليس أكثر من  كشف حال يعبر عن غياب الحس السليم بالواقع.

وتطرق البيان الى ما تمخض من استمرار الحرب والانقلاب من انزلاق البلاد الى حالة من البؤس والمعاناة والفجائع والمآسي، تفاقمت في ظلهما وبصورة غير مسبوقة اوضاع الشعب  المعيشية والاقتصادية،  واتسعت رقعة الفقر المدقع ، وتفشت ممارسات النهب والبسط والإثراء، وانتهاك حقوق الانسان، وتجريف اشكال ومعاني الدولة، وتغول ممارسات القمع والقتل والاختطافات والاخفاء القسري، سواء في مناطق سيطرة الحوثيين او المناطق المحررة، وانعدام الخدمات الاساسية خاصة في العاصمة عدن وما جاورها، وانكفاء المسئولين المعنيين عن واجبهم بعدم القيام بصرف رواتب المدنيين وحل مشكلة العسكريين الذين يعتصمون للشهر الثالث امام بوابة مقر التحالف العربي في البريقأ مطالبين برواتبهم، وكذا عدم اتخاذ اي اجراءات بشأن حقوق المعلمين، في الوقت الذي تهدر الملايين والمقدرات في غير مكانها ، ناهيك عن البؤس الذي يعيشه النازحين، في منعطف بلغ درجة من السوء والتعقيد، كحالة قاتمة باتت تتسيد المشهد ودون ان تلوح في الافق أي بارقة أمل.

وفيما يلي نص البيان

بيان صادر عن الأمانة العامة للحزب الاشتراكي اليمني بذكرى اكتوبر المجيد .

يطل من بين الركام موكب اكتوبر المجيد هادرا وقشيبا بذكراه السابعة والخمسين ليعيد التذكير بلحظته التاريخية الفاصلة بين زمنين ، ويدرأ عن طريقه مثالب البائسين التي تسعى للانتقاص من عظمته وتسيء الى رموزه وابطاله ومنجزاته ، باعتبارها ردات لا تتسق مع عظمته ومسار التاريخ ، ذلك ان ثورة الرابع عشر من اكتوبر مثلت الفعل الاسطوري المستحيل الذي أطاح بقرن ونيف من الظلم والاضطهاد والاستبداد ، وأضاء دروب العتمة ، وعبر بالشعب الى ضفاف الحرية والاستقلال والدولة ، بعد ان قضى على حقبة مظلمة للاستعمار البغيض ، حين قدحت ثلة من الابطال شرارة الثورة من جبال ردفان الشماء ، في تلاحم ثوري بقيادة التنظيم السياسي للجبهة القومية ، ونيل الاستقلال الوطني بعد اربع سنوات من الكفاح والتضحيات .

لقد قامت الدولة لأول مرة في الجنوب كمنجز تأريخي لثورة اكتوبر على انقاض 23 سلطنة ومشيخة وامارة ، دولة جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية التي رغم كل التحديات والمؤامرات أستطاعت ان تقدم تجربة فريدة  في بناء الانسان كادرا ووعيا وثقافة ، ووفرت خدمات مجانية التعليم والصحة والاسكان ، وسجلت أرقام قياسية في مجال محو الأمية ، ووصلت خدماتها الى جبال ووهاد وسواحل ومدن وقرى الجنوب ، وعبرت عن مصالح الفئات الاجتماعية لليمنيين كافة من العمال والفلاحين والمهمشين ومحدودي الدخل ، الذين فتحت امام ابناءهم ابواب المدارس والجامعات والمهن وفرص العمل ، في الطب والقضاء والهندسة والمحاماة والسلك العسكري والامني والاداري والدبلوماسي وقيادة العمل الحزبي ، واحترام مكانة المرأة ومنحها كامل حقوقها ، وسن قانون الاسرة الذي حفظ مبدأ التكامل الأسري وحماية حق الطفولة ، وعزز لدى المجتمع احترام وتقدير دور المرأة بوصفها نصف المجتمع ، تجسيدا لدولة المؤسسات والنظام والقانون والعدالة ، ويفخر الحزب الاشتراكي اليمني انه كان الاداة الثورية لثورة الرابع عشر من اكتوبر في إدارة دولتها الوطنية وتحقيق أهدافها وتشييد منجزاتها وحماية مكتسباتها .

لقد غيرت ثورة اكتوبر مجرى التاريخ في بلادنا ، وسطرت بدماء ابطالها سفرا جديدا من تلك الاسفار الخالدة التي يجب التمعن بقراءتها والعودة اليها كلما ادلهمت الدروب وساد الافق الضباب ، كونها لا تزال تحتفظ بقيمتها الكاملة كثورة انتصرت للكرامة والانسان والحرية ، ولا يزال طريق المستقبل الواعد معقودا على تجسيد اهدافها ، ولا تزال معركة استعادة الدولة بكل مضامينها وثيقة الارتباط بالقيم الكفاحية النبيلة التي حملتها ثورة الرابع عشر من اكتوبر المجيدة .

يأتي احتفائنا بذكرى الثورة في ظل استمرار الحرب والانقلاب اللذان تمخض عنهما انزلاق البلاد الى حالة من البؤس والمعاناة والفجائع والمآسي ، تفاقمت في ظلهما وبصورة غير مسبوقة اوضاع الشعب  المعيشية والاقتصادية ،  واتسعت رقعة الفقر المدقع ، وتفشت ممارسات النهب والبسط والإثراء ، وانتهاك حقوق الانسان ، وتجريف اشكال ومعاني الدولة ، وتغول ممارسات القمع والقتل والاختطافات والاخفاء القسري ، سواء في مناطق سيطرة الحوثيين او المناطق المحررة ، وانعدام الخدمات الاساسية خاصة في العاصمة عدن وما جاورها ، وانكفاء المسئولين المعنيين عن واجبهم بعدم القيام بصرف رواتب المدنيين وحل مشكلة العسكريين الذين يعتصمون للشهر الثالث امام بوابة مقر التحالف العربي في البريقأ مطالبين برواتبهم ، وكذا عدم اتخاذ اي اجراءات بشأن حقوق المعلمين ، في الوقت الذي تهدر الملايين والمقدرات في غير مكانها ، ناهيك عن البؤس الذي يعيشه النازحين ، في منعطف بلغ درجة من السوء والتعقيد ، كحالة قاتمة باتت تتسيد المشهد ودون ان تلوح في الافق أي بارقة أمل ، وهو الأمر الذي يستدعي بإلحاح إنهاء الحرب والانقلاب ، فالشعب صار بحاجه للسلام والاستقرار وكسرة الخبز ، وان اي اشكال او أفعال إن لم تدفع نحو بناء الدولة ، فهي وسائل دمار وفوضى مهما بلغت تضحياتها ، ولذلك فإن العودة الى الداخل باتت ضرورة حتمية ، فالمواجهة ليست فرض كفاية يتحمل الشعب اوزارها ورزاياها وحده ، ولكنها صارت فرض عين ، وأضحى عودة الشرعية والمسئولين المعنيين في الدولة ومؤسساتها والاحزاب والمكونات لزاما لا مناص منه ، وان تنفيذ اتفاق الرياض هو الخطوة الاولى التي ستفضي لاعادة ترتيب خارطة المواجهة وعودة الحياة السياسية وبدء تحولات حقيقية في مواجهة الانقلاب وصناعة السلام وتفعيل مؤسسات الدولة لتحسين وضع الشعب وسبل عيشه الكريم ، وأن المعارضات أو العراقيل أمام تنفيذ اتفاق الرياض ليست سوى مواقف دونكيشوتية لن تفلح في تحقيق أهدافها الذاتية ، حيث ان الحدث طابعه ومجرياته أكبر من أن توقفه تفاصيل صغيرة او اماني ذاتية لاتدرك عواقب أفعالها مرتدة عليها حتما بكل ماهو وخيم ، فممارسات من نوع عرقلة السرعة أو إطالة الطريق والركون على أسلوب المطمطة في هذا السياق من أي طرف كان ، ليس أكثر من  كشف حاليعبر عن غياب الحس السليم بالواقع.

التحية لمناضلي الثورة، وصادق التهاني لشعبنا العظيم الصابر، وسيظل اكتوبر ثورة متجددة ومستمرة، ولن يهال عليه التراب او يرمى في غياهب الجب كما يحلم المشبعين بالاحقاد وعقد النقص، سيدوم وضاء كقناديل المدن، اخضر كالحقول المثقلة بسنابل الخير والعطاء، متجددا كتجدد الفصول التي لا تشيخ.

الخلود للشهداء والعزة لليمن

صادر عن :

الأمانة العامة للحزب الاشتراكي اليمني

13 اكتوبر 2020

October 13th 2020, 9:18 am

الأمانة العامة للاشتراكي تعزي المناضل محمد الحكيمي بوفاة ابنته

الاشتراكي نت

 

عزت الامانة العامة للحزب الاشتراكي اليمني المناضل محمد حمود الحكيمي عضو اللجنة المركزية للحزب بوفاة ابنته الأستاذة القديرة سعاد محمد حمود الحكيمي ونجلها سعيد باسل الشوافي وولديه محمد وسلمى سعيد الشوافي في حادث مروري مؤسف في طريق ذمار اثناء سفرهم الى مدينة تعز.

ونقلت الامانة العامة تعازيها الى المناضل محمد حمود الحكيمي وكل أفراد أسرته.

كما نقلت الامانة العامة تعازيها إلى كل أفراد أسرة الفقيد سعيد باسل الشوافي.

وعبرت الامانة العامة عن عظيم الحزن والاسى  بهذا المصاب الجلل سائلة المولى عز وجل ان يتغمد المتوفين بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته ويلهم أهليهم وذويهم الصبر والسلوان.

October 12th 2020, 1:29 pm

احزاب الجوف تُقيم ندوة سياسية عن ثورة سبتمبر وخطر عودة الامامة

الاشتراكي نت

 

اقامت الاحزاب السياسية بمحافظة الجوف، الخميس الماضي، ندوة بعنوان معركة اليوم المواجهة الأخيرة ضد مخلفات الكهنوت بالتزامن مع احتفالات ذكرى ثورتي 26 سبتمبر و14 اكتوبر.

وفي مستهل الندوة قال خالد الشراري رئيس الدائرة السياسية بمنظمة الحزب الاشتراكي اليمني بمحافظة الجوف في كلمة الاحزاب السياسية أن ثورة 26 سبتمبر مثلت ميلاد جديد للشعب اليمني بعد عصور التخلف والجهل وان المعركة اليوم هي امتداد للثورة وان اليمنيين اليوم أكثر وعي بخطر الامامة وتسمك بالثورة والجمهورية.

وتناولت الندوة محورين الأول عن الثورة واهدافها قدمها الدكتور عبدالخالق السمدة عن امتداد الحركة الوطنية منذ نشوان الحميري حتى فجر 26 سبتمبر ولازالت إلى اليوم وان ثورة 48 وحركة 55 وغيرها مثلت وعي تراكمي لشرارة سبتمبر وان استيعاب الملكيين ضمن المصالحة الوطنية كانت سبب في انتكاسة ثورة سبتمبر بعد خمسة عقود.

واشار إلى أن الثورة قامت للقضاء على حكم مستبد رجعي سلالي كان ايضا سببا في تشظي اليمن وتقسيمها واحتلال جنوبها من الاستعمار البريطاني.

مبينا أن الأمامة تقوم على فكرة السيادة للأسرة على عكس ارادة المجتمع والسلالة على الكفاءة.

فيما تناولت الورقة الثانية التي قدمها الدكتور عمر ردمان عن عودة الامامية وخطرها على الثورة سرد فيها الأخطار التي تهدد ثورة 26 سبتمبر وانها لم تكن وليدة اللحظة وكيف تم الخلط بين الخطأ والخطر وكيف تم دفع السياسي منها بالفكري والطائفي.

وتطرق إلى الشرخ الذي احدثه المشروع الامامي في منظومة القوى السياسية وكيف عمل على تقويض الجمهورية والاستقطابات الخارجية وتقاطع المصالح في المنطقة في تهيئة مناخ الانقلاب ودور النخب السياسية في ترويج المشروع الامامي.

وتحدث عن ما افرزه الانقلاب من مراجعات في الصف الوطني وتحالفات سياسية ورفض مجتمعي لفكرة الكهنوت وعودة للارتباط بجذور ثورة 26 ستبمبر.

واثريت الندوة بمداخلات اكدت على ضرورة تجاوز القوى الوطنية الماضي وخطر الحوثية كامتداد لاذرع ايران في المنطقة وتوحيد الخطاب السياسي والاعلامي في معاركة استعادة الدولة والحفاظ على الثورة والجمهورية.

October 12th 2020, 11:59 am

ندوة سياسية بعنوان "مابين أيلول وتشرين" نفذتها مبادرة مع الدولة لأجل المجتمع في تعز

الاشتراكي نت

 

أقامت مبادرة مع الدولة لأجل المجتمع اليوم الاثنين بمحافظة تعز ندوة سياسية بعنوان "ما بين أيلول وتشرين" إثباتاً لواحدية الثورة اليمنية التي رفضت الاستبداد شمالاً والاستعمار جنوباً، وما حدث بين الثورتين من تأثير وتأثّر ودعم شعبي وعسكري يجسد وحدة الهدف والوطن والمصير المشترك.

وخلال الندوة التي قدم أوراقها نخبة من الأكاديميين والسياسيين، تحدث في المحور الأول الكاتب والباحث في التاريخ الاستاذ عبد الوهاب الميرابي عن مسيرة الشعب الواحد، المناضلة للاستبداد في الشمال والاستعمار في الجنوب.

وتحدث المحور الثاني عن رموز وقادة الثورتين قدمه الدكتور محمود البكاري، استاذ علم الاجتماع السياسي،

واختتمت الندوة بالمحور الثالث والذي حمل عنوان "توحيد الواحد ووهمية الشطرين للثورتين قدّمه الناشط السياسي الأستاذ ممدوح الحميري.

وقدم معدي المحاور خلال الندوة ملامح تعريفية عن الثورتين وأسباب اندلاعهما في الشطرين، والتعريف برموزها وقادتها الذين عملوا كيدا واحدة في تحقيق أهدافها، متطرقين الى الصعوبات والتحديات التي واجهتهم في مسيرتهم النضالية أمام هذا المد الأمامي والاستعماري شمالا وجنوبا، رابطين في ذلك ما يحصل اليوم بما حدث بالأمس القريب ونحن في مواجهة المد الامامي شمالا والاستعماري جنوبا بحلة جديدة وإن تغيّرت الأطراف والأدوات.

October 12th 2020, 11:14 am

سلطات الحوثيين تحكم بإعدام شخصين بتهمة التخابر مع التحالف والعمل مع تنظيم القاعدة

الاشتراكي نت

 

أصدرت السلطات القضائية بالعاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرة جماعة الحوثيين الانقلابية حكما بالاعدام على شخصين بتهمة التخابر مع التحالف والعمل مع تنظيم القاعدة.

وأصدرت محكمة جزائية تديرها جماعة الحوثيين بصنعاء، يوم أمس  الأحد، حكماً بإعدام "مدان بجريمة التخابر مع دولة أجنبية، وإعانة العدو السعودي وحلفائه في عدوانه على اليمن" حسب زعمها.

وكانت المحكمة الابتدائية الجزائية بصنعاء، أدانت (سلمان روضان) في سبتمبر 2018، بما وصفتها بـ "جريمة التخابر مع دولة أجنبية معادية لليمن، والمنسوبة إليه، في قرار الاتهام الموجه من النيابة الجزائية.

كما أيدت المحكمة الجزائية ذاتها، الأحد، عقوبة "الإعدام حداً" بحق مدان بجريمة الاشتراك في عصابة مسلحة ومنظمة تتبع تنظيم القاعدة.حد قولها.

وقضى الحكم بتأييد عقوبة الإعدام حدا بحق " سالم احمد الراشدي 40عاما".

وتواصل جماعة الحوثيين الانقلابية، عقد محاكمات وإصدار أحكام بالإعدام مسؤولين وقيادات عسكرية تتبع الحكومة الشرعية المعترف بها دولياً، بتهمة التخابر مع التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن، بالإضافة إلى أحكام بإعدام صحفيين يمنيين.

October 12th 2020, 10:13 am

المركزي اليمني يقر إجراءات جديدة لضبط سعر صرف النقد الأجنبي وتنظيم أعمال الصرافة والحوالات

الاشتراكي نت

 

أقر البنك المركزي اليمني في العاصمة المؤقتة عدن، الأحد، إجراءات جديدة لمعالجة الاختلالات في سوق النقد الأجنبي، وتنظيم أعمال الصرافة والحوالات، في محاولة لضبط أسعار الصرف وتحركات النقد الأجنبي في السوق المحلية.

وأعلن البنك في بيان صادر عنه، توصله لاتفاق مع شركات الصرافة المحلية، لتأسيس شركة جديدة، تعمل على تصميم شبكة موحدة مملوكة لتلك الشركات بغرض تنظيم أسواق الصرف.

وتواجه الخدمات المصرفية في اليمن، اضطرابات شديدة، وتدهور غير مسبوق بقيمة الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية، حيث تجاوز سعر الدولار الواحد 800 ريال.

ووفقاً لبيان البنك، تبدأ الشركات اعتباراً من اليوم الإثنين، الخطوات اللازمة لتأسيس الكيان الجديد الذي يراقب وينظم عمليات التحويلات النقدية، ووقف أية أنظمة وبرامج تحويل أخرى، على أن يتم الانتهاء منه بنهاية شهر نوفمبر المقبل.

وكان برنامج الأغذية العالمي، قد حذر في أواخر سبتمبر الماضي من أن اليمن لن يتمكن من استيراد المواد الغذائية نظراً لأن احتياطيات البلاد من العملات الأجنبية أوشكت على النفاد، ما يهدد بتعرض الملايين من اليمنيين للمزيد من الجوع.

October 12th 2020, 9:57 am

اشتراكي تعز يدين محاولة اغتيال الرفيق عبدالله الشلبي بمديرية جبل حبشي

الاشتراكي نت

 

ادانت منظمة الحزب الاشتراكي اليمني بمحافظة تعز  محاولة اغتيال الرفيق المناضل عبدالله احمد صالح الشلبيسكرتير اول منظمة الحزب الاشتراكي اليمني في الدائرة 59، وذلك في منطقة مدهافه عزلة بني بكاري.

وقالت المنظمة في بيان صادر عنها أن جماعة مسلحة أقدمت صبيحة يوم الجمعة 10 أكتوبر 2020م، برمي قنبلة يدوية وأعقبها إطلاق وابل من الرصاص بإتجاه منزل الرفيق/ علي سيف الشلبي الذي كان يتواجد فيه مع الرفيق/عبدالله الشلبي والرفيق/ فهد البكاري، ما ادى إلى ترويع النساء والاطفال واقلاق السكينة العامة.

وطالب البيانالجهات الامنية والضبطية التحقيق بالحادثة والكشف عن الجناة والقاء القبض عليهم واحالتهم للجهات القضائية.

نص البيان

وقفت سكرتارية منظمة الحزب الإشتراكي في محافظة تعز أمام تداعيات الأحداث الجارية في مدیریة جبل حبشي وفي مقدمتها محاول الاغتيال التي إستهدفت الرفيق المناضل/ عبدالله احمد صالح الشلبي في منطقة مدهافه عزلة بني بكاري، حيث اقدمت جماعة مسلحة في صبيحة يوم الجمعة 10 أكتوبر 2020م، برمي قنبلة يدوية وأعقبها إطلاق وابل من الرصاص بإتجاه منزل الرفيق/ علي سيف الشلبي الذي كان يتواجد فيه مع الرفيق/عبدالله الشلبي والرفيق/ فهد البكاري، وقد أدى ذلك إلى ترويع النساء والاطفال واقلاق السكينة العامة.

 ان محاولة استهداف حياه الرفيق عبدالله الشلبي سكرتير أول منظمة الحزب الاشتراكي في الدائره 59 من قبل جماعات مسلحة منفلتة، يأتي على اثر مواقف الشلبي المنددة بأعمال التقطعات والتهريب من قبل الجماعات المسلحة ومن يقف خلفها.

وبهذا الصدد نطالب الجهات الامنية والضبطية التحقيق بالحادثة والكشف عن الجناة والقاء القبض عليهم واحالتهم للجهات القضائية.

كما نجدد موقفنا الرافض والمندد بعمليات التهريب والتقطعات من قبل عصابات مسلحة وتورط قيادات وافراد عسكرين وامنين في التهريب ونهب الموارد واستحداث نقاط عسكرية غير مبررة في جبل حبشي ونضم صوتنا الى صوت الاهالي هناك الرافضين للتهريب وندين ما تعرضوا له من عمليات قصف على منازلهم واختطافات على خلفية مواقفهم من التهريب.

ان هذه الممارسات تتسبب في ارتفاع الاسعار وكذا حرمان ابناء المحافظة من موارد مالية يمكن توظيفها لصالح تحسين خدمات المواطنين.

نشدد على تجريم التهريب وعلى ضرورة تحييد الامن والجيش وعدم التدخل في السطو على الموارد، والقيام باعمال هي من صلاحيات السلطة المحلية.. وفي هدا السياق نذكر  بأحد مضامين مبادرة الاشتراكي التي اطلقها قبل اسابيع لتطبيع الاوضاع في ريف تعز الجنوبي والمتمثلة بضرورة ازالة النقاط العسكرية والأمنية غير المبررة في جميع المديريات وبناء وتشيد اوعية ايرادية مؤسسية وقانونية وشفافة وتوجيه عائدتها لصالح خدمات المواطنيين.

نحذر السلطات المحلية من التلكؤ في معالجة هذا الملف مؤكدين ان التسابق على السطو على الموارد هو احد الاسباب المولدة لمشكلات عدة منها تفاقم الصراع البيني والاهلي على الموارد.

نستحث الاحزاب والتعبيرات المجتمعية في جبل حبشي العمل على منع اي تصدعات مجتمعية والسعي الحثيث للضغط على الاجهزه المسؤولة في الحفاظ على الامن والسلم الاهليين ومنع مظاهر التقطعات والتهريب والجبايات غير المشروعة.

صادر عن سكرتارية منظمة الحزب الاشتراكي اليمني - تعز

October 12th 2020, 9:45 am

مركز اليمن لدراسات حقوق الانسان يعقد ورشة عمل حول مشكلات خدمات الصحة والبيئة والنظافة

الاشتراكي نت

 

عقد مركز اليمن لدراسات حقوق الانسان، الورشة الثانية حول مشكلات خدمات الصحة العامة والبيئة والنظافة،وفي ضوء نتائج البحث والمرصد الميداني المقدم للورشة حول تردي أوضاع خدمات الصحة والبيئة والنظافة بسبب غياب الدور الحكومي والسلطات المحلية.

وخلال الورشة استعرضت الأستاذة تقية عبد الواحد ( ميسر الورشة ) محاور التقرير والتي تضمنت: قطاع الصحة العامة والمستشفيات والمجمعات الصحية، وقطاع النظافة والبيئة.

وتناول تقرير قطاع الصحة "المشكلات التي تعاني منها المستشفيات الحكومية والخاصة والمجمعات والمراكز الصحية وانعكاس ذلك في تدني الخدمات الصحية وسوء الإدارات وغياب الرقابة والاشراف والمحاسبة .

وحدد التقرير تفاصيل هذا التردي واسبابه كما تناول التقرير مشكلات خدمات الطوارئ والاسعافات الأولية ودور الطب الوقائي ( طب المجتمع ) وحدد تفاصيل وأسباب هذه المشكلات .

كما تناول التقرير ابرز التحديات التي تواجه قطاع الصحة والمستشفيات والمجمعات والمراكز الصحية وابرزها غياب دور الحكومة في التخطيط وعدم القدرة على القيام بالتنمية المتوازنة وغياب رؤيتها لمواجهة التحديات التي تواجه الخدمات الصحية وكذا غياب توفير التأمين الصحي للعاملين مع غياب الرؤية الحكومية لإصلاح أوضاع الصحة والطوارئ.

وتضمن التقرير تفاصيل هذه التحديات واسبابها ومسبباتها كما تناول التقرير ايضاً تدني فعالية واسهام السلطات المحلية في معالجة التحديات منوها ايضاً الى أن الوضع الأمني المضطرب وتدخل الجماعات المسلحة لشؤون السلطات المحلية وحماية بعض المتنفذين في الجانب الصحي أضعف دور السلطات المحلية إضافة الى تفشي الفساد الإداري والمالي وأثر تردي الأوضاع الإدارية والمالية والفنية وغياب الضغط القانوني والرقابة والتفتيش وتدني المشاركة المجتمعية في مناصرة ودعم الخدمات الصحية

الى ذلك حدد تقرير قطاع النظافة والبيئة أبرز المشكلات التي يعاني منها القطاع وأسباب تراكم القمامات في الشوارع وأمام منازل المواطنين والخدمات ومخاطرها على الصحة والبيئة العامة لافتا الى ان ابرزها حسب ما اسماها (عينات مجتمعية) يكمن في قلة عدد سيارات جمع القمامات والمعدات بسبب تعرضها للنهب وعدم تمكين صندوق النظافة .

كما اشارات افراد العينة وجود مشكلات تتعلق بضعف اهتمام السلطات المحلية بقطاع النظافة

وتناول كذلك المشكلات المتعلقة بمعاناة الشواطئ ومواقع التنوع البيئي وأحواض الملح من التلوث وكذا زحف البناء العشوائي عليها، وضعف دور وسائل الإعلام والمؤسسات التربوية في التوعية بأهمية النظافة والحفاظ على البيئة .

ونوه التقرير الى ارتفاع المخاطر من التعدي على المحميات الطبيعية والبساتين والأشجار والطيور النادرة .

وتناول التقرير أبرز التحديات التي تواجه قطاعي النظافة والبيئة وأبرزها غياب التخطيط الاستراتيجي لاعتماد وتنفيذ مشاريع في قطاعي النظافة والبيئة وأهمية إيجاد تنمية متوازنة مع النمو السكاني، كما تناول التقرير تدني فعاليات ومساهمات السلطات المحلية في معالجة التحديات التي تواجه قطاع النظافة والبيئة وغياب الإجراءات القانونية لحماية موارد صندوق النظافة.

وخرجت الورشة بعدد من التوصيات والمقترحات لمعالجة المشكلات والتحديات التي تواجه قطاع الصحة العامة وقطاعي النظافة والبيئة.

October 12th 2020, 9:45 am

عن عبدالوارث عبدالكريم (11)

الاشتراكي نت


 (21)

سأعود بالقراء الكرام بضعة شهور إلى الخلف لوضع القراء في صورة زيارة عبدالوارث عبدالكريم للشيخ أمين بن حسن أبو راس قبل أن أنتقل إلى تفاصيل الانفجار العظيم في القيادة العامة وأودى بحياة الرئيس الغشمي وما تبعه من انفجار مماثل في عدن

كنا في منزل أحمد قاسم دماج أنا وعبدالوارث عبدالكريم مغلس فقال لنا أحمد قاسم أن النقيب أمين بن حسن أبو راس مريض ووضعه الصحي صعب، فاقترح عبدالوارث أن نسجل زيارة له فهو يعرفه حق المعرفة وتربطه علاقات من التعاون في قضايا كثيرة حين كان نائب رئيس جهاز الأمن الوطني (الأمن السياسي لاحقاً) كما أن لديه بعض الأوراق الخاصة بالنقيب أمين حول القضايا التي كان يتدخل فيها ويعالجها بين القبائل، وشجع أحمد قاسم دماج هذه المبادرة من عبدالوارث لما لها من أهمية في العلاقات الاجتماعية وخاصة في المجتمعات القبلية، وأضاف أحمد قاسم أنه يقدر عالياً المساعي والجهود التي يبذلها عبدالوارث عبدالكريم لخلق العلاقات والصداقات في أوساط هذه البيئات والمناخات لأنها تساعد على الاختلاط والفهم والإدراك للعادات والتقاليد والأعراف، وهذا كله يساعد النشطاء والمحترفين للعمل السياسي والحزبي، قال عبدالوارث أنا مهتم جداً بالعمل وسط القبائل وقد استفدنا من أحداث 23 و 24 أغسطس 1968 حين كان اليسار بوجه عام بعيداً عن المجتمعات القبلية وتأثيراتها الحاسمة في الأحداث، فلولا وقوف القبائل بقادتها من المشايخ لاستطعنا حسم الأمور بأقصر الطرق وبأقل التكاليف، ولهذا أنا أنشط سياسياً وحزبياً في السنوات الأخيرة ووفق برنامج عمل وجدول أعمال لا أحيد عنه ولا أهمله للعمل والنشاط وسط المجتمعات القبلية في بني مطر والحيمتين وحراز وبني الحارث وعيال سريح وقد تزوجت من عيال سريح وهذا سهل لي الحركة وسط هذه المناخات الاجتماعية، وواصل عبدالوارث الحديث انه قد كلف الاخ يحي منصور ابواصبع ومنذ تواجده في صنعاء للنشاط السياسي والتنظيمي في مناطق برط وسفيان والجوف وصعده وفى اي منطقه يستطيع النشاط فيها لإنشاء فروع للحزب الديمقراطي الثوري اليمني.

واتفقنا على يوم غد للزيارة وعلى أحمد قاسم الترتيب ودعوة بعض الإخوان.

ذهبنا لزيارة الشيخ أمين بن حسن أبو راس في منزله في البونيه قريب من قصر البشائر، وجدنا عنده الشيخ محمد محسن أبو راس الحوري والشيخ علي بن محمد أبو راس والد النقيب صخر بن علي بن محمد أبو راس والشيخ عبده إسماعيل أحمر الشعر شيخ خميس آل صلاح والشيخ عبدالله محسن ثوابه شيخ خميس ذو زيد والقاضي يحيى الجنيد والتاجر عبدالوهاب بن أحمد ثابت كلاهما من ذي السفال والشيخ الفاشق والفتيني من الحديدة والشيخ عبدالولي الذهب من البيضاء والشيخ صالح هندي دغسان شيخ آل عمار صعدة، وبمجرد وصولنا استأذن الكثير من الحاضرين وانصرفوا لإفساح المجال للوصالة، وكنت قد وصلت مع الإخوان أحمد قاسم دماج وأحمد منصور أبو اصبع وزيد مطيع دماج، أمرني النقيب أمين بن حسن أبو راس أن أباشر الضيوف، كان يتعامل معي أنني أحد أبنائه كما أنني أعرف عائلته معرفة أسرية، فزوجته هي بنت النقيب محمد بن أحمد الصلاحي من ذي اشراق والذي عاش في حالة صراع مع الإمام يحيى وهذه المرأة مثالية ومكافحة طوال السنوات الصعبة التي عاشها النقيب أمين بن حسن (مصطلح النقيب هو أكبر من مصطلح الشيخ وهو خاص ببعض قبائل بكيل فقط مثل قبائل ذو محمد وذو حسين ونهم وخولان العالية أو خولان الطيال)، وتبعنا بالوصول عبدالوارث عبدالكريم ومعه أحد الضباط (رفيق) الذي يعرف النقيب أمين أبو راس في معارك الدفاع عن الثورة والجمهورية في سفيان وصعدة، ففرح به أبو راس وشكر عبدالوارث على وصوله مع هذا الضابط وعانقه بحرارة وللأسف الشديد نسيت اسمه إلا أن منطقته هي زراجه الحداء (كان تواجد الحزب الديمقراطي قوي وواسع في أوساط أبناء الحداء وخاصة آل القوسي "بني قوس") وبعد لحظات وصل عبدالحفيظ بهران مع ناجي علي الأشول أحد قيادة تنظيم الضباط الأحرار (عضو مجلس قيادة التنظيم) وقال أنه التقى عبدالحفيظ في حوش البيت وكان هو من فاتح الحديث بقوله حيث وجه سؤال إلى النقيب أمين وعبدالحافظ بهران حول البرقية التي بعثاها صبيحة ثورة 26 سبتمبر 1962 بإسم اللواء الأخضر (محافظة إب)، وكانت أول برقية تأييد من الشعب اليمني لقيام الجمهورية وإعلان الثورة، كيف بعثتم البرقية بتلك السرعة ومعروف أن النقيب أمين بن حسن أبو راس يعيش في الحوري – مديرية ذي السفال أم أنه كان موجوداً في إب، وقد شكلت هذه البرقية دفعاً معنوياً هائلاً للثورة حيث انهالت بعدها برقيات التأييد والمناصرة، وجه أبو راس الجواب على عبدالحفيظ بهران الذي أفاد أنه علم بوجود أبو راس في الخان (فندق بلغة هذه الأيام) فتحركت إليه وتداولنا الأخبار، كان كل منا معه راديو مفتوح على إذاعة صنعاء، فاتفقنا على المغامرة وبعثنا برقية تأييد ومساندة بإسم لواء إب (محافظة إب) من منطلق أن البرقية سوف تشكل دعماً للثوار وفاتحة لبرقيات أخرى من مختلف المناطق والمواطنين، وتم صياغة البرقية ومضمونها :

(الأخوة أعضاء مجلس الثورة الأخوة في إذاعة صنعاء وإذاعة الجمهورية العربية اليمنية تحية الثورة والجمهورية والنصر المبين بإذن الله تعالى على النظام الإمامي الملكي المباد وإننا بإسم أبناء لواء إب "محافظة إب" نعلن تأييدنا ودعمنا ووقوفنا مع الثورة والجمهورية التي قامت على أنقاض النظام الملكي الكهنوتي من أجل إنقاد الشعب اليمني من الظلم والطغيان والفقر والمرض والأمية، ونحن شباب إب وجميع المواطنين على استعداد لحمل السلاح دفاعاً عن الجمهورية ضد أي محاولات أو تدخلات ضد النظام الجمهوري. التوقيع أمين بن حسن أبو راس، عبدالحفيظ بهران)..

ثم قال النقيب أمين أبو راس أنه التقى عبدالوارث عبدالكريم مع عدة لجان للداخلية والأمن الوطني وكان أول لقاء به حين كان محافظاً للحديدة ثم التقاه مرات عديدة وكان نعم الرجل وكنت إذا احتجت شيء من الأمن الوطني كان عبدالوارث واحداً من الذين أستعين بهم، وتحدث عبدالوارث عن أحد المواقف الحرجة التي رافقته في حياته حين كلف من جهاز الأمن الوطني مع آخرين الذهاب إلى ريده – عيال سريح – محافظة عمران اليوم وذلك لمتابعة وتقصي نشاط تحركات الشيخ مطيع دماج وذلك في نهاية عام 1968 وكان هذا التجمع ضد حكومة انقلاب 5 نوفمبر 1967، ووصلت إلى قناعة برفض هذه المهمة لأنها تعني العمل مع القوى الرجعية الماسكة بزمام الأمور خاصة بعد أحداث أغسطس وتصفية الوحدات العسكرية الجديدة (المضلات والصاعقة والمدفعية وغيرها من القوى المدنية) وامتلاء المعتقلات بالقوى الوطنية والتقدمية التي تناهض وتقاوم نظام 5 نوفمبر وانقلابه على المبادئ والأهداف الثورية للنظام الجمهوري، ولم يكن هناك أحد من معاريف مطيع دماج حتى أستطلع الأوضاع من خلاله، فأحمد قاسم دماج كان في السجن بعد أحداث 23 و 24 أغسطس 1968 وأحمد منصور أبو اصبع مشرد ولا أعرف أين هو وعبدالله الوصابي في سجن الزاجر في إب، فلم يكن أمامي إلا النقيب أمين أبو راس فلجأت إليه في هذا البيت وقد نصحني بمواصلة التكليف، وقال لي أنت أفضل من الآخرين على الأقل تقدم تقارير غير تحريضية كما يفعل زملائك الحاقدين على الثوار وعلى الجمهوريين الحقيقيين، وقد انتقلنا إلى منطقة ريدة متنكرين بملابسنا، كان النقيب أمين أبو راس قد اعطاني بعض الأسماء من جبل عيال يزيد ومن بني ميمون لأستعين بهم ولا مانع أن أنقل لهم تحيات وسلام النقيب كعلامة على العلاقة، وأهم من التقيت به في ريده هو الشيخ عبدالله محمد القوسي الجمهوري التقدمي الذي كان لا يتحرك إلا وصورة جمال عبدالناصر في صدره وكان متحمساً لإسقاط نظام انقلاب 5 نوفمبر والانتقام لأبطال السبعين اليوم الذين دافعوا عن الثورة والجمهورية وسحلتهم وقتلتهم ومثلت بهم القوى الرجعية وبدعم وتوجيه وتخطيط من السعودية، وقد سهل هذا اللقاء بالشيخ القوسي بعض الرفاق من آل القوسي (الحداء) الذي كان لحزبنا نصيباً كبيراً في أوساطهم من الخريجين العسكريين والمدنيين، ودخلت بمناقشة حامية مع الشيخ عبدالله القوسي (هو والد اللواء محمد عبدالله القوسي) ونصحته بعدم الدخول إلى صنعاء حيث أخبرني أنه يحمل إنذاراً للحكومة العميلة والرجعية حسب تعبيره إنذار من أبناء بكيل بمنع مرور الطائرات العابرة للأجواء فوق سماء بكيل، وقلت له أن هذا الإنذار في حد ذاته إعلان حرب وفوق ذلك تريد أن تحمله أنت إلى صنعاء وتقرأه في ميدان التحرير، قال الشيخ القوسي قد حاول أن يثنيني الشيخ مطيع ومنصر حكم والضلعي وحتى صاحبكم عبدالله صالح عبده، وهم يرون أن يتولى المهمة أشخاص آخرين إلا أنني أصريت على أن أتولى بنفسي هذه المسؤولية الوطنية الثورية، وأضاف ..

 

(22)

سيكون معي في هذه المهمة شخصيات هامة من عيال سريح وجبل عيال يزيد وغيرهم من الحداء وآنس وعنس وخولان.

وللأسف الشديد بعد أسبوع من هذا اللقاء دخل صنعاء الشيخ الشهيد عبدالله بن محمد القوسي وألقى بيان أو بلاغ الإنذار البكيلي بمنع مرور الطائرات في سماء بكيل في ميدان التحرير وكما يظهر أن السلطات كانت تتابع خطواته والجميع في صنعاء يخشون من تحركاته فجرى تطويقه بقوات عسكرية ضخمة وتولت هذه القوات إعدامه وشنقه في ميدان التحرير، وعلق أمين أبو راس قائلاً: حين أبلغني عبدالوارث بمخطط القوسي واعتزامه التحدي الخطير بدخول صنعاء وإلقاء خطاب الإنذار قلت له أن النظام وخاصة المشايخ الرجعيين لن يتركوه وسوف يقتلونه مهما كانت النتائج والسعودية خلفهم بكل الإمكانيات، لأن الوضع في صنعاء قلق جداً من اعتصام مطيع دماج ومن معه من أبناء بكيل وكثير من أبناء الشعب اليمني، وهو اعتصام سلمي غير متحرك في منطقة ريدة الاستراتيجية، فما بالك من تحديهم في صنعاء، وحاولت أن أحول دون ذلك إلا أن الأقدار قد ساقت إلى تلك النتيجة، وطلعت تنهيده قوية من أمين أبو راس، فقال عبدالحفيظ بهران مالك يا شيخ أمين أين كنا صبيحة ثورة 26سبتمبر وأين أصبحنا، قال أمين: حين أتذكر أبطال حصار السبعين على صنعاء وانتصارهم للثورة والجمهورية محمد مهيوب الوحش وعبدالرقيب الحربي وعبدالرقيب عبدالوهاب وعلي مثنى جبران والشيخ عبدالله محمد القوسي والشيخ أحمد عبدربه العواضي أشعر بغصة تخنق أنفاسي، فتدخل ناجي علي الأشول أحد أبطال ثورة سبتمبر وهو عضو الخلية القيادية العليا لتنظيم الضباط الأحرار وعضو مجلس قيادة الثورة لا عليك يا نقيب هذه ضريبة كل ثورة، فما بالك ونحن جوار للسعودية التي تحاربنا وتنهب أراضينا وتقف في وجه أي ثورة أو تغيير في شعبنا، لقد أسهمت بقوة في إفشال ثورة 48 والآن تحاربنا من يوم سبتمبر 1962 وحتى اليوم وغداً وبعد غداً حتى نتمزق ونتجزأ ونتشرذم ويقتل بعضنا بعضاً، يواصل الأشول ومجرد أن تحرك الحمدي من أجل اللقاء بأخيه سالم ربيع علي سالمين ذبحوه هو وأخيه وبتلك الصورة البشعة وقتلوا فرنسيتين بدم بارد وألقوا بهم فوق بعض في منزل ناءٍ حتى تظهر القضية وكأنها دعارة، وأي حقارة عند هؤلاء القتلة أي نذالة عند صالح الهديان الملحق العسكري السعودي الذي أشرف بنفسه على قتل عبدالله الحمدي ثم قتل إبراهيم، تدخل عبدالحفيظ بهران وقال اليوم ما يجري مخزٍ ويبعث على القرف رشاد فرعون يغادر صنعاء يصل فوراً كمال أدهم يغادر الأخير يصل على مسلم (اللجنة الخاصة التي يرأسها الأمير سلطان) وأصبح صالح الهديان وأعضاء السفارة السعودية يقيمون في المطار والمشايخ جاهزين للاستقبال والضيافة في مناطقهم حيث تذهب هذه الوفود مجرد وصولها صنعاء، تدخل ناجي علي الأشول إن المشايخ على وشك الدخول إلى صنعاء إلا أن الغشمي لم يسمح لهم حتى اليوم رغبة في التفرد، قال أحمد منصور والسعودية جاهزة لصرف الميزانيات على المشايخ خاصة قبائل شمال الشمال لأنها لا تفكر بتقديم شيء للشعب اليمني فهذا ليس في حسابها لا مدارس ولا طرقات ولا مرافق  صحية يحتاجها الشعب اليمني ولا ميزانية واحدة لأبناء إب أو تعز أو الحديدة إلا إذا عادوا للقبيلة والقبيلة ويصبون حقدهم الأسود على تعز خاصة وعلى عدن والنظام في الجنوب بصورة عامة، أما أنا فظليت مستمعاً ولم أشارك في شيء (وخاصة بوجود عبدالوارث عبدالكريم) ثم طلب عبدالوارث الحديث في موضوع آخر بعيد عن أجواء هذه الأيام وقال أنه يعود إلى فترة الخمسينات، وأنا من فترة طويلة أريد أفهم من النقيب أمين نفسه والموضوع هو قاسم بن حسن أبو راس رحمه الله، لماذا أهل تعز يحبونه ويبجلونه ويترحمون عليه والبعض يرفعه إلى مستويات عُلا من الحب لوطنيته وثقافته وشخصيته الجذابة، وكنت في آخر لقاء في منزل الشيخ أحمد سيف الشرجبي وكان حاضراً الأستاذ حسين الحبيشي وإبراهيم حاميم وأحمد عبده سعيد وعلي محمد سعيد أنعم والدكتور محمد عبدالودود وفؤاد قايد وآخرين كثر، وجاء الحديث عن حركة الأحرار في الخمسينات وجاء ذكر قاسم بن حسن أبو راس وقالوا أن تعز لم تحب شيخاً من اليمن وبالذات من مناطق القبائل مثلما أحبت قاسم بن حسن أبو راس وخرجت المدينة عن بكرة أبيها في تشييع جثمانه وتعطلت المدارس وأغلقت المتاجر، وكان الكثير من أبناء تعز يبكون وينتحبون على وفاته، ما هو السر في هذه المكانة والشعبية، وهنا تدخل الصحفي سفيان البرطي وهو من حاول التخصص بتاريخ أسرة بيت أبو راس، عندي كل التفاصيل وكل ما تحب أن تعرفه، فقال أمين أبو راس بعد أن ذرف دمعة حزن ثم تماسك وقال شكراً لعبدالوارث على إثارته الموضوع، والحقيقة أنه لم يظلم أحد وتم تجاهله من الجميع مثلما هو حاصل مع أخي وشيخي وأبي وعاقلي قاسم بن حسن أبو راس وبدوري أحيل الموضوع على الإخوان أحمد منصور أبو اصبع الذي كان قاسم بن حسن قد تبناه مثل ولده لأن قاسم بن حسن لم يخلف إلا بنات ومن امرأة واحدة وكذلك على أحمد قاسم دماج لأنه مطلع على العلاقة الودية والثقافية والنضالية بين قاسم بن حسن ومطيع دماج، وأيضاً سفيان البرطي، وإذا أردت تفهم عن الجانب الثقافي والتاريخي والفكري عن قاسم بن حسن فأحمد قاسم دماج مطلع على المناظرات والمجادلات بين قاسم بن حسن وبين مطيع دماج أكثر من أي شخص آخر، كنت أطفش وأتركهم وأحمد قاسم كان يلازمهم إلى الفجر على كتب الكواكبي ومحمد عبده والإكليل وكتب نشوان الحميري وسعد زغلول وعن نكبة فلسطين، وقال زيد مطيع كان قاسم بن حسن يطلب من أبي أن يلخص له الكتب وكان أبي سعيداً بهذا، ثم حضر دفعة من الزوار كان أبرزهم الشيخ عبدالله بن ناجي دارس وعسكر أبو حرب من برط والشيخ يحيى محسن جعمان شيخ ريمة والشيخ محمد أبو علي (والد زيد أبو علي) والمشايخ الرصاص من البيضاء ومن ضباط الثورة عبدالرحمن الترزي وعلي عنقاد ومحمد هاشم جرانع  وأمين بن علي بن محسن باشا ومقبل بن أحمد منصور فامتلأ المكان، فاستأذنا بالخروج لإفساح المكان للواصلين ودعاني أمين أبو راس وأسر في أذني أن أتردد عليه لأنه متعب، وقد حصل تفاهم بين عبدالوارث والآخرين (أحمد قاسم وأحمد منصور وسفيان البرطي) على لقاء خاص سيشرحون فيه كلٌ بما يعلم عن قاسم بن حسن أبو راس، كما يريد عبدالوارث عبدالكريم وللأسف الشديد لم يلحق المواعيد لاستكمال البحث والتقييم عن قاسم بن حسن أبو ارس الشخصية الوطنية التاريخية لمشاغل الجميع بالأحداث والمستجدات المتلاحقة، كما أنني أعد القارئ بأني سأدلي بما لدي من أفكار وتصورات عن قاسم بن حسن في تقييم آخر والمكانة الرفيعة التي كان يحظى بها لدى كل الأوساط السياسية والاجتماعية والقبلية فكبار مشايخ حاشد وبكيل يقدمونه على أنفسهم كما كان حال الشيخ حسين بن ناصر الأحمر والشيخ عبدالله بن علي مناع من كبار مشايخ صعدة وعبداللطيف بن قايد بن راجح وناجي بن علي الغادر وسنان أبو لحوم وعبدالوهاب سنان شيخ أربح ومشايخ بيت الشايف وغيرهم يقدمونه على أنفسهم ويضعونه في المقام الأول، وأيضاً مشايخ وعقال وشخصيات إب وتعز والحديدة والبيضاء الذين كانوا يتواجدون في تعز العاصمة الفعلية لليمن لتواجد الإمام أحمد فيها منذ أن تولى السلطة بعد 1948، وحتى لا ينزعج البعض من التركيز هنا على المشايخ والقبائل والشخصيات النافذة أقول لهم في الخمسينات لم يكن هناك أحزاب أو منظمات مجتمع مدني أثناء وفاة قاسم بن حسن أبو راس الذي توفي مسموماً في عام 1956، وأما أخيه الشيخ أمين بن حسن أبو راس فقد كانت قوى الجديد والعصر (القوى التقدمية) مضطهدة ومصادرة في السجون أو الاختفاء، وحدها القوى التقليدية الموجودة والمتحركة مع وجود التفاوت في علاقاتها مع العصر فمنها قوى تتطلع نحو المستقبل بحذر شديد وقوى أخرى تتمسك بالماضي وترفض كل جديد، والعمل النقابي محرم مثلما هي الحزبية إلا ما تسمح به الأجهزة من تشكيلات نقابية

وتعاونية تحت السيطرة المطلقة للأجهزة الاستخباراتية بغرض كبح  هذه الفعاليات وتشويه صورتها وغرس الفساد والمفاهيم الرجعية والظلامية وتسخيرها في خدمة النظام  العسكري والقبلي المتخلف.

أخذنا عبدالحفيظ بهران وعبدالوارث وأنا للغداء وعند وصولنا أتى النقابي عبده سلام وهو عضو لجنة مركزية في الحزب الديمقراطي وجرى الحديث عن زيارة أمين أبو راس، وجرنا عبده سلام إلى أفكار في غاية الأهمية وهي طرق وأساليب العمل السياسي والثقافي في أوساط القبائل من جانب القوى التقديمة إذا أرادت التغيير والتطلع إلى بناء دولة عصرية حديثة يحكمها القانون، ووجه أسئلة لعبدالوارث عن مصير القرارات الحزبية التي اتخذتها الهيئة القيادية للحزب الرامية لوضع خطط وبرامج سياسية وحزبية وثقافية في أوساط القبائل بدءاً بالقبائل المحيطة بصنعاء.

وتحدث عبدالوارث عن تساؤلات النقابي الكبير عبده سلام أن الخطوات التنفيذية بدأت منذ فترة وفق برنامج تثقيفي متدرج يعمل على محو الأمية الأبجدية والسياسية في أوساط شباب القبائل وقد بدأنا نذلل العقبات والصعوبات التي تمثلت أولاً وقبل كل شيء بالكادر القيادي المحترف الذي سيتولى العمل  السياسي والحزبي وسط القبائل ،وقد أعرب عبده سلام عن احترامه لجهود عبدالوارث العملية  وسط المجتمع القبلي مع رفاقنا، وقد تطلب هذا التوجه وقتاً في اختبار هذه الكوادر الذين تتوفر فيهم المؤهلات والاستعدادات لفهم واستيعاب الأوضاع الاجتماعية والثقافية والاقتصادية لهذه المجتمعات التي ولا شك تختلف جذرياً عن المجتمعات الحضرية والزراعية والخاضعة على الدوام لنفوذ الدولة، ولأهمية هذا التوجه والذي حققنا فيه نجاحات مشهودة في مناطق مثل الحداء وآنس وعنس والمناطق الوسطى كنا نجري اختبارات ثقافية وفكرية للكوادر من حيث الاستيعاب الأولي للأعراف والأسلاف القبلية والإلمام الضروري بالأعراف القبلية المختلفة وفهم جغرافية المنطقة والتركيبة

السكانية وأنسابها وعدم الإفصاح عن الأفكار والنظريات والمفاهيم المنفرة والمثيرة التي لا تستوعبها المجتمعات المتخلفة المأسورة بالخرافات والشعوذة والتقاليد العتيقة، ويواصل عبدالوارث أن النجاحات التي تحققت حتى اليوم كبيرة ومشجعة للغاية رغم المدة القصيرة التي بدأنا فيه هذا التوجه المبرمج ولمسنا تجاوباً منقطع النظير لدى من نكسبهم من أبناء القبائل للتثقيف والاستيعاب والقدرات على الضبط والربط وتنفيذ المهام والمسؤوليات النضالية اليومية وممارسة النقد  والنقد الذاتي برحابة صدر والاستعداد لتقبل الاعتراف بالنواقص والأخطاء وتجاوزها وخاصة في مناطق حراز والحيمتين وبني مطر و بني الحارث و عيال سريح و سنحان.

وقد وقعنا في هفوات وسقطنا في قفزات غير محسوبة من قبل بعض الكوادر المتسرعة في وضع دروس تتعلق بأصول الفلسفة الماركسية والمادية الديالكتيكية والابتعاد عن ممارسة الشعائر الدينية وكل هذا قد بذلنا جهود لتلافيه وعدم تكراره، ومن المناطق الجديدة  التي بدأنا  العمل فيها  هي المناطق البعيدة عن العاصمة مثل برط والجوف وسفيان وقد كلف بهذا التحرك الأخ يحيى منصور أبو اصبع لعلاقته ومعرفته الضرورية بهذه المناطق ومجتمعاتها، مع العلم أن أولى خطوات التثقيف السياسي للحلقات والأعضاء الجدد هو البرنامج السياسي والنظام الداخلي للحزب الديمقراطي ثم برنامج الجبهة الوطنية الديمقراطية ودراسات معدة عن التركيبة الاجتماعية والاقتصادية والثقافية عن المجتمع اليمني ودراسات عن التاريخ اليمني وتطوراته ومراحله المختلفة.

........ يتبع

October 11th 2020, 11:09 am

اشتراكي عدن يحتفى بذكرى ثورة أكتوبر الثلاثاء المقبل

الاشتراكي نت

 

تقيم منظمة الحزب الاشتراكي اليمني بالعاصمة عدن ندوة سياسية وفكرية، بعد غدا الثلاثاء احتفاءً بالذكرى الـ 57 لثورة الرابع عشر من أكتوبر المجيدة، والذكرى الـ 42 لتأسيس الحزب.

ستقام الفعالية في الساعة التاسعة من صباح الثلاثاء 13 أكتوبر 2020م، في قاعة مقر الحزب الاشتراكي بالمعلا الكائن خلف البنك العربي، والدعوة عامة.

October 11th 2020, 9:50 am

اشتراكي أبين ينعي المناضل علي مانع نصيب

الاشتراكي نت

 

نعت منظمة الحزب الاشتراكي اليمني بمحافظة أبين ومنظمة الحزب الاشتراكي اليمني في مديرية خنفر، الرفيق المناضل علي مانع نصيب الذي وافاه الاجل الجمعة الماضية بعد حياة حافلة بالعطاء والنضال.

وقالت ا في بيان نعي مشترك صادر عنهما: يعد المغفور له بإذن الله تعالى من مناضلي الجبهة القومية التي التحق في صفوفها منذ عام1966م في القطاع الطلابي إلى ان التحق بسلك التربية والتعليم معلما منذ 1972م.

وأضاف البيان: واصل مشواره في عضوية الاشتراكي ولم يتخل عن قيمه الوطنية، وعانى كثيرا خلال حياته من قساوة العيش ومعاناة المرض ولم يفلح رغم كل المتابعات لاستعادة راتبه ولم يجني سوى الوعود الكاذبة من سلطة النظام السابق إلى توفاه الله وغادر دنيانا الفانية مقهورا.

وقدمت سكرتارية المنظمتان في بيانها صادق التعازي والمواساة الى أبناء الفقيد وكافة افراد الاسرة وجميع أصدقائه ورفاقه وحبيه سائلة الله أن يتغمده بواسع الرحمة والمغفرة ويلهم الجميع الصبر والسلوان.

October 11th 2020, 9:21 am

المبعوث الأممي يصل إلى الرياض لمناقشة مسودة مبادرة الإعلان المشترك لحل الأزمة اليمنية

الاشتراكي نت

 

من المقرر أن يصل المبعوث الأممي الخاص مارتن غريفيث، مساء اليوم الأحد إلى العاصمة السعودية الرياض قادما من الأردن؛ لمناقشة مسودة مبادرة الإعلان المشترك لحل الأزمة اليمنية.

وقال مصدر في مكتب المبعوث الأممي، في تصريحات صحفية أن غريفيث سيجري مباحثات مع مسؤولين في الحكومة الشرعية اليمنية ومسؤولين سعوديين.

وأوضح المصدر، أن "المباحثات تهدف لإقناع الحكومة اليمنية بالموافقة على مسودة الإعلان المشترك لحل الأزمة وإنهاء الصراع الدائر في البلاد منذ نحو 6 سنوات".

وتتضمن مسودة المبادرة في أبرز بنودها، وقف شامل لإطلاق النار، والشروع في استئناف المشاورات السياسية، بالإضافة إلى ترتيبات إنسانية لتحفيف معاناة الشعب اليمني جراء الصراع.

والجمعة بحث غريفيث، عبر دائرة تلفزيونية مغلقة، مع قيادات الحوثيين تطورات الأزمة اليمنية، ومسودة الإعلان المشترك، وأزمة خزان صافر النفطي.

جاء ذلك بعد رفض الحوثيين لقرابة 3 أشهر مقابلة المبعوث الاممي، احتجاجا على تصاعد الضربات الجوية السعودية على المدن اليمنية.

وتبذل الأمم المتحدة منذ سنوات جهودا لوقف القتال في اليمن، وإقناع الأطراف بالعودة إلى طاولة المفاوضات، إلا أنها لم تفلح في ذلك حتى الآن، وسط اتهامات متبادلة بالتصعيد والخروقات العسكرية.

October 11th 2020, 9:21 am

الأمم المتحدة: نزوح 24 ألف أسرة في اليمن منذ مطلع 2020

الاشتراكي نت

 

أعلنت الامم المتحدة، مساء أمس، إن نحو 24 ألف أسرة في اليمن اضطرت للنزوح منذ بداية العام الحالي، جراء الصراع الدائر في البلد.

وقالت المنظمة الدولية للهجرة في تغريدة على حساب مكتبها في اليمن على "تويتر"، أنه "في الفترة من يناير إلى سبتمبر من هذا العام، نزحت قرابة 24 ألف أسرة مرة واحدة على الأقل في اليمن وفقاً لمصفوفة تتبع النزوح التابعة للمنظمة الدولية للهجرة".

وذكرت المنظمة التابعة للأمم المتحدة، أنها تدعم حالياً أكثر من 13 ألف أسرة تعيش في 55 موقعاً للنزوح في جميع أنحاء البلاد من خلال فرق إدارة المخيمات وتنسيق أنشطتها.

وفي يوليو الماضي ذكرت المنظمة الدولية للهجرة أن نحو 17 ألفاً و 21 أسرة أو 102 ألف و126  فرداً قد عانوا من النزوح، مرة واحدة على الأقل بين 1 يناير و18 يوليو 2020.

October 10th 2020, 11:38 am

بدعم من USAIDوتنفيذ منظمة البحث عن أرضية مشتركة اختتام الدورة التدريبية في مديريتين بلحج

الاشتراكي نت

 

اختتمت صباح الخميس في كل من مديرية تبن والمقاطرة بمحافظة لحج الدورة التدريبية التي نفذتها منظمة البحث عن أرضية مشتركة بدعم من USAIDوبقيادة منظمة "جون سنو" والتي استمرت لمدة أسبوع ضمن مشروع التعافي وتقوية النظام الصحي "صحتي أولا" .

وشارك في الدورة التدريبية الخاصة بتحليل ومسح النزاعات وإدارة وتصميم الحوار المجتمعي عدد من الكوادر العاملة في القطاع الصحي في كل من مديرية تبن والمقاطرة وكذلك مشاركة عدد من الكوادر المجتمعية بالمديريتين .

وخلال فترة الدورة تم تدريب المشاركون على كيفية أن يكونوا وسطاء محليون قادرون على تحليل ومسح النزاعات ورصدها في القطاع الصحي كما تم تدريبهم على كيفية عقد لقاءات ميدانية وتسيير جلسات حوارية للخروج بمخرجات لقضية النزاع بالإضافة لعمل تطبيقات عملية خلال أيام فترة الورشة .

وعمل كل من المدربين الأستاذة نور قائد مدربة المشاركون في تبن والمدرب مصطفى امين المقطري مدرب المشاركين في المقاطرة على إعداد وتأهيل وتعريف المشاركين بكيفية تحليل ومسح اي نزاع والتعرف على أدوات الحوار وكيفية تصميمه وإدارته .

منسق المشروع حسين الوهاشي أوضح بأن بعد الانتهاء من التدريب خلال الأيام القادمة سيعمل المتدربين على النزول لمسح القضايا والمشاكل المتواجدة في مناطقهم والمتعلقة بالخدمات الصحية وعلى ضوئها سيتم التحليل وفرز القضايا مع الجهات الرسمية والمجتمعية وبعدها يتم التدخل فيها من قبل المنظمة .

ولقد اشرف على الدورة التدريبية في تبن كل من مساعد المشروع بالمنظمة م. أشرف جلال ومدير إدارة الرقابة والتفتيش بمكتب الصحة والسكان بلحج الأستاذ محمد الشحاري بينما في مديرية المقاطرة أشرف على الدورة منسق المشروع بالمنظمة أ.حسين الوهاشي ومدير مكتب الصحة والسكان بالمقاطرة د. عدنان محرز .

هذا ونشير إلى ان مشروع التعافي وتقوية النظام الصحي "صحتي أولا" هو برنامج مدته ثلاث سنوات ويستهدف ثلاث محافظات وهي "عدن - لحج - تعز" حيث يستهدف المشروع في لحج ثلاث مديريات وهي " تبن - المقاطرة - والمسيمير" .

October 9th 2020, 11:14 am

اشتداد المعارك في مختلف جبهات الحديدة وضحايا مدنيين بقصف للحوثيين

الاشتراكي نت

 

شهدت جبهات قتال مختلفة بمحافظة الحديدة، غربي البلاد، اليوم الجمعة، معارك عنيفة بين القوات المشتركة وبين المسلحين الحوثيين.

وقالت مصادر عسكرية ان مواجهات عنيفة بين الطرفين شهدتها العديد من جبهات القتال جنوبي مدينة الحديدة.

وبحسب المصادر فإن المعارك اندلعت عقب هجمات حوثية على مواقع القوات المشتركة في المطار، وحي المنظر، تصدت لها الأخيرة.

بالتزامن، أفشلت القوات المشتركة هجمات حوثية مماثلة على عديد مواقع في مديرية الدريهمي، جنوبي المحافظة.

وأسفرت المواجهات المسلحة عن سقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف المسلحين الحوثيين.

إلى ذلك، شنت جماعة الحوثي الانقلابية قصفا عشوائيا بمختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسّطة على الأحياء السكنية في مختلف مديريات المحافظة.

وقالت مصادر محلية إن القصف الحوثي على المناطق الأهلة بالسكان خلال الساعات الماضية خلف 8 قتلى في أوساط المدنيين بينهم طفلتين، علاوة على إصابة آخرين.

ويأتي ذلك، بعد دعوة أممية للمبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، دعا فيها الأطراف اليمنية إلى وقف إطلاق النار بشكل فوري في مختلف جبهات القتال بالمحافظة.

ولليوم الثامن على التوالي ومحافظة الحديدة تشهد معارك عنيفة بين القوات المشتركة وبين المسلحين الحوثيين، إثر تصعيد هجومي للأخيرة.

October 9th 2020, 11:14 am

معارك هي الأعنف في الحديدة عقب ساعات من دعوة اممية لوقف فوري للقتال

الاشتراكي نت

 

شهدت محافظة الحديدة، غربي البلاد، اليوم الخميس، معارك هي الأعنف بين المسلحين الحوثيين والقوات المشتركة، وذلك عقب ساعات من دعوة المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، لوقف فوري للعمليات القتالية.

وقالت مصادر ميدانية وأخرى عسكرية إن مواجهات عنيفة بين الطرفين شهدتها جبهات قتال مختلفة جنوبي غرب وغرب مديرية الدريهمي، جنوبي المحافظة.

وبحسب المصادر فإن المواجهات اندلعت عقب هجمات حوثية من ثلاثة محاور، رافقها قصف مدفعي وصاروخي متبادل بكافة أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسّطة.

في غضون ذلك، شهدت جولة سيتي ماكس، بشارع صنعاء، ومواقع أخرى شرقي مدينة الصالح، بمدينة الحديدة، معارك عنيفة بين المسلحين الحوثيين والقوات المشتركة.

وأسفرت المواجهات عن مقتل وإصابة العشرات من عناصر المسلحين الحوثيين، علاوة على تكبيدهم خسائر كبيرة في العتاد والأرواح.

ومنذ مطلع شهر أكتوبر الجاري ومختلف جبهات القتال في محافظة الحديدة، تشهد معارك عنيفة بين المسلحين الحوثيين والقوات المشتركة خلفت خسائر كبيرة في صفوف الحوثيين.

وفي وقت سابق من اليوم الخميس، دعا المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، الأطراف اليمنية لوقف فوري للعمليات القتالية، واحترام التزاماتهم في اتفاق ستوكهولم والتفاعل مع جهود بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة.

وأكد غريفيث في بيان إنَّ "التصعيد العسكري لا يمثِّل انتهاكاً لاتفاقية وقف إطلاق النَّار في الحديدة فحسب بل يتعارض مع روح المفاوضات القائمة التي ترعاها الأمم المتحدة للتوصّل إلى وقف لإطلاق النَّار في كافة أنحاء اليمن وتدابير إنسانية واقتصادية واستئناف العملية السياسية."

وأضاف: "اني أعمل مع جميع الأطراف، وأناشدهم لوقف القتال فوراً، واحترام التزاماتهم في اتفاق ستوكهولم والتفاعل مع آليات التنفيذ المشتركة لبعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة".

October 8th 2020, 12:13 pm

الرباعية الدولية تعرب عن قلقها الشديد من ارتفاع الأسعار في اليمن جراء استنفاد احتياطي العملات الأجنب

الاشتراكي نت

 

 أعربت اللجنة الرباعية الدولية عن قلقها الشديد من استنفاد احتياطي العملات الأجنبية في اليمن وما يقابلها من ارتفاع في أسعار المواد الغذائية.

وقال بيان صادر عن اللجنة إن سفراء كلا من الإمارات العربية المتحدة، والمملكة العربية السعودية، وبريطانيا، والقائم بأعمال سفير الولايات المتحدة الأميركية لدى اليمن اجتمعوا نهاية سبتمبر الماضي لمناقشة الوضع في اليمن، وخاصة فيما يتعلق بالاقتصاد.

واكد البيان أن الرباعية المكونة من (السعودية والامارات وبريطانيا وأمريكا) وافقت على المضي قدمًا في المشاركة الفنية المتجددة والتعاون مع الحكومة اليمنية للتخفيف من المخاطر الاقتصادية قصيرة الأجل المتعلقة بعدم استقرار العملة والأسعار.

وحسب البيان الذي نشرته السفارة الامريكية على موقعها الالكتروني اليوم الخميس  وافقت المجموعة على تعزيز المشاركة الفنية والحوار ، بما في ذلك مع مؤسسات التمويل الدولية ، لدعم تمويل التجارة في اليمن.

ورحبت المجموعة بشكل منفصل بما اسمته "التقدم المهم الذي تم إحرازه في تسريع تنفيذ اتفاق الرياض، لا سيما المساهمة المهمة التي قدمتها المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة في جدول الأعمال".

وأكدت المجموعة في بيانها على التزامها بإيجاد حل سياسي شامل للصراع في اليمن

وأعربت عن دعمها الكامل للمبعوث الخاص السيد مارتن غريفيث، وجهوده للتوصل إلى اتفاق بشأن وقف إطلاق النار على الصعيد الوطني، والتدابير الإنسانية والاقتصادية، واستئناف عملية سياسية شاملة بقيادة يمنية على النحو المنصوص به في قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، بما في ذلك القرار 2216 (2015) ، وكذلك في مبادرة مجلس التعاون الخليجي وآليتها التنفيذية ونتائج مؤتمر الحوار الوطني.

وأدانت  المجموعة  استمرار هجوم الحوثيين على مأرب وهجمات الطائرات بدون طيار والصواريخ الأخيرة على السعودية.

وفي ختام البيان شددت المجموعة على المخاطر البيئية والاقتصادية والإنسانية الجسيمة التي تشكلها ناقلة النفط صافر، ودعت الحوثيين إلى تسهيل مهمة التقييم والإصلاح التابعة للأمم المتحدة في أسرع وقت ممكن.

October 8th 2020, 10:29 am

وزير الصحة يدشن تسليم مركز الملك سلمان وحدة ( PCR) لمنفذ الوديعة البري

الاشتراكي نت

 

دشن وزير الصحة العامة والسكان الدكتور ناصر باعوم، الأربعاء، العمل بوحدة الـ(PCR) بمنفذ الوديعة البري بمحافظة حضرموت، شرقي البلاد.

وأكد الوزير باعوم خلال التدشين الذي حضره مدير مركز الملك سلمان للاغاثة والاعمال الإنسانية بمأرب الأستاذ عبدالرحمن الصيعري، ان هذه الخطوة جاءت مع إجراءات مماثلة في عدد من المحافظات والتي سبق وتم فيها تركيب أجهزة فحص الـ(PCR) لتسهيل انسيابية الفحوصات للمسافرين في كافة المحافظات ومنع الازدحام في منفذ الوديعة.

من جانبه، أكد مدير فرع مركز الملك سلمان بمأرب الأستاذ عبدالرحمن الصيعري، أن هذا المساعدات تأتي امتدادا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده للوقوف مع الدول الشقيقة والمتضررة وللتخفيف من وباء كوفيد 19.

بدوره أكد مدير عام منفذ الوديعة مطلق بن ملهي، إن الوحدة التي تم تدشين العمل فيها بالتنسيق مع اللجنة الوطنية العليا للطوارئ ستحدث نقلة نوعية لخدمات المركز الصحي بالميناء، مشيداً بالجهود المبذولة لوزارة الصحة العامة والسكان، مثمناً دعم الاشقاء في المملكة العربية السعودية لليمن في مختلف المجالات.

October 8th 2020, 10:29 am

المبعوث الاممي يدعو الى وقف فوري للعمليات القتالية في الحديدة

الاشتراكي نت

 

أعرب المبعوث الأممي الى اليمن مارتن غريفيث عن قلقه البالغ من التصعيد العسكري الذي حدث مؤخراً في محافظة الحديدة والتقارير الواردة حول وقوع عدد من الضحايا المدنيين بمن فيهم نساء وأطفال.

ودعا غريفيث في بيان صادر عن مكتبه اليوم الخميس، الأطراف اليمنية لوقف فوري للعمليات القتالية، واحترام التزاماتهم في اتفاق ستوكهولم والتفاعل مع جهود بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة.

وأكد غريفيث في بيانه إنَّ "التصعيد العسكري لا يمثِّل انتهاكاً لاتفاقية وقف إطلاق النَّار في الحديدة فحسب بل يتعارض مع روح المفاوضات القائمة التي ترعاها الأمم المتحدة للتوصّل إلى وقف لإطلاق النَّار في كافة أنحاء اليمن وتدابير إنسانية واقتصادية واستئناف العملية السياسية."

وأضاف: "اني أعمل مع جميع الأطراف، وأناشدهم لوقف القتال فوراً، واحترام التزاماتهم في اتفاق ستوكهولم والتفاعل مع آليات التنفيذ المشتركة لبعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة".

وشهدت مدينة الحديدة خلال الأسبوع الفائت تصعيدا عسكريا خطيرا بين القوات المشتركة الموالية للحومة الشرعة  مسنودة من التحالف العربي وبين جماعة الحوثيين الانقلابية تسبب بسقوط العديد من الضحايا بينهم نساء وأطفال بحسب ما أفادت تقارير محلية وحقوقية.

ويأتي هذا التصعيد عقب هدنة هشة بين الطرفين المتحاربين، سبق أن أعلنت عنها الأمم المتحدة أواخر العام 2018 بناء على تفاهمات بينهما في السويد شملت عدة بنود، أهمها وقف العمليات القتالية في محافظة الحديدة.

كما شمل الإتفاق ايضا فك الحصار عن مدينة تعز، بالإضافة إلى إطلاق كافة الأسرى والمعتقلين المقدر عددهم ب 15 ألف شخص وفق القوائم الأولية التي اعلن عنها آنذاك.

غير أن جميع تلك التفاهمات تعثر تنفيذها في الوقت الذي يتبادل فيه الطرفان الإتهامات المتكررة بشأن حدوث الخروقات المستمرة التي لم تهدأ منذ بدء سريان وقف إطلاق النار بموجب اتفاق السويد منتصف ديسمبر 2018.

October 8th 2020, 10:29 am

نص كلمة أصدقاء الفقيد في فعالية تأبين المناضل احمد السلامي

الاشتراكي نت

 

بسم الله الرحمن الرحيم

لا يسعني اليوم إلا أن أقف إجلال واكبار لمناضل جسور أفنا حياته مناضلًا من أجل السيادة الوطنية والوحدة والديمقراطية.

عاش شامخًا مناضل من أجل قيام الدولة المدنية، دولة تجمع كل أبناء اليمن، دولة النظام القانون، دولة المواطنة المُتساوية ترتقي باليمن إلى المستوى الذي يليق بتاريخها العظيم في البناء والتنمية.

انه رفيق الدرب الطويل الفقيد المُخلص لشعبه ووطنه البطل أحمد علي السلامي، عضو المكتب السياسي للحزب الذي هو لمّع نجمة في سماء الوطن اليمني، شمال اليمن وجنوبه

حاملًا على كتفيه رايتي ثورة سبتمبر وأكتوبر المجيدتين مناضلًا لتحقيق الحلم الكبير ليمن موحد ديمقراطي يتعايش فيه كل أبناء اليمن تحت راية السلام والمحبة والاستقرار.

إن رحيل هذا القائد الوطني الكبير لم يكن خسارة على الحزب الاشتراكي فحسب، بل خسره الشعب والوطن والحركة الوطنية اليمنية.

رحل عنا في ظروف صعبة يمر بها الوطن اليمني العظيم، كان الوطن بحاجة إليه قبل بقية الشرفاء الذي يرون في استمرار الاقتتال بين اليمنيين خسارة كبرى مساعدة أعداء اليمن التاريخيين على تدمير كل ما هو تاريخي وجميل بصواريخها وقنابلها الذي أودت بحياة عشرات الآلاف من المدنيين من أطفال وشيوخ اليمن وحرمة المزارع وحاصرة اليمن واستخدام سياسة التجويع بمحاصرة اليمن.

ندعو في هذا المقام الأطراف اليمنية بإيقاف الحرب فورًا، وكل في موقعه والبدء بحوار جدي للحفاظ على وحدة اليمن.

إن امتداد التاريخ الوطني والنضالي الطويل لستين عام لهذا القائد الكبير يجعلنا غير قادرين اختزال ذلك التاريخ المجيد في كلمته أو مقاله، فكل مرحلة تتطلب كتاب.

الفقيد أحمد علي صالح السلامي، من أبرز القيادات التاريخية المجيدة اليمنية للحزب الاشتراكي اليمني، والحركة الوطنية اليمنية، فعن أي فترة نتكلم؟ هل نتكلم عن دوره في الدفاع عن ثورة سبتمبر وأكتوبر، ودعم مناضلي الجبهة القومية ضد الاستعمار أثناء تحمله مسؤولية ذلك العناء، ومعه زملائه (محمد عبدالسلام منصور، ودرهم الحداد، والشيخ أحمد صالح الظفيري وأخرين).

أو عن دوره في دعم المُقاومة الشعبية والدفاع عن صنعاء أثناء الحصار، أو عن دوره في حركة القوميين العرب، والاسهام في تأسيس الحزب الديمقراطي الثوري.

أوعن فترة اعتقاله لثلاث سنوات مع رفيق دربه الشهيد جار الله عمر بعد أحداث 23/ 24 أغسطس 1968.

أو عن دوره في التصدي للحملات العسكرية منذ 1972م على المناطق الوسطى، ومواجهة الظلم والاستبداد.

عن أي فترة وهو القائد الكبير الذي أفنى حياته في طريق طويل مليء بالمعاناة والتشرد والآلام.

وهو القايد الذي كان له الدور الكبير في تأسيس منظمة المُقاومين الثوريين الذي أسهمت بفعالية في الدفاع عن النظام في الجنوب والدفاع عن النفس في الشمال من جور التآمرات ودفع السعودية وعملائها للقضاء على الحركة الوطنية في الشمال يليها القضاء على النظام في الجنوب.

وكان المسؤول الأول للجنة التنفيذية للمنظمة، وإلى جانبه المُناضلين:ـ عبداللطيف الهمزة، وحسين الهمزة، والشهيد أحمد السيد عبدالله، وفي مؤتمر 1974م، انتخب أمين عام للمنظمة، إلى جانب زملائه، الذي توفاهم الله، وكان له الدور الكبير مع رفاقه في بناء المنظمة تنظيميًا وسياسيًا وجماهيريًا.

ماذا نتحدث عن دوره في قيام اللجنة العليا للتنسيق بين قوى اليسار وهو أحد مؤسسي الجبهة الوطنية الديمقراطية في 11 فبراير 1976م، تحت شعار ( السيادة للوطن الديمقراطية للشعب الوحدة لليمن)  والذي التحقت قوى اليسار الخمس بالمشاركة الفعالة في النضال بكل أشكال النضال تحت ذلك الشعار.

ماذا نتكلم عن دور الريادي في وحدة فصائل اليسار في حزب واحد هو: الحزب الاشتراكي اليمني والذي ظل يمارس مهامه كعضو في المكتب السياسي حتى رحيله كأحد القيادات التاريخية مع كوكبه من القيادات في النضال الوطني الكبير وفي مقدمتهم الشهيد عبدالفتاح إسماعيل، والشهيد سالم ربيع علي والأستاذ علي ناصر محمد والشهيد علي عنتر والشهيد صالخ مصلح والشهيد جار الله عمر والفقيد سلطان أحمد عمر والأستاذ يحيى الشامي وأخرين كثر.

أسهم في عقد مؤتمرات الحزب الاشتراكي حتى المؤتمر الخامس وكان حريص دائم على وحدة الحزب ومعالجة أي خلافات تحدث ومن أبرز سماته احترام قرارات الأغلبية والالتزام بتنفيذها.

كانت جهوده تركز على تعزيز القدرات التنظيمية للحزب وتوطيد علاقته بالجماهير في مختلف الظروف، أسهم في قيام دولة الديمقراطية والوحدة، منح وسام ثورة 14 أكتوبر، أما بعد الوحدة فقد برز دوره في أول مجلس نيابي وأول مجلس منتخب عام 1993م حيث كان الصوت القوى في الدفاع عن مصالح الشعب والتصدي بحزم لأعداء الديمقراطية وكشف الفساد والمفسدين وتبني قضايا الشعب والمشاركة في صياغة أهم القوانين الوحدوية وفي مقدماتها قانون العمل الذي كفل لكل العاملين حقوقهم إجازاتهم المشروعة وتصدى لحلفاء حرب 1994م وكان وزير ناجح في الكهرباء والتحق بمجلس الشورى وكان إلى جانب زملائه حتى وفاته المنية رحمة الله عليه.

تّميز الفقيد الكبير في جميع مراحل حياته النضالية خلال ستين عام بصفات عديدة:

الصبر والحكمة والحلم والشجاعة والإقدام

التواضع الجم، احترام الأخرين، والاستماع إلى أراءهم

كريم رحيم، لم يسع للظهور أو تلميع نفسه أبدٌا، وهو صاحب الانجازات

كان يشعر بالسعادة وهو يحقق شيء لرفيق أو مواطن رحمة اللت عليه.

اليوم نحيي ذكرى رحيلك المأساوية أيها القايد الصادق والأمين، إن عدم تمكنا من قيام اربعينيتك إنما لحرصنا على سلامة من سيحضر من فتك وباء كورونا المرض المعدِ الفتاك، وحرصنا كما علمتنا أن نحرص دائما على سلامة الاخرين

واليوم يحضر في هذه الفعالية المثوبة المئات من رفاقك ومحبيك وأصدقائك من مختلف التوجهات السياسية فقد كنت في حياتك جامع وموحد مع الجميع ومحاور مع الجميع، وهكذا في فعاليتنا اليوم فالتحية لكل الحاضرين والشكر لهم من القلب وتحية لكل من أتصل وعزى.

 فمنذ رحيلك ظهر محبيك ورفاقك وأصدقائك وعلى كل المستويات محزونين على رحيلك يدعون لك بالرحمة والمغفرة والخلود الأبدي في رحاب جنة الله بين الشهداء والصديقين، مؤكدين على وحدة الصف الوطني والحزبي والسير على خطاك، وعلى تراثك النضالي والسلمي تحت راية الحزب الاشتراكي الذي ظليت حتى رحيلك، وفيًا لتك المبادي والذي كنت أحد رموزه التاريخية منذ نشأته.

رحل وعلى جبينه أكاليل المجد والفخار وعلى صدره نياشين الوفاء والحب لوطنه اليمن وعلى دربه يسير جيلًا من رواد العلم والمعرفة الذي كان لهم الأب والقائد منهم العُمداء والدكاترة والمهندسين والطيارين والأساتذة.

أبو خالد لم يستكين يومًا عن واجبه الوطني والإنساني والاجتماعي رحمة الله عليه.

وفي هذه الفعالية أدعو قيادات الحزب الاشتراكي إلى إعادة لملمة أوضاع الحزب التنظيمية والدعوة إلى عقد المؤتمر العام للحزب بعد إعادة الأوضاع التنظيمية وهيكلة الحزب وإجراء دورة انتخابية تهيئة لإعداد المؤتمر حتى يتمكن الحزب من إعادة نشاطه السياسي والتنظيمي.

شكرًا لقيادة الحزب الذي ساعدت لقيام هذه الفعالية.. وشكرًا للحضور.. والشكر لـ اللجنة التحضرية برئاسة الدكتور فضل الصيادي.

الرحمة للفقيد ولشهداء الثورة

ــــــــــــــــــــــ

كلمة القاها الرفيق عبدالرحمن سيلان السلامي، رفيق درب المناضل أحمد السلامي لأكثر من خمسة وأربعين عاما

 السكرتير الأول السابق لمنظمة الحزب الاشتراكي بمحافظة البيضاء.

في فعالية تأبين الفقيد احمد علي السلامي، التي نظمتها منظمة الشهيد جار الله عمر يوم الخميس 1 أكتوبر 2020 ، في مقر الحزب الاشتراكي اليمني بالعاصمة صنعاء.

October 7th 2020, 12:07 pm

اشتراكي عدن يعقد اجتماعا استثنائياً لمناقشة التحضير للاحتفاء بالثورات اليمنية

الاشتراكي نت

 

عقدت سكرتارية لجنة منظمة الحزب الاشتراكي اليمني بمحافظة عدن اجتماعًا استثنائيًا الثلاثاء  6 أكتوبر 2020م برئاسة الرفيق علي هادي باحشوان عضو اللجنة المركزية القائم بأعمال سكرتير أول المنظمة،   لمناقشة الاستعدادات الجارية للاحتفاء بالذكرى السابعة والخمسين لثورة الرابع عشر من أكتوبر المجيدة، التي تهل علينا بعد أيامٍ قليلة.

 استُهلّ الاجتماع بمناقشة الأوضاع العامة في ظل معاناة الناس جراء عدم دفع الرواتب للموظفين وانقطاع خدمات المياه والكهرباء، وتدني مستوى الخدمات الصحية، وانهيار العملة المحلية، وارتفاع الأسعار بشكل جنون، ما يزيد وضع البلد تعقيدًا ويقف المواطن عاجزًا عن الإيفاء بمتطلبات الحياة الضرورية.

ودعا الاجتماع الحكومة والبنك المركزي اليمني إلى ضرورة التدخل العاجل وتقديم الحلول ووقف تدهور العملة ووضع حد للمضاربة بها وتبني سياسة مصرفية تعزز من انتشال الريال من حافة الهاوية لتجنب الانزلاق  نحو المجهول.

ورحبت سكرتارية لجنة اشتراكي عدن بتعيين الأخ / أحمد حامد لملس محافظًا لمحافظة عدن، معربةً عن استعدادها للتعاون معه لإنجاز المهام الكبيرة الماثلة أمامه في المحافظة والمضي قدمًا نحو تطبيع الحياة العامة بما ينعكس إيجابًا على حياة المواطنين.

وفي الجانب التنظيمي وقفت السكرتارية أمام الاستعدادات الجارية  للاحتفاء بالذكرى ال 57 لثورة الرابع عشر من أكتوبر الخالدة وأقرت إقامة ندوة سياسية وفكرية بهذه المناسبة الغالية التي تتزامن مع الذكرى ال 42 لتأسيس الحزب الاشتراكي اليمني،

وجرى خلال الاجتماع تشكيل لجنة تحضيرية برئاسة الرفيق علي باحشوان عضو اللجنة المركزية القائم بأعمال سكرتير أول المنظمة، للاعداد والتحضير للفعالية.

October 7th 2020, 11:06 am

اشتراكي المهرة يعقد اجتماعه الدوري لمناقشة الوضع السياسي والتنظيمي

الاشتراكي نت

 

عقدت سكرتارية الحزب الاشتراكي اليمني بمحافظة المهره اجتماعها الدوري يوم امس برئاسة سكرتيرها الاول محمد ابراهيم سيدون عضو اللجنة المركزية لمناقشة الوضع السياسي والتنظيمي.

وجرى خلال الاجتماع مناقشة الوضع الامني والتمويني بالمحافظة والتحضيرات للاحتفال  باعياد الثورات اليمنية سبتمبرواكتوبر ونوفمبر والذكرى الـ 42 لتأسيس الحزب الاشتراكي اليمني.

واكدت السكرتارية علي تعزيز الوضع الامني والمشاركة الاجتماعية، وتنشيط دور الاحياء السكنيه، ومنظمات المجتمع المدني بما يؤمن الاستقرار الامني وكذلك تفعيل الرقابة المجتمعية على التموين واستقراره وبالذات المشتقات النفطية.

ودعت السلطات المعنية الى  الاضطلاع بمهامها المهنية والاجتماعية والمجتمعية.

واقرت السكرتارية عقد ندوه بمناسبة أعياد الثورة والاستقلال الوطني خلال الأسبوع الاول لشهر نوفمبر.

October 7th 2020, 11:06 am

الحكومة اليمنية تطالب الأمم المتحدة بمعاقبة الحوثيين بسبب تجنيد آلاف الأطفال

الاشتراكي نت

 

طالبت الحكومة اليمنية، مساء الثلاثاء، الأمم المتحدة بمعاقبة جماعة الحوثيين، بسبب تجنيدها لآلاف الأطفال في صفوفها.

وقال وزير الخارجية، محمد الحضرمي، خلال لقاء افتراضي، مع وكيل الأمين العام للأمم المتحدة، الممثل المعني بالأطفال والنزاع المسلح، فرجينيا غامبا، إن ميليشيا الحوثي مسؤولة عن التجنيد والحشد الممنهج لألاف الأطفال وسرقة طفولتهم ومستقبلهم وتحويلهم إلى وقود لحربها العبثية ضد اليمنيين،
وشدد الحضرمي على ضرورة الزام الحوثيين باحترام قواعد القانون الدولي وإنها ممارساتها غير الأخلاقية بحق جيل كامل من الأطفال.

ودعا الوزير إلى "استكمال خارطة الطريق لمنع تجنيد الأطفال بالتعاون مع الفريق القطري لحماية الطفولة التابع لليونيسف".

ووقعت اليمن ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) نهاية 2018، اتفاقية خارطة طريق لحماية الأطفال في مختلف أنحاء البلاد والحيلولة دون تجنيدهم.

من جانبها أشادت جامبا بالخطوات والإجراءات التي اتخذتها الحكومة لحماية وصون حقوق الأطفال ومنع تجنيدهم في صفوف القوات المسلحة والأمن حسب ما افادت وكالة الانباء الحكومية "سبأ"

ونوهت بمستوى التعاون القائم بين الحكومة ومكتبها في نيويورك والفريق القطري لمنظمة اليونيسيف في اليمن، معربة عن تطلعها لمزيد من العمل المشترك مع الجهات المعنية في اليمن خلال المرحلة القادمة لاستكمال تنفيذ خطة العمل الموقعة بين الجانبين وضمان البيئة الآمنة للطفولة في اليمن.

October 7th 2020, 10:35 am

أربعون عاما على رحيل عبد السلام الدميني واخويه (6)

الاشتراكي نت

(6)

مانع وهو الحرب، بالرغم من التفاهم بين الرجلين ولكن هناك آخرين غير منتمين للجبهة الوطنية لا يقبلون بهذا الوفاق، ومعلوم أن الجبهة الوطنية أول ما كنا نسعى إليه هو وقف النزاعات المسلحة وعمل صلح مؤقت قد يمتد سنوات، ويتم هذا المسعى بسهولة لثقة الناس بالجبهة الوطنية الديمقراطية وخاصة بعد الصلح الكبير الذي أبرمه عبدالفتاح إسماعيل رئيس الشطر الجنوبي مع قبائل بكيل وحاشد وخولان بن عامر عند تواجدهم بكثرة في الجنوب عام 1979م وكان لمجاهد القهالي دوراً في هذه الحشود القبلية.

جاءنا خبر مفاده أن المناضل عامر بن قريد أصيب بجروح أثناء اشتباكاته مع السعودية على حدود البلدين وهذا عامر بن قريد من قبيلة ذو حسين مقاوم عتيد لا تلين له قناة للمساعي السعودية في الاستيلاء على الأرضي اليمنية من قبل وجود الجبهة الوطنية الديمقراطية، وكنت مسؤول عنه بصورة استثنائية وله شعبية ومعرفة وتقدير واسع لدى قبائل دهم المناوئين للتوسع السعودي، وكان يرصد باستمرار دخول السعوديين بالمعدات والأسمنت لوضعها علامات في مناطق الجوف (الربع الخالي اليمني) وكانت تقديرات عامر بن قريد أن السعوديين قد توغلوا عشرات الكيلومترات بل وأحياناً مئات الكيلومترات داخل الأراضي اليمنية ، وأن العلامات والآبار والمدارس التي تمت أيام عهد الرئيس إبراهيم الحمدي قد طمستها السعودية وردمت الآبار لإدخال هذه الأراضي في المملكة السعودية، وقد أخذنا محمد عرفج بن حليمان وعبدالله العصار ومحمد الراعي إلى منطقة بعيدة شرق المهاشمة، من بدري وبعد صلاة الفجر على بعد أكثر من 150 كيلو متر من عاصمة الجوف (الحزم) وعامر بن قريد لا يقيم في مكان واحد ولا يمكن السعوديين من خلال استطلاعاتهم من القضاء عليه ولولا القرابة بين الادلاء  وبين عامر بن قريد ما وصلنا إليه إلا إذا جاء هو إلى موقعنا  وخاصة تردده على برط عند تواجدي فيها، وحاولنا إقناعه بالتريث وعدم زج نفسه مع القوات السعودية في اشتباكات غير متكافئة قال أنا أغير على الجرارات والحراثات التي تضع العلامات في الأرضي اليمنية على امتداد الحدود من وائلة في الغرب إلى حدود حضرموت غرب الوديعة والشرورة أي إلى حدود مديرية زمخ ومنوه الصحراوية الحضرمية.

وقد ارتاح جداً جداً من زيارتنا ونصحنا بالحركة السرية حين  نكون على مقربة من الحدود السعودية، فحرس الحدود السعودي يطلقون النار على أي سيارة أو حركة تقترب من العلامات الحدودية الجديدة في أرضنا اليمنية، ولم نجد ما نمنحه من مساعدة إلا رسالة موقعة مني ومن الدكتور عبدالسلام إلى العبر لإعطائه بعض قطع الأسلحة الشخصية والذخائر تعويضاً عن بعض ما فقده، ومن الضروري الإشارة إلى النهاية التراجيدية التي استشهد فيها هذا الوطني المدافع عن الأرضي اليمنية حيث وضع له كمين من عدة أطقم وأسلحة متوسطة بعد مراقبته ومتابعة تحركاته (لسنوات) واشتبكوا معه في معركة حامية ويقول من نجا من أصحابه أنه قاتل بشراسة وألحق خسائر كبيرة بالسعودية ودمر طقمين بالبوازيك وقتل أكبر عدد منهم، وكادوا يفرون لولا استشهاده في أرضه، ويقول من نجا من أصحابه أنه كان يصرخ بكل صوته النصر لليمن وفي القريب سينصرنا الله عليكم يا بني (.......) هذا ما شهد به مرافقوه الذين نجوا من الكمين، وحدثنا الناجون من أصحاب عامر بن قريد أنه طالبهم بمتابعة البطاقة الحزبية قبل استشهاده التي وعده بها يحيى منصور أبو اصبع وهم في عدن، وكذلك وعد من عبدالواحد المرادي بإعطائه بطاقة العضوية في الحزب الاشتراكي ليس حباً فيه وإنما كرهاً بالسعودية التي تكره الحزب الاشتراكي، وكان يقول من تكره السعودية فهو وطني لا يفرط بالتراب اليمني، وكانت آخر كلماته أرجوكم دافعوا عن أرض الآباء والأجداد ضد الغزو السعودي، هذا هو الشهيد عامر بن قريد قال لي ونحن في عدن عند طلبه بطاقة الحزب أن أهم شرط لعضوية الحزب الاشتراكي هو الدفاع عن الأرض اليمنية و أثبتت الأحداث انه يقاتل ومستعد للشهادة دفاعاً عن بلده اليمن فهو اشتراكي أعطوه حتى  بطاقة عبدالفتاح والا بطاقة برجنيف.

 بعد المعرفة بينه وبين علي شايع هادي كان الأخير معجب جداً بعامر بن قريد لصدقه وصفاء سريرته وحبه لبلده، ولهذا كان يستقبله على الدوام، من الزيارات المهمة مع الدكتور الشهيد عبدالسلام الدميني هي زيارتنا للشيخ الكبير عزيز بن هضبان والذي كنت أزوره  في كل مرة آتي من العبر وحين سمع عبدالسلام عنه صمم على زيارته، مع العلم أن عبدالسلام لا يتوقف عن التدوين وتسجيل كل ما يسمع كراسة بعد كراسة، وفي نيته تأليف كتابين كل كتاب سينال به دكتوراه لأهمية المستجدات في المواضيع التي لم يتطرق إليها أحد أو يسبق لها دارس أو باحث بطريقة علمية وعملية حتى ذلك الوقت، عرجنا على الشيخ بن هضبان وسط عواصف ترابية لا ترحم وفي شدة هذه العواصف الترابية التي تحجب الرؤية لمائة متر تحرمنا من رؤية الطريق وبدون أن نشعر من شدة تقلبات الرياح المثيرة لتحركات الرمال إذا بنا نتجه شرقاً وجنوباً ومن سوء الحظ أن البوصلة التي كنت أحملها دائماً عند الدخول في الصحراء لم تكن في حوزتي واضطررنا إلى التوقف عن المسير والانتظار حتى تخف الموجة العاتية من الأتربة، كان كل واحد منا كأنه قطعة من الرمل، عيوننا وأفواهنا وآذاننا مليئة بالأتربة إلى درجة الإزعاج، تحرك أسنانك تقحط حصى، تمسح عينيك تضيف لها أتربة، بعد أربع ساعات من الانتظار بدأت العواصف تهدأ والرؤية تتضح شيئاً فشيئاً، فقال الشيخ محمد صالح الراعي أننا قد تهنا وعلينا بالعودة باتجاه الغرب، ومشينا لأكثر من ساعة دون أن تتضح العلامات التي يعرفونها، وتشاء الصدف أن تعبر سيارة طقم (شاص) من بعيد، فأطلقوا النار إشارة الاستغاثة وإذا بالطقم يتجه نحونا وإذا بالطرفين يعرفان بعض، قالوا أنكم متجهين صوب مأرب جنوباً، ثم عرفنا الاتجاه وواصلنا المسير ونحن في حالة من الجوع الشديد، إلا أن الماء متوفر في السيارة، وصلنا خيمة عزيز بن هضبان ورحب بنا مرحب الصوت كان الوقت بعد غروب الشمس (مرحب الصوت يعني ضيافة وذبائح) فترجاه محمد عرفج أن يكتفوا برأس واحد من الجلب (الأغنام)، قال الشيخ أن العواصف الترابية كادت أن تفني الأغنام لمباغتتها فجأة وأن عدد من الأغنام قد طمرته الأتربة، ودخلنا في أحاديث مع الشيخ بن هضبان حتى يجيء الأكل وينضج اللحم، ومما قاله أنه قبل سبعين أو ثمانين سنة شارك في الهجوم على الدرعية في نجد (كانت عاصمة الدولة السعودية الأولى والثانية) وعمره ستة عشر أو سبعة عشر سنة بقيادة والده الشيخ حسن بن هضبان وجمع من قبائل دهم رداً على هجوم من أهالي الدرعية على مناطق يام (يام تشغل الآن محافظة نجران) والذين استنجدوا بقبيلة دهم وبالشيخ بن هضبان وتمكنوا من أخذ أعداد كبيرة من الإبل والضأن والأبقار من الدرعية، وأن الملك عبدالعزيز جاء إلى الرياض من الكويت وأقام إمارته بعد هذه الحادثة مباشرة، واتصل بمشايخ دهم ويام للصلح وعدم الاعتداء من أي طرف، وقال أنه يذكر أن والده قدم المساعدة أكثر من مرة للشيخ سلطان آل نهيان الذي جاء والده أكثر من مرة وكذا مشايخ عجمان والشارقة وقطر، وأنه قد زار هذه المناطق في عصر والده قبل وجود هذه الدول فقط الكويت والسعودية، أما اليوم فإن الشيخ زايد بن سلطان وبعد تحسن ظروفهم وأصبحوا دولاً قد قرر مخصص شهري (مال) له ولآخرين من مشايخ دهم الذين قدموا العون والمساعدة لوالده وله أي لزايد ووالده سلطان أيام الفقر والفاقة، وأنه ملزم بزيارة أبو ظبي سنوياً وألا يغضب الشيخ زايد والمشايخ الآخرين، وقد عرضوا عليه المال والدار والإقامة فرفض لأن أرضه في الجوف برجالها وأوديتها وجبالها أجمل ما في الدنيا !!!، وأضاف أن الشيخ زايد قدم له شهادات وأخبار أن آل نهيان من اليمن وأنهم ينتمون لقبائل دهم، وسأل الدكتور عبدالسلام عن العلاقة مع السعودية، قال مقطوعة وسيئة بسبب أطماعهم بأرضنا ودخولهم في حدودنا وادعائهم أنها أرض سعودية، وقال كيف هذا .. قبيلة يام يمنية هي جزء من قبيلة همدان بن زيد والتي تضم يام وحاشد وبكيل، واستولى عليها السعوديون قبل ثلاثين أو أربعين سنة في الحرب التي شنوها على الإمام يحيى وأخذوا نجران وجيزان وعسير وقد التقينا نحن وفد من أبناء الجوف ومن قبيلة ذو غيلان ودهم بالإمام يحيى حميد الدين وعاتبناه على ترك الأرض اليمنية للملك عبدالعزيز بن سعود وعبرنا.....

....... يتبع

October 6th 2020, 1:45 pm

القوات الحكومية تطلق عملية عسكرية وتسيطر على مواقع إستراتيجية شمالي الجوف

الاشتراكي نت

 

حققت القوات الحكومية، اليوم الثلاثاء، تقدما جديدا في محافظة الجوف، شمالي شرق البلاد.

وقالت مصادر ميدانية ان القوات الحكومية في المحور الشمالي بمحافظة الجوف، أطلقت عملية عسكرية في مديرية خب الشعف.

وبحسب المصادر فقد تمكنت القوات الحكومية من استعادة السيطرة على معسكر الخنجر، ونقطتي البرقاء، والرقيب الأبيض، والتقدم مسافة أكثر من 30 كيلو متر مربع.

وتزامنت المواجهات مع سلسلة غارات جوية استهدفت مواقع وتجمعات وآليات حوثية في العديد من مناطق المديرية الأكبر في المحافظة.

وأسفرت المواجهات والغارات عن سقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف المسلحين الحوثيين، علاوة على تدمير آليات قتالية.

وخلال الأيام الماضية كانت القوات الحكومية تمكنت من السيطرة على مناطق واسعة شرقي مدينة الحزم، عاصمة المحافظة.

October 6th 2020, 11:59 am

التحالف يعلن إسقاط طائرة مسيرة للحوثيين بالقرب من نجران

الاشتراكي نت

 

اعلنت قيادة القوات المشتركة لتحالف دعم الشرعية الذي تقوده السعودية في اليمن، اليوم الثلاثاء، أن منظوماتها الدفاعية اعترضت طائرة حوثية مفخخة من دون طيار.

وأكد العميد تركي المالكي المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العربي في بيان مقتضب، أن الدفاعات الجوية السعودية دمرت الطائرة قبل أن تصل لهدفها في محافظة نجران جنوبي المملكة.

ويأتي الهجوم الحوثي الجديد بعد أقل من 24 ساعة على إعلان التحالف تدمير زورق بحري مفخخ في بالقرب من ميناء الصليف على سواحل البحر الأحمر، وإحباط مخطط حوثي لإستهداف حركة الملاحة الدولية في مضيق باب المندب.

وكثفت جماعة الحوثيين  خلال الآونة الأخيرة هجماتها على الأراضي السعودية بإستخدام الصواريخ والطائرات المفخخة والتي تجاوزت أكثر من 700 هجوم وفق تصريحات مصادر سعودية.

October 6th 2020, 10:58 am

الأمم المتحدة تدعو اليمنيين لوقف التصعيد العسكري في الحديدة

الاشتراكي نت

 

دعت بعثة الأمم المتحدة لمراقبة وقف إطلاق النار في الحديدة، جميع الأطراف إلى وقف إطلاق النار وتجنب التصعيد العسكري.

وحثت بعثة الأمم المتحدة في بيان صادر عنها اليوم الثلاثاء، الأطراف على الإلتزام بالهدنة وقرار وقف إطلاق النار الذي توصل إليه الجانبان بموجب اتفاق السويد، الذي رعته الأمم المتحدة قبل عامين، من أجل تحييد مدينة الحديدة وموانئها عن الأعمال القتالية وعدم تعريض السكان المدنيين للمزيد من الخطر.

وأعربت البعثة الأممية عن انزعاجها الشديد إزاء تصاعد العنف بين جماعة الحوثيين والقوات المشتركة الموالي للحكومة الشرعية في عدد من مديريات المحافظة.

وتشهد مدينة الحديدة للأسبوع الثاني على التوالي، معارك عنيفة بين القوات المشتركة والحوثيين في أكثر من جبهة، وسط تبادل للقصف المدفعي المكثف الذي طال عددا من الأحياء السكنية خلال اليومين الماضيين، ماتسبب في سقوط ضحايا من المدنيين.

October 6th 2020, 10:29 am

الهجرة الدولية: نزوح 8 ألف يمني بسبب المعارك خلال سبتمبر الماضي

الاشتراكي نت

 

كشفت منظمة الهجرة الدولية، اليوم الإثنين، عن نزوح أكثر من 8 ألف شخص خلال سبتمبر الماضي جراء تصاعد القتال مؤخراً في محافظة مأرب.

وقالت المنظمة الأممية في بيان صادر عنها إن موجة النزوح الأخيرة أدت إلى إرتفاع أعداد النازحين منذ مطلع العام الجاري إلى 70 ألف شخص في المحافظة ذاتها.

وأكدت المنظمة أن تزايد أعداد النازحين الذين يعيشون في مأرب زاد الضغوط على الخدمات الاساسية، مؤكدة أن النازحون في مأرب يعانون من "الكثير من التحديات واحتياجاتهم مرتفعة" .

وأشارت المنظمة إلى أن برامج المياه والصرف الصحي والنظافة الصحية التي تقدمها في مأرب باتت ممكنة من خلال الدعم المقدم من الاتحاد الأوروبي للحماية المدنية والمساعدات الإنسانية، ومكتب الشؤون الإنسانية التابع للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، والمملكة العربية السعودية، ودولة الكويت.

وبحسب المنظمة فإنه في مدينة مأرب المكتظة بالسكان، لا خيار أمام الكثير من النازحين سوى الاحتماء في ملاجئ ذات ظروف مزرية، مما يجعل الأسر في حاجة بشكل خاص إلى المأوى والمياه وخدمات الصرف الصحي والغذاء، وفق بيان المنظمة.

October 5th 2020, 11:22 am

نقابة الصحفيين اليمنيين تدين الإجراءات التعسفية ضد الصحفيين في حضرموت

الاشتراكي نت


أعربت نقابة الصحفيين اليمنيين، عن انزعاجها الكبير من تحقيق شرطة حضرموت مع الصحفي عماد الديني.

وقالت النقابة في بيان صادر عنها اليوم الاثنين أنها تلقت بلاغاّ من الزميل عماد مهدي الديني رئيس تحرير صحيفة أخبار حضرموت، بشأن تلقيه استدعاء من الشرطة على ضوء شكوى ضده مقدمة من شركة حضرموت للطاقة المشتراة، على خلفية كتاباته النقدية للشركة.

 وجددت التأكيد على موقفها الثابت الداعم لمنتسبيها وزملاء المهنة في نشاطهم الصحفي الناقد للاختلالات أين ما وجدت.

 ودعت الجميع لتقبل النقد الموضوعي البناء الهادف للتصحيح.. موضحة أن هذا هو مضمون وهدف الرسالة الصحفية والإعلامية.

وعبرت النقابة عن انزعاجها من مسألة الاستدعاءات والتحقيق مع الصحفيين عبر الشرطة على ما يقومون به من كتابات.

 وأكدت أنه من المفترض أن يتم ذلك من قبل نيابة الصحافة والمطبوعات لإيمان النقابة بتخصصها واحتراماّ للقضاء.

October 5th 2020, 11:07 am

مطار صنعاء يستقبل الدفعة الثانية من المرضى العالقين في الخارج

الاشتراكي نت

 

يستقبل مطار صنعاء ، اليوم الاثنين، ثاني رحلة جوية تابعة للأمم المتحدة منذ إغلاقه في التاسع من سبتمبر الماضي بسبب نفاد كميات الوقود المخزنة فيه، بحسب بيان سابق للحوثيين.

وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الانسانية على حسابه في تويتر إن "رحلة جوية ثانية في طريقها إلى ⁧‫صنعاء⁩تحمل المزيد من المرضى الذين كانوا يتلقون رعاية طبية في الأردن لأمراض وحالات لا يمكن علاجها في ⁧‫اليمن"⁩.

‏وأشار المكتب، إلى إن الجسر الجوي الطبي يعد جزءًا من العملية الإنسانية للأمم المتحدة في اليمن.

و أكدت منظمة الصحة العالمية يوم أمس الاحد في تغريدة على موقعها بتويتر؛ وصول طائرة تابعة للأمم المتحدة تقل مدنيين يمنيين ومرافقيهم إلى مطار صنعاء الدولي، بعد تلقيهم العلاج في الخارج.

وأضافت المنظمة "بفضل عمليات الجسر الجوي الطبي للأمم المتحدة، تلقى المرضى العلاج في الأردن لحالات مزمنة مختلفة يعانون منها ولايتوفر علاجها داخل اليمن، واليوم تم إعادتهم لبلدهم.

وتسبب إغلاق مطار صنعاء في إعاقة وصول عشرات الأطنان من الأدوية والمعدات الطبية التي تقدمها منظمة الصحة العالمية كمساعدات لليمن لمواجهة فيروس كورونا وباقي الأوبئة المنتشرة في البلد.

وكانت جماعة الحوثيين الانقلابية أعلنت في 9 سبتمبر، إغلاق مطار صنعاء أمام الرحلات الإنسانية الأممية؛ مبررة ذلك بسبب منع التحالف لعربي إعطاء التصاريح الخاصة لسفن المشتقات النفطية للدخول الى ميناء الحديدة، حسب بيان صادر عنها.

ومنذ انقلاب الحوثيين على الشرعية في أواخر 2014 م، أقفل مطار صنعاء أبوابه في وجه الرحلات المدنية ليقتصر نشاطه فقط على إستقبال الطائرات الخاصة بالأمم المتحدة ولجنة الصليب الأحمر الدولية.

October 5th 2020, 10:52 am

عندما صك عبد الغني علي النقد الجمهوري بإسم ملكي!!

الاشتراكي نت

 

شهدت مدينة تعز في الثاني من أكتوبر 1977م وفاة وتشييع الدكتور عبد الغني علي، عضو مجلس قيادة ثورة 26 سبتمبر والوزير الأبرز في تسع تشكيلات وزارية، وكان ما يزال شابا في حوالي السادسة والأربعين من عمره.

مات مدينا.  ولا يملك منزلا.

يقول الأستاذ عبد الباري طاهر: "لا يعرف الكثير من أبناء شعبنا أن أول مسؤول في المالية وباني صروح الاقتصاد اليمني مات في شقة استأجرها له أقرباؤه في تعز ". (كل الاقتباسات مأخوذة من كتاب "عبد الغني علي أحمد ناجي درة نقاء في عنق الخلود" إعداد وتحرير غازي علي أحمد).

عضو مجلس قيادة الثورة ووزير للخزانة والمالية والاقتصاد والتموين والتجارة والإعلام وشؤون الجنوب يغادر الحياة بيد نظيفة وجيب فارغ، لأن ضميره أنظ. وبتعبير الأستاذ الرائي عبدالله البردوني : "لقد خرج عبدالغني علي من المناصب الوزارية نقيا كخروج الأمطار من ضمائر السحاب".

عبد الغني المولود في عزلة الأعروق بمديرية حيفان محافظة تعز حاصل على الماجستير والدكتوراه في الاقتصاد والمال من الولايات المتحدة الأمريكية، وهو الذي أشرف على إنشاء البنك اليمني للإنشاء والتعمير واللجنة العليا للرقابة على النقد وكان رئيسا لها، كما ترأس هيئة الرقابة المالية والمجلس الإقتصادي الأعلى.  في حين أنشأ وأشرف على إنشاء الكثير من الهيئات والمؤسسات والشركات العامة المساهمة. 

مع ذلك، كما يقول السفير عبدالوهاب جحاف: "كنا نراه يمشي برجليه من سكنه إلى وزارة المالية وإلى القصر الجمهوري وإلى غيرهما بدون سيارة أو حتى حرس إلى جانبه، رغم الظروف والمخاطر في تلك الأيام الصعبة".

هذا التواضع الجم ظهر كذلك في الترفع من ذكر عضويته في مجلس قيادة الثورة والتغاضي عن ذكر درجته العلمية في المراسلات الرسمية وعند التوقيع على النقود الأولى للنظام الجمهوري،  وهو التوقيع الذي اشتهر به في عموم اليمن، مكتفيا بالأسم الثنائي دون لقب الدكتور.

كانت عضوية مجلس قيادة الثورة تحصيل حاصل نظرا لكفاءته وما يتمتع به من "كاريزما" قيادية. ولأدواره في التحضير للثورة.، وهو ما يعترف به غير المدعين لأنفسهم ببطولات وهمية على حساب إغفال الأبطال الحقيقيين.

بعد أسبوعين من حدث الثورة ترأس عبدالغني وفدا رسميا الى قاهرة جمال عبد الناصر لشرح الأوضاع في اليمن والتمهيد لصك العملة الجديدة تنفيذا لقرار مجلس القيادة في 15 أكتوبر 62 استبدال العملة القديمة، ريال ماريا تريزا النمساوي، بعملة فضية جديدة. وفي 17 يونيو وقع عبدالغني مع الحكومة المصرية اتفاقا لصك عملة ورقية من فئة الريال اليمني.

يبرز هنا السؤال: لماذا أبقت سلطة الجمهورية اسم الريال على عملتها الجديدة؟.

الريال إسم مخفف من (الريّال) بتضعيف الباء، ويعني (ملكي) باللغة الإسبانية. يحمل هذا الأسم عدة أندية إسبانية أشهرها نادي ريال مدريد.

للإجابة على السؤال، أحاول في السطور التالية تخمين ما حدث:

لا أعرف ما إذا كان مؤرخو العملة اليمنية قد تطرقوا لهذا الموضوع، لكني أعتقد أن الدكتور عبدالغني علي، وهو الوزير المختص، كان وراء إبقاء اسم الريال الذي كانت تستخدمه سلطة الإمامة. والمعروف بين الناس بالريال "الفرانصي" أي الفرنسي نسبة الى فرنسا.

تحمل العملة الجديدة إسم الجمهورية وشعارها المتضمن العلم الوطني و نسر صلاح الدين المستخدم في عدة بلدان عربية مع بعض التعديل.

التضاد بين الجمهوري والملكي في (الريال الجمهوري) لن يمر ببساطة على مثقف موسوعي كعبدالغني علي. فإلى جانب مستواه الراقي في الاقتصاد والسياسة هو أديب ولغوي، تدل على ذلك أشعاره ومراسلاته. ويجيد ثلاث لغات حية على الأقل، هي: الإنكليزية، الفرنسية، والروسية. بما يعني أن معنى الريال كان واضحا لديه لكنه أراد تمرير الاسم لسبب أكثر وضوحا يتعلق بالاستقرار المالي والاقتصادي للمجتمع والدولة الوليدة. 

صحيح ان معظم المواطنين لم يكونوا على دراية بمعنى الريال بيد أن عيون الرجل مصوبة نحو المستقبل لا الشكليات.

 لذا. بدأ بصك العملة الفضية الجديدة والنحاسية المساعدة لها بالقيمة ذاتها لريال الماريا تريزا وبمعاييرها ومواصفاتها.

 وفي وقت لاحق صك العملة الورقية بحيث تكون فئة الريالات الخمسة موازية لقيمة الريال المارياتريزا. فسهل بذلك التعامل بهما لدى المواطنين بدون أي صعوبة أو ارتباك. مما أعطى انطباعا جيدا لدى الجميع بالجمهورية وعملتها، في الداخل والخارج.

تقدم الفترة الزمنية التي استغرقها تبديل العملة دليلا على ما أقول:

بين 15 أكتوبر 62 ، تاريخ صدور قرار الاستبدال وآخر يوم من مايو 65 م , كآخر مهلة للاستبدال وسحب العملة القديمة من التداول، سنتان وسبعة شهور ونصف الشهر. وهي مدة طويلة نسبيا، كان الهدف منها تحسين سمعة العملة والنظام الجمهوري في آن.

رافق ذلك صدور قانون بتنظيم رؤوس الاموال العاملة في اليمن. بعد إنشاء هيئة الرقابة على عمليات النقد الاجنبي.

هذه شهادة أخرى من السفير جحاف: "قبل الثورة وقيام الجمهورية لم يكن في اليمن حقوقي واحد موجود في صنعاء له قدرة ومكانة علمية غير الدكتور عبدالغني علي الذي كان قد تخرج من كلية الحقوق في جامعة القاهرة" المصرية، ليسانس حقوق بدرجة  إمتياز سنة 53 م.

كل الذين تخرجوا قبل الثورة وبعدها - يضيف السفير جحاف-: "ومن بينهم الدكتور حسن مكي والمهندس عبدالله الكرشمي والأستاذ محسن العيني والدكتور محمد سعيد العطار،،، جميع هؤلاء وغيرهم كانوا  تلاميذ عبد الغني علي أحمد في جلساتهم العلمية وفي لقاءاتهم الثقافية". 

وما ذا بعد؟

لا بأس ان أختتم هذه التناولة بتصريح مطول لعبدالغني علي كوزير للخزانة والاقتصاد والتموين نقلته صحيفة الثورة في السابع عشر من مايو 67 م عقب اتخاذ إجراءات سلعية ومالية قال فيه: "وسيكون سعر الصرف بالنسبة لهذه السلع جميعها هو ثلاثة ريال لكل جنيه إسترليني وبذلك يتوافر لدينا أقوى سلاح لمحاربة الغلاء وأمتن دعامة لدعم الريال اليمني وتثبيت سعره عند المستوى اللائق".

كان الجنيه الاسترليني بثلاثة ريالات فقط. أما اليوم فلا تشكي لي أبكي لك.

October 5th 2020, 10:22 am

هولندا تدعم القطاع الصحي في اليمن بـ 7 ملايين دولار

الاشتراكي نت

 

قدمت مملكة هولندا مبلغ 7 ملايين دولار أمريكي لصندوق الأمم المتحدة للسكان، من أجل توفير أدوية ومستلزمات الصحة الإنجابية في حالات الطوارئ المنقذة للحياة في جميع المديريات اليمنية البالغ عددها 333 مديريات في السنوات الأربع القادمة.

وقال صندوق الأمم المتحدة للسكان، في بيان صادر عنه اليوم الاحد أنالنظام الصحي ينهار في اليمن ، لا سيما فيما يتعلق بالصحة الإنجابية ، ويزداد الأمر سوءاً بسبب COVID-19الذي يستمر في الانتشار بسرعة في جميع أنحاء البلاد مع عواقب بعيدة المدى على النساء والفتيات،

ولفت البيان الى أن ما يقرب من نصف المرافق الصحية جبرت على الإغلاق أو العمل جزئيًا مؤكداً أن 20 في المائة من المرافق الصحية فقط تقدم خدمات صحة الأم والطفل.

وأشار البيان إلى أن النقص في الأدوية المنقذة للحياة للأمهات والأطفال حديثي الولادة، بما في ذلك وسائل تنظيم الأسرة يعرض حياة النساء والفتيات لخطر كبير.

وقال بيتر ديريك هوف، السفير الهولندي في اليمن: "نحن ملتزمون بتحسين صحة النساء والفتيات، خاصة صحتهنّ الإنجابية. هذه المساهمة ستضمن استمرارية مستلزمات وإمدادات الصحة الإنجابية الهامة في جميع أنحاء البلاد وتساعد على تعزيز وصول النساء إلى هذه المستلزمات المنقذة للحياة

وأضاف: ستدعم المساهمة شراء وسائل منع الحمل والأدوية المنقذة للحياة اللازمة لمنع الأسباب الرئيسية لوفيات الأمهات والمواليد الجدد في اليمن. كما أنها ستساعد على تعزيز سلسلة التوريد والأنظمة اللوجستية اللازمة لتحسين الرعاية الصحية الإنجابية في البلاد. 

ولفت الىأنه لطالما كانت مملكة هولندا شريكًا إنمائيًا طويل الأمد لليمن لأكثر من 40 عامًا وكانت هولندا مساهماً رئيسياً في تأمين سلع الصحة الإنجابية في اليمن. في العامين الماضيين ، وساهم دعم مملكة هولندا في تقليل نفاد الأدوية الأساسية للصحة الإنجابية وساعد على الوصول إلى أكثر من 300000 امرأة بوسائل منع الحمل.

من جانبه، قال نيستور أوموهانجي، ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان في اليمنان هذه المساهمة جاءت في الوقت المناسب من مملكة هولندا وستكون بمثابة شريان حياة لملايين النساء والفتيات في اليمن ، في وقت يتعرض فيه الكثير منهن للنزوح الداخلي ، ويواجهن احتياجات متزايدة في مجال الصحة الإنجابية ، ويواجهن خطرًا متزايدًا للإصابة بكوفيد 19.

وأضاف انه كنتيجة مباشرة لهذه المساهمة ، سنشهد عددًا أقل من وفيات الأمهات والمواليد الجدد ، وانخفاض حالات الحمل غير المرغوب فيه في جميع أنحاء البلاد."

 وأشار الى ان صندوق الأمم المتحدة للسكان هو المصدر الوحيد لأدوية الصحة الإنجابية الأساسية للبلد في الوقت الحاضر ، ويوفر أكثر من 90 في المائة من وسائل منع الحمل المستخدمة في المرافق العامة في جميع أنحاء البلاد.

 ولفت الى انه تم تعليق ما يقرب من 70 في المائة من برنامج الصحة الإنجابية التابع لصندوق الأمم المتحدة للسكان في اليمن منذ مايو 2020 بسبب نقص التمويل.

واوضح انه للاستمرار في الوصول إلى النساء والفتيات الأكثر ضعفاً ، يحتاج صندوق الأمم المتحدة للسكان إلى 100.5 مليون دولار أمريكي في عام 2020. وحتى الآن ، لم يتم تلقي سوى 62 في المائة من التمويل.حسب ما افاد البيان.

October 4th 2020, 3:18 pm

اشتباكات عنيفة ومعارك كر وفر جنوبي شرق الحديدة

الاشتراكي نت

 

تواصلت، اليوم الأحد، المعارك العنيفة بين القوات اليمنية المشتركة الموالية للحكومة الشرعية، وجماعة الحوثيين الانقلابية، في محافظة الحُدَيدَة غربي البلاد.

وقالت مصادر ميدانية لـ الاشتراكي نت" أن قوات الحوثيين تشن هجوما مكثفاً منذ مساء الخميس بمختلف الأسلحة والقذائف دبابات ومدفعية وقاذفات صاروخية وطيران مُسير على مواقع للقوات الحكومية جنوبي شرق الحديدة.

وحسب ما أفاد مراسل "الاشتراكي نت" تمكنت قوات الحوثيين من السيطرة على بعض المواقع في مديرية الدريهمي فيما صدت القوات الحكومية  الهجوم في مواقع أخرى بعد معارك عنيفة سقط خلالها العديد من القتلى والجرحي من الطرفين.
ولا تزال المعارك مستمرة حتى لحظة كتابة الخبر

وحصل مراسل الاشتراكي نت على بعض أسماء القتلى من القوات المشتركة وهم: (عبدالقادر علي عبده قائد العلقمي، احمد نصور الفاضلي العلقمي، هيثم الحنك الأغبري، قصي احمد علوان البوكري) فيما جرح كلٌ من: (اسامه محمد عبد سالم ذياب العلقمي الصبيحي (نجل ابو ذياب قائد اللواء الأول مشاه)، وليد سعيد راشد العلقمي الصبيحي، نسيم جميل علي راشد ذياب العلقمي الصبيحي، رمزي علي محمد سعيد الصبيحي، اسامه سرور المحمدي الصبيحي، عبده راشد سعيد المشمري الصبيحي، عبده احمد عبدالله سيف الصبيحي، عبدالسلام محمد سيف  الكريح الصبيحي، وسام يسلم محمد المشمري الصبيحي، رشاد مهدي راشد العلقمي الصبيحي، موسى احمد محمد عابد الصبيحي، لبيب عوض علي عبدالله الصبيحي، فيما لم يتمكن مرسلنا من الحصول على بقية الأسماء.

ولا تزال الاشتباكات مستمرة حتى لحظة كتابة الخبر وتشهد حالياً معارك كر وفر حسب ما أفاد مراسلنا في المنطقة.

October 4th 2020, 12:13 pm

أبين.. اغتيال جندي من الحزام الأمني برصاص مسلحين في لودر

الاشتراكي نت

 

اغتال مسلحون مجهولون، السبت، جندي بقوات الحزام الأمني بمديرية لودر، في محافظة أبين، جنوبي البلاد.

وقالت مصادر محلية ان مسلحين على متن دراجة نارية اطلقوا النار على الجندي سليم المارمي، أمام مستوصف الحسين الطبي، بمنطقة الخديرة.

وبحسب المصادر فإن الجندي المارمي توفي على الفور فيما لاذ المسلحين بالفرار.

وفي الآونة الأخيرة شهدت محافظة أبين، عديد اغتيالات طالت جنود في الحزام الأمني، في ظل وضع منفلت أمنيا تشهده المحافظة.

October 4th 2020, 11:13 am

الأمم المتحدة: نقل عددا من المرضى إلى مطار صنعاء الدولي

الاشتراكي نت

 

أعلنت الأمم المتحدة تسير رحلة إنسانية إلى مطار صنعاء الدولي اليوم الأحد، قادمة من العاصمة الأردنية عمان تُقل مرضى يمنيين علقوا في الخارج منذ أشهر.

وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في اليمن على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" أن هذه الرحلة المستأجر" تأتي ضمن عملية الجسر الجوي الطبي لنقل المرضى (ذوي الحالات المستعصية) برعاية أممية.

وكان الحوثيون قد أعلنوا  في الـ 9 من سبتمبر الماضي إغلاق مطار صنعاء أمام الرحلات الأممية، بسبب نفاد الوقود في المناطق الواقعة تحت سيطرتهم.

وعللت الجماعة إغلاق المطار، بسبب منع التحالف العربي إعطاء التصاريح الخاصة لسفن المشتقات النفطية للدخول الى ميناء الحديدة.

ومنذ انقلاب الحوثيين على السلطة في أواخر 2014 م،  أقفل مطار صنعاء أبوابه في وجه الرحلات المدنية ليقتصر نشاطه فقط على إستقبال الطائرات الخاصة بالأمم المتحدة ولجنة الصليب الأحمر الدولية.

October 4th 2020, 11:13 am

اشتراكي لحج يعقد اجتماعه الدوري لشهر سبتمبر

الاشتراكي نت

 

عقدت سكرتارية لجنة المحافظة للحزب الاشتراكي اليمني بمحافظة لحج اجتماعها الدوري يوم امس الاحد برئاسة الرفيق حامد عرابه عضو اللجنة المركزية السكرتير الاول للمنظمة الحزبية م لحج .

ووقفت السكرتارية امام القضايا المحددة في خطتها وبعض الموضوعات المرحلة من الدورة السابقة.

كما وقف الاجتماع امام المذكرة المرسلة من قبل القائم بأعمال الامانة العامة والدائرة المالية والإدارية.

 ومن خلال الحوارات والمناقشات الجادة اتخذت السكرتارية جملة من المعالجات والقرارات بشأن تلك القضايا التي وقفت امامها.

وأقر الاجتماع الترتيب والتحضير لفعاليات الاحتفاء بذكرى ثورة اكتوبر ونوفمبر المجيدتين والمكلفين بالإعداد والتحضير لذلك.

 وعلي الصعيد السياسي استعرضت السكرتارية في اجتماعها الاوضاع الصعبة التي يعيشها المواطنون جراء ارتفاع الاسعار وتدهور الخدمات التي تعيشها المحافظة وعاصمتها الحوطة.

 وطالبت السكرتارية السلطة المحلية الاطلاع بمهامها كما ينبغي، كما طالبت الاجهزة المختصة القيام بدورها تجاه ظاهرة الفساد والمفسدين.

وفي ختام الاجتماع أهابت السكرتارية بمنظمات الحزب بالمديريات بلعب دورها في تبني قضايا المواطنين والاستمرار بتفعيل النشاط الحزبي.

October 4th 2020, 10:31 am

اشتراكي زنجبار يعقد اجتماعه الدوري ويشيد بخطوة تبادل الأسرى

الاشتراكي نت

 

عقدت سكرتارية منظمة الحزب الاشتراكي اليمني بمديرية زنجبار اجتماعها الدوري يوم أمس برئاسة الرفيق مصطفى سالم  الحليمي عضو اللجنة المركزية سكرتير أول منظمة الحزب مديرية زنجبار لمناقشة الوضع السياسي والتنظيمي.

واستعرضت السكرتارية خلال الاجتماع التحضيرات الواسعة لإنجاح احتفالات بذكرى ثورتي اكتوبر ونوفمبر وذكرى تأسيس الحزب الاشتراكي اليمني ودور اعضاء الحزب في الإسهام في انجاح الاحتفالات، وانجاح الاجتماع الموسع لنساء الاشتراكي المقرر عقده في السابع من اكتوبر الحالي.

كما ناقش الاجتماع اسهامات مديرية زنجبار في انجاح مؤتمر اتحاد الشباب الاشتراكي اليمني وخطة التوسع الشبابي والاستقطاب لعضوية الاشتراكي من الناشطين الشباب والمراة.

 و حيت سكرتارية منظمة اشتراكي زنجبار باعتزاز وتقدير كبيرين  اقبال الشباب والمرأة على عضوية الحزب لافته الى أن هذا يدل دلالة واضحة على ان تاريخ الآباء يتلقفه الأبناء وان تضحياتهم ونضالهم لم يذهب سدى رغم كل المحاولات النيل من تاريخ نضال الشعب الجنوبي وكرامته الوطنية التي صنعها بالإرادة الثورية والكفاح والنضال الوطني.

وفي الشأن السياسي عبرت السكرتارية عن تقديرها للجهود المخلصة التي تكللت بإطلاق عدد من الأسرى بين طرفي الحرب في شقرة.

ودعت لان تكون تلك الخطوة الرائعة اساسا لمرحلة من التهدئة ورأب الصدع والعودة إلى طاولة الحوار وانجاح مفاوضات الرياض.

October 4th 2020, 10:31 am

اشتراكي خنفر يعقد اجتماعه الدوري لمناقشة الوضع التنظيمي

الاشتراكي نت

 

عقدت لجنة المديرية بمنظمة الحزب الاشتراكي اليمني بمديرية خنفر محافظة أبين اجتماعها الدوري صباح اليوم الأحد بمدينة جعار برئاسة الرفيق سالم علي جعيم السكرتير الأول لمنظمة الحزب لمناقشة الوضع السياسي والتنظيمي.

ووقفت لجنة المديرية أمام تقرير نشاط السكرتارية للفترة من يناير - سبتمبر 2020 م وتقرير مستوى تأهيل وترتيب اوضاع المنظمات القاعدية في الاحياء السكنية، وتقرير مستوى خطة الاستقطاب الحزبي في قطاعي الشباب والمرأة، وتقرير مستوى التحضير لمؤتمر اتحاد الشباب الاشتراكي اليمني.

وفي نهاية الاجتماع اشاد الرفيق الهمامي بعودة النشاط السياسي والحزبي لمنظمات الاشتراكي وقال ان حزبنا مدرسة نضالية تبعث على الفخر اختطت نضالها من الجماهير ومن أجل الشعب وهو الذي حقق منجزات عظيمة وقاد مسيرة ثورة توجت بالاستقلال الوطني الناجز في 30 نوفمبر 1967م. وبناء دولة اليمن الديمقراطية من المهرة إلى باب المندب

وأكد على ضرورة المشاركة الفاعلة في انجاح احتفالات ثورتي اكتوبر ونوفمبر وذكرى تأسيس الحزب وضرورة انجاح مؤتمر شباب الاشتراكي الذي سينعقد في شهر اكتوبر الحالي.

حضر الاجتماع الرفيق سعيد عوض الهمامي عضو اللجنة المركزية السكرتير الأول لمنظمة الاشتراكي محافظة أبين و الرفيق علي حسين سعيد عضو اللجنة المركزية السكرتير الأول لشباب الاشتراكي محافظة أبين والرفيق احمد يسلم سكرتير دائرة الثقافة والإعلام بسكرتارية المحافظة.

October 4th 2020, 10:31 am

إلى الراحل المناضل احمد علي السلامي

الاشتراكي نت

 

بعتمة الليل في وقت الخســــــــوف

عشقت فجــرك وفي دربـــــه مشيت

غازلــت نجمك بإحساس الشغـــــوف

على زُحــاحه في الظلمـه سريــــــت

وصحــوة الفجــر فـي بالـك تطـــوف

تنعبـش الحـلم لـــــو لحظـه نـــسيت

في داخل الحــــزب رصيت الصفوف

ومــن اساسـه المــؤسس ابتـــــديــت

نقشت فكـــــرك وسـاويت الحـــروف

علـى مــــــداميك ساســــــاته بنيـــت

ضبطت هجسـك على وقع الدفـــوف

للعشـــــق غنيت وبالخــــل انتشيــت

وغصت في البحر الى قاع الجــروف

ومـــــن اعاصيــــــر امـــواجه نجيت

فعشــت صامــــد وشامخ بالــوقوف

وفــــوق عــــــرش المحبـــه اعتليـت   

October 3rd 2020, 12:55 pm

انطباعات عن فعالية تأبين المناضل احمد السلامي

الاشتراكي نت

 

كان الحفل التأبيني لفقيد الوطن وقوى "الحداثة" والحزب الاشتراكي اليمني الرفيق المناضل العتيد اللواء/احمد علي السلامي (ابوخالد) عضو المكتب السياسي للحزب الاشتراكي اليمني وعضو مجلس الشورى والشخصية الوطنية والسياسية والاجتماعية العامة. الذي احيته منظمة الشهيد جارالله عمر بالعاصمة صنعاء برعاية الأمانة العامة للحزب الاشتراكي اليمني صباح يوم الخميس الاول من اكتوبر تشرين اول2020م بمقر اللجنة المركزية للحزب الاشتراكي' يوما "اشتراكيا" حافلا من حيث:

*زخم الحضور (الاشتراكي) حيث توافد أعضاء الحزب قيادات وكوادر وأعضاء من اغلب المحافظات.

*الحضور الكبير لاصدقاء وانصار الحزب واساتذة الجامعات ومراكز الأبحاث والادباء والكتاب والصحافيين وغيرهم واصدقاء ومحبي وزملاء الفقيد الكبير أبو خالد السلامي

من اعضاء مجلسي "النواب والشورى" وممثلي الاحزاب والتنظيمات السياسية ومناضلي الثورة اليمنية 26سبتمبر1962م و14 اكتوبر1963م المجيدتين ومنهم الأخوة:

اللواء/علي عبدالله السلال احد قادة تنظيم (الضباط الاحرار) الذي قام بثورة 26سبتمبر1962م وعضو مجلس الشورى اطال الله عمره ومتعه بالصحة وهناء والعافية و اللواء/علي مقبل غثيم عضو مجلس الشورى وزميل الفقيد في كلية الشرطة ومجلس النواب والشورى والاستاذ/ حسن محمد عبد الرزاق/عضو اللجنة العامة للمؤتمر الشعبي ورئيس فرع المؤتمر بمحافظة ذمار وعضو مجلس النواب السابق ومجلس الشورى الحالي واللواء/عبدالله احمد مجيديع عضو مجلس النواب السابق وعضو اللجنة العامة للمؤتمر الشعبي "واللواء/مجاهد القهالي امين عام جبهة13يونيو الناصرية وعضو مجلس النواب السابق" والاستاذ/ حسن زيد امين عام حزب الحق والاستاذ/ يحي حسين العرشي وزير الاعلام والثقافة السابق والاستاذ /عبدالباري طاهر نقيب الصحفيين اليمنيين السابق  والاستاذ/عبد العزيز ناصر الكميم، والاستاذ الشاعر/ محمد عبد السلام منصور احد زملاء الفقيد ودفعته  بكلية الشرطة و والقيادي الناصري المهندس/ حاتم ابو حاتم والاستاذ/ عبدالحميد الحدي.

واعتذر من الأخوة الذين لم اذكرهم كل (باسمه وصفته).

*ومن حيث عمق ومضمون الكلمات التي القيت في (الاحتفال التأبيني) للفقيد المناضل والقائد الاشتراكي والوطني الكبير والخالد/ احمد علي السلامي حيث لم تكن كلمات تقليديه (كربلائية بكائية) خصوصا كلمة الامانة العامة للحزب الاشتراكي اليمني التي القاها رئيس اللجنة المركزية للحزب الرفيق المناضل الاستاذ/ يحيى منصور أبو اصبع التي عددت الادوار النضالية للفقيد (ابوخالد) واعطى حيز كبير للحديث عن الأوضاع السياسية واستمرار (الازمة) السياسية ومآلاتاها الكارثية على حياة السكان وحاضر ومستقبل اليمن. ولم تشذ كلمات الاحزاب السياسية عن مضمون كلمة الحزب.

*وقد عكس مستوى الحضور اللافت والمشرف وفي مثل هذه الظروف لفعالية تأبين الفقيد (ابوخالد) السلامي:

اولا: المكانة الكبيرة للفقيد المناضل اللواء/احمد علي السلامي عضو المكتب السياسي للحزب الاشتراكي وعضو مجلس الشورى عند رفاقه وزملائه ومحبيه.

ثانيأً: صواب الخط السياسي للحزب الاشتراكي اليمني من القضايا السياسية والوطنية والاجتماعية وانحيازه الى الشعب.

ثالثا: الاعداد والتحضير للفعالية من قبل اللجنة المكلفة بالتحضير برئاسة الرفيق الدكتور/فضل الصيادي عضو اللجنة المركزية للحزب الاشتراكي اليمني سكرتير اول منظمة الشهيد/جارالله عمر بالعاصمة صنعاء.

رابعا: توقيت اقامة فعالية (التأبين) بعد انقشاع "جائحة فيروس كورونا" لئن البعض يسألوا بحسن (نية) والبعض الآخر لاغراض غير خافية لماذا؟ تأجل قيادة الحزب الاشتراكي اليمني اقامة فعالية "أربعينية" الفقيد المناضل/احمد علي السلامي وانا اسال لماذا؟ لم تشاركوا بالفعالية.

ومن وجهة نظري ان الفعالية كانت على مستوى عالي من النجاح من كل الجوانب خصوصا في مثل هذه الظروف.

المجد والخلود والرحمة والمغفرة والسلام لروح الفقيد المناضل الرفيق/احمد علي السلامي عضو المكتب السياسي للحزب الاشتراكي اليمني واحد مؤسسيه.

October 3rd 2020, 12:22 pm

دفاعات التحالف الجوية تعترض بالستيا حوثيا بسماء المخا

الاشتراكي نت

 

اعترضت الدفاعات الجوية التابعة للتحالف العربي، الجمعة، صاروخ بالستي أطلقته المليشيا الحوثية في سماء مدينة المخا في جبهة الساحل الغربي.

وقالت مصادر عسكرية إن دفاعات التحالف الجوية تمكنت من إعتراض الصاروخ وتفجيره قبل تحقيق هدفه بوصوله على المدنيين.

وأكدت المصادر إن عملية الاستهداف الحوثية للمدينة المكتظة بالسكان تأتي على خلفية الهزائم التي تتلقاها المليشيا في مختلف جبهات القتال بالساحل الغربي.

الجدير بالذكر أن دفاعات التحالف الجوية اعترضت طوال الفترة الماضية عديد صواريخ بالستية حاولت من خلالها المليشيا الحوثية استهداف المدينة.

October 3rd 2020, 12:11 pm

اشتداد وتيرة القتال في مختلف جبهات مأرب وتقدم واسع للقبائل والقوات الحكومية

الاشتراكي نت

 

حققت القوات الحكومية مسنودة بقبائل محافظة مأرب، اليوم السبت، تقدمات واسعة في مختلف جبهات القتال بالمحافظة الواقعة شمالي شرق البلاد.

وبحسب مصادر عسكرية فإن معارك عنيفة بين القبائل المسنودة بالقوات الحكومية وبين المسلحين الحوثيين شهدتها مديرية مدغل، شمالي غرب المحافظة.

وتمكنت قوات القبائل مسنودة بالقوات الحكومية من السيطرة على عدد من المواقع الاستراتيجية شمالي وغرب وشمالي غرب المديرية.

وتزامنت المواجهات مع عملية عسكرية خاطفة للقوات الحكومية في مديرية صرواح، غربي المحافظة، سيطرت خلالها على عدد من المواقع في جبهة المخدرة.

وشهدت بالتزامن، جبهات قتال مختلفة في مديريتي ماهلية، ورحبة، جنوبي المحافظة، معارك عنيفة بين قبائل مراد مسنودة بالقوات الحكومية وبين المسلحين الحوثيين، استعادت خلالها الأولى السيطرة على عدد من المواقع.

وتزامنت المواجهات التي أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين، مع سلسلة غارات جوية لمقاتلات التحالف العربي استهدفت تعزيزات وآليات حوثية في جميع مديريات المحافظة.


 

October 3rd 2020, 12:11 pm

قوات أمنية وعسكرية تداهم وكرا للقاعدة في المهرة ومقتل 3 من عناصر التنظيم

الاشتراكي نت

 

داهمت قوات أمنية وعسكرية، الجمعة، وكراً تابعاً لتنظيم القاعدة الإرهابي في محافظة المهرة، شرقي البلاد.

وقالت مصادر أمنية إن أجهزة الأمن تلقت معلومات استخباراتية عن تواجد قيادات وعناصر من التنظيم الإرهابي بمخبأ سري في مدينة الغيضة، عاصمة المحافظة.

وبحسب المصادر فإن القوات الأمنية وبالتعاون مع قوات عسكرية من الجيش قامت بمداهمة الوكر الواقع بالقرب من مطار الغيضة الدولي.

وأشارت المصادر إلى أن مواجهات عنيفة بين الطرفين اندلعت إثر ذلك، تسببت بمقتل ثلاثة من عناصر التنظيم الإرهابي وإصابة اثنين آخرين تم القبض عليهم.

وطبقا للمصادر فإن القوات الأمنية والعسكرية عثرت على كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر والمتفجرات بداخل وكر تنظيم القاعدة الإرهابي.

October 3rd 2020, 12:11 pm

العفو الدولية تتهم السعودية بتعذيب مهاجرين اثيوبيين طردهم الحوثيين من اليمن وتؤكد وفاة عدداً منهم

الاشتراكي نت

 

اتهمت منظمة العفو الدولية "أمنستي" المملكة العربية السعودية، بتعذيب المهاجرين الإثيوبيين الذين طردتهم جماعة الحوثيين من اليمن، مؤكدة توثيقها لوفاة ثلاثة محتجزين في مراكز احتجاز مزرية.

وقالت المنظمة، في تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني يوم أمس، إنه ومنذ مارس الماضي" طردت جماعة الحوثيين آلاف العمال المهاجرين الإثيوبيين وعائلاتهم إلى السعودية بسبب تفشي فيروس كورونا".

وأشارت إلى أن "السلطات السعودية قبضت على المهاجرين لدى وصولهم إلى المملكة، وصادرت مقتنياتهم، وانهالت عليهم بالضرب في بعض الحالات".

وأفادت المنظمة أنه" تم نقل غالبية الإثيوبيين إلى مركز احتجاز (الداير)، ثم تم نقلهم إلى سجن جيزان المركزي، ثم نقل بعضهم إلى سجون في جدة ومكة لمدة تزيد على 5 أشهر في ظروف بالغة القسوة".

وذكرت المنظمة أن "جميع الأشخاص الذين أُجريت معهم مقابلات قالوا، إنهم تعرَّضوا لإساءة معاملة فظيعة منذ اللحظة الأولى للقبض عليهم من قبل السلطات السعودية".

ولفتت إلى أن "الأوضاع التي يعيشها هؤلاء في زنازين قذرة مكتظة، مُحاطين بالموت والمرض، مزرية للغاية إلى حد أن ما لا يقل عن اثنين منهم حاولا الانتحار".

واشتكى جميع المحتجزين، وفقاً للتقرير من الأمراض المتفشية داخل السجون التي أصابت أغلبهم، فضلاً عن "احتجاز النساء الحوامل والرضع والأطفال الصغار في ظروف مروعة".

ووثقت المنظمة "ثلاث حالات وفاة لأشخاص بالغين في الحجر، استناداً إلى شهادات لشهود عيان" وقالت إن "محتجزين آخرين أبلغوها بوجود ما لا يقل عن أربع حالات وفاة أخرى".

وتتوقع المنظمة أن يكون العدد الحقيقي لحالات الوفاة أعلى من ذلك بكثير، نظراً" لتفشي الأمراض، وعدم توفر الطعام والماء والرعاية الصحية".

وطالبت بإجراء "تحقيق في مزاعم إساءة معاملة المحتجزين، وإخضاع المسؤولين عنها للمُساءلة".

ودعت السلطات السعودية للإفراج فوراً عن جميع المهاجرين المحتجزين تعسفيا، ووضع حد للتعذيب وغيره من ضروب المعاملة السيئة، وضمان حصولهم على ما يكفي من الطعام، والماء والمرافق الصحية، والرعاية الصحية، ومكان الإقامة، والملابس".

October 3rd 2020, 10:54 am

الأغذية العالمي: أكثر من 24 مليون يمني بحاجة ماسة الى المساعدات الانسانية

الاشتراكي نت

 

أعلن برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة إن نحو 24,3 مليون يمني بحاجة ماسة الى المساعدات الانسانية، فيما يعاني 20,1 مليون شخص من انعدام الأمن الغذائي.

ودعا في تقرير صادر عنه، الداعمين إلى الإيفاء بالتزاماتهم ودفع ماعليهم من تعهدات لمساعدة ملايين اليمنيين.

وأعلن البرنامج عن حاجته إلى 427 مليون دولار أمريكي لمواصلة عملياته الإنسانية في اليمن دون عوائق خلال الأشهر الستة المقبلة (أكتوبر 2020 – مارس 2021).

وبحسب التقرير، ارتفعت أسعار المواد الغذائية في اليمن بشكل جنوني لتتجاوز نسبة  140٪ عما كانت عليه قبل الحرب، في مؤشر خطير قد يدفع بمزيد من اليمنيين نحو حافة المجاعة.

وأكد البرنامج أن تصاعد الصراع عبر أكثر من 40 جبهة قتالية مشتعلة، تسبب بوصول تكلفة الأغذية الأساسية الى مستويات قياسية أعلى من أي وقت مضى.

ولفت البرنامج إلى أنه استهدف 8,9 مليون يمني بالمساعدات الغذائية العامة في إطار توزيعات حتى أغسطس الماضي.

وتشكو المنظمات الأممية العاملة في المجال الإنساني باليمن، من نقص التمويل يهدد بوقف أنشطتها في مختلف مناطق اليمن.

October 3rd 2020, 10:24 am

نص كلمة اللجنة التحضيرية في فعالية تأبين الفقيد احمد السلامي

الاشتراكي نت

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

الحضور الكرام جميعا كلا باسمه وصفته باسمي ونيابة عن رفاقي في اللجنة التحضيرية وسكرتارية منظمة الشهيد جارالله عمر بالعاصمة نرحب بكم أجمل ترحيب واسعد الله صباحكم

في البداية نرجو من الجميع الوقوف دقيقه حداد وقراءة الفاتحة لروح فقيد الوطن والحزب القائد الاشتراكي عضو المكتب السياسي احمد علي صالح السلامي أبو خالد وعلى أرواح كل شهداء الحزب والثورة اليمنية.

الأخوة والاخوات 

الحديث اليوم في هذه الصباحية التي تأخرت بعض الوقت بسبب تزامن الوفاة مع الحضر الصحي الناتج عن تفشي جائحة كورونا عن الراحل الفقيد المناضل الوطني والقائد الاشتراكي الصلب والاستثنائي البرلماني والوزير الأسبق عضو مجلس الشورى حتي رحيله أبو خالد حديث عن العزة والفخار بإسهامات هذه القامه السامقة ونجاحاته في كل منصب تقلده او مهمة وضعها نصب عينيه على مدى أكثر من نصف قرن من النضال الوطني اجترح خلالها الكثير من المأثر البطولية في مختلف الميادين.

ابا خالد نحن اليوم لإنزال وسنظل نعتني بشجره انت بذرت بذرتها الاولى مع شركاءك بالفكرة الذين منهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر سائرا على نفس الدرب الصعب.

لن نقول وداعا ولن نلبس الحداد ولن نذرف الدمع التي جفت الأعين من مخزونه لعديد الويلات والتضحيات التي عشتها وعاشها حزبك ولايزال بل نقول ثق بأن جيل انتهل من معين افكارك واقتدى بصلابة اصرارك وثقتك بالوصول بالوطن الى غده المنشود الخالي من كل أحقاد وأمراض وخزعبلات وتوهمات وادعاءات الزيف بالباطل التي تنم عن عقم افكار تعيش الماضي البعيد. ولم تعد من مسلمات الحاضر ولفظت بنضالات الشعب اليمني من عقود خلت وواجهها وسيظل بمزيد من الإنكار الرفض.

لم يوصينا الراحل يوما بالحزن او العويل وذرف الدموع او الخوف والخنوع بل كان المبشر دوما بالغد المشرق وبالتغلب على كل ظلمات المراحل المختلفة. كما كان داعيه وبصوت مجلجل مرتفع النبرة بالتفاؤل والفرح والمثابرة المقرونة بالفعل الثوري المجاهر في وجه الطغيان والإرهاب والفساد والاستبداد مناضلا من اجل وطن يسوده العدل والمساواة والشراكة الوطنية وينعم بالديمقراطية وحق التعبير والاختيار الحر

جسد ذلك من خلال كل المواقع التي تبوأها سواء في الحزب او الدولة عبر مؤسسات الحكومة او البرلمان او الشورى

الرفاق والرفيقات الحضور جميعا

تأتي هذه الفعالية متزامنة مع الذكرى الثامنة والخمسون لثوره السادس والعشرون من سبتمبر والذكرى السابعة والخمسون لثورة الرابع عشر من اكتوبر الخالدتين هذا التزامن  يؤكد إسهامات هذا الراحل الكبير وحزبه في الانتصار لهاتين الثورتين العظيمتين للشعب اليمني في التاريخ الحديث لوطننا الحبيب

وبهذه المناسبة نجدها فرصه أمام المخاطر التي تعترضهما تكرار المناشدات المتكررة للأطراف المتحاربين بالكف عن الوغول في الغي والبغي والعبث بما تبقى من مقدرات هذا الشعب على شحتها واسكات فوهات المدافع التي اصمت الاذان وأخرست اللسان في الأفواه الأدمية والبحث عن ما في الأدمغة من أفكار علها تتلمس مسارات سلميه تشاركيه وطنيه يمنيه يمنيه يمكنها بان تعيد الامل لشعب متعب ومرهق تحت ثقل كارثة هذه الحروب المتناسلة التي بدأت ولا تريد ان تنتهي للأسف جميعها في الداخل اليمني  علنا نستطيع أن نقف أمام اطماع القوى الخارجية المعادين والطامعة تاريخيا بالهيمنة والإذلال لهذا الشعب وترابه الأبي

وهنا وجب التنويه إلى ما سبق وان أكدنا عليه مرارا في:

أولا: وجوب الإسراع الصادق في إيقاف الحرب كمطلب وطني ملح

ثانيا:  الإسراع في صرف مرتبات القطاع الوظيفي العام في عموم الجمهورية اليمنية حتى تتمكن آلاف الأسر التي تعاني من أكثر من أربع سنوات من انقطاع رواتب معيليها من اطعام أسرهم

ثالثا: نؤكد على ضرورة إطلاق الحريات العامة في الحياة السياسية في عموم البلاد وحرية التنقل والسفر

رابعا: نناشد بإطلاق جميع المختطفين والمعتقلين تعسفيا لدى جميع الأطراف وإشاعة العدل والأمن والمساواة

خامسا: الوقوف بحزم امام امام ظاهرة تفشي الجريمة والتي تأتي مصاحبة لحالات الحروب والجريمة المنظمة المتمثلة بأعمال القتل والاعتداء والتعدي على اخلاقيات المجتمع ومراقبة الأنشطة الاقتصادية المخلة بالامن الغذائي للمجتمع.

سادسا:  توفير الخدمات الضرورية الأساسية خاصه المدفوعة. الكلفة من قبل المستهلك كالكهرباء والماء المشتقات النفطية والغاز المنزلي كمطالب ملحه انيه لا غنى عنها لاستمرار الحياة بأدنى صورها

هذه نراها مقدمات ضرورية للانتقال للحديث عن الشراكة الوطنية لجميع مكونات المجتمع السياسية والاجتماعية

اخيرا لك الخلود أبا خالد في الفردوس الاعلى ونم قرير العين

الرحمة والمغفرة لشهداء الوطن والنصر والخلود للثورة اليمنية سبتمبر اكتوبر والمجد الوطن  والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ــــــــــــ
* كلمة القاها الدكتور فضل الصيادي السكرتير الأول لمنظمة الشهيد جار الله عمر في فعالية تأبين الفقيد احمد علي السلامي، يوم الخميس 1 أكتوبر 2020 ، في مقر الحزب الاشتراكي اليمني بالعاصمة صنعاء.

October 2nd 2020, 2:32 pm

نص كلمة رئيس اللجنة المركزية في فعالية تأبين الفقيد احمد السلامي

الاشتراكي نت

 

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله

رحل الرفيق القائد أحمد علي السلامي الذي عرفته منذ عام 1972م في مكتبه الكائن في معسكر الفتح جالس على كرسي متواضع واعتذر لي من غياب أي أثاث في مكتبه لأنها البداية، وهو يقود منظمة المقاومين الثوريين التي تخوض معارك عسكرية في الشمال رداً على عنف السلطة ومطارداتها للمناضلين في كل مكان بعد أحداث 23 و 24 أغسطس 1968. وأحمد علي السلامي مثل الكثير من رفاقه خرج للتو من السجن جزاء دفاعهم عن الثورة وانتصارهم في السبعين يوم وفك الحصار وتثبيت النظام الجمهوري إلى الأبد وظلت علاقاتنا الكفاحية دون انقطاع. وفي حرب 1979 نصحني بعدم التسرع وكشف كل أوراقنا حين أسريت له بأن هناك ضغوط عليا للذهاب إلى قعطبة وإلزام رفاقنا العسكريين القابضين على القوات المسلحة الشمالية لفتح قعطبة للمقاومة التابعة للجبهة الوطنية الديمقراطية وللقوات الجنوبية وقال لي عاد المراحل طوال احتفظ بأوراقك.

بعد عودته من القاهرة عقب حرب 1994 الكارثية ونحن جميعاً في مجلس النواب وبعد دورة اللجنة المركزية الموسعة في سبتمبر 1994 التي جعلت الحزب الاشتراكي يستقيم على قدميه، قدمت الحكومة موازنة لإقرارها في مجلس النواب وكان لدينا تيار قوي داخل الكتلة البرلمانية للتصويت ضد الموازنة، فكانت نصيحة القائد أحمد علي السلامي لا تجعلوا السلطة تعتقد أن الحزب سكينة في خاصرتها فتقطع نفسه، التسلح بالمرونة حتى يستقيم الحزب على أقدام قوية ونحن بأمس الحاجة إلى الوقت لنوظف كل طاقاتنا في استعادة قوة الحزب وفعاليته ولا نهدره في معارك أخرى تقطع علينا هذا التوجه.

في بداية ثورة فبراير 2011 كان المشترك متردد في الانخراط بالثورة في لقاء المكتب السياسي ولمناقشة الأمر كان هناك توجه للتريث وكنت أحاول إقناع المشترك للحاق بالثورة فماذا قال القائد أحمد علي السلامي، ان شباب الحزب جميعاً قد انخرطوا في الثورة في جميع المحافظات ولم يبق إلا نحن العجائز في قيادة اللقاء المشترك وقيادة الأحزاب المعارضة فإما اللحاق وإما سيتجاوزنا الزمن، القائد الراحل أحمد علي السلامي كان أكثرنا إلحاحاً على تفعيل نشاط الحزب بعقد هيئاته وعلى وجه الخصوص اللجنة المركزية، وله محاولات مستميتة لعقد اجتماع لأعضاء اللجنة المركزية في صنعاء على الأقل مع قيادة المحافظات حيثما أمكنها الحضور، وللأسف رحل قبل أن يتحقق طلبه الملح والذي لم يتوقف عنه حتى وفاته.

كان الحزب الاشتراكي هو كل معنى وجوده وحياته، نعم يا أبا خالد ماذا ستقول لصديقك الحميم ورفيق دربك الأبدي جار الله عمر الذي أحببته أكثر من نفسك والذي ذرفت الدموع بعد استشهاده، وسألته هل تبكي يا أبا خالد، لم يستطع الرد عليا ولسان حاله يقول يا ليتني مت قبل هذا وكنت نسياً منسياً، نفس ما قاله يحيى المتوكل ونحن في موكب تشييع جار الله عمر قال لم يعد للحياة أي معنى ولن نرى إلا الفجائع من بعده، وهذا ما حدث.

قل لأبي قيس إن وطننا اختلط فيه عشاق الدم بعشاق المال بعشاق الخراب أن الوطن الذي كنت تحلم أن تسوده قيم الجمال والفن والوطنية والحداثة والحرية وطن الحب والحلم والأصالة قد أخذته أعاصير الحروب في رحلة سريعة نحو المجهول.

قل له يا أبا قيس لم يعد هناك من يبني جسور التواصل عبر الوطن اليمني كله بل هناك من يبني جزراً منفصلة لأعراق  وطوائف ومناطق وأن بناء الجدران الطائفية والمناطقية والعرقية دليل الفشل الذريع لمد جسور الوطن.

أبا خالد بماذا ستجيب أبا قيس حين يسألك عن وصاياه الأخيرة السبع في مؤتمر الإصلاح لقد قطعوا نفسه بالرصاصات المرسلة من الأماكن التي كنت تستهدفها بوصاياك وأخر وصاياك الديمقراطية للأحزاب وللوطن لتجيبه أن التشظي والتفتيت وويلات العنف والحروب الخارجية والأهلية التي أنهت الديمقراطية والوطن، نعم يا أبا قيس نحن في قلب هذه الفواجع منذ ست سنوات، ألم تنادي في وصاياك إلى السلام بهدف خلق جبهة داخلية متماسكة تصون سيادة الوطن وتسخر كافة الجهود والموارد لتحقيق التنمية بدلاً من شراء الأسلحة.

نعم لم يعد هناك إلا الأسلحة والألغام والقنابل والصواريخ على الوطن الممزق من الأرض ومن السماء وشاعت ثقافة العنف والثارات وحتى المشترك الذي قلت أنه قد أصبح حقيقة في الحياة السياسية فلم يعد له وجود إلا في القاهرة والرياض وأبو ظبي ولأغراض أخرى، رغم جهدك في بناء هذه التجربة الفريدة على الصعيد العربي.

نعم أيها القائد الراحل أحمد علي السلامي إننا عبر مسيرتنا الطويلة في اليمن ما زلنا كلما تقدمنا خطوة إلى الأمام نعود القهقراء عشرات الخطوات إلى الخلف وتراكمت لدينا تجارب من الفشل في كل شيء وصار التمزق الجغرافي والسكاني المخيف عنوان هذه المرحلة بفعل إرادات خارجية تسربت إلينا عبر الشقوق والتصدعات في جدار وحدتنا الوطنية وبفعل فشل النخب اليمنية بكل مشاربها الفكرية واصطفافاتها السياسية في إنتاج دولة ضامنة لكل مواطنيها دون تمييز بينهم، رغم الخروج من مؤتمر الحوار الوطني بحلول ومعالجات لمشكلة بناء الدولة غير أن ذهنية الإقصاء والاستحواذ ظلت حاكمة وأخفقت الفترة الانتقالية وما الحرب الراهنة في أبعادها الداخلية والخارجية سوى التعبير العنيف لهذا الفشل الذي أصبح طوفاناً فتاكاً بوحدة اليمن أرضاً وسكاناً ومقدرات لصالح قوى خارجية متخلفة تمارس علينا فتوحات القرون المظلمة لن يساعدنا أحد إذا لم نساعد أنفسنا بالذهاب إلى حل سياسي يفضي إلى سلام مستدام وإحداث قطيعة مع الحروب والحروب المؤجلة، وما يتولد عنها من حروب مناطقية، والسلام المستدام يستحيل دون تقديم تنازلات متبادلة تقود إلى معالجة الأسباب الجوهرية المنتجة للأزمات والحروب الداخلية والتدخلات الخارجية، معالجة لا تقتصر على طرف يمني اياً كانت قوته ومساحة انتشاره، معالجة عبر خريطة طريق تفضي إلى دولة ضامنة وليس فقط لمجرد وقف الحرب إلى حين، خريطة طريق تكون من أولوياتها تسوية العلاقة بين الدولة والوحدة بإعادة بناء دولة الوحدة الاتحادية على قاعدة التوافق الوطني بين كل اليمنيين والشراكة المتكافئة بين الشمال والجنوب بما ينجز مصالحة وطنية حقيقية بين كل الأطراف ويحقق تطلعات أبناء الشعب اليمني إلى أمن شامل وسلام مستدام ودائم للوطن.

إنني أدعو كل القوى السياسية والمدنية كل أبناء الوطن للنضال من أجل وقف الحرب بصورة شاملة وكاملة وفك الحصار عن الموانئ والمطارات لتوصيل المواد والمشتقات والعلاجات، هذا الحصار الظالم وهو جزء من العدوان جعل اليمن يعيش أزمة إنسانية هي الأسوأ في العالم، وسرعة تبادل الأسرى وإطلاق سجناء الرأي والصحافة كانوا في صنعاء أو في عدن والتأكيد على يمنية سوقطرى.

وأخيراً أيها القائد الراحل أحمد علي السلامي إليك ما نقل عن السلطان هيثم بن طارق سلطان عُمان عبر مواقع التواصل الاجتماعي ومن مصادر عديدة، قال السلطان: لم أرى في حياتي أفجر من حليف يمنحك المال ويسلبك إرادة الدفاع عن نفسك ويجبرك على أن تهزم قضيتك التي تحالف معك من أجلها وأن تتخلى عن مكاسبك وتبيع أرضك وتخون شعبك وأن تتنازل عن سيادتك وثرواتك لِيؤُثْر بها نفسه وتمنحه جزءاً من أرضك دون حق ثم يقول أنه لا يريد إلا مساعدتك.

وأخيراً أرجو أن تتسع صدوركم لكلمة أخيرة وقصيرة للسفير مصطفى النعمان موجهة للقيادات السياسية في الخارج.

تعيش خارج اليمن الأغلبية العظمى من المنادين بشعارات استعادة الدولة وإنهاء الانقلاب وهزيمة المشروع الإيراني وهم لا يخجلون من دعوة الذين يعانون ويلات الحرب في الداخل ببذل المزيد من التضحيات والدماء وتحمل الفقر والمرض والقصف واستعجال النصر وتقديم حياتهم فداءً للوطن وبعدها فهم مستعدون للعودة من الخارج ليحكموا البقية من الأحياء.

لا أحد من الذين يعيشون مع أسرهم ويستلمون مرتباتهم في الخارج راغب في العودة إلى الداخل ليعيش مع الناس ويعاني معهم، لذا فهم يرفضون وينددون بأعلى الأصوات   بكل من يدعوا  إلى وقف سفك الدم قبل الانتصار ورفع العلم في مران وفي سبيل استمرار عيشهم الآمن المريح مدفوع الراتب شهرياً وبالعملة الصعبة، يعرقلون كل مساعي التواصل إلى سلام ما لم يضمن لهم العودة إلى الحكم، هذه المجاميع من قادة الاحزاب والتنظيمات السياسية  تناست أنها لم تتمكن خلال خمس سنوات وأكثر من أن تحقق إنجازاً واحداً من 80% من الأراضي التي تسميها محررة وكلها بلا خدمات ولا أمن ولا تواجد لهم على الإطلاق. إنهم مرتاحون في غرف فندقية فارهة وأسرهم تعيش معهم بأمان وأولادهم وذويهم موزعون في السفارات والمدارس والجامعات.

من أراد استمرار الحرب فليتفضل ويحمل السلاح، أما النداءات بالواتساب ومن فناق خمسة نجوم أو شقق مملوكة ليست سوى زيف وادعاء ودعوة للناس لينتحروا.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
ـــــــــــــــــ

* كلمة القاها الأستاذ يحيى منصور ابواصبع رئيس اللجنة المركزية للحزب الإشتراكي اليمني في فعالية تأبين الفقيد احمد علي السلامي، التي نظمتها منظمة الشهيد جار الله عمر يوم الخميس 1 أكتوبر 2020 ، في مقر الحزب الاشتراكي اليمني بالعاصمة صنعاء.

October 2nd 2020, 1:46 pm

كلمة رئيس اللجنة المركزية في فعالية تأبين الفقيد احمد السلامي

الاشتراكي نت

 

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله

رحل الرفيق القائد أحمد علي السلامي الذي عرفته منذ عام 1972م في مكتبه الكائن في معسكر الفتح جالس على كرسي متواضع واعتذر لي من غياب أي أثاث في مكتبه لأنها البداية، وهو يقود منظمة المقاومين الثوريين التي تخوض معارك عسكرية في الشمال رداً على عنف السلطة ومطارداتها للمناضلين في كل مكان بعد أحداث 23 و 24 أغسطس 1968. وأحمد علي السلامي مثل الكثير من رفاقه خرج للتو من السجن جزاء دفاعهم عن الثورة وانتصارهم في السبعين يوم وفك الحصار وتثبيت النظام الجمهوري إلى الأبد وظلت علاقاتنا الكفاحية دون انقطاع. وفي حرب 1979 نصحني بعدم التسرع وكشف كل أوراقنا حين أسريت له بأن هناك ضغوط عليا للذهاب إلى قعطبة وإلزام رفاقنا العسكريين القابضين على القوات المسلحة الشمالية لفتح قعطبة للمقاومة التابعة للجبهة الوطنية الديمقراطية وللقوات الجنوبية وقال لي عاد المراحل طوال احتفظ بأوراقك.

بعد عودته من القاهرة عقب حرب 1994 الكارثية ونحن جميعاً في مجلس النواب وبعد دورة اللجنة المركزية الموسعة في سبتمبر 1994 التي جعلت الحزب الاشتراكي يستقيم على قدميه، قدمت الحكومة موازنة لإقرارها في مجلس النواب وكان لدينا تيار قوي داخل الكتلة البرلمانية للتصويت ضد الموازنة، فكانت نصيحة القائد أحمد علي السلامي لا تجعلوا السلطة تعتقد أن الحزب سكينة في خاصرتها فتقطع نفسه، التسلح بالمرونة حتى يستقيم الحزب على أقدام قوية ونحن بأمس الحاجة إلى الوقت لنوظف كل طاقاتنا في استعادة قوة الحزب وفعاليته ولا نهدره في معارك أخرى تقطع علينا هذا التوجه.

في بداية ثورة فبراير 2011 كان المشترك متردد في الانخراط بالثورة في لقاء المكتب السياسي ولمناقشة الأمر كان هناك توجه للتريث وكنت أحاول إقناع المشترك للحاق بالثورة فماذا قال القائد أحمد علي السلامي، ان شباب الحزب جميعاً قد انخرطوا في الثورة في جميع المحافظات ولم يبق إلا نحن العجائز في قيادة اللقاء المشترك وقيادة الأحزاب المعارضة فإما اللحاق وإما سيتجاوزنا الزمن، القائد الراحل أحمد علي السلامي كان أكثرنا إلحاحاً على تفعيل نشاط الحزب بعقد هيئاته وعلى وجه الخصوص اللجنة المركزية، وله محاولات مستميتة لعقد اجتماع لأعضاء اللجنة المركزية في صنعاء على الأقل مع قيادة المحافظات حيثما أمكنها الحضور، وللأسف رحل قبل أن يتحقق طلبه الملح والذي لم يتوقف عنه حتى وفاته.

كان الحزب الاشتراكي هو كل معنى وجوده وحياته، نعم يا أبا خالد ماذا ستقول لصديقك الحميم ورفيق دربك الأبدي جار الله عمر الذي أحببته أكثر من نفسك والذي ذرفت الدموع بعد استشهاده، وسألته هل تبكي يا أبا خالد، لم يستطع الرد عليا ولسان حاله يقول يا ليتني مت قبل هذا وكنت نسياً منسياً، نفس ما قاله يحيى المتوكل ونحن في موكب تشييع جار الله عمر قال لم يعد للحياة أي معنى ولن نرى إلا الفجائع من بعده، وهذا ما حدث.

قل لأبي قيس إن وطننا اختلط فيه عشاق الدم بعشاق المال بعشاق الخراب أن الوطن الذي كنت تحلم أن تسوده قيم الجمال والفن والوطنية والحداثة والحرية وطن الحب والحلم والأصالة قد أخذته أعاصير الحروب في رحلة سريعة نحو المجهول.

قل له يا أبا قيس لم يعد هناك من يبني جسور التواصل عبر الوطن اليمني كله بل هناك من يبني جزراً منفصلة لأعراق  وطوائف ومناطق وأن بناء الجدران الطائفية والمناطقية والعرقية دليل الفشل الذريع لمد جسور الوطن.

أبا خالد بماذا ستجيب أبا قيس حين يسألك عن وصاياه الأخيرة السبع في مؤتمر الإصلاح لقد قطعوا نفسه بالرصاصات المرسلة من الأماكن التي كنت تستهدفها بوصاياك وأخر وصاياك الديمقراطية للأحزاب وللوطن لتجيبه أن التشظي والتفتيت وويلات العنف والحروب الخارجية والأهلية التي أنهت الديمقراطية والوطن، نعم يا أبا قيس نحن في قلب هذه الفواجع منذ ست سنوات، ألم تنادي في وصاياك إلى السلام بهدف خلق جبهة داخلية متماسكة تصون سيادة الوطن وتسخر كافة الجهود والموارد لتحقيق التنمية بدلاً من شراء الأسلحة.

نعم لم يعد هناك إلا الأسلحة والألغام والقنابل والصواريخ على الوطن الممزق من الأرض ومن السماء وشاعت ثقافة العنف والثارات وحتى المشترك الذي قلت أنه قد أصبح حقيقة في الحياة السياسية فلم يعد له وجود إلا في القاهرة والرياض وأبو ظبي ولأغراض أخرى، رغم جهدك في بناء هذه التجربة الفريدة على الصعيد العربي.

نعم أيها القائد الراحل أحمد علي السلامي إننا عبر مسيرتنا الطويلة في اليمن ما زلنا كلما تقدمنا خطوة إلى الأمام نعود القهقراء عشرات الخطوات إلى الخلف وتراكمت لدينا تجارب من الفشل في كل شيء وصار التمزق الجغرافي والسكاني المخيف عنوان هذه المرحلة بفعل إرادات خارجية تسربت إلينا عبر الشقوق والتصدعات في جدار وحدتنا الوطنية وبفعل فشل النخب اليمنية بكل مشاربها الفكرية واصطفافاتها السياسية في إنتاج دولة ضامنة لكل مواطنيها دون تمييز بينهم، رغم الخروج من مؤتمر الحوار الوطني بحلول ومعالجات لمشكلة بناء الدولة غير أن ذهنية الإقصاء والاستحواذ ظلت حاكمة وأخفقت الفترة الانتقالية وما الحرب الراهنة في أبعادها الداخلية والخارجية سوى التعبير العنيف لهذا الفشل الذي أصبح طوفاناً فتاكاً بوحدة اليمن أرضاً وسكاناً ومقدرات لصالح قوى خارجية متخلفة تمارس علينا فتوحات القرون المظلمة لن يساعدنا أحد إذا لم نساعد أنفسنا بالذهاب إلى حل سياسي يفضي إلى سلام مستدام وإحداث قطيعة مع الحروب والحروب المؤجلة، وما يتولد عنها من حروب مناطقية، والسلام المستدام يستحيل دون تقديم تنازلات متبادلة تقود إلى معالجة الأسباب الجوهرية المنتجة للأزمات والحروب الداخلية والتدخلات الخارجية، معالجة لا تقتصر على طرف يمني اياً كانت قوته ومساحة انتشاره، معالجة عبر خريطة طريق تفضي إلى دولة ضامنة وليس فقط لمجرد وقف الحرب إلى حين، خريطة طريق تكون من أولوياتها تسوية العلاقة بين الدولة والوحدة بإعادة بناء دولة الوحدة الاتحادية على قاعدة التوافق الوطني بين كل اليمنيين والشراكة المتكافئة بين الشمال والجنوب بما ينجز مصالحة وطنية حقيقية بين كل الأطراف ويحقق تطلعات أبناء الشعب اليمني إلى أمن شامل وسلام مستدام ودائم للوطن.

إنني أدعو كل القوى السياسية والمدنية كل أبناء الوطن للنضال من أجل وقف الحرب بصورة شاملة وكاملة وفك الحصار عن الموانئ والمطارات لتوصيل المواد والمشتقات والعلاجات، هذا الحصار الظالم وهو جزء من العدوان جعل اليمن يعيش أزمة إنسانية هي الأسوأ في العالم، وسرعة تبادل الأسرى وإطلاق سجناء الرأي والصحافة كانوا في صنعاء أو في عدن والتأكيد على يمنية سوقطرى.

وأخيراً أيها القائد الراحل أحمد علي السلامي إليك ما نقل عن السلطان هيثم بن طارق سلطان عُمان عبر مواقع التواصل الاجتماعي ومن مصادر عديدة، قال السلطان: لم أرى في حياتي أفجر من حليف يمنحك المال ويسلبك إرادة الدفاع عن نفسك ويجبرك على أن تهزم قضيتك التي تحالف معك من أجلها وأن تتخلى عن مكاسبك وتبيع أرضك وتخون شعبك وأن تتنازل عن سيادتك وثرواتك لِيؤُثْر بها نفسه وتمنحه جزءاً من أرضك دون حق ثم يقول أنه لا يريد إلا مساعدتك.

وأخيراً أرجو أن تتسع صدوركم لكلمة أخيرة وقصيرة للسفير مصطفى النعمان موجهة للقيادات السياسية في الخارج.

تعيش خارج اليمن الأغلبية العظمى من المنادين بشعارات استعادة الدولة وإنهاء الانقلاب وهزيمة المشروع الإيراني وهم لا يخجلون من دعوة الذين يعانون ويلات الحرب في الداخل ببذل المزيد من التضحيات والدماء وتحمل الفقر والمرض والقصف واستعجال النصر وتقديم حياتهم فداءً للوطن وبعدها فهم مستعدون للعودة من الخارج ليحكموا البقية من الأحياء.

لا أحد من الذين يعيشون مع أسرهم ويستلمون مرتباتهم في الخارج راغب في العودة إلى الداخل ليعيش مع الناس ويعاني معهم، لذا فهم يرفضون وينددون بأعلى الأصوات   بكل من يدعوا  إلى وقف سفك الدم قبل الانتصار ورفع العلم في مران وفي سبيل استمرار عيشهم الآمن المريح مدفوع الراتب شهرياً وبالعملة الصعبة، يعرقلون كل مساعي التواصل إلى سلام ما لم يضمن لهم العودة إلى الحكم، هذه المجاميع من قادة الاحزاب والتنظيمات السياسية  تناست أنها لم تتمكن خلال خمس سنوات وأكثر من أن تحقق إنجازاً واحداً من 80% من الأراضي التي تسميها محررة وكلها بلا خدمات ولا أمن ولا تواجد لهم على الإطلاق. إنهم مرتاحون في غرف فندقية فارهة وأسرهم تعيش معهم بأمان وأولادهم وذويهم موزعون في السفارات والمدارس والجامعات.

من أراد استمرار الحرب فليتفضل ويحمل السلاح، أما النداءات بالواتساب ومن فناق خمسة نجوم أو شقق مملوكة ليست سوى زيف وادعاء ودعوة للناس لينتحروا.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
ـــــــــــــــــ

* كلمة القاها الأستاذ يحيى منصور ابواصبع رئيس اللجنة المركزية للحزب الإشتراكي اليمني في فعالية تأبين الفقيد احمد علي السلامي، التي نظمتها منظمة الشهيد جار الله عمر يوم الخميس 1 أكتوبر 2020 ، في مقر الحزب الاشتراكي اليمني بالعاصمة صنعاء.

October 2nd 2020, 1:33 pm

في الذكرى 43 لوفاته.. الدكتور عبد الغني علي هل مات مسموما؟

الاشتراكي نت

 

 في مثل هذا اليوم، الثاني من أكتوبر،  سنة 1977م غيب الموت القيادي الماركسي الدكتور عبد الغني علي أحمد، مؤسس اقتصاد جمهورية 26 سبتمبر . الإمين العام لحزب اتحاد الشعب الديمقراطي.

عند ذكر اسم عبد الغني علي تقفز الى الذاكرة مباشرة أول عملة نقدية يمنية بتوقيعه جرى تعميم تداولها أواخر سنة 63م.

لنقود جمهورية سبتمبر. والدكتور عبد الغني علي تاريخ يروى. لخصه الرفيق سلطان أحمد زيد في كتابه (سيرة مناضل حكيم) عندما سأل سائق السيارة: هل تعرف عبد الغني؟ فرد قائلا: " كان دائما في جيبي وله قيمة ". أما أنا فأحببت عبد الغني علي لسبب آخر:

أراد أبي أن يصالحني، وربما ان يصالح أمي. فأعطاني مجموعة نقدية من أجزاء الريال (بقشة، بيسة) بما يساوي ربع ريال. ثم أضاف ملوحا بورقة الريال: "إذا تريد الريال كله. إقرأ المكتوب عليه".

كنا في أواخر الستينيات وعمري في حدود السنوات السبع. (قالت امي انها ولدتني قبل الثورة بسنتين) لم أكن قد دخلت المدرسة لعدم وجودها لكني كنت حفيظا باهرا في معلامة "الفقي". 

بدا لون الريال الاخضر مغريا. فقبلت التحدي وبدأت أقرأ المكتوب وصولا إلى اسم عبد الغني الذي بالكاد عرفت حروفه لكني فشلت عند اسم علي وربما قرأته "عالب". ضحك أبي وصحح لي الاسم مانحا إياي المكافأة الموعودة. 

لارتباطه بحصولي على ذلك المبلغ الفخم ظل اسم عبدالغني علي مرتبطا بذاكرتي حتى اليوم وقد بلغت سن الستين تقريبا.

بريال وربع الريال كنت أستطيع شراء أشياء كثيرة تهمني، غير ان أمي سرعان ما تدخلت وحولت المكافأة إلى إدخار في السحارة (صندوق خشبي). وكلما ذكرت لها "فلوسي" أظهرت لي ورقة خضراء حتى أطمئن ان مدخراتي ما تزال على قيد الحياة. 

في ما بعد، وقد غادرت القرية إلى صنعاء، سمعت بوفاة عبد الغني علي. لكني لم أشعر بوفاته.  ليس لان توقيعه ظل على ورق العملة فحسب بل لان الرفاق في أواخر السبعينيات ظلوا يرددون اسمه بفخر. واحدهم لم يستبعد ان يكون قد مات مسموما.

في أجواء الإخفاء القسري للعديد من قادة حركة اليسار واستشهاد آخرين وأخبار حامية الوطيس عن الجبهة الوطنية الديمقراطية سمعت تلك المعلومة من الرفيق الفقيد عبدالرحمن سيف عبده المغلس. وهو الذي استقطبني الى الحزب الديمقراطي الثوري لكننا فقدناه في حادث سير مؤسف على طريق صنعاء تعز وفي ليلة عيد الأضحى عندما كان مسافرا لزيارة أهله في قرية المغدر - قدس مديرية المواسط بتعز.

في 97 تقريبا تعزز لدي الاعتقاد بوفاة عبدالغني علي مسموما بعدما أهداني الرفيق الاستاذ محمد الجميل نسخة مصورة من كتاب الدكتور محمد عبد السلام (الجمهورية بين السلطنة والقبيلة) وهو كتاب ممنوع من التداول هامسا في أذني بان الكتاب من تأليف الدكتور أبوبكر السقاف.

الكتاب وقد أعيد إصداره مؤخرا باسم الدكتور أبوبكر أفرد لعبد الغني علي هامشا خاصا بعد أن أكد ان دور القطر في العمل العربي المشترك "في سبيل الوحدة العربية لا يمكن أن يحدد على أساس قطري أو انطلاقا من الإيمان بقومية مصرية أو يمنية.  فنقطة البداية يجب أن تكون قومية عربية".

بدأ الهامش المثبت في صفحة 39 بوصف عبد الغني علي بالشهيد. وقال: "كان الشهيد عبد الغني علي من أكثر السياسيين وضوح رؤية في ما يخص هذه القضية المركزية، وكان يعيها من منطلق تقدمي يساري، وكان يعرف مخاطر الاعتماد على القبيلة. وهو الخط السياسي الذي قاده الزبيري. وكان (عبد الغني علي) يتوقع الردة علي يد السادات، فقد عرفه عن كثب في الأيام الأولى لاعلان الجمهورية".

اشتهر الدكتور أبو بكر السقاف بالحصافة والدقة في اختيار الكلمات. ومن البعيد جدا أن يطلق صفة الشهيد خبط عشواء أو مجاملة. 

هذا الوصف أعاد إلى ذاكرتي المعلومات السابقة بشأن احتمال وفاة عبدالغني علي مسموما بل عززها كما قلت وأردت معرفة كيفية وفاته.

سألت الاخ غازي علي أحمد، وهو شقيق عبد الغني، فبين لي انه غادر اليمن مع الرئيس عبدالله السلال عشية انقلاب خمسة نوفمبر 67. ولم يعد إلى صنعاء إلا بعد عشر سنوات. أي سنة 77 أيام حكم الرئيس الشهيد إبراهيم الحمدي. بعد فترة طويلة من المعاناة بسبب جلطة دماغية أصابته تقريبا في الفصل الأخير من سنة 73 أثناء إقامته لاجئا سياسيا في القاهرة. وأراني مسودة لكتاب صدر لاحقا عن الفقيد فيه تفاصيل لابأس بها عن مرضه ووفاته ص 37 - 38. بعنوان (الدكتور عبد الغني علي أحمد ناجي... درة نقاء في عنق الخلود).

هل كان لدى الدكتور السقاف ورفاق السبعينيات معلومات لم تكشف بعد عن سبب إصابة عبد الغني علي بالجلطة الدماغية؟

October 2nd 2020, 1:02 pm

مركز الملك سلمان يجتمع بممثلي الإغاثة بالجوف لمناقشة آلية التدخلات الإنسانية

الاشتراكي نت

 

عقد فرع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية في محافظة مأرب، اجتماعا مع ممثلي الإغاثة بمحافظة الجوف، والشريك المنفذ إئتلاف الخير للإغاثة للإغاثة الإنسانية، لمناقشة آليات توزيع المساعدات.

وناقش الإجتماع آلية التدخلات الإنسانية، وتنفيذ مشروع تأمين وتوزيع المساعدات الغذائية لنازحي محافظة الجوف، الذي يموله مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية،

وخلال الإجتماع أكد مدير مكتب التخطيط والتعاون الدولي بمحافظة الجوف، الدكتور حسين البشيري، عبر عن شكره وتقديره للمركز الذي يعد الداعم الأول للعمل الإنساني بمحافظة الجوف.

وأكد البشيري على ضرورة تكثيف الجهود الإنسانية بعد تزايد أعداد النازحين من محافظة الجوف.

من جانبه مدير مكتب مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية فرع مأرب الأستاذ عبدالرحمن الصيعري، أكد إن المركز مستمر في تقديم المزيد من الدعم الإغاثي والإنساني للنازحين وذلك للتخفيف من معاناتهم.

October 1st 2020, 1:19 pm

بموازاة استمرار المعارك في أبين.. نجاح صفقة تبادل أسرى بين الإنتقالي والشرعية

الاشتراكي نت

 

  تبادلت القوات الحكومية في الحكومة الشرعية وقوات المجلس الإنتقالي الجنوبي، اليوم الخميس، أكثر من 200 أسير من الطرفين.

وقالت مصادر محلية إن إن الوساطة التي قادها وجاهات محلية وتمت بالتنسيق مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر نجحت وبإشراف من ضباط سعوديين.

وأشارت المصادر إلى ان الصفقة تضمنت إطلاق سراح 173  من أسير من الإنتقالي لدى القوات الحكومية مقابل الإفراج عن 38 من أسرى القوات الحكومية لدى الإنتقالي.

ويأتي ذلك بالتزامن مع استمرار المعارك الدائرة بين الطرفين في مختلف جبهات القتال بمحافظة أبين، جنوبي البلاد.

October 1st 2020, 1:19 pm

مأرب.. وقفة احتجاجية تندد بإهمال وفد الحكومة والمبعوث الاممي لقضية الصحفيين المختطفين

الاشتراكي نت

 

نظمت أسر الصحفيين المختطفين وصحفيون وحقوقيون اليوم الخميس، وقفة احتجاجية بمدينة مارب، تضامنا مع زملائهم واقاربهم المختطفين في سجون الحوثيين للعام السادس ورفضا لإهمال ملفهم.

وطالب المحتجون سرعةِ الإفراجِ الفوري عن الصحفيين المختطفين من قبل جماعة الحوثي المسلحة دونَ أي جرمٍ اقترفوه أو ذنبٍ ارتكبوه سوى أنهم صحفيون.

وحمل البيان الصادر عن الوقفة الاحتجاجية، الوفدَ الحكومي المفاوضَ المسؤولية القانونيةَ والأخلاقيةَ والتاريخيةَ نتيجةَ تجاهلِهم هذا الملفِ الإنساني والذي تحوّل بسببِ أداءِ الوفدِ المفاوضِ ورئيسِه ، إلى قضيةِ ابتزازٍ سياسي تمارسُه جماعة الحوثي لتحقيقِ مكاسبٍ سياسية.

وفي السياق، حمل البيان المبعوث الأممي لليمنِ مارتن غريفيت المسؤولية الكاملةَ والأخلاقيةَ لتعريضِ حياةِ الصحفيين لأي خطرٍ ناجمٍ عن إهمالهِ لواجباتهِ التي تقع ضمن تدخلاته الإنسانية في اليمن بتكليف من الأمم المتحدة، ومساهمتِه في تحويلِ قضيةِ الصحفيين المختطفين من ملفِ إنساني إلى بيادقِ على طاولاتِ المقايضةِ السياسيةِ بما يخدمُ الأجنداتِ الحوثية.

وقال البيان "تابعنا نحن أهالي الصحفيين المختطفين منذُ انطلاقِ جولةِ المفاوضاتِ بين الحكومةِ والمليشياتِ الحوثيةِ في جنيف قبلَ أيامٍ وكنا على أملٍ بإطلاق سراحِهم ضمنَ كشوفاتِ التبادل على الرغم من أننا كنا ضد فكرةِ مساواتِهم بأسرى الحربِ ومقايضةِ حريتِهم بحريةِ المقاتلين ، ومع ذلك ورغم مساواتِهم غيرِ القانونيةِ بالأسرى فقد تم استبعادُ أسمائهم من قائمةِ المتوقعُ الإفراجُ عنهم".

وأوضح البيان" أنه حتى قبل هذه الصفقةِ كنا نطالبُ مليشيا الحوثي بالإفراجِ الفوري عن أبنائنا الصحفيين المختطفين وهي ترفض، لنكتشفَ اليومَ إن الحكومةَ ووفدَها المفاوضَ ليسوا مكترثين لحياةِ الصحفيين ولا قضيتِهم وهم الذين يقضون كلَ هذه السنواتِ في السجنِ بسبب دعمِهم لسلطةِ الدولةِ ورفضهمِ الانقلابِ عليها".

ووصف البيان هذا الموقف بالمخجلٌ والمعيبٌ بالنسبةِ لوفدِ الحكومة التفاوضي الذي قبل بما فرضه عليه الطرفُ الممثلُ عن ميليشيا الحوثي .

October 1st 2020, 1:19 pm

منظمة الشهيد جار الله عمر تحيي فعالية تأبين المناضل احمد السلامي

الاشتراكي نت

 

أحيت منظمة الشهيد جار الله عمر بالعاصمة صنعاء صباح اليوم الخميس فعالية تأبين فقيد الوطن احمد علي السلامي عضو المكتب السياسي للحزب الاشتراكي اليمني بحفلاً فنياً وخطابياً.

وخلال الفعالية التي أقيمت بمقر الحزب الاشتراكي اليمني بالعاصمة صنعاء القى رئيس اللجنة المركزية يحيى منصور أبو اصبع  كلمة تناول  فيها مسيرة الفقيد النضالية منذ مطلع السبعينات، حتى يوم رحيلة

وتطرق أبو اصبع في كلمته الى التاريخ الكفاحي للفقيد بعد احداث 23 و 24 أغسطس 1968 ، وعقب حرب 1994 الكارثية ومواقفه في بداية ثورة فبراير 2011 .

ودعا رئيس اللجنة المركزية للاشتراكي في ختام كلمته القوى السياسية والمدنية  وكل أبناء الوطن للنضال من أجل وقف الحرب بصورة شاملة وكاملة وفك الحصار عن الموانئ والمطارات لتوصيل المواد والمشتقات النفطية والعلاجات وسرعة تبادل الأسرى واطلاق سجناء الرأي والصحافة.

من جانبه القى الدكتور فضل الصيادي السكرتير الأول لمنظمة الشهيد جار الله عمر كلمة الجنة التحضيرية قال فيها: أبا خالد نحن اليوم لا نزال وسنظل نعتني بشجرة انت بذرت بذرتها مع شركائك بالفكره الذين منهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر سائراً على نفس الدرب الصعب لن نقول وداعا ولن نلبس السواد ولن نذرف الدموع التي جفت الاعين من مخزونها لعديد الويلات والتضحيات التي عشتها وعاشها حزبك ولا يزال بل نقول ثق بجيل انتهل من معيد افكارك واقتدى بصلابة اصرارك وثقتك بالوصول بالوطن الى غده المنشود.

والقى نجل الفقيد  الرفيق خالد السلامي (نجل الفقيد) الاسرة تحدث فيها عن الاب والقائد  المناضل الذي حمل الوطن وهمومه في حله وترحاله وكان همه بقاء الوطن ووحدته واستقرارة.

كما القى الاستاذ محمد عبدالسلام منصور كلمة أصدقاء الفقيد تحدث فيها حياة الفقيد النضالية منذ قيام  ثورة السادس والعشرين من سبتمبر المجيدة والبيئة التي شكلت البنية الروحية والعقلية لشخصية الفتى احمد السلامي ثم التحاقه بكلية الشرطة في العام 1964 وخلال دراسته العلمية والعملية المكثفة وحوارات الطلبة حول سير المعارك العسكرية السياسية وتأثيرها على مسيرة تحقيق اهداف الثورة، والاخطار التي تعرض لها السلامي خلال حياته المليئة بالكفاح والنضال.

من جانبهم القى كلا من المناضل السبتمبري حاتم أبو حاتم الأمين العام المساعد للتنظيم الوحدوي الناصري والأستاذ حسن زيد الأمين العام لحزب الحق والأستاذ عبده القمري مداخلات تطرقت الى العديد من المحطات النضالية للفقيد.

والقت الرفيقة جميلة الوجرة قصيدة رثاء للفقيد نالت استحسان الحاضرين.

وتخللت الفعالية عددا من الأناشيد والاغاني الوطنية بصوت الفنان الشاب أسامة المقدم هزت وجدان الحاضرين.

October 1st 2020, 1:07 pm
Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا