Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا

رئيس اللجنة المركزية للاشتراكي يعزي الرفيق علي منصر بوفاة والدته

الاشتراكي نت

 

عزى رئيس اللجنة المركزية للحزب الاشتراكي اليمني الأستاذ يحيى منصور أبو اصبع الرفيق علي منصر محمد عضو المكتب السياسي للحزب الاشتراكي والتي وافاها الاجل يوم أمس الخميس.

وبهذا المصاب الجلل قدم رئيس اللجنة المركزية للحزب الاشتراكي اليمني أصدق التعازي والمواساة للرفيق علي منصر محمد وإخوانه وأولادهم، وأهل وذوي الفقيدة كافة سائلا العلي القدير أن يتغمدها بواسع الرحمة والمغفرة، ويسكنها فسيح جناته، ويلهمهم الصبر والسلوان، وانا لله وانا اليه راجعون.

November 22nd 2019, 12:07 pm

تعزيزات عسكرية سعودية تصل إلى محافظة أبين

الاشتراكي نت

 

وصلت، تعزيزات عسكرية سعودية، أمس الخميس، إلى محافظة أبين جنوبي شرق البلاد.

وقال مصادر محلية إن تعزيزات مكونة من ثلاثين آلية عسكرية بينها ثلاث مدرعات وعربة إسعاف، وصلت إلى لواء الأماجد التابع للقوات الحكومية اليمنية والمتمركز في منطقة المنياسة شرق مديرية لودر شمال أبين.

 وحسب ما افادت المصادر أن هناك المزيد من التعزيزات في طريقها إلى أبين.

November 22nd 2019, 12:07 pm

المبعوث الاممي يقدم إحاطة جديدة لمجلس الأمن اليوم الجمعة حول اليمن

الاشتراكي نت

 

يقدم المبعوث الاممي إلى اليمن مارتن غريفيث، اليوم الجمعة، إحاطة لمجلس الأمن الدولي بشأن مستجدات الأوضاع على الساحة اليمنية.

وأفاد مكتب المبعوث الأممي على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، أن غريفيث سيقدم إحاطته لمجلس الأمن الدولي في تمام الساعة العاشرة صباحاً بتوقيت نيويورك، السادسة مساء بتوقيت اليمن.

ومن المقرر أن يستعرض غريفيث في إحاطته التي تأتي عقب زيارته إلى صنعاء والرياض ولقائه الرئيس عبدربه منصور هادي وولي العهد السعودي محمد بن سلمان وقيادات في جماعة الحوثيين الانقلابية، آخر المستجدات المتعلقة بتنفيذ اتفاق السويد سيما ما يتعلق بمدينة الحديدة الساحلية غربي البلاد، والخطوات الأخيرة التي تم تنفيذها في إطار خفض التوتر ونشر نقاط مراقبة وقف إطلاق النار، فضلاً عن توقيع اتفاق الرياض بين الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، والمجلس الانتقالي الجنوبي.

وتبذل الأمم المتحدة جهوداً من أجل التوصل إلى حل سياسي ينهي الحرب الدائرة في البلاد للسنة الخامسة على التوالي والتي جعلت ثلاثة أرباع السكان بحاجة إلى مساعدات إنسانية، ودفعت البلاد إلى حافة المجاعة، ضمن أزمة إنسانية تصفها الأمم المتحدة بأنها "الأسوأ في العالم".

November 22nd 2019, 10:06 am

مندوب اليمن بالأمم المتحدة الانقلابيون جندوا أكثر من 30 ألف طفل وارسلوهم للقتال

الاشتراكي نت

 

اتهم مندوب اليمن لدى الأمم المتحدة، عبدالله السعدي، الانقلابيين، بتجنيد أكثر من ثلاثين ألف طفل وإرسالهم للقتال ضد قوات الحكومة المعترف بها دولياً، داعياً المجتمع الدولي إلى العمل من أجل الحد من آثار الصراع على الأطفال.

وقال السعدي  في كلمة ألقاها في فعالية إحياء الذكرى الثلاثين لاتفاقية حقوق بمقر الأمم المتحدة في نيويورك، إن الانقلابيين استغلوا الأوضاع الصعبة التي تعيشها الأسر اليمنية لتجنيد أطفالها والزج بهم إلى جبهات القتال، موضحاً أنهم جندوا أكثر من ثلاثين ألف طفل وأرسلوهم إلى ساحات القتال.

وأضاف أن الانقلابيين جعلوا من الأطفال الحلقة الأضعف في المجتمع بإنقلابهم على السلطة الشرعية وتحويل المدارس إلى ثكنات للأغراض العسكرية"

وأضاف: كما قاموا بتغيير المناهج الدراسية وغرس المفاهيم الطائفية والعقائدية في مناطق سيطرتهم، وغسل أدمغة الأطفال بمفاهيم متطرفة تشكل خطراً على مستقبلهم"، بحسب ما افادت وكالة الأنباء الحكومية "سبأ".

وأشار السعدي إلى أن الحكومة "تعمل على اتخاذ كافة التدابير لإعادة تأهيل وإدماج الأطفال المتأثرين بالحرب بدعم من مركز الملك سلمان وتسليمهم إلى أسرهم عبر اللجنة الدولية للصليب الأحمر".

وحث المجتمع الدولي على مواصلة دعم تلك الجهود للحد من آثار الصراع على الأطفال.

وفي السياق قالت الشبكة اليمنية للحقوق والحريات، وهي منظمة مجتمع مدني غير حكومية، إن جماعة الحوثيين "لا ترى في الأطفال سوى وقوداً للحرب التي تخوضها يومياً ضد الأرض والإنسان".

 وأضافت الشبكة في بيان لها بمناسبة اليوم العالمي للطفل، الذي يصادف 20 نوفمبر أنها استطاعت بالتعاون مع 13 منظمة دولية، رصد وتوثيق 65 ألفاً و 971 واقعة انتهاك ارتكبتها جماعة الحوثيين الانقلابية ضد الطفولة في 17 محافظة يمنية منذ 1 يناير 2015 وحتى 30 أغسطس 2019م.

وذكر البيان أن الانقلابيين جندوا 12 ألفاً و 341 طفلاً ليزجوا بهم في جبهات القتال المختلفة، وشردوا 43 ألفاً و 608 أطافل واختطفوا 456 طفلاً مازالوا في سجون الجماعة حتى الآن. 

واتهمت الشبكة اليمنية جماعة الحوثيين الانقلابية بقتل ثلاثة آلاف و 888 طفلاً بشكل مباشر، وإصابة خمسة آلاف و 357 آخرين، وتسببت في إعاقة 164 طفلاً بإعاقة دائمة.

وذكرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف" الثلاثاء الفائت أن أكثر من 12 مليون طفل في اليمن، بحاجة للحصول على مساعدة إنسانية عاجلة.

وبحسب الأمم المتحدة، يعاني اليمن أسوأ أزمة إنسانية في العالم، إذ سقط نحو 11 ألف آلاف قتيلاً من المدنيين وأصيب عشرات الآلاف غالبيتهم نتيجة غارات طيران التحالف، وجرح مئات الآلاف، وتشريد ثلاثة ملايين شخص داخل البلاد وفرار الآلاف خارجها ، فيما يحتاج 24 مليون شخص، أي نحو 75 بالمائة من السكان، إلى شكل من أشكال المساعدة والحماية الإنسانية، بما في ذلك 8.4 مليون شخص لا يعرفون من أين يحصلون على وجبتهم القادمة، ويعاني نحو مليوني طفل من النقص الحاد في التغذية.

November 22nd 2019, 9:17 am

أمين عام الاشتراكي يعزي الرفيق علي منصر بوفاة والدته

الاشتراكي نت

 

 

عزى الأمين العام للحزب الاشتراكي اليمني الدكتور عبدالرحمن عمر السقاف، الرفيق علي منصر محمد عضو المكتب السياسي للحزب، بوفاة والدته.

وبعث الأمين العام للحزب الاشتراكي اليمني برقية عزاء ومواساة فيما يلي نصها:

 

برقية عزاء

 

الرفيق العزيز علي منصر محمد

عضو المكتب السياسي

سكرتير منظمة الحزب الاشتراكي اليمني محافظة عدن

تلقينا بأسف بالغ نبأ وفاة المغفور لها بإذن الله تعالى والدتكم الفاضلة..

إننا إذ نشاطركم صادق الألم بمصابكم الجلل، نرفع لكم خالص تعازينا ومواساتنا القلبية ومن خلالكم لأبنائها واهلها وذويها..

تغمدها الله بواسع رحمته وجميل غفرانه ولروحها الطمأنينة والسلام

وألهمكم الصبر والسلوان..

    إنا لله وإنا إليه راجعون  

الأسيف  د عبدالرحمن عمر السقاف

        الامين العام

  للحزب الاشتراكي اليمني

November 21st 2019, 4:49 pm

قطاع الشباب والطلاب لاشتراكي الشحر يعيد وضعه التنظيمي

الاشتراكي نت

 

 

عقد قطاع الشباب والطلاب للحزب الاشتراكي اليمني بمديرية الشحر - محافظة حضرموت، إجتماعاّ مُوسعاً مساء أمس بغالبية أعضاءه، وبحضور الاستاذ عبدالله سالم جنبين عضو اللجنة المركزية، السكرتير الأول للحزب بالمديرية لمناقشة الوضع التنظيمي، واختيار هيئة قيادية جديدة.

 افتتح الاجتماع من قبل سكرتير  دائرة الشباب والطلاب بالمديرية والمحافظة وسكرتير المنظمة القاعدية بالمديرية الرفيق عتيق باحقيبة مرحبا بالسكرتير أول بالمديرية والاعضاء الحاضرين مشيدا بالحضور وتفاعلهم مع دعوة الاجتماع رغم مشاغلهم المتعدده.

وجرى خلال الاجتماع التوافق على اختيار قيادة جديدة مكونه من كل من:

-عتيق يسلم سالم باحقيبة - سكرتير أول

- ماجد أحمد سالم بابعير - سكرتير ثاني

- عبدالله صالح أحمد الغرابي  - سكرتير اعلامي وثقافي

- حسن عبيد مرزوق - سكرتير الدائرة الجماهيرية

- محمد سعد عمر العليي - سكرتير مالي

 - عماد جمال بن دهري - عضوا

- ماهر عمر براهم - عضوا

وفي ختام الاجتماع، القى السكرتير الأول بالمديرية كلمة توجيهية مقتضبة قال فيها: أن المستقبل وأعد أمام الشباب وأنّهم في قيادة المديرية لن يكونوا الا دعامين لهم ولكل المناشط والفعاليات التي سيقومون بها خلال المرحلة القادمة معرجا على الاوضاع العامة للبلاد متمنيا أن يكون أتفاق الرياض بداية خير للجميع والمحطة الأولى نحو السلام والاستقرار والتنمية.

November 21st 2019, 1:45 pm

اشتراكي عدن يعقد اجتماعا مشتركا لمناقشة الوضع التنظيمي

الاشتراكي نت

 

عقدت سكرتارية لجنة منظمة الحزب الاشتراكي اليمني بعدن اجتماعا مشتركا مع سكرتيري أوائل منظمات الحزب في المديريات عصر يوم امس الأربعاءلمناقشة الوضع التنظيمي.

ووقف الاجتماع أمام عدد من الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال وفي مقدمتها أوضاع منظمات الحزب في المديريات والتأكيد على أهمية تفعيل نشاطها وتطوير فعالية أدائها وعقد اجتماعات عاجلة لسكرتارياتها لوضع الآليات التنفيذية للمهمات الماثلة أمامها وتقديم الإحصائيات الحزبية ووضع خطط عملية لعملية الاستقطاب الحزبي من بين أوساط الشباب والمرأة وتقديم الإحصاء الحزبي في إطار كل مديرية على حدة.

وأكد الاجتماع على تفعيل عمل الهيئات القطاعية الشباب والطلاب وقطاع الأكاديمين في الجامعة.

وشدد الاجتماع على ضرورة الاهتمام بقضايا المواطنين وتعزيز التواصل معهم والتعبير عن همومهم ومشاكلهم.

وعبر الاجتماع عن شديد الأسف لتزايد معاناة المواطنين في المحافظة جراء ضعف الخدمات الاجتماعية من كهرباء ومياه وخدمات صحية وعدم صرف رواتب الموظفين مدنيين وعسكريين ومتقاعدين.

وادان الاجتماع التعديات السافرة على الممتلكات العامة والخاصة والبناء العشوائي الذي طال المعالم التاريخية لعدن  والمتنفسات والشوارع  وما يترتب على ذلك من نتائج سلبية.

وطالب الاجتماع الحكومة والسلطة المحلية والأجهزة الأمنية وقف هذا العبث الذي يندى له الجبين واتخاذ إجراءات عقابية ضد الضالعين في هذه الأعمال المشينة.

وفي ختام الاجتماع قدمت سكرتارية لجنة المحافظة أحر التهاني للشعب الجنوبي بمناسبة احتفاله بالذكرى ال (52) لعيد الاستقلال الوطني المجيد.

وجرى خلال الاجتماع الاطلاع على التحضيرات الجارية من أجل إقامة الندوة السياسية بمناسبة الذكرى ال (52) لعيد الاستقلال الوطني المجيد.

وأقرت السكرتارية مقترح اللجنة التحضيرية القاضي بإقامة الندوة يوم الخميس 28 نوفمبر 2019م ، داعية أعضاء الحزب في المحافظة إلى المشاركة الفاعلة في هذه الندوة.

November 21st 2019, 10:29 am

الجامعة العربية تدين تسليم سفارة اليمن في طهران للانقلابيين

الاشتراكي نت

 

أدانت جامعة الدول العربية اعتراف السلطات الإيرانية الرسمي، بتمثيل الميليشيات الحوثية لديها، وتسليمها مقر وممتلكات البعثة الدبلوماسية اليمنية في طهران، والمباني التابعة لها وأموالها وممتلكاتها.

واعتبر الأمين العام لجامعة الدول العربية هذه الخطوة خروجاً فاضحاً عن الأعراف الدبلوماسية وانتهاكاً صريحاً لميثاق الأمم المتحدة واتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية والقنصلية وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة خاصة قرار 2216.

وصرح مصدر مسئول بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية بأن مثل هذه الخطوة تعكس إصراراً ايرانياً على الإمعان في السلوك العدائي بهدف زعزعة استقرار اليمن  بما يترتب عليه من تهديد لأمن جيرانه.

وشدد المصدر على دعم الجامعة الكامل لكل ما تتخذه الحكومة اليمنية الشرعية من إجراءات قانونية وسياسية ملائمة للتصدي لهذا السلوك الإيراني حفاظاً على سيادتها واستقلالها، مشيراً إلى ضرورة اضطلاع المجتمع الدولي، ممثلاً فى مجلس الأمن، بمسئولياته في هذا الخصوص.

وكانت جماعة الحوثيين الانقلابية قد أعلنت في أغسطس الماضي تعيين إبراهيم محمد الديلمي سفيراً لليمن لدى طهران، وأن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف تسلّم أوراق اعتماده.

والثلاثاء الماضي أفادت وكالات "إيرانية" أن الرئيس الايراني حسن روحاني استقبل "السفير اليمني الجديد لدى طهران إبراهيم الديلمي" وأنه أشاد بصمود جماعة الحوثيين في حربها ضد التحالف العربي الداعم للحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، بقيادة السعودية.

وكانت وزارة خارجية الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، أدانت بشدة، اعتراف النظام الإيراني الذي وصفته بـ"الداعم الأول للإرهاب في العالم"، بممثل جماعة الحوثيين كسفير، وحملت النظام الإيراني مسؤولية تبعات هذا الانتهاك الصارخ، ومسؤولية الإخلال بحماية مقارها وممتلكاتها الدبلوماسية المنقولة وغير المنقولة.

وأكد بيان الخارجية اليمنية أن هذه الخطوة تدل على "تورط إيران في دعم مليشيات الحوثي الانقلابية واعترافها بها".

November 21st 2019, 9:44 am

الحكومة اليمنية تدعو الأمم المتحدة للضغط على الانقلابيين بشأن خزان صافر النفطي

الاشتراكي نت

 

دعت الحكومة اليمنية، الأمم المتحدة، إلى ممارسة المزيد من الضغط على جماعة الحوثيين الانقلابية للتجاوب مع التحذيرات المستمرة لتفادي حدوث كارثة بيئية خطيرة في البحر الأحمر.

جاء ذلك على لسان وزير الخارجية محمد الحضرمي خلال لقائه، وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ مارك لوكوك يوم امس في العاصمة السعودية الرياض.

وجدد الحضرمي اتهام الحوثيين برفض وصول فريق فني من الأمم المتحدة لتقييم وصيانة خزان النفط العائم "صافر" الموجود قبالة سواحل الحديدة غربي البلاد، محملاً إياهم المسؤولية القانونية والأخلاقية بشأن ما قد ينجم عن ذلك من كارثة بيئية، بحسب وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في عدن والرياض.

وفي سبتمبر الماضي قالت وزارة النفط والمعادن، إن "انفجار الخزان العائم أصبح وشيكاً في ظل الوضع السيئ والمتدهور للباخرة، ما ينذر بكارثة بيئية ستكون الأكبر في التاريخ".

واعتبرت الوزارة في بيان حينها، تصرف جماعة الحوثيين "تحدياً سافراً وصريحاً للأمم المتحدة والمجتمع الدولي، ومواصلة لانتهاجها مسار التنصل عن اتفاقاتها والتزاماتها بالسماح بإدخال الفريق الأممي الذي وصل إلى جيبوتي قبل أن تتراجع وتمنع دخوله".

وأعلنت الأمم المتحدة في 22 أغسطس الفائت عن وصول فريق تقييم تابع لها إلى جيبوتي في طريقه إلى اليمن لمعاينة خزان "صافر" العائم الموجود في البحر الأحمر.

وفي 27 أغسطس قال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوغاريك إن مهمة الفريق رهن "الاستعدادات التقنية الجارية والظروف المناخية"، مبيناً أن الفريق ينوي أولاً إجراء "تقييم تقني وصيانة أولية إذا أمكن".

وكان وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية منسق الإغاثة في حالات الطوارئ مارك لوكوك، أبلغ مجلس الأمن الدولي في 18 يوليو الماضي أن الحوثيين رفضوا مرة أخرى منح تصاريح لمسؤولين أممين لزيارة السفينة "صافر"

وقال لوكوك حينها "كان فريق التقييم التابع للأمم المتحدة يعتزم معاينة الناقلة الأسبوع المقبل، لكن التصاريح اللازمة لا تزال معلقة لدى السلطات الحوثية".

وحذر قائلاً: "إذا تآكلت الناقلة أو انفجرت، يمكن أن نرى ساحلاً متلوثاً على طول البحر الأحمر. واعتماداً على الفترة الزمنية وحركة التيارات المائية، يمكن أن يصل التسرب من باب المندب إلى قناة السويس، وربما حتى مضيق هرمز".

وخزان "صافر"، عبارة عن ناقلة نفط ضخمة للتفريغ مملوكة للدولة اليمنية تم تحويلها إلى خزان عائم، وتسيطر عليها نارياً جماعة الحوثيين الانقلابية، وترسو على بُعد قرابة 4.8 ميل بحري من ميناء رأس عيسى النفطي في محافظة الحديدة، ويبلغ وزنها 410 آلاف طن، تضم منذ نحو خمس سنوات أكثر من مليون و174 ألف برميل من النفط الخام، ولم تخضع للصيانة منذ ذلك الحين، رغم انتهاء عمرها الافتراضي.

November 21st 2019, 9:25 am

الفنان أيوب طارش عبسي يعزي في رحيل المرحوم عبدالقوي عثمان علي

الاشتراكي نت

الفنان أيوب طارش عبسي يعزي في رحيل المرحوم عبدالقوي عثمان علي

عزى الفنان أيوب طارش عبسي في رحيل رجل الاعمال والخير المرحوم عبدالقوي عثمان علي.

وبعث الفنان أيوب طارش عبسي بهذا المصاب الجلل برقية عزاء ومواساة فيما يلي نصها:

 

( يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي ) صدق الله العظيم ..

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره تلقينا نبأ وفاة رجل الاعمال والخير المرحوم بإذن الله تعالى المرحوم / عبد القوي عثمان علي..

وبهذا المصاب الجلل نتقدم بخالص العزاء والمواساة لأولاده / محمد و عبد الله وأحمد وعادل وسميح عبد القوي عثمان علي في وفاة والدهم  والى كافة اسرته وذويه ومحبيه..

 راجيا من الله العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته وغفرانه وأن يسكنه فسيح جناته..

 إنا لله وإنا إليه راجعون.

ايوب طارش عبسي

تركيا 2019/11/19م

 

November 20th 2019, 1:17 pm

اشتراكي سامع يعقد اجتماعه الدوري لمناقشة الوضع التنظيمي

الاشتراكي نت

 

عقدت سكرتارية منظمة الحزب الاشتراكي اليمني بمديرية سامع محافظة تعز، اجتماعها الدوري لمناقشة عدد من القضايا ذات الصلة بالوضع التنظيمي.

الاجتماع عقد بحضور اللجنة المشكلة من سكرتارية منظمة الحزب بمحافظة تعز ممثلة بالسكرتير الثاني الاستاذ عبدالحكيم شرف حمادي, والقائم باعمال الدائرة السياسية الدكتور محمد قحطان, ورئيس لجنة الرقابة الاستاذ احمد نعمان السروري.

وقدمت سكرتارية منظمة الحزب في سامع تقرير مفصل عن الوضع التنظيمي والسياسي في المديرية.

وجرى خلال الاجتماع مناقشة الوضع التنظيمي العام في المديرية.

وشدد الاجتماع على ضرورة تفعيل العمل الحزبي في المديرية والعودة بالحزب إلى الصفوف الامامية في تبني قضايا الناس.

وطالب الاجتماع سكرتارية سامع بتفعيل لجان المراكز وسد الشواغر في جميع مراكز المديرية استعداد للمرحلة القادمة.

وفي نهاية الاجتماع اشاد الحاضرون بمنظمة الحزب  بسامع وسكرتاريتها، لتفاعلهم الكبير، وصمودهم في مختلف المراحل والمحطات الحزبية.

حضر الاجتماع من منظمة سامع، الرفيق نبيل يوسف الحجاجي سكرتير اول المنظمة، والرفيق محمد سلطان احمد السكرتير الثاني، والرفيق محمد قاسم ابراهيم سكرتير الدائرة السياسية، والرفيق سلطان غالب سعيد رئيس لجنة الرقابة، وعدد من اعضاء السكرتارية في المديرية.

November 20th 2019, 1:17 pm

الدولة المدنية في بلدان الإنتقال.. اليمن نموذجاً (3-3)

الاشتراكي نت

 

 

المسار:

   مما تقدم يتبين أن مهمة الدولة المدنية- هي إيجاد قطيعة مع دولة الغنيمة أو دولة ما قبل القانون بكفال تحقيق الديمقراطية وحقوق الإنسان وحرياته الأساسية والتنمية والعدالة الاجتماعية وسيادة القانون ولامركزية الحكم.

   قيم الدولة المدنية الرئيسية-هي ثلاث قيم دستورية كبرى: الديمقراطية، وحقوق الإنسان، والعدالة الإجتماعية وهي تمثل قيم كبرى في إطارها أو بجوارها مقومات الدولة المدنية منها: المواطنة، والإرادة الشعبية، وسيادة القانون، ولامركزية الحكم.

بإعمال اّليات الديمقراطية تتحقق مقومات الدولة المدنية، ومن خلال هذه الألية تمارس حقوق المواطنة التي تعني أن جوهر الدولة المدنية يكمن في تحقيق المواطنة الكاملة، من حيث صلة المواطن بالدولة، بدون وسيط، وعدم التمييز بين المواطنين رجال ونساء، وتطبيق القانون على الجميع حكام ومحكومين، أي أن الدولة المدنية-هي دولة الحق والقانون، و الديمقراطية تعني أيضاً أن جوهر الدولة المدنية يكمن في قيام الحكم فيها على اختيار الناس لحكامهم عن طريق الانتخابات التعددية الحرة والنزيهة، وما يتوافقون عليه من دستور وقوانين وإدارة ومؤسسات وما يقرونه من ضمانات وآليات لاحترام المشترك بينهم، وهذا التوافق على الدستور والقوانين والمؤسسات، يمثل بمجمله عقد اجتماعي يحدد بنية الدولة المدنية، باعتبارها مؤسسة المجتمع بكل أفراده رجال ونساء، كما تعني الفصل بين السلطات، ومتطلبات الدولة المدنية تقتضي بالضرورة الفصل بين السلطات والشراكة بالتداول السلمي للسلطة ولامركزية الحكم بما يحقق توزيع عادل للسلطة والثروة وبالتالي تتحقق العدالة الإجتماعية وفي ظل الديمقراطية تتوفر إمكانية المساءلة والمحاسبة ومن ثم ضمانات حماية حقوق الإنسان والتي تعني أن الدولة المدنية تعمل بشراكة المجتمع المدني، على كفال حقوق الإنسان الاقتصادية، الاجتماعية، الثقافية، المدنية، والسياسية، على حد سواء، وتمكن المواطن والإنسان من ممارستها والتمتع بها، ويشمل ذلك حرية المعتقد وممارسة الشعائر الدينية، والتعددية، والعدالة الاجتماعية وتكافؤ الفرص.

إذن لايكفي لقيام الدولة المدنية أن لاتكون عسكرية أو قبلية أو دينية، وإنما يجب أن يرافق قيامها إعمال القيم الدستورية الكبرى وأن تقوم على المقومات التي يتحقق بها الخلاص من الدولة التسلطية وقيام دولة الشراكة.

   القيم الثلاث الكبرى وما يرافقها من مقومات للدولة المدنية، تحل حتماً محل الدولة الدينية والتسلطية العسكرية والقبلية، والانتقال من الفكرة إلى المسار يبدأ بتجسيدها في أحكام الدستور بحيث تمثل قيمه الكبرى.

   إذن الخطوة الأولى في إقامة الدولة المدنية تتمثل في التأسيس الدستوري للدولة المدنية وفقاً لمضامين عقد اجتماعي جديد.

   لقد تبلور العقد الاجتماعي الجديد من خلال الأحزاب والحركات الاجتماعية والسياسية، ثم جرى الإفصاح عن مضامينه، وخاصة ما يتعلق بإقامة الدولة المدنية، في ميادين وساحات الاعتصامات في تونس ومصر واليمن، على وجه الخصوص، وانتقلت إلى حوارات سياسية بين الأحزاب والنخب السياسية التي عملت على تحويلها إلى نصوص دستورية.

    جسد دستور تونس الصادر عام 2014 فكرة الدولة المدنية ومقوماتها بصورة صريحة وضمنية، حيث نص الفصل الثاني على أن تونس: ((دولة مدنية، تقوم على المواطنة وإرادة الشعب، وعلوية القانون. لا يجوز تعديل هذا الفصل)).  

    وبقراءة هذا الفصل مع ديباجة الدستور، نجد أن قيم ومقومات الدولة المدنية تتمثل في المواطنة والديمقراطية وحقوق الأنسان وإرادة الشعب وسيادة القانون والعدالة الاجتماعية والتعددية السياسية والحزبية.

   تجنب الدستور المصري الصادر عام 2014 النص صراحة على أن الدولة المصرية دولة مدنية، ونصت الديباجة على مدنية الحكومة وليس الدولة: ((...بناء دولة ديمقراطية حديثة، حكومتها مدنية))، على الرغم من أن الدستور في أحكامه قد تضمن مقومات الدولة المدنية المختلفة: الديمقراطية والمواطنة وسيادة القانون والتعددية السياسية والحزبية والفصل بين السلطات وحقوق الإنسان والعدالة الاجتماعية.

   وعلى الرغم من أن دستور المملكة المغربية الصادر عام 2011 قد تم إعداده وإصداره في خضم الربيع العربي، إلاَّ أنه لم يستخدم مصطلح الدولة المدنية، لكن مضامينه تشتمل على مقومات الدولة المدنية الحديثة.

   لقد أتت مسوَّدة الدستور اليمني متماثلة مع الدستور التونسي في النص الصريح على الدولة المدنية وزادت عليه بالنص على اللامركزية السياسية والإدارية والمالية (الفيدرالية). كما أن مسوَّدة الدستور نصت على مقومات الدولة المدنية الكبرى مباشرة في المادة الأولى إلى جانب مقومات أخرى نصت عليها أحكام مسوَّدة الدستور المتفرقة كالعدالة الاجتماعية وحقوق الإنسان والتعددية السياسية والحزبية.

وفقاً للمادة (1) من مسوَّدة جمهورية اليمن الاتحادية[1]، اليمن دولة اتحادية مدنية ديمقراطية، قوامها: الإرادة الشعبية والمواطنة المتساوية وسيادة القانون، وهذا النص يحتاج إلى استكمال بإضافة حقوق الإنسان والعدالة الاجتماعية، بغض النظر أن الدستور قد خصص باباً خاصاً لحقوق الإنسان وأورد العدالة الاجتماعية في مختلف النصوص.

    عبر عن الإرادة الشعبية في المادة (5) بأن: ((الشعب مالك السلطة ومصدرها)) وأن الشعب حر في تقرير مكانته ومصيره السياسي من خلال مؤسسات الحكم في إطار الدولة الاتحادية وفقاً لأحكام الدستور والمواثيق الدولية التي يتم المصادقة عليها من قبل الدولة اليمنية.

   أما المواطنة المتساوية فقد اعتبرت المادة (7) أن الجنسية اليمنية هي أساس المواطنة وهي التي تحقق التمتع بكل حقوق المواطنة المتساوية.

   أما مقوم سيادة القانون كمبدأ أساسي من مبادئ الدستور، فهو يتشابك مع المبادئ الأخرى، خاصة مبدأ المساواة وعدم التمييز الذي تضمنته مسوَّدة الدستور في باب الحقوق والحريات.

   يقوم مقوم الديمقراطية على مبادئ: الفصل بين السلطات، التعددية السياسية والحزبية، والتداول السلمي للسلطة المنصوص عليها في المادتين (8 و13) من المسوَّدة.

من نصوص مسوَّدة الدستور المختلفة يتأكد أن اليمن دولة اتحادية عمادها الدولة المدنية، وقيمها الكبرى: الديمقراطية والعدالة الإجتماعية وحقوق الإنسان، وقوامها المواطنة المتساوية، والإرادة الشعبية، وسيادة القانون، واللاَّمركزية السياسية والمالية واللإدارية.

خلاصة:

   مشروع الدولة المدنية مطروح منذ أن تحررت البلدان العربية من الاستعمار أو الأنظمة الكهنوتية، ومنها بلدان الربيع العربي. غير أن التعبير عن هذا المشروع سياسياً كان يتم من خلال المطالبة بالدولة الحديثة الديمقراطية، والمواطنة، ولامركزية الحكم، وسيادة القانون، وحماية حقوق الإنسان، والعدالة الاجتماعية. وطُرح هذا المشروع سياسياً، وبصورة واضحة، من خلال ثورات الربيع العربي كفكرة أخذت مسارها إلى توافقات وطنية تمثل عقداً اجتماعياً بين أطراف قوى المجتمع المدني وهو ما تجسد في دساتير بعض البلدان العربية كالدستور التونسي ومسوَّدة دستور اليمن الجديد، وبالمقابل تناهض هذا المشروع قوى سياسية دينية وأخرى عسكرية وقبلية.  

   الدولة المدنية ينهض بها المجتمع المدني المتمثل في مؤسساته الحديثة: الأحزاب السياسية والنقابات ومنظمات غير الحكومية وكذا الإعلام الحر والمفكرين والكفاءات العلمية والسياسية والإدارية، وعلى عاتق المجتمع المدني ومؤسساته تقع مهمة إشاعة وتوطين مفهوم الدولة المدنية ومقوماتها وقيمها: التسامح والشراكة والتوافق.

   يعد مشروع الدولة المدنية الأداة العملية لإنقاذ بلدان العالم العربي، ومنها اليمن، من التخلف وإيقاف الحروب والفوضى ومنع تفكيك وتمزيق الكيان الوطني على أسس مذهبية أو سلالية أو مناطقية أو قبلية، حيث تمثل الدولة المدنية الوعاء المؤسسي لاستيعاب التناقضات الحادة في المجتمعات العربية كالمجتمع اليمني: الجهوية والسياسية والاجتماعية، بإنهاء مسلسل دورات العنف على السلطة وحالة احتكار السلطة وبالتبعية الثروة الوطنية ونزعات امتلاك السلطة المعبر عنها بسعي الحاكم لتأبيد سلطته وتوريثها، وهو الأمر الذي أوصل الدولة في اليمن إلى مرحلة الفشل واستدعى الثورة الشعبية، وبالدولة المدنية بمقوماتها سوف توفر الحلول للانقسامات وستنهي مبررات دعوات الانفصال أو البحث عن صيغ الاستقلال التام عن الدولة اليمنية.

   إن الخطوة الأولى في إقامة الدولة المدنية تتمثل بالتأسيس الدستوري للدولة المدنية وفقاً لمضامين العقد الاجتماعي الجديد الذي تم التوافق عليه في مؤتمر الحوار الوطني الشامل ، واتفاق السلام النتظر من اليمنيين عدا تجار الحرب والساعون الى إحتكار السلطة والثروة بدعاوى شرعية الهية أو تاريخية أو جغرافية. لكن دور مؤسسات المجتمع المدني يجب أن يمتد إلى أبعد من ذلك بالعمل على تأسيس سياسي وثقافي يتغلغل في بنية المجتمع والأحزاب وقواعدها والانتقال إلى جعل مقومات الدولة المدنية ثقافة ليست حزبية فقط، بل وشعبية واسعة الانتشار، والمساهمة مع القائمين على الدولة المدنية في تأهيل المواطن للمشاركة في صنع القرار وفي الاستفادة من الحقوق والحريات، بما في ذلك، الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية ومن خيرات الثروات الوطنية وفقاً لمبدأ تكافؤ الفرص، وتوفير شروط المشاركة الإرادية والطوعية، ومناهضة ثقافة دولة ما قبل القانون التي تتمرس خلفها قوى الثورة المضادة والمتمثلة في التيار الديني الداعي إلى دولة الخلافة أو دولة الولي الفقيه، والقوى العسكرية والقبلية، بإقامة ائتلاف مجتمع مدني واسع تتقدمه الأحزاب السياسية المدنية العابرة للطائفية والمناطقية ليمثل كتلة تاريخية للتغيير وإقامة الدولة المدنية.

ــــــــــــــــــــــــــــ

أ.د.محمد أحمد علي المخلافي

باحث أول-أستاذ في مركز الدراسات والبحوث اليمني

محام

 


[1]- تنص المادة (1) من مسوَّدة الدستور على أن: ((جمهورية اليمن الاتحادية دولة اتحادية، مدنية، ديمقراطية، عربية إسلامية، مستقلة ذات سيادة، تقوم على الإرادة الشعبية والمواطنة المتساوية، وسيادة القانون، وهي وحدة لا تتجزأ ولا يجوز التنازل عن أي جزء منها، واليمن جزء من الأمتين العربية والاسلامية)).

November 20th 2019, 1:17 pm

اشتراكي ابين يعقد اجتماعا استثنائيا لمناقشة الوضع التنظيمي واحياء ذكرى الاستقلال

الاشتراكي نت

 

عقدت سكرتارية منظمة الحزب الاشتراكي اليمني في محافظة أبين صباح الثلاثاء اجتماعها الاستثنائي برئاسة الأستاذ المناضل سعيد عوض الهمامي سكرتير أول منظمة الحزب بالمحافظة.

ووقفت السكرتارية في اجتماعها أمام نزول مشرفي المديريات بغرض تفعيل نشاط منظمات الحزب في المديريات والإشراف على مهامها .

وناقش الاجتماع تصورا بالاعداد للندوة السياسية التي ستقام بمناسبة ذكرى الاستقلال الوطني المجيد الثلاثين من نوفمبر.

 والإعداد لمؤتمر شباب الاشتراكي في محافظة أبين، بالإضافة الى رفع تصور لتكريم اوأئل الطالبات في المرحلة الثانوية.

وخلال الاجتماع  استمعت سكرتارية المنظمة من الرفيق سكرتير الدائرة العامة عضو اللجنة المركزية مصطفى الحليمي رؤية الحزب حول تطوير السياسات العامة التي شارك فيها في الدورة التي نظمها المعهد الديمقراطي.

 ووقف الاجتماع أمام تصور لتأبين عضو السكرتارية الفقيد الاستاذ محمد احمد مخشم مدير عام مكتب التربية والتعليم بمحافظة أبين الأسبق  باعتباره من القيادات الوطنية والتربوية المخلصة التي قدمت بسخاء ونكران ذات وقدمت كل ما لديها من أجل مصلحة الوطن ومثلت الحزب بقيمه ونضالاته جسدها الفقيد محمد مخشم ايما تجسيد.

November 20th 2019, 11:26 am

جدارية للفنان المبدع مراد سبيع تصدم المارة في شوارع باريس

الاشتراكي نت

 

صدمت جدارية نفذها الفنان اليمني ورسّام الغرافيتي، مراد سبيع، المارة في وسط باريس، تظهر ثلاث جثث على خلفية حمراء، للتنديد بالحرب الدامية التي تعيشها البلاد للسنة الخامسة على التوالي.

وجسد الفنان اليمني المبدع مراد سبيع في معاناة اليمنيين في جداريته التي أطلق عليها اسم (رقصة الموتى الأخيرة) بمساحة 9 متر عرض و 6 متر ونصف ارتفاع، والتي نفذها  في منطقة المارين وسط مدينة باريس.

وكتب سبيع على الجدارية باللغة الفرنسية عبارة "على اجساد اليمنيين تمر الحرب، النفاق الدولي وأسلحته"

وحاول سبيع عبر جداريته تسليط الضوء على معاناة اليمنيين من الحرب خلال السنوات الخمس الأخيرة، وملامسة ما أسماه "اوجاع الاسر اليمنية ومعاناتهم ".

وقال سبيع "هذه (الجدارية) مستوحاة من قصص حقيقية لأشخاص لاقوا حتفهم في الحرب وأنا أحاول أن أنقل الشعور بطريقة تأثير الحرب على الناس".

وكان سبيع قد فر إلى فرنسا قبل سنة ونصف، وهو عضو في صندوق حماية الفنانين الذي يوفر الإغاثة والملاذ الآمن للفنانين في مواقع الخطر.

وأهدى سبيع العمل الى كل الابرياء الذين فقدوا حياتهم ولاسرهم خلال الحرب الدائرة في اليمن التي اكلت الاخضر واليابس من منجزات اليمن على طول السبعة العقود المنصرمة.

وسبق للمبدع مراد سبيع أن نفذ بمشاركة عددا من رفاقه عددا من رفاقه في بداية يوليو 2012 ثلاث حملات فنية على جدران شوارع العاصمة صنعاء  وعدد من المحافظات استهدفت قضايا حقوق الانسان والامن والعديد من القضايا الاجتماعية والمشكلات التي يعاني منها المجتمع اليمني المثقل بالعديد من الازمات المتراكمة باسلوبهم الخاص الذي يخاطب المجتمع والجهات المعنية من خلال الرسم على الجدران.

وبدء سبيع حملته الاولى بعنوان " لون جدار شارعك" بدعوة صغيرة علي صفحته بالفيسبوك قال فيها "معاً لنملأ شوارعنا بالحياة ونستبدل القبيح بالجميل.. من معي لتزيين شوارعنا باللون والحب والحياة.. سأنزل قريباً".

واستهدفت الحملة الاحياء التي تضررت من أحداث العام 2011م أبان الثورة الشعبية لتحل الالوان الجميلة على الجدران التي كانت مليئة ثقوب الرصاص أثر قصف قوات النظام السابق عدد من الاحياء في العاصمة ثم نشطت في عدد من المدن اليمنية.

وكانت الحملة الثانية باسم "الجدران تتذكر وجوههم" استهدفت ضحايا الاخفاء القسري في فترات الصراع السياسي التي عاشتها اليمن منذ سبعينيات القرن الماضي وراح ضحيتها المئات من الناشطين السياسيين وكان أغلبهم من التيارات اليسارية، وهدف سبيع بهذه الحملة إلى إبراز معاناة أسر الضحايا التي عاشتها نتيجة الاخفاء الذي تعرض له أبنائها وتحويلها من قضية حبيسة التداول السري إلى قضية علنية تفاعل معها قطاع واسع من المجتمع.

واطلق سبيع على حملته الثالثة اسم  "12 ساعة" وهي الحملة التي صنفها الكاتب كارلي ويست، في المرتبة الخامسة لأهم الحملات التي تحدث التغيير في العالم وذلك في مقال له ضمن قسم المراجعة السياسية لـ"مشروع النظرية السياسية" التابع لجامعة "سانت جورج" الأميركية.

وتحكي "حملة 12 ساعة" قصّة 12 قضية أساسية في اليمن. (السلاح، الطائفية، الاختطاف، العبث بالوطن، الطائرات الأمريكية دون طيار، الفقر، ضد الحرب الاهلية، شهداء مجزرة العرضي، تجنيد الاطفال، الحرب، العمالة، الفساد).

وثابر الفنان مراد سبيع في القيام بدوره الانساني الذي تجلى في إدانته للحرب وخراباتها ونفذ حملات عديدة في عدد من المحافظات اليمنية، غايتها الاحتفاء بالألوان ونبذ العنف ومحاربة الفقر والخطف، وانتقاد الطائفية وجرائم الإخفاء القسري، فضلاً عن الانحياز لقضايا المواطنة والتسامح والمدنية والحريات وحقوق الإنسان.

وفاز التشكيلي الشاب مراد سبيع  في العام 2014 بجائزة "الفن من اجل السلام" للالتزام القوي الذي أظهره مراد سبيع  تجاه فنه وكشف فيه عن حقوق المدنيين ضد الهجمات الإرهابية.

وحينها أعتبر سبيع حينها تكريمه بهذه الجائزة تكريما لليمن واليمنيين وخص حينها بالذكر أصدقائه ومن شارك معه في حملات الرسم على الجدران "12 ساعة، الجدران تتذكر وجوههم، و لون جدار شارعك"، والذين اعتبرهم السبب الرئيسي في نجاح الحملات.

وتمنح هذه الجائزة كل عام في  المؤتمر العالمي للعلوم من أجل السلام للفنانين الذين ابرزوا التزاما بثقافة السلام.

وأعتبر مراقبون حملات سبيع تنطوي على أهم التغييرات في التوجه الثقافي لدى الموجة الشبابية الجديدة في اليمن، وتنوير وتثوير على الجدران في ظل واقع قاحل فنياً كاليمن، كما في ظل الحروب الشرسة والدمارات الهائلة في عموم البلاد، فضلاً عن كونها رسائل مفادها أن الشعب لا يستسيغ كل هذا الخراب. وباعتبار الجداريات من أهم وسائل الاتصال الجماهيري يبث روح الحياة ويظهر الوجه القبيح للعنف.

وكانت باحثة في جامعة سانت جورج الأميركية، صنفت احدى حملات الفنان الشاب، كخامس أهم عمل يسهم في التغيير السياسي بعد فنانين أميركيين اثنين وصيني وتشيكي. يؤكد مراد سبيع أن الأمل هو ما يتذكره من ثورة 2011، التي كان من أوائل المشاركين فيها، على الرغم من قسوة انتكاسة الثورة.

وبرع سبيع في التأسيس لجاذبية الفن شعبياً وتحميله مضامين جمالية رفيعة المستوى على الرغم من مخاصمة الواقع الرسمي لفن الرسم عموماً، إلا ان التشكيلي المغامر قوبل تدفقه الحيوي الفني بحفاوة بالغة على الصعيد الشعبي كما انتشرت جدارياته مع آخرين، كفعل ثقافي بصري مثير في بلد يتعرف للمرة حديثاً على هذا الفن.

 

November 20th 2019, 10:26 am

المبعوث الأممي يأمل استئناف العملية السياسية بناء على زخم اتفاق الرياض

الاشتراكي نت

 

أعلن المبعوث الاممي إلى اليمن مارتن غريفيث، إنه يأمل البناء على زخم اتفاقية الرياض بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي، لاستئناف العملية السياسية في اليمن.

وقال غريفيث على صفحة مكتبه بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر" عقب لقائه الرئيس عبدربه منصور هادي في العاصمة السعودية الرياض:"اجتمعت بالرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي اليوم، وأشدت بدوره القيادي في التوصل لاتفاق مع المجلس الانتقالي الجنوبي".

وأضاف: "وقد اتفقنا على الحاجة للاستمرار في إحراز التقدم في كل جوانب اتفاقية ستوكهولم لتعزيز الثقة وخلق بيئة مواتية للعملية السياسية".

 ونقلت وكالة الأنباء الحكومية "سبأ"، عن الرئيس هادي، اتهام الحوثيين برفض تنفيذ بنود اتفاق ستوكهولم ووضع المزيد من التعقيدات في هذا الإطار.

وأشاد هادي بجهود غريفيث "ومحاولاته الحثيثة نحو السلام وكسر الجمود وتحقيق ما يمكن في هذا الاتجاه خصوصاً فيما يتعلق باتفاق السويد الخاص بميناء ومدينة الحديدة وملف الأسرى وحصار مدينة تعز".

وتبذل الأمم المتحدة جهوداً من أجل التوصل إلى حل سياسي ينهي الحرب في اليمن التي جعلت ثلاثة أرباع السكان بحاجة إلى مساعدات إنسانية، ودفعت البلاد إلى حافة المجاعة، ضمن أزمة إنسانية تصفها الأمم المتحدة بأنها "الأسوأ في العالم".

وكانت مصادر سياسية قالت مطلع نوفمبر الجاري  إن المبعوث الأممي مارتن غريفيث، يسعى لإطلاق جولة مشاورات شاملة بين أطراف الصراع اليمني، مع حلول ديسمبر المقبل أو مطلع العام القادم 2020.

ودفعت الحرب الدامية المستمرة في البلاد للسنة الخامسة على التوالي ملايين الأشخاص إلى الجوع والبطالة وأصاب خدمات عامة، مثل الصحة والتعليم، بالشلل.

وتؤكد الأمم المتحدة أن أكثر من 24 مليون يمني، أي أكثر من ثلثي السكان، بحاجة إلى شكل من أشكال المساعدة الإنسانية والحماية العاجلة، بمن فيهم 8.4 مليون شخص لا يعرفون كيف سيحصلون على وجبتهم المقبلة، فيما يعاني نحو مليوني طفل من النقص الحاد في التغذية.

November 20th 2019, 9:26 am

مدير هيئة مشاريع مياه الريف ينفذ زيارة ميدانية لمديرتي الوازعية والشمايتين بتعز

الاشتراكي نت

 

نفذ المهندس طارق المخلافي مدير عام فرع هيئة مشاريع مياه الريف بمحافظة تعز زيارة ميدانية اليوم الثلاثاء، شملت العديد من مشاريع المياه في مديريتي الوازعية والشمايتين.

وخلال الزيارة تحدث المهندس المخلافي الى المواطنين وتفقد مشاريع المياه العاملة والمتعثرة وتفقد مواقع عديد المشاريع الاساسية والاسعافية المزمع تنفيذها خلال الفترة المقبلة من قبل المنظمات غير الحكومية بالتنسيق مع الهيئة.

وقال المخلافي إن الهيئة ستضاعف جهودها وستركز اهتمامها خلال الفترة القادمة على تأهيل المشاريع المتعثرة وبناء مشاريع جديدة وصولا الى تحقيق اكتفاء في جانب المياه كما ستعمل على تعزيز الوعي بالمياه والاصحاح البيئي لضمان استدامة المياه والبيئة من اجل الاجيال القادمة.

November 19th 2019, 9:52 am

أطباء بلا حدود تعلن استئناف العمل بالساحل الغربي بعد اسبوعين من هجوم بالقرب منه

الاشتراكي نت

 

أعلنت منظمة أطباء بلاحدود، اليوم الثلاثاء، استئناف العمل في مستشفى تديره في مدينة المخا الساحلية جنوبي غرب البلاد، بعد نحو أسبوعين من تعرضه لتدمير جزئي نتيجة هجوم صاروخي شنه الانقلابيون.

وقالت المنظمة في على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، "تعيد أطباء بلا حدود اليوم افتتاح مستشفاها في المخا".

وأضافت أن "المستشفى كان خارج الخدمة خلال الأسبوعين الماضيين إذ تعرض لدمار جزئي نتيجة هجوم جوي ضرب المباني المجاورة".

وكانت منظمة أطباء بلاحدود قد علّقت العمل في المستشفى الذي يقدم خدمات مجانية لجرحى الحرب، في السابع من نوفمبر الجاري بعد تعرضه لأضرار عند استهداف هجوم جوي لمبانٍ محيطة به، من بينها مستودع عسكري.

واتهمت الحكومة اليمنية حينها جماعة الحوثيين الانقلابية بشن هجمات بصواريخ وطائرات مسيرة، على مخازن الإمداد والتموين العسكري في مدينة المخا، ما أدى إلى مقتل ستة مدنيين وإصابة ستة آخرين.

وقال مكتب المنسق المقیم ومنسق الشؤون الإنسانیة في الیمن ، في بيان إن المستشفى الذي تدیره منظمة أطباء بلا حدود أجبر على إغلاق أبوابه وتم تدمیر مخزنه الكبیر الذي یحوي مستلزمات طبیة.

وحسب منسقة الشؤون الإنسانیة في الیمن لیز غراندي "سيُحرم مئات الآلاف من الأشخاص على طول الساحل الغربي ممن یحتاجون لمساعدات طوارئ، منھم المئات ممن ھم بحاجة لتدخلات جراحیة لإنقاذ الأرواح كل شھر، من الحصول على المساعدة التي یحتاجونھا بسبب ھذه الضربات"، مضيفة أن "ھذا أمر صادم وغیر مقبول نھائیاً"

ووفقاً للمنظمة افتتح مستشفى المخا في أغسطس 2018 لتقديم الرعاية الجراحية الطارئة للمرضى المصابين بجروح نتيجة النزاع، وكذلك لتقديم خدمات جراحية طارئة أخرى مثل إجراء عمليات الولادة القيصرية في حالات الولادة المعقّدة.

وفي تقارير سابقة، أكدت منظمة أطباء بلا حدود، أن الهجمات التي تمثل انتهاكًا للقانون الإنساني الدولي – مثل الهجمات التي تستهدف المنشآت الطبية والمواقع المدنية المحمية تُرتكب بشكل روتيني من قبل جميع أطراف النزاع في اليمن دون التعرض للعقاب، وتؤدي إلى حدوث إصابات ووفيات ونزوح بين السكان المدنيين.

 

November 19th 2019, 9:33 am

الصحة العالمية: 78 ألف بلاغ عن أمراض في اليمن خلال العام الجاري

الاشتراكي نت

 

أعلنت منظمة الصحة العالمية، إنها تلقت أكثر من 78 ألف بلاغ عن أمراض في اليمن، منذ مطلع العام 2019.

وقالت المنظمة التابعة للأمم المتحدة في بيان صادر عنها، أن لديها 1991 موقع ترصد يعمل على الرصد والتبليغ إلكترونياً عن 28 مرضاً وبائياً فتاكاً مثل الكوليرا وحمى الضنك والنزفية الفيروسية والحصبة والسعال الديكي وشلل الأطفال.

وحسب البيان فأن أكثر من 90 % من مواقع الترصد تقدم اليوم تقارير دقيقة وسريعة، ما يعزز من القدرة على الوقاية من الأمراض المعدية في المجتمع ويساعد على حماية النظام الصحي المتدهور في اليمن.

ولفت البيان إلى أن نطاق هذا التوسع يعد كبيراً مقارنة بـ400 موقع ترصد تم إنشاؤه في بداية الصراع عام 2015، والذي كان بداية يبلغ عن 16 مرضاً فقط.

وأكد أن نظام الترصد تلقى منذ بداية العام 2019 ، 78 ألفا و11 بلاغاً عن الأمراض.

واعتبرت منظمة الصحة العالمية أن توسيع نطاق النظام الإلكتروني للإنذار المبكر للأمراض في اليمن انجازاً هاماً، حيث يهدف لاكتشاف الأمراض الوبائية والتبليغ عنها والاستجابة لمواجهتها سريعاً.

وأكدت أنه "يتم توسيع نطاق النظام من خلال إضافة مواقع ترصد جديدة كل عام لتغطية المزيد من المناطق حول اليمن وحماية الناس من تفشي الأمراض التي قد تؤدي الى الوفاة".

November 19th 2019, 9:22 am

الحكومة تتهم الانقلابيين باحتجاز سفينة كورية وزورقين في البحر الأحمر

الاشتراكي نت

 

اتهمت الحكومة اليمنية، اليوم الاثنين، جماعة الحوثيين الانقلابية باحتجاز سفينة كورية وزورقين مرافقين لها قبالة سواحل البحر الأحمر.

جاء ذلك على لسان أثناء وزير الخارجية محمد الحضرمي خلال لقائه بسفير كوريا الجنوبية لدى اليمن، وونج بارك، بحسب وكالة الأنباء اليمنية "سبأ".

وناقش الحضرمي مع السفير الكوري، تصعيد جماعة الحوثي في البحر الأحمر والذي وصفه بالخطير ويشكل تهديداً لحرية الملاحة الدولية جنوب البحر الأحمر، حد قوله.

وقال الحضرمي، إن "هذه الممارسات الاستفزازية وغير القانونية ستؤثر سلباً على حرية الملاحة الدولية وخطوط التجارة العالمية في البحر الأحمر".

واشار إلى أن ذلك التصعيد يأتي في ظل سريان اتفاق وقف اطلاق النار، الذي ترعاه الأمم المتحدة، في مدينة الحديدة، غربي اليمن.

وطالب الحضرمي "بالإفراج الفوري عن السفينة والزورقين المرافقين لها، وطاقمهما بأسرع وقت".

 ودعا الأمم المتحدة ومجلس الأمن "إدانة مثل هذه الممارسات التي تهدد الأمن والسلم الدوليين".

November 18th 2019, 11:21 am

الدولة المدنية في بلدان الإنتقال.. اليمن نموذجاً (2-3)

الاشتراكي نت


لقد سبقت الثورة اليمنية مقدمات جعلت حدوثها متوقعاً ولمسارها معالماً واضحة وفي المقدمة  أسس الدولة المدنية، ومن ذلك:

1-      وجود ائتلاف سياسي- اجتماعي واسع إلى حد ما، والمتمثل في ائتلاف المعارضة- اللقاء المشترك وشركائه في إطار اللجنة التحضيرية للحوار الوطني، سعى إلى الإصلاح الديمقراطي عبر وفاق وطني شامل، بما في ذلك السلطة، لكن انسحاب السلطة ممثلة في الرئيس علي عبدالله صالح من الحوار في 31أكتوبر2010م، نقل المعارضة إلى حالة جديدة مثلت مقدمة أساسية للثورة، إذ أعلن الائتلاف تغيير النظام وعبر النضال الشعبي المباشر بالدعوة للهبة الشعبية وتنظيم التجمعات السلمية[1] وكان أكبر هذه التجمعات السلمية قد تم في عواصم المحافظات وقدر عدد المشاركين فيها بأكثر من خمسة ملايين مشارك وذلك بتاريخ 3فبراير2011م.

    ثمة من يؤرخ لانطلاق الثورة بهذا التاريخ وليس تاريخ 11فبراير2011م يوم بدء الاحتجاجات المستمرة في ميادين التغيير والحرية، وهناك من يعتبر أن تاريخ انطلاق الثورة كان في 18يناير2011م بإعلان (بيان صادر عن الثورة الطلابية بجامعة صنعاء)[2]، ولكن الرأي الغالب يحدد تاريخ الثورة بيوم 11 فبراير 2011.

2-      رفعت المعارضة شعار تغيير النظام بوفاق وطني وتضمن مشروع رؤية للإنقاذ الوطني مقومات الدولة المدنية، وهو شعار يختلف عن شعار ساحات الحرية والتغيير من حيث اللفظ، إذ كان شعار هذه الساحات والميادين هو- إسقاط النظام وإقامة الدولة المدنية، ومن ثم، فإن الهدف العام للثورة: التغيير وإقامة الدولة المدنية يستند إلى تصور قائم خاضع للتطوير عبر الحوار والوفاق الوطني[3]، وهو ما تم بلورته بصورة واضحة في مخرجات أو مقررات مؤتمر الحوار الوطني الشامل، المنعقد في الفترة من 18مارس2013 إلى 25يناير2014.

   أوردت مخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل النص على الدولة المدنية ومقوماتها وجرى تجسيدها في مسوَّدة الدستور، وكانت الخطوات التالية لإقامة الدولة المدنية قد حددت في ضمانات تنفيذ مخرجات المؤتمر ثم في مسوَّدة الدستور، وتتمثل في مراجعة ومناقشة مسوَّدة الدستور من قبل الهيئة الوطنية للمتابعة والاشراف على تنفيذ مخرجات الحوار الوطني التي شكلت بموجب قرار رئيس الجمهورية رقم (31) لسنة 2014 بشأن إنشاء وتشكيل الهيئة الوطنية للرقابة على تنفيذ مخرجات الحوار الوطني الشامل، وبعد إقرار هذه الهيئة التوافقية للمسوَّدة، تطرح للتداول والنقاش العام ثم الاستفتاء على مشروع الدستور الذي بموجبه تجري الانتخابات العامة لهيئات الدولة الاتحادية المدنية،لكن الثورة المضادة أوقفت عملية الانتقال الديمقراطي بالتمرد المسلح واشعال حرب أهلية وإقليمية ينتظر اليمنيون نهاية لها، بإنهاء الانقلاب، وتحقيق سلام مستدام، والعودة إلى العملية السياسية، واستئناف خطوات الانتقال الديمقراطي لبناء الدولة الاتحادية المدنية.

   يواجه مشروع الدولة المدنية نسقين من الثورة المضادة، تمثل النسق الأول بالنظام القديم والحركة الحوثية (أنصار الله) المدعومة من إيران، ويتمثل النسق الثاني بالتنظيم السروري، وهو تنظيم سري يتشكل من قيادات في حزب التجمع اليمني للإصلاح والجماعات والتنظيمات السلفية وتزعمت ولازالت قيادة التنظيم مجموعة جامعة الإيمان بزعامة عبدالمجيد الزنداني، الذي يسعى للإنقلاب على حزبه منذ قيام اللقاء المشترك، وينشط هذا التنظيم السري منذ التسعينات بصورة سرية ومستقلة عن الحزب والجماعات، وهو تنظيم إرهابي زادت قوته وشوكته في ظل الحرب الجارية في اليمن، والتي تخوضها جماعة أنصار الله الحوثية بشعارات وممارسات أيديولوجية شيعية وسلالية، الأمر الذي أوجد بيئة حاضنة للتنظيمات الجهادية السنية علاوة على الدعم الذي تتلاقاه  بعض قياداته من دول إقليمية.

   غير أن تحقيق السلام سوف يعيد قوة المجتمع المدني وفاعليته اللتان بفعلها جرى التوافق الوطني في مؤتمر الحوار الوطني الشامل على إقامة الدولة المدنية الديمقراطية الحديثة.

مرتكزات الفكرة:

   خضعت بلدان الربيع العربي لدولة ما قبل القانون كاليمن وليبيا أو لدولة تسلطية في تونس ومصر وسوريا، وهي التي عطلت مبادئ الكرامة والمساواة والحرية والعدالة الاجتماعية، ولأن هذه الدولة قد عرفت فساداً غير مسبوق في التاريخ وفشلاً لم يشهده نمط دولة ما قبل دولة القانون أو الدولة التسلطية، ثمة محاولات لتوصيفها بمصطلح جديد- هو دولة الغنيمة أو الدولة الغنائمية وتعرفها بأنها: ((هي الدولة التي كانت محصلة توالي فشل السياسات التنموية والسياسية، الدولة الاستبدادية التي وفرت الفرصة لطغمة قليلة من السيطرة على أجهزة الدولة، واحتكار الثروات الوطنية والشأن العام، متجاوزة بذلك حدود الفساد وآلياته التقليدية، ومؤسسة لنمط مختلف من أنظمة الحكم أكثر عنفاً وتعنفاً وتعقيداً))[4].

   لتحقيق مبادئ الثورة التي رفعتها الثورات العربية: مبادئ الكرامة والمساواة والحرية والعدالة الاجتماعية، فإن الثورات العربية كان لأبد لها أن تمضي إلى (تفكيك الدولة الغنائمية وإسقاطها نهائياً واستبدالها بتأسيس دول (دولة) مدنية ديمقراطية قائمة على احترام الحريات وعلو القانون وحقوق الإنسان)[5]. وبإقامة الدولة المدنية سيتحقق (القطع مع منطق وآليات الدولة الغنائمية المستبدة)[6]، ونجاح الثورة المضادة في إيقاف مسار الدولة المدنية الى حين لا يجب أن يوقف النضال من أجل إستعادة المسار.

ودولة ما قبل القانون أو دولة الغنيمة في اليمن، هي- النموذج الأسوأ في المنطقة العربية ومن سماتها الأساسية[7]ما يلي:

أولاً: طبيعة الدولة:

1-      دولة معطلة السيادة ويتبين ذلك من خلال أمرين:

الأول-تعطيل مبدأ المواطنة، من حيث قطع الصلة بين المواطن والدولة وإقامتها عبر سلطة موازية: مراكز القوى المالية أو العسكرية أو القبلية أو الدينية، ومنذ إنقلاب الثورة المضادة تعطلت سيادة الدولة بصورة مباشرة، والنضال من أجل إستعادة مسار الدولة المدنية، يتطلب إستعادة سيادة الدولة وقانونها.

الثاني-تعطيل إنفاذ القانون، بدون وسيط، من خلال مؤسسات الدولة: القضاء والإدارة والخدمات، إذ لم تحتكر الدولة استخدام القوة طبقاً للشرعية القانونية، وإضعاف قدرة الدولة على إنفاذ حكم القانون بالتطبيق الانتقائي، دون إخضاع أصحاب السلطة والنفوذ لحكم القانون، أو إحلال سلطة مراكز النفوذ محل سلطة الدولة والعرف القبلي محل القانون، وإن تباينت السلطات البديلة من بلد إلى آخر إلاَّ أنها حققت نفس النتيجة، هي تسيَّد دولة الغنيمة، وإستعادة مسار الدولة المدنية يجب أن تسبقها إستعادة السيادة الوطنية وحكم القانون.

2-      تم تسخير الدولة لخدمة الحاكم وعائلته والمصالح الخاصة للأعوان والأتباع بدلاً من خدمة الصالح العام، أي إنزياح الدولة من العام إلى الخاص، واستخدام إمكانيات الدولة لتقوية سلطة الرئيس وعائلته ومراكز النفوذ لتعزيز الزبائنية التي تقوم عليها السلطة، وبالتالي، شيوع الفساد السياسي البنيوي، وهذه دوافع كانت كافية لأصحابها لشن ثورة مضادة أدخلت اليمن في حرب مأساوية وهي حرب أوقفت عملية الإنتقال الديمقراطي ومسار إقامة الدولة المدنية، وأول مهمة لمرحلة مابعد النزاع وتحقيق السلام، هي استئناف العملية السياسية وإنجاز ما تبق من الفترة الإنتقالية وبناء الدولة الإتحادية المدنية الديمقراطية. 

3-      العجز عن الشراكة الدولية وعدم القدرة على إدارة مواردها بناءً على خياراتها الذاتية والمستقلة، وبالتالي، القبول في العلاقات الدولية بدور التابع والمتلقي، بما في ذلك، الرائدة في المنطقة أو يفترض أن تكون كذلك، كمصر وسوريا وليس اليمن فقط، وبإقامة الدولة المدنية سوف تستعيد اليمن فاعليته ودوره في الإقليم والعالم.

ومن هذا المدرك كان من الطبيعي أن تطرح الثورات العربية مشروع الدولة المدنية كبديل عن دولة الغنيمة.

تكمن طبيعة الدولة المدنية في أنها:

1-      حديثة تقوم على أساس دستوري- مؤسسي يتوافق عليه الناس، وبالتالي، هي دولة غير عسكرية وغير دينية (كهنوتية) وهو ما اعتبرته (وثيقة الأزهر بشأن مستقبل مصر) أنه يتفق مع الإسلام الصحيح[8].

2-      عماد الدولة المدنية الديمقراطية والعدالة الإجتماعية وحقوق الإنسان[9]، وهي ثلاث قيم كبرى للدساتير التي صدرت بعد ثورة الربيع العربي كالدستور المغربي والتونسي والمصري ومسودة الدستور اليمني.

3-      معنية بإدارة الشأن العام وتحقيق المصالح العامة للمجتمع[10].

4-      تقوم الدولة المدنية على التوافق والشراكة[11]. أي لامركزية الحكم والشراكة في السلطة والثروة.

ثانياً: وظائف الدولة:

   لقد ترتب على طبيعة دولة الغنيمة تعطيل وظائف الدولة المتمثلة في حفظ الأمن وتقديم الخدمات وتحقيق التنمية، وبالتالي، صارت لدولة الغنيمة وظيفتين رئيستين هما:

1-      تعطيل آلية الدولة كأداة عامة مستقلة.

2-      تعطيل وظيفة الدولة في إنتاج الخيرات المادية وتحقيق العدالة الاجتماعية والاقتصار على الوظيفة الريعية للدولة واحتكار الرئيس وعائلته للعائد الريعي وإخراج جزء من هذه الثروة لتعزيز الزبائنية والولاء الشخصي للرئيس ثم أفراد عائلته، الأمر الذي ترتب عليه عدم الاستقرار الاقتصادي وتوقف التنمية، وبالتالي، عدم الاستقرار السياسي، هذه العوامل مجتمعة أفضت إلى ثورة الربيع العربي، وكانت من دوافع الثورة المضادة التي نشهدها اليوم في اليمن وغيرها من البلدان.

إذن البديل النقيض لدولة الغنيمة من حيث وظائفها هي الدولة المدنية،

إذ تتمثل وظائف الدولة المدنية في:

1-      إدارة شئون المجتمع وحفظ أمنه وتقديم الخدمات له وتمكينه من ممارسة حقوقه، كأداة عامة مملوكة لكل المجتمع ومستقلة عنه.

2-      تحقيق التنمية الشاملة والعادلة، بما يحقق العدالة الاجتماعية ومحاربة الفساد والنهوض بالمجتمع[12].

ثالثاً: شرعية الدولة:

    لا تقوم شرعية دولة الغنيمة على القبول والرضا واختيار الحاكم بالطرق الديمقراطية، علاوة على غياب شرعيتها الاقتصادية، ومن ثم فأن شرعيتها الوحيدة- هي شرعية الغلبة. من هنا، فإن البديل النقيض، هي الدولة المدنية، إذ تنتج شرعية الدولة المدنية وتجديدها عن إعمال آليات الديمقراطية كمنظومة متكاملة[13]، وتوفير ضمانات إعمال حقوق الإنسان وحرياته الأساسية، والعدالة الإجتماعية كقيم كبرى ترافق قيام الدولة المدنية التي تقوم على المواطنة وإرادة الشعب، والإستقلال والسيادة وحكم القانون.

 

....................... يتبع

ــــــــــــــــــــــ

أ.د.محمد أحمد علي المخلافي

باحث أول-أستاذ في مركز الدراسات والبحوث اليمني

محام

 


[1]- راجع. محمد أحمد علي: المصدر السابق، صـــ63-80.

[2]- ورد في البيان: ((استلهاماً من روح شعب تونس العظيم والتي أشعلها في جسده الطاهر الثائر الشهيد محمد البوعزيزي، فإن الشعب اليمني العظيم قد قرر  اليوم أن يسير على الدرب، ويشعل ثورة شعبية سلمية في وجه الديكتاتور علي عبدالله صالح ولن تنتهي إلا برحيله وأعوانه، وترك السلطة للشعب اليمني حفاظاً على مبادئ الثورة والجمهورية والوحدة،....)).

[3]- راجع. محمد أحمد علي: المصدر السابق، صـــ80-90.

[4]- إعلان تونس الصادر عن الندوة المنعقدة بتاريخ 1-2 مارس 2011م بعنوان: ((حقوق الإنسان في مسار التحولات الديمقراطية والتنمية العادلة. دروس الثورة الشعبية التونسية ومسئولة المجتمع المدني)). ولعل أول من استخدم مصطلح الدولة الغنائمية هو- الصديق أديب نعمة في بعض محاضراته وفي هذه الندوة، وقبله أستخدم البعض مصطلح دولة الغنيمة، وفي هذا السياق سيتم استخدام مصطلح دولة الغنيمة كرديف لمصطلح دولة ما قبل القانون.

[5]- المصدر السابق.

[6]- نفس المصدر.

[7]- راجع بالتفصيل.محمد أحمد علي: قضية دولة القانون في الأزمة اليمنية. الجزء الأول، بيروت، دار الكنوز الأدبية، 1999م، نفس المؤلف: العلاقة بين القبيلة والقانون. مجلة دراسات يمنية، أبريل- يونيو2010م العدد (97).

[8]- صدرت وثيقة الأزهر بشأن مستقبل مصر في تاريخ 20يونيو2011م وحسب الوثيقة بأنه: ((بمبادرة كريمة من شيخ الأزهر اجتمعت كوكبة من المثقفين المصريين على اختلاف انتماءاتهم الفكرية والدينية مع عدد من كبار العلماء والمفكرين في الأزهر الشريف....وقد توافق المجتمعون على ضرورة تأسيس مسيرة الوطن على مبادئ وقواعد شاملة تناقشها قوى المجتمع....)) ورد في البند أولاً من الوثيقة: ((أولاً: دعم تأسيس الدولة الوطنية الدستورية الديمقراطية الحديثة، التي تعتمد على دستور ترتضيه الأمة، يفصل بين سلطات الدولة ومؤسساتها القانونية الحاكمة، ويحدد إطار الحكم، ويضمن الحقوق والواجبات لكل أفرادها على قدم المساواة، بحيث تكون سلطة التشريع فيها لنواب الشعب؛ بما يتوافق مع المفهوم الإسلامي الصحيح، حيث لم يعرف الإسلام لا في تشريعاته= =ولا حضارته ولا تاريخه ما يعرف في الثقافات الأخرى بالدولة الدينية الكهنوتية التي تسلطت على الناس، وعانت منها البشرية في بعض مراحل التاريخ، بل ترك للناس إدارة مجتمعاتهم واختيار الآليات والمؤسسات المحققة لمصالحهم، شريطة أن تكون المبادئ الكلية للشريعة الإسلامية هي المصدر الأساس للتشريع، وبما يضمن لأتباع الديانات السماوية الأخرى الاحتكام إلى شرائعهم الدينية في قضايا الأحوال الشخصية)).

[9]- ورد في البند ثالثاً من الوثيقة: ((ثالثاً: الالتزام بمنظومة الحريات الأساسية في الفكر والرأي، مع الاحترام الكامل لحقوق الإنسان والمرأة والطفل، واعتبار المواطنة وعد التمييز على أساس من الدين أو النوع أو الجنس أو غير ذلك، مناط التكليف والمسئولية وتأكيد مبدأ التعددية واحترام جميع العقائد الدينية السماوية الثلاث)). وورد في البند خامساً من الوثيقة: ((خامساً: تأكيد الالتزام بالمواثيق والقرارات الدولية، والتمسك بالمنجزات الحضارية في العلاقات الإنسانية، المتوافقة مع التقاليد السمحة للثقافة الإسلامية والعربية، والمتسقة مع الخبرة الحضارية الطويلة للشعب المصري في عصوره المختلفة، وما قدمه من نماذج فائقة في التعايش السلمي ونشدان الخير للإنسانية كلها)).

[10]- أنظر البند ثالثاً من وثيقة الأزهر.

[11]- ورد في البند رابعاً من الوثيقة: ((رابعاً: الاحترام التام لآداب الاختلاف وأخلاقيات الحوار، بحيث يتم اجتناب التكفير ، وتأثيم استغلال الدين واستخدامه لبعث الفرقة والتنابذ والعداء بين المواطنين، واعتبار الحث على التمييز الديني والنزعات الطائفية والعنصرية جريمة في حق الوطن، ووجوب اعتماد الحوار المتكافئ والاحترام المتبادل والتعويل عليهما في التعامل بين فئات الشعب المختلفة، دون أية تفرقة في الحقوق والواجبات بين جميع المواطنين)).

[12]- ورد في البند ثامناً من الوثيقة: ((ثامناً: إعمال فقه الأولويات في تحقيق التنمية والعدالة الاجتماعية، ومواجهة الاستبداد ومكافحة الفساد والقضاء على البطالة ونهضة المجتمع في الجوانب الاقتصادية والبرامج الاجتماعية والثقافية والإعلامية بحيث تكون على رأس الأوليات التي يتبناها شعبنا في نهضته الراهنة مع اعتبار الرعاية الصحية واجب الدولة تجاه كل المواطنين جميعاً)).

 

[13]- ورد في البند ثانياً من الوثيقة: ((ثانياً: اعتماد النظام الديمقراطي، القائم على الانتخاب الحر المباشر، لأنه الصيغةَ العصرية لتحقيق مبادئ الشورى الإسلامية، بما يضمنه من تعددية ومن تداول سلمي للسلطة، وتحديد للاختصاصات ومراقبة للأداء ومحاسبة للمسئولين أمام ممثلي الشعب، وتوخي منافع الناس العامة ومصالحهم المرسلة في جميع التشريعات والقرارات، وإدارة شئون الدولة بالقانون - والقانون وحده وملاحقة الفساد وتحقيق الشفافية التامة وحرية الحصول على المعلومات وتداولها)).                                                                                                                           

November 18th 2019, 10:34 am

رئيس الوزراء: التحديات أمامنا كبيرة لكن إرادتنا أقوى للمضي نحو تأسيس مرحلة جديدة

الاشتراكي نت

 

أكد رئيس الحكومة اليمنية معين عبدالملك، اليوم الاثنين إن أمام حكومته تحديات كبيرة، وذلك عقب وصوله وعدد من وزراء حكومته إلى العاصمة عدن جنوبي البلاد.

وجدد رئيس الوزراء في تصريح لوسائل الإعلام فور وصوله إلى مطار عدن الدولي، التأكيد على التزام الحكومة بتطبيق اتفاق الرياض وتطبيع الأوضاع في المناطق المحررة وإصلاح وضع مؤسسات الدولة واستيعاب كافة القوى ضمن بنية الدولة.

وأشار إلى أن التحديات امام الحكومة والشعب كبيرة وتستلزم توحيد كافة الجهود والقوى وراء مشروع استعادة الدولة وبناء المؤسسات.

وأوضح الدكتور معين عبدالملك، ان الأحداث التي شهدتها عدن تمثل درس للجميع.. مشددا على ضرورة الفصل بين المساحة التي يدور فيها التنافس السياسي وبين مصالح الناس ومؤسسات الدولة التي لا تقبل المساومة أو التعطيل.

وأضاف بأن الحكومة ستشرع بخطة عاجلة لتطبيع الأوضاع في مدينة عدن وتحسين الخدمات وخلق مناخ إيجابي لتنفيذ الاتفاق.

وأكد رئيس الوزراء، أن حضور الدولة بمؤسساتها المختلفة وفاعليتها في العاصمة المؤقتة عدن وبقية المدن اليمنية هو المغزى الأساس لاتفاق الرياض والضامن الوحيد للأمن والاستقرار.

وقال ان "الجميع اليوم شريك في مسؤولية إنجاح المهام المنصوص عليها في اتفاق الرياض، ولذا ليس من الحكمة الإبقاء على خطاب التوتر، والشعب يراقب ويميز بين من يريد الاستقرار ومن يدفع باتجاه التوتر والفوضى" .

واختتم تصريحه بالقول: على أننا الان أمام مفترق طرق، والكلمات المنمقة اليوم تمتحنها الأفعال وتثبت صدقها من زيفها، وعلينا جميعا ان نعيد الاعتبار لقيمة الإنسان وخلق رفض اجتماعي وشعبي لخطاب الكراهية والعنصرية، فكل من لا يرى في كرامة الإنسان وحريته قيمة اسمى لا يمكن ان يقود الى حل.

November 18th 2019, 10:34 am

وزير التربية يشتكي منعه من العودة إلى عدن

الاشتراكي نت

 

 

قال وزير التربية والتعليم في الحكومة اليمنية، عبدالله سالم لملس، اليوم الاثنين، إنه تم منعه من السفر إلى عدن، جنوبي البلاد.

وقال لملس في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي (الفيس بوك): "منعونا اليوم من العودة إلى الوطن"، لكنه لم يكشف صراحة عن الجهة التي منعته من العودة إلى عدن.

ووصل رئيس الحكومة اليمنية معين عبدالملك برفقة خمسة وزراء وصلوا اليوم الاثنين إلى مدينة عدن، وذلك بعد اسبوعين على توقيع اتفاق الرياض بين الحكومة اليمنية، والمجلس الانتقالي الجنوبي، حسب ما أفادت مصادر اعلامية.

وغادر رئيس الوزراء العاصمة السعودية الرياض على متن طائرة خاصة اقلته بمعية وزراء المالية والتعليم العالي والاوقاف والاتصالات والكهرباء.

وتأتي عودة الحكومة اليمنية الى عدن تنفيذا لاتفاق الرياض الذي رعته السعودية.

ووقع "اتفاق الرياض" في 5 نوفمبر الجاري بالعاصمة السعودية، وينص في أحد بنوده على عودة الحكومة اليمنية إلى العاصمة المؤقتة عدن خلال الأسبوع الأول من توقيع الإنفاق.

وينص اتفاق الرياض على تشكيل حكومة كفاءات لا تتعدى 24 وزيرا، يعين الرئيس عبدربه منصور هادي أعضاءها بالتشاور مع رئيس الوزراء والمكونات السياسية، على أن تكون الحقائب الوزارية مناصفة بين المحافظات الجنوبية والشمالية.

كما يضمن مشاركة المجلس الانتقالي الجنوبي، في وفد الحكومة لمشاورات الحل السياسي النهائي.

November 18th 2019, 9:18 am

رئيس الوزراء يعود الى عدن

الاشتراكي نت

 

 

وصل رئيس الوزراء معين عبدالملك اليوم الإثنين الى العاصمة عدن جنوبي البلاد.

ونقلت مصادر إعلامية أن فريقا مكونا من خمسة وزراء رافقوا عبدالملك، بعد اسبوعين على توقيع اتفاق الرياض بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي.

وغادر رئيس الوزراء اليمني العاصمة السعودية الرياض على متن طائرة خاصة اقلته بمعية وزراء المالية والتعليم العالي والاوقاف والاتصالات والكهرباء.

وتأتي عودة الحكومة اليمنية الى عدن تنفيذا لاتفاق الرياض الذي رعته المملكة العربية السعودية.

ووقع "اتفاق الرياض" في 5 نوفمبر الجاري بالعاصمة السعودية، والذي ينص في أحد بنوده على عودة الحكومة اليمنية إلى العاصمة المؤقتة عدن خلال الأسبوع الأول من توقيع الإنفاق.

وكان وزير النقل اليمني صالح الجبواني قد قال، الاحد الفائت، إن الترتيبات اللوجستية والأمنية تقف وراء تأخر عودة الحكومة إلى العاصمة المؤقتة عدن.

وبالمقابل قال قادة في المجلس الانتقالي الجنوبي أن بند عودة الحكومة إلى عدن، يقتصر على عودة رئيس الحكومة فقط، لتنفيذ مهمة صرف الرواتب.

وينص اتفاق الرياض على تشكيل حكومة كفاءات لا تتعدى 24 وزيرا، يعين الرئيس عبدربه منصور هادي أعضاءها بالتشاور مع رئيس الوزراء والمكونات السياسية، على أن تكون الحقائب الوزارية مناصفة بين المحافظات الجنوبية والشمالية.

كما يضمن مشاركة المجلس الانتقالي الجنوبي، في وفد الحكومة لمشاورات الحل السياسي النهائي.

November 18th 2019, 9:01 am

مأرب..إجتماع طارئ لمجلس تنسيق نقابات النفط يناقش مخالفات وانتهاكات قوانين العمل

الاشتراكي نت

 

اختتم صباح اليوم أعمال الاجتماع الطارئ الذي عقده المكتب التنفيذي لمجلس التنسيق العام لنقابات شركة النفط اليمنية في مدينة مأرب، خلال يومي 17 - 18 نوفمبر 2019، تحت شعار «وقف التدخلات الغير قانونية في اختصاصات شركة النفط اليمنية من قبل شركة التكرير صافر».

وكرس الاجتماع الذي عقد برئاسة الاستاذ عبدالله قائد هويدي، رئيس المكتب التنفيذي لمجلس التنسيق لنقابات شركة النفط اليمنية، وحضره نائب رئيس المجلس الاستاذ عبدالله محسن حنيش، وأعضاء المكتب التنفيذي، وكل أعضاء نقابات الفروع، ومدراء الدوائر في الإدارة العامة ومدراء فروع الشركة، للوقوف أمام عدة قضايا هامة وعاجلة منها مخالفات وانتهاكات صارخة للقوانين المنظمة لعمل شركة النفط اليمنية، اضافة الى ايجاد معالجات حقيقية للحد من استشراء الاسوق السوداء للمشتقات النفطية، ومراقبة صارمة للايرادات النفطية بما يضمن شفافية وصولها الى خزينة الدولة، وعدم العبث بمقدرات الوطن والمواطن.

المجتمعون أكدوا على تنفيذ مخرجات اجتماعهم الاستثنائي السابق الذي عقد في مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة بتاريخ 2019/4/22، والذي تناول جملة من القضايا، أبرزها ايقاف البيع المباشر من قبل شركة المصافي عدن وشركة التكرير مصافي مأرب، والذي يشكل انتهاكاً صارخاً للقوانين المنظمة لعمل مؤسسات الدولة، ومنها شركة النفط اليمنية.

واشار المجتمعون إلى أنه ورغم كل البيانات الصادرة من المجلس والمراسلات، وكذلك من قبل الشركة التي تناشد الجهات ذات الاختصاص بوقف ومنع هذه الممارسات غير القانونية من قبل شركات وطنية عملها الأساسي هو التكرير وفقاً لقانون الإنشاء ولا يجيز لها القانون البيع المباشر، إلا أن كل ذلك لم ينفذ منه شيء، وضرب بكل تلك التوجيهات عرض الحائط. مضيفين أن تلك الانتهاكات بحق شركة النفط ما هي إلا لتدمير مؤسسات الدولة وخلق صراعات فيما بينها والذي يخدم بالدرجة الأساسية أفراداً بعينهم، وليس الوطن والمواطنين.

المجتمعون في مأرب طالبوا بتنفيذ مخرجات الحوار الوطني وقرار مجلس الوزراء رقم (66) لسنة 2018، ومخرجات اجتماع الرياض، والتي توصي الجهات ذات الاختصاص لتمكين شركة النفط اليمنية ووزارة النفط من منشآتها وعدم التعاقد أو تجديد أي عقود في منشآت الدولة وأوصولها.

وفي بيان نقابي صدر عقب الاجتماع ناشد فيه المجتمعون رئيس الجمهورية ورئيسي مجلسي الوزراء والنواب، ووزير النفط والنعادن والسلطات المحلية، خاصة محافظ محافظة مأرب اللواء/ سلطان العرادة لحماية القوانين المنظمة لعمل الشركات النفطية وفقاً لقانون الإنشاء لكل شركة، اضافة الى ردع كل الفاسدين الذين يسعون للعبث في القطاع النفطي وتدمير مؤسساته خدمة للفساد والفاسدين، مؤكدين: «أن كل العاملين بالشركة لن يقفوا مكتوفي الأيدي ومتفرجين أمام تدمير هذا الصرح الهام والركيزة الأساسية للاقتصاد الوطني، وأنهم يحلمون بدولة المؤسسات التي يسودها النظام والقانون والأمن والاستقرار والعدالة».

November 18th 2019, 8:49 am

اشتراكي صنعاء (الريف) يعزي الرفيق محمد غالب احمد بوفاة والدته

الاشتراكي نت

 

عزت منظمة الحزب الاشتراكي اليمني، في محافظة صنعاء (الريف) الرفيق محمد غالب احمد عضو المكتب السياسي للحزب الاشتراكي اليمني رئيس دائرة العلاقات الخارجية، بوفاة والدته، التي وافاها الاجل الخميس الماضي.

وقدمت المنظمة بهذا المصاب الجلل أصدق التعازي للرفيق محمد غالب وجميع اخوانه  وكافة اسرتهم الكريمة متمنية للفقيدة المغفرة والرحمة ولأسرتها الصبر والسلوان وانا لله وانا اليه راجعون.

November 17th 2019, 12:03 pm

الدولة المدنية في بلدان الإنتقال.. اليمن نموذجاً (ا-3)

الاشتراكي نت

 

الدولة المدنية في بلدان الإنتقال:

اليمن نموذجاً*[1]

الفكرة والمسار

 

استهلال:

   قبل الربيع العربي لم يكن يستخدم مصطلح الدولة المدنية إلاَّ في الأدبيات الفكرية، ولم يُطرح كمشروع شعبي إلاَّ في الثورات الشعبية التي ابتدأت بتونس ثم مصر واليمن وسوريا وليبيا وغيرها من البلدان العربية.

   وبتتبع طبيعة الثورة المضادة للتغيير وقيام الدولة المدنية في بلدان الربيع العربي نجدها متماثلة القوى ومتبادلة الأدوار، وتنتمي إلى التيار السياسي الديني، ففي اليمن، نجد نسقها الأول يتمثل في الجماعة الدينية المتشيعة الحركة الحوثية "أنصار الله" ، أما نسقها الثاني فيتمثل في التنظيم السروري (جماعة سنية)، وينطبق هذا الحال على سوريا. أما في تونس وليبيا ومصر، فإن التنظيمات الإسلامية السنية هي من تمثل الثورة المضادة. ولأن الدولة المدنية تأتي على أنقاض الدولة الدينية أو التسلطية أو القبلية، فإن مناهضتها لا تقتصر على تيارات سياسية دينية، وإنما تشاركها الموقف قوى أخرى عسكرية وقبلية، وهذه القوى موحدة الموقف في مناهضة الدولة المدنية في اليمن وإن كانت متصارعة على من يتولى منها الحكم.   

وعلى الرغم من نجاح الثورة المضادة من اشعال الحروب في اليمن وليبيا وسوريا، إلاَّ أن الدولة المدنية صارت مشروعاً شعبياً كفكرة ومساراً عملياً سيتحقق حتماً بإرادة الشعوب، وإن أعيق تحقيقه بعض الوقت.

   لقد تبنت الأحزاب والنخب السياسية فكرة الدولة المدنية في مختلف بلدان الربيع العربي، لكن مسار بناء الدولة المدنية لم يجسد حتى الأن إلاَّ في الدستور التونسي وفي وثيقة مخرجات الحوار الوطني الشامل ومسوَّدة الدستور في اليمن بصورة مباشرة وواضحة دون مواربة.

   تتناول هذه الورقة تبني مشروع الدولة المدنية كفكرة ومسار في بلدان الربيع العربي مركزة على نموذج اليمن.

    وحسبنا في هذا المقام أن نساهم في جعل الفكرة حاضرة والمسار هدفاً للمواطن العربي، ينبغي العمل على تحقيقه مهما كبر حجم المعوقات كالحرب في اليمن وسوريا وليبيا، والعمل على إقامة كتلة تاريخية للمجتمع المدني على الصعيد الوطني والعالم العربي، من خلال منظماته السياسية والمجتمعية، لمجابهة ثقافة دولة ما قبل القانون أو دولة الغنيمة وقواها المناهضة لقيام الدولة المدنية، سواء أكانت قوى دينية سنية أم شيعية أو قوى تسلطية عسكرية أو قبلية، أي مجابهة الثقافة الماضوية التسلطية سواء كانت باسم الدين أو الاصالة والتي تتخفى الثورة المضادة خلفها لخداع الشعوب. 

الفكرة:

   ثمة مشترك ومختلف بين بلدان الربيع العربي، فالمختلف يتعلق بالأسباب والمقدمات، أما المشترك فيتعلق ببعض الأسباب والوسائل، والمشترك الأكبر، هو هدف إقامة الدولة المدنية موضوع الدراسة.

من حيث الأسباب تتماثل بعض أسباب الثورات العربية في تونس ومصر واليمن وسوريا وليبيا في أهم سببين للثورة هما:

الأول-تسويد الفساد البنيوي، وصيرورته الدعامة الأولى لنظام الحكم، وتمكين قلة من محتكري السلطة، من احتكار الثروة والاستيلاء على المال العام والخاص باستغلال السلطة والنفوذ، الأمر الذي ترتب عليه ظهور شريحة متسلطة مستهترة بالمجتمع وبالقيم الإنسانية، استباحت كل مقدرات المجتمع، وجاهرت بإظهار الفساد ومظاهر البذخ بصورة فجة استفزت مشاعر كل مواطن. بمقابل فئة غنية مصدر ثروتها الفساد اتسعت مساحة الفقر والبطالة بين الأغلبية الساحقة من السكان لاسيما في اليمن ومصر وتونس، بل صار الإفقار منهجاً للسلطة في هذه البلدان.

الثاني-أن احتكار السلطة لم يتوقف على طبقة أو فئة أو قبيلة، بل ضاقت دائرته وأوقفت على الحكم الفردي العائلي، وبلغ تحدي إرادة الشعوب بتأبيد السلطة وتوريثها، وكان كل نفي من الرئيس في سوريا أو اليمن أو مصر أو تونس أو ليبيا لعدم التأبيد أو التوريث تقابله خطوات عملية لتأبيد السلطة للرئيس وتوريثها للأبناء والأقارب عبر تمكينهم من مصادر القوة: المال العام، التجارة، قيادة الأجهزة العسكرية والأمنية، التأثير السياسي، وتكليف الأتباع من السياسيين ومن المحسوبين على الفئة المتعلمة والمثقفة للترويج للتوريث والورثة، وتفردت خطوات التوريث في كل من اليمن ومصر وسوريا وليبيا، بتمكين أبناء الرئيس وأقاربه من السيطرة العائلية على قيادات أجهزة الأمن والتشكيلات العسكرية وشبه العسكرية، وفي سوريا تحقق التوريث بالفعل بنقل السلطة من الأب الى الإبن، وهو المثل الذي كانت تسير على ركبه السلطة في بقية البلدان.

   ومن حيث أساليب الاحتجاج الثوري، فقد لجأت الثورة اليمنية إلى نفس الأسلوب الذي أستخدم في تونس ثم مصر، والمتمثل في الاعتصام الدائم في الساحات العامة الذي بدأ في 11 فبراير 2011م وأضاف إليه اليمنيون العصيان المدني الذي نجح في العديد من المدن اليمنية، لاسيما في جنوب اليمن، لكن الثورة في سوريا وليبيا تميزتا بالانزلاق السريع إلى العنف بسبب السيطرة المطلقة للتيارات الدينية على مسار الثورة الشعبية.

   هذا الأسلوب في العمل الثوري جعل الثورة اليمنية تشترك مع الثورة في كل من تونس ومصر بالطريقة النضالية، المتمثلة في الثورة الشعبية السلمية، على الرغم من المحاولات الكثيرة من قبل السلطة العائلية في اليمن زج الثورة الشعبية في أعمال العنف، وذلك باستخدام العنف المفرط ضد المعتصمين سلمياً في الساحات العامة وضد المظاهرات والمسيرات، بما في ذلك ارتكاب جرائم ضد الإنسانية.

   يكون الأمر مدهشاً عندما يحدث أمراً غير متوقعاً، وكان مدهشاً في الثورات العربية، وعلى وجه الخصوص، في الثورة اليمنية، مشاركة المرأة وبفعالية ومشاركة أبناء القبائل في الاعتصامات والمسيرات والمظاهرات بدون سلاح وعدم اللجوء إلى السلاح حتى في حالة سقوط الضحايا من بينهم ووجود مواجهات مسلحة خارج الساحات. وهو أمر نجح في تأجيل الثورة المضادة شن الحرب الشاملة لمدة ثلاث سنوات، كان الوقت فيها متاحاً لمنع الثورة المضادة وتجنيب اليمن الحرب، لو أن القوى التي كان لها الفضل في فرض الاعتراف بضرورة التغيير عبر الانتقال الديمقراطي استمرت متضافرة الجهود مرصوصة الصفوف. لقد أدت مواقف الخذلان بين صفوف القوى الداعمة للثورة في اليمن ممثلة في اللقاء المشترك، إلى نصرة استراتيجية الثورة المضادة في إيقاف عملية التحول وتحقيق الانتقال الديمقراطي لإقامة الدولة المدنية الحديثة، ونجاح الثورة المضادة في إيقاف مسار العملية السياسية بالحرب الشاملة، بتحالف ثلاث قوى: القوى العسكرية، ببنيتها القبلية والمناطقية وعقيدتها غير الوطنية، والقوى القبلية والقوى الدينية التي تتمتع بسلطات ونفوذ لن يستمرا في ظل الدولة المدنية بقيمها ومقوماتها المعاصرة والتقدمية، وساعد على ذلك مكان العاصمة صنعاء في وسط غابة من المعسكرات الرسمية  والقبلية التي كانت تتلقى قياداتها الأموال من الحكام داخل البلاد وخارجها، وتجمعت هذه القوى في تحالف النظام القديم والبائد، أي نظام علي عبدالله صالح وورثة النظام الامامي- الحوثيون، وهذا هو النسق الأول للثورة المضادة، وثمة نسق ثان يتمثل في نفس القوى مع الاختلاف أن القوى الدينية هنا ليست متشيعة وإنما سنية تتمثل بالتنظيم السروري[2] الذي يتربص دوره في التصدي لمشروع الدولة المدنية الحديثة واعاقة تحقيقه. من هنا، فإن مرحلة ما بعد النزاع واستئناف الانتقال الديمقراطي تتطلب تحالف وطني واسع لتحقيق مشروع الدولة المدنية، ومواجهة خطر القوى الثلاث، وقد يتطلب الأمر اختيار عاصمة جديدة للبلاد تمنع سهولة الاستيلاء عليها كلما استدعت الحاجة للاستيلاء على السلطة بالقوة القبلية، والأخذ بالعبر التي مكنت الثورة المضادة من:

1-      نجاح عائلتي الرئيس السابق علي عبدالله صالح والحوثي في جر اليمن إلى حرب أهلية وإقليمية، وهو خطر لم يعد يهدد مشروع بناء الدولة المدنية فحسب، بل صار يهدد بقاء الكيان والتراب الوطني موحداً، أي خطر فقدان حقوق السيادة وسلامة الأراضي.

2-      زيادة نفوذ القوى القبلية والدينية والعسكرية في ظل الحرب، وتضخم مصالحها المادية والسياسية، مما يجعل هذه المصالح مرتبطة بالحرب ومتعارضة مع تحقيق السلام الدائم، ومن ثم، تصير الحرب منسية على الصعيد الدولي، وحرب الكل ضد الكل على الصعيد الوطني والإقليمي، وتبرز ملامحها اليوم بثلاثة حروب حرب السلطة الشرعية مع الانقلاب، حرب السلطة الشرعية مع التنظيمات الإرهابية، الحرب بالوكالة عن إيران أو السعودية أوالامارات أو تركيا وقطر.          

   بيد أن المشترك بين الثورة اليمنية والثورات في بلدان الربيع العربي الأخرى، لا تجعل أسباب وعوامل الثورة في اليمن متطابقة مع أسبابها وعواملها في تلك البلدان، إذ كان للثورة اليمنية أسباب وعوامل خاصة، أهمها، فقدان الدولة في اليمن ركنان أساسيان قامت عليهما دولة الوحدة؛ هي الديمقراطية والشراكة، أي المكونان الرئيسيان للدولة المدنية أو أبرز قيمها ومقوماتها.

   من المعلوم أن الوحدة اليمنية قد تحققت بالتوافق وسلمياً وأرتبط تحقيقها بشرط قيام دولة ديمقراطية حديثة، وهو الشرط الذي طرحه وتمسك به الحزب الاشتراكي اليمني، وتم إنجاز المرحلة الأولى على طريق التحول الديمقراطي، وأوشك اليمن على تحقيق المرحلة الثانية والأخيرة من مراحل التحول الديمقراطي، وهي مرحلة الانتقال الديمقراطي، غير أن هذا الأساس للوحدة اليمنية ودولتها تم هدمه بحرب 1994م وتمت العودة إلى النظام التسلطي وحكم الفرد وعائلته، وحينذاك لم يكن يستخدم مصطلح الدولة المدنية كما حدث بعد ثورة فبراير 2011، لكنه كان يتم استخدام مفردات تتعلق بقيم الدولة المدنية: الديمقراطية وحقوق الإنسان والعدالة الإجتاعية ومقومات الدولة المدنية: دولة القانون، الشراكة، المواطنة المتساوية، إرادة الشعب مالك السلطة ومصدرها وغيرها من المقومات.

   بتعطيل شرط الديمقراطية بالحرب أُقصى شريك الوحدة- الحزب الاشتراكي اليمني كأحد طرفي المعادلة السياسية- الاجتماعية، وبإقصاء الحزب الاشتراكي اليمني تم إقصاء جزء من الوطن- هو جنوب اليمن ثم إقصاء كافة الأحزاب والقوى السياسية، ومن ثم تم إعادة اليمن إلى أزمة الشراكة، وهي أزمة ترتب عليها أمران:

الأول-أزمة سياسية شاملة تمثلت في انقسام جهوي حاد عبر عن نفسه بالحراك الجنوبي والقضية الجنوبية وبالحركة الحوثية وحرب صعدة، وانسداد سياسي نتج عن أزمة الشراكة وعن فقدان الأمل بإمكانية التغيير عبر صناديق الاقتراع، وفقدان الأمل بإمكانية الإصلاح الديمقراطي في ظل فقدان الإرادة السياسية للمتمسكين بزمام السلطة- الرئيس وعائلته، وغياب الإدارة الفاعلة للدولة وفي ظل نظام عائلي تسلطي، بعد أن تكررت الانتخابات محددة النتائج سلفاً وخوض الحوار بين السلطة والمعارضة من أجل الإصلاح الديمقراطي لمدة 13 عاماً دون نتيجة حقيقية.

الثاني-وهو أمر ترتب على الأول، ويتمثل في الفشل في الشراكة الدولية على الصعيدين الديمقراطي والاقتصادي، وهذا الأمر قاد إلى توقف العملية التنموية، كما توقفت بسبب الأمر الأول العملية السياسية أو الإنتقال الديمقراطي[3].

   من حيث مقدمات الثورة، فالثورة الشعبية في كل من تونس ومصر وسوريا وليبيا، لم تسبقها مقدمات كافية (باستثناء حركة كفاية في مصر) تجعلها متوقعة، ولم تكن لا السلطة ولا المعارضة مستعدة لمواجهتها أو تحديد آفاقها، وكان عامل المفاجأة إيجابياً من حيث أنه أدى إلى انهيار سلطة الرئيس وعائلته في كل من تونس ومصر في وقت قصير وسلمياً، لكنه كان سلبياً من حيث أن الأحزاب السياسية لم تكن قد وضعت تصورات كافية للتغيير ولم يكن لديها أسس متفق عليها لبناء الدولة المدنية الحديثة، أما في سوريا وليبيا فقد أتت الثورة في ظل فراغ المجتمع من القوى السياسية المنظمة أو إفراغه من الأحزاب الفاعلة كالشيوعيين في سوريا.

 

................ يتبع

ـــــــــــــــ

أ.د.محمد أحمد علي المخلافي

باحث أول-أستاذ في مركز الدراسات والبحوث اليمني

محام

 


* قدمت هذه الورقة في مؤتمر (الدولة المدنية في المنطقة العربية) والذي نظمه المعهد العربي للديمقراطية، المنعقد في تونس من 15-17 ديسمبر 2018م.

[2]- سمي التنظيم السروري بهذا الاسم نسبة إلى الإخواني السوري محمد سرور.

[3]- راجع. محمد أحمد علي: التغيير..الإصلاح الديمقراطي في اليمن. صنعاء2011م، صـــ19-61.

November 17th 2019, 11:33 am

تحالف رصد يوثق مقتل 906 معظمهم مدنيين جراء انفجار الألغام باليمن

الاشتراكي نت

 

وثق تحالف (رصد) المعني برصد وتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان في ‎‎‎اليمن، مقتل (906) أشخاص جراء انفجار الالغام الأرضية التي زرعها  الانقلابيون خلال الفترة سبتمبر 2014 حتى يونيو 2018 موزعين على 18 محافظة يمنية من إجمالي 22 محافظة.

وأكد التحالف في تقريرصادر عنه اليوم، بعنوان "ضحايا الألغام في اليمن"، حصل "الاشتراكي نت" على نسخة منه، بلغ عدد الرجال الذين قُتلوا بسبب الألغام الأرضية التي زرعها الانقلابيين ، (713) رجلاً، فيما بلغ عدد النساء (60) امرأة، كما قتل عدد كبير من الأطفال بلغ عددهم (133) طفلا، ويمثل المدنيون العدد الأكبر(665) من إجمالي من قتلوا بسبب الألغام الأرضية في اليمن خال الفترة التي شملهاالرصد هم سكان مدنيون، كما أن معظم الضحايا قتلوا بسبب الألغام المضادةللأفراد (654) ويمثلون 72 % من إجمالي الضحايا.

وحسب ما افاد التقرير تعرض(1034) ضحية للإصابة بسبب انفجارات الألغام الأرضية والعبواتالناسفة التي زرعها الانقلابيون، يتوزعون أيضا على 17محافظة.

وذكر التقرير أن محافظة تعز احتلت الصدارة في عدد المصابين (417) ، تليها بعض المحافظات مثل: مأرب (136) ، ولحج (85) ، والبيضاء (70) ، وعدن (61) ، والجوف (58)  وشبوة (51) ، والضالع (36) ، وصنعاء (36) ، وأبين (26) ، علاوة على المحافظات الأخرى.

وشكل عدد الرجال 795 من بين من تعرضوا للإصابات بسبب الألغام، والنساء 56  والأطفال، 183  كما أن العدد الأكبر من المصابين كانت إصاباتهم بسب الألغام المضادة للأفراد 542 ، تليها مباشرة الألغام المضادة للمركبات 477 فيما 15 أصيبوا بعبوات ناسفة، وقد كان غالبية ضحايا الألغام الأرضية- سواء من قتلوا أو تعرضوا للإصابة والإعاقة أو التشوهات - هم من المدنيين.

وحمل التقرير ميليشيا الحوثي الانقلابية المسؤولية المباشرة عما لحق بهؤلاء الضحايا سواء من قتلوا أو أصيبوا لكونها المسؤولة عن زراعة الآلاف من الألغام الأرضية بأنواعها المختلفة وفي غالبية المناطق التي انسحبت منها أو التي لا تزال تسيطر عليها.

وتضمن التقرير عددا من التوصيات حول مكافحة الألغام الأرضية ، موجهة إلى المجتمع الدولي، وجماعة الحوثي، وإلى الحكومة اليمنية وقوات التحالف العربي، لبذل ما في وسعهم لمكافحة الألغام الأرضية بأنواعها المختلفة والحد من آثارها.

November 17th 2019, 10:03 am

تائهون في أوطاننا

الاشتراكي نت

 

"تاهت خيوط الفرح عندي وتاه الطريق وشفت في تيهتي نزيف يبكي نزيف" من أبجديات البحر والثورة للدكتور الشاعر (سلطان الصريمي) هكذا لسان حال الإنسان اليمني التائه في بلده الذي يبحث فيه عن ملجأ للفرار من ويلات الحرب التي انتزعت أحلامه ولا زالت لعناتها تطارده.

خمسة أعوام وجحيم الحرب تعبث باليمن أرضا وإنسانا ونزيفها متواصل ولا يوجد من يضمده بل نجد من يعمق الجراح ويضاعف الاوجاع ويوسع الشتات.

لقد شخنا (كبرنا) ولم تنتهي الحرب سحقا لهذا العبث الذي طالنا، فهو ضيف ثقيل وقاتل شبحٌ يطاردنا أينما ذهبنا ينتهك أحلامنا وآمالنا التي كتبناها ورسمناها في صفحات بيضاء لهذا البلد الذي بات أشد بؤسا وأعمق جرحا.

تلك الصفحات البيضاء التي اعتدنا اللجوء إليها لنرسم فيها مخططات أحلامنا ونكتبها في خطوط مرتبكة ونرتبها بتواضع علنا ننعم ببلد يملأه الحب السلام والتعايش، لكن واقعنا تغير تماما مذ أن نبتت تلك الرصاص القاتلة وظهور تلك الوحوش التي خرجت فجأة من كهوف التاريخ.

عام سادس على الأبواب والصراع دائر في يمن اللا حكمة في أرض الحزن والتعاسة المشحونة بالكراهية والحقد والإقتتال الوحشي، يا لبؤسنا وحزننا الدامي، ونحن نعيش  واقعٌ مُر .

طفل عائد من المدرسة يسقط وسط الرصيف أصابته رصاصة قاتل.. واخر شحنوا دماغه بالبارود والموت وزرعوا في روحه الكراهية، ونزعوا من بين ثناياه ابتسامة بريئة.. وشاب متهم بالخيانة يرمى في معتقل لسنوات بعد أن اكتشفوا ان في اعماقه تعشعش فكرة الوطن وروحه تتنفس حرية.. في المقابل حي سكني يمطروه بقذائفهم المميتة فينزف وجعا وألما وتساقطت المنازل على رؤوس ساكنيها.. حياة ملغمة بالموت والويلات، هكذا هو المشهد.. والكثير الكثير من المواجع والآلام التي أصبحت روتين يومي يعيشها المواطن اليمني.

هكذا تمضي أيامنا مغمسة بالحرب التي وظفوا لها كل شيء فلا غرابة أن تجد شيخ بلحية بيضاء طويلة وعلى رأسه عمامة بيضاء يصفونه بعالم دين "وريث الأنبياء" يصدر فتوى مشفوعة بآية قرآنية وحديث نبوي يدعوا فيها للموت.. او ترى شبه رجل يطل من على منصة أستوديو إعلامي وانت تتجول بين تلك القنوات الفضائية في شاشة التلفزيون يرغي بحديث نتن يحرض فيه على القتل وإراقة المزيد من الدماء.

لم نسمع رجل دين يتحدث عن ضرورة توقيف الحرب وعدم الإقتتال أو إلقاء محاضرات تدعوا المتحاربين اللجوء للسلام والتعايش، كل ما نسمعه.. الدعوة للكراهية والحقد والعبث بالأرض والإنسان، ويحرضون ضد كل من يختلف معهم من حيث المذهب والفكر والإنتماء الحزبي وغير ذلك ويجندون افراد من جماعاتهم لقتل من يعارض تطرفهم وعبثهم المقيت.

لكن الأكثر غرابة ان ترى من كان فتيلا لهذه الحرب يدين استمرارها وعبثيتها، وستجدهم موزعين من سياسيين وناشطين وحقوقيين وعسكريين ورجال دين وغيرهم كما انهم الرابحين من هذه الحرب يصرخون بلا حياء بوجه من يعارض قبحهم وعبثهم وكل من يبحث عن السلام، لا يهمهم من يموت وكيف مات وأين مات؟ ولماذا قتلوه ومن هو على قيد الحياة؟ ومن يشرد ويجوع؟، جل همهم الإثراء من هذه الحرب وتحويل نتائجها في حساباتهم إلى أرقام في خانات ارصدتهم وليذهب الشعب والوطن إلى الجحيم.

وكم يصدق الأديب الشاعر السوري محمد الماغوط لروحه السلام حين قال "كل ما في الأرض والسماوات والمحيطات للوطن.. والوطن لبضعة لصوص."

November 16th 2019, 2:18 pm

الحديدة..الانقلابيون يواصلون تصعيداتهم والامم المتحدة تؤكد ان الوضع ما زال متقلبا

الاشتراكي نت

 

يواصل المسلحون الانقلابيون قصف مواقع القوات الحكومية في مناطق متفرقة في محافظة الحديدة غربي البلاد.

مصادر محلية قالت لـ "الاشتراكي نت" أن الانقلابيين شنوا اليوم السبت قصفا عنيفا على مواقع القوات الحكومية في

مناطق متفرقة في مديرية حيس جنوبي محافظة الحديدة، باستخدام الأسلحة الثقيلة والمتوسطة والأسلحة القناص.

وحسب ما أفادت المصادر استهدف الانقلابيون مواقع القوات الحكومية شمالي المديرية في الساعات الأولى من صباح اليوم السبت بالأسلحة الرشاشة المتوسطة، بالإضافة الى قصف مواقع القوات الحكومية غربب المديرية بقذائف (الار بي جي) ، فيما أطلقت عليها النار من أسلحة معدلات البيكا وبالأسلحة القناصة.

وأوضحت المصادر ان الانقلابيين قصفوا في ساعات مبكرة من فجر اليوم الأحياء السكنية الواقعة جنوبي المديرية بقذائف مدفعية الهاون، فيما سقطت قذائف أسلحتها الثقيلة والمتوسطة مزارع المواطنين بشكل عشوائي.

الى ذلك شن الانقلابيون قصفا عنيفا بقذائف المدفعية على مواقع القوات الحكومية في مديرية الدريهمي جنوبي الحديدة، منذ ساعات الصباح وحتى الظهيرة.

وفي السياق نقلت صحيفة الشرق الاوسط عن مصدر في بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة، اليوم السبت، إن الوضع في محافظة الحديدة، لازال متقلباً رغم الانخفاض الواضح في عدد الحوادث المبلغ عنها والمستوى العام للعنف منذ إنشاء نقاط مراقبة وقف إطلاق النار أواخر أكتوبر الماضي.

وأضاف المصدر: "لقد حدث انخفاض كبير في التصعيد على الأرض منذ إنشاء خمسة مراكز مراقبة على طول الخطوط الأمامية لمدينة الحديدة.

يذكر أن هناك زيادة ملحوظة في عدد التقارير التي تفيد بوجود أعمال عنف خلال الأسبوع الماضي.

وحسب المصدر الذي اشترط عدم الكشف عن هويته، "لا يزال الوضع متقلباً، رغم انخفاض واضح في عدد الحوادث المبلغ عنها، والمستوى العام للعنف منذ إنشاء المراكز الخمسة".

وأكد المصدر أن بعثة الأمم المتحدة لاتزال تواجه صعوبات لوجيستية، لتقديم المساعدة الإنسانية إلى جانب مراكز المراقبة المشتركة الخمسة، مشيراً إلى أن البعثة تعتمد على التزام الطرفين بالعمل على حل جميع المسائل اللوجيستية المعلقة

وتعليقاً على ذلك اعتبر بليغ المخلافي، عضو الفريق الإعلامي للحكومة اليمنية في مشاورات السويد، أن الصعوبات اللوجيستية ليست جديدة... فالانقلابيين عندما تزداد الضغوط عليهم دائماً يحاولون وضع عراقيل أمام الأمم المتحدة.

ووصف المخلافي سياسات الأمم المتحدة بأنها "متزنة ودبلوماسية حتى لو كانت تواجه عراقيل".

 وقال: "رئيس فريق المراقبين وظيفته فنية لأنه محكوم باتفاق جاهز عليه تنفيذه. مضيفاً: مايكل لوليسغارد الوحيد الذي كان دبلوماسياً ينتظر منه تحقيق شيء، ولكن انتهت مهمته دون أن يحقق أي شيء، أما الجنرال الحالي فيبدو أنه يريد ممارسة ضغط دولي عليهم من أجل العودة إلى الاجتماعات أو تحقيق تقدم بسيط أو حتى شكلي للحفاظ على مهمته".

والإثنين الماضي اتهم وضاح الدبيش المتحدث باسم القوات الحكومية التي تتولى القتال في الساحل الغربي الموالية ، الجنرال أبهيجيت جوها  بـ"الانحياز الفاضح للانقلابيين، إذ ساوى بين الضحية والجلاد، واصفاً البيان الأممي بأنه "زائف ومضلل للرأي العام وللمجتمع الدولي، ويحمل في طياته مغالطات واضحة وفاضحة".

والأربعاء الفائت أكد الجنرال أبهيجيت جوها، "بذل مختلف الجهود التي من شأنها الإسهام في إرساء السلام والأمن في الحديدة" ، مضيفاً خلال لقائه في العاصمة السعودية الرياض، مسؤولين في الحكومة اليمنية  ، أنه حريص على تحقيق تقدم في عملية السلام وتنفيذ اتفاق الحديدة بما يضمن حرية الحركة للمواطنين وحرية مرور قوافل الإغاثة ومنع كافة أشكال التصعيد.

وبالمقابل اتهمت قادات الانقلابيين مساء الجمعة، التحالف العربي الذي تقوده السعودية ، بشن غارات جوية في إطار ما اسموه تصعيد عسكري في جبهات الداخل والحدود مع المملكة، من خلال التحشيد والزحوفات تحت غطاء جوي مستمر بأكثر من 12 غارة.

وحسب ما أفادت مواقع إعلامية مقربة من الانقلابيين فان إحدى الغارات التي شنها طيران التحالف استهدفت مديرية اللُّحية بمحافظة، معتبرة ذلك تصعيد خرق واضح وصريح لاتفاق السويد المبرم بين طرفي الصراع في ديسمبر العام 2018 برعاية الأمم المتحدة.

 وتحاول الأمم المتحدة منذ أسابيع تثبيت وقف إطلاق النار في الحديدة من خلال إقامة نقاط مراقبة فيها.

وكان الجنرال أبهيجيت جوها قال في بيان السبت الماضي إن أطراف النزاع بالحديدة، قاموا خلال الأيام القليلة الماضية، بتحريك قواتهم وأقاموا تحصينات جديدة، بما يتنافى مع اتفاقات وقف إطلاق النار.

ودعا المسؤول الأممي الطرفين إلى الكف "عن أي أفعال تتناقض مع اتفاق ستوكهولم".

ونجحت الأمم المتحدة نهاية أكتوبر الفائت، في نشر خمس نقاط لمراقبة وقف إطلاق النار  بمدينة الحديدة.

وفي 13  ديسمبر 2018 وقع طرفا الصراع في اليمن في العاصمة السويدية ستوكهولم اتفاقاً لوقف إطلاق النار وإعادة انتشار القوات في موانئ ومدينة الحديدة، لكن الطرفين يتبادلان الاتهامات بعرقلة التنفيذ وخرق اتفاق الهدنة.

November 16th 2019, 10:46 am

ترتيبات عمانية للقاء بين ولي العهد السعودي والانقلابيين

الاشتراكي نت

 

ترتب سلطنة عمان لقاءا بين ولي العهد السعودي محمد بن سلمان ووفد جماعة الحوثيين  الانقلابية المفاوض في مشاورات السويد برئاسة محمد عبدالسلام.

ونقلت وكالة "الأناضول"عن مصدر سياسي مطلع، اليوم السبت، أن الأمر يبقى في سياق الترتيبات فقط حتى اللحظة.

وأضاف المصدر أن "السلطنة تقود جهوداً كبيرة لإبرام اتفاق بين السعودية والحوثيين، ضمن جهودها للوصول إلى تقارب إيراني إماراتي سعودي".

وأكد "هناك ترتيبات كبيرة تدفع بها الأمم المتحدة وبريطانيا، بينها اتفاق سعودي حوثي".

وفي السياق قال قيادي في جماعة الحوثيين، إن الرياض بدأت بالتواصل معهم عقب حادثة استهداف منشآت شركة "أرامكو" النفطية بالمملكة التي تبناها الحوثيون.

وأوضح القيادي في جماعة الحوثيين، الذي طلب عدم ذكر اسمه، للوكالة أن الاتصالات كانت تسير وفق أعلى مستوى، وبينها اتصال هاتفي بين خالد بن سلمان ورئيس المجلس السياسي الأعلى التابع للحوثيين، مهدي المشاط، لبحث التهدئة ووقف إطلاق النار على الحدود.

وأضاف أن الاتصالات تجرى بين الطرفين منذ أكثر من شهر، وتوجد لجنتان عسكرية وسياسية، تبحث الأولى الوقف الشامل لإطلاق النار بين الجانبين ورفع الحصار وإعادة فتح مطار صنعاء، بينما ترتب الأخرى لوضع سياسي جديد.

وأفاد أن من بين الملفات السياسية المطروحة، طي صفحة الرئيس هادي، والترتيب لتسوية سياسية شاملة.

ورغم استمرار الحرب، إلا أن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن الذي تقوده السعودية غير مؤخرا، من تكتيكه بالتحول من الخيار العسكري الى الخيار السياسي، من خلال صياغة تسوية مع الحوثيين.

وقال وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي، أنور قرقاش، الأحد الفائت إن الحوثيين سيكون لهم دور في مستقبل اليمن، فيما قام نائب وزير الدفاع السعودي، خالد بن سلمان بزيارة إلى مسقط لبحث السلام في اليمن.

وكانت وكالة الانباء الألمانية WDكشفت الأسبوع الماضي عقد محادثات غير معلنة بين جماعة الحوثي الانقلابية والمملكة العربية السعودية في العاصمة العٌمانية مسقط، في مسعى لإنهاء الحرب واحلال السلام.

ونقلت الوكالة عن مصدر مقرب من الانقلابيين اشترط عدم ذكر اسمه القول: إن هناك محادثات "سرية" تجرى بين قيادة الحوثيين ومسؤولين سعوديين رفيعي المستوى في مسقط عن طريق وسطاء، منذ إعلان مهدي المشاط، في سبتمبر الماضي، عن مبادرة من طرف واحد لوقف استهداف الأراضي السعودية بالطيران المسير والصواريخ البالستية وكافة أشكال الاستهداف.

وذكر المصدر أن الولايات المتحدة ومبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث، والصليب الأحمر، ورئيس الوزراء الباكستاني عمران أحمد خان، هم ضمن الوسطاء في هذه المحادثات.

وأضاف أن "هناك عدة ملفات تم وضعها خلال المباحثات للوصول إلى حل نهائي للأزمة اليمنية".

وكان مسؤول سعودي، قال في وقت سابق  في تصريحات صحفية إن بلاده تجري محادثات مع الحوثيين، مضيفاً "نملك قناة مفتوحة مع الحوثيين منذ عام 2016. نحن نواصل هذه الاتصالات لدعم السلام في اليمن".

وأضاف "لا نغلق أبوابنا مع الحوثيين". و "في حال كان الحوثيون جديين في خفض التصعيد وقبلوا الحضور إلى الطاولة، فإن السعودية ستدعم طلبهم وطلب كافة الأطراف السياسية للوصول إلى حل سياسي".

وفي أكتوبر الفائت ذكرت مصادر سياسية مطلعة أن المملكة العربية السعودية بدأت الحديث مباشرة مع جماعة الحوثيين حيث جرى اتصال مباشر بين نائب وزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلمان، والقيادي مهدي المشاط رئيس ما يسمى المجلس السياسي الأعلى المشكل من قبل الانقلابيين وذلك بعد أيام من بدء التهدئة التي أعلنها الحوثيون من طرف واحد في 20 سبتمبر الماضي.

وذكرت المصادر أنه تم تشكيل لجنة سياسية وعسكرية تضم ممثلين عن السعودية والحوثيين وتبحث إجراءات وقف القتال على الحدود ووقف الغارات الجوية التي يشنها التحالف على اليمن.

November 16th 2019, 10:02 am

اشتراكي شبوة يعزي الرفيق محمد غالب احمد بوفاة والدته

الاشتراكي نت

 

عزت منظمة الحزب الاشتراكي اليمني، في محافظة شبوة الرفيق محمد غالب احمد عضو المكتب السياسي للحزب الاشتراكي اليمني رئيس دائرة العلاقات الخارجية، بوفاة والدته، التي وافاها الاجل الخميس الماضي.

وقدمت المنظمة بهذا المصاب الجلل أصدق التعازي للرفيق محمد غالب وجميع اخوانه  وكافة اسرتهم الكريمة متمنية للفقيدة المغفرة والرحمة ولأسرتها الصبر والسلوان وانا لله وانا اليه راجعون.

November 16th 2019, 10:02 am

رئيس اللجنة المركزية يعزي الرفيق محمد غالب احمد بوفاة والدته

الاشتراكي نت

 

عزى الأستاذ يحيى منصور أبو أصبع، رئيس اللجنة المركزية للحزب الاشتراكي اليمني، الرفيق محمد غالب احمد عضو المكتب السياسي للحزب الاشتراكي اليمني رئيس دائرة العلاقات الخارجية، بوفاة والدته، التي وافاها الاجل يوم الخميس الماضي.

وبعث رئيس اللجنة المركزية في تعزيته صادق التعازي بهذا المصاب الجلل الى الرفيق محمد غالب وأخيه يحيى غالب وكافة افراد الاسرة سائلا المولى العلي القدير ان يتغمدها بواسع الرحمة والمغفرة ويلهم الجميع الصبر والسلوان وانا لله وانا اليه راجعون.

November 16th 2019, 9:14 am

السلام و"بيرق" القوة الغاشمة

الاشتراكي نت

 

قبل اندلاع الحرب العالمية الثانية عام ١٩٣٩ قام "تشامبرلين"، رئيس وزراء بريطانيا آنذاك ، بزيارة إلى "ميونخ" في المانيا حاملاً مشروعاً للسلام ، يتضمن دعوة هتلر الى وقف غزو تشيكوسلوفاكيا الذي كان يعد له بدعوى تحرير منطقة الراين التي تسكنها أغلبية ألمانية كما يدعي . كان هذا هو العنوان الذي جعل منه "تشامبرلين" إطار مشروعه للسلام ، ولم يكن يدرك أن هتلر كان يستهدف أوربا بأكملها.

عندما عاد "تشامبرلين" الى لندن ومعه الاتفاق الذي وقعه مع هتلر بشأن حوض الراين ، أدرك البريطانيون حجم الخديعة التي نصبها هتلر ، فقد انتزع اعترافاً بحقه في الراين ولم يمنعه إتفاق السلام من مواصلة تنفيذ مشروعه الحربي بما كان قد رتب له من قوة.

لم تكن شروط السلام متاحة بالقدر الذي يجعل تطبيق الاتفاق ممكناً ، أي أن إتفاق السلام الموقع لم يكن يملك القوة الكافية لحمايته في مواجهة القوة التي كانت تعد للحرب . وعندما تغيرت المعادلة بعد ذلك ، انتصر السلام بنفس الاداة التي سخرت منه في البداية ، أي القوة.

السلام مطلب الحياة بقيمها التي تجسد كرامة الإنسان ، وهو المعادل الموضوعي للقوة التي تحمي منظومة تلك القيم .

وعلى النقيض من ذلك فإن طيش القوة الغاشمة ظل ، على مدى تجارب بشرية مريرة ، يضع السلام خارج معادلة الحياة بمعناها الذي يقود إلى بناء مجتمع متسامح يوفر شروط العيش المشترك ، والاستقرار ، والتنمية ،والإعتراف بحقوق الآخر واحترام خياراته.

والحقيقة أنه عندما يستهلك مفهوم السلام بتطبيقات هامشية للسلام ، ومعايير غامضة وشعارات متهافتة ، تكون النتيجة هي تكريس الحروب كخيارات لا مفر منها ، لأن السلام الذي لا تحميه القوة التي تؤمن به كقيمة من قيم الحياة لن يصمد أمام صفاقة القوة الغاشمة في صلتها بالوظائف اللصيقة بها، والتي من أبرزها حماية وتكريس مصالح الأقلية المتنفذة على حساب مصلحة المجتمع.

لن يأتي السلام ، الذي يتحقق معه الاستقرار في اليمن ، الا في حالة واحدة وهي أن تحميه قوة تؤمن بالسلام .

كان الحوار الوطني أبرز مسار في تاريخ اليمن نحو هذا النوع من السلام ، وبسبب غياب هذه القوة التي كان يجب أن تتشكل كمعادل له وللمتغيرات الكبيرة التي بشر بها الحوار ، فقد انقلبت عليه القوة الغاشمة التي تراكمت على الضد من مشروع بناء الدولة على مدى زمن طويل ، ورأت في السلام وفي تلك المتغيرات نهاية لحقبة تاريخية ظلت فيها متحكمة بمصير اليمن ، تتناوب السيطرة على الحكم وعلى الثروة.

رفعت جماعة الحوثي "بيرق" هذه القوة الغاشمة في لحظة تاريخية فارقة كان مشروع الدولة فيها قد تهيأ للانطلاق ، فما الذي يجعلها تقبل "السلام" الذي انقلبت عليه وعلى شروطه ومرجعياته بعد كل هذا النزيف والدمار ، إذا لم يفرض ذلك السلام بإرادة تتجاوز كل محاولات الالتفاف عليه ، أو على الأقل إذا لم يستجد شيء ما يجعلها تقتنع بأن تمسكها بهذا المسار لن يفضي إلا إلى ضرر بالغ بمستقبلها ، أما مستقبل البلد فلا أعتقد أنه يدخل ضمن أولوياتها.

ترى ما الذي استجد من شيء يجعلها تفكر في ذلك !!فخيار السلام على النحو الذي يراد للأمور أن تستقر عنده يقدمها ك"منتصر" من خلال تمسكها بكامل منظومة إنقلابها . وعندما يتحدث بعض قادة الحوثيين عما يعتقدونه شروطاً ضرورية للتفاوض ، فلا بد من إدراك المسار الذي يراد للسلام أن يتجه إليه بموازين المعادلة التي استقرت على الأرض حتى الآن.

صحيح أن المشروع الطائفي الكبير الزاحف على المنطقة ، والذي انقلبت هذه الجماعة على التوافق الوطني من أجله ، قد كسر في أهم مفاصله .. وصحيح أن سيطرتها على البلاد كاملاً قد اندحر بصورة أكدت أنها ملفوظة شعبياً ، وبقيت بسببه مجرد جماعة متمردة ، غير أن لديها مشروعاً ستقذف به في وجه السلام في اللحظة المناسبة، فمشروعها الذي ستفاوض عليه يقوم على التمسك بجزء من البلاد كرهينة لانشاء نظام طائفي لدولة يكرس الحديث فيها عن:

" الأبناء" بدلاً عن " المواطن"..

وعن القبيلة والطائفة والمنطقة بدلاً عن الدولة..

وعن النسب بدلاً عن المواطنة.

السلام الذي يطلب من المعتدي المتمترس وراء صفاقة تاريخ منقوع بالدم ومصلوب فوق شجرة النسب "المؤهل" للحكم ، تختلف معاييره عن السلام الذي توفر شروطه تسوية تاريخية متكافئة تحقق الاستقرار والتعايش في دولة مواطنة للجميع.

المعتدي على التوافق الوطني لا يمكن أن يفكر في السلام ، كل ما يفكر فيه هو تسوية تكون له فيها اليد الطولى ، خاصة حينما يأتي إلى مباحثات السلام وهو مسلح بحالة من الاسترخاء الناشئ عن اعتقاد بالنصر ، وفي مناخ يستطيع أن يسوق فيه طروحاته السياسية والتحريضية عن "العدوان" ، و" الصمود" ، وكل الإفك الذي يخفي خلفه الجرائم التي ارتكبها بحق البلد بالانقلاب على التوافق السياسي الوطني بقوة السلاح.

من الواضح أن الوضع الذي يثير أكثر من سؤال هو أن هزيمة مشروعه الانقلابي لم تكن من الصعوبة التي تبرر الحديث عن سلام تستجديه "القوة" التي واجهت هذا المشروع لخمس سنوات ، خاصة بعد أن كشفت الاحداث حجم الأسلحة والمقاتلين الذين تحتفظ بهم المعسكرات والجبهات ، زائداً الدعم والاسناد الجوي والبحري والاستراتيجي للتحالف ، زائداً القرار الأممي ٢٢١٦، زائداً الرفض الشعبي الواسع للانقلاب .. فهلا توقفنا قليلا أمام هذه الحقيقة لنبحث ولو بشيء من الصراحة عما يكتنف هذا الوضع من غموض؟

الحديدة وما حدث فيها نموذج لهذا الغموض الذي سيظل يؤرق كل من كان يتوق الى سلام حقيقي ينهي هذه الحرب ، ويضع اليمن على مشارف اتفاق سلام ينهي الغطرسة ، ويحقق الاستقرار وبناء دولة المواطنة.

اتفاق الرياض المكرس لتوحيد الجهد نحو سلام حقيقي لا يجب أن تتكرر معه تجربة الحديدة التي خذل فيها السلام بإسم السلام ، فالاتفاق هو توحيد جهد مكونات مقاومة المشروع الإنقلابي الحوثي الإيراني على نحو تصبح معه عملية السلام بشروط توفر الاستقرار ممكنة التحقيق . هكذا تفهم مضامينه من واقع ما آلت إليه معطيات الأزمة وما تستوجبه تحدياتها من إعادة بناء وترتيب للأولويات.

إن على المنظومة السياسية والعسكرية المدافعة عن شرعية الدولة ، في هذه اللحظة التاريخية الحاسمة ، أن تستحدث ديناميات قادرة على التفاعل مع ما يجري من حديث عن عملية السلام ، مصحوباً برؤيا تتمسك فيها بخيارات الشعب الذي يتطلع إلى مستقبل خال من الحروب والصراعات ، مستقبل تكون للشعب فيه الكلمة الأولي والأخيرة في تقرير مصائره ، وأن تكون حاضرة في المشهد بقوة ، لأن التاريخ لن يعفيها من هذه المسئولية.

وفي هذا الإطار أصبح من الضروري أن تخرج القوى السياسية من صمتها بمشروع سياسي تتجاوز به أزمتها المعبرة عن ضرورة تصحيح علاقتها بالجماهير في أهم لحظات التحول التاريخية.

ولن يصنع السلام بدون مشاركة فعلية واعية للدولة ومكوناتها السياسية والشعبية في الخيارات التي سيستقر عليها هذا المستقبل.

وحينما تتفاعل الأحداث لتنتج مسارات بالمستوى الذي صار إليه المشهد في اليمن وفي المنطقة بشكل عام ، فإنه من الأهمية بمكان أن يتشكل الموقف بمعايير يكون فيه مستقبل اليمن حاضراً بقوة ، ويكون محور التفاهمات الإقليمية ، مما يتوجب معها حضور فاعل لليمن.

November 15th 2019, 11:31 am

اشتراكي مريس يعقد اجتماعا لمناقشة الوضع التنظيمي

الاشتراكي نت

 

عقدت منظمة الحزب الاشتراكي اليمني في مديرية مريس يوم امس الخميس اجتماعاً للسكرتارية ولجنة المديرية وهيئة الرقابة والتفتيش وبحضور الرفيق أحمد ناشر حسن سكرتير اول منظمة الحزب في محافظة الضالع وذلك في اطار نزوله على منظمات الحزب لتفعيل وتنشيط العمل التنظيمي.

وخلال الاجتماع ألقى سكرتير أول منظمة مريس الرفيق محمد سعيد الجماعي كلمة افتتاحية مرحبا بسكرتير المنظمة وبالحاضرين استعرض فيها اوضاع المنظمة وظروف العمل التنظيمي في ظل استمرار الحرب التي تشنها المليشيات الانقلابية على مريس خاصة والضالع عامة وجهود المنظمة قيادةً وقواعد في تفعيل العمل التنظيمي والتواصل والترابط بين قيادة المنظمة مع المنظمات القاعدية واسهاماتها في معركة التصدي للانقلاب.

وتطرق الرفيق محمد الجماعي الى الجهود والتضحيات والاشكالات التي واجهت وتواجه القوات الحكومية والمقاومة من كوادر وقواعد الحزب وما يعانيه الجرحى واسر الشهداء والمرابطين في خطوط المواجهة وكذلك ما يتعرضون له من اقصاء وتهميش وما بذلته وتبذله قيادة المنظمة في سبيل حصولهم على حقوقهم وما تواجهه من عراقيل ومعوقات في تلك المساعي والجهود.

من جانبه القى سكرتير المحافظة الرفيق احمد ناشر حسن كلمة قال فيها: ايها الرفاق الأحرار الحاضرين جميعا وانتم تعقدون هذا الاجتماع في مواقع الشرف والبطولة، اسمحولي في البداية ان احييكم تحية رفاقية ، وأنا سعيد أن تلتئم منظمة الحزب الإشتراكي في مديرية مريس المناضلة في اجتماعها اليوم الخميس، مثمنا جهود الرفاق في قيادة المنظمة وناشطيها الذي يبذلون جهودا لعقد اجتماع الحزبية في مريس البطلة.

وأضاف ناشر أن انعقاد اجتماع منظمتكم الحزبية في ظل ظروف الحرب التي لا زالت قائمة أمام الجميع، لأنه ينعقد في وقت بأمس الحاجة، إلى استعادة بناء هيئات الحزب بما يمكنها من اعادة الروح الحزبية، واستعادة مكانة حزبنا في جانب العمل السياسي والاجتماعي القادم.

وقال: اننا عايشنا جميعا مجمل الأحداث التي تطورت بشكل دراماتيكي أوصلت الأمور إلى الانقلاب على الشرعية، وفي ظل هذه التطورات انطلقت عاصفة الحزم، واندفع أعضاء الحزب مع أبناء المحافظة  للتوجه إلى جبهات القتال لمواجهة الانقلاب، ولعب أعضاء الحزب دورا في مواجهة القوى الانقلابية، وقدموا العديد من الشهداء، خلال المعارك التي لا تزال مستمرة الى اليوم.

وتطرق ناشر الى المبادرات والحلول التي قدمها الحزب الاشتراكي منذ حرب ٩٤ الى اليوم وما عاناه من الحرب

والتخوين والتكفير الديني ولازالت آثارها الى اليوم

ودعمه للحراك السلمي منذ لحظة لانطلاقة واشتراك قواعده وقيادته في جميع فعالياته وأنشطته، ومشاركته في الحوار الوطني، وطرح فكرة قيام دولة اتحادية فيدرالية من اقليمين والتي رفضت مراكز القوى حتى مناقشتها واعتبرتها تفريطا للوحدة وخيانة لها ومقدمة للانفصال، معربا عن أمله وتفاؤله بتحسن الأوضاع واستتباب الامور بعد توقيع اتفاق الرياض.

وأكد في ختام كلمته على ضرورة تفعيل نشاط المنظمات القاعدية لما لها من أهمية بالغة.

وجرى خلال الاجتماع مناقشة بنود جدول الاعمال وسبل تفعيل وتنشيط المنظمات القاعدية واستمرار وديمومة العمل التنظيمي كأساس متين للبناء التنظيمي للحزب، شارك فيه عدد من اعضاء السكرتارية والرقابة ولجنة المديرية

خرج الاجتماع بتوصيات ومقترحات لتنفيذ ما توصل اليه الاجتماع، وأكد الحاضرون على ضرورة استمرارية التواصل وعقد الاجتماعات للاطلاع ومراجعة ما تحقق وما يتوجب عمله.

وفي ختام الاجتماع شكر الرفيق احمد ناشر حسن سكرتير منظمة الحزب في محافظة الضالع منظمة مريس لتفاعلها مع جهود قيادة المحافظة في تفعيل العمل التنظيمي في محافظة الضالع.

November 15th 2019, 11:17 am

أسرة تحرير الاشتراكي نت تهنئ الزميل عارف الواقدي بمناسبة الزفاف

الاشتراكي نت

 

هنأت أسرة تحرير "الاشتراكي نت" الزميل عارف الواقدي الذي يحتفل بزفافه مع دعاء صوان اليوم الجمعة.

وبهذه المناسبة السعيدة بعثت هيئة تحرير "الاشتراكي نت" أحر التهاني والتبريكات مع باقة ورد معطرة للعروسين متمنية لهم السعادة وحياة مليئة بالأفراح.

ويعمل الزميل عارف الواقدي محررا في "الاشتراكي نت" منذ سنوات، مثلت تجربة مميزة له وجهدا مثمرا في طريق الأداء المهني.

November 15th 2019, 10:47 am

توقعات بعودة الحكومة الى عدن خلال يومين

الاشتراكي نت

 

 

رجحت مصادر مطلعة عودة رئيس الوزراء وفريقه إلى العاصمة المؤقتة عدن خلال اليومين المقبلين لمباشرة مهام أعمالهم وتطبيع الأوضاع، مرجعة التأخير في العودة إلى إجراء بعض الترتيبات اللوجيستية والأمنية.

ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية في عددها الصادر اليوم الجمعة، عن مسؤول يمني القول: إن مجلس الوزراء قرر عقب اجتماعه في العاصمة السعودية الرياض، أمس الخميس، العودة إلى العاصمة المؤقتة عدن، اليوم (الجمعة)، أو غداً السبت، بعد التنسيق مع الجانب السعودي في هذا الشأن.

وأضاف: "تم اتخاذ قرار العودة خلال اليومين المقبلين؛ ربما الجمعة أو السبت على أبعد تقدير، بعد إجراء التنسيق مع الأشقاء في المملكة العربية السعودية.

 وتابع: "التأخير ناتج عن إجراء الترتيبات اللوجيستية والأمنية في العاصمة المؤقتة عدن. رئيس الوزراء وفريقه سيعودون قريباً وفقاً لـ(اتفاق الرياض).

وكان اللواء محمد سالم بن عبود، وكيل وزارة الداخلية اليمنية، تحدث قبل أيام لـ«الشرق الأوسط» عن ترتيبات جارية مع الجانب السعودي لوضع خطة أمنية، تسبق وصول الحكومة الشرعية إلى عدن.

كما وجّه الرئيس عبد ربه منصور هادي أجهزة الدولة ومؤسساتها كافة، للعمل بشكل فوري على تطبيق «اتفاق الرياض». وأعلنت وزارة الخارجية اليمنية بدورها استئناف أعمالها في عدن مطلع الأسبوع الماضي.

وحسب المعلومات التي تحصلت عليها «الشرق الأوسط»، فإن كثيراً من الوزارات في الحكومة اليمنية الجديدة، المزمع تشكيلها، سوف تدمج، بحيث يكون العدد الكلي 24 وزارة، وفقاً لـ«اتفاق الرياض»، حيث يتجاوز عدد الوزارات حالياً 37 وزارة.

كما أن وزراء الدولة، الذين يصل عددهم إلى 8، سيتم إلغاء مناصبهم بشكل نهائي، تماشياً مع «اتفاق الرياض»، الذي ينص على أن يشكل رئيس الجمهورية، بالتشاور مع المكونات السياسية اليمنية، حكومة جديدة تؤدي اليمين أمامه في العاصمة المؤقتة عدن، خلال 30 يوماً من توقيع «اتفاق الرياض» يوم 5 نوفمبر (تشرين الثاني) الحالي.

وعبَّر عن امتنانه لكل الجهود التي بُذلت لإخراج ذلك الجهد في «اتفاق الرياض» إلى النور، «ليتمكن الجميع من تلبية وتحقيق أهداف الشعب اليمني في الأمن والاستقرار والسلام، وإنهاء انقلاب الميليشيا الحوثية الإيرانية، واستكمال بناء وتوفير الاحتياجات والخدمات الأساسية التي يتطلع إليها شعبنا».

وكانت الحكومة اليمنية، قالت في اجتماعها يوم الخميس، إن ترتيبات عودتها إلى عدن "تجري على قدم وساق بالتنسيق مع الأشقاء في المملكة العربية السعودية".

ووفقاً لوكالة الأنباء الحكومية "سبأ"، فإن "الترتيبات اللوجستية التي تشرف عليها قيادة التحالف شارفت على الانتهاء وستكون الحكومة في عدن قريباً جداً".

وأضافت الحكومة أنها "حريصة على ضمان نجاح تنفيذ اتفاق الرياض باعتباره يؤسس لمرحلة جديدة من تطبيع الأوضاع في المناطق المحررة وتوحيد الجهود لمواجهة المشروع الحوثي الإيراني في اليمن".

وأكدت أنها "ملتزمة بتنفيذ الالتزامات وفقاً للخطط الزمنية المحددة وبما يسهم في إنجاح الاتفاق وانعكاس نتائجه في تحقيق انجازات سريعة على الأرض يلمس ثمارها المواطنون في الخدمات الأساسية والمرتبطة بحياتهم ومعيشتهم اليومية".

واعتبرت أن اتفاق الرياض "يمثل خطوة كبيرة نحو إصلاح الاختلالات التي صاحبت تحرير معظم الأراضي اليمنية من مليشيا الحوثي الانقلابية، وتوحيد الجهود لتسريع استكمال إجهاض المشروع الإيراني في اليمن".

 

November 15th 2019, 10:17 am

منظمة الشهيد جار الله عمر تعزي الرفيق محمد غالب احمد بوفاة والدته

الاشتراكي نت

 

عزت منظمة الشهيد جارالله عمر بصنعاء الرفيق محمد غالب احمد عضو المكتب السياسي للحزب الاشتراكي اليمني رئيس دائرة العلاقات الخارجية، بوفاة والدته، التي وافاها الاجل يوم أمس الخميس.

وقدمت المنظمة بهذا المصاب الجلل أصدق التعازي للرفيق محمد غالب وجميع اخوانه  واسرتهم الكريمة متمنية للفقيدة المغفرة والرحمة ولأسرتها الصبر والسلوان وانا لله وانا اليه راجعون

November 15th 2019, 9:47 am

أمين عام الاشتراكي يعزي الرفيق محمد غالب احمد بوفاة والدته

الاشتراكي نت

 

 

عزى الأمين العام للحزب الاشتراكي اليمني الدكتور عبدالرحمن عمر السقاف، الرفيق محمد غالب احمد عضو المكتب السياسي للحزب رئيس دائرة العلاقات الخارجية، بوفاة والدته.

وبعث الأمين العام للحزب الاشتراكي اليمني برقية عزاء ومواساة فيما يلي نصها:

برقية عزاء

الرفيق العزيز محمد غالب احمد

 عضو المكتب السياسي رئيس دائرة العلاقات الخارجية

تلقينا بأسف بالغ نبأ وفاة المغفور لها بإذن الله والدتكم الفاضلة

نشاطركم صادق الألم بمصابكم الجلل ونرفع لكم خالص تعازينا ومواساتنا القلبية ومن خلالكم لاهلها وذويها ..

تغمدها الله بواسع رحمته ولروحها الطمأنينة والسلام

وألهمكم الصبر والسلوان..

    إنا لله وإنا إليه راجعون

الأسيف  د عبدالرحمن عمر السقاف

        الامين العام

  للحزب الاشتراكي اليمني

November 15th 2019, 9:47 am

اشتراكي إب يدين قتل الرفيق المناضل يحي شميس (صبره)

الاشتراكي نت

 

 

ادانت منظمة الحزب الاشتراكي اليمني بمحافظة إب قتل الرفيق المناضل يحي محمد صالح شميس (صبرة) عضو لجنة مديرية الظهار، والذي قتل يوم أمس وهو  يقوم بخدمة المواطنين في توزيع الغاز بحارة ابلان مدينة إب.

وقالت المنظمة في بيان صادر عنها: بحزن وألم بالغين تلقت سكرتارية منظمة الحزب الاشتراكي بمحافظة إب خبر مقتل الرفيق المناضل يحي محمد صالح شميس عضو لجنة مديرية الظهار عاقل حارة أبلان الذي تم قتله بدم بارد من قبل الجاني المدعو رشيد الباشا عاقل الحارة المجاورة غدرا اثر استدارته لتوزيع الغاز أمام جميع الناس المطوبرين لاستلام حصصهم وذلك بعد شجار وخلاف على حصة الغاز المنزلي بين الحارتين والتي لكل عاقل حارة حصته من الغاز المقرر توزيعها على سكان حارته.

وأضاف البيان: إن منظمة الحزب الإشتراكي بالمحافظة وهي تقف أمام هذا الحادث المأسوي أذ تدين هذه الجريمة الشنعاء وتطالب الجهات المعنية بالتعجيل باتخاذ الإجراءات القانونية الرادعة للوصول للمحاكمة الفورية المستعجلة كون الجريمة واضحة وضوح الشمس لينال القاتل جزاءه العادل والرادع ليكون عبرة لغيره وفق الشرع والقانون.

ولفت البيان الى إن هذا الحادث ليس الأول ولن يكون الاخير فكثير من الشجارات والنزاعات التي تشهدها مدينة إب والمحافظة بسبب أزمة لغاز والمشتقات النفطية المفتعلة احيانا نتيجة انتشار السوق السوداء، والواقعية احيانا أخرى، وهو ما يستدعي من شركة الغاز والسلطات المحلية إعادة النظر في تنظيم عملية توزيع الغاز المنزلي والمشتقات النفطية وايجاد حلول ناجحة لتفادي تكرار مثل هذه الحوادث الاليمة والمأساوية مستقبلاً.

وقدم البيان أصدق التعازي والمواساة لأولاد الشهيد واسرته واقاربه ورفاقه واصدقائه ومحبيه سائلا الله أن يتقبله شهيدا للواجب الوطني وأن يسكنه الفردوس الأعلى وانا لله وإن اليه راجعون.

November 14th 2019, 12:47 pm

حول اتفاق الرياض

الاشتراكي نت

 

         أول سؤال يأتي على البال فيما يتعلق باتفاق الرياض هو سؤال الجدوى. فإلى أي مدى تحققت في هذا الاتفاق مصلحة وطنية؟ هل جاء متسقا مع روح الدولة؟ هل جاء محملا بروح السياسة أم بإملاءات القوة؟ هل جاءت تعبيراته دستورية وقانونية؟

         الملاحظ على هذا الاتفاق ابتداء أن الشرعية ليست هي من بادر إليه ولا هي من صاغ مضامينه، وأنه لم يتخلق على أرض يمنية، وأن الرعاية الإقليمية تؤكد ظل الرعاة عليه وإملاءاتهم وتدخلهم في الشأن اليمني على النحو الذي يخدم مصالحهم في المقام الأول.

         لا أثر في مضامين الاتفاق على أصل الخلاف بين الحكومة الشرعية و"المجلس الانتقالي الجنوبي" رغم أن هذا الأصل مبيَّنٌ دون أدنى مواربة في شعارات وخطابات المجلس الانتقالي الذي ما برح يقدم نفسه كممثل لجغرافيا الجنوب وسكانها من أجل "الاستقلال واستعادة الدولة" كما يقول.

         إن المجلس الانتقالي لم يخرج إلى الشارع بمطالب حقوقية –كما يوحي بذلك اتفاق الرياض-وإنما خرج بأعلام انفصالية لفرض إرادته على إرادة الدولة بقوة السلاح الذي لولاه لما كان هذا المجلس شيئا مذكورا. لم يخرج المجلس الانتقالي إلى الشارع مناديا بتغيير الحكومة وإنهاء الفساد ودفع الرواتب، ولا خرج مطالبا بحق الناس في الأمن والخدمات، كما لم يخرج مطالبا بالرقابة على موارد الدولة وتوزيعها بما يحقق العدالة للجميع. أما الجانب الحقوقي للقضية الجنوبية الذي أقره اليمنيون واعترفوا به في مؤتمر الحوار الوطني فليس هو ما يشغل المجلس الانتقالي لأن هذا الأمر ابتداء لا يهم لا دولة الإمارات ولا مملكة آل سعود.

         ولو أن المجلس الانتقالي خرج إلى الشارع من أجل المطالب الحقوقية المبينة أعلاه لكان قد قدم نفسه كحراك اجتماعي-سياسي مدني. لكن الذي سمعناه ورأيناه ولمسناه أن هذا المجلس نشأ منذ البداية كحركة تمرد مسلح ومَوْضَعَ نفسه في مواجهة الشرعية على أنه دولة وله رئيس يتصرف وكأنه هو صاحب الفخامة في الجنوب. والأنكأ من كل ذلك أن المجلس الانتقالي ذهب يقيم علاقات عسكرية وأمنية مع جهات خارجية بالمكشوف معلنا ولاءه الكامل لتلك الجهات. بينما ذهب اتفاق الرياض يقدم المجلس الانتقالي وكأنه حراك مطلبي مستاء من طريقة إدارة الدولة وفساد أجهزتها ومسؤوليها على اختلاف مستوياتهم متجاهلا أن هذا المجلس تلقى الأموال والسلاح من الخارج وشكل مليشيات غير قانونية واستخدم منابر إعلامية من خارج الوطن تحرض على الدولة وعلى الشرعية.

         إذا أردنا الحديث عن انتصارات حققها اتفاق الرياض فعلينا أن نقر بانتصارين اثنين: الأول للمجلس الانتقالي الذي حوله اتفاق الرياض من متمرد على الدولة إلى طرف تعترف به الشرعية المغلوبة على أمرها. وهذا يذكرنا بما فعله اتفاق السلم والشراكة مع تمرد مليشيا الحوثي وانقلابها على الدولة. والثاني للسعودية والإمارات اللتين تمكنتا من القيام بنقلات نوعية على رقعة الشرعية باتجاه مشروعهما الخاص في المنطقة، كما تمكنتا من دعم وتثبيت الأيادي الموكل إليها المساعدة في تحقيق هذا المشروع الرامي –في أحسن الأحوال-إلى إعادة بناء دولة يمنية محملة بأمراض هيكلية وضعف مستدام يفضي في الأخير إلى تشظي اليمن تلقائيا بأياد يمنية دون أن تتحمل السعودية والإمارات وزر هذه النتيجة التي سيبدو مسارها واضحا في ترتيبات ما يسمى بالحل النهائي حيث سيغدو الحوثي والانتقالي المكوِّنين الأقوى والأهم في هذا الحل.

         إن المشروع السعودي الإماراتي في اليمن ليس مشروعا طارئا وإنما هو مشروع إقليمي قديم وطويل المدى يهدف إلى تحقيق مصالح هاتين الدولتين على حساب اليمن واليمنيين، ومن وراء هاتين الدولتين تقف دول عظمى راعية وآذنة وحامية ترى في جمهورية ملالي إيران مصدر تهديد وقلق دائم. أما المصالح الماثلة في هذا المشروع فهي إحداث نقلات نوعية على اليابسة وعلى الماء تضمن دوام تدفق النفط كسلعة عالمية ذات طابع استراتيجي تحسبا لأي شر يحيط بالمنطقة بالإضافة إلى التحكم بالممرات المائية والسيطرة على الموانئ والجزر المهيأة لأن تكون قواعد عسكرية معلنة وغير معلنة.

         وعلى المدى العاجل جدا سيصبح المجلس الانتقالي غطاء سياسيا يعمل من داخل الحكومة وتحت مظلة الشرعية على تمرير كل ما تريده السعودية والإمارات ولكن عبر اتفاقيات رسمية هذه المرة تجنب هاتين الدولتين حرج الممانعة الشعبية التي رأينا غيرتها على الوطن في سقطرى والمهرة الأمر الذي جعل الرياض وأبو ظبي تعملان على تغطية قبح وجهيهما بعد أن كان هذا القبح مكشوفا ومستفزا للوجدان الشعبي الجمعي في كل اليمن. لقد عمدت السعودية والإمارات إذا –من خلال اتفاق الرياض-على تغيير قواعد اللعبة بأن جعلتا الصراع يبدو يمنيا-يمنيا خالصا لتكتفيا بتغذيته من وراء الستار.

         وتأسيسا على ما سبق علينا أن نسأل: ماذا بقي للشرعية من شرعيتها؟ وماذا بقي لها من عوامل القوة إن هي أرادت تعديل شروط اتفاق الرياض على مستوى التطبيق والممارسة من الداخل اليمني وبقوة الواقع؟ وهنا لا يكون الرهان إلا على الوعي الشعبي في كل اليمن شمالا وجنوبا، وعلى شحذ هذا الوعي وتنميته يجب الاشتغال.

         يعتقد بعض المتفائلين باتفاق الرياض أن الشرعية –بالتوقيع على هذا الاتفاق -أجبرت المجلس الانتقالي على الاعتراف بها والعمل تحت مظلتها. وعلى هؤلاء أن يدركوا أن المجلس الانتقالي ولد ملقحا بجينات العقوق والتمرد منذ لحظة التكوين عندما كان نطفة إماراتية وقبل أن يكون مضغة فعلقة، وبالتالي لا يهتم هذا المجلس برضا الشرعية عنه أو عدم رضاها، ولطالما جمع بين الأختين من خلال التمرد على الشرعية عسكريا حتى محاصرة قصر معاشيق وفي الوقت نفسه يعلن اعترافه وتمسكه بشرعية الرئيس هادي، وهذا من تجليات مفاعيل النطفة الإماراتية حيث الإمارات هي الأخرى تتمسك بشرعية هادي لتفعل ما تريد هي لا ما يريده هادي. فالتمسك بشرعية هادي هو ما يبرر الوصاية السعودية والإماراتية على اليمن، وليس بمقدور المجلس الانتقالي –كمخلب سعودي إماراتي-أن يخرج عن هذا السيناريو.

         صحيح أن المجلس الانتقالي كان ومازال يصرح أنه ليس ضد الشرعية وإنما ضد قوى اخترقت الشرعية (يقصد حزب الإصلاح والإخوان المسلمين)، وهذا كلام سبق وأن سمعناه من الحوثي حين قال إن اجتياحه لصنعاء ليس موجها ضد الشرعية وضد هادي وإنما ضد الدواعش الذين أصبحوا في القصر الجمهوري وداخل حكومة الوفاق (يقصد حزب الإصلاح والاخوان المسلمين). وكلاهما (الحوثي والانتقالي) تجاهلا تماما أن الشرعية وحدها هي من تقرر أنها مخترقة أو غير مخترقة، ولا يجوز لأي كان أن يتعامل معها كقاصر وإعلان نفسه وصيا عليها.

         لقد اتخذ (الحوثي والانتقالي) من الحرب ضد مخترقي الشرعية ذريعة كلٌّ لفرض إرادته والتأسيس لشرعيته التي لا وجود لها، وكلاهما يدرك تمام الإدراك أنه جاء من خارج الدستور والقانون، وكلاهما يستغل ضعف الدولة ويعمل على المزيد من الإضعاف والتمزيق والتشظي ليقدم نفسه بديلا يضع الناس في مقارنة قسرية بين سيء وأسوأ. وهذه عقلية انتهازية من خارج السياسة لأن الاشتغال من داخل السياسة لا يتم إلا عبر الأطر القانونية (البرلمان والجماهير ومنظمات المجتمع المدني) ليجبر الطرف الآخر على الذهاب إلى انتخابات مبكرة يظهر هو من خلالها جدارته واستحقاقه. أما الاستقواء بالسلاح فلا علاقة له بالسياسة وهو محض همجية.

         وهناك فرق سياسي هائل بين أن تستغل نقاط ضعف خصمك وبين أن تتعمد إضعاف الدولة، لأنك في الحالة الثانية تؤسس للفوضى وتدفع الكل دفعا إلى اللعب خارج السياسة. أما إضعاف الخصم فلا يكون إلا من خلال استغلال نقاط ضعفه في الواقع جماهيريا وشعبيا وبالتالي إجباره مدنيا على قبول التحدي الانتخابي. والحقيقة أن كل الأطراف في اليمن ضعيفة أمام الشعب إذا منحت الجماهير فرصة الاختيار والمفاضلة، ولذلك نرى الكل يستسهل استخدام السلاح لفرض إرادته بالقوة.

         إن ما يريده المجلس الانتقالي هو أن يضع الجنوب كله تحت البندقية التي جاءته من الخارج وأن يختزل الجنوب كله في شخصه، وهذا ما يفعله الحوثي في الشمال بعد أن فشل في قهر كل اليمن واختزاله في ميلشياته. وليس في وعي الانتقالي ولا في وعي الحوثي ما يدل على إنهما يدركان أن البندقة لا تكون شرعية إلا في مواجهة الغزاة).

         في سنوات الحرب الباردة كانت السعودية وصية على الشمال، ومن خلال هذه الوصاية كانت تغذي صراع الشمال والجنوب. وعندما انتهت الحرب الباردة وتم إعلان الوحدة بين شطري اليمن امتد نفوذها إلى الجنوب أيضا من خلال صنائعها (صالح والشيخين الأحمر والزنداني) ومن خلف هؤلاء الثلاثة وقف ما كان يسمى بالتحالف الاستراتيجي بين المؤتمر الشعبي العام والتجمع اليمني للإصلاح، وهو التحالف الذي دفع اليمن دفعا وبسرعة قياسية إلى حرب 1994 التي أغرقت اليمن في مآسيها والتي لولاها لما وصلنا إلى ما نحن عليه اليوم.

         وفي لحظة من اللحظات اعتقد النظام في الشمال أنه بالوحدة قد كبر وتضخم فذهب يؤيد عراق صدام حسين في غزو الكويت. ومن أجل تأديب علي صالح دخلت السعودية والإمارات على الخط في أزمة دولة الوحدة لدعم الطرف الذي فيه علي سالم البيض ليس حبا في هذا الطرف وإنما نكاية بالطرف الآخر. وعندما لم تسر الأمور على هوى السعودية والإمارات ظلتا في حالة كمون وتربص، بينما أدرك علي صالح أن رهاناته على العراق كانت فاشلة وأن اللحظات القومجية التي انتابته كانت مجرد لحظات صرع. ولكي يعيد ترميم عرشه ذهب صالح يقدم تنازلات كبيرة –لا من أجل مداواة جروح الوحدة الوطنية الناجمة عن حرب 1994 – وإنما من أجل استرضاء أسياده في الرياض. وقد تجلت تلك الاتفاقيات أكثر ما تجلت في اتفاقيات الحدود اليمنية السعودية التي شملت كل حدود اليمن مع السعودية، بما في ذلك تلك التي كانت محسوبة على جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية. ولو أن المجلس الانتقالي -الذي يريد استعادة دولة الجنوب-تَخَلَّقَ من نطفة جنوبية لكان أعلن عدم اعترافه بكل نتائج حرب 1994 بما في ذلك اتفاقية الحدود مع السعودية، أما أن ينكر شرعية الوحدة ويقبل بشرعية بيع الأرض والموانئ فذلك مما لا يستقيم له عقل ولا منطق.

         من بديهيات الأشياء أن القوي يكون دائما في حالة جاهزية لالتقاط نقاط ضعف الضعيف حتى وإن لم يخطط لذلك. والسعودية والإمارات هما حاليا القوي في معادلة العلاقة بينهما وبين اليمن. ونحن اليمنيين موزعين بين من يخطب ود هاتين الدولتين وبين من يناصبهما العداء (الفعلي أو الظاهري). وليس بيننا حتى الآن من يدرك أن قوة اليمن يجب أن تأتي من داخل اليمن كي نجبر -نحن اليمنيين-الخارج على أن يعيد لنا الاعتبار شاء أم أبى. ومن أجل ذلك ليس مطلوبا منا أن نهاجم السعودية والإمارات أو أن نخطب ودهما، وإنما مطلوب منا أن نعترف ببعضنا البعض وأن نقدم التنازلات لبعضنا البعض، وأن ندرك أن أيادي الخارج لا تمتد إلا بسبب ضعف الداخل، ولو قدر للصومال أو إريتريا أو حتى جيبوتي أن تصبح قوة إقليمية معتبرة فسوف تعمل على مد نفوذها إلى جوارها الضعيف وأوله اليمن، وهذا ما تؤكده خبرة العلاقات بين الدول عبر التاريخ.

         والآن، لمن يعتقد أن المجلس الانتقالي قد انتصر في اتفاق الرياض نقول: نعم لقد انتصر باعتباره أداة من أدوات الخارج وليس في ذلك أي شك. ومعنى ذلك أنه انتصر لغيره وليس لنفسه. أما أنه انتصر للجنوب فهذا لم يحدث ولن يحدث أبدا لأن هذا المجلس ليس أكثر من حالة جهوية في إطار الجنوب وليس حالة جنوبية في إطار اليمن، وهو بهذا المعنى غير مؤهل لا معرفيا ولا سياسيا ولا أخلاقيا لتمثيل الجنوب.

         ثم أن المجلس الانتقالي يدرك تمام الإدراك أن قوته لم تأت من ذاته ولا من جماهير الجنوب ولا يمكن أن تأتي من هذين المصدرين لأنه من خلال كل الشعارات التي رفعها منذ ظهوره إلى الآن لم يستطع أن يحظى بثقة الشارع الجنوبي، ولولا السلاح الإماراتي لما استطاع هذ المجلس أن يكون شيئا مذكورا. يضاف إلى ذلك أن المجلس الانتقالي يدرك أكثر من غيره أن سلاحه غير شرعي وأن فعله خارج القانون وأن انتصاره المزعوم مجرد فقاعة، ولولا الطيران الإماراتي لكان في خبر كان.

         أما بالنسبة للطرف الآخر في التوقيع وهو الشرعية فلم تحقق أي انتصار فعلي غير أن اتفاق الرياض مدَّ في عمرها، والدليل أنها لم تستطع أن تفرض شروطها للحوار مع الانتقالي حين أعلنت أنها لن تجلس على الطاولة ما لم يتراجع الانتقالي عن انقلابه ويسلم السلاح والمعسكرات التي بيده، وهو ما لم يحدث حيث اضطرت الشرعية مرغمة أن تجلس مع الانتقالي إرضاء لخاطر السعودية.

 

         لقد تخلت الشرعية عن فكرة إدانة انقلاب المجلس الانتقالي، وما قاله الميسري بأن التوقيع كان مكافأة للانقلاب حقيقة لا تقبل التشكيك بدليل أن الحكومة المزمع تشكيلها بموجب اتفاق الرياض ستخلو من كل الشخصيات التي رفضت انقلاب الانتقالي وناوأته.

         وأخيرا بقي أن نأتي على السعودية والإمارات في اتفاق الرياض لنؤكد أن جزءا كبيرا من تحسين شروط معركتهما مع الحوثي هو البقاء في الجنوب باعتباره عمقا للمناطق المتاخمة للحوثي في الشمال (مأرب والجوف والبيضاء وتعز والشريط الساحلي الممتد من المخاء إلى الحديدة)، فالبقاء هو جزء من المعركة المعلنة إضافة إلى الأهداف والمصالح الغير معلنة. وتمسك السعودية والإمارات بأهداب الشرعية ليس حبا فيها وإنما تشبثا بورقة التوت التي تغطي عورتيهما.

         ومن داخل الحكومة المزمع تشكيلها علينا أن نتوقع إعادة إنتاج الشرعية بولاء كامل وإذعان تام للسعودية والإمارات على مستوى الحكومة والرئاسة والمحافظين ومدراء الأمن في المحافظات، وقد يموت هادي أو يُماتُ ليأتي نائبه المصنوع خارج البلاد.

         إن جوهر اتفاق الرياض هو تصفية كل من بقي لديه أدنى اهتمام بسيادة اليمن. أما الإمارات فلم تخرج من اليمن كليا بعد ولكنها في طريقها إلى الخروج لتبقى حاضرة بأياد يمنية. أما حلول السعودية الشكلي محل الإمارات في بعض المربعات العسكرية والأمنية فلكي تكسب قلوب بسطاء الناس بأنها حافظت على الشرعية اليمنية، وسوف تضخ –بالتفاهم مع الإمارات-بعض المال، وهذا ما بدأ فعلا وظهرت نتائجه من خلال تراجع قيمة الدولار. وسوف تتخذ السعودية من هذه الشكليات ستارا ناعما لوجودها وإعادة انتشارها وتمددها في المناطق التي تريد أن تقتحمها ولكن بأقل قدر من الكلفة والحساسية هذه المرة. ولعل تعقيدات الوضع في اليمن هي التي فرضت على السعودية والإمارات إعادة منهجة سياساتهما وموضعة قواتهما.

         وخلاصة القول إن اتفاق الرياض هو اتفاق سعودي إماراتي، وهو بهذا المعنى اتفاق وصاية، والشرعية سلمت بذلك عن ضعف وليس لديها خيارات أخرى خصوصا أنها قد أضعفت نفسها من قبل ولم تعد قادرة على المناورة، ولم يعد بيد هادي حتى قرار موته انتحارا.

November 14th 2019, 11:59 am

الاشتراكي اليمني يهنئ الاشتراكي الإسباني بفوز امينه العام رئيسا للحكومة

الاشتراكي نت

 

 

هنأ الحزب الاشتراكي اليمني، الحزب الاشتراكي الاسباني بفوزه بالانتخابات التشريعية.

وبعث محمد غالب احمد رئيس دائرة العلاقات الخارجية في الحزب الاشتراكي اليمني برقية تهنئة فيما يلي نصها:

 

الصديق العزيز: هيكتور جومز هرناندز سكرتير العلاقات الدولية للحزب الاشتراكي الإسباني

اسمحوا لي أن انقل إليكم وعبركم إلى قيادة وكوادر وأعضاء حزبكم الصديق الحزب الاشتراكي الإسباني التهاني الحارة من قيادة وكوادر وأعضاء الحزب الاشتراكي اليمني بمناسبة فوز السيد بيدرو سانشيز الامين العام للحزب الاشتراكي الاسباني رئيسا لحكومة اسبانيا

وبهذه المناسبة نجدد ثقتنا باستمرار تطور العلاقات الثنائية  بين حزبينا الصديقين على كافة المستويات /وفي إطار نشاطات الحزبين في الاشتراكية الدولية

تقبلوا تحياتنا الودية

محمد غالب احمد

عضو المكتب السياسي

رئيس دائرة العلاقات الخارجية

الحزب الاشتراكي اليمني

November 14th 2019, 11:40 am

اشتراكي حضرموت يعقد اجتماعا لمناقشة الوضع التنظيمي

الاشتراكي نت

 

عقدت منظمة الحزب الاشتراكي اليمني في محافظة حضرموت يوم أمس الأربعاء اجتماعا لسكرتارية لجنة المحافظة مع سكرتيري منظمات الحزب بمديريات ساحل حضرموت، لمناقشة الوضع التنظيمي.

وخلال الاجتماع الذي ترأسه الرفيق محمد عبدالله الحامد السكرتير الاول لمنظمة الحزب بالمحافظة جرى استعراض المهام والإجراءات التي سيقوم بها فريق من السكرتارية لتفقد الاوضاع الحزبية في المديريات بالساحل وفريق مماثل بمديريات الوادي بغرض استنهاض  همهم ونشاط الاعضاء  في مختلف المديريات  لمواكبة التطورات السياسية التي  تشهدها  البلاد وتعزيز دور الحزب في العملية السياسية الجارية بعد اتفاقية الرياض.

وأكد الحامد ان استنهاض قوانا الحزبية والسياسية واعادة تنظيمها ليس استعدادا لتقاسم السلطة كما يضن البعض  وانما  هو مواصلة النضال  من أجل ترسيخ دولة النظام والقانون  وحماية حقوق المواطنين  و ضمان حقهم في حياه كريمة وحقهم في الحرية  والمساواة والعدالة الاجتماعية.

ووقف الاجتماع امام  عدد من الظواهر المتخلفة والممارسات المخلة بالمواطنة المتساوية وعودة مشاكل الأراضي  وادعاءات ملكية مساحات شاسعه من الأراضي، والتلاعب في المخططات  السكنية.

وطالب المشاركون في الاجتماع السلطات المحلية الاضطلاع  بدورها في إزالة الاختلالات الحاصلة، وحماية  حقوق المواطنين  في اراضيهم  السكنية  وحقهم في العمل والعيش الكريم.

كما جرى مناقشة الاستعدادات الجارية للاحتفال بالذكرى ٥٢ للاستقلال الوطني المجيد حيث ستنظم لجنة المحافظة حفل فني وخطابي بهذه المناسبة الخالدة يوم الخميس ٢٨ نوفمبر الجاري  في المكلا والذي سيتزامن مع انعقاد دورة لجنة الحزب بالمحافظة.

وفي ختام هذا اللقاء عبر الحاضرون  عن ارتياحهم لتنامي عضوية الحزب بين أوساط  الشباب والنساء  وطلاب وطالبات  الجامعة  والفئات الاخرى مشيدين بعودة نشاط اتحاد الشباب الاشتراكي.

وشدد الاجتماع على تشجيع انشطة الشباب في كل المجالات وتقديم كل الدعم  الممكن.

وجرى خلال الاجتماع مناقشة عدد من المواضيع المتعلقة بتحسين عمل ونشاط منظمات الحزب بالمديريات وتبني قضايا  المواطنين والدفاع عن حقوقهم ومصالحهم الحيوية بما في ذلك الخدمات  العامة كالكهرباء والصحة والتعليم وتحسين الإدارة في المديريات ومكافحة الفساد.

November 14th 2019, 11:29 am

مجلس النواب يحدد موعد عقد جلساته ويطالب الحكومة بإعداد موازنة الدولة للعام المقبل

الاشتراكي نت

 

حدد مجلس النواب اليمني عقد استئناف عقد جلساته في العاصمة عدن خلال شهر ديسمبر 2019م المقبل مطالباً الحكومة اليمنية باعداد مشروع الموازنة العامة للدولة للعام المالي 2020م.

وبعث رئيس مجلس النوابسلطان سعيد البركانيمذكرة الى رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك بضرورة اتخاذ الحكومة الإجراءات اللازمة لإعداد موازنة الدولة، قبيل عقد مجلس النواب لجلساته المقررة في ديسمبر 2019م

وجاء في نص المذكرة التي حصل الاشتراكي نت على نسخة منها: استنادا لأحكام المادة (165) الفقرة (أ) من اللائحة الداخلية بشأن تقديم الحكومة لمشروع الموازنة العامة للدولة للمجلس قبل شهرين من بدء السنة المالية ،ونظرآ لكون المجلس سيعقد جلساته خلال شهر ديسمبر 2019م بالعاصمة المؤقتة عدن ، يتم اتخاذكم للإجراءات اللازمة لتقديم مشروع الموازنة العامة للدولة والموازنات المستقلة والملحقة وموازنات القطاع الإقتصادي للعام المالي 2020م ليتسنى للمجلس من دراستها ومراجعتها في الموعد المحدد.

وبحسب التسلسل الزمني "اتفاق الرياض"، الموقع برعاية سعودية، بين الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، والمجلس الانتقالي الجنوبي، يعود رئيس الحكومة اليمنية إلى عدن رفقة فريق مصغر لتفعيل مؤسسات الدولة.

في 12 نوفمبر

يباشر رئيس الحكومة عمله في عدن لتفعيل مؤسسات الدولة في مختلف المحافظات المحررة، والعمل على صرف الرواتب والمستحقات المالية لمنسوبي جميع القطاعات العسكرية والأمنية والمدنية في الدولة ومؤسساتها.

في 20 نوفمبر

يعين الرئيس اليمني، بناءً على معايير الكفاءة والنزاهة وبالتشاور، محافظاً ومديراً لأمن محافظة عدن. وتعود جميع القوات التي تحركت من مواقعها باتجاه محافظات عدن وأبين وشبوة منذ بداية شهر أغسطس الماضي، إلى مواقعها السابقة بكامل أفرادها وأسلحتها وتحل محلها قوات الأمن التابعة للسلطة المحلية في كل محافظة.

-  يجري جمع ونقل الأسلحة المتوسطة والثقيلة من جميع القوات العسكرية والأمنية في عدن، إلى معسكرات داخل عدن تحددها وتشرف عليها قيادة تحالف دعم الشرعية.

في 5 ديسمبر

إعلان حكومة كفاءات سياسية لا تتعدى 24 وزيراً على أن تكون الحقائب الوزارية مناصفة بين المحافظات الجنوبية والشمالية ممن لم ينخرطوا في أي أعمال قتالية أو تحريضية خلال أحداث عدن وأبين وشبوة.

- تعيين محافظ لأبين والضالع.

- نقل جميع القوات العسكرية التابعة للحكومة والتشكيلات العسكرية التابعة للمجلس الانتقالي في محافظة عدن إلى معسكرات خارج محافظة عدن تحددها قيادة تحالف دعم الشرعية في اليمن.

- تتولى قوات الشرطة، والنجدة، في عدن مسؤولية تأمين المحافظة، مع العمل على إعادة تنظيم القوات التابعة للحكومة والتشكيلات التابعة للمجلس الانتقالي وفق الاحتياج وخطة التأمين، واختيار عناصرها حسب الكفاءة والمهنية، والعمل على تدريبها، وترتبط بمدير الأمن في المحافظة وترقم كقوات أمنية تابعة لوزارة الداخلية.

- إعادة تنظيم القوات الخاصة ومكافحة الإرهاب في محافظة عدن واختيار العناصر الجديدة فيها من قوات الشرعية والتشكيلات التابعة للمجلس الانتقالي، والعمل على تدريبها، وتعيين قائد لها.

في 5 يناير 2020

- يعين رئيس الجمهورية محافظين ومديري أمن في بقية المحافظات الجنوبية.

- توحيد القوات العسكرية التابعة للحكومة والتشكيلات العسكرية التابعة للمجلس الانتقالي في عدن وترقيمها وضمها لوزارة الدفاع وإصدار القرارات اللازمة، وتوزيعها وفق الخطط المعتمدة تحت إشراف قيادة تحالف دعم الشرعية.

- إعادة تنظيم القوات العسكرية في محافظتي أبين ولحج تحت قيادة وزارة الدفاع بذات الإجراءات التي طبقت في محافظة عدن.

- توحيد وإعادة توزيع القوات الأمنية، وضمها لوزارة الداخلية وإصدار القرارات اللازمة.

في 5 فبراير 2020

- إعادة تنظيم القوات العسكرية في بقية المحافظات الجنوبية تحت قيادة وزارة الدفاع بذات الإجراءات التي طبقت في محافظة عدن.

- تتولى قوة حماية المنشآت، حماية باقي المنشآت في باقي المحافظات "المحررة" وموانئ المكلا والضبة والمخا ومنشأة بلحاف.

- إعادة تنظيم القوات الأمنية في بقية المحافظات الجنوبية غير المشمولة في قوائم وزارة الداخلية تحت قيادة وزارة الداخلية بذات الإجراءات التي طبقت في محافظة عدن.

November 14th 2019, 10:43 am

الحديدة.. الانقلابيون يكثفوا قصفهم على عدة مواقع للقوات الحكومية

الاشتراكي نت

 

 

تجددت المعارك الميدانية والقصف المتبادل بين القوات الحكومية مسنودة بالمقاومة التهامية من جانب، والانقلابيين من جانب آخر في عدة جبهات قتالية في محيط مدينة الحديدة غربي اليمن.

وقال سكان محليون لـ "الاشتراكي نت" إن القصف المدفعي والصاررخي تركز في منطقة الفازة ودور المطار، إمتداداً إلى كيلو ستة عشر وصولاً إلى شارعِ صنعاء والخمسين جنوباً.

فيما تصاعدت ألسنة الدخان واللهب وقُتل ثلاثة مدنيين وإصابة إثنين آخرين بقصف متبادل على حي سبعة يوليو شرقي المدينة ـ بحسب ما أفاد سكان محليون.

مصادر ميدانية في التحيتا أفادت بأن الانقلابيون شنوا قصفاً عنيفاً على مواقع متفرقة للقوات الحكومية وإن المعارك تدور في مناطق الجبلية والطور في المديرية ذاتها.

وبحسب المصادر فإن الانقلابيون شنوا عدة هجمات بمختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة على مواقع للقوات الحكومية في منطقة الجبلية بشكل مكثف منذ الساعات الأولى لظهر اليوم.

وأضافت المصادر إن الانقلابيون قصفوا أيضاً مواقع متفرقة للقوات المشتركة في منطقة الطور بقذائف المدفعية وصواريخ الكاتيوشا بشكل مكثف.

وأسفرت المعارك بمقتل وجرح العشرات من الانقلابيين خلال تصدِ القوات الحكومية للهجوم وكبدتها خسائر فادحة في العتاد والأرواح والمعدات القتالية ـ بحسب ما أفاد به مصدر عسكري حكومي.

واشتدت المعارك في الحديدة غرب البلاد في بداية تشرين الثاني/نوفمبر قبل أن توقف القوات الحكومية، بحسب قادة ميدانيين على الأرض، محاولة تقدمها في المدينة الأربعاء الماضي، في ظل دعوات دولية لوقف إطلاق النار.

November 13th 2019, 2:28 pm

مقتل 6 من ضباط وأفراد القوات الحكومية في استهداف صاروخي بمارب

الاشتراكي نت

 

قتل 6 من ضباط وأفراد القوات الحكومية وجرح آخرون صباح اليوم الأربعاء، في استهداف صاروخي لمقر العمليات العسكرية المشتركة التابعة للقوات الحكومية في محافظة مارب شرقي البلاد.

وقالت مصادر ميدانية إن صاروخاً قادما من مناطق سيطرة الانقلابيين استهدف مقر العمليات العسكرية المشتركة الواقع داخل معسكر "صحن الجن" بمحافظة مارب ما أسفر عن مقتل 6 من ضباط وافراد القوات الحكومية وجرح آخرون.

من جهتها نعت قيادة وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة استشهاد عدد من ضباط وأفراد القوات المسلحة في استهداف إجرامي بصاروخ صباح اليوم الأربعاء.

واوضح البيان انه نتج عن هذا الاستهداف استشهاد ستة من أبطال القوات المسلحة بينهم الشهيد العميد الركن/ سعيد الشماحي، ركن تدريب العمليات المشتركة بوزارة الدفاع، والعميد الركن/ عبدالرقيب الصيادي، قائد المعسكر التدريبي، والعميد الركن نصر علي الصباحي، وجرح آخرين.

وقال البيان: تأتي هذه الإستهدافات المتكررة وشعبنا الصامد وقواته المسلحة يخوض معركة استعادة الدولة والشرعية، ويقدم التضحيات الغالية في سبيل الوطن.

وعبرت قيادة وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة عن الفخر والاعتزاز بأبطال القوات المسلحة البواسل المرابطين في الثغور والمواقع، الذين يقدمون التضحيات ويسطرون البطولات الخالدة في هذه المعركة الوطنية التي فرضت على شعبنا الحر الأبي.

واشادت بالانتصارات التي تحرزها القوات المسلحة ضد المليشيا الحوثية المدعومة من إيران في مختلف الجبهات والمناطق.

واكدت وزارة الدفاع في بيانها بأن هذه الاستهدافات لن تثني شعبنا وقيادته وقواته المسلحة عن القيام بواجباتهم الدستورية والوطنية في الذود عن الثورة والجمهورية والثوابت الوطنية، وأنها ستبذل الغالي والنفيس في سبيل حماية خيارات شعبنا وتلبية تطلعاته لاستعادة أمنه واستقراره وبناء مستقبله الواعد والمضي بثبات حتى تحقيق كامل الأهداف المنشودة.

ودعت قيادة وزارة الدفاع الشعب اليمني لمزيد من التلاحم والالتفاف حول القيادة الشرعية والقوات المسلحة بقيادة المشير الركن عبدربه منصور هادي، رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، لمواصلة الكفاح والوقوف صفا واحداً في وجه المليشيات المتمردة والجماعات الإرهابية. حسب تعبير البيان.

وقدمتقيادة وزارة الدفاع أحر التعازي وعظيم المواساة لأسر وذوي الشهداء الأبرار ولجميع منتسبي القوات المسلحة.. مؤكدة أنها ستقوم بواجبها الوطني تجاه أسر الشهداء والجرحى.

November 13th 2019, 11:53 am

احياء أربعينية الرفيق المناضل ياسين ناشر يوم غدا الخميس

الاشتراكي نت

 

يحيى رفاق وأصدقاء الفقيد الرفيق المناضل والقامة الوطنية، الأستاذ ياسين ناشر يوم غدا الخميس أربعينية تأبين رحيله في فعالية ثقافية ينظمها منتدى الحداثة والتنوير الثقافي.

ستقام الفعالية في التاسعة والنصف من صباح  يوم غدا الخميس 14 نوفمبر 2019م في رواق بيت الثقافة والكائن بشارع القصر بصنعاء.. والدعوة عامة.

وكان الفقيد واحد من ابرز قيادات الحزب الاشتراكي اليمني في مراحل نضالية عديدة، ومن الشخصيات المتفردة التي ظلت وفية لمبادئها وقيمها حتى فارقت الحياة، وموسوعة تاريخية ومرجعا قانونيا، ظل طوال تاريخه النضالي ينشد قيام الدولة الوطنية الضامنة للحقوق والعدالة والمساواة.

November 13th 2019, 11:10 am

وزير الخارجية: عودة الحكومة الى عدن أضحت قريبة وتأخرت لأسباب لوجستية

الاشتراكي نت

 

أكد وزير الخارجية محمد الحضرمي اليوم الأربعاء بأن عودة الحكومة اليمنية وطاقمها الوزاري الى العاصمة عدن وفقا لاتفاق الرياض أضحت قريبة جدا وتأخرت قليلا لأسباب لوجستية فقط.

جاء ذلك خلال لقائه صباح اليوم مع سفير بريطانيا لدى اليمن مايكل آرون، لبحث تطورات عملية السلام في اليمن، واثر اتفاق الرياض لتوحيد الصفوف لمواجهة الانقلاب.

وشدد وزير الخارجية خلال اللقاء على ضرورة إحراز تقدم ملموس في الحديدة وتنفيذ ما ورد بشأن قوات الأمن والسلطة المحلية كإجراء مهم لبناء الثقة.

وطبقاً لوكالة الانباء الحكومية "سبأ" أشار وزير الخارجية الى أن عدم التزام الحوثيين بوقف إطلاق النار والتصعيد العسكري المستمر يستدعي من الأمم المتحدة ومجلس الأمن إدانة واضحة واتخاذ موقف حازم تجاه هذه الخروقات والانتهاكات.

من جانبه أكد السفير البريطاني على دعم بلاده لاتفاق الرياض ولجهود السلام الأممية في اليمن.

ولفت الى أن الاتفاق كان له تأثير إيجابي وأوجد فرصة مناسبة لتحقيق السلام الشامل في اليمن مؤكداً أن بلاده ستسمر في بذل الجهود في سبيل التوصل الى حل للأزمة اليمنية.

وكان الرئيس عبدربه منصور هادي قد التقى صباح اليوم بالسفير البريطاني، مؤكدا حرص الحكومة على تنفيذ بنود اتفاق الرياض على ارض الواقع.. معرباً عن امله في ان تسهم بريطانيا في دعم تنفذ هذا الاتفاق، حسب ما أفادت وكالة الانباء الحكومية "سبأ".

وأشاد الرئيس هادي بالدور الإيجابي والدعم التنموي الذي تقدمه المملكة المتحدة لليمن مجددا حرص الحكومة على السلام وجهود تطبيع الأوضاع في المحافظات المحررة وعودة الحياة وإعادة إعمار ما خلفته الحرب.

November 13th 2019, 10:22 am

الرباعية الدولية تبحث الوضع الاقتصادي والإنساني في اليمن

الاشتراكي نت

 

بحثت اللجنة الرباعية الاقتصادية الدولية بشأن اليمن، الوضع الاقتصادي والإنساني في اليمن الذي يعيش أوضاعا كارثية بسبب الحرب الدامية المستمرة للعام الخامس على التوالي.

وعقدت اللجنة الرباعية التي تضم الولايات المتحدة وبريطانيا والسعودية والإمارات،يوم أمس اجتماعاً في الرياض على مستوى كبار المسؤولين والسفراء، جرى خلاله "الإشادة بتوقيع اتفاق الرياض وضرورة تنفيذه بشكل كامل".

ووفقاً لوكالة الأنباء السعودية "واس" بحث الاجتماع أهمية تفعيل ما ورد في اتفاق الرياض بشأن إدارة موارد الدولة وتفعيل المجلس الاقتصادي الأعلى، والجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة، والهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، لتحسين الوضع الاقتصادي، ودعم أداء البنك المركزي.

وتأسست اللجنة الرباعية الدولية حول اليمن في يونيو 2016، من قبل الولايات المتحدة، وبريطانيا، والسعودية، والإمارات.

وتسبب استمرار الحرب الدامية في البلاد للسنة الخامسة على التوالي في تضخم جامح وقيَّدت تدفق السلع إلى اليمن وداخل البلاد وهو ما دفع ملايين الأشخاص إلى الجوع والبطالة وأصاب خدمات عامة، مثل الصحة والتعليم، بالشلل.

وتؤكد الأمم المتحدة أن الأزمة الإنسانية في اليمن هي "الأسوأ في العالم"، وأن أكثر من 24 مليون يمني، أي أكثر من ثلثي السكان، بحاجة إلى شكل من أشكال المساعدة الإنسانية والحماية العاجلة، بمن فيهم 8.4 مليون شخص لا يعرفون كيف سيحصلون على وجبتهم المقبلة، فيما يعاني نحو مليوني طفل من النقص الحاد في التغذية.

November 13th 2019, 9:40 am

تعز.. مقتل وجرح أربعة مدنيين بقصف للانقلابيين على مديرية الصلو

الاشتراكي نت

 

قُتل وجُرح أربعة مدنيين بينهم طفلان  وأصيب إثنين آخرين بقصف للانقلابيين على قرى آهلة بالسكان بمديرية الصلوـ جنوب شرق محافظة تعز.

وقال سكان محليون لـ"الاشتراكي نت" إن الانقلابيين شنوا قصفاً عشوائياً على القرى بمنطقة الأقيوس والنقيل والشرف شمالي المديرية.

وأدت معارك الصلو إلى مقتل وجرح العشرات من المدنيين وتدمير كلى وجزئي لمبان المواطنين، بالإضافة إلى نزوحهم إلى خارج المديرية بإتجاه دمنة خدير، ومناطق الحجرية.

November 12th 2019, 12:22 pm

تعز.. القوات الحكومية تصد هجوما للانقلابيين غربي المحافظة

الاشتراكي نت

 

صدت قوات اللواء الثامن ـ عمالقة التابعة للقوات الحكومية، اليوم الثلاثاء، هجوماً عنيفاً للانقلابيين على قوات ومواقع اللواء غربي محافظة تعز، جنوبي البلاد.

وأفادت مصادر ميدانية إن قوات اللواء أفشلت هجوم الانقلابيين في محيط تبة الحمراء في مدينة البرح بمديرية مقبنة غربي المحافظة.

وبحسب ما أوضحت المصادر فإن الانقلابيين شنوا هجوم عنيف منذ الساعات الأولى لصباح اليوم، الثلاثاء، على مواقع القوات الحكومية، غير أنها باءت بالفشل.

وتحدث سكان محليون لـ"الاشتراكي نت" إن المعارك  والقصف المتبادل بين الطرفين لا زالت مستمرة وعلى أشدها حتى لحظة كتابة الخبر.

وأسفرت المعارك عن سقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف الطرفين، وتدمير عدة آليات وأطقم قتاليةـ بحسب المصادر.

November 12th 2019, 11:47 am

اتفاق الرياض 2019م من استعادة الدولة إلى الوصاية

الاشتراكي نت

 

"الانتماء للأوطان هو الأساس، لا الانتماء للمذاهب والطوائف"

د/ حسن مدن.

 

يذكرني اتفاق الرياض 2019م باتفاق جدة مارس 1970م، الذي أعلن تحت مسمى "المصالحة" مع الملكيين والسعودية وبإرادة سعودية، بعد أن تم الانقلاب على جمهورية  26 سبتمبر الأولى:62م-1967م، تبعها تصفية الجيش الوطني من رجاله الجمهوريين الحقيقيين، واغتيال أبطال الحصار في شوارع صنعاء تمهيداً لما أسمي حينها بـــِ"المصالحة" التي ما نزال نتجرع آثارها السلبية في كل ما جرى، وما يزال يجري في البلاد- بهذه الصورة  أو تلك – وهي "المصالحة" التي فتحت أبواب البلاد لهيمنة السعودية على القرار السياسي الوطني اليمني. وعلى إثر ذلك جرى استقبال العائدين الملكيين كفاتحين، في الوقت الذي جرى قتل واغتيال رموز وأبطال السبعين يوماً، وأودع من تبقى منهم السجون، وتشريد الآلاف منهم. إنها "المصالحة" التي انتزع على أساسها القرار السياسي الوطني من أيدي اليمنيين، وتقلصت السيادة الوطنية لصالح التبعية للخارج (اللجنة الخاصة السعودية)، ووصلنا إلى أن يدير البلد الملحق العسكري السعودي (صالح الهديان)، من مكتبه الخاص القابع في القيادة العامة للقوات المسلحة. وطيلة سنوات ما بعد "المصالحة" وضعت البلاد فعليا  تحت ما يشبه حالة الوصاية، إلى حد صار فيها تعيين المدير العام، وليس الوزير أو رئيس الوزراء، يتحدد عبر المشيئة الخارجية، ووضعت البلاد تحت قبضة أَمنية، فكان أول مبادرات السعودية في مساعدة اليمنيين هو بناءها لمقر "الأمن الوطني" كسجن بمواصفات أمنية حديثة، وأشكال تعذيب متطورة في مقابل بناء دولة الكويت للمدارس والمستشفيات  وجامعة صنعاء، رافقها توتير  الأجواء بين الشطرين. وكانت ثمرة كل ذلك حربي 73/1979م.

لقد نقل اتفاق الرياض 2019م اليمن المعاصر إلى مرحلة الوصاية الكاملة على اليمن، يستثنى منها فقط المناطق الواقعة تحت قبضة "أنصار الله" من بعد انقلابهم على العملية السياسية السلمية في 21 ديسمبر 2014م. وتتميز جغرافية هذه المناطق بالكثافة السكانية العالية، وهي ترزح اليوم تحت الحصار الشامل من الشرعية، والجماعة الحوثية، ومن يقف خلفهما في الخارج. لقد قدمت السعودية إلى اليمن بدعوة من الشرعية التي استقدمت معها الإمارات تحت عنوان استعادة الشرعية، وهي الاستعادة التي لم تتم ولم ولن تنجز، بعد أن هيمنت الإمارات على المناطق الجنوبية "المحررة"، وحولتها إلى مناطق مستعمرة/ محتلة بكل ما تحمله الكلمة من معنى، بعد أن دبرت عمليات اغتيال  ممنهجة ومنظمة لرموز الشرعية، بدأت باغتيال المحافظ اللواء جعفر محمد سعد، عن طريق أعوانهم وفي وضح النهار رغم الحراسة المسمى "مشددة". ومازالت القضية مسجلة ضد مجهول. وبعدها جرى حصار رموز الشرعية من عسكريين وأمنيين ومدنيين، ونخب سياسية ووزراء، وغيرهم، وصلت إلى اغتيال شباب رموز الثورة السلمية في الشوارع، ومنع الصلاة عليهم، أو قبرهم في مقابر المسلمين واتهام شباب الثورة السلمية بالإلحاد، والكفر .. وكان نموذج ذلك الشاب أمجد عبدالرحمن، وغيره من قبل الجهاز السلفي التكفيري الملحق بالإمارات، إلى اغتيال كبار ضباط الأمن والبحث الجنائي والقضاة، وحتى اغتيال رجال الدين المحسوبين على "تجمع الاصلاح"، و ضمن صراع سلفي/ أخواني. كما جرى حصار شباب المجتمع المدني، حتى رفض عودة الرئيس الشرعي وحكومته إلى المناطق المسمى "محررة"!.

وكانت البداية حرب 13 يناير 2018م بعد أن هيمنت وسيطرة الإمارات على المطارات والموانئ، والمواقع النفطية والغازية في البلاد، ومنعت أي بداية جدية في تنمية اقتصاد الدولة في المناطق المسمى "محررة"!! وحتى ضرب الطيران الإماراتي للجيش الوطني والتي بدأت من فترة مبكرة، ضرب (منطقة العبر التي قتل فيها العميد الأبارة وآخرين) إلى ضرب الطيران الإماراتي للجيش الوطني وقتل وجرح أكثر من ثلاثمائة ضابط وجندي، إلى منع استكمال التحرير للمناطق الشمالية، بطريقتين: الأولى، ضرب مواقع الجيش الهامة في المواقع المتقدمة عسكرياً، والثانية، حصار هذه القوى العسكرية بالمال والسلاح والعتاد الذي كان يمكن أن يسهل مهماتها العسكرية في المناطق المختلفة، بل وتشكيل أجهزة أمنية سلفية، ونخب عسكرية قبلية  مناطقية، وغيرها، في مناطق الجنوب والشمال  المختلفة (تعز) لمواجهة حزب  الاصلاح، ولتعويق حركة مد تحرير المناطق  الواقعة في شمال البلاد. يكفي أن "تبَّه نهم" لها ثلاث سنوات وهي في مواقعها:  "محلك سر".

ولا يمكننا أن نفهم اتفاق الرياض الذي بقي مؤجلاً لزمن طويل دون فهم واستيعاب هذه الخلفية السياسية والعسكرية والأمنية والاقتصادية. هذا من حيث المبدأ. فالاتفاق هو ثمرة سياسية وعسكرية لكل ذلك، ونتيجة موضوعية وسياسية لكل ما كان يجري في البلاد منذ 2016م/2017م.

لقد تم خلال هذه السنوات تجريد الشرعية من كل مصادر قوتها، وإضعافها، وتآكلها حتى لم يبق منها سوى الهيكل العظمى المسمى مجازاًشرعية، بعد أن أكل اللحم، وامتص الدم منها ديناصورات الشرعية والتحالف وأعوانهم في الداخل الذين يسيطرون عليها. والسبب أننا وجدنا أنفسنا منذ البداية أمام شرعية ضعيفة  فاقدة، لكاريزما القيادة، ولسلطة اتخاذ القرار، ودون مستوى التحديات الوطنية والتاريخية التي أُلقيت على عاتقها. يكفي القول إن هذه الشرعية لم تقل كلمة سياسية حقيقية ولم تحدد موقفاً وطنياً تجاه كل هذا الدمار والخراب الذي يطال الوطن اليمني من أقصاه إلى أقصاه، من المهرة وسيئون، إلى تعز المحاصرة، ونهم وصرواح (مأرب)، إلى الساحل الغربي إلى الآلاف من اليمنيين شباباً وأطفالاً الذين يقتلون على الحدود السعودية بعد تجييشهم لصالح السعودية، تحت دواعي الفقر والحاجة، ودون حتى معرفة أسرهم، دفاعاً عن الحدود السعودية، والذين كانوا ضحية المعركة الأخيرة  بين الحوثيين والسعودية والتي اشتغل عليها الحوثيون باعتبار ذلك نصرهم المجيد والعظيم على السعودية ، تحت اسم "نصر من الله".

إن اتفاق الرياض هو النتيجة السياسية والعسكرية لكل ما يجري في البلاد منذ 2017م بعد أن وقعت البلاد تحت حالة الانتداب والوصاية غير المعلنة ، وجاء اتفاق الرياض ليضفي الصفة الشرعية الرسمية على الوصاية، ولم يتبق سوى حضور الأمم المتحدة لينتزع منها قرار أممي بذلك.

هل سمعتم كلمة سياسية من الرئاسة أو الحكومة المسماة شرعية حول الجيش أو القوات العسكرية التي تتبع طارق عفاش، وكيف، ومن شكلها؟ ومن يمولها؟ وتخدم مصالح من سياسياً وعسكرياً؟ ولماذا هي لا تتبع الجيش المسمى وطنياً؟ وترفض الاعتراف بالشرعية التي يعترف بها المجتمع الدولي على خطاياها.

وللتذكير، انتزعت اتفاقية جدة مارس 1970م القرار السياسي الوطني  من أيدي اليمنيين بعد أن وضعت البلاد تحت ما يشبه حالة من الوصاية ، لدرجة أن تعيين الوزير أو رئيس الوزراء صار أمراً بيد الخارج السعودي، والذي وصل  حد طلبهم بتغيير رئيس الوزراء محسن العيني، ليأتي عوضاً عنه وبالاسم السلفي الديني القاضي عبدالله الحجري  المرتبط بالسعودية، وكان رجلها الخاص في اليمن، وهي قمة المهزلة.

أما اتفاق الرياض 2019م فقد تجاوز سياسياً وعملياً كل ذلك ، ووضع البلاد علناً ورسمياً تحت الانتداب والوصاية السياسية والعسكرية الكاملة التي تجاوزت قوانين الحالة الاستعمارية بعد الحرب العالمية الأولى، ودون معرفة الشعب ومصارحته بكل ذلك، مع أن هناك أصواتاً سياسية وطنية مقدرة ومحترمة ومعتبرة من المحيطين بالرئيس الشرعي رفعوا أصواتهم احتجاجاً  واعتراضاً على كل ما سبق اتفاق الرياض 2019م، وعلى شكل ومضمون اعلان ذلك الاتفاق الذي أؤكد  لكم مسبقاً أنه لن يولد، ولن يرى النور إلا لأشهر معدودات، لأننا أمام عملية قيصرية يستحيل معها الولادة الطبيعية القابلة للحياة .

كانت الوصاية القديمة أن الوكلاء المحليين: مشايخ القبائل والعكفة، والقوى السياسية الاجتماعية التقليدية هي التي قبلت بعد اتفاق جدة مارس 1970م بالوصاية السعودية ، عبر اللجنة الخاصة السعودية (مصدر المال لهم جميعاً). على أننا اليوم أمام شكل جديد متطور ومختلف من الوصاية .. وصاية، موزعة بين السعودية، والامارات، وايران التي صارت تهيمن على أربع عواصم عربية كما أعلنها واحد من كبار المسؤولين السياسيين لهم. ومع ذلك نشهد اليوم انتفاضات الشعب العراقي، واللبناني  رفضاً واحتجاجاً على محاولة الهيمنة الإيرانية على قرارهم السياسي الوطني تحت الدعاوى المختلفة فالشعب العراقي، والشعب اللبناني بمختلف طوائفه ومذاهبه ومناطقه وجهاته يعلنون أن الأوطان ومصالح الشعوب مقدمة على المذاهب والطوائف.

إن اتفاق الرياض 2019م هو محاولة للسير على ذات النهج القديم لاتفاق جدة 1970م ولكن في شروط مرحلة وتاريخ وعصر مغاير، عصر المعلوماتية وثورة الاتصالات، والانتفاضات،  ونهوض إرادة الشعوب .. فلا يغرنكم حالة الصمت والسكوت البادية على سطح الكلام، وكمون الشارع، فتحت الرماد وميض نار.

إن اتفاق الرياض 2019م جاء بعد حديث متكرر لدويلة الإمارات أنها ستنسحب من مناطق توجداها، مع أن الوقائع الفعلية تقول إنها تعزز  وجودها أكثر فأكثر ليس عبر أعوانها ولكن من خلال الاتفاق الذي حضرت مراسيم توقيعه وباركته وأظهرها كدولة راعية للاتفاق، في الوقت الذي هي تعزز سيطرتها   العسكرية في محافظة سقطرى، وما يزال العديد من عتادها العسكري موجوداً لاستخدامه حال الضرورة، وهي الدولة التي لم تستدع رسمياً من الشرعية اليمنية وصارت لها اليد الطولى في كل اليمن جنوباً وشمالاً من تعز إلى الساحل الغربي إلى سقطرى!!.

اتفاق الرياض 2019م جاء ليعطي غطاءً سياسياً لدولة احتلال شكى منها مستشارو الرئيس، ونواب رئيس وزراء، ووزراء، وأعضاء في البرلمان، وغيرهم، ومع ذلك جاء اتفاق الرياض معلنا قوة حضور الإرادة الاماراتية باستبعادهم من أي تشكيل حكومي جديد تشرف  عليه وتتحكم بتفاصيله السعودية والإمارات. إلى هذا الحد بلغت الوصاية الإماراتية السعودية على البلاد اليوم وباسم "المصالحة" بين الشرعية و"الانتقالي".

في الاتفاق حضرت الوصاية والانتداب وغابت أي أمكانية للحديث عن استعادة الشرعية المأزومة.

يبدو أن اليمنيين مع هذا الاتفاق آخر من يعلم بما يجرى تحت الطاولة، وأنا شخصياً  لا أستبعد أن الامارات منسقة مع إيران في هذا الاتجاه. والمطلوب أن السعودية تلحق، أو تدخل ضمن هذه اللعبة على حساب اليمن ومستقبل اليمنيين ببناء الدولة الوطنية الحديثة، عبر صفقة تدور في الكواليس بين السعودية والجماعة الحوثية وهو ما يعلنه الطرفان من أشهر.

إن اتفاق الرياض 2019م هو تقاسم أولي للنفوذ بين السعودية والامارات، بعد سيطرتهما السياسية والعسكرية والأمنية على كل البلاد وتحت مسمى اتفاق الرياض، تقاسم للنفوذ السياسي والاقتصادي ، بعد أن صار تعيين الوزراء والمحافظين والقادة العسكريين والأمنيين يتم بـــِ"التشاور" مع التحالف الذي حضر لاستعادة  الدولة فإذا به يحل بديلاً عنها في واقع  الممارسة.

أتفق مع من يقول إن السعودية والامارات يختلفان في أشياء عديدة حول اليمن، على أن الأكيد أنهما يتفقان على إضعاف اليمن وتفكيك الدولة اليمنية، ومنعهما معاً قيام دولة وطنية ديمقراطية حديثة.

إن المشروع السعودي الإماراتي يتحدد ويتمثل ليس في انتاج تسوية سياسية وطنية يمنية، بل في استمرارهما في إدارة الفوضى المطلوب تعميمها على كل البلاد  ليتسنى لهما إبقاء اليمن (شمالاً وجنوباً)  تحت الوصاية،  وفي حالة من اللاسلم واللاحرب ، إلى أن يحين موعد الحل الذي يتفق مع استراتيجيتهما، وكأن الشعب اليمني سيبقى تحت الوصاية التي يحاولان فرضها على اليمن، في واقع الشرعية المأزومة، وضعف المكونات السياسية وخوار قياداتها، وتشظي قوى المجتمع المدني بين الأطراف المختلفة.

إن أولى الثمار الفضائحية السياسية لاتفاق الرياض 2019م هو الصراع الوحشي على الثمن المالي (الرشوة/ العطايا)، الذي دفع مقابل ذلك التوقيع والذي ظهر في صورة صراع  بين  اللواء الدكتور رشاد العليمي ، واللواء علي محسن الأحمر، حول ملايين الريالات السعودية التي يدعي كل منهما أحقيته بها وجماعته لأنهم كانوا المهندسين لذلك الاتفاق  السياسي اللعين، وأن الثمن المالي للجانب الرسمي قد سلم للجنة الرسمية الحكومية.  لقد خلط اتفاق الرياض الأوراق جميعها في محاولة لمحو تفاصيل الصورة القائمة للصراع في البلاد، ظهر معها التحالف السعودي والإماراتي وكأنهما لا شأن لهما بكل ما كان يجري في البلاد طيلة الأربع السنوات من حرب وخراب ودمار، سياسي واجتماعي واقتصادي طال كل البنى التحتية والاقتصادية بل والمجتمعية للبلاد، بعد أن وضعت البلاد تحت الحصار، وتحت قبضة التحالف . لقد أظهر اتفاق الرياض، السعودية وكأنها طرف وسيط بين اليمنيين المتحاربين في الجنوب، وبين الجنوب والشمال، وهذا نفسه يذكرني باتفاق ما أسمى بـــِ"المصالحة" مع الملكيين الذي أصرت فيه السعودية على انها الطرف الوسيط بين المتقاتلين اليمنيين (جمهوريين، وملكيين)، ومن أنها لم تكن طرفاً أساسياً في الحرب على الثورة الجمهورية طيلة سنوات 1962م-1970م.

واهم من يعتقد أن السعودية يهمها أمر وحدة اليمن، على عكس الإمارات التي تدعم الانفصال علناً، فكلاهما ليسا مع وحدة اليمن، ولكن لكل منهما تقديره السياسي الخاص به.. والاختلاف بينهما فقط على المرحلة والزمن والوقت المناسب لطرح مشروع التقسيم للبلاد.

إن الاتفاق ليس أكثر من محاولة عبثية لإنتاج محاصصة بين الانتقالي والشرعية، محاصصة لا علاقة لها بالقضية الجنوبية مطلوب منها تخفيف التوتر السياسي والعسكري والأمني مؤقتاً، ونقل السلطة الفعلية على الأرض إلى يد التحالف هذا أولاً، مع إبقاء الأوضاع كما هي عليه تمهيداً الحروب قادمة، وهي ثانياً، وهي خلاصة جميع الاتفاقات القديمة/ الجديدة .. اتفاقات وتفاهمات لا تعكس ولا تمثل المصالح الحقيقة لليمنيين، ولا تمثل إرادتهم .. كنا نطالب بإعادة صياغة علاقة التحالف باليمنيين (الشرعية)، فإذا باتفاق الرياض 2019م، يلغي الكيان السياسي اليمني ويجعل من التحالف بديلاً عنه باتفاق رسمي.

حتى الرواتب سيجري دفعها للمناطق المسمى تجاوزاً محررة، وليس لجميع موظفي الدولة!! نحن أمام انتصار إعلامي، وسقوط سياسي ووطني.

 

اتفاق الرياض هو اتفاق سياسي بين طرفي التحالف، فرض على الطرفين اليمنيين، وبما يتوافق سياسياً واقتصادياً مع مصالح الأطراف الخارجية في اقتسام مناطق النفوذ السياسي والاقتصادي، على أن تبقى السعودية في الواجهة، والامارات تدير ما اتفق عليه بينهما من الخلف، لأن الامارات لم تنسحب حقيقة من اليمن، وما تزال حاضرة عسكرياً وأمنياً ومالياً عبر أشكال عديدة معلومة للجميع.

اتفاق الرياض ليس أكثر من نقل للملف اليمني من الأمير سلطان بن عبد العزيز، رئيس اللجنة الخاصة السابق لتوزيع الهبات والعطايا والمنح، إلى يد الأمير خالد بن سلمان نائب وزير الدفاع، ولكن ضمن شروط مرحلة سياسية داخلية وإقليمية جديدة ، تدخل فيها إيران طرفاً في المعادلة السياسية اليمنية، كماهي في لبنان والعراق.

في اتفاق الرياض 2019م ترى الخارج (التحالف)، بالعين المجردة، ولا تبصر بالميكروسكوب حضور الداخل (الشرعية)، إلاَّ كرديف ملحق وتابع بالخارج، لأن الشرعية ليست هي عبدربه فقط، بل تدخل معه الأحزاب السياسية وقياداتها، تدخل معها رموز المجتمع المدني، والنخب السياسية والثقافية .. والسؤال أين قيادة الكتل البرلمانية من الاتفاق؟ حتى وزراء الحكومة الشرعية المدجنين والقادة العسكريين جميعهم مغيبين وخارج  الصورة، التي ظهر فيها الأعوان الخلص للتحالف ورموز المشيخة القبلية. إن اتفاق الرياض 2019م ليس أكثر من هدنة سياسية (استراحة محارب) تمهيداً لحروب مؤجلة، نقرأ تفاصيلها في ما يجري على الأرض. لقد خرج ناصر الخنبجي بعد الاتفاق معلناً عن استمرار مشروعهم الخاص ومن أن هذا اتفاق مرحلي.

ولن أتحدث هنا عن تفاصيل عسكرية وأمنية .. إلى أين ستنقل الأسلحة ؟ وكيف ستجمع؟ وما هو دور الشرعية في كل ذلك؟

إن الاتفاقية وضعت اليمن كله تحت الوصاية السعودية رسمياً وعلنياً !!

فالسعودية هي الوصية على الحكومة، وتشكليها، بعد أن اكتسبت الوجود  السياسي والعسكري بالاتفاق الذي  يمثل قمة الانتهاك للسيادة الوطنية اليمنية المهدورة من جميع أطراف الخارج (السعودية والامارات وإيران)، التي تتحرك (إيران)بعقلية صانع السجاد الفارسي الصبور البصير بما يريد.

إن الاحتجاجات الشعبية والتي تقمع بوحشية في المهرة  وسقطرى، لم تتوقف ضد السعودية والامارات. إن الوصاية اليوم صارت أكثر رسمية بعد الاتفاق. اتفاق لا ترى منه الشرعية، ولا اليمن ومصالحة الوطنية والتاريخية. يكفي القول إن البعد الاقتصادي المدمر في البلاد لم يذكر بكلمة واحدة والذي يطال الجغرافية اليمنية كلها شمالاً وجنوباً، ولم يتحدث الاتفاق عن القوى السياسية والجماهيرية الحراكية العديدة والمختلفة في رؤيتها للقضية الجنوبية، وفي رؤيتها للإمارات!!عن رؤية المجلس الإنتقالي، وكذا و لا كلمة عن حضرموت، ولا عن السجون السرية الإماراتية، ولم يقل الاتفاق شيئاً عن قوات الساحل الغربي ولمن تكون تبعيتها؟ ما دامت لا تتبع وزارة الدفاع لأن الجواب يعرف من عنوانه.

 فماذا عمل التحالف طيلة أكثر من أربع سنوات باتجاه إعادة الإعمار، في المناطق المسمى زوراً محررة؟ ، أكثر من كونه جاء  ليستكمل عملياً شروط الانتداب والوصاية أكثر فأكثر.

ويبقى السؤال: ما هو الجديد في اتفاق الرياض 2019م عن الاتفاقات السابقة التي عقدت مع الجماعة الحوثية وكان مصيرها الفشل، غير مزيد من فرض الوصاية وتوسيع دائرة التشظي والانقسام؟

إن الصورة واضحة كالشمس: شرعية تتبع السعودية، ولا يتوقف حديثها عن الإشادة بالمملكة والملك وولي عهده، وانتقالي يؤكد دعمه وإشادته بالإمارات، والحوثي الذي صار لا يخفي صلته السياسية والمذهبية بإيران في رحلاته المكوكية إليها، وفي دفاع القادة الايرانيين العلني عن الجماعة الحوثية في المحافل السياسية الإقليمية والدولية.

إن اتفاق الرياض 2019م يتحدث عن توحيد الجهود تحت قيادة التحالف (والإمارات طرف فيه) دون أي دور سياسي عسكري فعلي للشرعية، وكأن الشرعية جهة فنية مهمتها الإشراف الإداري على ما يجري في البلاد. يكفي أن الاتفاق يتحدث صراحة عن عودة رئيس الحكومة وليس كل أعضاء الحكومة ، ولا يقول الاتفاق شيئاً عن عودة رئيس الجمهورية.

إن الاتفاق لا يقول كلاماً عملياً إجرائياً واضحاً حول وضع القوات العسكرية لـــِ"الانتقالي" وطبيعة علاقتها بالجيش الوطني.  فقط حديث عن نقلهما معاً إلى خارج عدن، مع الاحتفاظ للرئيس هادي، واللواء عيدروس الزبيدي بلواء حماية خاصة بهما  أو لكل منهما.

كما أن هناك تفاصيل عديدة كثيرة في الاتفاق هي بمثابة ألغام مؤجل انفجارها. 

صفوة القول:

نحن اليوم واقعون بين أربعة مشاريع: ثلاثة منها داخلي له امتداداته الإقليمية، والرابع إقليمي/  دولي يستمد حضوره وقوته من ضعف المشاريع الثلاث الصغار في داخلنا: مشروع الانفصال بالقوة وبدون رؤية وطنية تاريخية، بالاعتماد على الخارج، (الامارات )، ومشروع الولاية المذهبية/ السلالية، اللاتاريخي بالاستناد إلى دولة إقليمية (إيران)، ومشروع الاسلام السياسي السني (الأخواني) المعتمد على (تركيا، وقطر). وجميع هذه المشاريع  تقود البلاد إلى القبول الضمني، بل والمباشر بالوصاية الإقليمية والدولية، التي يبشرنا بها اتفاق الرياض 2019م، وهي جميعاً مشاريع لا أفق سياسي وطني تاريخي لتحقيقها في الواقع. وتستمد هذا المشاريع استمرارها من العبث بالبلاد، والدوران في حلقة مجنونة من العبث بالواقع والتاريخ.

وكما قال الصديق د/ حسن مدن في صحيفة الخليج 3/11/2019م. (يتباهى الإسلام السياسي)، الشيعي بولائه لإيران، وقد قال قائلهم: (أَكْلنا وشْربنا وراتبنا وسلاحنا من إيران، هل تريدون صراحة أكثر من هذه؟ وحين دفع اردوغان بقواته نحو شمال شرق سوريا حمل معه على الدبابات نفسها ميليشيات سورية إخوانية الهوى دربت وسلحت في تركيا، ومن هناك أيضاً تأخذ أكْلها وشْربها ومرتباتها، وأتى هؤلاء ليقتلوا أبناء وطنهم السوري، أكانوا جنوداً في الجيش السوري، أو كرداً سوريين)

ولا خيار أمامنا، كقوى سياسية وطنية ديمقراطية يمنية، سوى الاصطفاف إلى جانب شعبنا بالوقوف ضد المشاريع الصغيرة، وعلى ثلاث مستويات الأول: الوقوف ضد أنظمة الفساد والاستبداد، والثاني: نقض ورفض المشاريع المذهبية والطائفية والقبلية والمناطقية والقروية تحت أي مسمى جاءت ووردت، الثالث: رفض وإدانة الارتهان للخارج (الاجندات الخارجية). حينها فقط نكتشف أنفسنا من جديد ومن أننا لسنا مذاهب وقبائل وطوائف، بل نحن شعب، قررنا أن يكون لنا وطن. هنا نبدأ معا العمل كبنّائين لدولة مساواة، وعدالة وكرامة ومواطنة، ونقطة على السطر.

November 12th 2019, 10:03 am

القطاع الطلابي لكلية الطب بجامعة تعز ينتخب قيادة جديدة

الاشتراكي نت

 

عقد القطاع الطلابي للحزب الاشتراكي اليمني في كلية الطب جامعة تعز اجتماعا يوم امس لانتخاب سكرتارية جديدة ومناقشة عدد من القضايا التنظيمية للقطاع.

وجرى خلال الاجتماع انتخاب سكرتارية جديدة مكونة من: الرفيق اسماعيل الزريقي سكرتير اول، فؤاد الفهيدي سكرتير ثاني،همام الرباصي للحقوق والحريات، اصيل عبدالرحمن السامعي للثقافة والإعلام، سهيم الزاملي للعلاقات العامة، خالد امين الادريسي للجماهيرية، وعبدالباسط جمهور للمالية.

وتطرق الاجتماع الى الدور المحوري الذي يقوم به القطاع الطلابي للإشتراكي في الإنتصار لقضايا الطلاب ومطالبهم العادلة.

اشرف على الإجتماع الرفيق معتصم مشهور السكرتير الاول للقطاع، وعلوان عبدالعزيز السكرتير الثاني، ومحمد عبده سعيد سكرتير دائرة الاعلام في القطاع.

November 12th 2019, 9:50 am

اشتراكي اب الشرقية ينعي الرفيق المناضل حمود الجمل

الاشتراكي نت

 

نعت منظمة الحزب اﻻشتراكي اليمني في اب الشرقية وفاة الرفيق المناضل حمود ناجي سعد الجمل عضو لجنة المحافظة سكرتير الدائرة اﻻنتخابية بمنظمة إب الشرقية، الذي وافاه الاجل السبت الماضي، بعد صراع مرير مع المرض.

وانتقل الرفيق الجمل الى جوار ربه مساء السبت في المستشفى الجمهوري بصنعاء في المستشفى الجمهوري صنعاء بعد مرض عانى منه عدة أشهر وجرى تشييع جثمانه ظهر يوم اﻻحد 10 نوفمبر في مسقط راسه بقرية بيت الجمل مديرية الرضمه محافظة اب.

وقالت المنظمة في بيان نعي صادر عنها: كان الرفيق حمود الجمل رحمه الله ناشطا اشتراكيا راقيا ومتميزا ومناضلا فذا يحظى باحترام الجميع، قضى حياتا حافله بالكفاح والعطاء في المجال التربوي واﻻجتماعي.

وأضاف البيان: عمل الفقيد الجمل الى جانب رفاقه من اجل  احقاق الحق واشاعة العدل واقامت الدولة المدنية لكل اليمنيين الى أن توفاه الله.

وقدمت سكرتارية ولجنة محافظة الحزب اﻻشتراكي اليمني إب الشرقية صادق العزاء المواساة الى أوﻻده واخوته وكافة اسرته ومحبيه، داعية الله الرحيم أن يتغمده بواسع رحمته ويدخله فسيح جناته وانا لله وانا اليه راجعون.

نبذة عن الفقيد:

من مواليد 1973

التحق بعضوية الحزب عام1990

يحمل مؤهل  بكالوريوس تربيه جامعة اب

موظف في التربية والتعليم

متزوج واب ﻵ ربعه اوﻻد وبنتين.

 

November 12th 2019, 9:50 am

اتفاق الرياض.. الفرصة الأخيرة

الاشتراكي نت

 

65 يوما كانت كافية للخروج بنتيجة يربح بمقتضاها الجميع، انتقال الجنوب من موقع التابع إلى موقع الشريك استحقاق طال انتظاره.. وكذلك انتقال اليمن عامة إلى مربع الدولة.

بداية أخرى جيدة تخرج بعد المبادرة الخليجية من ذات المكان.. قصر اليمامة في المملكة العربية السعودية.

بداية يتعين على اليمنيين التقاطها وضبط إعداداتها التنفيذية خطوة بخطوة للحيلولة دون انحراف مسارها المفترض. يقول منطق الحاجة والضرورة معاً.

اتفاق الرياض الموقع بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي في الخامس من نوفمبر الجاري مكسب لليمن ونجاح سعودي حظي باحترام وتأييد العالم، وتأسيس لمبدأ حل المشكلات عن طريق الحوار.

بنود الاتفاق كثيرة الأهمية لليمنيين، و«الالتزام بحقوق المواطنة الكاملة لكافة أبناء الشعب اليمني».. بحسب البند الرابع، استحقاق جامع ظل لزمن في خانة الحلم المؤجل. يقول الشارع السياسي.

تكمن أهمية هذا البند في كونه محورا أساسيا حين يتعلق الأمر بمبدأ نشوء الدول الناجحة.

تُعد المواطنة منبع تلك المفاهيم الكبرى التي كثيراً ما نرددها بطريقة تشبه حديث شاعر ما، عن أنواع من الزهور التي لم يحظ يوما بالتعرف عليها، «المواطن والوطن والوطنية» مكاسب تمر من بوابة المواطنة.. تفيد قواعد السياسة وتعزز مواثيق الحقوق.

يبدأ الأمر من مقدرة الناس على تداول العملة أو «القدرة الشرائية»، العملية وثيقة الارتباط بوجود سوق قادرة على تحقيق دورة نقدية وسلعية منتظمة، وهو أمر يصعب تحقيقه في ظل أجواء عدم الاستقرار.

قراءة متأنية لبنود الاتفاق تكشف جملة إشراقات أو حاجات عميقة لهذا البلد المكلوم بالحرب، المغبون بصراعات القوى والنفوذ من نصف قرن، كما تحكي كتب التاريخ المعاصر.

ينظم الملحقان الثاني والثالث في الاتفاق روافع تحقيق الاستقرار «تنظيم مؤسستي الجيش والأمن لاستكمال معركة إسقاط الانقلاب وتوفير ملعب سياسي من ناحية، وتحقيق الأمن والاستقرار وتسوية هذا الملعب من ناحية ثانية»، الحاجة الأساس لتكريس مفهوم الوطنية في أي بلد كان.

ثمة فرق بين أن تسمع حديثاً عن الهمبرجر وبين أن تتذوقه، بين حديث ترفي عن حقوق المواطنة وبين برنامج مزمَّنٍ في الطريق إليه، غير أن جدية المواطن في الحرص على تحصيل هذه الحقوق يظل المحك الأساس وهنا تتبين أهمية الإعلام، البند الخامس من الاتفاق.

بالنظر إلى البنود «الخامس والسادس والسابع» في الملحق الأول تتبين عوامل تحقيق الوجه الآخر للمواطنة، مفهوم المواطن.

تنظم البنود الثلاثة على التوالي مسائل من نوع «تنظيم وإدارة موارد الدولة، تفعيل الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة، إعادة تشكيل وتفعيل المجلس الاقتصادي الأعلى» ما يمكن وصفه بمداميك توفير الخدمات والحقوق العامة «فرص العمل، القوة الشرائية، السوق الآمن».

مع انطلاق عاصفة الحزم في مارس 2015 تبين الحضور الجاد والمسؤول لدول التحالف العربي بقيادة المملكة، أن تكون جاداً مسؤولاً تلك هي القضية.. يقول دور التحالف وتعزز بنود الاتفاق.

تنفيذ الاتفاق المزمَّن أمر ملزم، وحق ملح كما هو الحق في الحياة من نظر اليمني، لكن السير في ذلك ليس بالأمر السهل بل أشبه بالسير وسط حقل ألغام بغير خريطة.

وجود مراكز قوى منافسة لقوة السلطة، مشكلة مُزمِنة في اليمن، تعوق ما يتطلع إليه هذا الشعب المثخن.

تشكيل لجنة من دول التحالف العربي الداعم للشرعية بقيادة المملكة للإشراف على تنفيذ بنود الاتفاق بحسب البند السابع منه، أمر مطمئن.. يقول نبض الشارع اليمني، ذات الشارع الذي يؤكد في المقابل ضرورة التعامل الحاسم مع عوائق التنفيذ الداخلية، والتصدي الصارم لتلك الأجندات التي تنشط من أجل إعاقة التنفيذ بهدف إحراج دول التحالف العربي.

أن تفعل ذات الشيء في كل مرة لا يمكِّنك الحصول على نتيجة مختلفة، يقول مبدأ الإنجاز، وكذلك تطبيع الحياة في اليمن، يحتاج التطبيع إلى الدولة أو على الأقل حضور مظاهرها بشكل مبدئي فاعل، ما يعني أولوية تنظيم وتفعيل عمل المؤسسات والقانون بالقدر الذي يعزز ثقة الشعب بسلطته، تقول تجربة تعز 2018.

لم يعد بمقدور اليمنيين احتمال الفشل، ثمة فوهة ضيقة كحال العيش، تشخص منها عيون اليمنيين صوب هناك.. حيث تشكيل الحكومة الجديدة في انتظار إجابة للسؤال.. الكفاءة أم حسابات التدوير؟

 

*صحيفة عكاظ - الاثنين 11 نوفمبر 2019

November 12th 2019, 9:50 am

الاشتراكي اليمني ينعي القاضي إسحاق صلاح

الاشتراكي نت

 

نعى الحزب الاشتراكي اليمني القاضي إسحاق محمد حسن صلاح الذي وافاه الاجل السبت الماضي عن عمر ناهز الـ 60عاماً بعد حياة حافلة بالعطاء في العمل القضائي.

وعبر بيان نعي صادر عن الامانة العامة للحزب عن بالغ الاسى والحزن لرحيل الشخصية القانونية والاجتماعية القاضي اسحاق صلاح، قائلا إنه كان مثالا للفكر المعاصر وصوتا قويا للعدالة.

وتحدث البيان عن مسيرة القاضي اسحاق التي اتسم بها في حياته، مؤكدا انه كان منحازا لقضايا الناس منتصرا للعدالة والحقوق والحريات، بالاخص في مجال عمله في سلك القضاء.

وقدمت قيادة الحزب التعازي والمواساة إلى جميع افراد اسرة الفقيد وزملائه ومحبيه، سائلة المولى عز وجل ان يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم اهله وذويه وكل محبيه الصبر والسلوان.

ويعد القاضي اسحاق صلاح وهو من ابناء تهامة من الشخصيات القضائية التي عرفت بحبها للعدل ومناصرة المظلومين منذ بداية عملة في مجال القضاء.

واشتهر القاضي اسحاق بحبه للتاريخ وعشقه لمسقط رأسه تهامه حيث كان باحثاً ومؤرخا لتاريخ تهامة.

وشغل القاضي إسحاق محمد حسن صلاح مناصب قضائيه عديدة منها رئيسا لنيابة استئناف محافظة لحج، ورئيسا لنيابة إستئناف محافظة الحديدة ورئيسا لنيابة استئناف الأموال العامة في الحديدة ثم رئيسا لنيابة استئناف محافظة ريمة.

وتميز القاضي اسحاق صلاح في مسيرته القضائية بالكفاءة والسمعة الطيبة.

كما كان الفقيد من أوائل المناضلين الصادحين بمظلومية تهامة والمدافعين سلميا عن القضية التهامية.

November 11th 2019, 11:04 am

عودة مرتقبة لرئيس الحكومة وفريق مصغّر إلى عدن

الاشتراكي نت

 

يستعد رئيس الحكومة اليمنية، وفريقاً مصغراً من الوزراء للتوجه إلى العاصمة عدن جنوبي البلاد، لاستئناف العمل.

ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية، عن مسؤول يمني رفيع القول أن "التحضيرات جارية، والعودة قريبة جداً، ننتظر بعض التنسيق والتجهيزات"، لافتاً إلى أن "فريقاً مصغراً سيرافق رئيس الوزراء إلى العاصمة المؤقتة عدن، لتفعيل الوزارات الخدمية خصوصاً".

وأوضح المسؤول الذي لم تكشف الصحيفة هويته، أن "العديد من الوزارات لم تتوقف عن العمل خلال الفترة الماضية، حيث كان وكلاء الوزارات يعملون من عدن".

وأفاد المسؤول اليمني  أن وزارة "الداخلية التي توقفت سوف تفتح أيضاً، خصوصاً إصدار الجوازات قريباً".

ووفقاً للصحيفة  فإن العديد من الوزارات في الحكومة الجديدة، المزمع تشكيلها، سوف تدمج، وسيتم إلغاء مناصب وزراء الدولة بشكل نهائي، والذين يصل عددهم إلى ثمانية، بحيث يكون العدد الكلي 24 وزارة، بحسب ما نص عليه اتفاق الرياض، حيث يتجاوز عدد الوزارات الحالية 37 وزارة.

وينص اتفاق الرياض على أن يشكل رئيس الجمهورية، بالتشاور مع المكونات السياسية اليمنية، حكومة جديدة تؤدي اليمين أمامه في محافظة عدن، خلال 30 يوماً من توقيع اتفاق الرياض يوم 5 نوفمبر الحالي.

ووقعت الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي "اتفاق الرياض"، الثلاثاء الفائت في العاصمة السعودية الرياض ويشمل الاتفاق بنوداً رئيسية وملاحق للترتيبات السياسية والاقتصادية والعسكرية والأمنية بين الحكومة والمجلس الانتقالي.

وأعرب الرئيس عبدربه منصور هادي عن أمله في أن يطوي اتفاق الرياض الموقع بين حكومته والمجلس الانتقالي الجنوبي صفحة من المعاناة، وفتح صفحة جديدة يستحق أن يلامسها ويعايشها شعبنا اليمني قاطبة، ليحقق بها آماله وتطلعاته.

November 11th 2019, 10:34 am

الحكومة اليمنية تسمح بدخول أربع سفن وقود إلى ميناء الحديدة

الاشتراكي نت

 

قالت اللجنة الاقتصادية التابعة للحكومة اليمنية، اليوم الاثنين، إنها منحت أربع سفن وقود، تصاريح للدخول والتفريغ في ميناء الحديدة غربي البلاد الخاضع لسيطرة الانقلابيين.

وأفادت اللجنة الاقتصادية في بيان صادر عنها اليوم الاثنين: إن الحكومة منحت أربع سفن وقود تصريح الدخول للتفريغ في ميناء الحديدة بناء على مقترح مكتب المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن.

وأضافت أن هذه الخطوة جاءت "بناء على استراتيجية التخفيف من معاناة المواطنين ودعم جهود المجتمع الدولي لإعادة الأمن والسلام وإسقاط الانقلاب واستعادة الدولة".

وأشارت إلى أنها جاءت أيضاً بناء على "النتائج المحققة لتطبيق مبادرة الحكومة الخاصة بتحصيل الرسوم الحكومية القانونية على الواردات من الوقود، ودعماً لجهود المبعوث الدولي".

واتهمت اللجنة جماعة الحوثيين الانقلابية بإعاقة "جهود تعزيز ايردات الدولة وصرف رواتب المدنيين، ومنعها للمستوردين من استكمال اجراءات حصولها على تصريح الدخول إلى ميناء الحديدة "، حد تعبير البيان.

وأكدت أن الحكومة تستمر في مناقشة الآلية المقدمة من المبعوث الأممي لتطبيق مبادرتها لإدخال جميع سفن الوقود دون أي عوائق من الحوثيين في المستقبل، كخطوة هامة لتعزيز نجاح اتفاق ستوكهولم في الحديدة، بحسب البيان.

وكانت جماعة الحوثيين الانقلابية اتهمت يوم امس الأحد، التحالف العربي باستمرار احتجاز 8 سفن منذ 35 يوماً، محملة بـ 53.321 طناً من البنزين، و145.327 طناً طن من الديزل، ومنعها من الوصول للتفريغ في ميناء الحديدة.

فيما قالت اللجنة الاقتصادية في بيان مقتضب لها في 24 أكتوبر الماضي إن جماعة الحوثيين "تتسبب في وقوف 8 ناقلات وقود أمام ميناء الحديدة حتى الآن، وذلك بمنعها التجار من تقديم وثائق وطلبات الحصول على تصريح الحكومة من المكتب الفني للجنة الاقتصادية".

واتهمت اللجنة الحوثيين بـ "استخدام الإرهاب والتهديد بالسجن ومصادرة الأموال وإيقاف النشاط التجاري للتجار الممتثلين لقرارات الحكومة".

واعتبرت أن هذه الممارسات، "خطوة تترجم إصرارها على تعزيز نشاط السوق السوداء التي تديرها لتمويل أنشطتها، ومضاعفة معاناة المواطنين".

وفي يونيو الماضي أصدرت الحكومة اليمنية قراراً يقضي بعدم منح الشحنات النفطية تصريحاً للتفريغ قبل توريد رسوم الجمارك والضرائب في البنك المركزي اليمني بعدن، قبل أن تعلن عن مبادرة لفتح حساب في فرع البنك بالحديدة لتوريد الرسوم المطلوبة واستخدام الإيرادات لصرف رواتب الموظفين المدنيين بإشراف الأمم المتحدة.

November 11th 2019, 9:44 am

اشتراكي الحديدة ينعي القاضي إسحاق صلاح

الاشتراكي نت

 

 

نعت منظمة الحزب الاشتراكي اليمني بمحافظة الحديدة رحيل القاضي إسحاق صلاح الذي وافاه الاجل السبت الماضي إثر وعكة صحية مفاجئة.

وقالت المنظمة في بيان نعي صادر عنها: ببالغ الاسى والحزن تلقت سكرتارية منظمة الحزب الاشتراكي اليمني بمحافظة الحديدة نباء رحيل ابن تهامة البار الاستاذ القاضي/ اسحاق صلاح، الصوت المقاوم لكل اشكال الثقافات التقليدية السلبية والخرافات والداعي من اجل ان يسود الفكر والثقافات المعاصرة.

وأضاف البيان: لقد كان القاضي اسحاق قامه قانونية وشرعية مستنيرة، وصوتا يمنيا تهاميا واعيا ينتصر للعدالة ولحقوق الموطنين في الحريات والمواطنة المتساوية، ويناضل بكل جسارة ضد تلك الافكار الداعية الى المناطقية والجهوية والعنصرية، وبوفاة القاضي إسحاق فقدت تهامة والوطن اليمني واحدا من خيرة أبنائها.

وقدمت سكرتارية المنظمة اصدق التعازي والمواساة لأولاده واخيه الدكتور/ محمد صلاح وجميع افراد اسرته وزملائه ومحبيه كافة ، وللوطن اليمني وتهامة الخير خاصة في فقدان قامة نضالية وقانونية وشرعية، وإنا لله وإنا اليه راجعون.

November 11th 2019, 8:43 am

أمين عام الاشتراكي يشارك في ملتقى أبوظبي الاستراتيجي السادس

الاشتراكي نت

 

بدعوة من مركز الامارات للسياسات شارك الدكتور عبدالرحمن عمر السقاف الامين العام للحزب الاشتراكي اليمني في ملتقى ابوظبي الاستراتيجي السادس المنعقد خلال الفترة ما بين ٩-١١ نوفمبر ٢٠١٩م في مدينة ابوظبي تحت عنوان ''تنافس القوى القديم في عصر جديد''.

وناقش الملتقى الذي ينظمه مركز الإمارات للسياسات، وبالتعاون مع وزارة الخارجية والتعاون الدولي بدولة الإمارات العربية المتحدة محورَين رئيسين ومترابطين، خُصص لكل محور يوم كامل، وزعت على خمسة عشر موضوعاً.

تناول المحور الأول خريطة القدرات والقوة العالمية؛ حيث تناولت الجلسة الأولى خريطة العالم العسكرية، من خلال التركيز على التوزع العالمي للقوة العسكرية وأثر التكنولوجيا في بناء وتوزع القوة العسكرية. وناقشت الجلسة الثانية خريطة العالم الجيو-مالية، وأثر سياسات التجارة والاستثمار والنقد والموارد في تحديد هذه الخريطة وصوغ التنافس المالي الدولي. أما الجلسة الثالثة فسلطت الضوء على خريطة العالم الجيو-تقنية من خلال استكشاف دور التكنولوجيات الجديدة، وتحديداً الذكاء الصناعي والقدرات السيبرانية، في إعادة تشكيل النظام العالمي. وبحثت الجلسة الرابعة خريطة الطاقة في العالم، من خلال التركيز على التحليل الجيوسياسي للطاقة، والبحث في التنافس على الطاقة والطاقة المتجددة في العالم.    

واستمراراً للتقليد المتبع في الملتقيات السابقة، الذي يقوم على تخصيص جلسة لتسليط الضوء على سياسات دولة الإمارات، ركزت الجلسة الخامسة ضمن هذا المحور على سياسات الإمارات في العصر الجديد، وتحديداً لحيازة قدرات الذكاء الصناعي وصناعة الفضاء.

وخَصَّص الملتقى المحورَ/ اليومَ الثاني لاستكشاف خريطة القوة في منطقة الشرق الأوسط، حيث بحث الجلسة السادسة توزع القوة في الشرق الأوسط. وتناولت الجلسة السابعة إمكانات وقيود القوة في منطقة الخليج، في حين ناقشت الجلسة الثامنة ما تسمى "صفقة القرن" ودورها في إعادة صياغة الترتيبات السياسية والأمنية في منطقة الشرق الأوسط. أما الجلسة التاسعة فاستكشفت "اللعبة الإقليمية"، من خلال تحليل التنافس على النفوذ والهيمنة والقيادة في المنطقة بين ثلاث قوى إقليمية، هي: إيران وتركيا وإسرائيل.

واختتم المؤتمر فعالياته في الجلسة العاشرة بتحليل التنافس على النفوذ والهيمنة والقيادة في المنطقة بين ثلاث قوى إقليمية، هي إيران وتركيا وإسرائيل، إلى جانب أدوار ثلاث قوى، هي مصر والعراق وسوريا، في الترتيبات الجيوسياسية الجديدة في المنطقة.

ويأتي عقد ملتقى أبوظبي الاستراتيجي السادس استمراراً لهدف الملتقى وهو بلورة فهْم لواقع النظامَين الإقليمي والدولي وتحولات القوة فيهما.

شارك في الملتقى نخبة واسعة ومتنوعة من السياسيين وصانعي السياسات والخبراء الدوليين البارزين.

يذكر أن مركز الامارات للسياسات هو مركز بحث وتفكير مستقل أُسِّس في مدينة أبوظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة في  الأول من سبتمبر 2013، يتركز اهتمامه بالدرجة الأولى على دولة الامارات العربية وعلاقاتها الخارجية، وعلى منطقة الخليج العربي وتفاعلاتها الإقليمية والدولية ويضطلع المركز بمهمّة استشراف مستقبل المنطقة، واتجاهات السياسات الإقليمية والدولية، وتأثير المشاريع الجيوسياسية المختلفة فيها.

وأطلق مركز الامارات للسياسات "ملتقى أبو ظبي الاستراتيجي" عام 2014 كمنصة حوار سنوية لمناقشة الاستراتيجيات والتحولات المؤثّرة إقليمياً ودولياً، والتنبؤ بمستقبل النظامين الإقليمي والدولي، ولتعزيز التفاهم وتبادل وجهات النظر بين النخب السياسية والفكرية المؤثّرة من مختلف أنحاء العالم.

November 11th 2019, 7:58 am

رئيس الوزراء: اتفاق الرياض خطوة كبيرة نحو تصحيح الاختلالات

الاشتراكي نت

 

أعتبر رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، اتفاق الرياض الذي رعته المملكة العربية السعودية خطوة كبيرة نحو إصلاح الاختلالات التي صاحبت تحرير معظم الأراضي اليمنية من مليشيا الحوثي الانقلابية.. مشددا على ضرورة التمهيد والإسهام في نجاح الاتفاق خلال الثلاث الأشهر الأولى بتحقيق إنجازات سريعة على الأرض ويلمسها المواطنون، في قطاع الخدمات والبنى التحتية.

ولفت رئيس الوزراء خلال كلمة القاها اليوم في افتتاح ورشة عمل مستقبل التنمية والإعمار في اليمن، والتي نظمها البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، بالتعاون مع الحكومة اليمنية، إلى أهمية ان يكون اتفاق الرياض مدخل لجعل المناطق المحررة نموذجا للازدهار الاقتصادي والتنموي، مشيراً إلى أن ذلك احد أهم الأدوات لإنهاء المشروع الحوثي الإيراني في اليمن.

وقال "على الرغم من كافة التحديات خططنا ليست فقط تحسين الخدمات ودفع الرواتب، وإنما إعادة تحريك الاقتصاد وإعادة رؤوس الأموال المحلية وجذب الاستثمارات والشراكة مع القطاع الخاص للاستفادة من الإمكانيات الكبيرة التي تتمتع بها اليمن من ثروات طبيعية وقطاعات إنتاجية وخدمية واعدة".حسب ما أفادت وكالة الانباء الحكومية "سبأ".

وأوضح الدكتور معين عبدالملك، ان ذلك لن يتحقق ما لم يكن هناك دعم كبير وقوي من المملكة في كافة المجالات الأمنية والعسكرية والاقتصادية وعبر مختلف الأدوات، وأهمها البرنامج السعودي لإعادة إعمار اليمن.. مؤكدا ان انتقال البرنامج للعمل من اليمن وعلى الأرض خطوة هامة جدا، إضافة إلى ضرورة ان تكون هناك شراكة مع المؤسسات العامة لتنفيذ برامج ومشاريع البرنامج.

وأضاف ان ذلك "سيسهل مهمة البرنامج ويضع الخبرات المتراكمة وغير المستغلة للمؤسسات العامة تحت تصرفه، ومن جانب آخر سيساهم في تفعيل وتعزيز وتقوية دور هذه المؤسسات".

وحث رئيس الوزراء على ضرورة وضع آليات تقييم وتخطيط مشترك مع البرنامج لضمان نجاح دوره في اليمن، داعيا البرنامج الى تنسيق على مختلف المستويات مع الحكومة اليمنيةوخاصة وزارة التخطيط والتعاون الدولي.

وقال: "منذ البداية كنا عازمين بألا تتحول اليمن الى دولة المنظمات الدولية، والا يصبح المواطنين معتمدين على السلل الغذائية والمساعدات الدوائية الخارجية، ولذا عملنا على ان نعيد حركة الإنتاج المحلي، فالمجتمع اليمني بطبيعته مجتمع منتج وعامل وعلينا ان نحافظ على هذا النمط ولا نسمح بتحوله الى مجتمع استهلاكي يعتمد على المساعدات".

وأضاف: "عملنا منذ البداية على تفعيل مؤسسات الدولة للقيام بمسؤولياتها وإعادة الثقة في الاقتصاد وفي القطاع المصرفي وضبط دورة النقد داخل المؤسسات النقدية ومحاربةاقتصاد الحرب خاصة في سوق المشتقات النفطية والتي يعتمد عليها الحوثيون بنسبة تصل الى 50 %في تمويل حربهم على الشعب اليمني".

وأكد الدكتور معين عبدالملك، ان الإنجازات التي حققتها الحكومة ما كانت لتتحقق لولا الدعم السعودي في مختلف القطاعات خاصة بالوديعة البنكية 2 مليار دولار، وأيضا منحة المشتقات النفطية التي استمرت لثلاثة اشهر بقيمة 60 مليون دولار في الشهر.

وأوضح رئيس الوزراء أن دعم المملكة من خلال الوديعة في البنك المركزي ودعم المشتقات النفطية في قطاع الطاقة كان عاملاً حاسماً في الانتقال من معدل نمو بالسالب - ١٠٪ إلى تحقيق أول معدل إيجابي ٢ ٪ عام ٢٠١٨، وهذا الرقم فقط للخروج من معدلات النمو بالسالب والانكماش إلى معدلات النمو الإيجابية وذلك نتيجة الوديعة والمنحة التي ساعدت في تحسين الموازنة العامة للدولة.

وأضاف أن الدعم السعودي من خلال الوديعة السعودية في البنك المركزي اليمني ساعد في انكماش عائدات النقد الأجنبي للحكومة اليمنية واستعادة قطاعات الإنتاجية وقطاعات الإرادات، مشيراً إلى أنه لولا هذا الدعم لما توقف التدهور السريع للعملة، ولما تمكنت الحكومة من أداء دورها في الإصلاحات الاقتصادية للحكومة والعودة بسعر الريال اليمني لسعره الحالي وإيقاف معدل التضخم الذي انخفض إلى ١٠%، وكل هذه المؤشرات تنعكس على المواطن اليمني في قطاعات الخدمات الأساسية.

من جانبه أوضح سفير المملكة لدى اليمن والمشرف العام على البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن محمد آل جابر أن المملكة ساهمت ومنذ عقود في تقديم الدعم في شتى المجالات سياسياً واقتصادياً و تنموياً وإنسانياً، موضحاً أن المملكة هي الداعم الأول لليمن حيث تجاوز مبلغ المساعدات الإنسانية و التنموية حوالي 14 مليار دولار.

وقال: "بدأنا من خلال البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن بالعمل مع الحكومة اليمنية في الربط بين مرحلة الإغاثة إلى مرحلة التنمية والإعمار وبناء السلام من خلال مشاريع، تشمل عدة قطاعات حيوية في مختلف المحافظات اليمنية وفق استراتيجية ورؤية تهتم بالإنسان اليمني أولاً، وتلامس احتياجاته من الخدمات التي ستساهم في خفض معدل البطالة بين اليمنيين، وتحريك عجلة الاقتصاد واستقرار العملة اليمنية".

وأضاف: "في مسار الإعمار ومشاريع البنية التحتية ينفذ البرنامج مشاريعه في سبع قطاعات تنموية تشمل (الصحة والتعليم والنقل والمياه والكهرباء والأمن والزراعة والثروة السمكية) بالتنسيق مع الحكومة والسلطات المحلية اليمنية، كما يتم تنفيذ هذه المشاريع بالتعاون مع شركات محلية يمنية لدعم الاقتصاد اليمنية والأيدي العاملة في اليمن، وتوفير فرص وظيفية لهم".

وأشار إلى افتتاح البرنامج لمكاتبه في عدد من المحافظات والمديريات التي تم تحريرها من الميليشيات الحوثية حديثاً وباتت الآن تحت سيطرة الحكومة اليمنية الشرعية، وبينها في محافظة حجة و الجوف وصعدة.

وأضاف أن "البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن بالعمل على عدة مشاريع نوعية والتي كان لها بالغ الأثر الإيجابي على المستوى الاقتصادي والتنموي من خلال تواجد عدة مكاتب وبمختلف المحافظات والتي تلبي احتياجات الأشقاء اليمنيين وسيتم التوسع والعمل يداً بيد مع حكومة الجمهورية اليمنية الشقيقة لتحقيق الاستفادة القصوىىى من خلال تنفيذ البرامج والمشاريع التنموية".

واشتملت الورشة التي عقدت في مقر البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن بالعاصمة الرياض، على عرض قدمته الحكومة حول الوضع الاقتصادي في اليمن، و أثر الدعم السعودي على تعافي الاقتصاد اليمني في الفترة السابقة، فيما قدم الجانب السعودي ايجازاً حول الوضع التنموي في اليمن من خلال التقارير الدولية.

وناقش الجانبان رؤية الحكومة اليمنية لاستراتيجية التنمية والإعمار في اليمن، والدروس المستفادة دولياً، إلى جانب تشجيع المانحين الدوليين، و المقترح السعودي لخارطة طريق للتعاون المستقبلي نحو استراتيجية التنمية والإعمار في اليمن.

November 10th 2019, 12:05 pm

الرئيس هادي يلتقي سفراء الدول العشرين المعتمدة لدى بلادنا

الاشتراكي نت

 

التقى الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية، صباح اليوم، سفراء دول مجموعة العشرين المعتمدة لدى بلادنا في إطار التواصل والتعاون والشراكة التي تجمع بلادنا بدول المجموعة.

وفي اللقاء استعرض الرئيس هادي صورة موجزه لمجمل التطورات والتحديات التي تشهدها اليمن على مختلف المستويات ومنها ما يتصل باتفاق الرياض الذي رعته ودعمته المملكة العربية السعودية بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي والذي يؤسس لمرحلة جديدة من الأمن والاستقرار والسلام واستكمال التحرير في مواجهة الانقلاب.

وطبقا لوكالة الانباء الحكومية "سبأ" لفت الرئيس هادي الى جهود إخراج اتفاق الرياض الذي تم من خلاله تغليب مصلحة اليمن على ما عداها من خلال استيعاب الجميع على قاعدة الشرعية والثوابت الوطنية والمرجعيات الثلاث وتأطير الجميع في مؤسسات الدولة

وقال: ان مصدر تفاؤلنا هي ثقتنا بالأشقاء في المملكة العربية السعودية وجديتهم وحرصهم على تنفيذه مقدما الشكر والثناء على ما بذلته المملكة لإنجاح هذا الاتفاق وكذلك الأشقاء في دولة الإمارات العربية المتحدة بما يشكله هذا الاتفاق من فرصة كبيرة لإنجاز حالة سلام شاملة في اليمن تقوم على سيادة الدولة وحضور مؤسساتها وسحب السلاح للدولة وحدها وتفويت الفرصة على المتربصين باليمن سواء من القوى الخارجية أو من الجماعات الإرهابية.

وخاطب الجميع قائلا: نحتاج الى دعمكم لتنفيذ الاتفاق في أزمنته المحددة، وقد شرعنا في ذلك بإصدار التوجيهات لكافة أجهزة الدولة بالبدء الفوري في تنفيذ كل جهة ما يخصها من الاتفاق.

وأشار الى ايلاء ملف مكافحة الإرهاب أولوية كبيرة خلال المرحلة القادمة كما كان على الدوام بالتعاون مع الأشقاء والأصدقاء في هذا الإطار.

وتطرق الى اتفاق استكهولم الذي يستكمل عاما كاملا، دون تحقيق تقدم يذكر ما يتطلب مراجعة صريحة من قبل الدول الراعية لمعرفة الأسباب والوقوف على من يعرقل هذا الاتفاق .

وقال:نريد لهذا الاتفاق ان يشكل أرضية جيدة للانطلاق نحو الحل الأشمل، رغم عدم مبالاة الانقلابيين الحوثيين بالوضع الإنساني وتحويلهم لهذا الملف الى وسيلة للضغط السياسي والابتزاز .

من جانبهم عبر سفراء دول مجموعة العشرين عن امتنانهم لهذه الدعوة وهذا اللقاء مقدمين التهاني والتبريكات لفخامة الرئيس والشعب اليمني على نجاح توقيع اتفاق الرياض ولجهود الأشقاء في المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة على الإسهام الفاعل في هذا الانجاز في سبيل إرساء معالم الأمن والاستقرار وتحقيق السلام الذي يتطلع إليه الشعب اليمني ويخدم الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم.

وأكدوا على ان توقيع الاتفاقية في الرياض خطوة تاريخيه وتمثل إنجازا يحتاجه اليمن في مثل هذه الظروف للبنى عليها في تحقيق انجازات متلاحقة على صعيد السلام الشامل في اليمن وفق المرجعيات الثلاث وتحت قيادتها الشرعية.. مؤكدين دعم ومساندة بلدانهم لهذا الاتفاق ومتطلعين الى عودة بعثاتهم الدبلوماسية الى العاصمة المؤقتة عدن تفاعلاً مع دعوة فخامة الرئيس لهم في هذا الصدد.

November 10th 2019, 11:33 am

وزارة الخارجية تعلن استئناف كافة أعمالها في العاصمة عدن

الاشتراكي نت

 

أعلنت وزارة الخارجية في الحكومة اليمنية، استئناف كافة أعمالها في العاصمة المؤقتة عدن جنوبي البلاد، ابتداءً من اليوم الأحد.

وأضافت وزارة الخارجية، في بيان، نقلته وكالة الأنباء الحكومية "سبأ"، أن استئناف عملها في عدن يأتي تنفيذًاً لتوجيهات الرئيس، عبد ربه منصور هادي، حول العمل بشكل فوري لتنفيذ "اتفاق الرياض"، بين الحكومة والمجلس الانتقالي.

ووجه الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية، يوم امس، كافة أجهزة الدولة ومؤسساتها المختلفة العمل بشكل فوري على تنفيذ اتفاق الرياض وأحكامه كل فيما يخصه لترجمة وثيقة الاتفاق على ارض الواقع والموقعة بنودها في عاصمة المملكة العربية السعودية الرياض بين الحكومة والمجلس الانتقالي الجنوبي.

وقال الرئيس نتمنى ان نطوي بهذا الاتفاق صفحة من المعاناة وفتح صفحة جديدة يستحق ان يلامسها ويعايشها شعبنا اليمني قاطبة ليحقق بها آماله وتطلعاته.

وكان نائب رئيس الحكومة سالم الخنبشي قال يوم أمس السبت إن "الحكومة ستعود إلى العاصمة المؤقتة عدن خلال الأيام القليلة المقبلة"، تنفيذاً لبنود اتفاق الرياض بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي المدعوم من الإمارات، الذي تم التوقيع عليه الثلاثاء الفائت في العاصمة السعودية الرياض.

وأضاف الخنبشي في تصريح لصحيفة "المدينة" السعودية، أن "الحكومة التي ستعود إلى عدن مكونة من فريق وزاري ترتبط وزاراتهم بخدمات الناس خلال هذه الفترة"، دون أن يحدد أسماء الوزراء الذين سيعودون برفقة رئيس الحكومة.

 

November 10th 2019, 11:20 am

الاشتراكي مشروع وطني وليس زائدة دودية

الاشتراكي نت

 

كلما انهزموا وانكسروا سارعوا فورا الى تعليق فشلهم على شماعة الإشتراكي، الحكاية القديمة الجديدة ذاتها ابتداء من سقوط عمران وحتى توقيع اتفاق الرياض، وقبل واثناء وبعد ذلك، لا يجدون حججا يقنعون بها أوليائهم وأتباعهم أسباب سقوطهم المستمر بالفشل سوى نظرية المؤامرة وتوجيه الإتهام للإشتراكي، بالرغم انهم استهلكوا كل المؤامرات وكل الشرعية وكل التحالف وكل الوطن ولم يبقوا شيئا للاخرين..

يتعلق الفاشل دائما بإي مبررات ليداري فشله، ويختلق اعداء وهميين لصب جام غضبه عليهم لتخفيف وقع الهزائم التي تحاصره ومرارة خيبة الأمآل المتكررة التي يحصدها، ومع كل ذلك الضجيج الزائف عن الوطن والوطنية وعن الثوابت والمقدسات فإننا بكل وضوح نجد أن هذا الصنف هم أول الراكعين بإذلال مقيت أمام أي جهة تنمي انتفاخ بطونهم، وهم أول من يطعن الثوابت والمقدسات في الخاصرة!.

لم يتعظ هؤلاء بعد من حجم ركام البؤس الذي أحدثته سياساتهم بالبلد ، ويستمرون بإلحاح مقزز ترديد الإسطوانة ذاتها ليزدادوا تعريا وقبحا امام بهاء الحقيقة التي تفيد أن الإشتراكي المقصي والمغضوب عليه سابقا ولاحقا والذي يقف في صف الشرعية ضد الإنقلابيين بكل شرف سيظل بمشروعه عظمة في حلقهم عسيرة البلع، ومنذ ان دشنوا حربهم عليه وعلى الجنوب في 94 لاستئصاله، لم يكلفوا أنفسهم حتى أخذ استراحة قليلة كما يفعل المحاربون النبلاء ، بل استمروا في مواصلة تلك الحرب القذرة لاجتثاثه وتدميره وبلا ادنى شعور بالعرفان انه كان وحده من اشترط مسببات وجود هؤلاء في الحياة السياسية بعد ان تخشبوا في دهاليز الظلام وقارعة الطريق.

الاشتراكي حزب يؤمن بالشراكة والتعايش ويؤمن بضرورة وجود الاخر لضمان ازدهار الهامش الذي تبقى من الديمقراطية، غير انهم لا يعون فداحة ما يستمرون بفعله ضد هذا الحزب، ولم يستوعبوا بعد انه من الصعوبة محاصرة الضوء وتقنين الهواء، وأنهم كلما أمعنوا في ابتكار طرق واساليب جديدة للتظليل والتشويه والتشويش على مواقفه وانتزاعه من ضمائر الناس ، أزداد بالمقابل توغلا وبقاء وثباتا، وأنه رغم عنف كل الضربات القاتلة التي وجهت له ظل عصيا على الموت وعصيا على الانحناء كونه بكل بساطة مشروع وطني يا ايها الطارئون..

November 10th 2019, 10:35 am

الحكومة اليمنية تتهم إيران بتحويل الحديدة إلى مركز للعمليات الإرهابية

الاشتراكي نت

 

 

اتهم مسؤولون في الحكومة اليمنية إيران بإدارة عمليات جماعة الحوثيين الانقلابية من محافظة الحديدة غربي البلاد، بعد أن حولتها إلى مركز للعمليات التي وصفها بالإرهابية في المياه الإقليمية.

وقال محافظ الحديدة الحسن طاهر، في تصريح لصحيفة "عكاظ" السعودية نشرته اليوم الأحد، إن الخبراء الإيرانيين الذين يديرون عمليات جماعة الحوثيين في الحديدة حولوها إلى مركز للعمليات الإرهابية التي تستهدف المياه الإقليمية وتهريب السلاح والمخدرات.

وأضاف أن المعركة داخل اليمن أصبحت تدار من الحديدة بعد أن نقل خبراء ايران مركز العمليات من صعدة وصنعاء إلى الحديدة منذ توقيع اتفاق ستوكهولم الذي ترفض المليشيا تنفيذه.

واتهم محافظ الحديدة، الإيرانيين والحوثيين باستغلال السواحل الشمالية للحديدة المتمثلة في سواحل الضحي واللحية والزيدية في عمليات التهريب، مشيراً إلى أن مرافئ الصيد تحولت إلى مراكز تهريب للسلاح والمخدرات، حد قوله.

وقال إن سفناً إيرانية تتوقف في المياه الدولية لتفرغ حمولتها في زواق وسفن يقودها صيادون ومسلحون حوثيون لإمداد الحوثيين بمواد خام لصناعة الألغام والصواريخ الباليستية وقطع غيار صواريخ وأسلحة مختلفة منها سفينة "سافيز" الإيرانية الراسية على مسافة 87 ميلاً بحرياً من جزيرة كمران و95 ميلاً بحرياً من ميناء الحديدة وتحمل أجهزة تنصت وتقدم دعما لوجستياً للحوثيين.

وفي السياق قال رئيس الوزراء معين عبد الملك خلال لقائه محافظ محافظة الحديدة الحسن طاهر، إن استمرار جماعة الحوثيين الانقلابية في تصعيدها العسكري والخرق المتكرر للهدنة الأممية في الحديدة، رغم نشر نقاط المراقبة، مؤشر على عدم جديتها في السلام.

واعتبر رئيس الحكومة، أن جماعة الحوثيين تتحدى الإرادة المحلية والدولية في وضع حد للمعاناة التي تسببت بها منذ انقلابها على السلطة الشرعية أواخر العام 2014م، حسب وكالة الأنباء الحكومية "سبأ".

وأضاف أن حكومته حريصة على إحلال السلام، لكنها في الوقت ذاته لن تتوانى وبدعم من التحالف عن حماية المواطنين من بطش وانتهاكات المليشيات تنفيذاً لأجندة داعميها في طهران، حد تعبيره.

وأشار إلى أن استهداف الحوثيين مؤخراً لمستشفى منظمة أطباء بلاحدود في مدينة المخا جنوب غرب البلاد، وما سبقها من استهداف للبعثات الإنسانية جرائم حرب لا ينبغي السكوت أو التغاضي عنها من قبل المجتمع الدولي.

وكانت بعثة الأمم المتحدة لدعم تنفيذ اتفاق الحديدة برئاسة الجنرال أبهيجيت جوها، نشرت، الشهر الماضي، 5 نقاط لمراقبة وقف إطلاق النار في الخطوط الأمامية بمدينة الحديدة.

وأمس السبت حذرت الأمم المتحدة من من عودة المواجهات العسكرية بين قوات الحكومة اليمنية وجماعة الحوثيين.

وقال بيان صادر عن رئيس لجنة تنسيق إعادة الانتشار ابهيجيت جوها إن أطراف النزاع بمدينة الحديدة، قامت خلال الأيام القليلة الماضية، بتحريك قواتها وأقامت تحصينات جديدة، بما يتنافى مع اتفاقات وقف إطلاق النار الموقعة بينها.

وحث المسؤول الأممي طرفي الصراع على استمرار الانخراط في العمل بشكل مشترك، عبر آلية التهدئة وتعزيز وقف إطلاق النار للتعامل مع الحوادث التي قد تشكل تصعيداً للعنف في الحديدة.

ودعا جوها قوات الحكومة اليمنية والحوثيين إلى الكف "عن أي أفعال تتناقض مع اتفاق ستوكهولم".

وقال إن "تدشين خمس نقاط مراقبة على خطوط القتال الأمامية في مدينة الحديدة مؤخراً أسهم في تحقيق انخفاض ملحوظ في مستوى العنف على الأرض".

وفي 13 ديسمبر 2018، توصلت الحكومة اليمنية والحوثيون، إثر مشاورات في ستوكهولم، إلى اتفاق يتعلق بحل الوضع بمحافظة الحديدة الساحلية، إضافة إلى تبادل الأسرى والمعتقلين، وتخفيف الحصار على مدينة تعز، الا أن الاتفاق تعثر تطبيقه، وسط تبادل للاتهامات بين الجانبين بالمسؤولية عن عرقلته.

November 10th 2019, 9:51 am

الجوف.. القوات الحكومية تصد هجوما للانقلابيين غربي المحافظة

الاشتراكي نت

 

صدت القوات الحكومية اليوم، السبت، هجوماً عنيفاً للانقلابيين في مديرية المتون بمحافظة الجوف شمالي شرق البلاد.

وقالت مصادر ميدانية إن معارك عنيفة اندلعت اليوم عقب محاولة تسلل للانقلابيين باتجاه مواقع القوات الحكومية في جبهات المتون والغيل والساقية، والمصلوب غربي المحافظة.

وحسب ما أفادت المصادر أدت المعارك التي دارت في المنطقة الى مقتل العشرات من عناصر الانقلابيين وجرح آخرون، بالإضافة إلى استعادة العديد من الأسلحة والذخائر.

November 9th 2019, 1:14 pm

تعز.. سائقو النقل بهيجة العبد يضربون عن العمل إحتجاجاً على تزايد نقاط الجباية

الاشتراكي نت

 

ينفذ سائقو شاحنات النقل إضراباً بداء من مساء اليوم  السبت راس هيجة العبد في مديرية الشمايتين، تنديدا بتزايد عدد النقاط المطالبة بدفع جبايات مالية مقابل مرورهم في الخط الرابط بين مدينة تعز  ومحافظة لحج.

وقال عدد من سائقو الشاحنات لـ «الاشتراكي نت»، إن نقاط تابعة لجماعات مسلحة رفعوا مبالغ الجبايات المالية التي يفرضونها على السائقين ومنعوا وصولهم إلى مدينة تعز، عبر الطريق الأوحد الرابط بين عدن والمحافظة.

وبحسب المحتجين، تفرض نقطة مسلحة في هيجة العبد، ونقاط اخرى مبالغ خيالية على الشاحنة.

 وطالب المحتجون ضرورة فتح خط هيجة العبد ليسهل نقل البضائع والسلع وللحفاظ على شاحناتهم خاصه بعد تكرر حوادث انقلاب الشاحنات في خط الصحى وهو الخط البديل لهيجة العبد.

November 9th 2019, 11:42 am

اشتراكي الشمايتين يشكل هيئة قيادية جديدة

الاشتراكي نت

 

عقدت سكرتارية منظمة الحزب الاشتراكي اليمني بمديرية الشمايتين الخميس الماضي اجتماعا مع ممثلو دوائر المديرية الثلاث لتشكيل قيادة جديدة.

ويأتي الاجتماع على طريق إعادة بناء النشاط التنظيمي وتفعيل دور الحزب في الحياة السياسية والاجتماعية خدمة لمصالح وحاجات الناس في المديرية وتشكيل قيادة جديدة تتولى قيادة نشاط الحزب وتمتين بنيته التنظيمية.

وجرى خلال الاجتماع تشكيل سكرتارية للمديرية مكونة من كل من:

احمد الصناع سكرتير اول

امين المسني سكرتير ثاني

خليل قاسم للدائرة السياسبة

ماجد علي حسن للدائرة التنظيمية

اياد محمد مطهر للدائرة المالية

جمال عبدالرؤوف للدائرة الانتخابية

سلطان الزعزعي لدائرة الشباب والطلاب

محفوظ مرشد لدائرة الثقافة والاعلام

علي صلاح قائد للدائرة الجماهيرية

د. عبدالعليم عبدالرزاق لدائرة الحقوق والحريات.

وجرى خلال الاجتماع تشكيل لجنة للرقابة مكونة من:

عبدالله صالح سعيد رئيساً

امين محمد سلام نائبا

حمزة امين المنيفي مقرراً

واقر الاجتماع تأجيل ترشيح وانتخاب مسؤولة لدائرة المرأة الى اجتماع سكرتارية المديرية مع القطاع النسائي للمنظمة.

وفي ختام الاجتماع اهاب الحاضرون بجميع أعضاء الحزب في المديرية المشاركة الواسعة والجادة في لملمة الصفوف وتوحيد الجهود وتعزيز روح التعاون الرفاقي واستعادة مكانة الحزب المبادر للدفاع عن قضايا المواطنين وحجاتهم المختلفة والانتصار للمظلومين وعدم التهاون في حقوقهم.

November 9th 2019, 9:22 am

الخارجية الامريكية: الحكومة اليمنية شريك وثيق للولايات المتحدة في مكافحة الإرهاب

الاشتراكي نت

 

أكدت الخارجية الأمريكية في تقريرها الدوري الصادر مؤخرا، ان الحكومة اليمنية شريك وثيق للولايات المتحدة، في مكافحة الإرهاب.

وقالت الخارجية الأمريكية في تقريرها الخاص بتنامي الارهاب ومكافحة تمويله والتعاون الاقليمي للقضاء عليه، ان استغلال تنظيم القاعدة وداعش وحزب الله اللبناني والحرس الثوري الإيراني، والجماعات المدعومة من ايران، للفراغ السياسي والامني الذي ظهر في اليمن نتيجة انشغال الحكومة هناك بمواجهة جماعة الحوثيين الانقلابية، لتوسيع نفوذها.

وأكد التقرير إن "تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية، احتفظ بنشاطه على الرغم من ان الجماعة الإرهابية عانت من انتكاسات ناجمة عن ضغوط مكافحه الإرهاب".

ونوه التقرير إلى استمرار "مكاسب مكافحي الإرهاب التي تحققت في 2018 في إزالة القادة الرئيسيين وتقييد حرية حركة تنظيم القاعدة ولكن القاعدة وداعش-اليمن واصلا القيام بهجمات إرهابية في جميع أنحاء البلاد".

وقال التقرير أن" داعش اليمن" ظل "أصغر بكثير من حيث الحجم والنفوذ مقارنة بالقاعدة، لكنها ظلت نشطة من الناحية التشغيلية واستمرت في القيام بهجمات ضد القاعدة وقوات الأمن اليمنية والحوثيين".

وذكر التقرير عدد من الحوادث الإرهابية التي نفذها إرهابيو القاعدة وداعش خلال العام 2018 والتي شملت مئات الهجمات في جميع أنحاء اليمن كاستخدام الانتحاريين، والكمائن، والاشتباكات المسلحة، وعمليات الخطف، والاغتيالات المستهدفة، مستعرضاً بعض تلك الحوادث التي حدثت في فبراير ويونيو في عدن وأبين.

وأشار التقرير إلى "عدم قدرة الحكومة اليمنية على تنفيذ قرار مجلس الأمن 2178 المتعلق بمكافحة الإرهابيين الأجانب، وقرار مجلس الأمن 2309 بشان أمن الطيران"، مرجعا ذلك "إلى محدودية الرحالات الجوية التي تعمل في المطارات اليمنية".

ونفى التقرير ان يكون تهريب الاسلحة للقاعدة وجماعة الحوثيين عبر الحدود العمانية مع اليمن، مؤكدا ان ذلك يتم عبر "الساحل الجنوبي الأوسط" أي من " سواحل شبوة والمكلا".

واشار إلى أن الساحل الجنوبي الأوسط "لا يزال معرضا بشده للتهريب البحري للمقاتلين والاسلحة والمواد والسلع المستخدمة لدعم القاعدة وتنظيم داعش - اليمن".

وتحدث تقرير الخارجية الأمريكية عن التعاون الثلاثي بين الحكومة اليمنية والولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية، "في الفريق الأمني العامل في اليمن، الذي يضم ممثلين عسكريين ودبلوماسيين رفيعي المستوى من الدول الثلاث الأعضاء فيه، ويقوم بتطوير وبناء القدرات وعمل مبادرات للقوات العسكرية والامنية اليمنية".

November 9th 2019, 9:11 am

اشتراكي تعز يواصل عملية النزول الميداني لمنظمات الحزب بالمديريات

الاشتراكي نت

 

 

تواصل سكرتارية منظمة الحزب الاشتراكي اليمني بمحافظة تعز عملية النزول إلى منظمات الحزب في مديريات المحافظة تنفيذاً لتوجيهات الأمانة العامة وقرارات لجنة المحافظة في دورتها الثامنة وفي إطار خطة النزول الميداني للإطلاع على الأوضاع التنظيمية عن كثب.

ونزل الفريق  الذي ترأسه الرفيق عبدالحكيم شرف سكرتير ثاني المنظمة سكرتير الدائرة العامة القائم بأعمال الدائرة التنظيمية، وعضوية كل من الدكتور محمد علي قحطان القائم بأعمال الدائرة السياسية ، والأستاذ غانم بجاش مشرف المربع التنظيمي ، ورئيس لجنة الرقابة والتفتيش الحزبية أحمد نعمان السروري، الخميس الماضي إلى منظمة الحزب في مديرية (الشمايتين) المشتملة على الدوائر (60/61/62/63).

وفي بداية اللقاء رحب عبدالحكيم شرف بالحاضرين من قيادة  منظمة المديرية ورقابتها، وألقى كلمة وضح فيها أهداف اللقاء والمهام المستقبلية المناطة بسكرتارية المديرية ولجانها الحزبية .

من جانبه القى سكرتير أول الدائرة (60) خليل قاسم كلمة موضحا فيها أهمية ترميم البنية التنظيمية لمنظمة المديرية بشكل خاص والحزب بشكل عام ، والعمل في أوساط الجماهير .

وشكل الفريق قيادة حزبية  لمنظمة المديرية بالتزكية، بواقع (3) أعضاء من كل دائرة  من الثلاث  الدوائر في المديرية وعضوين من منظمة بني عمر، وجرى توزيع  المهام في قيادة منظمة المديرية بين ال(11) العضو عبر الإنتخاب، على أن  تتولى قيادة العمل السياسي في المديرية وتعمل على تمثيل الحزب أمام الجهات الرسمية وأمام منظمات المجتمع المدني ، والإشراف على إعادة ترتيب الأوضاع التنظيمية.

وشدد الفريق على أهمية الالتزام الصارم بتنفيذ المهام الموكلة لهيئات الحزب في منظمة المديرية ، وإنجاز أهداف اللقاء وضرورة عقد الاجتماعات الحزبية بشكل منتظم وإعداد ورفع التقارير والخطط الدورية ، والعمل على استكمال عملية الإحصاء الحزبي ورفعها للهيئات الأعلى ، ومتابعة تسديد الاشتراكات وجمع التبرعات بسندات رسمية ، والاهتمام بعملية الاستقطاب الحزبي والنزول إلى الهيئات الأدنى في المنظمة وتملئة الشواغر فيها ، وإعداد خطة تثقيف مدروسة تستهدف الهيئات الحزبية الدنيا في المنظمة والعمل على تنفيذها.

وأكد الفريق على أهمية خلق عملية تواصل (تشبيك) مستمرة بين هيئات المنظمة الدنيا وبين سكرتارية المنظمة في المديرية ، وبينهما وبين سكرتارية المنظمة في المحافظة ، والتأكيد على أهمية تمتين علاقة المنظمات الحزبية بجماهير الشعب على المستويات المحلية.

كما تطرق اللقاء إلى الوضع السياسي في الحجرية وفي تعز بشكل عام ، وتوضيح موقف منظمة تعز تجاه ما يدور من  تحشيدات في الحجرية وفي المحافظة  عموماً ، والتأكيد على موقف المنظمة والحزب الرافض للتخندق  مع أي طرف من أطراف الشرعية ضد طرف أخر مهما كانت المغريات والأهداف  والمسوغات ، منطلقين في ذلك من تمسكنا الصارم بالمشروع المدني ورفض ملشنة هيئات الحزب والحياة السياسية والاجتماعية في المحافظة ، مبتعدين كل الابتعاد عن أي صراعات هامشية لا تصب إلا في خدمة القوى الرجعية الكهنوتية الظلامية.

واقر الحاضرون الموجهات المستقبلية لقيادة منظمة الشمايتين ومن أهمها (التركيز على تقوية العمل التنظيمي في المنظمة بجميع هيئاتها، وخلق تحالفات سياسية فاعلة ، ودعم الاحتجاجات  الجماهيرية لمواجهة الفساد بأشكاله المختلفة).

وأكد الحاضرون على إيمانهم المطلق بمبدأ النقد والنقد الذاتي الهادف إلى تصحيح المسار وتطوير أداء المنظمة ، معبرين عن رفضهم القاطع لمبدأ جلد بعضنا والتخوين أو التشكيك في بعضنا البعض ، مستنكرين بعض الكتابات الرفاقية المنفلتة التي تنشر بين الفينة والأخرى في وسائل التواصل الإجتماعي ، وضرورة تعزيز الثقة المتبادلة بين هيئات الحزب في منظمة تعز.

وفي ختام اللقاء شكر فريق النزول منظمة المديرية وهيئاتها الحزبية على تفاعلهم الإيجابي في تحقيق أهداف النزول والمهام المناطة بهم ، وحث الحاضرين على مضاعفة الجهود الرامية لاستنهاض واقع العمل التنظيمي وترتيب العمل التنظيمي على المستوى الأدنى وتنشيطه ، وإنجاز ما تبقى من المهام المكلفين بتنفيذها في مواعيدها المحددة ، مثمنين حماسهم في مواصلة النشاط الحزبي خلال الفترة المقبلة في إطار المديرية.

November 9th 2019, 9:11 am

وكالة: مباحثات سرية بين الانقلابيين والسعودية في مسقط

الاشتراكي نت

 

 

كشفت وكالة الانباء الألمانية WD عقد محادثات غير معلنة بين جماعة الحوثي الانقلابية والمملكة العربية السعودية في العاصمة العٌمانية مسقط، في مسعى لإنهاء الحرب واحلال السلام.

ونقلت الوكالة عن مصدر مقرب من الانقلابيين اشترط عدم ذكر اسمه القول: إن هناك محادثات "سرية" تجرى بين قيادة الحوثيين ومسؤولين سعوديين رفيعي المستوى في مسقط عن طريق وسطاء، منذ إعلان مهدي المشاط، في سبتمبر الماضي، عن مبادرة من طرف واحد لوقف استهداف الأراضي السعودية بالطيران المسير والصواريخ البالستية وكافة أشكال الاستهداف.

وذكر المصدر أن الولايات المتحدة ومبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث، والصليب الأحمر، ورئيس الوزراء الباكستاني عمران أحمد خان، هم ضمن الوسطاء في هذه المحادثات.

وأضاف أن "هناك عدة ملفات تم وضعها خلال المباحثات للوصول إلى حل نهائي للأزمة اليمنية".

وكان مسؤول سعودي، قال الأربعاء الماضي في تصريحات صحفية إن بلاده تجري محادثات مع الحوثيين، مضيفاً "نملك قناة مفتوحة مع الحوثيين منذ عام 2016. نحن نواصل هذه الاتصالات لدعم السلام في اليمن".

وأضاف "لا نغلق أبوابنا مع الحوثيين". و "في حال كان الحوثيون جديين في خفض التصعيد وقبلوا الحضور إلى الطاولة، فإن السعودية ستدعم طلبهم وطلب كافة الأطراف السياسية للوصول إلى حل سياسي".

وفي أكتوبر الفائت ذكرت مصادر سياسية مطلعة أن المملكة العربية السعودية بدأت الحديث مباشرة مع جماعة الحوثيين حيث جرى اتصال مباشر بين نائب وزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلمان، والقيادي مهدي المشاط رئيس ما يسمى المجلس السياسي الأعلى المشكل من قبل الانقلابيين وذلك بعد أيام من بدء التهدئة التي أعلنها الحوثيون من طرف واحد في 20 سبتمبر الماضي.

وذكرت المصادر أنه تم تشكيل لجنة سياسية وعسكرية تضم ممثلين عن السعودية والحوثيين وتبحث إجراءات وقف القتال على الحدود ووقف الغارات الجوية التي يشنها التحالف على اليمن.

November 8th 2019, 12:33 pm

اليمن.. بعد خمس سنوات من الحرب

الاشتراكي نت