Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا

فاجعة مأرب.. المصائب من حيث الأمان

الاشتراكي نت

 لا يمكن النظر الى ما حدث في مارب من مجزرة بشعة إلا بأنها إصرار حوثي على منازلة نهائية .. بمعنى أن الحديث عن السلام بالنسبة لهم يجب أن يتم في خط مستقيم ينتهي إلى الاعتراف بانقلابهم، وإلا فإنه لا سلام لا يحقق لهم هذا الخيار.

على هذا النحو يمكن قراءة هذا الحدث الذي ضرب عمق نقطة الارتكاز التي لطالما حلم بها الجميع كرافعة لاستعادة الدولة المصادرة . وهو حدث يحمل ، بلا شك، أكثر من دلالة على أن مشروع استعادة الدولة من أيدي الحوثيين وحلفائهم الايرانيين يواجه تحديات حقيقية لم يعد بالإمكان تأجيل مواجهتها إلى حين ميسرة.

في تقديري أنه فيما يخص مواجهة وهزيمة المشروع الحوثي -الايراني ، فإن الأمر لا يتوقف على القوة في صورتها المادية المكرسة لهذا الغرض ، وإنما بما تحتويه من "روح" ، كما هو حال "القوة" في كل زمان ومكان . فالقوة هي حاصل جمع جملة من العناصر التي يقف في طليعتها : الإيمان بالهدف والتمسك به ، القدرة على التعبئة من أحل تحقيقه ، التوسيع المستمر لمساحة قياس ميدان المعركة سياسياً وعسكريا واعلاميا كي تكون إدارتها ممكنة.

فقد قالوا قديماً " ما لا يمكن قياسه لا يمكن إدارته" .

إن أشد عناوين هذا المعطى الجديد قتامة هو شعور الناس بقدرة الحوثيين على ضرب أهدافهم بسهولة في أي مكان وفي أي وقت . وبغض النظر عما يخلفه ذلك من سخط رسمي وشعبي فإنه في المجرى العام لتمسكهم بخيار الحرب يضعهم في مكانة مرموقة في الوعي المشدود إلى القوة لمجتمع لم يغادر ثقافة القوة . وما لم يتحول ذلك السخط إلى قوة ردع حقيقية فإن إعادة إنتاجه بالنواح والشكوى لن يفضي سوى إلى تكريس "رذيلة" الحرب ضداً على "فضيلة" السلام.

ضرب مارب ، على هذا النحو ، سيتواصل كهدف يبغي الحوثيون من ورائه كسر حلقات ومراكز المقاومة تماما مثلما يحدث في الضالع من حرب استنزاف ، وكل ذلك يصب في خانة التيئيس التي أخذت رقعتها تتسع منذ "عام الحديدة" .

January 20th 2020, 3:45 pm

اغتيال قائد عسكري بمحافظة الضالع

الاشتراكي نت

 

اغتيل، مساء اليوم الاثنين القائد العسكري العميد وليد سيف سكرة، في كمين محكم نفذه احد قادة كتائب اللواء في منطقة السيلة بحبيل ريدة جنوبي محافظة الضالع جنوبي البلاد.

وقال مصدر محلي إن مسلحاً يُدعى شلال الدمنة، نصب كميناً في الخط العام بمنطقة حبيل ريدة أسفل نقيل ربظ، وأطلق النار على العميد وليد سكرة ومرافقيه وهو في طريقه إلى محافظة عدن لاستلام عتاد اللواء الأول مقاومة، من قيادة التحالف العربي المكونة من أسلحة، وذخيرة، وأطقم، ومدرعات.

وأوضح المصدر، أن منفذ عملية الاغتيال هو قائد كتيبة بكيل السيلة في اللواء الأول مقاومة التابع للعميد وليد سكرة، حيث قام قائد كتيبة بكيل السيلة شلال الدمنة بإيقاف العميد وليد سكرة في الخط العام بقرية الدمنة بمنطقة حبيل ريدة، وتبادلوا الحديث فيما بينهم، وأثناء توجه العميد سكرة إلى الطقم، أطلق عليه شلال الدمنة وابلاً من النيران على رأسه، ولاذ بالفرار بسيارته الطقم باتجاه قرية الدمنة.

وأكد المصدر أن العميد وليد سيف سكرة فارق الحياة على الفور، فيما قوات الحزام الأمني تقوم، في الأثناء، بتمشيط ومحاصرة قرية الدمنة، للقبض على المتهم.

January 20th 2020, 3:15 pm

أبرز ما يحتاجه الصحفيون اليمنيون في تغطياتهم لقضايا حقوق الإنسان

الاشتراكي نت

تعامل الصحفيون اليمنيون بطرق مختلفة في تغطياتهم لقضايا حقوق الانسان اثناء الحرب، تباينت بين التعامل الايجابي والسلبي، في بلد أضعفته الحرب ووسعت جراحه الصراعات، وبالتالي تزايدت قضايا حقوق الانسان بشكل كبير، ما جعلها مادة دسمة للصحفيين ووسائل الإعلام.

وفي هذا السياق، يقول الصحفي زكريا الحسامي وهو سكرتير تحرير صحيفة الوحدوي إنّ التعامل مع قضايا حقوق الانسان كانت حاضرة وسط مخاطر عديدة، لكن ما يؤخذ عليها هو التوظيف السياسي، حيث لوحظ عدم التعامل بمهنية مع الكثير من القضايا التي تم استغلالها بشكل خاطئ من قبل اطراف الصراع الذي تعيشه البلاد.ويوضح الحسامي أن هناك قضايا حقوقية فرضت عليها قيود ولم يسمح للصحفيين بتغطيتها بحياد او الحصول على معلومات مؤكدة لتناولها بمهنية.

وتطرّق إلى تخلي بعض الصحفيين عن قيم المهنة واخلاقياتها في تغطية قضايا حقوق الانسان، ما ترتب على ذلك من اضرار سلبية على الضحايا وذويهم.

ثقافة حقوق الإنسان:

لكنه يشيد بتغطية الصحفيين والمواطن الصحفي لقضايا حقوق الانسان في ظل المخاطر التي تحيط بهم وغياب البيئة الآمنة للعمل الصحفي المستقل.

ويشير الحسامي إلى ان الصحفيين نشروا ثقافة حقوق الانسان من خلال نشر قضايا حقوقية وتحفيز المجتمع على الدفاع عن قضاياه ولو بالحد الادنى.

وفي هذا الصدد، نستشهد بحديث رئيس الاتحاد الدولي للصحفيين السابق جيم بوملحة في تقديمه لدليل الصحفيين لتغطيه حقوق الانسان عندما قال انه  في ظل تفاقم الأزمة العالمية والانكماش الاقتصادي وانتشار الإرهاب واحتدام الصراعات وتغير المناخ وانتشار الفقر والمرض، أصبح العالم يحتاج بشكل أكبر إلى خلق مجتمع من الصحفيين أكفاء واثقين من أنفسهم وحذرين، وغرس فيهم ثقافة قوية من الديمقراطية واحترام القوانين الدولية والمحلية التي تحمي حقوق الناس، بالإضافة إلى تسليحهم بالمعرفة اللازمة لتحطيم جدران التحيز والجهل، وفي نفس الوقت الدفاع عن الصالح العام، الأمر الذي يتطلب ضرورة تدريب وتأهيل الصحفيين على كيفية تغطية قضايا حقوق الانسان، وسبل نشر ثقافة حقوقية في المجتمع.

ومع تطور الإعلام الجديد صارت صحافة البيانات مهمة بالنسبة للصحفيين المتخصصين بحقوق الانسان، ويوصي مهتمون بالاطلاع على دليل صحافة البيانات لتغطية قضايا حقوق الانسان.

من جهتها، ترى الصحفية سامية الأغبري، المدربة في مجال صحافة حقوق الانسان أنّ رائحة الدم تتواجد في كل زاوية وفي كل تقرير، او مقال صحفي، أو منشور كنتاج دام للحرب، حيث امتلأت وسائل الاعلام اليمنية بصور الجثث والدماء والاشلاء، وصور العنف المهينة للكرامة الانسانية ولحقوق الاطفال والنساء وأسر الضحايا.

استغلال للقضايا الحقوقية:

وتتحدث الأغبري عن استغلال من قبل بعض وسائل الاعلام لصور الانتهاكات وضحايا الحرب من أجل الحشد والتأييد واستهداف كل طرف للآخر.

وتوضح أنه لا توجد صحافة حقوق انسان متخصصة بمعناها الحقيقي في اليمن، وما كان قائما في بعض الصحف قبل العام 2011 هو تخصيص صفحات او مساحات للصحفيين الحقوقيين لتغطية القضايا الحقوقية، لكن ذلك الحيز تراجع اثناء وبعد الثورة.

وفي المرحلة اللاحقة، اثر الوضع السياسي والحرب على صحافة حقوق الانسان خصوصا بعد اغلاق اغلب وسائل الاعلام، لتتحوّل قضايا حقوق الانسان  الى مماحكات بين الصحفيين والناشطين المؤيدين لهذا الطرف او ذاك.

ورغم الظروف الصعبة التي يعمل فيها الصحفيون، الا ان هناك الكثير من الانتهاكات التي كشفها صحفيون بإمكانياتهم البسيطة، ليوثقوا الجرائم والانتهاك والسلبيات، لكنهم يفتقدون للمعرفة بمبادئ وأخلاقيات النشر ويفتقرون للخبرة، خصوصا المواطنين الصحفيين والناشطين الذين كان لهم دورا كبيرا في تغطية هذه القضايا، بحسب ما قالته الأغبري.

التدريب والتأهيل:

وتشدد  المدربة في صحافة حقوق الانسان على ضرورة البرامج التدريبية والتأهيلية للصحافيين الخاصة بصحافة حقوق الانسان، مشيرة إلى أن الاتحاد الدولي للصحفيين ونقابة الصحفيين اليمنيين كانا قد بدآ بتنظيم عدد من الدورات من أجل  صحافة حقوق الانسان لكن  بسبب الحرب لم يكتمل المشروع برغم الحاجة الماسة له اليوم.

وتضع الأغبري  جملة من الإرشادات التي يجب على  الصحافيين المتخصصين بحقوق الانسان الالتزام بها نلخصها بالتالي:

- يجب أن يكون للصحفي المتخصص بقضايا حقوق الانسان معرفة وخلفية ثقافية بالقوانين والمواثيق والمعاهدات الدولية والقوانين الوطنية حتى يستطيع توظيفها والاستفادة منها في قصته الصحفية.

- يحتاج الصحفي احيانا الى تأجيل نشر قضية ما أو بعض التفاصيل من اجل مصلحة  الضحية أو مراعاة لسير القضية في القضاء، ولذلك من المهم اختيار الوقت المناسب والمعلومات الصالحة للنشر.

- احترام حياة الناس الخاصة والحفاظ على كرامتهم وأدميتهم, فمن غير الاخلاقي ولا المهني انتهاك خصوصية الآخرين بحجة انهم شخصيات عامة، فيجب التفريق بين نقد اداء الشخصيات العامة والتدخل في حياتهم الخاصة.

التحلي بالمصداقية والنزاهة والامانة اثناء نقل المعلومات, فمع مرور الوقت سيفقد الصحفي ثقة الناس به اذا لم يلتزم بهذه المبادئ.

- احترام رغبة ومشاعر وحقوق ذوي الضحايا ورغبتهم في عدم نشر صورهم او ذكر اسمائهم.

 -  عدم التجاوب مع الاخبار التي تنشر على مواقع التواصل الاجتماعي من دون التقصي والفحص فقد تكون مجرد شائعات.

- مراعاة خصوصية المجتمعات المحلية، فما نراه مقبولا في مجتمع ما قد يكون غير مقبول في مجتمع اخر مثل نشر صور النساء من دون استئذان، وأيضا نشر صور مهينة لمن يتلقون المساعدات الغذائية والمالية بحجة التوثيق.

- احتراما للموت ومراعاة لمشاعر اسر الضحايا وللجمهور المتلقي، يجب على الصحفي الامتناع عن نشر او بث صور الاشلاء والجثث والاجساد المحترقة وصور المنتحرين.

لا يجوز نشر صور الأطفال بأي حال من الاحوال، خصوصا ضحايا العنف او المجندين او المغتصبين او من تم التحرش بهم  وغيرهم، وفي الحالات الضرورية يجب استئذان عائلاتهم مع تنبيههم بالعواقب.

عدم نشر وبث المشاهد الدموية والمؤلمة لما لها من اثر سلبي على المشاهد وفي احيانا قد يخدم النشر من ارتكب الجريمة، خصوصًا ان كانت العملية ارهابية لتنظيم ارهابي.

إذا كان لا بد من النشر يجب تغيير الصوت وتغطية ملامح الضحية وعدم ذكر اسمه بهدف الحماية.

January 20th 2020, 2:45 pm

استهداف صاروخي جديد على مدينة مأرب يخلف 6مصابين من افراد القوات الحكومية

الاشتراكي نت

أصيب ستة جنود في استهداف صاروخي جديد مساء اليوم الاثنين استهدف موقعا عسكريا وسط مدينة مأرب شرقي العاصمة صنعاء.

مصادر عسكرية في مأرب اكدت ان هجومين صاروخيين استهدف مقر مدرسة القوات الخاصة ومقر قيادة المنطقة العسكرية الثالثة التي تقع المدرسة في إطارها.

وطبقا للمصادر فإن أحد الصاروخين استهدف ملحقا تابعا للمدرسة وبالقرب من المسجد التابع لها وقت أداء صلات العشاء، في الصاروخ الاخر سقط بالقرب من مقر قيادة المنطقة الثالثة ولم يتسبب بأي اضرار.

وأفادت المصادر ان انفجار الصاروخ الذي استهدف المدرسة التدريبية خلف ما لا يقل عن ستة مصابين من الجنود تم نقلهم الى احدى مشافي المدينة على الفور.

وذكرت مصادر عسكرية أخرى انه يجري تدريب دفعة عسكرية كاملة في مدرسة القوات الخاصة، والتي سبق لها وأن خرجت ثلاث دفعات من الضباط والافراد المنتسبين للقوات الحكومية من مختلف المناطق العسكرية.

ويأتي استهداف مقر قيادة المنطقة الثالثة بعد يومين من استهداف معسكر الاستقبال، بمنطقة الميل، غربي المحافظة، بأربعة صواريخ بالستية، وأسفر عن مقتل واصابة ما لا يقل عن 200 من المجندين.

January 20th 2020, 2:45 pm

اليمن يتصدر قائمة الدول الهشة والأقل سلاماً بتقرير السلام العالمي

الاشتراكي نت

 

تصدّر اليمن المركز الأول بمؤشر الدول الهشة بين 178 دولة حول العالم، مع نهاية العام الماضي 2019.

وبحسب تقرير البرنامج الإنمائي للجمعية العامة للأمم المتحدة، فإن اليمن ضمن الدول الست الأقل سلاماً في العالم، بتقرير السلام العالمي، كما صنف أيضاً ضمن الدول الأقل سعادة على مستوى العالم، حيث جاء في المرتبة 151 من أصل 156 دولة في العالم.

وفي التقرير السنوي الذي أعدته بالتعاون مع صندوق السلام الأمريكي، قالت المؤسسة الدولية للسياسات الخارجية، إن اليمن احتل المركز الأول بين دول العالم أجمع من حيث هشاشة الدولة وخطورة الأوضاع فيها، لأسباب أبرزها يتعلق بالحرب الدائرة هناك منذ نحو خمس سنوات.

وإلى جانب اليمن، جاءت كل من الصومال وسوريا والسودان في أعلى قائمة الدول التي استوجب سوء الأوضاع فيها "التحذير بدرجة عالية جداً".

ويقيس المؤشر الدولي الذي كان يُطلَق عليه في السابق "مؤشر الدول الفاشلة" ضغوطاً وتحديات مختلفة تواجه 178 دولة حول العالم، من خلال تحليل 12 عاملاً أساسياً، وأخرى فرعية في المجالات السياسة والاجتماعية والاقتصادية.

كما يضع المؤشر الدول ضمن 11 تصنيفاً بناء على ضعفها وعدم استقرارها.

وتظهر النتائج تردي الأوضاع في دول عربية، خصوصاً تلك التي تعاني من حروب داخلية خلال السنوات الأخيرة، الأمر الذي جعلها مركزاً لعدم الاستقرار، وضمن فئات الدول ذات الإنذار العالي جداً، وذلك في إشارة إلى اليمن ودول عربية أخرى.

والدول الهشة، وفقاً للتقرير، هي تلك التي لديها قدرة في حدود متدنية، لإتمام وظائف إدارة الحكم، وتعاني من أزمات داخلية وخارجية على الصعد السياسية والاقتصادية والاجتماعية، ناهيك عن تفشي الفساد السياسي والمالي في نظمها.

ورغم اختلاف ظروف الدول الهشة داخلياً، تشترك في سمة واحدة هي تفشي متلازمة الفقر والبطالة والفساد وانعدام الأمن.

ومنذ انقلاب ميليشيات الحوثي في سبتمبر 2014، دخل الاقتصاد اليمني في أتون أزمات متعددة، وشهد خلالها تدهوراً حاداً نتيجة ممارسات النهب والعبث والتدمير الممنهج الذي انتهجته الميليشيات طوال فترة انقلابها.

ويؤكد خبراء اقتصاديون أن الانقلاب «أثّر بشكل سلبي ومباشر على الاقتصاد اليمني وعمل على انهيار العملة الوطنية، وتسبب في ارتفاع معدلات التضخم، وأدى إلى تدهور الخدمات الاجتماعية، وشبكات الأمان الاجتماعي ومخصصات الفقراء».

ويقول مختصون في الاقتصاد اليمني: «إن الحرب التي أشعلتها الميليشيات الانقلابية أفرزت أوضاعاً مأساوية على جميع المستويات، وتسببت في أضرار كبيرة على رأس المال المادي والبشري، والنزوح الداخلي والخارجي لليمنيين، وهجرة الكفاءات، وزعزعة الثقة بمستقبل الاقتصاد».

وكشفت تقارير حقوقية يمنية عن أن الانقلاب «تسبب بهروب رؤوس الأموال، وانخفاض قيمة العملة، وارتفاع نسبة البطالة، وتضرر كثير من المنشآت الحيوية، كالكهرباء والنفط والنقل والاتصالات وغيرها، وازدياد معدلات البطالة، وتفاقم نسبة الفقر من 42 في المائة عام 2014 (قبل الانقلاب) إلى 78.8 في المائة عام 2017. ووصلت إلى نحو 85 في المائة عام 2018، ونحو 88 في المائة عام 2019».

ويرى التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الإنسان، وهو منظمة حقوقية يمنية، أن الحرب التي شنها الانقلابيين ألقت بظلالها على الحالة الاقتصادية بسبب سيطرتها على معظم موارد الدولة، ورفضها للوفاء بالتزاماتها، وعدم توريد هذه الموارد إلى البنك المركزي الذي جرى نقله إلى عدن ليدخل ضمن موازنة الدولة.

وفي سياق متصل، كشف تقرير المؤشرات الاقتصادية في اليمن لعام 2017 أن 85 في المائة من السكان يعيشون تحت خط الفقر، وأن مَن كانوا يحتاجون إلى مساعدات إنسانية في عام 2018 نحو 22 مليون شخص، وهناك 6 من كل 10 أشخاص يعانون انعدام الأمن الغذائي.

وبينما قالت «اللجنة الدولية للصليب الأحمر» إن 8 من كل 10 يمنيين بحاجة ماسة للمساعدات الإنسانية، كشفت منظمة «اليونيسف» مقتل وإصابة أكثر من 6700 طفل يمني، بسبب الحرب الحوثية، كم كشفت عن وفاة 30 ألف طفل بسبب سوء التغذية في 17 محافظة يمنية، منذ اندلاع الحرب.

من جانبها، أكدت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أن نحو 24 مليون يمني بحاجة للمساعدات الإنسانية بما يمثل نحو 80 في المائة من سكان البلاد. وفي وقت سابق قالت المفوضية إن نحو 3.6 مليون شخص يمني هجّرهم الصراع القائم في اليمن منذ عام 2015.

وعدّ مراقبون محليون سنة 2019 سنة الجرائم والانتهاكات وجباية الأموال بالنسبة للانقلابيين، حيث شهدت ارتكاب الميليشيات الانقلابية الآلاف من الجرائم والانتهاكات وتنفيذ المئات من حملات النهب والابتزاز والتعسف التي طالت مختلف فئات وشرائح المجتمع اليمني.

وأشار المراقبون إلى أن اليمن تحوّل في زمن حكم وسيطرة الانقلابيين، إلى ساحة حرب مفتوحة، ومستنقع للأمراض والأوبئة الفتاكة.

 إلى ذلك تشير أرقام وإحصائيات ميدانية رصدتها تقرير حقوقي ، إلى ارتكاب الانقلابيين نحو 100 ألف انتهاك ضد المدنيين في 18 محافظة يمنية منذ انقلابه عام 2014، وحتى منتصف ديسمبر (كانون الأول) من العام الماضي.

ورصد التقرير أزيد من 14 ألفاً و222 حالة قتل طالت مدنيين يمنيين في 18 محافظة، بينهم 618 امرأة و974 طفلاً.

ووثّق التقرير الصادر عن «الشبكة اليمنية للحقوق والحريات»، مقتل 646 مدنياً جراء الألغام التي زرعتها ميليشيات الحوثي، بينهم 123 طفلاً و157 امرأة. كما وثّق 33 ألفاً و438 حالة إصابة في صفوف المدنيين بسبب الألغام، بينهم 2467 امرأة و1780 طفلاً.

ولفت التقرير إلى بلوغ عدد المختطفين والمختفين قسراً من المدنيين لدى مسلحي الانقلابيين نحو 12 ألفاً و636 مختطفاً ومخفياً في 20 محافظة يمنية، بينهم سياسيون وأكاديميون وناشطون وتربويون وأطباء. وأوضح أن من بين المختطفين 222 طفلاً و52 امرأة و7 أجانب.

وسجلت فرق «الرصد» التابعة للشبكة نحو 2537 حالة إخفاء قسري لمواطنين، بينهم 231 امرأة و158 طفلاً. كما رصدت 719 حالة تعذيب في سجون الحوثيين، و21 حالة اتخاذ دروع بشرية، و48 حالة تصفية داخل السجون، و19 حالة وفاة بسبب الإهمال في السجون، و23 حالة وفاة لمعتقلين بنوبات قلبية.

وشملت الجرائم والانتهاكات، التي تطرق إليها التقرير، جميع الممتلكات العامة والخاصة كالاقتحامات والتفتيش ونهب الممتلكات وتفجير المنازل والمساجد ودور العبادة ومقرات الأحزاب السياسية، وإحراق المنازل والقصف العشوائي المتعمد والتمترس في الملاعب والأندية الرياضية والمواقع الأثرية السياحية ونهب المعسكرات واحتلال المقرات الأمنية والمؤسسات التعليمية والطبية ومنازل المدنيين، واتخاذها مواقع عسكرية. وأشارت الشبكة في تقريرها إلى رصد 27 ألفاً و744 حالة انتهاك طالت المواقع المدنية ومؤسسات أهلية ومحلات تجارية ومزارع ومركبات خاصة بالمواطنين ونهب المقتنيات.

ولفت إلى أن الانتهاكات شملت تفجير 386 منزلاً بـ«مادة TNT»، ونهب 519 مركبة، إضافة إلى 535 حالة انتهاك طالت مزارع المواطنين، و928 حالة نهب مقتنيات.

كما رصد الفريق 5475 حالة انتهاك طالت الممتلكات العامة، و1692 حالة تضرر وإغلاق للمرافق التعليمية، و1245 حالة تضرر وإغلاق للمرافق الصحية، و1342 حالة نهب واستيلاء على المقرات الحكومية، و110 حالات تضرُّر للمعالم الأثرية.

January 20th 2020, 2:45 pm

الانقلابيون يحظرون استخدام وسائل منع الحمل وتنظيم الأسرة

الاشتراكي نت


يشكو عددا من المواطنين في العاصمة صنعاء والمناطق الخاضعة لسيطرة الانقلابيين، أن المستشفيات والمراكز الصحية الحكومية ترفض استقبال الحالات تأتي بغرض الحصول على وسيلة صحية مناسبة لتأجيل الحمل.

وحسب ما افاد سكان محليون بصنعاء ابلغتهم المراكز الصحية بتوقفها عن العمل فيما يتعلق بتوفير وسائل منع الحمل وتنظيم الأسرة على خلفية أوامر وتوجيهات من قبل الانقلابيين، ونصحوهم بالذهاب الى المستشفيات والمراكز الخاصة للقيام بذلك.

ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط" في عددها الصادر السبت الماضي عن مصادر طبية في العاصمة صنعاء، القول أن ميليشيات الحوثي الانقلابية منعت مؤخراً استخدام وسائل منع الحمل وتنظيم الأسرة في المراكز والمستشفيات الحكومية، وهو الأمر الذي يهدد حياة آلاف الأمهات اليمنيات، في ظل الأوضاع الصحية والمعيشية المتردية في مناطق سيطرهم.

وأكدت المصادر الطبية لـ «الشرق الأوسط» صدور أوامر من قيادات حوثية في القطاع الصحي الخاضع ، إلى عدد من المستشفيات والمراكز الصحية بالعاصمة، تتضمن منع الأمهات اليمنيات اللاتي يردن تأجيل فترة لسنوات قادمة حفاظاً على صحتهن وحياتهن، من استخدام أي وسائل طبية، بحجة أنها تندرج في إطار ما تصفه الميليشيات بـ «الغزو الأجنبي الثقافي والاجتماعي لليمن».

ونقلت المصادر، عن القيادات الحوثية قولها: «إن حكومات اليمن السابقة ارتكبت أخطاء فادحة بانجرارها وراء مخططات الأعداء وغزوهم الفكري والثقافي والاجتماعي للشعب اليمني، من خلال مواصلتها تبني سياسات تنظيم الأسرة والاهتمام بالصحة الإنجابية».

وأشارت المصادر إلى إيقاف الميليشيات أخيراً بقرارات غير معلنة عمل أقسام ومراكز صحية متعلقة بالصحة الإنجابية وتنظيم الأسرة في عدد من المستشفيات الحكومية بصنعاء.

وأكدت المصادر الطبية أن الجماعة «ما زالت تمارس الخداع والكذب على بعض المنظمات الدولية الداعمة للصحة الإنجابية وتوحي لها باستمرارها بتنفيذ البرامج كافة المتعلقة بهذا الجانب، وهي في ذات الوقت تأخذ تلك المبالغ المخصصة لدعم تنظيم الأسرة وتصرفها لصالح تنفيذ أجندتها ومخططاتها التدميرية».

وأوضحت المصادر حسب ما أفادت الصحيفة عن وجود توجه حوثي شامل في الأيام المقبلة لاستهداف ما تبقى من القطاع الصحي الحكومي والخاص الذي يعمل بمجال الصحة الإنجابية بمناطق سيطرتها للحد من تنظيم الأسرة والأمومة الآمنة.

ومن ضمن التدابير في هذا الخصوص حسب ما أفادت الصحيفة بدأ الانقلابيين مؤخراً  بحملات وصفوها بالتوعوية تدعو من المجتمع والأسر اليمنية للاهتمام بالإنجاب ومضاعفة عدد السكان وعدم الرضوخ لمخططات من تصفهم بـ «الأعداء» الرامية للحد من النسل، حسب زعمها.

وفي السياق أكد رب أسرة بصنعاء رفض أحد المراكز الحكومية المعنية بالصحة الإنجابية استقبال زوجته التي قدمت برفقته لاستخدام أي وسيلة صحية تؤجل مسألة الحمل لعامين مقبلين.

وأفاد رب الأسرة، وهو يعمل مدرساً بإحدى المدارس بالعاصمة، وأبا لـ6 أبناء، في تصريحه لـ «الشرق الأوسط»، بأن القائمين على المركز الحكومي أبلغوه بتوقف مركزهم عن العمل فيما يتعلق بتوفير وسائل منع الحمل وتنظيم الأسرة بناء على أوامر وتوجيهات حوثية، وطلبوا منهم الذهاب إلى أقرب مركز صحي خاص للقيام بذلك.

وهاجم رب الأسرة قادة الميليشيات في القطاع الصحي، وقال: «الجماعة لم تكتف بقتل الرجال والأطفال من خلال الزج بهم في جبهات القتال، بل تريد اليوم أن تنتقم من نسائنا بحرمانهن من الرعاية الصحية الإنجابية والأمومة الآمنة». وأضاف قائلاً: «ليس لدى ميليشيات الصحة أدنى علم بمخاطر وأضرار الإنجاب المتكرر على النساء اليمنيات، فهي لا تعرف سوى لغة القتل والتدمير والنهب والسلب فقط».

وتكهن مراقبون بأن الميليشيات لجأت لهذا القرار لجهة الخسائر البشرية التي تتكبدها بصورة مستمرة في معظم جبهات القتال؛ خصوصاً في ظل استمرار رفض كثير من المواطنين تجنيد أطفالهم بصفوفها، وكذا عزوف كثير من رجال القبائل اليمنية عن مد الجماعة بمقاتلين جدد.

وفيما يحذر أطباء وعاملون بمجال الصحة الإنجابية بصنعاء من الإجراءات والتوجهات الأخيرة، وخطورتها على المدى القريب والبعيد بالنسبة لصحة وحياة الأم اليمنية وجنينها. دعوا في الوقت ذاته جميع اليمنيين للوقوف بوجه الميليشيات ومخططاتها الإجرامية.

وأكد عدد من الأطباء لـ «الشرق الأوسط» أهمية تكاتف الجهود المجتمعية لتعزيز خدمات الصحة الإنجابية المتكاملة وعالية الجودة، مشددين على أهمية تعريف شريحة الشباب بالدرجة الأساسية بكل ما يتعلق بالتثقيف الإنجابي الشامل.

ورأى الأطباء أن الأنسب فيما يتعلق بالولادة، وجود فارق زمني لا يقل عن عامين ونصف العام بين الولادة الأولى وبدء الحمل الذي يليه. واعتبروا أنه من خلال ذلك يستعيد جسم المرأة عافيته ويصبح الفارق بين الأبناء في حدود 3 أعوام.

وقالوا: «إن زيادة معدلات الحمل والولادة ترتبط بزيادة الوفيات، خاصة في الأمهات صغيرات السن وكبيرات السن، وتحديداً في الدول النامية، من بينها اليمن».

ووفقاً لمنظمة الصحة العالمية، تقدر معدلات الوفاة جراء مضاعفات الحمل والولادة بـ 1000 امرأة يومياً حول العالم، إذ تفتقد النساء في تلك الدول الرعاية الصحية المناسبة أثناء الحمل، وربما يعشن في ظروف اقتصادية رديئة تجعلهن غير مهتمات بغذائهن وصحتهن أثناء الحمل.

وبحسب أرقام وإحصاءات أوردتها الجمعية اليمنية المعنية بالصحة الإنجابية، فإن 520 ألف امرأة يمنية حامل يعانين من مشكلات صحية، و78 ألف امرأة يوجد خطر مباشر على حياتهن، في حال عدم الحصول على رعاية صحية متكاملة، كما أن هناك 400 حالة وفاة بين كل 100 ألف حالة ولادة.

وكان صندوق الأمم المتحدة للسكان دشن في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، نظاماً صحياً إلكترونياً لإدارة المعلومات اللوجستية حول الصحة الإنجابية في عدد من المحافظات اليمنية.

وقالت حينها ممثلة الصندوق بصنعاء، آنجالي صن، إن نحو 6 ملايين سيدة يمنية في سن الإنجاب يحتجن إلى مساعدات عاجلة. وأفادت بأن كثيراً من الرضّع في اليمن يولدون بوزن منخفض، كما أن بعض الأمهات يعانين من نزيف حاد أثناء الولادة.

وأوضحت المسؤولة الأممية أن أكثر من مليون سيدة حامل في اليمن مصابة بسوء التغذية، كما أن 114 ألف امرأة يحتمل إصابتهن بمضاعفات أثناء الولادة، فضلاً عن انتشار التقزّم لدى الأطفال حديثي الولادة.

وأكدت صن أن «حالات وفاة الأمهات زادت كثيراً، خلال سنوات الحرب، فهناك 385 حالة وفاة بين كل 100 ألف حالة ولادة في اليمن، والسبب الرئيسي يعود لتفشي الأمراض والأوبئة، إلى جانب التدهور الكبير للمنظومة الصحية في اليمن»

وفي سبتمبر (أيلول) الماضي، أعلنت الأمم المتحدة، في بيان لها، وفاة امرأة كل ساعتين في اليمن بسبب مضاعفات الحمل والولادة. وقالت المديرة التنفيذية لصندوق الأمم المتحدة للسكان، الدكتورة ناتاليا كانيم، إن أكثر من مليون امرأة يمنية بحاجة ماسة إلى توفر التمويل اللازم كي لا يفقدن إمكانية الوصول إلى خدمات الصحة الإنجابية المنقذة للحياة.

وكان الصندوق الأممي أعلن في أغسطس (آب) الماضي أن مئات من المستشفيات في أنحاء اليمن التي يدعمها الصندوق، ستغلق أبوابها أمام المرضى، ما لم يتلق الصندوق الدعم الكافي لمواجهة تلك التحديات الصحية.

ولفت الصندوق إلى أن عمليات الإغلاق لو تمت ستؤثر مباشرة على نحو 650 ألف امرأة يمنية في حاجة لخدمات الصحة الإنجابية. معتبراً أنه لو أغلقت تلك المستشفيات أبوابها فستكون أكثر من مليون امرأة يمنية في خطر. ووثّق موظفو صندوق الأمم المتحدة للسكان كثيراً من الحالات التي تتعرض فيها النساء لمخاطر صحية حرجة، بسبب الحمل وانعدام خدمات الصحة الإنجابية الكفيلة بإنقاذهن وأطفالهن.

وتطرق البيان إلى أن غياب الإمكانات والمعدات والأدوية في عيادات المناطق الريفية، يضطر بعض النساء للسفر ساعات طويلة نحو العاصمة لتلقي العناية الصحية أو لإجراء عملية ولادة قيصرية.

من جهة ثانية، أوضحت مديرة مكتب الاستجابة الإنسانية لصندوق الأمم المتحدة للسكان، شوكو آركاكي، أن نحو مليون امرأة يمنية استفادت من برامج الصحة الإنجابية المنقذة للحياة التي نفّذها الصندوق خلال العام 2018.

January 20th 2020, 2:45 pm

الاشتراكي اليمني ينعي رحيل العميد محمد عبدالله (راوح ماوية)

الاشتراكي نت

 

نعى الحزب الاشتراكي اليمني رحيل الرفيق المناضل العميد محمد عبدالله (راوح ماويه) نائب قائد سلاح المشاة في حرب السبعين وأحد الابطال المدافعين عن صنعاء إبان الحصار وهزيمة الملكيين، والذيوافاه الاجل بعد حياة حافلة بالعطاء والنضال.

وقال بيان صادر عن امانته العامة يرحل العميد  محمد عبدالله (راوح ماويه) اليوم ككثير من رفاقه المناضلين دون ان يجدوا ابسط درجات الرعاية او الاهتمام من قبل الدولة كحق من حقوقهم ونظير ما قدموه من تضحيات لهذا الوطن.

كان العميد محمد عبد الله راوح (راوح ماوية) نائب قائد سلاح المشاة، خلال حرب السبعين. يوما، أي خلال حصار صنعاء. وعضو في حركة القومين العرب، ثم الحزب الديمقراطي الثوري اليمني، والحزب الاشتراكي.

وتعرض الفقيد للفصل من القوات المسلحة، والم طاردة والتشرد، بعد أحداث أغسطس عام ١٩٦٨م من قبل سلطات النظام السابق كغيره من رفاقه الضباط العسكريين، وظل صامدا في محراب المبادئ والقيم الوطنية ، لم تكسره الظروف العصيبة ولم تنال من كبريائه عاتيات الزمن.

وقدمت الأمانة العامة للحزب الاشتراكي اليمني في بيانها أصدق التعازي الى اسرته ورفاقه بهذه الفاجعة والخسارة الكبيرة ، مبتهلة للمولى ان يتغمده بواسع رحمته وجميل غفرانهوإنا لله وإنا اليه راجعون.

 

January 20th 2020, 2:45 pm

انفجاران عنيفان يستهدفان مأرب - عاجل

الاشتراكي نت

هز انفجاران عنيفان مدينة مارب شرقي صنعاء قبل لحظات من مساء اليوم الاثنين مخلفان حالة من الذعر في أوساط المواطنين.

وقالت مصادر محلية لـ "الاشتراكي نت" في مأرب عشرين دقيقة من الان دون ان تورد أي تفاصيل أخرى.

ورجحت مصادر أخرى ان الانفجارين نجما جراء استهداف مقر قيادة المنطقة العسكرية الثالثة وسط مدينة مأرب.

ويأتي هذا بعد يومين من استهداف الحوثيين معسكرا تدريبيا للقوات الحكومية غربي مارب اسفر عن سقوط ما يقارب المئتين قتيل وجريح.

تفاصيل اوفى لاحقا

January 20th 2020, 11:26 am

116 قتيلا حصيلة الهجوم الصاروخي على معسكر الاستقبال في مارب

الاشتراكي نت

ارتفعت حصيلة الهجوم بصاروخ الذي استهدف مساء يوم السبت 18 يناير - كانون الثاني 2020 معسكرا لقوات الحكومة الشرعية في مأرب ونسب إلى الحوثيين إلى 116 قتيلا، حسب ما أعلنت مصادر طبية وعسكرية يوم الإثنين 20 يناير -كانون الثاني 2020.

وقالت المصادر يوم الإثنين 20 يناير -كانون الثاني 2020 إن حصيلة القتلى في الهجوم ارتفعت إلى 116 جنديا، مشيرة إلى أن بعض الجنود توفوا متأثرين بجروحهم.

وتحدثت مصادر متطابقة في وقت سابق ان أكثر من 60 مجندا من الذين أصيبوا بالهجوم حالتهم خطرة.

وذكرت مصادر عسكريّة يمنيّة يوم الأحد 19 يناير- كانون الثاني إنّ المعسكر يقع في محافظة مأرب التي تبعد 170 كيلومترًا شرق صنعاء، مشيرة إلى أنّ الهجوم استهدف مسجدا داخل معسكر تابع للجيش أثناء صلاة المغرب مساء السبت.

ولم يُعلن الحوثيّون حتّى الآن مسؤوليّتهم عن الهجوم الذي يأتي غداة إطلاق القوّات الحكوميّة بدعم من قوّات التحالف عمليّةً عسكريّة واسعة ضدّ الحوثيّين في منطقة نهم البوابة الشرقية للعاصمة صنعاء والتي كانت متوقفة خلال السنة والنصف الماضية من الان.

وقع الهجوم بعد أشهر من هدوء نسبي في الحرب الدائرة في بين الحكومة الشرعية المعترف بها دوليًا وتحظى بدعم تحالف عسكري بقيادة السعودية والحوثيّين المدعومين من إيران.

 

January 20th 2020, 10:57 am

الانقلابيون يضعون شروطا للتوصل إلى تسوية سياسية في اليمن

الاشتراكي نت

 

اشترطت قيادات الانقلابيين، وقفاً شاملاً لإطلاق النار ورفع الحصار المفروض من قبل التحالف العربي الذي تقوده السعودية ، من أجل الوصول إلى تسوية سياسية تنهي الحرب الدامية التي تعيشها البلاد للعام السادس على التوالي.

جاء ذلك خلال لقاء القيادي في جماعة الحوثي الانقلابية، هشام شرف، يوم أمس، سفراء الاتحاد الأوروبي لدى اليمن هانس جروندبرج وفرنسا كرستيان تستو وهولندا إيرما فان ديورن ونائب سفير الاتحاد الأوروبي ريكاردو فيلا.

وقال شرف إن "الوصول إلى تسوية سياسية يتطلب وقف شاملاً لإطلاق النار في كل الجبهات ورفع الحصار بشكل كامل على أن يسبق ذلك اتخاذ عدد من إجراءات بناء الثقة بشكل عاجل".

وأوضح أن تلك الإجراءات تشمل "تحييد العملية الاقتصادية ودفع مرتبات موظفي الدولة وإعادة فتح مطار صنعاء والسماح بالدخول الدائم للسفن المحملة بالمشتقات النفطية والمواد الغذائية إلى ميناء الحديدة دون أية عوائق"، بحسب ماافادت وسائل إعلامية مقربة من الانقلابيين

وأكد حرص جماعته على "انتهاج مسار السلام العادل والمشرف وتنفيذ اتفاق ستوكهولم الذي يؤسس لخطوات بناء ثقة متبادلة بين الأطراف"، حد قوله.

وكان وفد من سفراء الاتحاد الأوروبي لدى اليمن وصل إلى صنعاء للدعوة إلى تحسين فرص الحصول على مساعدات إنسانية ووقف الصراع بشكل فوري.

وأكد السفراء أن الحل السياسي السلمي هو الحل الوحيد الذي سيؤدي إلى أمن واستقرار اليمن والمنطقة.

January 20th 2020, 9:11 am

مقتل 80 عنصرا من الانقلابيين وأسر 100 آخرين في نهم شمالي شرق صنعاء

الاشتراكي نت

 

أفادت قنوات إعلامية سعودية مقتل 80 عنصراً من الانقلابيين  وأسر 100 آخرين خلال اشتباكات في جبهة نهم شمال شرقي صنعاء.

ونقلت قنوات إعلامية سعودية  عن مصادر عسكرية لم تسمها، القول إن معارك عنيفة دارت على جبهة نهم شمال شرق العاصمة صنعاء بين القوات الحكومية، والانقلابيين قتل خلالها نحو 80 عنصراً من الحوثيين وأسر 100 آخرين.

وذكرت المصادر أن القوات الحكومية، استعادت السيطرة على جبل البياض كاملا وتبة الكحل في معارك مستمرة، مشيرة إلى أن القوات ما زالت تواصل تقدمها لاستعادة السيطرة على تبة الصافح.

وأضافت المصادر أن الانقلابيين حشدوا قوات بأعداد كبيرة وحاولوا الالتفاف من جبل هيلان الاستراتيجي بهدف قطع الطريق الواصل من مأرب إلى فرضة نهم باتجاه العاصمة صنعاء، إلا أن القوات الحكومية تمكنت من الالتفاف عليهم بعد تقدمهم.

وأشارت إلى محاصرة القوات الحكومية للحوثيين والاشتباك معهم بمختلف أنواع الأسلحة المتوسطة والثقيلة، موقعة في صفوفهم خسائر فادحة في العتاد والأرواح.

وتتواصل المعارك العنيفة في جبهة نهم  منذ فجر الجمعة الماضية، استخدم خلالها الطرفان مختلف أنواع الأسلحة المتوسطة والثقيلة.

January 20th 2020, 8:53 am

مبعوث الأمم المتحدة يدين هجوم الحوثيين على معسكر الاستقبال في مأرب

الاشتراكي نت

قالت الامم المتحدة اليوم الاحد إن الهجوم الصاروخي على معسكر للجيش الحكومي في اليمن، الذي أسفر عن مقتل العشرات من الناس، قد يؤدي للخروج عن مسار العملية السياسية الهادفة لتهدئة الحرب المستمرة منذ نحو خمس سنوات.

أصاب الهجوم الذي وقع مساء السبت مسجدًا في معسكر الاستقبال للتدريب العسكري في مأرب، المدينة التي تسيطر عليها حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي المعترف بها دوليًا ، بينما كان الناس يجتمعون للصلاة ، بحسب ما ذكره مصدران طبيان وقوات موالية لهادي.

وقال الجيش في بيان له إن الانفجار نجم عن صاروخ باليستي أطلقه مقاتلو الحوثي، وأدى إلى مقتل 79 شخصا وجرح 81 آخرين.

وقالت وكالة الأنباء الحكومية التي نقلت تصريحا لوزير الخارجية إن أكثر من 100 قتلوا في الهجوم.

وقال الريس هادي في بيان له إن الهجوم "يؤكد بلا شك أن الحوثيين ليس لديهم رغبة في السلام". مطالبا الجيش يجب أن يكون في حالة تأهب قصوى بعد الهجوم.ولم تعلن الحركة الحوثية مسؤوليتها عن الحادثة.

 ودان مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث، هذا الحادث وغيره من الضربات الجوية، والهجمات الصاروخية والبرية في جميع أنحاء البلاد.

إن التقدم الذي تم إحرازه بشق الأنفس، والذي حققه اليمن في وقف التصعيد هش للغاية. وقال غريفيث إن مثل هذه الأعمال يمكن أن تعرقل هذا التقدم "، وحث الأحزاب على توجيه طاقاتها إلى السياسة والابتعاد عن جبهة المعركة.

ودخلت اليمن منذ ما يقرب من خمس سنوات في الصراع منذ أن أطاحت حركة الحوثي، المتحالفة مع إيران، بحكومة هادي من السلطة في العاصمة صنعاء في أواخر عام 2014 ، مما أثار تدخل التحالف العسكري بقيادة السعودية في عام 2015 في محاولة لاستعادة حكومته.

وتحاول الأمم المتحدة إعادة إطلاق مفاوضات سياسية لإنهاء الحرب، وبشكل منفصل، تعقد الرياض محادثات غير رسمية مع الحوثيين منذ أواخر سبتمبر حول وقف التصعيد. وقد أدى هذا إلى انخفاض العنف على عدد من الجبهات في الأشهر الأخيرة.

وكان وفد من سفراء الاتحاد الأوروبي إلى اليمن وصل يوم الأحد إلى صنعاء للمطالبة بتحسين وصول المساعدات الإنسانية ووضع حد فوري للنزاع.

وأدت الحرب إلى مقتل أكثر من 100000 شخص ودفعت بالملايين إلى حافة المجاعةفي اليمن.

January 19th 2020, 4:12 pm

الشرعية توقف صرف مرتبات قطاع الصحة والجامعات في مناطق سيطرة الحوثيين وتقر ألية جديدة للنازحين

الاشتراكي نت

أوقفت وزارة المالية في الحكومة الشرعية صرف مرتبات عشرات الآلاف من موظفي الدولة في قطاعات الصحة والجامعات والمتقاعدين في مناطق سيطرة المليشيا الحوثية، بعد ان كانت انتظمت الحكومة في صرفها منذ عام.

وبررت وزارة المالية ذلك في بلاغ لها اليوم الاحد بسبب اعتذار شركات الصرافة عن صرف المرتبات نتيجة لمنع الحوثيين تداول الطبعة الجديدة من العملة الوطنية ومصادرتها في مناطق سيطرتهم.

في السياق ذكر البلاغ ان وزارة المالية أقرت آلية جديدة لصرف مرتبات موظفي الدولة النازحين من مناطق سيطرة الحوثيين إلى المحافظات المحررة، ابتداءً من شهر يناير الجاري.

وقال بلاغ الوزارة "سيتم استئناف صرف مرتبات النازحين لشهري نوفمبر وديسمبر خلال الأيام المقبلة، عبر مصرف الكريمي في المحافظات المحررة، بينما سيتم تحويل المرتبات ابتداءً من شهر يناير الجاري عبر الوزارات والمؤسسات الحكومية المباشرين فيها".

وشددت الوزارة على أن هذه الإجراءات التصحيحية التي اتخذتها تنفيذاً لتوجيهات رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي ورئيس مجلس الوزراء د معين عبد الملك، بتصحيح وضع موظفي الدولة تحت مسمى (نازحين) وترتيب وضعهم المالي في المرافق التابعين لها.

واكدت المالية على مواصلتها جهودها لتصحيح الاختلالات أينما وجدت، والقيام بواجباتها الوطنية على أكمل وجه وفي ظل هذه الظروف المعقدة، وفق ما ذكره البلاغ.

January 19th 2020, 12:25 pm

معلمون محتجون يغلقون مبنى التربية بعدن والوزير يصفهم بالجناح المعطل لاتفاق الرياض

الاشتراكي نت

أغلق معلمون وتربويون محتجون، في العاصمة المؤقتة عدن صباح اليوم الاحد، مبنى وزارة التربية والتعليم في مدينة الشعب، خلال وقفة دعت اليها ما بات يعرف بنقابة المعلمين الجنوبيين، طالبوا فيها بحقوق لهم.

وكانت النقابة نفذت عدد من الوقفات الاحتجاجية امام مكاتب التربية في عدد من مديريات المحافظات الجنوبية، آخرها كان امام قصر المعاشيق وتم إطلاق النار عليهم من قبل القوات المكلفة بحماية القصر، ثم أعلنت النقابة عن تحويل الاعتصام من امام المعاشيق إلى امام وزارة التربية والتعليم بدلا عن المعاشيق.

وقال القيادي في نقابة المعلمين التربوي حسين الجعدني "إغلاق مبنى الوزارة رسالة لوزير التربية والتعليم حامد لملس لنبين له بأن تجاهله لمطالب المعلمين لن يمر بسلام"، مضيفا " مطالب المعلمين مشروعه ووجدنا تفاعل طيب من زملائنا الموظفين في الوزارة حيث قابلونا بكل ود وأعلنوا انضمامهم معنا خلال الوقفات القادمة".

واكد الجعدني على عدم التراجع عن قراراتهم في النقابة والقاضية بالتصعيد حتى تستجيب الحكومة لكل المطالب المشروعة، لافتا الى ان برنامج التصعيد سيجري بالتنسيق مع جميع النقابات الاخرى وسيتم الإعلان عنه قريبا".

ورفع المحتجون خلال وقفتهم أمام مبنى الوزارة شعارات تطالب بهيكلة الأجور وجملة من المطالب الاخرى وكتبوا عبارات باللون الأحمر على بوابة الوزارة "تم الاغلاق"

ونشرت صفحة على منصة التواصل الاجتماعي "فيس بوك" تحمل اسم وزير التربية والتعليم منشورا علق فيه على اغلاق مبنى الوزارة قال فيه " الجناح المعطل لاتفاق الرياض، يغلق مقر وزارة التربية والتعليم اليوم بعدن".

January 19th 2020, 12:25 pm

برعاية نائب وزير النقل.. تخرج الدفعة الثالثة من أكاديمية بازرعه للطيران في عدن

الاشتراكي نت

أقيم صباح اليوم في أكاديمية با زرعه للطيران حفل تخرج الدفعة الثالثة من طلاب الأكاديميةبرعاية من نائب وزير النقل ناصر احمد شريف.

وقال شريف في كلمة له بالحفل"أشعر في هذا اليوم الأكاديمي بالفخر الكبير وانا أشهد هذا الحدث الاستثنائي لتخريج دفعة من شبابنا الواعد في مجال تقني مهم وهو مجال الطيران وعلومه، وفي هذا الظرف العصيب الذي يمر به وطننا جراء الحرب ضد المليشيا الحوثية الانقلابية التي دمرت مقومات الدولة وما تزال مستمرة في تدمير البلد.

 وأضاف: إن هؤلاء الخريجين يخوضون حرب التحدي في صناعة غد مشرق مبني على العلم والمعرفة ويملك القدرة على صياغة المستقبل بأفاق جديدة.

وشكر نائب الوزير إدارة الأكاديمية بقيادة الكابتن صلاح با زرعه على كل الجهود المبذولة في هذا المجال، مؤكدا على ان وزارة النقل ستكون عونا لكل من يسعى الى تطوير اَي قطاع من قطاعات النقل وسيكون ذلك محل اهتمام.

من جانبه تحدث القائم بأعمال مدير عام مطار عدن الدولي عبد الرقيب العمري في كلمة له هنأ فيها الخريجين، معربا عن سعادته وهو يرى "شبابنا وهم يتخرجون في هذه المجالات التي سوف تسهم في تطوير قطاع الطيران.

January 19th 2020, 11:21 am

180قتيلا وجريحا ضحايا القصف الصاروخي على مأرب والرئيس هادي يشدد على الجاهزية القتالية

الاشتراكي نت

شدد الرئيس عبد ربه منصور هادي، اليوم الاحد "على اهمية تعزيز اليقظة العسكرية والجاهزية القتالية وتنفيذ المهام والواجبات العسكرية عقب استهداف الحوثيين الانقلابيين معسكرا تدريبيا للقوات الحكومية في منطقة الميل غربي مارب أسفر عن سقوط أكثر من 180 قتيلا وجريحا من الجنود.

وأكد الرئيس هادي أكد على السير نحو تحرير كامل التراب اليمني وتخليص الوطن من شرور هذه العصابة الانقلابية المارقة.حسب تعبيره وفي إشارة منه للحوثيين.

وقال وفقا لما نقلته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) "إن الأفعال المشينة للمليشيات الحوثية تؤكد دون شك عدم رغبتها أو جنوحها للسلام لأنها لا تجيد غير مشروع الموت والدمار وتمثل أداة رخيصة لأجندة إيران في المنطقة".

وارتفعت حصيلة قتلى القوات الحكومية جراء الاستهداف الصاروخي الحوثي ليلة أمس السبت الى ما يقارب الـ 80 قتيلا وسقوط أكثر من 100 جريح، بحسب ما أفادت به مصادر عسكرية وطبية متطابقة في مأرب.

وتحدثت المصادر عن ان الحوثيين استهدفوا المعسكر التدريبي بأربعة صواريخ باليستية، اثنان منهم سقطا على الأفراد أثناء ما كانوا يؤدون صلاة المغرب، مساء أمس السبت، في حين سقط اثنين آخرين على مخزن للأسلحة في المعسكر ذاته.

وأكد الرئيس هادي "ان مثل هذه العمليات الارهابية التي ترتكبها المليشيات الحوثية ضد التجمعات وصولاً الى دور العبادة بما تمثله من اعتداء سافر فإنها ايضاً تجسد وجهها القبيح المجرد من القيم الدينية والأخلاقية.

وأتى الهجوم الصاروخي الحوثي بعد استهداف مواقع للقوات الحكومية سيطرت عليها الأخيرة في وقت سابق من يوم أمس السبت في مديرية نهم، الواقعة غربي محافظة مأرب، والتابعة لمحافظة صنعاء (شرقاً)، واستطاعت المليشيا بهذا الاستهداف - وفق ما أكدته المصادر - من استعادة تلك المواقع التي كانت خسرتها.

واسفرت المعارك وفقا لما افاد به المصادر عن سقوط عددا من القتلى والجرحى، من الجانبين خلال المعارك العنيفة التي شهدتها عدد من مناطق مديرية نهم في ريف صنعاء الشرقي.

كما يأتي هذا التصعيد بعد يومين على احاطة متفائلة من مبعوث الامم المتحدة مارتن غريفيث امام مجلس الامن الدولي حول تطورات الوضع اليمني، الذي قال انه يشهد أفضل أوقات التهدئة منذ اندلاع الحرب هناك قبل خمس سنوات

 

January 19th 2020, 10:52 am

تصاعد مخيف للمعارك يقطع آمال اليمنين بنهاية قريبة للحرب

الاشتراكي نت

 

 

تصاعدت حدة المعارك في اليمن خلال الأيام الماضية، ولا نهايةً قريبة للحرب في أفق اليمن..  هذا ما تنقُله الأخبار القادمة من عدة جبهات كمحافظة مارب وصعدة، وجبهة نهم شرقي صنعاء، وحجة، والحديدة، وإب والضالع.

وخلال الساعات الماضية تسارعت التطورات في محافظة مارب، إثر إستهداف صاروخي بمنطقة الميل شمال غربي مدينة مارب، تسبب بسقوط عشرات القتلى والجرحى بين أفراد المعسكر التابع للقوات الحكومية.

وتتواصل المعارك الميدانية لليوم الرابع بين القوات الحُكومية والانقلابيين في مناطق وادي الملح والسوداء والضبوعة، بالتزامن مع سلسة من الغارات الجوية على منطقة الأعروش في مديرية خولان وبيت دهرة في مديرية نهم شمال شرقي العاصمة صنعاء، خلفت العشرات من القتلى والجرحى وإصابة مدنيين ونزوح آخرين بحسب مصادر الطرفين.

ويرى مراقبون أن المعارك تتصاعد بصورة تبدو متعمدة عقب كل حديث للمبعوث الأممي مارتن غريفيث عن بوادر سلام في اليمن، ما يقطع الامل لأي مبادرات وأي آمال بسلام يوقف الحرب المتواصلة للعام السادس دون أي تقدم أي تقدم.

وكان المبعوث الأممي قد قال في احاطته لمجلس الامن الخميس "من المفترض أن يتحقق السلام في اليمن خلال هذا العام"، مشيراً إلى " تراجع في حدة العمليات العسكرية"، الا أن المعارك تصاعدت في عدة جبهات متفرقة بعد نصف يوم فقط من تقديم إحاطته.

ومساء الجمعة، قالت القوات الحكومية، إنها رصدت استعدادات كبيرة للانقلابيين شملت استحداث تحصينات والدفع بتعزيزات في مناطق عديدة جنوبي محافظة الحديدة، غربي البلاد.

واتهمت القوات الحكومية في بيان صادر عنها الانقلابيين بحفر خنادق طويلة على امتداد الطريق الرابط بين مديريتي زبيد والتحيتا، تتفرع منها خنادق أخرى باتجاه منطقة السويق التابعة للتحيتا.

وذكر البيان أن الانقلابيين، ينقلون الأخشاب والطوب الأبيض ليلاً إلى الخنادق مع استمرار الحفر، ويقومون ببنائها وتغطيتها من الأعلى بالأخشاب ومن ثم دفنها بالرمل.

وحسب ما افاد البيان دفع الانقلابيين بمئات المسلحين المدججين بمختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة، إلى شرق مديرية الدريهمي، رافقها استهداف مواقع القوات الحكومية، بأسلحة رشاشة ومتوسطة.

وفي مدينة صعدة شمالي البلاد نفذت مقاتلات التحالف الذي تقوده السعودية عدة ضربات على مواقع متفرقة للانقلابيين، بحسب مصادر محلية.

واليوم الاحد أعلن الانقلابيون قتل وجرح 10 من القوات الحكومة اليمنية بعمليات قنص في جبهتي حرض وحيران..

مؤكدين أنهم نفذوا عملية هجومية على مواقع القوات الحكومية في جبهة قانية تسببت بسقوط العديد خسائر فادحة في العتاد والارواح.

وتعهد الانقلابيين في وقت سابق بأن يشهد دخول العام السادس من الحرب ظهور المزيد من القدرات الصاروخية النوعية لتطال ما أسمته (جميع منشآت العدو) ـ حد تعبيرهم.

ما قاله غريفيث سمح بتسرب قليلاً من الأمل إلى قلوب اليمنيين الذين مزقتهم الحرب، الا أن الأطراف المتحاربة تستكثر على اليمنيين حتى التعايش مع الأمل في ظل هذا الصراع الدامي الذي يدخل عامه السادس وتسبب بأوضاعاً إنسانية تؤكد الأمم المتحدة بأنها "أسوأ أزمة إنسانية في العالم".

January 19th 2020, 10:52 am

اشتراكي عدن يعقد اجتماعا مع عضوات الحزب بمديريتي البريقة وكريتر

الاشتراكي نت

 

عقدت منظمة الحزب الاشتراكي اليمني بعدن يوم أمس اجتماعا مع عضوات الحزب في مديريتي البريقة وكريتر لمناقشة الوضع التنظيمي.

وناقش الاجتماع الذي حضره الرفيق علي باحشوان القائم بأعمال السكرتير الاول ورئيسة دائرة المرأة في المنظمة ونائبتها، اعادة تنشيط العمل الحزبي في المديريات وعلاقته بالمحافظة من الجانب التنظيمي واعادة دور الحزب ونشاطه وخاصه مع المرأة والشباب.

وخلال الاجتماع تحدث القائم بأعمال السكرتير الاول الرفيق علي باحشوان حول الفرق بين دور منظمات المجتمع المدني ودور الاحزاب السياسية، وأهمية دور الاحزاب السياسية في حياة الناس وصنع القرار السياسي والتأثير على حياة المجتمع ككل.

وتطرق  باحشوان الى دور المرأة في الحياة السياسية وتمكينها من القرار السياسي وكيفية تفعيل دورها في المساهمة في صنع القوانين المدافعه على حقوقها.

وحث الرفيقات على العمل السياسي واهميته في صنع القرار والتغيير، موضحا انه لا احد سيدافع على حق المرأة مالم

وخلال الاجتماع تطرقت الرفيقة نجوم احمد صالح عضو اللجنة المركزية الى اهمية تفعيل دور المرأة في المديريات واهمية النشاط على مستوى المديريات واهميه القراءة الذاتية والتثقيف الذاتي.

من جانبها تطرقت الرفيقة محصنه الى اهمية استقطاب الشابات الى عضوية الحزب الاشتراكي وتنشيط الدور الريادي للحزب في مناصرة الاسرة والمرأة.

وشاركت الحاضرات بالعديد من الآراء والمقترحات لتفعيل وتنشيط العمل التنظيمي بالمحافظة.

January 19th 2020, 9:04 am

عشرات القتلى والجرحى من القوات الحكومية بهجوم صاروخي على معسكر تدريبي غربي مارب

الاشتراكي نت

سقط العشرات من القوات الحكومية بين قتيل وجريح في محافظة مارب شرقي صنعاء إثر استهداف معسكرا تدريبيا لهم مساء اليوم السبت من قبل الحوثيين بصاروخ باليستي.

وقالت مصادر عسكرية وأخرى طبية لـ " الاشتراكي نت" ان أكثر من خمسين مجندا سقطوا بين قتيل وجريح في معسكر الميل غربي مدينة مارب والذي استهدفه الانقلابيون بصاروخ بالستي وقت المغرب من مساء السبت.

وطبقا للمصادر فإن اعداد كبيرة من ضحايا القصف الحوثي وصلوا الى مدينة مارب لكن القدرة الاستيعابية للمستشفيات لم تستطع استيعابهم خصوصا ثلاجات حفظ الجثث.

وأطلقت مستشفيات المدينة نداء استغاثة لإنقاذ عشارات المصابين الذين وصلوا الى المدينة أغلبهم في حالة حرجة. وفقا للمصادر.

وأفادت المصادر ان الضحايا توزعوا على مستشفيات الهيئة والعسكري وكرى، حيث اعلنت المستشفيات حالة الطوارئ، مطالبة المواطنين في المدينة بسرعة القدوم للتبرع بالدم وإنقاذ الجرحى.

وحتى اللحظة وبحسب ما ذكرته مصادر محلية لا تزال سيارات الإسعاف تتوافد بكثافة الى المدينة قادمة من معسكر الميل التدريبي ناقلة حثث القتلى والجرحى.

January 18th 2020, 4:35 pm

نزوح مئات الاسر بسبب المعارك وإنتهاكات الانقلابيين جنوبي وشرق محافظة إب

الاشتراكي نت

 

تواصل مئات الاسر النزوح من قراها في مناطق العود السُفلى والعُليا ومناطق مديرية الحشاء ومديريات جنوب وشرق محافظة إب وسط البلاد، جراء المعارك والقصف العشوائي الذي يشنه الانقلابيون في مناطقهم وتسببت بسقوط العديد من القتلى والجرحى من المدنيين وتدمير عددا من المنازل والقرى السكنية.

وقال المتحدث باسم جبهات محور الضالع، فؤاد قائد جباري لـ «المركز الإعلامي لمحور الضالع: "بالتأكيد نحن قلقون إزاء ما يمكن أن يحصل لهؤلاء السُكّان المهجرين في مناطق العود والحشاء ومديريّات محافظة إب ولهذا السبب نأمل أن تكف مليشيات الحُوثي ممارساتها غير القانونية بحقِ سُكان هذه القرى والبلدات بأسرع ما يمكن".

     وأضاف " هناك مئات الأسَر فرّت من جحيم المليشيات الحُوثية بسبب التجنيد الإجباري لأبنائها وفرض أتاوات وجبايات غير قانونية لما يُسمّى بـ «المجهود الحربي» لدعم جبهات شمال وغربي محافظة الضالع، بالاضافة الى المداهمات لمنازل المواطنين واعتقالهم.

وأوضح ان مسلحي الانقلابيين  تقوم بأعمال عدائية ضدّ السُّكّان المحليين، ما يتوجب رفع ملفات جرائم حرب فيهم لمحاكمتهم أمام المحاكم الدولية، فجرائم الحرب لا تسقط بالتقادم الزمني.

     ومضى يقول:" نتيجة لحالة التخبط والهستيريا المستمرة التي تمر بها مليشيا الحُوثي بسبب الضربات الموجعة التي تلقتها في مديريَّة قعطبة خلال الأيّام الماضية، اتّجهت للقيام بشنَّ عمليات اختطافات واسعة بحقِ المواطنين ومداهمة منازلهم في مناطق سيطرتها في العود والحشاء وجُبَنْ ودمت ومديريَّات محافظة إب وغيرها.

 وتابع:" هناك ما يثير مخاوف من أزمة إنسانية خطيرة في المناطق التي ينفذ فيها الانقلابيين عمليات المداهمة والتهجير في القرى والبلدات التي حوَّلوها إلى ثكنات عسكرية، وكرّسوا فيها الحالة الطائفيَّة والسلاليَّة والتمييز العنصري بين القبائل والناس كمواطنين درجة أولى ودرجة ثانية (قناديل وزنابيل).

ولفت  في ختام حديثه إلى أنَّ قرى وبلدات في مناطق العود العُليا والسُفلى والحشاء ومديريَّات جنوب وشرق محافظة إب باتت شبه خالية من السُّكّان المحليين بسبب ممارسات المليشيات الإرهابيَّة، وأن عشرات من الأسَر لم تتمكّن من الفرار بسبب الحصار وتفجير الجسور وتفخيخ الطَّرقات وتلغيمها.

January 18th 2020, 2:34 pm

المرأة اليمنية، والعدالة المهدورة.. سميحة الاسدي نموذجا

الاشتراكي نت

ليس هناك ما هو أقسى من أن تقف الأجهزة الأمنية والقضائية التي تعد ملجأ المغلوب على أمره وحامي المظلوم الذي لا حيلة له، في وجوه النساء اللاتي يطالبن بأول حق مكفول للإنسان "حق الحياة".

تطالب النساء في العالم بالمساواة بين الجنسين، وتجهد لتُمنح الفرص بعدل للجميع من دون تمييز بحسب الجنس. إنه نضال طويل قد تحتاج المرأة اليمنية أعواماً طويلة حتى تبلغه، وسط العوائق الاجتماعية والقانونية والدينية.

ولكن وفي سبيل الوصول إلى مشروعية المطالبة بالمساواة، علينا أولاً أن نحمي حياة المرأة التي تعيش ملتحفة كفنها جاهزة للموت المحدق بها ليلاً نهاراً.

ليس هناك ما هو أقسى من أن تقف الأجهزة الأمنية والقضائية التي تعد ملجأ المغلوب على أمره وحامي المظلوم الذي لا حيلة له، في وجوه النساء اللاتي يطالبن بأول حق مكفول للإنسان “حق الحياة”.

لم تصل المرأة في اليمن إلى مبلغ متقدم في المطالبة بالحقوق الأخرى في المساواة في القانون والعمل وفي الفرص، ولا تزال محرومة من حقها في الحياة.

وتلك الحقوق الأخرى ليست ثانوية، لكن من يراقب التطورات الحاصلة، يجد أن حق الحياة ما زال غير مكفول لليمنيات.

لم تصل المرأة في اليمن إلى مبلغ متقدم في المطالبة بالحقوق الأخرى في المساواة في القانون والعمل وفي الفرص، ولا تزال محرومة من حقها في الحياة.

كيف لا وها نحن نتابع كيف تم إلغاء حكم التعزير في قضية المغدورة سميحة الأسدي. وسميحة شابة يمنية كانت متزوجة ولديها طفلان وكانت تشكو من العنف الممارس ضدها. وحين أتيحت لها فرص زواج أخرى رفضت عائلتها ذلك وكانت تتعرض أيضاً للتعنيف من عائلتها ووصلت إلى مرحلة الطلاق وعادت إلى منزل ذويها. حاولت سميحة التخلص من قيودها ولجأت إلى القانون واتجهت إلى المحكمة لتطلب أن تؤول ولاية الزواج إلى القاضي بسبب رفض والدها أن يعقد قرانها، في حين أنها محرومة من أن تقرر مصيرها بنفسها، على رغم أنها شخص بالغ.

المأساة أنه حين كانت في قاعة المحكمة التي تنظر في القضية، قام شقيقها بقتلها عبر غرس سكين في رقبتها بتحريض من الأب.

القضية التي حركت الرأي العام اليمني وجدت صدى، إذ قررت المحكمة إدانة الشقيق الجاني والحكم عليه، لكن الأب قرر استنئاف الدعوى.

منذ أيام تم إلغاء الحكم، ما يعني إسقاط الحق العام والتأديب واقتصار الحكم على القصاص الذي تنازل عنه الأب منذ بداية القصة، ليبرئ ابنه الجاني.

هذا التطور يبلور الصورة الحقيقية للبيئة البائسة والجائرة التي تعيش فيها المرأة اليمنية. وإن عنى هذا التعديل في الحكم شيئاً، فهو الترحيب بالجرائم التي تستهدف النساء من دون عقاب أو رادع وفتح مجال لمشاريع عنف لن تنتهي.

فإذا كانت جريمة كهذه نُفذت أمام القاضي مع سبق الإصرار والترصد وبهذه الوحشية من دون أن تحرك ضمير القاضي ووجدانه إذ حكم ببراءة الجاني ضمنياً، فهذه الحكاية المؤلمة تشجيع للذكور على جرائم أكثر فداحة وفتكاً بالنساء اللواتي لن يجدن نصيراً لهن إذا كان القضاء يقف في صف الجاني، من دون أي اعتبار للظلم الحاصل والجريمة المروعة.

القضية التي حركت الرأي العام اليمني وجدت صدى، إذ قررت المحكمة إدانة الشقيق الجاني والحكم عليه، لكن الأب قرر استنئاف الدعوى.

ونساء اليمن يواجهن تمييزاً شديداً في القانون وفي الممارسات، وقد ازداد العنف ضد المرأة في اليمن، إذ تشير تقديرات الأمم المتحدة إلى أن 3 ملايين امرأة وفتاة تقريباً معرضات لخطر العنف في 2018. زادت معدلات الزواج القسري، بما فيه زواج الأطفال. لا توجد في اليمن سنٌّ دنيا للزواج. لا تستطيع المرأة الزواج من دون إذن ولي أمرها الذكر، وليست لديها حقوق متساوية في الطلاق أو الميراث أو الحضانة. وانعدام الحماية القانونية يجعل المرأة عرضة للعنف الأسري والجنسي.

واليوم تابعنا كيف أجهض حق سميحة كما يحصل مع عشرات غيرها.

تحتاج النساء في اليمن إلى وقفة جادة لرفض هذا العنف المعنوي الذي تمرره أجهزة الدولة حتى أصبح عادة وطريقة حياة تجبر كثيرات على التكيف معه، إذ لا خيار لهن. القضية باتت تحتاج إلى تغيير جذري للحد من الممارسات التي تسمح للمجرمين بالنفاذ بأفعالهم من دون عقاب.

في ظل ذلك كله، لا بد من التذكير بأن النسوية ليست عادة غربية دخيلة كما يدعي بعض الرجال وليس الهدف منها تحريض المرأة اليمنية للتمرد على عادات بلادها وتقاليدها. النسوية حق وواجب إنساني ملح، لإنقاذ المرأة اليمنية من براثن المجتمعات الذكورية.

"درج"

 

January 18th 2020, 1:32 pm

الأوراق النقدية.. معركة جديدة تفاقم معاناة اليمنيون

الاشتراكي نت

 

تسبب قرار الانقلابيين القاضي بمنع تداول أو حيازة الأوراق النقدية الجديدة التي أصدرتها الحكومة الشرعية، بفتح جبهة حرب جديدة في اليمن الذي تحولت فيها لعملة الوطنية الى أداة حرب يدفع ثمنها المواطنين.

ونشرت وكالة "رويترز"، اليوم السبت، تقريراً عن صراع الأوراق النقدية في اليمن، ، والأضرار التي تسبب بها الصراع على الاقتصاد اليمني والقطاع الخاص والتجار والمواطنين.

وقالت رويترز إن الأطراف المتحاربة في اليمن فتحت، ، جبهة جديدة في صراعها الدائر منذ خمس سنوات.. معركة بين أوراق نقدية قديمة وأخرى جديدة مما ينذر بوجود اقتصادين في نفس الدولة.

وأشارت في تقريرها إلى أن الانقلابيين المسيطرين على العاصمة صنعاء، قاموا بحضر استخدام وحيازة العملة الجديدة  التي أصدرتها الحكومة المعترف بها دوليا على أن يبدأ سريان القرار اعتبارا من منتصف الليل.

وكانت جماعة الحوثيين قد أعلنت في ديسمبر الفائت، منع تداول أو حيازة العملة الجديدة في مناطق سيطرتها وتجريم من يتعامل بها.

واعتبرت في بيان صادر عن البنك المركزي بصنعاء، الخاضع لسيطرتها، تداول أو حيازة العملة التي طبعتها الحكومة الشرعية خلال الثلاثة الأعوام الماضية في الخارج، "غير قانوني وزعمت أن تداول أو حيازة العملة المطبوعة من قبل الحكومة الشرعية، يعد إضراراً جسيماً بالاقتصاد والعملة الوطنية، وقالت إنها تسعى عبر محاربة منع تداولها وحيازتها؛ لحماية الاقتصاد وقيمة العملة الوطنية من الانهيار والحفاظ على سعر الصرف وبما يسهم في استقرار أسعار السلع.

وذكر البيان أنه سيتم تعويض من سماهم "الأفراد المغرر بهم من غير التجار والبنوك والصرافين بنقد إلكتروني أو بالعملة الوطنية القانونية عما بحوزتهم من العملة (حسب السقف المعتمد) من خلال منحهم فرصة تسليمها خلال ثلاثين يوماً ابتداءً من تاريخ 19 ديسمبر 2019".

وفي حين استثنى القرار الحوثي التجار والبنوك وشركات الصرافة من عملية التعويض المزعومة، يتهم اقتصاديون في صنعاء الجماعة الحوثية بنهب هذه الفئات النقدية الحديثة من الأسواق والتجار والمسافرين، ومن ثم إعادة تصريفها في السوق السوداء لشراء العملات الأجنبية من مناطق سيطرة الحكومة الشرعية.

وبالمقابل وصفت الحكومة اليمنية الحظر بأنه تخريب اقتصادي. وكالعادة وجد اليمنيون أنفسهم ممزقين بين الجانبين.

وحذر البنك المركزي اليمني في العاصمة المؤقتة عدن في بيان صادر عنه من الانصياع لقرار الانقلابيين الداعي الى تسليم العملة الجديدة واستبدالها بالعملة الكترونية الوهمية التي أسمتها "الريال الالكتروني".

وشملت تحذيرات البنك المركزي اليمني شركات الصرافة والبنوك، حيث جاء في تعميمه تأكيده على أن «عدم قبول العملة الوطنية المصدرة من الجهات الرسمية والمخولة دستورياً وقانونياً تعد مخالفة يعاقب عليها القانون».

وأضاف البنك في بيانه «إذا ما اتضح للبنك المركزي قيام أي بنك أو شركة بالتعامل مع تعليمات غير صادرة من (المركزي) الرئيسي في عدن بحيث يكون من شأنها الإضرار بالعملة الوطنية أو مخالفة قانونية، فإنه سيتم اتخاذ الإجراءات والعقوبات اللازمة حسب القانون».

وطلب البيان من «البنوك كافة الالتزام بالقوانين النافذة والتعليمات الصادرة عن البنك المركزي، بشأن القواعد التنظيمية لتقديم خدمات النقود الإلكترونية التي تلزم البنوك الترخيص المسبق لإصدار نقود إلكترونية».

ونقلت وكالة رويترز عن يمنيين قولهم إن الحظر تسبب فعليا في وجود عملتين بقيمتين مختلفتين مما يزيد الاضطراب في بلد تحكمه قوتان ويعاني ويلات الحرب.

وذكر التقرير إلى أنه وفي الشهر الذي سبق الحظر، كان الناس يصطفون في المناطق الخاضعة لسيطرة الانقلابيين سعيا لإبدال ما بحوزتهم من ريالات جديدة بعملات قديمة، مما حوّل الأوراق المهترئة البالية إلى سلعة ذات قيمة ونادرة نسبيا.

وكانت قيمة العملة المحلية مستقرة عند حوالي 560 ريالا للدولار في ربوع اليمن قبل إعلان الحظر في منتصف ديسمبر كانون الأول. وانخفضت قيمتها قليلا في المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين وبلغت حوالي 582 ريالا للدولار لكنها تراجعت أكثر بكثير ووصلت إلى 642 في المحافظات الجنوبية الذي يزخر الآن بالعملات الجديدة.

وقد تبدو هذه القوة النسبية في صالح الشماليين فقط إذا استطاعوا الحصول على ما يكفي من العملات القديمة.

وقال عبد الله صالح الدحمسي (27 عاما) لرويترز من شارع في صنعاء قبل دخول الحظر حيز التنفيذ ”نذهب إلى الصرافة ولا يأخذون العملات الجديدة منا، أو يقولون إنهم بحاجة إلى ثلاثة أو أربعة أو خمسة أيام“.

وأضاف "الجديدة غير مقبولة والقديمة مهترئة، عليهم أن يجدوا حلا".

ولفت التقرير إلى أنه وقبل أيام من بدء الحظر، رفض مكتب صرافة تحويل أموال لنحو 20 رجلا وامرأة وقال إنه استكمل الحصة المخصصة له لليوم.. وظل كثيرون يتوافدون على المكتب لثلاثة أيام أملا في استبدال نقودهم.

وقال التقرير أن التجارة بين الشمال والجنوب أصبحت أكثر تكلفة بكثير إذ يضطر التجار لشراء وبيع نوعين من الريال يمكن التمييز بينهما وفقا لحالة الورق المستخدم واختلاف التصميم والحجم.

ووفقاً لتقرير رويترز، عبر كثيرون في صنعاء عن اعتقادهم بأهمية هذا الحظر من أجل الحد من التضخم، لكنهم قالوا إنهم يواجهون صعابا منذ بدء تطبيقه.

وقال عبد الله البشيري (28 عاما)، ويعمل بالقطاع الخاص في صنعاء، "عندما رأى الناس بدء تداول العملة الجديدة تمسكوا بها لأن شكلها نظيف وبراق. لكن حيازتها حاليا تمثل لهم مشكلة".

ويؤكد التقرير أنه يمكن في المدينة استبدال 100 ألف ريال يمني (نحو 172 دولارا أمريكيا) من الأوراق النقدية الجديدة بعملة إلكترونية تُستخدم في سداد مدفوعات مثل تعبئة رصيد الهاتف أو دفع فواتير الكهرباء مقابل رسم بسيط يبلغ حوالي 1.5 دولار.

لكن الأمور تزداد صعوبة عندما يتعلق الأمر باستخدام الورقة النقدية في أسواق المواد الغذائية. وقال سكان في صنعاء إنه في السوق غير الرسمي لتغيير العملات يتم عرض استبدال 100 ألف ريال يمني من الأوراق النقدية الجديدة بما يتراوح بين 90 و96 ألف ريال من الأوراق القديمة التي باتت أقل توافرا.

وقال التقرير إن "سلطات عدن دافعت عن قرارها زيادة طباعة الأوراق النقدية الجديدة اعتبار من عام 2017، قائلة إنها محاولة للتعامل مع تفاقم الأزمة النقدية ودفع رواتب العاملين في القطاع العام".

وقال يوسف سعيد أحمد، مستشار محافظ البنك المركزي في عدن، لرويترز قبل أيام إن ”الحوثيين اتخذوا القرار ولم يحسبوا تكلفته الاقتصادية على المجتمع“.

وأضاف "نأمل أن تكون الإجراءات التي اتُّخذت قصيرة الأجل، ولا يمكن استدامتها فيما يتعلق بالحوثيين، لأن الاقتصاد واحد وعوامل الإنتاج مشتركة والسلع تتدفق من عدن إلى صنعاء والعكس.. وبالتالي فإن أي إجراء سيؤثر على النشاط الاقتصادي بشكل عام ولا يمكن حصره إيجابيا أو سلبيا على منطقة دون أخرى".

وتدافع جماعة الحوثيين الانقلابية عن قرارها بحظر التعامل مع العاملة  بقولها إنه "وسيلة للدفاع عن قيمة العملة".

وقال سامي السياغي المسؤول عن العمليات المصرفية الخارجية في البنك المركزي بصنعاء الواقع تحت سيطرة الانقلابيين  "كان لا بد من اتخاذ هذه الإجراءات" لوقف الممارسات التي ينفذها بنك عدن المركزي من خلال السياسة النقدية والتي وصفها بالخطيرة.

وأضاف لرويترز أن فرض موقف عدن النقدي على البنك بصنعاء أدى إلى "تدهور العملة الوطنية أمام العملات الأجنبية، وبالتالي فإن رأس المال يتآكل مع كل إصدار، ومع كل عملية إصدار سنلاحظ حجم التدهور الذي يرافقه للريال اليمني".

وفي السياق تسببت هذه الإجراءات ، بمزيد من المعاناة للمواطنين والتي كان آخرها فرض رسوم إضافية خيالية على الحوالات المالية القادمة من المحافظات المحررة الى العاصمة وبقية مناطق سيطرة الانقلابيين.

وحسب ما افاد سكان محليون تقوم شركات الصرافة وعلى وجه الخصوص مصرف الكريمي الإسلامي مؤخراً بخصم مبلغ 11000 ريال على كل 200 ألف ريال محولة من العاصمة المؤقتة عدن الى العاصمة صنعاء، مقابل ما يسمى (عكس الحوالة المالية) من عدن الى صنعاء بالإضافة الى رسوم التحويل الاعتيادية، والتي ارتفعت مؤخرا الى ثلاثة أضعاف.

وعبر المواطنين عن صدمتهم وغضبهم من هذه الإجراءات قائلين تحولت العملة الوطنية الى أداة حرب يدفع ثمنها المواطنين.

وقالوا "وحدهم  الضحايا من يدفعون رسوما خيالية للحصول على أموالهم المرسلة من محافظة إلى أخرى، في الوقت الذي يكلف ارسال مبلغ مماثل الى الدول العربية خارج اليمن اقل من نصف المبلغ المستقطع.
ومنذ بداية الحرب الدائرة في اليمن، تم إفراغ البنك المركزي اليمني من احتياطي النقد الأجنبي المقدر بنحو 5 مليارات دولار، وأكثر من تريليون ونصف من العملة الوطنية، بينما فقدت العملة، وفق تقارير رسمية، 150 في المائة من قيمتها.

وأدى انهيار العملة وأزمة السيولة الحادة إلى ارتفاع التضخّم إلى نحو 40 بالمائة، إضافة إلى ارتفاع كلفة سلة الغذاء 60 بالمائة، وزاد متوسط أسعار المواد الغذائية بنحو 150 في المائة.

January 18th 2020, 1:18 pm

بعد توقفها لأشهر.. التعليم العالي تستكمل اصدار قرارات الايفاد وتوقف المساعدات الجديدة

الاشتراكي نت

اقرت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي إيقاف صرف المساعدات المالية الجديدة للطلاب المبتعثين في الخارج مع العمل على استكمال اصدار قرارات الايفاد للطلاب المبتعثين.

وأقرت لجنة مخصصة لذلك يرأسها نائب وزير التعليم العالي الدكتور خالد الوصابي ووكيل الوزارة لشؤون البعثات الدكتور مازن الجفري، الإجراءات الجديدة تنفيذا لتوجيهات وزير التعليم العالي الدكتور حسين باسلامة.

وناقشت اللجنة في اجتماع لها اليوم السبت في مقر البعثات بوزارة التعليم العالي بالعاصمة المؤقتة عدن، آلية تنفيذ توجيهات دولة رئيس الوزراء الاخيرة، والتي قضت بإيقاف صرف اي مساعدات مالية جديدة، والعمل على استكمال إجراءات اصدار قرارات الإيفاد للطلاب المبتعثين.

يأتي هذا في الوقت الذي يعاني فيه أكثر من عشرة آلاف طالب يمني مبتعثون للدراسة في الخارج ظروفاً معيشية ومالية بالغة الصعوبة مع تأخر صرف مستحقاتهم المالية لأكثر من تسعة أشهر وتنزيل عدد كبير منهم من كشوف المستحقات بمبررات غير قانونية.حسب ما يصفون.

ونفذ الطلاب خلال هذه الفترة العديد من الوقفات الاحتجاجية والاعتصامات، في أكثر من 38 بلداً حول العالم، مطالبين بصرف مستحقاتهم والتخفيف من معاناتهم وسط تجاهل الحكومة كافة المناشدات.

 وتفيد شكاوى اتحادات الطلبة في معظم البلدان المبتعثين إليها ان أزمة الطلاب اليمنيّين المبتعثين إلى الخارج تتفاقم يوميا وبشكل ملفت للنظر.

وتشهد مقار سفارات اليمن في الهند وباكستان ماليزيا وكوبا ومصر وتركيا وروسيا وبريطانيا وموريتانيا والجزائر والمغرب وألمانيا ودول أخرى اعتصامات متواصلة للطلاب والطالبات اليمنيين المطالبين بصرف مستحقاتهم المالية التي يقولون إنها باتت تتأخر أكثر من اللازم وقد تصل لأشهر.

وكانت وزارة التعليم العالي أرجأت تأخر صرف المستحقات المالية للطلاب اليمنيين المبتعثين في الخارج إلى تأخر وزارة المالية في الحكومة ذاتها، بيد ان الطلاب يتهمون المالية والحكومة بالإهمال لملفهم.

 

January 18th 2020, 11:32 am

اشتراكي لحج يعقد اجتماعاً استثنائياً لمناقشة الوضع التنظيمي

الاشتراكي نت

 

عقدت سكرتارية منظمة الحزب الاشتراكي اليمني بمحافظة لحج صباح اليوم السبت اجتماعاً استثنائياً برئاسة السكرتير الاول عضو اللجنة المركزية حامد عرابه، لمناقشة الوضع التنظيمي.

وكرس الاجتماع الذي حضره الرفيق بجاش ثابت هواش عضو اللجنة المركزية السكرتير الثاني للمنظمة بلحج للوقوف امام التقارير التقييمية لدوائر السكرتارية ومشاريع خطط عملها لعام 2020

 وحظيت موضوعات الاجتماع بنقاش مستفيض وبروح رفاقية عالية واتخذت جملة من المعالجات.

وفي سياق آخر وقفت السكرتارية امام اضراب المعلمين وعبرت السكرتارية عن وقوفها مع الحقوق المشروعة للمعلمين وناشدت الجهات المسؤولة بضرورة معالجة مشكلة المعلمين حتى لا تطول فترة الاضراب مما سيعكس نفسه سلباً علي سير العملية التعليمية والمستويات الدراسية للطلاب.

وفي ختام الاجتماع شددت السكرتارية علي التنفيذ الخلاق لما اقر بشأن خطط عمل الدوائر.

January 18th 2020, 11:18 am

حضرموت، الفن راجع

الاشتراكي نت

تربينا على أن حضرموت كانت منبعا للفن ومركزا عظيما للثقافة. وفي جلسات الأهل دائما ما نستمع لحكاياهم التي يتفاخرون فيها بالماضي الجميل. وفقا لتلك الحكايات، كان المجتمع منفتح على خليط من الثقافة الأفريقية والآسيوية والغربية بين هجرة الحضارم لبقاع الأرض المختلفة منذ قديم الزمان ، و في فترة السلطنة القعيطية إبان الاستعمار البريطاني وقدوم الكثيرين من الجنسيات المختلفة للعيش في حضرموت.

دُهشت حين فتشت في ألبوم صور عائلتي القديم، حياة غير الحياة التي نعيشها اليوم وكأننا لسنا في اليمن التي كبرت وعرفته! زادت دهشتي حين أخبرني والدي عن أنواع الفنون التي كانت موجودة، فلا يمكن أن يصدق جيلنا الحالي أن في مدينة المكلا كان للمسرح حضور كبير منذ المسرحية الأولى التي شهدتها ساحة قصر السلطان ، في العام 1938م بعنوان المهلهل بن أبي ربيعة, ومسرحيات شكسبير وغيره من كبار المؤلفين والكتاب والتي كانت تقدم في المدرسة الوسطى في مدينة غيل باوزير على يد المدرسين السودانيين والحضارم الذين صنعوا مستوى عاليا من التعليم باللغة الإنجليزية. في حينها برزت أسماء مسرحية كبيرة تمثيلاً وإخراجاً. ولك أن تتخيل عزيزي القارئ أن أول مسرحية عرضت في مدينة المكلا كانت من تأليف وإخراج السلطان نفسه.  ولكن هذه العطاءات المسرحية توارت ولم يعد لهذا الفن الإنساني العميق أي وجود إلا على ما ظهر لماما وعلى استحياء.

في مكالمة مع الدكتور سعيد الجريري الرئيس السابق لفرع اتحاد أدباء وكتاب اليمن، حدثني بصوت يملأه الحنين والحزن: ” كانت في المكلا دور للسينما! “. سينما بن كوير  والسينما الأهلية – التي أسست بنظام الأسهم – حيث كان للمواطنين دور في قيامها. وكان أول عرض تشهده هذه الدار في بداية عام 1966م. في وقتها كان رب الأسرة يحضر زوجته وأبناءه للسينما لمشاهدة الأفلام. ثم أضاف قائلا: كنا نملك حسا ووعيا بأهمية الفن كترفيه وكضرورة من ضروريات أي مجتمع سليم. وبعد أربعين عاماً أغلقت هاتين الدارين السينمائيتين لتصبح إحداهما صالة للأفراح والأخرى سوقا لبيع الخضار. ثم جاء إغلاق معهد محمد جمعة خان للفنون، بعد أحداث 1994م، ونهب كل أرشيفه، وأدواته الموسيقية، وكتبه ومراجعه الخاصة بالمنهج الذي يدرس للطلاب المنتسبين. و الجدير ذكره  أن هذا المعهد كان  الوحيد من نوعه بالمحافظة الذي عني بتخريج المبدعين في مجالات الفنون الإبداعية، موسيقياً، وتشكيلياً.

حرمنا، نحن جيل التسعينات، حتى من حصص التربية الفنية والموسيقية في المدارس – ربما كانت توجد في بعض المدارس حصص لتعليم الرسم البسيط، ولكن هذا فقط لا غير- ولدنا وقد بهتت معالم الفن تدريجيا. وتبدلت ثقافة الحياة والفرح لتكون محصورة في الموروث الشعبي وفي المناسبات والأعياد الوطنية فقط.

أصبح للفن محاربون وكارهون. و أصاب المبدعين المؤمنين بالفن وبأهميته الإحباط؛ فالغالبية من مثقفي المجتمع لجأوا إلى الصمت السلبي. للأسف لم يوجد أحد يواجه هذا الخطاب الكاره للحياة. انشغل المواطن بلقمة العيش وظروف الحياة القاسية التي فرضت على بلادنا ليصبح مجرد الحديث عن أهمية الفن رفاهية كبرى يرفضها الكثيرون.

ذكريات وشغف

وأنا في الصف السادس الابتدائي كنت أفتش في مكتبة بيتنا الصغيرة، انصدمت حين وجدت منهج تعليم الموسيقى في الصفوف الابتدائية قديما، وفيه كانوا يتعلمون كيفية قراءة النوتات الموسيقية،.كتاب صغير مبهج مليء بالألوان والخيال. كبرت وانا أتساءل لماذا لم نعد ندرس هذه المواد في المدارس؟ حتما كانت المدرسة ستصبح ممتعة أكثر. كنت أحمل شغفا كبيرا لتعلم العود وأقضي ساعات طوالا أمام التلفاز لمشاهدة العازفين ولكن كان هذا أقصى ما يمكنني فعله فلا يوجد معهد موسيقى مثلا يمكنني الانضمام له.

في حضرموت التي عرفت رواداً في الفن التشكيلي بمختلف أنواعه، نجد اليوم المبدعين في فن الخطوط والألوان لا يجدون حتى غرفة صغيرة منزوية بمركز ثقافي بالمكلا لممارسة شغفهم وعرض أعمالهم، وهو ما دفعهم لممارسة شغفهم في المنازل والبحث عن أي فرصة ولو بسيطة لعرضها للعالم.  أحزن كثيرا عند مشاهدتي لأصدقائي من الرسامين والفنانين التشكيليين يصارعون الظروف وغلاء الأسعار لشراء الأدوات لممارسة هواياتهم بدون تقدير ولا دعم يذكر.

أعرف أيضا الكثير من الفتيات التي يملكن أصواتا ملائكية ولديهن شغف بالغناء وبالطرب والفن الجميل الراقي، ولكن يستحيل أن تتجرأ إحداهن وتعبر عن رغبتها في أن تصبح فنانة. حتى من يملكن دعما وتشجيعا من الأسرة يتم حصرهن في نطاق ضيق للغاية خوفا عليهن من أن يتلفظ أحدهم عليهن بكلمات سيئة تجرح سمعتهن. فالأمر بالنسبة للذكور أهون ولكنه بالتأكيد ليس سهلا على الاطلاق. لازال الأهالي ينظرون إلى الفن بوصفه مضيعة للوقت ويرون أن أبناءهم لن يحظوا بحياة كريمة كونهم انخرطوا في حرفة الفن.

و سواء كان السبب في هذا الركود تقصير الدولة في تقديم التسهيلات لانتعاش الفن، أو كان السبب راجعا إلى العادات والتقاليد الدخيلة  والمتشددة التي ترفض الفن، أو كان عائدا إلى الوضع الاقتصادي المزري الذي جعل المواطن يدور حول ذاته وضرورات معيشته: أيا يكون السبب الوحيد أو كل هذه الأسباب مجتمعة، فإن الإنسان لا يستطيع أن يعيش دون الفن. إن الفن جزء أصيل وقديم من التكوين الوجودي البشري؛ ومن هنا ما نراه من ارهاصات لعودة روح الفن و مناشطه في حضرموت.

الفن راجع

ميمز هي مبادرة فنية شبابية في حضرموت  تهدف إلى اكتشاف و تنمية قدرات الفنانين الشباب ومناصرة حقهم في التعبير عن فنهم لتمكينهم من تحقيق التغيير الإيجابي المنشود في أنفسهم و في مجتمعهم. ترمي المبادرة إلى خلق بيئة فنية متكاملة واقتصاد مبني على الفنون في حضرموت.

لربما تتساءلون ماذا يعني اسم ميمز؟

كنا مجموعة في تطبيق الواتساب الذي جمع 7 شباب من الجنسين الشغوفين والشغوفات  بالفن وبالإدارة الثقافية. أخذت الفكرة قرابة الستة أشهر وتراوح النشاط الأولي التخطيطي ما بين قراءة لأفضل الممارسات الثقافية في العالم، ووضع الاستراتيجية والهيكل الإداري، و الاستماع لتسجيلات الحلقات البؤرية للبحث الميداني الذي قمنا به.  بعد أن تم تجهيز كل شيء كان علينا أن نختار اسما وهوية نخاطب بها المجتمع، وبعد عدة مناقشات واقتراحات جاء اسم ” ميمز”.

ميمز اسم مركب من حرف ” الميم ” في اللغة العربية وحرف” Z ” في اللغة الإنجليزية ليدل على الجمع. ميمز هي مجموعة ميمات تمثل ماهية عملنا وما نرغب في رؤيته في مجتمعنا فميم ” مسرح – مرسم – معهد – موسيقى – ميكروفون – مكان – مساحة ” وغيرها من الميمات.

 تتمثل رؤية ميمز في قيادة حركة فنية تساهم في إحياء حضرموت كإحدى مراكز للإبداع والفن في المنطقة العربية. رأينا أن ذلك سيتم من خلال العمل على إحياء المشهد الفني والثقافي عبر المشاريع والنشاطات الفنية المختلفة التي تضم الدورات والمعارض الفنية، وعروض الأداء، والموسيقى، وعروض الأفلام، و المحاورات مع الفنانين، مع السعي إلى إقامة العديد من الفعاليات الفنية التي تناسب جميع فئات المجتمع.

البداية..

كانت انطلاقة ميمز الأولى في مشروع ” فننا سلام ” الذي قمنا فيه بتدريب 30 موهبة شابة من الجنسين في مختلف الفنون في كيفية استخدام فنهم لمناصرة قضايا مجتمعية. كان التحدي كبيرا. كنا نتساءل هل يوجد شباب شغوف وموهوب بالشكل الكافي ليقدموا أعمالا فنية كمخرجات للمشروع نفخر بعرضها أمام الجمهور؟ وكانت المفاجأة التي غرست فينا الأمل الكبير للاستمرار وإيمانا قويا أننا في الطريق الصحيح. كانت المخرجات 6 أعمال فنية ما بين مسرحية وأوبريت غنائي وفيلم قصير ورقص تعبيري. تناقش هذه الأعمال كلها قضايا مجتمعية تمس واقع الشباب.  وقد تم العمل بإمكانيات بسيطة للغاية وأظهر ت المواهب المشاركة أحسن ما عندها.

في الحفل الختامي للمشروع امتلأت ساحة قصر السلطان و مسرح جمعية فناني حضرموت. أعاد المشهد المهيب تاريخ وعبق هذا المكان، بل إن بعض الحضور افترشوا الأرض بعد حجز كل الكراسي، فنحن فعلا لم نتوقع هذا العدد!

 ولن أنسى كلمات أحد المشاركين – كوني كنت ضابطا للمشروع –  وهو يقول لي: ” أرجوكم استمروا نحن نحتاجكم، أخيرا شعرت بالانتماء “. هذه الكلمات البسيطة تغلغلت إلى أعماق روحي تاركة شعورا عظيما بالمسؤولية والأمل للمستقبل.

انطلقت بعدها مسيرة ميمز بعدد من الفعاليات الفنية والدورات التدريبية المجانية المتنوعة، منها كتابة السيناريو، وتصميم الهويات البصرية، ودورة المصمم الحر، وأساسيات الموسيقى. وفي كل مرة نطلق استمارة تسجيل نتفاجأ بحجم الاقبال الكبير الذي يدخل معا البهجة إلى القلب والحزن على عدم مقدرتنا على قبول كل هذه الأعداد الشغوفة التي تبحث عن بصيص أمل في إعادة إنعاش الفنون الجميلة.

لا أستطيع ان أصف مدى  السعادة  التي اجتاحت نفوسنا عند انطلاقة دورة  أساسيات الموسيقى كأول حدث في تعليم الموسيقى منذ 25 سنة في مدينة المكلا . كانت الدورة بقيادة الفنان الشاب عازف العود هيثم الحضرمي وبالشراكة مع جمعية الفنانين في محافظة حضرموت. في أيام التدريب كانت تمتلئ ساحة القصر بالكثير من الشغوفين بالموسيقى يشاهدون المتدربين يداعبون آلاتهم في تناغم وارف. بعد الدورة التدريبية قام المتدربون بقيادة العازف هيثم الحضرمي بتقديم أول حفل موسيقي تشهده مدينة المكلا منذ عقود.

إننا في كل نشاط من أنشطتنا هذه نحاول إعادة الحياة لهذا المسرح العريق الذي لا يزال واقفا هنا بصمود ليذكرنا بأن ننفض غبار السنين العجاف عنه بعد أن انقطعت عنه الأضواء والنغمات والنصوص وأرواح المبدعين الذي درجوا في ساحته.

م .. مكان

ماذا يحتاج المرء لينجح؟ العزيمة، التحدي، الشغف، الاستمرار … وماذا بعد؟

يحتاج المبدع لمكان ومساحة آمنة تمكنه من ممارسة شغفه في بيئة مرحبة ومشجعة. وهذا ما يفتقده الكثيرون من ذوي المواهب. فمثلا الفرقة الراقصةWax on Crew وهم مجموعة من راقصي الهيب هوب الذين شحذوا كل الهمم ليصلوا لقلوب الناس، يتدربون في ربوة في مكان بعيد فوق الجبل وفي ظروف قاسية. هم لا يكترثون حقا بالمكان نفسه، ولكن مثلما أخبرونا أن ما يبقيهم مستمرين هو رؤية الفرح والاستمتاع لدى الجمهور عند تقديمهم لعروضهم.

 قبل مدة تعرض الشباب ومع مجموعة أخرى من الراقصين للاعتقال من قبل السلطة المحلية بسبب ممارستهم ” عادات دخيلة على المجتمع “. حسنا، هذه العبارة المطاطة غير المفهومة عرضت الشباب للإهانة والتجريح وفي حينها تم إجبارهم على توقيع تعهدات بعدم ممارسة رقص ” الهيب هوب” مره أخرى! قادت ميمز وقتها حملة مناصرة مجتمعية للمطالبة برد الاعتبار  إلى الشباب ودعمهم للعودة لممارسة موهبتهم. لاقت الحملة رواجا كبيرا في المجتمع من كل الفئات وخصوصا الشباب ووصل الخبر للصحف العالمية. وبفضل كل هذا الدعم المجتمعي أصبح الشباب الآن يرقصون في حفلات السلطة المحلية الرسمية ويعرضون مواهبهم بدون خوف أو قلق.

المبدعون في كل مكان هم النواة المدنية للمجتمعات، كل ما يحتاجونه هو بيئة آمنة تقبلهم وتضمن سلامتهم. نرسل في ميمز إشارات لكل المهتمين الحقيقين، والمبدعين المهمشين، بضرورة الوقوف بجدية لتفعيل هذه النوافذ الثقافية والفنية في حضرموت. نود أن نخلق مجتمعا متنوعا يحتضن الاختلاف ويحتفل به كقيمة من قيم الحياة. مرت سنة منذ الانطلاقة وكبرت ميمز بكل المنتمين لها الشغوفين المؤمنين بأهمية الفن والحراك الثقافي. كل ما أنجزناه في سنة ونصف كان وقوده الشغف والحب للتغيير، وممول بالطاقة الإيجابية. لقد كان جل عملنا بميزانيات شبه صفرية لدرجة أننا استخدمنا نفس اللافتة 15 مرة.  ممولونا كانوا الفنانين الشباب الذين سئموا محاربتهم من قبل من يفترض أن يدعمهم. ممولونا أيضا كانوا الأشخاص والجهات الذين استشعروا قيمة الفن وحاجة الشباب لخلق متنفس ومصدر دخل مستدام. أما دعمنا الأكبر فكان تلك الجماهير الغفيرة التي حضرت فعالياتنا مرة بعد أخرى بشغف عارم.

..

بدأنا بفكرة حلم يراود معظم سكان مدينتنا: عودة الفن والحياة الطبيعية وعودة الفرح. ربما تكون كل هذه محاولات بسيطة، ولكنها محاولات لن يدرك أهميتها إلا من عاشها ورأى الشغف والحب في عيون االشباب ومدى التغيير الإيجابي الذي حصل لهم في فترة بسيطة. نحن مجتمع شغوف بالفن محب للحياة والسلام، ومليء بالقدرات والمواهب التي تحتاج فقط قليلا من التشجيع والدعم والصقل لتنطلق. لذلك ندعو، نحن في مبادرة ميمز، إلى تظافر جميع الجهود خصوصا من السلطة المحلية  و أهل العلم والثقافة والمال إلى الاهتمام بالشباب بشكل حقيقي، وليس بطريقة السياسيين على شاشات التلفاز التي لا يتبع القول فيها الفعل. نطالب كذلك بعودة حصص التربية الفنية والموسيقية إلى صفوف المدارس الابتدائية. و ندعو بقوة إلى الحرص على حماية وضمان سلامة كل الشباب المبدعين من كل دواعي التحريض والكراهية لنعود لأساسنا السلمي والمبدع والمنتج.  و إذا تم لنا ذلك فإننا سنشهد ميلاد جيل جديد عظيم يسير على خطى فنانين  وشعراء مبدعين جاءوا من رحم هذه الأرض من أمثال بالفقيه و مرسال و المحضار وغيرهم.

 

*شيماء بن عثمان، مواطنة عالمية ويمنية ناشطة في مجالات الثقافة والسلام وحقوق الإنسان.

January 18th 2020, 10:32 am

تنفيذ اتفاق الرياض انتصاراً للشعب والوطن

الاشتراكي نت

اعتقدت وكثيرون أن اتفاقية الرياض بين الانتقالي وحكومة الشرعية ستكون علامة فارقة وإن تأخر الحل –بضعاً من الوقت– في قضية الجنوب وإنصاف شعبه سوف يتفهمه الطرفان وبالمقابل سوف يمنح الرئيس هادي –وهو من يعترف الانتقالي به– والشرعية زخماً ودعماً في معركتنا ضد مليشيا الحوثي وضد مشروع التمدد الإيراني في المنطقة، بل وضد أي أجندة أخرى خارجية تريد أن تستثمر ما يحدث في اليمن وفقاً لمصالحها.

اعتقدت كذلك، أن اتفاق الرياض سوف ينهي ما يقوض وحدة الشرعية أو أن يكون خطوة على طريق الحل الشامل في اليمن يحيل دون تمزقه وضعفه وتحول جزء أو أجزاء منه إلى دول غير معترف بها كما يحدث اليوم في صوماليا لاند، أو أن تتحول اليمن برمتها إلى دولة منسية وشعب فقير مشرد يدفع ثمن هذه الحروب والجميع يدعي أنه يخوض حرباً باسمه ومن أجله، وهو الأمر الذي سوف يفوت الفرصة على كل من يريد أن يستخدم اليمن مطية أو جسر عبور لتحقيق أهدافه.

اعتقدت أيضاً أننا نسير في الطريق السليم بعد استئناف تنفيذ الاتفاق الذي بدأ يوم الثلاثاء الماضي، وتم من خلاله تبادل الأسرى وبدء الانسحابات العسكرية وعملية حصر الأسلحة المتوسطة والثقيلة إلا أن التصريحات الإعلامية المسئولة بين الطرفين تنم على أن التقدم في التنفيذ ما زال محدوداً، ويشكل عقبة جديدة تعيق انفراج الوضع والاستقرار في المناطق المحررة وعدن بصفة خاصة.

إلا أنني أستهجن طرفي اتفاق الرياض ومؤيديهم الذين ما فتأوا يؤكدون أن هناك أطرافاً لا تريد للاتفاق أن ينجح لتعارضه ومصالحهم، في الوقت الذي لا يبذلون فيه مزيداً من الجهد في موضوع تعزيز الثقة بينهم ولا يبحثون في شأن التفاهم والتقارب من أجل تنفيذ الاتفاق واحترام بنوده والإيمان بروح نصوصه، وإذا كان الأمر غير ذلك لماذا لا نرى رموز الطرفين ومن بيدهم القرار والدول الراعية للاتفاق مجتمعة في غرفة عمليات مشتركة تتخذ القرار المناسب والبعيد عن الإملاءات والتدخل من الخارج عندما يستجد شأن جديد معرقل تمكنهم من التشاور والاتفاق على قرار مشترك يسهم في تنفيذ الاتفاق؟

لماذا وحتى اللحظة ما زلنا نستمع من إعلام الطرفين إلى أخبار متباينة وأحيانا فيها مبالغة أو تسويف للحقائق لا تخدم تنفيذ الاتفاقية؟ حتى وإن كان هناك بعض من الأسباب التي جعلت أحد الطرفين يتنازل خشية أن يفقد مصداقيته أمام مؤيديه، ألا يدركون أن الإعلام سلاح ذو حدين وأن عملية المبالغة أو التسويف هذه سوف تكون أول أسباب تراجع مؤيديهم وتفقدهم مصداقيتهم وبالتالي مكانتهم.

لماذا لا تكون هناك لجنة إعلامية مشتركة تصدق على الأخبار وتوحد مصدر الخبر، لديها إعلاميون يتبعونها مباشرة متواجدون أينما احتاج الأمر بحسب برنامج تنفيذ الاتفاقية؟

ولماذا لا يعتمد إعلام الطرفين التهدئة ويتوقف عن المكايدة السياسية المضللة والمجافية في نقل الأحداث كما هي؟

الحقيقة انني لم أفهم بعد، كيف ينظر الطرفان إلى هذا الاتفاق؟ أليس هو اتفاق مصالحة بمفهومه الوطني على أسس تقتضيها المصلحة العامة المنبثقة من مصلحة الشعب والوطن، وهل كان يدرك هؤلاء ومقتنعون وهم يوقعون على هذا الاتفاق أنهم أمام مسئولية عظيمة يتحدون فيها من أجل هزيمة المشروع الحوثي الإيراني وهزيمة عدو آخر يتربص بالوطن؟

بصراحة لا أجد تفسيراً أو مبرراً لأي طرف كان، ذهب إلى الاتفاقية ووقعها باسم قضية شعب وإنهاء معاناته واستكمال تحرير الوطن ما يزال تائهاً بين المراوحة والتنفيذ لأهم خطوة اعتبرها مفتاح الحل في إنهاء هذه الحرب الضروس التي تنهش اليمن نهشاً، توسع فيه دائرة الظلام ورقعة الألم والمعاناة، ومع ذلك لا يزال عندي أمل أن يتمكن الطرفان من الانتصار على الذات وتفهم الواقع وتجاوز الأمور المقلقة، والإقبال بإرادة وطنية صلبة وعزيمة لا تلين واستمرارهم باستكمال تنفيذ الاتفاق.. والله المستعان.

January 18th 2020, 10:32 am

توقعات باستمرار انقطاع الإنترنت في اليمن حتى فبراير المقبل

الاشتراكي نت

 

توقعت مصادر في الشركة المالكة لكابلات الإنترنت البحرية الدولية، يوم الجمعة، أن تصدر التصاريح اللازمة لبدء إصلاح الكابل "فالكون" المقطوع منذ 9 يناير، في الأسبوع الأول من فبراير المقبل.

وتشهد المحافظات اليمنية لليوم العاشر على التوالي توقفاً شبه كامل لخدمة الإنترنت ما أدخل البلد في عزلة شبه تامة وأصاب الحياة العامة وقطاعات الأعمال والبنوك والمصارف بشلل شبه التام.

وكانت المؤسسة العامة للاتصالات والشركة اليمنية للاتصالات الدولية (تيليمن) قد أعلنت الخميس الماضي، عن خروج أكثر من 80% من خدمة الإنترنت الدولية في البلاد عن العمل.

وبررت شركة (تليمن) الخاضعة لسيطرة الانقلابيين، أسباب توقف الإنترنت إلى انقطاع الكابل البحري الذي تعود ملكيته لشركة كلوبال كلاود في، بالقرب من قناة السويس المصرية، ما تسبب بخروج نحو 80 بالمئة من خدمة  الإنترنت الدولية في اليمن، عن الخدمة، غير أن جميع الدول المرتبطة بهذا الكابل البحري، وفق اختصاصيين في التقنية، لا تواجه هذه المشكلة باستثناء اليمن.

واتهمت شركة (تيليمن) التي يديرها الانقلابيون الخميس، التحالف العربي الذي تقوده السعودية ، بإيقاف عمل كابلات الإنترنت البحرية الموصلة إلى العاصمة المؤقتة عدن ومدينة الحديدة الساحلية منذ العام 2017.

والخميس الماضي أكدت شركة (Global Cloud Xchange) المالكة للكابل البحري "فالكون"، أنها حددت موقع الانقطاع على بعد  ٢٦.٧ كم من محطة السويس المصرية.

وأفادت بأن فريق الإصلاحات البحرية التابع للشركة بدأ التحرك لتنفيذ الإصلاحات التي تتضمن عدة مراحل، أولاها أخذ التصاريح اللازمة من الحكومة المصرية للدخول إلى المياه الإقليمية المصرية، ثم البدء في إصلاح العطل في الكابل.

وكانت شركة (تيليمن) الخاضعة لسيطرة الانقلابيين، قالت الخميس الفائت إنها عملت معه المؤسسة العامة للاتصالات على توفير سعات إسعافية لتقديم خدمات الإنترنت في اليمن، ومتابعة إعادة الانترنت إلى وضعه الطبيعي.

وأشار الرئيس التنفيذي للشركة الدكتور علي نصاري في مؤتمر صحفي بصنعاء، إلى أنه "ليس سهلاً الحصول على ترخيص للسفينة التي ستعمل على إصلاح الكابل، لأن المكان في مخرج الممر الدولي لقناة السويس المزدحم بالسفن وتحتاج السفينة للتوقف فوق مكان الحادث لإصلاح الكابل البحري"، حسب مواقع إعلامية مقربة من الانقلابيين.

وأضاف أن اليمن يمتلك سبعة منافذ دولية للإنترنت ستة منها متوقفة بسبب الصراع ولم يتبق سوى الكابل البحري "فالكون" لتقديم خدمات الانترنت والذي تسبب انقطاعه في خروج 80 بالمائة من الانترنت في اليمن.

وحسب نصاري، فأن "هناك أربعة مسارات برية للإنترنت باليمن وثلاثة بحرية، البرية توقفت عن الخدمة بعد تدميرها بسبب الحرب".

وفيما يتعلق بالمسارات البحرية، ذكر أنها تتمثل في الكابل (فالكون) الذي تعرض للقطع، والكابل البحري (AAE-1) ومحطة إنزاله بعدن، وتم الاستثمار فيه ويملك اليمن سعات دولية كبيرة تصل كلفتها إلى 40 مليون دولار، وأصبح هذا المسار جاهزاً للاستخدام عام 2017 إلا أنه تم حظر قطاع الاتصالات في اليمن من استخدامه. حسب قوله.

حسب ما افاد رئيس شركة تيليمن وهي مزود خدمة الانترنت الوحيد في اليمن، فأن المسار البحري الأخير (SMW5) الذي استثمرت فيه الشركة به سعات دولية كبيرة تصل كلفتها إلى 30 مليون دولار، دخل حيز الخدمة عام 2017، لكن لم تتمكن من الاستفادة من تلك السعات لتعذر استكمال إنشاء الكابل البحري ومحطة إنزاله في الحديدة جراء الحصار من قبل دول التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن.

الانقطاع المفاجئ للإنترنت خلال الأيام الماضية خلق العديد من التساؤلات حول الأسباب الحقيقية وراء هذا التوقف الشبه كلي للخدمة، رغم تصريحات الشركة المزودة للإنترنت عن السبب المتمثل في انقطاع الكابل البحري "فالكون" بالقرب من قناة السويس جراء مرساة إحدى السفن التي كانت تعبر القناة.

وفي السياق أرجع مختصين في مجال الاتصالات في تصريحات صحفية، سبب الانقطاع إلى عدم تسديد اليمن لمديونية مالية كبيرة، وحدوث مشاكل بين الشركة اليمنية للاتصالات والمشغل الدولي للإنترنت بسبب تأخر دفع مستحقات الخطوط التشغيلية، وهي مشكلة سبق أن حصلت أكثر من مرة خلال الأعوام السابقة.

وأكد خبراء اقتصاد في تصريحات اعلامية تكبّد اليمن خسائر جسيمة لخروج الإنترنت عن الخدمة، إذ قدّروها بأكثر من 8 مليارات ريال "ما يعادل 137 مليون دولار" خلال أقل من اسبوع، حيث تضررت البنوك المحلية وتوقفت خدمة الارتباط بشركات الصرافة الدولية وتوقفت المراسلات والتعاملات مع القطاع البنكي الدولي بالإضافة الى تعليق الحوالات المالية، وشلل كبير يضرب المعاملات التجارية وقطاع الأعمال.

وخلال الشهر الماضي شنت ميلشيات الحوثي حملة واسعة على شبكات الانترنت وأقدمت على رفع أسعار التعرفة لخدمات الانترنت، بنسبة 130 في المائة، إضافة إلى تعمدها إبطاء سرعة النت بشكل متعمد منذ سنوات.

ووجهت قيادات الانقلابيين المسيطرين على قطاع الاتصالات في وقت سابق عدة اتهامات لمالكي شبكات «الواير لس» ، بأنها تعمل بشكل غير قانوني، وتُعيد بيع خدمة الإنترنت بأسعار مضاعفة.

وهاجم النمير في تصريحات متلفزة، مستخدمي الإنترنت في اليمن، واتهم ملاك الشبكات بممارسة التجسس وبائعي الممنوعات، وفق تعبيره، وذلك عقب قرار الميليشيات برفع أسعار الإنترنت بنسبة 130%.

وكانت شركة يمن نت، قد أقدمت في ديسمبر 2016 ، على الغاء سعات التنزيل المفتوحة في باقات الإنترنت الذهبية، وإلغاء سعات التنزيل المفتوحة في باقات الإنترنت الذهبية، في تصرف من شأنه الحد من استخدام الإنترنت في اليمن.

وحددت الشركة حجم الاستخدام الشهري بـ 150 جيجا الإجراء الذي الحق الضرر بالشركات والهيئات التي تحتاج سعة أكبر من هذا السقف، وهو ما اعتبره مختصون محاولة لابتزاز مادي جديد.

ويقول خبراء اقتصاديون في صنعاء إن قطاع الاتصالات يشكل أحد أهم الموارد المالية الرئيسية للانقلابيين حيث يستحوذون منذ انقلابهم على كافة الموارد الاستراتيجية والإيرادات العامة في العاصمة ومناطق سيطرتهم.

January 18th 2020, 10:32 am

تجدد المعارك شرقي صنعاء وقتلى وجرحى من الطرفين

الاشتراكي نت

 

 

تجددت المواجهات بين القوات الحكومية والانقلابيين يوم أمس الجمعة في منطقة نهم، شرقي العاصمة صنعاء.

وحسب ما أفادت مصادر ميدانية شنت القوات الحكومية هجوما منذ على مواقع الانقلابيين في منطقة  التبة السوداء في الضبوعة شمال مديرية نهم.

وأكدت المصادر أن مواجهات عنيفة دارت بين الطرفين، استخدمت خلالها مختلف انواع الاسلحة، فضلا عن استخدم الصواريخ الموجهة والمدفعية.

وحسب المصادرامتدت المواجهات إلى القتب والمجاوحة وبران والمحجر في المديرية ذاتها، المتاخمة للعاصمة صنعاء، من الجهة الشرقية.

وأسفرت المواجهات عن وقوع قتلى وجرحى في صفوف الطرفين، طبقاً للمصادر

جاء ذلك بعد اقل من نصف يوم على تصريحات المبعوث الأممي لدى اليمن مارتن غريفيث عن امكانية التوصل إلى سلام في البلد الذي يعاني من ويلات للعام السادس على التوالي.

January 18th 2020, 9:42 am

القوات الحكومية: الانقلابيون يستحدثون تحصينات ويدفعون تعزيزات جديدة للحديدة

الاشتراكي نت

 

أكدت القوات الحكومية المشتركة ، مساء الجمعة، إنها رصدت استعدادات كبيرة للانقلابيين شملت استحداث تحصينات والدفع بتعزيزات في مناطق عديدة جنوبي محافظة الحديدة، غربي البلاد.

واتهمت في بيان صادر عنها مساء أمس الانقلابيين، بحفر خنادق طويلة على امتداد الطريق الرابط بين مديريتي زبيد والتحيتا، تتفرع منها خنادق أخرى باتجاه منطقة السويق التابعة للتحيتا.

وذكر البيان أن الانقلابيين، ينقلون الأخشاب والطوب الأبيض ليلاً إلى الخنادق مع استمرار الحفر، ويقومون ببنائها وتغطيتها من الأعلى بالأخشاب ومن ثم دفنها بالرمل.

وأضاف البيان أن الانقلابيين دفعوا بمئات المسلحين المدججين بمختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة، إلى شرق مديرية الدريهمي، رافقها استهداف مواقع للقوات الحكومية ، بأسلحة رشاشة ومتوسطة.

واتهم البيان الأمم المتحدة بالتزام الصمت المطبق إزاء جرائم وانتهاكات الانقلابيين، معتبرا أن ذلك شجعهم  على التمادي وارتكاب المزيد منها بقصف واستهداف الأحياء السكنية في التحيتا جنوب الحديدة بالساحل الغربي للبلاد.

January 18th 2020, 9:32 am

أمريكا تعرب عن قلق بالغ لعرقلة الحوثيين وصول المساعدات واعاقة وصول الأمم المتحدة لسفينة النفط صافر

الاشتراكي نت

أكد مندوب الولايات المتحدة الامريكية، في مجلس الأمن، شيري نورمان، إن بلاده لا تزال تشعر بقلق بالغ إزاء إعاقة وصول المساعدات الإنسانية إلى المحتاجين والمعاملة السيئة التي يتلقاها العاملون في المجال الإنساني، لا سيما في المناطق التي تسيطر عليها مليشيات الحوثي المتمردة.

وقال المندوب الأمريكي، في كلمة له خلال جلسة مجلس الأمن عقدت أمس بشأن اليمن، أن استهداف مطاحن البحر الأحمر الأخير، وهو مصدر حيوي للغذاء لآلاف اليمنيين المحتاجين، غير مبرر.

ونوه المندوب الأمريكي الى الجهود الكبيرة التي يبذلها برنامج الأغذية العالمي لاستعادة العمليات في المطاحن.داعيا الميليشيا الحوثية إلى الحد من العوائق الكبيرة التي تحول دون تقديم المساعدات الإنسانية.

وشملت دعوة نورمان رفع القيود المفروضة على الوصول وإنهاء الرسوم غير المشروعة على مشاريع المعونة، معتبرا أن "كلاهما يؤخران بشدة إيصال المساعدات الأساسية ويضعان عبئًا لا داعي له على الشركاء في المجال الإنساني الذين يحاولون تقديم المساعدات الحيوية والمنقذة للحياة".

وقال "نلاحظ أنه لم يتم إحراز أي تقدم في الحصول على تصريح للسماح لمسؤولي الأمم المتحدة بالوصول إلى موقع ناقلة النفط صافر، التي ما زالت عائمة قبالة ساحل الحديدة وتحت سيطرة الحوثيين. مع وجود 1.14 مليون برميل من النفط على متن سفينة سريعة التدهور".

وطالب المندوب الأمريكي، مجلس الأمن أن يعمل لمنع كارثة بيئية وإنسانية، مشددا على وجوب منح الأمم المتحدة التأشيرات والتصاريح اللازمة للوصول إلى الموقع لإجراء تفتيش حيوي وتوفير الصيانة اللازمة من قبل الحوثيين.

وأكد على وقوف الولايات المتحدة إلى جانب جهود الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية لمواصلة تقديم المساعدات الإنسانية القائمة على مبادئ الإنسانية والحياد والنزاهة والاستقلال على الرغم من البيئة التقييدية المتزايدة خاصة في مناطق سيطرة الحوثيين.

وقال نورمان، إن الولايات المتحدة تعتبر أن الجهود المستمرة لخفض التصعيد والتقارير التي تشير إلى التقدم الذي أحرزته الأطراف اليمنية في تنفيذ اتفاق الرياض أمر مشجع.مرحبا بالتقارير التي تفيد بأن العمل على الترتيبات الأمنية في عدن جار على قدم وساق. فهي بحد ذاتها خطوة مهمة نحو طريق التوصل إلى تسوية سياسية أوسع.

وأعتبر إن وجود حكومة أكثر شمولاً هو في مصلحة جميع اليمنيين وسوف يسهم في إيجاد حل مستدام لهذا الصراع المدمر.على حد قوله.

ورحب المندوب الامريكي بتجديد ولاية بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة بدعم كامل من مجلس الأمن، وقال "نأمل أن نرى المزيد من التقدم بشأن الالتزامات التي تم التعهد بها في ستوكهولم، إلى جانب الجهود المبذولة للتوصل إلى حل سياسي أوسع".

January 17th 2020, 3:45 pm

مسؤول أممي: اليمن لايزال مكاناً خطيراً رغم انخفاض عدد الضحايا في 2019

الاشتراكي نت

 

 

أكد مسؤول في الأمم المتحدة، إنه رغم انخفاض عدد الضحايا المدنيين في اليمن خلال العام 2019، بنحو 35 % عن العام 2018، الا أن البلد "لايزال مكاناً خطيراً للغاية".

وقال مدير شعبة التنسيق في مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، راميش راجاسينجهام، في إحاطته الخميس، أمام مجلس الأمن الدولي، أن الوضع في اليمن كان عموماً أقل خطورة على المدنيين بالمقارنة مع الوضع ما قبل اتفاق ستوكهولم الذي توصل إليه طرفا الصراع في ديسمبر 2018.

وأكد أن "عدد الضحايا المدنيين في عام 2019 أقل بنحو 35 ٪ عن العام السابق. كما انخفض عدد القتلى المدنيين بمقدار النصف تقريباً"، وفقاً لموقع أخبار الأمم المتحدة.

واستدرك المسؤول الأممي قائلاً: "لكن (اليمن) لا يزال مكانا خطيراً للغاية"، مشيراً إلى "اندلاع أعمال القتال في الأسابيع الأخيرة على عدة خطوط أمامية، ولا سيما في الضالع والحديدة وشبوة".

وفيما يتعلق بوصول المساعدات الإنسانية، قال راجاسينجهام إن القيود على إيصال المساعدات تؤثر على 6.7 ملايين شخص محتاج في جميع أنحاء البلاد، مشدداً على أن "هذا الرقم لم يكن أبدا مرتفعا بهذا القدر".

وأضاف: لا تزال هناك مشاكل خطيرة. يتعرض الكثير من الموظفين للمضايقة والتهديد. والبعض الآخر محتجز تعسفيا أو غير قادر على الحركة بحرية، وأحيانا لفترات طويلة. يتم دخول المرافق الإنسانية بالقوة. فيما يتم تأجيل البعثات الإنسانية أو إلغاؤها، مما يعني أن الأشخاص لا يتلقون المساعدة التي يحتاجونها في الوقت المحدد". دون الإشارة إلى الطرف المتسبب في ذلك.

وأشار المسؤول في مكتب الأوتشا، إلى أنه مع حصولهم على حوالي 3.5 مليارات دولار -أي 83 ٪ مما طلبوه وحوالي مليار دولار أكثر من عام 2018 – تعتبر موارد خطة الاستجابة للعام الماضي جيدة نسبيا.

وأكد أنه في "هذا العام، سيبقى اليمن أكبر أزمة إنسانية في العالم"، موضحا أن مكتب الأوتشا يهدف إجمالا إلى مساعدة 15.6 مليون شخص هذا العام أي حوالي نصف سكان اليمن.

وقال راجاسينجهام، إنه "للقيام بذلك، نحن بحاجة إلى أن يحافظ جميع المانحين على دعمهم"، لافتاً إلى أن "توفير التمويل المرن في بداية العام يُحدث فرقاً كبيراً" في العمليات الإنسانية.

January 17th 2020, 10:27 am

غريفثس: اتفاق الرياض ومساهمة السعودية كان له دور رئيسي في تحسين الأوضاع باليمن

الاشتراكي نت

 

أكد المبعوث الاممي الى اليمن مارتن غريفيثس، إن اتفاق الرياض ومساهمة السعودية فيه كان لهما الدور الرئيسي في تحسين الأوضاع باليمن.

وقال خلال إحاطته التي قدمها مساء أمس الخميس  لرئيس وأعضاء مجلس الأمن الدولي، إن السلام في اليمن من المفترض أن يتحقق خلال العام الجاري، مشدداً على أهمية "الحل السياسي للأزمة اليمنية".

ولفت المبعوث الأممي إلى أن الأزمة الإقليمية الأخيرة "هددت المكاسب التي لوحظت في اليمن مؤخراً، حيث يبدو أن الأزمة اللحظية قد انتهت لافتا الى أن هذا الإنجاز لم يتحقق عن طريق الصدفة، فقد عمد القادة اليمنيون والقادة في المنطقة إلى ضبط النفس.

وفيما يلي نص الإحاطة حسب الموقع الالكتروني للمبعوث الاممي:

شكرًا جزيلاً سيدي الرئيس، وأتمنى عامًا سعيدًا لجميع الأعضاء،

منذ المرة الأخيرة التي خاطبت فيها المجلس، مرت منطقتنا بأزمة تهدد عواقبها المكاسب التي نلاحظها في اليمن. لحسن الحظ، يبدو أن الأزمة المباشرة قد انتهت، وأجرؤ على القول إن تضافر جهود الكثيرين قد أبقى اليمن في مأمن من هذه الأزمة في الوقت الحالي. ويستند هذا الإنجاز، وهو إنجاز حقيقي، إلى إجماع على أن اليمن يجب ألّا يتأثر بالتوترات الإقليمية.

الأهم من ذلك هو أننا لم نر أي أعمال استفزازية عسكرية كبرى في اليمن خلال وقت الأزمة، مما يعد أمرًا جديرًا بالاهتمام. في الواقع، كان هذا الأسبوع من أكثر الأسابيع هدوءً في اليمن منذ بدء الحرب، حيث كانت هناك ضربة جوية واحدة فقط في فترة الأسبوعين السابقين، وحركة عسكرية محدودة للغاية على الأرض، كما لم تكن هناك هجمات بطائرات مُسيرة أو صواريخ على الدول المجاورة. لذا آمل، آمل ألّا يكون من السابق لأوانه القول إن اليمن قد خرج من هذه الأزمة سالماً حتى الآن.

لم يتحقق هذا الإنجاز عن طريق الصدفة. لقد عمد القادة اليمنيون والقادة في المنطقة لممارسة ضبط النفس، كما امتنعوا عن أي أعمال استفزازية.

سيدي الرئيس،

أود أن أقدم تعازيي بوفاة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد آل سعيد المعظم الذي توفي في العاشر من يناير/كانون الثاني. لا شك أن السلطان قابوس كان قائدًا ملهمًا في عمان في مجال السلام والمصالحة. وأتمنى لجلالة السلطان هيثم بن طارق آل سعيد النجاح في قيادة بلاده في السنوات القادمة، وهو أمر مهم للغاية بالنسبة لكل المهتمين بالقضية التي نناقشها اليوم.

سيدي الرئيس،

لقد امتحنت الأزمة الإقليمية صمود مختلف الجهود المختلفة التي تبذلها الأطراف، وهي  المساعي التي ينبغي أن تحرز تقدمًا إذا أردنا أن ندرك الطموح المنشود بتحقيق السلام في اليمن في عام 2020.

أود أن ألفت انتباه المجلس، إذا سمحتم، إلى هذه الجهود المتمثلة أولاً في خفض تصعيد الأعمال العدائية العسكرية، وثانيًا في تنفيذ الاتفاقات التي أبرمت في ستوكهولم والرياض. وأود أيضًا أن أشير بإيجاز إلى الجهود المبذولة لاتخاذ تدابير إضافية مُساعِدة من جانب الأطراف، وهي تدابير لها قيمة حقيقة في ذاتها كما أنها تبني الثقة بين الأطراف.

أين نقف إذًا فيما يخص كلٍ من تلك المساعي؟

أولاً، فيما يتعلق بوقف تصعيد العمليات العسكرية، لقد قلت للمجلس في نوفمبر/تشرين الثاني إن الحرب الجوية في اليمن قد انخفضت بنسبة 80 في المائة. كان هذا إنجازًا مهمًا في حينها، ولكن أعتقد أن الأكثر أهمية من ذلك هو استدامة ذلك الانخفاض، بل وتحسنه أيضًا. فمنذ بداية شهر يناير/كانون الثاني، مرت تسعة أيام دون أية غارات جوية على الإطلاق. صحيح، هو بالتأكيد صحيح بشكل مفجع، أن بعض الجبهات لا تزال نشطة ولا يزال هناك الكثير جدًا من وفيات المدنيين، إلّا أن حركة القوات والجيش على الأرض قد انخفضت. نحن بالتأكيد، وأتمنى أن يكون ذلك حقيقيًا وأتمنى أن يظل حقيقيًا، نشهد واحدة من أهدأ فترات هذا النزاع. هذا ليس شيئًا بسيطًا. واستدامة التهدئة حتى في وقت الأزمة كما ذكرت سابقًا هو أمر جدير بالملاحظة. لا ينبغي الحكم على هذه الجهود من خلال ما إذا كانت تحقق وقفًا تامًا لإطلاق النار، ولكن بما إذا كانت طاقات الأطراف موجهة بعيدًا عن الحرب. إلا أن التجربة تخبرنا أيضًا أن التهدئة العسكرية لا يمكن أن تستمر بدون إحراز تقدم سياسي بين الطرفين، وهو التحدي القادم.

ثانيًا، سيدي الرئيس، أود التعليق على التقدم المحرز في تنفيذ اتفاق الرياض. وأود أن أثني على الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي، وهي الأطراف التي أبرمت الاتفاق، بدعم من المملكة العربية السعودية، لجهودهم والتزامهم في تنفيذ تلك الالتزامات. إن التحسن النسبي في الوضع الأمني في عدن يبشر بالخير فيما يتعلق بجهودهم. كما يعد التزم الأطراف مجددًا باتخاذ تدابير محددة زمنيًا لدعم تنفيذ اتفاق الرياض علامة إيجابية. وأعلم بشكل مباشر أن هناك مفاوضات يومية مفصلة تحدث بينما نحن هنا، وآمل أن نرى تعيينات مهمة في عدن في الأيام المقبلة. أنا واثق إلى حد كبير من أن تنفيذ ذلك يسير في الاتجاه الصحيح.

 بشكل عام، هذه أخبار جيدة، بالطبع، لأنها تمثل نقطة بداية نحو فتح صفحة جديدة تسودها وتملأها وتعنونها مشاورات صادقة بين الأطراف اليمنية من أجل الوصول لحل سياسي لإنهاء الأزمة اليمنية.

أنتقل الآن سيدي الرئيس إلى اتفاق ستوكهولم، ولا سيما الحديدة.

يجب ألا يشعر أي منا بالرضا عن سجل تطبيق هذه الاتفاقية، لكن يمكننا أن نشعر بالارتياح لأن الأمم المتحدة والأطراف لا يزالون ملتزمون ونشطون أكثر من أي وقت مضى لتنفيذ الالتزامات التي تعهدوا بها بها في ستوكهولم منذ ما يزيد عن العام.

يعمل الطرفان معًا يوميًا على متن سفينة بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة الراسية في ميناء الحديدة، وفي مراكز المراقبة المشتركة ويقومون بمواصلة الجهود لتعزيز تنفيذ الاتفاقية. على الرغم من استمرار العنف في المناطق الجنوبية من المحافظة للأسف، إلّا أن الهدوء النسبي في الخطوط الأمامية في مدينة الحديدة يدل على فعالية التدابير الرامية إلى تعزيز خفض التصعيد، وهو الأمر الذي يمكننا ويجب علينا البناء عليه.

انخرطت لجنة تنسيق إعادة الانتشار، والتي تم إنشائها بموجب الاتفاقية، في مناقشات حول خارطة طريق الآن لفتح ممرات إنسانية من شأنها تحسين قدرة المنظمات الإنسانية على الوصول، وأعلم أن راميش سيركز على هذا لاحقًا، وتحسين حركة المدنيين في المحافظة. آمل أن يتمكنوا من التوصل إلى اتفاق بشأن هذه الممرات في الأسابيع المقبلة، وأن يمهد ذلك الطريق بالفعل لمزيد من المناقشات حول تنفيذ إعادة انتشار القوات.

يجب أن أذكر أنه على الرغم من الإنجازات التي تحققت في الحديدة، إلا أن القيود المستمرة المفروضة على حرية حركة موظفي بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة لا تزال مصدر قلق، وكنت قد أثرت هذه النقطة في صنعاء قبل أعياد الميلاد. إن القيود المفروضة على دوريات بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة في الحديدة والموانئ وعلى أنشطة البعثة اللوجستية وأنشطة الدعم تتناقض مع روح اتفاقية ستوكهولم وأكرر دعوتي لاستئنافها الفوري.

ذكرت سابقًا أمام هذا المجلس، سيدي الرئيس، أننا شهدنا تقدمًا كبيرًا فيما يتعلق بدخول سفن الوقود  للحديدة وجمع الإيرادات على النحو المتفق عليه في اتفاقية ستوكهولم. منذ إنشاء تلك الآلية في نوفمبر/تشرين الثاني وحتى نهاية عام 2019، وصل المزيد من الوقود إلى الحديدة أكثر من أي فترة أخرى مماثلة في عام 2019، كما تم إيداع مجمل الضرائب التي تم جمعها في حساب في البنك المركزي اليمني بالحديدة. ونحن نعمل مع الأطراف للتوصل إلى اتفاق حول كيفية استخدام العائدات لدفع رواتب الموظفين المدنيين على النحو المنصوص عليه في اتفاقية ستوكهولم.

سيدي الرئيس، الآن ننظر بإيجاز في اتخاذ مزيد من تدابير بناء الثقة.

يشير مقترح الرحلات الإنسانية إلى مشروع لمنظمة الصحة العالمية تفاوضت عليه المنظمة مع الحكومة اليمنية وأنصار الله على مدى عدة أشهر. ستنقل تلك الرحلات المرضى الذين يحتاجون إلى رعاية طبية غير متوفرة في اليمن إلى مواقع متفق عليها في الخارج. في الأسابيع الأخيرة، شهدت منظمة الصحة العالمية دعمًا دبلوماسيًا غير عادي لتنفيذ تلك الرحلات. بالفعل، قدم التحالف دعمه للمشروع في بيان صدر في 26 نوفمبر/تشرين الثاني من العام الماضي. ويمكنني أن أخبركم أن عددًا من الدول الأعضاء قد تدخل على أعلى المستويات لإزالة أي عقبات أمام هذا المشروع، ونحن نشكرهم على هذا العمل الدؤوب. نحن على وشك أن نرى أول رحلة تنقل 30 مريضًا ينتظرون الآن في صنعاء لتلقي العلاج. آمل حقًا أن نرى تحقق أولى تلك الرحلات قبل حلول موعد اجتماعنا في الشهر المقبل، سيدي الرئيس.

لا شك أن إطلاق سراح ستة محتجزين سعوديين من قبل أنصار الله في 1 يناير/ كانون الثاني هو دليل آخر على حسن النية بين الأطراف، وأشكر أنصار الله على هذه البادرة الإنسانية الهامة، وأشكر اللجنة الدولية للصليب الأحمر لدعمهم في نقل المحتجزين من اليمن إلى المملكة العربية السعودية. مع ذلك،يحب أن أقول إنه لا يرقى إلى مستوى تطلعات الأطراف بموجب اتفاقية ستوكهولم والمناقشات بشأن إطلاق سراح عدة آلاف من السجناء والمعتقلين. لازلنا نأمل أن يتمكن الطرفان من تحقيق ذلك في القريب العاجل، وأنوي، من ناحيتي، إعادة انعقاد لجنة تبادل المحتجزين التي تم إنشاؤها بموجب اتفاقية ستوكهولم في الأيام المقبلة بهدف إطلاق سراح أعداد كبيرة من المحتجزين.

سيدي الرئيس،

في النهاية، كل هذه المبادرات والتدابير المرتبطة بها تدعم البحث العاجل عن حل سياسي وعن نهاية للصراع في اليمن. لا يتوقف هذا السعي، لا يتوقف، على نجاح أيٍ من تلك المبادرات، بل يعززه نجاحهم جميعًا. مع كل خطوة إيجابية، نقترب من الشروع رسميًا في إطلاق مشاورات سياسية بين الحكومة اليمنية وأنصار الله. لقد تحدثت عن ذلك في هذا المجلس في عدة مناسبات، على أمل أن نرى هذا يحدث قريبًا.

في الواقع، إن أهمية ومعنى المبادرات التي تطرقت إليها لا يصبح حقيقيًا إلا في سياق ذلك الحل السياسي لإنهاء النزاع. ولقد ناقشنا بالفعل، في هذه القاعة وفي المشاورات، الحاجة إلى نفاد الصبر في هذا الصدد. لقد أقترب اليمن حديثًا من مأساة محتملة بسبب التوترات الإقليمية، ولكن يبدو أن اليمن قد خرج سالمًا حتى الآن. يعد ذلك دليلاً على رغبة القادة في الحفاظ على اليمن في مأمن من هذه التوترات، ولكن هذا الأمان يزال هشًا وبحاجة لاهتمامنا الدؤوب والمستمر إذا كنا سنستطيع تنفيذ ذلك الوعد للشعب اليمني بأن هذا العام، يمكن أن يروا السلام الذي يستحقونه عن جدارة.

شكرًا سيدي الرئيس

January 17th 2020, 10:10 am

الأمين العام: أكبر تحدٍ سياسي وأخلاقي أمام الجميع هو إنهاء معاناة الشعب ووقف سيل الدماء والدمار الذي

الاشتراكي نت

يبدو الأمين العام للحزب الاشتراكي اليمني، الرئيس الدوري للتحالف الوطني للقوى السياسية الداعمة للشرعية الدكتور عبدالرحمن عمر السقاف أكثر تفاؤلاً، وهو يتحدث عن أهداف التحالف السياسي ضمن العمل المشترك من أجل استعادة الدولة وإنهاء الانقلاب الحوثي ورفع المعاناة عن كاهل الشعب، ووقف سيل الدماء والدمار التي جلبتها المليشيا وهو ما يراه بأنه أكبر تحد سياسي وأخلاقي أمام جميع الأحزاب والمكونات، سواء كانت مجتمعة أو منفردة، ويعتبر أن المسارين السياسي والعسكري متداخلان ومتضافران من أجل إنهاء الانقلاب واستعادة الدولة، على طريق تحقيق الدولة الاتحادية.

وأعلن في أبريل من العام الماضي (2019) في مدينة سيئون ثاني أكبر مدن محافظة حضرموت، عن تشكيل التحالف الوطني للأحزاب المساندة للشرعية، والذي لديه نظام داخلي متمثل باللائحة التنفيذية وبرنامج سياسي وآخر تنفيذي، تسعى فيه الأحزاب إلى استعادة الدولة وإعادة بنائها.

وتحدث الدكتور السقاف في حوار مع أجرته معه صحيفة «26 سبتمبر» ويعيد "الاشتراكي نت" نشره تحدث عن إنجازات التحالف ورؤيته في الفترة القادمة بعد توليه رئاسة المجلس الأعلى في ديسمبر الماضي.

كما تتطرق إلى أبرز الصعوبات والتحديات التي تواجه التحالف رغم أنه يشكل أول تجمع سياسي يضم أكثر من 18 حزباً، أعلنوا موقفهم الواضح الالتفاف حول الشرعية والاصطفاف مع القضية الوطنية لدعم مسار استعادة الدولة واستعادة العملية السياسية وإحلال السلام وإنهاء الانقلاب الحوثي للعمل بعدها من أجل تنفيذ مخرجات الحوار الوطني وبناء الدولة الاتحادية.

وأكد الأمين العام على أهمية استعادة الدور السياسي للأحزاب لما يحقق هدف النضال في مواجهة الانقلاب، وما يحقق في إيجاد دستور وطني للدولة بما فيه من توزيع عادل للسلطة والثروة في نظام اتحادي يشمل كل البلاد، إضافة إلى قضايا أخرى تتصل بالمسار السياسي والعسكري وتوحيد الخطاب الإعلامي الداعم للشرعية.

في البداية، لماذا غابت الأحزاب طيلة الفترة الماضية، أين كانت؟

أولاً الأحزاب السياسية هي جزء رئيسي من مكونات الشرعية الدستورية والتوافقية، وعلى ذلك فإن الشرعية تمثل سيادة هذا البلد وعنوانه الرئيسي الذي يتعامل العالم معها، كما أنها هي المؤتمنة على مخرجات الحوار الوطني ومشروع الدستور المتفق علية وهي كذلك التي تمثل الشمال والجنوب معاً في سياق السيادة الوطنية المعترف بها دولياً، كما أن الرئيس عبدربه منصور هادي، هو التعبير الرمزي سيادياً عن هذه الشرعية، وهو يتمتع بالشرعية شعبياً بالانتخابات التشريعية وتوافقياً بالإجماع وتوافق كافة الأحزاب الرئيسية الموقعة على المبادرة الخليجية، وبالتالي فإن الوجود السياسي الفاعل للأحزاب السياسية المعنية قائم ضمن هذه السياسات التي ذكرتها، وعليه فإن هذه الأحزاب في نشاطها السياسي على أي مستوى كان تجسد في ممارستها وتفاعلاتها مع بعضها البعض ومع غيرها ما تمثله الشرعية الدستورية والتوافقية بتوجهاتها التي ذكرناها.

نفهم من ذلك أنكم تراجعتم إلى نقطة معينة وهو الالتفاف حول الشرعية ودعمها بوضوح، أي أن التكتل تأخر عن موعده...؟

المواقف السياسية المنفردة أو المجتمعة منذ2011م ومروراً بـ2015م الذي تم فيه الانقلاب حتى اليوم إذا راجعنا قراراتها السياسية أو حضورها في العمل السياسي لن تجدها خارج تلك السياقات، إلاّ أن عملها كتكتل سياسي وطني ببرنامج سياسي واحد قد توقف في العام 2011م ودخلنا إلى مؤتمر الحوار الوطني كل برؤيته الخاصة وقد توقف اللقاء المشترك حتى هذه النقطة ولم يجمع الأحزاب أداة مشتركة كما كان الأمر في اللقاء المشترك، وقد أثر هذا الأمر سلبياً على القيام بدورها في إطار الشراكة السياسية التوافقية.

هل نعتبر أن التحالف هو البديل للمشترك؟

 ما تعيشه بلادنا يحتم بالضرورة إصلاح الخلل والتفكير بشكل جدي بإقامة تكتل سياسي للأحزاب والمكونات السياسية وهو ما يعيد الاعتبار للشراكة السياسية التوافقية، ويلم شتات هذه الأحزاب على أرضية برامجية موحدة، وكان هذا هو الهدف والمغزى من تشكيل التحالف الوطني للأحزاب والمكونات السياسية.

ما هي طبيعة أهداف التحالف وبرنامج عمله؟

أعلن عن قيام تحالف الأحزاب منتصف العام الماضي ولديه نظام داخلي متمثل باللائحة التنفيذية للتحالف وبرنامج سياسي (الرؤية السياسية) وبرنامج تنفيذي، وبالإجمال فإن الرؤية السياسية للتحالف هي عبارة عن برنامج إصلاحات مرحلية ومعالجات لأهم القضايا العاجلة التي تمكن الحكومة من العودة للعمل من الداخل والوفاء بالمهام المناطة بها وبالأساس تحقيق الأمن وتوفير الخدمات وتفعيل مؤسسات الدولة وانتظام أداء مهامها تجاه المواطنين، ويتضمن هذا البرنامج موضوعات عاجلة في المجالات السياسية والعسكرية والأمنية والإغاثية والإنسانية والاقتصادية والتنمية والإعمار وحقوق الإنسان والثقافة والإعلام.

أحزاب التحالف هي جزء من السلطة الشرعية وأنت تتحدث عن برامج حزبية.. هل هناك إزدواجية تواجه التحالف؟

عمل المجلس الأعلى للتحالف السياسي على تقسيم هذه المهام ضمن مصفوفتين الأولى ما سيتم تنفيذها مباشرة عبر الحكومة، وفي هذا ستضع الأحزاب خطتها لمراقبة الأداء التنفيذي لذلك، وفقاً لما يمنح لها الدستور عبر اللجان المشتركة أو عبر كتلها البرلمانية بمجلس النواب، والمصفوفة الثانية: تتعلق بالمهام التنفيذية الخاصة بالتحالف بنشاطه السياسي مجتمعة أو منفردة، وبالإمكان العودة للبرامج الخاصة بالتحالف وتحديداً البرنامج التنفيذي, وعلينا الاعتراف بأن هذا البرنامج يتطلب جهوداً كبيرة متضافرة ومخلصة من جميع مكونات الشرعية.

ما هي الصعوبات التي تواجهكم؟

الصعوبات كبيرة، خاصة وقد تكونت مصالح شخصية وفئوية ومناطقية مع استشراء الفساد وبروز تجار حروب وسيادة اقتصاد الفوضى بالبلاد بسبب الانقلاب وتعطل تنفيذ القوانين وانهارت مؤسسات القضاء وقوات إنفاذ القانون، لذا سيجد التحالف مقاومة، وهو الأمر الذي سيضع الأحزاب السياسية بدرجة رئيسية على المحك، إلى أي مدى باستطاعتها التعاون مع كافة سلطات الدولة لتنفيذ هذا البرنامج ومكافحة الفساد ومواجهة كل من يحاول إفشال هذه التحركات السياسية.

وهل لديكم خطة معينة للتعامل مع ذلك؟

من وجهة نظري نشاط أحزاب التحالف الوطني في الفترة القادمة يقتضي إعادة النظر في خططها الخاصة، والاتفاق فيما بينها على كيفية مواجهة تلك الحالات في الواقع العملي الملموس، ووضع خطة عملية نحو ذلك بما يشمل تسخير جهودها الإعلامية والسياسية في كشف تلك الممارسات ومحاصرتها، والاستعانة بالشعب للقضاء عليها؛ لآن أي نشاط سياسي خارج هذه الحقائق لن يثُمر أي عمل لصالح الشعب يقدم من الأحزاب والمكونات السياسية.

استعادة الدور

طيب، هذا التحرك السياسي للأحزاب هناك من يقول بأنه حصل بعد أن أصبح وجودها مهدداً رغم أن الانقلاب الحوثي قد نال من كل الثوابت والمكتسبات ومنها الديمقراطية، ما ردكم على ذلك؟

موضوع مهم ما أشرت إليه بأن الأحزاب والمكونات بدأت تتحرك سياسياً بعد أن أصبح وجودها مهدداً وفي هذا الصدد ستظل السياسة برمتها غائبة طالما غابت الدولة، وأنت تعلم بالمعادلة التي تقول «تغيب السياسة عندما تغيب الدولة بالأشكال المختلفة للغياب»، سواء بالانهيار أو من خلال تغول سلطات الدولة على الدولة بتجاوز القوانين وتعطيل الدستور وتحضر السياسة أيضاً بحضور الدولة، وبالفعل فإن الأوضاع المأساوية، التي أدى إليها التمرد الحوثي وتفاقم الحرب هدد ليس الحضور السياسي للأحزاب وحسب، ولكن أيضاً وجودها المادي، فهي اليوم تعاني نتائج ذلك، كل حزب يمر بظروف خاصة من جراء تلك التداعيات وكان لها انعكاساتها السلبية على وجودها التنظيمي وحضور قياداتها العليا وتتسم جميعها بحالة من الشتات، مما أضعف من دورها.

فرصة للأحزاب

هل تعتقد أن الأحزاب هي أيضاً تعمل على استعادة السياسة إليها؟

الأحزاب وهي تفكر بجدية اليوم على العمل من أجل ضبط هذه المعادلة من خلال برنامجها السياسي بحيث ترى بأن أبرز نتائج هذا البرنامج في حال تم تطبيقه سيساعد على حضور الدولة، بما يستعيد السياسة إليها وسيكون بالتالي قد توفر المناخ للنشاط السياسي للأحزاب على المستوى الداخلي بفاعلية أكبر، لكن ثمة مهددات أخرى اليوم في ظل ضعف الدور السياسي للأحزاب ووجودها التنظيمي، وأيضاً ارتفاع أصوات تجميد الأحزاب وإحلال محلها تكوينات تقليدية قائمة على أسس مناطقية وفئوية وسينتج عن هذا مخاطر بعيدة المدى على الوحدة الوطنية، وعلى المشاريع الوطنية الكلية، كما يحملها مشروع الدستور وسيجعل من التفاعلات الوطنية تتم على معادلات مناطقية وقبلية وطائفية، لا تحمل مشاريع وطنية كبرى، وسيجعل من أي ديمقراطية يقال عنها مجرد محاصصة تذهب للفئات العليا، وتحرم منها جماهير الشعب، بينما الوجود السياسي الفاعل للأحزاب السياسية هو الذي سيؤدي فعلاً إلى النضال الحقيقي والعمل نحو دستور وطني اتحادي يجعل من الدولة دولة لكل مواطنيها وبتوزيع عادل وموضوعي للسلطة والثروة في نظام فيدرالي يشمل كل البلاد.

في ظل هذه المهددات والمخاطر وتظهر دعوات بين الحين والآخر لتبني تحالفات ثنائية بين حزبين أو مكونين واستثناء البقية؟

الدعوات غير المدروسة جيداً وبعيداً عن الظروف التي تعيشها البلاد اليوم في واقع هذه الحرب هي الدعوات التي تكون بين ائتلافات حزبية ثنائية وحسب، في إطار هم مشترك ستكون ذات أبعاد قصيرة المدى أو مصالح آنية، وهو ما سيؤدي إلى إضعاف هذا التكتل القائم وهو التحالف الوطني للأحزاب والمكونات السياسية.

تقوية جبهة الشرعية

هل نستطيع أن نقول بأنه من خلال التحالف الوطني أصبحت الشرعية موحدة وأكثر تماسكاً؟

هناك ثلاثة مستويات تعمل في حال تحققها على تمتين جبهة الشرعية والإسراع بالانتصار المؤجل على الانقلابيين، وفي هذا الصدد أستطيع أن أقول لك بأن عودة الشراكة الدستورية التوافقية السياسية ومشاركة الأحزاب في رسم السياسات على مستوى التسوية السياسية وإدارة شؤون الدولة وتحديد رؤية سياسية مستقبلية في ضوء المرجعيات القائمة والأخذ بالاعتبار المعطيات التي نتجت من هذه الحرب، خلال الخمس السنوات التي لا يمكن القفز عليها سيؤدي بالفعل إلى تقوية جبهة الشرعية، وفي هذا الصدد بدأنا العمل بإسهام الأحزاب، بما يحقق لها التواجد في هذه الشراكة من خلال عقد اللقاءات التي جمعت المجلس الأعلى للتحالف السياسي مع الأخ رئيس الجمهورية وبحضور نائبه ورئيس الحكومة، وكان قد تم فيها تقديم خطة تنفيذية من التحالف السياسي للبرنامج المرسوم وكلف الأخ الرئيس نائبه ورئيس الحكومة بالجلوس مع أعضاء المجلس الأعلى للوقوف على مضامين الخطة وسبل تنفيذها، وقد تم الشروع بهذا الاتجاه، لكن تعطل ذلك بحكم الأحداث الأخيرة التي شهدتها العاصمة المؤقتة عدن.

اتفاق الرياض

ماذا عن اللجنة الأخيرة التي تم تشكيلها من قبل رئيس الجمهورية؟

تأتي ضمن مسار آخر، فقد تم تكليف لجنة رئاسية مشكلة من قبل الرئيس للعمل مع الأحزاب على أسس تنفيذ اتفاق الرياض وإعداد رؤية سياسية مستقبلية تتضمن إطاراً عاماً لكيفية ممارسة الشراكة والتسوية السياسية، ويجري العمل حالياً على ذلك وبشكل مستمر، وهو ما يأتي ضمن المستوى الثاني وهو ردم الفجوات وردم التصدع وتداعياتها التي نتجت عن انفراط جبهة الشرعية مع القوى السياسية والعسكرية في المناطق المحررة، خاصة منها المحافظات الجنوبية، وفي هذا السياق نثمن عالياً اتفاق الرياض الذي سيؤدي إلى تجاوز هذه الحالة، أما المستوى الثالث: إعادة تصحيح العلاقة السيادية بين اليمن ودول التحالف الداعم للشرعية وبشكل مباشر دولة الإمارات، وقد لامس اتفاق الرياض هذا البعد بشكل إيجابي، إلى جانب أن هذه العلاقة التصحيحية بين اليمن وأشقائه وتأطير المصالح الاقتصادية والسياسية المشتركة وكذلك مصالح الأمن القومي المتبادل والافصاح عن طبيعة العلاقات بما ينسجم مع المصالح الأخوية القائمة على روابط الأخوة والجوار والتاريخ المشترك والمصير المشترك أيضاً أسس القوانين الدولية التي تنظم العلاقات السياسية والدبلوماسية، وأعتقد أن هذه المسارات الثلاثة والعمل فيها ستمكن الشرعية من تحسين وضعها إلى حد كبير، ومن هنا تقع مسؤولية الإسهام بدور كبير من قبل التحالف الوطني للأحزاب والمكونات السياسية.

ما دور الأحزاب فيما يخص اتفاق الرياض؟

الأحزاب والمكونات السياسية أعلنت فور التوقيع تأييدها تنفيذ بنود اتفاق الرياض، وتدعم بكل قوة الشروع في خطوات تطبيقه، وضرورة الإسراع في ذلك، ونرى فيه بوابة مناسبة لعودة الدولة وخطوة رئيسية في طريق إنهاء الحرب وإحلال السلام، ولفهم أفضل لاتفاق الرياض يجب التخلي عن القراءة التجزيئية أو التقييمية رفضاً أو قبولاً، بناءً على بعض بنوده دون الأخرى، أما النظرة الكلية تجاه الاتفاق فهو قد منع نشوب حرب أهلية في المحافظات المحررة، وساعد على معالجة العديد من قضايا السيادة الوطنية للبلاد، كما تضمن إصلاحات عديدة كانت قد وردت في البرنامج التنفيذي للتحالف السياسي خاصة منها ما يتعلق بعودة الرئاسة إلى العاصمة عدن وتشكيل حكومة مصغرة وإصلاح البنية العسكرية والأمنية وإنهاء ظاهرة التشكيلات المسلحة خارج إطار المؤسسة الرسمية وحصر السلاح بيد الدولة وحضور الدولة في هذه المجالات وانتظام عمل المؤسسات وتوفير الخدمات وضبط الإيرادات وتوفير الدعم للبنك المركزي مما يمكنه من أداء مهامه الاقتصادية خاصة منها الحفاظ على سعر العملة وانتظام صرف مرتبات الموظفين وخروج المعسكرات من المدن والذهاب للجبهات، إضافة إلى المواطنة اليمنية الواحدة ونبذ العنصرية والمناطقية وحرية الحركة والتنقل بين المحافظات.

ثقة الشعب

ما أبرز التحديات التي تواجه عملكم في التحالف الوطني؟

هناك تحديات بارزة ومنها استعادة حضور الأحزاب على الأرض في الميدان، واستعادة نشاطها السياسي في جميع أنحاء البلاد على كل المستويات على طريق استعادة ثقة الشعب بالأحزاب والعمل السياسي والحفاظ على استمرارية الانسجام السياسي بين الأحزاب والمكونات المشكلة للتحالف الوطني.

توحيد الخطاب الإعلامي

كيف يمكن إذاً تحقيق ما تصفه بالانسجام بين الأحزاب؟

الخطوة الأولى في هذا الاتجاه الوقوف بجدية أمام الفوضى الإعلامية المليئة بالتنابذ والمهاترات الإعلامية من الأحزاب ذاتها، ككيانات وكقيادات سيادية والوقوف بجدية أمام ما يشتت الرأي العام الوطني ويخلق الفرقة بين أبناء الشعب اليمني الواحد، ويساعد في الوقت ذاته على توجيه مسارات الفعل المقاوم برؤية واحدة وواضحة على النحو الذي يجعله أكثر تماسكاً وصلابة لإنهاء الانقلاب واستعادة الدولة، ومن التحديات أيضاً: أن تنأى الأحزاب والمكونات السياسية بنفسها عن تحويل جهاز الدولة إلى حالة محاصصة فيما بينها أو الاستحواذ والتعامل مع هذه القضية وكأنها غنائم، ومن المهم أن البرنامج يتضمن في هذا الجانب مراجعة وتصحيح قرارات التعيين في الوظائف العامة بمستوياتها المختلفة وفقاً لمعايير القوانين النافذة ومخرجات الحوار الوطني ومعايير الكفاءة والنزاهة والتوافق، والحيلولة دون استهداف الأحزاب السياسية مجتمعة أو منفردة أو الحد من نشاطها ومواجهة اية اجندات سياسية داخلية كانت أو خارجية في هذا الصدد، هناك تحد آخر وهو العمل على أن ترسم الأحزاب سياساتها ومواقفها ورؤاها فيما يتعلق بنظرتها لإنهاء الانقلاب والتسوية السياسية في البلاد عموماً، والحيلولة دون تمزق البلد وتفككه للعمل بدرجة رئيسية وبعد مضي خمس سنوات لإنهاء معاناة الشعب ووقف سيل الدماء والدمار، الذي تتعرض له البلاد، وهذا أكبر تحدٍ سياسي وأخلاقي أمام جميع الأحزاب والمكونات مجتمعة ومنفردة.

التأسيس للأبعاد للمؤسسية

ما تقييمكم لأداء التحالف الوطني في الفترة الماضية وما رؤيتكم المستقبلية وأنتم تشغلون رئيساً دورياً للتحالف؟

في سياق إجابتي على هذا السؤال أجد فرصة مناسبة للاعتراف بالدور المحوري، الذي قام به الرئيس الدوري السابق للمجلس الأعلى للتحالف الدكتور رشاد العليمي، في أصعب مراحل إنشاء هذا التحالف، فقد كانت الأمور شديدة الصعوبة، وكان البدء فيها من حالة الصفر، وقد تمكن شخصيا من تجاوزها ورأى التحالف النور، وتم إشهاره وتمكن المجلس بالتعريف عنه وعن أهميته السياسية على المستويين الداخلي والخارجي، أما عن الرؤية المستقبلية في ظل الرئاسة الدورية للحزب الاشتراكي للتحالف نجح المجلس الأعلى في إيجاد تصور واحد مشترك، وهو الالتزام بهذا التصور لدى كل أحزابه فيما يتعلق باتفاق الرياض، كما قمنا بالتأسيس للأبعاد المؤسسية للعمل وتشكيل الهيئة التنفيذية التي تعنى بمتابعة تنفيذ قرارات المجلس الأعلى والترويج لسياساته والقيام بالأداء اليومي والانشطة، واختصاراً سنركز على استمرار العمل على هذا الجانب والمتابعة الجدية للخطوات التي بدأت بتحقيق الشراكة السياسية مع الهيئات العليا لسلطات الدولة والقيام بالبناء المؤسسي للبنية التحتية لفروع التحالف بالمحافظات ما أمكن ذلك، ومتابعة تنفيذ الخطوات الأولى العاجلة من برنامج التحالف وفق خطته الداخلية والقيام بإعداد تصور جماعي حول كيفية مواجهة التحديات القائمة أمام التحالف الوطني.

في ختام هذا اللقاء ما الذي تحبون إضافته...؟

أوجه التحية لكافة أبطال قواتنا المسلحة والأمن و(المقاومة الوطنية)، ممن يؤدون واجبهم الوطني، ويناضلون من أجل استعادة الدولة وإنهاء الانقلاب في مختلف الجبهات والميادين، كما يجب أن أنوه هنا أن المسارين السياسي والعسكري متداخلان ومتضافران من أجل إنهاء الانقلاب واستعادة الدولة وعلى طريق تحقيق الدولة الاتحادية، وأود هنا التذكير بما ورد في برنامج التحالف تجاه إصلاح المنظومة العسكرية والأمنية ومعالجة الإشكالات والمظالم التي تتعلق بحقوق أبطال الجيش والأمن.

January 16th 2020, 5:45 pm

عزلة شبه تامة وشلل في المصارف والاعمال بسبب انقطاع النت باليمن

الاشتراكي نت

تشهد المحافظات اليمنية لليوم الثامن على التوالي توقفاً شبه كامل لخدمة الإنترنت ما أدخل البلد في عزلة شبه تامة وأصاب الحياة العامة وقطاعات الأعمال والبنوك والمصارف بشلل شبه التام.

وكانت المؤسسة العامة للاتصالات والشركة اليمنية للاتصالات الدولية (تيليمن) قد أعلنت الخميس الماضي، عن خروج أكثر من 80% من خدمة الإنترنت الدولية في البلاد عن العمل.

وبررت شركة (تليمن) الخاضعة لسيطرة الانقلابيين، أسباب توقف الإنترنت إلى انقطاع الكابل البحري الذي تعود ملكيته لشركة كلوبال كلاود في، بالقرب من قناة السويس المصرية، ما تسبب بخروج نحو 80 بالمئة من خدمة  الإنترنت الدولية في اليمن، عن الخدمة، غير أن جميع الدول المرتبطة بهذا الكابل البحري، وفق اختصاصيين في التقنية، لا تواجه هذه المشكلة باستثناء اليمن.

الانقطاع المفاجئ للإنترنت خلال الأيام الماضية خلق العديد من التساؤلات حول الأسباب الحقيقية وراء هذا التوقف الشبه كلي للخدمة، رغم تصريحات الشركة المزودة للإنترنت عن السبب المتمثل في انقطاع الكابل البحري "فالكون" بالقرب من قناة السويس جراء مرساة إحدى السفن التي كانت تعبر القناة.

وفي السياق أرجع مختصين في مجال الاتصالات في تصريحا صحفية، سبب الانقطاع إلى عدم تسديد اليمن لمديونية مالية كبيرة، وحدوث مشاكل بين الشركة اليمنية للاتصالات والمشغل الدولي للإنترنت بسبب تأخر دفع مستحقات الخطوط التشغيلية، وهي مشكلة سبق أن حصلت أكثر من مرة خلال الأعوام السابقة.

وأكد خبراء اقتصاد في تصريحات اعلامية تكبّد اليمن خسائر جسيمة لخروج الإنترنت عن الخدمة، إذ قدّروها بأكثر من 8 مليارات ريال "ما يعادل 137 مليون دولار" خلال أقل من اسبوع، حيث تضررت البنوك المحلية وتوقفت خدمة الارتباط بشركات الصرافة الدولية وتوقفت المراسلات والتعاملات مع القطاع البنكي الدولي بالإضافة الى تعليق الحوالات المالية، وشلل كبير يضرب المعاملات التجارية وقطاع الأعمال.

وفي المقابل، نفت مصادر في المؤسسة العامة للاتصالات الخاضعة لسيطرة الانقلابيين أن يكون الانقطاع في خدمة الانترنت ناتجا عن عدم تسديد المديونية المالية للمشغل الدولي، مؤكدة استعادة جزء من الخدمة بشكل إسعافي مؤقت، وأن هناك جهودا حثيثة لمتابعة إصلاح الكابل وعودة الخدمة إلى ما كانت عليه بنسبة 100%، لكنها قد تأخذ فترة تزيد على عشرة أيام.

وخلال الشهر الماضي شنت ميلشيات الحوثي حملة واسعة على شبكات الانترنت وأقدمت على رفع أسعار التعرفة لخدمات الانترنت، بنسبة 130 في المائة، إضافة إلى تعمدها إبطاء سرعة النت بشكل متعمد منذ سنوات.

ووجهت قيادات الانقلابيين المسيطرين على قطاع الاتصالات في وقت سابق عدة اتهامات لمالكي شبكات «الواير لس» ، بأنها تعمل بشكل غير قانوني، وتُعيد بيع خدمة الإنترنت بأسعار مضاعفة.

وهاجم النمير في تصريحات متلفزة، مستخدمي الإنترنت في اليمن، واتهم ملاك الشبكات بممارسة التجسس وبائعي الممنوعات، وفق تعبيره، وذلك عقب قرار الميليشيات برفع أسعار الإنترنت بنسبة 130%.

وكانت شركة يمن نت، قد أقدمت في ديسمبر 2016 ، على الغاء سعات التنزيل المفتوحة في باقات الإنترنت الذهبية، وإلغاء سعات التنزيل المفتوحة في باقات الإنترنت الذهبية، في تصرف من شأنه الحد من استخدام الإنترنت في اليمن.

وحددت الشركة حجم الاستخدام الشهري بـ 150 جيجا الإجراء الذي الحق الضرر بالشركات والهيئات التي تحتاج سعة أكبر من هذا السقف، وهو ما اعتبره مختصون محاولة لابتزاز مادي جديد.

ويقول خبراء اقتصاديون في صنعاء إن قطاع الاتصالات يشكل أحد أهم الموارد المالية الرئيسية للانقلابيين حيث يستحوذون منذ انقلابهم على كافة الموارد الاستراتيجية والإيرادات العامة في العاصمة ومناطق سيطرتهم.

January 16th 2020, 2:13 pm

المناضل أبو فارس في ذمة الله

الاشتراكي نت

 

تتوالى الأخبار الحزينة تباعاً فقد تلقيت اليوم نبأ وفاة الصديق والرفيق المناضل سيف سالم محسن السعيدي المشهور بابي فارس بعد عمرٍ حافل بالعطاء والنضال المتفاني من اجل الوطن وقضاياه المصيرية.

بدأ ابو فاس مسيرته النضالية في منتصف ستينات القرن الماضي وكان من بين الشباب المنخرطين في صفوف الجبهة القومية والمؤازرين للنهج المواجه للاستعمار وأنصاره وواصل نضاله بعد الاستقلال من خلال الانخراط في صفوف الحرس الشعبي وفي عملية بناء جهاز السلطة المحلية في مناطق يافع الريفية التي لم تعرف قط أي شكل من أشكال السلطة.

لكن الدور الأكبر للفقيد ورفاقه تجسد من خلال الأعمال الجماهيرية التي استهدفت شق الطرقات وبناء المدارس والمراكز الصحية والتعاونيات الاستهلاكية، والتي مثلت مكاسب ملموسة لكل السكان بلا استثناء.

لم يسع الفقيد لتبوء المناصب القيادية أو جني المكاسب المادية بل ظل عازفاً عن متاع الحياة ومغرياتها بل كان كريما في العطاء زاهداً في الأخذ حيث ظل يقدم ما يملك ولا ينتظر من أحد جزاءً ولا شكورا.

شارك أبو فارس في جميع المنعطفات والمراحل التي مرت بها التجربة الوطنية في الجنوب، وظل محتفظا بموقفه الوطني الشريف في أقسى المراحل وأكثرها التباسا وحدةً.

وبعد عدوان ١٩٩٤م واجتياح الجنوب وتدمير دولته، كان ابو فارس أحد المؤسسين لتجربة اللجان الشعبية التي مثلت البذرة المبكرة للثورة الجنوبية السلمية حيث كان عضواً في اللجنة الشعبية بمحافظة أبين بجانب الزميل المناضل د سعودي علي عبيد والفقيد المناضل عامر سيف الصوري ورفاقهم.

وعند انطلاق الثورة الجنوبية السلمية في العام ٢٠٠٧م كان من أوائل المنخرطين فيها ولم يدع فعالية من فعالياتها إلا وكان حاضرا فيها، وقد تعرض مرارا للاعتقال على أيدي أجهزة الامن الرسمية لكنه كان يخرج من المعتقل إلى ساحات الفعاليات السلمية ولم تثنه الملاحقات ومحاولات التضييق عن تمسكه بعدالة القضية الجنوبية وإيمانه بحق الشعب الجنوبي في استعادة دولته وتقرير مصيره المستقل بعيدا عن التبعية والوصاية.

بقيت الإشارة إلى أن أبا فارس كان من نشطاء الحزب الاشتراكي اليمني المثابرين والمخلصين، وحتى في ظروف الصراعات بين الأجنحة السياسية داخل الجبهة القومية ثم الحزب الاشتراكي كان لا يغيب موقتاً حتى يعود إلى صفوف الحزب رافضا كل المغريات والعروض التي قدمت له في محاولة استقطابه لإدانة تجربة الثَورة الجنوبية وتاريخ الحزب الاشتراكي، وقد كان احد أبرز قيادات الحزب في محافظة أبين بجانب مشاركته في قيادة الفعاليات الجنوبية وآخرها نشاطه في إطار تكوينات المجلس الانتقالي الجنوبي على صعيد محافظة أبين.

رحم الله المناضل أبا فارس واسكنه فسيح جناته

وصادق العزاء للزميل الأستاذ فارس سيف سالم وإخوانه ولأخيه العميد ابوبكر سالم محسن وكافة اهل الفقيد وذويه ومحبيه ولكل مناضلي الثورة الجنوبية السلمية وقيادات وقواعد الحزب الاشتراكي في مديريات يافع ومحافظة أبين.

وإنا لله وإنا إليه راجعون.

 

January 16th 2020, 11:42 am

اليمن.. حرب جديدة تنذر بكارثة اقتصادية

الاشتراكي نت

 

تدخل اليمن عامها السادس مع الحرب المستمرة؛ التي خلقت أسوأ الأزمات الاقتصادية والإنسانية، فالوضع الاقتصادي والإنساني في اليمن يعاني من تدهور حاد وغير مسبوق، جراء الصراع المستمر بين الحكومة الشرعية وجماعة الحوثيين الانقلابية ومع دخول العام 2020م اصدرت جماعة الحوثي قرارات بمنع تداول العملة الجديدة في مناطق سيطرتها الأمر الذي ينذر بكارثة اقتصادية ويثير قلق ومخاوف المواطنين في ظل اتهامات متبادلة بين الحكومة الشرعية والجماعة.

قرارات تفاقم الأزمة

مع بداية دخول العام 2020م تفاقمت الأزمة الاقتصادية بشكل أكبر بعد أن أصدرت جماعة الحوثيين الانقلابية قرارا بمنع تداول العملات اليمنية من الفئات المطبوعة حديثاً عبر البنك المركزي اليمني في عد..

ويأتي هذا القرار بعد ثلاثة أعوام من قيام الحكومة الشرعية بنقل البنك المركزي إلى العاصمة المؤقتة عدن في سبتمبر (أيلول) 2016 وطباعة الفئات النقدية الجديدة من العملة لتوفير السيولة في الأسواق ودفع رواتب موظفي الدولة في كافة مناطق سيطرتها..

اتهامات متبادلة

في مطلع العام الجديد اعلنت جماعة الحوثي سحب الفئات النقدية المطبوعة حديثاً عبر البنك المركزي في عدن، ومنح مهلة لمدة شهر للمواطنين في مناطق سيطرتهم من أجل تصريف ما بحوزتهم من أموال، ووعدت بأنها ستقوم بتعويضهم ضمن سقف محدد إما بمبالغ نقدية من الفئات القديمة المتهالكة أو عبر ما تسميه «الريال الإلكتروني» واصدرت اتهامات للحكومة الشرعية بنقض اتفاقيات المجتمع الدولي.

محافظ البنك المركزي بصنعاء المعين من قبل جماعة الحوثيين رشيد أبو لحوم، وجه اتهاماته للحكومة الشرعية بنقض اتفاقيات المجتمع الدولي بعدم الإلتزام بوقف الطباعة وتحييد عمل البنك وقال أن الأرقام الكارثية التي سبّبتها حكومة الشرعية باستمرار طباعة العملة بدون غطاء من النقد الأجنبي كارثية ، وأن حجمَ ما تم طباعته من العُملة النقدية الجديدة خلال عامين تجاوز ما تم طباعته في اليمن خلال ثلاثين عاماً.

فيما أكد رئيس وزراء الحكومة الشرعية معين عبدالملك عبر تصريحات لوكالة سبأ على الالتزام بالحفاظ على استقرار سعر صرف العملة الوطنية، بما يخفف الأعباء المعيشية عن جميع المواطنين اليمنيين دون استثناء، والخطوات اللازمة للتعامل مع الإجراءات الحوثية غير القانونية الصادرة مؤخراً.

ودعا وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة الى اليمن السيد مارتن جريفيث ، إلى القيام بمسئوليتهم وممارسة الضغط على جماعة الحوثيين لتحييد الاقتصاد عن الصراع اليمني، مؤكدا انتهاج الحوثين سياسات إفقار وتجويع أوصلت الأوضاع المعيشية إلى معدلات مأساوية.

وقال الإرياني لوكالة سبأ أن الحوثيين يسعون لنهب رأس المال الوطنى وسحب مدخرات المواطنين عبر دعوتها لاستبدال العملة الوطنية مقابل ما تسميها النقد الإلكترونى ".

موجة تضخم جديدة

يرى مراقبون اقتصاديون أن منع قرار التداول هدفه في الأساس حرمان عشرات الآلاف من رواتبهم والإبقاء على أزمة السيولة النقدية التي تسببت فيها لإجبار السكان على التعامل بالعملة الوهمية التي أطلق عليها جماعة الحوثين اسم 《الريال الإلكتروني》وسيتسبب الإجراء في نتائجه الاقتصادية، إلى تزايد الطلب على العملات الأجنبية وارتفاع سعرها أمام العملة المحلية، ما يعني موجة تضخم جديدة وزيادة أخرى في أسعار السلع والخدمات تشكل مزيداً من الأعباء على اليمنيين.

كتب الباحث والأستاذ في جامعة الحديدة فيصل الحذيفي في صفحته على فيس بوك أن الغاء التعامل بالعملة الجديدة من قبل الحوثيين واستبدالها بالعملة الإلكترونية هي عملية وقحة لسلب الناس أموالهم وتوفير أموال فائضة لإنشاء طبقة تجارية حوثية تحل محل التجار وتعطل مهامهم التجارية نهائيا

وأضاف الحذيفي أن بنك صنعاء ليس لديه أي عملة قديمة كافية تغطي استبدال العملة الجديدة للمستفيدين بما في ذلك عموم المواطنين فضلا عن مليارات التجار كما أنه لا يمتلك فائضا نقديا يمنح أصحاب العملات الجديدة أموالهم نقديا متى ما شاؤوا.

تحذيرات ومخاوف

مع تزايد المخاوف لدى المواطنين في مناطق سيطرة الحوثيين من اضطراب السوق وانعدام المواد الأساسية وخشية التجار من التعامل بالطبعة الجديدة البنك المركزي اليمني يصدر بيان تحذير لشركات الصرافة والبنوك..

أصدر البنك المركزي اليمني التابع للحكومة الشرعية بيان (الإثنين ) من يناير 2020 ودعا فيه شركات الصرافة والبنوك إلى عدم الانصياع لقرار الحوثيين، مؤكدا أن «عدم قبول العملة الوطنية المصدرة من الجهات الرسمية والمخولة دستورياً وقانونياً تعد مخالفة يعاقب عليها القانون»

وأضاف البنك في بيانه «إذا ما اتضح للبنك المركزي قيام أي بنك أو شركة بالتعامل مع تعليمات غير صادرة من (المركزي) الرئيسي في عدن بحيث يكون من شأنها الإضرار بالعملة الوطنية أو مخالفة قانونية، فإنه سيتم اتخاذ الإجراءات والعقوبات اللازمة حسب القانون

وطلب البنك من البنوك كافة الالتزام بالقوانين النافذة والتعليمات الصادرة عن البنك المركزي، بشأن القواعد التنظيمية لتقديم خدمات النقود الإلكترونية التي تلزم البنوك الترخيص المسبق لإصدار نقود إلكترونية.

قلق واحتضار

وصف ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي الحالة التي يعيشها المواطنين في مناطق سيطرة الحوثيين بالاحتضار مع قرب انتهاء المهلة المعلنة من قبل جماعة الحوثي للتخلص من العملة الجديدة..

كتب الصحفي محمد المياس في صفحته على الفيس بوك : يعيش المواطنون في مناطق سيطرة الحوثيين حافة الاحتضار مع قرب انتهاء المهلة المعلنة من قبل جماعة الحوثي للتخلص من العملة الجديدة، والامتناع عن التعامل بها

وأضاف المياس أن جماعة الحوثي فرضت عقوبات على من سيتعامل بالعملة الجديدة بعد تأريخ 18 يناير 2020م؛ في ظل غياب العملة القديمة، وعدم توفرها في السوق

فيما قال الناشط معاوية خالد في تغريدة له على تويتر: ان القرار الذي اتخذته المليشيات بشأن منع التعامل بالعملة الجديدة تسبب في إرباك كبير للسوق وحرمان من يملكون هذه الفئات من الحصول على الغذاء والدواء بسبب امتناع الباعة والتجار عن قبولها خوفاً من أن يقوم الحوثيين بمصادرتها ومعاقبتهم بالحبس.

ويعيش الشارع اليمني حالة من القلق، والخوف من تداعيات الحرب الجديدة التي تستخدمها جماعة الحوثي للتضييق على المواطن مع غياب دور الحكومة الشرعية في وضع حد لهذه التصرفات..

ويبقى السؤال إلى متى!!!؟

January 16th 2020, 10:24 am

منظمتا الاشتراكي بأبين وخنفر تنعيا المناضل أبو فارس

الاشتراكي نت

 

نعت منظمتا الحزب الاشتراكي اليمني في محافظة أبين ومنظمة الحزب بمديرية خنفر وفاة المناضل الأكتوبري والقيادي في الحراك السلمي الجنوبي الوالد المناضل سيف سالم محسن أبو فارس، الذي وافاه الاجل يوم امس الأربعاء في مستشفى النقيب بعدن، بعد حياة حافلة بالعطاء والنضال.

وقالتا في بيان مشترك صادر عنهما: ان منظمتي الاشتراكي في محافظة أبين ومديرية خنفر وهي تنعي أحد أبرز القيادات الوطنية المخلصة التي عرفت بنضالها وإصرارها على المضي في خدمة وطنها بكل أمانة واقتدار انما تنعي إنسانا مناضلا جسورا كانت له إسهاماته الفاعلة في ميادين النضال الوطني منذ انطلاقة ثورة14اكتوبروتحقيق الاستقلال الوطني ثم واصل نضاله متقدما الصفوف في مضمار كفاح الشعب الجنوبي لاستعادة دولته.

وأضاف البيان: عرف المناضل ابو فارس بمواقفه الصلبة والعنيدة التي لم يتنازل عنها مهما كانت التهديدات أو الاغراءات لاسيما وقد تعرض للسجن والملاحقات من قبل سلطة 7يوليو لكنه كان ذلك السيف الذي يلمع ويقطع غير هياب ولا مرتاب متشبثا بإصرار روح المناضل الإنسان في كل ما يؤمن به ويضحي من أجله.

وتابع البيان: لقد عرفت أبين الوالد سيف سالم في مقدمة صفوف النضال السلمي الجنوبي منذ انطلاقته وظل ذلك المناضل الصادق الزاهد الصابر المحتسب في كل المراحل والمنعطفات إلى أن فاضت روحه الطاهرة إلى باريها.

وقدم البيان بهذه الخسارة الأليمة أصدق التعازي لأخويه العميد الركن ابوبكر سالم وحسين سالم ولأولاده جميعا وكافة ال سعيد، ومناضلي ألاشتراكي والحراك الجنوبي والمجلس الانتقالي الجنوبي وكل جماهير الشعب، سائلا الله أن يرحمه رحمة واسعة ويسكنه فسيح جناته وانا لله وانا اليه راجعون.

January 16th 2020, 7:54 am

لجان تابعة للتحالف تشرف بشكل مباشر على الانسحابات من ابين وشبوة

الاشتراكي نت

باشرت اللجنة السعودية المشرفة على تنفيذ المرحلة الثانية من اتفاق الرياض والمتعلقة بالشق العسكري، مهامها الميدانية، اليوم الأربعاء، بعد أن وصلت صباحاً مدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين.

وذكرت مصادر مطلعة ومتطابقة، أن زيارة اللجنة تهدف إلى الإشراف المباشر على تنفيذ الانسحابات التدريجية التي تستمر لمدة أسبوع بدءاً من أمس الثلاثاء.

وفور وصول اللجنة عقدت لقاءً مع قيادات القوات التابعة للمجلس الانتقالي في محافظة أبين، وناقشت معها ترتيبات الانسحاب والأماكن البديلة التي ستنتقل إليها القوات، طبقاً لما أوردته المصادر.

وبدأت من يوم أمس الثلاثاء، بشكل فعلي، عمليات الانسحابات المتبادلة والتدريجية بين قوات الحكومة الشرعية وقوات المجلس الانتقالي الجنوبي من مناطق عدة في أبين كانت تتمركز فيها.

في غضون ذلك وصلت لجنة ميدانية سعودية تابعة للتحالف العربي إلى مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة، للإشراف على عمليات الانسحاب التي تنفذها القوات الحكومية التي قدمت من محافظة مأرب.

ويأتي هذا في إطار ما تم التوقيع عليه في التاسع من يناير الحالي بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي وعُرف بمصفوفة تنفيذ اتفاق الرياض الذي تم التوصل إليه بوساطة سعودية، ويتضمن سحب جميع القوات العسكرية من عدن.

وتوصل ممثلو المجلس الانتقالي الجنوبي والحكومة الشرعية إلى اتفاق لسحب القوات من عدن وأبين وشبوة في غضون ثلاثة أسابيع، بإشراف مباشر من المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة.

وحدد الاتفاق الجديد مهلة 20 يومًا تبدأ من 11 يناير لسحب جميع الوحدات العسكرية التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي والقوات الحكومية المتمركزة في المناطق الجنوبية من البلاد، بما في ذلك محافظتا أبين وشبوة.

January 15th 2020, 11:23 am

عنف اللادولة "يجاهد" للإنتصار على مشروع الدولة.

الاشتراكي نت

 

الإهداء :

إلى المعتقل المدني والسياسي المهندس الاستاذ/ عبدالكريم المنزلي(الارياني)،

اليه في سجنه خارج القانون وبدون قضية معلومة،وبلا محاكمة لاكثر من سنة تقريباً، وهنا تحديدا ينتصب سؤال عنف اللا دولة ضد المجتمع، وفي مواجهة حلم الناس بالدولة المدنية الديمقراطية.

لتتضافر كافة الجهود المدنية والقانونية والحقوقية والسياسية والاجتماعية لاطلاق سراحه فوراً، أو تقديمه للمحاكمة العادلة، ومعه جميع المعتقلين في السجون أو المخفيين قسرا في الشمال والجنوب، وتحديدا في السجون السرية لدويلة الإمارات.

لا ندعي أن حالة كيان الدولة، والجهاز السياسي والإداري والتنظيمي التنفيذي (الحكومة) كان في حالة جيدة قبل انقلاب صالح/ الحوثي، ولكنهما كانا في حالة مقبولة ومعقولة سياسياً وادارياً وقانونياً ووطنياً، كما أنهما كانا ثمرة لأوضاع أنتجتها حالة سياسية شعبية ثورية سلمية عظيمة لم يعرف مثلها في تاريخ اليمنيين المعاصر.

 كانت هناك نواقص كبيرة وخطيرة في بنيان الدولة والنظام السياسي قياساً لما كنا ننشده لصورة الدولة، والنظام السياسي، على أنها في كل الأحوال أوضاع كانت تحمل في داخلها بشائر مقومات لدولة وطنية ومدنية منشودة –على كل النواقص- كنا نرى في أوضاع ما قبل الإنقلاب ما يشدنا ويقربنا من مضمون حلمنا بالدولة.

 ولذلك نحن مع استعادة مشروع الدولة، التي يرفعها البعض كشعار، ويتقاعس عنها في واقع الممارسة، لأن هناك أطراف في الداخل، والخارج ليسوا مع قضية بناء أو استعادة الدولة، وهو ما لا تجرؤ القيادات السياسية الخائفة والمهمومة بذواتها ومصالحها الخاصة، من قول كلمة حق في هذا الصدد، على الأقل أمام ما نراه من مشاريع اللادولة في الجنوب والشمال.. مشاريع هوياتية صغيرة :  مذهبية، قبلية، مناطقية، طائفية، جهوية. ومن هنا انحيازنا الكلي لمشروع الدولة التي كانت قائمة على كل نواقصها.

هل قرأتم بيان سياسي وطني من قيادات المكونات في مهاجرها الاختيارية يقول للناس من يمنع رئيس الدولة الذي يتحدثون باسم شرعيته، من العودة إلى العاصمة عدن التي اسميت مؤقته ومحررة؟ وهناك العديد من الأسئلة الاستنكارية لهم تصب في هذا الاتجاه وحول هذا المعنى!! كان لا بد من هذا الاستطراد الضروري لنكشف زيف وهراء الخطاب الذي يطل علينا بين الحين والآخر، من بعض قيادات المكونات باسم الدفاع عن الشرعية، بعد أن اصبحوا على مقربة منها. ، متجاهلين أنه كان لدينا انقلاب واحد في صنعاء ، واليوم نحن أمام جملة من الانقلابات التي تعيق حركة البلاد والناس في الشمال والجنوب نحو مشروعاستعادة الدولة.

فكيف ستستعيدون الدولة؟ وبمن؟ والحال كذلك.

والأهم كيف تقولون أنكم تعملون من أجل استعادة الدولة ومدينة تعز, تفكك أوصالها ويتم فصلها عن عمقها الحيوي (المخا)، كما تحاوله الإمارات عن طريق طارق عفاش؟ وهو الذي يرفض الاعتراف بالشرعية ويقاتل كمقاول انفار تحت لواء دولة الإمارات ، وهو الذي في رقبة عمه الهالك، وفي ذمته واخوته دماء الالاف من الشهداء والجرحى ، الذي تنتظرهم "عدالة انتقالية"، بل وعدالة جنائية ، طال الزمن أو قصر.

إن الجميع، شرعية، وانقلابات، وتحالف سعودي، اماراتي وقيادات مكونات سياسية إنما يشرعنون اليوم لتكريس حالة اللادولة، ولذلك ينتشر ذلك العنف المنفلت من عقاله في كل البلاد بدرجات مختلفة.

إن عنف اللادولة القائم اليوم، يعني أن القوة الغاشمة(الفوضى/الفوضوية)،وليس عقل الدولة ومنطقها، هو من يحرك (الجميع)، ويدير حركتهم وأنشطتهم من (المشرفين)، في صنعاء، إلى المجلس الانتقالي  في طابعه العصبوي القبلي/ الجهوي، في عدن، إلى دويلة المحور في تعز، ودويلة مأرب التي لا سلطة فعلية للشرعية عليها، إلى دويلات الجيوش في كشوفات المرتبات الذين ترفض قياداتهم استلام مرتباتهم عبر المصارف والبنوك، بعد أن صارت فوائض(مرتجعات)، المرتبات تعود للخزينة العامة وليس إلى جيوب القيادات العسكرية الفاسدة والتي تقدر بأكثر من مليار ونصف في الشهر للأجهزة الامنية فقط .. الجيوش التي يديرها ويحرك معظمها اللواء/ علي محسن الأحمر، اقبح وجوه ورموز الاستبداد والفساد والنهب في كل البلاد ولكل اليمن، ومن يتبعه من القادة الصغار.. باختصار هذا هو حالنا، وهذا هو ما نعيشه منذ خمسة سنوات، بأشكال مختلفة في الجنوب والشمال حيث تهيمن على الجميع بدرجات متفاوتة، ثقافة المحاصصة، ثقافة اقتسام السلطة، وليس ثقافة بناء الدولة، أي ثقافة تفكيك وتدمير الدولة وليس بنائها.. وهذا الوضع – من جوانب عديدة - يذكرني بالخطاب والممارسات الفوضوية التي ظهرت في منتصف القرن التاسع عشر- مع الفارق السياسي التاريخي- حيث كان البعض في أوروبا -فرنسا-كما يشير انجلز "يرون بأنه يجب "أن تبدأ الثورة البروليتارية بإلغاء تنظيم الدولة السياسي. ولكن التنظيم الوحيد الذي تجده البرولبيتاريا جاهزاً بعد انتصارها إنما هو الدولة. وصحيح أن هذه الدولة تتطلب تغييرات مهمة جداً قبل أن تتمكن من أداء وظائفها الجديدة، ولكن تدميرها في مثل هذه اللحظة إنما يعني تدمير الأداة الوحيدة التي تستطيع البروليتاريا بواسطتها أن تستغل السلطة التي فازت بها(1) ، وهو ذات الأمر الذي كنا نطالب بإصلاحه، وتغييره كمكونات سياسية تجاه وضع الدولة الذي كان قائماً من بعد عام 2012م، (كارث تاريخي من متعلقات دولة المركز)، وليس مصادرتها، وهو كذلك ما كنا نطالب به في صورة إصلاح وضع حكومة "الوفاق /بالمناصفة" وتجاه مسار العملية السياسية كله، لإصلاح الخلل الذي كان قائماً في جوهر العملية السياسية، وليس إلغاءها ومصادرتها (الدولة)، بالانقلاب والحرب، بحجة رفع سعر البترول (ألف ريال). ومن هنا كانت دعواتنا المبكرة في الحزب الاشتراكي اليمني بضرورة قيام مرحلة تأسيسية (انتقالية) تمهد لإنجاز ما هو مطلوب من مهام سياسية ووطنية وتاريخية لتصفية إرث الماضي البليد، وللدخول نحو بناء مشروع الدولة الإتحادية، دون القفز على النقاط الإحدى عشر السياسية والاقتصادية الجوهرية للبدء بالاصلاح السياسي الديمقراطي، ودون إنكار وتجاهل القضية الجنوبية، وكل القضايا التي تحتاج "عدالة انتقالية" ضرورية.. وهو الخطاب الذي جرى قمعه ومصادرته في واقع الممارسة من قبل أطراف حرب 1994م.

 ونحن اليوم مع نتائج انقلاب صالح / الحوثي، ومعهما التحالف الاستعماري الذي ابتلع الشرعية، نجد أنفسنا نمارس لعبة الفوضوية الطائفية القبلية السلالية المناطقية القروية  الجهوية،  التي تجري محاولة تعميمها على كل  البلاد .. مرحلة فوضوية مدروسة بين بعض الداخل،والخارج- في تقديري- بدأت بالانقضاض على العملية السياسية السلمية بالانقلاب  والحرب، تحت شعار "رفع الأسعار"، إلى أن وصلت إلى نفي وإلغاء الدولة بـــ "المشرفين"، انقلاب شجع عليه علي عبدالله صالح في لعبته الإنتقامية الثأرية من الجميع،  مجتمع، ودولة.

إنقلاب كان هدفه السياسي المركزي إلغاء وتدمير جميع نتائج مخرجات "الحوار الوطني الشامل" وفي القلب منها مشروع الدولة الاتحادية الديمقراطية.

إن لحظة تحالف صالح مع الحوثي "أنصار الله"، إنما عكست حضور معنيين لذلك التحالف، هو أن هناك مصالح سياسية/ واقتصادية وحدتهما، مصالح متشابكة غير منظورة بالعين المجردة، ولكنها قائمة في شكل من أشكال وحدة المصالح، (عصية الاستعادة/ومستحيلة التحقق في الواقع)، وهي ما دفعتهما لإعلان ذلك التحالف في السياسة، وفي العسكرة (الحرب) وفي محاولتهما اقتسام السلطة والثروة فيما بينهما. والبعد الثاني الجامع لهما هو بُعد الأيديولوجية السياسية العصبوية التاريخية (المركز المقدس)، التي حددت نقطة انطلاقهما بعد أن وجدا أن المشروع السياسي التاريخي الذي أقره "مؤتمر الحوار الوطني الشامل" إنما سيأتي فعلياً على تفكيك ونقض وتدمير أي معنى سياسي لوجودهما باعتبارهما يمثلان "المركز المقدس" –بالمعنى التاريخي- في قادم الأيام.

 ومن هنا مسارعتهما لإنجاز ذلك التحالف العسكري، ولو بدون بوصلة رؤية سياسية استراتيجية واضحة لحدود مصالح كل منهما، وهو التحالف الذي سرعان ما اكتشف الطرفان أنه عابر/ مؤقت، "تكتيكي" لأن إمكانية تحققه في الواقع ليست صعبه فحسب، بل ومستحيلة. ذلك لأن إمكانية الاحتفاظ بجهاز الدولة القديم (المركز المقدس)، كما هو صار متعذراً وغير ممكن من وجهة النظر الواقعية والتاريخية، ولأسباب داخلية، وخارجية، ذاتية وموضوعية.

 هذا، على الرغم من سير الجماعة الحوثية وبإصرار باتجاه تنفيذ مشروعهم الخاص المعاند لحقائق الحياة والتاريخ.

إن انتصار تحالف صالح/ والحوثي على مجموع قوى ومكونات المجتمع بالمعنى التاريخي، كان أمرا يدخل في عداد المستحيل.  فقط، هما كانا يطيلان مدى استمرار حالة الحرب إلى ما لانهاية (المجهول) لأنه من الصعب انتاج تسوية سياسية على قاعدة معطيات هذه النتائج المآسوية واللا إنسانية التي نتمدد عليها، ونعيش عبثها وجنونها في كل لحظة.

 إن صالح والحوثي كانا يحاولان الإنقلاب الجذري على جملة مسائل وقضايا بضربة واحدة: الدولة الوطنية المدنية المنشودة، الجمهورية التي تقف عائقاً جدياً أمام (التوريث)، والولاية (الإمامة)، وبالنتيجة الإنقضاض على كل مخرجات "الحوار الوطني الشامل" باعتبارها خلاصة الإنجاز السياسي الوطني الديمقراطي السلمي لكل المجتمع، حلم اليمنيين التاريخي بدولة مدنية ديمقراطية، دولة عدالة وحرية ومساواة ومواطنة للجميع.

إن انتصار انقلاب صالح/ الحوثي كان يعني انتصاراً بالحرب على الظاهرة الديمقراطية وعلى الواقع البرلماني الإنتخابي الذي كان يختمر ويتشكل في قلب المجتمع انتصاراً لفكرة الديمقراطية وتأسيساً للعمل السياسي المدني السلمي، وكان يعني أيضاً انتصاراً لسلطة الجماعة على الحكومة المدنية التوافقية وعلى الحياة السياسية الحزبية، وتدميراً لفكرة سلطة القانون المنشودة والقضاء المستقل، (السلطة التشريعية)، بسلطة التغلب بالقوة العسكرية، أو بحسب تعبير ماركس "انتصار القوة بلا كلام، على قوة الكلام". ولذلك كان محكوماً على مشروعهما في الحرب على المجتمع والدولة بالتفكك والزوال. بعد أن تم إزاحة أو إقصاء أحد أطراف اللعبة العمياء بالقتل  من خلال فائض العنف الذي يختزنه أحدهما ضد المجتمع كله، وكان صالح أول ضحايا ذلك العنف والتحالف المشؤوم، كما كان المجتمع والدولة،  ضحية لعنف نظام صالح طيلة أكثر من ثلاثة عقود من النهب والفساد وبيع الأرض.

 وبقي الطرف الثاني في تحالف الحرب (الحوثيون) مستمراً بفعل عوامل ذاتية داخلية (ضعف الشرعية وتآكلها/شرعية تطعن هي ذاتها في شرعيتها في كل لحظة وكأن شيئا لم يكن، وكذا ضعف وخوار قيادة المكونات السياسية التي ارتهنت للخارج، ولمكاسبها المالية الخاصة، ومعهم النخب الثقافية في ابراجهم الشعاراتية)، وفي فرض التحالف الخارجي السعودي/ الإمارتي، حالة استعمارية على البلاد، باسم استعادة الشرعية، حالة استعمارية قائمة في صورة قوة انتداب ووصاية، بل واحتلال للبلاد من عدن إلى المهرة، حتى سقطرى، إلى سواحل البلاد المختلفة، ناهيك عن الأجزاء الواقعة تحت سلطة الحوثي، لأن الطرف  المسمى بـــ "الشرعية" استقال عن كل دور سياسي وسيادي ووطني لصالح من استدعي لاستعادة الشرعية. "ويا ويل للمنزول من النازل" حسب قول وهب بن منبه في كتابه "التيجان"، وهو ما يعني أن قوة الجماعة الحوثية إنما كامنة في ضعف الشرعية وتآكلها وانقسامها على بعضها البعض، وفي أن الجماعة الحوثية منسجمة داخلياً وتعرف ماذا تريد، وتشتغل بعقل سياسي منظم ومتكامل في كل ما يخصها مع الداعم الاقليمي لها.

كان على الرئيس الذي أنهك الشرعية وأهانها وبعثرها بين المشاريع الهوياتية الصغيرة: المذهبية، والطائفية، والسلالية، والقبلية، والقروية، أن يدرك وقد وصل إلى الحكم أنه لا يمكنه أن يستمر في السلطة مالم يقلم أظافر النظام القديم في مراكزه ومفاصله الأساسية، وأن يخلق من حول  جبهة سياسية اجتماعية تاريخية ، تتحالف معه على قاعدة تنفيذ الحد الأدنى من مطالب شباب ثورة فبراير 2011م في خطوطها العريضة، وكذا تنفيذ "مخرجات الحوار الوطني الشامل"، ولكنه -مع الأسف- أصر بعناد العسكري البليد- حسب تعبير الشاعر محمد محمود الزبيري-، على السير على المنوال القديم لإدارة علي صالح للحكم وللبلاد، وبذلك كان دون أن يدري، أو يدري يعانق أفعى منظومة النظام القديم، فكان عناقه بالخناق ، فضلا عن تميز إدارته للسياسة، وللصراع بظاهرتي : المزاجية، وخرق القوانين، ناهيكً عن القرارات الاعتباطية، وبقدر كبير من انعدام تملكه لصفات القائد السياسي صاحب القرار، الذي عليه أن يتخذ القرار المناسب في الوقت المناسب، ليس قبل، ولابعد، وهنا تكمن مشكلتنا مع الرئيس الذي اضعف الشرعية والدولة لصالح اللادولة، ولتضخيم حضور  المشاريع الصغيرة، بموافقه الخطأ والتي تصل حد الخطيئة، بل والجريمة الوطنية في كثير من الفترات الحرجة التي كانت تتطلب وتستدعي كاريزما  القائد/ رجل القرار، ورجل الدولة.

إن المشكلة اليوم أن هناك من يبحث عن الأسباب للمشاكل في مسائل عرضية ثانوية جزئية، ولذلك يتعذر وعيهم للواقع كما هو، وبالنتيجة يتعثر تقديمهم للحلول السياسية الواقعية، ومن هنا تتراكم المآسي والمشاكل فوق بعضها البعض، وتتعقد الأزمة أكثر، وما كان ممكناً ومتاحاً من الحلول يوم أمس يكون متعذراً غداً.

فهل ميل البعض للابتعاد عن فهم الواقع وادراكه تحت وهم الشعارات المختلفة، هو من يولد حالة اللبس  لإدراك العلل والأسباب؟.

 أو أن ذلك عائد إلى أننا نقف أمام سلوك اجتماعي اخلاقي تجريدي هو للتنظير الكلامي أقرب؟!

أو أننا حقيقة أمام إشكالية سياسية وموقف سياسي يتوهم دعاته أنه من الممكن لهم أن يقفون في هذا الوضع الإستثنائي، وفي التاريخ الاستثنائي، في موقف"المنزلة بين المنزلتين"، إلى نهاية المشوار؟!.

الاجابة في بطن المعني بالأمر!!.

إن  المهم اليوم، هو:  هل تعي مكونات المجتمع المدنية والسياسية والثقافية الديمقراطية (اصحاب المصلحة في الاصلاح والتغيير) ذلك لتنتج أدواتها وفق رؤية سياسية وطنية يمنية خاصة بها، للدخول إلى برنامج سياسي، وطني شامل للتغيير تكون مخرجات "الحوار الوطني الشامل" عماد وركيزة ذلك الاصلاح أو التغيير؟.

إن رحلة الألف ميل تبدأ بخطوة سياسية وعملية صحيحة.

هل نبدأ بالتخلي عن الارتهان لكل الخارج؟.

هل نبدأ بالتنازل عن المصالح الصغيرة لقيادات المكونات التي تغل إرادتهم، وتحجز مواقفهم في دولاب تلك المصالح التافهة والعابرة أمام مستقبل شعب، و مصير وطن؟.

والسؤال للحركة نحو المستقبل،هو متى نبدأ؟

ـــــــــــــــ

الهوامش:

 1-فريدريك انجلز "ماركس انجلس بصدد الدولة"، دار التقدم موسكو 1986م، ص268+269.

January 15th 2020, 10:24 am

رضية احسان الله

الاشتراكي نت

 

في ساحة المدرسة الثانوية بخور مكسر توزعنا جماعات جماعات ذات صباح ، رافضين الدخول الى الفصول ، نتحدث بأصوات عالية لنثير مستر "هنز" نائب عميد المدرسة ، الذي كانت تستفزه مثل هذه التجمعات ، وكان موضوعنا يومذاك ما حدث في ثانوية البنات من مشكلة بين الطالبات ومسز "بيتري" عميدة الكلية بسبب ما عرف ب" أزمة الشياذر " . على إثر ذلك تفجرت مظاهرات شعبية واسعة ادت الى اعتقال الكثير من النشطاء والناشطات ومن ضمن هؤلاء كانت رضية احسان الله.

كان الجميع ، في التجمعات التي انتشرت في ساحة المدرسة ، يردد اسمها بصوت عال ، فيخرج علينا مستر " هنز" شاخطا ، بينما يقف عميد المدرسة لطفي امان مبتسماً ، وكأنه يقول لنا لا تهتموا لأمره .

كانت رضية يومذاك إسماً يثير الاعجاب بمواقفها ونشاطها ، وسجلت بذلك اختراقاً هاماً للمرأة في الخارطة السياسية والشعبية والنقابية التي كان يحتكرها الرجال في ذلك الوقت . ولذلك فأنه يمكن القول إن رضية رائدة من رائدات العمل السياسي والشعبي والنقابي في عدن ، ومناضلة على طريق تمكين المرأة وانتزاع حقوقها السياسية والمدنية.

عرفت من مقال للاستاذة عفراء الحريري هذا اليوم انها انتقلت الى رحمة الله . تغمدها الله بواسع رحمته.

January 14th 2020, 11:10 am

وفي الكتابة عن رضية إحسان الله تسولت حبر القلم

الاشتراكي نت

 

كم أنزعجت هذا الصباح ، وضاق بي حالي

فقد رحلت من لم تؤذي أحد في حياتها بعد الاستعمار البريطاني ، إختطفتها يد المنون و لم تمتد إليها كل الأيادي تكريماً لها ، رحلت من كانت الأولى والرائدة في مسيرة النضال النسوي و لم يعترفوا بها ، رحلت بدون ضجيج على الرغم من أن صدأ تاريخ نضالها مازال يردد اسمها في أذنايّ.

رحلت بهدوء إلاّ أنها بالتأكيد ستبقى في قلب وعقل كل إنسان عرفها وشاطرها النضال في قضية ما ..، وما أكثر القضايا التي كان لها دور مميزاً بارزاً فيها.

لقد كانت على الدوام بين الناس مناضلة و قائدة ، ربما لا أستطيع أن أسرد ذلك إلا أن غيري يتذكر و غيري عاش تلك المرحلة وكتب عنها وبلا شك سيكتب..

كانت رضية متفانية ، دؤوبة ، متعددة و متنوعة ، فهي المناضلة ضد بريطانيا ، و مع العمل الوطني و العربي و مع تحرير المرأة ومع قضية فلسطين و...

كثيرات وكثيرون لا يعرفنها ولايعرفونها ، غوصوا في أوراق كثيرة تركتها و في كتب كتبت عنها ، ستدركون/ ن أنها علمتنا الكثير عن تاريخ هذه المدينة " عدن وعن مينائها ، وعن مرحلة النضال ضد الاستعمار... كلمات تحوي مضامين كثيرة ، و كيف كانت تتنبأ بما حدث لعدن ويحدث الان ؟ ، ستجدون/ن في كلماتها كلام لايليق إلا بالعظماء ، أصحاب النفوس الطيبة ، الساعية نحو النور ، تحكي أماني كثيرة ، وآمال أجيال مضت و ليتها تأتي.

لقد دقت ناقوس الخطر باكراً بشأن عدن، وصرخة في وجه الجميع ، و لم يسمعها أحد.

أطلقت كلماتها المتعبة نحو مرافئ قلوبنا ، فجأت ملفوفة بشال الحقيقة التي نعيشها الان والتي لاتلتفت الى الوراء حين تمرّ ... تشدنا إلى ذواتنا وكرامتنا وتضعنا أمام المعادلة من ليس منها " عدن" سيبيعها ، أنه سرك الذي لم يقاربه أحد إلا أنت.

شكراً رضية لقد منحتينا فرصة ، بالتعرف عليك كي لا تصاب ذاكرتنا بالرضوض ، فرصة بالتعرف عليك وعما كتبته بغض النظر عن لعبة القدر التي حملتك إلى مطارح بعيدة حيث كان يريد أن يتخلص منك الرفاق؟؟؟

الخسارة بفقدك كبيرة يصعب تعويضها ، لكنها سنة الحياة ، عرفتك سيرة كفاحية صلبة و تمسكاً لا يلين بقيم الحرية والعدالة والتقدم.

مع رضية نعود إلى أنفسنا ونبدأ التفكير، كم امرأة مناضلة تنكر لها النظام السياسي، تعالن ندق الجرس بقوة دون توقف ، فندرك ذواتنا ونطرد الخوف و نكتب عن كثير من النساء المناضلات و نمسك بطرف الخيط و بالتأكيد وحتماً هو ليس خيط من دخان ، بل هو قضية

قضية المرأة، قضية كثير من النساء المناضلات التي من أجل الامزجة الذكورية الحاكمة تم نبذهن و تهميشهن وإقصائهن... إنها قضية وطن.

رحلت رضية و أنا أتسول الحبر لأكتب عنها بعض الكلمات وقليل من الحروف لأهديها أياها و الكثير من الحرقة تغمرني

عفراء خالد الحريري

January 14th 2020, 11:10 am

تنفيذا لاتفاق الرياض.. قوات الشرعية والانتقالي تبدأ بالانسحاب التدريجي من ابين

الاشتراكي نت

شرعت القوات العسكرية المحسوبة على الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي اليوم الثلاثاء في تنفيذ عمليات انسحاب متبادل من محافظة ابين تنفيذا لمصفوفة اتفاق الرياض والعودة الى مواقع تمركزها السابقة.

والتقى أمس الاثنين فريقي الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي لمناقشة تنفيذ المرحلة الثانية مناتفاق الرياض، واتفقا على عدة نقاط سيبدأ تنفيذها بدءا من يوم الاثنين تشمل الخطوات العسكرية والأمنية وتعيين محافظ ومدير لأمن عدن والوقت المحدد لتنفيذها بموجب اتفاق الرياض تحت إشراف قوات التحالف بقيادةالسعودية.طبقا لما أوردته مصادر متطابقة.

المصادر أكدت ان القوات الحكومية بدأت بالفعل الانسحاب من أبين والعودة باتجاه محافظة شبوة من بعد ظهر اليوم الاثنين فيما سحب المجلس الانتقالي قواته ممثلة باللواء التاسع صاعقه، واللواء الخامس والتي كانت متمركزة في أبين والعودة الى مواقع تموضعها السابقة.

وذكرت المصادر ان عملية الانسحاب المتبادل بين طرفي الاتفاق ستتم خلال أسبوع بدءا من اليوم وتحت اشراف وحضور اللجنة الثلاثية، المكونة من الجانب السعودي كمراقب، والانتقالي، والشرعية.

وطبقا للمصادر فان قوات اللواء التاسع صاعقة، التابعة للانتقالي الجنوبي، أخلت بعض مواقعها في منطقة الشيخ سالم، شرقي العاصمة “زنجبار”، تزامنًا مع إخلاء قوات الحكومة لبعض مواقعها في منطقة شقرة.

وصلت لجنة سعودية امس الاثنين إلى مدينة شقرة الساحلية، بمحافظة أبين، على بعد 45 كلم إلى الشرق من عاصمة المحافظة زنجبار، بهدف حلحلة التعقيدات والمشاكل التي تحول دون تنفيذ الاتفاق.

وتتضمن المرحلة الثانية من اتفاق الرياض عودة جميع القوات التي تحركت من مواقعها ومعسكراتها الأساسية باتجاه محافظات عدن وأبين وشبوة منذ بداية شهر أغسطس 2019 إلى مواقعها السابقة بكامل أفرادها وأسلحتها على أن تحل محلها قوات الأمن التابعة للسلطة المحلية خلال ١٥ يوما في كل محافظة من تاريخ التوقيع.

كما تتضمن المرحلة الثانية تجميع ونقل الأسلحة المتوسطة والثقيلة بأنواعها المختلفة من جميع القوات العسكرية والأمنية في عدن خلال خمسة عشر يوما من تاريخ توقيع الاتفاق إلى معسكرات داخل عدن تحددها وتشرف عليها قيادة تحالف دعم الشرعية في اليمن.

وكان أبرز ما ورد في المرحلة الثانية أن الرئيس هادي سيعين بناءً على معايير الكفاءة والنزاهة وبالتشاور، محافظا ومديرا لأمن محافظة عدن خلال خمسة عشر يوما من تاريخ التوقيع على الاتفاق، حيث تأتي هذه الخطوة مكملة للخطوات السابقة التي وردت ضمناتفاق الرياض بهدف تحقيق الأمن والاستقرار.

وخلال اليومين الماضيين نفذا طرفي الاتفاق – الشرعية والانتقالي – عملية تبادل لعدد من الأسرى والتي تأتي ضمن بنود ومضامين اتفاق الرياض.

January 14th 2020, 11:10 am

مجلس الأمن يمدد ولاية بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة (أونمها) لـ 6 أشهر

الاشتراكي نت

 

 

أقر مجلس الأمن الدولي، امس الاثنين، بالإجماع مشروع قرار قدمته المملكة المتحدة لتجديد ولاية بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة (أونمها) في تنفيذ التزاماتها وفقا لاتفاق الحُديدة.

وأعلن مندوب دولة فييت نام لدى الأمم المتحدة، رئيس مجلس الأمن لهذا الشهر، موافقة دول المجلس الخمس عشرة على مشروع القرار رقم 2505 الذي تقدمت به المملكة المتحدة لتجديد ولاية أونمها لمدة ستة أشهر (تنتهي في 15 تموز/يوليو 2020).

وحسب ما افاد موقع أخبار الأمم المتحدة تساعد أونمها، التي تشكلت بحسب القرار 2452، الأطراف اليمنية على ضمان إعادة انتشار القوات الموجودة في مدينة الحديدة وموانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى، المنصوص عليها في اتفاق ستوكهولم بين الحكومة اليمنية والحوثيين بتاريخ 13 كانون الأول/ديسمبر 2018.

وستواصل أونمها اضطلاعها بالولاية التالية لدعم الطرفين في تنفيذ التزاماتهما وفقا لاتفاق الحديدة:

- قيادة ودعم عمل لجنة تنسيق إعادة الانتشار، بمساعدة أمانة تتألف من موظفين في الأمم المتحدة، للإشراف على وقف إطلاق النار.

- رصد امتثال الطرفين لوقف إطلاق النار في محافظة الحديدة وإعادة نشر القوات على أساس متبادل من مدينة الحديدة وموانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى.

- العمل مع الطرفين من أجل أن تكفل قوات الأمن المحلية أمن مدينة الحديدة وموانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى.

- تيسير وتنسيق الدعم المقدم من الأمم المتحدة لمساعدة الطرفين على التنفيذ الكامل لاتفاق الحديدة.

ويُعدّ مشروع قرار تجديد أونمها مشابها للقرار 2481 الذي جُددت بموجبه ولاية البعثة في تموز/يوليو الماضي، إلا أن الفارق هو أن مشروع القرار البريطاني يطلب من الأمين العام تقديم استعراض حول التقرير قبل شهر واحد من انتهاء ولايتها على الأقل، في حين كان القرار السابق ينص على تقديم الأمين العام استعراضا خلال ثلاثة أشهر.

وفي وقت التجديد السابق، كانت أونمها تواجه صعوبات في نشر الموظفين. ويهدف طلب الاستعراض كل ثلاثة أشهر إبقاء مجلس الأمن على اطلاع بالتقدم المحرز في مجال عمل البعثة التي سُمح لها بأن تتألف من عدد من المراقبين قد يصل إلى 75 مراقبا.

وبحسب الاستعراض الأخير الذي قدمه الأمين العام في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، فقد حققت أونمها قدرة تشغيلية أولية تضم 55 فردا من بينهم 35 مراقبا عسكريا وشرطيا و20 موظفا مدنيا. وكشف تقرير الأمين العام النقاب عن أهمية عمل أونمها وأن للبعثة تأثيرا ملموسا ومهما في التهدئة وأن أهداف أونمها قابلة للتحقيق ومناسبة للأوضاع على الأرض.

ومن المقرر أن يقدّم المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيثس، إحاطة أمام مجلس الأمن في 16 كانون الثاني/يناير حول الأوضاع في اليمن، إلى جانب مارك لوكوك، وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ.

وكانت بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة في اليمن قد تأسست بموجب قرار المجلس 2452، بعد فترة وجيزة من التوقيع على اتفاق ستوكهولم في ديسمبر 2018 بين الحكومة اليمنية والانقلابيين.

ووفقا لآخر تقرير قدمه الأمين العام لأعضاء المجلس بشأن قوام البعثة في أكتوبر الفائت، حققت بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة قدرة تشغيلية أولية بـ 55 فردا، منهم 35 مراقبًا عسكريًا وشرطيًا و20 موظفًا مدنيًا.

ويسيطر الانقلابيين على مدينة الحديدة وموانئها منذ أواخر العام 2014، فيما تحتشد قوات الحكومة الشرعية منذ مطلع نوفمبر 2019، في أطراف المدينة.

واتفق طرفا الصراع خلال مشاورات للسلام في السويد جرت في ديسمبر 2018 برعاية الأمم المتحدة، على وقف إطلاق النار في محافظة الحديدة المطلة على البحر الأحمر وإعادة انتشار قواتهما من ميناء ومدينة الحديدة ومينائي الصليف ورأس عيسى، إلى مواقع متفق عليها خارج المدينة والموانئ الثلاثة، مع إرسال بعثة تابعة للأمم المتحدة لمراقبة ذلك، بالإضافة إلى تبادل كافة الأسرى لدى الطرفين وتخفيف حصار الحوثيين على مدينة تعز.

لكن الاتفاق الذي كان من المفترض الانتهاء من تنفيذه في مطلع العام الماضي، تعثر حتى الآن وسط تبادل الطرفين للاتهامات بعرقلة التنفيذ.

January 14th 2020, 10:25 am

الرئيس هادي يؤكد استعداد الحكومة تنفيذ اتفاق الحديدة رغم مماطلة الانقلابيين

الاشتراكي نت

جدد الرئيس عبدربه منصور هادي، التأكيد على استعداد الحكومة اليمنية لتنفيذ بنود اتفاق الحديدة، بالرغم من مماطلة الانقلابيين.

وأكد خلال استقباله المبعوث الأممي لدى اليمن مارتن غريفيث اليوم الإثنين على تعاون الحكومة مع مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة لدى اليمن مارتن غريفيث.

وجدد التأكيد على استعداد الحكومة اليمنية لتنفيذ اتفاق الحديدة وبما يفضي إلى عودة الأمن والاستقرار لليمن والحفاظ على وحدة أراضيه وأمنه واستقراره.

وطبقا لوكالة الانباء الحكومية (سبأ) بحث الرئيس هادي مع المبعوث الأممي، مساعي السلام وسبل تنفيذ بنود اتفاق السويد الذي توصلت له الحكومة وجماعة الحوثيين الانقلابية نهاية ديسمبر الماضي.

من جانبه أكد المبعوث الاممي ان هذا اللقاء يأتي في إطار تبادل المشاورة والدعم لتعزيز فرص السلام وفق مرجعياته الثلاث. إضافة الى توقيع اتفاق الرياض الذي قال انه سيسهم في خطوات السلام والاستقرار في اليمن.

واطلع المبعوث الاممي، الرئيس على رؤيته وخطواته القادمة لتحقيق السلام من خلال تنفيذ خطوات اتفاق الحديدة باعتبارها بداية اجراءات بناء الثقة لتعزيز المسار السلمي المنشود.

January 13th 2020, 1:16 pm

شركات الصرافة تفرض مبالغ خيالية على التحويلات المالية من عدن الى صنعاء

الاشتراكي نت

تسبب قرار الانقلابيين القاضي بمنع تداول أو حيازة الأوراق النقدية الجديدة التي أصدرتها الحكومة الشرعية، بمزيد من المعاناة للمواطنين والتي كان آخرها فرض رسوم إضافية خيالية على الحوالات المالية القادمة من المحافظات المحررة الى العاصمة وبقية مناطق سيطرة الانقلابيين.

وحسب ما افاد سكان محليون تقوم شركات الصرافة وعلى وجه الخصوص مصرف الكريمي الإسلامي مؤخراً بخصم مبلغ 11000 ريال على كل 200 ألف ريال محولة من العاصمة المؤقتة عدن الى العاصمة صنعاء، مقابل ما يسمى (عكس الحوالة المالية) من عدن الى صنعاء بالإضافة الى رسوم التحويل الاعتيادية، والتي ارتفعت مؤخرا الى ثلاثة أضعاف.

وعبر المواطنين عن صدمتهم وغضبهم من هذه الإجراءات قائلين تحولت العملة الوطنية الى أداة حرب يدفع ثمنها المواطنين الذين.

وقالوا "وحدهم الضحايا من يدفعون رسوما خيالية للحصول على أموالهم المرسلة من محافظة إلى أخرى، في الوقت الذي يكلف ارسال مبلغ مماثل الى الدول العربية خارج اليمن اقل من نصف المبلغ المستقطع.

January 13th 2020, 1:16 pm

خمس سنوات من الحرب تُفاقم سوء التغذية والامراض الأشد فتكا في أوساط اليمنيين

الاشتراكي نت

خمس سنوات من الحرب في اليمن، ألحقت أضراراً واسعة بالاقتصاد، ودمرت العديد من آليات المواجهة الأسرية للتعامل مع الصدمة الاقتصادية، وكان التقشف الخيار الوحيد لغالبية السكان، مما فاقم سوء التغذية وجعل الأمراض المعدية أكثر فتكاً.

قال تقرير “تأثير الحرب على التنمية في اليمن”، إنّ إنفاق اليمنيين على شراء الغذاء، واحتياجاتهم المنزلية السنوية، انخفض بشكل حاد إلى 21 مليار دولار في 2019، وبنقص 8 مليارات دولار عن الاستهلاك السنوي للأسر اليمنية في 2018.

وأضاف التقرير، إنه في عام واحد فقط، انخفض الاستهلاك السنوي للأسرة في اليمن من 29 مليار دولار “1100 دولار للفرد” في عام 2018 إلى 21 مليار دولار ”800 دولار للفرد" في عام 2015.

وأشار التقرير الصادر عن مؤسسة التمويل الدولية، أنه إذا استمر النزاع، سينخفض استهلاك الأسر اليمنية إلى أقل من 15 مليار دولار أمريكي “400 دولار للفرد” في عام 2025.

ويعد تآكل القوة الشرائية في اليمن أكبر مساهم في الجوع الشديد الذي يواجه العديد من اليمنيين، مع توقف الرواتب وعدم انتظامها وتعطل أسواق العمل، وباتت العديد من الأسر اليمنية لا تستطيع تحمل احتياجاتها الأساسية.

وبحسب تقارير برنامج الأغذية العالمي، أكثر من 40٪ من الأسر فقدت مصدر دخلها الأساسي وتجد صعوبة متزايدة في شراء الحد الأدنى من الاحتياجات الغذائية، وأن أكثر من ثلث الأسر في اليمن لديها عدم كفاية استهلاك الغذاء.

خُنقت قدرة كسب الأسر المعيشية، واستنزفت العائلات مدخراتها لتعويض الدخل المفقود، ومع ارتفاع أسعار المواد الغذائية الأساسية بعيداً عن متناول الكثيرين، لم تتمكن غالبية الأسر اليمنية شراء أغذية أكثر جودة مما فاقم من سوء التغذية في الأطفال.

منذ عام 2015، كان سوء التغذية أحد الأسباب الرئيسية للوفيات، حيث يجعل سوء التغذية الأمراض المعدية أكثر فتكاً من خلال تعريض الجهاز المناعي وزيادة القابلية للإصابة، ووفقاً لتقارير منظمة الصحة العالمية.

January 13th 2020, 11:31 am

اللجنة الاقتصادية تتهم الحوثيين بافتعال ازمة وقود وتؤكد كفاية المتوفر حتى مارس المقبل

الاشتراكي نت

أكدت اللجنة الاقتصادية "ان الميليشيا الحوثية تصطنع أزمة وقود في المناطق الخاضعة لها تعزيزاً للسوق السوداء التي تديرها وتستفيد منها في اثراء قياداتها وتمويل نشاطها العسكري والسياسي".

وقالت اللجنة الاقتصادية في بيان لها نشرته وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" انها وضحت من خلال مكتبها الفني بان مؤشرات الإحصائيات لكميات الوقود التي تم توريدها إلى الموانئ اليمنية خلال الفترة من 1 أكتوبر 2019، وحتى 10يناير الجاري 2020، توفر كميات وقود تكفي مناطق الخضوع حتى منتصف مارس ٢٠٢٠.

واوضحت اللجنة بأن نصيب ميناء الحديدة من تلك الواردات وصلت إلى ما نسبته 60 بالمائة من اجمالي الواردات إلى الموانئ اليمنية، وبحصه اجمالية تصل إلى 919,300 طن، وهو ما أكد ان الحكومة تطبق إجراءات وضوابط تنظيم تجارة الوقود بدعم من التحالف العربي على كل الموانئ اليمنية بمهنية وحيادية ومن اجل تحقيق اهداف تحسين الوضع الإنساني والتخفيف من معاناة المواطنين، وتعزيز إيرادات الدولة لصرف رواتب المدنيين خاصة في تلك المناطق.

وذكرت ان الإيرادات القانونية المحصلة على واردات الوقود وصلت حوالي 52 مليار ريال، منها ما لا يقل عن 27 مليار في حساب مؤقت في فرع البنك المركزي اليمني في الحديدة تحت اشراف الأمم المتحدة يخصص لصرف رواتب المدنيين في مناطق الخضوع للميليشيات الحوثية.

وبينت اللجنة أن الحكومة تدرس حالياً الشراكة مع مكتب المبعوث الدولي لتنظيم وعقد ورشة عمل مع الجهات المعنية لمناقشة تطوير اليات وضوابط تنظيم تجارة الوقود وتحصيل الرسوم القانونية، ومناقشة الاليات المقترحة لصرف رواتب المدنيين من ذلك الحساب بإشراف المجتمع الدولي.

ونوه البيان الى ان الإجراءات التعسفية والتصعيدية التي قامت بها الميليشيا الحوثية بمصادرة ونهب العملات الوطنية من المواطنين في مناطق الخضوع قد عقد إجراءات وجهود الحكومة لصرف رواتب المدنيين في تلك المناطق، وجعل جميع الأموال المخصصة لصرف رواتب المدنيين داخل دائرة مخاطر النهب والمصادرة.

January 13th 2020, 10:12 am

اشتراكي لحج يعقد اجتماعا مع قطاع الشباب والطلاب

الاشتراكي نت

 

عقدت سكرتارية منظمة الحزب الاشتراكي اليمني بمحافظة لحج يوم أمس الاحد إجتماعاً مع اللجنة التحضرية لقطاع الشباب والطلاب بلحج لمناقشة الوضع التنظيمي

وكرس الاجتماع الذي ترأسه الرفيق بجاش ثابت هواش عضو اللجنة المركزية السكرتير الثاني لمنظمة الحزب محافظة لحج، لمناقشة ما جرى تنفيذه  من عمل اللجنة التحضيرية.

وأشاد الاجتماع بالخطوات التي جرى إنجازها من قبل اللجنة مشدداً على ضرورة الاسراع لانجاز ماتبقى من خطوات التحضير لعقد الاجتماع الموسع للقطاع وترتيب اوضاعه

واتخذ الاجتماع جملة من المعالجات بهذا الخصوص.

January 13th 2020, 9:11 am

اشتراكي الدائرة 195 بذمار يعقد اجتماع لمناقشة الوضع التنظيمي

الاشتراكي نت

 

 

عقدت منظمة الحزب الاشتراكي بالدائرة الانتخابية (195) بمحافظة ذمار الثلاثاء الماضي اجتماعا لمناقشة الوضع التنظيمي.

ويأتي الاجتماع الذي ترأسه الرفيق محمد فارع عيوه عضو لجنة المحافظة سكرتير اول منظمة الحزب الاشتراكي بالدائرة الانتخابية (195) في إطار خطة النزول الحزبي لسكرتارية المنظمة الحزب بمحافظة ذمار على منظمات الحزب بالمديريات والدوائر الانتخابية.

وكرس الاجتماع لمناقشة الوضع التنظيمي لمنظمة الحزب بالدائرة الانتخابية (195) ومراكزها الانتخابية.

وخلال الاجتماع تحدث الرفيق محمد احمد القاضي عن مواقف الحزب الاشتراكي اليمني ومبادراته المعلنة والمنشورة منذ بداية الأزمة ورفضه للحرب واجتياح المدن والانقلاب على الشرعية والعملية السياسية السلمية وادانته لضربات طيران التحالف العربي.

ومن جانبه تحدث الرفيق عائض الصيادي عن المهام الحزبية المطلوب انجازها من قبل منظمات الحزب ومنها منظمة الحزب بالدائرة الانتخابية (195) ومنها تملية الشواغر في الاوضاع القيادية بالمراكز والمنظمات القاعدية وتعزيز العلاقات الرفاقية بين اعضاء الحزب وغير ذلك من القضايا الحزبية الداخلية.

أشرف عل الاجتماع كلاً من: الرفيق محمد احمد القاضي عضو اللجنة المركزية للحزب السكرتير الاول لمنظمة الحزب بمحافظة ذمار وعائض الصيادي عضو اللجنة المركزية للحزب السكرتير الثاني لمنظمة الحزب بالمحافظة، وبحضور سكرتارية المنظمة بالمحافظة وعدد من كوادر المنظمة.

January 13th 2020, 9:00 am

أشباح الماضي

الاشتراكي نت

أفضت الثورة الفرنسية، عام 1848، إلى صعود نابليون الثالث (لويس بونابرت)، نجل شقيق نابليون الأول، إلى رئاسة الجمهورية عبر الانتخاب، في 10 كانون الأول من ذات العام. تم ذلك وسط ترحيب قطاعات فرنسية رأت في لويس بونابرت تجسيداً لجده نابليون الأول؛ غير أن هذا الترحيب انتهى بانقلاب كامل قام به الرجل، عام 1851، حلَّ فيه "الجمعية التشريعية ومجلس الدولة، واعتقل عددا كبيرا من النواب، وأعلن الأحكام العرفية في 32 مقاطعة، ونفى الزعماء الاشتراكيين والجمهوريين من فرنسا. وفي 14 كانون الثاني (يناير) 1852، أُقِر دستور جديد يحصر السلطة كلها في يدي الرئيس. وفي 2 كانون الأول 1852، نودي بلويس بونابرت إمبراطور فرنسا باسم نابليون الثالث".

في كتابه "الثامن عشر من برومير لويس بونابرت"، قال كارل ماركس، في نقده لحالة الترحيب التي أبدتها قطاعات واسعة من الفرنسيين، حينها، حيال صعود نابليون الثالث إلى الحكم: "لم يعد لديهم صورة كاريكاتورية عن نابليون القديم فحسب، بل صار لديهم أيضًا نابليون القديم نفسه بصورة كاريكاتورية". يُمكن إسقاط هذا التحليل العميق على الحالة اليمنية القائمة اليوم حول ما يُمكن أن يُطلق عليها "ظاهرة الحوثي": لم يعد لدى قطاع من اليمنيين صورة كاريكاتورية عن الإمام القديم فحسب؛ بل صار لديهم الإمام القديم نفسه بصورة كاريكاتورية.

تستعيد جماعة الحوثي إرثاً سياسياً ودينياً مازالت أصداؤه قائمة على الأرض، وفي الوعي العام. ويتزامن تقدم هذه الجماعة وانتصاراتها العسكرية السريعة، التي حققتها وتُحققها على خصومها، مع حالة ابتهاج يقوم جانب منه على التشفي بخصوم هذه الجماعة، فيما يقوم الجانب الآخر، وهو الأهم، على التماهي مع شخصية عبد الملك الحوثي لأنه استطاع استعادت إرث الماضي، وفرض نفسه كتجسيد لهوية وروح "الإمام"، بعد أكثر من نصف قرن على التخلص من الأخير، وتحويله إلى تاريخ. اعتماداً على ماركس، يُمكن القول بأن الحوثي أعاد بعث "أشباح الماضي"، ويبدو المجتمع اليمني كما لو أنه "ارتد إلى ما وراء نقطة انطلاقه". ومن الواضح أن هناك من يتماهى مع شخصية عبد الملك الحوثي، ويقدم لها الولاء، انطلاقاً من إيمان ديني يرى في عبد الملك إعادة إحياء لروح الأئمة الذين حكموا اليمن لعقود طويلة. وإذاً، لقد صار لهؤلاء "الإمام القديم نفسه بصورة كاريكاتورية".

يتوسع نفوذ الحوثي بشكل يبعث على القلق، لاسيما وتوسعه هذا يتم اعتماداً على الحرب وقوة السلاح، وليس على العمل الديني المذهبي فحسب. يترافق ذلك، مع إجراءات تُظهر الحوثي كبديل للدولة الوطنية؛ فأموال الزكاة في المناطق التي يُسيطر عليها تذهب إلى خزينته هو وليس إلى الخزينة العامة، فضلاً عن أنه يقول بتغيير نظام التعليم في المدارس، وأنشأ نظاماً أمنياً وقضائياً خاصاً به. وإذا ما عدنا إلى ماركس، يُمكن القول بأن أشباحاً من الماضي مازالت تسهر على مهد اليمن، متجلية "ككابوس على أدمغة الأحياء".

تعيد جماعة الحوثي استحضار أرواح الماضي لتوظيفها في خدمتها؛ فهي تُقدم نفسها كحامية للمذهب الزيدي، ومدافعة عنه في وجه الاستباحة التي قام بها التيار الوهابي، طوال العقود الماضية، لمناطقه وهويته الدينية. ويبدو أتباع ومقاتلو جماعة الحوثي حريصين على إبقاء "حماستهم في المستوى العالي للمأساة التاريخية العظيمة"، التي يستمدون قوتهم منها.

يقول ماركس، في كتابه هذا، إن الناس "يلجؤون، في وجل وسحر، إلى استحضار أرواح الماضي لتخدم مقاصدهم، ويستعيرون منها الأسماء والشعارات القتالية والأزياء لكي يُمثلوا مسرحية جديدة على مسرح التاريخ العالمي في هذا الرداء التنكري الذي اكتسى جلال القدم، وفي هذه اللغة المستعارة". واعتماداً على ماركس، يُمكن القول بأن عملية "بعث الموتى" في الحالة اليمنية القائمة تتم بهدف "تمجيد الصراعات الجديدة". شبح الثورة يحوم على اليمن؛ إلا أن اليمنيين لا يكلفون أنفسهم عناء "مهمة اكتشاف روح الثورة مرة أخرى". إنهم غارقون في إعادة استحضار الماضي، وأشباحه، التي تتجلى اليوم في حروب طائفية قذرة.

تتضاعف أزمة الهوية اليمنية، وتسير نحو مرحلة خطرة عنوانها الأبرز العنف، كمقدمة للانهيار الكبير.

بعثت ثورة 2011 الآمال لدى غالبية اليمنيين، وبدت كما لو أنها أعادت استنهاض الهوية اليمنية؛ إلا أن هذه الآمال تبددت مع حالة الإجهاض التي تعرضت لها هذه الثورة، جراء سيطرة القوى التقليدية عليها. تضاعف الإحباط في المجال العام. وما ظهر أنه حالة استنهاض، تحول إلى عمليات تجديف لما تبقى من مشاعر الوطنية النائمة، فتصاعدت الهويات الطائفية كتعبيرات بديلة عنها.

إلى سيطرة القوى التقليدية على الثورة، وتمكنها من تدجينها؛ عمل الفساد، وغياب الأمن، والتدهور الاقتصادي، على دفع الشأن العام نحو حالة مفتوحة من الفوضى؛ فعزز ذلك من مشاعر الحنين الجماعية إلى الماضي، بأشباحه وعصبوياته العفنة.

طوال العقود الماضية، ظل اليمنيون يحلمون بدولة حديثة قائمة على النظام والقانون، بدون علي عبد الله صالح، ومراكز القوى التي شاركته في نهب وتدمير اليمن. وفي ساحات الثورة، انعكس هذا الأمل طويل المدى على شكل مطالب بقيام "دولة مدنية حديثة". بيد أن الأمور آلت إلى مراكز النفوذ العسكرية والقبلية؛ فكان البديل هو الفساد والفوضى. خيّم الإحباط على الفضاء العام، فتحول هذا الإحباط إلى وقود لاستنهاض الماضي، الذي أصبح اليوم ناظماً لمشاعر الناس وحياتهم اليومية. وقد عبر هذا الإحباط عن نفسه، في الشمال، كحالة قسر للمجتمع وإخضاعه لعملية فرز، واصطفاف ما قبل وطني. تراجعت الحالة الوطنية من زخمها العالي ذي الطابع الإنساني والوطني إلى اصطفافات طائفية، وحروب مذهبية. والشاهد أنه حتى المنتمون إلى قوى اليسار أخذوا يُعيدون تعريف أنفسهم، ليس وفقاً للآمال الوطنية التي ظلوا يتشدقون بها، بل وفقاً للاقتراب أو الابتعاد من جماعة الحوثي، أو تجمع الإصلاح وحلفائه القبليين والعسكريين!

الجماعات السلفية تستدعي الماضي أيضاً في معركتها الحالية مع الحوثيين. استعاد السلفيون من الماضي الأسماء؛ إذ يصرون على تعريف الحوثيين بـ "الروافض". كذلك جعلوا لأنفسهم مهمة أخلاقية مقدسة، فاستحضروا الموقف الشيعي من زوجة النبي عائشة، ومن أبي بكر وعمر وعثمان. وحتى ما قبل الحرب الحاصلة في "دماج"، كان السلفيون يكرسون وجودهم المعادي للحوثيين باعتبار هؤلاء "يسبون أم المؤمنين والصحابة". غير أن الحرب جعلت السلفيين يتخلون مؤقتاً عن مهمتهم "الأخلاقية" المتمثلة في الدفاع عن أم المؤمنين والصحابة، وأخذوا يتحدثون عن حصار دماج، والقتلى والجرحى.

وإذ استمر المشروع الوطني في حالة موته التاريخية؛ ظهر المشروع الطائفي أكثر حيوية وفاعلية. وبلغت الملهاة ذروتها عندما اتجه طرفا الصراع القبلي والطائفي نحو استقطاب "القوى الوطنية"، التي وقع كثير من أفرادها في فخ إعادة تعريف أنفسهم وفقاً للانحياز مع أحد طرفي هذا الصراع. وقد أغرى ضعف الدولة المركزية طرفي الصراع بالاندفاع نحو حرب سيطرة على الجغرافيا الوطنية في شمال الشمال، التي تبدو كما لو أنها متاحة لقوة الحرب والغلبة. هناك فراغ وطني كبير في اليمن؛ لهذا تحولت البلاد إلى ماراثون مفتوح أمام المليشيات المسلحة.

في الجنوب، لم يجد الإحباط ممراً للتفريغ عن نفسه؛ فكانت العودة إلى المبالغة في استنهاض الهوية الجنوبية، واستدعائها في مواجهة الآخر: الشمال. أغرى ضعف السلطة المركزية بعض جماعات الحراك الجنوبي، ودفعها نحو التعبير عن نفسها اعتماداً على اللغة التي تفهمها مراكز القوى في الشمال: العنف.

تعامل كثيرون مع لويس بونابرت كبطل؛ غير أن ماركس قال، في مقدمة الطبعة الثانية لكتابه هذا (الثامن عشر من برومير لويس بونابرت)، إنه أثبت "كيف أن الصراع الطبقي في فرنسا قد أوجد الظروف والعلاقات التي مكنت شخصًا سخيفًا متوسط المواهب من أن يؤدي دور بطل".

نقلا عن صحيفة "الشارع"

 

January 12th 2020, 6:35 pm

خلال لقائه وفدا أوروبيا.. رئيس الحكومة يؤكد ان اتفاق الرياض مثل لحظة فارقة ويؤسس لحكومة فاعلة

الاشتراكي نت

أكد رئيس الوزراء الدكتور معين عبد الملك ان اتفاق الرياض مثل لحظة فارقة اعادت لليمنيين آمالهم بالسلام والاستقرار، ويؤسس لحكومة فاعلة إضافة إلى تصحيح الوضع الأمني والعسكري وتوحيد الجهود في مواجهة مشروع ايران في اليمن عبر وكلائها من مليشيا الحوثي الانقلابية.

وجاء ذلك خلال استقباله اليوم الاحد في العاصمة المؤقتة عدن رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي لدى اليمن هانز جراندبيرج، وسفيري فرنسا كريستيان تيسوت والسويد نيكولاس تروفي، ونائب رئيس البعثة الأوروبية ريكاردو فيلا.

وطبقا لوكالة "سبأ" الرسمية فإن رئيس الوزراء استعرض خلال لقائه سفراء الاتحاد الأوربي عدد من مستجدات الأوضاع على الساحة الوطنية، وفي مقدمتها جهود الحكومة لتنفيذ اتفاق الرياض، وتطابق وجهات النظر حول خطورة استمرار دعم إيران لمليشيا الحوثي الانقلابية واستخدامها كأحد اذرعتها الإرهابية في المنطقة على ضوء التطورات العالمية الأخيرة.

وتطرق رئيس الوزراء في اللقاء إلى النجاحات التي حققتها الحكومة واتخاذها لإجراءات عديدة لتنفيذ إصلاحات كبيرة لمحاربة الفساد، وتفعيل المنظومة الوطنية للنزاهة ومكافحة الفساد، اضافة إلى إعادة تشكيل وتفعيل اللجنة الوطنية لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، مشيرا الى الصعوبات والتحديات وجوانب الدعم المطلوبة من شركاء اليمن في الدول الشقيقة والصديقة لاستمرار ذلك.

كما تناول اللقاء، ما انجزته الحكومة منذ عودتها إلى العاصمة المؤقتة عدن بموجب اتفاق الرياض على صعيد تطبيع الأوضاع وتحسين الخدمات.

وقال: ان اتفاق الرياض الذي وضعت المملكة العربية السعودية الشقيقة ثقلها السياسي خلفه لإنجاحه وضمان تنفيذه سيتيح بناء شراكات فاعلة لمحاربة الإرهاب والتطرف.

كما تطرق عبد الملك، إلى التصعيد الحوثي المستمر ورفض جهود السلام والتنصل عن كل الاتفاقيات الموقعة واخرها اتفاق ستوكهولم الذي مر اكثر من عام على توقيعه دون ان تلتزم مليشيا الحوثي بتنفيذ أيا من بنوده.. لافتا إلى ان الحوثيين يثبتون يوميا انهم مجرد أدوات للنظام الايراني، الذي يتحدى العالم بنشر الإرهاب وتقويض الأمن الإقليمي والعالمي، ما يتطلب موقف دولي موحد لوضع حد لعبث طهران وادواتها في المنطقة والتخلي عن اوهامها التوسعية والتدميرية.

وجدد الدكتور معين عبد الملك، التحذير من خطورة الإجراءات الحوثية بمنع تداول ومصادرة العملة الوطنية الجديدة ح في مناطق سيطرتهم، ولما لذلك من اثار كارثية على استقرار سعر العملة، وتعميق الكارثة الإنسانية.. مؤكدا ان الحكومة لن تتهاون مع المحاولات الحوثية المستمرة للدفع بالاقتصاد الوطني نحو الانهيار، دون أي اعتبار للمعاناة الإنسانية الكارثية التي تسببت بها حربها ضد الشعب اليمني منذ انقلابها على السلطة الشرعية، وستقوم بواجبها ومسؤوليتها في هذا الجانب.

من جانبهم اكد رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي وسفيري فرنسا والسويد، أن زيارتهم إلى العاصمة المؤقتة عدن تأتي في اطار دعم جهود الحكومة لتطبيع الأوضاع والإجراءات الاقتصادية التصحيحية التي اتخذتها خلال الفترة الماضية، ونقل رسالة بأن المجتمع الدولي يراقب الأوضاع عن قرب، وحريص على إنجاح تنفيذ اتفاق الرياض كخطوة أساسية نحو تحقيق الاستقرار والسلام الشامل في اليمن.

وجددوا تأكيد الاتحاد الأوروبي وفرنسا والسويد على دعم جهود المبعوث الأممي لتحقيق السلام المستدام في اليمن بما يضع حد للمعاناة الإنسانية، وضرورة تطبيق اتفاق ستوكهولم كمقدمة نحو الحل السياسي.. معبرين عن قلقهم من حملات التضييق على المنظمات الدولية والتحريض العلني الذي تمارسه جماعة الحوثي ضد العاملين في مجال الاغاثة الإنسانية.

January 12th 2020, 1:02 pm

بينها اليمن.. عشر دول تفقد حق التصويت في الأمم المتحدة

الاشتراكي نت

فقدت عشر دول بينها اليمن ولبنان وفنزويلا، حق التصويت في الجمعية العامة للأمم المتحدة بسبب عدم دفع مساهماتها الضرورية لموازنة الأمم المتحدة.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوغاريك في مؤتمر الصحفي، الجمعة، إن "عشرة أعضاء راكموا متأخرات وأصبحوا يخضعون للبند 19" من ميثاق الأمم المتحدة.

وأضاف دوغاريك أن الدول العشر تشمل " اليمن، ولبنان، وإفريقيا الوسطى وجزر القمر وغامبيا وليسوتو، وساو تومي وبرينسيب، والصومال وتونغا وفنزويلا".

وذكّر المتحدث بأنه في " أكتوبر، قررت الجمعية العامة أنه بإمكان جزر القمر، وساو تومي وبرينسيب والصومال الاحتفاظ بحقها في التصويت بالجمعية العامة حتى نهاية الدورة" الحالية في سبتمبر.

وينص البند 19 على تعليق حق التصويت في الجمعية العامة للدول التي تساوي قيمة متأخراتها أو تتجاوز قيمة المساهمة المطلوبة منها خلال العامين الماضيين.

كما ينص على أنه يمكن للجمعية العامة السماح للدول المتأخرة عن الدفع بالحفاظ على حق التصويت في حال كانت مخالفاتها تعود إلى ظروف خارجة عن إرادتها.

وتبلغ موازنة عمل الأمم المتحدة حوالى ثلاثة مليارات دولار، فيما تقارب موازنة عمليات السلام ستة مليارات دولار.

January 12th 2020, 12:17 pm

الشرعية والانتقالي يتبادلون 53 اسيرا ضمن تنفيذ اتفاق الرياض

الاشتراكي نت

بدأت الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي في تنفيذ أحد مضامين اتفاق الرياض والمتعلق في تبادل أسري احداث أغسطس التي شهدتها العاصمة المؤقتة عدن ومحافظتي شبوة وابين.

وذكرت مصادر متطابقة ان الحكومة والمجلس الانتقالي، تبادلت اليوم الأحد 53 اسيرا بموجب اتفاق الرياض الذي رعته المملكة العربية السعودية في نوفمبر السنة الماضية.

وطبقا للمصادر أفرجت الحكومة الشرعية عن 33 اسيرا من قوات المجلس الانتقالي فيما أفرج الانتقالي الجنوبي 20 اسيرا من قوات الشرعية.

وأفادت المصادر ان عملية التبادل تمت عبر قوات التحالف العربي بقيادة السعودية في اليمن.

ويأتي هذا بعد يومين من توقيع الحكومة الشرعية والانتقالي الجنوبي على مصفوفة الانسحابات المتبادلة وعودة القوات إلى مواقع متفق عليها تحت اشراف قوات التحالف العربي.

وذكر مستشار الرئيس هادي احمد عبيد بن دغر في منشور له على فيسبوك امس السبت "ان محضر الاتفاق ينص على جمع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة من عدن، وتجميعها تحت إشراف مباشر من المملكة العربية السعودية وسيتولى هذا الأمر ذو الأهمية البالغة لجان مشتركة.

وقال "انجزنا اتفاقاً لتبادل أسرى احداث أغسطس الماضي كجزء من جهود مشتركة وخطوة أخرى نحو تفكيك عناصر التوتر وتطبيع الحياة، سيعود اليوم هذا أو غداً على أبعد مدى 35 أسيراً من الجانبين إلى أهلهم وأسرهم، وستتولى الحكومة توجيه النيابة العامة القيام بفتح تحقيق في شأن المخفيين، وكشف حالات إخفائهم الغامضة، وإعلان نتائج التحقيق للرأي العام"..

وحدد الاتفاق الجديد 20 يومًا، بدءًا من 11 يناير، لسحب جميع الوحدات العسكرية المتمركزة في المناطق الجنوبية من البلاد، بما في ذلك أبين وشبوة، وفقًا للمصادر.

January 12th 2020, 12:17 pm

جار الله عُمر(2/2)

الاشتراكي نت

البحث عن السلام

هناك في قرية «حارات» في جبال الأعبوس، التقى «70» شخصاً من أعضاء «حركة القوميين العرب»، كان جار الله عُمر أحدهم «26 يونيو 1968م»، وأعلنوا عن قطع علاقتهم نهائياً بالمركز في بيروت، وأدانوا نهج الحركة الأم، وأكدوا التزامهم بالاشتراكية العلمية، وأشهروا بمؤتمر تأسيسي مِيلاد «الحزب الديمقراطي الثوري»، واختاروا سلطان أحمد عُمر رئيساً، وعبدالقادر سعيد الأغبري مسؤولاً سياسياً.

ولد ذلك الحزب - كما أفاد سعيد الجناحي - وهو يحمل بذور المُغامرة؛ نتيجة عدم وضوح الرؤية العلمية، وتأثير الأفكار اليسارية المُغامرة الرائجة آنذاك، ورغم ظروف العمل السري، وتفشي الدعاية المُعادية، بدأ الحزب بالتوسع والانتشار، ليتلقى بعد شهرين من تأسيسه ضربة قاصمة، وهي من عُرفت بـ «أحداث أغسطس»، وتعرض أعضاؤه للتصفية والاعتقال، وكان مصير من نجا الهروب جنوباً.

تجاوز «الحزب الديمقراطي» تلك الانتكاسة، وعقد مُؤتمره الأول في مُحافظة أبين «1970م»، وبغياب جار الله عُمر عضو لجنته المركزية، والمُعتقل حينها في أقبية سجون «الأمن الوطني» في صنعاء، وأكد - أي الحزب - على خوض حرب التحرير الشعبية، الأمر الذي دفع بعض قياداته للقيام بعمليات مُسلحة؛ لوضع أعضاء الحزب أمام الأمر الواقع، رغم عدم توفر الموضوعية لذلك الخيار، لتبدأ بذلك مرحلة قاتمة لصراع أكثر دموية.

وفي المُقابل عمد اليساريون المنشقون عن ذلك الحزب، والمتأثرون بالأفكار «الجيفارية» و«الماوية» على تأسيس «منظمة المُقاومين الثوريين»، وذلك مع حلول الذكرى الثانية لاغتيال النقيب عبد الرقيب عبد الوهاب «25 يناير 1971م»، دعوا إلى إسقاط السلطة في الشمال، واستعادة الأراضي المُحتلة من قبل السعودية، ومُقاومة سلطة الإقطاع والبرجوازية، وجعلوا من أرياف «المناطق الوسطى» نقطة انطلاق عملياتهم العسكرية.

خرج جار الله عُمر - في ذات العام - من السجن، ليجد نفسه بلا وظيفة، وبلا راتب، قرر حينها العودة إلى قريته، وإكمال نصف دينة، تحت الحاح كبير من والدته، وحين أزداد طلب السلطات له، اختبأ في مدينة جبلة، وما هي إلا بضعة أشهر حتى وصله استدعاء من سلطان أحمد عمر وبعض رفاقه المُقيمين في الجنوب، فيمم من فوره خطاه صوب عدن جنة الفقراء الفقيرة.

جار الله عُمر القادم من الجبال، تُيم بِعشق ثغر اليمن الباسم، ونقل ياسين سعيد نُعمان عنه قوله: «في عدن ترتخي كل عضلات الجسم، وتحس بالأمن والراحة، فيما عدا العقل الذي ينشغل بهاجس الحفاظ على جمال هذه النعمة»، وكم ضحكنا - الكلام هنا لياسين - في وجهه، وهو يُحاول أن يربط «الفوطة» بالطريقة العدنية، ويجادل في أنَّها التعبير المدني الذي يبعث الطمأنينة والسلام في النفس.

كانت حينها المُواجهات في «المناطق الوسطى» على أوجها، ما دفع السُلطات في الشمال لتسيير حملة عسكرية كبرى «فبراير1972م»، فيما اتخذت اللجنة المركزية لـ «الحزب الديمقراطي» قراراً بتشكيل «منظمة جيش الشعب» كجناح عسكري لها، وقد جاء ذلك القرار في ظل التوتر بين الشطرين، وسعي البعض لتكريس مفهوم إحاطة نظام الجنوب بسياج أمني لحمايته، في وقت كان هناك في الشمال من يرى أنَّه لابد من إرباك نظام الجنوب من خلال عمليات عسكرية لإضعافه، ثم الإطاحة به.

أدت تلك المُواجهات إلى نشوب الحرب الشطرية الأولى «أكتوبر 1972»، وعنها قال جار الله عُمر: « شنّ الهاربون من الجنوب إلى الشمال هُجوماً على الجنوب عن طريق قعطبة، ونشبت الحرب بين الجنوب والشمال، وكانت بدعم من السعودية، ومُساندة جيش الجمهورية العربية اليمنية، وتمكّن المُهاجمون من احتلال عشر قرى من مديرية الضالع، كان جيش الجنوب ضعيفاً لكنّه جيش ثورة، وكانت معنويّاته أعلى، وكانوا قد حصلوا على صواريخ الكاتيوشا ذات المدى القصير.. أرعب الكاتيوشا المُتقدّمين بصوته الجديد، ودويّه المُزلزل، وانسحب المُهاجمون، وتمكّن الجيش الجنوبيّ بقيادة علي عنتر وآخرين من أن يحتلّوا مدينة قعطبة».

وأضاف مُتحدثاً عن نفسه: «انتقلتُ أنا من عدن إلى الضّالع، لكي أشاهد المعركة، هُزم الجيش الشمالي؛ وكان من أسباب هزيمته أنّه كان لايزال لليسار قياديون في الجيش، وفي سلاح طيران الشّمال، ولم يكونوا يضربون الأهداف بدقّة كي لا يصيبوها، وكان الجيش الشمالي لا يزال جيش الثورة، ثورة سبتمبر».

كان صراع «المناطق الوسطى» محل خلاف القيادة في الجنوب، حتى روسيا نفسها لم تكن راضية عنه، وكانت تراه جُنوناً صينياً مُتطرفاً؛ بل ودعت إلى تطبيع العلاقات بين الشطرين، وهي حقيقة كشفها جار الله عمر، وقد أرجع الأخير استمرارية المُواجهات إلى أنَّ الجناح الأقوى في «اليمن الجنوبي» كان مع خيار الكفاح المُسلح؛ بل أنَّ سالم ربيع علي، وعلي عنتر، كانا من أبرز الداعمين لهذا الخيار، وفي المُقابل كان عبد الفتاح إسماعيل، وعلى ناصر محمد من أبرز المُعترضين.  

يومها كان «الحزب الديمقراطي» مُنقسماً على نفسه، وعلق جار الله عُمر على ذلك: «كان المرحوم عبدالقادر سعيد أحمد، وعبدالحافظ قايد، ويحيى الإرياني، وأحمد زيد، والكثير من أعضاء اللجنة المركزية يرون أنَّ الأفضل هو الاستمرار في العمل الحزبي، وخوض المعارك السياسية السلمية، وكان طرف آخر بزعامة المرحوم سلطان أحمد عُمر يرى بضرورة تأييد النضال المُسلح».

وسط ذلك الانقسام، وقف «جار الله» إلى جانب خيار الكفاح المُسلح، وأشار إلى أنَّ «الحزب الديمقراطي» عقد حينها مُؤتمراً استثنائياً في عدن، وتم اختيار سلطان أحمد عُمر أميناً عاماً مساعداً، وجار الله عمر عضواً في المكتب السياسي، وتم استبعاد عبد القادر سعيد، وعبدالحافظ قايد من عضوية اللجنة المركزية؛ على أساس أنهما يُمثلان الجناح اليميني الذي كان يرفض الانخراط في المعركة المُسلحة.

«أقول للتأريخ أنَّ عبد القادر سعيد كان الرجل الأكثر نُضجاً، والأكثر تطوراً منّا جميعاً»، قالها جار الله عُمر في لحظة مُراجعة صادقة، واستدرك: «كان الدفاع عن النظام في الجنوب مُبرراً؛ في ظل الهجوم الذي كان قائماً عليه من مُعارضيه لمحاولة إسقاطه، ومن وجهة نظر موازين القوى، وإمكانية الاستيلاء على السلطة عن طريق الكفاح المُسلح، لم يكن الخط السياسي الذي اُتبع صائباً»، ومن الناحية الأخلاقية اعترف أنَّه ليس هناك شيء يمكن الندم عليه؛ لأن الطرف الحاكم في الشمال كان مُمسكاً بالسلطة بالقوة، وصفى مُعارضيه في «أحداث أغسطس» بوحشية، وارتكب المجازر، ونصب المشانق في صنعاء وغيرها.

بعد سلسلة من الحوارات الحزبية، عُقد في البيضاء مؤتمراً عاماً «فبراير 1976م» أعلن فيه عن تشكيل «الجبهة الوطنية الديمقراطية»، وذلك من اتحاد خمس قوى يسارية، هي: «الحزب الديمقراطي الثوري»، و«منظمة المقاومين الثوريين»، و«حزب العمل اليمني»، و«اتحاد الشعب الديمقراطي»، و«حزب الطليعة الشعبية - بعث»، كما دخل - كما أفاد جار الله عُمر أحد أبرز قياداتها - في بعض الفترات «الناصريين» و«السبتمبريين»، و«حزب البعث العراقي»، لتنسحب الأحزاب الأخيرة مُبكراً، فيما بقى قوام الجبهة من فصائل اليسار.

بعض تلك التنظيمات كانت مُعترضة على الكفاح المسلح، وفي أوج تلك المُناقشات تبدل الهدف لتكون مهام الجبهة النضال بكافة الأشكال المتاحة والمُمكنة، وأن يكون الكفاح المُسلح شكلاً ثانوياً، وللدفاع عن النفس، وفي الأماكن التي يوجد فيها القسر، ولقد هيأت اللقاءات الحوارية الجبهوية - كما أفاد سعيد الجناحي - تقارباً بين وجهات نظر فصائلها، وتجسد ذلك التحاور في تشكيل لجنة تنسيق مُشتركة، سُميت بـ «لجنة اليسار». 

ساهمت الخطوات الوحدوية بين سالم ربيع علي، وإبراهيم الحمدي في التهدئة، اتفق الرئيسان على إلحاق عناصر الجبهة العسكريين بالجنوب، وكشف جار الله عمر عن لقاءات سرية جمعت قيادات من الجبهة مع الرئيس الشمالي، وأن الأخير لم يجرؤ أن يحول ذلك التقارب إلى سياسة مُعلنة، وأضاف: «كان الحمدي يخشى من بعض القوى الموجودة، خصوصاً وأنَّ محمد خميس كان لا يزال مُهيمناً».

عاد الصراع عقب مقتل الرئيس الحمدي إلى سياقه المُعتاد، وشهد عهد خلفه أحمد الغشمي حالة من الرعب، والاعتقالات، والمُطاردات الرهيبة، لتنتقل «لجنة اليسار» بفعل ذلك إلى عدن، فيما واصلت التنظيمات اليسارية حوارها، واتفقت على تشكيل حزب جديد سمي بـ «حزب الوحدة الشعبية»، كان جار الله عُمر مسؤوله الأول في الشمال، باعتباره - أي الحزب - فرعاً لـ «الحزب الاشتراكي اليمني»، والذي كان «جار الله» أحد مؤسسيه «أكتوبر 1978»، وأحد أعضاء مكتبه السياسي.

مع نشوب الحرب الشطرية الثانية «فبراير 1979»، زادت حدة المواجهات الجبهوية، لتبدأ بعد إزاحة عبد الفتاح إسماعيل، وصعود علي ناصر محمد «إبريل 1980»، جولة جديدة من المُواجهات، كانت الأعنف، وأصبح للجبهة ستة أهداف سياسية مُعلنة، كان أولها: «صيانة سيادة البلاد واستقلالها الوطني، وذلك بتصفية كافة مظاهر وأشكال نفوذ قوى الاستعمار والإمبريالية، وإنهاء تدخل ونفوذ الرجعية السعودية، واستكمال السيادة الوطنية على جميع الأراضي اليمنية».

في تلك الأثناء عاد الخلاف السياسي القديم داخل «الحزب الاشتراكي» للنشوب من جديد، وذلك بين الطرف الذي يطالب بإيقاف العمل المسلح، ووقف الدعم عنه كُلياً، وبين الطرف الذي يُطالب بمواصلة الدعم للنضال المُسلح، على اعتبار أنَّه سينتصر في نهاية الأمر، ليعمل الرئيسان علي ناصر محمد، وعلي عبدالله صالح على التخلص من بؤر التوتر، اتفقا على قطع الدعم عن الجبهة، وإيقاف بث إذاعتها من الجنوب، ليقود الأخير حواراً مع قادتها، على اعتبار أنَّ الخلاف اصبح «شمالي - شمالي»، صدرت صحيفة «الأمل» من صنعاء، واستمر مسلسل الاغتيالات، وعادت لغة الرصاص لتلعلع من جديد.

كان جار الله عُمر مُشاركاً في تلك اللقاءات التفاوضية، وعلَّق على التداعيات التي صاحبتها قائلاً: «كان لدينا رغبة حقيقية للوصول إلى السلام، ولكن الذي حدث أنَّ صنعاء لم تلتزم بأي اتفاق، وقد استمرت أجهزة المُخابرات في تصفية قيادات الجبهة الوطنية، حتى أنَّ عدد الذين قتلوا بعد السلام، وصدور العفو العام، كانوا أكثر من الذين قتلوا قبل ذلك».

عزا بعض المُراقبين استمرار عمليات الاغتيالات تلك لأذرع السعودية الخفية في جهاز «الأمن الوطني»، وحينما طالب «جار الله» الرئيس صالح التحقيق بقضية اغتيال عبد السلام الدميني، قال «صالح» بتلكؤ: «إنَّه حادث مروري»، وكان الأخير مُحرجاً من تلك القضية، ولم يستبعد «جار الله» أن تكون الواقعة قد تمت دون علمه، وأنَّه وضع أمام الأمر الواقع.

بعد ثلاثة أعوام من مُساندتها للنظام الشمالي، دخلت «الجبهة الاسلامية» - إخوان مسلمون، مشايخ قبليون - وبقوة على الخط «مارس 1982م»، ولولا ذلك التدخل الجبهوي المضاد، والمدعوم سعودياً، ما رفعت «الجبهة الوطنية» راية استسلامها، وفي المُقابل تحدث قياديون في الأخيرة أن تخلي الجنوب عنهم كان من أبرز أسباب هزيمتهم، واتهموا «ناصر» و«صالح» بالتآمر عليهم، ليقوم الأخير في «24 أغسطس» من ذات العام بحل الجبهة، وهو ذات التاريخ الذي انتصر فيه «المُتسلطون» قبل «12» عاماً على أبطال ملحمة السبعين يوما، مُعلناً تأسيس «المؤتمر الشعبي العام».

علي ناصر محمد ذو النزعة السلمية في صراعه مع الشمال، فجرها حرباً اهلية ضد رفاقه في الجنوب «يناير 1986»، وأدخل الجنوب معمعة صراع «مناطقي» حسمه الطرف الأقوى قبلياً، فيما توزع أعضاء «الحزب الاشتراكي» - من باقي المناطق - بين المُتصارعين، وقيل أنَّهم رجحوا كفة الفريق المُنتصر، وهو أمر نفاه جار الله عمر، حيث قال: «الذي حسم الموقف هو الجيش والمليشيات التي قدمت من الضالع وردفان ويافع.. أما دور أبناء الشمال في هذه الأحداث فقد كان دوراَ ثانوياً وجزئياً لا يمكن احتسابه».

كان جار الله عُمر حاضراً في معترك ذلك الصدام الدموي، مُنافحاً عن الجميع، ومُتنكّباً - كما أفاد عُمر عبدالعزيز - دور المُصلح الاجتماعي السياسي الذي يتنقل من بيت لبيت، ومن حارة لحارة، وكم كان استثنائيا في روحه النقدية الشفيفة، وفي حنكته السياسية الرائية لما وراء الآكام؛ ولهذا السبب حاول تقديم مخارج مُبكرة لتلك المحنة، ونادى بالديمقراطية كخيار ناجع لملمة الجراح، ولكن دون جدوى.

لم يكن استمرار حديث إعلام الفريق المُنتصر عن انتصاره عملاً سياسياً صحيحاً؛ كون الهزيمة - كما أفاد جار الله عُمر - تجرعها الجميع، مُعتبراً رفض هذا الطرف للمصالحة بالخطأ، مُعترفاً بأنَّه يومها لم يكن يراه كذلك، ولو حدث ذلك لكان انتصار حقيقي، لكنه للأسف لم يحدث؛ لأن الكل كان مُتوتراً، والجراحات كانت عميقة، والنضج السياسي لم يكن كافياً، ولولا تلك الانتكاسة ما انهزم «الحزب الاشتراكي» في حرب «صيف 1994».

وفي المُحصلة النهائية والمأساوية لم يكن اليساريون الشماليون طرفاً في الصراعات «الجنوبية - الجنوبية»، فتلك الصراعات كانت تقسمهم بين الرفاق المُتصارعين، ورغم ذلك أشاد جار الله عُمر بـ «سالمين، وفتاح، وناصر»، وقال: «الثلاثة كانوا مُكملين لبعض، وكنا نود أن يقودوا العملية السياسية في البلاد إلى نهايتها»، وأكد أنَّ اغتيال «سالمين»، واستقالة «فتاح» كانتا أساس الأزمات والإشكالات اللاحقة.

أقدم علي عبدالله صالح، وعلي سالم البيض على الوحدة من مُنطلق عاطفي بحت «مايو 1990»، وسط ظروف محلية ودولية فرضت عليهما تحقيق ذلك، على اعتبار أنَّها - أي الوحدة - كانت شعار النظامين، ومطلبهما التاريخي، افتقر الرجلان إلى حسن النية، والثقة بالآخر، ودخلا بعد أشهر عسل مَعدودة في صراع سلطوي، تاجروا من خلاله بأحلام البسطاء ومشاعرهم، ظلت الوحدة مرهونة ببقائهم، وظل كل طرف يتربص بالأخر، حتى اشتعلت الحرب، وسُفكت الدماء.

صاحبت قضية الوحدة مسيرة حياة جار الله عُمر النضالية، وكان فاعل أساسي في  الحوارات التي سبقت تحقيقها، وفي صياغة دستورها، وصفها - أي الوحدة - بالعمل التاريخي العظيم، وعدها أفضل حدث صنعه هذا الجيل، وأَّنَّه لا يمكن لليمنيين أن يعيشوا بسلام واستقرار وتنمية ورفاهية بدونها، داعياً الجميع إلى التفريق بين السياسات الخاطئة، وذلك المكسب الكبير، مؤكداً أنَّ التراجع عن تنفيذ اتفاقية الوحدة، وتشجيع خصوم «الحزب الاشتراكي» في الشمال والجنوب للانتقام منه، ساهم في تأجيج الصراع، مُعترفاً أنَّ الأزمة تداخل فيها العامل الشخصي، بالاجتماعي، بالسياسي، بالماضوي، بالمستقبلي.

لم يكن الطرف الأقوى مهيأ للقبول بالآخر كشريك حقيقي في صناعة القرار السياسي، كان مُستعجلاً في إخراج «الحزب الاشتراكي» من الحلبة؛ ولذات السبب لقي أكثر من «155» عضواً من أعضاء الحزب مصرعهم، وحين اغتيل ماجد مُرشد «يونيو 1992»، عقد الاشتراكيون في صنعاء اجتماعاً تشاورياً عاصفاً، طالب يومها عارف الدوش - مصدر الحكاية - بصوت مُرتفع بالقصاص، وحين حاول أحد الحاضرين إسكاته، أوقفه جار الله عمر - رئيس ذلك اللقاء، وطلب من المُتحدث إكمال حديثه، وحين انتهى، خاطب الجميع بالقول: «نحن حزب مدني ديمقراطي، وإن حصل ما انتم متشائمون منه، فستكون رؤوسنا قبل رؤوسكم، نحن لا نريد أن يغرق حزبنا في الجوانب العسكرية، فقد جربنا الاقتتال، وحسمنا الكثير من القضايا بقوة السلاح، ولكننا في الأخير خسرنا، وخسر اليمن».

وقال في موضع مشابه، رداً على بعض المُتحمسين: «القينا السلاح، ولا يمكن أن نعود إليه مرة أخرى، مهما كلفنا الأمر، لنخوض نضالنا السلمي، وثقوا أنَّ المُستقبل للعمل السلمي والديمقراطي، جربنا السلاح والقوة، ولم تزدنا سوى المآسي، وكلما خرجنا من حرب قادتنا الى أخرى».

انتهت الفترة الانتقالية بحدوث الانتخابات التشريعية «إبريل 1993»، والتي كان جار الله عُمر عضواً في لجنتها العليا، حل «الحزب الاشتراكي» ثانياً في القائمة العددية التي لم يحسم أمرها، ورغم ذلك طالب «جار الله» قيادات الحزب بالانتقال إلى مُربع المُعارضة، إلا أنَّهم أصروا على الدخول في «ائتلاف ثلاثي»، فيما أسندت إليه وزارة الثقافة، لم يدم ذلك الائتلاف طويلاً، عادت «الايدلوجيا» لتطغى على «المصلحة»، وحضرت صراعات الماضي غير البعيد، وغابت الوحدة التي كانت حتى الأمس القريب تَجبُ ما قبلها.

بعد قيامه برحلة علاجية إلى الولايات المُتحدة الأمريكية، وزيارتين سريعتين إلى كلٍ من فرنسا والأردن، عاد علي سالم البيض إلى عدن «أغسطس 1993م»، وفيها آثر الاعتكاف للمرة الثالثة خلال أقل من عام، وهو الاعتكاف الأطول والأخير، ليُقدم في مُنتصف الشهر التالي مشروعاً إصلاحياً من «18» نقطة، مُلخصاً مطالبه بـ «رفض سياسة الضم، والإلحاق، والإقصاء»، مُعلناً بدء الأزمة الحقيقة بين شركاء الوحدة.

في شهادته على تلك المرحلة قال جار الله عمر أنَّ الناس تجاوبوا حينها مع «الحزب الاشتراكي»؛ لأن النقاط الـ «18» قد نجحت في مُخاطبة وجدانهم، وألمحت الى مصالحهم الحقيقية المُفتقدة، كما تضمنت مُقترحات للكيفية التي يمكن بواسطتها حل العديد من التناقضات الاجتماعية والسياسية المزمنة، التي ظلت تتراكم عقوداً من الزمن، وتكبت بالقوة المرة تلو الأخرى.

 وهكذا تحول الصراع - حسب توصيف جار الله عمر - إلى صراع على قضايا اليمن، وبناء الدولة، وليس اختلافاً على اقتسام الغنيمة، وتوزيع المناصب الوزارية، الأمر الذي فتح الباب أمام نشوء شرعية جديدة موازية، هي الشرعية السياسية والشعبية التي تنامى دورها تدريجياً بما يكفي لمنع الطرف الآخر من استخدام البرلمان، ليتعزز ذلك الموقف بسياسة النفس الطويل، والصبر الجميل من قبل قيادات الحزب، وعدم الاستجابات العاطفية للاستفزازات المتعمدة أو الصدفية.

صمَّ «صالح» أذنيه مؤقتاً عن طبول الحرب، وقرر أن يناور كعادته، انصاع إلى مطالب الأغلبية بحل الأزمة سلمياً، لتتشكل - تبعاً لذلك - لجنة حوار من جميع الأطياف، كان جار الله عُمر عضواً فيها، تسلمت جميع أوراق القضية، واستمر عملها قرابة شهر، وعقدت «11» اجتماعاً، وذلك بالتزامن مع حدوث احتكاكات عسكرية بين طرفي الصراع، واستمرار عمليات اغتيال جنوبيين، الأمر الذي خدم «الحزب الاشتراكي» في موقفه، وأدى إلى استدعاء وساطة «عُمانية - أردنية»، وتشكيل لجنة عسكرية من الطرفين بمشاركة الوسيطين، والمُلحقين العسكريين الأمريكي والفرنسي، الأخير ممثلاً للاتحاد الأوربي.

 وفرت هذه التطورات - كما أفاد جار الله عمر - الشروط الضرورية للانتقال بالحوار السياسي وبالأزمة ذاتها الى المحطة الثالثة الأكثر أهمية وعمقاً، والتي شهدت صياغة «وثيقة العهد والاتفاق»، في ظروف بدت أكثر توازناً وأكثر مؤاتاة للحوار، واضطرار المؤتمر والإصلاح للتخلي عن مناوراتهما، والكف عن اختزال الأزمة بالخلاف بين الرئيس والنائب، والاعتراف بطابعها الوطني العام، وأنَّ لها ما يكفي من الأسباب الموضوعية التي ينبغي الاعتراف بها، تمهيداً للبحث عن اقتراحات وحلول عملية، وعدم الإبقاء على الأسباب التي من شأنها ان تنتج أزمات أخرى في المُستقبل.

ساهمت السعودية إلى حدٍ كبير في تأجيج ذلك الصراع، وخدعت «البيض» في ركوب حصانها الخاسر، ووعدته بتقديم المساعدات، نفى جار الله عمر علمه بذلك، ثم عاد واستدرك: «ولا شك أنَّ دول الخليج، أو على الأقل بعضها، كانت قد أثرت أزمة الخليج على علاقتها باليمن، وكان بعضها ينظر إلى أي صراع في اليمن باعتباره جزءاً من تبعات موقف اليمن في الأزمة»، وأضاف: «المسؤولية لا يجب أن نرميها على أحد في الخارج، فنحن في اليمن نتصارع ونتقاتل على السلطة منذ عشرات ومئات السنين؛ ولهذا فإن اليمنيين هم الذين يتحملون المسؤولية، وليس الآخرين».  

رغم أنَّ الأجواء في صنعاء لم تكن مهيأة، وكانت قيادات «الحزب الاشتراكي» المُعتكفة في عدن تتخوف من تعرضها إن هي عادت لتصفية، ورغم أن موقف جار الله عُمر كان صعباً؛ كونه متهم في الشمال، ومحل شك في الجنوب، فقد طالب تلك القيادات بالعودة إلى صنعاء، وتقديم تنازلات من أجل تجنب الحرب؛ بل وحمل الحزب جزءاً من مسؤولية ذلك التوتر، ليشاركه الرأي أنيس حسن يحيى، والذي بدوره قال: «كان يجب أن نتصرف بذكاء بعد عمَّان.. كان يجب إنهاء الاعتكاف، وأن نتعامل مع مهماتنا بمسؤولية.. وكنت أقول للإخوة أن يطلعوا إلى صنعاء. نحن بالاعتكاف قدمنا للطرف الآخر أن يشن الحرب علينا».

انفجر الموقف، واشتعلت الحرب الشاملة «مايو 1994م»، وبسقوط منطقتي كرش والضالع باتت بوابة الجنوب مُشرعة أمام القوات الشمالية، وفي عدن اجتمع أعضاء المكتب السياسي لـ «الحزب الاشتراكي» لمناقشة تلك التداعيات، وقيل أنَّ ياسين سعيد نعمان، وجار الله عمر دعيا إلى تنحي «البيض»، وأن تتولى قيادة جديدة التفاوض مع صنعاء، وقد أدرك الأخير برأيه العسكري والسياسي المتمرس أنَّ المعركة انتهت، وأنَّ الأمر لم يعد سوى تحصيل حاصل.

كان قرار «البيض» الارتجالي بإعلان الانفصال مُرحباً به عند بعض قيادات وأعضاء «الحزب الاشتراكي»؛ على اعتبار أنَّه نتيجة للحرب الدائرة لا سبباً لها، وعارضه في المُقابل كثير من القيادات، أعلن بعضهم - وخاصة المُقيمون في صنعاء - تأييدهم للوحدة، كعلي صالح عباد مُقبل، وآخرون، فيما آثر البعض الآخر الاعتكاف في منازلهم، أو مغادرة البلاد، وكان جار الله عمر أبرزهم، جعل الأخير من قاهرة المُعز محطة مؤقتة للبقاء، ليعمل ورفيقه «مقبل» - فيما بعد - على إعادة إحياء الحزب، وانتشاله من بين الركام.

حين عقد «الحزب الاشتراكي» دورته التاريخية لتحديد موقفه من انتخابات «1997»، كان جار الله عمر مع خيار خوض تلك الانتخابات، فيما أصر الأغلبية على الرفض، ولم يمر سوى عامين، حتى أيقن أولئك أنَّ الرجل كان على حق، وصوتوا - هذه المرة - للمُشاركة في الانتخابات الرئاسية، ومن ثم الانتخابات المحلية، وعادوا إلى قواعد الحزب، وخاضوا الصراع من نقطة الصفر.

مارس جار الله عُمر التحزب كمسؤولية أخلاقية، والانضباط الحزبي كمسؤولية معرفية، وساهم إلى حدٍ كبير في التأصيل النظري للتحولات السياسية لـ «الحزب الاشتراكي»، ليُنتخب في دورته الثانية أميناُ عاماً مُساعداً «2000»، وقد ساهم من موقعه القيادي في تعزيز حضور الحزب على المستوى المحلي، والعربي، والدولي.

عاش «جار الله» كوارث الشمال، وحُروب الجنوب، وخرج - كما أفاد صادق ناشر - من تلك المعارك مُنتصراً، ورأسه فوق جسمه، كان الحوار بالنسبة له أسلوب حياة، وأساس تعايش، واصل نشاطه مع الأحزاب السياسية اليمنية من أجل ترسيخ العملية الديمقراطية، وإزالة آثار حرب «صيف 1994»، وتكللت جهوده بميلاد «اللقاء المُشترك»، ذلك الكيان الذي لمَّ شتات الأحزاب المُتنافرة، وجمع تناقضاتها، واضعاً أسسه العريضة، فلا تخوين، ولا تكفير، مُحدداً نقاط الضعف والقوة لدى كل طرف، ليبني من خلالها رؤاه المُستقبلية، بعد أن جعل فاصلاً بينها وخيبات الماضي.

طالب «جار الله» قبل استشهاده بلحظات بالتصدي لثقافة العُنف، وضمان العدالة ولقمة العيش للمواطنين، معتبراً الديمقراطية منظومة متكاملة ﻻ تتجزأ، أساسها المُواطنة المتساوية، واحترام العقد الاجتماعي بين الحكام والمحكومين، وصيانة الحريات والحقوق الانسانية، دونما تمييز لأي سبب كان، والقبول بالتعددية الفكرية والسياسية، وعدم الاكتفاء من الديمقراطية بالتسمية، ومظاهر الزيف الخارجية.

استاء المُتسلطون من دعواته؛ فأسكتوا صوته وللأبد «28 ديسمبر 2002»، تماماً كما أسكتوا من قبل صوت صديقه عبدالقادر سعيد في مدينة جبلة «مايو 1974»، وكأنَّه قدر هذا البلد المنكوب أن يسود فيه العنف، وما أحوجنا في هذه اللحظات الحرجة، أن نستقرأ حياة جار الله عمر، ونتعلم من تجربته، كي نجيد فن صناعة السلام.

January 11th 2020, 7:03 pm

الرفيقة "فطوم" سيرة فريدة في النضال الوطني

الاشتراكي نت

قبل عدة أشهر حضرت عرس الرفيق صخر سلطان الوجيه، وكتبت بعدها عن الرفيقة المناضلة "سلمى سيف احمد"، وبعدها تم التواصل مع الرفيق صخر؛ وضرورة التوثيق لنضال الحزب الاشتراكي اليمني، منذ ستينات القرن الماضي.

وقد تكرم بإرسال جانب من سيرة والدته، عبر الرفيق احمد طه المعبقي، وقد أجريت عليها بعض التعديلات في الصياغة وتسميات الأعلام والتواريخ..

جانب من سيرة المناضلة فطوم محمد علي الطيب /جبل صبر.

نشأت فطوم محمد علي الطيب في اسرة ميسورة الحال عرف عنها حبهم للأولياء والصالحين حيث كان ابوها يمثل رمزا للحركة الصوفية في مديرية "مشرعة وحدنان" وكان لديه ما تسمى بالمقصورة (الزاوية) حيث كان يأتي اليه رواد التصوف لإقامة طقوسهم وحلقات الذكر ؛ وكذلك كان يقصده طلاب العلم؛ ليتتلمذوا على يديه ويتعلموا القران والفقه والحديث واللغة العربية والفرائض، وكان يأتي اليه الناس من كل قرى ناحية "مشرعه وحدنان" وكذلك من ناحية المسراخ وناحية "صبر الموادم" ومناطق "الحجرية" و "ماويه" اما لغرض ممارسة شعائر التصوف او لإحياء ليلة النصف من شعبان التي كان يحيي ليلتها، ويذبح ما لا يقل عن سته من الثيران، حيث يتم إحياء الشعائر الصوفية والموالد واطعام الحاضرين في المولد ؛ ويوزع الباقي علي ابناء المديرية ويبدأ بالفقراء والمعسرين. وايضا كان يقصدونه للتزود بالعلم، او لحل مشاكلهم وفك النزاعات بين المتخاصمين.

وكان بيته يعتبر ملجأ لمن ضاقت به الحياة او اشتدت فاقته، ولعابري السبيل، حيث كانوا يلجئوا اليه ليقتاتوا ويناموا.

فطوم كانت تمثل ساعد اباها الأيمن والقائمة علي شؤون البيت الي جانب خالتها بعد ان توفت امها وهي صغيرة السن، حيث كانت هي الابنة البكر لأبيها، وكانت تقوم علي خدمة ضيوف ابيها وادارة شؤون اخوتها الصغار بدون كلل أو تذمر وكانت هذه بمثابة المدرسة التي تعلمت منها الصبر.

في شبابها كانت تعرف بالجمال الي جانب حسن الخلق، وكما يقال عرفة بالحنكة، ولهذا بدأت الامهات يرغبن في ان يخطبنها لابنائهن، وتقدم لخطبتها لشخص ولم يتم الزواج، كون هناك شخص تقدم بإحتساب الي قاضي الامام "احمد يحي حميد الدين" القاضي "زيد عقبات" بحجة انها من آل البيت وخطيبها عربي، وهذا لا يجوز وتم فعلا الفصل في الاحتساب وفسخ الخطبة.

في العام 1959م وبعدها بدأت قصة حب مع زوجها الحالي "سلطان سيف حزام" وكانت قصة عشقهما تحكى في ذلك الزمن، وتقدم "سيف احمد" الي والد فطوم لخطبتها وتمت الموافقة وتكررت قصة الإحتساب وتم استدعاء "سيف احمد" و "محمد علي الطيب" وزج بهما في سجن القاضي "زيد عقبات" ولكن كان للفتاة "فطوم" الكلمة الفصل، حيث استدعيت من قبل القاضي، وسألها عن رأيها في الخاطب فكان ردها بالإيجاب والقبول، فما كان من القاضي "عقبات" الا ان بارك زواجها بسلطان وتم عقد قرانهما وزفافهما في العام 1961م وفي العام 1962م وتحديدا ليلة الخميس بتاريخ 26 سبتمبر 1962م انجبت ولدها البكر "محمد"

عاشت فطوم مع زوجها ايام تملؤها السعادة ويصاحبها الصبر والمعاناة لشظف العيش آنذاك، وكونهما كانا في بداية الطريق لبناء منزلهما المستقل وتكوين مملكة مستقله بهما، حتى عام 1964م وهو العام الذي تعرف به "سلطان سيف" بالمناضل الراحل "سلطان احمد عمر" والتحاقهما وزوجته بصفوف "حركة القومين العرب" لتدخل فطوم فصل جديد من فصول النضال الوطني، وتتعرف على العمل السياسي وكان لها الدور الاكبر في تشجيع سلطان والوقوف الي جانبه ليشق طريقه النضالي، الذي لم تكن تعرف ان هذا الطريق سيكون مليء بالعقبات والصعاب والمخاطر وعلى ما يبدو ان هذا كان قدرها المحتوم وقد اعدها لذلك منذ نعومة اظافرها وهي لاتزال في بيت والدها.

بعد انضمام سلطان سيف الي حركة القومين العرب في1964م. تم كشف الادوار النضالية والسياسية التي كان يلعبها كلا من الرفاق في المدينة: "علي عبدالرحمن عبدالجليل العبسي" و"علي اسعد" و"سلطان احمد طاهر" ( الرعوي ) من قبل الجيش العربي والاستخبارات المصرية، وبذلك قررت الحركة ابعادهم عن الانظار وعن المدينة، وتم ارسالهم الي منزل الرفيق "سلطان سيف حزام" في ناحية "مشرعه وحدنان" وتم استقبالهم وتأمين مكان آمن لهم؛ وكانت الرفيقة فطوم تقوم على خدمتهم وتلبية طلباتهم، برحابة صدر دون علم احد من أبناء القرية بوجودهم، حيث كانت تصرفاتها طبيعية لا تثير الشكوك.

وفي العام 1965م، تشكلت اول خلية نسائية تابعه لمنظمة الفلاحين الثوريين (إحدى واجهات نشاط حركة القوميين العرب) وكانت عضواتها:

فطوم محمد علي الطيب ومسك سيف احمد وزهره سيف احمد وسلمى سيف احمد، واخريات في هذه الخلية، ولعبت في تلك الفترة، أدوارا نضالية مشرفة، من خلال قيامها بنشر الوعي السياسي وتوزيع المنشورات والكتيبات، وايصال الرسائل، وكذلك الدعم المادي، وايصال المعلومات الي مدينة تعز.

في العام 1968م عقد المؤتمر التأسيسي للحزب الديمقراطي الثوري في الاعبوس وتحولت هذه الخلية الي منظمة قاعديه نسائية، وعلى إثرها تم تشكيل منظمات نسائية في بقية قرى الناحية.

قبل ذلك وبعد انقلاب 5نوفمبر من عام 1967م، تم ارسال الضابط في جيش سبتمبر والقيادي في حركة القوميين العرب "محمد عبده ناشر( شيخ الله ) وعبدالواحد عبده ناشر وعلي عبده ناشر الي البيت، واستقبلتهم الحجه فطوم حيث كان زوجها قليل المكوث في البيت لجوانب امنية، وكانت فطوم قد رزقت ببنت وولد اخر ليصبح لديها ثلاثة أولاد تقوم برعايتهم وخدمتهم وتوفير احتياجاتهم المعيشية، الي جانب من كانوا يأتون الي البيت من رفاق النضال، والمطاردين من الأجهزة الامنية، اضافة الي ما تقوم به مهام نضالية، في إطار المنطقة ومنظمتها القاعدية.

منذ عهد القاضي عبد الرحمن الارياني، بعد انقلاب 5 نوفمبر 1967م؛ اشتدت القبضة الأمنية وضراوة الملاحقات، وقامت الاستخبارات بتجنيد بعض ابناء المنطقة ليكون لهم اعين في الناحية، بعد ان عرفوا بأن هناك من المطلوبين يهربوا الي الناحية، وخصوصا الي منزل "سلطان سيف" الذي كان بمثابة ملجأ آمن لهم، فتم تهريب "شيخ الله" (محمد عبده ناشر) ومن كان معه في جنح الليل، بعد ان امنت لهم فطوم الطريق الي منطقة الشقب شرق جبل صبر. ومن حينها كانت البيت تتعرض لمداهمات ما بين الفينه والاخرى من قبل عناصر الأمن الداخلي وبمصاحبة الجنود، حيث كانت تقوم فطوم بعرقلة الحملات بطرق شتى، حتى يتمكن زوجها من مغادرة البيت من الجهة الاخرى، وكانت تتعرض للتهديد والوعيد والضغوط النفسية، ومحاولة تهديدها بصغارها، ليحصلوا منها على معلومات، ولكنها بصبرها وجلدها وشجاعتها، وتصرفاتها الحكيمة، تتمكن من التخلص منهم، دون ان تدلي لهم بأي معلومة، لا عن زوجها ولا عمن كانوا معه، او عن الاشخاص الذين يترددون على البيت.

ظلت فطوم صامدة مناضلة، الي جانب زوجها عن قناعة وايمان بالقضية التي تحملها، الي ما بعد 1976م، حيث تم تشكيل الجبهة الوطنية في المناطق الوسطى والتي مثلت مرحله جديده من مراحل النضال حيث اشتدت الملاحقات والمطاردات الأمنية والعسكرية، وبدأت عيونهم الاستخبارية في الناحية، بالتحرك بشكل أكبر، وكانت ترصد كل تحركات الفارين من المدن واللاجئين الي الناحية، وكذلك ملاحقة زوجها، وكانت بيتهما محط انظار عسسهم، وجندوا حتى من اقرباء فطوم، ليسهل لهم اقتحام الدار في اي وقت. وهذا جعل فطوم في موقف لا تحسد عليه وكانت الحملات الامنية تداهم البيت في اي وقت وبصورة أكثر همجية، وفي احدى المرات تعرضت فطوم للضرب من الحملة الأمنية العسكرية التي قدمت من منطقتي "العنين والعروس" حيث كانت تعسكر هناك وكما في كل مرة كانت تعود الحملة خالية الوفاض ومنكسرة امام إمراه ومناضلة صلبة، لا تحمل من القوة الا قوة ايمانها بعدالة القضية، التي تضحي من اجلها، حيث كانت وفي هذه الفترة ترعى اربعة اولاد وبنت.

في العام 1978م تم زواج شقيق زوجها، فأقيم العرس في منزل زوجها "سلطان" وكانت هذه الفرصة السانحة لإلقاء القبض علي زوج "سلطان سيف" كونه سيكون مشغولا في عرس اخيه واستقبال ضيوفه، والمباغتة ستأتي أكلها، تم ارسال حملة أمنية وعسكرية قوامها ثلاثون جندي، وزعت على ثلاث مجاميع، المجموعة الاولى والتي قوامها 10 افراد هي من ستقوم بمداهمة منزل "سلطان سيف" في وقت ما بعد الظهر وهم في المقيل، والمجموعة الثانية رتبت في حارة المقالد وهي حارة تقع في الجهة الشمالية الغربية من منطقة الإكام حيث منزل "سلطان"، والمجموعة الثالثة رتبت في قرية القبلة.

وصلت الحملة المكلفة بالمداهمة بعد الظهر ولم تحس فطوم بهم الا وهم في درج البيت ارتبكت حين نظرت اليهم ولكن سرعان ما تمالكت اعصابها وتماسكت، وتظاهرت بعدم الارتباك، ورحبت بهم وادخلتهم الي الديوان. وطلبت منهم الجلوس لتقوم بواجب الضيافة وتقدم لهم الغداء. وهنا كانت المفاجأة فظهر الخجل والارتباك علي اوجه الجنود، وشعروا بقبح ما يقوموا به فقام احدهم وخاطبها يا حجه "فطوم" ولا يهمك احنا ضيوف، جئنا نشارككم العرس لا تخافي، فرحبت بهم فطوم وقدمت لهم الغداء واثناء ما هم يتناولوا الغداء ذهبت فطوم واحضرت لهم القات واعطتهم القات وقالت لهم خزنوا وارتاحوا ولكنهم رفضوا وقالوا لها ما يسبرش نخزن هنا وانت وحدك في البيت اين الرجال مخزنين، فأرشدتهم الي بيت يقع جوار بيتهما وهي مكونة من غرفتين وتتبع زوجها فخرجوا الي البيت ولما دخلوا علي المقيلين تفاجأوا بعدم وجود المطلوب القبض عليه "سلطان سيف" وعندما سألوا عنه اخبروهم انه بتعز فأدرك العساكر انهم شربوا المقلب، وان فطوم تمكنت من اشغالهم واوصلت رسالة لسلطان بالمغادرة، وان هناك حملة أمنية وعسكرية في البيت. فألقوا القبض على العريس "علي سيف" وصهره "علي عبد الله" كرهائن الى حين حضور المطلوب للأمن "سلطان سيف".

عاد أفراد الحملة خائبين من حيث اتوا؛ ومعهم الرهينتين.

في مطلع الثمانينات ومع بداية حكم الرئيس علي عبدالله صالح رزقت "فطوم" بأخر اولادها، وكانت هذه الفترة هي الفترة الاكثر سوءا من الناحية الأمنية والعسكرية ، فكانت اعين العسس والاستخبارات التي تم تجنيدهم من داخل الناحية، لا تكاد تغفل والتقارير ترفع يوميا، بكل حركات وسكنات المناضلان "سلطان سيف وزوجته" ولكن لم يكن هناك اي حملات لان سلطان كان يغادر البيت لشهور متتابعة وكانت البيت تحت الرصد الدقيق، ومع كل ذلك ظلت البيت قبلة لمناضلي ورواد الحزب الاشتراكي اليمني، ومنتسبيه؛ فكانت هناك مواعيد لبعض الرفاق من قرى متعددة يأتون الي البيت في جنح الظلام ليتلقوا التعليمات والتوجيهات ويحملون المنشورات والوثائق الحزبية، وايضا ليستمعوا أو يلقوا المحاضرات التثقيفية والتوعوية، حيث كان يأتي اولئك الرفاق في جنح الليل لتكون فطوم في إستقبالهم وتفتح لهم الباب وتهيئ لهم المكان حتى يأتي سلطان من خارج البيت حيث كان مكوثه في البيت قليل جدا؛ جدا لدواعي امنية، وظل الحال هكذا الي ان حدثت احداث يناير في العام 1986م، وتوقف العمل الحزبي وانقطع التواصل مع الجنوب، ولكن لم يتوقف نشاط سلطان مع رفاقه حيث كان دائم التواصل معهم، حتى إعلان قيام الوحدة اليمنية في العام 22مايو 1990م.

بعد اعلان الوحدة انتقل العمل السياسي من مرحلة السر الي العمل العلني والتعددية الحزبية، وخرجت منظمة الحزب الاشتراكي في المديرية الى العمل العلني، وبدأت تمارس نشاطها الحزبي بمهارة عالية، وكونت قاعده شعبية عريضة ومنظمة في المديرية. وكان منزل سلطان هو المكان الذي يقدم اليه الضيوف من خارج المديرية، وكانت فطوم هي المضيفة لهم.

في العام 1993م كانت اول انتخابات برلمانية، وكان الرفيق الراحل "احمد عبد الرحمن صبر" هو مرشح الحزب الاشتراكي اليمني في الدائرة 52 آنذاك. وتحول منزل سلطان سيف الي مقر لإدارة الحملة الانتخابية حيث كان يصل احمد عبد الرحمن صبر مع فريقه الي البيت ليتناولوا وجبة الغداء، ومن ثم يتم انتقالهم الي المكان المخصص للمقيل، وايضا استقبل منزل سلطان سيف اعضاء اللجان الانتخابية، الذين تم توزيعهم في مراكز المديرية، وهم من خارج المديرية.

في العام 1994م شن تحالف 7/7 الحرب على شريك الوحدة وفي ليلة اندلاع الحرب، وبالتحديد بعد صلاة العشاء كان سلطان في البيت مع اولاده يتناولون وجبة العشاء وإذا بالمذياع يعلن الحرب فأدرك سلطان ان الحرب ستشمل حتى كوادر الحزب في مناطق الشمال، والامر نفسه دار في خلد فطوم التي قامت واخرجت سلاح زوجها؛ وقالت له غادر البيت الان فالوضع ليس امن، وفعلا غادر سلطان المنزل الي وجه لا يعلمها الا هو، حيث خرج معه ولده الاصغر "صخر" يحمل كشاف ولكن اباه امره بالعودة الي البيت، بعد ان قطع معه مسافة قصيره.

اثناء مغادرة سلطان تحركت فطوم بسرعه وبحس أمني تولد من تجارب سابقه وأمرت اولادها بالقيام بتجميع كل المنشورات والصحف واي وثائق اخرى واحراقها فورا، وقامت بتجميع الكتب والصور التي تتبع قيادات الحزب كصور فتاح وباذيب وعبتها في شوالات وكراتين وأمرت بإخراجها ليلا الي بيت صهرها، وتم دفنها في مكان آمن يتواجد فيها كمية كبيره من الناس.

كانت فطوم تدرك ان البيت سيتم مداهمته او انها ستوضع تحت المراقبة، وفعلا تم وضع البيت تحت المراقبة حيث كان هناك امور مريبة وحركات حول البيت ولكن فطوم تعاملت مع الامر وكأن الأمر لا يعنيها، وبعد ان أعلن "علي سالم البيض" الانفصال بدأ عناصر الجهاز المركزي للأمن السياسي؛ وفرع المؤتمر الشعبي العام، يطالب سلطان بالحضور ليصدر بيان يدين فيه الانفصال وكان كلما وصل أحد منهم الي البيت، رجع خالي الوفاض لان سلطان ليس في البيت.

ضل العمل الحزبي راكدا على مستوى اليمن شماله وجنوبه، ومديرية مشرعه وحدنان لم تكن بعيدة عن ذلك.

حالة الركود لم تدم طويلا رغم محاولات نظام 7/7من تقسيم الحزب الاشتراكي او تطويعه، وجعله مجرد ديكور لتلميع نظام "علي عبدالله صالح"، فقد تم انتخاب الفقيد الراحل والمناضل علي صالح عباد مقبل امينا عاما للحزب من قبل المكتب السياسي، في صنعاء والي جانبه الفقيد الراحل المناضل جار الله عمر وكانت من اولويات مقبل اعادة ترتيب صفوف الحزب في كل المحافظات وكانت مديرية "مشرعه وحدنان" هي السابقة في التقاط المبادرة واعادت ترتيب صفوفها بقيادة سلطان سيف الذي اختير سكرتير اول للمنظمة في المديرية وتحول منزله الي مقر لعقد وإدارة الاجتماعات واللقاءات، وكانت فطوم هي الساند والداعم لزوجها في تلك اللحظة، ليتمكن من إعداد وترتيب أوضاع منضمة الحزب وإعادة نشاطها.

ظلت فطوم تدير شؤون منزلها وايضا تعمل على تقديم كل ما يلزم للرفاق اثناء اجتماعاتهم بالإضافة الى دورها النضالي في منظمتها النسائية.

في العام 1997 م قرر الرفاق بقيادة سلطان سيف ان يتم إقامة حفل يدشن فيه العمل الحزبي، وايضا يعلن الحزب للجميع انه لن ينكسر مهما كانت المؤامرات ضده فتم التوافق عل ذلك، وقررت المنظمة استدعاء الامين العام للحزب "علي صالح عباد" (مقبل) واعضاء من المكتب السياسي واللجنة المركزية، لحضور هذا الحفل الذي كان يجري الإعداد له بكل نشاط وجدية، وتم التواصل مع الرفيق "محمد حمود الحكيمي" سكرتير أول منظمة الحزب في محافظة تعز، حينها الذي بدوره تواصل مع الأمانة العامة وعاد بقرار الموافقة علي الحضور.

كان الثقل في تلك الفترة اكبر على كاهل "فطوم" كون العمل الذي اقدمت عليه المديرية بقيادة زوجها ليس بالأمر السهل ولكنها لم تلن؛ وصمدت وضلت تقدم كل ما يجب، برحابة صدر وتكللت جهود المنظمة بكل كوادرها وقيادتها من انجاح الحفل، الذي تخلله عرض لكتائب طلائعية، من قبل براعم وشباب منظمة الحزب، وظهر الحزب بقوة في داخل المديرية، مما جعل السلطة السياسية، تدرس هذه الظاهرة وتعيد حسابتها، وبعدها قرر الرئيس صالح بنفسه، ان يزور المديرية ليقيم حفلا اخر تحت رعايته، وبدعم منه، بالرغم كل ما انفق ماليا وما صاحبته من حملة اعلاميه كبيرة لم يحقق النجاح المأمول منه.

استمرت المنظمة في نشاطها واستمرت فطوم شاهدة على كل تلك المراحل الي العام 2006م حيث كان زوجها مرشحا للحزب الاشتراكي عن اللقاء المشترك للانتخابات البرلمانية، فعاشت تلك الفترة وخاضت التجربة مع زوجها حتى النهاية.

في فبراير من العام 2011م، كانت فطوم من النساء التي ساندت وشاركت في مسيرات ثورة 11 فبراير رغم كبر سنها حيث كان عمرها آنذاك ٨٠ عاما، ولكنها لم تنثني واصرت ان تكمل مسيرتها حتى الرمق الاخير.

كان لفطوم مواقفها السياسية التي تتخذها من تلقاء نفسها دون ان تتأثر بمواقف زوجها او اولادها، من ضمن هذه المواقف رفضها اعطاء حصانه لصالح الذي قتل الثوار في الساحات، وايضا رفضها للتمدد الحوثي عسكريا، ورفضها للانقلاب علي هادي، وكانت من النساء التي رفضن وجود الحوثي في المديرية حيث كانت تحرض على الوقوف ضدهم وتدعي للشباب بالنصر والتمكين.

"فطوم" هي الإنسانية بكل ما تحملها الانسانية، من معاني لم يجردها العمل الحزبي في السرية، ولم تنتزع منها المواقف التي تعرضت لها صفة الرحمة والعطف، فقد كانت تبادل السيئة بالإحسان تساعد المحتاج وتربي اليتيم وتأوي عابري السبيل، وتقدم لهم كل ما يحتاجون.

كانت تزور المرضى وتقدم لهم المساعدات سواء ماديه او عينية، كان بيتها ملجأ لمن أتى من خارج المديرية، للبحث عن عمل، كان يحصل على الطعام والمأوى حتى يجد عملا وإذا وجد عملا، يظل البيت مأوى له في الليل. كانت تقوم بغسل ملابسهم: وتنظيف الغرف التي يسكنوا فيها وتعد لهم وجبات الطعام.

كان البيت ملتقى لابناء "ريمه ووصابين" ومنطقة "برداد" و"المسراخ" وغيرها من ابناء المناطق الاخرى، من الباحثين عن الأعمال الموسمية، وأيمن تسميتهم ب "عمال التراحيل".

فطوم إمراه متصوفة منذ النشأة؛ مواظبة على زيارة الاولياء والصالحين، وعلى راسهم الشيخ الثائر احمد بن علوان رضوان الله عليه.

مواظبة على اداء فروضها كالصلاة والصوم تحب الانفاق سرآ، لا تبخل على سائل ولا محتاج.

فطوم متسامحة وطيبه ولا تحمل في قلبها ذرة من كره او حقد حتى مع اساءوا اليها.

حنونه مع اولادها ومع اهلها.

لها من الأبناء:

-محمد

- بشاره

- عبدالرحمن

كمال

عبدالباري

صخر

ومازالت ترعاهم وترعى زوجها..

January 11th 2020, 5:17 pm

الدكتور السقاف: اتفاق الرياض خطوة رئيسية في طريق إنهاء الحرب ويفوت الفرصة على القوى التي امتهنت انتا

الاشتراكي نت

أكد الأمين العام للحزب الاشتراكي اليمني رئيس التحالف الوطني للأحزاب والمكونات السياسية، الدكتور عبد الرحمن السقاف " ان اتفاق الرياض بين حكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي، يمثل خطوة رئيسية في طريق إنهاء الحرب وإحلال السلام لتجنيب البلد الدمار والمآسي ومخاطر التشظي. "

وقال الأمين العام في تصريح صحفي: ان الاتفاق يوحد الجهود نحو تخفيف الاحمال التي أثقلت كاهل الشرعية وقواها للانخراط في انجاز المهمات الكبيرة ويُمكّن من عودة مؤسسات الدولة وتفعيل عملها في العاصمة وكافة المناطق المحررة.

وشدد السقاف على ان الاتفاق "يفوت الفرصة على القوى التي امتهنت انتاج الازمات".

واعتبر الدكتور السقاف الاتفاق "محطة هامة تعيد ترميم الصدوع في جدار القوى المناهضة للانقلاب ولم شتات مكوناتها وتوجه مسارات الفعل المقاوم برؤية واحدة وواضحة على النحو الذي يجعله أكثر تماسكا وصلابة لإنهاء الانقلاب واستعادة الدولة".

كما أكد ان الاتفاق يعيد وضع الجنوب في ندية الشراكة ويمنح القضية الجنوبية بعدا سياسيا ثمينا لنيل استحقاقاتها العادلة على المدى القريب والبعيد.

أضاف "ان اتفاق الرياض بالقدر الذي كان ضرورة ملحة لحلحلة حالة التأزم بعد مواجهات أغسطس الماضي فإنه يكتسب أهميته كونه حال دون الدخول في منحنى الحروب الاهلية بالمحافظات التي شهدتها الاحداث".

وبين ان الاتفاق سيفتح الباب واسعا الى ترسيخ قيم التعايش والسلم الاجتماعي والسكينة العامة ونبذ المناطقية ومحاربة الإرهاب والتطرف، ويحسن الأوضاع المعيشية والأمنية والخدمية للمواطن في المحافظات المحررة وتغليب مصلحة الشعب اليمني شمالا وجنوبا.

وقال "علينا ان ننظر لهذا الاتفاق ونتعامل معه كإنجاز هام ومحوري يمهد الطريق لتحقيق الانتصار المؤجل على المليشيات الحوثية الانقلابية".

وأضاف الامين العام "الحوار دوما هو أقصر الطرق لحل المشكلات وانحسار دواعي الارتكاس للانطلاق صوب تحقيق الامن والاستقرار والتنمية، وان النجاح والفشل سيكون قاسما مشتركا يحتم على الجميع التسامي على الجراح والنأي عن الحسابات الفئوية والصغيرة، واستشعار المسئولية الوطنية لتحقيق بنود الاتفاق".

وأوضح "ان التحالف الوطني للأحزاب والمكونات السياسية أعلن فور التوقيع تأييده تنفيذ بنود الاتفاق ويدعم بكل قوة الشروع في خطوات تطبيقه وضرورة الإسراع بذلك".

وحذر الدكتور السقاف من خطورة تعطيله او افشاله. حيث قال "التأخير ليس في صالحنا خاصة في ظل المتغيرات الدولية وفشل الاتفاق سيدخل البلاد في منزلقات لا يحمد عقباها ولن يكون بمقدور أحد التحكم بتوازناتها او السيطرة على أطرافها".

وثمن الأمين العام للحزب الاشتراكي اليمني الدور المحوري الذي لعبته المملكة العربية السعودية لإنجاح اتفاق الرياض وكذا استمرارها في العمل على تنفيذ بنوده. وقال "نعول على مقدرتها في الدفع لإنجازه بالاتجاه الذي يلبي تطلعات الجميع وطموحاتهم".

January 11th 2020, 3:44 pm

اجتماع موسع في عدن يناقش البرنامج الاستثماري للموازنة العامة للجمهورية لعام 2020م

الاشتراكي نت

ناقش اجتماع موسع عُقد، اليوم الأحد، في العاصمة المؤقتة عدن، برئاسة نائب وزير التخطيط والتعاون الدولي الدكتور نزار باصهيب، البرنامج الاستثماري للموازنة العامة للجمهورية لعام 2020م حسب الأولويات والاحتياجات بمختلف المجالات والقطاعات.

وبحسب ما نقلت وكالة الأنباء الشرعية "سبأ" فان الاجتماع تطرق الذي ضم نائب وزير الأشغال العامة والطرق الدكتور محمد ثابت، ووكيل وزارة التخطيط لقطاع التعاون الدولي عمر عبدالعزيز، ووكيل وزارة التخطيط المساعد لقطاع التعاون الدولي منصور زيد وعدد من مدراء قطاع المشاريع ومدراء الإدارات بالوزارة، تطرق إلى دراسة الأولويات والاحتياجات الأولية في قطاع المشاريع في الجمهورية.

كما جرى مناقشة وضع المشاريع المتعثرة خاصة في وزارة الأشغال العامة واتخاذ الإجراءات اللازمة والمناسبة بشأن تلك المشاريع في البرنامج الاستثماري للموازنة العامة للعام الحالي 2020م.

وشدد نائب وزير التخطيط الدكتور باصهيب، على ضرورة تكاتف الجهود المشتركة والعمل بروح الفريق الواحد من أجل رسم السياسة الاقتصادية والمالية الناجحة للدولة وانعكاسها بشكل إيجابي في مختلف المجالات والقطاعات، والحرص على اختيار المشاريع الحيوية ذات الأولوية والاحتياج وأهمية تقليص الفجوة بين الإيرادات والنفقات لتحقيق التوازن المطلوب والنجاح المنشود.

 

January 5th 2020, 10:21 am

اسعد عمر: تشكيل الجبهة الوطنية العريضة اهم المهام الماثلة اليوم

الاشتراكي نت

أكد القيادي الإشتراكي اسعد عمر أن اهم المهام الماثلة اليوم أمام التحالف الوطني تشكيل الجبهة الوطنية العريضة، ولم شتاتها وتفعيل دور الاحزاب في الشراكة ، وتحمل مسؤليتها في التعبير عن مصالح الشعب، واستعادة دولته وانهاء الانقلاب. وقال عمر وهو عضو اللجنة المركزية للحزب الإشتراكي، "وبما اننا بتنا في الحزب اليوم امام دور محوري تتطلبه اللحظة، وتواصلاً لخطوات ومواقف رافضة انتهجها بثبات منذ بداية التحضير للانقلاب" . وأضاف" يكون على رفاقنا في الحزب ومناصريه لازماً ان يتمثلوا دور الحزب المسؤل، ويهيؤا انفسهم لتصدر المشهد بما يعزز من دور الحزب المرحلي، واسناد قيادته ودعم قيادة الشرعية في انفاذ المهمة الوطنية. ولن يتعامل الاشتراكي باقل من تاريخه كما قالها امين عام الحزب الاشتراكي الدكتور عبدالرحمن عمر السقاف". وشدد اسعد عمر على دور الاحزاب "باعتبارها القادرة على ملئ فراغ غياب مؤسسات الدولة، ومجابهة التمزق الاجتماعي والسياسي، والقضاء على التشكلات المليشياوية ، ورفض مظاهر الانقسامات المناطقية والطائفية والعرقية، وغيرها من الامراض النابعة من عصور التخلف والردة التي انتجتها الحرب".

January 4th 2020, 1:00 pm

اشتراكي حبيل جبر ينظم حفلاً تأبينياً للرفيق المناضل فضل خيرة

الاشتراكي نت

 

نظمت منظمة الحزب الاشتراكي اليمني بمديرية حبيل جبر بمحافظة لحج يوم أمس الأربعاء حفلاً تأبينياً للفقيد المناضل فضل خيرة سكرتير اول منظمة الحزب الاشتراكي مديرية حبيل الجبر سابقا.

وافتتحت الفعالية بتلاوة آيات من الذكر الحكيم وكلمة الاسرة التي وجهت الشكر للحاضرين واللجنة المنظمة للحفل.

وخلال الفعالية القى الرفيق بجاش ثابت هواش عضو اللجنة المركزية السكرتير الثاني للمنظمة بالمحافظة كلمة منظمة الحزب بمحافظة لحج تطرق فيها الى مناقب الفقيد خلال حياته الحافلة بالكفاح والنضال.

حضر الفعالية الرفيق اشيد هيثم قائد عضو اللجنة المركزية سكرتير أول حبيل الجبر والرفيق نعيم عضو اللجنة المركزية عضو سكرتارية منظمة الحزب بمحافظة لحج والرفيق عبدالباري الحربي عضو سكرتارية منظمة الحزب لاشتراكي محافظة لحج والرفيق احمد حسين البكيري عضو لجنة منظمة الحزب الاشتراكي محافظة لحج سكرتير أول منظمة الحزب الحبيلين وعدد من قيادات وكوادر الحزب بالمديرية وكذلك أعضاء المجلس الانتقالي بالمديرية وأصدقاء ورفاق الفقيد وعدد من الشخصيات الاجتماعية والمواطنين.

January 2nd 2020, 1:40 pm

اشتراكي مديرية نصاب بشبوة يشكل هيئة قيادية جديدة

الاشتراكي نت

 

عقدت لجنة منظمة الحزب الاشتراكي اليمني بمديرية نصاب صباح اليوم الخميس اجتماعا لها بناء على نتائج اللقاء مع سكرتارية لجنة منظمة الحزب بمحافظة شبوة.

وجرى خلال الاجتماع اعادة تشكيل هيئة سكرتارية لجنة المديرية على النحو التالي:

- احمد صالح العربي    سكرتير اول

- حسن علي عرفان   سكرتير ثاني

- احمد عبدالله لعزر سكرتير الدائرة التنظيمية

- عمر احمد ثعلب  سكرتير الدائرة السياسية

- شيخ مبارك عبدالله  سكرتير الدائرة الإعلامية

- احمد عبدالله خيران  سكرتير الدائرة العامة

- محمد علي رشيد  سكرتير الدائرة الجماهيرية

- عوض صالح فريد  سكرتير دائرة الشباب والطلاب

- عبدالله احمد عبيد  رئيس لجنة الرقابة والتفتيش

كما جرى  ترتيب لجنة الرقابة والتفتيش بالمديرية منمن الرفاق :

- عبدالله احمد عبيد رئيسا

- احمد عوض بامقيشم

- محمد سالم ناصر

- سالم علي لعماء

- حسن هادي سربان

حضر اللقاء واشرف عليه الرفيق/علي سالم احمد الدغاري عضو اللجنة المركزية عضو لجنة منظمة الحزب الاشتراكي بشبوة.

January 2nd 2020, 1:07 pm

اشتراكي شبوة يعقد لقاءا مع منظمتي الروضة وحبان لمناقشة الوضع التنظيمي

الاشتراكي نت

 

 

عقدت منظمة الحزب الاشتراكي اليمني بمحافظة شبوة اليوم الخميس لقاءاً حزبياً بمدينة حبان، ضم أعضاء سكرتاريتا لجنتي  منظمتي الحزب الاشتراكي بمديرية الروضه ومديرية حبان شارك فيه عدد من اعضاء لجنة منظمة الحزب  في حبان وبعض نشطاء الحزب بالمديرية.

يأتي اللقاء في اطار خطة لجنة منظمة الحزب بشبوة  للنزول والالتقاء بقادات منظمات الحزب بالمديريات لتفعيل وتنشيط العمل التنظيمي، حيث تم استكمال الزيارات واللقاءات في 13منظمة من بين 20منظمة .

وجرى خلال اللقاء مناقشة الاوضاع التنظيمية بهاتين المنظمتين وخاصه حال العضوية وقوامها ووضع لجان المديريات وسكرتارياتها. حيث تم التأكيد ان قوام هذه الهيئات متكامل عدى وفاة ثلاثه من اعضاء سكرتارية لجنة منظمة الحزب بمديرية الروضة وجرى  استبدالهم وترتيب اوضاع السكرتارية.

وفي سياق آخر استعرض اللقاء الاوضاع الأمنية والتوترات في محافظة شبوة عموما وفي مديرية حبان خصوصا وتم التأكيد على درئ الفتن والصراعات المسلحة المتنقلة في المحافظة التي لم تترك ورائها سوى المأسي وتعيق التركيز على القضايا الملحة التي تحتاج المحافظة معالجات لها وخاصه الكهرباء والخدمات العامة.

حضر اللقاء واشرف عليه كلا من الرفيق سهيل يسلم محمد عضو اللجنة المركزية سكرتير الدائرة التنظيمية بسكرتارية لجنة منظمة الحزب م/شبوة والرفيق د.علي عبدالله حيمد عضو سكرتارية لجنة المنظمة بالمحافظة والرفيق فرج مبارك محمد نائب رئيس لجنة الرقابة والتفتيش بمنظمة الحزب بشبوة.

January 2nd 2020, 1:07 pm

عدن.. لأول مرة منذ5سنوات حملة تحصين شلل الأطفال تعود إلى جزيرة ميون

الاشتراكي نت

 

لأول مرة منذ بدء الحرب في البلاد في العام 2015م، شهدت جزيرة ميون، التابعة لمديرية المعلا، في العاصمة المؤقتة عدن (جنوبي البلاد) حملة تحصين ضد شلل الأطفال.

حملة التحصين ضد فيروس شلل الأطفال التي شهدتها الجزيرة بعد توقف دام لأربع سنوات انطلقت صباح يوم الإثنين 30 ديسمبر/كانون الأول نهاية العام 2019م، مستهدفة 100 طفل وطفلة دون سن الخامسة. بحسب ما أكد مسؤول في الحملة. 

وقال  لـ "الاشتراكي نت" ان الحملة جاءت بعد جهود كبيرة قام بها مكتب الصحة العامة في المديرية وبرعاية وإشراف مدير عام مديرية المعلا، فهد المشبق، الذي قام ببذل جهود استثنائية لتنفيذ الحملة في الجزيرة التي عانت التهميش والإقصاء منذ بدء الحرب.

وأكد ان الحملة خلال انطلاقها استهدفت نحو 100 طفل وطفلة من عمر يوم واحد وحتى الخامسة، موضحا في الوقت ذاته مشرف حملة التحصين بجزيرة ميون، أصيل جميل سالم أن الحملة التي جاءت برعاية مدير عام المديرية فهد المشبق، ومتابعة مدير المجمع الصحي الدكتور خالد صالح، يأتي انطلاقها بعد توقفها منذ العام 2015م نتيجة الحرب الغاشمة التي تشهدها البلاد.

مواطنون وشخصيات اجتماعية في الجزيرة، ثمنوا بدورهم الرعاية الكريمة التي أولاها مدير عام المديرية المشبق، بجزيرة ميون، التي كانت قد تعرضت في السابق للحرمان والتهميش والإقصاء من الخدمات العامة وفي مقدمتها الصحة.

 يشيرون في المجمل إلى أن الجزيرة حرمت من كثير من الخدمات ومنها التطعيم خلال الخمس السنوات الماضية نتيجة الحرب التي شنها الانقلابيين على الحكومة الشرعية، وأدت إلى تدهور الوضع في كافة جوانبه في البلد.

 وفي الوقت ذاته تمنوا أن يكون العام الجديد 2020م عام السلام والبناء للوطن عامة وجزيرة ميون خاصة، وأن يعود الوطن إلى بر الأمان والسلام، وتخمد نيران الحرب المستعرة إلى الأبد.

January 2nd 2020, 11:50 am

معارك عنيفة غربي صعدة إثر هجمات للانقلابيين على مواقع للقوات الحكومية

الاشتراكي نت

 

شهدت مناطق مختلفة غربي محافظة صعدة، شمالي البلاد، مساء اليوم الخميس، تجدد المعارك بين القوات الحكومية والمسلحين الانقلابيين في مديرية رازح.

وقالت مصادر ميدانية لـ "الاشتراكي نت" أن معارك عنيفة بين الطرفين تجددت في جبهة رازح، بعد أن عاود المسلحين الانقلابيين هجومهم المكثف على مواقع عسكرية للقوات الحكومية في محاولة منهم استعادة  مواقع خسروها في وقت سابق.

وذكرت المصادر أن القوات الحكومية تمكنت من صد هجوم العناصر الإنقلابية وأجبروها على التراجع إلى مواقعها السابقة في جبل الاذناب الاستراتيجي وبني معين.

وبحسب ما أكدت المصادر فإن الطرفين استخدموا مختلف أنواع الأسلحة خلال المواجهات التي صاحبها قصف مكثف بمدفعية قوات التحالف العربي المساندة للقوات الحكومية على مواقع الانقلابيين.

المصادر قالت إن قصف مدفعية قوات التحالف مواقع وتجمعات العناصر الحوثية، لا يزال حتى لحظة كتابة الخبر، يصاحبه في الوقت ذاته تبادلا للقصف المدفعي والعيارات الثقيلة.

وبحسب المصادر فإن المعارك أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى من عناصر الانقلابيين، كما دمرت مدفعية القوات الحكومية والتحالف العربي، عيارات ثقيلة ومتوسطة تابعة للعناصر الإنقلابية المتمركزة في بني معين وجبل الاذناب الاستراتيجي.

January 2nd 2020, 11:50 am

المجلس الانتقالي يعلق تنفيذ اتفاق الرياض ويحمل الرئيس هادي كل العواقب

الاشتراكي نت

 

أفادت مصادر مقربه من المجلس الانتقالي الجنوبي في تصريحات إعلامية اليوم الخميس أن المجلس الانتقالي قرر تعليق أعمال ممثليه في لجان تنفيذ اتفاق الرياض، الموقع مع الحكومة اليمنية في الخامس من نوفمبر على خلفية اشتباكات مسلحة بين قوات تابعة للحكومة الشرعية و قبائل موالية للمجلس في محافظة شبوة جنوبي شرق البلاد.

وكان نائب رئيس هيئة رئاسة المجلس الانتقالي، هاني بن بريك، قد قال في تغريدات على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر" :" إن كان ما يحدث منذ يومين في شبوة في قرى لقموش من جرائم صادرة من قوات شرعية تأتمر بأمر الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، فعلى الرئاسة اليمنية تخرج ببيان رسمي يؤكد أن هذا التحرك بأمرها وتتحمل كل العواقب".

وأضاف :"إن كان ذلك ليس من الرئاسة، فعليها كذلك الخروج ببيان يتبرأ من تلك القوات المجرمة المعتدية".

ويرى مراقبون أن فشل تنفيذ اتفاق الرياض ان حصل سيدخل المنطقة في صراعات تزيد من تعقيد الأوضاع في المنطقة، وهو ما سيصعّب إيجاد مخرج سياسي وانهاء الحرب الدائرة في البلاد منذ خمس سنوات.

January 2nd 2020, 10:32 am

الحكومة اليمنية تقرر إعادة تشكيل لجنة مكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب

الاشتراكي نت

 

أصدر رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، يوم أمس الأربعاء، قراراً بإعادة تشكيل اللجنة الوطنية لمكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب.

ووفقاً لوكالة الأنباء الحكومية  "سبأ"، فقد قضى القرار بإعادة تشكيل اللجنة برئاسة أحمد غالب، وممثل البنك المركزي اليمني حسين عبدالرحمن المحضار نائباً لرئيس اللجنة".

وتضم اللجنة 17 عضواً يمثلون الوزارات والمؤسسات والمصالح والهيئات الحكومية ذات العلاقة، بالإضافة إلى ممثلين عن جمعية البنوك والاتحاد العام للغرف التجارية الصناعية.

ووجه رئيس الوزراء بتفعيل دور اللجنة في أسرع وقت ممكن والتواصل مع مجموعات العمل المالي الإقليمية والدولية لإعادة الثقة بالنظام المالي والمصرفي في اليمن.

وقال عبدالملك إن "قرار إعادة تشكيل اللجنة الوطنية لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب يأتي في إطار حرص الحكومة على تكامل الجهود الوطنية مع الجهود الإقليمية والدولية لمحاربة هذه الجرائم العابرة للحدود".

يذكر أن اللجنة الوطنية لمكافحة غسل الأموال في اليمن، تشكلت عام 2004 بموجب قانون مكافحة غسل الأموال رقم (35) لسنة 2003م، وتشكلت في ذلك الحين من (9) جهات حكومية، ثم أعيد تشكيلها مرة ثانية وفق قانون رقم (1) لسنة 2010م من عدد (12) ممثل منها ممثل عن (10) جهات حكومية وجهتين من القطاع الخاص.

وأُعيد تشكيل اللجنة الوطنية لمكافحة غسيل الأموال، للمرة الثالثة بالقانون رقم (17) لسنة 2013 بتعديل بعض مواد قانون مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، وتم توسيعها لتضم (19) جهة منها (17) جهة حكومية وجهتين من القطاع الخاص.

January 2nd 2020, 9:50 am

اشتراكي عدن يواصل نزوله الميداني لتشيط وتفعيل الوضع التنظيمي

الاشتراكي نت

 

 

تواصل سكرتارية لجنة منظمة الحزب الاشتراكي اليمني بمحافظة عدن نزولها الميداني الى قطاع الدوائر، تنفيذا لقرار سكرتارية المنظمة المنعقد في الاسبوع الماضي.

ونفذت لجنة المنظمة الثلاثاء الماضي نزولا ميدانيا الى قطاعي المرأة في الدائرة ٢٥ و٢٦  في مديرة المنصورة لغرض تنشيط أوضاع قطاعي المرأة في هاتين الدائرتين.

وخلال اللقاء عقد اجتماعاً ترأسته الرفيقة محسنة محمد سعيد عضوة اللجنة المركزية مسؤولة قطاع المرأة في سكرتارية لجنة المحافظة والرفيقة د. نجوم احمد صالح عضو اللجنة المركزية ونائبة رئيس القطاع لمناقشة الوضع التنظيمي.

January 2nd 2020, 9:01 am

اشتراكي زنجبار يعقد اجتماعه الدوري لمناقشة الوضع التنظيمي والسياسي

الاشتراكي نت

 

عقدت سكرتارية منظمة الحزب الاشتراكي اليمني بمديرية زنجبار اجتماعها الدوري يوم أمس الاربعاء برئاسة الرفيق مصطفى الحليمي سكرتير أول منظمة ألاشتراكي بالمديرية لمناقشة الوضع التنظيمي.

وجرى خلال الاجتماع تكليف الاستاذ علي سالم سالمين سكرتيرا للدائرة التنظيمية والأستاذ محفوظ محمد عبدالله سكرتيرا لدائرة الثقافة والإعلام، وملئ الشواغر في عضوية لجنة المديرية نظرا لوفاة بعض الاعضاء رحمهم الله جميعا.

وأقرت السكرتارية عقد اجتماعا استثنائيا يوم الثلاثاء القادم الموافق 7/1/2020 لاستكمال بعض الترتيبات لتفعيل عمل منظمة اشتراكي زنجبار التي تعد من انشط منظمات الحزب بالمحافظة.

وفي ختام الاجتماع نددت المنظمة بالممارسات التعسفية واعلان الحرب من قبل بعض القوى المحسوبة على الحكومة الشرعية على أبناء شبوة ورجالها الأبطال داعية إلى الكف عن هذه الأعمال البربرية وضرورة احترام إرادة شعب الجنوب وحقه في استعادة دولته الجنوبية والعيش بأمان واستقرار.

 وشددت المنظمة على ضرورة احترام اتفاقية الرياض والحرص على تنفيذها واعتبارها اساسا يبنى عليه لدحر القوى الانقلابية الحوثية.

وأكدت المنظمة على ضرورة الاهتمام بأوضاع محافظة أبين في وضع معالجات لتدهور الخدمات العامة من كهرباء ومياه وصحة وطرقات وتعليم...الخ.

حضر الاجتماع الرفيق سعيد عوض الهمامي عضو اللجنة المركزية سكرتير أول منظمة ألاشتراكي أبين والرفيق سالم صالح الخيال عضو اللجنة المركزية عضو سكرتارية منظمة ألاشتراكي أبين مشرف المنظمة.

January 2nd 2020, 9:01 am

الاشتراكي اليمني يعلن تضامنه مع الشعب الصيني ضد الحملات الإعلامية التي يتعرض لها

الاشتراكي نت

 

أعرب الحزب الاشتراكي اليمني عن تضامنه مع الشعب الصيني الصديق ضد الحملات الاعلامية التي يتعرض لها.

جاء ذلك في رسالة وجهها الأمين العام للحزب الاشتراكي اليمني الدكتورعبدالرحمن عمر السقاف اليوم الاربعاء الى الرفيق شي جين بينغ الأمين العام للحزب الشيوعي الصيني.

وقال امين عام الاشتراكي في رسالته: تابع الحزب الاشتراكي اليمني وبقلق بالغ الحملات الإعلامية التي تستهدف النيل من سمعة الصين وعلاقات الصداقة التاريخية التي تربطه باليمن وشعوب العالم العربي والإسلامي.

وأضاف: ونحن في الحزب الاشتراكي اليمني نعلن تضامنا مع الشعب الصيني الصديق، ونثق تمام الثقة بأن الحزب الشيوعي الصيني وحكومة الصين وبالسياسة العادلة نحو الأقليات وحرية المعتقد الديني، سوف يفشلان المحاولات الخارجية لزعزعة استقرار الصين وإيقاف النمو العظيم الذي تشهده الصين والذي يمثل نموذجاً يحتذى من قبل العالم النامي ومنها اليمن التي نسعى الى انهاء الحرب فيها واستعادة الدولة بدعم من كل أصدقائها وفي المقدمة دولة الصين الصديقة.

وفي ختام رسالته قدم أمين عام الاشتراكي بإسمه وبإسم قيادة وأعضاء الحزب الاشتراكي اليمني، أصدق التبريكات وأحر التهاني بقوم العام الجديد 2020 متمنياً أن يشهد هذا العام المزيد من التقدم والازدهار للشعب الصيني ويتحقق فيه السلام في اليمن وأن يعم السلام كل ربوع العالم.

January 1st 2020, 9:45 am

اشتراكي مديرية الشرج بحضرموت يواصل اجتماعاته لتفعيل نشاطه التنظيمي

الاشتراكي نت

 

 

عقدت منظمة الحزب الاشتراكي اليمني بمديرية الشرج محافظة حضرموت يوم أمس الاثنين اجتماعها بأعضاء المديرية، والمنتسبين الجدد، في خضم ما تشهده مديريات المحافظة من فعاليات ونشاطات.

افتتح اللقاء الرفيق احمد مبارك باسماعيل ،  السكرتير الأول لمنظمة الحزب بمديرية الشرج معربا عن اهمية هذا اللقاء في ظل المستجدات الحزبية، تفاعلا مع المستجدات، والنشاطات الجديدة ، بالنظر الى ما تمر به البلاد من منعطفات، ومستجدات ، ونشاطات على مختلف الصعد.

ولفت الى ان الحزب الاشتراكي لم يعد الوحيد على الساحة كما كان في الماضي، وانه يزاحم على تقديم الأفضل للشعب، وهو الأجدر والاقدر، والأكفأ، عطفا على تجربته التاريخية، ونضاله المعهود، مشيداً بالدور الذي كانت تتميز به منظمة الحزب بالشرج، كمعقل للحزب، وما تضطلع به من ادوار ونشاطات مميزة، وما يناط بها مستقبلا من نشاطات، انطلاقا من ذلك الموروث.

 وشدد على ضرورة إعادة ترتيب الأوضاع التنظيمية التي تحتاج الى ذلك، والتوسع الحزبي والشبابي بين اوساط المجتمع بشكل عام، والشباب بشكل خاص.

من جانبه تحدث الرفيق محفوظ سالم باكيلي، السكرتير الثاني لمنظمة مديرية الشرج، الذي تطرق الى بعض المستجدات التي طرأت على الحزب والساحة، في ضوء الكونفرنس الحزبي الأخير، وما تتطلبه تلك المستجدات من نشاطات، وفعاليات، تتسق معها، وبلورة قرارات الدورة الأخيرة لمنظمة الحزب بالمحافظة بصدد تفعيل وتجديد نشاط الحزب، ورفده بالدماء الجديدة لتتواصل الأجيال الحزبية.

وشارك الحاضرون خلال اللقاء بالعديد من الملاحظات، والتي كانت عند مستوى الأحداث والمناسبة، وعكست الحرص على تعزيز دور الحزب، والاضطلاع بدوره القيادي والريادي في المجتمع،

واشادت المنظمة بجميع الملاحظات التي طرحت من قبل جميع  المتحدثين، لاسيما الملاحظة التي تدعو (للتصدي للهجمة الشرسة، والممنهجة، التي يشنها هذه الايام اعداء الحزب لاستهداف وتشويه نضاله، وتاريخه، عن طريق إستغلال بعض اخطاءه السابقة، وتفسيرها بشكل يسيء الى الحزب وتاريخه المرصع بالمجد) وتلك الهجمات التي تقول ان (للحزب روابط ببعض المكونات الفاعلة في الساحة وليس لديه اي تحفظات على اي نشاطات تهدف الى تغيير الاوضاع السياسية ، والاجتماعية، والاقتصادية، وانتشالها من الاوضاع المزرية التي تسببت فيها انظمة التخلف، والجهالة).

وأكدت المنظمة أن الحزب الاشتراكي لم ولن يكن نسخة من أحد، ولا يسمح لأحد ان يتجاوز مكانته ودوره، وان يذود عن هويته السياسية دائما وابدا.

December 31st 2019, 10:15 am

اشتراكي خنفر يعقد اجتماعه الدوري ويقر عددا من القرارات التنظيمية

الاشتراكي نت

 

 

عقدت لجنة مديرية منظمة اشتراكي خنفر اجتماعها الدوري يوم أمس الإثنين بمقر إدارة محو الامية وتعليم الكبار برئاسة الأستاذ المناضل هول محسن عبد سعيد عضو اللجنة المركزية سكرتير أول منظمة ألاشتراكي مديرية خنفر، لمناقشة الوضع التنظيمي

ووقفت لجنة المديرية في اجتماعها أمام جملة من القضايا من بينها تعزيز نشاط السكرتارية والمديرية بتصعيد عدد من القيادات الشبابية والنسوية الفاعلة. كما استحدثت دائرتين للشباب والمرأة بغرض تفعيل دور الحزب ونشاطه واهتمامه بالشباب والمرأة.

  وأقرت لجنة المديرية تعبئة الشواغر في السكرتارية باختيار الاستاذ محمد صالح ضيف سكرتيرا للدائرة التنظيمية والأستاذ سليمان العقد سكرتيرا للدائرة المجتمعية، والرفيق علي أحمد سعيد الباهزي سكرتيرا لدائرة الشباب والطلاب والمهندس معاذ  سعيد الشبحي  نائبا لسكرتير دائرة الشباب والطلاب.

وجرى خلال الاجتماع إقرار جدول توزيع المشرفين من أعضاء المديرية لتفعيل نشاط المنظمات القاعدية في الأحياء السكنية والقرى.

كما جرى تشكيل لجنة لمتابعة السلطة بشأن استعادة مقر الحزب الاشتراكي في خنفر الذي تم مصادرته عقب حرب 94م. إلى جانب وضع خطة المديرية التنظيمية لعام2020م وكذا خطة الموازنة التشغيلية لعام 2020م.

وفي ختام الاجتماع شددت منظمة الاشتراكي خنفر على ضرورة الالتزام بتنفيذ اتفاقية الرياض المبرمة بين سلطة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي التي رعتها الشقيقة المملكة العربية السعودية.

ودعت منظمة اشتراكي خنفر الحكومة الشرعية والسلطة المحلية في أبين الى ضرورة الاهتمام بحل قضايا المواطنين والتخفيف من معاناتهم في محافظات الجنوب وأبين على وجه الخصوص وسرعة صرف رواتب الموظفين والعسكريين والمتقاعدين وضرورة الاهتمام بالخدمات العامة والحفاظ على السكينة العامة ومنع التعدي على الممتلكات العامة والخاصة.

حضر الاجتماع كلا من المناضل سعيد الهمامي عضو اللجنة المركزية سكرتير أول منظمة اشتراكي أبين والرفيق علي حسين سعيد عضو اللجنة المركزية سكرتير دائرة الشباب.

December 31st 2019, 9:45 am

أبين.. إغتيال قيادي في قوات الحزام الأمني ومرافقه بمديرية المحفد

الاشتراكي نت

 

اغتال مسلحون مجهولون، اليوم الثلاثاء، قياديا في قوات الحزام الأمني ومرافقه، في محافظة أبين جنوبي البلاد.

وذكرت مصادر محلية أن مسلحين على متن سيارة أطلقوا النار على القيادي في الحزام الأمني ياسر شملق المقرومي ومرافقه اكرام بن صرعوف المقرومي بمديرية المحفد ما أدى الى مقتلهم على الفور ثم لاذوا بالفرار، باتجاه منطقة الخياله.

December 31st 2019, 9:45 am

نائب وزير النقل أمام تحديات وعراقيل كبيرة تمنعه من أداء مهامه

الاشتراكي نت

يواجه نائب وزير النقل ناصر أحمد شريف، عراقيل كبيرة ومثبِّطات عدة تمنعه من القيام بمهام وزير النقل الذي تفرَّغ لأعمال أخرى ضمن تفاهمات إقليمية تهدف إلى عرقلة تنفيذ اتفاق الرياض، وإعاقة تشكيل أي حكومة قادمة قد تعمل على استقرار الأوضاع وتوحيد جبهة الشرعية لمواجهة قوى الانقلاب وحسم معركة استعادة الشرعية.

وفي سياق هذه العوائق ترفض الهيئة العامة للطيران المدني والأرصاد توجيهات نائب وزير النقل بإلغاء إجراءات تعسفية طالت موظفين بالهيئة على خلفية مطالبتهم بتشكيل لجنة للتحقيق باعتداء على ممثل وزارة الخدمة المدنية مدير الموارد البشرية بالهيئة.

وكشفت مُذكّرة، موجَّهة من نائب وزير النقل لرئيس هيئة الطيران، عن تلقيه شكوى من مدير الموارد البشرية بالهيئة أبو بكر المعلمي تفيد بالاعتداء والتهجُّم عليه من قِبل مدير عام أمن الطيران بالهيئة لأكثر من مرة.

كما كشفت شكوى أخرى عن ممارسة رئيس الهيئة إجراءات تعسُّفية بحق المهندس فهمي ناصر، ممثل الموظفين، تمثلت بنقله من عمله إلى مكان آخر؛ بسبب وقوفه إلى جانب الموظفين.

ووجَّه شريف هيئة الطيران بإلغاء القرارات غير القانونية بحق مدير الموارد البشرية وممثل الموظفين بالهيئة، إلا أنَّ رئيس الهيئة، حتى اليوم، يرفض تنفيذ توجيهات نائب الوزير.

وندَّد موظفو هيئة الطيران المدني والأرصاد بالقرارات التعسُّفية الصادرة من رئيس الهيئة، معتبرين صدورها بغرض إلجام صوت الحق وإسكاتهم عن المطالبة بحقوق الموظفين ومحاربة الفساد في الهيئة.

وأكد الموظفون، أنَّ رفض الهيئة لتوجيهات نائب الوزير بإيعاز من وزير النقل صالح الجبواني الذي يتسلم شهرياً قرابة 50 مليون ريال من الهيئة، حد قولهم. في حين لم نستطع التأكد من هذا الأمر من خلال الوثائق.

هذا وتعرَّض نائب وزير النقل، خلال الأيام الماضية، لحملة إعلامية ومضايقات مناطقية أتت بعد أومر الجبواني بإغلاق وزارة النقل، بهدف منع نائبه من القيام بمهامه في حال غيابه وعدم وجوده.

December 30th 2019, 12:22 pm

اشتراكي حجة يعقد اجتماعا للإشراف على تشكيل لجنة تحضيرية

الاشتراكي نت

 

عقدت اللجنة المكلفة من سكرتارية منظمة الحزب الاشتراكي اليمني بمحافظة حجة اليوم الاثنين اجتماعا للإشراف على تشكيل لجنة تحضيرية.

وتتكون اللجنة التحضيرة من كلا من: الرفيق ناجي محمد الجوبي سكرتير الدائرة السياسية عضو اللجنة المركزية والرفيق حسن محمد أبو علي سكرتير الدائرة الإعلامية عضو اللجنة المركزية والرفيق محمد صالح الضياني القائم باعمال الرقابة الحزبية بالمنظمة.

وفي الاجتماع القى الرفيق ناجي الجوبي عضو اللجنة المركزية كلمة رحب فيها بالحاضرين مشيداً بالحماس التنظيمي لأعضاء الحزب وحثهم على مواصلة العمل التنظيمي الفاعل من اجل التحضير لاجتماع موسع لاختيار قيادة جديدة للمنظمة بمديرية المدينة (مدينة حجة) باعتبارها عاصمة المحافظة، من أجل النهوض بالعمل التنظيمي وتفعيل النشاط الحزبي بالمحافظة.

واقر الاجتماع تشكيل لجنة تحضيرية مكونة من:

- علي عبدالله صالح سراج - رئيساً للجنة التحضيرية

- منصور حزام صالح - نائبا للرئيس

- صدام حسين احمد - مقررا للجنة

- مجاهد محمد ناجي سيلان - عضواً

- سارة علي محمد - عضواً.

December 30th 2019, 11:40 am

ألغام الحوثيين تخلف 1729 مدني في تعز منذ 2015

الاشتراكي نت

كشف المرصد اليمني للألغام عن مقتل واصابة مالا يقل عن 1729 مدني جراء الألغام التي زرعتها ميليشيا الحوثي الانقلابية الذراع الإيراني في اليمن بمحافظة تعز منذ العام 2015.

وقال المرصد في إحصائية حديثة، إن 18 مديرية من أصل 23 في محافظة تعز ملوثة بالألغام.

وأكد أن ست فرق هندسية تعمل في عملية التطهير والنزع في كل من مديريات موزع والوازعية وجبل حبشي وصبر الموادم وفي منطقتي المظفر (غرباً) وصالة (شرقاً) من المدينة.

وأضاف، إن مليشيا الحوثي استخدمت تقنيات حديثة من الألغام، ذات الشظايا القُطرية والشظايا الموجهة وأخرى تعمل بالمتحسسات او المجسات الضوئية والكهروحرارية.

وأوضح المرصد أن ضحايا الألغام في تعز منذ 2015 وحتى اليوم بلغ 484 قتيلاً مدنياً، توزعوا بين 162 طفلاً و117 من النساء و205 قتيلا من الرجال، فيما تعرض 1245 لإصابات وتشوهات وإعاقات في صفوف المدنيين، منهم 287 طفلاً و193 امرأة و765 رجلاً.

December 30th 2019, 11:40 am

الحوثيون في إب يحتجزون مخبزاً خيرياً كان مخصصاً لتغطية احتياج الفقراء والنازحين من الخبز

الاشتراكي نت

تحتجز مليشيا الحوثي الانتقالية مخبزاً آلياً خيرياً كان عدد من الناشطين وأهل الخير يتعزمون تخصيصه للفقراء والنازحين في محافظة إب وسط البلاد.

وأفادت مصادر حقوقية في محافظة إب، أن الحوثيين يحتجزون المخبز في إحدى نقاطهم بمنطقة جبل رأس بمحافظة الحديدة وتمنع دخوله إلى محافظة إب، متعذرة بالرقم الضريبي.

وكان عدد من الناشطين ورجال الخير من أبناء إب جمعوا تبرعات لشراء المخبز لتغطية احتياجات الفقراء المعدمين والنازحين من الخبز الذين وفدوا إلى المحافظة بالآلاف ويعيشون أوضاعاً مزرية، وذلك في سبيل تخفيف المعاناة عنهم.

وذكرت المصادر أنه وبالرغم من إثبات متابعي الإفراج عنه للحوثيين، أن هدفه خيري وليس تجارياً، وتقتضي الخطة تقديم الرغيف للمحتاجين مجاناً، إلا أن الحوثيين يتعنتون في الإفراج عنه.

وفي الوقت الذي يهدف فيه المشروع إلى التخفيف من المعاناة التي يعيشها الآلاف في المحافظة وبما سيعود هذا المشروع على المئات منهم بالفائدة تُمعن مليشيا الحوثي في تجويع المواطنين بعد أن جرَّت البلاد إلى أتون حرب تدخل عامها السادس تسببت في انهيار كلي للاقتصاد وكافة أنظمة الدولة الخدمية والصحية والتعليمية وغيرها.

وتستغل المليشيا الحوثية معاناة المواطنين بعد أن أوقفت صرف مرتباتهم وتسخر كل مقومات ومقدرات الدولة وثرواتها ومواردها لصالح إثراء قاداتها

December 30th 2019, 11:40 am

الوصايا السبع.. خارطة طريق رسمها جار الله عمر

الاشتراكي نت

قبيل اغتياله بلحظات كان جار الله عمر قد وضع المشروع السياسي وخارطة طريق للمرحلة التي امتدت من يوم اغتياله في الـ 28 من ديسمبر 2003 وحتى 11 فبراير 2011م. وعلى أساسها بني مشروع المعارضة السياسي الذي تجسد باللقاء المشترك الذي كان مهندسه الأول.

وضع جار الله عمر في كلمته التي القاها في المؤتمر العام الثالث للتجمع اليمني للإصلاح بصفته الأمين العام المساعد للحزب الاشتراكي اليمني محددات النضال السياسي لقوى المعارضة اليمنية كافة وكانت جزء من خلاصة تجربته النضالية والوطنية الثرية التي راكمها منذ الوهلة الأولى لانخراطه في العمل الوطني مطلع الستينات من القرن المنصرم.

عرف ما طرحه القائد السياسي جار الله عمر في كلمته الأخيرة وقبيل الطلقة الغادرة التي كانت تتربص به بـ "الوصايا السبع" وكانت الديمقراطية مفتتحها حيث يقول في وصيته الأولى "إن الديمقراطية ضرورية لأي حزب كي يتجنب الصراعات الداخلية كما هي ضرورية لتجنيب الأوطان آثار التشظي والتفتت وويلات العنف والحروب الأهلية".

كان جار الله عمر يدرك جيدا المألات الكارثية التي كان نظام الحكم حينها يدفع بالبلاد باتجاهها ومن هذا الشعور المسئول والقراءة الدقيقة جدد في وصيته الثانية على تفصيلات العمل الديمقراطي في صون المجتمع حيث يقول " إن الديمقراطية منظومة متكاملة لا تتجزأ أساسها المواطنة المتساوية واحترام العقد الاجتماعي بين الحكام والمحكومين وصيانة الحريات والحقوق الأساسية دونما تمييز لأي سبب كان والقبول بالتعددية الفكرية والسياسية وعدم الاكتفاء من الديمقراطية بالتسمية ومظاهر الزينة الخارجية".

ولا يعمل القائد السياسي بمعزل عن حركة المجتمع والتاريخ كان جار الله عمر يدرك طبيعة العلاقة القائمة بين النظام حينها وعامة الناس وهنا نجده في وصيته الثالثة يشدد على "إن جمهور المواطنين يحتاج على الدوام إلى تأمين حد أدنى من المساواة في الفرص لتأمين لقمة العيش وقدرا من العدالة والخدمات الاجتماعية المتاحة للجميع".

في الوصية الرابعة للشهيد جار الله عمر والتي انطلق حينها من قراءة عميقة لجزئية الحالة السيادية للدولة اليمنية وما كانت تتعرض له هتك وهدر يمتد الى يومنا هذا وجزء من الصراع القائم اليوم يتمحور حول هذه الجزئية حيث يقول "أن تأمين السيادة الوطنية يقتضي توازن المصالح بين الفئات الاجتماعية والمناطق المختلفة للبلاد بهدف سد الثغرات التي يمكن للقوى الخارجية المعادية النفاذ منها للانتقاص من هذه السيادة. ولقد نجحت اليمن في تحقيق السلام مع جيرانها بعد حل الخلافات الحدودية، ونحن نبارك ذلك ونؤيده، وهي تحتاج كذلك اليوم للسلام مع نفسها بهدف خلق جبهة داخلية متماسكة تصون سيادة الوطن وتسخر كافة الجهود والموارد لتحقيق التنمية بدلاً من شراء الأسلحة".

جار الله عمر الذي تشكل في خضم معترك وطني سياسي متعدد ومتنوع تخلق وتشكل من خلاله نضجه ووعيه السياسي حتى وصل الى قناعات خالف الكثير فيها من رفاقه قبل خصومه السياسيين وأثبتت الأيام انها كانت اكثر نضجا حيث كان يرى في وصيته الخامسة " إن تقوية النظام السياسي للبلاد يفترض وجود معارضة قوية مستندة إلى مجتمع زاخر بالحراك والفعالية والمنظمات الأهلية المستقلة بعيداً عن السيطرة الرسمية وبالصحافة الحرة المؤثرة والإبداع الحر ولا شك أن قيام اللقاء المشترك يشكل خطوة على هذا الطريق بعد أن أصبح اليوم إحدى حقائق الحياة السياسية في اليمن".

في وصيته السادسة حاول الشهيد جار الله عمر ان ينبه الى مخاطر كبيرة تهدد العملية السياسية اليمنية ولخصها في قوله "إن التجربة الديمقراطية في اليمن قد بلغت درجة من الركود والشيخوخة المبكرة وهي تحتاج إلى إصلاح سياسي واسع وشجاع حتى تعود إلى شبابها، كما أن اليمن بحاجة إلى مجلس نواب يمثل اليمن بكل فئاتها الاجتماعية ومصالحها المختلفة ويضم بين صفوفه خيرة العناصر والقيادات الاجتماعية والسياسية والعملية في البلاد، مجلس نواب يشبه اليمن بتنوعه وعظمته ووحدته وتعدد تياراته الفكرية والسياسية".

وفي الوصية السابعة كان جار الله عمر يستشعرها بحدس السياسي الذي خبر النظام وأساليبه في توظيف كل ما هو ممكن لتصفية خصومة حيث تركزت على قضية التطرف والتي كان جار الله ضحية له حيث يقول "إن اليمن بحاجة ماسة إلى تسريع الخطى في طريق التحديث من خلال سياسة شاملة تؤهلها للالتحاق بركب العالم المعاصر وتجعل منها إضافة نوعية إلى أي تجمع إقليمي تلتحق به ويتطلب ذلك جملة من الإجراءات والقوانين الثورية بما في ذلك التصدي لثقافة العنف ومنع الثارات والإسراع في إصدار قانون ينظم حيازة وحمل السلاح ومنع المتاجرة به بدلاً من قانون منع المظاهرات الذي يعرض على البرلمان في الوقت الراهن، وهو قانون مناهض للعصر والديمقراطية، وينبغي لكل دعاة التقدم والديمقراطية التصدي له بصرف النظر عن انتماءاتهم الحزبية".

بهذه الوصايا رسم جار الله عمر خارطة طريق واضحة المعالم لإخراج اليمن من أزماتها المتفاقمة ولا زالت حتى اليوم هذه الوصايا تحدد المسارات الجوهرية التي من الممكن ان تنطلق منها كل القوى السياسية اليمنية لإيقاف نزيف الدم اليمني المستمر، وحالة التمزق التي تشهدها البلاد شمالا وجنوبا وعلى كل المستويات.

ونحن نحيي الذكرى السابعة عِشر لاغتياله بل لاغتيال مشروع التسامح السياسي وخيارات السلام الذي تجسدت فعلا وقولها في مسيرته النضالية والوطنية كم نحن بحاجة الى إعادة قراءة تجربته ونتاجه الفكري الذي خلفه كمشروع وطني متجدد.

 

December 30th 2019, 11:40 am

أبهيجيت جوها: إعادة انتشار تتطلب مفهوم عسكري مشترك مُرضي للطرفين

الاشتراكي نت

 

أكد رئيس بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة رئيس لجنة تنسيق إعادة الانتشار الجنرال أبهيجيت جوها، إن من واجباته وفريقه الأممي، توفير ظروف تكون فيها عملية إعادة الانتشار وفقاً لاتفاق الحديدة مُرضية لطرفي الصراع في اليمن.

وقال في حوار هاتفي مع صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية، نشرته في عددها اليوم الإثنين، أن الانسحاب الأحادي الذي نفذه الحوثيين في مايو الماضي، كان خطوة نحو الهدف العام... لكن بالنسبة لإعادة الانتشار على النحو المتفق عليه في اتفاق الحديدة، فإنه يتطلب مفهوماً شاملاً للعمليات لضمان التنفيذ الكامل.

 و طالب الطرفين بأن "يكونا مستعدين للقيام بذلك وأن يكون هناك مفهوم عسكري للعملية يتفق عليه الطرفان ليكونا قادرين على تحقيقه".

وأوضح المسؤول الأممي أنه ستجري خلال الأيام القليلة القادمة مناقشة المفهوم العسكري المشترك لعملية إعادة الانتشار بعد العروض الأولية التي جرت خلال الاجتماع المشترك السابع للجنة إعادة الانتشار. لافتاً الى انه لن تكون عملية إعادة الانتشار الفعلية ممكنة إلا بعد مناقشة مسألة قوة الأمن المحلية وحلها سياسياً.

وفيما يلي نص الحوار حسب ما نشرته الصحيفة

> دعنا نبدأ بنتيجة الاجتماع السابع «للجنة إعادة الانتشار المشتركة»، حيث كان هذا أول اجتماع مشترك ترأسه. ما رأيك في هذا الاجتماع وفي نتائجه؟

- رغم أن هذا هو أول اجتماع لي على هذا النحو، فإنه غير صحيح فإنني غير ملم بما جرى خلال الاجتماعات السابقة، وذلك لأن كل شيء قد تم توثيقه بالفعل. لذلك كانت لدي فكرة جيدة عن سير الاجتماعات حتى وإن لم أحضر بنفسي. كان الهدف من هذا الاجتماع هو تسهيل الخطوات التشغيلية لإعادة نشر القوات، بما في ذلك جميع الاستعدادات المطلوبة قبل إعادة الانتشار، وخلال مرحلة التنفيذ وبعد اكتمالها. ووصولا إلى هذه النقطة، فإن ما شجعني فعلاً هو الردود الأولية التي تلقيتها من كلا الطرفين. أقترح الآن الانتقال بين مدينتي المخا وصنعاء في الأسابيع القليلة المقبلة لوضع اللمسات الأخيرة على كافة الترتيبات بحيث يمكن بناء مفهوم عسكري مشترك لعملية إعادة الانتشار. بالطبع لن تكون عملية إعادة الانتشار الفعلية ممكنة إلا بعد مناقشة مسألة قوة الأمن المحلية وحلها سياسيا.

لكن بالإضافة إلى ذلك، كان هناك جانب مهم آخر كنا نحاول متابعته، وهو ضمان تسهيل الجوانب العسكرية لوصول المساعدات الإنسانية عبر الخطوط الأمامية التي تشمل أفضل الطرق بالنسبة للعاملين في المجال الإنساني، وكذلك سلامة وأمن قوافلهم وموظفيهم، وكيفية قيامنا بتسهيل ذلك. لقد وجدنا بشكل عام أن الناس حريصون على تسهيل وصول المساعدات الإنسانية، وأنا على يقين من أن هذا الإجراء سيكون ممكنا بطريقة أكثر تنظيماً.

القضية الثالثة هي تحسين حركة المدنيين عبر الخطوط الأمامية. فقد أبدى الجانبان حرصاً عليها وأنا على ثقة من أننا سنكون قادرين على تنفيذ ذلك أيضاً وفي الوقت المناسب.

> ذكر البيان الصحافي الذي أصدرته بعد الاجتماع الأخير عبارة «إضفاء الطابع الرسمي على عمليات إعادة الانتشار». هل يعني هذا أن إعادة الانتشار الأولى التي نفذها الحوثيون في مايو (أيار) ما زالت ذات مصداقية؟ أم أنك بحاجة إلى إعادة العملية برمتها، بدءاً من العملية السياسية بدلاً من تنفيذها على أرض الواقع؟

- أعتقد أن ما تقوله -إذا فهمته بشكل صحيح- هو أنه كان هناك اتفاق. فقد تطلب الاتفاق خروج الناس من أماكن معينة في وقت معين، وقد تحدد هذا في الاتفاق.

الآن، ما أقوله هو أن الانسحاب الأحادي كان خطوة نحو الهدف العام. ولكن، بالنسبة لإعادة الانتشار على النحو المتفق عليه في اتفاق الحديدة، فإنه يتطلب مفهوماً شاملاً للعمليات لضمان التنفيذ الكامل، وهذا ما نريده، أليس كذلك؟ ولتحقيق التنفيذ الكامل، فإننا نطالب كلا الطرفين بأن يكونا مستعدين للقيام بذلك وأن يكون هناك مفهوم عسكري للعملية يتفق عليه الطرفان ليكونا قادرين على تحقيقه. وبالطبع، لتأكيد نجاح ذلك يجب أن يكون هناك اتفاق سياسي بين الطرفين. هذا هو ما نتحرك الآن تجاهه. وتعتبر «بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة» و«لجنة إعادة الانتشار» كيانين مكلفين بالإشراف على هذه العملية.

> هل ستناقش هذا مع الجانبين في الأشهر القليلة القادمة؟

- ليست الأشهر القليلة القادمة، في الواقع هي الأيام القليلة القادمة. ستجري مناقشة المفهوم العسكري للعمليات بالتفصيل من جانبي بعد العروض الأولية التي جرت خلال الاجتماع المشترك السابع للجنة إعادة الانتشار في كل من المخا وصنعاء حتى نصل إلى نتيجة وأستطيع أن أسجل المفهوم الفعلي للعمليات.

> وماذا عن قضية قوات الأمن المحلية؟ كيف يمكن حلها لأن كلا الطرفين يفسر الاتفاق حسب فهمه الخاص لهذه القضية؟

- بالنسبة لي، فإن مسألة قوة الأمن المحلية هي مسألة ذات طبيعة سياسية ويجب حلها بواسطة القيادة السياسية لكلا الطرفين. وأشعر أنهم سيحلون هذه المشكلة عندما تحين اللحظة المناسبة. لكن حتى ذلك الحين، يتعين علينا الاستعداد لها من خلال رسم مفهوم للعمليات التي يتعين اتباعها عندما يحين الوقت المناسب.

> هناك الكثير من الانتقادات الموجهة إلى الأمم المتحدة لعدم إعلانها الطرف الذي يعيق عمليات إعادة الانتشار في الحديدة. ما رأيك بهذا؟

- أود أن أقول إنه يجب أن تفهم دور الأمم المتحدة. فدور الأمم المتحدة هو العمل مع الطرفين من أجل التنفيذ الكامل. هذا هو ما نعتزم القيام به، وأرى أيضاً أنه رغم الصعوبات، فقد أبدى كلا الطرفين حرصاً والتزاماً تجاه هذه العملية، وواجبنا هو الحفاظ على المسار والمساعدة في سد الفجوة حيثما كان ذلك ضرورياً وتنفيذ إعادة الانتشار بطريقة مرضية للغاية لكلا الطرفين والأهم من ذلك، للشعب اليمني.

> لكن الطرفين يتبادلان الاتهامات بانتهاك وقف إطلاق النار، وهو ما يؤخر التنفيذ الكامل لاتفاقية الحديدة. ما هو دور «بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة» و«لجنة إعادة الانتشار» في هذا الصدد؟

- شكرا على سؤالك. الآن أود أن أؤكد على أن كلا الطرفين قد التزم بوقف إطلاق النار. ومع ذلك، لا يمكن إنكار حالة انعدام الثقة نتيجة للصراع الطويل، وأود أن أوجه عنايتكم إلى أنه منذ توقيع الاتفاقية لم يحدث أي اعتداء. وأعتقد أن كلا الطرفين صادق في رغبتهما في إنهاء الحرب، وهو ما يعطيني الكثير من الأمل. خلال الأشهر الثلاثة الماضية، شاهدت ضباط الاتصال من كلا الجانبين يعملون في مركز العمليات المشتركة لتعزيز وقف إطلاق النار ووضع حد للتصعيد. وأود أن أقول إنه نتيجة لذلك وبالإضافة إلى إنشاء خمسة مراكز مراقبة مشتركة حول مدينة الحديدة قبل ثلاثة أشهر فقد حققنا إنجازا، مقارنة بما كان عليه الوضع قبل ذلك. ولذلك فالأمل كبير.

> ماذا عن حرية الحركة بالنسبة لـ «بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة»؟

- أود أن أقول إننا نعمل في بيئة عمل صعبة للغاية، وهذا جزء من الصراع النشط الذي يجري. فنحن نشعر أن هناك مجالا للتحسن ولذلك نتمنى أن تشعر الأطراف بأهمية مواصلة تسهيل مهمتنا وعملياتنا.

> ماذا عن العدد الحالي للعاملين في «بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة» والمراقبين الموجودين حالياً في الحديدة؟ كم منهم حاليا على الأرض؟ لأننا كنا نعرف أنه يجب أن يكون نحو 75 (مراقبا جيش- شرطة)؟

- أعتقد أنك تعلم الأرقام الحقيقية. حسنا، إن العنصر الأساسي لموظفينا هو في الواقع المراقبون العسكريون والشرطة ويبلغ عددهم 75 فردا.

> ولكن هل لديك 75 فردا على الأرض؟

- لا، سيكون من الخطأ بالنسبة لنا إيجاد 75 فردا في هذا الوقت، إذ أن هذا هو العدد هو المطلوب لعملية إعادة الانتشار. لم نصل بعد إلى ذلك، لكننا سنرفع العدد مع الاقتراب من تنفيذ العملية. لكن هل هناك تحديات فيما يخص الخدمات اللوجيستية؟ الوضع الحالي هو أن الحكومة اليمنية تقوم بتسهيل التأشيرات واللوجيستيات الأخرى لموظفي بعثة الأمم المتحدة ولكن قيل لنا إن القضية مختلفة عن سلطات الأمر الواقع في صنعاء (الحوثيين).

> هل واجهت أي تحديات مع الخدمات اللوجيستية بالنسبة لموظفيك للوصول إلى صنعاء؟

- العملية طويلة، لكنني لم أواجه أي مشاكل في الحفاظ على الأعداد التي أطلبها. حاليا لدينا نحو 75 في الإجمالي، سواء كانوا الموظفين المدنيين الدوليين أو المراقبين. لكننا نتزايد كل شهر، ونهدف إلى التحرك نحو رقم يزيد قليلاً عن 130 بحلول موعد إعادة الانتشار.

> كيف يمكنك إدارة العمليات اليومية على متن سفينة ترفع علم الأمم المتحدة؟ هل هي راسية أم أنها تبحر من وقت لآخر؟

- لدينا السفينة التي تحمل علم الأمم المتحدة حيث تبقى للعمل. ترسو السفينة على رصيف في ميناء الحديدة، ونقوم بالإبحار من وقت لآخر عندما يكون لدينا اجتماعات مشتركة مع «لجنة إعادة الانتشار» حيث إننا نعقد الاجتماعات في المياه الدولية.

> كيف يبدو روتينك اليومي في الحديدة؟

- حسناً، أنا رجل عسكري، لذلك لم أتغير كثيراً على مر السنين رغم أنني الآن رجل عسكري متقاعد. لكنني أستيقظ مبكرا كل يوم؛ في نحو الساعة 5:00 صباحاً. أؤدي تمارين رياضية ثم أتناول وجبة الإفطار في وقت مبكر، وأذهب إلى العمل طوال اليوم وأستعد للنوم نحو الساعة 9:00 مساءً. لكنني أستمر في تلقي المكالمات وتسلمها لدواعي العمل. وإذا كان هناك شيء ما يحتاجني فإنني أظل متيقظا إلى أن ينتهي العمل. هذا هو الأساس الذي يعمل الجميع به على متن سفينتنا.

> هل تعمل عن كثب مع المبعوث الخاص للأمم المتحدة مارتن غريفيث؟

- نعم. نحن على اتصال وثيق للغاية مع بعضنا البعض لأن لكل ما نقوم به له غرض مشترك، لذلك نحن على اتصال دائم.

> ما نوع الكتب التي تقرأها هذه الأيام؟

- أقرأ حالياً «صعود وسقوط القوى العظمى» لبول كيندي.

> هل أحضرت كتباً أخرى معك؟

- في هذه الأيام لا تحتاج إلى حمل (نسخ ورقية) معك، يمكنك الحصول على ما تريد إلكترونياً، وهذا ما أقوم به.

> من هي الشخصية اليمنية التاريخية المفضلة لديك؟

- في الواقع، أنا من محبي التاريخ. بالنسبة لي اليمن مثير جدا للاهتمام. اليمن كان على مفترق طرق الحضارات، وكان لصيقا بحضارات أخرى وكذلك بالحضارة الإنسانية بصفة عامة. فعبر القرن الأفريقي انتقل البشر إلى اليمن، ومنه إلى الشرق والغرب لينشتروا في بقية أنحاء العالم.

إذن اليمن هو خط الحضارات كما نفهمها اليوم. كان اليمن عند مفترق الطرق، سواء بين الحضارات التي كانت في الشرق الأقصى أو وديان بلاد ما بين النهرين ومصر، أو في منتصف طريق تجارة التوابل في أوقات لاحقة. علاوة على ذلك، كان دائما محور اهتمام. لذلك فإن اليمن بالنسبة لي هو مختبر للعالم من نواح كثيرة.

أيضاً أحب أن أرى ما يُعتقد أنه أول نظام ري في العالم، ويعتقد أنه سد تم بناؤه منذ مئات القرون، أود أن أرى ذلك السد في مملكة سبأ.

> أخيراً، ما هي رسالتك للشعب اليمني؟

- رسالتي إليهم هي: أنتم من جلبتمونا إلى هذا العالم، فالبشرية انتشرت من خلالكم. ونحن مدينون لكم بذلك، ونتطلع إلى رد الجميل بأن نهديكم السلام.

December 30th 2019, 10:08 am

امطار مدارية تضرب جزيرة سقطرى وتخلف اضرارا كبيرة

الاشتراكي نت

فقد شخصان في جزيرة سقطرى إثر الحالة المدارية التي تشهدها منذ ثلاثة أيام مضت وسقوط الامطار الغزيرة على معظم مناطق الجزيرة.

وذكر مصادر متطابقة ان الشخصان فقدا اثناء عودتهما الى منزلهما وكان اخر مرة شوهدا فيها وهما يستقلان دراجة نارية في حديبو عاصمة الجزيرة.

وطبقا للمصادر فإن الامطار استمرت بالتدفق على مدى الثلاثة الأيام الماضية حيث رافقها تدفق شديد لسيول الامطار دون توقف، متسببة بإعاقة حركة السير وتنقلات المواطنين في مختلف مناطق سقطرى.

كما تسببت الامطار والسيول بخسائر مادية في كثير من المنازل، والمركبات اثناء محاولة سائقيها قطع بعض الطرقات التي كانت مغمورة بالسيول والانهيارات الصخرية.

وكان أكثر الطرق تضررا الطريق الرابط بين المناطق الغربية والعاصمة حديبو بسبب الانهيار الصخري الكبير الذي أدى الى قطع الطريق وأعاق سير حركة المرور.

وأطلق الأهالي في سقطرى مناشدات عاجلة للحكومة والتحالف والمنظمات الدولية لمساعدة الاسر المتضررة جراء الامطار والسيول الغزيرة.

December 29th 2019, 2:10 pm

32عسكريا ومدنيا ضحايا قصف الحوثيين عرضا عسكريا في الضالع وقوات الحزام تتوعد

الاشتراكي نت

ارتفعت حصيلة ضحايا الهجوم الصاروخي الذي استهدف صباح اليوم الاحد حفل تخرج لدفعة جديدة من قوات الحزام الأمني بمحافظة الضالع ارتفع الى 32 قتيلا وجريحا بينهم عدد من المدنيين.

وطبقا للمتحدث الرسمي باسم جبهة الضالع ماجد الشعيبي فإن عدد القتلى جراء الاستهداف الصاروخي على العرض العسكري اليوم في كمدينة الضالع بلغ سبعة قتلى بينهم أربعة اطفال، علاوة على 25 جريحا بينهم عدد من المدنيين.

الى ذلك أعلن الحوثيون تبنيهم للقصف حيث قال محدثهم العسكري، يحيى سريع في مؤتمر صحفي عصر اليوم معلقا على العملية "تمكنا من فرض معادلات عسكرية جديدة تقوم على استراتيجيات الضربات المفاجئة وفي المكان والزمان الذي لا يتوقعه العدو "حسب وصفه".

 وتوعد ناطق بقصف أهداف بالسعودية والإمارات، واكد انها " ضمن المستوى الأول من بنك الأهداف 9 أهداف بالغة الأهمية منها ستة أهداف في السعودية وثلاثة في الإمارات".

 في السياق اكدت قوات الحزام الامني بالضالع، على فتح تحقيق واسع في جريمة استهداف منصة ميدان الصمود بعد انتهاء العرض العسكري.

وقالت قيادة الحزام الأمني في بلاغ لها نشرته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك انها لن تتهاون في الرد او التحقيق، وستلاحق المجرمين، وهم يعرفون جيدا ردة الفعل.

وبينت قوات الحزام الامني أن الصاروخ الذي استهدف منصة ميدان الصمود، نفذ بعد عملية تواصل مع عناصر من الداخل، وتوعدت بملاحقتهم والتحقق معهم.

December 29th 2019, 1:40 pm

الانقلابيون يهددون بضرب 9 أهداف في السعودية والامارات

الاشتراكي نت

 

كشف القيادي في جماعة الحوثيين الانقلابية يحيى سريع، اليوم الأحد، عن بنك أهداف أعدته وحداتهم العسكرية يشمل مراكز حيوية وحساسة على طول وعرض جغرافيا الدولتين الرئيسيتين في التحالف العربي (السعودية والامارات).

وقال سريع وهو المتحدث العسكري للانقلابيين خلال مؤتمر صحفي، أن "بنك أهدافنا قواتنا ينقسم إلى ثلاثة مستويات بحسب الأهمية".. مشيراً إلى أنه و" ضمن المستوى الأول 9 أهداف بالغة الأهمية منها 6 أهداف داخل السعودية و3 في الإمارات".

وأضاف حسب ما أفادت مواقع إعلامية مقربة من الانقلابيين: "الاستمرار في استهداف شعبنا وبلدنا يعني استمرار قواتنا في الرد المشروع والمناسب وذلك بضربات موجعة على ما تختاره القيادة من المستويات الثلاثة لبنك الأهداف".

سريع أكد جهوزية قواتهم التامة لتنفيذ ما وصفها بـ"مرحلة الوجع الكبير".

وأعلن أن المنشآت العسكرية التابعة للتحالف في أراضي الجمهورية وفي مياهها الإقليمية وجزرها أهدافاً مشروعة لقواتهم. معتبراً ما اسماه "عمليات نهب الثروة اليمنية من البر أو البحر أعمالاً عسكرية عدائية تستوجب الرد المناسب وعلى الجهات الأجنبية المساعدة للعدو في نهب ثروة شعبنا أن تأخذ هذا التحذير على محمل الجد"، حسب تعبيره.

وأكد سريع أن 2020 سيكون عاماً للدفاع الجوي وعام هام النصر".. منوهاً إلى أنهم سيعملون على تطوير صناعاتهم العسكرية وتعزيز المخزون الاستراتيجي لقواتهم بمختلف أنواع الأسلحة وعلى رأسها أسلحة الرد الاستراتيجي.

وقال المتحدث العسكري للانقلابيين، أن قواتهم مستمرة في العمل بالتوجيهات القاضية بالتوقف عن إطلاق النار على كل من يفر من المعركة.مؤكداً، أن ردهم على كل العمليات العسكرية التي سينفذها التحالف سيكون بالمثل وبما يتناسب مع كل عملية وحجمها وهدفها، وأنهم سيردون على  جرائم التحالف بما في ذلك الجرائم التي ترتكب بحق المواطنين اليمنية في المناطق شرقي وجنوب البلاد.

ولفت إلى أن قواتهم تعتبر عمليات استهداف التحالف لليمنيين الذين يقاتلون في صفوفهم "جرائم حرب تستدعي الموقف المناسب على اعتبار أن الضحايا وبغض النظر عن موقفهم يمنيين".

وتعتبر هذه هي المرة الأولى التي يهدد فيها الانقلابيون منذ اعلانهم وقف شن الهجمات بالصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة على الأراضي السعودية في سبتمبر الماضي.
وكان الانقلابيون قد اعلنوا يوم امس الأول استهداف معسكر قيادة اللواء التاسع عشر حرس حدود وطني في بئر عسكر بنجران جنوبي المملكة بصاروخ باليستي أدى الى سقوط عشرات القتلى والجرحى.

وصباح اليوم الاحد استهدف الانقلابيون حفل تخرج لدفعة جديدة من قوات الحزام الأمني بمحافظة الضالع بصاروخ باليستي ما أدى الى سقوط  32 قتيلا وجريحا بينهم عدد من المدنيين.

وكثّف الحوثيين منذ منتصف مايو الماضي هجماتهم بالطائرات المسيرة والصواريخ متوسطة المدى على أهداف في أراضي السعودية واستهدفوا محطتي ضخ النفط الخام في محافظتي الدوادمي وعفيف بمنطقة الرياض، وقصفوا مطارات نجران وجيزان وأبها الدولي وقاعدة الملك خالد الجوية في خميس مشيط، ويقولون إن عملياتهم رداً على غارات طيران التحالف التي تستهدف المدنيين والبنية التحتية لليمن.

وكان الحوثيين قد أعلنوا في آواخر مايو الماضي ان لديهم بنك أهداف يضم 300 هدفاً حيوياً وعسكرياً في السعودية والإمارات العربية المتحدة، تشمل مقرات ومنشآت عسكرية وحيوية على امتداد جغرافيا الإمارات والسعودية وكذلك المنشآت والمقرات والقواعد العسكرية التابعة للتحالف في اليمن.

December 29th 2019, 1:40 pm

الشهيد جار الله عمر.. للخلود عنوانا

الاشتراكي نت

بعد 17 عاما وما زلنا نفتقدكم أيها الغائب الحاضر الذي لم تغب عنا ابدا، فأنتم الرجل القائد والمفكر والسياسي الذي لم يشق له غبار.. الرجل الذي نفتقده في الليلة الظلماء، نفتقده في النفق المظلم الذي فرض علينا دخوله بسبب النزق السياسي المرهون بالتبعية والعمالة والانبطاح.

نفتقدكم في هذا الزمن المظلم في حياة شعبنا وحتى هذه اللحظة الذي لا نكاد نرى فيه اشعاعا يلوح في الافق لولا فسحة الأمل التي نتشبث بها فغيابكم مؤثر ومكانكم لن يأتي من يحتلها دونكم ومن هو بمكانتكم..

لا أشك لحظة وفي هذه الأوقات الصعبة التي نعيشها ان من اوغل قلبه الحقد وعمت بصيرته الانانية السياسية وان من خشي وجودكم على مصالحه ومن استشعر خطركم على مشروعه السياسي البائس هو اليوم ومعه كل المتآمرين يعضون بنان الندم سيما وانهم باتوا يعيشون في مستنقع الرذيلة السياسي وبحاجة إلى مفكر وطني فذ يساعدهم في الخروج مأزقهم الذي أوقع البلاد في حرب مدمرة وادخل اليمن من مسلسل عنف من التشظي وشعبنا من التمزق.. لقد كنتم لليمن منارا وفنارا ومرسا ومرجعا نلجأ إليه متى ما اختلت البوصلة وانحرفت عن مسارها، وأصبحنا نترقب منقذا وهيهات ذلك والجميع ينهش في الوطن أرضا وإنسانا.

نشكو لكم ايها القائد عجزنا اليوم فقد استنزفت العقول من التفكير وتشتت الرؤى بين دهاليز المعرفة السطحية والثورجية الصبيانية والسلطة القمعية والإدارة الطفيلية منذ ان ترجلت عنا شامخا في زمن شهد فيه العالم أحد أقبح صور بدايات انهيار منظومة الأخلاق السلطوية التي في الأساس مهترئة عبر شاشات التلفزة وكيف اغتالت تلك الحيوانات المخصية البطل في عقر دارهم لأنهم كانوا أضعف واجبن من المواجهة..     

ايها المهدي الذي عشنا في رحاب فكره وقوة بصيرته وبعد نظره وسعة أفقه، لتعلم انكم الخالد فينا ابدا، الذي اعزه الله بالشهادة واذلهم فيما بعد وهم القتلة الفجرة وها هو يستقطع منهم الحياة والكرامة وجعلهم يعيشون حياة التشرد وينهون حياتهم في شيخوختهم اذلاء، مشردون، غرباء..

 

ليس شماتة منا ايها الشهيد الخالد فنحن لم نتعلم منكم الا صبر المبتلى بوطن أرهقه الفساد والظلم وزهد المناضل وشجاعة المحارب وكنتم رمزا لنا في التسامح والنضال من اجل ارساء دعائم الديمقراطية والدولة المدنية الحديثة ايها الرمز الحداثي في الحراك السياسي ومن تسكنون الوطن والانسان خالدين مخلدين في تاريخ الحركة الوطنية اليمنية.

17 عاما، نفتقدكم فيه ولم يأتي من يعوض ما تركتم من فراغ، لم نفقد الأمل ونحن ننتظر عودتكم في وشاح المهدي المنتظر كي يسير على خطاكم مناضلا منتصرا للوطن والانسان، مؤيدا لثقافة التعدد والتسامح والحوار وانهاء ثقافة العنف والتحول الديمقراطي السلمي في بناء اليمن القوي، الموحد، والحديث..  اليمن الديمقراطي الذي يتعايش فيه الجميع بدون تمييز ولا تهميش أو استبداد.  قدرنا انه لم يأتي حتى يومنا هذا وما زلنا ننتظر وايماننا بالله كبير..

December 29th 2019, 11:08 am

الملتقى المدني للنقابات ونقابة النقل ينظما ندوة حول مخرجات الحوار والاقاليم بالتربة

الاشتراكي نت

 

 

نظم الملتقى المدني للنقابات والمؤسسات بالتعاون مع نقابة النقل والاتصالات على قاعة المعهد المثالي بالتربة ندوة عن مخرجات الحوار ونظام الاقاليم تحت شعار "من الاختلاف الى الالتقاء".

وتضمنت الندوة محورين ، تحدث في  المحور الأول وكيل محافظة الحديدة هاشم العزعزي حول "منظمات المجتمع المدني في  الدولة المدنية الديمقراطية الحديثة"

 واكد ان منظمات المجتمع المدني هي الركيزة الاساسية في بناء الدولة المدنية الديمقراطية فهي تلعب حاسما وموثر في عملية التحول الديمقراطي.

فيما تحدث المهندس صالح حزام في المحور الاخير حول" الاتحادية الفدرالية " مشيراً الى تسع نقاط حول انواع الانظمة الفدرالية والجذور التاريخية لها واسس التقسيم الفيدرالي وتوزيع السلطة بين المركز والاقاليم.

واثريت الندوة بالعديد من المداخلات من قبل المشاركين.

December 29th 2019, 10:38 am

مواجهات عنيفة جنوبي الحديدة ومقتل مدني برصاص الانقلابيين

الاشتراكي نت

 

تواصلت المواجهات العنيفة بين القوات الحكومية والمسلحين الانقلابيين في مواقع متفرقة خلال الساعات الماضية في محافظة الحديدة، غربي البلاد.

وقالت مصادر متطابقة ان مواجهات متفرقة بين الجانبين شهدتها مناطق مختلفة جنوبي المحافظة.

بموازاة ذلك صدت القوات الحكومية هجوما لمجاميع مسلحة من الانقلابيين حاولت التقدم باتجاه مواقع القوات الحكومية، غربي مديرية حيس.

وبحسب المصادر فان القوات الحكومية استهدفت المجاميع الانقلابية، وأجبرتها على التراجع،  بعد أن كبدتها خسائر بشرية في صفوفها.

وفي سياق متصل قتل مدني، امس السبت، برصاص قناصة المسلحين الانقلابيين في مديرية التحيتا، جنوبي المحافظة.

ووفق مصادر محلية فان المواطن داؤود محمد حسن قتل جراء استهدافه من قبل قناصة الانقلابيين، في منطقة المتينة، بالمديرية، بعد تعرضه للإصابة في رأسه.

December 29th 2019, 10:38 am

اتفاق الرياض بين التنفيذ والتعليق

الاشتراكي نت

تم التوقيع في 5 نوفمبر 2019م على اتفاق الرياض بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي، لترتيب أوضاع عدن والمناطق الجنوبية المحررة من سيطرة الحوثي، ولتجاوز أحداث أغسطس التي وقعت في عدن بين قوات الطرفين، بعد دعوتهما من المملكة العربية السعودية للحوار ورعايتها له لنبذ الفرقة وتوحيد الصف، كما ورد في الصيغة المكتوبة للاتفاق التي تحصلنا عليها.

مر ما يقارب الشهرين دون التمكن من تطبيق أو تنفيذ بنود الاتفاق، وكان واضحاً أن هناك حالة من العجز في المضي بالاتفاق على الأرض، وظلت الأحوال في وضع المراوحة بعد معركة إعلامية متبادلة بعد التوقيع مباشرة، ولقد كان لهذا التأخر انعكاساته على مختلف جوانب الحياة في عدن والمناطق الأخرى، ولعل غياب آلية للتنفيذ كان أحد أهم أسباب الضعف في التقدم، رغم أن الفقرة رقم 7 من التزامات الطرفين في الصفحة الأولى من الاتفاق تقول ومباشرة بتشكيل لجنة تحت إشراف التحالف بقيادة السعودية تختص ب(متابعة وتنفيذ وتحقيق أحكام هذا الاتفاق وملحقاته).

أخيراً تم الإعلان عن لجنة مشتركة بين طرفي الاتفاق مع وجود ممثلين عن التحالف في قوامها سيتم الإعلان عنها خلال هذا الأسبوع، وقد تفاوتت وسائل الإعلام في طبيعة الاختصاص لهذه اللجنة، فهناك من حدد مهمتها بالأمور السياسية، وهناك من وسع صلاحياتها لتشمل كافة بنود الاتفاق وملحقاته.

لقد كان النص صريحاً في الالتزام رقم 7 ومع ذلك فقد استغرق شهراً وثلاثة وعشرين يوماً ليتم تناوله إعلامياً، ومع ذلك نتوقع أن وجود اللجنة كآلية سينتج عنه تناسل للجان أخرى بحسب الاختصاص أو بحسب الجغرافيا التي سيتم فيها التطبيق للاتفاق.

وهنا أود تناول بعض الملاحظات ذات الصلة بالموضوع، والتي أعتقد بأهمية نشرها كمهتم ومتابع للشأن العام:

1. إن اللجنة كآلية عمل يفترض أن تحدد برنامجاً زمنياً لتنفيذ الاتفاق على أرض الواقع.

2. إن اللجنة هذه، كما نشر، لن تكون محايدة ولكنها ستكون متساوية في العدد وستؤدي مهامها باعتبار ما يمكن أن يمرره كل فريق لمصلحة الطرف الذي سيمثله وما يقتضيه الأمر من التشدد أو الليونة أو المناورة للوصول إلى اهداف مبتغاة.

3. إن اللجنة لا شك أن يرأسها شخص ما من شخوص الفريقين أو التحالف فإذا رأسها التحالف مثلاً فستجير أعمالها على التحالف في حدود ما سيرضي الطرفين أو أحدهما أو ما سيغضب الطرفين أو أحدهما، وذلك يعني مجدداً أن التحالف هو من سيرجح الكفة إذا لم يغلب الطرفان المصلحة العامة وطبيعة المهمة ومضمون أهداف الاتفاق.

4. إن وجود مهمات بعينها للجنة سيجنب العمل الكثير من الالتباسات والتصادمات وفق تلك المهمات.

5. إن تشكيل اللجنة يستدعي وجود مصدر للقرار وعلى الأرجح بل بالتأكيد أن مصدر المرسوم بالتشكيل سيكون الرئيس هادي ليمنح للجنة شرعية في عملها.

6. إن تشكيل اللجنة يعني أن حواراً أو حوارات عدة ستجري بين الطرفين ولا بأس طبعاً في ذلك، إلا أنه في نفس الوقت يعني أن قوى أخرى سيتم إقصاؤها ما لم يتم تدارك الامر من قبل الحكومة وقيادة المجلس الانتقالي الجنوبي إلا إذا كان دور اللجنة إجرائياً فقط، مما يعيدنا إلى مسألة تحديد مهماتها وإعلانها بشفافية.

ولكي لا نطيل الحديث فإنّ مجموعة الملاحظات التي أشرنا إليها أعلاه لا تمثل مجمل الملاحظات أو كلها وإنما يمكن اعتبارها كمقبلات لمتابعة أعمال هذه اللجنة وما سيؤول إليه الوضع الأخير الناتج عن أعمالها وتبعاته اللاحقة التي ستجر نفسها إلى التأثير وإلقاء الظلال على هدف الاتفاق الأساسي ونجاحه.

December 29th 2019, 9:08 am

عدن.. ناشطون يطالبون من أمام مكتب النائب العام سرعة الكشف عن نتائج التحقيقات في قضية اغتيال الحمادي

الاشتراكي نت

نظم العشرات من الناشطين وقفة احتجاجية أمام مكتب النائب العام وقفة احتجاجية صباح اليوم في العاصمة المؤقتة عدن الاحد تنديدا بجريمة الاغتيال السياسي التي طالت قائد اللواء 35 مدرع العميد الركن عدنان الحمادي.

ورفع المشاركون في الوقفة لافتات وشعارات تطالب اللجنة الرئاسية المكلفة بالتحقيق في قضية اغتيال الحمادي بسرعة الاعلان عن نتائج التحقيقات لرأي العام والكشف عن الجهات التي خططت ووقفت وراء تنفيذ الجريمة.

وتأتي هذه الوقفة التي دعت لها لجنة الاعتصام المفتوح في ساحة القائد بالحجرية توصلا للضغط الشعبي والجماهيري المطالب بإجراء تحقيق شفاف وكشف نتائجه للرأي العام.

وقال بيان صادر عن الوقفة الاحتجاجية "ونحن نقف اليوم في هذا النهار الممتد امام هذا الصرح القضائي إيماناً بعدالة قضيتنا نؤكد على استمرار فعلنا السلمي تجسيداً للبطولات التي إجترحها القائد وهو يعزز رصيد القوى الوطنية في استحقاقاتها السياسية إذ مثل اللواء 35 مدرع نواة الجيش الوطني وصاحب الطلقة الاولى في جسد المليشيا الكهنوتية".

وتطرق البيان الى ذكرى اغتيال الشهيد جار الله عمر حيث قال "نقف اليوم في الذكرى السابعة عشرة للاغتيال السياسي لضمير الحركة الوطنية المناضل الشهيد جار الله عمر ونحن نطالب بالكشف عن الجريمة السياسية التي طالت الضمير المتصل للحركة الوطنية القائد العميد عدنان الحمادي.. نقف وكلنا ثقة وأمل في الانتصار لمشروع الدولة عبر مؤسسة القضاء الوطني الذي نراهن عليه أن يعيد الاعتبار للعدالة ويزيل الغبار العالق على اداء مرافق مؤسسة العدالة".

وأكد البيان ان المشاركون في الوقفة يجددون ثقتهم باللجنة الرئاسية ويحييون الجهود التي بذلتها في استكمال ملف التحقيقات والدفع به ليأخذ طريقه لمحاكمة تفضي لكبح الجريمة السياسية ولجمها والكشف الشفاف عن القوى الخفية التي تغذيها وتمولها وتنفذها، وفق ما ورد في البيان.

كما حث البيان القوى الحية على مواصلتها النضال السلمي بكافة اشكاله، مؤكدا على "ان الفعل المقاوم لدورات العنف والجريمة يستمد مشروعيته من دستور الدولة وقانونها الناظم لإيقاع الفعل الثوري المتسق مع تناغم سياقات امتداد الساحة لتصبح الجمهورية برمتها ساحة للانتفاضة الشعبية في وجه مشروع القتلة الذي يموله ويغذي استمراره اعداء الحياة ورفضاً للجريمة السياسية من البر إلى البحر ومن العاصمة والتي تمثل اليوم بوابة الدولة الاتحادية".

وحيا المشاركون رئيس الجمهورية والحكومة ورئاسة هيئة مجلس النواب على متابعتهم الحثيثة وما يبذلونه من جهود في متابعة اللجنة الرئاسية للتحقيق في جريمة الاغتيال السياسي التي طالت القائد العميد عدنان الحمادي".

وشدد البيان على ضرورة استدعاء أدوات التحريض السياسي المميت التي تعرض لها القائد واللواء في آن واحد، إضافة الى إشراك ممثل للساحة في قوام لجنة التحقيق الرئاسية، وإعلان نتائج التحقيقات للرأي العام.

واكد المشاركون على ان الفعل الشعبي لن يسمح بتحقيق أهداف الاغتيال وان من خلال هذا الفعل المدني تُقاوم الفاشيات المتغولة على هامش الحرب وينتصر مشروع الدولة.

 

December 29th 2019, 8:14 am

قتلى وجرحى في هجوم صاروخي على حفل عسكري بالضالع

الاشتراكي نت

 

قتل ما لا يقل عن عشرة وأصيب ثلاثين آخرين في هجوم صاروخي نفذته ميليشيات الحوثي الانقلابية على عرض عسكري اليوم الأحد بمحافظة الضالع جنوبي البلاد.

وقال مصدر رسمي بالمحافظة  لـ "الاشتراكي نت"، أن ميليشيات الحوثي المتمركزة في جبل العرفاف جنوب شرق مديرية دمت شمالي الضالع، أطلقت صاروخاً باليستياً استهدف حفل تخرج دفعة حماية المنشآت في ملعب الصمود وسط مدينة الضالع، ما خلف قتلى وجرحى اغلبهم مدنيين حضروا لمتابعة الحفل.

واضاف أن انفجار الصاروخ حدث عقب انتهاء الحفل وخروج أبرز قيادات السلطة المحلية والمجلس الانتقالي التي كانت متواجدة في المقصورة الرئيسية للمعلب.

يأتي ذلك بعد ايام من استهداف مجهولين لمباني عددا من المنظمات الدولية الإغاثية بالمحافظة بقذائف آر بي جي ما أدى إلى إعلان المنظمات تعليق اعمالها الانسانية بالمحافظة المنكوبة نتيجة الحرب القائمة.

December 29th 2019, 8:02 am

اشتراكي حجة يعقد اجتماعه الدوري لمناقشة الوضع التنظيمي

الاشتراكي نت

 

 

عقدت منظمة الحزب الاشتراكي اليمني بمحافظة حجة اليوم السبت اجتماعها الدوري برئاسة سكرتير اول المنظمة الشيخ خالد القاضي لمناقشة الوضع التنظيمي.

وفي بداية الاجتماع قرأ الحاضرون الفاتحة على روح الشهيد جار الله عمر في الذكرى السابعة عشرة لاغتياله.

ووقف الاجتماع أمام جملة من القضايا أبرزها التقرير التنظيمي لأعضاء المنظمات التي استهدفها النزول الميداني ومناقشة استكمال الزيارات الميدانية للمنظمات المتبقية.

وتطرق الاجتماع الى ضرورة تفعيل الدوائر الحزبية بالمحافظة واعداد أنشطتها وعرضها على السكرتارية في الاجتماع القادم. 

December 28th 2019, 4:21 pm

المناضل الكبير احمد قرحش يكتب عن الشهيد جارالله عمر.. العظماء لا يرحلون

الاشتراكي نت

الايام الليالي الاشهر السنين ترحل بالاسم الى المستقبل تاركةٌ الماضي تاريخاً حاملةٌ له ماضياً والقليل جداً يصح القول: التاريخ يعيد نفسه لا بنفس التاريخ إنما الأيام أو الشهور بتسميتها لا بزمنها الذي فارقها في مراحل يطلق عليها الماضي الذي رحل.

العظماء يرحلون عن الدنيا الفانية لكنهم يظلون بشخوصهم ويوم ميلادهم ويوم رحيلهم.

الزمن يرحل تقادماً ولا يمكن أن يعود الا الاسم منه ومراحل تعاقبه اثبات لنهايته.

في هذه المناسبة المؤلمة سواءً بحالنا فيها أم بذكرى مؤلمة على يمني يؤمن بيمنيته وإخلاصه وتفانيه من أجل إنسانيتها والسعي من أجل كرامتها وبتضحية صحيحة (الجود بالنفس) وهي أقصى غاية الجود.

نحن اليوم ٢٦/١٢/٢٠١٩ وإنما الحديث عن شخصية يمنية وطنية مفكرةٌ عالمٌ بارزٌ في مجتمعه ومحيطه العربي دون استثناء كان نجمً ثاقباً في كل منصات السياسة والثقافة والوطني القح أعتقد أنها أبلغ من مخلص ذلك هو الذي نالته يد الغدر الخائنة الخبيثة القائمة على الإثم والعدوان وضد الإنسانية والعزة والكرامة وضد صدق الكلمة والقول إنه الشهيد جار الله عمر الكهالي.

رحل عنا راضياً عن مسيرة حياته النضالية الشريفة طاهر القلب عفيف اللسان محب للإنسان، كان يعرف نهاية حياته انها ستكون هكذا، ومتأكد لأن الحاكم كان يتصل به عارضاً عليه منحه مرافقين من حراسته، وكان رده الحراسة عند الأجل لا تنفع صغيراً ولا كبيراً لا آمراً ولا مأموراً لا حاكماً ولا محكوماً، ولذا لا داعي لمثل هذه الدوشة.

جار الله عمر سقطت منه حياته لكنه لم يسقط من الحياة المستمرة فقد ظل وسيظل كذلك الأيام تذهب الى التاريخ التالي وتتقدم بها الأزمنة بينما جار الله يظل اسمه وصفته وما قدم ويوم رحيله وطريقة رحيلة وكل عام يحضر جار الله بتاريخه وذكراه.

هكذا العظماء والمفكرون يتنقلون في كل عام مهما رحل عنهم تاريخاً عقوداً أو قروناً فانهم بتاريخهم وحياتهم راحلون معه أي مع المستقبل المجد والخلود لمن يستحقونه لأنهم كتبوا تاريخهم الدائم ولكن بأنصع الصور وبالدعاء والمغفرة لهم (أنت يا جارالله).

وضدهم كذلك لكن بالخزي والعار.

سلامٌ عمر بعد الممات أما ما قبله فقد كانت كما يقال وجهً لوجه.

لقد تركت يا جارالله اليمن ميتاً لكننا تركناها أحياءٌ ميتون وفي وضعٍ لو أطلعت عليه في الممات ربما كنت تطالب بإعادة الحياة للإسهام في انقاذها ولو بإجازة إلاهية وإن كان ذلك من المستحيل ولكن هكذا يقال.

٢٨/١٢/٢٠١٩ الرياض

December 28th 2019, 4:08 pm

القائد عدنان الحمادي، مشروع وطن

الاشتراكي نت

كان الشهيد عدنان الحمادي واثقا بأن مشروع الوطن هو طريق محفوف بالمخاطر التي يحيكها أعداء المشروع الوطني، ولأنه يؤمن بهذا المشروع لم تثنيه تلك المخاطر التي عاشها وواجهها بكل صورها، فالمشروع الوطني مشروع كل الشرفاء من أبناء هذا الوطن الذين يؤمنون بقيم التحديث ويعتبرون حياتهم فداء لمشروعهم الوطني وهذا الأمر يدركه الجميع ولا يجهله إلا من غاب وعيه الوطني. ولهذا يُعدُّ القائد عدنان الحمادي رمزا حياً لمسيرة الرموز الوطنية التي قدمت حياتها ثمناً لما تؤمن به من قيم الحداثة في مفهوم الوطن منذ بدأت تتجسد عمليا في الميدان مع القائد عبد الرقيب عبد الوهاب والقائد محمد مهيوب الوحش وغيرهما من رفاقهم الذين دفعوا أرواحهم فداء للوطن وهدفهم انتصار المشروع الوطني على كامل التراب اليمني، وحقا يستحق هؤلاء الأبطال أن يوضع لهم نصبا تذكاريا يخلد سيرتهم البطولية في الذاكرة الوطنية.

إن ما أقدمت عليه يد الغدر والخيانة وأدت إلى استشهاده لن يغيب حضوره وأثره الوفي لقسمه وقيمه الثورية المعبرة عن إيمانه بالمشروع الوطني، وليعلم أعداء المشروع الوطني بأن اليمن تمتلك مخزونا كبيرا من المناضلين الشرفاء أمثال الحمادي وعبد الرقيب عبدالوهاب والوحش وغيرهم ممن يمثلون الروح الوطنية وقيمها الثورية بعزيمة متجددة لمواصلات النضال حتى يتحقق الانتصار ولن تثنيهم قوة الإرهاب بما تمتلك من حجم القوة وضجيج الأصوات والقنوات الإعلامية التي باتت تتعرى بكشف أهدافها ومشاريعها المعادية لمشروع المواطنة بتعزيز أعمالها الإقصائية لكل من يخالف مشروعها الاستملاكي للوطن الذي تراه مجرد مساحة خاصة لها وعليها أن تسيطر عليه بشتى الوسائل المستخدمة في ثقافتها المشتركة على مستوى الوطن والإقليم والعالم وتلتقي بمعاداتها لمفهوم الوطن والمواطنة وكل مصالح الشعب.

القائد الحمادي وليد الحراك الوطني والنضال الثوري لشعبنا اليمني منذ أكثر من خمسين عاما، وقد مثل بمواقفه رمزا من رموز الوطن الذين ناضلوا بالصمت والعلن منذ أن أقسم اليمين العسكري يوم تخرجه من الكلية العسكرية عام ١٩٨٥م، وظل وفياً لقسمه، وكان قائد عسكري مميز ملأ منصبه كقائد لواء مؤهل وفريد بين قيادات ألوية كثيرة في تعز، فهو شخصية عسكرية تدرجت بمناصب قيادية عديدة وفقا للقوانين العسكرية ورتبها الأكاديمية وإلى جانب ذلك كان متميزا بكل الصفات القيادية في شخصية كاريزمية عبرت في حضورها عن قائد عسكري وسياسي ومثقف ذو مبادئ في القيم الوطنية، جمع كل تلك الصفات فأهلته لحضور فاعل تجسد في مختلف المواقع الميدانية وفي كل الأوساط الاجتماعية بمختلف توجهاتها الوطنية، فَعُرِف بالقائد العسكري المحنك والغيور المتميز بالشجاعة والتواضع، وذلك ما جعل حضوره القيادي يترسخ في كل محافظة تعز، فتجاوز كل حضور القادة الموجودين في هذه المحافظة وأكده بواقع ميداني جعل المواطن يثق بشخصيته ويرى فيه قائدا جادا لتحرير كل تراب هذه المحافظة وهي ثقة غابت عن كثير ممن يدعون وقوفهم مع قضية الوطن والقيادة الشرعية.

لقد تمثلت صفات عدنان الحمادي بتميز متنوع على غيره من القيادات التي بدت خارج قيمه الوطنية التي أثمرت في تعامله، ويبدو ذلك التميز للمتابع سواء كان ذلك من حيث الولاء الوطني لقيم الجمهورية وأهدافها أو من حيث إدارة المعارك في الميدان أو في التعامل مع الرتب والمناصب العسكرية، حيث لم يتعامل معها كما تعامل بها غيره فتقلدها الكثير ممن لا علاقة لهم بالسلك العسكري فضلا عن قيم الفساد التي دمغت سلوك غيره في تعاملهم مع القضايا الوطنية والإدارية والمالية، وأكد القائد عدنان الحمادي بما جسده من القيم القيادية والأخلاقية بأنه قائد عسكري وطني بامتياز مخلصا للشرف العسكري، فنال بذلك ثقة الجميع وشهادة التحالف والشرعية والقوى السياسية والمجتمعية المتنوعة إلى جانب ما حققه من الثقة على مستوى محافظة تعز بصفة خاصة وعلى مستوى الوطن بصفه عامة، وتجسد على الواقع من خلال مواجهاته لكل التحديات التي خاضها بكل شجاعة واقتدار

أيها القائد البطل لقد خسر شعبنا باستشهادك شخصية قيادية فذة على الواقع الميداني في وقت كان بحاجة كبيرة لوجودها لكنك ستبقى حاضرا بقيمك المخلصة لمشروع الوطن والجمهورية رغم تآمر قوى الظلام عليك، وما الغدر بك سوى سلوك اعتمدته تلك القوى الظلامية لتصفية رموز المشروع الوطني وأهداف التحول المنشود إلى مجتمع الدولة العصرية، لقد غُدِرَ  بك كما غُدِرَ برموز وطنية قبلك وأبطال كُثُر من الرموز السياسية والعسكرية وفي مقدمة من يمكن أن نذكرهم من الرموز العسكرية في هذه العجالة القائد عبد  الرقيب عبدالوهاب والقائد محمد مهيوب الوحش وغيرهما من أبطال فك حصار صنعاء والدفاع عن الجمهورية، وكما غُدِرَ بأولئك الأبطال غُدِرَ بالقائد عدنان الحمادي في مشارف 2020، وهو يدافع عن تعز وعن الجمهورية ضد القوى نفسها؛ تلك القوى الظلامية المضادة للثورة والجمهورية التي تملك عمقا تاريخيا في إنتاج طرائق شيطانية وأساليب متنوعة للتخلص من رموز المشروع الوطني وقادة قيم التحول. نعم، مازالت تلك القوى الظلامية المعادية لكل متغير إنساني تجيد صناعة وسائل الموت وتمتلك أدواتها المطيعة وإن تغير المكان وتغير خطابها وتغيرت المسميات.

لقد تعرض القائد الحمادي لاغتيال غادر بتآمر واضح وتدبير لئيم من قوى عجزت عن استقطابه إلى صفها بالترغيب أحيانا والترهيب بكل وسائل القوة أحيانا، وحين لم تستطع ترهيبه أو ترغيبه لجأت إلى أساليب الإقصاء الجسدي والتآمر لتدبير طريقة اغتياله.

القائد عدنان الحمادي لم يكن له أي عداء شخصي مع أحد على مستوى الوطن كله، لكن لا أحد يجهل العداء الذي أضمرته له تلك القوى التي رأت فيه سدا منيعا أمام تطلعاتها الخاصة وهو عداء ناتج عن مواقفه الوطنية، وعليها برز ذلك العداء المليء بالحقد المتغلغل في عقول وقلوب جماعتين من القوى، وهما: مليشيات الحوثي وهي جماعة أهدافها مكشوفة على مستوى الوطن بصورة عامة وعلى مستوى تعز بصورة خاصة وجماعة قوى الظلام المهيمنة بعمقها الممتد في بنية الصراع القائم في مساحات الوطن المتحالفة مع كل مشروع ماضوي ضد مشروع التحول الوطني بصورة مباشرة أو غير مباشرة وإن ادعت غير ذلك.

ولا يخرج اغتيال الحمادي عن أهداف القوى الكهنوتية المواجهة للمشروع الوطني وأصحابه، مهما حرصت تلك القوى على تغييب وجودها في هذه الجريمة... ولا يخفى على أحد مشروع هاتين القوتين التدميري في اغتيال وطنا كاملا، ومصادرة مقدراته لمصالح مشاريعها الخاصة.

وأمام هذا المصاب الجلل الذي أصابنا جميعا فإننا نعزي أنفسنا وكل أبناء محافظة تعز وكل أبناء وطننا اليمني وعزاؤنا بصورة خاصة لأبناء الشهيد القائد عدنان الحمادي ولأفراد أسرته... 

فلا نامت أعين الجبناء...  و "لن يمروا"

*وكيل محافظة تعز لشئون الحجرية – سكرتير أول منظمة الحزب الاشتراكي اليمني بمحافظة تعز

December 28th 2019, 3:25 pm

في الذكرى الـ 17 لاغتياله.. رفاق الشهيد جار الله عمر بصنعاء ينثرون الورود على ضريحه

الاشتراكي نت

 

نفذت منظمة الشهيد جارالله عمر للحزب الاشتراكي اليمني بالعاصمة صنعاء صباح اليوم السبت زيارة الى ضريح المناضل جار الله عمر شهيد التسامح والديمقراطية والمدنية بالتزامن مع الذكرى السابعة عشر لاغتياله

واغتيل جار الله عمر في الـ 28 ديسمبر 2002م في المؤتمر العام الثالث للتجمع اليمني للإصلاح من قبل اياد الغدر والاجرام والإرهاب.

وخلال الزيارة وضع رفاق الشهيد إكليلا من الزهور ونثروا على قبره الورد بعد قراءة الفاتحة على روحة الطاهرة.

والقى رئيس اللجنة المركزية للحزب الاشتراكي اليمني الأستاذ يحيى منصور أبو اصبع كلمة تطرق فيها الى ثقافة التعدد والتسامح والحوار التي ظل يناضل من اجلها الشهيد طيلة حياته ودفع حياته ثمنا لها والدور الكبير الذي قام به الشهيد في سبيل تأسيس اللقاء المشترك وحلمه في تغيير الواقع والخروج من ثقافه العنف وتأسيس يمن واحد وديمقراطي وحديث تتعايش فيه كل التيارات والأفكار والمذاهب والجهات، بدون تمييز ولا تهميش أو استبداد.

كما القى الأستاذ غمدان الكهالي كلمة عن أولياء الدم وشارك الرفيق نائف حيدان بكلمه تطرق فيها الى حياة الشهيد وأدواره النضالية والسياسية. كما القى  الرفيق شوقي نعمان كلمة عن شباب الحزب وشاركت الرفيقة جميلة الوجرة بقصيدة شعرية تطرقت الى مناقب الفقيد النضالية.

شارك في الزيارة كلاً من الأستاذ يحيى منصور أبو اصبع رئيس اللجنة المركزية والدكتور محمد قاسم الثور-القائم بأعمال الامانة العامهة والأستاذ احمد النبهاني امين عام اتحاد الادباء والكتاب اليمنيين والأستاذ احمد على السلامي عضو المكتب السياسي والاستاذه وهبية صبره عضو الأمانة العامة رئيسة دائرة المرأة والدكتور فضل الصيادي سكرتير أول منظمة الشهيد جار الله عمر والعديد من أعضاء الحزب الاشتراكي اليمني وانصاره.

December 28th 2019, 2:09 pm

تواصلا للفعل الشعبي.. أبناء سامع يخرجون بمسيرة راجلة تندد باغتيال الحمادي وتطالب بكشف نتائج التحقيقا

الاشتراكي نت

يواصل أبناء مناطق الحجرية الريف الجنوبي لمدينة تعز فعلهم الشعبي الضاغط باتجاه الكشف عن نتائج التحقيقات في قضية اغتيال قائد اللواء 35 مدرع العميد الركن عدنان الحمادي. حيث خرج المئات من أبناء مديرية سامع اليوم السبت،بمسيرة راجلة إلى مركز مديرية المواسط، حيث مقر اللواء 35 مدرع، للتنديد بجريمة الاغتيال التي طالت الحمادي.

ورفع المتظاهرون لافتات تدين جريمة الاغتيال وصورًا للعميد الركن عدنان الحمادي، ورددوا هتافات تطالب بسرعة كشف نتائج التحقيقات في جريمة الاغتيال للرأي العام ومحاسبة الجُناة، مشيرين إلى أنّ هذه المسيرة لن تكون الأخيرة، وأن الوفاء للشهيد الحمادي ومشروعه الوطني لن يتوقف.

وطالب المتظاهرون، في بيان صادر عن المسيرة، باستكمال التحقيقات وإعلان نتائجها للرأي العام، مؤكدين أن العميد الحمادي كان قائدًا لمعركة إعادة الاعتبار للشعب اليمني، والمدافع الأمين عن قيم الثورة الوطنية الديمقراطية.

البيان أشاد بمواقف العميد الحمادي الشجاعة وتضحياته الجسيمة، ووفائه للقسم العسكري الجمهوري والإرادة الفولاذية التي تصدت للمليشيات الانقلابية في زمن الخيانة والفرار الجماعي.

واعتبر جريمة اغتيال العميد الحمادي، هو اغتيال لمشروع استعادة الوطن وسيادة الشعب، وأن أعداء الشعب أرادوا بالجريمة توجيه ضربة قاصمة لكبرياء الجيش الوطني في لحظة فارقة من تاريخه المشرف، وكان طريق الغدر والإرهاب هو سبيلهم المُعتاد في ضرب تطلعات الشعب والتآمر على المشروع الوطني.

ويشهد ريف محافظة تعز مسيرات مستمرة للتنديد بجريمة اغتيال العميد الحمادي، والمطالبة بسرعة كشف نتائج التحقيقات الأولية في جريمة الاغتيال للرأي العام ومحاسبة الجُناة.

December 28th 2019, 1:38 pm

اشتراكي طور الباحة يعقد اجتماعه الدوري لمناقشة الوضع التنظيمي

الاشتراكي نت

 

عقدت لجنة المديرية لمنظمة الحزب الاشتراكي اليمني بمديرية طور الباحة بمحافظة لحج صباح اليوم السبت اجتماعها الدوري الرابع للعام 2019 برئاسة الأستاذ محمد احمد السكرتير الثاني، القائم بمهام سكرتير أول للمنظمة الحزبية بالمديرية.

وجرى خلال الاجتماع تقديم رؤساء دوائر السكرتارية تقاريرهم ومناقشتها والمصادقة عليها.

وكرّس الاجتماع لإقرار خطة تفعيل نشاط المنظمات القاعدية وتكليف اعضاء السكرتارية ولجنة المديرية للإشراف على تلك الاجتماعات ورفع تقاريرهم للسكرتارية في موعد اقصاه 15 يناير 2020.

واشاد المجتمعون بالدور القيادي لمنظمة الحزب الاشتراكي بمحافظة لحج وثمنوا عالياً مثابرتها في تفعيل وتنشيط عمل المنظمات الحزبية بجميع هيئاتها  في مختلف مديريات المحافظة وعلى ما تقدمه من دعم ومتابعة دائمة لمنظمتنا الحزبية.

وفي ختام الاجتماع جرى قراءة البيان الختامي والقرارات والتوصيات والمصادقة عليه.

أشرف على الاجتماع الاستاذ منصور ناصر عضو اللجنة المركزية للحزب، بحضور اعضاء وعضوات لجنة المديرية وعدد من ناشطات القطاع النسائي للحزب.

December 28th 2019, 12:38 pm

لجنة الاعتصام المفتوح تشدِّد على تشكيل هيئة الدفاع في قضية اغتيال الحمادي

الاشتراكي نت

أكدت اللجنة الإشرافية لساحة الاعتصام المفتوح في مديريات الحجرية ريف تعز الجنوبي، على جملة من المطالب التي كانت قد طرحتها فيما يخص جريمة الاغتيال السياسي التي طالت قائد اللواء 35 مدرع العميد الركن عدنان الحمادي، وتشدد على أهمية سرعة تشكيل هيئة الدفاع.

وحدّدت اللجنة، في بلاغ صحفي، تلقى "مدى برس" نسخة منه، مطالبها بإشراك ممثل للساحة ضمن قوام لجنة التحقيق الرئاسية وسرعة الكشف عن جريمة الاغتيال السياسي التي طالت الحمادي. إضافة إلى استدعاء أدوات التحريض السياسي المميت التي تعرض لها القائد واللواء في آن واحد، مشددة على إعلان نتائج التحقيقات للرأي العام.

ودعت اللجنة إلى المشاركة في الوقفة التي من المقرر أن تنفذ صباح غد الأحد أمام مكتب النائب العام، حيث قالت اللجنة في بلاغها "لتكن وقفتنا غداً صباحاً للتنديد بالجريمة السياسية والتي تصادف الذكرى السابعة عشرة لاغتيال الضمير الممتد للقضية الوطنية الشهيد الخالد المناضل جار الله عمر.. للمطالبة بالكشف عن جريمة الاغتيال السياسي التي طالت الضمير المتصل للقضية القائد الشهيد العميد عدنان الحمادي".

وأكدت اللجنة أنه، ومن خلال الفعل الشعبي، لن يسمح بتحقيق أهداف الاغتيال.

نص البلاغ الصحفي:

مجدداً نحييكم أيها الصوت الهادر على امتداد خارطة الوطن، واستمراراً لبرنامج التصعيد الذي دشنته ساحة الاعتصام المفتوح "ساحة القائد" للتنديد بجريمة الاغتيال السياسي التي طالت القائد الشهيد العميد عدنان محمد الحمادي قائد اللواء 35 مدرع، ومنذ مسيرة الخطوة الأولى والبيان رقم واحد وما تلاه من بيانات ومسيرات مناهضة للجريمة ومناهضة للعنف والإرهاب في مختلف الساحات الممتدة في مديريات الحجرية ريف تعز الجنوبي العمق المدني للدولة الاتحادية، والخزان البشري للمقاومة الشعبية التي حملت ثورة سبتمبر وأكتوبر وفبراير كحلم أصبح وا