Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا اقرأ على الموقع الرسمي

بعد الدعم السياسي,اسبانيا تقدم الدعم اللوجيستي العسكري للجيش المغربي في حربه العدوانية على الشعب الص

صمود.نت

كشف موقع القدس العربي اليوم الخميس نقلا عن صحيفة “إِلْ كونفيدينثيال” ان الحكومة الإسبانية خصصت 10.6 ملايين يورو، لتجهيز المغرب بكاميرات حرارية وأجهزة رؤية ليلية لتعزيز حدوده, وانها  تخطط لإنفاق 7.8 ملايين يورو لتزويده  بـ98 كاميرا أخرى للرؤية الحرارية بعيدة المدى,  بالإضافة إلى 168 سيارة بقيمة 12 مليون يورو.

هذا الدعم  يدخل في اطار مواجهة موجة المهاجرين غير النظاميين الذين اثبتت التقارير ان عددهم سنة 2020 وصل الى حوالي 31 ألفًا و678 مهاجرًا , اي بنسبة 880 في المئة مقارنة بسنة 2019, هؤلاء المهاجرين غالبيتهم من المغرب, غادروه عبر سواحله و سواحل الصحراء الغربية, حسبما نقل نفس المصدر.

واستنادا الى ما ورد اعلاه,  نتستنتج  ان محاربة الهجرة السرية على حدود شواطئ الصحراء الغربية المحتلة, التي شهدت بدورها تدفق غير مسبوق للشباب الفار من المغرب الى اوروبا,  بتشجيع من سلطات الاحتلال المغربية, قد استغلت كذريعة  لتزويد جيش الاحتلال المغربي ومخابراته باجهزة مراقبة متطورة, لاستخدامها في حربه العدوانية على الشعب الصحراوي,  ذلك الدعم الذي يتزامن مع اعلان جبهة البوليساريو استئنافها للعمليات العسكرية ضد جيش الاحتلال المغربي, بعد خرقه لوقف اطلاق النار 13 نوفمبر المنصرم.

وبهذا الدعم تكون الحكومة الاسبانية للاسف, قد شرعت بالفعل في تقديم الدعم للاحتلال المغربي عسكريا في حربه العدوانية على الشعب الصحراوي, بعد الدعم السياسي الذي قدمت له لما يقارب اربعة عقود من الزمن, وكان من بين الاسباب المباشرة التي ساعدت في تمرده على الشرعية الدولية برفض قبول تنظيم الاستفتاء تقرير مصير الشعب الصحراوي.

January 7th 2021, 8:35 am
اقرأ على الموقع الرسمي

0 comments
Write a comment
Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا