Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا اقرأ على الموقع الرسمي

السفير الصحراوي بالجزائر, يعدد هزائم الاحتلال المغربي, ويأمل ان يصلح الرئيس الامريكي الجديد ما افسد

صمود.نت

قال سفير الجمهورية الصحراوية بالجزائر, عبد القادر طالب عمر, في لقاء مع وكالة الانباء الجزائرية اليوم الخميس, أن النظام المغربي يتلقى الصفعة تلوى الاخرى من المجتمع الدولي, بسبب تمرده على الشرعية الدولية, ومحاولاته فرض سياسة الأمر الواقع في الصحراء الغربية التي تؤكد القرارات الأممية على حق شعبها في تقرير المصير.

واضاف  ان الشعب الصحراوي يامل خيرا في إدارة الرئيس الامريكي الجديد جو بايدن, متمنيا أن يُصلح ما أفسده سلفه, ومعبرا عن الفخر  بدعم القوى  المحبة للعدل والسلام  للقضية الصحراوية,  وفي مقدمتها  الجزائر التي ستبقى منارة لكل حركات التحرر  عبر العالم.

السفير الصحراوي عدد الصفعات التي تلقاها نظام الاحتلال المغربي مؤخرا, بدءا بسحب منظمة حلف الاطلسي (الناتو) لخريطة جغرافية للمغرب تدرج أجزاء من الصحراء الغربية, وإدراج أخرى جديدة تحدد بوضوح الحدود المعترف بها دوليا بين المغرب و الصحراء الغربية.

و حاول أن يختلق ضجة كبيرة, ويستثمر في الخارطة الاولى, لمنظمة حلف شمال الاطلسي, التي لم تتضمن في البداية الحدود المعترف بها دوليا بين المغرب و الصحراء الغربية, معتقدا انه موقف نهائي, قبل أن تقوم المنظمة بسحب الخريطة القديمة  وتبديلها بخريطة جديدة “تحدد بوضوح الحدود المعترف بها دوليًا.

مرورا باستثناء الاتحاد الاوربي للصحراء الغربية المحتلة من اتفاق النقل الدولي للركاب بالحافلات المعروفة ب “انتر باص” , والتي سارع إلى تجنيد صحافته, لنفي هذه المعلومات قبل أن يفضحه الاتحاد على موقعه الرسمي, وينشر مضمون الاتفاقية, التي تؤكد أنها لا تشمل الاراضي الصحراوية, المصنفة كإقليم غير مستقل”.

وانتهاءا  بتصريحات الأمينة العامة للجمعية الفرنسية للصداقة والتضامن مع شعوب إفريقيا, ميشيل ديكاستر, أمس الاربعاء, والتي أوضحت فيها أن “المغرب دفع تكاليف فتح قنصليتي بلدين” في كل من مدينتي الداخلة والعيون الصحراويتين المحتلتين, في الوقت الذي لا يوجد لهما رعايا في هذه المناطق, لافتا إلى أن السيدة ميشيل ديكاستر “تحدثت بوضوح حول نوايا المملكة المغربية في المنطقة”.

وفي سياق متصل قال السفير الصحراوي, أن المجتمع الدولي يُضيق الخناق على النظام المغربي , بسبب تماديه في التمرد على الشرعية الدولية, وتحديه للقرارات الأممية بطريقة مفضوحة, بتواطؤ مع بعض القوى الاستعمارية التي توفر له الدعم والحماية في مجلس الامن الدولي.

وعبر عن أسفه للصورة التي يُسوقها الرئيس الامريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب عن الولايات المتحدة الامريكية,  من خلال  اقتحام أنصاره للكونغرس,  مضيفا ان الصور التي  تم نشرها على نطاق واسع, تشكل سابقة في تاريخ الولايات المتحدة,  وتكشف للعالم  اصدقاء ملك المغرب الذي فتح أبواب المنطقة المغاربية على مصراعيها للكيان الصهيوني.

.

January 7th 2021, 1:22 pm
اقرأ على الموقع الرسمي

0 comments
Write a comment
Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا