Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا اقرأ على الموقع الرسمي

رسالة إلي القايد صالح

الجزائر تايمز

وَسَكَنتُمْ فِي مَسَاكِنِ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَنفُسَهُمْ وَتَبَيَّنَ لَكُمْ كَيْفَ فَعَلْنَا بِهِمْ وَضَرَبْنَا لَكُمُ الْأَمْثَالَ، وقد مكروا مكرهم وعند الله مكرهم وإن كان مكرهم لتزول منه الجبال هده الايتين دكرتني بيوم عشته و هو احد ايام اواخر شعبان 2012 و كان الرئيس المصري المعزول محمد مرسي حاضر بالحرم المكي ، و كان الإمام قد تلى هده الايتين خلال الركعة الثانية من صبح دلك اليوم ، كما كان الرئيس مرسي يردف دموع عند هده الايتين.

تذكرت هذا النص القرآني وأنا أتابع قصة إخراج الطاغية الزائيري موبوتو سيكي سيكو والبطانة القريبة منه من زائير سابقاً الكونغو الديمقراطي حالياً.

موبوتو الذي حكم البلاد وعاث في الأرض الفساد لمدة تزيد عن الثلاثين سنة. ثلاثون عاماً أو يزيد من الصلف والتبختر والخيلاء حتى يخيل لمن يراه وهو في ذلك الحال أنه سيعمر إلى أبد الآبدين. تدكرت نظام جنوب افريقيا لوكليرك الدي صنع من دكتاتوريته و جبروته فى الميز العنصري ، صنع اشهر سجين عالمي وهو نيلسون منديلا.

إن سنة الله في الذين ظلموا أن يمهلهم ليأخذهم على حين غرة {حتى إذا فرحوا بما أوتوا أخذناهم بغتة فإذا هم مبلسون، فقطع دابر الذين ظلموا والحمد لله رب العالمين. كما أن الرئيس الشيلي بينوشي عمر كثيرا و هو الدي اوقفه خلال شيبه قاضي شاب بأنكلترا و أتهمه بكل التعديب و القتل و كان سنه المتقدم هو الدي شفع له بان بات ليلة واحدة داخل الحجز .

ايها القايد صالح انت تعلم اليوم انك توالي عصب حكمت الشعب بالنار و الحديد و لا نستبعد أنك واحد منهم كان عليك فدية أن تتوب و تسمع للحق ، هده المنظومة التى حرمته من أدنى شروط الكرامة ببلد يتربع على مساحة بحجم قارة، و خيرات لا تعد و هو ثامن دولة فى إحتياط الغاز و البترول ، وهو الدي يتعدب و يتألم نتيجة هدا النظام الدي تتستر عليه و تسايره قصد البقاء عليه و لو بوجه و جلدة جديدة ، هدا الشعب الدي لا يجد لمن يشتكي همومه لان المنظومة الشيطانية التى تريد حمايتها من السقوط هي السبب فى كل بلاوي البلاد و العباد نطالبك اليوم بأن ترمي المنشفة و تعلن توبة نصوحة و تسلم الحكم للشعب ، أما أن تبقى تناور من خلال مسرحية استدعاءات الباطل بتهم لا تتوافق مع جرمهم ، و تدعو بلطجية للبهتان و صناعة عجل السامرى لان يقدسوك و يعبدوك فأنت مخظئ و قول الايتين سينطبق عليك لا محالة ، اعلم انها نصيحة لك فأنت ظالم .

أنت ظالم أنت ظالم ببساطة لأنك أنت الوحيد الان الدي بقيت حادز امام الشعب لكسر هدا الأحتكار الممنهج الدي طال حقبة طويلة و الدي أمتد من أواسط الثورة الي اليوم.

مراد/ب للجزائر تايمز

May 17th 2019, 9:44 pm
اقرأ على الموقع الرسمي

0 comments
Write a comment
Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا