Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا اقرأ على الموقع الرسمي

المريخ عالم جميل

صحيفة السوداني

نصرالدين الفاضلابي


العنوان اعلاه جسدته الوقفة القوية لابناء المريخ خلف فريق الكرة العائد من بتسوانا بخسارة قاسية اعتقدها البعض انها نهاية المطاف وبداية الانهيار.
ولكن فاجأ المريخ شُمَّاته بوحدة استثنائية وتماسك كبير لأبنائه لا تحدث في اي نادٍ ولا في اي رقعة رياضية او اي منظمة من منظمات المجتمع المدني، وهي حصرياً على ابناء القبيلة الحمراء.
وبالامس تكرر سيناريو الوقفات العظيمة والملاحم الشهيرة والاستثنائية في دفاتر تاريخ المريخ العظيم.
ما ان اعلن الحكم عن نهاية مباراة المريخ وتاون شيب، الا وتداعى الجميع الى الحديث عن الوحدة والتماسك واعادة الفريق الى جادة الطريق.
كان قائد ثورة الحداثة والتطوير جمال الوالي كبيرا كعادته، واطلق تصريحات قوية أكد من خلالها قدرة المريخ على تدارك ما حدث من خسارة ببتسوانا.
ابدى الرئيس المحبوب ثقته في تدارك الموقف وقلب الطاولة على الخصم البتسواني استنادا على عظمة وشموخ هذا الكيان وارثه التنافسي التليد وانجازاته واعجازاته التي حققتها وقفات ابنائه الاستثنائية وتكاتفهم وتلاحمهم عند الشدة وهم عند الشدة بأس يتجلى.
*وتصريحات جمال الوالي ليست تصريحات عابرة لاداري عابر في كوكب المريخ، ولكن تصريحات جمال الوالي فكر وبرنامج عمل واستنفار للقدرات واستنهاض للهمم ومداوة للجراح ودعوة للنهوض من الكبوة وإعلان لشموخ وهيبة بني الاحمر.
ولم يكتفِ قائد المسيرة بتصريحاته فقط عبر الوسائط الاعلامية ولكنه أردفها باتصال بطارق سيد علي المعتصم الامين العام لمجلس ادارة نادي المريخ مقدما من خلال الاتصال دعمه الكامل لمسيرة الفريق ومساندته قبل لقاء العودة ومناشداً من خلال المجلس كل الفعاليات الجماهيرية بضرورة الاستعداد لمعركة التدارك.
وذود رئيس النادي السابق الامين العام بعدد كبير من النصائح التي ستفيده كثيرا في مباراة الكرامة ورد الاعتبار من خلال تجربة الرئيس المحبوب في مثل هذه المواقف وقد قاد عدداً من المعارك وتدارك الكثير من النتائج وكان آخرها ريمونتادا ريفرز النيجيري الموسم السابق.
تابع الجميع تلك المعركة الاستثنائية الموسم السابق عندما عاد الفريق خاسراً من نيجيريا بثلاثية، وتوقع الشمات ايضا انهيار المريخ ووداعه للمنافسة واستعجلت الالة الاعلامية الهلالية في الاعلان المبكر عن خروج المريخ من المنافسة، ولكن كان لتضامن ابناء المريخ وتعاضدهم وتصميمهم على التدراك اثراً كبيراً في الروح المعنوية لنجوم الفرقة الحمراء واستنهضت القدرات وتلاقت الرغبات الجماهيرية مع طموحات القاعدة وبذل وعطاء الابطال داخل مسرح النزال.
كانت المحصلة النهائية لتلك الوقفة الاستثنائية فوز المريخ برباعية نارية قتلت في الشمات الاحساس بطعم النصر وتذوقوا معها مرارة الهزيمة لانهم استعجلوا اعلان خروج المريخ من المنافسة خالي الوفاض ولم يتعظوا بتجربة باماكو ولا عزام التنزاني ولا من قبلها يوسكاف والقطن التشادي ليقعوا فريسة احلام زائفة وظنون خائبة.
انتصر المريخ برباعية وعبر الى دوري المجموعات وأشعلت جماهيره الشوارع والمدرجات واهتزت اركان العاصمة لأقوى الانتصارات، والآن يكرروا نفس السيناريو في شماتة غير مدروسة واستعجال خروج المريخ من المنافسة، وبإذن الله ستكون النتيجة كسابقاتها نصراً مريخياً عزيزاً وبؤساً للشمات وانكساراً لهم وقطع لسان.
تصريحات جمال الوالي بالامس أنعشت الآمال وشحذت الهمم للقتال في معركة رد الاعتبار وتدارك ما حدث في لقاء العاصمة البتسوانية.
أما السيد رئيس مجلس الشورى المريخي محمد الياس محجوب فقد بدا متماسكاً واطلق تصريحات ناشد من خلالها كل ابناء المريخ بالتركيز على مباراة العودة من اجل تحقيق الانتصار وتجاوز حاجز الخسارة.
ومناشدة كبير البيت المريخي بالطبع هي تعليمات لكل ابناء الكيان بضرورة تأجيل كل الملفات لحين العبور وتدارك خسارة بتسوانا.
وعلى درب الكبار والرموز سارت القواعد الجماهيرية والتي نزلت الميدان عقب اعلان الحكم عن نهاية مباراة بتسوانا مباشرة.
واعلنت لجنة التعبئة الجماهيرية استنفار قواعدها لمعركة الكرامة وناشدت جماهير المريخ بالعاصمة والولايات بضرورة الاستعداد لأم المعارك.
وايضاً احتشدت أعداد كبيرة من جماهير المريخ في دار النادي وفتح مدير الدار المجال لكل الروابط والفعاليات التشجيعية للتكاتف والتعاضد واطلاق شرارة (الريمونتادا) من داخل البيت الكبير للقبيلة الحمراء.
هناك ندوة جماهيرية حاشدة ستقام داخل دار النادي لترتيب الملحمة التشجيعية، وقبل ذلك ستنطلق روح الانتصار من استقبال اللاعبين بالمطار..
إضافة أخيرة:
المريخ عالم جميل..

February 12th 2018, 6:00 am
اقرأ على الموقع الرسمي

0 comments
Write a comment
Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا