Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا اقرأ على الموقع الرسمي

يونايتد في معقل ليفربول.. ويوفنتوس ضيفاً على انتر

صحيفة عناوين الإلكترونية

تتجه الأنظار، عند الساعة السابعة والنصف مساء الأحد “١٧ يناير ٢٠٢١” بتوقيت مكة المكرمة، صوب ملعب أنفيلد والذي سيكون مسرحًا للصدام المرتقب بين الناديين الأكثر نجاحًا في إنجلترا، وذلك عندما يستقبل ليفربول نظيره مانشستر يونايتد.

ويدخل اليونايتد المباراة بمعنويات مرتفعة، بعدما تصدر جدول ترتيب مع بداية العام الجديد، للمرة الأولى منذ آخر مرة في عام 2013 عندما توج الشياطين الحمر باللقب للمرة الأخيرة.

أما ليفربول فيعاني بعد السقوط أمام ساوثهامبتون والتعادل قبلها أمام كل من نيوكاسل ووست بروميتش.

واستعرضت شبكة “سكاي سبورتس” أبرز المقارنات بين الفريقين قبل الصدام المرتقب كالآتي:

الخطورة

يعد مانشستر يونايتد ثاني أكثر الفرق تسجيلًا للأهداف وتسديدًا على المرمى في البريميرليج هذا الموسم خلف ليفربول.

وكما هو الحال في المواسم الماضية، يتصدر قائمة هدافي ليفربول كل من محمد صلاح وساديو ماني، بينما يتصدر قائمة هدافي اليونايتد الثنائي برونو فيرنانديز وماركوس راشفورد.

وسجل صلاح 13 هدفًا وسدد 26 كرة على المرمى وصنع 3 أهداف وخلق 27 فرصة، بينما سجل برونو 11 هدفًا وسدد 25 كرة على المرمى وصنع 7 أهداف وخلق 53 فرصة.

وبالنظر إلى راشفورد، فسجل 7 أهداف وسدد 21 كرة على المرمى وصنع 5 أهداف وخلق 21 فرصة، وأخيرًا سجل ماني 6 أهداف وسدد 21 كرة على المرمى وصنع 5 أهداف وخلق 21 فرصة.

توقيت الأهداف

اعتاد مانشستر على حسم المباريات في الدقائق الأخيرة، كما فعل أمام وولفرهامبتون وساوثهامبتون وبرايتون، وسجل الشياطين الحمر 21 هدفًا من أصل 34 هدفًا في الشوط الثاني بنسبة 62%.

أما ليفربول، فسجل بالتساوي تقريبًا بين الشوطين، ولكن العامل المشترك بين الفريقين هو استقبال الأهداف في أوقات مبكرة، حيث اهتزت شباك ليفربول ب14 هدفًا من أصل 21 هدفًا في الشوط الأول، وأتت معظم تلك الأهداف في المباريات الثماني الأولى، ومع ذلك نجح الريدز في حسم معظم تلك اللقاءات.

وبدوره اهتزت شباك اليونايتد بـ14 هدفًا من أصل 24 هدفًا في الشوط الأول، واعتاد على قلب تأخره إلى انتصار في المباريات التي يخوضها خارج أرضه.

الكرات الثابتة والعرضيات

تأتي خطورة ليفربول الهجومية بشكل أساسي من الطرفين بتواجد أندي روبرتسون وترينت ألكسندر أرنولد ومن أمامهما ماني وصلاح، وبالتالي تكمن خطورة ليفربول من الركلات الثابتة والعرضيات من جانبي الملعب.

وأرسل ليفربول 399 كرة عرضية هذا الموسم في الدوري، مقابل 249 عرضية لمانشسر يونايتد، والذي يعتمد في خطورته على الجانب الأيسر بتواجد راشفورد، ولا يتمتع اليونايتد بالخطور من الظهيرين مع قلة تقدم أرون وان بيساكا، ومع ذلك ربما يزداد اعتماد مانشستر على الكرات العرضية عند الاعتماد على رأسيات إدينسون كافاني.

وتمكن خطورة اليونايتد في الكرات المباشرة، مع الاعتماد على الكرات الطولية لبرونو خلف خطوط الدفاع.

الأزمات

يعاني ليفربول من أزمة دفاعية بغياب الثنائي فيرجيل فان دايك وجو جوميز، والاعتماد على فابينيو وجوردان هندرسون لتعويض غيابهما، وعلى الجانب الآخر لا يعاني مانشستر من أزمة دفاعية بتواجد الثلاثي هاري ماجوير وإيريك بايلي وفيكتور ليندلوف.

كما يعاني ليفربول من غيابات أخرى من ديوجو جوتا وجويل ماتيب ونابي كيتا، وهي الإصابات التي تصب في مصلة مانشستر يونايتد.

ركلات الجزاء والأخطاء

حصل مانشستر يونايتد على 6 ركلات جزاء هذا الموسم مقابل 5 ركلات لليفربول، بينما احتسبت على الليفر 5 ركلات وعلى اليونايتد 4 ركلات.

وارتكب لاعبو ليفربول لـ4 أخطاء أدت إلى أهداف مقابل 3 لمانشستر، ومعظم تلك الأخطاء من المدافعين.

الاستحواذ

يعد ليفربول أكثر الأندية استحواذًا على الكرة بمعدل 64,5% في المباراة الواحدة، متفوقًا على مانشستر سيتي، بينما يبلغ معدل اليونايتد 53.4%.

كما يتفوق ليفربول في الاستحواذ أمام الستة الكبار، بوصول نسبة استحواذه إلى 75,8% أمام توتنهام و66% أمام آرسنال و61,3% أمام تشيلسي.
كأس السوبر الإسباني
يواجه فريق برشلونة، نظيره أتلتيك بلباو، عند الساعة “١١:٠٠” مساء “الأحد” ، على ملعب “لا كارتوخا”، في نهائي كأس السوبر الإسباني.

وصعد البارسا للمباراة النهائية عقب التفوق على ريال سوسيداد بركلات الترجيح، بينما نجح بلباو في إقصاء ريال مدريد من البطولة بنتيجة 2-1 في نصف النهائي.

ووفقًا لصحيفة “سبورت” الإسبانية، فإن التشكيلة المتوقع لبرشلونة في المباراة، كالآتي:

حراسة المرمى: تير شتيجن.

الدفاع: ألبا – لينجليت – أراوخو – دست.

الوسط: بوسكيتس – دي يونج – بيدري.

الهجوم: ديمبلي – ميسي – جريزمان.

وكانت هناك شكوك حول مشاركة ليونيل ميسي في المباراة، لكن عودة البرغوث إلى التدريبات الجماعية جعلته مرشحا بقوة للتواجد في التشكيلة الأساسية للبارسا.
كلاسيكو إيطاليا
استقر أنطونيو كونتي وأندريا بيرلو، مدربا إنتر ميلان ويوفنتوس، بشكلٍ كبير على تشكيلتي فريقيهما استعدادًا للكلاسيكو المنتظر، الذي يحتضنه ملعب جيوزيبي مياتزا، وتنطلق صافرته عند الساعة “١٠:٤٥”،ضمن مباريات الجولة 18 للدوري الإيطالي.

وتتمتع هذه المباراة بأهمية كبيرة للغاية، فبجانب أنها كلاسيكو منتظر، سترسم معالم طريق كل فريق في منافسة ميلان على لقب الكالتشيو.

وبحسب موقع “فوتبول إيطاليا”، فإن كونتي سيحافظ على البدء بالثنائي المرعب روميلو لوكاكو ولاوتارو مارتينيز، بينما سيُعيد بيرلو الثنائي ألفارو موراتا وكريستيانو رونالدو لهجوم السيدة العجوز.

ومن المتوقع أن يكون تشكيل الفريقين كالتالي:-

إنتر: هاندانوفيتش – سكرينيار – دي فري – باستوني – حكيمي – باريلا – بروزوفيتش – فيدال – يونج – لاوتارو – لوكاكو.

يوفنتوس: تشيزني – دانيلو – بونوتشي – كيليني – فرابوتا – كييزا – بينتانكور – رابيو – رامسي – موراتا – رونالدو

ويحتل إنتر المركز الثاني في جدول ترتيب الدوري الإيطالي برصيد 37 نقطة، بينما يأتي يوفنتوس في المركز الرابع برصيد 33 نقطة.

The post يونايتد في معقل ليفربول.. ويوفنتوس ضيفاً على انتر appeared first on صحيفة عناوين الإلكترونية.

January 17th 2021, 3:35 am
اقرأ على الموقع الرسمي

0 comments
Write a comment
Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا