Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا اقرأ على الموقع الرسمي

العلاقات بين السعودية والصين قوية وراسخة وفي تقدم مستمر

صحيفة الوكاد

بكين 25 سبتمبر 2021 (شينخوا) قال عبدالله بن مسير بن طواله، القائم بالأعمال بالسفارة السعودية لدى جمهورية الصين الشعبية خلال حفل استقبال أقيم يوم الخميس بمناسبة اليوم الوطني الـ91 للمملكة العربية السعودية، إن العلاقات بين السعودية والصين هي علاقات قوية وراسخة ووصلت إلى مستوى الشراكة الاستراتيجية الشاملة، بفضل القيادة في البلدين الملك سلمان بن عبدالعزيز والرئيس الصيني شي جين بينغ، وهي في تقدم سريع ومستمر.

وأضاف بن طواله، أن العلاقات بين البلدين تخطت العلاقات السياسية إلى العلاقات التجارية والاجتماعية والثقافية وغيرها من المجالات الأخرى، وأن التعاون بينهما في مكافحة جائحة كوفيد-19 إنما يأتي امتدادا لهذه العلاقة القوية والوطيدة بين البلدين اللذين يبذلان قصارى جهودهما لمكافحة الجائحة.

ولفت إلى أن الصين لعبت دورا فعالا من خلال مشاركتها في قمة مجموعة العشرين بالرياض التي دعا لها الملك سلمان بن عبدالعزيز في مارس 2020، كما أن البلدين تبادلا الدعم والمساعدة في المعركة ضد الجائحة، حيث قدمت السعودية مساعدات طبية إلى الصين عندما تفشى الفيروس بشدة في الصين، وأرسلت الصين من جانبها أخصائيين وخبراء للمساعدة في مكافحة الجائحة في المملكة، وهو ما يشير إلى تعاون وتنسيق مستمرين بين الجانبين في هذا المجال.

وفيما يتعلق بالعلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين، قال القائم بالأعمال بالسفارة السعودية إنها حققت قفزات كبيرة ومعدلات مميزة ولا غرابة في ذلك إذا عرفنا أن هناك سوقا جاذبة في كلا البلدين وهناك بيئة خصبة لجذب الاستثمارات، كما أن هناك اهتماما بالغا وثقة متبادلة بين قيادتي البلدين ولذا من الطبيعي أن تحقق قفزات قياسية.

وأضاف بن طواله أن هناك مجالات كثيرة لتوسيع التعاون بين البلدين على المستويين الاقتصادي والتجاري خاصة وأن السعودية أرض خصبة للاستثمار، فضلا عن التسهيلات التي قدمتها المملكة في قطاع السياحة.

وذكر أن رؤية السعودية 2030 ومبادرة الحزام والطريق، مبادرتان مختلفتان من بلدين مختلفين، إلا أنه نظرا لحجم علاقة الصداقة بين البلدين، فإن هناك توافقا كبيرا للمواءمة بينهما، خاصة أنهما خطتان طموحتان تنطويان على استثمارات اقتصادية كبيرة ستعود بالنفع على البلدين، ومن حسن الحظ أن تقع المملكة على هذا الطريق، حيث تمتلك المملكة جميع الإمكانيات للمساهمة في هذا المشروع، كما أن لديها الفكر والطموح الكبير وفقا لرؤية المملكة 2030 للمشاركة، إذ رغم اختلاف اسم المبادرتين إلا أنهما مكملتان لبعضهما البعض.

وشدد بن طواله على أن العلاقات بين البلدين علاقات متطورة وقائمة على ثقة كبيرة وهناك تفاهمات كبيرة بين القيادة في البلدين، كما أن البلدين يشتركان في توافقهما على دعم كل ما يحقق الأمن والسلم الدوليين، وهما من أولويات البلدين.

September 27th 2021, 2:39 am
اقرأ على الموقع الرسمي

0 comments
Write a comment
Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا