Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا اقرأ على الموقع الرسمي

المقاتل في سماء التربية والتعليم

صحيفة جوف الإلكترونية

( لك التكريمُ يا قمر المعالي فيك تجمعت زين الخصالِ علمك قد علوتِ اليوم قدراً فقدرك بين كل الناس عالي )
بهذهِ العبارات أبتدئ كتابة أسطري البسيطة بحق القائد التربوي ( مرزوق بن معشعش الرويلي )
قائد مدرسة طارق بن زياد الأبتدائية بقارا لما شاهدته منه من أخلاص وتفاني وتحمل مسؤولية وذلك من خلال إنتظاره أولياء أمور الطلبة عند الأنصراف وتحمل مسؤوليتهم والوقف حتى يأتي أولياء أمورهم ويقهم حرارة الشمس ولايدعهم ينتظرون بجوار أسوار المدرسة بهذا الحر اللاهب فيقلهم بمركبته الخاصة ليقهم حرارة الشمس ، وبل تعدى تلك المرحلة ! فيقوم بالأتصال بالأولياء وفي حال تعذر قدوم الولي يقوم بإيصال الطالب لمنزله بكل صدر رحب لم يكترث بالصعاب ولم يكترث بتأخره عن أسرته، كنت أسمع الأبيات بالمعلم ، ولم أعيرها أهتماماً ، وكنت أقول في قرارة نفسي مبالغة من شاعرها بوصف المعلم حتى رأيت بأم عيني مع أبني وأبناء أخرين تعامل هذا القدوة والقائد في سماء التربية والتعليم وهنا .
أقول يجب ! أن نقوم للمعلم تبجيلاً ، وندرك ضخامة الدور الذي يقوم به ، وعظم المسؤولية التي تقع على كاهِله فما هذه الألوف المؤلفة من أولادنا وفلذات أكبادنا إلا غراس تعهدها المعلم بماء علمه وهنا .
يتحتم على كل ولي و طالب النظر بعين الأحترام ، والإجلال ، والإكرام والتواضع للمعلم فتواضعك له عز ورفعة لك ، فالمعلم هو النور الذي يضيء حياتك ، وهو عدو الجهل والقاضي عليه وهو الذي ينمي العقل ويهذب الأخلاق لذا يجب !
تكريمه واحترامه وتبجيله ، لحمله أسمى رسالة وهي رسالة العلم والتعليم التي حملها خاتم الأنبياء والمرسلين محمد صلى الله عليه وسلم .

كتبه : مهنا العنزي

September 16th 2018, 1:40 am
اقرأ على الموقع الرسمي

0 comments
Write a comment
Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا