Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا اقرأ على الموقع الرسمي

الحكومة الانتقالية السودانية توافق على تسليم المخلوع ومرتكبي الابادة في دارفور للمحكمة الجنائية الدو

صحيفة صدى الاحداث السودانية

اتفقت الحكومة الانتقالية السودانية والجماعات المسلحة في دارفور على تسليم الرئيس المعزول عمر البشير وبقية المطلوبين المتهمين بارتكاب جرائم حرب للمحكمة الجنائية الدولية. وجرى التوصل الى الاتفاق الثلاثاء خلال مفاوضات شاقة تستضيفها عاصمة جنوب السودان منذ أغسطس الماضي. وأعلن عضو مجلس السيادة الانتقالي مسؤول ملف دارفور محمد الحسن التعايشي في تصريحات اعقبت الجلسة عن اتفاق حول اربع آليات رئيسية لتحقيق العدالة في دارفور، أولها مثول الذين صدرت في حقهم أوامر القبض أمام المحكمة الجنائية الدولية. وأردف "اتفقنا على مثول الذين صدرت بحقهم اوامر قبض لدى المحكمة الجنائية الدولية لأننا لا نستطيع تحقيق العدالة الا إذا شافينا الجراح بالعدالة نفسها". وقال التعايشي :" لا نستطيع الهروب مطلقا من أن هناك جرائم ضد الانسانية وجرائم حرب ارتكبت بحق أبرياء في دارفور ومناطق اخرى، ودون مثول هؤلاء الذين صدرت بحقهم اوامر قبض امام المحكمة الجنائية الدولية لا نستطيع تحقيق العدالة ونشفي الجراح لذلك نحن اتفقنا على تسليمهم للمحكمة الجنائية". ولفت إلى أن قناعة الحكومة في الموافقة على مثول الذين صدرت في حقهم أوامر القبض أمام المحكمة الجنائية الدولية ناتج من مبدأ أساسي مرتبط بالعدالة وهي واحدة من شعارات الثورة، ومرتبط كذلك بمبدأ عدم الإفلات من العقاب. وأصدرت المحكمة الجنائية الدولية ومقرها لاهاي في عامي 2009 و2010 مذكرتي توقيف ضد الرئيس السوداني المعزول عمر البشير واثنين من كبار معاونيه هما وزير دفاعه السابق عبد الرحيم محمد حسين بجانب أحمد هارون الذي تنقل بين عدة مناصب كان آخرها حاكما لولاية شمال كردفان، كما شمل طلب التوقيف الزعيم القبلي على كوشيب. وأعلن التعايشي الاتفاق كذلك على المحكمة الخاصة لجرائم دارفور وهي منوط بها التحقيق واجراء المحاكمات في القضايا بما في ذلك الجنائية منها. وأكد أيضا الاتفاق على آليات اخرى مثل العدالة التقليدية ثم ال --- أكثر

February 12th 2020, 1:52 am
اقرأ على الموقع الرسمي

0 comments
Write a comment
Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا