Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا اقرأ على الموقع الرسمي

اماراتيون مناهضون للتطبيع يدشنون حراكهم.. بقلم محمد عبد الله

السودان اليوم

السودان اليوم:
جمعية مناهضة التطبيع في الامارات تدشن نشاطها كاول حراك علنى مناهض للتطبيع داخل دولة  الأمارات العربية المتحدة ، وهذا يؤكد ان التطبيع وخيانة المسجد الأقصى وطعن القدس ليس هو خيار شعب الأمارات وانما هو عمل حكومى وإن إيده البعض فى الشارع لكنه يبقى حراكا لايجمع عليه شعب الأمارات ، بل يمكننا القول ان الاغلبية الصامتة لن تقبل به ، وربما يشكل الاعلان عن هذه الجمعية تشجيعا لاخرين يرفضون التطبيع لكنهم  كانوا يلتزمون الصمت خوفا من حدوث مشاكل لهم بسبب جهرهم برأيهم الرافض للتوجه الخيانى الذى سارت عليه الحكومة ،  لكن هذا الإعلان خطوة ستتبعها خطوات باعتباره الباب الذى يلج منه الرافضون للتطبيع.
الناشطون الإماراتيون اعلنوا رفضهم اتفاقية التطبيع  بين بلدهم والعدو الصهيونى ، وشددوا على أنها تخالف الدستور الذى قامت عليه دولة الإمارات.
وقد اعلن عشرون ناشطا إماراتيا اعتراضهم على التطبيع  بينهم الأكاديمي يوسف خليفة اليوسف ، ورئيس مركز الخليج للحوار والدراسات سعيد ناصر الطنيجي ، ورجل الأعمال علي حسن الحمادي ، والأمين العام لحزب الأمة الإماراتي حسن أحمد حسن الدقي.
وقال البيان نعلن نحن المدونة أسماؤنا أدناه، أصالة عن أنفسنا ونيابة عن شعب الإمارات الحر، الرفض التام لهذه الاتفاقية مع العدو الصهيوني، ونؤكد أنها لا تمثل الشعب الإماراتي.
البيان أضاف  ان الاتفاقية تتجاهل القانون الاتحادي رقم 15 لسنة 1972 بشأن مقاطعة إسرائيل ، كما تنقض ما نصت عليه المادة 12 من الدستور الإماراتي  التي جاء فيها: تستهدف سياسة الاتحاد الخارجية نصرة القضايا والمصالح العربية والإسلامية.
واعتبر الموقعون على البيان أن “ما تسوق له وسائل الإعلام الرسمية الإماراتية بأن الاتفاقية ستمنع إسرائيل من التمدد ، وستتيح الفرصة للمسلمين للصلاة في المسجد الأقصى ، ليس إلا تسويغا لحجج واهية، وأن التطبيع في حقيقته  ليس إلا اعترافا بحق إسرائيل في الأرض.
الموقعون على البيان شددوا على أن سكوت الشعب الإماراتي لا يعني قبوله بهذه الاتفاقية وإقراره بها ، فكما هو معلوم للجميع أنه لا يوجد في الإمارات أي هامش لحرية التعبير عن الرأي ، وكل من يعارض سياسة الدولة فإنه عرضة للتنكيل والسجن وتلفيق التهم الباطلة.
وتعتبر هذه الحملة الأولى من نوعها من أجل التنديد بالاتفاق ، وقد أكد الناشطون رفضهم للتطبيع وما يتم من ترويج لإسرائيل  تتولاه  دولة الإمارات حالياً ، فيما استطاعت الحملة أن تستقطب أعداداً كبيرة من النشطاء والمستخدمين على شبكات التواصل الاجتماعي.
وجاءت حملة “إماراتيون ضد التطبيع” في أعقاب نجاح الحملة السابقة “خليجيون ضد التطبيع” والتي استقطبت أعداداً كبيرة من المغردين والنشطاء والمستخدمين في كافة دول الخليج العربية وتصدرت الحديث على “فيسبوك” و”تويتر” داخل العالم العربي.
وأطلق النشطاء الوسم “#إماراتيونضدالتطبيع” للتعبير عن رفضهم للاتفاق الإماراتي الإسرائيلي وتنديدهم بالعلاقات بين أبو ظبي وتل أبيب واستنكار زيارة الوفد الإسرائيلي الى  الإمارات وتسيير الرحلة المباشرة بين ابوظبى وتل ابيب وهبوط الطائرة الإسرائيلية  على أرض الأمارات .
انه حراك مبشر يعرى حكام الأمارات وعموم
الحكام الخونة اللاهثون خلف التطبيع ويبين مواقف الشعوب الرافضة للتطبيع.

The post اماراتيون مناهضون للتطبيع يدشنون حراكهم.. بقلم محمد عبد الله appeared first on السودان اليوم.

September 9th 2020, 3:02 am
اقرأ على الموقع الرسمي

0 comments
Write a comment
Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا