Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا اقرأ على الموقع الرسمي

لماذا نشتهي الطعام حتى عندما لا نكون جائعين؟

البوابة الطبية

تعد الرغبة الشديدة في تناول الطعام أمرا شائعا لدى معظم الناس، وهي رغبة قوية في استهلاك طعام معين، وتحدث حتى عندما لا نكون جائعين، ويصعب مقاومتها. وهناك العديد من الأسباب التي تجعلنا "نشعر بالجوع" حتى لو كانت معدتنا ممتلئة. ويتم التحكم في الجوع الجسدي في أجسامنا من خلال إشارات فسيولوجية معقدة تحفز شهيتنا ثم تقمعها بعد أن نأكل (والمعروفة باسم الشبع). ومع ذلك، فإن تناول الطعام هو أكثر بكثير من مجرد الاستجابة لحاجة بيولوجية. ويوجد نظام آخر يدفعنا ويحفزنا على استهلاك الأطعمة الغنية بالطاقة (السعرات الحرارية)، وهو نظام "المكافأة الغذائية" في الدماغ. ويمكن لطبيعة الطعام المجزية أن تتجاوز بسهولة إشارات الشبع لدينا وتقوض بشكل خطير قدرتنا على مقاومة الإغراء. ويعد تناول الأطعمة اللذيذة ممتعا بطبيعته، وهذه المتعة المتوقعة هي حافز قوي لتناول الطعام. ويجذب منظر ورائحة الطعام انتباهنا، وقد نبدأ في التفكير في مدى روعة تناول الطعام، ما يؤدي إلى الرغبة الشديدة في الأكل. وأظهرت الأبحاث أن الأطعمة السريعة، مثل الشوكولاتة والآيس كريم ورقائق البطاطس والبسكويت، يصعب مقاومتها بشكل خاص، لأن هذه الأنواع من الأطعمة غنية بالدهون و / أو السكر، ما يجعلها شهية للغاية وبالتالي فهي مرغوبة. وتعتمد المكافأة الغذائية على بيولوجيا الدماغ المعقدة، بما في ذلك نظام الكانابينويد الداخلي ونظام النمو الداخلي لأشباه الأفيونات، وكلاهما لهما دور في "الإعجاب" و"الرغبة" في الطعام (مثل الاستمتاع بتناول الطعام، والدافع للحصول على الطعام). وتحتوي النواة المتكئة (منطقة في الدماغ تتحكم في التحفيز والمكافأة) على مواقع متداخلة لمستقبلات الأفيون والكانابينويد، والتي عند تحفيزها، تنتج تأثيرات قوية على الرغبة والشغف والتمتع بالطعام. وفي بعض الأشخاص، قد تكون هذه الأنظمة أكثر نشاطا من غيرهم، وبالتالي فإن دا

August 22nd 2020, 3:32 am
اقرأ على الموقع الرسمي

0 comments
Write a comment
Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا