Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا اقرأ على الموقع الرسمي

"ملكة الظلام"..عارضة أزياء من جنوب السودان تتحدى معايير الجمال

صحيفة صدى الاحداث السودانية

في بحرٍ من العارضات التي تنسجم ملامحن وألوان بشرتهن مع معايير الجمال الغربية، تأتي عارضة الأزياء من جنوب السودان، نياكيم جاتويش، لتكسر فكرة الجمال التي اعتاد العالم عليها ببشرتها الغامقة الجميلة التي جعلت الأشخاص يلقبونها بـ"ملكة الظلام". وترتدي غاتويش اليوم بشرتها بفخر على منصات الأزياء، بعدما كادت أن تلجأ إلى تبييض بشرتها في الماضي؟ وفي صغرها، لم تكن عارضة الأزياء من جنوب السودان، نياكيم غاتويتش، مهتمة بالتفكير عمّا أرادت القيام به كمهنة في المستقبل، بل كان كل ما يهمها التفكير بأمان عائلتها، ومصدر الطعام والشراب، إذ كانت تعيش في مخيم للاجئين بعد هروب عائلتها من الحرب في بلادها في عام 1993، قبل مولدها. لقبها "ملكة الظلام".. كيف تصاعدت هذه العارضة السودانية من مخيم للاجئين إلى النجومية؟ عارضة الأزياء نياكيم جاتويش من جنوب السودان وهي في حفل جوائز نقابة ممثلي الشاشة "SAG Awards" الـ25 في لوس أنجلوس بالولايات المتحدة. وخلال طفولتها، تنقلت العارضة من مخيم "ديما" للاجئين في إثيوبيا، إلى مخيم "كامكوما" في كينيا. ورأت العارضة أول لمحة من عالم الموضة والأزياء عندما كانت في كينيا مع عائلتها وسط إجراءات تحضير السفر إلى الولايات المتحدة. وأمضت جاتويش عطلة نهاية أسبوع في منزل إحدى قريباتها، حيث تسنت لها الفرصة لمشاهدة التلفاز لأول مرة عندما كانت في الثامنة من عمرها. وخلال الوقت الذي أمضته في ذلك المنزل، تعرفت جاتويش إلى برنامج "America's Next Top Model"، وهو عبارة عن مسابقة لعارضات الأزياء. وفي حديثها مع موقع CNN بالعربية، قالت جاتويش: "ذكرت أمي أنني التصقت بالتلفاز مثل الغراء، فكنت أشعر باندهاش شديد". ورغم وقوعها في حب الأزياء والموضة بسبب هذا البرنامج، إلا أنها دفعت فكرة امتهان عرض الأزياء بعيداً عن تفكيرها، ولم تر أي فتاة أفريقية تشبهها في المسابقة. واجهت التنمر.. وتوسلت إليها شقيقتها ألا تقوم بتبييض --- أكثر

February 19th 2020, 4:18 am
اقرأ على الموقع الرسمي

0 comments
Write a comment
Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا