Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا اقرأ على الموقع الرسمي

تقرير بريطاني يكشف تفاصيل خطيرة.. ابن سلمان فقد الأمان ولا يستطيع النوم لهذه الأسباب

السودان اليوم

السودان اليوم:

سلطت تقرير لموقع “ميدل ايست آي” البريطاني، الضوء على عمليات “التطهير” التي نفذها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان ، والتي كان أحدثها إقالة القائد العسكري الأمير فهد بن تركي.
وأوضح الموقع البريطاني، أن خمس عمليات تطهير كبرى على الأقل وإعداما جماعيا واحدا حدث في المملكة منذ وصول محمد بن سلمان إلى السلطة كولي للعهد، لافتاً إلى أن حملة الاعتقالات هذه طالت العلماء المسلمين، وتم القبض خلالها على أكثر من 300 من رجال الأعمال وأفراد العائلة المالكة في فندق ريتز كارلتون؛ إلى جانب الحملة ضد الناشطات والمدافعات عن حقوق الإنسان.
وتابع: “الأسبوع الماضي، تم عزل الأمير فهد بن تركي القائد العام للقوات السعودية المشتركة ونجله. وقد أصبحت عمليات التطهير سمة دائمة من سمات حكم الأمير المصاب بجنون العظمة”، على حد تعبيره.
وأشار التقرير، إلى أن محمد بن سلمان “لديه، بالطبع، كل الأسباب التي تجعله مصابا بجنون العظمة، لأنه صنع أعداء كثيرين من أبناء عمومته. كما ارتكب العديد من الأخطاء لدرجة أن المملكة أصبحت اليوم أضعف عسكريا واقتصاديا من أي وقت مضى في تاريخها الحديث. وذبلت هيبتها الإقليمية”.
وأشار إلى أن صنع السياسات في المملكة يشهد حالة من الفوضى، مشيراً إلى الخطبة التي ألقاها إمام المسجد الحرام في مكة، عبد الرحمن السديس، التي فُسرت على نطاق واسع على أنها مقدمة للتطبيع مع إسرائيل. فيما أبلغ الملك سلمان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، يوم الأحد، بأنه لا تطبيع بدون دولة فلسطينية.
أبناء وإخوة
ويرى الموقع البريطاني، أن محمد بن سلمان أولى اهتماما خاصا للمنافسين الذين لهم الحق الشرعي في العرش إذا أطاح به انقلاب من القصر، حيث أن أكثر فرعين من العائلة الأكثر أهمية بالنسبة له هم أبناء السديري السبعة، الأخوان الشقيقان لوالده الملك سلمان، (أبناء الملك عبد العزيز مع حصة السديري) وأبناء الملك الراحل عبد الله، ثلاثة منهم رهن الاعتقال الآن.
وكان فهد بن تركي في مرمى محمد بن سلمان في كلتا الحالتين. إذ إن بن تركي هو آخر أبناء السديريين ذوي الأهمية العسكرية المهمين الذين طردوا من المنصب. العضوان الآخران من هذا الخط ، شقيق سلمان الأمير أحمد وابن أخيه محمد بن نايف، كلاهما رهن الاعتقال، وكانا هدفاً لعمليات تطهير سابقة.
واستدرك الموقع: “لكن إذا لم يكن ذلك كافيا، فإن عبير زوجة بن تركي هي أيضا ابنة الملك الراحل عبد الله. عبير هي والدة الأمير عبد العزيز بن فهد بن تركي، الذي أقيل من منصبه كنائب لأمير منطقة الجوف. كانت عبير نشطة على وسائل التواصل الاجتماعي. ترأست المنظمة العربية للسلامة المرورية وأطلقت جائزة الشراكة المجتمعية باسمها.
أحد السديريين الذين احتجزوا هو عبد العزيز بن سعود بن نايف، حفيد الأمير نايف، الذي عُين وزيرا للداخلية. وبحسب بعض التقارير، ربما يكون قد احتُجز أثناء عمليات التطهير هذه.
كما احتفظ أبناء وأحفاد شقيق سلمان ببعض النفوذ. احتفظ فيصل بن خالد بن سلطان وفهد بن سلطان بولايتين بينما حصلت ريما بنت بندر بن سلطان على وظيفة السفيرة بواشنطن وشقيقها خالد بن بندر بن سلطان السفير اللندني.
لكن بشكل عام، فإن العشيرة السديرية هي ظل لما كانت عليه في السابق. في عهد الملك فهد، سيطر هذا الخط من الأسرة على المراكز العسكرية والاستخباراتية.
عشيرة عبد الله ليست أفضل حالاً. تركي بن عبد الله هو الضحية الوحيدة الكبرى لمضبوطات فندق كارلتون ريتز الذي لا يزال رهن الاحتجاز منذ ما يقرب من ثلاث سنوات. وأعيد اعتقال شقيقيه فيصل ومشعل بحسب بعض التقارير. لا يزال تركي بن عبد الله يحتفظ ببعض النفوذ، وكانت هناك نداءات على وسائل التواصل الاجتماعي للإفراج عنه.

The post تقرير بريطاني يكشف تفاصيل خطيرة.. ابن سلمان فقد الأمان ولا يستطيع النوم لهذه الأسباب appeared first on السودان اليوم.

September 8th 2020, 3:56 pm
اقرأ على الموقع الرسمي

0 comments
Write a comment
Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا