Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا اقرأ على الموقع الرسمي

خطيب الحرم المكي: نقْلُ السفارة الأمريكية للقدس "عبث ببرميل بارود"

أنباء القصيم

أوصى إمام وخطيب المسجد الحرام الشيخ الدكتور صالح بن محمد آل طالب، المسلمين بتقوى الله عز وجل والعمل على طاعته واجتناب نواهيه. وقال في خطبة الجمعة التي ألقاها في المسجد الحرام اليوم: في قلب كل مسلم من قضية فلسطين جروح دامية، وفي جفن كل مسلم من محنتك عبرات هامية، وله بإسلامه عهد لفلسطين من يوم اختارها الباري للعروج إلى السماء ذات البروج؛ موضحاً أنه إذا كان حب الأوطان من أثر الهواء والتراب، والمآرب التي يقضيها الشباب؛ فإن هوى المسلم لك أن فيك أولى القبلتين، والمسجد الأقصى الذي بارك الله حوله، وأنك كنت نهاية المرحلة الأرضية، وبداية المرحلة السماوية، من تلك الرحلة الواصلة بين السماء والأرض صعوداً، بعد رحلة آدم الواصلة بينهما هبوطاً؛ وإليك إليك ترامت همم الفاتحين، وترامت الأينق الذلل بالفاتحين، تحمل الهدى والسلام، وشرائع الإسلام، وتنقل النبوة العامة إلى أرض النبوات الخاصة، وثمار الوحي الجديد إلى منابت الوحي القديم. وأضاف: المسجد الأقصى والأرض المقدسة وفلسطين وبيت المقدس، أرض النبوات ومسرى الرسول الكريم، وإرث الأمة الخاتمة الذي يسكن قلب كل مسلم، وبقاع باركها الله وبارك ما حولها، أكثر أرض في هذه الدنيا خطا فيها الأنبياء، ما زجت نسماتها أنفاسهم، وأصاخ أفياؤها لتراتيلهم ومناجاتهم، وتبلل ثراها بدمعاتهم ودمائهم، في أوديتها وعلى وهادها دَرَج أكثر الأنبياء، واستقبلت فجاجها وحي الله من السماء؛ مشيراً إلى أنه لا يكاد وادٍ من أوديتها لم يشهد مرور نبي، ولا مرج من مروجها لم يسمع تسبيحة رسول، لو نطقت حجارتها لروت لنا حكاية بعثة، ولو تكلمت جبالها لقصّت علينا مولد رسالة، وكانت الأجيال التي تتعاقب على ثراها لا تخلو من نبي أو أنبياء، وكثيراً ما كان يتوافر عدد من الأنبياء في زمن واحد وربما قرية واحدة من قرى فلسطين؛ فضلاً عن المتألهين والنساك المبثوثين على صعداتها؛ كبث الربيع أفانين الزهر، ومحاريب المتبتلين تلقاها في منحنيات الأودية، وصوامع المتعبدين --- أكثر

December 15th 2017, 7:49 am
اقرأ على الموقع الرسمي

0 comments
Write a comment
Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا