Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا اقرأ على الموقع الرسمي

هل ينجح الدقير في ترميم ما افسدته تنسيقية قوى الحرية والتغيير؟؟؟

صحيفة صدى الاحداث السودانية

[SIZE***5كثفت قوى الحرية والتغيير جهودها لإعادة ترميم بيتها الداخلي الذي تصدع نتيجة تباينات واختلافات في ما بينها حيال كيفية إدارة المرحلة الانتقالية، وشكل “المحاصصة” في مؤسسات السلطة الجديدة. واصابت جسم قوى الحرية والتغيير تصدعات حادة عقب الخلافات التي ضربت التحالف مع الجبهة الثورية والتي تمثل قاعدة عريضة من قوى الهامش السوداني. وتتهم الجبهة الثورية مجموعة صغيرة داخل التحالف فيما يعرف بتنسيقية قوى الحرية والتغيير في اختطاف قرار التحالف. وفي محاولة لاستدراك ما يمكن استداركه توجه رئيس حزب المؤتمر السوداني عمر الدقير الاثنين، إلى دولة جنوب السودان، للقاء قيادة “الجبهة الثورية” السودانية، “بهدف الحفاظ على وحدة” قوى “إعلان الحرية والتغيير”. وحزب المؤتمر هو أحد أبرز مكونات تحالف “نداء السودان”، المنضوي تحت قوى التغيير، التي قادت التحركات الاحتجاجية غير المسبوقة التي شهدها السودان والتي نجحت من خلال صمودها في استجابة قيادة الجيش لمطالبها بإزاحة الرئيس عمر حسن البشير عن السلطة في 11 أبريل الماضي. وشهد ائتلاف قوى التغيير في الأشهر الأخيرة تصدعات، وكان هذا وفق الكثيرين متوقعا لجهة اختلاف المدارس الفكرية والسياسية المنضوية ضمنه، فضلا عن سعي كل طرف للاستئثار بحيث تكون له الكلمة الطولى داخل الائتلاف. وقال حزب المؤتمر، في بيان، إن زيارة الدقير إلى جوبا تهدف إلى الالتقاء بقيادة “الجبهة الثورية”، سعيا لاستكمال الحوار، بهدف الحفاظ على وحدة قوى التغيير، بما يمكنها من استكمال مهام الثورة، وعلى رأسها الوصول إلى سلام شامل. وأضاف الحزب أن السودان يمر بـ”مرحلة مفصلية لتحقيق أهداف الثورة، بعد تشكيل السلطة المدنية الانتقالية”. ويضم “نداء السودان” أحزابا سياسية، من بينها حزبا الأمة القومي والمؤتمر السوداني، إلى جانب “الجبهة الثورية”، وهي تضم ثلاث حركات مسلحة حاربت القوات الحكومية، وهي: حركة تحرير السودان، بقيادة أركو مناوي، والحركة الش --- أكثر

September 3rd 2019, 1:53 am
اقرأ على الموقع الرسمي

0 comments
Write a comment
Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا