Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا اقرأ على الموقع الرسمي

الموت يغيّب الفنان الكبير صلاح بن البادية

صحيفة صدى الاحداث السودانية

غيب الموت اليوم الاثنين، الفنان السوداني الكبير صلاح بن البادية، عن عمر ناهز 82 عاما، عقب تعرضه لأزمة صحية خلال تواجده بالعاصمة الأردنية عمان للعلاج. الفنان الراحل جمل خلال مسيرته الفنية المكتبة السودانية بجميل الألحان والأعمال الغنائية الخالدة. شارك الراحل صلاح بن البادية مؤخرًا بالغناء في حفل "فرح السودان" خلال توقيع اتفاقية الوثيقة الدستورية بين المجلس العسكري الانتقالي بالسودان، وقوى الحرية والتغيير في حضور عدد من الرؤساء والوزراء العرب والأفارقة والأجانب، حيث قدم أبن البادية بالحفل أغنيته الشهيرة "يلا يا تاريخ تعال". وكان الفنان الكبير صلاح بن البادية قد وصل إلى المملكة الأردنية الهاشمية في الثامن من سبتمبر بغرض العلاج والاستجمام ولقاء شقيقه النيل أبو قرون الذي زار العاصمة عمان قادماً من مقر إقامته في لندن، خصيصاً لهذا اللقاء. ولد الفنان الراحل صلاح إبن البادية، واسمه الحقيقي صالح الجيلي محمد أبوقرون في العام (١٩٣٧) بمنطقة ” أم دوم ” التي نشأ وترعرع فيها إضافة لمنطقة ” أبو قرون “، وإشتهر بإبن البادية بسبب ارتباطه وحبه الكبير بها . بدأ في اكتشاف جماليات الموسيقى والغناء، من خلال المدائح النبوية وحلقات الذكر والأناشيد الدينية، قبل أن يكتشف عبر الإذاعة المصرية السحر الكامن في صوت كوكب الشرق أم كلثوم، وقال عنها "حينما أستمع لأم كلثوم أنفصل تماماً عن المحيط الخارجي في الأسرة وأعيش مع صوتها وأستغرق تماماً في حفلاتها حتى تنتهي". عام 1959 وبعد انتقاله إلى الخرطوم وقف الفنان الراحل للمرة الأولى على خشبة المسرح القومي بأم درمان حين غنى "الاوصفوك" و"غنيت للستات" و"الليلة سار يا عشايا" و" خاتمي العاجب البنوت"، وكان الحفل منقولاً على الهواء مباشرة وسمع والده الحفل من الراديو، وتعرف على صوت ابنه، فاضطر الابن بسبب ميول العائلة الصوفية لتغيير اسمه، باسم فني هو "صلاح بن البادية" الذي لازم --- أكثر

September 17th 2019, 2:03 am
اقرأ على الموقع الرسمي

0 comments
Write a comment
Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا