Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا اقرأ على الموقع الرسمي

توالي ارتفاع ضحايا أحداث الجنينة والسودان يعد بإحتواء الموقف

سودان تربيون

تفلتات قبلية بالجنينة عاصمة ولاية غرب دارفور ـ 16 يناير 2021

الخرطوم 19 يناير 2021 ـ قالت لجنة أطباء ولاية غرب دارفور إن عدد ضحايا أحداث الجنينة ارتفع إلى 159 قتيلا و202 مصاب حالة بعضهم حرجة ينما أكد الخارجية السودانية مسؤولية الحكومة عن حفظ وحماية المدنيين.

وقالت اللجنة في بيان تلقته سودان تربيون، الثلاثاء، إنه لليوم الرابع على التوالي تواصل المستشفيات الجنينة استقبال ضحايا الأحداث الدموية التي تشهدها المدينة والمناطق المجاورة.

وشهدت الجنينة الإثنين هدوئا مشوبا بالحذر بعد يومين من التفلتات القبلية شلت معها حركة السير أغلقت المحال التجارية ما اضطر الوالي لإعلان حظر التجول واطلاق يد القوات النظامية للتعامل مع المتفلتين.

ونشبت التفلتات الأمنية ذات الطابع القبلي يومي السبت والأحد الماضيين بين العرب الرحل والنازحين إثر مشاجرة بيين أشخاص وطالت لاحقا معسكر سيسي للنازحين في الطريق الرابط بين مدينة الجنينة ومورني ومعسكري كريندق وأبو ذر وبعض أحياء مدينة الجنينة.

وأكدت لجنة الأطباء أن المستشفيات استقبلت جثامين 29 من القتلى إضافة إلى وفاة أحد الجرحى في مستشفى السلاح الطبي، فضلاً عن وصول 5 جرحى خلال الـ 24 ساعة الماضية، ليرتفع عدد القتلى منذ بداية الأحداث السبت الماضي إلى 159 قتيلاً و202 جريحاً، مشيرة إلى تحويل 16 حالة إلى الخرطوم لتلقي رعاية متقدمة.

وأوضحت أن المصابين يتلقون الرعاية الطبية بمستشفى الجنينة التعليمي ومستشفى السلاح الطبي تحت رعاية الفرق الطبية المحلية وفريق الاسناد الطبي الذي وصل الولاية صباح الثلاثاء والذي يضم نواب واختصاصيين في تخصصات جراحية مختلفة.

وكانت مواجهات قبلية مماثلة قد نشبت أمس الإثنين بجنوب دارفور المجاورة بين قبيلتي الرزيقات الفلاتة ما اسفر عن سقوط قتلى ومصابين.

إلى ذلك أبدت وزارة الخارجية السودانية أسفها للتطورات الأمنية المقلقة بين بعض المكونات المجتمع في ولايتي جنوب وغرب دارفور.

وأكدت الخارجية في بيان، الثلاثاء، مسؤولية الحكومة السودانية عن الحفاظ على الأمن في دارفور وفي جميع أرجاء السودان وكذلك مسؤوليتها عن حماية المدنيين.

وأشارت إلى أن الحكومة وشركاء السلام يقومون حالياً بجهود كبيرة للوفاء بهذه المسؤوليات عبر تفعيل عمل الآلية الثلاثية المشتركة وتنفيذ الخطة الوطنية لحماية المدنيين.

وثمنت وزارة الخارجية تعاطف المجتمع الدولي مع ضحايا الأحداث ومع الجهود المبذولة لإحتوائها، وطمأنت بأن الحكومة ستتابع مساعيها وخططها لضمان عودة الاستقرار والنظام في ولايات دارفور وإحلال السلام في كل الوطن.

January 19th 2021, 11:53 am
اقرأ على الموقع الرسمي

0 comments
Write a comment
Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا