Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا اقرأ على الموقع الرسمي

لجنة تحقيق حول الايادي الخفية التي تعبث بأجهزة الصوت خلال المؤتمر الصحفي بين رئيس الوزراء السوداني

صحيفة صدى الاحداث السودانية

شكل مجلس الوزراء بتوجيه من مكتب رئيس الوزراء عبد الله حمدوك لجنة تحقيق بعد أن تأكد ضلوع موظفين كبار بمجلس الوزراء في إرباك أول مؤتمر صحفي لرئيس الوزراء بالمجلس جمعه مع وزير خارجية ألمانيا. وتفاجأ حمدوك عند بداية المؤتمر الصحفي بأن أجهزة الصوت والترجمة لا تعمل الأمر الذي تسبب في حرج بالغ له، وللعاملين في مكتبه أمام الضيف الألماني. وقال مصدر من مكتب رئيس الوزراء لصحيفة (التغيير) الالكترونية إن أجهزة الصوت تم التأكد من أنها تعمل قبل ربع ساعة من بداية المؤتمر. وأضاف” تأكدنا منها وكانت تعمل بصورة جيدة ولكن هناك من قام بتخريبها”. وقال مصدر من مكتب حمدوك أنهم شكلوا لجنة للتحقيق في الحادثة مؤكدا أن المتورطين فيها سيعاقبوا فورا ورجح أن يتم فصلهم من العمل في المجلس حال ثبت تورطهم. ولاحظ الصحفيون ومن شاركوا في المؤتمر الصحفي عدم وجود إجراءات تفتيش وتحقق من هوية الداخلين إلى مكان المؤتمر على خلاف ما كان يحدث في السابق. ولم يفلح المسؤولون عن أجهزة الصوت و الترجمة في إصلاحها حتى نهاية المؤتمر، الأمر الذي دفع رئيس الوزراء وضيفه لرفع أصواتهم بدرجة كبيرة حتى يسمع الصحفيين حديثهم. وقال المصدر من مكتب حمدوك أن تدابير جديدة ستتخذ في المستقبل مؤكدا أن فشل أول مؤتمر صحفي لحمدوك في مجلس الوزراء وعدم الاهتمام بسلامته وسلامة ضيوفه لن يمر دون محاسبة . وتشير "سودان تربيون" الى أن تلفزيون السودان الرسمي أحجم عن نقل وقائع المؤتمر الصحفي لحمدوك والوزير الألماني في وقت كانت قنوات عالمية وعربية تبثه مباشرة. ونقلت تقارير صحفية عن مدير التلفزيون قوله أنه "لم تصله دعوة رسمية لتغطية المؤتمر".

September 4th 2019, 3:54 am
اقرأ على الموقع الرسمي

0 comments
Write a comment
Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا