Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا اقرأ على الموقع الرسمي

قتلى في تجدد انفلاتات أمنية بالجنينة ووصول تعزيزات أمنية

سودان تربيون

الخرطوم/ الجنينة 17 يناير 2021 ـ سقط المزيد من القتلى والجرحى في تجدد تفلتات قبلية لليوم الثاني على التوالي، الأحد، في مدينة الجنينة عاصمة ولاية غرب دارفور، بينما وصلت تعزيزات عسكرية من مدينتي الفاشر وزالنجي.

الهجوم المسلح صحبته عمليات إحراق للمنازل وتشريد العشرات - مواقع تواصل

وشلت التفلتات المدينة بالكامل بإغلاق سوق المدينة والمحال التجارية وخلو الشوارع من حركة السير.

وبحسب آدم رجال المتحدث باسم المنسقية العامة لمعسكرات النازحين واللاجئين إن الوضع في الجنينة صعب وبالغ التعقيد على الرغم من وصول تعزيزات عسكرية من الفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور وزالنجي عاصمة ولاية وسط دارفور.

وطبقا لرابطة الأطباء الاشتراكيين "راش" في بيان مساء أمس السبت فإن حصيلة الضحايا بلغت 48 قتيلا وأكثر من 90 مصابا.

قال رجال لسودان تربيون إن حصيلة القتلى مرشحة للزيادة بعد سقوط قتلى ومصابين في تجدد التفلتات صباح اليوم الأحد فضلا عن قتلى آخرين لم يجري احصائهم في أحداث الأمس.

وحذر من تفاقم الأوضاع في ظل أنباء عن حشود للعرب الرحل غرب مدينة الجنينة عند مورد مياه بمنطقة "تيسا".

وفرض والي غرب دارفور عبد الله الدومة السبت حظراً شاملاً للتجوال بالجنينة عاصمة الولاية وفوض القوات النظامية باستخدام القوة في مواجهة متفلتين أشاعوا حالة من الذعر وشنهم هجمات مسلحة وحصارهم المدينة.

كما عقد رئيس الوزراء في الخرطوم اجتماعاً عاجلاً تقرر بعده ارسال وفد برئاسة النائب العام الى الجنينة في أقرب وقت.

وتعود تفاصيل هذه التطورات بحسب شهود عيان تحدثوا لسودان تربيون الى مشاجرة أدت لمصرع شخص وجرح آخرين كما احرقت عديد من المنازل في المحلية.

وعابت هيئة محامي دارفور في بيان السبت على قائد حامية الجيش في المدينة عدم تلبيته دعوة اجتماع الوالي مع قادة القوات النظامية وعدم أمره قوات الجيش بالتدخل.

وفي ديسمبر 2019 نشبت مواجهات مماثلة بين العرب الرحل والنازحين بمعسكر كرندنق إثر مشاجرة بين أشخاص في سوق المدينة، وهو ما أدى لسقوط العشرات قتلى ومصابين، فضلا عن موجة نزوح ولجوء واسعة.

January 17th 2021, 9:27 am
اقرأ على الموقع الرسمي

0 comments
Write a comment
Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا