Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا اقرأ على الموقع الرسمي

يوم الطالب: رئيس الدولة يثني على الدور الريادي للطلبة و نضجهم خلال المسيرات السلمية

الإذاعة الجزائرية

أثنى رئيس الدولة عبد القادر بن صالح, هذا الأحد, على الدور "الريادي" للطلبة الجزائريين في المسيرات السلمية التي  تميزوا خلالها بـ"النضج", مما يعبر عن وعيهم برهانات المرحلة الحساسة التي تمر  بها الجزائر. و في رسالة له بمناسبة يوم الطالب, أكد رئيس الدولة على أنه كان للطلبة  الجزائريين في الهبة الشعبية التي تعرفها البلاد, دور "ريادي", لكونهم  "تقدموا الصفوف وطبِعوا بالنضج مسيراتهم التي عبروا من خلالها عن وعيِهم  برهانات المرحلة الحساسة التي تمر بها بلادنا، وعن إدراكهم لحجم التحديات التي  تنتظرهم". و توجه السيد بن صالح للطلبة بالقول "مرحى لهم بهذا التميز الذي أبهروا به  العالم قاطبة حتى أضحوا مثالا يحتذى و قدوة للمناضلين في كل أقطار العالم". كما ذكر رئيس الدولة, في هذا الإطار, بأن الجزائر تعيش "مرحلة تبشر بآفاق  واعدة" في مستقبل "تعود فيه الكلمة للشعب السيد لاختيار حكامه في ظل ضمانات  حقيقية لمنافسة نزيهة وعادلة" و هو ما من شأنه أن "يرسى دعائم حكم راشد و  يوطد دولة الحق والقانون". و تابع مؤكدا على أن "قدر الجزائر اليوم كقدرها بالأمس", ليعرب عن قناعته  بأنها "ستنهض من كبوتها وتخرج من محنتها معافاة صلبة" و كل ذلك "بفضل المخلصين  من أبنائها البررة الذين تجردوا من هوى النفس وأقبلوا بعزمٍ على بناء وطنهم  لكي ينعم شعبهم بالأمن والاستقرار وبالسكينة والازدهار". و من أجل ذلك, شدد السيد بن صالح على أنه "يتحتم على كل مخلص غيورٍ على وطنه  أن يرتقي إلى مستوى أسلافه الذين قدموا حياتهم فداء للجزائري وأن يكون عامل  بِناء و عنصر جمع", مما سيمكن من وضع الجزائر على أعتاب مرحلة جديدة تتفرغ  خلالها الطاقات لإعمار و تنمية البلاد. و لهذه الغاية, أهاب السيد بن صالح بالطلبة تصويب جهودهم نحو التحصيل العلمي  و المضي قدما في رفع تحدي البحث العلمي و التطوير التكنولوجي. و بذات المناسبة, عاد رئيس الدولة للتذكير بذلك اليوم المشهود من عام 1956  الذي آثر فيه طلبة الجامعات والثانويات مغادرة مقاعد الدراسة للالتحاق بصفوف  الثورة و هي الذكرى التي "تحمل في ثناياها معاني التحدي والالتزام وملامح  ذكريات لا ينبغي قط نسيانها". وخلص إلى التأكيد على أن هذه الذكرى تدعو الجميع إلى تمثل معانيها و دلالاتها  , يوم "تغلبت (...) مصلحة الشعب ومصيره على المصالح الشخصية وتجلى نكران  الذات في أبهى صوره وأنبلها لدى الطلبة الجزائريين", مما كان نتيجته النصر,  يقول رئيس الدولة.

May 19th 2019, 1:24 pm
اقرأ على الموقع الرسمي

0 comments
Write a comment
Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا