Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا اقرأ على الموقع الرسمي

غدا يوم تسليم المشروع، ولم أبدأ به بعد!

حسوب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. فقدت شغفي للعمل، ولا أعرف السبب! والذي حدث معي ربما هو ما جعلني أقف هكذا بين بينين، فأنا وافقت مع الأسف على إنجاز مشروعٍ مبهم، وبسبب قبولي الأولي، ظننت أن صاحب المشروع سوف يقوم بمساعدتي وشرح تفاصيل أكثر عن المشروع. وما أن قبلت المشروع، حتى تحدث معي على قوقل ميت، حوالي نصف ساعة، ولكن تبين لي أنه شخصياً لا يعرف ماذا يريد، وترك الأمر لي على الغارب. ومنذ أربعة أيام.. توقفت عن كل شيء، كل يوم أقول لنفسي ليتني رفضت، ليتني لم أقبل.. وساعة أقول لنفسي أنهي المشروع، وبهذا سوف يكون أول مشروع ألغيه.. وأخاف من التقييم السلبي! نفسيتي محطمة، وشعوري تجاه المشروع سيئة، رغم أن صاحب المشروع حينما حدثني قال أن العمل سوف يكون مستمر بيننا. وأكثر ما جعلني أتحطم، هو قوله لي أنه يثق بي! لا أعرف من أين جاءت له هذه الثقة، ربما بسبب تقييماتي على كل المشاريع بخمس نجوم! وربما لأنه رأي معرض أعمالي.. لا أعرف من أين جاء بهذه الثقة.. هذه المرة الأولى التي أواجه فيها مشروعًا مبهما. وسبب قبولي للمشروع، ظني أنه سيقدم لي اقتراحات، أو عناوين معينة. وعندما أرسل لي الموقع، الموقع فارغ تمامًا، وحتى الانستقرام كذلك! المشكلة أنني قد أعطيته اقتراحين ووافق عليهما، ولم أقم بالكتابة عنهما.. كما أن المشروع هو كتابة ١٠ مواضيع.. وأنا لا أعرف أي موضوع سوى الاقتراحين! أتوقع أنني لو جمعت عقلي هذه الليلة يمكنني أن أنجز العمل، بدل أن ألغيه! ما رأيكم!!! أشعر أنني تورطت جدًا جدًا.. حتى أنني رفضت كل المشاريع التي جاءتني، وألغيت كافة نشاطاتي اليومية، وفقط أفكر في هذا المشروع.. ليس تفكيرا من أجل الكتابة، لكنه إحباط، وكآبة..! ما الحل أصدقائي... وهو قد أرسل رسالتين لي للاستفسار وقد كتب في أحدهما.. أنه يتوقع أنني أنهيت معظم العمل! كيف أرد.. وماذا أفعل.. أسعفوني جزاكم الله خيرا.

October 20th 2021, 10:00 am
اقرأ على الموقع الرسمي

0 comments
Write a comment
Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا