Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا اقرأ على الموقع الرسمي

تلغرافات السبت

صحيفة السوداني

 

فتح الرحمن الجعلي


* إلى سعادة الفريق أول شرطة الطيب بابكر فضيل: لعلكم شاهدتم الفيديو المنتشر في مواقع التواصل الاجتماعي الذي يوضح لقطة لدخول قوة من الشرطة أحد ميادين البراري وما صحبه من تعليق استفزازي وتحد للمواطنين.
كثيرون نسبوا التعليق لأحد أفراد القوة؛ رغم أنه من الممكن أن يركب الصوت مع الصورة.
ليتكم توضحون الأمر على النحو الآتي:
إما فعلاً هذا تعليق أحد أفراد الشرطة، وهذا سلوك فرد لا مؤسسة؛ وسيحاسب بعدالة كاملة بلا إفراط ولا تفريط.
أو ليس لأحد افرادكم، فصححوا الأمر، ولاحقوا من تعمد إساءة سمعة الشرطة.
أخي: ستظل شرطتنا رمزاً من رموز عزتنا لا ينقص قدرها تصرف فرد ولا كيد عدو، ولو بدر هذا الأمر من أحد افرادكم فإنه لن يعدو أن يكون تصرفاً فردياً في لحظة حماسة عسكرية، لكن مواجهة الإعلام الكيدي بالإعلام التوضيحي أمر مهم للغاية – سعادتك - حتى لا تهتز صورة مؤسساتنا العظيمة.
* إلى من يهمهم الأمر:
لاحظت أن الخطاب السياسي في بلادنا يشهد تدهوراً مريعاً على كافة الأصعدة، كما لاحظت أن المنابر لم تعد لها مؤهلات تقدم صاحبها الصفوف فكل من يستطيع الكلام يمكنه أن يفتئ في كل الشؤون، وهذا لعمري من الأشياء التي ستدفع البلاد ثمنها غالياً.
هذا الأمر لعله مصداق قول حبيبنا - الكريم صلى الله عليه وسلم-: "سيأتي على الناس سنوات خداعات يصدق فيها الكاذب ويكذب فيها الصادق ويؤتمن فيها الخائن ويخون فيها الأمين وينطق فيها الرويبضة. قيل: وما الرويبضة؟
قال: الرجل التافه يتكلم في أمر العامة".
* إلى أخي العزيز الأستاذ فتح الرحمن النحاس: واضح أن يراعك أصبح يفعل الأفاعيل في مخالفيك؛ فاتجهوا لحرب الإشاعة.
هذا ما يسميه العسكريون (الضرب المؤثر).
إشاعة محاولة اغتيالك وما صاحبها من صورة لرجل ملطخ بالدماء، دليل على أن مخالفيك أفلسوا فعجزوا عن مواجهة الحقيقة بالحقيقة فلجأوا لمواجهتها بالكذب.
أطال الله عمرك في طاعته ومتعك بالصحة والعافية وسدد رمي قلمك.
عوافي يا أبو الرجال.
*إليكم:
قل للخليفة ذي الصنيعة والعطايا الفاشية
وابن الخلائف من قريش والملوك العالية
إن البرامكة الذين رموا لديك بداهية
صفر الوجوه عليهم
خلع المذلة بادية
فكأنهم مما بهم
أعجاز نخل خاوية
عمتهم لك سخطة
لم تبق منهم باقية
بعد الإمارة والوزا رة والأمور السامية
ومنازل كانت لهم
فوق المنازل عالية
أضحوا وجل مناهم
منك الرضا والعافية
شعر: خالد بن يحيى البرمكي

March 9th 2019, 4:22 am
اقرأ على الموقع الرسمي

0 comments
Write a comment
Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا