Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا اقرأ على الموقع الرسمي

مادة ضرورية وشائعة تقلل من مخاطر الإصابة بالسرطان وتعزز صحة الكبد!

البوابة الطبية

تظهر العديد من العلاجات والأساطير غير العادية عند البحث عن أفضل الطرق لتعزيز طول العمر. ولا يُعرف الكثير عن الكلوروفيل، وهو صبغة موجودة في جميع النباتات الخضراء وعدد قليل من الكائنات الحية الأخرى. إنه ضروري لعملية التمثيل الضوئي، وهي العملية التي يتم من خلالها تحويل الطاقة الضوئية إلى طاقة كيميائية. ووفقا لخبراء الصحة، يجب أن يكون الكلوروفيل جزءا من حياتنا اليومية ومع الفوائد الصحية العديدة، من السهل معرفة السبب. ويحتوي الكلوروفيل على الفيتامينات ومضادات الأكسدة والخصائص العلاجية، التي تفيد الجسم بشكل كبير. وقال الدكتور كيث كانتور، أخصائي التغذية وأخصائي التغذية والمدير التنفيذي لبرنامج الأكل والشرب لتخفيف إدمان التغذية: "الكلوروفيل يثبط الشهية، ويساعد في إنقاص الوزن ويقلل من ارتفاع الأنسولين، ما يقلل من الرغبة الشديدة في تناول الطعام، ويساعد في التئام الجرح، وإزالة السموم من الدم، ويقلل خطر الإصابة بالسرطان ويزيد الطاقة، ويساعد في القضاء على الروائح الكريهة (كمزيل طبيعي للرائحة الكريهة)، ويساعد في تقوية جهاز المناعة". واقترحت مجموعة متنوعة من الدراسات الطبية أنه قد يكون مفيدا لأمراض الجلد ورائحة الجسم، ومحاربة أنواع معينة من السرطان. وعلى الرغم من أن استخدام مشتقات الكلوروفيل في التطبيقات الطبية التقليدية موثق جيدا، فمن المحتمل أن يكون الكلوروفيل عاملا وقائيا للسرطان هو ما جذب اهتماما كبيرا، وفقا لمجلة Nutrition Research Journal. وتابع الموقع: "تشمل الأنشطة البيولوجية المنسوبة إلى مشتقات الكلوروفيل المتوافقة مع الوقاية من السرطان، النشاط المضاد للأكسدة ومضاد الطفيليات وحبس الطفرات وتعديل التمثيل الغذائي، وتحريض موت الخلايا المبرمج. إن مشتقات الكلوروفيل الطبيعية تعدل المؤشرات الحيوية لخطر الإصابة بالسرطان. وتضمنت جهود البحث الأخيرة أيضا التحقيق في تأثير

January 12th 2021, 3:22 am
اقرأ على الموقع الرسمي

0 comments
Write a comment
Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا