Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا اقرأ على الموقع الرسمي

رئيس الجبهة الثورية: ماحدث إختراق كبير وإنتصار للثورة والثوار

صحيفة صدى الاحداث السودانية

حول القرار الذي توصلت له الجبهة الثورية والحكومة الانتقالية وتم إعلانه بالأمس والخاص بضرورة تسليم الطاغية البشير سألت الراكوبة الدكتور الهادي إدريس رئيس الجبهة الثورية السودانية عن رأيه في القرار فقال: هذا إختراق كبير والاتفاق على التعاون الغير محدود من قبل حكومة الفترة الانتقالية مع المحكمة الجنائية الدولية بتيسير أمر مثول المطلوب لدى الجنائية الدولية، والحكومة من جانبها أكدت إلتزامها بالقرار ١٥٩٣، والذي بموجبه تمت إحالة قضية دارفور من قبل مجلس الأمن الى المحكمة الجنائية، وبالتالي إلتزمت الحكومة بتسليم المطلوبين من قبل الجنائية، وهذا يمثل إختراقاً كبيراً لانه وبالنسبة للجبهة الثورية فإن المفاوضات قائمة بشكل أساسي على نهج تحقيق العدالة. وبعد حسم هذا الأمر كذلك تم حسم إنشاء محكمة جرائم دارفور لتكون محكمة مختصة غرضها محاكمة المتهمين الذين لم تتم المطالبة بهم من قبل الجنائية الدولية. نحن عملنا محكمة خاصة لان القانون السوداني لايتضمن معاقبة مرتكبي جرائم الإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية ، عليه فإن المحكمة الخاصة ستقوم بمحاكمة هؤلاء الذين إرتكبوا الجرائم المعنيه هذه. والذي تحقق يعتبر إنتصاراً كبيراً في صالح ضحايا جرائم دارفور ، وكذلك إنتصار للنازحين واللاجئين والمشردين، كذلك هو إنتصار للشعب السوداني ، لأن البشير كان قد إرتكب الجرائم في كل مناطق السودان، وهو الان طريد العدالة الدولية، وبموجب هذا الاتفاق سوف يمثل في القريب العاجل أمام المحكمة الجنائية الدولية، والتي ظل يتهرب منها منذ فترة تجاوزت العشر سنوات. وختم د الهادي حديثه قائلاً: المهم في الأمر ان مثول الطاغية البشير سيقود إلى دفع تعويضات لأهالي الضحايا، وهذا التوافق الذي تم سيمهد الطريق تماماً للإتفاق الشامل في القضايا المختلفة في مسارات التفاوض في جوبا.

February 13th 2020, 1:53 am
اقرأ على الموقع الرسمي

0 comments
Write a comment
Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا