Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا اقرأ على الموقع الرسمي

المهدي : لقاء البرهان ونتنياهو (مر الثمار) وضار بالمصلحة الوطنية

صحيفة صدى الاحداث السودانية

قال زعيم حزب الأمة القومي في السودان، الصادق المهدي، الخميس، إن التطبيع مع إسرائيل ضار للمصلحة الوطنية والعربية والإسلامية. وأوضح في مؤتمر صحفي، أن لقاء رئيس مجلس السيادة، عبد الفتاح البرهان، ورئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، "ثمرته مُرة ونتائجه سالبة". ونوَّه إلى أن الوضع الدستوري الانتقالي الحالي في السودان لا يسمح بالمبادرات الفردية، واعتبر لقاء أوغندا "غير صحيح "إجرائيا وضار سياسيا، ونتائجه إشعال الفتنة في البلاد. وأضاف، "الرجوع للحق فضيلة وهذا ما ننشده من رئيس مجلس السيادة اقتداء برجال الدولة في التاريخ". وشدد المهدي على أن إسرائيل بقيادة نتنياهو المُلاحق جنائيا في بلاده، قررت أن تصير دولة عنصرية تحرم مليون فلسطيني من حقوق المواطنة فيها، وقررت إلغاء القرارات الدولية بشأن قضية الشرق الأوسط، والتعدي على كافة الحقوق الفلسطينية والعربية، وقفل الباب تماما أمام سلام عادل. وأضاف، "هذا الموقف ينبغي أن نعارضه بقوة لا أن نطبع معه، نعم الإدارة الأميركية تؤيد هذه المظالم ولكن الرأي العام، والحزب الديمقراطي الأميركي، لا يؤيدونها ". وأكد أن الحديث عن أن إسرائيل ستساعد السودان "وهم كبير"، خاصة وأن الدين الخارجي على السودان يبلغ حوالي 60 مليار دولار ويزيد باستمرار مع الفوائد، خاصة وأن أصل الدين دون الفوائد 17 مليار دولار، في ظل النظم غير الشرعية والمنتخبة التي حكمت البلاد في السنوات الماضية. ولفت إلى أن أصحاب الدين متعددون نصفهم في نادي باريس والصناديق العربية، وأن نادي باريس، شرطه في إلغاء الدين الاعتراف بالمحكمة الجنائية الدولية. وأكد أن استمرار السودان ضمن رعاة الإرهاب لا معنى له الآن، خاصة وأن إلغائه بيد الكونغرس، لا الإدارة الأميركية، وأن براءة السودان من الغرامات بسبب الأعمال الإرهابية التي رعاها النظام المخلوع بيد القضاء الأميركي لا سواه. وأشار إلى أن الواجب الوطني يتطلب مخاطبة أميركا والاتح --- أكثر

February 8th 2020, 12:55 am
اقرأ على الموقع الرسمي

0 comments
Write a comment
Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا