Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا اقرأ على الموقع الرسمي

تيار ديني متشدد في السودان يحشد مؤيديه للتنديد بالاتفاق مع المعارضة

سودان تربيون

الخرطوم 18 مايو 2019- نظم تيار "نصرة الشريعة ودولة القانون" المحسوب على التيار السلفي المتشدد في السودان، السبت موكبا الى محيط القصر الرئاسي لإيصال الرفض للاتفاق المزمع ابرامه بين المجلس الانتقالي وقوى "الحرية والتغيير" تمهيدا لتسليم السلطة الى كيان مدني.

قادة تيار نصرة الشريعة نددوا بالاتفاق بين العسكر وقوى التغيير

وفي نهاية الشهر الماضي منعت السلطات الأمنية بولاية الخرطوم ذات التيار من تنظيم حشد كان ينويه تحت لافتة "نصرة الشريعة" ردا على مذكرة قوى التغيير التي اقترحت فيها شكل التسوية الممكنة لمعالجة قضية الحكم بالبلاد.

ويعارض قادة هذا التيار التقارب بين المجلس العسكري وقوى المعارضة تحت ذريعة أن الأخيرة ترتب لتأسيس دولة علمانية لا مكان للشريعة والدين فيها.

ونظم كل من الداعية المعروف عبد الحي يوسف ورجل الدين محمد عبد الكريم حملة للتعبئة ضد الاتفاق المرتقب وأمروا المصلين يوم الجمعة بالخروج في مواكب للتنديد بالتفاهم.

وقال عبد الحي للمصلين في مسجده بضاحية جبرة إن بعض أعضاء المجلس العسكري الانتقالي أبلغوه أنهم غير مقتنعين ولا راضين بالاتفاق.

واتهم قوى الحرية والتغيير بالسعي إلى التمكين خلال الفترة الانتقالية وإطالة أمدها بهدف تفكيك الجيش والقوات النظامية وإقامة سودان جديد علماني لا دين فيه.

وأضاف "فجعنا بالاتفاقية ومضامينها ومطلبنا حكومة انتقالية قصيرة مع حكومة كفاءات".

ويقول مراقبون إن الذين لبوا دعوة عبد الحي للتظاهر ضد الاتفاقية يمثلون كوادر وقيادات معروفة في حزب الرئيس المعزول عمر البشير كما انهم كانوا يرددون ذات الشعارات التي ميزت هذا التنظيم خلال سنوات طويلة

May 18th 2019, 7:40 pm
اقرأ على الموقع الرسمي

0 comments
Write a comment
Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا