Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا

الثورة لمن يفلحها

سودان تربيون

تظاهرة الخميس لماذا تُقرع الأجراس؟

ياسر عرمان

(1)
عقلي وروحي لا يزالان يسكنان في الستينيات من القرن الماضي، وأحياناً مع عبد الفضيل الماظ عند معركة النهر، وربما في كربلاء في محبّة المظلومين والعاشقين والفقراء، ولا يزالً صهيل جياد الأمس يُداعب شغاف القلب، ويُداوم العقل على محبّة الشهداء والشجعان والأوفياء والأذكياء على نحو هذا الترتيب منذ فجر البدايات وسفرُ التكوين.

الستينيات بعنفوان شبابها وأمواجها الثورية العاتية التي لامست عنان السماء وأرضها التي تمور وآمالها على مدّ البصر و(الثورة على قفا من يشيل).

(2)
الثورة والجماهير لا تنفدُ كلماتها بعد أن نفد البحر، فالإنسان صورة الله في الأرض، لا ظالماً ولا مظلوماً، وفي حلمٍ سماويّ الصعود إلى منازل الترقِّي وهيهات أن يبلغ الكمال.

في الستينيات وفي معاداة الإقطاع والإصلاح الديموقراطي والعدالة الاجتماعية اشتهر شعار (الأرض لمن يفلحها) عنوانٌ للإصلاح الزراعي، واليوم قيل أن للثورة شارعين، واتجاهين، رغم أن الثورة بطبعها شارعٌ واتجاهٌ واحد مثل رحلة الشهداء، الثورة لا توزع دمها المصنوع من تضحيات شهدائها بين رايات أعدائها فهي تصنع مجدها من دم شهداءها.

يتصارع اليوم اثنان على أمومة الثورة في غياب الملك سليمان ليحدد على وجه الدقة لأي أُمٍ تنتمي الثورة!؟ فإن الشوارع هي القابلة (والداية) وهي وحدتها صاحبة الحديث، ولن نقطع الثورة إلى نصفين، فالشعب يريدها كاملة، ولن يقطعها الشعب إلى نصفين، والشعب يفعل ما يريد، ويمضي إلى نهايات الطريق ويُحدد إلى أي أمٍ تنتمي الثورة وسينجلي ضباب الكلام وسقطُ المتاع، وستعودُ الثورةُ كما الأرض (لمن يفلحها) ويرعى عهودها، وشعارها الأثير (حرية سلام وعدالة)، وفي طريق الثورة وحده لا غيره ستلتقي بيوسف كوة مكي، والدكتور علي فضل، وخليل إبراهيم، والأمير نُقد الله، والحاج مُضوي محمد أحمد، وعبد الله أبّكر، ويا هزّاع حقك أبداً ما ضاع، وسارة عبد الباقي، والسنهوري، وعبد السلام كشّة في الأصل فكرة، والفكرة لا تموت، وعبد العظيم وعبد الرحمن ومحجوب، ومحجوب شريف عند البداية، وشهداء ميدان الحرية ببورتسودان ولن تلتقي بمحمد طه القدّال إلا في هذا الطريق، ولم تعمل على قطع الطريق.

وإلى أيّ البيوتات تنتمي الثورة، فإن الثورة تنتمي إلى الشوارع ويقوم بها أبناء وبنات الشوارع، والشوارع وحدها تلدُ الثورات، وفي ذلك تصحيحٌ لبعض تاريخنا.

تظاهرة الخميس لماذا تُقرع الأجراس:

الشهداء ليسوا عملاً من أعمال التسلية، وتزجية وقت الفراغ عند الشوارع، بل هم غضبٌ بلا حدود وجمالٌ بلا ضفاف يسعى لبناء مجتمعٍ جديد، والشوارع اليوم لا تغطٌّ في نومٍ عميق رغم الجوع الذي ينهش أحشاءها وستلدُ بلداً جديداً، ويجب أن تحددُ الشوارع على نحوٍ قاطع ماذا تُريد ولأي أسبابٍ تخرجُ للتظاهر وكيف تحول الأزمة والكارثة إلى منفعة، وكيف تعملُ على رتق النسيج وحفظ البلاد، ومن الذي يتحدث باسمها، وكيف تعيد توحيد الصفوف، صفوف الثورة وشوارع التغيير، وفي هذا يجب أن لا تقودنا الأزمة الحالية إلى أزمةٍ أخرى، وأن تنتهي بنا الأزمة وإن تطاول أمرها إلى:

1- بناء جيش واحد وقوات مسلحة سودانية واحدة مهنية وتقبل التنوع السوداني.
2- أن تتولى الحكومة المدنية الشرطة والمخابرات، وأن يتم تجنيد الآلاف من شباب الثورة لتلك الأجهزة.
3- أن تُدار مواردنا واقتصادنا بشفافية، ومحاسبةٍ ومسؤولية، لا سيّما الذهب، وأن تتولى الدولة والوزارات المختصة الولاية على المال العام، وأن تتوجه الموارد لحل الضائقة المعيشية وتحسين الخدمات.
4- أن تُنفّذ الترتيبات الأمنية كأولوية مع عودة النازحين واللاجئين وحماية المدنيين.

أن يتولى الاتفاق على ذلك مجموعة يعرفها الشعب، وتخاطبه بشفافية، وأن تُعاد الأمور إلى نصاب وطريق دولة المواطنة بلا تمييز المدنية الديموقراطية، وهذا الذي من أجله يجب أن تُقرع الأجراس يوم غدٍ الخميس، والأيام المُقبلة في جميع دور العرض والثورةُ مُتلفزةٌ هذه الأيام.

ندعو شعبنا بكل احترام للمشاركة في مواكب الغد الخميس 30 سبتمبر.
الشعب حيٌّ لم يمُت
والشعبُ يفعل ما يريد
وما حكّ جلدك مثل الجماهير

29 سبتمبر 2021م
الخرطوم

September 30th 2021, 2:54 am

واشنطن: الكونغرس سيعلق دعمه للسودان حال وقوع انقلاب عسكري

سودان تربيون

المبعوث الأميركي جيفري فيلتمان والقائم بالاعمال في مجلس الوزراء

الخرطوم 29 سبتمبر 2021 - قال المبعوث الاميركي للقرن الأفريقي ، إن محاولات الانقلابات العسكرية قد توقف دعم الكونغرس للسودان.

واستقبل رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، الثلاثاء، المبعوث الأميركي جيفري فيلتمان وعقدا لقاءا حضرته وزيرة الخارجية مريم الصادق ومستشار رئيس الوزراء السياسي ياسر عرمان والقائم بأعمال السفارة الاميركية في الخرطوم برايان شركان.

ونقل بيان صادر عن مجلس الوزراء، تلقته "سودان تربيون"، عن فيلتمان قوله "إن محاولات الانقلاب العسكري على حكومة الانتقال قد تؤدي إلى توقف الكونغرس عن دعم السودان".

ودعا المبعوث شركاء الانتقال إلى التعاون من أجل “سلاسة الانتقال ولبقاء السودان ضمن موقعه في المنظومة الدولية التي وصل إليها بعد عمل مُضني".

وتزايدت خلافات سياسية بين أطراف الحكومة العسكرية والمدنية بعد محاولة الانقلاب الفاشلة التي جرت في 21 سبتمبر الجاري، حيث ظل كل طرف ينتقد الآخر بقسوة.

وقال المبعوث إن المحاولات الانقلابية تهدف إلى "وقف التطور الذي يشهده السودان رغم صعوبات، وإعادة عقارب الساعة إلى الوراء من حيث تطبيع العلاقات مع أمريكا ودورها في المؤسسات المالية الدولية".

بدوره، أكد حمدوك للمبعوث على "أن الأوضاع استقرت عقب المحاولة الانقلابية الفاشلة".

وأشار الى ضرورة أن يعمل شركاء الحكومة كـ"يد واحدة لإنجاح فترة الانتقال"، وشدد على أهمية الدعم الدولي لدعم استكمال السلام وتوفير الموارد لتنفيذ بنود اتفاق السلام باعتبارها من أهم عمليات التحول المدني الديمقراطي.

والثلاثاء، وصل الخرطوم رئيس فريق الوساطة الجنوب سودانية ليبحث مع حكومة الانتقال جدول استئناف العملية السلمية مع الحركة الشعبية – شمال بقيادة عبد العزيز الحلو.

وعقد قلواك اجتماعات مكث مع قادة الحكومة ممثلة في مجلسيها السيادي والوزراء وأفاد في تصريح أن الوساطة أبلغت المسولين بانتظار وصول الوفد الحكومي لبدء التفاوض.

وقال البيان إن اللقاء بين حمدوك والمبعوث الاميركي ناقش ايضا"قضايا أمن البحر الأحمر والتطورات بشرق البلاد، وتأثيرها على الأمن والسلم الإقليميين والدوليين".

ويغلق المجلس الأعلى لنظارات البجا، مُنذ 17 سبتمبر الجاري، الموانئ البحرية عدا بشائر المخصص لتصدير نفط جنوب السودان، والطرق الرابطة بين العاصمة الخرطوم وشرق السودان.

ويطالب الزعيم القبلي بحل مسار الشرق المضمن في اتفاق السلام وحل الحكومة المدنية وتسليم السلطة إلى قادة الجيش.

September 29th 2021, 8:40 pm

محافظ بنك السودان يؤكد على بذل المساعي الحثيثة لإصلاح الجهاز المصرفي

سودان تربيون

الخرطوم 29 سبتمبر 2021- قال محافظ بنك السودان المركزي ان الحكومة الانتقالية ماضية في إصلاح النظام المصرفي والاستمرار في تبني الحلول التقنية لتسهيل عملية الإصلاح.

مقر البنك المركزي السوداني وسط الخرطوم

وعلى الرغم من إزالة اسم السودان من قائمة الإرهاب الاميركية لاتزال المصارف السودانية تواجه مشكلات هيكلية وفنية وضعف في رؤوس الأموال وتأخر عن الأنظمة العالمية للمصارف.

وأكد محمد الفاتح زين العابدين "مضى الحكومة الانتقالية في إصلاح النظام المصرفي والاستمرار في تبني الحلول التقنية لتسهيل عملية الإصلاح",

وطبقا لبيان صحفي صادر عن بنك السودان المركزي تلقته "سودان تربيون" الأربعاء فإن المحافظ ونائبه التقيا نائب رئيس مؤسسة التمويل الدولية (IFC) سيرجيو بايمنتا وعدد من مرافقيه.

وقال المحافظ الذي رحب بالوفد إن الفرصة الآن أصبحت مواتيه للسودان للسير إلى الأمام نظراً الى حجم الموارد الطبيعية التي يذخر بها.

وأشار الى أن إزالة اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب ساعد في خلق علاقات مع العالم الخارجي في جميع المجالات الاقتصادية والمصرفية.

وقدم المحافظ شرحاً وافياً عن ثمار الإصلاحات الاقتصادية التي انتهجتها السلطات السودانية، والتي أسهمت في تحقيق الاستقرار في المؤشرات الاقتصادية.

وأكد استعداد السلطات للدخول مع مؤسسة التمويل الدولية في كافة أوجه التعاون من أجل تعزيز قدرات الجهاز المصرفي، وكذلك رفع قدرات القطاع الخاص ليسهم في تطوير البنية التحتية، وتقديم الخدمات بشكل أفضل.

من جانبه ركز نائب المحافظ فاروق محمد حسين على التحديات القائمة التي تواجه القطاع المصرفي والمالي.

وقال إن البنك المركزي يعمل بشكل حثيث على إصلاح الجهاز المصرفي من حيث رفع رؤوس أموال المصارف، واستيفائها المتطلبات الفنية التي تسمح لها بإقامة علاقات مصرفية طبيعية مع نظيرتها الخارجية.

وتابع "حالياً تعكُف المصارف على استيفاء جميع المطلوبات الفنية من حيث الأنظمة والعمليات وإدارة المخاطر ومن أهمها مخاطر غسل الأموال وتمويل الإرهاب".

واكد أهمية مؤسسة التمويل الدولية في تقديم الدعم المالي والفني المتوقع للمصارف العاملة، وتقديم الخدمات الاستشارية، وكذلك برامج بناء القدرات بالإضافة إلى دعم مؤسسة التمويل الدولية لقطاع شركات التقنية المالية ومؤسسات التمويل الأصغر للإسهام في تعزيز الشمول المالي.

بدوره أوضح نائب رئيس مؤسسة التمويل الدولية أن دور مؤسسة التمويل الدولية يتركز على تقديم الدعم للقطاع الخاص، والآن تشرع المؤسسة في فتح مكتب لها في السودان.

وأشار إلى أن لديهم فريق عمل يعمل على إجراء الدراسات التي تساعدهم على التعاون مع القطاع المصرفي، والنظر في إمكانية دعم الأوضاع المالية للمصارف، من أجل تأهيلها للحصول على دعم المؤسسة،

كما ركز في حديثه على الأولويات التي يحتاجها القطاع المصرفي وأبدى استعدادهم لتقديم الاستشارات فيما يتعلق بإصلاح النظام المصرفي.

واكد على دعمهم لمؤسسات التمويل الأصغر وشركات التكنولوجيا المالية دعماً فنياً ومالياً، مبيناً سعيهم الجاد لإرسال الفريق الخاص بذلك للحضور إلى السودان للقيام بإجراء الدراسات المطلوبة في مجال تعزيز ودعم الشمول المالي.

September 29th 2021, 8:40 pm

مواكب مؤيدة للحكم المدني تنتظم العاصمة السودانية بمشاركة ثوار عطبرة

سودان تربيون

مواكب احياء مجزرة الاعتصام تطالب بالقصاص ومحاكمة المتورطين.. الخميس 3 يونيو 2021 (مواقع تواصل)

الخرطوم 29 سبتمبر 2021 -أعلن الائتلاف الحاكم في السودان دعم احتجاجات ينظمها مؤيدو الحكومة المدنية الخميس في الخرطوم، بينما حصدت المواكب التي تعود الى الواجهة بعد غيبة تأييد لجان المقاومة في عطبرة شمالي البلاد.

ويضغط منظمو مواكب الخميس في اتجاه تسليم رئاسة المجلس السيادي من العسكر إلى المدنيين في موعده بحلول نوفمبر المقبل وفقًا لمحمد الفكي سليمان، لكن هذا الموعد يصاحبه جدل واسع بعد الاتفاق على تمديد أجل الفترة الانتقالية بموجب اتفاق سلام جوبا.

وقال المجلس المركزي للحرية والتغيير، في بيان، تلقته "سودان تربيون"، إنه "يدعم ويشارك في مواكب غدًا الخميس لاستكمال الثورة ورفض الانقلاب عليها".

وأضاف: "الجيش والقوات النظامية ملك للشعب ومن أبنائه وبناته نسعى لدعمها وإصلاحها من التخريب الذي أحدثه نظام الإنقاذ وشعارنا: شعب واحد جيش واحد".

وتوترت العلاقات بين طرفي الحكومي العسكري والمدني، بعد الانقلاب العسكري الفاشل الذي جري في 17 سبتمبر الجاري.

وأعلن رئيس مجلس السيادة والقائد العام للجيش عبد الفتاح البرهان إن الجيش هو الوصي على البلاد، لكن عضو المجلس محمد الفكي سليمان رفض تلك التصريحات وشدد على إن الوصي على السودان هو الشعب.

وتحركت كل من أميركا وفرنسا وبعثة الأمم المتحدة المتكاملة في السودان، لنزع فتيل الأزمة السياسية بين شركاء الحكومة، لكن جهودها لم تشهد نجاحا حتى الآن وإن كان الطرفان جنحا الى التهدئة قليلا.

وقال منظمو الاحتجاجات إن المواكب ستتوجه إلى القصر الرئاسي لتسليم مذكرة لأعضاء المكون المدني في مجلس السيادة، ومن ثم التوجه إلى مقر لجنة التفكيك.

وأعلنت لجان المقاومة في عطبرة، إنها سترسل قطارا إلى العاصمة الخرطوم حاملا الاف المؤيدين للحكم المدني.

September 29th 2021, 8:40 pm

محققون: خلية (داعش) خططت لتنفيذ عمليات إرهابية وجرى توقيفها بأمر النيابة

سودان تربيون

مقر النيابة العامة

الخرطوم 29 سبتمبر 2021 – قال محققون إن الخلية التي أعلن جهاز المخابرات العامة ضبطها جرى توقيفها بأمر من نيابة مكافحة الإرهاب، وتشير التحقيقات الأولية إلى إنها كانت تخطط لتنفيذ عمليات إرهابية في البلاد.

وأعلن جهاز المخابرات العامة، الثلاثاء، عن مقتل 5 من عناصره إثر مداهمتهم لأفراد لخلية إرهابية تتبع لتنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في مقر سكني جنوبي الخرطوم، وبالتزامن جرى إيقاف 11 من عناصر المجموع بمقرات سكنية أخرى.

وقال محققون، لـ “سودان تربيون" الأربعاء، إن "الخلية جرى إيقافها بواسطة أمر قبض وتفتيش من نيابة مكافحة الإرهاب، بموجب الدعوى رقم 5 لعام 2021".

وأشاروا إلى أن "الخلية الإرهابية كانت تُعد لتنفيذ عمليات إرهابية ضد حكومة الانتقال، كما أن التحقيقات مع عناصرها تتم تحت إشراف النيابة".

وتحدث المحققون عن أن نيابة مكافحة الإرهاب أرفقت مع عناصر جهاز المخابرات العامة المداهمين لمقرات الخلية الإرهابية أفراد من الشرطة الأمنية من مركز شرطة نيابة مكافحة الإرهاب.

وحرز المداهمون من قوى الأمن والشرطة حزام ناسف وقنابل كانت في مقرات الخلية.

ورجح المحققون مقتل عناصر جهاز المخابرات لتسرب معلومات إلى الإرهابيين الذين يقيمون بحي جبرة مربع 14، بعد ضبط زملائهم في مقرين أحداهما يقع في جبرة مربع 18 والآخر في اركويت مربع 14.

وأضافوا: "كانت ترتكز سيارة فيها عنصر من جهاز المخابرات يُراقب مقر سكن الإرهابيين، وحينما بدأوا في الخروج من الشقة، أبلغ الفريق المداهم الذي دخلها من الناحية الشرقية، فكمن الإرهابيين في الناحية الغربية وأطلقوا النار على الفريق".

وهرب الإرهابيين من مقرهم السكني فور قتلهم لعناصر جهاز المخابرات العامة إلى أماكن مختلفة في العاصمة الخرطوم، لكن جرى توقيف ليل الأربعاء وفقًا لوسائل إعلام محلية.

وأشار أحد المحققين إلى أن المعلومات المتوفرة تشير إلى حوزة الإرهابيين على أسلحة، لكن "قوى الأمن دوما تهاجم باحترافية ومهنية بطريقة لا تمكن الإرهابيون من استخدام اسلحهم"، مستدلا على إيقاف 11 عنصرًا يتبعون لنفس الخلية دون حدوث اشتباك، كما جرى توقيف خلايا أخرى دون تبادل إطلاق النار.

وكشف عن ضبط نيابة مكافحة الإرهاب بواسطة قوى الأمن والشرطة على 35 إرهابيًا في الفترة الماضية يتبعون لتنظيم الدولة الإسلامية (داعش) وتنظيم القاعدة، لا تزال التحقيقات معاهم جارية.

والدعوى رقم 5 لعام 2021، تضم 12 إرهابيين أوقفتهم نيابة مكافحة الإرهاب في يونيو الفائت، كان النائب العام الإماراتي قد طلب من نظيره السوداني تسليمهم لهم، حيث كانوا يخططون لتنفيذ عمليات إرهابية على سفن في الخليج العربي

September 29th 2021, 8:40 pm

البنك الدولي يمنح السودان ملياري دولار ورئيسه في الخرطوم لأول مرة منذ 5 عقود

سودان تربيون

الخرطوم 29 سبتمبر 2021 - أعلن رئيس البنك الدولي ديفيد مالباس قبيل وصوله الخرطوم، ليل الأربعاء، عن تخصيص ملياري دولار في شكل منح للسودان خلال العام المقبل.

ديفيد مالباس

وتُعد هذه أول زيارة لرئيس مجموعة البنك الدولي إلى البلاد مُنذ نحو خمسة عقود.

ويقدم مالباس الخطاب السنوي للبنك الدولي يوم الخميس من الخرطوم، وسيتم نقله لكل دول العالم. كما يخاطب المناسبة رئيس الوزراء عبد الله حمدوك.

وقال ديفيد مالباس، في بيان، تلقته "سودان تربيون"، الأربعاء؛ إننا "سعداء للغاية لإعادة التعامل مع السودان، وعلى مدار الدعم المقبل سنخصص حوالي ملياري دولار في شكل منح لدعم جهود الحكومة للحد من الفقر وتعزيز النمو الاقتصادي ومن عدم المساواة".

وأشار إلى إنه يتطلع إلى زيادة مستوى الشراكة مع حكومة الانتقال لتحسين الظروف المعيشية للشعب السوداني".

وسيعقد رئيس البنك الدولي لقاءات مع رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان ورئيس الوزراء عبد الله حمدوك ووزير المالية جبريل إبراهيم.

وقال مالباس إن لقاءاته مع قادة حكومة الانتقال لـ “مناقشة السبل الإضافية لتعزيز العلاقة وأوجه الشراكة بين السودان ومجموعة البنك الدولي".

وتحدث البيان عن أن زيارة ما لباس تؤكد التزام البنك الدولي لمساعدة حكومة السودان على "تحقيق نتائج إنمائية للشعب".

وأشار البيان إلى زيارة مالباس إلى الخرطوم ستتاح له فرصة تقييم التقدم المحرز في المشاريع التي يدعمها البنك الدولي في السودان، بما في ذلك برنامج دعم الأسر "ثمرات".

ويخصص برنامج ثمرات ما يعادل 30 دولارًا لكل أسرة مكونة من 6 أفراد، وهي دعم مالي مباشر أقرته حكومة الانتقال بديلا عن دعم الوقود والخبز والكهرباء الذي رفعته.

وسدد السودان في مارس 2021، ديونه لدي البنك الدولي بقرض تجسيري من أمريكا.

زيارة تاريخية

ورحبت وزارة خارجية السودانية بزيارة مالباس ووصتا بالتاريخية نظراً لما تكتسيه من أهمية سياسية ودبلوماسية واقتصادية معتبرة.

وقالت في بيان" هذه الزيارة هي في الواقع، أول زيارة للسودان من قيادي بهذا المستوى بالبنك الدولي منذ زيارة الرئيس الأسبق للبنك، جوزيف مكنمارا أوائل سبعينيات القرن الماضي.

ورأت في زيارة مالباس تأكيد لالتزام البنك الدولي بمساعدة حكومة السودان في التغلب على تحديات البناء وإعادة الإعمار والتنمية في البلاد، وصولاً إلى عملية تحوّل ديمقراطي سلمي ومستدام.

كما تأتي الزيارة بحسب البيان اعترافاً وتشجيعاً وتنويهاً بالإصلاحات الاقتصادية اللازمة التي تبنتها حكومة الفترة الانتقالية، وما أفضت اليها من نتائج ايجابية تمثلت بصفة خاصة في وصول السودان إلى نقطة الصفر في إطار مبادرة البلدان الفقيرة المثقلة بالديون، الأمر الذي مكنه بمساعدة وحسن تجاوب الشركاء، من الحصول على إلغاء نسبة معتبرة من ديونه الخارجية التي تقدر بنحو خمسين مليار دولار.

September 29th 2021, 8:40 pm

تدني انتاج السكر في السودان إلى 250 ألف طن خلال الموسم الحالي

سودان تربيون

الخرطوم 28 سبتمبر 2021- أقرت وزارة الصناعة السودانية بتدني إنتاج السكر في الموسم الجاري إلى 250 ألف طن بدلًا عن 427 ألف طن.

مصنع النيل الابيض للسكر بالدويم (رويترز)

وظلت شركة سكر كنانة تنتج السكر لقرابة 40 عامًا، وتمتلك مساحة زراعية تبلغ 165 ألف فدان مخصصة لزراعة قصب السكر.

وَقال تقرير صادر عن وزارة الصناعة موجه لمنصة أصحاب العمل إن شركة سكر كنانة بحاجة إلى 130 مليون دولار لإعادة تأهيلها، وأقرت بتدني إنتاج السكر في الموسم الجاري إلى 250 ألف طن بدلًا عن 427 ألف طن.

وأوضح التقرير إن المبلغ المطلوب لإعادة سكر كنانة يبلغ 130 مليون دولار.

وأشار إلى أن طاقة إنتاج شركة كنانة من السكر تبلغ 400 ألف طن ومن الإعلاف 44.2 ألف طن ومن الإيثانول 60 مليون لتر، إضافة إلى إنتاج مشروع الدواجن بـ 4 ملايين كيلو لحوم.

وتحدث التقرير عن مشروع جديد للاستفادة من مادة “الفيناس” عبر معالجتها والاستفادة منها اقتصاديًا، حيث يمكن إنتاج 90 ألف متر مكعب من البايو غاز، وهو يعادل 40 طن من الوقود يوميًا بما يكفي لتشغيل مصنع الإيثانول.

وأشار إلى إنه ضمن المشاريع التابعة لكنانة هو مشروع توسعة إنتاج الدواجن عبر تحويل مواد الطاقة كربوهيدرات إلى لحوم، وأن سعة المشروع تبلغ 2.500.000 كيلو من اللحوم و50 مليون بيضة، إضافة إلى مشروع إنشاء حظائر لاستيعاب 10 ألف رأس ضمن خطة تسمين العجول.

وتزرع الشركة، وفقًا للتقرير، ألف فدان مانجو في إطار مشروع الفاكهة، ويجري العمل لزراعة ألف فدان قريب فروت وألف فدان موز.

وشدَّد التقرير، على أن مشروع محطة كنانة للصادرات الزراعية بالبحر الأحمر؛ يهدف إلى رفع كفاءة عمليات المناولة والقدرة الاستيعابية والتخزينية بالميناء؛ للمساهمة في زيادة الصادر القومي من السكر والمحاصيل النقدية، وتقليل تكلفة عمليات المناولة.

ويضم مشروع محطة كنانة مستودعات؛ لتخزين 90 ألف طن متري من السكر السائل و30 ألف طن متري من السكر المُعبأ و90 ألف طن متري من صوامع الغلال.

September 28th 2021, 6:42 pm

مسؤول من جنوب السودان في الخرطوم لبحث استئناف التفاوض مع (الشعبية)

سودان تربيون

البرهان استقبل توت قلواك بالقصر الرئاسي ..الخميس 29 أبريل 2021

الخرطوم 28 سبتمبر 2021 – وصل رئيس فريق الوساطة الجنوب سودانية توت قلواك، إلى الخرطوم الثلاثاء للتباحث مع حكومة الانتقال حول استئناف التفاوض مع الحركة الشعبية – شمال.

وفي 15 يونيو الفائت، علقت الوساطة الجنوب سودانية جلسات التفاوض المباشر بين الحكومة الشعبية والحركة الشعبية – شمال بقيادة عبد العزيز الحلو، لعدم اتفاق الطرفين على عدد من بنود الاتفاق الإطاري.

وقال قلواك، في تصريح صحفي، إن "زيارته إلى الخرطوم جاءت بتوجيه من الرئيس سلفا كير ميارديت لبحث جدول الجولات القادمة للتفاوض بين الحكومة والحركة الشعبية لإكمال ملف السلام".

وأشار إلى أنه سيقف على سير تنفيذ اتفاق السلام الموقع بين حكومة الانتقال وتنظيمات الجبهة الثورية في 3 أكتوبر2020، عبر آلياته المحددة.

وابدى رئيس فريق الوساطة قلقه حيال تطورات الأوضاع السياسية الأخيرة في الخرطوم، مشددًا على أنهم يثقون "في قدرة السودانيين على معالجة قضاياهم والوصول الى حلول ترضي كافة قطاعات الشعب السوداني".

وانفجرت أزمة سياسية بين أطراف حكومة الانتقال العسكرية والمدنية عقب محاولة الانقلاب الفاشلة التي جرت في 21 سبتمبر الجاري، حيث يكيل طرف اتهامات حادة إلى الطرف الآخر عبر وسائل الإعلام.

وعبر قلواك عن شكره للحكومة على الجهود التي قادتها مع المجلس الأعلى لقبائل البجا والتي أفضت إلى السماح بتصدير بترول جوبا عبر ميناء بشائر.

واستثنى المجلس الأعلى لقبائل البجا ميناء بشائر من الموانئ البحرية والطرق التي يغلقها مُنذ 17 سبتمبر الجاري، في محاولة للضغط في سبيل تنفيذ مطالبه الخاصة بحل مسار الشرق وحل الحكومة المدنية وتولي مجلس عسكري حكم البلاد.

September 28th 2021, 6:42 pm

دعوى قضائية في مواجهة ناظر الهدندوة باتهامات تتعلق بتخريب الاقتصاد وتقويض الحكم

سودان تربيون

كباشي خلال اجتماعه بناظر الهدندوة محمد الأمين ترك

الخرطوم 28 سبتمبر2021- دون مواطنون دعوى قضائية في مواجهة ناظر الهدندوة محمد احمد الأمين تحت مواد تتصل بتقويض سلطة الدولة وتهديد الفترة الانتقالية والتحريض على الكراهية والعنف والقبلية وتخريب الاقتصاد الوطني.

واتهم الشاكون ترك بتخريب خطوط السكة الحديد وخط الأنابيب الناقلة للمواد البترولية وقطع الطريق البري الرابط بين الخرطوم بورتسودان.

والأحد تمكن وفد من الحكومة المركزية من اقناع ترك بانهاء اغلاق انبوب النفط الذي يصدر نفط الجنوب عبر ميناء بشائر من واقع الضرر الذي سيلحق بجوبا والخسائر الجسيمة على الاقتصاد.

لكن أنصار ناظر الهدندوة لازالوا يغلقون مواقع حيوية في شرق السودان للضغط على الحكومة لتنفيذ حزمة من المطالب، حيث طلب ترك من الوفد الحكومي امهاله اسبوعا للتشاور.

وأوردت وكالة السودان للأنباء أن البلاغ تم فتحه بواسطة الشاكية ايمان حسن عبد الرحيم المحامية وأحمد إبراهيم حامد سعيد "صحفي" وعبد الله على من لجان مقاومة غرب ام درمان وآخرين يمثلون لجان المقاومة بمدن العاصمة بالرقم 36 بنيابة الجرائم الموجهة ضد الدولة والإرهاب.

وخاطبت النيابة حكومة البحر الأحمر بإفادتها هل تم إغلاق خط الانابيب الناقل للنفط، او قطع الطريق الرابط بين الخرطوم بورتسودان، او تفكيك قضبان السكة الحديد وحجم الخسائر جراء ما قام به ترك واتباعه وحجم والاضرار بالبلاد والمواطن، وما مدي التأثير الجنائي للفعل محل الشكوى.

ولم تصدر أوامر بعد باعتقال او قبض محمد الامين ترك بانتظار رد حكومة البحر الأحمر وتعزيز البلاغ بشهادة وأقوال شهود من مكان الحادث عن هذه الانتهاكات

وافاد مقدمو الشكوى ان هناك خطوات أخرى سوف تتخذ حال استكمال إجراءات البلاغ.

September 28th 2021, 6:42 pm

(حميدتي) يواصل انتقاداته للسلطة المدنية ويلوح بتسريب محاضر الاجتماعات

سودان تربيون

حميدتي

الخرطوم 28 سبتمبر 2021 – واصل نائب رئيس مجلس السيادة محمد حمدان "حميدتي"، الثلاثاء، انتقاداته للحكومة المدنية والى عضو مجلس السيادة محمد الفكي سليمان.

وتحدث حميدتي أمام حشد من قوات الدعم السريع التي يرأسها، بحضور رئيس أركان الجيش ومدير عام جهاز المخابرات العامة ومدير عام قوات الشرطة وقادة كبار في الجيش.

وتهكم عضو السيادي على النداء الذي أطلقه عضو المجلس محمد الفكي سليمان صبيحة الانقلاب حين دون منشورا قال فيه "هبوا لحماية بلادكم والانتقال".

وتابع " إذا كنت كل يوم تفتتح مستشفى، كوبري، طريق، منشاة جديدة، وغسيل كلى ومقر للسرطان، الشعب يحملك فوق رأسه، عليك ان تقدم السبت لتجد السند بالأحد".

وأضاف: "كل هذا لم تقم به، هل تريد أن يهب اليك الناس؟ لن يحفل بك أحد، نحن جزء من الشعب ولم نخطئ".

وانتقد حميدتي حديث رئيس الوزراء عبد الله حمدوك – دون أن يسميه – الخاص بضرورة الالتزام بالوثيقة الدستورية، وقال "اتفاق السلام ضُمن في الوثيقة الدستورية، والاتفاق طالب بتغيير ولاة الولايات ولم يحدث، وهذا عمل تنفيذي".

وقال قائد قوات الدعم السريع إن الخلاف مع الشق المدني في الحكومة يتمحور حول ادخال قوى إلى الحرية والتغيير وعدم وجود رؤية لنهضة البلاد.

ورفض محمد الفكي، وهو قيادي كبير في التجمع الاتحادي أحد مكونات الحرية والتغيير، إدخال القوى السياسية التي يُريد المكون العسكري في مجلس السيادة دمجها في الائتلاف الحاكم، منعًا لحدوث اختلال في التوازن السياسي لحكومة الانتقال.

وهدد حميدتي بتسريب محاضر اجتماعات مجلس السيادة المرئية إلى وسائل الإعلام شريطة أن تُبث كاملة "ليعرف الشعب من الذين يقفون معه ".

وقال إن هناك فئة قليلة من الحرية والتغيير تسيطر على السلطة ولا تُريد أن تُسأل، موضحًا أن هذا الوضع جعله يُفضل استمرار الرئيس المعزول عمر البشير في السُّلطة "لأن الطرفين متسلطين".

وعاب حميدتي على الحكومة التنفيذية عدم اهتمامها بمعاش الناس، مشيرًا إلى أجرائهم دراسة أوضحت أن بعض الناس لا يجدون وجبة طعام في اليوم والبعض يكتفي بوجبة واحدة دون أن يذكر تفاصيل إضافية.

بدوره واصل رئيس هيئة أركان الجيش محمد عثمان مهاجمة المدنيين في الحكومة وقال إن المحاولة الانقلابية الأخيرة تمت بواسطة ضباط وأفراد من القوات المسلحة، وتم السيطرة عليها بواسطة الجيش.

وأردف" لم نطلب عوناً أو مساعدة من أي جهة مدنية، وأرجو أن تصم الناس آذانها عن كل ما يدور من الجانب المدني".

وقال الحسين خلال مخاطبته جنود لقوات الدعم السريع بمنطقة كرري العسكرية، الثلاثاء؛ إنهم شرعوا في التحقيق مع المتورطين في الانقلاب ومحاسبتهم.

وانتقد الحسين تصريحات قادة الحكومة المدنية بشأن إصلاح الأجهزة الأمنية والعسكرية وقال إن "إصلاح وهيكلة هذه الأجهزة رفعوها إلينا كقميص عثمان ما هي إلا مطية يتخذونها، متناسين أن هذه الأجهزة تصلح حالها كل عام".

وقال الحسين إن المؤسسة العسكرية شاركت بفعالية في إحداث التغيير "ولولا وقفة هذه الأجهزة لما حدث التغيير وإذا حدث فلن يكون بهذه السلاسة التي تم بها".

وأضاف: "بعد التغيير أندس حولنا أصحاب الغرض والهوى وطالبوا بالسلطة من خلف المناضلين والثوار، ولذلك انقلب هذا الشعور عند المواطن إلى عداء وخطاب كراهية للمؤسسة العسكرية".

ويتحدث قادة الجيش عن التغيير في إشارة إلى تقاسم السُّلطة بعد الاتفاق السياسي الذي جرى بين المجلس العسكري – المحلول وقوى الحرية والتغيير بعد الاحتجاجات الشعبية التي نجحت في خلع الرئيس عمر البشير عن السلطة في أبريل 2019.

September 28th 2021, 6:42 pm

مقتل 5 من عناصر المخابرات خلال مداهمة لـ(إرهابيين) في الخرطوم

سودان تربيون

الخرطوم 28 سبتمبر 2021 – أعلن جهاز المخابرات العامة في السودان الثلاثاء عن مقتل 5 من عناصره وإصابة آخر، خلال حملة دهم لخلية تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية (داعش) تقيم في ثلاث مواقع في العاصمة الخرطوم.

متعلقات وجدت في مقر الخلية الارهابية ويظهر بينها شعار تنظيم الدولة (سودان تربيون)

وأوى نظام الرئيس المعزول عمر البشير في السودان تنظيمات إرهابية، جعلت هذا البلد موضوعا على قائمة الدول الراعية للإرهاب لنحو عقدين، قبل أن يغادر القائمة السوداء مؤخرا.

وقال جهاز المخابرات العامة، في بيان، تلقته "سودان تربيون"، الثلاثاء؛ إنه "بناء على توفر معلومات عن خلية تتبع لداعش الإرهابية، تم تنفيذ عملية أمنية للقبض عليها بأحياء جبرة مربعي 18 و14 والأزهري مربع 14"، وهي أحياء سكنية تقع جنوبي الخرطوم.

وأضاف: "قامت قوة من جهاز المخابرات العامة المختصة بتنفيذ المداهمة لكافة المواقع التي يختبئ فيها الإرهابيون، واسفرت العملية عن القبض على 11 من الارهابيين الاجانب من جنسيات مختلفة".

وأشار إلى أن "المجموعة الإرهابية بجبرة مربع 14، قامت بإطلاق النار على القوة المنفذة، واحتسب جهاز المخابرات خمسة شهداء منهم ضابطان وثلاث ضباط صف واصيب ضابط بجروح".

وكشف جهاز المخابرات العامة عن فرار المجموعة التي قتلت عناصره،والمكونة من 4 إرهابيين أجانب حيث تجرى مطاردتهم للقبض عليهم، فيما قالت وسائل إعلام ي وقت لاحق إنه تم القبض على ثلاثة من الفارين في أحد أحياء الخرطوم بحري.

وقالت مصادر شرطية لـ “سودان تربيون"، إن المجموعة الإرهابية نصبت كمينا لعناصر جهاز المخابرات، فيما لم يتحدث بيان الجهاز عن وقوع قتلى بين أفراد المجموعة الإرهابية.

وأوردت صحيفة "السوداني" نقلا عن مصادر إن القوة الأمنية التي نفذت المداهمة لم تكن مجهزة بالكامل.

وقال جهاز المخابرات إن مداهمته لمقار الخلية الإرهابية جرى "بتنسيق تام مع الأجهزة الأمنية لمحاربة ومكافحة الأنشطة الإرهابية المتطرفة".

ورجح الخبير في شؤون الجماعات المتطرفة الهادي محمد الأمين، أن الخلية التي دُوهم مقرها كانت تُخطط لتنفيذ عمليات إرهابية في العاصمة الخرطوم في اليوم الأول من العام 2022 حيث يحتفي عشرات الأجانب بالعام الميلادي في أماكن عامة.

وتوقع الأمين وجود خلايا آخرى في العاصمة الخرطوم، دون أن يستبعد تنفيذها لهجمات إرهابية، موضحا إن الوضع الحالي في السودان تتوافر فيه العوامل الكامنة للتطرف، لوجود تطرف وتطرف مضاد في عدد من وجهات النظر حيال القضايا العامة.

وقال إن وضع حكومة الانتقال يختلف عن النظام السابق، إذ يمكن وصف الوضع الحالي بـ “البيئات المتأزمة" التي يُصاحبها تغييرات سياسية واقتصادية واجتماعية تُفرز مناخ يولد التطرف والتشدد والعنف الديني والصراعات الطائفية والعمليات الإرهابية.

وعلق الأمين على أن الخلية الإرهابية التي داهم جهاز المخابرات مقرها كل عناصرها أجانب، وقال إن حدود البلاد كانت مفتوحة مما سهل دخولهم كما أن بعضهم لديه جنسيات سودانية، بيد إنه عاد وأشار إلى الإرهاب عادة ما يكون لديه امتدادات حيث يرتبط المحلي بالإقليمي والعالمي.

وقال الخبير إن معينات الخلية الإرهابية مثل الأسلحة أو غيرها من المهمات، إضافة إلى سكنهم وسط الأحياء، جرى توفيرها في الغالب بمساعدة سودانيين.

September 28th 2021, 6:42 pm

الاتحادي الأصل يحث شركاء الحكم على استعادة الثقة وتجنيب السودان المخاطر

سودان تربيون

لندن 28 سبتمبر 2021- حث قيادي بارز في الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل بزعامة محمد عثمان الميرغني شركاء الحكم في السودان على انهاء القطيعة واستعادة الثقة لتجنيب البلاد مزالق خطرة.

حاتم السر

وقال حاتم السر لـ "سودان تربيون" الثلاثاء إن حزبهم يؤيد السعي لتحضير الساحة للانتخابات في وقتها المعلوم بنهاية الفترة الانتقالية باعتبارها "سبيلا وحيدًا لتأمين الشرعية للحكم في السودان".

كما أكد اهمية الحفاظ حاليا على الشراكة بين المكونين العسكري والمدني والحرص على استمرار الانتقال بنجاح داعيا أطراف الحكم الى "استعادة الثقة فيما بينهما والعمل سويا لإكمال ما تبقي من عمر الفترة الانتقالية".

وحث السر على ضرورة إنصات الجميع لصوت العقل وخفض التصعيد، والتمسك بالحوار؛ والترفع عن التراشق الإعلامي والبعد عن المواقف الاحادية كما دعا للابتعاد عن استفزاز القوات النظامية.

وتابع" البلاد تواجه أخطر تحدي في تاريخها، هناك أعداء كثر يتربصون بالسودان ويتمنون لتجربته الانتقالية الفشل، وينتظرون لحظة أن يروا السودان مجزأ ومدمرا إرضاء لمصالحهم الخاصة".

وقال ان "حل النزاعات في الاقاليم السودانية يجب ان يتم بدون اللجوء الى العنف وعبر الحوار وبمشاركة جميع الاطراف" في اشارة الى المواجهات والتوترات على خلفية ما يجري حاليا في شرق السودان.

ولفت القيادي الى أهمية خفض التوتر وانهاء المواجهات في شرق السودان باللجوء الي الحوار الجاد والمسؤول بعيدا عن استخدام العنف.

وأشار الي أنّ قيادة حزبه تتمتع بنفوذ كبير وعلاقة تاريخية مفتوحة بكل الأطراف، وتتواصل بانتظام مع كل الاطراف من أجل فك الاحتقان.

وحذر حاتم السر من فشل المرحلة الانتقالية وانتكاستها بما يؤدي إلى شر لا يحتمله الوطن ولا المواطن. وقال السّر “بعض العقلاء يظنون أن ما يجري هو قفزة طويلة في الظلام، ولكننا نقول إنّنا نخشى ألا يجد القافزون الأرض".

وقال السّر من الطبيعي أن يشيد الناس بدور القوات المسلحة في حماية سيادة ووحدة البلد وتأمينها ضد الانقلابات، ومن الطبيعي أيضًا أن ندعم مبادرة رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، ونشجعه على مواصلة المسيرة والحفاظ على مكتسبات الثورة والمضي بها الي الامام.

وأردف "إن كان الناس حريصين فعلاً على منع انقلاب جديد في السودان، فعليهم الاتجاه بجدية أكبر للتوافق على ميثاق ديمقراطي حر مدني، يحترم القوات المسلحة، ويستأمنها للوصول إلى الانتخابات التي تأتي بالتوافق لانتخاب من يقود البلاد في المرحلة القادمة مشددا على انه لا مجال للعودة الي الوراء".

ونفى حاتم السر بشدة ما يثار عن سعي الاتحاديين للدخول في المحاصصة من بوابة الأزمة بين الشريكين المدني والعسكري، وشدد على عدم رغبة الحزب الاتحادي الديمقراطي بالمشاركة في السلطة الانتقالية دون وفاق.

وقال " مطلبنا الآن واحد وهو العبور بالبلد، عبورًا حقيقيًا يجنّبنا إراقة الدماء، وتحطيم أحلام الشعب وصولا الي تحقيق تطلعات اهل السودان في الحرية والديمقراطية، والعدالة، والسلام والتنمية".

September 28th 2021, 11:23 am

السودان يعيد جدولة سداد الديون لـ 16 عام مع فترة سماح 6 سنوات

سودان تربيون

جبريل ابراهيم

الخرطوم 27 سبتمبر 2021- أعلنت وزارة المالية عن إعادة جدولة سداد الديون المتبقية على السودان إلى 16 عامًا، مع فترة سماح مدتها 6 سنوات؛ لضعف قدرة البلاد على السداد.

ويمكن للسودان خلال تلك الفترة إصلاح اقتصاده الذي كان يعاني من اختلالات هيكلية، بدأت حكومة الانتقال في تصحيحها عبر عدة إجراءات تتمثل؛ في إلغاء الدعم السلعي وتوحيد أسعار الصرف.

وقالت وزارة المالية في مذكرة إلى مجلس الوزراء: إنها أعادت جدولة ديون البلاد المتبقية إلى 16 عامًا مع فترة سماح مدتها 6 سنوات؛ لإتاحة الفرصة أمام السودان للوصول إلى نقطة الإكمال.

وأشارت إلى أن السودان لن يقوم بسداد أي مدفوعات فائدة خلال فترة الوصول إلى نقطة الإكمال؛ لضعف قدرة السودان على السداد.

ومن المنتظر أن يصل السودان إلى نقطة الإكمال في إطار مبادرة إعفاء ديون البلدان الفقيرة “الهيبك”، خلال ثلاث سنوات بدءً من لحظة وصوله إلى نقطة القرار في يوليو 2021، كما يتوقع إعفاء 50 مليار دولار من ديون البلاد.

ونبهت الوزارة إلى عدم التوصل لاتفاق حول شروط الدائنين الثنائيين، أو التجاريين خارج نادي باريس، فيما يتعلق بتخفيف الديون، لكنها أكدت استعداد العديد من الدائنين؛ لدعم مساع السودان لتخفيف عبء ديونه في إطار مبادرة “الهيبك”.

وأكدت المذكرة على أن تعقد عملية التفاوض مع بعض الدائنين خارج باريس، أدى إلى احتفاظ الحكومة بخدمات المستشارين القانونيين والماليين؛ لدعم السودان في الوصول إلى نتيجة ايجابية مع الدائنين، داعية إلى التنسيق مع البنك المركزي في الأمر.

وأوضحت الوزارة أن السودان لن يتمكن من التعاقد على أي ديون جديدة غير ميسرة من أي مصدر، إلا بعد الوصول إلى نقطة الإكمال.

وتبلغ الديون على السودان من الدول خارج نادي باريس 29.92 مليار دولار، تمثل 39% من الديون الكلية، وهي دول الكويت والسعودية والصين والإمارات والهند.

September 27th 2021, 5:55 pm

المبعوث الفرنسي يبحث في الخرطوم ملفات مهمة ويجدد الدعم للحكومة المدنية

سودان تربيون

الخرطوم 27 سبتمبر 2021- اجرى المبعوث الفرنسي الخاص الى السودان وجنوب السودان محادثات في الخرطوم الاثنين ناقشت تطورات الأحداث على الساحة السودانية والإقليمية، كما نقل خلالها دعم بلاده لحكومة الانتقال حاثا الشركاء على تجاوز الخلافات.

المبعوث الفرنسي جان ميشيل دو موند

استقبل رئيس مجلس الوزراء عبد الله حمدوك المبعوث جان ميشيل دومند، الذي قال في تصريح صحفي إن وصل الخرطوم للتعبير عن "دعم فرنسا للحكومة الانتقالية التي يقودها مدنيون، وذلك بعد المحاولة الانقلابية الفاشلة".

وتحدث المبعوث الفرنسي عن أن الإصلاحات شديدة الصعوبة التي طبقتها الحكومة الانتقالية انتجت ظروف معيشية غاية القسوة على المواطنين بدأت في إعطاء نتائجها الأولية مستدلاً باستقرار سعر الصرف وانخفاض معدل التضخم.

وشدد ديموند على ضرورة استمرار التعاون الذي صمد لعامين بين المكونين المدني والعسكري، مؤكداً أهمية استمرار جميع القوى السياسية في التعاون على أساس النوايا الحسنة لدعم المجهودات التي تقوم بها الحكومة في سعيها لتحسين أوضاع مواطنيها بالبلاد.

وذكر أن اللقاء تناول كذلك الطرق التي يمكن أن تدعم بها فرنسا العملية الانتقالية خاصة الجداول الزمنية المهمة التي تشمل الاعداد للدستور المستقبلي وكذلك الإحصاء السكاني والسلام العادل وإصلاح القطاع الأمني الذي يبدأ بإصلاح الشرطة، لافتا الى انها جميعها عمليات تتطلب وقتاً زمنياً طويلاً.

ونطرق الاجتماع بين المبعوث ورئيس الوزراء السوداني الذي يرأس الدورة الحالي لايقاد الى الوضع المقلق في دولة جنوب السودان والحاجة إلى تطبيق الآلية العسكرية المشتركة الناتجة عن اتفاقية السلام المُنشّطة لدولة جنوب السودان.

وكذلك جرى التداول حول الأوضاع في إثيوبيا وعدم إمكانية الحل العسكري للمشكلة، وأكد المبعوث الفرنسي في هذا الجانب دعمهم لكل المجهودات التي يقوم بها السودان كرئيس للإيقاد وكذلك المجهودات التي يقوم بها مبعوث الاتحاد الافريقي للقرن الافريقي أوباسانجو لإقناع الطرفين من أجل إيجاد حل سلمي للأزمة في إثيوبيا.

September 27th 2021, 5:55 pm

قوى سياسية وحركات مسلحة تشرع في تأسيس ائتلاف موازٍ لـ (الحرية والتغيير)

سودان تربيون

الخرطوم 27 سبتمبر 2021 – أعلن قيادي بارز في حركة العدل والمساواة السودانية، عن بدء قوى سياسية وحركات مسلحة العمل على تأسيس ائتلاف جديد موازٍ لقوى الحرية والتغيير -الائتلاف الحاكم .

سليمان صندل حقار

وشاركت غالب القوى السياسية والمدنية والحركات المسلحة التي كانت تعارض النظام السابق في تأسيس حالف الحرية والتغيير الذي جرى تدشينه في يناير 2019، بالتوقيع على ميثاق طرحه تجمع المهنيين السودانيين الذي كان يقود حراك الشارع.

وبعد إزاحة نظام الرئيس السابق عمر البشير وتوقيع اتفاق سلام مع قوى الكفاح المسلح، ضربت الخلافات كيان الحرية والتغيير ومالت عديد من مكوناته الى العسكريين الذين باتوا شركاء في الحكم.

وقال الأمين السياسي لحركة العدل والمساواة، سليمان صندل، في مقابلة مع"سودان تربيون"، الاثنين؛ إن "قوى سياسية وحركات مسلحة بدأت العمل على تأسيس ائتلاف جديد".

وأشار إلى أن تأسيس هذا التحالف جاء بعد إصرار من وصفهم بـ "القوى الصغيرة المختطفة للحرية والتغيير" على ممارسة الاقصاء وتنفيذ رؤى أحادية.

وقال "لم يكن أمامنا خيار آخر، خيارنا الآن طرح البديل الوطني الواسع الشامل، نمضي في طرح خطتنا إلى الشعب السوداني نحن كحرية وتغيير".

وأفاد أن أبرز القوى التي ستأسس الائتلاف الجديد هي حركة العدل والمساواة وحركة تحرير السودان بقيادة مني أركو مناوي، إضافة إلى نائب رئيس حزب الأمة إبراهيم الأمين ورئيس الحزب الاتحاد الديمقراطي التوم هجو ورئيس الحزب الاتحادي الموحد محمد عصمت إضافة إلى التحالف الديمقراطي للعدالة الاجتماعية وحزب البعث السوداني، علاوة على رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان خميس جلاب ورئيس الجبهة الشعبية للتحرير والعدالة الأمين داؤود، وقوى أخرى.

لكن مدير مكتب نائب رئيس حزب الأمة إبراهيم الأمين ورئيس الحزب الاتحادي الموحد محمد عصمت، نفيا توقيعهم على البيان الذي ذيل بـ"الحرية والتغيير".

والأحد صدر بيان مشترك، عن هذه القوى تحدث عن الخلافات الحادة التي نشبت بين أطراف حكومة الانتقال العسكرية والمدنية.

وقال البيان إنهم متمسكون بفترة الانتقال ويعملون على توسيع االقاعدة السياسية والاجتماعية.

وأعلن موقعيه رفضهم "اختطاف الثورة والتحدث باسمها من قبل مجموعة الـ 4 أحزاب التي أوصلت بسياساتها البلاد لهذا الانسداد السياسي والشقاق مع المكون العسكري".

وقال سليمان صندل إن لديهم "مسؤولية وطنية وأخلاقية وسياسية لتجنيب البلاد لأي مخاطر أو أزمة سياسية".

وأشار إلى أنهم انخرطوا في اتصالات مع كافة القوى السياسية وكل من ساهم في إسقاط النظام السابق، وصولا الى توافق.

وشدد صندل على أن من وصفهم بمختطفي القرار في الحرية والتغيير "عطلوا مجلس الشركاء عن قصد".

ولم توقع العدل والمساواة ولا حركة تحرير السودان على الإعلان السياسي في 8 سبتمبر الجاري وهو الذي توافق فيه المجلس المركزي للحرية والتغيير وحزب الأمة والجبهة الثورية على إعادة هيكلة الائتلاف العريض.

وفي سياق آخر أبدى صندل اعتراضه على قرارات لجنة التفكيك، وقال إنها "غير قانونية، لأنها تقوض الحقوق الأساسية للمواطنين مثل حق الامتلاك وحق التقاضي".

وأضاف: "نريد حكم القانون، وهذا لن يتم إلا عبر احترام الأجهزة العدلية"، وذلك في إشارة إلى إنهاء لجنة التفكيك مؤخرًا خدمات قُضاة ووكلاء نيابة.

September 27th 2021, 5:55 pm

محكمة الاستئناف تُؤيد إعدام ضابط بالدعم السريع أدين بقتل متظاهر

سودان تربيون

الخرطوم 27 سبتمبر 2021 ـ أيدت محكمة اسئتناف بالعاصمة الخرطوم، الإثنين، حكما قضائيا قضى بإعدام ضابط بقوات الدعم، تورط في قتل متظاهر بعد ساعات من مجزرة فض الاعتصام التي جرت في 3 يونيو 2019.

حنفي عبد الشكور قتل دهسا على يد ضابط في الدعم السريع

وفي 24 مايو الفائت، أصدرت محكمة حكما بإعدام الضابط بقوات الدعم السريع يوسف محي الدين في قضية حنفي عبد الشكور، الذي قُتل دهسا بسيارة عسكرية كان يقودها المدان.

وقالت محكمة الاسئتناف بأم درمان، في حكمها الذي اطلعت عليه سودان تربيون، إنها "تُويد الحكم بإعدام الرائد بقوات الدعم السريع يوسف محي الدين".

وأمرت برفع أوراق الدعوى إلى المحكمة لتأكيد حكمها أو خلافه، وهي آخر درجات التقاضي بحسب القوانين السودانية الخاصة بالمحاكم.

وكان الشهود قد قالوا في إحدى جلسات المحاكمة إن المدان تعمد دهس القتيل، حيث حدث ذلك في حي الدوحة بمنطقة أم درمان.

وفي 5 أغسطس الفائت، قضت محكمة الأبيض حاضرة ولاية شمال كردفان بإعدام 6 من عناصر قوات الدعم السريع، لقتلهم 6 طلاب أثناء تفريقهم احتجاجات سلمية نُظمت في 29 يوليو 2019.

ويُعرف عن قوات الدعم السريع التي يقودها نائب رئيس مجلس السيادة محمد حمدان دقلو "حميدتي"، ارتكابها انتهاكات إنسانية فظيعة خاصة في إقليم دارفور.

September 27th 2021, 12:39 pm

مقر فرعية لجنة التفكيك بوسط دارفور يتعرض لعملية نهب

سودان تربيون

مقر لجنة التفكيك شهد تجمعا لقيادات الحكومة المدنية وحشد من المؤيدين .. (سونا)

الخرطوم 27 سبتمبر 2021 ـ قالت فرعية لجنة التفكيك بولاية شرق دارفور، إن مقرها تعرض إلى عملية نهب حيث جرى إتلاف وسرقة مقتنيات اللجنة.

ويأتي هذا التعرض بعد يوم واحد من سحب الجيش قواته من حماية 22 مؤسسة استردتها لجنة التفكيك بالعاصمة الخرطوم من أنصار النظام السابق، قبل أن تعود قوى الشرطة لحماية هذه المقار ومقار أخرى كانت قد انسحبت منها.

وقالت فرعية لجنة التفكيك بشرق دارفور، في بيان، تلقته سودان تربيون، الإثنين: "في إطار مسلسل استهداف اللجنة والتآمر على مكتسبات الثورة قام مجموعة من المجرمين بالتهجم ليلاً على مقر اللجنة بالولاية ونهب وإتلاف وسرقة مقتنياتها".

وأشار إلى هذا السلوك الذي وصفته بالإجرامي "لا ينفصل عن حلقة الاستهداف الذي تواجهها اللجنة بالعاصمة والولايات ولا يعدو كونه حلقة من مسلسل الانقضاض على ثورة ديسمبر المجيدة".

والأحد، توافد آلاف الأشخاص إلى مقر لجنة التفكيك بالعاصمة الخرطوم استجابة لنداءها الخاص للتشاور حول تأمين مقرها والمؤسسات المُستردة، بعد انسحاب عناصر الجيش وقوات الشرطة عن حماية المؤسسات التي آلت إلى الدولة.

وأعلن الرئيس المناوب للجنة التفكيك محمد الفكي سليمان، خلال مخاطبته الذين وفدوا إلى اللجنة عن اتخاذ مقرها القريب من القصر الرئاسي مركزا لإدارة المواجهة مع رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان ونائبه محمد حمدان "حميدتي"، إذا رغبوا فيها.

ووصلت الخلافات بين أطراف الحكم إلى طريق مسدود، حيث ظل كل طرف يكيل الاتهامات القاسية إلى الطرف الآخر عبر وسائل الإعلام، كما جرى سحب الحماية الشخصية من محمد الفكي سليمان الذي يشغل أيضًا منصب عضو مجلس السيادة والمتحدث باسمه.

وقالت فرعية لجنة التفكيك بولاية وسط دارفور إنها "تراهن على سندها الجماهيري وقواه الثورية الحية صاحبة المصلحة الحقيقية في التغيير لقطع الطريق على المتربصين بالثورة وأهدافها".

وتشهد البلاد حالة استقطاب سياسي حاد بين مكونات قوى الحرية والتغيير ـ الائتلاف الحاكم ـ بعد عملية الانقلاب العسكري الفاشل الذي جرى في 21 سبتمبر الجاري، وهو العملية التي فجرت الخلافات بين شركاء الحُكم.

September 27th 2021, 12:39 pm

(يونيتامس) تعرض التوسط لإزالة الاحتقان بين شركاء الانتقال بالسودان

سودان تربيون

محمد الفكي وفولكر بيرتس ـ الخرطوم 27 سبتمبر 2021

الخرطوم 27 سبتمبر 2021 ـ أبدت بعثة الأمم المتحدة المتكاملة لمساعدة الانتقال بالسودان "يونيتامس" استعداد الأمم المتحدة لإجراء حوار شامل بين شركاء الفترة الانتقالية ودعت لخفض التصعيد بين مكونات الحكومة.

والتقى فولكر بيرتس رئيس بعثة "يونيتامس" بالقصر الرئاسي، الإثنين، عضوي مجلس السيادة من المكون المدني محمد الفكي سليمان ومحمد الحسن التعايشي.

وتفجرت الخلافات بين مكونات الانتقال بعد إحباط محاولة للانقلاب على النظام الثلاثاء الماضي، حيث تبادل قادة المنظومة العسكرية التراشق الكلامي مع عضو مجلس السيادة محمد الفكي.

وأكد فولكر بيرتس في تصريح صحفي عقب اللقاءات، استعداد الأمم المتحدة وتشجيعها إجراء حوار شامل بين شركاء الفترة الإنتقالية، لافتا إلى ضرورة معالجة قضايا الانتقال السياسي عبر الحوار البناء بين الشركاء.

وبحسب رئيس بعثة يونيتامس فإن لقاءاته تأتي ضمن سلسلة لقاءات عقدها مع عدد من أعضاء مجلس السيادة من عسكريين ومدنيين ومسؤولين من حركات الكفاح المسلح، طالب خلالها الأطراف بضرورة إعلاء قيم الحوار وتجنب التصعيد الإعلامي لضمان الانتقال السياسي السلس.

وبحثت لقاءات بيرتس مع الفكي والتعايشي التطورات السياسية على خلفية التصعيد الأخير، إلى جانب سير العمل فى إنجاز مهام الفترة الانتقالية بما فى ذلك إكمال عملية السلام مع الحركات التى لم توقع بعد والترتيبات الخاصة بالحوار الدستوري المرتقب والإعداد للانتخابات.

فولكر بيرتس رئيس بعثة يونيتامس 27 سبتمبر 2021

ودعا بيرتس إلى خفض التصعيد والتراشق الإعلامي والتركيز على الحوار والتعاون مبيناَ أن الخلافات السياسية أمر طبيعي.

وقال "إذا كان لي من رسالة، فإنه من المهم جدا المحافظة على الشراكة بين شركاء الفترة الانتقالية" ووصف هذه الشراكة بالمثالية مبيناَ أنها ستؤدي لانتقال كامل وشامل للحكم المدني الديمقراطي والسلام.

من جانبه قال التعايشي في تصريح صحفي إن اللقاء تطرق للدور المهم لليونيتامس في دعم حكومة الفترة الانتقالية وإنجاح مهامها مبينا أن الإجتماع تناول بوضوح الأزمات السياسية التي تواجه الفترة الانتقالية.

وتابع "مهما تكن هذه الأزمات، فإن ذلك لا يجعلنا نتخلى عن المبادئ الأساسية التي قامت عليها الحكومة الانتقالية والأهداف الجوهرية التي تستند عليها"، مؤكدا ضرورة الالتزام بالوثيقة الدستورية والاتفاق السياسي.

وأضافَ أن هذه الفترة لم تكن خيارا جاء بالصدفة وإنما خيار فرضته ثورة ديسمبر ما يحتم على الشركاء الالتزام بمبادئ الثورة وكسر الحلقة الشريرة التي ساهمت في عدم الاستقرار السياسي وتدني مستوى الوحدة الوطنية واندلاع الحروب الأهلية.

وقال إن شركاء الفترة الانتقالية يجب أن يتعلموا من ثورة ديسمبر وتجارب السودان المظلمة في الانقلابات العسكرية وعدم الاستقرار السياسي.

وزاد "هناك فرصة للخروج من هذه الأزمة السياسية لأنه ليس هناك خيار غير خيار نجاح الفترة الانتقالية والانتقال لنظام ديمقراطي كامل".

September 27th 2021, 12:39 pm

السودان يستأنف صادر النفط بعد اغلاق (البجا) لميناء بشائر

سودان تربيون

كباشي خلال اجتماعه بناظر الهدندوة محمد الأمين ترك

الخرطوم 27 سبتمبر 2021 ـ أعلنت وزارة الطاقة والنفط السودانية عن استئناف صادر البترول، الإثنين، وعودة ميناء بشائر للعمل بصور طبيعية حيث تجري اليوم عمليات شحن احدى السفن بعد أن انتظمت جدولة البواخر القادمة لتحميل النفط للصادر.

وجاء ذلك عقب التوصل إلى اتفاق مع المحتجين بشرق السودان لاستئناف عمليات صادر الخام النفطي بواسطة وفد رسمي زار مدينة بورتسودان أمس بقيادة عضو مجلس السيادة الفريق أول شمس الدين كباشي وعدد من الوزراء من بينهم وزير الطاقة والنفط.

وأكدت الوزراة أن إمداد المنتجات البترولية في كل ولايات السودان مطمئن جداً ويجري بصورة طبيعية ولا يوجد ما يدعو للقلق في ظل عمل مصفاة الخرطوم كالمعتاد على رفد البلاد بالمنتجات البترولية.

وتسيد القلق قطاع النفط منذ اغلاق أنابيب النفط الخاصة بالصادر والوارد تخوفاً من عواقبه الوخيمة على الصناعة النفطية بالسودان.

وخلص اجتماع مطول بين وفد من الحكومة المركزية ومجلس نظارات البجا والعموديات المستقلة إلى اتفاق جزئي بالسماح لصادر بترول الجنوب بالانسياب دون عراقيل على أن يرجأ النظر في انهاء اغلاق بقية المرافق لأسبوع.

وعمد أنصار الزعيم القبلي محمد الأمين ترك المنضوين تحت لواء مجلس نظارات البجا الى اغلاق الطرق والموانئ الحيوية في شرق البلاد للضغط على الحكومة واجبارها على الغاء مسار الشرق المضمن في اتفاق جوبا ومطالب أخرى.

September 27th 2021, 12:39 pm

شرق السودان : أزمة منسية أم حاضرة كوميض نارٍ جاسمٍ تحت الرماد !.

سودان تربيون

فيصل الباقر
faisal.elbagir@gmail.com

-1-
ظلّت الأزمة السياسية والإقتصادية والإجتماعية فى شرق السودان، أزمة منسية، ولن أقول غائبة، ولكنّها بالأصح، بقيت مُغيّبة - وبفعل فاعل - من الأجندة السياسية، والمشهد السياسي السوداني - تماماً وعمداً، ولعقودٍ طويلة – ، ومع سبق الاصراروالترصُّد، ومع ذلك، ورُغماً عن التعتيم الإعلامي، وآثاره الضارّة، فى العقل الجمعى للجمهور، بقيت أزمة الشرق، حاضرة، كوميض نارٍ، مدفونة، تحت الرماد، والرمال المتحركة، فى ذلك الإقليم الهش والمضطّرب – أصلاً، ودوماً - لأسباب كثيرة، منها – على سبيل المثال، لا الحصر- التنموي والمعرفي والجيوسياسي والتاريخي.

-2-
بلا أدني شك، فإنّ النُخب السياسية، الحاكمة والمُتحكّمة فى المركز "الخرطوم"، والهامش "الإقليم" - هي التي تتحمّل - بدءاً وانتهاءاً - وزر ذلك التخلُّف والافقار، الذي يُعاني منه الإقليم – الجغرافيا والناس – وذلك، بسبب أنانية، وضيق أُفق النُخبة السياسية، وعجزها عن القيام بمسؤلياتها على أكمل وجه، وبُعدها وانقطاعها التام، عن الانصات لأصوات الجماهير والطبقات الكادحة، وأنّاتها الغاضبة، أو بسبب تأخير وتأجيل الاستجابة العاجلة لمطالبها العادلة والمشروعة، أو- حتّى - مُجرّد الاحساس والشعور بواقعها المرير، فى إقليم، مازال يرزح - منذ الاستقلال، وحتّى يومنا هذا - تحت ويلات (متلازمة) الفقر، والجوع، والمرض، والأُمية السياسة، والمعرفية، ونُضيف، الأُمية المعلوماتية - علي وجه الخصوص - وهى محل اهتمام وتركيز هذا المقال، فى هذا المقام.

-3-
هذا الواقع المُزري، أبقي ، وسيُبقي على إنسان الشرق، وجماهيره الشعبية، صيداً سهلاً، تحت قبضة ورحمة "بعض" الساسة غير المؤهلين - للأسف - فكرياً، وأخلاقياً للقيادة، فظلّوا يستأثرون لأنفسهم، ولأبنائهم وبناتهم، وذوي القُربي، والمقربين منهم، وبُطانتهم وحاشيتهم، بكل الامتيازات التي تُوفرها السلطة، فيما يبقي المواطن البسيط ضحيّة، تسوقه، بل، تجرّه جرّاً، نحو حتفه، أجندات، وأهواء، ورغبات قياداته السياسية والقبلية، للموت السريع من المرض، والفاقه، والجهل، أو تُحرف وتُحرّف قضيّته، فى مسائل ومعارك جانبية، ليست له فيها جمل ولا ناقة، وحروبات ونزاعات مجتمعية بغيضة، تنفيذاً لرغبات هؤلاء الساسة الأنانيين، المحليين منهم، والمركزيين، مُستفيدين من ثورة المعلومات، ثُمّ ثورة الاتصالات، التي جنوا ثمارها - وحدهم - والتطورات السريعة فى التكنلوجيا، وتحديات عالم الرقمنة التي مكّنت طائفة من النُخب السياسية، من اغراق الميديا بأجندتها الخاصّة، فى عالمٍ دخلت فيه تأثيرات الميديا كل بيت، قصراً كان، أو بيت من الطين، أو القش، يحتاج فيه الفرد والجماعة فيه لمعرفة الحقيقة، والمعلومات الحقيقية، التي تمكنهم من اتخاذ قرارات سليمة، مدروسة، ومأخوذة من بيانات ومعلومات موثوق فى صحتها، وهذا هو واحد من أهم أدواروواجبات الميديا، وصحافة البيانات فى عصر المعلومات.

-4 -
نعم، ظلّ إنسان، ومُجتمع الشرق، بصورة عامة، يُعاني من افتقاد الفرد، وبالتالي، الجماعة، لأقل المهارات الأساسية، فى كيفية استخدام المعلومات المُتاحة بفاعلية – علي قلّتها وندرتها – حيث تؤثّر الأُميّة، والأُمية المعلوماتية – تحديداً، فى السياق الجديد - فى قدرة الأفراد على اتخاذ قرارات صحيحة وسليمة، تجعلهم "يفرزون" ما يصلهم من معلومات، وأخبار (جُلّها) خاطئة، ومغلوطة، وكاذبة، ومُضللة، تأتيهم مراراً وتكراراً، من مُختلف وسائل الاعلام، ووسائط الميديا التقلدية منها، والجديدة، وأخيراً، الميديا الاجتماعية، التي زادت الطين بِلّة، لطبيعتها، وعدم التزامها بمواثيق الشرف الصحفي التي تحكم العملية الصحفية والاعلامية، من حيث تلازم مبدأ الحرية مع المسؤلية المهنية.

-5 -
هكذا، وبهذا، يصبح المجتمع بأكمله، ضحية سهلة وفريسة سائغة، للتضليل الإعلامي، والأخبار الكاذبة والمُزيّفة، وتكريس العنصرية، والجهوية، ورفض وشيطنة الآخر، والمُختلف، وسيادة خطاب الكراهية، الذى تبثّه وتنشره على نطاقٍ واسع، وبكثافة عالية، الوسائط الاعلامية التي تفتقد إلى أبسط المعاييروالكفاءة المهنية، والإحترافية المفترضة فى الميديا، التي أصبح – للأسف – يعوز أغلب مؤسساتها الفهم السليم لمهامها ودورها، وواجبها، فى نشر الوعي، فى المجتمعات، فتنشط - هذه الميديا - فى اغراق المشهد الإعلامي بالأخبار الكاذبة، و"الإعلانات" والأخبار والحملات والدعاية السياسية المضللة، فيتشكّل فى المُجتمع رأي عام "جاهل" و"تابع" و"مُنقاد"، يسهُل عبره جر المكوّنات المجتمعية، والمجتمع بأكمله إلي النزاع والعُنف المادي والمعنوي وخطاب الكراهية.

-6 -
فى مناخ كهذا، يسهُل لكل صاحب/ة أجندة خاصّة، الاستثمار فى الأزمة، وأخص، وأعني هُنا - أزمة الشرق - في غياب المعلومات التي أصبحت فى عالم اليوم قُوّة – بل، قوّة ضاربة وساحقة - يُمكن الاستفادة منها فى الوقاية من الأزمات، إذا ما أُحسن الناس والميديا استخدامها، كما يُمكن اساءة استخدامها فى حالة تكريسها فى زراعة الفِتن والفُرقة والشتات، وفرض التطبيع والتعايش مع المناخات التي تفرضها حالة النزاع المسلّح الذى سيكون حصاده وبالاً على الجميع!.

-7 -
الوطن بأكمله، وشرق السودان على وجه الخصوص، يواجه – اليوم، وأكثر من أيّ وقتٍ مضي - تحديات واقع جديد تعمل علي فرضه قوي طبقية واجتماعية وسياسية و"عسكرتاريا" معروفة للجميع، تعمل علي نشر خطاب الكراهية، عبرالأعلام المكتوب والمرئي والمسموع، بمختلف مسمياته، تنفيذاً لأجندتها الخاصة.

-8 -
ما يدور فى المشهد الإعلامي الراهن، من مخططات ومحاولات بائسة، تمضى فى طريق صناعة الفوضي وهندسة الاحتجاجات، و"التلاوم" و"التراشق الإعلامي" السمِج، بين (طائفة) من النخبة العسكرية والمدنية، حول ملف الأزمة فى شرق السودان، وغيره من أزمات مهام استكمال مهام الثورة، وتصوير أنّ معالجتها، تكمن فى معالجة الأعراض قبل تشخيص المرض، وبعيداً عنه، والتركيز علي الفروع، بدون تحمّل مشقّة البحث فى الجذور، لا يُمكن وصفه فى أحسن الفروض، سوي بأنّه عبثٌ صبياني، لا يُليق برجال ونساء دولة محترمة، ولا يرتفع – أبداً- لقامة ثورة ديسمبر المجيدة، التي دفع فى سبيل انجازها ونجاحها الشباب والشابات، فى السودان، أرواحهم فى هذا الوطن الولود. ولهذا، يجب علينا فى الإعلام، وفى اطار مهامنها وواجباتنا المجتمعية، البحث الجاد عن الحقيقة، ونشرها – والتمسّك الصارم بمعايير وموجهات دور (الميديا والنزاع) لتصل الحقيقة الكاملة للجماهير، لكونها صاحبة المصلحة الاولي والأخيرة فى التغيير، والسير فى طريق تحقيق حُلم الوطن المنشود، واستكمال مهام ثورته الظافرة. وهذا هو المطلوب.

- 9 -
تُري أيّ الخيارات نختار، وأيّ الطُرق والدروب سنسير، نحن طلائع وقادة المجتمع الصحفي، المؤمن بدور الميديا فى التغيير، والديمقراطية، والعدالة، والسلام، واحترام وتعزيز الحريات، وفى مقدمتها – وقلبها - حرية الصحافة والتعبير وحقوق الإنسان؟. وما المطلوب مّنا – أفراداً وجماعات - فى واقعٍ معلوماتي وإعلامي، جديد، مُروّعٍ ومُخيف، تسعي وتحاول أن تفرضه أجندات القوي المجتمعية، والسياسية التي تعمل – ليل، نهار – لنشر خطاب الكراهية، وفرض أسوأ التصوّرات والسيناريوهات المؤدية للإظلام الإعلامي، والتضليل المعلوماتي، وعمليات وسياسات وضع عربة الميديا، أمام حصان المعلومات ؟!.
جرس أخير:
"أوعك تخاف .. يا من تموت بالجوع، وقدّامك ضاف... والأرض، باطنها ظلّ مطمورة سِواك....." ، " وطن التعدُّد والتنوُّع والتقدُّم والسلام ..حيث الفضا الواسع حمام .. والموجة، خلف الموجة .. والسكّة الحديد ... حريّة التعبير عبير.. تفتح شهيتّك للكلام ... النهر ما بيستأذن الصخرة المرور.. جهراً يمُر.. نحو المصب ... أمواجو تلهث من بعيد .. أكتب نشيد راسخ جديد ... الشمس تشهد .. وبرضو أستار الظلام" ((محجوب شريف))

September 27th 2021, 1:54 am

الانقلاب ومسؤولية قوى الحرية والتغيير

سودان تربيون

بقلم : محمد عتيق

محمد عتيق

إختلف الناس في معسكر الثورة واتفقوا على كل شيء ؛ من تأييد الحكومة الانتقالية ورئيسها الدكتور عبدالله حمدوك إلى المشروع الاقتصادي ومنهج الدولة فيه ، ومن قضايا التعليم في مناهجه ورسومه إلى مصاعب الطبابة ومشاكل الدواء وجوداً وأسعاراً .. اختلفوا واتفقوا في/ وعلى كل شيء ، وذلك شيءٌ طبيعيّ إذ هو أمر صراعٍ اجتماعيّ في إطار دولةٍ وثورة ، الصراع الذي تختلف أشكاله باختلاف الأحوال والعلاقات القائمة متنوعةً من أبسط القضايا إلى أكثرها رفعةً وسمواً ، ولكن ، عندما يكون المجتمع كله مُهدّداً في وجوده ؛ وحدةً واندماجاً واستقراراً ، فإن الصراع يجب أن يأخذ شكلاً أعلي ، صيغةً أرفع ، لمواجهة ذلك التحدّي الشامل الذي يستهدف الوطن مع الجميع أحزاباً ونقابات ومنظمات مدنية ..الخ

أمام "محاولة الانقلاب" في 21 سبتمبر 2021 التي تزامنت مع حركة السيد تِرِك في شرق السودان ، أيضاً إختلف الناس : هل هي مجرد مسرحية قام بتمثيلها المكون العسكري تمهيداً لانقلاب حقيقي قادم يقوم به هو ، أم كان انقلاباً حقيقياً يقف أرباب النظام الساقط خلفه إنتقاماً لهزيمتهم الساحقة أمام شعب السودان وشبابه الناهض في ديسمبر ، ولكنه خلافٌ في التفسير ، أما النتيجة فلا خلاف حولها لأن الوقائع ومعطياتها تقول أن هدف أي انقلاب في النهاية هو ضرب "الثورة" برمّتها ، أن تعود عقارب الساعة إلى الوراء ، إلى حُكمٍ دكتاتوري قاتل ومعزول ، ولا فرْقَ هنا بين أن تكون الأداة هي المكوِّن العسكري أم أرباب النظام الساقط فالنتيجة واحدة : أن يذهب ريح السودان إلى الأبد ، أن يَتَفتَّت على أسسٍ قَبَليةٍ وجهوِيّة ..

فإذا كان الصراع بين القوى السياسية في مختلف تكتلاتها ، قُربها أو بُعدها من الحكومة الانتقالية ، إذا كان كل طرفٍ فيه يستهدف بناء ديمقراطية مستدامة قائمة على التعدد البديع في بلادنا، وحدةً واندماجاً ، تُطلق العنان أمام الإبداع وحركة التنوير ، لتدومَ وتترسخ مؤسَّسَةً لدولةٍ ناهضةٍ نامية ، إذ هي كلها أطراف وطنية تجتهد وُسعها على طريق الانتصار للشعب وللوطن ..

أمام التهديد في (الوجود) لن يكون الخلاف بين مكوناتنا السياسية حول المنهج الاقتصادي أو احتكار بعض القوى تمثيل قحت أو خطوط السياسة الخارجية …الخ وإنما انتفاء الخلاف بينها (على الأقل مؤقتاً) والوحدة من أجل الوجود ؛ هذا هو الهدف المقدَّم والوحيد الآن ..
ونحن أمام أن تنتصر الثورة وتتقدّم رافعةً ألوية الوحدة والوجود لبلادنا ، نعلم أن المكون العسكري ، (القيادة الحالية للجيش) ليس هو القوات المسلحة بل قيادة مفروضة عليها بسبب ظروف وملابسات يعلمها الجميع ، ونعلم أن أبناءنا البررة في الخدمة العسكرية منحازون لوطنهم وشعبهم ، من الشعب وإليه ، ونؤمن جميعاً بأن وظيفتها الأساسية والوحيدة هي حماية التراب الوطني والنظام الدستوري ومساعدة الشعب في ظروف الكوارث الطبيعية وانتشار الأوبئة…الخ..الخ ، بعض المغامرين منهم أضاعوا على شعبنا سنوات طويلة عزيزة ، عبثوا فيها بمقدرات الوطن وصادروا الحريات ونصبوا لمناضليه ورموزه المشانق والمعتقلات ؛ فليساهم الجميع في إعادة تكوينها وهيكلتها وبنائها وفق مهماتها الأساسية وبعقيدةٍ وطنيةٍ واضحةٍ ومُلهِمة ، والعمل على تنفيذ برنامج كبير للدمج والتسريح لكافة المليشيات والقوى المسلحة في إطار عمليةٍ كبيرةٍ يكون الاعتماد فيها على الكفاءات العسكرية السودانية التي تعجَُ بها قوائم المفصولين…الخ ، جيش وطني قوي محترف لا تلهيه التجارة وامتلاك الشركات وإدارة الاستثمارات ، تنفق الدولة على تسليحه وعلى مناشطه ومعاشه ، "نفس الشيء بالنسبة للقوات الأمنية والنظامية الأخرى" .. وهذا أمرٌ يفترض طريقاً واحداً من الطريقين :

اما ان يعود المكون العسكري إلى الرشد الطبيعي في أمر الشراكة بأفق وطني رصين ووفقاً لنصوص الوثيقة الدستورية ، وليعود المجلس السيادي إلى وظيفته الطبيعية في الأعمال السيادية المذكورة ..

أو أن تستعمل القوى السياسيةُ قُوَّة الثورة الحقيقية ، قوة الشارع والشباب ، وهي القوة التي لن تتمكن الحركة السياسية من استعمالها بكفاءة إلا بوحدتها نشاطاً وموقفاً وهدفاً واضحاً في الانتصار للثورة ووحدة الوطن ، وما ٣٠ يونيو ٢٠١٩ ببعيدة عن الاذهان .. لن يحدث شيءٌ من ذلك إلا على أكتاف الوحدة - المذكورة آنفاً - بين قوى الثورة وكل سواعدها ..

الجميع تقريباً يذكر الوحدة ويتغنى بها ليل نهار ولكنها ليست بالسهولة التي تتردد بها على الألسن ، إنها عملية قاسية تحتاج نفوساً وعقولاً كبيرة لا تعبأ بسفاسف الأمور والقضايا الجانبية الصغيرة لأنها تفرض تنازلات متبادلة بين الجميع ، والمتنازل هنا هو المنتصر وهو الأكثر اهتماماً بوحدة الوطن واستقراره ومستقبل أجياله ..

September 26th 2021, 8:38 pm

دعوات وسط القضاة للإضراب احتجاجا على إيقاف لجنة التفكيك لـ 17 قاضي

سودان تربيون

الخرطوم 26 سبتمبر 2021- أعلن نادي القضاة في السودان رفضه قرارات لجنة إزالة التمكين التي قضت بإيقاف 17 قاضي عن الخدمة، ودعا لإضراب شامل في جميع المحاكم.

صورة من الارشيف لاحد قضاة المحاكم الخاصة في الفاشر عاصمة شمال دارفور (رويترز)

وقال بيان عن النادي صدر الأحد إن قرار إيقاف القضاة ليس سوى تصفية حسابات بسبب اختلاف الآراء ووجهات النظر والأفكار ولا يمت بصلة الى الأسباب المنصوص عليها في قانون إزالة التمكين.

وتحدث عن أن مناهضة النادي ولجنته التمهيدية للترشيحات التي تمت بشأن منصب رئيس القضاء كنت واحدة من أسباب هذا الترصد.

وأعلن النادي الدخول في اضراب عن العمل لثلاث أيام اعتبارا من الأحد وتعلق تبعا لذلك كافة الجلسات في المحاكم.

من جهتها نددت قوى الثورة بالسلطة القضائية برفض نادي القضاة لقرارات لجنة التفكيك وأكدت في بيان رفض "قضاة الثورة" بجميع انحاء البلاد الدخول في اضراب

ورأت أن الدعوة الى الإضراب "اماني من أنهيت خدماتهم ولن يجدوا لها سبيلاً في الوسط القضائي".

ونوهت الى أن قرارات لجنة إزالة التمكين ومحاربة الفساد تصدر بموجب القانون وأن من يتحداها تنفذ عليه بقوة القانون بموجب المادة 14 من قانون التفكيك.

وحث البيان قُضاة الثورة في أنحاء البلاد الالتزام بالعمل وزيادة الجُهد لتفويت الفرصة على أعداء الوطن.

September 26th 2021, 8:38 pm

مجلس البجا يوافق على استئناف تصدير نفط الجنوب ويرجئ انهاء اغلاق بقية المرافق

سودان تربيون

كباشي خلال اجتماعه بناظر الهدندوة محمد الأمين ترك

الخرطوم 26 سبتمبر 2021- خلص اجتماع مطول بين وفد من الحكومة المركزية ومجلس نظارات البجا والعموديات المستقلة الى اتفاق جزئي بالسماح لصادر بترول الجنوب بالانسياب دون عراقيل على أن يرجأ النظر في انهاء اغلاق بقية المرافق لأسبوع.

وعمد أنصار الزعيم القبلي محمد الأمين ترك المنضوين تحت لواء مجلس نظارات البجا الى اغلاق الطرق والموانئ الحيوية في شرق البلاد للضغط على الحكومة واجبارها على الغاء مسار الشرق المضمن في اتفاق جوبا علاوة على مطالب أخرى.

ووصل وفد من الحكومة المركزية الاحد الى بورتسودان بقيادة عضو مجلس السيادة الفريق أول ركن شمس الدين كباشي وعقد بمعية لجنة أمن ولاية البحر الأحمر اجتماعا الى وفد مجلس نظارات البجا والعموديات المستقلة برئاسة الناظر محمد الأمين ترك.

وقال وزير الطاقة والنفط جادين علي عبيد لـ “سودان تربيون" إن اللجنة المعنية بحل ازمة الشرق طرحت مبادرة لحل الأزمة ف َوتقدمت بعدة مقترحات أوضحت حجم الضرر للاقتصاد السوداني وَلدولة الجنوب.

وتابع "وافق مجلس نظارات البجا على استئناف تصدير نفط الجنوب مع النظر في المقترحات المتعلقة بفتح الموانئ والطرق ليكون هناك اتفاق جديد حولها في وقت وجيز".

ولفت إلى أن مسار الشرق في اتفاقية جوبا للسلام هو مثار الخلاف في الشرق وأن هناك مقترح لعقد مؤتمر تشاوري للوصول إلى إجماع ينهي الأزمة.

ونوه جادين إلى أن الإغلاق تزامن مع توقيت لم يتم فيه استيراد للمواد البترولية، لكنه استبعد حدوث أي نقص في الوقود خلال الأيام المقبلة وأضاف " الموجود يكفي لأكثر من 10ايام ولن تكون هناك أزمة".

وأفاد بيان لمجلس السيادة بأن الاجتماع بين وفد الحكومة ومجلس البجا "توج بالاتفاق على السماح لصادر بترول دولة جنوب السودان بالمرور عبر ميناء بشاير".

وقدم الوفد الحكومي خلال الاجتماع بحسب البيان عدد من المقترحات لحل قضية شرق السودان شملت فتح الموانئ والطريق القومي، كما اقترح قيام مؤتمر جامع لأهل شرق السودان تكون مخرجاته ملزمة للحكومة ومواطني الإقليم.

وأعلن كباشي ضمان أمن الحراك الأهلي للمجلس الأعلى لنظارات البجا والعموديات المستقلة وعدم التعرض له من أية جهة حتى يتم التوصل إلى اتفاق نهائي بشأن القضايا العالقة.

من جانبه أكد الناظر محمد الأمين ترك قبولهم المبدئي بالمقترحات التي قدمها الوفد الحكومي وطلب إمهالهم اسبوعا للتشاور مع التنسيقيات المتحالفة مع المجلس التي لم تحضر الاجتماع.

September 26th 2021, 5:54 pm

حمدوك يتدخل لرأب الصدع بين قيادات (السيادي) والفكي يعلن الاستعداد للمواجهة

سودان تربيون

مقر لجنة التفكيك شهد تجمعا لقيادات الحكومة المدنية وحشد من المؤيدين .. (سونا)

الخرطوم 26 سبتمبر 2021- احتدم التوتر بين مسؤولين عسكريين وممثل للقوى المدنية في مجلس السيادة، بإعلان محمد الفكي سليمان عن اتخاذ مقر لجنة التفكيك مقرا لقيادة المواجهة حال رغب فيها المكون العسكري، في وقت دعا رئيس الوزراء عبد الله حمدوك الى الابتعاد عن المواقف الأحادية والالتزام بالوثيقة الدستورية.

وانفجرت الخلافات بين مكونات الانتقال بعد الإعلان عن إحباط محاولة للانقلاب على النظام في 21 سبتمبر الجاري، حيث تبادل قادة المنظومة العسكرية التراشق الكلامي مع عضو مجلس السيادة محمد الفكي، وصل قمته خلال الساعات الأربع وعشرين الماضية.

وتدخل رئيس الوزراء لاحتواء الوضع المتوتر وعقد اجتماعا مطولا مع رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان دون أن ترشح تفاصيل حول ما دار بينهما.

وقال حمدوك إن الصراع الحالي ليس بين عسكريين ومدنيين، انما بين المؤمنين بالتحول المدني الديموقراطي من المدنيين والعسكريين، والساعين إلى قطع الطريق أمامه من الطرفين.

ورأى في تصريح لتلفزيون السودان أن وحدة قوى الثورة هي الضمان لتحصين الانتقال من كل المهددات التي تعترضه.

وتابع" أدعو كل الأطراف للالتزام بالوثيقة الدستورية التزاماً صارماً، والابتعاد عن المواقف الأحادية، وأن تتحمل مسؤوليتها كاملة وأن تتحمل بروح وطنية عالية تُقدِّم مصلحة بلادنا وشعبنا على ما عداها".

كما شدد حمدوك على أن لجنة تفكيك التمكين تعد من مكتسبات الثورة والدفاع عنها والمحافظة عليها واجب، وانه لا تراجع عن تفكيك نظام الثلاثين من يونيو لأن ذلك استحقاق دستوري يدعم التحول المدني الديموقراطي.

وتوافد مئات الأشخاص إلى مقر لجنة التفكيك – مبني المجلس التشريعي بولاية الخرطوم -استجابة إلى نداءها لحمايتها بعد انسحاب الجيش والشرطة من تأمين مقر اللجنة والمؤسسات المُستردة.

وقال محمد الفكي، خلال مخاطبته الحشد العفوي: "هذا المكان المقدس حيث أعلن استقلال السودان، سيكون مركزا لعمليات المواجهة إذا أرادوها".

وأشار إلى أن قاعة الاجتماعات ستكون مفتوحة طوال اليوم للجان المقاومة والقوى السياسية والنقابات للاستعداد والتنسيق والنقاش السياسي اليومي، مشددًا على أنهم "جاهزون لأي مغامرة غير محسوبة العواقب، ولأي شخص يفكر في مد يده إلى الوثيقة الدستورية".

وأكد الفكي سحب الحراسة الشخصية منه، وقال إنه "لم يتخوف، لا نه محروس بالجماهير". معلنًا عن جاهزيته لقيادة الشارع للدفاع عن التحول الديمقراطي والشعب السوداني "حتى أخر قطرة دم".

وقال إن الحرية والتغيير لن نسمح لـ “أي شخص يتلاعب بمصير الشعب أو يملي عليها تعديل المعادلة".

ويطالب عسكريون في مجلس السيادة بتوسيع دائرة المشاركة السياسية بإضافة قوى وطنية إلى تحالف الحرية والتغيير التي تُعد بمثابة ائتلاف حاكم لحكومة الانتقال.

وأشار الفكي إلى أنه "لا يريد استغلال الحشود والشارع المعبأ للمواجهة"، وقال "سنتحلى بروح المسؤولية الكاملة بالحفاظ على دماء أبناء الشعب، إننا نتواضع ونتحمل على كل ما يحدث من أجل ألا ندفع بهذا الشعب للانقسام".

وقوطع حديث محمد الفكي، مرارا بترديد المحتشدين شعارات على شاكلة "الجيش جيش السودان، الجيش ما جيش البرهان. وكل الشوارع سد في لحظة تلقى الرد. ويا أنت يا وطنك جهز عديل كفنك".

وتحدث إلى الجماهير إضافة إلى الفكي، وزير شؤون مجلس الوزراء خالد عمر يوسف وعضوي اللجنة وجدي صالح وصلاح مناع.

وقال خالد عمر إن سحب الجيش والشرطة من مقر لجنة التفكيك والمؤسسات المُستردة "أتي ضمن سلسلة أفعال واعتداءات على لجنة التفكيك بغرض إضعاف فترة الانتقال للانقلاب عليها".

وأضاف: "استهداف الجنة ظل مستمر عبر اللجنة عبر الوسائط والإعلام وآخر حلقاته سحب القوات النظامية منها، وجاء الرد من الشعب إنه أتي لحراستها".

وأشار يوسف إلى أن حكومة الانتقال "لن تنساق إلى محاولات الوقيعة بين الشعب والجيش"، معلنًا "عدم السماح بالانقلاب على الوثيقة الدستورية".

كما شدد على وجود انقلابيين من القوى المدنية كذلك وليس العسكريين فقط قائلا انهم يتحينون الفرصة للعودة الى المشهد السياسي.

بدوره، قال عضو لجنة التفكيك صلاح مناع إن رئيس الوزراء عبد الله حمدوك تدخل بعد انسحاب الجيش والشرطة من حماية مقر اللجنة والمؤسسات المُستردة، واستطاع إعادة قوى الشرطة لحماية هذه المقار.

من جانبه، أكد عضو اللجنة وجدي صالح عدم الحياد على مهمة تفكيك بني وواجهات النظام السابق وتنظيف مؤسسات الدولة من أنصاره، وقال إنهم “مشروع استشهاد دائم ولن نتراجع إلى الوراء".

September 26th 2021, 5:54 pm

توافد المئات لحماية مقر لجنة التفكيك وعودة جزئية لقوات شرطية

سودان تربيون

محمد الفكي سليمان

الخرطوم 26 سبتمبر 2021 - استجاب مئات الأشخاص لنداء لجنة التفكيك لحماية مقرها وعشرات الشركات والمؤسسات التي استردتها من قادة النظام السابق، بعد سحب القوات النظامية من هذه المواقع.

وأرسل الجيش إشارة عسكرية إلى قواته المُكلفة بحماية المؤسسات التي استردتها لجنة التفكيك بالانسحاب الفوري مُند العاشرة صباحًا، كما انسحبت قوى الشرطة أيضًا من مقر اللجنة القريب من القصر الرئاسي لكنها عادت لاحقا.

وقال والي الخرطوم ايمن خالد إن شرطة ولاية الخرطوم التزمت بحماية كل المواقع ومقار لجان إزالة التمكين والمواقع والممتلكات المستردة من النظام السابق.

وتتحدث مصادر متطابقة عن سحب الحراسة الشخصية عن عضو مجلس السيادة والمتحدث باسمه محمد الفكي سليمان، الذي يشغل منصب الرئيس المناوب للجنة التفكيك.

ورصدت “سودان تربيون"، وصول المئات إلى مقر لجنة التفكيك استجابة لندائها للتشاور حول حماية مقرها والمؤسسات التي استردتها.

وشوهدت دوريتان لشرطة النجدة بولاية الخرطوم تعود إلى حماية مقر لجنة التفكيك وهو مبني المجلس التشريعي لولاية الخرطوم، لكن لا تزال البوابة الجنوبية للمقر غير محمية.

ويبدو أن العلاقة السياسية بين أطراف حكومة الانتقال العسكرية والمدنية وصلت إلى طريق مسدود، حيث تتصاعد الحرب الكلامية بين الطرفين.

وقال رئيس مجلس السيادة والقائد العام للجيش الفريق أول عبد الفتاح البرهان، اليوم الأحد، إن الجيش وصي على البلاد.

وأشار إلى أن "أي شخص يقول إن الجيش ليس وصيا عليه أن يأتي بجهة أخرى لحماية البلاد"، في إشارة إلى حديث محمد الفكي سليمان المتعلق بأن "الجيش ليس وصيا على البلاد، والوصي هو الشعب".

September 26th 2021, 1:09 pm

عين الكفيل الأمريكي !!

سودان تربيون

بقلم : العبيد أحمد مروح
(1)

العبيد مروح

أعلن البيت الأبيض أن المبعوث الأمريكي للقرن الأفريقي، جيفري فيلتمان، سيتوجه إلى الخرطوم هذا الأسبوع "لدعم العملية الإنتقالية". وقد جاء هذا الإعلان في ضوء إفادة البيت الأبيض أن مستشار الأمن القومي الأمريكي، جيك سوليفان، قد أجرى مكالمة هاتفية مع رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك على خلفية التطورات الحادثة في البلاد في أعقاب المحاولة الإنقلابية الفاشلة، حيث أكد المستشار الأمريكي دعم بلاده لرئيس الوزراء وللفترة الانتقالية التي يقودها المدنيون.

(2)
وقد حق للإدارة الأمريكية أن تهرع لإعادة ضبط الأمور في السودان في ضوء الأداء المرتبك لرجالها في الحكم والذين استثمرت فيهم لعقود من الزمن، إذ بلغ تردي الأوضاع العامة في السودان حدا لا يطاق، وبقيت شعارات السلام والحرية والعدالة التي طالب بها الناس حبرا على ورق في أغلب جوانبها.

لقد بقيت الإدارات الأمريكية المتعاقبة منذ العام 1990 وحتى 2018 أكبر مستثمر في جهود إسقاط النظام في الخرطوم؛ وقد وظفت في استثمارها هذا أموالا وجهودا ووجوها متعددة شملت الحصار الإقتصادي وتوظيف معارضين محليين ودولا إقليمية على الصعيدين العربي والإفريقي، واستخدمت كل أشكال الدبلوماسية ثنائية كانت أو متعددة الأطراف أو عبر المنظمات الدولية وغير الحكومية.

وما من شك أن الإدارات المتعاقبة استفادت في ذلك من السياقات الدولية المتعاقبة خلال هذه الحقبة، إبتداء من انهيار الاتحاد السوفيتي وسقوط المعسكر الشرقي عام 1989 وبداية تشكل النظام الدولي أحادي القطبية، مروراً بأحداث الحادي عشر من سبتمبر 2001 وما أعقبها مما يعرف بالحرب الدولية على الإرهاب، وانتهاء بأحداث الربيع العربي في 2011 وما أعقبه من ثورات مضادة.

(3)

ويلاحظ المرء أنه ولسبعة وثلاثين عاماً، ظلت العلاقة بين الإدارات الأمريكية المتعاقبة، من لدن الرئيس رونالد ريغان وحتى زمان الرئيس بايدن هذا، وبين الأنظمة السودانية المتعاقبة من لدن الرئيس جعفر نميري وحتى زمان الرئيسين البرهان وحمدوك، غير مستقرة على حال، وتتسم في كل مراحلها بالمحاذرة والشك، وبما يسمى بسياسة العصا والجذرة؛ لكن الثابت الوحيد في تلك السياسة من قبل الجانب الأمريكي هو ممارسة كل أشكال الضغوط لتغيير الهوية الغالبة عند السودانيين وإبعاد الإسلام من أن يكون مسيطراً وموجهاً لحركة الدولة والمجتمع !

ولعل البعض من المتابعين يذكر أنه بعد عام واحد من إعلان الرئيس جعفر نميري تطبيق قوانين الشريعة الإسلامية بدأ الضغط الأمريكي على السودان فتوقفت مؤسسات التمويل الدولية عن منح القروض التنموية للسودان؛ ومخطئ من يظن أن وقف القروض التنموية من مؤسسات التمويل الدولية له صلة بموقف "أخلاقي" أمريكي يتصل بالأنظمة الشمولية، فقد استمر ذلك خلال فترة الديمقراطية الثالثة التي ترأس حكوماتها الصادق المهدي (1986 – 1989)، وبطبيعة الحال أيام حكم الإنقاذ الوطني؛ وحين نتأمل في تلك الحقب سنجد أن الخيط الوحيد الناظم بين أواخر عهد نميري وعهود كل من سوار الذهب والصادق المهدي وعمر البشير هو الهوية الإسلامية للسودان ممثلة في "قوانين الشريعة" التي سنها النميري ورفض كل من سوار الذهب والصادق المهدي المساس بها وطور تشريعاتها عهد عمر البشير، لتشمل كل مناحي الحياة.

(4)

ومنذ العام 1992م اعتبرت إدارة الرئيس جورج بوش الأب أن نظام الحكم في السودان ينتمي لفصيلة "الأنظمة المارقة" ولأول مرة يرى كبار المنظرين الأمريكيين مثل صامويل هانتنغتون أن بلداً أفريقياً مهملاً اسمه السودان يمكن أن يلعب دوراً في إحياء جذوة المشاعر المناهضة للحضارة الغربية بتبنيه للإسلام، وربما استغرب الكثيرون وقتها أن تأتي سيرة السودان في مقال هانتنغتون الشهير "الصدام بين الحضارات" الذي نشرته دورية "فورن أفيرز" في صيف 1993م، والسبب الظاهر لذلك الاهتمام هو أن السودان أصبح مقراً للمؤتمر "الشعبي العربي والإسلامي" وموئلاُ لقادة الحركات القومية والإسلامية التي تجمعها معاداة "الإمبريالية" وهي حركات تعتبرها الولايات المتحدة حركات إرهابية.

أخذ التضييق الأمريكي على السودان يأخذ أشكالاً متعددة منذ فجر الانقاذ، لكنه تصاعد في العام 1993 بعد أن وضعت الولايات المتحدة الأمريكية السودان على لائحة الدول الراعية للإرهاب وأخذت ترتب على ذلك عقوبات إقتصادية وسياسية بين عام وآخر، تارة بتشريعات من الكونغرس وتارة أخرى بأوامر تنفيذية من الرئيس. وبموازاة ذلك انخرطت الإدارات الأمريكية المتعاقبة في أشكال متعددة من الضغوط لإضعاف النظام في الخرطوم بهدف إسقاطه، فدعمت المعارضة المسلحة وحرضت دول الجوار الأفريقي علنا لشن حرب على السودان، كما كانت الخرطوم هدفاً لقصف صاروخي مباشر في اغسطس 1998 بأوامر من الرئيس كلينتون، وتوجت إدارة الرئيس بوش الإبن جهد والده ومَن خلفوه بسن قانون سلام السودان بواسطة الكونغرس وتوقيعه في العام 2002.

وحين اندلعت الحرب الأهلية في دارفور في العام 2003 متزامنة مع جهود الإدارة الأمريكية وقتها للتوسط في إنهاء الحرب الأهلية في جنوب السودان، حاولت الإدارة الإمساك بملفي الحربين الأهليتين، وبالتوازي مع جهودها تلك شددت الإدارة حصارها الإقتصادي في سياق خططها لإضعاف النظام ومن ثم اسقاطه، و قدر خبراء كلفة ذلك الحصار على اقتصاد البلاد بنحو 350 مليار دولار، والنتيجة أن تلك الضغوط المتعاضدة نجحت في إسقاط النظام في أبريل 2019 بعد نجاحها في تنسيق جهود محلية وإقليمية ظل أصحابها يكنون عداء ظاهراً ومستتراً لتوجهات النظام الإسلامية.
(5)

لم أجد قولاً ينطبق على حال العلاقة بين السودان والولايات المتحدة الأمريكية أكثر من بيت الشعر المنسوب للإمام الشافعي:

وعين الرضا عن كل عيب كليلة ** ** ولكن عين السخط تبدي المساويا

إذ لم يشفع لنظام الإنقاذ حرصه المبكر على إيجاد تسوية نهائية للحرب الأهلية في جنوب السودان، ولا وصوله لتلك التسوية التي أدت في نهاية المطاف لفصل جنوب السودان وبرعاية أمريكية؛ ولم يشفع له انخراطه المبكر في الحرب الدولية على الإرهاب وتقديمه معلومات قالت عنها الأجهزة الأمريكية المختصة أنها "لا تقدر بثمن"، ولم يشفع له تجاوبه مع الجهود الأمريكية لتسوية الصراع في دارفور، ولم يشفع له حرصه المستمر على عدم التصادم مع المصالح الأمريكية في المنطقة، واتخاذه عشرات المواقف في هذا الصدد، فقد ظلت الإدارات الأمريكية تنظر إلى كل ذلك بالعين التي " تبدي المساويا".

في مقابل عين السخط والشك التي كانت الإدارات الأمريكية تبديها على سلوك ومواقف حكم الإنقاذ، أضحى "الكفيل الأمريكي" لنظام الحكم الإنتقالي الحالي يغمض عين السخط عن كل خرق أو تجاوز لوثيقة الحقوق التي تضمنتها الوثيقة الدستورية، بل كل تجاوز للوثيقة نفسها؛ فيغض الطرف حين يتم اعتقال السياسيين المعارضين لأكثر من عام دون توجيه تهم محددة أو دون تقديمهم للمحاكمة، ويصمت عن مصادرة الأملاك الخاصة دون أحكام قضائية، ويتجاهل إغلاق الدور الصحفية وعشرات المواقع الإلكترونية، ويصمت حين يتم التضييق على الصحفيين والناشطين وتوجيه التهم الجزافية إليهم، و"يعمل رايح" حين تستولي السلطة التنفيذية على سلطتي التشريع والقضاء فتضعهما في جيبها أو في أدراجها وتسرح منفردة بالتشريع، وتعطل تعيين المجلس التشريعي وتعطل قيام المحكمة الدستورية والمجلس الأعلى للقضاء والمجلس الأعلى للنيابة، وقيام لجنة استئناف قرارات لجنة العزل السياسي المسماة لجنة إزالة التمكين؛ فتتعطل بذلك منظومة العدالة كلها. ومع هذا كله يتحدث الكفيل الأمريكي عن التحول الديمقراطي الذي يقوده المدنيون !!

(6)

لقد كان من الطبيعي أن تحرص الولايات المتحدة الأمريكية – باعتبارها المستثمر الأكبر في إسقاط النظام السابق - على جني ثمار استثمارها، ولهذا فقد تكفلت أن تكون هي الراعي الرسمي و"الكفيل الدولي" للفترة الإنتقالية، لكن على طريقتها الخاصة، إذ مارست كل أشكال الضغط والابتزاز لكي تنقض عرى المواقف التي كان قد وقفها نظام الرئيس البشير بما لا يتسق والرغبة الأمريكية، فكان التطبيع مع دولة الكيان الغاصب ثمناً لقرار رفع اسم السودان من القائمة الأمريكية للدول الداعمة للإرهاب، وكان استحلاب موارد السودان الشحيحة ثمناً لدفع تعويضات ضحايا لم يكن السودان طرفاً في ما حاق بهم، وكان تعويم قيمة العملة الوطنية ثمناً ل "إعادة السودان لمجتمع التنمية الدولي" !!

كما حرصت أمريكا - عبر أذرعها المتعددة - على الإتيان برجالها في قيادة الفترة الإنتقالية – مسنودين بنسائها - ووضعتهم في المواقع الحساسة، وعهدت إليهم بأن يقتفوا أثر الإنقاذ فيزيلوا كل ما له صلة بالتشريعات والقوانين ذات الصبغة الإسلامية، ويستبدلوه بقوانين تتماهي مع أكثر القوانين الغربية تطرفاً ومعاداة للأديان؛ ولهذا نجد وزير العدل في حكومة الفترة الانتقالية، ومساعدته الأمريكية يتباهون بأن الوزارة أنجزت (136) قانوناً خلال عامين فقط، منها 13 قانوناُ جديداُ و12 قانوناً تم تعديلها منفردة و 10 قوانين تم تعديل مواد فيها بواسطة قانون التعديلات المتنوعة وألغت الوزارة خمسة قوانين وأعدت 96 مشروع قانون جديد.

كل هذا يحدث والكفيل الأمريكي ينظر له بعين الرضا، ولو سألت المستشارة (جيهان) كيف تقارن عدد القوانين التي أنجزتها مع وزير العدل السوداني في مقابل تلك التي يجيزها الكونغرس في الدورة التشريعية الواحدة، وكم هو عدد الأوامر التنفيذية التي يصدرها الرؤساء الأمريكيين خلال فترة الأربع سنوات، لعجزت عن الإتيان بإجابة مقنعة. ولو سألت السيد رئيس الوزراء كيف يمارس مجلسه سلطة التشريع في غياب الجسم التشريعي الذي كان من المفترض أن يتم تعيين أعضائه وفق هوى شركاء المرحلة الإنتقالية، ومع هذا يعتبر نفسه يؤسس لتحول ديمقراطي في بلاده، لاكتفى بابتسامة عريضة تنم عن رضى الكفيل الأمريكي عما يجري التأسيس له !!

(7)

في السودان ، كما في العراق وأفغانستان، لا تبحث الولايات المتحدة الأمريكية عن تأسيس لديمقراطية مستدامة، وإنما تبحث عن مصالح دائمة، وتعتقد – خطأ - أن مصالحها لا تتأتى إلا بتغيير هوية البلدان وفرض أنظمة موالية لها بشكل مطلق، ولعل السيد جيفري فيلتمان القادم إلينا يدرك أن مقولة "القيادة المدنية للفترة الإنتقالية" التي طالما رددها المسؤولون الأمريكيون هي في أحسن الأحوال قولة حق أريد بها باطل؛ فالمدنيون الذين عجزوا عن إصلاح المؤسسات المدنية، بما فيها أحزابهم السياسية، ومرغوا أنف العدالة والحرية بالتراب، هم أعجز عن إصلاح المؤسسة العسكرية، فضلاً عن كون الوثيقة الدستورية التي تأسست عليها الشراكة العرجاء القائمة الآن، تعطي "المكون العسكري" السلطة الحصرية في إصلاح المؤسسة العسكرية.

ولعله من المصلحة – والحال كذلك - أن يطلب الضيف الأمريكي من المجتمع الدبلوماسي الغربي في الخرطوم، الذي سيلتقيه قطعاً، بمن في ذلك ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في السودان، ممارسة النصح جهراُ للمكون المدني في الشراكة القائمة، أن يقدموا النموذج في الإصلاح المؤسسي والحوكمة الشاملة لما هو تحت ولايتهم المباشرة، إن كانوا فعلا يدعمون شعب السودان والتحول الديمقراطي في البلاد.

ومع كل هذا، على السيد رئيس الوزراء أن يتذكر أن أحمد الجلبي وحامد كرزاي قد حملوا لبلادهم ذات الأجندة التي حملها هو ورفعوا ذات الشعارات التي يرفعها هو ومستشاروه اليوم، وأن المحاولات الأمريكية لزراعة هوية ديمقراطية جديدة في العراق وأفغانستان قد انتهت إلى التسلق فراراً على أجنحة الطائرات، فلا يجدر به أن يتمادى في محاولات إقناعنا أن الولايات المتحدة تغلب المبادئ على المصالح في سياستها الخارجية. وعليه أن يقدم مصلحة وطنه على ما سواها، ما وجد إلى ذلك سبيلاً

كاتب صحفي وسفير سابق *

September 26th 2021, 1:09 pm

الجيش السوداني يعلن التصدي لمحاولة توغل قوات إثيوبية بالفشقة

سودان تربيون

قوات سودانية في الفشقة

الخرطوم 26 سبتمبر 2021 ـ قال الجيش السوداني إن قواته تصدت لمحاولة توغل لقوات إثيوبية في أراضي الفشقة الحدودية التي استردها السودان منذ نوفمبر الماضي.

وطبقا لمصادر مطلعة تحدثت لسودان تربيون فإن قوات الجيش السوداني في منطقتي يماني وكردية بالفشقة الكبرى تعاملت ليل أمس مع نحو 15 سيارة دفع رباعي مسلحة يرجح أنها تابعة للقوات الإثيوبية.

وأكدت ذات المصادر أن محاولة التوغل الإثيوبية تزامنت مع اتهام للحكومة الإثيوبية بدعم السودان لمقاتلي جبهة تحرير تقراي اللتي تخوض حربا ضد الحكومة الفيدرالية في اديس أبابا.

واليوم الأحد أفاد رئيس مجلس السيادة الانتقالي والقائد العام للجيش خلال مخاطبته حفل افتتاح قسم جديد بمستشفى القلب المملوك للجيش أن القوات المسلحة تصدت لهجوم إثيوبي في قطاع "أم براكيت" في الفشقة.

كما أكد العميد الطاهر أبو هاجة المستشار الإعلامي للبرهان أن القوات المسلحة تصدت لمحاولة توغل لقوات إثيوبية في قطاع "أم براكيت" وأجبرتها على التراجع.

ومنذ نوفمبر 2020 بدأ الجيش السوداني في استرداد أراضي الفشقة الصغرى والفشقة الكبرى الخصيبة التي ظلت مليشيات إثيوبية تفلحها لأنحو 25 سنة.

وبالتزامن مع الحرب في إقليم تقراي الإثيوبي نجح السودان في استعادة نحو 90% من أراضي الفشقة التي تتخللها أنهار ستيت وعطبرة وباسلام.

وحاليا تستضيف ولاية القضارف الحدودية مع إثيوبيا عشرات الآلاف من اللاجئين الإثيوبيين، أغلبهم من قومية التقراي.

September 26th 2021, 11:08 am

البرهان يصعّد حربه الكلامية ضد الائتلاف الحاكم ويكرر (الجيش وصي على البلاد)

سودان تربيون

البرهان في خطاب أمام جنود بمنطقة المرخيات العسكرية ـ 22 سبتمبر 2021

الخرطوم 26 سبتمبر 2021 ـ استمر رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان في هجومه القاسي على عضو المجلس محمد الفكي والائتلاف الحاكم، وكرر حديثه عن وصية الجيش على البلاد وقال إنه سينظفه من أنصار النظام السابق.

وشدد عضو مجلس السيادة والمتحدث باسمه محمد الفكي سليمان، الجمعة، على أن الجيش ليس وصي على السودان. وقال إن تقاسم السلطة بين قادة الجيش وقوى الحرية والتغيير خصم من رصيدها السياسي.

وقال البرهان، في حفل افتتاح قسم جديد بمستشفى القلب المملوك للجيش، الأحد؛ "جنود الجيش هم أوصياء على البلاد، الجيش وصي وأي شخص يقول غير ذلك ليأتي بجهة أخرى تحمي البلاد. الجيش وصي على البلاد وهو الحارس والأمين".

وأضاف: "عملت في الجيش 41 عاما في كل أصقاع السودان ومصاب 6 إصابات، ولا اتشرف بالجلوس مع ناشط أو شخص يشكك في ولائي للوطن ولا مع شخص يقول إنني أخصم من رصيده الشعبي".

وأشار البرهان إلى أن حديث الفكي ـ دون أن يقول اسمه صراحة ـ يُعد "محزن ومخزٍ وغير متوقع قوله من شخص مسؤول في الدولة".

ويبدو أن البرهان يريد تحول التوتر السياسي بين المكون العسكري في مجلس السيادة وبين الائتلاف الحاكم والحكومة المدنية إلى "خلاف شخصي مع محمد الفكي سليمان"، وهو توتر قال الفكي إنه حدث قبل المحاولة الانقلابية الفاشلة التي جرت في 21 سبتمبر الجاري.

وتعهد البرهان بتنظيف الجيش من أنصار النظام السابق، كما وعد بالكشف عن الانتماء السياسي للضباط المتورطين في المحاولة الانقلابية التي قال إن جلسات محاكمتها ستكون علانية.

وشدد رئيس مجلس السيادة وهو أيضا يتولى منصب القائد العام للجيش، على أن المؤسسة العسكرية ليست حزبية، وقال إن الجيش لن يسمح بأي نشاط حزبي داخله.

وقال البرهان إن معظم القوى السياسية ـ دون أن يسميها ـ تحاول التسلل إلى الجيش "وسنقف لهم بالمرصاد"، موضحا إنه يرغب في أن يكون مؤسسة وطنية "سنعمل على إصلاحها وإعادة مفاهيمها".

وجدد المسؤول السيادي الأول في البلاد مطالبه بتوحد قوى الثورة في كيان واحد، لتنصم إليه القوى الوطنية المؤمنة بالتغيير، وقال إن "خطنا لن يمضي مع مجموعة صغيرة اختطفت التغيير".

وتابع "نريد الذين خرجا من المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير والآخرين التوحد".

وكان محمد الفكي سليمان قد قال إن قوى الحرية والتغيير لن تسمح بإضافة القوى التي يريد البرهان ضمها إلى الائتلاف الحاكم، وذلك لمنع حدوث أي اختلال في التوازنات السياسية لحكومة الانتقال.

September 26th 2021, 9:54 am

الجيش يسحب عناصره من أصول استردتها لجنة التفكيك

سودان تربيون

أنصار للجنة إزالة التفكيك أمام مقرها بمبنى المجلس التشريعي لولاية الخرطوم

الخرطوم 26 سبتمبر 2021 ـ سحب القائد العام للجيش الفريق أول عبد الفتاح البرهان، عناصر الجيش من مواقع لجنة التفكيك المُستردة، فيما يبدو رد فعل على حديث عضو مجلس السيادة محمد الفكي سليمان عن أن "الجيش ليس وصيا على البلاد".

واستردت لجنة التفكيك مئات الشركات والمصانع والمزارع من أنصار النظام السابق، لكن هذه المواقع لم تُسلم حتى الآن إلى الشركة القابضة المُكلفة بإدارة هذه الأصول.

وقالت مصادر موثوقة، لسودان تربيون، الأحد؛ إن "القائد العام وعبر إشارة فورية سحب عناصر الجيش التي كانت تحمي مواقع استردتها لجنة التفكيك".

وأشارت إلى أن قوات الشرطة لا تزال تحمي مقر لجنة التفكيك والمواقع الموكل إليها حمايتها باعتبار أن الشرطة جهاز مدني يخضع لسُّلطة رئيس الوزراء عبد الله حمدوك.

والجمعة، قال الرئيس المناوب للجنة التفكيك وعضو مجلس السيادة محمد الفكي سليمان، إن الجيش "ليس وصي على البلاد وإنما الوصي عليها هو الشعب السوداني"، وذلك ردا على حديث رئيس مجلس السيادة بأنه الجيش وصي على البلاد.

وجدد البرهان حديثه عن وصاية الجيش على البلد، اليوم الأحد، وقال "الجيش وصي على البلاد وأي شخص يقول غير ذلك ليأتي بجهة أخرى تحمي البلاد. الجيش وصي على البلاد وهو الحارس والأمين".

September 26th 2021, 9:54 am

حمدوك يعلن استعداد السودان للمشاركة في أي تحرك ينهي أزمة سد النهضة

سودان تربيون

رئيس الوزراء عبد الله حمدوك

الخرطوم 25 سبتمبر 2021- جدد رئيس الوزراء السوداني التمسك بموقف بلاده الداعي لإقرار اتفاق ملزم بشأن ملء وتشغيل سد النهضة الاثيوبي وأعلن الاستعداد للوصول الى تفاهمات تنهي الأزمة المتطاولة

وتحدث عبد الله حمدوك اسفيريا السبت أمام اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة المنعقدة حاليا بنيويورك مقدما خطاب السودان الذي تضمن شرحا للأوضاع الداخلية والإقليمية.

وأشار الى انعقاد مجلس الأمن في يوليو المنصرم لمناقشة تطورات ملف سد النهضة بالتزامن مع اعلان إثيوبيا عن خطوتها الأُحادية بالملء الثاني، ي أعقاب عجز الأطراف خلال جولات التفاوض عن تحقيق أي اتفاق بسبب التعنُّت في أمر السد وفق تعبيره.

ولفت الى أن وضع ملف سد النهضة أمام مجلس الأمن جاء لتعزيز مسار التفاوض الحالي تحت مظلة الاتحاد الأفريقي بما يمكن من تحقيق الاتفاق.

وتابع "هنا نجدِّدُ الاستعداد لاستئناف المشاركة، في أي مبادرة أو تحركٍ سلميٍّ يوصلُ الأطراف إلى اتفاقٍ يلبي مصالح جميع الأطراف".

كما جدِّدُ حمدوك موقف السودان الرافض لأي إجراء أُحادي، وأكد "ضرورة التوصل إلى اتفاقٍ ملزم حول الملء والتشغيل، لتجنيب بلادنا الأضرار المحتملة التي تهدِّد سبل ووسائل عيش نصف سكان السودان".

وأشار الى ان عدم التوافق حول تشغيل وملء السد يهدد سلامة التشغيل لسدود السودان، ويؤثر سلبًا على ري المشروعات الزراعية ومحطات مياه الشرب، فضلًا عن الآثار الاجتماعية والاقتصادية والبيئية على طول مجرى النيل الأزرق ونهر النيل.

وأردف "وقد كابدنا بعضًا من هذه المضار إبان الملء الأُحادي الأول، في العام الماضي، والملء الأحادي الثاني، خلال الأسابيع الماضية، رغم الاجراءات الاحترازية المتعددة والمكلفة التي أجريناها تفاديًا لهذه الآثار".

وفي سياق آخر نبه رئيس الوزراء السوداني الى استضافة بلاده الاف اللاجئين من دول الجوار رغما عن الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي تمر بها.

وقال إن قضية اللاجئين تشكل أحد أهم القضايا الاستراتيجية ذات التأثير المباشر على الأمن القومي والاقتصاد والبنية التحتية والقطاع الخدمي بالبلاد.

ولفت الى أنه بالرغم من إطلاق المفوضية السامية للأمم المتحدة للاجئين العام الماضي نداء للمجتمع الدولي لجمع تمويل لمقابلة احتياجات المجتمعات المضيفة، إلا أن حجم الاستجابة كان دون المطلوب.

وتابع " ومن هذا المنطلق فإن السودان يناشد الأسرة الدولية وكل المنظمات العاملة في الشأن الإنساني والمانحين توفير الدعم اللازم وحشد الموارد لمجابهة التحديات التي يفرضها هذا الوضع الإنساني الطارئ".

وأكد رئيس الوزراء السوداني مواجهة عملية الانتقال ي بلاده عدداً من التحديات الجسام، التي قال انها تستوجبُ استمرار دعم المجتمع الدولي والأصدقاء، لاستكمال خطط الحكومة الرامية إلى إصلاح الأوضاع الاقتصادية، وفي مقدمة ذلك إعفاء الديون والحصول على قروض ميسرة، إلى جانب إيفاء الشركاء بتعهداتهم المعلنة خلال مؤتمر شركاء السودان ببرلين، في العام الماضي، ومؤتمر باريس لدعم السودان، خلال هذا العام.

وأردف "وقبل ذلك، إسقاط ما تبقى من قيود إجرائية بعد أن اكتمل رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب حتى تتمكن بلادنا من إكمال عودتها إلى الأسرة الدولية بعد انقطاع قسري استمر لثلاثة عقود".

September 26th 2021, 12:07 am

(حميدتي) يلوح بشارع موازي لـ (الحرية والتغيير) ويعلن مقاطعة المدنيين في (السيادي)

سودان تربيون

الخرطوم 25 سبتمبر 2021 – في تصعيد جديد من شأنه توسيع الهوة بين شركاء الحكم المدنيين والعسكريين في السودان، صوب عضو مجلس السيادة محمد حمدان دقلو (حميدتي) انتقادات عنيفة الى ممثلي المكون المدني وأعلن مقاطعة الاجتماعات المشتركة كما هدد بإنزال مؤيدين الى الشارع.

حمدان دلقو الشهير بـ(حميدتي) قائد (الدعم السريع) ..صورة ارشيفية

وجاء حديث حميدتي بعد ساعات من تصريحات أدلى بها عضو مجلس السيادة محمد الفكي سليمان الجمعة قال فيها إن الحرية والتغيير لن تسمح للمكون العسكري بإدخال قوى جديدة لإحداث تغيير في الموازنات السياسية لحكومة الانتقال، كما تحدث عن أن العسكريين في السلطة ليسوا أوصياء على الشعب السوداني.

وقال حميدتي إن "الحرية والتغيير" – الائتلاف الحاكم-لا يمكن أن تُهددنا بالشارع – في إشارة الى حشد تأييد الجماهير-مؤكدا قدرتهم على اخراج شارع آخر موازٍ.

وهاجم المسؤول السيادي خلال كلمة بعزاء في الخرطوم، السبت تصريحات محمد الفكي – دون أن يسميه-والتي قال فيها إن تقاسمهم للسلطة مع العسكريين خصم من رصيدهم السياسي، وباهى بأنهم من يوفرون لهم الحماية ويمنحونهم القوة قبل أن يستخف به قائلا " من الذي يعرفك انت".

وتابع "قالوا نحن خصمنا من رصيدهم السياسي.. اين وجدت انت القوة ؟ نحن من اعطاك القوة.. لكن أثبتنا أننا خفراء"، وتساءل: "هل يعقل ان تحمي شخصا ثم يقول إنك خصمت من رصيده السياسي، هل نحن نكرة؟"

واقسم حميدتي بعدها بعدم الجلوس معه – في إشارة الى الفكي-بطاولة واحدة ما لم يتم التوصل الى "وفاق".

وقال إن الانتقادات التي وُجهت إلى العسكريين كان سببها الوصول الى وفاق واشراك قوى سياسية في حكومة الانتقال، موضحا إن الحكومة المدنية لا يمكن أن تُهددهم بالمجتمع الدولي قائلا ان الأخير عليه توضيح ما إذا كان داعما للشعب أم لقوى سياسية.

وأشار دقلو، إلى أنه لا يمكن توزيع الاتهام بموالاة النظام السايق على الجميع، خاصة أن الإدارات الأهلية منذ القدم توالي كل من يكون على سدة الحكم.

وانتقد حميدتي تصريحات رئيس الوزراء عبد الله حمدوك التي أشار فيها إلى أن الانقلاب العسكري الفاشل مُهد له عبر عدة أحداث منها الانفلات الأمني في المدن وإغلاق أنصار زعيم قبيلة الهدندوة للطرق والموانئ ومطاري كسلا وبورتسودان، واعتبر ذلك "نفاقاً".

وقال إن الانقلاب يستهدف العسكريين بقتلهم مباشرة فيما يذهب بالمدنيين إلى السجن، مشيرًا إلى الترويج بأن العسكريين يقفون خلف الانقلاب بمثابة "محاولة لاستعطاف الشعب والمجتمع الدولي".

وكشف حميدتي عن تسليمهم قانونا إلى وزارة العدل يمنع إغلاق الطرق خلال الاحتجاجات، وقال "لا فرق بين إغلاق شارع الستين في العاصمة الخرطوم وطريق العقبة بشرق السودان".

September 26th 2021, 12:07 am

المتحدث باسم مجلس السيادة: لن نسمح للبرهان بإقحام قوى في الائتلاف الحاكم

سودان تربيون

عضو مجلس السيادة ورئيس لجنة التفكيك المناوب محمد سليمان الفكي ـ 11 سبتمبر 2021

الخرطوم 24 سبتمبر 2021 ـ قال عضو مجلس السيادة الانتقالي بالسودان محمد الفكي سليمان، إن ائتلاف قوى الحرية والتغيير الحاكم لم يسمح لرئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان بإقحام قوى في الائتلاف للتحكم في المعادلة السياسية.

وفنّد الفكي في مقابلة بثها تلفزيون السودان، مساء الجمعة، خطاب المرخيات الذي ارتجله البرهان الأربعاء الماضي أمام قواته وشن فيه هجوما على المكون المدني.

واستهجن الفكي وهو المتحدث باسم المجلس السيادي، ردة فعل البرهان على تغريدته التي دعا فيها السودانيين لحماية الانتقال صبيحة انقلاب فاشل الثلاثاء الماضي، قائلا "رد البرهان أربك كافة السودانيين".

واعتبر حديث البرهان "أخطر من الانقلاب الذي حدث"، قائلا إن الهدف من الحديث عن انقسام القوى السياسية هو انتاج قوى سياسية يتحكم فيها المكون العسكري.

وتابع: "نقول تحديدا لا للقوى السياسية التي يريد البرهان إدخالها الحرية والتغيير. الحرية والتغيير أكبر تحالف سياسي يشهده السودان وهي الآن في أفضل حالاتها وتوسعت لتشمل الجبهة الثورية شريك السلام".

وأكد المتحدث باسم مجلس السيادة أن هنالك محاولة لتغيير المعادلة بحيث تتسق أو تمثل الطرف الآخر وهذا هو الانقلاب الآخر أو الانقلاب الأبيض ـ بحسب تعبيره.

وأشار إلى أن "البرهان عندما يقول هناك مفاوضين اختفوا نقول له أيضا هناك عسكريين اختفوا من المشهد"، وأوضح أن التكتم على العمليات الانقلابية السابقة غير مفهوم.

ورفض حديث البرهان المتعلق بوصاية الجيش على البلاد، وقال "لا. أنت لست وصيا على البلاد"، واضاف أن رئيس مجلس السيادة لا يختلف عن بقية أعضاء المجلس في الصلاحيات.

وشدد أن انتقادهم للبرهان وأعضاء مجلس السيادة من المكون العسكري بحكم مناصبهم السياسية لا يعني انتقاد المؤسسة العسكرية التي هي مستقلة وبعيدة عن النقد الذي يوجه للسياسيين، وحيا القوات المسلحة التي أعادت كرامة وأراضي السودانيين.

واعترف الفكي بأن ثمة إغلاق شامل للعملية السياسية وأن العلاقة بين المكونين المدني والعسكري ليست بخير لجهة أن اجتماعات مجلس السيادة خلال شهر لم تستطع أن تصل إلى توافق على رئيس القضاء والكثير من الملفات ونصح بأهمية تجنب المزايدات لأن طريقها محفوف بالمخاطر.

وبشأن انتقال رئاسة المجلس السيادي للمدنيين قال إن أحد أعضاء المجلس طلب فتوى من وزارة العدل لتحديد توقيت تولي المدنيين لرئاسة المجلس السيادي، وزاد "نحن نتحدث عن تسليم السلطة المدنيين للسلطة في نوفمبر المقبل".

وعاب الفكي على البرهان حديثه في خطاب المرخيات عن الفشل الاقتصادي لأنه يعني فشل كل الحكومة ودافع عن برامج اصلاح الاقتصاد التي بدأت تظهر ثمارها، من خلال انخفاض التضخم بنسبة 35%.

وقال إن انخفاض التضخم سيتوالى لأن الحكومة لأول مرة منذ عشرة سنوات الآن لديها رصيد من النقد الأجنبي وبدأت الأسعار في الثبات ويتوقع انخفاضها خلال شهر.

وأكد أن الرواتب ستزيد بعد ديسمبر القادم ولكن هذه المرة سيرافقها استقرار في السوق وانخفاض التضخم وثبات الميزان التجاري، وذكر أن هناك بشريات كبيرة لمستقبل الاقتصاد والوضع المعيشي ما يتطلب حفز الناس للعودة إلى الإنتاج.

وطالب الجهاز التنفيذي بأن يهتم أكثر بشريحة المغتربين الذين ساهموا في الفترة الأخيرة بعودة الثقة إلى التعامل المصرفي ما انعكس على استقرار سعر صرف الدولار وضرب السوق الموازي.

ونوه إلى أن وزارة المالية تدفع رواتب جميع المؤسسات العسكرية بما فيها قوات الدعم السريع، زاد "ويجب أن تدفعها لأنهم موظفين بالدولة".

وحول دعاوى تصنيف حزب المؤتمر الوطني المحلول كمنظمة إرهابية قال إن ذلك يحتاج إلى تشريع وإصدار قانون وهو ليس من صلاحيات لجنة تفكيك نظام الـ30 من يونيو 1989، رغم أن عمل هذا الحزب "إرهابي".

September 25th 2021, 2:33 pm

الموقع الرفيع لرئيس مجلس السيادة والقائد العام فوق الصراعات السياسية والغضب

سودان تربيون

ياسر عرمان

في البدء، نقول: "نعم للقوات المسلحة السودانية" ولا لأي انقلابٍ أو عصيانٍ للأوامر من داخلها أو خارجها ولنعمل لإنجاح الانتقال المدني الديموقراطي، ولنعمل لبناء جيشٍ مهنيٍّ قوي وقومي، يعكس التنوع السوداني، ولا يخوض حروب الريف، ويدافع عن المصالح الوطنية العُليا، وهذا بدءُ الكلام.

أخطر ما انتجته المحاولة الانقلابية الفاشلة، أو العصيان، بكل ما تطرحه من قضايا وأسئلة أكثر من إجابات، هو دخول رئيس مجلس السيادة والقائد العام للقوات المسلحة السودانية في خط الصراعات السياسية على نحوٍ مُباشر.

إن القائد العام للقوات المسلحة السودانية هو المعني الأول بمهنية القوات المسلحة، وعدم دخوله وترفعه عن الصراعات السياسية بحُكم مهنيته، لا سيَّما أننا قد أخذنا ما فيه الكفاية من قائد عام سابق لمدة ثلاثة عقود، كان في قلب الصراعات السياسية، وينتمي لتيار سياسي حاكم وشمولي، وعمل على تسييس القوات المسلحة، ومع ذلك فإن تياراً وطنياً واسعاً داخل الجيش لم يستسلم وحرّر نفسه بفضل ثورة ديسمبر المجيدة، والقوات المسلحة أمام فرصة جديدة لتُنهي كافة حروب الريف ذات الأسباب والجذور التاريخية في تركيبة الدولة والمجتمع، والانتقال لمرحلةٍ جديدة عنوانها الأساسي الديموقراطية والمواطنة بلا تمييز.

دخول رئيس مجلس السيادة والقائد العام في حديث السياسة المباشر وصراعات القوى السياسية مع هذا الجانب أو ذاك، مُضرّ بمنصب رئيس مجلس السيادة، وأكثر ضرراً بموقعه كقائد عام، وربما يجرّ كامل المؤسسة العسكرية لدوامة الصراعات السياسية التي لا تنتهي، ويُعرِّضها لنيران سياسية صديقة وأخرى مُعادية من كل الاتجاهات، مما يساهم في اهتزاز الدولة والمجتمع والمنظومة العسكرية والأمنية.

القوات المسلحة جزء من الشعب، وحينما يرتدي قادتها بزّتِهم ويخرجون في الصباح ويعودون في المساء لبيوت وأحياء وقشلاقات تضم لجان المقاومة وأخرى تضم الفلول، والمهنية تقتضي أن يتعالى قادة الجيش الكبار فوق الصراعات السياسية فهذا مُدعاةً لتقسيم صفوفهم، وأن يتركوا ذلك لرؤساء الأحزاب وكوادرهم، هذا صعب ولكن مهم فالمنظومة العسكرية والأمنية الأفضل لها ألّا تغشى وغى الصراعات السياسية وأن تعفَّ عن أمزجة السياسة المتقلبة، وإن كان لها أن تنحاز فلتنحاز للشعب وللثورة.

إن موقع القائد العام ورئيس مجلس السيادة موقع رفيع، ويحتاج للدفع في اتجاه الوحدة، وصون البلاد، واتخاذ موقعٍ متساوي من جميع التيارات السياسية وصراعاتها.

إن بلادنا محاطةٌ بأوضاعٍ فريدة ومهتزة بدول الجوار لم يشهدها جوارنا من قبل، من مالي وليبيا إلى الصومال، مروراً بإثيوبيا والأطماع في ثروات السودان تتزايد، من الذهب إلى موانئ البحر، والأرض وما في باطن الأرض، ونحن معنيون جميعاً بتطوير وإصلاح المنظومة العسكرية الأمنية، لندافع عن بلادنا، وعن شعبنا ومصالحه.

إن صراعات السياسة يمكن أن تنتهي وربما دون خسائر، أمّا انقسام الجيش على نحوٍ سياسيّ يولِّدُ خسائر وربما كارثة.

ثورة ديسمبر حفرت مجرىً جديداً وعميقاً وغيّرت طابع الحياة والناس، والطريق الوحيد هو أن نسير جميعاً تحت رايات الحرية والسلام والعدالة ونحافظ على ثورتنا كي نحافظ على ثروتنا، وفي ذلك فلنتحد جميعنا بأن لا نُعادي الجيش وألّا نقبل ببرنامج الفلول.

إننا نحتاج لإصلاح حقيقي في المنظومة العسكرية والأمنية وتنفيذ اتفاق الترتيبات الأمنية لسلام جوبا، وأن ندخل في جيش السودان الواحد أفواجاً، مهنياً ووطنياً ويعكس التنوع السوداني، وهذا لن يتم بدون مشاركة الشعب ودعمه، فإن الجيش يحتاج للشعب وإلى الشعب يرجع، مثلما يحتاج الشعب إلى جيشه.

إلى قوى الثورة والتغيير:

توحّدوا بمطالب وبرنامج عملٍ واضحين، وتحت قيادةٍ ورايةٍ واحدة، ولنستفِد من تجارب الماضي القريب والبعيد، وسلميّة الثورة هي الأساس.

إلى الفلول:

الشعب سيخرج، وسيدافع عن ثورته متى ما احتاجت له الثورة، وفي ذلك فهو لا يدافع عن كرسيِّ أحد، ولن يقبل بالشمولية، وأمر الشعب والثورة نافذ ولو بعد حين.

إلى عطّاف التوم:

مؤسس منبر (صحافسيون) الذي يضم عُتاة الفلول والأصدقاء معاً، تم اعتقاله قبل يومين وعلى الجهة التي اعتقلته أن تكشف عن نفسها وعن أسباب اعتقاله، وتوفير كافّة الضمانات له وحقوقه القانونية والدستورية، وإطلاق سراحه فوراً إذا ثبتت براءته.

September 25th 2021, 2:33 pm

مستشار لحمدوك: ثمة خطوات لإنهاء الفترة الانتقالية بـ(انتخابات مبكرة)

سودان تربيون

الخرطوم 24 سبتمبر 2021 ـ أحصى ياسر عرمان المستشار السياسي لرئيس الوزراء السوداني جملة خطوات جديدة قال إنها تستهدف إنهاء الفترة الانتقالية عبر انتخابات مبكرة.

ياسر عرمان المستشار السياسي لرئيس الوزراء السوداني

وقال عرمان في مقال بثه اليوم الجمعة إن "هناك خطوات جديدة على طريق تجويع الشعب وتهديد أمنه وإنهاء الفترة الانتقالية بما يسمى بالانتخابات المبكرة، وهي انتخابات على نسق ما جرى أيام البشير؛ استخدام السيطرة والمال لضمان النتائج".

وجاء مقال عرمان عقب إحباط الجيش السوداني محاولة انقلابية وهجوم عنيف لرئيس مجلس السيادة والقائد العام للجيش الفريق أول عبد الفتاح البرهان على ائتلاف قوى الحرية والتغيير الحاكم.

واستعرض مستشار رئيس الوزراء هذه الخطوات قائلا إنها تضر بالاستثمار والاقتصاد والانفتاح الذي أحدثته الثورة ويؤدي إلى مجاعة في المدن والريف بالتزامن مع اعتداء العصابات على المواطنين ويرمي لخنق الثورة وقتلها.

وبحسب عرمان فإن هذه الخطوات تتمثل مقطع فيديو يتحدث باسم المجاهدين في غرب كردفان ومخطط وقف البترول، وعده جزء من مخطط لخنق الشعب قبل الحكومة.

كما أفاد أن وقف تصدير البترول عبر غلق خط الأنابيب وميناء بشائر على البحر الأحمر بشرق السودان سيؤدي إلى خسائر اقتصادية كبرى لا يتحملها السودان ودولة جنوب السودان التي تصدر نفطها عبر هذه الأنبوب والميناء.

وحذر من أن الاحتجاجات في الشرق ستوقف شحن نحو 600 ألف برميل من النفط وإلغاء عقودات مسبقة واتفاقيات دولية وسيترتب عليه عقوبات قانونية وأضرار فنية باهظة التكاليف في الخط الناقل للبترول ربما تتجاوز اكثر من مليار دولار.

وتعاني حقول النفط في غرب كردفان من سلسلة احتجاجات شعبية أسفرت عن اتلاف وسرقات في هذه الحقول، كما أن محتجين يقودهم زعيم عشائري بشرق السودان يغلقون الطرق والموانئ بالإقليم منذ أسبوع.

ودعا عرمان إلى تصعيد العمل الجماهيري وخروج الملايين لحل الضائقة الاقتصادية والمالية بإجراءات جديدة.

وشدد على أهمية أن تكون الحكومة المدنية هي التي تدير كافة الموارد الاقتصادية وجميع الصادرات من ذهب وبترول وصادرات زراعية وحيوانية وتوجيهها لحل الضائقة المعيشية.

وأشار إلى أن هناك حديث الآن أن إنتاج الذهب بلغ 200 طن في العام وهي تساوي مليارات الدولارات وكافية لحل الأزمة المعيشية.

وطلب أن تدير الحكومة المدنية جهازي الشرطة والمخابرات وتجند آلاف الشباب الذين شاركوا في الثورة في هذه الأجهزة.

ودعا مستشار رئيس الوزراء لإصلاح وتطوير المنظومة العسكرية والأمنية وبناء الجيش الواحد المهني وتنفيذ الترتيبات الأمنية.

وقال إن المجتمع الدولي أظهر وقفة صلبة مع التحول المدني الديمقراطي بما في ذلك مجلس الأمن، لكن وقفة السودانيين ستكون أكثر صلابة، ونصح بالتوحد وتحديد الأهداف بدقة وعدم التنازل عنها لتحقيقها دون تفريط أو مزايدة.

September 25th 2021, 2:33 pm

مسؤولون أميركيون يساندون الحكومة المدنية بالسودان ضد أي انقلاب عسكري

سودان تربيون

البرهان وحمدوك يفتتحان جسرا على نهر عطبرة بالفشقة ـ 16 أغسطس 2021

الخرطوم 24 سبتمبر 2021 ـ حذر مسؤولون أميركيون من أي محاولة من الجيش للاستيلاء على السلطة في السودان، وأبدوا تأييدهم للحكومة المدنية بقيادة رئيس الوزراء عبد الله حمدوك.

ويوم الثلاثاء الماضي أعلن الجيش السوداني احباط محاولة انقلابية، وبعدها بيوم هاجم رئيس مجلس السيادة والقائد العام للجيش الفريق أول عبد الفتاح البرهان ائتلاف قوى الحرية والتغيير الحاكم بشدة.

وهدد رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالكونغرس الأميركي السيناتور بوب مينيديز أنه بنفس الطريقة التي رفعت بها الولايات المتحدة العقوبات، يمكنها إعادة فرضها إذا أطاحت القوى المناهضة للديمقراطية بحكومة السودان.

وغرّد مينيديز على حسابه بتويتر قائلا: "يجب أن يبقى الجيش في الثكنات. سأستمر في دعم الانتقال بقيادة مدنية في السودان والمساءلة عن انتهاكات حقوق الإنسان".

كما غرّد السيناتور الجمهوري بلجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ جيم ريش: "أي محاولة من فلول النظام البائد أو الجيش للاطاحة بحكومة حمدوك بالقوة أو تهديد القيادة المدنية ستؤثر على العلاقات مع أميركا كما تؤثر في عملية إعفاء الديون ومساعدات بأكثر من مليار دولار".

وأمس أدان مجلس الأمن الدولي المحاولة الانقلابية الفاشلة وتعطيل الانتقال بقوة، وقال إنه يجدد دعمه الكامل لرئيس الوزراء عبد الله حمدوك.

بدوره، أعلن ممثل الأمين العام للأمم المتحدة بالسودان فولكر بيرتس عن رفض الأمم المتحدة والمجتمع الدولي لـ "أي حديث عن تبديل الحكم المدني بالسودان إلى حكم عسكري، وأي محاولة لتقويض المرحلة الانتقالية والانتقال السلمي نحو الديمقراطية والسلام".

September 25th 2021, 2:33 pm

مخطط تجويع الشعب وتهديد أمنه إلى أين؟!

سودان تربيون

ياسر عرمان
هنالك خطوات جديدة على طريق تجويع الشعب وتهديد أمنه وإنهاء الفترة الإنتقالية بما يسمي بالانتخابات المبكرة، وهي انتخابات على نسق ما جرى أيام البشير؛ استخدام السيطرة والمال لضمان النتائج.
الجديد:
١. الفيديو الذي يتحدث باسم المجاهدين في غرب كردفان ومخطط وقف البترول، وهو جزء من مخطط لخنق الشعب
قبل الحكومة.

٢. وقف تصدير البترول وخط الأنابيب وقف ميناء بشائر سيؤدي إلى خسائر اقتصاديه كبرى لا يتحملها السودان فحسب بل دولة جنوب السودان أيضا، وسيوقف مباشرة شحن حوالى ٦٠٠ الف برميل من النفط، وإلغاء عقودات مسبقة، واتفاقيات دولية، وستترتب عليه عقوبات قانونية، وأضرار فنية باهظة التكاليف في الخط الناقل للبترول ربما تتجاوز اكثر من مليار دولار أميركي.
هذا يضر بالاستثمار والاقتصاد والانفتاح الذي احدثته الثورة ويؤدي إلى مجاعة في المدن والريف بالتزامن مع اعتداء العصابات على المواطنين، ويرمي لخنق الثورة وقتلها.
أعتقد إن المطلوب هو تصعيد العمل الجماهيري وخروج الملايين لحل الضائقة الاقتصادية والمالية بإجراءات جديدة.
١. أن تكون الحكومة المدنية هي التي تدير كافة الموارد الاقتصادية وجميع الصادرات من ذهب وبترول وصادرات زراعية وحيوانية وتوجيهها لحل الضائقة المعيشية. ويجري الحديث الآن أن إنتاج الذهب بلغ ٢٠٠ طن في العام وهي تساوي مليارات الدولارات وكافية لحل الأزمة المعيشية.

٢. أن تدير الحكومة المدنية جهازي الشرطة والمخابرات وتجند آلاف الشباب الذين شاركوا في الثورة في هذه الأجهزة.
٣. إصلاح وتطوير المنظومة العسكرية والأمنية وبناء الجيش الواحد المهني وتنفيذ الترتيبات الأمنية.

أخيرا، أظهر المجتمع الدولي وقفة صلبة مع التحول المدني الديمقراطي بما في ذلك مجلس الأمن، وستكون وقفة شعبنا أكثر صلابة، وعلينا تحديد أهدافنا بدقة وعدم التنازل عنها وأن نتوحد لتحقيقها دون تفريط أو مزايدة.

September 25th 2021, 2:33 pm

واشنطن: ندعم الانتقال بالسودان ونتطلع لاستضافة حمدوك قريبا

سودان تربيون

مستشار الأمن القومي الأميركي جاك سوليفان ـ وكالات

الخرطوم 24 سبتمبر 2021 ـ نقلت الإدارة الأميركية لرئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، الجمعة، التزامها بدعم الانتقال الذي يقوده المدنيون ومعارضة أي محاولات لعرقلة إرادة السودانيين وقالت إن الرئيس الأميركي يتطلع لاستضافة حمدوك قريبا.

وجاءت المساندة الأميركية في أعقاب محاولة انقلابية قال الجيش السوداني أنه أحبطها الثلاثاء الماضي، وإثر خطاب لرئيس مجلس السيادة والقائد العام للجيش عبد الفتاح البرهان هاجم فيه المكون المدني في الحكومة بشدة.

وبحسب تعميم صادر عن مجلس الوزراء السوداني فإن سوليفان أعرب لحمدوك عبر الهاتف "عن التزام إدارة الرئيس الأميركي الصارم بدعم الانتقال الديمقراطي بالبلاد والذي يقوده مدنيون، ووقوف الإدارة الأميركية بقوة وحسم ضد أي محاولات لعرقلة أو تعطيل إرادة الشعب السوداني في تحقيق شعارات الحرية والسلام والعدالة".

وقال التعميم إن حمدوك وسوليفان اتفقا على ضرورة التزام جميع الأطراف بالوثيقة الدستورية والاتفاق السياسي واتفاق جوبا للسلام، وضرورة أن تواصل الحكومة اتخاذ الإجراءات التي من شأنها تعزيز وتعميق الاستقرار الاقتصادي، ومواصلة تنفيذ بند الترتيبات الأمنية وإكمال عملية السلام وضمان تطبيق العدالة والمساءلة.

كما اتفقا على أن الحكومة الانتقالية قد قطعت شوطاً طويلاً تجاه تحقيق مكاسب تاريخية مهمة للشعب السوداني على مختلف الأصعدة، بالإضافة للتطبيع مع المجتمع الدولي، ومجتمع التنمية الدولي، وأن أي محاولة لقطع ذلك التقدم والتطور من أي جهة سيتم مواجهتها بكل حسم من الشعب السوداني والمجتمع الدولي.

وأكد سوليفان أن أي محاولة من قبل الجهات العسكرية لتقويض الروح والمعايير المتفق عليها للإعلان الدستوري السوداني سيكون لها عواقب وخيمة على العلاقات الثنائية بين الولايات المتحدة والسودان والمساعدات المخطط لها.

ونقل لرئيس الوزراء السوداني أن الرئيس الأميركي جو بايدن يتطلع إلى استضافته والاجتماع معه في المستقبل القريب.

وناقش المسؤول الأميركي وحمدوك أهمية قيام الحكومة الانتقالية بإحراز تقدم مستمر لتحقيق الاستقرار في الاقتصاد وإصلاح قطاع الأمن تحت قيادة مدنية، وتعزيز عملية السلام بالسودان وضمان العدالة والمساءلة عن الانتهاكات السابقة.

‏وأشار سوليفان إلى أن المبعوث الأميركي الخاص للقرن الأفريقي جيفري فيلتمان سيتوجه إلى السودان الأسبوع المقبل لتأكيد دعم الولايات المتحدة لعملية الانتقال التي يقودها المدنيون ومناقشة التحديات الأمنية الإقليمية.

وأعرب عن الضرورة الملحة لتعزيز حل سلمي للأزمة الجارية في إثيوبيا المجاورة.

September 25th 2021, 2:33 pm

لجنة تفكيك الـ 30 من يونيو تُنهي خدمات قُضاة ووكلاء نيابة وموظفين

سودان تربيون

مقرر لجنة التفكيك وجدي صالح

الخرطوم 25 سبتمبر 2021 - أنهت لجنة تفكيك نظام الـ 30 من يونيو 1989، خدمة قُضاة ووكلاء نيابة وعشرات الموظفين بمؤسسات الدولة.

وتعمل اللجنة على تفكيك بنية نظام الرئيس المعزول عمر البشير الاجتماعية والسياسية والاقتصادية لتمهيد الطريق أمام الانتقال الديمقراطي.

وقال عضو اللجنة وجدي صالح، في مؤتمر صحفي، السبت؛ إن "اللجنة قررت إنهاء خدمة 17 قاضي بدرجات مختلفة، بينهم 7 قُضاة محكمة عليا و5 قُضاة بمحكمة الاستئناف".

وأشار إلى كذلك الى انهاء خدمات 8 من وكلاء النيابة، بينهم 4 رؤساء نيابة، كما تقرر إنهاء خدمة 192 من العاملين بالسُّلطة القضائية.

وقررت اللجنة، وفقًا لصالح، إنهاء خدمة عاملين بحكومة ولاية الخرطوم، منهم 86 بهيئة الطرق والجسور و30 موظف بهيئة الصرف الصحي و64 من العاملين بمصلحة الأراضي.

وقال وجدي إن لجنة التفكيك لا تُنهي خدمات العاملين لمجرد انتماءهم للنظام السابق وإنما "الذين ينشطون ضد الانتقال الديمقراطي"، موضحا أن هناك قرارات صُدرت لكنها لم تُعلن لطبيعتها الإجرائية والتحفظية.

وكشف العضو بلجنة التفكيك عن إصدار رئيس الوزراء عبد الله حمدوك قرارا بتشكيل مجلس إدارة للشركة القابضة التي ستتولى إدارة الأصول والشركات التي استردتها اللجنة، متوقعًا بدء عمل الشركة قريبًا.

وبشأن ملابسات اعتقال الصحفي عطاف عبد الوهاب قال وجدي إن القاء القبض عليه كان بيد نيابة لجنة التفكيك بسبب دعوى جنائية وليست دعوى خاصة بالنشر، مشددًا على أن قوة من الشرطة هي من القت القبض عليه بموجب أمر توقيف صادر من النيابة.

وراجت في وسائل التواصل الاجتماعي أنباء عن القبض على عطاف بسيارات دون لوحات في عملية وصفت بانها اختطاف، مما دعا النيابة العامة لإصدار توضيح الجمعة قالت فيه إن الصحفي يواجه إجراءات بموجب المادتين 50 و51 من القانون الجنائي.

وقال وجدي صالح إن اللجنة تُدين أي محاولة للانقضاض على السُّلطة، مطالبًا بمشاركة المدنيين في عملية إعادة هيكلة وإصلاح المؤسسات الأمنية والعسكرية، إضافة إلى مشاركتهم في التحقيق مع المتورطين في المحاولة الانقلابية الفاشلة "لمعرفة الخلل الذي أمكن للفلول الوصول إلى مرحلة تنفيذ الانقلاب".

وفي 21 سبتمبر الجاري، أعلنت السُّلطات عن إحباطها محاولة انقلاب عسكري فاشل بتخطيط من قادة النظام السابق، وقالت إنها القت القبض على 23 ضابط من رتب مختلفة إضافة إلى مدنيين ذي صلة بالعملية الفاشلة.

September 25th 2021, 2:33 pm

قبائل داعمة لـ(مسار الشرق) تحشد آلاف المؤيدين في مؤتمر يُوصي باعتماد الحكم الذاتي

سودان تربيون

رئيس الية الوساطة توت قواك برفقة قادة مسار الشرق خالد جاويش واسامة سعيد - ارشيف

الخرطوم 25 سبتمبر 2021 – حشدت قبائل داعمة لمسار الشرق المضمن في اتفاق السلام آلاف الأشخاص لدعم المسار والحكومة المدنية، وأقامت مؤتمرًا أوصى باعتماد الحكم الذاتي لإقاليم البلاد.

ويأتي الحشد ردًا على زعيم قبيلة الهدندوة محمد ترك الذي يغلق أنصاره مطاري كسلا وبورتسودان والموانئ البحرية والطرق الرابطة بين شرق السودان والعاصمة الخرطوم، في محاولة منه للضغط على الحكومة لتنفيذ مطالبه
.
وقال شهود عيان، لـ"سودان تربيون"، السبت؛ إن "الآلاف من أنصار المجلس الأعلى للإدارة الأهلية بشرق السودان احتشدوا في منطقة شبموب بولاية كسلا لدعم مسار الشرق والحكومة المدنية، وأقاموا مؤتمرا أوصى باعتماد الحكم المحلي".

ويضم المجلس الأعلى للإدارة الأهلية نحو 17 قبيلة، أبرزهم البني عامر والبشاريين الذين شاركوا في المؤتمر إضافة إلى رجل الدين ذو النفوذ الواسع في شرق السودان علي بيتاي.

وأوصى المؤتمر بإعادة هيكلة الدولة السودانية اعتمادًا على "مبدأ الحكم الذاتي باعتبار أن تطور الحياة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية لأبناء الإقاليم يتيح أن يديروا إقاليمهم بحكم ذاتي".

وإلزم المؤتمر، وفقًا لتوصياته التي حصلت عليها "سودان تربيون"، الحكومة بتخصيص 80% من موارد الإقليم إليه، كما إلزمها بتأسيس صندوق لإعمار المناطق المتأثرة بالحرب وهي ريفي كسلا وجنوب طوكر والفشقة الكبرى والفشقة الصغرى.

وطالبت التوصيات بضرورة التزام حكومة السودان بالبنود المتعلقة بالموارد في مسار الشرق المضمن في اتفاق السلام، علاوة على بنود تقاسم السلطة.

ونادى المؤتمر بضرورة تأسيس المحكمة الدستورية ومفوضية مكافحة الفساد وإعادة تأسيس الأجهزة العدلية على مستوى إقليم شرق السودان مع مشاركة أبناءه بفعلية في المؤسسات العدلية.

وطالب المؤتمر بفتح تحقيقات قانونية في أحداث مذبحة طوكر التي جرت 1997، وكافة قضايا انتهاكات حقوق الإنسان بالإقليم بما فيها حصار جنوب طوكر وريفي كسلا.

ودعا المؤتمرون أطراف الحكم بوضع قضايا أقليم شرق السودان في طاولة النقاش لبحث أفق السلام ومحاربة خطاب الكراهية، إضافة إلى تأسيس طريق يربط العاصمة الخرطوم وميناء عقيق وتأهيل الموانئ على ساحل البحر الأحمر.

ويشهد إقليم شرق السودان استقطاب قبلي حاد، نتيجة الصراع على السُّلطة المتمثل في مسار الشرق، حيث ترفضه بعض القبائل التي أبرزها الهدندوة فيما تؤيده مكونات أخرى من بينها البني عامر.

وأعلن المؤتمر رفضه لـ "مقررات مؤتمر سنكات باعتبار انه يهدد السلم الاجتماعي"، وهو المؤتمر الذي أقامه ناظر قبيلة الهدندوة باسم المجلس الأعلى لنظارات البجا والعموديات المستقلة.

September 25th 2021, 2:33 pm

مسؤول يؤكد أن مخزون القمح يكفي لنهاية العام وشحنة قمح أميركي تصل البلاد

سودان تربيون

شاحنات مستعدة لتفريغ شحنتي قمح أرسلتها الولايات المتحدة لدعم السودان .. صورة لـ(سونا)

الخرطوم 25 سبتمبر 2021- أعلن مسؤول سوداني رفيع عن تسلم الخرطوم شحنة جديدة من القمح الأميركي وبث تطمينات حيال المخزون قائلا انه يكفي البلاد حتى نهاية العام الجاري.

وأفاد مدير عام التجارة الداخلية بوزارة التجارة والتموين نائب رئيس ومقرر الغرفة المركزية للقمح والدقيق الفاتح عبد الله يوسف في تصريح صحفي السبت "بوصول 50 ألف طن قمح من المنحة الاميركية يجري حاليا تفريغها بميناء بورتسودان".

واشار الى أن السودان لديه ما يكفي من القمح والدقيق، وأن المطاحن تعمل بانتظام في الطحن والتوزيع، كما أكد وجود مخزون من القمح يكفي لنهاية العام.

واستلم السودان ثلاث شحنات من القمح الأميركي خلال هذا العام، بمقدار 48 ألف طن لكل شحنة خلال أشهر يونيو ويوليو واغسطس. ومن المتوقع وصول شحنات أخرى قبل نهاية العام حيث تبلغ اجمالي الشحنات لهذا العام 300 ألف طن.

وكانت الولايات المتحدة ذكرت انها ستعطي السودان 300 ألف طن من القمح هذا العام، ثم يرتفع إلى 420 ألف طن سنويا من 2022 إلى 2024 بعد شطب السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

ويتجاوز استهلاك السودان من القمح مليوني طن سنويا، فيما يتراوح إنتاج البلاد بين 12 - 17 % من احتياجاته.

September 25th 2021, 2:33 pm

توقف وارد النفط الى السودان والحكومة تقول إن المخزون يكفي لـ 10 أيام فقط

سودان تربيون

رئيس تجمع شرق السودان مبارك النور مع محتجين يقطعون الطريق القومي

الخرطوم 25 سبتمبر 2021 – أعلنت وزارة الطاقة والنفط السودانية عن توقف العمل بخط أنابيب المنتجات البترولية بسبب إغلاق أنصار زعيم قبيلة الهدندوة محمد ترك للموانئ وطرق شرق السودان، وقالت إن المخزون المتوفر يكفي حاجة البلاد لـ 10 أيام فقط.

ويغلق أنصار الزعيم القبلي الطرق الرابطة بين شرق السودان والعاصمة الخرطوم وموانئ البلاد بما فيها ميناء بشائر المخصص لتصدير نفط جنوب السودان، للضغط على الحكومة لتنفيذ مطالبه.

وقالت وزارة الطاقة والنفط في بيان، تلقته "سودان تربيون"، السبت؛ "إن خط أنابيب وارد المنتجات البتروليه توقف عن العمل بصورة كاملة بسبب الاغلاق كما توقفت محطات الضخ مما يعني توقف وارد المنتجات البترولية ".

وأضافت: "يوجد مخزون يكفي حاجة البلاد لمدة لا تتجاوز العشرة أيام، كما أن استمرار الإنتاج في مصفاة الخرطوم يسير بصورة طبيعية".

وأشارت إلى أن العمل في خط أنابيب خام البترول الذي يُصدر نقط جنوب السودان لا يزال مستمر في مد محطة ام دباكر للكهرباء بالخام، إضافة إلى استمرار مده مصفاة الخرطوم بالخام بصورة جزئية.

وقال البيان إن توقف الصادر حدث بعد منع إحدى البواخر من نقل الخام، مما أدى إلى تخزينه في المستودعات الرئيسية بميناء بشائر، لكن "هذا لن يستمر أكثر من 10 أيام، فبعدها ستمتلئ المستودعات بالخام وبالتالي الخط الناقل مما يجعله عرضه للتجمد والتلف".

وأفاد بأن خط أنابيب البترول الذي يُعد الأول في أفريقيا بلغت كلفته المالية 1.8 مليار دولار، وإيقاف الإنتاج في حقول دولة جنوب السودان يجعل البلاد تفقد عائدات سنوية تصل إلى 300 مليون دولار، إضافة إلى غرامات تأخير بواخر الشحن التي تفوق الـ 25 ألف دولار في اليوم.

وناشد وزير الطاقة والنفط جادين على عبيد الاهالي"بشرق السودان للوصول إلى حلول عاجله لتجنب البلاد الخسائر المالية والفنية الكبيرة والأزمات البترولية".

وابدى املا في "انهاء حالة الإغلاق الراهن خلال مدة أقصاها اسبوع من اليوم لتفادي كل هذه الخسائر والأضرار".

ويُطالب زعيم قبيلة الهدندوة بالغاء مسار الشرق المضمن في اتفاق السلام وحل الحكومة المدنية على أن يحل مكانها حكم عسكري.

September 25th 2021, 2:33 pm

استمرار التصعيد في شرق السودان وتمدد دائرة الاغلاق للمرافق الحيوية

سودان تربيون

وفد من الحكومة الاتحادية مع الناظر ترك في سنكات ـ يوليو 2021

الخرطوم 24 سبتمبر 2021 - في تصعيد جديد من شأنه تعميق أزمة شرق السودان، أغلق أنصار زعيم قبلي مطار بورتسودان الدولي وأوقفوا حركة البصات السفرية والسيارات الخاصة في الطرق الرابطة بالعاصمة الخرطوم.

ودخل إغلاق الموانئ البحرية والطرق الرابطة بين شرق السودان والعاصمة الخرطوم، اليوم السابع على التوالي؛ في خطة تستهدف الضغط على حكومة الانتقال.

وقال شهود عيان، لـ"سودان تربيون"، الخميس، إن "العشرات من أنصار زعيم قبيلة الهدندوة محمد ترك أغلقوا الطرق المؤدية من بورتسودان إلى مطارها مما أعاق الحركة الجوية".

وقال المجلس الأعلى لنظارات البجا والعموديات المستقلة إنه أوقف حركة البصات السفرية والسيارات الخاصة من المرور عبر الطرق التي يغلقها.

ويرأس ترك المجلس الأعلى لنظارات البجا، مطالبًا بإلغاء مسار الشرق المضمن في اتفاق السلام وحل الحكومة المدنية على أن يتولى الحُكم قادة من الجيش.

وشكّل رئيس الوزراء لجنة تتكون من وزراء: شؤون مجلس الوزراء والخارجية والنقل ومفوض مفوضية الحدود لحل الأزمة في شرق السودان.

وتصاعدت الاتهامات إلموجهة المكون العسكري في مجلس السيادة بدعم زعيم قبيلة الهدندوة، لكن رئيس المجلس عبد الفتاح البرهان قال عن هذه التُهم إنها "إفتراء" وشدد على عدم صلتهم بهذه الاحتجاجات.

واستجابت الحكومة في وقت سابق لبعض مطالب ترك، من بينها إقالة والي ولاية كسلا صالح عمار قبل تولي مهامه بحجة انتماءه لقبيلة البني عامر.

وأدى إغلاق الموانئ إلى تكبد الدولة خسائر بملايين الدولارات، وسط مخاوف من إحجام شركات النقل عن التعامل مع الموانئ السودانية.

وقال تجمع العاملين بقطاع النفط إن مجموعة - أنصار ترك - ترابط أمام ميناء بشائر المخصص لتصدير نفط جنوب السودان، تمنع دخول وخروج احتياجات التشغيل والعاملين والماء والطعام إلى الميناء.

وتخوف التجمع، في بيان، تلقته "سودان تربيون"، من ان يؤثر إغلاق مرابط التصدير إلى إيقاف تصدير نفط جنوب السودان، مما "يعرض الخط الناقل للإتلاف الكامل".

وأشار إلى أن ذلك من شأنه "التأثير على كمية المنتجات في مصفاة الخرطوم وإنتاج الكهرباء في محطة ام دباكر".

September 24th 2021, 10:19 am

التوقيع على مذكرة تفاهم بين السودان والكويت لمعالجة متأخرات الديون

سودان تربيون

اتفاق سوداني كويتي لمعالجة متأخرات الديون.. الخميس 23 سبتمبر 2021

الخرطوم 23 سبتمبر 2021- وقعت حكومة الانتقال في السودان مذكرة تفاهم مع الصندوق الكويتي للتنمية لمعالجة متأخرات الصندوق على السودان.

وتأهل السودان إلى المبادرة التي أطلقها صندوق النقد الدولي والبنك الدولي في يونيو الفائت، بعد تنفيذه إصلاحات اقتصادية قاسية على مواطنيه، وحصل بالفعل على تخفيض أكثر من 23 مليار دولار من ديونه البالغة 60 مليار دولار.

وتعد الكويت أكبر دائن للسودان خارج نادي باريس حيث تصل ديونها الى 9.8 مليار دولار.

وطبقا لبيان صحفي صادر عن وزارة المالية تلقته سودان تربيون الخميس وقع جبريل إبراهيم مذكرة تفاهم مع وفد الصندوق الكويتي للتنمية بخصوص معالجة متأخرات الصندوق على السودان.

وأثنى الوزير على علاقات البلدين ووصفها بانها علاقات شعوب قديمة وصادقة وشجع دولة الكويت للاستثمار في البلاد.

وأوضح أنه تم الوصول الي اتفاق وتفاهم لمعالجة متأخرات الصندوق الكويتي للتنمية وذلك بعد الاجتماعات الفنية التي تمت بين وفدي وزارة المالية ووفد الصندوق.

كما وصف ديون دولة الكويت بالكبيرة وهي أكبر دين للمجموعة خارج نادي باريس وأشار الي أن الوصول فيه لتفاهمات بالخطوة الإيجابية ويساعد في تجديد تمويل مشاريع أخرى.

بدوره شكر رئيس الوفد الكويتي عبد الله خليل المصبيج نائب مدير إدارة العمليات للدول العربية بالصندوق السودان على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة وعبر عن رضائه التام لما توصلوا اليه من نتائج حول متأخرات الصندوق

ونوه الي أن الهدف من الزيارة مطابقة أرصدة الصندوق مع جمهورية السودان إضافة الي مراجعة المشاريع القائمة والمستقبلية

September 24th 2021, 12:18 am

البرلمان المؤقت يصادق على الموازنة المعدلة بعد اجتماع خاطف

سودان تربيون

جبريل ابراهيم

الخرطوم 23 سبتمبر 2021- أجاز الاجتماع المشترك لمجلسي السيادة والوزراء في السودان الخميس موازنة الدولة المعدلة للعام 2021م.

ولم يتطرق الاجتماع الذي التأم لدقائق معدودة إلى الخلافات بين شركاء الحُكم، حيث قرر مجلس الوزراء إن الأزمة يجب أن تُحل من قبل المكون العسكري في مجلس السيادة وقوى الحرية والتغيير باعتبارها شركاء الحُكم.

وعلمت "سودان تربيون" أن غالب القوانين والقرارات التي كانت معدة للنقاش تمهيدا للمصادقة عليها جرى الغائها بسبب التوتر البائن في علاقة الشركاء المدنيين والعسكريين.

وقال وزير المالية جبر يل ابراهيم في تصريح صحفي إن الموازنة المعدلة سبق ان وتم اعتمادها هذا العام ولكن الضرورة اقتضت تعديلها بعد التغيير الذي طرأ على سعر الصرف فضلاَ عن التعديلات التي حدثت في الأسعار وأضاف " لذلك وجدنا أنه لابد من إعادة ترتيب الموازنة حتى تفي بمتطلبات تسيير الدولة في الفترة المتبقية من العام الحالي".

وقال إن الهدف من هذا التعديل هو تقليل عجز الموازنة وخفض الاستدانة من النظام المصرفي بجانب الوفاء بتعويضات العاملين في الدولة والاطمئنان على مقابلة التزامات السودان الخارجية سواء في الهيئات الدبلوماسية أو الملحقيات العسكرية والعلاقات مع المنظمات الدولية.

وأضاف " إجازة الموازنة المعدلة لم تأخذ وقتا واعتبارا من اليوم يمكن الصرف من الموازنة الجديدة".

September 24th 2021, 12:18 am

الشرطة تفرق حشدا داعما للحكومة المدنية قرب القصر الرئاسي

سودان تربيون

قوات من الشرطة تراقب ازالة المتاريس من الشوارع بام درمان "مواقع تواصل"

الخرطوم 23 سبتمبر 2021 - فضت قوات الشرطة بقسوة تجمعا من أنصار رئيس الوزراء عبد الله حمدوك تظاهر دعمًا للانتقال، قرب القصر الرئاسي.

ويسود توتر شديد بين أطراف حكومة الانتقال بعد محاولة انقلاب فاشلة جرت الثلاثاء الفائت، حيث كال العسكريين والمدنيين الانتقادات المباشرة إلى بعض البعضهم.

وقال شهود عيان، لـ"سودان تربيون"، الخميس؛ إن "قوات الشرطة فضت بقوة تجمع من مئات الأشخاص اظهروا التأييد لرئيس الوزراء عبد الله حمدوك، قرب القصر الرئاسي".

وأشاروا إلى أن سيارات عسكرية مُكدسة بالجند ظلت تجوب الشوارع القريبة من القصر مفرقة مئات المتظاهرين الذين ظلوا يترددون شعارات تدعو إلى تولي المدنيين زمام الحكم في البلاد بصورة شاملة.

وبث ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي صورا لمركبة شرطية بعد ان أضرم متظاهرون فيها النيران.

ولاحقا قال بيان للشرطة إن قوة العمليات بشرطة ولاية الخرطوم كانت تتعامل مع بعض مثيري الشغب بمنطقة وسط الخرطوم وبالقرب من ميدان جاكسون تعرضت إحدى المركبات لحريق جزئي تمت السيطرة عليه إثر إلقاء عبوة حارقة -ملوتوف.

وأشار البيان الى وقوع بعض الإصابات وسط أفراد القوة.

وفي مدينة الأبيض عاصمة ولاية شمال كردفان احتشد الالاف في لتأييد الحكومة المدنية.

September 23rd 2021, 3:41 pm

مجلس الأمن يُدين تعطيل الانتقال في السودان بالقوة ويجدد دعمه لـ(حمدوك)

سودان تربيون

رئيس الوزراء عبد الله حمدوك ـ الأحد 15 أغسطس 2021

الخرطوم 23 سبتمبر 2021 – أدان مجلس الأمن الدولي المحاولة الانقلابية الفاشلة وتعطيل الانتقال بالقوة، وقال إنه يجدد دعمه الكامل لرئيس الوزراء عبد الله حمدوك.

وأعلنت الحكومة، الثلاثاء، إحباطها محاولة انقلاب عسكري بتخطيط من أنصار النظام السابق واعتقال ضباط ومدنيين، لكن هذا الأمر أظهر توتر حاد بين أطراف حكومة الانتقال.

وقال مجلس الأمن الدولي، في بيان، تلقته "سودان تربيون"، الخميس؛ "يدين أعضاء المجلس بأشد العبارات محاولة تعطيل انتقال السودان بالقوة".

وأشار إلى أنه يجدد دعمه الكامل لرئيس الوزراء عبد الله حمدوك في "مساعيه لرؤية السودان يمر بمرحلة انتقالية ناجحة تحقق آمال وتطلعات الشعب السوداني في مستقبل شامل وسلمي ومستقر وديمقراطي ومزدهر".

ودعا البيان أصحاب المصلحة في السودان على المشاركة البناءة في مبادرة رئيس الوزراء "الأزمة الوطنية وقضايا الانتقال – الطريق إلى الأمام"، موضحا إنه يشجع الأطراف المدنية والعسكرية على العمل بروح التعاون لتحقيق هدف الانتقال.

وفي 22 يونيو الفائت، طرح حمدوك مبادرة وطنية تستهدف إنهاء الأزمة السياسية في البلاد وإجراء إصلاحات فورية في مؤسسات الدولة خاصة الأمنية والعسكرية، علاوة على تحقيق السلام وقيام المجلس التشريعي الانتقالي.
بدوره، أعلن ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في السودان فولكر بيرتس عن رفض الأمم المتحدة والمجتمع الدولي لـ "أي حديث عن تبديل الحكم المدني بالسودان إلى حكم عسكري، وأي محاولة لتقويض المرحلة الانتقالية والانتقال السلمي نحو الديمقراطية والسلام".

ودعا بيرتس "المشاركين في العملية السياسية والاجتماعية بالسودان الالتزام بخط الانتقال السلمي المنصوص عليه في الوثيقة الدستورية والتقدم في خط السلم الأهلي وتطبيق الترتيبات الأمنية في دارفور والمنطقتين والانتقال السياسي بإنشاء وتأسيس المجلس التشريعي الانتقالي والتحضير لانتخابات حُرة".
ويرأس بيرتس بعثة الأمم المتحدة السياسية في البلاد التي تعمل على دعم حكومة الانتقال وجهودها في إرساء السلام وتحقيق العدالة وإصلاح مؤسسات الدولة.

والأربعاء، أطلع بيرتس رئيس الوزراء على مناقشات مجلس الأمن التي عُقدت الأسبوع الماضي عن تطورت الأوضاع في السودان، كما ناقشا المحاولة الانقلابية الفاشلة.

وشدد بيرتس على ضرورة تقدم السودانيين في خط السلم الأهلي وتطبيق الترتيبات الأمنية وتشكيل المجلس التشريعي والتحضير لعملية الانتقال، وقال إن الأمم المتحدة مستعدة لمساعدة السودانيين في تنفيذ هذه المهام.

September 23rd 2021, 3:33 pm

إثيوبيا تتهم السودان بالتستر على تدريب لاجئين تقراي داخل أراضيه

سودان تربيون

لاجئون في مركز استقبال حمداييت على الحدود السودانية الاثيوبية .صورة لـ(سودان تربيون)

الفشقة 22 سبتمبر 2021 -اتهم وفد إثيوبي بحث مع مسؤولين محليين بولاية القضارف إعادة فتح المعبر الحدودي، السودان بالتستر على تدريب جهات للاجئين التقراي داخل أراضيه.

وأُغلق المعبر الحدودي الرابط بين البلدين قبل ثلاث أشهر تقريبًا، بعد العثور على ضابط رفيع برتبة نقيب داخل إثيوبيا وعليه آثار تعذيب.

وعقدت بمدينة المتمة الإثيوبية، الاربعاء مباحثات رسمية بين مسؤولين محليين من البلدين.

وقالت مصادر موثوقة، لـ “سودان تربيون"، إن "الوفد الإثيوبي اتهم الجانب السوداني بالتستر على جهات تقوم بتدريب اللاجئين التقراي داخل المعسكرات".

ويأوي السودان عشرات الآلاف من قومية التقراي الإثيوبية من الذين فروا من الحرب العنيفة الدائرة في بلادهم.

ونادى الوفد الإثيوبي بضرورة إعادة فتح المعبر الحدودي، والعمل على إطلاق السجناء والمحتجزين بين البلدين.

وشارك في المباحثات الدبلوماسية الشعبية ولجان المقاومة والغرفة التجارية وعدد من تجار البلدين، إضافة إلى القنصل الإثيوبي بولاية القضارف السودانية.

وساءت العلاقات بين البلدين، بعد إعادة الجيش السوداني انتشاره في الحدود الشرقية مستعيداً نحو مليوني فدان من الأراضي الخصبة التي كان يفلحها مزارعون إثيوبيون بدعم من مليشيات وقوات بلادهم.

September 23rd 2021, 12:31 am

الخارجية تُنوّر البعثات الدبلوماسية عن الانقلاب الفاشل وتطلب دعم الانتقال

سودان تربيون

وزيرة الخارجية السودانية مريم الصادق

الخرطوم 22 سبتمبر 2021 ـ قدمت وزيرة الخارجية مريم الصادق، تنويرا إلى أعضاء السلك الدبلوماسي المعتمد لدي الخرطوم المحاولة الانقلابية الفاشلة، ودعت إلى دعم الانتقال.

وأدانت حكومات غربية وبعض الدول العربية ومعظم القوى السياسية، الانقلاب العسكري الفاشل الذي جرى فجر الثلاثاء، وقالت الحكومة إنه بتدبير من أنصار النظام السابق العسكرييين والمدنيين.

وقال الوزيرة، في تنويرها الأربعاء، "أحبطت السلطات المختصة محاولة انقلابية فاشلة، قام بها ضباط من رتب وسيطة وصغرى، وجرى القبض على قادتها من العسكريين والمدنيين".

وأشارت إلى أن نجاح حكومة الانتقال السياسي والدبلوماسي والاقتصادي أصاب عناصر الثورة المضادة بالإحباط، مما "دفعهم إلى هذه المحاولة اليائسة".

وقالت إن محاولة الانقلاب الفاشل قُصد منها "قطع الطريق أمام مسيرة الفترة الانتقالية الماضية بعزم نحو إنجاز التحول الديمقراطي المنشود".

وأضافت: "نناشد المجتمع الدولي والدول الصديقة لتقديم الدعم المطلوب لعملية الانتقال، بما يمكن الحكومة من مجابهة التحديات الجسام الماثلة أمامها".

وأدت محاولة الانقلاب الفاشلة إلى إظهار الخلافات بين مكونات حكومة الانتقال، حيث اتهم رئيس مجلس السيادة وقائد الجيش عبد الفتاح البرهان الائتلاف الحاكم بعدم الاهتمام بمعاش السودانيين.

الخرطوم 22 سبتمبر 2021 ـ قدمت وزيرة الخارجية مريم الصادق، تنويرا إلى أعضاء السلك الدبلوماسي المعتمد لدي الخرطوم المحاولة الانقلابية الفاشلة، ودعت إلى دعم الانتقال.

وأدانت حكومات غربية وبعض الدول العربية ومعظم القوى السياسية، الانقلاب العسكري الفاشل الذي جرى فجر الثلاثاء، وقالت الحكومة إنه بتدبير من أنصار النظام السابق العسكرييين والمدنيين.

وقال الوزيرة، في تنويرها الأربعاء، "أحبطت السلطات المختصة محاولة انقلابية فاشلة، قام بها ضباط من رتب وسيطة وصغرى، وجرى القبض على قادتها من العسكريين والمدنيين".

وأشارت إلى أن نجاح حكومة الانتقال السياسي والدبلوماسي والاقتصادي أصاب عناصر الثورة المضادة بالإحباط، مما "دفعهم إلى هذه المحاولة اليائسة".

وقالت إن محاولة الانقلاب الفاشل قُصد منها "قطع الطريق أمام مسيرة الفترة الانتقالية الماضية بعزم نحو إنجاز التحول الديمقراطي المنشود".

وأضافت: "نناشد المجتمع الدولي والدول الصديقة لتقديم الدعم المطلوب لعملية الانتقال، بما يمكن الحكومة من مجابهة التحديات الجسام الماثلة أمامها".

وأدت محاولة الانقلاب الفاشلة إلى إظهار الخلافات بين مكونات حكومة الانتقال، حيث اتهم رئيس مجلس السيادة وقائد الجيش عبد الفتاح البرهان الائتلاف الحاكم بعدم الاهتمام بمعاش السودانيين.

September 23rd 2021, 12:31 am

6 ملايين دولار حجم المبلغ المخصص للاستيراد في مزاد النقد الأجنبي الـ12

سودان تربيون

الخرطوم 22 سبتمبر 2021 ـ ارتفع حجم المبلغ المخصص لطلبات الاستيراد إلى 6 ملايين دولار في مزاد بنك السودان الثاني عشر مقارنة بـ 2.868 مليون دولار في سابقه.

مقر البنك المركزي السوداني وسط الخرطوم

وواصل بنك السودان المركزي عقد مزاداته الخاصة بالنقد الأجنبي وطبقا لبيان صحفي صادر عن البنك تلقته سودان تربيون الأربعاء بلغ عدد البنوك المشاركة في المزاد الثاني عشر للنقد الأجنبي 22 بنكاً بقيمة إجمالية بلغت 60 مليون دولار.

كما بلغ عدد الطلبات المستلمة 78 والطلبات المقبولة 45 طلباً، وعدد الطلبات التي تم التخصيص لها 22 طلباً مستوفياً لشروط المزاد.

وأشار إلى أن القيمة الإجمالية للطلبات المستلمة بلغت 24.622 مليون دولار وكان التخصيص الفعلي للطلبات في حدود 6.430 مليون دولار.

وأرجع ذلك لاستبعاد 33 طلباً لعدد من الأسباب منها عدم الالتزام بضوابط الاستيراد أو عدم الالتزام بضوابط المزاد أو عدم تطابق البيانات.

كما وصل أعلى سعر صرف تم التنفيذ به 440 جنيها للدولار، وأدنى سعر صرف تم التنفيذ به 433 جنيها للدولار.

وتأتي المزادات في إطار إنفاذ سياسيات البنك المركزي الرامية لاستقرار سعر الصرف.

September 23rd 2021, 12:31 am

الجيش في خطاب غاضب يقول إن الجيش هو الوصي على أمن وأحلام السودان

سودان تربيون

البرهان في خطاب أمام جنود بمنطقة المرخيات العسكرية ـ 22 سبتمبر 2021

الخرطوم 22 سبتمبر 2021 ـ وجه رئيس مجلس السيادة والقائد العام للجيش السوداني عبد الفتاح البرهان انتقادات قاسية إلى قوى في الائتلاف الحاكم، وقال إن الجيش هو الوصي على أمن وبناء البلاد وأحلام السودانيين.

وقال البرهان، في خطاب أمام جنود بمنطقة المرخيات العسكرية، الأربعاء؛ إن "لا تسطيع جهة إبعاد القوات النظامية من المشهد، نحن في فترة انتقالية وليس حكومة منتخبة، نحن وصيون رغم أنف كل شخص على وحدة وأمن وبناء السودان وأحلام السودانيين".

وأشار في حديثه وُجه للسياسيين إلى أن الجيش أحبط محاولة الانقلاب العسكري التي جرت فجر الثلاثاء، موضحا أن البيانات التي صدرت مستنكرة قيام الانقلاب لم تنصف الجيش أو تشكره الجيش، ومع ذلك "نمد حبل الصبر".

وانتقد البرهان تصريح لعضو مجلس السيادة محمد الفكي سليمان، وقال "نقول إلى الشباب الذين قاموا بالثورة استنهضوا، ولن نقول هبوا أيتهاء الجماهير لحماية ثورتكم، هذا كلام غير مقبول، من من يحموها؟ الجيش هو الذي يحمي الثورة".

وقال الفكي، فجر الثلاثاء، قبل إحباط محاولة الانقلاب العسكري "هبوا للدفاع عن بلادكم وحماية الانتقال"، كما تحدث لاحقًا وزير الإعلام ورئيس الوزراء، إضافة إلى بيانات صادرة من قوى الحرية والتغيير، مستنكرة عملية الانقلاب العسكري.

وقال البرهان إن الجيش نجح في إحباط المحاولة الانقلابية بحكمة ولولا ذلك لكان الرصاص يُطلق حتى الآن في العاصمة الخرطوم، حيث أن منطقة الشجرة العسكرية فيها أكثر من 20 دبابة و60 مدرعة.

وأرسل البرهان، الذي بدأ غاضبًا، انتقادت قاسية إلى قوى سياسية في الائتلاف الحاكم، وقال إنه "يريد العمل مع القوى الوطنية التي تؤمن بشعارات الثورة وأهداف الانتقال لتأسيس الدولة وبناء الديمقراطية".

وأضاف: "توجد جهات مهتمة فقط بالحصول على المناصب وتقاتل من أجلها، ولا يوجد ولا حزب سياسي ذهب إلى المواطنين لمخاطبة مشاكلهم"، مشيرا إلى أن ذلك حدث "لأنهم متفرغين إلى المهاترة وتوجيه السهام إلى القوات النظامية".

وتحدث البرهان عن أن معيار اختيار الأشخاص لتولي المناصب العامة هو "شتم والإساءة إلى العسكريين وإذا لم تكن من هذا الصنف فلن تنال المنصب".

وطالب المسؤول أطراف الحكم بمراعاة الشراكة وعدم إقصاء أي مكون، مشيرًا إلى أنه جرى إبعاد المكون العسكري من مبادرة رئيس الوزراء عبد الله حمدوك ومن فعالية تدشين عمل الآلية المكلفة بتنفيذ المبادرة التي جرت في 23 أغسطس الفائت.

وقال البرهان "نحن شريك أساسي وفي يدنا كل شيء، وقد تركنا العمل التنفيذي لمجلس الوزراء والسياسيين لكن المساءلة انحرفت عن مسارها الصحيح".

وأشار إلى أن العسكريين أكثر حرصًا على نهاية فترة الانتقال في مواعيدها المضروبة، ليعقبها انتخابات حرة نزيهة "تأتي بدولة مدنية تقدر جهد العسكريين وتنصفهم وتهتم بهم".

وشدد البرهان على عدم سماحهم لاستثأر فئة واحدة بحكم البلاد، كما "لن نسمح بقوى سياسية معينة تتسلط علينا وتسيء إلينا، نحن لن نقبل بذلك".

وتطرق رئيس مجلس السيادة إلى أزمة شرق السودان وقال إنها أمر سياسي، مشيرًا إلى الاتهام بدعم المكون العسكري لزعيم قبيلة الهدندوة محمد ترك هو إفتراء.

وأضاف: "ما يحدث في الشرق أمر سياسي خاص باقتسام الثروة والسلطة وهي في أيدى المدنيين، ولا يمكن حلها عن طريق العنف والقتال".

وقالت وسائل إعلام محلية إن وزير مجلس الوزراء خالد عمر يوسف رفض طلبا للبرهان بمنحه تفويض لإنهاء أزمة الشرق عبر القوة، في اجتماع للمجلس الأعلى للسلام الذي عُقد قبل أيام.

ويغلق أنصار ترك موانئ البلاد على ساحل البحر الأحمر والطرق القومية الرابطة بين العاصمة الخرطوم وشرق السودان، مُنذ الجمعة، ضاغطا بذلك في تنفيذ مطالبه الخاصة بإلغاء مسار الشرق وحل الحكومة المدنية وتولي الحكم بواسطة قادة عسكريين من الجيش.

وذهب نائب رئيس مجلس السيادة محمد حمدان "حميدتي"، في ذات اتجاه البرهان، وقال إن القوات النظامية تصدت لعدد من المحاولات الانقلابية.

وأشار إلى أن أسباب قيام الانقلابات بكثرة "هم السياسيين الذين أعطوا الفرصة لقيام الانقلابات لانهم أهملوا المواطن ومعاشه وخدماته الأساسية وانشغلوا بالصراع على وتقسيم المناصب مما خلق حالة من عدم الرضاء وسط المواطنيين".

وقال حميدتي إنهم لم يجدوا من أطراف الحكم إلا الإهانة لجميع القوات النظامية "كيف لا تحدث الانقلابات والقوات النظامية لا تجد الاحترام والتقدير".

September 22nd 2021, 2:11 pm

أميركا تعلن عن دعم السودان في إصلاح الأمن تحت قيادة المدنيين

سودان تربيون

صورة ارشيفية لمقر وزارة الخارجية الأميركية

الخرطوم 22 سبتمبر 2021 ـ أعلنت أميركا عن دعمها اصلاح قطاع الأمن السوداني تحت قيادة الحكومة المدنية، مؤكدة أدانتها لعملية الانقلاب العسكري الفاشل والتدخل الخارجي الهادف إلى بث التضليل الإعلامي وتقويض إرادة الشعب.

وأحبطت السُّلطات السودانية، فجر الثلاثاء، انقلاب عسكري قالت إن القائمين به أنصار الرئيس المعزول عمر البشير، وأعلنت عن اعتقال ضباط في الجيش ومدنيين ذو صلة بالعملية الفاشلة.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الأميركية، نيد برايس، في بيان تلقته سودان تربيون، الأربعاء؛ "إننا نعزز من دعمنا بينما يحرز السودان تقدما مستمرا في الانتقال، بما في ذلك تشكيل المجلس التشريعي وإصلاح الأمن تحت قيادة مدنية، والمساءلة عن الانتهاكات السابقة لحقوق الإنسان".

وأشار إلى أن واشنطن تحشد مساعدات كبيرة لمساعدة الخرطوم على تحقيق أهدافها الاقتصادية والأمنية، جنبا إلى جنب مع مجموعة واسعة من الجهات الفاعلة الدولية الأخرى.

ويُطالب رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك بإشراك حكومته في إصلاح القطاع الأمني والعسكري، لكن هذا الأمر يجد معارضة عنيدة من المكون العسكري في مجلس السيادة.

ويوجد خلاف بين مكونات حكومة الانتقال المدنية والعسكرية حيال عدد من الملفات، وقد وصل هذا الأمر إلى حد قول رئيس مجلس السيادة وقائد الجيش عبد الفتاح البرهان عن الحكومة المدنية التنفيذية بقيادة حمدوك بأنها "انخرفت عن المسار الصحيح".

وقال برايس إن أميركا تُدين المحاولة الفاشلة من "قبل جهات عسكرية ومدنية مارقة للاستيلاء على السلطة"، داعية إلى محاسبة المتورطين في المحاولة، موضحا أن هذا الإجراء المناهض للديمقراطية يقوض رغبة السودانيين في الحرية والعدالة وتعرض الدعم الدولي إلى الخرطوم للخطر.

وأضاف: "نحن ندين أي تدخل خارجي يهدف إلى بث التضليل الإعلامي وتقويض إرادة الشعب السوداني".

وفي ذات السياق، أدانت مديرة الوكالة الأميركية للتنمية الدولية سامنتا باور، المحاولة الانقلابية الفاشلة، معلنة معارضتها الشديدة لـ"أي محاولات لتعطيل العملية الانتقالية في السودان".

وقالت باور إنه شهدت خلال زيارتها إلى السودان في يوليو الفائت انتقاله إلى الديمقراطية، موضحة أنه "انتقال يحمل الأمل ولكنه ما زال هشًا"، مشددة على الحاجة إلى تسريع وتيرة التغيير على جبهات عديدة.

وأضافت: "أشعر بإلهام عميق من تفانيهم لتحقيق مستقبل ديمقراطي وشامل وسلمي للسودانيين أجمع. لا تزال أميركا والحلفاء في المنطقة وحول العالم ملتزمين بدعم استمرار انتقال السودان التاريخي نحو الديمقراطية والعمل مع الجهات الفاعلة لدفع التقدم الضروري في المجالات الاقتصادية والقضائية ومجال الحوكمة وحقوق الإنسان والإصلاحات الأمنية".

وتحسنت العلاقات بين الخرطوم وواشنطن بعد نجاح الاحتجاجات الشعبية في إسقاط الرئيس المعزول عمر البشير في 11 أبريل 2019، وتولى حمدوك مقاليد الحكومة المدنية في أغسطس من ذات العام، بعد اتفاق سياسي على تقاسم السلطة بين الجيش وقادة الاحتجاجات.

September 22nd 2021, 2:02 pm

تنديد دولي واسع بالمحاولة الانقلابية المحبطة في السودان

سودان تربيون

الخرطوم 21 سبتمبر 2021- ابدت دول الترويكا (الولايات المتحدة والمملكة المتحدة والنرويج) رفضها أي محاولات لتقويض الحكومة الانتقالية في السودان، كما دانت الأمم المتحدة والاتحاد الأوربي المحاولة الانقلابية التي اعلن احباطها الثلاثاء بالخرطوم.

الاتحاد الأوروبي

وأكدت دول الترويكا في بيان الثلاثاء دعمها القوي لعملية الانتقال الديمقراطي للسودان كما شددت على رفضها أي محاولات لعرقلة أو تعطيل جهود الشعب السوداني لإنشاء مستقبل ديمقراطي سلمي ومزدهر.

وحثت المكونان المدني والعسكري -وجميع الفاعلين السياسيين للعمل معًا لمنع التهديدات التي تواجه الانتقال الديمقراطي، وإنشاء مؤسسات انتقالية، ومعالجة التوترات في الشرق والمناطق الأخرى.

وقالت دول الترويكا "يجب على أولئك الذين يسعون لتقويض عملية الانتقال التي يقودها المدنيون أن يفهموا أن شركاء السودان الدوليين يقفون بحزم خلف شعب السودان وحكومته الانتقالية".

من جهته دان، الممثل الاعلى للاتحاد الأوربي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية جوزيف بوريل فونتيليس، المحاولة الانقلابية الفاشلة.

وقال في بيان "يدين الاتحاد الأوربي بشدة محاولة الانقلاب التي وقعت اليوم في السودان".

وأعلن بوريل مواصلة دعم الحكومة الانتقالية في السودان لتحقيق السلام والازدهار والديمقراطية في البلاد.

بدوره ندد الممثل الخاص الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس بعثة الأمم المتحدة المتكاملة لدعم المرحلة الانتقالية في السودان فولكر بيرتس محاولة الانقلاب العسكري.

وأكد ادانة الامم المتحدة "لأي محاولة انقلابية او غير ذلك لتقويض عملية الانتقال السياسي والديمقراطي والطبيعة التعددية للدولة كما جاء في الوثيقة الدستورية".

واكد بيرتس رفض الامم المتحدة لأي دعوات للقيام بانقلاب عسكري أو تبديل الحكومة الانتقالية بحكم عسكر.

وجدد دعم الامم المتحدة المستمر بتقديم المساعدة والمشورة والدعم للحكم المدني الشامل في السودان كما شدد على ضرورة إستمرارجميع أصحاب المصلحة بالالتزام بالعملية الانتقالية الشاملة وتحقيق تطلعات الشعب السوداني نحو مستقبل سلمى ومستقر وديمقراطي.

September 22nd 2021, 12:46 am

البرهان وحميدتي يتفقدان سلاح (المدرعات) وتوقيف 23 من مخططي الانقلاب

سودان تربيون

البرهان وكبار قادة الجيش في سلاح المدرعات بالشجرة

الخرطوم 21 سبتمبر 2021- كشف مسؤولون عسكريون في السودان مزيدا من التفاصيل حول المخطط الانقلابي الذي تم الإعلان عن احباطه فجر الثلاثاء.

ووقف كل من رئيس مجلس السيادة الفريق أول عبد الفتاح البرهان، ونائبه الفريق أول محمد حمدان دقلو على الأوضاع في سلاح المدرعات بالشجرة حيث جرى تدبير المحاولة.

وحيّا البرهان، ضباط وجنود سلاح المدرعات "لوقفتهم الصلبة وسيطرتهم على الأوضاع واحتواء ما جرى بحكمة، مما جنب البلاد إراقة الدماء".

وأكد لدى مخاطبته الضباط والجنود وحدة واصطفاف القوات النظامية مع الشعب لحماية الفترة الانتقالية والتحول الديمقراطي بالبلاد، مشيرا إلى أن كل وحدات القوات المسلحة متوحدة خلف هذا الهدف.

ودعا القوى السياسية بالبلاد للوحدة والتماسك عبر المبادرات المطروحة من أجل بناء السودان، لافتا إلى أن عملية بناء الوطن وحمايته أمنه واستقراره مسؤولية مشتركة بين العسكريين والمدنيين ومن خلفهم الشعب السوداني.

وقال البرهان مخاطبا الضباط والجنود بمنطقة الشجرة "أنتم حراس الانتقال الديمقراطي بالبلاد، حتى تسليم السلطة إلى القوى الوطنية التي انتخبها الشعب".

وقال المستشار الإعلامي لرئيس مجلس السيادة العميد الطاهر أبو هاجة انه تمت السيطرة والقبض على معظم المشاركين في المحاولة، وعددهم 21 ضابطا، وعدد من ضباط الصف والجنود. كما تمت استعادة كل المواقع التي سيطر عليها الانقلابيون. كما أشار الى أن البحث والتحري جار للقبض على بقية المتورطين.

الى ذلك قال قائد القوات البرية الفريق ركن عصام الدين كرار إن المحاولة الانقلابية تمت في سلاح المدرعات وسلاح المظلات ووحدات أخرى تتبع للجيش السوداني.

وأكد في تصريح للعربية الحدث السيطرة على المحاولة دون وقوع أي خسائر في الأرواح أو المعدات، وقال إنه جرى توقيف 23 ضابطاً وانهم رهن التحقيق بينهم واحد فقط في المعاش والبقية لازالوا في الخدمة.

وأشار الى أن الجيش لم يعتقل مدنيين أو سياسيين بتهمة التخطيط للمحاولة الانقلابية كما لم تظهر حتى اللحظة انتماءات سياسية للمعتقلين وأن التحقيقات مازالت مستمرة وستظهر نتائجها للرأي العام

وكان المتحدث باسم الحكومة وزير الإعلام حمزة بلول تحدث عن تورط مدنيين الى جانب عسكريين في الانقلاب المحبط وأشار بوضوح الى انهم من اتباع النظام السابق.

واكد رئيس الوزراء عبد الله حمدوك كذلك أن ماحدث كان مدبرا من "فلول النظام البائد".

اجهاض سريع

والتأم مساء الثلاثاء اجتماع طارئ لمجلس الأمن والدفاع برئاسة البرهان لاستعراض الموقف الأمني في البلاد، بعد معلومات وردت للأجهزة الأمنية بالتخطيط والتنفيذ لمحاولة انقلابية بقيادة اللواء ركن عبد الباقي الحسن عثمان (بكراوي) ومعه 22 ضابطا آخرين برتب مختلفة وعددا من ضباط الصف والجنود.

وأوضح وزير الدفاع الفريق ركن يس إبراهيم في تصريح صحافي أن التحريات والتحقيقات الأولية للمحاولة الانقلابية أشارت إلى أن الهدف منها كان الاستيلاء على السلطة وتقويض النظام الحالي للفترة الانتقالية.

وقال إنه تمت السيطرة الكاملة على المحاولة والقبض على كل المشاركين الذين وردت أسماؤهم في التحقيقات وجاري استكمال استجواب هذه المجموعة لبيان التفاصيل، مؤكدا إجهاض المحاولة في زمن وجيز.

September 22nd 2021, 12:46 am

حمدوك يقول إن الانقلاب الفاشل سبقته تحضيرات إغلاق الطرق القومية والموانئ وحقول النفط

سودان تربيون

حمدوك وعد بالعمل مع الموقعين والمقاطعين للاعلان السياسي

الخرطوم 21 سبتمبر 2021 ـ قال رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، إن محاولة الانقلاب الفاشلة سبقتها تحضيرات واسعة تتمثل في الانفلات الأمني ومحاولات قطع الطرق القومية وإغلاق الموانئ وتعطيل إنتاج النفط.

وأعلنت السُّلطات، فجر الثلاثاء، إحباط انقلاب عسكري نفذه مجموعة تتكون من عسكريين ومدنيين منن أنصار النظام السابق دون مقاومة عنيفة، رجحت وسائل إعلام محلية أن قائده هو اللواء عبد الباسط بكراوي الذي جرى القبض عليه.

وقال حمدوك، في اجتماع عقده مع الائتلاف الحاكم، إن الانقلاب الفاشل "مُدبر من جهات داخل وخارج الجيش، وقد سبقه تحضيرات واسعة تمثلت في الانفلات الأمني في المدن واستغلال الأوضاع في شرق البلاد ومحاولات قطع الطرق القومية وإغلاق الموانئ وتعطيل إنتاج النفط والتحريض ضد الحكومة المدنية".

وأشار حمدوك إلى الانقلاب الفاشل يُعتبر من "محاولات الفلول مُنذ سقوط النظام البائد لإجهاض الانتقال المدني الديمقراطي"، موضحا إنه يستهدف الثورة والإنجازات التي حققها الشعب.

ومُنذ الجمعة، يغلق مؤيدين لزعيم قبيلة الهدوندة محمد ترك الطرق القومية التي تربط شرق السودان بالعاصمة الخرطوم إضافة إلى إغلاق المؤانئ البحرية. كما جرى تعطيل إنتاج النفط في الحقول الواقعة غرب البلاد.

وتشهد العاصمة الخرطوم انفلات أمني غير مسبوق يتمثل في نهب وسلب المواطنين في الأحياء السكنية والطرق وهي محاولات صاحبتها عمليات انتهاكات فظيعة وقتل.

وقال حمدوك إن محاولة الانقلاب الفاشلة "مظهر من مظاهر الأزمة الوطنية"، مشيرًا إلى أن ذلك يتطلب إصلاح الأجهزة الأمنية والعسكرية، مطالبًا بمحاسبة الضالعين في المحاولة الذين جرى القبض عليهم أثناء تنفيذ الانقلاب.

وأضاف: "إن المحاولة الفاشلة تستدعى مراجعة كاملة لتجربة الانتقال بكل شفافية للوصول إلى شراكة مبنية على شعارات ومبادئ الثورة وطريق يؤدى إلى الانتقال المدني الديمقراطي فقط".

وتابع: "محاولة الانقلاب الفاشلة درس مستفاد ومدعاة لوقفة حقيقية وجادة لوضع النصاب في أمورها الصحيحة".

ويلاحظ أن حمدوك عقد اجتماعاً مشتركا مع قوى الحرية والتغيير – الائتلاف الحاكم وآخر مع مجلس الوزراء، فيما عقد رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان اجتماع منفصل مع وزيري الدفاع والداخلية ومدير المخابرات العامة، مما يشير إلى وجود خلافات كبيرة بين العسكريين والمدنيين في السٌّلطة.

وأشار رئيس الوزراء إلى أن أجهزة الحكومة ستتخذ إجراءات فورية لتحصين الانتقال، بما في ذلك مواصلة تفكيك النظام السابق الذي قال إنه لا يزال يُشكل خطرا على الانتقال، إضافة إلى تعزيز ولاية وزارة المالية على كل الموارد والعائدات المالية لتوجيها لتحسين الأوضاع المعيشية.

ويمتلك الجيش السوداني، وفقًا لإحصاء حكومي، 200 شركة تعمل في مجالات مدنية حيوية مثل تصدير اللحوم والسمسم واستيراد وتصنيع وبيع الأجهزة الكهربائية، علاوة على شركات تعمل في مجالات تعبيد الطرق وطحن القمح.

وطالب رئيس الوزراء بإكمال مؤسسات الحكومة المدنية المتمثلة في المجلس التشريعي والمحكمة الدستورية ومجلس القضاء العالي ومجلس النيابة العالي والمفوضيات.

September 22nd 2021, 12:46 am

السودان: احباط محاولة انقلابية واستسلام مدبريها وسط هدوء الأحوال الأمنية

سودان تربيون

الخرطوم 21 سبتمبر 2021- قالت الحكومة السودانية إن مخططا انقلابيا جرى احباطه الثلاثاء، بعد محاولة مجموعة من ضباط الجيش والمدنيين المحسوبين على التيار الإسلامي تنفيذه حيث جرى اعتقالهم.

صورة ارشيفية لاستعراض عسكري لقوات من الجيش السوداني .. (رويترز)

وقال وزير الاعلام المتحدث باسم الحكومة حمزة بلول في بيان صحفي "تمت السيطرة فجر اليوم الثلاثاء 21 سبتمبر على محاولة انقلابية فاشلة قام بها مجموعة من ضباط القوات المسلحة المحسوبين على فلول النظام البائد".

وأكد القبض على المخططين للانقلاب من مدنيين وعسكريين واحباط اخر جيوب المحاولة في المدرعات بضاحية الشجرة جنوب الخرطوم.

وأفادت تقارير صحفية إن الجيش سيطر على الأوضاع لكن سلاح المدرعات الذي ينسب اليه تخطيط العملية لازال خارج السيطرة.

وأشارت الى أن منفذي المخطط من الضباط المنتمين للتنظيم الإسلامي الذي اطيح به في ابريل من العام 2019.

ومع ذلك خلت العاصمة السودانية من أي مظاهر للوجود العسكري المسلح، وبدت شوارعها اعتيادية الحركة دون وجود لأي توترات أمنية بما في ذلك المنطقة الواقعة بمحيط سلاح المدرعات جنوب العاصمة.

وبحسب معلومات لاحقة بثتها وسائل اعلام محلية فإن مدبري المخطط وعددهم 18 استسلموا وجرى اعتقالهم بمن فيهم اللواء عبد الباسط بكراوي الذي يرجح أن يكون قائد العملية.

وقالت مصادر موثقة لسودان تربيون إن بكراوي كان في القاهرة منذ عدة أشهر ورجحت أن يكون جرى التخطيط للعملية مع قيادات التنظيم الإسلامي المتواجدين في مصر.

لكن مصادر أخرى أكدت أن تواجد بكراوي في مصر كان ذي صلة برحلة استشفاء طويلة حيث يعاني من داء السكر.

واكد وزير الاعلام السوداني إن مؤسسات الحكم الانتقالي والاجهزة النظامية كافة تعمل بتنسيق تام، كما شدد على أن الأوضاع "تحت السيطرة التامة".

وتم إحباط محاولات الانقلابيين في السيطرة على مبنى الإذاعة حيث أن محاولة الانقلاب بدأت فجرا عند الثالثة.

وقطع التلفزيون الرسمي بث برامجه للاعلان في خبر عاجل عن احباط مخطط انقلابي دون تفصيل.

ودعا الوزير كل قوى الثورة من لجان مقاومة وقوى سياسية ومدنية وأطراف السلام والاجسام المهنية والنقابية وكل قطاعات الشعب السوداني إلى اليقظة والانتباه إلى ما قال انها محولات متكررة "تسعى لإجهاض ثورة ديسمبر المجيدة".

ودانت الأمانة العامة لحزب الامة القومي المحاولة الفاشلة وأكدت العمل على حماية الثورة والحكومة الانتقالية. "بكل ما اوتينا من قوة" وفقا لبيان صحفي.

September 21st 2021, 9:16 am

البحر الأحمر تراقب الطائرات والسفن القادمة من جنوب أفريقيا لمحاصرة كورونا

سودان تربيون

مستشفى بورتسودان- ارشيف

بورتسودان 20 سبتمبر 2021 – بدأت ولاية البحر الأحمر في شرق السودان في وضع ترتيبات لتنفيذ وتشديد المراقبة بالمعابر الجوية والبحرية للطائرات والسفن القادمة من جنوب أفريقيا التي ظهرت فيها سلالة جديدة من متحور فايروس كورونا.

وفي 31 أغسطس 2021، أعلنت جنوب أفريقيا عن رصد العلماء سلالة جديدة متحورة من فايروس كورونا "سي.1.2"، دون أن يتم التحقق من كيفية تأثيرها حتى الآن.

وعقدت غرفة طوارئ الأوبئة عبر نقاط العبور بولاية البحر الأحمر، الاثنين، اجتماعا، وقفت فيه على تطورات الأوضاع الصحية والموقف الوبائي الراهن على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي، بعد ظهور سلالة جديدة من المتحور بجنوب أفريقيا.

وأوصى الاجتماع بـ "تطبيق الترتيبات حسب توجيه الإدارة العامة للحجر الصحي القومي لتنفيذ المراقبة بالمعابر البحرية والجوية لكل السفن القادمة من جنوب أفريقيا بجانب الطائرات".

وقالت وكالة السودان للأنباء إن الاجتماع طالب بعقد اجتماع مع والي البحر الأحمر لتنوير عن عمل غرفة طوارئ الأوبئة والتحوطات الجارية بشأن متحور "سي.1.2"، إضافة إلى الترتيبات الخاصة بإنشاء مركز عزل لاستقبال الحالات الطارئة بالمعابر البحرية والجوية.

ووصل عدد حالات الإصابة بفايروس كورونا مُنذ انتشاره في السودان في مارس 2020 إلى 38.053 حالة، توفي منهم 2.789 شخص، وفقًا لآخر تقرير من وزارة الصحة التي تنشط هذه الفترة في حملة تطعيم كبير بعدد من المدن.

September 20th 2021, 7:03 pm

وفد رفيع من رجال الاعمال وكبرى الشركات البولندية في الخرطوم أكتوبر المقبل

سودان تربيون

منتدى الشراكة الدولي التأم بالخرطوم لتنسيق وتقوية علاقات الاستثمار

الخرطوم 20 سبتمبر 2021- يبدأ وفد من رجال الأعمال وكبريات الشركات البولندية زيارة إلى السودان في أكتوبر المقبل لبحث فرص الاستثمار .

ويقود القطاع الخاص مساع حثيثة لجذب الاستثمارات الأجنبية بعد إزالة اسم السودان من قائمة الإرهاب الاميركية.

َوكشف امين امانة العلاقات الخارجية باتحاد اصحاب العمل السوداني عبد الحليم عيسى تيمان عن وصول الوفد البولندي للبلاد في الثاني عشر من اكتوبر المقبل ويضم عشرات من رجال الاعمال والمستثمرين والشركات العاملة في مجالات مختلفة لبحث فرص ومجالات الاستثمار والشراكات الاستثمارية بالسودان.

واشار تيمان في تصريحات صحفية الإثنين عقب ختام اعمال الملتقى السوداني الروماني الذي نظمته امانة العلاقات الخارجية بالاتحاد اسفيريا الى اهمية زيارة الوفد البولندي للسودان باعتبار الاهمية الاقتصادية التي تمثلها بولندا كثامن أكبر اقتصاد بين الدول الأوربية.

وابان ان الزيارة تأتي كنتاج لمخرجات الملتقى الاقتصادي السوداني البولندي الذي نظمته امانة العلاقات الخارجية بالاتحاد مؤخرا بين رجال الاعمال بالبلدين.

ودعا عضوية ومنسوبي الاتحادات التجارية والصناعية والزراعية والانتاج الحيواني والنقل والصناعات الصغيرة والشركات ورجال الاعمال بالقطاع الخاص الوطني للاستفادة من الفرص ومجالات التعاون التي تتيحها وتوفرها جهود الامانة وما يبحثون عنه من شراكات استثمارية في مجال الاعمال وتعزيز علاقاتهم التجارية الدولية.

كما اشار تيمان الى اهتمام الامانة بتقوية علاقات القطاع الخاص الوطني مع نظيره بدول العالم واتاحة وتوفير الفرص للشركات السودانية لإقامة شراكات خارجية مع جميع الدول

ولفت الى اتصالات تجريها الامانة مع تنظيمات وكيانات القطاع الخاص بأكثر من 40 دولة سترى نتائجها النور قريبا بتكوين مجالس اعمال مشتركة والتي بدأت بالفعل مع أكثر من دولة لإقامة شراكات استثمارية تحقق مصالح جميع الاطراف.

ونوه الى ان اعمال الملتقي الاقتصادي السوداني الروماني الذي نظمته الامانة شهد ابداء عدد من الشركات الرومانية الكبرى رغبتها للاستثمار في مجالات البنية التحتية كتأهيل السكة الحديد والمطارات والموانئ والطرق والكباري

وتابع "هذه دعوة للحكومة للاستفادة من جهود امانة العلاقات الخارجية باتحاد اصحاب العمل في الترويج للاستثمارات الاستراتيجية واستقطاب كبرى الشركات من دول العالم وتوجيه كل استثمار لوجهته المناسبة".

September 20th 2021, 7:03 pm

لا حَدَّ للتنازلات يا حمدوك..

سودان تربيون

بقلم : محمد عتيق

محمد عتيق

المخاطر لا تُحدِق بالثورة فحسب وإنما بالوطنِ كله ؛ في أن يكون ديمقراطياً موحَّداً ناهضاً أو مُفَتَّتاً تذروه رياح الجهوية والقبَليَّة العنصرية .. ولما كانت الثورة هي أداة النهوض بالوطن (الثورة في عذوبتها الأولى وبريق أهدافها العميقة العظيمة حين تستأنف الصعود) ، فإن حماية هذه تكون من حماية ذاك..

مثالين :

الأول : من المخاطر التي رافقت الثورة منذ تباشير نصرها : التنظيم العسكري العنصري المُسَمَّىٰ ب "قوات الدعم السريع" .. كلنا نعرف كيف أن أساسها هو (الجنجويد) ، المليشيات القبلية العنصرية التي روّعت دارفور وأهلها وأرّقت الضمير الإنساني في كل مكان ، استخدمها النظام الساقط في تنفيذ سياساته ثم استقدمها إلى الخرطوم لتحميه وأغدق عليها التسميات العسكرية الرسمية ومصادر التمويل مُمَلَّكَةً لآل دقلو (العائلة المالكة) الجديدة ، فرضت نفسها على الثورة بحجة حمايتها ، وذهبت تلتقي بعض فئات المجتمع (وحتى بعض القوى السياسية) وقطاع من (المثقفين) تُرَوِّج لقائدها وتُسوِّقه ، وتعمل على تجنيد الشباب في صفوفها وتتمدّدْ حجماً ونوعاً كجيشٍ موازٍ للجيش الوطني ، له جاذبيَّته للشباب البسيط بممارسة العنف والتسلُّط والمغريات المادية …الخ..الخ..

ومع ذلك ، وبعد عامين من تكليفه برئاسة الحكومة الانتقالية بتفويضٍ شعبيٍّ عارم ، ذهب الدكتور حمدوك إلى رئاسة تلك القوات (الدعم السريع) ولَمَّا تَجِفُّ دماء بعض ضحاياها (من الشهداء) !! هل ليُشركها في ذلك التفويض الشعبي الممنوح له ؟ .. للإعتراف بها وكسب ودّها ؟ ربما استقواءاً بها في صراعات داخلية ؟.. هل لديه إجابات على :
لماذا هذه القوات أصلاً وما هي آفاقها المستقبلية ؟

ولماذا الإصرار على استمرارها هكذا ، ما هي مخاطر جيشين في وطن واحد ، أحدهما مليشيا عائلية عنصرية ؟ ، راجين من سيادته إعلام الشعب بالأجوبة..

"ولماذا لا تكون قوات الدعم السريع بنداً في أعمال لجنة إزالة التمكين والتفكيك فهي من أكبر مفاسد النظام الساقط ؟ "

المثال الثاني : في خضم التعبيرات العنصرية الرائجة : "النخب الشمالية ، التهميش ، الشمال النيلي ، تقرير المصير …الخ" ، وعلى ضوء الوثيقة الدستورية (بعيوبها) التي تنصُّ صراحةً على أن رئيس الوزراء بحكومته المدنية هو الحاكم الفعلي للسودان في الفترة الانتقالية ؛ هل استشعر السيد حمدوك مسئولياته وفكَّر مع قوى الاستنارة عن ماهيّة السودان ؟ وهل السودان الَّا شرقه بشواطئه القلزمية (البحر الأحمر) وسهوله المنبسطة داخل الوطن ؟ فالشرق هو السودان ، رئته ، موانئه البحرية ، إطلالته على العالم، أفلا يستحق أن يكون على رأس اهتمامات الثورة ؟ ، وعندما نقول شرق السودان - وفوق انه هو السودان - فإننا نعني البقعة الأكثر تهميشاً وإهمالاً بتداخل قسوة الطبيعة الصحراوية مع قسوة قلوب المسؤولين في كل العهود (الوطنية) ، لماذا نترك إنسانه البسيط المسكون بالسُّلّ والأنيميا نهباً لأطماع الفاسدين من بعض رجالات الإدارة الأهلية يستغِلُّونه ويقتاتون على قضاياه وهمومه ؟

صحيحٌ أن مفاوضات الوثيقة الدستورية ، بتوازنات ذلك الوقت ، قد جعلت سلطات الأجهزة العسكرية والأمنية في يد المُكَوِّن العسكري ، ولكن لا ينبغي لها أن تُنْسي المدنيين - وعلى رأسهم د. حمدوك - مشروعِيَّتهم المسنودة بشباب المقاومة في مختلف لجانهم ، ففي ذلك النسيان تجاهل بأنها هي القوة التي أعادت لهم التوازن مع اللجنة الأمنية في ٣٠ يونيو 2019.. هذا هو السلاح الشرعي الأساسي إلى حين إنجاز التحوُّل الديمقراطي واستكماله بالانتخابات العامة في نهاية الفترة الانتقالية ..

الدكتور عبدالله حمدوك لا يملك إجابات مقنعة لأسباب زيارته لقوات الدعم السريع ولا لسبب إهماله لشرق البلاد ، عدم اهتمامه بإنسانه ولا موانئه إلى أن استفاق على جَلَبَةْ هؤلاء البائسين الفقراء على طرقات وموانئ الشرق تلبيةً لنداء مُستغِلِّيه ومصّاصي دمائه ، كما سيستفيق غداً (لا قَدّر الله) على جَلَبة الجنجويد وهم يعلنون ميلاد دولتهم العائلية/العنصرية في وطننا .. إضافةً إلى غيرها من سياساته المعادية للشعب وللوطن في مجالات الاقتصاد والعلاقات الخارجية وإهمال قوته الوحيدة المتمثلة في شعبه ولجان المقاومة والقوى الديمقراطية ، نؤكد أنه لم يَعُدْ صالحاً لقيادة الفترة الانتقالية بل ضارّاً ، وأنه إذا كان هنالك مجال يستطيع أن يكون ( المؤسس) فيه ، فهو مجال مصارحة الشعب بالعجز والفشل ، الاعتذار ، ثم الاستقالة ، فيكون المؤسس بالفعل لسلوك الاعتذار والاستقالة إقراراً بالفشل وليس البناء والتأسيس الديمقراطي لدولة الرعاية الاجتماعية ..

September 20th 2021, 7:03 pm

الحكومة السودانية تعلن انجلاء أزمة الدواء وتوفر الاستهلاك لشهرين

سودان تربيون

وزير الصحة عمر النجيب

الخرطوم 20 سبتمبر 2021 – أعلن وزير الصحة السوداني عمر النجيب، الاثنين عن انتهاء أزمة الأدوية الأساسية والمنقذة للحياة، متعهدًا بعدم تكرار شح الدواء مرة أخرى بعد أن اعتبرت الدولة توفيره أولوية.

وعاني السودان في السنوات الأخيرة من شح كبير في الأدوية خاصة المنقذة للحياة، الأمر الذي ضاعف أسعارها بصورة أكبر من الدخل الشهري لمعظم السودانيين.

وقال النجيب إن وزارة المالية وبنك السودان المركزي ومحفظة السلع الاستهلاكية وبنك البركة وفروا 27 مليون يورو لحل أزمة الدواء، مشيرًا إلى أن كمية الأدوية المتوفرة تكفي استهلاك البلاد لمدة شهرين.

وأشار إلى أن الدولة استوردت 180 صنفا من الأدوية منها 24 صنفا من الأدوية المنقذة للحياة، متوقعا وصول 48 صنف آخرين إلى البلاد قبل نهاية الشهر الجاري.

وكشف الوزير عن معالجات وشيكة بالصندوق القومي للإمدادات الطبية ل إجراء مزيد من الترتيبات مع إدارات الصيدلة بغرض إزالة العثرات أمام انسياب الدواء، وقال إن هذه الأمر يتزامن مع إجراء إصلاح هيكلي بوزارة الصحة ينتهي في أكتوبر المقبل.

وقال عمر النجيب إن دور التأمين الصحي هو توفير الأدوية بأسعار معقولة إلى كافة المواطنين، مؤكدا على أن الوزارة تسعى إلى تغطية أكبر عدد من السودانيين في التأمين الصحي.

وأبدى المسؤول أسفه على الوضع الصحي في مستشفيات دارفور، وقال إن حل هذا الأمر يتطلب إصلاح النظام الصحي وتوفير الرعاية الأساسية وتعمير أقسام الحوادث والطوارئ في جميع مستشفيات البلاد

من جهة أخرى كشف وزير الصحة عن ارتفاع نسبة تقزم الأطفال في البلاد إلى 36%، وقال إن النسبة الأعلى تُوجد في ولاية كسلا، مرجعًا أسباب الارتفاع إلى سوء التغذية.

وفاقمت إصلاحات اقتصادية تُنفذها حكومة الانتقال من الوضع المعيشي للسودانيين، خاصة في ظل ارتفاع معدلات التضخم وانخفاض القيمة الشرائية لضعف رواتب ومداخيل المواطنين.

وقال النجيب، ؛ إن "نسبة تقزم الأطفال في السودان ارتفعت، حيث وصلت النسبة العامة إلى 36%، وذلك بسبب سوء التغذية".

وأشار إلى أن نسبة التقزم في دارفور تبلغ 46% وتصل في البحر الأحمر إلى 50%، فيما بلغت 67% في ولاية كسلا.

September 20th 2021, 7:03 pm

مجلس الصحافة يعلق صدور صحيفتين عقابا على نشر إعلان

سودان تربيون

الخرطوم 20 سبتمبر 2021 - قرر مجلس الصحافة في السودان الاثنين، تعليق صدور صحيفتي الصيحة والانتباهة ، بعد نشرهما مادة إعلانية تُدعو لإغلاق الطرق في شرق البلاد.

صحفيون يرفعون شعارات تضامنية مع (الصيحة) امام مجلس الصحافة - إرشيف

وأثارت الخطوة جدلا وسط الصحفيين حول ما إذا كان تعليق الصحف ينبغي أن يتم بموجب أمر قضائي أم بقرار صادر من مجلس الصحافة المعني بجوانب إدارية وتنظيمي أكثر من فرض إجراءات عقابية.

وقال مجلس الصحافة والمطبوعات، في بيان، تلقته "سودان تربيون"، الاثنين؛ إنه "قرر تعليق صحيفتي الصيحة والانتباهة لمدة ثلاث أيام اعتبارًا من غدًا الثلاثاء".

وأشار إلى أن الصحيفتين نشرتا يوم الجمعة 17 سبتمبر الجاري، في الصفحة الأولى إعلانا تُدعو فيه التنسيقية العليا لكيانات شرق السودان إلى إغلاق الطرق القومية.

وقال المجلس إن الانتباهة والصيحة خالفتا المادة 57 من الوثيقة الدستورية -التي تحكم فترة الانتقال، والتي تُلزم وسائل الإعلام بعدم إثارة الكراهية والدعوة للعنف أو الحرب.

وتحدث البيان عن أن الصحيفتين خالفتا أيضًا المادة 24 من قانون الصحافة والمطبوعات وهي مسؤولة رئيس التحرير عن الأداء التحريري للصحيفة، علاوة على المادة 26 من ذات القانون التي تنص على عدم إثارة الفتنة والدعوة للحرب والعنف.

وأشار المجلس إلى أن الإعلان المنشور في الصحيفتين خالف كذلك المادة 15 من قانون الصحافة والمطبوعات، وهي مادة تُطالب بأن لا تزيد المادة الإعلانية على المادة التحريرية.

وأوضح المجلس من أن المادة الإعلانية جاءت من جهة غير معروفة وغير مسجلة قانونًا وهي التنسيقية العليا لكيانات شرق السودان.

ومُنذ الجمعة، أغلق أنصار ناظر الهدندوة محمد ترك الطرق القومية الرابطة بين مدن شرق السودان والعاصمة الخرطوم، إضافة إلى إغلاق الموانئ البحرية التي تأتي بهم أغلب البضائع إلى البلاد.

ويُطالب الزعيم القبلي بحل الحكومة المدنية وتكوين مجلس عسكري يتولى زمام الحُكم في البلاد.

September 20th 2021, 7:03 pm

تفشي (الكلازار) يدفع أهالي بلدة بالقضارف لاقتحام مباني وزارة الصحة

سودان تربيون


القضارف 20 سبتمبر 2021-
اقتحم أهالي بلدة باندغدو بمحلية القلابات الغربية بولاية القضارف شرقي السودان، الاثنين مباني وزارة الصحة احتجاجا علي تفشي مرض الكلازار وانعدام الدواء.

مدخل مستشفى القضارف التعليمي

وتعد ولاية القضارف من اكثر ولايات السودان التى تشهد معدلات الاصابة بهذا المرض الذي تسببه الذبابة الرملية التى تعيش فى المناطق ذات التربة الطينية، ويتميز علاج الكلازار بالكلفة العالية.

وكشف عمدة باندغيو آدم أبكر احمد بان الكلازار انتشر بالوحدة الإدارية بمحلية القلابات الغربية وضرب أكثر من 25 قرية وبات يهدد أكثر من مئتي ألف من سكان المحلية.

وقال العمدة الذي كان يخاطب عدد من قيادات المحلية ولجان المقاومة بان اصابات الكلازار وصلت الي نحو 203 اصابة في الفترة السابقة كما توفى ستة مواطنين جراء انقطاع الدواء وانعدام الرعاية الصحية والطبية.

وأشار الي ان مستشفى البلدة تقدم الخدمة لأكثر من خمسمائة ألف مواطن في محليات القلابات الغربية وباسندة وريفي قلع النحل ويديرها مساعد طبي ومعاون صحي فقط.

ولفت الي ان انقطاع مناطق وقري باندغيو دفع الاهالي الي حمل المرضى والمصابين بالتركتورات ووسائل تقليدية.

وأضاف العمدة بان دواء الكلازار ظل منعدما من المحلية والمحليات المجاورة لها مما ادي الي ازدياد حالات الوفاة واتجاه الأهالي لشراء المصل والدواء من السوق الأسود.

وحذر من ازدياد حالات الإصابة لعدم مكافحة الناقل منذ اربعة اعوام.

وأضاف بان مكافحة الناقل وحملات الرش كانت تتم مرتين في العام قبل فصل الخريف وبعده محملا سلطات المحلية والوزارة مسؤولية ازهاق أرواح المواطنين وتفشي المرض لعدم ابلاغ الوزارة وتدوين تقارير وحالات الإصابة والمرض.

September 20th 2021, 7:03 pm

السُّلطات السودانية تُحرر 56 من ضحايا الإتجار بالبشر بينهن نساء

سودان تربيون

فتيات حررتهن السلطات السودانية من يد عصابة للاتجار بالبشر..الثلاثاء 30 مارس 2021 (سودان تربيون)

الخرطوم 20 سبتمبر 2021 – أعلنت شرطة ولاية كسلا، شرقي السودان، الاثنين، عن تحرير 56 من ضحايا الإتجار بالبشر بينهن 29 امرأة وطفل، وقالت إنها ضبطت متهمين وأسلحة.

وتعمل عصابات عديدة شرق البلاد في تهريب والإتجار بالبشر عبر شبكات متداخلة في دول الجوار خاصة إثيوبيا، لكن مراقبين كُثر يتحدثون عن أن السودان يُعد معبر لهذا النشاط الإجرامي.

وقال مدير شرطة ولاية كسلا، اللواء أيمن حامد، في تصريح صحفي؛ إن "قوة شرطية حررت 56 من ضحايا الإتجار بالبشر بينهن 29 امرأة وطفل، كما ضبطت 16 متهما وحرزت عدد من الأسلحة ومركبات".

وأشار إلى أن نجاح الخطوة أتي بعد توفر معلومات عن شبكة تنشط في الإتجار بالبشر بمحلية خشم القربة، مما دعا الشرطة لتشكيل قوة ضاربة بكامل تجهيزاتها.

وقال القائد الشرطي إن القوة الضاربة نصبت كمينا لأفراد الشبكة، ونجحت في ضبط 2 مركبة بوكس بها الضحايا، فيما فرت السيارة الثالثة التي ضُبطت في إحدى القرى بعد مطاردتها بواسطة الفريق.

وإضافة إلى ضبطها الثلاث سيارات المكشوفة، حرزت القوة الشرطية عدد 2 بندقية كلاشنكوف وبندقية جيم3.

وأكد أيمن حامد على أن شرطة كسلا "قامت بتقديم كافة الخدمات الإنسانية والطبية والرعاية اللازمة للضحايا بجانب إتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة بدائرة الاختصاص".

وقال إن قوى الشرطة في الولاية جاهزة للحفاظ على السلامة العامة ومحاربة مظاهر الانفلات والممارسات السالبة المخالفة للقانون.

September 20th 2021, 7:03 pm

السودان يتكبد خسائر بسبب احتجاجات في حقول وموانئ النفط

سودان تربيون

الخرطوم 19 سبتمبر 2021 ـ قدّر نقابيون في شركات انتاج ونقل خام النفط بالسودان، الخسائر نتيجة الاحتجاجات المتكررة بحقول البترول بـ62 ألف برميل وحذروا من مغبة إغلاق ميناء بشائر لتصدير النفط جراء الاحتجاجات بشرق البلاد.

صورة تظهر احدى المنشأت النفطية في الهجليج

وكشفت كتلة اللجان التسييرية لنقابات العاملين بشركات انتاج ونقل خام النفط أن عمليات التخريب في القطاع بلغت 293 حالة والسرقات 67 حالة للفترة من يناير وحتى أغسطس الماضي وقدرت الخسائر نتيجة الاحتجاجات المتكررة بحوالي 3.5 مليون دولار.

ويشهد قطاع النفط بالسودان احتجاجات شعبية بين الفينة والأخرى في مناطق الحقول بسبب ضعف التنمية والخدمات ما يؤدي إلى تعطيل الإنتاج.

وأعلنت الكتلة عن حصر 27 حالة إيقاف عن العمل بسبب الاحتجاجات بجانب اختطاف العاملين ووصفت الأمر بالخطير ما يتطلب وقفة جادة لتأمين العاملين.

كما حذرت من خطورة السيولة الأمنية التي تعاني منها شركات البترول في مناطق الانتاج والبالغة خمس حقول، بما يهدد بإغلاق مصفاة الجيلي كما حذرت من مغبة إغلاق ميناء بشائر على البحر الأحمر في شرق السودان من قبل ناظر الهدندوة سيد محمد الأمين ترك.

وكشف عضو الكتلة خالد بشير الطيب عن وجود إشكالات تواجه العاملين في بورتسودان بسبب إغلاق ميناء بشائر وأضاف أن الأمر ينذر بالخطر لوجود العاملين والذين لا يعرف مصيرهم حتى الآن.

ونوه الطيب الذي كان يتحدث بشركة النيل للبترول في مؤتمر صحفي، الأحد، إلى أنه حال استمر الوضع فإنه سيتوقف خط الأنابيب وتحدث أضرار كارثية لا يحمد عقباها.

وحذر من خطورة إغلاق الخط الناقل الذي قال إن عمليات تشغيله تحتاج إلى أسابيع وعمل استثنائي لعودة العمل به بجانب الخسائر المترتبة على الأجهزة والمعدات.

وتابع "قطاع النفط حساس يتطلب من الأجهزة التنفيذية أن تكون على قدر المسؤولية.

في الأثناء كشفت الكتلة عن خسارة 62 ألف برميل من النفط الخام بسبب الاحتجاجات التي حدثت مؤخراً وبلغت تكلفتها الإجمالية 3.5 مليون دولار.

كما طالبت الدولة بضرورة التدخل العاجل وحسم الإشكالات الأمنية المتزايدة.

September 19th 2021, 10:31 pm

بنك السودان يخصص نحو 2.8 مليون دولار فقط في مزاده الـ11

سودان تربيون

الخرطوم 19 سبتمبر 2021 ـ كشف بنك السودان المركزي عن تخصيص نحو 2.868 مليون دولار لصالح عمليات الاستيراد من القيمة الإجمالية للطلبات المستلمة والبالغة 13.833 مليون دولار في المزاد الحادي عشر للنقد الأجنبي.

مقر البنك المركزي السوداني بالعاصمة الخرطوم ـ (ارشيف)

وأعلن المركزي في بيان صحفي تلقته سودان تربيون الأحد عن مشاركة 20 بنكاً في المزاد الحادي عشر بقيمة 60 مليون دولار.

كما بلغت عدد الطلبات المستلمة 51 والطلبات وَالمقبولة 32 طلباً.

وأشار إلى أن الطلبات التي تم التخصيص لها 15 طلباً مستوفياً لشروط المزاد.

كما بلغت القيمة الإجمالية للطلبات المستلمة 13.833 مليون دولار وكان التخصيص الفعلي للطلبات في حدود 2.868 مليون دولار.

وأكد أن عدد الطلبات التي تم استبعادها 19 طلباً لعدد من الأسباب، منها عدم الالتزام بضوابط الاستيراد أو عدم الالتزام بضوابط المزاد أو عدم تطابق البيانات وغيرها.

ووصل أعلى سعر صرف تم التنفيذ به 436.14 جنيها للدولار، وأدني سعر صرف تم التنفيذ به 428.5 جنيها للدولار.

يشار إلى أن هذا المزاد يعتبر الثاني عبر تطبيق نظام (نظم مزادات النقد الأجنبي) الذي طبقه البنك في إطار تطوير وترقية عمل مزادات النقد الأجنبي.

September 19th 2021, 10:31 pm

بنك التصدير والاستيراد الروماني يستأنف التعامل مع السودان

سودان تربيون

ملتقى اقتصادي سوداني روماني عبر تقنية الفيديو كونفيرنس ـ 19 سبتمبر 2021

الخرطوم 19 سبتمبر 2021 ـ قرر بنك التصدير والاستيراد الروماني استئناف التعامل مع السودان في مجالات الصادر والوارد وتمويل الاستثمارات الرومانية بالسودان.

وأكدت عدد من كبرى الشركات الرومانية الرغبة في الاستثمار بالسودان بالتركيز على مجالات الآليات والتكنولوجيا الزراعية والطاقة المتجددة والأغذية والخدمات والبنية التحتية والصناعات المختلفة.

وكشف مدير عام بنك التصدير والاستيراد الروماني كورينا فيولوبيز الذي كان يتحدث الاحد في أعمال الملتقى الاقتصادي السوداني الروماني الذي نظمته أمانة العلاقات الخارجية باتحاد أصحاب العمل السوداني وغرفة التجارة والصناعة الرومانية عبر تقنية الفيديو كونفيرنس عن مشاركة 46 من كبرى الشركات السودانية والرومانية.

وأوضح أمين العلاقات الخارجية بالاتحاد عبد الحليم عيسى تيمان أن إعلان مدير بنك التصدير والاستيراد الروماني استئناف تعاملاته مع السودان يأتي في إطار جهود الاتحاد الخارجية لاستئناف التعاملات المصرفية مع دول العالم.

وقال تيمان إن الخطوة تتيح الفرصة واسعة لقيام شراكات استثمارية بين البلدين.

وأبان أن الملتقى حقق نجاحا كبيرا وشهد تفاهمات مشتركة بين الشركات السودانية والرومانية ستظهر نتائجها في القريب العاجل.

وأبان أنه شهد مشاركة شركات رومانية لديها خبرة سابقة للاستثمار بالسودان في مجالات الطاقة والاستكشاف النفطي ومصفاة بورتسودان ومستودعات الشجرة.

ولفت الى ان الملتقى امن على اهمية التعاون وتبادل الخبرات ونقل التكنلوجيا واقامة شراكات استثمارية لتعزيز وزيادة التعاون بما يحقق مصالح البلدين.

يشار إلى أن الملتقى شهد مشاركة كبرى الشركات السودانية في مجالات مختلفة منها شركة سكر كنانة، الشركة السودانية للتوليد الحراري، الجهاز الاستثماري لصندوق الضمان الاجتماعي، شركة الصمغ العربي، البنك السوداني السعودي، جمعية الصداقة السودانية الرومانية وممثلي الاتحادات القطاعية التجارية والصناعية والزراعية والانتاج الحيواني والنقل والصناعات الصغيرة والحرفية.

وخاطب الملتقى إلى جانب تيمان ممثلا لرئيس الاتحاد أصحاب العمل السوداني وأمين أمانة العلاقات الخارجية بالاتحاد ومدير العلاقات الخارجية لغرفة التجارة والصناعة الرومانية ادوارد كوستين ورئيس اتحاد الغرف التجارية الثنائية في رومانيا ناستي فلوديو ورئيس غرفة بوخارست للتجارة والصناعة ستو كلوزا.

كما خاطبه القائم بأعمال السفارة الرومانية ماريوس نكوليسكو وأحمد محمد السيد أمين أمانة شباب الأعمال ورئيس جمعية الصداقة الرومانية أسامة أبو قرجة.

September 19th 2021, 10:31 pm

لجنة التفكيك توقف نجل رجل أعمال أدعى ملكيته لمصنع مسترد

سودان تربيون

مقرر لجنة التفكيك وجدي صالح

الخرطوم 19 سبتمبر 2021 ـ ألقت لجنة التفكيك القبض على نجل رجل الأعمال الهارب عبد العاطي هاشم الطيب، بعد إدعاءه ملكية مصنع لحوم استردته اللجنة من أصول والده لصالح الحكومة.

والخميس، قررت اللجنة استرداد جميع أموال وعقارات وأصول عبد العاطي هاشم الطيب وقالت إنه حصل على ممتلكاته من أموال الدولة بصورة غير شرعية.

وقالت مصادر لسودان تربيون، الأحد؛ إن "اللجنة قبضت على نجل رجل الأعمال الهارب عبد العاطي أثناء ذهابها إلى مصنع مسترد لتضع يدها عليه، لكنه ادعى ملكيته للمصنع".

وأشارت إلى أن المقبوض عليه قيّدت ضده إجراءات قانونية بموجب المادتين 13 و14 من قانون لجنة تفكيك نظام الـ 30 من يونيو 1989 واسترداد الأموال العامة.

واعتبرت المادة 13 من قانون التفكيك تحويل الأموال أو العائدات بغرض إخفاء المصدر بمثابة فساد، فيما نصت المادة 14 على أن يعارض أعمال اللجنة مجرما.

وقالت لجنة التفكيك، في تعميم، أرسلته إلى صحافيين، إن عبد العاطي حصل على عدد من المناصب الحكومية منها مدير الإدارة العامة للموارد البشرية والمالية لوحدة تنفيذ السدود ورئيس مجلس إدارة شركة توزيع الكهرباء.

ونوهت إلى أنه استغل علاقته مع وزير السدود آنذاك أسامة عبد الله في أن يؤسس ويساهم في ثلاث شركات: شركة المنهاج للكمبيوتر والخدمات التعليمية حيث يمتلك فيها 100 سهم من أصل 300، وشركة جوميلا للخدمات الهندسية التي يمتلك فيها 50 من أصل 100، إضافة إلى شركة رادكو للتجارة التي حاز فيها على 50 من أصل 100 سهم.

وتمتلك شركة رادكو ثلاث من أسماء الأعمال هي أعمال الكيالي التجارية ومشروع كريمكو للنقل البري ومصنع حلوب لإنتاج الأعلاف.

وقالت لجنة التفكيك إن عبد العاطي أسهم في تأسيس شركات أخرى منها شركة التوفيق الدولية التي يمتلك فيها 2500 من أصل 7500 سهم، إضافة إلى امتلاكه 7 قطع أراضي في عدد من أحياء العاصمة الخرطوم بمساحة إجمالية تبلغ 1683 متر مربع.

وتحدثت اللجنة عن أن عبد العاطي حول لشركته رادكو مشتروات الشركة السودانية لتوزيع الكهرباء بمبالغ تصل إلى ملياري يورو، كما وظف أموال الكهرباء بطريقة مخالفة للقانون منها إتجار بالعملات الأجنبية وتوقيع مرابحات مع البنوك.

وقالت إن شركة رادكو ضخمت أسعار المشتروات وتلاعبت بالمواصفات، علاوة على شراءها محولات غير مطابقة للمواصفات وعمليات فساد أخرى.

وأشارت اللجنة إلى أن عبد العاطي وقع عقدا مع الولاية الشمالية لتنفيذ كهرباء 14 مشروع كبير وكهرباء 1573 مشروع صغير بتكلفة تبلغ 34 مليار جنيه.

وفي أبريل 2013، القت السلطات القبض على عبد العاطي في قضية فساد بمبلغ 100 مليار، لكن أفرج عنه في اليوم الثاني بناء على توجيه صادر من الرئيس المعزول عمر البشير.

وقالت لجنة التفكيك إن عبد العاطي احتال على قانون الشراء والتعاقد وخرق اللوائح باستيراد كميات كبيرة وزائدة عن حاجة شركة توزيع الكهرباء "حكومية"، ليقوم ببيعها في السوق مستفيدا من إعفاءات الرسوم الجمركية، كما إنه ظل يتهرب من دفع الضرائب.

September 19th 2021, 4:02 pm

لجنة التفكيك تقول إن مرحلة الانتقال مهددة بتزايد نشاط أنصار البشير

سودان تربيون

عضو مجلس السيادة ورئيس لجنة التفكيك المناوب محمد سليمان الفكي ـ 11 سبتمبر 2021

الخرطوم 19 سبتمبر 2021 ـ قال الرئيس المناوب للجنة التفكيك محمد الفكي سليمان، إن فترة الانتقال أصبحت مهددة بسبب تزايد نشاط أنصار نظام الرئيس المعزول عمر البشير، داعيا إلى وضع حد لهذه التحركات.

وأتي حديث الفكي، وهو أيضا عضو ومتحدث باسم مجلس السيادة، في خضم أزمة تُواجهها حكومة الانتقال تتمثل في إغلاق المجلس الأعلى للبجا للميناء الرئيسي في البلاد وبعض الطرق الحيوية التي تربط ولايات الشرق بالعاصمة الخرطوم.

وقال الفكي، في ورشة عن الممارسة الدولية في الفحص المؤسسي، الأحد: "إن المرحلة الانتقالية أصبحت مهددة من خلال النشاط المتزايد لفلول الحزب المحلول من داخل وخارج أجهزة الدولة خلال الفترة الأخيرة".

وأضاف: "فتح الباب للطامعين والمغامرين في تعديل المعادلة السياسية للفترة الانتقالية والتي صيغت بصعوبة بالغة مؤكدا على ضرورة إلجام هذه التحركات، إذ أن محاولة لإحداث تعديل في المعادلة السياسية من أجل كسب نقاط لأي طرف من الأطراف دون حوار من شأنه أن يفتح الباب أمام إحتمالات محفوفة بالمخاطر تضيع كل الجهد الذي تم بذله خلال العامين الماضيين".

والورشة نظمها مجلس الوزراء بالتعاون مع بعثة الأمم المتحدة السياسية في السودان "يونيتامس" ومكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان.

وأشار الفكي إلى أن لجنة التفكيك لا تستهدف جميع عناصر النظام السابق في مؤسسات الدولة، لكنها تستهدف العناصر التي تعمل على إعاقة عملية التحول الديمقراطي، موضحا أن تأخير ذام ترتب عليه نتائج سيئة.

وقال المسؤول إن انقلاب الـ 30 من يونيو 1989، الذي وصل الرئيس المعزول عمر البشير إلى سُدة الحكم بإيعاز من الحركة الإسلامية؛ لم يكن مثل الانقلابات العسكرية السابقة، واعتبره انقلاب حزب سياسي صغير على مجمل العملية السياسية في البلاد.

وتابع: "لأنه حزب أقلية فقد كان يدرك أنه لا يمكنه حكم البلاد ما لم يغير تركيبة كامل أجهزة الدولة، لذلك بدأ في مجازر التطهير الحزبي بقوائم معدة سلفا شملت كافة الأجهزة والمؤسسات بالتركيز على وزارة الخارجية والمؤسسات العدلية والأجهزة الحساسة".

وتحدث الفكي عن فقدان الدولة بسبب ممارسات النظام السابق قيادات الخدمة المدنية والعدلية والعسكرية.

وتعمل لجنة التفكيك على إزالة البني الاقتصادية والاجتماعية والسياسية التي كونها النظام السابق طوال فترة حكمه، حيث استردت في أوقات سابقة مئات الشركات التي قالت إنها أُسست من مال الدولة كما فصل آلاف الموظفين من الذين حصلوا على مناصبهم بناء على ولائهم السياسي.

بدوره، قال وزير شؤون مجلس الوزراء خالد عمر يوسف إن لجنة تفكيك نظام الـ 30 من يونيو، تقف في صدارة أجهزة الدولة، مشيرًا إلى أن أعمالها لا تقوم من باب التشفي وإنما "وفق أسس عوامل التغيير وتطهير المؤسسات من عناصر النظام البائد دون انتهاك حقوق الإنسان".

وأشار يوسف إلى أن عملية تفكيك النظام السابق "هي في الأصل ليس تفكيك دولة شمولية دكتاتورية فحسب بل هي دولة دكتاتورية عقائدية ذات أيدلوجية مغلقة غير قابلة لتقبل الآخر".

وتجد لجنة التفكيك انتقادات حادة من أنصار النظام السابق لكن الحكومة ظلت تجدد ثقتها في هذه المؤسسة على الدوام.

September 19th 2021, 4:02 pm

وفد كويتي في الخرطوم لبحث تخفيف الديون على السودان

سودان تربيون

نادي باريس الغى 60% من ديونه على السودان

الخرطوم 19 سبتمبر 2021 ـ وصل إلى العاصمة الخرطوم، وفد كويتي لبحث تخفيف ديون بلادهم على السودان في إطار مبادرة إعفاء ديون البلدان الفقيرة "الهيبك".

وتأهل السودان إلى المبادرة التي أطلقها صندوق النقد الدولي والبنك الدولي في يونيو الفائت، بعد تنفيذه إصلاحات اقتصادية قاسية على مواطنيه، وقد حصل بالفعل على تخفيض أكثر من 23 مليار دولار من ديونه البالغة 60 مليار دولار.

وعقد وزير المالية السوداني جبريل إبراهيم ورئيس الوفد الكويتي عبد الله خليل المصيبح، الأحد، اجتماعا، لمتابعة الاتفاق على الكيفية التي ستستهم بها الكويت في تخفيف مديونية البلاد وفقا لمبادرة الهيبك.

وقال المصيبح في تصريحات صحفية "ما سنقوم به خلال هذه الزيارة هو مراجعة قروض مديونية السودان للاتفاق حول تعديل المديونية ومن ثم متابعة القروض القائمة والمشاريع المستقبلية التي سنتفق عليها خلال هذه الزيارة".

ويشغل المصبيح منصب نائب مدير إدارة العمليات لشؤون الدول العربية بالصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية.

ويتطلع السودان إلى إعفاء نحو 50 مليار دولار من ديونه بعد أن يصل إلى نقطة الإنجاز في مبادرة الهيبك في غضون ثلاث سنوات، لكن الوصول إلى النقطة تتطلب منه تنفيذ حزمة إجراءات أكثر قسوة.

September 19th 2021, 4:02 pm

انقلاب نسرين النمر بين الوهم والحقيقة

سودان تربيون

ياسر عرمان

(هذه المقالة تُعبِّر عن كامل وجهة نظري الشخصية، وغير مبُرِّأة للذمة السياسية عند أي بنك سياسي آخر، وهذا للعلم وللأصدقاء والخصوم معاً.)

1
في البدايات ذهب البشير إلى القصر رئيساً، وصاحب المزرعة حبيساً، وأخطأ الشيخ تقدير المواعيد، ولم يُراعِ فروق الوقت، ولم يدرك طبيعة الانقلابيين، وإن كان قد جندهم من أبناء سرحته التي غنوا لها، والشيخ الذي حسم أشياء كثيرة لم يحسم موقف الحركة من الديموقراطية وتركه معلقاً على مشاجب التاريخ، ولا تزال هذه القضية الاستراتيجية؛ أي موقف الحركة من قضية الديموقراطية والمواطنة بلا تمييز، والعدالة الاجتماعية، مُسجلة ضد مجهول، وفي أضابير تلاميذه، وبعضهم شيوخ، وعلى الموقف من قضايا الديموقراطية والمواطنة والعدالة يتوقف مستقبل الحركة في نسختها الجديدة، ونظامها الخالف الذي لا يحتمل الوجوه القديمة والممارسات التي أوردتها موارد الهلاك، ومن جرّب المجرّب حاقت به الندامة.

إن مستقبل الحركة يحتاج إلى شجاعة المهندس محمود شريف، وعلي عبد الفتاح، لا في ميادين القتال، بل في سوح الفكر والضمير المنحاز إلى الشعب، بعيداً عن تجار السوق والطفيلية والأجهزة الخاصة التي بناها الإمام حسن البنا وتورطت في محاولات قتل الخازندار وأمين عثمان ومحمود فهمي النقراشي، وبذلك حركت عقارب الساعة تجاه من كان يريد اغتيال الإمام حسن البنا نفسه.

إن الأجهزة الخاصة والفرق الخاصة لا تجلب انتصاراً، فهي مثل طوابير أمل دنقل التي تهتف لها النساء في الشرفات انبهاراً، لكنها لا تجلب انتصاراً.

2
الشعب يفعل ما يريد، ويكون يوماً ما يريد، لا يُركِّعهُ التجويع، الذي يخلف حزناً وأسى وضحايا وآلاماً اجتماعية، ولا انفلات الأمن بفعل فاعل، وصدّ الشعب الطلقة التي أٌطلقت تجاهه، ولو بعد ثلاثين عاماً، وذهب إلى ثورته، وذهب البشير حبيساً هذه المرة، والآية دائماً ما تنقلب، ولا يحيق المكرُ السيء إلا بأهله ولو بعد حين.

3
الأستاذة نسرين النمر، الصحفية المعروفة التي تعرفت عليها من بداياتها الأولى في الصحافة الورقية، حتى صعدت سلم البرامج التلفزيونية، وهي إعلامية ذات خبرة، لا يمكن أن تنقل خبراً من مصدر عسكري عن انقلاب وهو قضية حيوية في ساحةٍ مليئة بالاحتقانات، إلا إذا كانت تعتمد على مصدر موثوق ومطلع، والمصدر المطلع مثل "المرافعين" لا تصيح اعتباطاً، وقد كثُرَ الحديث هذه الأيام عن الانقلابات!!

في صفحتها كتبت الأستاذة نسرين النمر "عاجل: الجيش يكشف عن محاولة انقلابية وشيكة" وباقي الخبر معلوم يمكن الرجوع له، فقد اتهم المصدر -والحمد لله الجات منك يا جامع- ضباط نظاميين بقيادة أحد أحزاب المكون المدني، وتصريح المصدر المجاني أو المقصود يمثل حالة من حالات الاستسهال تضر بالسياسة والاقتصاد والعلاقات الخارجية وبمعنويات شعبنا وبسمعة القوات المسلحة والسودان، ولم يتوقف أحد عند التصريح الذي اتهم أيضاً حزباً مدنياً بالضلوع في هذا الانقلاب، ولأن المصدر مطلع، ونافذ، ولا أحد يُحاسب الكِبار، فالحساب للباعة المتجولين والفرِّيشة وحدهم.

تم نفي الخبر أعلاه من مصدرٍ آخر، مساوٍ له في القوة ومضادٍ له في الاتجاه ربما، وبين المصدرين تضيعُ وتكمُنُ الحقائق، وحقيقة الانقلاب بين الوهم والحقيقة في المسافة التي تقع بين المصدرين.

4
كل من يفكر في انقلاب فإنه يخطئ الحقائق والزمن، ولديه مصاعب في إدراك وقائع سودان اليوم، وإذا ما عاد الفريق إبراهيم عبود، والمشير جعفر نميري، عليهما رحمة الله، وربما المشير الموجود في الضِّفة الأخرى من النهر، فإنهم سوف يُقِرُّون، لا سيِّما عبود ونميري بأن الزمن الحالي ليس هو نوفمبر 1958 ولا مايو 1969، أو يونيو 1989، فالدولة ليست هي الدولة "والسلاح على قفا من يشيل" والمجتمع محتقن لدرجة الغليان، والإقليم ليس هو الإقليم، من ليبيا إلى الصومال مروراً بإثيوبيا، وما بالك بالإقليم البعيد، من مالي إلى اليمن والعراق، ولا تفوتك بوكو حرام "بوكو حرام عليكم".

ثورة ديسمبر والديسمبريون عصيِّان على التركيع والتجويع والتخويف والإنفلات الأمني، وقطع الطُرُق والموانئ والبترول، وما حكّ جلدُكَ مثل الجماهير

5
إن الشعب يفعل ما يريد، والله مع الفقراء، وعلى شعبنا ألّا يرفع رجله عن "الأبنص" حتى يصل إلى مرافئ الديموقراطية والانتقال المدني والسودان الجديد، وعلى المصادر أن تمتنع عن التصريح والنفي، فالانقلاب يظل فكرة مستحيلة حتى وأن تم تنفيذها، وكما أن الانقلاب فكرة، فإن كشّة والسنهوري وسارة عبد الباقي فكرةٌ أخرى، تفوق قوة الانقلاب ومُضادةٌ له في الاتجاه.

6
الانقلاب إن وُجد -كما صاح مرفعين المصدر- فإنه يضرُّ بالسودان أولاً، وهو في هذه الحالة لا يحتاج إلى موسيقى عسكرية، بل يحتاج إلى تغيير الحكومة، وإلى حكومة تابعة، وحاضنة سياسية أكثر تبعيةً، ومصالحة منفتحة على فلول ومجرمي النظام السابق، وكما أن الانقلاب لا يحتاج إلى موسيقى عسكرية من إذاعة أمدرمان، فإن الثورة أيضاً ستستمر وستكون مُتلفزة، وعند كل شارعٍ وقرية لجنةٌ للمقاومة، وطريق جهنم أن تختار طريقاً لا يمشيه الشعب.

والمجدُ للشعب .. ولنعمل لوحدة قوى الثورة والتغيير.

September 18th 2021, 5:00 pm

إغلاق الطريق القومي بشرق السودان وعزل الخرطوم عن الموانئ

سودان تربيون

محتجون من البجا يغلقون الطريق القومي عند جبيت ـ 17 سبتمبر 2021

الخرطوم 17 سبتمبر 2021 ـ نفذ أنصار ناظر قبيلة الهدندوة ورئيس المجلس الأعلى لنظارات البجا والعموديات المستقلة بشرق السودان، محمد الأمين ترك، تهديدهم بإغلاق الطريق القومي، الجمعة، في أكثر من 5 نقاط.

وشمل إغلاق الطريق القومي ثلاثة نقاط بولاية البحر الأحمر منها محطة "العقبة" المؤدية لموانئ البلاد في بورتسودان وسواكن على البحر الأحمر، ومحطة أوسيف على الطريق القاري مع مصر.

كما شمل الإغلاق منطقتين في ولاية كسلا وثلاثة مناطق في ولاية القضارف بدأت من الحد الفاصل بين ولايتي القضارف والجزيرة جنوبا عند منطقة الخياري وحتى محطة "الزيرو" بمجمع سد أعالي عطبرة وستيت.

وأكد شريف نجل الناظر ترك لسودان تربيون تنفيذ إغلاق جزئي يستهدف حركة الشحن والبضائع بين الموانئ وبين العاصمة الخرطوم وبقية أنحاء البلاد.

وأشار إلى أن الاغلاق استثنى البصات السفرية وحركة المركبات الخاصة بالشرطة والاسعاف والمنظمات، موضحا أن الاغلاق سيمتد إلى مرافق أخرى حال لم تستجب الحكومة لمطالبهم.

من جانبه أبلغ رئيس تجمع شرق السودان وعضو التنسيقية العليا لكيانات شرق السودان مبارك النور، سودان تربيون، توحد أهل الشرق بجميع مكوناتهم خلف مطلب إلغاء مسار الشرق في اتفاقية جوبا الموقعة في 3 أكتوبر 2020.

وأكد أنه نسبه لتماطل الحكومة في اصدار قرارات واضحة بشأن مسار الشرق فإن الكيانات في الشرق حاليا تطالب بحل الحكومة لفشلها في التعامل مع قضايا التهميش في الإقليم.

ولم تبدي السلطات أي ردة فعل تجاه اغلاق الطريق القومي الرابط بين الموانئ والعاصمة الخرطوم وسط توقعات بتكدس الشاحنات على امتداد الطريق الممتد لنحو 800 كلم حال استمر الاغلاق.

September 18th 2021, 6:09 am

اتفاق باكمال مشروع مياه القضارف من سد أعالي عطبرة وستيت

سودان تربيون

المقاول الصيني يوقع على اكمال مشروع مياه القضارف في مايو 2022

الخرطوم 17 سبتمبر 2021 ـ أعلن وزير الري والموارد المائية السوداني ياسر عباس اكمال إيصال مياه الشرب للقضارف في مايو من العام المقبل.

وتوقف العمل في ايصال مياه الشرب من بحيرة مجمع سدي أعالي عطبرة وستيت للقضارف جراء تعثر تمويل المشروع الذي يمثل حلا جذريا لأزمة مياه المدينة.

ووقع مدير وحدة تنفيذ السدود محمد نور الدين وممثل استشاري المشروع؛ والمقاول الصيني المنفذ لأعمال مشروع مياه القضارف بحضور وزير الري ووكيل الوزارة ضو البيت عبد الرحمن؛ على الجدول الزمني لإكمال الاعمال المتبقية وايصال المياه للقضارف في 22 مايو المقبل.

وطبقا لوزارة الري فإن الوزير شدد خلال مراسم التوقيع على ضرورة التزام المقاول الصيني باكمال العمل في الموعد المحدد.

وتوقفت أعمال مشروع مياه القضارف سابقا نسبة لتعثر التمويل وتفشي جائحة كورونا.

واستأنف المقاول الصيني الأعمال بالمشروع بعد سداد المتأخرات بواسطة البنك الإسلامي للتنمية مؤخرا.

September 18th 2021, 6:09 am

حمدوك يشارك في قمة المناخ باسكتلندا نوفمبر القادم

سودان تربيون

حمدوك يلتقي مدير إدارة شرق ووسط أفريقيا بوزارة خارجية المملكة المتحدة ـ الخرطوم 15 سبتمبر 2021

الخرطوم 16 سبتمبر 2021 ـ أعلن رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك مشاركته في قمة المناخ الرئيسية للأمم المتحدة المعروفة باسم "كوب 26" المقرر عقدها في أسكتلندا في نوفمبر القادم.

وناقش مدير إدارة شرق ووسط أفريقيا بوزارة خارجية المملكة المتحدة السفير سايمون ماسترد مع حمدوك، أمس، التقدم المحرز في الاستعدادات لمساهمة السودان في المؤتمر الدولي لتغير المناخ.

والتقى رئيس مجلس الوزراء د بمكتبه برئاسة مجلس الوزراء المسؤول بوزارة خارجية المملكة المتحدة، بحضور وزير شؤون مجلس الوزراء خالد عمر يوسف ومستشار رئيس الوزراء للشراكات الدولية عمر قمر الدين والقائمة بأعمال سفارة المملكة المتحدة لدى السودان السيدة لويس واكر.

وبحث اللقاء مؤتمر المناخ المقام في اسكتلندا نهاية هذا العام بمشاركة السودان وأكد رئيس الوزراء قبول الدعوة المقدمة له من نظيره البريطاني لحضور المؤتمر.

ورفض الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش دعوات لتأجيل قمة المناخ من قبل نشطاء في المجال المناخي بسبب غياب الإنصاف في توزيع لقاحات كورونا.

وقال غوتيريش "إرجاء قمة كوب ليس أمرا جيدا"، مضيفا "كانت هناك حالات إرجاء عدة. القضية ملحة للغاية".

وحض غوتيريش الولايات المتحدة والصين على بذل مزيد من الجهود لمكافحة تغير المناخ، قائلا "نحن بحاجة إلى مشاركة أقوى من جانب الولايات المتحدة، وتحديدا لتمويل قضايا التنمية المتعلقة بالمناخ، ما نحتاج الى جهود إضافية من الصين في ما يتعلق بتخفيف الانبعاثات".

إلى ذلك تناول لقاء المسؤول البريطاني مع حمدوك العلاقات السودانية البريطانية المتطورة وعلاقة السودان بدول الترويكا والتي تعتبر المملكة المتحدة إحداها، بالإضافة إلى بدء الحوار الاستراتيجي بين السودان والمملكة المتحدة المزمع عقده بالخرطوم الشهر القادم.

والتقى ماسترد وزيرة الخارجية مريم الصادق المهدي واجتمع إلى مسؤولين حكوميين من عدة وزارات لبحث تعزيز العلاقات الثنائية ومناقشة التقدم المحرز في الاستعدادات لمساهمة السودان في المؤتمر الدولي لتغير المناخ.

واجتمع المسؤول البريطاني مع ممثلي شركات سودانية من القطاع الخاص للاطلاع على فرص التجارة والاستثمار للشركات البريطانية.

September 17th 2021, 1:23 am

لجنة التفكيك تستعيد شركات وآليات ثقيلة بمشروع الجزيرة

سودان تربيون

مقرر لجنة التفكيك وجدي صالح

الخرطوم 16 سبتمبر 2021 ـ أعلنت لجنة التفكيك عن استعادة شركات وأسهم شركات من قادة النظام السابق ورجل أعمال سعودي واسترداد آليات ثقيلة بمشروع الجزيرة الزراعي، أكبر مشروع مروي في السودان.

وقال مقرر لجنة التفكيك وجدي صالح في مؤتمر صحفي، الخميس؛ إن اللجنة "قررت استعادة 46 مليون سهم من رجل الأعمال السعودي جمعة فهد الجمعة من مؤسسة المناطق والأسواق الحرة".

وأشار إلى أن الجمعة وأبنيه حازوا على هذه الأسهم دون دفع مبالغ مالية.

وجرت خصخصة مؤسسة المناطق والأسواق الحرة في 1997، حيث قررت اللجنة العليا للتخلص من مرافق الدولة تخفيض قيمتها 104 إلى 85 مليون دولار، كما أنها لم تقيم أصولها بطريقة صحيحة.

والمؤسسة التي تأسست في 1993 تملك فندق القرين فيلدج والمطعم الأميري والأسواق الحرة ومعرض الخرطوم الدولي وقطع أراضي عديدة.

وقال وجدي صالح إن اللجنة استردت شركة طريق "دنقلا – أرقين" وشركة أوكرقيت.

وأشار إلى أن وزارة المالية تعاقدت في 4 يونيو 2009 مع شركة الزوايا لصاحبها عبد الباسط حمزة لإنشاء وتشغيل طريق دنقلا - أرقين، لكن الأخيرة طلب بعد فترة وجيزة تحويل تنفيذ الطريق إلى الشركة.

وكشف وجدي عن استعادة اللجنة لأموال وممتلكات وأصول محمد محمد شريف علي، الذي قال إنه كان مسؤول عن إدارة الحساب التجميعي.

وقال وجدي إن اللجنة استردت أسهم من محمد أحمد منصور في عدد من المؤسسات من بينها شركة المغربين وبنك تنمية الصادرات.

وأعلن مقرر لجنة التفكيك عن استرداد 312 من الآليات الثقيلة من 27 شركة تعمل في حفر القنوات في مشروع الجزيرة.

وقال إن هذه الشركات حازت على الآليات من البنك الزراعي "حكومي"، دون أن تدفع مقابلها بموافقة من إدارة مشروع الجزيرة، مشيرا إلى أن قيمة هذه الآليات تبلغ 55 مليون دولار.

وقررت فرعية لجنة التفكيك بولاية الجزيرة استرداد مساحات زراعية وأراضي سكنية، كما قررت إنهاء خدمات 479 من العاملين بمؤسسات الدولة، قالت إنها من عناصر الأمن الشعبي.

وقال وجدي صالح إن اللجنة لا تنهي خدمات المنتمين إلى حزب المؤتمر الوطني المحلول وإنما تفصل الذين يعملون ضد تحقيق اهداف الانتقال.

وقدم وجدي صالح إقرارا بالذمة، وقال إنه يملك منزل بمنطقة أم عشر جنوبي الخرطوم، إضافة إلى سيارة واحدة.

وأضاف: "إذا رأيتم قد زاد ما أملك، فأنا على استعداد للمثول أمام أي جهة عدلية لمساءلتي".

بدوره، طالب رئيس لجنة التفكيك المناوب محمد الفكي سليمان من النيابة العامة ملاحقة المسؤولين لتعبئة إقرارات الذمة، وقال إن هذه الخطوة ستحصن الدولة والمال العام.

وأشار الفكي إلى أن اللجنة لن توفر حماية لأي من عناصرها حال ارتكابه تجاوزات.

وقال إن لجنة التفكيك بصدد إصدار قرارات في ملفات المدارس الخاصة والمخابز ومعتمدية اللاجئين والضباط الأدريين، إضافة إلى قطاع الكهرباء الذي أفاد أن الدولة دفعت 600 مليون دولار لإنشاء محطة لإنتاج الكهرباء غير موجودة.

وتحدث الفكي عن اللجنة ستقوم بتصفية كافة منسوبي الأمن الشعبي في مؤسسات الدولة، مشيرا لامتلاكهم قاعدة بيانات عضوية المؤتمر الوطني المحلول التي قدرها بـ 500 ألف شخص.

وأشار إلى استفادة سودانيين كُثر من النظام السابق دون الانتماء إلى الحزب الحاكم.

September 17th 2021, 1:23 am

محادثات سودانية بريطانية حول سبل الشراكات الاستثمارية

سودان تربيون

وزير الطاقة والنفط مع القائم بأعمال سفارة بريطانيا بالخرطوم لويس وآركر ـ 16 سبتمبر 2021

الخرطوم 16 سبتمبر 2021 ـ أجرى السودان وبريطانيا محادثات حول سبل الشراكات الاستثمارية بين البلدين.

وتعول الحكومة الانتقالية في السودان على دخول كبريات الشركات العالمية في مجال النفط والغاز بعد إزالة اسم السودان من قائمة الإرهاب.

وقال وزير الطاقة والنفط جادين علي عبيد إن بيئة الوزارة جاهزة لفرص الاستثمار، ونطمح في توسع العلاقة مع بريطانيا.

كما دعا المستثمرين المختصين في الطاقة والنفط للاستفادة من الامكانيات الموجودة في السودان في كافة مجالات الطاقة.

وطبقا لبيان صحفي تلقته سودان تربيون الخميس بحث وزير الطاقة والنفط مع القائم بأعمال سفارة بريطانيا بالخرطوم لويس وآركر سبل الشراكات الاستثمارية.

وأثنى الوزير الذي رحب بالشراكة الحقيقية مع حكومة بريطانيا على وقوفها بجانب السودان في المحافل الدولية معدداً خبراتها الواسعة في مجال الاستثمار والتكنولوجيا المتقدمة.

وأوضح أن السودان أصبح بلد منفتح على العالم ويتطلع الى مثل هذه الشراكات الاستراتيجية التي تدفع بالاقتصاد إلى الأفضل.

وأكد دعم الوزارة لتهيئة بيئة الاستثمار في السودان في مجال التدريب منوها لقبوله للتحدي والاستمرار في العمل رغم العبء الثقيل الذي أورثه العهد البائد.

وأضاف "نحن من جانبنا نقوم بتذليل كافة التحديات التي تواجه المستثمرين" داعيا الخبراء البريطانيين إلى الاسراع في التوجه نحو السودان لما يتمتع به من أرض بكر وواعدة بالكثير.

وتابع "مثل هذه الشراكات الذكية تساهم في النهوص بالبلد بسرعة، مشيرا إلى اخضاع الأمر لمزيد من الدراسات وتحديد الشراكة.

ولفت إلى مساع الوزاره لاعلان فرص الاستثمار للعمل بالسودان في كل المجالات قريباً.

بدورها أكدت المسؤولة البريطانية إمكانية وقدرة بلدها ورغبتها في التوجه نحو السودان للدخول في شراكات جادة، معلنةً اهتمام بريطانيا بالسودان.

وأضافت "نحن نقدر حساسية الموقف بالسودان وأهمية دعمه في هذا الوقت الحرج والتحديات التى يواجهها ودعم التحول الديمقراطي".

وأشارت إلى أن السودان يحظى بموارد بشرية ومقومات طبيعية كبيرة، جديرة بالتقدير "نعمل على تسخير امكانياتنا لدعمه".

September 17th 2021, 1:23 am

السودان يقول إن بيان مجلس الأمن حول سد النهضة ثمرة لتحركاته الدبلوماسية

سودان تربيون

الخرطوم 16 سبتمبر 2021 ـ قال السودان، الخميس، إن البيان الرئاسي الذي اعتمده مجلس الأمن الدولي أمس الأربعاء، بشأن أزمة سد النهضة بحفز الخرطوم والقاهرة وأديس أبابا على استئناف المفاوضات للتوصل إلى اتفاق ملزم، هو ثمرة لتحركاته الدبلوماسية.

أعمال تشييد سد النهضة في أثيوبيا (صورة من سونا)

وعقد المجلس جلسة مفتوحة لاعتماد البيان الرئاسي بشأن سد النهضة، دعا فيه لاستئناف المفاوضات برعاية الاتحاد الأفريقي وشجع المراقبين الذين تمت دعوتهم لمواصلة دعم المفاوضات وتسهيل حلّ المسائل الفنية والقانونية المعلقة.

وقالت الخارجية السودانية في بيان إنها ترحب بالبيان الرئاسي الذي تم إعتماده بواسطة مجلس الأمن ما يعكس اهتمام المجلس بهذه المسألة بالغة الأهمية وحرصه على إيجاد حل لها، تلافيا لتداعياتها على الأمن والسلم في الإقليم.

أكدت الوزارة أن اعتماد البيان الرئاسي يجيء ثمرة لجهود وتحركات الدبلوماسية المكثفة للخارجية بقيادة الوزيرة مريم المهدي كما يعكس مستوى المرونة التي أبداها وفد السودان في التعاطي الإيجابي مع جميع الأطراف المعنية بالتفاوض.

وأعربت الوزارة عن أملها في أن يدفع اعتماد البيان الأطراف الثلاثة إلى استئناف التفاوض في أقرب الآجال، وفق منهجية جديدة وإرادة سياسية ملموسة تحت رعاية الاتحاد الأفريقي.

وجددت استعداد السودان للإنخراط البنَّاء في أي عملية تقود إلى استئناف التفاوض تحت مظلّة الاتحاد الأفريقي للتوصل إلى اتفاق ملزم حول ملء وتشغيل سد النهضة، توافقا مع الفقرة الخامسة من البيان والتي تعطي المراقبين دورا تيسيريا في عملية التفاوض.

وتتبادل مصر والسودان مع إثيوبيا اتهامات بالمسؤولية عن تعثر المفاوضات بشأن السد التي يرعاها الاتحاد الأفريقي منذ شهور، ضمن مسار تفاوضي بدأ قبل نحو 10 سنوات، بسبب خلافات حول تشغيل السد وملئه.

وفيما اعتبرت إثيوبيا البيان الرئاسي لمجلس الأمن غير ملزم لها رحبت مصر بالبيان وقال الرئاسة المصرية إنه بما يحمله من طبيعة إلزامية، يمثل دفعة مهمة للجهود المبذولة من أجل إنجاح المسار الأفريقي التفاوضي، ويفرض على إثيوبيا الانخراط بجدية وبإرادة سياسية صادقة بهدف التوصل إلى اتفاق قانوني مُلزِم.

وأفادت الخارجية السودانية أمس إن جمهورية الكونغو الديمقراطية التي تترأس الاتحاد الأفريقي حاليا، سلمت السودان وثيقة أعدها فريق خبراء مشترك من الرئاسة الكونغولية ومفوضية الاتحاد الأفريقي، تتضمن تلخيصا لنقاط الاتفاق والخلاف بين أطراف مفاوضات سد النهضة، بغرض دراستها والرد عليها.

ويقول السودان إن بدء ملء وتشغيل السد الإثيوبي، بلا اتفاق قانوني ملزم، يشكل خطرا على سدوده على النيل الأزرق، وتهديدا لمعاش 20 مليون سوداني على ضفاف نهر النيل.

September 16th 2021, 7:13 am

مسؤول: مسودة اتفاق إمداد (أرامكو) للسودان بالوقود أمام قيادة البلدين

سودان تربيون

وزير الطاقة والنفط جادين علي

الخرطوم 16 سبتمبر 2021 ـ كشف مسؤول حكومي رفيع عن تبادل حكومتي السعودية والسودان مسودة الاتفاق الخاص بتزويد شركة أرامكو السعودية السودان بكافة احتياجاته من الوقود.

وتعول الحكومة الانتقالية على توفير الوقود من أحد أكبر الشركات العالمية لضمان إمدادات مستمرة من الوقود بما لايقل عن ستة أشهر أو عام.

وقال وزير الطاقة والنفط جادين علي عبيد لسودان تربيون إن الطرفين قاما برفع مسودة الاتفاق للرئاسة في كلا البلدين لدراستها توطئة لتحديد موعد لاحق للتوقيع على الاتفاق حال تم التوافق في هذا الجانب.

وأشار إلى زيارة وفد رفيع من شركة أرامكو السعودية للسودان خلال الأيام الماضية.
وحول إذا ما كان هناك تفاهمات أو اتفاق مع شركات عربية وخليجية أخرى لتزويد السودان بالوقود قال "إن الاتفاق حاليا مع أرامكو فقط".

والأحد الفائت كشفت الحكومة عن تفاهمات جرت مع شركة أرامكو السعودية لإمداد السودان بكافة احتياجاته من الوقود.

وقال وزير الطاقة والنفط، وقتها، إن هناك تفاهمات تمت مع شركة أرامكو السعودية لإمداد السودان بالمشتقات النفطية كما أنها بدأءات فعلياً في توريد شحنات.

وتوقع أن يتم توقيع اتفاق طويل الأمد مع شركة أرامكو وهي شركة كبيرة وذلك لضمان إمداد مستقر ومستدام لكل المشتقات البترولية التي يحتاجها السودان وبأسعار تفضيلية.

ووصف جادين الذي كان يتحدث في أعمال ملتقي الاستثمار السوداني السعودي الذي التأم يومي الأحد والإثنين الماضيين، الاتفاق مع أرامكو بالتاريخي الذي يوازي القرار الذي اتخذه السودان لتحرير أسعار الوقود.

September 16th 2021, 7:13 am

قوة مسلحة تهاجم مركز شرطة بغرب كردفان وتقتل شرطيين

سودان تربيون

الخرطوم 15 سبتمبر 2021 ـ قالت قوات الشرطة إن 150 مسلحا هاجموا مركز شرطة فوجا بولاية غرب كردفان، واغتالت شرطيين وأصابت ضابط ومسؤول محلي، فيما يبدو انتقام من القبض على أشخاص مسلحين.

صورة لاحدى سيارات الشرطة تطوف في شوارع العاصمة (ارشيف)

وبدأت الأحداث، وفقًا لبيان صادر عن الشرطة، تلقته سودان تربيون، الأربعاء؛ بعد "توفر معلومات لدي قوات مشتركة بمركز شرطة فوجا بمحلية النهود تفيد بوجود سيارة تحمل سلاح بمنطقة أم دريسايا".

وأشارت إلى أن القوة المشتركة قبضت على متهمان بحوزتهم عدد 2 بندقية كلاشنكوف.
وأضافت: "إثناء تحرك القوة المشتركة تم اعتراضهم من قبل مواطنين على متن 10 سيارات مسلحة، وتبادلوا إطلاق النيران ما أدى لهروب المتهمين".

وأفاد البيان أن سيارة تابعة للجيش أصيبت بتلف بسيط أثناء تبادل إطلاق النيران.

وتابع البيان "لاحقا قامت مجموعة تُقدر بـ 150 شخصا بمداهمة مركز الشرطة وإطلاق أعيرة نارية أدت لاستشهاد الرقيب ياسر محمد والعريف محمد سليمان".

وتحدث البيان عن إصابة رئيس مركز الشرطة الملازم هشام التاج عبد الله وحاكم المنطقة، كما تم إتلاف مباني المركز ومقر الحكومة المحلية.

وقال إن القوة المسلحة اعتدت على سوق المنطقة وطواحين الذهب بغرض النهب.

وأعلن البيان عن تحرك قوة مشتركة من الجيش والدعم السريع والشرطة من محلية النهود للقبض على الجُناة، بعد أن تحصلت الأجهزة الأمنية على معلومات عنهم.

September 16th 2021, 2:53 am

الكونغو تقترح قيام الخبراء بتقريب المواقف في مفاوضات سد النهضة

سودان تربيون

وزيرة الخارجية السودانية تستقبل نظيرها الكونغولي بمطار الخرطوم ـ 15 سبتمبر 2021

الخرطوم 15 سبتمبر 2021 ـ قدم وزير خارجية الكونغو وثيقة إلى السودان تتضمن النقاط المتفق والمختلف حولها في مسود اتفاق ملء وتشغيل سد النهضة، بغرض توضيح موقفه حتى يقوم الخبراء بدراستها وتقريب وجهات النظر.

وترفض إثيوبيا محاولات توسط خبراء الاتحاد الأفريقي في تقريب وجهات النظر بينها والسودان والقاهرة، وتتمسك برعاية الاتحاد للعملية التفاوضية فقط.

ووصل وزير خارجية الكونغو، رئيس الدورة الحالية للاتحاد الأفريقي، كريستوف لتوندولا، الأربعاء، إلى الخرطوم في مستهل جولة تشمل أيضًا القاهرة وأديس أبابا.

وقال لتوندولا، في تصريح صحفي، إنه سلم نظيرته السودانية مريم الصادق "وثيقة أعدها فريق خبراء مشترك من الرئاسة الكونغولية ومفوضية الاتحاد الأفريقي".

وأشار إلى أن الوثيقة تتضمن تلخيصا للنقاط المتفق حولها بين الدول الثلاث والنقاط الخلافية، وذلك بغرض دراستها والرد عليها حتى "يقوم الخبراء بدراستها والعمل على تقريب وجهات المواقف وصولا لاتفاق يرضي الجميع".

ومقرر أن يسلم الوزير الكونغولي نسخة من الوثيقة إلى القاهرة وأديس أبابا.

وقال لتوندولا إن جولته للدول الثلاث تأتي في "إطار التشاور وتلمس المواقف مواصلة للمفاوضات" التي عُقدت آخر جولاتها في أبريل الفائت.

وقالت وزيرة الخارجية السودانية مريم الصادق إن بلادها تدعو "لقبول عملية الوساطة المعززة بقيادة الاتحاد الأفريقي لمساعدة الأطراف في الوصول لاتفاق مرضٍ".

ويطالب السودان بدخول الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي وأميركا في عملية الوساطة التي يقودها الاتحاد الأفريقي.

وأبدت مريم تطلع الخرطوم لـ"اسئتناف الأطراف عملية التفاوض في أقرب وقت"، لكنها شددت على ضرورة تغيير منهجية التفاوض.

وأضافت "الأطراف مطالبة بمستوى عالٍ من الإرادة السياسية في إطار المسؤولية والجدية للوصول إلى اتفاق قانوني مُلزم بشأن ملء وتشغيل سد النهضة".

وتابعت: "مواصلة إثيوبيا لعملية ملء السد دون اتفاق يمثل تعنتا من جانبها لا يليق بدولة تحترم سيادة جيرانها، كما أن مواصلة الملء دون اتفاق يمثل تهديدا لمصالح السودان".

وأجرت إثيوبيا في يونيو الفائت عملية الملء الثاني لبحيرة سد النهضة، على الرغم من الرفض السوداني والمصري للخطوة قبل توقيع اتفاق مُلزم.

وتختلف الدول الثلاث حول مسائل عديدة في مسودة الاتفاق، من بينها إلزامية الاتفاق وتقاسم المياه وطريقة الملء في سنوات الجفاف والجفاف الممتد.

September 16th 2021, 2:53 am

الغرف التجارية والاسكوا يبحثان خطة تنفيذ نظام النافذة الموحدة

سودان تربيون

لقاء أمين عام اتحاد الغرف التجارية ووفد (الاسكوا) ـ الخرطوم 15 سبتمبر 2021

الخرطوم 15 سبتمبر 2021 ـ أجرى اتحاد الغرف التجارية السوداني ووفد اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الأسكوا) محادثات لمساعدة السودان في وضع خطة تنفيذ النافذة القومية الواحدة.

ويعمل نظام النافذة الواحدة على تسهيل كافة العمليات التجارية بما يسهم في النشاط الاقتصادي وزيادة الإيرادات الحكومية.

وأكد الأمين العام للاتحاد بكري جاويش استعداد الاتحاد لدعم واسناد وتسهيل مهمة الوفد وتوفير المعلومات المطلوبة التي تسهم في تحقيق أهداف الزيارة.

وطبقا لبيان صحفي صادر عن اتحاد أصحاب العمل السوداني أطلع عليه سودان تربيون الأربعاء فإن الأمين العام لاتحاد الغرف التجارية التقى في الخرطوم وفد اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الاسكوا).

كما أثنى على اهتمام الوفد باشراك اتحاد الغرف التجارية في وضع خطة تنفيذ مشروع النافذة القومية الواحدة.

بدورها اثنت رئيس وفد الاسكوا فتحية عبد الفاضل على تجاوب اتحاد الغرف التجارية لانجاز واستكمال مهمة الوفد التي تتمثل في دراسة الوضع الحالي للمؤسسات الحكومية والقطاع الخاص وإعداد تقرير بالوضع والفجوات وإعداد دراسة الجدوى لانشاء النافذة الموحدة.

وأوضحت أن الاسكوا بدأت التعاون مع السودان منذ العام 2012 بعقد ورش عمل قطاعية خلصت إلى إعداد تقرير ودراسة عن إنشاء وتطبيق نظام النافذة الواحدة لتسهيل التجارة بالسودان ونوهت إلى أن واحدة من مهام الوفد تطوير هذه الدراسة.

من جانبه أوضح الخبير باللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا كمال عقيب أهمية انشاء وتطبيق نظام النافذة الموحدة بالسودان للقطاع الخاص.

وأبان أنه المستفيد الأول من التنفيذ فيما يختص بتقليل الزمن والتكلفة ومحاربة الدخلاء بما يسهم في زيادة الأرباح وضمان زيادة الإيرادات الحكومية.

كما قدم خبير النافذة الموحدة تجربة بدايات تونس في تنفيذ النافذة الواحدة والتي تتشابه إلى حد كبير مع تجربة السودان في هذه المرحلة.

يشار إلى أن الاجتماع التأم بحضور رئيس الغرفة القومية للمقاولين المعز فاروق ورئيس غرفة الخدمات الإقتصادية إبراهيم الصافي وعلاء الدين نور الدين عضو المكتب التنفيذي للغرفة القومية للمصدرين إلى جانب مبارك عبدو صالح مدير عام اتحاد الغرف التجارية.

September 16th 2021, 2:53 am

السودان يخصص 6 مليارات جنيه لتخفيض الفقر والتنمية المستدامة

سودان تربيون

اجتماع لوكلاء الوزارات لمتابعة تنفيذ أهداف التنمية المستدامة ـ الخرطوم 15 سبتمبر 2021

الخرطوم 15 سبتمبر 2021 ـ كشفت حكومة الانتقال في السودان عن وضع خطة متكاملة للتنسيق ومتابعة تنفيذ أهداف التنمية المستدامة للعام 2021 وتخصيص مبلغ 6 مليارات جنيه "نحو 13.3 مليون دولار" لتخفيض الفقر وتحقيق تلك الأهداف.

ويعاني السودان من ارتفاع معدلات الفقر والبطالة كما أسهمت الإصلاحات الاقتصادية التي أجرتها الحكومة الخاصة بتحرير الوقود وزيادة أسعار الكهرباء وتخفيض قيمة الجنيه وإلغاء الدولار الجمركي في ارتفاع تكلفة المعيشة.

وأشارت الحكومة إلى وضع خطة متكاملة للتنسيق ومتابعة تنفيذ أهداف التنمية المستدامة للعام 2021 ورصد مبلغ 6 مليارات جنيه كمكون محلي وبتمويل من برنامج الامم المتحدة الانمائي واليونيسيف كمكون أجنبي.

وأكد وكيل التخطيط المكلف بوزارة المالية أمين صالح ياسين وكيل التخطيط المكلف بوزارة المالية بحسب بيان صحفي تلقته سودان تربيون الأربعاء، أهمية أهداف التنمية المستدامة من أجل القضاء على الفقر وحماية كوكب الأرض وضمان تمتع جميع الشعوب بالسلام والازدهار بحلول عام 2030.

كما التقى الوكيل بوكلاء الوزارات والجهات ذات الصلة لمتابعة تنفيذ أهداف التنمية المستدامة ونوه إلى أن التنمية المستدامة تعمل على إنشاء عالم لا يهمل فيه أحد.

وتضم أهداف التنمية المستدامة 17 هدفا تشمل مجموعة واسعة من القضايا البيئية والاجتماعية والاقتصادية.

وشدد الوكيل على أهمية التعاون والعمل من جميع الشركاء وبشكل عملي بغية اتخاذ القرارات الصحيحة لتحسين الحياة للأجيال القادمة.

وأوضح أن تحقيق أهداف التنمية المستدامة من ضمن أولويات برنامج الحكومة الانتقالية وذلك ضمن مرجعيات البرنامج الثلاثي للاستقرار والتنمية الاقتصادية.

وأكد ضرورة بث الوعي بأهداف التنمية المستدامة ومشاركة كل الشركاء من القطاع الحكومي والقطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني بما في ذلك تنظيمات المرأة والمنظمات الشبابية.

September 16th 2021, 2:53 am

(حمدوك) في مقر الدعم السريع يضغط في اتجاه تكوين جيش موحد

سودان تربيون

حمدوك ووزراء من حكومته بمقر قيادة قوات الدعم السريع ـ الخرطوم 15 سبتمبر 2021

الخرطوم 15 سبتمبر 2021 ـ سجل رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، زيارة إلى مقر قيادة الدعم السريع، وقال إن إصلاح القطاع العسكري يُعد مدخل لحل بقية القضايا بما في ذلك بناء الدولة المدنية وتكوين الجيش الموحد.

وعبر نائب رئيس مجلس السيادة وقائد الدعم السريع الفريق أول محمد حمدان دقلو "حميدتي"، مرارا عن رفضه لأي اتجاه لدمج قواته في الجيش.

وقال حمدوك، الذي خاطب قادة وضباط وجنود الدعم السريع، الأربعاء؛ "إن إصلاح القطاع الأمني والعسكري هو قضية مفتاحية لكل قضايا الانتقال وبدونها لا يمكن حل بقية القضايا، بما فيها بناء الدولة المدنية وقيام الجيش الوطني الموحد".

وأضاف: "أعظم جيوش العالم هي التي تنحاز لخيارات شعبها، والشعب السوداني في ثورته اختار طريق الديمقراطية والدولة المدنية، لذا صار واجبكم الأسمى هو الحفاظ على الدستور ودعم التحول المدني الديمقراطي".

وأشار حمدوك إلى أن مبادرته "الأزمة الوطنية وقضايا الانتقال ـ الطريق إلى الأمام"، يتأثر بها المدني والعسكري بما في ذلك تشكيل المجلس التشريعي واستقرار الوضع الاقتصادي وتحقيق العدالة وتعزيز السيادة الوطنية.

وتابع: "بهذا الفهم لا يعدو الفصل بين العسكريين والمدنيين غير فصل وظيفي ومهني، ويجب أن لا يبدو وكأنه تمييزا وتمايزا في الحقوق والواجبات".

ودافع رئيس الوزراء عن حديثه المتكرر حول تقاسم السُّلطة بين العسكريين والمدنيين، وقال إنه يهدف من ذلك لمنع حدوث انتكاس في الانتقال وتعزيز الأسباب التي تدفع بنجاحه.

وأتت زيارة حمدوك إلى مقر قيادة قوات الدعم السريع في إطار سلسلة زيارات إلى مقار القوات النظامية، حيث سجل من قبل زيارات مماثلة إلى مقار قيادة الجيش وجهاز المخابرات العامة والشرطة.

وقال حمدوك إن قوات الدعم السريع بـ"بتحملها جزء كبير من المسؤولية تجاه الوطن وممتلكاته تستحق التقدير، خاصة المساهمة في منع حدوث النزاعات وحماية المواطنين في المناطق الحدودية".

وظل ناشطون يضغطون في اتجاه دمج قوات الدعم السريع بغرض إنهاء حالة تعدد الجيوش في البلاد ووضع حد لتفلتات عناصرها تجاه المدنيين.

واعتبر قائد قوات الدعم السريع زيارة حمدوك بمثابة تجسيد "واضح وصريح لمعاني ومضامين الشراكة بين طرفي الوثيقة الدستورية عسكريين ومدنيين".

وتعهد حميدتي بعمل قوات الدعم السريع على حفظ أمن واستقرار البلاد والحرص على تحقيق الانتقال المتمثل في تحقيق السلام وبناء دولة المواطنة وصولا إلى الانتخابات.

وأشار إلى أن قواته تعمل في ظروف شاقة وفي مناطق صحراوية قاسية لمحاربة الهجرة غير الشرعية وغيرها من المهام، "مما يتطلب المزيد من الاهتمام بتحسين أوضاع هذه القوات ورعاية أسر الشهداء ودعم المعاقين".

وأقر حميدتي بوجود هشاشة في الأوضاع الأمنية، إضافة إلى تنامي خطاب الكراهية والعنصرية والقبلية، موضحا أن هذه الأوضاع "تتطلب منا جميعاً دون تركيز على تقسيم عسكريين ومدنيين، العمل للقيام بعملية إصلاح شاملة وعميقة".

ودعا نائب رئيس مجلس السيادة إلى التركيز على الأولويات التي تتمثل في تحسين الخدمات والاهتمام بمعاش الناس وإرساء السلام وفرض هيبة الدولة وايجاد مخرج لحالة الاحتقان السياسي، وقال إن مبادرة رئيس الوزراء تُمثل مخرجا لهذه الأوضاع مع استصحاب الآراء والمبادرات الأخرى.

وأضاف: "يجب علينا أن نتكاتف ونوحّد الجهود لنعمل معا لتجاوز خلافاتنا الحزبية والجهوية والقبلية، ويجب علينا مواجهة أخطائنا بشجاعة لنبني مستقبل أجيالنا القادمة، ويجب علينا الانتقال من الخوف من بعضنا البعض إلى الثقة في بعضنا البعض".

September 15th 2021, 11:56 am

4 توصيات أمام مجلس الأمن لرفع العقوبات الخاصة بدارفور

سودان تربيون

الخرطوم 14 سبتمبر 2021 ـ وضع تقرير لأمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس 4 توصيات أمام مجلس الأمن ليستهدي بها في عملية رفع عقوبات دارفور المفروضة على السودان والمتمثلة في حظر السلاح وعقوبات على عسكريين وقادة مليشيات.

جلسة لمجلس الأمن الدولي - إرشيف

وقدم التقرير في يوليو الماضي بطلب من مجلس الأمن بعد أن دعا السودان لرفع العقوبات الخاصة بدارفور التي فرضت قبل 15 سنة بموجب القرار "1591"، قائلا إن حظر السلاح يحول دون فرض الأمن بالإقليم وحماية المدنيين.

وأبدت الحكومة السودانية خلال اجتماع طارئ لمجلس الأمن والدفاع السوداني، برئاسة رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان، الإثنين، تحفظاتها على هذه التوصيات الواردة في تقرير غوتيريس مشددة رفضها لأي "وصاية على البلاد".

وأوصى تقرير الأمين العام للأمم المتحدة بأن يعتمد مجلس الأمن المرجعيات التي حددها ويطلب من الأمانة العامة معلومات عن التقدم المحرز لتنفيذها في غضون ستة أشهر من اعتمادها، قبل انهاء حظر دخول السلاح لمنطقة دارفور.

وبحسب تقرير غوتيريس فإن أول مؤشر مرجعي يتعلق بالتقدم المحرز في الحوكمة السياسية والاقتصادية بتشكيل المؤسسات الانتقالية والمفوضيات بما فيها البرلمان ومفوضية قسمة وتخصيص ومراقبة الموارد والإيرادات المالية ومفوضية الأراضي والحواكير بدارفور ومفوضية الرعاة والرُحَّل والمزارعين ومفوضية النازحين واللاجئين.

وفي ثاني المؤشرات المرجعية حدد غوتيريس التقدم المحرز في الترتيبات الأمنية الانتقالية في دارفور بما في ذلك نشر قوة حفظ الأمن وبدء عملية إدماج قوات الأطراف الموقعة على اتفاق السلام في القوات النظامية وإدارة القوات التي لن تدمج بشكل فعال من خلال برنامج نزع السلاح والتسريح وإعادة الإدماج.

كما طلب أمين عام المنظمة الدولية إحراز تقدم في خطة العمل الوطنية لحماية المدنيين عبر تعزيز الجانب المدني للأمن بحماية لجان المدنيين وجمع الأسلحة وإيصال المساعدة الإنسانية وسيادة القانون والعدالة.

وحدد المؤشر الرابع إحراز تقدم في العدالة الانتقالية والمساءلة بما يتماشى مع التزامات أطراف اتفاق جوبا للسلام والبناء على عهد التعاون الجديد بين المحكمة الجنائية الدولية والحكومة الانتقالية.

وأشار غوتيريس إلى أنه بعد ثورة ديسمبر 2018 تغيَّر السياق الذي فرض فيه مجلس الأمن العقوبات على دارفور.

وأضاف "آن الأوان لكي يبحث مجلس الأمن في مؤشرات مرجعية ممكنة لمراجعة نظام العقوبات المفروضة على السودان الذي أنشئ وفقاً لقراره 1591 (2005)، بما في ذلك رفع حظر توريد الأسلحة".

وأكد أن العقوبات الواردة في القرار الذي يعود لأكثر من 15 عاما لا يستهدف الحكومة الانتقالية بل يدعم جهود الحكومة الرامية إلى استعادة السلام والاستقرار في دارفور بشكل كامل.

وأبدى التقرير قلقا من بطء تنفيذ اتفاق السلام الموقع بجوبا في أكتوبر 2020، فضلا عن تردي الحالة الاقتصادية المتردية.

وانتقد عدم توضيح سلطات حاكم إقليم دارفور إزاء ولاة الولايات، وعدم تحديد الهياكل الإدارية للإقليم والولايات مما يعوِّق تنفيذ التفاصيل التي اتفقت عليها الأطراف الموقعة.

وقال التقرير إن الحالة الأمنية الراهنة في دارفور لا تزال تثير القلق ورجح أن يكون انسحاب بعثة حفظ السلام "يوناميد" قد ترك فراغا أمنيا لم تملأه بعد الحكومة الانتقالية أو السلطات على مستوى الولايات.

وشدد أن البُعد الإقليمي للحالة الأمنية المتعلقة بدارفور لا يزال يشكل أيضا مصدر قلق شديد في ظل تحديات أمنية تفرضها سهولة اختراق الحدود بين إقليم دارفور وليبيا وأفريقيا الوسطى وتشاد وجنوب السودان.

مبررات السودان لإلغاء العقوبات

وفي اجتماع له خاص بتقرير لجنة العقوبات الخاصة بدارفور في شهر يونيو الماضي، دعا رئيس اللجنة مجلس الأمن لعدم رفع حظر السلاح المفروض على إقليم دارفور في الوقت الحالي.

بينما شدد مندوب السودان لدى الامم المتحدة في كلمته على أهمية هذه الخطوة قائلا إن ذلك سيمكن الحكومة من إعادة بناء قدرات قواتها الأمنية وتعزيز السلام في دارفور والمنطقة حيث تقوم عصابات بتهريب الأسلحة والأشخاص.

وأضاف عمار محمد محمود محمد أن الوضع الأمني بدارفور في تحسن مضطرد، حيث لم يتم انتهاك وقف إطلاق النار بين الحكومة والحركات الموقعة على اتفاقية اسلام منذ التوقيع عليه، وتنفذ الحكومة اتفاق جوبا للسلام على الأرض بالتنسيق مع جميع شركاء السلام.

وشدد "أن العقوبات التي فرضت على السودان قبل 15 عاما عملا بالقرار 1591 والقرارات اللاحقة "فقدت أسبابها تماما ولم يعد هناك مبرر لها".

وأكد استعداد السودان للمشاركة مع المنظمة الدولية لوضع معايير واضحة ومحددة جيدا تمكن مجلس الأمن من إنهاء العقوبات.

وأشار تقرير الأمين العام إلى أن فريق الخبراء المعني بليبيا قدّر أن ما يتراوح بين 4000 و5000 مقاتل دارفوري ومعداتهم ما زالوا في ليبيا؛ وقد تكون عودتهم وإعادة دمجهم عاملا مزعزعا للاستقرار في دارفور إذا لم تُنظَّم بعناية.

وأفاد التقرير الأممي أن فريق الخبراء المعني بالسودان لاحظ أن بعض الأطراف الموقعة على اتفاق جوبا للسلام تواصل تجنيد المقاتلين وهم يستعدون للعودة إلى دارفور رغبة منهم في زيادة عدد قواتهم في عملية دمج القوات الواردة في الاتفاق.

كما أشار إلى أن لدى حركة العدل والمساواة قوة صغيرة في منطقة راجا بولاية غرب بحر الغزال في جنوب السودان، تجند مقاتلين جدد استعدادا لعودتها إلى دارفور.

وأوضح الفريق أيضا أنه بعد توقيع الاتفاق أقامت حركة جيش تحرير السودان بقيادة مني أركو مناوي وتجمع قوى تحرير السودان معسكرات صغيرة بقرب بيدا في ولاية الوحدة بجنوب السودان لتجنيد مقاتلين جدد.

وينتظر أن يناقش مجلس الأمن اليوم الثلاثاء تقرير معد من الأمين العام للأمم المتحدة حول الوضع في السودان وسيقدم فيه رئيس بعثة "يونتامس" تنويرا عن آخر التطورات الجارية في عملية تنفيذ اتفاقية جوبا للسلام والتحول الديمقراطي بالبلاد.

September 15th 2021, 6:24 am

بدء عمل قوات مشتركة لتأمين الفاشر من أعمال النهب والعنف

سودان تربيون

قرويون فروا من هجمات تشنها مليشيات على قراهم بمحلية طويلة في ولاية شمال دارفور ـ سبتمبر 2021

الفاشر 14 سبتمبر 2021 ـ بدأت قوات مشتركة، مُكونة من الجيش والدعم السريع وقوات الشرطة ومقاتلي الحركات المسلحة الموقعة على اتفاق السلام، العمل على حماية الفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور من أعمال النهب والعنف المتشفية.

وقرر والي شمال دارفور نمر علي عبد الرحمن تكوين هذه القوات بعد أحداث كولقي والمناطق المجاورة لها، التي جرت في 6 أغسطس الفائت.

وأعلن حاكم إقليم دارفور مني أركو مناوي ووالي شمال دارفور، الثلاثاء، إنطلاق عمل القوات المشتركة لتأمين مدينة الفاشر من التفلتات الأمنية.

وجرى تدشين هذه القوات بميدان الجيش بالفاشر، في حفل حضره قادة القوات النظامية والعدلية في ولاية شمال دارفور.

وتفقد نمر المتأثرين من أحداث كولقي وقلاب الذين نزحوا في تجمعات سكنية حول معسكر زمزم للمشردين داخليا جنوبي الفاشر، كما قدم لهم مساعدات غذائية.

وقال نمر إن حكومته عازمة على توفير المناطق وتأمين مناطق وقرى العودة الطوعية من خلال تشكيل قوات مشتركة لتأمين الولاية بأسرها.

ورفض مستقرون في مناطق كولقي وقلاب السماح للنازحين بفلاحة أراضي لعدم إقرارهم بملكية الأرض، ليتطور الأمر لاحقا إلى تبادل إطلاق نيران بين مسلحين وحركات موقعة على اتفاق السلام أودت بحياة 13 شخصا على الأقل.

وتعهد نمر بنشر قوات كانت منتشرة في بعض أنحاء شمال دارفور قبل أحداث كولقي للحد من التفلتات.

وبنهاية الأسبوع الفائت أدت هجمات مسلحين على مزارع نازحين عادوا إلى مناطقهم بصورة طوعية إلى تشريدهم وعودتهم إلى المعسكرات مرة أخرى.

September 15th 2021, 6:24 am

ارتفاع سعر تذاكر الطيران الداخلي 11% والشركات تطالب بـ40%

سودان تربيون

طائرة تابعة لسودانير على مدرج مطار الخرطم الدولي

الخرطوم 15 سبتمبر 2021 ـ كشفت مصادر موثوقة في قطاع الطيران عن زيادة في أسعار الوقود إلى نحو 200 دولار للطن ما تسبب في زيادة أسعار تذاكر الطيران الداخلية بنحو 11% وسط مطالب لشركات الطيران بزيادتها 40%.

وطبقت سلطة الطيران المدني في السودان زيادات جديدة على أسعار تذاكر الطيران الداخلي.

وبحسب خطاب صادر عن دائرة النقل الجوي بسلطة الطيران المدني بلغ سعر تذكرة السفر إلى الجنينة في أقصى غرب دارفور 53.190 ألف جنيه فيما بلغ سعر تذكرة السفر إلى بورتسودان شرقي البلاد 37.600 ألف جنيه وذلك للرحلة إتجاه واحد فقط ونيالا 45.925 الف جنيه والفاشر 41.740 الف جنيه.

ونوهت دائرة النقل الجوي إلى أن الزيادات نتيجة لارتفاع أسعار وقود الطائرات وتغيير سعر الصرف لحساب رسوم خدمات المطارات.

وأوضحت مصادر لسودان تربيون الثلاثاء أن الزيادة جاءت بعد زيادة الطيران المدني لرسوم المطار ورسوم المغادرة بجانب ارتفاع سعر طن الوقود إلى 200 دولار.

وأضافت ذات المصادر أن الزيادة الحالية لأسعار التذاكر 11% فقط وهو دون ما تطالب به شركات الطيران والبالغ 40%.

وتابعت "مع تدهور قيمة العملة المحلية وصعوبة الأوضاع الاقتصادية ستكون الشركات خاسرة في الرحلات الداخلية حال عدم حدوث تعديلات على سعر التذكرة وهو ما سيؤدي إلى خروج الشركات من السوق بسبب ارتفاع تكاليف التشغيل".

في الأثناء استبعدت وكالات السفر والسياحة تراجع حركة الإقبال على السفر للولايات في أعقاب الزيادة الأخيرة.

وقالت الأمين العام لشعبة وكالات السفر والسياحة نهى متوكل لسودان تربيون إن الشعبة سترفع مذكرة لسلطة الطيران المدني لوضع دراسة بتكلفة أسعار التذاكر.

September 15th 2021, 6:24 am

(يونيتامس) تطالب بدعم إضافي لمراقبة وقف إطلاق النار بدارفور

سودان تربيون

الخرطوم 14 سبتمبر 2021 ـ قال رئيس بعثة الأمم المتحدة المتكاملة لدعم المرحلة الانتقالية بالسودان "يونيتامس" فولكر بيرتس، الثلاثاء، إن اضطلاع البعثة بمهمة مراقبة وقف إطلاق النار بدارفور يتطلب دعمها بقدرات إضافية.

فولكر بيرتس

وبدأ عمل "يونيتامس" مطلع العام 2021 وفقا لقرار مجلس الأمن رقم 2525 ومن ضمن اختصاصاتها إكمال المهام الإدارية لبعثة حفظ السلام بدارفور "يوناميد".

وأكد فولكر برتس في كلمة له أمام مجلس الامن الدولي، الثلاثاء، أن بعثته واصلت جهودها في تعزيز تأثيرها في مجالات الأولوية، من خلال قدرات المهام المعاد تركيزها.

وأشار إلى تحديد العديد من الثغرات الحرجة، حيث تتطلب البعثة قدرة إضافية لتوفير "دعم قابل للتطوير"، موضحا أن ذلك ينطبق بشكل خاص على مهمة مراقبة إطلاق النار في دارفور.

وأفاد أن البعثة نشرت حتى الآن فريقا متقدما متعدد التخصصات لدعم تشغيل لجنة وقف إطلاق النار إنفاذا لتوصية الأمين العام بإنشاء قدرة تشغيلية أولية للسماح لوينيتامس بأدوار رئيس اللجنة الدائمة لوقف إطلاق النار والأمانة العامة للآليات الفرعية في ولايات دارفور الخمس.

وقال فلوكر إن نشر فريق البعثة سيكون رشيقا مع التركيز على الوظائف التيسيرية والقدرة على نشر فرق صغيرة للرد على انتهاكات وقف إطلاق النار عند طلب الأطراف.

وشدد أن ذلك لن يشمل دور المراقبة الميدانية النشط الذي هو من صميم مسؤولية الأطراف السودانية، كما أبان أن لجنة وقف إطلاق النار ليست بديلاً عن القوات وولاية الحماية الوطنيتين.

ونبه إلى أن مجلس الأمن في قراره 2579 (2021) شدد على مراقبة إطلاق النار في دارفور كأولوية بالنسبة لدعم يونيتامس للسودان.

وأوضح أن تم إنشاء لجنة وقف إطلاق النار بدارفور وكذلك اللجان القطاعية لولايات الإقليم الخمس وفقا لاتفاقية جوبا أكتوبر 2020، وستعمل يونيتامس كرئيس لهذه اللجان.

وذكر أن البعثة تحتاج لأولويات أخرى تتطلب موارد إضافية ذات صلة بوظيفة المكاتب الجيدة، والمشاريع والأنشطة الانتقالية الرئيسية.

وأبدى أمله في الاستجابة بفعالية للاحتياجات المتطورة للانتقال بالسودان من خلال ملء الفجوات الحرجة في ما تبقى من مهمة متواضعة الحجم.

تابع "إن تحديات السودان رهيبة والأمم المتحدة ملتزمة بشكل كامل بدعم الحكومة في التصدي لها وتدرك هواجس السودانيين من أجل سودان سلمي ومستقر وديمقراطي".

وأشار رئيس بعثة يونيتامس إلى أن المنظمات الإنسانية في السودان تُوجه دعوات سريعة ومرنة لتمويل الاحتياجات الإنسانية، مدفوعة إلى حد كبير بالأزمة الاقتصادية وتزايد الصراع بين المجتمعات المحلية.

وأكد نزوح 418000 شخص حديثًا بسبب النزاعات والهجمات المسلحة في دارفور وأجزاء من جنوب كردفان والنيل الأزرق وهذا أقل من ست مرات في ذات الفترة من العام الماضي.

وأقر بحدوث بعض التقدم بالسودان لكن في نفس الوقت استمرت الانتكاسات والتحديات واستمر العنف في دارفور والشرق فضلا عن غياب العدالة والمساءلة وصعوبة الوضع الاقتصادي وهو ما يلحق المصاعب والمعاناة بالسكان.

September 15th 2021, 6:24 am

تحرك أفريقي لاستئناف المفاوضات والسودان يحتج على بيانات إثيوبية خاطئة بشأن سد النهضة

سودان تربيون

تعاظم خلافات السودان ومصر مع اثيوبيا التي تشيد سد النهضة العملاق .. صورة لرويترز

الخرطوم 15 سبتمبر 2021 ـ كشفت وزارة الري والموارد المائية السودانية عن احتجاج بعثته الحكومة للسلطات الإثيوبية والاتحاد الأفريقي على بيانات غير دقيقة بشأن ملء سد النهضة تلقتها من وزارة الري الإثيوبية، بينما يصل الخرطوم مسؤول رفيع من جمهورية الكنغو، رئيسة الاتحاد الأفريقي لبحث استئناف التفاوض حول السد.

وطبقا لتصريح صادر عن الوزارة فإن وزير الري والموارد المائية ياسر عباس أبلغ نظيره الإثيوبي سيلشي بيكلي، باحتجاج السودان على البيانات الفنية التي زودت بها إثيوبيا السودان في يوليو الماضي، والمتعلقة بملء سد النهضة.

وفي يوليو الفائت قالت إثيوبيا إنا أنجزت الملء الثاني للسد الذي تبنيه على بعد 15 كلم من حدود السودان، بملء 13.5 مليار متر مكعب.

لكن السودان قال إنه من خلال رصده لعمليات تشييد السد والتخزين في البحيرة عبر الأقمار الصناعية فإن إثيوبيا تمكنت من تخزين 3 مليارات متر مكعب فقط في الملء الثاني.

وقال ياسر عباس في خطابه المرسل الإثنين الماضي "إن تزويد السودان بمعلومات غير دقيقة وغير مكتملة يخالف المبادئ الأساسية للقانون الدولي".

وسرد الوزير في الخطاب الذي بعث بصورة منه إلى رئيس الاتحاد الأفريقي ورئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، الأضرار التي لحقت بالسودان جراء المعلومات الخاطئة وعدم التنسيق في الملء.

وحث وزير الري والموارد المائية نظيره الإثيوبي على قبول عملية الوساطة المعزّزة بقيادة الاتحاد الأفريقي لمساعدة الأطراف في الوصول لاتفاق مرض حول سد النهضة.

في الإثناء يصل الخرطوم بعد ظهر الأربعاء كريستوف لوتوندولا وزير خارجية جمهورية الكونغو الديمقراطية رئيسة الدورة الحالية للاتحاد الأفريقي على رأس وفد من الرئاسة والخارجية الكونغولية وخبير من الاتحاد الأفريقي في إطار جولة تشمل السودان ومصر وإثيوبيا للتباحث حول التدابير الخاصة باستئناف عملية التفاوض حول سد النهضة.

ويلتقي وزير خارجية الكونغو بمريم الصادق وزيرة الخارجية وعدد من كبار المسؤولين.

ويقول السودان إن بدء ملء وتشغيل السد الإثيوبي، بلا اتفاق قانوني ملزم، يشكل خطرا على سدوده على النيل الأزرق، وتهديدا لمعاش 20 مليون سوداني على ضفاف نهر النيل، فضلا عن احتمال تحول السد لقنبلة مائية تهدده إستراتيجيا.

September 15th 2021, 6:24 am

الشرطة تقترب من توقيف قتلة شاب عشريني بالخرطوم بحري

سودان تربيون

قوات من الشرطة تراقب ازالة المتاريس من الشوارع بام درمان "مواقع تواصل"

الخرطوم 15 سبتمبر 2021 ـ قالت الشرطة السودانية، صباح الأربعاء، إنها توصلت إلى دلائل بشأن هوية أشخاص يعتقد أنهم تورطوا في قتل شاب عشريني وجد مضرجا في دمائه بالمنطقة الصناعية في الخرطوم بحري.

وتعاني الخرطوم من هشاشة أمنية في كثير من مناطقها مع ازدياد جرائم الخطف والنهب تحت تهديد السلاح.

وبحسب بيان للشرطة فإن مازن الجيلي جماع الذي يقيم بحي الديوم في الخرطوم بحري، خرج بحسب إفادة ذوية من المنزل يقود "ركشة" للعمل منذ مساء الإثنين الماضي.

واختفى مازن وهو طالب جامعي منذ ليل الإثنين لتكتشف جثته عن طريق طاقم دورية نجدة مرتكزة بالقرب من مصنع "سليدور" للبوهيات بالمنطقة الصناعية بحري.

وأفادت الشرطة أنه تم استنفار قوة مباحث شرطة الولاية والفيدرالية للقبض على الجناة بعد الوصول إلى دلائل تكشف هوياتهم عقب التحري مع عدد من الشهود من سائقي "الركشات".

وأفاد سائقو "الركشات" أن أربعة أشخاص مخمورين ركبوا مع المجنى عليه بعد أن رفض معظم السائقين أخذهم.

وأكد البيان أن شرطة دائرة الاختصاص والمباحث تبذل جهود مقدرة للقبض على الجناة وتكملة الإجراءات وتقديم المتورطين للعدالة.

ونفت الشرطة تعرض المجني عليه لتقطيع أوصاله بحسب ما راج في منصات التواصل الاجتماعي، قائلة إن الجثمان وجد كاملاً وليس عليه آثار سوى النزيف والجروح.

وأكدت أن الضابط المناوب وفرقة المباحث ومسرح الحادث، بوصولهم ومعاينتهم مسرح الجريمة وجدوا جثة قرب مجرى الصرف الصحي لشاب في العقد الثاني من العمر أسمر اللون وعليها آثار جروح في الفخذين والبطن ونزيف من الأنف.

وفقا للشرطة فإنه تم تدوين بلاغ بالرقم (1177) تحت المادة (51) من قانون الإجراءات الجنائية اُسند التحري.

وأشارت إلى إتخاذ كافة الإجراءات الجنائية بقسم الخرطوم بحري شرق وتسليم الجثمان لذويه بموافقة النيابة المختصة بعد إكتمال عملية التشريح.

وأكدت تقارير أمنية تلقتها حكومة ولاية الخرطوم في مايو الماضي تزايد العصابات بالولاية بحيث أصبح لديها مناطق مغلقة وتوقّع حدوث تنسيق بينها للعمل كمجموعات كبرى في النشاط الإجرامي وتبادل المعلومات.

وأكدت التقارير وجود أعداد كبيرة من القوات النظامية وقوات الحركات المسلحة الموقعة على اتفاق السلام مع الحكومة تصعّب مهمة الشرطة في التصدي للجريمة، فضلا عن ظهور تشكيلات نسائية داخل العصابات، مما قد يؤدي لإحداث تغيير اجتماعي كبير في المجتمع.

September 15th 2021, 6:24 am

الإحجام عن الشراء واستقرار الدولار يخفّضان التضخم 35.22 نقطة

سودان تربيون

الخرطوم 14 سبتمبر 2021 ـ انخفض معدل التضخم السنوي بالسودان خلال أغسطس 35.22 نقطة مقارنة بيوليو وعزا مسؤول بالجهاز المركزي للإحصاء الانخفاض للاحجام عن الشراء واستقرار سعر صرف الدولار.

الأسواق السودانية تشهد إرتفاعاً كبيراً في أسعار السلع

وفي أوائل العام الجاري قالت الحكومة إنها تعمل على خفض التضخم في حدود 95%، لكن معدل التغير السنوي للسلع والخدمات ظل في ازدياد مستمر.

وقال الجهاز المركزي للإحصاء، في بيان الثلاثاء اطلع عليه سودان تربيون إن معدل التضخم السنوي بالسودان انخفض إلى 387.5% لشهر أغسطس مقابل 422.78% ليوليو الفائت بانخفاض 35.22 نقطة.

وعزا مدير الإدارة الاقتصادية بالجهاز المركزي للإحصاء العالم عبد الغني لسودان تربيون انخفاض معدل التضخم إلى عدة أسباب بينها استقرار سعر صرف الدولار الفترة الأخيرة ما انعكس على استقرار وانخفاض أسعار بعض السلع المهمة في السلة الغذائية.

وتابع "بعض السلع تمضي نحو الانخفاض كما أن غلاء الأسعار أسهم في اتجاه معظم المواطنين للأحجام عن الشراء".

وظل معدل التضخم السنوي في تصاعد منذ يناير 2018 عندما تم رفع الدولار الجمركي من 6 إلى 18 جنيه.

وأوضح بيان جهاز الإحصاء أن معدل التضخم لمجموعة الأغذية والمشروبات انخفض في أغسطس إلى 260.76% مقابل 272.59% في يوليو الماضي.

وكشف البيان أن المعدل الأساسي بدون مجموعة الأغذية والمشروبات بلغ 541.06% في أغسطس مقارنة بـ625.78% في يوليو.

وأكد البيان أن تراجع معدل التضخم للسلع المستوردة في سلة المستهلك إلى 222.29% لشهر أغسطس مقابل 240.81% ليوليو.

وفي فبراير 2021، خفضت حكومة الانتقال قيمة العملة الوطنية 7 أضعاف في قرار قالت إنه "لتوحيد أسعار الصرف بين السعر الرسمي والسوق الموازي"، وهو ما أدى إلى إضعاف القوة الشرائية للسودانيين.

ونوه البيان إلى انخفاض معدل التضخم السنوي للمناطق الحضرية إلى 325.27% لأغسطس مقارنة بـ363.26% ليوليو كما انخفض معدل التضخم لمجموعة الأغذية والمشروبات مسجلا 262.76% لأغسطس مقارنة بـ282.04% ليوليو.

وانخفض معدل التضخم للمناطق الريفية مسجلا 436.61% لأغسطس مقارنة بـ471.60% ليوليو كما انخفض معدل التضخم لمجموعة الأغذية والمشروبات مسجلا 259.30% لأغسطس مقارنة بـ266.83% ليوليو.

كما تصاعد معدل التضخم لأسعار السلع الاستهلاكية والخدمية لأغسطس في خمس ولايات وكان أعلى تصاعد في ولاية شرق دارفور حيث بلغ 37.29 نقطة وأدناه بولاية جنوب دارفور 7.32 نقطة.

كما سجلت 12 ولاية انخفاضا وكان أعلى انخفاض بولاية القضارف 174.33 نقطة وأدناه بولاية البحر الأحمر 5.52 نقطة بينما سجلت ولاية سنار استقرارا.

وأشار التقرير إلى أنه رغم انخفاض معدل التضخم بولاية القضارف لكنها سجلت أعلى ارتفاع معدل تضخم حيث بلغ 977.01 نقطة بينما سجلت ولاية وسط دارفور أدنى معدل 228.46 نقطة.

كما سجلت خمس ولايات معدلا أعلى من المعدل العام للتصخم بينما سجلت بقية الولايات معدلا أدنى من المعدل العام.

September 15th 2021, 6:24 am

بنك السودان يكشف عن ارتفاع حجم الصادرات بنسبة 69%

سودان تربيون

الخرطوم 13 سبتمبر 2021 ـ كشف بنك السودان المركزي عن زيادة كبيرة في إجمالي صادرات السودان إلى أكثر من 2 مليار دولار، بنسبة 69%، خلال الستة أشهر المنصرمة مقارنة بالعام السابق.

مقر البنك المركزي السوداني وسط الخرطوم

وظلت صادرات السودان تعاني من مشكلات هيكلية أفقدته مليارات الدولارات بسبب الفساد واتساع رقعة التهريب للذهب والمحاصيل خاصة الصمغ العربي.

وبحسب تقرير أصدره البنك المركزي أطلع عليه سودان تربيون الإثنين بلغت الصادرات 2.53 مليار دولار بزيادة، مليار دولارعن صادرات الستة أشهر الأولى من العام الماضي والتي كانت تعادل 1.49 مليار أي 69% زيادة عن صادرات العام الماضي.

وأوضح التقرير أن صادرات القطن خلال الستة أشهر من العام الحالي بلغت 92.9 مليون دولار مقارنة بـ 77.5 مليون دولار في 2020 أي بزيادة قدرها 20% فيما حقق الصمغ العربي 66.9 مليون دولار مقابل 46.9 مليون دولار خلال العام الماضي بزيادة قدرها 43%.

كما بلغت صادرات الفول السوداني 405 مليون دولار، مقارنة بـ 241.4 مليون دولار في العام 2020 بزيادة قدرها 68%.

ونوه التقرير إلى ارتفاع صادرات الضأن من 104.8 مليون دولار في العام الماضى 166.24 مليون دولار بزيادة قدرها 59% خلال الستة أشهر الماضية.

كما أشار إلى ارتفاع صادرات الأبقار من 2.4 مليون دولار في العام 2020 إلى 31.6 مليون دولار خلال العام الحالي، بينما ارتفعت صادرات الجمال من 38 مليون دولار إلى 121.1 مليون دولار بزيادة قدرها 218%.

ولفت إلى ارتفاع صادرات اللحوم إلى 83 مليون دولار بواقع 29 مليون دولار خلال العام 2020 بزيادة قدرها 185%.

كما حققت صادرات الذهب قفزة في الستة أشهر من العام الحالي حيث بلغت 1.014 مليار دولار مقارنة بـ 249 مليون دولار في 2020 بزيادة قدرها 244%.

وأفاد التقرير إلى انخفاض صادر حب البطيخ من 38.1 مليون دولار خلال العام الماضي إلى 35 مليون دولار حاليا بانخفاض قدره 8% كما انخفض صادر الأمباز "مخلفات عصر الزيوت" من 48.5 مليون دولار إلى 42.5 مليون دولار خلال العام الحالي بانخفاض قدره 13%.

وسجل صادر السمسم انخفاضا خلال الستة أشهر من العام الحالي بالغا 301 مليون دولار مقارنة بـ 454.3 مليون دولار في العام 2020 بانخفاض 34%.

September 13th 2021, 8:55 pm

حمدوك يبحث مع قادة الأجهزة النظامية الوضع الأمني بالبلاد

سودان تربيون

عبد الله حمدوك

الخرطوم 13 سبتمبر 2021 ـ ناقش اجتماع ضم رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك إلى قادة الأجهزة الأمنية والعسكرية، الإثنين، الوضع الأمني بالبلاد والمعالجات التي تمت بمناطق إنتاج النفط وسد مروي.

والأسبوع الماضي اتهمت الحكومة "فلول النظام البائد" بالوقوف وراء أنشطة لاعاقة المرحلة الانتقالية ملوحة بأن القوات النظامية ستتصدى بالحسم القانوني لكل التعديات التي تتم على المرافق الاستراتيجية بالقوة والحسم المُناسبين.

وجاءت اتهامات الحكومة إثر احتجاجات أهلية هددت بخروج محطة توليد سد مروي وحقول نفط من الخدمة، فضلا عن قطع طرق قومية منها الطريق الرابط بين العاصمة الخرطوم وموانئ بورتسودان.

وترأس حمدوك بمكتبه برئاسة مجلس الوزراء، الإثنين، الاجتماع التنويري الدوري بشأن الوضع الأمني بالبلاد بحضور وزراء شؤون مجلس الوزراء والدفاع والداخلية ونائب مدير جهاز المخابرات العامة ومدير عام قوات الشرطة.

واستمع الاجتماع لتنوير مفصل بشأن الوضع الأمني بالبلاد بصورة عامة والمعالجات التي تمت في بعض المناطق مثل مناطق انتاج البترول وسد مروي.

وتم التأكيد خلال الاجتماع على أن انتشار قوات الشرطة والقوات المشتركة في ولاية الخرطوم أدى إلى انخفاض ملحوظ في معدلات الجريمة والتفلتات.

وأشاد رئيس مجلس الوزراء بقوات الشرطة والقوات النظامية الأخرى للدور الكبير الذي تقوم به من أجل بسط الأمن وحماية الأرواح والممتلكات والتصدي للتفلتات وإلقاء القبض على مرتكبيها.

في ذات السياق قال ياسر عرمان مستشار رئيس الوزراء إن "الانفلات الأمني الذي تقوم به عصابات (النيقرز) مقصود، وتديره جهات تقرأ من تاريخ الثورات التي حدثت حولنا في الأعوام الأخيرة، وذلك لإحداث بلبلة أمنية واقتصادية حتى يكره الناس الثورة، لكن الشعب السوداني واعٍ جداً".

وشهدت الخرطوم حوادث نهب وخطف تحت تهديد السلاح ما أثار حنق المواطنين.

September 13th 2021, 8:55 pm

وزير: برنامج الانتاج النفطي حقق مؤشرات مرضية

سودان تربيون

وزير الطاقة والنفط جادين علي

الخرطوم 13 سبتمبر 2021 ـ أكد وزير الطاقة والنفط في السودان مضي الحكومة في تنفيذ برنامج زيادة الانتاج النفطي الذي بدأته في أغسطس الماضي.

وقال الوزير جادين علي عبيد إن البرنامج حقق مؤشرات وانجازات مرضية.

وأشار للأحداث التي وقعت في الأسابيع الماضية من احتجاجات الأهالي في بعض الحقول والتي وصلت مرحلة مقلقة بتهديدهم بإغلاق الأنبوب الرئيسي للتصدير في المنطقة والذي تم العبث به.

وأوضح الوزير طبقا لبيان صحفي تلقته سودان تربيون، الإثنين، أن هنالك اتصالات وتدخلات جرت على مستوى عالي من الحكومة وتواصل مع الأهالي بموجبه تم ازالة معقوقات العمل بالحقول وأكد عودة الأنبوب للعمل حاليا بصورة طبيعية واستمرار الانتاج.

وأضاف "ما زالت بعض المناطق بها مشكلات ولدينا تفاهمات مستمرة مع الأهالي، وهذا من اختصاصات الوزارة التي توليها أهمية في تقديم الخدمات المجتمعية المتفق عليها حسب القانون بصورة سليمة.

وتابع "هذا نهج الوزارة ومستمرين فيه بقوة وكل الاخفاقات في هذا المجال كانت في العهد البائد ونعمل على التخلص منها".

وطالب الأهالي بمناطق البترول والشباب أن يتفهموا الدور الذي تقوم به الوزارة مشيرا إلى أن التنمية تحتاج الى فترة كافية وصبر وجدية".

وتعهد بتقديم أقصى ما يمكن أن يقدم من الخدمات المتفق عليها والمتاحة في الظروف التي يشهدها السودان كله.

September 13th 2021, 8:55 pm

السودان يتحفظ على تقرير أممي ويرفض أي وصاية عليه

سودان تربيون

جلسة طارئة لمجلس الأمن والدفاع بالقصر الجمهوري ـ 13 سبتمبر 2021

الخرطوم 13 سبتمبر 2021 ـ تحفظ السودان، الإثنين، على تقرير قدمه الأمين العام للأمم المتحدة إلى مجلس الأمن الدولي، وطلب فيه المساعدة في مواجهة تهديدات ضد المدنيين في دارفور ورفض أي وصاية على البلاد.

وجاء طلب انطونيو غوتيريس على خلفية توقف مهمة بعثة يوناميد في ديسمبر الماضي وتبني مجلس الأمن في يونيو 2020، قراراً بإنشاء بعثة يونيتامس.

جاء ذلك خلال اجتماع طارئ لمجلس الأمن والدفاع السوداني، برئاسة رئيس مجلس السيادة الانتقالي، عبد الفتاح البرهان، حول قضايا السلم والأمن.

وقال وزير الدفاع السوداني ياسين إبراهيم عقب اجتماع طارئ لمجلس الأمن والدفاع، إن المجلس استمع لتفنيد وزارة الخارجية بشأن تقرير الأمين العام للأمم المتحدة الخاص بقرار مجلس الأمن الدولي.

وأشار الوزير في تصريح صحفي إلى أن مجلس الأمن والدفاع تحفظ على المؤشرات المرجعية المتعلقة بالحوكمة السياسية والاقتصادية والترتيبات الأمنية وخطة العمل لحماية المدنيين إلى جانب تحقيق العدالة الانتقالية.

وذكر الوزير أن الاجتماع ناقش الاعتداءات المتكررة على مقرات وممتلكات بعثة يوناميد بدارفور ووجه الجهات الأمنية إلى وضع خطة متكاملة لتأمين وحماية المدنيين.

ورأى أن الواقع يؤكد التقدم المحرز في هذه الموضوعات والقرار 1591 انتفت ظروفه وأسبابه.

وجدد المجلس رفضه لأي وصاية على السودان في قضاياه الوطنية، مؤكدا أن السلام أصبح واقعا معاشا، وأن الدولة ماضية في إحداث التغيير وتحقيق شعارات الثورة وتعظيم المصالح الوطنية والأهداف السامية للثورة.

وقدم غوتيريش مطلع الشهر الحالي تقريراً لمجلس الأمن بشأن تطورات الأوضاع في السودان بين 2 مايو و20 أغسطس، أشار فيه إلى أن سحب مهمة يوناميد، وإنشاء البعثة الأممية المتكاملة لدعم المرحلة الانتقالية بالسودان (يونيتامس) جاء مصحوباً بعنف طائفي متكرر في دارفور.

وكان رئيس مجلس السيادة الانتقالي عبد الفتاح البرهان قد ترأس الجلسة الطارئة لمجلس الأمن والدفاع بالقصر الجمهوري مساء الإثنين، وتناولت قضايا ملحة ومهمة تتعلق بالأمن والسلم الدوليين.

September 13th 2021, 8:55 pm

26 ألف شخص نزحوا من 38 قرية بشمال دارفور خلال شهرين

سودان تربيون

قرويون فروا من هجمات تشنها مليشيات على قراهم بمحلية طويلة في ولاية شمال دارفور ـ سبتمبر 2021

الخرطوم 13 سبتمبر 2021 ـ قالت المنسقية العامة لمعسكرات النازحين واللاجئين بالسودان، الإثنين، إن أكثر من 26 ألف شخص نزحوا من 38 قرية بولاية شمال دارفور، تحت وقع هجمات تشنها مليشيات مسلحة منذ أغسطس الماضي.

وبحسب تعميم للمتحدث باسم المنسقية آدم رجال فإن هجمات نفذتها هذه المليشيات وصاحبتها انتهاكات جسيمة منذ أكثر من 40 يوم أدت لفرار نحو 26 ألف من القرويين في وحدة تارني الإدارية جنوب شرق محلية طويلة بشمال دارفور.

وأوضح أن الفارين هم من المنضويين تحت عمودية العمدة بحر الدين محمد عثمان سام وقد تعرضوا منذ الشهر الماضي لاعتداءات من مليشيات عمدت إلى اتلاف الأراضي الزراعية وإخلاء السكان.

وأشار إلى أن هذه المليشيات تمارس القتل والنهب فضلا عن توثيق حالات اغتصاب جماعية لفتيات قاصرات تتراوح أعمارهن بين 14 و17 سنة دون أي تدخل من السلطات الحكومية.

وأجبرت الهجمات الأخيرة ألاف القرويين بمحلية طويلة للعودة إلى معسكرات النزوح مرة أخرى بعد أن غادروا المعسكرات إلى قراهم بوحدة تارني الإدارية التابعة لمحلية طويلة، نحو 60 كلم غربي الفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور.

وعاد هؤلاء النازحون مجددا إلى معسكري زمزم وأبو شوك بالفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور، إضافة إلى عودتهم إلى معسكر في محلية طويلة.

وفي أوائل أغسطس الفائت، وقعت أعمال عنف بمنطقة كولقي إثر خلافات بين مستقرين ونازحين رغبوا في الزراعة حول ملكية الأرض، مما أدى إلى اشتباكات بين مسلحين وحركات مسلحة موقعة على اتفاق السلام.

إلى ذلك أحصت منسقية النازحين واللاجئين، الإثنين، 15 قتيلا وعشرات الجرحى والمفقودين خلال اشتباكات بين قبيلتي البني هلبة والشرفة وقعت يومي الجمعة والسبت الماضيين، بمنطقة "وجقي" في محلية مكجر بولاية وسط دارفور.

وناشدت المنسقية طرفي النزاع بتحكيم صوت العقل ووقف التعبئة فوراً وتطبيق القانون والعودة إلى الحوار لتجاوز الخلافات.

ولم يشهد إقليم دارفور استقرارا كاملا رغم توقيع اتفاق سلام بين الحكومة ومعظم الجماعات المسلحة في 3 أكتوبر 2020، حيث لا تزال أعمال العنف متفشية بصورة كبيرة بسبب الصراع حول الموارد.

September 13th 2021, 11:54 am

إلى حمدوك والمجلس المركزي

سودان تربيون

بقلم :محمد عتيق

محمد عتيق

لن نتحدث عن العدالة ومؤسساتها ولا عن حقوق شهداء الثورة وجرحاها ومفقوديها علينا (على الثورة ودولتها) ، ولن نتساءل عن التساهل المُخجل مع أركان النظام الساقط ومناشطهم أشخاصاً وأجهزة إعلام ، ولن نسألكم عن استمرار البرهان رئيساً للمجلس السيادي بعد مايو ٢٠٢١ و "نائبه الأول" ، وتصرفاتهما كمؤسسةٍ رئاسية لجمهوريةٍ عسكرية ، ولا عن "الجنجويد" وما يمارسه علناً في تملُّق المجتمع في شقِّهِ التقليدي ، ولا عن دور أجهزته الامنية القمعية مع الشباب ولجان المقاومة ، أو حول التمدد (غير السرِّي) بتأسيس وتطوير الأفرع العسكرية لقواته في استعداد مكشوف لإقامة سلطة عائلية عنصرية في بلادنا ، وفي تجنيد الشباب السوداني إلى صفوفه …الخ .. فكل تلك المسائل - كانت ولا زالت - رهينة الاستعمال المسؤول للشرعية الثورية والتفويض الشعبي غير المسبوق(بمعنى الكلمة) للسيد حمدوك رئيساً لحكومة الثورة .. أمّا وقد فرَّطْتُم فلا أقل من سؤالكم : ماذا يستحق شعبٌ بالمواصفات التي تعرفونها وقام بمثل هذه الثورة التي فغرت لها أفواه البشر والتاريخ ؟ ، دعونا من حديث المبادرات واحتفالات التوقيع على مواثيقَ مع الذات وغير ذلك من الأفعال التي تعرفون ونعرف ويعرف شعبنا كله أنها أمورٌ انصرافيّةٌ ومجرد قفزاتٍ إلى الأمام دون تبصُّر ..

دعونا نسألكم: ألا نستحقُّ حياةً كريمةً مليئةً بالسعادة والتفاؤل ، مستوىً من المعيشة يفوق فيه الدخلُ على المنصرفات بصورةٍ واضحةٍ تساعد على ألإدِّخار ؟؟ ، سؤالٌ يقوم على معرفةٍ بإمكانيات بلادنا ومقدراتها ، فالسؤال إذاً سؤال معاشٍ ومستقبل ، سؤال اقتصاد :

في تعاملكم مع المجتمع الدولي ومؤسساته المالية والاقتصادية ، خضعتم لشروط تلك المؤسسات بتعويم العملة الوطنية وتحرير التجارة ورفع الدعم عن السلع الاستراتيجية (رفع يد الدولة عن كل مسؤوليةٍ تجاه الشعب والمجتمع) ، وهي السياسة التي جلبت للشعب ضيقاً على ضيق ومسغبةً على مسغبة مطلوباً منه الصبر (للأبد) مقابل وعودٍ (كالسراب) دائمةٍ وكاذبة ..

لماذا لا نطلب من العالم ومؤسساته ألتعامل معنا بشروطنا المؤسَّسَة على حقوقنا المشروعة ، أن نجبرهم على ذلك ونتمترس في موقفنا : لماذا نُجَرِّد دولتنا من كل امكانياتها بعزلها عن كل نشاط تنموي ونترك إقتصادنا للعالم وللطفيليات المحلية والإقليمية تديره ، تزيد عروق شعبنا جفافاً على جفافها ..

لا يختلف إثنان في أن مجانية التعليم والعلاج وجودتهما هي من أهداف ثورة شعبنا في ديسمبر ٢٠١٨/ ابريل/يونيو ٢٠١٩ ، وأنها من صميم واجبات الحكومة/ات الانتقالية.. وعند هذا الإقرار ينتصب أمامنا السؤال البديهي الأول : من أين للحكومة مثل هذه الأموال التي تستلزمها مجانية التعليم والعلاج وجودتهما ؟؟ وقد ظهرت نتائج النهج الذي انتهجته الحكومة على الشعب وحياته (ليس في شكل صعوبةٍ أو معاناة) وإنما استحالةٌ لن تؤدّي إلا إلى انفجار آخر للشعب وأجياله ضد هذا البؤس الذي تكالب عليه ، وأمامنا الآن مأساة الرسوم الدراسية التي وصلت أرقاماً باهظةً يعجز عن تسديدها أحد ..

التعليم في عهد النظام الساقط كان من مجالات الاستثمار الهامة التي ولجها أهل النظام وحلفاؤه ، ولأن نفوذ ذلك النظام لا زالت ممتدة في شكل دولةٍ موازية يشتدُّ عودُها يوماً بعد يوم ، تمكَّنَ من إيقاف السياسات التي بدأها البروفيسور العالم محمد الأمين التوم لجعل التعليم إجبارياً وإلزامياً بمعاونة المناهج الجديدة التي بدأ الدكتور عمر القراي في صياغتها كأساسٍ جديدٍ تنشأ عليه الأجيال السودانية المقبلة ، وكان خلفهما مجموعات من الخبراء التربويين كمستشارين ومساعدين .. تمكّن نفوذ النظام الساقط المتحالف مع منهج "التحرير" الاقتصادي من إيقاف تلك السياسات وإقصاء الرجلين من موقعيهما وعودة الأمور إلى ما كانت عليه المدارس والمناهج ليبقى التعليم مجالاً للاستثمار الشرس وتستمر المناهج في تفريخ الجهل والقدرات الهزيلة .. ونفس الشيء في مجال الصحة والعلاج وتخلُّفها وتكاليفها التي تتسبب في وفاة العاجزين (وهم الأغلبية) بالمئات يومياً في منازلهم وفي ردهات العيادات والمستشفيات (الخاصة) وأمام أبواب الصيدليات ..

كيف ستتمكّن الدولة السودانية من تحقيق مبدأ الثورة الأهم في مجانية التعليم والعلاج للشعب كله إذا لم تتوفر لها مداخيل مالية كبيرة تُمكّنها من الانفاق على المدارس : مناهج جديدة بكتبها - معلمين مؤهلين أعطيتهم تكون من بين الأعلى في المجتمع …. وعلى العلاج : مستشفيات مؤهَّلة بكل ما تستحدثه العلوم في الطبابة والرعاية الصحية - وأطباء وفنيين وكوادر صحية مساعدة بمرتبات عالية تؤمِّن لهم (كما للمعلمين)الحياة اللائقة التي تجعلهم ينصرفون إلى مهامهم بتركيزٍ تام ومشاعرَ إنسانية راقية ..

ولن يتمكن السودان من ذلك إلا إذا انتهج منهجاً آخرَ في تعاطيه مع المجتمع الدولي.. فالتعامل مع العالم ومؤسساته مطلوب ومهم ، ولكن باستقلالية تضع مصالح الشعب ومستقبله نصب العين في كل اتفاق مع العالم ، وتحديداً يجب على الدولة السودانية أن تتحكّم وتسيطر على مواردها الطبيعية كلها عبْرَ مؤسساتٍ متخصّصةٍ تقودها الدولةُ بخبراء وموظفين وعمال وطنيين تُجْرِي عليهم المرتبات المجزية والتأهيل والتدريب (وإعادة التدريب) الدائمين :

للأقطان وللصمغ وللحبوب الزيتية وغير الزيتية : زراعةً وصناعات وسيطة وتحفيزَ مزارعين وتسويقاً ..
للمواشي : إكثارها وتخطيط مراعيها والإشراف الصحي عليها ، وإنشاء المسالخ الحديثة للصناعات الوسيطة ..الخ
للذهب والمعادن المختلفة : بالهيمنة على تنظيم مناشطها وإقامة البورصات المتخصِّصة …الخ
وفتح المجال أمام الاستثمار المحلي والأجنبي تحت إشراف الدولة وقوانينها التي تراعي مصالح الشعب وتضمن مداخيل كافية للدولة من خلال الضرائب والمكوس ..

بمثل هذه الإجراءات وغيرها تستطيع الدولة أن تقوم بواجباتها في توفير التعليم على حسابها بأجود ما يمكن استثماراً في إنسان المستقبل ودوره في نهضةٍ عملاقةٍ لبلادنا ، وتوفير علاجٍ مجانيّ وأيضاً بأحسن المستويات صيانةً ورعايةً لروح ذلك الإنسان المنشود للانطلاقة والرقيّ ..

اذاً ، ليس أمامنا إلا أن نؤسس مثل تلك المؤسسات والبورصات ونتقدم بها للمجتمع الدولي ليساعدنا في تعظيمها بالاستثمارات الموازية والمكمِّلة بشروطنا وقوانيننا التي تضمن حقوق شعبنا ووطننا ، وتصون للمؤسسات والشركات الأجنبية العائدات المجزية أيضاً من استثماراتها …

فلنجعل من "مجانية العلاج والتعليم وتأسيس دولة الرعاية الاجتماعية" جزءاً من مشروعنا الوطني ..

September 12th 2021, 8:55 pm

السودان يخصص ستة قطاعات للاستثمارات السعودية

سودان تربيون

منصة ملتقى الاستثمار السوداني السعودي ـ الخرطوم 12 سبتمبر 2021

الخرطوم 12 سبتمبر 2021 ـ كشف وزير الاستثمار السوداني الهادي محمد إبراهيم عن تخصيص ستة قطاعات بالبلاد لاستثمارات السعودية بينما أعلن عن خطة استثمارية جديدة شعارها الشفافية والنزاهة.

وبدأت في الخرطوم، الأحد، أعمال الملتقى السوداني السعودي بمشاركة 45 هيئة ورجال أعمال ويترأس الجانب السعودي وزير البيئة والزراعة السعودي عبد الرحمن بن عبد المحسن.

وقال وزير الاستثمار "آلينا على أنفسنا بقسم مغلظ لاعادة السودان لوضعه الطبيعي بين دول العالم". وأشار إلى أن وزارة الاستثمار قطعت شوطا كبيرا في توحيد إجراءات الاستثمار عبر انشاء النافذة الواحدة.

وأضاف أن هناك ستة قطاعات سيتم بحثها في ملتقى الاستثمار تشمل الطاقة والكهرباء والتعدين والنقل والاتصالات والثروة السمكية والسكك الحديدية.

وتابع "نأمل أن يتم الوصول إلى تفاهمات بشأنها" مؤكدا ازالة كافة الصعوبات التي تواجه المستثمرين الأجانب ونوه إلى أن الظروف الحالية مواتية للاستثمار ومختلفة عن السابق بعد التغيير.

وأشار إلى أن رفع العقوبات عن السودان وازالة اسمه من قائمة الإرهاب عملت على عودته للمؤسسات المالية الدولية.

وأكد دعم الحكومة وتمكين القطاع الخاص وبناء شراكات استراتيجية لانشاء بنية تحتية مواتية لجذب الاستمارات الأجنبية.

وتعهدت المملكة في مارس 2021 باستثمار ثلاثة مليارات دولار في صندوق مشترك للاستثمار في السودان كما وعدت الرياض بتشجيع رأس المال الخاص على الاستثمار في السودان.

بدوره أشار وزير البيئة والمياه والزراعة السعودي للعلاقات الأزليه بين السودان والمملكة والتي بنيت على الرغبة الأكيدة في التعاون وتعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية وتنمية الاستثمار بما يعود بالنفع على البلدين.

وأشار إلى توجيهات حكومة المملكة لبحث الفرص الاستثمارية في مجالات الطاقة والبنى التحتية والزراعة والاتصالات.

من جهته أعتبر وزير الزراعة والغابات السوداني الطاهر حربي، السعودية السند الرئيسي للسودان إلى جانب مساعدتها في الانتقال السلس بالسودان وخروج السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب وكسر الحصار الاقتصادي واعفاء جزء من ديونها على السودان واسهامها في القرض التجسيري عبر دعم السودان بـ3 مليارات دولار.

وأكد أن الاستثمارات السعودية بالسودان ناجحة خاصة في مجالات الزراعة المطرية والانتاج الحيواني والغابات.

وأبان أن الملتقى يعمل على تمتين العلاقات وصولا لهدف التوسع في مجالات الاستثمار والتنمية حتى تتمكن حكومتي البلدين من توفير الغذاء والاستجابة لاحتياجات المنطقة والأسواق المجاورة فيما يلي الغذاء في ظل نقصه وعوامل التغير المناخي وتفشي جائحة كورونا.

ونوه الى تميز السعودية بالمقدرة المالية والحصول على التقانات العالمية المتطورة فيما يمتاز السودان بالموارد الطبيعية والبشرية وأكد أن الاستغلال الأمثل للميزات يعتبر أقصر الطرق لنجاح البلدين.

من جانبه أكد رئيس مجلس الأعمال السعودي حسين سعيد بحري لسودان تربيون أن حجم الاستثمارات السعودية القائمة حاليا يبلغ 4 مليارات دولار مشيرا إلى رغبة المستثمرين السعوديين مضاعفة ذلك المبلغ في أقرب فرصة ممكنة.

ونوه إلى أن السودان يتمتع بفرص واعدة وأن لديهم توجيهات من القيادة السعودية للاستثمار بالسودان بمختلف المجالات في ظل فرص واسعة في التعدين والزراعة والثروة الحيوانية والسمكية والاتصالات والموانئ والطرق والسكة حديد ولفت إلى أن عدد المشاركين في الملتقى يصل لـ45 هيئة ورجال أعمال.

ولفت إلى أن قرب السودان من السعودية يمثل عمق استراتيجي في الأمن الغذائي خاصة وأن المملكة أوقفت زراعة القمح والشعير والأعلاف بسبب نقص المياه.

وقال وزير المالية السوداني جبريل إبراهيم لسودان تربيون إن وجود الوفد السعودي يمثل بداية انفتاح على المحيط الإقليمي والدولي على الفرص الموجودة في السودان غير المتوفرة لدى جهات كثيرة.

وأضاف إن هذه الاجتماعات ستنتج استثمارات كبيرة، قائلا "لا نريد التبرعات التي تكون بموجبها يد السودان السفلى بل نريد شراكات استراتيجية تحقق المكاسب ولدينا من الفرص التي تجذب الاستثمار"، معربا عن سعادته بأن يكون السعوديين من أوائل المستثمرين بالسودان.

وشدد نائب رئيس اتحاد اصحاب العمل السوداني مالك جعفر في حديثه لسودان تربيون على معالجة مشكلة التحويلات المصرفية بين السعودية والسودان خاصة بعد إزالة اسم السودان من قائمة الإرهاب.

واعتبر أن قرارات توحيد سعر الصرف ورفع الدعم ستسهم في جذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة.

ونوه إلى أن الملتقى يمثل انفتاح كبير من الجانب السعودي خاصة وأنه يعد أكبر الوفود التي جاءت للسودان منذ فترة طويلة وهو اختراق كبير في مجال العلاقات بين البلدين.

September 12th 2021, 8:55 pm

تفاهمات مع شركة أرامكو السعودية لإمداد السودان بالوقود

سودان تربيون

الملتقى السوداني السعودي للاستثمار ـ الخرطوم 12 سبتمبر 2021

الخرطوم 12 سبتمبر 2021 ـ كشف مسؤول رفيع في الحكومة السودانية عن تفاهمات جرت مع شركة أرامكو السعودية لإمداد السودان بكافة احتياجاته من الوقود.

وشهدت أزمة الوقود في السودان انحسارا لافتا في أعقاب تحرير أسعاره بشكل كامل قبل أشهر.

وقال وزير الطاقة والنفط السوداني جادين علي عبيد إن هناك تفاهمات تمت مع شركة أرامكو السعودية لامداد السودان بالمشتقات النفطية حيث أن الشركة بدأت فعلياً في توريد شحنات.

وتوقع أن يتم توقيع اتفاق طويل الأمد مع شركة أرامكو وهي شركة كبيرة وذلك لضمان إمداد مستقر ومستدام لكل المشتقات البترولية التي يحتاجها السودان وبأسعار تفضيلية.

وأكد جادين لسودان تربيون أن المحادثات مع الشركة تمضي بشكل جيد وأن أرامكو ستعمل على توفير كافة احتياجات السودان من الوقود لفترة تتراوح من ستة أشهر إلى عام ويتم تجديد ذلك، وزاد "هذا ما يتم التفاوض حوله حاليا".

ووصف جادين الذي كان يتحدث في أعمال ملتقى الاستثمار السوداني السعودي، الأحد، الاتفاق مع أرامكو بالتاريخي الذي يوازي القرار الذي اتخذه السودان لتحرير أسعار الوقود.

وأضاف "هذا ما شجع شركة أرامكو كشركة كبيرة تبني استثماراتها على ضمان العائد الاقتصادي".

واعتبر قرار تحرير الوقود شكل أرضية وبيئة استثمارية تضمن للمستثمر استرداد عائده من الاستثمار، على عكس ما كان في ظل الدعم الحكومي السابق الذي كان فيه المستثمر يتخوف من عدم استرداد أمواله.

وفيما يلي الكهرباء أفاد وزير الطاقة والنفط أن هنالك فريق فني من شركة "أكو باور" السعودية والتي لديها امكانيات عالية في مجال الطاقات المتجددة، يبحث فرص الاستثمار في هذا المجال.

وأوضح أن السودان ظل يسعى لفترة طويلة لإحداث اختراق في الطاقات المتجددة والعمل على اعتماد مزيج الطاقة، علماً بأن السودان يعتمد على التوليد الحراري والمائي فقط، وهناك حوجة للطاقة الرخيصة والمستدامة والتي تعتبر صديقة للبيئة مثل طاقات الرياح والطاقة الشمسية.

وأكد أن الملف وصل مرحلة متقدمة وحقق نتائج طيبة متوقعاً أن يتوج بالتوقيع غداً الإثنين.

وفي مجال خطوط نقل الكهرباء الذي يشهد اختناق ويعد أحد عوامل تذبذب الكهرباء في السودان أشار الوزير إلى تفاوض مستمر مع شركة الكهرباء السعودية.

وأثنى الوزير على دور السعودية في دعم التحول الذي حصل في السودان ولاسيما جديتها في الاهتمام بالمشروعات التي تسند السودان لمصلحة شعبي البلدين.

September 12th 2021, 8:55 pm

سلسلة حرائق تقضي على ألفي نخلة في شمال السودان

سودان تربيون

الخرطوم 12 سبتمبر 2021 ـ أحتوت قوة من إدارة الدفاع المدني حريق أتلف أكثر من ألفي شجرة نخيل بثلاث مناطق في الولاية الشمالية بالسودان ضمن سلسلة حرائق غير معروفة السبب.

تكرار حرائق أشجار النخيل في الولاية الشمالية يثير الشكوك

وظلت مناطق واسعة في الولاية الشمالية تتعرض لحرائق بصورة متكررة، دون أن تتوصل السُّلطات إلى أسباب اندلاع النيران.

وقالت وكالة السودان للأنباء، الأحد؛ إن "قوة من إدارة شرطة الدفاع سيطرت على الحريق الذي اندلع في أشجار نخيل جزيرة بنا بمحلية دنقلا بعد أن خلف خسائر قدرها 1800 نخلة".

وأشارت إلى أن هذه القوة أخمدت حريق ثانٍ تعرضت أشجار النخيل في منطقة كودي التابعة لمحلية البرقيق بعد أن قضى على 106 نخلات.

وقالت الوكالة الرسمية إن قوة الدفاع المدني سيطرت على حريق ثالث بمنطقة السليم بعد أن أتلف 42 نخلة.

وتحدثت الوكالة عن أن هذه الحرائق اندلعت في يوم واحد، دون أن تُقدم مؤسسات الدولة تفسير عن أسباب الحرائق وتزامنها.

وتُعد ولايتي الشمالية ونهر النيل الوحيدتين اللتين تنتجان التمور في السودان.

September 12th 2021, 8:55 pm

أسرة غندور تكشف ملابسات فشل محاولة لإطلاق سراحه بالضمان

سودان تربيون

الخرطوم 12 سبتمبر 2021 ـ روت أسرة رئيس حزب المؤتمر الوطني المحلول إبراهيم غندور، الأحد، ملابسات بشأن محاولة اطلاق سراحه بالضمان وتعثر هذه الجهود بلا حجة أو مسوغ قانوني.

وزير الخارجية السوداني السابق إبراهيم غندور ـ سودان تربيون

واعتقلت السلطات السودانية غندور عشية 30 يونيو 2020 بتهمة الاعداد مع آخرين لتحركات معادية لحكومة الفترة الانتقالية.

وبحسب بيان لأسرة غندور فإنه جرى تصديق ضمانة لاطلاق سراحه من وكيل أعلى نيابة الجرائم الموجهة ضد الدولة.

وأضاف أنه بعد اكتمال الإجراءات الأربعاء الماضي وحضور الضامنين وقيامهم بالضمان وغيرها من مطلوبات النيابة دهشت الأسرة بتلكؤ غريب من القائمين على الأمر ثم إصدار توجيه بتأجيل إطلاق السراح إلى اليوم التالي.

وأفاد البيان أنه عند حضور أسرة غندور في اليوم التالي تفاجأت بإصدار قرار من رئيس نيابة الجرائم الموجهة ضد الدولة بإلغاء قرارات وكيل أعلى النيابة القاضية بإطلاق السراح بالضمان بلا حجة ولا مسوغ.

واعتبرت أسرة إبراهيم غندور أن إلغاء اطلاق سراحه لا يخلو من عسف وغلو.

وتابعت "إلغاء قرار الضمانة الصادرة من جهة اختصاص عالمة بالقانون ومدركة لصحة قرارها من عدمه يجعلنا نتساءل هل هناك جهات سياسية تدخلت في اللحظات الأخيرة لإلغاء قرار الضمانة ؟".

وانتقدت الأسرة استمرار حبس غندور لـ15 شهراً أمضاها بتجديد الحبس دون عرضه على قاضي التجديد ما يعد مخالفة صريحة للقانون وطالبت بتقديمه لمحاكمة عادلة أو اطلاق سراحه.

وأشارت إلى أن عدة جهات خارجية طلبت التدخل في القضية وتوكيل مكتب محاماة دولي للإضطلاع بالقضية والترافع عن غندور لكن الأخير رفض بحجة عدم التدخل في سيادة البلاد ولثقته في القضاء الوطني.

وأبدت الأسرة أملها في استقلالية أجهزة العدالة وسلطات التقاضي "إما توجيها بشطب البلاغ أو إطلاق السراح بالضمان أو بتقديم غندور لمحاكمة عادلة".

ورأت أن الرجل اعتقل "بتهم باطلة لا تقوم على ساقين ووشاية رخيصة من معتلٍ صاحب غرض".
وتولى غندور رئاسة حزب المؤتمر الوطني المنحل بالتكليف، عقب عزل قيادة الجيش، في 11 أبريل 2019، عمر البشير من الرئاسة تحت ضغط احتجاجات شعبية.

كما تولى غندور وزارة الخارجية بين عامي 2015 و2018، وقبلها منصب مساعد الرئيس البشير بين 2013 و2015، ونائب رئيس المؤتمر الوطني بين 2013 و2015 أيضا.

September 12th 2021, 11:05 am

قضايا الأمن تسيطر على اجتماع بين ولاة دارفور وحاكم الإقليم

سودان تربيون

البرهان يشارك في حفل تنصيب مناوي حاكما على دارفور

الفاشر 12 سبتمبر 2021 ـ ناقش اجتماع ضم حاكم إقليم دارفور مني أركو مناوي إلى ولاة ولايات دارفور الهشاشة الأمنية والنزاعات القبلية في الإقليم وأوصى الحكومة الاتحادية بتنفيذ حزمة مطلوبات أمنية خاصة بدارفور.

وطلب حاكم إقليم دافور من حكومة الانتقال الإسراع في معالجة الأمن والنزاعات القبلية وتنفيذ الترتيبات الأمنية وعقد المصالحات بين مكونات المجمتع وإنجاز ملف العدالة الانتقالية وتعزيز قوات الشرطة والنيابات والمحاكم.

ويُعاني إقليم دارفور الذي يضم خمس ولايات من هشاشة أمنية ولا تزال أعمال العنف تندلع حيث كانت آخرها هجوم جماعات مسلحة على قرى بشمال دارفور أتلفوا فيها مزارع نازحين عادوا إليها طواعية، كما وقعت صراع قبلي أمس السبت في جنوب دارفور راح ضحيته 7 أشخاص.

وقال مناوي، في خطاب أمام لقاء تشاوري بين ولاة ولايات دارفور، إنه "يطالب الحكومة الاتحادية بالإسراع في معالجة قضايا الأمن والنزاعات القبيلة وتنفيذ بروتكول الترتيبات الأمنية وعقد المصالحات بين مكونات المجتمع وانجاز ملف العدالة الانتقالية بصورة شاملة ونشر وتعزيز قوات الشرطة والنيابات والمحاكم".

وأشار إلى أن قضية تحقيق الاستقرار الأمني في الإقليم لا تزال تؤرق حكومات ولايات دارفور، داعيا لعقد اجتماع مشترك للجان أمن الولايات في أسرع وقت للتباحث حول التعاون الأمني والاستخباراتي.

وقال مناوي إن الاجتماع توافق على ضرورة بسط هيبة الدولة وسيادة حكم القانون، إضافة إلى العمل على إنفاذ الترتيبات الأمنية وتحقيق العدالة الانتقالية.

وفي 5 سبتمبر الجاري عقدت بعثة الأمم المتحدة السياسية في البلاد "يونيتامس" ورشة فنية عن لجنة إطلاق وقف النار الدائم التي ترأسها، وهي اللجنة المسؤولة مناطق تجميع القوات ومراقبة التحركات العسكرية، وفقا لاتفاق الترتيبات الأمنية الوارد في اتفاق السلام الموقع بين الحكومة وجماعات مسلحة في 3 أكتوبر 2020.

وقال رئيس بعثة يونيتامس فولكر بيرتس، إن الوضع الهش في دارفور يتطلب نشر القوات المشتركة بأسرع وقت.

وتقول الحكومة إنها تعتزم نشر قوة عسكرية لحماية المدنيين في إقليم دارفور، تُشكل من القوات النظامية ومقاتلي تنظيمات الجبهة الثورية بعد إعادة دمجهم في الجيش لكن الخطوة تواجه حزمة من العثرات.

وقال والي شمال دارفور محمد عبد الرحمن نمر إن الاجتماع التشاوري شدد على ضرورة تشكيل قوة أمنية مشتركة لتساهم في توفير الأمن.

September 12th 2021, 10:54 am

لجنة المعلمين: مرتب المعلم يغطي 14% فقط من أعباء المعيشة

سودان تربيون

الخرطوم 12 سبتمبر 2021 ـ قالت لجنة المعلمين "منظمة نقابية" إن متوسط راتب المعلم في مدارس الأساس والثانوي يغطي 14.6% من تكاليف المعيشة بعجز يبلغ 180 ألف جنيه، نحو 400 دولار.

افتتاح مدرسة تضم 220 طفلا من العاملين في السوق المركزي بالخرطوم بحري ـ الثلاثاء 2 أغسطس 2016

جاء ذلك في دراسة أجراها المكتب الاجتماعي للجنة حول أجور المعلمين في البلاد، وفقا لأسعار السلع في الأسواق في شهر سبتمبر الجاري، دون أن تشمل الرفاهية والمجاملات الاجتماعية والطوارئ.

وقالت الدراسة، التي أرسلتها اللجنة إلى سودان تربيون، الأحد؛ إن "متوسط مرتب المعلم يغطي 14.6% من تكاليف المعيشة، بعجز يصل إلى 180 ألف جنيه".

وأشارت إلى أن تكلفة المعيشة لأسرة مكونة من 5 أفراد، وفقا لأسعار السلع الغذائية في سبتمبر الحالي، تبلغ 210 ألف جنيه.

ويبلغ مرتب المعلم في الدرجة التاسعة 14 ألف جنيه بعجز تكلفة معيشة يصل إلى 186 ألف جنيه، فيما يصرف المعلم في الدرجة الأولى 29 ألف جنيه بعجز تكلفة معيشة تبلغ 169 ألف جنيه.

وأجرت الدارسة مقارنة بين عدة دول من بينها الجزائر والأرجنتين وتشاد ولبنان وإسرائيل وبين السودان، بشأن الحد الأدنى للأجور، فوجدت البلاد من أقل الدول في هذا الأمر.

ويُعرف الحد الأدني للأجور بأنه أقل مبلغ يبيع فيه العامل جهده بحكم القانون، وهو يبلغ في السودان ثلاث آلاف جنيه بما يعادل 6.7 دولار.

وقالت الدراسة أن الحد الأدنى للأجور في السودان يغطي 1.5% من تكاليف المعيشة لأسرة من 5 أفراد، مستنتجة من ذلك أن وضع العمال والمهنيين تحت الفقر المدقع الذي يُعجز فيه عن تغطية احتياجات الإنسان الأساسية.

وقالت اللجنة إن وضع المعلمين في البلاد "مزرٍ ويضعهم في دائرة الفقر المدقع، مما يجعل المهنة طاردة وغير أساسية، بل مهنة رديفة".

وفي 31 أغسطس الفائت، وافق رئيس الوزراء عبد الله حمدوك على بدلات وعلاوات القيم الثابتة للمعلمين.

وكشفت اللجنة عن بطء تنفيذ معظم ولاة الولايات لقرار إزالة التشوهات بما في ذلك العاصمة الخرطوم، على الرغم من توجيه وزارة الحكم الاتحادي لهم باعتماد إزالة التشوهات.

وقررت لجنة المعلمين إقامة مؤتمر صحفي في 15 سبتمبر الحالي، للحديث عن راهن الأحداث والمستجدات ورؤية اللجنة للخطوات القادمة.

ويعاني السودان من أزمة اقتصادية، تفاقمت بصورة قاسية جراء إصلاحات اقتصادية تُنفذها حكومة الانتقال تتمثل في رفع الدعم الحكومي عن الوقود والكهرباء والخبز وتخفيض قيمة العملة الوطنية.

September 12th 2021, 10:54 am
Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا