Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا

وزيرة الخزانة الأمريكية توجه تحذيرا للكونجرس بشأن سقف الدين

الاقتصادية الالكترونية

حثت وزيرة الخزانة الأمريكية جانيت يلين مشرعين اليوم على زيادة أو تعليق سقف الدين الوطني بأسرع وقت ممكن وحذرت من أنه إذا لم يتخذ الكونجرس إجراء بحلول الثاني من أغسطس فإن وزارتها ستحتاج إلى اتخاذ "إجراءات استثنائية" لمنع تخلف الولايات المتحدة عن سداد ديون.

وفي الوقت الذي اندلعت فيه معركة بين ممثلي الحزبين الجمهوري والديمقراطي بشأن رفع سقف الدين في الكونجرس، أبلغت يلين رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي في خطاب أن الدين القائم للولايات المتحدة سيصل إلى الحد القانوني في أول أغسطس.
وقالت يلين في الخطاب الذي أُرسل أيضا إلى أعضاء آخرين كبار في الكونجرس من كلا الحزبين "اليوم، تعلن الخزانة أنها ستعلق بيع سلسلة أوراق مالية خاصة بالولايات والحكومات المحلية في الساعة 12:00 مساء من 30 يوليو 2021".
وقالت يلين إن التعليق سيستمر حتى يتم تعليق سقف الدين أو زيادته.

وأضافت يلين "إذا لم يتحرك الكونجرس لتعليق أو زيادة حد الدين بحلول يوم الاثنين الثاني من أغسطس 2021، ستحتاج الخزانة إلى الشروع في اتخاذ إجراءات محددة إضافية استثنائية لمنع الولايات المتحدة من التعثر في سداد التزاماتها"، وفقا لـ"رويترز".

وقد يؤدي الإخفاق في حل الخلافات بشأن ما إذا كان يجب أن تصاحب تخفيضات للإنفاق الحكومي زيادة الحد القانوني للدين، البالغ حاليا 28.5 تريليون دولار، إلى إغلاق الحكومة الاتحادية، مثلما حدث ثلاث مرات في العقد الفائت، أو حتى تخلف عن سداد الدين.

Image: 
category: 
Author: 
الاقتصادية من الرياض
publication date: 
الجمعة, يوليو 23, 2021 - 22:00

July 23rd 2021, 5:09 pm

نتائج قوية لـ "تويتر" و "سناب" تصعد بمؤشر "وول ستريت"

الاقتصادية الالكترونية

ارتفعت المؤشرات الرئيسة في "وول ستريت"، مدعومة بأسهم شركات التكنولوجيا ذات رؤوس الأموال الصخمة ونتائج أعمال قوية من شركتي التواصل الاجتماعي تويتر وسناب شات.
وبحسب "رويترز"، صعد مؤشر داو جونز الصناعي 31.8 نقطة بما يعادل 0.09 في المائة إلى 34855.11 نقطة، وفتح المؤشر ستاندرد آند بورز 500 مرتفعا 13.7 نقطة أو 0.31 في المائة إلى 4381.2 نقطة، وزاد المؤشر ناسداك المجمع 68.5 نقطة أو 0.47 في المائة إلى 14753.058 نقطة.
وقالت الشركة الأم لبرنامج سناب شات للتواصل الاجتماعي إن عدد المستخدمين النشطين يوميا للبرنامج زاد 23 في المائة في الربع الثاني من العام، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، ليصل إلى 293 مليون مستخدم.
ويشكل الإعلان أقوى أداء للبرنامج في أربعة أعوام. كما ارتفعت العائدات 116 في المائة لتصل إلى 980 مليون دولار. ومع ذلك، شهد سناب خسارة بلغت نحو 152 مليون دولار، على الرغم من خفضها 53 في المائة عن الفترة نفسها قبل عام.
وفاقت الأرقام التوقعات بشكل واضح، وارتفع سعر السهم في البداية بأكثر من 13 في المائة بعد ساعات من التداول. وحقق السهم زيادة بلغت 27 في المائة حتى الآن، هذا العام، بحسب "الألمانية".
وكانت شركات التكنولوجيا الكبرى قد ساعدت "وول ستريت" على أن تغلق مرتفعة أمس الأول، لتستفيد بشكل متواضع من موجة صعود استمرت يومين، إذ أدت بيانات اقتصادية باهتة ونتائج أعمال متباينة للشركات إلى العودة مجددا إلى أسهم النمو.
وأدى تراجع الأسهم المرتبط بالدورة الاقتصادية إلى أن تظل مكاسب المؤشرين ستاندرد آند بورز وداو للأسهم القيادية محدودة أمس الأول، بينما سجلت الشركات ذات رأس المال الصغير أداء يفوق منافستها الأكبر.
لكن أسهم شركات التكنولوجيا الكبرى وتلك المرتبطة بها، مثل مايكروسوفت وأمازون.كوم وأبل وفيسبوك وألفابت ارتفعت قبل الإعلان عن نتائج أعمالها الفصلية الأسبوع المقبل، لتضع مؤشر ناسداك في المقدمة.
وفي أوروبا، ارتفعت الأسهم الأوروبية أمس، وتتجه لإنهاء الأسبوع على زيادة، إذ طغى التفاؤل بشأن موسم نتائج الأعمال وتعهد البنك المركزي الأوروبي باستمرار الدعم النقدي على مخاطر عودة وتيرة إصابات كوفيد - 19 للصعود.
وارتفع مؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.4 في المائة بحلول الساعة 07:19 بتوقيت جرينتش، ليسجل أعلى مستوى في أسبوع.
وكانت أسهم شركات صناعة السيارات أكبر الرابحين في التعاملات المبكرة.
وقفز سهم فاليو الفرنسية لتصنيع قطع غيار السيارات 8.1 في المائة بعد أن سجلت مبيعات وأرباحا أعلى في النصف الأول من العام، وقالت إنها تتوقع انحسار العجز في رقائق التكنولوجيا الرئيسة.
وارتفع سهما بيرز فورسيا وكونتيننتال 5.6 في المائة و3 في المائة على الترتيب.
وصعدت أسهم داسو أفياسيون المصنعة لطائرات رافال 7.1 في المائة بعد الإعلان عن ارتفاع المبيعات والأرباح في النصف الأول من العام، في حين ارتفع سهم فودافون البريطانية لخدمات الهاتف المحمول 2.6 في المائة بعد الإعلان عن زيادة أفضل من المتوقع بلغت 3.3 في المائة في إيرادات الخدمات في الربع الأول.
وأعلنت شركة ألترا إلكترونيكس هولدنجز البريطانية للإلكترونيات الفضائية والصناعات العسكرية، تلقيها عرض استحواذ من منافستها شركة كوبام ليمتد مقابل 2.58 مليار جنيه استرليني (3.55 مليار دولار)، مشيرة إلى ترحيبها بصفقة الاندماج بين الشركتين
وأشارت وكالة بلومبيرج للأنباء إلى ارتفاع قياسي لسعر سهم ألترا أمس بعد إعلانها تلقيها عرض استحواذ غير ملزم من كوبام المملوكة لشركة أدفينت إنترناشونال كورب الأمريكية للاستثمار المالي، بسعر 35 جنيها استرلينيا للسهم الواحد وهو ما يزيد 42 في المائة عن سعر سهم ألترا في ختام تعاملات أمس الأول.
وقالت ألترا إن مجلس الإدارة مستعد لتوصية المساهمين بقبول العرض. في حين أشارت شركة كوبام إلى استعداد مجلس إدارتها لإبلاغ الحكومة البريطانية باستعدادها باتخاذ كل الخطوات المطلوبة للحفاظ على الأمن القومي.
ويعد عرض الاستحواذ على ألترا إلكترونيكس أحدث صفقة استحواذ على شركات الصناعات العسكرية البريطانية في ظل اتجاه شركات الاستثمار المالي إلى الاستفادة من القواعد الجديدة التي تتيح الاستحواذ على هذه الأصول.
وكانت شركة أدفينت إنترناشيونال الأمريكية الموجود مقرها في مدينة بوسطن الأمريكية قد استحوذت على كوبام في كانون الثاني (يناير) 2020.
كما تلقت شركتا سنيور وماجيت عروضا للاستحواذ من شركات أخرى. وارتفع سعر سهم ألترا أمس 35 في المائة تقريبا إلى 33.10 جنيه استرليني.
وفي كوريا الجنوبية، بلغ مؤشر سوق الأوراق المالية الكوري "كوسبي" 3254.42 بزيادة 4.21 نقطة 0.13 في المائة عند الإغلاق أمس.
بينما مؤشر كوريا الآلي لتحديد الأسعار للمتعاملين في الأسهم "كوسداك" بلغ 1055.50 بزيادة 5.25 نقطة 0.50 في المائة عند الإغلاق.
وفي باكستان، أنهى مؤشر بورصة كراتشي كبرى أسواق الأسهم الباكستانية جلسة تداولات أمس على تراجع 0.17 في المائة أي ما يعادل 80 نقطة، وأقفل عند مستوى 47793 نقطة.
وبلغ حجم الأسهم المتداولة 122865664 سهما، وتم التداول على أسهم 387 شركة، ارتفعت منها قيمة أسهم 162 شركة، وتراجعت قيمة أسهم 203 شركات، واستقرت قيمة أسهم 22 شركة.
وعربيا، ارتفع الرقم القياسي العام لأسعار الأسهم المدرجة في البورصة الأردنية 0.83 في المائة، لينهي تداولات الأسبوع عند مستوى 2134.7 نقطة.
وبلغ المعدل اليومي لحجم التداول في بورصة عمان خلال الأسبوع الماضي نحو 8.1 مليون دينار أردني مقارنة بسبعة ملايين دينار أردني الأسبوع السابق، بارتفاع 15.7 في المائة، فيما بلغ حجم التداول الإجمالي الأسبوعي نحو 8.1 مليون دينار أردني، مقارنة بـ34.8 مليون دينار للأسبوع السابق.
أما عدد الأسهم المتداولة التي سجلتها البورصة خلال الأسبوع فبلغت 4.8 مليون سهم، نفذت من خلال 3784 صفقة.

Image: 
category: 
Author: 
«الاقتصادية» من الرياض
publication date: 
الجمعة, يوليو 23, 2021 - 22:15

July 23rd 2021, 5:09 pm

الرقمنة والذكاء الاصطناعي يعيدان تشكيل سوق الفنون

الاقتصادية الالكترونية

69.346 مليون دولار، على وجه التحديد، هذا هو سعر بيع العمل الفني الرقمي للفنان الأمريكي المعاصر، بيبل، بالمزاد العلني بواسطة دار "كريستيز" في آذار (مارس) الماضي.
إذا كانت قياسات اللوحات الفنية التقليدية بالسنتيمترات أو الأمتار، فإن قياس هذه اللوحة الرقمية كان على شكل JPEG، وهي الطريقة المعيارية الشائعة لضغط الصور الرقمية.
جنون الإبداعات الفنية الرقمية هذه، وهي ظاهرة حديثة اكتسبت شعبية عالمية أثناء الإغلاق الذي فرضه كوفيد-19، لا تتبخر هكذا في الطبيعة، فهناك "شهادات ملكية" للفن الرقمي تؤكد أصالة الأعمال الرقمية وتسمح للمصادقة الرقمية، مسجلة على كتلة البيانات المتسلسلة blockchain.
الشهادة تعرف بالاختصار NFT أو non-fungible token وتعني: رمزا غير قابل للتحويل. لكن ما هو NFT، هذه الحروف الثلاثة التي تساوي الملايين في سوق الفن الرقمية عبر الإنترنت، وكيف تعمل هذه السوق لشراء المقتنيات الرقمية أو الإبداعات وبيعها وأحيانا تصل الأسعار بالملايين، وما مستقبل هذه السوق؟

ما NFT؟
جان لوك لاسكيليك، رئيس ومؤسس شركة "وولكريبت"، وهي شركة فرنسية مكرسة لتقنية كتلة البيانات المتسلسلة، يوضح لـ "الاقتصادية" قائلا: إنه رمز يجسد شهادة الأصالة، تماما مثل الشهادة الورقية لعمل فني تقليدي. هذه الحروف تسمح بالتصديق على كتلة البيانات المتسلسلة بأن صاحب التسجيل هو بالفعل مالك العمل الفني الرقمي، الذي قام بتسجيله.
يضيف: الـ NFT هي شهادة ملكية فريدة من نوعها تؤكد أن للعمل الفني الرقمي مالكين بعينهم. هي مقاومة للعبث، وقابلة للشراء، ويمكن إعادة بيعها. ويتم تخزين شهادة المصادقة هذه المرتبطة بفن رقمي أو مادي في كتلة البيانات المتسلسلة، تماما على غرار عملة بيتكوين، لها معرفات فريدة تسمح بالتعرف، دون خطأ، على الأشخاص، الذين يملكونها ومصداقيتهم وإمكانية تتبعهم.
يقول: تم تدوين سجلات المبيعات منذ ستة أشهر، لكن هناك حاليا انفجار حقيقي، المزيد والمزيد من المنصات تقدم "شهادات ملكية". يضيف، تكمن الحداثة في حقيقة أن الأعمال الفنية الرقمية يتم الحصول عليها بنقرة بسيطة، وأحيانا دون مشاهدتها.
غالبا ما يكون المشترون من المستثمرين الشباب، الذين يأتون من أوساط تقنية المعلومات أو الثروات الجديدة، الذين يرغبون في دخول هذا العالم المبتكر والمضارب.

فصل جديد في تاريخ الفن
يبدو أن الخبراء يتفقون على حقيقة أن هذه الأعمال الرقمية أخذت تفتح فصلا جديدا في تاريخ الفن، سواء ما يتعلق بوسائل الاقتناء- مثل كتلة البيانات المتسلسلة- أو التقنيات المستخدمة، مثل الذكاء الاصطناعي.
مثال صارخ: إنشاء لوحة رامبرانت "الجديدة"، بواسطة الخوارزميات وتقنية ثلاثية الأبعاد. تم إنجاز العمل بواسطة برنامج حاسوب يعمل بالذكاء الاصطناعي، بمشاركة مؤرخين ومحللين بالتعاون مع عديد من مطوري المعلوماتية.
ويتم شرح عملية رامبرانت "الجديدة" على موقع ويب خاص بالفن الرقمي- nextrembrandt.com-. أولا، كان من الضروري بناء قاعدة بيانات عن أعمال رامبرانت تتكون من 160 ألف قطعة و346 لوحة، باستخدام ماسح ثلاثي الأبعاد.
تم تشريح هذه المعلومات باستخدام خوارزمية جمعت الخصائص الرئيسة لرسام القرن الـ17. سمح التحليل الدقيق للبيانات للمطورين بتحسين صورة مركبة تحدد سمات معينة لرامبرانت. لذلك كان الحاسوب قادرا على تقديم عمل أصلي لكن نموذجي بتقليد أسلوب المعلم الهولندي عن كثب.

نوبة الملكية
من غرائب هذا الفن، إنه على الرغم من أنه لا يوجد سوى شخص واحد يمتلك "شهادة ملكية" للوحة الرقمية، إلا أنه يمكن للجميع الوصول إليها، ويمكن لأي شخص رؤيتها وإعادة طبعها. إذن، ماذا يملك صاحب اللوحة الرقمية إذا كان العمل متاحا للجميع وفي جميع الأوقات؟
في مقابلة مع التلفزيون السويسري، تجيب على ذلك، ألبرتين مونييه، وهي نفسها فنانة رقمية وجامعة للفن الرقمي: "صحيح، تظل اللوحة متاحة للجميع ويمكن الحصول عليها والاستفادة منها، لكن نحن في الرأسمالية نعيش في نوبة الملكية .. أنت مالك للملكية، هذا الشعور لا يمكن القضاء عليه". تضيف هذه الفنانة، إذا كنت تريد أن ترى مجموعتي، فاذهب إلى المنصة الرقمية أوبنسي OpenSea، وتكتب اسمي، ويمكنك رؤية مجموعتي. يمكنني أيضا نشر عمل، بيبل، على حسابي، لكنه سيبدو كملصق. الفرق، إنه مثل وجود بيكاسو حقيقي أو ملصق لبيكاسو.
لاسكيليك، يجيب على السؤال بذات الطريقة: "السبب هو إثبات أنهم أصحاب ملكية". يضيف، في الفن التقليدي، وصل عديد من أعمال الرسامين التقليديين أيضا إلى ثروات. لكن ماذا يفعل المشترون بها؟ كثير منهم، مثل شركات التأمين، التي لا تستطيع عرضها، يضعونها في خزائن مقفلة أو يقرضونها للمتاحف. أخيرا، دعونا لا ننسى أن سوق الفن الرقمية تخضع أيضا لقانون العرض والطلب، حسب تعبيره.

مبيعات سوق الفن الرقمية
شهدت الأشهر الأخيرة ثورة صغيرة في عالم الفن المعاصر، حيث ارتفعت أسعار الأعمال الرقمية إلى عشرات الملايين من الدولارات، ما دفع النقاد للحديث عن "إعادة تشكيل عالم الفن" لمصلحة "فن رقمي" يستند على الذكاء الاصطناعي. ذهب بعض النقاد للحديث عن "ثورة" في عالم الفن و"زعزعة السوق" و"توليد حمى المضاربة".
في 11 آذار (مارس) 2021، باعت دار "كريستيز" القطعة الفنية "كل يوم: أول خمسة آلاف يوم" للفنان الأمريكي بيبل (الاسم الحقيقي مايك وينكلمان) المولود 1981 بالمزاد بمبلغ قياسي بلغ نحو 70 مليون دولار. هي أيضا أول قطعة فنية رقمية يتم بيعها من قبل دار كبرى. بعد هذا البيع القياسي، قال نقاد للفن: إن هذا السعر يؤكد حقيقة الثورة الجارية في سوق الفن.
"كل يوم: أول خمسة آلاف يوم"، هو تجميع للرسومات والرسوم المتحركة، التي أنتجها، بيبل، يوميا لمدة خمسة آلاف يوم دون انقطاع - من 1 أيار (مايو) 2007 إلى 7 كانون الثاني (يناير) 2021. بهذه الطريقة، دخل الفنان الأمريكي في المراكز الثلاثة الأولى بين أغلى الفنانين الأحياء في العالم، خلف ديفيد هوكني وجيف كونز.
الرقم القياسي الثاني المتعلق بالفن الرقمي: أن نحو 22 مليون مستخدم للإنترنت تابع الدقائق الأخيرة من البيع على موقع كريستيز. كما كانت لوحة، بيبل، أو بيع لعمل رقمي من قبل دار مزادات كبرى. ذكرت الدار أيضا أنه لم يسبق لجميع المشاركين في المزاد تقريبا (91 في المائة) أن قدموا منتجاتهم للبيع في كريستيز. أغلبهم (58 في المائة) تراوح أعمارهم بين 25 و 40 عاما.
قبل ذلك، باعت "كريستيز" المنافسة لوحة رسمها الذكاء الاصطناعي بالمزاد العلني في شباط (فبراير) الماضي بمبلغ 390 ألف يورو تمثل "إدموند بيلامي"، قامت بتنفيذها مجموعة أوبفيوس الفرنسية.
من جانبها، عرضت دار "سوثبيز" للبيع كميات غير محدودة من "مكعبات" ابتكرها الفنان، باك. أكثر من ثلاثة آلاف جامع للمكعبات اشترى ما لا يقل عن مكعب واحد ليبلغ إجمالي البيع 16.8 مليون دولار.
حسب، لاسكيليك، تولد سوق الفن الرقمية أكثر من عشرة ملايين دولار من المعاملات يوميا على منصات رقمية مثل "أوبن سي OpenSea" أو "سوبر رير SuperRare"، وهو نوع من المعارض عبر الإنترنت، حيث يبيع الفنانون الرقميون أعمالهم. أما موقع NonFungible.com للفن الرقمي، فقد ذكر أنه في الربع الأول من 2021، تم تداول أكثر من ملياري دولار من مبيعات الفن الرقمي.

عالم المهوسين ومستقبل الفن الرقمي؟
من الصعب شرح مفهوم شهادة الفن الرقمي، يبدو أن عامة الناس مستبعدة من هذه الموجة الفنية الجديدة بأكملها، لأنهم لا يملكون بالضرورة المهارات التقنية، أو حتى فكرة وجودها. لكن موجة الفن الرقمي سيكون لها ميزة إثارة الاهتمام بعالم متخصص، عالم الفنانين الرقميين الذين، بالنسبة لبعض، أصبحوا نجوما حقيقيين للفن المعاصر.
لكن من جهة أخرى، يتم حاليا إعادة التفاوض على العلاقات بين عالم الفن المعاصر وعالم الفنون الرقمية، وهو تفاوض يؤكد وجود مستقبل لهذا الفن. عديد من جامعات الفنون في أوروبا بدأت تفسح المجال للتدريب والتعلم في ميدان الفن الرقمي، على مستوى البكالوريوس في "مدرسة لوزان للفنون"، أو في درجة الماجستير في "جامعة جنيف للفنون والتصميم". بعض المحللين عزا هذا الاهتمام إلى أن الفن الرقمي أخذ يسمح للفنانين بكسب عيشهم من فنهم لظهوره الآن كنموذج لسوق اقتصادية تتجه نحو الازدهار.
يذكر أن هذا الفن يدخل تحت إطار الاقتصاد الإبداعي، الذي يغطي الأنشطة الاقتصادية القائمة على المعرفة، التي تقوم عليها "الصناعات الإبداعية". تشمل هذه: الإعلان، والعمارة، والفنون والحرف، والتصميم، والأزياء، والأفلام، والفيديو، والتصوير الفوتوغرافي، والموسيقى، والفنون الأدائية، والنشر، والبحث والتطوير، والبرمجيات، وألعاب الحاسوب، والنشر الإلكتروني، ونشاطات التلفزيون والإذاعة.

Image: 
category: 
Author: 
ماجد الجميل من جنيف
publication date: 
الجمعة, يوليو 23, 2021 - 21:45

July 23rd 2021, 5:09 pm

شركات النفط الأمريكية ترفع عدد الحفارات للأسبوع الرابع على التوالي

الاقتصادية الالكترونية

رفعت شركات الطاقة الأمريكية أعداد حفارات النفط والغاز للأسبوع الرابع على التوالي للمرة الأولى منذ مايو، مدفوعة بصعود أسعار الخام على الرغم من أن نمو أعداد الحفارات كان متواضعا إذ يفضل المنتجون التقشف في الإنفاق.

وقالت شركة بيكر هيوز لخدمات الطاقة في تقريرها اليوم إن عدد حفارات النفط والغاز، وهو مؤشر مبكر على الإنتاج في المستقبل، ارتفع سبعة حفارات إلى 491 على مدار الأسبوع المنتهي في 23 يوليو، مسجلا أعلى مستوياته منذ أبريل نيسان 2020.

وارتفع عدد حفارات النفط الأمريكية العاملة سبعة حفارات إلى 387 هذا الأسبوع، وهو أعلى مستوى منذ أبريل 2020، في حين استقر عدد حفارات الغاز دون تغيير.
وتمضي العقود الآجلة للخام الأمريكي صوب اختتام الأسبوع قرب 72 دولارا للبرميل اليوم، دون تغيير عن الأسبوع الماضي حين بلغت أعلى مستوياتها منذ أكتوبر 2018، وفقا لـ"رويترز".

وتستفيد شركات خدمات الطاقة من استئناف أنشطة الحفر المدفوعة بصعود أسعار الخام، وقدمت شلمبرجير وهاليبرتون توقعات متفائلة هذا الأسبوع لتعافي قطاع النفط.
لكن أوليفر لو بوش الرئيس التنفيذي لشلمبرجير قال إن إنتاج النفط الأمريكي ربما لا يصل إلى مستويات ما قبل الجائحة سوى بعد 2022.

Image: 
category: 
Author: 
الاقتصادية من الرياض
publication date: 
الجمعة, يوليو 23, 2021 - 22:00

July 23rd 2021, 5:09 pm

الاستثمار في إفريقيا .. فرصة لإطلاق العنان لإمكاناتها الاقتصادية والرهان على النفس الطويل

الاقتصادية الالكترونية

تعامل عديد من البلدان الإفريقية مع الموجة الأولى من وباء كورونا وآثارها السلبية في الصحة العامة، بصورة جيدة، مقارنة بقارات أخرى أكثر تطورا اقتصاديا. بالطبع يعود الفضل في ذلك إلى الإجراءات السريعة، التي اتخذت من قبل المراكز الإفريقية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، إضافة إلى الوضع المجتمعي العام، حيث تتميز القارة السمراء بالطابع الشبابي لسكانها، ولا يمثل من تزيد أعمارهم على 65 عاما أكثر من 3 في المائة من إجمالي السكان، إلى جانب طبيعة القيم الاجتماعية السائدة، التي لا تشجع على وضع كبار السن في مؤسسات رعاية المسنين.
ووفقا للخبراء في المجال الصحي لعبت عوامل أخرى دورا بارزا أيضا في مساعدة القارة السمراء في تعاملها الإيجابي مع الوباء من بينها طبيعة المناخ، والتعرض في فترات ماضية لسلالات سابقة من فيروس كورونا، إضافة إلى شبكات الصحة العامة، التي أنشئت من قبل المجتمع الدولي في العقود الماضية للاستجابة السريعة واحتواء الأوبئة من قبيل الإيبولا، جميع تلك العوامل لعبت دورا مهما في كيفية احتواء القارة للوباء.
لكن هذا لا ينفي أن عديدا من البلدان الإفريقية ستتأثر بشكل خطير بالعواقب الاجتماعية والاقتصادية جراء تباطؤ الاقتصاد العالمي الناجم عن الوباء، خاصة أن عدد البلدان الإفريقية المثقلة بأعباء الديون والضغوط المالية كان في تزايد قبل الجائحة، وفي ظل تلك الأوضاع يتوقع عديد من الاقتصاديين أن تصبح الديون الإفريقية مصدر قلق عالميا هذا العام، وربما العام المقبل، خاصة أن عديدا من تلك البلدان الإفريقية تدخل ضمن الأفقر عالميا والأكثر هشاشة اقتصاديا، كما أنها تضررت بشكل ملحوظ من التكلفة المالية، التي تحملتها لمواجهة الوباء.
وعلى الرغم من تحسن الأفق المستقبلي لمنطقة إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى منذ شهر تشرين الأول (أكتوبر) الماضي، إلا أن المنطقة تعرضت لانكماش اقتصادي خلال العام الماضي 1.9 في المائة، وهو أسوأ أداء اقتصادي لها على الإطلاق، كما ستكون المنطقة الأبطأ نموا في العالم هذا العام، وسيتطلب الأمر أربعة أعوام من الآن حتى يصل نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي في عديد من بلدان القارة السمراء مستويات ما كان عليه قبل الجائحة، ولذلك من المتوقع أن تتسع الفجوة أكثر خلال الأعوام الخمسة المقبلة بين النمو في إفريقيا جنوب الصحراء وبقية العالم.
ولا شك أن السعودية لعبت الدور الرئيس خلال ترؤسها لمجموعة العشرين في صياغة المبادرة المتعلقة بتأجيل خدمة الدين، التي تضم 40 دولة إفريقية من أقل البلدان نموا، والتي بفضلها تم تعليق السداد.
وبفضل تلك الجهود السعودية تم تأجيل 5.4 مليار دولار من الديون الإفريقية المستحقة العام الماضي، وذلك من 13.6 مليار دولار من الفوائد وأصل الدين المستحقة على دول إفريقيا جنوب الصحراء لدائنين ثنائيين.
وقال لـ"الاقتصادية" الدكتور لويس مايلتون، الخبير في الاقتصاد الإفريقي والاستشاري في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، "لدعم النمو المستقبلي في البلدان الإفريقية جنوب الصحراء الكبرى ستكون هناك حاجة إلى مساعدة دولية لتلبية 245 مليار دولار من احتياجات التمويل الخارجي على مدى الأعوام الخمسة المقبلة، والآن تم تمديد مبادرة مجموعة العشرين لخدمة الديون حتى نهاية العام، وبرنامج حقوق السحب الخاص التابع لصندوق النقد الدولي سيوفر نحو 23 مليار دولار للمساعدة في تعزيز السيولة".
ويضيف "معدل النمو المتوقع في اقتصادات إفريقيا جنوب الصحراء سيبلغ 3.4 في المائة مدعوما بالانتعاش العالمي، وزيادة التجارة، وارتفاع أسعار السلع الأساسية، واستئناف تدفقات رأس المال، وسينمو نصيب الفرد من إجمالي الناتج المحلي بين 2020 و2025 في حدود 3.6 في المائة، وهو أقل بكثير مما هو عليه في بقية العالم، إذ تبلغ 14 في المائة".
ومن المؤكد أن أزمة كورونا ستترك ندوبا طويلة الأمد على اقتصادات إفريقيا جنوب الصحراء، وستؤدي إلى تراجع عن أعوام سابقة من التقدم الاقتصادي، ومن المتوقع ازدياد عدد الأشخاص، الذين يعيشون في فقر مدقع، كما سيتراجع مستوى الدخل، كل هذا يدفع إلى سؤال بسيط، ما العمل؟
ترى الدكتورة إيملي مالتون أن إيجاد مساحة للتعافي الاقتصادي يتطلب من الحكومات المحلية والمجتمع الدولي العمل المشترك لاستعادة التوازن المفقود في الميزانيات العامة والخاصة، فالدين العام يقدر الآن بأكثر من 66 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي أي أعلى مما كان عليه قبل 15 عاما.
وتقول لـ"الاقتصادية" إنه "على الرغم مما تبدو عليه الصورة العامة من ضعف وتضعضع في الهياكل الاقتصادية في إفريقيا جنوب الصحراء، فإن القارة السمراء لا تزال تمثل بيئة خصبة وثرية للاستثمارات العالمية، وإطلاق العنان لإمكاناتها الهائلة يتطلب إصلاحات جريئة وخططا استثمارية طموحة مدعومة من البلدان الثرية، فكل يوم يتصل أكثر من 90 ألف مستخدم جديد في إفريقيا جنوب الصحراء بالإنترنت لأول مرة، واستفادة القارة السمراء من الثورة الرقمية سيعزز مرونتها الاقتصادية، ويسهم في دمجها في الاقتصاد الدولي، ويعزز إمكانية إيجاد فرص عمل جديدة".
وتعتقد الدكتورة إيملي أن أحد أبرز نقاط القوة لدى الاقتصادات الإفريقية على الأمد الطويل- إذا أحسن استخدامها- تلك القاعدة العريضة من المجتمع الشباب، الذي يسود في أغلب إن لم يكن جميع بلدان القارة، حيث يدخل سنويا 20 مليون باحث جديد إلى سوق العمل.
من هذا المنطلق يعتقد بعضهم أن العام الجاري سيشهد تنافسا اقتصاديا متزايدا على إفريقيا، يمتد من إلغاء الديون إلى مد بلدان القارة باحتياجاتها من اللقاح. كما أنها ستكون موضع تركيز أمريكي أكبر في ظل إدارة بايدن، ويبدو هذا الاهتمام في عديد من القمم الدولية، التي ستعقد هذا العام لبحث الأفق الاقتصادية للقارة، وتركز تلك المؤتمرات في الأساس على التجارة والاستثمار.
وتشير الإحصاءات الدولية إلى أن صادرات إفريقيا جنوب الصحراء من البضائع، التي تبلغ 338 مليار دولار سنويا، يتوجه خمسها فقط إلى بلدان داخل المنطقة، ما يكشف عن ضعف شديد للتجارة البينية، وهو ما يجعل من تنفيذ منطقة التجارة الحرة في القارة قضية حاسمة لتوسيع نطاق تعاونها، ومن ثم تطورها الاقتصادي، حيث تسهم تلك المنطقة الحرة في خفض تعرض إفريقيا لهزات الاقتصاد العالمي، كما ستعزز المنافسة الإقليمية وتساعد على تحسين الإنتاجية وجذب الاستثمارات الأجنبية.
من جهته، يقول لـ"الاقتصادية" جوزيف كورنود الخبير الاستثماري والاستشاري لعدد من صناديق التحوط، "الفرصة الآن سانحة وملائمة للاستثمار في إفريقيا أكثر من أي وقت مضى. بالطبع توجد مخاطر ولكن الأعمال التجارية والفرص الاستثمارية مزدهرة، ونتيجة الأوضاع الاقتصادية السلبية جراء أزمة كورونا. والحكومات الوطنية راغبة بشدة في اكتساب ثقة المستثمرين من أجل كسب ثقة أسواق رأس المال العالمية".
ويضيف "ولذلك فإن النظرة السليمة للاستثمار في إفريقيا هي التعامل معها على أساس أن الاستثمار في القارة السمراء ماراثون استثماري وليس سباقا قصير المدى، فالراغبون في الاستثمار عليهم صياغة استراتيجيات استثمارية طويلة الأمد، لضمان ازدهار القارة، ومن ثم ضمان تحقيق استثماراتهم عوائد مرتفعة على الأمد الطويل".

Image: 
Author: 
هشام محمود من لندن
publication date: 
الجمعة, يوليو 23, 2021 - 21:30

July 23rd 2021, 5:09 pm

أكبر زيادة أسبوعية لمشتريات السندات العالمية في 5 أشهر .. 8.4 مليار دولار

الاقتصادية الالكترونية

ضخ المستثمرون في الصناديق العالمية على مدار الأسبوع الماضي أكبر قدر من الأموال منذ نحو خمسة أشهر في السندات عالية الجودة، بحسب ما خلصت إليه تقديرات محللي بنك أوف أمريكا.
وبحسب "رويترز"، قال محللو الأرقام في بنك أوف أمريكا، الذين يحللون أرقام تدفقات الاستثمار الأسبوعية من "إي.بي.إف.آر"، إن الصناديق اشترت ما قيمته 8.4 مليار دولار من السندات بشكل عام، منها 2.6 مليار دولار من السندات الحكومية الأمريكية.
تغطي الأرقام الأسبوع المنتهي الأربعاء 21 تموز (يوليو)، وبالتالي فإنها شملت الارتفاع القوي في أسواق السندات الإثنين الماضي عندما بدا أن عودة وتيرة حالات الإصابة العالمية بكوفيد-19 أشعلت فجأة المخاوف بشأن احتمال عودة الاقتصادات إلى طبيعتها.
كما شهدت الأسهم الأمريكية أكبر سحب في ستة أسابيع عند 2.6 مليار دولار، وأكبر تدفقات خارجة من الأسهم الأوروبية والذهب منذ آذار (مارس) عند 700 مليون دولار ومليار دولار على الترتيب.
ومع ذلك، لم تكن الصورة قاتمة تماما، فقد أشارت تقديرات بنك أوف أمريكا إلى أن الصناديق ضخت 3.3 مليار دولار في الأسهم في جميع أنحاء العالم، على الرغم من أن 1.6 مليار دولار ذهبت إلى التكنولوجيا و1.5 مليار دولار ذهبت إلى أسهم الرعاية الصحية، وهو ما يسلط الضوء مرة أخرى على تأثير الفيروس.
وأظهر تحليل من معهد التمويل الدولي في وقت سابق، أن التدفقات الأجنبية على سوق سندات الحكومة الصينية بالعملة المحلية قد تنمو إلى 400 مليار دولار سنويا.
وتفيد البيانات أن البنوك المركزية كانت مصدر 60 في المائة من التدفقات، التي استقطبتها سندات الحكومة الصينية بالعملة المحلية في الربع الأول من 2021 مع تنامي مخصصات السندات الصينية في احتياطياتها.
وفي حين يتواصل ارتفاع التدفقات على السندات الصينية بالتزامن مع السماح بمزيد من الاستثمارات الأجنبية وإدراج سندات على مؤشرات رئيسة، "فإنها تظل ضئيلة، مقارنة بالناتج المحلي الإجمالي للصين ونصيبها من التجارة العالمية" بحسب تقرير المعهد.
وقال "إنه إذا زادت الاحتياطيات العالمية من اليوان بما يعادل 1.8 في المائة إلى 3 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي للصين على مدار الأعوام العشرة المقبلة، فإن التدفقات السنوية على سوق السندات المحلية ستتجاوز 400 مليار دولار على نحو مستدام".
وتظهر بيانات منفصلة من معهد التمويل الدولي أن تدفقات صافية بلغت 47.3 مليار دولار من المحافظ الأجنبية، وجدت طريقها إلى الأسهم الصينية العام الماضي، بينما تدفق 198.3 مليار دولار على شتى أدوات الدين.
وفي الربع الأول من العام الحالي، بلغ صافي التدفقات الأجنبية على الأسهم الصينية وأدوات الدين 83.1 مليار دولار.
وقال المعهد "ثمة متسع واضح لزيادة الاحتياطيات باليوان، لكننا نعتمد توقعات محافظة في ضوء التوترات الدبلوماسية المتكررة"، مشيرا إلى العلاقات "المتوترة والمعقدة" بين بكين وواشنطن.
كما أظهر مسح أخيرا أن اليوان الصيني بصدد التحول إلى مكون أهم كثيرا من مكونات النظام المالي العالمي، في ظل تخطيط زهاء ثلث البنوك المركزية لإضافة العملة إلى احتياطياتها.
ويوضح مسح المستثمر الحكومي العالمي، الذي ينشره سنويا منتدى المؤسسات النقدية والمالية الرسمية، أن 30 في المائة من البنوك المركزية تخطط لزيادة حيازاتها من اليوان على مدار 12 و24 شهرا مقبلة، مقارنة بـ 10 في المائة فقط العام الماضي.
وبحسب المسح أيضا، يرى 75 في المائة من البنوك المركزية أن للسياسة النقدية تأثيرا مبالغا فيه في الأسواق المالية حاليا، لكن 42 في المائة فقط ترى ضرورة إعادة النظر في مثل تلك السياسات.

Image: 
category: 
Author: 
"الاقتصادية" من الرياض
publication date: 
الجمعة, يوليو 23, 2021 - 21:45

July 23rd 2021, 5:09 pm

فوضى تواجه الصناعة البريطانية مع تصاعد أزمة نقص العمالة بسبب إجراءات كورونا

الاقتصادية الالكترونية

هاجمت النقابات البريطانية حكومة بلادها بسبب "الفوضى" التي تواجه الصناعة، وسط انتقادات للطريقة التي يتعامل بها الوزراء مع أزمة نقص العمال في ظل إجراءات الوقاية من جائحة كورونا.
وقال المؤتمر العام لنقابات العمال البريطانية "إنه إذا تمت مطالبة العمال بعدم عزل أنفسهم، فعليهم أن يعرفوا أن أماكن عملهم آمنة من كوفيد - 19"، حسبما أفادت وكالة الأنباء البريطانية "بي إيه ميديا".
وقالت فرانسيس أوجرادي الأمين العام للمؤتمر العام لنقابات العمال "لقد دخلت الحكومة في هذه الفوضى بإخفاقها في استشارة النقابات وأصحاب العمل قبل إعادة فتح الاقتصاد".
وبحسب "الألمانية"، أضافت "يجب على الوزراء استبدال إرشادات العودة إلى العمل الحالية غير الملائمة بقواعد ملزمة قانونا بشأن الكمامات وإنفاذ القانون الخاص بالسلامة في مكان العمل بشكل ملائم".
وذكرت "ويجب عليهم إعادة الفحوص المجانية في مكان العمل والتأكد من وجود إجازة مرضية مدفوعة الأجر لائقة للجميع".
وتابعت "لا يتقاضى كثير من الطواقم العاملة في قطاعات مثل الضيافة ما يكفي للتأهل حتى للحصول على إجازة مرضية قانونية مدفوعة الأجر. إن رفض الوزراء إصلاح ذلك أمر لا يصدق".
وتكافح المحال البريطانية لتخزين السلع على الأرفف حيث يتسبب نقص الموظفين في وضعها خالية ما يتسبب في خسائر محتملة جراء قيود الجائحة.
وتتعرض متاجر التجزئة لضغوط متزايدة للحفاظ على الرفوف ممتلئة بالكامل.
ودعا التجار الحكومة البريطانية إلى السماح لموظفي السوبر ماركت بالإعفاء من قواعد العزل الذاتي.
إلى ذلك، انتعشت مبيعات التجزئة في بريطانيا في حزيران (يونيو) الماضي، مع انطلاق بطولة الأمم الأوروبية لكرة القدم 2020 التي أسهمت في تحقيق دفعة في مبيعات متاجر السلع الغذائية، حسبما أفاد مكتب الاحصاء الوطني في البلاد.
وارتفعت مبيعات التجزئة في حزيران (يونيو) بنسبة شهرية بلغت 0.5 في المائة مقابل تراجع نسبته 1.3 في المائة في أيار (مايو).
وبحسب "الألمانية"، كان خبراء الاقتصاد يتوقعون أن ترتفع المبيعات بنسبة 0.4 في المائة وارتفع حجم المبيعات بنسبة 9.5 في المائة في حزيران (يونيو) مقارنة بمستويات شباط (فبراير) 2020 قبل تفشي جائحة كورونا.
وارتفعت مبيعات السلع الغذائية بنسبة 4.2 في المائة، فيما تراجعت مبيعات السلع غير الغذائية بنسبة 1.7 في المائة في حزيران (يونيو).
وارتفعت مبيعات وقود السيارات بنسبة 2.3 في المائة مع تزايد حركة السفر.
وفي حالة استثناء وقود السيارات، ارتفعت مبيعات التجزئة بنسبة 0.3 في المائة مقابل تراجع نسبته 2 في المائة في أيار (مايو).
وأعلنت مؤسسة "جي.إف.كيه" لاستطلاعات الرأي أن ثقة المستهلك البريطاني تحسنت بنسبة تفوق التوقعات في تموز (يوليو) الجاري، لتصل إلى معدل يفوق مستويات ما قبل الإغلاق بسبب جائحة كورونا العام الماضي.
وارتفع مؤشر ثقة المستهلك إلى -7 نقاط في تموز (يوليو) مقابل - 9 في الشهر السابق عليه. وكانت القراءة المتوقعة هي - 8 نقاط.
وصرح جوي ستاتون مدير إدارة استراتيجيات العملاء في مؤسسة "جي.إف.كيه" بأن هذه القراءة تكشف أن "ثقة المستهلك ظلت ثابتة أو استمرت في التحسن للشهر السادس على التوالي".
وأضاف أن "ما سيحدث خلال الأشهر الباقية من الصيف سيحدد إطار ثقة المستهلك خلال الفترة الباقية من 2021 وما بعدها".
إلى ذلك، قال اتحاد شركات صناعة المثائل الدوائية في بريطانيا "إن أكثر من ألفي دواء مثيل مصنوعة في بريطانيا يمكن أن يتم سحبها من أسواق أيرلندا الشمالية كنتيجة للقيود المقررة في اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وهو ما قد يحرم المرضى من أدوية مهمة".
يذكر أن الأدوية المثيلة هي أدوية وعقاقير مثيلة لأدوية معروفة ولها علامة تجارية وتتمتع بحماية حقوق الملكية الفكرية. وغالبا ما يتم تسويق الأدوية المثيلة باسم المادة الفعالة فيها بدلا من الأسماء التجارية.
ونقلت وكالة "بلومبيرج" للأنباء عن اتحاد شركات صناعة المثائل القول "إن القواعد والنظم الجديدة في أيرلندا الشمالية بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ستجعل استمرار توريد هذه الأدوية إليها مسألة مكلفة للغاية وبالغة الصعوبة".
يذكر أن أربعة من كل خمسة أدوية مستخدمة في أيرلندا الشمالية من الأدوية المثيلة.
وإقليم أيرلندا الشمالية التابع سياسيا لبريطانيا يحظى بمعاملة خاصة في إطار اتفاقية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بهدف المحافظة على السوق الموحدة لجزيرة أيرلندا التي تضم إقليم أيرلندا الشمالية الخاضع لسيادة بريطانيا وجمهورية أيرلندا عضو الاتحاد الأوروبي.
وينظم ما يعرف باسم بروتوكول أيرلندا العلاقات التجارية الجديدة التي تربط بين أيرلندا الشمالية والاتحاد الأوروبي من ناحية وأيرلندا الشمالية وباقي مناطق بريطانيا من ناحية أخرى.
وكان آرتشي نورمان رئيس مجلس إدارة سلسلة ماركس آند سبنسر لتجارة التجزئة قد حذر قبل يومين من استبعاد بعض المنتجات من أرفف المتاجر في أيرلندا الشمالية بنهاية العام، وذلك بسبب مشكلات اتفاقية ما بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في المنطقة.
وقال آرتشي نورمان، "إن بروتوكول أيرلندا الشمالية سيسبب فجوات على الأرفف".
من جهة أخرى، ألمحت مجموعة اتصالات الهاتف المحمول البريطانية فودافون جروب إلى احتمال فصل خدمة تحويل الأموال عبر الهواتف المحمولة في إفريقيا "إم بيزا" بعد تنامي شعبية هذه الخدمة في ظل جائحة فيروس كورونا المستجد.
وأشارت وكالة "بلومبيرج" للأنباء إلى أن منصة "إم بيزا" تعرض التعاملات المالية المباشرة بين المستخدمين في دول مثل كينيا وتنزانيا وموزمبيق وليسوتو وجمهورية الكونغو الديموقراطية. كما تتيح هذه المنصة حاليا خدمات مالية جديدة مثل القروض الصغيرة وصرف الأجور والادخار.
وقال نيك ريد الرئيس التنفيذي لمجموعة فودافون "إنه من المنطقي استمرار منصة "إم بيزا" داخل مجموعة الاتصالات حتى الآن، بهدف الاحتفاظ بالمزايا التي توفرها مثل التوزيع وتعزيز ولاء العملاء لشركة الاتصالات".
وأضاف خلال مؤتمر صحافي بعد إعلان نتائج الربع الأول من العام الحالي لشركة فودافون "في المستقبل يمكن أن تكون هناك فرص على نطاق أوسع بالنسبة إلى التعامل مع "إم بيزا".
وقال "إن "فودافون" قررت تحويل أنشطة خدماتها المالية إلى كيان قانوني جديد، لكي يظهر أمام مستثمرينا حجم ونطاق هذا النشاط، مع توفير فرص للنمو بطرق مختلفة".

Image: 
category: 
Author: 
"الاقتصادية" من الرياض
publication date: 
الجمعة, يوليو 23, 2021 - 21:45

July 23rd 2021, 5:09 pm

المركزي الأوروبي يعتزم رفع القيود على التوزيعات النقدية للبنوك

الاقتصادية الالكترونية

أعلن البنك المركزي الأوروبي اعتزامه رفع القيود المفروضة على صرف التوزيعات النقدية لمساهمي أغلب البنوك وإعادة شراء أسهمها، في الوقت الذي حث فيه البنوك على استمرار توخي الحذر في ظل عدم الوضوح المحيط بجائحة فيروس كورونا حتى الآن.

وقال البنك المركزي في بيان اليوم الجمعة "قررنا عدم تمديد توصية البنوك بالحد من التوزيعات النقدية بعد سبتمبر 2021 بدلا من ذلك سيتولى المراقبون تقييم خطط التوزيعات ورأس المال لكل بنك كجزء من عملية الرقابة الدورية".

ومع عودة اقتصاد منطقة اليورو التي تضم 19 دولة من دول الاتحاد الأوروبي إلى الازدهار مع التوسع في برامج التطعيم ضد فيروس كورونا المستجد، وإعادة فتح الأعمال لم يكن أمام البنك المركزي خيارات عديدة سوى رفع القيود على التوزيعات النقدية، والتي قال أغلب المصرفيين إنها أدت إلى تراجع أسعار أسهم البنوك، وفقا لـ"الألمانية".

وكان بنك إنجلترا المركزي قد قرر في وقت سابق من الشهر الحالي رفع القيود على التوزيعات النقدية للبنوك في بريطانيا.

Image: 
category: 
Author: 
الاقتصادية من الرياض
publication date: 
الجمعة, يوليو 23, 2021 - 20:45

July 23rd 2021, 5:09 pm

روسيا ترفع الفائدة في وجه التضخم المتزايد .. أكبر تحرك منذ 2014

الاقتصادية الالكترونية

رفع البنك المركزي الروسي أمس سعر الفائدة بمقدار 100 نقطة أساس إلى 6.5 في المائة - وهي أكبر زيادة منذ أزمة العملة في 2014 - في وقت تشهد البلاد ارتفاعا في أسعار المواد الغذائية.
ألحقت جائحة كوفيد أضرارا كبيرة بالاقتصاد الروسي فضلا عن أزمة أسعار النفط عام 2020، وتتعرض السلطات لضغوط بعد الارتفاع الكبير في أسعار السلع الأساسية مثل السكر وزيت دوار الشمس والبيض.
وبحسب "الفرنسية"، قال البنك في بيان "إن التضخم يزداد بما يتجاوز توقعات بنك روسيا"، مضيفا أن الزيادة في سعر الفائدة الرئيسي تهدف إلى "الحد من تأثير هذا الخطر" وإعادة التضخم إلى 4.0 في المائة بدلا من 6.5 في المائة حاليا.
ووفقا لتقديرات البنك المركزي، وصل الاقتصاد الروسي إلى مستوى ما قبل الوباء في الربع الثاني من عام 2021. وأضاف أن "النمو المطرد في الطلب المحلي يفوق طاقة التوسع في الإنتاج في مجموعة واسعة من القطاعات"، ونتيجة لذلك، "تجد الشركات أنه من الأسهل تحميل التكاليف المرتفعة على الأسعار".
ورفع سعر الفائدة أمس هو الأعلى منذ أن عانت روسيا في 2014 بعد هبوط أسعار النفط والعقوبات الغربية في أعقاب ضم موسكو شبه جزيرة القرم.
في ذلك العام، رفع البنك المركزي سعر الفائدة الرئيسي بشكل مفاجئ إلى أكثر من 17 في المائة.
وبعد شهور من التضخم المنخفض تاريخيا، بدأت أسعار البضائع الاستهلاكية ترتفع في آذار (مارس) 2020، مدفوعة بانخفاض قيمة الروبل.
وبدأ البنك المركزي برفع سعر الفائدة المنخفض تاريخيا في الشهر نفسه.
في حزيران (يونيو)، ظل التضخم السنوي في روسيا مرتفعا عند 6.5 في المائة وفقا لوكالة الإحصاء الحكومية، وهو أعلى مستوى منذ 2016 وأعلى بكثير من توقعات البنك عند 4.0 في المائة.
ومن المقرر عقد الاجتماع المقبل للجنة السياسة النقدية للبنك في 10 أيلول (سبتمبر).
وبحسب "رويترز"، رفع البنك المركزي الروسي سعر الفائدة الرئيسي لكبح التضخم المرتفع بعناد ولمح إلى أن المزيد من الزيادات في أسعار الفائدة ممكنة حتى بعد الزيادة البالغة 100 نقطة أساس، في أكبر تحرك منذ أواخر 2014.
وبعد أن خفضت سعر الفائدة إلى مستوى قياسي متدن عند 4.25 في المائة في خضم جائحة كوفيد - 19 في 2020، شرعت روسيا هذا العام في دورة تشديد نقدي لكبح التضخم، وهو قضية حساسة قبل الانتخابات البرلمانية في أيلول (سبتمبر).
وقالت إلفيرا نابيولينا محافظة البنك المركزي، التي قدمت عرضا حول إجراء رفع الفائدة، إن البنك درس أيضا زيادات بواقع 50 و75 نقطة أساس لكنه اختار تحركا أكثر قوة لإعادة التضخم إلى هدفه عند 4 في المائة.
والقرار الصادر أمس، وهو رابع زيادة لأسعار الفائدة منذ بداية العام الجاري، يأتي بعد أن تجاوز التضخم السنوي لأسعار المستهلكين، وهو المسؤولية الرئيسة للبنك المركزي، التوقعات وتسارع إلى 6.5 في المائة في حزيران (يونيو)، وهو أعلى مستوياته منذ آب (أغسطس) 2016 حين كانت الفائدة الرئيسية 10.5 في المائة.
وقال البنك المركزي في بيان "إذ تطور الوضع بما يتماشى مع التصور الأساسي، فإن بنك روسيا سيدرس ضرورة زيادة أخرى للفائدة الرئيسية في اجتماعاته المقبلة".
وقال البنك المركزي إن التضخم سينهي العام الجاري عند 5.7 - 6.2 في المائة ويعود إلى نطاق بين 4 و4.5 في المائة في 2022. كما عدل البنك توقعاته الاقتصادية ويتوقع الآن نمو الاقتصاد 4 - 4.5 في المائة في 2021 مقابل توقع سابق لنمو 3 - 4 في المائة.
وقالت نابيولينا إن سياسة التشديد النقدي التي يتبعها البنك لن تضر النمو الاقتصادي.
وقرار زيادة الفائدة من 5.5 في المائة يتماشى مع التوقعات في استطلاع أجرته "رويترز". ورفع بنك روسيا الفائدة بواقع 50 نقطة أساس الشهر الماضي.

Image: 
category: 
Author: 
"الاقتصادية" من الرياض
publication date: 
الجمعة, يوليو 23, 2021 - 21:30

July 23rd 2021, 5:09 pm

مكاسب آخر 5 اكتتابات في السوق السعودية تقفز 130 % .. 43.6 مليار ريال

الاقتصادية الالكترونية

حققت آخر خمسة طروحات في السوق السعودية "السوق الرئيسة" أداء إيجابيا منذ بداية طرحها، حيث زادت القيمة السوقية بشكل واسع بنحو 43.56 مليار ريال، في ظل مناخ إيجابي لتعاملات السوق خلال ما يزيد على عام ونصف العام.
وبحسب رصد لوحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية"، فإن القيمة السوقية لآخر خمسة طروحات (لا تشمل الصناديق)، زادت بمتوسط 130 في المائة عن تقييمها خلال فترة الاكتتاب.
ولم يعتاد المتداولون بالسوق أن تحقق الطروحات الجديدة مكاسب واسعة، خاصة لو تم مقارنتها بفترة اكتتابات ما قبل 2015، التي غالبا ما كانت تتداول دون سعر الطرح.
وربما يعود ذلك إلى طريقة التخصيص الجديدة بتوجيه معظم الطرح للصناديق الاستثمارية، التي بلغت الآن نحو 90 في المائة من الأسهم المطروحة، التي تزيد على القيمة الاسمية عشرة ريالات، ولا سيما مع نظام بناء سجل الأوامر، الذي من خلاله يحدد سعر الطرح.
وشهدت السوق الرئيسة منذ 2020 طرح خمس شركات وهي: (مجموعة الدكتور سليمان الحبيب، أملاك العالمية للتمويل العقاري، بن داود القابضة، الخريف لتقنية المياة والطاقة، وأخيرا ذيب لتأجير السيارات).
وقيم تلك الشركات عند الطرح بلغ نحو 33.44 مليار ريال، في حين تقدر قيمة تلك الطروحات بحسب إغلاقات جلسة 15 يوليو الجاري بنحو 77 مليار ريال، أي أن القيمة السوقية لآخر خمسة اكتتابات وزادت بنحو 43.56 مليار ريال.
ولو أخذنا على سبيل المثال لفرد مستثمر أو مؤسسة مالية اكتتبت في آخر خمسة طروحات في السوق السعودية وبقيمة 100 ألف ريال للطرح الواحد (بإجمالي نصف مليون ريال)، فإن العائد الكلي من الزيادة السوقية فقط نحو 86.6 في المائة 933.1 ألف ريال، وذلك خلال نحو 16 شهرا.
ومن المتوقع أن يشهد النصف الثاني من العام تسارع وتيرة الاكتتابات بعد أن أعلنت هيئة السوق المالية الموافقة على طرح 11.1 في المائة من أسهم شركة أعمال المياه والطاقة الدولية "أكوا باور"، وكذلك طرح 20 في المائة من الشركة العربية لخدمات الإنترنت والاتصالات "إس تي سي حلول"، إضافة إلى طرح 30 في المائة من الشركة العربية للتعهدات الفنية
يأتي ذلك ضمن استراتيجية الهيئة، التي تستهدف إدراج 68 شركة وصندوقا في السوق المالية خلال ثلاثة أعوام (من 2021 حتى 2023)، منها إدراج 20 شركة خلال العام الجاري، و24 شركة في 2022 و24 شركة أخرى في 2023.
وتفصيلا، تأتي أسهم مجموعة الدكتور سليمان الحبيب الأكثر صعودا منذ طرحها بالسوق، مقارنة ببقية الطروحات، التي شملها الرصد، حيث صعدت أسهمها بنحو 222 في المائة لتصل إلى 56.35 مليار ريال، مقارنة بقيمة سوقية 17.5 مليار ريال عند الطرح في مارس 2020.
تلاها، شركة ذيب لتأجير السيارات، حيث بلغت قيمتها السوقية نحو 3.07 مليار ريال، مقارنة بنحو 1.72 مليار ريال عند الطرح، وبزيادة 79 في المائة، علما بأن الشركة طرحت في مارس الماضي أي منذ نحو أربعة أشهر فقط.
ثالثا تأتي شركة الخريف لتقنية المياه والطاقة، إذ ارتفعت قيمة الشركة السوقية بنحو 1.4 مليار ريال لتصل إلى 3.2 مليار ريال، وبزيادة 77.8 في المائة تقريبا، وذلك بعد طرحها بنحو أربعة أشهر ونصف الشهر.
ثم تأتي أملاك العالمية للتمويل رابعا، بعد تحقيق السهم مكاسب سوقية بلغت 42 في المائة لتبلغ قيمتها السوقية 2.06 مليار ريال، مقارنة بنحو 1.45 مليار ريال قبل تداول أسهمها قبل عام.
وأخيرا تأتي أسهم بن داود القابضة، التي حققت مكاسب سوقية بلغت 12.3 في المائة، وهي الأقل من بين الطروحات الجديدة على الرغم من طرحها في أكتوبر 2020، في حين نجد أن أداء السهم للعام الحالي لم يتفاعل مع اتجاه السوق الصاعدة.
وحدة التقارير الاقتصادية

Image: 
Author: 
ماجد الخالدي من الرياض
publication date: 
الجمعة, يوليو 23, 2021 - 21:30

July 23rd 2021, 5:09 pm

العفو الدولية: قوات الأمن الإيرانية تستخدم الذخيرة الحية لقمع مظاهرات خوزستان

الاقتصادية الالكترونية

  ذكر بيان لمنظمة العفو الدولية اليوم  أن قوات الأمن الإيرانية استخدمت قوة غير قانونية، بما في ذلك إطلاق ذخيرة حية وخراطيش لقمع مظاهرات سلمية بالأساس، يتم تنظيمها في مختلف أنحاء إقليم خوزستان جنوب غرب إيران.

وتشير لقطات فيديو من الأسبوع الماضي، مقترنة بروايات متسقة من الأرض، إلى أن قوات الأمن استخدمت أسلحة آلية قاتلة وبنادق مع ذخيرة عشوائية وغاز مسيل للدموع لتفريق المتظاهرين.

وأضاف البيان أن السلطات الإيرانية لديها سجل مروع بشأن استخدام القوة المميتة غير المشروعة. الأحداث، التي تتكشف في خوزستان تعد أصداء تقشعر لها الأبدان لما حدث في تشرين ثان/نوفمبر 2019، عندما قتلت قوات الأمن بشكل غير قانوني مئات المتظاهرين والمارة، لكنها لم يتم محاسبتها قط بحسب الألمانية.

وبحسب البيان ،إنهاء الإفلات من العقاب مهم لمنع المزيد من سفك الدماء. ودعت المنظمة السلطات الإيرانية لأن توقف على الفور استخدام الأسلحة الآلية .

وأضاف بيان المنظمة أن إيران تشهد أزمة مياه تزداد سوءا في السنوات الأخيرة، حرمت المواطنين من حقهم في المياه النظيفة والآمنة مما أدى إلى العديد من المظاهرات، بما في ذلك في خوزستان. ويقول باحثون في مجال البيئة إن السلطات فشلت في اتخاذ إجراء مناسب لمعالجة الأزمة.

من ناحيتها قالت هيومن رايتس ووتش في بيان منفصل إن السلطات الإيرانية استخدمت على ما يبدو "القوة المفرطة ضد المتظاهرين" وإن على الحكومة إجراء "تحقيق شفاف" في الوفيات المفترضة.

ومن جهة أخرى، ذكر تقرير إخباري أن الاحتجاجات على نقص المياه اندلعت ليلة أمس الخميس لليلة الثامنة على التوالي في عشر مدن باقليم خوزستان جنوب غربي إيران.

وذكر موقع "ايران انترناشونال " اليوم  أن السلطات الإيرانية ارسلت عدة آلاف من قوات الأمن والوحدات الخاصة إلى مناطق الاحتجاجات . وقال الموقع إن هذه القوات استخدمت الغاز المسيل للدموع وأطلقت النار على المحتجين . وتابع ان احتجاجات اندلعت في محافظة لرستان .

وبحسب الأرقام الرسمية، لقي اثنان على الأقل من المتظاهرين ورجل شرطة حتفهم وأصيب العشرات. ومع ذلك، يقول شهود عيان إن عدد القتلى والإصابات أعلى من ذلك بكثير.

 

 

 

Image: 
category: 
Author: 
الاقتصادية من الرياض
publication date: 
الجمعة, يوليو 23, 2021 - 12:30

July 23rd 2021, 10:10 am

محافظ المركزي الفرنسي: البنك الأوروبي لن يرفع الفائدة قبل عام على الأقل

الاقتصادية الالكترونية

قال فيلرو دي جال محافظ البنك المركزي الفرنسي اليوم إن حديث البنك المركزي الأوروبي عن عدم زيادة سعر الفائدة الحالية قبل وصول معدل التضخم إلى المستوى المستهدف وهو 2 في المائة يعني أن هذه الفائدة لن تزيد قبل ما بين 12 و18 شهرا من الآن.

وأشارت وكالة بلومبرج للأنباء إلى أن تصريحات فيلور أكثر دقة من تصريحات رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاجارد التي قالت أمس الخميس إن مجلس محافظي البنك المعنيين بإدارة السياسة النقدية لمنطقة اليورو يريدون وصول معدل التضخم إلى "نقطة متوسطة" لآفاق توقعاتهم. وهذه الآفاق تتراوح بين عامين وثلاثة أعوام. ويتوقع مسؤولو البنك المركزي الأوروبي ارتفاع أسعار المستهلك حتى نهاية 2023. وقال فيلور في تصريحات لإذاعة "بي.إف.إم بيزنس" اليوم "لكي نفكر في زيادة الفائدة يجب أن يكون معدل التضخم المستهدف 2 في المائة في الأفق القريب.

ويعني هذا أنه يجب إمكانية رؤية هذا المعدل بالعين المجردة وليس عن بعد... وسأكون أكثر تحديدا. أفق التوقعات يتراوح بين عامين وثلاثة أعوام وهذا يعني في الواقع ما بين 12 و18 شهرا". كان البنك المركزي الأوروبي الذي يتخذ من فرانكفورت مقرا له قد قال أمس الخميس إنه يخطط للإبقاء على سعر الفائدة "عند مستوياته الحالية أو أقل" حتى يتحقق ويستقر هدف التضخم في النهاية عند الهدف السنوي الجديد للبنك وهو 2 في المائة.

وقال البنك: "قد يعني هذا أيضا فترة انتقالية يكون فيها التضخم أعلى من الهدف بشكل معتدل".

جاء ذلك بعد أن أعلنتن لاجارد هذا الشهر أن البنك يخطط لاعتماد هدف التضخم السنوي الأعلى بنسبة طفيفة وهو 2 في المائة، والذي كان توصية رئيسية لمراجعته النقدية الأولى منذ 18 عاما. ويتمثل الهدف الحالي في نسبة تقل قليلا ولكنها تقترب من 2 في المائة.

وانخفض معدل التضخم السنوي في منطقة اليورو المكونة من 19 دولة من 2 في المائة في مايو إلى 1.9 في المائة في يونيو - وهو أقل بقليل من الهدف الجديد للبنك المركزي الأوروبي، وفقا للبيانات الرسمية الصادرة الأسبوع الماضي.

كما ترك البنك المركزي الأوروبي أسعار الفائدة القياسية دون تغيير عند مستويات منخفضة قياسية بعد أن انتعشت الأسواق المالية في أعقاب نوبة من التقلبات. كان سبب التقلبات هو المخاوف من أن تؤدي أزمة تفشي سلالة فيروس كورونا شديد العدوى المعروفة باسم دلتا إلى زعزعة استقرار التعافي من الجائحة.

Image: 
category: 
Author: 
الاقتصادية من الرياض
publication date: 
الجمعة, يوليو 23, 2021 - 14:45

July 23rd 2021, 10:10 am

اقتصاد منطقة اليورو يسجل أسرع معدل انتعاش منذ 21 عاما

الاقتصادية الالكترونية

سجل النشاط التجاري في منطقة اليورو أسرع معدل له منذ 21 عاما في يوليو، وفق ما أفاد إحصاء مهم الجمعة، في وقت انطلق الاقتصاد بالكامل مع تخفيف قيود احتواء كوفيد.
لكن الإحصاء أظهر أن تفشي متحورة دلتا بدأ يقلص ثقة الأعمال التجارية، وسط قلق من احتمال تسبب الإجراءات الجديدة بفوضى اقتصادية.

وكشف مؤشر "بي إم آي" المركب الصادر عن مجموعة "آي إتش إس ماركت" للبيانات الاقتصادية أن النشاط ارتفع من 59.5 في يونيو إلى 60.6 في يوليو، أي أعلى بكثير من مستوى 50 نقطة الذي يدل على النمو.
وأشار كبير خبراء الاقتصاد لدى "آي إتش إس ماركت" كريس وليامسون إلى أن قطاعي السياحة والضيافة مسؤولان على وجه الخصوص عن دفع الاقتصاد إلى مستويات تاريخية للنمو وذلك بفضل موسم الصيف.
لكن بالنسبة إلى المصنّعين، لا تزال التأخيرات التي تطرأ على سلاسل الإمداد تشكّل مصدر "قلق رئيسي" يضر بالانتاج ويرفع الأسعار.

وحذّر وليامسون من أن ذلك قد يؤدي إلى "ارتفاع أسعار الاستهلاك في الأشهر المقبلة" وهو أمر سينعكس في بيانات التضخم.
وقال في إشارة إلى الصعوبات المقبلة إن المتحورة دلتا تمثّل "خطرا كبيرا على التوقعات"، وفقا لـ"الفرنسية".

وتابع "لم يؤد ارتفاع عدد الإصابات إلى تراجع تفاؤل الأعمال التجارية إلى أدنى مستوياته منذ فبراير فحسب، بل يمكن لموجات جديدة لكوفيد حول العالم أن تؤدي إلى المزيد من التأخيرات في سلاسل الإمداد وبالتالي رفع الأسعار".

Image: 
category: 
Author: 
الاقتصادية من الرياض
publication date: 
الجمعة, يوليو 23, 2021 - 15:15

July 23rd 2021, 10:10 am

إندونيسيا تسجل 1566 وفاة بكورونا في زيادة قياسية

الاقتصادية الالكترونية

كشفت بيانات من فريق العمل المكلف بمكافحة جائحة كوفيد-19 أن إندونيسيا سجلت عددا يوميا قياسيا من الوفيات بالمرض بلغ 1566 اليوم الجمعة لترتفع الحصيلة إلى 80598.

كما سجلت البلاد 49071 إصابة جديدة بفيروس كورونا، وبهذا يرتفع إجمالي الإصابات إلى ثلاثة ملايين و82410 بحسب رويترز.

 

Image: 
category: 
Author: 
الاقتصادية من الرياض
publication date: 
الجمعة, يوليو 23, 2021 - 13:00

July 23rd 2021, 10:10 am

النفط يتجه لإنهاء الأسبوع دون تغيير بسبب شح المعروض

الاقتصادية الالكترونية

 ازداد النفط نزولا عن مستوى 74 دولارا للبرميل اليوم الجمعة، لكنه في طريقه لإنهاء الأسبوع دون تغير يذكر بعد انتعاشه من انخفاض حاد يوم الاثنين، مدعوما بتوقعات بأن المعروض سيظل شحيحا مع تعافي الطلب.
تراجعت أسعار النفط والأصول مرتفعة المخاطر الأخرى في بداية الأسبوع بسبب القلق حيال الأثر على الاقتصاد والطلب من تزايد حالات الإصابة بسلالة دلتا المتحورة من كوفيد-19 في الولايات المتحدة وبريطانيا واليابان وأماكن أخرى، بحسب ما نشرت "رويترز".
ونزل خام برنت 11 سنتا بما يعادل 0.2 بالمئة إلى 73.68 دولار للبرميل بعد أن قفز 2.2 بالمئة أمس الخميس. ونزل خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 18 سنتا أو 0.3 بالمئة إلى 71.73 دولار للبرميل بعد ارتفاعه 2.3 بالمئة أمس.
وعلى أساس أسبوعي، يتجه خام برنت لإنهاء الأسبوع مستقرا بعد أن انخفض في الأسابيع الثلاثة السابقة. ومن المتوقع أيضا أن يظل الخام الأمريكي مستقرا خلال الأسبوع.
انخفض كلا العقدين بنحو سبعة بالمئة يوم الاثنين، لكنهما عوضا كل تلك الخسائر مع توقع المستثمرين أن يظل الطلب قويا وأن تتلقى السوق دعما من تراجع مخزونات النفط وارتفاع معدلات التطعيمات.
ومن المتوقع أن يتجاوز نمو الطلب العرض بعد اتفاق يوم الأحد بين منظمة البلدان المصدرة للبترول وحلفائها، في إطار مجموعة أوبك+، على إعادة 400 ألف برميل يوميا كل شهر اعتبارا من أغسطس .
وقال محللون من إيه.إن.زد ريسيرش في تقرير إن السوق بدأت تشعر بأن الزيادة البالغة 400 ألف برميل في اليوم لن تكون كافية للحفاظ على توازن السوق، وأن المخزونات في الولايات المتحدة وفي دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية آخذة في الانخفاض.

Image: 
category: 
Author: 
"الاقتصادية" من الرياض
publication date: 
الجمعة, يوليو 23, 2021 - 12:00

July 23rd 2021, 10:10 am

1247 إصابة جديدة بفيروس كورونا في السعودية

الاقتصادية الالكترونية

أعلنت الصحة اليوم عن تسجيل (1247) حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا (كوفيد-19)، وتسجيل (11) حالات وفيات رحمهم الله، وتسجيل (1160) حالة تعافي ليصبح إجمالي عدد الحالات المتعافية (496,810) حالة ولله الحمد.

Image: 
category: 
Author: 
الاقتصادية من الرياض
publication date: 
الجمعة, يوليو 23, 2021 - 14:45

July 23rd 2021, 10:10 am

مبيعات السيارات الكهربائية تضاعفت خلال سنة في أوروبا

الاقتصادية الالكترونية

ازدادت حصّة السيارات الكهربائية من سوق المركبات الجديدة في أوروبا بأكثر من الضعف خلال الربع الثاني من العام، بحسب ما كشفت الجمعية الأوربية لمصنّعي السيارات.

 حصّة السيارات الكهربائية من سوق المركبات الجديدة في أوروبا بأكثر من الضعف خلال الربع الثاني من العام

وباتت المركبات الكهربائية بالكامل تشكّل 7,5 % من مبيعات السيارات الجديدة في أوروبا، في مقابل 3,5 % في الربع الثاني من 2020.
وبيعت منها أكثر من 210 ألف وحدة (231,6 %) وشهدت المبيعات ازديادا خصوصا في إسبانيا وألمانيا وبلجيكا. وخارج الاتحاد الأوروبي، سُجّل ارتفاع أيضا من هذا القبيل في بريطانيا والنروج.
أما السيارات العاملة بالبنزين التي اقترحت المفوضية الأوروبية حظر بيعها اعتبارا من 2035، فهي باتت تشكّل أقلّ من نصف المبيعات الأوروبية، مع 1,17 مليون مركبة مباعة و41,8 % من الحصص في السوق، في مقابل 51,9 % في الربع الثاني من 2020 بحسب الفرنسية
واستحوذت المركبات الهجينة بدورها على 19,3 % من الحصص في السوق، خلف تلك العاملة بالديزل (20,4 % في مقابل 30 % تقريبا سنة 2020). وباتت السيارات الهجينة القابلة للشحن تمثّل 8,4 % من الحصص في السوق، بدفع خصوصا من ارتفاع مبيعاتها في إيطاليا.
وقد خاضت عدّة شركات لصناعة السيارات غمار المركبات الكهربائية، متعهدة بالاستغناء بالكامل عن محرّكات الاحتراق بحلول 2030. كما أن بعض العلامات تعتزم البدء بإنتاج سيارات كهرائية لا غير بحلول 2030، من بينها "فولفو" و"أوبل".

Image: 
category: 
Author: 
الاقتصادية من الرياض
publication date: 
الجمعة, يوليو 23, 2021 - 13:30

July 23rd 2021, 10:10 am

استمرار تراجع أعداد العملات المزيفة في ألمانيا وأوروبا

الاقتصادية الالكترونية

 أدت قيود جائحة كورونا في قطاعات التجارة والتصنيع والضيافة إلى خفض أعداد النقود المزيفة في أوروبا في النصف الأول من عام .2021 وأعلن البنك المركزي الألماني في فرانكفورت اليوم أن عدد الأوراق النقدية المزيفة المضبوطة انخفض في ألمانيا وأوروبا، كما كان حجم الخسائر أصغر أيضا.

وبحسب تقرير صادر عن البنك، سحبت الشرطة وتجار التجزئة والبنوك 21 ألف و356 عملة ورقية مزيفة باليورو من التداول في ألمانيا في الأشهر الستة الأولى من العام الحالي، بتراجع قدره 13% مقارنة بالنصف الثاني من عام 2020، والذي تم فيه ضبط 24 ألفا و633 عملة ورقية مزيفة باليورو.

وتقلص الضرر الناتج عن تداول العملات المزيفة بنسبة 16% من 1.2 مليون يورو إلى ما يزيد قليلا عن مليون يورو.

وفي جميع أنحاء منطقة اليورو، سجلت البنوك المركزية ما مجموعه 167000 ورقة نقدية مزيفة باليورو بقيمة إجمالية قدرها 8 ملايين يورو في النصف الأول من عام 2021، ليواصل هذا الاتجاه النزولي استمراره منذ النصف الثاني من عام .2019 وفي النصف الأول من عام 2020، تم رصد 240 ألف ورقة مزورة، بحسب بيانات البنك المركزي الأوروبي، ثم 220 ألف ورقة مزورة في النصف الثاني من عام 2020، ليبلغ إجمالي الضرر الناجم عن النقود المزيفة لأوروبا بأكملها نحو 5ر21 مليون يورو في عام .2020 وقال عضو المجلس التنفيذي للبنك المركزي الألماني، يوهانس بيرمان: "لقد انخفضت أعداد النقود المزيفة بشكل كبير. والسبب في ذلك هو قيود جائحة كورونا، حيث تم تقييد خيارات الاستهلاك بشدة، خاصة في المناطق التي يلعب فيها التداول النقدي دورا مهما".

Image: 
category: 
Author: 
الاقتصادية من الرياض
publication date: 
الجمعة, يوليو 23, 2021 - 13:00

July 23rd 2021, 10:10 am

8.4 مليار دولار تدفقات لشراء السندات.. أكبر زيادة في نحو 5 أشهر

الاقتصادية الالكترونية

خلصت تقديرات لمحللين ببنك أوف أمريكا اليوم إلى أن المستثمرين في الصناديق العالمية صخوا على مدار الأسبوع الماضي أكبر قدر من الأموال منذ ما يقرب من خمسة أشهر في السندات عالية الجودة.
وقال محللو الأرقام في بنك أوف أمريكا، والذين يحللون أرقام تدفقات الاستثمار الأسبوعية من إي.بي.إف.آر، إن الصناديق اشترت ما قيمته 8.4 مليار دولار من السندات بشكل عام، منها 2.6 مليار دولار من السندات الحكومية الأمريكية.

تغطي الأرقام الأسبوع المنتهي يوم الأربعاء، وبالتالي فإنها شملت الارتفاع القوي في أسواق السندات يوم الاثنين عندما بدا أن عودة وتيرة حالات الإصابة العالمية بكوفيد-19 أشعلت فجأة المخاوف بشأن احتمال عودة الاقتصادات إلى طبيعتها.
كما شهدت الأسهم الأمريكية أكبر سحب في ستة أسابيع عند 2.6 مليار دولار، وأكبر تدفقات خارجة من الأسهم الأوروبية والذهب منذ مارس عند 700 مليون دولار ومليار دولار على الترتيب، وفقا لـ"رويترز".

ومع ذلك، لم تكن الصورة قاتمة تماما. فقد أشارت تقديرات بنك أوف أمريكا إلى أن الصناديق ضخت 3.3 مليار دولار في الأسهم في جميع أنحاء العالم، على الرغم من أن 1.6 مليار دولار ذهبت إلى التكنولوجيا و1.5 مليار دولار ذهبت إلى أسهم الرعاية الصحية، وهو ما يسلط الضوء مرة أخرى على تأثير الفيروس.

Image: 
category: 
Author: 
الاقتصادية من الرياض
publication date: 
الجمعة, يوليو 23, 2021 - 15:45

July 23rd 2021, 10:10 am

إيرادات "تويتر" تتجاوز التوقعات.. بلغت 1.19 مليار دولار

الاقتصادية الالكترونية

حققت شبكة "تويتر" في الربع الثاني من السنة الجارية أرباحاً صافية وإيرادات أفضل مما توقعه المحللون، كذلك سجّلت أداءً أفضل بقليل من المنتظر من حيث البيانات المهمة المتعلقة بعدد المستخدمين النشطين الذين وصل في الوقت الراهن إلى 206 ملايين.
وتفاعلت السوق إيجاباً مع هذه النتائج إذ ارتفع سعر سهم "تويتر" بنسبة 4,64 في المئة في التداولات الإلكترونية بعد إقفال "وول ستريت".
وبحسب "الفرنسية"وصل عدد المستخدمين اليوميين الذين يوصفون بأنهم "مولّدون للدخل"، أي أنهم معرّضون للإعلانات على المنصة إلى 206 ملايين في نهاية يونيو، أي بارتفاع سبعة ملايين بين الفصلين الأول والثاني، في حين كانت السوق تراهن على بلوغه 205,9 ملايين.
ونسبت "تويتر" هذا التقدم إلى جملة عوامل منها التحسينات التقنية التي وفّرت للمستخدمين مزيداً من التركيز على المحتوى الذي يهمهم بفضل إتاحة تصنيف التغريدات وفق مجموعة مواضيع رئيسية تسمى "توبيكس".
كذلك حسّنت "تويتر" قدرتها على رصد التغريدات ذات اللهجة القاسية أو البذيئة على ما تؤكد، إذ غالباً ما تتعرض لانتقادات بسبب نبرة بعض المنشورات والتعليقات البغيضة.
وسجلت "تويتر" أيضاً زيادة قوية في عائدات الإعلانات بنسبة 17 في المئة عن الفصل السابق، وبنسبة الضعف تقريباً (+ 87 في المئة) مقارنة بالفترة نفسها من العام الفائت، إذ وصلت إلى 1,05 مليار دولار.
وعزت الشبكة الاجتماعية هذه الزيادة جزئياً إلى خلال تحسين أدوات الاستهداف الإعلاني وتلك المتاحة للمعلنين حول الفيديو.
ورأى المحلل في "إي ماركتر" نظم الإسلام أن "تباطؤ نمو المستخدمين قد يستمر لأن القاعدة كبيرة أصلاً"، لكنّه توقع "نمواً قوياً آخر في عائدات الإعلانات في الفصل المقبل".
وبلغ إجمالي الإيرادات 1,19 مليار دولار فيما كان المتوقع 1,06 ملياراً، أما صافي الربح في سعر السهم فوصل إلى 8 سنتات مقابل 7 سنتات كانت السوق تتوقعها.

Image: 
category: 
Author: 
"الاقتصادية" من الرياض
publication date: 
الجمعة, يوليو 23, 2021 - 10:30

July 23rd 2021, 4:53 am

الذهب يتجه لأول خسارة أسبوعية في 5 أسابيع

الاقتصادية الالكترونية

استقرت أسعار الذهب اليوم الجمعة، لكنها تتجه لأول انخفاض أسبوعي في خمسة أسابيع، إذ تسبب صعود الدولار في جعل المعدن أكثر تكلفةبالنسبة لحاملي العملات الأخرى وواجه الدعم القادم من انخفاض عائدات السندات الأمريكية.
واستقر سعر الذهب في المعاملات الفورية عند 1807.45 دولار للأوقية. والذهب متراجع 0.2 بالمئة منذ بداية الأسبوع. واستقرت العقود الأمريكية الآجلة للذهب عند 1806.20 دولار، بحسب ما نشرت "رويترز".
حوم مؤشر الدولار قرب أعلى مستوى له في ثلاثة أشهر ونصف الشهر مقابل عملات رئيسية أخرى، ويتجه للارتفاع الأسبوعي الثاني على التوالي.
وقالت فيتش سولوشنز في مذكرة "نتوقع أن يظل الذهب عالقا داخل نطاق في الأسابيع المقبلة. ومع ذلك، سيظل التضخم محركا رئيسيا لأسعار الذهب في الأشهر المقبلة، ويدعم الأسعار على المدى القريب".
ومما قدم بعض الدعم للذهب، تراجعت العائدات على سندات الخزانة الأمريكية.
وتراجعت الفضة 0.2 بالمئة إلى 25.40 دولار للأوقية، وتتجه لثالث هبوط أسبوعي.
وارتفع البلاديوم 0.4 بالمئة إلى 2727.94 دولار، واستقر البلاتين عند 1092.71 دولار.

Image: 
category: 
Author: 
"الاقتصادية" من الرياض
publication date: 
الجمعة, يوليو 23, 2021 - 10:15

July 23rd 2021, 4:53 am

إستراليا تشدد الإغلاق العام في سيدني بسبب كوفيد-19

الاقتصادية الالكترونية

 سجلت ولاية نيو ساوث ويلز اليوم الجمعة أكبر حصيلة يومية من الإصابات بمرض كوفيد-19 هذا العام، الأمر الذي دفع أستراليا لتشديد الإغلاق العام في مدينة سيدني فيما يصفه مسؤولون في الولاية بأنه "حالة طوارئ على مستوى البلاد" قوضت التعافي الاقتصادي.
وبحسب "رويترز" رجحت رئيسة حكومة الولاية جلاديس بريجيكليان أن تمتد الأوامر بالبقاء في المنازل في كبرى مدن البلاد لما بعد الموعد المقرر لانقضاء أجلها في 30 يوليو تموز.
وقالت في الوقت الذي كانت تعلن فيه تسجل 136 حالة جديدة في ولاية نيو ساوث ويلز "ما من شك في أن الأرقام لا تتحرك في الاتجاه الذي نأمل فيه في هذه المرحلة".
وزاد العدد الإجمالي للإصابات في أسوأ موجة تفش منذ وصول الجائحة لذروتها العام الماضي ليصل إلى ما يزيد قليلا عن 1900 منذ رصد أول حالة وكانت لسائق سيارة ليموزين كان يقل طواقم طيران دولية خلال منتصف يونيو حزيران.
وانتشرت السلالة المتحورة دلتا في ولايتي فيكتوريا وساوث أستراليا، الأمر الذي أجبر السلطات على فرض الإغلاق على أكثر من نصف سكان البلاد. وتسبب ذلك في إغلاق قطاعات كبيرة في الاقتصاد، حتى في الوقت الذي بدأت فيه دول مثل بريطانيا والولايات المتحدة إنهاء تدابير العزل العام.

Image: 
category: 
Author: 
"الاقتصادية" من الرياض
publication date: 
الجمعة, يوليو 23, 2021 - 10:15

July 23rd 2021, 4:53 am

مصر ترفع أسعار الوقود المحلي للمرة الثانية على التوالي منذ تأسيسها

الاقتصادية الالكترونية

 قالت وزارة البترول المصرية في بيان إن لجنة التسعير التلقائي للمنتجات البترولية رفعت اليوم الجمعة أسعار الوقود، وذلك للمرة الثانية على التوالي منذ تأسيسها في أكتوبر 2019 عقب استكمال إصلاحات للدعم.
كانت آخر مرت رُفعت فيها الأسعار في أبريل الماضي، وذلك مع مضي مصر، وهي مستورد صاف للنفط، في إنهاء تدريجي للدعم على منتجات الوقود في إطار برنامج إصلاح مدعوم من صندوق النقد الدولي. وظلت الأسعار مستقرة على مدى السنة السابقة بعد أن خُفضت في أبريل 2020 وأكتوبر 2019.
وبحسب "رويترز" أضافت الوزارة في بيان صحفي أن مصر رفعت سعر البنزين 95 أوكتان إلى تسعة جنيهات للتر من 8.75 جنيه والبنزين 92 إلى ثمانية جنيهات من 7.75 جنيه والبنزين 80 إلى 6.75 جنيه من 6.50 جنيه.
وتقرر تثبيت سعر بيع السولار عند 6.75 جنيه للتر، وكذلك تثبيت سعر بيع المازوت للقطاع الصناعي عند 3900 جنيه للطن.
وقالت الوزارة إن لجنة التسعير التلقائي للمنتجات البترولية استعرضت متوسطات أسعار خام برنت في السوق العالمية وسعر صرف الدولار مقابل الجنيه للفترة من أبريل إلى يونيو 2021 وهما أهم "مؤثرين ومحددين لتكلفة إتاحة وبيع المنتجات البترولية في السوق المحلية بخلاف الأعباء والتكاليف الأخرى".
وأضافت أن توصيات اللجنة جاءت "في ضوء الأوضاع الحالية التى يمر بها العالم مثل التذبذب الشديد فى الأسعار العالمية وفقا لما يراه العالم من أحداث مختلفة مثل كوفيد-19 وتخفيض إنتاج (الخام)".

Image: 
category: 
Author: 
"الاقتصادية" من الرياض
publication date: 
الجمعة, يوليو 23, 2021 - 10:15

July 23rd 2021, 4:53 am

الجمعة 13 ذي الحجة 1442 هـ الموافق 23 يوليو 2021 العدد 10147

الاقتصادية الالكترونية

Image issue: 
issue id: 
10147

July 22nd 2021, 9:52 pm

قطار التعافي يتجاوز البلدان الأشد فقرا «2 من 2»

الاقتصادية الالكترونية

ظهرت فجوة كبيرة في الأنظمة الصحية المعنية بالتصدي لجائحة كورونا: بسبب نقص الإمدادات، وصعوبات المشتريات، ومحدودية التمويل، وتباطؤ وتيرة التطعيم على نحو مثير للقلق. في تموز (يوليو)، لم توزع سوى ثلاث جرعات من لقاح كورونا لكل 100 شخص. وهذا المعدل أقل من 10 في المائة مقارنة بالمعدل في الاقتصادات المتقدمة.
حتى يتسنى العودة إلى طريق التقارب مع الاقتصادات الأكثر ثراء، ستحتاج البلدان المؤهلة للاقتراض من المؤسسة الدولية للتنمية، إلى تمويل إضافي يصل إلى 376 مليار دولار حتى عام 2025 - علاوة على 429 مليار دولار من الاحتياجات التمويلية الخارجية المعتادة. وكثير من هذه البلدان مثقل بالفعل بالديون، وبالتالي فإن خيار الاقتراض محدود. ونظرا إلى قيود المالية العامة على معظم البلدان في أعقاب كورونا، من المرجح أن تظل المساعدات الإنمائية الخارجية ثابتة أو قد تتراجع. وفي ظل هذه الظروف، ستحتاج بلدان المؤسسة الدولية للتنمية، على نحو متزايد، إلى المساندة في صورة منح أو قروض دون فوائد.
وأثبتت المؤسسة الدولية للتنمية أنها منبر فاعل وفريد يتصدى لهذه المشكلة. وعلى مدى أكثر من 60 عاما، قامت المؤسسة بتعبئة موارد من المانحين ومن أسواق رأس المال لتقديم مساندة محكمة التركيز في صورة تمويل ميسر لأشد البلدان فقرا. وقبل عام تحديدا، بدأت المؤسسة، مدعومة بمبلغ 23.5 مليار دولار من مساهمات المانحين، دورة مدتها ثلاثة أعوام تهدف إلى تقديم 82 مليار دولار في صورة تمويل لأشد البلدان فقرا. وتم الارتباط اليوم بتقديم أكثر من نصف هذا المبلغ، ما يستلزم تجديد موارد المؤسسة في وقت مبكر لمساندة هذه البلدان في الفترة من تموز (يوليو) 2022 إلى عام 2025.
وستكون هذه الفترة بالغة الأهمية للقضاء على كورونا إلى الأبد ووضع الاقتصادات/ البلدان الأشد فقرا على المسار الصحيح للتغلب على التحديات الإنمائية الجسيمة التي تواجه هذه البلدان على المدى الطويل. وينبغي أن تكون الخطوة الأولى هي الإسراع في إيصال اللقاحات: ينبغي للدول التي لديها جرعات فائضة أن تقدمها للبلدان الأشد فقرا، وينبغي لشركات تصنيع اللقاحات إعطاء الأولوية للبلدان التي في أمس الحاجة إلى الجرعات المتاحة. والخطوة التالية هي وضع حزمة طموحة من الإصلاحات على مستوى السياسات لتسهيل انتقال العمالة ورأس المال إلى القطاعات عالية النمو، وخفض تكاليف التجارة، وتشجيع الاستثمارات المستدامة بيئيا التي يمكن أن تحقق تعافيا أخضر قادرا على الصمود وشاملا للجميع.
وتحرص البلدان المؤهلة للاقتراض من المؤسسة الدولية للتنمية على الأمرين معا. غير أن هذه البلدان تحتاج، بل تستحق كل المساعدة التي يمكن الحصول عليها. وألمح أخيرا قادة مؤتمر القمة المعني بتمويل الاقتصادات الإفريقية: "نحن.. نتقاسم المسؤولية للعمل معا ومحاربة التفاوت الكبير بين البلدان وداخل البلدان، وهذا يتطلب عملا جماعيا لبناء حزمة مالية كبيرة جدا، وتوفير حافز اقتصادي تشتد الحاجة إليه، فضلا عن وسائل الاستثمار من أجل مستقبل أفضل".

Image: 

July 22nd 2021, 9:52 pm

هل يتحقق هدف 2022؟

الاقتصادية الالكترونية

لم تتوقف المؤسسات الاقتصادية والمالية الدولية عن التحذيرات المتصاعدة والمتكررة بشأن ضرورة استمرار عمليات التطعيم ضد فيروس كوفيد - 19، والحرص على توفير وتوزيع اللقاح على معظم الدول، لتخفيف آثار انتشار الإصابات، والتخفيف من مسألة الإغلاقات المستمرة، إذا ما أراد العالم أن يتعافى اقتصاديا.

وحتى قبل أن تظهر اللقاحات المعتمدة والمعروفة الآن، كان الحديث عن تعافي الاقتصاد العالمي مرتبطا بها، فلا يمكن إعادة فتح النشاطات الاقتصادية المختلفة، إذا لم يكن المجتمع محصنا باللقاحات، أو على الأقل أن تكون نسبة كبيرة من الناس قد أخذتها.

وخلال الفترة الماضية، أقدم بعض الدول على إعادة فتح اقتصاداتها، إلا أنها اضطرت للعودة إلى الإغلاق، مع ارتفاع عدد المصابين بالفيروس بصورة كبيرة هددت- بالفعل- حياة الناس. كما أن بعض الدول خففت القيود المفروضة، إلا أنها أيضا عادت عن قراراتها خوفا من انتشار هذا الفيروس القاتل، خصوصا في ظل ظهور التحورات والسلالات الجديدة منه، هنا وهناك، بصورة مفاجئة، تسببت في ارتفاع عدد الإصابات والوفيات، واضطر بعضها لإغلاق حدودها، ومنع السفر إليها.

صندوق النقد الدولي، والبنك الدولي، أكدا في أكثر من مناسبة ضرورة استمرار عمليات التطعيم، وزيادة حملاتها من أجل تحقيق النمو المتوقع لهذا العام، الذي حدده الصندوق بـ6 في المائة، لكن هذه النسبة ليست مضمونة إذا ما تعطلت منظومة التطعيم، أو خرجت السلالات الجديدة من الفيروس عن السيطرة.

وإذا كان القضاء على الجائحة بحلول نهاية العام المقبل 2022 هدفا عالميا يرجو الجميع تحقيقه، فإن الوضع الحالي للتطعيم- بحسب كريستالينا جورجييفا المدير العام لصندوق النقد- لن يحقق هذا الهدف، فالمطلوب الآن تسريع وتوفير وصول اللقاحات إلى كل المناطق حول العالم، وتوسيع رقعة المجتمعات، التي تتلقى هذه اللقاحات، واستخدام الأدوات العالمية اللازمة لتحقيق هذه الخطوة، التي باتت مرتبطة مباشرة بمسار التعافي الاقتصادي العالمي.

وترتفع متطلبات التحذيرات أكثر من تسارع انتشار السلالة المتحورة لفيروس كوفيد - 19، المعروفة باسم "دلتا"، فالفيروس والمتحورة، يهددان بإبطاء زخم التعافي. واللافت في الأمر، أن التعافي المطلوب سيكون متفاوتا بين دولة وأخرى، وهذا التفاوت مرتبط بمدى نجاح هذه الدولة، أو تلك، بتوفير الحصانة لسكانها عبر التلقيح التام أو شبه التام، وهذا صار مفهوما، لأن الدول، التي لم تصل بعد إلى مستوى التحصين عبر اللقاحات، ستضطر لاستمرار إغلاق قطاعات فيها، أو حتى إغلاق ما فتحته في الفترة الأخيرة.

وهنا، لا بد من دفع جهود المجتمع الدولي لإيصال اللقاحات إلى كل مكان حول العالم، فلا يمكن أن تتوافر الحصانة التامة المحلية، دون وجودها ونشرها على المستويين الإقليمي والدولي. وعلى هذا الأساس، يستعد صندوق النقد الدولي، في خطته، لتقديم 50 مليار دولار، لتعزيز معدلات التلقيح المضاد، ويرى المسؤولون في هذه المؤسسة الدولية، أن الأمر يحتاج إلى توفير 11 مليار جرعة في غضون الفترة المقبلة.

والشيء المهم هنا أيضا، أن رفع عدد هذه الجرعات، يدخل ضمن مسار إمكانية اضطرار العالم لاحقا لتوفير الجرعات الإضافية، من أجل مواجهة المتحورات والسلالات الجديدة لكوفيد - 19، فكثير من الدول بات ينصح بأخذ الجرعة الثالثة، خصوصا مع الانتشار المرعب لـ"دلتا" في كل القارات دون استثناء.

ومن هذه الزاوية المهمة، فإن مستقبل النمو الاقتصادي العالمي لن يكون واضحا قبل أن تستكمل خريطة التطعيم في كل مكان، فتحقيق 6 في المائة على صعيد النمو هذا العام، ليس مضمونا تماما، الأمر الذي قد يضطر المؤسسات الاقتصادية الدولية لإعادة النظر في توقعاتها، ليس فقط للعام الحالي، بل للعام المقبل 2022، الذي يفترض أن تكون نهايته نهاية لوباء كورونا.

author: 
Image: 

July 22nd 2021, 9:52 pm

هل يعود الركود التضخمي بقوة؟ «1من 2»

الاقتصادية الالكترونية

بعد أعوام عديدة من انخفاض معدلات التضخم، تشهد معظم البلدان ارتفاعا في الأسعار في الأشهر الأخيرة. فقد عرفت أسعار الطاقة والسلع خصوصا، ارتفاعا ملحوظا، ويرجع ذلك أساسا إلى اختناقات العرض بعد عمليات الإغلاق الوبائية. وعلى الرغم من أن الناس يعتقدون، على نحو متزايد، أن مثل هذه المعوقات مؤقتة فقط، وأن الارتفاع المفاجئ في معدلات التضخم الناتج عنها سيختفي قريبا، إلا أن هناك عوامل أخرى ذات تأثير تشير إلى نتيجة معاكسة.
ومن أهم هذه العوامل طويلة الأجل، النمو السريع للأموال. لقد ارتفعت معظم المجاميع النقدية "وليس فقط أموال البنوك المركزية" بوتيرة هائلة، ومع ذلك، لا يبدو أن هذا الوضع يثير قلق البنوك المركزية وعديدا من خبراء الاقتصاد. منذ اختفاء الأموال من النماذج الرائدة المستخدمة لتفسير التضخم، نادرا ما يتم الاستشهاد بالمقولة الشهيرة لميلتون فريدمان خبير الاقتصاد الحائز جائزة نوبل، إن "التضخم يعد دائما وفي كل مكان ظاهرة نقدية".
تدعي "نظرية الكمية" أن التضخم له علاقة سببية تمتد من المال إلى الأسعار. نعم، يبدو أن الأدلة التجريبية أسهمت - إلى حد كبير - في تقويض فرضية فريدمان فيما يتعلق بالتضخم المعتدل. لكن تظل الحقيقة أن الأجور الاسمية وأسعار السلع والخدمات لا يمكن أن تستمر في الارتفاع دون التوسع المقابل في الأموال. ويمكن أن يؤدي النمو النقدي القوي مع مرور الوقت أيضا إلى زيادة أسعار الأصول والاستقرار المالي.
بعد أكثر من عقد من الزمان، حيث مارست مجموعة متنوعة من العوامل - العولمة والتغير الديموغرافي، على سبيل المثال لا الحصر - ضغطا نزوليا على الأسعار، قد يكون العالم الآن على وشك مواجهة "تغيير في النظام" الاقتصادي الأوسع نطاقا. يمثل ارتفاع نفقات الرعاية الصحية في المجتمعات التي تعاني الشيخوخة السكانية، وتراجع وتيرة العولمة، وتعطل سلاسل التوريد، والدعوات الأخيرة إلى إعادة توزيع الإنتاج إلى المناطق الأعلى تكلفة، مصادر جديدة للضغط الخارجي على الأسعار. وفي ظل هذه الظروف، قد يتم رفع مستويات الأجور أيضا.
عندما تفكر البنوك المركزية في تحقيق معدلات تضخم مرتفعة إلى حد ما وتجاهل النمو السريع للأموال، فمن المرجح أن يعكس مثل هذا التغيير في القطاع الحقيقي، الانتقال من بيئة انكماشية إلى بيئة تضخمية. إن عديدا من العوامل التي نشهدها اليوم كانت عبارة عن سمات بارزة في الستينيات والسبعينيات من القرن الماضي، وهي آخر مرة تزايدت فيها الضغوط التضخمية.
فهل نتوقع عودة الركود التضخمي؟ من الصعب الحسم في هذه المسألة، لأننا نشهد درجة عالية بشكل استثنائي من عدم اليقين الذي لا يمكن قياسه، الذي جادل الخبير الاقتصادي فرانك نايت، بأنه من المستحيل اندماجه في التوقعات التقليدية. إضافة إلى التغييرات الهيكلية الهائلة التي شهدها الاقتصاد العالمي في الأعوام الأخيرة، ربما تكون الجائحة قد هيأت ظروفا لعواقب لا يمكننا توقعها حاليا.
وما زاد الطين بلة، أن البنوك المركزية لا تزال تعتمد - إلى حد كبير - على النماذج التي فقدت معظم قوتها التنبئية منذ أعوام، وذلك بسبب افتقارها إلى تفسيرات نظرية قابلة للتطبيق، للعوامل التي تحدد تدفقات رؤوس الأموال، وعلاوات المخاطرة، وأسعار الأصول. بعد مرور أكثر من عشرة أعوام على الأزمة المالية عام 2008، لم تعد نماذج التوازن العام الرئيسة، التي كانت تستخدمها البنوك المركزية، تأخذ في الحسبان التباين الكبير بين الأسر من حيث الثروة، والديون طويلة الأجل غير المسددة، والمخاطر غير المؤمن عليها، ونوع التوقعات. ولذلك، فهي غير قادرة على استيعاب الآثار المعقدة التي تخلفها السياسات المنهجية أو الصدمات النظامية على توزيع الثروة وعدم المساواة، وبالتالي على الطلب الكلي... يتبع.
خاص بـ "الاقتصادية"
بروجيكت سنديكيت، 2021.

author: 
Image: 

July 22nd 2021, 9:52 pm

الثقافة المالية .. تغير سلبي أم إيجابي؟

الاقتصادية الالكترونية

أرى تغيرات الثقافة المالية في الأعوام القليلة الماضية، أقرب إلى الإيجابية، وإن كانت - على المستوى الفردي أحيانا - تشوبها المرارة. قبل عقد من الزمان، كانت نداءات تطوير الثقافة المالية، وتحسين السلوكيات الفردية المرتبطة بالقرارات المالية، أشبه ما تكون بالصراخ في الفراغ "لم يكن أحد يهتم". كان الادخار عند كثير من الناس مجرد مفهوم خيالي أو فكرة غير قابلة للتطبيق، ربما ليست ملحة. كان "تحسين مصادر الدخل" لكثيرين، خيارا غير ضروري، أو مسارا يسلكونه عندما تتوافر الرغبة الخاصة المنطلقة من حافز ذاتي مثالي، أو ربما للتسلية! لم يكن متطلبا للبقاء وفق أسلوب الحياة المستهدف. قبل أعوام ليست بعيدة، لم يكن تحسين المسار المهني مدخلا لتقوية الاستقرار المالي، فالبداية وظيفة والباقي تحصيل حاصل.
تغير المشهد اليوم بالكلية - ومع أننا ما زلنا في بداية الطريق، إلا أن الواقع يعج بالمؤثرات والشواهد التي تثبت بأن واقعنا المالي يتغير بشكل كبير، ويتحسن على أثره تعاطينا مع المال كأداة تتطلب مهارات خاصة للتعامل معها، وكمورد ضروري لتحسين أسلوب المعيشة والحياة. حالة عدم الرضا، التي يبديها البعض، هي مجرد دليل على تحرك الوعي في الاتجاه الصحيح. التغيير السلوكي المالي على المستوى الشخصي، خطوة أخرى مهمة نراها تحظى بجدية غير مسبوقة: مثل ماذا؟ مثل البحث عن مصادر دخل أخرى بزيادة الإنتاجية عن طريق المشاريع الجانبية، أو العمل الإضافي، أو إدارة المسار الوظيفي. ومثل التعلم الذاتي ومحاولة زيادة الوعي حول إدارة الأموال الشخصية، ومثل محاولة ضبط المصروفات وتحقيق التوازن الملائم، ومثل البحث عن خيارات استثمارية ملائمة، ومثل النظر بعمق إلى خط الزمن، وتصور ما سيأتي، وكيف نستعد له. نشاهد باستمرار من يبحث عن الإرشاد والتوجيه المالي، ومن يحاول بناء محفظة ادخارية لتحقيق أهدافه المستقبلية، ومن يحاول أن يصنع منظوره الخاص للاستقلالية المالية، وهذا كله من المبشرات الإيجابية في طريق صنع الثقافة المالية الجيدة.
لكن كل هذه المؤشرات الإيجابية لا تعني وصولنا إلى حالة مرضية، فما زلنا نرى من يقع في حفر القرارات المالية الخاطئة، مثل الحصول على تمويل غير ضروري، أو أكبر من إمكاناته، أو مثل أخذ المخاطرة التي لا تناسبه. ما زلنا نرى من يستقي النصيحة المالية من غير أهلها، ومن يتبع خبرا غير موثوق، ومن ينخدع بدعاية محتال. بل إن كثيرا من المفاهيم الأساسية لا تزال بعيدة عنا، تشوبها الضبابية ويحفها الخطأ. من أوضح الأمثلة، تعاملنا مع المخاطر، فلربما يتردد بعضنا في صرف بضعة ريالات على أمر يستمتع به، لكنه يخاطر بجزء كبير من رأسماله في أداة استثمارية لا يعي حجم مخاطرها، مثل الأسهم. المعضلة التي يقع فيها مثل هؤلاء لا ترتبط بتوافر الأدوات الاستثمارية الملائمة وقدرته على الوصول إليها، ولا في تبذير هذا الشخص أو مغريات السوق التي تحيط به، إنما في أنه لا يعي بعد حجم المخاطرة الملائم لوضعه المالي، ولا مقدار رغبة المخاطرة الأفضل له.
التحدي الأكبر، الذي أراه - على الرغم من هذا التطور الإيجابي السريع في الثقافة المالية - هو أن المؤثرات السلبية تتطور أيضا بسرعة خرافية، سواء كان في تحديات صنع الأموال وتنميتها، أو في مغريات المسوقين، أو في حيل المحتالين. فسوق العمل تتطور، ومتطلبات النجاح فيها تتغير باستمرار، وفرص التجارة لا تنتهز إلا بالمرونة التي تتطلب قدرا استثنائيا من التكيف، والاستغلاليون الذين يبحثون عن الضعفاء، والجهلة كثر، ويطورون من أساليبهم في كل يوم وساعة. وليس يحمي من ذلك إلا تطور سريع جدا في السلوك المالي الفردي. نعم، ساعدتنا كثير من المتغيرات المالية، التي تمس حياتنا اليومية، على التنبه لكثير من التفاصيل، مثل إجراءات إنفاذ الحقوق المالية، التي تطورت بشكل سريع، وما زالت تتطور، ومثل ثقافة إدارة الأداء، التي تربط المكافأة بجودة الإنتاجية، لكن هذا لا يكفي. حتى بوجود التطور العام الإيجابي، ووجود دورات الثقافة المالية الفردية - التي لم تكن موجودة في السابق - حتى بنيل نقاشات الاستثمارات حيزا كبيرا من نقاشاتنا الرسمية وغير الرسمية، يظل تحقيق الفوائد مرتهنا بالمجهود الفردي، والعودة إلى الأساسيات، والتحرك وفق ذلك بالطريقة السليمة. بكل بساطة، لو تغيرت بوصلة الثقافة والسلوك المالي في المجتمع بطريقة إيجابية، تظل المسؤولية الفردية هي المحدد الأساسي لما سيحصل عليه الفرد، وبه يحصد نتائجه الخاصة به، ويثبت بالتوافق مع ذلك الاتجاه الإيجابي الذي نشاهده ونتمناه.

author: 

طلال الجديبي

Eng name: 
talal_aljudaibi
Image: 
Image: 

July 22nd 2021, 9:52 pm

لا تقتل المتعة

الاقتصادية الالكترونية

نعيش هذه الأيام في ضيافة الرحمن وعلى موائده. أوصانا بالذكر والدعاء والفرح، بقوله تعالى: "ولا تنس نصيبك من الدنيا"، سماحة ويسر ودعوة إلى الاستمتاع بالحياة، فالسعادة مطلب، والفرح مشروع، لكن الإنسان يأبى إلا أن يجتر أحزانه، ويولول على ماضيه، ويصفق كفا بكف على أيام مضت وأشكال للاحتفال بالعيد لم تعد موجودة أو وأدها كورونا.
أستغرب في الأعوام القليلة الماضية سعي الناس إلى الاحتفال بكل مناسبات العالم، والأيام الدولية، والبحث عن أي مناسبة للاحتفال، والتنافس في الإسراف والبذخ، فهذا سن طفل شق طريقه للخروج من مكمنه، فيدعى الأهل والأصحاب، وتنصب كيكة بحجم الطفل أو أكبر قليلا، ويتسابق المدعوون إلى تقديم الهدايا، وهو مجرد سن.
وهذه عروس تتنافس بنات خالاتها مع بنات عماتها لإقامة حفل توديع العزوبية، مع أنهن في يوم الزواج أو الفرح الحقيقي يأتين بعد منتصف الليل وتفوتهن معظم فقرات العرس.
وأعياد ميلاد وحفلات تخرج لأطفال - لا يعون ما يحدث حولهم - تقام لهم في أفخم الفنادق والمطاعم، وقس على ذلك كثير، ليأتيك اليوم من يستنكر عليك فرحك وذبح الأضاحي، ويدعو إلى التصدق بثمنها، وأن فيها إسرافا، مع أن ديننا الحنيف، ونبينا ضحى بشاة عنه وعن أمته جمعاء، ولنا في رسول الله قدوة حسنة.
إنها إحدى شعائر الإسلام، قال تعالى "ذلك ومن يعظم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب"، ولها فضل وثواب عظيمان عند الله، فالذبح لله - جل وعلا - والتقرب إليه بالقرابين، من أعظم العبادات، وأجل الطاعات.
ديننا الحنيف لم يترك لنا أمرا إلا وضحه، فأحيانا يكون إطعام الطعام أولى، وفي بعض المواضع سقيا الماء، وفي يوم النحر إدخال السرور على الفقراء بقطعة لحم افتقدوها من أشهر، أو هدية لقريب تجدد بها صلة الرحم.
عيد الأضحى يوم مختلف في كل تفاصيله حتى عن عيد الفطر، له ملابس خاصة، وحضور الصغار والكبار مراسم ذبح الأضحية، وطبخ أجزاء منها، حتى طقوس توزيعها، فيها سعادة وبهجة، فلا تحرموا أنفسكم من الفرح وإحياء الشعائر.
ولا يقتصر الذبح وتقديم القرابين على الدين الإسلامي فقط، فاليهود يحيون ذكرى الذبيح إسحاق، حسب الروايات اليهودية، مع بداية رأس السنة العبرية في عيد "روش هاشانا"، الذي يمثل أيضا اليوم الذي بشر الملائكة فيه سارة بولادة إسحاق - عليه السلام. ومن شعائرهم ذبح الأضاحي عند هيكل سليمان المزعوم تحت المسجد الأقصى. ولا يؤمن المسيحيون بالأضاحي، ولا يقدمونها إلا لتكفير الذنوب والخطايا.

author: 

د. هيا إبراهيم الجوهر

Eng name: 
d_haya
Image: 
Image: 

July 22nd 2021, 9:52 pm

الشمس المعجزة

الاقتصادية الالكترونية

كثيرة هي الآيات المعجزة التي نعايشها يوميا أو تحيط بنا، لكن مشكلة التعود تحول بين الإنسان وبين التأمل والتفكير، سواء في نفسه أو خلقه أو فيما يحيط به من معجزات. والشمس هي إحدى هذه المعجزات، سواء في خلقها المدهش أو في فوائدها بالنسبة إلى الإنسان والكون. ورد ذكر الشمس في القرآن الكريم 33 مرة، وأقسم الله بها "والشمس وضحاها"، وهذا القسم جاء ليلفت الأنظار والعقول إلى عظمة هذا المخلوق الذي يبعد عن الأرض 150 مليون كيلو متر، ويبلغ قطرها 109 مرات قدر قطر الأرض، لذا فإن حجمها أكبر من 1,300,000 حجم كوكب الأرض، وتبلغ درجة الحرارة عند سطحها نحو ستة آلاف درجة مئوية، وتزداد الحرارة كلما أوغل إلى الداخل، لتصل إلى 15 مليون درجة مئوية. ويقدر علماء الفلك بأن الشمس تطلق كل ثانية من الطاقة ما يعادل أربعة ملايين طن من المادة، فهي بؤرة متأججة لقنابل هيدروجينية تتفجر داخلها فتتولد طاقة هائلة ترسل في الفضاء بأمر الله وقدرته. ولولا هذه الطاقة المنبعثة إلى الأرض، لما توافرت الظروف الملائمة لحياة الإنسان والحيوان والنبات. لم يعرف العلماء أن الشمس تجري، سواء حول محورها أو حول نواة مجرة درب التبانة إلا قبل أعوام معدودة. والحق، أن الله - سبحانه وتعالى - ذكر في محكم التنزيل "والشمس تجري لمستقر لها ذلك تقدير العزيز العليم". الشمس هي المصدر الرئيس للطاقة النظيفة المسماة الطاقة الشمسية، وهي التي لا ينتج عند استخدامها أي تلوث للبيئة، وتمتاز بأنها غير قابلة للنفاد. وقد بدأ العالم في استخدام هذه الطاقة في كثير من مرافق الحياة. كما تلعب الشمس دورا رئيسا في دورة المياه، حيث تتبخر مياه البحار والمحيطات تحت تأثير حرارة الأشعة الشمسية، ثم تتكون السحب بأمر الله، التي تحمل المياه إلى مناطق الأرض المختلفة. ضوء الشمس ضروري لعملية التمثيل الضوئي، فمن دونه لا تستطيع النباتات تحويل ثاني أكسيد الكربون إلى مواد عضوية ضرورية للبقاء على قيد الحياة، ناهيك عن أهمية الشمس الصحية من حيث قدرتها على القضاء على كثير من الجراثيم المنتشرة في الهواء، أو على الأرض، ولكونها تلعب دورا مهما في إنتاج فيتامين "د"، الذي يحتاج إليه الجسم البشري.

author: 
Image: 

July 22nd 2021, 9:52 pm

كاريكاتير 2021/07/23

الاقتصادية الالكترونية

Image: 
Author: 
فهد الخميسي
publication date: 
الجمعة, يوليو 23, 2021 - 00:30

July 22nd 2021, 9:52 pm

الأجهزة الملبوسة مصدر للمعلومات

الاقتصادية الالكترونية

تعد الأجهزة أو التقنيات القابلة للارتداء wearable devices من التقنيات التي انتشرت أخيرا بفضل التطور التقني المتسارع في المعالجات والبرمجيات، وكذلك احتدام التنافس بين كبار مصنعي تلك الأجهزة. تأتي تلك الأجهزة الملبوسة في أشكال عدة، كسوار حول المعصم أو ساعة ذكية، أو في هيئة جهاز يثبت على الرأس، كالسماعة المتصلة لاسلكيا، أو النظارة، كنظارة جوجل. بل تجاوزت الأجهزة الملبوسة إلى ما هو أبعد من ذلك، لتصبح على شكل لصقة أو رقاقة مثبتة في الملابس، وتستخدم غالبا إما للتطبيقات الصحية والرياضية، وإما لغرض الاتصال والترفيه. كما تعد المعالجات الدقيقة القلب النابض لتلك الأجهزة، ومكن صغر حجمها وسرعة أدائها من إحداث نقلة نوعية على مستوى الاستخدامات والتطبيقات للأجهزة القابلة للارتداء.
​ومع انخفاض تكاليف إنتاج الأجهزة الملبوسة وتعدد استخداماتها الشخصية، خصوصا أجهزة مراقبة اللياقة البدنية أو متابعة المؤشرات الصحية، كنبض القلب وعدد ساعات النوم، تحولت إلى ما يشبه أسلوب حياة وسلعة استهلاكية تدر مئات الملايين من الدولارات على الشركات المصنعة. وأذكر على المستوى الشخصي، استخدامي سوار تتبع اللياقة البدنية fitness tracker وقياس السعرات الحرارية المبذولة، الذي تطور بشكل مذهل خلال سبعة أعوام ليتحول من كونه جهاز تتبع رياضي وصحي إلى وسيلة اتصال اجتماعي بفضل التطبيق المصاحب لهذا الجهاز المثبت على أجهزتنا الذكية. حيث يتمكن المستخدم من إضافة مستخدمين آخرين يشاطرونه الاهتمامات الرياضية نفسها، ومتابعة أدائهم الرياضي كوسيلة للتحفيز على ممارسة الرياضة أو المشي خصوصا.
وبانتشار هذا النمط من الأجهزة والتطبيقات، تولد عن استخدامها كم هائل من البيانات، تعد بحد ذاتها ثروة إن أحسن استغلالها وتوظيفها التوظيف الأمثل. وأذكر في هذا الصدد، تطبيق سترافا Strava كاليفورني المنشأ، الذي أسس عام 2009 كتطبيق يربط الرياضيين عموما وممارسي رياضة المشي وركوب الدراجات بشكل أخص. يعمل سترافا على تتبع الرياضيين عن طريق خدمة الـGPS المدمجة في ساعاتهم الذكية وتفعيل التزامن مع التطبيق المثبت على أجهزتهم المحمولة. ومن خلال مشاركة بيانات هؤلاء الرياضيين والطرق التي يسلكونها، استطاعت إدارة التطبيق إنتاج خرائط بصرية توضح أكثر الممرات المطروقة واتجاهات السير عالية الكثافة ليسترشد بها مستخدمو شبكة سترافا. ومعظم تلك الخدمات تقدم بالمجان لمستخدمي التطبيق، ما يشير إلى أن استثمار الشركة في البيانات يأتي في المقام الأول.
وقد نجحت الشركة في إيجاد مصدر إضافي لها، من خلال استهداف مخططي ومصممي المدن في المناطق المدعومة، بتزويدهم ببيانات خرائط حرارية توضح المسارات التي يرتادها راكبو الدراجات، لاختيار أفضل الطرق وتصميمها وفقا لاحتياجات السكان. إلا أن جمع البيانات ومشاركتها يستدعي الحذر، خصوصا فيما يتعلق بمشاركة المعلومات الحساسة والأمنية، وقد حصل بالفعل خلال هذا التطبيق عندما نشر خرائط حرارية قبل ثلاثة أعوام توضح مسارات في قواعد عسكرية وأماكن نووية حساسة في أماكن متفرقة من العالم.
وفي ظل جهود حكومة خادم الحرمين الشريفين، في تذليل الصعاب لخدمة حجاج بيت الله الحرام، وتسخير أحدث التقنيات والإمكانات لتسهيل تأدية شعائر الحج، أطلقت الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي "سدايا"، هذا العام، سوار الحاج الذكي "نسك". يزود "نسك" بمعلومات دقيقة وكاملة عن الحاج، ومشاركة بيانات حالته الصحية وموقعه الجغرافي لتوفير تجربة متكاملة وخدمات عالية الجودة للحجاج. أخيرا، إن توظيف البيانات المتوافرة من سوار "نسك"، كالمسارات التي يسلكها الحجاج أو أوقات الذروة والاستفادة منها، سيسهم في تحسين تجربة الحج في الأعوام المقبلة.

author: 

د. محمد راشد الشريف

* أستاذ هندسة الاتصالات المشارك

Image: 
Image: 

July 22nd 2021, 9:52 pm

البنوك المركزية والسياسة النقدية «2 من 3»

الاقتصادية الالكترونية

هناك ثمانية من بلدان جماعة "إيكواس"، ومعظمها تتحدث اللغة الفرنسية، أعضاء في اتحاد عملة بالفعل - بنين وبوركينا فاسو وكوت ديفوار وغينيا بيساو ومالي والنيجر والسنغال وتوغو. وتطبق هذه البلدان الأعضاء في الاتحاد الاقتصادي والنقدي لغرب إفريقيا السياسة النقدية وعملة موحدة مربوطة باليورو، وهي الفرنك الإفريقي. وأحرز هذا الاتحاد نجاحا كبيرا، وهو ما يرجع جزئيا إلى تقارب الهيكل الاقتصادي للبلدان الأعضاء، كما أنها بلدان صغيرة وتستفيد بالتالي من وجود بنك مركزي موحد.
وتوجد اختلافات أكثر وضوحا بين بلدان "إيكواس"، ما يفرض مجموعة إضافية من المعوقات الفنية والتشغيلية والسياسية أمام إنشاء اتحاد نقدي فاعل ومستمر وقادر على تحقيق منافع اقتصادية لهذه البلدان. ودعت بعض البلدان إلى إقامة اتحاد نقدي أوسع نطاقا يضم جميع البلدان الإفريقية. ولكن مثل هذا الترتيب سينطوي على معوقات أكبر، نظرا إلى وجود مزيد من الاختلافات بين أعضائه.
وفي الوقت نفسه، ينبغي أن ندرك أن بلدان "إيكواس" بدأت بالتكامل بالفعل من خلال تدفقات البشر والسلع والخدمات. ومن الجوانب الأخرى المتعلقة بالقضايا المشار إليها آنفا، كيفية البناء على هذا التكامل ودعمه.
وتسهم منطقة التجارة الحرة لقارة إفريقيا - حتى شباط (فبراير) 2021، صدق عليها رسميا 36 بلدا من بين 54 بلدا وقعت على الاتفاقية - في الحد - بدرجة كبيرة - من الحواجز الجمركية وغير الجمركية التي تفرض معوقات على حرية حركة السلع الأولية وغيرها من السلع والخدمات عبر إفريقيا، كما توحد أصوات إفريقيا حول قضايا سياسات التجارة العالمية في المنتديات متعددة الأطراف. ومن شأن المنطقة الحرة تشجيع التكامل بين بلدان "إيكواس" وتعزيز الروابط التجارية بينها وبين البلدان الأخرى في قارة إفريقيا.
كذلك اتخذت جماعة "إيكواس" خطوات تجاه تعزيز التكامل التجاري بين أعضائها، بما في ذلك إطلاق برنامج تحرير التجارة بين أعضاء "إيكواس" والتعريفة الخارجية الموحدة في عام 2015. ولكن لا يزال يوجد عدد من الحواجز - حيث تطبق البلدان التعريفة الجمركية بشكل غير متوازن وتفرض قيودا على التجارة عبر حدودها. وتم إحراز تقدم بالفعل في هذا الشأن: فقد اتخذت السلطات الوطنية تدابير على مستوى البلدان - يكملها العمل الجاري على المستوى الإقليمي - لتذليل العقبات أمام التدفقات التجارية. ولكن يتعين القيام بالمزيد لإزالة الحواجز الصريحة والضمنية أمام التجارة داخل المنطقة.
وسيعود هذا التكامل بالنفع على المنطقة، من خلال الحد من المعوقات أمام تدفقات السلع ورأس المال والعمالة عبر الحدود، كما قد يساعد على إعداد المنطقة لإقامة اتحاد نقدي محتمل. وتنشأ عن تحرير التدفقات تكلفة بالطبع. ومن الممكن أن تحدث تعقيدا في عملية صنع السياسات المحلية.
فحركة التدفقات المالية دون قيود داخل المنطقة، يمكن أن تسهم في حدوث دورات انتعاش وركود في أسواق العقارات وغيرها من أسواق الأصول في بعض البلدان. علاوة على ذلك، فإن حركة العمالة بين بلدان "إيكواس" بحثا عن فرص أفضل، قد تنشأ عنها اضطرابات اجتماعية وسياسية.
يجب على قادة بلدان "إيكواس" تحديد مستوى الاتحاد الاقتصادي اللازم لتعزيز استقرار الاتحاد النقدي. ويمكن لبلدان "إيكواس" وباقي بلدان إفريقيا استخلاص دروس مهمة من تجربة منطقة اليورو. فقد نتجت عن التحويلات المالية الصافية الكبيرة إلى البلدان الضعيفة اقتصاديا، ولا سيما خلال أزمة الدين التي تعرضت لها منطقة اليورو وبعدها، ضغوط سياسية واقتصادية هائلة هددت بتفكيك الاتحاد النقدي. ونظرا إلى اختلاف النظم المصرفية عبر بلدان منطقة اليورو، أدت المشكلات المالية في بعض البلدان التي ترتفع فيها فروق أسعار الفائدة على الاقتراض إلى ضغوط إضافية على مستوى النظام كله.
ولا يشترط وجود اتحاد اقتصادي كامل لنجاح الاتحاد النقدي. ولكن أي اتحاد جزئي دون تقارب اقتصادي كلي وأطر مؤسسية قوية قد تنشأ عنه ضغوط هائلة. فاختلاف معدلات نمو الإنتاجية بين البلدان، على سبيل المثال، قد يتطلب تحويلات مالية قد تؤدي بدورها إلى اضطرابات سياسية في غياب الآليات التصحيحية التعويضية اللازمة، كوجود تدفقات موازنة من رأس المال والعمالة. وتعكس الاضطرابات داخل منطقة اليورو بين الاقتصادات الرئيسة والاقتصادات المعرضة لضغوط، هذه المشكلة... يتبع.

Image: 

July 22nd 2021, 9:52 pm

"الصحة الرقمية" تجذب المستثمرين .. 185 مليار دولار سوق الطب عن بعد بحلول 2026

الاقتصادية الالكترونية

الكفاءة، والتوفير في التكاليف، والعدد المتزايد من رضى المرضى - جعل من رقمنة قطاع الرعاية الصحية فرصة كبيرة للشركات لتلج إلى المستقبل وتخطو خطوات واسعة مع التقنيات المبتكرة، ولا سيما أن "الصحة الرقمية" تجذب مزيدا ومزيدا من المستثمرين، لهذا القطاع المزدهر بالفعل، في مجرد بداية لمرحلة نمو حيوية للغاية.
دفعت أزمة كوفيد - 19، قطاع الرعاية الصحية لأن يستخدم بشكل متزايد التقنيات الجديدة، سواء كانت استشارات عن بعد، أو بيانات طبية يمكن تحليلها رقميا في الوقت الحقيقي.
وأدى الوباء إلى تسريع التحول نحو "الرقمنة" وأحدث تطورات مبتكرة، وهكذا دخلت التطبيقات الجديدة مثل الحوسبة السحابية أو الاتصال عن بعد أو الذكاء الاصطناعي أو تحليل البيانات الضخمة إلى قطاع الرعاية الصحية، وأصبحت أجهزة الجراحة بمساعدة الروبوت التي يتم إدارتها عن بعد توفر مجموعة متزايدة من الفرص ما أدى إلى تحقيق مكاسب أساسية في الكفاءة وتحسين الرعاية بتكلفة أقل.

نمو الطب الهاتفي
سيصل سوق "الطب عن بعد" وحده إلى حجم عالمي يزيد على 185 مليار دولار بحلول 2026 - ارتفاعا من 34 مليار دولار في 2018، وفقا لمؤسسة "فورجن بزنس إنسايت" المتخصصة في مراقبة الاستثمارات العالمية. وتقول المؤسسة الدولية، "مثلما غيرت الهواتف الذكية والرقمنة حياتنا العملية والشخصية، فقد جرت بالضبط عملية التطوير نفسه في قطاع الرعاية الصحية".
ويمثل قطاع الرعاية الصحية اليوم 12 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي العالمي - والاتجاه آخذ في الارتفاع، مع الإمكانات الهائلة.
وعلى سبيل المثال، طورت "إنسباير ميديكال"، محفزا رقميا يقلل بشكل كبير من المخاطر التي يتعرض لها المرضى الذين يعانون اضطرابات التنفس أثناء الليل، وقامت شركة "دكسكوم"، المتخصصة في تقنية أجهزة قياس نسبة السكر في الدم، بإمكانية نقل بياناتها رقميا بعد تحليلها إلى طبيب العائلة في الوقت الحقيقي، وهو ما عد ثورة تقنية حقيقية لمرضى السكري.
وتؤكد "فورجن بزنس إنسايت"، أن هذه التقنيات والحلول التي تتطلب الرقمنة لها تأثير إيجابي في جودة العلاج والكفاءة وخفض التكاليف الإجمالية، ما جعلها تغزو صناعة الرعاية الصحية بسهولة. ونتيجة لتوقعات النمو السريع، يتزايد اهتمام المستثمرين الدوليين، ما يعطي مزيدا من الزخم للابتكار في هذا القطاع.

قفزة في الاستثمار
استثمرت شركات رأس المال أكثر من 60 مليار دولار في أكثر من 3000 شركة صحية رقمية منذ 2011، غير أن مؤشرات الربع الأول من هذا العام تؤكد أنه تم الاستثمار في صناعة "الصحة الرقمية" بنحو ثلث ما تم استثماره في مجمل 2019. وتقول "فورجن بزنس إنسايت"، "إنه نمو قوي، وسيستمر الزخم والطلب في وضع الشركات في موقع ممتاز لتحقيق أداء مستقبلي جيد".
لهذا الغرض، قام صندوق "ديجتال هيلث" الأمريكي باختيار الشركات التي ستحقق نموا من رقمين في الإيرادات، مع التركيز على شركات الصحة الرقمية سريعة النمو التي لديها بالفعل تدفق نقدي إيجابي أو تمويل كاف لتحقيق التعادل.
وتم العثور على الشركات الناجحة في كل من الولايات المتحدة وأوروبا، لكن بشكل متزايد أيضا في آسيا، وأظهر الصندوق وجود عديد من الفرص الاستثمارية، سواء في شكل حلول قائمة على السحابة أو الذكاء الاصطناعي أو تطبيقات البيانات الضخمة أو الروبوتات أو تقنية الاستشعار.

الجراحة الرقمية
قدرت المؤسسة أن تنمو ممارسات الجراحة بمساعدة الروبوت وأنظمة التشخيص 17 في المائة سنويا لترتفع إلى 14 مليار دولار في 2025. وتشير إلى أنه يمكن للجراحة الرقمية أن تزيد من وصول الجميع إلى الرعاية الجراحية.
أكدت أن التدخلات الجراحية التقليدية في المستشفيات لا تحل المشكلة دائما وتتسبب أحيانا في تكاليف إضافية بعد العملية، وأن نصف المضاعفات الطبية في الدول الصناعية ترتبط بالإجراءات الجراحية، وتؤدي مضاعفاتها إلى تكاليف متابعة عالية تصل إلى أكثر من 30 مليار دولار في العام.
وتوفر تقنية التصوير المستخدمة مع أنظمة الجراحة بمساعدة الروبوت المتحكم به عن بعد مشاهد ثلاثية الأبعاد لمجال الجراحة. وتتميز الأذرع الروبوتية لهذه الأنظمة بدقة تشغيل عالية في مناطق الجسم التي يصعب الوصول إليها، إذ إنها أكثر مرونة من اليد البشرية.
ويتحكم الجراحون الجالسون في وحدة التحكم، سواء في داخل المستشفى أو حتى في بلد آخر، في كل حركة حيث لا تقوم الأجهزة الجراحية الروبوتية بأي حركة من تلقاء نفسها، تساعد أجهزة التصوير الموجه ودمج البيانات السريرية في التحليل في الوقت الحقيقي على التحسين المستمر لجودة العمليات الجراحية. ويعد سوق معدات جراحة العظام الروبوتية أكثر تنوعا. ومن خلال برنامج التخطيط ثلاثي الأبعاد قبل الجراحة والتصوير في الوقت الحقيقي، أصبح حاليا استبدال مفصل الورك والركبة بواسطة الروبوت الأكثر استخداما في الطب اليوم، كما أخذت جراحة العمود الفقري بواسطة الروبوت تتقدم في نسبة استخدامها.

السوق في بداياتها
لكن من ناحية أخرى، لا يزال سوق معدات التشخيص في مهده، في حين أصبحت خزعة الرئة هي أحدث مجال للتطبيق. ومع معدل البقاء على قيد الحياة لمدة خمسة أعوام 18 في المائة لسرطان الرئة، يعد التشخيص المبكر ضرورة طبية مهمة لم يتم الرد عليها. وأعطت عمليات الخزعة التقليدية مثل تلوين القصبات نتائج تشخيصية مختلطة، حيث يمكن أن تكون هذه الأساليب بشكل عام قاتلة اعتمادا على الحالة الجسدية للمريض. في المقابل، توفر خزعات الرئة بمساعدة الروبوت معدلات نجاح أعلى مع مستوى أقل من الإخفاق.

Image: 
category: 
Author: 
ماجد الجميل من جنيف
publication date: 
الخميس, يوليو 22, 2021 - 22:00

July 22nd 2021, 5:32 pm

بيتكوين تقفز فوق 30 ألف دولار بعد تجديد ماسك دعمه للتعامل بالعملات المشفرة

الاقتصادية الالكترونية

أعرب إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة صناعة السيارات الكهربائية الأمريكية "تسلا" عن دعمه مجددا للتعامل بالعملات المشفرة مثل البيتكوين.
وجدد ماسك خلال فعاليات مؤتمر الصناعة، الذي عقد أمس الأول، تحت عنوان "ذا بي وورد" تأكيده أن شركة "تسلا" لا تزال منفتحة للتعامل بعملة البيتكوين على الرغم من المخاوف البيئية بشأن ارتفاع استهلاك الطاقة.
وأضاف أن "تسلا" ستقبل في المستقبل على الأرجح عملة البيتكوين كوسيلة للدفع، مشيرا إلى أن شركته "سبيس إكس" تمتلك عملات بيتكوين ولا خطط لديه لبيعها.
ومع ذلك، شدد ماسك مرة أخرى على أن البصمة البيئية لعملة البيتكوين يجب أن تتحسن، وفقا لـ"الألمانية".
واختتم ماسك تصريحاته بالتأكيد على أنه يجب أن تأتي 50 في المائة، على الأقل من الطاقة الكهربائية المستخدمة في عملية تعدين البيتكوين من موارد متجددة.
وبعد تصريحات ماسك ارتفعت البيتكوين بدرجة أكبر فوق مستوى الـ30 ألف دولار، بعد أن كانت أمس الأول دون 30 ألف دولار.
ويقول مستثمرون في تصريحات سابقة، "إن بيتكوين ستختبر مستوى 28.6 ألف دولار على الأرجح الذي لامسته الشهر الماضي، وهو أقل مستوياتها منذ أوائل كانون الثاني (يناير)".
وكانت بيتكوين عالقة في نطاق تداول ضيق نسبيا في الأسابيع الأخيرة، بعد أن باع المستثمرون بكثافة العملة في أيار (مايو) وحزيران (يونيو) عقب حملة شنتها الصين على تعدين وتداول العملات المشفرة.
كما دعت هيئات رقابة مالية ومسؤولون في البنوك المركزية في الغرب في الآونة الأخيرة إلى قواعد تنظيمية أشد صرامة.
ولطالما حذرت دول العالم من عملة بيتكوين، وكان آخرها تحذير جانيت يلين وزيرة الخزانة الأمريكية، من المخاطر، التي تشكلها عملة "بيتكوين"، مشيرة إلى أنها أداة للمضاربة وغير فعالة في المعاملات.
وقالت يلين "إنه لا تزال هناك أسئلة مهمة حول الشرعية والاستقرار"، وتابعت "لا أعتقد أن بيتكوين تستخدم على نطاق واسع كآلية معاملات، وبالنسبة إلى الحد، الذي يتم استخدامها، أخشى أنه غالبا ما يكون من أجل التمويل غير المشروع".
وأضافت "إنها طريقة غير فعالة للغاية لإجراء المعاملات، وكمية الطاقة المستهلكة في معالجة تلك المعاملات كبيرة للغاية"، مشيرة إلى أن العملة أصل يعتمد على المضاربة بدرجة كبيرة، "وأنت تعلم أن الناس يجب أن يدركوا أنها يمكن أن تكون متقلبة للغاية، وأنا قلقة بشأن الخسائر المحتملة، التي يمكن أن يتكبدها المستثمرون".
وذكرت أنه "تجب دراسة إمكانية إصدار عملة رقمية من الدولار الأمريكي"، مشيرة إلى أن ذلك قد يؤدي إلى مدفوعات أسرع وأكثر أمانا وأرخص.

Image: 
category: 
Author: 
"الاقتصادية" من الرياض
publication date: 
الخميس, يوليو 22, 2021 - 22:30

July 22nd 2021, 5:32 pm

"إنفاذ" لـ "الاقتصادية": تصفية 650 عقارا بقيمة 1.2 مليار ريال

الاقتصادية الالكترونية

كشف مركز الإسناد والتصفية "إنفاذ" عن تصفية نحو 75 مزادا بقيمة مالية تجاوزت 1.247 مليار ريال، منذ بدء المركز أعماله حتى الآن، واعتماد نحو 261 وسيطا عقاريا لدى المركز.
ووفقا لبيانات رسمية للمركز حصلت "الاقتصادية" على نسخة منها، فقد بلغ عدد الأصول العقارية، التي تم تصفيتها نحو 650 عقارا بقيمة مالية 1.245 مليار ريال، فيما بلغ عدد المنقولات، التي تم تصفيتها نحو 633 منقولا بقيمة مالية نحو 1.6 مليون ريال.
وأظهرت البيانات أن هناك نحو 261 وسيطا عقاريا (وكيل بيع) معتمدا لدى مركز الإسناد والتصفية، فيما بلغ عدد المقيمين نحو 225 مقيما، و427 محاميا، و64 حارسا قضائيا، في حين بلغ عدد المحاسبين القانونيين نحو 84 محاسبا و22 أمينا للإفلاس معتمدا لدى المركز.
وحول التقسيم الجغرافي للمزادات، التي عمل مركز الإسناد على تصفيتها، فقد سجلت مدينة الرياض المرتبة الأولى بواقع 15 مزادا، فيما جاءت محافظة جدة في المرتبة الثانية بعدد ثمانية مزادات ومدينة بريدة ثالثا بواقع ستة مزادات، في حين توزعت بقية المزادات على مختلف مناطق ومحافظات المملكة.
وفي السياق ذاته، يسعى مركز الإسناد والتصفية إلى تحقيق دوره الاجتماعي عن طريق تسريع عملية استيفاء الحقوق وحفظ قيمة الأصول وردها لأصحابها، سواء الدائنين أو الورثة، مساهما بذلك في استمرارية الأنشطة ذات الأهمية الاجتماعية، التي تخدم المصلحة العامة، إضافة إلى تجنب تأخر إنفاذ الأحكام، الذي قد يتسبب في إلحاق الضرر بالأصول المراد تصفيتها.
ويحرص المركز في الاعتماد على الكفاءات عن طريق إسناد عمليات التصفية إلى الجهات المختصة فنيا من القطاع الخاص، لتقدم تحت إشراف مركز الإسناد والتصفية خدماتها بكفاءة عالية في حفظ قيم الأصول وتسريع استيفاء حقوق المستفيدين وإنفاذ العدل، إضافة إلى بناء ثقة اجتماعية عالية بكفاءة الأمن المالي.
ويساهم مركز الإسناد والتصفية في تنمية قطاع الأعمال في السعودية، وذلك من خلال إسناد أنشطة التصفية إلى القطاع الخاص والجهات المختصة فنيا، التي تعد مصدرا متجددا لفرص الأعمال بشكل تنافسي للقطاع الخاص، الأمر الذي يعزز من إيجاد الفرص الوظيفية ذات القيمة العالية، ورفع مساهمة المنشآت الصغيرة والمتوسطة في إجمالي الناتج المحلي.
كما يمكن المركز من دعم الهيئات المتخصصة وأعضائها عن طريق حصر تلك الأعمال على المرخصين مهنيا من ذوي الكفاءات.
ويسعى المركز أيضا إلى إيجاد فرص عمل جديدة ومتعددة، وتطوير أداء القطاع الخاص من خلال تفعيل الشراكة معه وتنفيذ الأعمال المرتبطة به والإشراف عليها، وذلك تحقيقا لمبدأ الشفافية في إعطاء فرص عادلة للجميع، إضافة إلى أن هذا التعاون مع الجهات المختصة يسهم في تقديم الخدمات وتنفيذ الأعمال بجودة عالية، وفي تنفيذ الأهداف التنموية الوطنية واستمرارية الدورة الاقتصادية، عن طريق تحقيق التكامل الاجتماعي والاقتصادي والعدلي.

Image: 
category: 
Author: 
عبدالله الروقي من الرياض
publication date: 
الخميس, يوليو 22, 2021 - 22:00

July 22nd 2021, 5:32 pm

عملات النمو ترتفع مع استمرار انحسار العزوف عن المخاطرة عالميا

الاقتصادية الالكترونية

حام اليورو حول مستويات أعلى قليلا من أدنى مستوياته في ثلاثة أشهر ونصف أمام الدولار أمس، بينما ارتفعت عملات النمو مثل الدولار الأسترالي في ظل استمرار انحسار العزوف عن المخاطرة عالميا.
وتراجع أمس، مؤشر الدولار والين، اللذان ارتفعا في وقت سابق من الأسبوع الحالي إلى أعلى مستوى منذ أوائل نيسان (أبريل) ونهاية أيار (مايو) على الترتيب، في ظل نتائج قوية رفعت أسواق الأسهم وعوائد السندات وشجعت المستثمرين على الخروج من أصول الملاذات الآمنة التي أكثروا منها.
ووفقا لـ"رويترز"، سجل اليورو 1.1790 دولار بحلول الساعة 0800 بتوقيت جرينتش، ليعلو قليلا فوق أدنى مستوى منذ أوائل نيسان (أبريل) 1.1752 دولار الذي لامسه الأربعاء.
وتراجع مؤشر الدولار، الذي يقيس قوة العملة مقابل ست عملات رئيسة، إلى 92.75 بعد أن نزل عن ذروة ثلاثة أشهر ونصف 93.194 المسجلة أمس الأول.
وبلغ الين، وهو من عملات الملاذ الآمن أيضا، 130 لليورو، بعد أن سجل ذروة نحو أربعة أشهر عند 128.610 ين هذا الأسبوع، بينما استقر مقابل الدولار عند 110.3 ين.
وسجل الدولار الأسترالي 0.73675 دولار أمريكي، مقارنة بأدنى مستوى في ثمانية أشهر 0.72895 في اليوم السابق، على الرغم من استمرار إغلاقات مكافحة كوفيد، التي تشمل نصف سكان أستراليا.
وارتفع الجنيه الاسترليني إلى 1.374 دولار، متعافيا من أقل سعر في خمسة أشهر ونصف، بينما ارتفعت البِيتكوين قليلا فوق 32 ألف دولار، بعد أن هوت 7.9 في المائة، الأربعاء، في أكبر انخفاض لها منذ منتصف حزيران (يونيو).
إلى ذلك، تراجعت أسعار الذهب أمس، لتحوم قريبا من أدنى مستوى في أكثر من أسبوع، تحت ضغط ارتفاع الدولار وانتعاش الشهية للمخاطرة.
وبحلول الساعة 0514 بتوقيت جرينتش، كان السعر الفوري للذهب منخفضا 0.2 في المائة، إلى 1799.18 دولار للأوقية (الأونصة)، بعد أن سجل أقل مستوى له منذ 12 تموز (يوليو) عند 1793.59 دولار الجلسة السابقة. ونزلت عقود الذهب الأمريكية الآجلة 0.2 في المائة، لتسجل 1799.20 دولار للأوقية.
وقالت مارجريت يانج، المحللة لدى ديلي إف.إكس، "أسعار الذهب تحت ضغط لأن الدولار يحوم حول أعلى مستوياته في ثلاثة أشهر والأسهم الأمريكية انتعشت لليوم الثاني، ما يعني أن المتعاملين يتغاضون عن بواعث القلق حيال الفيروس ويعاودون التداول على أساس التضخم".
وفي المعادن النفيسة الأخرى، نزلت الفضة 0.3 في المائة إلى 25.15 دولار للأوقية، وارتفع البلاديوم 0.5 في المائة، مسجلا 2667.44 دولار، وهبط البلاتين 0.3 في المائة إلى 1076.91 دولار للأوقية.

Image: 
category: 
Author: 
«الاقتصادية» من الرياض
publication date: 
الخميس, يوليو 22, 2021 - 22:30

July 22nd 2021, 5:32 pm

إعلان البرنامج التفصيلي لمهرجان ولي العهد للهجن

الاقتصادية الالكترونية

أعلنت اللجنة المنظمة لمهرجان ولي العهد للهجن في نسخته الثالثة البرنامج التفصيلي للمهرجان الذي ينطلق الأحد 29 ذو الحجة 1442 هـ الموافق 8 أغسطس 2021م على ميدان الطائف للهجن.
وكشفت اللجنة عن مجموع جوائز المهرجان البالغة 53 مليون ريال كرقم هو الأعلى بين الجوائز الرياضية الأخرى التي يتنافس عليها المئات من أشهر ملاك الهجن المحلية والدولية على مرحلتين "تمهيدية ونهائية"، حيث يبلغ مجموع أشواطهما 532 شوطاً، إذ خصصت اللجنة مليون ريال لجائزة سيف ولي العهد - حفظه الله - التي سيفوز بها مالك الهجن الأكثر حصولاً على النقاط في الأشواط العامة خلال المهرجان.
وأكدت اللجنة على المشاركين أهمية الالتزام بالشروط العامة للمشاركة، والتقيد بالأنظمة والتعليمات التي من شأنها الإسهام في إنجاح المهرجان الذي يحظى باهتمام رسمي وجماهيري يشمل جميع أطياف المجتمع التي تحرص على حضور سباقات الهجن، إضافة إلى المنافسات الكبيرة التي شهدها المهرجان في نسختيه الأولى والثانية بين ملاك الهجن الذين يهدفون لإحياء هذا الموروث العريق وتجسيد اهتمام القيادة بالقطاع الرياضي بشكل عام ورياضة الهجن بشكل خاص.
ووفرت اللجنة المنظمة جميع تفاصيل البرنامج التفصيلي من خلال الرابط التالي: https://bit.ly/CPCF3 .

Image: 
category: 
Author: 
الاقتصادية من الرياض
publication date: 
الخميس, يوليو 22, 2021 - 21:45

July 22nd 2021, 5:32 pm

فلاحو الهند يجددون محاولاتهم لإلغاء قوانين زراعية .. مخاوف من هيمنة الشركات

الاقتصادية الالكترونية

بدأ مزارعون هنود يحتجون على قوانين زراعية جديدة تهدد مصدر رزقهم اعتصاما أمس، قرب مبنى البرلمان في العاصمة نيودلهي، مجددين بذلك محاولة لإلغاء هذه القوانين.
وفي أطول احتجاج على حكومة ناريندرا مودي، تجمع عشرات الآلاف من المزارعين على الطرق السريعة المؤدية إلى نيودلهي لأكثر من سبعة أشهر، وفقا لـ"رويترز".
وقال راكيش تيكايت، زعيم اتحاد بهاراتيا كيسان أحد أكبر اتحادات المزارعين في الهند، "نحن هنا كي نذكر الحكومة مجددا بأنه يتعين إلغاء القوانين المناهضة للمزارعين لحماية الزراعة الهندية وملايين المزارعين الفقراء من استحواذ الشركات الكبيرة عليهم بالكامل".
وتأتي الاحتجاجات بعد اشتباكات بين الشرطة وآلاف المزارعين الغاضبين في نهاية كانون الثاني (يناير) بعدما اقتحموا حواجز أمنية بجرارات. وقتل محتج وأصيب ما يربو على 80 من أفراد الشرطة في أنحاء المدينة.
وفي البرلمان طلب زعماء معارضة بارزون، منهم راهول غاندي، الحكومة بالاستجابة لمخاوف المزارعين وإلغاء القوانين الثلاثة المثيرة للجدل.
وتجمع كثير من كبار أعضاء حزب المؤتمر المعارض الذي يرأسه غاندي في مبنى البرلمان وحملوا لافتات كتب عليها "أنقذوا البلد، أنقذوا المزارعين"، وهتفوا بشعارات مؤيدة لحقوق المزارعين.
وقال ناريندرا سينج تومار وزير الزراعة للصحافيين في البرلمان "إن قوانين الزراعة التي جرى سنها في أيلول (سبتمبر) 2020 ستزيد دخل المزارعين"، مؤكدا أن الحكومة ترغب في الحديث معهم.
لكن المزارعين يقولون "إن القوانين الجديدة تخدم شركات التجزئة الكبيرة في القطاع الخاص عبر منحها حرية شراء السلع الزراعية خارج أسواق جملة الحبوب الخاضعة لضوابط حكومية".
وخلال الاعتصامات المستمرة منذ أشهر في خيام على أطراف نيودلهي، عاث آلاف منهم خرابا في العاصمة في تصعيد كبير للأزمة بينهم وبين الحكومة.
وقطاع الزراعة الكبير في الهند ويعاني مشكلات، هو مورد الرزق لنحو 70 في المائة من السكان البالغ عددهم 1.3 مليار نسمة، ويمثل نحو 15 في المائة من الاقتصاد البالغ حجمه 2.7 تريليون دولار.
و"الثورة الخضراء" التي اندلعت في السبعينيات حولت الهند من دولة تعاني نقصا متكررا في المواد الغذائية إلى دولة لديها فائض، بل من كبار المصدرين.
لكن منذ العقود القليلة الماضية، لم تسجل مداخيل المزارع تقدما يذكر، وبات القطاع بحاجة ماسة إلى الاستثمار والتحديث.
وأكثر من 85 في المائة من المزارعين يملكون أقل من هكتارين من الأرض، وأقل من واحد بين مائة مزارع يملك أكثر من عشرة هكتارات، بحسب مسح لوزارة الزراعة في 2015 - 2016.
وألحق نقص المياه والفيضانات والطقس المتقلب بشكل متزايد بسبب تغير المناخ، إضافة إلى الديون، خسائر فادحة بالمزارعين.
وبعد عزم الحكومة على تطبيق القوانين التي يراها الفلاحون تهدد مستقبلهم، تحول غضب المزارعين إلى حركة متكاملة ضد حكومة مودي، مع إظهار شخصيات من مختلف فئات المجتمع تضامنهم معهم.
ويقول نقاد التشريع الجديد، "إن هذه الإصلاحات يمكن أن تؤدي إلى استغلال المزارعين من جانب الشركات الكبرى". وتقول الحكومة "إن أقصى ما لديها استعداد لتقديمه هو تعديلات، ومثلما فعلت طوال الوقت"، سعى كثيرون إلى إلقاء اللوم بمشاعر الغضب بين المزارعين على أحزاب المعارضة والمحرضين.
والهند هي أكبر منتج في العالم لعدة سلع زراعية، ويأتي نحو 60 في المائة من الري للزراعة من المياه الجوفية التي يستخرج معظمها بواسطة مضخات كهربائية.
ونحو نصف الأراضي الزراعية في الهند بدون أي غطاء للري وتعتمد على الأمطار الموسمية في الفترة من حزيران (يونيو) حتى أيلول (سبتمبر) لزراعة عدد من المحاصيل.

Image: 
category: 
Author: 
"الاقتصادية" من الرياض
publication date: 
الخميس, يوليو 22, 2021 - 21:30

July 22nd 2021, 5:32 pm

تعطل مواقع إلكترونية لشركات كبرى وبنوك مع انقطاع الخدمة على نطاق واسع

الاقتصادية الالكترونية

عادت عديد من المواقع الإلكترونية لشركات طيران وبنوك وشركات تكنولوجيا للعمل وتقديم الخدمة عبر الإنترنت مساء أمس، بعد تعطل استمر لفترة وجيزة في ثالث واقعة من نوعها في خلال شهرين فحسب، ما أثار القلق عبر وسائل التواصل الاجتماعي.
وبحسب "رويترز"، تعطلت مواقع إلكترونية لشركات من بينها دلتا إيرلاينز وكوستكو هول سايل وأمريكان إكسبريس.
وأصدرت شركة أكاماي تكنولوجيز تحذيرا بشأن قصور في خدمة (إيدج دي. إن. إس) وأشارت إلى "عطل جزئي" في موقعها الإلكتروني.
وقالت الشركة في تغريدة في وقت لاحق "أصلحنا هذا الأمر وبناء على الملاحظات الحالية عادت الخدمة للعمل بشكل طبيعي".
وقالت شركة أوراكل إنها تراقب مشكلة عالمية متعلقة بمقدم خدمات سحابية ما أثر على الوصول لعديد من المواقع الإلكترونية.
وفي حزيران (يونيو)، شهدت مواقع للتواصل الاجتماعي ومواقع حكومية وإخبارية على الإنترنت حول العالم انقطاعات في الخدمة وأشارت بعض التقارير حينها إلى خلل فني في شركات مزودة لخدمات خوادم سحابية في الولايات المتحدة.
ووفقا لموقع (داون - ديتكتور) الذي يرصد الأعطال في شبكات الإنترنت وخدمات المواقع فقد أظهرت بلاغات من مستخدمين وجود نحو 4000 مشكلة في موقع شركة (إير- بي. إن. بي) للحجوزات كما أبلغ نحو 1800 مستخدم لموقع (هوم ديبوت) عن مواجهة مشكلات.
وكانت شركة كاسيا التي تعرضت لهجوم إلكتروني ببرنامج فدية، أعلنت قبل أيام أن نحو 1500 شركة حول العالم تأثرت بالعملية التي أدت إلى إغلاق مئات متاجر التسوق السويدية.
وأفادت "كاسيا"، التي تتخذ من ميامي مقرا وتوفر خدمات تكنولوجيا المعلومات لنحو 40 ألف شركة حول العالم، بأن زبائن عملائها كانوا الضحايا الرئيسين للهجوم، الذي طلب منفذوه مبلغا بعملة "بيتكوين" الرقمية يعادل 70 مليون دولار مقابل إعادة البيانات التي تمت سرقتها.
وقالت "فهمنا أن التأثير الإجمالي طال أقل من 1500 شركة".
وأفادت شركة التكنولوجيا بأن 60 فقط من زبائنها قد تأثروا بالهجوم ببرنامج الفدية، وهو أسلوب يحقق القراصنة الإلكترونيون أرباحا من خلاله عن طريق تشفير بيانات الضحايا والمطالبة بمبالغ مالية لقاء إعادة القدرة على الوصول إليها.
واستغل الهجوم، الذي يعتقد خبراء بأنه تم على أيدي مجموعة قرصنة ناطقة بالروسية، برنامج "كاسيا" المميز "في إس إيه" الذي يسمح للشركات بإدارة شبكات حواسيب وطابعات من نقطة واحدة.
وأشارت "كاسيا" إلى أنها تستعد لإطلاق حزمة إضافية من برنامج "في إس إيه" لعملائها، لمساعدتهم على إعادة تشغيل خدماتهم في أقرب وقت ممكن بعد إجراء اختبارات.
وتضررت مؤسسات عدة في العالم قبل أيام من الهجوم الإلكتروني الضخم الذي أثر في زبائن شركة "كاسيا" الأمريكية للبرمجيات، وطلب القراصنة فدية بملايين الدولارات.
وهاجم القراصنة شركة كاسيا الأمريكية، من خلال ثغرة في برنامجها لإدارة تكنولوجيا المعلومات الذي يستخدمه عديد من زبائنها.
وقالت شركة الأمن السيبراني "هانترس لابز" "إن البرنامج الذي تعرض للقرصنة تم استخدامه لتشفير أكثر من ألف شركة"، يطالبها القراصنة بدفع فدية (ما يسمى هجوم برامج الفدية)".
وفتح مكتب التحقيقات الفيدرالي تحقيقا ويعمل مع الوكالة الأمريكية للأمن السيبراني وأمن البنية التحتية "سيسا" ووكالات أخرى "لتحديد حجم التهديد".
وشدد مكتب التحقيقات الفيدرالي على أنه "رغم أن حجم الحادثة قد يمنعنا من الرد على كل ضحية على حدة، فإن جميع المعلومات التي نتلقاها ستكون مفيدة في مواجهة هذا التهديد".
وفقا لعديد من الخبراء تم تنفيذ الهجوم من قبل شركة تابعة لمجموعة قراصنة ناطقة بالروسية معروفة باسم "ريفيل". ونشر مطلب على مدونة "هابي بلوج" التي كانت مرتبطة سابقا بـ"ريفيل" بدفع فدية قدرها 70 مليون دولار بالعملات الرقمية.
وتعهد القراصنة في المقابل بنشر "نظام يفك تشفير ملفات الضحايا ليتمكن الجميع من التعافي من الهجوم في أقل من ساعة بعد دفع الفدية".

Image: 
category: 
Author: 
«الاقتصادية» من الرياض
publication date: 
الخميس, يوليو 22, 2021 - 22:00

July 22nd 2021, 5:32 pm

صندوق النقد: استراتيجية تمويل جديدة لدعم الاستدامة وبيع ذهب لتعزيز الإقراض

الاقتصادية الالكترونية

أعلن صندوق النقد الدولي موافقة المجلس التنفيذي على مجموعة من ‏الإصلاحات لمنشآت الإقراض الميسرة التابعة للصندوق، من أجل دعم أفضل للدول منخفضة ‏الدخل أثناء تفشي وباء كوفيد - 19 والتعافي منه.
ووافق الصندوق على استراتيجية تمويل ذات صلة ‏لدعم الاستدامة طويلة الأجل للصندوق الائتماني للنمو والحد من الفقر ‏PRGT‏، فضلا عن آثار احتمال بيع محدود للذهب الذي يحوزه لتعزيز قدرته على الإقراض.
وأكد الصندوق في بيان، أن الإصلاحات تهدف إلى ضمان قدرة الصندوق على دعم ‏احتياجات التمويل للدول منخفضة الدخل بمرونة أثناء تفشي الوباء والانتعاش مع الاستمرار في ‏تقديم قروض ميسرة بأسعار فائدة صفرية.‏
وقال الصندوق إن مجلسه التنفيذي دعم الأسبوع الماضي إصلاحات تشمل رفع حدود الوصول إلى التمويل الميسر للدول منخفضة الدخل 45 في المائة، وإلغاء القيود المفروضة على وصول الدول الأشد فقرا ذات البرامج المؤهلة، والإبقاء على أسعار فائدة صفرية على تلك القروض.
وأشار الصندوق إلى أن المرحلة الأولى من الاستراتيجية تهدف إلى تأمين 2.8 مليار وحدة حقوق ‏سحب خاصة من موارد الدعم (لدعم معدلات الفائدة الصفرية)، و12.6 مليار وحدة حقوق سحب ‏خاصة إضافية من موارد القروض التي يمكن تيسيرها من خلال "توجيه" حقوق السحب الخاصة.‏
وأبان أن المرحلة الثانية المحددة للفترة 2024 - 2025 ستسعى إلى إيجاد حل دائم لتمويل نموذج ‏الإقراض الميسر الخاص بالصندوق، بناء على تقييم محدث للطلب المحتمل على تمويل الصندوق ‏من الدول منخفضة الدخل.‏
وقال الصندوق إن التغييرات كانت ضرورية بالنظر إلى زيادة بواقع ثمانية أمثال لإقراض صندوق النقد للدول منخفضة الدخل إلى 13.2 مليار دولار في 2020، ومؤشرات على أن الطلب على التمويل الميسر سيظل مرتفعا لعدة أعوام.
وقال كريستيان ممسن نائب مدير الإدارة المالية بالصندوق للصحافيين "استراتيجية التمويل ذات المرحلتين التي وافق عليها مجلس الصندوق ستدبر الموارد التي نحتاجها بالفعل لتخطي هذه الجائحة وتداعياتها المباشرة".
وناشد الصندوق، في وقت سابق، دول العالم الأغنى ببذل مزيد من الجهود لمساعدة الدول الأفقر على تحمل "الضربة المزدوجة المدمرة"، التي سددها الوباء والأضرار الاقتصادية الناجمة عنه.
وحذر من تعمق الهوة بين الأغنياء والفقراء داعية للقيام بخطوات عاجلة لمنع تخلف الدول النامية أكثر عن الركب، فيما يتعلق بالوصول إلى اللقاحات وإعادة بناء ثرواتها.
وأفاد "تواجه الدولة الأفقر ضربة مزدوجة مدمرة"، إذ تخسر في المعركة ضد الفيروس وتضيع فرصا استثمارية مهمة من شأنها أن تؤسس لنموها اقتصاديا.
وبينما يتوقع أن تحقق الولايات المتحدة أسرع نمو منذ 1984 وتكتسب دول مثل الصين وتلك في منطقة اليورو زخما، تجد الدول النامية نفسها في الصفوف الخلفية جراء "تدهور التعافي ثنائي المسار مدفوعا بتفاوتات في توافر اللقاحات ومعدلات الإصابة والقدرة على تقديم الدعم للسياسات"، حسب جورجييفا.
وأكد أن على دول مجموعة العشرين بذل مزيد من الجهود لتقديم لقاحات للدول الأفقر بما يشمل مشاركة الجرعات وتسريع الإعفاء من الديون ودعم هدف تطعيم 40 في المائة على الأقل من السكان في كل بلد بحلول نهاية 2021 و60 في المائة على الأقل بحلول النصف الأول من 2022.

Image: 
category: 
Author: 
«الاقتصادية» من الرياض
publication date: 
الخميس, يوليو 22, 2021 - 22:00

July 22nd 2021, 5:32 pm

ارتفاع غير متوقع لطلبات إعانة البطالة يلقي بظلاله على سوق العمل الأمريكية

الاقتصادية الالكترونية

ارتفع عدد الأمريكيين المتقدمين بطلبات جديدة للحصول على إعانة البطالة على غير المتوقع الأسبوع الماضي، لكن من المستبعد أن يشير ذلك إلى تحول جوهري في أوضاع سوق العمل، إذ من المنتظر أن يشهد تموز (يوليو) نموا قويا للوظائف مثل سابقيه.
قالت وزارة العمل الأمريكية "إن طلبات إعانة البطالة الحكومية المقدمة للمرة الأولى ارتفعت 51 ألف طلب إلى مستوى معدل في ضوء العوامل الموسمية بلغ 419 ألفا للأسبوع المنتهي في 17 تموز (يوليو)".
كان اقتصاديون استطلعت "رويترز" آراءهم توقعوا 350 ألف طلب في أحدث أسبوع.
وانخفضت الطلبات من ذروة عند 6.149 مليون في أوائل نيسان (أبريل) لكنها تظل فوق نطاق بين 200 و250 ألف طلب، وهو ما يعد متوافقا مع سوق عمل تتسم بالمتانة.
إلى ذلك، انتعشت مبيعات المنازل الأمريكية في حزيران (يونيو) بعد انخفاضها لأربعة أشهر متتالية، لكن وتيرة الانتعاش كانت متواضعة، إذ يظل ارتفاع الأسعار وانخفاض المخزون يشكلان قيودا.
وقال اتحاد العقاريين الأمريكيين أمس "إن مبيعات المنازل القائمة زادت 1.4 في المائة إلى وتيرة سنوية معدلة في ضوء العوامل الموسمية تبلغ 5.86 مليون وحدة الشهر الماضي". وزادت المبيعات في الشمال الشرقي والغرب والغرب الأوسط. واستقرت في الجنوب المكتظ بالسكان.
كان اقتصاديون استطلعت "رويترز" آراءهم توقعوا زيادة المبيعات إلى معدل عند 5.90 مليون وحدة في حزيران (يونيو).
تشكل مبيعات المنازل القائمة معظم مبيعات المنازل الأمريكية، وقد صعدت 22.9 في المائة على أساس سنوي في حزيران (يونيو).
وغذت جائحة كوفيد - 19 الطلب على المنازل، إذ تحول ملايين الأمريكيين إلى العمل والدراسة عن بعد.
والمعروض كان شحيحا بالفعل قبل الجائحة ومن المستبعد أن يتحسن، إذ تكافح شركات البناء ارتفاع تكاليف المواد الخام، بما في ذلك الخشب والخرسانة. كما يوجد نقص في الإمدادات من العمالة وقطع الأراضي.
وذكرت وزارة التجارة الأمريكية الثلاثاء الماضي أن تصاريح بناء المنازل في المستقبل انخفضت لأدنى مستوى في ثمانية أشهر في حزيران (يونيو).
وارتفاع مبيعات المساكن القائمة في الولايات المتحدة خلال حزيران (يونيو) الماضي يعد أول مرة منذ خمسة أشهر، بما يشير إلى قوة الطلب على المساكن في الولايات المتحدة.
كان متوسط توقعات المحللين الذين استطلعت وكالة "بلومبيرج" رأيهم يشير إلى وصول معدل المبيعات خلال الشهر الماضي إلى نحو 5.9 مليون وحدة سنويا.
ويشير تحسن مبيعات المساكن إلى أن الطلب عليها ما زال قويا رغم ارتفاع الأسعار واستمرار تراجع المعروض الذي حد من المبيعات خلال الشهورالأخيرة. ورغم ارتفاع عدد المساكن المعروضة للبيع خلال الشهر الماضي بنسبة طفيفة فإن نقص المعروض بشكل عام ما زال يمثل أزمة في السوق العقارية الأمريكية.
ونتيجة نقص المعروض استمر ارتفاع الأسعار حيث بلغ متوسط سعر البيع للمسكن خلال الشهر الماضي إلى 363.3 ألف دولار بزيادة نسبتها 23.4 في المائة عن الشهر نفسه من العام الماضي، بما يعكس جزئيا زيادة مبيعات المساكن الأعلى سعرا.
يأتي ذلك في وقت قال فيه بنك أوف أمريكا، "إن الاقتصاد الأمريكي اجتاز الذروة في النمو والتضخم، وإثر ذلك، خفض توقعاته للناتج المحلي الإجمالي لهذا العام".
وأكد البنك في مذكرة أخيرا، أنه عدل توقعاته لتأتي انعكاسا للبيانات الأخيرة، وصار يتوقع نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي 6.5 في المائة، هذا العام مقابل 7 في المائة سابقا.
وقال اقتصاديون في البنك في مذكرة "بدأ النمو الاقتصادي يهدأ، لكن الأهم من ذلك أننا نعتقد أن الاقتصاد سيستقر على مسار نمو لا يزال يفوق مثلي وتيرة معدل ما قبل الجائحة، وهو اتجاه صعودي فاجأ كثيرين"، مؤكدين أنهم ما زالوا يتوقعون نموا 5.5 في المائة العام المقبل.
وتراجع إنتاج المصانع في الولايات المتحدة على غير المتوقع في حزيران (يونيو) مع انخفاض إنتاج السيارات في ظل النقص العالمي المستمر لأشباه الموصلات.
وقال مجلس الاحتياطي الاتحادي، "إن إنتاج قطاع الصناعات التحويلية هبط 0.1 في المائة الشهر الماضي بعدما زاد 0.9 في المائة في أيار (مايو)".
ونما إنتاج المصانع بمعدل سنوي 3.7 في المائة في الربع الثاني من العام بعدما زاد بوتيرة 2.3 في المائة في الفترة من كانون الثاني (يناير) حتى آذار (مارس).
وتراجع إنتاج السيارات ومكوناتها بمعدل 22.5 في المائة في الربع الثاني.
وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن، قال قبل يومين، "إن زيادة الأسعار من المتوقع أن تكون مؤقتة"، لكن إدارته تتفهم أن عدم كبح التضخم في الأجل الطويل سيشكل تحديا حقيقيا للاقتصاد.
وأضاف بايدن خلال كلمة له في البيت الأبيض، "إنه أبلغ جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي، أن البنك المركزي الأمريكي مستقل وينبغي له أن يتخذ كل الخطوات التي يرى أنها ضرورية لدعم تعاف قوي ومعمر".

Image: 
category: 
Author: 
"الاقتصادية" من الرياض
publication date: 
الخميس, يوليو 22, 2021 - 21:45

July 22nd 2021, 5:32 pm

التضخم يرفع أسعار العائد على السندات الأمريكية ويعزز أسهم الأسواق الصاعدة

الاقتصادية الالكترونية

تستعد صناديق الاستثمار وشركات إدارة الأموال لعودة ما تسمى بتجارة التضخم، الناتج عن سياسات التحفيز التي أنعشت أسواق المال في وقت سابق من العام الحالي. ويقول بعض المستثمرين "إنهم يشترون أسهم الأسواق الصاعدة"، في حين يفضل آخرون شراء سندات الشركات مرتفعة العائد لمواجهة أي ارتفاع في العائد على سندات الخزانة الأمريكية.
ونقلت وكالة "بلومبيرج" للأنباء عن مدير استثمار مخضرم في شركة بلاتنيوم أسيت مانجمنت لإدارة الثروات أن أسهم الدول النامية سترتفع باعتبارها مكونا رئيسا في تجارة عودة التضخم ولأنها رخيصة بعد تراجع أدائها خلال الفترة الماضية.
وسيبدأ المستثمرون التحرك بعيدا عن سندات الخزانة الأمريكية مع توقعات وصول العائد على السندات العشرية إلى 2 في المائة بنهاية العام الحالي، بحسب بوب مايكل المحلل الاقتصادي في شركة جيه.بي مورجان أسيت مانجمنت.
وأظهرت تجارة عودة التضخم مؤشرات على التعافي خلال الأيام القليلة الماضية مع تحسن أرباح الشركات ما أدى إلى ارتفاع أسعار الأسهم بنسبة كبيرة.
في الوقت نفسه أصبحت أسهم الأسواق الصاعدة جاذبة للمستثمرين بعد خسائرها الأخيرة إلى جانب تعافي اقتصادات تلك الأسواق مع لحاقها بالدول المتقدمة على صعيد التطعيم ضد فيروس كورونا المستجد، بحسب جوزيف لاي الذي أسس صندوق استثمار جديد خلال الربع الحالي من العام ضمن شركة أوكس كابيتال مانجمنت في مدينة سيدني الأسترالية.
وقد تراجع مؤشر إم.إس.سي.آي للأسواق الصاعدة بنحو 9 في المائة بعد أن كان قد وصل إلى أعلى مستوى له على الإطلاق في شباط (فبراير) الماضي. والآن يرتفع المؤشر بنسبة 2.5 في المائة مقارنة بمستواه في بداية العام، في حين ارتفع مؤشر إم.إس.سي.آي للدول المتقدمة بنسبة 13 في المائة منذ بداية العام الحالي.
وأضاف جوزيف لاي أن "الاقتصادات الصاعدة تحقق نموا والأعمال فيها تحقق نموا لكن أسواق المال نفسها لا تتحرك"، مشيرا إلى أن قيمة الشركات الجيدة "منخفضة، لأن الناس لا تعطي اهتماما كافيا بالأسواق الصاعدة، ونحن نعتقد أنها فرصة".
يشار إلى أن "الاحتياطي الفيدرالي" الأمريكي نجح حتى الآن في توجيه البنك المركزي والأسواق المالية في الولايات المتحدة نحو وجهة نظره بأن موجة التضخم التي تجتاح أمريكا ستكون عابرة.
لكن الثقة بهذا الحكم أصبحت موضع تساؤل، بعد أن أدت زيادة أكبر من المتوقع في مؤشر أسعار المستهلك لشهر حزيران (يونيو) إلى دق أجراس إنذار جديدة بشأن مدى التضخم في أكبر اقتصاد في العالم.
البيانات التي أظهرت أن مؤشر أسعار المستهلك قفز 0.9 في المائة في حزيران (يونيو) عن الشهر السابق - بزيادة سنوية قدرها 5.4 في المائة - ستزيد الضغط على "الاحتياطي الفيدرالي" لشرح موقفه. وتزيد من خطر حدوث انقسام حاد داخل "الاحتياطي الفيدرالي" بشأن الخطوات التالية في وضع السياسة النقدية.
يعتقد بعض المسؤولين الأعضاء في اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة أن البنك المركزي الأمريكي يجب أن يبدأ بسرعة في تقليل بعض دعمه للاقتصاد من خلال تقليص مشترياته الشهرية من الأصول بـ120 مليار دولار في ضوء النمو القوي في الإنتاج الأمريكي والتضخم المرتفع.
لكن جيروم باول رئيس "الاحتياطي الفيدرالي" أشار إلى أنه يجب أن يتحرك "الاحتياطي" بحذر على أساس أن سوق العمل لا تزال بعيدة عن التعافي الكامل وأن الضغوط التضخمية ستتلاشى في النهاية. وهو يحظى بدعم كثير من كبار المسؤولين، بما في ذلك جون ويليامز رئيس فرع "الاحتياطي الفيدرالي" في نيويورك.
قال بيتر ويليامز، الاقتصادي في شركة "إيفر كور آي إس آي"، "استمرار ارتفاع التضخم سيزيد من التوترات في اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة".
وأضاف ويليامز، "من المرجح أن يشير بعض الأعضاء الأكثر تشددا إلى نمط التضخم على مدى الأشهر القليلة الماضية على أنه يشير إلى أن التناقص التدريجي يجب أن يبدأ في وقت مبكر من أيلول (سبتمبر)"، على الرغم من توقعه أن "الجزء الأكبر من اللجنة سيفضل التفسير المؤقت في الوقت الحالي".

Image: 
category: 
Author: 
"الاقتصادية" من الرياض
publication date: 
الخميس, يوليو 22, 2021 - 22:00

July 22nd 2021, 5:32 pm

إيلون ماسك يجدد دعمه للتعامل بالعملات المشفرة

الاقتصادية الالكترونية

  أعرب الرئيس التنفيذي لشركة صناعة السيارات الكهربائية الأمريكية " تسلا" إيلون ماسك عن دعمه مجددا للتعامل بالعملات المشفرة مثل البيتكوين.

وجدد ماسك خلال فعاليات مؤتمر الصناعة الذي عقد  تحت عنوان "ذا بي وورد" تأكيده على أن شركة "تسلا" لا تزال منفتحة للتعامل بعملة البيتكوين على الرغم من المخاوف البيئية بشأن ارتفاع استهلاك الطاقة.

وأضاف ماسك أن تسلا ستقبل في المستقبل على الأرجح عملة البيتكوين كوسيلة للدفع. وأشار إلى أن شركته "سبيس إكس" تمتلك عملات بيتكوين ولا خطط لديه لبيعها.

ومع ذلك، شدد ماسك مرة أخرى على أن البصمة البيئية لعملة البيتكوين يجب أن تتحسن بحسب الألمانية.

واختتم ماسك تصريحاته بالتأكيد على أنه يجب أن تأتي 50% على الأقل من الطاقة الكهربائية المستخدمة في عملية تعدين البيتكوين من موارد متجددة.

Image: 
category: 
Author: 
الاقتصادية من الرياض
publication date: 
الخميس, يوليو 22, 2021 - 11:45

July 22nd 2021, 12:31 pm

المركزي الأوروبي يتعهد بدعم أطول لاقتصاد منطقة اليورو

الاقتصادية الالكترونية

كشف البنك المركزي الأوروبي عن أهداف جديدة للسياسة النقدية اليوم تشير إلى دعم أطول لاقتصاد منطقة اليورو المكروب، تمشيا مع التزامه الحديث بتعزيز التضخم المنخفض كثيرا ولنحو عشر سنوات عن هدفه البالغ 2 في المائة.

كان البنك المركزي قال قبل أسبوعين في معرض الكشف عن إستراتيجية جديدة وهدف معدل للتضخم إن فترات التضخم المنخفض الطويل تستلزم دعما "قويا ودؤوبا على نحو خاص"، ملمحا إلى أن التحفيز قد يستمر لفترة أطول مما توقعه الكثيرون.

وقال البنك إنه يتوقع أن تظل أسعار الفائدة عند مستوياتها الحالية أو أقل إلى أن يصل التضخم إلى هدف الاثنين في المائة "قبل فترة طويلة" من نهاية أفق توقعاته مع الإبقاء على تكاليف الاقتراض دون تغيير حتى نهاية أفق التوقعات.
وأضاف أن جهود رفع التضخم ينبغي أن تتسق مع استقراره عند مستوى الاثنين في المائة على المدى المتوسط، وفقا لـ"رويترز".

وقال بيان البنك المركزي "قد ينطوي هذا أيضا على فترة انتقالية يكون التضخم فيها فوق المستوى المستهدل على نحو متوسط."

Image: 
category: 
Author: 
الاقتصادية من الرياض
publication date: 
الخميس, يوليو 22, 2021 - 16:00

July 22nd 2021, 12:31 pm

الصين تستهلك 44% من صادرات النفط العراقي

الاقتصادية الالكترونية

أعلن مستشار رئيس الوزراء للشؤون المالية العراقي مظهر محمد صالح اليوم الخميس أن الصين تستهلك 44 % من صادرات النفط العراقي.
ونقلت وكالة الأنباء العراقية اليوم عن صالح إن "الصين تعد السوق الأولى في صادرات النفط العراقي وتستهلك وحدها حوالي من  40 إلى 44% من صادرات النفط العراقي وبما يوازي حوالي 80 ألف برميل نفط يوميا".
وأضاف أن "جزءاً يسيراً من تلك الصادرات هي مستحقات عقود الخدمة النفطية للشركات الصينية العاملة في العراق، وقد أضيف إليها مؤخراً ما قيمته 100 ألف برميل يوميا تودع في الحساب المصرفي المخصص لتنفيذ مشاريع اتفاق إطار التعاون الذي أصبح نافذ المفعول حقا من الشهر الماضي".

Image: 
category: 
Author: 
"الاقتصادية" من الرياض
publication date: 
الخميس, يوليو 22, 2021 - 14:00

July 22nd 2021, 12:31 pm

المشاركات النسائية تسجل حضورها في تنظيم الحج

الاقتصادية الالكترونية

حققت المشاركات النسائية حضوراً مميزاً من خلال إسهاماتها في الأعمال الأمنية في موسم الحج لهذا العام، و جاءت مشاركتها امتداداً لأعمالها منذ القدم والتي تقدمها خدمة للمجتمع في شتى المجالات.
وبرزت تلك الأعمال خلال موسم الحج هذا العام، في العديد من قطاعات وزارة الداخلية منها الدفاع المدني والجوازات والأمن العام بمختلف مديرياته وقطاعاته ، حيث شاركت المجندات في التنظيم والتفتيش والرقابة والمتابعة الميدانية والترجمة واستقبال البلاغات وغيرها من الأعمال الأخرى.
ودعمت حكومة خادم الحرمين الشريفين حضور المرأة في مختلف المجالات، ومكنتها في السلك الأمني لتكون شريكة في صناعة التحول الذي تشهده المملكة ، انطلاقً من رؤية المملكة 2030، التي أكدت " أن المرأة تعد عنصرًا مهمًّا من عناصر قوة المملكة، وستستمر في تنمية مواهبها واستثمار طاقاتها وتمكينها من الحصول على الفرص المناسبة لها لبناء مستقبلها والإسهام في تنمية المجتمع والاقتصاد بتوفير العوامل التي تساعد على تمكينها، من إرادة سياسية، وإمكانات اقتصادية، ووعي مجتمعي بأهمية دور المرأة في التنمية".
وأسهمت المجندات خلال موسم الحج لهذا العام في تعزيز الأمن في المسجد الحرام والمشاعر المقدسة ومباشرة أعمال السلامة في مخيمات الحجاج ومنشآت العاملين على خدمتهم.

Image: 
category: 
Author: 
الاقتصادية من الرياض
publication date: 
الخميس, يوليو 22, 2021 - 16:00

July 22nd 2021, 12:31 pm

إندونيسيا تبقي على أسعار الفائدة وتخفض توقعات النمو

الاقتصادية الالكترونية

أبقى بنك إندونيسيا المركزي اليوم الخميس على سعر الفائدة الرئيسية في البلاد عند مستوى 3.5% في حين خفض توقعاته لنمو الاقتصاد الإندونيسي خلال العام الحالي مع اشتداد حدة جائحة فيروس كورونا المستجد في البلاد.
ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن بيري وارجيو محافظ البنك المركزي الإندونيسي القول إن البنك عدل توقعاته بشأن الاقتصاد المحلي حيث يتوقع نموه خلال العام الحالي بمعدل يتراوح بين 3.5% و4% وليس بمعدل يتراوح بين 4.1% و 5.1% كما كان يتوقع سابقا، مضيفا أن الاقتصاد قد ينمو بمعدل 3.8% من إجمالي الناتج المحلي خلال العام الحالي.
في الوقت نفسه يتوقع البنك تراجع معدل النمو خلال الربع الثالث قبل أن يرتفع في الربع الأخير من العام الحالي.
كما يتوقع البنك أن يتراوح العجز في ميزانية إندويسيا خلال العام الحالي بين 0.6% و1.4% من إجمالي الناتج المحلي، مع معدل تضخم يتراوح بين 2 و4% سنويا.
وعلى صعيد إجراءات تحفيز الاقتصاد في مواجهة تداعيات جائحة كورونا، قرر البنك المركزي استمرار برنامج شراء سندات الخزانة الحكومية من السوق الأولية.

Image: 
category: 
Author: 
"الاقتصادية" من الرياض
publication date: 
الخميس, يوليو 22, 2021 - 11:45

July 22nd 2021, 12:31 pm

وزير الصحة: نجاح موسم الحج صحيا وخلوه من كورونا والأوبئة الأخرى

الاقتصادية الالكترونية

أعلن وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة، نجاح خطة موسم الحج لهذا العام صحيا وخلوه من تفشي فيروس كورونا والأوبئة الأخرى. وقال الربيعة أن  وزارة الصحة إستعدت لحج هذا العام  عبر منظومة متكاملة من المرافق الصحية في المشاعر المقدسة، شملت مجموعة من المستشفيات والمراكز الصحية وسيارات الإسعاف عالية التجهيز ، يُشرف عليها طواقم طبية وفنية وإدارية تضم عدد من الكودار المؤهلة والمدربة على العمل في  موسم الحج.

ليس هذا فحسب ، فقد تناغمت جهود كافة القطاعات المشاركة في خدمة ضيوف الرحمن وتم تنفيذ  خطة الحج الصحية بكل دقة ومنهجية  من خلال تطبيق  أعلى معايير السلامة الصحية والتدابير الوقائية والإلتزام بالتباعد الإجتماعي بين الحجاج  لضمان سلامتهم ومنع إنتشار العدوى بينهم في ظل جائحة كورونا كوفيد١٩ .
و أسهمت هذه الجهود المبكرة والإجراءات الإحترازية في التعامل بكفاءة عالية مع الوضع الصحي للجائحة خلال  موسم حج هذا العام والذي استدعى اقتصار  أداء الحج على 60 ألف حاج  من مستكملي لقاح كورونا مما كان له الأثر الملموس بفضل الله في عدم تسجيل أي حالات وبائية أو إصابات بفيروس كوفيد-١٩ بين الحجاج .

و نثمِّن لخادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين دعمهما اللامحدود لوزارة الصحة  وجميع قطاعات الدولة العاملة خلال موسم الحج.

 

Image: 
category: 
Author: 
الاقتصادية من الرياض
publication date: 
الخميس, يوليو 22, 2021 - 13:30

July 22nd 2021, 12:31 pm

البنك المركزي الأوروبي يبقي على معدل الفائدة عند 0 %

الاقتصادية الالكترونية

قال البنك المركزي الأوروبي اليوم إنه يتوقع الإبقاء على معدل الفائدة "عند مستواه الحالي أو أقل منه" حتى يتماشى معدل التضخم مع الهدف السنوي الجديد للبنك، وهو 2%.

كما قال مجلس محافظي البنك المركزي الأوروبي المكون من 25 عضوا إنه سوف يبقي على سعر الفائدة الرئيسي عند المستوى القياسي المنخفض الذي يبلغ 0%، ويحافظ على برنامج شراء السندات عند 1.85 تريليون يورو  .

وقال البنك الذي يتخد من فرانكفورت مقرا له في بيان إن البرنامج سوف يستمر حتى آذار/مارس أو "حتى يقرر (البنك المركزي الأوروبي) أن مرحلة أزمة وباء كورونا قد انتهت".

وأبقى البنك المركزي الأوروبي على عائد الإيداع دون تغيير عند 5ر0% - وسعر الإقراض الهامشي عند 25ر0%.

 

 

Image: 
category: 
Author: 
الاقتصادية من الرياض
publication date: 
الخميس, يوليو 22, 2021 - 14:30

July 22nd 2021, 12:31 pm

اليورو قرب أدنى مستوياته في ثلاثة أشهر ونصف

الاقتصادية الالكترونية

حوم اليورو حول مستويات أعلى قليلا فحسب من أدنى مستوياته في ثلاثة أشهر ونصف أمام الدولار اليوم الخميس قبيل اجتماع للبنك المركزي الأوروبي، بينما ارتفعت عملات النمو مثل الدولار الأسترالي في ظل استمرار انحسار العزوف عن المخاطرة عالميا.
تراجع مؤشر الدولار والين، اللذان ارتفعا في وقت سابق من الأسبوع الحالي إلى أعلى مستوى منذ أوائل أبريل ونهاية مايو على الترتيب، في ظل نتائج قوية رفعت أسواق الأسهم وعوائد السندات وشجعت المستثمرين على الخروج من أصول الملاذات الآمنة التي أكثروا منها، بحجسب ما نشرت "رويترز".
وقد عاودوا الشراء في العملات المشفرة، لترتفع البِتكوين بدرجة أكبر فوق مستوى الثلاثين ألف دولار، خاصة بعد أن قال إيلون ماسك الرئيس التنفيذي لتسلا إن "من المرجح" أن تستأنف الشركة قبول العملة كوسيط دفع.
ومن غير المتوقع أن يتخذ البنك المركزي الأوروبي إجراءات جديدة لكن ثمة فرص متزايدة بأن يتعهد صناع السياسات بمواصلة الدعم الاقتصادي لفترة أطول بل وشراء مزيد من السندات بعد إجراء تعديل على هدف التضخم.
وسجل اليورو 1.1790 دولار بحلول الساعة 0800 بتوقيت جرينتش، ليعلو قليلا فوق أدنى مستوى منذ أوائل أبريل نيسان 1.1752 دولار الذي لامسه أمس الأربعاء.
وقال ستيفن جالو، مدير إستراتيجية سوق الصرف الأوروبية لدى بي.إم.أو كابيتال ماركتس، "جانب كبير مما سيحدث اليوم مع البنك المركزي الأوروبي إنما يتوقف على الطريقة التي ستعرض بها لاجارد والمؤتمر الصحفي نهج البنك المركزي حيال التضخم.
"إذا بدوا أكثر تقبلا لمعدل تضخم أعلى كثيرا، فسيكون هذا سلبيا لليورو، وإيجابيا لعملات تجارة السلع الأولية والأسواق الناشئة."
وتراجع مؤشر الدولار، الذي يقيس قوة العملة مقابل ست عملات رئيسية، إلى 92.75 بعد أن نزل عن ذروة ثلاثة أشهر ونصف 93.194 المسجلة يوم الأربعاء.
وبلغ الين، وهو من عملات الملاذ الآمن أيضا، 130 لليورو، بعد أن سجل ذروة نحو أربعة أشهر عند 128.610 ين هذا الأسبوع، بينما استقر مقابل الدولار عند 110.3 ين.
وسجل الدولار الأسترالي 0.73675 دولار أمريكي، مقارنة مع أدنى مستوى في ثمانية أشهر 0.72895 في اليوم السابق، رغم استمرار إغلاقات مكافحة كوفيد التي تشمل نصف سكان أستراليا.
وارتفع الجنيه الإسترليني إلى 1.374 دولار، متعافيا من أقل سعر في خمسة أشهر ونصف، بينما ارتفعت البِتكوين قليلا فوق 32 ألف دولار، بعد أن هوت 7.9 بالمئة يوم الأربعاء، في أكبر انخفاض لها منذ منتصف يونيو حزيران.

Image: 
category: 
Author: 
"الاقتصادية" من الرياض
publication date: 
الخميس, يوليو 22, 2021 - 12:00

July 22nd 2021, 12:31 pm

1162 إصابة جديدة بفيروس كورونا في السعودية

الاقتصادية الالكترونية

أعلنت الصحة إحصائية جديدة لمستجدات كورونا في المملكة خلال الـ 24 ساعة الماضية تضمنت تسجيل (1162) حالة مؤكدة وتعافي (1386) حالة, فيما بلغ عدد الحالات النشطة (10666) حالة منها (1362) حالة حرجة.
وحثت الجميع على المبادرة بالتسجيل في تطبيق (صحتي) للحصول على لقاح (كورونا) حفاظًا على صحة وسلامة جميع أفراد المجتمع، مشددة في نفس الوقت على ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية وتطبيق التباعد الجسدي للحد من انتشار فيروس كورونا.
وبينت الإحصائية أن إجمالي عدد الإصابات في المملكة بلغ (514446) حالة وعدد حالات التعافي (495650) حالة.
وفيما يخص الوفيات فقد جرى تسجيل (15) حالة, حيث وصل إجمالي عدد الوفيات في المملكة (8130) حالة "يرحمهم الله جميعاً".
ونصحت الصحة الجميع بالتواصل مع مركز (937) للاستشارات والاستفسارات على مدار الساعة، والحصول على المعلومات الصحية والخدمات ومعرفة مستجدات فيروس (كورونا).

Image: 
category: 
Author: 
الاقتصادية من الرياض
publication date: 
الخميس, يوليو 22, 2021 - 15:15

July 22nd 2021, 12:31 pm

"باركليز": أسعار النفط قد ترتفع إلى 100 دولار على مدار الأشهر المقبلة

الاقتصادية الالكترونية

قال باركليز اليوم إن عوامل العرض والطلب في سوق النفط تنبئ بزيادة بطيئة للأسعار على مدار الأشهر القليلة المقبلة، ليرفع توقعاته لسعر الخام في 2021 بين ثلاثة وخمسة دولارات للبرميل.
ارتفعت أسعار النفط اليوم بفعل توقع شح المخزونات مع تعافي الاقتصادات، ليسجل خام برنت القياسي حوالي 72.86 دولار للبرميل.

وقال باركليز في مذكرة "قد ترتفع أسعار النفط إلى 100 دولار للبرميل على مدار الأشهر المقبلة إذا كانت أوبك+ بطيئة للغاية في زيادة الإمدادات من جديد، في ضوء الاستجابة غير المرنة نسبيا لمعروض غير الأعضاء في أوبك+."
وأضاف "لكن نشك في أن تراها المجموعة نتيجة مثالية نظرا لاحتمالات تآكل الطلب تآكلا كبيرا والاعتبارات السياسية."

اتفقت منظمة البلدان المصدرة للبترول وحلفاؤها، فيما يعرف بمجموعة أوبك+، على زيادة معروض النفط 400 ألف برميل يوميا في كل شهر من أغسطس وحتى نهاية السنة.

ويتوقع البنك البريطاني أن يبلغ متوسط سعر خام برنت 69 دولارا للبرميل هذا العام، ارتفاعا من 66 دولارا في التقدير السابق، وأن يسجل 68 دولارا في 2022 بفعل فائض أكبر متوقع.
ومن المتوقع أن يبلغ متوسط سعر الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط 67 دولارا للبرميل هذا العام، ارتفعا من 62 دولارا في التوقع السابق، مع تسجيل 65 دولارا العام القادم، وفقا لـ"رويترز".

وقال باركليز إنه في حين ينطوي تفشي سلالات فيروس كورونا على مخاطر لوتيرة تعافي الطلب، فإن أثرها سيكون أقل كثيرا عنه في بداية السنة بفضل حملات التطعيم.
وتابع "في حالة تباطوء تعافي الطلب بما قد يُخرج عملية عودة المخزونات لطبيعتها عن مسارها فمن الممكن أن يدار الأمر بأن تكبح أوبك+ زيادة الإمدادات."

 

Image: 
category: 
Author: 
الاقتصادية من الرياض
Tags: 
publication date: 
الخميس, يوليو 22, 2021 - 16:30

July 22nd 2021, 12:31 pm

النفط وفرص شرائية جديدة

الاقتصادية الالكترونية

تطرقنا في مقال الأسبوع الماضي إلى حاجة الأسواق العالمية والمحلية الملحة إلى عمليات جني أرباح متوسطة، وربما تصحيح كذلك. وقد تراجعت أسعار النفط مطلع تداولات الأسبوع نحو 7 في المائة، ولم يكن ذلك مفاجئا في توقيته ولا نسبة تراجعه.
كان من أبرز وأهم الأسباب لهذا التراجع هو اتفاق "أوبك +" على زيادة الإنتاج التدريجي من الشهر المقبل بمقدار 400 ألف برميل يوميا إلى نهاية العام الحالي، فضلا عن زيادة حصص الإنتاج اعتبارا من أيار (مايو) من العام المقبل إلى نهاية 2022.
أسعار النفط كانت بحاجة إلى تصحيح، وذلك بعد ارتفاعات متواصلة، حيث ارتفعت أسعار برميل خام برنت نحو 55 في المائة منذ بداية العام الحالي، لكن الاتفاق الجديد أسهم بشكل قوي في تهدئة الارتفاع في مسار تراجعي. وما يهمنا، هل هذه التصحيحات التي تمر بها الأسعار الآن هي مجرد فترة استراحة؟ أم أن الأسعار قد دخلت في موجة هابطة قد تقودها إلى أسعار أبعد بكثير، بحيث تعيدها إلى ما كانت عليه بداية العام عند الـ 50 دولارا؟
من الناحية الأساسية، ما زال الطلب العالمي يشهد ارتفاعا على النفط، وهو ما دفع الأسعار إلى تحقيق قمتها الأخيرة عند 78 دولارا للبرميل بعد فتح الاقتصادات المغلقة وعودة المصانع والصادرات إلى الأسواق قبل أن تتراجع بعد إعلان "أوبك +" إلى مستوى 67 دولارا. من الناحية الفنية، ومن خلال حركة النفط اليومين الماضيين، يتوقع أنها تتجه إلى مستوى 64 دولارا، وهو يمثل مستهدفا ثانيا بعد كسر الترند الصاعد من 60 دولارا، وبعد كسر متوسط 50 يوما، الذي جعل النفط يدخل في موجة تصحيحية رسمية قد تستمر في تذبذبات بين صعود وهبوط، لكنها حتما ستبقي النفط في مسار صاعد طالما بقي سعر البرميل والحديث عن خام برنت أعلى من 55 دولارا.
أما هاجس كوفيد المتحور، فقد أكدت منظمة الصحة العالمية، وجهات أخرى، جدوى اللقاحات الحالية لمكافحته أو التقليل من آثاره على أقل تقدير، ومع ارتفاع عدد متلقي اللقاح ستتحسن الأوضاع للأفضل. وفيما يتعلق بلجوء الصين إلى مخزونها الاستراتيجي في حال عادت الأسعار إلى أعلى من 75 دولارا للبرميل، فهي غير قادرة على الوفاء بها، ولا سيما أنها تشهد نموا كبيرا، فقد حققت نموا في الربعين الأول والثاني منذ بداية العام الحالي أعلى من مثيليهما في العامين السابقين، وهذا ما يضطرها للعودة إلى مستويات الطلب مهما ارتفعت الأسعار، ولن تفرط في المخزون بهذه المستويات السعرية، حيث إنها تعتمد على الصادرات من السلع المشتقة من النفط، ومن خلاله، ولن يستمر مخزونها في البقاء، علما بأن مستويات الطلب المتوقعة منها في ازدياد خلال الأعوام المقبلة.
خلاصة القول، إن النفط يمر بموجة تصحيحية طبيعية كانت متوقعة، وبعد استقرار التذبذبات ستعود الأسعار إلى تحقيق مستويات جديدة أعلى من 80 دولارا، طالما بقيت الأسعار أعلى من 55 دولارا، وما زالت الأسعار تحت 70 دولارا، من وجهة نظر فنية هي مستويات شرائية على المدى المتوسط، فضلا عن البعيد.

Image: 

July 22nd 2021, 1:36 am

البنوك المركزية والسياسة النقدية «1من 3»

الاقتصادية الالكترونية

خلال جائحة كوفيد - 19، اعتمدت الاقتصادات المتقدمة على بنوكها المركزية في الحصول على سيولة ضخمة لدعم الاقتصاد والحيلولة دون وقوع أزمة اقتصادية عالمية أشد وطأة. وطالبت البلدان الإفريقية بدفعات تنشيطية بقيمة 100 مليار دولار للاستجابة للجائحة، لكنها افتقرت إلى الأدوات التمويلية اللازمة لضخ رأس المال المطلوب. فهل وجود بنوك مركزية إقليمية قوية أو حتى بنك مركزي قاري كان ليساعد على تحقيق هذا الهدف؟ تعكس التجربة الإقليمية للجماعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا «إيكواس» نبذة عما يتعين القيام به لتحقيق التكامل النقدي المرجو. لكنها تلقي الضوء أيضا على قصور هذا المنهج، والصعوبات التي تواجهها القارة، وعدد من القضايا الأساسية التي يتعين التصدي لها لتعزيز صلابة المنطقة ودعم قنوات بديلة للتكامل الإقليمي.
استهدف قادة بلدان «إيكواس» الـ 15 إنشاء اتحاد عملة نقدي مع نهاية عام 2020، لكنهم لم يلتزموا بهذا الإطار الزمني، نظرا إلى أن الجماعة لم تكن مستعدة بعد. فقد كانت البلدان أبعد ما تكون عن التقارب الاقتصادي الكلي اللازم لضمان كفاءة عمل هذا الاتحاد - ولا سيما تقارب مستويات التضخم وانخفاض نسب الدين العام إلى إجمالي الناتج المحلي بشكل كاف. وأدى ظهور جائحة كوفيد - 19، وما نتج عنها من تداعيات اقتصادية وصحية حادة، إلى تأجيل إنشاء الاتحاد المقترح بين البلدان الأعضاء في جماعة «إيكواس»، التي مضى على تشكيلها 46 عاما. ولا تزال المنطقة تطمح إلى إنشاء اتحاد نقدي لما له من منافع محتملة عديدة. فوجود اتحاد عملة يضم البلدان الأعضاء في «إيكواس» من شأنه تحسين التدفقات التجارية والاستثمارية في المنطقة، وتعزيز انضباط السياسات الاقتصادية الكلية والهيكلية في البلدان الأعضاء، ودعم الاستقرار في مواجهة الصدمات الخارجية. وربما كان وجود اتحاد عملة وبنك مركزي قوي ليساعد المنطقة على التغلب على الآثار الاقتصادية المدمرة لجائحة كوفيد - 19 بشكل أفضل. ومن شأنه أيضا تثبيت توقعات التضخم في المنطقة وتسريع وتيرة الإصلاحات المجدية في أسواق العمل والمنتجات. علاوة على ذلك، يفرض اتحاد العملة قيودا خارجية على سياسات المالية العامة لضمان انضباطها.
والرغبة في إنشاء اتحاد نقدي تدل بدورها على رغبة عميقة في مزيد من التكامل الاقتصادي بين بلدان المنطقة، بل القارة كلها بالطبع - كما يتضح من إطلاق منطقة التجارة الحرة لقارة إفريقيا. وبغض النظر عن توقيت مشروع الاتحاد النقدي ونتائجه، يوجد عديد من مجالات التكامل الأخرى التي يمكن لهذه البلدان العمل على تعزيزها، وتم إحراز تقدم بالفعل في عدد قليل منها. وكلما ازداد تقارب الاقتصادات في مجالات كالنمو والتضخم، أصبح من الملائم بشكل أكبر تطبيق سياسة نقدية مشتركة.
وعلى مستوى الجماعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا، يوجد عديد من الاختلافات التي تفرض معوقات كبيرة أمام اتحاد الـ 15 بلدا على عملة واحدة - اختلافات من حيث مستوى التنمية وحجم الاقتصادات وعدد السكان والهيكل الاقتصادي، وغير ذلك.
ويمكن تصنيف ستة بلدان من الـ 15 بلدا ضمن فئة الدخل المتوسط "حيث يبلغ نصيب الفرد السنوي من الدخل ألف دولار على الأقل على أساس أسعار الصرف"، وتنتمي البلدان الأخرى إلى فئة الدخل المنخفض.
ويوجد تفاوت ضخم بين الاقتصادات من حيث حجمها. فنيجيريا، الاقتصاد الأكبر على مستوى القارة، تمثل نحو 67 في المائة من إجمالي الناتج المحلي لبلدان «إيكواس»، بينما تمثل البلدان الأعضاء الخمسة الأصغر حجما أقل من 2 في المائة.
والاختلافات بين عدد السكان أقل حدة قليلا، حيث تشكل ثلاثة بلدان - نيجيريا وغانا وكوت ديفوار - نحو 67 في المائة من مجموع عدد سكان «إيكواس»، البالغ 350 مليون نسمة، بينما تشكل ستة بلدان، يبلغ عدد سكان كل منها أقل من عشرة ملايين نسمة، 7 في المائة من مجموع سكان «إيكواس». وتختلف اقتصادات المنطقة من حيث هيكلها أيضا. فهناك بلدان مصدرة للنفط وأخرى مستوردة للنفط. ويعتمد عديد من البلدان اعتمادا كبيرا على قطاعي الزراعة والصناعات الاستخراجية، اللذين يشكلان الجزء الأكبر من إجمالي الناتج المحلي والصادرات، بينما تمثل الصناعات التحويلية أحد مكونات الهيكل الاقتصادي في بعض البلدان.
ونظرا إلى هذه الاختلافات، لا يوجد اتساق بين معدلات نمو إجمالي الناتج المحلي والتضخم عبر البلدان. يعزى جزء كبير من التغير في نمو إجمالي الناتج المحلي ومعدل التضخم في بلدان «إيكواس» إلى التغيرات في الأسعار النسبية للصادرات والواردات. لكن هذه التغيرات، التي تعرف باسم صدمات معدلات التبادل التجاري، ليست متسقة عبر بلدان المنطقة. فعلى سبيل المثال، يوجد اختلاف كبير في تأثير تغير أسعار البترول في نيجيريا المصدرة للنفط عنه في البلدان المستوردة للنفط.
وتفرض هذه الفروق تحديات فنية وتنظيمية مهمة أمام إصدار عملة موحدة على مستوى 15 بلدا. فنظرا إلى اختلاف هيكل الإنتاج والاقتصاد عبر البلدان الأعضاء، سيقع على سياسات الضرائب والإنفاق عبء كبير للمحافظة على الاستقرار في غياب إحدى آليات التصحيح - عملة وسياسة نقدية مستقلتان. ومن شأن الصدمات، مثل جائحة كوفيد - 19، التي تفرض ضغوطا متفاوتة على اقتصادات المنطقة، أن تلفت الانتباه إلى الصعوبات الناجمة عن التخلي عن إحدى أدوات السياسات المهمة. فقد شهدت نيجيريا، على سبيل المثال، قدرا أكبر من المعاناة مقارنة بغيرها، نتيجة انهيار أسعار النفط في المراحل الأولى من الجائحة... يتبع.

Image: 

July 22nd 2021, 1:36 am

«الوكز» .. التغيير الناعم

الاقتصادية الالكترونية

يزداد فهمنا للطبيعة البشرية بالبحوث المستمرة وتطور المجتمعات ونضوجها مع المتغيرات المعاصرة لها، وتتجدد الحاجة دوما إلى مفاهيم مبسطة عند التعامل مع النفس الإنسانية، الأمر الذي أكسب مفهوم "الوكز" شعبية أكبر من المتوقع كوسيلة حديثة لحفز السلوك المجتمعي إيجابيا.
تناول عديد من علماء الاقتصاد نظرية الوكز - أو Nudge بالإنجليزية - في أوراقهم أو بحوثهم العلمية من قبل، ولكن الكتاب الذي أصدره العالمان ثالر وسانستين في 2008، وضع هذا المفهوم في مرتبة متقدمة كأنسب حل للتعامل بنعومة مع التوجهات السلوكية للمجتمعات الحالية.
ابتعاد العلماء عن النظريات المثالية الفلسفية واتباع طرق واقعية أكثر تقوم على دراسة ميول مجتمع بعينه بصورة مباشرة، كان أمرا جيدا، أثبت نجاحه عند قياس النتائج المتأتية من التطبيق العملي لمثل هذه الأساليب. فما الـNudge "الوكز"؟ وهل يستحق منا كل هذا الاهتمام؟.
ربما أقرب مثال للوكز أو النكز هو، ما نجده في تطبيقات التواصل الاجتماعي مثل: "فيسبوك"، حيث هناك زر أو خيار يقترح عليك وكز أو نكز أحدهم، يمكنك استخدامه بين الحين والآخر للفت انتباه صديق ولأي سبب كان، وكذلك ظهور أيقونة الموافقة على التبرع بالأعضاء في تطبيق "توكلنا".
وبالفهم نفسه، يستخدم الوكز السلوكي كوسيلة للتحفيز بصورة غير مباشرة، أو للفت الانتباه بسلاسة ونعومة، ما يجعله مناسبا للتطبيق على كل المجالات الصحية والاجتماعية والتعليمية، وبكل تأكيد على القطاع الاقتصادي.
الوكز في الاقتصاد السلوكي هو، الدفع أو التعزيز بشكل غير مباشر، والاقتراحات الإيجابية المبطنة، التي تهدف إلى التأثير في السلوك واتخاذ القرار بالنسبة إلى المجموعات أو الأفراد.
الوكزة تختلف عن الطرق الكلاسيكية في الإجبار الصارم والمباشر سواء أكان ذلك للفرد أم للمجتمع من أجل تقويمه، لذا هي تتماشى مع ارتفاع نسبة الوعي العام والتخصص التعليمي وتقدم الأمم.
كانت المملكة المتحدة أول من أنشأ وحدة مؤسسية تطبق منهجية الوكز للتوجيه السلوكي عام 2010، ثم تبعتها أمريكا وألمانيا واليابان ودول الخليج ولبنان وغيرها، حتى وصل عدد هذه الوحدات بعد عشرة أعوام من إنشاء الأولى إلى أكثر من 130 وحدة حول العالم.
من مميزات الوكزة أنها ليست إجبارية، وتوفر أقل نسبة تدخل، ما يقلل أيضا ردود الفعل غير الضرورية عليها، إضافة إلى أنها رخيصة من ناحية التكلفة. مثلا، لا يمكنك إجبار المواطنين على ادخار مبالغ إضافية من مدخولاتهم الشخصية، لكن يمكنك عرض برنامج استقطاع شهري جذاب من الراتب، يلبي حاجة الفئة المستهدفة مع مميزات خاصة للمنخرطين فيه.
الحفز السلوكي الاقتصادي يوجه السلوك نحو الخيارات الأفضل، من خلال التحكم في بيئة الاختيار ذاتها، وهو ما يعرف بإعادة هندسة الاختيار، وتصميم طرق مختلفة لعرض الخيارات الأكثر رشادة للمستهلكين.
وحدات تطبيق الاقتصاد السلوكي أو مؤسسات الوكز، أصبحت حاجة ملحة لكل القطاعات الحكومية والخاصة، لتأثيرها السريع وتكلفتها المنخفضة وإيجابيتها.

author: 

د.عبدالعزيز دخيل الحمادي

* متخصص في الاقتصاد السلوكي

Image: 
Image: 

July 22nd 2021, 1:36 am

الذكاء الاصطناعي في استراتيجية وطنية «2 من 2»

الاقتصادية الالكترونية

يشغل الذكاء الاصطناعي بال العالم بأسره، فهو يتمتع بإمكانات إدراكية تعطي امتدادا لقدرات العقل البشري. وتستطيع هذه الإمكانات التفوق على العقل البشري ذاته في بعض خصائص تعاملها مع البيانات، كالسرعة في معالجتها لها تبعا للمتطلبات، وكحجم البيانات الذي يمكن استيعابه في هذه المعالجة، ناهيك عن القدرة على تنفيذ معالجات مختلفة للبيانات في وقت واحد. ويسهل ذلك، بل ويسرع أيضا، اتخاذ بعض القرارات في مختلف المجالات. فليست التقنية الرقمية التي ينتمي إليها هذا الذكاء أحادية في طبيعتها، بل هي تعددية قادرة على الارتباط بمنظومات مختلفة، والتحكم في وظائفها، كمنظومات البنى الأساسية في الدول المختلفة، ومنظومات "الروبوت" العاملة في شتى المجالات. وما يمكن أن نستخلصه هنا هو، أن نطاق التأثير لهذا الذكاء واسع ومتجدد، يواكب المسيرة العلمية التي يشهدها العالم، بل يفعلها أيضا. ولعله لا بد من الإشارة، في هذا المجال، إلى أن العقل البشري يبقى متفوقا على هذا الذكاء، في خياله وعمق رؤيته، وفهمه لشؤون الحياة، وفي قدرته على الإبداع والابتكار، وتقديم معارف جديدة.
على أساس ما سبق، وإدراكا لأهمية الذكاء الاصطناعي وتأثيره اقتصاديا واجتماعيا وإنسانيا، بدأت الدول المختلفة الحريصة على التعامل معه، والاستفادة منه، ومنذ عام 2017، بوضع استراتيجيات وخطط وطنية لهذا الذكاء. وقد تحدثنا، في المقال السابق عن "الاستراتيجية الوطنية الألمانية للذكاء الاصطناعي" الصادرة عام 2018، وبينا انطلاقها من شمولية "منظومة الأمة Nation Ecosystem"، التي تستند إلى نظرة واسعة المدى تتضمن ثلاثية "المعرفة، واللاعبين الاقتصاديين، والمجتمع وكل أبنائه". كما تطرقنا إلى محاور توجهات العمل السبعة التي تطرحها، وهي: "تعزيز البحث العلمي، وتنمية المهارات البشرية، والعناية بالبيانات المفيدة، وتطوير البنية التقنية اللازمة لتقدم الذكاء الاصطناعي، والاهتمام بالتطبيقات التي تتمتع بعطاء اقتصادي، وأخذ الجوانب الاجتماعية والأخلاقية في الحسبان، إضافة إلى التفاعل مع مسيرة العالم نحو المستقبل".
سنتحدث في هذا المقال عن "الاستراتيجية الوطنية السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي"، الصادرة في تشرين الأول (أكتوبر) عام 2020، عن "الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي"، ووثيقة هذه الاستراتيجية متاحة على موقع الهيئة. والغاية من هذا المقال، وسابقه، هي إبراز توجهات الدول نحو المستقبل بشأن الذكاء الاصطناعي أمام القارئ، وذلك عبر طرح مثالين يوضحان هذه التوجهات، ويلقيان بعض الضوء على متطلباتها. ولا شك أن التعرف على توجهات الدول بشأن موضوع مهم كالذكاء الاصطناعي، يمكن أن يفيد كل إنسان في البحث عن دور مأمول له في الاستفادة من هذا الموضوع الحيوي، بل في تطويره أيضا.
تحمل وثيقة "الاستراتيجية السعودية" عنوانا جميلا يقول، "لغد نحقق فيه الأفضل"، ويقترن هذا العنوان فيما يجسده من طموح برؤية تقول، "حيث نجعل أفضل ما في البيانات والذكاء الاصطناعي واقعا (ملموسا)". وتركز الاستراتيجية على ارتباطها برؤية المملكة 2030، وتطرح مضامين العمل المطلوب، لتحقيق الطموح المنشود، من خلال ستة محاور رئيسة. كما تعطي أربع مراحل زمنية للتنفيذ وتحقيق المنجزات المأمولة، على مدى الأعوام الخمسة المقبلة. وتؤكد الوثيقة على أولوية خمسة قطاعات رئيسة في ضرورة الاهتمام بالذكاء الاصطناعي. وسنلقي، فيما يلي، بعض الضوء على محاور العمل، والمراحل الزمنية المطروحة، وقطاعات الأولوية في الوثيقة الاستراتيجية.
يقضي المحور الأول لمضامين العمل المطلوب بترسيخ موقع المملكة "كمركز عالمي" لتمكين أفضل تقنيات البيانات والذكاء الاصطناعي. ويهتم المحور الثاني بتطوير "القوى العاملة" في المملكة والعمل على بناء مورد مستدام للكفاءات المحلية المتخصصة في مجالات هذه التقنيات. ويركز المحور الثالث على بناء "البيئة التشريعية" الأكثر تشجيعا للشركات والمواهب المتخصصة في هذه المجالات. ويتطلع المحور الرابع نحو جذب التمويل الفعال والمستقر" للفرص الاستثمارية" المتميزة فيها. ثم يطمح المحور الخامس إلى تمكين أفضل المؤسسات البحثية المتخصصة في هذه المجالات لقيادة الابتكار وتعظيم الأثر. ويهتم المحور السادس أخيرا بتحفيز "تبني تقنيات هذه المجالات" من خلال بنية رقمية متطورة.
بدأت مراحل تنفيذ العمل المنشود، عام 2020، بمرحلة "صياغة الاستراتيجية" وتحديد "مبادرات" ترتبط بمضامين العمل. وتأتي بعد ذلك، هذا العام،2021، مرحلة "تفعيل المبادرات" التي تشمل الاهتمام بمبادرات مختارة تتمتع بأولوية التنفيذ. ثم تنطلق مرحلة "التوسع في التنفيذ" لتشمل تنفيذ مزيد من المبادرات على مدى العامين 2022 - 2023. ومع اكتساب الخبرة تنطلق المرحلة الرابعة نحو تسريع التنفيذ من أجل تحقيق المنجزات المنشودة على مدى العامين الأخيرين للمدى الزمني المستهدف 2024 - 2025.
ونأتي إلى قطاعات الأولويات التي تحددها الاستراتيجية بشأن الاهتمام بخصائص الذكاء الاصطناعي وخدماته، لنجد في مقدمتها "قطاع التعليم"، الذي يجب أن يهتم بتحقيق التوافق بين نظام التعليم، واحتياجات سوق العمل. ويبرز بعد ذلك "القطاع الحكومي"، الذي يجب أن يحرص على استخدام التقنيات الذكية بكفاءة وفاعلية. ثم يأتي "القطاع الصحي"، الذي يجب أن يسعى، عبر التقنيات الذكية، إلى تطوير خدمات الرعاية الوقائية، واستيعاب الطلب المتزايد على الخدمات الصحية. ونصل إلى "قطاع الطاقة"، الذي يمكن أن يستفيد من الذكاء الاصطناعي في تحسين كفاءته وتطوير الجهات الداعمة له. ويبرز أخيرا، "قطاع النقل والمواصلات"، الذي يستطيع إنشاء نظم تقوم على استخدام التقنيات الذكية في التنقل، وتعزيز السلامة المرورية في المدن.
تعطي "الاستراتيجية الوطنية للبيانات والذكاء الاصطناعي" نظرة شمولية إلى الموضوع، تشمل مدى يتمتع بنطاق عريض، وهي تقترب في ذلك من نظرة الاستراتيجية الألمانية إليه، فيما أسمته مدى "منظومة الأمةNation Ecosystem". ولا شك أن الذكاء الاصطناعي يستحق مثل هذه النظرة، لأنه يؤثر، إن لم نقل يغزو، شتى مجالات الحياة. ولا شك، بناء على ذلك، أن تنفيذ الخطط وتحقيق الطموحات بشأنه، يتطلب تعاونا وعملا مشتركا بين جميع القطاعات والجهات المكونة لمنظومة الأمة، فكل وحدة استراتيجية، سواء فرد أو مؤسسة، ستتأثر بالذكاء الاصطناعي، كما أنها تستطيع التأثير فيه. والأمل من الجميع استيعاب حقائق الموضوع، والإسهام في تنفيذ الاستراتيجية، وتحقيق الطموحات المنشودة.

author: 

أ.د.سعد علي الحاج بكري

Eng name: 
saad_bakri
Image: 
Image: 

July 22nd 2021, 1:36 am

الأضاحي .. القيمة الاقتصادية المضافة

الاقتصادية الالكترونية

الهدي والأضحية من شعائر الإسلام التي يتعبد بها الله، طلبا للأجر، والمثوبة، وكلاهما يتم التقرب بهما من بعد صلاة العيد، حتى آخر أيام التشريق، إلا أن الهدي شرط في اكتمال الحج للقارن والمتمتع، أما الأضحية فليست واجبة، بل هي سنة للمقتدر. في كل أنحاء العالم يضحي المقتدرون من المسلمين بالأنعام طلبا للثواب، وإطعاما للفقراء والمحتاجين، لبث السعادة في نفوسهم. وقد أدرك المسلمون الحكمة من الأضاحي في تقوية الروابط الاجتماعية بالصدقة، والإهداء من اللحم، كما استفادوا من سائر أجزاء الأضحية من جلد، وصوف، وشعر، وقرون، وحوافر، لإنتاج احتياجاتهم الحياتية من ملابس، وفرش، وبيوت شعر، وقرب، وصملان، وأحذية، وغيرها من الاحتياجات.
أتذكر إلى وقت قريب كان هناك من يجمعون الجلود، ونحرص على إيصالها إليهم، أو يحضرون بأنفسهم لأخذها، كما يوجد آخرون يجولون في الشوارع يجمعون الجلود، وكان هؤلاء من البارعين في الصناعات التحويلية لهذه المواد الخام، لإنتاج الفرش، أو الأحذية، أو القرب، حيث كانت الحاجة ماسة إلى هذه الأشياء، لكن مع الانفتاح على الاستيراد اختفت ظاهرة الاهتمام بهذه الصناعة المهمة في رافد الاقتصاد الوطني لمصلحة ما يتم استيراده من بلدان شتى تطورت فيها هذه الصناعة، حتى بلغت منتجاتها حد الإغراء لجمالها ودقتها وجاذبيتها.
عبر "تويتر"، ووسائط التواصل الاجتماعي الأخرى، ووسائل الإعلام التقليدي، يرد كثير من الدعايات بشأن أحذية جلدية مصنوعة من جلد البقر، أو الماعز، والضأن، كما تعرض الدعايات المعاطف الجلدية المغرية، والحقائب النسائية، والمحافظ الجميلة، والمفيدة في حياتنا اليومية رجالا ونساء، وكلها مستوردة من خارج المملكة. وكلما أتمعن في ماركة المنتج، وبلد الصنع ومقارنته بالمنتج المحلي، أجد هناك فرقا على الرغم من التحول الذي شهدته هذه الصناعة خلال الفترة الأخيرة من التوسع في صناعة الجلود والاستفادة من مخرجاتها. والحقيقة، المسألة تحتاج إلى توسيع الاستثمارات في هذا الجانب، خاصة بمشاركة القطاع والدخول والمنافسة بقوة أكبر من الوضع الحالي. أزعم أن عدد الأضاحي في المملكة يبلغ الملايين، إضافة إلى الهدي، وما يتم ذبحه للاستهلاك في الأيام العادية، وعلى الرغم من أن هناك بوادر طيبة في جانب الاستفادة من جلود، وأصواف، وأشعار الأضاحي والهدي وغيرها، بشكل أكبر من الوقت الحالي، فهل يمكن تأسيس صناعة استثمارية بمستوى أكبر قائمة على هذه الثروة؟
في أيام الابتعاث، كنت أتحدث مع الطلاب المسلمين من الجنسيات كافة أثناء عيد الأضحى المبارك عن ممارساتهم، واستفادتهم من الأضحية، وخرجت بنتيجة مفادها أنهم يستفيدون من كل شيء في الأضحية بلا استثناء، بل إنه في الهند، كما ذكر لي أحد الهنود، توجد معامل تنتج منتجات من جلود وأصواف الأضاحي تعطى لفقراء المسلمين.
في بلادنا وجدت أفكارا جيدة تم بناء عليها إنتاج برامج عمل اجتماعية ناجحة، مثل بنك الطعام الذي يستقبل الفائض من طعام المناسبات، كالأفراح، والعزائم، بل فائض الطعام القليل، ليتم إيصاله إلى المحتاجين الذين هم في أمس الحاجة إليه، وبفضل هذا البرنامج انحسرت مناظر رمي الطعام في صناديق النظافة حفظا للنعمة، وعونا للمحتاج إليها. وعلى غرار فكرة بنك الطعام، هل من الممكن لمجلس الغرف التجارية، ووزارة الصناعة، والمستثمرين، والجهات ذات العلاقة بالأوقاف، طرح دراسات استثمارية بشكل أكبر في هذا القطاع المهم للاستفادة بتوسع مما هو أكبر عليه الآن من جلود الأضاحي، وتحويله إلى مشروع صناعي ليتحول إلى رافد اقتصادي بصورة أكبر، تستفيد منه شريحة كبيرة في المجتمع في صورة مواد عينية، وإيجاد للوظائف؟
الجهات المعنية بالوقف قد يكون لها دور في هذا الموضوع، فهل بالإمكان إيجاد مشروع وقفي يسهم فيه كل أصحاب الأضاحي بجلود أضاحيهم كأسهم لهم، ولوالديهم وتوقف منتجات المشروع للصرف على الفقراء، إما مباشرة، وإما يصرف عليهم من أثمان المنتجات بعد بيعها في السوق، ولا مانع من الاستفادة من تجارب من سبقنا بمثل هذه المشاريع. فهي قيمة مهمة لمشروع الاستفادة من جلود الأضاحي، ألا وهي المعنى الحضاري الذي يتجسد في استثمار المواد الخام، أو تصديرها لبلدان تصنعها وتبيعها.

author: 

د. عبدالرحمن الطريري

Eng name: 
abdulrahman_toraery
Image: 
Image: 

July 22nd 2021, 1:36 am

الشركات المتعددة الجنسيات والتهرب من الضرائب «2 من 2»

الاقتصادية الالكترونية

يعد بعض المراقبين "الركيزة الأولى" دعما للحد الأدنى من الضرائب، وبالتالي فإنهم لا يهتمون بغياب المبادئ الاقتصادية التي توجه بناءها. إن جزءا صغيرا فقط من الأرباح التي تتجاوز عتبة بعينها يمكن تخصيصه - وهذا يعني ضمنا أن الحصة الإجمالية في الأرباح التي سيجري تخصيصها صغيرة حقا. ولكن مع السماح للشركات بخصم كل مدخلات الإنتاج، بما في ذلك رأس المال، تعـد ضريبة دخل الشركات في حقيقة الأمر ضريبة على الريع أو الأرباح الصافية، ويجب أن تكون كل هذه الأرباح الصافية قابلة للتخصيص. وبالتالي، فإن مطالبة بعض البلدان النامية بإخضاع حصة أكبر من أرباح الشركات لإعادة التخصيص تصبح أكثر من معقولة.
لا يخلو الأمر من جوانب أخرى مزعجة في هذه المقترحات، فبقدر ما يمكن اكتشافه "كانت الشفافية أقل، وكانت المناقشة العامة للتفاصيل أقل مما كنا نتوقع". يتعلق أحد هذه الجوانب بتسوية المنازعات، التي من الواضح أنها من غير الممكن أن تدار باستخدام أشكال التحكيم السائدة الآن في اتفاقيات الاستثمار، ولا ينبغي أن تترك لبلد الشركة "الأصلي"، "خاصة مع الشركات الطليقة غير المقيدة التي تبحث عن مواطن مواتية". تتلخص الإجابة الصحيحة في إنشاء محكمة ضريبية عالمية تتمتع بالشفافية، والمعايير، والإجراءات المتوقعة من عملية قضائية في القرن الـ21.
تتعلق سمة إشكالية أخرى للإصلاحات المقترحة بحظر "الإجراءات الأحادية"، والمقصود منها ظاهريا الحد من انتشار الضرائب الرقمية. لكن العتبة المقترحة بمقدار 20 مليار دولار تترك عديدا من الشركات المتعددة الجنسيات الكبرى خارج نطاق الركيزة الأولى، ومن يدري ما الثغرات التي قد يجدها محامو الضرائب الأذكياء؟ نظرا إلى المخاطر التي تهدد القاعدة الضريبية لأي بلد - ومع صعوبة إبرام اتفاقيات دولية واكتساب الشركات المتعددة الجنسيات قدرا عظيما من القوة - فربما يضطر صناع السياسات للجوء إلى تدابير أحادية الجانب.
من غير المنطقي أن تتنازل البلدان عن أي من حقوقها الضريبية لمصلحة الركيزة الأولى المحدودة التعسفية. ولا تتناسب الالتزامات المطلوبة مع الفوائد المقدمة.
الواقع أن قادة مجموعة العشرين يحسنون صنعا بالموافقة على حد أدنى للضريبة العالمية بما لا يقل عن 15 في المائة. وبصرف النظر عن المعدل النهائي الذي يشكل الحد الأدنى لـ 139 دولة تتفاوض حاليا على هذا الإصلاح، سيكون من الأفضل أن تفرض بعض الدول على الأقل معدلا أعلى، سواء من جانب واحد أو كمجموعة. تخطط الولايات المتحدة، على سبيل المثال، لمعدل 21 في المائة.
من الأهمية بمكان معالجة مجموعة من القضايا التفصيلية المطلوبة للتوصل إلى اتفاق ضريبي عالمي، ومن المهم خصوصا التعامل مع البلدان النامية والأسواق الناشئة، التي لم تكن أصواتها دوما مسموعة بوضوح كما ينبغي لها.
في المقام الأول من الأهمية، سيكون من الضروري إعادة النظر إلى القضية في غضون خمسة أعوام، وليس سبعة أعوم، كما هو مقترح حاليا. وإذا لم تزدد الإيرادات الضريبية، بما يتفق مع الوعود، وإذا فشلت الأسواق النامية والناشئة في اكتناز حصة أكبر في هذه الإيرادات، فسيكون من الواجب زيادة الحد الأدنى للضريبة وإعادة ضبط صيغ تخصيص "الحقوق الضريبية".
خاص بـ «الاقتصادية»
بروجيكت سنديكيت، 2021.

author: 
Image: 

July 22nd 2021, 1:36 am

الخميس 12 ذي الحجة 1442 هـ الموافق 22 يوليو 2021 العدد 10146

الاقتصادية الالكترونية

Image issue: 
issue id: 
10146

July 22nd 2021, 1:36 am

أمطار الصين

الاقتصادية الالكترونية

Image: 
publication date: 
الخميس, يوليو 22, 2021 - 02:15

July 22nd 2021, 1:36 am

كاريكاتير 2021/07/22

الاقتصادية الالكترونية

Image: 
Author: 
فهد الخميسي
publication date: 
الخميس, يوليو 22, 2021 - 00:45

July 22nd 2021, 1:36 am

توزيع الأضحية

الاقتصادية الالكترونية

Image: 
publication date: 
الاربعاء, يوليو 21, 2021 - 01:45

July 21st 2021, 8:02 am

تعزيز جهود خفض البطالة ورفع التوطين

الاقتصادية الالكترونية

أكد التراجع في معدل البطالة بين المواطنين إلى 11.7 في المائة بنهاية الربع الأول من العام الجاري، مقارنة بمستواه البالغ 12.6 في المائة خلال الربع الرابع من 2020، أن ما يمكن القيام به على طريق التوطين تتوافر حظوظه بشكل كبير، وهو ما حملت أسبابه الكثير من التحديثات والتغييرات التي جرت وما زالت تتم على برامج التوطين، ويتوقع أن تشهد سوق العمل المحلية مزيدا من ارتفاع معدل التوطين في القطاع الخاص، سيقابله تراجع في معدل البطالة خلال الربع الثاني المرتقب إعلانه خلال أقل من شهرين مقبلين، نظير استمرار زيادة توطين الوظائف في القطاع الخاص، حسبما أظهرته بيانات صندوق الموارد البشرية "هدف"، التي أكدت ارتفاع معدل توظيف الموارد المواطنة خلال النصف الأول من العام الجاري بأكثر من 142 ألف وظيفة، توزعت تلك الزيادة على المنشآت الكبيرة بنسبة مساهمة بلغت 28.0 في المائة، و47.4 في المائة لدى المنشآت المتوسطة، و18.4 في المائة لدى المنشآت الصغيرة، وأخيرا 6.2 في المائة لدى المنشآت المتناهية الصغر.
قد يكون الطريق طويلا للوصول إلى الأهداف المنشودة، ومن أهمها خفض معدل البطالة إلى ما دون 7.0 في المائة، إلا أن رفع كفاءة برامج التوطين وزيادة فاعليتها، إضافة إلى ارتفاع درجة الاستجابة وتكامل الجهود من طرف منشآت القطاع الخاص، كل هذا بإمكانه متى ما توافر أن يسرع الخطى ويقرب المسافات البعيدة، وأن يسهم في رفع معدلات التوطين، واقتران كل ذلك بتوفير كثير من الوظائف المجدية ذات الدخل الجيد والملائم بالنسبة إلى الباحثين والباحثات عن عمل من الموارد البشرية الوطنية.
كما سبق التأكيد عليه سابقا، في مقالات عديدة حول آليات رفع كفاءة برامج التوطين وزيادة فاعليتها، التي تم جزء منها خلال الأشهر القليلة الماضية، ولا تزال سوق العمل المحلية تترقب تدشين أجزاء من ذلك التطوير والتحديث المنتظر والمأمول، التي تشكلت وتحددت فيما سيأتي ذكره كمحاور رئيسة، بناء على ما تم تحديده كأبرز المعالم الرئيسة التي تتحكم خلال الفترة الراهنة في هيكل سوق العمل المحلية، التي أمكن من خلالها اقتراح البرامج والسياسات اللازم العمل بها والمضي قدما ضمن أطرها، وصولا إلى تحقيق أعلى معدل ممكن للتوطين في القطاعين الحكومي والخاص على حد سواء، وبما يسهم بصورة فعلية في خفض معدل البطالة إلى أدنى مستوياته الممكنة.
المحور الأول: المتعلق بسمات المتعطلين، ذكورا وإناثا، من الموارد البشرية المواطنة، وتحديدا ما يرتبط بحملة الشهادة الجامعية فأعلى منهم، الذين بلغت نسبتهم نحو 54.5 في المائة من الإجمالي، وترتفع النسبة إذا أضيف إليهم حملة الشهادة الثانوية فأعلى لتصل إلى 90.3 في المائة من الإجمالي، الذي يؤكد بدوره في هذا السياق الأهمية القصوى لإدخال "نوعية" الوظائف حسب التأهيل العلمي في صميم برامج التوطين. ويفيد الاعتماد على هذه البيانات بالتعرف بصورة أكثر دقة على "نوعية" الوظائف التي يجب استهدافها بالتوطين، والخروج ببرامج تقوم على المواءمة بين مؤهلات طالبي العمل من جانب، وبين الفرص الوظيفية المتوافرة في السوق، سواء الشاغرة منها أو المشغولة بعمالة وافدة، وتجاوز الفجوة الراهنة الناتجة عن زيادة عرض وظائف متدنية من حيث المؤهلات والأجور اللازمة من جانب، مقابل عدم إقبال أغلبية المتعطلين والباحثين عن فرص عمل على تلك الوظائف من جانب آخر. ولعل من أكثر النتائج العكسية لهذه الفجوة، أنها ضاعفت من الضغوط على كثير من المنشآت المتوسطة والصغيرة، كونها المستودع الأكبر لتلك الوظائف الأدنى من حيث المؤهلات والأجور، في الوقت ذاته الذي نأت مئات الآلاف من الفرص الملائمة للمتعطلين في المنشآت الكبيرة والعملاقة، ونتيجة هذه الفجوة فقد استمر ارتفاع معدل البطالة لدى تلك الشرائح من المتعطلين.
المحور الثاني: أخذا في الحسبان عدم كفاية النمو المتوقع للقطاع الخاص "4.6 في المائة خلال الفترة 2021 - 2025" لامتصاص تلك الأعداد الكبيرة من طالبي العمل بتوفير وظائف جديدة لهم، وأنه لا بد من الاعتماد بدرجة أسرع وأكبر على إحلال الوظائف، وهو الأمر الأكثر ضمانا للتحقق على أرض الواقع، بشرط زيادة فاعلية وكفاءة برامج التوطين، وتطويرها بالصورة التي تأخذ في الحسبان نوعية الوظائف أكثر من كميتها، والتركيز بدرجة أكبر على المنشآت العملاقة والكبيرة قبل غيرها من المنشآت الأصغر حجما، وهو ما يقع عبئه على كاهل وزارة الموارد البشرية في إطار إشرافها ومسؤوليتها على تصميم برامج التوطين اللازمة خلال الفترة المقبلة.
المحور الثالث: يقتضي تحقيق أفضل نتائج أن يتم إقرار برنامج خاص لتوطين الوظائف القيادية والتنفيذية "متخذ القرار" في منشآت القطاع الخاص، وإلزامها به وفق خطة زمنية متدرجة لا تتجاوز خمسة أعوام، تبدأ بإلزام المنشآت الأكبر حجما "العملاقة، والكبيرة"، ثم يتدرج تنفيذ البرامج في أعوام تالية ليشمل المنشآت المتوسطة، وأخيرا المنشآت الصغيرة إذا تطلبت الحاجة إلى ذلك في نهاية الفترة. تأتي الأهمية القصوى لتبني هذا البرنامج، لما تمثله هذه المستويات الإدارية في منشآت القطاع الخاص من كونها "متخذ القرار الأول" فيها، وهو ما يفسر الجزء الأكبر من تأخر نجاح أغلب برامج التوطين طوال العقد الماضي، لما تتمتع به هذه المستويات الإدارية العليا من صلاحيات كافية، وقدرتها العالية على الاستجابة من عدمها لمتطلبات برامج التوطين، وتوجيهها في الاتجاه الذي يخدم مصالحها بالدرجة الأولى، ودون الوقوع في أي مخالفات ملموسة لتلك البرامج! ويكفي الإشارة هنا إلى أن انخفاض العمالة الوافدة خلال 2016 - 2020 بنسبة 26.1 في المائة "أكثر من 2.2 مليون عامل"، تركز بأعلى من 97.2 في المائة على العمالة الأدنى أجورا ومهارات بنسبة انخفاض فاقت 28.7 في المائة، بينما لم تتجاوز نسبة انخفاض ذوي المستويات الأعلى 5.1 في المائة خلال الفترة نفسها.
المحور الرابع: أن تكمل وزارة الموارد البشرية ما بدأته أخيرا على طريق توسيع آلية التوطين، والعمل على تفويضها لمهام ومسؤوليات التوطين لمصلحة مختلف الأجهزة الحكومية حسبما تتولاه تلك الأجهزة من إشراف ورقابة على مختلف القطاعات الاقتصادية، ويصبح بذلك كل جهاز حكومي مسؤولا عن جميع مهام ومسؤوليات التوطين ورفع معدلاته في منشآت القطاع الخاص الخاضعة لإشرافه ورقابته، حسب القطاعات الاقتصادية المرتبطة بها، وأن تأتي تلك الآلية من العمل تحت مظلة منظومة متكاملة للتنفيذ، بين وزارة الموارد البشرية من جهة، ومن جهة أخرى الأجهزة الحكومية حسب القطاعات الاقتصادية التي تتولى الإشراف عليها.

author: 

عبد الحميد العمري

Eng name: 
abdulhamid_omari
Image: 
Image: 

July 21st 2021, 8:02 am

التجارة العالمية ومستوى التحدي «2 من 2»

الاقتصادية الالكترونية

صحيح أن المحادثات حول تجارة الأسماك معقدة، لأن الأسماك لا تسكن أرضا بعينها ولا تحترم حدودا وطنية. يتعين على مفاوضي منظمة التجارة العالمية مراعاة الإطار الحالي لقواعد مصايد الأسماك الدولية، والدور الذي تضطلع به الهيئات التنظيمية التي تحكم عديدا من جوانب الصيد في مختلف أنحاء العالم. كما يتعين عليهم تحديد كيفية تطبيق قواعد الدعم على سفن الصيد المنتشرة على مساحة واسعة.
ما يزيد التحدي تعقيدا حقيقة مفادها أن منظمة التجارة العالمية ليست منظمة لإدارة مصايد الأسماك. لكن منظمة التجارة العالمية لديها إطار عمل طويل الأمد من القواعد التي تحد من إعانات الدعم المقدمة للسلع الصناعية والتجارية، التي تشوه التجارة. لهذا السبب، وافق وزراء التجارة في عام 2001 على اتخاذ تدابير مماثلة لحماية مصايد الأسماك البحرية.
رغم أن الطريق لا يزال طويلا، فإن مسودة النص التفاوضي الحالية من شأنها أن تقدم إسهاما كبيرا في دعم استدامة محيطاتنا. بادئ ذي بدء، يقضي هذا النص بفرض حظر كامل على التمويل الحكومي للسفن التي تشارك في الصيد غير القانوني. ووفقا لمنظمة الفاو، تمثل هذه الأنشطة نحو 11 إلى 26 مليون طن من الأسماك سنويا، أو ما يقرب من 20 في المائة من إجمالي الصيد العالمي. يسعى الاتفاق أيضا إلى كبح جماح أنواع أخرى من إعانات الدعم التي تدعم أنشطة متزايدة في مجال صيد الأسماك، من خلال مطالبة الحكومات بإثبات أنها اتخذت الخطوات اللامة لضمان عدم تسبب هذا الدعم في الإضرار بالمخزونات السمكية.
تتلخص واحدة من أصعب القضايا في المفاوضات في كيفية تحديد واحترام الالتزام التفاوضي الأصلي الذي يضمن المعاملة الخاصة التفضيلية للبلدان النامية - خاصة البلدان الأقل نموا. يعتمد أكثر هذه البلدان على الصيد الاحترافي على نطاق صغير، وهي تسعى إلى إيجاد حيز سياسي أكبر لتطوير قدراتها الصناعية في مجال صيد الأسماك. ولكن نظرا إلى ضعف قدرتها فيما يتصل بإدارة مصايد الأسماك، فقد تواجه صعوبات جمة في تنفيذ أنظمة دعم جديدة بسرعة وفاعلية بقدر ما في وسع الأعضاء الموسرين.
تتمثل قضية صعبة أخرى في ضمان الشفافية، في ظل متطلبات تفرض على العضو تقديم إشعار عند نشر إعانات دعم غير ضارة وغير مسببة للتشوهات لتشجيع صناعة الصيد. لن يكون التصدي لهذه القضايا بالمهمة السهلة، لكن التصدي لها واجب حتمي، لأن أعضاء منظمة التجارة العالمية تعهدوا بحماية مصايد الأسماك والمحيطات التي نتشاركها جميعا.
من خلال التفاوض من أجل التخلص من إعانات الدعم الضارة بمصايد الأسماك، لن يكتفي أعضاء منظمة التجارة العالمية باحترام التزاماتهم السابقة، بل إنهم بذلك يعطون زخما لجهود دولية أخرى لمعالجة المشكلات في المشاعات العالمية - من تغير المناخ إلى جائحة مرض فيروس كورونا 2019. نأمل أن يرتقي وزراء التجارة في العالم إلى مستوى التحدي.
خاص بـ «الاقتصادية»
بروجيكت سنديكيت، 2021.

Image: 

July 21st 2021, 8:02 am

مواجهة المخاطر البيئية

الاقتصادية الالكترونية

بعد الجائحة التي مرت بالعالم في العامين الماضيين، أصبحنا ندرك أهمية التخطيط لمواجهة جميع أشكال المخاطر التي يحتمل حدوثها. المخاطر التي كانت تؤخذ في الحسبان محدودة، فالعالم الآن يتوقع حدوث أنواع مختلفة من المخاطر الصحية، والبيئية، والاقتصادية، وغيرها. من المخاطر المهمة التي يجب الالتفات إليها، المخاطر البيئية، التي قد تتسبب في كوراث بيئية وصحية للمجتمع.
في تقرير لمنظمة الصحة العالمية، تناول قضية تلوث الهواء في أكثر من 90 دولة حول العالم. أشار التقرير إلى أن النهضة الصناعية التي عاشتها دول المنطقة في العقود الماضية، أدت إلى ارتفاع نسبة التلوث، إضافة إلى التلوث الحاصل من عوادم السيارات، الذي يشكل 50 في المائة من التلوث الهيدروكربوني في الهواء.
كما لم يغفل التقرير أن المملكة بدأت أخيرا باتخاذ الإجراءات التصحيحية لحماية البيئة، حيث بدأت بإسناد قضية حلول البيئة إلى شركات عالمية متخصصة، إضافة إلى التوجه إلى البدائل المتاحة، مثل الاستفادة من الطاقة الشمسية، حيث بدئ فعلا تنفيذ مشاريع للاستفادة من الطاقة البديلة، ستوفر استخدام نحو 28 ألف برميل من الوقود المستخدم.
هذه القضايا تجعل من الملح أن نفتح موضوع مساهمة القطاعات العامة والخاصة في حماية البيئة، خصوصا في ظل الظواهر البيئية التي تهدد الحياة على وجه الأرض، مثل الاحتباس الحراري، وثقب الأوزون، وغيرهما. إضافة إلى دور الجهات الرقابية والاستشارية في توجيه الاهتمام لمثل هذه القضايا. القطاع العام يعتقد بأن كون مسببات هذا التلوث غير نابعة منه، لا يعد مسؤولية تجب مجابهتها، وفي المقابل القطاع الخاص، عندما يرى عدم اكتراث القطاع العام بمثل هذه القضايا، يغفلها، لأنها تعد تكاليف إضافية لا يستفيد منها المنتج مباشرة.
لذلك تبقى الأمور معلقة إلى أن يقع الخطر - لا قدر الله. إن حماية البيئة والمحافظة على الموارد الطبيعية، من أهم أهداف تحقيق التنمية المستدامة، التي تستند إلى وعي ومسؤولية الشركات الاجتماعية CSR ويجب أن تصاغ لها الأنظمة الصارمة، وأن ينشأ لها الجهازان التنفيذي والرقابي المناسبان، حماية لحياة البشر والطبيعة من مسببات التدهور البيئي. لذلك، يجب أن يؤسس لمبادرات المسؤولية الاجتماعية بشكل جاد وبعيدا عن الأهداف التسويقية الأخرى.
إن الحلول تأتي من خلال وجود الأنظمة التي تتعامل مع كل حالات التلوث المحيطة بحياتنا من كل جهة، ووضع نظام رقابي صارم لا يتهاون في مسألة حياة الناس ومستقبل الأجيال المقبلة، إضافة إلى تأسيس المبادرات المحفزة للشركات والأفراد لإبراز المحسنين والوقوف في وجه كل من يعتدي على الموارد الطبيعية، وربط ذلك بمبادرات وأهداف رؤية المملكة 2030.

author: 

د. عامر بن محمد الحسيني

Eng name: 
amer_husainy
Image: 
Image: 

July 21st 2021, 8:02 am

الدولار يرتفع مع تنامي إصابات "كورونا"

الاقتصادية الالكترونية

وقف الدولار عند حافة ذرى قياسية جديدة للعام الحالي اليوم الأربعاء، وسط مخاوف حيال تنامي إصابات الفيروس مما نال من مكاسب أوقدت شرارتها توقعات رفع أسعار الفائدة بينما ينتظر المستثمرون ما سيقوله البنك المركزي الأوروبي لاستقاء خطوتهم التالية.
كان اليورو لامس أمس الثلاثاء أدنى مستوياته منذ أبريل ، وسجل 1.1772 دولار في المعاملات الآسيوية، غير بعيد عن أقل سعر له خلال السنة الحالية 1.1704 دولار. وقد تجد العملة الموحدة دعما إذا لم يلب البنك المركزي الأوروبي التوقعات لتعديلات في اتجاه التيسير النقدي عندما يجتمع غدا الخميس، بحسب ما نشرت "رويترز".
وقال كيم مَندي المحلل لدى بنك الكومنولث الأسترالي "النتيجة هي أن السياسة النقدية للمركزي الأوروبي ستظل بالغة التيسير لفترة أطول وهو ما سيكبح اليورو."
وزاد مؤشر الدولار 0.1 بالمئة إلى 93.033 وقد يختبر ذروة مارس آذار البالغة 93.439، بحسب شون كالو المحلل لدى وستباك في سيدني، إذ تستفيد العملة على ما يبدو من تحاشي المخاطرة عندما يساور المستثمرين القلق ومن توقعات رفع الفائدة عندما تغشاهم الطمأنينة.
وبلغ أحدث سعر للين الياباني 109.87 للدولار و129.237 لليورو.
وسجل الجنيه الإسترليني 1.3616 دولار، لينزل عن المتوسط المتحرك لعشرين يوما و200 يوم ويعلو قليلا فحسب على أدنى مستوى في خمسة أشهر المسجل يوم الثلاثاء.
وفي العملات الرقمية، عوضت العملات المشفرة خسائر الثلاثاء لتتجاوز البِتكوين أقل مستوى لها في شهر وتعود فوق 30 ألف دولار.

Image: 
category: 
Author: 
"الاقتصادية" من الرياض
publication date: 
الاربعاء, يوليو 21, 2021 - 10:00

July 21st 2021, 8:02 am

الأربعاء 11 ذي الحجة 1442 هـ الموافق 21 يوليو 2021 العدد 10145

الاقتصادية الالكترونية

Image issue: 
issue id: 
10145

July 21st 2021, 8:02 am

تراجع أسعار النفط بعد زيادة مفاجئة للمخزونات الأمريكية

الاقتصادية الالكترونية

 انخفضت أسعار النفط اليوم الأربعاء بعد أن أظهر تقرير للقطاع زيادة غير متوقعة بمخزونات الخام الأمريكية الأسبوع الماضي، مما أجج المخاوف حيال تنام جديد في إصابات كوفيد-19 قد يقلص الطلب على الوقود.
تراجعت العقود الآجلة لخام برنت 36 سنتا بما يعادل 0.5 بالمئة إلى 68.98 دولار للبرميل في الساعة 0628 بتوقيت جرينتش، متخلية عن بعض مكاسب أمس الثلاثاء عندما ارتفعت 1.1 بالمئة.
وبحسب "رويترز" انخفضت عقود الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط 36 سنتا أو 0.5 بالمئة هي الأخرى لتسجل 66.84 دولار للبرميل، بعد صعودها دولارا يوم الثلاثاء.
وقال محللو آي.إن.جي إيكونوميكس في مذكرة إن السوق "تعرضت لبعض الضغوط أوائل المعاملات الصباحية اليوم بعد تقرير مخزونات مفاجئ ينبئ بتراجع الأسعار من معهد البترول الأمريكي."
وقال مصدران بالسوق إن أرقام المعهد تظهر زيادة مخزونات الخام الأمريكية 806 آلاف برميل للأسبوع المنتهي في 16 يوليو تموز.
كان عشرة محللين استطلعت رويترز آراءهم توقعوا انخفاض المخزونات حوالي 4.5 مليون برميل في المتوسط.
ويرقب المستثمرون بيانات إدارة معلومات الطاقة الأمريكية لمعرفة إن كانت ستؤكد زيادة المخزونات، وهو ما سيأتي عقب تراجعات دامت لثمانية أسابيع متتالية.

Image: 
category: 
Author: 
"الاقتصادية" من الرياض
publication date: 
الاربعاء, يوليو 21, 2021 - 10:15

July 21st 2021, 8:02 am

تفقد عيوبنا

الاقتصادية الالكترونية

وجدت قصة غاية في البساطة، لكنها غاية في العمق، وهي تصلح درسا إداريا، ودرسا تربويا، يؤثر فعلا في الحياة إذا تم استيعابه والتأمل مليا في العبرة منه.
تقول القصة المتداولة، "دعت المعلمة والد الطالب إلى المدرسة لمناقشة وضع ابنه، قالت له، أريدك أن تفهم أن ابنك يحتاج إلى دواء (...)، وهو دواء لمن يعانون صعوبة في التركيز وفرط الحركة، إنه يزعج الفصل خلال الدرس ويشوش على مجرى الدرس كثيرا، وهو لا يتعلم!".
وافق الأب على اقتراح المعلمة، لكن الابن قال، إنه يخجل من تناول الدواء أمام أعين طلاب صفه. اقترحت المعلمة أن يتوجه الطالب إلى غرفة المعلمين ليتناول حبة الدواء ويحضر لها القهوة ويعود إلى الصف.
وافق الطالب، وجرت الأمور كما هو متفق عليه لشهر من الزمن. دعت المعلمة الأب مرة أخرى، وامتدحت تصرفات الطالب، وذكرت مدى تحسن سلوكه وهدوئه وتعلمه.
كان الأب مسرورا لسماع كلام المعلمة، توجه لابنه مبتسما، وقال له، "من الجميل أنك تتعلم الآن أفضل من ذي قبل، حدثني عن التغيير الذي مررت به والنجاح الذي قمت به".
قال الابن لأبيه، "الأمر يا أبي في غاية البساطة، فقد كنت أتوجه إلى غرفة المعلمين أحضر القهوة للمعلمة، وأضع حبة دواء (...) في قهوتها! هكذا أصبحت المعلمة أكثر هدوءا واستطاعت أن تعلمنا كما يجب".
لو تأملنا حولنا، يعتقد كثير من الناس بأن الخلل في الآخرين، بينما هو في الحقيقة متجذر فيهم، وهذا الأمر في حياة عامة الناس أقل تأثيرا في المجتمع، لكن عندما يكون هذا الأمر في ذهن المسؤول التنفيذي في قطاع حيوي أو خدمي يمس حياة الناس نكون أمام معضلة حقيقة.
هذه القصة تمس كل صاحب مسؤولية عليه أن يقدم للآخرين شيئا.
كل فرد، سواء كان مواطنا أو في موقع المسؤولية، عليه أن يراجع حساباته، فربما يتهم الآخرين، والخلل فيه وليس فيهم، فتفقد عيوبك، تفقد أداءك وما قدمته وأنت في موقع المسؤولية، ولا يكن همك عيوب الناس، فكلنا نحتاج إلى تفقد عيوبنا ومحاولة علاجها وتحسينها.
الدرس الآخر الذي يعلمنا إياه هذا الصغير هو، الصبر والحلم، فهو كان يعلم أن العيب في معلمته، ولو عارض أخذ الدواء وحاول إلقاء اللوم على معلمته لما صدقه والده، لكنه أثبت بالتجربة وجهة نظره دون صدام. القصة تبدو سينمائية أو خيالية من النوع المحبوك جيدا، وبالطبع لا يجب أخذ أي دواء بناء على رغبة أو تعليمات أحد غير الطبيب المختص، وبالتأكيد لا يجوز لأي كان وضع الدواء في قهوة أي أحد لإثبات وجهة نظره، لكن ما حدث في القصة المتخيلة هو لإثبات فكرة وليس لتكريس ممارسة.

author: 
Image: 

July 21st 2021, 8:02 am

النفط يلتقط الأنفاس بعد تراجعات حادة .. تسارع «دلتا» يهز ثقة المستثمرين بالتعافي

الاقتصادية الالكترونية

التقطت أسعار النفط الخام أنفاسها خلال تعاملات أمس، محققة استقرارا نسبيا بعد تراجعات حادة سابقة بنحو 7 في المائة بسبب ارتفاع الإصابات الجديدة بمتغير "دلتا" لفيروس كورونا، بينما قللت مجموعة "أوبك+" المخاوف على العرض بعد قرارها بزيادة الإنتاج شهريا على مدار الأشهر المتبقية من العام الجاري بنحو 400 ألف برميل يوميا إضافة إلى رفع حصص الإنتاج لكبار المنتجين في المجموعة.
ويقول لـ"الاقتصادية"، مختصون ومحللون نفطيون "إن عمليات بيع واسعة حدثت في سوق النفط الخام بعد أن وافقت "أوبك+" على تعزيز المعروض من النفط الخام، بينما في المقابل نجد تعثر الطلب مرة أخرى بعد أن هز الفيروس ثقة المستثمرين بالتعافي الاقتصادي العالمي".
وأوضح المختصون أن العقود الآجلة للنفط الخام سجلت - بعد الإعلان عن الاتفاق - أكبر انخفاض منذ أيلول (سبتمبر) الماضي خاصة أن رفع خطوط الأساس لكبار المنتجين وإقرار زيادات شهرية في الإمدادات بواقع 400 ألف برميل يوميا أسهم في طمأنة السوق إلى استقرار العرض، بينما سادت في المقابل حالة من العزوف عن المخاطرة في الأسواق بسبب انتشار متغير "دلتا" بشكل واسع في عديد من دول الطلب الرئيسة.
وفي هذا الإطار، يقول سيفين شيميل مدير شركة "في جي إندستري" الألمانية "إن التراجعات السعرية الحادة بنحو 7 في المائة في يوم واحد جاءت في الأساس من التهديدات التي يتعرض لها الطلب جراء الجائحة خاصة مع تنامي توقعات عودة القيود على التنقل حول العالم، إضافة إلى ارتفاع الدولار الذي يرتبط بعلاقة عكسية مع النفط الخام".
وأشار إلى أن السوق تتلقى إمدادات جيدة وملائمة بعد قرار "أوبك+" بينما تخفت وتيرة انتعاش الطلب جراء استمرار أزمة الوباء وهو ما يحفز السوق نحو تسجيل تراجعات في الأسعار ما لم تعد المعنويات الإيجابية وآمال الانتعاش السريع للطلب العالمي في الأمد القصير.
ويرى روبين نوبل مدير شركة أوكسيرا الدولية للاستشارات أن "أوبك+" أثبتت نجاحا جديدا في تحقيق عملية التوافق الداخلية وفي التعامل مع تحديات السوق وإدارة المعروض العالمي، حيث تمكنت خلال أسابيع قليلة من تقريب وجهات النظر بين المنتجين وإيجاد حلول وسط تعيد عملية التوافق وتعزز العمل الجماعي للمنتجين.
وأضاف أن "أوبك+" تخوض دائما عديدا من التحديات وتثبت نجاحا وتتمكن من التغلب على سوق مليئة بحالة عدم اليقين وسرعة المتغيرات"، متوقعا أن تواجه "أوبك+" مجموعة جديدة من التحديات في العام المقبل مع نمو الإمدادات خاصة من خارج المجموعة، ما يعزز المنافسة في الأسواق.
من جانبه، يقول ماركوس كروج كبير محللي شركة "إيه كنترول" لأبحاث النفط والغاز "إن السوق تجتاز فترة من الطلب الصيفي القوي رغم الضغوط العكسية من متغير "دلتا" سريع الانتشار"، مرجحا انتعاش الإمدادات من منتجين آخرين خارج "أوبك+" وانخفاض الطلب موسميا في الشتاء، ما قد يؤدي إلى تسجيل المخزونات النفطية ارتفاعات متجددة في وقت مبكر من العام المقبل.
وذكر أن متغير "دلتا" يجعل تجار النفط أقل في الإقبال على المخاطرة كما يعزز المخاوف في السوق من احتمالية تباطؤ خطط الانتعاش الاقتصادي الذي راهن عليه كثيرون في النصف الثاني من العام الجاري، مشيرا إلى أن رفع خطوط أساس المنتجين في المجموعة وعلى رأسهم السعودية وروسيا والإمارات يبشر بوفرة جيدة في المعروض في الشهور المقبلة.
ويضيف مواهي كواسي العضو المنتدب لشركة أجركرافت الدولية أن "السوق تترقب التغيرات الجديدة في المعروض خاصة تعديل خطوط الأساس لكل من السعودية وروسيا والإمارات والعراق، كما تتطلع إلى كيفية تقاسم زيادات الإنتاج الشهرية البالغة 400 ألف برميل يوميا بالتناسب بين دول "أوبك+".
وأشار إلى أنه بحلول سبتمبر 2022 تتوقع "أوبك+" إحياء كل إنتاج النفط المتوقف بسبب الوباء، حيث يأمل المنتجون كافة تجاوزا كاملا لأزمة الوباء واستعادة النمو الاقتصادي وفق مستويات ما قبل وقوع الجائحة، لافتا إلى أن الجميع يعقدون آمالا واسعة على اللقاحات وسرعة توزيعها في تسهيل مسار التعافي الاقتصادي وسرعة احتواء متغيرات الفيروس.
من ناحية أخرى، وفيما يخص الأسعار، استقرت أسعار النفط الخام بعد أن هوت بنحو 7 في المائة، في الجلسة السابقة في ظل تراجع أوسع نطاقا في السوق، تدفعه مخاوف بشأن ارتفاع الإصابات بكوفيد - 19، التي تأتي في الوقت الذي توصل فيه منتجون إلى اتفاق جديد بشأن الإمدادات.
وربح خام برنت 70 سنتا أو ما يعادل 1 في المائة، إلى 69.32 دولار للبرميل، بينما صعد عقد الخام الأمريكي تسليم آب (أغسطس)، الذي انتهي أجله الثلاثاء 86 سنتا أو ما يعادل 1.3 في المائة إلى 67.28 دولار للبرميل.
وزاد الخام الأمريكي تسليم أيلول (سبتمبر) نحو 1.2 في المائة إلى 67.14 دولار للبرميل.
وقال محللون "إن عمليات البيع، التي دفعت الأسعار إلى أدنى مستوياتها في شهرين، كانت مدفوعة بمخاوف من تفشي سلالة دلتا من فيروس كورونا، فيما تراجعت الأسهم وارتفعت السندات".
وأضاف محللون لدى "آي.إن.جي إيكونوميكس" في مذكرة "ارتفاع الإصابات بسلالة دلتا من فيروس كورونا في بعض دول آسيا وأوروبا واحتمال فرض قيود على السفر زاد ضبابية الطلب على النفط الخام إلى حد ما".
وأوضحوا "السوق الحاضرة للنفط الخام تشهد حالة شح على مدى الأشهر الأخيرة، فيما من المرجح أن يظل التعافي الاقتصادي الجاري داعما للطلب على النفط خلال النصف الثاني من العام".
وأكد مسؤولون أمريكيون الجمعة أن السلالة المتحورة دلتا، وهي أشد عدوى بشكل كبير عن السلالات السابقة، أصبحت المهيمنة على العالم حاليا.
وجرى رصد السلالة في أكثر من مائة دولة في أنحاء العالم وتقوض حملات التلقيح غير المنتظمة في عديد من الأماكن المعركة ضد الفيروس، ما يثير احتمال فرض مزيد من إجراءات العزل العام التي أضرت بالطلب على المنتجات النفطية.
لكن محللين يقولون "إن ثمة مؤشرات مرتفعة التواتر تظهر أن حجوزات المطاعم في نهاية الأسبوع في الولايات المتحدة، أكبر مستهلك في العالم للخام، عند مستويات ما قبل كوفيد، بينما رحلات الطيران المحلية عند أعلى مستوياتها منذ بداية الجائحة".
وتراجعت أسعار النفط أيضا بعد أن توصلت منظمة الدول المصدرة للبترول "أوبك" وحلفاء، المجموعة المعروفة باسم "أوبك+"، إلى تسوية الأحد لزيادة الإنتاج. ويزيح اتفاق "أوبك+" مزيدا من القيود المفروضة على الإمدادات التي كانت تدعم السوق لمدة عام، وتبقي المجموعة نحو 5.8 مليون برميل يوميا من الخام خارج السوق، وهو رقم سينخفض إلى مليوني برميل يوميا بحلول نهاية 2021.

Image: 
category: 
Author: 
أسامة سليمان من فيينا
publication date: 
الثلاثاء, يوليو 20, 2021 - 21:15

July 20th 2021, 6:03 pm

وزير الداخلية يلتقي مديري القطاعات الأمنية وقادة قوات أمن الحج

الاقتصادية الالكترونية

نقل الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا، تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان  وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، وتهنئتهما لرجال الأمن من منسوبي وزارة الداخلية ورئاسة أمن الدولة المشاركين في تنفيذ خطط أمن الحج لهذا العام 1442هـ، بمناسبة عيد الأضحى المبارك، ونجاح الخطط الأمنية التي تم تنفيذها للمحافظة على أمن وسلامة حجاج بيت الله الحرام.
وأكد سموه خلال لقائه بمديري القطاعات الأمنية وقادة قوات أمن الحج بمقر وزارة الداخلية في منى اليوم، أن ما يتم تحقيقه من نجاح في تنفيذ خطط أمن حج هذا العام 1442 هـ يأتي بفضل الله ثم بتوجيهات خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين ودعمهما المستمر بتوفير جميع الإمكانات لخدمة ضيوف الرحمن .
وأعرب الأمير عبدالعزيز بن سعود، عن اعتزازه بالجهود المشرفة غير المستغربة التي يؤديها جميع رجال الأمن وزملائهم من رئاسة أمن الدولة والجهات المدنية المشاركين في أعمال حج هذا العام، مثمناً الجهود الكبيرة التي تبذلها جميع الوزارات والهيئات والجهات المشاركة في توفير وتقديم جميع الخدمات لضيوف الرحمن، وما لمسه من التزام حجاج بيت الله الحرم بالتنظيمات والتعليمات الخاصة بالاجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية من فيروس كورونا  مما أسهم في المحافظة على سلامتهم وتيسير وتسهيل أداء نسكهم بأمن وأمان وطمأنينة.
ونوه سمو وزير الداخلية بما يتم تقديمه من جهود في سبيل خدمة الحجاج في المدينتين المقدستين بإشراف مباشر من صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية، وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة رئيس لجنة الحج بالمدينة المنورة، وسمو نائبيهما صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن خالد بن فيصل بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزيز .
ودعا الله عز وجل أن يتقبل من الحجاج سعيهم وأن يعودوا لأهاليهم سالمين غانمين .

Image: 
category: 
Author: 
الاقتصادية من الرياض
publication date: 
الثلاثاء, يوليو 20, 2021 - 21:45

July 20th 2021, 6:03 pm

حلول المنتجين وتوازن السوق

الاقتصادية الالكترونية

نجحت مجموعة "أوبك +" في تجاوز مشكلة اجتماع الشهر الماضي، الذي انتهى من دون اتفاق واضح المعالم بشأن زيادة حصص إنتاج بين الأعضاء. وحقيقة، الاختلاف - كما يقال - لا يفسد للود قضية، فهو اختلاف صحي يوضح مدى صلابة المجموعة، وأنها تمثل الخيار الصحيح للحوار بين منتجي النفط، وقد أثبتت الأحداث والقضايا الخلافية النفطية السابقة أنها جاءت نتيجة فقدان هذه المنصة المهمة. وانتهاء الاجتماع الماضي دون اتفاق، لم يكن يعني أكثر من استمرار الأعضاء في الحوار، وأن القرار لم يزل يطبخ في دوائره، فلكل دولة قضاياها ومتطلباتها التنموية، ولهذا قد يطول الحوار ويقصر، لكن المنصة لا تتغير، بل تظل ثابتة في مكانها، وهذا ما حدث فعلا مع مطلع هذا الأسبوع، حيث اتفقت المجموعة على زيادة حصص إنتاج أعضائها من النفط 400 ألف برميل يوميا على أساس شهري بدءا من آب (أغسطس) 2021.

وبذلك، سيرتفع إنتاج السعودية وروسيا إلى 11.5 مليون برميل يوميا لكل منهما بداية من أيار (مايو) 2022، كما سترتفع حصة الإمارات إلى 3.5 مليون برميل يوميا، وسيتم تعديل حصص العراق والكويت. وهنا، أكد الأمير عبدالعزيز بن سلمان وزير الطاقة، أن الحوار والتفاهم بين كل الأطراف هو، المرتكز في النجاح، وهو الذي يبعث الروح الإيجابية بين المنتجين، ويمكن من تجاوز التحديات واستمرار التعاون حتى بعد 2022. فخطة التعاون بين المنتجين - كما أشار وزير الطاقة - لا تكون مقتصرة على عدة أشهر، لكنها وضعت لتمتد إلى أعوام، وتكون رمانة التوازن لسوق الاقتصاد العالمي كله.

وفي هذا السياق، وتأكيدا على أن عدم الوصول إلى اتفاق في أي اجتماع لا يعني انتهاء كل شيء، بل يعني مراجعة الوضع، والعودة بتفاهم جديد، فقد أكد وزير الطاقة الإماراتي أن الحوار كان وثيقا مع السعودية، ومع روسيا والجميع، وأن الإمارات ستظل ملتزمة تجاه تحالف "أوبك +"، لاتخاذ القرارات وفق إرادة جماعية لتحقيق التوازن. "أوبك +" بقيادة السعودية، ومن خلال قدرتها على التفاهم والحوار مع روسيا خاصة، والثقة التي تتمتع بها بين الأعضاء المنتجين، قادرة على التغلب على التحديات التي قد تواجه السوق في المستقبل، فهذا ما ألمح إليه وزير الطاقة الأمير عبدالعزيز بن سلمان، عندما قال إنه لا أحد يعرف بدقة ما سيحدث بشأن عودة الصادرات الإيرانية، كما أن هناك تطورات مقبلة مع عودة إنتاج فنزويلا أو التعافي العالمي بعد الجائحة، ما يعني حالة من عدم اليقين تعم الاقتصاد العالمي، وقد أشار إليها وحذر منها صندوق النقد الدولي حين أكد أن النمو العالمي لا يزال غير متواز، وهناك دول قد تتخلف عن الركب.

ومن خلال حديث وزير الطاقة، فإن السوق البترولية ليست بمنأى عن ذلك، كما أن الأحداث الأخيرة التي مرت على أوروبا وما واجهته من فيضانات، قد صعدت الحديث عن الاحتباس الحراري والظواهر المناخية المصاحبة له، وهو ما يدعو إلى مزيد من التعاون بشأن معالجة الانبعاثات الكربونية. هذه التحديات جميعها الباعث فيها على الثقة هو إدراك "أوبك +" لها، فالزيادة بمقدار 400 ألف برميل يوميا تعد مناسبة، بل قد لا يستطيع بعض المنتجين تحقيقها كاملة. وفي حديث وزير الطاقة ما يطمئن الأسواق، وأن المجموعة تراقب تطورات الجائحة، وستقوم بمراجعات مستمرة لخطط الإمدادات، وستجتمع في أيلول (سبتمبر) المقبل لاتخاذ قرارات تتناسب مع تطورات السوق، بينما تتواصل اللقاءات الشهرية للمناقشة والحوار والتقييم.

وبشأن تحدي ظاهرة الاحتباس الحراري، فإن السعودية تعمل مع جميع الدول الصديقة على خفض انبعاثات الكربون. والتوازن مهم هنا بشكل أساس، فالسعودية - كما أكد الأمير عبدالعزيز بن سلمان - لديها موارد ضخمة من الطاقة الجديدة، لكنها في الوقت نفسه ستستمر في لعب دور كمنتج رئيس للطاقة حول العالم، وهذا يتحقق من خلال المحافظة على احتياجات العالم من النفط مع تنامي إنتاج الطاقة المتجددة.

كما تعمل السعودية في الوقت نفسه على خفض الانبعاثات من غازات الاحتباس الحراري، باستخدام التقنية والابتكارات في مسار إعادة الاستخدام، ومسار تدوير الانبعاثات إلى منتجات ذات قيمة، وقد نجحت فعليا في إنتاج الهيدروجين، والأمونيا الزرقاء، وعقدت اتفاقيات دولية بهذا الشأن. وهكذا ستعمل "أوبك +"، لتحقيق التوازن في إمدادات الطاقة مع عودة التعافي للاقتصاد العالمي، فلا تسبقه ولا يسبقها، وهذا كله في مسار حوكمة يضمنه الحوار والنقاش، والتدارس، والمراقبة، والشفافية.

author: 
Image: 

July 20th 2021, 6:03 pm

الملك: نجحنا في إدارة الحج رغم قيود الجائحة

الاقتصادية الالكترونية

أكد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، أن المملكة نجحت في إدارة موسم الحج، رغم ما فرضته جائحة كورونا من قيود على العالم.
وقال خادم الحرمين، في كلمة وجهها لحجاج بيت الله الحرام والمرابطين والمرابطات في مواجهة المخاطر والأزمات، والمواطنين والمقيمين وعموم المسلمين في كل مكان، بمناسبة عيد الأضحى المبارك، إن المملكة راعت أن تمثل شرائح الحجاج من المقيمين، جميع الدول، ومنحت فرصة الحج لجميع الجنسيات المقيمة على أرضها.
واستهل خادم الحرمين كلمته بقوله: الحمد لله العلي القدير القائل في محكم التنزيل "ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلا"، فرض الحج على كل مسلم ومسلمة، وجعل المبادرة إليه مشروطة بالاستطاعة، رحمة منه وتخفيفا على عباده وهو الرحمن الرحيم. والصلاة والسلام على الهادي الأمين محمد بن عبدالله الذي ما خير بين أمرين إلا اختار أيسرهما، وعلى صحبه أجمعين.
وهنأ خادم الحرمين، الجميع، بعيد الأضحى المبارك، داعيا أن "يعيده الله علينا جميعا وعلى وطننا الغالي وأمتنا العربية والإسلامية بالخير والصحة والبركات، سائلا المولى جلت قدرته أن يتم على حجاج بيته الحرام نسكهم ويتقبل دعاءهم ويعيدهم إلى أهاليهم سالمين غانمين فرحين مستبشرين".
وأضاف: "نحمد الله على ما تكللت به جهود المملكة من نجاح كبير في الحد من الآثار التي فرضتها جائحة کورونا على جميع مناحي الحياة، بما في ذلك العمل على زيادة المناعة المجتمعية عبر تقديم أكثر من 22 مليون جرعة من لقاح كورونا للمواطنين والمقيمين، ما أسهم في رفع الطاقة التشغيلية للحرمين الشريفين وتمكين قاصديهما من أداء المناسك في بيئة صحية آمنة".
وتابع: "أشيد وأبارك الوعي الكبير لدى قاصدي الحرمين الشريفين في التزامهم بالإجراءات الاحترازية، وكان من أهم نتائج ذلك أن أكثر من 17 مليون مستفيد من التطبيقات الحكومية التي أطلقت خلال الجائحة تمكنوا من أداء مناسك العمرة، والصلاة في الحرمين الشريفين، بكل يسر وطمأنينة، سالمين من آثار تفشي فيروس كورونا المستجد".
وزاد: "لقد كرم الله الإنسان واستخلفه في عمارة الأرض، وجعل من مقاصد الشريعة الإسلامية حفظ النفس الإنسانية، ونظرا إلى ما يمر به عالمنا اليوم من تفشي الجائحة وتحورها المستمر، وحرصا منا على سلامة حجاج بيت الله الحرام، وعلى الإسهام في محاصرة هذا الوباء، ومنع انتشاره، فقد اتخذت المملكة مجموعة من الإجراءات التنظيمية والوقائية في موسم حج هذا العام، وفق ما تقتضيه الضوابط والمعايير الصحية العالمية، وطبقت الجهات المعنية بخدمة حجاج بيت الله الحرام نظام الحج الرقمي الذي يهدف إلى التركيز على التقنية والتقليل من الكوادر البشرية في إدارة الحشود وتنظيم الحج، لضمان سلامة ضيوف الرحمن وصحتهم، وسلامة أبنائنا وبناتنا العاملين في خدمة الحجاج، وستستمر الجهات الرسمية بالمملكة في تقييم الأوضاع الصحية، واتخاذ جميع الإجراءات الكفيلة بالحفاظ على الصحة العامة بعونه تعالى".
وقال خادم الحرمين: "لقد أثمر التعاون الإسلامي نجاح إقامة موسم حج هذا العام، من خلال تضامن الدول الإسلامية الشقيقة المعهود فيها دائما، وتضافر الهيئات الدينية التي دعمت وثمنت الإجراءات التي اتخذتها المملكة في حج هذا العام، بما يسهم في حماية حجاج بيت الله الحرام، ويمنع انتشار الوباء، وحرصا من المملكة على إقامة الركن الخامس من أركان الإسلام في ظل هذه الجائحة وما استلزمته من إجراءات عديدة، فقد راعت أن تمثل شرائح الحجاج جميع الدول الإسلامية وغيرها من إخواننا وأخواتنا المقيمين على أرض المملكة، لمنح الفرصة لجميع الجنسيات في الحج، وأداء منسكهم بكل يسر وسهولة وسلامة وأمان".
واختتم خادم الحرمين كلمته بقوله: "نحمد الله ونشكره على ما حبا به هذه البلاد المباركة من شرف خدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما على أكمل وجه، وعلى توفيقه جل وعلا لبلادنا في إدارة مواسم الحج والعمرة بنجاح في ظل هذه الجائحة وما فرضته من قيود وآثار على العالم بأسره، كما أشكر أبنائي وبناتي المرابطين لتأمين سلامة ضيوف الرحمن، والشكر أيضا للعاملين والمتطوعين في جميع القطاعات الحكومية والخاصة ممن أسهموا في نجاح موسم الحج لهذا العام. وأسال الله أن يتقبل من الحجاج حجهم، ومن سائر المسلمين صالح أعمالهم، وأن يعيد سبحانه هذا العيد على الأمة الإسلامية وهي تنعم بالأمن والاستقرار والسلامة والرخاء، وكل عام وأنتم بخير".
وكان خادم الحرمين، قال في تغريدة على حسابه في "تويتر": "أكرمنا الله بخدمة الحرمين الشريفين ونسأله أن يرفع عنا والعالم كل مكروه، مستبشرين الخير في قادم أيامنا".

Image: 
category: 
Author: 
"الاقتصادية" من الرياض
publication date: 
الثلاثاء, يوليو 20, 2021 - 21:45

July 20th 2021, 6:03 pm

النفط ينتعش مع سعي السوق لاستغلال نزول الأسعار..برنت عند 69 دولارا للبرميل

الاقتصادية الالكترونية

 انتعشت العقود الآجلة للنفط الخام اليوم الثلاثاء، إذ تنافس المشاركون في السوق للاستفادة من أدنى مستوى في شهرين الذي سجله النفط في الجلسة السابقة.
دفعت عمليات البيع أمس الاثنين، والتي كانت مدفوعة بمخاوف تبدد الطلب وسط تزياد وتيرة الإصابات بكوفيد-19، النفط للانخفاض بنحو سبعة بالمئة وأضر بأصول أخرى مرتفعة المخاطر. وبينما تفادت الأسهم عمليات بيع جديدة اليوم، تراجعت عوائد سندات الخزانة الأمريكية والألمانية أيضا في مؤشر على أن المستثمرين ما زالوا قلقين.
وارتفع خام برنت 50 سنتا بما يعادل 0.7 بالمئة إلى 69.12 دولار للبرميل بحلول الساعة 1525 بتوقيت جرينتش بعد أن نزل 6.8 بالمئة أمس. وانخفض خام القياس العالمي من أكثر من 77 دولارا في أوائل يوليو تموز، وهو أعلى مستوى له منذ أواخر 2018.
وارتفع عقد الخام الأمريكي لأغسطس آب الذي يحل أجله 43 سنتا للبرميل إلى 66.85 دولار للبرميل بعد أن لامس في وقت سابق أدنى مستوى في الجلسة عند 65.21 دولار. وانخفض العقد 7.5 بالمئة أمس. وبالنسبة لعقد أقرب استحقاق الشهر التالي سبتمبر أيلول، فقد ارتفع 55 سنتا أو 0.8 بالمئة إلى 66.90 دولار.
ومع ذلك، لا تزال السوق متشككة في استمرار زيادة الأسعار.
وقال ستيفن برينوك من بي.في.إم للسمسرة في النفط "في ظل الوضع الحالي، من الصعب أن نرى عودة الأسعار دون السيطرة على المخاوف المرتبطة بالفيروس مرة أخرى.
"من الواضح أن السوق قلقة حيال توقعات الطلب".

Image: 
category: 
Author: 
الاقتصادية من الرياض
publication date: 
الثلاثاء, يوليو 20, 2021 - 21:15

July 20th 2021, 6:03 pm

جنوب شرق آسيا ساحة حرب شرسة في صناعة السيارات .. صراع محتدم على سوق ضخمة

الاقتصادية الالكترونية

عند الحديث عن صناعة السيارات والمنافسة الدولية المحتدمة بين المنتجين، فإن أغلب التعليقات والدراسات تنصب على الصراع التنافسي بين الشركات الكبرى، سواء الألمانية "فولكسفاجن" أو الأمريكية "جنرال موتورز" أو منافسيهم البريطانيين والفرنسيين والإيطاليين، وبالطبع لا يمكن لأحد أن يستثني اليابان من تلك المنافسة التي تصل في بعض الأحيان إلى حد تكسير العظام.
بالطبع سيارات كوريا الجنوبية لا يمكن استبعادها أيضا، فلها حصة لا بأس بها من السوق العالمية بلغت العام الماضي 7.5 في المائة، كما أن الحديث يتزايد عن أن الصينيين قادمون ليكونوا لاعبا مميزا في سوق إنتاج السيارات، وتحديدا السيارات الكهربائية منخفضة التكلفة.
لكن هل تنتابك الدهشة إذا ما علمت أن منطقة جنوب شرق آسيا تشهد حربا شرسة بين بلدانها على من ستكون له الغلبة والهيمنة في سوق صناعة السيارات في تلك المنطقة من العالم.
تبدو أسباب الحرب وتفاؤل المتفائلين حول مستقبل الصناعة في تلك الرقعة من العالم منطقية، وتنسجم مع ضخامة السوق، حيث يتجاوز عدد السكان 600 مليون نسمة، ما يعني سوقا ضخمة وأرباحا هائلة. والأهم طبقة متوسطة تنمو بمعدلات متسارعة وارتفاع ملحوظ في مستويات المعيشة، حيث يبلغ الناتج المحلي الإجمالي نحو تريليوني دولار، ما يجعل الطلب على السيارات في تزايد مستمر، ومعه بالطبع أرباح المنتجين.
أبرز ما يلاحظ في هذه السوق أنه على الرغم من الوضع الوبائي في المنطقة نتيجة جائحة كورونا، فإن شركات صناعة السيارات في جنوب شرق آسيا استمرت في إطلاق موديلات جديدة في الأسواق، نظرا لزيادة الطلب الناجم عن الرغبة في الإبقاء على مسافات التباعد الاجتماعي، بما يتطلبه ذلك من تفادي استخدام وسائل المواصلات العامة. ولإدراك حكومات بلدان المنطقة أن صناعة السيارات محرك رئيس للناتج المحلي الإجمالي، فإنها سارعت خلال العام الماضي بتقديم المساعدة للصناعة، وردت الصناعة من جانبها الجميل بزيادة الابتكار لزيادة مبيعاتها.
بالطبع ليست كل جوانب الصورة وردية، فهناك تحديات تواجهها الصناعة مثل موافقات الإقراض التي باتت شديدة الصرامة من قبل البنوك على قروض السيارات، وبيئة الصرف الأجنبي التي لا تبدو داعمة للصناعة.
لكن تلك التحديات لا تمنع الباحثين من مواصلة التساؤل لمن ستكون الغلبة والهيمنة في صناعة السيارات في جنوب شرق اسيا.
المهندس سي. جيلد من شركة لاند روفور لصناعة السيارات يعلق قائلا، "قبل عشرة أعوام كان بإمكان تايلاند أن تدعي بسهولة أنها حاملة تاج صناعة السيارات في جنوب شرق آسيا، إلى الحد الذي دفع الخبراء إلى تسميتها باسم ديترويت آسيا، على غرار مدينة ديترويت الأمريكية مركز صناعة السيارات في الولايات المتحدة، فتايلاند كانت أكبر وأهم المراكز لتصنيع السيارات بلا منازع في جنوب شرق آسيا، إلا أن وباء كورونا عزز تغيرات كانت قد بدأت بعض ملامحها في الظهور والتأثير في مشهد تصنيع السيارات في المنطقة في الأعوام الأخيرة".
ويضيف، " فإندونيسيا بدأت تشكل تحديا حقيقيا لهيمنة تايلاند، لكن الوضع المستقبلي والمنافسة بين تايلاند وإندونيسيا ستتضح معالمها خلال الفترة المقبلة، خاصة بعد أن رفضت إندونيسيا وهي أكبر اقتصاد في جنوب شرق آسيا، اقتراحا بخفض ضريبة الرفاهية على السيارات الجديدة إلى صفر في المائة، وفضلت تقديم حوافز استثمارية لشركات صناعة السيارات".
منذ أعوام والإنتاج الضخم للسيارات بات هدفا رئيسا للأسواق الناشئة في المنطقة، بما يتضمنه ذلك من سلاسل إمداد معقدة ومتكاملة توفر مئات الآلاف من الوظائف، وتجذب استثمارات بمليارات الدولارات، وتتطلب أنواعا من المهارات ونقل التكنولوجيا تسهم في النمو على المدى الطويل.
لكن ليس كل تجارب تصنيع السيارات في جنوب شرق آسيا ناجحة من وجهة نظر الدكتور أيه.ج. دين أستاذ ميكانيكا السيارات في جامعة إسكس.
ويقول لـ"الاقتصادية" إن "الرغبة في البروز كمركز لصناعة السيارات في المنطقة، اتسمت في بعض الأحيان بالتسرع وعدم القيام بدراسات دقيقة، فقد حاولت ماليزيا مثلا القيام بذلك عبر شركة وطنية، ولدعم تلك الشركة أقامت الحكومة حواجز تجارية جعلت استيراد السيارات الأجنبية باهظ الثمن ومكلف، وعملت على تطوير سيارة محلية الصنع وهي بروتون، التي بات لديها نصيب قيادي في السوق الماليزية الأسيرة للحواجز التجارية، ولكن خارج ماليزيا كان وجود بروتون ضئيلا للغاية، ونظرا لأن السوق المحلية باتت مشبعة بسيارات بروتون، فإن قدرة الصناعة على النمو محدودة للغاية، ومن ثم نجحت ماليزيا في بناء سيارة وطنية ولكنها غير تنافسية، في وقت تعد القدرة على المنافسة شرط النجاح".
لكن الدكتور دين يرى أن تجربة تايلاند أكثر نجاحا فقد سلكت بانكوك اتجاها مختلفا، إذ اتبعت قواعد صندوق النقد الدولي ومنظمة التجارة العالمية منذ التسعينيات، ففتحت الأسواق أمام الاستثمار الأجنبي والواردات، وفي عام 1995 أنتجت 600 ألف سيارة تم بيعها كلها تقريبا في الأسواق المحلية، بعد عقدين وتحديدا في عام 2015 كانت تنتج 1.9 مليون سيارة، 800 ألف للسوق المحلية و1.2 مليون للتصدير.
ويؤكد أن سبب نجاح تلك التجربة يعود إلى تقديم حوافز استثمارية جذابة والسماح لشركات صناعة السيارات الأجنبية بحرية في تنظيم سلاسل التوريد الخاصة بها، وهذا سمح للمصانع التايلاندية بالتخصص وتحسين كفاءتها الإنتاجية، وباتت صادراتها في الإقليم أكثر قدرة على المنافسة.
لكن المنافسة التي بدت محتدمة بين تايلاند وإندونيسيا تشهد قادما جديدا يتطور أبطاء من جيرانه، لكن خطوات تقدمه تبدو محسوبة، بحيث حقق نموا جديرا بالاهتمام في الأعوام الماضية.
فقد بدأت صناعة السيارات الفيتنامية تحرز تقدما ملحوظا في أوائل العقد الأول من القرن الـ21، وهي الآن في طريقها لأن تكون واحدة من أسرع صناعات السيارات نموا في جنوب شرق آسيا على مدار العقدين المقبلين، ففي عام 2018 باعت فيتنام 288 ألف سيارة بزيادة قدرها 6 في المائة عن عام 2018.
وتراهن فيتنام في الوقت الراهن على أن صادراتها من قطع غيار السيارات سيمثل الطريق الذي ستبني عليه مشروعها في عالم صناعة السيارات مستقبلا، حيث يذهب حاليا 42 في المائة من إنتاجها من قطع غيار السيارات إلى اليابان و16 في المائة إلى الولايات المتحدة ما يعد اعترافا دوليا بجودة إنتاجها.
ولا شك أن انخفاض تكلفة الإنتاج والقيود المنخفضة على الاستثمار الأجنبي المباشر تلعب دورا رئيسا لمصلحة فيتنام، الذي أهلها لجذب بعض منتجي السيارات وقطع الغيار للانتقال من تايلاند إليها، ما فتح صراعا حادا مع تايلاند وإندونيسيا في هذا المجال.

Image: 
Author: 
هشام محمود من لندن
publication date: 
الثلاثاء, يوليو 20, 2021 - 21:45

July 20th 2021, 6:03 pm

زيادة غير مسبوقة في إصابات كورونا في فرنسا بالتزامن مع إلغاء إلزامية الكمامات

الاقتصادية الالكترونية

قرّرت السلطات الفرنسية إلغاء إلزامية وضع الكمامات في الأماكن العامة المغلقة المحصور الدخول إليها بحاملي التصاريح الصحية من دور سينما ومتاحف ومنشآت رياضية، في حين سجّلت البلاد الثلاثاء ارتفاعا غير مسبوق في عدد الإصابات اليومية بلغ 18 ألف إصابة جراء المتحوّرة دلتا الشديدة العدوى.
والثلاثاء أعلن وزير الصحة الفرنسي أوليفييه فيران أمام الجمعية الوطنية أنه في الأماكن المحصور الدخول إليها بحاملي التصاريح الصحية "يمكن عدم وضع الكمامات" إلا إذا ارتأت السلطات المحلية عكس ذلك بناء على الوضع الوبائي ضمن نطاق منطقتها.
والمقصود بالتصاريح الصحية هو وثائق تثبت أن حاملها محصّن بالكامل لقاحيا أو خضع مؤخرا لفحص كشف الإصابة جاءت نتيجته سلبية أو تعافى من الإصابة بالفيروس.
وأوضح أنه تقرر إلغاء إلزامية وضع الكمامات في هذه الأماكن لأن التصاريح الصحية "تضمن أن كل الداخلين إليها محصّنون بالكامل لقاحيا أو خضعوا قبل فترة قصيرة جدا لفحص جاءت نتيجته سلبية".
ويرد هذا التدبير في مرسوم نُشر الإثنين في الجريدة الرسمية، يخفّض كذلك إلى 50 (مقابل ألف في السابق) الحد الأقصى للحضور في الأماكن المحصور الدخول إليها بحاملي التصاريح الصحية.
لكن على العكس من الزوار، تبقى إلزامية وضع الكمامات سارية على العاملين في هذه الأماكن.
- "فكرة سيئة" - وقال فيران إن إلغاء إلزامية وضع الكمامات في هذه الأماكن "سيسهم في تحسين الحياة اليومية للفرنسيين رويدا رويدا".
لكن أختصاصية الأوبئة دومينيك كوستاليولا أبدت معارضتها لقرار إلغاء إلزامية وضع الكمامات.
وقالت كوستاليولا "إنها فكرة سيئة"، مشددة على ضرورة حشد كل الإمكانات من أجل التصدي لهذا الوباء "وليس إلغاء بعض التدابير لدى فرض أخرى".
غير أن اختصاصي الأوبئة أنطوان فلاوو صرّح لوكالة فرانس برس بأنه "إذا تم التقيّد بنظام مراقبة التصاريح الصحية فمستوى الخطر (...) سينخفض بشكل ملموس".
لكن رصد بؤرة في ملهى ليلي في بوردو (جنوب غرب) سُجّلت فيه خلال ثلاث أمسيات في منتصف تموز/يوليو 81 إصابة أثار شكوكا حول فاعلية مراقبة التصاريح الصحية.
- طفرة في الإصابات - وبعد تراجع لاسابيع عدة، عاود عدد الاصابات الارتفاع بوضوح في فرنسا بسبب المتحورة دلتا الشديدة العدوى، وباتت السلطات تتحدث عن موجة وبائية رابعة.
وأمام الجمعية الوطنية قال وزير الصحة "لقد حصلت للتو على حصيلة الاصابات خلال الساعات ال24 الماضية في بلدنا (...) بلغت أمس (الاثنين) 18 الف إصابة مدى 24 ساعة فقط".
واضاف الوزير "هذا يعني أن لدينا زيادة في تفشي الفيروس بنسبة 150 في المئة مدى اسبوع: لم يسبق أن شهدنا هذا الامر، لا مع كوفيد (في نسخته الاولى) ولا مع المتحورة البريطانية ولا مع الجنوب إفريقية ولا مع البرازيلية".
وفي أماكن معيّنة قرّرت السلطات المحلية إعادة فرض إلزامية وضع الكمامات في الأماكن غير المغلقة، خصوصا في جنوب غرب البلاد.
وتطاول الاصابات راهنا الجيل الشاب، وتخشى الحكومة أن يتسع انتشارها لدى المسنين والافراد الضعفاء غير الملقحين ما يعني ارتفاع عدد الحالات التي تتطلب عناية في المستشفى.
وحذّر الوزير بأن وتيرة إدخال المصابين إلى المستشفيات "بدأت ترتفع".
- "40 مليونا" - وهذا هو تحديدا الوضع الذي دفع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى تشديد القيود في 12 تموز/يوليو من أجل تسريع حملة التلقيح.
فقد فرض على العاملين في المؤسسات الصحية إلزامية تلقي لقاح مضاد لكوفيد-19 ووسّع نطاق الأماكن المحصورة بحاملي التصاريح الصحية ليشمل المقاهي والمطاعم والقطارات اعتبارا من مطلع آب/أغسطس.
ولم تعلن الحكومة إلى الآن كيف سيُطبّق هذا التدبير في المراكز التجارية.
ومن المتوقّع إصدار كل هذه التدابير بقوانين بحلول نهاية الأسبوع.
وقال فيران إن هذه التدابير "ستنقذ حياة كثر".
وحتى قبل دخولها حيّز التنفيذ، ساهم مجرّد إعلان هذه الاجراءات في تسريع وتيرة حملة التلقيح.
وفي وقت سابق الثلاثاء، اعلن رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستكس أن هدف تطعيم 40 مليون شخص بالجرعة الاولى من اللقاح "يجب أن يتحقق نهاية شهر تموز/يوليو".
وسبق أن شهدت فرنسا ثلاث موجات وبائية منذ بداية جائحة كوفيد-19 وقد سجّلت ما مجموعه 111 ألفا و521 وفاة.

Image: 
category: 
Author: 
الاقتصادية من الرياض
publication date: 
الثلاثاء, يوليو 20, 2021 - 20:45

July 20th 2021, 6:03 pm

أسواق الذهب تلتقط الأنفاس بسبب الانخفاض الشديد للعوائد .. والدولار يكبح المكاسب

الاقتصادية الالكترونية

ارتفعت أسعار الذهب أمس، مدعومة بانخفاض في عوائد السندات الأمريكية ومخاوف بشأن ارتفاع متواصل للإصابات بالسلالة المتحورة دلتا، بيد أن صعود الدولار كبح مكاسب المعدن الأصفر.
وصعد الذهب في المعاملات الفورية 0.2 في المائة، إلى 1815.61 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 06:53 بتوقيت جرينتش، بعد أن بلغ أدنى مستوى في أسبوع عند 1794.06 دولار في الجلسة السابقة.
ووفقا لـ"رويترز"، ربحت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.5 في المائة، إلى 1817.90 دولار.
وقال ستيفن إينس الشريك الإداري لدى إس.بي.آي لإدارة الأصول "سوق الذهب تلتقط الأنفاس بسبب الانخفاض الشديد للعوائد. لكن الذهب ينافس الدولار على طلب الملاذ الآمن، لذا سيحد ذلك من زخم الصعود في الأمد القريب".
وعوائد سندات الخزانة الأمريكية القياسية عالقة قرب أدنى مستوى في خمسة أشهر، ويقلص انخفاض العوائد تكلفة الفرصة البديلة لحيازة المعدن الأصفر الذي لا يدر عائدا.
وغذى ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا في الولايات المتحدة ودول أخرى المخاوف من تفاقم الجائحة مجددا ما تسبب في موجات من الصدمة في أنحاء أسواق الأسهم، في الوقت الذي يبدو فيه أن السلالة المتحورة دلتا ترسخ أقدامها. ويُستخدم الذهب عادة كمخزن آمن للقيمة خلال أوقات الضبابية السياسية أو الاقتصادية.
لكن مكاسب الملاذ الآمن التي حققها الدولار حدت من جاذبية الذهب إذ تماسك مؤشر الدولار مرتفعا قرب أعلى مستوى في ثلاثة أشهر ونصف الشهر مقابل منافسيه. ويؤدي صعود الدولار إلى ارتفاع تكلفة الذهب لحائزي بقية العملات. وبالنسبة إلى المعادن النفيسة الأخرى، تراجعت الفضة 0.3 في المائة، إلى 25.12 دولار للأوقية، وربح البلاديوم 0.5 في المائة، إلى 2607.38 دولار، واستقر البلاتين عند 1075.52 دولار.
وسجلت عملات الملاذ الآمن كالدولار والين أعلى مستوى في عدة أشهر تقريبا خلال التداولات مقابل العملتين مرتفعتي المخاطر الدولار الأسترالي والجنيه الاسترليني أمس، إذ نمت المخاوف من أن السلالة دلتا الشديدة الانتشار من فيروس كورونا قد تقلب التعافي الاقتصادي العالمي رأسا على عقب.
وجرى تداول الين عند 80.09 للدولار الأسترالي، قرب أعلى مستوى في خمسة أشهر البالغ 80.05 الذي لامسه أمس الأول. وسجلت العملة 149.48 إلى الجنيه الاسترليني، مقتربة من أعلى مستوياتها في نحو ثلاثة أشهر عند 149.35 الذي سجلته أثناء الليل.
ولامس الدولار أعلى مستوياته في نحو ثمانية أشهر عند 0.7317 دولار للدولار الأسترالي أمس، قبل أن يتداول عند 0.7319 دولار، وجرى تداوله عند 1.36625 دولار أمريكي للاسترليني بعد أن بلغ أعلى مستوياته منذ أوائل شباط (فبراير) عند 1.3655 دولار في الجلسة السابقة.
وسرع الدولار الأسترالي وتيرة هبوطه إذ رأى بعض خبراء الاقتصاد أن محضر اجتماع بنك الاحتياطي الأسترالي بشأن السياسات هذا الأسبوع إشارة على أن البنك المركزي ربما يعدل عن قراره بخفض التحفيز.
وتفوق الين على الدولار، ليرتفع إلى 109.07 للدولار الأمريكي أمس الأول، للمرة الأولى منذ أواخر أيار (مايو)، بدعم من نزول سريع لعوائد سندات الخزانة الأمريكية القياسية إلى مستوى متدن عند 1.1740 في المائة، للمرة الأولى منذ منتصف شباط (فبراير)، وأمس، بلغ الدولار 109.46 ين.
وأصبح المتحور دلتا السريع الانتشار من فيروس كورونا الآن السلالة المهيمنة في أنحاء العالم، ويصاحبه ارتفاع في الإصابات في الولايات المتحدة، على الأخص في المناطق التي تشهد تقاعسا في التلقيح.
وتراجع اليورو 0.1 في المائة، إلى 1.17885 دولار، بعد أن نزل الليلة قبل الماضية لأدنى مستوى منذ أوائل نيسان (أبريل) عند 1.1764 دولار.

Image: 
category: 
Author: 
"الاقتصادية" من الرياض
publication date: 
الثلاثاء, يوليو 20, 2021 - 22:00

July 20th 2021, 6:03 pm

1.8 تريليون دولار الإيرادات المالية للصين خلال النصف الأول .. قفزت 21.8 %

الاقتصادية الالكترونية

شهدت الإيرادات المالية للصين زيادة على أساس سنوي بنسبة 21.8 في المائة، خلال الأشهر الستة الأولى من العام الجاري 2021، وفق ما أظهرت بيانات رسمية أمس.
وبحسب البيانات الصادرة عن وزارة المالية الصينية، فإن الإيرادات المالية للبلاد تجاوزت 11.7 تريليون يوان "1.8 تريليون دولار" خلال تلك الفترة.
يأتي ذلك في وقت أكدت فيه السلطات المحلية أن إجمالي الناتج المحلي لبلدية بكين بلغ 1.92 تريليون يوان "نحو 297 مليار دولار" في النصف الأول من 2021، بزيادة 13.4 في المائة على أساس سنوي.
وارتفعت القيمة المضافة للصناعة الثانوية في بكين بنسبة 32.5 في المائة لتصل إلى 329.3 مليار يوان في الأشهر الستة الأولى من العام الجاري، في حين ارتفعت قيمة الصناعة الثالثة في البلدية بنسبة 10.1 في المائة لتصل إلى 1.6 تريليون يوان، وفقا لمؤتمر صحافي نظمته حكومة البلدية الإثنين.
وشهدت العاصمة زيادة استثماراتها في الأصول الثابتة بنسبة 9.2 في المائة على أساس سنوي خلال هذه الفترة، وسجل حجم استهلاكها الإجمالي نموا قويا بنسبة 22.1 في المائة، بحسب وكالة الأنباء الصينية "شينخوا" أمس.
وأظهرت بيانات من شركة إيداع ومقاصة الأوراق المالية الصينية المحدودة أن سوق الأوراق المالية الصينية اجتذبت 1.55 مليون مستثمر جديد في حزيران (يونيو).
وارتفع الرقم بنسبة 0.4 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، إذ أظهرت البيانات أنه حتى نهاية حزيران (يونيو) وصل عدد المستثمرين في سوق الأوراق المالية الصينية إلى 189 مليونا.
من جهة أخرى، قالت الوكالة الصينية، "إن جانيت يلين وزيرة الخزانة الأمريكية حذرت في مقابلة صحافية مع "نيويورك تايمز"، أخيرا، من أن التعريفات الأمريكية التي ظلت على الواردات الصينية أضرت بالمستهلكين الأمريكيين"، حسبما ذكرت "ليانخه تساوباو" السنغافورية الإثنين.
وأضافت أن "وجهة نظري الشخصية هي أن التعريفات الجمركية لم تفرض على الصين بطريقة مدروسة للغاية، فيما يتعلق بأماكن وجود المشكلات، وما المصلحة الأمريكية"، في إشارة إلى التعريفات التي فرضتها إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب السابقة لحماية الصناعات الأمريكية الرئيسة.
وأكدت أن "التعريفات الجمركية هي ضرائب على المستهلكين، وفي بعض الحالات، يبدو لي أن ما فعلناه أضر بالمستهلكين الأمريكيين، ونوع الصفقة التي تفاوضت عليها الإدارة السابقة لم تعالج في الواقع من نواح كثيرة ما نواجهه من مشكلات أساسية مع الصين".
إلى ذلك، وافقت اللجنة الوطنية للتنمية والإصلاح، أعلى مخطط اقتصادي في الصين، على 40 مشروعا استثماريا للأصول الثابتة خلال النصف الأول من العام الجاري.
وقالت اللجنة "إن المشاريع التي تبلغ قيمتها الاستثمارية الإجمالية 246.4 مليار يوان "نحو 38.1 مليار دولار"، تغطي مجالات تشتمل على الطاقة وحماية موارد المياه.
وأظهرت البيانات السابقة أن الاستثمار في الأصول الثابتة في الصين ارتفع بنسبة 12.6 في المائة على أساس سنوي خلال الفترة من كانون الثاني (يناير) إلى حزيران (يونيو)، مقارنة بزيادة قدرها 15.4 في المائة في الأشهر الخمسة الأولى.
وتخطط الصين لتوسيع الاستثمار الفعال في هذا العام، بميزانية استثمارية مركزية تبلغ 610 مليارات يوان وحصة سندات حكومية محلية ذات أغراض خاصة تبلغ 3.65 تريليون يوان.
وكشفت النقاب أمس، عن قطار مغناطيسي تبلغ سرعته القصوى 600 كيلو متر في الساعة، حسبما أفادت وسائل إعلام حكومية.
وتجعل هذه السرعة القطار، الذي طورته الصين بقدراتها الذاتية وتم تصنيعه في مدينة شينجداو الساحلية، أسرع مركبة تتحرك على الأرض في العالم.
وباستخدام القوة الكهرومغناطيسية "يرتفع" القطار فوق المسار دون أي تلامس بين جسمه والقضبان الحديدية، وفقا لـ"رويترز".
تستخدم الصين هذه التكنولوجيا منذ نحو 20 عاما على نطاق محدود للغاية. وفي شنغهاي خط قطار مغناطيسي قصير يمتد من أحد مطاراتها إلى المدينة.

Image: 
category: 
Author: 
"الاقتصادية" من الرياض
publication date: 
الثلاثاء, يوليو 20, 2021 - 22:15

July 20th 2021, 6:03 pm

"جولدمان ساكس" يخفض توقعه لسعر برنت إلى 75 دولارا للبرميل خلال الربع الثالث

الاقتصادية الالكترونية

خفض جولدمان ساكس اليوم توقعه لسعر خام برنت إلى 75 دولارا للبرميل في الربع الثالث، بانخفاض خمسة دولارات عن تقديره السابق، إذ يلقي ارتفاع في الإصابات بالسلالة دلتا من فيروس كورونا بثقله على الطلب.

وتراجعت أسعار النفط خمسة دولارات أمس الاثنين بفعل مخاوف حيال تضرر الطلب من ارتفاع الإصابات بفيروس دلتا واتفاق أوبك+ لتعزيز الإنتاج.
ويتوقع البنك الآن عجزا في الربع الثالث قدره 1.5 مليون برميل يوميا مقابل 1.9 مليون برميل يوميا في التوقع السابق.
ويتوقع جولدمان أن تبلغ أسعار برنت في المتوسط 80 دولارا للبرميل في الربع الأخير من العام من توقعه السابق عند 75 دولارا للبرميل ويتنبأ بعجز 1.7 مليون برميل يوميا في نفس الفترة.

وقال جولدمان إنه حتى إذا أخفقت عمليات التطعيم في الحد من معدلات دخول المرضى إلى المستشفيات، مما قد يقود إلى تراجع أكبر للطلب، فإن التراجع سيعوضه إنتاج أقل من أوبك+ والنفط الصخري الأمريكي بالنظر إلى الأسعار الحالية.
وأضاف "أسعار النفط ربما تواصل التذبذب بشكل حاد في الأسابيع المقبلة، بالنظر إلى الضبابية المحيطة بالسلالة دلتا وبطء وتيرة التطورات على جانب الإمداد بالمقارنة مع مكاسب الطلب في الآونة الأخيرة"، وفقا لـ"رويترز".

كما قال جولدمان إن تعثر إحراز تقدم في الاتفاق النووي الأمريكي الإيراني أدى إلى تزايد المخاطر من أن التحسن المحتمل للصادرات الإيرانية سيكون في وقت لاحق لموعد حدده تصور أساسي وضعه البنك في أكتوبر.

Image: 
category: 
Author: 
الاقتصادية من الرياض
Tags: 
publication date: 
الثلاثاء, يوليو 20, 2021 - 15:45

July 20th 2021, 11:32 am

1273 إصابة جديدة بفيروس كورونا في السعودية

الاقتصادية الالكترونية

أعلنت الصحة اليوم عن تسجيل (1273) حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا (كوفيد-19)، وتسجيل (14) حالات وفيات رحمهم الله، وتسجيل (1091) حالة تعافي ليصبح إجمالي عدد الحالات المتعافية (493,240) حالة ولله الحمد.

Image: 
category: 
Author: 
الاقتصادية من الرياض
publication date: 
الثلاثاء, يوليو 20, 2021 - 14:30

July 20th 2021, 11:32 am

إنتاج النفط الروسي يرتفع إلى 10.44 مليون برميل يوميا في يوليو

الاقتصادية الالكترونية

ذكر مصدران مطلعان على بيانات لرويترز اليوم أن إنتاج النفط ومكثفات الغاز في روسيا ارتفع قليلا إلى 10.44 مليون برميل يوميا في الفترة من أول يوليو إلى التاسع عشر منه من 10.42 مليون برميل يوميا أُنتجت في المتوسط في يونيو، وفقا لـ"رويترز".

Image: 
category: 
Author: 
الاقتصادية من الرياض
Tags: 
publication date: 
الثلاثاء, يوليو 20, 2021 - 14:15

July 20th 2021, 11:32 am

وكالة الطاقة: التعافي من الجائحة سيرفع الانبعاثات لأعلى مستوياتها على الإطلاق

الاقتصادية الالكترونية

قالت وكالة الطاقة الدولية في تقرير اليوم إن التعافي العالمي من آثار جائحة كوفيد-19 سيدفع على الأرجح انبعاثات ظاهرة الاحتباس الحراري التي تتسبب في التغير المناخي للارتفاع إلى أعلى مستوياتها على الإطلاق.

وقالت الوكالة التي يقع مقرها في باريس "تشير تقديراتنا إلى أن تنفيذ إجراءات الانتعاش الاقتصادي الكامل المعلنة حتى الآن ستتسبب في رفع انبعاثات ثاني أكسيد الكربون إلى مستويات قياسية في 2023 وسيواصل ارتفاعه بعد ذلك".
وتابعت الوكالة أن خطط الإنفاق على الطاقة النظيفة التي وضعتها حكومات العالم في الربع الثاني من العام رفعت المبلغ المخصص إلى 380 مليار دولار أي ما يعادل اثنين في المائة فقط من إجمالي المبالغ التحفيزية المخصصة للتصدي لأثر الجائحة.
وقالت الوكالة إن المبلغ يمثل ثلث ما ترى أنه مطلوب لوضع العالم على الطريق الصحيح لخفض الانبعاثات إلى الصفر بحلول منتصف القرن.

وبحسب "رويترز"، كتب فاتح بيرول رئيس منظمة الطاقة "المبالغ المالية، العامة والخاصة، التي تخصصها خطط الإنعاش في أنحاء العالم تقل كثيرا عن المطلوب لبلوغ الأهداف المناخية الدولية".
وأصدرت الوكالة أقوى تصريحاتها عن المناخ حتى الآن في تقرير صدر في مايو جاء فيه أن العالم يجب أن يتوقف عن الاستثمار في المشروعات الجديدة للوقود الأحفوري إن كان يريد تحييد انبعاثات الكربون بحلول 2050.

Image: 
category: 
Author: 
الاقتصادية من الرياض
publication date: 
الثلاثاء, يوليو 20, 2021 - 15:00

July 20th 2021, 11:32 am

أول قطار مغناطيسي في العالم يغادر خط التجميع في شرق الصين

الاقتصادية الالكترونية

غادر القطار المغناطيسي الصيني الجديد فائق السرعة خط الإنتاج، اليوم الثلاثاء، حيث تبلغ سرعته القصوى المصممة 600 كيلومتر في الساعة، وهي أسرع مركبة أرضية متاحة حاليا على مستوى العالم.

وبحسب "الألمانية"، فإن نظام النقل المغناطيسي الجديد، تم عرضه لأول مرة في مدينة تشينجداو الساحلية بمقاطعة شاندونج شرقي الصين.

وقامت الصين بتطوير النظام ذاتيا، وهو ما يمثل أحدث إنجاز علمي وتكنولوجي للبلاد في مجال النقل بالسكك الحديدية، بحسب شركة مهمات السكك الحديدية الصينية (سي آر آر سي).

Image: 
category: 
Author: 
الاقتصادية من الرياض
Tags: 
publication date: 
الثلاثاء, يوليو 20, 2021 - 16:00

July 20th 2021, 11:32 am

صور من الحج

الاقتصادية الالكترونية

Image: 
Author: 
publication date: 
الثلاثاء, يوليو 20, 2021 - 16:00

July 20th 2021, 11:32 am

دراسة: عدد الوفيات في الهند قد يكون أعلى بعشر مرات من الحصيلة الرسمية

الاقتصادية الالكترونية

كشفت دراسة أمريكية اليوم أن العدد الفعلي للوفيات جرّاء كوفيد-19 في الهند قد يكون أعلى بعشر مرات من الحصيلة المعلنة رسميا والتي بلغت حوالى 415 ألف حالة، ما يجعل من الوباء أسوأ مأساة إنسانية شهدها البلد الآسيوي منذ استقلاله.

يحذر خبراء في الوضع الصحي في الهند منذ وقت طويل بأن الحصيلة المعلنة أقل بكثير من العدد الفعلي للوفيات في هذا البلد الذي يعد 1.3 مليار نسمة. لكن تقديرات مركز التنمية العالمية أعلى من كافة التقديرات المعلنة على الإطلاق، إذ تأخذ في الاعتبار الطفرة الوبائية المأساوية التي حصلت في أبريل ومايو في الهند بسبب النسخة المتحورة "دلتا" الشديدة العدوى.

تقول الدراسة التي تمتد منذ بدء تفشي الوباء العام الماضي وحتى يونيو من هذا العام، إن بين 3.4 و4.7 مليون شخص توفوا جراء فيروس كورونا في الهند في الفترة المذكورة.
يؤكد الباحثون أن "الحصيلة الحقيقية للوفيات تصل على الأرجح إلى الملايين، وليس فقط مئات الآلاف، ما يشكل أسوأ مأساة إنسانية في الهند منذ التقسيم والاستقلال".
رسميا، أحصت الهند أكثر من 414 ألف وفاة جراء كوفيد-19، وهي ثالث أعلى حصيلة في العالم بعد الولايات المتحدة (609 ألفا) والبرازيل (542 ألفا)، وفقا لـ"الفرنسية".

لا يرجع الخبراء سبب الانتقاص من حصيلة الوفيات الرسمية في الهند إلى إرادة متعمدة بإخفاء عدد الوفيات، إنما إلى قصور في النظام الصحي المحلي.
في الواقع، قامت ولايات هندية عديدة في الأسابيع الأخيرة بإعادة النظر في حصائلها المعلنة ورفعتها.

- تعارض "واضح" -

تستند دراسة مركز التنمية العالمية إلى تقدير "الوفيات الزائدة"، أي المقارنة بين عدد الوفيات الحالي والعدد الذي كان يسجل قبل الوباء.
وقام معدو الدراسة من بينهم أرفيند سابرامانيان، المستشار الاقتصادي السابق لرئيس الحكومة الهندية والخبير في جامعة هارفرد، خصوصا بتحليل سجل الوفيات في بعض الولايات والدراسات الوطنية الرسمية.
وأقر بأن تقدير الوفيات لا يزال أمرا معقدا. لكنهم أكدوا أن "كافة التقديرات تقول إن حصيلة وفيات الوباء هي على الأرجح أكبر بكثير من التعداد الرسمي".

وقدر كريستوف غيلموتو، الخبير الديموغرافي في معهد الأبحاث من أجل التنمية، مؤخرا في دراسة أن حصيلة الوفيات في الهند تقارب العدد المسجل في أواخر مايو وقدره 2.2 مليون وفاة.
ولاحظ أن معدل الوفيات (لكل مليون نسمة) في الهند أدنى من المتوسط العالمي بنسبة النصف.

وكتب أن "رقما منخفضا إلى هذه الدرجة يتعارض بشكل واضح مع خطورة الأزمة التي ضربت معظم العائلات الهندية في البلاد، وترجمت من خلال نقص مأساوي في اللقاحات وفحوصات كوفيد وسيارات الإسعاف والوصول إلى الطواقم الطبية وأسرة المستشفيات والأكسجين وأجهزة التنفس والأدوية وأخيرا التوابيت والخشب والكهنة وأماكن حرق الجثث أو دفنها كما أفادت وسائل إعلام هندية ودولية".
وخلص فريقه إلى أن الحصيلة الرسمية لا تأخذ على الأرجح في الاعتبار سوى حالة واحدة من أصل كل سبع وفيات.

في يونيو، انتقدت وزارة الصحة الهندية مجلة "ذي ايكونوميست" البريطانية لذكرها في مقالٍ أن الوفيات الزائدة هي على الأرجح أعلى بخمس إلى سبع مرات من الحصيلة الرسمية. ووصفت هذه التقديرات بأنها "تكهن" و"تفتقر إلى المعلومات".
في مايو، قدرت منظمة الصحة العالمية عدد الوفيات الزائدة الناجم عن الوباء في العالم بأنه أكبر بمرتين أو ثلاث مرات من عدد الوفيات الرسمي جراء كوفيد منذ ظهور أولى الإصابات أواخر العام 2019 في الصين.

Image: 
category: 
Author: 
الاقتصادية من الرياض
publication date: 
الثلاثاء, يوليو 20, 2021 - 16:15

July 20th 2021, 11:32 am

"بيتكوين" تهبط دون 30 ألف دولار للمرة الأولى في شهر

الاقتصادية الالكترونية

تراجعت بيتكوين اليوم لأقل مستوى في قرابة شهر، لتهبط دون 30 ألف دولار في الوقت الذي واصلت فيه الهيئات التنظيمية الدعوة لتدقيق أشد على العملات المشفرة.

وتراجعت أكبر عملة مشفرة في العالم بما يصل إلى خمسة في المائة لتبلغ 29 ألفا و300 دولار، وهو أدنى مستوياتها منذ 22 يونيو. وتراجعت في أحدث تداولات 3.6 في المائة إلى 29720 دولارا.
كما خسرت العملات المشفرة الأصغر مثل إيثر وإكس.آر.بي، التي تتحرك بالتزامن مع بيتكوين، قرابة خمسة في المائة.

ويقول مستثمرون إن بيتكوين ستختبر مستوى 28 ألفا و600 دولار على الأرجح والذي لامسته الشهر الماضي، وهو أقل مستوياتها منذ أوائل يناير.
وبيتكوين عالقة في نطاق تداول ضيق نسبيا في الأسابيع الأخيرة، بعد أن باع المستثمرون بكثافة العملة في مايو ويونيو عقب حملة شنتها الصين على تعدين وتداول العملات المشفرة، وفقا لـ"رويترز".

كما دعت هيئات رقابة مالية ومسؤولون في البنوك المركزية في الغرب في الآونة الأخيرة لقواعد تنظيمية أشد صرامة.
وتراجع بيتكوين اليوم يصل بخسائرها هذا الشهر إلى نحو 15 في المائة. وتراجعت العملة بأكثر من النصف منذ بلغت ذروة عند 65 ألف دولار تقريبا في أبريل.

Image: 
category: 
Author: 
الاقتصادية من الرياض
publication date: 
الثلاثاء, يوليو 20, 2021 - 16:00

July 20th 2021, 11:32 am

أغنى رجل في العالم ينطلق إلى الفضاء على متن مركبة "نيو شيبرد"

الاقتصادية الالكترونية

انطلق الملياردير جيف بيزوس، أغنى رجل في العالم ومؤسس شركة أمازون  اليوم  إلى حافة الفضاء على متن مركبته الفضائية "نيو شيبورد"، التي طورتها شركته "بلو أورجين".

وتأتي هذه الرحلة التي تستغرق 11 دقيقة وتنطلق من تكساس، بعد أكثر بقليل من أسبوع على قيام رجل الأعمال الملياردير البريطاني ريتشارد برانسون في رحلة رائدة مماثلة على متن سفينته الفضائية الجديدة.

وسيكون على متن الطائرة أيضا طالب الفيزياء أوليفر دايمن الذي يبلغ عمره 18 عاما، والذي سيصبح أصغر شخص يسافر إلى الفضاء، وقد دفع والده الهولندي الثري مبلغا كبيرا، لم يكشف عن مقداره تماما مقابل التذكرة بحسب بي بي سي.

Image: 
category: 
Author: 
الاقتصادية من الرياض
publication date: 
الثلاثاء, يوليو 20, 2021 - 16:30

July 20th 2021, 11:32 am

أمريكا وحلفاؤها يتهمون الصين في حملة تسلل إلكتروني عالمية

الاقتصادية الالكترونية

اتهمت الولايات المتحدة وحلفاء لها وزارة أمن الدولة الصينية أمس، بالقيام بحملة تسلل إلكتروني عالمية، وألقوا باللوم بشكل محدد على متسللين يعملون لمصلحة بكين في هجوم كبير على "مايكروسوفت" تم الكشف عنه هذا العام، وفقا لـ"رويترز".
وفي بداية لمرحلة جديدة من التوتر مع الصين، انضمت الولايات المتحدة إلى حلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي وبريطانيا وأستراليا واليابان ونيوزيلندا وكندا لتوجيه الاتهامات إلى بكين، وذلك وفق ورقة حقائق نشرها البيت الأبيض صباح أمس.
وقال أنتوني بلينكن، وزير الخارجية الأمريكي في بيان أمس "تحمل الولايات المتحدة ودول حول العالم الصين المسؤولية عن نمطها من السلوك غير المسؤول والتخريبي والمزعزع للاستقرار في الفضاء الإلكتروني، والذي يشكل تهديدا كبيرا لأمننا الاقتصادي والوطني".
وأعلنت وزارة العدل الأمريكية أيضا توجيه الاتهام إلى أربعة صينيين في حملة تسلل إلكتروني عالمية استهدفت عشرات الشركات والجامعات والوكالات الحكومية في الولايات المتحدة وخارجها في الفترة بين عامي 2011 و2018، تركزت على معلومات من شأنها أن تفيد كثيرا الشركات الصينية.
وجاء الإعلان بعد شهر من اتفاق مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى وزعماء حلف الأطلسي مع الرئيس الأمريكي جو بايدن في قمتين في كورنوال في إنجلترا، وفي بروكسل، في اتهام الصين بأنها تمثل تحديات منهجية للنظام العالمي.
وقال بلينكن إن الحكومات ألقت باللوم رسميا في الحملة الإلكترونية الخبيثة، التي استهدفت خادم "مايكروسوفت إكستشينج" واكتشفت في آذار (مارس) على "متسللين إلكترونيين يتبعون وزارة أمن الدولة الصينية".
ولم ترد السفارة الصينية في واشنطن على الفور على طلب للتعليق، وقال مسؤولون صينيون في السابق إن بلادهم أيضا ضحية للتسلل الإلكتروني، وإنها تعارض جميع أشكال الهجمات الإلكترونية.
وذكر الاتحاد الأوروبي أن الهجمات السيبرانية، التي انطلقت من الصين اخترقت خادم "مايكروسوفت إكستشينج"، لتؤثر بذلك في الآلاف من أجهزة الكمبيوتر والشبكات حول العالم.
وحث جوزيب بوريل، الممثل الأعلى الأوروبي للشؤون الخارجية السلطات الصينية على اتخاذ إجراءات ضد الأنشطة الإلكترونية الخبيثة، التي تتم من أراضيها.
وأكد بوريل في بيان نشره مكتبه في بروكسل أن الاتحاد ودوله الأعضاء وشركاءه يكشفون عن الأنشطة الإلكترونية الخبيثة، التي أثرت بشكل كبير في الاقتصاد والأمن والديمقراطية والمجتمع ككل، ويقومون بتقييم الأنشطة الرقمية الخبيثة، التي تم القيام بها من أراضي الصين.
وقال بوريل: "إن توظيف الصين لخادم "مايكروسوفت إكستشينج" قوض أمن وسلامة الآلاف من أجهزة الكمبيوتر والشبكات في جميع أنحاء العالم، وسمح بالوصول إلى عدد كبير من القراصنة، الذين استمروا في استغلال الأمر حتى الآن، وأدى هذا السلوك غير المسؤول إلى مخاطر أمنية وخسائر اقتصادية كبيرة للمؤسسات الحكومية والشركات الخاصة وآثار كبيرة على أمننا واقتصادنا ومجتمعنا ككل".
وأضاف أن الاتحاد الأوروبي والأعضاء اكتشفوا أنشطة إلكترونية خبيثة ذات آثار كبيرة استهدفت المؤسسات الحكومية والمنظمات السياسية، فضلا عن الصناعات الأوروبية الرئيسة، ويمكن ربط هذه الأنشطة بمجموعات القراصنة المعروفة باسم "التهديد المستمر المتقدم 40" و"التهديد المستمر المتقدم 31"، من أراضي الصين لسرقة الملكية الفكرية والتجسس.
وأعلن الممثل الأعلى الأوروبي للشؤون الخارجية أن الاتحاد والدول الأعضاء يشجبون بشدة الأنشطة الإلكترونية الخبيثة، التي تتم في تناقض مع معايير سلوك الدولة المسؤولة، كما أقرتها جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة.
وأكد على السلطات الصينية ضرورة الالتزام بهذه المعايير وعدم السماح باستخدام أراضيها في الأنشطة الرقمية الخبيثة، واتخاذ جميع التدابير المناسبة والخطوات المتاحة والممكنة بشكل معقول للكشف عن الوضع والتحقيق فيه ومعالجته.
وأشار إلى أن الاتحاد الأوروبي ودوله الأعضاء أكدوا التزامهم بسلوك الدولة المسؤول لضمان فضاء إلكتروني عالمي ومفتوح وحر ومستقر وآمن، وأنه سيواصل العمل على وضع برنامج عمل تحت رعاية الأمم المتحدة للنهوض بالدول ودعمها بفعالية للالتزام بسلوك الدولة المسؤول في الفضاء الإلكتروني.
وأوضح البيان عزم الاتحاد على مواصلة التصدي للسلوك الخبيث في الفضاء الإلكتروني، وتعزيز التعاون مع الشركاء الدوليين، من خلال زيادة تبادل المعلومات والمشاركة الدبلوماسية المستمرة، والقدرة على الصمود الرقمي والتعاون في التعامل مع الحوادث، ومن خلال الجهود المشتركة لتحسين الأمن العام للبرامجيات وسلاسل التوريد الخاصة بها.
بدوره قال مسؤول أمريكي كبير إن وكالات اتحادية أمريكية، منها مجلس الأمن الوطني ومكتب التحقيقات الاتحادي ووكالة الأمن الوطني، ستوضح الأساليب والإجراءات التي يستخدمها عملاء في استهداف الشبكات الأمريكية.
وفي تصريحات يرجح أن تصعد توتر العلاقات المتردية أساسا بين واشنطن وبكين، قال مسؤول أمريكي رفيع إن "سلوكيات الصين غير المسؤولة في الفضاء الإلكتروني لا تتوافق مع هدفها المعلن بأن ينظر إليها على أنها قائد مسؤول في العالم".
وأوضح المسؤول الأمريكي أن الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وبريطانيا وأستراليا وكندا ونيوزيلندا واليابان وحلف شمال الأطلسي متحدون في مواجهة هذا التهديد، وسيكشفون للعلن كيف تستهدف الصين الشبكات الإلكترونية الدولية.
وقال "اطلعنا على تقارير تفيد بأن مشغلين سيبرانيين من الصين استهدفوا شركات خاصة بعمليات شملت طلبات فدية بملايين الدولارات".
ومن المتوقع أن يعلن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة تفاصيل التحرك ضد الصين على خلفية الشبهات بممارسة بكين سلوكا إلكترونيا خبيثا والكشف عن 50 "تكتيكا وتقنية وإجراء تستخدمها جهات سيبرانية تابعة للحكومة الصينية".

Image: 
category: 
Author: 
"الاقتصادية" من الرياض
publication date: 
الثلاثاء, يوليو 20, 2021 - 21:45

July 20th 2021, 12:09 am

لبنان يسمح للصناعيين بالاستيراد المباشر للمازوت وسط عجز متفاقم للوقود

الاقتصادية الالكترونية

قال وزير الصناعة في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية "إن لبنان سيسمح للصناعيين بالاستيراد المباشر للمازوت وسط عجز الوقود المتفاقم، ما يرفع فعليا الدعم عن هذا النوع من الوقود".
ووفقا لـ"رويترز"، أوضح عماد حب الله عقب اجتماع مع الرئيس اللبناني ميشال عون أمس، "دعم مادة المازوت سيتوقف، ونحن نعده انتهى".
ويعاني لبنان انهيارا اقتصاديا وصفه البنك الدولي بأنه من أعمق حالات الكساد في التاريخ الحديث، وهو ما يهدد استقراره، وتفاقم نقص الوقود والسلع الأساسية الأخرى في الشهر الماضي.
جاء قرار أمس، بعد اجتماع مع الرئيس ميشال عون لمحاولة حل مشكلة نقص المازوت للمصانع. وقال حب الله "إنه تقرر السماح للصناعيين بالاستيراد المباشر لمادة المازوت وغيرها من المشتقات النفطية من دون إجازة مسبقة". وكانت تلك الإجازة لازمة عندما كان الوقود مدعوما.
وتسبب نقص الوقود في انقطاع الكهرباء لفترة طويلة وزيادة الاعتماد على المولدات الخاصة التي تستخدم المازوت.
ورفعت الحكومة أخيرا أسعار المحروقات كافة في البلاد، ما يفاقم الأزمة الأزمة الاقتصادية والمعيشية التي يعيشها السكان، وسط ارتفاع سعر الدولار وانخفاض القدرة الشرائية.
وجاء ذلك بعد قيام السلطات اللبنانية بزيادة أسعار المحروقات على مرتين لترتفع أكثر من 45 في المائة، وتصبح أسعار البنزين 95 أوكتان 70 ألفا و100 ليرة، والبنزين 98 أوكتان 72 ألفا و200 ليرة، والمازوت 54 ألفا و400 ليرة، والغاز 41 ألفا و600.
وكان سعر البنزين 95 أوكتان قبل الزيادة 45 ألفا و200 ليرة، والبنزين 98 أوكتان 46 ألفا و600 ليرة، والمازوت 33 ألفا و300 ليرة، والغاز 28 ألفا و400 ليرة، وفقا لـ "الوكالة الوطنية للإعلام".
وتراجعت قدرة مصرف لبنان على تلبية قرار الحكومة بدعم الأدوية والمواد الأساسية المدرجة على لوائح الدعم، ما أدى إلى انخفاض مخزون الأدوية وحليب الأطفال في الصيدليات وعدم توافر بعضها وتراجع مخزون المستلزمات الطبية في المستشفيات، وعدم توافر المواد الغذائية المدعومة.
وكان مصرف لبنان، على وقع الانهيار الاقتصادي الذي صنفه البنك الدولي من بين أشد ثلاث أزمات اقتصادية في العالم منذ منتصف القرن الماضي، يدعم استيراد الوقود عبر آلية يوفر بموجبها 85 في المائة من القيمة الإجمالية لتكلفة الاستيراد، وفق سعر الصرف الرسمي المثبت على 1507 ليرات، بينما يدفع المستوردون المبلغ المتبقي وفق سعر الصرف في السوق السوداء.
وعلى وقع شح احتياطي المصرف المركزي، شرعت السلطات منذ أشهر في البحث عن ترشيد أو رفع الدعم عن استيراد السلع الرئيسة، كالطحين والوقود والأدوية، لتبدأ تدريجيا من دون إعلان رسمي رفع الدعم عن سلع عدة.
وجاء رفع الأسعار بعد منح حكومة تصريف الأعمال أخيرا موافقة استثنائية على تمويل استيراد المحروقات وفق سعر 3900 ليرة للدولار بدلا من 1500، ومن ثم فتح المصرف المركزي خطوط ائتمان لاستيراد الوقود وفق السعر الجديد.

Image: 
category: 
Author: 
"الاقتصادية" من الرياض
publication date: 
الثلاثاء, يوليو 20, 2021 - 21:45

July 20th 2021, 12:09 am

الذهب عند أدنى مستوى في أسبوع .. المستثمرون يفضلون الدولار كملاذ آمن

الاقتصادية الالكترونية

انخفضت أسعار الذهب أمس، إلى أدنى مستوياتها في أسبوع تقريبا، إذ فضل المستثمرون الدولار ملاذا، وسط مخاوف من أن انتشار سلالة دلتا المتحورة من فيروس كورنا قد يثبط التعافي الاقتصادي العالمي.
ونزل الذهب في المعاملات الفورية 0.4 في المائة، إلى 1804.60 دولار للأوقية "الأونصة" بحلول الساعة 0716 بتوقيت جرينتش بعد أن هبط إلى أدنى مستوياته منذ 13 تموز (يوليو) عند 1801.46 دولار.
ووفقا لـ"رويترز"، تراجعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.6 في المائة إلى 1804.10 دولار.
وقال هارشال باروت كبير مستشاري أبحاث جنوب آسيا في "ميتالز فوكاس"، "قوة الدولار تحد من الاتجاه الصعودي للذهب، وما زال نوعا ما يمثل أحد العوامل المعاكسة الرئيسة".
وأضاف "هناك مخاوف تنجم عن سلالة دلتا وتأثيرها في النمو الاقتصادي العالمي، لذا، فإن تدفقات الملاذ الآمن الأساسية تذهب أيضا إلى الدولار والسندات".
ارتفع الدولار 0.2 في المائة، إلى أعلى مستوى في أكثر من ثلاثة أشهر مقابل عملات رئيسة أخرى، ما جعل الذهب أكثر تكلفة لحاملي العملات الأخرى.
يكافح عديد من الدول، ولا سيما في آسيا، لكبح جماح سلالة دلتا شديدة العدوى لفيروس كورونا، وقد اضطرت إلى اتخاذ تدابير الإغلاق.
وبالنسبة إلى المعادن النفيسة الأخرى، تراجعت الفضة 1.1 في المائة إلى 25.37 دولار للأوقية، وارتفع البلاديوم 0.3 في المائة إلى 2638.44 دولار، وانخفض البلاتين 0.8 في المائة إلى 1093.40 دولار.
إلى ذلك، سيطر السعي إلى أمان الدولار والين أمس، ما جعل الدولار قرب أقوى مستوياته منذ أشهر، إذ اهتزت ثقة المستثمرين بالنمو بفعل انتشار سلالة دلتا المتحورة من فيروس كورونا، وانتاب القلق كثيرين بشأن استئناف الأنشطة في إنجلترا.
وتعرض الدولار الأسترالي الحساس للمخاطرة لأكبر قدر من الضغط بين العملات الرئيسة في جلسة آسيا، إذ انخفض لأدنى مستوى في سبعة أشهر عند 0.7373 دولار وانزلق لليوم الخامس على التوالي مقابل الين ليبلغ أدنى مستوياته في خمسة أشهر.
وارتفع الين في أحدث معاملات 0.1 في المائة إلى 109.25 للدولار واقترب من أقوى مستوياته منذ نيسان (أبريل) عند 129.78 لليورو. وظل اليورو عند 1.1805 دولار، بالقرب من أدنى مستوى في ثلاثة أشهر الذي بلغه الأسبوع الماضي عند 1.1772 دولار.
وصعد مؤشر الدولار بشكل طفيف إلى 92.717، ما جعله قريبا جدا من أعلى مستوى في ثلاثة أشهر الأسبوع الماضي عند 92.832. وانخفض الدولار الكندي إلى أدنى مستوياته منذ نيسان (أبريل) واجتاز متوسط تحركاته في 200 يوم مع انخفاض أسعار النفط.
وسجل الجنيه الاسترليني 1.3754 دولار، وهو أدنى مستوى له منذ أكثر من أسبوع. واستقرت العملات المشفرة خلال جلسة التداول الآسيوية، لكنها ظلت عالقة عند ما يزيد قليلا على مستويات الدعم القوية.
واستقرت بيتكوين في أحدث تعاملات عند 31 ألفا و702 دولار، واستقرت إيثيريم عند 1897 دولارا.

Image: 
category: 
Author: 
"الاقتصادية" من الرياض
publication date: 
الثلاثاء, يوليو 20, 2021 - 21:45

July 20th 2021, 12:09 am

بايدن: التضخم مؤقت وعلى "الفيدرالي" اتخاذ خطوات لدعم تعاف قوي ومعمر

الاقتصادية الالكترونية

قال الرئيس الأمريكي جو بايدن، أمس، إن زيادة الأسعار من المتوقع أن تكون مؤقتة، لكن إدارته تتفهم أن عدم كبح التضخم في الأجل الطويل سيشكل تحديا حقيقيا للاقتصاد.
وبحسب "رويترز"، أضاف بايدن خلال كلمة له في البيت الأبيض، أمس، أنه أبلغ جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي، أن البنك المركزي الأمريكي مستقل وينبغي له أن يتخذ كل الخطوات التي يرى أنها ضرورية لدعم تعاف قوي ومعمر.
وفي إطار الاقتصاد الأمريكي، تراجعت ثقة شركات بناء المنازل في سوق منازل الأسرة الواحدة في تموز (يوليو) إلى أدنى مستوى لها منذ آب (أغسطس) 2020.
وانخفض مؤشر إن. إيه. إتش. بي/ ويلز فارجو لسوق الإسكان إلى قراءة عند 80 هذا الشهر من 81 في حزيران (يونيو). وكان خبراء اقتصاديون قد توقعوا أن يتقدم المؤشر بشكل هامشي إلى قراءة عند 82.
وتعني قراءة فوق 50 أن مزيدا من شركات البناء تنظر إلى ظروف السوق على أنها مواتية بدرجة أكبر من كونها سيئة. ووصل المؤشر إلى أعلى مستوى له على الإطلاق عند 90 في تشرين الثاني (نوفمبر) 2020.
وقال روبرت ديتز كبير الخبراء الاقتصاديين لدى إن. إيه. إتش. بي "تواجه شركات البناء نقصا في مواد البناء والأراضي القابلة للبناء والعمالة الماهرة، إضافة إلى بيئة تنظيمية صعبة.. هذا يضع ضغوطا تصاعدية على أسعار المساكن ويهمش عديدا من المشترين المحتملين للمنازل حتى مع استمرار قوة الطلب في ظل عرض منخفض".
وأدى ارتفاع أسعار المنازل والعرض المحدود إلى الحد من مبيعات المنازل في الآونة الأخيرة. ويعتقد عدد أقل من المستهلكين الأمريكيين، أن الوقت الحالي هو المناسب لشراء منزل.
وارتفع مقياس إن. إيه. إتش. بي لتوقعات مبيعات منازل الأسرة الواحدة في الأشهر الستة المقبلة بمقدار نقطتين إلى قراءة عند 81 في تموز (يوليو)، بينما انخفض مقياس ظروف المبيعات الحالية نقطة واحدة إلى 86. وهبط مؤشر المشترين المحتملين ست نقاط إلى 65.

Image: 
category: 
Author: 
«الاقتصادية» من الرياض
publication date: 
الثلاثاء, يوليو 20, 2021 - 21:45

July 20th 2021, 12:09 am

ظاهرة أسهم الـ "ميم" .. هل نهتم بها؟

الاقتصادية الالكترونية

لا يوجد مقابل متفق عليه لكلمة "ميم" meme ذات الأصل الإغريقي، التي يقصد بها الشيء المقلد سريع الانتشار، والذي قد يكون مجرد فكرة أو رسمة أو مصطلح أو حتى لحن موسيقي أو أي شيء آخر يلاقي شعبية ويستخدمه الناس في كلامهم وكتاباتهم، فيقال هذا ميم سيئ أو جميل، وتلك مجرد ميمات متداولة.
مصطلح الميم وجد طريقه إلى عالم الأسهم فظهرت هناك أسهم ميم، وهي الأسهم، التي تتكرر على ألسن الناس وتعج بها المدونات ووسائل التواصل الاجتماعي، فأصبحت ظاهرة بارزة في أسواق الأسهم الأمريكية بشكل خاص.
في هذا التقرير نتحدث عن أهمية أسهم الميم وسبب نشوئها وأماكن اكتشافها، ونلقي نظرة سريعة على أبرز أسهم الميم، التي لاقت رواجا كبيرا في الفترات الماضية، إلى جانب التطرق لبعض الوسائل الأخرى، التي تغني عن اختيار أسهم ميم محددة.

لماذا نهتم بأسهم الميم؟
الانجذاب نحو أسهم الميم يأتي غالبا من المضاربين، وأحيانا من المستثمرين، الذين يتحينون الفرص للدخول في بعض الأسهم، التي تحتاج إلى فترة زمنية طويلة نسبيا كي تنضج، فيكتشفونها من خلال الحراك "الميمي".
وهناك من يبحث عن أسهم الميم بهدف المراهنة على عكس التيار، أي أن هؤلاء المضاربين يعتقدون أن هناك انسياقا غير طبيعي وغير مبرر خلف بعض الأسهم لمجرد شهرتها كأسهم ميم، وليس لجودتها كأسهم، وبالتالي يراهنون على نزولها فيقومون بالدخول في عمليات مالية معاكسة، مثل البيع على المكشوف وشراء عقود خيار بيع.

ظاهرة التنبوء الذي يحقق نفسه
هناك آخرون ينجذبون لأسهم الميم لاستغلال الظاهرة النفسية المعروفة المسماة \"التنبوء الذي يحقق نفسه\"، والتي تحدث في شتى مناحي الحياة بما في ذلك تحركات الأسهم! هذه الظاهرة مشاهدة لدى كثير من الناس وتحدث عندما يستغرب الإنسان من وقوع حدث كان هو يعتقد بأنه سيحدث: أي أن الإنسان تنبأ بالحدث وبالفعل وقع الحدث فتحقق التنبوء. أما سبب حدوث ما يتنبأ الشخص به يعود لأن الإنسان غالبا يتصرف بشكل يتماشى مع الحدث المنتظر، ويهيئ الإنسان نفسه لحدوث ذاك الشيء، فيساعد- بغير وعي منه- في حدوث الأمر. على سبيل المثال، ولكي نربط ذلك مباشرة بالأسهم، عندما يعتقد عدد من الناس أن سهما سيرتفع سعره خلال الأيام المقبلة، فإن إيمانهم بهذا الشيء غالبا يدفعهم لشراء السهم، وبالتالي فإن الذي يحدث أن يرتفع سعر السهم لا محالة، نتيجة تزايد عدد عمليات الشراء! فهنا تكون النتيجة التي تنبأ بها هؤلاء الناس قد تحققت بالفعل

أين تنشأ أسهم الميم؟ ومن ينشئها؟
مفهوم الميم يشبه فكرة تكاثر الجينات في علوم الأحياء، أو انتشار الفيروسات بين الناس، ولكي يكتسب الميم الشعبية الكافية هناك خصال معينة يجب توافرها فيمن يحاول إنشاء ميم ما، التي سردها "هارون لينش" في كتابه "العدوى الفكرية: كيف تنتشر المعتقدات في المجتمع". لذا فالذي يحدث هو أن هناك بعض الأسماء المؤثرة في وسائل التواصل الاجتماعي، التي تكون أحيانا لمجرد مضاربين أو مستثمرين أفرادا يتصرفون من تلقاء أنفسهم، وأحيانا قد يكون هناك من يحركهم، بعلم منهم أو دونه. هؤلاء الأشخاص يطرحون ما لديهم من أفكار حول بعض الشركات وبحكم شهرتهم وتأثيرهم في الآخرين تبدأ تلك الأسهم في الاشتهار بين الناس.
معظم الحراك المتعلق بأسهم الميم نجده في مدونات Reddit وDiscord، حيث يوجد هناك عدة مجموعات استثمارية لديها متابعون كثر، وهي التي اشتهرت في بداية 2021 بتسليط الضوء على أسهم GameStop وAMC، وتتميز بوجود المضاربين من صغار السن، الذين يتصرفون أحيانا بأساليب مضاربة واستثمار مختلفة عن الطرق التقليدية. هؤلاء الشباب عادة يتداولون بمبالغ قليلة نسبيا، لذا فهم لا يمنحون المخاطرة والخسائر المحتملة كثيرا من الاهتمام. وبسبب كثرة أعدادهم فتكون النتائج في حركات الأسهم كبيرة ومؤثرة.

أبرز أسهم الميم في الآونة الأخيرة
ربما أسهم شركة جيم ستوب GameStop هي الأشهر من بين جميع أسهم الميم، وهي شركة بيع بالتجزئة لألعاب الفيديو، اشتهر اسمها بين المستخدمين مطلع هذا العام حين تبين أن أحد صناديق التحوط بدأ في بيع أسهم "جيم ستوب" على المكشوف، الأمر الذي استفز صغار المتداولين. والبيع على المكشوف هو بيع ورقة مالية دون امتلاكها وشرائها في وقت لاحق بسعر أقل، وذلك على فرض أن سعر السهم سينخفض بقوة، لذا قرر المستخدمون في المنتدى عرقلة مساعي صناديق التحوط هذه، حيث من المعروف أن بعض عمليات البيع على المكشوف ينتج عنها ردة فعل معاكسة فيرتفع السهم، ومن ثم يضطر أولئك البائعون على المكشوف سرعة الشراء لتغطية مراكزهم المكشوفة.
ارتفع سعر سهم GME في غضون أيام قليلة من نحو 20 دولارا إلى 483 دولارا أثناء التداول 28 يناير، ثم بدأ في التقلب صعودا وهبوطا، وهو الآن يتداول بالقرب من 170 دولارا.
غالبا أسهم الميم تشد انتباه أحد كبار المؤثرين في مواقع التواصل الاجتماعي، وهذا ما حصل مع "جيم ستوب"، حيث قام "إيلون ماسك" الرئيس التنفيذي لشركة السيارات الكهربائية "تسلا" بالتغريد عبر حسابه في موقع تويتر بكلمة Gamestonk" وكانت التغريدة مصحوبة برابط فرعي للنقاشات حول "جيم ستوب" في منصة "ريديت" فانتقلت عدوى "جيم ستوب" إلى مستخدمي "تويتر"، وهذا ما أدى بالسهم ليرتفع إلى 483 دولارا خلال اليوم.

مواقع أخرى لأسهم الميم
إلى جانب موقع ريديت، وبالذات المنتدى المتفرع منه "ستريت بيتس"، الذي أحدث صخبا عالميا، وأغلق الطريق أمام كبار صناديق التحوط في سبيل تحقيق مرادهم من "جيم ستوب"، فهناك كذلك منصة ستوك تويتس Stocktwits، وهي منصة وسائط اجتماعية شبيهة بتطبيقات البودكاست المخصصة للدردشات الإذاعية. وتستخدم هذه المنصة في تبادل الأفكار بين المستثمرين والتجار، وقد كان لها تأثير كبير في أسهم شركة النفط والغاز "تورشليت إنرجي"، التي حظيت في وقت من الأوقات بنقاشات كثيرة على الموقع، وكانت معظم الآراء حول السهم إيجابية، ونتيجة لذلك ارتفع سعر السهم 74 في المائة في 21 يونيو الماضي، وبتداولات عالية.
هناك أيضا منتديات أخرى كـ سبريدتس subreddits وانفستنج investing وستوكس stocks.

هل من صناديق متداولة لأسهم الميم؟
بكل تأكيد هناك صناديق متداولة تقريبا لكل استراتيجية ولكل وسيلة مالية، بما في ذلك أسهم الميم. وأحد هذه الصناديق هو صندوق اسمه "فومو" وهو اختصار لعبارة "لمن يخشى فوات الفرص"، وهو عبارة عن صندوق متداول يشترى ويباع كالأسهم تماما، طريقة عمله أنه يرصد الأسهم الساخنة بما في ذلك أسهم الميم، ويقوم بالاستثمار فيها. ويقوم الصندوق بتعديل محتوياته- أو إعادة توازنها- بشكل أسبوعي بحيث يستطيع أن يدرج أي أسهم جديدة تلقى رواجا بين المتداولين، وهذا يشمل أسهم الميم بالطبع. شبيه بهذا الصندوق هناك صندوق آخر، اسمه BUZZ، والكلمة في حد ذاتها تعين الشيء، الذي يحدث ضجة وأصواتا نتيجة نشاطه الزائد، وهذا الصندوق يعدل مكوناته مرة واحدة كل شهر.
إلى جانب هذين الصندوقين المتخصصين في أسهم الميم، هناك إمكانية التعامل بصناديق متداولة أكثر شمولية، وتقليدية أكثر وفي الوقت نفسه تشمل أسهم الميم، وهي الصناديق المتخصصة في الأسهم الصغيرة، كون كثير من أسهم الميم تعد شركات صغيرة.

صندوق XSMO المتداول يركز على الأسهم الصغيرة المتحركة
الأسهم المتحركة هي التي تعرف بأسهم الزخم momentum، وهي الأسهم، التي تتمتع بارتفاعات متتالية في أسعارها، وهذا ما يقوم به هذا الصندوق المقدم من Invesco، وهي شركة كبيرة متخصصة في صناديق الاستثمار. صندوق XSMO يركز فقط على عدد قليل من الشركات الصغيرة، أي أنه لا يستهدف جميع الشركات الصغيرة ولا يهتم بالشركات الكبيرة المكونة لمؤشر إس آند بي 500، على سبيل المثال، بل فقط ينظر إلى الشركات الصغيرة التي غالبا لا تتجاوز قيمتها السوقية 2 مليار دولار، والتي تتميز بتحرك أسعار أسهمها. الهدف من التركيز على الشركات الصغيرة هي أنها مفترض أن تحقق ارتفاعات أكبر من الشركات الناضجة المعروفة.
صندوق XSMO يعد صغيرا جدا، مجموع أصوله نحو 161 مليون دولار فقط، وتداوله اليومي في حدود 14 ألف سهم، لذا فهو لا يصلح للمضاربة، بل يصلح لمن يستثمر على المدى الطويل نسبيا.

كيف يتم اختيار الشركات الصغيرة في صندوق XSMO؟
هناك مؤشر معروف تديره مجموعة داو جونز يعرف بمؤشر إس آند بي 600 للأسهم الصغيرة، مهمته رصد أداء أسهم نحو 600 شركة صغيرة من أهم الشركات الأمريكية، إلا أن صندوق XSMO يختار فقط 120 شركة من هذه الشركات للاستثمار بها، وذلك باختيار أعلى 120 شركة من حيث معايير معينة لحركة أسهمها خلال الـ12 شهرا الماضية، ويتم تعديل اختيار هذه الأسهم مرة كل عام. الهدف مرة أخرى هو الاستثمار فقط في الشركات التي، بحسب حركة أسعار أسهمها، متوقع لها أن تعطي نتائج أفضل من أداء جميع الـ 600 شركة المشكلة للمؤشر.
لنتمكن من مقارنة أداء الـ 120 شركة، التي يتم انتقاؤها من قبل صندوق XSMO بأداء جميع الـ 600 شركة للمؤشر، نحتاج النظر إلى صندوق آخر، أكبر بكثير من XSMO ويتمتع بشعبية أكبر، وهو صندوق IJR، الذي يستثمر بجميع الـ 600 شركة.

صندوق IJR يستثمر في جميع الشركات الصغيرة
هذا الصندوق يدار من قبل أكبر شركة لإدارة الصناديق المتداولة في العالم وهي مجموعة BlackRock، التي تدير أصولا بنحو 8.7 تريليون دولار، أي أكبر من القيمة السوقية لسوق الأسهم السعودية– مع أرامكو- بنحو ثلاث مرات ونصف، ولديها نحو 389 صندوقا متداولا، تصل قيمة صافي أصول تلك الصناديق إلى نحو 2.2 تريليون دولار.
تبلغ قيمة أصول صندوق IJR نحو 67 مليار دولار، وهذا يعد من الصناديق الكبيرة جدا، وتبلغ رسومه السنوية فقط 0.06 في المائة: أي من استثمار عشرة آلاف دولار في الصندوق يتم استقطاع فقط ستة دولارات سنويا. جاذبية هذا الصندوق تأتي في كونه يشمل جميع الشركات الصغيرة الرئيسة، ولذا فهو يختلف عن الـ 500 شركة المكونة لمؤشر إس آند بي 500 المعروف.
الرسم البياني المرفق يوضح حركة IGR خلال العامين الماضيين، ولكن هنا نحتاج إلى مقارنة أداء IGR بأداء السوق ككل، ممثلة في أسهم "إس آند بي 500"، ومن ثم نقارن أداءه بأداء صندوق XSMO الذي يستثمر فقط بجزء من الشركات الصغيرة.
حققت السوق ككل (ممثلة في مؤشر إس آند بي 500) خلال خمسة أعوام نموا بمقدار 100 في المائة، بينما صندوق الشركات الصغيرة IJR حقق 76 في المائة، ولكن لو نظرنا إلى الأداء خلال عام واحد فسنجد أن IJR حقق ارتفاعا أفضل بمقدار 53 في المائة، مقابل 36 في المائة للسوق ككل.
السؤال هو: هل استراتيجية XSMO في انتقاء الشركات الصغيرة، التي لدى أسهمها تحرك كبير، تعطي أداء أفضل من أداء صندوق IJR الذي يستثمر في جميع الشركات الصغيرة؟
من الرسم البياني لمقارنة أداء الصندوقين خلال الأعوام الخمسة الماضية، نرى كيف أن صندوق XSMO بالفعل كان يعطي نتائج أفضل من IJR، حيث حقق في خمسة أعوام ارتفاعا بمقدار 102 في المائة مقابل 78 في المائة لصندوق IJR.
إذن هناك طريقة أخرى للتعامل بأسهم الميم، وذلك بشراء أسهم أحد الصناديق المتداولة، التي تستثمر في الشركات الصغيرة، مثل صندوق IGR، أو صندوق XSMO الذي كذلك يستثمر في الشركات الصغيرة، ولكن فقط تلك التي تتمتع أسهمها بحركة نشطة وارتفاع جيد خلال آخر 12 شهرا.

استهداف الشركات التي لديها نسب بيع على المكشوف عالية
أحد أهم أسباب امتعاض جيوش الشباب، الذين يقفون خلف أسهم الميم يعود إلى حالات البيع على المكشوف، التي يعتقد بأنه تم الإفراط بها. هؤلاء الشباب المعادون لأباطرة "وول ستريت" يرون نوعا من الغرور والاستهتار من قبل بعض مديري صناديق التحوط، وبعض كبار المستثمرين الأفراد، ممن يقوم بالمراهنة على هبوط أسعار بعض الأسهم من خلال البيع على المكشوف، ردات الفعل المعاكسة من قبل شباب "ريديت" وغيرهم من المتداولين هو أن بعض الأسهم، التي لديها نسب عالية من البيع على المكشوف ستكون معرضة لارتفاعات حادة عندما يضطر أولئك البائعون بمعاودة الشراء لتقليص خسائرهم، فيما لو بدأت ترتفع أسعار أسهمهم.
كانت نسبة البيع على المكشوف في بعض الأسهم تتجاوز 100 في المائة، أي أن جميع الأسهم تم بيعها على المكشوف، بل بعضها تم بيعها على المكشوف أكثر من مرة، وهذه نسب عالية جدا، ومخالفة لأنظمة الأسواق، التي تمنع ما يعرف بالبيع العاري على المكشوف.
على سبيل المثال، نجد أن نسبة الأسهم المبيعة على المكشوف لشركة "جيم ستوب"، التي تجاوزت 100 في المائة سابقا هي الآن نحو 19 في المائة، وAMC نحو 15 في المائة، وذلك بسبب هروب الباعة على المكشوف وتغطيتهم مراكزهم المكشوفة، لذا فإن إحدى طرق التنبؤ بسهم الميم القادم يتم من خلال النظر إلى نسبة الأسهم المبيعة على المكشوف، ويمكن الحصول على ذلك من عدة مصادر، أحدها موقع "ياهو" المالي.

خاتمة
تطرقنا إلى ظاهرة أسهم الميم، وهي أسهم لشركات وجدت رواجا كبيرا لدى مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي، وبالذات صغار المتعاملين، والذين بسبب كثرة أعدادهم، فإن تحركاتهم يكون لها تأثير كبير في أسعار الأسهم. وذكرنا أن هناك صندوقين تقريبا متخصصين في أسهم الميم، وهناك صناديق متداولة تقليدية تستهدف الشركات الصغيرة، التي غالبا تخرج منها أسهم الميم. ومن هذه الصناديق هناك صندوق XSMO الذي يركز على شريحة من الشركات الصغيرة، التي تتمتع أسهمها بحركة نشطة وارتفاع في أسعارها، فيقوم الصندوق بالاستثمار فيها.

Image: 
Author: 
تقرير: د. فهد الحويماني
publication date: 
الثلاثاء, يوليو 20, 2021 - 21:15

July 20th 2021, 12:09 am

الثلاثاء 10 ذي الحجة 1442 هـ الموافق 20 يوليو 2021 العدد 10144

الاقتصادية الالكترونية

Image issue: 
issue id: 
10144

July 20th 2021, 12:09 am

رغم الانقسامات .. منظمة التجارة تقترب من اتفاق بشأن دعم مصائد الأسماك

الاقتصادية الالكترونية

قال مسؤولان يديران مفاوضات دعم مصائد الأسماك في منظمة التجارة العالمية "إنهما أكثر ثقة بإمكانية التوصل إلى اتفاق بعد مشاركة 104 وزراء أو ممثليهم في اجتماع عبر الإنترنت منتصف الشهر الجاري".
وأوضحت نجوزي أوكونجو-إيويالا المديرة العامة للمنظمة، بعد الانتهاء من تحليل نتائج اجتماع 15 تموز (يوليو) الجاري "هذا هو أقرب ما توصلنا إليه على الإطلاق نحو نتيجة عالية الجودة، من شأنها أن تسهم في بناء اقتصاد أزرق مستدام".
وقالت "إن احتمالية التوصل إلى اتفاق في الخريف قبل مؤتمرنا الوزاري قد تحسنت بشكل واضح". ويجتمع المؤتمر الوزاري المقبل - أعلى هيئة لصنع القرار في منظمة التجارة العالمية - في الفترة من 30 تشرين الثاني (نوفمبر) إلى 3 كانون الأول (ديسمبر) هذا العام.
بدوره، ردد السفير، سانتياجو ويلز، من كولومبيا، الذي يترأس المفاوضات، ما قالته أوكونجو-إيويالا، قائلا في مؤتمر صحافي أمس، "إنه أكثر تفاؤلا أيضا بإمكانية التوصل إلى اتفاق في الوقت المناسب".
أما الركن الثالث في إدارة المفاوضات -الميسر- فقد حث على اقتناص الفرصة لإبرام الاتفاق آخر العام، قائلا "المحادثات عمرها 20 عاما، بدأت في 2001م، 20 عاما طويلة بما فيه الكفاية، إذا واصلنا 20 عاما أخرى، فلن تبقى أي سمكة".
لكن بعض البيانات التي تم الإعلان عنها، مع بعض القراءة بين السطور، تظهر أن الاختلافات الرئيسة لا تزال قائمة، فعلى سبيل المثال، قال، بيوش جويال وزير التجارة الهندي "الهند حريصة جدا على وضع اللمسات الأخيرة على الاتفاقية، لأن الإعانات غير المنطقية والصيد الجائر من قبل عديد من الدول يضر بالصيادين الهنود ومعيشتهم".
وأضاف "مع ذلك، أشعر بخيبة أمل بالقول إننا ما زلنا عاجزين عن إيجاد التوازن الصحيح والإنصاف في الاتفاقية". لكن هل هناك فعلا أسباب حقيقية للتفاؤل أو إذا ما كان المدير العام ورئيس المفاوضات يتشبثان بالقش؟
وعندما تستأنف المحادثات في أيلول (سبتمبر)، بعد العطلة الصيفية، يواجه المفاوضون أقل من ثلاثة أشهر من المساومة الصعبة والمكثفة، أولئك الذين لديهم أكبر حصص في صيد الأسماك في المحيطات - من الدول المتقدمة والنامية على حد سواء - سيتعين عليهم تقديم تنازلات مؤلمة إذا كان سيتم التوصل إلى اتفاق في المؤتمر الوزاري.
وحسب معلومات "الاقتصادية"، طرحت أوكونجو-إيويالا، مع السفير ويلز، سؤالين على الوزراء، وتلقيا إجابات مريحة، هل يوافق الوزراء على ن تكون مسودة النص الأخيرة التي قدمها الرئيس أساسا لمزيد من المفاوضات؟ أجاب الجميع بـ"نعم".
وحول تساؤل: هل يوافق الوزراء على وجوب وجود شروط متساهلة "معاملة خاصة وتفضيلية" للإعانات المقدمة للصيد على نطاق ضيق في الدول الفقيرة؟ أجاب الجميع بـ"نعم".
و يقول لـ"الاقتصادية"، مصدر دبلوماسي آسيوي، هذه أسئلة واسعة للغاية، في هذه المرحلة يصعب توقع أن يقول الوزراء "لا".
أما استخدام النص كأساس للمحادثات، فالمفاوضون يعملون بعض الوقت على المسودات التي قدمها رئيس المفاوضات، وتم توزيع النسخة الأولى في 11 أيار (مايو)، وسمحت النقاشات لويلز بتعميم مسودة ثانية في 30 حزيران (يونيو)، التي تعكس معظم -إن لم يكن جميع- مواقف الوفود. أما ما قالته المديرة العامة أمس، فالمفاوضون سيعملون الآن على مناقشة النص سطرا سطرا.
هذه المهمة أكثر تعقيدا مما تبدو عليه، تحتوي مسودة 30 حزيران (يونيو) على 84 زوجا من الأقواس المربعة في ثماني صفحات فقط. تشير الأقواس المربعة إلى النص الذي لم يتم الاتفاق عليه، وفي بعض الحالات وضع بدائل لما هو مكتوب. ولا يزال يتعين على المفاوضين فرز المبادئ والمفاهيم، وليس الصياغة فقط.
وعلى الرغم من الإجابات الإيجابية بالإجماع على هذه الأسئلة الواسعة، لا تزال هناك خلافات كبيرة حول التفاصيل، مثل: معاملة خاصة للدول النامية، كيفية تلبية مطالب الدول النامية لتوفير مساحة لتطوير قدرات الصيد الخاصة بها، دون منح دول الصيد الرئيسة من بينها حرية التصرف، على سبيل المثال الصين وبيرو وإندونيسيا والهند وفيتنام.
أحد الاقتراحات المثيرة للجدل هو إدراج الدول التي ستكون مؤهلة للحصول على معاملة خاصة، بدلا من السماح لها بأن تقرر بنفسها إذا ما كانت مؤهلة للمعاملة الخاصة، - ما إذا كان يمكن للدول تعويض القيود المفروضة على الإعانات الضارة عندما تنفق لدعم المخزونات المستدامة - وكيفية التعامل مع إعانات الوقود غير المخصصة لصيد الأسماك، لكن يمكن لسفن الصيد الوصول إليها، وكيفية قياس دعم الوقود، مثل مقارنة السعر بالأسعار العالمية؟
عندما سئلت أوكونجو-إيويالا مرارا وتكرارا عن تحفظات الوزراء على أحكام المعاملة الخاصة للدول النامية، أصرت على أنه على الرغم من الخلاف، اتحد الجميع بشأن الحاجة إلى حكم يقدم شروطا متساهلة للدول الفقيرة دون تعريض حماية الأرصدة السمكية المستدامة للخطر. وقد أقرت بوجود اختلافات حول مقدار "الحيز" الذي ينبغي منحه للدول النامية.

Image: 
category: 
Author: 
ماجد الجميل من جنيف
publication date: 
الثلاثاء, يوليو 20, 2021 - 21:30

July 20th 2021, 12:09 am

«مكافحة التستر»: تخفيض اشتراطات الترخيص الاستثماري للمستفيدين من الفترة التصحيحية

الاقتصادية الالكترونية

أكد البرنامج الوطني لمكافحة التستر التجاري مواصلة تصحيح أوضاع المتقدمين كافة بطلبات التصحيح للاستفادة من الفترة التصحيحية حتى انتهائها في 23 من أغسطس 2021 بغض النظر عن حجم ودخل المنشأة ونشاطها التجاري.
وأعلن البرنامج تخفيف الاشتراطات الخاصة بالمستفيدين من الفترة التصحيحية، وذلك بتخفيض اشتراط تحقيق المنشآت للإيرادات السنوية من 40 مليونا إلى عشرة ملايين ريال، وزيادة مهلة تحقيق رأس المال المطلوب للأنشطة المقيدة من ثلاثة إلى خمسة أعوام.
وصدرت موافقة المهندس خالد بن عبد العزيز الفالح وزير الاستثمار على بدء العمل بدءا من الأحد بتطبيق هذه الاشتراطات على المصححين من خلال الترخيص الاستثماري بالاتفاق بين السعودي وغير السعودي على الشراكة في المنشأة أو تسجيل المنشأة باسم غير السعودي.
وأكد البرنامج مواصلة عملية التصحيح بجميع الخيارات الأخرى المناسبة لكل أحجام المنشآت وقطاعاتها، التي تتضمن استمرار السعودي في ممارسة النشاط الاقتصادي بإدخال شريك جديد في المنشأة، وتصرف السعودي في المنشأة، وحصول غير السعودي على الإقامة المميزة، ومغادرة غير السعودي المملكة بصفة نهائية.
ويمكن البرنامج الراغبين في تصحيح أوضاعهم، الذين لا تنطبق على منشآتهم اشتراطات حجم المنشأة المذكورة أن يقوموا بالتصحيح من خلال حصول غير السعودي على الإقامة المميزة.
ووفق الاشتراطات المحدثة للائحة تصحيح أوضاع مخالفي نظام مكافحة التستر يعفى المستفيدون من الفترة التصحيحية عن طريق وزارة الاستثمار من اشتراط الوجود الدولي للمنشأة المستفيدة، في حال تحقيق عدد من الشروط والمتطلبات، منها أن يكون عدد الموظفين للمنشأة طالبة التصحيح 50 فأعلى أو إيرادات المنشأة للعام الأخير عشرة ملايين ريال فأعلى، ومقيدة في السجل التجاري قبل بدء الحملة التصحيحية، وأن يكون الشريك الأجنبي مقيما في المملكة قبل بدء فترة التصحيح، وعدم ممانعة صاحب عمل الشريك الأجنبي.
وجدد البرنامج الوطني لمكافحة التستر دعوته لجميع الراغبين في تصحيح أوضاعهم، باستثمار هذه الفرصة عبر التقدم إلى وزارة التجارة بطلب التصحيح قبل انتهاء الفترة التصحيحية في 23 أغسطس، والاستفادة من المزايا، التي قررتها اللائحة، التي تشمل الإعفاء من العقوبات المقررة في النظام، وما يترتب عليها من عقوبات أخرى، والإعفاء من دفع ضريبة الدخل بأثر رجعي، وذلك لضمان مزاولة الأنشطة الاقتصادية بشكل نظامي.
وتتم خطوات التصحيح عبر خيارات متعددة من خلال الموقع الإلكتروني لوزارة التجارة. وأقرت ستة إجراءات لمكافحة التستر التجاري ضمن مبادرة "البرنامج الوطني لمكافحة التستر التجاري"، وهي إحدى المبادرات الهادفة إلى القضاء على التستر التجاري، الذي يسهم في رفع مستوى البطالة، وانتشار الغش التجاري.
وترتكز المبادرة على ستة إجراءات رئيسة وهي مراقبة مصادر الأموال من خلال فرض فتح حسابات بنكية للمنشأة التجارية وضرورة التعامل بالفواتير، ما يقلل من الحوالات الخارجية، توفير معلومات دقيقة عن الممارسات التجارية المخالفة، ومعالجتها كل قطاع على حدة لمكافحة التستر وتحفيز الاستثمار، رفع مستوى الخدمة المقدمة للمستهلك، توحيد الجهود بين الجهات الحكومية في مكافحة التستر التجاري، توطين الوظائف، وتوفير منافسة عادلة في القطاع التجاري لتكون السوق السعودية بيئة جاذبة للمستثمرين.
وتتضمن المبادرة، العمل على تطوير وتحديث البنية التحتية للقطاعات، إنشاء آلية للتمويل والحوافز لتطوير تجارة المنشآت الصغيرة والمتوسطة وتجارة التجزئة، دعم نظام الامتياز التجاري، ومن المقرر أن تسهم في ارتفاع معدل النمو والتطوير في القطاعات للحد من ظاهرة التستر، إيجاد فرص عمل للمواطنين، وخدمات ومنتجات أفضل بأسعار أكثر تنافسية وشفافية أعلى، فيما يجري العمل حاليا بالتنسيق مع عدد من الجهات الحكومية ذات العلاقة على تطوير التعاملات غير النقدية، وتطوير الموارد البشرية وفتح فرص وظيفية للسعوديين في مختلف القطاعات ودعم تأنيث الوظائف، ومعالجة حالات التستر الحالية، وتنظيم ومعالجة ملكية غير السعوديين.

Image: 
category: 
Author: 
«الاقتصادية» من الرياض
publication date: 
الثلاثاء, يوليو 20, 2021 - 01:45

July 20th 2021, 12:09 am

أسعار الفائدة عالميا .. 22 دولة بين 10 و58.7 % و22 «صفرية» و3 دول بالسالب

الاقتصادية الالكترونية

يطبق 22 بنكا مركزيا حول العالم أسعار فائدة صفرية على الودائع لمدة ليلة واحدة، فيما تطبق ثلاث دول أخرى فائدة سالبة "أقل من الصفر" لمواجهة الانكماش أو الركود أو ضعف النمو الاقتصادي فيها. فيما تراوح الفائدة بين 10 و58.7 في المائة لدى 22 دولة بصدارة فنزويلا.
ووفقا لرصد وحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية" استند إلى بيانات البنوك المركزية للدول، وصندوق النقد والبنك الدوليين، فالدول المطبقة لفائدة صفرية هي: النمسا، بلجيكا، بلغاريا، قبرص، إستونيا، فنلندا، فرنسا، ألمانيا، اليونان، أيرلندا، إيطاليا، لاتفيا، ليتوانيا، لوكسمبورج، مالطا، هولندا، النرويج، البرتغال، سلوفاكيا، سلوفينيا، إسبانيا، والسويد.
من ناحية أخرى، اعتمدت ثلاث دول في سياستها النقدية على أسعار فائدة سالبة، هي اليابان والدنمارك وسويسرا بنسب -0.1 في المائة، و-0.5 في المائة، و-0.75 في المائة على الترتيب.
وتلجأ الدول إلى تطبيق الفائدة الصفرية أو السالبة في حال تعرض الاقتصاد لمرحلة ركود اقتصادي أو معدلات نمو اقتصادي ضعيفة، حتى تضطر المودعين إلى سحب أموالهم أو جزء منها وضخه في الاقتصاد، كون ودائعهم في البنك ستقل، لأن البنك سيأخذ عليها فائدة بدلا من أن يعطي العميل، وكذلك تشجع الفائدة المنخفضة بشكل عام الأفراد والشركات على الاقتراض لزيادة استثماراتهم.
وتؤدي زيادة الاقتراض وسحب جزء من الودائع من البنوك إلى استثمارها في الاقتصاد وبالتالي دوران عجلة الإنتاج وزيادة الاستثمارات والنشاط الاقتصادي، فيرتفع النمو الاقتصادي كنتيجة نهائية، وهو ما يؤدي بدوره إلى توفير وظائف وخفض معدلات البطالة.

أعلى المعدلات

بلغ معدل الفائدة 1 في المائة فأكثر في 117 دولة حول العالم، بينها 22 دولة بلغت فيها أسعار الفائدة 10 في المائة فأكثر.
وتصدرت فنزويلا والأرجنتين وزيمبابوي دول العالم، كأعلى معدلات لأسعار الفائدة على الودائع لدى البنك المركزي لليلة واحدة عند 58.7 في المائة، و40 في المائة، و38 في المائة على التوالي.
خلفها اليمن 27 في المائة، ليبريا وسورينام 25 في المائة لكل منهما، أنجولا 20 في المائة، تركيا 19 في المائة، إيران 18 في المائة، هايتي 17 في المائة، السودان 16.3 في المائة، وجنوب السودان 15 في المائة.
فيما بلغ سعر الفائدة 14 في المائة لدى سيراليون وأوزبكستان، ثم غانا 13.5 في المائة، موزمبيق 13.25 في المائة، ملاوي وطاجيكستان 12 في المائة لكل منهما، وغينيا ونيجيريا 11.5 في المائة لكل منهما.
وسجلت أسعار الفائدة 10 في المائة لدى كل من لبنان ونيكاراجوا.

الفائدة في الخليج

خفض مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي "البنك المركزي" أسعار الفائدة عدة مرات لتصل إلى نطاق من صفر في المائة إلى 0.25 في المائة، في خطوة تستهدف حماية الاقتصاد من آثار فيروس كورونا.
وتبع ذلك خفض عدد من الدول الخليجية نتيجة لربط عملتها بالدولار الأمريكي أو سلة عملات بينها الدولار.
وتطبق معدلات فائدة معتدلة إلى حد كبير. وتصدرت قطر أعلى أسعار فائدة في دول الخليج بـ2.5 في المائة، ثم الكويت والإمارات 1.5 في المائة، تليها السعودية والبحرين 1 في المائة، وأخيرا سلطنة عمان 0.5 في المائة.

الفائدة عربيا

تصدرت اليمن والسودان وجنوب السودان أعلى معدلات الفائدة عربيا بـ27 في المائة، و16.3 في المائة و15 في المائة على التوالي، تليها لبنان ومصر وتونس بنسب 10 في المائة، و8.25 في المائة، و6.25 في المائة على الترتيب.
وعلى الجانب الآخر، جاءت ثلاث دول خليجية أقل الدول العربية في معدلات الفائدة هي سلطنة عمان والسعودية والبحرين.

مفهوم سعر الفائدة

"سعر الفائدة" المعني في التقرير هو السعر الذي يدفعه البنك المركزي على إيداعات المصارف التجارية لمدة ليلة واحدة. ويعد هذا السعر مؤشرا لأسعار الفائدة بين البنوك التجارية والفائدة بين المصارف والأفراد، التي ينبغي ألا تقل عن سعر البنك المركزي.
ويساعد سعر الفائدة للبنك المركزي على التحكم في عرض النقد في التداول من خلال تغيير هذا السعر صعودا ونزولا على المدى المتوسط.
ورفع الفائدة يعني كبح عمليات الاقتراض، وبالتالي تقليل نسبة السيولة في السوق، ما يؤدي إلى خفض نسبة التضخم "ارتفاع الأسعار"، والعكس.
وتختلف أسباب رفع أسعار الفائدة في كل دولة على حدة، لكنه عادة ما يتم رفعها لمواجهة تراجع سعر صرف العملة الوطنية، وكذلك لمواجهة التضخم "ارتفاع أسعار السلع والخدمات".
على الجانب الآخر، عادة ما يتم اللجوء إلى الفائدة السلبية أو المنخفضة لدفع البنوك إلى الإقراض، بهدف مواجهة انكماش الاقتصاد وانكماش التضخم، ولخفض سعر صرف العملة لدعم الصادرات.

رفع الفائدة

سعر الفائدة هو أداة رئيسة للبنوك المركزية لضبط السياسة النقدية للبلاد، حيث يرفع البنك المركزي الفائدة عندما ترتفع نسبة التضخم في الاقتصاد "زيادة أسعار السلع والخدمات".
وبالتالي ترتفع الفائدة على الودائع في البنوك فيزداد إقبال الأشخاص على الإيداع، فيتم سحب السيولة من خارج القطاع المصرفي فيتراجع الإنفاق والطلب على الاستهلاك وبالتالي ينخفض التضخم، كما يدعم ذلك سعر صرف العملة الوطنية.
كذلك عندما يرتفع سعر الفائدة على القروض يرتفع سعر اقتراض الأموال فيتراجع الاقتراض للأشخاص والأعمال ويقل الإنفاق والطلب على الاستهلاك فينخفض التضخم، والعكس في حالة الركود.
ومن سلبيات رفع سعر الفائدة، زيادة حركة الأموال الساخنة التي تدخل في قطاعات غير إنتاجية كالبنوك، وتخوف المستثمرين من الدخول إلى السوق في ظل ارتفاع تكلفة الإقراض، ودفع كثير من الشركات إلى تأجيل توسعاتها وعدم القيام بمشاريع جديدة، بالتالي تراجع معدلات الاقتراض من البنوك.
ومن السلبيات أيضا رفع العائد على أذون وسندات الخزانة وهو ما يؤدي في النهاية إلى تفاقم الدين المحلي، إضافة إلى حجب أموال المستثمرين عن المساهمة في عمليات التنمية، بسبب زيادة أعباء تكلفة الإقراض على القطاع الخاص، فيتجه المستثمر المحلي إلى وضع الأموال في البنوك، لأنها أكثر جدوى وفائدة من استثمارها في أي شكل آخر.
وعادة ما تتأثر أسواق الأسهم سلبا برفع أسعار الفائدة، حيث تتسرب السيولة من الأسهم إلى الودائع البنكية بحثا عن الملاذ الآمن، إضافة إلى إحجام المستثمرين الذين يقترضون للمتاجرة في الأوراق المالية عن الاقتراض في ظل الفائدة المرتفعة.

خفض الفائدة والفائدة السلبية

في حالات الانكماش أو الركود الاقتصادي وانكماش التضخم "الأسعار"، يقوم الأفراد والشركات بتكديس الأموال في البنوك عوضا عن الإنفاق والاستثمار، وهنا تلجأ بنوك مركزية إلى خفض الفائدة على ودائع البنوك لديها إلى مستويات متدنية أو إلى ما دون الصفر أحيانا، لدفع هذه البنوك إلى إقراض هذه الأموال للأفراد والشركات، ما يترتب عليه دفع عجلة الإنفاق فترتفع الأسعار "التضخم" إلى مستويات مفيدة اقتصاديا، وكذلك يزداد الاستثمار فينتعش الاقتصاد بشكل عام.
كما أن أسعار الفائدة السلبية والمنخفضة تسهم في تخفيض سعر العملة وهو ما يعطي ميزة سعرية تنافسية للمصدرين في الأسواق الأجنبية.
وعادة ما يكون خفض أسعار الفائدة مفيدا للمقترضين من أفراد أو شركات في الدول كونه يخفض تكلفة الاقتراض، كما أنه يسهم في ارتفاع أسواق الأسهم لتحقيق عائد أعلى من الإيداع في البنوك. كذلك تجذب أسعار الفائدة المنخفضة الاستثمارات الأجنبية لأنها ستحصل على التمويل بفوائد منخفضة.
وسلبياتها على الجانب الآخر، تقلل الفائدة المنخفضة عوائد المودعين وقد تقلص هوامش الربحية للقطاع المصرفي في ظل انخفاض عوائده من الإقراض، بينما يعوض القطاع ذلك جزئيا من خلال زيادة الطلب على القروض من قبل الأفراد والشركات، مستفيدين من انخفاض تكلفة الاقتراض.

وحدة التقارير الاقتصادية

Image: 
Author: 
إكرامي عبدالله من الرياض
publication date: 
الاثنين, يوليو 19, 2021 - 22:15

July 19th 2021, 3:48 pm

خبراء: أقصر ركود مسجل في الولايات المتحدة انتهى في أبريل 2020

الاقتصادية الالكترونية

قالت لجنة تأريخ دورات الأعمال الأمريكية اليوم الاثنين إن الركود الذي أثاره فيروس كورونا استمر شهرين فقط وانتهى في أبريل نيسان 2020 بعد شهر واحد فقط من هبوط حاد في النشاط الاقتصادي في مارس آذار من ذلك العام.
وأضافت اللجنة، التي تضم مجموعة من خبراء الاقتصاد الكلي تحدد بدايات ونهايات دورات النشاط الاقتصادي في الولايات المتحدة، أنه في حين أن البلاد لم تعد بأي حال إلى طاقة التشغيل العادية إلا أن مؤشرات كل من الوظائف والإنتاج "تشير بوضوح إلى أبريل 2020 على أنه شهر نهاية الركود"، وأن التعافي بدأ في مايو أيار.
وكانت حوالي 22 مليون وظيفة قد اختفت من قوائم رواتب الشركات في مارس آذار وأبريل نيسان 2020، وهو حدث أثار قلقا من كساد جديد ودفع الكونجرس والبيت الأبيض للموافقة على أول حزمة في سلسلة مساعدات ضخمة للحفاظ على تماسك الشركات والأسر.
ووسط نقاش وطني حاسم بشأن الكمامات وإجراءات العزل العام، عاد 2.8 مليون شخص إلى العمل في مايو أيار 2020 وعلى مدار العام التالي تم استعادة حوالي 15 مليون وظيفة.
وقالت اللجنة في بيان نشر عبر المكتب الوطني للبحوث الاقتصادية إن خسائر الوظائف "وصلت إلى نهاية واضحة في أبريل قبل تعافيها بقوة في الأشهر القليلة التالية ثم استقرارها في زيادة أكثر تدريجية" مع تزايد الدخول أيضا.
والإعلان يجعل الركود الذي أثارته الجائحة هو أقصر ركود مسجل في الولايات المتحدة إذ استمر شهرين فقط.
وقد يشهد العام الحالي أسرع نمو للنشاط الاقتصادي في 40 عاما،لكن تجدد المخاوف بشأن الجائحة وجه ضربة قوية إلى الأسواق اليوم الاثنين. وهبط المؤشران ستاندرد اند بورز 500 وداو جونز الصناعي في بورصة وول ستريت بأكثر من اثنين في المئة بحلول منتصف جلسة التداول بينما تراجعت عوائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل عشر سنوات إلى أدنى مستوى في خمسة أشهر.

Image: 
category: 
Author: 
الاقتصادية من الرياض
publication date: 
الاثنين, يوليو 19, 2021 - 22:15

July 19th 2021, 3:48 pm

خادم الحرمين يتلقى اتصالا هاتفيا من ولي عهد أبو ظبي للتهنئة بعيد الأضحى

الاقتصادية الالكترونية

تلقى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان، اتصالاً هاتفيًا اليوم، من الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات العربية المتحدة، هنأه فيه بحلول عيد الأضحى المبارك.
وقد أعرب خادم الحرمين الشريفين عن شكره لسمو ولي عهد أبوظبي على تهنئته بهذه المناسبة، داعيًا الله تعالى أن يعيد هذا العيد المبارك على البلدين والشعبين الشقيقين بدوام التقدم والازدهار.

Image: 
category: 
Author: 
الاقتصادية من الرياض
publication date: 
الاثنين, يوليو 19, 2021 - 22:00

July 19th 2021, 3:48 pm

ويمتد الصراع للسماء

الاقتصادية الالكترونية

تحركت الصين خلال الفترة الأخيرة لمنافسة الغرب بقوة في جميع القطاعات الصناعية، في ظل السباق التقني والاقتصادي، وذلك من أجل فرض سياسة التفوق والتربع على الريادة العالمية. وفي هذا الإطار، تدخل بكين قريبا في منافسة جديدة مع الدول المتقدمة، وذلك عبر طرحها أول طائرة ركاب في السوق. وهذه السوق، التي تسيطر عليها شركتا "أيرباص" الأوروبية، و"بوينج" الأمريكية، ظلت طوال العقود الماضية حكرا على هاتين الشركتين، اللتين تتنافسان بقوة أيضا على صعيد الاستحواذ على أوسع ساحة في مبيعاتها.

والصين أعلنت قبل أعوام، عزمها الدخول في هذا الميدان، علما بأن دولة كاليابان فضلت ترك الساحة للأمريكيين والأوروبيين لصناعة الطائرات حتى الآن على الأقل. وفي الواقع، فإن كثيرا من الدول التي تتمتع بقدرات صناعية، ظلت خارج هذه الساحة التنافسية، على اعتبار أن السوق العالمية لا تتحمل شركات إضافية أخرى، فضلا عن صعوبة منافسة شركتين تتسيدان المشهد منذ عقود. الحكومة الصينية ضخت في الأعوام الماضية أموالا كبيرة في هذا المجال، وهي تعتمد - في الأساس - على القواعد الصناعية العسكرية في هذا المجال، ما يجعل تكاليف الإنتاج أقل بكثير من تكاليفه في أوروبا والولايات المتحدة.

مع ضرورة الإشارة إلى أن هذا القطاع، كغيره من القطاعات الأخرى في الصين، مدعوم من الدولة، ما يجعل التنافسية مستقبلا تميل في اتجاه الجانب الصيني، هذا إن لم تنشب معركة تجارية أخرى بين الأوروبيين والأمريكيين من جهة، وبين الصينيين من جهة أخرى. بالطبع، ستكون شركات السفر والسياحية والنقل في الصين، الميدان الأول لطائرات الركاب المصنعة محليا، وهذا يطرح مخاوف كبيرة على الساحة الغربية من جهة مبيعاتها للصين ذاتها.

لكن لا تزال الأمور في أولها حاليا، خصوصا أن تطوير طائرة 919C ذات الممر الواحد، وهي الأولى للجهة المنتجة، لم يخضع بعد للاختبار العملي، فضلا عن أن تسليم هذه الطائرة سيكون مع نهاية العام الجاري. شركة "كوماك" لصناعة الطيران خرجت - في الواقع - من قطاع الطيران العسكري في عام 2008، وهذا يمنحها بعض الأساس، بصرف النظر عن الاختلافات الموجودة بين صناعة الطيران العسكري والمدني، وإذا ما حققت هذه الشركة قفزات نوعية، فإنها لن تنافس الغرب على الساحة العالمية بداية، بل ستنافسه على الساحة المحلية.

فوفق شركة "بوينج" الأمريكية، فإن شركات الطيران في الصين ستحصل على 8600 طائرة جديدة خلال الـ20 عاما المقبلة وحدها، والصين - كما هو معروف - تتمتع بأوسع سوق للطيران على مستوى العالم، وبالتأكيد ستلجأ هذه الشركات إلى المنتج الصيني، لأسباب تتعلق بالأسعار، وأيضا بعوامل وطنية، مع الإشارة إلى أن السوق الصينية تتوسع باستمرار في كل القطاعات، وفي مقدمتها الطيران، والسفر، والسياحة، والنقل، والشحن الجوي، وغير ذلك. لا يمكن اعتبار دخول الصين سوق صناعة الطائرات التجارية أنه سيكسر الاحتكار الثنائي للغربيين، فالطريق لا يزال طويلا إلى أن تتمكن بكين من الوصول إلى مستويات مؤثرة في هذا الميدان.

لكن دون شك ستتأثر صناعة الطيران الغربية مستقبلا إذا ما فقدت السوق الصينية، علما بأن المشكلات التجارية القائمة حاليا ستضع الموردين الغربيين للمواد الأولية للصين في موقع حرج للغاية، وقد تتأثر هذه الصناعة سلبا بالعقوبات الغربية التجارية المفروضة على الصين.

وفي كل الأحوال، تبقى هذه الصناعة في مرحلتها الأولى، فلا توجد حتى اليوم ضمانات على إمكانية إقبال شركات السياحة والسفر الصينية على شراء 919C، التي تقابل من حيث الحجم والقدرة طائرتي 320A و"بوينج 737"، لكن دون شك ستتدخل الحكومة في بكين لدفع هذه الشركات نحو المنتج الصيني، دون أن ننسى، أن كفاءة استهلاك الوقود في هذا المنتج أقل بكثير من كفاءة المنتجين الأوروبي والأمريكي، ما سيدخل الصين في صراع عالمي جديد على الساحة البيئية.

author: 
Image: 

July 19th 2021, 3:48 pm
Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا