Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا اقرأ على الموقع الرسمي

الاشتراكي اليمني يهنئ الحزب الشيوعي الصيني بالذكرى المأوية لتأسيسه

الاشتراكي نت

 

هنأ الحزب الاشتراكي اليمني، الحزب الشيوعي الصيني بالذكرى المأوية لتأسيسه.

وبعث الرفيق محمد غالب احمد ، عضو المكتب السياسي، رئيس دائرة العلاقات الخارجية للحزب الاشتراكي اليمني، برسالة تهنئه لقيادات الحزب الشيوعي الصيني فيما يلي نصها:

 

الصديق والرفيق العزيز / سونغ تاو

 رئيس دائرة العلاقات الخارجية للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني        المحترم

يسرني أن أبعث اليكم وعبركم الى قيادة وكوادر وأعضاء الحزب الشيوعي الصيني الصديق بأحر التهاني القلبية والرفاقية من قيادة وكوادر وأعضاء الحزب الاشتراكي اليمني بمناسبة الذكرى المئوية لتأسيس حزبكم الصديق "الحزب الشيوعي الصيني- 1 يوليو1921 " الذي نعتز بأن حزبنا "الحزب الاشتراكي اليمني" الذي تربطه بحزبكم الصديق علاقات نضالية وسياسية وثقافية وعلمية منذ السنوات الاولى لثورة 14 أكتوبر 1963 ضد الاستعمار البريطاني وحتى اليوم , حيث أستقبل حزبكم الصديق أول وفد من مناضلي الجبهة القومية لتحرير جنوب اليمن المحتل قبل الاستقلال / وهي المكون الرئيسي الاول للحزب الاشتراكي اليمني , وقد تلقوا دورات في المجالات الجماهيرية والعسكرية والثقافية والاجتماعية, علما بأن أغلب أعضاء ذلك الوفد قد أصبحوا قادة كبار في أول حكومة للاستقلال المجيد في 30 نوفمبر 1967 وفي القوات المسلحة والمواقع القيادية العليا للحزب الاشتراكي اليمني ومنها "منصب الامين العام". وقد كان لحزبكم الصديق ادوارا متميزة هي محل الاحترام والتقدير في دعم دولة الاستقلال واسنادها سياسيا واقتصاديا وتنمويا وعلميا وثقافيا واعادة الاعمار واقامة مشاريع الطرق ومجالات الصحة والادوية وتأهيل الكوادر الجامعية والتخصصية , ولازالت هذه العلاقات النموذجية مستمرة حتى يومنا هذا وعلى ارفع المستويات , حيث توجت بزيارة ناجحة بكل المقاييس للأمين العام لحزبنا الى بكين بناءا على دعوة رسمية من قيادة حزبكم الصديق في أكتوبر 2008, وزيارة وفد رفيع من الحزب الشيوعي الصيني الى صنعاء لأجراء محادثات مع قيادة الحزب الاشتراكي اليمني برئاسة مدير ادارة غرب اسيا وشمال افريقيا بدائرة العلاقات الخارجية للحزب الشيوعي الصيني في سبتمبر 2012, وقد نتج عن تلك الزيارة الناجحة الاتفاق على تطوير العلاقات الثنائية بمختلف المستويات وابرزها العمل من أجل توقيع البروتوكول الثنائي بين الحزبين الصديقين , ونحن نثق تماما بأنه سيتم التوقيع عليه بين الجانبين  خاصة وحزبنا يمر بأوضاع وظروف صعبة ومعقدة للغاية  جراء الحرب المأساوية التي يعيشها شعبنا اليمني الصامد والصبور.

أننا نقدر تقديرا كبيرا استقبال حزبكم الصديق لقرابة ثلاثين من أعضاء اللجنة المركزية والمكتب السياسي والامانة العامة وكوادر حزبية خلال الفترة من 2009 حتى ابريل 2014 حيث تم خلال الزيارة تبادل الخبرات والقيام بزيارات استطلاعية كان لها فوائد جمة وذكريات عالية لدى كل المشاركين , كما نثمن عاليا علاقات التنسيق المستمرة بين حزبينا في اطار عضويتهما بمنظمة الاشتراكية الدولية.

قبل الختام: نكرر التهاني بهذه الذكرى التاريخية والغالية لدى الحزب الشيوعي الصيني ولدينا في الحزب الاشتراكي اليمني , حيث تحل هذه الذكرى والشعب الصيني العظيم يعيش أوضاعا اقتصادية واجتماعية مستقرة ومستويات علمية رفيعة أبرزها مواجهة جائحة كورونا التي جعلت شعبكم نموذجا للعالم في الانضباط الحضاري , وبالمقابل وضع حزبكم الصديق كل أمكانيات الدولة في سبيل حماية صحة وحياة ومستقبل أبناء جمهورية الصين الشعبية, لأنه حزب مرتبط ارتباطا وثيقا بأبناء شعبه على الدوام .

في الختام: نأمل استمرار تطور العلاقات الثنائية بين الحزب الاشتراكي اليمني والحزب الشيوعي الصيني على كافة المستويات كما هي العادة على مدى سنوات طويلة.

تقبلوا تحياتنا الودية

محمد غالب أحمد

عضو المكتب السياسي

رئيس دائرة العلاقات الخارجية للحزب الاشتراكي اليمني


 

July 2nd 2021, 1:53 pm
اقرأ على الموقع الرسمي

0 comments
Write a comment
Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا