Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا اقرأ على الموقع الرسمي

سلطنة عُمان تواصل حراكها الدبلوماسي المكثف لحل الأزمة اليمنية

الاشتراكي نت

 

تواصل سلطنة عُمان بين الصمت والعلن تحركاتها واستضافتها للمباحثات واللقاءات الدولية، في سبيل العمل على حل الأزمة اليمنية المستمرة منذ 6 سنوات.

وتشهد العاصمة العمانية مسقط، حراكا دبلوماسيا غير مسبوق هذه الأيام، وسط تشابك الملفات السياسية، ومؤشرات عن ترتيبات غير معلنة بالمنطقة، يجري إعادة صياغتها في الوقت الحالي بين القوى الإقليمية من أجل حلحلة التعقيدات بغرض التوصل لتسويات مرضية لبعض تلك الملفات وفي مقدمها ملف الأزمة اليمنية.

وتزامناً مع زيارة أجراها وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان آل سعود لعُمان، في 2 مايو 2021،وصل وزير الخارجية السعودي "فيصل بن فرحان"، الاحد الى مسقط، بعد ساعات فقط من وصول المبعوثان الأمريكي والأممي، وذلك في إطار البحث عن حلول لإنهاء الحرب في اليمن.

وبحسب وكالة الأنباء الرسمية السعودية، ناقش الوزير بن فرحان مع نائب رئيس الوزراء العماني فهد بن محمود آل سعيد، بقصر العلم، "العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها في كافة المجالات بما يخدم تطلعاتهما، بالإضافة إلى بحث مستجدات الأحداث الإقليمية والدولية، والموضوعات ذات الاهتمام المشترك".

وكان المبعوثان الأمريكي والأممي إلى اليمن قد وصلا في وقت سابق الأحد، إلى العاصمة العمانية مسقط للبحث عن تقدم في مساعي إيقاف الحرب المشتعلة منذ سنوات وإنهاء الأزمة في اليمن.

ويسعى المبعوثان الأممي والأمريكي إلى إقناع جماعة الحوثيين المدعومة إيرانيا بالموافقة على المقترحات المطروحة لتحقيق وقف دائم لإطلاق النار يفضي إلى مشاورات سلام في البلد المنهك جراء هذه الحرب التي خلفت مئات القتلى والجرحى،وشردت أكثر من أربعة ملايين يمني.

والخميس الماضي، التقى وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، في العاصمة العُمانية، بكبير المفاوضين الحوثي، محمد عبدالسلام، وذلك في إطار جولة إقليمية بدأها ظريف بالعراق وتشمل كلاً من مسقط والدوحة.

ويعول الوسطاء الدوليين ورعاة السلام في اليمن، على دور عُماني فعّال في التوصل لإتفاق سياسي وإقناع الحوثيين للقبول بوقف الحرب والدخول في مفاوضات سياسية مع الشرعية اليمنية، بحثاً عن تسوية مرضية لجميع الأطراف.

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية قد أعلنت، في بيان، أن المباحثات ستركز على ضمان وصول السلع والمساعدات الإنسانية إلى أنحاء اليمن بانتظام ودون عوائق، إلى جانب دعم وقف دائم لإطلاق النار وانتقال الأطراف لعملية سياسية.

من جهة أخرى، قال السيناتور الأمريكي كريس ميرفي، في تغريدة على موقع "تويتر"، إنه عقد لقاء مثمراً برفقة ليندركينغ مع وزير الخارجية العماني بدر البوسعيدي، في ‫مسقط، مضيفاً: إن "الوقت حان لإحلال السلام في اليمن، وإن سلطنة عُمان يمكنها أن تلعب دوراً حاسماً".

وقبل ذلك، شمل وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، سلطنة عمان بجولته في المنطقة والتي زار خلالها كلاً من قطر والعراق والكويت، في ظل رواج أنباء عن جهود تُبذل في المنطقة لتضييق هوة الخلافات بين الغريمتين الكبريين إيران والسعودية وإطلاق حوار بينهما، حيث التقى أيضاً وفدَ الحوثيين الموجود بمسقط.

وتسعى عُمان، التي تلعب منذ اندلاع الحرب اليمنية، دور الوسيط بين الإقليم والعالم من جهة والجماعة الحوثية من جهة أخرى، لإبراز دورها في حل الأزمة اليمنية وإخراجه إلى العلن بعد أن ظلت تفضّل لعب هذا الدور بصمتٍ ودون تصريحات رسمية.

وخلال الأشهر الماضية، كثفت مسقط جهودها المتمثلة في تنسيق لقاءات على مستوى منخفض بين التحالف العربي والحوثيين، إضافة إلى تنظيم سلسلة من اللقاءات بين مسؤولين دوليين وغربيين والوفد الحوثي.
وخلال السنوات الماضية كانت عُمان تعمل بشكل غير معلن، لوساطة لحل أزمة اليمن، لكن في 30 مارس 2021، كشفت السلطنة أنها تعمل بالاشتراك مع السعودية على “التوصل إلى تسوية شاملة” للأزمة اليمنية.

جاء هذا الإعلان في موقف نادر للسلطنة التي دأبت على ملازمة الصمت فيما يتعلق بما يجري على أراضيها من لقاءات ومشاورات، سواء ما تعلق منها بالموضوع اليمني أو ما اتصل بالملف الإيراني أو ما ارتبط بغيرهما من الملفات الإقليمية.

وأضاف بيان للسلطنة: "إن السلطنة تأمل أن تحقق هذه الاتصالات النتيجة المرجوّة في القريب العاجل وبما يعيد لليمن الشقيق أمنه واستقراره ويحفظ أمن ومصالح دول المنطقة".

ويعتبر مراقبون أن الموقف العماني من الأزمة اليمنية، والذي تشكل في أواخر عهد السلطان الراحل قابوس بن سعيد، يعد تحولاً بارزاً في نهج السياسة العمانية التي ظلت تفضل النأي بنفسها عن التجاذبات السياسية الإقليمية والدولية، فيما مارست دوراً ملموساً مغايراً في التعاطي مع الحوثيين، الذين باتت العاصمة العمانية مسقط، مركز تحركاتهم الدبلوماسية.


 

May 3rd 2021, 7:50 pm
اقرأ على الموقع الرسمي

0 comments
Write a comment
Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا