Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا اقرأ على الموقع الرسمي

جهود متواصلة لإكمال مشاريع المياه بجنوب دارفور

سوداكون


 نيالا  (سونا) 

اكد المهندس بشير مختار  مدير هيئة مياه ولاية جنوب دارفور  ان مشكلة مياه نيالا سببه خروج (20) بئر فى وادي نيالا من الخدمة من جملة (41) بئر في فصل الخريف ووعد بشير برفع منسوب المياه خلال الأيام المقبلة بدخول عدد ثمانية آبار للخدمة كانت معطلة حيث بدأ الآن تركيب الطلمبات الغاطسة الجديدة .

ولفت بشير إلى أن محليات الولاية ال(21) فيها (145) محطة مياه تدار بواسطة سبع إدارات مضيفا ان محليات الولاية تعتمد على مصادر المياه الجوفية ،الحفائر ،السدود منها سد ام دافوق التى تحتاج الى صيانة .

وأشار بشير إلى ان قرار إلغاء الهيئة القومية وجعلها هيئة ولائية أضعف عمل الهيئة على مستوى الولايات حيث اغلب المشاريع الآن  ممولة من المنظمات الدولية والاممية مبينا وجود  عجز كبير فى خدمات المياه نتيجة لزيادة السكان ومعسكرات النازحين حول المدن بسبب الحروب بجانب نزوح المواطنين من المحليات الى نيالا ضاعف من حجم الخدمات الموجه للمياه وقال بشير هذا الواقع افرزت إشكالات فى نيالا التي تعتمد على الحوض الجوفى سعة (10) مليون  متر مكعب المتاح منها (8) ملايين متر مكعب   .

وأوضح بشير إلى ان الهيئة تعتمد على تعرفة مياه محلية تجيزها المجلس التشريعى مما يحدث فجوة فى ظل إرتفاع المرتبات وضعف الجنيه وتابع (الهيئة الآن غير قادرة على تسيير مدخلات المياه والمرتبات بينما قامت الولاية بدفع المرتبات وتمت  المعالجة مؤخرا) وكشف بشير مختار ان التسعيرة الجديدة المتوقعة  للمياه خمسمائة جنيه واصفا اياها بانها اعلى تعرفة مياه فى السودان لبعد المسافة من المركز بجانب ارتفاع تكاليف الوقود .

وأشار بشير ل (سونا )الى ان المشاكل التى تعاني منها الهيئة هجرة العمالة المدربة الى المنظمات وترك العمل بسبب ضعف المرتبات مما افقرت الهيئة من الكوادر الهندسية بيد ان الجهود مبذولة لتوفير مدخلات إنتاج المياه .

وقال بشير ان جهودهم مع المسؤولين فى الخرطوم بوزارة الري وهيئة مياه الخرطوم أثمرت عن جلب معدات ومعينات لمياه نيالا والمناطق الريفية تمثلت فى عدد (17) طلمبة غاطسة منحة من وزارة الري إدارة السدود منها عدد(12) طلمبة موجهة الى مياه الريف تعمل بوحدات الطاقة الشمسية بالاضافة الى (5) طلمبات موجهة الى مياه نيالا ، (3) طلمبات من هيئة مياه الشرب والصرف الصحي الخرطوم لمياه نيالا ومثلها موجهة الى مياه الريف واشار الى ان الحاجة ماسة لمولدات الطلمبات الغاطسة فى الريف مبينا ان قيمة اقل مولد اثنين مليون جنيه لا تستطيع الهيئة توفيرها.

وأكد بشير أن الجهود متواصلة في إكمال مشاريع حصاد المياه الذي يضم (55) بئر تم حفر (17) منها بينما تبقى (38) بئر بالاضافة الى (15) حفيرة متوقفة بسبب التمويل واضاف ان مشروع شبكة مياه نيالا الجزء الشمالى للمدينة لم تكتمل بعد وهي تنفذ بتمويل من صندوق إعمار دارفور لافتا الى وجود (30) ألف مشترك لايتمتعون بمياه مستمرة لجأت  الهيئة الى توزيع المياه بالايام و تشوبها عدة إشكالات مؤكدا حاجة الولاية الى التمويل الاتحادي لتكملة مشاريع المياه .

واشاد بشير بالعاملين فى هيئة المياه الذين يعملون بتفان ونكران الذات فى تقديم خدمات المياه مشيرا إلى أن هيئة مياه الشرب والصرف الصحى الخرطوم وعدهم بتدريب شامل للعاملين وتدريب متقدم ل(8)مهندسين فى الهندسة المدنية   .

ولفت الى اهمية مجلس إدارة الهيئة فى وضع الخطط والتحرك الى المركز لجلب التمويل اللازم لمشاريع المياه بجانب المصادقة على ميزانية المياه وتعيين المدير العام للهيئة.

 وقال بشير إن مشروع مياه نيالا من قريضة بدأ العمل فى التنفيذ عام 2007 بتكلفة (50) مليون دولار قرض صيني لكن للظروف الامنية توقف المشروع من 2008م إلى ان تم المخالصة مع الشركة الصينية فى 2013م وتم التعاقد مع الشركة التشيكية لتوصيل الخط الناقل وشركة جولدن إستايل لحفر الآبار ونقاط تجميع المياه بجانب تعيين مدير ولائي للمشروع بيد ان إرتفاع الاسعار اوقف العمل فى المشروع وقال بشير فى زيارته الاخيرة للخرطوم تم التعلية للمشروع وهناك لجنة فنية وإدارية تصل الولاية لمراجعة موجودات المشروع ومدى صلاحية استخدامها باشراف الولاية  مؤكدا ان المشروع محتاج الى سند  ووقفة من مجتمع الولاية لتنفيذها .


December 1st 2020, 3:44 am
اقرأ على الموقع الرسمي

0 comments
Write a comment
Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا