Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا اقرأ على الموقع الرسمي

ورشة متخصصة.. تاريخ الحركة المسرحية في السودان حافل بالعديد من الإنجازات لذلك لابد من التوثيق لها

صحيفة اليوم التالي السودانية

الخرطوم – نهىإبراهيم
أكثر من قرن كامل وربما أكثر ظلت الحركة المسرحية في السودان تقدم الكثير من الأعمال الجاذبة، وتخرج مبدعين في مجالات التمثيل والإخراج وغيرها، كماأنها– أي الحركة المسرحية في السودان – سبقت مثيلاتها في معظم الدول العربية والأفريقية، علاوة على إنشاء كليات متخصصة في مجال الدراما بالسودان.
في السياق، انعقدت في جامعة السودان للعلوم والتكنلوجيا ورشة بعنوان (تاريخ الحركة المسرحية في السودان) برعاية النائب الأول لرئيس الجمهورية رئيس مجلس الوزراء القومي الفريق ركن بكري حسن صالح، وبتشريف وزير التعليم العالي والبحث العلمي بروفيسور سميةأبو كشوة، وإشراف وزير الثقافة الاتحادي الطيب حسن بدوي، كما شارك في الورشة عدد من الدراميين والمخرجين، بجانب الشركاء الذين نظموا الورشة مثل الهيئة العربية للمسرح وعمادة البحث العلمي ومركز الفيصل الثقافي.
توثيق شامل
قال عميد جامعة السودان راشد أحمد إن الورشة مهمة للغاية لأنها ناقشت موضوعات مهمة، كما أنها وثقت للدراميين الذين رحلوا عن الفانية أمثال الفاضل سعيد وغيرهم، وتناولت شخصيات مهمة مثل بابكر بدري وبعض رواد الحركة المسرحية في السودان.وأضاف: تعد هذه الورشة مهمة وستقدم فوائد لا حصر لها للدراميين والمخرجين الشباب والكبار أيضا.وتابع: لا بد من الاهتمام بتاريخ المسرح السوداني الذي قدم الكثير من الأعمال وخرج عدد مقدر من المبدعين في المجالات كافة.وأردف: الورشة نتاج عمل المسرحيين الأكاديميين وجامعة السودان ممثلة في عمادة البحث العلمي.
أهداف الورشة
من جهته، قال دكتور سعد يوسف منسق الورشة: إن التنسيق لهذا العمل بدأ منذ عامين حتىيخرج بصورة مميزة.وأضاف: أشكر جامعة السودان والشركاء لدورهم في إنجاح هذا العمل، مبينا أن للورشة عدة أهداف من بينها توثيق الحركة المسرحية في السودان ورصد النصوص والعروض المسرحية الحديث منها والقديم ورصد المسارح والفرق ومؤسسات المسرح التعلمية والمهرجانات المسرحية، كما قام بعرض بعض النماذج والشخصيات المسرحية والدرامية علىالشاشة لمدة نصف ساعة.وقال إن الدراميين لهم مكانة كبيرة في المجتمع السوداني،لذلك لابد من توفر الإمكانيات للمثل والمخرج حتىتتقدم الدراما إلىالأمام، مبينا أن الدراميين هم من يجعلون الإنسان سعيد ويدخلون عليه الفرح من خلال الأعمال الساخرة.وأشار إلىأن جامعة السودان كلية للموسيقىوالدراما خرجت العديد من النجوم البارزين أمثال موسىالأمير ومحمد نعيم سعد وعبد الواحد عبد الله.
اهتمام ضعيف
قالت الأستاذة أمل أحمد بخيت إن المسرح في السودان ينقصه الكثير مثل ضعف الاهتمام والإمكانيات، بجانب تجاهل الداميين وخصوصا الشباب، وأضافت: نأمل أن تكون هذه الورشة التي تستمر لمدة ثلاثةأيام بداية لوضع حل لهذه المشاكل التي تواجه العاملين في هذا المجال.وتابعت: الدراميون السودانيون دائما واقعيون ولهم أعمال مميزة، وهناك الكثير من الأعمال التي تجد نسبة مشاهدة عالية، لافتة إلىأن فتوفر الإمكانيات هو ما يجعل الدراميين متقدمين، لذلك لابده من توفير معينات النجاح.وأردفت: جامعة السودان هي التي خرَّجت هذه النماذج من الدراميين الكبار الذين لابد من التوثيق لهم ولأعمالهم، فالتوثيق في جميع الأعمال لابد من التركيز عليه والاهتمام به حتىيكون المجتمع السوداني علىخلفية تامة بكافة الأعمال المسرحية للنجوم الذين رحلوا وأعمالهملاتزال متوارثة.واستطردت: لابد من الاهتمام بتاريخ المسرح حتىيتعرف عليه من يجهله.

The post ورشة متخصصة.. تاريخ الحركة المسرحية في السودان حافل بالعديد من الإنجازات لذلك لابد من التوثيق لها appeared first on صحيفة اليوم التالي السودانية.

July 27th 2018, 8:53 am
اقرأ على الموقع الرسمي

0 comments
Write a comment
Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا