Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا اقرأ على الموقع الرسمي

مدير جامعة الجوف: 4 أسباب وراء خلو الجامعات من آكاديميين سعوديين

صحيفة جوف الإلكترونية

قال مدير جامعة الجوف الدكتور إسماعيل البشري، “هناك 4 أسباب وراء خلو بعض الجامعات الخاصة بالمناطق الطرفية من الأكاديميين السعوديين‘‘.
وأوضح “البشري” وفق ما أوردته صحيفة تواصل أنه توجد بالفعل صعوبات كبيرة في استقطاب سعوديين للعمل في الجامعات الناشئة في مناطق طرفية، وإنه يتحدث من واقع خبرته طيلة 7 سنوات في إدارة جامعة واقعة بمنطقة طرفية”، وفقا لـ”مكة”.
وبين أن توسع الدولة في افتتاح الجامعات كان أكبر خطوة تنموية في المناطق الطرفية وأحدثت بها نهضة علمية وثقافية، ووفرت مئات الوظائف للمواطنين بتلك المناطق، وخطتها تخريج كوادر أكاديمية من ذات الجامعات وتوظيفهم كمعيدين ومحاضرين ومن ثم ابتعاثهم ليعودوا ويحلوا محل الأكاديميين الأجانب العاملين بها، لكن هذه المرحلة تتطلب وقتا، ولحين توفر الأكاديميين السعوديين لا يمكن ترك الطلاب دون أستاذة، ولذا تضطر الجامعة للتعاقد.
وأوضح أن صعوبات استقطاب أكاديميين سعوديين للجامعات الطرفية تتمثل في:
1 عدم توفر عدد كاف من الأكاديميين والأكاديميات السعوديين لتدريس الطلاب في تخصصات الطب، الأشعة، طب الأسنان، المختبرات، الهندسة على اختلاف فروعها، بل بعض تخصصات كليات العلوم.
2 اشتراط لائحة نظام التعليم العالي والجامعات أن يكون تقدير الأكاديمي جيدا جدا في مراحل البكالوريوس والماجستير والدكتوراه، واستثناء -موقت- لبعض الأكاديميين في التخصصات الطبية النادرة من خلال قبول من حصلوا على تقدير جيد، لحين توفر أكاديمي آخر بالتقدير المطلوب، وعدم إمكان قبول من تقديره أقل من ذلك.
3 عدم تواصل التخصص في المراحل الثلاث، كأن يكون التخصص في الماجستير أو الدكتوراه غير متصل بالتخصص في المرحلة السابقة.
4 رفض بعض الأكاديميين السعوديين العمل في جامعات بمناطق طرفية وتفضيلهم العمل في المدن الكبيرة لتكامل الخدمات بها.

September 16th 2018, 1:28 am
اقرأ على الموقع الرسمي

0 comments
Write a comment
Get it on Google Play تحميل تطبيق نبأ للآندرويد مجانا